غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 08-09-2018, 11:45 AM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُــزء الـ 31
قراءه ممـتعه للـكل



الجازي قالت لي اني انا احبك وانت تحبنـي ولازم اقول لك

طنشها وانسدح:سحبـي على كلامها
ويلا ناممي

هزت راسها بلا؛لا ماراح انام لمن افتح الهديـهه

عطاها ظهرهه ببرود:فتحيها ونامي ولاتنسين تطفين النور

لفت عليهه بإستغراب من أسلوبهه الجديد
طنششتهه وفتتحت الهدييهه
وصرخخت بففرحح:وااااوو

لف عليها وبتأفف:ياسممين وبعدين خلاص ناميي

عضت شفتها تمنع بكاها؛لاتتككلمم مععي بذاا الاسللووبب ، وان كان ماعجبك كلامي
خلاص بسسحببهه وانا اككرههكك اككـ

قاطعها وهو يسسححبها ويسسدحهها ويغغطيها وبحدهه:اترككي الفلسفهه ، ونااممي وكم مرهه قلت لك لاتعديـن ذاا الكلامم

ابععدت يدهه وبعصبيهه:مالكك دخخل
وسحبت الوسادهه والبطانيهه وطلعت من الغرفهه بعصبيه

اما هوو رججع رااسهه على ورى وبهممس:غبـيي طول عممرك بتضل غبي
ولف على المكان اللي جالسهه فيهه وانتبهه للإسواره اخذها وحطها على الطاولهه
واخذت الكراسهه وشافها راسمهها خطووط عشوائيهه عرف انها متشتته ومتوترهه سكرهه ولفف على الجهه الثانيهه وبقهرر:طلععي من عقليي ، واذا حبتنيي وش بيصصير

اخذ نفس عميق:فيصل اههدء اههدء مافيها شي مو اول وحده تعترف ليي بحبها

ضرب صدرهه بقهر من نبضضه السريعع:أههدءء مافيها شيي اهدء

سكرر على أذوونهه وبدءء يتقلب لمن جااهه النومم وتفكيرره ماكان الا ياسمين&ياسمين وبذات اعترافها اللي لخـبط موازينـه

اما عن ياسمين
وقفت عن باب الجازي وكانتت متردهه
وفي النهاييه رجعت لـجههت غرفتها الا على دخلهه الجازي من الحوش

شافت ياسمين وبإستغراب:ياسمين وش مطلعك من الغرفهه بالذا الوقت

لفت عليها بإرتباك:هااا 'وبكذب'كنت بشرب ماي

طالعتها برفـعه حاجب؛حلـفي ،بتروحين تشربين ماي تاخذين بطانيتك معك

أبتسمت بتوتر:هاا لا يعنـي انا اقصد
قاطعتها الجازي ببإبتسامه:عادي قولي انهه رفع ضغطكك وعصبتي وطلعتي

اعرف فيصل وبذات ان كان متشتت او مصدومم يقط خـيط ورى خيط ومايستوعب كلامهه

على العموم تعالي نامي عندي خليهه يحس باللي قالهه لكك

هزت راسهه ومع انها ماتبي الا تنام الا مع فيصل الا انهه قههرهها وحست بشهور ماعرفت تفصلـهه
تنههدت وانسدحت يم الجازي وبفضول؛وش مطلعك بررهه بذا الوقت

لفت عليها بإرتباك:هاا ، مااسوي شي

عدلت جلستها وبحماس:بنجلس جلسهه مصارحهه اعلمك وش صار بيني وبين فيصل وانتي تعلميني وش مطلـعك برهه بذا الوقت

اخذت نفس عميق:موافقهه ، بس علشان اشبع فضولي

ابتسمت ياسمين:اتركي الفلسفهه
رفعت حاجبها الجازي:اول كنتي وش زينك والحين شيطان رجيـم لسانك وش طولـهه

بس الحلو انكك أخيـراً اعتدتي علي

صدت بربكهه:اصلا فيصل هو اللي عودني عليـك وهو اللي خلاني كذا ، بس هو حماار

كتمت ضحكتها:واضح انه جاب العيد بالكلام معك ، ولا أولونك ان زعلتـي ياما يزعلني بكلامه وحتى اخته وامهه

تنهدت:اصلا عاديي ماهمني
قربت منها الجازي:خلصـي علي وعلميني وش قايل لكك فيـصلووهه

طالعتها ببلاها:بس قلت لهه أني احبك مو انتي قلتي لي اقول لهه ، وثانياً انتي كلا تقولينها لهه بس انا يعصب علي
'ولفت وجهها بقهر'

كتمت الجازي ضحكتها:انا قلـت لك اذا قال لك هو انه يحبـك تجين تقولين له مو الحين

طالعتها ببرائه:يعني هو قال لك وبعدين قلتي لهه

ضـربت راسهها من غباء ياسمين:ياسمين حبيبتـي انا اخـته وانتي زوجتهه في فرق يابنت

طالعتها وببرود:واذا كنت زوجتهه مافيها شي
حالي حالك بس اني انام يمـه اما انتي تنامين بغرفهه بالحالك

وبعدين بصير اختهه انا بعد وبنام بغرفه بالحالي لاني انا بنت وهـو ولد
دايماً هو يقول لي اني اتغطى من سعود ومن مل الرجال وناسي انهه رجال

فتحت عيونها على وسعـها:ياسمين من جدك تتكلمين فيصل زوججك في فررق بيني وبينك ماراح تفهمين كلامي الحين بتفهمين بعدين ، اما انك تتغطين من الرجال لانهم مايقربون لك ولا هم من اهلك

كشرت بضيق:اصلا ماعندي اهل انا مايحبوني ولا انا احبهم بس ابي فيصـل

تننهدتت وانسدححت:يلا ناممي وبكره يحلها ربـك

انسدحت يمها وطالعتها بنص عين:تراني مانسيت طلعتك بذا الوقت الحوشش


شتت نظراتها عنهها:هاا يلا ننام علشان نصحى ولا تروح علينا صلاه الفجر تعرفين نظام جديي

ابتسمت ياسمين:ماشاء الله على ان جدك كبير بالسن الا انهه انشط مني ومـنك

ابتسمت الجازي ولقتها فرصه تنسى:اي ، وتراهه طيب لو انك تعطينهه وجهه حالهه حالي وحال فيصل شفـتي الحنـيهه

صدت عنها:ماني مستعدهه اقابل أب ابوي بذا العمـر

تنههدت الجاززي وغمضت عيونها وطرى لها اللي صار

قبل نص ساعهه تقريـباً

لبستت عبايتها وحطت الغطوهه بسسرعهه
وطلـعت لنايف شافتهه بالخيمهه وجالس يم النار وسرحان جلـست بمحاذتهه وطالعتهه:شمسوي؟؟؟

تنهد نايف:الحمدلله كل شي تمام
طالعته بتفحص:وش فيك شايل هم

طالعها:صارت سالفهه بالشغل غير ذا احس عقـلي محيوسس

وبإستغراب:غريبـه جايهه هنا

قلب وججها ألوان:هاا لابس بتمشى وشفتك قلـت اشوف وش صار معك

وزع نظراتهه على البيت:تهقـين أهلـي يبحثون عني ، مهتمين فيني ، او انهم مايبوني

بلععت ريقهها وهي تحسس بنبرتهه الحزن والضيق:اككيد حزنانين عليك مافي اهـل

مايحبون ولـدهم ، او مايهتمون لامرهه على العموم لاتضايق نفـسك بذي الأمور

ولاتتعب نفسك ، وزي ماقلت لك بيجي اليـوم اللي بتتذكر كـل شي فيهه

أبتسم وقام:تعالي ابي اشوفك كيف تحلبين الجمـل

طالعته بحمااس:وااو ونااسهه بذا الجو وبحلـب يإن جووكك يجنن

ابتسم على عفويتها ورتح لـجههت الجمال
كان فيهه ناقه ووصغيرها

دخلت اما هو فظـل واقف برهه

اخذت الطابوقهه وحطتها يم الناقهه وجابت السطـل وحطتهه تحتها ورفعت ملابسها وبدتت تحلـب بحمااس

اما هو يرااقبها وبعد ربع سااعهه
قامتت بتتعب وهي تمسسح على جبينها:خلـصتت

ابتسمم واخذ منها السطلل اللي تعبـى حليب وطلعوو ورجعو للخيـمهه

وبدو يشربونهه
نايف بهدوء:غريبهه جدك ماجا
ابتسم بشيطنه:نايمم ابشرك
طالعها بإستغراب:قصدك انك
قاطعتهه:اي انا طالعه ببدون اذنهه
زهقت بالحالي قلت اتعرف عليكك اككثر
واشوف وش سووييت ووين وصل ذكائك

طالعها برفعهه حاجب:بصراحهه مافهمتك قبل كذا يووم بغيتي تذبحيني بسبب اللي صار والحين تفكرين بشغلي

بسألك احد قال لك من قبل انك متناقضهه
ابتسم على تحليلهه؛فيي فرق يعني اول بدون عبايهه شفتني اما هنا لا الحمدلله مسترهه انا

قاطعها؛وانتي تثقين فيني
اختفت ابتسامتها:شقصدكك
رفع كتوفهه:انا شخص غريب ماتستمدين لي بصلهه وغيـر كذا المكان فاضـي

مافي الا انا وأنـتي هنا

بلعت ريقها:سعوود وش ذا الكلام
عوج شفتهه:مااحس ان كلامي مو مفهوم كل اللي اقصدهه انك لاتثقين بأي احد
احـس انك انتي من النـوع اللي ينقص بسرعه عليك وغير كذا على بالك العالم مثلك

انا هنا احذرك العالم بعضهم الطيب وبعضهم الحقود وبعضهم ذئاب بشريـه وتستغلـك والبعض مثلك
الدنيا عجياب ان ماانتبهتي لنفسك ضعتي


قامت بربكهه وطلععت وعقلههه مشوش من كلاممهه

باليـوم الثاني

فتحـت عيونها وتححـس بالعبـرهه خانقتها
دخلـت دورهه الميـاهه وأخخذت ششور تريحح أعصابها

وبعد نص ساعهه طلـعتت وانتبهتت للغرفهه فاضيهه طنشت الموضوع ببرود ودخلت غرفهه التبديل وبدلتت ملابسسها

وفتـحت باب الغرفهه وانتبهت لـمنيرهه؛هلا خالتي

منيره بربكهه:هلا حلا صباح الخير
حلا ببرود:صبارح النور امري
منيره بتنهيدهه:اشتقت لها ورجولي جات لغرفتها

كسرتت خاطرها:لاتضايقين نفسك روحي لها يمكن تحتاجك لاتنسين انها بنتك وقطعـه من قلبـك وغيـر كذا مافي بنت تكرهه امها

نزلت راسها:بس انا ضيعتها بغبائي فات الاوان ياحلا حتى بالندم تأخرت طول عمري متأخررهه تستاهل غيري تستاهل شخص يحبها من قلبها ينسيهها اللي عاشتهه

تنههدت حلا:روحي صلـي ركعتين وطلبي ربك ووكلي امركك لهه

هزت راسها وابتعدت عن غرفه حلا
اما حلا اتجهت لـغرفه اثير وانتبهت لـخروج عزيز من غرفهه ليـزا كشرت بوجهه ودخلـت

وانتبهت لـ أثير ترتب دروسها
طالعتها اثيرر:ههيي انتتي الساعهه 6:44 وانتي مالبستتي

جلست بالسرير ببرود:ومين قال اني بداوم ، مالي نفس اداوم
وقبـل لاتسأليني مالي اي مزاجج اني اتكلم

وانسدحت بسـرير اثير وتغغطت:وطفي النوور بععدك وسكري الباب

طالعتها اثير بإستغراب:بروح المدعسهه وبعدها بجي واشوف سالفتك
ووجهكك مو عاجبني ابـد فاهمهه

ماردتت عليها وأثيير طلععت ونزلت تحت وافطرت بسرعهه وخلت عمر يوصلها للمدرسهه

وبعـد عشـر دقـائق وصلت المدرسهه
نزلت وقابلت بوججها ساره ونجود
ابتسمت:صباح الخيـر

ساره ونجود:صباح النور
ساره:شصار على المرشده

ابتسمت بخبث وهي تطـلع الفـلاش من جيـبها:كل شي هنا محطوط

نجود؛طيب كيف بتفشلينها
اثير بخبث أكـثر:كل اللي بسـويه هو،،،،،،

شهقوو بصدمهه:منججدكك ، اترككي الهبل


ساره:اثييرووهه يااحبيبـتي ، حطيي باقهه ورد ولصقي الفلاش وحطييه بمكتبها
وخلـيني نرااقبهه وبععد مايصيير اللي يصير روحي للمرشدهه وتشمتي عليها

بس انك تسوين خطتك المجنونه ، اعذريني مستحيل اخلـيك تسوينها

هزت راسها بلا وبعناد:مالي شغل الخطه بسويها ماهتميت اللي بيصير

اهم شي أخـذ حـقي بيديي اطفي نار القهر بيديي
وخطتك ماراح تشفيي ولا واحد منه

أما باللجهه الثاانيهه

شدتت ششعررها بقووهه:تتغيبيين انتيي
، وشش ذا ششغل التهديدد والحووسهه

لمى بقووهه:ككيفـيي ، وبسسوي اللي ابييهه وانتي مالك دخخل فيني
وان بتهديديني بأممي سووي اللي تسسـوينهه ماهميـتييتي فااهمهه ماهميـتيني

شريـفهه بصدمهه:انتـي تقولين لي ذا الكلام انا شريفهه تقولين ليي هذاا الكلامم

لمى بحدهه:ايي انتي اقول لك ذا الكلام ، ولاتظنيني لمى الاولانيهه تغييرت وماعااش اللي يكسـرني فااهممهه مااعااشش م ا ع ا ش

فاهممهه ودففتهها وهي وتتضرب يدينها ببعض بقـرف وتمشي بثقهه

اما شريـفه فهمـست:والله لاأكـسرك ولتشوفين الشغل انا شريـفهه تسوين فيني كذا
ببيت الجـد سـعد

فتح عيوننهه واستغرب هدوء الغرفهه متعود يصحى على إزعاجها لـف على جههتها وانتبهه انهه فاضي

غمـض عيونها وفتحها وتذكر اللي صار
قام ببرود واتجهه لدورهه المـياه وغسـل وجهه وتوضى وفرش سجاتـهه وبدء يصـلي ويطرد الافكار من راسهه

وبعد ماانهى سلامهه لف على فتحـت الباب وشافها تطالع فيهه بفهاوهه

طالعها بإستغراب:شفيـك
قربت منه وجلست على السجادهه؛وش انت مساعهه كنت تـسوي

ابتسم ومـسح على شعرها وكأنها يكـلم طفلهه:كنت أصـلي

عوجت فمهها بعدم فهم:تـصلـي؟ وش هذا وليش تصلي

اخذ نفس:اصلي علشان آخذ حسـناتت وااججد وادخل الجنهه

ياسمين بنفس نبره صوته:وش تسوي بالحسنات ووش الجنهه

فيصل:الجنهه هي فووق واشر على السما
وفيها كل شي تتمنينهه من ألعاب ومن كل شي ، واذا صلـيتي وسمعتي كلام الله ورسولـه دخـلتي الجنهه

فتحت عيونها بدهششهه:ويعني في الجنهه فيها كل شي ابيي

هز راسهه بإي؛اي شي
اتسعت ابتسامتها وبوناسهه:اجل حتى انا بصلـي علشان أدخل الجنهه

قام وقومها:يلا تعالي أعـلمك
قامت معهه ودخلـها دوره المياه 'اكرمكم الله'
وشغل الماي وبدء يتوضـى مره ثانيهه وهي تراقبهه وبعدها توضت هي

طلعو وفرش السجاده بالغرض ولف عليها؛جيبي عبايتك

لفت عليهه؛ليش عبايتي انا بصلي ماراح اطلع

ابتسم على برآئتها؛ادري ، والبنت اذا بتصلي لازم تتستر وتغطي كل اعضائها ماعدى يدينها ووجهها

قاطعته؛بس البنات يعني الاولاد لا
هز راسه؛اي بس البناات
مشت بسرعهه لـعلاقهه واخذت عبايتها وتحجبـت

وقفها عند القبلـه وانتبه لرجلها طالعه:غطي رجولك مايجوز تطلع أثناء الصلاه

هزت راسها وغطتهم وكبر وبدء يتكلم بصوت عالي وهي تردد معه لحـتى مانتهو من الصلاه

لفت عليه؛عجبتني الصلاهه خلنا نصلي مره ثانيهه
ضحك:مو الحين ، بنصـلي لمن يأذن
عوجت فمها؛يأذن
هز راسهه؛اي يأذن يقول الله اكبر.،،

ياسمين:ومين يقول ذا الكلام
فيصل؛المأذن في المسجد وبتسمعين الصوت وانتي بالبيت
وانا كل مايأذن اطلعع مع جدي
وانتي والجازي ونور وامي وخالتي وجدتي تصلون هنا

هزت راسها وبدء يشرح لها أشياء معلقهه بالصلاهه

وبعد نـصص ساعهه
طلعت الجازي من الغرفهه وانتبههت لياسمين جالسهه عند النافذه قرببت منها بإستغراب:وش تسوين هنا

لفت عليها بإبتسامهه:انتظر الاذان يأذن علشان اصلي مع فيصل

طالعتها بإستغراب اكثر:تصلين مع فيصل ، وتنتظرين الاذان اي اذان قصدك

ياسمين بتفكير:الظـهر
طالعت ساعتها:بس تو الناس على أذان الظهر باقي تقريباً سـت ساعات

طنشتها ياسمين:مالي شغل بقععد هنا لمن يأذنن علشان اصلي معه

تنهدت وجلـست بالكنب:براحتك بس بتتكسرين 'وبتذكر'واي صح مو انتي تزاعلتي معهه اشوفك تتبوسمين

اتسعت ابتسامتها:سامحتهه لانه علمني الصلاه

هزت راسها:ماقـصر الله يجزيهه ألف خيـر

اما ببيت الجد سعد
فكان الكل بطاولهه الفطور ماعدى اثير اللي مداومهه

قاطع الهدوء صوت عمر؛حور
رفعت عيونها له بإستغراب:هلا
طالعها بنظرات أربكتها:شفـيك قصـيتي شعركك

طاحت الملـعقهه من يدهها وناظرتت بـرزان اللي تناظرهها بتوععب بلععت ريقها ونزلت راسها:حبـيت أغ

قاطعتها فاتن؛اتركها عنك كذابهه
مدري وش صاير لها واجبرها انها تقص شعرها ، ومن قصتهه ونفسيتها بخشمها وبآخر الليل تتببكي وتنووح
هذا غيير كسررها لمرايتها

ضغغطت على الكاس اللي قدامهها وتحس بالدموع متحجرهه بعيونهاا وهي تلمس الحنيهه بكلامهه وكلام امها ماتستاهلهها هي تسترت على ذئاب بشـريهه مو بشـر
قامت برود وقبل لاتصعد

تكلم عمر:انا موجود ياحور ومتى ماحسـيتي انك قادرهه تتكلمين انا سامعكك

هزت راسها وصعععدت
وتكلمت ام رزان؛شفيكم مكبرين الموضوع كل اللي صار انقص شعرها ومافيهها شي ان انقـص شعرها وتحسفت

قاطعها الجد؛وهو في احد كلمك علشان تتكلمين

سكتت بفشيلهه وهيي تتوعـد فـيهه وتحسبب عليهه

اما حلا فكتمت ضحكتها وطاحت عينها على ليزا وعزيز وكيف ماسك يـدهها من تحـت
ويتهامسون ماعرفت توصف شعورها غير انـها بمرحلـه انهييار تعبت وهي تواسي نفسها ان بكره بيزين ان بكره بيكون اجمل
بس اللي تلاحظه انـه كل مالهه يسـوء

أخذت نفس عمـيق وقامت من السفرهه ومشت لغرفتها وقبل لاتسكر الباب انحط شي يمنعه من التسكيرهه

لفت على الباب وانصدمت وجودهه:شتبي
دفع الباب وأبعدها عن طريقهه ببرود:بس كذا عندك مانع لاسـمح الله

دفع الباب وأبعدها عن طريقهه ببرود:بس كذا عندك مانع لاسـمح الله

ابتععدت عنهه وجلـست على السرير
طالعها؛وش مغـيبك اليوم
حلا بسخريهه؛مابي اضيع يوم من يومي
مو اليوم انت عندي؟ كيف اروح وانت موجـود

رفع حاجبهه من سخريتها؛وليشش ان شاء الله بتتمين تقابلين وجههي الـ24

هزت راسها:لا طبـعاً ، وثانياً لا تصدق نفسك ماكان لي نفس اداوم فقـلت اغيب

وبعفويهه:تكـفى خلـنا نطلـع طول اليووم ونصصير زي اي اخويـن بس نطلعع

طالعها بصدمه:بذا الوقت

هزت واسها:اي مافي احد ومافي زحمه
قام ببرود:اصلا الحـين مشغول وفتح الباب وطلعع

اما هي فوقـفت مصدومهه اول مرهه تطـلبهه وردها
طلبته بكل إحترام وتجـاهلها
حاولت تمسك اعصابها وتظهر الابتسامه وطـنشها

وكأنـها ولا شـي لحظه ليش كأنها الا هي لاشـي بحيـاتهه

شددت على قبـضت يدها واننسدححت بسرير:متى تججي المسابقهه وأفتـك من وجههك المعفنن الخاييسس وش قالل مشغوولل انننن انننن سخخيـف ولفت بالجهه الثانيهه ومن الطـفش قررتت تنام ولا أنها تتعب تفكيرها بشخص ماهو داري عن هوى دارهـا

اما عند عمـر وحور بسـيارهه

طالعها:فهمتي اللي قلت لك ، حاولي تمشـين حبه حبـه معها ولازم يكون فيـص

قاطعتهه حور وهي تحط يدها على يدهه اللي بدركسون:ليشش تضغط على نفسك ، ليش ترهقـها انت مو مجبور بعلاجها هو زوجها ويعـرف مصلحتها

ليش تحمـل نفسك اقوى من طاقتها
كيف بيستحمل قلبك يسمع كلامها عن فيصل او العـكس
ليكون نسيت امس
كان بيصير حادث بسبب تهورك بسسرعهه وكأنها بتطلع عصبيتك

ماقدرت تستحمل كلامها عن فيـصل
وكيـف انها غارت مني

واليوم وش بتسوي
قاطعها بقهرر:مالكك دخل ، اسسويي اللي ابييي فاهممه انتي لكك اللي قلت لك وان ماتبينن في مليـون وححده غيركك


صدت عنـه:خلاص بسسكت وبكمل عنكك
وبهمس ماسمعها'لعلـي أطفي تأنيب ضميري'

وعمم الصممت لحتى ماوصلـو
نزلت ببرود ودقت الجرح وفتح لها سعود اللي كان بيطلعع

طالعها بإستغراب وصد عنها:تفضلي ، تبين انادي لك احد

طالعتهه حور بربكهه:هاا ، لا خلاص انا ادل الطـريق مايـحتااجج مساعدتك مشـكور

أبتعـد عن الباب اما هي فـدخلـت وتوجههت لـصالهه واستغربت هدوءها وانتبهت لـياسمين واقفهه مقابل النافذهه

توجههت لعندها وبهمس:ياسمين

لفت عليها ياسمين وبعدها كشرت وطنـشت وجودهـا ولفت على النافذهه من جد وجديـد

زفزتت حور بققهر من تجاهلها وقربت منها متجاهلهه صراخ عمر بأنهه يحاول يوقفها
وهو يعرف تهور حور وكرههه شي عندها تطـنشها ولفتتها لججهتها:انا كلمتك وانتي من الواجـب عليـ،،

سككتتت بصصدممهه وهي تشووفها تفعععهاا عنـههاا

وملاممححهاا تتحوول لـخوفف وبععدها تتطلق صرخااتهها بأررجااءء المكانن وهي تسسكر أذاانهها مثل قـبل تـغغيير كل شي فييها بالنسبهه لحور الا صراخهاا وبكآئهاا حتى طفـل الرضضيععع ماووصـل لـبكائها وحدتتهه

قااطع افككارهها وهي تششوف فيـصل يتقدم لهم بخخوف ويطالع بياسمين ويحاول يقربب منها بسس ههي مو حااسهه باللي حوولهاا ابدد وتضربب بررجولها بعشواائييهه وجالسسه بالكنـببب

وبالمووتت قددر فييصـل ييثببتهاا وبععدها ضربهها بأقوى ماعندهه ككف جاممد لترجعع للوععيها

وقففت بككااء وشاافت فيـصل ماسكك يددينهها طالعتههه بخوف وهي تأششر على حور وبخخوف:وخـ،،ـرهاا عـ،،ـنـ،،ـي

طالع بحور وبفشلهه:اعذريني بس هي يعني

قاطعتهه حور ببرود:حصل خير بـنتظرك برهه

ياسمين من سمععت كلام حور دفنت وججها بحضنن فيصل وتشبـكت فييهه بتملك وبطفوولهه وهي تمسح دموعها بـملابس فيصل:لاتروحح لهاا ، انت ليي بسس

طبطب على ظهرها:تعوذس من بلـيس ، وكم مرهه قلت لك اترككيي الصرااخ
وامتلكي اعصاابكك

ابتععدت عنهه وبرجفهه:كانـ..ـت قـريـ،،ـبهه منـ،،ـي وتصـ،،ـرخ علي خوفـ،،تـني

تنههد فيصصل ومسح على وججها:اتركي عنك الهواجيس اكيد انها تبي تستفسر عن شي او تبيني وماشافت الا انتي

هزت راسها والدموع تجمعت بعيونها مرهه ثانيه:ليش تدافـ،،ـع عنـ،،ـها هي مو ياسمـ،،ـين أنـا ياسـمين الي تدافع عنها مو هي أككرهاا انا


صد عنها وهو كاتم ضحكتهه:شفيك انتي ذي الايام متغيره اول مرهه أشوفك زي كذا

صدت عنهه وبطفولهه:بروح ادور عن فيصل ثاني انت صرت وعع خاايسس تدافع عنها يلا روح لها مسككينهه تأخررت عليـها وطولـت عليـ،،

قاطعها وهو يمـسك يدهـا ويطلعها معه؛ويلا لاتزعلين وتموتين حره بتجين معي وافتك من لسانك اللي طال ذي الايـام

صدتت عنـهه ومشو برهه شافووهاا سرحانهه

فيصـل:هـلا بـ؟؟

حور:اسمي حـور
رفعت حاجبها ياسمين؛وعع اسمك خاايس
فتحت عيوونها على وسعها وضحك عمر وفيصل

فيصل طالعها بصدمه:عيبب وش قلنا
طنششته وطالعتها:اخلـصي وش تبين جايهه كل يوم هنا ماعندك بيـت يضفـك

مسككت أعصابها وببرود نرفز ياسمين:والله ياعمري للأسف الشـديد ، بنشب اليوم وبـكره واللي بـعده وان ماعجبك

أشرت على الجدار اللي يمها:ضربـي راسك بذا الجدار

مافهمتها ياسمين بالاخير:شلون يعني اضرب راسي انا مو مجنونهه اضرب نفسي مثـلك

تنههدت حور ولفت على فيصـل:التدريب الاول هو المشـي لازم نحركك عظلاتهها
ومثل المشي اليوم المشي
بكره التأرجح والدوران

قاطعتهم ياسمين؛تتكلمون عن مين

طالعها فيصل وهو عارف كيف يكتسبها:بلعب معها يومياً بذا الوقت تبين تلعبين معنا؟

طالعتهه بحذهه:طبعاًً باللعب معكم ولا اخلـي ذي معكك الخاييسهه

تنهد فيـصل:كلمه مش زينهه مره ثانيه أسبوع تنامين مع الجازي وتحلـمين أكلـمك في ذا الاسبـوع

صدت بقههر:ايي يوم شفتها قمت تنافخ علي وتصارخ علي وكأني مو ياسمين دلوعتك

تنهـد:ياسميـن وبعديـن معـك
صدت وججهها:خلاص فكـنا بصير معكـم

اتسعت ابتسامتهه ولف على حور اللي هزت راسها بإبتسامهه تسليـكيهه وخايفهه من اللي بيصـير

أما عـند حلا

قامت من السريـر بـطفش
وطلعـت من الغرفه
واتجههت لـجناح ليـزا
وفتحتهه بدون اي إستإذان
انتبهتت لهها تكلم جوال
وأول ماانتبههت لها سككرتهه بتووترر:اهلا حلا

حلا برفعه حاجب:هلا مين كنتي تكلمين
بلعتت ريقها:لايهم ، ماسبب مجيـئك لهـنا

تنههدت حلا وجلسست رجل ع رجل؛ايي وش كنتيي بتقوليـن لي يوم جا عزيز وخـرب علينا

جلست ليززا مقابلها:امم ، لاشئ مهم كنت بستفسر عن شي

حلا بإستغراب:ايشش اللي بتستغربين منهه

ليزا:منذُ متى احببتـي عبدالعزيز
انخطف لوونهها وتوتر:ومين ققال لك اني احبهه ، ولا يغرك شكلنا تراهـا مغصوبين علينا وكلها كذا اسبوع او يومين وبنتطلق من بعض

قاطعتها ليزا:الا متى وانتي تستمريـن بالكذب ، وتخـليـنه يروح عنكك

حلا بإستنكار؛لحظهه لحظهه مو عزيز حبيبك مو مفرووض تعصبين علينا وتغارين عليهه مني ، وانتي الحين تحاولين تقربينا مع بعض

تنهدت ليزا:اعلـم لكن لست انا بتلك الحقارهه ان انسبهه لنفسي انتي لك حق

حلا:لاتحاولين ، وبعدين لاتجيبين كلام من راسكك اني احبهه وحتى لو حبيتهه مستحيل اتعلق فيه وأبنيي احلامم
وعزيز لك يحبك ويعزك أكثـر مني فلا تحاوليين تجمعين قلبين يكرهوون بععض

وقامت متنرفززه من كلام لييزا
وقبل لاتطلع تكلـمت ليزا:بيجي اليوم اللي بتندمين بكلامكك صدقيني لمشيـتي مع عقلك مو مع قلبكك

سكرتت الباب بققووهه وكرههت نفسهاا لانههها مششت مع فضضولها لو انها تععرف اننها بتتكلم بذا الموضوع كان مافككرت انها تروح لهها

تنههدت وشافت عزيـز طننشتهه ومسككهها ورفع حاجبهه:وش ذي الحركهه الجديده بععد ، تشوفيني وتطنشيني

ورفع حاجبهه:وش ذي الحركهه الجديده بععد ، تشوفيني وتطنشيني ، صيري مثـل ليزا تشيل اغرااضيي تهمزنني تششيلني فوق راسها مو انتي من مسلسل لـبلع لـنوم

قاطعتهه بقههر وهي تتكتف:والله عاد انت عندك يديـن وتقدر تشيل فيها
وفي محلات تسوي لك مساجات
واما عن حياتي فأعتقد انك مالك دخل فيها
وفي النهايهه مين أنت علشان اسوي

رفـع حاجبهه:اعصابك لايطق فيك عرق
ونزل يدهها بقووهه ودخـل جناحهه مع ليزا

وشافها سرحانه جلس جنبها وبإبتسامه:وين سرحان يالحلو

صحت على صوته:أهلاً بعودتك
وقامت بتشيـل شنطتهه الا هو قاطعها:فاضيه اليوم

طالعتهه بإستغراب:اي ليـش
رفع كتوفهه بطفـش:من زمان ماطلعنا انا وانتي شرايك نطلع

طالعته بتوتر:و حلا بت
قاطعها وهو فاهمها:لا ماراح تطلـع معنا استانسي بتنطق بالبيت حالها حـال الخدم


طالعه بصدمهه:بس كيف بتقول عنها كذا
رجعع راسهه وبعدم اهتمام؛ليش وش تبيني اقول لها حبيبتي حياتي دنيـتي جنتي
ولا إيـشش

تننههدت واخذت عبايتها ولبستها ورجعت لهه:يلا جهزت

طالعها ومد يدهه لهاا اما هي فطالعت يدهه فتـرره وبعدها مسكت

وطلعوو من الجناح
ونزلو وقـبل لايطلعوون انتبهت لهم فاتن
طالعت عزيز:وين حلا ماراح تطلعها

عزيز ببرود:لا'وبكذب' وقبل لا انزل سألتها قالت علي إمتحان

وطلعع

اما فاتن فجلست بالكنب ومستغربهه من برود حلا وهي متذكرهه امس كيف تحن على الجد انهم يطلعون ويوم سألت ليش ماتطلعين مع عزيز ردتت انه مشغول

واليوم يطلع مع ليزا وهي ماتطلع
رفععت كتوفها:حلااا يااا حلاا

نزلت حلا بإستغراب من صراخ خالتها؛هلا خالتي

طالعتها:شفيك ماطلعتي مع عزيز وليزا تغيرين جو والاختبار لاحقهه عليهه

طالعتها بصدممه؛اختبار
فاتن وهي تبي تأكد شكوكها:اي عزيز قال لي ان عندك اختبار فكذا ماتبين

بـلعت ريقها؛هاا اي عندي اختبار صعب والجياات اكثرر

ومشـت برودد وصععدت الدررج وتححس بقههر امسس تترجااهه انهه يطلعها ويتعيلـث بالشغل واليوم يطلعع مع ليزا والمشكلهه اللي اكبر كاذب على امهه بأن عليها إختبار

وقبل لاتدخل غرفتها شافتت لانـا ماسككه دبدوبهاا والدموع متحجرهه بعيونها انحت لها:شفييك

لانا بطفوله:ابيي ماما
ابتسممت حلا:ماما طالعهه وشوي وتجي
ومسكت يدهها ودخلتها بغرفتها وسدحتها بالسرير:يلا نامي علشان تجـي بسرعهه

مسسكتها لانا:نامي يممي اخاف بالحالي
ماما كل تنام يمي وتمسح على شعري وتقول لي قصهه

بلعت غصتها وهي تعتني ببنتهم وهم طالعين تمنت بذي اللحظه يكون قلبها قاسي وتطلع حرتها ببنتهم بس هي



تعديل no.s_3; بتاريخ 08-09-2018 الساعة 11:51 AM. السبب: تعـديـل جُـمله
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 09-09-2018, 09:58 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الــجُــزء الــ32


السُــعداء حقـاً من يـرضى بمـا لديـه

قرآءه مُمـتعه للكل



وش ذنبها اذا كان عزيز يقـهرها يرفع ضغطها
مخليها هي والاثاث واحد

انسدححت يم لانا وبدت تروي قصه الامير والاميره وهي تتمنى تكون هي الاميره
اللي نهايتها حبها الامير وعاشو بسلام

بمركـز الشرطهه

تقدممت رزانن ودخلت لـعند مكتب طلال وجلست ببرود

طلال طالعها بإستغراب:السلام عليكم
لفت عليه وبإبتسامهه وهي تحط الملـف بمكتبـهه:وعليكم السلام ، انا حابهه أقدم إثبـات ان احدى مساجينكم مختـل عقلي او بمعنى اصح يعانـي من جنون ومرض نفسي

بلع طلال ريقه؛طيب
كملت بهدوء:فأنتو متهمينهه بالمشكله اللي سواها وانا من رأييي انكم تحولونها لمكانها الصحيح او انا اخذها معي واوديها بما ان لي يد فيها

شبكك طلال يدينهه:ومين تكون اللي تتكلمين عنهاا

رزان بهدوء:شغالهه جدي 'سيـتا'

ابتسم على جنب؛وليش ماجا جدك
رزان ببرود:تعرفهه كبـير بالسنن ومو فاضيي يجي هنا فجيت بدالهه

رفع الملف بهدوء وهو يلقي نظرهه عليهه:على العموم مانقدر نسلمها لك جدك المسؤل عمها هو يجي وتكون بذمته

بلعت ريقها:اوك ماشي انتو اخذوها مايحتاج الحوسسه ذيي

وقـامت اخذت شننطتها وطلعتت وابتسامهه النصرر بوججهها

وعلى طلعتها دخل نايف وهو مستغرب؛قضيهه جديدهه

طلال بعدم اهتمام:ذي وحدع من اقارب الجد المسؤل عن الخدامهه سيتا تبع قضيه الحريـق وجاييهه تقدم لنا انهه مختلهه عقلياً

ومد له الملف؛وهذي اوراق تثـبت ذا الشي

ابتسم نايف بخبث:وطاحت وماحـد سمى عليها
وطلعع الغفاز من جيـبهه واخذ الملفف وطالع بـالاورااق ورمى الملف؛ماهقيتها تروح عليـك وانت اخبر مني

على العموم واضح ان الاوارق مزورهه وان ماتصدق جب الخبير وارسل الاوراق لنفس المشفى واستفسر هذا ان عطوك اجابهه اصلا

وانا باخذ الملـف اشوف البصماتت وامسك كل شخص عمـل بذيي السالفهه
واوعدكك بيتسـكر الملف الليلهه

فتح طلال عيونه:ماشاءالله عليك ياسعود ، ذكآئك تجاوز ذكآئي والحين فهمت تفسيرها انها تبـي تاخذ الخدامهه علشان تهربها
وزين اني قلت ان لازم الجد يستلمها
وزين انك جيت بالوقـت المناسب

بذا الوقت اتصصل جوال سلمان وكان جالس يم المـجهول
ود ببرود:هلا ،، ايش رزان راحت،،طيب،،امااا،طيب طيب انا عندهه الحين بقول لهه وسكر

ولف على المجهول اللي يطالعه بإستغراب:اخبار ماتسرك

المجهول ببرود؛ايش هي

سلمان:الشرطهه لقت خيط توصلـها لـرزان

تنهـد المجهول:ومتى بنخلـص مس طاريها كل يوم جايبهه لنـا مشكلـه طلعها بطـريقتك الخـاصهه ، وهذي اخر مره اساعدها المرهه الجايهه انت بتتولاههاا

عـنـد ياسمـينن

بعد مااخذو دورهه بسـيطهه حول البيت جلـسو بتعـب بالكراسي اللي برهه

ابتسسمت ياسمين:مررهه ثانيهه تككفونن
ابتسمت حور ولفـت عليها:ماتعبتي
ياسمين؛لاا ، ابي اركض مرره ثانيهه
تنههد فيصل ولف على حور وحور تكلمت:بس مو اللحين ، وممكن تجيبين لـي مويهه تعبت وانا اجـري

هزت راسها وركضـت تجيب مااي والابتسامهه ماليهه وجهها

واول ماابتعدت عنهم لفت حور على فيصل:اكتـشفت انك قدرت تحسـن شوي من حالهه ياسمين اللي اقصدهه انك استخدمت العلاج الاجتماعي
معها

وبإستفسار؛كنت تروي لها قصص
فيصل:اي بعض الاحيان ليـش

ابتسمت حور؛لان سااعدها كثير وشوف كيف انها تكلمت براححه معي

لو انها مثـل اول كان يصعب جداً رجوعها لذي الحالهه بس انت اختصرت علينا شي طويـل

وتنهدت:على العموم بكره بصرف لك بعض الادويهه وبجيـب معي ألعاب حركيه وذكاء لزوم نشـغل عقلها و غير كذا حاول تسوي حوارات تفكر معها تسألها عن شي ولا تبيـن لها ان ذا الشـي خاص فيها
يعني لو سويتهه مع خواتك
وهي تكون مشتركهه وبذات انا بنمي مهارهه الاجتماعيهه وكيف انها بتختـلط مع الناس بلا خوف وقلـق وتوقفتت عن الكلام

وهي تشوف ياسمين تمشي لجهتهم وبيدها موويهه

وبعد ماوصلت اعططت حور اللي ابتسمت لها
وثـم جلـس بكرسيها بجانب فيـصل وكانت الابتسامهه شاقهه وججها؛تخيـلو دااخل سعد 'الجد' يخاانقق الجازي وضحكت بشقاوهه:وكانت تبي تجلـس معنا بس جدي منعها

على دخلهه نايف:اهلاً
لف عليهه فيصل وطالع ياسمين بحده:هلا فيكك

ياسمين ابتسمت:اي انت اللي تنام بالغرفهه اللي يم غرفهه السواق صح

هز راسهه سعود وهو عيونهه على نظرات فيـصل الي تفضح غيرته
وبإستمتاع:حـلو فستانك مين شاريهه

وقفتت من الكرسي ودارتت حول نفسسها:فيصلل شاريهه لي بيوم ميلادي

قاطع دورانها مسكت فييصل لها وشددها عليهه ودخلوو ببرود

وتمت تطالعهه ياسمين بإستغراب:شفينا بندخخل انت قلت لي عيب اقاطع احد يكلمني وسعود يكـ،،

