اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 12-06-2018, 12:42 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


البارت 17;
,
آيات مدت الجوال لـ صمود ؛ آدم يبيك .
صمود خذت الجوال ؛ هلا .
آدم ببتسامه ؛ اهلين صمود,اسمعي انا قدمت اوراقك لـ خالي وقبل فيك خاصه ان نحتاج لمثل تخصصك بالمستشفى وابيك تجهزين الحين وتجين لي بالمستشفى عشان نخلص باقي الاجرائات واقول لك متى تبدين دوامك .
صمود نقزت بفرحه وصرخت ؛ احلفف بذا السرعه !!.
آدم ضحك بقوهه ؛ والله وتعالي الحين واقول لك كل شي .
صمود ضحكت بفرحه وهزت راسها بسرعه ؛ خلاص طيب .
آدم ببتسامه ؛ اشوفك بالمستشفى اجل ' وبعدها سكّر '.
صمود جلست تناقز بفرح واهي تضحك واخيراً حلمها تحقق وبتصير دكتورهه تعبها وسنين عمرها الى راحت بالدراسه ماراح تضيع كذا ركضت لـ آيات واهي جالسه وضمتها بقوهه وصرخت ؛ الحمدالله يارب.
آيات ضحكت عليها ؛ صمود بسم الله عليك انهبلتي !! وش فيك ؟.
صمود واهي ترجع شعرها على ورا وببتسامه واسعه ؛ آيات وانتي طالعه للجامعه عادي تاخذيني للمستشفى الى فيه آدم .
آيات عقدت حواجبها لثواني بعدها قامت وصرخت ؛ قبلوك بالمستشفى !!.
صمود ضحكت وهزت راسها .
آيات ركضت لها وضمتها بقوهه بفرحه لـ صمود ؛ مبروك ياقلبي,يلا امشي نتجهز عشان نطلع .
صمود بحمااس ؛ يلاا .
,
,
\\ في المزرعه عند عُمر و ريُوف //.
عُمر رفع حاجبه وقال بهدوء ؛ خلاص زين انا بروح اجل ' ومشى رايح للباب وقف صوتها لما نادته ابتسم بهدوء لثواني وبعدها اخفى ابتسامته ولف لها ' هلا .
ريُوف واهي تلعب باصابعها بتوتر وببتسامه ؛ خلاص بروح بس عشان احمي مزرعتك وكذا .
عُمر ضحك بقوهه ورفع حاجبه ؛ تحمين مزرعتي !!.
ريُوف صدت بقهر وبتاففت ؛ خلاص ياخي انقلع عن وجهي .
عُمر ببتسامه وعيونه على ساعته ؛ يلا اخلصي علي خلينا نروح تاخر الوقت .
ريُوف بدون لا تتكلم مشت طالعه من الغرفه .
عُمر مشى وراها وصارو يمشون بجنب بعض و السكوت مالي اجوائهم لعبد ماوصلو للغرفه الزجاجيه الى بوسط المزرعه و قريبه شوي من الفله حقت عُمر لف عليها بهدوء ؛ نامي هنا واسحبي الستاير حقت الغرفه على الجُدران عشان تاخذيم راحتك,وانا بقول للخدامه تجيب لك الاغطيه و المخده هنا .
ريُوف هزت راسها بهدوء ودخلت لداخل الغرفه .
عُمر طالع في الغرفه لثواني مستغرب سكوتها وهدوئها المفاجئ تنهد وطلع جواله واهو يكلم عزام عاد الاتصال اكثر من اربع مرات بس مارد عليه تافف وراح لسيارته ركبها ومشى راجع لبيته .
,
,
\\ في المستشفى //.
وقفت سيارته آيات ونزلت منها صمود وراحت لداخل المستشفى تحديداً مكتب آدم ..!!.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 12-06-2018, 12:46 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


البارت 18;
'
\\ في لندن //.
صحى ضآري عشان يروح للجامعه تذكر الصحون وتافف راح بهدوء لغرفه فهد شافه نايم ركض للمطبخ وسكر الباب عشان لا يوصل الصوت لـ فهد خذا له كيس اسود كبير و رمى فيها الصحون واهو يسكر عيونه على صوت تكسير الصحون وخايف فهد يصحى.
\\ في المستشفى //.
لبعد ماوقفت عند الباب فتحته وطالعت في المكتب بس آدم ماكان فيه تنهد وجلست على الكرسي .
الممرضه دخلت وشافت صمود تقدمت لها بهدوء ؛ اقدر اساعدك بشي !!.
صمود ببتسامه هاديه ؛ ابي الدكتور آدم .
الممرضه ؛ الدكتور آدم بغرفه 201 بالطابق الثاني يتفقد المريض الى فيها .
