غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-05-2018, 09:33 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذي اول رواية لي في المنتدى مشتركه مع اثنين من صديقاتي ان شاءالله الرواية تنال اعجابكم و القى تفااعل وبس اخليككم مـــع الرواية

الشخصيات
فطوم:بشرتها قمحيه ,عيونها بنيه حاده ,رموشها كثيف و طويله شعرها اسود غامق لنص ظهرها شخصية كتومه و هاديه و عاقله لكن بس تجلس مع مريم تصير انسانه ثانيه هي الاخت الكبيرة و بعدها ولدين
.
مريم:بشرتها قمحيه ,عيونها عسليه حاده ,شعرها بني غامق طويل لنص ظهرها شخصية مرحه و هاديه بنفس الوقت وكتومه حيل ما تأمن ع اسرارها الا مع فطوم وهي الوسطى بين بنتين و خمس صبيان
.
لمى:بشرتها قمحيه تميل للاسمرار ,عيونها بنيه واسعه ,شعرها بني طويل لنص ظهرها شخصيه هاديه حيل و قليلة الكلام وهي الوسطى بين اختين
.
شوق:بشرتها بيضه بياض الثلج(ماشاءالله) عيونها سودا واسعه ,شعرها اسود غامق لتحت ظهرها شخصيه عربيجيه و حبوبه الي ما يعرفها عدل يحسبها هاديه و عاقله لكن العكس صحيح الاخت ما قبل اخر العنقود ما بين ثلاث اولاد و بنتين
.
دانه:بشرتها بيضه(ماشاءالله) ,عيونها سودا حاده ,شعره اشقر قصير لكتفها شخصية مغرورة شوي و عنيدة بس حبوبه الاخت ما قبل اخر العنقود ما بين ثلاث بنات
. . . .
جلست ع كرسي الحديقة الخشبي وهي تشوف فرحة الكل بهالطالعه الكل فرحان الا هي الكل مستانس و داخل جو الي يسولف و الي يضحك و الي يلعب و الي يتمشى ع الكورنيش
وقفت وهي تحس بنظرات بنات عمها المشمئزة تخترقها تقدمت بخطوات متوازنة و جلست قدام البحر: انا شو ذنبي بهالحياه انا شسويت عشان اوصل لهالحال ذنبي ان ابوي راح من هالدنيا و خلاني
انتبهت لظل شخص خلفها بس ما عطت الموضوع اهميه
شوي الا وهي واقفه بسرعه من شدة برودة الثلج الي انكب عليها
سهى بنت عمها بمايعة: سوري ما انتبهت عبالي سلة الزبالة
نورا بنت عمتها: هههههاي عادي حبيبتي اصلا ماكو فرق
نزلت راسها و مشت عنهم بسرعه وهي منزله راسها و بدون لا تنتبه صدمت بشخص
:عمى ما تشوفين
رفعت راسها وهي تشوف رجال بشرته قمحيه و عيونه سود حاده شعره بني طويل لرقبته لابس قميص ابيض يبرز عضلاته مع شورت احمر
حست بروحها وهي تتأمل فيه وهو يطالعها بنظرات حاده
:انا اسفه ماا
ماكملت كلامها بسبب سهى الي جت ركض و هي معصبه:انتي ما تشوفين قدامج
بستغراب:تعرفيها؟
سهى: هذي لمى بنت مرت عمي
لمى تكلمت بسرعه وهي تتجنبهم مكمله طريقها لامها:انا اسفه
سهى: تقهر هالبنت
ضربها ع راسها:انتي مقهورة من نص العالم البشري
سهى بصوت عالي:اوووف عمر خربت شعري
عمر بعصبيه:تكلمي بصوت خفيف ويلا انقلعي مع الحريم
سهى:حيوان
عمر:شنو؟
سهى ركضت:ولاشي
. . . .
جالسه تتمرجح و حاطه السماعة بأذنها تسمع اغاني و تقرا رواية بجوالها الين حست بنظرات شخص تفصلها بدقه تأكلها رفعت راسها و كانت بوابة البيت مفتوحه وفي شخص قدام البوابة راكب دراجه سودا و يطالعها و لما انتبهت له نزل راسه و تحرك
حست بخوف هذي ثالث مره تشوف فيها هالشخص يراقبها بـ هذا الشهر قامت بسرعه و سكرت باب الحوش و راحت لغرفتها
جلست على سريرها و هي سرحانه بهالشخص الي مسوي لها فلم رعب شوي و تفز بخوف بسبب صوت رنين جوالها لما استوعبت جلست تضحك بدون لا تنتبه انها ردت ع الاتصال
:فطوم
فطوم:هلا هلا مريم
مريم:اهلين ... كيفك؟
فطوم:تمام وانتِ
مريم:الحمدلله بخير لي ساعه ارسل لج و مابغيتي تردي
فطوم:الجوال صامت
مريم:ايوا سكري خلصتي رصيدي
فطوم:محد قالك تتصلي
مريم:حقييييييييييييييره هذي جزاتي اطمئن عليج
فطوم:حبيبتي انتي
مريم:المهم ما علينا بكرا الاحد ابيك بسالفه مو تغيبين؟
فطوم بمزاح:يمكن امرض
مريم:امرضي وبتشوفي
فطوم:هههههه السالفة بيدي وانا م ادري؟
مريم:سيري لاه
سكرت بوجهه
فطوم تطالع شاشة الجوال بصدمه:حقيره سكرت بوجهي
. . . .
بعد ما سكرت من فطوم اخذت لها ملابس و راحت تأخذ شاور
وبعدها بدقائق طلعت رتبت شعرها و حطت روج احمر خفيف و كحل اسود يبرز لون عيونها لبست عبايتها و تركت الطرحة على راسها بإهمال اخذت جوالها و طلعت وهي تشوف اخوها طالع من غرفته يتكلم بالجوال

:ايه انا كنت معه...بالمستشفى الحين
حست بنغزه بقلبها من سمعت طري المستشفى و تأكدت وقتها انه فعلا صاير شيء امس قامت مرتعبة بنص الليل و الحين اخوها من طرى المشفى حست بنغزه
اخوها يكلمها:مريم.....هييييي.... بنت اكلمج انا
انتبهت له:هلا
:انا بوصلج وبعدين عبدالله بيرجعج انا وراي شغله
مريم:تمام
. . . .
عند بنوتتين فالين ام الطلعة مع بعض كانوا طالعين مع اهلهم بس تصادفوا مع بعض
بهمس:شوق شوق طالعي الي على اليسار حلو صح
شوق بعربيجيه:ذوقج مثل وجهج
:من زين ذوقج عاد
شوق:اقول دانه تكلمي زين احسن مااسدحج بلارض
دانه:مالت ع حظي لو لمى احسن
شوق ضربتها بقوه ع ظهرها:قلتي شيء
دانه شهقت من الالم:ووووجع شوقه
شوق:اقول قدامي بس
دانه:ع قولت ابله نعسانه خلي عنج حركات الصبيان
شوق بنظره حاده:قلتي شيء؟
دانه بضحكه:سلامتج حبيبتي
شوق:ع بالي
. . .
عند لمى بعد الموقف الي صار جلست مع امها و ما فارقتها لحظه وهي تحن عليها عشان ترجعها البيت بس ماكو فايدة مثل ماجت معها لازم ترجع معها ندمت انها ما سمعت كلام اختها لما قلت لها لا تروحي بتكرهي حياتج

