غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 23-11-2018, 06:11 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجـــ40ـــزء


. بسس الصددمهه وهو يششوف عممرر
بلععع رييقهه بصصدمهه وعججز لساننهه انهه يتككلمم منن هوول الصددمه


اما عممر فبتسسم:اوهه من زماان عنـ
قااطعهه فيصصل وهو يلـكمهه على ووججه بأقوى ماعندهه ويممسكهه من يااقتتهه ويسسندهه على الجدار ربععصبيهه؛وشش تسوويي هنااا

عمر بإستفزاز:اتطمـنن على الـحُب حقـتي
مااكمل جمملتهه الا وفييصل يقددم ججسمم عممر لهه ويضررب جبههتهه بجبههت عممر لددرججه صب الدم من انفف عممر وقبل لايستعيد تواازنهه ماححس الا بضربهه ببططنهه تبععها صراخخ فيـصل الحـادد؛إيشش قللتتت بتتطمنن علىى الححب ححقتتكك هااا
وضضرب ججسمهه مرره ثانيهه بالجـدار:هااا تككلمم

عككرر عممرر لـفييصلل وططاحح بالاررضض وصاارر فووقهه وضربهه على وجهه:اييي بشووف الححب وبااخخذها من يديينكك ان ماعججبكك

قـلببهه فييصصل وصصار فووقه:تحلمم فااهمم

ومسسكهه من رااسهه ورفععهه وضضربهه من ججديد بالارضض؛تححلمم فااهمم

عممر بإستفزاز:ليشش احلم وانت قايل بس تعالـجهها وتبرجعهاا لنـا ليكون نسسيت

ششد على قبضضهه يددهه وغممض عييوننهه الوود ودهه انهه ييقتتلـههه بس بكلتاا الحاللتيين هو الخسسرران قاامم عنههه ومسسكهه منن يااقتتهه وطللععه بررهه الببييت ورممااهه بعصبييهه:جرررب انكك تققرب لـ والله مااحد يردنني عن قتتلكك

وسسسكررر الببااب بأقوىى مااعننده وتتسنند علليـهه مايبيي يددخخل لانهه لو دخخل ييممكن يذذبححها ششعوره الحيين وكأن قـلبهه يتممزق قططع وهو كل ماتتخييل تخخيـل انهمم جالسيـن ييم بععض بمكان وااحد

ضررب البباب بررججلهه وبععد ماسسمع صووت سياارهه عممر تبععد عنن المكانن فتحح الباب وططلعع ورككب سياارتههه وششخخط فيها بسسرعههه متججه لـمكان يريحح أعصصابهه من اللي صارر

اما عن عممر فبععد ماطرردهه فيـصلل دق جـوالهه وردد ببدوون مايـشوف المتصـل:الىو

الججد ببرود:تعال البـيت بسسرعه
عقد عمر حواجبه وبخوف:ليشش في شيي صاير شي

تنههد الجدد؛تعال بعديـنن تعـرفف
سككر ممن ججدهه ورككـب سياارتهه ومششى لبييت الجد

وعنند بيت الججد

ابتسسم سلمان وكمل ليخبرهم بالقنبـله:وقصـدكك ياهذاا انن عممر اليوم بيـخخط بنت خالـتهه حوور مو رزانن خطيبـتي

وابتسمم:شكلـك لخبططت بس عادي دووم تصـيير

وبداخخلل نززللت حور بححلطمهه:ابي افهمم الرججال هذاا وقتتهم بالله عليـهم حلاوي بالمشفى وهم جايني ولا يبوون شاي قههوهه وعششا اففف منهمم

فاتنن طالعتها بإستغرراب:شفييك تتحلطمين

جلسست وييدها على قلبها:مدري شفييه قلبي اححسه شايل همم او شي مزعججه مو فاهمتهه غير كذا اعصابي متوترهه

تنهددت فاتن:اشربي ماي زمزم واتركي الوسواسس عنـك مححنا ناقـصيـن شي زيااده

هزت راسها وبإستغراب:الا وين اثيير اشوف لمىى بغرفتها تحاول تتصـل عليها ولا ترد


رفععت كتوفها:مدري وانتي تعرفينهها لطلعت ماهتمت للجوال ولا للوقت اهم شي سعادتتها ولا كأن ورااها اههل يخافوون عليها
تنهددت فاتن:اشربي ماي زمزم واتركي الوسواسس عنـك مححنا ناقـصيـن شي زيااده

هزت راسها وبإستغراب:الا وين اثيير اشوف لمىى بغرفتها تحاول تتصـل عليها ولا ترد


رفععت كتوفها:مدري وانتي تعرفينهها لطلعت ماهتمت للجوال ولا للوقت اهم شي سعادتتها ولا كأن ورااها اههل يخافوون عليها

اما عند عممر فـوقف سيـارتهه قـدامم البـييت وننزل وهو يممشي بسسرحانن والابتسساممه ماليـهه وججهه وهو يتذكرر ككيف كانت البسسمهه بوججها بععد ماعرفت مين المجهول اللي كان بحياتها واللي يرسـل لها اججمل الرسسايل

اخخذ نفس عميـق ومييل شفتهه وهو ينتبهه لـسيااراتت الككثير قدام بيت الجد

وبشك دخـل وتنهد برااحهه وهو يشوف كالمعتااد جمعه زفر بممل:وانا على باللي مووضوع مهم في النهايهه يبيني اصيير لهه صبـاب صبو برااس عدووهم النار

ودخخل بععد ماالقىى التححيـهه
وبدء يسلمم وهو مستنككر كلمهه كل مايسـلم على واحد'مبروك'جعلهه مبارك لكما'

طنششهم وجلـس يممم الججد وقبل لايتككلم الجد يممهد لـعممر الموضضوعع تككلم الششيخ:انت عمر

هز راسهه ابتسسم الشيخخ ومد يدهه:عطني بطاقتـك

عمر بإستنكار:بطاقتـي؟؟ وليشش اجيبها واعطيك اياها


الشيخخ بطوالهه بال؛علشان اجراءات عقد القرانن شفيك كأنكك اول مرهه تححضـر عقد قران

ابتسمم عمر برتباك وعلى باله انه من الشـهود وطلع بطاقتـه بُحسن نيـه

وانتبـه لجدهه و واحدى المتواجديـن يطلعونها

وبعد دقيقهه لفف الشيخ لعمر؛هل تقبـل
بـ

قاطعه عمر بإستغراب:اقبل بـ

قااطعه الششيخخ وهو يممد لهه الكتااب:مبااركك عليـكمماا ومنك الماالل ومنهها الععياللل

طاللعع الششيخخ بصصددمهه وبععدهاا لفل للججد اللي كان مننزل رااسهه ولا كاان متووقـعع أببد اللي يصصير.

على صووت شخخص يععرفهه رفعع رااسسهه وانتبهه لـفيصصل يبتتسم لهه بسسخرريهه وبععدها لف وطلعع وهو مسستنكر توااججده ولا بذذيي اللحظه معقولهه هو اللي سوى كذا

حسس راسسهه مششوش الا على صوت الجد وهو يهممس لهه؛وقعع يابووي ولا تفشـلنا

عمر بنفس همسه:بس يا
قاطعهه الجد:ان كان في قلبـك معزهه لي وقعع

شد على القلمم عررف كيـف يـلووي ذرااعههه وغممض عييونهه بككرهه لـفيـصللل ووققع بددوون ايي نفسس واعططى الدفترر الججد علشان يووقعع

وبعد ماوقعع الججد ووقع الشاههد الثـانني قاام الجد ووسحب عمرر معـهه:اعذروني يالجماعه على المفآجأهه بس حبيت احتفل بثاني حفييد يتزوج عنديي

ابتسسمو وبرد مختلف؛خطاك السوو ' يستاههل ' اهم شي انك لحقت عليه

وبعد ماخلـصو الناس التبرييكاات
مششى الججد وعممر لـمكانن بععيد عنهم
واول مابتعدو عن النااس

طالعع الجد بححده:وشش ذيي المههزلهه
وبستخفاف؛ماشاء الله عريـس واخر واحد يععرف بعرسسه طالعع الجد بححده:وشش ذيي المههزلهه
وبستخفاف؛ماشاء الله عريـس واخر واحد يععرف بعرسسه

تنههد الججد؛مو كذذا السالفهه
رفعع حاجبه وكتـف يدينهه:ها اجل تبغووي اوقع وانا مدري بعد صحح بس اني اسستوعبت وانقههرتوو

قاطعه الجد بغبـنهه؛لاتقااطععين وانت موو فاههم السالـفهه عـدل اللي صار هو جمعه من الجمعاتت وووو قاال لهه كلل شيي

وعلامات الصددمهه بـملامحح عمر وقبلل لاينههي الججد كلامهه

اعطىى الججد ظظهره ومششى بخططوات سريعهه للمملـحق مكـان رزان وامهاا
وفتحح الباب بأقوىى مااعندهه

وافززعههمم بخخرعهه وهم كان على بالـهم
ان الخططه نججـحتت

ابتتسممت رزان بتوتـر:هـ،،ـ

مااككمملتت ككلممتهاا وماحسست الا عممر شاااد ششععرهـاا ووموققفهاا على أطرراافف أصاابييـعهااا وبصصراخخ:بزررر انااا عننددكك تتحكمميين بححيااتتيي هااا اححد ششاككي لكك الحاللل انيي ابييي اتتزووجح هااا

رزان بإبتسامهه وجـع:بس اناا اححبكك
رفعع حااججبهه وبعددها ضحكك بققوهه:على بالكك بواافـق علييكك ولا على أششكالكك على بالكك خطـتكك نججحت هااا

ياحبيبتيي انا عممرر ماييوصصل مقااميي اخخذ اششكالك

قاطعتهه امم رزانن:شفييهااا بنتتي علشـانن مااتوصصل لمقااممك

ابتتعد عن رزاان وطالع بأممها وبسسخريهه:ولييهه انتي شايفهه فيـهاا حسنهه وحدهه علششان توصل لممقاممي على بالككم خخططتكم ومخططاتكم انا ماأعررفها

بلعوو رييقههم اما هو فدخخل يدديينهه بججيووبهه وببروود:راحح اسـكت الحيـن
بس ماراح اطـوول بالسسكووتت

وطلـعع من الملحق ومن البـيتت بأكمـلههه
وانتبهه لـفيصـل متسند على الجدار وكأنهه ينتظظرهه

واول ماانتبهه له فيـصل ابتسم بسـخريـه:اووهه عريـسنا شمطلـعهه مو مفروض عـندهاا 'وغمـز لهه'

اماا عممر فتههـججمم علليهه وتووهه بيضرببهه الا مسككهه فييصل وبننفس نبرهه الاستفزاز:هد اللعب يابـووي ، لاتخليـنني ادخخلت عليهـا ووجهكك مفـقع

قرربب منهههه وبصراخخ:يااحقيييرر
ووششش مدررييك باللي صصار.

ابتعدد عنهه وببرود:كـن جيـت اشوف بيـتي واخر تصليـحاتهه وانتبههت لتججمع ودخخلت اششوف
بس انصددممت اليوم عقد قرانك وتخرب بيـتي ولا تخطط انكك تاخخذها الثانيهه

عند ليـزا

نزلـت من الدرجج وانتبههت لـهم متجمعيـن بالممطبخخ ويطبخوون قربت منهم؛وش تسوون

حور بحلطمه:جددي عازم ربععه واحنا ماكلـيين تبـن نتحارب بذا الاكـل

هزت راسها وببرود:الله يقويكم يلا انا طالعه انتبهو لولا

رفععت حاجبها:وش مطلععك بذي الحزهه
مارردتت عليها ليـزاا ولبسست عباايتتها ورككبـت معع السـوااق وامرتهه يروحح عند مـكان المجهوول

وبعد ربعع ساعهه
نزلت من السيـارهه ودخخلت وانتبههت لهه جالسس يتصفح الجريدهه

جلـسست مقاابلهه وبتررججي:متى بتتطلق صرااحهه خلاص مليـت التمـثيل

رفع حاجبه:ترى ماقلتت لكك قاتلي وجاهدي ترى كلها تمثـيل بأنك زوجته

تأففت بضيق:بس اشتقت لزوجي الاساسي وثانياً بنتـي مابييها تتعود على عبدالعزيز كثثـيير

ماردد علييها وككمل وهي ارتفعع ضغطها:اووففففففف لاتتنطننشش خلاصص ابيي ارججعع لـحياتتيي معع زوججييي خلااصصص واسااساً حلا بغيبوبهه فماارااحك تنفعع الخططهه ابدد وبعد ربعع ساعهه
نزلت من السيـارهه ودخخلت وانتبههت لهه جالسس يتصفح الجريدهه

جلـسست مقاابلهه وبتررججي:متى بتتطلق صرااحهه خلاص مليـت التمـثيل

رفع حاجبه:ترى ماقلتت لكك قاتلي وجاهدي ترى كلها تمثـيل بأنك زوجته

تأففت بضيق:بس اشتقت لزوجي الاساسي وثانياً بنتـي مابييها تتعود على عبدالعزيز كثثـيير

ماردد علييها وككمل وهي ارتفعع ضغطها:اووففففففف لاتتنطننشش خلاصص ابيي ارججعع لـحياتتيي معع زوججييي خلااصصص واسااساً حلا بغيبوبهه فماارااحك تنفعع الخططهه ابدد

تنههد المجهول:خلاص اتفقـي مع عزيز متى بتعلون كذبـه زواجكـم

ابتسسمت بفرحح:اخخيراً اطلققت صراحيي مابغيـت

وطلـعتت والفرحهه مشش سايعتهها اششتاقت لحياتتها القديمهه والاهم لزوجها وغير كذا تأنييب الضميير وهي تخخرب بين عزيز و حلا

اما عند أثيـر ى ذيـب

ذيب؛اختك دخلـت بغيبوبهه سكر ثلاث طعنات بظظهر جدكك وش تهقيـنهه يسسووي؟؟

طالعتهه بصصدمهه:ششتققوولل انتتت شنووو اخختتي بالممششفى وغييبوببهه سسكرر تتسستههبل صصخ

وبعدم تصديق:اصلا حلا مافيهاا سككر شلوون تججيها غيبوببه سسكرر
اككذب على غييري بس انصصحك ان تككذب علي

ماررد عليها ذيبب وجاب الايبااد حقهه ودخخل على الصوور وحط على صورهه حلا:مو هذي اختـك

بلعـت رييقها وهزت راسها:كذب اي كذب انت مفربك الصوره مسستححيل حلا تكون بككذا وانا مو يممها

وتحس بووججع بققلبـها اختها مرضانهه وبالمشفى وهي مو معها وبترججي:ودنني لهاا تككفى واللي يررحمم والدييك ودنني لهاا والله مااعلم اححد عن مكانـك وادليـك وين عاازف بس ودنيي

طالعها برفعه حاجب:مو انتي مش مصدقتنـي وانهه كذب لييش تروحين وتتعبيـن نفسسكك

بلععت ريققها وععضت على شفتها تحبيس دمووعها وبضعف:ريح قلـبيي تكـفى قـليي هي بخخيـر فيـها ششي رييحنني

جلس على كرسييهه؛انا علـمتـكك وانتي بكيـ،،

سككتت ووسسع عييونهه بصصدمهه وهو يششوفهاا تتططييحح بالاررض فااقدده ووعييهاا

قررب مننهاا ببخووف وسسدحهاا بظظهرها وبلعع ريقهه:هييي بنتت يااخبلهه فييكك شيي اصصححي يابنتت اصححي

وبدء يضضربها بخدهاا؛اصصحيي اصصحييي بوودييك والله بوودييك اصصحيي اصحييي

حس بالبلششهه وبوههقهه ششالهها وودخلـهاا بالسيـاررهه

ومششى بأسرع ماعنندهه لـلمششفى
ونززل وبصصراخ:دكتوور الححق عليي
ورككض فيهاا وحمملووها بالحممالهه
ودخخلوها غرفهه الطوارئ

عـند عبـدالعزيز فبعدد مااهدءء دخخـل غرفتهاا وانتبهه لججسسمها بالسسرييرر وابرهه المغذيي بيـدها غيير البخخار اللي بففمهاا ووججها اللي قلـب باللون الاصفر والهالات تححت عييونها. بلـعع ريقـه وطالعها بححزن على ششكلها على معاناتهاا وعلى مدى تحـملها لو وحدهه غييرها ترككتهه لو وححده غيرهها كرهـتهه بس هـي حطمت كل التوقعات سسوت شي هو لو مكانها ماسوواه

تننههدد وسحبب الككرسيي لحتى لـزق بسـريـرهاا ومسسك يددها الي فيها المغذي وخنـقهه:ارججعي اصحـي لاتخلـييني والله اني ندمانن على كل لحظهه مرهه وكسسرت هالقلبب والله اممزح ماراح أطـلقك أستهبل معك منت بالحظه غضب كـانت الغيرره معمييتني

وبإبتسامه:لاتخافين ماحد مششاركني معك ليزا ماتكون إلا زوجهه صاحبي وصاني عليها بفترهه سجـنهه وبنتها هي مو بنتي ماققربنت منها ولا شـي اصلا هي ماتحل لـي كنت اممزحح معك والله اصحي اوعـدك انس اغير حياتك واغييرهاا للافضل وماراح ابكيـك ولا يوم بخليـك أسععد النااس بس أصحييي

دخخل عليهه الدكتور وقاطعهه:استمـر بكلامك معها تراها تسسمعك بس ماراح تسجيب بتلقى صعوبهه وكلها يومين خمسهه الا وهي صاحيهه ان شاء الله

تهلل وججه عزيز وبفرحح وهو يطالع الدكتور؛يعني هي جاها غيبوبه سكر خفيـفه

طالعه الدكتور بإستغراب:ليش ماتدري عن الفحوصات

هز راسهه بالرفض وكمل الدكتور؛اجل ابششرك هي فيها غيبوبه الخفيفهه غير كذا هي الحين حامل بالشهر الثـالثث

فتحح عيوونهه بصدمهه وعدم استيعاب:حـ،،ـامل بالشـ،،ـهر الثــ،،ـالث

هز الدكتور راسهه؛اي والحمدلله صحهه الجنين سليمهه بس لازم تصحى علشان مايتأذى الجنين

هز عبدالعزيز رااسهه وششد على يدد حلا وبفرح كأنهه يكلمها:سمعتي انتي حامل يلا اصحي علشان ماتسقططينهه يلاا اصحيي

ابتسسم الدكتور:الله يخلـيكم لـبعضض
وطلععع

اما عنند آثيرر

اول ماسدححوهاا فتحت عيوونها على خفيف انتبهه ت للمرضضه تفتحح الابرهه فتححت عييونهها على وسعها وشههقت بخخفيف

طالعتها بالممرضهه بصدمهه وبخوفب:بسم لله الرهمان الرهيم انا في يسسمع صوت هنا بس هذا نايمم

كتممت ضححكتهاا أثير وقبـل لاتضربها الممرضه الابـره ابتتععدت اثثير وتربععت بالسرير

وشهقتت الممرضهه بسم لله الرهمان الهييم كيف انتا يتححرك

اثيـر بتطنيش لسـؤالعا:ماعلييك الا تعرفين وححده مريضهه اسسمها حلا

الممرضه:مافي معلوم انا جديد هنا يتوظف
جديـد

تأففتت اثثير:اجل خلاص انا بسوي نفسي في نووم وانت دفني برهه غرفـه وان سألك الي برهه شوف في

قولي لهه فحوصـات تمام
الممرضه:ليش يككذب إنـتا مايجوز
ضربتت جبهتها؛مااككذب بس بسوي لهه سبرايـزز لهه

الممرضه بعباء:سبراايز؟؟
هزت اثيير رااسها وانسـدحت وغمضت عيـونهـا وابتسسمت بخفيـف وهي تححس بالممرضـه وههي تتذككرر ككيـف مثـلت ان أُغمـا عليـهاا

وتنههدت براححه مزووجج بقـلق خايفه على اختها بنفس الوقت مرتاححه انهها بتشوفها وبتتطمن عليـهاا وتنههدت براححه مزووجج بقـلق خايفه على اختها بنفس الوقت مرتاححه انهها بتشوفها وبتتطمن عليـهاا

واول ماطلـعو من الغرفـهه تقددم ذيبب لجهتتهم والتوتر باين بملامحهه:وش صار عليـهاا

الممرضه وعيونها على اثير اللي تأششر لها بعيونها وتذكرها بالخطهه:هازا ماما مرره تئبان انا بيـوي غرفهه يفحصـها

هز ذيبب راسسه وهو يخلل يديينهه بشعره:يعني ماراح تتأخرون ولا راح يصصير لهاا اي شي

هزت الممرضهه راسـهاا وسحبتت السرير
اما ذيبب فتسسند على الككسري ويححس انهه تووورط فييها فعلاً طرى على بالـه انهه يهررب بس تذككر انه للحين ماعرف وين مكان عازف غير كذا ميـن مرسلهها

وقااطـعع تفككيرهه صصوت جواللله معللن رسسالهه طلععهه من جيبهه وانصصدمم وهو يشوف لايـف بتحقيـق تركـي

بلـع ريقهه بممرارهه وبققهر بأنهم مسكوهم بالمره الثانيـه ولا كأنهم اهتمو باللي وراهم بالمررهه الاوولى زففر بضيقق وششغلهه وبدء يسسمعع التحقيـقات

أماا اثـير والممرضضه اول مادخلو المصعد
نزلتت اثيـر من السرير ولففت على الممرضه وصافحتها:انتي نفرر كويسس بزوجك نفر سم سم انتـي

الممرضضه بفرح:الله شسمو نفرر هذا
اثيير بحماس:كوومار سم سم شاروخان

طالعتها بفرحح:الله كومار انا في يحب هو
طالعتها بصدمه:متى حبيتيه

الممرضه:الحيـن يحب هذا نفرر
هزت راسسها وطالعت بالممرضهه؛اقول اتركي عنك المسسلسسلات الهنديهه وشوفي لي طريق عند الاستقبال بسأل عن اختي

هزت الممرضضه راسها وشافـت لهـا الطريـق ومشت اثيير وهي منزلهه راسسها وبعد ماسألت عن غرفهه اختها تككدر خاطرها اكثر يعني كلام ذيب صح اختها مريـضهه

زفرتت بضيقق وتوججهت لـغرفه اختتها وفتـحتها بههدوء وشـافتـهاا ناايممه بكل سلام بسسريير الابيـض ويددها النحيـلهه مغروز فيـها المغذي غير اصفرار وججها والهالات السوداء

بلـعت رييقها وقرربت منهها بخططوات بطيئهه مكسـوره موججعهه وهي تششوفها ناييمهه ماتسمع اللي حولـها تتألمم ححست بذننب وبذاتت وهي تعرف تعلق حلا بعزيز

وين الوعد اللي وعدتها ايـاهه انـها تحافظ عليـها ان ماتخيـلي عزيز يأذييهاا

قرربت لممن وصصلت لعندهاا وبااسستها بججبيـنهاا وطللووت لححتى نزللـت دممعتها على حلا وبهممس كسيـر:سااممحنييني انيي ماحمميتك من ذا المرض جعلهه فيني ولا فيـك
اصحي ياروح اختكك اصحي لاتوجعيـن قـلبي مابي اطلع من الغرفهه الاوأنتـي صاحيهه تكفيـين شديي على يدي حسسيني انك معـي لاتروححين عناا
ماصدقنا ان امي ترججع امي اللي نعرفـها تروحيين عنـا لاتخليـنا مثـل ماخلاناا أبووي

اصححي رجيـتكك انك تصصحيت طلبتك لبي طلبيي اصحيي مسححت دمووعها عشوائيهه بععد ماحس بصووت فتحـت الباب

