غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:50 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كيلوبترا2017 مشاهدة المشاركة



السلام عليكم و رحمة الله و بركااته
كيفك دعدع؟ اخباركك ؟

الباارت قنبلة نووية متفجرة !كمية ابدااع مهي طبيعية الله يسعدك ! احس عقلي بيفر !! مني قاادرة اركز بحااول اجمع القناابل الي فجرتييها برااسي ؟؟




فرااس
اخ قلبي يوجعني علييه صعب صعب لما تكوون محتار وتفقد قدرتك ع اختيار الشي الي يناسبك تختار مبادئك و اخلاقك و لا اهلك الي تحبهم !! صعب جدا انك تسااوم بين شيئين هما اسااس كيانك و ذاتكك .
مووقف صعب حقيقة واضطر يختار اسلم الطرق بالنسبة له و مايدري انه الطريق ذا فخ و حفررة حيدخل فيهااا و امكن ماعاد يقدر يخرج منهااا .
كنت متأكدة من انه هذا الاتصال حيكوون سبب بدخووله عالم السوواد و انعداام الانساانية بس متأكدة قد ما كان تعمقه فيه حيقدر يخرج منه و حأنتظر لحظة خروجه من هذا العاالم .
مدري كييف حتكوون ردة فعله لما يتأكد انو المتبرعة الي جواا هي صباا اتمنى يقدر ينقذهااا .




قصي(حساام )
ي امي ذا الانساان كل بارت باكتشف حاجة جديدة عنه امكن هو شرير بس اتمنى هذا العالم الوسخ مايجره مايفقده انسانيته و آدميته .
اسئلة كثييرة بتددور برااسي و كلها بسبته ، زي ماقلت المرة المااضية اكيد له سبب و اعتقد بقووة انو عدناان كان سبب في قتل شخص قرييب لقصي (حساام ) دعدع اناديه حسام و لا قصي ؟؟
بس احس علاقته مع رحااب مهي حيا الله في ان بالموضووع دام فيه قصي بسالفة اكيد فيه مصيبة !! الله يستر بس
دعدع لا تخلييه شرير و اكررهه مابى اكرهه الله يسعدك .



مالك
حالياا مع كثرالصدماات احيانا يبى شخص كدا بس يفرغ الطاقة السلبية يبى يطلع حرته في اي شي ، و رهف جااته ع طبق من ذهب ي انو ردوده ترفع الضغط هههههههه كدا ردود محترمة ترفع ضغطكك بس ماتقدري تردي هههه
عدناان طلع خاله !! اووه ماي غاد !! ام الصدمة!! صعب جدا لما يجيكك شخص يتكلم عن شخص بتحبه و بيعنيلك كثيير بغلط مابالك بخالك الي من دمك اكيد ماحتدخل في مخكك و حتكون متاكد من برائة هذا الشخص و ثقتك فيه 100% ،كيف رح تثبت برآئته ؟ الله يعينك ي مالك ع الاياام الجااية !




رهف
شخصية هبلة مجنونة انفعالية بقوووة و متههورة هههههههه
حزنتني بس تستااهل هي الي جاابت المشاكل لنفسهاا تدري مرة حبيتهاا ذكرتني بحبيب قلبي عدي
رهوفة حبيبي معلييش استحملي مالك هو طيب بس انتي شووي ترفعين الضغط بس حلوو انك شوي خرجتيه من الجوو الي هوا فيه .




رحاب
مدري بغض النظر عن كل شي فيها احسهاا جااية لشي مستحييل هالتقرب كدا من قصي من الباب للطااقة (الشباك) احس وراها شي .
والاياام حتبينن
لاتقوولي صرت شكااكة بس صرت اشووف الكل شرير و متوحشش .




صبا
ي قلبي عليكك و قعتي ومحد سمى عليك اتمنى من كل قلبي تقدري تنفذي بذيلك منهم رغم اني اشووفه مستحييل
بس ظهور فرااس بالساحة بيعطييني امل كببير، ان شاء الله خروجك حيكوون ع يده



عدنان
ي اخي كرهتك من قبل لا اعرفكك عدل
اكره النااس الي بوجهيين اخ لو اقدر اقتلهم كان قتلتهم
اخ عامل حاله دكتوور بيعالج الناس وهو ماغير يذبح في الخلق حسبي الله عليه .
طيبته و اخلاقه العاالية كل ذا قنااع عشاان يخفي حقيقته السودا .
كرههته من كل قلبي
حسبي ع كل دكتوور بيسووي زيه بدل مايكوون سبب في نجاة انسان يكوون السبب في قتل و سلب روح .



هماام
مدري اعتقد انو شخص قريب من عدناان بيحااول يتجسس عليه و يطلع وساخته بس احسه برضووا كدا مهوو طيب احسه شرير برضووا يعني
امكن الايام الجاية تخلييني اغير موقفي منو بس حالياا فيه خوف منه !!



بالنهاايه باارت جمييل كالثاادة رلي يعطيك العاافية و يسعدك حبيبي ع كمية المفاجآت الي بتسوييها ربي لا يحرمني منهاا بس


منتظرة الباارت الجااي قللبي ع صباا



دمتي بخير و رضاا



وعليكم السلام

هههههه شوفي حديكم سبعه فصول ان شاءلله وحيبدأ يوضحلكم كل شي


اقتباس:
صعب جدا انك تسااوم بين شيئين هما اسااس كيانك و ذاتكك .
❤❤❤❤❤❤
يعني ردّك كان اول رد وماتاخرتي بقرائه الفصل وبنفس الوقت خليتيني استمتع بكلامك


بنسبه لقصي أقولك شي
لما اقول حسام احس اقول الانسان الطيب اللي جوته
لما اقول قُصي احس اني بكتب عن الشخص اللي غيره الزمن

فاانتي اختاري اللي تبيه


رهف كتير حيشوفها غتيته ولاتطاق شخصيتها والبعض حيطالع في الجانب الكوميدي فاكويس انك من اللي مستمتعه بشخصيتها

حبيت تعليقك على رحاب هوا صح ولا لا مو دي النقطه اللي لفتتني اكتر من انك سرتي تشكي بااي شخصيه مو واضحه حياتها 😂


استمتعت استمتعت بتعليقك ومقهورة اني جيت اعلق عليكي في الوقت اللي حنزل فيه الفصل ومضغوطه اني مابرد على كل شي كتبتيه
بس شكككككرا 😍❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:51 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرةالهموم مشاهدة المشاركة
إيداع دايما تشدنا كتاباتك ولا انسى طبعا طفوله ملوثه بالواقع كااااانت ابداع راح اتابع القراءة استمري
حبيبتي مشكوره جدا جدا على كلامك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:52 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مقدسية أردنية مشاهدة المشاركة
اهلا وسهلا دعاء بعودتك 😊

مشكورة عالدعوة بس عارفة رمضان وعيد ما في وقت لمتابعة رواية جديدة ... ان شاء الله بقرا البارتات اللي نزلت ولي عودة
أهلين ياقلبي
روايتي بين يدك في اَي وقت
ان شاءلله تستمتعي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:54 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mimi مشاهدة المشاركة
اهى اهى مسكينة صبا راحت في ستين داهية اتوقع انها راح تموت المسكينة يارب تطلع منها سالمة
قصي ذا خطيير مقدرت افهم جيدا هو سمسار مثل مايقول وبعد يلعب على البنات بس لي مفهمتو هل هو من اتباع عدنان او انو حاب يقضي عليه او يورطووو ولي يامروو هو همام صح؟؟؟؟؟؟؟؟
مالك مقدرت افهم مشكلته جيدا يعني هو تسبب في قتل اني او انو خالو هو سبب؟؟؟؟؟؟؟؟
رهف احس انها مجنون جالست تسوي حركات بايخة هههه بس ضحك
اتوقع انو فراس راح يلتقي بقصي ويساعدوو عشان يلسقون في عدنان تهمة وخصوصا انو فراس عرف شغلتهم مشكووووووورة على البارات الحلوة رواااية خطيييرة مرة
انتظر التكملة متشوقه اعرف ايش يصير لصبا وفراس
تحياتي لك
دمتي طيبة
صبا اول سلعه كانت في الروايه
قُصي وعدنان ومالك كل فصل حيوضحلك ان شاءلله كل شي
حبيبتي تسلميلي والله على كلامك ورايك واستنتاجتك
أسعدني مرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:55 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها x-sarra-x مشاهدة المشاركة
بارت ذو قنبلة ذات عيار ثقيل ... فيه العديد من مفاجئاتك الدائمة بتوقع ان فراس راح تكون اليد لبتساعد صبا اما قصي بشك كتير ان راح بساعد فراس على الحقيقة اما ماللك ورهف هههه بداية لقصة حب وراها العديد من الخبايا والصلات ... منتظرت ابداعتك موفقة حببتي 😘:-( :-(
ههههههه اهم شي وصف البارت حبيته
تسلميلي ياقلبي على راييييك ان شاءلله تستمتعي بكل فصل واشوف ردودك ❤❤❤❤❤❤😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 30-06-2018, 05:59 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها r.t.2002 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيفك يا قمر؟

ااااه روواية كثيييير بتجنن

ببدأ بشخصيات

(فراس)
الصراحة حبيت الشخص كثير ,هادي ويتحكم في حركاته متى تجي اللحظة اللي يربي فيها شادي
اااه حسبي الله عليك يا شادي وش كثر كرهتك ’ لك انسان في سبيل حاله وش تبي منه يعني لازم مصلحه تكون لك و لـ شياطينك اللي معك,

(صبا )
البنت مسكين بتكسر الخاطر, و احساسي يقول انه الشياطين مخططة تسوي فيها زي آني بس أن شاء الله فراس يساعدها,واذا ساعدها بتوقع بعد ما ياخذ الكليه منها

(قصي)
على كل اللي جالس يسويه إلا انه طيوب و حنون ,وعدنانوه هذا اتمنى يموت على يد قصي بس ما يكون عليه أي دليل انه هو ,كذا بيطفي الحريق اللي جواته و يرتاح ,

(رهف)
البنت هذه مرجوجه مجنونه ملسونه وتضحك كثير, وعايشة الدنيا بطولها وعرضها

وآخيرًا جزاك الله ألف خير على البارت الحلوة حتى كلمة حلوة قليلة بحقك

وعليكم السلام
تمام ان شاءلله تكوني بخير

حتكرهي شادي في الفصل الخامس اكتر
لكن وصفك شخصية فراس في محلها 👌🏼❤


قُصي
ماتوقعت انو يتحب في اول الفصول


رهف
كووويس انها كانت شخصيه غير عن باقي الشخصيات ولها جوها الخاص


أسعدني مرورك وتعليقك ان شاءلله تكوني موجوده في كل فصل وتتركب بصمه 😍❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 30-06-2018, 06:01 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


شويا ان شاءلله وحينزل الفصل الجديد ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 30-06-2018, 06:17 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي


السلام عليــكم ...
بحاول بقدر الامكآن ماركز في عدد التعليقات
وبركز في الشي الوحيد هوا محتوى التعليـــق ...

اترككم مع الفصل الرابـع ...



الفصل الرآبــع ..

تك تك .. عقـآرب سـآعه مسموعـه
خطوآت رجـل مشبوهه
ممرآت اضائتها بيضـآء ساطعه قويـه
ليست من صفاتهم اللعب بالخفـآء
كل شي مخفي قابـل يومـآ للإنكشآف
هم حولنآ
هم بجانبنآ
لكن لاتشعر بهم
ابتسامه مريحه
نظره هادئـه
وتبدأ خطوآت الرجل في الرحيـل
وتنطفئ تلك الأنوار
فيشهـد النآس دائمآ على انسانيته ..!
ذلك هوآ التمـرس
تلك هيا الروح المحرمه بحد ذاتها

في غرفـه العمليـآت وبتحديد في غرفه المتبرعه
كمآ ينص العقد ..
اضائـه دائريه بيضاء مرتفعه عن السرير
متوجهه على منطقه العمليـه
صبـآ في حاله تخدير كآمله
الدكآتره بالزي الموحد المخصص للعمليات
جراح ثانوي هوآ الكفيل بخياطه العمليه

اما عدنآن والدكتور الآخر بيدهم الثروه
" الكليـه "
وضعوها على الصحن الحديدي
وبدأ بتنظيف الكليه من الدم قبل نقلـها
يتم العنآيه بها جيدآ اكتر من المريضـه
وبعض من الدقـآئـق
اخدت الممرضـه الكليـه على العربيه الحديد
مغطى بالأقمشه المعقمه وحولها قطع الثلج والسوائل البارده

صوت عجلات العربيه في الممر الهادئ حتى دخلت للغرفه المجاوره



وبدأت عمليـه النقل
المريض مغطى بشكل كآمل غير منطقه العمليه ظاهره
صوت الأجهزه ودقات قلبه طاغيه على الغرفـه
صوت الدكتوره نسمه وهيا تمد يدها للممرضه تطلب منها الأدوات وتديها بسـرعه فائقه
إنبهار عايشه فراس
دورو لايذكر في العمليـه مجرد ماسك انبوب الغسيل وبينظفلهم منطقه العمليه من الدم
لكن نظرته والشغف بعينه ووواضح
دكتوره نسمه والدكتور الآخر بدقة تآمه يوصلو الأوعيـه ثم الحالب للكليه الجديده
هنـآ أمـآنه تآمه
هنآ دكآتره الرحمـه في هذه الغرفه
كل همهم صحة المريـض وبس ..

