اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-06-2018, 04:26 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبايبي ! اهنيكم بعيد الفطر المبارك وكل عام وانتوا بخير ، اليوم انا قررت انزل اول رواياتي ، او نقول اول روايه حبيتها من قلبي ، للأمانه كتبت كثير لكن ما ربي كتب انها تكتمل ، بعضها تركتها لصغر سني لما كتبتها وبعضها ما اعجبتني احداثها ، وبعضها ما لقيت تشجيع كافي لأني اكملها ، قررت انزلها هنا عشان نتحمس سوا وانزلها لكم ، بعض الشخصيات والمواقف من نسج الخيال ، وبعضها مستوحاة من الواقع ، اتمنى من كل قلبي صدق انها تعجبكم



عُتم.


تلومني الدنيا إذا أحببتهُ

كأنني.. أنا خلقتُ الحبَّ واخترعتُهُ

كأنني أنا على خدودِ الوردِ قد رسمتهُ

كأنني أنا التي..

للطيرِ في السماءِ قد علّمتهُ

وفي حقولِ القمحِ قد زرعتهُ

وفي مياهِ البحرِ قد ذوّبتهُ..

كأنني.. أنا التي

كالقمرِ الجميلِ في السماءِ..

قد علّقتُه..

تلومُني الدنيا إذا..

سمّيتُ منْ أحبُّ.. أو ذكرتُهُ..

كأنني أنا الهوى..

وأمُّهُ.. وأختُهُ..

هذا الهوى الذي أتى..

من حيثُ ما انتظرتهُ

مختلفٌ عن كلِّ ما عرفتهُ

مختلفٌ عن كلِّ ما قرأتهُ

وكلِّ ما سمعتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

نوعٌ منَ الإدمانِ.. ما أدمنتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

بابٌ كثيرُ الريحِ.. ما فتحتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

عودٌ من الكبريتِ.. ما أشعلتهُ

هذا الهوى.. أعنفُ حبٍّ عشتهُ

فليتني حينَ أتاني فاتحاً

يديهِ لي.. رددْتُهُ

وليتني من قبلِ أن يقتلَني.. قتلتُهُ..

هذا الهوى الذي أراهُ في الليلِ..

على ستائري..

أراهُ.. في ثوبي..

وفي عطري.. وفي أساوري

أراهُ.. مرسوماً على وجهِ يدي..

أراهُ منقوشاً على مشاعري

لو أخبروني أنهُ

طفلٌ كثيرُ اللهوِ والضوضاءِ ما أدخلتهُ

وأنهُ سيكسرُ الزجاجَ في قلبي لما تركتهُ

لو أخبروني أنهُ..

سيضرمُ النيرانَ في دقائقٍ

ويقلبُ الأشياءَ في دقائقٍ

ويصبغُ الجدرانَ بالأحمرِ والأزرقِ في دقائقٍ

لكنتُ قد طردتهُ..


*نزار قباني*







الساعه وحده الظهر ، عز الصيف نزلت من باص الجامعه وهي تلوح بيدها لصديقاتها : الوعد بكره ان شاءالله .

دخلت البيت وكان خالي من اي مخلوق وفوق راسها علامات استفهام ، غريبه امها وخواتها مو فيه ، ابوها واخوانها ، جلست على الكنب وهي عاقده حواجبها بزعل ، ومافي بالها غير انهم راحوا يتغدون وما انتظروها ارسلت لهم ومحد رد : هين انا اوريكم ، نعنبو بليسكم انا بنت لكم ولا دجاجه يوم ما تنتظروني .

غيرت ملابسها وقررت تنتظرهم طولوا وهي غلب عيونها النعاس ونامت،

فزت على صوت الباب ينفتح ، شافت واحد من اخوانها داخل البيت وبصوت عالي : فليح !

وقف ولا عطاها وجهه : هلا

الهنوف : انتوا ما عندكم بنت تنتظرونها تروح تتغدا معكم ؟

فلاح : .........

الهنوف : اكلمك ليه ما ترد؟ هههههههه شكلهم سحبوا عليك بعد .

سحبت يده ودخلته معها المطبخ

الهنوف: يالله يا اخوي الجميل بما اني انا وياك عيال البطه السوداء بسوي لنا احلى غدا الحين وهم خل يشبعون من مطعمهم ، احد يروح المطعم الظهر في عز الصيف ؟

فلاح صد منها وما اعطاها اي ردة فعل

انقرص قلبها ما تدري ليه ، قربت منه

الهنوف : فلاح ! وش فيك ؟ تعبان ؟ يوجعك شيء؟

فلاح سحبها من يدها بهدوء وطلعها برا المطبخ ، جلسها على الكنب : الهنوف انا وش تعتبريني ؟

طالعت فيه وفوق راسها مليون علامة استفهام

فلاح : هل تعتبريني بس اخو ، ولا عضيد وسند لا ضامتك الدنيا ؟

الهنوف والدمعه بعينها من كلامه ، حست ان وراه شيء : فـ فـلا ح و وش صـ صاير ؟؟

فلاح : أنتِ بنت مؤمنة بقضاء الله وقدرة

الهنوف هزت كتفه بقوه : فلاح اخلص علي علمني وش فيه ولا تقعد تلف وتدور ! امي وينها ؟ ابوي وينه ؟ اخواني خواتي وينهم؟

فلاح بتنهيده: امي بخير ، خواتي بخير ، اخواني بخير ، بس !

الهنوف : بس وش تكلم ، ابوي ا ابوي فيه شيء ؟؟

فلاح صد منها : ابوي اليوم يوم راح هو وسعود لسوق الغنم ، صار لهم حادث .

الهنوف بكت : هم بخير ؟ رد علي هم بخير ؟

فلاح ساكت ما يعرف كيف يعلمها

الهنوف : لا تقول ماتو ، تكفى لا تقول ماتو .

فلاح تلطم بشماغه ونزلت دمعه حاره من عينه ، ضم اخته اللي فجعها خبر وفاة ابوها واخوها الصغير ودخلت في نوبة بكاء قويه ،

بعد نصف ساعه هدت

الهنوف بعبره تكتمها ودموعها مانعتها من انها تشوف اللي قدامها : اهلي وينهم ؟

فلاح : كلهم في المستشفى

وقفت بسرعه : ابي اشوف ابوي وسعود قبل يقبرونهم

فلاح : بيصلون عليهم العصر ، البسي يا اخوك وامشي لان امي واخواني بيتوجهون لمسجد الراجحي وانا جيت اجيبك .

توجهت لغرفتها ، دخلت دورة المياه توضت وبدلت ملابسها ، لبست عبايتها المحتشمه ونقابها ونزلت ، نست حتى جوالها

ركبت السيارة وغطت عيونها عشان تنزل دموعها براحه

فلاح يشوفها شوي تشد يديها وشوي تنتفض

فلاح : ابكي طلعي اللي في خاطرك ، والله ياخوك ما اشين من الكتمان

حطت يدها على فمها وطلعت منها آآهه قويه ، سحبت نفس وبدت تبكي بدون ما تاخذ راحه ، فلاح خلاها على راحتها وما سكتها يبيها تطلع اللي في خاطرها

على صلاة العصر وصلت المسجد ، تطالع فيه ماهي مصدقه : ليه انا هنا ؟؟ معقوله مو حلم ؟ معقوله ابوي صدق مات ؟ معقوله سعود مات؟ يا رب الطف فيني وثبت لي قلبي وعقلي .

