غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 101
قديم(ـة) 08-07-2018, 04:43 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 100
‏.
‏.
‏نايف
‏دخل عندهابملل : رتون
‏التفتت له : هاا
‏نايف زفر :رسيل ماتصلت
‏رتون هزت راسها : للحين ماتصلت
‏نايف تنهد : طيب ابوي شنو قالك
‏رتون ضحكت : ماعمرك تلقفت علي الى اذا طفشان
‏نايف : وشنو تبين اسوي
‏رتون ابتسمت : طيب تبي اقولك
‏نايف جلس عندها وبأهتمام: اي قولي
‏رتون : غازي تقدم لي
‏نايف اتسعت ابتسامته : صدق الشرطي الي كان عندنا
‏رتون هزت راسها : قالي بابا ان خالته تعرفني وهو اخذ برايها وتقدم لي
‏نايف رفع ايده ع شعرها وبعثره : الف مبروك
‏رتون ميلت شفتها : تبارك وانا للحين ماوافقت !!
‏نايف : تفكرين ترفضينه؟؟
‏رتون تنهدت بضيق : مادري ، يعني
‏نزلت نظرها لـ رجلها الاصطناعيه الي كانت بجانب السرير
‏: بيتقبل يعيش معاي !! يعني يوم اسبوع شهر بعدها بيطفش
‏تتهدت بضيق وكملت كلامها بنبرت انكسار : ماحد يتمنى يتزوج وحده مثلي
‏نايف رفع حاجبه وضرب جبينها : يالخبله الرجال قال خالته تعرفك يعني يعرف بموضوع رجلك
‏ولو عنده اعتراض ماكان تقدم لك بعدين شوفي كل شي فيك حلوو
‏رتون حظنت مخدتهاا وتنهدت : مادريي نايف يعني انت ترضى تتزوج وحده مثلي
‏تبي وحده بكامل عفيتها علشان تعيش معاه وتهتم فيك
‏مو واحده انت تهتم فيهاا وتداريهاا كانها بزر
‏نايف مسح ع وجههه وهو يذكر كلام خطيبها الي فسخ خطوبتهم
‏من بعد ماصار لها الحادث وانبترت رجلهاا
‏نفس كلامهاا يعني للحين شايله بخاطرهاا ؟؟؟
‏رفع عيونه لهاا وابتسم : دام انها دلوعه وحلوه مثلك عادي عندي
‏رتون ميلت شفتها : تقول كذا لاني اختك
‏نايف ضحك : ماتبين تصدقين بكيفك بس والله اني صادق
‏دام الرجال تقدم لك وهو يعرفك وخالته تعرفك
‏استخيري واذا ارتحتي وافقي عليه ، وانا بسئل عنه
‏رتون ابتسمت ع كلامه : طيب
‏نايف وقف : اجل انا كذا بروح عند الشباب صارلي فتره منهم
‏رتون : اخذ المفتاح معاك مو رايقه تصحيني وانت تتصل فتحي الباب ؟؟
‏نايف ضحك : استغفرالله المفروض تحمدين ربك ع الاقل اصحيك الفجر
‏رتون كشرت : اي باين تصحيني قبل الاذان بساعتين
‏نايف : طيب طيب باخذ المفتاح والله
‏رتون ضحكت ع كلامه وهو طلع من عندها وهو يتحلطم
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 102
قديم(ـة) 10-07-2018, 08:33 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


السلام عليكم كاتبتنا الغالية الحلوة

حبيتي فقط بارت 80 وراءة مباشرة بارت 82

فبارت 81 مفقود ممكن تدرجينة بليز ؟؟

انتظر ردك

شكرا لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 103
قديم(ـة) 12-07-2018, 03:42 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم كاتبتنا الغالية الحلوة

