غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 08-05-2018, 06:43 AM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات


اقدم لكم رواية الثالثة الغرفة 3B في سكن الطالبات



سيداتي وسادتي اسعد الله مسائكم بكل خير. تستعد الطائرة للهبوط التدريجي

من اجل سلامتكم وراحتكم يرجى البقاء في مقاعدكم وربط احزمتكم

ها كذا هبطت الطائرة بحفظ الله ورعايته على مدرج مطار جورجيا الدولي، حيث تكون الساعة الان في المدينة .15: 3 م درجة الحرارة 6 درجة مئوية

انتفضت من قشعريرة البرد التي سرت بداخلها

وهي تغادر صالة المطار للخارج

شدة سترتها عليها لتشعر بالدفيء نظرت للمارة

و ابتسمت بسعادته وتحدثت بصوت عالي وهي ترفع يديها بفرح

: رحبي بي يا جامعة ايفان فتوليب قادمة اليك

*

*

استقلت سيارة اجرة لتوصلها الى سكن الجامعة

وما ان عبرت السيارة اسوار الجامعة الا وابتسمت بسعادة

وهي ترى المكان مزدحم جدا بالطلاب مع حقائبهم

والبعض برفقة والديه اخرجت هاتفها والتقت صور للمكان

وارسلته لوالدها وماهي ثواني الى ويرن هاتفها

اجابت بابتسامة : مرحبا ابي العزيز

والدها : مرحبا عزيزتي حمد لله على سلامتك

توليب : شكرا ابي كيف هي امي

والدها : انها بخير تتمنى لو انها استطاعت الذهاب معك

لتطمئن عليك

توليب : لا داعي لذلك انا بخير سوف ترهق نفسها بالسفر

اقتربت منها موظفة الجامعة تسألها

توليب على عجل : ابي ابلغ امي تحياتي سأتحدث معكم في وقت لاحق

والدها وهو يسمع صوت من يحدثها: حسنا عزيزتي انتبهي لنفسك واغلق الخط

الموظفة وهي تبتسم :مرحبا بك في جامعة ايفان

في أي مبنى سكنك

توليب : مبنى بيكر

الموظفة :حسنا كل معليك هو الذهاب من هذا الطريق

ثم التوجه يمين وتعبرين تلك الابواب

غرفتك في الطابق الثاني وهذه خريطة الحرم الجامعي والمفتاح

توليب بابتسامه : شكرا لك

جرت حقيبتها وهي تنظر للمكان باستمتاع لقد تحقق حلمها

في دخول هذي الجامعة فهي من عائلة ذو دخلمحدود

وتتمنى دائما تحسين وضع عائلتها فوالدها ووالدتها يشقيان كثيرا

للحصول على لقمة العيش وصلت امام باب الغرفة

اخرجت المفتاح وفتحت الباب وهي تتطلع شوق لرؤية من يسكن معها

ما ان دخلت الا وسقطت ورقة التقطتها من الارض

ونظرت حولها لا يوجد احد نظرت للورقة التي بيدها

مرحبا ايتها الرفيقة الجديدة انا هاندا

ثم تغير الخط وانا إيملي

ابتسمت بتعجب واكملت

لتكوني احد اعضاء هذه الغرفة

يجب ان تتوفر لديك هذه الصفات ثم تغير الخط نعم اقرئي جيدا ما سنكتبه

1/ ان تكوني فتاة مرحه وليس لديك اضطرابات نفسيه

2/تجيدين الطبخ لأننا لا نجيده

3/ان تعتادي على جنوننا فأنا اقيم عرض ازياء كل يوم هنا

وتغير الخط وانا اسمع الموسيقى الصاخبة طوال الوقت

4/ اننا سنهرب من الحرم الجامعي في الليل اذا اردي المجيئ معنا

فنحن نرحب بك غير ذلك ستلتزمين الصمت وكانه شيء لم يكن

اذا كنت تظنين ان هذه الشروط متوفرة لديك اهلا وسهلا بك

غير ذلك هذا رقم الموظفة المسؤولة عن السكن

تستطيعين تغير غرفتك

التوقيع هاندا و ايميلي

طوت الصفحة وهي تبتسم يبدو اني سأتسلى كثيرا هنا

اقتربت من السرير لتضع حقيبتها ووجدت ورقة ملصقه

هذا سريري هاندا

ذهبت الى الثاني نفس الورقة مكتوب هذا سريري ايملي

هزت راسها بضجر ووضعت حقيبتها على السرير الاخير

الذي بجانب النافذة شعرت بالبرد لفحها والتفتت وهي ترفع حاجبه

لأجل ذلك تركتموه

*

*

*

انتهت من تفريغ حقيبتها وجلست بملل على السرير وتنهدت بملل اين

هاتان الفتاتان سمعت الباب وهو يفتح

ودلفت منه الفتاتان وهم يضحكان وسرعان ما اختفت ابتسامتهم وهم يروني

اعتقد انهم يظنون اني سأترك الغرفة بعد ان قرأت شروطهم

ابتسمت بمكر واشرت بأصابعي : مرحبا

هاندا وهي تقيمين بتفحص تام وبغرور وغضب : مرحبا ومدت يدها انا هاندا

توليب بابتسامة : وانا توليب

ايميلي بابتسامة : وانا ايملي ومدت يدها

صافحتها توليب وهي تبتسم بنصر

هاندا وهي تتمايل بمشيتها لقد علمت منذ رأيتها انها هي عارضة الازياء

فهي فاتنه جدا مسكت الورقة ونظرت الي : هل قرأت هذه الورقة

اجبت بابتسامة بارده كبرود ملامحي : نعم وانا اوافق على كل الشروط

ايميلي بتضجر : يبدو عليك فتاة تحب الدراسة والاجتهاد لا اظن ان هذا المكان

يناسبك ابدا

توليب وهي تنهض وتجمع شعرها المتناثر : لقد قبلت شروطكم

لا اعلم لماذا تشعرون بالقلق

هاندا وهي تتوجه نحو سريرها جلست ووضعت قدم فوق قدم وبسخرية :حسنا

اخبرينا عنك اذا ونظرت لا ايملي الا يحق لنا

ان نعرف عنك نحن ايضا ايملي تهز راسها بمعنى نعم

توليب وهي تبتسم بملل : انا عكسكم تمام مجتهدة واحب الدراسة

وحصلت على هذه البعثة بعد اجتهاد

هادئة جدا ليس لدي علاقة صداقه من قبل فأنا اعيش

مع والدي وهم كبيرين بالعمر ويعملان بجهد لأجلي