قاطعها وهو يششد على يدهاا وبحده:اشششش اياني واياك تطلعين للي مايتسمى

حطت يديينها على شفتها:للي مايتسمى مين هذاا

ترركك يدهاا ومسسكها بككتوفها وبعصبيه:لاتستههبليييين متى مابغغيتي فهمتيي ومتى مابغيتي تغيبيتي

طالعتهه بعيونن دامعه:والله مااعرفهه اللي تقصدهه ، لاتكلميني كذا تخوفني انت

وتقدمت لهه وباست خده وبهدوء:اسسـفهه ومششت بسسرعهه ماتدري ليشش تأسفا منهه يمـكن خوف بأنها يتركها خلاها تسوي كذا

أما هوو فجمد بمكانهه مصدووم من حركتـها وحط يدهه لاإراادييـاً على خدهه وبهمس:بتجيـبين أجـلي شكلـك

أمـا بسيارهه عمر فكان يسوق ويسمع لحور:كسـرت خاطري يعني تخيل اول يوم كانت كارهتني واليوم الثاني مع التدريبات تناسـت ميـن انا او انها كانت تكرهني

ابـتسم عمر:اعتبرت ياسمين طفـلتي برآئتها تغلب عليها ، جمال ابتسامتها اللي تطلع بالسنـهه مـرهه الا انها ترد روحـي

يـاما تمنيت اكون قريـب منها بس ماحصـل ياما تمنيت اني امتـلكها بس تأخرت

توقعت انها بتكون طول عمرها بين عيوني بس ماحسبـت حساب فيصـل كنت مخطط اني أعالجـها ثم أمتلكـها بس اللي صار
ان امتلكها غيـري وشـكلها بتحب غيـري

وبكـون لهـا ولـد خالتها فقط حتى بعالجها ماراح تذكـرني

ابتسم لها بإنكـسار ولـف عليـها وهو يوقف عند المقـهى:وش تبـين تشربين

خنقتهها العبررهه وهيي تشووفهه يككتمم حبهه لـيااسمميين مو بس حب عشق عشقها وعشقق كل شي فيهها
وصععب علييهه يتـركهاا

تنههدت تمنع نزول دموعها:جب لـي على ذوقـك

هز راسـهه ونزلل يطلـب
اما هي فـسندت راسهها بنافذذهه وتفككيـرها بعممر وتحاول تلـقى طريقهه تنسيهه حبهه لـياسمين اللي ماراح تفكر فيهه غير ولد خالتهااا
--
أماا بالمطبخخ

ممدتت لهه المـريلـه:يلاا البسس علشاان نسسوي الكيكهه مثل اللي بالتلفزيون

طالعها بصدمهه:هاا وش ككيككهه ماككيكهه


ابتسسمت يااسممين:ايي نسووي كييكهه موو انت تقوول انك تعررف تسووي اي شي فيلا علمني ككيف اسسوي كيكهه
ومدت لهه كرتون الكيـكهه

اخخذت بوههقهه:سهللهه الكيكهه طبعاً حتى الطفـل يسويها كل اللي بنسـويهه هو نجيـب خـلاط الكيـك

ابتسسمت وراححت تجيبهه
وهو ركبـهه وفتح الكرتون:بس نكب الخليط
ونخلـطهه ونخلـص

طالعتهه بصدمهه:بسس انا اتذككر ان في بيضضه

فيصل ببلاهه:مولازمم بييـض لان البيض للزينهه وزياادهه نكهه

حطت يدها على شفايفها:اها طيب يلا خلـطها

شغل الخلاطهه أسسرعع شيي وتناثر بععض الخليطط

وبععد عشر دقايق

طالعت فيصل بإستغراب:كيف كذا شكلهه
صاير ترابب

ضرب راسهه:صحح نسينا نححط مااي
جيببي مااي

وراحت جابت مااي وكبـهه على الخليطط
وبععد دقـيقهه

حطهه بالصنيهه ودخخلـهه بالفـررن

جلسست بتععب على الكرسي:تتععبناا صحح

فتح عيوننهه بصدمهه:ويين تععبنا كل اللي سووينااهه ان حططينا الخلييط مع مااي

سنندت راسسها على الطاولهه؛بس ولـو تعبنا سووينا ككيكهه والككيككه متعبهه وغيير كـذا اللي بتلفزيونن يوم خلـصت من الكيكهه تععبت

تنههد وبهمس:انالله مع هالتلفزيونن
تكلـمت ياسمين:ههيي فييصلل الحيين لازمم نننتبهه لـ الكيـكهه لاتحـترقق بالفرن نفس اللي بتلفزيـون وبعدها جدتها تعصب عليهاا وتخلي عقابـهها انها تنظـ

سككتت وههي تششم ريحههه احتراق لفوو على الفرنن وقامم فيـصل بسسرعهه وطلـعهاا وهم يشوفوون نصهها محروق
تنتهد فيصصل:الحين شسواتت

ياسمين:عااديي نحط عليها نوتيلا ويغغطي المحروق

ابتسسم وبدءء يحـط نوتيلا ويوزعهه علـى الككيـكهه وبععد ماخلـصوو قصصوهاا وحطوها بالصحن

ودخخلو الصالهه
طالعهم الجد:ناووين عليينا
رفععت حاجبها:وليش اصلا فيصصل يععرف يسويي كل شي هو قايل لي ان مافي شي مايعرف يـس

سككتت وهيي تششوف نوور تششررق بالشااي:ايشش فيصـلووههه يععرف كلل شي

وبنذاالهه'وهي تشوف فيصل يأشر لها تسكتت:

فتح عيوننهه بصدمهه:ويين تععبنا كل اللي سووينااهه ان حططينا الخلييط مع مااي

سنندت راسسها على الطاولهه؛بس ولـو تعبنا سووينا ككيكهه والككيككه متعبهه وغيير كـذا اللي بتلفزيونن يوم خلـصت من الكيكهه تععبت

تنههد وبهمس:انالله مع هالتلفزيونن
تكلـمت ياسمين:ههيي فييصلل الحيين لازمم نننتبهه لـ الكيـكهه لاتحـترقق بالفرن نفس اللي بتلفزيـون وبعدها جدتها تعصب عليهاا وتخلي عقابـهها انها تنظـ

سككتت وههي تششم ريحههه احتراق لفوو على الفرنن وقامم فيـصل بسسرعهه وطلـعهاا وهم يشوفوون نصهها محروق
تنتهد فيصصل:الحين شسواتت

ياسمين:عااديي نحط عليها نوتيلا ويغغطي المحروق

ابتسسم وبدءء يحـط نوتيلا ويوزعهه علـى الككيـكهه وبععد ماخلـصوو قصصوهاا وحطوها بالصحن

ودخخلو الصالهه
طالعهم الجد:ناووين عليينا
رفععت حاجبها:وليش اصلا فيصصل يععرف يسويي كل شي هو قايل لي ان مافي شي مايعرف يـس

سككتت وهيي تششوف نوور تششررق بالشااي:ايشش فيصـلووههه يععرف كلل شي

وبنذاالهه'وهي تشوف فيصل يأشر لها تسكتت:ترااهه يككذذبب علييكك والدلييل شووفي وجههه

لففت علييهه وههي تششوفهه مااسكك فممهه ويتووجهه لـدورهه المياههه

طالعتها وهي تاخذ قطعهه من الكييكه:هو فيهه شي مو علشان الكيكهه

ودخخلتهاا كلها بفممها وثواننيي وههي تروحح عند القماامهه لايـعع كبددهاا

على طلععهه فيصصل من دورهه الميااهه طالعها بإستغرااب:شكلل كرتون الكيكهه مننتههي تارريخههه

صدتت عنهه بزععل:لااتكلمنني انا زعلانهه منكك اثرركك ماتعرف تسسوي شي
وثانياً هم يقولون البيض شي اسااسي بككل ككيكهه مو زيـنه يافاهيي

وجلـستت جنب الجاازي وبددت تسـولف معها


ابتسـمت الججده:يلاا اشوفكم ثنينكمم بالمطبخخ تنظفوونهه ليي يلا

فييصل بصدمهه:جدهه
طننشته وهي تلفف على ياسمين:ماتسميعيين يلا على المطبخخ
مندتت بووزهاا بققهر:شذنبيي ان كان ذاا غبييي افففف

ودخخلتت المطبخخ ودخخل بعدها وسكر الباب:شوفـي يايسمين انتي غسلي وانا براقبكك واوععدك اسووي اللي تبيينهه

طالعهه فيهه بصددمهه:لايعيووني انا بغغسل وانت نظفف المطبخخ ككلهه

تنههدت وهو يطالععه بصدمهه:وش ينظفعه ذا

رفعتت كتوفها:دببـر نفسسك

وبعد خمس دقاايقق من التععب قااطع تممسيححهه للممطبخخ رششهه ماايي بووجهه من ياسمين

اضحككت:شفتك بتنام قلت خليـني انشطهه شووي

طالعهها برفعه حاجب:قدها
طالعتهه بثقهه:ماتقدر تسـ

سكتت وهي تشووفهه يدفعها بخخفهه على ورىى وبسبب المااي والصابوون بالارضض طااححتت
وقبل لاتطييح تششبككت فييهه وطاحو على بععضض

اما ببيت الجد عبدالله

دخلـو ليزا و عبدالعزيز من بععد ماخذو فترهه نقاههاا صععدو فووق واستغربو عدم وجود بنتهم

عزيز لف على ليزا يطمنها:يمكن عنـد امي تعالي ننامم متككسر جسممي

رفععت عيونها له بصدمهه؛ونخلـيها عند. امك

هزز راسهه وانسدحح على سـريرهمم وغط بنوم عمميق

اما هيي فماطمئنتت ونزلت تحت عند فاتن
اللي اول ماشفتها تكلمت؛بنتكم الي تاركينها عند فقييرهه الله معتنيهه فيها

هزت لـيزا راسها وماكان لهاا خـلق لنقاش
ودخخلـت غرفهه حلا وشافتهم نايمين يـم بععض ابتسـمت وسككرت الباب

ودخلـت غرفتها ونامـت وتاركهه بنتها عنـد حلا

اماا عند عمر وحور

فنـزلوو من السياارهه
وههي رككضت لغرفتتها اخخذت شوورر من بععد التعب اللـي سووتهه اليوم

وبععد ماخلـصتت بدت تججهـز الفوشاار وطلـبت من البقالهه الخرابـبييط

وسسوت شعرها ذيـل حصان وجهـزت على احدى الافـلام

وطلعـت تناديي عمر
طقت باب غرفتهه ودخلت
وانصدمتت من الكتتب المبعثره بالارض وهو بنصها ومششغول
تعدتهم وهي تحاول تتخطاهم لمن وصلت لعنده وجلسست جنبهه وسححبت القلمم من يدهه:مو ذي حالهه انك تنسسي ياسمين فيها وقامت وقومته معها

تعال مجههزه بغرفـتي فلـم نتاابعهه ونضيع الوقت

هز راسسه كان محتاجج جوو مماثل

طلـعو من غرفتهه ودخلوو غرفتهها وشافها مرتبهه لهم جلـسهه أرضيهه ومقابلهم الفششار والشبسات ووو

جلـس وجلسـت جنبـهه وبحماس:ذا الفـلمم يتكـلم عـن فتاه صمـاء بتدرسس بمدرسهه عاديهه وفي ولـد مشاغغب يأذيها ومخلـيها أضحوكـه وووو

تحمستت للفلـم وأمـا هي فـشغلته وبدو يتابعوونهه بهـدوء الجـوو وضجيـج المشاعر

اما عنـد سعوود اتصـلو عليـه الجنائيـات ان الادلـهه طلـععت

طلعع بسررععه وامرهمم يرسلـونهه لهه بمـكتبهه وشغل السياررهه وتووججهه لـمركز الشرطهه بسسرععه

وبعـد ربعع ساعهه
وصـل ودخـل مكتبهه وأخـذ الملفف المحطوط على مكتتبهه ابتتسمم وهو يفتتححهه ويقررء كل سططر فييهه وتدرييجياً تختفـي إبتتساممتهه وهو يششوف المكـتووبب بالاووراقق

نرجع لـياسمين وفييصل

يوم طاحو على بععض دخخـلتت الجدهه وعصبتت عليـهمم وططردتهمم من الممطبخخ

ودخخلو غرفتهمم وانسدحتت على السرير بتععب:اخخخ الحيين ججد تععبت
ابتسم فيصل:اجل نامي بكرهه وراك صحيهه من الصبح علشان اللعبهه

تأففت:مالليي خلـقق شيي تكفى فيـصل خلها ترووحح

رفع حاجبهه بإستغراب:مو انتي عاجبتك اللعبهه

هزت راسها:الا بس زههقت وابيي كل أنامم مالي خلق اححد

قاطعها فيصل:حلوهه ذيي
اقول ناامي وبكرهه نششوف لكك حل

هززت رااسهها وناممت بملابسسها اما هو فبدل ملابسسهه وشغـل اللاب وبدءء

باليـووم الثانيي

رممىى المملفف على الطااولهه وخلخل اصاابععهه بششعرهه وبقههر:ووشش ييقصصدوونن بذذاا الكلاممم هاا


طلال بإستغراب:يمككن كلامهمم صح ياسعود بسس شكك انت بتخخلي حتى المظلووم ظالمم

رفعع حاججبه:ياسبحان الله الحين صررت انا الغلطط وانا الشكاك ياابووي انا مسووي خخطهه الخطهه مششت على نفسس المساار اللي كتبتهه واتفآجئ بأن الادلـهه تطلـع غلط واككيد ان نفس الششخص الي حرق البييت هدد المشفى
مستححيل تكون توقعاتي غلـطط

قام طلال ببرود:اعتقد ان ملـف القضيهه تسكر ومسكنا المجرمهه فلا تحاول تفتح شي مسكر ياسـعود وحسـن أخلاقك الحين بيـجون الطالباتت

تنهد بضيق:احساسي بداخلي يقول ان في تلاعب وبيجي اليوم اللي بتطلع الخفااياا وقام من كرسيهه متجاههل طلال

اما عند حلا فصـحتت على صووت صـراخخ عبدالعزيز نزلت بسسرعهه بخووف ان صايير شيي

شاافتتهه يصصارخ عليهمم وكأنهه مجنون؛شصاييرر

لفف عليهها وبععصبيه:اككيدد انتي مااخذتتها تبيين تتنقممين منني ، بسس اححذركك ترراهاا مالهاا شغغل بمششاكلنا ويلا جيبيهااا

طالعتهه بإستغراب:وشش قصصدكك

شد شععره بتنزفز:حلاا موو فااضيي لغباائكك التظارههي وعلمميني ويينهها

طننشتهه وجلست على الكنب:شووف ياانكك تتكلم ززي النااس وتتهمم زي الناس او انثبرر

فتتحح عييونه على وسـعهاا بصدمهه:اييششش مااسسمععتت انا تقوليين ليي ذاا الكلامم انا عبدالعزيز الـ،،

طالعتهه ببرود ظاهري:اي اقول لك ذا الكلام لييكونن موو عااجبك لا سمحح الله

تققدم لهها وهو متنااسسي توواججد الككل ومسسكهاا من ككتفهها ونفضضها بععصبيه:انا بمن اكلمكك تجاوبيين بأدبب بحترامم اما طوالت اللساان ذذيي مابييها واخخرر مرهه أسإلكك ويينهاا

حلابحذهه:مادري وش تقوول وحتى لو عرفت ماراح اعلمك تعرف لييش
لات بذاا الاسللوب تخخليي الشخص يستنفر مننك ودفتتهه عنهاا وصععذت على نزوول بنتهه لاناا تبككي مفجوعهه من صراخخ ابوها اللي مااعتاادتت علييهه أبدد

تقدم لهاا وححضضنها وبخوف:وين كنتي
لانا:عند خالتـو حلا

تقدم لهاا وححضضنها وبخوف:وين كنتي
لانا:عند خالتـو حلا

كشـر بوجهها:شنو خالتي بععد ذي
ولف على ليـزا اللي مبرده وبإستغراب:كنتي تعـرفيين وساكتهه

تنههدت؛شسوي فيكك امس على اعصاابي ادور عليـهاا وانـت ماخذها نوم قـلت احسسك باللي حسسيت فيهه انا امسس

رفعع حاججبهه بضـيقق وطلـع لـشغلهه وهو متنرفز من حلا وليـزاا واللي قاهرهه اكثثـر تعاونهمم عـليـهه وكيـف انهم لتحدو غـلبووهه

ركـب سياارتهه ومششى بـسرحان

اما عند حلا

فالبست مريولهها على السريعع واخذت شنطتهها ونزلت ركبت مع السواق مع أثير ومتحـمسهه للمسابقهه

وبعد ربعع سااعهه وصـلو المدرسهه
ونزلت بخطواتت سريعهه وشافتهم صافين طابوور وقفت بملل وهي تسمع التعليمات المعروفهه

وبعد ماخلـصو ركبو الباص وتوجهوو للمركـز

ونزلوو كان بإستقبالهم طلال و نـايف

ابتسم طلال لهم:شرفـتونا ويسعدنا اننا نطور من مهارتكم الذكائيه وطبعاً ماجاء احد هنا الا ان طموحهه محاماهه سواء بمجال الجرايم او غيـرها

وكدورنا احنا نطورها لكم نشوف مدى ذكائكمم باذا المجالل لـنصنع منكم بالمستـقبـل محاميون ناجحون حببابون للعدل ناشـرون الامان مبعدون الحـسد والبغضاء

ومعكم مشـرفكمم طلال الـ،،
اكتسبت حوالي 30 قضيهه
واما الخسارهه فكانت صفر
اطمح اني ماكنت ظالم احد
واتمنى انكم مثـلي

وقبل هذاا وقـبل لانسوي اي شي

ابغا منكم تحطون هدفكم امام عيونكم
تكون لكم نيـهه صادقهه مع نفسكم
وبالاخيـر يكون عندكم هدف تحقوقنهه بذا الشهـر ويكون بمثابهه تـحدي لكم ولـرغبتكم

والحين بتنقسـمون لـفريقين 6 عندي 6 عند سـعود'نايـف'

وللعدل مابينكم حطينا أسمائكم بـأوراق صغغيرهه وبأختار سـتهه وبيكونون معي والباقي بيكونون عنـد سعود

هزو راسههمم واخذ طلال العلـبهه ودخل يدهه وبدء يحرك الاوراق وسححب ورقهه:سمـر واخذ الثانيه والثالثهه ووو اللخ

ورفعع نظرهه
يلا اللي بقول الاسماء مرهه ثانيهه وصفو هنا؛سمر ، نوره ، ليان ، سميه ، حلا ، نسرين

اما
حفصهه وداليا و رؤى وندى وسديم و لميا
عند سعود

هزو راسهمم وانقسمو قسمين
واخذ طلال قسمهم ولبسـهم بطاقات:طبعاً هذي البطاقات تعرف فيكم لهنا ومن بكـره تجون هنا مع أهلكم وترجعون
ارسلنا اللوكيشن لرقمهم فلا تخافوون

والحين بوريكمم بعض القضـيا وكيف حكمنا عليهه بالسجن وعقوبتهه

ودخلـهم بمكان الزنازن
وشافو اللي ماينشاف
الضيق والكدر والحزن بعيون المساجين
والقليل من يـكن الحقد والبغضااء

وقفهم لعند سجـين؛هذا سجين رقم0178
سبب سـجنهه قـتل ولد عمهه بالخطأ بسسبب لعبهه بالبندقيهه اثناء الاصتياد


القضيهه سهلهه جداً جبنا اهل المقتول وسامحوه لوجهه لله وباقي حـكم العدالهه
ولأنهه بالخطأ فخففنا عقوبـته لخمس سنين
وطبعاً هو جانا واعترف بجريمته وسوينا دلائل خوف انهه يكون مستر على المجرم الحقيقي لكن الدلائل اللي طلعت لنا تنهي ذا القول

تكلمت حلا بضيق وهي تتخيل عمر انهه كان موجوود بهذا المكان وعاشهه اسبوع واكثر:طيب يمكن ملبسين الجريمهه عليهه احد مهددهه

ابتسم طلال؛بقول لك شي. العاطفيهه بذا المجال غير مسموحهه لان لو مشيتي على عاطفيتك راح تطلعين كل الي بالسجن
لازم تقومين قلـبك وزي ماقلت لك شفنا الادله والاثباتات وكل شي اثبت انهه مجرم
وغيير بصماتهه على البندقيهه
وماكان فيه بصمات غيرهم الاثنين

طالعتهه وبثقهه:ومن الممكن تكون العاطفهه صحيحه ، والدليل خروج احدى السجنآء قبل فترهه برأهه ولا

طلال اعجب بثقتها:صحيح كلامك واول مامسكناه قلنا لهه احتمال تكون بريئ فتعاون معنا ، وغير هذا انا كنت شاك ببرائتهه ومشيت ورى قضيتهه ومشى واحد غيـري لمن شفـنا الحقيقه الغايبهه كذب شخص واتهاممهه

ولا تنسينن ان حبل الكذب قصير وغير كذا الحقيقهه ان ماكشفتها انا مستحيل تكون خاطئهه طول الحياهه بيجي اليوم اللي بتطلع الحقايق كلها

هزتت راسهاا وهو كمل:اول عمـل لكم بعطي كل واحد منكم ملـف قضيهه راح يمسكهه لمدهه اسبـوع وفيهه كل شي يحتاجه وبإمكانهه يستلم مجرم ويسأله
طبعاً القضيهه منتهيهه ونبي نشوفف استنتاجاتكم ومدهه هذي المهمه أسبوع فقطط

واشر على الشرطي ووزع على كل واحد منهم ملـف وتكلم بعدها:يلا تقدرون تطلعونن الحين وبكـراً راح اعطيـكم اشياء تساعدكم على حل القضيهه واي شي مستصعب عليكم علموني اساعدكم بس بهدا بتنقصين نقطهه من نقاطكك


فحاولي تقللين الأسإلهه وتفكرين عدل
هزو راسسهمم ومشو
وقبل لاتمشي حلا وقفها صوتته
لفت عليه بإستغراب:هلا
طلال ببإبتسامه:لاحظت الشبهه بين الاسماء يكون عمر اخوك

تنهدت بضيق:اي اخوي اللي اتهمتوهه بالباطل يوم شفت ملامحح ذا الشخـص طرى ببالي اخوي كيف كان شكلهه بالسجن وكيف كانت حالتهه
ومين كان يهون عليهه صح انه اسبوع بس هذا الاسبوع كأنهه دهـر
احزن على المساجين والله

تنهد طلال:وللاسف الشديد مايحس المجرم بذنبهه الا بعد ارتكابها يخليي الحقـد يمشي بدمهه ويخلـيهه يتحكم فيهه ناسي ان المسامح كريم وان شخص عفى عن شخص يثاب
وان مستحيـل الله ينسى حق أحد
ولا تحزنين عليهم لان بكل ليلهه بالسجن بيقضي فيها بيتعلم من اخطآئهه بيتعلم الصبـر اذا طلعع بيكون شخص آخر
وغيـر كذا لكل شي عقاب وبيكونون انذار لكل شخص يفكر يصبح مجرم لشخص اساءله اخذ حلالهه

غمضت عييونها من تذكرت كلام طلال
لف عليها الجد بإستغراب؛حلا يابنتي وين وصلتي

صحت من سرحانها وبإبتسامهه باهـته:تذكرت اللي صار واشكال المساجين وكيـف هم بحالهه مايعلمها الا الله

تنهد الجد:اذا ذا الشي بيضضايقكك اطلعي منهه

هزت راسها بلا:مستحيل استسلم لصعائب ومستحيل اخلي ذا الشي يوقفني عن طموحي انا وحدهه ان حبت شي ابدعت فيهه وسوويتهه ومستحيل اخلي الاعذار تصنع حواجز بيني وبين احلامي

فتح عيونهه على ضربب الباب المزعجج
وغممضهم ورجعع يفتحهم بإستغراب من المكان الي هو فـيهه وزع نظراتهه بالمكان وهو يشوف المكان مؤلووف عليهه

لف على جنبهه وشههق بصدممهه وهوو يششوفف حور تررفعع ووجهها عن الطاوولههه استووعب بذذي اللحظه كل شي طالعهها بصدمهه وهي طالعتهه بصدمهه اكبـر رممشس بسرعهه وهو مصدومم انهه ناامم عندد حورر بععد ماكان يششوف معها الفـلم

صحو على سرحانهمم ضررب الباب بأقوى وتبعهه صووت فاتتن:ححوور ياحوور انا كمم مرهه اقول لكك لاتقفليين الباب اذاا تبين تناممي وانتي عاارفهه ان نومك ثـقيل

قاممتت بسسرعهه وسححبتت عممر ودخخلتته دوررهه الميااهه وهوو للحين مو مستووععب اللي صارر انهه ناييم وككيف اصلاا بيكوون تفكييرههم ان عررفووو انه كان طـول الليل نايـم عند حور


اما هيي ففتحت الباب لأمهها وهي تمثـل التثاوب وتحاول تغطيي على الطاولهه المليانه خرابيطط

امها بعصبيهه:سااعهه على ماتفتحيين شككـلي بسحب الجوال منكك علشان تتسنعين وتقومين زي الناسس

ضحكت بتوتر:يايمهه الله يهداك ماله داعي التهدييد وهذي اخخر مرههه اقفل البـ

قاطع كلاممها رنتت جوالل عممر
عضضت على شفـتهاا بخوف

اما فاتن بعصبيـهه:وش هالفهااوهه رووححي ررديي على اللي دااق عليـك

هزت راسسها:خلييهه يولـي والحين وش مخلييك ترقين غريبهه بالعادهه تججـي حلا

فاتن:وانتي يالفالحهه شايفهه الساععه كم
بلعت ريقها:كم؟؟
فاتن ببرود:ثماانن ونص
شههققت بصدمهه:ايشششش السسااعهه ثمااننن

اما عند عمرر اللي كان متسند على باب الحمام ويحاول يسستوعب الي صار
وماوعىى الا على صرخهه حورر اللي أفززعتهه ومن ارتبااككهه ضربتت يدهه بالشامبوو وطالحح وطللع صوت شبهه عالليي

نرججع لفاتن الي كانت تهزءء حورر وسكتت وهي تسسمع صوت شي خبط بالارض بقووهه ابععدت حور وانصدممت من الفوضىى:وشش هالفووضىى

حور بإرتباك:هاا هذاا كنت يعني سهرانه
طالعتها بشك:وسهرانهه تشربين بكاسـين وتاكليين اككثر من صنف وتخلصينهم بالحالكك

حور بكذب:لا الله يهدييك يايمهه انا وحلا كنا سهرانين وجاها النوم وطست غرفتها ونمت بعدها وسحبت على الاغرااض

هزت راسها ونسـت ليشش هي داخلـه الغرفهه وطلعت وهي تقول:نظفي غرفتك وتعالي ساعديني بالغدا بما انك غايبهه

وماخلت لها فرصهه تتكلم
واو ماطلععت طلعع عمر وهو يطالع حور بصدمهه:انتي مستوعبهه

هزت راسها بلا:لا
ولفت عليهه وهي تاخذ نفس عميـق:خلاص خلنا ننسى اللي صار

هز راسهه وطلع برهه الغرفهه
واما هي فرتبتها على السـريع ونزلت تساعد امها وخالاتها بالشغل بما ان الخدامهه مو موجودهه

أما أثـير فرمـت شنطتها يـم باب فصـلها
وتوجههت لغرفهه المديرهه واخخذت نفس وفتحت الباب وشافتها جالسهه بكـرسيها وتوقعع على الاوراق قربت منها وبشبه ابتسامهه:استاذهه..

رفعت المدريهه راسها بإستغراب؛هلا
اثيـر:المرشده الطلابيه تقول في اجتماع ضروري الحين

المدريره بإستغراب اكثـر:اجتماع؟ والحين وضروري غريببهه ماعندي علم فيهه

رفععت كتووفها:مدري هذا اللي قالتـهه لي
قامت المديره وطلـعت بإستغراب

امـا اثيرر فبتسسمت ان نجـجت خططتها وعيونها على جوال المديرهه اخذتت وفتحتهه:اففف فيهه كلـمهه سـر

وبدتت تكتـب الارقـام عشوائيه مـرهه ومـرتيـن وثـلاث وأربـعع وفشـلتت ومابقى الا مرهه وححدهه اخذت نفس عمـيق:اناالله ذيي وش حاطههه فااضيهه انا لـهها
سمـت بالله وحطـت اول اربع ارقـام وفتحح
وههي انصدمتت من سهوولههه الرقمم لها فـترهه تحووس بأرقامم ماتطري بالبال وفي النهايهه الرقمم سخيــف بذا الحـد!!

ترركتت التفـكير ودخـلت على 'الواتـس' ودخـلت على قـروب المعلمات وابتسمت بخبث:والله انك اختصرتي علي مشواار وش طولــه

وارسلتت لهم رسالهه بأن في اجتماع طارئ بغرفهه الاجتماع حالاً واللي بيتأخر علـيهه خصم راتـبي

ارسلت الرسالـهه وبعد ماتأكدت انها وصـلت للجميع حذفـتها ورجعت الجوال بـمكانهه وطلعـت من الغرفهه وانتبههت لـساره اللي كانت واقفهه يم الباب تشوف لها الوضضع ضربتها كف بكف:نجحت نص الخطه

ساره بقلـق:يأن قلـبي بقى يووقف من خططك والله خفت احد يدخل عليـنا ويشوف وش نسوي بعدها مدري رش بيسون فينا

حطت يدينها بجيـوبها ونظراتها على المعلمات المستغربين والمنتشرين بالمدرسهه وطريقههم واحد لـغرفهه الاجتماع:مايـهم اهم شي انـي 'وهي تأشر على نفسها':ارضي نفسي واخذ حقـي منها

وعقدت حواجبها:والنجود وينها
ساره بإبتسامه:تسوي الجـزء المتبـقي من الخطهه

اما بغـرفهه الاجتماعع فدخخلـت المديرهه وانصدممت انها فاضيهه:شساللفهه
الا على دخـلهه المرشده اللي كانتت تلـهث بعد ماكانت ترككض:وش ذا الاجتماع الطارئ اللي مناديهه العالم فيهه وفي خصم ومدري شنو

طالعها المديره بصدمهه:تستهبليين انتي راسلهه لي طالبهه تقول لي انك تبيني بغرفهه الاجتماع وحالهه طارئهه وفي النهايهه تقولين انا اللي مهددتكم

المرشده:اي انتي مهددتننا انك بتخصمين علينا ان ماجـينا ولفت على بقـيهه المعلمات:صح كلامي

هزو راسهم وعيونههم على المدريهه العاقدهه حواجبها بعصبيه:اهاا يعنني متفقيين مع بععض انكمم تبينون للكل اني صررت عجووز وانسسى علشان يروحح منصبي واتقاعد وتجلـسين انتي مكاني قولي ياوفا'المرشده:انك غيرانهه مني لاني افضل منكك بس ماتبينين للكل اني غبيه ونساا


قاطعهم دخـول اثيير ببرود؛هدووء هدووء المووضووع مايحتاجج هوشهه وكلام فاضضي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 14-09-2018, 10:19 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُــزء الـ 33


طالعها المديره بصدمهه:تستهبليين انتي راسلهه لي طالبهه تقول لي انك تبيني بغرفهه الاجتماع وحالهه طارئهه وفي النهايهه تقولين انا اللي مهددتكم

المرشده:اي انتي مهددتننا انك بتخصمين علينا ان ماجـينا ولفت على بقـيهه المعلمات:صح كلامي

هزو راسهم وعيونههم على المدريهه العاقدهه حواجبها بعصبيه:اهاا يعنني متفقيين مع بععض انكمم تبينون للكل اني صررت عجووز وانسسى علشان يروحح منصبي واتقاعد وتجلـسين انتي مكاني قولي ياوفا'المرشده:انك غيرانهه مني لاني افضل منكك بس ماتبينين للكل اني غبيه ونساا


قاطعهم دخـول اثيير ببرود؛هدووء هدووء المووضووع مايحتاجج هوشهه وكلام فاضضي

لفت عليها المديرهه؛وش ذا الكلام بععد

سـكرتت الباب بظظهرها وتوججهتهه لبروجكتـر وشغلتهه وركبت الفلاش بالاب؛بفهمككم الحيـن لـيش جمعتكم

المديرهه بقلـلهه صبرر:اخلصيي مووقفتتناا على ووشش اخرتينا وصدقيني ان صار شي سامممجج والله مااتردد بـفصلـك

هزت راسها ببرود وثوانني أششتغل الفلااشش

وبدءء يعررض مكاالماات المرشدهه مع شريفهه ولقآئاتهمم واتفاقاتهم وكيفف كانوو مستمتععين بنجاح خطتهمم حقت أثـير

بلـعت المرشدهه الطلابيهه ريـقها ولفت لجههت الباب وانصددمتت بووجوود شريـفهه اللي مصدوومهه أكـثر منها
وبلـمح البـصر طلعت بدون ماحـد حسس فيها مثل مادخخـلت ورجععت نظراتهها وانتبهتت لـنظرات الاشتئمااز من قـبل المديرهه والمعلمات

وطلـعت من بينهمم اثيير ببرود وتحس انها ردتت لهاا اللي سووتهه وزيـاددهه

وقاطع فرحـتها وجهه سارره المخطووف:لـحقيي على لممىى بتذبحهاا شريففهه

توسعهه بـؤبؤهه عييونها وبخووف:ويننهم
سارهه:بساحهه الخارججيهه

تجااهللتت وبددتت ترككضض بخخوف ان يصصير شي للمىى اللي ماحسبـت حسابها ولا توقععت ان شريفهه تأذييهاا وهي كانت متععمدهه تبين للكل انها تكرهه لمى

بس عرفت خطـتها شريفهه
وصللت لهم وهيي تلههث وهي تششوف ششرييفهه تخخنقق لممىى وتصصارخخ بووجهاا

اما لمىى فكانت حاابسسهه دمموعها وتحاول تحررر ننفسسها منه

قرربتت مننههم ومسسكت شريفهه من كتـفهاا وبأقوى ماعندها دفعتهها عن لـمىى اللي طااحتت بالارضض تااخذذ نفسس

وضـربت شريفهه ككف وبععصبيهه:ششغلكك ممععي مو معهها انا اللي فضحتكك موو هـي

شريفهه بححقد:كلـكمم وااححد كلكم جنييتوو على نفسسككم وحطـوها ببالككم مو شريـفهه اللي تسسكت عن حقـهاا

وابتتععدت منهمم وتوجهت لمكان فااضي طلعت جوالهاا وشغلتهه واتصلت على احدى اتباعها:تنفذذون الخططهه خلال ذاا الاسبوعع ماابيي ااي غلط
وسكرتت وهي تهمـس:والله لااورييكم كيـف تلـعبوون مع شرريفهه

عنـد عمر بععد ماججهز ننزل
تحـت وتووججهه للمطبخ أنتتبهه لها تـغسل الصحـون جلـس على الكرسي وبإبتسامه؛من وين طالعهه الشمس اليوم حور داخلهه المطبخ


لفتت عليهه ورفعت حاجبها:شقصـدكك اني غبيه مااعرف اذا كان تفكيـرك كذا فأنت غبـي لانك ماذقت طبخي اللي تاكـل اصابيعك وراهه

حط يدينهه على الطاوله وبنفس الابتسامه:يلا وريـنا

رفعت كتوفها:للاسف مايكل اكلي الا الملـوك
وسعع عيونه بصذمه؛شقـصدكك
كتمت ابتسامتها:اللي على راسهه بطحهه يتحسسها اتوقع كذا ينقال

تنـهد:الله يعينا من لسـانك
جلست مقابـلهه وبفضول:امس بوقت الفلـم كنت طولهه مبتسم وغارق بتفـكيرك مين ماخذ تفكيـرك

ابتسمم:اتخيـل شكـل فيصل لاشافها
اختفت ابتسامتها:وش اللي شافها
سرح ببالههه

وعند يـاسمين
تذكـرت الاسواارهه فـتحت الـدرجج واخخذتهها ومشت طالعهه من الغرفهه وقـبل لاتطلع انتبهت لـورقهه مرميهه يم الباب اخـذتها وانتبهت لـ الجازي بالصـالهه توججهت لها ومدت لها الاسواره:لـبسيني ايااهه
وحطت الورقهه بحضـنها:واقري لي المكتوب

ابتسمت الجازي ولبستها الاسوارهه
وفتححت الورقهه واتسعت ابتسامتها:اككش شعنندهه فيـصلووهه
طالعتها بإستغراب:مافهمت وش مكتوب تحـمست

ابتسممت الجازي؛مكتووب -أغــار مــن عيـن تعـجـب بـك ولا تعلــم بـأنـكِ لـي-

رممشتت بسرعهه:مافهمت
سكـرت الورقهه وعطتها ياسـمين:بيجـي اليوم اللي بتفـهميين

ابـتسممت ودخـلت غرفتها وفتـحت الصندووق الرساايـل المجهولـهه وحطتها على طلووع فيـصل من دورهه المياهه


لفت عليهه بإرتباك:يلا جهـزتت
هز راسهه وسحـب ثوبـهه ولبـسهه
وطلـع وطلعـت معهه ورككضت لحد ماوصلـت جنبـهه وبفضول:وين رايحين ماعلمتني

ابتسم على فضولها:ماعرفتك فضـوليهه
واخذ نفس:مكـان حلـو بيعجبـك صدقيني

هزت راسهاا وسبـقتته وركبت السيارهه وركـب هو بععدها وشغل السيارهه ومشـى وماكان الوضع يخـلى من أسإلهه ياسمين السخيـفهه بالنسبهه لـه والصدمهه والدهششه بالنسبهه لـياسمين

وبـعد نـص ساعهه
وقفف سيارهه بالامكان المخصصه ونزل
ونزلت ياسمين وهـي تطالعع المكان بدههششهه من وسااعتهه
ولا إرااديااً تشـبكت بفيصصل بععد ماشافت الحـشد من الـناس وبرجفه:خلـنا نرجعع

هز راسهه:لا مافي رجعهه وخلـك طبيعيهه ، وكم مرهه اقـول لك ماراح يصير لك شي من أفكاركك ومتخيلاتك

هزت راسها:مابيي يخوف المكان خلـنا نرجع البيتت مابيي انا

طنشها وسححبها معه ودخلـها المجـمع وبدو يتمشـون بالاماكـن

وثواني وقف عند محـل للرسـم
وأول ماشافتهه ياسمين أتسعـت ابتسامتهاا

وتنااستت خووفها وشددت على يد فيـصل وسحبـته لـداخل المحـل وبدتت تتأمل الكـميهه الهـائلهه من الالوان والكراسات والادواتت الخاصهه بالرسـم

ابتسم فيـصل من شاف ابتسامتهها:اختاري لك اللي تبين

لـفت لهه بفررحهه والابتسامهه شاقهه وججها:جدد اختار اللي ابي؟

هز راسهه واما ههي فبـدت تاخذ الاشيااء اللي تحتاججها واحيانـاً تاخذ ذوق فـيصل

وبعد ماطلعوو اشرت على بطنها:جووعانهه ابي اككـل

ابتسمم واشر على جهه المطاعـم:يلا تعالـيي نروح هنا في مطاعم كثيـره تختارين اللـي تبيـنه

ابتسسمت وجلـسو بأحدى الطاولات اما هو فراح يطلب وبعد فترهه رجعع واختفت ابتسامتهه وهو يشوف نظرات مجموعه شباب علـيها غممض عييونهه يكتم عصبيـته يبي ذي الطـلعهه تصـير بدون مشاكل بدون زعلاها او كـسر خاطرها

راح لعندها وجلـس مقابلهها وحط الاكل بالطاولهه وبهمس:ممكن

ياسمين بإستغراب:وش مممكن
عاد سؤالهه:جاوبي علي مممكن او مش ممكن

هزت راسها بإبتسامهه:بما انك اسعدتني فبقول ممكن للو تقول لي اني انتحر

على انه كان معصب من الي صار بس برآتها عفويتها بالكلام اللي مافيها اي نبره حقد او تصنع:ممكن تغطين وجههك

طالعتهه بدهشه:بس هذا
وغطت وجهها:لك اللي تبي ، اصلا انا كنت بقول لك اشتري نفس اللي تلـبسه الجازي لانهه عجبني

ابتسم على كلاممها وبدوو يااكلـونن بهدوء
وقاطع هدوئهم ياسمين:ابي عصـير

فـيصل:من عيوني
وقام يجيب لهاا
وبالوقت اللي راح يجيب لها العصـير
جلـست وحـدهه بمكان فيصل وابتسمت:واضح زوجك غيور

طالعتها بصدمهه وخوف وصدت عنها
رفـعت البـنت حاجبـها:ههي انتي اكلـمك
بدت تههزز راسها بتوتر تبـي تنااديي فـيصل بس زحهمه النـااس ضيعتتهه
حست بدمووعها تحـجرت بعيونهها بخووف

