غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:24 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 11
‏.
‏.
‏شجن مسحت ع وجهها بقهر : ممكن تذلفين لاني مو رايقه لك
‏عطتها مقفاها وطلعت جوالها وهي تتصل ع السايق
‏مارح تتحمل تقعد دقيقه وحده
‏رد عليهاا وهي ببحت صوتها المرتفع وباين انها معصبه
‏: انا انتهيت تعال
‏غمضت عيونها وهي تحاول تاخذ نفس عميق
‏مارح تصارخ عليه وتغصبه يجي ، لان اكيد عنده ضروف
‏ماتحب تضايق اي احد يشتغل عندهاا
‏تنهدت وبهدوء : طيب اذا انتهيت تعال
‏قفلت المكالمه وراحت جلست ودخلت السماعات بأذنها
‏تحاول تسترخي وهي تحس اعصابها مشدوده
‏الى باللحظه ماحد من خلفها سحب السماعات من اذنها
‏وقفت بعصبيه والتفتت لهاا وكانت ناويه تذبحها
‏لو على فصلها من الجامعه المهم تبرد قلبها
‏.
‏.
‏.
‏مشاري
‏قفل المكالمه والتفت لـ غازي : والله البنت موصاحيه
‏غازي كتم ضحكته : اول ماتصلت وتوقعت تقولها مشغول بتغسل شراعك بس ماسوت شي
‏مشاري وكان الثاني مو مستوعب : المهم اللحين ماقلت عجبك الشغل
‏غازي بملل : اكيد ماعجبني وانا بصير نسخه منك
‏مشاري ضحك : ع كل الواسطه الي سويتها واخر شي تقول هالكلام ؟؟ احمد ربك بتصير شرطي
‏غازي تنهد : اليوم زواجها
‏مشاري التفت له وضربه ع كتفه : انت وبعدين معاك كل بعد ثانيه تعيد نفس الكلام
‏رجال وش طولك ماتقدر تنسى بنت !!! بعدين اهي الخسرانه
‏غازي : طيب جربت تحب علشان تقولي هالكلام
‏مشاري بسخريه : بصراحه انا عايش بين اهلي وماعمري شفت بنات اعمامي او اخوالي كيف تبي احب !!
‏انفجر يضحك : ولا تبي اشوف بنت بعبايتها واقول حبيتها
‏انت عايش بين اهلك وقاعد مع بناتهم عادي بس نحن مو مثلكم
‏غازي : طيب ياطويل العمر ان شاء الله تحب وحده وتعذبك مثل ماصار لي
‏مشاري اتسعت حدقت عينه : اعوذ بالله منك ههههههههههه ماحد بيعذبني غيرك بعدين الوالده
‏قاعده تدورلي بنت حلال اتزوجهاا يعني اسحب دعوتك
‏غازي : ان شاء الله بكل صلاة بدعي عليك انك تحب وحده وتفهم شعوري
‏مشاري هز راسه : افهم شعورك !! انا مشاري مايملا عيني اي بنت
‏يعني لو تستجاب دعوتك اكيد البنت بتكون صاروخ
‏غازي تجهمت ملامح وجهه وبسخريه :شوف وجهك بعدها قول تبي وحده صاروخ
‏مشاري انفجر يضحك : امم زوج حبيبتك اسمر مثلي علشان كذا قالب الدنيا علي
‏غازي :مشاري وبعدين معاااك
‏مشاري وقف : بروح اخذها من الجامعه
‏وطلع من عنده وهو يضحك
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:26 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 12

‏.
‏.

