غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 18-08-2018, 02:44 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


السلام عليكم الموقـع الثـاني نقل للارشـيف فبـكمـل هنــا
الروايـه موجوده ايضـاً بالواتـباد وبالانستا ايضضاً

تـــابــع للـجزء الخامــس:

دخل الصالهه وججلس بأحدى الكنبات متجاهل كل شي بررهه ووجوود فييصل
ورككز نظراتهه على حلا وبأمرر؛استععدي لملككتكك يوم الخميس هذاا

حلا بصصدممه:مستتحيل واسفه ياجدي طلباتك اوامر ماعدى ذا الشي
وزواجج من عبدالعزيز انساهه لان مستتحيل اتزووج واححد متزووج غييري

الجد بههدوء غريب؛خلصتي

حلا بقههر:لا ماخلصصت باقيي اشيااء مكتوومهه بقلبيي ومقههورهه منها ومن انك تتحكم في كل شي بحياتنا متى بتففهم اننا كبرنا صرنا كبار

الجد ككر كلمتهه بنفس النبره؛خلصتي

لفتت وججها بققهر وتحاول تتماسك ودموعها ماتخونها

الجد؛اوك مابقى بقلبك كلام اججل
ان جا يوم الخمميس هذا ولا اعطيتيني موافقتكك البيتت يعتذركك

طالعتهه بصدمهه:جديي انا انا

قاطعها:ماني بججد اححد كم مره اقول لكم ومشى متجاهلهمم وراحح لـ غرفته

برهه

فيصل وهو يرمي شماغهه على مرت عمهه؛يلا دخخلي

ولف على ياسمين وبحده؛اثبتي مازهقتي من البكا

هزت راسها بلا وههي متخاوفهه منهه ماكانت مرركززهه بالكلام اللي يقوولونهه
هممها شي واححد انهها تتحرر من قبضضهه يددهه وترروحح لغررفتها
تععبت من انهها تششوفههم وتععبت من البككاء ومن كل شي تححس بأشياءء تتممسكك بحننجرتتها تممنعها من الصراخخ ماتعررف وش فييها
تححس بشوكك فييهه معقولهه وقف لسسانها عن الكلام

كل هذي الافككار بعقل ياسسمين ماوععت الا وههي بغغرفتها وتووهاا بتروحح لججهه سريرها بس تححس بشي يششدها بععكس اتجاهه السرير

لفتت رااسها وشافتهه لازال مااسككهاا
وماترركهها تججمععت الدموعع بععيوونها وبصصوت مبححوح وبالموت يوصل لمسامعه؛اتـءءءـركـءءءـني

ابتسم بسسخريه وتركها:اشك ان فييك اللي يقولونهه قوليي انك ماتبين تععيشين معهم تاخخذين راححتكك فذا البيت بس انك تككذبين عليهم وتبينين انك مجنونهه فذا مب عنندي فاهممهه

كششرت في وججهه ولففت وانسسدحت بسسريرها ودها لو تعبر خوفها بصراخ بس لسانها عاججز

تننهد بعد ماشاف اي رد منها سكر الباب
وطلع مثل مادخل

ودخخل لبيتهه او شقتته المقابلهه لبيت الجد
وفصخ ثوبهه ونامم بالسرير عشوآئياً بععد تععبه من السفر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 18-08-2018, 02:49 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي




الجـــزء السـادس


في بيت اول مرهه نزوره

صررخت بأقوى ماعندها:وانا مااتششرف فييك ومسستحيل اني اخخلييكك انتي تككونين اميي يالييتكك متتي ولا صار لك شيي ماتششرفيينيي ابد

نززلت راسها بححزن؛بس انـ؟

قاطعتها بعصبيهه؛مابي اسممع صوتك
وطلععت من الغرفهه متنررفزهه ومقهورره لييهه ههي بذاات تكون بنت شغالههه اممها شغغالهه وابوها سعووديي
تكرهها وتحسس بالفششيلهه منها
وبذات نظرات الناسس لهها

دخلت غغرفتها وضربت الباب بأقوى ماعندها واخذت جوالها واتصلت على احدها صديقاتها رنه رنتين ثلاث
قطع الاتصال ولا ردتت

تأففت بضيق؛وش فييها ذي بععد
تنههدت وججلست على السريرر ماتدري وش تسوي تروح بيت صديقتها
بس بتعتبر قاطهه وجها

انسدححت بملل وبدتت تفككر بحياتها متنااسيهه قلب جرحتهه بكلامها الجارح
ومو اي قلب قلب امها اللي تععبت بحملها وولادتها ورعاييتها وهي كل اللي سوتهه انها انككرت كل ذي الاشياء
واهتمت بكلام الناس
وان اصل امها اجنبي وكانتت قديماً شغالهه تشتغل ببيت اهل ابوها
لمن انعجب فيها وتزوجها

نامت بدون ماتححس على نفسها
ومن الافكار المحاوطتها

_____

صععدت لـ غرفتها والدموعها متججمعه بعييونها ومقهووره من تحكم ججدها فييهم
وبععد ماانتههى من سالفهه ياسسمين
ألتفت لهها وماتدري مين الدور علييهه
تكررهه وتككرهه تحكماته فييهمم مالهمم رااي ياما ويامما امياات تممنووهها
وهو منععها ويخطط ويبني مستقبلهمم برااسهه واللي مايععجبهه يتبرء منهه
يحسسهمم انهمم خخدم له ماعلى لسسانهم الا كلمه"ان شاء الله" وان خالفووها لقو العقااب

وصصلت غغرفتها اخخيراً وتووها بتتدخخل الا قااطعتهها يدد حور

تأففت بضضيق:حور مب فاضضيهه لك وقسسم

حور بإبتسامهه؛ليشش تععصبين
ان عصبتي او لا ماراحح يتغغير شي
من متىى وجدي ويثنيي كلمتهه
بالعككس مثروض تبتسسمين في وجهه
وبككذا تبيني لهه انهه ماهممك
ليكون نسسيتي يوم طلبت اني اروح معاهد للغهه العربيه ورفضض بحكم انها بالرياض
ومع ذلك مااهتميت وابتسمت بوججهه اقههرهه وارفع ضغغطهه
وابين انهه ماهمني وصح ماهمني
دخلت على مواقع ومقاطع حتى استفدت واخخذت اللي اححسن من اللي بيععطيني اياهه المعههد

حلا بضضعف وهي منزلهه راسها:بس مشكلتي غغير عنكك مستوععبهه انا عمرري 18 وشش انخخطب واتزوجج عليه صح انني مخطوبهه لهه من قبل خطبهه كلام

بس ماراح تكون الا اذا وصلت سسن اككون قد المسؤلييه

رفععت رااسها وبإبتسامهه:


بس ماراح تكون الا اذا وصلت سسن اككون قد المسؤلييه

رفععت رااسها وبإبتسامهه:لاتشغلين الحين بالكك وروحي نامي ليكون نسيتي ان وراك مدعسهه

تأففت بضيق؛الا تذكريني فييها


كتمت ضحكتها:يلا قدامي

دخلت غرفتها وشغلت الايبآد على احدى الافلام وبدت تتابعهه تبي اي شي يبععد تفككيرها عن عز

وبدت تتابععه حتى جاها النوم ونامت والايبآد لازال شغال عليهه😂

في الصباحح..

الكل في طاولهه الطعام ماعدى حلا و ياسمين..

الجد؛وين حلا ولا مسويه زعلانه ها ي حصهه

حصه بربكهه:والله مدري مامريتها اليوم

الجد بأمر:رووحي وشوفييها وقولي لها ان مانزلت ماتلوم الا نفسسها حلوه ذي كل واحدمن يزعل ومدري شنو يغغيب عن الاكل

قامت وراحت غرفه بنتها شغلت الانوار

وشافتها ناايمهه والفراش بالارضض
والايباد على وجها ونايمهه بسلامم كتمتت ضحكتها:حلاا

صحتت مفزوعه بسبب نومتها الخفيفه؛بسم الله وش صاير من ماتت

ماقدرت تممسكت ضحكتها وضحكت؛هههههه يلا قومي الفطور وجدك مععصب

قامتت من السرير وهي تششيل شعررها عم وججها:اف علميني بيومم ابوك ذا ضحك ولا كان مروق مافي بالسانه الا تهديدات ويتوعدد فيينا كأنا ماكليين حلالهه

تنههدت:ماعلييه صبري وتحملي

هزت راسها تسلييك وتوججهه للحمام وغسلت وججها وطلععت وشافت امها نزلت تححت بدلت لبسها ولبست المريول حقها
ونزلت تحت

الججد وهو رافعع حاجبه؛اخيراً نزلتي يالاميره ليكون تبينا نروح نصحيكك

وصلت لهه وحبت راسه وبهدوء؛راحت علي نومه

تنهد الجد؛يلا جلسسي وراح يوصلك عبدالعزيز

طيرت عييونها بصدمهه:خييعيعر وش يوديينيي مععهه ترى مابععد يصصير حلال لي

الججد بتطنيش:والباقي بيوصلهم عمر

عمر بهدووء:اجل يلا تجهزو مابي اتأخر
وقام يغسسل يديينه

وشوي شوي قامو من السفرهه
وكل واحد راح لدوامهه

بسيارهه عبدالعزيز طفش من انهه ينتظرها فوق انه ماقال لزوجتهه بأمر الجد وكيف انهها بتتقبل ذا الوضع بذات ان بمجتمعهم مافي ذي العادهه ابد وهي المعارضين ان الرجال يتزوج اككثرر من وححده
تأفف وعلى تأفييفتهه ركبتت حلا السياره

عز بعصبيه:مبككر

حلا ببرود:شسووي صححيت متأخر ونسيت احل الواجب وبعدين انت مو متأخر
مو عندك اليوم اوف ها

عز بتنهيده:انتي اللي بتتأخرين مو انا وثانيا وش مجلسك ورى جلسيي قدام سواق ابوك انا مدري

حلا:اعصاابكك يووه وترى مافررقت قدام او ورى

عز بعناد:اججل ماني متححرك الا اذا جيتي قدام

طيرت عييونها بعصبيهه:يعني السالفهه عنااد

هز راسه

تأففت:يارربي بدالل مااخذ لي رجال باخخذ لي بزر ونزلت من السياره ورككبت قدام وسكرت الباب بأقوى ماعندها
واشرت بععيونها؛حركك

شدد على الدركسسون يخخفي عصبيته؛بععدين اعلمك مين البزرر
ومششى بسسرعهه

متجاهل خووفهاا من السرعه وهو يححس بإستمتاعع وبععد ربعع ساعهه وصل يم مدرستها

تأففت:يارربي بدالل مااخذ لي رجال باخخذ لي بزر ونزلت من السياره ورككبت قدام وسكرت الباب بأقوى ماعندها
واشرت بععيونها؛حركك

شدد على الدركسسون يخخفي عصبيته؛بععدين اعلمك مين البزرر
ومششى بسسرعهه

متجاهل خووفهاا من السرعه وهو يححس بإستمتاعع وبععد ربعع ساعهه وصل يم مدرستها


نزلت ودخلت المدرسهه وقبل لاتروحح فصصلها انتبههت لـ دلال
كشررت بووجهها بضيق

دلال برفعهه حاجب؛خير وش ذي النظرهه ذي بععد

حلا ببرأهه:شفييك ذي نظرتي من الله

دلال بححده؛وااضحح وممشت بغرور

حلا بهممس؛شوي شوي لايجيكك شي براسك بسس اللي يشوفك يقول مالكهه الدنيا ومافييها وناسيهه انها بنت فلبينيهه

----
على الغداء

اثيير بطفشش؛متى بيخلصص الغدا ياإنني مييتهه جووعع وجسسميي متككسر الييي اناامم

ترككي بنفس اسلووبهاا؛واذنني تععوررنني من لسساننكك ذاا ان مااسسكتتي بعلمكك الجووع عددل

اثير نفس الشي؛وانتتت وووش عللييكك من لسساننني يومم انكك تقول لهه كـ،،،

حورر بإنزعاجج؛بسس انتي ويااهه ماتععب لسسانكمم هاا

اثير وتركي:مالك شغل
طالعو ببعض:هي لاتقلد/ين وعطو ولفو عن بععض

بذي اللحضهه جا الججد وهو معقدد حواجبه؛وش ذا الازعاج ماتعرفون تنتظرون الاكل بههدوء

نزلو رااسههم

الججد كمل بنبرهه امر؛من اليوم يا حلا تطلعين انتي مع البنات وتقظين لـ ملكتك
ولف لمنيره الساكتهه:وياسمين راح تكون ملكتها يوم السبت ولاراح يكون فييه زواج
ولا شي لياسمين

منيره؛ولييه بنتي ابيها تلبسس الابيضض وافرحح مثل كالام تفرح لبنتها

الججد؛اعتقد حالت بنتك ماتسسمح لييكون نسيتي

عضت الى شفتها بققهر وصدت عنهه بغبنهه

وكملو الاكل بسسكوت

عند فييصل صحىى من النوم ورتحح لدورهه المياه ياخخذ ششور

وابتسسم ابتسامهه فخخر اننهه ككسر غرور الججد وعرف ككيف يظهر لهه
ان لو يصيير اللي يصصير بيبقى هو** ومن المستححييل بيتتغير

صح انهه بلشش نفسسه بياسمين بس مااهتم لانهه بمعتقدهه انهم يبالغون بحالتها فقط


عنندهها وبووسطط نوومتتهاا حست بالككتممهه وانقطاعع الاكسججين عنندها

فتححت عييونهاا وللاسسف ماكانت تششوف الا السسوااد
حاولتت تتححررر يميين يسسارر بسس ماقددرت حتى ضضعف الاكسججين من عندها وخفت حركتها

"ياسمين"
صححت من النووم مفزوعهه بدت تتلافت يمين يسسار وشافت الغرفهه ساككنهه وهدووء فييها غير صوت المكيف
حطتت يدها على قلبها تهدي نبضات قلبها المتسارعهه تححس بتتعب مسككر جسسمها

ابععدت البطانييه عنهاا ونزلت من السرير
ومششت خطوات غيير متواازننهه
حسست بددوخخهه تهاججمهاا خططت يددينها على رااسها وشوي شوي بددت تفقدد وععيها حتى طاحتت على الارض مغششي علييها

تحت

نزلت الخدامهه وبيدها صننيه الاكل حقت ياسمين مالمس شي منها

انتبهت لهاا منيره وفزت للخدامهه:لييه مافي ياكل

الخدامه وهي ترفع كتوفها بمعنى مدري؛مافي معلووم

ومششت وترككت منيره

اما منيره فتنههدت بضضيق وججلست بالكنب بسرحان

قاطع سرحانهه جلوس عممر
جنبها والجمود بوججهه؛بياخذها فيصل؟؟! بتوافقين عليه؟؟!

طالعتهه بخرعه:بسم لله من متى وانت هناا

عمر بهدوء:جاوبيني بياخذهاا بتكون معهه يوم السبت

طالعته بإستغراب؛اي بس ليشش تسأل
اذا كان انها بتبععد عني هي بتسسكن بالملحق واقدر اشوفها متى مابغغيت لاتخـ،،

قاطعها؛وان انا طلبتها بتوافقين علي


عقدت حواجبها بإستغراب:عمر وش فيك انهبلت وش تبيها وماتبيها
ماتدري ان الامر انتهى واصلا مايجوز خطبهه عن خطبه هذا ان جدك رضى ماتععرفهه يكررها ويبي الفكهه منها تججي انت تخطبهاا

عمر بقهر؛بس انا ابيها وانا اولا فييها
وانا اعررف عننها كل شي لاتنسيين اني انا اللي وععدتكك أعالججها بيديين ذولا"وهو يأششر بووجهاا بيديينهه"
وانتي واافقتي بالعككس ححمستييني
اننههيت كل مستقبليي علشانها دخلتهه خفييه عن جدي
والحين تقومين تخليين غييري ياخخذها ولييش مو اناا وش ناقصصني هاا


منيرهه بصددمه؛عممر اهدء شفييك
انا ماوععدكك اني ازووجك بنتي
وانت اللي عررضت انك تعالجها وانا ماواح ارفضضك لانك قريبها واكيد بتخاف عليها
وش قصددك اي شخخص بتعالـ،،

قاطعها بععصبيهه:ووشش ذاا الكلامم الججدديدد مو انتي تبينيها يمم عييونك
يعني انتي واثقهه ان فيصصل بيعيبش طوول حياتهه بالمـ،،

قاطعهم الججد؛وش ذاا الصراخخ

وجلسس بالكنب مقابلهم؛اسمعع اسمم بنتكك وذاك"قصده فيصل"

نزلو راسهمم بتوتر
ضرب العصاا بالارضض بقووه؛تككلموو مو تنزلون راسكمم وش صايير

عمر بتوتر؛مافي شي

الجد بححده؛والله مافي شي وكل ذا الصراخخ اللي واصل لـ سابعع جار
مافيي شيي وبصراخ:وش صاير

نزلوو على صراخخ الججد

حصه بإستغراب بذات ان الجد نادر مايصرخخ على عمر::شصاير

صد وجهه عنهمم يككتم غيضضه وودهه لو يصرحح بححبهه لها؛مافي شي
ومششى بسسرعهه مابيينهمم وصععد غررفتهم وضرب الباب بأقوى ماعنده

تحت
الاعيون على منيرهه

طالعتهم بقههر:مافيي شيي مثل ماقال عممر ولا اححد يتتعب نفسهه لاني ماراح اجاوب

سككت الججد لان رزاان واممها جاوو

زران بمياعه:هآي

اثير:وعلييكم السلام

كششرت بوججها وسلمت على الجد وجلسست جنبهه

الجد بهدوء:شخبارك

رزان؛الحمد الله بخخير وانتو

هز راسسه واكتفى عن الاجابه

جلسست ام رزان بعد ماسلمت على على الحريم وجلست وهي معصبه:سمعنا ان عندكم خطوبه ذي الخميسس

هز الجد راسه بالموافقهه

طالعتهه بقهرر:وليييش ماتعلموونا نععرف من البععيد ماكأننا من ذي العيلهه

اثير بهمس:هذاك عرفتي مب لازمم نعلمك
ضربتها حور بككتفها:اسكتي بلا فضايح تبينها تدفنكك هي وجدي

تنهد الجد:انشغلنا اعذرينا

حطت رججل على رججل:اوك،واليوم بنام انا وبنتي هنا ليكون بتطردونا من هنا بععد

الجد بهدواه:البيت بيتكك

ام رزان بقوه عين؛اي اشوا
واشرت على الخدامه تصعد الشنطط لـ غرفتهم

اما رزان فكانت قاعده على الجوال ومطنشهه الكل

ثواني نادتههم الخدامه علشان العششا.
وبععد دقايقق اججتمع الكل حوالين الطاوله
وبدو ياكلون

منيره:ميري
ثواني وجاتها:نئمم مدام

منيره:اخخذي اكل لـ ياسمين

هزت راسها وتوها بتروح الا قاطعها الجد؛لاتوديين لهاا وان تبي اككل تااكل معننا
وياميري بععد ماينام الكل تقفليين الثلاجهه
تراني ساككت عن بنتكك مت زمان وطفحح الككيل مععي

شدتت على الملعقه بقوهه:يبهه وش ذا الكلام اللي تقولهه شنوو لا توودي لها الاكل
انت فااهم حالتهاا مو دلع

الجد بهدوء:في ذا البيت قوانين وغصبن عليكم تسسوننها من اكبركم لأصغرككم

قاطعتهه ام رزان:بشويش عليهم ي خوي

الججد:وانتي من ضمنهمم انتي وبنتكك

رزان بصدمهه:خخير وش عليي من اححفادكك عذرااً خاليي انا مالي شغلل فييهمم لا انا ولا اممي

طالعها برفعهه حاجبه؛اي انسسه رزان وش تبينن بععد وبحده؛اقول انا هنا اممر واننهي مو انتي

ان رزان؛بس منت ولي امري

الجد:على كيفك انا اخووك الكبيره والباقي لك بذي الحيااه
ومن اليوم ورايحح مافي هياتتهه لا يمين ولا يسسار

بالـيل بعد مانامم الججد

نزلتت للمطبخخ وشافت ميري بتقفل الثلاجهه

منيره بسرعه:ستووب مييري

ميري بإستغراب؛نعمم مدام

منيره فتحت الثلاجهه واخخذت لـ ياسمين الاكل
وطلععت الاكل لفوق
فتحت الغرفه وححست بششي ثقييل
دفعته بأقوى ماعندها وماان فتحته وشغلت النوور الا شههقت بصصدممه وههي تششوفها مغغمى علييها
.
.
.
.
.
.
الجــزء السـابع

استغفرالله ،،، الحمدلله ،،، لاإله الا الله
فتحت الغرفه وححست بششي ثقييل
دفعته بأقوى ماعندها وماان فتحته وشغلت النوور الا شههقت بصصدممه وههي تششوفها مغغمى علييها

شههقت بصصدممهه وننزلت الاكل على الارضض وجلسست على الارضض وحطت راس بنتها بححضنها وبدت تطبطب عليها:ياسمين اصصحي ياسسمين ردديي عليي

تجممعت الدموع بعييونهاا لووهلله خافت انهاا تفقددها؛ماما ياسسمين رديي عليي تككفيين لاتترككيينيي

تحسستت النبضض وشافت انهه ينبضض بشكل بطييء اخخذت عبايهه بنتها وللبستها بششكل سرريع

ونزل بخخطوات سرريععه شافت الكل ناايمم

ماطرى ببالها الا شخص واحد"فـيـصـل"

لبسست عبايتها اي كلام وطلععت برهه البيت وراحت لبيت فيصل وبدت تضضرب الباب بششكل متواصصل وسريع خايفه تفقدد بنتها

عننده كان تووه جاي من ششغلهه وقاعد يتابعع التلفزيوون

قاطع هدوءهه صوت ضرب الباب بششكل مززعجج

دب الخوف فييه وممشى لججهه الباب
وفتتحه؛عمتي

منيره ببكا:تككفى فييصل ياسسمين بتروحح مني

طرى بباله ان الجد بيسوي لها شي؛وش فييها تكلمي

تخخذت نفس عمميق:صععدت غغرفتها وشفتتها مغغمى عليها تككفى خخذها للمستشفىى تككفى

هز راسسه ودخخل البيت يبدل ملابسسه على السريع وطلعع مع عممتهه ودخلو بيت الججد

دلتهه على غرفهه ياسمين ودخلو وحمملها بين يديينهه ومشى فيها لمستشفى

بععد ربع ساعهه
خلصص المغغذي من يدها وبددت تفتحح عييونها على الخفييف الرؤييه عندها ضبابيهه كررت الحرككه كذا مرره حتى بان كل شيي لها من طاوله وكراسي وستاره
والاجههزهه غير الازعاج اللي برهه

دخخلت عليها اممها وبإبتسامه:صحيتي؟؟!

طالعتهه بخخوف وههي تششوف المكان الغريب بنسسبهه لها ماعمرها جاته
لذا المكان ماتتذكر ككيف جات هنا
واصلا وش سبب جيتها لـذا المكان
مين اخخذها ومين وصلها ومين ومين

أسإلهه كثييرهه فيي باللهاا ودهها تسأل اممها بسس تخاف تححس بحنجرتها تألممها وتححس بالجفاف فييها تبي تششرب مااي بس مافييه

رفععت نظراتها لأمها وبإستسلام لنفسها؛مـءءـاي

ابتسسمت اممها انها اعطتها وجهه واخخذت الماي من الطاوله القريبهه منها وتوجههت لياسمين بس ياسمين انككممشت على نفسها وبان الخوف في ملامححها
وتعقيدهه حواججبها دالهه انها بتبدء بنووبه البكاء

ابتععدت عننها ورمت المااي على السرير؛خلاص ابتععدت عننك لاتخافين ماراح اسوي لك شيي
اوكك

بدت تراقبب اممها واخخذت الماي وفتتحتها وششربتها دفعهه وحدهه متجاهلهه آلام حنجرتها
وعيونها على امها بترقب وخوف



متجاهلين اللي يراقب كل الي صار ومسستغغرب حالتهاا اللي اول مرهه يششوفها بحياتهه كل اللي يعرفه عن التوحد هو ان الانسان مايحب يتختلط مع اللي حولهه وحداني

بس ماتوقع انهه يمكن يصصير عدواني
شكك بحالتها وهو يبصم بالعششره ان في شي فيها غير التوحد

وهو وراه وراه لمن يعرف السبب
مخاوفها.

طبعاً بالموت رجعوو ياسمين البيت بععد ماتعبو انها تروح لانها رافضضه كلياً
اضطرو انهم ينومونها علشان ماتحس فيهم ابد

بالصباح
بغررفهه عبدالعزيز

ليزا بدمووع:كيف لقلبكك ان يرضى ان يقبل بفتاه غييري

عبدالعزيز بضضيق:ليس بيديي فأنتي تعلمين قرارات جدي وقبل كل هذا انا اخبرتك وانتي اللي رضيتي ان نتأتي هنا


ليزا؛لم اتوقع ان جدك بهذا العقل ابداً

تنههد بضيق مايدري وش يسوي خايف انها تطلب الطلاق وان طلاقها راحح فيها

جلس ععلى اححدى الكنبات وهو مستنككر ههدوئها وعارف انه هدووء ماقبل العآصفهه

اما ليزا فراحت غرفه بنتهم وقفلت الباب وانسدحت بسرير بنتها وبدت تبككي بققهر من عبدالعزيز

بالـمـدرسـه ..الإذاعه..


بطابور بفصل حلآ

كانت صافهه يم صديقتها مريم
مريم بههمس؛شوفي مين بالاذاعه
رفععت عيونها للمكان اللي اشرت فيه صديقتها وكششرت؛وعع استغفرالله
مريم بهدوء؛ابي افهم لييش تكرهيينها مااحس فيها شي ولا علشان امها فلبينيه

حور برفعه حاجب:ماهقيتها منك يامريم يعني انا بكرهه البنت لان اممها مب سعوديهه ليكون نسيتي ترانا كلنا بني ادم ومن رب واححد ومن طين لييش التعلي والتكبر انا اكرها لانها متكبره ورافعه خشمها ويايي مافي اححسن مني

وانتي تعرفيني اكرهه ذي النوعييه

هززت راسها وبدت تسمع للإذاعهه

اما حور فسرحتت بـ عز بكره ملكتها
وماتدري كيف بتعلم صديقاتها واصلا كيف بيقتنعون اذا هي مب مقتنعهه بذا الشي
تفكر انها ماتقول لهم بس هي تبيهم بذا اليوم

تنههدت بخخوف من اليي يصصير وبذات ان اليوم بتروح تقضيي للملكه مع بنات خالتها

ببيت الجد

كانو جالسين بالصالهه ومع القهوهه الصباحيه متعودين بذا الوقت يكونون صاحين

عند الجوري فكانت تلععب بقريب من غرفهه عز

انتبهتت للباب مفتوح
توجههت لهه وطلتت بفضول طفلهه

وانتبههت لـ لولا جالسهه على الطاولهه تلونن واممها اتضحح لها انها بدوره المياهه

دخللت وقففت يم لولا؛وش تسوين

لفت لها لولا بإستغراب:ماذا تقولين

قوسست فمها بإستغراب ومافهمت لـ لولا؛وش تخربطين انتي

لولا بعدم فههم:انا لا افهممك ماذا تقولين

الجوري بطفش:الحمدلله وشكر مجنونهه انتي

وطلععت من الغرفه


بالعصر بالموول

حور بطفش:ذا رابع محل ندخله ولا عجبك شي وش الحل معك

حلا؛يووهه اذا بتزنون فوق راسسي روحو البيت

اثير بتنهيده؛شوفو ذا المحل يمكن تشوفين شي يعجبك

وتوجهوو لهه

حلا لممحت فستان أحمر قصير لـ الركبهه من قدامم ومن ورى طويل لنص الساق

شافتهها اثير وجات لـ عندها؛ها عجبك

حلا وهي تفحصه؛مدري هو حلو بس مايستحقهه عز اني البسه ابي شي
يثبت لهه اني مب ميتهه عليه

اثير برفعه حاجب؛من جدكك انتي تتكلمين
ي حبيبتي ألبسسيه علشان اما هو بقريحح
وعاد هو الي بيشوف خششتك عنده زوجهه ومغنيتهه عن بنات حواء

حزت بخاطرها هالكلمهه ياما تمنت تككون ههي بدال زوجتهه والكل يتكلم عنهم بس الحين بتكون مجرد دخيلهه مالها اي قيمه وجودها وعدمها بحياه عز صفر على الشمال بنظرهه اما بنظره الناس
انها خربت حياه متزوجين عايشين حياتهم ولا أروع

تنهدت واخخذتهه وحاسبتت
وراحت لـ كذا محل للاكسسوارات
والكعب ووو الخ

بعدها طلعوو من المججمع

اثير؛يووهه وين عممر وين راح

حور؛هو قال انه مشغول
بـ دق على تركي

اثير بحماس؛يسس ترككي بيوصلنا

حلا برفعهه حاجب؛وش يس وش مهبهبهه من ورانا

أثير ببرأه:لا بس عمر نفسسيه و عبدالعزيز مو متعودهه عليهه اما ترككي قاطه الميانهه معهه فههمتوو

هزو راسها على وصول سيارهه تركي وركبوو

بـاليل

طلع من غرفهه الدكتور وهو معقدد حواجبينهه من الكلام اللي سمعهه من الدكتور

"خوف المريضهه منكم شي مب طبيعي
بس بما انها ماتعودت عليكم فما تخافووش ذا الامر طبيعي"

تنههد ورككب سيارتهه بعد يومين بضبط ملكتهه وزواجهه منها
مايدري لييه اقحم نفسسه بذي المشكله
يمكن وصيه عمه هي اللي خلتهه يسوي كذا
او خوفهه عليها

يححس بمشاعرهه ملخخبططه مايعررف عنها شي مو عارف يثبت تصرفهه مره يسب نفسهه ومره يعززها

شغل السيارهه ومشى للبيت وهو مقرر ان الايام هي اللي تثبت مشاعرهه
وتبين كل شي هو مو عارفهه عنها

يوم الخمميس|المـلـكـهه😴|
حـلآ وٓ عبدالعزيز

شعور بأنك تملك شي تحبهه
جميل بنفس الوقت مؤلم ان لم يمتلكك~

خلصت كتابهه هذي العبارهه وحطت التاريخ واليوم
وسكرت الدفتر الخاص بكل شي يصير للها

هذا شعورها ذا اليوم
ماهي مصدقهه وفرحانهه بأنها بتكون حرم عبدالعزيز بس يووجعها لا تذككرت بأن قلبهه مو لها لـ غيرها فككرهه عقلهه مشاعرهه احساسيهه كلها لغييرها

هو اليوم بس بـجسد خالي من كل شي
هي صحح مابععد تششوفهه بس عارفهه
ماتبي تبني احلام
ولاصار الشي طاحتت من السما
ماتبي تتألمم بتكون واضحهه معه
وتبيهه يكون واضح معها

قاممت من الكررسي وتوجههت لـدولاب بتطلع فستانها طاحت عيونها على الهديهه اللي مثروض تكون عنند عبدالعزيز بس خبر زواجهه ونفوره منها مااععطته اياها

كل ماتمر ثانيهه بذا اليوم تححس نفسها انها غبيهه

اخخذت الفستان وطنشتت وجوود الهديهه
وتفكر انها تتخلص منها بأي طريققهه كانت
لان وجوودها معها يووجعها يفتح لها جروح هي تحاول تسكرهم تعالجهم


عند عبدالعزيز رجع من شغلهه وراح
لـ غرفتهه فتحها وشاف كل شي على ماهو عليهه توجهه بنتهه شافها مقفلهه عرف انها فيهاا

ضاق صددرره الا زعلـها مايقوى عليهه
طق الباب على امل انهها تفتح بس خاب يوم ماشاف في اي ردد

توججهه لغرفتهه واخخذ بوكهه وتععطر
ونزل بيروح الحلآق

بغد اذان المغرب

طالعتت نفسسها بالمرايه بإعجاب غيرت خطتها وهي تتذكر كلام اثيير
هو في النهايهه ماراح يطل بوجها
لييش تخخرب يوومها تبي تععيششه
صح وتبععد اللي بينككد خاطرهاا

لفت على الباب بععد ماانفتح ودخلت اثثير

اثيير بإعجاب؛اككشخ وش ذا الزين

حلا؛عيونك الزينهه

اثير بخبث:خلي الكلام المعسول لـ عز

حلا:هذا اللي ناقص بس


عند لييزا
بععد سمعت حسس عز وكان توه راجع من الحلاق

فتحت الباب وشافته يعدل الكبك حقهه
جات عننده واخخذت الكبك منهه وبدت تلبسسه اياه
وبعد ماخلصتت اخخذت العططر وبددت تعططره وتحطط ححرتها فييهه

ابععد يددها عن الععطر بععد ماانكتمم:قفيي

لييزا بدموع؛اككرههك

عز بحزن؛لاتنزل دموعكك من اجلها لاتستحق ان تخخرج من عيناكك الجميلتان ان تخخدش من الدموع

من المستحيل ان أعشقها كـ عشقك
ومسح دموعها

اما هي بدت تضضبط الشماغ حقهه وساكتهه

وبعد ماخلصتت طلع هو وهي راحت الغرفهه وبددت تضضبطط نفسسها مستحيل تبين لها ضعفها لـ حلآ ابد

وبعد ماخلصتت طلع هو وهي راحت الغرفهه وبددت تضضبطط نفسسها مستحيل تبين لها ضعفها لـ حلآ ابد
.
.
نزلت على أنغغامم هاادييهه
تخخفيي فييها جررحهها وحزننها
واظههرت البسسمهه بوججها
قدرت بذي الدقايق تتحكم بأعصابها تبين شي مو فيها هذي هي حلا
كل شي الا كرامتها تكرهه الشفقهه ماتبي تسمع بععد ملكتها بأن احد حسس بححزنها بنفورها من عز تبي الكل يتمنى السعادهه المزيفهه الي اظهرتها لهم

جلست بالمكان المخصص لها
تسسمع تبرييكاات الناس وهممسهم واعجابهمم فيها وتززيد اتساعت ابتسامتها

جاتها اثير:اوو اشوفكك مبتسمهه عككس سالفتك يوم قال جدي لـ عز انهه يتزوجك

حلآ بتكشيره؛الا تخربين مودي
وطالعتها بإستفسار:متى بيدخل عز

طالعتها بخبث؛لييه

حلا؛لا بس طفششت وابي ارتاحح زههقت من ذا الوضع

هزت راسها الا على قدوم ام حلا بفرح؛مبروك يابنتي

حلا بهدوء:الله يبارك فييك

ابتععدت عنهاا وراحت للمعازيم تقول لهم عن دخول عبدالعزيز

دقايق والكل متغطيي

دخخل بكل ثققهه ورزهه ونظراتهه الحادهه علييها وكل مايخطو خططوهه يممر ببالهه
زواججهه من ليزا وككيف كان اججمل زواج بحياتهه وكيف كانت السعادهه ماليهه طاك اليوم

وصلل لـ حلا
وهي وقفتت لهه وتطالعهه بثثقهه ونظراتها خاليهه من الخجل منه:ليغركك شككلي

عز برفعه حاجب؛وش ذي الثقهه من قال اني افكر فييك

حلا بهممس؛مو لازمم تفكر فيني الحين وصدقني وجودك بحياتي زياده عدد
في غرفتي من الأثاث ماتههمني ابد


ابتسم على جنب:وش اعتبر كلامك وتمردك الحين

حلا؛سمهه باللي تسسميه
وجلسست وهو جلس جنبها

تفاجئ يوم مدت يدها له؛وش فيك
حلا:ياغبي لبسني الخاتم

تأفف واشر لـ امهه وامهه فههمت وجابت الخواتم ولبسسو بععض

تفاجؤ على نزول لييزا بأككششخ ماعندها
فستان أسوود للرككبهه مخخصر على جسمها وشععرها الاشققر مسويتهه ويفي وحاطتهه على جنب وكعبها الاسود العالي زايدهاا أنوثهه ومكيااجهاا الحااد ومبين تفصيلات ملامححها

توججههت لهمم وبكل ثقههه ضممت عز:اتمنى حياهه تععييسه لك معها وان لا ترى بحياتك معها اي سعادهه

همسات الناس كلهم تووجهوو لليزا الي اگلت الجوو على حلا
وقههرتها ورفععت ضغطها
تووها تنتبهه لجمالها ماتلوم عز يوم تركها ونساهها حست انها ولا شي مقارنهه بـ ليزا ابد من ناحيهه الجمال والرقهه والانوثه وكل شي

اما عز فنسىى وجوود حلا وكانت عييونهه تتأمل ليزا بتفححص
وهو يششوف الاحمرار تحت عيونها واضحهه انها بككت

ابتععدت ليزا شوي شوي عنهم وجلستت حالها حال المعازييم ومطنشه نظرات الناس صح انها ماتفهم وش يقولون بس تعرف انهم معجبين بششكلها وبكل شي فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 18-08-2018, 02:53 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجــزء 8

بععد نص ساعهه طلعو المعازيم للـ بوفييهه

جا الججد:يلا ي عز رحح انت وياها المجلس الثاني وخذو راحتككم

فتحت فممها بتتكلم بس فاجئها عز وهو يمسسك يددها ويسحبها للمججلس الثاني بدون شور منها

كانت تتأمل يدينهم وهم متشبككين ياما تمنت ذي اللحظهه انها تكون بس مو بذي الاحوال ان عز يككرها مايبيها
وهي تظهر تمرداتها وكرهها له

دخخلو وسككر الباب

حلا بهمس:اتركك يدي

ترك يدها وجلس على الكنب:ماني ميتت عليها عندي اللي تغنييني عن وجودها

حلا بقههر؛تتهنى وجلست بأبععد مكان بععيد كل البعد عنهه

اما هوو فطلع جوالهه وبدء يررسل لـ ليزاا

اما هي فتتععض اظافررهاا بقههر من تطننيششهه صح ههي تدرري انهه بيططنششها بس بنفس الوقت حركتهه تققهرها تررفعع ضغغطها وبذات انها تككره اححد يطننشها
وانقهرت اككثر انها نست جوالها فوق
ولا كان سووت مثلهه وألههت نفسها بالجوال
.
.
.
بععيد عنن كل هذا الضججيجج

قااعدهه بغغرفتهها ومسسكرهه على أذاانهها بخووف من صوتت المسسيقىى ومن كل شيي

ماتووعوودتت على هذي الاجواء

مع انها بالغررفهه الا والامان تلاششى منها

كان صاعد فووق بياخخذ جوالهه ومر من غرفتها وسسمع انينها بگآئها الخافتت

خاف ان فيها شيي
وفتح الباب ودخل راسهه

أووجعهه ححيل ششكلها
كانت مسنده نفسها على السرير وحاطهه يدينها بأذانها ودافنهه وجهها بين ركبتها
وتبككي بصوت خافتت

تقددم بخخطوات ماتنسمعع وصار وراها بضبطط وأنحنى لـ أذانها وبدء يرتل بععض من آيات القران الكريم

شوي شوي بددت تههدء وينتظمم تنفسها بععد ماكان سريع

مشى بخطوات سريعه علشان ماتنتبهه لهه وتبككي مرهه ثانيهه بس بششكل اقوى ويصير شي هو بغغنى عننهه

اما هيي بععد ماكانت خايفهه سممعت الايات اللي وجععت لها الامان اللي حست فيها بطمئنينهه شوي شوي جسسمها تخخدر وناممت على حالهها

نرجع لحلا وعز

حلت بقهر:ههي انا موجودهه

عز بدون مايطالعها:طيب شسوي لك

حلا ؛عطني وججه اوك دريت انك تكرهي بس لاتطنش وجودي وعلى فككره حتى انا أككرهكك واتمنى موتكك بس شسوي
لازمم اتحملكك

طالعها برفعهه حاجب؛ممكن تسكتين مابي اسمع صوتك يجيب لي الكآبهه الحادهه

حلا بهمس:احسن

عز:وش قلتي

صدت عنه:ولا شي
بعد نص ساعهه طلعوو من المجلس والكل متجاهل الثاني تماما

عند عبدالعزيز فصععد بخطوات سريعهه لـ غرفتههه مشتاق لهها يادووبهه انهه مستحمل النص ساعهه معها
كان جسدد وعقلهه وفكرهه كلها باللي فوق

واخيراً وصل فتحح الغرفهه وهبت عليهه رييحهه البخور مخلوط برييحهه عطرها
دخل وسكر الباب ومشى بخطوات بطيئهه بترقب وبعيونهه يدورها
واخيرا شافها جالسهه على الككنب ببرود
بنفس فستانها وتسريحتها اللي نزلت فيههم

جلسس جنبها ومد يدهه ومسك يدها؛لازالتي زعلانهه؟!

