اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:24 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 39
‏.
‏.
‏مشاري
‏طلع من الغرفه وقفل الباب من خلفه
‏رفع نظره لـ سعود : تبي شي
‏سعود : بدخل اشوف شجن
‏مشاري ضحك بسخريه وضربه ع كتفه : وعلى اي اساس تشوفهاا
‏التفت للممرضه وبهدوء : هذي الغرفه لاحد يدخلهاا وانا مو موجود
‏الممرضه هزت راسها : ان شاء الله
‏مشاري رجع نظره لـ سعود بنظرات حقد
‏: اذا صرت رجال ذاك الساعه تعال وقول تبي تشوفها
‏عطاه ظهره وكان بيروح من عنده الى مامسكه سعود
‏من كتفه : وانت منو علشان تقرر اذا اشوفها او لا ؟؟
‏مشاري ابتسم بسخريه وطلع بطاقته من جيبه : تعرف تقراء ولا اقراها لك
‏سعود توسعت حدقت عينه بصدمه ورجع نظره له
‏مشاري ابتسم : المهم فرغ نفسك بعد ساعة احتمال اتصل عليك
‏وراح من عنده بكل هدوء
‏سعود رفع حاجبه بغيض وهو يعض ع شفته بقهر
‏وكل الي خطط له تدمر قدام عيونه : هذا الحيوان لايكون ومسكوه الشرطه
‏ضرب رجله ع الارض بقهر باللحظه مالتفت لها وهي تناديه
‏: سعود وينها الي ماتستحي ع وجهها ؟؟ مشهوه سمعتنا ياجعلها بالماحي مو كافي الي سوته امها فينا ودمرت سمعتنا
‏سعود مسح ع وجهه بقهر وماتكلم ، ويفكر بـ فيصل لو يقولهم عنه !!
‏.
‏.

‏شجن
‏غمضت عيونها وباللحظه ماتذكرت الي صار بينها وبين فيصل
‏حست ان جسمها اقشعر وركضت للحمام وهي تستفرغ
‏اخذت تغسل وجهها وتهز راسها بقرف وهي تحاول تنسى الي صار
‏عضت ع شفتها بقهر واشمئزاز من الي سواه
‏اخذت المناديل وتجفف وجهها طلعت وانسدحت ع السرير
‏ورفعت ايدها ع قلبها واخذت نفس عميق : شكل نهايتي بتكون مثلك؟؟ يمه اشتقت لك ،
‏بلعت غصتها وهي تغمض عيونها بتعب ودموعها موراضيه تنزل وتريح قلبها
‏.
‏"بعد ساعة "
‏.
‏مشاري
‏دخل عندها وابتسم من شافها نايمه
‏حط الاكل ع الطاوله وباللحظه مافتحت عيونها
‏مشاري : ازعجتك
‏شجن بأستغراب : من متى وانت تشتغل عندي سايق
‏مشاري نزل نظره لـ الساعة : انا اللحين عندي شغل بروح وبجي واقولك بكل شي
‏شجن رفعت حاجبها : تقولي !! مافهمت
‏مشاري : ساعة وانا راجع عندك
‏شجن ميلت شفتها : طيب
‏مشاري تنهد وطلع من عندها واتجهه للمركز الشرطه
‏وقف سيارته ودخل عندهم وكان ناوي ع فيصل
‏شاف غازي ع مكتبه : وينه
‏غازي : بتوقيف استجوبته ومارضى يقول شي
‏مشاري اخذ جهاز التسجيل ودخله بجيبه بعد ماشغله
‏وطلع من عنده ودخل عند فيصل
‏قرب له وهو يطالع بعيونه وبسخريه : متى راح مفعول المخدر
‏فيصل تكتف وهدوءه مسيطر عليه
‏مشاري شد ع قبضت ايده وهو يحاول يكبح غضبه ولايتهور فيه
‏ابتسم بسخريه : انا موجاي استجوبك ع شي
‏بس حبيت اقولك ان سعود تونا استجوبناه وقال انك سرقت مفاتيح الشاليه منه وكنت تتوعد فيه انك تنتقم منه وتتبلا ع بنت اخوه!!!
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:24 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 40
‏.
‏.
‏ابتسم بسخريه : انا موجاي استجوبك ع شي
‏بس حبيت اقولك ان سعود تونا استجوبناه وقال انك سرقت مفاتيح الشاليه منه وكنت تتوعد انك تنتقم وتتبلا ع بنت اخوه!!!
‏فيصل اتسعت حدقت عينه ووقف بعصبيه وبصراخ : سعود قالكم هالكلام
‏مشاري تكتف وهز راسه : اي قال لنا تبي اسمعك اعترافه
‏فيصل ضرب بيده ع الطاوله وكان يتحلف بـ سعود
‏: سعوود كذاب وهو الي دخلني بالشاليه علشان اغـ.