حبيتي فقط بارت 80 وراءة مباشرة بارت 82

فبارت 81 مفقود ممكن تدرجينة بليز ؟؟

انتظر ردك

شكرا لك
شكرا حبيبتي عالتنبيه ودقايق وانزله❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 104
قديم(ـة) 12-07-2018, 08:18 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798240 رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها rwat_m مشاهدة المشاركة
شكرا حبيبتي عالتنبيه ودقايق وانزله❤
حبيبتي انت شكراً انتظرك ما كملت انتظر البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 105
قديم(ـة) 12-07-2018, 05:17 PM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها rwat_m مشاهدة المشاركة
‏Part | 80
‏.
‏.
‏رسيل
‏تقلبت بأنزعااج من صوت شخيره ، فتحت عيونها بقرف
‏باللحظه وهي تستعدل بجلستها و تدور بعيونها بالمكان
‏بلعت ريقها والتفتت له وهو نايم !! صدت بنظرها عنه
‏توقعت انها تصحى ويكون كابوس وماتزوجته
‏تنهدت ونزلت من السرير اخذت الملابسها واتجهت لدورة المياهاخذت لها شور سريع وطلعت بعد مابدلت
‏التفتت له وهي تسمع صوته : صباح الخير
‏ابتسمت ع خفيف وهي تحاول تتجاهل المشاعر الي تحس فيها
‏مهما صار اهي وافقت عليه برغم رفض اهلهاا مايحق لها
‏تتجاهله او حتى تنكد عليه حياته
‏اخذت نفس عميق وبهدوء : صباح النوور
‏محمد استعدل بجلسته : جهزي نفسك نفطر ونروح للمطار
‏رسيل رفعت حاجبها بأستغراب : وليش المطار
‏محمد بأبتسامة حنونه : بنسافر لـ باريس
‏رسيل فهت فيه للحظات وهي تحاول تستوعب الي قاله
‏ابتسمت بحممااس : صدق بنروح اللحين !!!
‏محمد ضحك ع حماسهاا : اي بس اول نفطر بعدها بنروح
‏رسيل هزت راسهاا وكان حلم حياتها تروح لـ باريس
‏وللحين بتروح كل مكان تمنت ترووح له
‏.
‏.
‏شجن & مشاري

‏مشاري : وين اوصلك
‏شجن رفعت عيونهاا الواسعه له وبحده : وصلني لـ جـهـنم
‏مشاري كتم ضحكته من عصبيتهاا : ماعرف طريقها تعرفين انتي
‏ناظرته بحده وهي متنرفزه وماتبي تسمع احد ولا تتكلم
‏مشاري شتت انظاره عنه وهو كابح ضحكته
‏حرك السياره وهو يمشي بالشارع وهو يفكر ممكن جهنم تقصد فيه اسم مكان
‏مايستغرب منهاا شي من بعد اسماء اهلها الي تلقبهم فيهم
‏بعد نص ساعة وهي تحس انها بتستفرغ كل ماتذكرت المقطع الي ارسله سعود
‏نزلت راسها وهي شاده ع راسهاا
‏ماشافت منه الى اول خمس ثواني وللحين تحس بالقرف
‏بقشعريره بجسمهااا لهدرجة وصلت فيهم الدنائه يتصورن بهذا الشكل !!!
‏باللحظه وهي مو قادره تمسك نفسها صرخت : وقفففف
‏مشاري توتر من صراخهاا وقف السياره ع جنب
‏وهي فتحت الباب وهي تستفرغ كل شي ببطنها
‏مشاري توسعت حدقت عينه بصدمه وهو يسمعها تكح
‏اخذت علبة المويه الي بجانبه وطلع من السياره
‏تقدم لها ومد لها علبه المويه ، اخذتها بتعب وهي تفتحهاو تغسل وجهها الشاحب
‏دخلت السياره واسندت راسها ع المرتبه وهي تشرب
‏وتحس حلقها جفف نزلت العلبه وغمضت عيوونها
‏رفعت ايدها وهي شاده ع راسهاا وصدرها يرتفع وينزل
‏بضطراب نبضاته !! كل شي ينعاد قدام عيووونهاا
‏صوت صراخها !!! ودموعهاا تنزل ع خدها برجاء انه يتركها ؟؟؟؟
‏بلعت غصتهاا ودموعها متحجره بعيونهاا ، والماضي رجع لهاا بصورة بشعه !!
‏مشاري واقف مكانه وعاقد حاجبه وهو يراقبهاا بهدوء
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m