‏رسيل بلعت ريقها بخوف من ملامحها وعروق جبينها البارزه
‏ماتكلمت وهي تطالع فيها بخووف ماتوقعت تتضايق
‏شجن للحظات وارتخت كتوفها براحه وهي تطالع فيها
‏رسيل بلعت ريقها بتوتر : ماكنت اقصد ازعجك
‏شجن ابتسمت : لا مازعجتيني
‏رسيل جلست بجانبها : اشفيك معصبه ؟؟ صارلك شي
‏شجن تنقلت بنظراتها عليها وببحه : لا مو معصبه بس توقعتك وحده ثانيه
‏رسيل تكت بيدها ع الطاوله وتنهدت وماتكلمت
‏شجن بأستغراب : اشفيك
‏رسيل ضحكت والتفتت لها : تبين اطلع لك الي بقلبي من اول يوم اعرفك فيه
‏شجن ابتسمت ع طريقة كلامهاا تحبهااا هلانسانه
‏غيررر ماعمرها صادفت احد مثلهاا
‏: عادي قوليلي
‏رسيل ابتسمت : افكر بـ رتون اخاف اتخرج وهي بتداوم بروحها
‏شجن تكتفت : لهدرجة ماتقدر تروح مكان وانتي مو موجوده
‏رسيل : اي كنت مستغربه يوم شفتها معاك وتضحكون
‏يعني في امل انها تتغير وترجع مثل ماكانت
‏شجن بهدوء : ممكن افهم شنو صار لها وليش رجلها مبتوره
‏رسيل تنهدت : من قبل سنة ونص تقريباً صار لها حادث
‏صدمتها سياره وانبترت رجلهاا واخذناها للمستشفى
‏وبعد مواعيد كثيره جابو لها رجل اصطناعيه
‏ابتسمت وبلعت غصتها : كانت رتون واثقه من نفسها وغير عن اللحين حتى خطيبها تركها من بعد ماعرف بالحادث وان رجلها انبترت
‏وبيوم وليله يتغير كل هذا وهي تسمع والدته تقول مانبي
‏وحده مريضه ماتقدر تمشي او حتى تهتم ببيتها وزوجها
‏شجن تمت تطالع فيهاا بضيق باللحظه مانزلت نظرها لـ جوالها الي كان يرن
‏ردت عليه وبصوتها انكساار وغصه : نعم .. تمام دقايق وطالعه
‏قفلت المكالمه واخذت نفس عميق : رتون مو مثل ماقلتي بس يبي لهاا وقت ، قبل تجين كنا نتكلم ونضحك
‏مافيها شي ، بس تلاقين انها تحسست من البنات الي يضحكون عليها ومن خطيبها
‏وخوفك عليها كأنها طفله صدقيني مارح يفيدها
‏رسيل ابتسمت ع كلامها : اخليها معاك علشان ماتصير طفله
‏شجن ضحكت ع خفيف واخذت شنطتها : مع السلامه اشوفك يوم الاحد ونتفاهم
‏رسيل ابتسمت براحه : مع السلامه
‏.
‏.
‏.
‏مشاري
‏تنهد وكان يفكر بـ غازي خايف يسوي شي ويندم عليه
‏اخذ جواله وارسل له " لو اسمع انك رحت لعرسها راح تنذبح "
‏قفل جواله وللحظات وركبت السياره بنفس هدوئها
‏بنفس نظراتها صاده عنه ، متأكد لو تشوفه بالشارع
‏مارح تعرفه او حتى تميز ملامحه
‏شغل السياره واخذها للبيت والهدوء سيد الموقف
‏بعد نص ساعة وقفت السياره وهي طلعت
‏وقبل تقفل الباب : على الساعة ثمانيه خلك موجود
‏وقفلت الباب بدون ماتسمع رده ، تنهد بطفش
‏من الي قاعد يسويه اخذ جواله وشاف للحين الاوضاع هادئه
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:27 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 13

‏.
‏.

‏رسيل طلعت من الجامعه مع رتون
‏وركبو السياره والهدوء مسيطر عليهم
‏رتون بأستغراب : رسيل اشفيك مو من عوايدك ماتكلمينه
‏رسيل تنهدت وهي تهز رجلها بتوتر : مادري جواله مغلق
‏رتون ضحكت : طيب وقفي لاتتصلين علشان يشتاق لك
‏رسيل ابتسمت ع كلامها وماتكلمت وهي تحس بخوف وتوتر
‏ليش فجاءه ينقطع وكانت تتكلم معااه !!
‏ماقال لها جواله بيقفل او حتى بينشغل !!
‏اخذت نفس عميق وهي تحاول تسيطر ع اعصابهاا
‏الى باللحظه ماستغربت من زحمة السيارات
‏التفتت لنافذتها وانقبض قلبها وهي تشوف حادث ع الشارع الثاني
‏رتون شهقت : يااربي شفتي الحاادث
‏رسيل بلعت ريقها وهي تحس بخوف غريب دخل لقلبها
‏رجعت نظرها لـ سياره وشعور انها سياره نايف
‏رتون حطت ايدها ع قلبها : ان شاء الله مايكون صار لهم شي
‏رسيل كانت بعالم ثاني اخذت جوالها وهي تشوف تواجد نايف
‏وكان قبل ساعتين ، عضت ع شفتها وهي تدعي يكون تشابه سيارات
‏التفتت لـ رتون : نايف ماقالك وين بيروح
‏رتون بأستغراب : قالي بيتغدا مع خالد وبعدها يرجع البيت
‏رتون: رسيل اشفيك !!
‏رسيل عضت ع شفتها وهي صاده بنظرهاا وقلبها ماكان مرتاح
‏.
‏.
‏شجن
‏دخلت البيت وهي كل تفكيرها بـ سعود
‏اخذت جوالها وارسلت لـ اماني
‏ " شوفي دلال وين بتروح بالليل بس لاتعرف اني سئلتك "
‏رمت نفسها ع السرير ورفعت ايدها ع شعرها القصير
‏وهي تلعب فيه
‏للحظات وتسمع جوالها يرن شافت المتصل وردت عليها
‏: لازم تنكدين علي بصوتك ؟؟ لو انك راده علي برساله
‏استعدلت بجلستها وهي عاضه ع شفتها : ادري ان اليوم بتجتمعون ماهميتوني بس شوفي دلال الـ### وين بترووح
‏مسحت ع شعرها بقهر : اماني انا متأكده دلال مارح تطلع معاكم روحي سئليها لاتجننيني اكثر
‏طيب واذا ردت عليك قوليلي
‏قفلت المكالمه ووقفت وهي تحس اعصابها مشدوده
‏مستحيل تتركها تطلع مع سعود مره ثانيه لو ع قص رقبتها
‏دلال انسانه سخيفه راح تسوي اي شي علشان سعود لا يزعل عليها وبتروح معاه!!
‏شدت ع شفتها وهي تاخذ جوالها وتشوف رد اماني عليها
‏تنهدت ورمت الجوال وكل الي ببالها تبلغ عليهم
‏وترتاح وينزاح الهم من قلبهاا ،
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:28 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 14