مد فلاح يده لها : تعالي من هنا

مسكت يد اخوها ومشت وراه ، وهي في بالها انها تمسك نفسها وتقوي امها واخوانها

شافت اهلها من بعيد وركضت تضم امها ، ضمت خواتها وحده وحده وهي تهدي فيهم ، كلهم يتصنعون الصبر عشان الباقين

دخلوا واحد واحد يسلمون عليهم قبل يصلون عليهم

صلوا عليهم وتوجهوا البيت مع خالهم

فواز : عظم الله اجرك يا ام مسفر ، عظم الله اجركم يا بنات متعب

الكل : اجرنا واجرك ، جزاك الله خير.







~~~~~~~~~~~~~~~

العصر والكل يدخل ويعزي وام مسفر بين الحريم ، سبحتها في يدها وتستغفر بنية ان الله يصبرها على فراق قطعة قلبها ، ويصبرها على فراق الوحيد اللي نبض قلبها له

جاء في بالها الصبح قبل يطلع ابو مسفر وسعود

ام مسفر: وش موديك لسوق الغنم ؟

ابو مسفر: انا عازم لي رجال ، ولازم اروح اشتري ذبيحه

ام مسفر: منهو الرجال ؟ من جماعتنا ولا من برا

ابو مسفر: لا زميل عمل

سعود : يبه تكفى بروح معك

ابو مسفر: بس انت وراك مدرسه يا ابوي

ام مسفر: ايه يا ولدي حتى قدك جاهز بتوسخ ثياب المدرسه عند الغنم

سعود : طلبتك يبه مابي المدرسه اليوم ابي اروح معك

ابو مسفر : طيب يالله ، اصلا انا ودي برفيق درب لي ، سوق الغنم بعيد

ام مسفر: الله يهديك يا ابو مسفر توه غايب من يومين

سعود يرمي شنطة المدرسه : يمه المدرسه ما يقولون شيء يمشون يمشون ، يالله مع السلامه

ام مسفر: الله يحفظكم يا وليدي




وعت على نفسها ودخلت لي نوبة بكاء والحريم يهدون فيها

ام مسفر وهي تبكي : ما وداه الا يومه ، يالله يا ربي طلبتك تثبت لي قلبي يا رب

شربوها مويه وهدوها وبدت اختها تقرا عليها عشان تهدى

~~~~~~~~~~~~




في المطبخ كل وحده ماسكه سبحتها ومسرحه فيها ، وعو على صراخ قوي داخل من باب الحريم ، طلعوا كلهم بسرعه يشوفون وش صاير ، شافوا وحده طول بعرض تبكي وتنوح بصوت عالي : يا ويلي عليك يا اخوي يا ويلي عليك ، توك في عمر الشباب رحت يا ريحة ابوي رحت

الحريم يهدونها ما يبونها تزيد حزنهم

بنات ابو مسفر عرفوها وما راحوا لها

سلطانه : هذي بدال مو جايه تصبرنا جايه تزيدنا؟

دانه بنظرة حاده : هذي اصلا من متى تحب ابوي اخر مره سلمت عليه يوم العيد !

سلطانه : منافقه

ترفه تبكي : يا ربي يا ربي ، اشتقت لابوي واخوي

ضمو بعض البنات وبدو يبكون وصوت بكاهم واصل لآخر الصاله

موضي وهي تبكي : بنات تكفون خلاص ، تكفون قوموا وادعوا لهم بالرحمه ، تكفون كذا تعذبونهم تكفون خلاص

هدو انفسهم وكل وحده رجعت مكانها تستغفر وتدعي ان الله يرحم موتاهم ويثبتهم عند السؤال ويثبت قلوبهم الحزينه على فرقاهم



~~~~~~~~~~~~~




عند الرجال العيال يصبون القهوه

فلاح بغيض يكلم مسفر : ابي افهم الميت اخوه ولا عدوه ، ما حظر صلاته ولا حظر دفنه ولا حتى حظر عزاه !

مسفر: انت تعرف عمي زين ، ما يدري وين ربي حاطه ، الله يعين عياله عليه بس ، انا ما ارحم الا البنيات اللي عايشات تحت ظله

فلاح : يخسي ، كانوا تحت ظل ابوي بعد الله ، بس الحين وش بتسوي بهم الدنيا بعد ما راح منها ، ارحمهم اكثر من خواتي

مسفر : انا اقول نعطي راتب ابوي لهم ، صدقه واجر له بعد موته

فلاح يتنهد : الله يرحمه يا رب ، والله اني ماني مستوعب انه راح

مر من عندهم علي : عيال شفتوا سعد ؟

فلاح ومسفر: لا

علي : من يوم جينا من المقبره ما شفته

مسفر بهلع : رح دوره يا علي تكفى لا يصير له شيء ، والله امي تروح وراهم ما عاد تتحمل

فلاح: وانا بدوره معك




صارو يدورونه في كل مكان

في الاخير لقوه عند باب البيت الخلفي ، باب مطل على مزرعه كبيره وارثينها ابوهم وعمانهم من جدهم ورفضوا انها تنباع

فلاح جلس جنبه : سعد !

سعد مسرح ما يسمعه

فلاح لم يده على كتف اخوه : سعد

جلس علي عند جنبه الثاني

سعد لف على اخوه وعيونه وارمه : ما قدرت ابكي عندكم ، ما قدرت ، انا رجال ، لازم اكون قوي عشانكم ، بس ما قدرت امسك نفسي وجيت هنا

حط يده على وجهه ودخل في نوبة بكاء

سعد ذاك الولد الصغير ، يبكي فقد ابوه وصديق دربه ، يبكي هم امه وهم اخوانه ، يبكي هم ظلمة المزرعه من بعد ابوه ، يبكي هم ظلمة الغرفه من بعد اخوه الصغير

سعد : خلو سعود يرجع والله ما عاد اخذ البلايستيشن منه ،

خلوه يرجع والله ما اضربه، خلوه يرجع والله ما اصحيه بإزعاج ، خلوه يرجع

خلو ابوي يرجع والله ما اخذ السياره بدون اذنه ،

خلوه يرجع والله ما اتضارب مع احد واسود وجهه ، خلوهم يرجعون والله ما ازعلهم

فلاح وعلي تلطموا ب اشمغتهم وبكو معه

فلاح وهو يضم اخوه : كلنا ياخوك نبيهم يرجعون ونحلف ما نزعلهم




~~~~~~~~~~~~~




مر اسبوع كامل والبيت حزين لفراق حبايبهم

اللي ماسكه كتابها ومسرحه فيه واللي ماسكه جوالها وتناظره وترجع تنزله واللي تقرا قرآن وكل واحد وهمه في صدره

سمعوا صوت الجرس

راحت ترفه تفتح : مين ؟

انفتح الباب بقوة لدرجة ضرب في راس ترفه : اي الله ياخذك

العمه ام تركي : انا يا بنت ابوك تدعين علي ! انا عمتك عمت عينك قولي امين

ترفه بقل صبر : اسفه حسبتهم البزران

في قلبها< جعل تعمى عينك أنتِ حسبي الله عليك ما قد شفت من ورا وجهك خير

ام تركي بصوت عالي : يا اهل البيت، يا رفعه !

ام مسفر ترحب فيها : تفضلي يا ام تركي تفضلي

دخلت وجلست في صدر المجلس

ام مسفر : يا بنات جيبوا القهوه لعمتكم

قامو البنات بكل نفس ثقيله لانهم ما يطيقون عمتهم اللي ما تجيهم الا وقت مصلحه

جابو القهوه وجلسو جنب بعض وامهم مقابلتها

نزلت بدرية زوجة مسفر ومعها ولدها وجلست جنب سلطانه

بدرية بصوت واطي : هذي وش تبي ؟

سلطانه بنفس درجة الصوت : انتظري شوي ويطلع اللي في خاطرها تعرفينها ما تعرف تكتم شيء في نفسها

ام تركي تتأمل البيت : اقول !

ام مسفر: سمي !