Part | 81
.
.
مشاري دخل السياره ورفع عيونه للمرايا الي تعكس ملامحها
: اخذك للمستشفى
شجن ماتكلمت وهي مغمضه عيونه وكل بعد ثانيه تعقد حاجبها
وهي تحس بفجوه كبيره بقلبهاا تبي تصرخ تطلع الي بقلبها يمكن تقدر ترتااح
شغل السياره وبباله مكان ياخذها له
.
.
رتون
طلعة من غرفتها بعكازتها والبيت هادئ من غير العاده
التفتت لـ نايف الي دخل البيت وملامح الضيق مبين عليه
رتون : نايف
نايف دخل عندها وجلس واطلق تنهيده من اعماق قلبه
: تبين شي
رتون بتوتر : اللحين محمد مارح يضايق رسيل
نايف رفع كتوفه : ماادري
رتون نزلت نظرها وهي تفرك ع يدينهاا بتوتر : ماكان المفروض نتركها تتزوجه بعد العده لان للحين ماقدرت تنساه
خالد للحين بقلبهاا ؟؟ ماقدرت تنساه انا خايفه عليهاا
نايف نزل راسه بين يدينه بقلت حيله !!! اهوا السبب بكل شيي قاعد يصير لأخته
بعد دقايق من الهدوء رن جوالهاا اخذته الى ما وقفت
وشهقتت : رسييل تتصل !!!
نايف وقف عندها : ردي عليهاا
رتون ردت عليهاا ورفعت جوالها لاذنها : رسيل فيك شيي
نايف قرب اذنه لهاا وهو يسمع ، رتون بعدته عنها
: انت وبعدين معااك اكلمها واقولك شنو قالت
نايف زفر وبعد عنهاا
رتون تنهدت وهي تسمع كلام رسيل ، تنهدت براحه
وارتسمت ع ملامحها ابتساامه من صوت اختها الي مبين انها مستانسه
: والله بترووحين !؟؟؟ طيب مارح تجين عندناا
افف طيب المهممم صوري لي كل شيي تمامم
ههههههه ياحبيبتي انتي الله يسعدكك
نايف اشتدت اعصابه وماكان فااهم شي سحب الجوال من رتون : رسيل وين بتروحين
ابتسم ع سعادتها : توصلين بالسلامه ، رسيل اذا وصلتي طمنيني
ان شاء الله بقولهمم وانتي استانسيي بوقتك مع السلامه
قفل المكالمة والتفت لـ رتون الي كانت تصارخ ومستانسه
نايف ضحك : اشدعوه تغيرت النفسيه
رتون ميلت شفتها : ونننن اكيد بتتغير النفسيه دام رسيل مستانسه
باللحظه مادخلو عندهم بأستغراب من اصواتهم : شنو صاير
رتون بأبتسامه : يمه رسيل رحلتها بعد اشوي بيروحون باريس
ام نايف تنهدت وماتكلمت
ابو نايف ابتسم : وكيف مستانسه
نايف : اي الحمدالله باين مستانسه من صوتهاا
.
.
.
مشاري
وقف السياره ورفع نظره للمرايا
شجن بهدوء : ليش وقفت !!
مشاري : مو قلتي تبين اوصلك لجهنم !! نزلي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 106
قديم(ـة) 14-07-2018, 04:31 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 101
‏.
‏.
‏دخلت عندها واستغربت :ماتبين تبدلين
‏شجن رفعت عيونها لها ونزلت عبايتها وهي تشتت انظارها عنها
‏ابتسمت ونزلت البجامه ع السرير :ماقلتيلي شنو اسمك