استغربت البنت سكوتها ورجفتها الملحوضهه فقامت بإعتذار:خلاص اسفيين على اللقاافهه ، بس بغغيت اغغير جوو على ماتـجي اختتي

وقامتت عنها بنفسس وقت جيـت فيصل اللي استغرب البنت اللي جلـست مكانه وتغغير ياسمين غغير رجفتها
مسكها من كتفهاا وهي صررخت بخخرعهه
وسدد على فممهها:اشش فـضحتيـنا

طالعتهه بفررحح وبدون شعور منها ضحككت بصووت عاللي
وهوو انصدمم:ياسسمين فيك شي وثانيا مين اللي جات لك

كششرت حواجبها:مدري قامت تتكلم معي وخوفـتني وقمت ادورك وماشـفتك

ابتسم ومد لها العصـير:هذي اللي تتعبني وتخليني ادخـل بالزحمه مره ثانيهه علشان عصـير


مسكها من كتفهاا وهي صررخت بخخرعهه
وسدد على فممهها:اشش فـضحتيـنا

طالعتهه بفررحح وبدون شعور منها ضحككت بصووت عاللي
وهوو انصدمم:ياسسمين فيك شي وثانيا مين اللي جات لك

كششرت حواجبها:مدري قامت تتكلم معي وخوفـتني وقمت ادورك وماشـفتك

ابتسم ومد لها العصـير:هذي اللي تتعبني وتخليني ادخـل بالزحمه مره ثانيهه علشان عصـير

امـا ببيت الجـد سعد

فدخل عليهم وانتبه لهم جالسـين بالطاوله ينتظرون وصـولهه

اشر عليهم:البسو عباياتكم ياحـريم

الجازي بصدمهه:ليشش
جلسس بمكانهه ببرود:من اليـوم ورايح سعود منا وفيـنا وبيجلس معـنا بالوجبات الثلاث

طالعووه بصدمهه
الجازي بصدمهه:جديي انت مستوعب انك بتدخخل شخص غريـب عليـنا

جلس الجد بمـكانهه ببرود:كان غريب والحين صار بمثابهه ولـدي وماراح اعيـد كلمتتي يالجازي روحـي ألبـسي عبايتكك

ضربت رججلها بالارض بععصبيهه وراححت تلـبس عبايتها من بعد كلام نايف لها كرهـتهه وصار مستـفز لها بشكل كبـير
وبعد دقيقـهه نـزلت بكامل عبايـتها وأرتفع ضغغطها اكثر وهي تشوفهم يكمـلون الاكل والاكبـر من ذا نـايف جالـس بمكانهها

وصلت لدورهه المياهه وبضبطط عند كرسـيها وحططتت يددهاا على الطاوولهه واننحتت لججهتهه وبنرفزهه؛أظن ان المكان مكاني

طالعها بصصدمهه من تغيرهها وغير ذا كلامها الي مبـين كرههها لهه:شفيـك تراه كل كرسي بنجلس علـيه دقيقهه بالكثير ربع ساعه وقايم ماراح انام فيهه

الجازي بحدهه:مالي شغـل المكان مـكاني وابي تقـ،،

قاطعها صوت الجد بعصبيه:مو من الاحترام انك تقومين الضيف من مكانهه

زفرتت بضضيق وهي تششوف ملامحح جدها قلبت للانحمرار

وابتععدت وجلـست بمكان ثـاني وبيـن فترهه وفترره تطـالعع نايف بحـدهه وقههر

تنههد نايف وطالع الجـد:اليـوم فـيه مهـرجان اذا ودك تروح مع الاهل

الجد بهدوء:خلاص رح انت والجازي ونور وامهم واذا يبـي فيصل يروح يروح مافـي اي اشكاليهه

بققت عيوونها؛جدييي وشش نروووح معههه وبعنااد:ماراح اروح اناا
وقامت توجههت للمطبخخ

تنهد وطالع الجد؛بروح اتكلـم معها اذا ممكن

هز راسهه بالايجاب واما هو فقام من الكرسيي وتووجهه للـمطبخخ انتبـهه لـها تقـطع لـها تفاححه اتـجهه لـها ومستغرب من عصـبيتها:شفيـك معصبهه ومتنرفزهه مني

وبالـمدرسهه عنـد أثيـر

نزلت من الفـصل وانتبههت لـ لمى واقفهه يم الباب بعبايتها توجههت لها بإستغراب:غريبـهه ماطلعتي مع امك

تنهدت لمى:طلـعت امي من الحصـه الخامسه وقالت لي ان جارنـا بيجيبني وللحين ماجا

لبست اثيـر عباييتها وبأمر:تعالي معـي
واسحبي على جاركم اللي شـكلهه سـحب عليك

لمى بخوف:بس خايفه ان
سحبتها اثير وطـلعو من المدرسهه وهي تقول لها:شتخافين باكلك انا كل اللي بسويهه بوصـلك بيتكم

تنههدت وركبـت وركبت يمها أثير مع السـواق واعطتهه وصـف لبيت لمى اللي ماكان بععيد كثير

تنههدت لمى بإرتباك وهي تشوف اثير صادهه عنـها وبتوتر:أثـير

اثير بدون ماتطـالعها:همم
مسككت يدينها ببعض:للحيـن زعلانهه من اللي صار ومعصـ

قاطعتها اثيـر:مستحيل اخلـي ذا الموضوع يفرقنا واخـلي شريفه وأمثالها يفرحون انهم يشوفون الكدر والضيق بوجههنا وانا متفارقين وانا اصلا مقدر على فراقـك

ابتسممت لمىى بررااححهه ولفتت وجهها لجهت النـافذهه وشههقتت بصدمهه:أثييير شووفيي حادثث

لفتت أثير وحطت يدينها على وججها من منظر الحـادث وطالعت لمى برجفـه:اسحبي على الموضوع

لفت عليها لمى بإستغراب من رجفـتها:شفيـك اثير ترجفيـن

تنهدت أثيـر وبضيـق:تذكـرت حادث ابـوي
لمى بحزن:الله يرحمهه
ماردتت علـيها ولفـت وججها لـجههت النافذه وكل ذكريـاتها مع أبوها مررت عليها بلـمح البصر تقصـيرها ضحكاتهه مساعداتتهه لها مواساتهه اسععاددها
وندمت على كل لحظهه قصرت فيها وماعطت ابوها اللي يحتاجهه

وبععد عشـر دقائقق وصـلو لبـيت لمى
وأول مانزلت لمى هاجمتهاا جارتهها بعصبيـهه؛أيااا قلييلهه الاادبب يااحقييرهه الوقححـ

قاطعتها يدد اثيير تمنعهاا من شد لمى وحطت لمى وراها بالضبط وبحذهه؛شفيـك

جارتها بحرقـهه:راايححهه تههيت ولا كان عندها حسييب

سككتت وههي تشووف لمىى تنقض عليها بععصبيهه: مالكك دخل اناا وينن رححت وينن ججيت وانقلععي عن وججهي انتي وزووجك اللي بالشتنا فيهه

جارتها بصراخخ:الا انكك تههيتينن معع الاواادمم ولا بدارييهه عن اللي يصصـير

بردتت ملامححها وطالعتها:وش قصدك بالي مدري وش بيصير اعترفي وش مسوويه بأمي ادري انك حقودهه وافكارك الوصخخه وتبليـ

قاطعها الجارهه:مخليـهه لكك الافكار ياحبيبتي وروحـي لحـقي على امك اللي شكلها ودععت الحياهه

بردتت ملامحها بصدمهه ولاإرادياً طرى ببالها الحادث:شقـصدكك

الجارهه ببرود:تو المشفى متصلهه علي ومخبـرتني ان زوجي صار له حادث مع وحده وكلهم بحالهه خطرهه

وبالـمدرسهه عنـد أثيـر

نزلت من الفـصل وانتبههت لـ لمى واقفهه يم الباب بعبايتها توجههت لها بإستغراب:غريبـهه ماطلعتي مع امك

تنهدت لمى:طلـعت امي من الحصـه الخامسه وقالت لي ان جارنـا بيجيبني وللحين ماجا

لبست اثيـر عباييتها وبأمر:تعالي معـي
واسحبي على جاركم اللي شـكلهه سـحب عليك

لمى بخوف:بس خايفه ان
سحبتها اثير وطـلعو من المدرسهه وهي تقول لها:شتخافين باكلك انا كل اللي بسويهه بوصـلك بيتكم

تنههدت وركبـت وركبت يمها أثير مع السـواق واعطتهه وصـف لبيت لمى اللي ماكان بععيد كثير

تنههدت لمى بإرتباك وهي تشوف اثير صادهه عنـها وبتوتر:أثـير

اثير بدون ماتطـالعها:همم
مسككت يدينها ببعض:للحيـن زعلانهه من اللي صار ومعصـ

قاطعتها اثيـر:مستحيل اخلـي ذا الموضوع يفرقنا واخـلي شريفه وأمثالها يفرحون انهم يشوفون الكدر والضيق بوجههنا وانا متفارقين وانا اصلا مقدر على فراقـك

ابتسممت لمىى بررااححهه ولفتت وجهها لجهت النـافذهه وشههقتت بصدمهه:أثييير شووفيي حادثث

لفتت أثير وحطت يدينها على وججها من منظر الحـادث وطالعت لمى برجفـه:اسحبي على الموضوع

لفت عليها لمى بإستغراب من رجفـتها:شفيـك اثير ترجفيـن

تنهدت أثيـر وبضيـق:تذكـرت حادث ابـوي
لمى بحزن:الله يرحمهه
ماردتت علـيها ولفـت وججها لـجههت النافذه وكل ذكريـاتها مع أبوها مررت عليها بلـمح البصر تقصـيرها ضحكاتهه مساعداتتهه لها مواساتهه اسععاددها
وندمت على كل لحظهه قصرت فيها وماعطت ابوها اللي يحتاجهه

وبععد عشـر دقائقق وصـلو لبـيت لمى
وأول مانزلت لمى هاجمتهاا جارتهها بعصبيـهه؛أيااا قلييلهه الاادبب يااحقييرهه الوقححـ

قاطعتها يدد اثيير تمنعهاا من شد لمى وحطت لمى وراها بالضبط وبحذهه؛شفيـك

جارتها بحرقـهه:راايححهه تههيت ولا كان عندها حسييب

سككتت وههي تشووف لمىى تنقض عليها بععصبيهه: مالكك دخل اناا وينن رححت وينن ججيت وانقلععي عن وججهي انتي وزووجك اللي بالشتنا فيهه

جارتها بصراخخ:الا انكك تههيتينن معع الاواادمم ولا بدارييهه عن اللي يصصـير

بردتت ملامححها وطالعتها:وش قصدك بالي مدري وش بيصير اعترفي وش مسوويه بأمي ادري انك حقودهه وافكارك الوصخخه وتبليـ

قاطعها الجارهه:مخليـهه لكك الافكار ياحبيبتي وروحـي لحـقي على امك اللي شكلها ودععت الحياهه

بردتت ملامحها بصدمهه ولاإرادياً طرى ببالها الحادث:شقـصدكك

الجارهه ببرود:تو المشفى متصلهه علي ومخبـرتني ان زوجي صار له حادث مع وحده وكلهم بحالهه خطرهه

صررخت اثير بخوف:ويين ايي مششفىى وشش البروود اللي فييك يقوولك زووجكك وثانيااً ككذاا تقوليين ذا الكلامم

ولفـت على لمى اللي تطالعع بصددمهه
مسككتهها من عضـدهاا بعد ماخذت اسمم المشفى وركبو السياررهه وطارو للمشـفى بخووف وترقـب

وبعد نص ساعهه
وصلوو للمشفىى وركضو للإستقبال
اثير بعجله:وين غرفهه المريضه ندى الـ،،،
الاستقبال بربكهه:مو موجـود أسـم ندى الـ،،،

اثيـر بقلهه صبر:قبل شوي جاتـكم حالهه حادث

الاستقبال:جاتنا حالهه وحدهه عن زوج وزوجهه قبل ساعتين تقريباً الزوج حالـته مستقـره وبغرفهه رقم 335

اما الزوجـه ففي غرفـهه العملـيات
لمى بصوت مخنوق:ويـن غرفه العمليات
الاستقبال؛امشـي بذا السـيب وبالنهايهه لف يمين تشوفون غرفهه العملياتت

هزوو راسسهمم وراحوو لغرفهه العملـيات على طلـوع الدكتور:وين اقارب ندى

قربت منه لمىى بصصوت مهزوز؛انا تكفى قل انها بخخير انها عايششه بدععي لكك لاتقول ان فيها شي مالي بععد الله غيرهاا هي حيااتي وههي دنيتي ق

قاطعهه الدكتور وهو يحط يدهه على كتفها:تعرفين كل شي بيـد الله سبحانه لحنا بس سبب من الاسباب سوينـا اللي نقدر عليـه بس هذا يومهاا

ورااحح أماا ههي فوقـت بصـدمهه وطالعت أثيـر بشبهه إبتسامه:اثيير هههه انا انجنيت صحح هههههه اذااني فييها شي صحح اممي بخيـير صحح واشرت على يديها الدكتور من الارتباك قال هي ماتت ولا هو كان بيقول يبـي يسـحب دمـم

قربتت منهها اثيـر وحضنتها بقووهه:خلاصص ياالمىى تعووذيي نن بلـييس مايصلـح اللي تسووينهه

لمى ببكا:ابيي اممميي رججععييها ليي ابييهاا ويين برووحح من بعدهاا ككيـف بصصبر على فررااقهها ماعننديي اححد ارووح لهه جارتننا تكررهننيي مستحيـل أروحح لـهاا أثيـر

وابتععدت عن اثيير؛تككفيين لاتتتركيينن انا خاايفهه سككتت وهـي تشوف الممرضات يطلـعون سرير أممها ومغطيه بالشرشف الابيـضض

تووججههت للسرير وححضنتها بقووهه:الله يخخلييكك لاتترككيينيي يايمهه رججيتكك والله بسمعع الكلامم ماراحح ازعـجك بسالفهه الجوالل رججيتكك فتتححي عييونكك ابيي اوودعكك ابيي اششوفهم

ابعدوها الممرضات وكملو مششيهم امـا اثيـر فمسكتها من كتفها وسندتها عليها وبدت تمشـي فيها لـبرهه المشفى
وتحاول تخفف عليها وعلى صدمتها باللي صار

وعنـد عبدالعزيز بالشـغل
طق الباب وقطعع عليه شغله وانتبه لـ زميـله بالشغل 'حمد'

ابتسم لهه:هلا بوحمـد
حمد بإبتسامه:هلا فيـك
وقرب منهه وحط بطاقتيـن على الطاوله
وجلس بالكرسي وبإبتسامه:سمعت انك طقيـت الثانيه

ابتسم عبدالعزيز:وأفـكر اطلقها ابشرك
اختفت ملامح وجهه بصـدمهه:من جدك توك متزوجها مامر الا شهـرين خاف الله فيها
تنهد عزيز:ماارتحنا لبعض وثانياً هي اللي طالبتهه مااجبرتها انا على شي

قاطعه بصدمه:ولو انت تعرف سمعهه المطلقهه عندنا كيـف بيحطون عليها العيب وكل شي هذا غير نظرهه اهلها وبذات اذا كانو متحجرين

تنههد عزيز:غير السالفهه سديت نفسي الا وش جابك ورفع البطاقتين:ووش ذولـا

حمد:قلت اهدي لك هديهه متواضعه لك وبزوجتك الجديدهه تذكره لـمهرجان تغيرون جو بس اشوف الوضع مو مستقر

ابتسم:مو شرط اوديها هي اودي الاولى واغير ججو معها

قام حمد بتنهيده:سوو اللي يريحك ، بس لاتنسى تعدل مابينهم ولاتنسى عقوبـهه اللي مايعدل بيـن زوجاتهه وطلع

وطلعع ورااهه عزيز وهو مطننش الكلام
وبعـد نـص ساعهه وصل للبيت وصعد على طول لـعند ليـزا وانتبه لها منسـدحهه بالكنب ابتسسم لها وجلـس على حافهه الكنب وطالعها بإبتسامه:عندي لك شي بيونسك

ليزا ببرود:وش هـو
عزيز بإبتسامه وهو يطـلع التذكرتيـن من جيبـه؛في مهرجان اليوم شرايـك نروح لهه

هزت راسها بلا:اسفهه اليوم مالي خلـق وتعبانهه حد

طالعها بخووف وتلمس جبينها وشافهه حار شويي:البسي عبايتـك بودي

قاطعتهه؛مايحتاج اخذت حبـه وان شاء الله ارجع مثل اول وانت لا تظيع المهرجـان ورح مع حـلا

عبدالعزيز بقـلق:بس أخاف تتعبـين وانا مش موجـود

هزتت راسها برفض:ماعليـك مني وان تعبت بتصـل عليك لاتخاف ويلا رح مع حـلا كسرت خاطري من مدرسه للبيت ومن البيت للمدرسهه خلها تاخذ فتـرهه نقاهـه لو ساعهه


هز راسهه وطلعع وهو يقول:طيب ، وانتبهي لنفسك وحطي الجوال يمك

طلع وسكر الباب وتوججهه لـغرفهه حـلا وشغـل الأنوارر وانتبهه لها نايمه بـعرض السريرر

قـرب منها وععصب وهو يششوفها نايممه وحاظنهه تيـشريت

غـمضض عييوونه بننرفززه ودززهاا بقووهه بأجل تصحى:ههيي حلاا قووممي

فتححت ععيوونها بخممول وانتبههت لهه واقف ومعقد حواجبهه

تثاووبتت وعدلت جلـستها وهي تلـم شعرها:شفيـك

رفع حاجبهه بحده:انتظرك بالسيارهه
وسعت عيونها بصدمهه واستغراب:ليشش

طالعها بـحذهه:بدوون ليـش ماليـش تعالي لحقـيني للسيارهه وطلعع

اما هي فتنهدت مصدومهه من حدهه وبدت تفكر وش هي مسويهه مسبب لهه العصبيهه

وطاح نظرها على التيشيرت وابتسمت بخبـث وعرفت انه انقـهر رمتهه على السريرر ولـبست عبايتها وبععد ماحطـت لها مكيـاج خفيـف بوججها يـخفي ملامح النوم

وطلـعتت وركبت السياره وكان الوضع صامت وكلن يسبحح بأفكارهه

وبوقت ماهـم مشو وصلت سيارهه السواق ونزلـت أثيـر ولـمى

ودخلـو انتبهت لههم فاتن:عسى ماشر
تنهدت اثير بححزن وصععدت بلمـى بغرفتها وسدحتها بالسرير وطلـعت فضلت انها تخلـيها بروحـها تفضفض لـنفسها وتطلع الحزن الكاتمتهه طول السيـارهه


وطاح نظرها على التيشيرت وابتسمت بخبـث وعرفت انه انقـهر رمتهه على السريرر ولـبست عبايتها وبععد ماحطـت لها مكيـاج خفيـف بوججها يـخفي ملامح النوم

وطلـعتت وركبت السياره وكان الوضع صامت وكلن يسبحح بأفكارهه

وبوقت ماهـم مشو وصلت سيارهه السواق ونزلـت أثيـر ولـمى

ودخلـو انتبهت لههم فاتن:عسى ماشر
تنهدت اثير بححزن وصععدت بلمـى بغرفتها وسدحتها بالسرير وطلـعت فضلت انها تخلـيها بروحـها تفضفض لـنفسها وتطلع الحزن الكاتمتهه طول السيـارهه

عنـد ياسميـن وفيصل

بعـد ماانهـو من الأكـل
قامو يتمشون ووقف فيصل عند مححل
ابتسم لـياسمين وهي استغربت طنشت ابتسامته ودخخلت وانبـهرت من كميـهه الجوالات طالعتهه بإبتسامه:واو هذا اللي عندك وعند الجـازي

هز راسهه ووقفهها عند مجموعهه جوالات:وبيصير لك واحـد يلا أختاري اللي تبيـنهه


طالعتهه بصدمهه:اللي ابيـه
فيصل:اي اللي تبينهه
ونادى راعي المحل؛لو سمحت طلع لي أحدث الجوالات

هـز راسهه وبدء يطـلع لهه احدث الاجهزه
وعرضها له:هذي احدث الجوالات
ومد لهه ثلاث جوالات:وهذي لي اكثر مبيعاً وشيوعاً بين الناس

ابتسمت ياسمين؛ابي جوال نفـس فيصل
فتح عيونهه راعي المحل وبضحكهه:شعرفني حقه

لفت على فيـصل وشافتهه عاقد حواجبه:فيصل طلع جوالك علشـان يعطيني واحد مثـله

تنههد ورفع نظرهه لراعي المحل؛جب آيفـون x

ابتسم وطلععـه ومـدهه لهه
اخخذ فييـصل وطلعع وهوو شااد على يد ياسميين

اما هي فـطالعت فيهه مستتغربهه تعقيدهه حواجبهه وشدهه عليهها:ايي فييصل عورتني

شدد عليها أكثر وتكلم مابيـن سنونهه:تستاهلين

شهقتت بصدمه:ليـشش شسوييت لك
فتح عيونهه على وسعها ووقفهاا قبالهه؛كل ذا ولا سويتي شي ، قاعده تتكلمين مع راعي المحل وانا ماگأني مووجود وقاطه الميانهه معك كأنهه واحد من ربعـك

طالعتهه بإستغراب:انت قلـت لي اختاري اي جوال وهو يعرف وش انا ابي فسألتهه

وتنهدت بضيق:ومادريت أنهه يبزعجك ذا الشي

حط يدهه على كتفها وقربها منهه:ماعرفتك وانتي تعتذرين
المهم وين تبينا نـروح
ياسمين:اللي تبي
اشرر بها على محل فساتين:تعالي اشتري لك ملابـس تتكشـخين فيها عند جدتي وجدي

هزت راسها واتجهو جهت المححل وبدء يختار لها والبعض كان يعجبها والبعض لا
وبعد ماخلـصو رجعو بيـت الجـد

اما بـالمهرجاانن

وقفـت نور:بروح أشتري شي أكلهه تبوون شي

نايف بهدوء:ماي
ولف على الجازي السرحانه:وانتي تبين شي
الجازي:جيبي لي نفـسك

الجازي:جيبي لي نفـسك

وأول ماابتععدت نور عنهم
لفتت الجازي على نايف وبفضول؛وش معنى كلامك بالمطبخ

لف عليها نايف وشبه أبتسامهه بوجهه:اللي طرى ببالك هو اللي اقصدهه

اختفت ابتسامتها:مافـ..ـهمت شيعني
قرب وججهه منها؛تبـين تقنعيني ان ماطرى ببالك شي

الجازي بتوتر:اي ماطرى ببالي شي وثانيا كلامك مش مفهوم يععني وش انك من اليوم ورايح ماراح تكون ذاك الغـريـ..

قاطعها نايف ببإبتسامهه:اكـون زوجـك
طالعتهه ببلاها؛زوجي شلـون يعني
ورممشتت بسسرعهه ولا إراديااً ححطت يددهاا على فمهاا من فهااوتهها وعدم إستيعابها

ضحك عليها نايف:تبـين اعلمك كيف بكون زوجك ابشري بس تصيرين حلالي افهمك

صدت عنهه برجفهه:اصلا مين قال اني بـوافق

رفع حاجبهه بإستنكار:ليش ماني مالـي عينـك ، ولا ماتحبيني

ردت بسرعه؛لا مو ماحبـك
ابتسم:شمعنى كلامك انك تحبيـني
طالعتهه بخجل:شبب اسككت بس
ضحك؛ماعرفتك وانتـي تستحيـن
سـكتو وهم يشوفون نـور وهي تتحلـطم
جلست ورمت الاغراص بـوجهه الجازي اللي صرخت بوجها:عماا عورتينـي

لفت لها نور بحلطمهه:سكتـي ولي يرحم امك

طالعها نايف بإستغراب:شـفيـك تتحلطمين انتي

تأفتت:واحـد غبـي صقـعني وفوق كذا يمشي ولا يساعدني ولمن ناديته وقـلت لهه ساعدني واعتذر

تخيـلو لف وجهه وقال مااكلم مغفلات
انا نور مغفلهه انا مغفلهه الغبيي المجنوونن

ضحكك نايف:ماالومهه ، انتي وحدهه تمشين وعيونك مغمضضه مثل اللي جنبك

فتحت الجازي عيونها:نعم نعم نعم شقصدك اللي جنبها انت شايف نفسسك ولا إيشش يا سعوود لاتخـليني افضـح المستور

كتم ضحكته؛لاتسوين نفسك يعننـي ترى ماعندك شي

واخذ الكيـسه وطلعع منها الشبس وبدءء ياكـل وهو يتأمل الناس
رايحهه جاايهه
اطفال عوآئل شباب
تنههد بضيق هو أي واحد منهم
هو العاشـق او المكسـور او شخص عادي حالهه حال اي شخص
في أحـد يبحث عنهه يستفسر عنه
يبكـي عليـه او انه مقطوع من الشجرهه من العالـم

انتبههت لهه الجازي سرحانهه حطت يدهها على ركبـتهه:لاتضايق نفسك بالتفكيـر وتتعب عقـلك لأن بنهايهه انت اللي بتتـعب انت بتضرر نفسك
بيجي اليوم اللي بتتذكر كل شي
يحتاج صـبر عزيـمهه إيرادهه
لان مستحيـل تحقق شي ومافيهه هذي الاشياء

عش يومك هذا كأنهه آخـر يوم بحياتك طبعاً بعد عمر طويـل


بالـسيارهه عند عبدالـعزيز

لف عليها بسخريه:تراني مو موديك لحلات عيونك مفروض الروحه لـ لـيزا فتعبت وأصرت اني اوديـك

طالعتهه بقهر:عاد من زيـن الطلعهه معـك
رفع حاجبهه؛هيي عن الغلط
لفت عليهه بصدمهه:مين اللي غلط على الثاني اول مو انت فستـحمل وفتحت الباب اول ماوصـلو للمهرجان

وبعـد عشـر دقـايق
تكلمت بطفش؛يعنـي بنتم طول اليوم كذا بس نتأمل الرايحح والجاي ونشوف المهرجان السـخيف

طالعها بإستخفاف؛حمـدي ربك اني طلعتك قبل ماتعفنـين

وأشـر علـى جـلسات؛تعالني نجـلس هنا وانتِ سـاكـتهه

ضربت رجلها بالارض وسبقتهه للجلسات وبحلـطمه:لا نـت ولا وناسـهه ابي افهم شالعقـل الغبي اللي يسمع كلـ،،

سكتت بصدمهه وهـي تشوف ورى عزيز
طالعها عزيز بإستغراب:شفيـك سكتي من الحلطمه ولا اقول لك سكتي طول اليوم صجـيتي راسي

ماردتت عليه واتسسعت إبتسامتهاا بفرحح
وقامتت ومشت لجهت الطـاوله الثانيهه
وقربتت منه وابتسمت:السلام عليكم
لف عليهه بإستغراب:وعليـكم السلام

عنـد اثير
بعد ماغطت لـمى طلعتت وسكرتت الباب ونزلت تحت وتحس الدموع بتخونها
نزلت لـتحتت انتبههت لهم مجتمعين بالصالهه

جلسست بهدوء وكلمها الجد:مين جايهه معك ووين راحت

تنهدت اثير:صاحبتـي ونزلت راسها بحزن:أمها صار عليها حادث و..
وسكتت ماقدرتت تقول الكلمهه تحسها ثـقيلهه على لسانهها الام مو بس كلمه
الام اسااس الحياهه هي اساس الحياهه
الام أعمـدهه البيت مهما بلـغ عصبيتها قسوتها داخلـها قلـب طفل قلب حنون قلـب انسان عاطفي جداً

تأثرو المتواجديين مت سكوت وسرحان اثيـر
وبعد صمـت لفـترهه رفععت عيونها لهمم
وقامتت بخطوات مهزوزه خطوات مكسـورهه ووقفتت عند اممها وطاحتت بححضنها وبككتت وبككتت وبككتت تطلـعع حززنها وآلاامهها وهي تتخيل ذاك اليوم اللي يجـي وامها مو متواجدهه فيهه
تصحى مو على صراخخ اممها تصحى وكلمهه 'يـمهه' مو موجودهه بقاموس يوممها

وبعد ثلاث دقـائق ابتععدت عن أمـها وهي تمسح دمعها:سامحيني على أيي شي سويتهه لكك ورفعت فيه ضغطك عصبتك زعلتك او كلمهه حزت بخاطرك

ناظرتها حـصه بصدمهه ماعمرها توقعت ان  يصيـر كذاا من بـعد اللي سوته فيهم ووبررودتها معها وماعمرها صارت الام الامـثل لهم

والحيـن بععد كذا السنين تجي بنتها تتعتذر
حست بوقاحت فعلـها هي اللي مفروض تتعتذر و تتأسفف مو هم
هم ماقـصرو معها

ماعمرها حست بالقصـر من تعاملهم
مسححت دمموع اثير بصووت مهزوز:سامحيني انتي مو انا اللي اسامحكك انتي وخوانك واختك ماقصـرتو انا اللي غلـطت عليـكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 14-09-2018, 10:35 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُــزء الـ34


انحنت أثيير وجلـست بجنب امها وحطتت راسها على صدر امها وامها بدت تمسح على شعرها
اثير وهي تطالع الجد:جدي ممكن

هز راسهه وهو فاهمها:مو انا اللي اطرد شخص طلـب بيتي كمـلجئ

ابتسسمت وغممضتت عيونهها وهي تححس براححهه وسعاادهه ماعمرها حسست فيهاا سعاادهه انها يمم امهها تحس بدفاا حضننها بلمسااتها وحمسااتها الحنوونهه

قربتت منه وابتسمت:السلام عليكم
لف عليهه بإستغراب:وعليـكم السلام
وبـشـك:انتــي حلا

اتسععت ابتسامتتها:إيوا ، شفتم هنا بالحالـك قلت اسلـم عليكم

طالعها بإستغراب:جـايهه بالحالك
قاطعه صوت ورى حلا:لا جايهه معي

رفع راسه بإستغراب:انت ؟ ومين انت
ابتسمت بتوتر وبذات وهي ملاحضهه عصبيه عزيز:احمم ، هذا يكـون زوجي

طالعها بصدمه:متـزوجهه ههههه اعذريني والله توني ادري بس لساتك صغيره على ذي الامور
رفع حاجبهه عزيز:شقـصدك!
طلال:ماقصدي شي ، بس تفآجئت وانصدمت لاغير

وأشـر لهم؛تفضـلو جلـسسو
طالعت حلا عزيز وانتبههت لـهه متنرفز أبتسـمت بخـبث وجلـسست واشرت لعبدالعزيز:تعال عزيز اجلـس هنا
جلس بنرفزهه وهمس لها:ميـن ذا ومن متى المعرفهه

ابتسمت حلا؛هـذا يكون طلال الي كلـمتك عنـهه يكون المشـرف حقـي بالمسابقهه

رفع حاجبهه:تشـرفت
ردهه الابتسامهه:الشـرف لـي

اخذذت نفس عمميـق وتجاهلـت عزيز المتنرفز:الا ماقـلتي لي جاي بالحالك
وبغمزه:ولا مع زوجتك

ابتسم طلال:لساتني اعـزب ماتهورت مثثـلكك

ضحكت حلاا:هههههه احسـن لكـأخههه

طالعها بصدمه:لكاخه
عضت شفتها:هههه لا بس ضربت الطاولهه
ولفتت على عزيز وحـكت يدها مكان القرصه اللي انقرصتها من عزيز:احمم الا وش كنا نتكلم عنهه

تكلم عزيز وهو يطالع الوقت:مو كأن المهزجان بيدأ

لفت عليهه حلا:تصدق مالي خلـقهه خلنا نجلـس هنا احسن من جلـستنا بالمهرجان اللي مامنه أي فايـدهه

طالعهم طلال:احس ان شكـلي غلط مابينكم

تووهه بيتـكلم عزيز اللي استانس
الا قاطعتهه حلا:لا بالعككس اصلا قبل مااشـوفكك كنا زهقانين وبنرجع البيت وانت جيـتت و

وسككتت وههي تششوف عزيز يككح ويخزها

عضتت شفتها بإبتسامهه وتحس بإستمتاعع بأنها استفزتهه ولفت على طلال:حسيت انـي هذرهه ههههه

ابتسم طلال:لا بالعكس كلامك عفـوي ، واجمل مافي المرأهه عفويتـها
وأخذ نفس عميـق:شرايـك بالقضيهه اللي استلمتيها

حلا:بصـراحهه ماامداني الوقت اني أفـتح الملـف واقرءء نوعيتها بس اوعدك اول ماارجع بفتحها وباخذ نظرهه مبسـطهه عنها واعطيـك رايي فيهاا

لف على عزيز الساكـت:واكيـد انت بتساعدها


هز راسهه وهو يطالع طلال بإزدراء:طبعـاً بساعدهاا لان قبـل ماتكون زوجتي هي اختت لي حبيبه ام كل شي في حياتي
ومستـحيل اخلـيها بذي الايام

وبنـص كلاممهه شرقـت حلا بالمااي اللي كانت تششربهه:كححهه كححهههه ايي صح عزيز مرهه يساعدني وانا اساعدهه تقدر تقول ان احنا متعاونين

ولنا جدول نمشي عليهه واليوم كان يوم راحهه فكذا مافتحت الملـف واصلا هو اللي حفـزني وشجعني اني امشي ورى مستقبلي المحاماهه واكون محاميهه جيـدهه

ابتسمم عزيز ومسكها من كتفها:يلا استاذ طلال توصي على شي بنمشـي

طالعهم بصدمهه:توو النـاسس
عزيز ببرود:تعرف بكره دوامات ، وغير كذا بتروح علشان المسابقهه ولازم تاخذ راححه علشان تجيك نشـيطهه

هز راسهه ولف على حلا:يلا اشوفك بكـره ، والله الله ابيك تبيضين الوجهه

ابتسمت:ابـشر بتشوفهه ابيض يلـق لق
وقامتت مع عزيز وأولل ماابتععدوو

شدد على ييدهها بقوههه وححستت انهها بتنككسر وبهـمس:اتركك يدي عورتنـي

طنـشهاا وووصلـو لسياارهه وترككها وركب مكانن السايق
وبععد مارككبتت شغل السياررهه ومششى بسسرعهه وهو شاد على الدريكسون بقوهه

طالعتهه بحدهه:وشش الحرككه ذيي كان خلـيتنا نقـعد معهه اككثر

قاطعهها بححدهه:اششش مابييي اسمعع همسس منكك وبالبيتت اعلمك السوالف عدل

رفععت حاجبها:وخيرر يابوي تتحكم فيـني تبينيي اكون طـرمهه علشانك اذا ماجازت لك الجلسه كان رحت انت شعليكك مني

وققفف السيااارر ولفف عليهاا بصرااخ:حلاااا وبععدييينن انا قلتت تسسكتيين يعنيي تسككتتين

وانسيي انك تطلـعييين معههه
وحرركك السياارهه وممشى بسسرعهه

اما هي فالتزمت الصمتت خوف ان يصيير حادث من سـرعتهه

وبـععد خمـس دقائـق ووصلوو

نزلل من السيارهه وطننشها ودخـل للغرفهه وهي تبعتتهه وسككرت الباب بأقوىى ماعندهاا؛شووف ياعزيز ترانني صببرت عليـك اكثثرر من اللازم
وبحـدهه أكـبر:طــلـقــنــي!

لفف عليهاا بععد ماكان مععطيها ظههرهها وقررب منها وبهـمس:نعـم ماسمعت أطلقك

طالعتهه بحده تخـفي خوفـها:اي طلقنني زههقت منكك وطفششت

قاطعها وهو يمسككها من عضدها؛تحـلميـن اني اطلقك علشان يجيـ يتزوجك

عقدت حواجبها بألم :مين تقصد
ابتععد عنها وانسدح بالسرير:انتي اعلمم

قربتت منهه وههي تلفهه على جههتها:ههي شقصصدكك بالكلامم ومين اتزووجهه

غممض عيونهه بملـل:طلال مين غيره هذا اذا ماكان حبيـبكك

تجاهلتهه وهي تنسدح بالجهه الثانيه:اولا طلال مو حيبي وان بتزوج ماراح اتزوجهه ارتاح بتزوج اللي يسواك فاهمم

ضرب يدهه بالسرير واعطاهاا ظظهره يتحكمم بأعصابه لان لو يشوفها ماراحح يرحمها أبد.

عنـد باب بيـت الجـد سعـد وبـسيارهه
وقفهها ونزلتت نورر بسـرعههه وقبل لاتفتح الجازي الباب قفلل نـايف السيارهه

لففتت عليها بإرتباكك:شفـيك
لف عليها بههدوء:بقول لك كـذا كلـمه وأبيك تفكرين فيهم

بـلعت ريقها بخوف:اتركك كلامك وخلـنا ننزل لا يحسـون بغيابنـا ويش

قاطعها نايف ببرود؛ماخذ الاذن من جـدك
بردت ملامحها:شقـصدك ان جدي يدري بتصرفاتك معـي وراضي تتعاطى شي انت

هز راسها بلا:لا مااتعطى ، واصلا جدك هو اللي متفق على ذي الطـلعه لنتعرف على بعض اكثر

قاطعته بنرفزه:اها يعني انتو مخططين من وراي وضامين موافـقتـي

سنند راسهه علـى النافـذه؛يعـني هذا اللي توصلـتيلهه انا اتععب وانا اقنع جدكك انـي
يكون يومم فاضيي نعترف لبـعض مشاعرنا وانتي تقوليين كذا


الجـازي:ومينن قال ان فيي مششاعر بينا ترى انت شخـص غرييب وبتضـل غريـب طول حياتكك

نــايـف بنرفزهه:على كيـفكك انا غريبب
وعلى طاري ان ماعندك مشاعر لي فلا تكذبين كل يوم ناطهه ليي لاتحطين اعذار من عقلـك وتصيرين مخفهه وتصـدقين اللي تقوليينهه

طالعتهه بتوتر:هذا اصلا انا يعـني
قاطعها وهي يسـحب يددها ويـدخل الخاتمم فيهه:طـيب انـا أحبـك

بـردتت ملامححها وانصدمـت من اعتراافـهه لهاا اللي ماتوقععته ابـد

ابتسسم وطالعها كيف مصدومهه مسك يديينها الثـنتين:لو اني عارف ان ذي الكلـمهه بتسكتت وتقنعك كان قـلتها من زمان

سحبت يديينها بتوتر واشرت على الباب:افتحح الباب

نايـف بصدمهه:اوحح كل ذا الكلام لـي سااعه ارتبهه وفي النهايهه تجحـدينـي كـذا
خلـيك رومنسيهه شو

الجازي بنرفـزه:يووو سعودد خلااصص عااد

ابتسمم وفـتح الباب لها:ماعرفتـك كذا
طنشـتهه ونزلتت وححطت يدهاا على قلبها بخفقانن وبخخوف من كل شي ماتوقععت ولا واحد بالميهه احد يعترف لها بذا الاعتـراف

وصلـت لدااخل وانتبههت للجد يطالعها بإبتساممهه

طالعتهه بققهر وصددت بووجهها:وللـي يسااعدكك بررعي حيواناتك

ودخـلت غرفتهها

لفت الجدهه مصدومهه من كلمتها وضربت الجد بالعصا:شمـسوي لها البنت منقهرهه

ضحك الجد:ابشرك لقينا لها عريـس
ام الجازي بصدمه:إيـشش عرييس
الجازي لقيتو لها عريـس

هز راسه:اي لقينا لها عريسس شفيك مستغربهه

ام الجازي ولازالت مصدومه:لا بس اللي اعرفه انها مطلعه الفكره من راسها وتخليكك ترفض اي احد يخطبها بدون شورها بس اشوف اليوم غير هي تدري
وان شاء الله توافق عليه

علـى دخـلهه فيـصل وياسمين
تكلـم فيـصل:مينن اللي جاها عريس

الجدهه بفررح:الجـازي
ياسمين لفت عـليهم:شلون يعني عريسس
فيـصل:يعني تصير مثلك متزوجهه
هز راسهها ودخـلت الغرفهه بحمااس وطلععت الجوال من الكرتوون وشـغلته بفررح

اما فـيصـل فراح عند الجازي وفتح الباب شافها جالسهه على اللاب تتابـعع فلمم طالعها بإستغراب:هذا شـكل وحدهه مخطوبهه

لفت عليهه:مين قـال اني موافقهه
رفـع حاجبهه وجلـس على السرير يممها وابععد اللاب عنها:شوفي ياعيـوني بتـلعبين على نفسك لعـبي. عليـها بس انك تلعبين علينا فهذا شبهه مستحيل

وترى واضـح ان الموضـوعع مأثـر فـيك وشاغل بالك هذا اذا ماكان تبـينه يكون زوجـك

وانا اقولها لك من الحـين ترى سعود رجـال ولـد رجال وتزوجيهه وعالجيه بنفس الوقـت

قاطعتهه الجازي:بس خايفهه
عقد حواجبهه؛خايفه من إيشش

غمضت عيوونها وزفرتت بضيق ورجعت تفتحها:خـايفهه ان ررجعت ذاكرتهه يتذكر كل شي يمـكن يكون متزوج او انه عندهه عيال او ان ماضيـهه اسوود كثل راعي عصاباتت خايـفهه من انه يكون فخ من احد أعـ.