ليزا بهدوء؛مادام قلبك لي فلما ازعل

تننهد براحهه؛ايعنني من كلامك انها لاتهمك

هزت راسها بهدوء
اما هو فتسنند على الككنب بأريحييه
بأن الشي اللي كان خاايف منهه راحح
وماصار اللي ببالهه وانها مافكرت بطلاق

سحبت يدهاا منهه ودخخلت المططبخ وثواني جات ومعها صنيه العشا
حطتها على الطاوله ومدت له الملعقه
وابتعدت عنه:بالهناء

طالعها بإستغراب:ألن تأكلي معي

هزت راسها بلا ومششت لغرفتهم وبدلت لبسها وناممت ببرود عككس اللي فيي داخلها وهي ناويهه ان مستحيل تخخلي الحبل مرخخي لـ حلا وتاخذ راحتها
وتججذب عز لها


تـحـت

جلست على الكنب ويمها الكعب وبتعب؛اهخ ظهرري انككسرر

انسدحت جنبها اثير:اي والله
وبذات الخدم ذولا ماصادفت اجازتهم الا بيوم ملكتها

وحنا نتععب وهي ناييمهه بحكم ان اليوم ملكتها خلني أملك والله لأكرفكم كرف

حور بصدمهه:خيير وش دخلني

اثير:مالي شغل مثل ماتععبت بتتعبون انتو علي

حور؛يالتبن انا تعبت حآلي حالكك

قاطعهم دخول عممر وهو كان متككسر طالع حور وبأمر؛جيبي لي ماي حار اغسل في رجولي

طالعته بطرف عين:خلني أسوي لـ نفسي علشان اسوي لك

عمر وهو مغمض عيونه وبحده خفيفه؛حور ماامزح انا

تأفتت وقامت تسسويهه لهه

اما هو فكان قلبهه متقططع على اللي فوق
غغير قههرهه انه بتكون لغيره ماراح يشوفها ماراح يرسل لها الرسايل اللي تهدي بكائها ماراح يتطمن عليها بنومتها
وأولهم بيكون قلبها لـ غيرهه مو لهه

يحس اعصابه فالتهه ذي الايام وبذات
ان موعد زواجها قرب وبعدها عنه قرب

ماوعى الا على صرخخه حور

فزز وراح للمطبخخ شافها ماسكهه يدها بألمم

عمر بخوف؛وش فيك

حور بألم:يديي انححرقت

طالعها وبخووف:تعالي رككبي السيارهه

حور بصراخخ:مااعررف ييديي تععورنني تححزقييننيي مااستححممل عممررر بمموتت والله يععوور

ششد على شعرهه وبتووترر

جاتهمم اثثير وانفججعت وهي تشوف حور تتألمم

رككضت وجابت عبايتها ولبستها على السريع وطلعت فيها لـسياره عمر
وعمر لححقهمم ويححس عقلههه مو مستووعب شي


بعد ربع ساعه رجعوو من المستشفى
ويد حور ملفوفهه بشاش وبيدها الثانيهه
علاجاتها:كل منك لو ماقلت لي ماكان صار لي كذا

عمرر بعصبيهه غريبهه:حووور وبععديين سككتيي تراك أزعجتييني
وأبثرتيينيي
حسستيينيي انا اللي صاب علييك المااي الحارر بس قلت لك سويي ليي مو مشكلتي انكك بقره ولاتششوفيين عدل وتككبيين على نفسسك

طالعتهه بححقد؛هذاا جزاتتي اني قايممهه ومتععبهه نفسسي علشانك حتى كلمهه تقدير مافيي مشكور ولفتت على الججه الثانيه

اما اثير كانت تطالعهم مستغربهه
من انفعالات عممر الغريبهه بعد ماكان من النوع البارد والهادي

اليـوم الثـاني🤹🏻‍♂
_____

صحت من النومم من إزعاجج جوالهها
اخخذته وفتحت الخط بدون ماتشوف المتصل:آلو

المتصل بسخريه:صباح الخير

فتحت عيونها على وسعها وقامت وعدلت جلسستها وشافت اسمم المتصل بصدمهه:إنت

المتصل؛اي انا ليكون مو عاجبك

سارهه بححدهه:وشش تبيي ماكفاكك اللي سوويتههه ماارتااححت ننفسسكك تبي تززيدد

المتصل:أبي بنتيي

سارهه بححدهه:ماعنددك بنتت عنديي
انت ماتسستاههلها ولا تستاههل ككلمه
منها كلمهه أبب وممكن تقفل الخط لاني مب مقامك وانت مب محل لي

المتصل بضحكه:وكذبنا كذبهه وصدقتيها

ساره برجفهه:وش قصدكك
المتصل اللي هو زوجهها(محمد):مين قال اني طلقتك كذبهه وانتتي صدقتيها
والورقه اللي محتفظه فيها وشادهه ظهرك فيها مزورهه كذبييه وههميهه
سويتها لتسكيتكك وبنتي باخذها منك وان مارضيتي بينا المحاكم "وسـكـر الخـط"

اما هي فكل خلييهه بججسمها يررججف من كلامهه ماطلقهها ههي للحين حلالهه
ماتخلصصت منهه
رفععت نظرها لـ بنتها وبخوف؛بياخذها مني بياخذ قطعه من قلبي

مسكتها من يدها وهي ناييمهه وحضنتها بخخوف انهه يااخذها منهاا ظننت نفسها ارتاحتت منهه بس هو بيصيير لها كـظل مسستحيل يتركها


صحت ديّيم على ضم اممها واختنقت؛مااماا أييي عورتيينيي

مسححت دمووعهها وابتععدت عننها وهي تتأملها

وهي تذكر بيوم ولادتها انسججن أبوهم
ومايعرف انها ولدت بتووم اخخفت عننه سمى واظههرت ديّمم لهه

وقبل كذا شههر طلع من السجن
وهي تذكر بيوم ولادتها انسججن أبوهم
ومايعرف انها ولدت بتووم اخخفت عننه سمى واظههرت ديّمم لهه

وقبل كذا شههر طلع من السجن

خايفهه انهه يعرف ان عننده بنت ثانيه
تووم لـ أختها وبذات ان ديّم تداوم
وسمى قاعده بالبيت
خوف ان اهل زوجها ينتبهون انها جايبه توم
ماحد يدري انهم توم الا عايلتها هي
سمى من المستحيل تطلع من البيت
وديّم هي اللي تطلع وتجي وتروح
وديّم تعرف ان سمى اختها بس امها محذرتها ان تعلم اححد عن اختها
او تنطق اسمهز برهه ذي الاسوار

بـييت أُم دلال

نزلت من السياره وانتبهت لـ مشاري ولد عمها بالبيت اللي جنبهمم مع اخته شيما

شيما من بعيد؛دلوول
خزهمم مشاري ودخل البيت قبل شيما
دلال طالعتها بتككشيرهه ودخلت البيتت بتطنيش ماتحب تحتك بأحد
بنظرتها ان الكل يسخر منها انها بنت فلبينه ناسيهه تماماً ان كلهم بني آدم من أب واحد وخالق واحد

بس تفككيرها طغى على الكل ورسمت الكل ببالها انهم يكرهونها ومتفشلين منها

لو انها تتعمق بنظرهم لـشافت نظرهه ثانيه نظرره خاليهه من كل اللي رسمته ببالها

دخلت البيت وداهمتها ريحهه البصل المطبوخ سدتت أنفها بإنزعاج ودخلت المطبخخ بسرعهه وشافت امها تححمص البصل

دلال بقرف:وشش تسسوينن

امها؛هدا غدا مال انتي

دلال بتكششيره:وش ذا الغذا بالله عليكك من جدكك تطبخخين ذاا القررف

ااففف يععنني ماكلهه انا تبنن بالمدرسهه تججين تنككديين علييهه
وطلعتت لغغرفتها وطلبت لها من احدى المطاعمم

متجاهلهه نظرات امها الكسييرهه


بالعصرر

بععد مالبسست وتككشخخت
لبسست عبايتها ونزلتت بخطوات سريعه
قاطعها صوت امها:وين في يروه(يروح)

دلال بتأفف؛وين بروح حستيني الكل يبيني مافي الا رزان

امها بقلق؛مافي يتأخرر

بتسليكك:طيب يصصير خييرر
وطلععت من البيت بسسرعه وركبت بالسواق


بعد 15 دقيقهه وصلت البيتت
نزلت من السيارهه ودقت الباب وفتحت لها حور

حور بمجامله؛هلا دلال

طنشتها دلال:وين رزان

اشرت لها على الملحق؛هنا تنتظرك

هزت راسها وتوججهت للملحق

اما حور فدخخلت وهي مععصبهه؛افف ابي افههم شايفهه نفسها على ايشش لا جمال ولا جسسم مححسستني انها مودل وانا مدري

اثير بضحكه؛ههه مين طرزان ولا خويتها دلال

حور وهي تجلس:الثنتين يرفعون الضغط بس الحين انا اتكلم عن دلالووه اللي شايفهه نفسسها

مدري كيف حلا مستحملتها
وانتي بعد اهوون ماتشوفينها الا نادر
مااترحم الا على حلا مقاابلهه وججها
وجهااً لوجهه
انا مكانها أنتحرت

على كلمتها دخل تركي؛وي شفييكك

اثير:سوالف بنات
تركي بضحكه:ليكون وبتقليد:ليشش هي اججمل منني
قههر مناكيرها حلووه
شايفهه نفسسها هالجييكرهه
صح انها حلوه بس مغرورهه

اثيير بضحكه:ههههههههههههه واضحح انك مقهورر من قلبب
بس لاتخاف نتكلم عن دلال صديقهه طرزان

تنههد؛اي بذي ماالومكم لاني انا وديي اكوفنها مع مشيتها استغفرالله بسس

حور بهدوء؛اخذت حسناتنا

اثير بتطنيش:خليها تاخذها
تركي بضحكه:ليكون وبتقليد:ليشش هي اججمل منني
قههر مناكيرها حلووه
شايفهه نفسسها هالجييكرهه
صح انها حلوه بس مغرورهه

اثيير بضحكه:ههههههههههههه واضحح انك مقهورر من قلبب
بس لاتخاف نتكلم عن دلال صديقهه طرزان

تنههد؛اي بذي ماالومكم لاني انا وديي اكوفنها مع مشيتها استغفرالله بسس

حور بهدوء؛اخذت حسناتنا

اثير بتطنيش:خليها تاخذها

بالملححق

دلال بقههر:ماشفتتي تححككم ولد عممي مشاريي مااخذ دوور ابوي بغغيابهه
ننشببهههه كل ماشافني
تغطي سكري عبايتك ويين طالعه
لييه حاطهه مناكيير
ليهه شنطتك كذا
مليييقق ي رزانن والله يررفعع ضغغطي

رزان:الحمدلله ماعندي اللي عندك اصلا هم مالهم شغغل فييني وخل اححد يفتح فممه بقصصه لهه بأخر عممري يتكلمون عنني هذا الناقص والله


وبتفحص:شفييك متضايقهه

دلال بنرفزه؛شيما بنت عمي
اليوم شافتني قامت تطالعني وكأنها متقرفه مني ومسويهه انها قاطه الميانهه وتقول لي دلول دلووك ان شاء الله لـ شياطيين
شايفهه نفسها يااي مامتي سعوديهه
مو مثل امك

رزان بإستغراب:مع اني اححس اللي بقلبها على لسانها وطيبهه وماتشيل شي بخاطرهه

دلال:مظاهرر ياماما تسوي نفسها

عوجت فمها بعدم اقتناع
وتحسها مبالغهه بالوصف بحق شيما
______
(حلآ)
صحت من النوم بعد نوم طويل
فرككت عيونها بكسل ماتدري كم الساعه الحين
قامت من السرير بككسل ودخلت دوره الميااه وانتبهت ان الدنيا ظلام توضت
وبدت تصلي الصلاوات اللي فاتتها
وبعد ماصلت غيرت لبسها الى بلوزه وبنطلون وسوت شعرها خيال
واخذت جوالها ونزلت ببرود ماكأن أمس ملكتها على عز

بنزولها نزل عز مع بنته لولا
انتبههت لهه وطنشتهه
اما هو فكان يطالعها بإستغراب وبههمس وصلها:يوم عزاك وانا مدري ماكأن امس وقت ملكتك

حلا بدون ماتطالعه بنفس همسه:خلك مع نفسك مالك شغل
وكملت نزول ودخخلت المطبخ وفتحت الثلاجهه جوعاانهه وتحسس بطنها لاصق بظهرها من أمس ماكلت شي
طلععت منها اكل اممس من الملكه من فطاير...الخ

وبدتت تاكلهم بدون ماتسخنهم من الجوع اللي فيهاا

دخل المطبخ وبسخريه:بششويشش ماراح يطير الاكل

شهقت بخخوف وغغصت بالاكل؛كحححح كححح

جا وراها وضربها على ظههرها بقووه

لفت عليهه وعيوونها مدمعه؛وججع بيدك ككسرت لي ظظهري ماحد يغغص يممك
وثانياً مالك دخخل فيينيي مفجوعه او لا

عز بنفس النبره:بس مابي زوجتي برمميل وجسمها مترههل

طالعت فييه بصدمه:خخف عليينا بسس
من ززينك وزين وجهكك اني اضبطط نفسي لكك وثانياً عندك اللي تغنييك عنني

سكت بعد ماشاف نزول ليزا

لفت عليهه؛شفيك سكـ،،

سكتت يوم شافتهه يتجاهلها ويتجهه لليزا ويمسك يدها ويدخلون مع بعضض الصالهه

ضربت رجلها بالارض بقهر:ثوررر وربيي ابيي وبدتت تحط حرتها بالاككل
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
الجـزء الـتاسـع


الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله الله اكبر الله اكبر ولله الحمد

بـالـيـوم المـنـتـظر بـشـدهـ

زواج و مـلـكه "يـاسـمـيـن&فـيـصـل"💃🏻

الكـل كان الوضع عندهه عادي واقل من العادي ولا يحسون لا بفرح ولاحزن
بحكم ان علاقتهم مع ياسمين متوترهه
وفيصل مايعرفون ولا محتكين معهه كثيرر
عككس منيرهه الحزن كاسسيها
بالمصير بنتها ووضعها بس كل ماتذكر كلام وتهديدات أبـوها بأنهه بيرمييها بأي مكان تقنتع بالوضع
بس بنفس الوقت خايفهه عليها من فيصل
صح انهه هادي ومايظلم
بس خايفه مايستححمل بنتها وخوفها وبذات حالتها لانهه ماعاش معها وعاش طبيعه حالتها وكل ماتبي تفهممه عن حالهه بنتها يسككتها ويقول لها انهه فهم انه يععرف يتتصرف

اما عنن عممر فكان اككثر ققهر ودهه لو يوققف المهزلهه بس هو عارف ماراح يكون متضرر غيرها وراح تعاني من الجد من جد وجديد
وهو مستحيل ياخذها لان الجد مستحيل بيرضى لهه

اما عند بطـلـتـنـا فـكـانـت نـايـمـه بـعـمـق
ولا تـدري باللي يـصير بعد ساعات بيقلب حـياتـها وبـتـصيـر للأسوء أو لـلأحـسن
لان كل ذي الاجوبهه عند فييصلل

اللي ماكان معطي الموضوع أي أهمميهه
وقاعد على اللاب يششوف ششغلهه
ومطنشش ان اليوم يووم ملككتهه وزواججه من إنسانهه مايعرف عنها الا ان فيها توححد ولا فككر مججرد فككرهه انهه يتععمق لمررضها ويششوف كيفف يقددر يتعامل معها بالعككس حس ان هم مباالغغين بششدهه
ومقرر انهه يتركها بالحالها بالغرفهه حالها حال ماكانت ببيت الججد

حتى الججد يطيح اللي براسه ويخليها ترججع لهم وبععدها يطلقهها لان مو فاضي عوار راسس.

على الععصر صععدت منيررهه لغغرفهه ياسمين ومن حسن حضها الباب ماكان مقفل مفتووح دخلت وشغلت النور

شافتها ناايمهه بههدوءء وراححهه
عوورهها قلببهاا علييها وهي تشوف السككون بننوممتها وهي متأكدهه ان ذي اخخر نوممهه هناا لهاا

جات جهتها وسمت بالله وحطت يدها على كتوفهاا وبدت تهزها بههدوء:يـاسـمـيـن مـامـا أصـحـي سـوسـو 


فتتحتت عييوننها بإنزعاج من صوت الهاممس القرريب منهها
طـالعتت أُمهها بإستغراب وعدم فههم
وتححولت ذي النظرهه للخوف
بعد مااستووعببت
وصارت ترججف لاإرااديياً

ابتععدت عننها؛خلاص بروحح بروحح بس لاتصيحين

بددت تراقببها بعييونها كيف ابتععدت عننها والخوف لازال مكتسيها

منيرهه؛طيب ياماما شرايك تلبسين فستان

هزت راسها بلا

منيره بحنان:فستان اميرات مثل الجوري


طالعتها بشكت

اتجههت للدولاب واخذت احدى فساتينها اللي شروها لها وبإبتسامه:ها شرايك

سكت بسرحان ومتردهه باللي تقوله لها امها وش المغزى من كلامها

اخخذت نفسس عمميق وقبل لاتتكلم
دخل عليهم وفاجئهم؛وانتي من جدك تاخخذين رايهاا بذي الاموور بتححج البقرهه على قرونها وهي ماسوت شي

وبأمر؛طـلـعي برهه انا بتفاههم معها

منيره وهي مطيرهه عيونها؛فـيـصـل انهبلت!وش دخلك هناا وش تسوي من جدك

هز راسه بههدوء وعيونهه على ياسممين

اخخذت نفسس عمميق وقبل لاتتكلم
دخل عليهم وفاجئهم؛وانتي من جدك تاخخذين رايهاا بذي الاموور بتححج البقرهه على قرونها وهي ماسوت شي

وبأمر؛طـلـعي برهه انا بتفاههم معها

منيره وهي مطيرهه عيونها؛فـيـصـل انهبلت!وش دخلك هناا وش تسوي من جدك

هز راسه بههدوء وعيونهه على ياسممين
تقدمم بهدوء وسحب زوجهه عمهه من يدها وطلعها بهدوء وسكر الباب و قرربب منها بهدووء

اما ههي فكانت تتراقببهه وتنتظرهه يجي عنندها وتطلع صوتها منقذهاا الوححيد
حركتها ومراقبتها لهه ماراححت عنهه
ومشى حتى وصلل لها
اما هي فتحت فممها لتطلعع خووفها بالصراخخ والصوت المزعجح مثل كل مرهه
تححس بخخوف وعدم طمئنينهه

بس هوو كان اسرعع منهاا وحط يدهه على فمهاا يمنعهاا من الصراخ بدتت دموعهاا تتساقطط بششكل تدريججي والخووف بععيونها مننههه ثاني مررهه يخووفها
ويمنعها من البكااء مينن هوو وش يبي مني
وش سويتت لهه هو منقذي او عدوي
كانت هذي افكارهها
ماتدري وش شعوررها الحين
شعور متلخخبط خووف وشعوور ثاني ماتعرفهه ابد

فيصل بههمس:اشششش صييريي هاادييهه واتـركك

هزت راسها بالرفضض مستححيل تمنع نفسها من الصراخ من صغرها وهو سلاحهها الوححيد هو "الصراخخ"

تأفف بششكل مززعج من عنادها؛وش اقول انا الحين؟

طالعتهه بععيون داممعهه ألمتهه نظرتهها البريئهه وبحنان مايعرف ايش سبهه؛يلا حبيبتي

هزت راسها بالرفض

تنههد؛شوفي ان لبستي الفستنان راحح اتركك

طالعتهه بششك

فيصصل بثقهه؛البسي وشوفي وصدقيني
هزت راسها بالموافقهه

ابععد يدهه بششكل تدريجياً
حتى وقف بششكل مستقيم واخذ الفستان المرمي بالارضض وعطاها اياه:يلا لبسسيهه

اخخذتهه وراححت لدورره الميااه وبعد دقايق طلعت بالفستان الفوشي بنص الساق وكان فيهه كسرات خفييفهه

ابتسسم بررضى ومد يدهه

طالعتهه برفعه حاجب؛مـابـي!

فيصل بدهشه:إيش؟

ياسمين بنفس الرد:مــابــي!

نزل يدهه؛طيب لاتمسكيين يدي بس تعالي قدامي

ياسمين بععناد؛مـــابـــي

تأففف بصووت مسموع وبغضضب:ماعندك الا كلمهه مابي لا تبينن افف
وفتتح الباب وطلعع

اما هي فإبتسمت بخخفهه انهه استفزته
ورججعت لسريرها وانسدححت بإهمال
تههدي نبضاات قلبهاا من الخوف اللي عاشتهه قبل دقايق
بـعـد نـص سـاعـه
انطق باب غرفتها من جديد وقططع كل سرحانهها

انفتتح الباب وتععدلت بججلستها بخخوف
ماتدري اش سبب ضربات قلبها المتتالييه السرييعهه المخخيفهه بالنسبهه لها

دخل فييصل وبيدهه دفتتر وقلم
رفعع حاجبها بإستغراب
ماتبي تصرخخ ذي المرهه
تبي تشوف وش بيسوي فيها
بيضررها او لا
شافتهه يممشي اتجاها
وعلى كل خخطوهه ضربات قلبها تزييد
بس تمالكك نفسها ومن عادتتها الصراخ

بدتت تناظره حتى حط الدفتر بححظنها ومسك يدها مايخفت عليهه رجفتها وحط فيها القلمم وسكر عليهه
واستقام بالوقوف بعد ماكان منحني ويأشر بمكان مععين بالورقهه وبصوت هادي:وقعي هنا

طالعتهه بإستغراب:لــ،،،ـيش


فيصل بهدوء:وقععي وبس

طالعتهه بغباء:شلـ،،ـون أوقـ،،،ـع

تنههد واخذ ورقهه فاضيه وسحب القلم من جيبهه وشخط كذا شخطه؛يعني كذا

هزت راسها كانت بتعاند بس نظراتهه لها خلتها توقع بششكل سريع
وسحب منها الدفتر والقلمم وطلع مثل مادخل

ونزل يعطيه الشيخخ
وبععد ماانتههت سوالف الملكهه وكل شي
طبعاً كانت عائلييهه ماتككشخوو ذيك الكشخخه
ولا شي يعني بالعربي ماكأنها ملكهه

صععدتت منيرهه لـ بنتها هذي اخرر لححضات ان بنتها تككون حوولها
راح تكوون حرم فييصل بتكون بيتت ثاني
يععورها قلببها لـ كل ماتذكرت انهها بتفاارق بنتهها

وصلت لغرفهه بنتها وشافتها متربععه على السرير وسرحانهه بننقطه معيينهه
آلاممها قلبهاا على منظظرها اككيد اننها مستتغربه من اللي يصصير من حولها

صححت من سرحانهها على دخلهه امها طالعتتها بإستغراب وبداخلها"شفيهم يدخلون بغرفتي ككثير اول ماحد يدخخل الحين كل خممس دقايق اححد دخل
مايخلون الواحد براحتهه"

بعد مامشى الشيخخ دخل فييصل الصالهه ولا شااف زوجته عممه عرف انهاا فوق عند بنتها صععد فووق بخطوات سريعهه

وشافها تتأمل بنتها بسرحان
حط يدهه على كتفهاا وبهمس:اتركيها ترتاح بععد ساعهه او ساعتين باخذها

منيره بفججعه:اليوم!!لييشش مو بككره
حرامم علييكك ماششبععت منهاا والله ماششبععتت

فيصل بررود:بلا صياح تراني مو ماخذها للمرييخ وعاد انتو اللي رميتوها علي ووافقتو
ومششى تاركك منيرهه بححزنها
وياسمين بإستغراب من الي يصصير بحوالها
بــعـد ساعتين ونـصـف

وكان البيت من نووع الهدوء والترقب لـ فيصل الي كان يششرب قههوتهه بههدوء
ونظرات الجد لازالت علليهه

حط الفنجان بععد ماخلصصهه وقام بههدوء؛يلا استأذنكم باخذ مرتي وبروح

وصععد فوق بخطوات هاديهه متجاهل نظراتههم متأكد انها نامت ساعتين ونص تكفي انها تنوومها

دخل غرفتها وشافها مثل ماتوقعع نايمهه بههدوء

مالهه خلق لإزعاجها وبكآئهاا قرب منها وشاف يممها رسالهه اخذها وكان مكتوب اسمهه فيها استنكر وجودها بس توقع انها منها حطها بجيبهه بإهمال وحممل ياسمين
وطلعع من الغرفهه

اما هي وسبب نومتها خخفيفهه حستت بيدين وححدهه عند رقبتها ووحدهه بركبتها وحست بأنها تصععد

فتححت عييونهاا على وسسعهها وبخخرعهه  وهي تششوف وججه فييصل قريب منها

حطت ييدينها على صدره ودفععت عننهه
وبما انهه كان مرخييهاا ماتوقع ولا واحد بالميهه انهها بتصحى

فلتت منههه وتووها بتركضض منهه
الا مسككها من يددهاا؛وين رايحهه

ياسمين بخخوف منهه والاحساس اللي كان يواردها الصبباح عرفت سره:مالك شغغل

شد على يددها وسحبهها معه ونزلها بالغصب

اما هي فكانت تبككي بدوون صووت خايفهه انهه يسوي لهها شي

ححست بالاززعاجج كل مانزلو خططوهه
وتححس بالازعاج الداخلي اللي فيها والخارججي
طالعتت اممها بععيون دامعهه تبيي ترتممي بححضننهاا تبيي تتكلم معها
تكون اي شي
تححس بالشوق لأمها تبي تخخبرها بالحب اللي تملكهه لها بس ماتعرف تعبر هالحب
وتحس في امياا
صحهاا من الضجييجج وهو صوتت خالتها فاتن:ابي افهم يامنيرهه وش اللي يبكييك على المتوححده ذيي

تأملت الكلمه(متوحده)تصفها ذي الكلمهه
العب بالحالي وافكر بمفردي حتى لو كنت معهم احس اني وححيدهه
حتى سوالفهمم مااقدر اني اشاركهمم
وديي ادخخل هالعالم عالمكم
عالم مليء بالسعادهه

رفععت نظرها مره ثانيهه لأمها وانتبهت لعيونها الدامعهه عوورها قلبها على امها
ماتعرف كيف تخرج من عاللمها وتدخل عالمنا وتقععد مع امهاا وتععيش حياتهاا

طلعوو من البيت وهي لازالت بالهدوء
الافكار محاوطتها بكل مكان
نظرات امها حزنها وكلمه خالتها(متوحده)

ماحست ابد انها طلعت من المكان اللي قضت فيهه اغلب يومها طلعت من حجرتها اللي تشههد حزنها وفرحها
ومحتفظه بكل ألعابها

دخلوو شقهه فييصل
وماان سكر الباب
وععت ياسممين من السرحان
واستوععبت كل شي

شهقتت شههقهه قوويههه تمثلل خخوفها
وبدتت تضررب فيصصل عشوائيااً تبيهه يتتركهها

ومن شده الالم تركها فييصل
اما هي فتراججعت على ورى وصقععت بالباب وبدت نوبهه بكائهاا ووضع يدينها على اذوونهها من الخووف ومن كلل شيي بحياتتها
على اذوونهها من الخووف ومن كلل شيي بحياتتها

فيصل بصراخ علشان تسمعهه:خــــلاااص

زااد بكآئهاا من صراخخهه المفجج بالنسبهه لها ماتععودت على الاماكن الصاخبهه المزعججهه غغير كذا فــيصـل وهو المسبب الرعب الوححيد بحياتها رقم واحد

ممسحح يدهه على وججهه يحس بنككبهه وبلشش نفسهه فييها

قرب منها بس ههي صرخخت زياادهه؛لاااااا ماابيي ماابييي ابععد عننيي ماابيي


تراججع على ورى بفززع من صراخها:بععدت خلاص اههدي

وجلس على الكنب ويراقببها بككثف

يحمد ربهه انه قفل باب الشارعع بالمفتاح علشان يظمن عدم هروبهاا
وبدء يراقبها حتى طفشش وغلبب عليهه النومم ونامم بمكانهه

اما هيي فووققتت من نووبهه البكاء بس لازال الخووف ماليي قلبها
بدت تراقب المكان وتسندت على الباب ودفنت راسها بين ركبتها وناممت بذي الطريقههه

ويوم ثقل نومها مال جسمها على الارضض الباردهه

ببيت الججد

منيرهه ماهي بقادرهه تنام اول ليليهه لها بدوون بنتهها تححس بالخوف يسري في دمها هي بخخير تبكي خايفهه تتألم جايعهه

فاتن بنرفزهه؛خلاص دار راسيي مععك
ماراحح يصصير لهاا شيي
ابثرتينا حسستينا مااحد عنده بنت غييرك
عاد من زينها حالها حال المجانين

طنشتها منيره مالها اي خلق انها تتجادل معها تععبت وهي تحاول انها تبين لـ اختها مدى حبها وتعلقها ببنتها بس ماش مب راضيهه تفهم بالعككس تزييد كلام يطععن بالقلب


ساره بههدوء غغريب عليها من بععد اتصال زوجها عليها قلب حياتها ومخاوفها على بنتينها؛منيره هي بيدين امينهه عند فيصل ولا تنسين فيصل ولد عمها مستحيل يسسوي لها شي

تنههدت بضضيق وجلست بالكنب؛حتى لو ماراح يطمئن قلبي الا اذا شفتها
الا اذا كانت معي بنفس البيت

وطالعتت الباب:شكلي بروح لهم وبششوف يمكن ماعرف يههديها ولا عررف يتصصرف معها

وقامت متججههه لعبايتها
بس سبقها صوت أبووها:ماراح تروحين مكان

منيره طالعتهه:بس بروح اشـ،،

الجد بحزم؛ولا شوفه ولا تطلين عليهمم
وانسي ان عندك بنت اعتبريها ماتت او انك ماجبتيها على الدنيا

شههقت بصدمه؛أنـ،،ـسـ،،،ـاها انــســى روحــي ولا انــســاهـا

الجد برفعه حاجب؛تعصين كلمتي؟وعلشان منو علشان وحده متخلفهه عقلياً ماينوخذ منها رجا حالها اقرب للمجانين ماتستوعب اللي يصير حولها وبذات انها ناكرتكك

فتحت فمها بتتكلم بس قاطعها:لاتنكرين من متى وهي اعتبرتك انك امها هاا
ماغير انتي تحاتيينها وهي ولا فككرت فيك اصلا حالكك حال الغريب
مافكرت انك انتي تععبتي عليها وربيتيها
ولا فكرت بمشاعرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 18-08-2018, 03:01 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجــزء العـــاشر

'' اذكر الله يذكرك اذكره تجده تجاهـك ''

قراءه ممتـعه لكم،.