‏مشاري قاطعها وكان متقرف منه بصراخ : متأكد ان سعود دخلك !! ولاتنسى هذي بنت اخوه مارح يفيدك بشي لو تكذب
‏فيصل : والله ماكذب عليك بحرف واااحد وسعود متورط معااي وكل الي صار من تخطيطه
‏مشاري شد ع قبضت ايده بعصبيه : حاب اقولك ان سعود ماعترف بشي ؟؟
‏ابتسم بسخريه وحب يغيضه : مشكور ع اعترافك وسعود اللحين بنجيبه وراح نرميه معاك بالسجن
‏ضحك بأستفزاز من شاف ملامح فيصل تغيرت
‏وطلع من عنده بكل هدوء وفيصل وقف وهو يصارخ
‏بقهر ويضرب برجله ع الارض ، كيف قدر يخدعه !!!
‏.
‏.
‏مشاري قفل التسجيل ودخل عندهم
‏ونظره ع غازي نزل الجهاز ع المكتب : انا عندي شغل اللحين وانت اخذ رقم سعود من جوال فيصل
‏غازي رفع حاجبه : وشنو هذا الشغل ؟؟
‏مشاري : بعدين بقولك بس مثل ماقلت لك سعوود جيبوه والجهاز فيه تسجيل لاعتراف فيصل
‏غازي وقف ومسح ع وجهه : طيب بس لاتتأخر لان بفهم السالفه منك
‏مشاري : ان شاء الله
‏وطلع من عنده وكل تفكيره فيها كيف بيعترف لها
‏ويقولها انه شرطي !!! ركب سيارته ويذكر سعود
‏اكيد بيفشله لو كمل ع انه سايق لها !! وراح تنهدم كل مخططاتهم
‏.
‏.
‏ رسيل
‏كانو متجمعين بالصاله كلهم ماعدا نايف الي بالمستشفى
‏ابو نايف بهدوء : الي ابيه نايف لايعرف بموضوع الديه
‏وان شاء الله بينحل
‏ام نايف : ماحد بيقوله بس كيف بندبرها !!
‏ابو نايف بضيق : انا ارسلت لكم واحد اعرفه وان شاء الله ماينتهي الشهرين الى ويدبر موضوعه
‏رتون التفتت لـ رسيل الي كانت شابكه يدينها ببعض وبعالم ثاني
‏رسيل بعد مانتهى والدها من الكلام وقفت : عن اذنكم انا بروح ارتاح
‏وطلعت من عندهم ودخلت غرفتها للحظات وتدخل عندها
‏رتون : نايف سئل عنك ماتبين تروحين له او حتى تتصلين
‏رسيل بتنهيده : مارح اتصل عليه وبكرا بروح وازوره
‏رتون : طيب ولاتحملين نفسك ذنب مالك دخل فيه
‏رسيل هزت راسها وهي تمسح ع وجهها : انا بنام اللحين تعبانه
‏رتون بضيق ع حاتها هزت راسها وطلعت من عندها
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:26 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 41
‏.
‏.
‏مشاري
‏دخل غرفتها واستغرب منها
‏اخذت عبايتها ولبستها ولفت شيلتها ع شعرها بأهمال
‏والتفتت لـ مشاري : برجع البيت
‏مشاري هز راسه وطلعو من المستشفى
‏والهدوء مسيطر عليهم مشاري كان كل تفكيره فيها
‏ماسئلت ولا حتى عطته اي اهتمام
‏للحظات ويرفع نظره لها وهي تتكلم : نعم
‏شجن وهي تبعثر ع شعرها وكانت صاده عنه : اخذني لبيت ابو عبيد
‏مشاري بصدمه: وليش
‏شجن ابتسمت بهدوء :مافي سبب بس بروح عندهم ونتكلم
‏مشاري رفع حاجبه بفضول :بتقعدين عندهم
‏شجن هزت راسها :ماتوقع بتطردني اكيد سعود ماقصر وألف لها افلام من راسه
‏مشاري انصدم معقوله تكون سمعت كلام جدتها لـ سعود

‏.
‏.
