غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:18 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 1
‏.
‏.
‏روايه؛ جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها
‏.
‏.
‏بصباح يوم مثل باقي الأيام
‏مدينة الرياض الساعة 7:15
‏بأحدى المنازل الكبيره بحجمهاا وشكلهاا
‏بداخل غرفتهاا متوسطه السرير وغارقه بنومها
‏دخلت الخادمه عندها ودارت بعيونها ع الغرفه
‏وهي مقلوبه والمشروب وبكت الدخان ع الارض
‏تقدمت وهي تفتح الستاير ونتشر نور الشمس بالغرفه
‏شجن كشرت وهيي تتقلب بنومتها : افف
‏تنهدت بتعب وهي تحس بصداااع وتتذكر الكميه الي شربتها
‏نزلت من السرير وهي ترفع نظرها للخادمه وهي تحس بخمول
‏وثقل بجسمها : جهزي ملابس الجامعه مابي اتاخر
‏الخادمه هزت راسها وشجن دخلت دورة المياه
‏اخذت لها شور تستعيد فيه نشاطهاا
‏تقدمت لعند المرايا وهي ترفع شعرها البوي الأشقر من جبهتها
‏تنقلت بنظراتها ع ملامحها الحاده والجرح الي بحاجبها للحين ماختفى
‏تنهدت وطلعت وهي تجفف شعرها ونفسيتها صفر
‏بدلت للجامعه ووقفت وهي تلبس سوارتهاا وساعتها
‏اخذت عبايتها وشيلتها لفتها ع راسها بأهمال
‏واخذت شنطتها وطلعت من غرفتها
‏وهي تتنقل بنظراتها بالبيت وماكان في احد
‏تنهدت وطلعت ركبت مع السايق وهو انطلق فيها للجامعه
‏.
‏.

‏.
‏بجهة ثانيه
‏بمنتصف المدينه جالسين بالسياره وكانت الاوضاع هادئه
‏غازي بعدم تصديق : متأكد بتروح
‏مشاري : اي وبشتغل عنده وبكذا بنقدر نحدد تحركاته
‏غازي بملل : والله ماغير شغلك الي بيضيعك
‏مشاري رمقه بنظره وبهدوء : والله احسن منك ، قاعد تفرفر بالشوارع لاشغل ولا شي
‏غازي بتنهيده : حبيبتي وبتتزوح شنو تبي اسوي !! ارقص ولا اروح اخرب العرس
‏مشاري التفت له : تعوذ من ابليس بعدين البنت حتى متى تنتظرك !!
‏لو كان عندي اخت والله ماتركها تزوج واحد ماعنده شغل
‏غازي ابتسم ببلاهه : طيب انا احبهاا
‏مشاري ربت ع كتفه : اذا تحبها صدق لاتخرب العرس وروح شوف نفسك
‏غازي تنهد واسند راسه ع المرتبه وهو يراقب زحمة السيارات
‏.
‏.

‏Inst: @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:19 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 2
‏.