صمود وقفت ؛ طيب اقدر اروح له ولا بيطول !.
الممرضه هزت اكتفاها ؛ ماعرف اذا بيطول بس اكيد بيمر على باقي المرضى اذا طلع .
صمود ؛ اوك شكراً ' وطلعت من الغرفه وخذت المصعد رايحه لطابق الثاني,لبعد مانفتح المصعد طلعت وعيونها على ارقام الغرف دور على رقم الغرفه الى عطتها اياها الممرضه,لما شافتها راحت وفعلاً حصلت آدم توهه طالع منها تقدم له ببتسامه ' آدم !.
آدم لف بسرعه على صوتها ببتسامه واسعه ؛ اهلين صمود .
صمود بنفس ابتسامتها ؛ كنت بنتظرك بالمكتب بس الممرضه قالت يمكن طول قلت اشوفك اذا مو فاضي اجيك بوقت ثاني !.
آدم ؛ لا خلصت باقي بس مريضين بتفقدهم ثم نروح للمكتب و اقول لك كل شي .
صمود هزت راسها ؛ خلاص اوك,انتظرك بالمكتب اجل !!.
آدم ببتسامه ؛ اذا تبين تقدرين تجين معاي واذا ماتبين روحي للمكتب بس اخلص بجي .
صمود بحماس تكلمت ؛ لا اذا اقدر اجي معاك اكيد بروح معاك .
آدم ضحك بهدوء ؛ امشي اجل ' بدا آدم يمشي وراهه صمود الى عيونها تتنقل بالمستشفى بفرح انها راح تحقق حلمها,كلها دقايق وقف آدم عند الباب الاول للمريض ولف لـ صمود '.
آدم ببتسامه واهو يشوف حماس صمود ؛ كل ذا الحماس و الفرحه الى بعيونك عشان قلت لك تعالي معاي !!.
صمود تنهدت براحه ؛ ماتدري شكثر تعتب و درست عشان احقق حلمي و اصير دكتورهه وهذا انا جالسه اقرب منه كبيره فرحتي بذا اللحظات لو تتوزع على الناس كان كفتهم لـ ميه سنه قدام .
آدم اتسعت ابتسامه وفرح من قلبه انه جزء من هالفرحه الى بعيونها وقال بهدوء ؛ اجل يلا ندخل .
صمود ببتسامه وحماس هزت راسها بدون لا تتكلم .
آدم فتح الباب ودخل وتقدم ليما السرير ولما ماشاف صمود لف عليها ولقاها جالسه عند الباب وعيونها الى مثبته على السرير الى يحمل ' عزام ' ودموعها ماليه عيونها نطق بصدمه ؛ صمود شفيك !!.
صمود لبعد ماستوعبه ان الى تعيشه الحين واقع ركضت بسرعه لـ آدم وتكلمت من بين دموعها برجفت صوتها ؛ شــءءـــفــءءــيــءءــهه !!.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 12-06-2018, 12:50 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
استغفرالله واتوب اليه
,
,
\\ لندن||عند ضاري، فهد//
ركض للمطبخ وسكر الباب عشان لا يوصل الصوت لـ فهد خذا له كيس اسود كبير و رمى فيها الصحون واهو يسكر عيونه على صوت تكسير الصحون وخايف فهد يصحى لبعد ماخذا كل الصحون الوصخه بالكيس سكرها زين وطلع واهو يستحب على اطارف رجوله طالع من الشقه لما وقف عند الباب الى بصوت فهد وراهه.
فهد صرخ بقوهه ؛ ضااااااررييي !!.
ضاري نقز بخوف ولف عليه بسرعه ؛ وجع وش له تصارخ كنت بتذبحني من الخوف .
فهد بعصبيه ؛ وش ذا الى فيه الكيس !.
ضآري بغاء ؛ ملابسي ؟.
فهد رفع حاجبه ؛ ملابسك اجل زين ' سحب ضاري وطلعه برا الشقه وقبل لا يسكر الباب صرخ بوجهه ' دام ان عندك ملابس خلك برا لا اشوف وجهك الى ومعاك صحون جديدهه بدل ذا الى كسرتها طفرت فيني كل شوي مكسر الصحون كسر ظهرك ان شاءالله وضرب الباب برجهه '.
ضآري جلس مفهي لثواني بعدها صرخ واهو يضرب الباب؛فهد يرجال شفيك عصبت.!
,
,
آدم فتح الباب ودخل وتقدم ليما السرير ولما ماشاف صمود لف عليها ولقاها جالسه عند الباب وعيونها الى مثبته على السرير الى يحمل ' عزام ' ودموعها ماليه عيونها نطق بصدمه ؛ صمود شفيك!.