‏بعد نص ساعة وقف السياره وفتحت الباب وطلعت
‏:عشر دقايق وراجعه
‏وتقدمت للبيت وهي تاخذ نفس عميق تحاول تصفي ذهنها
‏دقت الباب وللحظات الخادمه تفتح لها
‏دخلت بكل ثقه وهي تنادي عليها بصوت مرتفع :
‏ام عبيد وينك؟ماتبين تشوفين حفيدتك
‏طلعت من المطبخ وهي تتسارع بخطواتهاا تقدمت لها
‏:انتي شنوو مسويه ياقليلة الادب!ومنو الرجال الي شافوه الشرطه بالشاليه
‏شجن ميلت شفتها :على بالك اني مثل عيالك! الحمد الله انا اعرف الصح من الغلط
‏ام عبدالله جن جنونها وهي تصارخ :احترمي نفسك ولي تتكلمين عنهم ابوك وعمك
‏شجن وهي تطالع بعيونها :هذا الي طلع معاك!! ناسيه اني كنت بالمستشفى وبعد تشكين فيني
‏ماقلتي ممكن انه اعتدا علي
‏ام عبدالله وهي تغلي من القهر :شايفه وجهك كأنك واحد من اصحاب سعود وتبينه يعتدي عليك؟
‏استغفرالله العظيم طلعي من البيت مالي خلق لازعاجك
‏كافي البلاوي الي قاعده تسوينها من ورانا ماقول الى الله يصبر ابوك عليك
‏شجن انفجرت تضحك ورفعت ايدها : شكل ضغطك مرتفع اطلع قبل تموتين واتبلا فيك
‏وطلعت من البيت وابتسامتها ع ملامحها !!
‏ركبت السياره وتنهدت من الحال الي وصلت لهاا
‏ليش من الاساس تضحك !!! وقلبها منحرق من كلام جدتها
‏شردت بذهنها ونظرها ع النافذه وماكانت منتبهه للعيون الي تراقبها
‏وصلت البيت وطلعت لغرفتها وقفلت الباب من خلفها
‏ارتمت ع السرير ودموع تجمعت بمحاجرها وهي تتذكر كلام جدتها
‏"شايفه وجهك كأنك واحد من اصحاب سعود وتبينه يعتدي عليك؟ ؟؟ "
‏استعدلت بجلستها ووقفت قدام المرايا وهي تتأمل ملامحها
‏شاحبه والجروح منتشره ع ملامحهاا اخذت تمسح ع وجهها
‏وتحاول تتجاهل الصراع الي بداخلها
‏فتحت الكبت وهي تطلع بكت الدخان
‏وجلست ع السرير وهي تشغل عليه وتدخن
‏وتحاول تتنسى كلام جدتها وحركت سعود فيها
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:26 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 42
‏.
‏.
‏" بعد مرور شهر كامل "
‏رسيل كانت ع اعصابهاا وجالسه مع نايف
‏الي ماكان عارف بموضوع الديه !! او حتى المحاكمه الي بعد اسبوعين
‏نايف : رسيل
‏رفعت عيونها له : هلا
‏نايف بتنهيده : اشفيك
‏رسيل ابتسمت بتوتر : مافيني شي بس من امس مانمت ورتون تزعج علي
‏نايف ضحك ع كلامها : رتون صارت مزعجه بالعاده انتي تزعجين
‏رسيل ميلت شفتها ووقفت : اي انا المزعجه افف
‏وطلعت من عنده وهي ماتبي تفضح نفسها
‏دخلت عند والدها واستغربت من نقاشه وماكان منتبه لوجودها
‏: انت ماتفهم مانبيك !! ، وانا مستحيل اوافق ع واحد مثلك شنو شايفني
‏شد ع قبضت ايده بغيض وهو يغمض عيونه : سمعتني وانا قلت الكلام الي عندي مانبي منك مساعده دام هذا كلامك
‏قفل المكالمه بوجهه ونزل جواله وهو يحس بضيق بقلبه من كلامه
‏ماتوقع انه يقول هالكلام او حتى يجراء !!!
‏رسيل عقدت حاجبها : بابا اشفيك
‏التفت له بتوتر وكان خايف انها سمعته : مافيني شي بس متى دخلتي
‏رسيل قفلت الباب وتقدمت له : توني دخلت بس شنو صار ع الي تكلمت معاهم قدرت تدبر المبلغ
‏ابو نايف : كل الي جمعناه مايتعدا المئة ألف وباقي اربعه
‏رسيل : متى بتقول لـ نايف حاس انه يعرف بس ماتكلم
‏ابو نايف : بتكلم معاه اليوم
‏رسيل رفعت حاجبها وبأستفسار : منو الي تكلمت معاه وقلت له انك مو موافق
‏ابو نايف : موضوع شغل ، لاتشيلين هم
‏رسيل هزت راسها وماكانت مقتنعه بكلامه
‏طلعت من الغرفه واستغربت من نايف الي كان بيدخل
‏نايف : يبه في واحد قال يبي يتكلم معاك وانا دخلته المجلس
‏ابو نايف رفع حاجبه بغيض : ماقالك بأسمه
‏نايف استغرب من عصبية والده : لا بس انا شايفه من قبل
‏ابو نايف مسح ع وجهه بقهر : طيب انا بروح له ولاحد يجي
‏وطلع من عندهم نايف ورسيل التفتو لبعض بأستغراب
‏نايف : اشفيه
‏رسيل رفعت كتوفها : مادري
‏نايف تنهد وهو يسمع والدته تناديه وراح عندها
‏رسيل اخذت جووال والدها ودخلت ع اخر رقم رد عليه
‏وهي تقراء ع اسمه وماكانت عارفته
‏طلعت بسرعه لجهة المجلس ووقفت عند الباب
‏والى ماتجمدت مكانها من صراخ والدها وكلام الرجال الي كان معاه !!