‏وقفت السياره عند باب الجامعه وهي بدون ماتلتفت له
‏ماكانت تحب تشوف رجال اوحتى تلمحه
‏تكرهم بشكل ماحد يتصوره
‏: لا تتأخر الساعة 12 تكون موجود
‏وطلعت من السياره ودخلت الجامعه وهي تشوف تأخرت على اول محاظره
‏شافتهم وكانت نظراتها لهم بارده بدون اي معنى
‏قربو لها والبنات يسلمون عليها ويصارخوا بوجودها
‏صار لها اسبوعين مختفيه ماحد يعرف عنهاا شي
‏: تو مانورت الجامعه فيك
‏؛ وينك ماشفناك من زمان
‏مافي اي رد على اي كلمة تسمعها ،
‏كل الي تسويه تمد ايدها ببرود وتسلم
‏اماني ابتسمت وضربتها ع كتفها : هلا والله كم صارلك يوم ساحبه لا ترسلين او حتى تتصلين
‏دلال ابتسمت ومسكت ايد شجن وبدلع : والله اشتقت لك
‏شجن سحبت ايدها منها وكانت متقرفه منهم
‏: انا بروح المحاظره مابي اتأخر كافي الغيابات الي معاي
‏هبه رفعت حاجبها : حلوو كذا السالفه تسحب علينا ولا حتى تقول بسبب غيابك
‏شجن من غير نفس : اذا طلعت وقتها تكلموو اللحين مو رايقه اسمعكم
‏اخذت ملزمتها وجوالها واتجهت للقاعه وكانت تفكر
‏ليش داومت وهي من الاساس كانت بتحذف الترم
‏مسحت ع وجهها ودخلت قاعتها وجلست بملل
‏وهي تطالع بـ الدكتوره الي دخلت بعدهاا
‏صدت بنظرها وابتسمت ع البنت الي كانت تفتح نفسها
‏بس تداوم علشان تشوفهاا ، ابتسامتها
‏وحتى ضحكها مع اختهاا يدخل القلب
‏انتهت المحاظره الي كانت ممله بنسبه لها قفلت الكتاب
‏وطلعت من خلف الدكتوره
‏رفعت حاجبها وهي تشوفهم جالسين قدام القاعه
‏هزت راسه وتقدمت لهم وتبغى احد يسليها وتتغير نفسيتها
‏ : فاضين
‏دلال وقفت بسرعه ومسكت ايدها وبدلع: اي بس قاعدين ننتضرك
‏شجن هزت راسها وماكانت مستغربه حركتهم
‏طلعو كلهم وراحو جلسو بمكانهم المعتاد عند مبنى التحظيري
‏وبين زحمة البناات وانظارهم عليهم لان اشكالهم كانت ملفته للانتباه
‏نصهم شعورهم بوي بقصات غريبه والوان اغرب
‏ونص الثاني كانو بنات واشكالهم مع بعض كانت تثير الى الشبهه
‏جلست بنص وهي تسمع لسوالفهم وماكانت نفسيتها
‏تساعد ع انها تتكلم او حتى تطلع صووت
‏أماني وهي تضحك بصوت مرتفع وصوتها الي كان اشبهه بالرجال
‏دلال و هبه كانو جالسين اشوي بعيد عنهم وماخذتهم السوالف
‏اماني التفتت لـ شجن : بكرا ويكند ونبي نستانس بتجي
‏شجن التفتت لها وبهدوء : تستانسون !! انتي تعرفين اذا في شباب مستحيل احظر
‏اماني ضحكت بعربجيه وضربتها : لاا حتى انا مابيهم بس المره الي قبل دلال الي جابتهم وللحين مافي الى احنا ها بتجين وها لاتنسينا ضبطينا بالمشروب
‏ .
‏.
‏Inst: rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:19 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 3
‏.

‏.

‏اماني ضحكت بعربجيه وضربتها : لاا حتى انا مابيهم بس المره الي قبل دلال الي جابتهم وللحين مافي الى احنا ها بتجين ولاتنسينا ضبطينا بالمشروب
‏شجن تمت تطالعها بهدوء لثواني : يصير خير
‏دلال قربت لها وهي تمسك ايدها وتطالع بعيونها وبدلع : علشاني تعاالي
‏صدت بنظرها وبعدتها عنهاوهي تكره احد يلصق فيها او حتى يدلع
‏تحس بقرف ماحد يتخيله وكأنهاا قذاره لصقت فيها
‏ضحكت بسخريه : علشانك !! وبعدين بقرفك هذاا صدقيني مارح اجي
‏أماني هزت راسها من تصرفاتها: انا بفهم ليش اسبوعين ماداومت!! وجوالك مقفل
‏شجن وقفت بقرف : كنت بـ فرنسا
‏ابتسمت وهي تتنقل بنظراتها عليهم : ارتحتو اللحين
‏عطتهم ظهرها وهي تمشي بملل ونظراتها ع البنات
‏الي كانو يطالعون فيها بأعجااب بشكلها وستايلها
‏والبعض منهم متقرفين منهاا ومستصغرين عقلهاا
‏.
‏.
‏.
‏بجهة ثانيه بالجامعه
‏طلعت جوالها وهي تقراء رسالته ووجهها قلب ألوان
‏كتمت ضحكتها وهي ترد عليه
‏رتون كشرت : وعلى معدلك هذا متأكده بتنجحين
‏رسيل قفلت الجوال ورفعت نظرها لها : اي حبيبي كلمني وقالي انه اشتاق لي وبيمرني اذا طلع من دوامه
‏رتون وهي ترجع خصلات شعرها خلف اذنها : المهم عجلي بالزواج قبل ماتحملين منه
‏رسيل بحده : اقولك سكتي وكملي فطورك وروحي محاظرتك احسن من الكلام
‏رتون وقفت : اي بروح بس اذا رجعت البيت بقول لـ ماما انك طول الوقت تراسلينه
‏واقولهاا انك بتحملين وانتو للحين ماتزوجتو
‏رسيل عضت ع شفتهاا : رتون انكتمي وبعدين ماما وبابا الي سمحو لنا نسافر !!! يعني بلعي لساانك لا اقصه
‏رتون لوت شفتها وهي ناويه تنرفزها : طيب ياحبيبتي بس انا خايفه اشوفك تلبسين فستان العرس وانتي حامل
‏رسيل زفرت واخذت جوالها وهي تشوفه ارسل لها
‏: لاتخافين علي وخافي ع درجاتك
‏رتون ابتسمت : طيب انا بروح المحاظره بعدها نرجع البيت
‏رسيل اخذت السماعات ودخلتها بأذنها : تمام وانا بكلم حبيبي
‏رتون بقرف : ياارب صبرك صدقيني مارح تتزوجون الى وانتو كارهين بعض من كثر ماتشوفينه وتتكلمون
‏رسيل ابتسمت : حبيبي مااايسويهاا ذلفي محاظرتك لا ارجع البيت مع حبيبي
‏رتون عضت ع شفتها بغيض : طيب طيبب
‏وراحت من عندها ابتسمت واتصلت عليه وهي ماخذه راحتها بالسوالف معااه
‏.
‏.
‏ مشاري
‏بعد ماتلقى الأوامر من رئيسه اخذ نفس عميق
‏وماكان مستعد يصير سايق لبنت كان مستعد يضحي
‏بنفسه علشان يشتغل مع المجرم ويبلغ عن تحركاته
‏بس كانو رافضين الفكره وتركوه سايق لبنته ومتى ماشافو الوقت مناسب ياخذونها رهينه عندهم
‏كان واقف بمواقف الجامعه وماهي ثواني الى وفتحت باب السياره وركبت
‏ثانيه ثانيتين وهي مانتبهت له او حتى رفعت عيونها له
‏.
‏.
‏Inst ; @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:22 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 4
‏.