‏.
‏.

‏الساعة 8:38
‏شجن اخذت نفس عميق وهي ناويه تنفذ الي براسها
‏طلعت من البيت وشافته ينتظرها بالسياره ركبت
‏وقالت له بالعنوان وتمت هادئه وعيونها ع الشارع
‏مشاري استغرب من العنوان الي قالته لانه بجنوب الرياض
‏تنهد وارسل لـ غازي انه بيتأخر
‏ورجع نظره لـ طريق وهو يسوق بهدوء
‏بعد ساعتين وقف السياره و بهدوء : وصلنا
‏شجن فتحت النافذه وهي تطالع بالشاليه
‏الي متأكده بيكونون فيه اخذت جوالها واتصلت عليهم
‏تحت انظار مشاري لهاا وهو يراقبهاا
‏اتصلت وبلغت عليهم ووصفت لهم المكان
‏تنهدت وهي تقفل الجوال وباللحظه وهي تتذكر اهلها!!
‏وكيف من عائله محافظه ! شنو بيكون موقفهم اذا عرفو بالي تسويه بنتهم
‏اخذت جوالها واتصلت ع دلال مره مرتين وترد عليها
‏: دلال طلعي بسرعه !! لاتناقشين بشي وطلعي لاتقولين لـ سعود فاهمه
‏اقولك الهيئه بتجيكم ماتفهمينننن يـالـ####
‏يلا انا انتظرك بسرعه
‏قفلت المكالمه وهي تهز ع رجلهاا بتوتر
‏مشاري كان بحالة صدمه !! من الي قاعد يصير ويسمعه
‏رفع نظره لها وهي عاضه ع شفتها ونظرها ع الشاليه
‏الي طلعت منه بنت منقبه بعبايتها السوداء
‏شجن اشرت لها وهي اتجهت لهم وركبت السياره
‏وماهي الى ثواني وتنزل نقابها وملامحها مخطوفه
‏: انتي متأكده من الي قلتيه
‏شجن :اي متاكده بعدين مو قلت لك لاتروحين له !!! انتي من وين تفهميننن
‏دلال زفرت : شنو يعرفني بيصير كل هذاا قلت بستانس
‏مشاري شغل السياره وللحين يحسه بوسط فلم
‏شجن وصفت له الطريق علشان يوصل دلال بيتها
‏دلال تنهدت : عادي اقول لـ سعود يطلع والله حرام ياخذونه
‏شجن رمقتها بنظره وبعصبيه : تبين تموتين ولا وش وضعك ؟!! تراه واحد كلب ماهمه احد
‏دلال لوت شفتها وبدلع : لانه عمك تقولين هالكلام بس قلبه طيب وحبوب
‏شجن انفجرت بوجهها بصراخ : يالمريضه !!!! والله سعود يكذب عليك لايحبك ولا شي يبيك تسليه له
‏ولو يحبك مثل ماتقولين ماكان اخذك لمكان مثل هذاا
‏وترك كل الشباب يشوفونك فهميهاا الرجال كلهم خاينين
‏وكلها كم شهر يتسلا معااك ويرميك مثلك مثل غيرك بتكوني بنظرته زبااله
‏وبعدين خافي ع امك شنو بيصير لها لو تعرف !!
‏دلال صدت بنظرها لـ سايق : غريبه متى غيرتي سواقك
‏شجن تنهدت وهي تشد ع شعرها وهي تحس اعصابها تلفت
‏ : هذا الي هامك اللحين
‏دلال : اي هامني لايكون سعودي وابتلش اذا وصل الخبر لاهلي
‏شجن ضحكت بسخريه : سعودي !! لا ابشرك باكستاني
‏باللحظه ماتوقفت السياره فجاءه
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:30 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 15