ولففت وانتبههت لـعبدالعزيز طالعع من دوره المياه وهو ينشـف يدينهه بالمناديل

تقددمت لهه وبععصبيهه وبققهر وححقد علشان اخـتهاا وقرربت منهه وضضربتته بصصدرهه وبصرراخخ؛الله يااخذكك وشش تبيي جاايي بععد اللي سوويتهه بإختتي اننقـلعع عنن وججههيي اننقللعع اطعع برررىى اططللعع

مااردد وكاان جاممد بممكاننهه يششوفها ككيف تضضربهه وتسبهه وتططلعع حررتهها مافكر انهه يرروح بالعككس كان مع كل ضربهه يحسس انها طفت من تأنيب الضمير انها اخخذت ولو شوي من حق حلا
هو يسستاهل اللي سووى فييها مو قـليلل
اللي عااششتهه حلا واللي وصلت لهه داال انها مو بـس عانتت الا انها ذاقت الويـل والويـل منهه لان ألم شعور يمر فيـه الانسان انهه يتطنش من شخث عزيز عليه
من شخص حبهه ويقابـل حبـه كررهه

ببيـت الجد عبـدالله
اول ماطـلعت ليـزا دخخل الججد

وانتبههت لهه حور ماتدري ليشش خافـت ونبضات قلـبها تسارعتت اككثر طنشـت الششعور

ولففت تلههي نفـسها وهي تععدل الحـلا
وححست بالججد يجلس بالطاولهه؛حورر وين امك وخالاتك

لفت لهه وارتبككت من نظرااته:هاا اي همم هذا فـوق بيغيرون ملابسهم وبياخذون شور بعد الطبخ

هز راسه؛روحي عجلـيههم وتعالي في شي بقوله لكمم

هزت راسها بإستغراب من هدوء الجد وكأنه يخفي شي خططير

بلععت ريقها ماتدري ليش مو متطمنهه طنشت احسساسهها وصععدت وانتبههت لـمنييرهه تنزلل من الدرج؛يبيك جدي بالمطبخ روحي لهه

هزت راسسها وكملت نزول اما حور فصعدت لغرفهه اممها وضربت على دوره المياه:اممي طلععي بسررعه جدي يبييك

فاتن؛طيب هذاني بطللع
وراححت بغرفهه حصـهه واشافتهاا فااضيـهه اسستغربتت وطلععت من الغرفهه وقبل لاتنـزل انتبههت لغرفهه حلا مفـتوحهه تنههدت ودخـلت وانتبههت لـهاا نايمهه بسسرير حلا كسسرتت خااطرها وبذاات وهي تششوفها كيف داافنهه وججها بمـخدهه حلا هذا غير انها مش مرتااحه بنوممها

تنهدت وطـلععت برره الغرفهه وطفت الانوار وسـكرت الباب ونـزلت تححت وانتبههت لهم متجمعيـن بالصاله

نزلتت وجلـست جنبـهمم:خالتي حصهه نايمهه وماحبيـت ازعجها تدري انها مانامت من دخـلت حلا للمشـفى

نزل الجد راسهه وبهدوء:حصـل خير
ولـف علـى حور؛شوفي يابنتي عرفـي ان اللي صار لاهو بيدي ولا بيد عـمر بيد انسانهه يامـا اظهرت كرهها لنا وحقـدها بس انا تجاهلـته وكأني مااشوفهه

وبذا اليوم الا الان ندمـان اني ماوقفتـها بحدها


طالعتهه وتححس السعـادهه ماليتها اخيرا عن رزان وامها اخبـث ناس اخيراً عرف ان رزان وامها اعتدو عليـها بالضرب وقصصو شعرها اخيـرا عرف وسسككت بصصددمهه وهيي تششوف الججد يككممل كلاممهه؛رزان جابت مملك وتبي تحطني بموقف محرج علشان اغصب عمر يتزوجها بس جا احد ثاني وقال انه خطيـب رزان


ونزل راسه بحزن:وماكان الا انتي علشان تسـديين الفشـلهه يابـنتي

بلععت ريقهاا وقبل لاتتكلـم كمل الجد:ان مابـغيـيتي ماراح اجبـرك على شي وبنسوي تمثيـليهه وراح افهم الشيـخ بعدين

قاطـتهه بسررعه وبدوون تفـكيير؛لا خلااص مواافقـهه


وقاممت ببرود وقبل لاتصععد ناداهها الججد علشاان تووقع راححت لهه وتححس انها تعججلـتت بالموضوعع تنههدت ومسككت القـلمم ووققعت وصععدت بخخطوات سريعهه
ليش سووت كذاا ماتعرف الاجابهه
يس طرى ببالهاا ياسممين وحزن عممر وحبت تنسـيه

تأففت من التناقض الي جـاهاا
وانسددحتت بالسررير

اما تححت فاتن بصدمه:يبهه شالكلام
شنو توافق ولا لاء انت شـايف الووقت يسسمح لنا خططوبهه تركي واثير مختفيين غييـر كـذاا حلا بالمشفى مو حلوهه

تنههذ الجد:سبق وقلت لك ان الشي مر بيـدي ورحي لبـنتك لايصـير لهاا شي

وقاام طلعع واعطى الشيـخ الدفترر


اما عـند رزان

فرجععت تقررء الوورقهه مرهه مرتيين ثلاث ارربعع والصددمهه معلييهه وججها هيي واممها متى صاار ككذا

تذكررت ذااك اليومم يووم تأمر ذيب انهه يخلـيي الججد يوقع على نص املاكهه

وطالععت الوورقهه وبلععت ريقها اكثر وهي تشوف توقيـعها

رمتت الوورقهه بععصبيـهه و


وقبل لاتطلع انفتح الباب وانصدمو وهم يشوفون سلـمان متسند على الباب يراقبهم بإبتسامه ساخره:هلا بـزوجتي

طالعتهه بصصدمه وبلا شعور منها اتجهه لهه وانقضت علـيه بععصبيه:طلقني ي حمار طلقـني جعل سنونك الكسر

انتشرت ضحكاته بالمكان وهو يشوفها كيف تضربهه بكل مااوتيت بقوه وبنسبه له مساج:بس انا ابيك

ابتعدت عنه بعد مافقدت الامل وبعصبيه:وانا مابيك واصلا مافي شهود ويعني زواجي منك باطل

رفع حاجبه:ومين قال مافي شهود ياماما هم كانو معي وشافوك وانتي توقعين
والحرمه اللي جاتك تكون شاهده ايضاً انه مو اجبار او تحت تـهديد سلاح

عضت على شفتها بقهر:بس انتو استغليتوني

رفع كتوفه وبلا اهتمام:مب مشكلتي يوم انك توقعين وماتقرين المحتوى

وطـلع وبهمس:روحي جهزي ، على مااقنع اللي داخل باللي صار

وطلـع متوجهه لـ داخل البيت بنفس دخول عزيز البيت

عقد حواجبه وبإستغراب:خير يالاخو

لف عليه سلمان بإبتسامه:تقصدني
ابعد النظاره عنه شوي:اي انت في غيرك
قرب سلمان منه ومد يده:مرحباً ، أكون خطيب رزان

عزيز بصدمه:إيشش خطيبها ومن متى ان شاء الله ها

سلمان وهو يسحب يد عزيز ويصافحه:قبل فتره مو طويله

عزيز بإزدراء:ماشاء الله ، وجـدي يعرف عزيز بصدمه:إيشش خطيبها ومن متى ان شاء الله ها

سلمان وهو يسحب يد عزيز ويصافحه:قبل فتره مو طويله

عزيز بإزدراء:ماشاء الله ، وجـدي يعرف

سلمان ببرود:اي يدري
سححب يددهه من سلمان ورقمه من فوق لتحتت؛انتظر هنا بخلـييه يطلـع لك

وممششى وفتتح الباب واننصدمم
وهو يششوف الازعااجج بالبييت والي يبكيي والي حزنان

تقدمم لهمم وبإستغراب:وش فيكم
الججد بحـزنن:أثيـر أنخـطفتت

عزيز بإستغراب؛انخطفت ومن متى
الجد بنفس الحزن؛قـبل يومين على قولهه الراسل

جلس جنبهم ببرود:اصلا اثيير هي الحيـن بالمشفى عند اختتها حلا


طالعووهه بصدممهه وبصصوت واحد؛صصججج

هز رااسهه:تووني ششايـفهها

بلعع الججد رييقهه وبخوف:بسسرعهه رح للمشفىى ليككون بياخخذها من هنااكك


ابتسسم عبدالعزيز؛تطـمن ي
قاطعهه الججد بععصبيه:لاتععصييني وسسو اللي قلـتهه لككك

هذاا اذاا ماككانن ترككي مخطووف بععد لانههم اخختفو معع بععض


هز راسسهه وطلعع ورككب السـياارهه وقبلل لايححركك انفتتح الباب ورككبت خالته حصهه رفعع حاجبهه اما هي فتكلمت ببرود:حرركك وش تتنتظر ليكون تنتظريني انزل لاني بالمختصر ماني نازله عيـالي يروححوو من يدييني وانا اتفجر عليههم واتبييـكا ، هه شكلك للحين ماعرفتني

واشرتهه لهه بعيونه؛يلا حركك
طالعها بصصدمه حسس لو كأن وصل الجنون لرااسها مايـلوومها ضربتنين جاتها بيوم واحد غيبوبه بنتها واختطاف الثانيهه

اصلا هو مصدومم انها للحين عايششه بصحهه كاملهه

وشغلل السيـاررهه وممشىى للمشفى وبعد ربعع سااعهه وصلوو

ونزلوو بسسرعهه بإتتجااهه غرفه حلا ويدعوون ان اثييرر مووجوودهه فييها

وددخخلوو وكاانتت الصددمهه وهم يششوفون

وددخخلوو وكاانتت الصددمهه وهم يششوفون الغرفهه فاضيه تمامـاً

بلععت حصصه رييقها وبعدم تصديق:اثيـير يمـ،،ـهه ويينكك رديي علي رييحييي قلبييي لاتخخلييني اننججن والله ضربتين بـ الرااس تووجع والله توججع يككفي اختكك العالم بحاالها العالم باللي صايير لهاا تككفييـن طلعيي ليي لاججننيني ماعااد فيني حيـل

يارب لاتختبر صـبريي فيـهمم ادري اني قصرت عليهم ادري اني ماحسيت بالنعمه الا متأخر اددري اني مااستاهلهم بس رجعهم لي اوعدك اني اتغيير بمعاملـتهمم والله

اما تححت عند الكوفي
اخخذت الفاتـورهه بتنتظر طلبهاا ومااحستت الا وأححد ماسككهاا وسااححبهاا معههه لفف وانتبههت انه ذيبب شههقتت بصصدمهه وبذاات يوم ححسته يححط المسدسس بججهه كلـيتها وبهمس حاد؛كلمهه وحدهه بطلق عليـك واروح بحيـاتك اممشِ عـدل لاتششككين النااس فيـناا


بـلععت ريـقهاا ومشت قداامهه وهو لازال مأششر المسدس بجهه كلـيتهاا

ووصلها لسيـارههه وركبهاا فيهاا ورككب ججنبهها وقفلهاا وبححدهه:وويين عاازف

اثيير بخوف:هذا
قاطعهاا بصصراخ؛قلتت لكك وين عاازف على بالكك انني مععطييك اتتمم الحرريهه انكك تسسووين ذيي الحرركهه وانا مخفهه عنندكك نااسييهه انيي ذييب ياااثيير واخخر مرره اسإلكك ويين عاازف ولا والله العظيمم هذااني حلـفتت ليكوون ذي الدقيقه اخر دقيـقهه بحياهه اخـتك


بلـععت ريقهاا ونزلتت راسسها؛بـ##
طالعها بشك؛متأكدهه
هزت راسسها وطاللعتهه:تكفى لاتاخذني ابي اجلس يمم اختي هي بحـ،

قاطعها:ماراح تطلعيـن لمن تقولين لـي مين مرسـلكك

اثير بسرعه:انا ارسـلتت نفسـي لكمم
كاف يدينهه:وليش
تنههدت:شفتكم من مكان وجاني فضـول لمين تكونون وكذا

ذيب ببروذ:بطلـعك انا الحين بس صدقيـني ان عرفت ان كلامك كذب او احد راسسل لك يتعرفين انه نفس اليوم اللي اختك بتموت فيهه

بلععت رييقها وهو فتتح لها السيارهه وهي نزللتت بسسرعهه ودخلت المشفى ووصلت لغرفه اختها وتجممدت بمكانها وهي تشوفها مفتوحهه هي متأكدهه انها مسكرتها

غممض عييونها ودخلتت وانتبههت لأممها حاظظنهه عبدالعزيز وتتبككـي بنحـيب

زااد توتررها وزااد قلقـهاا وخوف ان اخختها فيها شي وبذات بععد توععد ذيب بأختهـا

وقرربت منهه وبخووف:شفـيكمم

لفوو عليهااا مصددومميين وابتتعدت حصه عن عبددالعزيزز وتوجهتت لهاا وضمتتها بأقوىى مااعندهاا وبككتت بخموف:وويين ككنتتي انتي بخخيير فيك شيي صارر لكك شي

حررت نفسسها من حـظن اممها وبإستغراب:يمهه شفيك انا بخخير وش قااعدهه تقوليين

مسسحت حصهه دموعها بعشـوآئيه:خففت عليك بععد الرساله اللي قريتها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 24-11-2018, 12:24 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجـــ41ـــزء


عقدت حواجبها بإستغراب:اي رسالهه
حصهه وهي تاخذ نفس عميـق تضبط تنفـسها:في واحد مرسـل لجدك انهه خاطفك من يومين

شدت على قبضـه يدهاا وبههدوء عكس الي بداخلها:لا يمهه مافيـني شي شوفيني بـخير ولله الحمد ، وأكيد اللي مراسـلك يستهبل


لان بجـد انا بـخير


ابتسممت حصه براحه:الحمدلله ، عقبـال أختك ماتصـحى وتشوفـنا

هزت راسها وبإبتسامهه:اخخ متى يججي ذاا الييوم اللي بججد بييكون افرح يوم بـحيـاتييي

عند فيـصل

بعد ماحـس انهه هدء توججه للبـيت ونزل من السيارهه

ودخـل البـيت وانتبهه للـكل بصـالهه سلـم عليـهمم وداارت عيونـه تدورهها


انتبههت لـه الجازي؛تشوفها بالغرفهه من طلعت هي ماطـلععت

هز راسسه وبإستغراب:وين نايـف بالعادهه كل يجلس معكم

الجازي تنهـيدهه:طلعت لهه شغلهه مع مجـرم وبيـجي

هزز راسسه وتوججهه للـغرفه وارتتقعع ضغغطهه وهو يشـوفهاا جالسسه بالسريرر ومطلـعهه الصندوق وتقرءء الرساايل والابتسسامهه مالييـهه وججهاا

تقدمم لهاا وبععصبيهه رممى الصنندووق بالارضض وتنااثـررت الرسسايل بالارضض

وللف عليهاا وبححدهه:فووق ماانهه دااخخل بغغرفتتيي تقرريبنن رسساايلهه

رفععت حاججبها:كييفيي انت مالكك دخخل
فتتح عييونهه بصدمهه:انا ماليي دخخل
ولا هوو اللي دااخل ححياتتناا غصصب

كتتفت يدينها وبحدهه:انت اللي دخلت حياتنا هو يعرفنني قـبلك

طالعها وححس انهه نقططه ويججن يعنني فوق اللي هوو سوواهه لأججلها وفوق انهه خلـصها من حده وعصبيه الجد وانها لولا ستر الله لكانت بمكان لاحول فيه ولا قوة

تججي تقول انهه دخخل حيـاتهها وخرب منهاا

وبدوون وعـيي منـهه ممسسكهاا من كـتفهها وغرزز اصاابيـعهه وبصوت حااد؛ايشش قلتتيي انااا اللي مخررب بينكم

ان نسسيتي معاانااتك عند اههلك بذككرك ان نسـيتتي بكآئكك وخوفكك بذذكررك

بس انكك تججين وتقولين انني دااخل عرض ومخرب بيينكم هذاا شيي ثاني

وثانيـا مو انتتي تححبينيي هاا

ردتت عليهه بألمم:ايي اوججعتنيي

شدد عليها أكـثر:تككلممييي
ياسمين:ايي اححبك بسس انا احبهه اككثر مننـ..

وصررخخت بققووهه وههي تححس بيـدهه الثاانيهه تشـد ششعررهاا اقوىى:شتقوولييـننن مااسسمععتت تححبيينههه انتتيي مستووعبهه اللي تقوولييننهه هاااا

غممضت عيونها بوججع وهي تععض على شفايـفها:ايي اسسمعع اللي اقووله هذي الحقيقهه هو اللي سااعدنيي اتخلـص م ن التووحد والخوف هو اللي خلا بنت خالتهه تساععدنني اما انت وشش سسويـت بس اللي سويـتهه انك حمميتنـيي من جديي
ماييساووي خييرك بخخير عممر

بالهالححظه ترككي وإبتسامه الانكسـار تملى وججهه ثـاني مرهه ينـخان طالعها بإستخفاف:اللي تحبيـنه سلمي عليـه اليوم كانت ملـكتهه


وطلـعع من الغرفهه مكسسور من كلماتها اللي كانت طعـنهه بالنسـبه لهه ورفعع راسهه على صوت مألـوف عنده يتذكـر زيين وكيف ينسااه وهو مانسى صاحبه ابد

طالعها بإستخفاف:اللي تحبيـنه سلمي عليـه اليوم كانت ملـكتهه

وطلـعع من الغرفهه مكسسور من كلماتها اللي كانت
طعـنهه بالنسـبه لهه ورفعع راسهه على صوت
مألـوف عنده يتذكـر زيين وكيف ينسااه وهو مانسى صاحبه ابد
.
.
رفعع رااسهه وأنلـخمم وهو يششوفها
يووهه كمم لهه من سننيـن ماشافها ومع ذلك ماتغييرت نفسس ماهيي
.
قطع أفكارهه صوت الجدهه:وهذاا فيـصل جا يامقصوفهه
ابتسممت بدلع:هلا فصولـي
كشرت من دلـعها؛فصولي ، تكلـمي عدل لااسنعك
ماردت عليـهه وقربت منه؛سمعت انك تزوجـت
تعداهاا وجلـس جمب الجد وببرود:اي تزوجت ولا تبيـني
اصير عانس زيــك
لففت علييه وبقهرر:بس انا موجووده ككيف تااخذهاا
علـى طلعهه ياسمين المستغربه من الاصوات وانصدمت
من تواجد انسانه ماعمرها شافتها لفت على فـيصل وبإستغراب:مين ذي
.
ابتسم فيـصل وكـرد على كلامها اللي قبـل:خط

الا قاطعتهه وهي تممد يدها الى ياسـمين:اكـون رغـد خطيـبه فيـصل
فتتححت عيوونها على وسسعها وطالعت فيصـل:مـ،ـتى

فيصل بإبتسامه:قـبلكك بسنيـن وسنيـن ياعمـري

بلععت ريققها وههي تتخيـل مجـرد تخـيـل ان
انسـانهه تشـاركها فيـصل شعور يوجع وهي

تتخيـل انهه يسـعدها يخاف عليـها يسههر معاها وغير كذا تحـل له تحمل منه ويمكن فيصل يحبها وينفصل عنها
غممضت عيـونها من الشعور اللي داهما مو هي تقـول ان عمـر تحبـه اكـثر بنفس الوقـت فيـصل تححـس بالعجـز قلـبها يبـي فيـصل وعقـلها يبـي عمر
طننشت الافكار ودخخلت غرفتتهم وانتبهت للرسايل المرميـه تخطتهمم ببرود وهي كانت تظـن انها بتفـرح لـعرفت مين المرسـل بس ماتوقعت يتكـدر خاطرها
انسدحت بسرير وتحاول تغصـب نفسها بالنوم بسس شعور الغيـرهه ذابحها وبذات ان اللي تتسمى رغـد مع فـيصل والاقهر انها فاتـحهه وججها وهي حلال على فيصـل .
.
اما بررهه
واول مادخـلت ياسـمين لف فيـصل على رغد وبسخريه:وش جابكك بعد هالمـده اللي اشـبهه بالقرن
ابتسسمت رغدد؛اشتقـت لكك
قاطعتهاا الججازي بققهر؛واضح الشوق بععيونك يننقط قوليي ان الفلووس اللي جابتني يمكن اقتنع بس انك تجيـن تقوليـن لـي انك اشـ

قاطعها فيـصل:خلـيها تقول اللي بخاطرها لاتجيب لنا البـابا حقها
كتمت نور ضحكتها وتكلـمت:ليش تجيب البابا حقها تجيب المـاما احسـن
قاطعهم الجد بحده:بس انتي وييااهه وياهه
ولف على رغغد:وانتي تككلـمي واهرججي زين مو تججين تقوليين مشتاقهه اشتاقت لك الجن يالعفريتهه
بوزت وبقهر:ليش انتو متسببين علي

فيـصل ببرود:انـتي ادرى
طالعتهه:اعتقد اني خطيبتك ومشااكلنا تنـحل بالانفراد تعال المجلس
رفععت الجده حاجبها؛اقطع

بهالسان هذي مرره ككبيره عاقلـه تكلم رجلـها كذاا

ولففت على ام فيصـل؛وانتي شفـيك ساكتته أدبي ذي الي من جات وهي تغلط على ولـدك

ام فيصـل:فيصل كبير يعرف يحل مشاكـله بروحه لا انا ولا انتي ولا جدهه بنتحكم بقرراراتهه من اليوم ورايـح وقاممت وهي تطالع فيـصل:بعد ماتنـتهي منها تعـال لي بالغرفـه ابيك شوي

هزز رااسهه وقامم خلـف رغغد ودخلوو المجلس واول ماسكر فيـصل الباب وتسند عليـه وبطول بال؛ايه شعندك جايـه

رغغـد تقدمت له وبإبتسامه:سمعـت انك بـعد ماانـا تركتـك سافـر وتصدق ماتوقـعت اخذ لو نص تفـكيـرك لـدرجهه انك سـافـرت
لانكك موو متـحمل الدنييـا بددوني تبـي تررجع تأهل نفـسك

وبإبتسـامهه وهي تقرب منـه:والحيـن انا جيـت علشان مااوججع قلـبكك

طالعها برفـعهه حاجـب:احلـفي على بالك اني سافـرت يعني حزيين ومكـسور

هز راسهه برفض:للاسف انا نفـسياً مااقدر على حشرات تتنفـس بنفس الاكـسجين مااستحمـل اشوف وجيـه تجيبب الغمتـهه

واذا على بـالك أنـي ابـيك فـبأحلامكك لان جاتـني اللي تحبـني لذاتـي لـأخلاقيي مو مثـلك حبيتيي فـلوسي ويوم اعلنت الشركـه الخسـارهه تركتيـني وعلى بالك بلاحقك مثل مايلاحق الكلب عظـمتهه

لايـاقلبي انا فـيصصل اعيـف الشخص قبل لايعـوفونـي

شحكت بتوتر ومن تغيـره الجـُذري:ههه اصلا واضح انك كلامك كذذب والدلـيل اني لازلت على ذمتـك من قبـل 8 سنـين

ضحككك بسسخريهه:ضحكتيني وانا مالي خلـق اضحك الصراححه اصلا ماخليـتك على ذمتـي الا علشان اقـطع النصـيب منـك فاههمهه ياروححي وشوفي كم صار عمرك 26 وللحين ماتزوججتتي

اخختفتت ابتتسامتتها وبـلععت رييـقها وكمل كلاممه ببرود:اما الحـين. فبيـردنيي تطليـقي منـك بسبب ثاني انتههي منـهه وأرمميك رمـيهه الكلاب

اما عند يااسمين بعد الصرااعاتت مابينها ومابيـن نفـسهاا قاامتت ببتأفف وطلععت من الغرفهه وانصدمت وهي ماتشوف لا فيـصل ولا اللي تتسمـى بـرغغد