قاطعها فيصل وهو يححط يـدهه على كـتفها:مـادامك تـحبينهه فلا تخافـين من أي شي الحـب راح ينسى كل الاوجاع
وان كان متزوج مثل ماتقولين بتكونين الثانيهه يمكن مايحبها مثل حبـهه لك
وان كان لهه ماضي فإنتي قلتيها ماضيي راح ولا يمكن انهه يرجع واما ان كان عدوو فالحب راحح يـقاتل هالعداوهه

وان كان من عصابهه انتي تقدرين ترشدينهه لاتخلـين الشيطان يوسوس لـك
وتعوذي منهه وصلي صلاه استخارهه استخيري ربك لانه هو الوحيـد أعلـم بحـالك

هزت راسـهاا اما هو فبااسها بـجبينهاا وطـلعع

ودخـل لغرفتهه وانتبهه لها مشغولهه بالجوال واول ماانتبههت لهه تقدمت لهه ومدت له الجـوال؛علمنـي عليهه تعبتت وانا احووس فيه ولا فهمت شيي

ابتسمم واخذ الجوال ومسسكها وجلسو بالسرير وبدء يشرح لها:هذا الانستا تنزلين فيه بعض الصور تضغطين هنا وتأشرين على أي صـوره وبعدها تضغـطين على هذي الكلمهه وبعدينن تكتبين أي شـي وبـعدين تضغطين هنا وتنزل

ياسمين بإنبهار:واااوو
وطالعتهه بحمااس:طيبب انت وين صورك
كتب حسابهه لها:هذاهو
انتبهت لهه منزول صوره؛عادي انزل صوري

طالعهـا بصدمهه:إيشششش تنزليين صوررك

طالعتهه ببرآئهه:ايي انزل صوركك مثـل ماانت منزل صـورك

طالعها بححـدهه؛خلـني اشوفك منزلهه صوركك أذبـحكك

طالعتهه بقهرر:اجل حتى انت احذف صورك مثل ماترضى لي انا بعد ماارضى لك

ضررب جبـهتهه من عقـليتها:انتي بنت وععيب تصوريين نفسك اما انا ولـد وعاديي

وطلعع من الانستا ودخخل بالاعدادت وغير الخلـفيهه لـصورتهه بعد ماصور نفـسه:ياويلـك تغيرينها

ودخل على الواتس وبدء يعلمها واضاف رقمهه وعلمها كيـف تتصل
وبدء يعلمها برنامج برنامجج
وطالعها:من بـكرهه راح اعلـمك كيف تكتبين وتقريين لان الواتس ماراح ينفعك ابد والانستا بس تنزلين ماراح تعرفين ابـد انك تكتبين شي

واخذ الجوال وحطهه على الكـمدينه:يلا الحين نومم

طالعتهه بصدمهه:لااااا ابيي اقععد علييه تكفى

هز راسهه بلا:لا مافييه نومم يلا
وقامم وتوججهه لـدولاب وفتححه وانتبهت لـصندووق وانتبهه لورقهه طالعه منهه
فتـحهه وسحب الورقه وقررهاا ىلفف على ياسسمين الاي تفسخ عبايتها وبحدهه:منن ويين لكك ذيي الرسساللهه


رفععت نظرهاا لهه:مدري ، شفتها عند السرير لييششش

اخخذ نفس عمميق ومزقهها وشهقتت بصدمه:لييششش شقـيتهاا خلهاا انا ابيي اقاارها اذا عررفت اقرء

شال الصندوقق ببرود:تحــلممـيــنن
وقرب يررميهه بالزباله الا اعتترضت طريقهه ياسمين ومسكت يددهه اللي ماسك فيها الصندووق؛تكفى لاترمميهه ليشش انتت تتحككم فيـنيي سووي كذاا فععلي كذاا مالكك دخخل الصندووق صندووقيي مالك دخخل انـك تججـي ترررمييهه

دززهاا عنن طرريقهه وطالعها بحدهه:الا ليي دخخل ودخـليين ماداامني زووجك ووليي امرركك وانا المسؤل عننكك بععد مارممتكك امك عليي ولا فككرت اننها تسأل عنكك وللي دخخل بماا انيي وصـلتتك اذا ذا التحسن احسنن من امكك اللي رمتكك

طالعتهه بعيوونهه دامعهه؛اككرههكك اككرهكك

وطلععت من الغرفهه متنرفززهه منه ومن تحكماتهه اولها لاتنزلين صور والحين بيرممي قطهه من قلـبها كلام ماعمرها سمعتهه بس احرفهه اللي تججيهت بووقتت حزنها وخوفهها خلهاا تعششق الصندوق تعشق الشخصص المجهوول

قاطعت افكارهاا وهي تدخل غرفهه الجازي ماانتبههت لتواجدها ولا اهتمت واندععست بالسرير وتغغطتت تكمل بكآئهاا قههر من فيـصل اللي رفـع ضغطهاا

اما عـند حور

فدخلت غرفتها بعد ماخلـصت كلام مع عمر وهي مصدوومهه من اللي سمعته منهه:طبـعاً بتكون لي وانا يومياً اعطيها كلام يعيـد شملها اخلـي البسمهه ترجع لها
وتممسح دموعها اللي بللت وججها

ومسـتحيل ماتحبـني وانا لي فضل بعد الله بتحسنها ياحور انا عـمر ان بغيـت الشي ماراح يـصعب علي أني اخذهه لو انهه مايبغانـي

تسنندت على الباب وحطـت يددها على صدرها مكان قلبها وبضيق:شفيني تضايقكت من كلامهه معقـولهه حزنانهه على اللي صار لهه او شي ثاني


تنـههدت بضيقق من نبضات قلبها اللي كل مالها تزدااد ومافي ببالها غير عمر وياسمين وتحس بضيقهه كل ماتتذكرهها

انسدححت بسريرها وبدتت تتقلبب يمين يساارر لممن جاها النووم واستسلمت لهه


اما عند اثييـر
دخـلتت الغرفهه وانتبههت للمى نايممهه انسدححت يمها وهي تمسح دممعتها اللي ماجـفتت من عيوونها وطالعتها بضـيق كيف وهي ناييمه وهي متكـدرهه بضـيقق

غممضت عييونها دقاايق وفتتحتها على صوت رسسالهه اخذت جوالها وفتحت الرسالهه وانتبههت انهه من احدى الاعضاء
ويطلب انها تتواجد بككرهه ضروري

زفرتت بضيقق:موو وقتككم ابدد
غبيهه انا يـوم وهقتت نفسي معكم
واخذت نفس عميق:مو انا الغبيه تركي الاي مورط نفسهه معهه وانا أكلـتها

سكرتت الجوال وغمضت عيونها وثواني وغطت بنووم عميق

وبالـيومم الثـانـي

فتححت عيوونها وانتبهتت لـنفسها بالسريرهـا لـفت شافتت فيصل لازال نايـم

تأففت بصووت عالي ناويهه تزعججه
وانجحت بتزععيجهه وهـو يلـف لجهتها ويطالعها:دريـنا انك صحيتي وش هالازعـاج

لفت عليهه:كيفـيي مالك شغل
كتم ضحكته:الله الله كل ذا علشـان ماخليتك تقعديـن على جوالك

هزت راسها:اي وبعدين ليـش ماخليـتني نايمه عن الجـازي وارتـاح منك

بقق عيـونهه بصدمهه؛ترتاحين مني
هزت راسها بالايجاب:اي ارتاح منك كل تتحكم فيني سوي كذا فعلي كذا لبسي كذا تعالي هنا ومدري شنـو

تنههد:انتـي تسوين اشيآء غلط ولازم اصححها لـك

رفعت حاجبها؛مااسوي انا غلط انت الغلط
وقامت من السرير وجابـت المشط له؛رتب لي شعري

اخذ المشط والربطه:مو كأنك تتأمرين
طنشتهه وهي تعطيهه ظهرها وهو بدء يسـويي شععرها وبعد ماخلـص

قربت منهه وباستهه بخـده:شكراً ، وهـذي هديهه لأنك سويت لي شعـري

رمشش بسرعه:هديـهه؟!

هزت راسها بالايجاب؛اي هديهه اذا ماتبيها

مدت يدها بتمسح مكان البوسـه الا مسكك يدها فيـصل:لا خليـها

ابتسممت لهه ورجعت المشط واخذت جوالها
اما فيـصل فكان يطالع المكان اللي كانـت واقـفهه فيهه ومنصـدمم وجـاهه فضول انـهه يعرف ميـن يعلـمها غيـ،،،

قاطعهه سرحانهه وهو يشووفها تدخخل بسسرعهه وتسكر الباب وتقفلهه وتججي تختبئ ورااهه

لف عليـها بإستغراب؛شفيـك
ياسمين برجـفه:مافيني شي

رفع حاجبه وسحبها وجلسـها مقابلهه:تستهبلين معي جايهه ركض ، وترجفين وغيـر كذا مقـفلهه الباب شعـندك

نزلت راسها بخوف:وحـش برهه
طالعها بصـدمه:وحششش
هزت راسها وبخوف:والله انا شفت وحشش برهه كان يبي ياخذني حتى يجيـني بنووم تكفى فيصل طلـعهه من هينا هو ليش يلاحقني

مسكها من كتوفها:ياسمين ماما اهدي مافي برهه شي لا وحش ولاهم يحزنون انتي تتخيلينن اكيد

اما عنـد أثير فصـحت وانتبههت لـلمى لازالت ناييمهه

قامت وانحت تغطـيها زيـن وتوجههت لـدورهه المياهه غسـلتت وججها

وطلعـت واخذت شنطـتها بعد ماحطـت الاشياء اللي بتحتاجـها ولبست عبايتها ولصقت نوتـا على المرايهه تخـبر لمى انها بتطلع شوي وبترجع

وطلععت من الغرفهه نفـس وقت طلـوع تركي اللي طالعها بإستغراب:ويـن طالعه

قلب عيونها بغرور:مالـك شغل واعتقد اني مو اختك ولا زوجتك ولا امك علشـان تتحكم فيني

ومشت نازلهه من الدرجج ومخلـيتهه بصدممه


طول الايام كان يراقب تحركاتها داخل البيـت ينتظرها تجي مثل كل مرهه وتكشف اللي مخبيهه هو عنها الا ذي المرهه واللي هي اشد وقت يحتاجها بس خوف من ذيب يعرف اثير وش كثر ان لها معـزهه بقلبهه ويحرمه من شوفتها مثل ماسـوى بنايف

تنـههد ونزل تحتت وفتحح عيونهه على وسسعها ويطالع بأثير المصدومهه مثـله
قرب منها وصار بمحاذاتها:تشوفيـن اللي أشوفهه

هزت راسها بغباء:اي اشوفهه اللي انت تشوفه

على طـلععهه حصـهه من المطـبخ؛صباح الخيـر

رممش بصدمهه
اما اثير فإبتسمت وهي فهمت كل شي قربت من اممها وباست راسها:صبـاح النور

وطالعت بالصاله المتغيرهه كلـياً 'كل شي نفس ماهو الا ان الاثاث تغير مكانـه

وفي اخر الصالهه طاولهه فيها الفـطور وفيه مالـذ وطاب

قربت من الاكل وهي تشم ريحهه الاكل:دخـت انا خـلاص

وطالعت أمها؛عادي أكـل

حصه وهي تجلـس بالصاله بتـعب:انتظري لـمن يجـون البـاقي

لـوت بوزها:يمهه بس انا كذا بتأخر
بس باكل شوي والله ماراح اخرب الشكل

طالعتها بتهديد:متأكدهه
هزت راسـها وتأملـت الطاولهه محتارهه وش تاكل وبإيش تبدء بالدونات المصفوف بصنيه وبأشكال مختلـفهه او بالبان الكيك المصفوف فوق بعض ومن فوقهه نوتيلا وفوق النوتيلا فرولـهه او بسلطهه الفواكه المعلبهه او بالسندويشات المتعددهه محطوطهه بسلـهه وبالاخير معدات الكـُوفـي

طالعها تركي وكيف هي محتاره:بينزلون وانتي ماخترتـي

طالعتهه بنصص عين وسحبت لها صحـن وحطت لها من كل شي حبتين

فتح تركي عيونهه بصدمه:كل ذا بتاكلينهه
بدتت تحط لها وتكمل وبدون ماتظالعه:الباقي للمى

تركي بإستغراب؛لمـى وميـن ذي
تنهدتت بحزن؛ممكن تسكر السالفهه
سكت احترام لها بعد مالمح الخزن بصوتها اما هي اول ماخلـصت فصعدت فوق ودخلـت وانتبهت للمى تطلع من دورهه الميـاهه قربت منها وساعدتها تجلـس وحطت الصحن قدام لـمى:يلا فطري

لمى ببحهه:مو مشتهيهه
اثير بحده:اقول بلا دلـع ويلا فطري لأكوفنك الحين

طالعتها لمى وبحزن:خلاص اثير والله مو مشـتهيهه شي

طالعتها لمى وبحزن:خلاص اثير والله مو مشـتهيهه شي

رفععت أثيير حاجبها:شنو مو مشتهيه امس ماكلتي شي الا بالمدرسهه وتقولين مش مشتههيه واخـذت قطعه من الدونات وقربـتها لفـمها؛يلا كلـي

صدت بوجها:وش صـار على امي
غممضت عيونها؛اليوم بيـصلون عليـها ، وبيصـير العـزا هنا ولا تشغلين بالك ويلا اكلـي

انسدححت وتغطته بالبطانيهه:اثيير ممكن تطلعيـن

شددتت على يددها بعصبيهه مكبوته:بطلعع مشوارر وبرجعع والله يالمى هذاني حلـفت ان مااكلتي الصحن ذا بتشوفين شي ماشفتييهه

ماردتت عليها لمى اما اثير فخذت لها قطعتين دونات وكروسان وطلععت من الغرفهه والبيت كلـهه

وانتبهتت لـسواق يغسل السيارهه
راحت لهه:يلا تعال وصلـني للي ماسكينـه

هز راسهه وشغل السيارهه وهي ركبتت ومدت لهه الدونات
وبدتت تاككل على مايصـلون

واول ماوصلوو شالت شنطتها ونزلتت وشافتهه على نفس ماهو علـيهه

فكتت الشال من عيونهه وبـدت تأكلهه الكروسان وهو ماعارض من الجوع

واول ماخلـصت جلـست على الكـرسي؛بسإلك كذا سؤال وانت ياتهز راسك إي او لا

ماررد عليها وهي تنرفزتت؛رئيسك ذيـب راسل انه يبيك وانا طبعاً بروح بدالك تعرف ليش او عندك خلفيهه

هز راسهه بلا
تنههدت:طيب تعرف سبب انضمام اخر فرد لكم ووش علاقتهه بذيب
هز راسهه بلا

قامت بقهر؛مالت عليك
واشرت لسواق وطلعوو
وركبو السيارهه وأمرتهه يروح المـقر
وبعد ساعهه وصـلتت

وراحتت تبدل ملابسها وتلـبس القناع
ودخـلت المـقر وانتبهت للكـل متواجـد
وترككي جالس بععيـد عنهمم وقاعـد على الجوال
انتبهه لها ذييب طالعها بحده؛صبااح الخير. شتأخيير


تنـهدتت وطلعـت الدفتر وكتبـت له:كنت بمكان بعـيد عن هنا فـكذا تأخررت

رفع حاجبهه ذيب:غريبب امرك ياعازف الصمت طول عمرك تجـلس بالغرفهه اللي انا صممتها لك بس ذي الايام اشوف تحركاتك كثررت على العموم ذي المرهه سماح المرهه ثانيهه راح تشوف شعلكك

ولف عليهم وبصرامهه؛يلا قداميي على الساحهه الخارجيهه

هزوو راسهمم وطلـعوو
اما هو فـرما عليهم ملابس عسكـريهه:يلا كل واحد ياخذ لهه واحد ويلـبسهه

تركي طالعه بإستغراب:مطلعنا علشان كذا

ذيب:لا طبعاً لكم تدرييب قاسسي بععد السخريهه من الجارح اذا نسسيت انا مانسسيت دفععت دميي علشان اوصل لذا المنصب بعيون المجهول وماباقي شـي اوصـل لـ اعلى من الجارح

تجي انت تخلـيهه يتمسخر علي والله ماتصيير وهذاني حلفت


قاطعه تركي بسخريه:طيب اعصابك على الاحبال الصوتيهه ماقلنا شي

شدد على قبضضه يدهه وبححده:تر
وغممض عيونهه بعد ماكان على وشك انه ينطق بإسمه:اميير الظلاامم كمم مررهه اقول لك اني رئيسك ولازمم تحترمنني

وغممض عيونهه بعد ماكان على وشك انه ينطق بإسمه:اميير الظلاامم كمم مررهه اقول لك اني رئيسك ولازمم تحترمنني

طنشهه تـركي وأخخذ بدلـتهه وراح لـغرف التبدييل وبدء يبدلل

ونفس الشي كلـهمم وبعد عشر دقايـق
كلهم صافيـن يـمم بععض بالبلوزه السوداء وعليها رسـمهه 'ذيـب الحيوان مو ذيب رئيسهم😂' وبـنطلونن النمـري

وقـف قداممهم ذيـب واشر لهم:يلاا ركـض خمـسين مرهه روحهه ورجعهه

فتحو عيونهم بصدممهم وتحركو من بععد صرخخت ذيب اللي اخرعتهمم

عند اثـير اللي كانت ترككض وتوقف شوي بتتعب وترككض وتوقفف

ركض عندها ذييب وصار بمحاذاتها وصرخ:ااسررععع شالكسـل اللي فييهه انت

هزت راسسهاا وبدتت ترركض اسسرعع ومغممضضهه عييونهها بتتعب وماحسست الا وهي صاقعهه ترركي وطاحوو فوق بععض

لحـظهه صمتت لثوانني
وبعدها فتححت عييونها على صررخهه تركي:قوومم فعصتنيي

لفت راسها يمـيين وانتبهت انها فرق تركي بالعرض أبتععدت عنهه

وكملتت مششي بفـشيلههه
اما ترككي فطالعهها بإستغراب انه مااعتذر ولا شيي

تنـهد بطفشش وندمم انهه جا لو انـه متأخرر كان أبرك لهه

وبععد ساعهه بالضبطط

كاننوو منسسدححين ماعدىى اثيـر فكانت تشرب خاممس قاروره مويـهه

وبعدهاا انسدححت بتععب

رفع حاججبهه ذيب وهو مستغرب من عازف الصمت وبذات كان هو اسرعهم وامهرهم بكل شي بس اللي يلاحضهه اليوم أنهه ابطئهم لدرجهه شرب خمس مويات ولازال عطشان

قرب منهه وبحدهه:عاازفف ارككضض خممس مراتت اضاافيهه انت وترككي

ركضكم اليوم ماعجبـني أبدد

فتححت عييونها بصصدمهه وطالعها ذيب؛اي لاتستغغرب ياعاززق ان ماعجبك ادبلها فوق الخمس عشر

قاطعها تركي:عجبـك ماعجبـك مالي شغل انا انت اخترتني بدون ارادتي فـستحمل عناديي
وقاام ببرود بيدخـل بس قاطعه ذيب:ادخل يااميرالظلام بس صدقـني ان دخلـت بعدها بخمس دقايق بيجيك أشـين خبر بحياتك

لفف علييهه بغغضب:يعنني تلووي يديي

هز راسهه بالايجاب:اي ألـوي يـد من يتطاول علي ياترككي انا ياماا حـذرتك بس كنتت تطنشش فلازم اسوي عملـيهه التهـديد علشان تمشي مستقـيم

ويلا قدااممـيي

ضررب رججلهه بالارضض بععصبيهه ووبرززتت عروقهه برقبتهه من كـثرر ماهوو كاتمم عصبيتهه

غممض عيوننهه ومشـى والود ودهه يـقتلل ذيبب المسبب الوحيـد والمخرب حياتهه الوحـيـد

ومشو وراهه وانتبـهو لـ علـب بيبسي الزجاج محطوطه بالارضض

وبعد فترهه جاو الحراس الست وكل واحد عنـدهه مسدسس
واعطو كل واحد منهم مسـدس

وبععد ماابتعدو الحراس تقددم ذيب لهمم:يلا وروني شطاررتككم بالتصويب
وبإبتسامهه:آمـل ان احد يكون احـسن من عازف

ابتسم فارس الخيـال:افا عليكك ياذيب ليكون نسيت كيف صوبتت الخاين ذاك اليوم والبعد عني وعنـه 92متـر

ابتسمم ذيب:بس ماتعـرف تصويب عاززف عدل يافارس عازف انا الي ربيتهه

نشأتهه بين يدييني هو مو بس عازف
لا هو كل شي مبدع واتمنى لو يجـي اليوم اللي ينطق فيهها

بـلععت ريقهها أثيير من رههبهه الموقف هيي ماسكهه مسدس حقيقي ولا عممرها فكرهه بس فكرهه انـها بتمسك مسـدس
حقيقي وغيير كذا راح يكشـفها ذيب
اذا ماصوبتت عدل من بعد مدحهه لـ عازف الحقيقي

أشـر لهم ذيـب وبـدء وااحد واححد يصوب على الزجـاجهه ويحاول انهه يجيـب عليـها وكلهم فـشـلوو

وجـا دوورر أثـير اللي رججف كـل شي فييـهاا خوف وتوتر من اللي بتسوويهه الحين هي ماسكهه مسدس وفوق هذاا نظراتههم اللي اربكـتهها غممـضضت عيوننهها وحطـت يدها على الزند وقبـل لاتضغط علـيههه مااححستت الا بأصواات الكلابهه تنـابحح وقبـل لاتلـفف على جهتههم

مااحستت الا وههي طاايححهه بالاررضض ونتيـجهه طيحتها ضغطتت على الزند وأنطلـقتت رصااصهه من المسدس
وفتحححت عييونهها وانتبههت للكللب فوووقهاااا طالعتتت فييييهه بصصدممهه وقلبهها بدءء يننبضض طبلـووونن من الخووفف فـخاااطررهها تصصرخ وتبككي وتنحااششش بسس تتذككرر انها مب بششخصصيتهها بأيي غلـطهه مننهاا يممكنن تعرضض نفسسهاا للخططر
وممو نفسسهاا بسس حتىى ترركيي اللي يمكنن ذييب مايررحممهه وبيكون بنظرتهم 'خائـن' وهو مالهه اي علاقهه باليي تسسويههه

لففتت ووججههاا وبععدهااا مااحسستت بششيي وأغـمى عليـهاا

وبالذا الوقتت كاان الانظارر على الزجـااجهه المرمـيهه بالاررض والرصـاصهه بمنتصـف الزجاججه

تكـلمم ذيبب بعد ماأنذهلل من اللي سوتتـهه أثيير لفف عليهاا وأنتبهه للحين الكلـب فووقها وهيي صامتهه

لفف عليـهمم:هذاا اللي قصدتهه بعاازف مهما بلـغ خووفهه من الكـلاب الا انهه مايخطئ الهدف

وأشرر على ترركيي؛رحح شـلهه وحـطه بغرفتهه وهو بيصحـى بنفسهه

هز راسسه وقرب من أثيير والكـلب او ماانتبهه لترككي ابتتعدد وراحح لـمدربهه

اما تركـي فإنحنـى وحمملهاا وعيـونهه عليهها متعجـب بهالانساان اللي قدامهه يخـوف العالم ويخاف من كلـب

هز راسهه بإسـى وسدححها بالسرير وقبـل لايبتعد عننههاا ححط يددهه على القناع المـخفى ملامـحها بفضول يبي يععرف مين هذا الشخص اللي يمتلـك هذي القدراتت

ووقـبلل لايرفععه قاطعهه صووت ذيبب من وراهه:اعتقـد قلـت لكك بس حطهه بالسرير ماقلت لك شـبعع فضـولك وشوف شكـله


قام ترركيي ببرود اما ذيبب فطـلع
وقبل لايطلعع تركـي انتبهه لشـي يطييح من ملابسهه أنحنى وأخخذهه وبصدمه:حـلـق

وطالع بـأثيير بصدمهه:أشـك ان بقى رجال غيري

وحطط الحلـق بجيـبهه بعدمم أي اكتراث وطلعع وهوو يسسـكر الباب وهو مصدومم كل المديحح وكل الفخر المفتخر فيهه ذيب نهايتهه متشبهه بالحريمم نعوومهه يدهه لـ حلـق وخـرم!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 21-09-2018, 08:52 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الُــجـزء الــ 35



وطالع بـأثيير بصدمهه:أشـك ان بقى رجال غيري

وحطط الحلـق بجيـبهه بعدمم أي اكتراث وطلعع وهوو يسسـكر الباب وهو مصدومم كل المديحح وكل الفخر المفتخر فيهه ذيب نهايتهه متشبهه بالحريمم نعوومهه يدهه لـ حلـق وخـرم!!

اما ياسميـن وفييـصل

وبععد مااهددئتت وططمنها فيـصل طلـعو من الغرفهه وزااد استغررابهه وهو مايشـووف اححد متوواججد بالصاللهه

لفف عليهاا وزاادت تعقيدهه حواجبهه:شفتتي ماافيي اححـد هناا

لففت علييهه بخوف:والله انا شفتتهه ككانن هناا بععـد وهـي تأششـر علـى الباب

تننههد فـييصـل ولفف عليها وكأنهه يـكلم طفله:خلاص ياماما راحح ماراح يـرجع مرهه ثانيهه

طالعتهه بشـك:متأككد
هزز رااسهه وأبتسـم لها؛لاتخافين انا موجـود وماراح يصيير لكك شيي

طنشتهه:اصلا انت ماتصدقييني فما راح تساااعدنني اببد وتوججهتت لـغرفه الجازي

مسسكها من يدهها ودخخلها الغرفه:اقول بلا هذرهه زايـدههه وتعالي أدررسسك

أشر لها تجـلـس على الكـرسيي وجلـست وهو راحح يجيب اقلام ودفاتـر
ورجع وجلـس يمها بكرسي ثاني
وأعطاها القلـم:تعرفـين تمسكـين الملعقـهه
هزت راسها بالايجاب وهو كـمل؛مسـكي القلم مثـل ماتمسكين الملـعقهه

هزت راسها ومسـكتت القـلمم وطالعها فيـصل:شطوره ، ويلا الحـين بعلـمك الحروف

هزتت راسهاا واشر لـهاا على الحروف وبدأ يعلـمهاا حررف ححرف

وبـعدد سـاعهه ونصـفف
تترركككتت القـلمم بتععب؛تععببتت
طالع الساعهه؛يلا ذا اللي بنكتـفي فيهه اليـوم وان شاء الله بـكرهه نكـمل

طالعتهه بصدممه:لييشش حتىى بككرهه
تععببت وطالعتهه بقهرر:وشش ذيي الخروف الصعبـهه

كتم ضحكتهه:والله عـاد هذا لـغتك واستحميلهاا

نفخخت خدودها بتضـجر ومدتت يـدها:طيبب عـطنني جواللي

طالعها؛بسس ساعععه
فتححت عيونهاا بصدمهه:وشش ساعهه ماتكـفييي

فيـصل ببرود؛مالي شغل عجبك خذييه ماعجبكك سويى اي شي ثاني

ياسمين؛يلا عطنيي ساعه احسن اني مااشوفهه

اعطااها وههي ركضتت لغرفههه الجازي بففرحح 

وبـالمركـز الشـرطهه

عند طـلال طالـعهمم وهو معـقدد حواجبهه:ويين السادسسهه لها ثلاث أيام مو متواججدهه

تكلـمت وححده منهم:حتى بالمدرسهه ماشفناهها

طلال بنرفزهه:حلوو يعنني ماعـندها شي اسمهه نظظاام وتقدديير للمهمهه اللي هي مكلفـه هي فيها

الا على طقق الباب ودخولها وصوتها الباين فيـهه التععب:اعذرني على غيـابي صار لـي ظـرف سبب غيابيي

لف عليها طلال؛انتي
قاطعتههه وهي تهـز راسـها؛اي انا الطالبهه لـمى الـ،،

تكتـف طلال وقـرب منها وصار بمحاذاتها:اي وش عذرك الي مخلـيك تخلفين الوعد اللي قطعتيـهه معنا بأنك ماتتأخرين او تغيبين وتاخـذين الموضوع بجـديهه تامهه


غمـضضت لــمــى عيـــونها وبتنهـيدهه:ماتت اممي

كلماتهه القـليلهه كانت كافـيهه بأنهاا تخخرق قللب طلال تخدششهه تعيدد لهه ذكريات وذكررياات

حسس بأنه انجـس شخص بالحياه تمـنى لو ماعاملها كـذا كان مفروضض يلـتمس لها العذر بس للاسف ألقـى عليها التهـم ولا فكر لها بععذر

غممض عيوونهه وأطلق تنههيده طويللهه تروي أسففهه وقههرهه

وبعدها فتحها وبعطف؛تقدرين تنسحـبين وتجي وحـدهه بدالكك وتشتركون بالجآئزهه

هزت راسها بالنفي وتعـدتهه وهي تصف بجنبهم؛بحقق آخـر اميـهه من أميـات أمـي
وافرحها بأن عندها بنـت قويهه

ابتسمم لها:ان شـاء الله تتوفقـين
ولف عليهم:يلا كلـكم ابيكم تقولون نـبذهه مختصرهه من قضيتـكم

وطالـع بالمى:واضح من دخلتك وجيـتك انك منجهـزه كل شي

هزت راسها وفتحـت الملـف حقـها وبدتت تسرد لهم قضضيتها
وبععد ماانتههت تكلم طلال؛قضيتك يحتاج لها تفـكـير وعدم التسرع بإتخاذ القرار
الشـي الثاني المجرم حقـك رقم زنزانته 1907 ومـد لها بطاقهه:هذي بطاقهه مصرحهه منـي أنـك تتناقشـين مع المجـرم وراح يكون معك ضابطين يحرسونك ان لاسمح الله بيغى يعتـدي عليـكك

ولف عليهم

:والكلام موجهه لكم أنـتو بععد

ولـف على حـلا؛اعطيني نبذهه عن قضيتكك

حلا بهـدوء:قضيتي تتـكلم عـن شاب ثلاثـيني صـدم شـخص بالخـطأ وهذا مادلت عليهه الادلـه والشهود اما اقوال فلم يصرح بشي واما الديه فدفعها مال الزكاهه بما انهه معسـر'ماعنده مال الديّه' وهذي السـنه الخامسهه بالسجن ينتظرون أقوااله لتسكير الملفف


تنههد طلال:الله يعينـك عليـهه وللمعلوميه فشل ثنين قبـلك يوم صار عندهم ملفك لانه ماتكـلم فـخلي يكون عندك اسلوب حاولي تتكلمين معه تروحين لأصحابهه حققي بالمـوضوع تحقـيق دقـيق جداً لان بحـرف يمكن تطلعيـنه بريئ او مـجرم

هزت راسسها اما هو فأشر على الي بعدها وبدت تقول ملـخص قضيتها وهـكذا لمـن خلـصو

وبـعد ماخـلصو أفترقو كلـهم

وكـل وحدهه دخـلت بغرفهه خاصه مع الضابطين والمجرم يحققون مـعهه ويطلعون الحقيقهه المعروفه عند العدالهه والمخفيـهه عـندهم

ونروح لـ حلا فدخخل الغرفه وجلـست على الكرسسي وسنندت يددها علـيها تنتظرر المجرمم

وبعد دقائق رفععت نظـراتها على صوت الحدايـد اللي تسكع بالارض

طالعهه فـيهه وكـيف الهمم والغمم والحزن مالي وجهه كيف بنيهه جسمهه هزيلهه ضعيـفهه
غـير ملابسسهه والشيب اللي بدء يغزو شعرهه من الهم اللي هو فيهه

انتهت من التأمل وهي تشوفهه يـجلـس مقابـلها ببرود ويطالعها وبوجهه إبتسامهه ساخرره

اما هي فأخذت نفس عميـق وشـبكت يدينها مع بعض وبصوت هادي:السلام عليـكم يـ أحمد

طالعها ببرود وبعدها نزل نظره

عوجتت فمها وبهمس:اظن رد السلام واجب ولا ماكنت خذتهه

وبسخريه:اي صح قاضي نص عمرك بالسجن ماتدري وش صايـر برهه ياحياتي كسـ،،،

سسكتت بخررعهه وههي تششوفهه يضضرب بالططاولهه بأقوىى مااعـندهه وبهمسس حااد:كلـمهه ثانيه فييها سخريهه
صدقيـني لأشكي عليـك وانتي تعرفيين العقوبههه

بلـععت ريقها:شسوي قال لو لي انك ساكت من 11 سنـهه قلت اجرب يمكن صج ماتع ف تتكلم واجيب لك دفـتر

لفف وجهه بملل؛اظن قالو انهه ماقال عن القضضيه ماقالو انهه اصـم وبهمس:محققه فاشـلهه

رفعت حاجبها بقهر:سمعتـك ترى

طالعها بسخريهه:صج مبروكك
وبرود:شسوي لك

وقام بإبتسامهه:للأسف انتهى وقت الربـع الساعه
:والكلام موجهه لكم أنـتو بععد

ولـف على حـلا؛اعطيني نبذهه عن قضيتكك

حلا بهـدوء:قضيتي تتـكلم عـن شاب ثلاثـيني صـدم شـخص بالخـطأ وهذا مادلت عليهه الادلـه والشهود اما اقوال فلم يصرح بشي واما الديه فدفعها مال الزكاهه بما انهه معسـر'ماعنده مال الديّه' وهذي السـنه الخامسهه بالسجن ينتظرون أقوااله لتسكير الملفف


تنههد طلال:الله يعينـك عليـهه وللمعلوميه فشل ثنين قبـلك يوم صار عندهم ملفك لانه ماتكـلم فـخلي يكون عندك اسلوب حاولي تتكلمين معه تروحين لأصحابهه حققي بالمـوضوع تحقـيق دقـيق جداً لان بحـرف يمكن تطلعيـنه بريئ او مـجرم

هزت راسسها اما هو فأشر على الي بعدها وبدت تقول ملـخص قضيتها وهـكذا لمـن خلـصو

وبـعد ماخـلصو أفترقو كلـهم

وكـل وحدهه دخـلت بغرفهه خاصه مع الضابطين والمجرم يحققون مـعهه ويطلعون الحقيقهه المعروفه عند العدالهه والمخفيـهه عـندهم

ونروح لـ حلا فدخخل الغرفه وجلـست على الكرسسي وسنندت يددها علـيها تنتظرر المجرمم

وبعد دقائق رفععت نظـراتها على صوت الحدايـد اللي تسكع بالارض

طالعهه فـيهه وكـيف الهمم والغمم والحزن مالي وجهه كيف بنيهه جسمهه هزيلهه ضعيـفهه
غـير ملابسسهه والشيب اللي بدء يغزو شعرهه من الهم اللي هو فيهه

انتهت من التأمل وهي تشوفهه يـجلـس مقابـلها ببرود ويطالعها وبوجهه إبتسامهه ساخرره

اما هي فأخذت نفس عميـق وشـبكت يدينها مع بعض وبصوت هادي:السلام عليـكم يـ أحمد

طالعها ببرود وبعدها نزل نظره

عوجتت فمها وبهمس:اظن رد السلام واجب ولا ماكنت خذتهه

وبسخريه:اي صح قاضي نص عمرك بالسجن ماتدري وش صايـر برهه ياحياتي كسـ،،،

سسكتت بخررعهه وههي تششوفهه يضضرب بالططاولهه بأقوىى مااعـندهه وبهمسس حااد:كلـمهه ثانيه فييها سخريهه
صدقيـني لأشكي عليـك وانتي تعرفيين العقوبههه

بلـععت ريقها:شسوي قال لو لي انك ساكت من 11 سنـهه قلت اجرب يمكن صج ماتع ف تتكلم واجيب لك دفـتر

لفف وجهه بملل؛اظن قالو انهه ماقال عن القضضيه ماقالو انهه اصـم وبهمس:محققه فاشـلهه

رفعت حاجبها بقهر:سمعتـك ترى

طالعها بسخريهه:صج مبروكك
وبرود:شسوي لك

وقام بإبتسامهه:للأسف انتهى وقت الربـع الساعه

وعـنند عزيز

دخخـل المرككز وهو مععقد حواجبهه بنرفزهه من تأخرها لـذا الوقـت

اخذ نفـس عمـيق وسأل عن مكتب طلال وتوججهه لهه وفتتح الباب ورفعع حاجبهه
وهوو يششوف انوع الاكل بالطاولهه وهـي ماخـذهه رااحتهها بالسوااف

ضرب الباب يععلن وجودهه وأول ماانتبههت لـه ارتبككت وعدلت جلـستها بخووف من ملامحه المعصبـه:هـ،،ـلا عزيز متى جيـت

طالعها ببرود وهو يطالع الساعه:مفروض تكونين بالبيت قبل ساعتين

طلال:انت قلتها مفروض
بس كانت تستفسر عن شي وجاتني تناقشهه

رفع حاجبه؛وماتطلع المعلومات الا بالاكل والسوالف

طالعهه طلال بإستغراب من انفعاله:لا بس زوجتك جاتها دوخهه وواضح انها ماكلـت شي من الصباح فطلـبت لها شي تاكلهه

تننـههد ووصل عند حلا وممسكها من يددها ومن بيـن اسنانهه:مششكوور مااقصصرت

ولف وطللع وهو ملـتزم الصمتت
وقطع ذا الصـمت:الى متى احنا بذا الحال
قدام الكـل انا عبدالعزيز الواو اللي يغار على زوجتهه ويحبها ويهتمم بتفاصيل حياتها ومن يختفون الناس
تكون شخص ثاني شتناقض اللي انـت فيـه

مارد عليهاا وركبوو السـيارهه
اما هي فـلفتت وججها عند النافذهه تراقبب الـرايحح والجـاييي

وبععد ماوصـلو

نـزلو وكل واحد ساكتت وماعنده أي الجرأه انهه يتكلم مع الثانيي

دخـلو وانصدممت حلا بضضمم أممها لهها

ابتتعدت بإستغرااب:شفيـك
حصه وبإرتباك:ام تبـي تسلم على بنتها مافيها شي

رفعع حاجبها:وانتي تعتبريين نفسك ام ها
راميتنا رممي الكـلابهه وتقولـين ام

قاطعها عزيز بحده؛حلاا تراهها اممك
لفتت عليهه بقههر مكبووت:مالك شغلل وانت بذات اسسكت مابي اسسمع صوتك نااشب لي بكل مكان وفوق كذا متحككمم
محسسني اني الوحيدهه بحياتته انقلعع عند لييـ،،

سكتت وههي تشووفهه يممسكها من عضضدها وبححدهه اككبر؛حلاااا لسانكك دخليييهه في فممكك وفووق على غرفتكك

طالعتهه بتححدي:لا ماراح اطلعع مين انت علشان اسسمع كلامك ابوو ولا اخووي
لا تقول لـيي زوجكك مازوجكك لان وججودكك بحياتتيي وعدمك وااححد فااهمم وااح

قاطعهاا صرخهه الججد؛بسسس انت وييااهه مبزررهه ماكأنككم كباار
جلسسو لاباركك الله فييكك ولا فيي عدوانككم

كلن جـلسس ويطالعون الجد المنفععل؛خلنني اشوف اححد يسووي مثل سوااتككم وازييدد انتمم كباار عندككم مشااكل فيي شيي اسممهه غرفهه وش اسسمهه احترام مايحتااجج اعلمكم وش همم

ولفف على حصـهه:وانتتي اذاا بينكك وبين بنتكك مششكلهه ماتحلينها قدداممنا في شي اسممه غرفهه تروحين تاخذينها وتتناقشينها بالمشكلهه اللي أنتم فيها


ولـف عليهم:والحيين مااتصلـت عليكم اثير
حصهه بحسرهخ:لا والله بيخلص الشحن ولا ردتت

حلا بخخوف على اختها:شفييها اثيير وليش تتصلون عليها مـ

قاطعها ترركي:طالعه من الصبح على أنها بتروح المدرسهه واكتشفنا انها اصلا ماداومت وللـحين مختفيه وجوالها مـغلق

