غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 02-06-2018, 12:36 AM
صورة نــاردين. الرمزية
نــاردين. نــاردين. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


كمية انحطاط وصياعه بهالروايه!!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:35 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 21

‏.
‏.
‏مشاري
‏دخل لغرفته بملل من الوضع الي وصل له
‏اخذ جواله الي كان يرن ورد عليه : هلا ... لا من امس ومارجع البيت
‏انت اشفيك تصارخ اذا مو مصدق تعال وشوف البيت مافيه احد غير بنته
‏ماعندكم اي شي جديد !! ولاحتى قدرتو تطلعون عليه اي غلط
‏تنهد بضيق : تمام مع السلامه وراح اقولك بالي يصير
‏قفل المكالمه الى مافز على صوت الباب وهو يندق
‏وقف وفتح الباب وعقد حاجبه بأستغراب : تبين شي
‏الخادمه بخوف : شجن بتموتتت روح سرعه طلع سعود من البيت
‏مشاري عقد حاجبه بأستغراب : ليش تموت ؟؟
‏الخادمه سحبته من ايده ودخلته البيت
‏عقد حاجبه وهو يشوفه يهددها كان بيتقدم وينقذها
‏الى مانصدم من الي صار وقف مكانه وهو يطالع فيهم بصمت وصدمه
‏.
‏.
‏شجن
‏حركت فمها وهي تجمع ريقهاا وبعد ثوااني
‏ تفلته ورفعت ايدها وهي تمسك السكين
‏وتبعده عنها بكل قوتهاا وهي شاده بقبضت ايدها ع السكين
‏والدم كان ينزل من ايدها لحدت السكين!! وماكانت مهتمه له اوحتى اظهرت انها تألمت
‏سعود مسح وجهه بقرف وهو يسحب السكين وكانت ايدها تنجرح كل ماسحبهاا
‏باللحظه ماركلته بين رجوله!!! ،ابتعد عنها بخطوه
‏وترك السكين وهو يتألم من ضربتها الي افقدته اتركيز
‏اخذت السكين ورمتها ع الارض وقربت له بكل ثقه
‏متجاهل الم فمها الي كان ينزف وايدها ، مسكته من قميصه
‏وكان بعالم ثاني من الالم الي يحس فيه ،
‏قربته لها لحتى مايفصل بينهم شي وهي تطالع بعيونه
‏ واردفت بحده : كم مره اقولك لاتسوي شي انت موقده
‏رفعت ايدها الثانيه ولكمته ع وجههه وطاح ع الارض
‏الى باللحظه مالخادمه تصرخ رفعت نظرها لها
‏الى ماشافت رجال غريب مادققت بملامحه وصدت بنظرها
‏ع الخادمه وهي تمسح الدم الي بشفتها اردفت ببحه : قولي لاحد يطلع هذا المختل من البيت
‏اخذت شنطتها وطلعت لغرفتها بكل هدوء بدون ماتعطيه اي اهتمام
‏او حتى تسأله من يكون وليش دخل البيت !!
‏عقد حاجبه وهو يبلع ريقه بصدمه من الي شافه
‏يحاول يستوعب ان الي قدامه بنت!!!
‏التفت للخادمه وبأبتسامه : هذي الي بتموت متأكده مافي وحده غيرها
‏الخادمه تنهدت وحطت ايدها ع قلبها : ماتشوف كل هذا دم شجن والله هذي بنت مسكينه
‏مشاري التفتت لـ سعود الي كان منسدح ع الارض
‏ومتكور ع نفسه ويتألم ضحك ع خفيف وبصدمه : والله ماغير هذا الضعيف الي مسكين

‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:36 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نــاردين. مشاهدة المشاركة
كمية انحطاط وصياعه بهالروايه!!!
مب مجبوره تقرين الروايه يقلبي + لاتحكمين عليها من البدايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:38 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 22
‏.
‏.
