اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 11-07-2018, 11:02 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


مربوط بالضي ..


مقيِّدٍ بالظل .. مسجون في الناس ..


مديون لكلمةٍ حلوه .. مرهون لي أنفاس ..


قولي لي .. وش أسوي ..


ملعون هالإحساس ..


لو هو حلو وافر ..


قاضبني لا اسافر..


بـ الهون ..لا تكسري هالقيد .. كله أصابع ..


خليني أفك أصابع الحاير المسكون .. بالخوف ..


عن زندي الخادر ..


يكفي مواجع ..


أظنني قادر على الوقوف ..


وقادر على الترحال ..


بس اصبري ..


لا تسافري .. الين أقوم ..


بالله لا تستعجلي ..


لا تزعلي مني ..


أوراقي وثيابي .. خذيها معك ..


بس افتحي بابي .. وخليه ..


في يوم بيجيني السفر ..


ويدخل علي .. واهج مثل الناس ..


قول وش أسوي .. ملعون هالإحساس ..


لوهو حلو وافر ..


قاضبني لا اسافر ..


*بدر بن عبدالمحسن*



__البارت السابع__




نزلوا من الطياره وبدا فلاح يدوخ من الرصاصه اللي بيده

نادر : انت بخير؟

فلاح: بخير بخير ، بس احس بدوخه

نادر يصغر عينه له : يعني ، شيء طبيعي

صرخ بوجهه : في جسمك رصاصه ويدك تنزف ي المريض

فلاح: ياخوي في طرف يدي يمكن حتى ما وصلت للعضله ، انت بتودي فارس الحين في البيت خواته بتنقطع قلوبهن عليه، وانا بتوجه للمستشفى

نادر: واخليك لحالك في ذا الحاله ؟

فلاح: بخير يا اخوي بخير

نادر التفت لفارس : يرضيك اللي تسمعه ؟

فارس بقسه بقوه من بطنه : انت ثور ، بتموت ترا

نادر ابتسم : مالنا كلام عقب كلام الامير

فلاح: زين بس اذا دخلت عند الدكتور تروحون البيت

نادر يمسك قلبه : يا عيني على اللي يخاف على قلب زوجته من الحزن

فلاح ناسي موضوع سحاب : زوجة من؟

نادر: لا تراوغ ، اقصد سحاب يا الحبيب

فلاح ببلاهه: اها

حس الدوخه زادت ووقف شوي ، مسك راسه ، فقد توازنه وطاح مغمى عليه

نادر فز له على طول وحاول يوعيه ، لمس راسه وكانت حرارته مرتفعه مره وكأنه جمره

نادر يضرب وجهه: فلاح !! فلاح !!

شاله وطلع فيه من المطار ، طلع لسيارته وركب فيها وتوجه للمستشفى







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










قبل 37 سنه

متعب : اكلي يا حصه تعبتيني معك

حصه تبكي: ابي امي

متعب بعبره : امي ما تقدر تجي

حصه زاد بكاها : اليوم صديقتي تقول لي انا عندي ام انتي ما عندك ام

متعب بتعب : والله حاولت اعالجها ، لكن الله اللي يبيها عنده

حصه بغضب : انت تكذب ، انت اللي ذبحتها ، لو تبيها عطيتها فلوس تشتري علاج

متعب يمسكها من كتفها: انا ما ذبحتها ، انا كنت اعطي نواف بس هو ما كان يجيب لها

حصه زاد بكاها : كذاب كذاب ، ابي نواف ابيييه

هادي بكى معها : ليه راح وخلانا

متعب : انا عندكم

زاد بكاهم وهو يحاول يهديهم ، طق الباب مره ومرتين ما سمعه من بكاهم

طق للمره الثالثه بقوه لدرجة ان حصه وهادي سكتوا

متعب وقف : مين ؟

طق للمره الرابعه بقوه

متعب تضايق وفتح الباب بقوه ، شافه واقف عند الباب ولحيته مغطيه وجهه ، استغربه وبدا يدقق في وجهه ، عرفه وحاول يسكر الباب لكن هو ما سمح له ودفه بقوه لدرجة انه طاح على ظهره ، مسكه من طرف يده وسحبه معه لورا

بحقد: تعرف تدخلني السجن 3 سنين يا متيعب ! الحين انا بعلمك وش يعني التشرد ، الحين انت بالغ ماعادك قاصر ، دفه للشارع بقوه ، لا عاد اشوفك في البيت

متعب بقوه: ما تقدر تطردني ، البيت بيت ابوي

دخل نواف وسكر الباب بقوه ، طقه لحد ما تعب ويأس من انه يفتحه وتوجه للشارع وهو ناوي يشكي عليه ويدخل البيت غصب عنه

دخل عليهم وبكوا بخوف ، جلس عندهم : لا تخافون انا اخوكم نواف

طالعوه بنظرة تكذيب ، طلع لدورة المياه واخذ الموس وحلق قدام عيونهم

نواف: الحين عرفتوني ولا لا ؟؟

حصه نطت في حضنه بفرح ووراها هادي وهو ما يذكر ملامحه اصلا بس يصدق اي شيء تقوله له حصه




بعد ساعه سمع طق الباب وصوت الشرطه ، وقف وفتح الباب : امرني؟

الشرطي: فيه شكوى ضدك من اخوك ، لازم تجي معنا للمركز

نواف لف لداخل البيت : حصوص انتبهي لهادي لين اجي

طلع معهم للمركز

وصلوا المركز وهو في حالة برود ، دخل عند الضابط المسوؤل

الضابط : تفضل اجلس

دخل وراه متعب وجلس

الضابط: اخوك يشكي عليك انك طردته من البيت

نواف : صحيح

الضابط: السبب ؟

نواف:حرية شخصيه، انا ما ابغاه معي في البيت

الضابط: بس البيت ورث من ابوك لكم كلكم ، هالكلام ما يصير ، كلكم لكم حق فيه

نواف: من قال لك هالكلام؟

الضابط: متعب

نواف: هالكلام غير صحيح ، البيت بيتي والارض لي

الضابط باستغراب: اثبت لي

نواف طلع صك البيت وصك الارض: هذا الاثبات

لف الضابط على متعب: بيته يا متعب

متعب بصدمه: كيف ؟ مستحيل ؟ البيت بيتنا كلنا ابوي خلاها لنا

نواف ياخذ الصكوك ويوقف : هذا اثبات صحيح ومن المحكمه ، اسف يا اخوي اذا ابوي سجلها بسمي ونساك

ضحك في وجهه بسخريه

التفت للضابط : تامرني بشيء با سيدي ؟

الضابط : لا ابد ، تقدر تتفضل

لف لمتعب: انا اسف ما اقدر اساعدك

طلع متعب وهو ما يدري وين يروح من الصدمه ، وصلته رجلينه لبرا المركز من غير وعي ، طلع وهو ماهوب حاس بالمطر الغريز اللي يصب عليه ، مشى بعيد عن المركز وهو في هم كبير ، جلس على الارض وبكى بحسره

رفع يدينه لرب السماء ودعى : ياااا رب عوضني خير يا رب










~~~~~~~~~~~~~~







في المجلس قاعد يفطر و ينتظر اخبار من فلاح ونادر ومعه مساعد

مسفر : والله يا اخوك اني قلبي قارصني منهم

مساعد ببرود : يا ابن الحلال هد الوضع ، ان شاءالله انهم بخير

مسفر: ما فيه تغطيه عندهم لارقامهم وما خذوا رقم موريتاني عشان يكلمونا

مساعد: هم اصلا عندهم شركات اتصالات ؟ الله يرحم حالهم بس ، فقر ومجاعه حتى الطب عندهم الله بالخير

مسفر: الله يكون بعونهم

سمعوا طق الباب ، وقف مسفر وتوجه للباب ، فتحه وتفاجأ باللي قدامه ، توجه له وباس راسه بحكم النسب اللي بينهم ولاهو حاقد عليه بعد السالفه اللي صارت

مسفر: ارحب ، اقلط اقلط

ابو محمد : الله يبقيك

دخل وتوسط المجلس ، سلم عليه مساعد ورحب فيه

مسفر: افطر يا عمي

ابو محمد : يا مال الغناة ، مفطر

بدا مساعد يلم الفطور ومسفر يصب القهوه لابو محمد

ابو محمد وهو يحرك يده بمعنى اقعد: على هونك على هونك ، كملوا فطوركم

مسفر مستغرب من هدوء ملامح ابو محمد : لا يا عم مفطرين

ابو محمد يمشط لحيته بأصابعه : طيبين اصل

مسفر ابتسم مجامله : من طيب اصلك يا عم

ابو محمد : ابوك يا مسفر ماهوب قليل اصل ولاهو رخمه ، ولاني اعده الا ولدي

مسفر بجديه : لو صدق تعتبره ولدك يا عم كان امهلت عياله وخففت عليهم

ابو محمد بنظرة جامده: ذيك الايام ما بين عيوني الا غلطة ما تغتفر لابوك ، نسفت كل طيبه معي

مسفر يمد الفنجال : وش هي؟

ابو محمد ياخذ الفنجال من يده: اذكروا محاسن موتاكم

حط الفنجال على الارض ولف يطالع مسفر: ماني جاي اتكلم عن ابوك ، عندي موضوع اهم







~~~~~~~~~~~~~~~~~~







الدكتور يهاوش نادر : وش الاستهتار هذا ؟ حتى لو كانت في محل غير خطير تسبب نزيف تسبب تهيظ الجسم والهرمونات عشان فيه جسم دخيل عليها وتحاربه وفوق هذا يا استاذ الرصاصه فيها صدا والصدا انتشر في جسمه

نادر بصدمه : كيييف ؟؟ وش الحل يا دكتور ؟

الدكتور: الحين طلعنا الرصاصه ، بس الحين عنده حمى قويه لازم يستمر على المضادات ، اما الصدأ بنعطيه ابر له ، كل يوم ابره ، ادعوا الله انها ما تسبب له تسمم

نادر : يا رب ياكريم

رفع راسه للسماء : حسبي الله عليك يا هادي

لف على الدكتور : كم نسبة شفاءه؟

الدكتور: احتمالية التسمم 70 بالميه ولا اقدر اعيك نسبه لتحسنه

نادر بعبره : طيب وش بيصير فيه اذا تسمم ؟

الدكتور: بتتعطل اعضاءه طبعا

نادر ‏​‏​‏​‏​مسك راسه : يا رب الطف فيه يا رب

‏​‏​‏​‏​‏​‏وقف ومسك يد فارس اللي يبكي على فلاح: مشينا نوديك لخواتك اكيد قلوبهن متقطعه عليك ، والله يعنني على مسفر وش بيسوي فيني

فارس زاد بكاه: مابي بقعد عنده ، انا السبب انا السبب

نادر: حبيبي ! ابوك هو السبب انت مالك دخل ، انت ضحيه مثله ، حسبي الله عليه

طلع من المستشفى وماسك يد فارس بيده، طلع وهو مهموم ، الذنب والخوف يتملكونه ، حاس بالذنب لانه ما غصب فلاح يطلع الرصاصه ، وحاس بالخوف من انه يتسمم ويموت ، يحبه ، صديقه ، ما يدري وين يروح ! علي في السجن وفلاح في المستشفى ، يتذكر يوم يقولون لهم الثلاثي المرح ، ومسفر يضحك عليهم يقول لهم البقرات الثلاث ، بالرغم من ان ابوه دايم يضربه عشان ما يروح لهم ، الا انه يحبهم من قلبه ،ما قدر يتركهم ، كان اذا شاف ابوه غافل عنه يهرب لهم ، كان يوميا يهاوشه لحد ما يأس منه وخلاه براحته ، ابتسم بحزن ونزلت دمعته غصب ، مسحها وهو يدعي ان الله يشفي فلاح ويفك عوق علي









~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










ابو محمد: اجلس يا ابو متعب

مسفر: سم يا عمي امرني

ابو محمد: اخوك علي هو اللي في السجن

مسفر: اي نعم

ابو محمد يهز راسه بعدم قبول للوضع : الله يصلحه ذا الولد

مسفر باستغراب: امين

ابو محمد: اسمعني يا ولدي ! انا سمعت انك كنت امس تدور واسطه عشان يطلع ، ابي افهم السبب

مسفر: ما اقدر ادور لاخوي واسطه بدون سبب ؟

ابو محمد : اخوك يا مسفر راعي سوابق ، اول مره تدور له واسطه ، خصوصا ان السنين ماهيب كثيره

مسفر: كيف دريت؟

ابو محمد : ماهوب شغلك

مسفر سكت بغيض

ابو محمد: يا ولدي انا ماني جاي احقق معك ولاني جاي استجوبك ولا حتى جاي اضايقك ، انا ابي اعرف السبب ، عشان اشوف اذا اقدر اساعدك او لا

مسفر فز واقف : تقدر تساعده؟

ابو محمد يشرب فنجاله : على حسب السبب

مسفر: طيب ليه؟ انت قبل فتره كنت معادينا ليه تساعدنا الحين؟

ابو محمد: انا قلت لك تاريخ ابوك معنا طويل ، كنت اعده مثل ولدي ، كبر مع ولدي محمد، كان صديقه الروح بالروح ، لكن صارت غلطه خلته غريب ، وانا جيت اساعدك عشان العشره اللي بيني وبين ابوك ، وبعدين حنا نسايب ، مهوب حق النسيب على نسيبه انه يساعده ؟ انت لو شفت خالد طاح ي مصيبه ما انت بمساعده عشانه نسيبك؟

مسفر بفرحه: اكيد بساعده

ابو محمد: ها يا ولدي علمني بالسبب

مسفر قال له كل شيء

ابو مسفر وقف : تم ، اسبوعين بالكثير ، ويكون عندكم

نط مسفر ومساعد يبوسون راس ابو محمد اللي فرج عليهم مصيبه كبيره

مسفر: الله يطول في عمرك يا عمي ويفرج همك ابو محمد: امين ومن يقول



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~





وقف عند الباب ساعه ، مو راضي ينزل ، كيف يقول لهم انه احتمال كبير ان فلاح يتسمم جسمه ؟ حط يدينه على الدركسون وسند راسه عليها ، يدري ان فعلته ما تغتفر ومستعد للضرب اللي بيجيه من مسفر، لكن هو مو قادر ينزل يقول لهم ، ما عنده الجرأه يقول انه ما اهتم في اخوه ولد عمه ، ما عنده الجرأه يشوف وجه مسفر الخايف ، يهون عنده انه يضربه بس ما يشوف نظرة الخوف بعيونه

سمع صوت الباب انفتح ، طالع وشاف مسفر ومساعد ومعهم ابو محمد ، سحب نفس ونزل من السياره ونزل وراه فارس اللي كان يراقبه من اول اليوم ، سلم على ابو محمد وباس راسه

نادر: شلونك يا عم

ابو محمد : بخير وشلونك انت؟

نادر : بخير نحمد الله

استأذن ابو محمد وتوجه لسيارته وراح

مسفر لف يضم فارس اللي منزل راسه للارض ، باسه وشاله

ابتسم: الحمدلله على السلامه ،وشهي اخبار البطل؟

نادر منزل راسه للارض وبس يستمع

فارس يطالع مسفر بحزن: ماني ببخير

مسفر : افاا ! ليه ؟ وش سوا لك ابوك؟

فارس هز راسه بلا : مسكوه الشرطه

مسفر عقد حواجبه : هو وش كان بيسوي فيك؟

فارس: يبي ياخذ كليتي

مسفر نزل فارس والتفت لنادر : انا ولد ابوي ! الحمدلله انكم لحقتوا عليه

مساعد: نادر وش فيك؟ ووين فلاح؟

نادر مازال منزل راسه للارض وشد على يده بقوه ومارد

فارس بكى: رماه واحد وهو الحين في المستشفى

مسفر قرب لنادر: وش الكلام اللي يقوله فارس ؟

نادر : صحيح ، لكن سطحيه في طرف يده

مسفر: ماهيب خطيره؟ الحمدلله

نادر: ماهيب خطيره بس

مسفر مسك ياقة ثوبه : بس وش تكلم

نادر: هو ما رضى يطلعها هناك قال بطلعها في الرياض ، حاولت فيه ورفض عشان ما ننتظر اسبوع زياده لان مافيه رحلات

مسفر: وبعدين؟

نادر: الرصاصه كانت مصديه وانتشر الصدا في جسمه ، والحين هو في غيبوبه واحتمال 70 بالميه يتسمم جسمه وتتعطل اعضاءه

مسفر بغضب كبير على نادر مسكه بيضربه : وانت ليه ما غصبته يطلعها هناك

نادر سكت واستسلم

فك مساعد مسفر من نادر : استهد بالله يا مسفر، نادر اكيد ما يقصد ، وبعدين انت تعرف ان الرصاصه ما تضر خصوصا انه ما نزف

مسفر: كيف ما تضر وهي مصديه؟؟

مساعد: ونادر وفلاح لو كانوا يدرون انها مصديه بيخلونها ؟؟ خل منك الفعول اللي مالها داعي وادع له ان الله يعافيه ، والحين خلنا ندخل الولد على خواته ونبلغ امك وخواتك لا يصير شيء الله لا يقوله لين عندهم خبر

مسفر بنظرة وعيد لنادر: والله لا يصير شيء لاخوي ان تندم يا نادر

فكه ودخل للبيت وهو يفكر كيف يعلم امه وخواته بفلاح










~~~~~~~~~~~~~~~~










لبس سبورت ونزل من الدرج وريحة عطره توصل لآخر البيت ، يغني وهو نازل ولا همه احد ، لفت نتباهه صوت يناديه من اخر الصاله

سلطان: هيه ابويه شو تبا

ابو حمد: انته وين رايح؟

سلطان: رايح حق ربعي

ابو حمد وقف بعصبيه : انته ادمي انته؟ زواجك بعد اسبوع ولا سويت شيء؟ حتى المهر انا اللي ارسلته

سلطان: شو تباني اسوي؟

ابو حمد: فصل لك مشلح فصل لك ثياب يديده ! اشتر لك ملابس احجز القاعه ، انته حتى ما تدري بتلقى قاعه في نفس يوم زواجك ولا لا ، احجز الفندق ، اشتر ذبايح احجز طباخ ولا كل شيء انا اساويه؟ بعدين الامور هاي كلها في الرياض انته ما تعبت نفسك تسأل عن الزين والشين هناك

سلطان ببرود : ابويه ماله داعي كل ها ، اصلا انا فتره بسيطه واطلقها ، ماني مستعد اربط نفسي ، حتى لو كانت الحلوه هاي هيه زوجتي

ابو حمد: والله لا تطلقها يا سلطان ان يصير شيء ما يعيبنك

سلطان : شنو بتسوي يعني ؟

ابو حمد بصوت هز سلطان من الخوف: اسمع يا ولد ، احينه تروح تدور حجوزات ، لا يي باجر وانا ما شفتها جدامي ، بتشوف شنو بساوي

قرب منه بهدوء وبنبرة وعيد هاديه: لا تفشلني في ربعي وجماعتي صار لك شيء ما يرضيك

وراح وتركه بخوف ، رغم انه داشر ومايهمه شيء الا انه يخاف من ابوه ،لانه يدري اذا عصب وش ممكن يسوي له










~~~~~~~~~~~~~~~~~







جاء مسفر بيدخل ومسكه مساعد : بدخل معك خل البنات يتغطون

نادر تجرأ: وانا بدخل

مسفر بغضب : انت ما تدخل

نادر سحب نفس ومسك مسفر من كتفه: ابيك تتأكد يا مسفر ان ذا الشيء يغرس في قلبي سكاكين اكثر منك ، انت تعرف مكانة فلاح في قلبي ! من حبي له زواجي اجلته معه لو انه ما حلف علي ما كان دخلت على مرتي للحين ، هو اخوي ترا ، والله اني حاولت فيه لكن هو حلف انه يسويها في الرياض، ولاهوب مرضيني الغلط اللي انا سويته، صح المفروض اني غصبته ، لكن ما دريت انه بيصير كذا

مسفر هذا نفسه لانه يعرف نادر يحب فلاح وعلي حتى اكثر من مساعد

مساعد: يالله مشينا

دخل مسفر وطلب من خواته وبنات عمه يتغطون ويجون ، تغطوا البنات وجلسوا عندهم كلهم ما عدا بدور اللي قعدت في الغرفه لان مالها علاقه في الموضوع

مسفر لف لفارس : فارس رح لخواتك

راح فارس وضم اخته موضي بقوه وهي تبكي ، ضموهم سحاب وسديم وكلهم يبكون على اخوهم اللي كانوا خايفين ان ابوه يسوي فيه شيء

موضي : وش كان يبي فيه؟

نادر: كان يبي يبيع اعضاءه

البنات كلهم شقهوا في وقت واحد

موضي بكت وضمت اخوها : اه يا اخوي وش كان بيصير فيك

مسفر: موضي خذي سديم وفارس واطلعوا وانتي يا بدريه روحي معهم

طلعوا وكانت سحاب بتطلع معهم

مسفر: لا تطلعين أنتي!