خرج فرآس بعد انتهاء العمليه
سحب غطاء الرأس والقلوفز والكمآمه ورمآهم في السله المخصصه
بدأ يغسل يده بسرحااان
يوصل المويه لنص ذراعه
ويرجع يحط في اليد التآنيه
بكل هدوء وعينه مثبته على المويـه
يروح للبنت بعد ماتفوق .؟!
يسئلها انتي مين ..يسئلها ليش كنتي خايفه داك اليوم
يسئلها اهم سؤال الموضوع له علاقه بالعمليه دحين .؟!
فيه احد من اهلك غاصبك ؟ زوجك ؟ اخوكي ؟
ومآزال بريئ لدرجه يفكر بدي النآحيه
ماحيرتاح إلا لو شافها وكلمها
بس بعد ماينام
بعد مايرمي جسمو على السرير وينـآم وكأنه ماسار شي اليوم
قفل المويه لما سمع صوت الممرضات يضحكو
جفف يدو وخـرج الممر
عملية صبـآ منتهيه من قبـل بفتره
وعدنآن اساسآ خرج من دا القسم بمجرد استلام الغرفه التآنيه للكليـه
شادد فراس على عينه من كتر الصداع
إنك تحلل وتفكر طول اليوم شي مو عادي ..
حتى الاضائـه متعبته
خرج بكل صمـت من المستشفى
وقف في مكآنه شاف مآلك بيركب سيارته !!
ماستوعب ايش جآبه !
كمل طريقه وخلاص

وقف تآكسي
وبمجرد وصولـه دخل للعمـآره اللي كآن ساكن فيها مع قصي
وقف في نص الدرج
نسي نفسـه
خرج من العمـآره ودخل العماره اللي جمبها
وعلى شقته
بعد عشره دقايق من السرحآن ماحس بنفسـه كيف نام


بعكـس صبـآ إللي كآنت في العنايه
تصحى وتنآم
مو حاسه باألم دحين
بس كل اللي حآسه فيه
صوت الأجهزه
الممرضات
الاضائـه
ريحة المعقمات
جسمها الثقيـل
يدها مركب فيه إبرة المحلول
أمها جمبـها
شدت على حوآجبها
وهنـآ بدأت تستوعب إنو كل شي مو حلم إلا وجود أمها
غمضت عيونها الحاره زي كآمل جسمها ودموعها نزلت

انتهى اليـوم .. وبدأ صبآح جديد
انتهى اليوم على الأغلبيه لكن في وحده ماكانت تدري ايش الوقت
بين الصحيان والنوم محاليل ممرضـآت .. وحيـده
مايهم لليل و صباح اهم شي ماتبى تصحى


في أحد الأماكن ..
أرض مغطـى بالدمآء , رائحـة الديزل والغاز منتشره باارجاء البيت
دف الدولاب الخشبي خرج منه بجسمه الصغيـر
اتوجه للجثتين المرميـه بالارض
صدره يرتفع وينخفض بطريقه سريـعه
دموعه تنزززل
رمى جسمه بالارض جنبهم
كآن بيتكلم بس سكت أول ماترفعت يد أحد فيهم ومسكت بلوزته
بصوت مهزوز : أخرج
حرك راسـه بالنفي بصوت كلو صدمه وانهيار : مابى ..مابى
الشخص الملقى طلقات منتشره على سائر جسمه بعكس الجثه اللي جمبـه
طلقه اتجسدت بصدرها انهت حياتها بلحظتها
مد يدو لأمـه المرميه بدون اي حركه وعينها متوجهه على السقف: مااماا
: حسسام اخرج
حسام يحركها ويبكي: مااماا
جلس بصعوبـه قاتله سند جسمه على الجدار مسك جسم ولده وسحببه بااتجاهه
وحسام وسع عينه مرعووب ..طالع في جسم ابوه المغطى بالدم وقال بين بكآه : يـو.. يوجعك ؟
أبوه لانت ملامحه ..رفع اياديه اللإتنين ومسك وجه ولده : اخرج من هنآ .... _ ياخد انفاسه بصعوبه _ حيحرقو البيت .._ غمض عينه بقوه ورجع فتحها _ انزل تحت واخرج من مكتبي ..روح لهمام .. _ حروف مشعتره خرجت من فمه وبعدها وسع عينه حس كأنو طلقه اخيره جات في قلبـه _
حاول يتكلم , حاول يقول شي
بس ثواني وأياديه نزلت بسرعه وضربت بالارض وراسـه مال لليمين


حسام المراهق اتقوس فمـه بضعف ..حرك أبوه
ناداه مرا ومرتين
رجع يطـآلع في امـه
واكتفى انو يدخل في حضن ابوه ويبكي
لين مابدأ يحس بحراره حوليـه
رفع راسـه
سحب جسمه لورى اول مابدأت النآر
قام بصعوبـه عينه انتقلت على امه وأبوه
حاول يسحب احد فيهم
بس اجسامهم ثقيله
مايأس
يسحبهم ويبكي بصووته
جسمه يتنافض بس مايبى يخرج من دا المكآن بدوونهم
بدأت النآر تزيـد
بدأت تقرب من جسم امـه
اخد القماش المطرز بااحترافيـه من يدها
يرفعه بكل قوتـه ويضرب فيها بااتجاه النار
والنار تخممد وترررجع بقوووه
خايف على جسمها ينحرق ومو عارف إنو الطلقه كفيله باأنها انتزعت روحها
صرخات طفل يحاول ينقذ جثت ابوه وامـه
بكـآء خووف بس مو اكتر من إنو خايف يخرج بدونهم
ورررجع بخطواته لورا اول مابدأت النـآر تلتهم جسم امـه
يرجع بخطووات غير ثابته وعينه عليها
وأول مابدأت تقرب من ابووه
دااار جسسسممه وجرى للدور الأرضي
وصل للمكتب فتحه وخرج من البوابه الخلفيـه للبيت
خطوات سريـعه
الاشتعال بيزيد
بكااء متوااصل
والبيت بيزيد اشتعاله
ملامح طفل مختفيه من سواد الدخان ودماء والديـه
انفجـــآر البيـت
وفي لحظـه من قوه الانفجار اترفــع جسمه عن الارض
واترمى في جانب الطريق


وفي نفــس اللحظه رفع جسمـــه عن السرير لكن بعمر مختلف
اختلفت ملامح وجهه
اختلفت بنية جسمـه
لكن نفس سرعه نبضااته
يااخد انفاااسه السريـعه
حلم يتكرر .. يذكره بشي مستحيل ينسآه طول عمره
قام من على سريره
طالع حوليـه بتشتت
ضعــف
وحده
ألم
جلس على السرير لما استوعب إنو ماعنده احد يروحلـو
يقدر ينسسى ريحـة احتراق جسم امـه ..!؟
يقدر ينسى طلقـآت المسدس المتتابعه بجسم ابـوه ..!؟
يقدر ينسى ارتطـآم جسمه امـه بالارض الخشبيـه ..!؟
يقدر ينسى اللحظآت اللي كآن يراقبهم بين عواميد خشب الخزانه ..؟

ولأنـه وحيـد
بككي بصوتــه
ولأنه صوته مو مسموع
بكي بااشتياق وألم وضعف وحرقة قلللب


حسـآم أو قصـي .. شخصيتي المجهوله التي تم ذكرها باأول فصـل

الفقد بعين " 2 "

شعور الفقد مؤلم .. لكن هل جربتم شعور أن تُفقد بين الكل ..
أن تكون بين الجميع ولكن لاترى نفسك بينهم !
ابتسامه مجآمله
كلمات مبعثره تخرج منك ..
أنت مجرد دميه في هذا المجتمع
أنت تتحرك وفقآ لأوامرهم ..
كي يسمحو لك باأن تتنفس .

شخصيـه مجهولـه ... !



بنية الجسم , وشـم , حآجبه المشطوب عيونه المتوسطه السودآ
كل شي فيه حآد , يعكس للشخص اللي قبـآله إنو انسان متجمممد
بس صوت بكآه اللي يضرب باأركآن الغرفـه حاليا

دليل على إنو الشكل الخآرجي
مهمـآ كآن حاد فاهوا في أغلب الاحيان هش من الداخل


الوقت بيعدي
ومآزال على نفس انهيآره
دق منبه جواله للدوآم مرا ومرتين وتلاته
لين مامد يده وطفـآه
لحظآت من الهدوء
وبعدها اخد ملابسـه ودخل يستحمـى
ألم اضطر يتعاايش معاه
وكأنه روتين يومـي
مو كل حاجه قابله للنسيـآن
لكن كل شي قابل للتعود عليه
وهذا اسوء انواع الألم



وبدأ يومـه طبيعي جدآ زي أي يوم ..
هادي في البدايه وبعدها يفك مع إللي حوليـه




في ممرات الجامعه
تمشي بخطوات سريـعه عشان مايلحقـها لكن سرعان مامسك يدها ووقفها
سحبت يدها بعنف قرب منها ولصقت ظهرها بالجدار : خلاص قلتلك مااقدر
طالع حوليـه واتكلم بصوت هادي : يومين ولازم اسلم المشروع
رخت عينها وتتكلم بتلكلك : روح روح اطـ اطلب من احد غيري
قرب خطوه ورفعت صباعها بتحذير : والله اشتكيك
ضحك : عارفه اني ماحرحمك لو اتكلمتي لأحد
منال رفعت نظارتها بتوتر قالت بصعوبه : عندي اختبارات ماقدر اسويلك شي
رفع اكتافه : مو مشكلتي ..احتمال كبير ارسب في دي المآده المشروع هوا الشي الوحيد اللي حينجحني
منآل قلبها يدق بصوره جنونيـه : انا لو عندي وقت كآن ادي
قاطعها بصرامه : بقولك مو مشكلتي اديتك دوبني الفلوس والمفروض تسلميلي المشروع في وقت التسليم
منآل بتوتر طالعت حوليها شافت قروب ماشي خافت من الكلام : طيب خلينا نتكلم بعدين
شد على حوآجبه بعصبيـه وقبل لاينطق قالت بخوف : ححاول اسويلك اللي تبآه
اتكلم بحده : شوفي شغل إننا نتفق وبعدها تستوعبي انو مضغوطه وتبطلي انا ماحبو والله _ قرب وهيا لصقت ظهرها اكتر في الجدار _ لاأنهي سمعتك في الجامعه كلها
حركت راسها بخوف واول مامشي حطت يدها على قلبها
بالقوه ماسكه نفسها لاتبكي
مشيت عشان تبعد من نظرات القروب
شاده اكتافها وكتبها لصدرها
مشيتها فيها عدم ثقه وخووف وتوتر
صمممت , دموع مليانه بعينها
ركبت الباص إللي يوقف قريب من منطقتها ..
ومازالت ماسكه دموعها
صح تخونها للحظات بس ترفع يدها وتمسحها بسرعه عشان لحد ينتبه
وصلت , نزلت من الباص , مشيت باإتجاه بيتها وكالعاده
غرفتها اقرب شي لها اول ماتفتح باب الشقـه ..
بس دخلت بكييت رمت كتبها على الارض وجلست على السرير
" عشان بابا كلو عشان بابا ايش يعني اضغط نفسي شويا "
حاولت تهدي نفسها مسحت دموعها
خرجت الفلوس من جيبها
وقفت عند باب غرفتها
وتاخد شهيق وزفير بصوت مسموع
ماتبى تبين انو فيها شي
وبمجرد ماتماسكت تآني
راحت لأبوها
جالس على الكنبه
فاتح شويا فمـه
واضح التنآحه علييـه
يتفرج على التلفزيون بس متأكده انو في عآلم تآني
عالم اجمل من التفجيرات اللي بيتفرج عليها
جلست جمبـه وهوا طالع فيها ثانيه ثانيتين وبعدها ابتسم : متى جيتي
منآل : دوبي ..ماما لسى زعلانه
رفع كتفه بضعف : حاولت اكلمها بس مو راضيه تخرج إلا لو مشيت من البيت
منآل قربت منو اكتر قالت بصوت هادي : انا حتكلم معاها بس شي واحد حطلبو منك
: إيش هوا
منال : لاتطلب منها فلوس _ مدت يدها _ خد دي خليها معاك
بتفاجئ اتكلم : لا لا إي
قاطعته : بابا الله يخليك عشان ماما ترضى خليها تقتنع انك ماحتطلب فلوس منها بعدين نراضيها على المواضيع الباقيه
: من فين جبتيها
منال بكدب : عندي من اول
لحظه يطالع بالفلوس ولحظه يطالع في وجه بنتـو
قال بتردد : لا خليها لكي
منآل : والله ماحتاجها وبعدين انا ابا اشتغل يسير اي شي تباه انا حديك هوا سيب ماما عشان لاتزعل
ماكان له اي تعليق
منال مسكت يدو وحطت الفلوس وقفلت عليها : خليها معاك والله ماحتاجها
حرك راسـه بضعف شخصيته مهزوزه ضعيفه ..لحظات وبعدها قال : فين حتشتغلي
منال : مدري لسى ماشوفت
ابوها : دي اخر سنه لكي في الجامعه ليش حتشتتي نفسك
منال : عادي اغلب صحباتي بيشتغلو ويدرسو مافيها شي
أبو منآل : أهم شي مايكون بعيد عن البيت
منآل حركت راسـها : ايوا حدور في الكافيهات والمطاعم اللي هنآ عشان لو تبا تطمن عليا تشوفني كمان قريب
ضحك : عارفه إني ماخاف عليكي
ابتسمت
لحظه صمـت
وقفت بعد ماتنهدت : بروح اكلم ماما
بعد منآحلـه
بعد صرآع على المعامله والفلوس ونفسيتها
وعشان بنتها قالت " حخرج بس لايفكر يتكلم معايا "