‏بلعت غصتها ودموع تجمعت بمحاجرها من الكلام الي تسمعه
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:27 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 43
‏.
‏.
‏ابو نايف دخل عنده وهو يحس اعصابه تلفت
‏لوين يبي يوصل وهو رافضه وعطاه كلمته الاخيره
‏مارح يزوجه بنته
‏رفع نظره له وبعصبيه : انت ماتفهم ؟؟؟ قايلك مارح ازوجك بنتي لو كنت اخر واحد بالعالم
‏محمد هز راسها : انا جيت علشان اخليك تفكر بكلامي
‏انا بتزوجها واعطيك الخمس مئه الف كامله و ولدك يطلع منهاا ها شنو قلت
‏ابو نايف عض ع شفته بقهر ويحس اعصابه تلفت
‏: وارجع اقولك انا مارح ازوجك بنتي ، وبعدين انت ماتستحي البنت بكبر احفادك !!!!
‏محمد بهدوء : واذا بكبر احفادي اتزوجها واعيشها احسن عيشه ؟؟
‏ابو نايف غمض عيونه وهو يحاول يمسك نفسه : اطلع من البيت قبل لايصير شي مايعجبك
‏محمد : قبل لاتقرر روح واسئل بنتك اذا تبي او لا ، لاترفض وهي ماتعرف بشي
‏ابو نايف بصراخ : ولو تمووت رتون مارح تتزوجك ويلا اطلع ولا اشوف وجهك مره ثانيه
‏محمد وقف وابتسم وهو يطالع فيه وتجاعيد مغطيه ع ملامحه
‏: مستعد تخسر ولدك الوحيد ؟؟ انا طالع وبجي مره ثانيه اشوف اذا غيرت قرارك
‏وطلع من عنده بكل هدوء ، ابو نايف جلس ونزل راسه بين يدينه
‏وضغطه ارتفع ، يحس الدنيا وقفت بوجهه من كل جهة
‏وعده يعطيه المبلغ وبنهايه يبي يتزوج بنته الصغيره !!
‏.
‏.
‏.
‏رسيل من حست فيه انه بيطلع ركضت للغرفه الي بجانبها
‏واعصابها اشتدت وهي تفكر بكلامه
‏يا رتون تضحي بحياتها علشان نايف ، او يخسرون نايف!
‏تمت هادئه وبين صراع مع نفسها وهي تفكر بخطه تسويها
‏.
‏.
‏.
‏شجن
‏منسدحه ع السرير ولا في شي جديد بحياتها
‏اخذت جوالها الي كان مقفل من فتره
‏شغلته وهي تشوف المكالمات والرسايل من شلتها
‏تقرفت وهي تحذف محادثاتهم قبل تقراها
‏باللحظه مالمحت رقم غريب مرسل لها
‏فتحته وعقدت حاجبها من قبل ثلاث اسابيع مرسله لها
‏اتسعت ابتساماتها براحه وهي ترد عليها : مشكوره
‏حفظة الرقم وهي تتصل عليها اشتاقت لهاا كثير
‏للحظات وهي تسمع صوتها : هلا انا شجن
‏ابتسمت براحه ع كلامها : تمام وانتي بشري كيف الجامعه معاك
‏عقدت حاجبها بأستغراب : وليش صار معاك شي !!
‏شجن هزت راسها : اذا محتاجه شي قوليلي وان شاء الله بقدر اساعدكم
‏ابتسمت : متأكده تعزميني !! هههههههه تمام ترا ها انتي الي عزمتيني وانا انسانه طفشت من البيت
‏وراح اجيك اللحين تمام دقايق وانا عندك
‏قفلت المكالمه وارسلت لـ مشاري يجهز نفسه
‏وطلعت ملابسها ودخلت تاخذ شور تستعيد فيه نشاطها
‏وطلعت بعد مابدلت ملابسهاا بجنز وجاكيت ثقيل لبرودة الجو
‏عدلت شعرها وتنهدت براحه من شافت الجروح اختفت من وجهها
‏اخذت عبايتها وطلعت وهي تشوف رسالة مشاري انه ينتظرها
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:30 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 44
‏.