لفت سحاب له: تكلمني؟

مسفر جلس جنب امه : ايه تعالي اجلس مع البنات

جلست بخوف ما تدري وش يبون فيها

نادر حكى لهم اللي صار وهو ما حط عينه في عيونهم ابدا

بكوا البنات كلهم وهم يدعون على هادي ، وقفت سحاب ودخلت عند اخوانها وهي تبكي

دخلت عندهم وهي تبكي : حسبي الله عليه بيذبح الرجال

موضي لفت بخوف: وش فيه؟؟؟

سحاب : علميني كيف بنحط عيونا في عيونهم ، كيف لنا وجه نواجههم ؟ ككييييييف؟ ابوي تسبب على فلاح وهو الحين في المستشفى بين الحياة والموت

فزوا بخوف

بدريه: انتي وش تقولين

ضمتها موضي وبكوا سوا ، متفشلين منهم وخايفين على فلاح

للاسف مافي قلب سحاب خوف من انها تفقده، خايفه عليه لانه ولد عمها وهو اللي ساعد اخوها




ام مسفر بكت وضمها نادر: انا اسف يمه والله اني اسف

ضمته ام مسفر بقوه : مالك ذنب يا ولدي هذا امر الله

سلطانه بهدوء حطت يدها على كتف نادر : صح يا نادر انت مالك ذنب ، الذنب كله على الخبيث ذاك

باس راسها بهدوء : بسوي كل شيء بيدي عشان ترجع له صحته بإذن الله ، بروح لأكثر من مستشفى وبشوف الاحسن منها

الهنوف قربت منه ومسكت يده : ما نشك في حبك لفلاح ابدا

المزن قربت منه بطفاقه: لا تزعل يا ابو نواف

ضربها على راسها بخفيف : هيه ! فيه رجال هنا اركدي

المزن : يوه اسفه نسيته

ام مسفر تبي تهدي نادر اللي كلاه الذنب : يا ولدي هذا اخوك ، ادري انك ما انت بناوي له بالردى ، من يوم ولدتوا وانتوا مع بعض وكبرتوا مع بعض كيف تظن انه ممكن احد فينا يشك انك ناوي له بالرديه

نادر ابتسم لها بهدوء : ما زين حياتي بعد الله الا علي وفلاح

المزن تدقه من خصره: وحنا؟ ولا بس هم اخوانك

نادر : وانتوا احلا خوات حصلوا لي

مساعد وقف : انا اتوجه بالشكر لك يا عمتي انك ما ارضعتيني

طالع في سلطانه وغمز لها

ام مسفر: ابوك اللي رفض ولا كان برضعك ، اما نادر ما لقوا احد يرضعه عشان كذا عطوني اياه

مساعد : ينحب خشمه على رفضه

كلهم ابتسموا وهم يطالعون في سلطانه اللي انحرجت منه

ام مسفر توقف : يلا بس قوموا ودوني لولدي







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







حط كاسة المويه على الطاوله بهدوء: انا لازم انتقم منهم ، كل من في هالزنزانه يسمعون كلامي ، هالاثنين بيخربون هيبتي عند باقي المساجين ، مع العلم ان فيصل كان هادي لحد ما جاء العله الثاني

حمزة : وش بتسوي فيهم طيب؟

نمر : نتجمع عليهم ونضربهم

موسى:تشوفها بهالسهوله ؟

حمزه : عادي كل الزنزانه معنا ، محد بيوقف في طريقنا

موسى: بس يا اخوي هذا الي اسمه فيصل متعافي ، اخاف يدفنا هنا

نمر: انا وحمزه عليه وانت على الطويل

اتفقوا انهم يضربونهم وهم غافلين

وصلوا عندهم وهم كانوا يسولفون

نمر: هيه انت ! يا الطويل ! اسمعني زين ، انا جاي بالحسنى ، اما تكون تحت امرتي وتسلم او يكون لي معك كلام ثاني

علي يطالعه بسخريه : ما سمعت! ممكن تعيد

نمر: اتوقع انك سمعتني زين

وقف علي بهدوء : انا ما ودي اسوي مشكله معك لان مالي خلق ، فرجاءا رح وراك

نمر حس باستنقاصه له ،مسكه من ياقته: انت تحسب اني بتساهل معك؟

علي مسك يده يبي يبعدها: فكني من شرك يا اخوي

نمر حس بالقوه من كلام علي يحسبه خايف منه: وان ما فكيتك من شوي وش بتسوي ؟

علي لف وحده من يدينه على رقبة نمر وبحركه سريعه منه طيحه على الارض : ما ودي اسوي فيك اكثر من كذا ، عشان كذا اقصر الشر

مسكه حمزه يبي يدافع عن نمر لكن فيصل مسكه وضربه على الجدار: اثنين على واحد ما يصلح

مسك موسى علي يبي يبعده لكن علي وقف وبسرعه ضربه من بطنه برجله لحد ما طاح على الارض

فيصل مسك حمزه وطيحه على موسى: اتمنى ما تتعودونها

وقفوا وتوجهوا لاماكنهم بخيبة امل ان علي وفيصل اقوا منهم وقدروا يهزمونهم

قرب منهم علي وبكل هدوء : اسمعني زين ،انا مالي نية مشاكل ابدا ، يكفيني مشاكلي اللي برا ، عشان كذا الله يرحم والديك لا تقرب مني