فوقتي كرسته بين الدراسة والعناية بهم

احببت حياتكم حقا واتمنى ان تقبلوني بينكم

واريد ان تعلموا اني سأكون الصديقة

الوفية لكم لا تقلقوا فأنا ايضا اريد خوض بعض الامور

التمست هاندا وايميلي الصدق في كلامها ولانت ملامحهم

وقفت هاندا وهي تبتسم وتفتح ذراعيها

وبصوت عالي : اذا هيا عناق جماعي لتوطيد علاقتنا

تقدمت توليب وعانقتهما بفرح :نحن صديقات للابد

هاندا وايملي : صديقات للابد

*

*

*

بعد مرور اسبوع استيقظت بنشاط

اليوم هو اول يوم للدوام الرسمي ارتدت ملابسها

ووقفت امام المراءة تنظر الى شكلها

مرت بجانب ايميلي ونادتها بصوت خافت : ايملي هيا استيقظي

ايميلي وهي تفتح عين واحده نظرت لساعه وبصوت يملأه النعاس

:الم يخبروك ان الحضور الساعة الثامنة

توليب بملل : بلا لكن حتى نصل مبنى الجامعة سينقضي

نصف الوقت

هاندا وهي تغطي وجهها : توليب اذهبي انت

ونحن سنلحق بك نظرت لهم توليب بعجز لن يستيقظوا مهما فعلت وغادرت

*

*

كانت تمشي بسعادة وهي تنظر وتستكشف

المكان جلست على احد الطاولات

وبيدها كوب قهوة نظرة الى ساعتها انها

الثامنة تماما نظرت حولها لم ترى لا هاندا ولا ايملي

اخذت هاتفه واجرت اتصالا على هاندا

اجابت هاندا وهي لازالت نائمة : مرحبا توليب

توليب فتحت عيناها باتساع : لا زلتي نائمة

هاندا وهي تعدل جلستها وتمسح وجهها بضجر : لقد استيقظت

نحن قادمتان الان

توليب بغضب : اتمنى الا تعودي لنوم

هاندا: انا مستيقظة

توليب : حسنا واغلقت الخط

*

*

وصلت هاندا وايملي للجامعة

هاندا وهي تغطي عينيها بنظارة كبيرة ليست بمزاج جيد لوضع المساحيق

ابحثي عن توليب

وانا ذاهبه لشراء القهوة راسي يؤلمني

ايملي :حسنا جالت بنظرها تبحث عنها بين الجالسين

راتها وهي تشير بيدها من بعيده وتوجهت نحوها

ايميلي وهي ترمي حقيبتها على الطاولة وتجلس

: هل عدلتي جدول محاضرتك

توليب بابتسامة : نعم

هاندا وهي تجلس وتسحب الورقة من يد توليب وتنظر للمواد

:اوه انظري ايملي لديها ثلاث محاضرات عند الدكتور كنان

ايميلي وهي تقفز وتأخذ الورقة : حقا

كم انت محظوظة سوف احضر معك هذي المحاضرة

توليب وهي تحاول استيعاب عما يتحدثون :من هو الدكتور كنان

وماهي مادته

هاندا بتنهيده : أدب انجليزي انه اوسم دكتور بهذي الجامعة

ايملي وهي تتحدث بشغف: ماذا احكي لك عنه جميع فتيات هذه

الجامعة واقعين بغرامه لكنه شخص مغرور ومتغطرس

ويعامل الطلاب وكأنهم حشرات

توليب بخوف : وماذا تفيد وسامته ان كان شديد

هاندا وهي ترتشف قهوتها وبغرور : تفيدك كثيرا فهي مقويه للبصر

ضحكت ايملي ونظرت الى هاندا: هل تضنين لدينا مادة

عنده هذه الفصل

هاندا بحسره : لا ليس لدينا لقد اخذنا مادته الفصل الفائت

ايميلي بخيبة : تبا

سمعا صوت ذكوري من خلفهم: مرحبا

ايملي وهي تبتسم بخبث وبهمس :لقد اتى حبيب القلب

هاندا وهي ترمق ايميلي بنضره حاده : اهلا ليام

ونهضت تلقي التحية عليه

ليام بشوق : لقد اشتقت لك كثيرا

هاندا بدلال: وانا ايضا

القى التحية على ايميلي ونظر لتوليب

:من الضيفة الجديدة

هاندا: هذي رفيقتنا الجديدة بالسكن من الان وصاعد

نحن الثلاثة معا

ابتسمت توليب ومدت يدها : مرحبا انا توليب

ليام : مرحبا يبدو انه اول فصل لك هنا

توليب بخجل : نعم

ليام : اهلا بك بيننا

*

*

دخل مع بوابة الجامعة وهو يرتدي الزي الرسمي الذي زاد وسامته

كان يمشي خطواته بكل شموخ و ثبات ورائحة عطره

تنتشر بالمكان لقد اسرى قلوب الفتيات

بوسامته تحدثت ايميلي بهيام : ها هو كنان

التفت توليب لتنظر الى المكان الذي ينظران له

: انه اصغر مما ظننت

هاندا :انه معيد في الجامعة فقد تخرج من جامعة اخرى منذ عام ونصف

توليب وهي تنظر اليه حتى اختفى عن الانظار


انتهى البارت ان شاء الله عجبكم اذا شفت تفاعل
كملت وما احلل نقل رواياتي دون ذكر اسمي

ملاحظة : الرواية تنزل قبل على الانستا

rwayh_7008



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-05-2018, 02:18 PM
ghadahk ghadahk غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات


بدايه موفقه حبيبتي واضح انها بتكون ممتعه ومليئه بالاحداث ان شاء الله اكون من المتابعين لها ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-05-2018, 08:52 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghadahk مشاهدة المشاركة
بدايه موفقه حبيبتي واضح انها بتكون ممتعه ومليئه بالاحداث ان شاء الله اكون من المتابعين لها ❤❤❤

سعدت كثيرا حبيبتي بمرورك الانيق
ويسعدني اكثر انك اول متابعين الرواية
دمت بحب واتمنى مرورك الدائما


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-05-2018, 05:47 AM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات




( الفصل الثاني )