وقف عمر بووسط الدرج؛قلتها يا جدي اشبههه بأنها مجنونه ماتوعي بتصرفاتها فأكيد بتنكر امها هذا اولا ثانياً ياسمين
ماهي مجنونهه ولا هي متخلفهه عقلياً كل بالامر انها تححب العزلهه لها عالمها الخاص
تسوي اللي تبيهه ماتبي اححد يشاركهها فيه حالتها بالوسسط بين حالتنا وحاله المتخلفين عقلياً
وكمل نزول الدرجج وطلع من البيت ماهو مستحمل ثانيهه وحدهه يسسمع حرف من حروف اسمها حاس حالهه بينفجر من القهر

بس ماعمره اظهره ذا الشي بحياتهه
لانهه من النوع الكتوم مايحب يشكي همه وحزنه لاحد يححب يكون بينهه وبين نفسه يراجعها ويخلي تأنيب الضمير يعمل عملهه
---
بالصباحح الساعهه 7:50am

صحى من النومم مفزووعع من صوت البكآء الحاد استنكره وقامم من الكنب مستغرب من صوت البكاء مشى لمكان الصوت
وهو عاقد حواجبهه مين في بيته وليه يبكي معقولهه من الجيران؟
كان كل ذا يدوور ببال فـيـصل

وصل لباب اللي يطلعهه للحوش وفتححهه
وتجمد مكاننه وهو يششوفهها تضرب البااب ببكا وصراخخ

توججهه لهها بسرعهه وممسكهاا مت يددها وابععدها عن الباب؛مجنوننهه انتي 

ماكانت تسسمعهه الخوف ذابحها المكان جدييد عليها غغريب مررعب بالنسبهه لهاا
تبي تروح لغرفتها لمكانها المتعوودهه عليهاا

بس فيي شي يممنعها لففت وججها وزاد رعبهاا وبكاائهاا يوم شاففت فيصل

وتحاول تحرر نفسسها منههه خايفهه منهه ومن كل شي مححيطها بذاا المكان

بس فييصل ماخلى لها اي فررصهه انهها تبععد عننهه مسككهها وججرها للداخخل

ودخلها بأححد الغررف وسكر الباب
وتوجهه للمطبخخ ومن حسن حظهه انه كان عندهه حبوب منوومهه كان يحتاجها بفترهه سفرهه لدول الاجنبيهه لان بععض الاوقات يكونون جيرانهه سكارى ومشغلين الاغاني المزعجعه بالليل ومايقدر ينام ابد
فكان ياكلها لـيرتاحح من الازعاجج

اخخذ حبهه وكاسس ماي
وراحح للغرفهه دخلها واستغرب هدوءها كانت ساكتهه
ومسنده راسها على الجدار
ومنزلهه راسها على ركوبها وشعرها متناثر ومغطيي ملامححها

توهه ينتببه لطوول شعرها ونعوومتهه ولمعانهه

تقدم جههتها بححذر ونزل لمستواها وبتوتر
حط يده على كتفها

بس ههي وخخرت بخخوف وصررختت بخخوف منهه

وهو استغل ذي الفرصهه وحط الحبهه بفمها وشربها المااي غصب

وثوانني بدء يققل صوتها ويرتخخي جسمها وطاححت بحضنهه فاقده الوععي

قام وحملها وصعد فيها فوق للغرفهه اللي خصصهها لها
وسدحها وجلس قريب منها
وبدء يتأملها

خدها المححمر مع خشمها من البكاء
بياض بششرتهاا والهالات السوده تحت عيونها مع سواد ونعوومهه شعرها الطويل

تننهد وانسدح عند رجولها وتريجياً نام من التععب

عمر"

صفط سيارتهه عند باب البيت
ونزل من السياره ودخل البيت بههدوء
ومشى لدرجهه وصععد اول درجهه
الا بصوت امهه وراه

حصه بقلق؛وين كنت وش هالتأخير

لف لجهت امهه بإبتسامه:مانمتي

هزت راسها بلا؛مادعاني قلبي انام وانت مو فييهه

تنهد:لاتخافين بس كان عندي مناوبه بالمستشفى وتوني جاي ونسيت اقول لك

حصهه بقهر:وش فايدهه دراستك الحين
وهي تركتك وتزوجها غيرك
للحين متعلق فيهاا
هي راحت بسبيلها وانت فتح عيونك على الدنيا وعششها لاتعيشش على أطلالها لانها مافكررت فييك ولا راح تفكر فيك

عمر بكذب:من قال اني دخلت علشانها
انا عاجبني ذا المرض فيني فضضول علشان اعرفهه يايمهه وصدفهه ان بنت خالتي تعاني منهه


حصه بشك؛اشك بكلامك مو بس اشك
الا متأكده انك تححبها انا امك مو اي وححده

ومرت من جنبهه وكملت صعود الدرج

تنههد بضيق؛وهذي المشكلهه انك امي ومااعرف اككذب عليك وصعد لغغرفتهه ينام

في المدرسهه
"الفسحهه"

صديقتها (شـذى)؛من جدك انتي مخطوبهه بذا العممر ولا بعد زواججك بععد ششهر
يعني لو قلنا بععد ثلاث سنين سكتنا بس بععد شهرر قوويهه ي حلا بححقكك

حلا بقهر؛ازيـدك من الشعر بيت


شذى؛وش بعد ماصدمتيني فيه اليوم

حلا بغيره؛متزوجج قبلي وعنده بنت

شذى بصدمهه؛إيششش لحظهه يعنني انتي الثاننيهه مو اول بنتت بحياتهه
يعنني مو انتي البنت الوحيده بحياتهه
ولا فووق هذاا عنده بنتت
وإنتي موافقهه علييه

حلا بنت وليد الـ،،،

توافق على شخص متزوج وهي اول معارضين على انها تتزوج واحد متزوج من قبل حتى لو طلقها او يتزوج زوجها عليها

وطالعتها بتفحص:متأكده انك انتي حلا صديقتي

حلا بحزن تخفيهه:للأسف مجبورهه عليهه ومافي مفرر منهه

وطالعتها بعيون دامعه:تعرفين مين هوو مين اللي خطبني او بصحيح العباره مغصوب علي مثل ماانا مغصوبه عليه

شذى بخوف؛ميين هوو

حـلا بإبتسامهه بآهتهه؛عــبـدالعـزيـز

شذى بصدمهه:إيـــشش عبدالعزيز اللي تحبينه اللي خطبكك وسافر بععثهه اللي رججع قبل كذا يومم الي ميتهه علييهه وعلى قولتك يموت هو بعد عليكك
وشاريت لهه هدايا هوو نفسهه

حلا بأسى:اي هوو ي شذى
وطلعع مايحبني ولا فكرر فيني ولا هميته ولا طرييت بباله غير اني بنت كنت عائقق بطريقهه وهرب منها وسححب عليها
ونسااهاا هذذي انا بننظرهه

طالعتتها بححزن؛ماعلييك منهه مالتت علييهه من يححصل لهه ان حلا تصيير زووجتهه محظوظ صدقييني بيججي اليوم اللي بيعرف قدرك وبيححطكك بععيونهه

طالعتها بسخريهه:عنددهه اللي تسواني انتي ماشفتها اتكلم عن جمالها ولا اسلووبها ولبسها وستايلها

وش أقول وش أخلي

شذى؛اهم شي الاخلاق ياماما ماراح تفيده بجمالها وأخلاقها تححت الصفرر

هزت راسها بتسلييك
"ورنت إنتهاء الفسسحهه"


شذى؛اهم شي الاخلاق ياماما ماراح تفيده بجمالها وأخلاقها تححت الصفرر
هزت راسها بتسلييك
"ورنت إنتهاء الفسسحهه"

الساعه 12:00ص
صححت من النومم وتححس رااسها بينفجر من الألمم

طالعتت حواليينهها بإستغراب وإستنكار من المكان اللي هيي فييهه

قامت على رجوولها وهي ماسسكهه رااسها من الالم

وصلت للباب وحاولت تفتحه كذا مره ومانفع
ماانتبهت للي نايم على السرير

بدتت تضرب الباب بشكل مزعج
صحى من النوم من ضربها المزعج وقام على حيلهه؛وش فييكك

لففت علييهه بخخوف؛ب ب بععد

فيصل بإستغراب:وش فييك ماني ماكلك

ياسمين؛وش تبييييي ميينن اننتتت

فيصل توجهه لها وههي بععدت عننهه بخووف؛ماراح اكلك بس بطلع

ابتععدت عن الباب وطلع وسكرت الباب بقووهه وبدت تبككي بدون صووت خايفهه انهه يسسمعهاا ويسويي لهااا شي


عند فيصصل
وصل لغررفتههه وبدء يطلعع اللي بثوبههه
وانتبهه للظرف اللي اخذهه من غرفه ياسمين

فتتححه وججلس على السرير وبدء يققرء
وكل مال لملاممح يباانن علييهاا الغضضب سكرهها ورمماهاا بالارضض بغغضب

وتوجهه لغغرفهه يااسمين والغضضب عااميهه وهذا هو فيصصل ان عصب مايعرف اححد قدامهه ومايقدر يمسسك اعصاابهه ابدد
فتحح الباب بأقوى ماعندهه
شافها واقفهه عند البالكوننهه تناظر الشارعع بسرحاننن

وصل لها وممسككها من ككفتفهها بععصبييهه وضرربهااا كف على وججهاا

طالعتهه بخخوف:ششش فييي

قااطعهاا كفف ثانني منهه:مااشفتت أخبث منك وككيفف تممثييلينن مثل هذاا التممثييل مدرري كيف دعا قلببكك تششوف قلبب امكك مكسسور على حالتك وتممشيينهاا
وتسسويين نفسسكك مسسكيينهه

ياسسمين بخوف:شـ،،ـفييك

فييصل بغغضب:يعنني ماتدريين وش فييك
تسسوين نفسك بريئههه ماتدرينن وش فييك ي حراامم تككسرينن الخااطرر

كسرتتي خااطرري بصصراحههه مرههه

ياسمين بخخوف بددء فككهاا يررججف بششكل سرييع وعيوننها تمتليي دمووعع من خخوف منهه وصراخهه اللي ماتعررف مصدرهه او سبههه هزت راسها بلا بششكل سسرريعع لسانهها انقططع من الخوف والرععب اللي عااشتهه ودهاا تصررخ صررختها اللي تنققذهها بالمواقف اللي تحتاج يكون اححد معها وسسند ههي بنفسها ماتخاف مننهه

دزها الججد وبنبرهه أمر:شكلنا دلعناك وااججد ومن اليوم ورايحح منتي بحفيدتي الا اذا اعتذررتي لهها وطللع لغرفتتهه

اما هي فـضرب رججلها بالارضض وصععدت لفووق

|فـيـصـل و يـاسـمين|

طالعهاا بقههر:ماراح تبررينن؟؟يعنني كلامي صحح؟وش هالاجرأهه اللي فييكك كيفف تككذذبينن على الككل ماالوم الججد يوم انهه يبي الفككه منكك لانهه اكيد ععارف خبثثكك ماارحمم الا امك اللي ماتدري عن افعال بنتهاا وتمثييلاتتها المبدعهه اللي ابهرتنني بصراححه
والحين ابيك تجاوبينن عليي؛ميين هوو حبيبكك؟

طالعتهه بععيون دامعهه وضايعهه ماتدري عن اييششش يتكلم وايشش يقول الخووف طغىى عليها وعلى كل حواسهاا

هززهاا مررهه ثانيهه بقوهه؛ميينن هوو حبييبككك جاووبييي على سسؤاليي

ياسمين بخخوف؛مدريي

فييصل بعصبيهه:شلوون ماتدريين تسستهبليين على اميي اناا
ولا على بالكك لنا امك تلعبينن عليها بكذا كلمهه وتصدققكك ههي ترانني فييصصل موو اي ششخصص

هززت راسها بلا من الخووف ماعندها اججابه لـسؤاله مين يقصد فييه هي صادقهه ماعندها حبيب اصلا من ويين لها
هو يتههمها بشي ماتدري عنهه ابد ولا لها يدد بالموضوع وبصوت مهزوز؛والله مدري

طلعع الوورقهه من جييبهه وحطها قدام عييونها:شممكتوووبب تققريينن

كاتتب "هـي لـي حـتـى لـو كـانـت عـنـدك"
من حبيب ياسسمين

يلا اقننعييني انكك ماتدريننن يلاا ابي جواب مقننع

طالعت فييهه وبالورقهه وسرححت بالكلمات فيهه احد يحبني يعني هو نفسهه اللي يرسل لي الرسايل معقولهه يكون احد مهتم فيني ويحبني ويبيني انا

اننقههر من سكوتها ورفعع يدده لتههديد بس قاطعهمم رننت الجرس تهدء العاصفهه

قدامم الباب استتغلت نوومهه أبـوها
وراححت عند عمر يطلع معها لان ان صحى الججد بتقنعهه انها راحت مع عمر عند الجيران حسبتها صحح
وكل ذا علشان بنتها ووحيدتها

ماانتظرو يم الباب كثير فتتح لهمم فييصل الباب وهو مستنكر وجود عممر وبكلام مقصود؛تفضلي

مالاحظت كلمته ودخلت وبععيونها تدور بنتهها حبيبتها ووحيدتها

وتوهه بيسسكر الباب الا ححط عمر رجلهه يمنعهه من التسكيير؛انا هنا

فيصل بإستهزاء؛والله تصدق عاد مالاحظتك

عمر؛ه ه ه مرره تضضحك ودفعع الباب ودخخل وتوه بيدخل الصالهه الا مسسكهه فييصل ورججعه لورى؛ههي ترى البيت مو بيتكك

عمر؛مايحتاجج تعلمني تراني اعرف

كتف يدينهه؛وبما انك تععرف لييشش دااخل ترى للبيت محارم

عمر؛مافي اححد غريب علي خالتي وبنتها وين الغريبهه بالوضوغ

فيصل؛هذا انت قلتها خالتي وبنتها
بنتها وش صفتك تدخخل وهي موجودهه ليكون اخختك وانا مدري

عمر ببرود:متربيي معها وهي تكشف عندي
.
.
.
.
.
.
الجــزء الحـادي عششر

لاتـلهيـكم الروايـه عن ذكر الله والصلاه

هز راسهه؛ذاك اول ياحبيبي الحين هي انسانه متزوججه وانا رافضض ذيي العلاقهه لانها من الاساس مب محلهه لكك
وانثبر بالمججلس وان ماعجبك فالباب قدامك
حط يدينهه بجيبهه؛ذا اكرام الضيف عندك؟؟
فيصل ببرود:الضيوف مقامات وكلن عارف مقاممهه ودخل ورى خالتهه

دخل الصاله وشاف زوجه عمهه تتفحص المكان مكان اللي تعيش فيهه بنتها

أنتبههت له؛وين ياسمين؟

صعد الدرج؛بروح أنادييها ثواني
كمل صعود الدرج
وتوجهه لغرفتها شافها نفس مكانها ووقفتها وتطالعع الفراغ وهي كاتممه لـ شهقاتها الخفييفهه

انتبههت لهه ورججفت بخخوف ورججعت لـورى حتى لزقت بالجدار وبخوف؛والله مااعرفه مـ..ا سوييت شـ..ـي

قرب منها وتووهه بينسسككها الا ههي ابتتعدت عننهه وتووجهه للباب وصووت بكائها واصصل لآخرر الدنياا

نزلتت تححتت وشافتت امها وزاد خووفهاا ومشت على ورىى وبدتت تضضرب بالاثااث بس ماهي واععيهه على تصرفااتهاا على أفعاال على كل شي تسسويهه
الشي الوحيد اللي يدور ببالها كيف اهه ب منهم كيف ارججع للمكان الي حظنني وابععدني عننهم

تقددمت لها منيرهه؛يممه ياسمين وش فييك سوى لكك فييصل ششي

هزت راسها بلا وتبتتعد عننها

بذيي اللحظهه نززل فييصل وتقددم لها
وهيي صرخخت بخخوف؛لاااااااااااالااااالا ماابيي مااعررفهه مااعرفففهه والله
وتتررججع حتى دخخلتت الممطبخخخ وضرربت بالطاوله

تججاههل صرااخههها وتحذييراتت منيرهه وقرب من ياسممين

بس ياسمين ماسمحت لهه يققرب اككثر
بددتت تررمي اي شي تششوفهه بالطاولهه بجهه فييصل تتحممي نفسسها منههه

سمعع عممر صوتها وبكآئهاا وخااف عليهاا ودخل المطبخ وشاف خووفها وثيرانهها وعرف انها الحين بحالهه اللاوعيي لـ تصرفتها

وبما انهه كان جاي لهم كان جايب أبر مهدئه بيععطيها فيصصل ويعلمه كيف يستخخدمها لوصلت ياسمين ذي الحالهه

طلعع اححدى الابرر وقررب منهاا بترقب انهها ماتنتبهه لها
وممسكهاا وثبتهاا على الكررسي
وححقنها بالممهدء وثوانني غابتت عن الدنياا وعن العالمم

وصصل فييصل لها وحمملها وبغغضب؛وش مججيبكك هنا وش مععطيها ومين سممح لك تلممسها

عممر ببرود؛نفسي سممحت لي نفسي
مارضتت تششوف شخخص يتععذب ويششوفها عنندي قلبب وتألمت ماني مثلك تخخليها تصصرخ اككثر وتبككي وترععبها

فييصل بغغضب؛مالكك دخل انا وليي اممرها ماامرتكك بمعالججتها لو تموت قدامكك ماتسسوي لهها شي

والحين بيتي يتتعذركك اطلعع بررهه مابي اششوف وجهكك ومسستغنني عن كل خدماتكك

منيره وهي تحاول تهدي الوضع؛فيصل خلاص ماصار شي بالعككس هدااها وهو يععرف بذا المجال عنندهه خبرهه

فيصل بتطنيش:مالي شغغل وماابيهه يعالجها في 1000 دكتور غييره ماوقفتت الدنيا عليهه وثانيا انا رضييت لك مارضييت لهه

وصععد فييها فوق متجااهلهم
وسدحهاا بسرييرهاا وغطاها زين وطلع لان يعرف وجووده معها بالغرفهه بيرعبها وبيسبب جنونها وصراخها وهو مستغني عن ذلك

اما عند منيره فرججعت البيت وشافت قدامها أبوها

الجد؛وينك طول ذا الوقت

منيره ببرود:عند الجيران ولا ذا حرام

الجد:ماهو حرام بس انك تخالفين اوامري هنا لك العقاب انا ماقلت لك ان زيارهه لـبنتكك ممنووع انسييها ولا ماتععرفيين عربيي

اننفججرت بووجهه زههقتت وههي تسكت عنن كلاممهه عن بنتها وفووق هذا منظظر بنتها اليومم عوورها ماقدرتت تسككت اككثر من ككذا:ههييي بنتتي ومالك ايي ححق ولا اي حق عنند ايي اححد يححرممنني مننهاا اناا اممهها واولى فييهاا

وش تبييي فييهاا مايككفيي انكك طرردتتها من ذاا البييت ونااسيي ان ذاا البييتت بييتتهاا مالكك اي ححق تطـ،،

قااطعها يوومم ضرببها كفف على وججها وبصراخخ:اناا ابوككك ان نسسيتيي ولا تعليين صوتكك عللي لأقصصهه لككك
مانيي اصغغرر عيالكك تححاسبييننيي اسسوي اللي ابييي اسررح اممرح بذيي الدنيا وماححد لهه كلمههه عليه

قاططعه صوت خلف منيره؛الا انا ليي كلمهه علييك

طالعهه الججد بتوترر وصد عننهه وهو قابض على يدهه

فيصل وهو يوججه كلامتهه للجد؛ومرت عممي تروح وتججي لـ ياسممين متى مابغغت وان سممعت انك حرمتها
بفتح اشياء سكرنـاها من قبل
وطلعع بعععد ماقال كلماتهه
لانهه كان متأككد ان الجد بيسوي شي لمنيره فلحقها وخختم على كلام الجد ورججع أدراجهه حيث يوجد فتاهه تائهه لاتعلم مايحدث لها ومايحصل
وكل ماترييدهه الاستقرار بححياتها
العيش بههناء بلا خووف ولا تررقب
اثنى على هيئهه طفلهه بريئهه لاتعي مايحدث لهاا

عند حلا

من بععد ماصععدت غرفتها حبسست ننفسها مع ألممها وححزنها وغييرتها على شي ماهو ملككها تتمنى البوح فييهه
بس تعرف العواقبب كلمتها

مقهورهه من الججد ككيف انهه يتبرء منها علشان وحدهه مانعرفها ولا تمد لههم بأيي صله
وماراح يعترف فييها الا بعد ماتعذر لهع

اجل حلا الـ،،، تتعتذر ومن متى وهي تعتذر عزهه نفسسها فووق كل شي لو على حساب نفسسها

طننشت كل شيي وانسسدحتت على السرير وناممت من كثرر التفككير اللي اتععبها واخذ كل طاقتتها

رزان وأمها

الي مافهمم وش علاقتهم انا افهمكم
ام رزان اخت الجد من ابوه يعني
اب الجد متزوج ام رزان وام الجد عبدالله
ام الجد اههي الاكبر
وام رزان بعد ماتوفت ام عبدالله
تزوجها وجات ام رزان

فكذا في فررق شاسعع بين اعمارهمم
وطبعاً الجد عبدالله يصير ولي امرها لانه هو الوحيد اللي بقى لهاا بذي الحياهه


رزان بطفش:يوومهه وش ذا الطفش
محسسينا دخلاء راممينا بذا الملححق ولا اححد سأل عنا عايشين ميتين

ام رزان بقههر؛لو يمموت ذاا الممخرف انا بخخير متححكم بكل صصغيره وكبييره بحياتيي مدري وش دخلهه

رزان بحقد؛لازم مانسكت عن حقنا
ونبين ضعفنا لهمم

ام رزان بتأيدد؛اككيد بس شلون؟وش بننسوي بالضبط

رزان بتفككير:مدري بس لازم الحين نفككر
ونتغدا فيهم قبل لايتعششون فييناا يا يممهه

هزت راسها بتأيدد لـكلام بنتتها وبدوو يخططون يدمرونن ععيلهه الججد
بخبثهمم

فكذا في فررق شاسعع بين اعمارهمم
وطبعاً الجد عبدالله يصير ولي امرها لانه هو الوحيد اللي بقى لهاا بذي الحياهه


رزان بطفش:يوومهه وش ذا الطفش
محسسينا دخلاء راممينا بذا الملححق ولا اححد سأل عنا عايشين ميتين

ام رزان بقههر؛لو يمموت ذاا الممخرف انا بخخير متححكم بكل صصغيره وكبييره بحياتيي مدري وش دخلهه

رزان بحقد؛لازم مانسكت عن حقنا
ونبين ضعفنا لهمم

ام رزان بتأيدد؛اككيد بس شلون؟وش بننسوي بالضبط

رزان بتفككير:مدري بس لازم الحين نفككر
ونتغدا فيهم قبل لايتعششون فييناا يا يممهه

هزت راسها بتأيدد لـكلام بنتتها وبدوو يخططون يدمرونن ععيلهه الججد
بخبثهمم

|فيصل|

طلع من البيت بععد ماقفل كل الابواب والنوافذ وقبل باب المطبخ مايووثق فييها
ابدد من بععد ماشافها اليوم وععرف ان من الممكن انها تسسوي اي شي بسس لتطلعع من هننا

رككب سيارتهه ومششى لمكان يبي يننهي هذي القصصهه ويععرف حالتتها

وقف سيارتهه يـم إحدى المشفيات
كان يفكرر يسفر فيها برهه
بس استصعبها لانه مايعرف يتعامل معها عل الاقل هنا اهلها ويعرفوون يتصرفون معها

دخل على الدكتور الخآص بـ المتوحدين والمستششار الخاص فييهم ومعروف هذا الدكتور بشهادات عالميهه

جلس على الكرسي بعد ماسلم عليهه

الدكتور؛فين المريض؟

فيصل؛ماجبتها انا هنا بس ابيك تشرحح لي شرح مبسط وككيّفيهه التعامل معهم
وش علاججه وبستفسر من كذا شي لاحظتهه فيهاا

هز الدكتور راسه؛لك مابغييت
وطلعع لهه بععض الاوراق ولبس نظارتهه؛شووف اول شي التوححد هو مرضض
لهه نسبهه كبيرهه انهه يكون ويراثي او من الله
ومايصييب الشخخص ونعرف انهه مصاب بالتـوحـد الا بععد 3اشهر
اما عن اسبابه فـ مااكتشف لهه الا الان اسباب واضحه للاسف
اما العلاجات
في علاجات بالادويه و والحسي والموسيقي والاجتماعي

ومرض التوححد ابد ماكان ععيب الا ان اهملنا الشخخص وتركنااخ يتتووهه بيين عالمنا وعالمهه ومامسكنا يدهه وبديينا نعلمه

وايضا مريض التوحد البعض يظن انهه من المجانين او ناقص عقل

هو فالحقيقهه مابين الشخص الطبيبعي وناقصين العقل
فهذا سبب تشتتهمم يفهمون يستوعبون وكل شي بس للاسف المرض يتحكم فيهم


وايضاً الشخص المتوحد ماينطق الا اذا صار عمره 3سنين ينطق غيرهه لا

وطالع فيهه؛هذا اختصار وسويت لك خلفييه عن مرضى التوحد
وش الششي اللي بتستفسر منهه؟

فيصل:خوفها تخاف بششكل غير طبيعي واحيانا تصصرخ وتصحى من عز نومتها
هل ذا الشي طبيعي

طالعهه الدكتور بحيره:امم احيانا هو يصارخون من التألم من الجوع من الخوف
وفي اصوات يخاف منها ويصرخ 
بس انهه يصحى بصراخ اول مره اسمع فيها

ومثل ماقلت لي هو يخاف منكم اككيد انهه مو متعوود عليكم يعني اللي اقصدهه مو من اول ماولد كان يتعايش معكم صح؟

هز فييصل راسه بلآ
كمل الدكتور؛فهذا سبب خوفها منكم
وصراخها ايضاً خوف منكم

الا كم عمرها ومتى إصابتها بالتوحد ومين المستشار حقها وبأيي مستشفى اكتشفتو فييه مرضها

فيصل؛من صغرها بس مااكتشف الا حديثاً قبل سنتين وعمرها حالياً 20 سنه

طالعهه الدكتور بصصدمه:قبل سنتين ماتخافون ربكم فيييها وتارككينها بععد ذاا العممر تججيبونها وتبوون تعالجوننها ويينكمم عننهاا ولييهه تارككينههاا
تعرفون لو حقوق الانسان عرفت لكم عقااب ههي امانهه عندكم مثروضض ترااعوونها وتوفرون لها كل شي يريححها ان كنتم مو قد المسؤلييه كان رمييتووها بأحد المراككز يتكلفوون فييها بس ماتتركوننها كذذاا تاايهه وضضايعههه
واصلا كيف تبونها تتعالج
وهو اصلا لازم نعررف عن مرضها قبل دخولها لـ شهر 36 مومن جدكم
وشش هذاا الاهممال

وقامم بغغضب؛مستحيل اسكت عن هذي المههزللهه اللي تصصير

طفللهه تتضضيع مع نااسس ماععندها ضممييرر ضمميرهها نااييمم
ماتتهتمم بالامااننهه اللي رببيي اعططاهاا اياهها غغيرككم يتتمناهاا لو بأردى ششي
الضنى غالي بس شكلكم ماعرفتو قييمتهه للـ،،

قاطعهم صوت ضرب الباب
جلس بققهر؛تـفـضل

دخخل وهو مستغغرب صراخ الدكتور المعروف بالهدوء والصبر

عُـــمــر بدون ماينتبهه لـ فـــيــصــل؛شفيك ي فوزي وش مضايقك؟

الدكتور فوزي:لاتهتم

عقد حواجبهه الصوت ماار عليهه بس ماهو متذذكر ويين بضضبظ وبشكل عفوي لف على جههت الباب بفضول لمن صاحب هذا الصوت واننصدم وهو يشوف عممر ماغيرهه ولد خال ياسمين

فيصل بصدمه:انت وش جابك هنا

عمر برفعه حاجب؛اشتغل انا هنا دكتور انت اللي وش جابك هنا؟

فيصل طنشه ولف لـدكتور؛نلتقي بوقت ثاني

د.فوزي رمى القلم بعصبيهه:وشش نلتقي مرهه ثاننيهه انت مسستوععب للحين فييك البرود منن بككرهه تججيب المرييضضه ويعاالججهاا عُممر هذا الشخخص

ممتاز بهذا المجال وماعمرهه فششل بهممه اعطيناها

يكفي تأخيير بعلاجهاا

فيصل ببرود؛وانـا أرفض
مابييه يكون دكتورها جب دكتور غيـره وبذاك الوقت افكر
طالعهه الدكتور بإستحقار؛بتفكر؟وماتبي ذا الدكتور؟ لحظهه مين انت؟ وش تكون لها علشان تتكلم عنها وين ولي امرها ابوها عمها اي اححد غغيرك

فيصل:اكون ولي امرها انا

طالعهه بشك؛كـ،يف

فيصل؛أكون زوجـها وشريككها وايضا ولد عمها 

د.فوزي بصدمه:ككيف تزوجتها
مو قلت تخاف منكم وتصرخ هـا؟

فيصل طنشهه وقام وضربهه بكتف عممر وهمس له؛لاتتأمل انك تكون دكتورها وطلععع
--
فتحت عييونها بععد غيبوبهه نومم ماتححس باللي حوالينها حططت يديينها على راسها
تحسسه مفكوك نصيين ماتدري وش علتهه
ابعدت الفراشش عننها ونزلت من السرير والى الان ماهي مستووعبهه اللي صاير لها وش سبب نومتها متى نامت وأسإلهه كثيره

طلعت من غرفتها ونزلت الصاله وهي واثقه انهه مب موجود لأن أغلب وقتته بالشغل
ومايرجع البيت الا ناادر
هذا اللي اكتشفتهه بذا الوقت القصصير من بعد سكنها هنا

بس تفاجئت وهي تشوفه يدخخل البيتت وواضحح عليهه السرحان

طنشتت وجوودهه ومقرره من ذي الايام تطنيشهمم

انتبهه لها تتوججه للمطبخخ قال بصوت خاففت؛ياسمين

ماردت او كـسمى آخر ماسممعتهه
مانتبههت لـ لهه

عقد حواججبه وبنبره أعلى:ياسسمين

لفتت علييهه بتباع نبرهه صوته؛شتبي

تنههد؛تغدييتييي؟

طنششتهه وراحت للمططبخ وطلعت لها اكل من الثلاجههع وبدت تاككل

عقد حواجبهه بإستغراب وشغل التلفزيون
--

بالمدرسهه

عند أثيير بـحصه الرياضيات

جالسسه عنند الباب وسراحانهه بالرايحح والجااي

لمحتت صديقتها نجود تأشر لها تجي

قامت وعيونها على ابله الرياضيات:استاذه

الاستاذه لولوه:نعم

اثير؛بروح لـ دوره المياه

اشرت لها الاستاذهه
وهي ماصدقت على الله وطلععت برهه
جات عندها؛ي هلا باللي فرقووني عنهها

ضححكت على خبال صديقتها:للحين ماعقلتي

اثير وهي تميل شفتها؛ماراح اعقل وتعالي نروح لـ دوره المياه لاتصيدنا(ساهره)

كتمت ضحكتها على الاسم ومشو لدورهه المياه وقبل لايدخلون انتبهوو لـ بنتين

بنت تبككي واللي قدامها تضربها

اثير وهي معقده حواجبها:شسالفهه؟

هزت راسها بلا:مدري

تقدمو لجهتهم وشافتها تخانقها

شريفهه:وين اللي قلت لك عننه مو قلت لك جيبي ليي واججب البححث؟

البنت لمى برجفهه؛مـ مـ مدري

شريفهه بصراخخ؛وش اللي مدريي بققرهه انتتيي تععرفيينن اننهاا بتنققصني وبتودينيي عند الاداارهه كل منكك

نزلت عييونه برجفههه منهاا تخاف وتهابها:بـ سويها لك بـ كرهه

شريفهه توها بتمد يدها عليها

الا جات اثيير:شسالفهه؟

يتبع..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 18-08-2018, 03:13 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجزء الـ 12


لفت عليهاا شريفهه بححده:شدخخلك!
إلتههي باللي يههمك وترككي اللقافهه

اثير برفعه حاجب؛حلوهه ذيي اشووفك تغغلطيين عليها وتأذيينها واططنش بالوضضع 

لا يحبيبتيي انا ان شفت شي غلط اعدلهه مب اني استديير ظهري واممشي وكأن شيئاً لم يكن

كتفت يديينها:والمطلوب مني الحين


اثير ببرود وهي تممسك يد لمى؛تفككيناا وتنقلععين باللي مايردكك وتترككين البنت بحالهاا

طالعتها بغغيض؛شرايك بعد تمسكيني بيديي وتعلميني وش اسوي وش مااسوي

مششت ولازلات ماسككه لمى؛يكوون اححسن بس مب فاضييه لك ولا لامثالك اخبرهمم مايفهمون مثل الحممير

ولحقتها نجود وابتعددو عنن شرييفهه اللي زادتت حقد على اثير وناوييه عليهاا

دخلو بـ مختبر العلوم وتسسندت اثير على الباب ومكتفهه يديينها؛اي وش تبي منكك

لمى بخوف؛مـ،،ـا سووت ليي شيي
أصـ،،للا انتــي فهمتييهاا غلط

طالعتتها برفعه حاجب؛صدقتك تصدقيين
تكلمي لاتخليني اعرف سالفتي بطريقهه ثانيه ماتعجبني ولا راح تعجبكك

نجود بهمس؛تأخرنا عن الحصهه
طنششتها وخزتت لمى؛قولي ليي وش مسسويه للكك

تنههد وبقلهه حيلهه؛تتحكم فييني وتتأمر عليي وتخخليني عببدهه لهاا وكل اشيائها انا أسسويهاا لهاا وان ماسويتهه لها ضربتني او اهناتنيي

اثير بقههر؛بنتت اللذيينا وانتي ساكتتهه نعببو حييكك ماعندك لسسان

لمى بخووف؛اخخاف منها ضربها يووجع والله ودايماً تههينييي قدام الطالباتت

اثير بععصبيهه:حلووهه ذيي
والا متى بتسككتيين لهاا وماراحح تاخخذين ححقكك ترى ماراحح تنفععكك ذي الشخصصييه بككرهه تنسسرقيين ولا يصصير لكك شيي تقوميين تتفرججينن ياحبيبتتي الييوم انا معكك بككره مين بيكون معككك لاتظمنين ان الكل بيساعددكك بيجي يوم بتحتاجين شخصيتكك ولـسانك تداافععين فييهم عن نفسسك

لمى برجفه:مااقدر

اثير:وش ماتقدرين مافي شي مستحييل حاولي جرربييي لوو مررهه وححده

انا حااسهه فييكك من يوم وانا صغغيره كنت مثلك كنتت انققهرر وانا اشوفهمن يستصغرونني ويهينوونيي بددييت اسستووعب اللي حووليي اككتششفتت اشياء واولها ان بذا الزممن الكل يححب مصلححتهه ونادر مااحد يبي ممصلححتكك

بدييت اوقفههم عنن ححدهمم وابرزز شخخصيتيي لمن الكل قام يححط ليي قددر ومايغغلط عليي لان عارف ان لساني ماراحح يترركهه وان ترككهه يديي بتوريه كييف يععتديي عليي

نزلتت راسهها واججههششت بككا
كلام اثثير صحح بس صصعب عليها
من صغررها وهي تنهاان ماتعررف تاخخذ حقها لساننها ينربط وضرابات قلبها تضضرب بععنف من الخووف اللي يسسكنهها غييرر كذا انطوائها وهدوءها

اللغير طبيعي ششكل انساننهه
ماتعرف التواصصل مع الاخريين
الخجل يصصيطر عليها
صح ان الخجل احلى مافي المرءهه
بس بالاشياء السيئهه الخبيثثه
مو بأشياء تككون من حقوقها ابد
لان هذا الشي مدممرهاا

تتمنى لو تصير شخخصيتها قوويهه وتاخخذ ححقهها

قرربت منها اثيير وححضنتهها تبيي تخفف عنننهاا ولككن اللي ماحسبو لهه بالحسباان اببد
----
نزلتت من غغرفتتها بععد ماحبست نفسسها يوم كامل وهذي هي من تنزل تحبسس نفسسها بغغرفتها تككرهه اححد يشوف ضععفهاا وقههرها والاههم دمووعها
لانها بإختصاار تككرهه الشفققهه
ونظرراتتهها تبيي الكل يعاملها المعاملهه الحقيقيهه ماتبي اححد يتتصننع

فتححت الثلاججهه بططنها بينصهر من الججوع ماتلوممه لهاا يوم كامل على بطاطس وكاكاو وماي اللي بغغرفتها


طلععت الاكل من الثلاجه وبحطتهه يسسخن وجلست على الكرسيي بسرحان وتفككر الجد صادق بكلامه بيتبرء مني

قاطع سرحانهه دخخول كائن صغغير وبيدده دبوبب (لولا) تفكر عيينها بيدهاا
غير شعرها المكشوش شككلها كان برييء

ابتسسمت لهاا متناسسيه ممين هي
او مين اممها نطقت بفرح:صبح صبح

ميلت راسها بإستغراب؛لم افهم ماتقولين
حلا بإبتسامه؛صباح الخير
لولا بطفوله؛صباح النور "وجلست بمقابلها":انا جائعهه

حلا بالعربي؛يخسسي الججوع وطارييه
"شافت علامات الاستغراب بوجها:اقول ان الفطور على وشش ان ينتهي
لولا؛حقاً،انني جائعهه ولا استتطييع المقاومهه

ضحكت على كلمتتها على رننت المايكرويف انتهااء تسخخينهه

قامتت وطلععت الصحن اللي كان عبارهه على فاصولياء وحطتتها بالطواله وطلععت الخخبز؛هـيـا

هززت لولا راسسها وبددت تااككل ههي مع لولاا

بههدوء بس قااطع هذا الهدوء
دخول لييزا؛مالذيي تفععليننهه بإبنتيي اتريدين سسرقتها

لولا ببرائهه:هذي السييده لططيفهه جداً فقد اععطتني من فـ،،

لفتت على بنتهها بغغضب؛إخـرسـيي،وعووديي حالاً الا غرفتكك

هززت راسهاا وراحت للغرفهه بدوون اي صوت

بععد ماطلععت لولا تقدمت ليزا لـ حلا وضربتها على ككتفها:اتريدين ان تسممينهها ام تققف بصصالححك وتثثبتي لـ أزيز(عبدالعزيز) انك فتاهه حنونهه وطيبيهه لـ تلففيي احبالكك علييه وتأخذينهه لطرفكك

طالعتها بصدمهه:لِمـَا افععل ذلكك وثقي تماماً ان عزز لا يعنني ليي اي شيي
هو مججرد بقععه سودااء على ثيابيي
ومع تكرار الغغسيل سسيمححو تماماً

ومرتت من جننبهاا وطلععت بس تفاجئت بووجود عز قدامها

عز وهو مككتف يدينهه ونظراتهه الناريهه عليها:اجل بققععه سودهه
وبتنمححي مع تكرار الغسيل
بس بوعدكك ان ذي البقعهه لـ تككبر

وتكببر وتصصير ههي لوون لبسك
وممستحيل ينمححي

طالعتهه بثقهه عككس الي بقلبهاا؛اتححدك
واصلا علاقتي معكك فتتره مصلحه لكك
ليي من بعدها افتكك من الخطابين الي بيخطبووني بـعدها خبرك تعرف تفككير الرجال

"عـافـها ولد عـمـهـا أككيد فـيـها بلا"

وابتتعدت عننه بسس هو مسككها من يدها؛لححظهه،ليشش غايبهه اليوم

حلا بصد؛مالك شغل
عز بقووه ؛الا لي شغغلينن وثلاثهه بععد
وعلميني وش سبب غيابك

تأففت؛ككذاا كييفففي مااليي نففس ترووحح ماتلاححظ انكك نشبهه بححياتتي خخلنيي برراححتيي ودفتتهه عنها؛اففف

جاتهه ليزا اللي مافههمت شي؛لا عليك عزيزي انها قـاسيهه وغيير مباليههه
فوجوودكك انت معهها مؤذي لـ قلبي

مسكك كتفها بحنان:لاعليكك منها فأنتي عيناي اللتي ابصر بها

ابتسسمت لهه بخخجل ولا عرفت تتكلم
--
لفووو على فتححت الباب  وابتععدت اثير عن لمى بسرعه

المرشدهه؛ماشاءالله هروب من فصل ولقائات من تحت لـ تحت

اثير ببرود:مافي شي اللي في بالك

المرشده:واضح
واصلا كنت شاككه فييك وزين ان ربي فضضحك

اشرت على نفسها:انا تشكين فييني
وش مسويه الحمدلله مابعد ينضرب رااسي واغيير من فطرتيي

المرشده وهي تطالع لمى بقرف:اجل وش كنتو تسوونهه

اثير بقووه؛ماسوينا شي حرام بس حضضنتها اوااسيههها ما بسستها ولا سويتت اللي ببالكك
الحمدلله ماني باييعهه عقليي

المرشده؛وااضح يااثير على بالك تصرفاتك مانلاحضهها
حركات صبيانييه ودفااششهه وقصصك لـشعرك بعد ماكان طوويل

وسسعت عييونها بصدمهه:وشش دخل طا
وثانياً حسستييني حالقتهه تراهه طويل وينممسك لـكتفي هذا شي والشي الثاني
ذا مالهه علاقهه ابد اني قصصيت شععري اني غيرت فططرتيي
واما عن تصرفاتي هذي والله شخصييتي
عججبتك كان بها ماعجبتك طقي راسسك بالجدار

وراحح اششكيك عند المديرهه تتهميني وتغذفينيي بششرفيي علا بالك ذاا شي عاادي لا والله ماهو بعاديي
وماراحح اسككت

وان كان الححظن حرام ذيك الساعهه هزئيني

ومسسكت يدد لمى وطلعوو وتبعتهمم نجوود

شافتهمم شريفهه واول ماابتتعدو وارححت للمششرفهه:اي وش صار

المرشدهه بغغضب:كالمعتاد سكتتني هالاثيرر وتهددنني ان تشتككي عليي
بأنني قذفتهها

شريفه بخخبث؛ليهه مانخخلي القذذف حقييقهه

طالعتهها بإستغراب؛كيف يعني

شريفهه؛..........