ام تركي ولا زالت عينها تدور على البيت : انتوا ما ثمنتوا البيت ؟

البنات طيرو عيونهم فيها

المزن بغيض : بيتنا ماله ثمن

ام تركي: وشو يعني بلاش ، قولي غير هالكلام

المزن : لا ماهو بلاش ، لكن محد بيثمنه لان ماله داعي، بيتنا بيبقى بيتنا

ام تركي تعدل جلستها وبعدم رضا : اييه ، الله يهنيكم فيه ، بس انا اقول البنات كلهم بيتزوجون ، والعيال صعبه يجمعون حريمهم في بيت واحد ، عشان كذا بيعوه وكلن يتصرف في قسمه

البنات كلهم قاموا

سلطانه : والله بكيفنا ان بغينا نبيعه او نخليه

راحوا وتركوا عمتهم وهي تفكر وتخطط كيف يصير البيت لها او على الاقل تاخذ جزء من الورث




~~~~~~~~~~~~~

مسفر وهو رابط راسه بالغتره ، يحس بالصداع ، ارتفع ضغطه من عمته : هذولا اخوان ؟ هذولا طالعين من نفس البطن اللي طلع منه ابوي؟

ام مسفر: يا امك اصابعك كلها من يد وحده لكن ماهيب سوا ، والظالم الله بيجزيه على ظلمه ، هم ما رح يقدرون ياخذون من ورث ابوك شيء ، لان اصلا ابوك من و انتوا صغار كاتب البيت ما يارثه الا انتوا ، هو خابر ان اخوانه قاطعين ويمكن يحاولون ياخذون حلالكم ويستغلونكم

مسفر : ابوي طيب ، لكن ماهوب غبي ، الله يرحمك يا رب ويجعل مثواك الفردوس الأعلى .

ترفه ودموعها في عينها : اظن انهم كانوا ينتظرون ابوي يموت عشان يورثونه

بكت: حسبي الله عليهم يا رب

الهنوف : والله ما ياخذون ريال ، ابوي ماله اسبوع من مات وهم همهم الورث بس ! ليته حلال واراضي ومزارع وعماير ، ماغير البيت هذا وقسمه من المزرعه

فلاح : الطمع اعماهم ، الله يرضينا بما اعطانا

الكل : امين

علي بصوت مخنوق : انا صح اني احب الفلوس ، لكن احب ابوي اكثر ، مستعد ابيع الدنيا كلها عشان يرجع هو وسعود

ام مسفر تمسح دمعتها : الحمدلله على كل حال







~~~~~~~~~~~~~

الصبح والكل صاحي يتجهز للدوامات ، اللي كان ينام ويقوم واللي صاحي ما نام من الاساس ، كلهم متجمعين على الفطور وكل واحد يغصب نفسه على الاكل ، توجهوا لدواماتهم وغصتهم في حلوقهم




....: مسفر !

مسفر: سم !

.....: فيه واحد يبيك برا

مسفر باستغراب: منهو ؟

......: ما عندي علم ، قال لي اناديك يبيك في موضوع يخص ابوك

مسفر ترك اللي بيده وتوجه للباب ، طلع وشاف شايب كبير في السن ، معه عصا يتعكز عليها ، شايب باين عليه راعي منصب كبير ، حتى العصا تحكي غلاها من لمعتها

مسفر : سم يا عم انت اللي بغيتني ؟

الشايب بنظرات حاده : انت مسفر ولد متعب؟

مسفر انتبه لنظراته لكن احترم كبر سنه : اي نعم ، امرني !

الشايب مد يده يبي يصافحه : معك مبارك بن محمد من قبيلة ال سالم وتقدر تناديني ابو محمد

مسفر صافحه وبتحفظ : ونعم والله

ابو محمد: ما عليك زود ، انا جايك بخصوص موضوع يخص الوالد الله يرحمه

مسفر باهتمام : تفضل تفضل

جلسه قدامه وهو يبي يفهم الموضوع اللي جاي له هالشايب ، جاه الفضول وين ابوه يعرف هذا الشخص

ابو محمد يطالع باظافره ويلعب فيها معبر عن كبرياءه قدام تواضع مسفر

مسفر تضايق منه لكنه استغفر ربه وهدا نفسه مهما كان هذا انسان اكبر من ابوه وواجب عليه احترامه

مسفر: وش الموضوع

ابو محمد بنظره كبرياء : ابي فلوسي

مسفر بعدم فهم: اي فلوس؟

ابو محمد بنفس النظره : فلوسي اللي عندكم

مسفر: الوالد متسلف منك ؟

ابو محمد : اي نعم ، وابي فلوسي اللي خذاها مني

مسفر يعدل جلسته بارتياح وببتسامه : بسيطه يا عمي كم الملبغ وانا ادفعه لك

ابو محمد برفعة حاجب : وليش تظن انك تقدر تدفعه لي ؟

مسفر بدا يتوتر من خوفه ان المبلغ يكون فوق قدرته : اذا ربي قدرني بدفعه لو بدم رقبتي ، بس كم هو؟

ابو محمد بهدوء ولازال يطالعه بكبرياء ، مليونين ريال سعودي

محمد بصعقه نفظت جسمه كله ما قدر يتمالك نفسه وقف بسرعه وبغضب : وش تقول انت ؟ من انت اصلا ؟ وابوي كيف يتسلف منك مبلغ مثل هذا ، ابوي ما تسلف منك شيء لا تقعد تلفق على كيفك !

ابو محمد ونظرة الكبرياء تختفي ويحل محلها نظرة غرور وثقه : ابوك تاريخه معنا طويل هذا اولا ، ثانيا لا تسألني انا ليه تسلف مني ها المبلغ لاني اعطي وما يهمني وش يسوي فيها ، ثالثا عندي اوراق تثبت هالشيء !

طلع الاوراق من جيبه ورماها قدام مسفر ، مسفر اخذ الاوراق بعصبيه وبدا يقرا ، تجمد الدم بعروقه

لما قرا المكتوب

ابو محمد بابتسامة سخريه : انا ما اتبلى على احد يا ابو متعب

مسفر رمى الاوراق ومسك راسه ، يحس شوي وينفجر من ارتفاع الضغط عنده

ابو محمد وقف واخذ الاوراق : لك لين تطلع امك من العده يا مسفر ، واذا ما اوفيتوا دينكم البيت والارض وسيارة ابوك وقسمه من المزرعه بتكون كلها ملكي

راح وترك مسفر في حالة صدمه ، ليه يبه تاخذ هالمبلغ الكبير ، وش مسوي انت ؟




~~~~~~~~~~~~



دخل البيت وعلامات التعب باينه على وجهه ، ماهو من تعب الدوام لأن دوامه كان قصير ، لكن تعب من الشيء اللي سمعه ، علم كبير كسر ظهره ، ما يقدر يكسر ظهر اخوه معه لكنه مضطر

نادى على اخوه : فلاح

فلاح شاف وجه اخوه اسود وارتاع

فز من مكانه وتوجه له : وش العلم ؟

مسفر : امش معي

دخلوا المجلس وسكروا على انفسهم بحيث محد يسمعهم

مسفر قال لمفلح كل شيء ومفلح ماسك راسه

مسفر : وش الحل ؟

فلاح : مدري يا اخوك مدري ، هذي مصيبه ، وين بنروح لو خذا املاكنا ، انا لو ابيع سيارتي مع البيت والارض ما جبت قيمة الدين

مسفر بتفكير : لازم نخلي عماني يبيعون المزرعه ، مستحيل نقدر نسدد ذا المبلغ

فلاح : انسى ، لو يشوفونه قدامهم يدخل النار الله لا يقوله ما سألوا عنه

مسفر بصراخ وقهر: لازم نبيعها لازم ، طيب غصب لازم نبيعها ، وش نسوي وين نروح لو راح بيتنا ، نقعد طول عمرنا في الاجار ؟ وانت تدري بظروفنا ورواتبنا ، الحين انا وانت نصرف على خمس بنات وولد وام وزوجه وطفل ، كيف بنمشي امورنا ؟

الكهرب مرتفع البانزين مرتفع ، لو راح بيتنا بنصير نشحذ

فلاح يحاول يهدي نفسه ويبلع الصدمه : بتتدبر يا ابو متعب بتتدبر ، ربك كريم ما يخلينا ، بس انا ابي اعرف ، ابوي ليه ماخذ الفلوس ، انت تقول ماخذه من تقريبا ١٠ سنوات ، وابوي باني بيتنا قبل حدود ٣٠ سنه ، ما صرفها علينا ولا على نفسه ، وين وداها

مسفر يمسك عيونه بقهر: آه لو ادري آه ، الله يسامحك يا ابوي الله يسامحك