بلـعتت ريققها ولفت على الجازي:ويـن فيـصل

الجازي بقههر:راحح من الغبيـهه
يتفااهممون


توسسعتت بؤبؤهه عييونها:بالحالهممم
الججده:ايي بالحالهمم اجل ويين تبينهم يتناقشسون وسطنا لاتنـسيـن انـهم يحلـوون لـبعضض


حستت ان الدمووع تجـمعت بععيونها ونبضضاتهها زااددتت عن عاادتتها بضيقق وككدرر وممشـتت لـععند بااب الممجلـسس وقـبلل لاتفـتحح البـااب انصصدممت منن اللي سسمعتهه ولا إراادييااً نززلتت دمممعههاا وعططتهمم ظظهررهاا وتووججهتت لـبررهه وههيي تممسحح دممـوعهاا كلامتها كاننت بصصميم بقلببهاا

وصللت لـعنند الدجااجج وتسنـدتت مقـابلهمم وهي تتذككر كلمااتهاا

رغد بققهر من كلامهاا:والله مدري مين الكل اللي ماخـذ لهه وححده اششبهه بالمجانين سؤالل بسإلك بالله عليـك ككيـف بتككون امم لععيالك وهي حتى الحروف مو عارفتهم جاهلله بككل شي ماتخخاف عيـالك يصـيرون مـثلهاا

غممضت عييونههها وههي تتذكر كلمتها'اشبهه بالمجاننين' من حات هينا وماحد قال لهها ذي الكلـمه اللي كانـت عقـدهه لهـا فتحح عييوونهاا ورفـعتتههم لسـما وأطلـقتت تنههيددهه تععبـر عن حاللها عن شعورها شعور السـكاكيـن تنغـرسس بقـلببهاا


وبععد خممـسس دققـايق وههي تتأمل الدنيـا وهي تتطلعع لوو شووي من القههر والغبـنن اللي فييها تححس الاششغال تتراككم عليـهاا وبذاات انها بمرحلهه استيـعاب تتسوعب القدييم والجديـد

تتمنى لو انها تشتكـي بس لميـن تشتكي لـهه

قاممت وهي تمشي بهرولـه هي الحيـن محتاججه لـكلمات عـمرر هو الي يحس فيـها هو اللي يححسها ان في احـد واقـف
بصفـهاا مششت بسسرعهه ودخـلت بننفسس وقتت خروح فيـصل واسستغـرب دخولها من دااخل

مد يدهه وممسسكها وبإستغراب:ويين كنتي

طالعتهه بحده:مالك شغـل
فتح عيونه بصدمه من اسلوبها:شفيـك احد مضايقك

تنههدت وسححبت يددها منهه:مالك ششغل قلـت لكك

ومششت لـلغرفه وسسكرت الباب بققوهه وقفلـتهه وبدتت تججنع الرسسايل وتعيـدد قرائتهها وتبتسسم ببعضـها وتبكي
ببعضضها

اما عنند عـمور

نزلل من السياارره ببرود ودخخـل البـييت واسستغرب ظلـمتهه زفـر وصصعد الدررج وبنصص صعوودهه انتبهه لـحور تطـلعع من غرفتتها وبيدهها صنيـهه عشاهاا ولا انتبههت لهه

طالعها بووهلهه وتأمملها مصدوم وغير مسستوعب هذي الانسـانهه هي حلالهه بععد كمم ششهر بتكـون زوجـتهه بدال حبـهه

ماححس الا وهوو متووجهه لهااا ومسسكهاا من ععضددها وسسححبها للغرفهه وسسكرر البااب

حور؛فتححت باب غرفتها وبيدها صنيهه الاكل تفككيـرها مششغول هي مو بس اقدمت على خطووه خطيـره هي خربت مخطط وغيـر كذا افسـدتت مسستقبلها بكلمهه وححدهه هذا اذا كان يستاهل هالكمهه تنههدت بضضيـق كل من ياسـمين بسببها خلـتهاا تستعـجل بكـلمتها

وماححست الا وبيدد تممسكها من عضـدهاا وتددخلها الغرفهه رفععت عييونها وششهقتت بصددمهه ولاإرااديـااًً تررككت الصننيهه

ولولا ييد عممر لـكانت طااحت بالارضض
شالهاا وحططها بالسرير ولفف عليـها وهو معققد حواجبهه:ليـش وافقـتتي

بلـعتت ريقها؛ هـ
كمل وهو يقااطعها:ماتعرفيين اني احب غييرك لييش تحطـين نفـسكك بمووقف حرج

نزلـت راسسها وبإحراج؛مااقصد انا يعني هذا

رفع حااججب وممسكها من دقـتها ورفعع رااسهها وهو قاابض على يدهه الثانيهه يحاول انهه يممسك اعصابها لان بالنهاايه مو هيي السـب؛تكـلممي عدل عطييني بسس سبب يقنععي انك تسسوين كذا
لاتقوليين ان جديي ضغط عليكك قال لكك بإراادتكك

حور بقههر:ايي ماحد ضضغط علي بسس انا ضغطط على نفسسي الا متى وانتت مغططـي نفسسك بععششق انسسانهه متزووججه

قاطعهاا بححده:ماحد طلبب راايك مااحدد قال لكك تتدخليين بححيااتتيي مميين انتتي اذا اممي اللي هيي اممي مااسووت ليي شيي انت شـكو

حور بماثلهه لحدتهه:امك مو دااريهه عنكك اممـك مااتدري عنكك ماههي فااضييه لكك اللي فييهاا ممكفييهاا لو تدري كاان ماترككتك ليـلهه الا ويدددكم بيدد زووجتكك

شدد ششععرهه:غبيييه هذاا اللي اقددر انني اقوولهه لكك

وتررككها وططـلعع من الغررفهه وييحس زاددتت هممومهه وككيف بيتععاملل مع حور حور بنظظره اخختهه فككيـف بتعامل معها كأس زوج وزوجهه

وبالمـرككز الششرطهه وتحديـداً غررفه التححقييقق

ضضرب يدههه بطاولهه بععصبيهه:تسستهبلل تككلم عدلل

طالعهه ببرود:لاتصدق بكيفك
تننررفزز وطالعهه بتهدديد:قسسم بالله لو مااتقول ويين ذيبب لا اككتب انك انت الرئيسس ورئيس اللي معكك

تككتف ترككي ببرود:أكـتتب مافـي شـي بخسـره ان كـان الشـخص اللي اعيش علشـانهه تركـني ووقف ضدي تبـيني اكمل العيـش برأيكك

بلعع ريقـهه مايدري ليش كلمات تركـي اوجعتهه كأنـها تقصدهه تنههد؛طيب ريححني وتكلم مادام ان مافي شي بتخخسـرهه وماراح يفرق معك ان كـنت بالسـجن او طليق حـُر

تنههد ترككـي وهو يطالععه وبشبح ابتسامه؛تصدق الي يوجع هنا انك تحاول تحمـي شخـص بس هالشـخص يتهمـك يـبي اي دلـيل علـشان يتهمـني

قاطعه ناايف وييحس بالاختنااق من كلام ترككي:اسسكتت ماللهه دااععي ذاا الكلامم اححنا بغرفهه تحقيـق ممو غرفه تنـثر فيـها مششاعرك وأحاسيـسك

ترككي:اللي عندي قـلتهه لك صدقت كان بها ماصـدقت مالـي شغل

الا اذا تبيـني اختلـق اشيآء ماصارت من مخيـلتي فـهذا شـي ثـاني

قاام ببرود وممسك الملـف:راح ترجـع لـتوقيف بـس صدقـني ماراحح تطلع لممن نمسك بالعصاابهه بأكملها واششر على الشرطيين يااخذوونه

ومشى لجهه الباب وقـبل لايـفتحهه انفتحح الباب ودخخل طلال وهو مكـتف ييـديينهه:ماشاءالله عملياات سرريهه بدون علم مني ولا أي اذنن حتى من الرئيس تعرف انك اختلـقت مخالفهه ولك اككيد عقااب

بلـع نايـف ريـقهه وككمل طلال وهو يأشر على الشرطيـين:اتركـوهه اصلا هو مو مجـرمم

ولفف على نايف:وانت ياسعوود لي معك كلام وبذاات اني حذرتك انك تققرب. منهم بس شكل الكلام مايفـيد معك هالمرهه خصم 30٪‏ من راتبـك المرهه الثانيهه حرمان الثالثـهه طـرد من الوظيفه هنا ومن كل الاقـسام وربـت على كتفهه:مايمدحون اللقافهه كثـير ياسعوود وطلـعع
وابتسسم ترركـي وبهمس:ماهقـيتها منك يانايف انا اللي كـنت مصدر الثقهه عندك اصير الحين مجرم والثقـه معدومه مابيـنا

نايف بقهر؛ذيي ماتكوون لقاافهه ذي تكون اممن وامانن للبلـدة

مادرر عليهه وطلـعع برهه الغرفهه
..
بنفس الوققت سسكر ذيبب الايـباد اللي كان يـبث لهه اللي صار بغرفهه التحقيق
ولف على فارس؛روحح جب ذين وصـائدد

هزز راسسهه اما هو فـتسـند بضيـق من حرقـهه للمقر

تأفف بصصوت عالـي واخخذ مفااتيحه وطلع من الفندق لـ قصـر المجهول

عـند سلـمان بععد ماخـلص كلام من الججد

توجهه لـ الملـحق ودخخل وشااف رزان جالسه بعبايـتهاا ببرود ولا كأن شي صار

طالعها برفعه حاجـب؛يلا ألحقي انا انتـظرك بـسيارهه

هـزتت راسهاا وببرود عدلـت حِجـابـها
وأخخذت شننطتها وطلعتت بدوون ماتلـتفت لـأممهاا اللي تطـالعها بصـدمهه من اللي قـاعد يصـير انقـلبت الآيهه عليـهم بداال مايكونون اخذو عمر لـصالحهم ومن بعدها ياخذوون شوي شوي من فلـوسهه

صار الشـخخص اللي دمروه بيدييـنهم لوى يدهههم بـلععت ريـقها بممرارهه وأتصـلت على المججهول واول مارد:وويين ووعددك لـناا انـ،،

قاطعها ببرود:بـنتكك تعدت الحدود فلا تنتظرين حمـايهه منـي 'وسـكر منهاا'

وأول مااسككر انفتتح باب القصـر ودخـل منهاا ذييـب ووزع نظـرهه على القصر الفاضي الا مـن المجهول:وينن النااس عننكك

المجهول ببرود:سـلمـان راح يجيـب زوجتـه
اما ليـزا راحت تقوول لـعبدالعزيز

هزز راسهه ببرود وجلـس جنـبه؛ماملـييت من اللي قاعد تسـويهه لـك ثلاث شهور وانت قاعد تخخرب بحياتـهم

المجهول:مابـعد اوصـل للـي أبيـه مابعـد احقق اللي انـا ابيـهه

تنـههد ذيـب:طيب شسوات المححق نايف يحووم حـولنا الشخص اللي أذينـاهه وأبعـدناهه عـن حيـاتهه الطبيـعيهه بيـخرب مخططـكك

المجهول ببرود:لاتخـاف منه توهه مبتـدء وان حسـينااه قرب على كشفنـا بنخلـيه يفقدها من جد وجديد

المجهول ببرود:لاتخـاف منه توهه مبتـدء وان حسـينااه قرب على كشفنـا بنخلـيه يفقدها من جد وجديد

تنههد ذيـب؛طيـب وش الخطهه التـاليه

المجهوول؛اللي في بالـك الحيـن
فتحح عييونهه بصدمهه:من جـدكك
هز راسهه:اي شـرايكك متى تبيـها

بلعع ريقه:بس تركي مايعرفهه عنها اي شي

ابتسمم المجهول بخبـث؛وانـت بألعابـك تقدر تفـهمهه مااعتقدد ان في شـي بيـوفقك ولا انا غلـطان

طالعهه بتششتت ولف علـى البـاب اللي انفـتحح ودخخل منهه سلمان

طالعهه بإستغراب:وينن زوجتك
ابتسسم بـسخريهه:تتأممل البيت وفاتحهه فممها بصصدمهه انها بتعيـش بذا المـكان ماتـدري وش انا مـخبـي لـها مع الايام الجايهه

وبـرهه كانتت تتأممل البييت من داخخـل بيديكور إيطالي غيير المسااحه الكبيرهه اللي يتوسططهه نافووره بننص وبالجهه اليـممين ححديـقهه وطااوله طعام غيير الججهه الثـانيهه الي كانت عبارهه عن مسـبحح بـلعع رييقهاا من الممساحهه الممتدهه من بداايهه باب الشارع لـحتى باب اللي يدخلك القـصر مششت وهي مصدومهه هنا يسـكن سلـمان اللي كان

لها اول خاادمم لها تتطنز عليـه تمششيهه براسها حالهه حال البهيـمهه

هذا غيـر الحاادث الي تسببت لهه فيه وفقـد المششـيي بسسنواتت

يكوونن مليارديـرر عندهه بالخخير يششرب الفـلوس شررب

تتقددمت للداخخل وهي ماتتوقع شنو بيكون ان كانن بررهه آيـهه جمـال شنوو بيككون بدااخل

فتتححت البـااب وفتتححت عييونهها على وسسـعههاا وههي تتشوف الوسـاعهه البـبيت ببلاطهه الابيضض الاشبه بالقزازز

والدرجج المركووون بـنص البييت بشكل حلـزونني

غيرر الممطبخخ المفتوح على الصـالهه لففتت على اليـمين بففجحععه من ضحكك سللمان

سلماان بسسخريهه:اششوف البـيتت ححاز اعجابـك

بلعت ريقها وبذاات وهي تشوف ننظراتت المججهول الحاادهه غيير ذيبب اللي ماكان مباليي بتوااججدها وجالس يطقطق بجوالهه

قرربتت مننهمم وجلـست بمقابـل المججهول وبهمس من هيـبه الممكان؛السلام عليـكم

رفع حاجبه المجهول:زين انك للحين متذكره الاسلامم

وابععد جسسمه عن الككنب وهو يششبك يدينه ببعض ويحطههم فوق ركوبته:وش رايك بالسبـراايزز عججبتكك صحح

تهججم وججها؛لاا ، وصدقـني راح يجي اليوم اللي راح تدفـعع ثممنهه

ابتسمم بسسخريهه:ششكلـك ماتعرفييـني عدل ترى حتى اسـمي ماتـعرفيـنهه فكيـف تدفععيـني الثـمن

صددت عنهه وقاممت بغرور:ويـن غـرفـتي


ناادى سلمان احدى الخخدم ودلتتها على غرفتهها واننصدممت من ششكلها ووسسعها اششبهه بغغرفهه الاميـراا
ولففت على الخدامه:الغرفهه حـقت بنات سلمان ماراح يكون معي

هزت برفـض:لا سلـمان لـه غرفـه خاصهه
هزتت راسسها وبهممس؛فـكهه اقدر اخـذ رااحـتي

ودخخلت وسسكررت الباب بووجهه الخداممه وفسسخت عباايتتهاا ورممتها بالاررضض وبتتنههيدده طووييلللهه؛واخخييرااًً ببععيييشش بننعييم احسـن من الغرفهه ام اربعع جدراانن وانسسدححت بالسسرير بالععرضض واثنت رجوللهها وتدرييجيااً ناااممتت بعمـق

عندد عبدالعزيز بعد مارججع من حلا
توججهه لـجناحه هو وليـزا يـححس بالعججز انهه يروحح لـغرفهه حلا وحلا مو موجودهه فيـهه

دخخل والضـيقق مبيـن بملامححهه
انتبـهه لـ ليـزا لابسـهه عبـاييتها ومررتبـهه شناطهها يـمم بععضض

طالعها بإستغرراب:ويين رايححـهه
لييزا بحمااس:راحح يفرجوون على فيراس(زوجها)

فتحح عييونه وشبحح ابتسسامهه وعيـونهه على الكاميـرا المركونهه بزاوويـهه الغرفـهه:يعـني خلاص ماعاد فيه تمثيلييه من اليومم

هززت راسهها وقربتت منه وبنفس الابتسامه:اي ماعاد في تمثيـل وشكراً انك اتستضفتني عندك لمن خروج زوججي وفي النهاييه الله الله بحلا لاتححزنها ولا تنزل الدموع من عيونها لانها إنسـانهه ماتستاعلها ابدد

تككدر خاططرهه من ذكراها ونزل راسه بهمس:وعـد لااكون لها اخ قبل لااكون زوج بس خلهاا تصحى

ابتتسمم ليـزا:لاتكدر خاطرك مر يوم كلمح البصر وبتمر الايام الباقيه مثلـهه وبتصحى وبتعييشوون مع بععضض اسعـد النـاس

ومددت يدها لهه:يلا تعال ننـزل هزز راسسه بهدوء وشبـك يدهه بيدهاا ونزلوو بهدوء

وكانو كالمـعتااد مجتـمعيـن بالصـالهه ماعدى حصهه وأثيـر

ناظرهم الجـد وبإستغراب وهو يشوف ليزا لابسهه عبايتها وماسسكه شنطهه السـفر؛ويين طالعييـن بذا الوقتت المتأخر

وطالعع عزيز بسسخريه:وهذا الزعلان والحزان على زوججته ولا كان تمثيـليه


طالعهه عزيز؛لا مـا راح نسافر واعترافي لـحبي لحلا ماكان تمثـيلهه التمثيـليهه بالموضووع زوااججي من لييزاا


طالعهه الجدد بصصدمهه ونطقت فااتن اللي سمعتهم من المطبخخ وتوججهت لههم:ششـ،،ـقصدكك

تررك يدد ليـزاا وججلس بمقاابل الججد؛اللي صار ان ليـزا زوججه صـدقيـي فيراس وكاانو ساكنيـن بأمريـكا

تررك يدد ليـزاا وججلس بمقاابل الججد؛اللي صار ان ليـزا زوججه صـدقيـي فيراس وكاانو ساكنيـن بأمريـكا واتتهم صديقي(فيـراس) بتهممه قـتل وانحكـم عليـه بسـججن مـأبـد ووصاني عليـها
وانا اخخذتهاا معيي

طالعه الججد:تسـتهبلل انت اذاا وصصاك عليـهاا مو انك تمثـل اننها زووجتكك

تنههد عزيز:هيي طلـبت كذا علششان حممايهه نفسسـها وححمايهه بنتهها


ارتفعع ضضغطهه مللـييوون؛عزززييزز لاتتججننيينن اككثرر منن كذذاا تتظظن الدننياا سسايبهه هااا وانت قااعد معهها بننفس الغررفهه غيير اننكك مععامللهاا بأححسسن معااملهه تصصيـر زووجهه صديققكك تس،،

قاطعه:كان تمـثييلل
فتتحح عييونه:ووشش تمثييل مااتممثيل
عزيز:مو انت حاطط كامميرا بججناحها ماراح نقدر نطللع على حقيـقتنا اببـد


طالعهه بصدممه؛شـمـ،،ـدريك
رفعع كتوفه:سـر
زففرر وطالعهم:طيب يعني خلاص انتهت التمثيـلهه ولا إيش

هز راسهه:اي خلـصت وزوججها اطلـق صراحهه وانا راحح اوصـلها

الحجد؛انثـبر بمكاننك ههي مثل ماجاتت هي ترووح لاتـرفعع ضضغطي اككثر لان احتمال اذبحكك لان الذبحح فيـك حلال


طالع فاتن السااكتهه وواضحح الصدمهه بمالامححها:وانتتي يررضضييك فععلهه ولددكك ييظن الدنـيا ساايـبهه عنـده هاا
على بـاله انهه مسسوي خخير هاا

صددت عييونهها عن ابووها وتححس بالفـشل من ولددها:الله يـصلحهه كل ماله يطيحـني من عيـني

وقااممت ببرود وهي تطالع عزيز:لاتكلـمني ولا اكلـممك ولا يطـب لـساني بلسـانك الا إذا تسسـنععت ورججع عزيز اللي اعررفهه

بلـعع رييقهه وهو يششوف امهه تبتتعـد عنهه هو نااقصص زعل امهه يكـفيي انـه متحامل تتعـب حلا تججي امهه وتزعل

تنههدد وطالع بلييزا فتترهه وبععدها صدد عـنهاا وصععد الغـرفهه ببرود

ووقفف قددامم غرفهه حلا وببلـعع ريـقهه وفتححها وههبتت عليهه ريححـهه عططرهه اللي يححبهه توهه ينتبهه ان عططرهه مكسسور والريحهه منتششرهه بأرججاء الغرفهه

مششى ودااس على القزاز ولا اههتم لوجعع وججع قلـبهه كان اقوى وصلل لسرير وسسحـب التيشيرت وابتسم بسسخريهه كاننت تلـبسسه لشتاقت لهه
وانا كنت اعصب عليهاا واتمنى انيي اقططعه لذي الدرججه عييوني مالـمحتت هالحب اللي بعيونها


اخخذ نفسس عميـقق واننسددحح على السريرر وغممض عيونهه مصدوم هي حامل منه مافرحح كثثيـر ماييبي الطفل يبيها هي ماتمنى ياخخذ ذا الخبر بهذي الاحوال تمنـى لو انهه كان مـاسك يددها ومسستغرب من التغيرات اللي كانت تصصير لهاا ويدخلون مع بعض للدكتورهه وتسسوي الفحص ويكونون خايفـن ان مايكون شي خطـير بعدها تججي الدكتوره ببشـارتها وتخبرههم بأن طفل بطريق بيشارككهم حياتهمم

وتعطيـهم النصايح وحلا تعاند وهو يغصـبها والاهم السعاده تكون مرسوومه بوجيهمم

تننههد وقلبب نفسسهه للججهه الثانيه
وححس بشي تححت المخخده ابتتعد عنها وقاامم وهو معقد حواجبه وابععد المخده وانتبـه لـ صندوق مستطيل الحجم نـحيل
اخذذهه وفتححه وتفاجئ اكثر وهو يشوف ورقهه تركك الصندوق وسحبها وفتحـها
وطلعت لهه رسمهه ملـونهه طالعها بشكك يحس انها مارهه عليـه
.
بس مايتذكر وينن قلبـها بإهمال وانتبهه بكلام مكتوب ببدايهه الصفحه
.
'شئـت أم أبيـت سأضل أحبـك ياحـبيـب الطفـولـهه'
وكان محطوط تاريخ تحت الكـلام و
'آخـر ذكرى مع حب الطفوله'المهرجـان'

اتبتسسم لذاك اليوم اللي كان أجمل يوم حياتهه ممزوج بالبراءهه والحب والاهم بعـيد عن المشاكل قلوبهم صافيهه من الحقد ومن كل شي

عند فيصل اللي اول ماخلص من رغـد
طلعع الصـاله وانتبهه انها فاضـيهه تماماً عرفـ انهم نـامو تنههد وهو يخلل يدهه بششعرهه ودخخل غرفته هو وياسمين وعقـد حواججبه وهو مايششوفها موجـودهه بالغرفهه

طنشش وتوقعها عند الجازي لانها زعلانهه ومعصبه ورااح لمن السرير وفسخ ثوبـهه ولبس بجامته على السريعع وانسسدحح بسرير من التعبب من ذا اليوم اللي كان لهه ثقيـل وتدريجيـا غفى ونامم بعمق
—•
اليـوم الثـانـي

فتتححت عييونهاا من أششعهه الشممس غيير صصوت الديـك العااليي

وزعت نظراتها بعدمم استيعاب هي وين وش جابها هنا

حككت شعرها بحاولهه تذكر ثانيه ثانييتنين وبععدها شههقت من الي تذككرته رغد وفيـصل غير موقفهاا بععمر