‏.

‏كان يطالعها بالمرايا ووجهها الي خالي من مساحيق التجميل
‏وشيلتها الي كانت لافتها ع شعرها بأهمال
‏كان شكلها غريب وحتى تصرفاتها صد بنظره عنها
‏وحرك السياره متجهه للبيت
‏وهو ينتظر متى تنتبه له او حتى تتكلم معاه دامه سواقها الجديد
‏بعد دقايق اخذت جوالها الي كان يرن
‏ردت عليها من غير نفس : نعم .. اي راجعه البيت شنو تبين
‏شجن رفعت حاجبها وهي تحرك لسانها ع شفتها : واذا زعلت شنو علاقتي فيها !!
‏والله ماحد ساد نفسيتي غير تصرفاتهاا ، ماعلي منها ولاتتصلين علي
‏قفلت المكالمه وهي مشمئزه منها وتهز رجلها بتوتر
‏ابتسم بأريحيه وكل شي تسهل دام انها مانتبهت له
‏او حتى عطته اهتمام يعني بينتهي شغله بدون مشاكل
‏.
‏.
‏.
‏رسيل
‏دخلت البيت مع رتون وكانت مستانسه لان خطيبها بيزورها دخلت غرفتها وماردت ع اخوها الي كان يناديها
‏طلعت فستانها الاسود وحطته ع السرير
‏نايف دخل عندها وابتسم وهو متكي ع الباب : لايكون وتعيس الحظ بيجي
‏رسيل ابتسمت : اي قال بيجي اللحين
‏نايف اخذ جواله وشهق : الحيوان ماقالي
‏رسيل اخذت فستانها وكشرت : وليش يقولك لايكون وانت زوجته
‏نايف رفع حاجبه : بس انا صديقه من قبل مايخطبك
‏رسيل قربت له ورفعت ايدها ع كتفه وابتسمت ببلاهه
‏: هذا كان زماان وللحين انت انسحب عليك ودورلك احد غيره تمشي معااه
‏نايف هز راسه : الله يصبرني عليكم حتى تتزوجون
‏رتون من خلف اخوها : امين الله يصبرنا كأنهم اول اثنين بيتزوجون
‏رسيل عضت ع شفتها : ممكن تطلعون لان بتجهز لـ حبيبي ولا بقول لـ بابا وماما يشوفون لكم حل
‏نايف و رتون التفتو لبعض وكتمو ضحكهم وطلعو من عندها
‏رتون ابتسمت : متخيل من وصلنا الجامعه حتى رجعنا وهي تتكلم معاه
‏نايف : اي حبيبها ونحن شنو علاقتنا فيهم
‏رتون كشرت : وااع لاتقلد كلامهاا
‏نايف ضحك : اشرايك نطلع ونتركهم بالبيت
‏رتون تنهدت : لاا بروح انام تعبانه
‏نايف : رجلك توجعك
‏رتون ابتسمت : لا ماتوجعني وها مارح انسى قلت بتطلعني بكرا الوقت مناسب لان مابداوم
‏نايف بعثر شعرها ؛ تماام بكرا بنطلع
‏.
‏.
‏الشخصيات
‏رسيل عمرها 24 طويله وملامحها حاده تحب اختها رتون وكأنها بنته تهتم فيها وماتحب تتركها بروحها
‏رتون عمرها 21 سنة ملامحها بريئه وقصيره كانت عكس اختها بكل شي
‏وشخصيتها تغيرت من بعد الحادث الي صار لها
‏ماتحب تختلط بالناس تتفشل من نفسها وشكلها
‏ورجلها اليسار اصطناعيه شخصيتها مع اهلها غير مع الناس
‏نايف اخوهم الكبير عمره 27 ملامحه حاده ورجوليه
‏وشخصيته طيب ويحب اخواته اكثر من نفسه
‏مايحب يشوفهم زعلانين اوحتى احد ضايقهم
‏.
‏.