طالعتها بصدمهه:ككيف ماطرى ببالي
الا لححظهه انتي لييش حاقده عليها
اقصد ان اثير واضحح انها مو من ذيلوك الناس

ابتتعدت شريفهه عننها؛خلك بالي عليك وتركي اللقافهه عنك لـ تطردك المديره جد
وترى اثثير ماتسككت عن حقها فخلي الخطهه تمششي ععدل

ابتععدت عن الجد وججلست يم ترككي
وبددت تاككل بههدوء لو انها مب جوعانهه كانت ترركت السسفرهه وهي مصممهه اننها مارااحح تسسامحح لييززا لو ايشش يصصير ككرممتها فوق كل شيي كل هذا كان تفكير ححلا

عمر بهدوء؛اي ي ترككي متى بتسافر
رفععت عييونها بسسرعهه بعفوييه؛يسسافر

هز ترككي راسهه؛ايي اسافر ليكون ماتبيني اسافر

اثير هزتت راسها بسسرعهه بلا؛لا بس انصدممت يعنني انت بتسافر شغل ولا مع اخوياك

ضحكك؛انا اسافر لـشغل لا مع اخويااي طبعا.

عوججت فمها:اي هذا تركي اللي اعرفههع انصصدمت وخخفتت انك ععقلت

فاتن بهدوء؛متى بتروح؟ ووين

تركي؛بنسافر لـ دبـي بعد يومين
فاتن؛بس يمهه ماكأننه خططر يععني
لاترووحح كل مررهه وتككثر سفر

تركي بممرحهه المعتاد؛وش قددي ممتي فتوننه تخاف عليي
وبججديه:لاتخافيينن ولددكك ذيب ولاههي اول ولا ثاني مررهه اسافرر بالحالي

فاتن بخوف:بس عز كان يروح معك او عممر
الحين ولا وااحد منهمم

تركي:تراني يايممه مانني بزرر "واشر على شنبهه"شوفي الششنبي وش طولهه

فاتن بغغير شعور منها:الموت مايعرف صغغير ولا كـ،،

قاطعها الجد؛فـال الله ولا فالكك
واترككي الوسوااس لشيطان وكملي اككلك وولدك ماراح يطيير يومين ثلاثهه الا وههو بححضنكك


ترااقببههمم بههدوء تظهرو اللامباالهه وبالحقييققهه قلببهاا يححتررق
يخافوون على عيالهمم واناا
فرقونني عننها تششوفهه لييل نههارر
وتعاتببهه وانا لا لييل ولا نههار
مااقدرر اششفي شوقيي لهاا الا متى بتتكرهها ي بويي متى بتتقتنع انها ههي بنتتيي ماهي من ذييك العييلهه وزووججي ماتت الا متى وححقدكك عليها والبثار يمووت من قلببكك وتترككها تععيشش بححالهاا وحالل سبييلهاا


انتبههت لـ خالتتهاا وححزننت علييها
تأننيب الضمير شغال فيها
تحس ان لهاا يدد بططرد جدها لـ ياسمين
حتى لو خالتها مااعترفتت

قاامتت ببرود من الطاولهههه
واتبععت خالتهاا
شافتهاا تدخخل غرفهه ياسممين وتضضم ملابسسها المتبقييهه واغراضها وألعاببهاا
وتسسمع صوت بكآئهاا الخافتت
وتححس بسسهامم تخترق قلبها على كل شههقهه منهها


قربتت منهاا بههدوء وححضنتها؛لاتتععبينن نفسسكك بيججي اليوم اللي بيححس فييك
هوو أبب وعاارف ششعوركك وكل شيي فييكك

منيرهه بقههر:تتعبتت على غيياببهاا ماايححس فيينيي ابيي اشوفهها صحح ان فييصل ررضى لييي بس عييونهها وتووعدهه ليي يرععبننيي ابييهاا تككونن جنبييي احضضنها واححتوويهها
مثل ماخواتي يسسون فييكم
ابي احس انني أمم

طالععت اثثير بععد ماهددت منيره وناممت بسسرير ياسمين
ودخلت لـ غرفتهها ومصممه على ذا الشي حتى لو ماكان بصالحهها
اخخذت عباييتها وطلععت من البيت لـ بيت فييصل

الجزء 13
ودخلت لـ غرفتهها ومصممه على ذا الشي حتى لو ماكان بصالحهها
اخخذت عباييتها وطلععت من البيت لـ بيت فييصل

طقتت الباب وبعد كذا ثانيهه
فتح فيصل لها الباب

فيصل بإستغراب:مين
اثيير:اثيير بنت خاله ياسمين حبيت اتكلم معك بخوف

ابتعد عن الباب ودخلت هي وجلسو بالصاله

اثير بهدووء:انا جايهه هنا لـ مصلحهه خالتي وبنتها

انت تععرف ججدي وكيف كارهه ياسسمين ومايححب طارريهاا ويتمنى اليوم قبل بكره
تمووت

كتف يديينه وتسسند على الكنب:اي وش تبيني اسوي

اثير:ابيكك تطلب من الجد انكم تسكنون ببيتنا حتى لو بالملحق

فيصل بهدوء:الملحق موجود فيها اخت الجد وبنتها

وانا مب محرم لكم وراح اكون عائق لكم
وانتم ماراح تاخذون راحتكم ابد

اثير بتفكير:طيب شرايكك بس بالوجبات
يعني بالغدا والعشا والفطور

عجبتهه الفكره وبذات انهه بيكون اققرب للجد ويععرف طبييعهه حايتهه:تمام

ابتسسمت بففرح وقامتت؛ماتووقعت توافق توقععتك مغغرور ومتحكم وعصبي وعننيد

طالعها بصصدمهه:كل ذاا فييني اناا
حرامم علييكك انا ويين واللي قلتتيهه ويين

ابتتسمت بخخفهه وودعتتهه وطلععت من البييتت بنفس طلوع ترككي من البيت

طالعها بإستغراب وقرب منها؛وش موديك لـ هناكك

اثير؛بس بغغيتهه بكلام ورححت قلت للهه
تركي برفعهه حاجب؛طيبب احنا موجودين يعني كان قلتي لناا
مايصصلح روححتكك
طالعتهه بصدممه؛تراهه متززوج وش يبيي بخخششتي

وضربته على كتتفهه بمرحح ودخخلتت داخخل 


عند حورر فتتحت دفترهها تبيي تككتب قصصهه عنن اي شيي بس مافي بالهها اي شي

سكرت دفترهها بنرفزهه عقلهها مسسكره
طلعت من الغرفهه وشافت عممر بالصاله الفوقييهه

اتججهت لهه بإستغراب:شفييكك
عمر بجمود؛فيصل

حور بإستغرا:شفييه
طالع فييها بقههر:يققهر
بععد ذا التععب اللي انا اششتغغلت علييهه انيي اعالججهاا من ذاا التوححد
وسسويتت لهاا اشياء مبدئيهه ماحد يععرفها الا اناا وبعد تتعبييي
يججي يممنعنني ليييشش
وش شاايفف علييي انااا

حور بحزن؛لاتضايق نفسكك
ومو على كيفهه

قاطعها عمر؛لاتنسين انه وليي امررها
تأففتت؛ياليييل من هالمبزررهه

طالع فييها بخبثث؛عنديي فككرهه
طالعتهه بإستغراب؛وش الفكرهه

اشر لها تقرب وقربت لعنده وهو همس لها.........

ابتتعدت بصصدمهه:منن ججدككك انتت

ابتسم بغموضض؛ايي من ججدي
نزل عمر بععد اتفقق مع حور على الخططه
الي واح تخخليهه قرريبب من ياسمين
ويقدر يعالجهها هو غصبن عن فيصل

جلس بالصالهه جنب ترككي المتحممس للسفرهه؛يووهه اول شي بنروحهه صالهه التزلجج عاد ذيي امميتيي

فاتن بإستغراب؛لييهه

ترككي؛اول مرهه يسافر معنا واحد من اخوياي ومتححمسين نسووي فيهه مقلبب

تربععت اثثير؛مقلبب يازيين ذا الطارري
قلي وش هو يمكن اقدر اسسويه لـ صدييقاتيي بسس

ابتتسم ان نفسيتهاا تححسنت احسن من الظهر مع ان عندهه فضول وش اللي مكدر خاطرها وعارفها زين مايتككدر خاطرها الا في شي قووي بس مأجل التحقيق الا بعد السفرهه:والله المقلب لو تنقززين من فوق لـ تحت ماراح تسوينهه بصحباتكك ابدد

طالعتهه بقههر؛قوول ومالكك دخل واتركك الشمااتهه على جنب

هز راسه بالرفضض؛ماراح اقول لك خايفف انهه يوصل لهه الخبر
اخبركم يالحريم ماتممسكونن لسسانككم
عن سالفههه

سارهه بصدمهه:ايا الـماتستححي يععني اناا من ظممنهم ماههقييتهها منكك يالولد اخختي ماهقييتها والله منكك

اثير؛شفتي يا خالتي يسبنناا وناكر فضضلنا ماادري مين اكلهه وتععب علييه ورباهه و

قاطعها؛ماهو انتي تراها اميي

عضت على شفتها بإحراج وصدتت

سارهه بضحكه؛فشلت بنتنا الله يهديك
تركي:محد قال لها تتكلم مععي وتتناقشش

بـ الحووش عند الاطفالل

زياد بسسخريهه:انتي اصلاً ماتدرري وش الساالفهه دلووععه الماما وماتطلععين بررهه

ديّم بققهر لـاختها:مالكك شغغل فييها واصلا ههي تششوف بالتلفزييون وانا دايماا اتككلم عننها لانهاا اخختي واحبها

زياد؛بس هيي ماتطلعع بررهه
ولا تدررس وغبييهه ماتفهمم شي ومشى عنهمم

سمى مكشرهه وجهها دلاله انها بتبكي:ليهه مااطلع ليهه انا محبوسسه هنا
حتى ان جاو حريم واطفال مااطلع كلكلم تطلعوون الا اناا اككرهه ماما
لانهها دايماً تخخليينيي أصييحح
وههي تححبكك وتككرهنني

دييم بحزن على اختها:لا مااما تححبك
وتموت فييكك

هزت راسها بلا:ماتحبنني ومششت بععيده عنهم وهي تكرر"ماتحبني تححبك"

وصلت لعند الباب طالعتهه بخووف
ودهها تفتحه وتشوف العالم من بعد ذا الباب هذي اميتها

لمحها زياد من بععيد وجا لـ عندها؛تبين تطلعين
طالعتهه بعيون دامعهه؛اي ابي اطلعع مثلكم

هز راسهه وفتتح لها الباب
وتعلقت عييونها بالسيارات والبيووت والاطفال ماتنككر خوفها من الاصوات واصوات البوري بس تشجعت وطلعتت

وطلع معها وحط حجره تمنع الباب يتسكر ومشى وراها بدون ماتحس هي عليهه

وقريب من البيت سياره سودهه مظللهه ابتسم صاحبها بخبث واتصل على**:المطلوبه خارج البيت بمفردها نسوي اللي امرتنا عليه؟

المتصل بخبث:اي وحاول انكم ماتثير الشبهه اببد واخفي ملامحك زينن

هز راسهه بإنطواعيه لـ ذاك الاسد المفترس
يشاركهه جـريـمتهه وليس اي جريمهه
جريمهه حرمان و قـهر وخذلان

شافها تمششى بتررقب وخوف مو منتبهه لـ زياد اللي يراقبها وانهه يمكن يشهد لـ جريمتهه الشنيعهه

نزل من السيارهه بدمم باارد وتلثم لـ الشماغ لـيخفي ملاحهه حتى لا يعرفه احد
ومتناسي ان في رب فوقهه يععلم مافي قلبه ويعرف نييتهه ونوايااهه كلها

تقدمم لججهتتها وصار وراها بضبط دخل يدهه فيي ججيبهه وطلعع المندييل المنووم

طلععهه بخخفههه وحطهه على فممها وبيددهه الثانيي حطها على بططنها وشالهها يتتحككم بحركتتها ويثبتههاا

بدتت تطالععههه بررععب وخخوف وبعيوون داامعهه خاايفهه من هذا المفتترسس
تمننت انها ماطلععت
وسببتت زياد اللي فتتح لهاا الباب
وشوي شوي يدت تدخل لـ النومم

عنند زيااد كان يتتبعهاا بنظراتهه وناوي انهه يخخرعها ويككرهه عليها انها تطلعع مرهه ثانيه

عقدد حواجبهه من الششخص اللي غطى عليهه مراقبتهه لـ سمى وقررب منهمم بس الصدمهه شلتهه هوو يششوفهه يححط يده بأنفهها وحملهها بين يديينهه ورككض فييها لـ سياارهه حقتتهه 

رككض بخووف لججههت البيتت خايفف لييكون فييهاا شيي او صارر لها شي

فـي البـيت

وقفتت تصصب لها شااي وتسسمع سوالف عيال خواتها وتضضحك معههم بإستمتاعع

رجعت الدلـه مكانها وعدلت وقفتتها بس نغغزهـا قلبهها وبـلا شعور منها رمتت البيالـه بالارض وححطت يدهاا على قلبها:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

فاتن بقلق؛طاح الشر،صار لك شي

هزت راسها بلا وعقلهاا مششت من الاحسااس اللي جااها لففت لججهت المطبخ؛مييرييي يامييريي

جات مييري تركض؛نئم ماما

سارهه بخوف،وين ديم وسمى نادييهمم ليي

هزت راسها وراحت للحووش وانصدمم فييها ززياد ووجهه مالييهه الخووف

مييريي بععصبيهه؛مافيي شوفف انتتا

مارد عليها وطننششها ورككض عند خالتهه سارهه؛خالتتيي خاللتييي

زااد خوفهاا وهي تشوف وججه المخطوف وعيونهه المتجعع فييها الدمووع؛بناتي فيهم شي

وعيونهه المتجعع فييها الدمووع؛بناتي فيهم شي

قرربتت منهه؛اككلمكك بناتتي فييهمم شيي لييشش تصصييحح تككلم

سككتت وههي تششوف يدخلون الجوري واياد والخدامهه ماسسكهه يدد دييمم

طاحح قلبيها ببطنها واششرت عليهم:وويننهاا بنتتيي موو كاانتتت معكمم ويينننهاا ههي بررهه صصحح

ضحككت بدون وعيي:ههه شكلها ماتبيي تدخخخل صح خلاص لاتحاتوون انا بروحح ادخلهاا الجوو بررد عليها اككيد

ممشتت خطوتتينن بسس رججلوهت ثقلوو بسسب ييد منيرهه تمنعها بععد ماسمعو من زياد اللي صار:اههدي ماصار لها شي لاتخافيينن انا حاسهه فيك والـ،،

دفت يدهاا ولفتت عليها وبصراخخ؛انتتيي اخخرر وححدههه تتتكلمميين ياامم قلبب ميتت تااررككهه بنتتك فووق العششر سنينن معع الخدمم وعذذركك ان زووجكك مااتت وماتقدررين تشوفيين وجههاا
عذذرككك ماايننغفرر لبنتكك

مانيي مثللكك بخخليي الححزنن يتتغلفنني وبنتتيي تذذبلل واناا ساككتتهه

وقففتت جامدهه من كلاممها يككفى عتاابب على المااضي كنت غبيهه والله
انا تغغييرت يوومم ترككتهاا ككنتت غغبيهه
والله

طلععت برهه وبدتت تصررخ بأعلى صوتها واثثقهه انها بالبيتت وماطلععت متخبيهه مثل كل مرره زعلانهه على حبسسي لها ماتدري اني اححمييها من مججرم:سمىى سموويي سمسمم ويينككك تعاليي يارووح اممك وينكك لا تخوفييني عننكك يكفى خووفي بأخرر الليل والاحلامم اللي تجينيي

وبضضععف:تعاليي اوععدك انني اطلعكك
انتتي بسس بدوون دييم انتي بسس بس تعالليي بحضنني

يراققبب خخوفها وبكآئهها على بنتهها بللغ الشرططهه على مواصفاتت بنتهها وجاري البحث عنننها

قرب منها وحط يددهه على كتفها وبهدووء؛راحح نلقاهاا لاتخافيين

سددت اذذونها وبككاء؛ههيي هنناا ماابععدت عنني مارااححت ممكانن انتوو كذاابيينن

وبحرككهه سريعهه منه ضرببها بقبضهه يدهه على راسها وافقدها الوعي
شالهها بخخفهه معع ترككي وسدحووهاا بالكنب

عمر بقلق وهو يطالع زياد؛ويين ههي كلنت وش شكل اللي خذها وكيف طلععت

كان سااكت وينعاد عليهه الممشهد بذذهنن والخوف مسسيطرر علييههه

تنههد عمر ومسسح على ششعر خالتهه:خلووها كذا وحاولو انكم ماتخلونها تنفعل 

 
تنههد عمر ومسسح على ششعر خالتهه:خلووها كذا وحاولو انكم ماتخلونها تنفعل وحاولو ماتكدرون خاطرهاا

وقامم ومسسك يدد ززياد الرافض ومشى فييهه لـ الجـلسات اللي برهه

جلسه فييها وجلس قدامهه وبههدوء؛مافي احد هنا قل لي وش صار ماراح اضربك وعد مني

زياد بخخوف:ماليي دخل والله
هز راسه بالايجابيهه:اي انت مالكك دخخل بس علممني علشان اقول لهم ان زياد مالهه دخل

طالع فييهه بتتردد؛ههي كانت تبي تططلع لان اممها مب راضيهه لهها ابد انها تطلعع
واناا "نزل رااسهه واجههش بالبكاء":فتحت لها الباب وطلعت وانا راقبتها وكنت ابي اخخوفها علشان تبطل انها تطلع بس 
كان في واحد يلاحقها وممسكهها وحط شي علي فمهها وحملها ووداها معهه بالسيارهه

عمر بصدمه:عملييهه اختطاف ولييش يسوي كذا

ورككز على زياد؛طيب تذكر شككلهه

هز راسها بلا:لا مااتذكر شكلهه كان مغغطي ملامححهه بـ شماغ ولا بس نظارهه شمسيهه

ضرب ييدهه على الطاوله:حـقيير عرف يلععبها ععدل

وطيب تذكر سيارره نوعها واللوحهه حقتتها

هز راسها برفضض؛لا كانت سيارته بععيد ومارككزتت ككثيير فييها تككفى عمر لا تعلممهم عليي والله مااقصصد
بيططقونيي والله 

سسحبهه لـجههته وضممهه بهدوء؛ماراح يسوون لكك شي بالعكس انت بطل وعلمتنا اححسن من اللي يسسكت

وبتردد؛بـسس

عمر ابعدهه عننه؛بسس ايشش
هز راسه برفضض وتخبها بححضنه من جديد

داخـل
متسنندهه على الكـنب وبيدهاا الجوال وتطالع الكلامات وترسسخها بذهنها وش قصصدها تههد او اني اخاف منها

اخذذت ننفسس ععمميقق وارسسلت
"على بالك بخاف من تهدييدكك لاتتسسين اني اثير مو حيّ الله"

ارسلت لها شريفه
"ادري انك اثـير ولأنك أثير بسوي لك كذا"

اثير بخخوف
"وش قصصدكك"

شريفهه بخخبث
"لاتستعجلينن على رزقـك"

طفتت الجوال وهي تقننع نفسها انهه تههديد فااضيي وماعندها ماعند جدتها

وطلع بـره على دخلهه ام رزان ورزان

ام رزان بششماته:وينن الحزن ولا مافي قلوبكم رحممه البنت لها 3 ساعات مختفييه وهذي ردهه فعلككم

اثير بححده:ليكون البكاء بيرججعها لنا الحمدلله واثقيين بربنا ومايسوي شي الى خخيره لنا ومالنا الا نتصصبر وندععي
وننتظر كلام الشرطهه واللهم لا اعتراضض لـ قضائهه

ام رزان بقههر من ردها:ماقلتت شي لييه الكررهه من كلامك ليكون انا خاطفتتها وانا مدري

اثير؛والله ماينندرى مافي القلوب
الجد من وراها:اثــير وش ذا الكلام
مايكفي بنت خالتكك مخختفييه ومو مريحتنا من ذا اللساانن هااا

يتبع.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 18-08-2018, 03:21 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجزء الـ 14

عووجت فمها:ماقلتت شي
ولفتت وججها وكلمت مشيها متجاهله الجد مب فاضيهه لكلامهه الليي بيطلعها الخطء وهو الصحح

بعد خممس ساعات من البححث المسستمر ماشافوا ايي دلييل يششير اننها مووجوده على الكرهه الارضيهههه
--
فتتحتت عيونهها بتتععب ولسانها ثقييل انتبههت لـ خواتها قريببين منهها وملامحح الخوف والقلق بععيونهم شسالفهه شفييهم صاير شي وش منومني هنا انا كنت اصب الشـ...
سككتت بششههقهه وههي تذذكر اللي صار بنتها سممى مخختفييهه احدى التوأم مو موججدهه عدلتت جلسستها وبخوف؛ووينهها مالقيتووهها

الجد بههدوء؛ان شاء الله هي بخخير
سارهه بخوف؛مالقييتتووهاا ظلمتت الدنيا وهي مب بالبييتت وطالعتت عمر وترركي الجالسين بهدوء:وشش مججلسسكمم بنتتي ممختفيهه من العصصر الحيين الليل وانتوو جالسين بنتتي ضاايعهه وانتو مبررديينن متأككديين ان فييكمم قلب
ماتححسوون وضضحكت بصدمه:لحظه ليش تحسو ههي مو بنتكم اي صح مو بنتكم مو قطعه من قلبكم

ماراح تححسون فيني بس عل الاقل علشاني انا خالتكم صحح لـ معززه بقلبكم
الله يرضى عليكم دوورووها تككفوون

عمر؛ههي بخخير لاتخافين والشرططه قايمهه بواجبهاا وارسلنا صوررها ونشرناها

هزت راسها برفض:طيب شفتو في نتيجهه
ماصار شي ماجاكم اي خخيط تقومون تججلسوون وشش تححسون فييهه لييش تقتلوونيي ذيي بنتتيي قطعههه من قلببيي حسوو فييننيي ارحموو حالليي الله يدخلكم الجنهه ارحمموهااا خافو ربكمم فيينيي
---
الـخاطـف
نزلهها من السياارهه وهو حاملهاا ووحطها بالسرير

ودق على رئيسه:هي الحين بالغرفهه نايمهه ولا حاسسه باللي حواليينها

المتصصل:حلو حلو خلاص انا دقايق وانا موجود وانت انتظرني بالصالهه ولا تغغيب عن بالككك ياوييلكك ان هربت منكك اعرفها عننيدهه ومغامررهه وماهمهها شيي

هز راسهه بمملل من التعلييماات:طيب فههمت وسكر الجوال

وجلس على الكنب وتسنند عليه وععيونهه موججهه لـ غرفتتها يراقبهها بمملل

بععد نـص ساعهه وصل
ودخخل البييتت وشافهه هادي مثل ماعهدهه
لازالت اخخر فطور لهم بذا البيتت موجووده ولازالت الفوضى بكل مكان

شد على يديينهه وضيق عيونه من الذكريات المؤلمهه وهمس:هـانت كلها ايام ويرجع نـور ذا البيت هـانـت
شد على يديينهه وضيق عيونه من الذكريات المؤلمهه وهمس:هـانت كلها ايام ويرجع نـور ذا البيت هـانـت

صععد الدررج بخوات سريعهه شاف شريكهه بهذي المهمه ناييمهه مسح على وججهه؛غبي يوم اني اعتمدت عليك

طنششهه ودخخل غرفهه المواتججده فيهاا سمى وشافها ناييمهه بههدوءء وسكينهه

سححب الككرسيي وحطه يم السرير وجلس عليهه ومسحح على شعرها بححنان:كبرتي وانا مو معك
سموكك وماشركتهم بأختيارهه
مـشـيـتي بـ خطواتك الاولى وماكنت جنبك
نطقتي وماكنت انا معلمك
درستى وتخرجي من الروضهه وماكنت انا مدرسك
رفعتي راسي وانا مب يمك
انحرمت من حضنك وانتي انحرمتي من حناني

مايكفي انك جيتي بـيوم سجني
مايكفى هجران امكك وكرها لي
مايكفى انـك ماتـعرفيني
صصرت انا الغريب
والغريب هو القريب
عـلميني مين نطقتي له بـ كلمه بابا
لي بأحلامك ولا لـ غيري

مسكك يديينها وقبلهمم بحناانن وخانتهه دممعهه دممعه شووق وقههر

بنته الوحيد بععد 8 سنين يشوفهها من بععيد يعرف احوالها من غريبب
اخييراً صارت بأحضانهه صارت لهه ههوو
ملكك لهه هوو

يدري ان فعلتهه بيزيد كرهه امهها لهه
بس شيسوي ششوقهه لـ بنتهه عمماه
بدال لـيعدل الخطء زادهه
وهو يعرف تععلق سارهه ببنتها

فتتحت عيوونهاا بإستغراب بالمكان اللي هيي فيهه

ططالعها وهدوء:صباح الخير يـ ديـّم

عقد حواجبهاا:انا مو دييم انا سمى مين انت

اووجعهه قلبهه من كلمتها(مين انت) ماانتبهه لكلماتها الاولى ككثر هذي الجملهه

بلعع ريقهه ويححس انهه بموقفق صععب مايدري وش قالت ساره لها ابوك مات او تبرء منك او مايبيك شججع نفسه:أنا أبوك ي ديّم افا ليكون نسيتيني

عضضت شفتتها بقوهه وقهر اثاري ديم تقابل ابوي وععندها غرفهه هناا
وانا مدري

طالعته بقهر:مااذكرك ولا ابي اعرفك ولا اعرف امي واكرهم اثنينكم لانكم ماتحبوونيي ابد

طالعها بإستغراب؛ليش امك ماتحبك
سمى بحده؛مالك شغغل
هذا شي
الشي الثاني لييهه جايبننيي هنا اسككن معكك لاني دييم مو سمى صح

مـحمـد بإستغراب اكثر؛سمى؟؟! ومن ذي سمى

اوججعتها ذي الكلمه؛هذي وححده بخيالي ماعليكك منها

طيب انت تححبنيي؟وبتسوي لي كل شي صح

محمد بفرح؛طبعاً بسوي لك اللي تبيننهه

سمى؛صجج
هز راسه بالموافقه ومنصدم انها مابككت وترججته يودييها لـ امها وخاف ان سارهه مسويهه لها شي

سمى؛مابيكك ترجعني عند امي

بشك؛لييهه
سمى؛بس كذا اكرهاا ولا ابيها
محمد بخوف؛تضربكك ولا تمنعك ولا ايشش
سمى ببكا؛اي ماتحبني ودايماً ترفضض طلباتي ولا كاني بنتهاا اناا ابدد اكررهاا

حضضنها وبقههر؛لاتبككينن وجععل عيينيي ماتبككيكك يارروحح ابوكك
وراح اعلمم اممك كيفف تضربكك

هزت راسها برضضضى تام
وككرهتت اختها ديم لان كل شي لها هي محبوبهه ودايماً هي اولى منهى ومعروفهه بين الناس عككسها تماماً
مب معروفهه نككرهه حتى عند ابووها
تنههد بضضيق من ذا الشي ومقرره ان من اليوم ورايحح اسمها(ديم) وسمى راح تسحب عليهه وبتعيشش عند ابووها
---
صحى من النووم مفزوع من صوت بكآئهاا تننهد بمملل صارت المنبه لهه طول اليوم يكون تعبان ومايصدقق يججي من الدوام انهه يرتااحح تججي تصصحييهه ببكآهها
طلع من غرفتهه ودخل غرفتها وشافها تبككي بننحيبب وشادهه البطانيهه عليهها بخووف

قرب منهاا بتردد وبدء يرتل عليها الايات القرآنيهه
انسدحح جنبهاا وبدء يمسسح على ششعرها بهددوء
يههديي رججفتها وخوفها الغير طبيعي
عررض حالتها لـ كذا دكتور المتوحدين وكانو كلهم اجابتهم واحده مايعرفون وش بلاهاا

يبي يععرف وش فيها ظن من البدايهه الظلام
وقام يشغل النور بس مالقى اي نتيجهه
وقام يفتح الباب ظن منه انها تخاف من الامكان المغلقهه بس مافاد
خلى غرفتها تحت قال يمكن تخاف من الاماكن العاليهه مع انهه مب عالي الا انهه مافاد

انتبهه انهاا غغطت بنومم عميق كـالاطفال
يتذكرر خالتهه تقول له انها تخاف من البشر بس ليشش ماخافت منهه هو
صح ان بدايهه ايامهه معها كانت تبكي
وتصارخخ بس بالايام الاخيرهه هدا من ذي العادهه
وقامت تطننش وججوده وكأنهه مب موججود معها ابد

وان كلمها تجاهلتته وكأنهه يكلم الجدار
ويوم سأل الدكتور قال هذا امر طبيعي
بس اللي مستغربهه وش الفرق بينه وبين اهلها وختم توقعاته بأنهه هنا هدوء وهناك فوضى ودخل بـعالمم النووم
--
اليوم الثانيي بالصباح

فتحت عيونها من صراخ امها

حصه بصراخ:كم مرهه اقول لك لاتنامين واللايبااد يممك

اثير بنومم؛نسسيت

حصهه بقههر:وكل مرهه تنسيين شككلي بسحبهه منك اعلمك كيف تنسينن مرهه ثانيه

قامت زي المقروصهه:خلاص والله اخرر واول مرره اسسويهاا الا انك تسحبينها
مااقوى على فراقهه والله

حلا بسخريهه:ولدك مب جوالكك

طالعتها بطرفف عين؛وش دخلك وبعدين وش مصحـ،،
شههقت بصصدمهه:سارقهه ربطتيي
ضحكت بتوتر:هـ،ا لا بس يعني هذا بجر
ومششت بسسرعهه وهي تششوفها تلاحقها بصراخخ؛هاااتييهاا ذيي حقتتي وش تبينن فييهاا

حلا بخوف وهي تنزل بسسرعهه:ابي اججربها وربطاتتي قديممات الكل شافهها يرضضيك ينقال ليي فققييرهه ماعنندي ربطات


نزلت وراها وبصراخ علشان تسممعها:يرضيني ويرضضي امي بععد
ومثلل مارضضيتي ليي ذااك اليوم ألبس فستانك بعزيمهه صديقتيي ماراح اخلييك تاخذينن ربطتي الحين

تخخبت حلا ورى ععز اللي تووه جاي من صلاه الفججر؛دااخلهه علليكك يابوو العزز من ذي المجنونهه

عز بإستغراب:وش فيها هايججه عليكك وش مسويهه لها انتي

تووها بتتكلم بس سككت يوم تكلمت اثير:شوف انت وزوجتك مدري خطيبتك الي هوو ححذرهاا تقرب من اغراضضي وترججع الربططه اللي على راسها الحين بططيب قبل لأمشع شوشتتها واخليك تاخذها وهي صـلـعـهه

شههقت حلا بخوف:الا شععري يا أثييروهه يالثور الهاايجج

اثير وهي تأشر على نفسسها:انا ثور هايجج خفي علينا ياقوطي سنتوب بونص ريال اجل ذي حرمهه وبتتزوج اجل
لو حملتي وش بيصير شكلك ها

حلا بقهرر:شافتت نفسها علينا بس لانها اطول مني بشبريين اقول خـ،،

عز بصراخ:اسكتوو نفخختوو راسي انتو
ولف على حلا:وانتي بززرر على ربططه تسووين سالفهه عطييها ربطتها وفككينا

حلا بعناد:مابي اعطيهاا ابي البسها اليوم مالي شغل

عز بصدمه؛بزر انتي عززالله رححت فيها ياعز ماخذ لي بزز

حلا بصدمه:ههي انا وش كبري ولا تنسى عمري 18 سنهه وانا الحين كبيررهه بالقانونن

نزلت حور على ازعاجهم:وانتي يااثير ماعندك الا تسوين خناقات قبل كذا اسبوع سارقهه شاحني وهالحين يوم سرقووك قمتيي عليهمم قوومه الياهود

اثير بصد:مالكك شغلل انا واخختي نتفاهم

تركي:كل ذا تفيهم اجل لو خناق وش صار

عمر بإستهبال:انفجار نووي
هههههههههه

خزتهه اثير+حلا:مالك شغل
وطالعو بععض:خييرر

تنههد ععز وسحب الربطه من شععر حلا ورماها على اثير:خلاص لا تزعلين يالكبيرهه بككره اشتري لكك دبلها

عضتت شفتتها؛لاتتمصخخر
طالععها بصدمهه:افتكييتي من اثير جيتيني وش ماكلهه اليوم انتي ودفها لجهت الدرجج؛روححي كملي شغغلك وادحري الشيطان
ورفعع نظرهه لـ اثير؛وانتي رتبي شوشتك قبل لايججي جدي ويعلمك كيف نازلهه بذا الشكل

عضت شفتها بإحراج يوم انتبهت لـ لبسها
وصعدت وهي تسب ععز بداخلهاا
--
عند رزآن وامها

ام رزان بخبث؛توهه محول ليي 10،000 ريااال لاني اعطيتهه بنته

رزان بفرح:الله عششره آلآف مرهه وححده
اجل لادرى ان عنده بنت ثانيهه كم بيععطيكك تتوقعيين