حسست بممششاعرها هااييججه ليلهه كامملهه ناييمهه هييناا ولا فككر انهه يششوف هيي ويين شددت على قبضـهه يدهاا وبععصبيه:اكررهه الكرريهه اكيد سسهران معاهـا وانا راميـني هنا وناسسي اني زوججته بععد

قامت وانفضتت ملابسسها من الغبار

ومششت متـجهه لـ داخلل بس لفتت انتباها دخول نايـف وواضح انهه سرحان

ابتسمت بخبث وهي تتذكر تحذيرات فيـصل انـها تحتـك بنايف
.
قربتت منهه والابتساامهه ماليهه وججها وبدات هي تدري ان فيصل يتنرفز ان شافهم مع بعض بس يستاهل علشان مايقههرها برغد لـدرجهه نسيانها

انتبهه لها نايف وصد كإحترام لأهل البيتت بس تفآجئ وهو يشوفها تضربهه بكـتفهه:هلا سعدون

طالعها بصدمهه اما هي ماخلت له مجال يتكلم او يرفض سححبته من يدهه ودخـلته بيت الشعر وجلستهه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 25-05-2019, 02:53 AM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجُــزء42


وجلست جنبه وبإبتسامه؛شخبارك من زمان عنكك

صد عنهها وكبح ضحكته وهو يتذكر كلام الجازي عنها'لاتاخذ منها لاحـق ولا باطل البنت كأن عمرها 7 سنين لاهي فاهمه شي في الدنيا وكل تجيـب العيد وغـير كذا البنت تنوكل من برأتهاا وعفويتها ياحظ فيصل فيها'

طالعته وبوزت بقهر:ههي انا اكلمكك ليشش ساحب علـي

طالعها وبإبتسامه:ماسحبـت عليـك بس كنت افككر ليش جايهه

نطقت بقهرر:لان فيصلـوهه التبـن سساحب عليي وراييحح عند رغغيد

وانا تخيل كنت نايمهه مقابل ععش الدجاج ولا فـكر ان يمكن صار لي شي

عقدد حواجبه بإستغراب:رغيـد؟؟ مين ذي
طالعتهه بقهر:ياغبي ذيك رغييد اللي جات امس وقالت وانخفض صوتها وهي تضضرب جبهتها وبضحكه:يووه نسـيت انت ماتعرفها لانك ماكنت موجود يوم هي جات

شدهاا من اذنها:اي فااضيهه تطلعين عصبيتك علي وانا المسكين اللي مدري وش السالففه

وترك اذنها وعدل جلسـته بحماس:يلا علميني وش سالفتها تحمـست

طالعتهه:الله يسلمك امس كنت انا وفيـصل بالغرفهه وهو الحمار عصب علي لان ليـش قلت لهه اني احب عمر اكثر منه

قاطعها بصدمه:لحظه لحظه مين ذا عمر

تأففت:يالييل منك انت متأكد انك عايـش معنا ها ذا عمر على قولتهم يكون ولد خالتي وانه يحبني وعالجني من التوحد وغير كذا يرسل لي رسايل فأنا حبيـته

وفيصل عصصب وبعدها طلعع بره الغرفهه وانا انسسدحت وبعد

قااطعها بملل:ماقلت لك اروي لي وش صار جيبي الزبده من الموضوع

هزت راسها:طلع وشاف رغد وانا طلععت وراه وعرفت انها خطيبته القديمه وبعدين هو وياها راحو المجلـس بالحالهم

ونزلت راسها بضـيق:بس
رفع حاجبه بشك:هذا اللي صار متأكده

بلـعت ريقها بتوتر:ها اي بس هذا اللي صار
وانا طلعت برهه لاتني تنرفزت منها الغبيهه ذيي

ابتسسم وعرف كيف يخليـها تعترف:وليش هي غبيه عادي هي خطيبتهه غييرك

قاطعتهه بنرفززه وهي تطالع بععيونه ولا إرادياً نزلت دممعتها:لا مووو عااديي ههي غبييهه تقول اني مرريضضه ومجنونهه انا مو مججنونههرهيي المجنونهه

ومسححت دموعها وتوها بتروح وتححس بالقهر الكل ضددها والكل مع رغغد

وقبل لاتتحركك ممسكها من يددها ورججعها تجلـس ومسح دمعتها؛وين رايحهه وثانياً مايحتاج دموع وان بغيـتي اخد حقـك من عيوني وبخليـه يتنرفز مثل ما نرفزكك اكثر واككثر

اتسسعت ابتسامتها وبرأه:جدد يعنني بتخليـه يتنرفز مثل مانرفزني والغبيه بعد تعصبب

هز راسسه وهمس لها بالخططه
وبعد ماانتهى ابتععدت عنه وبفرحح:مووافقهه ههههه والله انك ذككي ياليت فيصل مثـلك مو يصصير غبي ويحب الغبيهه ذييك

ابتسم وسرح بإبتسامتها مصدوم كيف لهه فيـصل يقههـرها مثل هالانسـانه بعفـويتها وبرأتها غير طيـبه قلبها البعيد من الحقد والحسسد مثل غيرها من البنات

وهو بعيونه ياسمين بنت نادرهه الوجـود لان مثـلها مايستاهل ان دمعه تنزل من عينها ولا قههر يدخل بقلبها ولا حزن ينرسم بووجهاا لانها ياسمين لانها أنسانهه طيبه اللي بقلبها بلسـانهه حنيـته فوق الكل ماعاش معها كثيير بس من كثر ما الجازي تتكلـم عـنهاا ومن كثـر ماسممع عنها
رسسم شخصيتها شخصـيه نادره الوجود

كالمجوهرات كـالوره الياسـمين مو بكل مكان تنبـت مو بكل موسم تطـلع

عند فيـصل صحى من النـوم
ولفـ على جهه ياسميـن وضرب جبـهته
وتذكرر انها عند الجازي

اخذ نفـس وقام وغسـل وجهه
وطلعع من الغرفهه بعد مابدل ملابسسه
وانتبهه لهم على طاوله الطعامم

وزع نظراتهه على المتواججدين وانتبهه لنظرات نايف لهه عوج فمهه بإستغراب وجلس بمكانهه وبدء ياكل بهدوء

وقاطع اكلهه الجازي:ويـن ياسمين غريبـه ماجات معك

رغد بتكشيره:شتبون بالهعقربهه

قاطعها الجد:ماصحت للحين؟؟ شهالاستهتار انت تعرف ان جات السـاعهه 11:30 وماحد صحى ياويـلهه مني

ماكمل الجد كلامهه الا على شرقهه عزيز بلـقمتهه ومفتحح عييونهه على وسسعها

رغغد اللي كانت جنمبهه مدتت لهه المااي وهوو خذهه وشربه دففعهه وحدهه ولفف على الجاازي بححده:ياسممين مو عندكك

بلعت ريـقها وهزت راسها بالرفض:لا اصلا امس نمـت ولا ادري عنها ششي

قامم بععجلـهه لدرججه ضضرب الككرسي بالرخاامم وطلـعع بسسرعهه وشااف كل شي على وضعهه ماهو غريبب

لفف على ناايفف بججنونن:انتت ممتواججد طول الليل هنا صصح

هز راسسه ببرود وكمل؛حسسيت بأححد طلعع او دخخل

نايف:لا

شدد ششعره بققهرر ولفف على الجاازي وبصراخخ:ليييشش ماعلـمتيينيي انهها طللععتت هاا تسستهببليين صصحح

رفععت حاجبها وبنرفـزه:شددخلننيي تصاارخخ عليي مو ههي زووجتكك

تأفف بصصوت ممسسمووع
وابتسسم ناايف وطالعه:لييشش متوتر هالقـد يمكن ناممت بأحد الغرفهه ليـش مثـبت انـها طلعـت او احد ساعدهاا

بلعع رييقهه وهو خايف ججد يكون عممر اخخذها او هي راحتت لهه هالفككر جننتهه وبذات انهه يخاف يصحى يوم وياسمين مب معهه

قاطعع سررحاننهه رغغد وهي تحط يددها على كتفهه وبهممس دلعع؛لاتخاف حبيـبي اسسحب عليهاا اكيـد انـ،،


قااطعها وهو يننزل ييدهها بققووهه ودخخل دااخخل وففتحح غررفهه غرفهه وكانو فااضيين يااسسمميـن

وبععد تتعب جلـس على الككنب وطالع جدده الي مبـردد ويتابع الاخبارر؛جدييي من جدكك ياسسممين ممختفـيهه وانت تتابعع بالاخباار

الججذ ببرود:وش تبيـني اسسوي لها انت زوجها وولي اممـرها ، واعتقد انت اللي مضيعها مو انا

شدد على قببـضضهه يددهه وززفرر بقووهه ولممحح الككااس ممقاببلهه خخذذهه ورمماهـ بأقوىى مااعنددهه على الججدارر وتتكسـر لأششلاااءء صغغيرهه

وصصد عنهمم وييححسس بغببنهه من نفسسهه هوو غبييي لو انهه ششافف ويين رااححت قببل لايناامم كان الححين بخخيير

غممضض عيـونهه وهوو يتتنفسس بسسرعهه وطـلعع من الصـالهه وقبـل لايططلعع منن البيـت بيتتوجهه لـعمرر

اليدد اللي انحطـت على كتفهه لفف وانتبـه لنايف عقد حواجبه

وتكلم نايـف؛وين رايحح
زفرر بققهر:بروحح للكلب اكيـد اخذها ولا هي راححت لهه

رفع حاجبهه:متأككد
هز راسهه:وبأششد التأككيد ولا تقوليي يمككن تتهيأ لان انا دورت عليها بككل مكان الا عنندهه

قاطعه من جديد:متأكد انك دورت عليها بكل مكان هاا

بلعع ريقهه من ثقهه نـايف وهز راسسه بالموافق ومااحسس الا بييد نايفف تسسححبهه من جديد لصالهه:لاتسـيء الظظن رحح دور عدل وبعدها رح عنده

فيصل بنرفزه:اها يعني انت تعرف مكانها ومو قايـل لي هاا

تنههد نايف؛مو على اني اعرفه بس تخيل شكـلك انك تروح لهه وماتكون عندهه وش راح تكون نظرتهه عنك هاا وش راح تكون اا انك مهمل ولا قدد الامانهه

نزل راسسه بضضيق من مصداقيهه كلام ناييفف وججلـس بالككنب:اججل بتصصل على الشـرططه هي الحل الوحيد

عند ياسمين بععد ماخبـرها نايف بالخخطهه تخبـت بالحوش من ورى

واول مادقق عليـها نايفف

دخلـت الصالهه من وراهم ولا حد ينتبه عليها غير نايف والجازي والجد اششرت على فمها علامه سكون

ودخلتت غرفتها هي وفيـصل بدون ماتسسـكر البـاب وبدتت تتششوفهم

اما نايف فرسل للجازي بالخططه وسألت عن ياسمين
-
نرججع لـفيصلل الي كان بيتصل على الششرطه ومااحس الا بيدد تنممد تااخخذ الجوال وصوت يتبعه:مايحتااج تتصل على الشرطه انا هينا

لفف عليهها وبععصبيهه:ويين ككنتي

وقبل لاترد تكلـم رغغد:اعترفي كع ميين طالعه بآخر الياللي انا سسمعت حسس باب اككيد انتي

وسسع بؤبؤه عييونها بصصدمه من كـلام رغغد اللي كلهه كذب

واتهامم عليـهاا وناظظرت فيـصل اللي يططالعها بنظراات عججزت تفسسرها

نززلتت راسسها تححس بالعججز عن الكلام وتبرير وكأن اححذد قـص لسانهه

وببعد طولل انتظظارهم لتبـريرها
تككلم فيـصل وهو عاقد حواجبه:ثاني مرهه أسإلك ويين كنـتي

طالعتهه بققهر وكأنهها تذذكر وشش سووى فيها:لا والله أسسأل نفسسك قااععد مع الححسن والدلال ووناسسي انن فيي وحده اسسمها يااسمين مختتفييهه

طالعها بصصدمهه من هججومها:ششمدريني انك مختفييه على بالي انك عند الجازي

كتفتت ييديينها وبققهر؛لا والله اذا منت عند الجازي كان ارسلت لك كان

جيت وتططمنت انا موجودهه او لا بسس مالت عليـك وعليـهاا

وبددموع:نمت وانا برهه عند الدججاج وانا زعلانهه منكك وانت قااعدد عنندها تسسولف ماكأنيي ياسممين اككرهك انت ويااههاا

بلـعع ريقهه ومد يدده ومسسح دموعها:مايسوى دمـوعك وثانياً انا ماقععدت عندها رححت نمت

رفعتت حاجبها:لاتككذب انا سسمعتك بأذاني تتكلم معها وهي الحماره تقول عني
وسسكرت فممها يوم ححست انها بتججيب العييد

اما هو فتوسعت عييونهه بصـدمه من كلامها يعنني هيي سسمعت اللي قالتهه رغغد تنـههد ومايلوومها ان زععلت لان ييحق لها

طالعتهه بققهر وكأنهها تذذكر وشش سووى فيها:لا والله أسسأل نفسسك قااععد مع الححسن والدلال ووناسسي انن فيي وحده اسسمها يااسمين مختتفييهه

طالعها بصصدمهه من هججومها:ششمدريني انك مختفييه على بالي انك عند الجازي

كتفتت ييديينها وبققهر؛لا والله اذا منت عند الجازي كان ارسلت لك كان

جيت وتططمنت انا موجودهه او لا بسس مالت عليـك وعليـهاا

وبددموع:نمت وانا برهه عند الدججاج وانا زعلانهه منكك وانت قااعدد عنندها تسسولف ماكأنيي ياسممين اككرهك انت ويااههاا

بلـعع ريقهه ومد يدده ومسسح دموعها:مايسوى دمـوعك وثانياً انا ماقععدت عندها رححت نمت

رفعتت حاجبها:لاتككذب انا سسمعتك بأذاني تتكلم معها وهي الحماره تقول عني
وسسكرت فممها يوم ححست انها بتججيب العييد

اما هو فتوسعت عييونهه بصـدمه من كلامها يعنني هيي سسمعت اللي قالتهه رغغد تنـههد ومايلوومها ان زععلت لان ييحق لها

نزللت راسسهاا ومااححست الا وههوو يسسحبهاا وييحظظنها وييهممس عنند اذذنها:حققكك عليـ لاكاننت ددموعك انززلت على كلاممها وصددقييني هي الممجنونهه والمرريضضه

اتسسععت ابتساامتتها بررضضى وههي تططالعع ناييف اللي أششر لها بحواججبهه يعني رضيتي وهي ابتتسم كرد لهه وانها رضضت

وبععد ماابتععد عننها ومسسح دممعتها؛رضضيـتي يالغيورهه

كتتفتت يديينهها وبقهز:ماني غييوره
وابتسمت بخخبـث:اي صحح نسسـيت اقول لك ترى كلهم يدرون ويينـي الا انت

طالعها بصصدمه:ككيـف
اششرت على نايف:هالذككيي هوو علـمني والله عنندهه مخخ ذذككي وكل مرره زعلتـني بر وانققططعع صوتتها وصصرخت وهي تححس فييه ييششد إذذنهاا وبحده.اييشش مااسسمعت انا كمم مررهه قلـت لكك تعاانديي صصصح

ابععدت ييدهه عن اذنها:ايي بعااندد علشـان مرهه ثـانييه ماترفـعع ضغططي ولا تنـرفزني وتسـمع كلامي

كتف يدنيهه:لا شرايكك اصصير لك خاروف بععد

طالعتهه ببرأهه:بس انت انسان مو حيوان فماراح تصصير خاروفف

قاططعتهمم رغغدد وهيي واصصله حددها من ححظظن فيصلل ليـاسسمين لمناقرتهم اللي كانت زيي العـسسل:درريينا انكك غبييهه بسسس ما يوصـل غباائكك لذيي الدرجهه

ولففت على فيـصل:وانت بسس تحظن فيـها قداممنا ييعنني زوججتي والله فـي غرفهه سوو اللي تبوون

تقدمت لهاا ياسمين وححطت يددينها على خصرها:كييفـناا مالكك دخخل اوففف ملقـوفهه تدخخل بككل شي ينقال البيت بيتها وهي حتى الشارع متفـشل منهها

رفععت حااجبها وبذاات يوم لـمححت فيـصل ييضحكك وعاجبهع الووضع:اققول سسكتي يالنتفهه ولا تنسين ان فيـصل ليي قـبل لايككون لـك وان فيـصل اختاارنني قـبل لايختـاركك وان فـيصصل كان يبووس الاـ

قااطعها صررخهه الججد:قططع بالسسانك مايتتششرفف فيـصل انهه يخختارك بررغبعه وان اختاركك برغـبهه مان بعمماهه وعدمم. صحوته اما انك تقوليـن انـه يبووس الارض لاوالله مافـككر ييسوويها بجنونهه تبينه يسسويها وهو عـاقل

قااطعها صررخهه الججد:قططع بالسسانك مايتتششرفف فيـصل انهه يخختارك بررغبعه وان اختاركك برغـبهه مان بعمماهه وعدمم. صحوته اما انك تقوليـن انـه يبووس الارض لاوالله مافـككر ييسوويها بجنونهه تبينه يسسويها وهو عـاقل


بلـعت ريقهاا من صرراخهه وماامداها تتكلـم الا تككلـم الججده؛تركو الكلام اللي مالهه طـعم ويلا يالحريـم تعالو المطبـخ نججهز للعزيـمهه

ياسمين بإستغراب:عزيـمه؟؟
اي عزيـمه وليشش ماحد قالي

رغد بسخريه:شفتي كيـف انك ماتنميـن لهم
صددت عنها بققهر وهي تححس دممها يفوور من القههر ولفتت بووججها وتـوججهت للـمططبخخ ورى الجدهه وششمرتت أكمامها وبحمماس:وشش بسووي

الجد بإبتسامه على حمـاسسـها:اتفقـي مع الجازي لان الجازي شيـفهه اليـوم

ببيـت الجد

طالعـهه مكانهه وانفططر قلبـها عليـه ماتلوومه ان انصدمم وانفععل اخـته لها يومـين ولا هو يدري عن حالهه

اخذت نفسس عمـيق ونزلت الملـعقه وقامت من السـفره وسط إستغرابهه

وخخذت صـحن عممر وصعدت فيهه لفووق
ودخلتت غرفتهه وششهقهه بصدممهه وههي تشووف الفاازهه مككسسورهه بالارضض متى صار ليش ماحسست ماتدري بس اللي تدري انه وصل اخر حدهه

بععدت نظرها عن القزاز وانتبههت له ينناظرهاا بححده بلععت ريقهاا وتمنت أنـها ماصععدت لهه

حسست فيـه يووقفف قبـالها وييسسحبب الصصحن منهاا بققووه وههي لاإرااديياً غممضت عييونهها وسسكرت أذاانها بخخوف انهه يرمي الصححن

ومرت ثـانـيهه ثـانيـتين ثلاثـ ثوانيـي وفتتحت عيـونهها وشافتته صااد عننها وتكلم ببرود:وش تنتظري انقـلعيي برهه

ابتسممت بتوتر وخوف من انقلاب حالته:ها لا يعنـي انا

قاطعها عممر بنرفزه:مو انتي صااعدهه ومتععبه عممرك علشان آكـل خلاص وصصل الاكل لـعنديي تقدرينن تتفـضلين برهه

تخصـرت بعصبيه:لا والله ، هذا جزاتتي اننـي اتععب نفسي وارقي لك الاكـ،،
.
قاطعها بححده وهو لاف عليها:انا ماجبرتك وان كنتتي ميـته عليه فـخذي

ورففع الصحن لفـوق وقبـل لايـررمييهه تققدمت لهه بسسرعهه ونزلت يدده وسححبت الصصحن منهه بععصبيه:ممهما وصصلـت فييك العصـبيهه ماترمميـهه اذا انت مو بحاجتهه غييرك بحاجتهاا اذا انت موو مقددرها ولا انت مححترمها على فككره في غييرك يتمونهها يتمنون لو خبـزه يابسـه وياكلونها ويسسدوون الجوع

ولـفتت بتتطلعع بسس قاطعها نبرتهه الهادييهه؛ليـش ماعلـمتوني؟؟تراها اختـي ماعندي غيرها الا وحدهه لذي الدرجهه مستهيـنين فيـني هاا


قاطعها نبرتهه الهادييهه؛ليـش ماعلـمتوني؟؟تراها اختـي ماعندي غيرها الا وحدهه لذي الدرجهه مستهيـنين فيـني هاا

لفتت عليـه وانفططر قلبها وهي تححس بععيونهه كمـيهه ألمم تقددمـت لهه وبهدووء وهي تحط يدها على كـتفهه:ماقـصدنا ذا الشـي بس انت تعرف صارت الامور ورى بعـض

بعد يدها وبنرفزه:وههي اممر يتجاهل هاا ولا مسسوين فييها وااو عازميين نص الامهه وهي طايححه بالفراش وفوق ذا مسسوين ملـكهه

تنهددت؛عمر بلا جنـون احنا ماقصـدنا كذا يس تعرف لو جدي ألغا العزيمه وش بيكون كلام الناس

رفع حاجبه:حلووه ذي والله كان خيرين بععد لاهو تصير سالفه الملـكه وتفتكك من وجعع الراس

وقامم ببرود:وين عبدالعزيز
حور ببرأهه:بغـرفه ياسـميين نايم

ابتسسم على جنب:حلو
وخرج وتووججهه لـغرفهه ياسمين وانتبهه لععزيز توهه يـطللع من دورهه الميااهه
لفف وطالع عممر ومااححس الا بعـمرر يتههمجمم علييهه ويضضربهه بُكـس على بطنهه

إنحناا بألمم وتوهه بيععـدلل جسسمهه مااححس الا يدد عمر على رقبتهه وحاطط السككينن عليهاا وبهممس:لييشش تقتلهـا


بلع ريقهه بخووف:ماقـ،،ـتلها هيي
قااطعهه وهوو ييثبتتـهه بالججداار وييششد على السسكيـن لدرججه طلعع الدمم من رقبـته:الا قتـلتهاا ككييفف يططااوعكك قلـبكك هااا لييششش تححرمنني منننههاا هاااا لييشش


نـزل راسسه بحـزن؛مو بسس أنت الي فقـ واختفـىى صوتتهه وقلـبب وججهه للإنحمرارر وبجنونن؛لاتقول انكك فقدتتها انت السـبب مايـححق لكك انك تتعيـش
وبصصراخخ:فاااااهمممممممم
ههز رااسهه على أمل انهه يفكك يددهه بس ماكان الا اننهه يزييـد لدرججه ماقامم يححس بالاكسـجين
..
عند حور تنههد على حالهه وترككت الصحـن ونزلتت وجلـست بمـكانها وبدتت تاكلل

طالعها الجد بتنهيده:كيف حاله
حور:اقتنع الا شويـتين
وتلـفت بإستغراب:ويـنهه مانزل

هزو راسههم بالرفـض وتكلمت فــاتن:ليشش هو قال انه بينزل

رفععت كتـوفها؛مدري سألني عن عبدالعزيز وطلع وتوقـع
..
سككتت من صـرخهه الججد:وانتي علممتيه هاا

هزت راسها بخوف اما هو قامم بعصبيه؛غبـيهه انتي عارفهه ان عزيز لهه يدد بالموضوع تعلمميينهه تبيـنهه يقتـلهه بلععت ريقـها ونزلت راسهاا وهي تششوف الججد وفاتـن يصصعدونن الدرجج

ووصلو الغرفهه وتووسععت عييونهمم بصصدممهه وهم يششوفوون ان عمر لازاال خانـق عبدالعزيز

قررب منهه الججد بخططواتت سسريعهه


وسـححب عمر من عبدالعزيز من ككتفهه ومن قوهه الدففعع طاحح عمر على الارضض وهو يتتنفس بعـمق وابتسسم وهوو يششوف عبدالعزيز يطييح على الارض مغـشي عليـهه