‏شجن
‏نزلت قميصها بقرف ورمته ع الارض
‏تقدمت لعند المرايا وزفرت بغيض من ملامح وجهها
‏: ياربي اللحين كيف بداوم ووجهي كذا
‏عضت ع شفتها بقهر ودخلت دورة المياه وهي تدخل ايدها
‏تحت المويه البارده تنهدت وارتسمت ع شفتها ابتسامه
‏: غريبه ابو عبيد ماشرف ولاحتى تكلم معاي
‏رفعت نظرها للمرايا وهي تسحب المناديل وتحطها ع ايدها
‏: لازم ازوره وارفع ضغطه دام بسحب ع الدوام
‏تنهدت وطلعت وهي تشوف الخادمه دخلت عندها
‏شجن : ليش جيتي ماناديتك
‏الخادمه مسكت شجن وجلستها واخذت ايدهاا
‏وفتحت الشنطه وبدت تعقم الجرح الي بأيدها
‏الخادمه بتنهيده : مايصير تتركين الجرح مكشوف
‏شجن تنهدت وهي تشوفها تلف الشاش ع ايدها
‏الخادمه انتهت من شغلها وجمعت اغراضها: اجهز الغدا
‏شجن بهدوء : لامشكوره بس قولي لـ السواق الساعه تسعه يكون موجود
‏الخادمه هزت راسها بأيجاب وطلعت من عندها
‏شجن انسدحت ع ظهرها ورفعت ايدها قدام وجهها بملل
‏: ليش ماخذت ارقامهم علشان اقدر اتواصل معاهم
‏تنهدت وهي تسحب اللحاف وتغطي فيه جسمها
‏وهي تحس جسمها يوجعها من ضرب سعود
‏دفنت وجهها بالمخده وهي تحاول تنام . . .
‏.
‏.
‏رسيل
‏نزلت جلالها بعد ماصلت وهي تحس براحه دخلت لقلبها
‏طلعت عند اهلها وكانو جالسين وياكلون بهدوء
‏جلست بجانب رتون ورفعت نظرها لوالدها : كيف نايف
‏ابو نايف : للحين مافي اي تحسن يصحى ويرجع ينام
‏رسيل بتنهيده : اهل خالد مارح يعفون عنه ويطلبون ديه !! ابو نايف : بكرا بروح له واتكلم معاه وان شاء الله خير
‏رسيل نزلت نظرها وبدت تاكل وكانت تبي تسألهم
‏اذا خالد صل عليه اوللحين بثلاجه الموته
‏ماحبت تعكر مزاجهم فيه ، وقلوبهم مشغوله على نايف
‏حتى لو يرجع لصحته مارح يستانسون ويعرفون انه بيحاكم من اهل خالد
‏.
‏.
‏.
‏مشاري
‏كان جالس بـ سيارته وللحظات يشوف ابو شجن
‏يطلع من السياره ويدخل البيت وكأن كارثه صارت
‏باللحظه ماتذكر شجن : معقوله صار لها شي
‏نزل من السياره واخذ يمشي حول البيت الى
‏ماستوقفته صوت الخادمه التفت لهاا : هلا لايكون وفي احد بيموت
‏الخادمه كشرت بوجهه : شجن تقول الساعة تسعه وانت موجود
‏مشاري هز راسه وبأستفسار : غريبة ابو شجن راجع البيت ؟؟ صارله شي
‏الخادمه وهي تتكلم بكراهييه : هذا شيطان مايحب شجن
‏مشاري عقد حاجبه : وليش دخل البيت بسرعه
‏الخادمه رفعت كتوفها : انا مايعرف
‏مشاري رفع ايده لشعره وبعثره وبهدوء : طيب الرجال الي تهاوشت معاه منو يكون
‏الخادمة : سعود عم شجن
‏مشاري هز راسه وراح من عندها بأستغراب
‏معقوله عمها وكان ناوي يذبحها ؟؟؟

‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:39 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 23
‏.
‏.
‏ الساعة 8:46
‏وقفت قدام المرايا وهي تبعثر شعرها القصير
‏وتطالع بلكدمات الي ع وجهها زفرت بغيض
‏اخذت عبايتها ولبستها ونزلت شيلتها ع كتفها
‏وطلعت من الغرفه وهي ببالها شي واحد
‏تروح ترفع ضغطه وترجع البيت !!
‏طلعت من البيت وشافته بالسياره تقدمت وركبت بكل هدوء
‏مشاري : وين بتروحين
‏شجن قالت له بالعنوان وكان الهدوء مسيطر عليهم
‏مشاري كان يطالع بملامحها ووجهها الي عباره عن كدمات
‏صد عنها وشغل السياره واخذها للعنوان الي قالته
‏وقف السياره وهي بدت تفتح الشاش الي بأيدها
‏حركت ايدها وهي تحس بالجروح تحرقها فتحت باب السياره
‏وباللحظه ماجت ببالها خطه راح تجلط ام عبيد وزوجها
‏التفتت لـ مشاري وعيونها صاده عنه : تطلع معاي !!