أنا الأبعد دائماً ومسافاتي مُغلقة وشاقّة باستثنائك أنت شرّعت لك الأبواب من أول طرقة.
.
.
كانت تركض بين الممرات اليوم اول محاضرة عند الدكتور كنان وها هي متأخرة خمس دقائق
توقفت امام الباب وهي تلتقط أنفاسها
بصعبوبه ثم استعدلت في وقفتها وطرقت الباب
ودخلت : هلّ استطيع الدخول
كان يتحدث مع الطلاب عن الحضور والغياب
وانه لو تتأخر نصف دقيقه سيعتبره غياب لم يعيرني
انتباه او حتى يلتفت ينظر من طرق الباب
اسند نفسي على الباب اريده ينهي حديثه
كي استأذن مرة اخره
جلت بنظري على الجلوس وفتحت
عيني على وسع وانا أرى هاندا وايميلي
تجلسان وابتسموا لي رمشت اكثر من مره وانا أتأكد
حتى إشارة لي ايميلي ان انظر امامي
التفت وكد اقع من طولي عندما رايته
يقف امامي مباشره مكتف يديه
ورافع حاجبه ونظراته مليئة بالسخرية
نظرت الى عينيه وانا ابلع ريقي
وكلام ايميلي يعاد برأسي انه يعامل
الطلاب كحشرات انها محقه
كنان بصوت ساخر :هل انتهت فقرة التأمل
في وجوه الحضور و ضحك الطلاب
توليب وهي تشعر بالدم يصعد الى راسها من غضبها ابتسمت : انا اسفة
كل ما بالأمر انتظرت ان تنهي حديثك
قاطعها بصوت حاد : لقد انهيته وتحدثت معك
لكن لم تكوني هنا وكأنك رأيت شبحا في القاعة
توليب في محلولة انهاء النقاش : حسنا انا اعتذر
كنان وهو يرمقها بضجر وملل لا يحب كثرة الاعتذار
: الان سوف ادخلك لأنك جديده ولا تعرفي
نظامي لكن المرة القادمة وربت على كتفها
بسخريه ستعودين من حيث اتيتي
سارت توليب خطوات ثابته وهي تشتاط غضب
وتتحدث في نفسه من يضن نفسه
هذا المغرور الهمجي ليس لديه احترام
للأخرين وماذا يعني دكتور
هل اصبح ملاك منزل من السماء انـ...
قطع خطابها النفسي يد هاندا التي سحبتها لتجلس
معهم وتحدثت بصوت ضاحك : لقد ذهب الشر
لا تقلقي
ايميلي وهي تبتسم : لقد اخبرتك انه حقير
توليب وهي لا زالت غاضبه :ماذا يضن نفسه
لقد استصغاري كثير امام الجميع
هاندا وهي تمسح على ظهره :جميعا مررنا
بما مررت به لا تقلقي
توليب وكأنها استوعبت سبب توبيخها من ذاك
المغرور ولفت تنظر اليهم : انتم
ما لذي اتى بكم الى هنا
ايميلي وهي تضع قدم فوق الاخر : الم نخبرك
اننا سنحضر معك
هاندا : نحن هنا لحمايتك من الاوغاد
توليب وهي تحاول الا تضحك بصوت عالي
:انا بخير هيا اذهبا الى محاضرتكم
هاندا وايملي بإصرار : قلبا لا يحتمل فراقك
توليب : بل فراقه وهي تشير بيدها عليه
هاندا وايميلي بصوت واحد : نعم
*
*
*
اقترب من مكان جلوسها فهي منذ ان جلست وهي مسترسله بالحديث مع رفيقاتها
ولا تعلم عن الدرس شيء
وهو شخص لا يحتمل عديمي المسؤولية في محاضرته
تحدث بصوت جهوري : هل تستطيعين الوقف انت ومن معك
توليب وهاندا وايميلي وهم فاتحين عينيهم على اتساع
: من اين اتى هذا
أعاد حديثه بنبرة تهديد :انهضوا
بعد ان نهضا وضع يديه داخل بنطاله
وتحدث بنبرة غاضبةً وهي يشير على توليب
: لقد تأخرت وسمحت لك بدخول
لكن يبدو انك لم تأخذي كلامي على محمل الجد
والان اجمعي حاجياتك وغادي المكان
توليب : دكتور من فضلك
قاطعها بصوت وعيد : اذا اردي ان تحضري المحاضرات القادمة اخرجي الان
هاندا وهي تقف : دكتور ليس لها ذنب
انها غلطتنا وأشارت على نفسها هي ايميلي
كنان وهو يدير ظهر بدون مبالاة : حسنا
كلاكما مطرودات هيا اخرجوا
*
*
لمت توليب اشيائها بغضب وسارت متوجه للباب
لكن استوقفها صوته قبل ان تغادروا المكان اكتبن
اسمائكم في الورقة الموضوعة على الطاولة
*
*
هاندا : اوه لماذا انت غاضبة هكذا سوف تسير الامور على ما يرام
فالمرة القادمة
ايميلي : نعم حتى اننا لقد مررنا حقا بكل هذا انه مغرور ويفعل دائما هكذا
مع الطلاب
توليب وهي لا زالت غاضبة : حقير سوف اقتله
ضحكت هاندا وايميلي
ايميلي بحرج: هل انت غاضبة لأننا دخلنا محاضرتك
توليب وهي تبتسم : لا على العكس كنت سعيدة برؤيتكم
لكن ذلك الحقير لم يكمل سعادتي
هاندا : هذا جيد ضننا انك ستغضبين
توليب وهي تمسك ذراع هاندا وايملي هيا نذهب
نشرب قهوه لقد تحسن مزاجي
ايملي وهاندا: هيا بنا
*
*
*
جلسوا على احد الطاولات وهم يتحدثون ويضحكون
حتى وقفت امام طاولتهم الفتاه ذات الشعر النحاسي
وهي ترمقهم بنظرات اشمئزاز
نهضت هاندا بغضب :ماذا تريدين هنا
وبأي وجه تقفين امامي
نيكول وهي تمضغ اللبان بكل قرف وبسخريه: هوني على نفسك
هاندا انك لا زلت كما انت كتلة من نار لاحد يستطيع الاقتراب
منها اتيت فقط لألقي التحية على
الفتاة الجديدة التي لأتعلم في أي قذارة ورطت نفسها