اذن المغرب و صلوا وبعد الصلاة كان الكل مجتمع في المجلس بس سهى ما كانت موجوده و هالشي خلى لمى ترتاح نفسينا و تأخذ راحتها بس م خذت وقت طويل الا وسهى داخله وهي لابسه عبايتها ومعها اخوها عمر
عمر:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
سهى:السموحه منج جده و منكم اعمامي بس وراي اختبار باجر و زحمه و طول الطريق بيأخروني اذا تحركت بعد المغرب
جدتها:الله وياج حبيبتي اهم شيء دراستج و ديروا بالكم بطريق
دخلت ام عمر:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ام عمر قامت تسلم على الجده و اخوانها و زوجاتهم
الين ماوصلت عند ام لمى
وبصوت عالي:ام جواهر مو كأنه لمى كانت تبي تروح البيت
ام لمى:ايه والله خبلت فيني وهي تحن
ام جواهر:عيل خلاص نحنا نوصلها بطريقنا
ام لمى:والله الشار شارها
لمى تحس ودها الارض تنشق و تبلعها عسب تفتك من هالموقف:لا عادي بجلس شوي
الجده:لا بنتي وراج مدرسة خلي عمتج توصلج بطريقهم احسن
لمى "ياحسرتي ع حظج يا لمى": خلاص اجل البس عبايتي و اجيكم
قامت لغرفة الكوي لان عبايتها هناك لبستها و خذت شنتطها و جوالها وهي طالعه سلمت على الموجودين وطلعت وهي ترسل رساله لاختها
"جوجو انا جايه البيت مع الخسيسة و اخوها"
"من ارن الجرس تفتحي ع طول"
"تفهههههههمي"
سكرت جوالها و ركبت السيارة ورا السايق و بجانبها سهى الي جالسه ورا امها
ام عمر: حبيبتي لمى اذا بغيتي شيء قولي لا تستحين
لمى بخجل وبصوت اقرب للهمس:انشاءالله
نزلت راسها و جلست تهوس بجوالها و لقت الشلة مجتمعين بالقروب و فاتحين سالفه
شوق:"اقولج فشلتنا تغازل بالماشي و الجاي"
دانه:"جب ولا كلمه"
مريم:"ماعندكم سالفه"
فطوم: “صدق ما عندكم سالفة"
لمى: “شو االسالفة؟؟"
مريم:"هذي دانه مغازله هندي"
فطوم:"هههههههههه"
مريم:"دوووم"
فطوم:"وياج"
دانه: “هندي في عينج اقولج غزال تقول هندي"
مريم:"بنات تخيلوا واحده ببياض دانوه تتزوج هندي صلبوخ"
فطوم:"هههههه"
شوق:"ههههههههههههههههههههههههههههههاي"
لمى:"ههههههههه"
دانه:"جبببببببب"
شوق:"بنات صدق بكرا رحله"
شوق:"؟؟؟"
لمى:"يالله نسيت"
مريم: “يعني ما شريتي شيء؟"
لمى:"ابد بس خليني اوصل البيت بعدين امر للدكان"
شوق:"طيب"
رفعت راسها من الجوال و تقابلت نظراتها بنظرات عمر
ظل ع هالوضع لدقائق الين ماسمعوا صوت صراخ
ام عمر:عمررررررررر انتبهههههههه
بعد نظره عنها و ضرب بريك بسرعه
سهى بعصبيه لانها كانت منتبهه لنظراتهم لبعض: قلنا ودينا البيت ما قلنا ودينا للمقابر
عمر لف لها بعصبيه:اقول سكتي احسن ما ارويج شغلج
سهى بصراخ:شاحنه كبرها كبر ماشفتها عسى ماشر جاك عمى
ام عمر بعصبيه:سهى بس خلاص
. . . .
بعد ما سكرت من القروب قامت بتسكر ستارة غرفتها لانها مفتوحها والدنيا ظلمت بس صفنت بمكانها وهي تشوف الدراجة نفسها واقفه قدام بيت جيرانهم سرحت لبعيد وهي تشوف صاحب الدراجة طالع من بيت جيرانهم و يتكلم بالجوال
:لو لا طوله ما ميزته بالظلام
:من هو
التفت وهي تشوف اخوها داخل للغرفة
فطوم:ماتعرف تدق الباب قبل ماتدخل
سلطان:ابي شحن
فطوم بعناد:مابعطيك
سلطان قام يدور على طاولة المذاكرة وهو يرمي الاغراض و يبعثرها على الارض:زين لا تعطيني
فطوم بصراخ:سلطااااان
سلطان بعناد:وينه؟
فطوم طلعته من درج التسريحه:انقلع
سلطان سحب الشحن بقوه وطلع
فطوم:اف
التفت عشان تسكر الستارة و انتبهت لعدم وجود الدراجة
سكرتها و قامت تطلع لها ملابس عشان تأخذ لها شاور
. . . .
و فاليوم الثاني ساروا البنات رحلتهم للحديقة ويا بنات صفهم و بعد ما وصلوا الحديقة و نزلوا البنات من الباص راحت شوق ويا دانه صوب الالعاب و فطوم و مريم جلسوا مع الجلسات و يسلفون
. . . .
دانه& شوق
شوق تكلم دانه:دانوووه
دانه وهي منزعجه من صوت شوق العالي: بنت لا تصارخين نحن فمكان عام استحي على وجهج ...(بعد ماعطتها كم كلمه)...خير شو تبين
شوق:ولا شي ... بس بغيت اخبرج شو رايج اصعد فوق المريحانه
دانه وهي مو مستوعبه:من جدج انتي؟؟؟
شوق و في نبره صوتها الجديه:ايه
دانه وهي خايفه:لا شوق ما يصير لو شافج احد
شوق بلا مبالاة :خل يشوفون ما علي منهم
دانه:لا شوق عن الجنان
شوق بعناد:انا بصعد و كيفي ... (و تكلم نفسها)... المينون يلي ياخذ رايج
دانه و هي خايفه ع شوق: شوق لا تصعدين
شوق و هي تصعد و مطنشه دانه:بصعد و انتي ما يخصج
دانه وهي فاقده الامل:اوكي صعدي بس انتبهي لا تطيحين
شوق و بكل ثقه:اوكي لا تخافين
ركبت شوق المريحانة بعد معانة
شوق وهي اتكلم دانه:دانوووه شوفي ركبت و لا صار فيني شي
دانه و هي مب مطمئنه على شوق:تمام بس انتبهي
شوق رسلت لدانه بوسه طايرة وقبل ما تتمسك بالحديدة مره ثانيه
.......:بنت شو تسوين فوق المريحانه
خافت شوق
وفجأه!!!!
. . . .
فطوم&مريم
فطوم:اخبارج بعد
مريم:ماشي الحال
فطوم و هي تطلع من شنطتها كريم :دوووم
مريم:وياج
فطوم تاشر لمريم علشان تمد يدها و مريم مومعها:مريم مدي ايدج
مريم مستغربه:ليش؟؟
فطوم و تمد لها الكريم:ما تبين كريم
مريم وهي تاخذ الكريم :زين عطيني
فطوم و ترجع الكريم بعد م اخذته مريم:شو هذي الرحله الممله (مايدرون ربيعتهم مسويه اكشن الصوب الثاني)
مريم و تناظر برع الحديقه:هيه لاه
فطوم و انتبهت لمريم يلي كانت اتشوف برع:شو تشوفين برع
مريم:ما شي .... بس صاحب هذي السيارة يطالعنا
فطوم وهي تركز نظرها على السيارة:وش ذي الحاله ...(ولفت لمريم و كملت).... قومي نمشي من هني
مريم:ليش؟؟؟...شو فيج؟؟؟
فطوم وهي متنرفزه:ولاشي بس تعالي نسير مكان ثاني
مريم بشك:فطوم انتي تعرفي هذا الشخص؟؟؟
فطوم:هيه اعرفه
مريم مصدومه:كيف تعرفيه؟؟
فطوم بملل:هذا يقرب لنا...(كملت)...ولد خاله امي شيء كذا
مريم ارتاحت شوي:ايوا.... يعني يقرب لج
فطوم:ايه
مريم سكتت شوي بعدين تكلمت
:زين ليش تضايقتي يوم شفتيه
فطوم تحاول تكذب:م تضايقت
مريم بعدم اقتناع:بلى تضايقتي....في شيء صاير بينج و بينه؟
فطوم:لا بس انا ما اطيقه بسبب نظراته
مريم:كيف يعني؟؟
فطوم:كيف اخبرج الحين
مريم:اتكلمي اسمعج
فطوم:يوم اكون معهم يطالعوني بنظرات م افهمها
مريم:من متى؟؟
فطوم:من كم يوم الحين
مريم:خبريني السالفه من بدايتها
فطوم:الله يسلمج يوم الثلاثاء بعد ما خلصت صلاه طلعت من الغرفة و جدي خبرني اجيب له شاي رحت خذيت له الشاي و بعدين رحت المطبخ وشفت ولد خالة امي جاي المطبخ
قاطعتها مريم :سوى لج شي؟؟
فطوم:خليني اكمل لج السالفه الحين
مريم:اوكي...كملي
فطوم:جلس يكلمني و يسالني عن اخباري و حسيت نظراته غريبه مب النظرة يلي تعودت عليها يلي هي نظره الاخوة لاني اعتبره كأخ لي لا اكثر ولا اقل بس بذاك اليوم م ادري ليش تغيرت نظرته لي جلس يشوفني من فوق لين تحت
بعدها جلس يتقرب مني و انا يوم شفته كذا طلعت من المطبخ
مريم:هذا كل يلي صار
فطوم:لا ...و اليوم الثاني العصر جلست كالعادة اقري رواية و اسمع اغاني فمكاني المعتاد يلي اجلس فيه و مندمجة مع الرواية و ما حسيت الا ف يد على خدي استغربت من ذي الحركة ومن ممكن انه يسوي لي ذي الحركة يوم رفعت راسي شفته هو
مريم:ما قال لج شي؟؟
فطوم و تنرفزت من مريم يلي كل مره اتقاطعها:اوهوو بتخليني اكمل ولا كيف
مريم و فيها الضحكة لانها تحب تنرفز فطوم:هههه زين كملي ما راح اتكلم
فطوم عطتها نظرة و قالت مع نفسها: بنات ما يجون الا بالعين الحمرا
و كملت:المهم في ذاك الوقت انا خفت جلست اشوفه و احس روحي خلاص بصيح و قلت له شو تبا قال لي ولا شي بس اتأمل و انا خفت اكثر يوم قال كذا...(صارت نبره صوت فطوم تميل للصياح)....وقلت له وخر عن دربي بس ....(بدات تتكلم بشكل متقطع)....بـ...بس.....مـ...ما خـ...ما خلاني
قـ....قال...خـ...خلج جالسه معي
مريم تحاول تهدي فطوم:بس خلاص فطوم .... هذا واحد ما يستحي على وجهه
مريم و تكمل مع نفسها:قليل ادب ... عديم الاحترام
و اخذت مريم فطوم تغسل ويها و تهديها و بعد ما هدت فطوم فطوم بصوت مخنوق:مريوم
مريم:همممم
فطوم بنفس النبره:انا ليش يصير معي كذا
مريم:فطوم خلاص انسي يلي صار
فطوم:بس كيف....
قاطعتها مريم:لاتبسبسين لا ايج طراق من الخاطر
فطوم جلست تضحك عليها:هههههه ان شاءالله عمتي
مريم بمزاح:نعم شو قلتي انا عمتج اسمحي لي اموت لو انا عمتج
فطوم:ههههه افا ليش
مريم تضحك:ههههه لانج حماره فالجيش
و كملوا طريقهم مع سوالف الحش
. . . .
دانه&شوق
صوت رجولي حاد:بنت شو تسوين فوق المريحانه
خافت شوق
وفجأه طاحت لانها ما كانت متمسكة بالحديد مال المريحانه
صرخت دانه بخوف:شووووووق
سمعوها فطوم و مريم يلي جالسين يسولفوا و راحوا لهم بسرعه
مريم و فطوم:شو فيكم ؟؟؟؟
مريم بكل خوف:شو فيها شوق
شوق وهي تصيح:ايدي اتعورني
فطوم و تكلم دانه:دانه شو صار؟؟؟ ....كيف طاحت
دانه وهي على وشك انها الصياح:هذي الخبلة صعدت على المريحانه وفي احد اتكلم و هي خافت ومن خوفها ما رامت تتمسك فالمريحانه و طاحت
فطوم وهي اتكلم مريم :مريم تعالي نخبر المعلمات
مريم:شو بيسون لها المعلمات
فطوم:بنخبرهم يرجعونا المدرسة و يأخذوا هذي الخبله المستشفى
مريم:تمام
ساروا فطوم و مريم للمعلمات و خبروهم و رجعوا البنات المدرسة و دانه اصرت تسير مع شوق لانها خايفه عليها حيييل
. . . .
فالمستشفى
اخذو شوق للدكتور بعد ما فتحوا لها الزيارة و قبل ما يدخلوا للدكتور
شوق:دانوووه ايدي تعورني
دانه وهي خايفه على شوق:هذا من خبالج محد قال لج سيري اصعدي المريحانه....(و اتكلم نفسها)....مستويه عنتر زمانها
دخلوا عند الدكتور
المعلمه:السلام عليكم دكتور
الدكتور:وعليكم السلام اتفضلوا
المعلمة تمد الكرت للدكتور
الدكتور:شوق
شوق:نعم دكتور
الدكتور:بشو تحسي
شوق جت تتكلم بس قاطعتها دانه:دكتور شوق طاحت من فوق المريحانه و ايدها تعورها
الدكتور:اها.....(وكمل) .... لازم انسوي لها اشعه علشان نتأكد اذا كان كسر او من اثر الطيحة بس
دانه: ان شاءالله دكتور
طلعت المعلمة و البنات و اتجهوا لغرفه الاشعه و عملوا الاشعه لشوق و رجعوا للدكتور
الدكتور و عينه على الاشعه:شوق انتي عندج كسر في ايدج
و لازم نسوي لج جبس علشان ايدج اتصح
شوق:تمام
بعد ما خلصوا من تجبيس يد شوق و اخذوا الادويه يلي وصفها الدكتور طلعوا من المستشفى و اتجهوا للمدرسه
. . . .
و ف المدرسه
فطوم اتكلم مريم:مريم
مريم وهي تلعب فاظافرها:هممم
فطوم:شو تتوقعي صار لهم ف المشفى
مريم فز قلبها من طري المشفى بس مابينت:ماعرف.... خليهم يجون و بعدين نسالهم
فطوم:تمام
بعدها جلسوا يحاوطون فممرات المدرسه لين ما جوا دانه و شوق
اول ما شافتهم مريم:هلابالحلويييين
دانه و شوق يبتسمون لها
دانه:اهلين حياتي
التفت مريم لشوق وقالت:سلامات شووووق
شوق و ابتسمت لها:الله يسلمج
قالت فطوم وهي تضرب شوق على راسها:يلي ما تستحين شو تسوين صاعده فوق المريحانه
شوق و ترد لفطوم الضربه و تضحك:مزاج ياخي ههههههه
فطوم وهي متألمه من ضربه شوق:وووووووجع....(و كملت بمزاح) حتى و انتي ايدج مكسوره تضربين حشى ما ايد عليج
شوق:الله واكبر عليج
فطوم:ههههه امزح معج
شوق:لا عادي... حلال عليج
جلسوا البنات يسولفوا ويا بعض لين م تفرقوا عن بعض و كل وحده راحت بيتها وكل وحده منهم تتذكر الاحداث الي صارت لهم اما شوق صارت حاقده ع الشخص المجهول يلي بسببه طاحت من فوق المريحانه
. . . .
وصلت للبيت وهي تفكر بالسبب الي يخلي قلبها يفز كل ما جابوا طري المستشفى لان هالشي صار يخوفها تمددت ع سريرها و هي للحين بمريول المدرسة
:ههههف ماابي افكر حتى
شوي و تدخل اختها الصغيرة:ماما تقولج سيري غسلي الثياب
مريم بملل:زين
طلعت نور و سكرت الباب
مريم جلست ع السرير و سحبت جوالها
فتحت الانستا و هي تهوس في الرسايل
. . . .
ختمت صلاتها بسلام على دخلت اخوها الصغير
حمود:شوووووووووق
شوق بعربيجيه:خيير
حمود:قومي وراي الدكان
شوق حطت السجادة على كنب غرفتها:سير لاه
حمود بنذالة:بخبر ابوي
شوق بعصبيه:زييييين
لبست عبايتها و لفت طرحتها شيكت على شكلها بالمرايا و طلعت بعد ما خذت جوالها معها
. . . . .
عند واحده فاله ام الدنيا عندها مطوله على الاغاني اخر حد و قاعده تمشط شعرها
فجاءه انفتح الباب
:بنتتتت قصررررررري ع الاغاني
دانه ماتسمع من صوت الاغاني:هااااااا
العنود بصراخ:قصرررررررررري
دانه قفلت الاغاني و طالعتها ببرود:شو تبين؟
العنود:امي تقول قصري ع الاغاني ولا بتصعد لج بالخيزران
دانه ببرود:زين تفضلي برع بدون مطرود
العنود طلعت و سكرت الباب بقوه
. . . .
دخلت الدكان و كان في مجموعه شباب عند البراد طنشت الموضوع و اشترت كم غرض بعدها لفت لحمود:سير جيب لي ديو
حمود:سيري بروحج
شوق:حمود والله ان ما رحت لا افشلك قدام الي يسوء و الي ما يسوء
حمود:اوووف زين
راح حمود يجيب الديو من البراد و شوق تفكر تاخذ لها لبان (علكه)او لا و بعد ما خذت القرار مدت يدها على اساس تاخذه بس تلامست يدها مع يد واحد من الشباب
شوق بعصبيه بدون لا تشوف الولد:عمى ما تشوف"تمسح يدها بالعبايه" قرف قرف
رفعت راسها و هي تشوف نطاحه السحاب الي واقفه قدامها كان ولد بشرته قمحيه وعيونه بنيه فاتحه و حادة و شعره اسود كثيف جسمه رياضي و شوي معضل
الولد بصدمه:انتي؟!!
شوق ميزت الصوت و تمنت الارض تنشق و تبلعها:"شيت هذا الولد نفسه الي طيحني من فوق المريحانه"
واحد من الشباب:فارس يلا بدات المباراة
فارس اخذ اللبان (العلك) ودفع و بعدها حطه ف كيس شوق بدون لا تنتبه و كان عليه ورقه......
. . .
انتهى البارت/الرواية بقلم/بنات الشحي
رايكم؟
شو تتوقعون يصير في البارت الجاي؟
شو كان في الورقه الي حطها فارس في كيس شوق؟