‏مشاري التفت لها بأستغراب وهو يطالع بعيونها
‏وهي صاده بنظرهاا يموووت ويفهمها : ليش
‏شجن رفعت ايدها ع شعرها وببحه : بس كذا تعال معاي ولاتتكلم حتى لو احد تكلم معااك
‏مشاري بأستغراب من كلامها يحاول يستوعب شنو ناويه تسوي
‏وهذا منو بيته !!!
‏شجن اردفت ببحه وبصوت كله ثقه : اذا خايف ع وضيفتك صدقني ماحد يتجراء يطردك
‏مشاري وعرق القافه نط فيه : طيب بجي معاك
‏تنهدت براحه وطلعت من السياره وهو من خلفها
‏وقفو عند باب البيت وهي تدق الباب
‏ومشاري واقف بعيد عنها بمسافه ومتحمس يشوف
‏شنو بيصير ولا يكون سعود وعنده بنات مثل المره الي قبل
‏ثواني معدوده والخادمه تفتح الباب رفعت نظرها
‏لـ شجن وابتسمت لها وباين انها تحبهاا
‏مشاري ما استغرب ابتسامت الخادمه لانه شاف تعاملها
‏معاه
‏وماعمرها رفعت صوتها عليه او حتى عصبت لانه تأخر
‏دخلت البيت وبهدوء : مثل ماقلت لك لاتتكلم وماحد بيتجراء يسوي شي
‏التفتت للخادمه وببحه : وينه ابوعبيد
‏الخادمه : كلهم جالسين بالصاله
‏شجن ابتسمت وتقدمت بخطواتها وماكانت منتبه لمشاري
‏الي كانت عيونه عليها
‏دخلو اثنينهم لـ صاله ورفعت نظرها لهم
‏وابتسامتها مرتسمه ع شفتها الى باللحظه ماتجهمت ملامح وجهها
‏وهي تشوفه جالس بينهم شتت انظارها عنه وهي تحاول ماتظهر شي
‏ولاحتى تبين لأحد بالجرح الي بقلبهاا !!
‏.
‏.
‏Inst : rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:40 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 24
‏.
‏.

‏مشاري باللحظه ماشاف اهلهاا ، جمد مكانه
‏مجنونة وبايعه نفسهاا ؟؟.
‏ام عبدالله وقفت وبصراخ وهي تطالع بمشاري : هذاا منو ومنو سمح له يدخل
‏شجن تمت هادئه لثواني وهي تحاول تمسك نفسها
‏رفعت عيونها الواسعه لها وبنبره سخريه : انا سمحت له يدخل عندك اعتراض
‏ضحكت بسخريه :وبعدين انتي اشرايك منو يكون البوديقارد حقي
‏ام عبدالله وهي تحس ضغطها ارتفع : وش بوديقارده تكلمي هذا منو
‏شجن اتسعت ابتسامتها وبهدوء : وليش اقولك منو يكون؟؟
‏انتي حركي عقلك المصدي وبتعرفين هههههههه
‏ رفعت حاجبها وكملت كلامها بنبرة سخريه :شفتي ولدك الي مفتخره فيه وين كان !!
‏لاتستغربين اذا كان عندك احفاد غيري لان الله العالم كم نام مع وحده وخلف منها عيال
‏رفعت ايدها وكانت بتضربها الى مامسكتها شجن
‏وشدت ع ايدها وبحده : ولا حتى تفكرين ترفعين ايدك علي
‏نزلت ايدها بقوه ورجعت نظرها لـ جدها الي تقدم لها
‏: شجن طلعي من البيت مانبي مشاكل
‏شجن تكتفت وببرود وهي تحس الكلام الي كانت تبي تقوله
‏نسته ليش دخلت عندهم اوحتىى طلعت من البيت !!
‏تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا تكون بهذا الموقف
‏تداركت الوضع وهي تضحك : اشدعوه انا اسوي مشاكل كنت بقعد معاكم عجبتني الجلسة العائليه
‏ولا ماتبيني !نسيت اني حفيدتك الوحيده بنت عبيد !!