ومااححس الا بصصرخهه فاتتن:ولديي
وقرربتت منهههم ونزلت بالارضض جهه رااس عبدالعزيز وشهقت بصدمهه وهيي تششوف الددمم على رقبهه عزيز ولففت على عمرر وبقههر؛الله ياخذذك انت واخختك حسبيي الله عليكمم

قاططع دعاويـهاا الججد بصراخ:بسس انتتيي ولفف على عممر اللي كان يطـالع عزيز بإبتسامهه ساخخره كيف انهه طايححه لاحول فيه ولا قوةة؛ققم وعالجهه لايمووتت

صدد عن عزيز وطالعع الججد:عمرك شـفت واححد يعالـج عدووهه

قرربب منهه الججد ومسسكهه من يااقتهه وقوومهه على رججولهه وبححذه:وللدد خالتككك ياممهبوولل من لححمككك ودمـكك يااغبييي عالججهه مالعدوو بيينكمم الا شيطان

نززل ييد الجد بققهر:الحيين صررنا عييال خال لييشش ماقال ان اختي بنت خالتي ومفروض يصـونها زيي ماانتت تأممرنني انني اصصونهه


تنههد الججد وبتهديد:يااتتعاالجعه يـابيـتي يعتذركك وصدقني لأحرمكك من امكك وخواتكك وحور تنسى انـها كـانت على ذمتكك

كشر بووجهه الجد وححس بالعجزز قدر يلـوي يـددهه اللي توججعهه

وومششى لعـند عبدالعزيز وطالع بأم عبدالعزيز وبإنزعاج:بسسك صيااحح حسستيني طايح من الدور الرابـع ورحي جيبـيي شنطهه الاسعافات الاولـيهه

قاممت فاتن وههي تممسـح دمووعها وانتبـهتت لححصصه تطالع اللي صار بأسى عيال خال قلوبهم متعاكسـه بأي مشكلـه تفرقو ماكأنهم بدم واحد يجتمعون بصلـه وححده وكأن كل واحد منهم عدو الثانـي مو متـوحديـن ببعضـهم ولا مجتمعين بقلـب بعضض

صددت عن اخختها وتححس تطلع حرتها بس بالنهايه هي مالها دخل بطيـش عمر

وتوججهه لـغرفـتهه واخذت شنطه الاسعافات الاولـيهه ورجعت للـغرفهه وانتبـهت لـ الجد وعـمر يشيـلون عبدالعزيز وسـدحووه بالسـرير

قربتت منهم وعططت عممر بككره شنططه الاسعاف وهو بدورهه كشـف عليـهه وعالجح جرححـهه وأول ماخلـص قامم ببرود وطلـع وشاف في وججه حور

طننششها ودخخل غرفتهه وانسددح بالسرير وححط يدهه على عييونه

قربتت منهه وجلسـت على حافهه السرير وبحلـطمه:يعني قالو انك مجنون بس بهالقـد ماظنييـت

عمر بهمس:شوفي تتفلـسفين على راسي الباب ينتظرك وبتسـوين فيها واو اخووي واخوي ترى مافي شي بيـ،،،
.
سسكتت من بعد ماحطت حور يددها على شفايـفه وححده:انت شفيك


وححده:انت شفيك صاير كبـريت
وثانيا انا ماجيت هنا علشان ابثرك بأخوي ادري انهه غلطان وحتى انت غلـطان وبعدين انا بوقف بالحق سـواءً ضدك والعـكس صحيـح

تنههد وبملل:طيب طفي الانوار وعلى المغرب صحيـني بروح أزور حلا بالمشفى

هزت راسها وقامت طفتت الانـوار وطلععت وراجت عند عزيز وانتبههت له يؤؤن بإسممها نزلت دممعتهاا بحزن كلهم يكسرون الخاطر من عزيز لـحتى حلا
كلهم ماطلعو مشاعرهم لـبعض كلهم فـهم بعض خطـأ وكلـهم تناسـو قرابتهم

تنهدت وطلـعت لـغرفتها وفتحت الكتاب تلـهي نفسسها لمن يججي المغرب

عند تـرككي اول ماطـلع من السجن ارسل لأمهه انه بيرتاح عند صديقـه وصجج اخذ له فندق وريـحح لهه وبدء يرججع تركـي الاولىي ويراججع حساباتتهه

ووقف سيارتهه عند البيت وابتسسم يأنـه مشتاق لأمهه ولمت البـيت اخذ نفس عميق وابععد اثيير عن بـالهه ودخـل البيت وهو مستغـرب الهدوء اللي صـايـر فيـهه

وصلـت لصالهه ولا شاف فيها اححد وقـبل لايصععد ماححس الا بششهقهه أممه لفف وانتبهه لهها تطالعهه وعييـونها متججمع فيـهاا الدمـووعع

ابتتسسم وفتحح يديينهه لـهاا وههي قرربتت منهه وححظنتهه وبددت تبككي
طالعتها بصدمه:وش هالصياح كلها غبت خمس ايام وذيك المره غبـت اكثر ولا طاحت دممعهه من عيونك

ماردتت عليـهه وهو للحين ششادهه عليـهه
تنههد وممسحح على ظظهرهاا وممشى فيها للكنبات وجلسس وجلسـت ييمهه
وبععد صمت طالـ خمـس دقاائق

طالعها وبإستغراب:وش سبب بكائك مو معقولهه انـك مشتاقهه ليي

هزت راسسها برفض؛ماعـمري ضعفت قد هاليـوم أححس قلـبي يووججـعني وانا اشوفكم مو على بععضككم الي يشـوفك ان وعبدالعزيز ينكر انكم اخوان فما بالك لو شافو عممر

نزل راسسه وبضيق؛ان كان ذا اللي محزنك ابششري بـعدل العلاقهه والحين

فاتن:شالفايدده انك تعدل العلاقهه واخوك مابقى شي ماسواه

عقد حواجبه:شسوى بعد
تنههد وقالت له كل شي من غيبوبهه حلا لحد موقف اليوم وخناق عمر وعبدالعزيز

طالعهـا بصـدمهه:يمـه من جـدك ذولا
هزت راسها بأسى؛للأسسف

تنههد وبضيق:وكلي امرهم علي وماراح يجي صبح يوم الجمـعه الا وانا مأدبهم

قاطعتهه فاتن:بس يوم الجمعه مشغولين
تـركـي بإستغـراب؛ولـيـش مشغوليـن

اخذتت نفس عميـق؛خطبـه عمر بـ أختك حور

طالعها بصدمه:تمزححين ومتى صصار ذا الششي ترى بس غبـت خمس ايام لو غايب ششهرر شكلي بكتشـف ان عنـدي زوجهه وانا مدري

ضرربتهه بككتفهه:ههي لاتفاول على نفسسك وثانياً الخطبهه صارت مفآجئهه ولا تسألني لان انا نفسياً للحين ماصدققت اللي صار

وتووهه بيتككلم الا قااطع عليهه صصوت ججوالهه سححبه من الطاوله المقابـلتهه واستغرب ان مرسلين لهه صوره

فتحها بإهممالل وانتظر ثواني لتححميـلهاا واننصصددمم وهو يششوف الصورهه وطلعع من الصورهه وقرء الكلام المـكتوبب
وقامم بصصدممهه

شافتهه فاتنن وبحوف؛شفييكك
مااردد علييها وهو يقررء المحتوى مره مرتين لعل وعسى فيهه خططئ في شي ينككر المـكتوبب بسس للأسف كل المكـتوب حقـيقهه

وتووهه بيتككلم الا قااطع عليهه صصوت ججوالهه سححبه من الطاوله المقابـلتهه واستغرب ان مرسلين لهه صوره

فتحها بإهممالل وانتظر ثواني لتححميـلهاا واننصصددمم وهو يششوف الصورهه وطلعع من الصورهه وقرء الكلام المـكتوبب
وقامم بصصدممهه

شافتهه فاتنن وبحوف؛شفييكك
مااردد علييها وهو يقررء المحتوى مره مرتين لعل وعسى فيهه خططئ في شي ينككر المـكتوبب بسس للأسف كل المكـتوب حقـيقهه

ومااحس بننفسسهه الا صااععد فووق بخخطواات سسريعهه وددخل غرفتتها وانتبهه لهاا حااطهه السماعات ومااخذهه ججوهاا

تققدمم لهها ببسرعهه وومسككهاا من ككتتفها بيدد وبالييد الثاانيهه شال السمماعاات ورامماهمم بالارض وححط ججواله بينن عيوونهها وبححدهه:ووشش ذاا ها ومتىى

طالعتهه اثير بتوتر؛هاا وش ذا اصلا ممد
شدد على كتـفها وبححدهه:أثييرر تراني مااسستتههبلل ولا امممزحح معككك ووشش ذاا تتككلمممييي بسرعهه

تننههد وأبععدتت يـدعدتت ييدهه وقههر:يعننيي شتتشووف فيي عمما

ترككي وهو ششاد على قبضضه يدهه؛اثيييير ترى انا مااسستههبل شممودييك هناكك وولييشش ذييبب ماسسكك

صدت عنهه:علشانك وطالعتته بححده:بسسبب تصصرفاتك الغبيهه والغريببهه دفعتتـني اششوف وشش وراكك يالهانـم ولا يآليـتك متورط بشي قلـيل تفججيزات وقتتل وكأن الدنياا عنندك سسايبه هاا

ماححس بننفسسه الا وهو ضضاربهها ككف على وججهها وممسسكها من دققنهاا:ياامماا ححذذرتكك انك مااتتليـقفيين بخصوصصياتتيي بسس انتتي غبييهه مااعنددك ععقل

طالعتهه بححده؛لاوالله مو انتت تتليقف بححياتي ومثل ماانتت تتلقف انا بععد وبا حلال عليكك وحرام علي

وضربتهه بصدره:علمم جاك ولا راح يتععداك اثيير لاقالت الشـي سوت ولو كان ابن امهه رافضض

وابععدت ييدهه وهي تجلسس:ويلا علمـنيي وش. سالفتكك مع اللي مايتسمى

تنههد وطالعها بققهر:ان صار لي شي عرفيي من رااسسك

هزت راسها بتسـلييك؛اخلـص تكلم
طالعها:لاتعالي كفخيىني وعلميني انتي اول شلوون جيتي ولا حسـيت فيك وكيف ذيب كشفك

خذت نفـس عميـق:تنكرت بواححد اسمه عازف وكيف كشفني لان عازفوهه بالمقطوعهه حط رسالهه لـذيـب


فتح عيونه بصدمه:لححظه يعني طول الفتره كنتي عازف ولا حسـيت انا

هزت راسها:اي لا انت ولا غيـركك
طالعها بعدم تصديق:طيب كيـف قدرتي تصوبين ذاك اليـوم وكيف عرفتي ان عازف يكره الكلام وعندهه فوبيا غير كذا شعرفك بالمكان

طالعتهه بإبتسامه؛لتكونـي إمرة ناضجهه فعليـكِ حفظ سرك
ورفعت كتوفها:الاستاذه علمتنا ذا الشي فأعتذر ماراح اقول لك

وطالعتهه برفعه حاجب؛وانت يلا تكلـم
اخذ نفسس عميـق وقال لها كلـ شي من رححلـتههم لـمن اخر مدااهمهه

واول ماخلـص ورككز بأثيير انصصدم وهو يشوفها تصيـح وبإرتباك:هيي ليشش تصيـحين

اثيير بغبـنه:تذكرت سالفتي انا ولمى
ومسسحت دموعها وبإبتسامه؛ولا تشيل همم بيجي اليوم اللي بتجتمع فيه مثل اول

رفعع يدينهه وبأمل:الله يسـمع منكك
ابتسسم وممدت يدها:تكفى طلعني انا ولمى احس اني مخنوقه من سالفهه حلا لسالفتك ومن كل شي

هز راسها:على المغرب ان شاء الله
هزت راسها بـفرحح وارسلت لهه بوسسه من بععيد:يسععد ليي جووك يااشيـخخ


اخذ نفسس عميـق وقال لها كلـ شي من رححلـتههم لـمن اخر مدااهمهه

واول ماخلـص ورككز بأثيير انصصدم وهو يشوفها تصيـح وبإرتباك:هيي ليشش تصيـحين

اثيير بغبـنه:تذكرت سالفتي انا ولمى
ومسسحت دموعها وبإبتسامه؛ولا تشيل همم بيجي اليوم اللي بتجتمع فيه مثل اول

رفعع يدينهه وبأمل:الله يسـمع منكك
ابتسسم وممدت يدها:تكفى طلعني انا ولمى احس اني مخنوقه من سالفهه حلا لسالفتك ومن كل شي

هز راسها:على المغرب ان شاء الله
هزت راسها بـفرحح وارسلت لهه بوسسه من بععيد:يسععد ليي جووك يااشيـخخ

ابتسسم على جنونها وطلع من الغرفهه واننسدحح بسسريررهه وهو شايـل هم متى يجي فرجه من ذيب ايش هي الخيره اللي يبغاها الله له تأفف بضيق وبأمل:يـارب ما يجي صباح بكره الا وكل شي راججع كـما كـان

بييـت الججد سعدد

طلععت البسـكويـت من الفـرنن وابتسسمت بفرحح:واخخيراً ضضبطط

طالعتها الجازي وهي كاتمه ضحكتها:واخيرا مابغييتي وعلى فكره ترى خلـصتي خمس كراتيـن ياويلـك من جدتي

حكت ششعرها بفشيـلهه:ششسوي اول مرهه اطبخ

قرربت منهها وهي تذووق:بما انهه اول مره فأنتي جبـتي 8 ونص من عششره

اخختفت ابتسامتها وطالعتها بقهرر:هيي خيير ششنو ثمانيهه والله تععبت يالغششاشهه

فتحت عيونها بصدمه:شنو غشاشه اللي تعرف تطبخ من اول طبخه مو عاشر مرهه تعيـد

طالعتها بقهز/اصص اصلا انتي غيرانهه انهم بيـمدحون طبختي عن طبخك

طالعتها بصدمع:حسستيني طابخه مفطـح كلها بسكويـت خلطتي مكوناته ببعض وحطتيهم بالفرن ولا وكلهم احترقو الا الي نجو

ماردتت عليـها ياسـمين وبددت تكلـم تزينتهم وتطبع عليـهم حروف انجليـزيهه بكلمات مختلـفهه

اما الجازي فبـعد ماانتهـت من تسـويهه العشـاء رتبت المطـبخ على السريـع وراحت تبدل ملابـسها

ومافي احد بالمطبخ الت ياسمين
واول ماطلعت الجازي دخـلت رغد وبإبتسامه خبـث:هلا شتسوين

ياسمين:اللي تششوفينه
ابتسسم بغيـض وطلعت العلبـه اللي ببنطلونها:حطيتي هذا

لفت عليها وبإستغراب:وش ذا
رغد بتمثيل:يووهه مايعترب شي ان ماحطيتيهه وثانياً مو انتي تبين تكونين احسن من الجازي حطي ذا ولاقالت لك لانها ماتبيك تفوزين عليها

طالعتها ببرأهه:جد
هزت راسها واخذت ياسمين العلـبهه وطلعت رغد من المطبخخ

—-
نهاية الجُــزء


تعديل no.s_3; بتاريخ 25-05-2019 الساعة 03:06 AM. السبب: تقديم حدث عن حدث
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 26-05-2019, 01:32 AM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


الجزء 43


.
هزت راسها واخذت ياسمين العلـبهه وطلعت رغد من المطبخخ

وفتححت العلبـهه والابتسسامه مرسوومه على وججها وقبـل لاتككبها قاطعتها اليد الي امتدتت وسسحبت منها العلبهه

لفت بإستغراب وانتبههت لـفيصل:هي عطني

مارد عليـها ورمى العلبه بالزبالهه وشهقتت ياسمين بصـدمه:ليشششش رمميتتهاا يالدبب

فيصل ببرود:بس كيـفيي وسسحب لهه قططعه وكلـها وبمصداقيه:طعمهه حلـو مايـحتاج إضضافات

تخخصرت بععصبيه:بس الجازي بتفوز لانها اكيد حطـت ذيـك العلبهه

تنههد فيصل:انتي من جدكك تصدقيـنها مو هي كل تكذب وثانياً لو كانت صادقهه عطيها حبه ان كلـتها فهي تبي مصلحتك وان ماكلـتها عرفي انها كذبت عليكك

بلـعت ريقها من ثقهه فيصلل وراحت الصاله وانتبههت لها جالسـه على الجوال قربت منها ومدت لها القطعه:رغد ابيك تقيمين طبخي

بلعتت ريقها:ها لا شكراً شبعانهه خلـي فيصل

بوزتت بقهر:بس انا ابييك انتي
وغد بعناد:بس انا مابي
طالعها فيصل بششك:ليش ماتبين وكيف اصلا تكونين شبعانه وقبل شوي داقهه على المطعم هاا

بلععت ريقها وششتت نظراتها وححست ان نهايتها قربت:هذا شسيمونه يعني

قاطعتها ياسمين وهي تمد لسانها:اصلا فيصل كشفك من قبل ورمى علبتك بالزبالهه ومازاح تخربيين طبخي وممووتيي حرهه الحرييم بيمدحوني وانتي بيكرهونه ويو

فتحو عيونهم بصدمه من كلمتها وطالعو بعض شكلو اصلا انها بينت كبيـره مو طفلـه

على أذان المغرب
فتح عزيز عييونه وهو حاط يدهه على رقبـتهه بألمم

وقام وهو يشووف الفوضى وتذكر اللي صار وتنهد بضضيق وراح بدوره المياهه وغسل وجهه وبدل لبسسه وطلـع من الغرفهه ومن البيٓت بككبره بالخفا مالهه خلـق اححد
وركب سيارتهه

وراح للمشفى ونزل بنفس وققت خروج عمر من المشفى ماانتبهو لبعض والكل ساهي بـحلا وحالتها الصحيهه

عند عبدالعزيز بعد مااخذ الاذن انهه يدخل وعقم نفسـهه ومن كل شي
دخخل وانتبه انها نفس ماهي

خذ نفس عميـق وجلس على السرير وحظن يدها وبغبـنه:اشتقت لك ادري اني طماع ماخبـرتك بسالفه ليـزا ولا ريحهه قلـبك من الغيره بس اطلـبك انك تصـحين ابيـك تفتحين عيـونك نعتنـي بطفلـنا
وبعد تعتنين فيـني مامليـتي من الظلام
ماشتقتي تشوفين عيوني؟؟ان ماشتقتي انا اشتقت اشوفهم اسهى فيهم أقراهم
مستعد اسوي اي شي بس تكـ

سسككت بصصدممه وهو يححس بييدهها تتححس ييدهه ومااممدااهه يبيتسسم الا قاططعهه دخخول عممرر ونبره القهر بصصوته:اششوفك بخخير يالدلووع الماما

ماررد علييهه وذا الشي ققهر عممر وقرب منهه وقبل لايممسك عبدالعزيز لف عليهه وبإبتسامهه:حررككت يدها والله

طالعها وانتبهه لها تححرك صبعها الابهام والسبـابه وتوسسعتت عيونهه بصدمهه ولف على عبدالعزيز وبلخمه:تششوف اللي اشوفه

هز راسسه؛اي اشووف
وقامم من السسريرر ومن الحمااس ضمم عمر وعممر بادلهه الضم وكانو يضضحكون بصصوت عاليي بففرحح بأن حلا حرككت اصآبيـعها

طالعها وانتبهه لها تححرك صبعها الابهام والسبـابه وتوسسعتت عيونهه بصدمهه ولف على عبدالعزيز وبلخمه:تششوف اللي اشوفه

هز راسسه؛اي اشووف
وقامم من السسريرر ومن الحمااس ضمم عمر وعممر بادلهه الضم وكانو يضضحكون بصصوت عاليي بففرحح بأن حلا حرككت اصآبيـعها

عبدالعزيز ابتعد عن عمر وبأمر:روح تاد الدكتور

كاف يدينهه وبعناد؛لا انت
عزيز:انت
عمر:انت
عزيز؛انت
عمر؛لا انت
عبدالعزيز؛لا انت
وماححسو الا بصصوت المرضهه؛طلعوو برهه سوييتي فوضىى هنا

طالعو بعضض وابتسمو بخخفهه وطلـعوو على دخلهه الدكتور

وبععد ربعع سـاعهه طلعع الدكتور ونزع الكمام وبتننهيددهه طالعهمم
عممر تككلم بسسرعه:بششر يادكتور
وبشـك:وجـهك مايبـشر بالخير ابد

الدكتور؛لاتخافوون تححسنت حالتها بس هي للحيـن بالغيـبوبهه

بلـعو ريقهم وتكلم عزيز:وش تفسـير تحريـك اصابعها

الدكـتور:دليـل انها بالكثـير يوم والا هي صاحيـه هي الحين بحالهه أستوعاب كـل شي وتنشيطات عقليـهه ومريض عن مريض يختلـف فمنهم يصحون بأقل من ساعتيتن وبعضهم يطولون لـ 24 ساعه

اسببششر وججيهمم وطالعوو الدكتور بإمتنان؛جزاك الله خيير كثر الله امثالك

ابتسسم الدكتور:هذا الشي من واجبي ولاتنسـون ان لولا الله ماانا قدرت اوصل لذا المكان واسساعد مريـضتكم

وابتتعد عنها:استأذنكم عندي مرضى ثانين
هزو راسسهم ومن ذي النقـطه الكل افتـرق عن الثـاني والسـعادهه ماليـتهمم أخيـراً حلا بـتصحى من الغيـبوبهه وراحح يرجع شمل العيـلهه من جديد.
.
بس السؤال هنـا هي بتـرجع زي ماكانت ولا أحسـن ولا أسوء؟
-
بييت الجـد عبـدالله

طبـقت شفايـفها ببعض ليمدزج الروج وينتشر وطالعت نفسـها بالمـرايـه

وبإبتسامهه بإنعججاب بشـكلها من زمان ماتكشـخت وبرزت جمالها كل مغلـقهه نفسـها بالحـزن والهـم وكأن شـخخص متوفـي عليهها

تنههد وابتتعدتت عن المراييه وانححت وهي تلـبسس الكععب الأسوود الممتلئ باللؤلؤ السُكـري وبععد ماانتهتت من لبـسهمم عددلتت فسستانها الاسسود وألقتت نظظره خاطفهه تححس بهالبسس صغغرت سسنين وسسنين وكأنها شابهه بالعمـر15 مو انسانهه بالغهه وعاقله بـ30 من عمرها

اخخذت عبايتها ونزلت من الدرج بخططوات بطييئهه وعلى كـل خطـوهه يصدر صوت ضضرب الكعب بالرخامم يثـبت وججودها يثبـت بأن هـناك أمـرأه طاغيهه الجـمال تممـر بهذا الطـريقق

وحقيقهه وبعد انتهائها من النزوول النظرات لففت عليـها ووقبل لاتطـلعع برهه

وقففها صووت الجد المسـتغرب؛منيـرهه ويـن راييحهه

منيـرهه بإبتسامه:بروح للـمكان اللي يكـمل قلـبي للي انـا انتـمي لـهه ومستحـيل تمنعنـي منه لان راح اعـاند

مو عقـوق فيـك بس قلـبي انفططر عليـها مثل ماقلـبك انفططر على سـاره اللي من جاهـا محمد وتناسسـت بأن عندها اب ينتظظر روججعها كل ليـلهه ولا تنككـر لاني ياما شفـتك تروح غرفتها على امل تششوفهـا نايـمهه

نزلل ننظراتهه وششد على قبـضهه يدهه وهو يححس بالقـهر كيف عرفتك بمششاعره وهو شخخص كتوم بـمشاعرهه يرفض اشدد الرفض أحد يطلـع بحياته