ايميلي وهي تقف بغضب ومسكت ذراع نيكول
بقوه اغربي من هنا قبل ان تحدث مشكلة
هاندا التي حاولت ان تهجم عليها
كانت توليب اسرع منها ومسكتها :ماذا حدث من هذه
هاندا بغضب : مجرد حقير عديمة الثقة بنفسها
نيكول وهي تضحك ضحكه مجلجلة وتبعد يد ايميلي
بقرف : انا ماضيهم الاسود التي تعرف اسرارهم جيدا
ايميلي : وهي تدفعها اذهبي من هنا والا سأفقد صبري
نيكول وهي تلف وتشير بأصابعها : الى القاء سوف اركم لحقا
جلست هاندا وايميلي والشرر يتطاير من اعينهم
توليب بخوف : من هذه ولماذا كل هذا الغضب
هاندا: وهي ترتب شعرها بيدها ان حكاية طويله
سوف احكيها لاحقا
توليب وهي تضع يدها على كتف هاندا : حسنا اهدئ
ايميلي : الحقيره لقد اتلفت اعصابي اللعنة
جاء ليام ومعه شخص جديد يدعى جون
ليام : مرحبا وجلس على احدى الكراسي
ونظر الى جون اجلس جلس وبداء يعرفهم على بعض
ليام وهو ينظر الى وجه هاندا :هل انت غاضبة من شيء
هاندا بابتسامه مصطنعة: لا من يجرء على اغضابي
ليام وهو يبتسم :حقا
ايميلي بحماس :سمعت ان هناك حفله ستقام في الليل بالحرم الجامعي
دون علم الادارة
هاندا وقد نسيت غضبها : حقا من اخبرك ولماذا لم تخبريني
ايميلي وهي ترفع هاتفها لقد وصلت الان
ليام:اوه اجل لدينا متعه اليوم
هاندا : نعم ونظرت الى توليب سوف تستمتعين كثيرا
انها حفلتك الأولى
توليب وهي تبتسم وبتردد: ماذا لو علموا بالأمر
هاندا وايميلي رمقوها بنظره
ضحكت توليب : حسنا اتمنى ان نستمتع
جون بهدوء : يبدو انك جديده هنا
توليب وهي تبتسم : نعم انه الفصل الاول لي
جون بابتسامه : سوف تعتادين على هذا الوضع وتحبينه
توليب : اامل ذلك
*
*
كان الفتيات يضعن المساحيق استعداد للسهرة
توليب وهي تنظر لوجهها لاحب وضع المساحيق
سأذهب اغسل وجهي
هاندا بغضب :لقد اخذت نصف ساعه من وقتي الثمين
لتزينك والان تودين غسله
ايملي : يبدو شكلك جميل
توليب وهي تحاول مجاراتهم لكن ليست سعيدة
بما تفعله نظرت لهم : حسنا
هاندا وهي تقيم اشكالهم قبل مغادرة السكن
:اووه نبدو في غاية الجمال سوف نكون الاجمل بينهم
ايميلي بابتسامه :بالطبع ومن سيتغلب على جمالا
*
*
*
وصلنا الى الحفل كنت اشعر بسوء لأني افعل هذا
الامر دون علم والدي
لكن ما ان رأيت الحماس والصخب الى ونسيت نفسي
واندمجت سريعا مع الاحداث
ليام وهو يقترب منا : اوه كم انتم جميلات
هاندا وهي ترقص : لطالما كنا كذلك ابتسم لها فهي
يعشقها رغم استفزازها له
جون وهو يبتسم لي : تبدين في غاية الجمال
ابتسمت بحرج :شكرا لك
مد يده بابتسامه: هل تسمحين لي بهذه الرقصة
شعرت بالخجل والحمره علت وجنتين انها المرة الاول التي
ارقص فيها مع شاب
لو علما هاندا وايميلي لا ضحك علي فهم يرون حتى الان
غريبة الاطوار بالنسبة لهم
كانا يرقصون بمرح ويستمتعون بوقتهم
توليب وهي تجلس : قدماي تؤلمني لن اواصل الرقص
هاندا: هيا ايتها العجوز
توليب : انا عجوز دعيني وشأني
ايميلي وهي ترقص :لقد بدا المرح الان
توليب : بالنسبة لي انتهى انا متعبه
جلس جون بجانبها وهو يبتسم : يبدو انه لا يناسبك الاجواء الصاخبة
توليب :قليلا لكن حقا هذا المساء استمعت كثيرا
جون : وانا سعيد انك استمتعت
ابتسمت توليب بخجل وسالته : لقد علمت من هاندا انك
على وشك التخرج
ابتسم بسعادة : نعم هذا اخر عام لي
اتمنى ان اتخطاها بنتائج مرتفعة
توليب : اتمنى لك التوفيق
جون : شكرا ولك ايضا
توليب وهي ترى نيكول تدخل ومعها اثنتين بجوارها
التفت جون للمكان الذي تنظر اليه
وبصوت مشمئز : من دعي هذه الفتاه الى هنا
سوف تجن هاندا لأوريتها
توليب بتعجب يبدو ان الجميع يعلم ماذا بينهم
وسألت بتردد: لماذا هذه العداوة بينهم حقا لا افهم
جون : لقد حدث بينهم شجار كبير الفصل الفائت
ادى الا فصلهم لمدة اسبوع
توليب بعيننا متسعه : يآلهي
جلست هبغضب:تعب اه الان حق اشعر بالتعب
ورفعت راسها ورأت نيكول ترقص صعد الدم الى راسها
ونهضت بغضب : ماذا تفعل تلك الساقطة هنا
ليام الذي اسرع من رأى نيكول ومسك ذراعها
هاندا وهي تبعد يده ابتعد الم تكتفي باستعراضها في الصباح
سوف امزقها بأسناني ابتعد
ليام : هاندا توقفي عن فعل ذلك لأنه ستحدث مشكله للجميع
اذا علموا اننا نقيم حفل في هذا الوقت
ولا تنسى انك وقعت على انذار سابق بسببها
هاندا وهي تحمل حقيبتها لن ابقى انا وهي بنفس المكان
نهضت توليب وجاءت ايميلي ماذا تفعل هذه
جون وهو يرمقها بنظره ان تصمت : سأوصلكم للسكن
ليام : وانا ايضا هيا بنا نغادر