طاح قلبها ولفت على عزيز وتناست المشكلهه الي كانت بينهم:عزيزز تكفو بلغغ الشرططهه يمككن فييها شي او هي محتاجهه اححد يمكن المشردهه سووت لها شب من بعد ماسوت لها اثيرر

لف عليها الجد:وش سوتت بالمرشده
تنههدت حلا وقالت لهم حركهه اثيير بـ المرشدهه

عممر بعصبيه:مججنوننهه ذيي انا وش قايل لها تتناسى السالفهه بيجي اليوم الي باخذ حقها من المرشددهه ماتفهمم افف

على دخخلهه اثيير اللي سمعت اللي قالوهه:اولا انا مش غبيه ثانيا مااكون اثيير اذا سكت عن حقي
ثالثاً انا ماصار لي شي
رابعاً اصلا انا كنت رايححه لمشوار خاص فلا تسألوني وش هو

خامساً اتحدى ان المرشده لها وجه انها تطالع عيوني

وسادساً انا مو بزرهه تحاتوني متى اجي ومتى اروحح
وصععدت غرفتهاا ببرود

وترككي استغلل انشاغالهم بحلا وامها والجد
وصععد وراها وقبل لاتسكر هي الباب حط رجلهه وطالعها
برفعهه حاجب:شالكلام اللي سمعته
لفتت عليهه ببرود:اللي سمعته يعني تبي شي ثاني مثلاً
دزهها ودخل وسكر الباب وبققهر طالعها:ماتلاحضين انك
متغييرهه ماعدتتي اثثير المعروفهه
يعني فوقق تغيركك صرتي تنسيين وش توعدينن

اثير برفعهه حاجب:اناا اللي اخلـفت الوععد ولا انت اللي قطعتهه نهاائييااً

مسسكها من عضدها بعصبيهه:اثييرووهه لاتختبـرينن صبررييي

تننهد وصددتت عننهه ومااحسست الا بالقززازز يتنااثرر قدااممهاا لففتت بفججعه الا وتشووفهه كاااسسر الكوبب بييددهه منن الععصبييهه وممحمرر وججههه وعرقهه بارززهع


راححت لهه وبددت تفتحح يدديهه ويتناثرر القزاز البااقيي وججلـستهه بالسسرير؛أههدء مو زيين العصبييه

طالعها وبصصوت مخـنووق؛تععببتت مليييت كل يوم اقول بيصير اخلا يصيير شي ادمر كل يوم اقوول اني بصحى من الكـابووس اشوف نفسـي اغرق فيـهه

طالعها بألم:لدرجهه كل الاحتمالات السلبيهه بدت تصـيير اطالعع بالكون اشوف ذا فرحان وذا مستانس

وانا واقف امااا المتتااههه اححتااجج شخخص يمسسكنيي يققوييني

وطالع يدهه:بس الكل تخلـى عنـي اقرب اثنين بالحيااه تخلو عني

طالععت شككلهه كييف الهممومم بووجهه والحزنن مأثررر علييهه وبلا ترددد وتنااست ان ذاا الشي حررامم ححضنتهه لعلهها تخفف حزنههه لعلها تاخذ لو شووي من اللي هو فيهه لعلها تثبتت لهه انه مو وححيدد

اما تررككي اللي ماصـدقق ان في اححد يوااسييهه رمىى نفسسه بحضنهاا وأظلقق تنههييدهه منن اللي فيهه غبـن قههر وبذات لاشـاف نااييف من بععييد

غممضض عييونهه يحاوول يطررد ناايف وتأنيب الضميير من بالهه وبذات انهه لهه سبب بالي يصصير لنايف

واللي مطمنهه انهه عايش حياهه احلى واحسسـن

ابتتععدتت عننهه وهي تصدد عنهه لججهتت الباب وششهقتت بصصدممهه وهيي تشوف لممى اللي تطالعه بضـحكهه؛شعندها العاشقه

طالعتها بحدهه:مو عاشقهه ولا شيي بس هذا يعنني

لمى:اقول لاتسوين نفسك ييعنني ولفت على ترككي؛مسوي نفسهه البارد وبقـ،،

قاطعتها صرخهه اثيبرهه بخجل:انقلعيي برهه وكلامكك سحبيـهه انتي فاهممه غلط وربيي

ضحككت لمىى وجلست ببرود:اي صح فاهمه غلط ، واحمدي ربك اني قلت لهم بشوف وش صار ولا صارت علوم'وغمزت بها وماحست الا بالمخخدهه بووجهاا؛وكل ذا وتقول مافيهه شي

وضححكتت وطلععت وسككرت الباب
اما أثير فـلفتت على ترككي وانتبههت لـيده تنـزف شقههتت بصدممهه؛يددكك

طالع يددهه وبعدهاا طالعها وببرود:وطـيبب
رمششت بسسرعهه وصدمه؛طيب وشش طيبب اقول لك يدكك تنزف تقول طيب
تتعاطى انت رح للمغسـلههه وغسل جرحـكك لااغسـلك انا الحيين

تأفف وقامم؛ياانتو الحرييم الا تبالغوون ترها بس نقطهه حسستييني كلي أصب دمم

دزتهه لـجهه دوره المياهه؛اقول لاتكثر حكـي الحين تججيك دوخهه ويغمى عليـك وقول احنا نبالغغ

ابتسسم وعلى رغمم ضيقتهه الا انها حسنت مزاجهه بثوانيي
ودخل دورهه الميـاهه وغسسل يددهه ونظفها من القـزاز وطلعع وانتبهه لها واقفهه وبيدههـا علبـه الاسعافات

جلسس على السرير بصممت ومد يددهه وهي بدت تحط المـرهمم عليها ولفـته لهه

وبععد ماخلـصتت سككرت العلبهه بقووهه وبتهديد:ككل يومميين انت مغغيرها وخلـني اشوفكك مهملـهاا

وبإبتسامهه:وخلـني اشوفك معصب ترى الدنيا ماتسـوى أنـك تنفس

ومفروض انك تـاخذ العـقبـات تحـدي لك ولذاتك لان لو كان طول حياتـك نفس الررتيـن اكيد بتمـل وصدقني بتمر الاييامم وتححسن حالك وبعد فترهه بتحس ان عصبيتك وحزنك بذي الفتره كانت سخيـفهه

أبتسسم على كلامه:مدري شقول انتي مو بس عطيتيـني جـرعه تفآئل انتي حسستيني ان الدنيا لازالت بـخيير

قامت بحماس؛وبما ان الموود تحـسن
'اشرت على البلاستيشن'
شرايكك نلعب نضضيع وقت فيـه

ابتسسم وتربعع عند السوني؛قداام
شغـلتهه وطالعتهه:وش تبـي نلعب
طالعها؛عادي اي شي
طلععت الاشـرطهه واخـذت الكـود وشـغلتهه بحماس:الفايز بيأمر الخسران بأي شي

هز رااسـهه وشـغلوو البلاستيـششن
وبدوو يـلععبوو

وبـععد نصص سااععههه

رمتت اليـدد بققهرر؛غششش والله غشش
ابتسسم تركيي:شنوو غشش عدنا اللعبهه ثلاث مراات وانتي بسس غشش بغغشش

عضتت شفتها:اصلا انا قاعدهه اخسر نفـسي ماابـيي افششلكك واصير امههر منكك

رفع حاجبهه؛قوليي قسسم ياشيخهه بسس
وشش اللي تقوليينهه ترى مافيها شيي انك تعترفيين بالهزييمهه

بدتت تلـعب بشعرها وبغرور:اصـلاً انا الرابحهه تدري ليشش

طالعها؛ليشش
كملـتت بنفسس الغرور:لان اصلا الفشل هو بدايهه النجاحح
والصفر هو البدايهه اما انت مافشلت فهذا يدل على غبــ،،،

قاطعها وهو يضربها بجبهتها؛اقول لاتضيععين الموضووع والعقااب وراك وراك

طلعتهه بإستضعاف؛واللي يرحم والديـك خفف عليي

تركي؛بكون معـك رححيم ، وماراح اصععب عليك اصلا ماراح اخلي العقاب فـعل بخلـيهه قولل

بلععت ريقهها بخخوف ماتدري ليـش؛وش هو

تركي ببرود؛وش سبب طلعاتك ذي الفترهه وصايرهه كثييره مرهه

صدتت وججها عنهه وبرتباك وتمنت انه سأل شي غيـرهه الا ذا السؤالل
وبذات انهاا ماتعرف تكـذب عندهه يكتشفها بالمح من البـصر

طالعها بشـك؛مخبيـهه شي عني صح توقععت لان بصراحهه مادخلت بعقـلي ان كل وقتك عند صديقتك وبذات اليوم ان صديقتك صديقتك ماتعرف انتي وين تكلمي

طالعتهه بإرتباكك:هاا لا يعني هذا انا اقصد

وبإبتسامهه برآئه:شوف احنا تعادلنا انت ماعلمـتني وش سبب تغيرك وانا بعد ماراح اعلـمك شسبب طلعاتـيي

وقاممت وتوججههت لـبرهه:بروح أجيـب لي شي أكلهه تبي اجيب لك شي

قام ببرود؛لا مايحتاج اصلا انا طالع
وطلعع من غـرفتهه ودخخل غرفتهه وببرود اننسدحح على سريرهه وغمضض عييـونهه ويتمنـى لو يصحى ولايلقى شي يتذكـر شي

وببيت الجـد سعد

طالعها الججد وبأمرر:روححـي نادي لي نـايف يجلـس معنا

فتحت عيونها على وسعها:إيشش شنـو يقععد معنا الولد يبـي أككيد أنـهه يقععد مع نفسـهه

الججد بحدهه:انتي ماتفهمين الكلـمه قلت لك الكلمه نفذيها
شفيك صايره ماتسمعين الكلام

بوزت بقهر:انت تخليـني اسوي شي بدون شوري احترم على الاقل مشاعري

يعني تخيل اروح لهه وش بيقول بيقول اني وحدهه ماعندها حياا بس ناطهه وججها كأنها ماصـ،،

قاطعها الجد وهو يسد أذانهه؛بسسس بالعهه رادييوو ، وماراح يقول الا انك هذارهه ويلا روحي نادييه وتركي الهذرهه

قامت وهي معقده حواجبهه بقههر وراححت لـعند غرفتهه وبتوتر تحـس مالها وجهه من بععد اخخر موقف صار لهم وبذات اعتراافهه لها

تننههدت وحططت يدها على قبضضه الباب وقـبل لاتفتح الباب انفتتح وههي صرخخت بخرعه:اهه وطالعتهه كيف يطالعها بإستغرااب اححمر وججها من الخجل:ه هه ههذا قصديي اناا

وضربت جبهتها:جديي يبييك
وعططتهه ظظهرها وبتكمل مششي

ماححست الا وهو يسحبها من يدهاا ويلفها لجههتهه وينطق:وهذي وحدهه تكلم خطييبها كذا
خلي عندك رومنسيهه سلمي علي قولي حبيبي دلعيني مو تجين تقولين اللي عندك وتديرين ظهرك كأنك مغصوبهه

مفروض تجلسين بغرفتي تشوفيها ماعندك فضول
او انك على الاقل تمسكين يديي وتاخذنا السوالف وننسى اللي انتي جايهه لهه


نزلت راسها بخجل:ها هذا
وسككتت ماتدري وش تقول

ابتسم نايف:فاهمك انك تستحين بس مو لذي الدرجهه اول قبل مااكون خطيبك الميانه تقط قط والحين كلميتين على بعضها ماجبتيهم وحتى وجهك بديت انساهه من كثر مانتي صادهه وجهك ومنزلتهه بالارض


عضضت شفتتها اما هو فبتسمم ومسكك يددها ويدهه الثـانيه حطها بجيـبهه ونطق بهدوء:بقول لك شي انا قبل مااخترتك انك تكونين شريكهه عمري اخترتك تكونين امي واختي وجدتي شفت جذبتني ذي الخـصل اللي فيك انا ماخذتك لجمالك او لغناك او لمصلحه لاتفكرين كذا انا اخذتك لان قلبي دق لك لان عقلي ماوقف بتفكير فيك لدرجهه اني خفت عليـك من نفسي فكذا قلت لك الكلام وغيـر كـذا شفت فيك شي ماشفتهه ببنات هاليوم مو تعميم اقصد الاغلب شفت فيك انك بسيطهه على ان عندك فلوس كثير الا ان انتي واهلك ضيعتو نعمه عظيمه باللهو والتـرف
قاطعته

وهي تهمس له؛يكـفي خلاص
ابتسسم ودخلوو واول مادخلو سحبت يدها منه بسرعه وسبقتهه بس هو مسكك يدها مرهه ثانيهه ورجعها لـجهتهه وجلـسو يم بعض وتكلم نايف؛امر ياجدي سمعت انك طلبتني
ابتسم الجد:حبيت اقول لك الخميـس خطوبتك ومرهه وحدهه اكـتب بنكتب الكتاب

هز راسه نايف:ابـشر في شي ثاني

الجد؛وتعرف مابقى شي على الخـميس فعلشان كذا خذ البنات وودهم السوق الجازي و نور اما ياسمين فقال فيـصل انها شـرتت
هز راسه وطالع الجازي؛بعد الصلاه اجهزو
وقام؛بروح عن اذنكم بستفسر عن قضيه وبجي بعد الصلاه اخذهم
هزو راسهم وهو طلعع واول ماطلعع لففت الجازي على الجد بعصبيه:جديييي ششنوو الخطبه وملكه نفس الييومم ولا بععد يومم الخمييس انا ماججهزت وفوق ذا هو اللي يوصلناا وبعديين لييشش ماتااخخذ راايي وكأننيي مو موججودهه
تكلم فيصل بعد ماطلع من غرفته:لانه بيكون مسؤل عنك ، وهذي فرصه انك تتعرفين عليه ويتعرف عليه ، وغير كذا تكونون متفهمين لبعض احسن من ان ماحد يعرف عن الثانـي شي
قاطعتهه ياسمين:طيب ليـش احنا ماسوينا مثلهم
تنهد فيصل:انتي مارضيتي
اشرت على نفسها:مااتذكر ، المهم خلنا نعيد وانت تزوجني مره ثانيه

علشان اشتري الفستان معك ونسووي عرس وخطبهه غشش كل الحريم مسويـن الا انا
فيصل:راح عليـك ياحبـيبـتي تعوضينها بالجنـهه ان شاء الله

رفعت حاجبها بقهر:لا والله مالي شغل ياتسوي لي عرس ولا بتزوج واححد ثاني احسسن منك ويسووي لي عرس

طالعها بصدمهه:ايشش ماسمعتت عييديي عيديي ياروححي تتزوججين غيري هذي احـلممي فيها فهمتيي احلـمي ولا اقول لك حتى الحـلم مافييهه
صددت بقههر:اكرهكك
ضرب جبهتهه:الناس تقول احبك وهي تقول اكرهك يالله انك تصـبرني على مابليتني فييهه
ردتت عـليهه ياسمين:اللهم اميين علشان افتكك منكك
كتموو ضحكتهمم اما هي فطنششتهم اول ماجاها اشعار بالجوال ابتسسمت وبدتت تتهجئ حرف حرف حتـى فهمت المكتوب وطبعاً ذا بفضل الله ثم فيـصل اللي سهر معها ليااليي وتعب علشان تعرف تقرء وتكـتب

نرجع لبـيت الجد عبدالله

لف على حصهه:وش عندك مع بنتك
قاطعتهه حلا:ماني بنت اححد اذا هي تعتبرني بنتها فأنا مااعتبرها اممي
قام حصهه وبغبنهه:وش تبين اككثر ولا تنسين كل بني ادم خطااء
وربيي غفور ويسامح لييش قلبك حجر ومايسامحني
قاطعتها حلا:ولا والله تبيني اسامحك بسسهولـه ولا كأن شي صار
وش اصلا بيفييدنني مسامحتي لك بترجع لي ايام الحزن والهم اللي تمنيتك معي
ولا بتبدل بكاي لبسمهه
ولا بتعيديين الايام اللي انا حاولت انها تكون جميلهه لك وحوليتها انتي بيدينك الا أسواء اياميي
ولا بتقدريين تنسييني كل كلمهه وكل حرف دخل في قلـبي وجرحهه هاا تككلميي
عطييني حسنهه وحدهه تخلييني اسامححك
صدتت حصصه بحزنن
وابتسم حلا بألمم:شفتي ماعندك شي فليشش اسامحك وش بستفيد اصلا تعوودت على اني اكـون اخر شخخص بحيات الناس تعودت اني اكون الشخص
المسحوب عليه
وتعودت اني ألملم اوجاعي بالحاليً
وتعودت اني امسح دموعي بالحالي
وتعودت اني لحتجت احد ارمي نفسي بسرير وش بستفيد اني اسامحك ها وش بستفييدد

دااام الصممت لثوانني
لمن تكلـمت اثير:بتستفيدين اشياء انك الحين تقدرين تحققين كـل اميهه في بالك انك تقدرين تبرين فيها وتظمين ان ربك مسامحك وبتظمين ان لمتي امك راضيهه عنك
ولو ناخذ بكلامك يا حلا لنتشر الحقد والبغضاء مفروض انتي اللي تطلبين السماح مو هي وحتى لو غلطت عليك
هي تعبت عليك 9 شهور ببطنها والا الان وهي تشيل همك هي علمتك وهي اللي ربتك

لو انها ماربتك كان ماصرتي حلا اللي كذا صرتي انسانهه ثانيه تعرفين ليش لان الام هي نصف المجتمع لـفسدت لفسد المجتمع كله وان صلحت صلح المجتمع كله
لو ان امي ماربتك كان صرتي فاسدهه
وبالحقيقهه العكس هذا يدل على تربيهه امي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 21-09-2018, 09:11 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُزء الـ 36



لو ان امي ماربتك كان صرتي فاسدهه
وبالحقيقهه العكس هذا يدل على تربيهه امي فيـك من صغرك

اما الحين فإنتي كبـرتي مفروض انتي اللي تبرين فيها مو هي الي تبر فيك ولا تنسىين ان تحت الامهات الجنهه فليش تضيعين على نفسك ذا الشي

نزلت راسها بححزن
وقربت من حصهه وحضنتها

اما حصهه ماصدقت على الله الا وششدت عليهاا وانتشرر بكآئهم بأرجاء المكـان

ابتسمت اثير وحست أنـها أسععـد انسانهه بالحياه تحس انها امتلكـت الدنيا بيـدها
وحست ان ذا الشي مغنـيها عن العالم

امها معـها امها بتصـير مثـل مايقال عنها
بتتحس اخخيـراً بحنان الام اللي فقدتهه
وعصبيهه وخوف الام اللي تمنتها بأوقات ماتحس انها مالـت على طريـق الصواب

تنـههدت برااحهه ولـفت بإستغراب تدور لمى وهي متأكدهه انها كانت تحت قبل لاتنزل

انتبهت لها فاتن انها تدور على شي؛شفيك ياأثـير

اثير بإستغراب؛وين لمى
فاتن:هي قالت انها بتنام فأكيد بغرفتـك

هزت راسهها ورككضت لدرجج وتحس بشي ينغزها بـقلبها على لمى

فتحت الباب وانتبههت ان الغرفه فاضييه
توجههت لدورهه المياهه وضربت الباب كذا مرهه مافيي ردد

اخخذت نفس عمميـق وفتتحتهه وانتبهت انهه فاضيي تماماً

ولففت وجهها بتطلعع من الغرفهه الا انتبهتت لـنوتـا معلقهه بالتسريـحهه
قرتهها وفعصتها ببيدها بعصبيهه؛ويينن راحححتت تستتههبلل ذييي

وغممضت عيونها وفتحتها على دخلهه ترككي اللي كان متكدرر توجهه لها:شفيك

اثير بقهر:لمى طلعت ولا علمتني وين بتروح قالت ساعه وبترجع وانا بصراحهه خايفهه على طلعتها ذي لاني مش مطمنهه منها أبدد

تنههد ترككي وبإبتسامه:لاتوسوسين وتعوذي من بليس
تنههدت وتعوذت من بليـس واخذتت الجوال تتصل عليها

وعـندد لـمىى

دخخلتت وهي تتلـفتت يممـين يسسار خووف وتققرء الممعووذاات كلـها وبتوتـر
وغممضت عيونها وهي تتذكر كلمه الجد لها:حطينى امك بمقـبرهه الـ،،
وحطينا علامهه حجـر أسـوود اللون
مميـز علشان اذا جا احد من أقاربككم يعرف وين قبررهاا

قططععت افكاررها وابتسسمت بتتوتررر وههي تششوف الحجر الاسوود ومقابلهه قـبر

وبلا شععوورر منهها جثتت على ركبتينها وبدتت تبكككي بصصووت عالليي تططلعع حززنها المكتوم واشتيااقهها لـأمهها
وحبها وحزنها على فرراقهها وألمم الوححده اللي جربتـهاا بععدها وبصوت مهزوز؛ترككتيني بالحالي مثل ابوي قلتي لي اني ماراح احتاجك بس انا الحـين أحتاجك
قلتي لي بيجي الشخص اللي بيسعدني من بـعدك صحح مو قلتي كذا بس انا الحين مااشوف احد معي
صح اثيير ماقصرت معي وعيشتني عندها
بس برضو ماكملت مكانك اللي فقدتهه


وأخذت الترراب وبدتت تنثرهه على قبر امها وبحزن وكأنها تكلـمها:ليشش تركتيـني كان خلـيتني اكـون معـك بالسيارهه وأمووت معك

شالفايـده الحيـاهه بدونك يايـمهه انا محتـ،

قاطعها شخص يجلس جنبها وبهدوء؛بكائك وصلني ، ذكرني بموقفي قبل 15 سنهه
طالعها بإبتسامهه:كان هذا كلامي

اما الحين بالعـكس كلامي غير تعرفين ليش
مسححت دمووعها وببصوت مبحوح؛ليـش


ابتسم بإنكسار:لان يمكن لو امي وامـك عايشيـن يمكن يصيرون تعيسين
يمكن مايتوفقون بالحياه يمكن يصيبهم مرض
واكيد ربي ماراح يخـتار الا الشي الحسـن لعبدهه الشي اللي يريحهه

وقام ووقفها معه وطلعها:احترم مشاعرك واحترم حزنك على أمك بس مايجوز تدخلـين المقابر لاتاخذين ذنب
وغير كذا مايصـلح تبكي على الميـت كل ساعهه لان ذا الشي يألمهه خلي امك مرتاححه بقـبرهاا

هزت راسهاا ولفت عليه:مشكور مدري شقول لك بس كلامك ريـحني حسـيتهه آمـنهه

وبفضول؛مين اللي فقدتهه امك ولا ابوك
ابتسمم بحزن:الاثنيـن مع بعض
وتـررك يددهها وابتععد عنهها
وبحـر بتفااصييل ذاك اليومم المشؤمم لهه

كيف كـان بدايـتهه فرحح بنجاحهه وتفوقهه من المتوسـط والسعادهه مرسومهه على وججهم حتى جات الشـاحنهه اللي انهت ذيك البسـمه والسعـادهه والفرح المرسوم

كيـف كانت الورقه من بيااض الا دمم اممه وابووهه

كيف المنظر الشنيـع اللي أستححمـلهه بذاك اليوم

ولا نسـى نظرات اللي حولهه شفقهه انكسار على حالهه

غير انه عمـامهه تناسووه بعد ماخذو الورث وبدوو يرموونه على بعضهم حتى اخذه جدهه

وكيف عااش مع جدهه سـنهه وياخذهه الموت

غممض عييونهه من الاححداث المؤلممهه
والمحزنهه اللي تلاحقهه من طفولتهه للحيـن

قاطع افكارهه صوت السواق؛بابا طلال وين ييروه

فتحح طلال عيوونهه وبحزن؛دور حوالين المدينهه وخفف سرعتك

هز السوااق رااسهه وبدء يسسوق فيهه مثل ماطلب اما طلال بإبتسمم وهو يشوف الشييب مالي وجهه السـواق على كبـر سنهه
الا ان لهه معزهه خاصهه بقلـب طلال لان لولا الله ثم هو ماكان بذا المقام يمكن مات جوع او متعذب او مختطف او ضاع وضيعوهه عيـال الشـوارع كما يطلق عليـهم

وابتسم اككثر بعجب كيف القريب تخلي عنهه وربااهه سواق كان يشتغل عند ابوهه
مين كان يتوقع ان يكون شخص كان خادم انه يصير مربـي لشخص فقد والدينهه بيوم
وتركك عمامه وخواله تايهه بذي الدنيا والفتـن اللي فيها


بالـسوق عنـد نايف ونور و الجازي

وقفت نور قداامهم وخذذت يد الجازي ويد نايف وشبكتهم مع بـعض وبإبتسامهه؛يلا أخلـيكم مع بعـض تاخـذون راحـتكمم

فتححت الجازي عيونها وبصـدمه؛شنوو نقـ،

قاطعها نايف بإبتسامهه؛اول مرهه يطـلع منـك شـي سنـعع

كشرت نور من تحت النقاب:سخيـف وثمن كلامك لا انشـب لكمم

ابتععد عنها وبضحكه:لا خلاص تووبهه توبهه

ابتتسمت وابتتعدت عنـهم
واول مااختفت عن عيونهمم

لف نايـف على الجازي وبإبتسامه:اخيراً صار الجو لنا 'وشـد على يددها'

وين تبيـنا نروح اول
طالعتهه برفعهه حاجب:ماتلاحظ انك ماخذ الموضوع اكبـر من حجـمهه

واشرت على الجلـسات:اجلـس انت هنـا وانا بـشتري ليي

رفـعع حاجبهه؛قولـي قسمم ، حبيبتي رجلـي على رجـلك عجبك او ماعجبـك
ويلا قداممي

الجازي بقهر:بس بتشوف الفستان
ابتسم نايف:وهذا المطلوب ، أختار لـك الفستان واتخيـل شكلـك فيهه

فتحت عيونهاا بصدمهه من كلامهه:مستتححيللل ووشش تقوول انتت وش تششوف فسستااني وتختاارهه ليي
لازمم يككون مفاجئهه لكك وتتخيل شكلي قبل ماادخل لك

هز راسهه برفض:هذي موضـهه قديمهه ومستهلـكهه اما الموضـه الجديدهه الخطـيب يختار لـخطيبـتهه ، هو اللي يشتري لها
ويشاركها فرحتها ويكون اليوم اللي بيشترون فيـه اسععد يومم

واليوم يكون يوومهم

تنهـدتت الجازي؛عننـيد وغير كذا عليـك أفكـار ولا إبليـس فكر فيهاا

كتـم ضحككتهه وبدوو يدخلـون المحلات واشياء تنعجب فيها الجازي يرفـضها نايـف
وبعضها يعجب فيـهمم نـايف وترفضهم الجازي

تنههد نايف؛انتي مستوعبهه هذا خامس محل ندخلهه وصار لنا سـاعهه
وانتي مو عاجبك العجحب

طالعتهه بصدمهه:انا ولا انت اللي مو عاجبك كل ساعهه تقول لي هذا قصير هذا حفـر هذا وهذا وهذا

كأني بطلع فيهه عند الرجال
شد على يدها أقوى:جربي تطلعين فيه عند الرجال ، وحتى فيـصل يحلم يشوفكك فيهه

رمششت بصدمهه:وش ذا بععد اتغطى من اخوي شرايك بععد

طالعها بطرف عين:من متى صار اخوك

تنههدت الجازي:ياذكي يامحقق ياقاضي ياقانـون يامدري شقـول فيصل يكون اخووي من الرضاعه

بالله عليـك تخيل اطلع لهه وهو مو حِل لي لو انه كذا كان طلعت لك بدون عبايهه

ضرب جبههتهه:وانا وش يدريـيني بعد انه اخوك من الرضاعه

وتبيـن الصدق ترى كنت مقهور منه انه يشوفك وانا مااشوفك فكذا قلت ذاك الكلام من قهرري

ابتسسمت:غيييوور يازيـنك
طالعها من طرف عيـن؛اشوفك قمتي تقطين الميـانهه

رفعت حاجبها:ماينعرف لك بصراحهه
واشرت على محل بعيـد شوي؛تعـال نروح هنـا يمكن نلـقى

طالعها بتهديد:ذا اخر محل ندخل الشي اللي اشر عليـهه تشترينهه ولسانك بفمـك

الجازي بقهر:حلـوهه ذي مدري مين بيـلبس انا ولا أنت

ماردد عليها ودخلـو المحـل
وراحـو لـجهه الفسـاتين وبـدو يشوفونهم ويتأملونه وقـاطع تأملـهم صوت من وراهمم


رفعت حاجبها:ماينعرف لك بصراحهه
واشرت على محل بعيـد شوي؛تعـال نروح هنـا يمكن نلـقى

طالعها بتهديد:ذا اخر محل ندخل الشي اللي اشر عليـهه تشترينهه ولسانك بفمـك

الجازي بقهر:حلـوهه ذي مدري مين بيـلبس انا ولا أنت

ماردد عليها ودخلـو المحـل
وراحـو لـجهه الفسـاتين وبـدو يشوفونهم ويتأملونه وقـاطع تأملـهم صوت من وراهمم

لف ناايـفف لججهه الصـووت وانتبهه للمستعمـلهه

المستعمله بـدلعع:السلام عليكم وش حابين تاخـذون

نـايف بإبتسامهه:ابـي فسـتان لهـا علشان الخطبهه

طالعهه الجازي وبغـنج؛اوك ومدتت يدهاا وظهرت نصـها وهي تأشر لهن على الفساتيـن:هـذا الفستان الاسوود من قمااش الحـرير و يتميز بنعومة ملمسه وفخامة مظهره ولامعانه وهو من أقوى الأقشمة الطبيعية

واشرت على اللي جنبـهه:وهذا الفستان السُكـري مـن فرنسـا من القطن يحـتل المرتبة الأولى في قائمتنا لما يتميز به عن غيره من الأقمشة . فهو ناعم الملمس له قدرة فائقة على الامتصاص ، يناسب تقلبات الطقس حيث يمكن ارتدائه صيفا وشتاء . وهو سهل التنظيف مرن

واشرت على اللي جـنبهه وهذا الفستان الأحمر بلون الـكررز مصنوع من قماش الكتـان ويتميز بأنه أقوى من ألياف القطن ولكنه أقل مرونة ويناسب قماش الكتان بأنه بارد وقوي ويملك لمعة طبيعية ولكنه يتجعد بسهولة وهو يفوق القطن بقوة أنسجته


ولفـت على نايف:وفي غيرهم بس ذولا أكثـر مبيعاً واحسن الفساتين عنـدنا

ابـتسم نايف ولف على الجازي؛وش اللي جاز لك يالجازي

ناظرتهه ببرود:اخذ اللي عجبـك
وبسخريه؛مو انت تقول انك بتختار اللي بيعجبك فخلاص اخذ اللي تبي وصدت عنهه

طالعها بإستغراب من تغير مزاجها ولـف على المسـتعمله:جيبـي كلهم مقاس s


هزت راسها وطالعتهه بجرأهه:أبـشر
وراحتت تجيـب لهمم وبعد ثواني جابتهم
ومدتهمم لنايف ومد يدهه بياخذههم وتلامـست يديـنهم ببعضض وطالعها بإستغراب اما هي فبتسسمت وتركت الفساتين

وعطى الجازي الفستان الاسود
وراحت تجربـه بغرفهه التبـدييل
وبعد خمس دقاايـق لبـستهه
ودخل نايف غرفهه التبدييـل وفتحح فممهه من ججماللها

بدايهه من ششعرها البنني الطوييلل المغغطي الفسسـتان من ورى
ونهاايهه الفسستان اللي راسـمم جسسمها ومفصلـهه وكأنهه صنـع الفسستان لـجسمها

أشـر لها تمشىى ومششت لـجههته
وقررب منهها وححط يدهه على جبينها وحصـنها وبهمس؛خفت علـيك من عيـني
انتي مو بس سحرتيهم جعلتيهم ثميـلات كحال الساكر بحال سُكرهه

ابتتسم بـخجل ومد لها الفستان السـكري
وطلعع ينتظرها بررهه

ودخخل بعد مانادتهه
وبدءء من الاسـفل من ساقيـهاا المشدودهه بعيدهه عن الترهلات والتراخـي حتى وصـل لركبـتها وابتسم:زيـن ان حظي حظ


حتى وصـل لركبـتها وابتسم:زيـن ان حظي حلـو وركوبك مثل القمر تلق لـق نزلت راسها بخـجل وكمل مسيرهه تأملـه حتى وصل لـخصـرها ومحاوط علـيه الؤلؤ باللون الأبيـضض
وكمل لحتى وصل لبدايهه الفستـان وكان عاري الكتفيـين ونازل قماش على الكتوف

ابتسم؛ذا عجبني مايحتاج تجربين الثالث
وبتهديـد:ياويلك تطلعين لهم كذا تلبسين فوقـه شـال لو شفاف
طالعته بإزدراء:طبعاً بلبس الشال لك بس لهم لان
فتح عيونهه بصدمهه:ايشش
هزت راسها وهي تتدفهه لجههت الباب:من قال ايش سمع ، ويلا اطلـع
طالعها بتهديد:نشوف مين كلمته تمشي على الثاني
الثاني وطلـع وهو متنرفز من كلمتها وبيـنه وبين نفسه'واضح انها ماتبيـني' وجلـس ينتظرها
حتى خلـصت وطلـعو من المـحل ودخلو محل الجزم'اكرمكم الله' وشرت لها كعب باللون الاسود مرصع باللولو الابيض
ومرت محل الميك أب وشرت لها على السريعع
وبعد ماخلصوو جلسو بالجلسـات وكان طول الوقت الصمـت بينهم
تنهدت الجازي:شكل عقلك معها
طالعها بإستغراب:شقصدك
طالعتهه ببرود:الله اعلم وش قصدي تسوي نفسك البريئ المسكين وانت هيمان فيها قلها انك ماتبيني ماعندي اي اشـ.. قاطعها بنرفزه:اوههو قولي انك انتي اللي ماتبيني مو
تجيبين حكـي من كيـسك

فتحت عيوونها على وسعها وضربت الطاولهه بعصبيه:انت الي قاعد تغططي فععايلك ولا اللي يغبن يخخليـها على راحتـها ولاكأنهه مسويهه شي وتبوسسم لها جعلك بلا سنـون قل اميين

كتم ضحكتهه وفهم تغغير مزاجها وفرح بداخله كثيير لان مستحيل احد يغار على شخص الا انه يحبهه بجنونن تمنى لو يبووس رااس المستعملهه لأنها بينت لهه شي الجازي بكبرها ماوضحته لها وفسر ذا الشـي خجل منها وبخبث:والله شسوي عيونها كبار ورموشها كثيفهه ماشاء الله اذا احد شاف عيونها مايقدر يغض البصر

الجازي بغيره؛حتى انا عيوني واسعهه وكبيره وثانياً تشوف حاطهه ماسكرا فكيذا كثـيفهه ولا بالحقيقهه ماعندها الا شعرتين ولا بيطيحون بععد
طالعها:تصديقين انك تجـننين وانتي غيرانـهه
صدت عنه:مو غيرانهه بس حبيت اوضح لك
واذا تبيها خذها وطلـقني وفكني من شرك
فتح عيونهه بصدمه:شنو طلقني هو انا تزوجتك علشان اطلقـك شفيك مستعجلـه

طالعتهه وبتهديد:مايهم ، وصبر كلامك كلهه عند جديي علشان يحرمك السعادهه طول عمرك

وقاممت من الكرسي ومششت بخطواتت سرييعهه ولححقها ومسكها وبإبتسامه:شفيك انفعلتي تراني امزح معك

طالعته برفعه حاجب؛مابقت الا تطب بحضنـك وتقول انك تمزح اجل لو حقيقهه وش صار ها


طالعته برفعه حاجب؛مابقت الا تطب بحضنـك وتقول انك تمزح اجل لو حقيقهه وش صار هاا تـكلم وشش صار

مسكها من يدها:شوفي بصراحهه ماكنت مركز بتصرفاتها فرحتي ووناستني لذا اليوم خلتني معمي عن اللي حوليي
وانتي قهرتني ببرودك فكذا نفست وتوني استوعب كلامك قصدي غيرتك
وهذا يعني اححم تنسين اللي صار وترى كلنا غلطنى على بعض وكذا لاتنسين انك سبيتيني وزين انك ماقتلتييني
الجازي:تستاهلل واحسن واحسنين
ويلا ابي اروح البييت

نزل راسهه:قصري صوتك مو فاضي يقولون اني خاروف الحين
الجازي ببرود؛وانت ايش خاروف
فتح عيونهه على كلمتها بصدمهه

اما هي فعضت شفتها من العيد اللي جابتهه وضحكت؛امزحح معك وترى ذا رد على حركتكك

هز راسه وركـبو السياره ودقو على نور تجيهم
ويوم جات مشو وراحو للبيت —
وقـبل ساعهه ونصـف
وبالمـقبرهه تحديداً
بععد ماراحت لمى هي وطلال
مششت بخطوات سريعهه لقبر ام لمى وطالعته بصـدمهه وهي تلمس التراب:انا صرت قاتلهه انا قتلت احد انا شسويت شريفهه شسويتي لذي الدرجهه وصل جنونك لذي الحال
مسكت راسها وهزته:لا لا انا مش مجنونه انا ماقتلتها انا بس امرتهه انه يوجعها بس هو غبي اي هو الغبـي ضربها بالسياره بقووه وماتت
وطالعتت بالمقبرهه

وتخـيل قدامها ام لمى طالعت بالخيال بصدمهه:انـ نـتي مي ميييـ...ـتهه 'وهي تأشر على القبـر' شـ شششش..ـلعك منـ.ـهه ام لمى بصراخ:لييشش قتلتيينيي انا شسسوييت للكك هاا شسوويتت لك وشش ذننب بنتي تععيش الحرمانن من جديدد ووش ذننبهاا
سكرتا أذونها بقووهه وصررختت بأقوىى ماعنندها وتطالع خيالل ام لمىى بخوف وتهـز رااسها بلا وماححست بالا بيـد تنححط على كتفهاا صرخت بأقوى ماعندها ولفتت وانتبهت لـرجل أمنن واغلب الناس ملـتفهه بحوالينها بدتت تطالعها بإستغراب متى اجتموعو او الاصح كيف ماحست فييهم
شالت يدينها من أذونهها وبددت تسمع همس النااس مابيـن مسـكونهه والاخر يقوول مجنونهه
صرخخت بأعلى ماعنندها؛ماننيي مججنوونهه ههي المجنونهه وأشررت على خيال ام لمى
مااحد اعطاها اي اهميهه لكلامهها ومسكها الضابط اللي اتصلو عليهه بعد ماانتبهو لوجودها باالقبر وشكو فيها
مسكها وودخلها سيارهه الشـرطه وراحـو لـ مركز الشرطه

وبمكـتب طلال
اتصلو عليهه يجي وهو اتصل على نايف اللي نزل الجازي ونور وراح للمركز
ودخل وانتبهه لطلال شارد ذههنهه وقداممه شريفهه وحالتها يرثى لها من التراب المغطي عبايتها ووجهها المليان دموع وطيـن
غير رجفتها الملـحوظهه
جلس مقابلهها وطال بطلال:شسالفهه
حكى لهه طلال وختمها:كانت يم مقبـره امرأه اسمها فاديه'ام لمى'

حكى لهه طلال وختمها:كانت يم مقبـره امرأه اسمها فاديه'ام لمى' ماصار كثير على وفـاتها

عقد حواجبه بإستغراب ولف عليها:شسمك

طالعته بإبتسامه؛انا قتـلتها لا ماقتلتها الا صح قتلتها وابتسمت بخبث اكثر:وخللييت بنتتها تبككي وتززعل ههههههه صارت بنتها مثلي ماعندها أمم هههههه

تننهد نايف:وانت من جدك مجلسه عندك قم ارميها بالمصحه النفسيهه

قاطعه طلال؛مستحيل ارميها كذا يمكن من اثار الصدمهه قامت تسوي كذا واعطاه الملف؛هذا ملف القضيه

واشر لعسكرين يسحبونهاا اما هيي فككانتت تصااررخخ بججـنوونن من هوول الموقفف وبذات أنها مش مستوعبهه اللي قاععد يصيير

اما نـايـف فخـذ الملـف ودخل لمكتبهه وفتح الملف وبدء يقرء المحتوى بتمـعنن

ووقف عند اسم ام لـمى طالعه بشك:احس ان الاسم مار عـليي

تنـهد وهو يحطط يـدينهه على راسـهه ويضضغطط علييهه بققووهه وتممر اححدااث كلمـحح البصصر