راح لفيصل وتركهم










~~~~~~~~~~~~~~~~







صحى وحس بألم كبير في يده ، توجع ورجع يغمض عيونه ، جلس دقيقه ثم رجع يفتح عينه ، تلفت يدور احد ما لقى ، رجع غمض عينه بألم ، سمع صوت وفتح عينه ، التفت وطالع اللي جنبه

النيرس: اوووو بابا فالاه ، انتا اصحى

فلاح: وين اهلي ؟

النيرس : مافي موجود ، انا الحين كلم دوكتور يجي

فلاح: كم لي نايم ؟

النيرس: او بس كمسه ساعه

فلاح: نيرس احس بألم في يدي

النيرس : الحين يجي دوكتور بعدين انا يعطي انتا موسكين

راحت تنادي الدكتور وهو رجع يغمض عيونه

مرت دقايق معدوده ودخل الدكتور ،سوا له فحص وطلب من الممرضه تاخذ له تحليل دم

علمه الدكتور وش فيه وهاوشه عسان استهتاره

وقف يبي يروح لدورة المياه : دكتور لا يكون زعلت نادر ؟

الدكتور: وانت همك زعل صديقك ما يهمك صحتك؟

مد يده للنيرسر عشان تفك المغذي : صحتي بيد الله ، ونادر اخوي ولد عمي ما يرضيني زعله

ابتسم الدكتور من قناعة فلاح: مع ذلك لازم تهتم بصحتك، هي اهم شيء في الدنيا بعد طاعة الله والوالدين

فلاح: اكيد

جاء الدكتور بيطلع ووقفه فلاح: دكتور علم اهلي خلهم يجوني ما احب اجواء المستشفى تجيب لي كآبه ، وش عاد وانا ما عندي

ابتسم الدكتور : ابشر

توجه لدورات المياه وتوضى ، صلى الظهر وجلس يقرا اذكار االصلاة ويدعي ان الله يشفيه ويطلع اخوه من السجن ويطمن قلب امهم برجعتهم لها







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










وسط السوالف وهو قاعد يعطي المساجين من مغامراته اللي ما صارت الا في مخه انفتح الباب

الحارس: علي متعب مسفر ال عبدالله

فز واقف : سم !

الحارس : اجمع اغراضك واطلع معي

علي باستغراب : ليه ؟

الحارس: الضابط المسؤول طالبك

علي بدا يجمع اغراضه وهو في باله انهم ينقلونه سجن ثاني او زنزانه ثانيه

سلم على فيصل وطلع مع الحارس مشى لوقت طويل

وقف الحارس وبدا يفك الكلبشات اللي حطها عليه اول ماطلع : ادخل عند الضابط

دخل وهو مستغرب ، شاف الضابط واقف ومعه ابو محمد

علي واقف ويمر عليه خيال موقف مر عليه من قبل

ابو محمد قرب منه : اتمنى تكون الاخيره يا علي

وطلع وتركه

الضابط: تم اخلاء سبيلك تقدر تطلع لبيتكم

علي بصدمه: وش ؟ كيف؟

الضابط : جانا امر من امارة الرياض ونفذناه

طلع علي بسرعه ورا ابو محمد لكن ما قدر يلحقه

وقف شوي وهو يستوعب اللي صار

سجد شكر وهو يحمد الله انه فك اسره ، وقف ومشى كم خطوه للشارع ، اشر لتكسي وطلع هو وياه لبيتهم <<<<< انتظريني جايك , بصير لك وطن ماهوب بس شخص

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 11-07-2018, 11:16 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


دخلوا كلهم عليه بعد ما كلمهم الدكتور وبلغهم انه صحى

المزن تبكي وبصراخ : اخووووي

ضمته : يا بعد ذا الدنيا ذي كلها

سحبتها سلطانه بسرعه: هيه ! الولد تعبان وانتي طلعتي كبده بضمك

فلاح يضحك: يا حليلك طلعتي تحبيني

المزن كتفت يدينها : ليه احد قال لك اني اكرهك؟

حك لحيته : لا بس أنتي خابره

ضحكت وهي عرفت وش قصده : لزوم التضحيه عشان المصالح العامه

ام مسفر توجهت له بعد ما حطت القهوه في الارض : شلونك وانا امك

فلاح يبوس يدينها: بخير يمه دامك راضيه علي

ام مسفر: راضيه عليك الله يرضى عليك

مسفر رفع ولده متعب : سلم على عمك

متعب عيونه على ابرة المغذي: عمو هذا يوزع(يوجع)

فلاح يبوسه من خده ويجلسه جنبه : لا ما يوزع

سلموا عليه وكل واحد جلس له في مكان

سعد : فلاح تدري زوجة علي عيونها خضراء

فلاح: متى شفتها ؟

لف على امه : انتوا رحتوا لهم ؟

ام مسفر ضربت يدينها بخفيف على ركبها بحسره على بدور: يوم عرفوا ان علي دخل السجن قبل يملك عليها جن جنونهم ورموها عندنا

فلاح عصب وبدت يده ترجف : كيف يعني؟ وش يعني بنت ماهي حليلة لنا تقعد عندنا ؟ هذولا ما يعرفون دين ولا عادات ؟

مسفر طير عيونه في يد فلاح اللي ترجف وماهو قادر يتحكم فيها

مسفر بهدوء: بنطلع علي ان شاءالله قريب وبيملك عليها ، الحين محد يدري بها

فلاح لف على خواته : ما احلاكن تعلمن عليها ، والله السنتكن اقصها لكن ، البنت يتيمه واذا محد دافع عن سمعتها انا ادافع عنها ، في النهايه بتصير مرت اخوي وسمعتها من سمعتنا

مسفر قرب منه : فلاح! هد عمرك

فلاح حط يده على عيونه وهو ما يدري وش صار له وليش معصب كذا

دخل الدكتور وشرح له مسفر الوضح

الدكتور: عصبيته طبيعيه بسبب العلاج لانه قوي

مسفر: ويده؟

الدكتور : يده رح تكون طبيعيه جدا ، لكن الرصاصه اثرت على عصب فيها ، رح تبين فيه اذا عصب او تضايق بسبب ارتفاع هرمون الادرينالين

مسفر: غيره ؟

الدكتور : لا تخاف رح يقدر يمسك الاشياء ويستخدمها طبيعي

فلاح ابتسم : اهم شيء اني اقدر اشيل فيها عشان لا جاء عرسك ارمي فيه

ابتسم بخبث : وانا برمي في عرسك بعد

فلاح فهم ابتسامته ولف منه متضايق

لف على خواته : يا ويلكن تدخل علي بلبسها حق العيال

اشر للمزن : خصوصا أنتي ، ذابحك ذابحك

بلعت ريقها بخوف: لا لا ما عليك امرها عندي

الهنوف ضحكت عليها : ما اظمن لك ان امرها عندها عشان كذا خفف العقوبه عليها يا اخوي

ترفه : مثلا خلها تغسل سيارتك لمدة شهرين

دانه بخبث: ولا تسقي النخل في المزرعه

سلطانه : ولا تهمز رجولك وتقصص اظافرها لك

المزن بقناعه: ايه عادي اسويها لك

ضحكوا عليها وعلى خوفها وهو ابتسم بقبول لوضعه <<<اذا ما صارت انثى تقعد معززه مكرمه وغيرها من الحريم واجد ، مسفر مهوب اطيب مني ياخذ ثنتين










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










نزل من التاكسي: انتظرني بروح اجيب لك فلوس

وقف صاحب التاكسي ينتظره وهو دخل البيت

حس بهدوء البيت واستغرب ، بالعاده العصر ما يخلى البيت من صراخ البنات

بدا ينادي : يمااه ! يمااااه!

راح فتح غرفة امه ما لقى احد

حك راسه باستغراب : غريبه وينهم ؟

سمعت صوته ينادي وقفلت الباب ، صوته غريب عليها تعرف صوت مسفر وتدري ان فلاح في المستشفى وعلي في السجن وسعد صغير <<< يا ربي من هذا ؟

صعد فوق وهو ينادي: مسسففرر !!

طلعت بدريه في وجهه وهي بجلالها : بسم الله الرحمن الرحيم

علي ابتسم ببلاهه : شلونك ام متعب

مسكت عصا المكنسه وبدت تهدد: انت انس ولا جن

ضحك عليها : لا ما عليك انس انس ، ابشرك جابوا لي واسطه واعفو عني

حطت يدها على صدرها براحه : الحمدلله على سلامتك

علي: الله يسلمك ، اهلي وينهم ؟

بدريه تذكرت بس ما عرفت وش تقول له لانه واضح ما يدري : هاه ! مدري

علي حك راسه مره ثانيه : ابي ادفع حق التكسي وما معي ، معك 40 ريال ؟

بدريه : ايه معي انتظرني

دخلت شوي وطلعت له بالفلوس

خذاها من يدها: يا مال العافيه

جاء بيمشي ووقفته : اقول !

علي لف لها : هلا

ابتسمت من تحت البرقع: فيه عندنا ضيوف تحت

علي بعدم اهتمام: منهم؟

بدريه: ناس يهمونك واجد

علي عقد حواجبه : من ؟

قالت له بدريه السالفه وهو نزل معصب من حركتهم

طلع للتاكسي وعطاه فلوسه لانه طول عليه ورجع داخل ، فتح غرفة البنات الكبار لقاها مفتوحه ومافيها احد

فتح غرفة ترفه والهنوف ولقاها مقفوله وعرف انها فيها : يا بنت !

ما ردت عليه

علي: انا ادري انك هنا ، انا علي طلعت من السجن ، اسمعيني زين يا بنت الناس ، انا والله مالي نية ردا ، انا حتى ما نويت اني اصدم ابوك بس ما قدرت اوقف السياره لاني كنت مسرع ، سامحيني والله ما قصدت ، وصدقيني والله ان تشوفين مني ما يسرك ، ما تشوفين مني ما يضرك

ما ردت عليه

علي : صدقيني والله ما قصدت اكسر ظهرك في ابوك

بدور بصرخه باكيه : والله ما اسامحك ليوم الدين ، والله ، وزواجي منك شيء غصب عني بيصير وبنام عند امي رفعه والله ما تشوف مني حتى طرف يدي

علي بيأس سند راسه على الباب : اللي تبينه ، اللي تبينه هو اللي بيصير ، قلت ما رح اضرك










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~













دخلوا البيت وهو كان نايم على الكنب ، حطوا اغراضهم على الجلسه اللي في الحوش وجلسوا فيها ينتظرون اذان المغرب ، دخل سعد وطلع وهو يصارخ

ام مسفر: بسم الله وش فيك؟

سعد يسحب نفس: فف فيه ج جني في البييييت

ترفه ودانه صرخوا وضموا بعض

والمزن رفعت اكمام بلوزتها مسويه نفسها انا الشجاعه اللي بهزمه : وينه فيه؟

سعد: نايم على الكنبه ، يمه ماخذ شكل علي يمه

سلطانه: بسم الله الرحمن الرحيم ، كل شيء من ذا الولد شين ، حتى الجن ما تجي الا على شكله

راحت المزن وهي تسمي بالله ووراها الهنوف وام مسفر

الهنوف ماسكه كتف المزن : تكفين يا اختي وش بنسوي اذ هجم علينا ؟

المزن ترجف بخوف : والله اني مدري

تقدمت ام مسفر وشافت علي منسدح

دخل مسفر وراهم وهو كان برا البيت ما دخل معهم يوم دخلوا والبنات دخلوا وراه

طالعهم وهم خايفين ومسك بطنه وهو يضحك : هههههههههه يا حليلكم ، هذا علي طلعناه بواسطه

الهنوف : كيف طلعتوه ؟

مسفر حط يدينه على كتوفها : بركاتك يا اختي

الهنوف باستغراب: وش سويت ؟

مسفر توجه لعلي عشان يقومه : عمك ابو زوجك هو اللي طلعه

ابتسمت لانهم سوو شيء عظيم لاهلها عشانها متزوجه ولدهم

نغزتها المزن: انتبهي لا ينشق فمك من الابتسامه

الهنوف انتبهت لنفسها : جايتك الغيره مني

قلبت عيونها فيها وتوجهت لمسفر وعلي

ام مسفر: لا تخوفه وقت مغرب

مسفر: خساره ! كان بطير قلبه

صحاه مسفر وفز واقف

ابتسم وباس راس امه

صرخت ترفه وهي ماسكه راسها : شكلها بتقوم القيامه

دانه بخوف: بسم الله ليه ؟

ترفه: عليان يبتسم وهو قايم من النوم

ضربتها المزن بخدادية الكنب وهي هربت وهي تضحك

علي: وينكم العصر؟

مسفر : تعال اجلس بعلمك

علمه وفز واقف : اهم شيء هو بخير

مسفر: اذا ما صار له تسمم هو بخير

اذن المغرب وكان صوته جدا واضح لقرب المسجد منهم

مسفر وقف: مشينا نصلي وتروح تزوره انت براحتك

وانا اروح احجز لك موعد عند المأذون

علي : طيب







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







مر يومين على خروج علي من السجن والاوضاع هاديه

دخلت الهنوف غرفة ام مسفر وهي تصلي العصر وتاركه الابجوره مشغله وباقي الانوار طافيه عشان بدور نايمه

الهنوف: يمه اليوم بنروح نقيس انا وترفه فساتينا ، وبعدها بنروح السوق وبناخذ الاشياء اللي ناقصه

ام مسفر: من بيوديكم ؟

الهنوف: مسفر قال لعلي بس انا رفضت وطلبت من مسفر يودينا

ام مسفر: ليه؟

الهنوف: ابي ناخذ بدور معنا ، من يوم جت ولبسها يقعد عليها فتره طويله عشانها تستحي تاخذ من ملابسنا ، نبيها تشتري لنفسها اللي تبيه

ام مسفر وقفت وصحت بدور

ام مسفر: بدور يا امي قومي صلي العصر

بدور لازالت نايمه: طيب يمه طيب

ام مسفر هزتها بهدوء مره ثانيه

دخلت المزن بسرعه ووقفت عند راسها وبصوت عالي : بدووور يا وجه البدر قومي

بدور انزعجت منها وحطت مخدتها فوق راسها

الهنوف: أنتي ما تعرفين تصحين احد بهدوء لازم مداهمه ؟

المزن: الهدوء ما يصحي احد

الهنوف تبعدها: وخري بس ، تحسبين الناس مثلك

وخرت المخده من بدور بهدوء : يلا قومي صلي عشان بنروح السوق

بدور وخرت المخده ،مهما كان مثلها مثل كل انثى تحب التسوق والملابس

عقدت حواجبها بعدين رجعت المخده وبهدوء: مالي في السوق حاجه

ام مسفر اشرت للبنات يطلعون : قومي صلي طيب

وخرت المخده ودخلت دورة المياه اللي كانت داخل الغرفه وهذا شيء ساعدها كثير انها تاخذ راحتها في البيت ، توضت وصلت وام مسفر قاعده عند التسريحه تمشط شعرها وتظفره

سلمت والتفتت لام مسفر : ابي تمشطين لي شعري وتظفرينه زيك

ام مسفر بابتسامه : تعالي

جلست بدور تحت وهي تبي تحس مثل كل بنت امها تظفر شعرهاا

بدت ام مسفر تمشط شعرها وبهدوء: ليه يا امي ما تروحين مع خواتك للسوق

بدور : ما ابغى

ام مسفر: لازم تروحين تاخذين لك ملابس خاصه فيك ،وملابس داخليه وتشترين لك مريول ، مع ان المفروض نفصل لك بس ما يمدي ، الترم الثاني ان شاءالله ، وبتاخذين لك جزمات وشرابات وملابس طلعات وعبايات ، وغير كذا باقي على زواج ترفه اسبوع لازم تاخذين فستان واكسسوارات

بدور بصوت فيه عبره : ما معي

ام مسفر: وش اللي ما معك؟

بكت : ما معي فلوس

ام مسفر ربطت ظفيرتها : ليش انا مو امك ؟ ولا ما تعتبريني امك ؟

لفت وجهها لها ومسحت دموعها : أنتي صرتي بنتي من اليوم اللي جيتي فيه هنا ، انا مسؤوله عن كل شيء يخصك مثل بناتي ، هم الحين يجون يطلبون مني ، حتى الهنوف وهي معها مكافأه جامعة ، يعني هذا حقك

بدور بعبره : صدق ؟

ام مسفر ابتسمت لها : اكيد صدق

بدور: طيب روحي معي، انا ما اعرف اشتري دايم عمتي تاخذ خواتي وتخليهم هم يشترون لي ما تاخذني معها السوق

ام مسفر: بروح معك ، بس اذا على الاشياء اللي تعجب البنات خليك مع الهنوف وترفه من عمرك ويفهمون انا ما افهم

ابتسمت: طيب

وقفت بسرعه ولبست عبايتها وطلعت لغرفة المزن ودانه : بنات ابي لبس عشان اطلع فيه

وقفت المزن وطلعت لها ليقنز اسود قطني وتيشيرت عنابي

المزن : هذا مريح

دخلت ترفه ومعها جزمه سبورت سوداء : خذي ذي عمليه ومريحه

ابتسمت : طييب

طلعت لغرفة ام مسفر ولبست هناك

لفت لأم مسفر بخوف: من بيودينا

ام مسفر سوت نفسها ما تدري باللي في خاطرها: مسفر

ابتسمت براحه ولبست نقابها وطلعت مع البنات

ما تبي تجي جنب ام مسفر قدام عيالها عشان ما يميزونها ، ما تدري انها مميزه بلون عيونها










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







الدكتور : شوف يافلاح ، انت كذا عشر دقايق نخلص اجراءات الخروج ونطلعك لأن الحمدلله نسبة الصدأ قلت ومافيه خوف من التسمم، بس انتبه على علاجك، واذا تشوف نفسك منت قادر كل يوم تجي تاخذ الابره اللي ضد الصدأ علمني عشان ما اطلعك

فلاح : الحمدلله ، ابد ولا يهمك

علي جنبه : ما عليك يا دكتور انا اجيبه غصب عنه

دخل نادر ومعه عياله وفارس ومتعب اللي يوم شاف العيال عند الباب وقام يصيح الا يبي يروح معهم : انا بربطه مثل العنز واجيبه اذا ما جاء ما عليك

نطو نواف ونايف في حضن فلاح ونط وراهم متعب

فلاح يضحك على نادر: اشوفك صاير مربية اطفال

نادر ضحك : انت تشوف ؟

علي : عيالكم سامجين ، مابينهم بنيه

نادر: تحب البنيات

علي يبتسم: اي والله حبيبات ، ورقيقات مهوب مثل ذولا ، لا يصفقك الواحد منهم يمزح قعد خدك اسبوع احمر

دخلت النيرس ومعها كيس ادويه وقربت من فلاح: جيب يد انا شيل ابره

مد يده وشالت الابره ووقف يلبس ملابسه عشان يطلع من المستشفى

علي وقف بيطلع : جابك ربي يا نادر انا بطلع وانت وده البيت

فلاح: وين بتروح ؟

علي يتمغط: امي مهددتني اذا ما لقيت وظيفه خلال يومين بتطردني من البيت ، تعرف عندي مره تبيني اصرف عليها

نادر : لو اني منها ما قبلت منك ريال

علي: امي تعطيها على اساس انه منها مهوب مني لانها رافضه تاخذ مني ريال

فلاح: جعل من لامها العمى

ابتسم وهو طالع: لا تقسون علي ترا قلبي رهيف ما يتحمل













~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










وصلهم مسفر السوق وهو يتبسم طول الطريق عشان موضي معهم وبدريه كاشفته وكل شوي تقرصه من وراه

مسفر: يالله انزلوا ، ما اوصيكن يا حريمي باللبس الزين ابيكن ازين من في العرس

مسك ياقة ثوبه يعدلها وهو خاق: ابيهم يقولون لي وش ذا النسوان اللي عند مسفر عزالله عرف يختار

ترفه: هيه !! خواتك اولى بالزين عشان يقولون على مسفر خوات يهبلون

مسفر: مدحكن يونس امي انا مانيب مستتفيدد منكن شيء

الهنوف : خاين

مسفر: انا عندي فلقتين قمر ليه ما اخون

ام مسفر: انزلن يا بنات هذا لا تقعدون تناقشون معه طول اليوم ما سكت

مسفر يطالع امه بصدمه وتعابير وجهه ضحكت البنات

ام مسفر تضحك : ههههههههههههههههه اسمح لي يا ولدي مستعجلين

مسفر لف لقدام: طيب

نزلوا كلهم وبدريه توصيه ينتبه لمتعب

مسفر: من عيوني كم بدوري عندي يا عيوني انتي

بدرية تدري ان موضي عند الباب تسمع لكن مسفر ماحس : يا بعد عمري يا مسفر ادري اني وسط قلبك وتحبني كثير

مسفر بهيام: اذا ما حبيتك انتي من احب

سمع صوت الباب تسكر بقوه وعرف انها موضي ، عصب على بدريه لكن ما بين لها لأنه يعرف ان الحريم عند ازواجهم يسوون اي شيء خصوصا اذا فيه وحده مشاركتهم فيهم

مسفر يعدل غترته ويرضي غرورها عشان ما تأذي موضي : يلا يا عيون مسفر انتي انزلي لا تتأخرين عليهم

بدريه بابتسامة انتصار : طيب

نزلت وهو راح




موضي مرت من عند البنات وهي شوي وتبكي من غيرتها من بدريه

الهنوف حست ان فيها شيء ولحقتها: وش فيك

غطت عيونها عشان ما تبين دموعها : ولا شيء

الهنوف: صوتك مخنوق

موضي انفجرت: ادري انه يحبها اكثر مني بس تراعي مشاعري طيب

الهنوف ما فهمت : مين؟

موضي: بدريه ، تدري اني عند الباب وتتغزل في مسفر وتخليه يتغزل فيها ولا احترمتني

الهنوف ابتسمت : والله ما توقعتك بتحبين مسفر وتنسين علي

موضي بكل صراحه : من يوم خطبني مسفر اكتشفت اني كنت اعيش في وهم ومافي قلبي شيء لعلي

تذكرت تغزله لبدريه وانهارت مره ثانيه: عادي انا ادري انه من حقه يتغزل فيها بس مهوب قدامي

الهنوف بهدوء : أنتي الحين تطلبين منها تقدر مشاعرك صح ؟

موضي: ايه

الهنوف: طيب انتي سوي مثل ما تقولين بعد

موضي: كيف؟

الهنوف: انتي بعد قدري مشاعرها ، هي وحده كانت عايشه مع زوجها ومتوحده فيه وجته وحده كذا فجأه شاركتها فيه ، طبيعي تبي ترضي غرورها وتثبت لنفسها ان زوجها يحبها وتقهر جارتها

موضي استوعبت ان كلام الهنوف صح : اف طيب ، الله يثبت لي قلبي ويثبت لها قلبها

الهنوف: يلا أنتي بعد اذا لقيتي شيء حلو لجهازك اخذيه وخلي مسفر يحبك

غمزت لها وتوجهت لامها وخواتها وموضي وقفت في مكانها منحرجه من مقصد الهنوف






~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







ركب سيارته وبدا يدور على الشركات اللي يكون فيها موظفين في فترة المساء ، بالرغم انه عارف انه ما رح يلقى خصوصا انه وقت عصر لكن قرر يستغل وقته <<<< لازم اجتهد عشان اعوضك

ابتسم على حاله <<<< اسمك للحين ما اعرفه ، ما تجرأت اسأل احد عنك ، يالله وقت الملكه اعرفه

دخل شركة وبدا يسأل الموظفين اذا فيه وظايف متوفره او لا

علي: السلام عليكم ! اقدر القى وظايف هنا ؟

الموظف : لا والله مكتفين

علي: طيب شكرا

طلع وهو متحطم مر تقريبا على خمس شركات اللي مافيه واللي رفضوه عشان ما معه غير ثانويه <<< يا ولد شكل مالك الا مصنع ولا امن