*

*

*

استيقظت باكرا لديها المحاضرة الاول دكتور كنان

وليست بمزاج يسمح لها بالعراك معه منذ الصباح الباكر

ايقظت ايميلي واخبرتها انها ذاهبه اما هاندا لو تضع

المتفجرات لن تستيقظ

ايميلي : اليس الوقت مبكرا جدا

توليب سأكمل نومي بالقاعة وضحكت

ايميلي : ليساعدك الله على جنون كنان

توليب : امين واظن اني سأقتلع عينيه من مكانها المخيفة

ايميلي وهي تضحك وتغطي وجهها بالحاف : ان استطعت لا ترميها

احضريها لي سأحتفظ بها كذكرى

رمت توليب الوسادة عليها وغادرت

*

*

دخلت الى القاعة كانت فارغه تمام الا من اصوات العصافير

اظن اني انا من افتحت الجامعة

جلست في مكانه المعتاد وهي ترمق الكراسي بغرور وتقلد جلسته

وابتسمت بأتساع وتحدثت بصوت مرتفع وهي تبتسم بسخرية: علمت الان ما سبب غرورك دكتور كنان انه هذا المكان

اشعر بالعظمة وانا اجلس هنا وبدات تقلده لا تنسي انت تكتبي

اسمك قبل ان تغادري

وزفرة بملل نظرت الى ساعتها بقي نصف ساعة على المحاضرة

التفت جهة الباب وشعرت بالدوار

كان يقف بجانب الباب مكتف يده وينظر الي بسخرية

نهضت على عجل كنت اتمنى ان اختفي الان ولا يبقى لي اثر

تقدم نحوي وهو يتأمل وجهي وكانه يحفظ ملامحي

علمت ان هذه المادة سترافقني طوال دراستي هنا

تذكرت والدي وتجمعت الدموع بعيني

سوف اخيب ظنكم بس سامحوني

جاءني صوته هادئ : هل حق انا افعل هكذا

نظرت اليه بتعجب هل يمزح معي :....