‏Inst : @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:23 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 5
‏.
‏.
‏.
‏وقف السياره قدام البيت وكان هادئ
‏قبل تطلع من السياره اردفت ببحه : مارح اطلع اليوم تقدر ترجع بيتك
‏واذا احتجت شي بتصل عليك
‏مشاري رفع حاجبه بأستغراب كيف مانتبهت انه مو سايقها
‏تدارك الوضع قبل يفشل نفسه : انا غيرت رقمي
‏وعطاها الرقم وهي طلعت بدون نقااش
‏ابتسم بغباء : هذي مجنونه ولا فيها مرض كيف مانتبهت
‏اخذ جواله وهو يضحك ماتوقع الامور بتمشي له مثل مايبي
‏اتصل عليه وتنهد براحه البنت مارح تخرب خطتهم

‏.
‏.
‏شجن
‏دخلت البيت ورفعت حاجبها وهي تشوفه واقف قدامها
‏: ليش جاي اتوقع اني حولت لك مبلغ بيعيشك ثلاث شهور
‏سعود فتح فمه : عمك وتقولين لي هالكلام مايصير
‏شجن تكتفت : طيب اشتبي
‏سعود : جيت اشوف بنت اخوي واسولف معاها اسبوعين ومالك حس استغربت
‏شجن ابتسمت بخباثه : خايف علي
‏سعود : من قال انتي تخوفين دوله بكبرها بس جيت اشوف اذا تبين شي
‏شجن عطته ظهرها وطلعت الدرج وببحه : اذا احتجت شي برسلك
‏سعود طلع من خلفها : واخوي مو بالبيت ماشك فيك
‏شجن دخلت غرفتها ورمت عبايتها ع السرير
‏والتفتت له : واذا شك شنو صاار !! خايف منه
‏سعود بلع ريقه بتوتر : لا مو خايف بس انتبهي لان مابي مشاكل معاه
‏شجن جلست ورفعت عيونها له بحده : كلمتك دلال !!
‏سعود اتسعت حدقت عينه بصدمه منها: لا انا ماعرفها
‏ضحكت بسخريه وهي تنزل جاكيتها : تكذب علي ؟؟ شنو صار بينكم
‏سعود : يعني شنو بيصير مثلا !! مثل كل مره اخذها معاي
‏شجن قاطعته بقرف ووقفت وماكانت مستحمله تصرفاته
‏: واذا حملت منك !! شنو بتسوي بتروح تتزوجها
‏سعود انفجر يضحك : تخسى اتزوج وحده مثلها بايعه نفسها
‏شجن عضت طرف شفتها ووقفت بوجهه ومسكته من قميصه
‏وشدت ع قبضت ايدها وبصراخ : وانت شنو مو باايع نفسك مثلهاا !!!كلمم رخااص وسافلين ليش ماتاخذها
‏سعود رفع ايده ومسك ايدها ويحاول يبعدها عنه
‏: والله رجال ومايعيبني شي بعدين لاتزوجت باخذ وحده محترمه وتربي عيالي مو وحده مثلها
‏شجن دفته بكل قوته وهو رجع ع ورا ، رفعت اصبعها بتهديد
‏: والله لو اسمع انك رحت عندهاا او لأي وحده ثانيه بقول لأبوك ووقتها بتعرف شنو بيصير
‏سعود ابتسم : مارح تتكلمين علشان لافضحك عندهم وانك تشربين من الخمر وتحششين
‏شجن رفعت كتوفها : مايهمني روح وقولهم !! انا مو مثلك في فرق بينا
‏سعود عض ع شفته بقهر منها :والله راح تندمين ع كلامك
‏شجن ابتسمت بسخريه : انا شجن !! واندم ع كلامي والله قوويه اطلع قبل لا ادفنك مكانك
‏سعود طلع من عندها وماكان يبي يتمشكل معاها
‏واخر مره تضاربو انكسرت ايده ، مايقدر حتى يهددها بشي
‏ماهمها احد لا والدها او حتى جدهاا !!
‏.
‏.
‏شجن عمرها 24 شعرها بوي وشخصيتها اشبه بالرجال
‏من طريقة كلامها وتصرفاتهاا
‏وحيدة والدهاا وامها متوفيه من قبل 12سنه