‏.
‏مشاري
‏وهو يطالع بـ غازي : يعني تداوم يومين بعدها تسحب
‏غازي رمقه بنظره : كم مره اقولك موضوعي انساه وانا داومت اليومين لخاطر عيونك انت والمريض سعود
‏مشاري هز راسه وتذكر شجن صار له فتره مايشوفها
‏وكانت حابسه نفسها بالبيت ولاحتى لمحها بالحديقه
‏غازي رفع حاجبه : غريبه ماشوفك تقول شي
‏مشاري ابتسم بغباء : تبي تموت وانت كذا !! حتى مصاريفك تاخذها من ابوك
‏غازي ببرود : تعرف تغير السالفه ولا تراك اقرفتني
‏بعدين مثل مارفضو اتزوجها خلهم يتحملوني
‏مشاري هز راسه : بتوقف حياتك علشانها !! والله العظيم لو كانت تحبك مثل ماتقول ماكانت تزوجت غيرك
‏التفت لجواله من شاف وصلته رساله ابتسم بدون ماينبه ع نفسه
‏غازي رفع حاجبه من شاف ابتسامت مشاري : من الي غيرت نفسيك بهذي السرعه
‏لايكون ودعوتي استجابة !!
‏مشاري وقف بملل : اقول كل تبن انت ودعواتك صل الصلاة بوقتها بعدين فكر تدعي علي
‏وطلع من عنده وكان متحمس يشوفها ، وبنفس الوقت يطمن انها بخير من بعد مارجعت من المستشفى واخبارها منقطعه عنه
‏حتى انه حاول يسحب من الخادمه كلام بس ماكانت تقوله بشي عنها

‏.
‏وقف السياره عند البيت واخذ نفس عميق وهو يشوفها تطلع
‏ركبت السياره وهي تشوف وصف رتون قفلت الجوال
‏وهي تقوله بالحي الي تسكن فيه وموقع البيت
‏مشاري كانت ابتسامته ع ملامحه وماكان منتبه ع نفسه
‏وهو كل بعد ثانيه يرفع نظره لهاا ومستانس من ابتسامتها
‏ماكان فاهم شنو صار لها حتى تتغير نفسيتها كذا
‏بعد ساعة كامله وقف السياره
‏شجن : اذا برجع بتصل عليك
‏مشاري هز راسه وهي طلعت من السياره
‏تنهد براحه وللحظات وينتبه ع نفسه انه مبتسم
‏انفجر يضحك ونزل نظره لجواله الي كان يرن
‏رد عليها وهو يضحك : هلا يمه
‏الحمد الله بخير ، ادعي لولدك بديت اخرف
‏ههههههههه يمكن لاني كبرت وللحين مازوجتيني
‏لحقي ع ولدك قبل يفقد عقله انا حذرتك شوفي لي اي بنت اتزوجها
‏كتم ضحكته من رد والدته : يمه لايكون وبتتزوجينها انتي ع هذي المواصفات ، تمام والله بحاول اجيك اشتقت لك
‏لا ماعندي شغل قاعد مع بنات ابليس وسوالف وضحك
‏بعد الجوال من اذنه بعد ماسمع صراخها : مو قايلك تزوجيني وانتي مناشبتني بمواصفاتها !!
‏خلي استانس معاهم حتى تلاقين البنت الي تعجبك
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:30 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 45
‏.
‏.
‏مشاري
‏بلع ريقه من هدوئها وخاف انها تصدقه : يمه تراني امزح معااك وانا ماعندي هذي الخرابيط
‏واذا مو مصدقتني اسئلي غازي وبيقولك بالصدق
‏ابتسم : ابوي عندك ولا للحين تتوحمين فيه
‏هههههههههه والله مشتاق لاخوي الصغير متى بشوفه
‏ماتشوفيني متحمس ابي اتزوج علشان عيالي يكون بكبره
‏طيب طيب انا بقفل قبل تذبحيني مع السلامه
‏ابتسم براحه وهو يفكر يروح الدمام بالصباح ويمرها
‏اشتاق لها ولسوالفها ؛ يالله بس كيف بترك الشغل ؟؟
‏تنهد بضيق وهو يتذكر شجن وقلبه مايطاوعه يتركهاا
‏بعد الي شافه من اهلها!متاكد سعود بيرجع لها بعد ماطلع من السجن بكفالة والده
‏.
‏.