نزلل راسسه وشد عليهه بأقوى مااعندهه وهو يععض على شفتتهه وتدرييجياً فققـد الوعيي

ولا هي اول مرهه ياما صارت لـهه هذي الحـالهه

وبيـت الجد عبـدالله

وتحديداً بغرفهه حلا وعزيز

كانت جالسهه قدامم التلـفزيـونن وتتابعه بمـلل منقهرهه من أثييـر الساحبهه عليها وغير كذا عزيز المخـتفي من الصبااحح

تنههدت بملل وغممضت عييونهها بثوانني وفتتححتهاا وشههقتت بصددمهه وهيي تشوف عزيز وااقفف مقاابلهها ورججعت على ورىى وفقددت توازنها وتمسسكت فيهه
وبعصبيهه:دااخخل على يااهوود سلمم تنحنح سو شيي مو تدخخل كذاا

طننشها وجلسس يممها بملل:يالليل من بدايتها هوااش ابي يوم واحد على الاقـل مساالم مافييه صراخك وازعاجكك

فتحت عيونها على سععها؛نعمممم ععيدد عيدد ماسمععت انا المززعججه ولا انتت اليي اذا عصبتت تححط حرتكك عنندي وعندد الشـقرا ام سيقـان مرروق وطلعاات وجييات

رفعع حاجبه:اعوذبرب الفلـق لا تحسديني على طلعاتنا

حلا بقههر:من زينهمم عااد
كلها ماسككين يد بععض وتصصنعون حبيبي حبيبتي بيبي تعال الكلك
وتغار منها استغفرالله جوكم بيـض

قاطعها:من زينن جووك عاد من اكل لمسلسلات ومن مسلسلات لنوم
ولا ان انتهى مسلسلها بدت تصيح
واذا تزوج البطل صارت نفسيهه يعنني انك بتكسرين خاطرهه وبيتزوجك

طالعتهه بقهر:الحـمدلله عندي اللي مكفيـني ومغنيني عنهه

رفع حاجبه بحدهه:تحلـمين تاخذيينهه فاهمه

حلا ببرود:اذا صرت الامر والناهي يصيـر خير

ولاتزعجني بكـمل فلـممي
طالعع الفلم:وش جوك بذا الفلمم ممل

ابتسمت ونست نفـسها:ماعلييك من الاحدااث انت ماشفتت البطل ياأنهه يخسـبقق

فتح عيونه على وسعها:نعمم يخسبقق


ابتسمت ونست نفـسها:ماعلييك من الاحدااث انت ماشفتت البطل ياأنهه يخسـبقق

فتح عيونه على وسعها:نعمم يخسبقق

طالعتهه بإرتباك؛هاا لا يعني هذا مو يخسبق

رفعع حاجبهه؛اقول بلا كثـرهه حكي يالبزر واعطيـني الريموت أحسن لـكك

ردتت عليهه بعنااد:ماراح اعطيك انا خذتهه اول

عبـدالعزيـز:حلوهه ذيي انا خذتهه اول ، ولايغركك شكـلهه شيـلي الشنب والدقـت يطلع لك راعي البقالهه

اتسعت ابتسامتها:اها يعني حتى انت لو حلـقتهم بتصيير تششبهه

فتحح عييونهه بصصدمه؛اسككتي بسس واعطييني
حلا:ماراح اعطيك
عزيز بعناد:الا
حلا:لا
عزيز:الا
حلا؛لا
عزيز:الا
حلا:لا
إبتسسم عزيز:لا
حلا:الا
ضحكك بققوههه؛ويلا عططيينيي
عضضت على شففتها بققهر؛غششش والله غششش انت لخبطتنيي

رفعع كتوفهه:مالي شغـل اذا انتـي غبييهه ويلا عططييني

طالعتهه بغرور:اصلا عاادي في اخترااع اسـمهه يوتيووب اذا ماتعرفهه اعرفك عليـهه اقدر اكتب اسـم المسلسل ويجي وفي مواقع وش كـثرها يعني ماراحح توقفف عليي

رفعع حاجبـهه بقهرر:اشوف طلع لك لسان يالنتفهه

حلا:اننن ، مالك شغغل
ورمتت الريـمووت وقربتت من التلـفزيونن وفصـلت السـلكك ورككضضت لغغرفهه النوومم

اما هوو فماكان لهه خللق وههـز رااسهه وراحح شبـكهه وبدء يتاابـع المبـاراهه

امـا هيي فننسدحح بسـرييرهها وشغغلت
الجـوال على المسـلسـل وبدتت تكـمل الحلقـهه

اما عند لـمى

نزلت من كـريـم ووقففت عند بيـتههم وطـلععت المفتتاحح بيدييـنههه تررججف وفتتحتتهه وظظهرتت لههـاا الحووشش اللي كان عبارهه على متريـنن فقـط دخخلت وسككرتت الببااب ورااهـا ووزعت نظـرهاا على الحووشش الصغغير على صـغر حجـمهه الا انهه يعنـي لها الكثـير الا انهه فيي ألفف ذكـرى وذكرى

تقددمتت بخخطوات مهزوزهه وذكريات تممر عليها هيـنا نشررت الملابس مع امها
وهنا زلـقت بالمااي يوم كانت تغسل الحوش مع امها

وهنا شوت هي وامها
وهنا وهنـا وهـنا

تنهـدتت تنههيدهه طويلهه لها ألف معنى ومعنـى

ومشتت لعنـد البـاب الكسور والمدمـر ودزتـهه وداهممتها رييحهه البييت ريححهه الغالـيهه ريحه اللي فقددتهاا

ماقددرت تكتم دمموعها اكـثرر وجثتت على ركوبها وبددتت تصصيحح وتتصصيحح حتى ججف ححلـقهاا وأوججعها

قامتت بخطوات غغيـر موزوونـنهه

ودخخلت لغغرفه الووحييده الموجودهه بذاا البييت ووصللت للسرير وكان فيهه جلابيـهه أُممهاا

تقددمتت بخخطواتت سرريـععهه وطااحتت فووق السسريرر وحظنتت الجلابيبهه ودفنتت وجهها بالمخـدهه تستنتشق ريحهه عططر امهها المميزز وبنفـس الوقـتت تكتمم صرراخخها وبكـاائهاا

وتدرييجياً نااممتت من كثثر مابـككت

اما أثيـر فككانت على أعصابـهاا رايححه وجاايهه بووسطط غرفتهها وحاطهه يدهاا على قلبهاا واليـد الثاننيه ماسسكهه جوالها وتتصل على لـمى ويجيها ان الجوال مغلق

تأففتت بضضيق:يالليل ويننهاا ذيي مااصااررت لهاا ثلاث سااعاات طاللعه ولا تررد عليي

على دخخلـهه اممها:شفييك مانزلتي انتي وصديقتك

لفتت عليـهاا وبخـوف:لمىى اخختفت مدرري وينهها من الصباحح وكاتبهه لي نوتـا انهها بتطلع ولا احاتي ولها الحين ثلاث ساعاتت وللحين مارججععت

تقددمت لهاا حصصه وحطتت يدهاا على كتفها:لاتخافيين علـيها ، وبما انها طمنتك فيـهي أككيد انها بخير ولاتنسينن انها كبيرهه

نزلت راسها:وولوو خايفهه انا عليـهاا مرههه
حصهه بحنان:لاتشغلين بالك يمكن راحت لـشقتهم تاخـذ كم غرض
ونسست نفسسها

رفععت رااسها وضححكتت بفررح:يووهه كيف راححت على باللي اككيد بششوفها هننااكك وبذاتت انها جات بلا ملابسس

واخخذت عباايتههها بسسرعهه ولففت على انها وباسست خدهاا وبفرزح؛شكرراً يا اذكى ام بالعالـمم

وططلععت من الجـنااحح وشاافتت قداامها تركـيي اششرت لهه بسـرعهه:تتعالل ألحقننيي بسسرععه

طالعها بصدممه:وش الحقك بسرعهه
ماردتت عليـهه وتقددمت وسححبتهه منن يدهه ونززلت فيـهه لـتححتت وقلـبها يضررب طبلـونن بخووف انهاا ماتلقىى لمىى بييتهم او ان شريفه سووت لهاا شيي

غممضت عييونها ووقفتت مقاابل سيارتهه ولفتت علبهه:يلا شغل السياارهه
في مشوارر سرييعع وخطيرر

رفعع حاجبـهه بغبااء:بس المفتااح فووق
ضربتت جبههتها:يلاا رححح جبهه شالغبااء والفهااوهه

ضحكك ورككض لـغرفتهه وبعدد دقيـقتين رجع وهو متكشخخ

فتحت عيونهاا بصدمهه:ماشاء الله ماامداكك تككشخخت

طالعها بغرور؛تعرفيين احنا رجال مو مثـلكمم سااعتيين علشان ألايـنـر

طالعتهه بإستخفاف؛من زيين كشـختتك الحين علشان تتفلسف علينا
ويلا افتحح الـباب

تنههد بإبتسامه:طيب ابي جبـهتتي
وفتتح السياارهه ورككبـوو

ووهيي وصفتت لهه بيتت لمى وبععد ربع ساعه

وقفف بننص الشارعع:شالووصف الهنندي حتى الهنادوهه احين من وصفك

اثير ببرائه:شفيكك اقول لك مقابل بيتهم مغسلههه ملابسسه وبقالهه نور

طالعها بإستخفاف:حلووه ذي شايفتني قوقل حتى قوقـل مايـعرف

اثير:اوك خلاص دق على كومار يععرف البـيت

تركي:كان قلـتيي من البـداايهه كان الحين وصلننا

حكتت جبهتها؛نسـيتت والله تونـي أذككر
دقق عليـهه واخخذ الوصفف وبععد ماسـكر منه:يافالـحـهه بيتـهاا قريبب من بيتـنا
والحيـن إحـنا قربـناا من خخط قـطر

كتمت ضحكتـها على حلطمتهه وهي ماتلومهه لهم ربع ساعهه يممشوون

وبععد نص سااعهه وقف يم بيتهاا وكانت حاارهه قدييمهه ججداً من بيوت صغغيرهه وقديـممه

نزللت وبددت تتدقق الججرس
وتركـي ينتظرها بالسيارهه
..
وبـداخـل عنند لممى
عقـدتت حوواجـبـها
وقاامتتت بخووف ميين بيضضرب الجررس مين يددري انهها هننا

انككممشت على نفسهاا بخوف وبددت تتعوذ من بلـيس وقاممت من الغرفهه ولـبسست عباايتتهـا احتيياط
ودخخلـتت الممطبخخ واخخذت المكـنسهه وههي تتذكر ان المكنسهه كان سلاحها هي واممها

وان اغلب الاحيان يدخـل حراميهه وهي وامها تكفخهمم همست بخبث:على بالهم ان امي ماتت بيكونن المكان لهم عيال،،

وقرربتت من الباب بخططوات خفيفـهه وبدون اصداار أيي صووت علشان ماتنبهم ان فيي اححد

وقرربت من الباب وانتبهتت لهه شبه مفتوحح من قدممهه واختبئت ورااهه تنتظظر دخـولههم

اما أثيير فإنتبهت ان الباب مفتووح شووي ابتسمت وهمست:غبيهه طول عمرها نسـت تسسكر الباب

وقربتت من البـاب وفتتحتهه بخخفهه وبإبتساممهه اككثر وبذاات يومم لممحت جزمهه لمى'اكرمكم الله' بالحووش مرميهه

ومااممدااهها تلـفف الا حسستت بضـربهه بررااسهاا وتدرريججياً طااحتت بالاررض مغمى عليهاا

اما لمى اوول ماانتبههت ان الباب اننفتتحح غممضضت ععيوونهها ورفععتت العصصاا بأعلى شيي وضررببتها بررااسس اثثيير.

وبععد ماسمععت صصوت ارتتطام الججسمم فتتححتت عيـوونهها وشههقت بصصدممهه بععد ماعررفت اثثير بالنقاابب

وررمتت الععصاا وقرربتت منهها وبددتتت تههزها وببكاا:لاتموتيين صصبر بددق على الاسععااف والله اسفهه مااقصد لاتموتيين اصلا ان

ماححسـت الا وتـركي يبعدها على أثيير ويحـط يديـنه برقبهه أثيير ولف على لمى اللي تششاهق وبهمس؛افتـك من بقره تجيني أبقرر منها

وانححى شاال أثيير ودخلها داخل البـيت وسدحها بسـرير ولفف على لمى اللي تطالعهم من عند الباب:ماصارر لهاا شيي بس اغممى عليهها

طالعتهه بخوف؛متأككد انا ضربتها بقووهه
ورفعتت يديينها:والله خفـت انها الحراميهه لانهم كل يجوون مااقصدد توبهه مااسويها بس لاتدقق على الشرطهه

طالعها بصـدمه:شرطـهه؟
شنوو شررطهه انتـي بعـد
ترى مااماتت

ورحيي جيب كااس مااي اصبهه عليها علشان تصحى

هززت راسهاا ورككضت للمطبخخ وجاابت مااي وعطـتهه تـرككي

اما ترككي فـخخذهه وصبههه علـيههاا
وههي شههقتت بخخوف وخرع من برودهه الماايي

ابتتسمتت لمىى وححضنتتها وبدتت تبككي:خفتت انك متتي والله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 21-09-2018, 09:41 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُزء الـ37



ابتتسمتت لمىى وححضنتتها وبدتت تبككي:خفتت انك متتي والله

ابعدتها اثير وبإستغراب:وش صار
ابتسمت لمى بخجل؛انا ضربتـك بالعصا خفت انك حراميي

ضحكت اثيير:وانا اقول وش صصار
وبحده استهبال:ومرره ثانيه خففي الضربهه كنتي بتكسرين جمتيي

وطالعتها؛ويلا تعاللي نطلعع من هينا
تنههدت لمى بحزن:مابي اطلـع من ذا المكان فييه رييحه الغاليهه

تنههدت اثيير:مايصلح تقعدين بـذا المـكان
مو آمـن لكك اما عن ريحههه الغاليهه
هي محفوظهه بالقلـب مايحتاج تاخذين اشياء تذكرك فيـهاا

هزت لمـى رااسها وطلععت شنطتها وبدتت تحط ملابسسها وبعد عششر دقايـق طلـعوو

وبنص الطرييق كان هدووء الا جات رسسالهه لاثير وترككي معع بعض

فتحووهاا

ولفت اثيير عليهه؛ترككي كم يوم باقي على تاريخ25/5

تركي لف عليها:الجمعه تقريباً ليش
اثير؛لابس اسأل

هز راسسهه وفهى برسالهه ذيبب وش قصدهه بأن راحح تكـون لـيلهه احتفاليـهه بتاريخ25/5 سسكر الجوال وتنههد

لو انهه ركزز شووي كان لاحظط ان اثيير تسأل نفس تاريخخ اللي راسلهه ذيب
وغير كذا الرساله جاتهم بنفس الوقت

وهذا اللي يصـير احيانا تكون اشياءء يمنا مانلاحظها الا اذا ركزنا عليها او افتقدناها

وعـند المجهول


دخخل سلـماان وهوو يتثااووب بننومم وعلى يمـينه خادمته الخااصهه

جلس بجهه اليمين من المجهوول
بطاولهه الطعاامم ولف عليه:وشش خطط اليوم اححسكك هااديي ككثيير

ابتسسم المجهول:انفجار سعيدد راحح يكون خلال ذي الايام

بلع ريقهه:الله يستر من انفجاراتكك

ابتتسم واشرر على الاكل:اككل اككل وانت سااكتت

هز راسسه واخخذ الشوكهه والسكينن وبددء ياككـل

وعلى فوقهمم الحرااسس محاووطيينهمم
وقااطعع اككلهمم دخوول ذييب

انتبهه لهه سلمان وبسخريهه:اوو شعندك جااي يالفاششل

شدد على قبضضه يدهه:اقول لاتسويي نفسسكك فاهمم الحياههه صحح لاتخلـيني اطلـع المسستور ياسلـمان

طننشهه سلمانن ولفف على المجهول:لاتقول الانفجار السعيد يترئسه هالحشرهه

المجهول:اعتقد اني انا اللي احدد وماحد لهه دخل بتحديداتتي
ولي تقول عنهه حشـرهه لاتنسى انه اقوى منكك

مو معناتهه انت جالس جنبي وتععيش مععي يعني لك مكانهه عندي وانت احسسن منهه

لاتنسى انهه من تربيـتي وانت تربيتك 'بسخريه'المدام اللي يمك

نززل رااسهه وششد على الشوككهه وهو يككرهه هالططاريي مربيته خداامهه يححس بالقههر بس يستاههل هو الي جابها لـنفسسه لو انهه ساككت ماجاهه هالكلام

حسس بذذيـب يججلس مقابلهه ويتكلم:اي وش هي الخطط

المجهول ببرود:خطهه رقمم 334

هز راسهه بتوتر وبلع رييـقهه ونزل الشوكهه مو خـوف من المهمهه والي فيها على كثـر خوف من اللي بيـصيير فيها
وهو عارف ان مسـتـحيل يمـر كـل شي علـى مايراامم تنههد وكمـل أكلهه

اما المجهول فكان يـطالع نقططه معيـنه ويرسسم اححداث ذااك اليومم ويرسسمها بدققهه ويتفكر شنو بيكون شعورهه لو ضبطت الخططهه 100 من 100
ابتسسمم بهدووء وهو يتحسس ذاك الشعور اللي يعجز اللسان عن وصفه

وبساعات متأخرهه بـاللـيل

دخـل فيـصل الجناحح واسستغرب ظلـمته
شغـل النور وشاف الغرفهه فااضيهه تماماً من حسسها غممضض عيوونهه وزفرر بضيق من ككثـر طلعاتها وسههراتها مع الجازي ونـور متناسـيهه ان في شخص ثالث بحياتها ومتناسيهه انها انسانهه متزوجه ومو حلوهه انها تطلع كثير او تسهر مفروض تكون بإنتظار زوجها تجهز لهه اللي يبـغا ولهه حقوق عليـها

غممض عيوونهه واخخذ إسترخااء خفيـف ينتظررها لان بـعد ذا اليوم ماراحح يسـكتت عليها وبيفهما انه زوججها وواجب عليها تسمع كلامهه وماتسهر كثيير ومن ذا الكلام
..
اما بغررفهه الججـاززي اخخذت اخر خصـلهه من ششعر ياسمين وفيرتـهاا
وابتتعدتت بإبتساممهه؛شككلـكك تحفهه الله يععين فيـصل على جمالك

لـفتت عليـهاا وبإبتسامهه؛جـد شكلي حلـو
قربت منها الجـازي وقررصت خدودها؛مو بس حلووه الا تججنيينن
صحح نـورر

نور بإبتسامه:صحح ، ويلا انقـلعي لـغرفتككم قـبل لايـججي وبإبتسامه:والله يعينك على فيـصل لادرى انك'واشرت بصبعها على شعرها':قـصيتيهه

بلعت ريقها بتوتر:ليشش مايرضى
ابتسمت نور وبنذاله حابهه تخوفها:يووهه ياويلكك منهه اتذكرر اني يوم قصـيتهه ضربني وحبسنـي بالحمـام وماكلمني سبوعين


طالعتهه بعيونه مدممعه وبخووف؛خلاص مابـي اروحح وناظرتت الجازي وبترجي؛ابي انام عندك تكفـيين

انفجرت ضحـك؛ههههههههههه هالخبلهه صدققتتت ههههههههه

طالعتها بعدم إسستيعاب:ليشش تضـحكيـن

كتممت ضحكتهها وسححبتها وطرتها من غرفهه الجاازي وبهمس:يلا على غرفت اخوي والله يرحمـك مقدماً

بلعتت ريقها ومسسكت نور وبترجي:تكفـين تعالي مععي والله اخوك ان عصـب يخوف

تقدمت لهم الجازي وشبهه ابتسامه:ماعليـك منها تسهبل معـك ويلا روحي قـبل لايجـي

هزتت راسسها وبلـعت ريقها كذاا مرهه وهي حاطهه يديها على قـلبها

وفتحت الباب بههدوء ودخلـت ومسستغربهه
ان الانواار مشغلله وهي مطفيتهم قبـل لاتروح لـعنند الججازي

وكانت معطه فيـصل ظهرهها فكـذا هي مانتبههت لهه

وقبـل لاتلـف مسكها فيـصل من ككتفـها
ولفهها لههه وقبل لاينـطقق ههي صرخخت بققووهه

وححط يددهه على فممهاا وبهمس؛اششش انا فيصـل أهدي

ههدت اما هوو فبتتعد عننها وبدء يناظرها بتمـعن من لـفستانها الرصـاصـي مخطط بالاسـوود ومن شعرها الويـفي وبصبغه باللون البـني الداكـن


ودقق بششعرها وقرب ومسكك شعرها وبإستغراب:قصـيتيهه

طالعهه فيهه بخرعع وههيي تتذكرر كـلام نور:هاا هذاا يعني قصصدي

عاد سؤاله:اتقد قلـت لـك سؤال واضـح أبـي جواب إي او لاء

تنههد وبخوف:والله مااقصد اني اعصي كلامكك اصلا الجازي هي اللي أصرت عـلي

قاطعها بإستغراب:اصررت عليك وشو ، وثانياً تعالي انتي وين كنتي طالعه بذي الكشخهه

طالعتهه بتوتر:ها ماطلعت مكان بس هذا سوت لي شعري الجازي هنا

كمل فيصل؛طيب ليـشش

اتسسعتت ابتسامتهاا ومسككت يدهه وبفرح:علشانن هـذاا

ومششت فيهه لمنن غرفتهههم ووقفت يمم الباب واخذت نفـس عميق تهدي نبضات قـلبهاا وطالعتهه:غمضض عيونـك

طالعها بإستغراب:أغمـض عيونـي ليـش
ياسمين:مالك دخل انت بس غممض عيونك

تنههد:امري لله بغممض عيونـي اشوف النهاايهه معكك


مارردتت عليـهه وحطتهه القمـاشش فوق عيونهه ورفععت نفسسها وربطتتهه ومسكتت يـدهه من جد وجـدييد
وفتتحتت الباب بنفس الوقت اللي شال فيصل القماش من عيـونهه

جـممد بوقفتتهه وهوو يششوف الغرفهه كلها بإضآئهه خافتهه ومليانههه بلووناتت معبيهه ومحططوط لـوححهه بنص الغرفهه رسسمهه مرسومم فيها هيي بالفسستان الابيضض والمسسكهه بيدهها وهوو بالزيي السعودي والبـششت ومااسككينن يديينن بععض والابتساامهه مرسسومهه بوججيهمم


لفـت عليهه بإبتسسامهه:صح انت ماسوييت لي عرس بس انا سوييت عرس باللووحهه وبخياالل

طالعها وهو للحيين مصددوم من قااعد يصصيير يححس انهه بححلمم
ياسسمين تسسوي كذا ياسسمين اللي كانت تخااف من الهوا تسسووي كذاا

انتبههت لـسرحانهه وصدمتهه ضربتهه بصدرهه:خلكك من السرحاان وتعالل نجلـس
وهي تأششر على الطاولهه بنص الغرفهه وعليها مفـرش باللون الزهـري ويمها بلونات باللون الابـيض والزهري وبنصها كيـكهه وبنصها عروسين ماسكيـن بععض
وبأعوااد الخشـب مخرومهه عليها وفووقهها صوور فيـصلل وهو صـغير هوو ويا ياسمين

ابتسسم وهو يشيل صورتها ويضحك:هههه صييارهه دبههه هناا ههههه

طالعتهه بققهر:انا موو دبهه انا رشيقهه
مو انت كأنكك طالع من القبر بذي المـلابس

فتح عيونهه بصدمهه؛هي حدكك اصلا انا جمميل من صغغري

جلـستت على الكرسي؛وااضضحح
على بالك مدري عن قصصك وانت صغغير

جلس بالكرسي اللي مقابلـها؛اي وش تعرفين

ابتسسمت وهي تاخذ كاسـهه وتححط عليه ثلـج وتصب عصيـر تـوت وتحطهه مقابلهه؛

رفعت حاجبها:ماينعرف لك بصراحهه
واشرت على محل بعيـد شوي؛تعـال نروح هنـا يمكن نلـقى
طالعها بتهديد:ذا اخر محل ندخل الشي اللي اشر عليـهه تشترينهه ولسانك بفمـك
الجازي بقهر:حلـوهه ذي مدري مين بيـلبس انا ولا أنت
ماردد عليها ودخلـو المحـل
وراحـو لـجهه الفسـاتين وبـدو يشوفونهم ويتأملونه وقـاطع تأملـهم صوت من وراهمم

لف ناايـفف لججهه الصـووت وانتبهه للمستعمـلهه

المستعمله بـدلعع:السلام عليكم وش حابين تاخـذون
نـايف بإبتسامهه:ابـي فسـتان لهـا علشان الخطبهه
طالعهه الجازي وبغـنج؛اوك ومدتت يدهاا وظهرت نصـها وهي تأشر لهن على الفساتيـن:هـذا الفستان الاسوود من قمااش الحـرير و يتميز بنعومة ملمسه وفخامة مظهره ولامعانه وهو من أقوى الأقشمة الطبيعية

واشرت على اللي جنبـهه:وهذا الفستان السُكـري مـن فرنسـا من القطن يحـتل المرتبة الأولى في قائمتنا لما يتميز به عن غيره من الأقمشة . فهو ناعم الملمس له قدرة فائقة على الامتصاص ، يناسب تقلبات الطقس حيث يمكن ارتدائه صيفا وشتاء . وهو سهل التنظيف مرن
واشرت على اللي جـنبهه وهذا الفستان الأحمر بلون الـكررز مصنوع من قماش الكتـان ويتميز بأنه أقوى من ألياف القطن ولكنه أقل مرونة ويناسب قماش الكتان بأنه بارد وقوي ويملك لمعة طبيعية ولكنه يتجعد بسهولة وهو يفوق القطن بقوة أنسجته

ولفـت على نايف:وفي غيرهم بس ذولا أكثـر مبيعاً واحسن الفساتين عنـدنا
ابـتسم نايف ولف على الجازي؛وش اللي جاز لك يالجازي
ناظرتهه ببرود:اخذ اللي عجبـك
وبسخريه؛مو انت تقول انك بتختار اللي بيعجبك فخلاص اخذ اللي تبي وصدت عنهه

طالعها بإستغراب من تغير مزاجها ولـف على المسـتعمله:جيبـي كلهم مقاس s

هزت راسها وطالعتهه بجرأهه:أبـشر
وراحتت تجيـب لهمم وبعد ثواني جابتهم
ومدتهمم لنايف ومد يدهه بياخذههم وتلامـست يديـنهم ببعضض وطالعها بإستغراب اما هي فبتسسمت وتركت الفساتين
وعطى الجازي الفستان الاسود
وراحت تجربـه بغرفهه التبـدييل
وبعد خمس دقاايـق لبـستهه
ودخل نايف غرفهه التبدييـل وفتحح فممهه من ججماللها
بدايهه من ششعرها البنني الطوييلل المغغطي الفسسـتان من ورى
ونهاايهه الفسستان اللي راسـمم جسسمها ومفصلـهه وكأنهه صنـع الفسستان لـجسمها
أشـر لها تمشىى ومششت لـجههته
وقررب منهها وححط يدهه على جبينها وحصـنها وبهمس؛خفت علـيك من عيـني
انتي مو بس سحرتيهم جعلتيهم ثميـلات كحال الساكر بحال سُكرهه
ابتتسم بـخجل ومد لها الفستان السـكري
وطلعع ينتظرها بررهه
ودخخل بعد مانادتهه
وبدءء من الاسـفل من ساقيـهاا المشدودهه بعيدهه عن الترهلات والتراخـي

تستااههليين علششان تحترميين زووجكك ولا تخرعيينه كذا

طالعتهه بححقـد وقامت وععدلتت جلستها ورجعت جلـستت بالكررسي:كلـب مفروض تساعدني مو تضضحك

ابتسمم لـهاا وشدها من أذذنهاا؛على بالكك نسيتينني سالفهه شعركك لييش قصصيتتيه

ياسمين بووجع:ايي تووبهه مااسويها والله
وفعع حاجبهه وشدها أكثر:اصلا ليشش تقصيينهه وتصبغيينهه هاا
ياسمين وهي تحط يدها على يددهه:قلت
لكك اسففه ماراح اعييدها بس تكفـى اترك اذنني

هدهاا وجلسس واخذ قططعه ثانيه وطالعتهه:هيي بسسك لاتطلع لكك كرشهه وتصيـر خيااس

شرررق بالكيككهه وطالعها بصدمهه:شهاكللام يعني الا تسديين نفسي بالاكل

ياسمين؛تستاههل اجل انا دبـهه يوم كنت صغغير على الاقل وانا صغيره وانت شكـلك
بتصصير دب اذا كبـرتت

ابتسسم وقامم وانسدحح على السرير:اتركي الفلـسفهه وشيـليي الحووسهه وتعالي نامي

طالعتهه بترجي:تككفىى ماننبيي ننامم الححينن نبيي نسسهرر اككثرر

هزز راسهه:طيب بس يلا شيـلي الاغررااض
هززت رااسها وبحـمااسس بددتت تررتتب كـلل شيي وبععدها دخلت دوره الميااه ومعها بجاامتهاا ولـبسستهها ورفععت شعرها ومسحت المـكياجج

وطـلعتت شافتهه جالسس على جوالهه
ابتتسمتت وسسحبتت الجوال منهه:قلنا بنسسهر نسسولف مو تقععد على الجوال

طالعها بإبتسامه:شسووي تأخررتي خفت انام قلت خلـني اضيع وقتي بالجوال

ياسمين:ياكذبكك
وطفتت جوالهه وترربعـت بننص السريرر وبددتت تسسرد لهه كل شي وحياتها كلها
وسوالفهاا وهو مسستمع احيانا تستفسر احيانا تجرب ذكآئهه

اما هو فكان مستمع لها وسررحانن بكلاممها وبععفوييتها وبحركاتتها وتصررفاتهها

وبالـبيت الـجد

تثااوب الجد:مارجعوو
فاتن بقلق؛لا والله مدري وين طسوو هالعيال

قاطعتها حلا:لاتخـافيين عليـهم تعرفين تركـي و اثيير ان صاروو مع بععض نسوو بععض

الا على دخخلـتهمم

وقف الجد وبححده:صبااحح الخيـر
اثيير بتوتر:صباح السرور اي شالاخبار شمسوينن هاا

رفعع الجد حاجبه:تمسخرين انتي ويااه تححد يججي البيت بههذا الوقت

اثير:اي انا ولا تسأل ليش اسلوبي كذا
لان ماعندي اجاابه

طالعها بصدمه:اثثييير وبععديينن معكك بذاا الاسلووب

تنههدت:يااخي شسووي مااحب اتكلم برسسميهه وانت تبي الواححد اليي يتكلم معك لاتنسى ان احنا احفاادك ولازم تتصيير حنون ورقـيق معنا وكذا يعني

رفع حاجبهه واششر على الدرج:ثاننيه وحدهه ان ماشفتك منقلـعهه غرفتكك ماتلوممين الا نفسـكك

بلععت رييقها:هديي ياج

قاطعها بصراخخ:اثييير ماتفهمميين الكلاممم لازمم اضربكك علششان تستوعبيين

ماكمل كلامهه الا وههي واصلهه غرفتتها ومنسدحهه بالسريرر


تبععتهاا لمى المصدومه من اسلوبها مع جدها:من جدك انتي كذاا

اثير بإبتسامه:اي من جدي اجل شايفتني مجنونهه

قاطعتها لمى وهي تنسدح جنبها؛حتى المجنون ماسوى سواتك ياخبـلهه

غمضت عيونها:مالخبـلهه الا انتي وثانياً انا ماسويت الا كذا علشان ياككل التهزيئ تركي وانا اطلعع منهاا

فتحت لمى عييونها على وسـعها؛حيوانهه ليشش تسسويين كذاا شذنبهه هوو

اثير بإبتسامه:حسيـتهه متضايق قلت اغيير جوهه

وتححت
طالعهه الجد وبححده:وانت ماعندك ساعه تششوف الوققت

تركي ببوود:الا بس مانتبهتت
تنههد الججد ولفف وبإستغراب؛ويين منيرهه ليي يوميين ماشفتها

فاتن بتووتر:هاا هذا من راحت عند بنتها ورجعت منفسسهه

الجد؛متى راحت
فاتن؛قبل يومين تقريـباً
رفع حاجبه وبتنهيده:ومتى بتسـتسلم ذي

رفعت كتوفها؛مدري

وعند المجهول

وبعد ماخلـصوو اككل لف على ذيـب؛وش صـار على الي قلت لكك عنهه

ذيب بتنهيده:بكرهه بجمعهم وبقول لهه

المجهول بتهديد:ياويلـك ان تغللط بالمهمه تعرف بتكوون خطرهه مررهه

هز راسه وبثقه؛لاتخاف انا بكون مسؤل عنها وماراح اخلـي شي يخخربها وراح تكون ميـهه بالمييه

هممس المجهوول؛اتمنى انك تكون قد كلمتك

ذيب بإبتسامه:شفي الثـقهه صارت مهزوزهه لـذي الدرججه سلـمان أثرر فيك

المجهول؛مو سالفهه ثقهه او مو ثـقهه انت تععرف خطـء واححد بيدمـرنا كلـنا بيخرب كل شي الللي تعبنا ووصلنا لـذا المستوى

اما عند منيـرهه

فقااممت من سـرريررها والدمموعع متححجرهه بعيوونهه وههي تطاللع الهدييه اللي كانت جايبتها لـبنتها وككيف انها كانت افرحح مخلوقاات الله

بس اننصددمت وهيي تششوف بنتها تبتععد عنهها وتلـقبهاا بالوححـش ههي شـسووت لهاا لييشش كررهتهاا لذي الدرجج والغرريبب عنها عششـقتهه تننههد بألم وطالعت ملاممحهها كيـف صارت انححف وبـان الحززن والكأبهه فيـها وكأن همموم الدنييـا فييها

اخخذت نفـس عميق ودخللت دورهه الميـاهه تااخذ ششور تريـحح نفـسها تريـح أعصاابها تريحح فككرههاا وترييح كل شي فيها

وبـالـيومم الثـاني.. وتحديـداً لـيـلهه ملـكهه الجـازي & نـايـف(سعود)

السـاعهه 7:38صباحـااً
ببـيت الـججد سععد

الكل كاان بسفرهه الافططار

ابتتسم الججد:يالله صبـاحح خيير
وبإستغراب وهو يتلـفت يمـين ويـسار؛الا ويـن الجاازي

ابتسسم ناايفف على طارييها وتكلـمت نـور؛نـايمهه اممس كانتت سههرانهه

الجد بإستغرراب:سهرانه
نور وعيونهها على نـايفف المبتسم؛اي سهرانه تعرف جايها أرق وتوتر ان بكره ملـكتها

هز راسـهه بتصـديق واخذ صححن وحط لها شوي من الفطورر وحطهه جنبهه:يلا سـممو بالله

على عككس بيت الـجد عبدالله
اللي كان الهـدووء مخخيـمم علـيهه الا من غرفتيينن

بغرفهه اثير اللي طلـعتت من دورهه الميااهه وفررشتت سججادتتها وصلـت رككعتيين تدعي ربها وتطلبهه حمايتهه من ذييب وامثاللهه وبذاات ان قلـبها مش متطممن على اللي بيصـير

وبععد ماخلـصتت من الصلاهه وقررت الاذككارر دخخلت غرفهه التبدييـل واخخذت لهها ملابسس وااسسعهه مع كااب وسححبت القـنااعع وبدللت ملابسسها على السـريعع ولبستت عبايـتها فووقـهم تفاادي ان تـرككي ينتـبهه للبسها ويعرف انها هي عازف


وطلـععت ونـزللت بسسرعهه وكل خططوهه تخطييها تحس قلـبها ينبض أككثر بخخوف وتووتـرر جاهللهه السبب

اما بـغرفهه تـرككي اللي فتحح عيـونهه بضيـق حاس ان الييوم مشؤمم
قام وتعووذ من الشيطانن
وغسسـل ووجهه وطرى ببالهه صديقه نايف وبهمس:ابتعدنا وتغيرت حياتـنا بس انت للأحس وانا للأسسوء

وبغبـنهه:يالله اننا نجتمعع بأقررب وععد
وطـلعع من غرفتهه وبيدهه القـنااعع وفتتح على جوالهه على رسسالهه ذيبب وهو يققول فيها:اخبار اليوم بتسسركك
هممس بإستخفاف:الا بتنفسسني
وححركك سياارتهه متججهه بسسرعهه للـممقر


اما أثيـرر فرراححت لـعند عاززف بععد ماارسل لـهاا ذيـبب انـها تجهز مقططوععه
وبععد خممس دقاايـق وصللتت

ودخخلت وشافتتهه ناايمم قرربتت منه وبدتت تهزهه وبإبتسامهه:اففرحح كلها كم يووم وينطلق سرراحكك من ذا المكان

وبخبث أكثر:وترووحح للـمكانن اححلىى واحلىىى وضضحككت بأعلى ماعنندها

اما هوو فرسم إبتسسامهه خفييفهه وطالعها بمملل ينتظـرها تنههي ضحكتها

وبععد ماخلصت ضحكك رمت عليه الدفتر؛ارسم ليي مقططوععه جديدهه واضح ان فيهه مهمهه

وانحنت وهي تفكك الربطط وهو بدء يرسسمها ببرود وبعد ماانتهى هـي ربطتهه من جـد وججدييد وطلععت ورااحت للـمقر

وبالممقرر


طالعهمم ذييبب وبإبتسسامهه:زيي ماانتو عارفيين ان بككرهه راح يككون ممهممهه
ولا ههي ايي مهممهه واتسسعت ابتسسامتهه:رااح تكونون كللكمم متوواججدييـن وبتشتغللوون هننناك


ولفف على اثير؛وانت سوويت المعزوفهه
هززت رااسسهاا وحططتها قداامهه

اما هوو فخخـذ الورقهه واتتسععت ابتساممتهه اكثثرر:حلووو حلووو اهننييك على ابدااعكن ياعاازف وكل المعتاد انت المميزز عننديي والييوم اككثر واككثر

ابتسسمت بففخر من فخخر ذيب لها وبينها وبين نفسها'من قددك يااثييروهه ان احد عبرك ومددحك قبل لاتموتيين
اختتفت ابتسامتها بعد ماحسـت انها كانت تكـلم نفسسها

وطالعتت بذيييب اللي كان يـششرح الخخطهه وهيي مصدوممهه من أفككارهه اللي ماتططري على البال والي مصدممه منهه اككثر ان الخططه مو بسس خطره الا اخطر من الخططره

وطبعاً مافي اححد مصدومم غييرها الا تررككي اللي مع كل كلمهه يـقولها ذيبب يككرهه وييححقدد عليـهه اككثر وأكثرر

وبععد ماخخلـص من الخخطهه وتوزييعع المهاامم
لف على تررككي وبخخبث:شكلك ماسمععت بآخخر الاخبار

طالعه بإستغرااب ممزجج بخووف:وش الاخبارر

قررب منهه ذييب وصصار مقاابللهه بضضبطط وقصصصصر صوتههه وهممس لهه ماينسمع للباقييهه:صديقكك وروحكك بككـرهه خططوبتهه تدرري ولا ماتدريي هاا

تهجمت ملامحح تررككي وانخخظف لوونها وبصدمه:كـ كـ..يف شـقـ،،ـصدك

ابتتعد عنهه ذيبب:اللي سممعتهه
واشر عليـهمم:يلا تقدروونن تروححوون بيتكمم وتااخذذوو نقااهه وبككرهه تججوونني مستععديين نفسسياً ومعنوياً


هزو راسهمم وترككي طلعع قبل لايتتكلم ذييب وركبب سسياارتهه وضرب بالدركسوون بقووهه؛الله ياخخذذه
ونزلل رااسهه بدركسـون وبضعف:ليشش صار ليي كذذاا ليشش ليييشش
وغممض عييونهه وطرى ببالهه موققف قددييم

نررججع وررىى قبل ثلاث سنين

بالمقـهى،..