‏.
‏.
‏مشاري حس ان الدنيا سودت بوجهه من الي قاعد يسمعه
‏ للحين مو مستوعب شي
‏شد ايده ع الدركسون وهو يتمنى يذبحها
‏حرام ثقت اهلها فيها حرام العبايه الي لابستها
‏وقف السياره فجاءه وهو يتمنى ينزل ويذبحها
‏عض ع شفته وهو يحاول يهدي من اعصابه
‏غمض عيونه وهو يحاول يسيطر ع اعصابه ولا يتهور فيها
‏دلال صدم وجهها بنافذه وهي تتألم:هذا الغبي اشفيه
‏حطت ايدها ع جبينها والتفتت لـ شجن الي كانت هادئه
‏:اشفيك ساكته له
‏شجن تنهدت والتفتت لها وببحه:وانت اشدخلك فيه!اذا صار سواقك وقتها هاوشيه
‏دلال عضت ع شفتها بغيض:انا الغلطانه اني طلعت معاك
‏شجن رمقتها بنظره:تبين نرجعك والله ماقطع قلبي غير امك الي ع بالها رايحه عند صاحباتك ماحبيت ينكسر قلبها اذا عرفت بالي تسوينه
‏دلال وماكانت مستحمله كلام شجن الي يجيب المرض
‏:تعرفين تنكتمين وبعدين شوفي نفسك بعدين تكلمي معاي يالمريضه
‏شجن ابتسمت بسخريه :المهم خذي لك حبوب لاتحملين منه
‏دلال صدت عنها وهي ع اعصابها التفتت لـ مشاري
‏:وانت اشفيك موقف وصلني للبيت
‏رفع عيونه للمرايا وهو يطالع فيها استحقرها وشغل السياره

‏شجن بهدوء استفز دلال؛رفعي صوتك عليه مره ثانيه وصدقيني راح تطلعين من السياره
‏دلال تكتفت وهي تهز ع رجلها وتحس اعصابها تلفتت
‏مشاري مستغرب مو معقوله يكونون صاحبات وكل وحده
‏غير عن الثانيه!التصرفات وحتى اشكالهم شاذه عن بعض
‏.
‏.
‏.
‏رسيل
‏كانت جالسه ع اعصابها طول اليوم ماحد قالها كلمه تبرد قلبها
‏حتى والدها طالع من البيت ولا رجع من اربع ساعات
‏جلست بجانبها وحاوطت يدينها ع كتفها وبحنيه
‏:يايمه قومي ارتاحي مايصير الي قاعده تسوينه حتى ما اكلتي شي مايصير
‏رسيل بلعت غصتها والتفتت لوالدتها وهي تحس بضيق
‏:ليش بابا مارجع والله خايفه اكيد صار شي
‏ام نايف بتنهيده :ان شاء الله خير
‏رسيل مسحت ع وجهها بضيق :رتون وينها
‏ام نايف :من رجعت من الجامعه وهي نايمه
‏رسيل اسندت راسها ع صدر والدتها وماتكلمت
‏ام نايف اخذت نفس عميق وهي تمسح ع شعرها
‏وموقادره تهديها وقلبها حاس ان صار لهم شي
‏ثواني معدوده ويدخل عندهم وكانت ملامحه ماتبشر بالخير
‏رسيل فزت من مكانها وهي تطالع فيه :بابا شنو صار
‏ابو نايف التفت لزوجته ورجع نظره لـ رسيل :طلع مثل ماقلتي صار لهم حادث
‏رسيل بلعت ريقها وهي تحس اطرافها جمدت :قولي ان نايف بخير وماصار له شيي
‏ابو نايف :نايف بخير بس خالد
‏رسيل ودموع تجمعت بمحاجرها وتحس الدنيا ضاقت فيها
‏:شنو صار له
‏قربت لوالدها وهي تمسك ايده ودمعتها انسابت ع خدها
‏:بابا تكفى قولي انه بخير خالد مستحيل يموت
‏ام نايف قربت لـ رسيل ومسكتها من كتفها
‏:رسيل حبيبتي اهدي خلي ابوك يتكلم
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:31 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 16