‏ناظرتها بهدوء وردت عليها وهي تحس صوتها طلع غيرر
‏مستحيه منها وحاسه بالخجل ،ماتدري ليش وشنو السبب
‏جرائتها قوتها كلها اختفتت قدامها
‏خجلت من نفسها لو والدتهاا كانت واقفه عندها
‏وتعرف بالي تسويه !؟ وعدتها تكون قويه بس شنو سوت
‏تنهدت واردفت بهدوء :اسمي شجن
‏نزلت نظرها وهي تحس بدموع تتجمع بمحاجرها
‏وملامحها احمرت نست التعب الي فيها
‏وهي تشوف النقص الي عاشت فيه
‏والغريب يحن ويخاف عليها !ميهاف ضيقت عيونها
‏وحطت ايدها ع كتفها :شجن اشفيك قوليلي
‏شجن بلعت غصتها وهي ترفع عيونها لها وبصوتها رجفت
‏خوف ماكانت فاهمتها :خـ..ـايـ..ــفـ.ـه
‏ميهاف ابتسمت :لاتخافين ماحد بيجي
‏قربتها لحظنها وهي تمسح ع شعرها: ولي دخلو بيتك صدقيني راح يتحاسبون
‏شجن ولأول مره تحس بشعور غرريب دفنت وجهها بصدرها
‏وهالمره اعلنت انهيارهاا !!، كم سنة مرت عليها ولا احد يشهد دموعها
‏حست بطعم الامان الي انحرمت منه
‏ميهاف انصدمت من صوت شهقاتها وانهيارها المفاجئ
‏شدتها لحظنها وهي تحااول تهدي عليها
‏ماكانت عارفه ان كلامها كان السبب الي خلها تبكي
‏تقطع قلبها عليها ،وهي تفكر ان ممكن احد اعتدا عليها
‏او سوو لها شي وكذبت مشاري مشت عليها
‏بعد دقايق طويله هدئت بين احظانها
‏نزلت نظرها لها وانصدمت من شافتها نايمه
‏تنهدت وسدحتها ع السرير وهي تغطي عليها باللحاف
‏حطت ايدها ع ظهرها وطلعت من الغرفه وقفلت الاضائه من خلفها
‏نزلت عنده وكان قاعد يلعب ، وقفت قدامه
‏مشاري بتوتر : شنو صار
‏ميهاف جلست عنده : متأكد ماحد تعرض لها
‏مشاري :لا بس ليش تسألين
‏ميهاف :ماشفتها كيف تبكي والله قلبي اوجعني عليها مشاري بأرتباك :يمه البنت تعبانه حرارتها مرتفعه
‏ميهاف عقدت حاجبها :وانت شنو عرفك
‏مشاري مرر ايده ع شعره بتوتر :يعني باين البنت طول الطريق بردانه
‏ميهاف تنهدت :والله مو مرتاحه لكلامك
‏مشاري وهو يحاول يغير الموضىع قبل تكشفه :كيف النونو
‏ميهاف حطت ايدها ع بطنها البارز :بخير
‏مشاري : انا بطلع انام حدي تعبان واذا صار اي شي قوليلي
‏ميهاف اشرت بأيدها :انت نام هنا البنت نايمه بغرفتك
‏مشاري توسعت حدقت عينه :نعم وليش تدخلينها غرفتي يمه هذي خصوصيتي
‏ميهاف كشرت :لاتتكلم وبعدين انا مغيره مفارش الغرفه
‏مشاري :وخصوصية ولدك
‏ميهاف : من خصوصية اللحين بغرفتك، اقول لا اشوفك طالع لفوق خل البنت تاخذ راحتها
‏مشاري : اي اشرايك تطرديني من البيت
‏ميهاف ابتسمت : عادي بسويها
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 107
قديم(ـة) 14-07-2018, 04:33 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 102