‏ابو شجن وقف وماكان مستحمل كلامها او حتى طريقه كلامها مع ابوه وامه
‏تقدم لهاا ووقف بوجهها وبصراخ : شجن طلعي ولا اسمع كلمه ولا والله مايصير خير
‏شجن بلعت ريقها وهي تطالع بعيونه وابتسامتها ماختفت عن وجهها
‏بعكس اضطراب قلبها، نظراته نبرت صوته !! تكرهه وتتمنى موته ع ايدهاا
‏تقدمت له بكل هدوء وعيونها بعيونه رفعت ايدها
‏وهي تأشر عليه بقرف وكأن قدامها قذاره : اذا فيك خير سو شي !!!!
‏مشاري اتسعت حدقت عينه بصدمة من كلامها مع والدها
‏رجع نظره له وكانت عروق جبينه بارزه !! مارد
‏ولا حتى ضربها لطولة لسانها ؟؟ ولا تكلم
‏شجن بعثرت شعرها بملل : يلا بايي وها استانسو بجمعتكم وانتبهو لـ سعودي لايصير عنده عيال مثل بعض الناس !!
‏وتنعاد القصه بس بسيناريو ثاني
‏قالت كلماتها الأخيره بسخريه والتفتت لـ مشاري
‏واشرت له يطلع معااها
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:41 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 25
‏.
‏.

‏رتون
‏دخلت عندها وشافتها جالسه تقدمت لها ووجلست قدامها
‏ومسكت يدينها : رسيل حبيبتي
‏رسيل رفعت عيونها لها ؛ هلا
‏رتون بتنهيده : بروح ازور نايف ماتبين تجين
‏رسيل بضيق : لا روحي انتي انا بقعد بالبيت تعبانه
‏رتون : سمعت بابا قال ان خالد الله برحمه بيصلى عليه بكرا
‏رسيل بلعت غصتها : الله يرحمه
‏نزلت من السرير وهي تمسح ع وجهها : روحي قبل تتأخرين عليهم
‏رتون تنهدت بضيق ع حالت اختها : طيب
‏وطلعت من عندها ،
‏رسيل وقفت من خلفها وقفلت الباب ورجعت جلست
‏وهي تتذكر كلام والدتها من قبل سبع شهور
‏وهي تحاول فيها ترفض خالد ، علشان عائلته م
‏ماتوقعت انه بيموت او حتى يصير كل هذاا
‏نزلت راسها بين رجولها وهي تحس بذنب على كل شي صار
‏تعرف اهله كيف حقودين ويكرهونها ؟
‏ماتتخيل انهم يعفون عن نايف بعد الي صار
‏.
‏.

‏دخلت السياره
‏وهي تحس ايدها ترجف بلعت ريقها وهي تعض ع شفتها
‏ماتخيلت يكون والدهاا معاهم !! لو تقابله بروحه عادي
‏بس مع ابوه وامه غييرر تحس قلبها يحرقها مع الذكريات الي كانت ترجع لهاا
‏مشاري تنهد بضيق ع حالتها وفوق كل هذا كلام اهلها عنها؟؟
‏الانكسار والضعف مبين عليهااا !! حتى وهي تضحك
‏تخفي حزنها وضعفها فيه ، شغل السياره
‏وابتعد عن البيت والهدوء سيد الموقف وكل بعد دقيقه
‏يرفع نظره لهاا ويراقب تصرفاتها
‏شجن تنهدت بضيق واسندت راسها ع النافذه
‏وبألف فكره وفكره تدىر ببالها وبنفس الوقت حاسه بضيق
‏مشاري نزل نظره لجواله الي كان يرن
‏وكانت والدته المتصله رفع نظره لـ شجن وكانت بعالم ثاني
‏اخذ نفس عميق ور عليها : هلا يمه .. انا بالشغل تبين شي !!
‏الحمد الله بخير مافيني شي
‏ابتسم ع خفيف ع كلامها : ياحبيبتي انا بخير طيب بعدين مو معناه حلمتيني يعني انا تعبان
‏تمام انتبهي ع نفسك واذا احتجتي اي شي قوليلي
‏مع السلامه
‏قفل المكالمه ورجع نظره لطريق
‏.
‏.