~~~~~~~~~~~~~~~~~~




قبل ٤٠ سنه

متعب يمد الي في يده : هذا اللي قدرت عليه

نواف : وانا ما ارسلك من الظهر لين الليل تشتغل عشان تجيب لي بس ذا ؟

متعب : والله ما عطاني غير ذا

نواف : ليه ما قلت له تبي زياده ؟

متعب : يقول لي هذا اللي اقدر عليه

نواف يضربه : من بكره تترك المدرسه وتروح تدور شغل ثاني

متعب بعبره : بس انا مابي اترك المدرسه

نواف بصوت عالي : تترك المدرسه ولا والله البيت ما تدخله

ام نواف بتعب وجهد : يا ولدي اترك اخوك يدرس وبيرزقنا ربي

نواف : اذا بتشتغلين بداله خليته يدرس

ام نواف تبكي : ودي والله ودي بس مالي حيل مالي حيل ، ما تشوفني طريحة فراش ؟

نواف : اصلا ما فقرنا غير علاجاتك

راح وتركها

متعب يضم امه ويبكي: يمه بجيب لك علاجك انا وبدرس وبجيب الشهاده وبصير دكتور وبعالجك ، اوعدك اصير دكتور واعالجك

ام نواف بتعب تمسح على راس ولدها : يا عين امك يا متعب ، الله يرزقك بعيال يبرونك في حياتك وبعد مماتك

متعب يبكي : ابيك تشوفين عيالي يمه ، تكفين لا تروحين لين تشوفين عيالي

ام متعب تبكي والمرض هالكها : ان شاءالله يا ولدي ان شاءالله







~~~~~~~~~~~~~~~~




في مجلس نواف ابو مساعد

مسفر : انت اخو انت ؟ هذا اخوك بيدخل النار اذا ما تسدد دينه

ابو مساعد : انا ماني مسؤول عن تصرافات غيري. ، كان يحسب حساب ذا الشيء قبل يتسلف ، اجل احد صاحي يتسلف مليونين ؟

مسفر : مابي منك تدفع شيء ، تنازل عن حقك في المزرعه ، وانتي يا عمتي تنازلي ، تنازل يا عمي هادي ، تنازلوا عشان اخوكم وعياله ، تنازلوا لو مره في حياتكم ، اعتبروها صدقه تدخلكم الجنه بإذن الله ، الدنيا ما تسوا انك تخلد المزرعه ولا تعطيها اخوك

هادي والحبوب لاعبه فيه ما يميز اللي قدامه : انا لو اقدر خذيت حقي واستفدت منه بس ما اقدر ماسكينها هم ، اصلا مانيب متنازل عشان واحد ميت ، تبيني اتنازل ادفع حقها

فلاح بعصبيه : لو معنا حقها ما طلبناك تتنازل

هادي صد: هذا اللي عندي

ام تركي: وانا ما عندي كلام يزيد على كلام اخواني ، حقي مانيب متنازله عنه

مسفر : حسبي الله عليكم

فلاح يمسك اخوه ويطلعه: قلت لك هذولا ما وراهم خير ، ما كبر جنوبهم غير عرق جبين ابوي لكن نكارين وجحادين ، مشينا يا اخوي بيعينا ربي ما بعد العسر الا اليسر ( فإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا)







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




جمعوا امهم وخواتهم وعلي

قالوا لهم ان ابوهم عليه دين لكن ما قالوا لهم التفاصيل

فلاح: عشان كذا يا بنات ، انا ببيع سيارتي ومسفر بيبيع سيارته وبنبيع سيارة ابوي وخويي عنده سياره ما يستخدمها بنعبر فيها انفسنا لفتره ، وبناخذ قروض ، انتن المطلوب منكن اللي عندها ذهب ولا شيء تبي تحطه لابوي لا تقصر تكفون

فزوا البنات على طولهم وامهم وبدريه معهم جو وبيديهم كل ذهبهم ، صحيح ما كان يجيب اكثر من ٦٠ لكن يسوي شيء

مسفر وفلاح كل واحد يحك راسه لاانه يشوف انه هذا ما يكفي وما يسعفهم

ام مسفر بشك : انتوا متأكدين انه ماغير دين بسسيط

مسفر يتصنع الابتسامه : ايه يمه ، صح باقي كثير بس بتتدبر ان شاءالله

ام مسفر: طيب ابوكم يوم خذاه وش سوا فيه ؟

مسفر : والله مدري يمه ، يمكن شرا فيه الارض اللي حنا عليها ولا يمكن باني فيها البيت

ما صدقته وسكتت وهي متوعدة لهم بجلسه تخليهم يعلمونها بالحقيقه لكن مو قدام البنات

مسفر : وانت يا علي !

علي : انت تدري ان ما وراي شيء

مسفر: وسيارتك

علي : سيارتي ما تجيب غير ١٥ الف

مسفر: تنفعنا ، تكفى يا اخوي لا تبخل على ابوي

علي بضيق يطلع مفتاحه ويعطيه اخوه : خذها







~~~~~~~~~~~~~

مرت الاربع شهور مثل سرعة البرق بالنسبه لاهل بيت ابو مسفر ، كلهم يطلبون من الله ان الوقت يتأخر لان الدين هد حيلهم ، العيال باعو سياراتهم ، سعد باع البلايستيشن ، البنات اللي عطتهم مكافأتها واللي تسلفت من صديقاتها ، الام كان عندها مبلغ ٢٠ الف مخبيته لوقت الضروروه ، وهذا هو وقته

مسفر كالعادة شماغه مربوط على راسه من الصداع ويدور في الصاله ، فلاح شاد شعره ومعنز راسه على الجدار ، علي يطالعهم باستغراب ، امهم ما خفاها حالهم ، هم كذا من يوم عرفوا بموضوع الدين

بصوت عالي : الله باسمه ، واللي خلق السموات السبع لو ما تقولون لي الحين سالفة الدين ان يصير لكم شيء ماهوب طيب

فلاح يزيد بشد شعره : يمه تكفين لا تضغطين علينا اللي فينا مكفينا

ام مسفر بنفس نبرة الصوت : وانا قلت اللي عندي يا عيال متعب

مسفر سحب نفس بهدوء وقعد

علي بفضول : ايه وش السالفه ؟

مسفر بغيض وعصبيه : انت وش جايبك؟

علي عصب : ليه مانيب رجال يوم ما تعلموني، ولا مانيب مالي عينك ، تراني اخوك اذا ناسي ؟

مسفر: ادري انك اخوي ، لكن يا اخوي لا تنسى انك ما رضيت اني ابيع موترك عشان اسدد الدين ، معناتها مالك نيه تساعدنا فليه اشغل نفسي معك

علي : انا عطيتك المفتاح وقلت لك بعها

مسفر : والسيارة لي عشان ابيعها ، عطيتني المفتاح واختفيت اسبوعين واختفى المفتاح والسياره معك

علي صد : كنت محتاجها ذيك الفتره ولا انا ناوي ابيععها

مسفر: وليه مابعتها للحين ؟

علي توهق : مدري توقعت ان الدين خلص

صد منه وبدا يكلم امه : يمه الدين هذا لو بينحل ببيع سيارة علي مردغته لين يحب الارض وخليته يبيعها غصب عنه ، لكن يمه الدين اكبر منا ، الدين مصيبه والمصيبه الاعظم اذا ما سددناه

ام مسفر بخوف : وش فيه؟ خوفتني يا ولد

فلاح يمسك يد امه ويبوسها : يمه تكفين ريحي نفسك ، لا تدرين احسن لك

ام مسفر : بسرعه تكلموا ولا والله ....