‏.
‏.
‏رسيل
‏8:48 ص
‏كانت واقفه عند النافذه وعيونهاا تتنقل ع الناس وهي تمشي بالشارع
‏اطلقت تنهيده من اعماق قلبهاا ، ثالث يوم وهي معاه
‏وماتحس بأي مشاعر تجااههه ؟؟ تحاول تتقرب منه
‏لكن حركاته كانت السبب بنفورها منه ؟
‏التفتت له من سمعت حسه بالغرفه : جبت الرقم معاك
‏محمد : استغفرالله العظيم انتي ماتتعبين
‏رسيل رفعت حاجبها : ثالث يوم وانت كل مره تقول نفس الكلام بكلم اهلي واطمنهم اني بخير
‏محمد رفع حاجبه : ولاهل اللحين الي تبين تطمنينهم
‏رسيل بأستفسار : اشتقصد
‏محمد : الي اقصده واضح اهلك لو صدق خايفين عليك مثل ماتقولين ماوافقو اتزوجك بس الكتاب مبين من عنوانه
‏رسيل غمضت عيونهاا ولهنا وخلااص الى اهلهاا خط احمر
‏ماتسمح لاحد يتكلم فيه او حتىى يشككهاا فيهم
‏انفجرت فيه بصراخ : وانت شنوو عرفك !!! شايب مخرف يستعرض بالي عنده قدام الناس
‏ولاتنسى اني ماوافقت عليك حبن فيك كل هذاا علشان اخووي
‏الى ماتسوى شعره وحده منههه ولا كانت الضروف تختلف
‏كان اخوي عرف كيف يتعامل معااك
‏محمد دخل ايده بجيبه ونزل الشريحه ع الطاوله
‏وبهدوء استفزها : الى يبون يسترون عليك ، ماينعرف شنو كنتي تسوي من وراهم
‏واهل خالد حاقدين عليك لهدرجه انهم ماتنازلو عن اخوك
‏واهلك تركوني اتزوجك انتي مو اختك الصغيره
‏رسيل حست بدمووعهاا تحرق عيونهاا من كلامه
‏طعن بشرفها وهي زوجته !! يعني اهي بنسبه له مجرد تسليه ؟!
‏عضت ع شفتها وهي تحااول تمسك نفسهاا
‏ورفعت عيونها له بحده : رجال وشكبرك وتقول هالكلام !!
‏شنو بقيت للي اصغر منك يقولون وانت كبير وفااهم كل شي
‏محمد بسخريه : بدخل انام ولا اسمع لك حس
‏رسيل ماردت عليه وهو دخل الغرفه
‏رفعت ايدها وهي تمسح دمعتها الي نزلت ع خدها
‏اخذت الشريحه ودخلتها بشنطتها وطلعت من الفندق
‏ وهي تحس انه كسرها وحطم قلبها
‏كرهت باريس وكرهت كل شيي بحياااتها ماتبي احد غير انها تسمع صوت اهلهاا
‏.
‏.
‏شجن
‏فتحت عيونها بخمموول وثقل بعيونها
‏تنهدت وهي ترفع ايدها لراسها وتحس بالكماده الي كانت ع جبينها
‏استعدلت بجستها وهي تدور بعيونها ع الغرفه
‏وهي تحاول تستوعب وينها وكيف وصلت هناا
‏ثواني وهي تتذكر الي صار لها ميلت شفتها بأحراج
‏من الي سوته ، انسدحت وهي تغطي نفسها باللحاف
‏وتدفن وجهها بالمخده ماتبي تقوم وتشوف احدد
‏اذا سئلتها ليش كانت تبكي !! شنو بتقو لها
‏ولا على كذبه سواقهاا ولي قاله ،
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 108
قديم(ـة) 14-07-2018, 04:35 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 103