طلع وتوجه لشركة ثانيه يدور فيها وظيفة امن او اي شيء <<<< لعيونك كل شيء يصير يا الاميره حتى علي يتغير عشانك

تذكر شيء وضحك رفع يدينه يدعي <<<< يا رب ما تكون شينه يا رب










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~






-يا ليت حنيني مع غيابك رحل-




جالس وسط سوالف اهله ويتصفح اوراق بيدينه

ام محمد: يا ولدي اترك عنك هالاوراق وسولف معنا

خالد نزل الاوراق واخذ الفنجال من يد امه : قاعد احوس يمه في اوراق المستشفى حقت هناي

هناي رجفت يدها : تكفى يا اخوي مابي اتأمل وما يصير شيء خلني كذا مرتاحه

خالد: منهو اللي كان يقول لي لا تقنطوا من رحمة الله

هناي: انا ، واكيد اني ماني قانطه ، لكن خايفه ارقى للسماء ثم اطيح على وجهي

خالد يبتسم : والله ان الله قاله ، ان اسعى لين اوصل لعلاجك

ندى بوسواس: طيب ليش ما تودونها لمطوع يقرا عليها؟ يمكنها عين اللي صايبتها بسم الله علينا

خالد : وانتي كل شيء عندك عين؟

فوز: علمها يا اخوي علمها طفشتني وهي كل شيء عين ما تؤمن بقضاء الله وقدره

ندى بدفاع: العين حق والرسول متكلم عنها في حديث يقول صلى الله عليه وسلم "العين تدخل الرجل القبر وتدخل الجمل القدر"

الكل: عليه الصلاة والسلام

نايف وهو رجال ملتحي ومتدين : وليش ما تؤمنين بالتحصين مثل ما تؤمنين بالعين؟ الله خلق لكل مشكله حل ما عدا الموت والكبر في السن ، حصني نفسك يحصنك ربي من العيون ومن شرور الدنيا

ندى: ما قلت شيء ونعم بالله ، وانا الحمدلله دايم احصن نفسي واحصن بناتي ، بس انه يعني فيه احتمال انه امي ما حصنت اختي وجتها عين ، وش معنى كل جسمها سلم من الحادث الا عيونها ؟ عيون اختي بسم الله عليها مثل عيون الغزال وساع ورمشها طويل

تبوس هناي : حصنتك بالله

لفت على نايف: ويمكن انت اللي ناظلها

نايف بصدمه : انا؟

ندى : ايه ، لان عيونك مشخطه

ضحكوا كلهم عليه لانه انصدم من كلام ندى عنه

قربت منه فوز مسكت يده : ما عليك منها ، تبي تطلع عقلك من محله ، انا مستغربه ان زوجها للحين فيه عقل

ابو محمد : والحمدلله ان عقلي فيني للحين

ندى بزعل: يببه !

ابو محمد : اسف يا كلمه ارجعي مكانك ، امزح

ضحكوا كلهم وخالد معهم متناسي معاناته وعدوه اللي هرب واهم شيء متناسي الهنووف










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







تطالع يمين ويسار وماهي عارفه وش تشتري ، اصلا ما تذكر انها دخلت مول في حياتها

قربت منها ام مسفر : وش فيك يا بنتي ليه ما تشترين؟ صار لنا ثلاث ساعات البنات خموا كل السوق وانتي ما شريتي شيء

بدور: ما اعرف اشتري ، ما قد دخلت مول في حياتي

ترفه من وراها : طيب وش رايك تروحين معي انا والهنوف وموضي ؟ حنا ما تعبنا هم تعبوا يبون يرتاحون وحنا باقي ما تعبنا

سحاب من وراها: انا بعد بروح معكم اختار لها كم غرض على ذوقي

الهنوف صرخت بصوت مخنوق : نذر ما تختارين لها حتى قطعه

سحاب عقدت حواجبها: ليه؟

الهنوف تمسك بدور من يدها: تبينها تصير بويه مثلك ؟ لوا يلويك

لفت لبدور: مشينا بس

موضي وهي تثبت غطى القهوه: انتظروني

ام مسفر : لحظه

مسكت بدور والهنوف على جنب وطلعت 5000 ريال وحطتها بيدها: بما انك ما تعرفين تشترين خلي الهنوف تساعدك ، عشان فيه اشياء تصلح نشتريها وفيه اشياء غاليه ونقدر نلقى بديل ارخص والهنوف بتوريك

الهنوف تدق صدرها: انا اختك الكبيره بساعدك باللي تبين

ام مسفر: قضي لها كل شيء ، كل شيء ناقصها

لفت على بدور : اعذريني يا بنتي ودي اني معك بس رجولي عورتني من المشي

ابتسمت وباست يدها : البنات يقومون بالواجب ، خلاص انتوا اهلي واثق فيكم كلكم

الهنوف بسرعه : لااا ! تكفين الا الثقه بسرعه ، فيه ناس ما يستاهلونها

بدور: مين؟

الهنوف : سحاب وسلطانه والمزن ، هذولا بيودونك في داهيه المزن على بالها انها تمزح وسلطانه بتقول لك شيء ما حسبت حسابه ولا بتركز انها قالته اصلا وسحاب بتخليك بويه ثانيه

ضحكت بدور : يا زين نكباتهم بس

ام مسفر بتنبيه : يا بنتي لا تاخذين من سحاب راي احسن لك

سحاب واقفه وراهم : تراني مانيب بويه ماغير ستايل افهموا عاد

الهنوف براعه : بسم الله ، جني منتي بنت !

توجهت لترفه وموضي : مشينا يلا

بدوا يتسوقون والهنوف وترفه شوي يختارون لبدور وشوي يتهاوشون مع سحاب عشان تشتري شيء انثوي اما موضي فكانت تدور لنفسها وتفكر في كلام الهنوف ، كيف يصير جهازها كامل ويعجب مسفرر؟

وقفت سحاب عند محل اجهزه : عندك مكينة حلاقة ؟

موضي بعبره سحبتها بقوه : تكفين تكفين خلي شكلك يوم زواجك شكل انثى وبعده بكيفك ، تكفين لا تفشليني عند الناس

راحت معها سحاب وهي ماهي مقتنعه بكلامها

جلست الهنوف على طاوله وحطت راسها على الاكياس بيأس: انا تعبت منها خلاص

بدور تضحك عليهم ومبسوطه معهم

لفت على سحاب: انتي بتتزوجين ليش تبين يكون شكلك شكل ولد؟

سحاب: هذا ستايلي

بدور: بس اكيد ما رح يعجب زوجك

سحاب: انا بتزوج على الورق بس كذا اتفقت معهم

البنات صدوا منها وهم نص الاغراض اللي مقضينها لها

بدور: ليش؟

علمتها بالسالفه

بدور: حتى ولو ما يمنعك تعطين نفسك فرصه مع زوجك ، خصوصا حسب ما فهمت خاطر بنفسه عشان يساعد اخوك ! يعني المفروض ما تردين له الجميل كذا وتصدمينه في حياته

الهنوف وهي صاده بصوت واطي: يا وش من الصدمات اللي بتجيه مهيب صدمه ، الله يعينك يا فلوح ، ويعين مزن على العقوبه اللي بتجيها

سمعتها ترفه وضحكت

سحاب: وش قلتي انتي؟

الهنووف وقفت : قلت عظم الله اجر اخوي عليك

شالت الاكياس : يلا مشينا امي تتصل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 11-07-2018, 11:27 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


وصل عند الباب وقعد ينتظرهم، اتصل على امه : يمه وينكم؟ بسرعه انا ميت من الجوع

ام مسفر: جايين جايين

سكر وما مرت خمس دقايق الا الابواب تنفتح والبنات في نقاش حاد عن مكان الاغراض ووين يجلسون وحوسه ، سند دقنه بملل على الدركسون ، قعدوا تقريبا عشر دقايق وهم يوزعون الاماكن بينهم وبين اغراضهم ، حتى حضنه ما سلم من اغراضهم

واخيرا بعد ما طفش تسكرت كل الابواب

ام مسفر: يلا سرينا

علي: ما بغيتوا ؟ قد معدتي توطوط من الجوع

المزن بسماجه : مخزن فيها وطاويط؟ كل شيء فيك شين الناس الطبيعيين عصافير وانت وطاويط

علي : يمه وش رايك نصدم في ذا العامود ونموت كلنا ونرتاح من سماجتها

ترفه تضحك: هههههههههههههههه انا ضحكت عليها والله حلوه

علي بطفش منهم : انتي حتى بقبقة الدجاج تضحكين منها

ترفه بصوت باين فيه الحقد: شايفني نفسيه وكريهه مثلك

وقف عند الاشاره ولف عليها وهو مطير عيونه بغضب

صدت منه بكره ، اما بدور ما عرفته لحد ما لف عليهم ، عرفته من عيونه بدت تفرك يدينها في ركبها بقهر وحقد عليه وهي تتذكر اليوم الي مات فيه ابوها وهو اللي ذبحه ، جت بتصرخ في وجهه بس لسانها انربط ، تبي تطلع كل اللي في قلبها عليه بس ما قدرت

مسكت سحاب يدها : اهدي ! الله يمهل ولا يهمل ، ربي بياخذ لك حقك منه

هدت شوي وهي تدري ان الله ما يترك الظالم بظلمه

ام مسفر بعصبيه عليه: عليان امش لا استأثم فيك الليله

علي: ما تسمعين يمه وش تقول؟

ام مسفر: وشوي الي قالته فيك ، اذا انت نسيت سواتك هي ما نست

علي بلع ريقه وهو يتذكر انه السبب في انه زوجها سلطان وهو يدري ان سلطان اكبر داشر

ام مسفر: انت وش جايبك لنا ؟ اخوك وينه؟

علي: افا يمه ! ما تبين حتى شوفي؟

ام مسفر: ما قصدت كذا بس هو قال بيجينا

علي يعدل غترته : خويه طلبه وراح له وطلب مني اجيكم

طالع ترفه من المرايه وهي تطالع الشارع ومسرحه فيه وواضح انها متضايقه

تنهد بصعوبه وتكلم : ترا لحظة غضب كانت ما كنت واعي للي اقوله

كلهم لفوا عليه مستغربين مين يكلم

ام مسفر تدور جواله ما تشوفه بيده : يا ولدي ! انت مصخن؟

علي ضحك عليها : هههههههه لا يمه ، اكلم تروف

رجع يطالعها من المرايه : ما كنت حاسب حساب كلامي ولو يرجع بي الزمن ما خليته يتزوجك ، بس هذا نصيبك

طالعت في الشارع مره ثانيه

كمل: اسمعيني زين ، سليطين بعلمه ان وراك رجال ، والله لا يضيمك ان اذبحه بيديني ، عاد انتي بتصيرين كل شهر تجينا واذا قعدتي شهرين تجينا شهر كامل ، ما اقدر على فراقك ، واذا ما جابك انا اجيك ابوظبي برسم الخدمه واجيبك

المزن : بسم الله الرحمن الرحيم

الهنوف : يمه تكفين شغلي القرآن

دانه بخوف: بنات تكفون ابي اوصل بيتنا بالسلامه

سلطانه : بنات كل وحده تقرا اذكارها وتقرا كل اللي هي حافظته من القرآن

ام مسفر مثلهم مسكت راس علي تبي تتأكد عليه حراره ولا طبيعي : انت علي ولدي ولا متشكل على شكله

علي فطس ضحك عليهم : هههههههههههههههههه لا والله اني ولدك

جمدت ملامحه في ثواني : اللي انا سويته يمه ما ينتسوا ، ابي اتغير للاحسن عشان اعوضها عن اللي سويته فيها

ام مسفر: من هي؟

علي: ما اعرف اسمها ، احد منكم عبرني وقال لي وش اسمها

ام مسفر تكتف يدينها: اييه ، حليلها غيرتك في فتره بسيطه ، عجز ابوك ومسفر وهم يطاردون وراك

علي بصدق: والله يمه ضميري مأنبني عليها ، ما تستاهل اللي صار لها ، خليتها بدون ظهر وسند في ذا الدنيا

تذكر: صدق ليه ما جبتوها تقضى معكم

ام مسفر: تعبانه وخليناها ترتاح

كل هذا يدور تحت مسامع بدور اللي ما صدقت انه ما يدري انها موجوده وفي بالها انه قاعد يمثل عشان ترضى وترضخ له







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~












جالسين في الصاله على اعصابهم ينتظرونه

ابو حمد بعصبيه : اسود الويه ها وين راح؟؟

حمد: ابويه اصبر عليه احينه يي

ميثه : ابويه هوه ما همه هالزواج عسب جي لا تنتظرونه ،روحوا دوروا عليه

ام حمد: الله يهديه يا رب

اتصل ابو حمد عليه لكن ما رد

فتح الباب ودخل وهو حاط السماعه في اذنه ويغني معها

طالعهم باستغراب ، نزل سماعته : وين بتسافرون ؟

ضحك: عرسي قريب لا تطولون بسفرتكم

ابو حمد قام والخيزران معه ، قرب منه ولسعته ضربتها

سلطان بصراخ: ابويه شو فيه ؟

ابو حمد: عرسك بعد باجر يا جليل الحيا وحن رايحين الرياض وانته تتريق علينا وتقول وين بتسافرون

سلطان وقف على الدرج : ابويه والله نسيت ، امايه احجي لج جم كلمه

ابو حمد لف على ام حمد : لا تحجين كلمه وحده قصيت لسانج

حمد بهدوء : سلطان ! روح ييب اغراضك طياراتنا باجي عليها ساعه

سلطان: طيب ابويه ابشر احينه اروح اييب جناطي وايي

ابو حمد: لا تنسى ملابس العرس رميتك

سلطان وهو يركض : ان شاءالله ابويه ان شاءالله

ابو حمد قعد بتعب : الصبي بييب لي الجلطه في يوم من الايام لا عاده الله من صبي

حمد: استغفر يا ابويه وادعي له ان الله يهديه ويصلحه

نزل وهو يدندن ما كأنه متهزأ قبل شوي

ابو حمد: مسرع؟

ام حمد: انا قلت للشغاله تجهز له اغراضه قبل

ابو حمد وقف : انزين مشينا

توجهوا للمطار عشان ينطلقون للرياض







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










دخل السياره جوا البيت عشان البنات ينزلون اغراضهم براحه داخل

نزل وهو يطالع فيهم وهم يتهاوشون على الاغراض أنتي نزلي هذا وانتي شيلي هذا ، لف منهم بعدم اهتمام وطالع في المجلس ، شافهم يطالعونهم ويتبسمون

علي: يا ام مسفر!

ام مسفر: لبيه !

علي طالع فيها بابتسامه : هناك العقلان ( تقال لمن رجع غائبه وقرت عينه فيه)

ام مسفر: هناك خير يا ولدي بس على وش

علي اشر على المجلس: شوفي من شرفنا

ام مسفر طالعت في المجلس وشافته وقف لها : يا الله انك تحييه يا الله

البنات لفوا يطالعون من تقصد ، شافوه هو ونادر طالعين من المجلس ويبتسون

باس راس امه ويدينها : وش علومك يمه ؟

ام مسفر تمسح دموعها : بخير يا ولدي دامك بخير

المزن ضمتهم من جنب : ورجع حبيب الماما

ابتسم فلاح : لا يكون تغارين مني

المزن : ايه اغار

فلاح: يمه حبيها بعد عشان ما تنظلني

ام مسفر: بسم الله عليكم كلكم احبكم

المزن : ادري انك ما تستغنين عني وتموتين فيني بس مهوب زي ذا الدب

ام مسفر: هذا سمي ابوي الغالي محدن يجي مثله

فلاح يضم امه ويطلع لسانه للمزن

ضحكت وضربته من كتفه : تراها امي بعد

سلموا عليه خواته وهم طايرين من الفرحه ما عدا بنات هادي وبدور وبدريه اللي دخلوا من اول اليوم

توجه فلاح وعلي ونادر وام مسفر للمجلس والبنات دخلوا باغراضهم

الهنوف رمت الاكياس في الارض وطالعت ترفه :يا الله يا جولييت توجهي لغرفتنا وقيسي وتعالي ورينا

بدور وقفت بحماس : وانا بعد بقيس

المزن : انا بروح اودي قهوه وشاهي واقول للعيال ما يجون عشان كلنا بنقيس

شغلوا السماعه باعلا صوت وبدو يقيسون ويستهبلون على بعض

المزن مسكت سحاب اللي جالسه تطالع فيهم : ليه ما تقيسين؟

سحاب بطفش: ما خلوني اشتري اللي ابي

ضربتها بقوه من ظهرها : قومي قيسي ملابسك لا اقوم ادفنك هنا

قامت بملل وقاست ملابسها والبنات يضحكون على خجلها لانها تستحي يوم تلبس ملابس انثويه







مر اليوم بسلام والكل نام ما عدا بدور اللي حددوا ملكتها بكره وترفه اللي زواجها من كابوسها بعد بكره والهنوف اللي كل ما قرب موعد زواجها تكثر احلامها في خالد وهو يطالعها بنظرة شر ويهددها ما تلبس الفستان الابيض وهي تقنع نفسها انها اضغاث احلام عشانه خوفها بنظراته يوم ملكتها










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







ام مسفر صحت وركبت الغداء وبدت تمشي على البنات وحده وحده تصحيهم الا بدور، وتوجهت تصحي العيال لصلاة الجمعه

صحوا وبدوا يشتغلون ، اللي تنظف المطبخ واللي تنظف البيت واللي تجهز للغداء

بدوا يتغدون ومسفر وبدريه معهم

ام مسفر: اسمعوا يا عيالي ، اليوم ابيكم تعلنون انه ملكه بدخله وفيه عشاء وصلى الله وبارك على نبيه

مسفر: ليه يمه ؟

ام مسفر: البنت ماتبيه ولا رح اخليه يدخل عليها ، فما له داعي نحط عرس

فلاح: بس ماهيب معقوله تبقى معلقه كذا؟ يعني محد بجايها وهي في ذمة رجال ولاهيب متطلقه وبتقعد عندنا!

ام مسفر: سو اللي قلت لك عليه ، حتى حريم مافيه الا قرايبنا واهلها

علي بنرفزه: يمه ! وش ذا الكلام ؟ اعرس وما ادخل على مرتي ؟

ام مسفر: زواجها منك هو زواج شكلي ما رح تقرب منها ولا تلمسها ولا تحتك فيها ولا حتى لسانك يطب على لسانها ! فاهم؟ انت في غرفتك وهي عندي في غرفتي

قام علي بضيق من كلام امه ، كيف يتزوج زواج شكلي ؟ يبيها ، يبي يعوضها ، بس كيف وهي محبوسه عند امه او بالاحرى امه حابستها عنه

ام مسفر لفت لمسفر: اليوم بصلاة الجمعه اعزموا الجماعه كلهم

مسفر: ابشري يمه




بدا تنظيف البيت وبدور نايمه ما تدري عن شيء







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










بعد صلاة العصر توجه فلاح لبيت ام ذيب ، طق الباب وفتح له ماجد اللي توه صاحي من النوم

ماجد: خير ؟

فلاح: جعل الخير ما يشوف وجهك انت وامك ، اخوك وينه ؟

ذيب من وراه : اقلط يا فلاح اقلط

فلاح تجاهل ماجد وتوجه لذيب وسلم عليه : خيرك وفير يا ابو جابر لكن انا جاي لك بعلم وبروح

ذيب : امرني

فلاح :العرس ذا الليل ، نبيك تجي انت وعمانك تزوجون بنتكم وتحضرون زواجها

ذيب ابتسم له : ابشر

ام ذيب من ورا الباب: بس انا ما اقدر احضر

فلاح بغيض : مالك عزيمه انتي ، الحشيمه والقدر لذيب ويجي يزوج اخته ويحضر زواجها لكن انتي ما للبنت فيك حاجه

ذيب بعصبيه: فلاااح!! ما اشوف ان لي حشيمه وقدر عندك

فلاح : العذر والسموحه لكن فعلة امك ما تخلي في العاقل عقل

وقف : انا استأذنك ، واتمنى تبلغ حريمكم يجون يحضرون زواج بنتهم

طلع وهو حاس بثقل في يده ، وتذكر كلام الدكتور انها تتأثر من التقلبات المزاجيه ، ثبتها قريب من صدره وركب سيارته وتوجه لبيتهم







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










قاعده تحوس وتدور لها فستان ، ومن بين فساتينها احتارت من بين اثنين ، كانت حاسبه حساب زواج ترفه والهنوف لكن زواج علي ابدا ما حسبت حسابه ، وقفت قدام المرايه وهي تحط الاثنين على جسمها ومحتاره اي واحد بيطلع احلا

مساعد من وراها : قيسيها وخليني انا احكم وش احلى

جلس على الكنبه : تعرفين انا معروف بالذوق

سلطانه : ماني بحاجتك في مسألة الذوق

لفت عليه وحركت شعرها بغرور: لكن معك حق في ان ذوقك حلو لانك اخترتني

ما قدر يتحمل وقرب منها : أنتي اجمل شيء اخترته في حياتي

بعدت منه بنفس الغرور: ادري

قلبت عيونها فيه وراحت تعلق فساتينها عشان ما تتجعد

جت بتطلع من الغرفه ومسكها من يدها

سلطانه : وش تبي ؟

قرب خشمه من خشمها وحط يده على خدها: ابيك

سلطانه حاولت تبعد عنه لكن ما قدرت : ابعد عني مساعد لا تشغلني بروح اساعد اهلي مو وقت حركاتك

مساعد طبع بوسه على شفايفها خلت قلبها يطلع من مكانه

بعد منها وهي صنمت في مكانها : ابي طول اليوم يكون بالك معي

غمز لها واخذ مشلحه وطلع والابتسامه ما فارقت وجهه خصوصا انها ما تحركت من مكانها

جلست على الارض وحطت يدها على وجهها وبكت: ليش ضعفتي ؟ ليش؟ ليش؟

خذت نفس ووقفت ، قررت ما تخليه يضعفها ويخرب يومها، خذت اغراضها وفساتينها وطلعت لاهلها وهي تتوعد في نفسها لو تذكرته في الزواج










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







بصراخ : قلت لكم ما رح البس

ام مسفر حطت يدها على كتفها : يا بنتي ماهو عشانه والله عشان نفسك ، بيجون قرايبنا وقرايبك ، لازم يشوفونك بشكل عروس

بدور تبكي : بس انا مابي اكون عروس

ام مسفر : يا بنتي عشان خاطري

ترفه بكت بصوت عالي

ام مسفر بخوف : وش فيك أنتي بعد؟

ترفه جلست فتره بعدين هدت وبدور ساكته من بكاها

ام مسفر قربت منها: ليه تبكين ؟

ترفه: وضعي نفس وضعها ، بكره بلبس فستان لواحد اكرهه وما يستاهلني

ام مسفر انقهرت من حال بناتها : الله يصلح الحال يا بناتي ما تدرون وين الخيره فيه

بدور سكتت وترفه صارت تمسح دموعها وهي تردد ورا امها ما يندرا وين الخيره فيه

دانه بهدوء : حبيبتي بدور ، البسي عشان اعتبارك قدام الناس ، شوي وادخلي

نزلت راسها برضى

طلعوا البنات فستان شارينه لها لونه ابيض ناعم ماسك لحد ما يوصل اخر خصرها النحيف ومن تحت واسع مع كعب

سكري ، سوت لها ترفه شعرها ويفي ونثرته على ظهرها وحطت لها كرستالات شعر على شكل تاج ، اما الهنوف استلمت الميك اب حقها ، قررت تسوي لها سموكي يناسب لون عيونها ، واكتفت بلون روج لحمي ، اعطتها دانه عقد ذهب ابيض ناعم من امها ، وبكذا اكتمل جمالها