مسفر يقاطعها : لا تحلفين يمه ، بنعلمك بكل شيء

انتهت السالفة باغماء ام مسفر نتيجة هبوط الضغط عندها وعيالها يحاولون يوعونها




وعت على نفسها وهي تون

مسفر : بسم الله عليك يمه ، ان شاءالله انها هينه

ام مسفر ببكي : وين هينه يا ولدي وين ؟ ابوك ما قد قال لي شيء ، ولا اذكر انه خذا له شيء بقيمة الفلوس اللي خذاها ، هو وش سوا فيها يا ربي وش سوا فيها ؟؟




~~~~~~~~~~~~~~~~~




سمعت ترفه الكلام اللي انقال وراحت ركض غرفة خواتها

دخلت بسرعه وهي تشهق وتزفر : بنااااات !

خواتها بخوف : وش فيه

بكت وغطت وجهها

البنات قاموا بخوف وهم يسحبونها ويسألونها وش فيها

بصوت متقطع : الـ بـ بيت البيت ، ا ا بـ بوي ، دينه دينه

سلطانه مسكت وجه اختها وثبته قدام وجهها : خلصيني وقولي وش العلم لا استأثم فيك الحين

ترفه سحبت نفس عشان تقدر تقول لخواتها وش صار : دين ابوي

البنات بصوت واحد : وش فييه ؟؟!

ترفه : مبلغ كبييير مره

سلطانه تنفست براحه : واذا كان كبير ، بنسدده ان شاءالله

دانه : انتي دايم تخوفينا الله يقطع هالوجه

المزن: تحب تسوي دراما

ترفه من بين شهقاتها : لا لا انتوا ما تفهمون

الهنوف قربت وجهها منها : لا تقعدين تعطينا العلم حبه حبه ، انطقي لا ادفنك هنا

ترفه : المبلغ مليونين يا بنات مليونين

البنات مسكور روسهم

المزن تحرك يديها في الهوا : يا ربي رباه يا ربي رباه

الهنوف تهزها : انتي متأكده ؟؟

ترفه : وفيه مصيبه اعظم

دانه بعصبيه: تكلمي لا اقوم اكوفنك هنا

ترفه : اذا ما تسدد قبل تخلص امي العده بياخذون سيارة ابوي والبيت والارض وقسم ابوي في المزرعه

لحظة هدوء مرت على البنات مصيبه كبيره ، بيطلعونهم من بيتهم وياخذون حلالهم




~~~~~~~~~~~~~~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-06-2018, 04:28 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني,وعادي لو بكت عيني?.


جاء اليوم اللي طلعت فيه ام مسفر من العدة ، يوم بدل ماهو يوم يشيلون سواد الحزن ويلبسون ثياب الفرح ، نسو الحزن والفرح وكل اللي في قلوبهم هم

سوو عشاء كبير ، حشيمة لامهم ولجماعتهم

البنات لهو مع صديقاتهم ونسوا او نقول تناسوا موضوع الدين لكن ما زال الخوف مالي قلوبهم وكلهم يدعون ان الله يعدي هالموضوع على خير

موضي : بنات وش فيكم كل شوي وحده مسرحه

الهنوف تسحب نفس وتطلعه : والله يا بنت عمي فقد ابونا كسر ظهورنا

موضي بحزن : حتى انا كسر ظهري ، لان حنا بعد بدوننه ضعنا ، الله يرحمه يا رب .

ابتسمت ابتسامه باهته : الله يرحمه







~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




فواز : وش مشغل بالك وانا خالك ؟

مسفر : لا ولا شيء بس علي دين بسيط شايل همه

فواز : افا ، تبيني اساعدك ، ترانا نعين ونعاون

مسفر ببتسامه باهته : لا يا مال العافيه ، دين ماهوب يستاهل ، بس انت تعرفني ما احب الدين ياكلني همه

فجأه شد وجه مسفر وطلعت عروق جبهته ونظره تثبت على الباب ، فلاح يشوفه ويشوف اتجاه نظره ، لف للباب وشاف شايب غريب ومعه ولده ، توجه له

فلاح : ارحب ، اقلط حياك الله

ابو محمد : الله يبقيك

فلاح قلطهم وصب لهم القهوه ، رجع طالع مسفر وشافه منزل راسه ، التفت على ابو محمد اللي عينه ما نزلت منه ، وفهم انه هو صاحب الدين ، تجمدت ملامحه ومابين شيء

ابو مساعد جلس جنبه : ما عرفتنا عليك

ابو محمد : رفيق قديم لابو مسفر الله يرحمه

ابو مساعد: بس ما شفناك في العزا

ابو محمد : كنت مسافر ويوم جيت عزيت مسفر في دوامه وهو يناظر مسفر بتأمل

مسفر يطالعه بنطره جامده تعبر عن عدم قبوله بوجود هذا الشخص

ابو مساعد : هذا ولدك؟

ابو محمد : هذا عضيدي وسندي ولدي خالد ، وهو يطالع في ولده

خالد يبتسم له

ابو مساعد : حي الله خالد

خالد بنفس الابتسامه : الله يحييك ويبقيك




انتهى اليوم والرجال كلهم طلعوا

ابو محمد مع عيال متعب

ابو محمد : وش صار معكم

علي دخل وبيده صندوق صغير حطه قدامه وفتحه

مسفر : هذا مبلغ ٣٠٠ الف ، عطنا فرصه ونكمل لك الباقي

خالد وهو يناظر الصندوق : بس الوالد ما طلب ٣٠٠ الف طالب مليونين

وجه نظره لمسفر ببرود : ما اتوقع انك انسان غبي لدرجة ما تفرق بين ال ٣٠٠ الف وبين المليونين

مسفر وقف ومسكه من جيب ثوبه : واتوقع انكم تعرفون بظروفنا لكن ما تقدرونا

وقف خالد بطوله الفارع وسحب يد مسفر بهدوء وباستخفاف : لو بننتظر الناس عشان ظروفها صرنا فقيرين

فلاح سحب اخوه : يا ابو محمد ، حنا ثلاث شباب واقفين قدامك ، تظن ان حنا ما نقدر نشتغل ونجيب لك المبلغ اللي انت تبيه ، حنا بس ناقصنا الوقت




