غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-05-2018, 03:05 PM
HEEMR2 HEEMR2 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadef24302391 إنبِثاق /بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ، انا هيم
رح ابدا اكتب روايتي لكم هنا
هي بتكون رعب ، ودراما ، ويتخللها بعض الأكشن هههههههههههه:
اتمنى تنال على اعجابكم
بإذن الله ابدا ف البارت الأول بكره او اليوم ف الليل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-05-2018, 12:03 AM
HEEMR2 HEEMR2 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق .


بسم الله / نبدأ
يوم الثلاثاء الساعه 7 تمامًا ..
تكلمت بصوت محروق ودموعها تنزل : راح الغالي ..
زادت حده دموعها وشهقاتها علت ..
تكلمت اختها بحزن وراها : لا تنهارين يا عذاري ، عندك ولدك تربينه !
عذاري وهي تمسح دموعها بعنف وبقهر : ادري ، وبكون له امه وابوه
اختها بتتكلم بس وقفت اختها عذاري وطلعت لغرفتها ..
تنهدت وطلعت من الغرفه وبدت تساعد امها في عزا زواج اختها ..
عذاري : عمرها 23 سنه ، عندها كميه كبرياء واعتزاز بنفسها يكفي بلد ، تزوجت من محمد وهي بعمر ال 18 وعاشت معه أجمل سنسنها الي انتهت بفقده ، توفى وهي حامل بولدها الاول ف الشهر الخامس ، شعرها قصير الى تحت اذنها لونه بني غامق ، عيونها بلون بني داكن ، بشرتها حنطية ، ملامحها حاده .
-
بعد اربع شهور ..
تأملت بنفسها بالمراية وهي تشوف التعب والضعف باين على وجهها ، دخلت شهرها التاسع وهي على استعداد للولاده في أي لحضه ..
تنهدت على حضها السيء الي لازمها طول فتره حياتها ..
بس أكيد هذي عذاري بنت مالك ، ماهي أي شخص يضعف بسبب ظرف او ظرفين ..
غمضت عيونها وبهمس : أنا قويه ، أنا اقدر اسويها وحدي ..
وبينما هي مندمجة في تشجيع نفسها ، سمعت صوت علبه فرش الاسنان القوى وهو يطيح على الأرض ..
انتفضت ولفت له بخوف وقلبها يرجف ..
عذاري بخوف : بسم الله !
تذكرت انها بالحمام من نصف ساعه ،،،
من شده خوفها ، طلعت من الحمام بدون ما تلم فرش الاسنان من الأرض ..
نزلت من الدرج بعد ما بدلت ثيابها ، شافت امها واختها جالسين على الطاوله ويفطرون ..
ام عذاري بابتسامة : عذاري حبيبتي تعالي افطري معنا شوي ..
عذاري وهي تناظر الساعة : لا يمه بتأخر على الحصه ..
ام عذاري بصوت فيه شوي خيبه : الله يوفقك ..
طلعت وسكرت الباب وراها ..
تنهدت امها ورفعت ملعقتها وتاكل من جديد ..
اخت عذاري " منار " : الله يسهل عليها ، اكيد الحين اخلاقها قافله عشان الولادة
ام عذاري ابتسمت لمواساه بنتها : امين الله يسمع منك ..
-
في السياره ..
كانت عذاري تحس بانقباضات وآلام بس مااهتمت ، فكرتها آلام عاديه ..
غممضت عيونها تبي ترتاح شوي الى ان توصل للمدرسة ..
" همس قوي جا لأذنها وتبعته ضحكات عنيفه وخشنه " ..
فتحت عينها بقوة ، غفت على النافذه ..
تنهدت وبسملت ونزلت للمدرسة ..

-
كانت واقفه تشوف البنات يركضون من قدامها ويلعبون ..
مو كأنهم بنات ثانوي ..
لوهله لمحت خيال بنت من البنات ولابسه نفس لبسهم بس من الاعوام الي راحت ..
- يعني لبس قديم - ..
كان لبسها مقطع وبلون غامق وبالي ..
حاولت تركز ف النظر ..
ركزت أكثر وحاولت تصفي عينها الا من النظر لها ..
واختفت ..