وكل اللي سوواهه عططاها ظهرره وجلـس على الكنب وهو مغمـض عيـونهه وبضيق وهو يتذكر ### صار الشـي اللي ماتمناهه وتمنـى لو كان متواجد بذاك الـيوم بس راح عليـهه ولا راح ينفـعع النـدمم أبـدد


وقففها صووت الجد المسـتغرب؛منيـره وين رايحه
.
منيـرهه بإبتسامه:بروح للـمكان اللي يكـمل قلـبي للي انـا انتـمي لـهه ومستحـيل تمنعنـي منه لان راح اعـاند
.
مو عقـوق فيـك بس قلـبي انفططر عليـها مثل ماقلـبك انفططر على سـاره اللي من جاهـا محمد وتناسسـت بأن عندها اب ينتظظر روججعها كل ليـلهه ولا تنككـر لاني ياما شفـتك تروح غرفتها على امل تششوفهـا نايـمهه
.
نزلل ننظراتهه وششد على قبـضهه يدهه وهو يححس بالقـهر كيف عرفتك بمششاعره وهو شخخص كتوم بـمشاعرهه يرفض اشدد الرفض أحد يطلـع بحياته
.
وكل اللي سوواهه عططاها ظهرره وجلـس على الكنب وهو مغمـض عيـونهه وبضيق وهو يتذكر ### صار الشـي اللي ماتمناهه وتمنـى لو كان متواجد بذاك الـيوم بس راح عليـهه ولا راح ينفـعع النـدمم أبـدد
-
أماا ببيـت الججـد سـعد

دخـل الغرفهه وانتبـهه لهاا جالسسه على السـرير طالعها بإستغراب:ياسمين شفيـك

طالعتهه بتوتر:ها لا مافينـي شي بس هذا يعنـي

قاطعها وهو يجلـس جـنبـها؛خـايفهه
هزت راسها بالرفض وبكبـرياء:انا مش خوافهه بس مابـي اطـلعع هناك

رفعع حاججبهه:وليشش ماتبين تطلعيين
رججعت شعرها بغرور:لانهم مو من مستوااي

قامم ووقفهاا معهه وقرب من الباب وهو يكتتم ضحكـتهه:اقول لاتسوين نفسك واو وبعدين لاتنسين العزيمهه لك تعريف عليـك عنـد أهلي

صددت عنه وبغيره؛وانت بتقعد معهم صح
هز راسهه بإستغراب:طبـعاً كلهم عمات جدي وجدتي وخوالهم

قاطعته:وبناتهم
طلععو وهو يهمس لها:يالغيوره مافي الا جنـان وحـنان ويصيـرون خواتـي من الرضاعهه

على ابتسامهه جنان:ياهـلا بـمرت الفـيصـل
ياسمين بتوتر:هلا فيـك
ولفت على اللي جنبهه وانتبههه لشبهه الفضييع وبععدها حولـت نظرهاا للجنان وكان بخاطرها تعلـق بس هي عارفه الاجابه الســخـريــهه والضــحــك وكأنها قايـلهه نكتته وخاصهه رغدد موجودهه ولا تنبـي تتفـشل قادمهاا

اما فيـصل فكان مراقب سرحانها ونظراتها لحنان وجنان وفهمم اللي يددور ببالها واشر على جنان؛هذي جنان من اسمها مجنونـهه وخبـلهه عككس توأمها ونسختها واختهاا الي طلـعو من بطنن واحد حـنان الهاديـه والعاقـلهه وهي العقل كلـهه

طالعه فيصل بإبتسامهه امتنان وجلـسو جنب بعضض

ام جنان وحنان وهي تشير السؤال لفيصـل:عرفنا على الحلـوهه

فيـصل:قلـبي هذا اللي اقدر اقولهه
صفررت جنان:اووههه ششعنندهه العااشق الولهان

وبإبتسامهه خبـث:ومدري مين يقـول والله لاأمشي زوجتي على الطريق المستقيمم
واشك بكلامه بصراحهه

بقق بعييونه واششر لها ان صبر عليـك وطنششها ولف على ياسمين:وين بسكويـتك جيـبيهه

هززت راسسها بإبتسسامهه وطالعهه رغغد اللي تاكل بالعـلكك وواضح نرفزتها من اللي قاععد يصـير ومن تطنيـشهم لها

اما عند البااب
نزلل من السـيارهه واخخذت نفس عميـق وهو حالـفهه ماتطلعع من هـنا الا وياسمـين معترفـهه فيها
لايك قبل لاتقرء(319)

بقق بعييونه واششر لها ان صبر عليـك وطنششها ولف على ياسمين:وين بسكويـتك جيـبيهه
هززت راسسها بإبتسسامهه وطالعهه رغغد اللي تاكل بالعـلكك وواضح نرفزتها من اللي قاععد يصـير ومن تطنيـشهم لها

اما عند البااب
نزلل من السـيارهه واخخذت نفس عميـق وهو حالـفهه ماتطلعع من هـنا الا وياسمـين معترفـهه فيها

وصلـت عن الـباب وكانت الجدهه بالاستقبال
طالعتها الجد بإستغراب واول مانزعـت النقـاب تحوولـت نظرات الجده من استغراب لـكـرهه لو يتـكلم عنهه الششرق لـوصل الا الغرب من شِدهه الككرهه اللي بيـنهمم
ابتسسمت منيره بإستخفاف:لازلتـي عايـششهه هو انتي

الججد بكره:اي عايشـه بس علشان اسود عيـششتك
وبححقد:شتبيغين جايـهه تبيـن تلـوثيين المكان بععد ها
منيره بتطنيش:ماجيـت لحلايك جايهه علشان بنتـي وبسس
الجده بسخريهه:ولازلتي تعدييـنها بنتـك البنت ماتبغغالك كارهتك وكاره اليوم اللي ع فت ان انتي اممها
واشرت على الباب:عذراً البيت يتعـ،، ماردتت عليها منيرهه ودففت يدد الجد بعنااد وتققددمت وعيـونها تدور على ياسسمين
اللي بنفس لححظه دخول ناممها وهي شايلهه صنيه البسكويـتت واول ماططاححت عييونها بعييون اممها لاإراادييا اررتججف ككل ششي فييـهاا وبذاتت شفاايفهاا وتححس بددمووعها متجمعهه بمكانهها مو شووق لـامها ولا حب إنماا كـرهه وخخوف وكل المشاعر السيـئهه اتجاهه امهـا
تقدممت منيرهه وهي مطننششه نظرات بنتها اللي تححمل الكررهه وقبل لاتسسحبها لاحظـنهاا
مااووععت الا بصنييهه تنررممي عليهااا تتبـعهاا صُرااخخ ياسسمميين وبكآئهاا الحاادد وبدتت تررججع بخططوات بططيئهه لورىى وهي مغمضهه عيوونها من اللي تشوفهه قداامها والتخيـلات غغير الككرهه الللي جاهها ومااححست الا وبططنهها يممغصـهاا واستفررغتت وبددت تككحح بششكل متوااصصل لدرججه وججها صاار لوونهه اححممر
فزز فييصصل بسسرعهه واتججه ليياسمين وشالهاا وسسدحهاا بالككنب
اما ههي فما صدقت ان فيـصل جاها دفنت وجهاا بححظظنهه وبددت تبككي بصصوت يقططع الققلب وبددتت تقولل كلامم غيير مفهومم
عند منييره اللي شاافت كل شي وشافت ككيف بنتها ماتبي حتى قربـهاا عانددت اللي شافتته وتقدمتت لـياسسمين وسحبـتهت من فيـصلل ومسكتها من كتوفها وبدتت تههزها بقووهه:اناا اممكك لييش تسسووينن فييـننيي كذاا
ياسسمين بخووف وخررهع؛وخرووهه عننيي وخخر. عنيي ماابيييكك اككرهكك وبدتت تررفسس من كل ماأووتيتت من قووهه وماترككتها منييره الا لمن فيـصل سسحبها من حظنن ياسمين وشاال ياسمين ودخلها الغرفهه وقفل البـااب ولازال بـكاءء ياسمين واصصل عنددهم ومقططع قلووبهم

واكثرهم منيـرهه وبذاات انها بنتها وقطععه منها ولا تقدر تسوي شي والاقههر انها تحتمي بالغريب عنها وتبتعد عنها هي امها


قاطع افكارها صوت الجده:عااجبكك هاا عججبكك قلبتتي العزيمهه لمأسآهه ماقلـت لكك اننسـيها ماقال لكك ابوكك اننيسسيها ليشش جاايهه ماصدقنا رججعت ززي ماكانت ترججعيين وتقلـبيين حالهاا

طالعتها منيرره بعييون دامعه؛انتوو السـبب لاتنسون ذننبـي بررقبتككم ليووم الدنين وبننتي اذا ماخذتتها اليوم بججي بيوم ثاني مع ورقهه طلاقهها

وبقـصر المـجهـول

فتتححت عييونها بخـموول وهي تححس بالججهه اليسـرى بالتـحديد اصوات شبهه همـسس غمضضت عيـونهاا وكانت راحح تـككممل نومتـهها وماحسست الا بشـيء يننككسـرر


فتححت عييونها بفززعع وبدتت تتلمس الكاميـدينهه لمن وصلت لزر النور وشغلت الاباجـورهه

وزااد خوفها وتوترها وهي تـشوف الغرفهه فاضيهه همست بخوف:سلــ،،ـان ويـ،،ـنك

ماررد عليها ومازاادت الا الاصواات وكانت ورااهمم تماماًً غممضضت عييونهها بخخرععع وسسكررت اذاانههـا وتووهها بتقوومم الا تتطييحح بالارضض وتتـححس برججلهاا مربووططه بنهاايهه السرير بلـععت ريقهاا وطااححت عييوننها على المرايهه وكان ممكتوب بالروجج الاحممر(المـــوتــ)

غمضضت عييونهها وههي تححس بششي يممششي علييها وتححس انههها تججممدتت بممكااننهه وببعدد ثلااثث ثوااننيي أططلققتت صررخختههاا وانفتتحح الباب ودخلتت الخادمهه بإستغراب من صراخها:ايش فيـه مدام

رزانن بصصوت متقـطع:سـ،،ـاعـ،،
واننقططع صووتها وهي تاخخذ ننفسـ وأششرت على المراايهه وكانتت الصدممهه وهي تششوف الكـلاامم انمـسسحح

بلععت رريقها بمرارهه وطااحت عيونها على السـرير وشافته مرتب

ورججلها سلييـمهه مافيها شي

دقيـقهه صمتت تحاول تسسوعبب اللي صار بسس ماتقـدر تححس بالجنون بعقلها مسااعهه كانت الكلمهه موجودهه ورجلها مربووطهه وغيير كذاا الاصوات ومن دخول الخدامهه اختفى كل شيي

طالعت الخدامه بعدم تصديـق وبذات تششوف بعييـونها الاستغراب؛مـ،،ـاصـ،،ار شي صحح

رفعتت الخدامه كتوفهه:مافي معلوم انا مدام وطلعتت على دخلهه سلمان وكان يفركك عييونهه ودليل انه توهه صاحي وبحلطمه:شالصرااخخ

هزت راسها بررعب:مـ،، مـافـي شي بـ،،ـس هـ،ـذا

قاطعها سلمان بطفش:تككلمي عدلل ولا سككتي

طالعتهه بعييونه دامعهه؛خاايفهه انا غير ليي الغرفهه

طالعها بإستغراب:ولييشش ان شاء الله
نزلت راسها وبتوتر هي عارفه لو تقول له ماراح تصدقهه:بس مااعجبتني

قاطعها سلمان؛اححسن انها ماعجبتك وطلعع وبدلل لبـسهه ونزل للـفطور

وبعد خمس دقايقق مزلت رزان وكانت على ماهي علييه

طالعها سلمان بكتمهه ضحكته:هذي صباحيهه عروس واششر عليـها

ماردتت عليهه وجلستت بمقابلهمم وتووها بتااخخذ الصحن قاطعها سلمان بحده؛اتركيه

طالعتهه بصدمه:ليشش
كمل المجهول:لان مكانتك مو هنا
واششر على الخدامه؛انتـي بتفطرين بغرفتك والفطور يصعد لك وطبعاً الوجبات الثلاثهه نفس الشي

بلععت ريقها بخوف:بس ه
قاطعها المجهول بصرامه:كبمتي ماتثني وعلى فكرهه مو على بالك البيـت بيتكك انتي حدكك اول ثلاث بلاطات من بعد غرفتك وبعدهم بححش رجولك حش

نزلت راسسها وهو كمل:الا اذا سلمان وافق هذا شي ثاني

شدتت على يددها وطالعهه سلمان بنظرات استضعاف بس الصدمهه وهي تشوفهه يطنشها ويككممل اككلهه

وقامتت متنرفززهه من برودهه واول مااطلعـت انططللق سـلمانن ضحكتهه وطالع المجهول بإبتسامه؛تهقـى تخاف وتعترف وين مخبيـته

هز المجهول راسهه وبغموض؛اكيـد بتعترف لان بذي اللحظه بيكون عقـلها طار بسما

ابتسسم سلمان وكمل اككلهه وهو يرااقب رزان وهـي تكلـم بالجوال من النافذهه الزجاجيهه الماخخذ نص الجدار
وطالع المجهول؛ايش تتوقعع تتكلم عنهه

المجهول ببرود:اكيـد تخطط لشـي مجنون وكالعادهه انا بخربـ عليـها الا اذا خطتها دخلـت مزاججي

عند فيصصـل اول مادخلـها الـغرفهه لفهها على جههتهه ومسح على وججها وبههدوء؛خلاص اهديي مافي شي خلاص اشش
طالعتهه بخوف:لاتترككني خلـنا تزجعع بيتنا مابيها انا مابيـهاا
تنههد ومسستغرب خوفها والاشد استغراب انهها بدتت تتعود على

وبعد خمس دقايقق مزلت رزان وكانت على ماهي علييه

طالعها سلمان بكتمهه ضحكته:هذي صباحيهه عروس واششر عليـها

ماردتت عليهه وجلستت بمقابلهمم وتووها بتااخخذ الصحن قاطعها سلمان بحده؛اتركيه

طالعتهه بصدمه:ليشش
كمل المجهول:لان مكانتك مو هنا
واششر على الخدامه؛انتـي بتفطرين بغرفتك والفطور يصعد لك وطبعاً الوجبات الثلاثهه نفس الشي

بلععت ريقها بخوف:بس ه
قاطعها المجهول بصرامه:كبمتي ماتثني وعلى فكرهه مو على بالك البيـت بيتكك انتي حدكك اول ثلاث بلاطات من بعد غرفتك وبعدهم بححش رجولك حش

نزلت راسسها وهو كمل:الا اذا سلمان وافق هذا شي ثاني

شدتت على يددها وطالعهه سلمان بنظرات استضعاف بس الصدمهه وهي تشوفهه يطنشها ويككممل اككلهه

وقامتت متنرفززهه من برودهه واول مااطلعـت انططللق سـلمانن ضحكتهه وطالع المجهول بإبتسامه؛تهقـى تخاف وتعترف وين مخبيـته

هز المجهول راسهه وبغموض؛اكيـد بتعترف لان بذي اللحظه بيكون عقـلها طار بسما

ابتسسم سلمان وكمل اككلهه وهو يرااقب رزان وهـي تكلـم بالجوال من النافذهه الزجاجيهه الماخخذ نص الجدار
وطالع المجهول؛ايش تتوقعع تتكلم عنهه

المجهول ببرود:اكيـد تخطط لشـي مجنون وكالعادهه انا بخربـ عليـها الا اذا خطتها دخلـت مزاججي

عند فيصصـل اول مادخلـها الـغرفهه لفهها على جههتهه ومسح على وججها وبههدوء؛خلاص اهديي مافي شي خلاص اشش

طالعتهه بخوف:لاتترككني خلـنا تزجعع بيتنا مابيها انا مابيـهاا

تنههد ومسستغرب خوفها والاشد استغراب انهها بدتت تتعود على أمهاا

نزل نظظرهه عليها وانتبهه لها تططالع الغرفهه بضياعع وتشتت وبلا وععي

مسسكها بيدهاا وسسدحها بالسرير وانسدحح يمها وخلـل يديينهه بششعرها وبدء يلـععب فيـهه بنفس الـوقت يـقرء عليـها القـرآن لححد مانااممت

انا هو فغططاها وطلعع وانتبهه لهم حالسييـن وواضح القلـق بعييونهم

جلس مابينهم واطلق تنهييـدهه وهو ناوي يروحح للدكتور يستفسر عن حالتها لان حالـتها مو عاجبـتهه اببد ومتيـقن ان في شي غيير التوححد مخلـيهها بذا التصـرف

قاطعع تفككيره ججلـوس رغغد جنبـهه؛مو قلت لكك مجنونهه ماشفتها كييف صررخت على أمهاا بججنون وكأنـ،،

سككتت من نظظرات فيصل الحاادهه وبعدها لف على جنان اللي مسـتغربهه اككثر:شفيها زوجتك

اخذ نفس عميـق:مدري من تشوف امها تصيير لها الحالهه ذي وتوصل لمرحلهه عدم الاستيعاب

وذا الشي لاحظتهه حتى بأهل اممها ومن اخذتها وهي هاديـه بس انها مبتتعدهه عنا وتخاف من الاختلاط واحيانا تطنش حتى وججوديي

جنان بتفكيـر:طيب يمكن صاير لها شي مسبب لها الجنون اللي تقوله

هز راسسه وقددم جسسمه بتفكير:وهذا اللي ابي اوصل لهه وش الشي اللي بيخليـها بذا الجنـون لدرجهه تتقـول لأممها بلقب الوحـش حتى الطفـل مابلغ تفكييره بتفكييرها


وورى باب غرفتهمم ععضضت ششفتها تتمنعع الدمووع من النززولل وججثت على رككبتها وهي تسسكر اذانها وبققهر؛انا مش مجنونهه هم المجـاننين مايششوفونهه الوححش يبـي ياكلـني

وغممضت عييونهه وتحس انها بتنام بس مقاومتهه وششكل امها لازال بببالها وممنعها عن النـوممم


هز راسسه وقددم جسسمه بتفكير:وهذا اللي ابي اوصل لهه وش الشي اللي بيخليـها بذا الجنـون لدرجهه تتقـول لأممها بلقب الوحـش حتى الطفـل مابلغ تفكييره بتفكييرها


وورى باب غرفتهمم ععضضت ششفتها تتمنعع الدمووع من النززولل وججثت على رككبتها وهي تسسكر اذانها وبققهر؛انا مش مجنونهه هم المجـاننين مايششوفونهه الوححش يبـي ياكلـني

وغممضت عييونهه وتحس انها بتنام بس مقاومتهه وششكل امها لازال بببالها وممنعها عن النـوممم

اما بالقـصر

وعند رزان تحديـدا وبصراخ؛ماتفهمم ياغبي كل اللي عليك تسويهه ترسل على الرقمين الي ارسلـتهم لـك انهم يروحون الفندق الفلاني بأوقات مختـلفهه وكل ماحد دخل صورهه وفركبـ الصور وكأنهم مع بعض

واذا هم بالجناح كل اللي عليك تسويه واختفى صوتها وبددت تهمس لانها ماتبيكم تسمعون الخطهه😂💔

أما بمكان مختلـف جداً

وبالمـلاههي وعند تركي واثيـر ولمى

اثير بفرحح؛يوهه ماصددق اني عند الحب حاليا

طالعها تركي بصدمهه وهي بإستهبالها المعتاد:اقول لاتظن اني اقصدك
تركي بغرور؛يحصـل لك
اثير:اي والله يحصل لي كلـب يحرسني وبدال مااشتري بتكون انتبدتلت

وتلخخبطط الكلامم من اثرر ضربهه ترككي بظهرها لفت عليـه بععصبيه:يا## وجعتني

تركي ببرود:علشان تلزمين كلامك واحمدي ربك اني نزلـت معي

وسسكك وهو يسسمع صوت رساله بنفس الوقتت اثيير وفتحو جوالهم مع بعض وقرو الرسالهه بإستغراب

طالعتههم لمى:اعترفو مين مصادقين

اثير:مافهمت
لمى:جاتكم الرساله مع بعض مو معقولهه تكون صدفهه

توترت اثثير:لا اصلا ذي طالبه تسألني عن شي وهذا يلا خلونا نلـععب

وممسككت الصوره واششرت على تركي:يلا قرب من لــ،،

قاطعتها لمى وهي تسسحب الكاميرا:انتو اوقفو وانا بصوركم

طالعتهه بغروز:حرام عليـك تجلسيـن معهه
سحبها ببيدهه ووقفها جنبهه:اترككي الفلـسفهه وخليـناا نصصور

نفخخت شفايفها:تستهبـلون وش اصور بالنقاب الشكل يفشلل خلوهمم بالبيـ،،

قاطعها ترككي وهو ييسد فممها بيد وبيددهه الثانيه يرفعع يددها مع يدهه على شكل قلـب
وبعد ماخلـصت تصوير ترككها وكتم ضحكته:اتخيـل شكلك بعد خمس سنين وش بتقولين عن الصورهه
اثير بقهر:انن اننن مالت عليك بس


ظلام بكل الارجاء هو ظلام الاعيـن او ظلام القـلووب..

حركتت راسها يمميـن ويسسسار وكأنها تناازعع نفسسها وتتغلب على روححها تحاول انها ترسل رسالهه او تششيـر لشئ ماا

وكأنها تستنجي بأححد تصاررع تلك المصاععب

وبععد خمسـ دقائقق فتححت عينها اليسـار وغممضتها من الضباب اللي فيهاا وانصددممت اككثر وههي تشوف الدنيا ظلام لحظظه هي مفتححتهم ليش ماتشـوف شي

غمضضتهم على اممل انها ان فتحتهم ترجع الاولان بطبيعتها بس فششلت محاولتها وغمضت وفتحت وغمضت وفتحت

حتى حسست بايأس وأغممضتهم وقبـل ان تعوود لـسباتهمم

قاطعها صوت الدكتور؛صباح الخـير حلا

حـلا ببرود:ليـش مااشـوف
الدكتور بإبتسامه:ومين قال انك ماتشوفيـن انتي تشوفين ونظرك صحته اقوى

قاطعته:اجل ليش مااشوف شي غير اللون الأسسود حتى انت مااشوفك بس سماع صوتك.