‏شجن
‏وقفت عند الباب وهي تدق وللحظات وتسمع صوتها
‏ابتسمت بتوتر وهي لأول مره تزور احد تعرفه
‏فتحت لها الباب ودخلت سلمت عليها ودخلتها للمجلس
‏رتون : والله توقعتك تمزحين
‏شجن ضحكت : وليش امزح !! وانا الصادقه طفشت من البيت
‏رتون : من قلت لـ رسيل وهي طايره من الفرح
‏شجن تنهدت براحه : ماقلتي شنو صارلك !! حتى الجامعه ماداومتي
‏رتون جلست بجانبها وقالت لها بكل شي
‏شجن نزلت نظرها بضيق من ملامح رتون الي تغيرت
‏اخذت نفس عميق : ومتى اخر موعد علشان يستلمون المبلغ
‏رتون بضيق : باقي اسبوعين وللحين عندنا مئه الف بس
‏شجن اخذت جوالها وهي تفتح ع حسابهاا بالبنك
‏وكل شهر والدها يحول لها مبلغ كبير
‏رجعت نظرها لـ رتون : انا عندي مئه الف والباقي بشوف اذا بقدر ادبرهم
‏رتون بصدمه من كلامها : اشقاعده تقولين
‏شجن كشرت : ولا اسمع كلمه وانا من الاساس ماستخدمه
‏رتون تنهدت وماتكلمت
‏شجن : رتون اشفيك !! انا ماقلت بعطيك الميه الف الى وانا اعزك واعتبرك اخت لي
‏رتون : الله يسعدك
‏شجن ابتسمت ورفعت نظرها لـ رسيل الي دخلت عندهم
‏وقفت وسلمت عليها
‏رسيل ابتسمت : ماتوقعت تجين
‏شجن ضحكت :توقعي مني اي شي ماصدقت رتون قالت اجي
‏رسيل ورتون ضحكو ع كلامها
‏شجن ابتسمت ؛ومتى ناوين تداومون
‏رسيل بهدوء : اذا انتهت العده بداوم
‏شجن : وليش وانتي باقي ماتزوجتيه
‏رسيل ابتسمت : ولازم اتزوجونحن كتبنا العقد يعني صار زوجي
‏رتون وقفت وطلعت من عندهم
‏شجن :الله يرحمه
‏رسيل بهدوء ؛ امين ،انا سمعتك تقولين لـ رتون انك بتساعدينا
‏شجن :اي لان المبلغ ماحتاجه
‏رسيل :ماله داعي تدفعين شي لان الموضوع محلول
‏شجن بأستغراب :مافهمت
‏رسيل رفعت نظرها للباب ورجعت نظرها لـ شجن
‏:اليوم واحد تكلم مع ابوي وقاله انه يبي يتزوج رتون وراح يدفع المبلغ كامل
‏شجن بأستغراب :منو هذا تعرفينه
‏رسيل ابتسمت : لا مانعرفه وهو كبير بعمره وباين انه غني
‏شجن بصدمه من كلامها لأ رتون ماقالت لها بشي
‏: رتون تعرف !! ولا وافقتو بدون ماتسئلونها!!!
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:32 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 46
‏.
‏.
‏رتون بعد ماخذت القهوه والحلا كانت بتدخل عندهم
‏ووقفت من سمعت كلام رسيل ، بلعت غصتها
‏وهي واقفه بصدمه !! كيف تتزوج وماحد قالها !
‏ولهدرجة رسيل مافكرت بمشاعرهاا وكيف بتعيش مع واحد
‏كبير ورجلها مبتوره !!! تجمعت الدموع بعيونها
‏ورجعت القهوه للمطبخ وكانت بتطلع لغرفتها
‏الى ماستوقفها صوت والدتها التفتت لها وملامحها محمره
‏ام نايف بخوف : رتون اشفيك
‏رتون بلعت غصتها : مافيني شي بس بطني يوجعني بطلع انام
‏ام نايف استغربت منها وماناقشتها ورتون طلعت لغرفتها
‏وارتمت ع السرير وانهارت تبكي وهي تتذكر كلام رسيل !
‏.
‏.
‏شجن بصدمه من كلامها لأن رتون ماقالت لها بشي
‏: رتون تعرف !! ولا وافقتو بدون ماتسئلونها!!!
‏رسيل تنهدت : ابوي للحين ماقال لاحد بس انا سمعتهم
‏شجن رفعت حاجبها : يعني بتوافقون عليه
‏رسيل كشرت : غبيه مارح اتركه يتزوج رتون
‏شجن زفرت : رسيل بلا غباء توك تقولين ان الموضوع محلول
‏رسيل ؛ اي بس انا الي بتزوجه مو رتون !!