‏ام عبدالله بقهر : هذا الي طلع معااكم تسونه
‏ابو عبدالله جلس بهدوء : وشنو تبين نسوي !! نذبحها علشان ترتاحين
‏ام عبدالله وهي تحس اعصابها اشتدت : لا ابد روحو صفقو لهاا لا وبعد منو الي معهاا !؟
‏ماحد فيكم يتحرك ويشوف البنت شنو قاعده تسوي من ورانا
‏ماقول غير حسبي الله عليهاا ماعرفت تربيهاا
‏سعود نزل من غرفته وكان بيطلع من البيت الى ماستوقفه صراخها
‏: على ويننن
‏سعود بملل: طالع اشتبين
‏ام عبد الله : لا والله لوين تروح عند بنات ابليس يلعبون براسك
‏استغفر ربكم وشوف اشقاعد تسوي بنفسك حراام
‏سعود ببرود : اذا انتهيتي اقدر اطلع لان القعده معاكم تقصر العمر
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:42 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 26
‏.
‏.
‏مشاري كان نظره ع الطريق والهدوء مسيطر عليهم
‏باللحظه مالتفت لها وهو يسمعا تقوله يوقف
‏مشاري بأستغراب : وين
‏شجن بتنهيده وهي تأشر له :عند الحديقه هذي
‏مشاري رفع حاجبه بأستغراب من بعد الاكشن الي صار
‏بتدخل الحديقه
‏وقف السياره وهي فتحت الباب وطلعت مبلغ وحطته عنده
‏:جيبلي حلويات وعصير ومن كل حبه ثنتين
‏مشاري :طيب
‏وطلعت من عنده بكل هدوء
‏مشاري :ياربي هذي البنت فيها شي مو طبيعيه
‏طلع من السياره وهو يثاوب راح للبقاله واخذ شبسات وعصير وحلويات
‏رجع للحديقه وزفر بانزعاج من اصوات الاطفال
‏هز راسه وماكان فاهم تصرفاتها الغريبه او حتى كلامها

‏.
‏.
‏دخلت ايدها بجيبها وهي تطلع بكت الدخان
‏حطته بفمها وشغلته وهي تدخن تنهدت باللحظه
‏ماتقدمت لها طفله صغيره وهي توقف قدامها
‏: انتي تدخنين
‏شجن عقدت حاجبها وماتكلمت
‏ابتسمت لها وبهدوء : لاتدخنين بعدين تمرضين
‏شجن رمت السيجاره وهي تطفيها قربت لها وجلستها
‏ع رجولها وباست خدها ماكانت تستحمل الاطفال
‏تحبهم وتموت فيهم وتعشق برائتهم:وليش تقولين لي
‏ابتسمت ببرائه :لاني شفتك مضايقه
‏شجن تنهدت وهي تحرك الارجوحه بخفه :ماقلتي شنو اسمك ياحلوه
‏يارا :اسمي يارا وانتي
‏شجن ابتسمت لها :وانا شجن
‏يارا :انتي ليش مضايقه
‏شجن بلعت غصتها :انا مو مضايقه بس طفشانه
‏يارا ميلت شفتها: يعني اذا طفشانه تدخنين
‏شجن ضحكت ع حركتها :خايفه علي
‏يارا ابتسمت :انتي بنت حلوه مايصير تدخنين بعدين تصير سنونك سودا وماحد بيحبك
‏شجن :ومنو قالك هالكلام
‏يارا :ماما قالت لي
‏شجن بلعت غصتها وهي تتذكر والدتها قربت لطفله وباست خدها
‏شجن نزلت وجلستها بالأرجوحه وسحبت خدوده : العبي وارجعي عند اهلك
‏يارا ابتسمت وهزت راسها
‏شجن ابتسمت ع شكلها وراحت وهي تدور له
‏تنهدت بضيق وهي تاخذ جوالها وتتصل عليه
‏للحظات ويرد عليها :انت وينك
‏تلفتت بالحديقه وهي تشوفه يأشر بأيده لها
‏رفعت حاجبها بأستغراب وتقدمت له واخذت الكيس
‏بدون ماتكلف ع نفسها تشوف وجهه
‏: بترجع السياره
‏مشاري : بقعد هنا
‏شجن طلعت لها شبس وعصير واخذت شوكولا ورجعت الكيس له
‏: انا بروح اجلس واذا انتهيت برجع السياره
‏مشاري بفضول :عادي اسئلك من شي
‏شجن رفعت حاجبها بأستغراب :لايكون علشان الي صار ببيت ابو عبيد
‏اذا علشانه لاتخاف مارح يسون شي انا اعرفهم
‏مشاري :ليش تكرهينهم مو اهلك
‏شجن بملل :انت من متى ملقوف؟؟ماخبرتك كذا طول هذي السنه
‏صدت عنه وهي تدور لمكان تجلس فيه
‏مشاري اتسعت حدقت عينه بصدمه :مو منجدها للحين مانتبهت
‏ضحك بسخريه ع نفسه :اصلا هي شافتني
‏تنهد وجلس ع العشب وفتح الشبس وبداء ياكل
‏: هذي الفايده اني اكل معاها واسمن ؟؟
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:43 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 27
‏.