طالعتها المزن: والله قهر يكون لعلي زوجه كذا ، حتى لو بالاسم ، تاخذين العقل يا بنت

ابتسمت بدور من اطراء المزن لها واعجابها بشكلها

حركت شعرها بيدها بغرور : والله ما يستاهلني الا امير

لفت على سحاب اللي تحوس بالارواج تبي تختار لون ما يبين كثير : وش رايكم بنات تكنسلون علي وتزوجوني فلاح ، ارجل منه على الاقل

سحاب لفت تطالعها من غير وعي

ضحكت بدور ورجعت تطالع المرايه : هههههههههههههه بسم الله امزح معك

سحاب رجعت تطالع الارواج : عادي متنازله عنه لك

بدور: اخاف تطلع روحك

سحاب : لا صدقيني اسعد يوم في حياتي

دانه وهي تطالع في الارواج اللي حاستها : قصدك اسعد يوم في حياة اخوي المسكين اللي تورط فيك

طالعتها بعدم اهتمام ورجعت تطالع الارواج وهي عااجزه تطلع لها لون ما يكسر كبرياء الولد اللي داخلها










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










لبس البشت ( المشلح) وهو مبسوط وفي باله انه داخل عليها داخل من غير شر

طالع في فلاح نظرة استعلاء: اعرست قبلك

فلاح : هههههههههههههه الله يهنيك

مسفر : مدري على وش مبسوط

علي: بيجي يوم وبدخل عليها محد يردني من مرتي

مسفر: عند امي لو تحب السماء ما حصلت لك

علي غمز له : نشوف

نادر من عند الباب بطقطقه : يا عيال لازم نزيد الامن هنا

علي: بسم الله ، وانت في كل مكان اشوفك

نادر وهو يقرب منه ويعدل له ياقة ثوبه : مثل ظلك

علي وهو رافع راسه: حتى الظل يختفي في الظلام انت ما تختفي ابدا

فلاح: تصدقون يا عيال لازم نحط عند غرفة امي كلاب حراسه

مسفر: تبي تطير قلوب خواتي

فلاح: مانيب شايل هم احد كثر دانه وترفه والله ان توقف قلوبهم من الخوف

مسفر وهو يركب كبكاته : انا شايل هم المزن بتسوي نفسها قويه اخر شيء بيعضها وبنبتلش فيها

علي يطالع المرايه: تشوفون ، بدخل عليها وبخليها تحبني

مسفر طلع : الله يقويك وانا اخوك

فلاح: وين رايح ؟

مسفر : بطل على ام متعب جعلني ما افقدها واكحل عيني قبل العرب

وبابتسامه : بعدها بمر على ام فلاح جعلني فداها وبخطفها بدون محد يحس وبكحل عيني الثانيه

علي يدف نادر: وانت ! تراك ازعجتنا رح كحل عينك بأم نواف ، اربع وعشرين ساعه عندنا كن ما عندك مره ولا ام وابو

نادر يضمه بعبط : احبكم ياخي









~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










خلصت صلاة العشاء وبدوا الحريم يجون ، ام مساعد وبنتها نوف وبشاير زوجة نادر وام تركي وام فهد وام عبدالمحسن خوات ام مسفر وبناتهم ، وعمات بدور وخواتها ، وام محمد وبناتها ، وعزموا اهل سلطان اللي استقروا في فندق الريتز كارلتون من باب النسابه

البنات كلهم لابسين ومستعدين، ناعمين وانيقين

ترفه: امي تقول انهم هنا مابي اطلع

الهنوف: واهل خالد هنا بعد

بدور ضحكت : ههههههههههه عادي طيب انتوا اهل علي واخذ واعطي معكم

سحاب اللي منسدحه على السرير من النصر وراسها تحت: ماخذين مقلب في انفسكم ، اطلعوا وعادي ترا مو رجالكم هم

موضي تضرب سحاب عشان تعدل جلستها وما يخرب فستانها: عدلي جلستك

طالعت فيهم :اطلعوا لهم وخلوهم يشوفون جمالكم الفتان

دخلت سلطانه وهي منزعجه منهم : اطلعوا فشلتونا الكل يسأل عنكم

دانه اللي تطالع في المرايه بكل حب : حلو شكلي؟

سلطانه: ترا خالتي شايفتك بأسوأ حالاتك ماله داعي هذا كله

دانه وهي تعدل اطراف شعرها البني : عادي ، عشان اذا راحت البيت تمدحني له

المزن: هو خابر كشتك ما يحتاج تمدحك

ضحكت :ههههههههههههههههههه ييا ربي ما انسى يوم تلحقينه وعليك فنيله علي واصله لركبك السوداء ورايح لونها من كثر اللعب ، لا وتقول له عبدالعزيز انا احبك وهو ينحاش منها

طالعتها دانه بحقد : كشتي ترتبت لون ركبي تغير وفوق هذا صرت حلوه

الهنوف: لو عيون الصيني اللي عندك تتغير كان يا سلام

دانه : عيوني فيها سحبه ما تعتبر عيون صيني بعدين قد شفتي عيون صيني وسيعه ؟

سلطانه : يا ربي خلصونا

دانه تطلع : يلا انا بطلع وبترك هذولا اللي يعلقون علي وعلى جمالي

طلعت وفي نفس الوقت دق جوال الهنوف

: الوو

مسفر: عندك احد؟

الهنوف تطالع البنات: ايه

مسفر : طيب لحد يدري بالموضوع اللي بكلمك فيه

الهنوف: طيب

مسفر: جيبي لي موضي من باب المطبخ الخارجي ولا تدري عشان تجي

الهنوف شهقت : وشهو ؟

مسفر: وقص لسان اسكتي ، جيبيها زوجتي وحلالي ابي اكحل عيوني فيها

الهنوف: لا لا

مسفر: هنوفي ، اخوك انا ، بس بسلم عليها واخليها تدخل

الهنوف سكتت شوي : طيب

وسكرت

ترفه: مين ؟

الهنوف: مسفر

ترفه: وش يبي

الهنوف بهدوء : يقول انتبهوا للقهوه عشان ما يخربونها الشغالاات

وقفت: موضي بما انك خلصتي تروحين معي المطبخ

وقفت : يلا

توجهوا للمطبخ وبدت الهنوف تسوي نفسها تحوس في القهوه

لفت على موضي : تكفين شوفي الغاز ما يشتغل معي

طلعت برا ومسكها مسفر ، جت بتصرخ بس هو سكر فمها ، طلعت الهنوف تشوفه

طالعها وباسها في الهواء: انتهت مهمتك يا احلى اخت في الدنيا

الهنوف رفعت حاجبها وجلست على الدرج: مش بوزك حبيبي ، انا محرم

موضي فكت يده من فمها : وخر بروح

طالع فيها ورجع يطالع الهنوف برجاء : يلا يا روح اخوك ادخلي ابي استفرد في زوجتي

الهنوف بنذاله حركت راسها: لا لا لا

المزن طلعت من ورا الهنوف وشهقت : ياللي ما تستحي

مسفر: يا ليل ، مزن حبيبتي خذي اختك واطلعي ابي اقول لزوجتي كلمتين

موضي تحاول تفك نفسها منه : مزن تكفين فكيني

المزن ابتسمت وسحبت الهنوف : أنتي وش تبين يا هادمة اللذات مفرقة الجماعات امشي

الهنوف: هيه

فكت نفسها : لو تموتين ، اذا سوو الزواج يسوي اللي يبي الحين ما اقدر اخلهم لحالهم

المزن: يا ليل النشبه

موضي : تكفين الهنوف

توجهت لها الهنوف ومسكت وجهها بيدها : يهون عليك هالوجه البريء

طلت دانه عليهم وضحكت: يا غبيه خلي الرجال مع زوجته

مسفر: شفتي خواتك اللي يفهمون الاصول ، الحين يا الله عطيني مقفاك

الهنوف صغرت عينها فيه : بشرط

الهنوف: 5000 الاف ريال الحين

سحبها من يدها ودفها على المزن: فكونيي منها لا ادفنها هنا

طلعت الهنوف : والله لا اعلم بدريه

مسفر بصوت مخنوق : خلاص تعالي

جت ومدت يدها الهنوف وهي فيها الضحكه

طلع من جيبه 2000 ريال : ما معي غيرها ولا اشوفك دفنتك هنا

خذتها ودخلت وهي تضحك عليه

دخلوا كلهم وتركوهم وهي تحاول تفك يدها من مسفر : فكني

مسفر حط يدها على صدره ومسكها من خصرها : حي الله مضاوي

نزلت راسها بخجل منه وهو يتأملها ، مكياجها الناعم شعرها الللي قصر اكثر لانها مسويه كيرلي ، فستانها اللي يبين كل نحرها ورقبتها الطويله وماسك على جسمها وفارق بلونه العنابي

رفع دقنها وجت عينه بعينها ، نزلت عينها بخجل وهو حس بطيور ترفرف وسط قلبه : يا زين الخجلانين يا ناس ، ينطبق عليك البيت لللي يقول

( يا داعج العين يا معنق

لا لد فيني النظر دنق)

ابتسمت بخجل وحمرت خدودها ، مسح على وججها بهدوء لحد ما وصل لشفايفها ، مسحها بابهامه : طالعيني

ما طالعت فيه وهي وجهها واذانيها قلبت حمراء

قرب وجهه من وجهها واضطرت ترفع عينها له : كل ما كبرتي احلويتي

زاد خجلها ونزلت راسها ، رجع يرفع راسها وهي رفعت عيونها له ، تأملها شوي وبعدها طبع بوسه خفيفه على شفايفها بعد عنها ورجع طبع بوسه طويله وهي استسلمت له

فزوا على طق باب المطبخ ، طالعوا وشافوا وحده معطيتهم ظهرها وهي تحرك اصابعها

مسفر عقد حواجبه وهو عارف انها الهنوف : وش تبي ذي بعد ؟

عرفت انه ما فهم وفتحت الباب وبصوت شوي عالي : اووه يا بدريه المطبخ مرره رطوبه

بدريه: وين رطوبه المكيف شغال

الهنوف: مدري احس بحر يمكن من فستاني

مسفر طالع موضي اللي تطالعه من سمعت صوت بدريه تبي تشوف وش يبي يسوي ، هل بيتركها عشانها او بيكمل اللي هو يسويه

مسفر طالعها بابتسامه : مضطر اتركك عشان ما يسود ليلنا ، طبع بوسه ثانيه طويله شوي وتركها وراح

ابتسمت انه سوا اللي براسه رغم وجود بدريه ، عرفت انه يحبها ويبيها مع حبه لبدريه

تخبت لحد ما تركت بدريه المطبخ وطلعت

الهنوف تطالعها بابتسامه : كيف الدنيا

موضي : تجنن وهو يجنن

الهنوف: هههههههههههههههههه مشينا للبنات فقدوك

موضي تمشي بهيام وقلبها مع مسفر : يلا










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







علي عايش دور العريس من كل قلبه ومتوسط المجلس جنب عمه ابو مساعد وابو محمد

تذكر سالفة السجن وطالع في ابو محمد : عمي وشلونك

ابو محمد بوقار: الحمدلله

علي: ما شكرتك عشانك طلعتني من السجن ، معروفك ذا ما انساه لك

ابو محمد : ما ابي منك الا انها ما تنعاد ، صر رجال واقضب ارضك

علي يبتسم: ابشر

ابو مساعد بس يطالع الساعه مثل عادته ، جاي يقوم بالواجب قدام جماعته ويمشي

ومسفر وفلاح ونادر يصبون القهوه ، اما مساعد عايش دور ابو العريس وجالس جنب ابو محمد

دخل تركي وهو مستعجل : سلام عليكم

توجه لمسفر وخذا منه القهوه : عطني بصب

مسفر: وينك للحين

تركي باستهبال: ما قدرت اجي قبل اخلص المواعين ، تعرف امي شديده

مسفر ضحك: ههههههههههههههه حظ المره اللي بتاخذك

تركي ينفخ صدره : مرتي عندكم

مسفر : تخسي

تركي قرب منه : داري ان قلبك حنون ما يردني

مسفر: هههههههههههههه قلبي حنون على امي ونسواني ، انت لا

تركي: انك رخخمه

مسفر قرب منه وصغر عينه فيه: وشو ؟؟؟

تركي توهق : امزح امزح

طالعه بابتسامه : ها وش قلت ؟

مسفر: انا راحم اختي منك

تركي: ليه وش فيني ، رجال ورزه ووظيفتي زينه وعندي بيت واخلاق وفوق هذا عندي خبره في تنظيف البيت وغسيل المواعين

مسفر : ههههههههههههههههه الشكل يعدم الدنيا

تركي: افا

مسفر: صادق

تركي: والله ما يعيبني شيء الخشم سلة سيف والفم تقول حبة توت ،صح عيوني ماهي وسيعه بس زينه

حرك يده على وجهه : اشلح املح ، وش تبون اكثر من كذا ؟

مسفر: يا مداح نفسك متى بتصدق ؟

تركي: والله اني صادق بس لو الله يزين شوشتي ولا اموري في السليم

مسفر : ولونك ؟ لا انت اللي ابيض ولا اسمر

تركي: هذا اسمه برونز

مسفر: لا والله اسمه اشهب

فلاح مر من عندهم: يا حبكم للقرقره ، امشوا صبوا القهوه

تركي سحب القهوه من مسفر بطفاقه : ياالله مشينا

نادر وقف جنب مسفر اللي ياخذ دلة قهوه ثانيه : وافق عليه والله انه حبيب

مسفر: انا ما علي منه علي من امه

نادر: ما عليك امر عمتي هين الرجال ما ينرد

مسفر خذا الدله بتفكير وكل شوي يطالع تركي ويرجع يفكر ، اخر شيء اتخذ قراره وتوكل على ربه










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







قرروا البنات يطلعون كلهم بوقت واحد وبعدهم العروس

ام مسفر: تعالوا سلموا يا بنات

سلموا وام حمد بس تتفحصهم ، تبي تعرف من هي زوجة ولدها

ام محمد: الهنوف يا بنتي تعالي اجلسي جنبي

جلست الهنوف وام محمد تسألها عن اخبارها ومبسوطه فيها

ام حمد لفت لام مسفر: ام مسفر منو فيهم عروسنا

ام مسفر تطالع فيهم ورجعت تطالع ام حمد : للحين ما جت اكيد بتجي مع العروس

لفت على بناتها سلوى وميثه : ماهي معهم

ميثه تطالعهم بعدم رضى : يمكنها شينه عسب جي ما طلعت للحين

سلوى وهي تطالع في ولدها اللي يبكي : مو مهم شينه او زينه، اخويه للحينه ماهو مضبوط وحياته خارجه عن سيطرتنا ، الله يعينها عليه

ام حمد بغرور : تحمد ربها ولدي خذاها

ميثه : منو يحصل له اخوي ويرده ، تخبرين بنات عماني كيف يطيرونا في السما عشانه

صدت سلوى بعدم رضى على كلام امها واختها ، مافيه انثى في الدنيا بتتحمل واحد سكير وداشر مثل سلطان

دخلت بدور ووراها ترفه وسلطانه سلمت على الكل وباركوا لها

ام مسفر: ترفه يا بنتي تعالي سلمي على عمتك وحمواتك

ابتسمت مجامله وسلمت عليهم ، اما ميثه فما هي راضيه عنها ابدا

ميثه بغيض و بصوت واطي : اميه شو ها ؟؟ اخويه احلى منها بوايد

ام حمد: هيه ، ولدي جنه البخت يستاهل احلى منها

سلوى ناظرت فيهم: حق شو الجذب؟ البنت وايد حلوه

ميثه ترد شعرها ورا ظهرها بغرور: ما عيبتني

ام حمد بنفس الحركه: حتى انا ما عيبتني ، ولدي احلى منها

ميثه: هيه امي صاجه

ربع ساعه ودق جوال ام مسفر : الو ..... هلا ....... زين جايين

سكرت الجوال ووقفت : بدور يا بنتي تعالي عشان توقعين

بدون ضمت يدينها بحضنها ونزلت راسها

دانه مسكت يدينها من جنبها: لا تخافين صدقيني بتعيشين معنا حياة حلوه

بدور هزت راسها برفض: بس مابيه مابيه ، تكفون فكوني منه

سلطانه قربت منها : قومي الناس انتبهوا لك

بدور قامت ودخلت المطبخ وبكت

ام مسفر من وراها: يا بعد قلبي حنا وش اتفقنا ؟

بدور : مو قادره مو قادره

ام مسفر مسحت على ظهرها بهدوء : صدقيني مصلحتك ورا هالزواج ، يلا يا بنتي يلا

مسحت دموعها باستسلام

مسكت ام مسفر يدها وسحبتها وراها <<< خلاص يا بدور بينكتب اسمك جنب اسم قاتل ابوك ، بتصيرين له ، يخسي اصير له انا رضيت عشان اكون جنب امي ، يا رب ما تتغير علي

اول ما دخلت طاحت عينها على الدفتر ورجعت دموعها تنزل غصب عنها ، ام مسفر مسحت دموعها ووراها دانه المزن

المزن: بسم الله عليك لا تخافين والله ما يقرب منك

دانه مسكت الدفتر وبحنيه: اعتبري نفسك توقعين لاختبار

مسكت القلم بهدوء ووقعت ودموعها مو راضيه توقف رمت القلم وطلعت لغرفة ام مسفر، دخلت الغرفه وسكرت الباب وجلست عنده ، حطت راسها على ركبها ودخلت في نوبة بكاء طويله : يبه ليش رحت وتركتني لييييش ، ليش تركتني لهالوحش

رفعت راسها واستغفرت ربها على تسخطها ورجعت تبكي لين نامت







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~













انتهى الزواج والبنات ينظفون داخل والشباب ينظفون اللي برا ويشيلون الفرشات اللي كانت مرتبه على الارض

نادر رمى علي اللي جالس على جواله بعلبة مويه : قم جعلك تقوم وانت بعافيه ما عادني بداعي عليك ، قم ساعدنا

علي انسدح بطفش : انا عريس عريس ، بدال ما اقابل الوجه السمح اقابل وجيه ودره

تركي : خلوه يا عيال خلوه ، لا نصير حنا والدنيا ضده

مساعد جلس جنبه : صدق ليه ما جبنا عمال ؟

مسفر: والله انا نسيت اكلم عمال اول الليل ، والحين منت بلاقي الساعه 1

مساعد وقف : ياالله انا استأذن

مسفر: وين ؟؟

مساعد يتثاوب: عندي دوام

علي يرميه بعلبة المويه حقت نادر: بكره سبت

مساعد: انا شركه يخلوني اداوم السبت مثل الالف

توجه للبرا وكلم سلطانه عشان تطلع له










تحاول تفتح سحاب فستانها عشان تساعد اهلها في التنظيف وقطع عليها صوت جوالها ، شافت رقمه وصدت ، رجع دق مره ثانيه وردت

مساعد: يالله اطلعي بنسري البيت

سلطانه: انت رح وانا بلحقك بساعد اهلي

مساعد: بيت فيه عشرين بنت ماهو ناقصه الا انتي

سلطانه: اهب يا وجهك قل ما شاءالله

مساعد بطفش : ما شاءالله ، بسرعه انا عند الباب ، احسب لك الدقيقتين اللي تلبسين فيها عبايتك ، تتأخرين اخليك تنامين مع ابوي في غرفته

سلطانه: لا تكفى كل شيء ولا ابوك

لبست عبايتها وتعذرت من امها وطلعت

شافها ما فصخت فستانها وكعبها في يدها ، ما بين لها ابتسامته ومشى قدامها وهي ناسيه السالفه اللي صارت العصر

دخلوا البيت وفصخت عبايتها وتوجهت للغرفه عشان تغير ملابسها ، فتح الباب قبل تسكره وشافها بكشختها

صفر باعجاب: كل هالزين مخبيته عني

سلطانه صدت منه : اطلع بغير ثيابي

ظل يتأملها وهو يحرك راسه بمعنى لا ، لابسه فستان اسود مزموم من تحت الصدر وواسع ، مع كم طويل شيفون وصدر مثلث مبين نحرها كله وشعررها لامته ومنزله غرتها اللي فارقتها من النص بشكل حلو ، قرب منها ومسكها من خصرها بسرعه : فكني لو سمحت

مساعد: ليش ؟

سلطانه: مابيك

مساعد: بس انا ابيك

سلطانه تحاول تبعد منه وهو باسها من رقبتها بسرعه ، ضربته بيدها على كتفه لكن ما استجاب لها ، ثبتها وفك سحاب فستانها وهي تبيه يبعد عنها

ضربته مره ثانيه ومسك يدها ، طالعها بجمود: اثبتي لا يصير شيء ما يرضيك

صرخت وهي كارهه قربه منها : وووووخخخخخرررر
سكر فمها بيده وقرب فمه من اذنها وهمس: استقيمي فيني ولا تميليين الا على كتفي











اتمنى عجبكم البارت ,انتظروني في بارتات جايه ان شاءالله
مع تحياتي
عتم.
تويتر (__lliul2@)


آخر من قام بالتعديل عُتم.; بتاريخ 11-07-2018 الساعة 11:58 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) الأمس, 04:09 PM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


مساء الخيير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) الأمس, 04:35 PM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


إذا أتى الشتاء..


وحركت رياحه ستائري


أحس يا صديقتي


بحاجة إلى البكاء


على ذراعيك..


على دفاتري..


إذا أتى الشتاء


وانقطعت عندلة العنادل


وأصبحت ..


كل العصافير بلا منازل


يبتدئ النزيف في قلبي .. وفي أناملي.


كأنما الأمطار في السماء


تهطل يا صديقتي في داخلي..


عندئذ .. يغمرني


شوق طفولي إلى البكاء ..


على حرير شعرك الطويل كالسنابل..


كمركب أرهقه العياء


كطائر مهاجر..


يبحث عن نافذة تضاء


يبحث عن سقف له ..


في عتمة الجدائل ..


*


إذا أتى الشتاء..


واغتال ما في الحقل من طيوب..


وخبأ النجوم في ردائه الكئيب


يأتي إلى الحزن من مغارة المساء


يأتي كطفل شاحب غريب


مبلل الخدين والرداء..


وأفتح الباب لهذا الزائر الحبيب


أمنحه السرير .. والغطاء


أمنحه .. جميع ما يشاء


*


من أين جاء الحزن يا صديقتي ؟


وكيف جاء؟


يحمل لي في يده..


زنابقا رائعة الشحوب


يحمل لي ..


حقائب الدموع والبكاء..

*نزار قباني*



__البارت الثامن__




دخلت على اهلها الظهر وهي معصبه من وقت ما صحت بسبب مساعد اللي ما وفى بوعده وما تركها براحتها وسوا اللي يبي ، شافت الكل صاحي ويجهزون ، حتى بدور اللي قضت ليلها تبكي محتاسه معهم ،اما ترفه فهي تجهز معهم ببرود ، ولا كأنها عروس

دخلت سحاب هاربه من موضي : ها متى بنروح ؟

شافتها المزن فحمانه معها كيس : وش هذا ؟

سحاب دخلت الغرفه وعلقت فستانها: فستاني

دانه بحركه سريعه سحبت الكيس من يدها : فيه شيء ثاني غير الفستان

طلعت بنطلون وجايكت رسمي: ما تعبتي ؟

سحاب بغيض: وش تبون مني انتوا؟

تركت دانه تاخذ اللبس اللي كانت تبي تجلطهم فيه وهي يائسه

ترفه جلست وسط الصاله بحيره : يمه ليش قدموا الزواج مو على اساس بعد ما اخلص اختبارات

ام مسفر: يقولون ابوهم عنده شغل الاسبوع الجاي

ترفه عقدت حواجبها بقهر: اختباراتي اهم من ابوهم

ام مسفر: ما عليه ، انا كلمت المديره بما انها صديقتي تأجل لك اختبار بكره ، وكلمت ام حمد انه تجلسين في الرياض لين تخلصين اختباراتك