جلس في مكانه واكمل حديثه : ماذا هل بلعتي لسانك

لقد كنت قبل قليل تتحدثين بثقه

توليب وهي تتمنى لو ان هاندا وايملي معها الان

:انظر حقا انا اعتذر لم اكن اقصدك

ضحك بصوت عالي قليل : حقا

توليب وهي تكمل في محاولة ان تجعله يصدقها : نعم انا اقول الصدق

كنت اقصد احد زملائي هنا

كنان وهو يرمقها بسخرية : حسنا حسنا لقد صدقت

هيا تستطيعين الجلوس الان

توليب وهي تتنفس الصعداء : شكرا على تصديق

كنان وهو يبتسم بسخرية : لا بأس

انتهى البارت .........؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-05-2018, 03:40 PM
طفلة ناضجة طفلة ناضجة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات


بدايـة مشوقة بشكل كبيـر إستمرررررررررررررررررررررري ننتظـر البـارت القادم بسرعة فائقة.💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-05-2018, 01:21 AM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طفلة ناضجة مشاهدة المشاركة
بدايـة مشوقة بشكل كبيـر إستمرررررررررررررررررررررري ننتظـر البـارت القادم بسرعة فائقة.💕

سعدت كثيرا بمرورك غاليتي
بأذن الله سوف انزل بارت غدا
اتمنى تكوني قريبه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 31-05-2018, 02:38 AM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات



قُدٍ نِسِتٌطِيِعٌ شُراء کْثًيِرا مًنِ الَأشُيِاء فُيِ الَحًيِاهّ إلَا الَقُلَوٌبً الصافية فُهّيِ تٌمًنِحً نِفُسِهّا بًلَا مًقُابًلَ



جمعت دفاتره وهمت بالخروج لكن استوقفها صوته

: توليب

توقفت وهي تشعر بتوتر ماذا الان ماذا يريد مني التفت وهي ترسم ابتسامه

واسعه تخفي قلقها وتقدمت نحوه

: نعم دكتور

كنان وهو ينظر في الاوراق التي بين يديه ويخرج ورقه من بينهم

: انت قدمت على عمل بدوام جزئي في المكتبة الجامعة

توليب وهي تقطب حاجبيها من اين علم هذا

رفع راسه نحوها

:وصلتني بعض طلبات التلاميذ من اجل مكتبة الجامعة وانت منهم

اذا اردي العمل بالمكتبة وقعي هنا

توليب بتوجس :ومن المسؤول عن المكتبة

ابتسم بسخريه : بما اني احدثك عن العمل فيها فانا هو المسؤول

توليب وزاد توترها ماذا افعل الان انا بحاجة الى العمل

لأريح ابي من مصاريفي اغمضت عينها تفكر لكن سرعان ما أتخذت

القرار فتحت عينها واخذت الورقة ووقعت :حسنا متى ابدا

العمل

كنان ستأتين الى المكتبة بعد انتهاء الدوام وسيخبرونك

ماهية العمل الذي ستقومين به

توليب : حسنا شكرا لك

هما كنان بالخروج وقبل ان يغادر القاعة التفت لها

: اه نعم نسيت ستخبرين هاندا و ايميلي لا أريد رأيتهم بمحاضرتي

فأنا لست مصاب بفقدان الذاكرة اعلم انهم كانوا

عندي الفصل الفائت

مسكت توليب ضحكتها بقوه وهزت راسها بنعم وما ان غادر الا وانفجرت بالضحك

وهمت بالخروج هي ايضا تريد فقط رؤية وجه ايميلي وهاندا اذا علما بالأمر

*

*

هاندا وايميلي وهم يجلسان في حديقة الجامعة ويحتسون القهوة

هاندا : آآآه جسدي يؤلمني من الرقص

ايميلي وهي تضحك :يبدو انك كبرت بالعمر

هاندا وهي تتحسس وجها بخوف كل شيء الا شكلها ولياقتها

واصلت ايميلي الضحك : اني امزح معك

جاءت توليب من بعيد وهي تبتسم لهم

جلست بحماس : اوه لقد افتقدكم كثيرا

هاندا وايميلي باتسامه : ونحن ايضا

وضعت ايميلي كوب القهوة وكيس يحوي فطائر ساخنه

: لقد شرينا لك الفطور خرجتي باكرا ولم تتناولين

افطارك

توليب بابتسامه حنونه : اوه حقا اني اتضور جوعا

هاندا وهي تمسح على شعرها وتضحك : سيفقدك شهيتك دكتور كنان

تبا له

ضحكت توليب وهي تتذكر ما قاله و بدأت تسرد لهم احداث يومها ما ان دخلت القاعة وهم غارقتان بالضحك