‏.
‏شجن
‏رجعت السياره بعد ماحست انها ارتاحت
‏ركبت السياره ، ومشاري رفع عيونه للمرايا وتنهد
‏براحه من شاف ملامحها تغيرت وبنفس الوقت مستغرب
‏انها روقت بمكان كله ازعاج
‏شغل السياره ورجعها للبيت . .
‏بعد ساعتين وقف السياره الى مالتفت بصدمه من سمع صوت تنفسها
‏عقد حاجبه وهو يشوفها غارقه بنومهاا ؟؟؟
‏بلع ريقه : هيي يابنت
‏بدون اي رد ، طلع من السياره وشافها جالسه بالحديقه
‏اشر لها وهي راحت له وهي تركض : هلا
‏مشاري يأشر على السياره : ممكن تصحينها
‏الخادمه دخلت وهي تهزها من كتفها : شجن
‏اخذت تناديها وتحاول فيها تقوم وبدون اي فايده
‏الخادمه التفتت له : شيلها ودخلها بيت
‏مشاري رفع حاجبه : صاحيه اشيلها ؟؟
‏الخادمه : هنا بتموت من الحر
‏مشاري : مارح اشيلها حاولي فيها تقوم ودخليها للبيت
‏شجن وانفاسها بدت تتسارع وتأن بتعب كل بعد ثانيه
‏وصدرها يرتفع وينزل مع تعقيدت حاجبهاا وكانها بوسط كابوس
‏مشاري تنهد بضيق وهو يشوفها شكلها يقطع القلب
‏غمض عيونه وهو يستغفر ربه ،قرب لها : اتركيها انا بدخلها بس شوفي اذا ابوها موجود
‏الخادمه بهدوء :ماحد بالبيت غيري
‏مشاري هز راسه وقرب لـ شجن وشالها بين يدينه
‏والخادمه دخلت البيت قبله ، نزل نظره لها
‏وبلع ريقه من ملامحها من قريب غيرر !! فيها شي غريب يجذب
‏صفاء بشرتها البيضاء وفيها كدمات خفيفه بجانب شفتها
‏ مع الجرح الي بنص خدها
‏تنقل بنظراته عليها وهو يشوف جرح قديم بحاجبها
‏دخلها للبيت وطلع لغرفتها وسدحها ع السرير
‏تم واقف مكانه وهو يشوفها تنفسها للحين مانتظم
‏الخادمه التفتت له وهي تأشر له يطلع
‏مشاري بأستغراب : ماحد يقعد بالبيت غيرها
‏الخادمه : لاا هذا بابا كبير يجي ساعتين ويروح!! انت سعودي ؟؟
‏مشاري انتكب وهو يطالع فيها تكلم بارتباك: لا انا من باكستان
‏و طلع من عندها وكان خايف تكشفه
‏وكل تفكيره فيها وكانت كاسره خاطره
‏مو معقوله بنت بعمرها تعيش بروحها وفوق كل هذا
‏تعاملهم معاها وكأنها نكره ماعندها مشاعر
‏حس فيها وهو ماصار له اسبوع وهو عندها
‏كيف اهلها الي عايشين معاها من سنين ماحسو بالحزن الي فيها
‏طلع من البيت ودخل لغرفته الخاصه وانسدح ع السرير
‏وكل تفكيره محصور فيهاا يحاول يستوعب لأي مرحلة
‏وصلت لهاا ؟؟
‏غفت عيونه وكل تفكيره فيها
‏.
‏.
‏.
‏ Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 02-06-2018, 07:45 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 28
‏.
‏.