بدا يحتد النقاش بينهم وخالد ساكت يتأملهم ، استأذن وطلع لدورة المياه ، كانت المجالس خارجيه ودورات المياه برا طلع وناظر في البيت ، كان عباره عن دورين ، بيت واضح انه قديم ، حوش وسيع شوي يمتد العشب الصناعي على طول نظره ، اطراف الحوش مزروعه شجر ونخل ، ابتسم وهو في داخله يقول : بيوتنا قصور ، مدري ليه ابوي حارق عمره على بيت بسيط مثل هذا







~~~~~~~~~~~~~~~




ينظفون البيت بعد العشاء وما على السنتهم غير الدين والرجال وانتهاء المهله مع انتهاء العدة والبيت ووين بيروحون اذا ما رضى بالمبلغ هذا

ام مسفر دخلت عليهم : وش علمكم ؟ ليه ما تنظفون بسرعه ؟

دانه : نتناقش

ام مسفر عرفت وش عنه يتناقشون : وليه تناقشون الموضوع بين رجال وبينتهي ان شاءالله

سلطانه : يمه حنا نعرف السالفه كلها سمعنا اخواني وهم يتكلمون معك

ام مسفر صار وجهها الوان : وش السالفه؟

الهنوف قربت وجهها من امها : سالفة البيت اللي بيروح اذا ما تسدد الدين

حبت تغير الجو شوي : صراحه يمه الاجار بيكون غالي ف من رايي تزوجين بناتك الكبار عشان نفتك من مصاريفهم

سلطانه وهي تقلب عيونها في اختها : انا مرفوع عني القلم

الهنوف : وليه ان شاءالله ؟

سلطانه : تعرفين روميو ناشب في حلقي ماهوب مخليني اعرس واترزق ربي

مسكت عصا المكنسه بحالميه :لو يفكني من شره يمكن اخذ لي امير ولا تاجر عنده فلوس ولا لاعب كوره ولا ممثل ولا مشهور في السناب

دانه : الله يشفيك يا رب

الهنوف : هذا قصدي يا يمه ، هي زوجيها مساعد ترا يحبها يمه ماهوب ضايمها ، وذي < تأشر على المزن : زوجيها تريكي يصلح لها هههههههههههه

المزن : كش عليك ما لقيتي تحطيني الا عند الدبه ام خشم ، بتعيشني في ضيم ، اذا ماتت خذيته

ترفه : تكفين كل يوم اشوفه يطق بابنا يقول زوجوني المزن ولا مت ، ما درا عنك يا شيخه

البنات وام مسفر : ههههههههههههههههههه

المزن : انقلعي بس

الهنوف بصراخ وهي تمسك راسها : يوووووه

ام مسفر فزت من الخوف : بسم الله وش فيه ؟

الهنوف : نسيت دينمو المويه ، قلت لفارس يشغله ونسيت اطفيه

وهي تركض : الله يهديك يا عليان ما صلحته وفكيتنا من شغل طف شغل طف

ام مسفر بصراخ : يا بنت العيال برا

الهنوف: يمه الله يهديك هو ورا البيت محد بيشوفني خصوصا ما بقى الا رجالين




~~~~~~~~~~~~~~~




مشى لقدام وهو يشوف شيء ملون في احواض الشجر والنخل رفع ثوبه وجلس على اطرف اصابعه وهو معنز ركبه على حوض شجرة ، شاف ورد ملون ، قطف ورده حمرا وشمها ، ابتسم ابتسامه باهته حزينه : الله يرحمك ، كنتي تموتين على الورد الاحمر .

صوت مزعج وقف فجأه حس بهدوء المكان ، التفت على مكان الصوت وشاف ووحده لابسه قميص روز ورافعته لحد ركبها ، والخلخال مزين ساقها وفارق لونه الاسود مع بياض ساقها ، شعر اسود مرفوع وباين عليه حوسة الشغل .




حست بأحد وراها ، لفت تشوف ، تصنمت مكانها ، وقفت ما يقارب ثلاث ثواني بعدين استوعبت ، صرخت في وجهه صرخه خلته يفز من سرحانه فيها ، هربت داخل البيت بخوف من الموقف اللي صار لها.




وقف مكانه ونظرته في نفس المكان اللي هي واقفه فيه

بينه وبين نفسه : كيف قدرتي تسرقينها ؟ كيف ؟ هذي عيون الأميره ، عيونها كيف خذيتيها ، الله يخلق من الشبه اربعين لكن مو طبق الاصل ، هذي عيونها ، عيون الصقر مثل ما كنت اسميها

.........: خاالدد!!

خالد لف عليه : سم يبه !

ابو محمد : كان بنسري ، بس غيرت رايي ، امش معي

خالد وفوق راسه علامة استفهام مشى ورا ابوه اللي توجه للمجلس




دخل عليهم وهم انصدموا برجوعه توقعوا انه خلاص بيروح المحكمه وياخذ بيتهم ولاعاد بيشوفهم

ابو محمد جلس في صدر المجلس : السلام عليكم

عيال متعب : وعليكم السلام

ابو محمد : غيرت رايي ، مابي البيت ، ابي شيء ثاني

كلهم فوق روسهم علامات استفهام وخالد معهم

مسفر : وش هو ؟

ابو محمد : بنتكم ؟

مسفر بقل صبر : وش تقول انت ؟

ابو محمد وقف : ابي البنت لولدي خالد ، اختاروا البنت زوجة لولدي ولا حلالكم كله ، لكم لين بكره في الليل

خالد يطالعه بصصدمه ماهو مستوعب كلام ابوه ، كيف يتزوج بعدها كيف ؟ كيف يخون العهد ؟

هو متأكد مثل ما يشوف ابوه قدامه انهم بيوافقون ، قبل كان يماشي كلام ابوه يعرف برفض الناس له بعد اللي صار له ، لكن هذولا بيوافقون عشان ينقذون مستقبلهم

ابو محمد بصوت جهوري : خااالد ! مشينا

وقف بدون نقاش وراح مع ابوه

مسفر بقل حيله : لحظه ! وقف، اي بنت ؟

ابو محمد بغموض : هي وحده نبيها ، لكن ما نعرفها اسأل اهلك ، انتوا تعرفون بناتكم اكثر

راح وتركهم في دوامه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-06-2018, 02:22 AM
Bndri Bndri غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


حبيت البدايه فيها شوية غموض
استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-06-2018, 05:49 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


‏لو نبض قلبك لشخصٍ ما في وقت مضى !

‏بطريقة تشبه الاعجوبه والمعزوفة التي تنتشلك من الحياة البائسه الى جنة احدهم

‏هل ستتكرر هذه المعزوفه في قلبك مُجدداً

‏مع شخص اخر و حياة اخرى هل الحب يُفنى ثم يخلق من جديد في دواخلنا ويتكرر مع الزمن ويكون لكل حب نكهه!


عُتم.





البارت الثاني


ام مسفر: ما فهمت !

مسفر : انا بعد ما فهمت ، يمكن فيه احد ذاكر لهم وحده منهم او شيء ، بس هو ما يعرفها قال انتوا تعرفون بناتكم انا ما اعرفهم

فلاح بصوت هادي : علي ! رح ناد البنات

فتح الباب وطاحوا كلهم على الارض وبدريه واقفه

مسفر بنظرة وعيد : ما شاءالله والادب ؟ كذا علمناكم ، تتجسسون ؟

ترفه : الموضوع يخص بيتنا عشان كذا نتسمع غيره ما نتسمع

فلاح: واكيد انكم سمعتوا كلامنا !

الهنوف : ياخي القصر مشكله ، سلطانه ما خلتنا نسمع زين مغير تقول وسعوا لي ابي اسمع ، اخر شيء حطيناها عند رجلينا

مسفر : طيب تعالوا ادخلوا

علموهم بالموضووع ، كلهم فهوا ما يدرون وش السالفه ومنهي البنت اللي يبونها

مسفر : محد منكم يعرف يعني ؟

كلهم في وقت واحد : لا والله ما ندري

مسفر وقف وشد شعره : وش يعني ، يقول نبي البنت ، هو بكبره ما يدري منهي ، انا شكلي بروح اذبحه

ام مسفر : ليه انت ناوي تزوجه ؟

مسفر : اذا عرفتها ووافقت زوجته ، ما وافقت والله لو ياخذون ملابسي ما يعرفها

دانه: يا اخوي كلنا مستعدات ، بس هو لو يقول منهي اللي يبيها ، والله ولا وحده منا بتقصر

مسفر يبوس راسها : ادري يا خواتي انكم بنات رجال وينشد فيكم الظهر ، بس انا كلمته وطلبت مهله زياده عشان اسأل عنه ، يعني لو طلع داشر والله ما يشوف ولا وحده منكن

الهنوف : حزننا على موت ابوي ماهو الا حزن فراق ولا ندري ان ورانا رجال يقومون الدنيا عشانا وند ....