قرب الدكتور يددهه لـعيونها؛صح تشوفين لو جزء منها

هزت راسها بالايجاب:اجل وش يستنتج لك
حــلا:مايستنتج لي شيي

تنههد الدكتور وجلس على الكرسي:ليـش من نبره صوتك وكلامك يبيـن لي كرهك الشـديد انك تصححين

حلا ببنفس البرود:مثـل ماانت كـارهه الدوام الطويل والراحه القصـيره

الدكتور؛بس اعتقد اني داخل بإرتدتي
حلا:وانا كذلك ادخـلت نفسي بالغيبوبهه بإرادتتي وانا كارهه اني اكون على الصطح الكروي

الدكتور:وش سبب التشآئمم

رفعت كتوفها؛مدري بس مابي اغيـش بذي الحياه مااحس ان فيها طعم او شي يحمسني انه يخلـيني عايشهه لحد الحيـن

قاطها الدكتور:الا في شي بيعلقـك بالحياه
بلعتت ريقها:وش هـو
الدكتور وهو يسححب يدهـا ويححطها

بس الصدمهه وهو يسـمعهاا

حـلا ببرود:بس ميـن قال اني ابغا الجنـين
انصدم الدكتور من كلمتها لذي الدرجهه منكسـرهه وحتى الجنين عايـفتهه وبإبتسامهه كتغيـر جو:ناس واجحد قالو كلمـتك ، بس من سمع نبضات قلبـه راح تثور عندك الامـومه

صدتت عنهه وطالـعتت عزيز اللي يطالعهها من عـند الباب رفععت حاجبها بإستنكار بوججودهه وبعدها لـفت وجهها ووقفتت بمساعدهه الممرضهه وجلـستها بالكرسـي المتححرك

اما عزيز فتحح لـهم الباب ومسكك العكرسي وبأمر:انا بوصـلها
هزت الممرضهه راسسها ودفف حلا وبقهر:وليـش ان شاء الله ماتبيـنهه


حلا بنفس برودها:لانه منـك وراح يكـون شي يربطـني فيك وانا بصراحه عفتكك وعفت اسسمك

شدد على قبضضهه يدده من كلامها بس مايـلومهها هو مو بس جـرحها اهانها اصتصغرها ولا خلـى لـها أي اعتبار عنده

ووصلـو عند الغرفهه الفححص ودخلها وسدحها بالسرير

الدكتوره بإبتسامه:مستـعده تسـمعيـن نبضات طفل بيكون كل حياتك بيكون سعادتك بيكون همـك الوححـيد

بلـعت ريققها ولاارادييـا طالعت عزيز اللي كان مبتتسسم وفاهي وبعدها لـفت على الدكتور:طـ..ـب

ابتتسم عزيز وبحماس:طيـب كيف بنتعامل معها ويعني فهميني

الدكتوره؛شكلـه اول مولود

عزيز بإبتسامهه:اي اول مولود وبيكون احلى مولـود بس تكفين يعني مدري شقول بس علميـنا وكذا

هزت رااسهها وقومتت حلا بمسساعهه عزيز وجلـسووها بالـسرير وحطـت المـرهم على بـطنها ومررت فيـهه بالججهاز وثـوانني انتششررت الغرفهه صـوتت النبضض صووت تأمـل تفـكر بالمخلـوق صوت يششعر بالهدوء

اتتسععت ابتتساممهه عزيز وطالع بححلا الي كانت بعالـم ثـاني بعالم كأي أنثى تطمح بأنها تجرب الحـمل ومعاناتهه وتتحـمل صعوباتهه وآلامهه وتنظر اشد الانتظـار مولودها وخصـيصاً الاول

غير التوتر والخوف والقـلق بكيـف بتتعامل معه بتربـيهه والطفـل عموماً على انه مججهد متععب مقلـق لكل امه وخاصه تجربتها الاولى يكون له طعم اخر له جمال وفرح غييـر

صححت على نفسسها وهي تححس بيدد عزيز تممسح على خدهها دققت ولاحظت انه يمسح دموعها لحظهه هي متى بكـت

طالعت بعزيز كيـف يتناقش مع الدكتوره ويستفسر عن ادق التفاصيـل وكأنه اول مره يشوف حامل وناسي بنته لانا مو هي فرحته الاولى

ماتدري ليش تنرفززت وتمنت ان ليزا ماحملـت وهي تكون اول ونسست انها كانت تبي تجهـضهه بس شصار الحين

معقولهه نبضات طفلها غيرر رأيها معقوله غيرتها من ليزا طيـحت الفكره من راسها

حسست في اسإلهه كثثيـرهه ودها توااجهه نفسسها فيـها وبنفس الوقت تحس بالضياعع والتشتت والخوف من اللي بيـصيير

ماطولت بالتفـكيير لان عزيز ساعدها بالنزول رغم كرها من القُربه منها الا انها استجابت لانه هو الوحـيد اللي بيساعدها وبعد ماجلسـها بكـرسي المتححركك وطلعوو ماححست الا وششخصص يضضمهها بأقصىىى ضلووعهه وبععدها صوت بُكآئهه

ابتسسممت وححطت يددها على ظظهره عفواً ظهرها وشددت عليهاا اككثر وبذات وههي تسسمع همساتها الرقيـقهه الموجعه لقلبها وهي تسسمع لووم امها واشتياقها لها وكيف تعاتبها على نومتها وفقددها لـ 6 أيامم ماتشوف عيونها ولا تسـمع صوتها وفاقدهه مناقرتها مع اثيير وحلـطمتها



ودها توااجهه نفسسها فيـها وبنفس الوقت تحس بالضياعع والتشتت والخوف من اللي بيـصيير

ماطولت بالتفـكيير لان عزيز ساعدها بالنزول رغم كرها من القُربه منها الا انها استجابت لانه هو الوحـيد اللي بيساعدها وبعد ماجلسـها بكـرسي المتححركك وطلعوو ماححست الا وششخصص يضضمهها بأقصىىى ضلووعهه وبععدها صوت بُكآئهه

ابتسسممت وححطت يددها على ظظهره عفواً ظهرها وشددت عليهاا اككثر وبذات وههي تسسمع همساتها الرقيـقهه الموجعه لقلبها وهي تسسمع لووم امها واشتياقها لها وكيف تعاتبها على نومتها وفقددها لـ 6 أيامم ماتشوف عيونها ولا تسـمع صوتها وفاقدهه مناقرتها مع اثيير وحلـطمتها

وبععد مدهه من الزممنن

ابتتععدت اممها عننها وهيي تممسح ددموعها وسسلموو عليـها البـاقيي وطاححت عيننها على عبدالعزيز وعمر وكيف نظراتههم لبـعض وحست ان بيـنهم شي

تنههدت وبملل:متى بروح البيـت
عبدالعزيز:لاتنسين الفحوصات
حصه بإستغراب:اي فحوصات

ضربب جبينهه وهو نااسي انهه ماخبـرهمم:احممم بععد 6 شـهور راح يصير عندك حفـيد

حصه بإستغراب اكثر:حفيـد ومين اللي ح

واختفى صوتها تدرريججياً وفتححت عييونها على وسعها وهذا جزاء الصبر تصبرت ببنتها المنومهه ورجعت لها عافيتها مع طفـل مااعظم تلـك الفرححه ولا هي اي فـرحهه فـرحهه امم صادقـه فرححه انسانهه تتمنى لبنتها الخخير ماححست بددموعها اللي تنزلل وطالعتت بالججد اللي بااسس رااسس حلااا وقععد يباركك لها وفرحهه عظييمه للجد وهو يشـوف احفااد احفادهه

غيير فاتنن اللي ضضمت عزيز بففرحح
ماقددرت تصببر اككثر تححس الاخبار المفرجهه تنـزل عليها وحدهه ورى الثانيهه

ومن غيير شعور وبقـلب متعلـق برربهه سسجدتت سجوود ششكر شكره على كل شي شكر بأن الله رجع لبنتها عافيـتها غيير حمـل بنتهاا شعور مايـوصف عندههم

ومن بععد ماباركو لها وسسوو الفحـوصات وطلع كل شي سلـييم رجعوو البييت

وتححديدااً غرفه حلا اللي صارت تححت لصصعوبهه مشيها ولان لها فتره مامشت فبيكون في صعوبهه

سدحها عزيز وجلـس ججنبها وطالعع بععيونها ويحس ان عنده ألفـ كلـمهه وكـلمهه مو عارف بإيشش يبدا وكل دقيقهه يبووس يددهاا بففرح ويتأممل عييونها بسسعادهه غامررتهه اخيراً رجع الشي اللي يبيهه وهو يممهه عقـبال مايطيح اللي برااسهاا

اما حلا فكانت تطالععه بإستغراب من تغغيره من تصرفاتهه اللي مش متعودهه عليـها وبعد خممس دقاايق سسحبت ييدها منه وبنرفزه:خلاص عااد ماصارت مصخخت

ونرفزه:وتراك من الصـبح ناشب لي روحح عنـدها

عقد حواجبهه:عندها؟؟ مين تقصدينن
طالعتهه برفععه حاجب:وممين غغيرهاا ها

ابتسسم يوم عرف انها تقصصد لييزا وقرب منها وبهممـس؛وليـش غيـرانهه وانتي تتكلـمين

لفتت وجهها عنهه:مو غيرانه الا اني قـرفانهه منك ومن اششكالك

فتح عيونهه على وسسعها:الله كل ذا بقـلبكك
لففت عليه وبحدهه:ذاا ولا ششي
وبححذه اككبر:طلقـننييي

عزيز بسسخريه:شكلك مادرستي الفقـ عدل ولا جايبهه فيه مقـبول المرأه الحامل يبطل طلاقها الا اذا اجهضته ولا عاد تمت الاربيعـين

اختفت ابتسامتها:يعني بقعد معك طول المده

عزيز:مو بس المدهه طول حياتك وتحلمـين اني اطلـقكك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 26-05-2019, 02:18 AM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي


.الجُزء 44


.

ابتسسم يوم عرف انها تقصصد لييزا وقرب منها وبهممـس؛وليـش غيـرانهه وانتي تتكلـمين

لفتت وجهها عنهه:مو غيرانه الا اني قـرفانهه منك ومن اششكالك

فتح عيونهه على وسسعها:الله كل ذا بقـلبكك
لففت عليه وبحدهه:ذاا ولا ششي
وبححذه اككبر:طلقـننييي

عزيز بسسخريه:شكلك مادرستي الفقـ عدل ولا جايبهه فيه مقـبول المرأه الحامل يبطل طلاقها الا اذا اجهضته ولا عاد تمت الاربيعـين

اختفت ابتسامتها:يعني بقعد معك طول المده

عزيز:مو بس المدهه طول حياتك وتحلمـين اني اطلـقكك

وقبـل لاتنطقق اننفتتحح البـابب بققووهه ودخلتت اثثيير مدررعمههه وضضممتت حلاا بأقوىى مااعندهاا وتكلمت بسرعه:اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك
ابععدها عززيز عن حلا بسرعه؛بس يالخبلهه ذبححتي الوولدد

طالعتهه وهي ترمشش بسسرعهه:ولد اي وللد انت ششوف عدلل قداممك بنتت ياحبيبي

قاطعها وهو يأششر على بططن حلا:في هينا بيبي في معلووم بيبي ولا افهمك اككثر

طالعهه حلا بصددمهه:كذابييينن انتتيي حامملل انتتيي يالنتففهه حاممل

طالعتها حلا وهي متخصره:هي عااد ححدكك ششنوو نتفههه بكرهه ينادوونيي ماما وانتي تنقلعيـن تختبريين يالنونو

مااردتت عليـهاا وححطت فممها عند بططن حلا:شوف او شووفي ياحلو الخـالهه تسممع كلاممي زيين وماعندنا صيياح اخخر الليل وشوف ياروححي كل ماحسيت ان الماما والبـابا انهم بيطلعون ويحطونك عندي صصيحح صياح المجانـين علشان تنكنسل الطلـعهه وانا اطلعع منها بس هاا ياويلـك اشد الويـل انكك تووسخخ نفسك بنفااسامك لاني بججد ماني فاضيهه لك
وعقدي معك اللعب معك واول ماتصييح وتوسخ نفسك برميك عند امك هي اللي جابتك وهي اللي بتتحملكك

وماحسست الا بضضربهه برااسهاا من حلا وهي تبععدها عنن بططنها:وججعهه وشذالكلامم ضارب راسسكك

قاطعهم تركي:يعـني ماتعـرفيـنهاا مخليـهه العقول لنا

ابتتسمت لهه:عشاكك من حسابي على اطللق خخبر سممعتهه اليوم

ولفت على عزيز واششرت على الباب:تقدر تاخذ بطانيتك و مخدتك وتتفضل برهه اسسبوع كامل بعدها تعال

طالعها بصددمه:خيير ولا ثاننيه ابتتعد عنها تبين اسبووعع

هزت راسها وقربت منه:ايي اسبووع وان ماعججبك اسبوعيين انا وحده مششتاقهه لاخختي وعنددي لهها سوالف واخر الاخبار يككفي المسـكينهه ماتدري ان بكرهه ملـكهه اخووي

قاطعتها حلا بإستغراب:ملكـهه اخوك قصدك عمـر

هزت راسها وقربت منها:ابششرك عممير وحور ملـكته بكـرهه والله الله باللبس والكششـخهه

طالعتها بععدم استيعاب:لححظهه مافهمت شلون عمر ملكته بكره هو متى خططبها ترى فقدت الوعي 6 ايام مو ست شهور

ترككي:كل شي صار بسسرعه حتى احنا ماعرفنا الا متأخرر

طالعتهمم بغرابهه:في شي ثاني مااعرفهه
غير حملـي و ملـكهه عمر.

انسسعت ابتسسامهه اثيير وهي تششوف عبدالعزيز يأششر لها بلا:في خببر من انهه جمميل يمكن تولديـنن

طالعتها بحمماس:وشش هوو تككلمي لاتلعبين بالاعصاب كافي انها تعبانه

اثيير وهي تاخخذ نفسس عمميـق:ليـ
ومااححست الا بالممخدهه بووججها
وقبل لاتلفف على عزيز ممسكها من ياقـتهاا وطردها هي وترككي وقفلل الباب وإبتسسم بتوتـر وهو يححـس بالخجل من اللي مسوويهه ويححس الوقت غيير مناسب اطلاقاً يكفي النفسيـهه تعبانه غير انها حامل وكل حامل لازم تكون نفسيتها عـال العـالل لحفاظ على صحتهـا و على صحه جنينها

ترككي:كل شي صار بسسرعه حتى احنا ماعرفنا الا متأخرر

طالعتهمم بغرابهه:في شي ثاني مااعرفهه
غير حملـي و ملـكهه عمر.

انسسعت ابتسسامهه اثيير وهي تششوف عبدالعزيز يأششر لها بلا:في خببر من انهه جمميل يمكن تولديـنن

طالعتها بحمماس:وشش هوو تككلمي لاتلعبين بالاعصاب كافي انها تعبانه

اثيير وهي تاخخذ نفسس عمميـق:ليـ
ومااححست الا بالممخدهه بووججها
وقبل لاتلفف على عزيز ممسكها من ياقـتهاا وطردها هي وترككي وقفلل الباب وإبتسسم بتوتـر وهو يححـس بالخجل من اللي مسوويهه ويححس الوقت غيير مناسب اطلاقاً يكفي النفسيـهه تعبانه غير انها حامل وكل حامل لازم تكون نفسيتها عـال العـالل لحفاظ على صحتهـا و على صحه جنينها

اما عند الججد سـعد

بععد ماتععششو اخخذ فيـصل جزء من العششا لياسـممين وتووهه بيددخل الغـرفهه الا قااطعتهه رغغد وهي تححط يددها على ككتفهه بف عليها بإستغراب؛في شي

ررغد بدلع:في كلام بقول لك على انفراد
رفعع حاجبهه وببرود:بععديين مو الححين
رغدد بإصرار:لا انا ابيي الححين واصلا الموضووع مايتأججل اككثر من كذاا

تنههد وححط الصححن على الطاولهه ولفف معها وطلـعو بررهه وجلسو بالجلسات الخارججيه وهو بأتم البرود

تكلمت بعد ماشافت انهه مططول بصمته:ماعندك فضول ليش جايبتك هنا وبذات مابي اححد يسـمع كلامـنا

هز راسهه بالرفض:لا ماعندي لان عارف مواضيعك سخيفهه

طالعته بخخبث وطلـععت الوورقهه من جيبـهاا وححططتهها قدامهه:والحيين عنندك فضضـوول

نزلل عييونههه على والوررقهه ووسعع عييونهه بصصددمهه وهو يقرء كلل ححرف مكتووب ولفف عليهاا بغغضب؛منن ويينن لكك ذي المعلوماتت

سححبت الورقهه بخفهه وهي تأششر على عقـلها:سـر المهمنهه

وبخخبث اككثرر:والحيين بتتطبق اللي بقولك ولا

طالعها بععصبيه:ولا اييشش تكلمميي لاتلعبين بأعصصابي لااقتلك هنا بدم بارد

ابتتسممت وهي تححط يددهاا على كتفهه:مو زينهه العصبيهه

ونرجع لموضوعناا ان ماطبـقتهه راح افضح الشـي اللي حاولت تغطيتهه وراح اخخلي كل فررد بذيي العييلـهه تعررف بهالششي

طالعها بصدمه:مججنونهه تبيين تنققتليين تعررفيين ذيي الاموور سسريهه جدا ولها25 سنههه وهي مخفـيهه تماماً تبيين تبيـنييها

هزت راسها:ايي اهمم شي اخخرب اللي بنااهه عببدالله و***

ضررب يددهه بطاوولهه وبععصبيهه اككثر:وانا ششدخخلنني تهديني انتي اللي بتروححين فييها موو انا

طالعتهه بخخبث:وميين قالل انت راحح تكون مععي بالججريمهه او اقصصد انت بكوون متررأسهاا اتصالل واحد مني يودييك ورا الششمس
فأححسن لـك تواافق على شررططي
تنههد وهو يكتم عصبيته:وش تبغين اخلـصي
رغد ببرود:نـمثـل بأننا حبـيبان


تنههد وهو يـسكر باب الغرفهه وهو ينتبهه لـياسمين كيف ناييمـهه بالارض حملـها وسدحها بالسرير وللحيـن بالـه مشغول بـكلام رغـد الكبـير ايش عرفها بذي الامور اذا كان عبدالله ماصرح فيـها وهو عرفـها بصدفهه يوم يتبـرع لـه

وتجي رغد تعرف بكل الاشياء واشيـاء مايعـرفها هو اصلاً تنههد بضضيـق وهو يتخيـل لو بسـ تبيـن كل شي ايش بيصيـر بالعيـلهه وكيـف اصلاً الججده بتسستحمل اللي بيـصيير غييـر صدمتها بـ***

طاحت عيـنه على ياسمين وهي نايـمهه بسلام ابتسسم بهدوء:نايـمه ولاانتي بحـاسهه باللي قاعد يصيـر تبغى تجي وتخطفني منك

ادري ماراح تستحملـين بس انا مجبور علشـان اهدي النـار اللي انخمددت بعد سنيـن ولا انا مستتعـد اشعلـها من جديـد

عند حـلا

طالعتت فيهه وهي مستغربه صمته وتواججده واصرارهه:شفيـك واقف كذا

قررب منها وجلـس جنبـها؛ماعليك مني المهم انك بخيـر تحسين بألم
ولمس بطنها:يوجعك
وححط يدهه على ظهرها:وهنا بعد يـ،،

حلا بنرفزه:هيي انت ششفيـك مستخبـل فيي شيي

وبححده:واللي يشوفك يقوول اول مره يمرر مرحلهه الأبوهه ترى ذا ثاني طفـل فااهم

اخخذ نفسـ عميـق:ومين قال انه ثاني طفل
طالعته بحده:قالو لك فقدت وعي مو ذاكرتي
واذا انت نسييت انا اذككرك بنتك لانا

عزيز ببرود:ومين قال انها بنتي
حلا:اججل بنت الجيران تستبقر بنتكك وش ذا الكلامم رككز باللي قاععد تقوولهه
بنتك لانا من زوجتـك ليـزا

عزيز بننفس بروده:ومين قال ليزا زوجتي
طالعها بصدمه:اججل هي ايش يالخمار ليكوون ماخد بالـ##

سدد فممهاا بيددهه قبل لاتككمل كلمتها؛مو مجنون اخخـذها بالحرام وفي النهايـه ليزا لاهي زوجتي ولا مو بنتي

استفسار ثاني ماراح اجاوب عليـك
وابتتعد عنها وانسدحح جنبها اما هي فطالعته بصدمهه:شلوون يعنني مو زوجتك تستهبـلل انتتت هاا تستهبل
هز راسهه بالرفض:لا مااستهبل هذي هي الحقـيقهه سواء عجبـتك او لا مالي شـغل
حلا طالعتهه وهو مصدمهه من كلامها شيعني هي مو زوجته والبنت مو بنته وهي عايششه معهه ويفضلها عليـها وغير كذا نظرات الحب الي بينهم معقولهه طلقها ولانا تكون بنت من رجال ثاني وتوهه يكتشف ذا الشي
وانسدححت بالسسرير من جدييد وهي مبتسمهه وماهما كلام عزيز اللي همها انها الحيـن هي لهه وهو لها وطفـلها طفله

باليـوومم الثانيي
وبيت الجد سععد تححدييدا
وبأحداث متغييره عن قبـلها وبصباحح يوم مشرق بالامل والتفاؤل
بعيد عن النككد والحزن

وبالصالهه

الجده بصراخ:ججهززتتي العززبـهه يابنتت
الجازي بفرح:افاا عليـك هذي اول الواصليـن ان شاء الله

الججده وهي تطالع بياسمين اللي النوم غالب عليها:قووممي يالثانييه انتي

ياسمين وهي مالها خلـق:مابيي اروحح ابي اناممم

الجده؛ناممت عليك الملائككه يلا صحصيي اخرتيينا

نفخخت خدودها بتتضجر واخذت عبايتها ولبـستها من غير ماتغير بجامتها او ترتب شعرها انتبه عليـها فيـصل وقرب منها؛اقول غييريي ملابسسك صاحيـهه تروحين بذا اللبس وبذي الكشهه

طالعتهه وبقهر:كيـفي انا وححده مجنونه وبسووي اللي ابيهه

وصدتت عنهه بقههر رهي تتذكر كلامهم عنها بالاممس

اما ففتح عيونه على وسعها ولففها عليهه وبححده:شالحركهه الجديده ذي بـعد وطالعها بحدهه اكثر؛بقـص اللسانك ان سسمعتك تقوليينها

وترككها وححط يديينه بججيوبهه وطالعع بررغد اللي تأششر عليهه تنههد وبإغصاب لـنفسه:يلا حبيبتي لحـقيني على السيـارهه

رغد بدللعع وههي تطالع ياسمين المصدومه:من عيـونني ياعييونيي

اما هو فعـض شفايـفهه بققهر من نفسه واحساس بأنهه عبـد عندهاا ينرفزهه اكثر من انهه كسسر قلـب ياسمين او جررحها

وطلعع بسسرعه متجاهل نظراتهه اللي تدين من غبـنتهه ورككب السيـارهه وسسنند راسهه بالدريكسـونن وبعد دقيـقهه رككبـت رغغد وححركك بسسرعهه للمووقعع


اما يااسسممين فأوول ماراحتت رغغدد رزمتت عبااييتهاا بالاررض وبقهر؛مابيي ارووحح مالتت علييهه هو وعلييها

وبنرفزهه:حبـيبـتيي من زيينها علشان تصيير حبيبتهه

كتمت الجازي ضحكتها واخخدت عبايتها ولبستها رغم معارضتها:ليـش معصـبهه علشانهم من زينهم وبعديين تعالي علشان لاتفرح رغغد وتبيـنين لها انك انقهـرتي وتنرفزتي وكذا

ووسسعي صدركك ماتدريـن يمكن تلقيـن اللي اححسن منه وتتزوجينهه

ياسمين بنفس عنادها:لا مابي غير فيـصل ابيهه هو يعنـي هو

هزت راسها:اجل تعالي نرككب السـيارهه

هزتت راسسها وراححت تبدل على السريعع ويوم جات عند شعرها عججـزت تسسويهه وبذات انهه صار طوويل ومتععب بالنسبهه لها

على دخلهه الجازي وانتبههت لها وضبططت ششعرها

وبعد ماخلـصوو رككبوو السيارهه وراحوو لـجهه البـر

بسيارهه فيـصل
كان الهدووء هو سييد الموقفف كل واحد منهم لاهي ماانكر ققهر رغغد من تطنيشهه بس تستانسـ لاتذكـرت بأنها قدرتت تسوي فجـوهه بيـنهه وبين ياسسمين وعقـبالل ماتـكون هي سبب طلاقههمم

صححت على احلامها على صوت فيصل وهو واقـف عند احد المحطات:تبين شي من البقالهه

هزت راسها برفضض:لا شكراً مسويهه دايت

طالعها بإستنكار:اظن سألتك تبين او لا مو قلت لك ليش
وسكرر الباب اما هي فـعضت على شفتتها وبقهز:سههله يافـصيصل استاننس هل اليومين ان ماقـلبت حياتك مااكون رغغد