صمود لبعد ماستوعبه ان الى تعيشه الحين واقع ركضت بسرعه لـ آدم وتكلمت من بين دموعها برجفت صوتها ؛ شــءءـــفــءءــيــءءــهه !!.
آدم زاد استغرابه وقال بهدوء ؛ صمود من جدك تبكين !! مابعد شفتي شي اذا بتبكين على كُل مريض تدخلين عليه بتتعبين .
صمود تقدمت بهدوء لسرير ودموعها ماليه عيونها لثواني طالعت فيه وبعدها لفت لـ آدم وبنفس نبرت صوتها نطقت ؛ قولي شفيه !!.
آدم تنهد وقال بهدوء مستغرب حالها ؛ جابه شخص ويقول ان متهجمين عليه مُتسولين ومتعرضين له بالضرب و بعد طاعنينه بكتفه طعنتين .
صمود شهقت واهي تحط يدها على فمها ودموعها تنزل,نست ان هالشخص سبب تعاستها نست ان هو سبب تشرُدها نست كل شي بوقت ماشافته طايح على السرير بدون اي حركه طالعت فيه ويدها تحضن يدهه وبهمس ؛ اهو بخير صح !!.
آدم ماينكر صدمته من ردت فعل صمود وقال وعيونه على يد صمود الى حاضنه فيها يد عزام ؛ اي بخير بس امشي نطلع لاحتى مانزعجه اكثر .
صمود مسحت دموعها بكفها وهزت راسها وعيونها مثبته على وجهه عزام ؛ لا مابي بجلس عندهه .
آدم طالع فيها بصدمه وبهدوء خارجي عكس الفضول الى بادخله من تصرفاتها ؛ شلون تجلسين معاهه بصفتك وش !.
صمود لفت لـ آدم لثواني وبعدها رجعت انظارها لـ عزام وبهمس بصوتها المرتجف ؛ بصفتي زوجته !!.
آدم اتسعت عيونه بصدمه وكلمتها تتردد بمسامعه نطق بين صدمته ؛ شلونن زوجته ؟.
صمود طالعت بـ عزام لثواني واهي تشوفه يعقد حواجبه بالم وكانه بادي يصحى ارتبكت وضربات قلبها زادت..!!.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-06-2018, 12:55 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
سبحان الله , لا اله الى الله , الله اكبر . ' ,
,
فهد صرخ من ورا الباب ؛ ضااارري انقلع عن وجهي .
ضآري نقز بخوف وصرخ ؛ طيب لا تصارخ وجع ' رمى الكيس عند الباب وطلع من العمارهه وعيونه على الساعه قرر يروح للجامعه لحتى يهدى فهد,واهو يمشي شافها وتذكرها ضحك ومشى لها بما انه فاضي وباقي وقت على محاضراته خل يروح لها و يطفشها وقف عندها وقال بضحك ' هاه شخبار راسك بعد المفتاح !!.
سارا رفعت راسها وكشرت لما شافته ؛ مراا تضحك عاد .
ضاري جلس جنبها على الكرسي ولف لها..!
,
,
ارتبكت وضربات قلبها زادت رجعت كم خطوه على ورا برتباك صدت بسرعه بتطلع من الغرفه ولما وقفت عند الباب سكرت عيونها واهي تسمع صوته .
عزام فتح عيونه بهدوء واهو عاقد حواجبه بالم,لف براسه وتنهد بضيق متاكده انه سامع صوتها بجنبه كيف الحين مو في !! سكر عيونه واهو يعدل راسه ويطالع لقدام فتح عيونه بهدوء واتسعت عيونه بصدمه ونطق بصوته الهادي وبنبره الارتباك وعدم التصديق باسمها واهو يشوفها عند الباب ؛ صـءءــمـءءــود !!.
صمود سكرت عيونها وضربات قلبها الى زادت ماتدري اهو خوف ولا ارتباك ولا وش شعورها ملخبط بذا اللحظات تبي تهرب ولا يعرفون عنها شي مثل اول مرهه بس بداخلها شي ثاني شدت بقضت يدها عى الباب واهي تسمعه .
عزام تعدل بجلسته وتاوهه من الم كتفه سكر عيونه بقوهه بالم واهو يحط يده على كتفه لثواني وبعدها فتح عيونه ونزل من السرير واهو يوقف وراها وقال بهدوء صوته ؛ صمود هذي انتي !! اذا انتي لا تروحين تكفين .
صمود امتلت عيونها بدموعها سكرت عيونها بضيق واهي تحس فيه واقف وراها لبعد ثواني لفت عليه بهدوء واهي لين الحين مسكرهه عيونها ودموعها تنزل على خدها بهدوء بضيق والم عميقق بقلبهاا .