لفت على المزن اللي شايله فستانها وفساتين دانه والهنوف: مزن يا امي ترا مسفر رد لتركي خبر

المزن: وش قال له ؟

المزن: قال له ان حنا موافقين واحتمال ملكتك قبل زواج الهنوف

المزن بهدوء : طيب

دخلت موضي وهي تتلفت ما تبي تشوف مسفر مستحيه منه

جلسوا ينتظرون كلهم في الصاله

دخل فلاح وهو بقميص سبعه لونه سكري وشماغه حاطه فوق راسه بشكل محيوس : مشينا

كلهم وقفوا وخذوا اغراضهم وبدو يطلعون

فلاح : ترانا سيارتين ، توزعوا فيها

ام مسفر: هاو ، وشهو له سيارتين ؟

فلاح: يمه ما شاءالله انتوا شايفين عددكم ، سياره ماهيب مكفيتكم انتوا واغراضكم

ام مسفر: صادق صادق، من معك

فلاح: انا ومسفر

ركبوا مع مسفر ام مسفر وبدريه وسلطانه ودانه والمزن

اما فلاح ركبت معه الهنوف قدام وبدور وترفه وسحاب وسديم وموضي

مسفر ركب السياره وتعرف على اللي فيها ، عقد حواجبه : مزينه

المزن بضجر: هاه؟

مسفر: انزلي يا مال البعج ( فتاق البطن)

المزن: وين اغدي ؟

مسفر نزل : اخلصي علي

نزلت وهي تدعي عليه بصوت واطي: جعلك انت البعج

نزل فلاح: وش العلم؟

مسفر احترام لبنات عمه وبدور فتح الباب الامامي وبصوت فيه غيض منها : مويضي !

موضي ما ردت من الخوف

مسفر: أنتي ما تستحين تركبين مع اخوي وانا موجود ! ، اخلصي انزلي

نزلت موضي بهدوء وهي خايفه منه ، مشى ومشت وراه ، ركب وهي ركبت وسط نظرات بدريه اللي شوي وتاكل موضي ومسفر

المزن سنترت عند الباب الامامي، جت الهنوف بتسكره وهي ردته : خير؟

المزن: انزلي انا اكبر منك بركب قدام

الهنوف تسكر الباب بقوه وفتحت الشباك: بالمشمش يا حبيبتي ، من سبق لبق

المزن فتحت الباب وركبت بغيض من طردة مسفر وطردة الهنوف لها

فلاح ركب السياره : كنت احمدالله

الهنوف فهمت قصده وضحكت : هههههههههه على وش ؟

فلاح: على كل حال

المزن: من زينك انت وثوبك حق الابل

فلاح: ما يلبس قميص سبعه الا راعي الابل؟

المزن: ايه

فلاح: ها ابشرك اني ان شاءالله بصير راعي ابل ، وبصير اشارك في ام رقيبه

وبضحكه لها مقصد: وباخذ سحاب معي تعطيها العلف والماء ، ومحد بداري انها مرتي

كل اللي في السياره ضحكوا الا هي اللي حست انه بقهر من كلامه ما تدري ليه

ترفة لاحظت عليها : والله سحابي جميله وناعمه وبيدرون انها بنت

فلاح : يصير خير

ترفه: من زينك يا راعي الغنم

فلاح : ان شاءالله انه بيصير عندي غنم بعد ، واذا تبون بقر تشربون من لبنها كل يوم

المزن: اهم شيء انا احب لبنها

فلاح: ان شاءالله










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










مر اليوم بسرعه عليهم كلهم ، جاء المغرب وهم للحين ما جهزوا ، ترفه اللي خلصت شعرها وبدت في مكياجها سمعت صوت الاذان ، فزت واقفه ، بصلي بصلي اصبري

الميكب ارتست: اصبري شوي خليني اخلص

ترفه : لا لا بصلي انتظري

ام مسفر: يا بنتي انتظري لين يخلص الاذان

ترفه جلست بهدوء : طيب

جلست تقريبا ٥ دقايق ورجعت فزت

الميكب ارتست: وش فيك مستعجله ؟؟

ترفه ما ردت عليها ، لبست جلالها وصلت المغرب ، صلت وراها السنه وطولت في السجود وهي تدعي ان الله يكتب لها الخيره ودموعها ملت السجاده ، خلصت صلاة ومسحت دموعها وهي مافي وجهها غير الفاونديشن

شافتها امها وعيونها مليانه دموع والفاونديشن صاير فيه خطوط من دموعها : بسم الله عليك وش فيك ؟

بكت في حضن امها : يمه مابي مابي تكفين خليهم يفكوني منه

بدت امها تهديها وتقرا عليها ، قربت منها بدور بهدوء : لا تخافين تروف ، شوفيني مثال قدامك تزوجت قاتل ابوي وهذاني حيه

ترفه حركت راسها برفض : انتي امي تحميك منه لكن انا من بيحميني ؟

ام مسفر: افا يا بنتي ، حتى لو ابوك مو جنبك ، حتى لو اخوانك نسوك ، لو يسوي لك مشخ بسيط علميني وانا اقوم الدنيا ما اقعدها ، انتي حبيبة قلبي والله ما يهون علي زعلك وبكاك ، لكن وش نسوي هذا حظك وهذا نصيبك وهذا اللي كاتبه ربي ، قولي الحمدلله ولا تسخطين ، ما تعرفين وش ربي مخبي لك

مسحت دموعها وسكتت ، قربت منها الميكب ارتست تهديها : بسم الله عليك ، ارتاحي حبيبتي ، هذي ليلتك ولازم تناظلين عشان تصيرين الاجمل فيها ، حتى لو كان غصب عنك ، صيري حلوه عشان تفقعين عينه

ضحكت ترفه وهي تتخيل نفسها تفقع عينه وسط الناس ، هدت نفسها وبدت تقرا اذكار الصلاه والارتست تسوي مكياجها

خلصت منها وانبهرت : أنتي فعلا جميله والمكياج زادك جمال

ابتسمت ترفه بحب لها: تسلمين عيونك الحلوه

اذن العشاء وكلهم صلوا ونزلوا تحت للقاعه ما عدا الهنوف وموضي وبدور الي قعدوا عندها







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










في قاعة الرجال مسفر وفلاح وعلي واقفين عند الباب مقابل ابو حمد وحمد وفزاع وسلطان ، كانوا عيال متعب يطالعون بنظرة شر سلطان اللي كل شوي يسحب ياقة ثوبه ويبلع ريقه وهو متوتر وخايف منهم

الكل يسلم ، ناس من الامارات وناس من السعوديه ، نادر وقف جنب فلاح وطالع سلطان ، خاف منه سلطان رغم انه ما قد شافه ، حتى يوم ملكته

سلطان لف على حمد : حمد منو ها اللي وقف يمهم؟

حمد: ولد عمهم

سلطان: هو ما يدري شنو صار ليش يطالعني جي؟

حمد: اكيد قالوا له

سلطان: لا مستحيل، انا اعرفهم

حمد طالعه بنفس نظرتهم : نظرته تبين لك انه عارف بالموضوع ، وتستاهل لو قتلوك هني ، اللي سوويته مع بنتهم مو شويه

لف يسلم على اللي دخل بدون ما يعطيه مجال يفكر

نادر لف على فلاح: حرام عليكم اللي سويتوه في الترفه ، والله انها تستاهل اللي احسن منه ، دمرتوا البنيه عشان غلط منه

لف عليه فلاح بصدمه

نادر بدون ما يطالعه : لا تسألني كيف عرفت ، عرفت وبس

فلاح من داخل بشته مسك يد نادر بقوه، وبصوت واطي : بتعلمني شلون دريت ولا اوريك قدامهم الحين

نادر باستسلام : عرفت من جوالك انت معلمني الرمز وانا شفت محادثتك مع مسفر

فلاح : الغبي اللي يعلمك برمزه

نادر طالعه بنظره طفوليه: ما بينا اسرار

فلاح تنهد: لحظة عضب وانا اخوك ولا عاد في الرجعه فود

سكتوا وهم يطالعون في الي يسلم على مسفر

مسفر بحفاوه: الحمدلله على سلامتك

فيصل : الله يسلمك

علي ضمه وهو يرحب فيه: الحمدلله على السلامه يا ابو سعود

فيصل : الله يسلمك

علي: تطلع ولا تسأل عنا يالخاين

فيصل: جت فجأه وكلمت مسفر وعزمني

علي: حياك الله

فيصل: الله يبقيك

سلم على فلاح اللي يعرفه من زمان وتحمد له بالسلامه ودخل

جاء ابو مساعد ووقف جنب مسفر وهو حمقان : ما باقي الا الامراتيين نزوجهم يا عيال اخوي

مسفر يبي يغيضه: البنت بنتنا ولا بنتك؟

ابومساعد: بنتي مثل ماهي بنتكم

مسفر : لو هي بنتك دفعت دين ابوها ، لكن ماهيب بنتك

احتقن وجه ابو مساعد من كلام مسفر وتقليله من قيمته <<<< انا اوريك يا ولد متعب ، ما كذب اللي يقول ذاك الشبل من ذاك الاسد ، ماخذ طبع ابوك في المعاند وتمشي رايك










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


البنات محتاسات وكل شوي رايحين ثنتين لترفه عشان ما تفكر وتبكي وتخرب مكياجها

اما ام مسفر ف هي تسحب بدور معها وتعرفها على المعازيم بانها مرت ولدها وهي مبسوطه فيها ، الكل يمدح في بدور وام مسفر تنبسط كأنهم يمدحونها وبدور مبسوطه مره

جت الساعه ١١ وجاء وقت الزفه

سلطانه قربت من امها : يمه الحين بنزفها عشان يدخل العريس ويخلصون

ام مسفر : طيب

راحوا لترفه يجهزونها للزفه

بعد دقايق معدوده وقفت المطربه عن الغناء ، طفت الانوار وتوجه نور ساطع للباب ، بدت قصيده بسم ترفه من كلمات فلاح اخوها

انفتح الباب شوي شوي وطلعت ترفه ، طلت عليهم والكل يحاول يرفع نظره عنها لكن محد قدر ، جميله ، ناعمه ، مشت شوي لحد ما بين كل شيء فيها ، شعرها الكستنائي اللي لامته تحت بتسريحه بسيطه ، غرتها اللي فارقتها من النص وطايحه ، تاج ناعم مثبته فيه طرحتها الخليجيه ، عقد الماس يزين نحرها ، فستانها اللي يستر صدرها وذرعانها بأكمامه الشيفون ومزينته من محل زندها بتطريز ويكشف كتوفها ونحرها ، ناحفه بزياده وهذا حلى فستانها اكثر بخصرها الطويل ، مكياجها خفيف ، ظل موف وقليتر فضي ، ايلاينر موسع عيونها ، روج بنفسجي ومسكه بنفسجيه ورفضت تحط مناكير

تمشي بهدوء وصوت فلاح بالقصيده يصدح في القااعه

ابتسمت بتوتر من العيون اللي تطالعها ونزلت راسها

ميثه بغيض : اميه شو ها؟ هذي بتفشلنا شوفي شلون مسويه بشكلها ، يمه شينه وذوقها شين بعد

سمعتها الهنوف من وراها ، وقفت قدامها وطالعتها من فوق لتحت : فوق سواد وجيهكم قواة عينكم !! اذا تبين تذمين اختي طالعي في نفسك في المرايه اول ، لا شكلك ولا لبسك يخليك تنتقدين شكلهااا

وقفت ميثه بغيض : أنتي شلون ترمسين جي معاي؟ بعدين اختج اللي نطت في ويه اخويه عشان يتزوجها ، طالعت في شعر الهنوف اللي مسويته ويفي ولامته من فوق بكريتساله : بعدين انتي شايفه شعرج جنج من حقات غنوه

الهنوف اطول من ميثه ، قربت منها وخنقتها لحد ما جلست ميثه : اختي اشرف واطهر منكم كلكم

ام ميثه تبي تفك الهنوف منها وهي تصرخ وممحد يسمعها بسبب الصوت اللي مالي القاعه

ترفه من بعيد تطالع في الهنوف بخوف

الهنوف استوعبت انها يمكن تفضح اختها بهالشيء ، وخرت منها وطالعتها من فوق لتحت ، حطت يدها تحت دقنها بتفكير : تصدقين ما الوم اخوك يوم انقطع قلبه على اختي ، من الاشكال اللي يشوفها في البيت ، لا أنتي ولا امك فيكم ذرة جمال

حركت شعرها بيدها عشان يرجع لظهرها بدلع وراحت تركتهم وهم منقهرين منها ، جت تبي تتكلم وتفضح ترفه عند المعازيم وليش زوجوها سلطان لكن امها مسكتها : انتي مينونه؟؟ والله ابوج ما يخلي فينا ضلع ما يكسره

سكتت خوفا من ابوها وهي منقهره من الهنوف ومن ترفه ومنهم كلهم ، تشوفهم كلهم اجمل منها وبتموت من الغيره ، ما تبي صديقاتها وبنات عمها يشوفون ترفه ويقارنونها فيها













~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







جاهم اتصال بإنه وقت دخول المعرس

مسفر : يا ابو حمد توكلنا على الله

كلم ابو حمد سلطان وتوجهوا لداخل القاعه ، وقفوا قبال باب مسكر وبدت المنسقه تنظمهم ، سلطان وجنبه مسفر ، وراهم ابو حمد وفلاح وعلي وسعد

نادر دخل وهو يركض: وش ذا الخيانه ، انا بعد بدخل معكم

فلاح : وانت في كل زفه ناشب ؟

نادر : قلت لكم احبكم

سلطان عقد حواجبه بعدم رضا : انته ليش تدخل معنا؟

نادر بدون ما يناظره : احرسك عشان ما تنط على حريم خلق الله

سلطان كان بيتوجه له يضربه لكن مسكه مسفر ، بنظرة حقد : ماهو وقت الهوشات الحين ! نادر اخونا من الرضاعه

سكت سلطان ووجه وجهه للباب

المنسقه: بتمنى انكم خلصتوا هوشتكم

مسفر : خلصنا خلينا ندخل

دخلوا وانزفوا بهدوء ومسفر نسى اللي جنبه وعيونه تدور على حريمه ، علي عيونه تدور على بدور يمكن يلمحها رغم انه ما يعرف شكلها ، اما نادر شوي يطالع الحريم وشوي يطالع قدام خوفا من ان بشاير تكشفه ، اما فلاح ف من الحيا ما يطالع الا قدام

لحد ما وصلوا الكوشه

سلموا عليها واحد واحد وهي في هاللحظه كارهتهم كلهم ولا تبي تطالع فيهم

قرب منها نادر وباس راسها ، بارك لها بدت دمعه تلمع في عيونها

رفع دقنها بيده وبدى يهديها : تروف اهدي ، صدقيني كل شيء خيره

حركت راسها برفض ، وبصوت واطي : مابيه يا نادر مابيه

نادر بهدوء: كلمة مابيه ما تنفع الحين ، عيشي ليلتك بطولها وعرضها ، واذا سوا لك شيء صدقيني اول من يوقف في وجهه انا ، ياالله ابتسمي يا حلوه

همس في اذنها: تصدقين انك احلى من بشاير

ضحكت

ابتسم لها بقوه: لا تعلمينها عشان ما اروح فيها

هزت راسها وهي تضحك وفلاح وعلي ومسفر يطالعون الوضع بعدم رضى، صحيح انه اخوها لكن المفروض هم من يواسيها لكنها لجأت له

بعد نادر منها وقرب ابو حمد منها بحنيه : ما شاءالله ، شو هالجمال كله

ابتسمت بمجامله له

قرب منها وباس راسها : شوفي يا بنتي ، صحيح هو ولدي ! لكن ما يرضيني اللي سواه ابدا ، وانتي احينه بحسبة بنتي ، واي شيء يصير لج قولي لي وانا اصفقه جدامج وابرد حرتج فيه

حست بصدق كلامه وهزت راسها له بابتسامه

قرب سلطان منها بيسوي نفسه رومنسي وهو خاق على شكلها وكان يبي يسلم عليها ، بعدت منه وهي تطالع فيه بكره

تفشل ووقف جنبها وبدت المصوره تصورهم وهو كل شوي يسرق نظراته لها ويبتسم على شكلها اللي عاجبه حييل ،خلص وقت اخوانها وابو حمد وجو بيطلعون

مسك مسفر سلطان من رقبته وهو متبسم على اساس انه يمزح: اختي لا تشكي منك دفنتك في بر ما يعلم فيه الا الله

بلع ريقه بخوف وسكت

طلعوا كلهم بعد ما عطوه نظرات شر وبقى هو ، كل ما حاول يمسكها بعدت عنه وفشلته ، في الاخير جلس متصنم في مكانه لحد ما اذنت ام مسفر لهم انهم يطلعون

مسك يدها وهي حاولت تبعدها ، طالعت فيها امها بمعنى خلي يدك في يده ، مشى بسرعه كانت تبي تطيح

سحبت يدها بقوه وبغيض : تبي تطيحني انت ؟

سلطان وقف بملل : احينه حق شو ها اللبس الثجيل ؟

ترفه بغيض وهي تنزل من المنصه: مو شغلك

تفشل ورجع يسكت ، انتظرها لحد ما وصلت ورجع يمسك يدها ومشى جنبها بهدوء

لحد ما طلعوا ، سحبت يدها بقوه مره ثانيه

سلطان بغيض منها: من زين يدج احينه يوم تمنين علي فيها

دخلت ام مسفر عشان تودع بنتها وتلبسها عبايتها ، لبستها اياها وبدت تبكي وهي في حضنها

مسحت دموعها ولفت لسلطان

استحى منها وباس راسها : شلونج خالتي

ام مسفر: بخير

استجمعت نفسها: يا ولدي ! تروف امانه في رقبتك ، سألتك بالله ما تضيمها ولا تقهرها ، سألتك بالله تحطها في عيونك

سلطان ابتسم لها بتسليك : ابشري ، ما يصير خاطرج الا طيب

جت بتركب السياره واخوانها كلهم موجودين ينتظرونها ، سلموا عليها مره ثانيه وودعوها ، ركبت السياره وتوجهوا للفندق ، وهي طول الطريق ساكته وحاطه يدها في حظنها وكل شوي ترفع طرحتها عشان تاخذ نفس وتتهوى رغم ان الجو كان بارد

سلطان يبي يفتح موضوع : ما شاءالله عندكم برد عكس الامارات ماكو برد وايد

ترفه ساكته ما ردت عليه ، تفشل ورجع يسكت

لحد ما وصلوا الفندق ، وقف السياره على اساس يجي موظف ويوديها المواقف ، شافها فتحت الباب تبي تنزل ونزل وسبقها ، جت بتنزل بس نشب فستانها في السياره ، بدت تدعي على سلطان اللي راح وتركها ولا سأل عنها

حس فيها الموظف وبمعاناتها مع فستانها : اساعدك ؟

ترفه بصوت مخنوق : مشكور بس ناد لي الحيوان اللي داخل يجي يساعدني

توجه داخل وشاف سلطان اخذ المفتاح ومتوجه للاصانصير: استاذ

لف عليه سلطان : هلا

استوعب انها معه بس ما يشوفها

الموظف بحرج : زوجتك تناديك عشان تساعدها تنزل الفستان عوق عليها

تأفف وراح لها يساعدها ، قدرت انها تطلع وراحت وتركته بدون ما تشكره ، بعد جهد مع فستانها دخلوا الشقه

دخلت قبله بدون ما ينتبه ، طالع فيها مستغرب منها ، جلست على الكنب تنتظر شناطها عشان تغير ملابسها

طلب سلطان العشاء وجاهم وهي لازالت تنتظر الشنط :تعالي اكلي

ترفه: ما ابغى

سلطان بدا ياكل وواضح عليه انه طول اليوم ما اكل :كيفج

ترفه تطالعه بقهر ليش ما اصر عليها لانها بتموت من الجوع

طق الباب وفتح لهم ، دخلوا اغراضها وراحوا ، رجع ياكل وهي وقفت تطالعه وهي عاقده حواجبها

سلطان طالع فيها باستغراب: شنو؟ ليش تطالعين جذي ؟

ترفه: ابيك تدخل الشنطه الغرفه ما تقدر اشيلها انا

وقف سلطان وهو واصل حده منها ومن حدة طبعها ، شال شنطتها وحطها في الغرفه، دخلت وقفلت على نفسها الباب ، دخلت دورة المياه وتسبحت ، لبست لها بجامه ربيعيه لان الجناح دافي ، طلعت وهي تدور الاكل تبي تاكل ، لقته نايم جنب الاكل وما بقى لها شيء

ترفه بغيض : سسسممم ان شاءالله

اتصلت على خدمة الغرف وطلبت عشاء ، تعشت ونامت بسلام وهي تفكيرها كله في اختباراتها وكيف تنقل مدرسه ثانيه لأنه ماباقي لها غير ترم وتتخرج










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










خلص الزواج في وقت متأخر والبنات راحوا الجناح ياخذون اغراضهم ويتوجهون للسيارات اللي كانت تنتظرهم

نزلوا تحت وما لقوا غير علي ونادر

ام مسفر: وين اخوانك ؟

علي: سروا من زمان

نادر: انا عشان امي وونوف وبشاير ما رحت وهم ما صدقووا على الله اخذو اهلنا معكم

ام مسفر: وراهم ما انتظروا؟

نادر: يقولون تعبوا وسروا بدري

ام مسفر: طيب انت خذ سلطانه ودانه والمزن معك والباقين معي انا وعلي

نادر: ابشري

ركبوا كلهم السيارات وتوجهوا للبيت

في وسط الطريق انفجر كفر سيارة علي ولولا لطف الله انقلبت السياره فيهم

ام مسفر تحط يدها على صدرها : بسم الله بسم الله ، وش صاير يا ولدي ؟؟

علي: انفجر الكفر

ام مسفر لفت على البنات تتطمن عليهم : انتوا بخير؟

كلهم: ايه

ام مسفر: اكيد؟

الكل: ايه

علي لف عليها : انا ولد البطه السوداء؟ وش فيك ما تسأليني اذا بخير ولا لا

ام مسفر: انت اشوفك قدامي بخير هم ما اشوفم

علي مسك رجله وصرخ : اييي

ام مسفر بخوف : بسم الله وش فيك ؟

علي فتح باب السياره وهو يبتسم لامه : لا بس اشوف انا مهم عندك ولا لا

رمت عليه ام مسفر الشنطه اللي بيدها وهو هرب والضحكه شاقه فمه

سكر الباب ولف شماغه على حدود وجهه ، رفع ثوبه السكري وبان شرابه وجزماته البنيه ، فتح الباب اللي ورا وسحب له عفريته ، طالع في السياره شوي وضحك ، البنات طالعوه مستغربين وش يضحكه

الهنوف بصوت واطي : يمه ولدك استخف

علي دخل راسه من الشباك : لا ما استخفيت بس تذكرت انكن في السياره ، كلكن ما شاءالله احجام بقر ، ياالله انزلن عشان ارفع السياره

نزلوا كلهم ،اللي قعد على الرصيف واللي ما تحمل برودته وظل واقف ،والكفر المنفجر من جهتهم ، رفع السياره وبدا يغير الكفرات

وقف نادر : عسى ما شر؟؟

علي : ما شر ان شاءالله بس الكفر شكل الهوا كان زايد فيه وانفجر

نادر : الحمدلله انكم ما طرتوا

ضحك علي مره ثانيه: ههههههههههههه انت شايف البقر اللي معي ؟ كيف نطير ؟

الهنوف: ما شاءالله يا الغزال ! يا سخيف يا رهيف

وقف علي قبالهم وشد ثوبه وبين نحافته : شوفي ! الحمدلله لا كرشه ولا جنوب مثلك

الهنوف شهقت: انا لي جنوب يا اللي ما تستحي

علي رجع يرفع السياره بالعفريته : لا انا اللي لي جنوب ، ليتك انتي و سلطانه تعطوني انا والمزن منها شوي

سلطانه من ورا الشباك : تخسي ، جنوبي تعذرك يا عود الاسنان

علي: يمه ما اخبرك بخيله ، وراك علمتي بناتك على البخل ؟ اعنبوهن الوحده كبر الباب وتشح بجنوبها

المزن: علمهن يا اخوي علمهن

الهنوف: انتي بالذات جب ، تقهر تاكل الاخضر واليابس وما تسمن وفوق هذا تشكي