؛ سلع أرواح محرمه ؛

في أحد المطآعم , اجوائها صخبـه
ديكورها شبابي جدآ
ماحب يدخل معاها من اول مرا شي رومنسي ويخرب الدنيآ
طلبو أكلهم وكل واحد سلم المنيو
قرب للطآوله وابتسم وهيا اتوترت : صدقني حتنطرد من عملك كل شويا بتعتذرلا
قصي ضيق عينه : قلتلهم ساعتين وراجع
: ههههههه اهنيك
قصي اتأمل ملامح وجهها مكياجها البسيط شعرها المفتوح
لتحت كتفهاوومموج
لابسه جمبسوت لونـه اسود باأكمام طويله
والبنطلون شبه واسع ووآقف
جزمه كاجوال عشان تكسر الفخامه بشي بسيط

قصي : شوفي انا متردد اتكلم معاكي بدا الموضوع لكن اعتبريها خدمه ومعروف ماحنساه طول عمري لو سويتيلي هوآ
رحاب بتفاجئ : طيب ؟؟؟؟
قصي تحت الطاوله يحرك رجوله الإتنين
حيسمع لهمـآم ..؟!
لا طبعا
حتى الأوراق ارسلو هيا كامله
من غير عقد زوآج عدنان وسارا
ومن غير الورقه المطبوعه لبطاقة فراس
دي مواضيع هوا حيشتغل عليها
قصي : أباكي تتعرفي على وحده
رحاب باين الارتباك فيها : مين هيا ؟!
قصي :تثقي فيا ؟
رحاب : لا طبعا
قصي سند جسمو على الكرسي: ههههههه حلو اجل بلاش ندخل من دا الباب
رحاب ابتسمت : قولي الموضوع كامل وانا وقتها اقرر
قصي : شوفي تفاصيل ماحقدر اقولك هيا لأنو ماحيهمك لكن كل اللي حيهمك بالموضوع إنو الموضوع ماحيأذي احد . .بس أباكي تروحي لبوتيك وحده هيا مصممه أزياء مالها شهر مفتتحته تقدمي نفسك على إنك انسانه حابه تروجي لمكآنها _ قدملها بطاقه وورقه _ دي بطاقه تصريح على انك تشتغلي مع دي المجله الوهميـه ودي ورقه الاسئله
رحاب رمشت بعيونها بصدمـه : ايش دا !!
قصي : ههههههههه لايروح بالك بعيد دي اسمها سارا كأنها وحده من اخواتي اتربينا مع بعض نبا نشغلها في هرجه حاليا عشان العيله مسويتلها مفاجئـه _ عقد حوآجبه وقرب للطاوله وكأنه مافيه حيل يشرح _ لغوصه والموضوع طووويل
رحاب عقدت حوآجبها وسكتت وهيا تطالع في الرجآل يحط المقبلات على الطاوله
وأول مامشي اتكلمت : خوفتني مافهمت كيف انا حشغلها
قصي ابتسم وكآن بيشرحلها : سؤؤؤال حلللو من وحده مو واثقه فيا اسمعـ
قاطعته بضحكتها :ههههه طيب تراني مفجوعه فهمني اكتر
قصي : جيك بالكلام ... ساره وحده تتوتر دا الموضوع حيخليها تهتم في البوتيك وتسيبنا نشتغل في حالنا على المفاجئـه عاد ايش هيا المفاجئه اصورلك كل شي وقت الإحتفال اهم شي قوليلي تم
رفعت حوآجبها الاتنين
رمشت بعينها ورا بعض كأنو الكلام تقيل بس حابته
ابتسسمت قالت بعدم استيعاب : أكيد نفسي بس برضو موترني الموضوع
قصي : ماعليكي ترا زوجها مسويلها دا كلو انا وإنتي فاعلين خير وقلتلك كل شي حصورلك هوآ
رحاب : ههههههههههه _ بتردد _ طيب
قصي ابتسم من قلبه : ياااشيخه انا من يوم ماشوفتك وانا طايح في غرامك
رحاب عقدت حوآجبها : امسك نفسك عشان لاأقوم
قصي : هههههههههههه طيب ينفع بعد الاكل نروح
رحاب : اماا دحين !
قصي : أجل متى
رحاب : كل شي ورا بعض
قصي :ننجز بسرعه ومالقيت غيرك اقدر ادخلها على وحده من اهلي وماتوتر
رحاب : خليني اكل بعدها اقرر


انقفل موضوع سـآره عشان لايحسسها إنو شي مهم
بس قبل مايقفلو مدح شكلها وبدأ ياكل على طول
وكأنه قال شي عادي اتوترت
مسكت الشوكه والسكين ورجعت نزلتهم , مسكت كآسه العصير وشربت
بدأ يفتح مواضيع عاديه
بدأو يتناقشو
تبتسم يضحك
كآن بينهم كيمستري وآضح
بينهم نظرآت بس بتدلع
حقير بالمواضيع اللي يرميها فجأه لكن يغير الموضوع على طول
زي الطًعم يرميلها , يوتر قلبها , وبنفس الوقت يحسسها انو عادي وماسوى شي





وأول ماخلصو وقـآمو من مكآنهم .. اتوجههو للبوتيك
واضح انها متردده بس تحت ضغط نظراته


وصلت للمكآن اداها البطاقه والورقه وفجعها لما اعطاها جهاز التسجيل
رحاب : ههههههههههههه مو منجدكك إيش تبا
قصي : عيشي الدوور حتدخلي عليها وإنتي ناقصه يعني
رحاب بتردد : خلاص شوف احد غيري
قصي : خليتيني ارسل للرجال واعشمو ودحين تكنسلي
رحاب تطالع بالجهاز : إيوا حرتبك وماعرف ايش اقول
قصي وعينه بعينها مد يدو مررها على ذراعها ويتكلم وهيا بالها مع يده : لاترتبكي كل شي مكتوب في الورقه عرفي على نفسك بس في البدايه نفس الكلام اللي حفظتك هوا طول الطريق
نزل يده وكآنت حركة يده تشتيت لها زياده
عشان تبعد بتنآحه وتدخل
وفعلا بلعت ريقها وحركت راسها بصمت

دخلت بكل توتر وارتباك واضح
ليش طاوعته ماتدري .؟!
بس نظراته غصبا عنها سحبتها
اول مادخلت سئلت عن ساره ,بعدها عرفت عن نفسها
وساره رحبت فيها وجلستها
رحاب ,,
جريئه
صح متوتره لكن تعرف تمسك الموقف مزبوط
وتوصل للي تباه بدون ماتحسس اللي قبالها بتوترها وارتباكها
استرسلت بالكلام ولما ساره مارفضت بدأت الاسئله
ضغطت على التسجيل
قرأت اول سؤالين مع قصي وماكملت لأنها اسئله عامه
وكلها في مجال التصميم
سؤال ورا سؤال
واجوبـه ساره على قد السؤال
وواضح إنها ساره انسانه حذره باأجوبتها
على حماسها اللي بعينها واضح لكن كآنت تسكت وبعدها ترد
وكأنه الكلام محسوب عليها
رحاب وصلت للسؤال الأخير : مين كآن الداعم الأكبر في دخولك لدا المجآل بذات لأنو معاكس للمجآل اللي درستيه وهوا التمريض هل كآنو اهلك ام زوجك الدكتور عدنان ال"""" .؟
وسعت عينها بصدمــه
اتلككت بكلامها
حاولت تعلق بس لما عرفت إنو صمتها احسن من الجواب
وقفت وهيا تتماثل القوه وقالت بصوت اشبه بالقوه : اعذريني اتمنى تحذفي كامل المقابله مو حابه اي دعم حاليا لو فكرت بالموضوع حرجع اتواصل معاكي
رحاب وقفت بااستغراب : طيب مو مشكله
ابتسمت ساره بتصنع : ممكن تقوليلي اسمك تآني
رحآب عادتلها اسمها كآمل بكل غباء
ساره : اتشرفنا _ اشرت على التسجيل _ ممكن تحذفي المقطع ولا
قبل لاتكمل قالت رحاب : اعتبريه محذوف واستنى اكيد خبر منك
ساره : أكييد بس اعطيني شوية ووقت وبيننا اتصال
خرجت رحآب من غير ماتطلب اساسا رقمها
عرفت انها تصرفها لسبب ما
وساره اول شي سوتـه راحت تدور جوالها واتصلت على اخر رقم كلمتـه : عدنااان



امـآ رحآب اتوجهت لقصي كآن واقف بعيـد عن الانظار
واول ماوصلتله زفررت براااحه : آآآه ياقلبي اخر مرا حوافق على شي تطلبه
قصي ابتسم : هههههههه المرا الجيه انا اللي ماحقصر معاكي
ادتو التسجيل : خد بس ... اساسا كنسلت كل حاجه من نفسها مدري ليش اتوترت لما جبت سيرة اهلها او زوجها
قصي اخد الجهاز : بين اهلها وزوجها مشاكل لهم سنين متقاطعين دا من ضمن الشي اللي حيسولها هو

رحآب : اهاا .. ماحتسمع التسجيل
قصي : لاإشلي زوجها هوا المفروض يسمعو
رحاب : حتقولو مين انا
قصي ابتسملها ثواني وهوا يتأمل ملامحها وبعدين شتت نظرو : ماعليكي عارفني اساسا ماحخلي اي وحده تروح لمرتـه
شتت نظرتها هيا كمان وكأنها ماسمعت شي
بيكــذب كتير لكن دا حسـآم
ملزوم يبني حياته على الكذب مع الكل
فراس
رحاب
مالك
وغيرهم كتيــر وكتير ..
قصي : قوليلي ايش تبينا نسوي بكرا
رحآب : القروب اللي معايا عزموني على رحله في جبل """" قلت ابا اروح عشان اتعرف عليهم اكتر
قصي : كويس يمكن يقنعوكي تقعدي هنآ اكتر
رحآب ابتسمت سكتت للحظات وبعدها عقدت حوآجبها بااهتمام : ايش رايك تجي
قصي : متى بزبـط ؟
رحاب : في الصباح
قصي :اهاا اوك تمام نتقابل بكرا



في المستشفـى المعروفه بفخآمتها .. باإهتمامهم بالمرضـى
جلس على الكرسي بعد نقـآش طويل يتخلله كذباااات ماكان يتخيل في يوم انو يضطر يكذبها
عشان ياخد اجآزه عمل لمدة شهر بدون رآتب
ماحيقدر يداوم في مكآنين
ماحيقدر بنفس الوقت يضيع دراسته , وفخر اهله فيه
سند جسمه على الكرسي زفر بضيق طالع في السقف لثواني وبعدها طالع قدآمه بصمت
دقايق عدت مواضيع كتير بتمر في راسـه
عقد حوآجبه
خرج جوآله
وبدأ يتذكر متى بزبـط قابل صبـآ
متى اخدت جواله واتصلت على ابـوها
اتذكر التاريخ
اتذكر الوقت بزبـط
ولقى الرقـم
صباعه قريب من الشاشه يضغط اتصال ولا لا ..!
حرك راسه بالنفي وقفل الشاشه ..واتوجه لخآرج المستشفى
حيتكلم معاها اول
وكلها كم سـآعه واتوجه للمسشتفى الجديده
كلامه مع دي البنت حيخليه يرتآح نوعآ مآ
لأنو مسببتلو قلق
بدأ دوام مع الدكتوره نسمـه ماكان طويل كلها ساعه بزبـط
ولما حس الوضـع هادي راح للرسبشن
سئل عن أساميـهم وبسهوله عرف
هيا البنت الوحيده إللي دخلت امس لعمليـه
البنت : اسمها صبـآ """ """ """
اسمها غريب
لف شاشة الكمبيوتر عليه وقرأ معلومآتها الشخصيه
ولما وصل لرقم غرفتها بعد وقال للبنت الواقفه : شكرا ماقصرتي
مشي بخطوووات مافيها اي تردد
راســـه يوجعه من كتر التفكككير
يبا يشيل لو موضوع واحد من راسـه عشان يرتاح شويـآ
وصل لباب غرفتها
حط يدو على الباب
وبعدها استوعب اندفاعه نادى ممرضه وقلها تديها خبر انو دكتور حيدخل
وثواني خرجت الممرضه وهوا دخل
غرفه مشتركه
بين ثلاثه
عدى السرير الاول
والثاني
كآنت هيا السرير الاخيـر
مغطى بالستاره
جنبها نافذه قزاز كبيـره
وقف في مكآنه اول ماشافها وماتحرك