انتهت الفسحه وطلعت لغرفه المعلمات بتعب ..
قربت منها زميلتها شوق بقلق : عذاري ؟ انتِ بخير ؟
عذاري ابتسمت لها : أي حبيبتي بس تعب خفيف ..
تكلمت احلام من قدامها : كم باقي لك وتولدين عذاري ؟
عذاري : خلاص هذا شهري ..
صالحه بفرح : الله ! اخيرا بترتاحين
ضحكت عذاري : الله يقلع ابليسك ..
شوق وهي قلقانه عل عذاري : عذاري بنت ! اكيد مافيك شي ؟
عذاري ابتسمت ودقت كتفها : والله مافيني شيء !
كانت تبتسم لهم وقلبه يدق من الألم الي تحس فيهه ..
وقفت وراحت للمديره : ابله نديه ، عادي أطلع ؟
نديه لفت له وبصوت يتخلله بعض التكبر : ليش ؟
عذاري وهي تلمس بطنها بتعب : حاسه بتعب شوي وأبي أطلع ..
نديه وهي تمد لها الأوراق : وقعي وأطلعي ..
-
اول ماركبت للسياره ..
تضاعف الألم اقوى وبدت تحس بخروج شي من بين رجولها ..
توسعت عينها بخوف وصاحت ف السواق : عليي ، روح المستشفى !!!
السواق حور طريقه بسرعه جنونيه للمستشفى وهو خايف أكثر منها ..
غمضت عذاري عيونها بقوه وهي تاخخذ نفس قوي وتلم رجولها ...
عذاري بخوف ورجفه : يارب سهلها من عندك يارب !
وبين سرعه السايق والصرخات الضعيفه من عذاري وصلوا للمستشفى ..
السايق خرج بسرعه من السياره وهو ينادي الممرضين الي كانو لتوهم داخلين للمستشفى انهم يجون يشيلون عذاري الي تصارع آلام المخاض لأول مره ..
حملوها على السرير وهي تحس بدوخه من شده الألم الي تحس فيه ..
ركض السايق للسياره ودق على ام عذاري بخوف : مدام ، هذا ماما صغير في جيب بيبي !
-
تنفست بقوه وهي تحس بآخر الالآم وخروج الطفل ..
غمضت عيونها الي امتلت دموع ..
سمعت صوت الممرضه السعودية عند راسها : جبتي ولد ي أمي ، مبروك ..
ابتسمت ابتسامه صفراء وهي تسمع اول صرخاته في هذي الحياه ..
قربوه منها وحطوه على صدرها ..
ضمته ودموعها تطيح : وجابك الله يا فهد ..
-
انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-08-2018, 08:55 AM
HEEMR2 HEEMR2 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق /بقلمي


السلام عليكم .
اعتذر عن التاخير الطوييلللل
ولكن حصلت لي بعض الظروف في حياتي (:
وراح ارجع بإذن الله أكمل الروية .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-08-2018, 09:34 PM
HEEMR2 HEEMR2 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق /بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم .
ورجعت ممن جديد
وهذا البارت الثاني (:
انجوي




كانت جالسه بين اهلها الي مملين البيت زين وتوزيعات ..
ام عذاري بفرحه وهي تتأمل بوجه حفيدها الأول : الحمد لله على سلامتك يابنتتي
ابتسمت عذاري : الله يسلمك يالغاليه
شويات ودخلت شوق من الباب : عذاااااررييي ، مبررروووك على الولد الحلللو
ضحكت عذاري بشويش : الله يبارك فيك حبيبتي
شوق : عشان تعرفين لما اقولك ان في وجهك باين شي وتقولين لي لااا
ضحكت عذاري من جديد وبدت تسمع سوالفهم ..
ثواني ودخلت ام عذاري : اخوانك يبون يسلمون عليك ياعذاري ..
ابتسمت : طيب خليهم يدخلون
قامت شوق للغرفه الثانيه قبل مايدخلون ..
دخلو اخوانها الاربع سوا ..
مجاهد بابتسامة : وجابت النونو ، نونو مثلها ..
ضحكت وباست راسه وهو جالس بجنبها
مجاهد : الاخ الأكبر ، متزوج وعنده ست أطفال .
جلس ريان بمكان قريب من اخته وسرير النونو ..
باس راسها بضحكه : مبروك يا أم فهد ..
ابتسمت له بحنيه : الله يبارك فيك ..