‏.
‏.
‏بعد نص ساعة وقف السياره قدام بيت دلال
‏طلعت من السياره وشجن تنهدت براحه
‏طلعت جوالها من الشنطه وارتسمت ابتسامه ع شفتها
‏اتصلت عليه وحطته اسبيكر وهي ماسكه الجوال بأيدها
‏ونظرها ع الشارع بعد كم رنه رد عليها بصوته المبحوح
‏شجن :هلا ابوعبيد كيفك !! وكيف صحتك
‏باللحظه مانفجرت تضحك من رده عليها : عبيد يالي ماتستحين هذا ابووك
‏شجن ميلت شفتها ورفعت ايدها ع شعرها بملل : مايصير يرتفع ضغطك وتموت موناقصين نسوي عزاا
‏ابو عبدالله بحده : ماقول غير حسبي الله عليها ماعرفت تربيك
‏شجن تنهدت وكانت منتظره هذي الكلمه علشان تعطيه الخبر
‏اتسعت ابتسامتها وببحه :هذا الي طلع معاك يابوعبيد المهمم شوف ولدك سعود الي مفتخر فيه وينه!! ،بعدها نتفاهم اك بيبي
‏قفلت المكالمه من سمعت صوته وهو يصارخ عليها وهي مستقصده تقهره
‏تنهدت براحه : اللحين بعرف كيف اربيكم
‏كشرت وهي تحس بجوع تنهدت : في مطعم قريب
‏مشاري طول الوقت وهو يسمع لكلامهاا ومستغرب
‏من شخصيتها معقوله الي تكلمت معاه جدها
‏ولي بلغت عنه يكون عمها !!
‏ماكان مستغرب لان والدها تاجر مخدرات !! وطبيعي يكونون مثله بس البنت تسوي كل هذا فيهم !!!

‏شجن رفعت صوتها : تسمعنيي
‏رفع نظره لهاا : قلتي شي
‏شجن : جوعانه شوف اذا بتلاقي مطعم بيتزا
‏مشاري ابتسم عليها ماتخيل ان في بنت لهدرجه
‏تغض البصر وماتشوف ولا رجل !!! ع انها كاشفه
‏بس ماقدر يشوف ملامحهاا ومالمح عيونهاا
‏مشاري تنهد وهو يصد بنظره عنها : تمام
‏وقف السياره عند اقرب مطعم وهي طلعت بطاقتها
‏ومدت ايدها : اطلب اثنين بيتزا واثنين ببسي
‏مشاري اخذ البطاقه : بيتزا ماتبين نوع معين
‏شجن بهدوء : لا اي شي
‏مشاري طلع من السياره واخذ بطاقتها
‏دقايق وهي تنزل نظرها للجوال وهي تشوفه يتصل عليها
‏ردت عليه وكالعاده حطته اسبيكر
‏: ابو عبيد اشفيك متصل !! ههههههههههه هد اشوي وقولي ليش معصب
‏بعثرت شعرها بأيدها وابتسامتها ع ملامحها : خله عندهم يمكن يتربى تلاقي اهله ماعرفو يربونه
‏كتمت ضحكتها وهي تشوف مشاري يدخل السياره ويمد لها الاكياس
‏اخذتها وبصوتها كمية رواقن ماعمرها حست فيها
‏: ابوعبيد انا بقفل تعرفني اكرهه اتكلم ع الجوال اذا تبي تعال البيت حيياك بأي وقت
‏قفلت بوجهه ونزلت نظرها للاكل وطلعت البيتزا والببسي
‏ورجعت الكيس له : هذا لك انت
‏دخلت بطاقتها لشنطه وبدت تاكل بهدوء
‏ومشاري ابتسم اخلاقها معاه وتصرفاتها افضل من ماتتعامل اهلها
‏البنت فيها شي غرريببب موقادر يفهمه
‏متأكد انها تكره الى تتسمى بـ دلال بس ليش قالت لها انها بلغت وحذرتها !!
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:32 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 17