تعديل 0oclaudio0; بتاريخ 23-05-2018 الساعة 11:56 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-05-2018, 11:23 PM
صورة كــنــت أنـــا الرمزية
كــنــت أنـــا كــنــت أنـــا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


بداية جميله وموفقة ، لكــن ... حسيت انه السرد سريع والاحداث فوق بعض يعني بسرعة بسرعة ... اتمنى انك فهمتي ... يعني أنا من هذا البارت عرفت كل وحدة من بتحب بسبب مواقف استوت بينهم ويمكن هذي المواقف تكونن متكررة ف عدة روايات ... ف عشان تكون روايتكـ مميزة وجميله حاولي تركزي ع احداث ومواقف جديدة ...انا انتقدكـ عشان تطوري من نفسكـ ... زدامك انها اول رواية لك اكيد انك م بتتقني الكتابة من اول شي .. لكن الانسان يتعلم من الاخطاء ومن تعليقات الناس..

أتمنى لكن التوفيق ورواية موفقة بإذن الله.. نتظركـ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-05-2018, 12:02 AM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كــنــت أنـــا مشاهدة المشاركة
بداية جميله وموفقة ، لكــن ... حسيت انه السرد سريع والاحداث فوق بعض يعني بسرعة بسرعة ... اتمنى انك فهمتي ... يعني أنا من هذا البارت عرفت كل وحدة من بتحب بسبب مواقف استوت بينهم ويمكن هذي المواقف تكونن متكررة ف عدة روايات ... ف عشان تكون روايتكـ مميزة وجميله حاولي تركزي ع احداث ومواقف جديدة ...انا انتقدكـ عشان تطوري من نفسكـ ... زدامك انها اول رواية لك اكيد انك م بتتقني الكتابة من اول شي .. لكن الانسان يتعلم من الاخطاء ومن تعليقات الناس..

أتمنى لكن التوفيق ورواية موفقة بإذن الله.. نتظركـ
بالبداية اشكرك على رايك و ايه فهمت و فعلا انا حسيت بهالشي بعد بس في كثير اشياء لسى مخبيه و بالنسبه للمواقف المتكرره انتي توه في بداية الرواية و راح تشوفي الجديد في البارتات الجايه ان شاءالله و شكرا على مرورك نورتي الصفحه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-05-2018, 11:48 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي



البارت(الثاني)