نادر: اقول بس شكلكم مطولين ، الوعد في البيت

علي رفع يده بمعنى الله معكم ، رجع يحوس في الكفرات ، كل هذا تحت نظرات بدور اللي لو يدري فيها كوته

واقفه ورا ام مسفر وهي تحس البرد ينخر عظامها : جلست على روس اصابعها وبصوت واطي لكن علي سمعه وعرف انها هي : يمه

ام مسفر: لبيه

بدور: لبيتي حاجه ، ما معك شيء يدفي ، ذبحني البرد

ام مسفر: لا والله يا بنتي ما معي ، انتظري خمس دقايق وبيخلص

رجعت وقفت وهي تبعد نظرها عنه ، طالعت فيها موضي وحست انها ماهي طبيعيه ، ما وعت على نفسها الا وبدور بين يديها طايحه وبصوت عالي : يمممه بدور !!

لف علي بسرعه لهم : وش فيها ؟؟

موضي : مدري ، مدري

ام مسفر مسكت راس بدور بخوف : بسم الله عليك يابنتي وش فيك ؟؟

علي قرب منهم : موضي وخري

ام مسسفر تضم راس بدور لها : انت بالذات وخررر!!

علي بهدوء: يمه الله يهديك هذا وقته؟؟ البنت بتموت!

ام مسفر وخرت وخلته يشيلها وهي خايفه عليها

الهنوف: يمه هي ما اكلت شيء من امس

ام مسفر: بسم الله عليك يا بنيتي بسم الله عليك

حطها علي في السياره ورفع نقابها عشان تتنفس ، صار يتأملها وهو ماهو حاس بالدنيا << الملاك ذا ملكي ولا اقدر اقرب منه؟؟؟ الله ياخذ الجرايم وياخذ السرق وياخذني يوم ذبحت ابوها

حس فيها بدت تتوعا ووخر منها عشان ما يسبب مشكله ثانيه : يمه تعالي

وخر وهو يسرق النظر لها يبي يشوف عيونها، فتحت وسرقت قلبه بنظراتها الضايعه اللي تدور ام مسفر

بدور مسكت راسها وبدت تنادي ام مسفر: يمه وينك؟

ام مسفر من وراها : بسم الله عليك هذاني هنا

ضمتها بدور وانسدحت في حضنها ، علي شاف السيارات تمر وحس الضغط بيفجر راسه ، دخل راسه من الشباك حق السايق وطفى النور : تغطي السيارات رايحه جايه

تغطت بدور بسرعه من سمعت صوته

حب يغير الجو شوي لانه حس البنات توتروا ، طالع الهنوف اللي راكبه في المقعد الامامي وتطالع بدور ورا : أنتي يا البقره ! شايفه وزنك يوم تركبين ؟ انزلي لا احطك بدال العفريته

نزلت الهنوف وهي تقلده

سكتت شوي وطالعته : وانت صخله

طالعها علي بصدمه من ردها: انا صخله؟

الهنوف : ايه ، شايف وجهك وجه غزال وانا مدري ؟ ابد مافيه فرق بينك وبين صخلة المزن اللي ماتت السنه اللي فاتت

ضحك من تشبيهها له : ما عليه اهم شيء ماني بقره

ركب الكفر وبنات هادي ركبوا في المرتبه الاخيره عشان بدور تاخذ راحتها وام مسفر معها ، اما الهنوف قدام

علي: كلكم متعشين؟

الهنوف : اي ما عدا بدور

مر محطه كانت مفتوحه نزل واخذ له فطاير وعصاير

ركب وبيده مد الكيس لامه

خذته امه وفتحت فطيره

بدور رفضت تاكلها وبصوت شوي عالي: مابي منك شيء

وقف علي ولف وجهه عليها لدرجة انها لزقت ظهرها في المرتبه : ما تبين مني شيء براحتك لكن ماهو على حساب صحتك ، الحين تاكلينها

بدور تكابر: مابي

علي طفى السياره بوسط الشارع : اذا ما كليتي ما حنا رايحين البيت

الهنوف لفت عليها وبصوت ضجر: اكليها لو سمحتي لأن الصخله لو نموت ما وصلنا البيت لين تاكلينها ، لو سمحتي يعني ، لطفا وليس امرا

علت صوتها: تكفين اكليها نبي نطيح على الارض

بدور خذتها بقوه وبدت تاكلها بسرعه لدرجة انها كانت على وشك تغص ، شربت العصير كله بسرعه

دخلت الكيس وسط علبة العصير ورمتها على الدركسوون وبغيض : ممكن نروح البيت ؟؟

علي : ممكن يا زوجتي الحبيبه

خذت علبةعصير زجاج ورمتها بقوه لدرجة انها انكسرت وانكب العصير على علي وزجاج السياره الامامي صار فيه تشعر

لف عليها بعصبيه وخافت ، ضمتها ام مسفر بقوه : نذر انك لا تقول كلمه ان انزلك ونروح البيت حنا ونخليك هنا

علي جته الضحكه على كلمة امه اللي تحسب انها بتخوفه ، لف لقدام وصار يمسح الزجاج الامامي : ابشري ، لعيونك يا ام مسفر

وصلوا البيت بعد عناء وكل واحد فيهم توجه لغرفته يغير ثيباته ، اللي بينتظر الصلاه يصلي واللي بيغسل وينام







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










صحت بتعب وراسها مصدع من كثر ما فكرت ليلة البارح ونومها متقطع ، قررت تقوم تطلب لها قهوه او شيء يروح وجع راسها ، فتحت الباب وما لقت احد ، حمدت ربها لانها ما تبي تشوفه ، طلبت لها قهوه وفطور وجلست تفطر ، دخل وشافها جالسه بهدوء ومسرحه في كوب القهوه اللي قدامها ، سكر الباب بقوه عشان تنتبه له ، رفعت راسها وشافته ، رجعت تنزل راسها وتطالع في قهوتها اللي بردت في يدها

قرب منها بهدوء : شنو فيه الحلو زعلان؟

ترفه صدت منه : كارهه قربك

سلطان رفع حاجبه بتصنع الاندهاش وصفر: بس هو حاب قربج

وقفت بتروح منه لكن هو مسكها : على وين؟

ترفه: بروح الغرفه وخر مني

سلطان: ليش ناسيه ان لي حق عندج؟

ترفه انفجرت في وجهه : اي حق وانا ماخذتك بدون رضاي ؟؟؟ اي حق وانت شوهت صورتي عند اهلي؟ اي حق وانت لمست يدي بالحرام ؟؟

نفظت يده بقوه وراحت وتركته ، لكن هو ما يسمع وش هي تقول ، او يسمع وما اهتم

دف الباب قبل تسكره ودخل وقفله واخذ المفتاح

ترفه بصراخ: اطلع برا لو سمحت

سلطان: اروح للحرام وحلالي عندي ؟ ليش؟ ولا فوق هذا احلى منهم كلهم ، انسي هالشيء

ترفه بعدت وراها وهي تدعي على اخوانها من القهر ومن كرهها له : سلطان ابعد عني مالك حق عندي

سلطان ثبتها من خصرها : محد يقدر يقول لي شيء اذا مسكتج من خصرج

قرب فمه من خدها : محد يقدر يقول لي ابعد عنها مالك حق تبوسها

باسها وهي تحاول تبعده وتصرخ

ابتسم لهها ودفها بقوه على السرير ،قرب منها وسكر فمها بيده

وبصوت هادي : اشش مابي اسمع لج حس ، انتي عندي تقولين امر وسم فاهمه؟؟

ترفه بقوه : تخخسسيي

عطاها كف على وجهها لدرجة انها داخت : انا ما ترمسين معاي جي ، انا الحين زوجج ويا ويلج اسمع حسج فوق حسي ، لو اقول لج تبوسين ريلي تبوسينها فاهمه

ترفه تحاملت على نفسها: لوو تمووت

شدها من شعرها : قلت لج اقصري حسج لا يصير لج شيء ما يرضيج

ابتسم لها : ياا حلوه

كل ما قاومت شدها من شعرها وفي الاخير استسلمت له ودموعها تملي خدودها

ابتسم : ايييه ، ابيج جذي ، خليج مطيعه










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) الأمس, 04:36 PM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


‏__الناس تنسّى جرحها..إلا أنا جرحِي زمن ماهُو سنة__




حطت الغدا وهي نعسانه ، قربوا كلهم يتغدون ما عدا ابو مساعد

نادر: يمه ابوي وينه ؟

ام مساعد : الحين بيجي

دخل ابو مساعد وسلم وقعد ، شاف سلطانه شوي تاكل وشوي تغمض عيونها

ابو مساعد بصوت جهوري : سلطانه

فزت سلطانه: هاه ! لبيه ! وشو؟

ابو مساعد: انتي الي مسويه الغدا؟

سلطانه ابتسمت ببلاهه : ايه ، ان شاءالله اعجبك

ابو مساعد يصب لبن على الرز : لا ، بس الجوع حادني ، تشوفيني اخلط معه لبن يغير طعمه

مساعد طالع ابوه بصدمه وهو يدري انه يكذب لأن الاكل حلو طعمه : يبببه؟

ابو مساعد: وحطبه ، تبيني اجامل يعني عشانها مرتك ؟ وخير يا طير

نادر: يبه ماله داعي ذا الكلام ، الاكل حلو وكلنا عاجبنا

ابو مساعد رمى ملعقه كانت في يده بقوه وبصوت حاد: ما اعجبني ، عندك مانع

وقف : قومي معي

سلطانه : انا ؟

ابو مساعد: ايه ، اذا انا ما تغديت انتي مالك غدا ، عشان مره ثانيه تسوين الاكل زي العالم والناس

مساعد: لا تقومين

ابو مساعد سحب عقاله : انت وش دخلك ؟؟

طالع سلطانه وقرب منها بضخامة جسمه : قلت قومي

وقف مساعد اللي ما يعتبر قليل بالنسبه لأبوه : قلت ما تقوم

قرب منه ابوه بغل عليهم كلهم : اسمعني يا مساعد ، انا طاوعتك في انك تتزوجها وسكت لك ، لكن لا تحسب اني خايف منك

حط العقال بقوه تحت دقنه : فاهم ولا لا ؟؟

سلطانه وقفت بهدوء : كثر الله خيركم

نادر وقف: وين رايحه ؟

سلطانه : بروح قسمي

نادر : اقعدي تغدي ماعليك من ابوي

ابو مساعد مسكها من يدها ودفها لجهة الدرج ، وبصوت واطي : لا يتغيرون علي عيالي عشانك صار لك شيء مهوب طيب

مساعد بصوت عالي: يبهه وش ذا الحركات ؟ انت تراك شايب منت بمراهق تطلع حرتك من اخوك في بنته

ابو مساعد : جب ولا كلمة

طلعت سلطانه بهدوء والعبره خانقتها

مساعد مر من ابوه وهو يطالعه بنظرة عتاب ، لحقها لقسمها ووراه نادر

فتح الباب ودخل ، سمع صوت في المطبخ ودخل عليها ، شافها تجمع المواعين عشان تغسلها

مساعد: لا تهتمين لابوي

نادر من وراه بلقافه كأنه بغبغاء : صادق لا تهتمين له

مساعد بنرفزه: انت وش تبي ؟

نادر قرب منها : اختي وخايف على مشاعرها

لفت لهم: ما عليكم ما اهتميت ، هو صادق ما نمت زين عشان كذا ما سويت الاكل زين

نادر يضمها: احلى كبسه ذقتها في حياتي هي كبستك

مساعد يوخره : وخر لا ادفنك هنا ، ولو سمحت اطلع ابي ارضي زوجتي بنفسي

سلطانه استغلت غيرة مساعد وضمت نادر بقوه : خير تطرد اخوي ؟ خله يرضيني هو

نادر يطلع لسانه عشان يقهر مساعد

مساعد ما تحمل وفرقهم ، سحب نادر وطلعه من القسم ونادر يحاول يبعد عنه وهو ميت ضحك : عيب عليك تطرد اخوك

مساعد سكر الباب في وجهه وراح لسلطانه عشان يرضي خاطرها اللي انسكر خاطره معه : سلطانة قلبي !

ما ردت عليه

مساعد: وش فيك ما تردين

سلطانه لفت عليه ببرود : وش فيه ؟

مساعد استغرب ردة فعلها اللي كانت عكس مع نادر: انتي اللي وش فيك ، ادري ضايقك كلام ابوي بس لا تهتمين له

لفت تكمل غسيل المواعين: لاا ما همني عادي ، ولده يحبني كسر قلبي وش عاد هو وهو يكرهني ويكره اهلي كلهم

مساعد عقد حواجبه: انا كسرت قلبك؟

سلطانه: ايه

مساعد : متى ؟

سلطانه: طبعا ما رح تذكر ، مهوب انت اللي مكسور قلبه

مساعد قرب منها ومسك يدها : متى كسرت قلبك؟

سلطانه طالعته بقهر ، بعدت يدها منه وغسلتها من صابون المواعين وطلعت تاركته

لحقها ومسك ذراعها بقوه : علميني متى كسرت قلبك ووش سويت لك

سلطانه نفضت يدها من يده: ما يفيدك لو عرفت، خلاصة الموضوع ان قلبي مكسور منك ولا ظني بتقدر على جبره

اسرعت للغرفه وقفلت على نفسها ، ما تبيه يشوف دموعها الكسيره

طق عليها الباب وما ردت : افتحي يا سلطانه

ما ردت عليه ابدا ، تركها وطلع من البيت وهو يفكر متى جرحها ووش سوا لها ، يدري انها تحبه من صغرها ، من كانت تجي مع فلاح ومسفر للمزرعه عند عمه متعب ، كان يجي مع نادر ويلعبون معهم ، بالرغم من انه كان اكبر منهم لكنه يلعب عشانها







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







قبل 37 سنه

صحى على صوت العصافر اللي تاكل من الرطب الموجود في النخل اللي مظلل عليه من الشمس ، قرر يقوم يدور له شقه او مكان يسكن فيه ، توضى من المويه اللي في البير المفتوح وسط المزرعه وعلى وشك ينشف، صلى ودعى ربه ،طلع وظل يراقب البيت لحد ما يطلع نواف ، راقبه لحد ما جاء الظهر ، طفش وهو ينتظر وذبحه الحر ، اخيرا طلع نواف وهو يعصب غترته على راسه

دخل وطق الباب ، ردت عليه حصه بمين

متعب: انا متعب

حصه: نواف يقول لا تفتحين له

متعب: افتحي بس باخذ ملابسي وبروح

حصه: بس اخاف يهاوشني

متعب: انا شفته يوم طلع وقلت له قال طيب

فتحت له حصه ودخل بسرعه خوفا من ان انه يرجع نواف ويحصله ، دخل الغرفه وبدا يلم ملابسه اللي تنعد، مجرد ثوبين وملابس داخليه حقت لبستين ، قرر ياخذ صك المزرعه احتياطا ، خاف انه يزور شيء ويبيعها

فتح درج ولقى شنطه ، فتحها وشاف مجموعه اوراق ، شاف ورقة صك البيت وتضايق ، رماها وهو يعتب على ابوه في خاطره ، فتح الورقه الثانيه وانصدم بوجود صك ارض بسم هادي، فتح الثالثه وشاف صك ارض بسم حصه ، فتح اللي بعدها، المزرعه مقسمه خمس اقسام بسمه واسامي اخوانه وامه وممنوعه من البيع لحد ما يوصلون كلهم لسن الرشد ، اخر ورقه كانت صك ارض بسمه ، فرح كثير ، سجد شكر لله

مسك الصك وبدا يتأمله: الله يرحمك يا ابوي ، ويجعلك انت وامي في الجنه ، والله يهدي نواف ويرده لصوابه

طلع من البيت وتوجه لشغله ، ما عاد هو مسؤول عن اخوانه ، يمديه سنتين يجمع فلوس ويبدا في اساسات بيت مسلح ، هالصك فتح له باب حياة ومستقبل مأمن بإذن الله

دخل مكان شغله وهو فرحان ، يبي يوريه صك البيت ويشكي له من اخوه اللي طلع من السجن وطرده ، يبي يقول له انه يبي يأسس حياته ويتزوج، يبي يخلص الثانويه ويدخل العسكريه وتصير له زوجه وبيت

..........: الخمسين اللي كنت تبي تعالج امك فيها موجوده ، ابدا في البيت من الحين

متعب : بس انا ما اعرف كيف

..........: انا معك بساعدك

من وراه حط يده على كتفه: وانا بعد يبه ، ابي ادخل العسكريه مع متعب

..........: بس انت عندك مكان تشتغل فيه منت بحاجه للعسكريه

محمد: بدخل مع رفيق دربي، وبتزوج معه

ابو محمد ابتسم : اجل مكتوب الشغل لنايف

نايف ابو ظ،ظ  سنين : انا قدها يبه

متعب ضم محمد بقوه وهو يحس انه اخوه اكثر من نواف










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










قاعده بنص الصاله تقرا قرآن وفاتحه الشباك الكبير وقاعده تهب منه نسمات الهوا البارده ، دخلت عليها المزن وباست راسها وجلست جنبها بهدوء

ظلت شوي تقرا وبعدها سكرت القرآن وباسته وحطته على الطاوله

ام مسفر: وش فيك ؟

المزن : خلص الغداء

ام مسفر : وش المشكله ؟

المزن: ذبحني الجوع عيالك وينهم ؟

انتظري الحين يجون

نزل مسفر اللي لابس بجامه مرقعه بعيده كل البعد عن الاناقه

انسدح وبدا يتثاوب : متى يخلص الغداء ؟

المزن : يمه انتي متأكده انك مزوجته؟

مسفر يطالعها بعيون مليانه نوم : اتوقع ان زوجتي حبيبتي ام عيالي لبى قلبها لها يوم تطبخ وتعبي جنوبك

دانه من وراه : ومحد كبر جنوبك وجنوب زوجتك غيرنا

مسفر: يمه بناتك شكلهم يغارون من بدوري

دانه: انت غريب، ما دامك تحب زوجتك ليش تتزوج عليها؟

مسفر: ليش انتوا عندكم الزواج على الزوجه مقياس لحبه لها ؟

المزن: اذا يحبها ومافيه مشاكل للانجاب بالعاده ما يتزوج

مسفر: شوفي ابوي الله يرحمه ما تزوج على امي وهو ما يحبها

ام مسفر رمت علبة المنديل عليه: وانت من قال لك ان متعب ما يحبني؟

مسفر: انا سمعته مره يقول لواحد من اخوياه مهوب مصبرني عليها غير ذا العيال ، كسروا ظهري

رمت عليه ريموت التلفزيون بغيض منه

مسفر يضحك: هههههههههههههههههه امزح معك يمه وش فيك صايره قنبله غير قابله للمزح

المزن: لان مزحك مثل وجهك

مسفر مغتر بنفسه: الحمدلله مهوب مثل وجهك ، وجهي حلو اما وجهك شين

المزن شهقت : انا وجهي شين؟

مسفر: ما اشوف وجه اصلا اشوف نظاره بس

المزن فصخت النظاره: والحين وش تشوف ؟

مسفر: بسم الله ، اشوف مومياء ، الحمدلله ان النظاره ساترتك

المزن تلبس نظارتها: اهم شيء اني احلى منك

دخل سعد وهو يرمي كتابه على الكنب: مسفر تركي يبيك برا

وقف مسفر وهو يحك راسه : قايل له ما عندنا عرس قبل خمس سنين مدري وش جايبه

ام مسفر: وانت تبي تعلق الولد خمس سنين ؟؟

مسفر: هو اللي علق نفسه فينا عشان ذا المومياء ، مدري وش هو لاقي فيها

المزن وقفت ، مرت من عنده وحركت شعرها بدلع وطالعته بنظرات غرور

مسفر وهو طالع: الحمدلله والشكر

دخلت الهنوف وقابلت مسفر قدامها : تغطي جعل وجهك الفقع

الهنوف: لا حول ولا قوة الا بالله ، الولد برا مهوب هنا

دخلت ورمت نفسها على الكنب بتعب ، جت المزن بالسفره وحطتها ، طالعت من الشباك وشافت تركي داخل

وقفت وراها الهنوف : عسى قلبك ما يوقف بس

المزن بهدوء : بريء ! ليت حصيصه مهيب امه

الهنوف: يا عيني على الحب

المزن ابتسمت : الحب تخربه حصيصه

الهنوف: يلا تحملي وش تسوين

دانه: يمكن تموت ويصير لك لحالك

المزن والهنوف في نفس الوقت: اللهم امين

ام مسفر: انتوا وش تقولون ؟

الهنوف: نحش في حصيصه

ام مسفر: اتركوا الحش عنكم واكل لحوم الناس وجهزوا الغداء بيجون اخوانكم الحين

البنات: ابشري










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










بصراخ: يمممه ليييه ؟؟؟ ما قلت لك ما عاد ابي ؟

فهد : بس يا ولد ! لا تقعد تصارخ على امي

عبدالعزيز : انا قلت لكم من البدايه كنسلوا ، قلت لكم مابي اتزوج

ام فهد: وينك قبل سنين تقول ابي اكون نفسي عشان اتزوجها ، يوم كونت نفسك عفت العرس ؟ لا يكون فيه غيرها

عبدالعزيز : يمه الله يرحم لي والديك ، تكفين ، ما فيه لا هي ولا غيرها ، مابي اتزوج مره وحده ، انا رجال عايف الحريم

رنا بصراخ : لا يكون شااااااااذذذذ

عبدالعزيز وفهد ومحسن اللي في الثانويه يطالعونها بصدمه

ام فهد :وش هو شاذ ؟ وش يعني؟

عبدالعزيز : لا تشرحين ثم اصفقك على وجهك

رهام: ما عليك منها هذي ما ينرد عليها

رنا: وش يعني انه عايف الحريم

قرب منها عبدالعزيز : والله لو ما تسكتين ان اصفقك

رنا : خلاص بسكت

لف على امه: يمه تكفين كنسلي

ام فهد: توني مكلمتهم وحددنا الملكه الخميس ، هذا اخر كلام

وقت وتوجهت لغرفتها

عبدالعزيز: يمه لوين؟

ام فهد: بروح اقيل

عبدالعزيز : وانا بروح لمسفر وبقول له هونا

فهد وقف بعصبيه: صاحي انت ؟ تبي تفشلنا في الرياجيل؟

عبدالعزيز: دبرني ! الزواجه ذي ما ابيها

ام فهد: عبدالعزيز !! انا قلت كلمتي ، ان كانك تبي تعصاني هذا شيء ثاني

عبدالعزيز: ما عاش من يعصاك يمه بس ما ابي افهميني

ام فهد لفت بتروح: انا اعلم بمصلحتك

طلع بسرعه وهو متنرفز ومعصب من كل شيء ، ركب سيارته وسكر بابها بقوه : احبها يمه احبها ، احبها لكن لو اخذها دمرت حياتها ، ما اقدر اقولها ولا اقدر اخبي عليها

حط راسه على الدركسور بتعب من كل شي، نزلت دمعته اللي رفضت تثبت في عينه : يااااا رب انت وليي يا رب ، يا رب لك وكلت امري ف أنت خير وكيل










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~










سمعت اذان العصر وقامت تروضى وتصلي وتدعي ربها انه يفرج لها ، صلت وجلست على سجادتها تقرا اذكارها ، انتبهت انه نايم عن صلاة الظهر وصلاة العصر وقررت تصحيه لانها تخاف اذا عليها اثم لو ما صحته

قربت منه : سلطان! سلطاان !

فتح عينه : شنو؟

ترفه: قم صل

سكر عينه وانقلب على جهته الثانيه : زين طلعي برا وسكري الليت

ترفه: قم تحمم وصل فاتتك الصلوات

سلطان قام وعيونه حمرا : قلت لج زين لا تقعدين تصجيني ، احينه طلعي وسكري الليت وراج ولا تزعجيني صار لج شيء ما يرضيج

ترفه رمت عليه البطانيه : انا وش علي منك صليت ولا ما صليت ؟ بينك وبين ربك

طلعت بدون ما تطفي الانوار ولا تسكر الباب

سحب نفس وقرر يتجاهلها ، قام سكر الانوار وسكر الباب ورجع ينام

اما هي ف قررت تفتح كتابها الي خذته معها وتذاكر عشان تنجح بمعدل يدخلها الجامعه