وقاطعتها رساله نصيـهه من المجهول واتسسعت ابتسسامتها من خططه المجهوول وسسكرته وبفرح:اخخيراً بككسر راسسك خلنا نوصـل بسس واوريك كيف تفشلنني


صححت على احلامها على صوت فيصل وهو واقـف عند احد المحطات:تبين شي من البقالهه

هزت راسها برفضض:لا شكراً مسويهه دايت

طالعها بإستنكار:اظن سألتك تبين او لا مو قلت لك ليش
وسكرر الباب اما هي فـعضت على شفتتها وبقهز:سههله يافـصيصل استاننس هل اليومين ان ماقـلبت حياتك مااكون رغغد

وقاطعتها رساله نصيـهه من المجهول واتسسعت ابتسسامتها من خططه المجهوول وسسكرته وبفرح:اخخيراً بككسر راسسك خلنا نوصـل بسس واوريك كيف تفشلنني

اما بمكان مختلف ومن زمان مارحنا لها

وبالمستشفى المجـانين

وبغرفهه منععزلهه تماماً محاوطينـها الشرطه بكـل مكانن

تججلس بالسرير الابيض (شـريفهه)
وبيـدها دمميتهاا بشكـل مغزز

طالعت النافـذهه وبجنونن:بقـتللكك والله لاأقتللكك

وطالعتت بددميهه وطلععت المقص اللي بحجيبها وبددت تتضربب فييها الدميه وبجنون اككثر/ههههههه اححسسن تسستااههلييينن عهههههه اححسسن
وبدتت تضررب فيها وتضرب لمن استنفرت كل طاقتها وماعاد فيـها اي حيـل انها تكـمل ضربـها بوحشـيهه اككثر

على دخلـهه دكتورتهاا اليي تنههدت من حالها اللي وصلٓت لها قربت منها وبههدوء:بسس كفاايهه جنونن يااشريفهه

طالعتهاا شريفه بهدووء:ايش قلتـيي
بلعت الدكتوره ريقها:اقول لك كفايه خلاص
وبنفس هدوءها:لا اللي بعدها
الدكتوره:شريفهه

اششرتت لها تقررب وقرربت الدكتورهه منها ومااححست الا ششريفهه مااسككتهاا من حجـابهاا الخااصص وحااطه الممقص على جهه بططنهاا:ومجنونهه ويين راححت هاا ويييننن علمممييييننيي انا كممم مررهه اققولل لكك لاتقوليييين عننيي مججنونهه لاننيي مشش مجنوونههه موو مجنوونهه مثلللكك فاهممم فلا تججين تقووليين عني مججنونهه


هزت الدكتوره راسها وبخوف؛ابششري ماراحح اقولها بس تكفيين اترككيـنيي

ترككتها شريفهه وببرود وهي تسسحب الابرره منها:انقلععيي بررهه وابرهه مانني مااخخذهه يلااا

على دخلـهه الشرطيـين المستنكـرين صراخها وانتبهو للـمنقـص اللي بيـدهاا

وقرب وااححد منهمم وثبـتهاا بححركهه سرييعهه وقبل لايسسححب المقصص ماححس الا بالابرهه برجلهه وثواني يفقد الوععي من الممخدر اللي فييها

وتقددم الثاننيي وقبل لا يققررب منههاا
شرريفهه بحرركهه سسريعهه سحببتت الششرطييي وحططتت الممقصص برقبتهه؛قررب والله لااقتلهه مثل مااقتتلتها واقتتل اثييروهه اننقللعوووو

هز الشررطيي راسهه بخوف:بنروحح ماراح نسوي شيي بسـ اتـ،،

مااححسوو الا بإطلااق ناارريـ من وراههم واصاابتت الرصاصهه المقصص وطاار من ييد شريفـهه وبححركهه سسريعههه هججمم عليـهاا وثبتت يدينها بالحداييد
واخخذ ابرهه ثانيهه وخدررها

ولفف عليهم ببرود؛فااشلـين وححده عليكم وتغلبت عليـكككمم

ومششى مابيـنهمم ببرود
هممس الشرطيي الثاني:افف مغرور

لف عليهه'طلال' وبإبتسامه:متى صاً الحق والثقهه غرور

انا قلت شي كذب ثلاثه انتو وهي وحدهه وقدرت تتغلب عليـكم

ولا صار شي انا ماعرفتهه هاا
شدد على قبضضهه يددهه
اما طلال فإبتسسم بسخريهه على الوضعع اللي قاععد يصصير
ورككبـ سيارتهه بمملل وهو يششوف ملـفها فاضي لافيهه لاحق ولا باططل
وححركك سيـارتهه متججهه لـوجهتهه الثـانيهه

ولفف عليهم ببرود؛فااشلـين وححده عليكم وتغلبت عليـكككمم

ومششى مابيـنهمم ببرود
هممس الشرطيي الثاني:افف مغرور

لف عليهه'طلال' وبإبتسامه:متى صاً الحق والثقهه غرور

انا قلت شي كذب ثلاثه انتو وهي وحدهه وقدرت تتغلب عليـكم

ولا صار شي انا ماعرفتهه هاا
شدد على قبضضهه يددهه
اما طلال فإبتسسم بسخريهه على الوضعع اللي قاععد يصصير

ورككبـ سيارتهه بمملل وهو يششوف ملـفها فاضي لافيهه لاحق ولا باططل

وححركك سيـارتهه متججهه لـوجهتهه الثـانيهه

وبـععد نـص سااعـهه وصـل للمكانن المحدد
ونزل من سـيارتهه ووقف عـنند البـاب وقبل لايفتح البـاب انفتحح وطلعع تركي وانصدم وهو يشوف طلال؛هـ،،ـلا

طلال ببرود:هلا ناد لي جدك
بلعع ريقهه:وليـش شتبـي فيـهه الحيـن


طلال:مالك دخل بس نادهه
تنههد واششر لهه يددخل الحـوشش
ودخخـل ودخل ترككي يناديي الججد

وبالجهه الثـانيـهه بالحـوش مرككبهه سماعاتتها ومشغلـه اغنيتـها المفضلـهه ومغممضه عيوونها وترككي كـرياضـه لها

وبأثنـاء ماهيي تركضض ماححست الاوههي تصصدمم بشيي صلبب
وقبل لاتتطييحح على الاررض ماححست الا بيدد تتممسسككها وتثبـتها عن انها تطييحح

فتححت عيونهها بصصدمهه وشههقت بصدمهه ثانييه وهيي تششوف طلال قداممها

ولفت على جههت البـاب وهي تحس فيهه يمييل على تححـت ويستتعد اححد بالخروج

فلتت يديـها مننهه ورككضت بأسسرع ماعندهاا

بنفس وقققت خرووج الججد معع تررككي الي مالاحظظوها

اما طلال فكانتت عييـونهه عليـها وبإنعجاب بشكلها ولا إراديااً تذذكرر لـمى وبهمس:سبحان الله يتشـابهون بالعيـون
وبخفهه:وبالفهاوهه

قاطع تفكيرهه صوت الجد:آمرر ياحضره المحامي طلال

طلال بإبتسامه وازدراء:مافـي تفضل ولا بنكنل حديثـنا هنا

تنههد الججد واششر له على الديوانيـه؛ادخل هنا

ودخخلوو وبععد ماصب لهه ترككي فنجان من القهوهه تككلم؛جيـت لك علشان امر مسـتعجـل وشوي خطيرر

بلع الجد ريقهه:اللهم خير امر وش هو
طلال وعيونه على تركي:زي ماتعرف يوم انسججن ترككي من قبـل اححد المـ،،

قااطععه الججد بصصدمهه:اييشش شتقوول ومن متىى تررككي انسسجن تستههبل مععي انت

عض على شفتهه وطالععه ترككي بلومم
اما هو فتنههد؛لا مااستهبل وهذا تركي يمك يعلمك التفاصيل وانا جاي اطلـب منك ان نعيـن حُراس لهه ولـ أثيـر

تركي والجد بصدمه:واثير وليشش
نزل طلال راسهه:للأسف حتى اثير معرضضه لمحاوله قـتل من احد طالبات المدرسهه حقتها

تركي ولا شعرياً:شرفهه؟
هز راسه:اي شريفهه هي الحين تمر بمرحله الجنون انسانهه فقدت عقـلها بسن مبـكرر


وللأسف ماعلى لسانها الا بقتلك بقتلك يااثير

الجد بعصبيهه:وانتوو وش تنتظرون اممسكووهها لييش تعررضوون حفيـدتيي للـخخطر هااا

طلال بربكه:هي ممسكوهه بس
قاطعهه تركي:بسس ايشش قول انكم فااشليين على بنت ماتعدى عمرها18 سنهه

قاطعه طلال بحدهه:مالفااشل الا انتت وانت عاررف اييشش انا اقصصدهه بتههوركك ششوف شسوويت خخسرت اغلى ماتملك اما احنا بالاساس محنى مجبوررين نحميـكم لا شريفهه عندنا


بس خوفـا انها تهرب او تقول لأححد اتباعها يؤذوننهاا وحرصاً على سلامتها بغينا نحط حرااس

وقام بققهر:بس انكمم تقللون من احتراممي وتششكون بقوتنا انا اعتذر مااتششرف اني اعطـي احد من حراسي لناس شاكهه بقووتهم وفيني

ومشىى بخخطواتت سريعهه وفتتحح الباب وقبل لايطلع برهه البـيت نادتهه لمى وهي بكامل سـتوها؛لحظه طلال

لف عليها واننصدم وهو بششوف لمى وبلا شعور؛لمىى

هزت راسها:اي انا لمى
وبترجيي:ماعلييك من كلامهم واحميها والله هي قطـعه من قـلبيي مااقدر اتخيل بس مجرد تخيـل ان يصصـير لهـا شـي

تنههد طلال؛بس جدك زودها معي
قاطعته:اكسب الاجره ولا يهممك كلامه ادري انه الحيـن ندمان قد شعره

هو كذا دايماً مـتسـرع بقراراتهه ولا يبالي بالي قاله وبعدها يندمم ولا هو اي ندمم ندمم ضعف وانكسار

هز راسهه وطلع وهو يقول:بشوف

اما هي فإبتسممت ودخخلت وهي تشيـل النقااب وانتبههت لـ حلا طالعه من غرفتها مشـي وشههقت بصدمه:خبـلهه انتي تبين تطييحينن ويتضرر الجنينن

طالعتهها حلا بغيره:انا لله من هالجنين اللي قاطع قلـوبككم

لمى:اككيد بيقطعها وبصراحهه احنا نبي بزر نلههي نفسنا فييهه

ححطت يدينها على خصـرها وبقهر:ماشاء الله وانا وين رحتت بس من درو بسالفتهه سححبو علي ولا كأني توني طالعه من عملـيهه

كتمت ضحكتها وهي تلتمس غيره حلا منهه:والله عاد شبعنا منك نبي وججه جديد بالحيـاهه

حلا بتطنيش:الا وين اثييروهه
لمى بإبتسامه:نايمه

وتقددمت بـتصععد الدررج على نفس نزول عزيز اللي انتتبهه لهاا واسرع بخططواتهه ومنعها من انها تصعد وبححده؛مهبووله تبيـن تقتلـيين الجنين

طالعتهه بغغيرهه اككثر:ماللكك دخخل ومالتت علييك وعلى الجنيين بإهتماماتككم لـه افف

طالعها بإستغراب:شفـيك اعصابك يقولون مو زين للـ،،

سككت وهو بصصرخخ بقووه بععد مادععستت رججلـهه بججزمتها:قلت لكك شبب مالك دخخل وفي النهايهه توني بالششهر الـثالث وانت سممعت الدكتورهه بأذوونكك ان حملـي ثـابتت فيعني ماراح يصصير لهه شي فااهم انت والبقره اللي ورااي

فتحح عييونه بصدمهه:شفييك عصبتـي
حلا بقهر:انتو تنرفزون الواحد كل يجيني بجهه انتبهي للجنين حرصي عليه ومدري شنوو محسسيني اني هاملتـهه

ابتسسم عزيز؛ليكون غيـرانهه من اهتمامنا فيـهه

طالعتهه بنرفزه:يخـسي اني اغارر منهه
وصدتت عنهمم وكملـت صعوود الدرجج وهي مو مهتمهه ابدد لكلامهمم


حلا بقهر:انتو تنرفزون الواحد كل يجيني بجهه انتبهي للجنين حرصي عليه ومدري شنوو محسسيني اني هاملتـهه

ابتسسم عزيز؛ليكون غيـرانهه من اهتمامنا فيـهه

طالعتهه بنرفزه:يخـسي اني اغارر منهه
وصدتت عنهمم وكملـت صعوود الدرجج وهي مو مهتمهه ابدد لكلامهم

ودخـلتت لـغرفهه اثييـر وتججمدتت من برودهه المككيـف قرربتت وطففت التكيـف ولففت عليهاا وهي تشيلل البطٓانيهه عنهاا؛يلااا اصصحي يادببهه نوومم

اثير بإنزعاجج:لممىى انقللععي عنن وججهيي اححسنن لكك

فتتححت ععيوونهاا بصدممه:ههي شنوو لمى بععد انا حلاا

فتححت عييونهها على وسسعها:وشش مقوومكك من سرييركك انتي مهبولهه

تأففت بضضيق؛ياللييلل اول مره يشوفون وحدهه حاممل يااخيي زههقت وانا تححت قلت ارقـى لكك واششوف وشش تسسويين

قااممت اثثير وبإبتسامه:تصـدقيـن اني للحيـن مو مصدقهه عيـوني احس اني مصـدومه ولا مستووعبهه ولا بعد انك حامل

حلا بغرور؛هذا علشان تعرفين ان وجوديي نعمهه لاتقـدر بثـمـن

رمتت علييها المخخدهه؛اقوول سككتي بسس وتعالي انسسدححي جننمبيي من زممان عنكك

ابتتسم حللا؛اككثر شي فقدتهه
وانسدححت جنـبها وبددتت تسسولف لها
——
بالـبَـر

اتبتسسمتت بفرحح ولفت على الججازي وهمم بأعلىى الـجبـل:مستععدهه

هززت راسسها بححماس:اييي ويلااا
ونزلووو بسسرعههه وضضحكهمم وااصلـ لآخخر الدننيا

عند ياسسممين فكانتت ترككض بقووهه وسبققت الججازي اللي تععبتت ولففت لجهتها:يالبططييئههه


ولفـتت وشاافـتت قدااممها الا الجده فاارششه السـجاد تصـليي الضضحىى
صررختت بخررع وماححست الا وهي طاايححهه فووقههاا


انتبهه لهها فيـصل وتووججهه وسححبها من عند جدته:جنيـتيي على نفسـكك


واوول مااخلصصت الجددهه الصلااه لفـت على ياسسمين وبععصبيه:حـوولاا انتي ماتشوفييني

كتممت ضضحكتهها وقرربت منها بتبووس راسها كإعتذار ومااحست الا بالعصصتا تمنعها من التقددم اككثر:وخخري عني لاتخربين جوو

وقاممت وشالت السججاد ودخـلت الخييمهه
اما ياسمين فطـالعتت فيصل وبوزت:شفيها عصبت

ابتتسمم فيـصل؛كل ذا وتقوليين ليشش عصـبتت

طالعتتهه:اي صح اصلا مابي اكلمكك انا زعلانهه منكك
ومششتت وتووهاا ببتخططااهه اللا سحبـهاا من ييـدهها وثبتـ يدها بيدهه ومشى مبتتعدييـن عننهم؛اقول ترككيـ عنك الزعـل وقوليي ليي مينن ميبس لك رااسكك


ومشى مبتتعدييـن عننهم؛اقول ترككيـ عنك الزعـل وقوليي ليي مينن ميبس لك رااسكك

ياسممين؛ماححد ميـبسس راسي بس انت تستااهل

فتحح عييـونهه على وسـعها:انا استااهل
هزت راسسها:اي انت تستاهلل كل ساححب علي وقااعد مع الغبيـهه ذيـك

ابتسسم:شسويي هي بععد خطيـبتي
مثل ماانتي زوجتي

قاطعتهه وهي تححس نقططهه وبتنفجر وهو كل يداافعع عنها:ولوو هيي ترككت يوم ماصار عندك فلـووسس

قاطعهاا وهو يـترركك يددهاا؛رجيـتك لاتجيبـينن طارييهاا

ورفـعع ثوبـه وبححماس:شفـتك سرريعه وبججرب مين اسرع انا ولا انتي

ابتسمت بححماس اككثر:بفوز عليـكك لاتحاوول

اشر لها لمكانهم:اللي يووصل للمكاننا هو اللي بيفوز

شههقت بصدمه؛الله بععييـد اصلا هم مايبينون احنا مشـيناا كثيـر

وفعع كتوفهه وبلا اهتمام:هذا التحدي وان ماكنتي بقـ،،

قاطعتهه وهي تربط عبايتها على خخصرها بمثـلهه:قددها ويلا ترانني تححمست

ابتسسمم؛1...2....3...يلاا

ومششوو بسسرعهه وككلل وااححد قااععد يبذذل قصاار ججهددهه

وقدررت ياسسمين تسسبـقهه بس لسى ماووصلوو لففت عليهه وبضضحكهه:ياابططيئ ترىى لك عققااب

ابتتسم فيصل وبصراخخ علشان تسمعه:لاتصيريين نفـس الارننب المغرور بسس

وضضغطط على نفسسهه ووصل بمساواتها:هااا ميين البـطييئ

طالعتهه بغغيضض وانقههرت اككثر وههي تششوفهه يـسبقهه اككثرر

لددرججه اننهه ابتتععد عننها بممساافهه ماتتقدرر توصل لـهه

وببددتت تضضغغط على نفسسها وترككض اككثر متججاهلله آلامم جنـووبههاا غيير العططشش اللي دااهممها

ومااححست الا انههاا تططيح بالارض يووم تتطيحح بححبال ججزممتهاا

ججلسـت بالاررضض وبددتت تضضبططهمم

وههي تضضبططهم حستت بظظل ششهص مقاابلهها

ابتتسممت وبفرحح ظنن انهه فيـصل وهي للحين تربط ججزمتها؛ماعرفتـك وانت تر،،

ورفععت ععيوونها وشههقتت بصصدممهه وههي تششووف ششـخخص متـلثثمم يططالعهها بننظراات حاادهه ومربككهه

بلععت ريقههاا وبخووف وهي تلفف يممين يسسارر تددورر على فيـصل علشان يننقذهاا بسس للاسف ماكان الا الترااب المموججوود وسسيارت الشخص المتلـثم
اللي قررب منهاا

وانحـنىى على ركـووبهه وبإبتسامه:سلام ياحلـوههه

طالعتهه بخنقهه؛بـعـ،،ـدد
فـ،،ـ،،ـيـصـ،،ـل تـ،،

وقبلل لاتكممل كلـممتها مااححست الا بمنندييـلل على أننفهاا وثووانني اخختفى صووتهاا واختفى وععيهاا تدريجيـااً
واغممىى عليهاا

وابتتد على المتلـثم واششر على اتبـاعهه انههم يشـيلونها وشالوها وحططوها بالسـياررهه
ومششى بسسرعهه وبععككس مكانن فيـصل واهلـههه وتااركك المـكاان فـااضي
الا من قـممااششش فيي الاررضض يددل على اختفـائها

عنند فيـصصل وبععد ماووصـلل لهمم وهوو يلـههثث بتتعب من المساافهه اللي رككضـها وقـطعها

طالعهه الججد بإستغراب:شـفيكك ترككض زي المهابـيل

فيصل وهو ياخذذ نفـس عميـق:متسابقق مع ياسمـ،ـين وانا سـ،،ـبقتهاا

طالعوو وراهه وبإستغراب:وينـها مااشوفها وراكك

جلسس بتتعب:مدري سبقتها بوواجد شككلها خخذت راححه مثـل الارنـب

طالعه الجد:طيب رح شوفها يمكنن صار لهاا شـي لاسـممح الله

فيصل:لاتخاف شووي وهي تجي ومععصـبهه بععد لاني سـبقتها

ابتتسممت رغغد ولا اححد انتبهه لـإبتسامتها وبذات وههي تششوف الرساله بنجاحح خطـتهاا وخطفـتهمم لـياسمين

وطالعتهه فيـصل بحـنيهه:حرام عليـك اككيد تععبت ولا ضيـععت لاتنسى انها اممانه عنندك وهي بـنتت نااس مو لـعبهه ووراها اههل وفصـل لاتنسىى


بلعع ريقهه من كلامهها ودااهمهه شعوور ماقددر يووصفه بس اللي قدر يسسويـهه انهه يقوومم ويممششي لـجههتها وييدهه على قلـبهه يحاوول يهديي نبـضاتهه اللي اسسررعتت وبععد 5 دقاايـق من الرككضض مالققى للـهاا ايي أثثـرر

بلـعع ريـقهه اكثثر وبصصراخ:يااسسمميييمنن ياسسسسمميينن رديييي علييي ان تسمعييينيي يااسسمميينن يااسسمميينن


ونادى ونادى وبلا ههدف
نززل رااسهه بضضـيقق وككذر ويين راحت معقـوولهه رججعتت

ورججع بننفس الطرريقهه وبدءء ينادييها ويممشي ببطـئ وانتبـهه لـلقمااشش في الارضض انحنى وهو متأككد انهه ماكان موجود وقبـل لاياخخذهه انتبهه لإسوارتتها وبلعع ريقهه

وسسحبهم الاثنين وفتتح القمماش وانتـبهه عليها كلام مكتووب

ججلـس بنفس المكان وقرء المكتوبب وبلعع ريقـهه وهو يقرء'خطـفنـا قـلبك مثـل مافرقـت بين قـلبـين كانو يعشـقون بـععض

شقصدده بالكلام مايـتذكرر انهه اذى اححد معقولهه عممـر اخخذهاا منه
وقصصدمه بقـلبهه وبقـلب ياسسمين
وبذات وهو يـتذكرر اعتـرااف ياسسمين بحبـهاا لـعممر

بلـع ريقه وهو يـححس بالـققهر من نفسـهه ومن كلـ شي وكيف انها قـدرت تروح من بيـن يديـنهه بسهولهه

واككيـد بأنـهاا مثـلت البـطء علشـان تهررب منهه

دااس على القـممااش وممشىى ببرود وقبل لايككمل خططواتهه جاتهه رسسالهه بججوالهه

كان بيطنششها بس مايدري كيف يدهه تحرككت وفتتحـت الرسسالهه وقررءء المكتووب واننصددم اككثر وهو يششوف شكلها مرربـوطهه بالسيـارهه وناييمهه
ومكتووب؛ان كان ظنـك بأن ولد خالها هو اللي ماخذها فأنت غطانن

شدد على الججوال وانتبهه لأثرر السيااررهه واببتتسسمم وبددءء يممششى ويممشي ويممشي على اثرر كفراتت السـيااره وبععد ربعع سااعهه وصـل لـششارع الرئيسي وانقططع الاثـر وانقـطع معهه الاممل

ولفف وهو رااججع لـههم بخيـبه من اللي صارر وييححس بصصدمهه ماليهه قلبـهه يعنني خلاص ماراح يششوفها


تنهد اول ماشافهم يطالعونهه ونزل راسهه وهو يرمي عليهم القـنبلهه:انخطفت ياسسمين

بننفس وققت ككلمتهها وبييت اخخر
ببيت عبـدالله

كانت مااسكهه عصـيير وتووها بتاخخذ رشفهه منهه ولا إرااديااً نبضض قلبها بنبضضخ غيير بنبضه خوف وتوتر

ولا ارادياً طاحح الكااس مننهاا وانتششرر صووتهه والقزاز بككل مككانن على صراخ الحجد:شفييكك انتتي رامميتهه غبيهه انتي

منيرره بلا شعوور والدموعع بععيونها:بنتتييي بنتييي ابييي بنتتيي ابييهااا دقق علىو فيصلل




الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1