عند وحده جالسه في غرفتها و تسمع اغاني و فاتحه اللاب على واحد من المنتديات يلي تعودت تقرا منه روايات بس ما قرت من الرواية اي شي لان فكرها مع الشخص يلي صار له فتره و هو يراقبها و ليش يراقبها هي تحديدا بس قطع حبل افكارها اخوها
سلمان:فطووم ماما اتقولج تعالي ذاكري لي
فطوم:مب الحين بذاكر لك
سلمان بعناد:لا الحين
فطوم باصرار:قلت لك مب الحين
سلمان يعاند اكثر:لا الحيييين
فطوم بعصبيه:قلت لك مب الحييييين ما تفهم
سلمان بكل خوف:زين خلاص
طلع سلمان و اتمددت فطوم على سريرها ورجعت تفكر بالشخص يلي يراقبها صار له شهر
. . . .
دخلت غرفتها و اخذت لها ملابس و راحت تأخذ لها شاور و بعد 15 دقيقه تقريبا طلعت وهي تنشف شعرها البني و ارتمت على سريرها وهي تتنهد
:آآآآآآآآه ...... تعبانه حيييييل
دخلت عليها اختها:لمى امي اتقول لج غيري ملابسج و نزلي
لمى مستغربه:ليش؟؟؟
جواهر:مرت عمي جايه
لمى:افففففف....زين زين بصلي العصر وبغير ملابسي بعدها بنزل
بعد ما خلصت صلاه و قبل ما تنزل اتسلم على مرت عمها ام عمر فتحت ستارتها و شافت سيارة مرسدس سوده واقفه فباركن بيتهم و نزل منها واحد بعد ما ركزت فيه عرفت انه عمر ولد عمتها وقالت بهمس:بعد انت جاي
. . . .
بعد ما طلعوا من الدكان و هم راجعين للبيت شوق جالسه تفكر بالولد يلي اسمه فارس و يلي طاحت بسببه:"معقوله هذا هو نفس الشخص.....اكيد اهو نفس الصوت مستحيل اخربط"
قاطعها حمود:شوق شوفي واحد يلاحقنا
شوق:حمود لا توسوس ماكو احد يلاحقنا
حمود بخوف:بلى في احد ناظري وراج
لفت شوق براسها شوي خافت لما ناظرت واحد من الشباب جالس يلاحقهم و التفتت لحمود:حمود امشي بسرعة لازم نوصل البيت بسرعة
وصلوا البيت و قفلوا الباب وراهم من الخوف و لفت شوق لحمود:حمود لا تعلم احد عن يلي صار لنا اليوم
حمود:بس لازم نعلم امي او ابوي
شوق بعصبيه:قلت لك لا تعلم احد ولا ما راح يصير لك خير
حمود: زين زين ما راح اعلم احد
. . . .
خلصت صلاه المغرب و راحت تنشر الغسيل و هي كانت شارده تفكر بسببالي يخليها كل ما تسمع طاري المشفى اتحس بنغزات فقلبها و فذا الوقت دخل اخوها عبدالله يلي لاحظ ان اخته شارده و جالسه تفكر
عبدالله:شو فيج؟
مريم:هاا... مافيني شيء
عبدالله:بشو سرحانه
مريم:جت على بالي ربيعتي
عبدالله بعدم اقتناع:اهاااا.... عيل بخليج تكملي شغلج
مريم:تمام
تركها اخوها تكمل شغلها و بعد ما خلصت دخلت داخل و اخذت جوالها وجلست تهوس فالجوال و تلف بين صور الانستا بعدها رسلت لفطوم يلي مثل العادة م ترد عليها اخذت لها ملابس و راحت تأخذ لها شاور
. . . .
بعد ما ذاكرت لاخوها الصغير دخلت غرفتها عسب تصلي المغرب بعد ما خلصت صلاتها و طوت السجادة قامت وهي هدفها التسريحه بس قبل ما تجلس على التسريحة راحت تسكر الستارة بس صفنت فمكانها يوم شافت صاحب الدراجة واقف قريب بيتهم و بسبب سرحانها نست انها مو متحجبة بس انتبهت ان صاحب الدراجه جالس يناظر دريشتها ابتعدت عن الدريشة و جلست على التسريحه و بكل سرحان اخذت مشطها و جلست اتمشطت شعرها و هي اتفكر بهذا الشخص يلي مسوي لها فلم رعب فزت بخوف بسبب رنين جوالها يلي كان على السرير فتحت شاشه الجوال شاف مكالمتين من مريم و فوق خمسين رساله رجعت اتصلت ع مريم
فطوم:هلا مريم
مريم:اهلييين
فطوم:اخبارج
مريم:بخير....وينج من متى ارسلج م تردي
فطوم:موجوده بس سلمان حشرني يباني اذاكر له
مريم:ايوااا....و جوالج اكيد حطتنه صامت
فطوم:لا......تركته ف الغرفه ما اخذته معي
مريم:ايوا.....(كملت بمزاح).....غريبه اول مره ما تاخذي الجوال معج يلي اعرفه ان الفون فايدج اربع و عشرين ساعه شكله الحبيب زعلان
فطوم:هههههه
مريم:دوووم
فطوم:وياج
مريم:صدق فطوم اول مره ما تاخذي الجوال معج
فطوم:........
مريم بمزاح:افااا.....ليش الحلو ساكت؟؟؟
فطوم ميته ضحك على مريم:هههههههه......ما ادري فيه
مريم تضحك على كلام فطوم:هههههه....زين
فطوم:مريم بسكر الحين
مريم:افا..... ليش؟؟؟
فطوم:بسير اشوف سلمان شو سوى فالواجب ماله
مريم:تمام
فطوم:باي
مريم:بايات
. . . .
دخلت غرفتها و ارتمت على سريرها و حاطت السماعة فأذنها تسمع اغاني مسويه لنفسها جو فزت بخوف بسبب الباب يلي انفتح بقوه و قامت جلست و حاطه يدها على قلبها و طالعت بجهة الباب شافت اختها الصغيره
نورة:دانووووه
دانه:خيير..... شو تبين
نورة:ماما اتقولج تعالي معي الدكان
دانه:الحين انتي علشان اتروحي الدكان مسويه علي هجوم
نوره بابتسامه: أسفه ما بعيدها
دانه بكل حنيه:زين بلبس عبايتي و بجي
طلعت نوره و قامت دانه لبست عبايتها و اخذت شنطتها و جوالها و طلعت لنوره يلي جالسه تنتظرها فالصاله
دانه:نروح
نورة:نروح
. . . .
دخلت غرفتها بتصلي صلاه العشاء و تذكرت انها ما سكرت الستارة من وقت ما فتحتها و اتجهت للدريشه جت اتسكر الستارة لكن لفت انتبها شخص دخل بيتهم ما واضح لها من هو الشخص بسبب الظلمة بعد ما قرب من النور عرفت انه عمر دخل يسلم على امها تجاهلته و راحت تتوضى علشان اتصلي العشاء بعد ما خلصت صلاه جلست على التسريحه و مسكت جوالها و فتحت الانستا و جلست اتفرفر بالصور لين ما دخلت اختها
جواهر:لمى تعالي سلمي على مره عمي بتروح الحين
لمى:سهى موجوده ولا لا
جواهر:لا....طلعت مع اخوها عمر
لمى:اهااا....زين الحين بنزل
حطت لمى الطرحة على كتفها (تحسبا اذا دخل عمر) و طلعت
راحت سلمت على مرت عمها و رجعت الغرفة مره ثانيه و ارتمت ع السرير و هي اتقول:تعبانه حيييييل..... (و كملت)..... الحين بس عرفت ان الراحه ممتعه
مسكت جوالها و فتحت الانستا و راحت تقري رسايل القروبات
. . . .
قامت من فوق سريرها و اتجهت صوب الدريشه علشان اتسكر الستارة بس ما سكرتها بنفس الوقت جلست تتأمل البيوت و الشوارع و السيارات الماره بس لفتت انتباها دراجه توقف صوب بيت الجيران و نزل صاحبها منها و هو يتكلم بالجوال :من وين طلعت لي انت
سلطان:فطوم ترى بخبر ابوي يكنسل عنج الدريشه
فطوم:كم مره قلت لك يوم تدخل الغرفه دق الباب.....وبعدين ليش يكنسل الدريشه
سلطان:الصراحه كل ما ادخل عليج اشوفج واقفه مع الدريشه و تكلمي نفسج
فطوم:اولا انا يلي اكلم نفسي ولا انت...ثانيا شو تبغى اليوم بعد
سلطان:ابي شحن
فطوم:بسالك
سلطان:شو؟؟
فطوم:وين شاحنك
سلطان يفرك يده:شاحني ضاع
فطوم بعصبيه:انتو كله تضيع شاحنك و انا يلي ابتلش و اجلس ادور شاحني
سلطان:يوم بشتري غيره ما راح اضيعه بس عطيني شاحن الحين
فطوم طلعته من التسريحه:اقلب ويهك الحين
. . . .
جالسه على سريرها و عيونها على الورقة الي كانت لازقه باللبان
:اشوف الحساب مااشوفه اشوفه مااشوفه اشوفه
"عادتها اكثر من عشرين مره الين ماخذت قرارها"
:خل اشوفه خاص ولا عام
سحبت الورقة و فتحت الجوال ع الانستا
الجوال ع الانستا
. . .
في اليوم الثاني كان عند البنات رحله لدرا (....) هو دار خاص بذوي الاحتياجات الخاصة عسب يكتبون مقال عن معاناة ذوي الاحتياجات و ملاحظات و افكارهم للتطوير الدار
.
.
وصلوا للدار و نزلوا
المعلمه:راح ننقسم لثلاث مجموعات قسم ال(...) عندي و قسم (...) عند ابله منى و قسم (....) عند ابله امنه وعند كل ابله في قائمه بالاسماء الاشخاص الي عندها
تقسموا البنات و كانوا فطوم ومريم عند ابله منى و دانه و لمى و شوق عند ابله امنه
. . .
شوق&دانه&لمى
دانه:شوفوا حتى هنا مزز
لمى:الحين نحنا جاين نكتب تقرير و لا نغازل "وهي تشوف شوق" و لا نسرح
شوق انتبهت:ها؟
لمى:شفيج من الصبح وانتي ماعلى بعضج
شوق"من المصيبه الي سويتها":اكتبي وانتي ساكته
لمى:مابي
شوق:شو تبين تبين كف؟ترا عادي ببلاش
لمى بضحكه:لا خلاص والله بسكت
شوق:احسن
مريم&فطوم
كانوا يكتبون و يأخذون راي بعض بلي يكتبوه
:لو سمحتوا
التفتوا وكان في شاب بكرسي متحرك
مريم بنبره هاديه:نعم اخوي محتاج شيء؟
الشاب:طاح مني ريموت التلفزون و ما
ماكمل كلمته ومريم شايله الريموت:تفضل
الشاب اخذ الريموت وتلمست يده بيد مريم بالغلط:شكرا
مريم سحبت يدها بسرعة:العفوا
رجعت لفطوم
فطوم:كتبت الموقف
مريم ضربتها ع راسه:انا الي صار لي يعني انا اكتبه
فطوم بعناد:كتبته
مريم:عادي انزين بكتبه بعد في النهايه انا الي صار لي الموقف يعني طريقة السرد تختلف
فطوم:اوك "حطت يدها ع راسها وبنظره حاده مع ابتسامه" عورني ترا
مريم ضحكت:عشان تدخلي شعرج
فطوم عدلت طرحتها و انتبهت للشاب نفسه يطالعهم ولما انتبه لها لف ويهه
مريم:شفيج؟
فطوم:كان يطالعنا ولما شفته لف ويهه
مريم التفت له وكان سرحان يطالع التلفزون بعدين رجعت نظرها لفطوم ولما يت تتكلم شافت ولد صغير عمره حوالي ست سنوات عيونه بيضاء ينادي وهو يبكي:جاسم جاسم وينك جاسم
التفتت وهي تشوف الشاب يلف للولد:وليد وش جابك هني؟
حرك الكرسي له و مسكه من يده:كاني كاني يمك
وليد ببكاء:خفت رحت عني
مريم حطت يدها ع قلبها والتفتت لفطوم
فطوم سرحانه وهي تراقب الموقف بهدوء
شوي وتجي بنت تركض وبصوت عالي:مريم فاطمه يلا الابله تقول بنروح
مشوا وقبل لا يطلعوا من القسم مريم التفتت كأنها تأخذ لقطه اخيره للموقف و بنفس اللحظة التفت جاسم يطالعها بنظره غريبه مافهمتها
. . .
نهاية البارت
شو رايكم؟(يقبل الانتقاد)
شو توقعاتكم للبارت الجاي؟
شو صار مع شوق و الحساب؟
فطوم و الشخص الي يراقبها؟
تتوقعون جاسم له دور في الرواية؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-05-2018, 11:54 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


اذا شفت تفاعل راح يكون في بارت بكرا و اذا ماكو راح يكون بعد بكرا و بالنسبه لوقت نزول البارتات ف هو غير محدد بس الاكيد انه يوم في و يوم مافي و يوم في الخ..... وارجع اقول ان الرواية تمت كتابتها من قبل 3 اشخاص فـ لا تستغربون اختلاف طريقة السرد من وقت لاخر وبس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-05-2018, 12:27 AM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


البارت الثالث
. . .