عزام طالع فيها لثواني يتاكد ان جد هذي اهي واقفه قدامه يحس نفسه بحلم سحبها له وضمها يبي ياكد لنفسه ان هالى يعيشه مو حلم,سكر عيونه براحه واهو يسمع صوت ضربات قلبها وانفاسها الى بحضنه,ابتسم بفرحه ان حصلها !! بس شلون وكيف جات مو مهم اهم شي ان حصلها .
صمود شهقت بالم وتركت الحريه لدموعها,واهي بين احضانه يا ما تمنت هالحضن يلمها بالشهرين الى راحت ويحسسها بالامان بدل الرعُب الى كانت عايشه فيه بس كانت تنتظر كل يوم واخر شي تنام بخيبت امل,همست بصوتها المرتجف من البكي وبين شهقاتها ؛ اكــءءــرهـــءءءــك !! ' بعدت عن حضنه واهي تركض طالعه من الغرفه وشقهاتها ماليه المكان وصوت بكيها يوقف كل من يمر بجنبها '.
عزام جلس واقف بمكانه وعلى نفس وضعه سكر عيونه واهو يطلق نفس بضيق لبعد ثواني ركض وراها واهو ينادي باسمها .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:00 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
الله صل وسم على سيدنا مُحمد . '
'
همست بصوتها المرتجف من البكي وبين شهقاتها ؛ اكــءءــرهـــءءءــك !! ' بعدت عن حضنه واهي تركض طالعه من الغرفه وشقهاتها ماليه المكان وصوت بكيها يوقف كل من يمر بجنبها '.
عزام جلس واقف بمكانه وعلى نفس وضعه سكر عيونه واهو يطلق نفس بضيق لبعد ثواني ركض وراها واهو ينادي باسمها .
آدم الى كان شاهد على هاللحظه واقف بوسط الغرفه بصدمه ولا فاهم شي,وبراسه الف سؤال لبعد ماطلعو طلع وراهم بسرعه .
صمود وقف على الرصيف واهي تاشر بيدها لتاكسي واهي تمسح دموعها وتحاول تخفي شهقاتها .
عزام لما شافها ركض لها ومسك يدها واهو يحاول يلقط انفاسه بعد الركض ؛ صمود تكفين اسمعي مني لا تروحين كذا,والله جدي لو عرف انك مو معاي يمكن يموت .
صمود صرخت بوجهه واهي تسحب يدها ؛ كان فكرت بجدك قبل لا ترميني شهرين هنا ولا دريت عني حتى ماكلفت على نفسك وطليت عليه يمكن حيه ولا ميته يمكن مريضه واحتاج من يرعاني يمكن خايفه ولا لقيت الامان لي في بلد ماعرف فيه غير نفسي ' شهقت واهي تمسح دموعها وبنبره صوتها الى كلها رجاء ' عزام تكفى اتركني وخلك بعيد عني انا كذا مرتاحه بدونك خلني اكون سعيده بقراراتي وبحياتي ولو مرهه وحده بس .
عزام سكت ولا يعرف شيقول لبعد ثواني تكلم وبهمس ؛ صمود اسمعيني طيب,جدي صدمني بقرارهه ماكرهك والله بس هاذي ردت فعل طبيعيه لما جدي يغصبني على شي ولا مو اي شي,شي مثل الزواج ماقدرت اتأقلم و استوعب الى حطني جدي فيه ادري مو ذنبك بس صمود حتى انا متضرر مثل م انتي متضرره حتى انا متضايق و حزين مثل حزنك وضيقتك يمكن انتي اكثر بس عرفت غلطتي وادري اني غبي بتصرفاتي مثل ماتركتك في هالشهرين بس صدقيني اخبارك ماغابت عني,صمود.!.
صمود قاطعته لما همست بضعف ؛ عزام اسكت خلاص مابي اسمع منك شي,شي واحد بس ابيه انك تبعد عني .
آدم كان يطالعهم بهدوء ولا كان حاب يدخل بس لما شاف صمود كذا تقدم وقال بهدوء متجاهل وجود عزام ؛ صمود تعالي انا بوصلك .
صمود مسحت دموعها وهزت راسها بدون لا تتكلم وراحت لـ آدم .
عزام مسك يدها وسحبها له ولف لـ آدم بضيق من وجودهه ؛ تقدر تروح هذي زوجتي وانا الى بتكفل فيها ماله داعي وجودك مين ماكنت .
صمود سحبت نفسها منه وصدت عنه ولفت لـ آدم بعيونها الى كلها دموع وانفها الاحمر من البكي وجها الى ويضح ضيقتها وبكيها وبهمس لـ آدم ؛ خذني من هنا .
آدم هز راسه ومشى واهي معاه رايحين لسيارهه .