حتى وصلت الى مغادرتها

ايميلي وهاندا بعينان مفتوحه : ماذا قال

توليب وهي تضحك : يقول انه يعلم انكم أنهيتا مادته فهو ليس مصاب بفقدان ذاكره

ايملي وهي تضع كوب القهوة : مغرور متغطرس

هاندا وهي تضحك :سوف احضر عناد له

توليب وهي تبتسم : لقد قبلت بالعمل في المكتبة لكن المفاجاءه انه هو المسؤول

عنها

هاندا وايميلي بتضجر لقد اخبارها اكثر من مره انها لا تحتاج للعمل

هاندا :الم اخبرك ان تبعدي هذه الفكرة من راسك

توليب وهي تبتسم لهم بحنان : انا اريد العمل لا استطيع التخلي عن الفكرة

ايميلي بحزن : نحن رفاقك ومالنا هو مالك ليس هناك داعي للعمل

أي شيء تريده انا وهاندا حاضرتنا به هاندا وهي تهز راسها

مؤيده حديث ايميلي

توليب : اعلم جيدا انكم لا تتردد في مساعدتي ابدا

لكن يجب ان اعتمد على نفسي كما نها فقط 4 ساعات واعود لكم

هل ستفتقدونني بهذه السرعة

ايميلي وهاندا بزعل : نعم

توليب وهي تقبل كل واحده على وجنتها : تستطيعون القدوم للمكتبة

ومنها نغضب الدكتور كنان

ايميلي وهي تضحك : حقا كيف نسيت هذا اذا اعتمدي قدومنا

وضحكا على افكارهم الشيطانية واكملا حديثهم وهم في غاية سعادتهم

لكن كانت هناك عينان حاقده وتشتعل بالغيرة والحقد كانت تراقبهم

بغضب وحسد زفرة بغضب : سوف افرقكم عن بعض وجعل العداوه تحط بينكم
انتظررني فقط
*

كانوا يسيرون متوجهين لبوابة الخروج

هاندا: هيا نذهب لتناول الغداء في المطعم الجديد الذي فتح حديثا

ايميلي :فكره جيدا هيا بنا

توليب وهي تفك ذراعيهم : انا لست معكم فقد اخبرتكم يبدا الدوام

الان

هاندا بزعل : اوف توليب لقد اخبرتك دعي عنك الامر

ايميلي وهي ايضا الاخر بزعل : نعم دعيه هذا العمل سيفقدك

المتعة التي نقوم بها بعد كل دوام

ابتسمت توليب لهم : لقد تناقشنا بالأمر ولن اعود عن قراري

هيا اذهبا وتسلى جيدا

سوف نتقابل في السكن حسنا وارسلت لهم قبله وعادت ادراجها

ايميلي وهي تمد شفتاها : بقي الامر لنا لن نستطيع تغير رأيها

هاندا :حسنا دعينا نذهب ونجلب لها الغداء قبل عودتنا السكن

ايميلي : هيا بنا

*

*

دخلت الى المكتبة كانت كبيره جدا ومن طابقين ابتسمت وهي

ترى المكان تحب كثيرا الكتب والعيش وسطها

وحلمها ان تكون لديها مكتبها مستقله بمنزلها

اخذت تتفقد المكان كان يوجد بعض التلاميذ يقرأون

وهي تسير بين رفوف المكتبة لمحت جون وكانه يتفقد شيء

ابتسمت وتوجهت نحوه : مرحبا

جون وهو يبتسم : مرحبا توليب ماذا تفعلين هنا

توليب : لقد بدأت العمل اليوم هنا

جون بابتسامه : حقا اهلا بك انا هنا اعمل

توليب : حقا هذا جيد لقد اخبرني دكتور كنان

ان اتواجد هنا بعد الدوام

جون : هذا جيد اذا لقد وصلتي وجهتك انا المسؤول هنا بعد الدكتور

كنان تعالي كي القي نظره على الاماكن التي تحتاج

الى عامل

توليب بسعادة : هذا جيد هيا بنا

توقف جون عند جهاز الحاسوب وابتسم ونظر لها

:يوجد مكان فارغ عند قسم كتب الشعر والشعراء

توليب بفرح : حقا كم انا سعيدة انه اكثر قسم اتمنى ان اكون مسؤوله عنه

جون وهو يبتسم : اجل انه يوم سعدك

توجه جون وخلفه توليب الى الطابق الثاني وتوقف عند القسم المنشود

واخبرها ان تقف خلف الحاسوب

واي شخص يخبرها عن اسم كتاب تتفقد معلوماته في الحاسب

ثم تخرجه له

توليب : انه عمل في غاية السهولة

جون :نعم لا يحتاج مجهود

توليب : شكرا لك على مساعدتي

جون : لا داعي لشكر عزيزتي هذا عملي وهما مغادرا

نادته بأحراج : جون

التفت لها :ماذا

توليب بحرج : هل يأتي الدكتور كنان الى هنا

جون وامتعضت ملامحه ورفع حاجب: يأتي اخر ساعة من الدوام ليقرأ

هذه عادته منذ اتى الى هنا

صمت قليل ثم سألها بتوجس : هل انت معجبه به كباقي الفتيات

توليب وعلى وجهها علامة التعجب :لا ابدا انا وهو ليس على وفاق

وسألتك كي اتأكد اني لن اتواجه معه كثيرا

ابتسم جون ابتسامه واسعه وكان اجابتها نزلت كالماء البارد على صدره

ورمقها بأعجاب : كنت اعلم انك لست مثلك أولئك الفتيات

توليب ابتسمت بخجل وكانت ستتحدث لكن جاءت فتاه تسأل عن كتاب فغادر

جون المكان ليكمل عمله

*

عند هاندا وايميلي كانتا تتناولان الغداء في احد المطاعم الراقية

ايميلي : لم ارى ليام اليوم

هاندا وهي ترتشف من عصيرها : لديه سباق دراجة هذا الصباح

ودعاني للحضور لكن رفضت

ايميلي وهي توبخها : انا لا اعلم هل انت معجبه به ام انك تتلاعبين به

هاندا وهي ترمش بغرور : انه يعجبني لكن لست واقعه بغرامه

ايميلي :لكن هو غارق بك