ركبوا البنات الباص مريم و دانه ولمى يسولفون مع بعض و شوق وفطوم سرحانين كل واحده بعالمها الخاص
.
.
رجعوا للمدرسة و لحسن حظهم عندهم "بريك"
مريم:شو علينا الحصه الخامسة؟
شوق: بالأعين جداول و نحنا ما ندري؟
مريم تناظر شوق بطرف عيونها و مأخذه وضيعت الاستعداد للركض:يمكن
شوق يت بتضربها بس مريم ركضت و شوق وراها و فطوم ركضت عشان ما ترتكب شوق جريمة بمريم و دانه و لمى يضحكون
لمى:بالله هذولا وجه بنات اخر سنه ههههههههه
دانه:ههههههه اشك في هالشيء صراحه
شوي و يت بنت تركض وهي ماسكه طرحتها و شعرها طاير:
دانوه لمى ابله خلدون تبيكم
لمى التفت لدانه وهي عاقده حواجبها:خلدون؟
دانه بضحكه:ابله خلود
لمى:اها هههههههه
شوق&مريم&فطوم
دخلوا للصف بعد ماافتروا بالممرات وهم يركضون
مريم:بنات وش علينا الحصه الخامسة
ردت عليها واحده من بنات الصف:رياضيات
شوق ضربت مريم بظهرها:ليش سالتي ليييييش؟
فطوم:واذا ماسالت لما بدق الجرس بنشوف الابله مقابلتنا
شوق بصوت عالي:اووووووف
مريم فسخت عبايتها و حاطتها في الدرج بعد ما طوتها بشكل مرتب
و شوق و فطوم نفس الشيء
شوق جلست بكرسيها و حطت راسها ع الطاولة
مريم:بابا بسج نوم
شوق بشرود:مانمت شيء من امس
فطوم بهتمام:ليش؟
شوق لفت بالكرسي لهم:امس
نرجع للي صار بعد ما قررت تشوف حساب الأنستا))
سحبت الورقة و فتحت الجوال ع الانستا
دخلت اسم الحساب و طلع الحساب عام قامت تهوس بالصور و منها كانت
صور له و لاخوه الصغير و سفارته
و بعدها بخمس دقائق جتها رساله بالدايركت
فتحتها وكان تعليق ع الستوري مالها والي كانت مصوره فيه يدها وهي ماسكه اللبان و عليه الورقة بس شاطبه ع اسم الحساب و كاتبه "شباب اخر زمن"
كان مكتوب بالرسالة
"شباب اخر زمن ها؟"
(نرجع للبنات)
فطوم: حلفي
شوق: والله
انفتح باب الصف بقووه:هلا
مريم تغني:هلا هلا
فطوم تكمل الاغنية:هلا باللي وفاء
شوق:الحمدلله على نعمة العقل
مريم بهمس: بنشوف حل بعدين
شوق ابتسمت و التفتت لدانه و لمى:ازعااااااااااااج
دانه: قوموا قام عليكم جني خلي نمشي نشتري
مريم شهقت: بسرعة بيدق الجرس
قاموا البنات و راحوا يشترون
. . .
دق الجرس و هو معلن انتهاء البريك و البنات جالسين ينتقلوا من مقصف لمقصف ينتظروا المقصف يفضى فجاه قالت مريم
:بنات شو رايكم نتأخر ع الحصه شوي
شوق تناظرها و عينها مليانه فرح:كفو عليج مريم ...(التفتت للبنات و كملت)....ها بنات شو قلتوا
لمى بتردد:بس شو بنقول للمعلمه
فطوم :لا تخافي انا بكلمها
دانه تكلم فطوم:همتارو اسكتي ترا ما راح تصدق
فطوم :اذا تبي تصدق خليها تصدق و اذا ما تبي انا مب غاصبتنها تصدق
مريم:زين انتي و ياها بلا مناقر
راحو البنات يتمشوا ف الممرات لين ما قالت لمى
:بنات خلونا نرجع الصف عن اتنزلنا المعلمة الإدارة
مريم:زين الحين بنرجع
قبل ما يرجعوا البنات للصف جلسوا يخططوا شو راح يخبروا المعلمة عن سبب تأخيرهم عن الحصة
. . . .
اتجهوا البنات للصف و قفت شوق تناظر اذا المعلمة موجوده ف الصف او لا و لفت للبنات:المعلمه داخل(اكيد داخل مو انتو افتريتوا في نص المدرسه من الاساس)
دانه تكلم فطوم:فطوم متاكده انج راح تكلمي المعلمة
فطوم:يب راح اكلمها
مريم :بتدخلوا ولا لا
البنات:بندخل
تقدمت فطوم و فتحت الباب و وراها البنات:السلام عليكم
المعلمه بعصبيه:و عليكم السلام..... وين كنتوا يا بنات
فطوم بابتسامه:ابله كنا ف المقصف
المعلمه : و الجرس من متى دق
فطوم: ابله المقصف زحمه و رحنا الثاني بعد زحمه
المعلمه:زين جلسوا مره ثاني لعد تتأخروا
البنات: ان شاءالله
و اتجهوا البنات لطاولاتهم و بحكم ان البنات كلهم ف مجموعه وحده اتجهوا كلهم بنفس الاتجاه
دانه بهمس:فطوم كيف صدقتك....(سكتت بعدها قالت).... بالعاده ما تصدقنا انا و شوق
فطوم تبتسم لدانه:حركات.... اصلا انتي و شوق من دومكم متأخرين من كذا
جلسوا البنات ف أماكنهم و طلعوا اغراضهم من الشنطة و جلسوا يحلو مع المعلمة(ما عرفتكم يا مجتهدين)
. . . .
بعد ما انتهت الحصه الخامسة اتجهوا البنات برع الصف و قالت مريم
:بنات شو علينا
شوق:انتي ما عندج سالفه بس تسالي عن الجدول
مريم:انتي ما منج فايدة اسير لفطوم احسن
شوق:شو قلتي
مريم ركضت بعيد عن شوق:ولا شيء....بسير لفطوم
شوق:الله معج
اتجهت مريم لفطوم و تركت شوق لحالها
مريم:فطوم
فطوم:هممم
مريم:شو علينا
ابتسمت فطوم: علينا ابله قزووووم
مريم:اففففف....لازم ندرس حصتها
فطوم:يب لازم تدرسي حصتها
يت الابلة و دخلوا البنات الصف
. . . .
بعد مرور شهرين
ما كان فيه جديد غير ان حفلة تخرجهم قربت و كان هذا اول شهر يمر بهدوء خالي من المشاكل بس اكيد ما كان خالي من بعض جنان الشلة
...
راحوا البنات للمول عسب تجهيزات حفل التخرج بعد ما فرفروا بالمحلات جلسوا بالكافية
فطوم تكلم شوق: اخبار احم احم....."تغمز لشوق"
شوق بنظرات حادة:شو يلي احم احم
دانه بفضول:شو السالفة؟
مريم:ولا شيء
شوق بتهديد:تكلمي و بهفج بالجوتي
فطوم بمزاح:خلاص خلاص كل شيء ولا زعلج
شوق تتحمحم:احم احم غصبا عليج
لمى الموضوع شغل بالها:تكلموا شو السالفة؟
شوق بجدية: ما شيء.....ما تعرفيهم ماصلين؟
فطوم و مريم فتحوا عينهم بصدمه:حراااااااام
شوق:حرمه عليج عيشتج انتي وياها
دانه تكلم شوق:عبيطه
شوق:كلي تبن
لمى:ماعندكم سالفة
شوق:مثلج
فطوم تكلم لمى:صح مثلج أنا مع شوق فهذي النقطة
شوق:ههههههه...."وتضرب فطوم بظهرها"....كفو عليج
فطوم بالم:وجعههه.."ترفع يدها و تدعي"..يارب يجيج زوج ياخذج و نفتك من ضربج
شوق بنظرات حادة:من بعدج حبيبتي
فطوم:بسم الله علي أنا ما راح أتزوج ألا بعد ما أكمل العشرين
دانه تكلم شوق و فطوم:بس انتوا فضحتونا.."قامت تتلفت بعدها شهقت"
شوق تسالها:شو فيج
دانه:شوفي يلي لابس كاب اسود.."تحط يدها ع قلبها"..قلبي
فطوم: شوفوا من كان ينصح قبل شوي
دانه:سيري لاه
شوق:بس بنات عيب
مربم تكلم دانه:حتى ف المول تغازلي
فجاه دق جوال فطوم
فطوم:الووو
الطرف الثاني بحده:فطوم طلعوا برع السايق ينتظركم
فطوم بترجي:يمه بعدنا شوي
ام فطوم بجديه:بسكم انتو بنات جالسين ف مكان عام بلا محرم
فطوم اقتنعت:ان شاءالله الحين طالعين
طلعوا البنات للسايق يلي كان ينتظرهم برع ركبوا السيارة و وصلهم السواق للبيت وفي اليوم الثاني راحوا البنات المدرسة و اصطفوا طابور و مثل العادة ما يخلى الطابور من هواش شوق و فطوم
فطوم تكلم مريم:انا بوقف ورا
مريم طالعتها بطرف عيونها:انقلعي
فطوم كشت عليها بيدها و راحت وقفت ورا شوق
شوق بصوت عالي:خير خير يلا قدااام
فطوم بدلع ماصل:مابا
شوق حاولت تمسكها بس فطوم رجعت ورا:مابا مابا
شوق سحبتها من طرحتها:يلا قدام اشوف
فطوم وهي تسحب طرحتها من يد شوق:زيييين
شوق تركت فطوم و فطوم وقفت قبل مريم و بعد ماخلص الطابور طلعوا البنات للصف بس في الاحلام يدخلوا للصف ووقفوا جنب الصف يسولفوا الين ما يت الابله و دخلوا
الابله:السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
البنات:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الابله:جلوس
البنات:شكرا "جلسوا"
الابله جلست ع الكرسي:الي تسمع اسمها توقف
دانه بهمس:لا بالله وقفتنا كلنا اليوم (عليج نور)
الابله:بيان بنت علي...,......,,.......,....,ريم بنت ابراهيم.....,............دانه بنت خليفه..,......,...... شوق بنت عبدالله ...........,فاطمة بنت سعيد.........,.......,مريم محمد............,......"خلصت ذكر الاسماء" المطلوب من هال 12 بنات يجهزوا عرض ويجوا يعرضوا
البنات:زين "وفي قلوبهم كل واحده تدعي و تتحسب عليها"
جلسوا البنات يتناقشون بالعرض و وزعوا الادوار ما بينهم و بعدها عرضوا و بعد ما خلصوا جلسوا في اماكنهم
(ملاحظه:ريم وبيان شخصيه ثانويه)
مريم:محد مكرهني في الماده غير هالنشبه
دانه:ايه هي و ذيك السحلية ماينبلعون
شوق تقلد صوت واحده من الابلات:يابنات نحنا بنتكلم عن احترام الزات يعني ايه احترام الزات احترام الزات هو (تتكلم مصري)
البنات يضحكوون
شوق:الا وذيك ام صوت نشز
مريم تقلد صوت الابله: Sit down please
البنات يضحكووون
بيان:الا و هذيك وش اسمها ايه ابله نعسانه
شوق تقلد مشيت الابله:بنات جلسن جلسن
البنات يضحكون وشوق مكمله تقلد الابلات
دانه وهي ماسكه بطنها:اولادج بيروحون فيها من وراج
شوق بدلع و بصوت ناعم:لا حبيبتي انا اولادي يطلعون مزز على امهم
مريم تكح و فطوم تضرب ظهرها
لمى:اخر شيء ماغير تتزوجي احمدوع¤ و يروحون فيها
بيان:منو احمدوع¤؟
لمى:سواق باص
بيان:ايوووواه هذا ابو يلبس نظاره شمسيه
البنات ماعدا فطوم:ايه هذا
فطوم:بنت عيب الريال يمكن متزوج
شوق:لا ابشرج تراه اعزب
لمى تستهبل:اعزب زين زيديه ملح
شوق ومريم بنفس الوقت:ساااامجه
بيان:لو سمحتوا يعني ما اسمح لكم تغلطوا على لمى
ريم:ماشاءالله محامي دفاع
نخلي البنات يكملوا هواش و نتعرف على الشخصيتين الجديدتين
. . .
ريم:بشرتها قمحيه تميل للاسمرار, عيونها بنيه غامقة ,رموشها طويله, شعرها اسود طويل لأخر ظهرها شخصيه مرحه و حبوبه مشكلتها في الحياه انها قصيره وهي الاخت الكبيرة وبعدها بنت و ولد
بيان:بشرتها قمحيه , عيونها سود واسعه, شعرها بني فيه خصلات حمراء قصير لرقبتها شخصيه مرحه و خبله شوي وهي الاخت الوسطى بين ثالث اولاد و بنتين
. . .
بعد الحصص جاء وقت "البريك"
مريم و فطوم نزلوا و جلسوا عند ملعب كرة السلة الي كان يتوسط المقصف و المصلاة
فطوم:مريم بقولج شيء؟
مريم:تكلمي
فطوم:انا صارلي فتره في موضوع شاغل بالي لا اني قادره انسى و لا انسى قادره اتعداه
مريم بهتمام:شو الموضوع؟
فطوم:في ريال صار له فتره اشوفه يراقبني
مريم:من متى هالسالفه؟
فطوم تتجنب السوال:(قالت لها السالفه)
مريم باصرار:من متى؟
فطوم تنهدت ونبضات قلبها صارت تتسرع:مدري يمكن شهر شهرين كذا
مريم بعصبيه:شهر شهرين وانا توه ادري(محاضرة طول بعرض او هواش من الاساس)
فطوم:زين خلاص وعد لو صار شيء اقولج على طول
مريم تنهدت:و الزبده....ليش فتحتي الموضوع الحين؟
فطوم سرحت:صار له فتره ما اي قدام بيتنا
مريم:وانتي خايفه عليه؟
فطوم:هو مو خوف بس فضول يعني وش صار له و ليش ما اي بعدين انا ما عرفت اسمه حتى
مريم:يعني انتي ماترعفينه"فتحت عيونها ع وسعها" ترعفينه
فطوم انسدحت على رجل مريم و تضحك:ترعفييينه ههههههههههه
. . .
دانه قاعده تشوف برا الدريشه الي تطل على ملعب كرة السلة و سرحانه
شوق:شو تشوفين؟ تراقبين طيور الحب؟
دانه سرحانه
شوق:هيييييييي دانوه شفيج؟
دانه:هاا
شوق بهتمام:شفيج؟
دانه:مافيني شيء
لمى تكلم شوق:صار لها فتره كذا مو على بعضها
دانه بإصرار:قلت مافيني شيء
شوق:زين قومي نروح لطيور الحب
دانه وقفت:يلا
قاموا نزلوا عند الملعب لطيور الحب ع قولتهم (:
شوق بصراخ:طيور الحب
فطوم:حي الله من يانا
مريم:هلا بالمزز
جلسوا البنات
(لمى_مريم_فطوم_ دانه _ شوق)
مريم:ايوا و شلون العشاق؟
فطوم بدراميه:انا "تغني" قررت افرمت قلبي
البنات:تر رن
الشلة مع بعض:و امسح غرامه كله
سكتوا شوي وبعدين تكلمت مريم: دانه شفيج؟
دانه ببرود:مافيني شي
فطوم:دانه صدق شفيج صارلج فتره كذا؟
دانه حضنت فطوم و بكت بصوت عالي يقطع القلب
. . .
نــــهــــــــــايــــــــــــة الـــــبــــــــــارت/بقلم بنات الشحي
رايكم؟
توقعاتكم للبارت الجاي؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-05-2018, 07:50 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي



الــبـــــــارت الــــــــرابــــــــــع
. . .
فطوم:دانه صدق شفيج صارلج فتره كذا؟
دانه حضنت فطوم و بكت
البنات انفجعوا:شفيج دانه؟...دانه ليش تبكين؟
دانه وهي تبكي:حادث
البنات:حادث
مريم:حد من اهلج صار له شيء؟
دانه بكت اكثر:حمود راح
الكل على راسهم علامة استفهام
شوق بجديه:خلوها تهدي اول بعدين تقول
لمى قامت:بروح اجيب ماي
دانه هزت راسها:ماله داعي
بعدت عن فطوم و مسحت دموعها و البنات ساكتين واقفين تبريرها
دانه نزلت راسها:بنات تذكرون الولد الي كان بالمول لما كنا جالسين بالكافية (الي كانت تتغزل فيه)
شوق:ايه ابو كاب اسود
دانه بكت:هذا حبيبي
فطوم حضنتها و دانه تحاول تكتم شهقتها بحضن فطوم
دانه سكتت وكملت:امس لما رجعت البيت ما شفت له حس اتصلت وردت علي اخته تقولي "رجعت تبكي بصوت عالي وهي تحاول تكتم شهقتها" صار له حادث
مريم حطت يدها ع كتف دانه:لا تخافين ان شاءالله هو بخير
شوق تنهدت وهي تفكر و لمى ظلت ساكته وقلبها يتقطع على حالة صديقتها
شوق صفقت بيدها:تبين تشوفينه؟
لمى:شوق انتي شو تخربطين وكيف بتشوفه
شوق:بسيطه نروح له المستشفى
فطوم تفكر
مريم:انا اعرف اسوق بس لكزس
شوق:حلو و السيارة
مريم:اقدر اخذ سيارة اخوي بس لازم محد من اهلنا يدري
شوق:حلو خلاص كل شيء تمام
دانه:من جدكم ولا تستهبلون؟
البنات بصوت واحد:جد
دانه:انا مابي اورطكم معي
لمى:تبينا نشوفج بـ هالحال و نسكت
دانه حضنت فطوم بيد و شوق بيد و لمى و مريم التموا كلهم و حضنوا بعض حضن واحد
. . .
اتفقوا البنات على الموضوع وفي الساعه 12 في الليل
فعلاً مريم خذت سيارة اخوها بدون لا يدري وهي لابسه ثوب اخوها و متلثمه بغترته (عمامة او غترة او شماغ) و تحركت لبيت فطوم اول و طلعت فطوم وهي تركض و ركبت قدام و بعدها حركت مريم و راحت لشوق و دانه و بعدها لمى
. . .
فطوم:ياربي عدي هالموضوع على خير
البنات:امين
سكتوا شوي وبعدها انفجعوا من صراخ مريم
مريم بخوف:شررررررطه
البنات:ماما...امي...يمه...حلفي
مريم صفت على الجانب:خلاص سكتوا سكتوا
طلعت مريم رخصه اخوها الي كانت هي نسخه مصغره منه تشبهه كثير
فتحت الشباك
الشرطي:لو سمحت الرخصة
مريم مدت الرخصة وهي ساكته
الشرطي:ممكن تنزل لو سمحت
مريم تنهدت والبنات خايفين نزلت معه و فطوم قامت بتنزل بس شوق نزلت وراها
الشرطي لاحظ طبعا انها بنت بسبب جسمها:بنت منو انتي؟
مريم غلظت صوتها:خير اخوي؟
الشرطي بضحكه:بلا هالحركات واضح انج بنت
فطوم و شوق بنفس الوقت:بنت ويعني
الشرطي التفت لشوق و توسعت عيونه من الصدمة وهي نفس الحالة
شوق بصدمه:انت؟
الشرطي:قدامي للمخفر يلا
مريم برجاء:لا تكفى دخيلك لازم نروح للمستشفى عندنا حاله طارئه تكفى الله يخليك انا ماعمري ترجيت احد والحين اترجاك بس لازم نروح للمستشفى
الشرطي لف لشوق:وش رايج انسه اخر زمن
فطوم و مريم شهقوا من الصدمة





(عرفتوه؟؟؟)




















(اقولكم منو؟؟ ؟)














(ايوا هو)

















(فارس)





شوق لفت وجهها للجهه الثانية
فارس:بخليكم تكملوا طريقكم بشرط "انتبه لنظرات شوق و كمل" انا اسوق السيارة "يبرر" عسب اذا مرت يمكم شرطه عندكم ريال
مريم و فطوم ع طول:موافقين
ركبوا فطوم و مريم ورا بسرعه و ركب فارس مكان السواق ظلت شوق تناظر بصدمه
"الحيووووانات جلسوا ورا يعني يعني انا بجلس وين ان شاءالله"
فارس فتح الباب الي قدامه:يابنت الحلال بسرعه
شوق ضربت السيارة بقوه
مريم من داخل:والله سيارة اخوي مو سيارتي
شوق ركبت قدام و هي ساكته
وصلوا للمستشفى و نزلوا البنات
مريم:يلا بسرعه
شوق:ايه يل
ماكملت كلامها بسبب يد فارس الي مسكتها
مريم:تراك تعديت حدودك هدها
شوق ماتدري ليش حست انها لازم توقف ولا ما راح يصير خير من نظرات فارس:روحوا بجيكم
راحوا البنات و مريم و فطوم كل دقيقه يتلفتون لهم الين ما دخلوا
لمى:وش رقم الغرفة؟
دانه بتوتر:مدري
البنات انفجعوا:هااااااا
:بنات وش صاير؟وش فيكم؟
التفتوا البنات و كانت دكتورة
الدكتورة:شو تسون هني بتالي الليل
فطوم مسكت قلبها وجلست تبكي ع الارض:قلببييي اااااه قلبببي
الدكتورة انفجعت و قامت تشيلها و مريم تساعدها وبدون لا تنتبه الدكتورة مريم غمزت للمى و دانه و راحوا مريم و فطوم مع الدكتورة
وشوي وجت شوق ركض:بنات الطابق الخامس رقم الغرفة 101
. . .
فطوم:اقولج قلبي يعورني
الدكتورة:زين انطري بجيب دكتورة ثانيه انا دوامي خلص
مريم بعصبيه:تستهبلين البنت بتموت وانتي تفكرين بالبيت (عاشت الدور)
فطوم بصراااخ:قلبببببببببي
الدكتورة احتارت معها لا هي راضيه تسوي لها الابرة و لا راضيه توصل لها المغذي و كل ماتقول شيء مريم تأكلها باللسانها و تعطيها رد يسكت
. . .
وصلوا للغرفة
شوق دقت الباب:يلا دخلي
دانه اخذت نفس وهي تسمع صوت حمود من داخل:تفضل
دخلت و نبضات قلبها تتسرع مع كل خطوه تخطيها
شوق بجديه:دخلي معها
لمى:ها لا لا دخلي انتي
شوق بنظرات:لمى
لمى:ماله داعي خلاص
شوق بعصبيه:بنت و ريال داخل غرفة تستهبلي يلا دخلي
لمى دقت الباب و دخلت وهي تشوف ريال بشرته قمحيه عيونه عسليه شعره اسود كثيف جسمه معضل شوي لابس نظاره طبيه و كانت حلوه عليه
دانه تبكي:خفت صارلك شي
محمد مسك يدها و باسها:مافيني شيء كاني غزال بخير و صحه
دانه ابتسمت من بين دموعها
محمد بهمس:فديت الابتسامة
دانه نزلت راسها و سحبت يدها و لمى تطالع الجدار و ساكته
محمد:كيف جيتي؟
دانه:سالفة طويله بعدين اقولك ... وين جوالك؟
محمد:جوالي تكسر من الحادث بس ان شاءالله اشتري جديد و ارسلك من بكرا
دانه ابتسمت:راح انتظرك...يلا الوقت تأخر لازم اروح
محمد سحب يدها وباسها:ديري بالج
دانه:من عيوني
محمد:تسلم لي عيونج
دانه سحبت لمى و طلعوا و كانت شوق مع مريم وفطوم واقفين برا
فطوم:يلا بسرعه نروح
طلعوا البنات ركض و كان فارس ينتظرهم عدال السيارة بس شافهم ركب والبنات ركبوا بسرعه ورا و شوق قدام و حرك فارس و صار يسوق بسرعه لان الوقت تأخر و بهالوقت تكثر الشرطة وصل فطوم و دانه بلاول و بعدها راح وصل لمى و تحرك بسرعه عشان يوصل لمكتبه وبعد ماوصل لمكتبه نزل و مريم ركبت مكان السايق و وصلت شوق و بعدها رجعت بسرعه بدون لا احد
يلاحظ غيابها
. . .
نزلت لمى و دخلت بسرعه بس انصدمت بشباب المنطقة داخل بيتهم و يكلمون زوج امها وسمعت صوت واحد منهم يقول:ها شوف بنت زوجتك الشريفة و اسألها من وين جت
زوج امها بعصبيه:دخلي داخل الله لا يوفقج
لمى دخلت بسرعه عشان تستقبلها امها بطراق
:وين كنتي ها وين كنتي
لمى جلست تصيح وهي ساكته
امها:برري لي قولي لي وين كنتي وين كنتي
لمى تصيح:والله كنت بالمستشفى دانوه كانت تعبانة ورحنا نوديها (وهذا الصج)
دخل زوج ابوها: من الي جابج؟
لمى تصيح:ربيعتي
زوج ابوها بصراخ:ربيعتج و لابسه طاقم الشرطة ها
لمى جلست تبكي و زوج امها طلع
امها جلست ع الارض:لمى انا قصرت معج في شي؟ شسويت لج؟ انا عطيتج كل الي اقدر عليه سويت الي ماتقدر حرمه تسويه عشانج انتي تحديدا حبيتج و فضلتج على كل اخوانج وهذي تاليها انا يالمى انا تسوين فيني جذي بس تتدرين الغلط موب غلطج الغلط غلتطي يوم عطيج الحريه جوال و طلعات و سفرات وربع الله واعلم باصلهم و فصلهم "بصراخ" انقلعي لغرفتج ولا اشوف وجهج الين مالقى حل لسواتج هذي
قامت لمى وهي تلملم اخر ما تبقى من كرامتها دخلت لغرفتها و قفلت ع نفسها
. . .
تتنقز ع السرير وهي تحس الدنيا مو سايعتها من السعادة ارتاح بالها بعد ما تطمئنت عليه صارت تحس ان ما في بنت محظوظة كثرها تربعت على سريرها بعد ما حست بالتعب من التنقز و فتحت جوالها وهي تشوف اشعار برساله من لمى فتحتها وهي تبتسم بس اختفت ابتسامتها وهي تقرا محتوى الرسالة
(طول حياتي كنت معج في مشاكلج و فرحتج و كل لحظاتج المره و الحلوه بس تتدرين انتي شو سويتي بالمقابل)
(انتي طيحتي سمعتي في الارض)
( كنت دائما معج و ماكنتي معي)
(الله يأخذ اليوم الي عرفتج فيها)
طاح جوالها من يدها وهي تحس انها مو فاهمه شيء غير ان فجاءه صارت تحس بالذنب لقطت جوالها من الارض و اتصلت لفطوم بس ماردت وبعدها اتصلت بشوق و ماردت و بعدها اتصلت لمريم وهي حاطه كل امالها عليها
:الوو
دانه:مريم "بكت" لمى مدري شفيها قاعده تتدعي علي احس ان فيها شيء ارسلت لي تقول انتي طيحتي سمعتي في الارض انا مو فاهمه
مريم انفجعت:خلاص انتي اهدي اهدي انا بتصل لفطوم تكلمج و بكلم لمى
دانه تصيح:اتصلت فيها و ماردت
مريم:جربي مره ثانيه وانا بكلم لمى وبفهم السالفة لا تبكي طيب
دانه مسحت دموعها وهي تحاول تكتم شهقتها:طيب
مريم سكرت و دانه اتصلت لفطوم وردت ع طول هالمره
فطوم:هلا والله
دانه ماقدرت تتحمل و رجعت تصيح:فطوم
فطوم انفجعت:دانه شفيج
دانه زاد صياحها
فطوم بخوف:دانوه حبيبتي شفيج
دانه هدت شوي و صارت تحكي لفطوم السالفة
. . .
عند مريم سكرت من عند دانه واتصلت ع لمى الي ردت بسرعه وهي تصيح
:مريم سمعتي صارت بالارض
مريم:حبيبتي لمى اهدي و فهميني السالفة
لمى:لما رجعت (تشهق) شافوني
مريم بخوف:وشو صار؟؟؟؟ ضربوج؟
لمى جلست تحكي الموضوع لمريم بصعوبة بسبب بكاءها
مريم:خلاص انتي اهدي انا بتصرف
لمى:كيف
مريم:انا بتصرف انتي قومي غسلي ويهج و نامي
لمى:مر
قاطعتها مريم:بسرعة يلا
لمى:طيب باي
مريم:باي
سكرت مريم من لمى و اتصلت لشوق اكثر من عشر مرات الين ماردت
شوق بعصبيه:محد يناااام مرتاااح
مريم:ياتبن اسمعيني عدل لمى اهلها دروا
شوق:هااا "استوعبت" ايييييييش
مريم:مثل ماسمعتي
شوق سرحت
مريم:شوووق
شوق:خلاص انا بتصرف
مريم:طيب بس
ماكملت كلامها لان شوق سكرت بوجهها
. . .
سكرت من مريم و صارت تبحث في جهات الاتصال الين لقت رقم باسم (النشبه) اتصلت ع الرقم بدون تردد رغم تأخر الوقت (الساعه 1:52)
جاها الرد ع طول: توقعت ان راسج يابس و مايلين بس الظاهر ان
ماكمل كلامه وهو يسمع شوق تسب فيها وبعدها قالت بعصبيه:في واحده نزلت من السيارة اهلها دروا كله بسببك كله منك يا*** كله منك الله **** لا بارك الله فيك
فارس:هههههههههههههههههه
شوق بصدمه:وتضحك "بعصبيه" يا**** يلي ماتس
قاطعها فارس بهدوء:اششششش
عم الصمت لحظات و بعدها تكلم فارس
وبثقه: انا بحلها بس بشرط
شوق بسرعه:وهو
فارس:تتزوجيني
. . .
نـهـــــــــــــــــــايــــــــــة الــــــــــبـــــــــــــارت/بقلم بنات الشحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 31-05-2018, 08:15 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