نايف بإبتسامهه:عااد يووم ملـكتي انت بتختاررهه ولا اقول خلـها بتارييخ 8/6

ابتسسم تركي:وزيااده على كذاا بتكون القاععهه من اختيارري اناا

ويومم زواجكك بأرتب شقتكك

ابتسسم نايفف؛يووهه منن قدديي تررييك رااح يساععدنني اجل بتزووجج اليووم من الحممااسس

رججع على وااقععه وانتبهه لـ عاازف(اثير)
يطاللعهه من بععيدد بنظراات مافههم تفسسيرها

رفعع راسسهه وشغغـل سياررتهه ودععسس بسسرعهه

اما اثيير فكانتت تططالعهه وفييها فضضول تععرف وشش قالهه ذيبب وش اللي فعلهه وهي متأكدهه انه لهه علاقهه
بتغغير تررككي
..
اماا ببيتت الجد عبدالله فطااح الججوال من يدهه بصصددممهه وههو يقرءء الرسسالههه


انتبههت لهه فاتنن وطالعتهه بخخوف وهي تششيل الجوال من الارض:شصااير

الججد بصصمتت اششر على الجوال اما هيي فـقررت المكتووب وشههقتت بصددمهه:شقصدهه بالكلامم

رفعع كتووفهه وغممض عييونهه والحززن ماليي وججهه وهي يتذذكر المكتووب شقصدهه بكلـمتهه بتنقـلب حيااه اللي حولك للجحييم

بالممرككز الششرططهه

وبننص كلامم طلال
شهققتت لمىى بصددمهه وهي تششوف طلال وترككز فييه وتوهها تستووعب انهه هوو نفسسه اللي شافها بالمقبـرهه

اما طلال فطالعها بإستغرراب؛شفيـك يا،،

لمى بإحراج:اسمي لمى واسفه على المقاطعه
صد عننها وهو يحسس ان النبرره والهيئهه مارهه علييه طننـش
ولفف علييهم:يلا كل وححده تقول الي طلعع لهاا

واششر على لمى:انتي اول

لمى:للحد الحين ماقال شي يثثير الاهتمام او النقاش بس قال لي انهه كان معصب

طلال:حلوو اللي بععدها
وكانت جنبها حلا:احمم هذاا
رفعع حاجبهه طلال:تكلمي سررععي
حلا بإحراج؛رفـض الكلام
لف على اللي يمها:يلا تكلممي انتي

وبععد ماانتهىى الكل رممى ملفهه بععصبيه على الطـاولهه:وشش هذاا الاستتهتاار ماححد بررد قلببي منكم الي تقول لي مارضى يتكلم واللس تقول لي كلام سخخيف والي تقول لي انه بس روى لها الاحدااث

وبتههديد:شوفوو الاسـتهتاار اللي شفـتهه ماابييه يننعااد لانهه لو انععاد بتششوفوون شيي ماششفتووهه طوول حيااتكم ويلا على بيووتكمم ماابي اشوف وجيهكمم اليومو

هزوو راسسهمم بخوف ودقوو على سياارااتهم تججيهم

اما طلال فدخـل مكتتبهه واستغرب عدم توااجـد نايـف ولف على فتححه الباب وكان احد الموظـفيـن؛السلام عليكم

طالعه طلال بإستغراب؛وعليـكم السلام
الموظف؛ارسلـني سعود لـك يعتذر عن قدومهه لان بكـرهه ملـكتهه

هز راسهه بتفهم:اوك
وطـلعع من مكـتب اما هوو فتسنند على الكـرسي ومر طيفف لمىى وابتتسم؛مين كان يتوقع ان اللي واسيتها بموت أمها تكون وحدهه من اللي اعلمهم

ببيت الـجد عبدالله

وبجناحح ليـزاا

فتحح عييونهه من اشعهه الششمس وانتبه لليزا ترفع الاستارهه وتفتح الناافذه تههويهه لغرفهه

تأفف بصصوت مسمووع:ابيييي انااااممم

ليزا بإبتسامهه:قـم أيااهه الكسوول
طالعها بإستخفاف:خلاص تكلمي حالكك حالـنا مسويهه نفسك فاهمهه الانجلـيزي

ابتسممت وجلسـت على السرير؛شسووي تعوودتت

طالعها برفعهه حاجبه:قولي قسم وقبل كذا يوم متكلـمهه مع حلا بالعربي المتقن بعد

تنههدت وهي تبععد شععره من على وجهه؛على طاريها ماجاوببت على سؤالـي

صد بعيوونهه عنها وقامم من السرير؛وسلق وقلـت لك ان حلا مالها وجود بحياتي واصلا باقي 15 يوم وراح يكتمل 3شهور واطلقها



قاممت ووقفت ورااه:واضح انها مو هامتك أستاذ عبدالعزيز وانت حافظ كم باقي على انتهاء العقد اللي مابينكمم
شد على قبضضهه يددهه ولف عليهه وبحده خفيفهه:خلاص لوععتي ككبـدي من السالفهه اللي مالهها نهاايهه وانا ماحفظتت الرقمم الا من فرححتي اني بفتكن من بلـوتتيي

وقررب من الباب وفتتحح واننصددم وهو يششوف حلا مقاابل الباب طالعها بتوتر انها سممعت اللي قالهه:حـ،ـلا ههلا
حلا وهي تبتسم تخفي الانكسار؛هلا فيـك
وضحكت بخفهه:هذا لايكون ازعجتكك
حط يدهه خلـف شعرهه:ها لا ماازعجتيـني ولا شي
وبجديـه:وش كنتي تبين
تنههدت ورفععت الملف:اليوم طلال طردنا من المركز لان تحلـيلاتنـا ماعجبـته
وغير كذا المجرم الي عندي رافض يتكلم فأبيـك تساعدني لو تلقـى حل
وبسرعهه:بس اذا كنت مشغول فـ،،
قاطعها وهو يسسحب الملـف منهاا ويتعدها ويدخل غرفتها وهي وراهه
وجلـس مقابل الطاولهه الارضيهه وفتحح الملـف:الجـاني احمد ال،، قضـيتهه انه صدم شخص بالغلط وووو
قصتهه ببارت(238)

وبعد ماانهى القرآئه؛قضيتك سهـله صعبهه يعني القضيهه متوقـفهه عليههه
حلا بتنههيده:وهذا اللي قاهرني يوم اني اروح لهه سككرت كل الابوااب بوجهي ورفض انهه يتكلـم وبدء يستفزنـي لمن انتهى الوقـت
عبدالعزيز اخخذ ورقهه:شوفي هو ساكت يااما انهه خايف يطلع ويـنتقمون منه اهل الميـت او ان في سبب يمنعهه من الخروج مثل تأنيـب ضميـره او انهه يبي يختـلي بينه وبيـن نفسسهه
وطالعها وشافها سرحاانهه ضربها بالقلمم برراسهز؛لي ساعتيـن اشرحح وانتي ساههيهه
طالعتهه:اسـفهه ماقصصدت
وتنههدت:اي وش كنت تقول
طالعها بنرفزه:شفيـك صايره نفسـيهه ترى كلها قضيهه سخيـفهه مال داعي ذي النفسيهه الخرى
طالعتهه وعيونها تحككي عنها مجروحهه من كلاممه مر بس اليوم كل الايام
قلبها بدء يووجعها وهي تتخيـل انها ترججع ماتحل لهه من جدييد بيرجع كل شي كما كـان ولاتغير شي الا ان حبـها لهه زادد
اخخذت نفس عمميق وطالعتهه؛كمل ماعليكك منني
رفعع حاجب مايدري ليش اوججععه قلبهه عليهاا وطرى ببالهه طلال وتنرفزز؛الي قوليي ان حبيب القلبب زعلانن منكك وماقدرتتي تقععدين مععه الييومى وككذا حززنانهه ومنفسسه

طالعتهه بإستغرتاب؛مييين تقـصدد واصلا شـ،، قاطعها:يعني تمثليين انك مو فاهممهه قصديي
قاطعته:اي موفااهمتكك انت قاعدد تتكلم بالالغاازز
رممى القللم بععصبيهه:لا مااتكلمم بالالغااز انا اتكلم عن حبيب القلـب طلال حبيبيك اكيد متنرفززه انهه طردكم ولا ق،، قاطعهتهه بصدمهه:ستووب ستووب شتتقول انت واي طلال وايي حـ،،


وسكتت وابتسمت بخبث'والله لااردها لك':ايي قصدكك طلال اي والله تصدق عااد حسسافهه كننت حااطهه ميـكك أبب علششان يككحل عيونهه فيـ

قربب مننهاا بععصبييهه ومسسكهها من ععضدهاا وبغغيرهه؛ايششش تقولييين مااسممعتت

عقددتت حوااجبهها بألمم:اييي عبدالعزيز يووجع

مااررد علييهاا وششد بققووهه اككثرر:اججل تقوولييين انك حااطهه مكيياجج علشانن يككححل عييونه هااا

ابتتسسمت بخخبثث اككثر وتنااست الوججع خلهه يححس لو شووي بلي ححست فييهه:اييي حاططهه ميكك ابب علشاانه ولا على بالكك حاطتهه لـكك هاا

رفعع حااجبهه؛وتثثبتتيين ذذا الششي وششايفتننيي طرطوور صصح

هزت رااسها؛والله اللي على رااسهه بططحهه يتتححسها

رممشش بسسسرعهه ومااححس بننفسسهه الا صاافععهاا ككفف بككل مااوتتييي بققوهههه:حلاااا لاتتججننيينني اككثثرررر

لففت عللييهه متنااسسيهه الككف؛مااججننكك اناا اقوول الحقييقهه ليشش مو عاججبتكك هاا لييـشش تككلمم ليشش بسس تححرق اععصابيي تحررقنني تووججعننيي وانا ااذاا اووججعتتكك ماتقبللتت لييش مااتتححس فييني نااسسي انني اناا من بنني اداامم اححسس بكـل شيي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 21-09-2018, 09:43 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


[size="6"]تـابع للجُـزء الـ37




[تركككهااا وقااامم ببرووود تاامم؛وررقت طلاققكك بتووصـللك الييووممم

وطلععع منن غررفتتها ومن الببيت ككلهه

اماا ههي فكانتت تررممشش بسسرعههه وبصصدممهه شيقصصد بكلاممه
يعنني بيطلقها خلاص ماراح تصـيير لهه وتححل لهه بـترججع مثلل قـبلل تششوفهه من بععيد وتكتب قصاايد لهه بالاورااق تنتظظر وصوللهه وتستحي تورييه وتنتظره يكون حلالهاا

ويوم صار حلالها صاير عايفهاا
تحس انها بحلمم اي هي بححلم وراح تصحى منهه عزيز ماراح يطلقها اي صح

لففت على الملـف وابتسم وطالعتهه كان يششرح لها ويسـاعدها صحح
شلوون انقـلب الححال ووصل بطلاق

غممضضت ععيوننها يومم اننساببت دمعهه ممننهاا ههي خخسرت عزيز وخخسرت كل شي خسسرت الامل الووحيد اللي مخلـيهاا للحيـن عايششهه

وبععد خممس دققاايقق اسستووععبتت ككل شييي نااظررتت المملف وررمتتهه بأقوىى مااعنندهاا وبصرااخخ؛اككررهككم اككرهككك اكررهككك الله يااخخذننيي يومم ححبيتككك وبدتتت تررممي ككل شيي حووليينهاا لعلهها تخفف من وججعهاا

يككفي انهها صبر ششهريين وننص على اممل انن حالتههمم تتحسسن بس تنصصدم وتتشوف الامرر تععقد والامل ققلل

وبععد ماككسررت وخخربتت الاغغرااض
ووقفت بنص الغرفهه وتأمملتها المخخدهه طاايححه وملابسهاا الممشقوق والمرممي غير عطورها وممكيااججها مرممي مو مستوععبهه بكلمه منهها بلححظه انتقاام تددمر كل شيي

لففت للبااب بععد ماسسمعت اصصواات يممهه سسررعتت لهه وقفلتتهه

وتووججهت لددولااببهها وطلععت الشبسسات وانوواع الحلووييات ونثررتهمم بسسرييررها واخخذتت صنندوق الهديه اللي مفروضض عنند عزييز من زمانن

ونثررت ككل شي فييه من صور والبدلهه واخخذتت الععططر ورششتهه بالغررفهه وبددتت تااككل بججنوونن وتااططلع الصوور وتتضضحكك وتبيككيي مو مستووعببهه اللي قااعد يصصير

اماا برهه وبسسيارتهه تحديـداً
ممسنند رااسهه على الدريكسسونن وبحززن:شسويتت شسسوويت يالغببيي

وسككت بثوانني:لحظه ليشش انا غبيي هي الغبييهه هي اللي استفزتـني ورفععت ضغغطيي من قالهاا تممدححه قدااممي
واصلا ههي اللي تبغى ذا الشيي


تنههد وسكت:بس انت تبييها لاتنككر ان اللي ككرههتها جاابت رااسسك

مسسكك رااسسه وششدهه اككثرر:الا كراامتكك يااعززيز لاترووحح علشان بزرر جااهلهه باللي حوولهاا اخخذ نففس عممميقق يححس انهه اننججن منن اللي صاارر وششغلل سيااررته وممشىى بأسسرع مااعننددهه يططلع ححرتهه باللي صاار وبذات بطرى ببالهه ان طلاال بإمكانهه يااخخذ حلاا بععد طلااقهمم من بععض

اما عنند لـيزاا
اللي اول ماطـلع عبدالعزيز اخخذت عباايتتها وطلععت لـعند المجهوول

ودخخلت الصالهه واول ماشافها المجهول؛وش صار على قضيتك انهيـتيها

ليزا:سوويت اللي قلـتي لي إيـاهه بس شكل الخططه انقـلبت ضد الي قلتي

عقدد حواججبه:لـيشش
اخخذت نفس عميق؛سمعت صراخهم بععدها طلع عبدالعزيز وهي بدتت تككسر الاشيااء وتصارخ بـأكرهك وبعدها اختفى الصـوتت

تنههد؛شككلـها بتتطول وهي قصيرهه
واجل ماعليـك الا ان عبدالعزيز يشوف الصندووق
وحلا تقتنعع انهه يحـبها

قاطعه سلمان:غريبهه ليش هالاثنين ماتبي تخرب حياتههم

المجهول ببرود:ماسوو اي شي وثانياً مشاكلهم بالحالهم تكفى مو ناقصين انا تزيدد عليـهمم

وببييت الجـد سسعد

عنند الججازي اللي طوول اليوم بغغرفتهها خجلانهه تطلعع لععندهمم تعرف انههم بيسستلموونهاا

وقاطع افكارهاا انفتاحح الباب ودخول يـاسميـن ونور

ابتسسمت لهمم وهم جلـسو جنبها

وتكلمت الجازي؛اي علميـنا وش صار
طالعتههم بحمااس:قططعت الككيكهه وقمنا نسـولف وعجبتهه الرسسمه

طالعها بإستغراب:بس
هزت راسها ببرائهه:اي بس هذا اللي صاار وننممنا

قربتت منها نورر وشكك؛متأككدهه مو مخبيهه علينا شي منا ومنا

هزت راسها برفضض وهي ترفعع يددها؛والله مااخخبيي عليـكمم شي واي صح ماخانقني علشان شعري ومدتت لساننها:وتستاهلينن انه خاانقك وضربكك وعصصب عليـكك

طالعها بصصدمهه:شتقووليين انتي
صددت عنها:انتتي ادرىى باللي اقووله/size]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 21-09-2018, 10:02 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجزء ال38


شهههقتت فااتنن بصدممهه؛منن جدكمم وشش وررقهه طلاقهها بيددهاا عز استتهدي بالله لا

قاطعها ببرود؛اظن الحياه حياتي وانا ححر فيها

تكلم الججد ببروود؛قسمم بالله ياعزيز ان ماسحبت كلـمتكك لاأطر

قاطعهه وهو يقووم:اصلا انا طاللع بكرامتتي قبل لاتقولهاا

وططلعع من الببيتت ورككب سيارره واستأجر لهه فندق

اما الجد فـجلـسس بالكنـب وبتننهيدهه؛بيجيبوون اجلـي هالعيياال

جلسست جنبه فااتتن؛لا ترفعع ضغططك وهو ترااه مايقصصد كاان بححالهه غضضب

طالعها بححده:وماشاء الله وهو كل ماعصب بنسسكت لان الشـيخ عبدالعزيز ممعصبب يككفيي زوواججهه بدوون اذنني وسككتت لهه يككفيي انهه ساافر بلا إذنن منني وسسككتت بسس الا متىى واناا اسككت لهه هااا علششانهه عصصب لاوالله يخخسسى سسكتت عننهه مررتيـنن علششان أششووف اخخرتهه معهه بسس اثثررهه ششافنناا سككتناا لهه قاامم يتمندىى اككثرر واككثرر

نززلت فااتن راسهاا بفشـل من ولدهها
ومن تصررفااتهها اللي ععجـزت تلقى لها

اما حصـهه فكاانت تتضرب بباب بنتهاا بتتكرار على أممل اننها تفتحح لهاا الباب بس للاسف حلا مااعببرتهها غبنتها من اللي صاار وححزننهاا ككسسرهها واككرهه شي بححياتهها تششوف الككل يناظرهها بششفقه

وععند ذييبب

فكاانن صاافهمم ججننب بععضض
ويطاالعهمم بححده:تعررفووون اللليوم المهممهه صصععبهه ييحتااجج ترركيـز يحتااج منككم انكم تتصييروون واععي بـكل شيي تسسونهه مابيي اخطأ لان خط وااحد يمكن يوديـناا ورىى الششمسس فاهمميينن

هززو كللهمم رااسسهمم ماعدىى تررككي سررحان بقههر بييومم ملكهه صدييقهه يرووح يسويي مهممهه ويالييتها مهمهه مع الووطنن ضددهاا

شدد على قبضـهه ييدهه وطالعع ذيبب وبترججي:ممككن قبل الخططهه اروحح مكانن

ابتسم ذذيب وهو فاهمهه:بصيـر معكك عططوف وبواافـق

ابتسسم ترركي وبهممس:غصبـن علييك
كانت ججنبـهه اثيير الي ابتتسممت من ككلمتهه تمنت تقوول لهه ماتتوب بس بتفضضح نفسسها

وغممضت عييونها وههي تتذذكر ايشش قال لها ترككي قبـل لا يروحوون

نرجع لورى شووي

اول مانزل من سسيارتهه ركض لغررفتهه مالهه خلـقق اححد

واتبععتهه اثثير ودخلت غرفتهه وسكررت الباب وتمثيل متقـن:شفييك

لف عليها وبإبتسامه انكسار وهو يطالعها وكالعادهه دايمااً تججي اثثيـر بووقتها

تننهد ونزلل راسهه:تخيـليي ان اغلى صديق عندي اليوم ملكتهه

اثير بإستغراب:طيب
تركي:بس مااقدر اروح لـهه
رفعت حاجبها:ليشش

طالعها ويححس العججز؛صار شي منعنا من بعض بس انا اشتقت لهه ابي اششوفه ابي اسسلم علييه بس حتى لو رحتت ماراح يعبرنني ماراحح يستاانس بتواجدي

قاطعتهه اثيير:وميين قال لكك يمكن ماراحح يظهر لكك بس بيكون بقلـبهه مستاننس انك مانسيت ذا اليوم

وروح ولا تضيعع هاليوم من يديينك لانهه مايتككرر ابد الا اذا خويك خبـل وبيتزووج وحددهه ثانيه

كتمم ضحكته:مالخبل الا انتي

قاطعتهه اثيير:وميين قال لكك يمكن ماراحح يظهر لكك بس بيكون بقلـبهه مستاننس انك مانسيت ذا اليوم

وروح ولا تضيعع هاليوم من يديينك لانهه مايتككرر ابد الا اذا خويك خبـل وبيتزووج وحددهه ثانيه

كتمم ضحكته:مالخبل الا انتي

صححت على سسرحاانهها وهي تشوف نقااشش حااد بيـن ذيـب واللي يككلمهه بالجوالل

عوجتت فهمهاا بإستتغرااب واول ماانهىى المكالمهه ززفرر بضـيقق ولفف عليـهمم:راح تكون الخطـهه ب،،،

هزو رااسسهم بالمواافققهه
اماا ترركي فتتوسسعتت عييوونهه بصصدممهه مننن المككانن اللي بتتصصير فييه الخخطههه

وبععد اذاان المغغررب
طلععت الججازي من غـرفهه التبـدييـل ورفععت نور ععيوونهاا وتووسسعتت بصدمه من ششكل الججازي:شالززينن اخخخ يااقلبيييي انهه يننصههرر يااحظظ ناايف فييكك اككيد بيغمـ،،

سككتت من الضضربهه اللي جااتها لففت وتوها بتتصررخ على اللي ضضربها الا انتبههت للـججد
ابتسسمت:يااهلاا بجد الحلوويين يااهلاا

طالعها بطررف عينن:وراكك ماتسسكتتين من الصبحح وانت تهذررينن

طالعتهه:ترانني بززعل
تخططاها وعدمم مبالاهه؛زعليي اخخر هممي ترااكك

فتتحتت عييونها على وسعهاا بصصدممه:ماتوقعتها منك ياسعيدان انا اخخر هممك انا نور اخـ..

قاطعتها العصا على راسها:سعيدان بعيونكك وطلعي خليـني مع بنتي الجازي

طالعتهه بقهرر:ههيين تصصبرر

ووصلتت للبااب وممدت لسسانها؛سعيدان سععيدان سسعيدان
وسسكرت الباب بخخوف يوم شافتت الججد متققدم لهاا

وبداخل الغرفهه ضحككت الجازي:خبلـهه هالبنت

قرب منها الججد وبااس جبيـنها:اخيرا شفت اسنانك اليوم كلهه مسكرته كأنهه القططو بيدخخل دااخلهه

ابتسسمت بححيا وكمل الججد:وككبرتتي يالجازي والله ماتوقععت ذي الليلهه تججي بسسرعهه ياما تمنيـتهه وهذاهو اليوم يححق اميتي

ابتسمت وباسست راسهه:الله لايحرمني منك
الجد:ولا منك ياروحـيي
وحط يدهه عليها وححصنها ثممن طلـعع

وعنند يااسمين فططلـعتت من غرفهه التبـدييل وطالعتت نفسسها بالمرايهه بإعججابب وبهممس:اججنن اججنن

مانتتبهت لفييصل اللي قررب منها:وانتي صادققه تجننين

انخخرعتت ورججعت على ورى وكانت بتطيح بسسب الككعب للولا يدد فيصل الي مسككتها من عضدها رشدد عليها وعدل وقفتها:انتبهيي

ابتسسمت بتوتر::طييـ،،ـب

وتووهاا ببتتتعدها بس هو رجع وممسكهاا واخذذ المندييل وققرب مننها وممسح روججها وبهممس:اذبححك لو شفتك حاطهه هالروج ذا الروج تححطينهه ليي
واخخذ روج ثاني وححطهه لها وابتتعد عنها:كذاا الحين انتي تمام

خزت راسسها بتوتر من حرككتهه وقرربهه

وطلععت الا شافتت نورر قدامهها وشههقت. بصدممه:لييشش مسحتي الروجج الاححمر كاان جنان عليـكك

ضحككت ياسمين بتوتر:هاا فيـصل قالي اممسح

طالعها بإستغراب؛ليشش
تنههدت ياسمين:يقول الروج حقهه ومدري شنو محسسني بنت هو مع الروجج

كتمت ضحكتها وضربتها بجبهتها:يابقرره يغاار علييكك

وضربتت صدرها:اخخخ الله يررزقناا زوجج مثللك

طالعتها الجازي بعد ماطلععت من الغرفهه وبيدها العبايهه:وش تبين بزواج والغيره تراها غلقهه ابشرك

نور:هو على كيفكك انتي مججربهه علشان تتكلمين

قاطعهاها الجازي:اجل انتي المجربهه وثانياً انا بججرب مو مثلك توو الناس عليـك

طنششتها نور وهي ترفع يدينها:يالله انك ترزقنني بزوج يغاار علي ويخاف عليي مثل فيـصل ويععصب علي واايي خقييت انا خلاص وايي ابيـهه بعد مععضل ويكوون كييووتت يارب الله يخلـيكك حقق اميتتي تكقى وابييهه يكوونن مزز اصبحح عليهه وانسي على وجهه يجيب العافيهه

ضرربت الجازي راسسها؛يالله انك تشفيها وتعافييها

وطالعتها بحده؛يلا البسي عبايتك تأخخرنا
طالعتها بقهر:خربتي دعوتي وبعدين شكـلي ماراح اروح ملكتك اخاف رببي مايستججيب دعوتي هناك اككيد اغاني ورق،،

سككت يووم حسست بففيصلل يسسحبها من فستانهها:اترككي الههذرهه وروحي البسيي عبايتكك تأخخرناا

هززت راسهها وبحلطمهه:وهذا انتوو كلا تسكـتونني

وطلعو من البـيت وركبو السياارهه
..
وصللت سيـاررهه مقـابل الـمكانن المطـلووب
ونزل منـهاا ذيـب ورججاله ومن ظمنهمم ترركيي

لفف علييهمم وبخخبث وهوو يششوف تججمع النااسس بالمكانن وكـثرتهمم؛رااحح تكون المهممه لمددهه نصف سساععه ماييكون الككل مششتغل

وانت ياعازف اذا تسسمعيني من السماعهه طقها ضربتين

ضربتها ضربتتين وابتسسم ذيب وككمل؛حلوو على السساعه 11:30 راح تبدء معـزوفتك ضربت السماعه على المووافقهه
ثممن لفف عليهم انت يافارس و النسر راحح تدخخلون تتفقددون المكان وتأمنونه لـ اممير الظلام'تركي' وانت ياملـك النوم راحح يكـون شغلـكك ان بـععد مانخلـص من تفككيك المتفججراتت اصداار صصوت مزييفف

وابتسسعت ابتساامتهه؛واخيـراً ياصاائد رااح تسااعد امير الظلام

قااطععه ترركي بسـخريهه:الحين مافهمنا لكك انت طيبب ولا شررير

ابتسسم ذيب وقررب منهه:الاثنيـن ، وعلى بالـك اني بننقذهم من المجرات على سوااد عينهم لا ياحبيـبي انا بطلهم لان اللي زرعووهم اعدااء لي فكذاا ابي افششل خطتهم ولا الود ودي امموتهم واححد واححد
بسس بخخسر ان قتـلتهمم راح افررح عددووي

ماارد عليـهه تررككي وتتعدااهه ومنشى ودخخل الاستراححهه وششووق عظييم يجيهه وهو يششوف ناايف بصـدر المجلـس بالبششت والفـرحهه بيين عيـوننهه اي اليوم ملـكلهه صديقهه اخووهه توأممهه وهو مستححيل مايححضرها

وقفف بنصص الصـالهه وععيووننهه علىى نااييفف يووههه يااككثر من تظرر ذيي اللحظظهه ويومم صاارت ذييكك اللحظهه يكوونوون بعادد عنن بعض

ششعوور ييججرحح كككثثيرر غممضض عيوونهه وبلاا شععوور مننهه اتججهه لـناايفف وسححبهه لححضنهه وشددهه لححضنهه بأقوى مااعـندهه شووق حننين لأغلى انسانن عنندهه الي ماكان يفرقهم الا وقت النومم والحيين ماتجمعهم الا الاحلام

وبععد ثلاثث دقاايق ابتتععد عننهه وبففرحح نااسيي نففسهه:مبروكك يااششييخ ماابغغييت تتععرسس


طالعهه ناايفف بإستغراب؛مينن انت
اختتفتت ابتتسامتهه بععد مارججع لوواقععه المرريرر المحزن الكئيب وقال بصصوت مبحووح؛انا اللي كنت ظلـك قبل لاكون رفيـقك كنت لـي اخخ قبل لاتكون صاحب

وقررب ييمششي بسس ممسككهه ناايف وبششك:انا قد شفتكك صحح

تلـهـلهه وجهه وبفررح؛جدد تتذكررنيي تذذكرر منيين انااا

نايف:اذا ماخـااب ضني انت من جمااعـهه ذيـب

ععضض علىى شفتهه وبققههرر سححبب يددهه بققووهه منن يدد نااييف وتووجهه لبررهه بققهرر مااتذككر الا ذاا وطيب السنين اللي عشتها معهه وين رااحتت يعنني خلااصص ننسااننيي كل ذاا ببالل تررككي مغغبوونن من اللي صاار

ووصلل لههمم وطالعع الاستراححه وبلعع ريقهه بغصههه خطأ واححد ممككن تقتل ناايف بخطأ وااححد منهه يممكن تننهي كل المتوااجديـن

زففرر بتووترر وشـااف الساععه 11:29
بذا الووققت تككـلمم ذيب؛10...9...8....7...6....5....4...3....2...1
وللف علليهمم:يلااا اللككل على ممكاانهههه

وبثاننيهه وححدهه انتتشروو رججال ذيبب لمككاننهه المححدد

بذاا الووققتت عندد ناايفف بإبتسااممهه؛أقبلـهاا زووججهه على سنهه الله ورسوولهه
ابتتسمم الشيـخ وممد لهه الدفتـر:وقعع هنا ، وباركك الله لككما بأمووالكمما وأولاادكماا

نرججع لرججالل ذيـبب عنـد فاارسس و النـسرر دخلـوو الاسستراححه كأي المعاازيـمم ومششو لمـن وصلوو لصالهه الرجال شافووهم جالسـين يتعشـونن وانوااع السوالفف والازعاااجج

ابتتسممو وتككلم فاارس:الطريقق اممـن تقدوررن تبدوون خطـتكمم بنججاح

ههز تررككي رااسسهه وصصائد طللع من جيـبهه الجهازز واششر على احدى القناابل:في وححده هنا عند دورره ميااهه الرججال

هزز ترككي رااسهه وطلع ادوات تبطيـل القنبلهه وبإستفسار؛كـم مـدت انفجاارهاا

صاائد:حوالـي دقيـقهه وخمسهه وأربعيـن ثانيهه

هز ترككي راسهه:يلاا خلنا نروحح لـننضيع وقتت اككثر من اللي رااح

وتححركوو بسسرعهه متججهيين لدورره الميااهه ودخخلو وتفاجئوو من الازدحاام بلعوو ريقهمم وتكلمم تركي وهو مغغطي وججهه بالشماغ بديل القنـاع:شساللفهه

تكلم واحد منـهم:مافـي شي بـس شش

ههز تررككي رااسسهه وصصائد طللع من جيـبهه الجهازز واششر على احدى القناابل:في وححده هنا عند دورره ميااهه الرججال

هزز ترككي رااسهه وطلع ادوات تبطيـل القنبلهه وبإستفسار؛كـم مـدت انفجاارهاا

صاائد:حوالـي دقيـقهه وخمسهه وأربعيـن ثانيهه

هز ترككي راسهه:يلاا خلنا نروحح لـننضيع وقتت اككثر من اللي رااح

وتححركوو بسسرعهه متججهيين لدورره الميااهه ودخخلو وتفاجئوو من الازدحاام بلعوو ريقهمم وتكلمم تركي وهو مغغطي وججهه بالشماغ بديل القنـاع:شساللفهه

تكلم واحد منـهم:مافـي شي بـس الماي معطـل

تنهددو برراحهه وتركي بكذب:انا عندي خبـرهه بهالمواضيـع افسسحو لـي الطريـق علشـان اشـوف شـغلي هناا

ابتععدو عنن دورهه الميـاهه وسسكر صائد البااب؛يلا دورر عليـها

هز رااسهه بتوتتر وبددو يددورون القـنبـلهه واخيراً شافووها ملـصقها تحـت المغااسل

رطالع صائد بحيرهه:شلون بنطلعها تخاف تنفججر

كتم ضحكتهه صائد:مالك الا انك تنبطح بالارضض وتدخل


كششر بققرف:وليش انا مو انت

اشر على الباب:والله انا قاعد اححميـك من الفضيـحهه

ززفر بـقههر الا قااطعهه عززف اثييـر:مبكررر تووكك تبدءء العززف

ابتتسسم اثيـر وبددت تكمـل عززف على البيـانوو وبععد ماخلـصت المقططوعهه انتبههت على الكميـراتت بـمملل
وهي تشوفهم يشتغلوون بذمهه وضميـر

نرججع لترككي اللي انسدح بالارضض ودخخل تححت المغااسل وانتبه لصنندووق اسوود وعليـهه كتاابهه بالانجليزي 'A failed attempt'(محـاولهه فاشلـهه)

تافف وطلعع بقهرر:طلعع فخخ دور عن غييرها

شغغل الججهاز وطلـعت لهه وثنتيـن:طلعت لي ثنتين وحده بالسـطحح والثـانيهه يم طفاايهه الحريق الاسااسيهه

هز رااسهه:اوك اجل انا بروحح السطحح وانت رحح عند الطفاايهه

صائدد:تمام وترى باقي على الانفجـارهم 3 دقاائقق

هزز رااسسهه وتووججهه لبرهه دوره الميااهه وتججاهل تسآؤلاتت المعزووميين

وووقف بننص السااحه الخارجيه لممح مخخرج الطـواارئ بيممين الساححهه

اتسسععت ابتساممتت وررككضض لهه بسسرعههه قبلل لاتنفججر وييحممد ربهه ان الساحهه كان فااضيهه تمااماًً من المعاازييـمم

دخخل مخخرجج الطوارئ ومن حُسن حظهه انهه مفتوحح اخخذ نفسس عمميقق ودخخل ودااهمتته غباارر دليل انهه من زمان ماستتخخدم

طننشهه وصصععد الدررجج بخخطواتت سسرييعهههه واخخيراً وصلل للسسطحح وانتبـهه لـثلاث قنابل مصفوفهه يمم بععض ومحطوط لوحهه فوقهم'where aml' (أيـن أنا)
وبنفـس التوقيـتت بضبطط بلعع ريقهه بووهقهه وبذاات ان مابقىى على انفجاارهاا الا دقيـقتينن


بلعع ريقهه بووهقهه وبذاات ان مابقىى على انفجاارهاا الا دقيـقتينن

اخخذ نفسس عمميق يههدء نبضضات قلـبهه ووققررب منـهمم ودااس على احدى البلاطاات وطللعت قداممهه شاششهه سودااء وفيـهاا مسـألهه ريـاضيـه'9*100=؟'

ابتتسسم من سههولهه الايجاابهه وهـوو يتتذكرر السؤالل ععدل في المااضيي وككيف صديققهه المصـري فهممه هذيي المسآئلل

وححط الايجاابهه بككل ثقهه:900
واخختفتت الششاششهه واختفو منـهمم قنبلتين وباقي قنبـلهه وحدهه

وبددء العـد التنااززلي فييهاا
تربعع مقابلهها وططلعع البرغـي وبدءء يفكك القنبـلهه بههدوء خووف انهاا تنفججر
وبععد ماخـلصص تفكييكهها فتتحح ععيوونهه على ووسعههه منن قررء المكتووبب

ولفههاا وغممضض ععيووننهه وووو

اما عـند صائدد فراحح لـجهه طفاايـهه الحريـق ودوورها لممن انفتتحت وانتبهه على القنبـلهه بننص الخرطووم تنههد وبددء يفتتححهاا وبننصص ماهوو بفتتححها ووقففتت عنن التعداد التناازليي

ابتتسمم وتووهه بيككلم ترككي لانهه انهىى مهممته مااووعى الا والعدااادد ييمششيي بأرسسعع من ققبل وقبلل لاييكممل فككهها وصصل العددااد لصـفرر وططلععت دمميـهه من القنـبلههه وتقوول فيها؛'I lost'(أنا خسـرت'

ابتتعد عننها وررمىى بقاايااهها بالارضض بععصبييـه من الخوف اللي حـسس فييـهه

اما عنند ملـكك النووم اللي كانن يرراقبب الووضضع ممن بععيـد انتبهه على صصوتت إننفججااررر وطلوووعع دخخانن سررييعع

ششغلل السماعههه اللاسلككيهه وككلمم اثيير:ووشش صايير ويين الانفجار.

اما عنند اثثير اللي غفتت من الطفشش والمملل وكانتت حااططهه السمااعهه ييممهها ولا ههي بححااسسههه باللي حولييـنهاا أبدد

اما ملـكك النوم بععد ماططفش وهو ينادييهاا اتصـل على ذييب:صصار انفجاار بس مدري ويين وعاازف ماايررد

ضررب يددهه بالسياررهه بععصبيه:تستهبلوووونن ككلمم صاائد واميير الظلاام وان ماارددوو رااع نعللن انسسحابنت ينمسسك اثنين ولا ننمسسك كلننا

شد على قبضضه يددهه ككيـف انه يتبرء منههم بسسرعهه ولا كأنهمم ضضيعو عمرهمم علشانهه
واخخذ نفسس عمميق:اابششر وسكرر منهه

واتصلل على صائدد وعررف انهه بخخيـرر
واتصـل على ترككي مرهه مررتيين وبالثالثثهه جااهه انفااسس تررككي السسريععه:لاتخافوون مااصاار ششي

ملك النومم بععصبيه:ششنوو ماصاار ششي

اخخذ نفسس عمميق:ياغبي رككز زيين ششوفهمم قاعديين يطلقوون الناار بالسمما

وانا خخفت انها القنبلهه فككذا ههربتت لاأببععد مكانن

ملك النومم وهو يشوفهممم كيـف بددوو بضرب على الطببلل وقول الاششعارر تنهد:زيين انكمم لازللتوو بخيير، ويلا كملوو شغلكممم بأسررعع مايمكنن


هزز رااسهه وسسكرر منن ملك النوومم وطاللعع القنبـلهه وشد على يددهه؛##لععب بححسبتنااا الله ياخخذهه


امت بالداخخـلل بععد مااوققععت الججاززي ضضممتهاا اممهاا وبددمووعرالفررح متحججرهه بععيوونها؛مااصصددقق انكك انخخطبتتي وبتروحينن عننيي


طالعتها بصدمهه:يمههه شتقووليين ترى بسس انكنب كتابنا ولا انا برججع البيتت معككم

ابتتعدت عنهاا ومسححت دمووعهاا:منن الفررححهه مدري ششقول يابنتتيي

الا على دخخلهه نور اللي تخخصرت؛لوو انها رايحهه الهنند ابركك لهاا من دمووعكم وتودييعكم لها

خخزتها امها اما هي فبتسمت؛يلاا جاا زفتتكك لععند حبيب ألـبك (قلبك)

خخزتها امها:وانتي بععدين معاك متى بتعقلينن عقلي لو يووم واححد ويخطبوونك بععدها ارفععي ضغطهمم

طالعهه اممـها بصدمهه:لذي الدرجه تبيـن الفكهه مني ماهقـيتها منك ياام فاصـ،،

ماححست الا بضضربهه برااسها:ماالوم امي اذا بغت الفككه منكك
واعقليي صييري مثلل اللي جنبك اللي باقي شووي وتدخل رااسها بالارض

كتمت نور ضحكتها على وججهه الجازي اللي قلـب اححمر وطالعت بفيصل؛وانت وش مطلعك هنا

تععداهاا وححظنن الجاززي؛جااي اششوف الغاليـهه سميه الغاليهه

وطالعهم بإستغراب؛وين جدتتي

نور؛تححت تستقبـل الحريم
طالعها برفعهه حاجب؛وانت جالسهه هنا مفروض العككس

جلـست بالكنب بتععب:تونني جايهه انا اصلا وهي كانت قبل فتررهه هناا

هزز راسسه وبااس رااس امم الجازي وامهه وطلـعع لععند الرججال

وببيتت الجـد وكانو بسسفرره العششا

تكلـمت منيررهه:تدرون ان اليوم خطوبه الجازي اخخت فيصـل

الجد؛والمطلوب
بلععت ريقها:هذا اننا نروح لهنـاك نبارك لهم

قاطعها الجد؛بأحلامك
وطالعهم:مايحتاج تروححين زوجي ولدكم وفككيـنا

تكلمت ام رزان بخبث:مايحتاج تزوج ولدها بيصير وبيجي اللي احسن منه

طالعها الجد بإستغراب:شقصدكك
رفعت كتوفها وبغموض:بالوقتت المناسب راح تعرفوون

تنههد الججد وقاام من السفرهه مطننش كلامها:بككره فـي رجال بيجوون هالله هالله بالتقدييمـاتت

وقامم ام رزان فزادتت سععت ابتساامتها بأن خخطتها تممشي على ماهي تبيـهه والله يسستر من خطتها اللي بتقلـب حياهه اشخاص غالين بقلوبنا.