ام رزان بتفكير:50الف ولا ميه الف

رزان بإستغراب:انا اصلاً مستغربهه من وين لهه الفلوس مو هو كان بالسجن فيعني كيف
ام رزان بععدم مبالاه:اهم شي اعطانا فلوس ولا سحب علينا مثل سطام

كشرت من طاريه؛الله يقطع ذا الطاري

ام رزان بعدم اهتمام؛شعليكك منهه واهم شي ارتحنا منهه ومن وجهه

نزل أخر طبق على الطاولهه وجلس جنبها وبحنان:يـلا سمي

أخذت الملعقهه وبدت تاككل وكل الافكار محييطتها ليهه امها تككرها وش معنى ديّم وانا لا تجرئت وسألتهه:تعرف احد اسمهه سمى

طالعها بإستغراب؛سمى؟؟مين هذي من امسس وانتي تقولين اسمها

نزلت راسها بهدوء:انسى
وكملت فطورها

محمد بفضول؛وش تسوين بـمدرستك ومين يذاكر لك

شدت على ملعقتها وتكلم بصوت مبحوح وهي تذكر سوالف دييم لها؛حـلووه اجلس فيها يم صحباتي و ألععب معهم والمدرسات كلهم طيبيينن واذا جا على البيتت نلعب معهم صيـدهه لممن تججي السياره وينادون علي واطلع واروحح البييت

ابتسم بفرح؛واذا رجعتي البيت وش تسوين

غمضت عييونها وهي تذكر اختها

فتحت الباب بققوه ورمت شننطتها بننص الطريق وبصرااخ؛انــا جيــتت

وجلست على الكنب وبدت تخلع جزمتها
وترميها بإهمال:يوووهه انا جووعاانههههه مرههه

سمى وهي تتقدم لها:جبتي لي شي
ديم بكسل؛اي في شنطتي تشوفينها بالارض

سارهه بفرح:شلون يومك سمعتي الانشوده عدل

ديم بوناسهه:ايي وحطت ليي نججمهه كبييرهه وقالت ليي انيي شااطرهه بععد وتبيني كل مرره مثثل كذا اصلا الاستاذهه مررهه تححبننيي


صححت على سرحانها على يد ابوها؛ديّم ماما فيك شي

هزت راسها برفضض؛لا مافيني شي
بس ابي انام

تركت الاكل وصععدت غرفتها تنامم
تخخفي ححزنها وضييقتها
ويززيد كررها لأختها وأممها اككثر
--
بالـفسسحهه

عند شريفهه

سححبت لمى لـورىى المدرسهه ودففتها على الجدار:ان اخخطييتي باللي اقول لهه لكك صدقينيي اني لـأفصصلك وأفصصل اممك
"وبسخريهه":الفـراشـهه

لمى بخخوف:لا الا اميي تكفيين مالنا اكل الا من ذي الشغلله والله اسسمع كلامك بس لاتدخليين امي بسالفهه

شريفهه وبمكر:أي شي

هزت راسها بالموافقه؛اي شي حتى لو ترجعيين تذلييني من جد وجديد
اهم شي ماتطرديين اممي الا امي ياشريفهه

هزت شريفهه راسها وبخبث؛اجل سوي**

طالعتها بصدمه؛مستححيل ههي ساعدتني وانا مستحيـ،،

قاطعتها شريفه؛اجل افهم من كلامك اني اطرد امك واخخيبلكم زي الكلاب تدورونن الاكل دوار

نزللت راسسها بققهرر تخخيرهاا بين ششيئيين وكل واححد اغلى من الثانيي هي بين ناريين نار اممها ونار صديقتها
نطقت بألم:بسوي اللي قلت لك

شريفه بإبتسامهه نصر:اليومم

رفعتت راسها بصدمهه:اليووم!
مستححيل اقصدد مااتججهزت

رفععت كتوفها ومشت عنها:مالي شغلل ان ماسوييتيهه اليوم امك بتفقدد ششغلها هنا


شدتت على قبضهه يديينها بضضعف
حرام اللي بتسوييهه بـ أثير بس حتى امها وبهمس:اسفهه يااثيير مااستاهل اكون صديقتكك ابد
.
.
.
.
.
الجزء الـ15

عند سارهه

ضمت ديّم بحضننها وشدت عليها بقوهه وتبككي بصصمت وهي تذككر الحلم اللي حلمته بـ سمى "اكررهكك انتي ماتحبيني تحبين ديّم وانا بعد اكرهك"

ديم بحزن على حال امها؛حتى انا اشتقت لها وابي اعطيها حلاوهه مثل كل مرهه
لاتصيحيين هي بتتجي لاتخافيين

ساره بهمس:هذا اليوم الثالث لها مالها اي اثثر مااقدر اصصبر اككثر من كذا
اخاف انها جوعانهه او خايفهه هي تخاف من الظلام ماتعرف تنام الا بححضني ابييها انا

شدتت على امها بححنان ويتققطع قلبها على اختها المفقودهه

وبطفولهه:مو تقولين بابا موجود بس مشغول عنا ليهه ماتتصلينن عليه يممكن يعرف مكانها لان اككيد احنا بناتهه وبيعرف عنا كل شي

ابتتعدتت عن ححضن بنتها زي المقرووصهه ككيف نستتهه مو هوو مهددها اكيدد هو الخاطفهاا مافي غييرهه اخخذت جوالها بيديين ترججف ودققت علييهه وكلها امل ان بنتها عندهه اهم شي بنتهاا تكون بخخيرر
---
وبكذاا سبقت السُلحفاه الاررنب المغرور
طالعها بحنان كيف انها ناييمهه بعممق مسح على شعرها تشبهه امها بككل
شي

سحب جوالهه منتظر بـذي ثلاثه الايام رنهه منها رسالهه بس كالمعتاد مافي اي شي
لذي الدرجهه ماهي فاقدهه بنتها
مع ان الشرطهه قالبهه الدنيا عليها
وجدها راسل ان اي احد يعرف عنها شي يبلغه واي واحد يلقاها له جائزهه ماديهه معينهه

الا ان هيي مالهـ،،
قاطعهه رنينن جوالهه اخذهه بسسرعهه واتسسععت ابتسامته:طرينا القط وجانا

ضغط على الزر الاخضر وحطهه بإذنهه؛
يـ هلا بالـي تاركتنا

سارهه بحقد؛بـنتي عندك
لف نظظره عليها واتسسعت ابتسامته؛قصدك بنتي فـ إيي

سارهه:خسسيس والله لاأششكيي لك عنند الشرطه بمحاولهه اختـ،،

محمد بممتعه:هوب هوب تراها بنتي ولي الاحقييهه يـماما ليكون نسسيتيي

مسححت دمووعها؛لا مانسسيت بالممججرمم ياخرييجج سججون مايككفي قتللكك لـاخووك ياتااجر مخخدراتت مايككفييكك ناووي على بنتيي

محمد بغغضب:قصص بالسانك اذا عدتتيها

ساره بتحديي؛ليشش تهربب من الحقيقه هذا انت يامححمد دايماً تهرب منها مسستححيل توااجهها طوول عممرك جبان واول دليل اخخذت بنتك بدسس مو موااجهه

محمد بععصبيهه؛غيابي عنيي خلاكك تتجرئيين ويطلعع لك لسان لييكون نسسيتيي مين انا هاا

ساره بألم؛لا مانسييت مين تككون
مججرم حقير مروجج مخخدرات غير كذا ظالم وقااسسي وقلبكك ححجر

تنهد بألم؛كذا بـ قلبكك عليي
سارهه بحقد؛كل ذاا وزياادهه وابي بنتي سمى حالاً

محمد بإستغراب؛سـمى شفيك انتي وبنتك سمى وسمى مو هي اسمها ديّم

عضت شفتها بقههر؛اللي هو وجب بنتيي اححسن لكك

محمد ببرود؛تبينها تعاليي بيتنا وسكر الخط

رمت الجوال على السرير وانسدححت عليهه بالعرض وبقههر:حيوانن يلووينيي باليد اللي تووجععني

ورفععت ننظرها لـ دييم النايمهه بهدوء:شكل تعبي لذيك السنين راح وبينفضح امري
اخخخخ
فخاطري اععيش هنا معززهه مككرمهه بس مافي شي دايم
برجع لـ ذل مو بس انا حتى بناتي
ودي اجنن جنونهه مثل ماجنني بس مدري كيف

ومن كثر التفكير ناممت
عضت شفتها بقههر؛اللي هو وجب بنتيي اححسن لكك

محمد ببرود؛تبينها تعاليي بيتنا وسكر الخط

رمت الجوال على السرير وانسدححت عليهه بالعرض وبقههر:حيوانن يلووينيي باليد اللي تووجععني

ورفععت ننظرها لـ دييم النايمهه بهدوء:شكل تعبي لذيك السنين راح وبينفضح امري
اخخخخ
فخاطري اععيش هنا معززهه مككرمهه بس مافي شي دايم
برجع لـ ذل مو بس انا حتى بناتي
ودي اجنن جنونهه مثل ماجنني بس مدري كيف

ومن كثر التفكير ناممت


بالصباحح بالصالهه

الججد بععصبيهه:اايشش البنتت لهاا 4ايامم عننند زووجكك ولا هوو رااضي يتكلمم ويشوفناا كييف منحااسيين وسساكتت وش يبيي بذذيي الحركهه

ساره بهدوء؛أرجع لههه

الجد برفعهه حاجب؛ماشاء الله وانتي لععبه متى مابغالكك خذااكك ومتى ماعافكك تركك وسححب علييكك وانتي بتصصيريين بقررهه وبتروححين لهه صحح

هزت راسها؛اي علشان بنتـ،

قاطعها الججد بصراخخ؛وبنتككك هااا حسستيينيي اناا مررميههه عنند كلاب عنند ابووهاا متى مابغغييتيي تششوفيينها بتشوفيينها غصبنن عنههه يكفيي مذذلهه لك

ساره؛بس هيي بنتيي وماراح اظمنهاا انهاا تكون بأمان بين يديين قاتل ومو اي قاتل قاتل اخخوهه

صد الجد بتتعب:انا تععبت معكم افههم بققر ولا يفهممون وانا قلت للك لا ترجعيين لهه بسهاال وكأنك قططعهه بييعع

قاطعتهه ببرود؛مـاطلـقني لـيرجعني اصصلاً

الجدد بصدمهه؛إيـــش؟؟شنوو اللي ماطلقككك تستههبلييننن عليي انتتتيي

عمر بغرابهه؛مو هو ارسل أرسل ورقهه طلاكك

سارهه بكذب:كذبههه انا كذبتتها لكم علشان ماتزنون على راسسي"مابغغت تقول لهه انهه فوق ماهو قاتل مزور وكذاب"

الجد ببرود:روحـــي لــه ولا عاد تججين ليي تبيني اخخلييه يطلقك اذا هذي سواتككك خليهه ينفععك الحين

شدتت على ششنطتهاا وطلععت مع السواق

ديّم بطفولهه؛بنروح نشوف بابا
هزت راسها؛اي ي حبيبتي
ديم؛وسـمى؟ حتى هي تبي تشوف بابا
ابيههاا انااا قلببيي دايماً يعورني اذا ماكانت يممي ابييهاا انا ليشش تروحح تنامم عنند عمموو وتترككنني هنااا
مو انتي تقولين اننا خوات والخوات الاستاذهه دايماً تقول انهم مع بععض لييشش ههي ترككتنني انا مااحبها زعلانهه منها حتى هي تكرههني شفتتها بالحلم تقولي ديم انا اككرهكك

وقفت عن المشى وانححت تضم بنتهاا؛خلاص ياماما هي ماتقصصد واليوم ان شاء الله راحح تشوفيننهاا ببيت بابا

ديم بفرح؛يعنني هيي بتتعيش معنا مع بابا وبتشوفههه

هزت راسها؛اي يـ حبيبتي ومره ثانيه لاتفكرين انها ماتبييكك او زي كذا
ولا تفكرين انك تككرهينها خلاص

هزت راسها بالموافقهه والسعادهه غامرتهاا

وقفوو تاككسي ووداهم لـلبييتت
وبععد نص ساعههه وصلتت لبيتتها
او المكان اللي مب مرححب فييها المكان اللي أنذلت فييه

غممضت ععيونها من الذكريات الموجععه اككثر من السعييدهه

نزلتت ووقفت يم الباب
وفتحت الجوال واتصلت على**:هلا

المجهوله:مينن؟
سارهه؛يووه كيف انتي ينسي انا انا سارهه

الخدامهه بفرحح؛سارهه وين انتا والله من زمان انا في يننتظرر كيف انتا كوويسس

ساره؛اي الحمدللهه (سيتا)انتي للحين يشتغل بيت مال انا صح

سيتا:ايوا مدام وانا في شوف بنت انتي جمميل مراا ماشاء الله

ساره بفرح؛الحمدلله طيب ممكن خدمهه

سيتا:شو ماما
ساره؛ابيك تاخذين بنتي سمى وتخبينها
سيتا بإستغراب؛ليس ماما
ساره؛انا في يسوي مفاجاهه لها انا يم باب البيتت
بـالـمدرسهه
"لمى"

انتبههت لـها جالسهه بههدوء سرحانهه
تنههدت بضيق من اللي بتسسويهه بس هي مجبورهه عليهه تدري من بععد فععلتها ذي راح تخخسر اغلى انسانهه واطيب انسانهه مرتت علييهه مو ذنبهاا ذنب شريفههه هي اللي بتخرب بينهم
هي الي بتصنع فجوه حقد كراهيهه بينهم

مشت لها بإستسلام
ماتنكر ترددها بس كل ماتذكر امها وتهديدات شريفههه بأنها تطردهاا
تتشجع وتندم بنفس الوقت
تمنتهه انه مو اليوم تبي تشبع منها
تبي تشتككي لها تبي تقضي وقتت معها
تبييي وتبييي وتبي ومو كل اميات ورغباتنا محقهه بـ خير لنا مانععرفه اككيد ماراح يكون شر

انتبههت لها اثيير من بععيد وجاتها مسسرعه وبنبرت الخوف؛انتي بخخير

لمى بألم؛اي بخخير

اثير بتنهييده؛والله انني خفتت علييكك
ماشفتكك وخفت شريفوهه سوت لكك شيي

نزلت راسها وماردتت عليهاا

اثير بإستغراب:لموي فيكك شي
لاتقوليين ان شريـ،،

رفععت راسها بسرعهه؛لاااا مااصارر شيي
وبإحراج:اممم ابيك تروححين معي دوره المياه اخاف اروح بالحالي

طالعتها وهي كاتمه الضحكه:بالله عليك!
وش ذا الخجل اللي مقطعكك ترى مافيها شي

يوههه الله يعينيي عليكك عاد انا من النوع اللي مااحب البنت متردده ترفع ضغغطي ولازم اغيرها تعرفيينيي عججوله الله يهديينني

اكتفت بالصممت تسسمع كلامم اثيير وتسكتت مو لان ماعندها سالفهه بس ههي بممرحلهه تحفظ فييها مين ههي اثيير من طريقههه كلامهها واسسلوبها وكل شي فييهاا هيي مستححيل تخخلي اليوم يممشي وماسووت شي بيخلييهه ذكرى بينها وبين اثيير

لان بننظرها اثيير شخخصيهه نادرهه الوججود انسانهه مايصيير لها الا الخيير
وماتستاههل اححد يطعنهها بظظهررها

فـما في بالكم شخخص ساعدكك وقدم يد العون لك واعطاك يومهه كلهه لك
وخلاك بـ حمايتههه هوو


وصلو لـ دورهه المياهه
ودخخلت لمى
اما اثيرر فكانت تطالع المرايهه وتعدل نفسها>لازم😂😂

بعد دقيقهه طلععت لممى من دوره المياهه وقربت من اثيير

اثير طالعتها في المرايهه؛وش ذا التأخير
لمى؛ها لا بس
اخذت نفس؛اثير شوفي انتي تحبيني صح؟
اثير بأستغراب؛شرايك يعني وش فيكك اليوم

طنششتها لمىى وقربتت منهها وبدت تلبسسها حلق بأذونهها وهمست لها:هذي هدييه لي منكك ابي منك تحافظين عليها ولاتنـ..،

قاطعهاا دخخول المشرفه وبححقد:يعني الحين تبينن تقنعييني اني ظالمتكك

ابتععدت اثيير وقربت من المشرفهه وبحده؛اي للحين ظالمتني وماعندك اصلا دلييل

تنههدت المشرفهه وبتمثيل الضيقه؛الله يسامحك يـ أثيرر تبينين اني حاقدهه عليك واكررهكك وانا مو كذا انا احبكك وابي مصلحتكك

اثير بتطنييش:مايهمـني كلاممك ابد
وثانيا ماعندكك اي دلـيل تديينيني فييــهه.

طلععت جوالهها فتحتهه وحطتتهه قدامم اثيير:خـذي شوفي ماهو دلييـل يكفيي انه يكون قاطعع وحاسسم

ماهو دلييـل يكفيي انه يكون قاطعع وحاسسم

تووسععت بؤبؤهه عييوننها بصدمهه؛كــــذب
ايي ككذب مووو الليي فيي بالـــكك ابدد
انتيي تتككذذبيينن وتكرهيينيي عللششانن كذا تححاولييينن تتهممينيي بششي مبب صححييحح

المششرفهه بصراخخ اكبرر؛قصدككك انني كذااب واتبلىى علييكك
ماكفااكك ذاا الدليييلل هااا
اثثيير لاتلفيين وتدووريينن واصلا مانححتاجج اي تبرريير منكك
لان بالاسسااسس التهمههه رااككبتكك رااكبتككك


اثيير بقههر؛كذاابههه ونصص وممحتللهه ونصاابهههه وانا فااهمتككك تبيينن ايي شيي يصصيرر وي حبييبتتييي رووححيي اشتتككيي ربيييي مععيي ومسستححيلل يتررككننيي ويترركك الظالممم يممششي ومارحح يااخذذ جزاتههه والمظلووم يككون طوول حياتههه مظلووومم بيججي اليوم اللي بيتنككشف كل شيي ومصييرنا نتلاقاا فييهه

وطالعتت لمى بننظرههه واشرت لهها تممشى قداممهاا

طلععو من دورهه المياهه

اما المرشدهه ابتتسمت بخخبث:عررفتي ي شريفهه كيف تاخخذين ححقي من ذي المـغـرورهه ومشت بتجاهه مكتب المدييرهه تنههي اللي سووتهه ومتجاهله ضمييرها
وخوفها من رقاابهه الله

بالزاويهه الساحههه
اثير بحزن؛لاتخافيين انا راح اطلععك منها اهم شي ماتتـ،،،

ححطت لمىى يديينها بفمم اثثير وبصوت باكي؛يككفيي والله يككفيي تقتلننيي طيبتكك تححسسني بمدىى حقاتيي يكفيي والله يككفي

اثيير بخوف؛لمى فييك شي صاير شي علميني لاتخافين

نزلت راسها بححزن؛يالييتهه خووف انا متفششلهه منكك سامححيني ي أثيير

اثير بشك؛وش هو مستحيه مني
قصدك يوم انها فههمتنا غلط
ابتسسمت؛لاعااديي مالكك دخل ولا اي ذننب اصلا هي تفككيرها مييت

طالعهه اثيير بتأننيب ضمير؛والله انا اسسفهه انتي وقفتتي مععي وقفهه
حتى اختي اللي من دمي ماقفتت مععي

سامححييني على اللي سوييتهه انا مااستاههلكك مااستاههل طيبتكك
مااستاههل اي شي منككك

وبشبهه إبتسامهه:كانت افضل الايام عشتها معكك ضحكتيني ووطلعتيني اسعـ،،

قاطعتها اثير؛شفييكك لمى ليكون خايفهه منهها ذيي الاششكال ماينااخخ منهها ياحبيبتييي اوكك ماينخاافف منهاا وإيانني وإياكك اشوفك منزل ذاا الرااسس ماعااش اللي يننزلهه لكك ويلا قداميي على فصصلك

وانسسي ذي السالفهه واعتبررييها انححلت وغممزت لها بإبتسامهه

وتفرقوو كل وحده راحتت فصصلهاا

عند اثير قبل ماتدخل فصصلها سسحبتها شريفهه

اثيير بططفش:يالله صباح الله خيير ياخي ماتطفشيين انتي يا حبيبتي اترككيني بحاليي وروحيي مع نااس ودهاا تتخانق وتسسوي اككشنات انا وحدهه ماعندي ذيي السوالفف

شريفهه:جد؟؟مع اني اححس ان بيصصير اليوم ححدث مو اي ححدث ححدث مرهه جمميل.

اثير بشك؛وش قصدك

شريفهه بخبث:ماتدرين يقولون"طعنه من عدو ولا من صدييق كان لي اخ وحبيب"

اثير؛طيب!وش دخل ذا بموضوعنا

شريفهه؛شكل لمى ماعلمتك او قصدي ماعرفتييها على نيتها
تككسرين الخاطر والله

فيصل وياسمين

دخل البييتت بععد ماخلصص اججتماعع بشرككتهه

لاححظ ههدوء البيتت مششى غرفتها بتررقب وفتتحها طول الايام وهو يـشك بتصرفاتها بذات بععد الرسالهه والاعتراف الصريح بححب مجهوول لـياسمين صح انهه ثارتت اعصابهه مو حب لها بس غيرهه على محاررمهه على بنتت عمهه
وهو يشووف يااسميين ملكك لهه هوو ماله اي اححد اي اححقيههه يتكلم عنها يمتلكك حبها لها ايّن كان

بس طيله ذي الايام ماكــان يـشوف غير طـفلـهه عابـثهه بريئههه وطـفولـيهه ماينككر انها بددت تطننششه بس هو يلاحظ رجفتهاا اذا شافتهه عرف ان الخووف مححيطها بس هناا اققل بـ كثيير
عن بيت الجد

وواثق ان فيي شي صايير قلب حياتها
وقلب هددوئهها لـ خوف وهو مصيرهه يعررفهه طال الزمن او قـصر

شافهاا مـتربعهه بنص السريرر وقدامـها دفتر تـلـوين والألـوان متبعثره في السـرير

ابتتسمم بفضول ودهه يععرف وش تسوي هي تلون او تشخبط هي تكتب اللي تفكر فيهه ام انها تلون تلوين عادي

حتى ابتسامتها شغلت فضولههه
خـايف يقرب منهاا وتصصرخ وينفس مـزاجـها
--
جآلسسهه بووسطط السسرييرر وتترسسم دواائرر متتدااخلهه تررسسم الضيااع والتشتت اللي فييهاا تضـيعع وقتها بـالريم تششكي لـنفسسها بالرسسم

أخخذت اللون الاسوود وبددت تشخطط فييهه بططريقهه ابدااعيهه

اللي يشوفهاا بيظنن انها تششخبط عشااوائيي لكن بالحقييقهه هيي تررسم رسسم تممااثللهها

ابتتسسمت بسعادهه بععد ماخخلصصت منها وطالعتتها بنظراتت اعجااب

طفلهه صغغيرهه بآخرر الصورهه ودائرهه كبيرههه فيها نآسس واججد وحوآليين الكورهه خطوط متعررجهه تعنني فييها صوت صااخب

اما عن الطفلهه فكانت تطالع فيهم ورافععهه يدهاا لججهتههم وكأنها تطلب منهم المساعدههه ووراها دائرهه سوودهه مووحششهه

تعنني فيها التوحد تبينهمم ينقذونهاا من ذاا العالمم تررويي فييها الضياعع اللي هيي عاييششتهه بس مااحد فااهمهها

اخخذت الرسمهه وحطتها عند النافذهه تججف من الالوان ورججعت لـ سريرها تنام

متجاهلهه فـيصل اللي يرااقبب حركاتها ويتمنى يععرف وشش تفككر فييهه وشهوو عالممهاا

———

الى اللقاء الى الجمعه المُـقبـل
تحيٓات نوسـا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 31-08-2018, 06:03 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُــزء الـ 16


الـسـاعهه 1:20

ببيت الججد

مجتمععين على سسفرهه الغداا ويااكلونن بههدوءء
قاطعهمم الهدوء الي هم فييهه رنـين الجرس
متجااهليين مين جآيهه بذا الوقت بدون موعهد مسبقق

الجد؛في احد يبجييكم؟

الكل؛لا
الجد بإستغراب:اجل مين
عمر؛يمكن الجيران يبوون شي او اطفالهم
هز الجد راسه؛يمكن،رح افتح وشف

قامم وتوججهه للباب وفتحح الباب ومعقد حواجبهه وببرود وعيينهه عليها؛شـتبي!

فيصل برفعهه حاجب؛لاتخاف مب جاي لك
جاي هنا لـ دعووهه منكم وفتتح الباب ودخخل

اما ياسسمين فكانت ععيونها على الباب وااقفهه جامدههه والمـآضـيي قدامهها

لف عليها فيصصل بإستغراب؛يـلا تعالي

هزت راسها بخوف؛مـابي
فيصل بتعقيده لحواجبه؛ليهه شفييك
ياسسمين؛مابي ادخل


تننههد وقرب منها ومسسك يدهاا
بس ههي تراججعت على ورى وحررت يدها من يدهه؛قلت لك مابيي

فيصل بصصبر:بس بنتغدى وبعدها بنرجع
قاطعتهه؛بس انا مابــي!

تأفف بصصوت مسموعع؛ياسسمين وبععدين معكك انا قلت الشي يصصير

ياسمين بقهر؛مالك شغل

رفع حاجبه بصدمهه؛إييشش؟
شكلك مابععد تععرفينن مين انا ماالوومك تاركك وسساححب علييكك وبحده؛قدامي اششوف ولا والله لـ يصيير مايعجبكك ولا يععجبنيي

رججفت بخخوف وممشت بتتردد وخوف

واخخيراً دخخلو

الجد بصدمه من وجودهم؛فيـصل
فيصل بإبتسامهه؛اي فييصل
الجد بلعثمه؛وش جابك اقصد يعني
تجاهللهه فييصل وممسك يدد ياسمين رغغم عن معاارضتها وجلس وجلسسها يممهه؛ابد ماشفنا فييكم النخخوه ولا كأنا اقارب فـ جييت لكم  ليكون ماتبويني بس؟

الجد بنرفزهه؛لاحيياك تفضلل تفضضل
وطالع مميري؛جيبي لهم صحون وملاععق
هزت راسها وجابتهه لهمم وبددو ياكلوون
--
مانزلت ولا لها اي نييهه تنزل
والققهر كااسسيهاا وههي تتذكرر الي صار ممين ههي لييهه تخوون ثقتتي فييهاا

طالعتت نفسسها بالمراييهه وبقههر؛انـاا أثـيـر يصصير فيينيي كذا؟

انسسدححت على سرريررها والدمرع متجمعهه بعيوونها؛مااراح ابكي ولا ماتستاهلل ماتستااهلل ولا دممعهه منيي مو اثيير اللي تنزلل دمعهه منها علشان وحدهه ماققدررتهاا

وههي تتذككر اللي صاار
بـ حصهه الرابـعه بعد الفسسحه

بـحصهه الإنجلييزي

اثيير بطفشش:ههي نجود
نجود بطرف عين:اي الحين نجوود
اثير بضحكهه:اووح شفييهه الحلو زعلان
نجود بقههر:ايي من جات هالمى وانتي سااحبهه عليي ماكأنن عنندك صديقهه اسسمها نججود
اثيير بضحكهه:ههههههههههه يازيين الي يغغار ماعرفتك

نجود؛من زيينك اغغار عليك بس انك قاهرتني
اثير برفعه حاجب:ايي واضحح واضضح
ضربتها على يدها؛سككتتي أحسن لك

اثير؛وان ماسكتت وش بتسسوين لي
نجود بنرفزه؛يوهه اثيير وبعديين معكك
تذذلين الواحد ان اعترف لك بشي
اثير ببراءهه:اح انا ككذا حرامم علييك وش ززينيي من قددك عندك وححده مثلي

نجود بتسليك؛اي يحضي
طنششتها اثثير واستإذنت تروح دورهه المياه بحككم انها طفشانهه من الجلسهه

بدتت تتمششى بههدوء وسرحانهه بكلام لمى وش قصدها بأنها ماتقصصد واسفهه
قلبي مو مرتاحح ابد اححس. فيي شي صااير بدوون علميي افف من هالشرييفهه

توجههت لـدوره المياهه بعد مالممحت المراقبهه تطلع من غرفتها

وقبل لاتدخخل دورهه المياهه سمععت شي تممنتت ان ابلهه الانججلييززي منتها تمنت بققت على عمماهاا ولا تسسمع اليي سسمعتهه

داخل دورهه المياه

شريفهه؛ها سوويتيي اللي قلنالك عليهه
لمى بخوف؛اي سويت الي قلت لكم لبسستها الحلق وخليت المرشده تصورنا لـ تطلعنا بصوره م*** مع بعض

توسسعت ابتسامهه شريفهه؛بططلهه
شطورهه تسـمعـ،،
قااطعههمم دخخول اثيير الهاييجج تسممع ككيف ييخخططوطون علييهاا ويحاوولوونن يدممرووننهها ويححطوونهاا بصصورهه بششعهه مو ايي صوورهه صورهه شررف
قررربتت من لممى وبصراخ؛هـذاا جـزااتـيي انني سااعتككك هــذا طريقــهه ردك للاحســانن ليي؟؟؟ تطعننييني بظههريي
وشش سوووييتتتت لككككم قوولييي

وضربتتها على كتتفها؛تككلمميي وشش سوييتت لكك علشان تعااقبيينني بذيي الطرريقههه وشش سوووييتتت لكككك

ميينن انتتيييي؟؟ مستتححيلل تككوننينن لممىىى البرريئهه الطيبيه اللي على نيااتتهاا ميينن انتتيي لييشش تسسويين فييننيي ككذاا

لييشش اتروقعهاا منن الكل اللا انتتيي


لمى ببكا؛اثيرر انا

قاطعتهها اثيير بصصراخ؛وانتيي وشش ماانتيي الا وححدهه وقححهه شريرهه خخبيثثهه متلبسسهه بروحح طيببه هذيي انتيييي ايي هذييي انتتيي

انتيي الانسانههه الخبييثثهه ترديين الاحساان بالاسااءءءههه تسسييئيينن لليي اححسن لك ولا تبالليينن بجررحكك لكك

اهنــييك يــالــمى قدرتــي تككسريين قلبببييي قددرتييي

وطالعتت شريفهه؛وانتي بععد اهنييك اخخذتيي حقكك بس خلووها ححلقهه بأذنككمم
انيي ماراحح اسسكك ماراحح اسامحككم
وجـعل حووبتتي ماتتعداكم

لمى:اثيير تكـ،،
قاططعتهها اثيير؛سككتتي ماابيي اسسمعع ههمسسكك الطاعن يككفيي اللي سسمعتهه

ياليت انني فارقتكك وضلت الصورهه الحسنهه ببالي ولا اششوفكك هنا

وطلععت من دورهه الميااهه ببرودد
مصدوومهه من اليي صارر تتمنى انهه لو كاان حللمم ولو كان اي شي

دخلت فصصلها وتفآجئت بالمديرره موجودهه ابتسسمت بووجع من الي يصصير يككفي الجرحح الي صار لها مابععد يبررى وهي تسمع المديره تنادي بإسمها؛انا هي اثيير

لفت عليها المدريره ونظرات الاشتئمازن ماخفتت على ملامحها وبجمود:قداميي

مشتت ببرود وراها حتى دخخول غرفه المدريرهه

المدريره:اعتقد انك فاهمهه لييش جايبتك انا هنا

اثير؛اي عارفهه وحابهه اخختصر الموضووع السخيف اي انا ب** والي كانت معي انا غاصبتهها مالهاا اي علاقهه ابدد والعقووبهه علي انا مو هي

المديره بصدمه؛وش ذي الوقااحهه ماعمري مرتت عليي اححد مثل وقاحتك وجرائتك

اثير ببرود:ليهه وقاححه هذي الحقيقهه ليهه اتهرب منها وانكررها

مو الصراحهه راححه وانا اخختصرت عليكم وققت طوييل وواججد واعترفتت

المدريرهه بقههر:عقوبتك فصل 3 ايامم + استدعاء امكك

شدتت على قبضهه يددها بقههر؛في شي ثاني

المدريره:تقدرين تطلعيين
اهنــييك يــالــمى قدرتــي تككسريين قلبببييي قددرتييي

وطالعتت شريفهه؛وانتي بععد اهنييك اخخذتيي حقكك بس خلووها ححلقهه بأذنككمم
انيي ماراحح اسسكك ماراحح اسامحككم
وجـعل حووبتتي ماتتعداكم

لمى:اثيير تكـ،،
قاططعتهها اثيير؛سككتتي ماابيي اسسمعع ههمسسكك الطاعن يككفيي اللي سسمعتهه

ياليت انني فارقتكك وضلت الصورهه الحسنهه ببالي ولا اششوفكك هنا

وطلععت من دورهه الميااهه ببرودد
مصدوومهه من اليي صارر تتمنى انهه لو كاان حللمم ولو كان اي شي

دخلت فصصلها وتفآجئت بالمديرره موجودهه ابتسسمت بووجع من الي يصصير يككفي الجرحح الي صار لها مابععد يبررى وهي تسمع المديره تنادي بإسمها؛انا هي اثيير

لفت عليها المدريره ونظرات الاشتئمازن ماخفتت على ملامحها وبجمود:قداميي

مشتت ببرود وراها حتى دخخول غرفه المدريرهه

المدريره:اعتقد انك فاهمهه لييش جايبتك انا هنا

اثير؛اي عارفهه وحابهه اخختصر الموضووع السخيف اي انا ب** والي كانت معي انا غاصبتهها مالهاا اي علاقهه ابدد والعقووبهه علي انا مو هي

المديره بصدمه؛وش ذي الوقااحهه ماعمري مرتت عليي اححد مثل وقاحتك وجرائتك

اثير ببرود:ليهه وقاححه هذي الحقيقهه ليهه اتهرب منها وانكررها

مو الصراحهه راححه وانا اخختصرت عليكم وققت طوييل وواججد واعترفتت

المدريرهه بقههر:عقوبتك فصل 3 ايامم + استدعاء امكك

شدتت على قبضهه يددها بقههر؛في شي ثاني

المدريره:تقدرين تطلعيين

قـاطع افكارهاا صراخ امها:أثييير يااثثييرر

اثير بهمس:هـذا الناقص والله
طلععت من الغرفهه ونزلت تححت
وببرود؛نـعمم

حصهه:وش مهبهبهه بالمدرسهه طالبينيي بككرهه

اثير:مدري! ولا عاد تسإلييني روححي بككره وشوفي ولا اقول لك لاتروححين
لانك بترججعين ولا بعارفهه وين تححطين وججهكك

الجد بححده؛اثــيير وش ذا الكلام
ومن كلامك عارفهه وش يبوون المدرسهه من امك اختتصري الموضووع وقولي لنا وصددقيني ان كنتي على حق بنوقق بصصفك

طننشتهم اثير وصععدت فوق؛ماراح اتكلم لاتتعبون نفسسكم "وسكرت باب غرفتها"
وتسنندتت عليهه وبقههر؛اككرها هالسححلييهه ذي


حصه بغغبنهه؛هذيي نهاايتهها احمل واتععب واكل التبن وتججي بالنهاايه تععصي كلاميي

الجد؛كلكم مثل بعضض فرقت يعني ياما نصصحتك وامرتك وانتي مثلها تسمعيين من إذن و وتـطلعين من اذن

نزلت راسهاا بـتأنيب:مادامني مقصـرهه معك فـأستاههل كل اللي يصيير لي
وقربت منهه وباسست راسهه:حـقك علي
وعلى انشغالاتـي عنك يـايبهه

الجد؛مسـامحكك مافي أب يققسي ويحقد على بناتتهه حتى لو قسسيت وصرت قاسـيي لمـصلتكمم ابيي لكم الززين مو الشيين مابـي امـوت الا وانتم  بحياتكم

فاتن+منيره+حصهه؛بسمم لله علييك من الموت


قااطعع انسسجامهممم دخول امم رزان مع بنتهاا

ام رزان بدون نفس؛السـلآم عليـكم
الكل؛وعليكمم السلام


جلسوو بالصالهه؛ماتسؤلوون عناا متناا حييناا

حلا بسخريهه:هذا انتي قدامنا بخييرر
الجد بححده:حلا بعععدينن معكك يككفي انك للحين كااسرهه كلمتيي وماعتتذرتي لـمرهه عزيز

حلا بتأفف؛مانيي معتتذرهه مننها لانيي مب غلطاننهه علييهااا

حصهه:عييب علييك استتحي على وججهك ذا جدك واحترميهه

حلا بتسليك؛طيب
---
سرحانهه تطالعع بنتهها ماتننكر فررحتهاا بششوفتهاا من زمان ماششفتتها
ومبتسسمهه بأنهاا هاادييهه ومو خايفهه منهمم
انقههرت وهي تششوفها متممسكهه بـ فيصصل طيب انا وين رححت انا امـها مثروض تتعلق فييني انا مو فيي الغرريبب مو فييهه ابدد