‏سعود عم شجن ، عمره 25 انسان مستهتر وكل يوم علاقه ببنت جديده شخصيته ضعيفه ومتردد
‏يعتبر شجن عدوته
‏.
‏.
‏Inst ; @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:23 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 6
‏.
‏.
‏.
‏بدلت بفستانها الاسود
‏وفتحت شعرها الاشقر الي يوصل لتحت كتفها
‏وحطت لها مكياج خفيف يبرز ملامحها
‏ابتسمت ع شكلها وطلعت من الغرفه بعد ماتأكدت انه وصل
‏شافت والدها بالصاله وابتسمت بأحراج : وصل خالد
‏ابو نايف ابتسم ع شكلها : اي وينتظرك بالمجلس
‏رسيل ابتسمت ودخلت لجهة المجلس واخذت نفس عميق
‏ودخلت عنده كان جالس ويضحك مع نايف
‏قربت له وسلمت عليه والتفتت لـ نايف واشرت له يطلع
‏نايف ابتسم ومارد عليها : ايوه خالد اشرايك بالليل نطلع نفرفر بالشوارع
‏خالد التفت له وابتسم ؛ اليوم خاص لخطيبتي
‏نايف تجهمت ملامح وجهه وهو يشوف ابتسامت رسيل
‏وقف : طيب يعني افهمها طرده
‏خالد ضحك : افهمها مثل ماتبي
‏نايف ضحك وطلع من عندهم
‏رسيل التفتت لـ خالد والابتسامه ع ملامحهاا
‏خالد : تبين نطلع ونجهز للعرس
‏رسيل : الفستان وشريناه مابقى شي
‏خالد تنهد : كنت ابي اسوي لك عرس كبير بس
‏رسيل قاطعته وبهدوء : خالد ماله داعي تعيد هالكلام كل مره وبعدين كافي عندي البس الفستان وانت تكون معاي
‏خالد ابتسم براحه : وامي واخواتي اتصلو عليك
‏رسيل بلعت ريقها بتوتر : لا ماتصلو !! للحين زعلانين ومايبونا نتزوج
‏خالد : مو مايبونك بس انتي عارفه ان اختي كانت تبيني اخذ صاحبتها
‏رسيل شتت انظارها بضيق بخوف من حياه بتواجهها
‏واهله مايبونها ماتدري اذا كان حبهم بيغطي ع المشاكل الي بتصير
‏خالد مسك ايدها ورفع عيونه لها : حبيبتي خلي هذا الشي ببالك انا احبك وابيك انتي
‏وان شاء الله بحطك بعيوني واهلي مع الوقت بيتقبلونك
‏رسيل ابتسمت وهي ترجع خصلات شعرها خلف اذنها
‏: المهم انك معااي وبيكفيني
‏.
‏.
‏.
‏شجن
‏تمددت ع سريها ونظرها ع الجدار
‏ساعة ، ساعتين وماقدرت تنام ماكان شي جديد بنسبه لها
‏كم من مره تمت ثلاث ايام بدون ماتنام او حتى تغفى
‏نزلت من السرير وتقدمت لثلاجتها الصغيره وهي تفتحها
‏وتشوف كم علبة من المشروب باقي عندها
‏تنهدت براحها وقفلتها وطلعت من الغرفه
‏ونزلت وشافته جالس بـ الصاله
‏ابو شجن التفت لهاا : واخيراً شرفتي
‏شجن ببرود : مو قلت مارح ترجع الى بعد شهرين
‏ابو شجن رجع نظره لـ جواله وبهدوء : تغيرت اشياء كثيره
‏وللحين بنقدر نوزع البضاعه براحتنا
‏شجن صدت عنه وطلعت للحديقه وطلعت بكت الدخان من جيبها
‏واخذتها وحطتها بفمها وشغلتها وقفت عند المسبح وجلست
‏ونزلت رجولها بين المويه وسيجاره بفمها
‏رفعت السماعات لأذنهاا وهي تحاول تتنسى شي ببالها
‏اخذت نفس عميق وهي تحاول تصفي فيه ذهنها
‏وماكانت منتبهه لشخص الي كان واقف بعيد عنها