عزام شد قبضت يدهه بقهر وصرخ ؛ صمود تعالي هنااا ' ضرب رجله بالارض لما ركبت مع آدم السياره لف لـ تاكسي رركب وطلب منه يمشي وراهم '.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:07 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
الله اكبر، لا اله الا الله ,
,
آدم تنهد وقف على جنب الطريق ولف لها ؛ صمود خلاص ارحمي نفسك من طلعنا وانتي تبكين .
صمود شهقت بانفها الاحمر من البكي وبعيونها المُتغارقه بالدموعها غطت وجهها بيدها وزاد صوت بكيها وشهقاتها .
آدم خذا له نفس واهو يطالع فيها لثواني بعدها مد لها منديل ببتسامه هاديه على ملامحه ؛ خلاص لاتبكين وامسحي دموعك,تكلمين لي بسمع لك اذا كذا بترتاحين .
صمود طالعت فيه لثواني وسحبت المنديل من يده وهزت راسها بالنفي ونطقت بصوتها المبحوح من كثرت البكي ؛ مافيني حيل اتكلم خذلني لشقه وبس ابي اجلس بروحي .
آدم سحب يدينه الى كانت قريبه منها وطالع فيها لثواني وبعدها نطق ؛ اوك اذا كان ذا شي يريحك .
صمود ببتسامه مجامله ارتسمت على شفايفها واهي تمسح دموعها,بعدها صدت وشهقت بتوتر واهي تشوف عزام الواقف عند الباب .
عزام كان شاد بقبضه يدهه واهو شايف كل شي وكارهه آدم وقربه الزايد من صمود لو وش صار بينهم تضل صمود حرمه ولا يحلق له يتصرف معاها كذا,فتح الباب بهدوء واهو يحاول يكتم غضبه لا تسوء علاقته مع صمود اكثر ويخرب كل شي نطق بهدوء ؛ صمود تعالي معاي .
صمود هزت راسها بالرفض ودموعها تجمعت بعيونها للمرهه الثانيه وبهمس ؛ عزام خلاص اتركني روح عني .
عزام تنهد وطالع فيها ؛ صمود اسمعي وعد اخذك للمكان الى تبيه ولا امنعك من اي شي بس تعالي معاي لاني ماني راضي تركبين مع شخص غريب ' وشد بكلمته ونضراته الحاده موجهه لـ آدم '.
صمود سكتت لثواني واهي طالع بـ عزام وبعدها لفت لـ آدم طالعت فيهه شوي وبعدها صدت ونطقت ؛ عزام وعدتني ترا ؟ لا تخلف بوعدك وتخليني اكرهك اضاعف الى بقلبي عليك .
عزام ببتسامه هاديه هز راسه ؛ عند كلمتي وعند وعدي,بس تعالي معاي .
صمود هزت راسها ولا هي قادرهه تخفي التوتر الى اهي فيه بس بنفس الوقت حست ان جد وجودها مع آدم ماله داعي سحبت شنطتها ونزلت رايحه لتاكسي بدون لا تنتظر عزام .
عزام لف طالعها لما راحت رجع انظارهه لـ آدم وبنبرهه قهرت آدم و نرفزته ؛ ياشين الى يدخل نفسه باشياء ماتعنيه؟نصيحه بس بعد عن هالصفه الخايسه وخلك بنفسك .
آدم رفع حاجبه ببرود عكس الى بداخله ؛ اسمع مادري وش صاير بينكم او انت شمسوي لها بس تأكدت انك جد ماتساهلها .
عزام انقر بس ماوضح له واطلق ضحكه سخريه ؛ يشيخ !! زين عاد قلت لي كنت بس منتظر رايك ' تحولت نبرة صوته للجديه وقال بنظراته حاده ' لا تسوي فيها ماخد دور البطل عشان تلفت نظراها سامع وحط ذا الكلام حلق باذنك مثل مايقولون صمود لي انا وخلك بعيد عنا لا يصير شي مايرضيك ' ضرب..!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:10 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
‏﴿فقلتُ استَغفِروا رَبكُم انهُ كان غفّارا﴾.
,
,
وقال بنظراته حاده ' لا تسوي فيها ماخد دور البطل عشان تلفت نظراها سامع وحط ذا الكلام حلق باذنك مثل مايقولون صمود لي انا وخلك بعيد عنا لا يصير شي مايرضيك ' ضرب الباب بقوهه وضحك واهو يشوف علامات وجهه آدم المنزعجه,ولما بدا ادم يصارخ عليه مشى لتاكسي واهو مستمر بضحكه '.
آدم ضرب يدهه بقهر وصرخ ؛ كككللللبببب !! ' حرك سيارته واهو ميت قهرر من عزام و كارهه '.
,
,
\\ عند عزام و صمود //.
كان السكوت والهدوء مالي اجوائهم لبعد ماقرر عزام ينهي هالسكوت ونطق .
عزام ؛ صمود .