صبـآ
بكى , ألم , مافي احد جمبـها , ممرضات على هيئة حرس , الدنيا ضايقه فيها
مرت اكتر من 12 سـآعه على العمليه
دخلت الممرضـه قالت بعشوائيـه لأحد المريضات انو الدكتور حيدخل
رفعت جسمها صبا من على المخدآت
شدت على عينها وحوآجبها وهيا تحاول تسحب جسمها لطرف السرير
من اول مو حاسه بعفاف والممرضات اللي يراقبوها
تبا تطلب جوال اي احد
ماحتستلم
ماحتوب لو يمسكوها الف مرا حتحاول وقتها مليون مرا
كآن دا الاندفاع تحسو بدي اللحظآت
وبدأ يتلاشى لما عرفت انو جسمها اضعععف من انها تكون بدي القوه المصطنعه
كل اللي قدرت تسسويـه انها تنزل رجولها من على السرير
وشهقت باألم


المريض التآني " مستقبل الكليه "
في احسن غرفـه على افضل مسكنـآت

هيا غرفه مشتركه اصوات النآآس حوليها
اصوات اطفال داخلين خارجين
المسكن يدوها هوا بعد بكـى منها
المحلول بيدها شعرها مفتوح ومع التعب ماعندها قدره انها تلمو حتى
حرر بسبب المريضه اللي تشتكي من البروده طول الوقت ومقفلين التكيف
ألم العمليـه
الألم النفسي
كل شي قاعده تعيشه حاليا مقررررررررف
جالسه على طرف السرير ورجولها نازله
لابسه قميص طويل ادتها هوا عفاف
شكلها مبهدددل بس مو اكتر من اللي بتحسو حوليها وجوتها
ضاغطه على اياديها الاتنين
مافي قدره على البكى خلاص
دارت راسـها لما حست بوجود احد
شفايفها مايله للبياض
وجهها شاحب اكتر من اخر مررا
فراس يطالع في ملامحها
اتنحنح بتوتر وصبـآ شدت حوآجبها متذكرتو
بتطالع فيه من غير ماتحلل او تقول اي شي
اما فرآس قدم خطوتيـن
ضاع الكلام .!
فجاه حس مو قادر يقدم نفسو كدكتور
وبنفس الوقت مو عارف ايش يسئلها .!
تأتأه خرجت من فمو وبعدها علق
:شوفتك أمس وإنتي دخله غرفه العمليات
تطآلع فيه ومانطقت بشي بكذب قال : جيت بقولك إنو ..إنو لما اتصلتي بجوآلي رجع الرقم دق عليا


جاااااااها من السمــآ
بس كذاااب ولا صادق ..!
تعبببانه ومافيها قوه تدخل بقصه تآنيه
دا ايش جابه هنـآ !
دا طيب سابها يومتها يمكن لأنو عارف هما يبوها ...!
مضطره تكون موسوسه لأنو إللي عايشته مو بسيط

في ثواني وهيا تفكر اتجمعت دموعها بس مانزلت ..قالت بصوت مرهـق ومستعده تصدقـه : قول والله
رمش بعينه كدا مرا
ابتسم بتوتر : ليش حكدب !
صبا سكتت للحظآت
عينها بعينه: إنتا جاي بس عشان تقولي كدا !
فراس إنسان يحلل كتير
في دي اللحظه بس لما كآن حاتط في راسه انو التعليق دا منفذ عشان يتكلم معاها
استوعب انو يمكن أبوها ميت ..! طيب يمكن بيدخل في موضوع عائلي المفروض مايتدخل فيه !
ليش يكدب ويقولها جاه اتصال وهوا ماجاه اي اتصال ..!
غمض عينه بقوووه وصبــآ استغربت
فتحها بعد ماحس إنو بدأ يتجنن
زفر بتوتر رفع اياديه الاتنين بااعتذار : أعذريني محد اتصل عليا ..شوفتك داك اليوم في المستشفى وقلتي كلام يفجع ,وجيت شوفتك امس داخله غرفه عمليات وكأنك مغصوبـه !_ حط يدو على صدره واتكلم بقهر _ اعذريني والله على التطفل
ماردت .!
كأنه رده صدمها اكتر من الاتصـآل
مالو ذنب !
حس وقفته مالها داعي دار جسمـه مسك الستـآره بيبعدها إلا قالتلو : دقيقه

_ _ _ _


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 30-06-2018, 06:19 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي



سلع أرواح محرمـه


جآلسه في درج العماره
ماده رجولـها بطول الدرجه وسانده ظهرها على الجدار
زفرت بضيـق
طاقـه سلبيه مو طبيعيه وسط البيت
نككككد
توتر
خرجت وسابتهم شويـآ لوحدهم
حتى جوالها ماأخخدتو عشان لاتضعف وتكلم قصي
إللي واضح واضح إنو ساحب عليها مع إنو اخر مرا كلمتو صوت
بدأت تفكر انه شرد منها
يمكن صوتها وحش ..!
يمكن اسلوبها غبي ..!
يمكن بدي يطفش منها .!
كلها أفكار واضح فيها قلة ثقتها بنفسها
قامت من الدرج نفضت الجينز من الغبـره ونزلت للشارع
حتدور على وظيفـه
راحت للمحلات القريبـه جزم
ملابس
تدخل تطلب في اي مكآن
بس مالقت حيز او موعد الوظيفه مايتناسب مع جدولها بالجامعه
دخلت لمطعـم بس برضو مانقبلت
دخلت لمحل ايسكريم بس برضو خرجت
دخلت لكآفي , محل ألعاب , محل ريآضي ..محل عصيرات , بيتزا
سآآآعه بزبط مع حوآرات نهايتها اعتذار ..
رجعت بااتجاه بيتها بتملل
وصلت لحد الكآفي وقفـت ..!
دقـآت قلبها زادت بسبب الفكره
مررت لسانها على شفايفها
بس اتخيلت شكل قصي في المكآن
لا لا
ماتقدر تتعامل معاه
ماحتفتح على نفسها باب
مشيت بااقتنآع
وصلت لباب عمارة بيتها
ووقفت تآني
قصي اهم من مشاكل امها وابوها ..!
عقدت حوآجبها ومو قادره تستوعب لأي مرحله من الغباء وصلتها ..!
تحاول تستقوي دايما وهيا كدابـه
اتوجهت للكآفي
متأكده إنها ماحتلقى مكآن بس بتبرهن لنفسـها إنو مو قصي ولا اي احد غيره
حيخليها ضعيفــه
لكن صفــعه اخدتها وبقوه لما كان عآمل واحد متوآجد واداها ورقه تمليها
من اول جمله قالتها .. لكن دا مو معنآته حتشتغل
لو جآه المآلك يتواصل معاها إن كآن لها مكآن هنـآ

سحبت الورقه والقلم اتوجهت للطاوله وجلست
شافت قصي واقف عند احد الطآولات وبيقدم الحلى
وبدأ القلم يتنآفض بيدها
كدابه كداابه كدااااابه
ماتتتخيل انها توقف قريب منـه
ماتعرف تتكلم معاه
او تتعامل معاه
هيا حاليا قلبها حيوقف ..
تملي البيانات بتردد كبيـر
بخط شبه واضح
انهت كل شي برقم جوآلها
وحطت الورقه للرجآل وخرجت وبتسمع قصي يسئل : ايش الورقه دي .!
دفت الباب وخرجت
بكل تنآحه تمممممشي
وصلت لبيتها دخلت لغرفتها
جلست على سريرها بذهول
ولحظآت استيعاب
لو اتصلو .؟
لو قالو موافقين .!؟
مسكت راسهااا باأياديها : ياألله مييين قلي ادخخخل
توتتتر عايشته بدي اللحظـآت
بتحاول تسوي المشروع بس كل شويا تسـرح
كل شويا تسيب اللي بيدها وتوقف
وتمشي رايحه جايه بالغرفه
كل شويا تطالع بجوالها
كل شويا تخرج من الغرفه تحوم في البيت بصمت مو عارفه ايش تبا
وترجع لغرفتها
حاله نفسيــــه عايشتها حاليـآ ..!!!!


_ _ _

: دقيقـه ..
نزل يدو من الستـآره , دآر جسمه وطالع فيها
صدرها يرتفع وينخفض بطريقه سريـعه ..تبا تتكلم بس الجلسـه متعبتها
حاولت ترجع جسمها على المخدآت
اتحرك خطوه ووقف لما حس إنو ماحيقدر يساعدها
يتفرج عليها وهيا تتحرك بكل تقـل وشاده على عيونها باألم
واول ماترخى جسمها عل مخدات بدأت تاخد انفاسها براحه :ايش قصدك اول بكأنك مغصوبـه ؟!
فراس : أتوقعت احد من اهلك غاصبك ..اعرف شي مالي خص فيه بس
قاطعته :يعني المفروض ماتتسوى العمليه لوحده ماتبى صح ؟
لحظــه غريبه بين شخصين مايعرفو بعـض
تبا انسان تتمسك فيه
يبـآ شخص ممكن يخرجو من دي المتاهه
بس شكلو حيغرق زياده .!
فراس عقد حوآجبه وقال برده فعل طبيعيه : أكيد طبعا !حتى لو أهلك لزموكي إنتي لو اشتكيتي قبل العمليه محد كآن يقدر يجبرك
صبآ بصوت هادي وتعب : مو اهلي اللي جبروني
فراس صوتـه ارتخى زياده : مين أجل ؟
صبآ : همآ
فراس دقات قلبه زادت : مين همآ ؟
صبا نزلت دموعها : كل اللي في المستشفى
قلبـــه يحس إنو طااااح لنص معدتـه
صبا بااانهيار اتكلمت وصوتها بيعلى بدون ماتحس : اخدوني وحبسوني في بيت وحده و
قرب من السرير بصدمــه وهوا يطالع حوليـه : اووووصصصص ووووطي صووتك
رفعت اياديها وغطت وجهها وبكككيت
تبا تتكلم
تبا شخص يسمممع
فراااس بيممموت من الفجعه
واقف عن يسـآرها
مرر لسانه على شفايفه
انفاسه بدأت تعلى زيهاا قال بصوت اشبه للهمس : فين أهلك ؟
بس بكيـت ولا ردت
فراس مرر يدو على شعرو بتوتر رجع يسئلها : شوفي تبيني اساعدك ساعديني ,تمام ؟!
صبا ماحتضيع فرصتها الوحيده مسحت دموعها وطالعت فيه حركت راسها باايجاب بدون تعليق
فراس : فين اهلك ؟
صبا : في مدينه تانيه
فراس : كيف اقدر اساعدك ؟ تبي تشتكي ؟
صبا : خايفه موقعه انا على إني متبرعه
فراس : طيب حيخلوكي تخرجي عادي بعد العمليه ؟
صبا رفعت اكتافها وكأنها تقول مدري : انا مو واثقه فيهم , طول وقتهم بيراقبوني اصلا
فراس رفع حاجبه بصدمه : فيه احد دحين بيراقبك ؟!
صبا بنفس الهمس ترد : مدري
فجعتتتتتتتتتتتته ....!
اللقافه حقتو بتوديـه في دهيه ..!
من قصي لدي البنت .!
فراس بتشتت : شوفي انا مابى ادخل في مش
قاطعته بصوت يادوب يطلع بملامح وحده مرعوبـه : والله حيقتلوني والله
قلبـه ضعييــف

طالع بتشتت يمينه رجع طالع فيها , مرر يدو على ذقنه بتوتر
: أ..أنا مو عارف ايش اسوي
صبا حاسه بعينه التردد , بس دا معناته انو من جوته نظيــف
دا مو عفـآف
مدت يدها ومسكت الابكوت الابيض . ورفعت راسها تترجاه بقلة حيله : الله يخليك طلبتك مرا وإنتا مو فاهم شي وسبتني ... دي المرا خرجني من دا المكآن الله يخليييك
عينه نزلت على يدها اللي ماسكه لبسـه وبعدها على عينها
قلبــه حيوووقف
يحس ضربات قلبـه واصله لأخر المستشفى
الموووضوووع مجنون
دا وهوا مو عارف مين بزبـط الوسخ بدي المستشفى ..!
مو عارف انو هيا اتعرضت لخطف مخطط
مو عارف شي بس كل اللي عارفه إنو ماحيقدر يسيب دي البنت
اشر راسـه بالايجاب وهيا رخت يدها : متى المفروض تخرجي من المستشفى
صبا : بكرا
فراس : مدري حشوف ححاول اجي قبلها
صبا وسعت عينها : لا أمانه اديني كلمـه أمانه خليني اطمن لو شويـه
شافت الكتيــر
حتشحت الراحه لو من شخص غريب
أفضل من انها تبوس ايادي مجرميـن يحدو السكاكين ..
فراس وجهه مفجووع : والله حرجع تاني _ اشر بتوتر على برا _ خليني اخرج قبل لايجي احد
وانسحببب
انسحب ومو عارف اذا حيجيها ولا لا بس بيشرد من نظراتها
وصبا سانده جسمها على المخدات ومو عارفه دا الإنسان اللي جاها من العدم
حيرجعلها ولا يسيبها للمرا التآنيه بدون سبب ..!
حطت يدها مكآن العمليه وغمضت عينها بتعب
دموع تنزل بصمـت وكل اللي تقوله : يارب ..