قطعت كلمتها وهي تتذكر شيء مر على بالها

فلاح: وش فيك يا اخوك ؟؟

الهنوف ببتسامه باهته : هاه ؟ لا مافيه شيء بس حنا واثقين فيكم

طلعت وهربت لغرفتهها

كلهم استغربوا خروجها ، العيال فسروه انها فاقده ابوها وما تبي تبكي قدامهم ، اما البنات يدرون ان وراها شيء




~~~~~~~~~~~~~




خالد : ليه يا يبه ؟ انا ما قلت لك اني ابيها

ابو محمد : تبيها ولا ما تبيها ، غصب طيب بتاخذها

خالد : شينه يبه ما اعجبتني

ابو محمد بدون ما يلتفت عليه : انا شفتها البنت جميله يا خالد لا تكذب على عمرك ، وغير كذا تشبهها ، تشبه الاميره ، يمكن تعوضك

خالد بعصبيه : ما يهمني ، لان هذا مجرد شبه ، انا مابي اخذها عشانها تشبها ، وانا بعد اللي سكنت قلبي حالف ما اخذ غيرها ، هي راحت لكن قلبي معها ، كيف تبيني انساهم وهم في كل ليلة يمرون في بالي في اخر ليله لهم ، مستحيل انام قبل ما اشوفهم

ابو محمد : انا اعرف مصلحتك اكثر منك ، وشبهها من الاميره بيخليك تتقبلها

خالد: وهي كيف بتقبلني ؟

ابو محمد : ما هو ضروري تشوفه ، اذا حبتك علمها

خالد : اغشها يعني ؟

ابو محمد : خالد ! هي لو بتاخذك بتاخذك عشان تساعد اهلها يعني ما يهمها شكلك

خالد: وانا قلت مانيب ماخذها

ابو محمد : والله لو تثني كلمتي ان ما اكلمك لين اموت وان اغضب عليك ، فاهم ؟

خالد سكت ما قبل الفكره من الاساس ، ويتوعد فيها : يا ويلك يا عيون الصقر لو توافقين عشان مصلحتكم يا ويلك ، يا ويلك لو تاخذيني من ذكراهم عشان اهلك يا ويلك بيكون حسابك معي عسير




~~~~~~~~~~~~~

سلطانه : تكلمي وش العلم ؟

الهنوف : بنات انا ابي اقول لهم بس اخاف يذبحوني

المزن مسكت راسها : انتي وش مسويه عشان يذبحونك

دانه تهزها بقوه : تكلمي بسرعه

الهنوف توخر يدها بقوه : انقلعي ما سويت شيء ، بس هم يبوني انا

البنات كلهم نطوا في وجهها وكل وحده تسأل سؤال ، كيف وليه ، ووش دراك

الهنوف بصرخه : هيه ، اصبروا بعلمكم

قالت لهم السالفه : بنات حلفتكم بالله لا تعلمونهم والله يذبحوني

البنات يدرون ان اخوانهم ما يمزحون فطمنوها انهم ما رح يتكلمون




~~~~~~~~~~~~~







الصبح قامت وهي متكاسله ، نومها كان متقطع بسبب التفكير ، توضت وصلت ولبست ونزلت ، لقت اهلها كلهم موجودين ما عدا علي اللي ما ينشاف الا قليل وماله وجود في البيت الا وقت مصلحته او وقت ما يطفر

سلطانه والمزن ودانه وبدريه يجهزون الفطور وهم يسولفون وترفه وسعد نايمين جنب الفطور بملابس الدوام وفلاح ومسفر وام مسفر يتناقشون

جلسوا كلهم على السفره وبدو يفطرون ، لقمتها ما تمر من حلقها الا بمشروب ، استأذنت وقامت ، البنات كلهم طالعوها وهم عارفين وش فيها ، اخوانها وامها مستغربين منها

رجعت وجلست ، شافتهم خلصوا وبدو يسولفون ، قررت انها تتشجع وتقول لهم ، يضربونها شوي وينسون ، اهم شيء بيتهم ما يروح

جلست جنب امها ولصقت فيها

ام مسفر : بسم الله ! وش فيك يا بنيتي ؟ عسى ما يووجعك شيء .

الهنوف بصوت مبحوح : لا يمه بخير ، بس عندي شيء ابي اقوله

العيال يطالعونها بفضول

ام مسفر: وش فيه ؟

الهنوف وهي خانقتها العبره : انـ نا ، كـ كان بقول بـ بس خفت

فلاح : قولي لا تخافين

الهنوف : ا نـ نا ، انـ نا

مسفر بشك : وش أنتي؟

الهنوف وعيونها في الارض : انا اللي يبونها

مسفر وهو عاقد حواجبه : وكيف عرفتي

الهنوف تمسكت في امها اكثر ، فلاح وقف وجلس جنبها ، مسكها من يدها : حبيبتي ، لا تخافين ، حنا ندري انك ما تسوين شيء غلط ، علمينها وش دراك انهم يبونك

الهنوف تشجعت من مسكة اخوها : امس طلعت اطفي دينمو المويه ، وهو كان واقف عند النخل

فلاح ومسفر عقدوا حواجبهم

خافت وسكتت

مسفر : ايوه ؟

تشجعت مره ثانيه : شافوني

مسفر : منهم ؟

الهنوف : مدري واحد وشايب

بخوف : والله ما دريت كنت ورا البيت هو اللي جاء، والله يوم شفتهم هربت على طول

مسفر كان بيهاوش بس يوم شاف خوفها سكت وقرب منها

باسها على راسها : انتي بنت رجال وما تجي منك العيبه ، بس والله وراسي يشم الهوا ان كان طالح ما تعرفينه

بلعت ريقها وسكتت ، طلعوا اخوانها وخواتها نطوا عليها يبوسونها ويثنون عليها على شجاعتها وام مسفر تبكي خوف على مستقبل بنتها





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-06-2018, 06:17 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي



"على الميعاد أغني والقلوب بعّاد

‏ألا ليت الذكرى معك ياغايبي تنعاد".






مسفر: سألت عنه يا فلاح ، الكل يمدح في اخلاقه

فلاح : والله ما ودي انها تنرمي ذا الرميه

مسفر مسك وجهه : لا صاره رجال ولد حلال ما عليها خوف ، والله انه غصب عننا ، وهي مصيرها تتزوج

سكتوا على دخول ابو محمد ومعه مجموعهه رجال

ابو محمد : اخوي ناصر وولده محمد وهذا ولدي نايف

مسفر: تشرفنا ، اقلطوا حياكم الله

الرجال : الله يبقيك

بلغهم مسفر موافقتهم وزادت ضيقة خالد

تناقشوا في موضوع الزواج وكل شيء يخصه

ابو محمد : ماله داعي تكلفون على انفسكم ، بنملك وبناخذ البنت

مسفر يمد راسه علامه على عدم رضاه : وشو ؟؟؟

ابو محمد : مثل ما سمعت

وقف بعصبيه : واللي خلق السماوات السبع والاراضين السبع ما تطلع اختي من بيت ابوها الا بعرس علني وبكرامتها

ابو محمد ساكت

نايف : معك حق يا ابو متعب ، انا وجهة نظري غير عن وجهة نظر ابوي ، البنت لها حق يعلن عرسها وتلبس مثل كل عروس

خالد الطرف الصامت في الموضوع ، يسمعهم ولا كأن الموضوع يخصه ، للحين طيفها يدور حواليه ، يسمعها تقول له لا تلمس ايدك ايد غيري ، فرك عيونك بيديه وطالع في اخوانها يتأملهم ، ما يملكون عيونها ، حتى سعد الصغير ما يملك عيونها ، من أنتي تشبهين يا عيون الصقر؟