‏.
‏.
‏Inst: @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:25 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 7
‏.
‏.
‏.
‏سعود
‏التفت له : هاا بذمتك هذي تعتبر انثى
‏فيصل بلع ريقه وهو يطالع فيها
‏كانت لابسه جنز اسود لنص ساقها وبلوفر واسع
‏مخفي ملامح جسمها شغلت السيجاره ويطالع فيها بصدمة
‏يحاول يستوعب الي يشوفه كيف بنت تدخن !!
‏والاغرب من كل هذا كلام سعود عنها انها قبيحه
‏عيونها الواسعه وبشرتها البيضاء مع قصة شعرها
‏شكلهاا غيررر عن البنات الي قابلهم
‏ابتسم ورجع نظره لـ سعود وبنفسه " كيف يقول عن الي قدامه قبيحه ومافيها اي انوثه !!!!"
‏سعود ضربه ع كتفه : بتنفذ الي قلته لك
‏فيصل ابتسم بخباثه وبنفس الوقت كان مستغصر
‏حركات سعود ، لهدرجة ماعنده غيره ع بنت اخوه
‏اردف بحده بعد هدوء : اكيد بنفذه
‏سعود ابتسم براحه واخيراً بيقدر ينتقم
‏ ويحقق الي يبيه انه يحرق قلبها
‏ويخليها تخااف
‏.
‏.
‏شجن رفعت عيونها باللحظه ماحست ان في احد يراقبها
‏تنقلت بنظراتها بالحديقه بأستغراب وماكان في احد
‏وقفت بملل واتجهت للبيت بكل هدوء
‏تنقلت بنظراتها وتمنت لو كان سعود موجود وتطلع القهر فيه
‏.
‏.
‏.
‏مشاري
‏طلع من سيارته والجوال بأذنه :ابشرك البنت مانتبهت لشي
‏لا اللحين بقعد عندهم واراقب تحركاته ... لاتخاف علي
‏لانه مارح يشك فيني وباله مشغول فـ شغله
‏ابتسم براحه الى باللحظه ماعقد حاجبه بأستغراب
‏من الشخصين الي كانو يتكلمون التفتت للبيت وشافها تدخل
‏رفع حاجبه بحيره منو ممكن يكونون وليش يراقبونها !!
‏تم هادئ وماكان يسمع غازي الي يتكلم معااه بالجوال
‏سعود بضحك : لاتخااف هذي بنت اخوي
‏فيصل بأبتسامه تقدم لـ سيارته : اخاف تقول بنت اخوك وبعدها تكنسل ترا الخطه راكبه راسي
‏مشاري ماكان فاهمهم صد عنهم ودخل لغرفة السايق
‏الي كانت بعيده بمسافه عن البيت وكمل سوالفه مع غازي
‏.
‏.
‏.
‏Inst: @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:26 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 8
‏.
‏.
‏.
‏بيوم جديد " بالجامعة "
‏شجن كانت تمشي بتجاه قاعتها ونظرها ع ساعتها
‏تأخرت بعشر دقايق مستحيل تدخلها
‏وقفت عند باب القاعه وماكنت تبي تفشلها
‏الى باللحظه ماسمعتها من خلفها وهي تصرخ : لحظههه
‏التفتت لهاا وابتسمت بشكل غريب !! اي هذي البنت
‏الي تغير من نفسيتها وجهها يجذب السعاده لها
‏رسيل بلعت ريقها :خلينا ندخل مع بعض مابي تفشلني
‏شجن ابتسمت لها :طيب
‏دقو الباب ورسيل اخذت جوالها وهي تنتبه انها ماقفلت الخط
‏:حبيبي بكلمك بعدين
‏شجن دخلت القاعه ورفعت نظرها لدكتوره
‏الدكتوره وهي تطالع فيهم رفعت حاجبها ونزلت نظرها لـ ساعتها:متأخرين عشر دقايق !! وين كنتو
‏رسيل بتبرير: السايق تأخر علي
‏الدكتوره : اذا تبون تحظرون احظرو بس اعتبرو انفسكم مغيبين
‏شجن كانت بتتكلم بس للحظات وهي تنتبه ع نفسها
‏وانها دكتوره ولو تشتمها راح تنحرم من الماده او يمكن تنفصل من الجامعه
‏تنهدت وطلعت من عندها ومن خلفها رسيل الي تتحلطم
‏: اففف ياخي ليش كريهه كذا يعني ناقصه حرمان بمادتها
‏شجن التفتت لها وابتسمت :حمدي ربك ان بثلاث مواد جاني انذار ثاني
‏رسيل نفخت خدودها : وشنو بتسوين
‏شجن رفعت كتوفها :احتمال ازور اعذار واعطيهم
‏رسيل شهقت :واذا كشفوك
‏شجن : ماتوقع ينتبهون
‏رسيل : تبين تفطرين معاي ماحب اكل بروحي وبعد اختي عندها محاظره
‏شجن ابتسمت :تمام
‏طلعو مع بعض ودخلو الكافيتيريا وطلبو لهم اكل
‏جلسو وبدئو ياكلون
‏شجن بلقافه : منو كنتي تتكلمين قبل ندخل القاعه
‏رسيل اتسعت ابتسامتها :حبيبي
‏شجن رفعت حاجبها : حبيبك !!
‏رسيل : خطيبي وبعد اسبوعين ان شاء الله عرسنا
‏شجن ابتسمت بأريحيه ماتدري ليش ارتاحت
‏ماكانت حابه ان البنت الي تحب شخصيتها
‏تكون مثل دلال بايعه نفسها !! : اااه الف مبروك
‏رسيل رفعت عيونها لها : انتي معاي بكل المحاظرات
‏شجن ابتسمت :معاك بثلاث مواد بس
‏رسيل رفعت حاجبه :غريبه ماعمري انتبهت لك
‏شجن بهدوء :بس انا انتبهت لك
‏رسيل كشرت وهي تلعب بشعرها :وكيف انتبهتي القاعه فيها بنات كثير
‏شجن ضحكت ورجعت نظرها لها :اشفيك مارح اكلك بس انا اعرفك انتي واختك ودايم اشوفكم مع بعض
‏يعني عادي انتبهت لوجودك بالقاعه معاي
‏رسيل :طيب شنو اسمك
‏شجن : شجن وانتي رسيل صح
‏رسيل ابتسمت بأريحيه :ايوه .. شجن اسمك حلوو
‏شجن : اول مره احد يقول انه حلو
‏رسيل : بالعكس حلوو
‏شجن : مارح امدح اسمك لانه مو عاجبني
‏رسيل كشرت : هييي اسمي حلوو وماطلبت رايك فيه
‏شجن انفجرت تضحك : طيب مارح اقول شي
‏رسيل : والله انك تجننين
‏شجن تنهدت براحه غريبه ، تموت وتعرف ليش ترتاح لها
‏ابتسامتها وحتى كلامها يدخل القلبب
‏.
‏.
‏Inst; @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-06-2018, 03:40 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية:جميلة كالورد ، حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها


‏Part | 9
‏.
‏.
‏شجن تنهدت براحه غريبه ، تموت وتعرف ليش ترتاح لها
‏ابتسامتها وحتى كلامها يدخل القلبب بشكل غريب
‏يمكن لانها مو مثلها ولا مثل الي تقعد معاهم
‏طيبه ،وفوق كل هذا انسانه محترمه وقلبها ابيض مثل روحها
‏اخذتهم السوالف لفتره طويله واثنينهم ارتاحو لبعض
‏نزلت نظرها لـ ساعتها وشهقت
‏رفعت نظرها لـ شجن ووقفت :بروح محاظرتي واذا فاضيه اطلبي فطور لاختي لانها فاضيه وبتجي اللحين
‏شجن :تمام بنتظرها
‏رسيل جمعت اغراضها وراحت وهي تركض
‏شجن ابتسمت ع شكلها ووقفت طلبت الفطور ورجعت جلست وهي تنتظر لها
‏وبعد نص ساعه شافتها تمشي وتتلفت والتوتر باين بملامحها
‏شجن اشرت لها بأيدها وهي تقدمت لها بتوتر
‏شجن :رسيل قالت لي اطلب لك فطور
‏رتون بلعت ريقها وهي تشتت انظارها عنها :وينها
‏شجن استغربت من تصرفاتها وطريقة كلامها
‏:عندها محاظره
‏رتون جلست وهي منزله راسه وبدت تاكل بهدوء
‏شجن استغربت كيف تكون غير اذا كانت مع اختها
‏رتون انتهت من اكلها واخذت جوالها
‏شجن وماكانت تبي تروح لعند صاحباتها تحس بضيق اذا كانت معاهم
‏:اشرايك نمشي
‏رتون عضت ع شفتها وهي تبي تتغلب ع التوتر الي يجيها
‏:طيب
‏وقفت معاها وطلعو يمشون والهدوء مسيطر عليهم
‏التفتت لها بأبتسامه :انا شفتك مع اختك من قبل بس كنتي غير
‏رتون ميلت شفتها وماتكلمت
‏شجن :اذا ماتبيني معاك قولي
‏رتون التفتت لها وابتسمت بخجل :مو كذا بس انا ماحب اختلط بالناس كثير
‏شجن بأستغراب :وليش
‏رتون صدت عنها وتمت هادئه لـ ثواني
‏ :مالاحظتي فيني شي غريب
‏شجن وماحبت توضح الي انتبهت له :لا اشفيك
‏رتون :مانتبهتي لمشيتي كيف بطيئه وحتى مو متزنه
‏شجن تنهدت :لا عادي وبعدين شوفي البنات كيف يمشون
‏رتون ابتسمت ع كلامها :بس مو مثلي
‏شجن :ماشوف فرق
‏رتون تنهدت :في فرق وكبير بعد,انا كم من مره سمعت البنات يتكلمون فيني وحتى يضحكون
‏شجن :وليش
‏رتون مسكت ايدها وجلسو ورفعت عيونها لها :علشان رجولي مو مثل بعض
‏يعني في وحده كبيره والثانيه صغيره
‏رفعت تنورتها الطويله عن ساقها باللحظه ماتسعت حدقت عينها بصدمه
‏وهي تشوف الرجل الاصطناعيه رجعت نظرها لها
‏رتون ابتسمت ونزلت تنورتها ع ساقها:لانهم شافو رجلي
‏شجن بلعت ريقها وهي تطالع فيها
‏رتون بهدوء:علشان كذا انا ماحب اختلط بالبنات كثير
‏ابتسمت وهي ترفع عيونها لها:بقدر اقول انك اول وحده تكلمت معاها بالجامعه
‏شجن ابتسمت :ماقلتي شنو اسمك
‏رتون:طول الوقت سوالف وللحين ماعرفنا اسماء بعض
‏اسمي رتون وانتي
‏شجن:انا شجن
‏باللحظه مارفعت عيونها وهي تشوفهم يطالعون فيها وو
‏.
‏.
‏Inst; @rwat_m