فراس خرج زي المجنون يمممشي
مفجووع من كل اللي حوليـه
دي مستشفى ...!
كيف البنت موقعه على انها متبرعه ..؟!
كيف بيسير شي قانوني كدا غصبا عنها .!
اتوقع في بيع وشراء برضى الطرفين ويتم الموضوع بطريقه غير قانونيه
بس مو بيع غصبا عن الشخص نفسـه !
خرج من بوابه المستشفى
رفع راسـه لسمآ
وياخد انفاسـه ورا بعض
ضاااااق فيـه كل شي
يروح هوا وياها يبلغو ..؟
ولا حيورط اهله ؟!
راح بلغ اول وشاف الفساد بعينه في الشرطه ؟؟!
يروحو لمين بزبـط , يخرجها فين يوديها ؟!
افرض احد شافه , احد شك فيـه ؟!
هوا قد المسئوليه اللي حيحط نفسـه فيها ؟
البنت مريضـه , الكل حيشوفها وهيا خارجه
نزل راسـه وطالع حوليـه
انتبه لماركت في الشارع المقابل اتوجه له
اشترى مويـه بارده وشرب نصها دفعه وحده

بدآيــه الغرق ...

× سـلع أرواح محرمه ×


مآكآن شي غريـب جلوسـه مع عدنآن واثق بمعرفتـه فيه ..
لاأروان ولاألف واحد يقدر يغيـر رآيـه فيه ..
خرج من عند عدنان وكالعاده الإبتسامه مرسومه على وجهه ..
وبمجرد ماوقف سيارتـه
شاف آروان وصاحبه واقفيـن عند العمـآره
طفى السياره واتوجه لهم : كنت حتصل
صآحب اروان : أفضل نتقابل
مالك عينه انتقلت على آروان الصامت وبعدها اشرلهم : تعآلو ..
دخلـو لشقـته , شغل الاضائات وجلسو بنفس مكآن اول
اتنهد وقال الكلام من غير لحد يسئلـو : قلتلكم ماعندي شي أقدمـه عنه بس حقابلو يوميآ لمدة اسبوع لو ماطلع معايا شي فاإنتو بتدورو في المكان الغلط
آروآن : لم أتوقع انك بهذا الغباء
مالك رفع حاجبه قال بحده : علاقتي معاك مبنيه على موضوع وآحد لو تتعدى حدودك معايا صدقني مو صعبان عليا اسجنك
صاحب اروان " سليم " : بلاش توتر الموضوع مايستاهل مالك احنا مقدرين انو خآلك وماحتشوف اللي بيسويه في يوم ولليله لكن بنفس الوقت احنا لو ماعندنا أدله ماكان اتهمناه كدا
مآلك : أدله ؟! ليش ماتقدموها لشرطه
سليم : لأنها مو كافيه اترفعت الادله وحققو مع عدنان لكن مافي شي أدانه
مآلك سكت شويا وبعدها قال : ايش هيا الادله .؟
سليم طالع في اروان وكأنه يستئذن منـه إنو يتكلم وبعدها اتكلم : عندنا واحد اتبرع مقابل فلوس كآن معانا في البدايه لين وقت التحقيق فجأه قلب علينا
مالك ضحك : ههههههههه وعدنان طبعا خلاه يقلب عليكم ؟
سليم : لاتستهون فيه يمسك كل شخص من يده اللي توجعه بيشتغل في منظمه كبيره , هوا مجرد داير المركز لكن فووقـه رجال ماسكين كل اموره من القضاء لمركز الشرطه الموضوع مو بسيط ولاتصغره بعينك لايقل عن عشرين دكتور يشتغل معاه غير الممرضين والسمسارين
مالك بدأت تختفي ابتسامته بس يهرج بثقه : عندكم خلفيه كآمله يعني !
آروان : أنا أريدك أن تضع كميرآ في مكتبـه الخاص تلك افضل
مالك قاطعه : شوف انا قلت حساعدكم بس ماحتجسس عليه بدي الطريقه
سليم مايبى اروان ومآلك يتناقشه نهائيا : اسمع إحنا نبا بنت تدخل في الموضوع بنت جريئـه
مالك عقد حوآجبه : في ايش بزبط ؟
سليم بتردد : عدنان عندو مشكله مايقدر يقاومها
مالك : إللي هيا .؟
سليم : يعشق البنات متوسطات العمر إللي ماتعرفو إنو متزوج تلاته حريم غير أم عيآله كلهم بنات مايتعدو الخمسه وثلاثين
مالك : برضو فيه دليل ولا كلام من راسكم ؟
اروان خرج جوآله وسار يدور الصور وواضح التوتر على وجه مآلك وكأنهم بدأو يقنعوه بشي جديد ..!
واول مالقى الصور مد الجوال : هذي رابا ممرضـه
مالك انتبه للصور اللي بعدها وبدأ يقلب بذهول وهوا يشوفهم باأماكن عامه مختلفه
سليم : وفيه وحده اسمها ساره برضو كآنت ممرضه لكن التآلته محد يعرف عنها شي
مالك بتشتت ورجع يعيد الصور : يمكن علاقات عابره
سليم ابتسم : شايف اشكالهم وفرق السن .؟ الاتنين دول سابو مجال الطب ماعندي اثبآت إنه متزوجهم لكن يكفي اننا متأكدين إنو مايقدر يستغني عنهم وبيزورهم بشكل دائـم ..
مالك عقد حوآجبه حط الجوال على الطاوله : دا ايش دخلو دحين في موضوع اندي
سليم : نبا بنت نقدر نلعب بعقلها نجيبها تتوظف عندو ومافي احد يقدر يسوي دا الشي الا انتا تجيب وحده وتوصي خالك عليها وتتكلم عنها كتير
مالك سند جسمـه على الكنبه بشرود
وسليم مازال يتكلم : وتوصي بنفس الوقت البنت عليـه هيا اكيد حتشوف من منظور انو رجال كبير في السن وهوا حيشوف العكس فهمتني ؟




وبدأو يقنعــوه , زرعو الفكره في رآسـه وخرجـوا من عنده
جلس بذهول وصدمـه في المكآن
يتماشى معاهم .؟ عشان نفسـه قبل لايكون عشانهم

بنت جريئـه , بنت مايهتم ايش يسير فيها
بنـت يخليها لعبـه عشان يوصل للي يبـآه
مجتمع رجآل
قصي استخدم رحآب عشان يوصل لهدف براسـه بدون مايفكر هل حيؤثر فيها الموضوع ولا لا ..
مآلك ممكن يسوي نفس الشي بغض النظر عن اختلاف شخصيـتهم ؟



مسك جوآله ومآزال يمرر على البنات
والوصف براسـه " بنت ماتتعدى الخمسه وثلاثين , جريئـه , ماتهمه "
وكل اللي جا في بالو
الملسونــه
فكر في الموضوع , اتعمق بالتفكير , اتعمق وبشـده
وكآن الفاصل " طيب لو عندها وظيفه .؟ "
كآن حيرسل اعلان عمل بس في آخر ثآنيـه ماقدر ...
هوا مو قصي ..
ماستغلها
سآب جوآلـه
رجع مسكـه
فتح محادثتها
فتح المقطع الصوتي ..
" حقولك إنتا حقير وخسيس فوق اللي سويته جاي تتفلسف بكلامك الفخم دا.. بس مو مسامحتك والله على العطر مو مسامحتك مو مسااامحتك "
اول مانتهى المقطع كتبلها رد بعيد كل البعد عن اللي بيفكر فيه
" سؤال " استفزازك ليا بلطافه متقصده ؟ "

رهف كعادتها .. في بيتها اخر الليل
لوحدها ,, أمها عندها سهره اليـوم .. فاتقضي ليلها
على الجوال او الافلام او الكتب
مافي شي يومي تسويـه الملل اساس يومها وحيآتها ..
مسدوحه على الكنبـه بتملل
عينها على شاشه التلفزيون
تسحب علبـه البيبسي تحط المصاص على شفايفها وتشرب
وترجع تحطو على الطاوله تعدل اللحاف الخفيف اللي على جسمها
سمعت صوت نغمه جوالها بس ماهتمت تاخدو
خمسـه دقايق من التركيز في الفلم التآفه ووقتها استوعبت إنها بتضيع وقتها
في شي غبي
اتأفف سحبت الريموت وقفت الفلم , جلست وملامحها اتحولت لبكى
طفشـــآنه
نفسها تصرخ تببكي كل صحباتها مشغولين اليوم
اخدت الجوال ومشيت في البيت
مو عارفه ايش تبآ
يمكن يلفتها شي
يمكن يلهمها شي وتشغل نفسها فيه
من غرفه لغرفـه وبعدها استوعبت انو نهايتها على السرير
ودا اللي سويتو رمت جسمها بعنف على السرير
رفعت الجوال قدامها فتحتو
انستقرام , سناب ,جابولها الملل زياده
رجعت فتحت الواتس ورفعت حاجبها وفمها بصدمـه لما شافتو راسلها شي
فيه شي غريب بااسلوبـو

فتحت محادثته
كتبت " مافهمت ! "

ثواني وجاها الرد " ماحب اشرح كتير , على العموم تصبحي على خير "
وسعت عينها زياده جلست بسررررعه
كتبت بااندفاع " إنتا خير ايش بك تتكلم كلمه وتمشي"
مآلك حتى كتابته بشويش زي نبرة صوته" وإنتي ليش ماتدي نفسك مهله تفكري قبل لاتكتبي .؟ "
رهف " كلامك مو واضح "
مالك " أرسليه لأي احد يفكر وحيفهم "
رهف بدأت تتوتر كلامه واضح بس ماستوعبت الغزل الليلي دا ! " أفرض انا فهمتو .. انتا ايش تبا طيب ؟ "
مالك " كنت أبا جواب على سؤالي "
رهف سندت جسمها على المخدات وكتبت باارتباك " كل اللي كنت اباه اعتذار منك فهمت الموضوع واعتذرتلك وخلاص .. ماقصدت شي تاني "
مالك " يعني دا طبعك ؟ "
رهف عقدت حوآجبها إنسان غريب ! " طبعي ولا مو طبعي إنتا إيش لك .! "
مآلك " ليش الهجوميـه عندك مشكله لأني بتكلم معاكي ؟ "
رهف " عندي مشكله أكيد لأني مو عارفه انتا ايش تبا فهمني على الاقل ايش مقصدك جاي الساعه 12 الليل ترسل غزل وتباني اتقبلو بكل صدر رحب "
مالك " ههههههه ماتوقعت عندك جفـآف عاطفي عشان تعتبري كلمه "لطافه " غزل " مجرد إني بثني على طبع شفتو فيكي "
رهف وجها مال للإحمرار , دقات قلبها بدأت تتسارع
تكتب وتحذف : إيش بي أنا
وصلت انها تتكلم مع نفسها من قوة الإرتباك
مو هبله بس حاسته زي المغناطيس جاذبها
رهف " الله يجبر في خاطرك صراحه ماكنت اعرف ايش اسوي بدون ثنائك دا "
ارسلت كلامها وبعدها غطت عينها بااحراج من تعليقها السخيف : ياااربي فينكم يااصحباتي
مالك " ههههههه امين , موجود عند الحاجه "
رهف مازالت ملامح وجهها تعبر عن صدمتها من تعليقاته "ترا حتى انتا تعليقاتك مستفزه "
مالك " مو مشكله اتلم التعيس على خايب الرجب "
رهف " ايش تبا دحين ؟ "
مالك " ولاشي حنآم ورايا عمليات من صباح ربنا "
رهف كتبت بااندفاع " انتا دكتور ؟ "



ابتسم مآلك وكآن دا سؤال فتحلهم بآب الحوآر ..
لكن دا مو طبعه مع البقيه .!
وببنفس الوقت مافي اي اعجاب من نآحيته .!
ومستحيل يكون زي قصي ويجرها لسكـة أروان ..!

بعكـس قصي ..
إللي حاسس باإعجاب كبيـر من نآحيه رحآب
لكن عادي ممكن يجرها في أي مصيبـه يواجهها عشان يوصل لحآجه تهمه
واقف قبآلها عند بآب شقتها
بعيـد عن عيون الكل
قلللوب تتسارع نبضـآتها عيونهم معلقه في بعض حتى لو انقطع الحوار
اتجرأ ومد يدو ومسك يدها .. وسحبتها بهدوء لكن بعدم انزعآج
شردت من نظراته ودخلت بيتها وقفلت الباب
وهوا ابتسم وهيـآ اختفت ابتسآمتها .