~~~~~~~~~~~~~~~~~~~







دخل علي بلبس حارس امن وهم جالسين وسط اصاله ومشغلين الدفايه

علي: يا ولد !

تغطت بدور ودفنت نفسها ورا ام مسفر

ام مسفر: تعال

دخل وجاء بيجلس قدام امه

اشرت له على مكان بعيد عن بدور: تعال هنا

علي: ليه ؟

ام مسفر : بس كذا

المزن: انت دوامك مو المفروض يبدا الحين؟

علي: تعرفين اخوك راعي واسطات وكذا ، قلت لهم انا ما اجلس العصر قالوا لي ابشر

الهنوف: اييييه ، لو على الواسطات توظفت مدير شركة ارامكو

علي: انا متواضع جدا ، ولا هم اصروا علي ترا

جاء فلاح ووراه مسفر وقعد عندهم بهدوء : السلام عليكم

الكل: وعليكم السلام

جلسوا يتقهوون وفجأه سمعوا جرس الباب

قام علي يشوف مين ، جلس تقريبا خمس دقايق ورجع وجهه اسود وباين عليه التوتر

ام مسفر : وش فيه خوفتني؟

علي: والله مدري كيف اقول لكم

مسفر: العلم ويش؟

علي: فيه وحده برا ومعها بزرين

فلاح: اييه من هي؟

علي صد ما عرف وش يقول : روحوا شوفوها انتوا

طلعت ام مسفر والبنات كلهم ووراهم العيال الي ذبحهم الفضول من هذي المره

طلعت وشافت وحده طويله وبيضاء ، نقابها محيوس دلالة على انها ما تتعرف تلبسه عيونها زرقاء ، معها طفلين بنت وولد ، نفس لون البشره والعيون ، لون شعرهم اشقر

ام مسفر: تفضلي يا اختي

المره: ممكن فوت؟

المزن : خليها تفوت يمه نعرف وش علمها

دخلتها ام مسفر وقربوا منها القهوه

اما العيال كانوا برا الصاله يسمعون

فكت الام الطرحه والنقاب وكانت في غاية الجمال ، الشعر الاشقر والرقبه الطويله والبياض

الولد صدمهم بلهجته السعوديه : يمه ابي قهوه

الام : لا يا ابني ، حكينا من اول القهوه مو مفيده لإلك

ام مسفر : امري يا اوخيتي ، انتي مضيعه احدد؟

المره: انا صار سنتين عند اهلي ، واجيت بدي حط ولادي عند ابوون مشان انو بدي اتجوز للمره التانيه

ام مسفر: زين منهو ابوهم ؟ علمينا باسمه عشان ندلك على بيته

المزن : اكيد ابوهم سعودي ما تشوفين لهجتهم

المره : انا عاطيني هالعنوان بس ما بعرف هوي اما لا

ام مسفر: ايه ما قلتي لنا اسمه

المره : متعب ابن مسفر ال عبدالله




انتظروني في بارتات ثانيه ان شاء الله
عتم.
تويتر (__lliul2@)


آخر من قام بالتعديل عُتم.; بتاريخ الأمس الساعة 05:07 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي

الوسوم
عيني , عيني?. , وبكت , وعادي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لو الغلا ينشاف بعيون مخلوق كان الملا شافوك في وسط عيني/بقلمي. Juliana2017 روايات - طويلة 0 26-09-2017 08:09 PM
صوتك ونظرة ماتكفيني بوستك يمكن تراضيني ضمتك هي منى عيني/بقلمي گلي انوثھ......... روايات - طويلة 28 30-08-2017 04:56 PM

الساعة الآن +3: 10:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1