ضحكت هاندا :هو يريد ذلك لم اعطه امل ابدا

انا اعامله كصديق وهو متقبل الامر

ولم يخبرني انه واقع بغرامي

ايميلي بسخرية : وهل جعلتيه يتحدث انك تستفزيه طوال الوقت

هاندا: ماذا افعل هذا طبعي

ايميلي : انه طبع سيء غيريه

هاندا وهي تضحك :سأحاول

وقف امامهم عامل المطعم وبيده كيس

: هذا طلبكم جاهز

هاندا وهي تخرج النقود من حقيبتها :شكرا لك

نهضت هي وايميلي متوجهين للجامعة

*

*

مضت ساعتان ونصف على تواجدها هنا استمعت كثيرا بالعمل

وكان جون بين كل حين والاخر يأتي

يتحدث معها بدا المكان يخلوا من التلاميذ وعم الهدوء على المكتبة

نظرت للأسفل لم يتبقى احد سوى جون الذي كان يعيد الكتب الى اماكنها

ذهبت الى الرفوف تبحث عن سونيتات شكسبير

فهي منذ زمن تتمنى قرأتها ما ان وجدته الا وغرقت في

قرأت قصائده توقفت عند هذه السوناتا الجميلة

الناس يعيشون
يموتون
يضحكون
يبكون
البعض يستسلم
والبعض مازال يحاول
البعض يقول مرحبا
بينما آخرون يقولون وداعا
وآخرين قد ينسونك
أما أنا مستحيل أنساك

كانت تبتسم بشغف وهي تقرأ شعرت بظل امامها

رفعت راسها ووقعت عينها بعينيه التي بلون الذهب

كاد قلبها ان يقع من مكانه متى اتى هذا

شعرت بالبرد يسري بجسدها وبدا التوتر والخوف يبان على ملامحها

اغلقت الكتاب وهمت بالوقوف لكن يده كانت اسرع

وضعها على كتفها وثبتها

ثم جلس امامها وهو يبتسم

: من الجيد حقا اني اعلم ان احد تلامذتي مهتم بالكتب

وخاصتا كتب الادب الانجليزي

نظرت له وهي تحاول ضبط نفسها وابتسمت بارتباك

: لا يحب الادب الى الشخص المتذوق للجمال

اعجب بإجابتها وابتسم : لقد فجاءتني اجابتك

اذا اخبريني ماذا قرأت من قبل

توليب وقد حل بقلبها حب الكتب ونسيت مع من تتحدث

ابتسمت بحماس :قرأت لوردسورث

و بودلير و بيرسي بش شيللي

و شكسبير طبعا لكن كنت اتمنى ان اجد هذا الكتاب

فقد بحثت عنه كثيرا في ارمينيا

لكن لم اجده

كنان وهو ينظر لها : جميل جدا سماع ذلك فقد قرأت

لأعظم الكتاب الانجليزي

اخذ الكتاب من يدها وفتح على الصفحة الاخير كان موجود

اسمه على الكتاب ابتسم : لقد بحثت انا ايضا كثيرا

على هذا الكتاب وحصلت عليه قبل تخرجي بعام من الجامعة

وقد وضعته هنا لمن يبحث عنه

لكن لا اظن سأجد من سيوفيه حقه مثلك

لذلك اعتبري هذا اكتاب لك من اليوم

فتحت عينيها بأتساع وسعادة تحاول تصديق

ما يحدث : هل حق استطيع اخذه

كنان بابتسامه : تستطيعين

توليب وهي تقف : حقا شكرا لا اعلم ماذا اقول لك دكتور

تجمعت الدموع بعينها من فرحتها

نهض كنان وهو ينظر لها : لا داعي لذلك فهذا من دواعي سروري

لا تعلمي كم سعدت ان احد تلاميذ مهتم بهذا الكتاب

*

*

كانتا هاندا و ايميلي يقفان منذ زمن ويرون ما يحدث وينظرون لبعض

بتعجب

ايميلي وهي ترمش كثيرا : اصفعيني لا اعلم اني لا احلم

هاندا وهي فاتحه فمها : بل انت اصفعيني هل حقا

هذا الدكتور كنان انظري كيف يبتسم

اقسم اني درست فصل كامل لم ارى اسنانه

ايميلي : هل تخبريني بذلك وانا رفيقتك بالدراسة

*

*

كنان : والان هلك انت تذهبي لعملك وابتسم فهذا المكان ملك لي

توليب وهي تتذكر كلام جون يأتي يقرأ كل يوم

ابتعدت بحرج : اعتذر منك وشكرا لك مره اخرى

ثم غادرت مسرعة

ما ان نزلت عتبتين الا وجدت هاندا وايميلي يقفان

وتملا وجوههم الدهشة






انتهى البارت










الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثة : الغرفة 3b في سكن الطالبات

الوسوم
(الغرفة , الثالثة , الطالبات , بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : لمحت بين الشفايف لغز وأسرار أثر المصايب تسكن ثغرها/كاملة لاتغرك الضحكه؟ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1120 29-04-2018 09:33 PM
روايتي الثالثة : العشق الممنوع / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 853 26-03-2018 05:47 PM
روايتي الأولى : 99 كذبه لا تكفي ! لادافع عنك ؟ أكمل آخر كذبه !/بقلمي؛كاملة هَمْسَْ ~ ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 313 19-11-2017 02:03 AM
حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي ashwa8ee روايات - طويلة 196 29-03-2016 02:55 PM
روايتي الثانية : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى هَمْسَْ ~ ! روايات - طويلة 152 29-02-2016 10:36 PM

الساعة الآن +3: 10:14 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1