فرآس عالم آخر .. خلص دوامه اتوجه لبيته ..مسدوح على السرير المنفرد
وكل اللي في باله البنت .. " صبآ "
ضمممميره يقتلـه
ضميره حي وصآآآحي
لكن مو عارف كيف يواجه الموضوع
عندو ثلاث ساعات عشان يقرر اذا يخرجها ولا لا ..!
ثلاث ساعات وإحتمال يدفن نفسـه اكتتتتر بالمصيبه

اتصل على امـه قلها صاحبي في مشكله وألف موضوع من راسـه
وكل اللي كآنت تقوله لو تقدر ياولدي ساعده
" من فرج هم مؤمن ربي يفرج همه .."
طبعها زيـه , قلبها طيب وتحب الخير لو على حساب نفسها .
قفل منها , جلس على طرف سريره ومسـك راسـه

" هيا بنت وضعيفه , اخرجها من المصيبه , يكفي اللي سرلها , ماحخسر شي , لو قتلوها ذنبها فرقبتي _ عقد حواجبه وزادت نبضاته اول مافكر بالقتل _"
وقف بتوتر
" قتل ؟! "
وصل إنو ينطق دي الجمله زي ماكان ينطقها قصي بهدوء !
خاف من نفسـه
خاف من المحيط إللي حوليـه
رجآل لكن حآليا دموعه مغرقـه عينه
خوف على أهله من أي حركه ممكن يسويهآ

نص سـآعه قضاها بالتفكير
اخد كيس وحط فيـه غراض
نزل من العماره واتوجه للبواب الوحيـد إللي ممكن يقدر يسآعده
شخص من خارج المستشفى
والفلوس تقنع الكتير
فهمه على كل خطوه ممكن يسويـها
وكل واحد فيهم اتوجه بسياره مستقله بااتجاه المستشفى
فراس طلب من صاحب السياره يوقف شويـآ بعيد عن المستشفى ..
اما البواب بزبط وقف قدام البوابه ونزل
اتوجه للمصاعد
للدور الثالث
القسم هادي الساعه 3 الليل ...
غرفه رقم 41
دخل بعد مالاحظ انشغال الممرضه بالملف
عدى السرير الاول
والسرير الثاني
وصل للستاره الثالثه وسحبها ودخل
طبيعي ماكانت نايمه صبا بدا الوقت
كل ماتمر ساعه تعرف إنو سحب عليها زي اخر مرا
واول مدخل عليها الرجآل
قلبها طآآآآح
انسان غريب يعني منهم ..!
اتقدم بخطوات سريعه وجسمها ساندته المخدآآت
مو قادره تتحرك
ماسابلها مجال تفكر او يزيد خوفها حط الكيـس وقلها : فراس طلب أديكي دي الحاجات

وخـــرج بنفس السرعه اللي دخل فيها ..!


مين فرااااس اصلا ..!



لحظه استيعاب وقلبها تزيد نبضـآته رفعت جسمها اكتر سحبت الكيس بااتجاهها
باأيادي تتنافض ..
فتحتو واول شي لقتو ورقـه وتحتها اغراض
فتحت الورقه
ودموعها نززززززلت
حسسست بسلاااام
حسست براااحه
رجعلها
الإنسان الغريـــب رجعلها
" ماقدرت اجيكي بنفسي عشان الكميرات لكن أباكي تلبسي اللبس الموجود وتخرجي من المستشفى
امشي لنهايه الشارع ولفي يمين حكون هنآك "

خرجت لاب كوت ابيض مايبى العيون تكون عليها
بعدت اللحاف على رجولها .
حطت يدها على مكآن العمليـه وقامت بصعوبـه
تعبانه لكن حتسوي المستحيل عشان تخرج
اخدت الجينز والبلوزه اللي في الدرج
اتوجهت للحمام المشترك بهدوء
غيرت ملابسها , لمت شعرها , غسلت وجهها
طالعت في نفسها بالمرايـه
وجهها شااااحب لكن مازالت تكآفح
دخلت يدها في الجاكيت الابيض الطويل
كآن واضح انو اكبر منها
لكن تتمنى محد يركز
فتحت باب الحمام بهدوووء
رجعت لسريرها اخدت الورقه وشنطتها ولما حست بهدوء الممر خرجت
وعينها على الارض
دقات قلبها بتسارع
نغزآآت مكاان العمليـه
الدنيـآ تدور فيها

الألم يزيــد
بس مافي شي حيوقفـها
وصلت للمصعد وضغطت كدا مررا
الهدوووء يخووف اكتر من الازعـآج
تستنى المصعد يوقف
وتسمع صوت خطوات وراها
جسمها كلو اتقشعر
اتذكرت نفس الصوت إللي سمعته وقت ماسود كل شي بعينها
دموعها نزلت للمرا الألف لدا اليوم
رجولها تتنافض وتحس كل قوتها اتلاشت
صوت الخطوات اختفت
انفتح باب المصعـد
خطوتيـن قدرت تخطيها
ومسكت في الحديده بعد ماضطغت على الدور الارضي
دخلت يدها اليسار تحت الجآكيت تضغط على مكآن العمليه
ويدها اليمين تسند فيها طووولها

كل شي بدأ يغبش بعينها
وبدأت تزيد مسكتها على الجدااار
شدت على عيونها وكأنها تقاوم
بدأت تحس بنبضـآت قلبها تبطـئ
انفتح الباب
وكل اللي شايفتـه اضائــه بيضـآ قويـه

بدأت الأصوات البسيـطه تعلى براسـها
كل اللي بتقوله جوتها " يااارب ..يااارب "
شدت على عينها اكتــر وبدأت توضح قدامها الرؤيـه
انتبهت للبوابه
وخرجـت
لسى ماوصلت لمرحله الأمـآن
تمشيي على الرصيـف بقلة تواززن
ألم العمليـه بيزيـد
نبضـآت قلبها بتبطئ
ضيــق تنفـس
صدرها بيرتفـع وينخفـض
صووت تنفسها بشكل مسموع
بس كل اللي بتحس فيـه بتتحاشاه وتركز في الوصف
شافت اللفـه
ابتسـآمه تعب
ابتسـآمه وحده تحس ببداية الأمآن

خطوه تتبعها خطوه
قريبـه لكن حاسه ببعد فضيـع وبمجرد مامشيت على وصفـه
بمجرد ماشافتـو يتوجه لناحيتها
خرجت زفيـر راااحه
بككيت بصوت مسموع
لو مانتبهت للكرسي الخشبي كآن طآحت ولا استوعبت ايش بيسير حوليها
جلست
تبكي
تتألم
بس مبسوطه
تحس انه قلبها حيوقف
بس برضو حاسه بالأمان
شهقاتها بصوت مسموووع
بسبب ألم العمليـه ولا فرحتها .؟ كل شي مع بعض
شي غريب
شي فضيـع


فراس
السياره واقفـه في الطريق المعآكس خرج على الرصيـف
يستنآها بكل توتر
كل شويا يطالع بالوقت
اضائـه الانارات منوره الشوارع الهاديه في اخر الليل
اول مالمحها
اتوجه لها بيقطع السكـه بس وقـف بصدمـه
لما وصلها صوت بكآها
لما جلست
لما شهقاتها بدأت تزززيد
ثواني واستوعب وقوفـه وخطواتـه زادت
وصـل عندها ويدها اليمين واليسار ضاغطـه فيهم على الكرسي
راخيـه راسـها وتبكي بصوووت مسممموووع
ارتتتبك : إنتي كويسـآ
ماردت
يبا يشوف وجهها على الاقل عشان يطمن
نسي اسمها مع الفجعه
مد يدو على كتفها : سولك شي ؟
بصوت متقطع : ابا .. امشي ... من .. هنآ
: طيب السياره في الشارع التآني قومي أوصلك فين ماتبي
بدأ يختفي صوت بكآها .. طالعت فيـه
شفايفها مايله للبيـآض
قطرات العرق منتشره على جبينها

قدآمها دكتوور
دي المناظر طبيعي انو يشوفها
دار جسمـه بسرعه واشر لسياره تجي لحدهم
قرب منها وقال : حاولي بس شويا تضغطي على نفسك وبمجرد ماحتوصلي حترتاحي ان شاءالله
حركت راسها باإيجاب
شتت عينه ويطـآلع في السياره لين ماجاتهم
مد يدو لها : تعالي
ماعارضت رفعت يدها واول مالمست يدو شدت عليهاووقفت
مشيو بخطوات قريبه من بعض ويدها بيدو
فتحلها باب السياره ودخلت بشوويش
قفل الباب وركب قدآم بجوار السائـق ..
دار راسـه عليها : فين تبيني اوصلك
بيت خالتها ..!كآتبه العنوان ف دفترها .!
لحظه تطآلع فيـه مو عارفه تجاوب
مستني جوآبها
لكن رفعت اكتافها بشويش وقالت بصوت مانسمع حتى : مدري
وصلو الجوآب من نظرتها اساسا
لحظه صمت وبعدها قال للسايق : وصلني لـ ## ##
واتحركت السياره ..
عينه على الطريق
بس ماقدر يتجاهل تعبها كتير
رجع دار راسـه وجسمه لناحيتها : ممكن تديني يدك
عقدت حوآجبها
وهوا حرك يدو وكأنو يقولها هاتي
مدت يدها بدون اي اعتراض
ضغط على رسـغ اليد
ولحظـه هدووء وهوا يسمع نبضـآتها البطيئـه
ساب يدها ورجع سند جسمه على الكرسي
اول مالمح ماركت مفتوح طلب منه يوقف
نزل جبلها مويآ وشبس مآلح ورجع اداها
كآنت تآكل بالقوه
اما فراس مو عارف لو وصلـو ايش حيسو ..!
وقفت السياره نزل وقبل لايفتحلها الباب فتحتو بنفسها
نزلت بشويـش
واضح قد ايش قووتها
اول مامشيت السياره
طالعه حوليها على كتفها شنطتها وبيدها قاروره المويا: ايش دا المكآن
عماير على مد النظر وفي الشارع المقابل كلها كافيهات ومطاعم
نفس الوضـع هدوء والكل حاليا في سبـآت
فراس : ماعرفت فين اوديكي بدا الوقـت في دكتوره اتعاملت معاها كدا مرا اقدر اكلمها تجلسي
قاطعته بحده : لا لا الله يخليك مابى اي احد من مجتمع الدكاتره إنتا ماتعرفهم كلهم في بعض
فراس : البنت اخلاق و
قاطعته للمرا التانيه : انا ماأثق في احد ماعندي استعداد ارجع مكآن ماكنت
فراس : طيب ايش المفروض اسوي
صبا طالعت حوليها بتشتت ورجعت طالعت فيه : هويتي عندهم ماعرف كيف حرجع لأهلي , وبيت خالتي عنوانها في اغراضي اللي معاهم كل اللي عندي _ قدمت الشنطه وفتحتها _ دي الفلوس
الشنطـــه مليااانه فلوووس
رفعت عدسة عينها عليه وقالت بتبرير : اليوم ادوني هيا عشان يبوني اثق فيهم
رفع يدو على شعروو وحركها لنهايه رقبتو
رجع خطوى لورى وطالع حوليــه بتوتتتر
منظر الفلوس بدا الشكل يفجع
قدامه بنت انجبرت تسوي عمليه تحت تهديد ..!
صبا لانت ملامحهـآ , مازالت ضعيفه بس احسن من اول : عارفه والله انك متورط معايا مستعده اديك اللي تباه بس ساعدني دا اليوم لاتخليني في الشارع
فراس رجع يطآلع فيها :حاليا مو قادر افكر في مكآن غير بيتي .. _ اشر بعشوائيـه _ حروح اجلس عند صاحبي وانتي اقعدي ف بيتي لين الصباح وقتها يحلها ألف حلال
ماعارضت
وحده عاشت اللي عاشتـه ماحتعارض على عرض كدآ
فراس : ادخلي ارتاحي وبكرا نتكلم


انفصــلو بصمت تآم منها
تآخد المفاتيح وكأنها انسانه تانيه كأنها متعوده تسوي دا الشي
دخلت لبيتـه وقفلت على نفسها بالمفتاح مرتيـن
جلست على الكنبـه
مكآن بعيد عن عيون الكل
محد يراقبـها
محد يبا شي منها
وبكككيت
تمرر يدها على العمليـه
ولو مرت سنين اثـر العمليـه حيذكرها بكل شي عاشتـه


فرااس كآن حيمشي الا وقف اول ماسمع صوت المفاتيح وهيا تقفل مرتين
نزل درجه ودرجتين إلا وصلـه صوت بكآها
حرك رآسـه بقهرر
وخرج من العمآره
ماعندو غيـر مآلك
شافو كم مرا مو عارف كيف حيطلـب منـه
بس غصبا عنـه دخل العماره وقف قدام باب بيتته
ودق الباب


مآلك .. من الساعـه 12 لساعه 3 ونـص .. يتكلم بالجوال
مو كتآبه لا بصوتـه
مآلك جالس على الكنبـه وبعد ماكان حينآم حاتط فنجان القهوه التركي قدامـه وداخل في نقاش
: طيب حلو لو إنك تهتمي بالموسيقى .. تعالي المكآن إللي قلتلك عليه
رهف تفتح التلاجه وتتأمل الي فيها : قلتلك ماليا بالبيانو نفسي اتعلم قيتار
مآلك : جربيه إذا ماعجبك وقتها قرري
رهف قفلت التلاجه بدون ماتاخد شي : هههههههه إنتا راسك يابس والله ماتفهم
مالك : احب انشر ثقافتي لما احب شي
رهف : انشرها يااخي على الناس إلي ميولها زيك مو تفرضها على اي احد
مالك : هههههههههههه ماأفرضها قلتلك جربي ماحبيتيه مستعد انا اتعلم قيتار ها ايش قلتي
رهف ضحكت بحماس : ههههههه إنتا تنفع تعلن لشركات
مالك : هههههههههه خليكي دقيقه في احد بيدق الجرس
رهف : طيب
مالك اول ماشاف من العين فراس رجع حط الجوال على اذنـه : نكمل نقاشنا في وقت تآني
قفـلت منـه وهوا فتح الباب بااستغرآب ..
وبااحراج واضح طلب فراس انو يقعد اليوم عنده
مآلك ماحب يسئلو ليش نقلت ليش ماروحت لقصي ليش وليــش ..
كل اللي سواه ابتسم ورحـب فيـه وبس .