صمود لفت عليه بهدوء وساكته تنتظرهه يتكلم .
عزام تنهد ورفع راسه ببتسامه هاديه على شفايفه ؛ انا وعدتك ان باخذك للمكان الى تبيه صح ؟ وانا عند وعدي بي تكفين خلينا ننزل بمكان ونتفاهم لان مستحيل حياتنا تمشي كذا .
صمود صدت واهي طالع لقدام وبهدوء تكلمت ؛ تحت العمارهه الى ساكنه فيها في مطعم بنجلس هناك وقول الى تبي .
عزام اتسعت ابتسامه وهز راسه ؛ خلاص اوك .
صمود صدت طالع بالطريق والسيارات واهي سرحانه وتفكرر .
عزام كان مثل وضعها ويفكر بالكلام الى بيقوله لها وهل بترضى ولا بتعارض و تعصب عليه تنهد بضيق وسكر عيونه بالم كتفه الى بدا يشد عليه .
,
,
\\ في لندن //.
ضاري جلس جنبها على الكرسي ولف لها ؛ عادي اجلس معك !.
سارا رفعت حاجبها ؛ على اساس انك واقف الحين !.
ضاري تافف ؛ ياخي شفيهم الناس الى بحياتي كذا واحد طاردني من الشقه والحين ذي نفسيه شسويت انا عشان ربي يجازيني فيكم .
سارا خزته بنظراتها ؛ والله طاردك؟ابدا ماستغرب واضح انك انسان كرييهه هذا اولاً ثانياً انا شدخلني ميته عليك ولا على حياتك ولا ابي اصير فيها..!!
,
,
\\ بالرياض || في المزرعه //.
كانت الساعه 7 الصباح,وقف عُمر سيارته ونزل منها رايح للغرفه الى فيها ريُوف بيطمن عليها وبيقول لها الاخبار الى عندهه وبعدها بيرجع لدوامه بالعيادهه .
عُمر وقف عند باب الغرفه الزجاجيه وضرب الباب بهدوء لبعد ثواني استغرب عدم ردها ضرب من جديد ونفس الشي ماترد تنهد وصد الى بالخدامه قدامه اشر لها تجي لبعد ماوقفت عنده قال بهدوء ؛ ادخلي للغرفه وصحي ريُوف وقولي لها تجي هنا ابي اكلمها .
الخدامه هزت راسها ؛ اوك ' ودخلت للغرفه كلها ثواني وطلعت واهي معقده حواجبها ' هذا بنت مو في غرفه !!.
عُمر عقد حواجبه باستغراب ؛ شلون يعني !! طيب ماشفتها طلعت من الغرفه او شي .
واحد من عمال المزرعه لما شاف عُمر راح له وتكلم بهدوء ؛ انت دور على البنت الى كانت هنا !!.
عُمر لف عليه بسرعه ؛ اي شفتها !.
العامل ؛ ايوا وطلبت مني اخذها لمركز الشرطه وديتها .
عُمر طير عيونه بصدمه..!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:14 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
الحمدلله عدد خلقه ورضى نفسه و زنة عرشه ومداد كلماته .
,
,
\\ في لندن //.
سارا خزته بنظراتها ؛ والله طاردك؟ابدا ماستغرب واضح انك انسان كرييهه هذا اولاً ثانياً انا شدخلني ميته عليك ولا على حياتك ولا ابي اصير فيها ولاتقول عني نفسيه وانت ماتعرفني .
ضاري تافف ؛ اوف خلاص اسفين كليتيني بس سؤال انتي تدرسين بذا الجامعه .
سارا لفت عليه برفعت حاجبها ؛ لا دكتورهه هنا.
ضاري شهق وونقز ووقف بأدب قدامها وقال بتوتر وخوف ؛ لا عااد من جدك دكتورهه يويلي ليكون تدرسيني وحدهه من المواد الى عندي !! ترا اسف على ذاك اليوم لما رمى صديقي المفتاح وطاح على راسك قسم مالي شغل هو السبب .
سارا ماتت ضحك وصارت تضرب رجولها من كثر الضحك وااهي منحنيه لثواني وبعدها رفعت نفسها واهي تنزل نظارتها وتمسح دموعها وتحاول تكتم ضحكتها وطالعت في ضاري ؛ عليك شكل هفف ياليتني صورتك فيديو كان كل ماضقت شغلته و ضحكت .
ضاري كشر وبنرفزهه ؛ هه هه يزينك بس تضحكين,اسمعي مو عشانك دكتورهه تصدقين نفسك وتحطيني مهرج عندك وش كل ماضقتي شفتيني وضحكتي وجعع بعد سلامااات .
سارا ضحكت بقوهه ؛ قسم بالله انك سبك !! ذا شكل دكتورهه بالله,اكذب عليك.