‏.
‏.
‏بلعت ريقها بتوتر وهي تحس بأيدها ع جبينهاا
‏فتحت عيونها وهي تطالع فيهاا بهدوء
‏ميهاف ابتسمت بحنيه : كيف صرتي
‏شجن استعدلت بجلستهاا : بخير
‏ميهاف : الحمد الله والله حرارتك ارتفعت وولدي الله يهداه مارضى ياخذك للمستشفى
‏شجن رفعت عيونها لها وهي ماتذكر شنو صار لهاا
‏: كنت تعبانه!!
‏ميهاف هزت راسها : ماتذكرين شي
‏شجن تنهدت وابتسمت ع خفيف : تعبتك معااي
‏ميهاف : قومي صلي الصلوات الي فاتك وخلينا ننزل ناكل
‏شجن ابتسمت بتوتر وهزت راسها
‏ميهاف وقفت : انا نازله اجهز الاكل اذا انتهيتي انزلي
‏شجن تمت تطالع فيها حتى طلعت
‏ بلعت ريقها ونزلت نظرها ليدينها وهي تفكر فيهم
‏والف فكره وفكره تدور ببالها !!
‏كل حياتها عباره عن حرام !! مالها عذر تقول ماعندها
‏احد يعلمها او حتى ينصحهاا ؟؟
‏وقفت وهي تحس بخمول بجسمهاا، اخذت البجامه الي مجهزتها
‏ودخلت اخذت لهاا شور تستعيد فيه نشاطهاا
‏طلعت وهي تجفف شعرهاا ووقفت قدام المراياا
‏ثانيه ثانيتين وعيونها تتأمل ملامحهاا والسواد من تحت عيونها
‏مسحت ع وجههها وهي ترفع خصلات شعرها عن وجهها
‏طلعت من الغرفه وهي متجاهلة ضميرها الي يأنبهاا
‏نزلت الدرج وهي تدور بعيونها ع البيت
‏مستغربه كيف يشتغل سواق عندها وحالتهم الماديه كذا
‏هزت راسها وهي تحاول ماتفكر فيه
‏شافت ميهاف ونزلت عندهاا وريحة الاكل ماقدرت تقاومه
‏جوعاانه صارل لها فتره من اكل البيت من بعد ماسافرت خدامتها وكل اكلها من المطاعم
‏جلست الى ماعقدت حاجبها وهي تنتبه لبطن ميهااف
‏رفعت عيونها لها وبأستفسار : انتي حااامل
‏ميهاف ضحكت وايدها ع بطنها : لا كرشه انتي اشرايك بس
‏شجن رفعت حاجبها من كلامها و ضحكت وماردت عليهاا
‏ميهاف جلست وتنهدت بتعب : اكلي اكلي ويمديك ع الضحك
‏ماتشوفين نفسك بتموتين من الضعف
‏شجن ابتسمت ع كلامهاا وبدئت تاكل تحت انظار ميهاف لها
‏وهي تدقق باتفه تصرفااتهاا
‏باللحظه مادخل عندهم وهو يغني ومانتبه لها وهي جالسه
‏تقدم عند والدته وقف خلفها وباس خدهاا
‏: ماتقولين ان عندك ولد تاركته ينام بالمجلس ولاتسألينه اذا جوعان
‏ميهاف : انت ماتستحي ماقلت لك البنت بالبيت لاتطللعع
‏مشاري بفهاوه التفت لشجن وضحك : والله مانتبهتت
‏ميهاف رفعت حاجبها : طيب اشفيك تخزها دامك انتبهت اطلع
‏مشاري زفر : طيب جوعاان امووت انا علشاننها
‏شجن وقفت وطلعت للغرفه وهي تحس بضيق بصدرها
‏فتحت شنطتها واخذت جوالها وارسلت له انها تبي ترجع لرياض
‏قفلت الجوال وانسدحت ع ظهرها وايدها ع قلبهاا وهي تحس بأضطراب نبضاته
‏.

‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 109
قديم(ـة) 14-07-2018, 04:35 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 104
‏.
‏.
‏.
‏.
‏رسيل
‏طلعت من الفندق واخذت تمشي لحتى مابتعدت بمسافه كبيره
‏وقفت بنص الجسر وهي ترجع خصلات شعرها خلف اذنها
‏وتطلع الشريحه وتدخلها بجوالها ،
‏جلست ع حافه السور وهي تتصل ع رقم رتون
‏ميلت شفتها بضيق وهي تشوف جوالها مغلق
‏اتصلت عليهم ولا حد منهم يرد عليها
‏بلعت غصتها وهي تحس دموعها نزلت ع خدها
‏رفعت ايدها وهي تمسح دموعها وتحاول تتجاهل كلامه الي كسر كل امل بداخلها ان حباتها بتتحسن
‏تنهدت من سمعت شاب كان بعيد عنها بمسافه
‏وماسك قيتاره ويغني وكان شكله ملفت للنظر بملابسه الرماديه
‏وقبعته الي مغطيه نص ملاامحهه
‏ساند جسمه ع السور ويغني بلكنة البريطانيا ويعزف بكل احتراف
‏تمت تسمع له وهي متناسيه همومها
‏بعد دقايق نزلت نظرها لجوالها وهو يرن ابتسمت براحه وردت عليه
‏:ليش ماترد والله خوفتني عليكم
‏توه يطلع لي رقم اليوم واتصلت عليك ... انا الحمد الله بخير
‏تنهدت بضيق ورجعت نظرها لنهر وهي حاسه بغصه بصدرهاا تمنت تقوله بكل شي بس شنو الفايده
‏: عادي مرتاحه معاه ... واجواء باريس تجننن تمنيت لو كنت معاي انت ورتون وامي وابوي
‏ابتسمت من كلامه وهي تمسح دمووعها
‏.
‏.
‏.
‏مشاري
‏جلس بجانب والدته وهو ياكل : اشفيك
‏ميهاف كشرت : ولا شي بس جدتك وبنات عمك بيجون اليوم
‏مشاري : وليش متنرفزه
‏ميهاف : كل ماجتمعنا يتكلمون فيك متى ناويه تزوجيه
‏والى تقول جدتك ماله الى روان بنت عمه !! والله بكيفها تزوجك
‏مشاري رفع حاجبه وهو كاتم ضحكته : طيب بس هذا الي منرفزك
‏ميهاف وقفت : بطلع اشوف شجن واقولها تجهز نفسها
‏مشاري كان بيتكلم بس ماعطته فرصه وطلعت عند شجن
‏دخلت عندهاا ؛ شجن
‏التفتت لها بتوتر : هلا
‏ميهاف : تجهزي بتجي ام زوجي وزوجه اخوه
‏شجن : انا برجع للبيت ماله داعي اطول اكثر
‏ميهاف رفعت حاجبها : ابوك مارح يرجع اللحين خليك عندنا واذا رجع يمر وياخذك
‏شجن : لا ماله داعي انتظره
‏ميهاف بحده : انا قلت الي عندي ولا اسمع كلمهه ماعندنا بنات يقعدون بروحهم
‏شجن تنهدت وماتكلمت
‏ميهاف ابتسمت : تعاالي معاي بشوف لك شي تلبسيه
‏مسكتها من ايدها واخذتها للغرفتها
‏وهي تقلب ع فساتينها وبعد ماحاست الكبت كامل نزلت
‏فستان ليموني بدون اكمام وفيه نفشه خفيفه
‏شجن رفعت حاجبها وهي تطالع فيها بصدمه
‏ميهاف التفتت لها : اتوقع بيناسب مقااسك
‏شجن : مارح القى احد بقعد بالغرفه ماله داعي تتعبين نفسك
‏ميهاف ضحكت : لو تموتين بتسمعين لكلامي بعدين انا مستانسه لانك معاي ع الاقل ارتاح منهمم اشوووي
‏شجن ميلت شفتها وماردت عليهاا ، الانسانه الي قدامها غريبه
‏وتصرفاتها وكلامها يدخل القلب تمنت لو كانت والدتها
‏وهي بمكان مشاري !!! ابتسمت بدون ماتنتبه ع نفسها من الافكار الي طلعت ببالها
‏ميهاف : يلا روحي بدلي وتعالي
‏شجن اخذت الفستان وماتبي تعترض ع شي
‏اهي بنفسها تحتقر نفسها لو مره وحده بس تسوي شي
‏عكس الي بداخلها تغامر وتغير من نفسها