‏.
‏.
‏رتون
‏فزت من نومها من سمعت صراخ رسيل
‏مدت ايدها واخذت عكازتها وطلعت عندهم
‏وبلعت ريقها بخوف من رسيل وهي تصارخ بهستيريا
‏: خااالد مارح يمووووت بابا الله يخليك قول انك تمزح
‏ام نايف مسكتها من كتوفهاا وهي تحاول تهديها
‏: رسيل ذكري ربك مايصير الي قاعده تسوينه
‏رسيل جلست بتعب ونزلت راسها بين يدينها وهي تبكي بصمت
‏رتون بتوتر قربت لهم : شنو صاااير
‏ام نايف تقدمت لرتون ودخلتها للغرفه : خالد مات بالحادث
‏رتون بلعت ريقها ودموع تجمعت بمحاجرها ؛ حادث!! ونايف شنو صار له
‏ام نايف بغصه : نايف الحمدالله حالته مستقره بس خالد
‏رتون وشفتها ترجف وتتذكر رسيل !! : بس زواجهم ؟؟ ليش يمووت
‏ام نايف وهي تمسح دموعها وتحاول تقوي من نفسها
‏: هذا الي الله كاتبه مايجوز نعترض
‏رتون مسحت ع وجهها : الله يرحمه ويصبر قلب رسيل
‏.
‏.
‏.
‏شجن
‏طلعت من السياره وهي تمدد يدينها وراحه كبيره بقلبها
‏دخلت البيت وهي تغني ومستااانسه
‏اول شي بلغت عن سعد وانها قدرت تقهر جدها
‏الخادمه ابتسمت من شكل شجن : شجن تبين شي
‏شجن ابتسمت : لا مشكوره روحي ارتاحي بطلع انام
‏وطلعت لغرفتها وهي تركض رمت عبايتها وبدلت ملابسها
‏ببجامه مريحه وانسدحت ع السرير وتنهدت براحه
‏وهي تغطي نفسها باللحاف بشعور ماقدرت توصفه
‏باللحظه ماتذكرت والدها ، غمضت عيونها وهي تتوعد فيه
‏له يوم مثله مثل ابوه !!!
‏.
‏.

‏مشاري
‏طلع من السياره ودخل العماره وبتحديد لـ شقة غازي
‏دخل عنده وشافه جالس وغارق بأفكاره
‏جلس قدامه وبداء ياكل من البيتزا ويفتح العصير
‏غازي رفع نظره له : لو انك انتظرت حتى الصباح
‏مشاري ضحك : والله البنت نشبه كل مره تبي اوديها لمكان
‏غازي قرب لها وكان بياخذ من البيتزا الى ماضربه بأيده
‏: بعد ايدك هذي لي انا
‏غازي بلع ريقه : جووعان بس قطعه وحده
‏مشاري : لو كانت ع حسابي عطيتك بس هذا ع حساب بنت عبيد
‏ماكمل كلمته الى وانفجر يضحك وهو يتذكر كلامهاا
‏غازي كشر : اصلا انا الغلطان انتظرتك وماتعشيت
‏مشاري قرب الصحن له : امزح معاك كل عليك بالعافيه
‏غازي بداء ياكل بهدوء : بكرا بيسافرون ماليزيا
‏مشاري زفر : وبعدين معااك اترك البنت وخلها تعيش حياتها
‏غازي وقف وبضيق : انا بدخل انام تعبان
‏ودخل غرفته ، مشاري تنهد واخذ علبة الببسي وشرب منها ،
‏وهو يفكر كيف يغير جوه ، ابتسم واخذ العلبه معاه
‏ودخل غرفته وشافه منسدح ع السرير ومتغطي
‏وقف قدامه وبعد اللحاف عن وجههه وثواني معدوده
‏ويغرقه بالببسي
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:33 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 18