ضاري جلس يطالع فيها لثواني وصرخ ؛وجع يارب عساك بالى في بالي, والله لو اجيب سيارتي الحين وادعسك حلال فيك طيرتي عقلي قسم بالله عمى بعد.
سارا وقفت واهي ميته ضحك وصارت دور في مكانها و تنحني كل شوي واهي ماسك بطنها وتضحك بقوهه والكل يطالعها وناقد عليها واهي ولا عليها ومكمله ضحك.
ضاري لما شاف الكل يطالعهم سحبها ومشى فيها بعيد عن الى يطالعون فيهم وقفها قدامه ؛ هيه خلاص فضحتنيا اسكتي كل الى بالجامعه يطالعون فينا.
سارا رفعت انظارها واهي طالع من حولهم عطت يدها على فمها واهي تكتم ضحكتها وطالع بـ ضاري ؛ خلاص بسكت.
ضاري تافف واهو يهز راسه طالع فيها لثواني بعدها ماقدر يكتم ضحكته اكثر وبدا يضحك بقوهه.
سارا لما شافته يضحك ماقدرت ورجعت تضحك من جديد.
فهد الى كان يمشي بالجامعه رايح لمحضارته لف على صوت الضحك ولما طالع فيهم عقد حواجبه واهو يشوف ضآري ومعاه بنت رفع حاجبه ومشى لهم..!!.
,
,
\\ في المانيا || عند عزام و صمود //.
وقفت سيارته التاكسي عند العمارهه الى ساكنه فيها صمود ونزلو بعد مادفع الاجره حقتها عزام ومشت صمود للمطعم و عزام بجنبها لبعد مادخلو خذو لهم طاوله وجلسو.
صمود طالعت فيه بهدوء ؛ اسمعك تكلم.
عزام تنهد وتقدم على الطاوله وقال بهدوء وعيونه عليها..!!.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:18 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
سبحان الله. ,
,
\\ في المانيا || عند عزام و صمود //.
صمود طالعت فيه بهدوء ؛ اسمعك تكلم.
عزام تنهد وتقدم على الطاوله وقال بهدوء وعيونه عليها ؛ راضيه بحياتك الى تعيشينها الحين ؟.
صمود هزت راسها بهدوء ؛ ايوا راضيه,حصلت لي سكن و بعد كم يوم ببداء دوامي ومرتاحه ححيل .
عزام سكت لثواني وبعدها تكلم ؛ طيب و اناا موافق على سالفة سكنك و على شغلك وش ماكان وببعد عنك ولا راح ادخل فيك بس عند شرط اذا وافقتي عليه انا بوفي بكل الى قلته لك .
صمود بهتمام عقدت حواجبها ؛ وش شرطك !!.
عزام بنفس هدوئه ؛ شرطي,ان اهلي و جدي و جدتي خاصتًا مايعرفون ببعدي عنك وابي يكون في بالهم ان مثل اي زوج و زوجه.
صمود براحه للي يقوله هزت راسها ؛ اوك موافقه .
عزام هز راسه ببتسامه ؛ زين اجل و الحين كلمي جدي على جوالك لان جوالي انسرق وخلينا نكلمه مع بعض .
صمود طلعت جوالها ودقت على رقم الجد لبعد ماوصله صوته ردت ؛ هلا جدي .
الجد بفرح واضحه بصوته ؛ ياروح جدك انتي والله اشتقت لذا الصوت .
صمود ببتسامه ؛ والله انا الى اشتقت لك حييل,طمني عنك و عن الى عندك !.
الجد ببتسامه واسعه ؛ الحمدلله كلنا بخير,وبعد ثلاث ايام جاين لكم ان شاءالله .
صمود بصدمه نطقت ؛ بعد ثلاث ايام !!.
الجد هز راسه بفرحه ؛ اي بعد ثلاث ايام,الى اقول صمود عزام عندك عطيني اياهه بكلمه لان صار لي يوم اكلمه ولا يرد .
صمود طالعت بـ عزام ؛ ايوا عندي الحين بعطيك اياهه ' مدت الجوال له وقالت بهمس ' يقول بيجون لنا بعد ثلاث ايام شبنسوي الحين !!.
عزام خذا الجول منها وبنفس همسها ؛ شوي خليني اكلمه وبعدها بنشوف ' رفع الجوال الاذونه ورد ' هلا جدي .
الجد ببتسامه ؛ هلا عزام شخبارك .
عزام ؛ بخير انت شخبارك .
الجد ؛ يسرك حالي,اسمع ترا بعد ثلاث ايام جاين لكم .
عزام ؛ حياكم الله .
الجد طالع ساعته ؛ يلا انا بسكر تاخرت على الاجتماع ' وبعدها سكر '.