الــبـــــــارت الخامــــــــــس/الجزء الاول


شوق بصدمه:نعمممم!!
فارس:ايه تتزوجيني ولا ما راح احلها
شوق مب مستوعبه كلامه:بعدين بكلمك
فارس:تمام لا تطولي
شوق:اقلب وجهك
فارس يضحك عليها:ههههه اوكي لا تــ
سكرت في وجهه لان ذا الانسان ما ينعطى وجه ورسلت لمريم
. . . .
جالسه على سريرها وهي تفكر ايش راح اتسوي الخبله شوق نقزت بسبب جوالها الي رن برنه مسج فتحت المسج يلي كان من شوق
شوق:"هلا"
مريم:"اهلين....شو صار!؟"
شوق:"طحنا في مصيبة اكبر من المصيبة الي احنا فيها"
مريم بخوف:"كييييف!؟"
شوق حكت لمريم الي صار بينها و بين فارس
مريم:"نعمممم!!.....ذا صاحي ولا لا"
شوق:"مدري فيه....شو راح أقوله الحين!؟"
مريم:"لا تكلميه الحين و بخبر فطوم علشان نتصرف مع ذا النشبه"
شوق:"تمام"
سكرت محادثه شوق و صارت تبحث عن محادثه فطوم و لقتها اون لاين و ارسلت لها مسج
. . . .
سكرت من لمى بعد ما هداتها و جلست على سريرها و فاتحه على محادثه مريم و هي على وشك ترسل لمريم بس مريم رسلت لها
مريم:"هلا"
فطوم:"اهلين.... لقيتو حل ولا لا"
مريم:"اي حل يا بنت الحلال قولي طاحت علينا مصيبة اكبر من المصيبة الي احنا فيها"
فطوم:"نعممممم!؟.....كيف!؟"
مريم حكت لفطوم شو الي صار بين فارس و شوق
فطوم:"على كيف أمه يتزوجها وين جالسين حنا"
مريم:"و الحل مع ذا النشبة الحين؟"
فطوم:"مدري....خبريها لا تكلمه الحين"
مريم:"خبرتها"
فطوم:"من وين تجينا المصايب ودي افهم"
مريم:"مدري"
فطوم:"زين...الحين سيري نامي و انا راح افكر ايش راح نسوي و بنتكلم ف المدرسه"
مريم:"تمام"
. . . .
اتجهت كل وحده منهم لسريرها وهي تفكر بشي لمى تفكيرها ايش راح يصير معها بكرا هل راح تروح المدرسه او لا ،شوق صارت تفكر كيف راح تساعد لمى و ايش راح تقول لفارس النشبة ,مريم صارت تفكر كيف راح تنقض شوق من طلب فارس بانه يتزوج شوق وايش راح تسوي للمى ,فطوم تفكيرها نفس تفكير مريم اما دانه تفكيرها بالمصيبة الي طاحت ع راس اعز صديقاتها بسببها
. . .
ماعليش ادري البارت كلش قصير بس التكمله بتنزل بعدين ان شاءالله



تعديل 0oclaudio0; بتاريخ 31-05-2018 الساعة 11:06 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-05-2018, 11:13 PM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي


الـــبــــارت الــــخـــــامـــس/الجــــزء الــثــاني
في اليوم الثاني راحوا البنات المدرسة و نفسيتهم بالحضيض و الي زاد الموضوع سوء ان لمى غايبه و عندهم اختبار رياضيات مفاجئ ما دروا عنه الا لما دخلت الابلة
مريم و شوق و دانه: ابله كيييييييف اختبار و نحنا توه ندري
الابلة:جلوووس
شوق بعصبيه:مايصير تختبرينا كذا وبعدين لمى غايبه
الابلة:انا لي اسبوع قايله
مريم بعصبيه:قلتي بس ماحددتي اليوم
الابلة بعصبيه:جلوووووووس و يلا بوزع الاوراق اي واحده تتلفت صفر بدون نقاش
مريم التفتت لفطوم وهي تشوفها ماسكه نوته و تكتب القوانين بسرعه:ماشاءالله ع الغش
شوق تصفق وهي تكلم فطوم:بس تخلصي مرريها علينا
فطوم ببتسامه:افاا عليج
. . . .
قامت من النوم وهي تحس راسها بينفجر من الصداع و شهقت بقووه وهي تشوف الساعة (8:39)
:تأأأأأأأأخرررررت
طلعت من غرفتها بسرعه و دخلت لغرفة اختها و شافتها فاضيه التفتت و تقابلت نظراته مع نظرات امها الي كانت طالعه من غرفتها صدت عنها و دخلت غرفتها و سكرت الباب
طلعت لها ملابس و راحت تأخذ شاور يبرد من النار الي بقلبها
. . . .
بعد ماخلصت حل الاختبار استأذنت من الابلة و راحت للحمام ركض وصلت
للحمام و صارت تستفرغ كل الي في بطنها و بعد ما خلصت طلعت غسلت وجهها
دخلت فطوم فجاءه و انفجعت وهي تشوف عيونها المحمرة:شفييييج
حطت يدها على فمها وهي تكح و بعدها بعدتها عشان تتكلم:مافيني شيء
فطوم بخووف وهي ترجف: ايدج
(....) طالعت ايدها و انصدمت من الدم الي في يدها
. . . .
استغربت و هي تشوف مريم تطلع ركض و بعدها فطوم وراها طلعت
التفتت لدانه:شفيهم؟
دانه:مدري بس الله يستر
الابله بعصبيه:دانه شوق
دانه و شوق:هاااا
الابلة:لو شفتكم تتلفتون بأخذ الورق و صفر بدون نقاش
دانه:زين
كملوا البنات حل وهم ساكتين وبعدها بشوي دخلت مريم ومعها فطوم وهم يضحكون
جلسوا في امكانهم وبعدها دق الجرس و جمعت الابلة الاوراق و بعدها طلعت
شوق التفتت لمريم و فطوم:الله يديم الضحكة
مريم وفطوم:امييين
دانه:بنات احد سمع شيء عن لمى؟
البنات:لا
دانه دمعه عيونها ومسحت دموعها بسرعه:كله مني
فطوم:دانه لا تحطي اللوم عليج
مريم: ايه كلنا شاركنا بهالشيء
شوق:ايه و البلى كله طلع مني
(طبعا الشلة ما قالوا لدانه عن سالفة شوق و فارس لانهم خافوا تتضايق اكثر و تحط اللوم كله ع نفسها)
سكتوا البنات دقائق وبعدها دخلت بيان الصف وهي تركض
:بنااااااااااات الابلة غايييييييبه و ابلة الاحتياط تقول نجلس ع المسرح
طلعوا البنات و راحوا للمسرح جلسوا بزاوية بنفسهم مسوين دائرة
دانه:تتدرون لو لمى هنا كانت حالتنا احسن
فطوم بخاطرها "بلاش دانوه ما دريتي"
شوق:فطوم شفيج؟
فطوم:مافيني شيء
مريم حطت راسها ع كتف فطوم
دانه:احس اني انسانه حقيرة
شوق:زين انج دريتي
دانه طالعت شوق بنظرات حاده:اي طالعه عليج
شوق سحبت دانه من طرحتها:قلتي شيء ما سمعت؟
مريم:بنت اتركيها
شوق تركتها و شوي و جت بيان
بيان:دانوه ابله نعسانه تبيج
دانه وقفت وهي تنفض ملابسها:تمام "التفتت للشلة" بروح
البنات:اوكي
دانه راحت ومعها بيان و ع طول مريم اعتدلت بجلستها:ايش صار ع موضوع فارس؟
شوق بهم:الخطوبه بعد اسبوعين
مريم تنهدت ورجعت راسها ع الجدار بضيق وفطوم حضنت شوق
شوق:تصدقون كنت طول حياتي اقراء الروايات و انصدم بالأحداث الي تصير معهم ما ضنيت بيوم تدور الدنيا علينا ونعيش فمكانهم
مريم دمعت عيونها و حضنت فطوم و شوق:هي فتره وبتعدي
. . . .
طلعت من الحمام (اكرمكم الله) وبعدها نشفت شعرها بالمنشفة و سرحته و بعد ما خلصت جلست تدور جوالها و ما لقته
:وينه وينه وينه
عفست الدنيا راس ع عقل وهي تدوره الين ما نفتح الباب و تكلمت امها
:جوالج عندي
التفتت لمى وهي تحس بضيق و نفسها صار ينكتم من القهر
طلعت امها و هي ركضت قفلت الباب و صارت تكسر كل الي حولها بعصبيه
:الله ياخذني الله ياخذني اكرهكم اكرهكم كلكم اكرهكم
جلست ع الارض بضعف و هي تصيح بشكل يقطع القلب
. . . .
طلعت من غرفة المعلمات مع بيان وهي ودها تصيح من الالم الفضيع الي احتوى قلبها فجاءه بدون سابق انذار جلست ع الارض و هي تصيح بقوه
بيان جلست قدامها و بخوف:دانوه شفيج
دانه تصيح:ناديلي الشلة
بيان وقفت بسرعه و ركضت للبنات و دانه تحس الالم يزداد و تلقط انفاسها بصعوبة
بعدها صرخت صرخه و غابت عن الي حولها وظلمت الدنيا في عيونها
. . . .
ركضت بيان بسرعه وهي خايفة للمسرح بس مالقت الشلة فـ رجعت بسرعه لدانه و زاد خوفها يوم مالقتها فمكانها
. . . .
فتحت عيونها ورجعت غمضتها من الضوء القوي المقابل وجهها التفتت للجهه الثانيه و هي تشوف نفسها في غرفة بيضاء و فهمت انها بالمستشفى اعتدلت في جلستها وهي تتذكر الالم الفضيع الي كانت تحس فيه وقفت بسرعه وهي تبعد المغذي من يدها بقوه والي سبب لها جرح شافت طرحه و عباية على احد الكرسي لبستهم وطلعت وهي تسمع صراخ صوت تعرفه عدل
:موبكيفكم تفهمون ما راح اتزوجه ما راح اتزوجه
تبعت مصدر الصوت وشافت لمى تصرخ و امها تحاول تسكتها
لمى:جايبيني هنا افحص بكل جرئه قلت لكم انا ما ابيه ما ابيه ما راح اتزوجه مو بكيفكم تجبروني
امها بعصبيه:سكتي وطيتي راسي في الارض و لما لقيت الي يتسر عليج ما وافقتي عليه بقلعتج جعلج ماتوافقين بتتزوجيه غصبن عن خشمج
دانه تقدمت منهم اكثر و قالت:لمى
التفتت ام لمى وبعصبيه:وطلعوا رفقاء السوء الي وصلوج لهالحال ها كاهم كاهم شوفي هذي واحده منهم شوفيها عدل لانج ماراح تشوفيه مره ثانيه دامني حيه
دانه:خاله شو تقولين
ام لمى:تخلخلت حلوقج قولي امين
لمى بعصبيه:دانه روحي
دانه:لمى انا
ماكملت كلامها لان لمى قاطعتها بصراخ:انقلعي
دانه تصيح:لمى
لمى بقهر:روحي روحي ماابي اشوفج روحي
ام لمى:اي روحي ما تسمعين لتكوني صمخه بعد قالت لج روحي
دانه مسكت يد لمى بس لمى بعدت يدها بقوه و دخلت غرفة الفحص عشان التحاليل الي راح تحدد اذا راح تتزوج من هالشخص المجهول او لا
دانه مسكت يد ام لمى و بترجي:خاله انتي فاهمه كل شيء غلط وربي اسمعيني
ام لمى نفضت يد دانه بقوه و دخلت ورا لمى
دانه جلست ع الارض بضعف وهي تحاول تكتم شهقتها
. . . .
(مريم)
اغمى على دانه و اخذوها للمستشفى و رغم اصرارنا ع المعلمات ان نروح معها الا انهم رفضوا و حطوا اللوم علينا كملنا الدوام وحنا نشوف الخوف بعيون بعض كيف انقلب كل شي فجاءه وبهالسرعه كنا فرحانين و مستانين و ماكو احلى منا فرقونا الحين وكل واحده تعاني بروحها و تتمنى اليوم الي تتغطى فيه بالكفن و تندفن تحت التراب
. . . .
نـــهـــايــــة الــــــبـــــــارت/بقلم بنات الشحي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-06-2018, 01:29 AM
صورة 0oclaudio0 الرمزية
0oclaudio0 0oclaudio0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي



الـــبـــــارت الــســـادس

(فطوم)
رجعنا للبيت و كل واحده فينا شايله هم ثاني على همها الخوف الي صرنا نشوفه بعيون بعض صار مثل الكابوس

. . . .

اذن العصر و بعد ما صلوا البنات راحوا للمشفى مع بعض لان ام فطوم مرت عليهم
وصلوا للمشفى و نزلوا من السيارة و راحوا لغرفة دانه الي عرفوها عن طريق ام فطوم الي كانت تشتغل في المشفى
. . . .

مريم دقت الباب وسمعوا صوت ام دانه
:تفضل
دخلوا البنات ورا بعض و انصدموا من شكل دانه وهي تطالعهم بتعب و الهالات السوداء تحت عيونها
شوق:سلامت
قاطعها صراخ
دانه:اطلعوا برا اطلعوا مابي اشوفكم اطلعوا
جت الممرضة تركض بخوف من صراخ دانه العالي وهي تحاول تطلع البنات
وبعد ما طلعتهم: لو سمحتوا البنت جاها انهيار عصبي و تعبانة محتاجه راحه
مريم جلست ع كرسي من الكراسي الموجودة وهي تحس بالتعب
"يارب نحنا ليش يصير معانا كذا"
شوق جلست بجانب مريم وهي ساكته و فطوم ظلت واقفه وهي تبكي بصمت ع حالة اصدقائها الي صارت الظروف تفرقهم غصبن عنهم وهي مو قادره تلقي حل
شوق وقفت وهي تحاول تتماسك بدور القوية:شفيكم ليش جلستي مريم قومي نروح للمى و انتي فطوم ليش تصيحين اهم شيء هي بخير و بعدين اكيد بس تهدى بتكلمنا
قالت شوق هالكلمات وهي تحس بقلبها يتقطع مع كل كلمة تنقطها بس ظلت نقطه امل فدخلها تقول ان كل شيء بتحسن بس عليهم بالصبر و الدعاء
. . . .

(شوق)
رجعت للبيت وانا احس الدنيا تدور في راسي الحال الي وصلنا له مو طبيعي انقلب كل شيء فجاءه دانه الي جاها انهيار و حقدت علينا بدون تبرير فجأة و لمى الي راحنا لها البيت و لقينا الصد منها خطوبتي بعد اسبوع و الشك بداء يأكل قلبي التضحية الي سويتها هل كانوا يستحقونها لو لا
. . . .

(دانه)
بعد موقف لمى حسيت اني كرهت كل الي حولي لا اكل و لا اشرب نفسيتي بالحضيض و الهم يأكل قلبي ابي اكون مع ربعي و ناسي بس صرت احس اني انسانه حقيرة اعز صديقاتي تكرهني اعز انسانه عندي تكرهني بعدت عن كل ربعي خفت تتخلى عنهم لمى بسببي و انا مابيهم يتألمون بسببي
. . . .

(مريم)
الاحداث الي صارت زادت من حالتي سوء نفسيتي تعبت و انا اشوف فطوم تذبل قدامي و انا مو قادره اسوي شيء احس اني مكفوفة اليدين قربت خطوبة شوق و لمى سمعت من بنت عمها سهى بالصدفة انها بتتزوج من (المجهول) بعد يومين

. . . .

(لمى)
صديت دانه و الشلة بعنف بسبب امي الي هددتني انها راح تورط ربعي بلي سويته رغم انها مو فاهمه شيء خفت عليهم من امي خفت عليهم لانهم جزء مني خفت حيييل اكسرهم و احطمهم و باقي يومين ع زواجي من المجهول بحياتي ما توقعت اني اتزوج بهالطريقه بدون حفلة خطوبه و ملكة و زواج بنفس اليوم
. . . .

(فطوم)
حالة الكل تدهورت نفسيتنا صارت زفت و بحكم معرفتي العميقة بدانه كنت الاكثر تأثر بلي صار تعبت نفسيتي و وصل الحال معي اني مرضت كلمتني امي بالموضوع و حاولت تساعدني عسب اتعدى الي صار بس للأسف محاولتها فشلت و بعدها انصدمت بابوي وهو يقولي انه في شخص تقدم لي و هو اعطاه كلمه و حفلة الخطوبة و الملكة بعد شهر اي ما بعد حفلة التخرج بأسابيع قليلة

. . . .

غمضت عيونها ورجعت تفتحها وهي تسمع صراخ امها
"قومي البسي الفستان خلصيني"
وقفت لمى بعصبيه:ماراح البس و انسي موضوع الزواج بكبره
امها سحبتها من شعرها:لمى لا تطلعيني من طوري
لمى:اذا يبيبني يأخذني بدون عرس انا مستحيل اسوي عرسي بدون صديقاتي
امها دفتها بقوه و سحبت جوالها:راح اتصل عليهم بس والله لو سمعت انج كلمتيهم لا اني امج و لا اعرفج
لمى بألم:مو بكيفج تتحكمين بحياتي انا من اليوم ع ذمة رجال وهو المسؤول عني
امها:يكون بعلمج ترا هو خذاج زواج ع ورق
لمى غمضت عيونها بقوه على رنت هالكلمه بأذنها " خذاج زواج ع ورق" وقفت بسرعه وسبحت عبايتها و طلعت تركض بسرعه وامها تتبعها نزلت من الدرج و طلعت من البوابة الخلفية للقاعه ركضت بتعدي تقاطع الشارعين بس


فجاء!!!!!












(صوت اصطدام)








امتزجت ارضية الشارع الرمادية بلون الاحمر و صوت صراخ عالي
:لمممممممممممممممممىى بنتييييييييي

. . . .

:اااااااااااااااااااااه
قامت من النوم وهي تشوف امها تبكي ضمتها بقووووه و زاد صياحها
:دانه حبيبتي شفيج
دانه ظلت تناظر الجدار بدون تعابير و عيونها تدمع بصمت
دانه بهمس:يمه لمى وين؟
امها وهي ضامه دانه لحضنها:يمه لمى نستكم خلاص لمى تخلت عنكم خلاص صار لازم تنسيها
البنت عاشت حياتها و زواجها اليوم
دانه بعدت عن امها بقوه و هي تطالعها بصدمه:لا يمه لمى مستحيل تتزوج و ما تعزمني
اصلا نحنا اتفقنا لما تتزوج واحده فينا نشتري فستانها بفلوسنا و نرقص بعرسها مستحيل لمى تتزوج و ما تعزمني مستحيل
امها جلست تبكي بحسرة ع الحالة الي وصلت لها بنتها

. . . .

وقفت قدام المرايا وهي تنشف شعرها الاسود الي طال لأخر ظهرها و بعد ما خلصت التفتت بتسكر ستارة الغرفة بس رن جوالها برنت رقم غريب
(فطوم مخصصه رنة الارقام جهات الاتصال و رنة ثانيه للأرقام الغريبة)
سحبت جوالها من ع السرير بعصبيه وهي تشوف الرقم الي صار له اكثر من شهر يتصل عليها وهي تتجاهله بس خلاص نفذ صبرها و ردت
بعصبيه:خيييييير
طاح الجوال من يدها وهي تسمع صوت رجولي بارد يتكلم
:هلا

. . . .

جلست ع حافة سقف بيتهم وهي تطالع تحت بهدوء بس قاطع عليها صوت رنين جوالها ردت
:هلا شوق
شوق بهمس:مريم
مريم:عيونها
شوق بكت:مريم تعبت
مريم حطت يدها ع قلبها و دمعت عيونها شوق الي ما عمرها شكت و بكت قدام احد وصلت معها انها تبكي و بضعف بعد كل هالسنين
شوق:بموووت مريم بموووت القهر ياكل قلبي محد يستاهل محد يستاهل تخلوا عني الحين بعد ما ضحيت ووافقت ع عرض انسان الله و اعلم كيف بعيش وياه وانا احس اني مو طايقه اسمع طري اسمه حتى

. . . .
نـــهـــايــــة الــــــبـــــــارت/بقلم بنات الشحي
اعرف ان البارت قصـــيـــر الــيـــوم
بـــــــــس إن شــــــاءالـلـه
بــكــــرا في بــــــارت :)


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية غير عن كل البشر/ بقلم بنات الشحي

الوسوم
البشر/ , الشيخ , بنات , بقلم , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة JasmineWA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 306 20-10-2018 12:14 PM
نصير المستضعفين خـطـاب الـعـرابـي محاربة الإرهاب - مكافحة التطرف 230 04-11-2017 04:09 PM
رواية بنات من ذهب / بقلمي ت.ن روايات - طويلة 14 30-03-2017 05:40 PM

الساعة الآن +3: 01:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1