‏.
‏.
‏غازي فز من السرير وهو يمسح ع وجههه : انت انجنيت
‏مشاري ابتسم : اي انجنيت كم مسافه مشيتها علشان اجي عندك وبنهايه تنامم
‏غازي : مشاري والله مو برايق لكك الي فيني مكفيني
‏مشاري : اول شي قولي بسبب مقنع يمنعك ماتصير شرطي
‏مو معقوله كل هذا علشان بنت عمك تزوجت !! في سبب مخليك تصير كذا
‏غازي وقف وفتح الكبت وهو يطلع له ملابس ومتجاهل مشاري
‏طلع من عنده ودخل دورة المياره ، مشاري جلس ع السرير
‏وهو ينتظر له يطلع وبعد دقايق طويله
‏طلع عنده وهو يجفف شعره رفع نظره له : تبي تسوي شي
‏مشاري ابتسم ببلاهه : جوعان
‏غازي : لا وياليت تطلع وتقفل الباب لاني بنام
‏مشاري انسدح ع السرير : ياحيوان انا طول اليوم وانا اشتغل سواق وللحين بقعد معاك تقول تبي تنام
‏غازي بضيق : اشتبي
‏مشاري : متخيل قالت عني اني باكستاني !!
‏غازي : منو
‏مشاري : بنت عبيد وفي غيرها
‏غازي انسدح ع السرير : ماعرفت من لهجتك انك سعودي
‏مشاري التفت له : للحين مستغرب انها مانتبهت ان السايق تغير
‏غازي : يمكن كل فتره يتغير سايقها علشان كذا ماهتمت
‏مشاري : صح ممكن
‏غازي : مشاري تكقى اطلع ابي اناام
‏مشاري : واذا طلعت عارف انك مارح تنام وانت تفكر فيها
‏غازي بتنهيده : انا مارحت للعرس علشانك وللحين اتركني بروحي
‏مشاري اخذ نفس عميق ووقف : طالع بس والله مارح اتركك حتى تقولي سبب مقنع مايخليك تشتغل
‏غازي تنهد وتغطى باللحاف وكان الي فيه مكفيه
‏مشاري طلع من عنده وجلس بالصاله وهو يسلي نفسه بالجوال
‏.
‏.
‏بعد مرور ثلاثة ايام
‏الساعة 2:33
‏ابو نايف التفت له والضيق مرتسم ع ملامحه : يابو خالد انت تدري انهم كانو اعز اصحاب مو معقوله تقول ان ولدي قتل خالد
‏ابو خالد بحده : انا قلت الكلام الي عندي ومارح اسكت حتى ياخذون حقي من ولدك
‏وطلع من عنده ، جلس بتعب وهو منزل راسه والدنيا ضاقت عليه
‏ولده بين الحيا والموت وهذا يتوعد انه بيقص فيه !!
‏لأنه كان السايق يعني قتله !!!
‏وقف بتعب وللحظات ويدخل عنده : شنو بيصير لولدي
‏الضابط : بنحقق بالموضوع ونشوف
‏ابو نايف : ولدي وانا اعرفه مستحيل يقتله كل هذاا كذب وخالد يكون زوج بنتي كيف تبيه يقتله
‏الضابط بتنهيده : ولدك ماقتله بس كان يسوق السياره والحادث صار لهم لانهم كانو يفحطون
‏وطبيعي يرجع الخطاء فيه لأنه السايق وصاحب السياره
‏ابو نايف بلع ريقه بضيق : ومتى المحاكمه
‏الضابط : اذا ولدك رجعت له صحته راح نبداء
‏ابو نايف تنهد وطلع من عنده وكل تفكيره بولده

‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:35 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 19

‏.
‏.
‏رسيل
‏كانت جالسه ع سريرها وهي تقلب ع الصور الي بجوالها
‏بعدم استيعاب انه مات !!
‏دخلت عندها رتون وجلست بجانبها : رسيل خلاص الله يخليك
‏رسيل رفعت ايدها وهي تمسح دموعها : موقادره انساه حاس روحي بتطلع
‏رتون اخذتها لحظنها ومسحت ع شعرها : الله يرحمه حرام تسوين بنفسك كذا
‏وحمدي ربك يمكن تكون خيره لك انه مات !! ماكنتي عارفه اهله شنو بيسون بعد ماتتزوجون
‏رسيل هزت راسها وهي تحاول توقف دموعها : الله يرحمه
‏الى باللحظه مالتفتو لـ بعض من صوت والدهم
‏وقفو وطلعو من الغرفه ونزلو عندهم
‏رسيل وقفت مكانها بصدمه من كلام والدها
‏ابو نايف : قال ابو خالد مارح يتنازل عن حق ولده !!
‏متخيله يقول ان ناايف قتل خاالد
‏ام نايف بصدمه وبصراخ : انت اشقااعد تقول وبعدين حادث بالسياره نايف ماقتله
‏ابو نايف جلس بتعب : الشرطه تقول غير هذا الكلام لان نايف سايق السياره ولانه فحط
‏يعتبر قتله !! وابو خالد قال مستحيل يعفي عنه
‏اللحين الشرطه تنتظر نايف يصحى وتبداء التحقيقات
‏ام نايف وهي تمسح دموعها ولسانها انربط
‏وهي تتذكر طلعاتهم وكل شي يسونه مع بعض
‏رسيل تطالع فيهم بصدمه ودموع متحجره بعيونها
‏تراجعت للخلف وطلعت ركض لغرفتهاا
‏قفلت الباب واسندت ظهرها عليه
‏ماتتخيل يموت نايف او حتى يحاكمونه !! بسبب شي ماله ذنب فيه
‏جلست ع الارض ونزلت راسها على رجولهاببشاعة الشعور
‏ان اهل خالد مايعفون عن نايف ويتهمونه بقتله
‏.
‏.
‏مشاري
‏طلع من شقته وهو يكلم والدته : ماقدر بهذا الشهر اخذ اجازه
‏بس ان شاء الله الشهر الجاي وانا عندك المهم اهتمي بالي ببطنك
‏انفجر يضحك على رد والدته : يمه للحين ماكبرتي تو عمره 41سنه بس الله يهداك ماحد قالك تتزوجين ابوي
‏وانتي طفله ههههههههههه
‏ركب سيارته : والتفت لـ غازي الي كان جالس بهدوء
‏: امزح معاك يانبع الحنان انا بروح لـ شغل اللحين وزي ماقلت لك انتبهي لنفسك
‏ابتسم وبتنهيده : مع السلامه
‏قفل المكالمة ونزل جواله : ناوي تروح لـشغل
‏غازي : لا وصلني عند اهلي
‏مشاري هز راسه : ومتى ناوي تشتري سياره لانك اقرفتني
‏غازي مارد عليه بكلمه
‏مشاري كشر وشغل السياره : اي هذا شغلي بالحياه سواق لك انت وبنت عبيد مدري منو داعي علي
‏.
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-06-2018, 07:36 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 20