‏شجن رفعت حاجبها : متأكده من كلامك
‏رسيل ضحكت بملل : اي متأكده انا مارح اتخيل اني بخسر نايف
‏اذا تزوجته نايف بيعيش وراح اكون مستانسه
‏شجن : رسيل بلاهبال الرجال كبير !! كيف بتتعايشين معاه
‏رسيل بتنهيده : ماعلي كيف بتعايش معاه المهم اخواني مايصير لهم شي
‏شجن مسحت ع وجهها بقهر من تفكيرها : اللحين باقي اسبوعين ماتدرين شنو يصير ويمكن المبلغ بتقدرون تدبرونه
‏وانا مارح اقصر بعطيك الي اقدر عليه
‏رسيل : مارح يكتمل ابوي من شهر وهو يروح عند اصحابه ووتدين من كل واحد مبالغ بسيطه
‏وبعدين ابوي بيسدد لهم ديونهم حتى يموت ماحد بيعطيه صدقه!!
‏مارح يرتاح طول حياته وهو يفكر كيف بيسدد ديونه
‏شجن بضيق : اعطيني اسبوع واحد بس بتكلم مع ابوي وجدي
‏رسيل تنهدت : شجن اشقاعده تقولين !! كيف برجعهم لك
‏شجن : مابيك ترجعينهم اعتبريها انها لك انتي وتصرفي فيها
‏رسيل رفعت خصلات شعرها عن وجهها وهي تفكر بكلامها
‏للحظات وتدخل عندهم بالقهوه والحلا وتقدمت لـ شجن
‏وسلمت عليها ؛ اخبارك
‏شجن ابتسمت : الحمد الله بخير
‏ام نايف : والله ماشفتي بناتي كيف استانسو وقت قلتي بتجينهم الله يسعدك مثل ماسعدتيهم
‏شجن ابتسمت والتفتت لـ رسيل الي كانت بعالم ثاني
‏رسيل : يمه رتون وينها
‏ام نايف رفعت كتوفها : قالت لي بطنها يوجعها ودخلت غرفتها
‏رسيل هزت راسها
‏ام نايف ابتسمت : انا بتركم تاخذون راحتكم
‏وطلعت من عندهم ، شجن : رسيل شنو قلتي
‏رسيل : اسبوع واحد واذا ماتدبر انا بتكلم مع ابوي
‏شجن تنهدت وهي وماعمرها طلبتهم شي !!
‏هدئت للحظات وهي تفكر بطريقه تتكلم فيها معاهم
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:34 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 47
‏.
‏.
‏بعد مرور ثلاث ساعات وماخذتهم السوالف
‏شجن تنهدت وهي تتصل ع مشاري وماكان يرد
‏رسيل : اذا تبين بقول لـ نايف يوصلك
‏شجن : لا ماله داعي اتعبه معاي
‏رسيل كشرت : مو بكيفك اللحين بناديه وانتي لبسي عباتك وانا بجي معاكم
‏شجن ضحكت : دامك قلتيها مارح اردك
‏رسيل ضحكت وطلعت من عندها وهي تنادي نايف
‏شجن اخذت عبايتها ولبستها ودقايق ورسيل تدخل عندها
‏شجن ابتسمت وطلعت معاها وركبو السياره
‏نايف اخذها للبيت بعد ماقالت له بعنوانه
‏وكان الهدوء مسيطر عليهم
‏بعد ساعة وقف السياره وشجن بردت ملامحها
‏ من شافت سعود داخل سيارته تنهدت بضيق
‏وماكنت تبي رسيل تسمع الي بيقوله تعرفه راح يتكلم
‏ويفضحها ولو عنده ناس مايعرفهم
‏فتحت باب السياره وطلعت وهي تدعي انهم يمشون
‏ولا يشوفون شي !، مشت بتحاه البيت الى ماستوقفها
‏صوته وهو ينادي عليها عضت ع شفتها بغيض
‏والتفتت له وكان خلفها وملامحه ماتبشر بالخير
‏صدت بنظرها عنه وهي تشوف السياره ماتحركت
‏سعود : انا اتكلم معاااك ماتردين
‏شجن بهدوء : اشتبي
‏سعود ضحك بسخريه : منو الي جايه معاهم !!
‏على انك تبليتي علي وتقولين اني دخلت فيصل عندك
‏شنو تبين اسوي فيك
‏شجن بحده : سعود خلنا ندخل البيت ونتكلم
‏سعود انفجر يضحك وبصراخ : وليش خايفه حبيب القلب يسمعنا !!