ريان : اخوها الي بعد مجاهد ، متزوج وماعنده الا ثلاث بنتين وولد ..
جا نهار وهو ماسك بيد يدينه بوكيه ورد : الحمممد لله على السلامه ياوخيتي !
عذاري : الله يسلمكك حبيبي ..
نهار: الاخ الي بعد ريان مو مرتبط ، كان خاطب وحده وفسخ خطبتها قبل فتره .
ودخل اخرهم اخوها الشقي نياف : وينن حبييب خالو وينننووو !
ضحكت عذاري : يعني انا بنت البطه السوداء ماتعبرني
ضحك نياف : حشىى ! " وقرب منها وباسها ف راسها وجلس يلعب مع فهد الي بين يدين ريان "
نياف : اصغرهم والطفهم ، مرح وحيوي ومتخرج من الجامعه من فتره ولا توظف ..
ريان وهو يطالع في عيون فهد الهاديه : فيه شبه من محمد صح ؟
نياف يطالع وجه فهد باستغراب : بلا كذب ! ترا ماله ملامح !
مجاهد مسوي هيبه : هاتوه حبيب خاله ..
شاله ريان بحذر وحطه بحضن مجاهد الي ابتسم بلطف لما شاف صغر حجمه ..
مجاهد وهو يبوس ايده الصغيرة : الله يرحمك يامحمد ..
عذاري وهي تشوفهم يضحكون ويلعبون مع طفلها بفرح ، ابتسمت وغمضت عيونها عشان تريحها شوي ..
حست انها غطت شوي فتحت عيونها عشان ماتحسس اخوانها بنومتها ,..
انصدمت من الظلام الي لفها من جميع جهاتها وصوت انفاس طفلها بس هي المسموعة ..
ضحكت بخفيف ،شكلهم انتبهوا على نومتها وغطوها وراحو ..
تحركت من السرير بصعوبه ومشت لين المطبخ واخذت لها كاسه ..
فتحت الثلاجه وانخفظت عشان ترفع الجيك – الجيلون – وتصب لها منه ..
ولوهله لمحت نفس البنت واقف عند باب غرفتها هي وفهد ..
توسعت عينها وطاح الكوب من بين يدينها ..
ركضت لغرفه ولدها مع ان الألم كان يقطعها بس كل شي الا ضناها ..
الا طفلها !
ركضت من قلب وهي تشوف البنت تدخل للغرفه ..
وصلت للغرفه وشافت البنت منثنيه لفهد ..
صرخت بصوت يرجف :مين انتِ !!! ووش تبين !!
مالفت البنت الي ضحكت واختفت في لحظتها ..
رجولها ماعادت تحملها من هول الصدمة ..
طاحت على الرير بتعب وخوف ..
مدت يدنها وحملت ولدها بين يدينها وهي ترجف ..
كن يبكي بأعلى صوته .. يمكن حس ان امه خايفه ويبي يطمنها على طريقته ؟
او يمكن يطمنها على انه بخير ؟
حملته وضمته لصدرها بحب ..
باست راسه وهي تهزه بي دينها ..
-
اليوم الي بعده ..
ام عذاري بصدمة : نعم !
عذاري وهي تلم ثياب طفلها : الي قلته لك ، برجع لبيتي ..
ام عذاري : تراك تعبانه ! وبعدين باققي كثر ليش مستعجله !
عذاري ابتسمت : اسفه يمه ، انا ما ارتاح الا ببيتي
ام عذاري بعصبيه : قعدتي عندنا بشهور حملك ، وش فرقت الحيينن ؟؟!!
عذاري لفت عليها : فرقت اني ابي ارجع بيتي خلاص انا راحتي في بيتي !!
ام عذاري عصبت اكثر وطلعت من عندها ..
تنهدت عذاري ولما اغراضها بسرعه وأي كلام ..
تبي تطلع من بيت أهلها بأسرع مايمكن ..
لأنها تحس بأنها ثقل عليهم ...
قربت من ولدها وحملته وهمست عند اذنه : وبنرجع لديره ابوك يافهد .. بنرجع للمدينة .
نياف وهو يحمل معاها الأغراض : لازم ترجعين ياعذاري ؟
عذاري وهي ضامه ولدها ف السياره : أي ، اتمنى ماتحاول مثل أمي لاني تعبت ..
ابتسم لها وباي راسها : لا حبيبتي هذا قرارك اللخاص ، بنجي نزورك كل فتره ..
ابتسمت هي : انتظركم اككيد ههههههههههههه
نياف تحرك بالسياره : أي حكيني وش شعورك بأول طفل ؟

ابتسمت : شعور جميل ..
نياف بأسى : الله يرحمك يا محمد ما لحقت على ضناك ..
عذاري : ما تقول كذا ، ولدي بيطلع الأفضل وبيرفع راس ابوه حتر لو كان تحت التراب ..
نياف ابتسم ومسح ع كتفها بشويش : اذا تعبتي من الجلسه قولي لي اسدح المقعده ..
عذاري اومئت له وغمض عيونها ..
ما انتبهت لليد الخفية الي كانت تلعب بشعرها وامتدت تحاول تلمس ولدها ..
كانت تحس فيها لكن ، ما كانت تقدر تبعدها بحكم انها تفكرها يد اخوها ..
قربت اليد وقربت وقربت ..
لين بدت تلمس خصلات شعر فهد ..
فتحت عيونها ولفت لوراها تبي تشوف مين صاحب اليد ..
وكانت الصدمة ..
صرخت بأعلى م اعطاها ربها من صوت ..
وكانت صرختها مدويه ..
-
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-08-2018, 01:36 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق /بقلمي


بداية جميلة❤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-08-2018, 05:00 PM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق /بقلمي


الحمدلله ع السلامة إن شاء الله عاد ما تتركينا وتغيبين

ننتظر البارت 3 بكل حب وشوق

بالتوفيق لك دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-08-2018, 10:11 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إنبِثاق /بقلمي


متى البارت الياي؟

الرد باقتباس
إضافة رد

إنبِثاق /بقلمي

الوسوم
إنبِثاق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ذنبك ياخوي دمرني /بقلمي كويتيه و روحي المملكه روايات - طويلة 0 12-02-2017 04:31 PM
رواية وعيونك اللي تعلم الخاين يتوب ويردّ لدروب الوفا عاشق /بقلمي الكاتبة:احلام روايات - طويلة 11 15-04-2016 02:30 AM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
رواية حب وسط الانتقام /بقلمي أنفاس غاليها ~ روايات - طويلة 99 29-03-2016 02:48 PM
لقد قتلت ابنتها /بقلمي كرستيان نيفيز خواطر - نثر - عذب الكلام 18 18-05-2015 03:36 PM

الساعة الآن +3: 08:22 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1