‏.
‏.
‏شجن
‏رجعت من الجامعه وكانت مضايقه لانها ماشافتهم
‏وماكان عندها ارقامهم علشان تتواصل مع رسيل ورتون
‏طلعت من السياره وهي تشوف سياره موقفه عند البيت
‏زفرت بملل وماكان له نفس تتكلم مع احد
‏دخلت البيت وشافته واقف قدامها : هلو سعود بشر كيف الحبس استانست
‏سعود باللحظه ماهجم عليهاا ومسكها من فكها وشد عليها
‏وضرب بجسمها بالجدار وهو شاد ع ايده
‏رفعت ايدها وهي تحاول تبعده عنها ، رفعت عيونها له
‏وبسخريه : مضايق لاني ماتركتك تستانس
‏عض ع شفته ورفع ايده وكان بيضربها الى مامسكت
‏ايده وبعدته عنها وبحده: ولاحتى تفكر انك ترفع ايدك علي فاهم
‏سعود دخل ايده بجيبه وطلع السكين وابتسم : انا حذرتك وانتي شنو سويتي
‏قرب لها وهي تراجعت للخلف وتحاول ماتبين خوفها : نزل السكين
‏سعود ضحك بخبث : واذا مانزلتها شنو بتسوين
‏شجن بلعت ريقها وهي تلتفت للخادمه الي كانت تطالع فيهم
‏وبلمح البصر اختفت من قدامهاا
‏شدت ع قبضت ايدها وهي حلفت ع نفسها ماتضعف
‏قدام اي احد ،
‏تنقلت بنظراتها عليه وابتسمت بأستفزاز : اشفيها ايدك ترجف ؟؟ موقادر تذبحني لو انك رجال صدق نفذ الي تبيه
‏شنو تنتظر ؟
‏باللحظه ماستغلت عصبيته وهجمت عليه بكل قوته
‏واختل توازنه وطاح ع الارض وهي جلست فوقه
‏ضربته ع وجهه لحتى ماحست ايدها تخدرت
‏سعود كان يحاول يوصل لـ سكين الي طاحت من ايدها
‏غمض عيونه وثواني معدوده وهو يمسك فيها ابتسم
‏وهو يرفع ايده ويجرح خدهاا بسكين
‏بعدت عنه وهي تتألم ، رفعت ايدها ع خدها وهي تشوف الدم
‏سعود استغل الفرصه وضربها ع وجههاا لحتى ماطاحت ع الارض
‏نزل ع مستواها ومسكها من قميصهاا وهو يضرب عليها
‏ودم نزل من شفتها وفمها وماكانت قادره تتحرك
‏لحجم جسمه !! الي كان فوقها ،رفعت عيونها له وقبضت ايده كانت مشدوده وهي ترجف
‏ابتسمت له لعل تقدر تستفزه ، وببحه : موقايله لك انك شبهه رجال !! حرام الشنب بوجهك هههه
‏سعود جن جنونه وهو يشوفها تبتسم ، لهدرجة ماخافت ولاحتى لمح الخوف بعيونها ، قرب لها غرس اصابعه برقبتها وو

‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي

الوسوم
ذُبولها , جمّالها , يقتل , رواية:جميلة , كالورد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جميلة الجن/بقلمي إيلّا روايات - طويلة 76 28-06-2018 11:48 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 02-01-2018 06:02 AM
أنا جميلة ، فلمآ أبالغ في جمآلي ؟ هاآآجس نقاش و حوار - غرام 39 03-01-2016 02:07 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM

الساعة الآن +3: 02:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1