نرججع لـتررككي اللي كان يططالعع مكان القـنبلههه وكيـف انهه يووم كان يفككها جاتهه رسسالهه انهه خسسرر بنفس وققت تصفيير صفاارهه وخااف انهها بتنفججرز فههررب واننصدمم بععدها ان ماكان الا تممثـيل اتقاانيي

تنههد وننزل بخخطوات يائسسهه وانتبهه لـ صائدد ينتظرهه ييم الباب طالعهه بإستغراب:شفيـك
صائد بلعع ريقـهه:القنـبلهه الاخيـرهه بـصالهه الرججال

توسسععت عييونهه بصصدممهه:مننن جدككك تتككلمم
هزز راسسهه بضييق:شسواااتت

تنههد وننزل بخخطوات يائسسهه وانتبهه لـ صائدد ينتظرهه ييم الباب طالعهه بإستغراب:شفيـك
صائد بلعع ريقـهه:القنـبلهه الاخيـرهه بـصالهه الرججال

توسسععت عييونهه بصصدممهه:مننن جدككك تتككلمم
هزز راسسهه بضييق:شسواااتت
بععثثر ششعرهه بجوونن:يسستتهببلل هوو يتعيجززنااا صحح ولا انا غلططانن

ماررد علليهه صاائدد اماا هو فققربب منهه وممسككهه من يااقتهه:تكككلممى تكككلم يبغىى هوو يخختبرر صببرريي هااا ييكفيي انيي بمككانن غغلططط بممكان خططوبت اغلى نااسيي وانا قااععد احمييهه لذيي الدرججه يبيي يفررقنا ششسويتت لهه تكككلمم شسووييت لهه انااا ششسووييتت

ابععددهه صاائدد وثببته:اههدءء اهدءء عصبيـتكك ماراحح تنفـعكك اببد خخذ نفسس عميـقق وههد

في طريقهه نقددر نددخل فيـها لصاله بددون لانثييـر الشبـهه

طالعهه تررككي:ككيفف عللممنيي
تننههد صاائدد وشرحح لهه ككل ششي
اما هو فخخذ ننفسس عمميقق وصصعد صائدد لـأعلىى السسطحح
ووقفف بططررفف وبأعلىى صووتهه؛ياااناااسسسس ياااعاالللمم يااججمااعههه

ثواانني بسسس الككل اججتمعع بالسااحهه الخارججيهه مستتغربيين من الصووت العالليي ومنصدميين من وقووف صاائدد بهذا المكـانن

وبدااخل كاان اصووات الدي جيل عاللي وكانن هوو نززول الججازي منن الدررجج بفسستااننها المتألقق الي اختارهه لهها ناايفف ننزلت بخجل

ووجلـسست بالمكان المخصص لهاا وقامو البنات الي ترقصص واللي تسسلم عليها والخ

وبالبررهه

ابتتسسم تررككي وهو يششوف اغلبههمم طاللعع برره

رركض مابينهمم بووقت انشغالهمم بصائد
وددخلل وهو يلههث وتخخبى مابين الجدار ينتظر خلـو المكان وكان مستانس ان ماصار ذا الشي الا على دخلهه نايف يشوف الججازي

وبععد مافضـت الصالهه دخخل وسسكر الباب وقفللـهاا بالمفـتااحح ودااار بععيونهه يددور شي غرريب ولفف انتباهه خخلف كررسي ناايف صندووق اسسود فتتـححه وانتبهه للوقـتت 2 بضضبطط

اخخذ نفسس عمـيقق وبددءء يفكككهاا وككل ذذكريااتهه اللي ججمعتههه معع ناايف معع اثيير تمرر ببالهه يححس ان نهاايتههه هناا بذذاا المكـانن اخخذ نفـسس عمميق اعممق من اللي قبـلهه ويحااول ماايششتت افككاررهه

وبين فتترهه وفتررهه يلفق لبباب بخخوف ان اححد يفتتححهه

وبععد ننص دقيـقهه فتتحح القنبـلهه وكان داخلـها سلـككين فقطط أححمر وأزررق

وعباررهه فوققهم:'إحداهم سـتقضي على حياتكك والاخر سيعطيك عمراً'

طالعع بالسلككيـن بحييرهه غيير الوقت الي يممشيي ولا هو واقفف

مسكك الخييط الاحمر:يمكن يكون الخاطئ لانهه باللون الدمم

ويكون اللازرق هو النجاهه بس مو هوو غبـي لذيي الدرججه انهه يخلـي التلمييح كذاا

سنـد رااسهه بالججداار بيـأسس:شكليي بااخذها مععي وبررمييها بأي مكانن بععيد عنن النااس وقاامم وممسسكهاا وممشى ككذا خططوهه ومااححس الا بالبااب حق الصالهه يتسـككرر ويتقفلل بقفلل حديدد بلـعع ريققهه وهو يسسمع صووت؛على بالي غبي وبخلييك تروح مععاها ياترككي

ببلعع ريقهه شعرفهه بإسمههه
اما هو فضحك:اششوف لونك انخططف
المهم ياترككي لاحظ ان مابـقىى الا نص دقيقهه وبتنفججر وترى هذي القنبـلهه حقيقيهه تفججر على بعد امتاار وأميالل وعلى فكررهه كل ماطوولت كل مازااد توتركك وزاد نسبهه موتكك وموتت كل اللي قربين منكك


نززل رااسسهه ويححس بتششوييشش شيسسوويي اللححين خخطأ واحد بيدممرهه هوو بيمووت وللحين نايف ماتذكره بيموت وهو للحين مافضفض لناييف بيمووت وهو للحيـن ماخذ حقه من ذيب واتبااعههه

نزلل نظظره على القنبلهه ومابقى الا عشـر ثواانني تسسعهه ثمااننيهه سبععههه ستهه خممسسهه أربععهه ثلااثهه إثنتيين

وببررههه
تككلم ملكك النومم بسسرعهه:الششررطط قرريببهه مناا شكلهم عروفوو عناا

بلعع ذيـبب ريققهه وككملهم:انسسحااابب الششررطهه جاييه انسسحاابب

غبـي لذيي الدرججه انهه يخلـي التلمييح كذاا

سنـد رااسهه بالججداار بيـأسس:شكليي بااخذها مععي وبررمييها بأي مكانن بععيد عنن النااس وقاامم وممسسكهاا وممشى ككذا خططوهه ومااححس الا بالبااب حق الصالهه يتسـككرر ويتقفلل بقفلل حديدد بلـعع ريققهه وهو يسسمع صووت؛على بالي غبي وبخلييك تروح مععاها ياترككي

ببلعع ريقهه شعرفهه بإسمههه
اما هو فضحك:اششوف لونك انخططف
المهم ياترككي لاحظ ان مابـقىى الا نص دقيقهه وبتنفججر وترى هذي القنبـلهه حقيقيهه تفججر على بعد امتاار وأميالل وعلى فكررهه كل ماطوولت كل مازااد توتركك وزاد نسبهه موتكك وموتت كل اللي قربين منكك


نززل رااسسهه ويححس بتششوييشش شيسسوويي اللححين خخطأ واحد بيدممرهه هوو بيمووت وللحين نايف ماتذكره بيموت وهو للحين مافضفض لناييف بيمووت وهو للحيـن ماخذ حقه من ذيب واتبااعههه

نزلل نظظره على القنبلهه ومابقى الا عشـر ثواانني تسسعهه ثمااننيهه سبععههه ستهه خممسسهه أربععهه ثلااثهه إثنتيين

وببررههه
تككلم ملكك النومم بسسرعهه:الششررطط قرريببهه مناا شكلهم عروفوو عناا

بلعع ذيـبب ريققهه وككملهم:انسسحااابب الششررطهه جاييه انسسحاابب

بذيي اللحظه طلعوو كلهم ماعـدىى ترركي وصائدد

عنند تررككي فكاان مغغمض عييونهه ثانيهه ثانيتين وفتحها وانتبهه للشررطهه محااصررهه المكان اللي هو في

طالعهم بععد استيعاب وبذاات لمـن انتبهه لـشرطهه ماسكـينن صائدد

قررب منهه الشررطي:مكاننكك عندنا امر بإلقااء القـبضض عليـكك


وبداخـلل بععد ماجلـست على الكرسي المخخص لهاا وصوورتت وكل شي

دخخلت لاحد الغرف طلـباً من نايف اللي رفض انه يدخل عند الحريم

واول مادخخلت سكر الجوال بعد ماجاه خبر بأنهم ألقو القبض عليهم ابتسم براحهه ماكان متوقع ان وقاحتهم انهم يخربون ملكته'قصده رجال ذيب يعني هو اللي طلب الشرطه'

وانتبهه لهاا جايهه ابتسسم وقاام:ياهلا بمزتـي

الجازي بخجل:هلا فيـك
مسسك يدهاا وبااس جبينها:مبارك عليـك انا
وقبل لاتردد تكلم بحمااس:شوفي انا مااعرف لذي الامور كثثير فلـبسي عبايتك بسرعهه

طالعتهه بصدمه:شتقول انت
ماررد عليهها وسححب عباايتها اللي جابها من فيصل

ولبسسها غصصب وطلعوو من البااب الخلفيي نفسس وقتت طلووع ترركي وماسككينهه الششرطهه
انتبهه لهه تركي وابتسسم رغم الانكسارر وبنيهه وبين نفسهه:اهم شي ماخربت ليلهه عمركك ياناييف ورككب سياررهه الشـرطهه

عنند ذييبب

بععد ماابتتعد عن الاستتراححهه نزل ملك النومم وفارس والنسر بالفندقق

ومششىى بأسسررع مااعندههه ووصلل للمكان المطللووب ابتتسسم بخخبثث ووفتتحح البااب بأقوى مااعندهه

وانتبهه لهاا ناايمهه ششغلل الانووارر وانتبهه لـعلبهه الموويهه وككبها علييهاا

وششهققتت بصصدممهه منن بروودهه المماي وقررب مننها ذييب وبإندهااش؛عازف انت تتكلمم

وبخـبث:قصـديي تتكلممين
ماامددااهاا تستـووععب شيي الا وههر شاايل القنـاعع من على ووججهاا بققووهه لدررججهه انخلـعع الكااب ممنهاا وتنااثـرر شععرهاا وتتطايير باللهووء وطاح على كتوفهاا

ذيبب وهو يطالع بعيونهها المصدومه؛تصدقيـن اهنيـك كيـف قدرتتي تلـعبينن دورهه وتمشينها علي اللي ماعمر احد قدر يكذبب علـي الا كشـفتهه

ومع ذلك حـسافهه اكشـفككًمن غباائكك
ادري انك مصدومهه وتحاوليين تستوعبيين اللي صاايـر وتتسآئليـنن كيف عررفت صح

مارردتت علييهه اما هوو فأششر على المعزوفهه؛واضضح انك ماتعرفين شي عن العزف وعن ألحانهها

وواضح انك مو انتي اللي ألفتييها اللي ألفهها عاازف الحقيقي اللي انتي اخفيتيهه وقد سبق وقلت انا مدربهه وهذي المعزوفهه تعنني بألحاننها انا مخطوف فأنقذني

فتححت عيونهها على ووسسعهاا وببلععت ريققها بصدممهه من كلاممهه كيفف رااحتت علييهاا ذيي ولا انتبـهتت ان من الممكن بغغدر فيـهاا الحين عررفت سكوته وابتسامتهه

وقبلل لاتكممل كلامههها رنن جواال ذيبب
وررد علييهه؛هلا،،،ايشش،، تستههبـل انتت

غمضض عييونهه وبققهر؛احرقووو الممقررر حالياً انا متوواجد فيـهه بطللع وبععد طلووعي ارححقوهه

ولفف على اثير:كان بخخاطري اخلييك بيين النيـرانن بس ابيي كذا معللومهه ومين مرسلـك وبعدها بيججي اللي بيـسركك

خاافت من كلاممهه اما هوو فأخخذ الاششياء الممهممهه وسسححب اثثير ممعهه الساككتهه عن عاادتتهاا

ورككب فييهاا السييارهه وششخخط فييها بأسسرعع مااعندهه

عـند عبدالعزيز اللي صححى من النومم بطفششش وقاامم من السرير وشااف السااعهه 12 مو مصدقق ان ذا الوقتت كان ناييمم

اخخذ ننفس عميـقق ودخخل دوروهه الميياهه وتوضضى وصلاهه مافااتهه من الصلاوات وبعد ماسسلـمم
اخخذ جوالهه وزفرر يوم شافهه طافي الشحنن

راح عند الشاحنن وشححنه وبعـد خممس دقائقق اننفتحح الجوال وانهاالتت علييه الرسسايـل والمكالمااتت وخاصصهه من ججدهه

رفعع حاججبه بإستنكارر ودق على جدهه اللي ماصددق عزيز فتتح جوالهه الاوردد ببرود:تعال لـ***

رمششت بصدمه:ليشش ارووح هناكك
الججد بنفس برودهه:انا قلت وانت بتسمع كلاممي وسسكر الخط ولا خلى اي مجال لـعزيز يتتكلم

اما عزيز فأبععد الججوال ولبسس ثوبهه واخخذ مفاتنيـححه ونزلل بسسرعهه ورككب السيااررهه

وبعد ربعع سااعهه نززل من السياارهه واسستغررب ان الجد يننتظظرهه بررهه المكانن رفعع حاججبه؛شصااير؟؟ تكلمم؟؟ جايبنني من اخخر المكان ولا برراضيي تتكلم

الجد:ادخخل وبتععرف
دخخل وقلببهه مو متططمنن وانتبهه لخالتهه حصصه اللي اول مااشافتتهه تووججههت لهه وضضربتهه بأقوىى مااعندهاا كفف لددرجحهه لفف وججه الججهه الثانييهه

وتبععهه ششهقااتها المكتوومهه وصراخهاا؛حبيي الله علييك جعللكك ماتتوفقق فيي حيااتكك ججعل مثل ماسلببت حيااهه بنتيي يسسلب ربيي طااقتككك

وسسع عيوونهه وططنشش الدعاوي ووقف على كلمتها'مثل ماسلببت حيااهه بنتيي' شقصدههاا

بلعع ريقهه:شفيها حلاا

فاتن بغغبنههه وبققهرر من تصررف ولدهاا:دخلت بغيبوبهه سككر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-11-2018, 05:59 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجــــ39ـــــزء

. وبعد ربعع سااعهه نززل من السياارهه واسستغررب ان الجد يننتظظرهه بررهه المكانن رفعع حاججبه؛شصااير؟؟ تكلمم؟؟ جايبنني من اخخر المكان ولا برراضيي تتكلم

الجد:ادخخل وبتععرف
دخخل وقلببهه مو متططمنن وانتبهه لخالتهه حصصه اللي اول مااشافتتهه تووججههت لهه وضضربتهه بأقوىى مااعندهاا كفف لددرجحهه لفف وججه الججهه الثانييهه

وتبععهه ششهقااتها المكتوومهه وصراخهاا؛حبيي الله علييك جعللكك ماتتوفقق فيي حيااتكك ججعل مثل ماسلببت حيااهه بنتيي يسسلب ربيي طااقتككك

وسسع عيوونهه وططنشش الدعاوي ووقف على كلمتها'مثل ماسلببت حيااهه بنتيي' شقصدههاا

بـلعع ريقهه ومرر لسـانهه على شفـايـفهه
وطالعههم ككيف الككـل ساكت والحزن مخخيب على وججهه لووهلـهه طرى لهه الـمووت معقولـهه ماتت

طننش إحسااسسهه وخووف من الواقعع وراحح لععند جده الجالسس بكرااسي الانتظارر وعييونهه بالارض ويحركك عصااتهه بالارض بعشوائييه

ججلس مقاابل ججده وهو جالس على ركبـهه وطالعهه بترجـي:شصاار عليهاا تكـلم ليشش ساكتيـنن

قربتت منهه فاتنن وتتححس بسساكاككين تغررس قلـبهاا وهههي تتذككر ككيف حلا ححبت عزيز من قـللب اما هو فطنششها فأببعدها عننـهه حتى صصاار اللي صار

قـرربت منهه وطالعتهه بققهر:موو ههي ماتتهممك ممو لليـزاا ههي اللي تهممك موو ولا اناا غلططانهه هااا ششتببي جحاي اررججع من اللي ججيت مننهه مالكك دخل ماادااممها مااهممتكك فططلعع منن حيااتههاا

وبققهرر:رووحح لحبيبتكك تتششوفها تنتظركك على اححر من ججممر رحح لههاا يلاا اشـ،،

قاطعع امههه وبلا ششعور منهه تككلم:ممين قالل اننها ماتتهممنني الا تههمنني ييهممني كل ششي فيهاا تفااصيلهها ححيااتهها ككل ششي فييهاا ممين قالل انني ماااححبها هي حبــ،،،

قاطعتهه حصـهه ببرود:تأخررت علو اعترافكك لو انك معـترف قبل كان مااصـ،،

سسكتت وللفوو لممن ططلع الدكتوور من غررفهه حلاا ويددفوننها بالسسرير والبخـار بفممهاا

قرربتت حصصهه لععندهاا ومسـككت يـديهاا:ييممهه حلا اصصحي لاتووجحعين قلبيي اصححي ياايممهه اصححي ماعلييك ممنهه لاييهممك كلاممهه اصصحىى علشانني اصصحيي الله يررضى علييكك اصصىحىى

ابععدتها الممرضضه:ماينفعش كداا
وكملوو سححب سرير حلاا

بننفس سسحبههم طااححتت حصههه علىى رككبتتهاا وببددتت تتبككي بصصووت عالللي الا بننتتهها اللي ماابععد تتهنىى فييهاا

اما عززيز فطننششهم ورااحح لدككتوور المششررف عليههاا؛دكتوور

لف عليهه الدكتور:هلا
عزيز وهو ياخذ نفس عميق:تعرف ايش فيها المريضـه حلا عبدالله الـ،،،

هزت الدكتور راسهه برفض:لا بس تقدر تسأل الدكتور هذا

هزز رااسهه وسأل عن الدكتور ودلـوهه لـمكتبهه ودخخل وقـلبهه ينبض بشـدهه
ضرب الباب ودخخل بعد مااذن لهه الدكتور

وجلسس على الكرسي
الدكتور بإستغراب؛آمرر
عزيز:المريضهه حلا عبدالله إيش فيها

اخخذ نفس الدكتور وطلعع الملـف وبععد فتـرهه:تؤمن بالقدر والقضاء صحح

هز راسهه وكل مال حرارهه جسسمه تزدااد؛اي

كمٌل الدكتور:وكل شي بيد الله ومااحنى الا بششر

عزيز على اعصاابه:كمل يادكتوور لاتلععب بأعصابي

تننههد الدكتور:دخلتت المريضه حلا بغيبوبهه سكرر

فتتحح عييونهه على وسسعها:اييشش ششنوو غيبووبهه سككر هي اصللا مافييها سسكر علششان يججيها سسكر هزت الدكتور راسهه برفض:لا بس تقدر تسأل الدكتور هذا

هزز رااسهه وسأل عن الدكتور ودلـوهه لـمكتبهه ودخخل وقـلبهه ينبض بشـدهه
ضرب الباب ودخخل بعد مااذن لهه الدكتور

وجلسس على الكرسي
الدكتور بإستغراب؛آمرر
عزيز:المريضهه حلا عبدالله إيش فيها

اخخذ نفس الدكتور وطلعع الملـف وبععد فتـرهه:تؤمن بالقدر والقضاء صحح

هز راسهه وكل مال حرارهه جسسمه تزدااد؛اي

كمٌل الدكتور:وكل شي بيد الله ومااحنى الا بششر

عزيز على اعصاابه:كمل يادكتوور لاتلععب بأعصابي

تننههد الدكتور:دخلتت المريضه حلا بغيبوبهه سكرر

فتتحح عييونهه على وسسعها:اييشش ششنوو غيبووبهه سككر هي اصللا مافييها سسكر علششان يججيها سسكر

قاطعهه الدكتور:مو شررط غيبوبهه السكر تكون ان فييه من زمان مرض السككر

المريـضهه حلا زااد نسسبه السككر بجسسمها مما منع الدمم وصـولهه لـ الى عقلها وهذا سبب الاغماء

تنهد عزيز وييحس بتأنيب الضمير:طيب الحل

الدكتور:غيبوبهه السكر تنقسم لقسمين خفيفهه وعميـقه الخفيفهه ايام وتصحى انا العميـقه

قاطعه عزيز:وحلا فييها اي وححده
الدكتور:مابععد تطلع الفحصات

هز راسسهه وقامم ويححس الهمموم على وججهه ايشش سووى وايشش فعلل

تدذكرر طلاللل وححس بححقـدد معـمي
له وبينهه وبيين نفسـه؛'اككيـد زعللها وصار فيها ككذا'

ووتووججهه للخخاررجج الا قااطععتهه يدد امهه؛ويين راييحح يعننني فووق ماانهها طاايححه بالفراشش طالعع ولا هاامكك

للفف عليها وهو شاد على قبضضه يدده؛هااممنني ورااحح اححااسب من كانن السسبب

قاطعتهه:حااسسب نفسسك لانكك السـبب من الاول الا ذيي اللحظظه واذا انتي ماصـدقتني روح غرفتككم ترككت لـكك شي قبل لاتدخل عالممها ولاتنسى تججيب اختها وحور واخوها

بـللعع ريقهه مايددري لييشش خااف معقووله في شي ثاني مايعرفهه

ماكثر بالتفكيير كثيـر ومششى لججهت سيارتهه ومششى فييها الى البيت

وبععد عشر دقاايق ووصل البييت بسسرعهه قيـااسـيهه

وودخخل غرفتهمم وانتبهه لـصندووق على السرير والعططر مكسورر ومنتششرهه ريحـتهه حس الريحه ماارهه عليهه

مااهتمم ووصلل للصنندووق ومند يده بيششيلهه بععصبييه وغييرهه وكل تفككيره ان هذيي هدييه لحبيها

بس طااحتت عييونهه على صورره المننتشررهه بالسسرييرر ممع الششبس المرمي وقراطيـس الكاكاو والحلوياتت الكثييرهه

بلـعع ريققهه وقررب وسسحب الدفتر اللي كان بصصورتهه وججلـسس بـسريرههم

ومسسك الـدفترر ويحسس بالعجز انهه يفتتححه خايفف من انهه يفتحح ويطلع اللي طرى ببالهه صح

غممض عييونهه وهو يششد على قبـضه يددهه ووفتحح احدى صفحاتته

ونززلتت دمووعهه لاإرااديااً وهو يقررء المكتووب

'سههيـت بعيـونـك ياعزيز وآسرتنـي وماخلـت فيـني عظم إلا نبـض لك


كلماتتها القـليه كانت تححمل وككفيلهه انها تثـبت عششقـها لـعزيـز

وفتحح صفحهه ثـانيـهه وقرء كلماتها اللي كـانت اسسهمم تغررس قلـبهه من المكتـوب

'على كثـر فرحتي اني بتزوج اللي حبيته على كثر حزني يوم عرفت ان الكلام والغزل اللي كان يكتبهه ماكان الا لغيري'

عنـد نـايـف و الجـازيي

بأححد المطااعمم بتصـميم إيااطليي وعند الشرفـه تحديـداًً

كان المططعمم مظلم الا من إنارره خافـتهه جداًً

وبطاولهه ابطالي مسسك يددها من فوق الطاولهه والابتسامهه غامرتهه؛ماني مصدق ان اخيـراً صرتيي حلاالي

طالعتهه بإبتسامه:حسستني جوهره بين فتره وفتره عايد هالكلمهه

رفع حاجب:الحين مافهمنا لكم يالحـريـم ان مدحناكم تطنزتو وان سبيناكم حشيتو
يعني متى بتمدحونا ياخـي

حطت رججل على رججل؛والله انتو اللي اول الاششهر شكل مانعرفكم ولا نعرف كذبكم من صدقكم وبعد كذا سنهه طقو عليـنا الثانيهه بعذر انه الدييـن شرع الاربع
واخخر الاعمار بس تسسبون محسسينا مقصرين فحقكم

فتحح فمه؛وااال كل ذاا حقـد عليـنا
هزت راسها وتـوها بتتكـلم الا قاطعها رنين جوال نايف اللي خذهه ورد بإبتسامه:هلا

احد رجاله:قدرنا ننحد الموقعع
ابتسمم نايف؛حلو وحاولو عدم معرفه طلال باللي قاعدد يصيير لانه بيطلع صراحهمم

تنههد المتصـل:بس ياطويـل العمر..

قاطعهه نايف:لابس ولا هم يحزنون احنا مهمتنا اطااحهه بالمجرمين ولا تنسى وش كانو بيسون اليوم

تنههد:اللي تأمـر فيهه
ابتسم نايف وسسكر الجوال وتكلمت الجازي:شصاير خوفتني

نايف:لا تشغلين بالك ، مجرمين من زمان ابي امسكهم وخبروني اليوم انهم أمسـكوهمم

تنههدت براححه:الله يكثر من امثالك يتمنون الخير لبلادهمم

ابتسمم وطلعع صندوق صغغير ولبسها الخاتـم؛يسمونهه خاتم الخطوبه بس انا بسـميهه خاتـم الحُب اذا نزعتيهه بعرف ان مالي مكان بقلـبك

واشر على دبلـتهه:وانا كذالك ان نزعتهه عرفي ان ماعاد مكان لـك بقـلبي

بلععت ريقها:شهاكللام مو منجدكك يانايف
نايف:الا من جدي

وبمـرككز الشـرططه عنند تررككي اللي دخخل الزنـزانهه وهو مهموومم حس ان نهاايتهه قربت وبذات انه مايدري وش بيكوون الحـكم عليهه سجن قصاص
او الاعظم سجن مؤبد


نزل رااسهه بين ركـوبه؛ياترى وش حال البيت شكلـهم ماتضايقين ماصدقو ان عمر طـلعع اجـي انا بدالـهه

عـنند ذييب فكاان اعلى الجبـلل ومااسسك أثيير رابططها بالخيـمهه ويراقـبونها ملك النوم وفارس و النسر

اما هوو فححاط المنظار على عييـوننهه وهو مبتسـمم كيـف ان الشـرطهه محااوططهه المـقرر بأكـمملهه وهوو يححتررقق

وبععد رببعع سااعهه من المرااقبـهه جاوو الاطفااء ووطفووهه والشرطهه الجنائيهه بدت تاخخذ البصمات والا اخررهه

وبعد ماتططممـمن دخـل بالخيـمهه وطاللع بأثيير وأبتسمم:ليكون على بالك ان سكتي بتككسرين الخاااطر نووو انا ذيبب المنزووعهه منـي الرححمه انا ذيـب اللي يتعدى محاارممي يلـقى عقاابهه

وبآخخر مرهه بسإلك ممين رااسلك لعنندنا

اثيير ببرود:وش بتسوي لو ماتكلـمت وايش بتسوي بعد مااتكلم

ذيب بإبتسامه:حلوو التدقيـق وانك ماتخطين خطوهه الا عارفههه مصيـرك

بس عند ذيب انسسيـهها لانهه يششكل بالعواققب ولا يعرف يححد أبـد

اثير بسسخريهه؛ماتلاحظظ انك ماخذ مقـلب بنفسـكك بزيااده عن اللزووم ذيب وذيب حسستني ملٓك الموت على غفلهه ينقالل اننا بنخاف منك الحينن


رممشت عييووننه بصصدمه؛لو اني ماشفتت شككلك ولا سسمعت صوتك الا قلـت انك اممير الظلام احد رجالي

رفععت حاجبـها:متأكد انه احد رجـالك
هز راسهه بالموافقهه:اي احد رجالي ليشش تششكين بكلامي هذا شي الشي الثاني حسسوني ببمرهه اني خااطف دووم تقطوون الميـانهه بسسرعععه ولاخوف

على بالككم اني طيب وحنون يعنني تفلوونها لا ياحبيبي انا ذييب اللي ينخااف منه

اثير:واضضح ان ثقتـك مهزوزهه بنفسسك لدرججه كل بين جمله وجمله ذيب وذيب وذيب دريينا انك ذيبب

وبملل:ومتى بتخلـيني كذا اطلق صراحي وفككني

ماررد عليهاا ذيبب وجاهه اتصصال وبععد خممس دقاايق؛حلوو حلووو

ولفف على اثير وابتسم؛خـلاص ارسـل لي الرقمم

وسككر منهه وججلسس بمقاابل اثثير رججل ع رججل؛اججل اسمكك اثثيـر
اممم عمرك 18 سنهه وهذيي سواتك ماكذبو ان الحرييم كيـدهم عظيم

قاطعتهه:شدخل الكيـد بالسالفهه انا لافترييت عليك ولا كذبت ولا انتقمت بس جيت فيي فرقق اني اككون جريئه واقحم نفسي بشي مايخصني بين اني انتقم من شخخص وافتري عليهه وابي لهه الششر

قاطعها بإبتسامهه:وهذا اللي انا ابغاهه انك تعترفيين وبصراحهه اعترافكك خوش اعتراف.

واششر على رجاله يطلعوون وكمل الكلام:تهيـقيين كيف راح تكون ردهه فعل اهلك

اثير:سههلهه ماراح يدرون لاني سساعه بالكثيير وانا طالعهه

ذيب؛الثقهه صايرهه كببره عليـك
وذا الشي حلمي فيهه لاني ارسلت لهم خطفكك

اوو صحح نسسيت ماتدرين وش صااير بأهلك يااانهم يككسروون الخااطر

طالعتهه بخوف:وش صاير فييهم
ذيي ببرودد:تركي انسجن انتي انخطفتي اختك دخلـت بغيبوبهه سكر ثلاث طعنات بظظهر جدكك وش تهقيـنهه يسسووي؟؟
اختك دخلـت بغيبوبهه سكر ثلاث طعنات بظظهر جدكك وش تهقيـنهه يسسووي؟؟
——
اليـــوم الثاانني المـغرب

فتحح عييونهه من اششعهه الشمسس غير نومتهه الغير مرييـحهه

وانقللب على الجهه الثانيهه وطااح الدفتر من حظننه الا الارضض وانفتتحت اححدى الصفححات وكان محطووط خاتممها؛حتى لو مااهدانياهه بدون نفس بيكون احدى ذكرياتتي

بلعع غصصتهه اككثر ععجز يننسى اللي صار وععجزز يسستووععب لسااتهه مصدووم الشخخص اللي كان يغغار منهه ماكان الاهو الشخص اللي كانت تححبهه ماكان الاهو

حس بووقاححتهه ككيف هوو مدح غييرها تغزل بغيرها اما هي وحتى بأششد غييـرتهها تممدححهه تتغزلل فيـهه

اخذذ نفـس عمميق وطلعع من الغرفهه وششاف خالتهه ححصهه وااقفهه عند الباب ووججها مخططوف لوونهه
طالعها بخوف ليكون صار لحلا شي:شفييك حلا فيها شي

هزت راسها بالايجاب وطالعته بتوتر:اثيير مو موججودهه بسريرها وجوالها مغـلق

تعداها ببرود؛تعرفيين بنتك لاطلععت تنسى روحها ولا هـي اول مرره تسسويها

حصهه بقلق:بسس هـ
قاطعها بإقناع:يمكن راحت المدرسه او عند صديقـتها لاتخافيين عليهاا وثانياً بنتك قططو بسبع اروااح

قاطعه الججد:عططها عييـن ماكفااك تخختها ناايممهه بالمشفىى يججي ذيي يصصير فييها شي شايفنا فـاضضين

ولف على حصه:وانتي روححي المطبخخ ججهزي معع اختكك

وبعصبيهه:ولا تبين تصصيرينن مثثل القاططعهه اللي ماصدقت اقوول لـهاا اننقلعيي برره البييت تنققلعع ولا تدقق عليي كإننيي مو. هااممهاا بسس هممها عياللههاا الله لا يـ،،

قاططعهه عزيز:لاتتدععي عليهاا يمممن عندها ضروف

شد على قبضضه يدده يححس اعصاابهه تلفانهه:واناا ابووها اولى من اششغاالهاا هذا ان كان عندها

ونزل من الدرجج بضـيقق

على عكس بيت الجد سـعدد
كانو ملتمين حـوله بالصالهه


والجـازي تقييس الضغط والسكر
وبعد ماخلصصت طالعته بعصبيه:كم كلت شي حالي بالملكهه


تنهد الجد:شسوي نسيت عمري والله من فرحتي لك

رفععت حاجبها وتكتفت:لا والله من فرحتك تطيح ثاني يوم ملكتي طريح بفراشك لان السكر مرتفعع عندك جديي لاتجننيني

هز راسهه وبإبتسامه:ماعليـك منـي يمهه انا بخيـر لاتخافـين

صدت عنهه وقامت وببرود:مانيي مكلمتك لمن تروح المشفى وتعطييني التقرير كامـل

طالعها بصدمه:من جدك اروحح علشان سكرر

طالعتهه وبقهر:لاتستههين لاتنسى قبل 6 سنين شصار لكك نسييت ولا تبيني اذذكرك بالايامم الي عششتها وانا ببخوف وانت بالغيبوبهه ولا عنن اميي حزنها على موتت اببويي

ماتتبت تبي يررججع لك مرهه ثانيهه
قاطعها وهو يقوم؛خلاص ابثرتينا بروح
ابتسسمت وقربتت منهه وهي تبووس خدهه:لانك عسسلل ياا أووشطهه

ابتسسم الجد وهو يطالع نايف اللي يخخز الجازي اللي مطنشته:بعض الناس بيقتلكك

همست له:خله يقتلني انت ابووي وكل دنيتي كلها

الجد:شفيك قصرتي صوتك قولي انك خفتـي منهه

ماردتت عليـهه وشددت عليهه اككثر خوف من فقدانهه وبعدها لبسست العبـاايهه وطلعت معه ومع نايـف

اما عمـر فالنتبهه لهم طالعين من البيـت ابتسم وبذات يوم شاف الجد يحط المفتاح تحت الطابوقهه المحطوطه يم الباب

واول ماابتعدوو رككض لعند البيـت وطلع المفتـاحح ودخخل ويـححس بههدوء بالمكان الكل طاللع ام فيصل ونور بالسوق مع فيصـل والجد والجازي ونايـف بالمشفى
مابقى الا هـي اتسسعت ابتسامته وزاادت نبضات قلـبهه بششوق لها بححب بموودهه بكل شي

ودخخل داخل البيت وصععد الدرج وانتبهه لاحدى الغرف الاضاءهه شغـالهه

ابتسسم ودخل وانتبـهه لـهاا منسسدحه بالسرير وناايـمهه بعممقق

ابتسسم وجلس على طرف السرير ومدد يدهه وبدءء يممسحح على شعرها ويتأملها وبين فتره وفتره يششده بخفهه لعلها تحس فيهه ابتسسمت وقربتت منهه وهي تبووس خدهه:لانك عسسلل ياا أووشطهه

ابتسسم الجد وهو يطالع نايف اللي يخخز الجازي اللي مطنشته:بعض الناس بيقتلكك

همست له:خله يقتلني انت ابووي وكل دنيتي كلها

الجد:شفيك قصرتي صوتك قولي انك خفتـي منهه

ماردتت عليـهه وشددت عليهه اككثر خوف من فقدانهه وبعدها لبسست العبـاايهه وطلعت معه ومع نايـف

اما عمـر فالنتبهه لهم طالعين من البيـت ابتسم وبذات يوم شاف الجد يحط المفتاح تحت الطابوقهه المحطوطه يم الباب

واول ماابتعدوو رككض لعند البيـت وطلع المفتـاحح ودخخل ويـححس بههدوء بالمكان الكل طاللع ام فيصل ونور بالسوق مع فيصـل والجد والجازي ونايـف بالمشفى
مابقى الا هـي اتسسعت ابتسامته وزاادت نبضات قلـبهه بششوق لها بححب بموودهه بكل شي

ودخخل داخل البيت وصععد الدرج وانتبهه لاحدى الغرف الاضاءهه شغـالهه

ابتسسم ودخل وانتبـهه لـهاا منسسدحه بالسرير وناايـمهه بعممقق

ابتسسم وجلس على طرف السرير ومدد يدهه وبدءء يممسحح على شعرها ويتأملها وبين فتره وفتره يششده بخفهه لعلها تحس فيهه

وبععد ثلاث دقائقق فتتحتت عيوونها وطاحت عيـونها بععيونه اللي تشـع حـب لها

مااستوععبت وغمضتت عييونها ثانيهه او اقلل وفتتححت بصددمهه وابتتععت عننهه وههي تسسححب ششعرها منهه وبححده ماتنكـر خوفها بس قووه قلبها وهي تذكر نصيحهه فيـصل'لاتبـين لاأحد ضعفك حتى لو كنتي خايفهه:شتبيي وشش جابك هنا وثانياً ميين انت؟؟

عمـر بحب:شبي جاي اشوفك وأطمن هالـقلـب ميـن انا انا عاشـقك

كششرت بوججهه:وعع من زيينك ويلا اطلع برهه ولا بعلم فيصـل

ضحك بسخريهه:فيصلل للحين انتي تحبينه ومصدقته على بالك يحـبك ترااه يكرهك ومبتلـش فيـك واذا ماصدقتيني
انا راح اعلمك لو يحـبك ماابعدك عن امك بس هو يكرهك حتى الكل طالع الا انتي مايبيك تكوين فرحانهه ولا سوى لـك عرس لانهه يكرهك ويبـي الفـكهه منكك


بلعت ريقـها من كلامهه وبصرت مهزوز:اطلـع برهه

قام عمر وبحب:بطلع بس لاتنسين انا الشـخص اللي ارسل لك رساايل انا الشـخص اللي اكلـمك يوميـاً بالجوال ورسايل عادييهه

تلهله وججها بفرح:كذااب
ابتسسم عمر لانهه اكتسسبها:والله

ووبببت الجد الثاني عبدالله

كان المجلـسهه يعجـه الرججال
بزياارتهم وبصصدر المجلـس الجد عبدالله على كثر حزنهه على حلا الا انـه حاول مايظهر ذا الشي

وعند ام رزان لفت على رزان:هاا جاهـزهه
هززت راسها بخوف:يقول عند الباب
ام رزان بخبث؛هذا المطلووب باغبيـهه

اخذت نفس عميـق وطلـت من الملـحق بتشوف وش بيصير وقلبها مش مطمنها
اما امام البيتت فننزل من السيارهه ولسانه ماوقف عن ذككر الله دخخل البيـتت
وانتبهه للرجال بالمجلـس فدخل عليهم وبصوته الفخم:السلام عليـكم

الجد والي حوليـنهه عارفيبن مين يكون بس مستنكرين تواجده:وعليكم السلام

جلـس بأحدى الاماكن؛يلا وينن الشهود وعريـس هالليلهه

طالعووه بإستغراب بعدها لفو على الـجد
وتكلم احداهم:مين بيعرس
الجد توهه بيتكلم بيرقعها الا تكلم احدى الناس وكان من طرف رزان:أفا ياعبدالله نسيت تقول لهم انك بتزوج بنت اختك رزان لـ حفيـدك عـمرر

علامهه الصدمهه والاستغرااب على ملامحح الككل

والجد اولـهم
قاطعم الملاك:وين العريس يللا ورايي غييركمم

بلـع الججد ريقهه؛بس العريس ماحـضر


الا قاططعهم دخوول سلـمانن وهو يطالع طرف رزانن:غلطان يالاخـوو رزان مخطووبهه وقريب زواججها

مو صحح يالججد

الجد بإرتباك:هاا اي صحح صحح
ابتسسم سلمان وكمل ليخبرهم بالقنبـله:...

عند المجهول قبل ساعهه

كان سلمان منسسدح عند التلفـزيوون يراقب المبااراااه بممـلل

قاطعه صوت المجهوول
طفىى التلفـزبونن وراح لعنده:هاا شعندك ارحمهم وريحه لو ساعه يكفي الخبـل ذيب ماسكك وحده والثاني مخلييه بالسجن
غيير الي بالمشفى

المجهول:اسسكت خلني اتكلم بعدها تحلطمم

سلمان:يلا تكلم نسمع نسمع
المجهول:رزان تخخطط لـانها تفششل الجد عند الرجال وتجيب المملك علشان تتزوج عـمر وتحتل فـلووسسه

واتسسعت ابتسامته:وطبعاً هي ماتدريي عن اللي صار فخرب خطتها وسو ،،،،،

فتحح عييونهه على وسسعها بصدمه :ان مانام جدهم بالمشفى يم حلا مااكون سلمان

ضحك المجهول:علشان يعـرف كيـف يحقق الوصايـا عدل

تنهد سلمان:طيب فكك نفسسك من ذا ورح لهه

هز راسهه بالرفض:انت ماتعرفهه مثل ماانا خابـزهه لزووم نلـووي ضرااعهه وبعدها اظهر لهه علشان يعررف اني مو اي شخخص

وان قـلت كلـمهه اسسويها بدونن خوف من اي اححد

عند ياسمين وعمر

قربت منهه متجاهلهه الخوف:تصدق ان كل ليله انتظظرك ترسسل ليي كنت اتمنى اني اشووفك مو مصدقهه عيـونيي اني اشوفك الحيين

ابتسسم عممر : وانا بعد من زمانن ابي اسولفف معكك

مسككت ييدهه يااسسمين بعفوويه:عاادي اجلـسس هناا وبقفلل الباب ماحد بيششوفكك

طالع يديينههم المتششابككين يووه يامماا تمنى ذيي اللحظهه يدده تكون على يدد حبيبتهه ياسمين

وبعد دقيقـهه من التأممل سحب يدهه منها ومسح على ششعرها وبحنان:مرهه ثانيهه ياقـلبي

وفتحح الباب وططلعع والسعادهه راككبتهه وتووهه بيفتحح بااب الشارع الا انفتح وكان فيـصل الي نسسى بوكـهه بيجيبهه وبنفس الوقت بيششوف يياسيمين صصحت علشان تجي معه او


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1