رهف فتحت قروب صحباتها وكتبت
" انا في حالة صدمه حاليا , مو عارفه كيف مرت عليا تلات ساعات ونص
اتكلم مع مالك داك المستفز "
" للمعلوميـه مو كتابه اتصل واتكلمنآ "

وبعدها جات تعليقات صحباتها ورا بعـض


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 30-06-2018, 06:19 AM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي




بدأ صبـآح جديد .. مثقل على الكل باأفكـآر كتتتير
منآل خوفها من الوظيفـه , وضع امها وابوها
قصي وتسجيـل ساره
رحآب بكاء متوآصل
فراس عالم جديد غارق فيـه
مآلك موضوع أروان مو راضي يخرج من راسـه ..


سحب سجـآرتـه وولعها وكالعاده تعبر عن توتره لما يبدأ يسوي اي شي
حط عقد زوآج عدنان وسـآره
قفل الظررف وبعدها سحب السجاره من بين شفايفـه
وقـف وادى الظرف للشخص اللي قبـآله : أتوقـع إنتا حافظ شكلها
ابتسملـه : وفيه احد مايعرف زوجة عدنان الأساسيـه ؟
قصي : كوويس اديها هوآ قبل لاتخرج من دوامها
: لاتوصي حريـص
اتوجه للباب وقصي قلو بتحذير : انتبه لحد يشوفك
: ياااشيخ بطل وسوسـه ..اشوفك على خير
قصي رفع يدو من غير مايطلعلو صوت وخرج الرجآل
خرج دخان السيجاره من فمو ...جلس بحاله صــمت
لحظآت وبعدها ابتسم
حريقـه حتسير
عدنان يفرط بالكل إلا باأم عيآلـه
حلو انو يهدم بيتـه قبل لايهدمـه
لحظات استمتآع عايشـها
خلص سجارته واستحمى ونزل لدوآمـــه بكل روقـآن عكس بدايـة يومـه امس
يدندن بااستمتـآع , يبتسم لكل شخص بيطلب , عينه تتغزل بكل بنت تدخل بدون مايتكلم
لين مادخلـت رحـاب
والوضـع اتغير جاتـه مو عشان تطلب جاته عشان تشوفـه
وقفت قبال الفاصل اللي بينهم ..
وهوا سند اياديـه , ونظرة عينه اتحولت للمتيـــم قال بصوت رااايق هاااادي : صباح الورد , صباااااح الجممممال والأنوثـه والـ
قاطعته بخجل : قصصي
رفع حاجبه هوا مبتسم من غير مايرد
رحآب ضمت يدها تحت صدرها وقالت : أمس اتضايقت بعد مامشيت
: من ايش !
رحاب : حركاتك معايا
وقف بااستقامه وكأنه ماعجبه الكلام : ايش بها حركاتي
رحآب تمرر يدها بتوتر على الطاوله : خرجت يوم معاك واتماديت بتصرفاتك انا ماأعرفك ترا
قصي : وليش ماتكلمتي في قتها .؟
عارف انو كآن بااسلوبـه يخليها تضعف
رحآب ارتبكت رجعت شعرها ورا اذنها ماعرفت ايش ترد
بس ابتسم ومد يدو خبط يدها اليمين وبعدها اليسار : انا من يدك اليمين ليدك الشمآل قوليلي كيف تبيني اتعامل معاكي وحتعامل ولا تزعلي _ برضو ماسبلها مجال تتكلم_ حسويلك قهوتك عشان تروقي
وانسحب من قدامها , ارتفع صدرها وانخفض بطريقه سريـــعه ...
بمجرد ماجهز كوبـها وقرب كانت تحسب حيديها بس خرج من ورا الفـآصل وتعداها بعد ماقلها : تعالي نجلس
اتوجهت لمكآنهم المعتآد الخاص لشخصيـن .
جلست
قصي : خلاص ياهو افردي وجهك
رحآب : امس طول اليوم افكر اذا انتا جريئ كدا يعني جريئ مع الكل مع اي وحده تصادفها
قصي مو جديد عليه دا الموال : وقد قلتلك من قبل ايوا انا كدا ..-قرب للطاوله _ علاقاتي كتير لكن مو كتير اللي يعجبوني
سندت جسمها على الكرسي : المفروض افتخر بمعرفتي فيك بعد دا الكلام !
قصي : طبعا صريح معاكي من البدايه
رحاب سحبت كوبها بااتجاهها : لاتتكلم وكأنو علاقتنا حتستمر
قصي : انتي ترجعي بيتك تفكري دايما بااحداث يومك وبعدها اليوم التآني تسوي كنترول على حياتك ... سؤال واحد بس كنتي امس مبسوطه ولا لا ؟
تلف الكوب بتوتر على الطاوله ردت من غير ماتطالع فيه : ايوا
قصي : انتي ماعندك شخصيه ؟
رفعت عدسه عينها على طول عليه وقالت بهجوميـه : ايش رايك يعني !!!
قصي رفع حاجبه : يعني لو غلطت في حقـك وانتي اتضايقتي في لحظتها تقدري تتكلمي ؟
ماردت
وهوا كمل
: انتي جيتي دحين قلتيلي ماعجبني الموقف الفلاني وقلت حاضر _ قال بحقاره _ بس جيتي اليوم التآني , لو في وقتها كان ماتماديت
رحاب حركت رجولها بتوتر
ومازال يتكلم : عجبتني شخصيتك من اول يوم .. ومازلت مصمم اتعرف عليكي ومازلت عارف انو فيه انسانه جوتك تبا تعيش لكن انتي كابتتها بتصرفــآتك والدليل استوعابك اليوم التآني
زي إبليـــس فوق رآســها ...
تلعب بالكوب وتحرك رجلها بتوتتر
تفكر في كلامــه
تناقض تعيشــه ..
رفعت عدسه عينها عليـه
وشكلو الخــآرجي مخلي كلامــه دايما يدخل عقل اي بنــت حتى لو كآن بعيد كل البعـد عن شخصيتها ..
مانزلت عينها من عليه
وهوا ابتسملها : ماحسيبك في حالك ترا ساكن تحتك
قالت بقهر : ودا اكتر شي راعبني
قصي : هههههههههههه ترا مو خسيس انا ..الشي اللي مايعجبك قوليلي عليه _ شد على الكلمه _ في لحظتها لأني ماحس بنفسي
رفعت الكوب ماعلقت شربت واكتفت بالصمت
دليل على انو كلامــه بدأ يتغلب على افكارها ..
اما قصــي جالس قدامها وبس يطـآلع فيها وهيا مسويه نفسها مو ملاحظــه
عارف من حركات يدها انها متوتره من نظراتــه
بس مانزل عينه
رحاب بتوتر اخدت كوبها عن الطاوله : خلاص لازم امشي بعد ساعه المفروض احرك
قصي وسـع عينه بصدمـه : اوووه هوا اليييوم !!!
رحاب بقهر : ايش رايك ؟ّ! لو ماتبى تجي براحتك
قصي : ههههه انتي اليوم فيوزك ضاربـه .... حنطرد من العمل على يدك
رحاب وقفت وهوا وقـف : لو حتسرلك مشاكل بسببي والله عادي كنسلها اصلا كدا ولا كدكا انتا ناسي
قصي مسكها من اكتافها ولف جسمــها بااتجاه الباب : رووحي اتجهزي دحين واشربي القهوه واتعوذي من الشيطـآن وبعدها نتكلم




خرجــت بس هوا مبسوط عارف البت لما تبدأ تفصل على اتفه شي يعني بتشرد من مشاعر ماتبى تحس فيــها ...



_ _ _ _



بفجعه واضحـه دف اللحاف عن جسمـه ... وجلس في اقل من ثانيــه .. طالع حوليـه ويدور مصدر الصوت
إلا مالك رفع يده بااحراج : معللليش _ اخد ساعته من الارض كآن صوت الارتطام مرا عالي _
فراس غطى عيونـــه ولسى صدره يرتفع وينخفـض من الفجعه
نايم على الكنبه
كوابيـــس ملاحقتـه طول اليوم
ومالك كمل عليـه ...
مالك يقفل الساعه بيده ومازال منحرج : نسيت إنك نايم هنآ
فراس رفع راسـه من بين كفـه : عادي كويس اصلا صحيتني _ سحب جواله من تحت المخده وبدا يفتح قروبات اهله _
مالك بلبس المستشفى سحب الاب كوت الابيض وكوب شيكر البروتيـن : البيت بيتك خد راحتك انا لازم اروح الدوام
فراس حرك راسـه : الله يديك العافيـه ..


خرج مـآلك وفراس مازال قاعد مكآنه .. يفتح صور اهله كلام العيله مقاطع صوت بس مافي اي ردة فعل بوجهه
ساب الجوال , اتوجه للحمام بس شطف وجهه وفضل واقــف
ماعنده ملابـس
اشيائـه الشخصيـه كلها ف بيتـه
كيف حيتكلم معااها ..؟ او فين بالاصح
بدأ يومـه بصداع فضيـع حاول يصلي الفجر وبعدها يروحلـها



صبـآ نفس الشي الكنبـه المكآن اللي غمضت عيينها فيــه
نامت دي المرا شبه مرتـآحه
يمكن تعبـها ساعدها على النوم لكن بمجرد ماصحيـت
رفعت جسمـها كالعاده بثقـل بسبب العمليـه
جيعانه , دايخـه , مرهقـه , ضايعه , صداع , خمول , نغزات
حاله يرثى لهـا
رفعت اكتافها بفجعه لما دق جرس الباب
طالعت يمينها ويسـآرها
ماتحركت
شويـآ دق بيده على الباب
مررت لسانها على شفايفـها
وقــفت وغمضت عينها لثواني وأول ماحست انو الارض استوت
قدمت بخطواتها بااتجاه الباب قالت بخوف : مين ؟
: انا فراس
مررت يدها على شعرها ورجعتو بس ورا اذنها
مو من باب الاهتمام من باب التوتر اكيد
فتحت الباب وعدسـه عينها وراسـها اترفعـو شويـآ لفوق وطالعت فيـه
: صباح الخيـر
بصوت يادوب طلـع : صباح النور
كآن شايل بيده كيــس اكل
اشرلها على الكرسي اللي في العماره : تجي تقعدي ابا اتكلم معاكي
: طيب دقيقه واجيك
: خدي راحتــك
شقتـه في الدور الارضي ,,, العماره عبــآره عن كل دور تلات شقــق
وفالدور الارضي مساحه كبيــره على شكــل مربــع قبــآل الشقق
فيها كرسيي طويـــل خشبي مخصص اغلب الاوقــآت لبواب العماره