مسكك يدد ياسسمين وقامو؛يلا توصون على شي

منيرهه بفزع:تو النآسس
فيصل؛وين تو الناس ياخالتي
الساعه5المغرب واحنا من الظهر موجودين

منيره بتردد وعينها على ابوها؛بس اااا
قاطعها الججد؛لاتصريين على الولد عندهم اشغال مو مثلك 24ساعهه بالبيتت

نزلت راسها بخخيبهه امل؛على راحتكم وصععدت غررفتهاا
وفيصل وياسمين طلعو وتوجهو للبيت
--
دخخلت الغغرفهه وضربتهه بأقوى ماعندها بس ماطلعع صوت لفتت لجههته شافتت ترركي

اثيرر بطفش:يالله ان تبي تععرف بأختصر لك الوقت ماراح اتكلم عن شي وجلست  بالسرير

جلس بالسرير قريب منها؛ولييهه
اثير ماتلاحظين انك متغغيرهه
من زمان عن هبالك ومشاكل مع البنات
ومعنا احنا وقصف جبهاتنا
البيتت هاديي هذي مو انتي يااثثير وش
صاير غغير الانكسار بععيونك انتي تدرين بكرهه سفري ومابي اروح الا واثيير راجعهه مثل قبل

اثير ببرود:الحمدلله ماتغييرت ورحح وش دخلك فيني ابوي ولا اخووي وانا مدري

شدد على قبضضه يدده وبغغضب؛وتقول ماتغغيرت اجل انا ينقال ليي مالك دخخل ومن ميين من ترركيي نااسيهه مين انا انا
قاطعتتهه؛انت ترككي اللي رججلهه على رججلييي وناشب ليي وكأنكك توأممي

خلاص تقدرر تطلع بررهه مافيينيي شي

تركي بححده؛الا فييك وفييك وفييك ويلا تكلمي

بصراخ اقوى؛تررككيي وبعديينن معككك انتتت خلاصص قلتت لكك ماراحح اتكلمم

قام ترككي وبتهديد؛اوكك لاتتكلمين بس انا وراك وراكك لمن اععرف السالفهه وصدقينني انا الوحيد اللي بساعدكك منهاا
لاتنسينن انا الوححيد وطلع من الغرفهه

انسسدحتت على السرير وبقهر؛اتحدى اصلا من تسسمع اللي صار بتتقرف منني ومن اللي بيقولوونهه عننيي مسستحيل احد بيصصدقننيي اححسن انا استااهل لو انني تاركك هالشريفوهه تددوس ببطنها ابركك ليي

رنن جوالها وفتحتهه بدون ماتشوف الاسم

نجود بقلق؛اخخيراً ردييتيي وش صااير ولييهه المديرهه تبيكك ووين كنتي بينن الحصصص دورنا علييك وماشفناكك وين كنتيي

اثير ببرود؛مالك دخل

نجوود بعصبيهه:وش مالي دخخل لايكوون نسسيتيي مين انا انا

قاطعتها اثير:لا مانسسيت ماقالو لك اني فققدت ذاكرتي علشان تعلميني انتي والابقر

نجود بإستغراب:الابقر؟مين ذا
اثير؛مين غييرهه ترككي
نجود بإبتسامهه؛اووهه وش عنندهه خاايف على حبيـ،،

قاطعتها اثيرر؛ويع ذا حبيبي مالقييتي الا ذا

وكم مرهه اقولك مججرد صدييق ولد خالتي غغيرهها مافييه وهو مععتبرنني اخختهه مافي لاحبييب ولا حبيبه

تنههدت نجود؛اخلصي لاتضيعين السالفهه لو عندي معزهه بقلبك علميني طلعي اللي مضايقكك لاتكتممين مو زين والله مو زين

تنههدت اثير بقههر؛الانسانه الي ساعدها دافععت نفسيي علييها تخونيي
تتبلى عليي وتبثت التهمهه عليي
وقالت لها اللي صار

نجود بششهقه:اماا حسبيي الله علييهاا
لييهه تسسوي كذا فيكك

اثير بخخنقه؛مدري والله مغبونهه مااتذكر انيي اذييتها بكلمهه ليش تسوي لي ككذا هذا جزاء المعروف عندها

تههدت بححزن:لاتككدرين خاطرك على ذي الاشكال ماتستاهلل وربي ماتستاهل

اثير بتطنيش:على بالك بصصيح على فراقها ولا على طعنتها لا والله اللي باعنني بررخيص ابيعهه بتراب

هي خسسرت جوهرهه ولا ههي اي حوهرره ذي الجوهرره لو تدور العالم كلها ماراح تشوفها ههي الخسرانهه مر انا الحمدلله عندي غغيرها وانتي مععي وش ابي اكثر من كـذا

تنههدت على صديقتها تعرفها تكتم الي بقلبها تقول اللي مو بقلبها

تدري انها تتوجع مقهورهه من اللي صار قلـبها مايسستحمل ماتدري وش تقول لها:اءء اثير عادي اجي بيتكم يعني القى لك حل

اثير ببرود:مـايحـتاج واصلا السالفهه سخيفهه وساممجه وماتحتاجج
ويلا مع السلامهه بخلييك تذاكرين يامصطفيهه وسكرت منهاا وغمض عيونها وثواني ناممت
---
سـارهـ..
طـآلععت المكان الكئيب خططت خطووهه وتراجعت بتردد؛آسفهه سامححيني مااقدر والله مااقدر

ديّيم بإستغراب؛شفيك ماما
شدتت على يد بنتها ورجعو للسـواق وببرود؛روح لـ المطار*
هز السواق راسهه وحركك السياره بإتجاه المطارر
---
دخـلو البيتت وههي تححاول تحرر نفسسها من مسكتهه بسس فيصل شااد عليها؛ياسمين وبععدين معك

ياسمين برجـفهه:مـابي اتـركـني

ماردد عليها وسححبها لـصالـه وجلسها بـالكننب وثبتهاا بكتوفهه وههي تحاول تتحرر منهه؛مابي فككني فككني مابيي مابيي

فييصل بصراخخ:ياسسمميينن

وقفتت عن الحركهه والدمووععهاا متححجررهه وتطالع فيهه
ترككها وجلسس جننبها وشغغل التي فـي على احدى الافلام وبررود؛اعتقي نفسك من ذي الغرفهه وتابعي معي

صدت ععنهه ودموعها نززلتت خوف ومن كل شي ودهاا ترككض لـغرفتهها بس هو شاد على يددها ومانعها من الحراك

وبععد ربعع ساعهه هدتت حركتهها وفقدتت الامل من  انهه يترركها

حـس بـثقل على كتتفه لـف وانتبهه اها ناايمهه ورااسها على ككتفهه
ابتسمم وهو يتأملها طفلهه بريئهه حتى وهي نايممهه قاامم وشاالهها وصععد فيها لـغرفتها وسدحها بفـراششها وغطاها
عن البرد وأنحنى وبآس جبينها

إستتعدل بـوقفتهه ووزع نظراتهه على غرفتها عقد حواجبه بإستغراب اغراضها ناقصصه

اخذ الجوال واتصل على منيره
وبعد ثواني ردت؛هلا فـيصل

فيصل؛هلا خالتي اخبارك
منيره بحب؛الحمدلله بخخير كيفك وكيف ياسمين عساكم بخير
فيصل؛الحمدلله كلنا تمام خالتي حاب اقولك اغراض ياسمين الباقي لازالو بغرفتها اذا ماعليك امر خلي السواق ييجيبهم

منيرهه بإرتباك؛بس هذا اءء
قاطعها وهو فاهم اللي تبيهه:اغراضها ماراح تفيدك ولا راح تكون بدييل عنها وانا قايل لك البـيت بيتكم متى ماابغغيتي تججين البيت مفتوحح

ومن اليوم ورايحح انا ويا ياسمين بالوجبات الثلاث

منيرهه بفزحح؛جد
ابتسم لفرحتها؛اي
منيره بسعادهه:الله يجزاك الله خير جعل ماتفقد غالي
لو اععد من اليوم لـبكره ماوفييت اللي سويتته ليي انت وقفت لي وقفهه مستحيل انساها وأحد يوقف مثل وقفتك اثبت انك رجال مو اي رجال يافيصل ماراح اندم اني عطيتك بنتيي

فيصل بإبتسامهه من دعاويهها ومدحها له؛تستاهلين وانا ماسويت الا الواجب

منيره؛يلا مااعطللك فمان الله
فيصل؛فمان الله سلام "سكر"
..
..
الــجُــزء الـ 17
..
..

نزل بععد ماسكرر الباب عليها
الى على رنت الجـرس؛اكيد السواق
راح لـلباب وفتحـه واخخذ الاغرراض

وصععد فيهـا لـغرفتها
وبدء يطلع الاشياء من الكراتين

لمـح كرتوون دآئرى لوونه عـنابي محروق

ابتععد عن الاغراض وتربـع بالارض وفتححه

وانصدمم من كميهه الاورااق اللي موجودهه فييه

اخخذ ورقهه عشؤآئيهه وكان مكتوب فيها
"جـعلني ضحكت أجيك بوقت حزنكك وبآخر الورقه مكتوب"oa"

عققد حواجبهه بإستغراب واخذ ورقهه ثانيهه وقراهاا وماخلص قرايتها قططعها من العصبيهه
"احبك واحب بسسمتك واحب كل شي يخصك "oa"

رمى الصنندووق بالارض وطاحت الاورااق
منهه وانتبهه لـسلسال فييه اسسمها وبآخرهه قلب مكتوب"oa":ميينن ذاا وش يبييي وشش يبييي
وانتبهه للكاسس ومتنااسىى نووم ياسسمي بالغررفه ورفععه وضرربهه بالجدارر بأقوى ماعنددهه وتككسر وتلاششى من الضربهه

صحت مفزووعهه من الصوت الكاس المتححطم

وانتبههت لـظل فييصل وزاادت رججفتها وششدت على البطانيهه بخخوف


حس بشههقاتهها وععض على شففتهه وقررب منها بههدوء
اما هي فببدت بالبكاء بصوتت مسسموع
قرب منها بخطوات سريعهه

وشدها لـحضنهه وبدء يقرء عليها الايات القرآنيهه يههدي خووفها وفزعها

وتدرييجياا ههدت ونامتت
بس لازالت شههقاتها متوواصصلهه
--
نزلت من السيارهه بعد ماحاسبتهه وجلـسو بكراسـي الإنتظار

ديم بطفوله؛ماما ابي اككل شي جوعآنهه.
قامت وراحت اخخذت لها كورسان وعصصير ورجععت لها؛يلا اكلي بسرعه
هززت راسها واستتغلت سارهه انشغالها
وطلعت جوالها وصورتهاا بالسناب وحطت فلتر المطار وحفظت الصورهه

وطلععت من المطار وركبت السيارهه؛روح مكان ماجيت انا منهه
/-
بححذه؛وشلوون ماتدرين ويينها مووانا قلت لكك ماتروح عن ععينك

سيتا بخوف؛مافي مععلوم انا بابا

ششد ششعرهه بقههر:شلوون ماتدريين شللونن

حتى الشرطهه مااقدرر اتصلل عليها وش اقول لهم ها قبل كم يووم الجد بلغ عليها
والحين انا ببلغ بيششكون

جلسس على الكررسي وبعصبيه؛والله لن ماششفتهاا ومالقييتها صدقيينيي بسسفركك

شهقت سيتا؛لا بابا مافي انا يروهه بيتت انا 

طننشها وطلعع يدورها من ججد وججديد لها اربعع ساعاتت مخختفيهه وبععد البحث المستمر مالقى حل الا انهه يروح بيت الجد
وعندهه امل انها موجودهه فيهع

طفى سيارتهه وونزل ودق الجرس وثواني فتحت لهه ميري؛نئم بابا

محمد؛سارهه وين
ميري:مافي يأرف انا هو فيي صراخ هي وبابا كبير وبعدها يطلع هي من بيت

شد على فبضه يدده وتوهه بيتكلم الا قاطعع علييه رساله من الواتس

فتححها وشاف انها من سارهه مرسلهه له صورهه
حملها وبعد ثواني فتتحها وانصدم وهو يشوف ديمم تاككل وفلتر المطار
طلع رقمها واتصل وجاه مغغلق وتنررفز زياادهه:مدري متى بتترك البزرنهه الي فيها

رككب سيارتته وراحح لـ المطار

بنفس وقت وصول ساررهه لــبيتهمم
انتبهتت لـإتصاللهه وابتسممت بخخبث واتصلت علييهه وردعليهاا؛وينككك

سـارهه ببرود؛مو قلت لي اذا تبيين بنتكك تعاللي بييتي او اقصد بيتناا

سسححب بررييك قوويي:انتي ببييتنا والصورهه انتظري حبه حبهه وش صاير انتي وين بالضبط

سارهه؛قلت لك انا ببيتنا شفييك ي مـحـمد

محمد بععصبيهه؛تستههبليين عليي مصورهه ليي صووره لك انتي وبنتكك بالمطار والحين تقولين ليي انك بييتنا

ساره:مثثل مااثررت جنونيي انا بثورر جنوونكك مثل ماارععبتنني برعبك

محمد بربكه؛كيف خذتيهاا من البيت ككيف الخدامهه ماشافتك

سارهه؛مثل ماسوويتها انا بععد بسويها لكك مب صععبه الحركهه وسكرت الجوال
وفتحت الباب بالمفتاحح ودخخلت لبيتت
حملها وبعد ثواني فتتحها وانصدم وهو يشوف ديمم تاككل وفلتر المطار
طلع رقمها واتصل وجاه مغغلق وتنررفز زياادهه:مدري متى بتترك البزرنهه الي فيها

رككب سيارتته وراحح لـ المطار

بنفس وقت وصول ساررهه لــبيتهمم
انتبهتت لـإتصاللهه وابتسممت بخخبث واتصلت علييهه وردعليهاا؛وينككك

سـارهه ببرود؛مو قلت لي اذا تبيين بنتكك تعاللي بييتي او اقصد بيتناا

سسححب بررييك قوويي:انتي ببييتنا والصورهه انتظري حبه حبهه وش صاير انتي وين بالضبط

سارهه؛قلت لك انا ببيتنا شفييك ي مـحـمد

محمد بععصبيهه؛تستههبليين عليي مصورهه ليي صووره لك انتي وبنتكك بالمطار والحين تقولين ليي انك بييتنا

ساره:مثثل مااثررت جنونيي انا بثورر جنوونكك مثل ماارععبتنني برعبك

محمد بربكه؛كيف خذتيهاا من البيت ككيف الخدامهه ماشافتك

سارهه؛مثل ماسوويتها انا بععد بسويها لكك مب صععبه الحركهه وسكرت الجوال
وفتحت الباب بالمفتاحح ودخخلت لبيتت
فسخت عبايتتها وحطتتها بإهمال على الكنب وبدتت تتأملهه بععد غييبتتها
ماتغغير شي

صعدت فوق وفتتحت غرفهه سمى وانبههرت من جمالها متى قدرر يظظبطها بذا الشكل

تمنت لو انهه حط سرير ثاني لـ ديم

ابتسسمت وهي تتخيل ردهه فععله متححمسهه لررده فعلهه بأنهه يععرف انه عنندهه بنتين مو بنت
ماكملت أحلامهاا الا بفتتحت الباب اتضح لـها بأنهه وصصل ماكذب حسسها وهي تسممع صراخهه؛ساارهه يااساررهه

سممعتت دييم صوت ابووها وجاتت لععنندهه وضممته؛بـــابـــا

نزل نظرهه لها وبإبتسامهه؛ععيوونهه وشاللهها ويين كنتي

ديم بطفولهه؛مع مااماا قالت ليي بنروح نشوف ابوك اليوم كنتت متححمسسه اشوفكك واخخيراً صارر عندي ابوو مثل صديقاتي
اشوفكك واخخيراً صارر عندي ابوو مثل صديقاتي

طالعها بأستغراب من كلامهها
وفعع راسهه على الدررج من صوت الككعب
طالع بسارهه مايكذب اذا قال اشتاق لها 

ابتتعد عن دييم وقررب منها وبإبتسامهه؛تغيرتي ي نظر عييني

مرت من ععنده؛ماني بنظر عين اححد
طالعها وتأمل فسستاننها الأحمر؛لازال لسانك طويل

سارهه؛للاسف تحمل
جلسس جنبها وحط ديم بحضنه؛ان ماتحملت علشانك اتحمل علشان مين؟
مااعطته وجه واشرتت للخداممه وثواني جات سمى طايرهه وبفررحح؛مـــامـــا
لف بفججعهه من الصوت وانصدم وهو يشوف نسخخه من دييم تمشيي بإتجااهه سارهه
يشوف نسخخه من دييم تمشيي بإتجااهه سارهه

طالع ديم الي بححظنهه وطالعع سمى اللي بححظن ساره وبعدم استيعاب:شلون ديم ثنتين

سـاره بسخريهه؛اول مرهه اشوف اب مايععرف عيالهه مالومهه ان كان خريـ،،

مسسكهاا من يددها ووقفهها ووقف معها وبععصبيهه؛شلووونن تخببيين علييي مثل ككذذاا ومتى تترككييينن الطنااز اللي ماننهه فاايددهه هاااا متىىى ماتتععبتتيي ماتتعبتيييي

ساره بهمس؛اترككني لاتعقدد بناتك منكك
طننشهاا؛يععرف البععييد قببليي مخخليتنيي مثل الاطررش اخرر شخخص بدنييا اعرف ان عنندي بنتيينن شمسوي لك انا هاااا

ساره بوجع:اببد راايتكك بيضضاا
ماسسويتت شيي كذا ذاا وماسوويت شيي كل الضررب والاهاانهه منكك ماسسويت شيي هاا ليكونن تبيينيي اذذكركك ميين انت يامـحمـد

غغمض عيونهه بععصبيهه؛بس تغغييرتت اناا

ساره برفعهه حاجب؛واللي تسويهه ليي الحين مايعععتبر ضررب واهانهه انك تههينيي يم بناتتيي هاا

تررككها وججلس وبحنان؛تعالـو

تككتف سمى وطفوله؛مااحبـكم

انصدمو من كلامها سارهه بإرتباك؛ليشش حبيبتي

سمى بزعل؛كل تحبونن ديّم بابا كان كلا يناديني ديّم ولا يععرف وحدهه اسمها سمى
وإنتيي دايماً تطلععين مع ديّم وتوريينها صحباتك وانا بس اقععد بالغرفهه اشخخبط والعب بأغراضي بدون صوت لمـن يطلعون علشان مايدرون اني هنا

ديّم كلا تروح المدرسهه وانا مااروح

عضضت ششفتها بقههر وسسحبتها لـحضنها:آســفهه ياعيوونن الماما
اسسفههه والله انني اسفهه هذا شي للشي الثانيي ياحيياتيي ميين قال انيي مااحبكك انا احبكك واموووتت فيييك ومافييي امم تككرهه بنتها تدرين لييش؟

سمى بطفوله؛ليشش
كملت:لانها تعبت علشان تججيب وحده عسسولهه مثلكك فكييف تكرهها وهي قططعهه من قلبها ودمها يسسري بجسم بنتها

هزت راسها بطفوله؛يعني انتي تحبيني؟
بااستها بـ خدها؛مو بـس احبكك الا انيي امموتت واموتت فييكك انتي واخختك"قالتها بعد ماشافت نظرات الغييره بععيون ديّم"

ابععدتها عن حضنها؛وان شاء الله من بكرهه بسجلك بالمدرسهه مع ديووم وتروحون مع بعض وببطل اني احبسكك ياعييون امك انتي


قام مححمد واشر على الطاوله بعد ماجهزتها الخدامهه؛يلا العـشا
توجهو للـطاوله وبدو ياكلون بههدوء

بآليوم الثاني

السـاعه8:30

جـآلسه على الطاولهه وتـحرك الكوفي بسرحانن تفكر وش صار على امها
درت عن اللي صار رش ردهه فعها

طالعهاا ترككي؛ابي افهم وش مسسويهه ومسوين لك حرمان؟

اثيير ببرود؛مالك شغل!
زفر بضضيق وجلس جنبها وبحنان؛ادري انهم متبليين عليك وااضح تعرفين ليهه؟
ضرب قلبها بقووه وبتوتر؛ليهه
تركي بإبتسامه:لانك اثير لو انك مو اثير كان بصدق الكلام الي بيقولونهه

ابتسمت له ببرود؛نشوف وضعك بعد ماتعرف وش الي صار صدقني بتغير كلامك وبسسخريهه؛هذا اذا ماتبريت مني وانكرت وجودي

قاطعهاا صوت امها المععصب ووججها الاحمر من العصبيهه والفشييله من بنتها بعد ماعرفتت السالفه؛دااممك عاررفه اننهه بيتبرء منك ليش تسووديين وججههي هااا

طالعتتها اثير؛مو انا قلت لك لا تـروححين لاتفشليين نفسسك بس انتي ماسممعتي كلاميي وراييحهه بكاممل زيـ،،

مااحسست الا بأححد يشد ششعرهاا ببقووهه وبصووت حااد ألججمهاا؛عااججبككك تططييححيين رويسسناا بالاررضض عااججبكككك هاااا
ولا الاختت مسستااانسسهه وتلومم امميي
تعررفين شيي اشكالكك ماييسستححق لهمم الععيشش

قاطعهه ترككي؛وش مسسوييه البنت ي عـممر احد يفهمنني

عممر بغغبنهه:سوودتت وججهنناا ياتررككي نزلتهه للقاع اذا اححد ناداني بأسسمي واسسم عاييلتيي بسستححي تععرف ليههه تععررف

وهو يأششر بققرف على اثيير؛لان الاخت ههذيي نززلتهه تعرف شللون ننزلتههه
مفششلتناا بالمدرسهه وصايره من ب**
غغييرتت فططرتههها
ماعررفناا نربيي ماعررفناا

تطالععهه وتطاللع كييف مققهورر من اللي صار ابتتسمت بآسى تبي تتكلم وتقول اهل بريئهه ماسوت شي كل اللي انقال ليي اتهامات بااطلهه بس ممين بيصددقهها مين

طالعتت بـتركي اللي تغغيرت ملاممحهه
وطالعتهه بنظرات سسخريهه وكأننها تذككرهه بكلاممهه بس ماطالع فييها وكأنهه مستححقرهاا ماتدري لييه اووجعهاا قلبهاا من صددهه تأملت فييهه بس مابينت

رفععت راسها وماححست الا بععمر يسسحبهااا ويددخلها احدى الغررف ماتذكر اللي صار

بس اللي تتذككره انهه رفعع عقالههه بالهوااء وبععدها حست بدنيا تدور فييها بعدم استييعابب

عمرر

مققهور من سسكووتهاا يبييهاا تتكلم تتدااقعع بيصددقهها هذي هي اثييير ماتسسكت عن ححقهها بس سككوتهها اثبت التههمهه علييهاا

بدون شعوور منهه سححبهها من بلووزتها ودخخلها اححد الغرف وبعصبيهه؛فششلتييينااا وطعتننيي بتربتتيناا فييكك
مافي فرق بينك وبين عيال الشوارعع

ااخخذ عقاللهه بعماا مننهه وبددءء يطلعع حررتهه فييهاا مااهتمم لـنظراتها الباردهه 
ولا لـسكووتها كان هممهه الووحييد هو انهه يطلعع حررتهه فييههاا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 31-08-2018, 07:26 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload23b63e0d89 رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الـجُـزء الـ 18
...
الحمدلله على كُل حـال
...
انفجع ترركيي من صوت الضرب وصراخ عمر ضرب الباب بقووهه؛عممرر اسستههديي بالله موو كذا التفااهممم

وطالع ام اثيير اللي ساكتهه؛خالتيي وقفيي المجـنون عن بنتكك بيموتها

حـصه ببرود؛تـستاهل خـلها تححس باللي ححسيت فييهه بششعورري اللي انححطييت فييهه

تججاهللهها وبددء يضرب الباب بششكل اقوى:عممررر تععوذ من بلييس مو كذاا الححللل عممرر افتح الباب مو كذاا تتفاهم معها
يوم شاف مافي اي رد

ترااجع على ورىى وضرب الباب ببنييه ججسمهه وعاادها مره،مرتـين،ثـلاث
وأخخيـراً انككسر الباب

دخل بسسرعهه وسسحب عممر من ككتفهه ورممى العقالل وصراخخ؛مههبول انتتت مهببول

عممر وهو يتنفس بتععب:قليلل بححقهـا والله قلييل

سسحبهه معه ونزلهه تحت:ميري جيبي مااي

جابت مااي واخخذهه ترركي وقام يششرب عمر؛تعوذ من الشيطان مو هذا الحل بتعاندد اككثر تحسسني ماتعرف اثثير

تننهد بققهر؛لييش تسسويي كذذا شقصصرناا بححقهاا هذذا ردد الجمميل لهاا هاا هذا ردهها لههه

اخخذ نفسس عمميق
بذ الوقت دخخل عبدالعزيز ووراهه
حـور و حـلا ماخذهم من المدرسهه

عز بإستغراب؛وش صاير
تنههد ترركي؛سالفهه طويلهه
امسكك الاهبل ذا ولا تتركهه وانا بششوف الميته

حلا بفجعه؛مييتهه مين اللي ماات لييكون امـ

قاطعها ترككي؛بسس بسس بالععه رااديو ماحد مميت ولا شي
بس هو ضارب اثير

حلا بصدمه:ليشش سووت هي
طننششها ترركي وصععد وشاف خالتيينهه منيره وفاتن بدررج

منيره:وش صاير وش ذا الازعاج ماتخلون الواحد ينام

تركي؛صايرهه مصييبهه وانتي هممك النومم بسس

تععداهمم ودخخل شافها نفس ماكانت عليهه

طالعه بشفقه:تـعورتي

طنشتهه او باللاحرى طاقتتها نفذذت من الضرب اللي أكلتهه قامت بصصعوبهه متجاهلهه يد تركي الممدودهه

ومرتت من ججنبهه
ووققفها مسسكته لها بيدها؛اكلمك انا

غممضت ععيونها بألمم من مسسكته على الضربهه:اتـرككني

ترككـها وههي مششت الا غرفتها وقفلتت الباب واننسدحت بـسريرها بدت تنزل دمووعها المحبوسسه؛اككرهاا اككرهاا الله ياخخذهاا ان شاءالله اشوف فييها يومم
جعلهاا ماتتوفقق الكلبههه

قامت من السرير من ألمم ظهرها من الضرب؛افففف وش بسسوي اللحين انا
طاحت ععينها على يدها وكيف ههي مجرحهه ومحممرهه؛الله ياخذهه عورنـيي مايححس افف
تسنند على السرير بدون مايلامسس ظهرها وبـحقـد؛لـاطلع الضرب من عييونها والله لـ تصبر واعلمها أثـيير وش تسسويي لـعصبتت
---
صححت من النوومم بعد مااخخذت وقتت طويلل من النوومم ححست بششي مععقدهاا عن الحركهه

فتححت عييونها بإنزعاج وطاححت عيونها على فييصل اللي ناييم ييمها وحاط رآسسه على بططنها وفـخوذها

طـالععتهه بعدم استتيعابب
ثـانـيـه...
ثـانـيـتيـن...
ثـلـاث ثـوانـي...

ششهقتتت بصصدمهه ودففتهه بأقوىى مااعنددهاا حتى طااح من السرير ورن رااسهه بالاررض من قووتهه دفعهاا لهه

ماامدااهه يسستووععب الا يسسمعع صووت بكآئهاا الحآدد وضضربها السـرريرر بـرجوولها بششكل ممستمرر

قامم على حيـلهه بمملل من الي صار؛الزوج يصحى على غـزل وانا اصحـى على ضرب

تنههد مالهه اي مزاج يسككتهاا وبنفس الوقت يبييها تسكت من البكآء

ححك ششعرهه وطالعها؛ياسمين يعني الحين المثروض انا اللي اصييح مو انتي تراني انا اللي انضربت

مارردت علييهه وكملت بكـائها
فيصل بححيرهه:شوفيي ي ياسمين
مااختلفنا انك تخافيين بس ليش الصياح يعني

خلاص انا ابتععدت عنك
اقول لك شي؟
الشر مو عليك
الشر اللي منوومكك ومههدييكك
ومععطيك وججهه ويحااول يسسكتك
وصاير لـك خـاروف

ولا غييرري مسااكك بككف وصبححك بككف علشان تتسنععين

وقبل لا يطلعع انصدمم من سككوتها
لف عليها بصصدمهه شافها تططالع فييه بإستغراب

طالعها بإستغراب
وتحولـت نظررتها الى إبتساممه
فررك عييونه مره مرتين يستووعب ياسمين تبتسم

طالعها ببلاهه؛انتي تتبتسمين
تبتسمين لي؟

نزلت من السرير ولا زالت الابتسامهه بوججها قرربت منهه

وهو لا إرادييا ضضحك وفتتح يديينهه
بس صددمته وههي تتعدااهه
لفف بالمكان اللي راحت لهه وشافها تطالع النافذذهه حس في شي غلط دقق الا انتبهه لـعصفور يضرب النافذهه بمنقاره

مافههمت الى الان مغزى ابتسامتها الى بعد مافتحت النافذه وخخذت علـبهه
وتوججهت لـدوره المياهه وعبتها مااي وطلعتها عند حافهه النافذه وبدء العصفور يـشرب منها.

ابتسمم بـدون شعور منهه من تصرفها وبنفس الوقت استانس انهها سكتت عن البكآء

طلع من غرفتها بههدوء بدون ماتححس فييه وترججع من جـد وجـديد تبككي

دخل غرفتهه واننسدحح بالععرض بملل؛شذا الروتيين نوم عمل عمل نوم

انقلب على الجهه الثانيهه وانتبهه لجوالهه يعل رسالهه

تنههد وفتتحها وقرء الكلام المكتوب؛هـذا النآقصص

قام على حيلههه وتووجهه للحماامم ياخخذ شور يرريحح اععصابههع ويرووقهه لان اليي بيسسويهه يحتااجج صبر وهدوءء

بعد نص ساعهه طلع من دورهه المياه وبدلل ملابسسهه

مر لـغرفهه ياسمين
شافها نآييمهه ابتسمم بصدمهه:ذي حياتها كل نومم

دخل الغررفهه ولممح لوحآتهاا بزاويهه الغره
تقددم بفضوول واخخذهم وبدء يتأملهم بصدمهه ماتوقع ولا واحد بالميهه تعرف تررسسم
رسمها اششبهه بالحقييقهه
طاحتت عيينهه على رسسمهه نفس رسمهه الصندووق ععض على شفتهه بقههر؛ميين ذاا وشش يبيي

رجـعهمم بأماككنهمم وتوجهه لـدرج الطاولهه فتححها وبدء يششوف اللي فييها بفضول ماكان فيها الا كذا قلم مع بقايا البرري

أنتبهه لـورقهه ممزقهه اخذذها وحطها على الطاولهه ورككبها وانببهر وهو يشوف الرسممه

كانت راسمهه اللي صار قبل لحضاات
بس مستغررب لييهه مااعجبتها
مافكر ككثر ررجععا مكانها وشاف الساعهه

وقرب منها وحط المنبهه يممها وظلع ممن الغرفهه

ثـواني رن المنبـه

صحت من النوم على صوتهه وطالعتهه بإستغراب وش ذا وش يسوي هنا
ولـيهه يطلعع اصوات مزعججه

تنرفززت من صوتههه ورمتته على الاررض بـأقوى ماعندها

وتوججه لـدورهه الميااهه
بذي اللحضهه هو دخخل الغرفهه ينتظظرها تطلع من دورهه المياهه واول مااطلععت ممسك يددهاا ومنعها من انها تفككر وش يصصير

لبسهاا عباايتهاا بششكل سريع ونزلوو

فتحح باب السيارهه ودفها لـترككب بس هي تممسكت فييهه؛مابي

فيصل بتنهييدهه؛مافي شي يخخوف بس رككبي

هزت راسها بالرفضض
تأفف من عنادهها واخخذ جوالهه واجرى مكالمهه قصصيرهه ودقاايق جاا سايقق ورككب مكان السائق وهو

دففعها لـسيارهه ورككب ججنبها؛سكرر السيارهه

سسكر السواقق السياارهه وممشى

اما ههي فكانت عييونها ملييانهه دموعع من الخوف ويين راييحين وين همم فييهه ووش ذا وتسآئلات ككثيير تممر علييها
غممضت ععيونها بففزعع من صووت البوريي

انتبهه لـررجفتتها وممسكك يددها بأحكامم وبههمس عنند اذننها:لاتخافيين انا جنبكك

ماسسمعتتهه ولافههمت وشش يقوول
ولا تدري بشيي كل اللي تبييهه غغرفتهها تبييي تتخلى بالحالهها ماتبيي اححد يكون معها يكون ججنبها بس دووم فييصل يعااندهاا يككسرر قااعدتهاا
بكاائهاا مانفعع معهه بالعككس يعاانده

لففت رااسهااا لجهه المعاككسه لـفييصل
وبدتت تناظر ماخخلف النافذهه
اشياء باللون الاخضضر يتحركون.
بنيانن بشأششكال مخختلفه بس مششوششين رججالل يركضونن غغير ككذا
اشياءء سودااء ماليهه الارضض وعليها مربعات بيضاء وبالزاويهه اصفرر واسسود

انتبههت لششي غغيرب ششكلهه غغريب يتتحركك وفييه اححد جالسس عليهه لهه عجلتيين اي صح سـيكل

وقفت السيارهه بشككل مفاجأهه
طالعهه لـقداام وانتبهه لـخرددهه مثثل ماههي راككبتها بأشكالل وألواان
ميلتت رااسها بإستغراب تذكر انها تششوفها امام بيتت الججد

بس ماعمرهها استتخدمتها
وقد مرهه شافتهم من ناافذذهه بييتهمم
بس مارككزت عليها ككثير

أخخـذها التفككيييرات وعآلممهاا ونسساهها خووفهاا فزعههاا
كانت تتأممل ككل شيي صغغير وككبير
بععضهه تعرفهه والبععض تستنككره

البععض فهممت وشش دوررهه والبععض
مافههمتهه البععض خخوفها
والبععض اععججبهاا

وقفتت السياارهه وححست بفييصل ييمسسك يددها حاوولت تحرر يدهاا بس هو ششدهاا أككثر بتملـكك

هدت عن حركتها وتعلن استسلامها لـفيصل

نزلوو من السيارهه وتتطاايرتت عبااتتها من ننسممهه الهوااء ابتتسممت لاننها تتععرف ههذا الشيي مو غغريب عليهاا

تححب نسمااتهه وبذاات لـفتتحت الناافذذهه

وزععت نظظراتتهاا على النآسس واززعاججهم نااسس راايححهه ونااس رااجعهه نااسس تتضحكك ونااس مهموومهه

بسس اسستنككرت من اششكال بععض النااس بالبااسس الاسسود المحتششم
ناظرت ننفسها عباييتها بـلون الكـحلي
وححجابها بننفس اللون وتمرد كذا خصصلهه خاارجج الحجاب

مييلت فممها بإستغغراب
وطااحت ععينها على شخص بشـخصيهه بششعهه بلباسهه بالسلاسل حول عننقهه وششعرهه المقصصوص بششكل ممخيف و(مـقرف) بنظظرها

ولا إرااديياً ششدت على ييد فييصل
اللي طالعها بإستغغراب بـأنها مااصررختت من خخوفها من النااس
مو ثققتها فييهه واستسلامهها لهه

مششى فيهاا وددخول بيين الازدااحاام وهذا مازادد خخوف يااسمين وتتعلققهاا بفييصصل
ورجفهه فككهاا بخخوف دلييل على البـكااءء

غيير الازعااجج المررعبهاا ومششتتهاا
جلسسو على اححدى الكـراسسي وطالعها فييصل:عججبك المكان؟
انتظظر رد منها بس مالقى شافهاا تطالعع المكان بترقب بخخوف بتوتترر وغغير مرتااحهه تماماً لـلمكان

قررب منهها وهممس بصصوت تسسمعهه؛عججبك المكانن

لفتت على صووتهه وانتبههت لـوججه القرييب منها "ولا إرااديا صرخخت بخووف":اءءءءههه وححطت يدهاا على قلبها؛وشش وشش تـ...بيي؟

رججع ننفسسه على كرسسيهه وعااض على شفتته بإحراج؛فششلتييناا
"اخخذ ننفسس عمميق"
وقاام؛بروحح اطلب لناا شي نااكلهه
"وبتههديد"ياوييلكك ان تححرككتني

طننشتته او مااسممعتتهه من الخوف والتوترر اليي فييهاا والررعب اللي عااششتهه

مشىى بععد ماششاف منهاا اي ررد
وراح لإححدى الممطاعمم المرركوونهه والمصفوفهه بججانب بععض بأححد الموولاات وصفف بالصصف ينتظظر دورهه ويطلب لهه ولهاا

اما عندها فكانت ترراقب النااس بححذر والبكاءء بففمها وايي حاالهه خططر بتصصير لهاا بتتصرخخ غيير عـيونها الدامعهه

وبالقرريب منهها يرراقبهاا بتررقبب بححركاتتهاا الغغير هاادييه ومسستقررهه غغير لممعهه ععيوونهها حفظظ ششكلهها
ونزلل نظراتهه اللي بيين ييدينهه واننششغلل فييهه وببعد خممس دقاايقق
انتههىى وقاامم وممشى بخخطواات وااثققه وثققل وجمموود ووقفف ممقااببلهه

قررب ششوي منها لـتسسمعه؛أخـتتي

لفتت لججهتت بـفززع وخووف وتووها

بتصررخخ بسس هوو تككلم بسسرعه؛للااا تخخافيين ماراحح اسسوي لكك شيي بس ههذا

وححط الوورقهه بطاللهه؛ششفتكك وعججبتنني ملامححك وانا وااحد اححب اررسم ورسسمتكك بصراححهه

نزلت عييونها على الورقهه وفههت بالصوررهه كانت ننسخخه مننهاا
اخخذتها بإععجااب وتطالعهه رسسمها ماووصل لإبداعهه ابدد وتووهاا ببتتككلم

بس قاططعهمم فييصل

فيصصل
بععد ماطلب واخخذ الطلب
وقفف يددوورها بالمكان اللي خلاها فييه بس اننصدم وهو يششوف شخص قرريبب منهها

مششى بغغضضب وخخوف علليها من النااسس بذاتت بححالتهها

قرب منهه وممسك من ككتفهه ولففهه علليه وبغغضب؛ووش تسوويي هناا

الششخص الغرريب(ياسر)اءءء
فيصل بععصبيهه؛اخخلص مااعندكك محاررمم ماتتستححي على وججهكك
مو ماللينن عيينكك رجاال الامننن هااا

ياسر بإحراج؛اعذرني
واخخذ الرسمه واعطااها فيصل؛بس ررسمتها انا رسامم وحبيتت اررسمهاا

اخذ الوررقهه وججلسس متجااهل يااسر
اما ياسر ترراججع مكانهه

ياسمين:عطني

فتتح الككيسه بإبتسامهه؛من ععيوني جبت لكك أككل يـ..