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 110
قديم(ـة) 14-07-2018, 04:37 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 105
‏.
‏.
‏رسيل
‏ابتسمت براحه بعد مامرت ساعة كاامله وهي تتكلم مع نايف
‏تغيرت نفسيتهاا بشكل كبييرر
‏نزلت جوالها بعد ماقفلت المكالمه ورجعت للفندق
‏ماكانت نفسها الي طلعت وهي تحس بأكتئاب
‏دخلت لجناحهم وتنهدت براحه غريبه
‏وهي تتذكر كلام نايف وان رتون انخطبت
‏سعادتها ماكانت تنوصف بعد ماسمعت هالخبر
‏طلع من الغرفه وهو يطالع فيها أستغراب : صار شي
‏رسيل ابتسمت ؛ لاا بس مستانسه
‏محمد رفع حاجبه بحيره معقوله نست الي قاله
‏: وليش
‏رسيل : لاني كلمت اهلي
‏محمد هز راسه وجلس ع الكنبه وهو ياخذ جواله
‏رسيل : متى بنرجع
‏محمد : بعد اسبوعين او ثلاث
‏رسيل ميلت شفتها بضيق : ماله داعي نطول اكثر من اسبوع
‏محمد رفع عيونه لهاا : اذا طلبت رايك تكلمي
‏رسيل كشرت : الغلطان الي يتكلم معااك
‏سفهته ودخلت الغرفه وانسدحت ع السرير وابتسمت
‏براحه وهي متحمسه ترجع وتجهز لعرس رتون
‏.
‏.
‏شجن
‏وقفت عند المرايا وهي تطالع بشكلهاا
‏توردت ملامحههاا بأحراج من احد يشوفهاا كذاا
‏كان الاصفر مع بياض بشرتها مطلع انوثتهاا بشكل غريب
‏رجعت لبست بجامتهاا وطلعتت عند ميهاف
‏رفعت حاجبها : ماعجبك
‏شجن بتوتر : الفستان اكبر مني
‏ميهاف كشرت : هذا اصغر واحد اللحين شنو بتلبسين
‏شجن ميلت شفتها : قلت لك ماله داعي انزل عندهمم
‏ميهاف : لبسي عباتك وخلي مشاري يوصلك لبيت خذي ملابسك وتعاالي
‏شجن تنهدت وهي مارح تقدر تعترضها بشيي
‏ميهاف : بنزل اقول لـ مشاري وانتي البسي وتعالي
‏وطلعت من عندها وهي تنادي على مشاري
‏شجن تنهدت بضيق وهي تمسح ع وجههها
‏.
‏.
‏ميهاف : مشاري
‏طلع من المجلس : هممم صار شي
‏ميهاف : اللحين بتجي شجن توصلها لبيتها تاخذ ملابسها وتجيبهاا
‏مشاري عقد حاجبه : اوصلها لبيتها ؟؟؟
‏ميهاف : اي ولا كيف تبيها تطلع عند الاوادم
‏مشاري ضحك بسخريه وهو يشوف شجن تدخل عندهم
‏ميهاف التفتت لـ شجن وماعجبهاا شكلها بالعبايعه و لفت الشيله ع شعرها باهمال
‏مشاري تنهد وهالكذبه مارح تنتهي ع خيرر
‏طلع من البيت وشجن من خلفه
‏ركبت السياره والهدوء مسيطر عليهم
‏شغل السياره وابتعدو عن البيت بمسافه
‏شجن بهدوء : رجعني الرياض
‏مشاري رفع نظره للمرايا : انتي منجدك ؟؟ وامي شنو بتقول
‏شجن : والله دبر نفسك قولها بأي كذبه
‏مشاري مسح ع وجههه : وعلى بالك بكيفي كذبت عليهاا

‏.
‏.
‏Inst :rwat_m

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي

الوسوم
ذُبولها , جمّالها , يقتل , رواية:جميلة , كالورد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جميلة الجن/بقلمي إيلّا روايات - طويلة 76 28-06-2018 11:48 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 02-01-2018 06:02 AM
أنا جميلة ، فلمآ أبالغ في جمآلي ؟ هاآآجس نقاش و حوار - غرام 39 03-01-2016 02:07 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM

الساعة الآن +3: 02:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1