عزام تنهد واهو يمد الجوال لـ صمود ؛ مالنا غير حل واحد,لما يجون بترجعين لشقتنا لي حتى مايروحون.
صمود تاففت بضيق ؛ ياربي عاد وقتهم مراا غلط .
عزام سكت ولا رد واهو يطالع فيها بهدوء .
صمود لاحظت نظراته وقامت بتوتر ؛ يلا انا بروح ' سحبت شنطتها وطلعت من المطعم رايحه لشقتها '.
,
,
\\ في الرياض || و بمزرعه عُمر //.
عُمر طير عيونه بصدمه ونطق ؛ متى وديتها !!.
العامل ؛ من ربع ساعه تقريباً .
عُمر تافف وركض لسيارته وركبها بعد ماعرف المركز الى اهي فيه ونطق بقهر..!!.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 12-06-2018, 01:23 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإذا رأيت حُسنها وهي تبتسم أتمتم ربي إغفر لِعيني أن ثملت/بقلمي


.
لا اله الا الله,لا اله الا الله . ,
,
\\ في الرياض || و بمزرعه عُمر //.
عُمر تافف وركض لسيارته وركبها بعد ماعرف المركز الى اهي فيه ونطق بقهر ؛ وكاني اتكلم مع جدار وهذا بعد وعدتني ان بتعطيني فرصه اساعدها ولا راح تسوي شي لحتى ينتهي الوقت الى قلت لها تعطيني اياهه,اوف ريُوف اوفففف غبيه صدق بطيح نفسها بمشاكل كثيرهه اذا ضلت على هالغباء ' زاد من سرعته على امل ان يلحق عليها,لبعد مسافه الطريق وبحكم سرعته وقف سيارته عند مركز الشرطه ونزل بسرعه لداخل وعيونه دور عليها واهو يتلفت شافها بين شرطين ركض لها بخوف من ان اتكون ورطت نفسها بشي لبعد ماوقف واهو يحاول يلقط انفاسه سحب ريُوف له وتنهد براحه ؛ الحمدلله ان لقيتك ؟ وين رحتي انتي .
,
,
\\ في لندن //.
مشى لهم ولبعد ماوقف عندهم نطق ؛ ضاارريي!!.
ضاري لف عليه وكتم ضحكته وقال ببتسامه ؛ هلا والله بـ الي طاردني من الشقه هلا.
فهد طالع في سارا لثواني بعدها لف لـ ضاري ؛ قسم بالله انك تستاهل الطردهه بس قل لي شريت صحون جديده بدل الى كسرتها؟.
ضاري ضحك ؛ والله بديت اشك انك جدتي ولا امي على حبك لذا الصحون ! بس ابشر اذا طلعنا من الجامعه رحنا وشرينا.
فهد؛اي زين.
ضاري لف راسه يدورها ولما شافها راحت تافف ؛ ياخي وش جابك خليتها تروح الحين وين بلاقيها من جديد حتى اسمها ماعرفه .
فهد ببتسامه على جنب رفع حاجبه ؛ خير ان شاءالله من متى المعرفه !.
ضاري طالع في ساعته وقال بسرعه ؛ اوهه محاضرتي تاخرت عليها يلا باي ' ومشى بسرعه '.
فهد صرخ ؛ اخرتي بعرف وين بتروح يعني مني .
ضاري ضحك ولف عليه واهو يرسل له بوسه بالهواء .
فهد ببتسامه هز راسه ؛ الحمدلله على نعمه العقل بس ' ومشى رايح لمحاضراته '.
,
,
\\ بالرياض || وتحديداً بفلة الجد //.
كانت ام سلمان جالسه بهدوء بصاله وتتقهى وعيونها علىtv.
نورا نزلت ببجامتها وشعرها المنفوش و رمت نفسها بحضن امها بكسل.
ام سلمان ؛ اعوذ بالله صاحيه من نومك انتي ولا متهاوشه مع احد على ذا الكشه .
نورا سكرت عيونها ؛ لاتصيرين انتي والزمن علي .
ام سلمان ضحكت وهزت راسها واهي تعدل شعرها ؛ ليش وش مسوي لك الزمن بعد .
نورا برجاء ؛ يمااهه شرايك نقولين لجدي للمزرعه وربي حامت كبدي من الدوامات .
ام سلمان ببتسامه ؛ ابشري بكلمه اول مايرجع .
نورا صرخت ونقزت واهي تبوس راسها ؛ بالله عليك !!.
ام سلمان بضحك ؛ اسكتي لا تصارخين بتصحين جدتك .
نواا باست خدها بقوهه ؛ وهه يزينك من امُ بس ' ونقزت ' بروح اسوي اغراضي ' وركضت طالعه الى صقعت بصدره وصرخت وصرخ معاها بفجعه '.


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1