قاطعتهه؛مابي اكل ابي هذي
واشرت على الرسممه

كشر:وشش تبيينن فيهاا
ياسمين؛عجبتني وابيهاا
مااعططاها وححط وجبتها بـمقابلتهها
وبددء ياككل بههدوء متجاهلل نظظراتها النارريهه والمقههورره
--
~~
وتضمي الايام وتمشي السفن
وكل خطووه منهم تغير احداث
وعواصف تأاتي لـ تحدث ضجهه
وضجيج بمكان هادئه لـ تحوله
لـ فوضى ودمار
وتمر هذه الايام الكئيبهه
وتشرق شمس يوم مشرق
بهدوء بسعادهه بأشياء ظننا أنها حُلم
لن تتحقق أبد
~~بقلمي~~

بـييت الـجد

مجتمعيين بـإححدى الغرف

حور بححلطمهه؛بالله علييك هذا وججه وحدهه عررسسها بكرهه؟

حلا ببرود؛مالك دخخل

حور؛ياليل وضضعككم بيجييب اججلي
وححدهه منفسسهه لان عررسهاا بكرهه
والثاننيهه من بععد ضرب عمر لهاا وهي سساكتته وسرححانههه
وغغير كذا مادااومتت الا يومم وااحد

مامملييتو من ذا الوضع

حلا؛لا مامليينا واككرميينا بسسكوتكك
حور بدههشه:هالكلام لي
بصراحهه ماالوممك بتتزوججين ققبلب مع انك اصصغر منني وبصصير عاانس بسبتكك

تننهدت حلا؛حااسدتتنيي على ذاا الزوواج
تتبييننههه خخذييهه ماابييهه انا عاايفتتهه عاايفتتهه وعاايفهه وجوودهه بححياتتي وبككل شيي وقرفانهههه منهه وممن مررتهه البقررهه غييير بنتتهه

حور؛اعصاابككك ماسووت عليي كلمههه
طننشتهاا وسسرحتت باللي بيصصير بكرره وشش بيصصير حلو او خايس
بتنححفرر لي ذكرى حلوهه او مؤلمهه
خايفهه اي خاايفهه ماتبيهه يككسرهاا
يككفي ككسرهه له بأننهه ماييحبها
بأنهه مطننشها وقلبهه لـ غييرهاا
كافيي ططعنن بقلببها

حور:وسررحتت الثاننييهه يالليلل وانا بسس اككلم هالجدررانن وديي اقتلكم بس مالي غغييركم ولا كان ورييتكم الشغغل

قاطعهم فتحت الباب ودخخول رزان؛وانا ماني ماليهه عيينك

طالعتها بتوتر:الا هلا اسمك على طرف لسساني

ابتسسمت لها رزاان وجلست؛ماشتقتو لـياسمين

خور بحلطمهه:شننبي منها مامنها الا غيير صياح وصراخخ
وعصبيهه ججدي و24ساعه بغرفتها
شلون تبيني اششتاق لها

رزان بإستغراب؛تكرههينها؟

...
الـجـُزء الـ 19
...
حور؛لا بس وجودها وعدمها واحد بالحياهه
صح احيااناا اشفقق عليها
واتمنى انها تنششفي
بس بننفس الوقت وحتى لو انها شفيّت من ذا المرض تتوقعين علاقتنا معها بتكون كويسهه

رزان بععدم فههم؛عادي مافيها ششي

تنههدت حور؛لا مو ششي عادي
ياسمين لـتعافت اككيد اول شي بتطردنا تعرفين لييه
هزت رزان راسها بلا
كملت حور؛اككيد بتكون حاقدهه على ججدي
هذا اذا ماحقذت على امههاتنا لانهمم سبووها وخانقوها وغيير ككذا ههذا بيتها
ومسستحيل تسسامححنا وبذات امها اللي تركتهاا فوق العشر سنين بالحالها مع خخدم

زين من هالخدم ماقتلوهاا
لاتقولين يمكن تسامحهم لان اللي سووهه لها مب قلييل همم بدال مايممسكون يدهاا تععبووهاا اكثر جرحوها وغغير ككذا اهانووهاا ححسسوسسها بأنها متطفلهه بالحياهه

نزلت رزان راسه وششبه ابتسامهه بووجهها تححس ان فككره انتقام اممها بتمششي صح بعد اللي بتتسمعهه

استأذنت منهمم وراحت عن امها تقول لها كل اللي صارر والخطه اللي تووصلت لها

بععد ماطلععت رزانن
تكلمت اثيير؛وليش ماتسامحهم
ماتدرين يممن قلبها طييب وحنون
وغغير كذا يمكن اذا تعالججت تنسى اللي صار لاتتكلمين وماعندك ايي معلومهه

حور؛وش تنسى اللي صار قالو لك فاقدهه ذاكرها يامااماا بقولك شي

شفااء يااسمين من التووححد بيكوون معججزهه تععرفين وش هو مععجزهه
تأخروو بععلاجها هذا اصلا اذا ابتدو فييه

من ههي مولودهه فيها وتووهم يفكرون ياعلجونها هه
هذا في ناسس ودووهمم وهم اصغغر منهى وماششفو يمكن تروح منهم العقدد
بس بيصييير شخخص تووحديي طول ححياتهه

ماادري بس اتوقعع مالهه شفاء
بس انهه يصصير كشخص طبيععي

هزت اثير راسها؛الله يششفيها لاتنسين الاقدار بيد الله وهو الشفاي ومافي شي مستححيل

حور؛ونعم بالله

حلا بضحكه؛حسستوني بححصه دين
اثير بإبتسامه:دوم الضحكهه
حور بفضول؛بما انك تكلمتي يااخخت اثير فتكلمي رجاءً عن الي صار الفضول ذابحني

بالموت قدرت امسك لساني ثلاث اسابيع الماضيهه

تنهدت اثير؛ماصار شي مشكلهه بسيطهه وانحلت ولا عاد تفتحين الموضوع

سككت احترام لرغبتها وهي عاارفهه ان صاير شي مو اي شيي شيي قووي
▽▲▽▲▽
بـيـوم الـزواج...

صححت بدري مو علشانهه
ولا علشانها مستاانسهه
لا شي ثاني
هي اصلا مانامت مجافييها النوم
وبأدق فيها (أررق) خايفه من ذا اليوم متوترهه شايلهه هممهه

دخخلت دورهه المياهه وطالعه نفسسها بالمرايهه وشافت الشححوب بووجهها ابتسمت بسسخريه؛امحق عروس

تاخذ الي تتمناهه رووح مو قلب
مو فككر مو تصرفاات وافعال

اوججععا قلبها بس شتسوي هذا قدرها
هذا هو ماتقدر تغغير شي ههي عارفه ان في خخيره لان مافي شي يصير للانسان
فرح او مصصيبهه الا خخير لهه

غسسلت وججها ككذا مرهه تستععيد ننشاطها طلععت وبددت تحط مااسسك بوججها

تظظنونهاا بتبككي وتلبس اخخيس اللبس
لا مو هذا تفكير حلا ابد مسستحيل تبين ضعفها لاححد مسستحيل تستممد القوهه من اححد الا نفسسها

ناوييه اليوم تجججلط ععز و مرتته والككل بطلتتها وبـأنوثتها طبعا بالمكياجج بتصير شخخصيهه ثانيهه بتووريهه انهه مااهممها
ايي بتككذب عليه علشان ماييشفقق عليها
بتتخبيي ححزنها وألممها وقههرها داخخلها
وتبين لهه البرود الججليد اللي فيها
اما عند الناس السعادهه والفرحح
صععب انكم تمثلون الفرح وداخلكم الحزن
تمثلون البرود وداخلكم اشتياق
بس الدنيا تحكم علينا بفعل اشياء مانبيها
مانفكر فيها مانحبها


اننسدححت على السرير بععد ماحطت المااسك واخخذ اسسترخااء تاامم
بتريحح اعصاابها المشدودهه ليـلهها طوويل

ومششواارهها اطول
وعنااهاا اصعب
وبكاءها بيكون صامت
اما عن غيرتها فبتكون اجن لها
مررت ربعع ساعهه دخلت دورهه المياه من ججد وجدييد وممسححته
وببدت تااخذ ششور لههاا وتضبط وتستععد لـيوم مووتها وطععنها
مو يوم زفافها وفرححها
---
عنـد ترككي
طبعاً سافر بعد ماهدئت الاوضاع

كانو جالسين بإحدى كورنيشات جدهه

نايف بملل:وش فييك سااكت مو كأنك اول المستانسين

تركي بهدوء:لا بس صارت مشكلهه وشاغله بالي

نايف بإهتمام:عسا ماشر
تركي بتنهيده؛عطني رايك بشي عقلي مشوش

نايف؛قول اسمعك
تركي؛لو فيهه انسان انت وااثق فييه
وتععرف حركاتهه مسستقيم يجي يوم وتسمع او يتهم بـانه امم مثلا سرق
او سوى شي غلط والكل قايم عليه
وهو ساكت مادافع عن نفسسه وهو شخص مستححيل يسكت عن اي احد يتتهمهه بشي

بدورك انت بتصدقهه وبتساعده لتعرف انهه صادق او كاذب

او تتهمهه معهم وتصدق اللي انـقال
نايف بضحكه:حيرتني مدري بس احيانا احسه مظلوم من ناحيهه اني صدقتهه
واححس انههم صادقين انه ساكت عن حقهه بما انهه من النوع اللي شخصيتهم قويهه

بس بيكون دليل قااطع وهو الشخص نفسهه
يحب الفضفضه ولا كتوم
تركي بتفكير:امم مااتذكر سمعتهه يفضفض انه واججه مشكله

نايف بإبتسامه؛اجل خلاص صدقني انه مظلوم واذا بتقول لي لييه انا اقول لك

الشخص اذا كان كتووم ماراح يععرض مششكله واككيد انه يدافع عن حقهه بأمور عاديهه بس ذا الشي اححسه قوي مثل مثالك انه سرق
فأككيد انهه مظلوم ومصدوم بنفس الوقت اككيد لو يتكلم من اليوم لـبكرهه ماراح تصدقونهه لانك بإختصار قلت انه كتوم
بس صدقني يبتكلم وبيدافع عن نفسهه ان لقى الدليل القاطع

تركي؛طيب لو كان يفضفض

نايف:اككيد بيبككي و24ساعهه بيبرر لك مووقفهه لانه مايقدر يمسك لسانهه
مواقفهم في الحياهه بسسيطهه
فكذا بيحاول ما تفههمهه غلط ابد


تركي بضحكه:اشتغغل التحقيق يانويف محقق كونان على غفلهه

ضحك:تعرفني اححب ذيي الامور وافصلها تفصصيلات مملهه واححب اككشف شخصيهه اللي قدامي وحقيقتهه والمغزى من الموضوع

قاطعه تركي؛اجل لييش ماتشتغل ذي الشغله

نواف؛مالي خلق وججع راسي ومابي اظلم اححد الظلم ظلمات ياتركي
بدعوهه وحده من ظالم تقلب حياتك
ودعوهه صادقهه من شخص يححبك
برضو تقلب حياتك بس لـسعادهه
هذا شي غير ان بيكون عنندي اععداء واجد وحقااد والعيااذ بالله
وماني بايع نفسي

قاطعه تركي:بس لوججه لله انت بتساعد الدولهه انهمم يمسسكون المجرممين
وتطلع واحد برريئ من تهمهه مب لهه
غير كذا بتننشر الامان بدووله
الدولهه محتااجهه لـنااس تقويهها
مثروض تششوف الامرر الايجابي
قبل السلبي

لان كل شي لهه سلبيات وايضا ايجابيات

نواف؛حيرتني بفكر بالموضوع
تركي بإبتسامه:باتتأخر
أبتتسمت بههدوء وههي تششوف ننفسها بالمرااييهه بمكيااججها الهآدي والبارزز لـملامححها مااحتااججت مسساعدهه اححد تععرف تتسوي لنفسها

طالعت الساعهه وشافتها 8:40
:تأخررت

اخخذت شنطتها وبععضض اغرراضها اللي بتحتاجهمم

نزلت تححت وراححت مع السواق لـصالهه عرسهها

وطول الطريقق تفككيرها محصور بعد دقاايق وساعات وش بيكون شعورها
فـرحانهه او حـزنانه متضايقهه ولا سعييده
بيكون اجمل يووم بحياتها او اسوء يووم

وصلوو ونزلت ودخلت من باب العرروس انتببهت لـفستان زفافهاا محطوط على الكنب اخخذتهه وراحت لـغرفهه التبدييل تلبسسهه وبعد خممس دقايقق طلععت وضبططت نفسسها على السريعع على دخلهه امها؛ألف الصلاه والسلام علييك ياحبيب الله محمـد وبإبتسامهه كبررتي يابنتيي وحلويتي

حلا بإستخفاف؛وين كبرت
حصهه بحب:طبعاً كبرتي بتفتحين بيت وبتججيبين عيال وبتهتمين فيهم وبتكونين مسؤليهه

حلا ببرود؛مين قال بحمل منهه
ترى زواجي منهه فترهه وبتععدي
وكلن بيروحح بسبيلهه
توها امها بتتكلم الا قاطعتها:اصلا شبي فييه وهو بعد وش يبـي فيني الحمدلله عندهه حبييبه وجايب منهاا بنت
انا اللهم وححده نااشبب ومخخربهه حياتهمم وطبعا الذننب مو ذنبيي ذنب جديي

حصهه:لاتححكميين على الاقدار
قبل ماتصيير ماتدرين يمكن تنقلب الايهه
تصيرين حبيبتهه وحبيبتهه ماراح يكون لها وججود واحتمال بععد يععدل بينكم

حلا بسخريهه:هه واضضح

حصهه؛الله يهدييك
على دخلهه الجوري؛انا جيييت

حلا بإبتسسامهه؛اطلق من جاا
الجوري بطفولهه وهيي تدور بفسستانها؛شوفيي فسستانني نفس فستاننك
حتى انا علوسه مثلك

حلا بضضحكه:شـريـره وين عريسك
الجوري بطفوله:لازمم
حلا؛طبعاً لازم عمرك شفتي عروس بلا عريس

الجوري:بس انا ماعنديي
حلا؛اجل خلاص منتي بعروسهه
الجوري بقههر:الا انا علوسسه
وبدور عليسي(ومدت لسانها) وطلعت

ممشت بين المتواجدين وراححت لـجهه الاطفالل

وبصوت عالي؛مين يبي يصصير علووسي انا

عمر اللي كان قريب منهم؛وش ذا الكلام
الجوري:حلا قالت اذا ماعندي علوس مااصير علووسهه وانا ابي اصير علوسهه مثلها هي وعزوز

ضرب جبينهه بصدمهه؛ماحد مخخربك الا ذيي

خلاص انا بصصير عروسك امري لله
طالعتهه الجورري:مابيكك انت مررهه طويل وانت اخوي مايصلح

بقق عيونهه؛اششك انه لسان بزر
سسحب اياد من ياقت ثوبهه وخلاهه مقاابل الجوري؛وش رايكك بذا

الجوري بتفكير:اممم انا صح مااحبهه
بس بااخذه علشان اصير مثل حلا لانها ما تحب عزيز

طالعها بصدمهه:هي قالت ككذا
الجوري:اي سمعتها تقول انا 

تنههد وممسك اذذنها وشدها على الخفيف؛وكم مره اقول لكك لا تتنصتيين على النااس ماييصلحح

شههقت بوججع:اييي خلاث بسسمع الكلامم والله

تركك اذذنها وبتهديد؛ياويلكك ان سممعت انك تتنصتتين على ااحد
هزت راسها ودخلت دااخل بـزعل منه
--
ببيت مـحمد

خلصت لـبس حلـقها على دخلهه محمد؛وين رايحهه

ساره بتأفف:ناسي اليوم عرس حلا بنت اختي حصصه

ضرب جبههته؛او نسسيت
وبعدين لحظهه مع مين بتروحين

ساره ببرود:سوااق ابوي بيججيني عندك مانع لـسمح الله

محمد بغغضب:عنندي مانععيين يااحبيبتتي وشش ترروححي مع السواق بآخر الليااالي ولا بععد بذيي الزيينهه بايععه عممرك انتي

سارهه بتأفف:ان لله وان طلبت منكك ذلييتني وححسستنيي عالهه وان اسستععنت من غغيرك عصصبت
حدد مووقفكك كل ثانيهه لك رااي

محمد:مالكك شغغل ورووحهه مع السواق مافيي
ويلا انتظظرك بالسيارهه وطلعع

سارهه بتنههيدهه:صبرنني علييهه افف
واخخذت عبايتها ودخلت غرفهه بناتها شافتهم على الايبااد وجاهزين:يلا بابا ينتظرنا تححت لبسو جزمتككم وطلعوو لهه

دييم:ماراح تروحين معنا
ساره:الا بس بلبسس عبايتي وبججيككم
هزو راسهم وطلعو لـسيارهه
دييم:ماراح تروحين معنا
ساره:الا بس بلبسس عبايتي وبججيككم
هزو راسهم وطلعو لـسيارهه
---
طالعتت الساعههه وابتتسمت بتووترر الحين وققت طلععوها امام الملء بفسستانها وبطلتها بيششوفها عز بذا المنظر
ماتدري ان زوجته جات او لا
تدعي انها جت تبيي تششوف ردهه فعلها

حطت يدها على قلبهاا تههديي نبضضاتهه احساس غريب محتاجـها
ماتعررف سررهه هو خوف ولا شي ثااني

طنششتهه مع انهه مب مريحهاا
سممعت صوت اغنيهه دخخولها
فتتحت باب الغرفهه ونززلت من الدرجج
ماتبيي احد يسااعدها وسبب ان فستاننها قصصير ومايححتاجج مسااعدهه
ننزلتت ونظظراتهاا مسستقييمهه من التووترر وبععد مااممشت بالخخط الممستقييم

جـلسست بالمكان المخصص لـها
ووزعتت نظراتتها على المتواججدين حتى طاحت عيونها على زوجهه زوجها
وابتسسعت ابتسسامتها وهي تشوفها لـابسهه الفسستنان العناابيي الممحرووق وككيف بارز بييااضهاا
مااههتمت انها تفصصل لبسها كثثير
من بععد دخول عبدالعزيز وننظراتها علييه هو تتأملهه لها الاحقيهه بالتأمل لهه
واخخيراً بتتشفيي ششوفقها لهه
من جا وماسسمححت لها الفرصهه لـ نظرهه لـه برااحهه دوم زوججتهه تخرب علييهم او تكون معه بكل لححظه وكأنها خايفهه على ضيااعه منها ماتلوومها ابد
لانها حااسهه بششعورها اتجااه عبدالعزيز وواثقهه انها تححب عبدالعزيز اككثر منها واكثرر


وصـل عبدالعزيز وكل احتمالها انهه بيسسحب عليها بيطنش وججودها بس اننصدمتت يوم ممسك يدها وقوومهاا وخـلاهاا قبالهه وباس ججبينهه
ماتنكر نظرات الاعجاب اللي شافتها منهه

عبدالعزيز بهدوء:مبروك عليك انا
حلا بخجل:وعليك
طالعها بصصدمه من ردها بس تجاهل علشان مايـحرجها أككثر من كـذا

جلسس وججلست ههي يـمهه
جات امهه وسلممت على حلا وضمت عبدالعزيز بفررح:عقبالل ععيالككم يابووي
ماادري ككيف اووصف فرحتي لك
عز ببرود:شفيك يايمهه مو اول مرهه اتزوج

اممه:الا يايمهه زواجك الاول مايعتبر لا انا ححضرت ولا هم يحزنون بايوي

تافف وججلس بققهر من كلام اممه
مسسحت على ظهره بحنان:مااقصد اقهرك بس ذي الحقيقهه اول زواج لي اححضرهه لكك لا تردنيي

ابتسم بتسليك:طيب ماتضايقتت
واخخذ الخواتم منها ولبسس حلا
وبسخريهه لها؛حسافهه عندي خاتك ولا كان خليتك تلبسيني اياه

حـلا ببرود:مخليهه تلبستيي لـلخاتم لـزوجي مو انت اللي شاارييني

طالعها بإستفزاز:مو انتي قلتي انك ماراح ماراح تتزوججين غغيري
وان بععد طلاقنا من بععض الكل بيككرهك وبيححط فيك الععيب

حلا بخبث:ماتدري يمكن احد يححبني وشارينني بيعييبي
ياما نااس خخطبونني وانا رفضت مو علشانك علشاني توني بزرر
بس تعرف حكمهه الله يعني

مااعطاها اي وججه وطالع لـيزا واشر لها
وههي بدوررها جاات لهه

وقف ونزل البششت وححطهه على حلا:حافظي عليهه بس ثواني
طالعتهه بععدم استتيعاب:هي وش بـ..

سككتت وههي تششوفهه يمسسك كتتف ليزاا ويررقصص معها قداممها
وكأنهه يـقههرها بذي الحرككه

عرفتت مغزى ضربات قلبها ابتتسمت
علشان ماتنحط بممحل شفقهه وهي تشوف هووشهه اممها وغضبهاا على امم عبدالعزيز.

تحس الدموع متججمعهه بععيونها ويحطكها ويككسر قلبهاا بس صـامله
ماراح تضععف قدامهه مستححيل مينن هو

هو ححبيبها اللي حبتته من كل قلبها
بس شتسسوي لازمم تصصبر
هذا قـدرهاا
تشوف شخص تححبه يححب غغيرها ويفضلها عليها

واللي قااهرها اككثر تتشججيع وحمااس بععض المتواجديين ليشش
عاجبهم
حتى هم
يقولوون عني دخيلهه بين حبيبين
بس هم مايعرفون
اني حبيتهه قبلها
ملكتهه قبلها
بس هو ملكها وسحب علي
وجدي حكم علي التعااسه من ذاا اليومم
من ذي الدقيقه والساعهه

ابتسسمت بإستخفاف وهي تشوفهه يجي لـجهتها بععد ماانهى الرقص

وعلشان ماتبين قههرها؛عسا استانست
عبدالعزيز بروقان؛واججد تعرفين هي زعلانه وحاولت ارضيها بأي شكل من الاشكال
ومالقييت الا ذي الحركهه علشان تعرف ان قلبي بس لها

ابتسمت بخفهه؛الله يخلييكم لبععض
ويخليني لـ حبيبي

طالعها بصدمهه:حبيبكك
حلا ببرأهه:اي حبيبي مو انت عندك حبيبهه فحتى انا عندي حبيب
ليكون على بالكك انت الشخص الوححيد بححياتي












...
يتبـع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 31-08-2018, 07:31 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجـُزء الــ 20
...

عز بقهر؛مستحيل تاخذينهه انا اعرف تفككير الرجال

حلا بإستمتاع:على كيفك هو
اصلا هو ينتظر طلاقي منك علشان اتزوججه هوو ويكوون لي
وبننفس الوقت تكون انت لزوجتك

ماردد عليها وهوو منقههر مننها وماييدري وش السبب

هل هو بدايهه حب؟؟او حب لـتملك؟؟

عند ياسمين

ماسكهه يده بإحكامم:ماابيي يععنيي مابيي

فييصل بنرفزهه:تأخررنا وانتي "بتقليد"ماابي يعني مابي
حلوهه ذيي

كششرت بووجهه وكتفتت يدينها دلاله على غضبها

رفع حاجبه بضحكه؛يعني بتقنعيني بذا الفيس بتكسرين خاطري وماراح اغصبك

هزتت راسها بالموافقق بكل ثقهه

كتم ضحكتهه؛ان ماحد قاال انك مخخفهه
فأنا بقولها لك

وانتي رايحهه يعني رايحه
ولك ربعع ساعه ان ماجههزتي
راح اخخذك بشوشتكك

نفخخت خدودها بضضجر وراحت غرفتها وسكرت الباب بأقوى ماعندهاا

يننرفزهاا ويححب يعااندهها متدخخل بكل شي بحياتها
بتصرفاتهه وافعاالهه قددر يككسب ثقتتها فييهه
وصار لها شخص عادي وماتخاف منه بأغلب الاوقات

تجيها فترات ماتتقبلهه وتجيها فترات
تكون معه عسل

مااقدر اقول تحسنت حالتها لانها مع الناس لازالت
بس مع فيصل الي تححسنت

توجهه لدولاب وفتحتهه وطلعتت فستان اححمر لـرككبهه اخخذتته ولبسسته بششكل سريع وفتحت شععرفها وخـلته على جنب واخخذ روج أحمر وحطتهه
وهي تذكر كيف فيصل علمهها بمقاطع فيديو

صح من البدايهه كانت رافضضه بس مع عنادهه واصراراتهه تغلب على رفضضها

وفي النهاييه بخخت على لبسها ععطر
وطلععت وههي منزلهه راسسهاا ومععقده حواججبها وهي تنتبه لـإسوارتها عالقهه بالفسستان

كانت تممشى بخطوات غير ثابتته ولا تدري وش اللي قدامهها

وقفففها اصتطامم ججسمهاا بششي صلب رفعت راسسها وانتبهتت انهاا صدمت فييصل

طالعتهه برججفه من قربهه ماتعودتت ان اححد يكون قريب منها بذيي الطريقق

تجاههل خووفها ورككبتهها وااخذ يددها وابعد الاسواار عن الفسستان

ومسسح على شعرها:الله وش ذا الزيين مخخبيتهه عننا

ياسمين بربككه:مالـ..ـك شغل
فيصل برفعه حاجب؛أفا كل ذا المدح وفي النهايه مالي دخل

ابتتععدت عننه ونزللت تححت وهي تتجاهله وتتجاهل الشُعور الي جاها

اخخذت عبايتتها ولبسستها بسسرعهه وطلععت عند السيارهه تنتظظره

اما هو فدخل غرفتهه ولبسس ثوببه على السرييع ورشش العططر وححط الغترره على كتفهه ونزل بسسرعه
لايتأخخر عليها

رككب السيارهه وهي ركبتت جنبه
وششغلها ونزل المرايهه وبدء يععدل الغترهه
اما هي فكانت تططالعه او بمعنى اصح(فههت فييه)

طالعها بضضحكه؛لذي الدرجهه اجنن

طالعتهه بفهاوه؛هــا
فيصل؛اوو اثرري ججميل وانا مدري
ياسمين طالعتهه بإستغراب؛م فهمت وش قصدك
طنششها:اي رققعييهها

ومششو بإتجاهه العررس
---
بإحدى الكرااسسي

جالسه تطالع حـلا وعبدالعزيز ابتسسمت بإستخفاف تدري ان حلا تجامل وودها لو تفررغ قههرها تدري انهها حابسسه دمووعها على القهره

تدري بمحبتها لـ عزيز
وشلون ماتححس وهي اخختها
وهي مججربه الققهر والتححطيم من نااس قريبين منها وأولهم(لمى)

قامت ببرود
وممشت بإتجاهم بذاات عند عزيز
قربت منهه وبإبتسامه؛حطط اخختي بععيونكك ياوييلك لـشفتها تصصيح
ولا تبككي وانت السبب
ياويلك لـكسرت فرحتها ولا خاطرها
وصدقني حركتك ذي ماراح اممشيها لك
راح انسى انك تكون ولد خالتي
ويتكون عدوي اذا السالفهه فيها اختي

قاطعها عبدالعزيز:ماشاء الله وحدهه طول صبععي تتههد عششنا اقول ياحبيبتي خلي عنك الهياط وروحي بحال سبيلك

اثير بثقه؛بروح ولا راح أعلمك الهياط على أصولهه

وصلو عند الـقـاعـة

نزل ونزلت عنده ووقفت عندهه متشبككه بيديينه بخخوف من الرجال الطالعيين والداخليين
غيير اصوات الموسيقى العاليه


قربها من مددخل الحرييم واتصل بخالتهه

ثواني ردت عليه:هلا فيصل
فيصل بجمود؛ياسمين يم الباب تعالي اخخذيها

منيره بعدم فههم:اي باب

فيصل؛باب القاعه قسم النساء

منيره بصدمه:ايشش وش جابكم اققصد يععني شلون رضت تججي وهي راضيهه ولا ايشش

طالعها وهو يشوف ععيونها الدامعه؛اخخذيها ولا عليكك
يلا انتظرك انا جنبهاا

سككرتت ولبسست عبايتها شافتها اخختها فاتن؛بتروحين

منيره بربكهه:هاا لا بس هذا فيصل جايب ياسمين

فتحت عييونها بصدمهه:نعم نعم نعم مااسمعتت ععيدديي بتتجييبوون المجنوونهه هناا تبوون تفشلييناا
هاا وشش ججيبهاا ليككونن عاافهاا
والله ماالوومهه

تنههدتت منيره:فاتن بنتي تراها ولا ارضى انك

فاتن بإستخفاف؛والله توني ادري انها بنتك على بالي بنت الجيران 

رصصت على اسنان وممشت وتعدتها وطلععت على دخلهه ساارهه
مااهتمت لهاا وطنششتها ووصلت عند فيصل وياسمين؛هلا ببنتي

طالعتها ياسمين بإستغراب؛بنتي

تدارك فيصل الوضع:لا تلومينها ماعرفتك بالنقاب

هزت راسها ببرود ومسكت يد ياسمين وسحبتها لـججهتها بس تفآجئت رفض ياسمين؛مااابيييي ادخخل

طالعت فيصل بإستغراب بعدها طالعتها؛وليشش ياماما

سكتت ياسمين بتفكيير:بس كذا

تنههدت منيره:مافي شي يخوف يلا تعالي

هزت راسها بالرفضض
تنههد فيصل وقرب منها وهمس لها:****

ابتسمت بفرح:قول والله

فيصل بإبتسامه؛والله
ابتسمت ومششت متجاهلهه امهها
ودخخلت وتجمدت بخووف وهي تشوف العالمهه توقعت ان ماراح يكون في اححد وان ذا العيلهه بس انصدمهه من الناس ومن الاضائه الخافتته

غيير الصوتت

تلـفتت يمين يساارر تدور احد تععرفه
بس كل الوججيهه غغريبهه علييها
تججمععت الدمروع بععيونها وبذات بععد ضرب الطقاقهه بالطبلل لـبدايهه احدى اغانييها

اعلنت دمووعها الاستسلامم
وشدتت على اذاانها من الصوتت الممززعجج وبدتت تصررخخ بشكل ممزعجج
تككرهه الاصواتت هذذي وتححسها تخرم اذذنها غيير طننيننهاا

مااححست باللي يصصير حوولها كل اللي تسسمععه اشياءء ثانييهه وداخخل ععيونها اللي تششوفهه اللون الاحـممر
غيير أصـوواات البكااءء المتدااخل ببععضضه

وبعددهاا فققدتت وععييـهها بشكل تدرييججي وماتدري من بععدها وش صصار وش بيصصير لهـا

دخـلت بععد ماودععت فييصل
وانتبههت لـجمهرهه عند دوره المياهه
انتاابهاا ششعور قـلق طرت ببالهها ياسمين وممشت بسرعهه لـجههتههم وههي تبععدهمم عنن طرريقها وخووفها ان ياسسمين صاير لها شي
وان صار لها شي ماراح تسامحح نفسسها مسستحيل تسسامحح نفسهاا
وليشش تساممح نفسسها وهي السسبب بممرضها وبخخوففها وقلقهاا وبذي الحآلهه
ووصللت وششافتت اللي ماتتمنااهه

انتبههت لـوححيددتها طرييحهه بالارضض من غير حوول ولا قووهه

وصلتت لهاا بخططوات بططيئه يآئسهه
حزيينهه ندم وججثت على رككبتها مقاابل جسسدها الممرممي مسسكت يدهاا الباردهه واححتضنتها يبيديننها الدافيتين
وهممست بنبرهه ألـم:حاولت احافظ عليك بس دايماً افشـل حاولت اكون انا علاجك
صرت مرضك
حاولت ارسم البسمه بوجههك بس ماشفت الا الدموع

تعرفين وتميزين النآس واذا جيتي عندي انكرتيني ذاكرتك ماساعدتك تعلمك مين انا
استااهل وربي استاهل بس تتعبت
تععبت من صدك عني ونكرانك وخوفك مني

ابيك ماتنسينن مين انا ابيي اككون الامان لك مو فييصل مو هوو ابيي انا

ابيي اناا اللي انامم يممك واححتظظنك وادفييكك موو هووو ابييي انا اللي تحتاجيينيي مووو هوو

همست بضعف؛ابي اشوفك قدام عييوني

ابيك تقوليين مـامـا ياما تمنيتها
قلتييها مرهه وحده ولا قلتيها مره ثانيه

مسححت دموعها بيدد ياسمين:متى بكون مصدر فرحك ومصدر امانك؟؟

ابععدتها احد المتواججديين وبدتت تقييس نبضات قلببها:الحمدلله نبضها طبيعي
اغماء بسسيط ناتج عن خوف او جوع
مااقدر اححكم

وطالعت منيره:مو وققت كلامك وندمك جيبي عبايتها بسسرعه
نوديها للمشفى اححسن

قامت منيره ببرود؛ولد عمها دكتور وعنده عدتهه حاملها بكل مكان مايحتاج عبايه ولا مشفى

طالعته بصدمه؛يشوفها بذا المظهر؟
ماتخافين عليها منهه
ماعندك غييرهه انهه يشوفها كذا

طالعت بالمره وسرحت بكلامها
صح لييه ماتغار
صح اثير وحلا وحور مايتغطون على عيال خالهم بس يكون لبسهم محتشم
وان بيروحون عرس عباياتهم عليههم

ليش مو هي مثلهم ليش تفرق بنتها عنهم

مشت وهي للحين مقهوره فاشله بكل شي
حتى الغيره على بنتها

اخذت عبايتها المحطوطه يم شنطتها ماكانت بععيده كثير عن ياسمين

ولبسو ياسمين العبايهه وحملووها كذا بنت
ووصلوها عند الباب

ومنيره اتصلت على عمر يججي ويشوف ياسمين

بعد دقايق دخخل عمر مع فيصل اللي راقب عمر وسمع مكالمتهه مع منيره وانقههر انهها مااتصلت علييه

جلسس عممر قدام ياسمين واستنكر وجود العبايهه بس توقع طلب من فيصل بعد موقفه يوم زاره البيت
كشف عليها وانتهىى:زي ماقالت من الخوف اغمى عليها
وطالع فيصل بطرف عين:تقدر تاخذها
وقام وطلع بهدوء مالهه بوججع الرااس ابد وبذات معع فييصل

اما عن فييصل فإنحنى وشالها بههدوء وطلع هو الثاني بس لـلبيت

وصل البيت واستغرب سياره واقفهه يم باب بيته
سكر بابه وفتح الباب اللي ورى وشال ياسمين وسكرهه بظظهرهه
ومشى لـجهت بيتهه واستغرب ان الباب مفتوح

دخل بححذر ان يكون حرامي او عصابهه

دخل الصالهه وسمع اصوات جاايهه من المطبخخ نزل ياسمين النآيمه ولا هي حااسهه بشي وتوججه هو للمطبخ بححذر
وفي طريقهه انتبهه لـعصا المكنسهه اخخذها

ووقف عند باب المططبخ وهو ينتظر الشخخص الداخخل يطلع

وثواني وطلعع الشخخص
وقبلل لا يضربهه فيصل
هو صررخخ وتعللقق بفيصصل:فييييييصصلللل اشتتتتتققتت لككك ياالككلللببب


ابععدهاا عن ححضنهه بصدمهه:نـــور؟؟؟
--
بـالعرس

جالسهه بنفس مكانها وتطقطق بالجوآل
وصلتها صوت اشعار من رقم غريب
دخلت عليهه بفضول واستغراب
وقـرتهها وكل مالها تععصب اكثثثر؛هـالحقيرهه ماكفاهاا اللي سووتهه فييني

ماقدرتت تطنش الموضوع اكثـر واتتصلت عليها وطلعت برهه عن الازعاج وثـوآني وصلها صوت لمى قاطعتها بععصبيه:خخيير وشش تبيين ماكفاكك اللي سوويتييه وش تبيين مننييي

لمى ببكى:اثير سمـ...
قاطعتها اثير بسخريه:هو باقي شي ماسمعته منك
ولا قصدك الشماتهه لاني لحد الحين ماسمعتها منك

لمى بقهر؛اثير ماتوقعتك قاسيهه كذا

فتحتت فممها بصصدمه:انا قاسيهه
انا اللي تخخلييت عن صداقتي
وشههدت شهاادهه زوور عليهاا
وشووههت سسمعتها
اصيير قااسيهه
ان كنت انا قاسيه انتي وش تصيرين
يالمى وش تصصيرين هـا

سكتت لمى وماقدرت تجاوب لان مالها اي حق

اثير بإبتسامه ساخره:وين لسانك ولا القط بلعه وانا مدري
وبتههديد:شوفي اياني واياك تتصليين فييني وحتى لو انا دقييت علييك
بالمدرسسهه لااعرفكك ولاتعرفييني لو احتترق قداممك مابي اي شي يربطني فييك
لو بيدديي فقدت ذاكرتي بس علشان مايكون في احداث جمعتنا مع بعض،،ماشافت منها اي رد وسكرت،وهي مقهوره من نفسها لييش تضضعف وتكلمها

تنههدت بضضيق وطفت الجوال نهائياً
ورججعت مره ثانيهه وشافت خالتها
فـاتن طالعتها بإستغراب؛وين تركي

مو المثروض يجي اليوم

فاتن بقههر؛مالقى حجز له
وماراح يججي

عوجت فمها:احد يفوت عرس اخوه
تنههدت ودخللت وجلستت مرهه ثانيهه بملل
لو ان اختها مب العروس ماكانت جات أبـد
---
نزلت الـجوال من أذاانها والدمووع ماتجمعهه بععييونهها من اللي صار
ماعمرها تووقعت انها بتتطعنن الإنسانهه اللي ساععدتها ووقفت معها بس حكم القوي على الضعيف وزاادت شهقاتها وههي تتذكر كل كلمهه قالتها لهها
بأول اللقاء عن الشخصييه الضععيفهه وكيف كانت تبيي تقوي ششخصيتها
قالتها اثير ماراح ادوم لك بيجي اليوم
اللي ماراح تكون فيه وهي لازم تدافع عن نفسها بس ماتوقعت انهه قرييب


جلسست على السرير وهي تتذكر اللي صار

بععد ثلاث ايام من حرمان اثيير
داومت يوم واححد بالموتت
دخخلت المدرسهه وشافتت بووجهها لممى

توججههت لهها بغغضب معمميي؛لييششش تسسووينن فييننيي ككذاا وشش سوويتت لكك هااا وش سوويتت لكك تككلميي

لمى برجفهه:اسسفهه مااقصد

سككتتها اثيير وههي تضضربها بوححشيهه:ليييشش ليييشش تدرريين وشش سووييتي فيينيي قببل لاتقتتليينني
قتلتتيي قلبيي جرححتيي ححطمتتيهه
خليييتيهه اشلااءء

انت طلععتيه من صدري وححطممتيهه
خلييتيي عنديس قلبب مححطم

ضحكت بين دموعها:تصدقيين اول شخص انتي اللي تششوفيين ضعفي بس صدقيينيي انك بـتكونين اول شخص تشوفينن وججهي الثاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 31-08-2018, 07:33 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


جُــزء الـ 21
...