‏شجن اتسعت حدقت عينها بصدمه من كلامه
‏سعود تقدم لهاا ومسكها من كتفها : المفروض تحمدين ربك ان فيصل قدر يطالع بوجهك ويتخيل انك بنت
‏شجن بعدت ايده عنها وبسخريه : اقول روح عند الماما تبعك الظاهر اشتقت لها
‏سعود رفع ايده وكان بيضربها الى مالتفت لشخص الي مسك ايده
‏نايف نزل ايده بقوه وبحده : دخلي البيت
‏شجن تمت تطالع فيه بصدمه !! كيف يدافع عنها وليش
‏دخلت البيت وماكنت تبي مشاكل وبنفس الوقت
‏مستغربه منه !!! ، سعود عقد حاجبه : انت منوو
‏نايف ابتسم بعدم مبالها من شافها دخلت رجع نظره له
‏: انا نايف
‏سعود وهو يحس اعصابه تلفت : ماقلت شنو اسمك انت اشتبي فيها
‏نايف ابتسم : اول شي قولي انت تعرفها
‏سعود : اي انا عمهاا وبفهم ليش كانت معاك
‏نايف تنهد : ولو كنت عمها يرضيك تعاملها كذا !! ع الاقل لو كنت شاك فيها ادخل البيت وتكلم معاها مو تجي وتطاول عليها قدام العالم ومسوي انك رجال عليها!!
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 04-06-2018, 07:35 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 48
‏.
‏.
‏رسيل
‏وصلو البيت ورسيل طلعت عند رتون وكانت مستغربه منها
‏دخلت الغرفه وشافتها متغطيه بعدت اللحاف عنها
‏: رتون اشفيك
‏رتون بدون اي رد
‏رسيل رفعت حاجبها والتفتت لـ نايف الي دخل عندهم
‏نايف ابتسم وجلس بجانب رتون ويهزها من كتفها
‏ : هي اشفيك نايمه
‏رسيل جلست بجانبه : رتون قومي اشفيك نايمه
‏رتون تنرفزت من حركتهم ووالتفتت لهم بصراخ : طلعووو برا
‏رسيل ونايف استغربو من ملامحها المحمره وباين انها تبكي
‏رسيل ابتسمت بتوتر : باقي تعبانه!!
‏رتون شتت انظارها عنه : اي تعبانه ارتحتي طلعو مابي اسمعكم
‏نايف : لاا مو بكيفك تطردينا نحن اتفقنا نروح المطعم مع بعض
‏رتون رفعت نظرها لـ رسيل وبقهر : بس انا مابي اروح معااك مو غصب
‏رسيل : رتون اشفيك احد مزعلك
‏رتون شدت ع شفتها وهي تحاول تمسك دموعها : لا ماحد مزعلني
‏نايف حس انها مضايقه ووقف : طيب انا بطلع لاتضايقين
‏التفت لـ رسيل واشر لها تطلع
‏وطلعت معاه وكانت منصدمه منها ومن كلامهاا
‏شنو صار لها حتى تتغير نفسيتها !!!
‏.
‏.
‏نايف التفت لـ رسيل : هذي اشفيها
‏رسيل رفعت كتوفها : مادري توها كانت معانا وتضحك ماكان فيها شي
‏نايف تنهد بضيق : ماعمرها قلبت علينا كذا الى من بعد ماصار لها الحادث
‏رسيل بلعت ريقها بضيق : ماضن علشان رجلها مضايقه
‏.
‏.
‏شجن
‏كانت جالسه وتهز رجلها بتوتر وكيف تتصل وتطلبه
‏مسحت ع وجهها بقهر : وانا شنو كنت افكر فيه وانا اقولها اني بطلبهم
‏غمضت عيونها واخذت نفس عميق وطلعت للحديقه
‏وهي ترفع نظرها لـ السماء واخذت نفس عميق
‏ورجعت نظرها لجوالها من شافت رسالة مشاري
‏ميلت شفتها وارسلت له انها رجعت البيت
‏انسدحت ع ظهرها وهي تطالع بالجوال وتفكر اذا تتصل اولا
‏مر الوقت عليها وهي جالسه بمكانها باللحظه
‏ماستعدلت بجلستها وهي تصارخ بقههر
‏عضت ع شفتها بقهر وهي تتصل عليه
‏غمضت عيونها وتحس اعصابها تلفت وهي تنتظره يرد
‏وقفت وهي تضرب رجلها ع الارض باللحظه ماسمعت صوته
‏هدت للحظات وهي تبلع ريقها ماتوقعت يرد عليها
‏وهي من الاساس مااتدري كيف بتطلبه !!!
‏شدت ع قبضت ايدها وهي تسمعه يناديها : شجن تبين شي
‏مسحت ع وجهها بقهر من الموقف الي حطت نفسها فيه
‏.
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي

الوسوم
ذُبولها , جمّالها , يقتل , رواية:جميلة , كالورد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جميلة الجن/بقلمي إيلّا روايات - طويلة 76 28-06-2018 11:48 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 02-01-2018 06:02 AM
أنا جميلة ، فلمآ أبالغ في جمآلي ؟ هاآآجس نقاش و حوار - غرام 39 03-01-2016 02:07 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM

الساعة الآن +3: 10:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1