صبـآ قفلت الباب ودخلت بااحراج ...نفس الشي سوتــه اتوجهت للحمام
رتبت شعرها , اتوجهت لشنطتها وكآنو جايبنلها للبس تآني ..
كل شي بصعوبـه تسويـه
لبست البنطلون الاسود
وبلوزه فضفاضــه اكمام طويله ورجعت اغراضها بالشنطـه
خرجت ووججها مصفــر وكأنه مو مجهود ربع ساعه بس ..
شافـته جالس على الكرسي
اشرلها تجلــس جلست بهدوء بطرف الكرسي
المسافه اللي بينهم تكفي لتلاته اشخــآص .. .
قربلـها كيس الاكل وعصيـر طبيعي : خدي كلي عارف بيتي فاضي
حست بااحراج مو طبيعي من الجملــه : شكرا مو جيعانه
كدبـه انقالت بدون ماتحس
حط كيس تاني وكمل كلامـه : لازم تآكلي المفروض يكتبلوك دي الادويـه جبتلك هيـآ كل علبـه مكتوب عليها كم مرا تستخدميـه ولاتستهوني فيها بذات المضاد
: كان قلتلي الادويـه وانا روحت اشتريها
فراس : مافرقت المهم _ عدل جلستـه بااتجاهها عشان يشوفها عدل _ ايش حتسوي دحين
صبآ : ابا ارجع لأهلي
فراس : تبي تتصلي تاني ؟
صبا : ياريت
فراس مد جوآله لها : خدي
: شكرا
اخدت الجوال , واتصلت على الرقم برضو جاها مقفــل ..
طالعت فيه : برضو مقفل .. ينفع افتح السناب حقتي عشان اوصل لصحبتي
فراس : طيب مو مشكله اخرجي من حسابي
مدت الجوال بااتجاهه وهوا خرج بنفسه من الحساب وبعدها اداها تــآني
فتحت حسابها
اغلبهم مشاهيـر اللي ضايفتهم كآنت تسلي نفسها بمتابعتهم ..
محادثـه وحده جات ابتسـمت لاشعوووريا بوجع اول ماشافتها
" raneen "
فتحتها بدون تفكير تبا تشتكي تبا تكلمها دي الوحييييده اللي ممكن تنقذها من كل شي ..
بس انمحت ابتسامتها بشكل تدريجي وهيا تقرا . عيونها تتوســع بصدمـــه
بدات حوآجبها ترتفــع بعدم استيــعاب
" صبا قلقتيني فينك ..؟ "
" صبا "
" يابنت ليش جوالك مقفل "
" دا اللي قلتي حتطمنيني اول ماتوصلي "
" صبا والله بديت اقلق "
" صبــآ !!"
" انا تسوي فيا كدااا !!!! دخلتك بيتي عاملتك كأنك اختي وفي النهايه مالقيتي غير زوجي !
الله يححححرق قلبك ياااشيخه زي ماحرقتيلي قللبي
الله يحرق قلبك وصلتك بنفسي عشان في النهايه تاني يوم يجيكي !
والله مصدومه فيكي اكتر منننننو والله مو مسامممحتك ومو محللتك ليييوم الدين
حسبيه الله عليكي فين ماتكوني خدددديه اشبعي فيــه دحين
سبحان اللله معايا ماكان عندو فلوووس
ومعاكي خير ربنا نزل علييييكي وعليه الله لايجعلكم تشوفو الراحه فحياتكم
الله يجعلكم تصرفوها بصحتككككم ولاتلقوها
استحملتو طول دي السنين واستحملت شكاوكي ورميتوووني الاتنين !!!!
كنت لكم كل شي ورميتوني زي الكلبـــه "



كلام رنين مانتهى هنـــآ بس صبا ماقدرت تكمل من الصدمه وعدم الاستيعاب
اتصلت على طول عن طريق السناب
مايأست حاولت توصلـــها واول ماسمعت صوت رنين وقفـت وبدأت تبعد عن فرااس : ياابت ايش بك !
رنين : اوووه اهلين مسرع خلصتي شهر العسل ياعروسـه
صبـآ عقدت حوآجبها : إنتي هبله ايش الكلام اللي راسلته
رنين : اوه معللليش جرحت مشاعرك !
صبا : رننننين بلا هباااله لاتتكلمي معايا كدا والله قلبي حيوووقف من الفجعه
رنين : عساااه يوقف يااشيخه وادفنك بيدي
صبا وسعت عينها , لسانها ثقل من الصدمــه ثانيتين وبعدها علقت : رنين حبيبي انا ايش دخلني في ادهم حكيني ايش سااار
رنين بجنون واااضح : اااااوه دا الاسلوب اللي اكلتي فيه عقلي جايه تكمليه دحين ليش اتمشكلتو !؟
صبا ضحكت ودموعها بعينها : ياااززززفت بطططلي بطططلي تكلميني كدا والله حبكي
رنين : انتي متصله تحرقيلي قلبي زياده !!! يعني لو مادخلت وهوا يقول صبــآ وكيفها دحييين وطمنوني عليها ومن يوم ماسافرتي الادمي اتلحس عقلو والله _ صوتها رجف _ واللي خلقني يااصبا اني ماشكيت مع انك سحبتي عليا طول دي الفتره روحت واجهته _ اتكلمت بعدم استيعاب _ من ثقتي فيكي روحت زي الهبله واجهته مع انو كل شي كان وااااضح
صبا صوتها كلو بكى : انا ايش عرفننني بيسئل ليش
رنين : خاااافي ربكك ياااشيخه بطططلي شغل البراااائه
صبا بضعف : رنييين والله تعبانه مشاكلك مع زوجك امانه لاتدخليني فيها والله ماعندي اخت غيرك
رنين بكيــت : واناا ؟؟! مين كان عندي غيرك انتي وادهم .؟ اتورطي في حملك وسافرتي اخترعتي موضوع خالتك اللي ابوكي حتى مو قادر يوصلــها
صبا خلاااص هنا انفجعت مسكت في دربزان الدرج : حمل ااايش !!!!
رنين : شوفت صورك بجواله وانتي في المستشفى انتي مصممه تستمري بالكدبــه خلااااص استوعبي انو كلنا فهمنا
صبـآ : والله بطيح من طووولي امانه ماتمزحي معايا ؟؟ !
رنين : ايوا ايوا امزح ياقلبي تعالي بس .... والله لودخلتي الحاره حتنقتلي وحتكوني عبره لكل كلبـــه زيك اعمامك وابوكي مستنينك ترجعععي وحيشفو غليلي فيكي يا"""
صبا دارت الدنيا فيـها : رنين ... رنين امانه انتي بتتكلمي بجد ! حلفتك براااس عيالك مابتمزحي .. زعلانه عشان ماكلمتك دي الفتره !؟
رنين تبكي وتتكلم : ماعاد ابا اسسسمع صوتك أبوكي حياخد حقي منك ومن ادهم
صبا : رنيـ _ بعدت الجوال لما سمعت انها قفلت _
رجعت تتصل بااستمرررار
تكتبلها ورا بعض
رنننين والله ماشوفت ادهم
والله ماعرف فينو والله بيكدب عليكي انا كنت بالمستشفى سويت عمليـه غصبا عننني وربي
من يوم ماوصلتووني انخطفت والله صحيت في بيت غريب
رنين هنا ردت " تطقطقي على راسي انتي ! طفله انا عندك عشان تبي ترجعي لأهلك ترجعي بدا الاسلوب !! "
" اشبعي بااادهم بس ربنا فوق وحياخد حقي منك "
صبــآ
كتبت
وكتبت
بس كل اللي استوعبــته انو رنين خصـرتها
لحظـــه ذهووول !!
لحظــه صمــت !!
مو قادره تستوعب
دموعها مغرقه عينها
وجهها كاسيه الاحمرار
قلبها يدددق بطريقه سريـعه
جسمها يتناااافض
جلست على الدرجــه لما حست رجولها مو شايلتها
وعينها مانزلت من الشاشــه ..!
فضلت في مكآنها
عشره دقـآيق بزبـط
ورفعت راسـها اول ماحست بوجوده
حرك فمـه واتكلم اول ماشاف الصدمه طاغيه على وجهها
بس كأنها مابتسمعه تطآلع فيـه وتفكككر هل فعلا هيا صاحيــه ؟؟!؟!
دا كل اللي قاعد يسير فيها مو حلــم !!!
دا الآدمي مابتحلم فيـه
عقدت حوآجبها نزلت دموها بس بدن صوت
طالعت بتشتت حوليـها
دا المكآن طيب .؟؟؟ برضو من نسج خيالها ..!
نزلت يدها على كآن العمليــه
وزادت دموعها
حاسه بالألم ..!
شهقـه طلعت ومازالت تحرك يدها بقوه على مكان العمليـه وكأنه الألم يخليها تستوعب انو هيا مابتحلم
: بتتألمي !
رفعت عدسـه عينها تاني عليـه مو شايفته من كتر الدموع
شدت يدها اليمين على الجدار ووقــفت
برغم البكى مدت يدها بااتجاهه وادتـه الجوال وكأنه ولاشي فيها : خد
طالع بالجوال وبعدو بوجهها
ثانيـه
وثانتين
وبعدها اخد الجوال
كآنت حتمشي بس وقفها بسؤاله : ايش فيـه !
حركت راسـها بالنفي
راســها ثقيــل
مشيت من قدامــه
بس ماكانت متجهه لشقـته
ولا تجهه للكرسي ..
لخـآرج العمـآره بدون سبب
في ايــش تفكر مو عارفه بس دخلت بحــآله صدمــه
ومــآكآنت طويــله لين ماترمــى جسمها على الأرض ...
وأعلنت حــآلة الاستسلام ...

_ _ _ _


في غرفـه نومــه لبس بلوزتـه الحمرا وبمجرد ماخرج راسـه من الفتحه شعره اتشعتر بوفوضيــه
نزل البلوزه على جسمـه , زبط ياقـة البلوزه وتنــآها , رفع الاكمــآم وبان الوشـم ..
اخد الفرشـه وقرب من مكتبـه
يمشط شعره بيد وبيده التانيـه يتصفح بالاب توب مواقـعه الهمــه
ماكان فيـه عرض ملفت بنسبـه له
او بالأصــح الشخص اللي يباه لسى ماجا تـآني
قفل الاب توب ..
اخد العطر , ولحظـآت والعطر انتشر ريحته بكل الغرفه
اخد جآكيته الاسود التقيــل وخرج
متصربــع حركاته سريــعه
بخطوات واحد مستعجــل رجع الكآفي ومستني رحـآب تجيــه
رفع حوآجبــه الاتنين لما شاف صاحب الكوفـي جالس على احد الطآولات وقبـآله البنت اللي يوميــا يشوفها
مشي بخطوات هاديه
ودخل باأدب لمنطقــه العمل
مرا وقتــه غلط ..!!!
همس للعامل إللي معاه وهوا يقلب في الكاسات وكأنو بيشتغل : ايش جابــو دا !
: مقابله عمــل
قصي : من متى يسوي مقابلات ؟!
: إللي فهمتـه إنو يعرف دي البنت
قصي عينه اتوجهت لمنـآل , شد على حواجبـه بااستغراب ومانطق بشي
شاف رحاب برا اشرتلو من خلف القزاز الشفاف بمعنى يلا ..
ضيـق على عينه وأشرلها بيده وكأنه يقولها دقااايق بس
ضمت يدها رحـآب تحت صدرها ومآزالت مستنيـته برا
اما قصي مايبى يخــرج قدامــه وتسرله مشاكل يكفي انو جا وهوا مو فيـه ..
قصي بنرفزه : ايش الاهتمااام دا !!! يعرفها ولا ماصدق بنت جات تقدم
: الرجال قد ابوها
قصي والعامل مازالو يتكلمـو ويحللو , الكآفي هادي المتواجدين على طاولاتهم
وفجأه وقفت منآل وصاحب الكآفي
بيكلمـها
وهيا تحرك راسـها بااستماع... ويدها كالعاده تمررها على شعرها على بلوزتها وواضح التوتر وكأنه تباه يخلص كلامـه
وفجأه خرجت من الكآفي وهوا اتوجــه للعامل وقصــي
حط الورقـه على الطاوله وقال أوامره : من بكرا حتبدأ عمل بالمكآن ... _ اشر على قصي _ بسبب تأخيرك انتا المسئول عن تعليمها كل شي ..
قصي بكدب وهوا يضحك : صدقني أمور عائليـه
صاحب الكآفي : هههههههه على أساس ماأعرفك
قصي ابتسملــه رفعله حوآجبـه الاتنين وصاحب الكافي خبط على الطاوله مرتين : مستحملك لسى نشوف لمتى
وخـرج ...
العامل اخد الورقـه وفتحها .. بدأ يقراهـآ : جامعيه البنت !
قصي شال المريـله من حولين رقبتـه : واسطه واسطه
العامل مازال يقرا طل في قصي : انتا حتداوم بكـرا ؟
قصي : لا حجي متأخر
العامل : والبنت !
قصي سحب الورقـه منــو : حتصل عليها واتفاهم معاها انتا ماعليك
وخـــرج من غيـر مايسمع رده
اتوجه لرحــآب اعتذرلها على التأخيـر ..
طالع بالورقــه اللي بيده وبعده نزلها وعينه على رحـآب اللي بتتكلم
ابتســم وعينه تتأمل ملامحهـآ
شعرها يتحرك مع نسمه الهوى الخفيفــه
بس فجأه بدأ يعقـد حوآجبـه ... بيفكككر .... ووقــف مشي
شدددددديد الانتبــآه
مو غبــي
اسم منـآل في الورقــه
جامعيــه
اخر 4 ارقـآم من رقـمها ...! " 1010 "
تعليــقوا في اول مكآلمــه بينهم " نهايه رقمك كأنه شركه اتصالات "
رحاب وقفت مشي : ايش بك
قصي رفع الورقــه تاني وقرأ الرقم
بيده التآنيه اتحسس جيبـه اليمين وبعدها اليسار وخرج جوالـه
ومآزالت رحـآب واقفــه وتستنى رده
اما هوآ بدا ينقل الرقـم لجوالـه
وطلعتلــو في جهات الاتصـآل
" منال "




نهــآيه الفصل الرآبــع ...


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سلع أرواح محرمة/بقلمي

الوسوم
محرمه , الرابعه , ارواح , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 121 14-03-2019 10:31 AM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 03:17 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1