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-06-2018, 04:22 AM
rwat_m rwat_m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي


‏Part | 10
‏.
‏.
‏.
‏باللحظه مارفعت عيونها وهي تشوفهم يطالعون فيها
‏فهمتهم من نظراتهم وشنو يقصدون
‏التفتت لـ رتون وماكانت حابه تحطها بموقف بايخ
‏او حتى يشوهون سمعتها باين انها انسانه محترمه
‏ وقفت : تعالي نرجع اكيد اختك طلعت من المحاظره
‏رتون وقفت معاها وكانو بيمشون الى ماوقفو قدامهم
‏رتون بلعت ريقهاا من نظراتهم لهاا ، الي ارعبت قلبها
‏قربت لـ شجن وماكنت منتبهه ع نفسها الى ومسكت ايدها
‏بخوف من نظراتهم لها
‏شجن عضت ع شفتها بقهر : خيرر
‏هبه بأبتسامه : منو الحلوه الي معاك
‏شجن تنهدت وببحه : ممكن تذلفين لاني مو رايقه لك
‏هبه : امم اكيد مارح تكونين رايقه دام هذي معااك
‏شجن رمقتها بنظره واخذت رتون معااها وراحو من عندهم
‏وهي تتوعد فيها انها ترجع وتخليها تندم ع كلامهاا
‏رتون بتوتر التفتت لها : تعرفينهم
‏شجن صدت بنظرها عنها وماردت عليها
‏رسيل ابتسمت براحه وهي تشوف رتون تمشي معاها
‏ تقدمت لهم : من اليوم ادور عليكم وين كنتو
‏رتون ابتسمت : تدورين علينا ولاتراسلين حبيبك
‏رسيل كشرت ورجعت نظرها لـ شجن : مشكوره
‏شجن : ماسويت شي يلا عن اذنكم
‏وراحت من عندهم وهي شاده ع قبضت ايدها بعصبيه
‏.
‏.
‏رسيل التفتت لها : صح تجنن
‏رتون ابتسمت : اي انتي تعرفينها من قبل !!
‏رسيل ضحكت : لا تعرفت عليها اليوم
‏رتون تنهدت : شفت معاها بنات اشكالهم تخوف يعني حتى نظراتهم مدري كيف
‏رسيل : واذا اشكالهم تخوف اشفيك !!
‏رتون تنهدت : ولا شيي بس استغربت انها تعرف بنات مثلهم
‏رسيل حاوطه ايدها ع رقبت رتون وبضحكة : مشتهيه قهوه تركيه
‏رتون التفتت لها : تتوحمين شكلك
‏رسيل ضحكت : ان شاء الله اكون حامل واقهرك انتي ونايف
‏.
‏.
‏شجن
‏تقدمت لهم وهي تطالع بـ هبه : وبعدين مع حركتك الي قبل شوي
‏هبه ابتسمت وقربت لهاا وكانت اطول واعرض من شجن
‏: ماسويت شي بس حبيت شكلك وانت معاها
‏شجن ضربتها ع كتفها وبحده :الحمد الله للحين ماوصلت لنفس سذاجتك
‏هبه رفعت حاجبها : اذا اعترفتي مارح يصير لك شي !!
‏لا انتي اول وحده تصاحبين بنت ولا اخر وحده
‏شجن عضت ع شفتها بغيض وكانت بتهجم عليهاا
‏الى مامسكتها اماني من ايدهاا وقربتها لها : خليك منه وتعالي معااي مو ناقصين تعهدات ثاانيه
‏شجن سحبت ايدها منها بقرف وهي تحاول تمسك اعصابها تركتها وراحت مشت من خلفها
‏: هيي شجن
‏التفتت لها بملل : اشتبين مو ناقصتك
‏اماني : طيب ليش معصب !! ريلكس وخلنا نروح مكان رايق ونتكلم
‏شجن بعصبيه : كم مره اقولك لاتتكلمين معاي كذا ماتفهميننن
‏اماني تنهدت بملل : الغلطان الي يجي ويتكلم معااك وبعدين كيف تبين اتكلم وانتي شكلك كذاا
‏.
‏.
‏Inst; @rwat_m

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جميلة كالورد حتى ذُبولها لم يقتل جمّالها/بقلمي

الوسوم
ذُبولها , جمّالها , يقتل , رواية:جميلة , كالورد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جميلة الجن/بقلمي إيلّا روايات - طويلة 76 28-06-2018 11:48 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 02-01-2018 06:02 AM
أنا جميلة ، فلمآ أبالغ في جمآلي ؟ هاآآجس نقاش و حوار - غرام 39 03-01-2016 02:07 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM

الساعة الآن +3: 01:53 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1