والضرب اللي اكلتهه من اهليي
راحح تاخخذين حصهه منه بس بششكل ثاانيي بععذاب ثاني

صدقييني سكوتي عنكك مو خووف لا
لـ اخذ حقيي منكك بيدديي ههذيي
وقوليي اثيير ماقاللت وقووليي

صحت من سرحانها على نزلهه من دموعها ماخافت على نفسها وتهدييداات اثيير فيها غغير نظراتها كثر خووفها من ظلممها من فقداانها تععودت علييها
وعلى عفوويتها وكللاممها لها مكانهه خآصهه بقلبها بس شتسوي هي كسرتها
والشي اللي انكسر مستحيل يتععدل وان تعدل بيبقى الأثــر باقي ماراح يمـحو
ولو بعد سنـين"طعـنهه بالصدر ولا بالقلب
الصدر يتشافى والقلب بيبقى تعبان وان سامح بيبقى مشوه"
--
بالـعرس

ابتتعدت عن ححضن أخوها عمر وببحه:بشتاق لككم والله

عمر بإبتسامه:منتي بطايره امرريكا
تراك بترججعين بننفس البيت

حلا بشهقه:حتى ولو بككون على ذمهه واححد ثانني ماراح تككون حياتي مثل قبل
مسح على شعرها بحنان:ماعليـك
ماراح يتغير شي بحياتك وانا اعرف عزيز بيصصونك وبيحترمك لاتخافين

طالعته بسخريه:واضح ماشاء الله
طالعها وماعججبه نبرهه صوتها وبشك:في شي مااعرفه

حلا بصد:لا كل شي تععرفه الحمدلله ماقلت شي
وراححت ححضنت اممها واخوتها وودعتهم

رككبوو السياارهه وكان اللي يسوق فيهم عمر وكان هددوء المكان
وبعد ماوصلو للفنندق نزلو ومشى عمر

راح للاستقبال وسألهم؛حجز بإسم عبدالعزيز***

طلع مفتاح شقهه(325)واعطاها عزيز

لف لجههتها وشافهاا سرحانه
تأفف بضضيق وممشى لججهتها وممسكها من ععضدها:فااضي انا لفهااوتك

حلا بححده:ايي عورتني فكك يديي
عبدالعزيز بععناد:ماراح افكها خبري انك بزره ومالي خلق

ادورك ان ضععتي
ودخلو المصععد

حلا ؛كم يووم بنقعد هنا
عز؛فخاطري ولا يوم مالي خلق اصبح وامسي بوجهك
بس تعرفين جدي واوامره
ولاني ماراح اودييك شهر عسل فبنقعد خمس ايام

طالعته بصدمه؛ايشش وليهه مافي شهر عسل

عز ببرود:ماوديت لـيزا ومين انتي علشان اودييك ولا اودييها

تججمعت الدمووع بععيونها وبقهر؛احسن
جعلك ماودييتني من زيين السفرر معكك عاد

وطلععت بعد مافتتح المصعد ولفت له؛كم رقم الشقهه

مارد عليها وكمل مششي وههي مشت وراهه
ووقفو يم الشقهه واستغرب انها باب واحد
فتحها ويدعي ان مايكون اللي ببالهه
دخل وانتبهه لصاله والمطبخ ودوره المياهه
وغرفهه وححده عض على شفتهه بقههر؛يسستههببل ذاا

طالعتهه بإستغراب؛شفييك
عزز بقههر:حاجز انا غرفتتين وطلععت غغرفهه وححدهه مو من ججده يبييني انامم معكك انتتي

طالعتهه بصدمه؛عااد انا اللي مييتهه علييك ياحبيبييي
ومن الحيين اقول لكك الغرفه والسرير ليي وانت دببر عممركك انا اليوومم متككسره من الككعب والفسستان وظههري مقسسوم نصين

اتججهه للباب؛من غير ماتقولين اصلا
زين جات على كذا لاني مااقدر انام وقلبي بععيد عني(قصده لـيزا)

طالعتهه بصدمهه مدتت يدها تممنعهه بس خانتهها دممعتهها وهي تششوفهه يطلعع ويسكرر الباب ويمشي تارككها

طالعت الباب لثواني بعد استييعاب تتمنى ان اللي قالهه كذبب
بس مرت دقيقهه وهالديقيه تحولت لخمس وتحولت لـعششر وكل شي كما كان

ايققنت انهه ماككذب والحين واكيد هو عندها

طيب انا؟وين رحت
لذي الدرجهه عايفنني مايبييني

مشت للباب بخطوات مكسوره ثاني ككسر يككسرها وبلييلهه زواجهـا حسسها انها ولا شي قفلت الباب بإحكآم خايفهه اححد يدخل هي بمكان بالحآلها ماتعرف فييه احد
تسنندت على الباب وتركت دمموعها تمشي على خدودها تخرب المكياج مكياج فرحها
تفسسد كل شي تعبت علييه

همستت بقههر؛الله ياخخذ قلبي يوم حبييتهه الله ياخخذهه ويرييحنني

اي تددعي على نفسها وليهه ماتدععي
اذا كان الشخص اللي بقلبهاا طععنها
وبيطعنها ولا رااح يباليي فييها
ماراح يجبر كسسرها ولا بيفككر فييها

لانهه ببالهه انهاا فقط دخيلهه بحياتهه
فترهه وجييزه وتنتههي من حياتهه
مادرى ان ذي الانسانهه عشقتهه
ومو اي عشق عشق طاهر على كل ذنوبهه
الا للحين تسامحهه للحين تتأمل فييه خيير
وتتأمل ان بيجي اليوم اللي بيعرف قدرها
بس متى ماتدري
بيكون طووووييلل ولا قصير
بيكون جميل ولا محزن

هممست بتتعب:كل الاحلام اللي بنيتها معه تتحققت مع غغيري مع انسانهه ثانيه

غممضت عييونها بتتعب ونامت بمكانها
بآخر مكان وقف فييه عزيز قبل لايطلع
ويترككها وترككت احلامها تحلم مرهه ثانيهه
لعل وعسى تستاننس بالحلم

ويترككها وترككت احلامها تحلم مرهه ثانيهه
لعل وعسى تستاننس بالحلم
--
ابععدهاا عن ححضنهه بصدمهه:نـــور؟؟؟

ابتتسممت بفررحح:ايي نوورر
لذي الدرججه نسسيت ملامححي

ضحك بإرتباك:لا بس استغربت وججودك

عبست؛ولييهه ليكون ماتبيينيي

ضحك يوخر توتره:لا ماعاش الي يعييفك
بس فـآجأتيني

وبتسآئل؛متى جيتي

دخلت المطبخخ وجلست على الكرسي؛توني مالي الا خمس دقايق حتى ماقدرت احووس بأغراضكك

ابتسسم لـقافتها؛ماتغيرتي ابد ، إلا وين امي؟؟

عوجت فمها:عنـد جدتـي قالت بتسلم عليها وبتججـي يعني احسب لها ربـع سـاعه إلا وهي موجوده قدامك

ابتسم؛ليش الثثقهه

نور بهبال؛تعرفها منظمهه وحريصه بـمواعيدها وماعمرها قالت كلمهه الا وهي قـدها

ضربها على كتفها؛اذكري ربكك يامجنونهه لا يصصير لها شيي مـن عيونك بس

مدتت لسانهه ورشفتت من كوب القهووى حقتها وسرححت؛ياخي مازهقت من ذي العيشه؟
عايش بالحالك 24 ساعه لاأنييس ولا ونيس
وفوق كذا مو متزوج واعزببي ومايعيبكك شي


ضحك بتوتر:وش جاب الطاري الحين
رفعهه حاجبها؛وليهه عسى لهه وقت
لاتصير زي امـك

قاطعهم صوت ورى فيصل؛امهه امك ياليي ماتستححين على وجهكك

اتسععت ابتسسامتهاا:هلا هلا بالززيين

تجاهلتها وطالعت فيصل:وانا كم مرهه اقول لك شغل الانوار وش لك في الظلمهه

وتووها بتتحرك الا مسسك يدها بتوتر؛هـا الحين اصلا بنام
وتعرفين توني جاي من العرس وجسمي متكسر

مامششت عليها كلمتهه بس مشتها لانها هي بعد تعبانه:على قولتك واشرت على نور:ويلا انتي قداميي

وصععدو الدرجج وزفرر برااحهه
وماكملها الا تذذكر اغرااض ياسمين
مششى ورااهمم بسسرعههه قصصوى
ووقف عند غغرفهه ياسمين اللي اممه كانت بتروح لها؛يممهه انا بنام هنا

واشر على غرفتين متلاصقين يم بعض؛روححي انتي ونور هناك
تصيرون يم بععض وجيران

طالعته امهه بحده:وش دخلل
والحين مو غرفتك ذيكك اشرت على الغرفه المقابله لـغرفه ياسمين

ضحك بتوتر:التكيف اي اي التكيف خربانن
فكذا بنام هنا واصلا ذي الغرفهه حوسسه
ومعفسسه والغرفتين ذيلوك مرتبين ماحد نام فيهم ومهيئهه لكمم

طالعتهه بنظظرهه ولففت اخخذت شنطتها:نشوف نهايتك ي فيصصل
حركاتك مامشت عليي بس بمششيها بمزاجي
وانا واثقهه ان ورى هالغـرفهه بلآويي مو بلييه وحده

ودخلت غرفتها وكذالك نور اللي كانت صامتهه وتطالعهم بسكوت

وهي تعرف امها دقيقهه مايمشي عليها شي

وحركات فيصل مشكوكهه وواضحهه
فأككيد مخخبيي شي
وهي ادركتهه من بعد ارتباكهه يوم شافها

زفـرر براحهه؛اوفف كنت بروح فيها على آخر لحظهه

راقبب غرفهمم ويوم حس بههدوء بكلا الغرفتين نزل بخطوات هاديهه يحمد ربهه ان ياسمين نايمهه من بعد إبـرهـ المهدء
ولا كان انفضح

وصل عندها وحملها بخخفهه وبهدوء بدون مايصدر شي

وسدحها بغرفتها وسكر الباب وقفلهه قفلتـين للإحتياط مضطر انهه بينام يممها
علـشان مايشكون وأأمن له ولـها

تنههد وهو عـارف العواقب وبذاات انهه بذي الفتـره يحاول يكتسبها وان انتبهت لهه انه معها بالغرفهه بتخاف منهه بيرجع خوفها منه

وللحل انهه اخخذ المخـده والفراشش وانسدح بالأرض يـم السرير
وغمض عيونهه ودقـايـق نآمم من التععب
وهو عارف ان جا الصـبح بيعرفون وجـودها
وعارف بردهه فعل أمـه

وبذات ان منيـره خـالته غـير مرغـوب فـيها عنـد اهله وبذات ان امـه تحمل مشاعر الكرهه لها ومنيره كذلك
--
فـي الصبآح

صحى على ضربآت متوااصلهه في الباب

قـام من السرير بععدم استييعاب إلا الآن
فركك عيونهه من النومم وفتحح الباب وماووعى الا ضضربهه على كتفهه

فزز بقووه؛ششصاير

الججد بغغضب؛هذييي سوااييااكك تتتركك الببنتت بالفنندقق وترروحح لذذيي الكافررهه العاايببههه
هذيي الرجوله عنندكك تبديي الغريببهه على بنتت خالتكك

هذيي النخوهه اللي عـندكك ها
مايككفيي انك ظالممهاا

عبدالعزيزز بملل؛ياجـدي أنـا ماجيت هنا إلا برغبهه منها وانت تعرفنيني مااسوي شي الا الصح

واكيد كانت خايفهه ومتوتره مني
فخلـيتها برآحتها

طالعهه الجد بقهر؛بسس ماتتركهاا بالحالهاا وتججي
كان نمتت بالصاله
او استأجرت لك شقهه مقاابلهاا
موو تتترككها ككذاا


تأفف؛خلاص ياجدي بالبسس ثوبـيي وبروحح لهاا

وسككر الباب وشاف وراهه ليـزا
طالعها بتنههيده:لاعلييك سأذههب لها وقت قصصير ثم سأعوود لكِ

هزت راسها ببرود وجـلست عند التلفاز
مطنشتهه

تأفف بققهر مايدري وش مككدرهـا سوى لـها اللي مايسسوى
وهي مطنشتهه
ياخذهاا منهها ولا من حلا ولا من جـدهه

دخـل الغرفهه مـره ثانيهه وسححب ثوبـهه ولبسسه وطلعع بدون مايلتفتت لـ ليـزا

وركب سيارتهه ومشى بسرعهه جههت الفندق

وركب سيارتهه ومشى بسرعهه جههت الفندق وهو متأفف بضيق مالهه خلـق
لـحلا وهو عارف ومتيـقن انها ماراح تسكت له ابد

هذا اذا رضضت انها تممشي الكذبهه على الججد

وقف سيارتهه مقابل الفندق ونزل بخطوات ثابتهه
ويحاول يستتعجل بخطواتهـا
لـينههي كل شي بسسرعه

ركب المصععد ومشى لـشقتهه وفتتحها بالبطاقه

فتح الباب ودخل وممستغغرب سـكون المكان وهـدوءهه وادركك انهاا للحين نايمهه

وقاطع توقعـاتهه وهـو يششوفـها طـالعه من غرفهه النوم بـفستانهـا الأسود
وششعرها الكيـريي على جججنب

تعلـقت عيونههم ببعض ،، بـلـع ريقهه
بإنبهاار من شككلهاا
خاابت كل توقعـاتهه توقعها بششكل أسوء بعد ليلهه اممس
توقع انها ماراح تتقبلهه


بس ماتوقع انـه بتكون بـأجمل مايكون
بزينها وبأناقتها وكأن بـالأمس لم يـكـن

طـالععتهه بخخبث:أكيـد أنـا أحلا؟

صحى من سرحانهه وبعدم فهم؛هـا

ابتسسمت؛اقول لك اكيد انا احلا منها

تـعداها ودخل غرفهه النووم؛وش جاب الثرى لـثرايا مايحتاج مقارنـهه هي احلا بككثير منكك

لفت عليهه بإبتسامه ثابتهه:وحتى انا اقول
تصدق عـاد جمـالها غريب
وغيير كذا هادييه ومسالمه
بـختك فيهاا والله


طالعها بصدمه؛من جدك تتكلمين
طالعته ببرأهه:اي فيه شي كلامي
عبدالعزيز بإستغراب:منتي بغيرآنهه منها

حلا بخبث:وليهه اغار منها ماهي اول ولا اخر الجميلين وثانيـا جماليي عاجبنـي
ومو لازم يعجب الناس ماعمر كلام الناس صار له قيّـمه

تنههد؛لا بس توقعتك غيرانهه منههى لاني مدحتها علييك وكذاا

اطلققت ضححكات ألمم متلبسسهه بسخررييه:ولـيييش اغغار عليكك
حبييبي اننت؟ ولا فارس احلامي

ياحبـيـبي انت كآبوس ولهه فتررهه وبينتههي
وماراحح يثثير اي اهتمامااتي

لاني بمجرد مااصحى منه
راح انسااهه
ولا راح افككر فييه أبـد

اخخذ نفسس عميق:طيب يلا البسي بنروح بيت اهلي

وممشى وتذكر:اي صح اذا سألك جدي سبب اني مانمت عندك قوليله

عرفت اللي بيقوله؛بقولهه ليكون على بالك بيككي وبننوح انك سححبت علي
بيوم فرححي

بـالعككس كانت اججمل اللياليي عندي
ههدوء ورااحهه وغغير كذا مافي اي اححد يتحككم فيينيي ويقاطع جووي وكل شيي معايي

مااختصرت الدنياا علييكك
شدد على قبضضه يددهه من أسلووبها؛ماتلاحظظين من ججيتيي وانتي تغلطيين عليي

طالعتهه بصدمهه:الحين صارت الحقيقهه
غلط انت سألت وانا جاوبت
وليكون تبيني اككذب عليك بـمشاعري
وأوهممك بـحبي لـك

تبي تججرب طعـنه بالقـلب
اعلقك فيني واتركك

فتحح الباب وطننشهاا وطلع وهو يقول؛انتظظرك بالسسياررهه

مايدري لييه اننقههر من كلاممهها
هيي ماقالتت شي

زفرر بضضيق وهو يتتذكر زععل ليـزا

انتبهه لـمحل ورد يم الفنندق

مششى لهه واخخذ لهه باقهه ورد
ورججع السيارهه على طلووعـها

طالعتهه بإستغراب من الورد اللي عننده
ابتسسمت بسخخريهه:اككيد لها
وش يبي يعططيك منهه

ركبت السيارهه وهي مطننشهه وجودد الورد وبخاطرها فييـه ودها بـهديه منهه

بس عـرفـت ان ذا الشـ..

قاطعها وهو يمد وردهه بمقابل وجهها
طالعتهه بـصدمه:شفيك

حط الوردهه بححضنها وبسخريهه:عـلشان ماتقولين زووجي مايععدل بيني وبين مرتـه

اخخذتها برفعه حاجب؛الود ودي اني ارمميها بس باخخذها علشان يبقى ذكرى لي منك حتى لو كانت م

ضحكت بسخريهه كانت بتفضح مششاعرها له والضعفها بـ كلمهه
"مؤلمـه"

مايدري لييه اننقههر من كلاممهها
هيي ماقالتت شي

زفرر بضضيق وهو يتتذكر زععل ليـزا

انتبهه لـمحل ورد يم الفنندق

مششى لهه واخخذ لهه باقهه ورد
ورججع السيارهه على طلووعـها

طالعتهه بإستغراب من الورد اللي عننده
ابتسسمت بسخخريهه:اككيد لها
وش يبي يعططيك منهه

ركبت السيارهه وهي مطننشهه وجودد الورد وبخاطرها فييـه ودها بـهديه منهه

بس عـرفـت ان ذا الشـ..

قاطعها وهو يمد وردهه بمقابل وجهها
طالعتهه بـصدمه:شفيك

حط الوردهه بححضنها وبسخريهه:عـلشان ماتقولين زووجي مايععدل بيني وبين مرتـه

اخخذتها برفعه حاجب؛الود ودي اني ارمميها بس باخخذها علشان يبقى ذكرى لي منك حتى لو كانت م

ضحكت بسخريهه كانت بتفضح مششاعرها له وضعفها بـ كلمهه
"مؤلمـه"
---
صحوو على صوت صراخ انسان او انساانهه غرريبهه مااعدى هو اللي فزز بسررعهه وغغطى فممها على أمـل أن أمهه واخخته ماسمعوو صوتت صرااخهها

قاطعع أُميـاته ضرب الباب المتوااصل

تنههد بإستسلام وفكك يدهه عن فممها وخلـها تككمل بُكآئهاا طال الزمن او قصر
راح ينفضح وبينفضح كل اللي خباه عنهم

قاطعع صوت امهه:فييصل افتح الباب اشوف


بلع ريقهه وقرب من الباب وفتححه واتضحت لهم الرؤياا وشافوو ياسمين اللي تبكككي بفرراششها

امهه بشكك؛شصـاير هنا
فيصل وهو فاهم ببال امهه؛لاتـخافين
حلال يايمهه ومو صاير شي

نور بصدمه:ز زوجـ..ـتك

هز راسه؛اي زوجتتي ماسمحت لي الفررصهه اني اقول لكم

امهه بصراخخ:ماششاء الله يععني لمنن توولدد وتععيلل تججي تقولي
انك متزووج هاا

فيصل بتوتر:لا بـس صارت ظروف وماسحت لـي  اقول لككم

تكتفت امهه بـحده؛إيي وش هي

تنههد فيصصل؛تحت اقول لكم

نور بإستغراب:وتخلييها تصـييح كذا

نزل تحت؛ماتحـب اححد يكون معها
هزت راسها بإستغراب ونزلت وراهم بفضول من السالفهه كلها

هزت راسها بإستغراب ونزلت وراهم بفضول من السالفهه كلها

جلسوو بالصالهه

أمهه؛اي يلا وش صايرر

اخخذ نفس عميق؛اول شي هي تكون بنت عمي خـالد


أمه بصدمهه:إيشششش بنتت ممننيررهه ماغيييرههاا بنتتت الليي اككرهاا
بنتت عـدووتتتيييي
تااخخذهاا قلتت بناات الدنيا ولا "بسـخريه؛رمتـها عليـك علشان تعييش حياتهاا

تنههد:استغفرالله
كل اللي صار اني طلبتها بالحلال
وبسنه الله ورسولهه

كتفت يدينها؛اجل لييش تصارخ
ولا غاصبينها عليكك

فيصل؛ولا شي من اللي تقولينهه بس اللهم البنت

سكت مايدري وش يقول بكلتا الحالتين
بتكون بمحـطهه سـخريهه بنظر أُمـه
اللي تدور الزلـهه على مرت عمه منيره

امهه؛يلا تككلم وش فييك سكـت

تسسند على الككنب وكتف يددينهه؛مافيها غير انـها مريضهه بالتوحد

طالعتهه بصدممه؛ايييشش
وككيف واافقت عليكك اصلا

فيصل ببرود؛والله عاد هذا من اختصاصي
ومااعتقد اني لازم اعلمك

وقام من عندهم؛اعتقد انيي اشبعت فضولكم

نور بقههر:وااي مااشااءالله
هيي جاات ونور بحح

فيصل بضحكه:ماتعرفين ان نــور هي الأساس

طالعتهه بطرف عين؛ايي رقع ماهي مقبولهه ابد

فيصل؛الحين مو انتي تبيني اتزوج ويوم تزوجت عصبتي وش وضعك انتي

تأففت؛يـاخي انت مافهمتني يعني تزوج بس لاتحبها ولا تدافع عنها ، مابيك تحبها اكثر مني ، ولا بقتلك وهـي وراك

طالعها بخوف؛اعوذ بالله ،ينخاف منك
خلاص ماني بحابها وبصححيها بطراق وامسيها بطراق ، والله يععيين اللي بياخذك
ماهو بسـالم من لسآنك ابد

قاطعتهه ببرود:ومين قال لـك اني بتزوج

طالعها بصدمه:وليه ان شاء الله
---
نزلـو من السيارهه
وكان قـدامههم بيـت مهججـور

نايف بخخوف؛تـريك لاتقول انا بندخل؟

تركي بحماس؛طبعـاً ليش انا جيت هـنا الا علشان ندخل

نايف وهو يتلفت ويششوف المنطقهه كلها شبهه مهججورهه وغير كذا الظلام اللي مغغطيها بأكملها ماغير القممر المضيئ:ترككي وراننا اهل بلا هباال يععني

تركي بعنااد:ماابي مالي دخخل انت رضضيت وتحمل كلمتك

تأفف نايف ومشى وراهه؛ماظنيتك جديي كذاا

طنششهه ترككي وفتتح الباب المصديي والمكسور ومتججمع فييه الترااب والأوسساخ
فتتححه واصدر صوتت صرير يوضضح انهه قديم

مااهتم ككثير وددخل ودخل وراهه ناايف اللي يتتلفتت يممين يسسار بخوف
ومختمم الاذكار والاععيهه

رفعوو نظرهمم على النور الخافت بنص المبنى ويوضضح جززء خفيف من المبنى
وكان عبارهه عن مبنى مححروق وفااضيي تماماً من الاثاثث والاشياء ماغغير درجج بننص المكان

مشو بههدوء وححذر

دععس ناييف على شيي ؛ييع وش ذاا

ناظر لتتحت وانتبهه لـبقعهه دم
وبإستغراب:دم ترييك فيي دمم

ناظرو تحتهم وانتبهوو لـقطرات من الدمم تمتـد لـ الدرجج

بلعوو ريقهمم بخوف
نايف بخوف:ترريك خلنا نططلع ماشبععت فضضولك

تركي بتوتر:اسسكت تراك توترني
وماراح نطلع الا ما نستكشف الدم

طق عرق اللقافهه عنندي

اننججن ناايف؛تررييكك والله مو واقتكك والله

قاطعه:الا وققتهه انيي اععرف سرر هالدم ومن ويـ،.

دععس ناييف على شيي ؛ييع وش ذاا

ناظر لتتحت وانتبهه لـبقعهه دم
وبإستغراب:دم ترييك فيي دمم

ناظرو تحتهم وانتبهوو لـقطرات من الدمم تمتـد لـ الدرجج

بلعوو ريقهمم بخوف
نايف بخوف:ترريك خلنا نططلع ماشبععت فضضولك

تركي بتوتر:اسسكت تراك توترني
وماراح نطلع الا ما نستكشف الدم

طق عرق اللقافهه عنندي

اننججن ناايف؛تررييكك والله مو واقتكك والله

قاطعه:الا وققتهه انيي اععرف سرر هالدم ومن ويـ..

قااطعمم تسككيره الباابب بقوووهه
ويتتبعههتا صوتت غليـظ جشـع بكل أنواع الغلاظه:وراح نلبي رغبتك يـ تركي على مآأعتقد؟

لفـووو بررععب وهـم يشوفوون
شخخص بالثوب الملـطخخ بالدماء

تركي بخوف:شتـبي

الشخص:مو عنـدك فضضول لدم
وانا راح اشببع فضولك
واشر بـعيونـهه وثوانني طااحتت ججثهه ششخصص من الدررج قدام رججولهمم

رججعو خخطوتيين خووف
وبلععو رييقهم وهم يسمعوونهه؛راح يكون مصيركم مثلهه

هو. مثلكم كان فيه فضول
بس للأسف ايمانهه ضععيفف
ححب انهه يذببح نفسسه افتداء بروححه لـرسول لعل الله يسامحهه

فتح عييونهه بصدممه؛وش ذذا الكلام

تقدم الشخص قداممهه وبيدده مججسم بالعنكبوت؛مااقول شي غلط شووفو العنكبووت

رككزووو فيييهاا ثبتتوو نظراتككم علييها
وبتششوفونن كلاممي صحح

اناا أبييككمم تككونوون ممسسلمميين تدخخلونن الججنـهه
مابييكمم للناارر

بلعوو رييقهم ونظراتهمم على العنكبووت
مايتذكرونن شي غيير كذذا

ماكانوو يححسون بننفسسهم ظلاام
مو أيي ظلام ظلامم عن الحق
ظلام عن كل شي بالدنيا

بس ياترى بيزول هذا الظلام
او انهه بيككون طول حياتهم بـذا الظلام

لبـق سـيارته مقابل البيت الـجـد

ودخلـت الصالهه ومتجااهلهه وجـود عزيز
سـلمت على المتوااجدين
اللي كانت اغغلب كلامهم تبرييكات لها وفـرحهم بششوفتها عـروس
اماهي فمششاعررها باردهه
قدام الكل

جلـسلت بمقاابل عزيز اللي كان جالس جنب لـيزا وواضح الشوق بعيونهه لها
وهي مطنششته استغربت من حالتهم وماتنكر فرححتها وتتمنى لو ان الفجوه اللي بينهم تززيد وتكون نهايـتها طلاق
ويكون عـزيز لها هي مالـها اي شريـكه

قاطع أفكـارهـا صـوت أمهاا؛شـخبارك بعد الزواج

حلا بفرح عككس اللي بداخلها؛ججميل
وعششتهه بأجمل الايام ماتوقعتهه بذا الجمال ابد

ناظرها بنظرات استغراب ومستنكر كلاممها
وطرى علييه كلامهها بأن عندها حبيب

امها حصه؛وش بتسوين بالمدرسه بتاخذين اجازه ذا الترم

طالعتها بإستغراب؛وليش اخذ اجازه
مافي اي داعي ولا انا اول واخر وححده معرسهه

قاطعتها حصه؛بس انتي توك معرسه
وشهر العسل ويعني كذا

جلست رجل ع رجل وببرود وهي تطالعه وبمغزى بالكلام:بععوضهه بععدين بووقت اجمل وافضضل

استغفر بصصوت شبهه عاليي
وقاامم ويطالعها؛يلا حلا انتظرك فوق

طالعتهه ببرأه:ليش اروح فووق اعتقد تدل المكان

طالعها بححده؛حلا كلامي اتوقع عربي

ابتسسمت تغـيضض لـيزا اللي ماعطتها اي اهتمام وصععدت ورى عزيز

دخخلو غغرفتتهم وسككر الباب بقووه وبععصبيهه:وش قصصدك بالكلام اليي تححت

حلا ببرود:مالك اي شغل مااتفقنا اننا مانتدخل بحيات بعض

وانت قاعد تكسر واحد من شروططنا اللي حططيناها من اول لقآء

كتف ييدينهه:ماككسرته هذا شي
وانا كل اللي ابي اوصلهه لك انك انتي اللي كسسرتي الشروط

وانك تشككينهمم بعلاقتتنا وتبين انن
اللي بينا شي كبيير ومغغصوبيين على بععض

قاطعته:بس هذي الحقيقهه احنا مغغصوبين على بععض
ولا انا غلطانهه

تأفف من كلامها وانسسدح بالسسرير وببرود:طلععي وسككري الباب وراك مب فاضي لعقليتك الغبيهه ذي
فتتح عيونهه بثققل وبدووخهه حاسس فييها
ككحح بتتكرر من الخنقهه بجواتهه

وبععد ثوانني واستعاد ششوي من قووتهه
واتضحت لهه رؤياا وكان نفس البيت
ونفس الجثهه لازاالت مررميهه بنفس المكان

والشي الي متغير وجود كررسي قدامههم
جالس فييه نفسس الششخص اللي كلمهم وبنفس ثوبهه

بلعع رييقهه كذا مرره ككرهه نفسسه
وكرره الساعهه اللي فكر انهه يججي بذا المكان

وغيير كذا نـايف مختفي عن الوجوود
وهذا اللي خووفهه زياادهه

لان ببسااطهه ناايفف مالـهه اي شغل ولا أيّ عـلاقهه وهو اللي غاصبهه انهه يجي معه

قاطع تفككيراتهه والهواجس اللي بينهه وبين نفسهه

صوت اللي ارعبهم:كيف كانت النوم عساها صحصحت ذا العقل بس وتخليه يسستوععب كل كلمه وكل حرف بنـ،،

قاطعه تررككي؛وين ناايف هاا

ضضحكك ضضححكتههه الرناهه اللي انتشرتت بكل مكانن؛قصصدك خوويك اللي كان معكك

ماعلييك منهه بـذا المكان رااح تعرف شي واححد وهوو نـفسسي نفسسي
مارااح يسساعدكك اححد وانت بععد لا تمدد يددك لاتتسااعدهمم

نفسسك نفسسكك
بطقاق اهمم شي انت

صرخخ تررككي بععصبيه:وفـرر كلامك لنفسكك وفكك الحباال عنني واتركك خويي واطلق صرااحننا

ابتسسم بسسخريهه:بذيي السههولهه
ماتعرف ان ذا الحي حيي المموت

اعتققد من اسسمه مووت مااحد يطلع منه الا مثل ذا"وهو يأشر على الجثهه"

بلعع ريقهه وححس بججديهه الموضوع:وش تبي منا

جلس رجل على رجل:والله ياحبيبي
مانبـي شي صعب كل اللي نبي منك
تكون منا

قاطعه تركي؛ومين انتو

ابتسم الشخص:حلو تقدمك وشجاعتك اعجبتني اكثر
إحـنا اششخاص قاتليينن
وانتو شههدتو على القتتل وعلى جرييمتنا
وعلى مخبئنا اللي فييهه كل اسرارنا وفضضايححنا

ومسستحيل نتركم بسسهولهه

الا بشـرطينن

امما يكون مصيركم مثل ذا"يأشر على الجثه"

واما تكون مثلي انا

تركي بخوف؛وإذا رفضت الإثنين وش بيكون مصيري

ابتسسم وأشر بععيونهه وثوانني سممع اصواتت خلـفهه
صدى أقدامم مااشيهه تقرب منهه
وتقرب وتزيـد ضرباات قلبهه وبذات

وهو يششوف الشخصص يطـلعع
سـككين من ججيبهه مالييهاا الدمم
ويححركهها بين يددينهه بخخفه وابتسامتهه مالييهاا الشششرار

ولااول مرهه ترككي يتمنى ان اللي قداامهه حلم ييصحى منهه

او تنقطع يدهه ولا فتتح ذا البييت

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1