‏الساعة 6:46 ص
‏فزت من نومها وانفاسها متسارعه بخوف
‏تنقلت بنظراتها بالغرفه وتنهدت براحه
‏رجعت راسها ع المخده وغمضت عيونها وايدها ع قلبها
‏من الكابوس الي شافته ، التفتت للخادمه الي دخلت عندها
‏بصينية الاكل ونزلتهم ع الطاوله :انا جهزت ملابسك والفطور جاهز علشان تروح جامعه
‏شجن مسحت ع وجهها وباللحظه وهي تحاول تتذكر
‏رفعت نظرها للخادمه :الساعة كم رجعت البيت
‏الخادمه ؛ هذا سايق وصلك بعدين كنتي نايمه وانا قلت له يشيلك
‏شجن شهقت وبصراخ : ولييش ماقعدتيني ؟؟
‏الخادمه : انا قلت له لانك كنتي نايمه
‏شجن عضت ع شفتها بغيض وهي تحس بقرف من نفسها
‏وقفت واتجهت لدورة المياه : مره ثانيه لو اخيس بالسياره لايقرب لي احد
‏الخادمه هزت راسها وطلعت من عندهاا
‏شجن بعد نص ساعة طلعت وهي تجفف شعرها وللحين تحس بقرف
‏تقدمت للمرايا وهي تاخذ العطر وترش فيه جسمها
‏رفعت ايده للجرح الي بخدها وكشرت
‏التفتت لصينيه الاكل وجلست وبدت تاكل بهدوء
‏وباللحظه ماحست بضيق اخذت قلاس المويه وشربت منه
‏وقفت وقفلت الستاير وقفلت الاضاءه وانسدحت ع السرير
‏وماكانت مستعده تبداء يومها او حتى تطلع من غرفتها
‏مالها نفس تقابل احد . . اخذت جوالها وارسلت له
‏وبعدها قفلت الجوال وغمضت عيونها وعارفها انها مارح تقدر تنام
‏واذا قدرت مارح تتهنى من الكوابيس الي تجيها
‏المهم عندها انها تغمض عيونها وينتهي اليوم بسرعه بدون ماتشوف احد
‏.
‏.
‏مشاري
‏كان بالسياره ينتظرها علشان يوصلها للجامعه
‏وللحظات وتوصله رساله عقد حاجبه وهو يقرا كلامها
‏" ارجع عند اهلك ولا تجي الى بعد ثلاثة ايام واذا احتجت شي بتصل "
‏تنهد وشغل السياره واتجه لشغله
‏دخل المركز واتجه لمكتبه وكان حاس بضيقه
‏ليش هي بذات !! من بين كل البنات طلعة له
‏زفر بضيق باللحظه مارفع نظره لـ عبد الرحمن
‏: غريبه ليش راجع
‏مشاري بتنهيده : لا بس ماعندي شغل دام عبدالله موبالبيت
‏عبدالرحمن: اذا انتهى الشهر تقدر ترجع وان شاء الله لوقتها بنقدر نمسكه
‏مشاري بملل :اللحين عمر مايقولكم بتحركاته مو معقوله اسبوع وماقدر يتقرب منه
‏عبدالرحمن بتنهيده : وعلى بالك الموضوع سهل اول شي خله يوثق فيه علشان يسلمه البضاعه ويعرف متى يطلعون ومتى يرجعون
‏مشاري : وانا وش وضعي راز وجهي عند بنته
‏عبد الرحمن :تحسب لاي طارئ يصير ، ماتدري اذا اكتشف ان عمر من طرفنا شنو بيسوي
‏ونحن بنقدر ناخذ بنته رهينه ويترك عمر
‏مشاري بضيق :بس البنت مالها ذنب بالي يسويه والدها
‏عبدالرحمن ضحك :وعلى بالك مجرمين بنذبحهاا بس بنحتجزها ونمثل ان نحن بنأذيها
‏مشاري ضحك بسخريه وهو يذكر المصارعه الي صارت بينها وبين سعود
‏: على بالك بتسكت لك!!ومارح تقوم الدنيا عليك
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي

الوسوم
ذُبولها , جمّالها , يقتل , رواية:جميلة , كالورد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جميلة الجن/بقلمي إيلّا روايات - طويلة 76 28-06-2018 11:48 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 02-01-2018 06:02 AM
أنا جميلة ، فلمآ أبالغ في جمآلي ؟ هاآآجس نقاش و حوار - غرام 39 03-01-2016 02:07 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM

الساعة الآن +3: 11:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1