~~~~~~~~~~~~~~




الهنوف متوتره ، رافضه فكرة الزواج قبل تكمل الجامعه ، لكن النصيب اذا طق الباب ما يسأل أنتي راضيه او لا ، يجي ياخذك بدون اي مقدمات

خواتها يطقطقون عليها

سلطانه: يا منقذتنا ، يا سوبرمان بن متعب

المزن : لا لا ، الامرأه الحديده بنت قبيلة ال عبدالله

ترفه تضم اختها : بتفضي علي الغرفه

دانه : ما عليك انا بجي عندك متضايقه عند ذولا

سلطانه: اشوا مير انها تزوجت عشان نفتك منك

الهنوف بصرخه : انا مرتاعه وانتوا تطقطقون

البنات كلهم في وقت واحد ضموا اختهم وبكوا ، كلهم بيفقدونها ، امهم بكت معهم

بدريه تمسح دموعها بعيد عنهم : خلاص يا حيوانه بتروحين وتخلينا

الهنوف : شفتي كيف ؟ما توقعت ان المزن بتعنس وانا بتزوج

المزن تضربها : توني ما وصلني القطار ، قال ايش قال بتعنس ، بعدين سلطانه اكبر مني ليه ما قلتي انها بتعنس

الهنوف تضحك : وتتوقعين ان مساعد بيخلي سلطانه ، ولد عمي واعرفه زين والله ان يدبر له عله عشان يتزوجها ، سكني ذاك الولد

سلطانه كشرت : الله يفك اسري منه ويقلعه

كلهم ضحكوا عليها ، مساعد محيرهامن يوم كان عمرها ظ،ظ¨ سنه ، كان يقول بنت متعب لي والله محد يقربها ان الله احياني ، وهي ماهي راضيه انها تاخذه وابوها حلف ما يجبرها ، وهو حلف ما يخليها ، وللحين وضعهم معلق




~~~~~~~~~~~~~~~




في بيت جنب بيت ابو مسفر

........: وين وديتيها ؟

موضي تبكي : والله ما لمستها والله

هادي: لا تكذبين علي وين وديتيها ؟

موضي : يبه والله ما خذيتها تذكر انت وين حطيتها

بدا بضربها وهو ما يذكر وين حط قزازات الخمر واكياس الحبوب حقته

سحاب توخر يد ابوها : فكها قطعت شعرها فكها

هادي فك موضي ومسك سحاب وضربها بقزازه فاضيه معه ، ضربت براسها وطاحت مغمى عليها

موضي صرخت وراحت لاختها تشوف وش فيها

موضي : سحاب قومي وش فيك ، سحاب !

سحاب لازال مغمى عليها

موضي حست بحراره في يدها تحت راس اختها ، طلعت يدها وشافت الدم ، صرخت بقوه وخذت جوالها تتصل على بنات عمها

رن رنه ورنتين بعدين ارتفعت السماعه : الو

موضي بصراخ : تكفين من عندكم من العيال تكفين بسرعه اختي بتموت

دانه بخوف : وش فيها ؟

موضي ببكي يا دوب ينفهم كلامها: ابوي ضربها بعلبة الخمر على راسها واغمى عليها ودمها يسيل تكفين كلمي احد منهم يجي

سكرت منها واتصلت على فلاح

جاها صوته : هلا والله

دانه بخوف وهي ماسكه عبايتها : بسرعه بسرعه جب السياره عند بيت عمي تكفى بسرعه البنت بتموت

فلاح بخوف : وش فيه

دانه : تعال هناك واقول لك

سكرت منه وتوجهت لبيت عمها ومعها المزن ، دخلوا وهم يسمعون صراخ موضي واخوانها وهم ملتمين على سحاب وهي طايحه بدمها

شهقت المزن ولفت وطلعت ، لحقتها دانه : وش فيك ؟

المزن: ماتت ، انا ما اداني الموتى ، بقعد اوسوس

دانه حاطه يدها على فمها بفهاوه : صادقه

استوعبت الوضع وضربت اختها على راسها : انقلعي هناك ي حيوانه البنت بين الحياة والموت وانتي تتفاولين عليها

دخلت ودخلت وراها المزن جابوا عبايتها ولبسوها اي كلام ، اتصل فلاح وقالهم يطلعون ، طلعوا وهم كلهم شايلينها وراسها مايل تحت ويلوح

نزل فلاح بسرعه وقرب منهم : وش فيها ؟

دانه تبكي : المريض طقها بعلبة البلا اللي هو يشربه على راسها وهي الحين مغمى عليها ودمها يصب

عصب فلاح من طريقة شيلهم لها : فكوا البنت حسبي الله عليكم كانكم بتزيدون بلاها بلا

نزلوها وعدلها وشالها ، ركبها في السياره وركبت دانه وموضي معها ورا




~~~~~~~~~~~~~~~~~




........: انته شو تسوي

ما رد عليه

.........: علي ارمسك ، انته شو تسوي ؟

علي : اسرق تاير على قولتكم

سلطان : شو بتسوي فيه ؟

علي : ببيعه واخذ فلوسه

سلطان : فاضي انته

علي : ايه انا مانيب تاجر مثلك ، انا على قد حالي وابي لي فلوس

سلطان : انزين اخلص عليه اريد اسير ارقد

علي : اصبر شوي واخذك لبيتنا ترقد فيه

سلطان : اهم شيء تضبط لي بنات ، بنات السعوديه جميلات حيل ، احب انقي من عندكم

علي بابتسامه: ابشر بالسعد







~~~~~~~~~~~~~~~







وصلوا المستشفى

فلاح: انزلوا انا الي بشيلها لا تذبحونها

شالها وانكشف غطاها ونص ملابسها ، طالع فيها بصدمه من شكلها ، شعرها نصه محلق ، اذانيها فيها اكثر من مكان مخروم ملابسها تذكره بملابسه يوم كان في المتوسط ، غطاها وصد منها ، نزلها في سرير الطوارئ وشرح لهم الوضع ، دخلت اختها ودانه معها

جلس في كراسي الانتظار هو والمزن : ليه ما دخلتي معهم ؟

المزن : اخاف تموت واشوفها ، ابوي ما شفته وهو ميت ، ما احب اوسوس

فلاح بمنقود : الحمدلله والشكر بس

تغير وجهه : هي وش فيها كذا ؟

المزن بعبط : راسها مضروب بقزازه

فلاح يطالعها بنص عين : اقصد شكلها

المزن بصدق : ليه وش فيه ؟

فلاح : شعرها محلوق ووجهها مخرم ولبسها لبس ولد ، يعني بويه بالمختصر

المزن : مدري يمكن جت عندها ردة فعل عكسيه وظهرت على ملابسها وشكلها

فلاح بيأس منها : انقلعي من وجهي

المزن : لا والله صادقه ، ما صارت كذا الا بعد ما ماتت امها ، كنا نهاوشها ، تقول بس ستايل اتسلى فيه ، وماعاد غيرته

فلاح بعدم رضى : الله يهديها




~~~~~~~~~~~~~~~~~







علي : اقلط اقلط حياك الله

سلطان: الله يبقيك

علي دخله المجلس : الحين بروح اجيب القهوه والشاهي واقول لهم يصلحون لنا فطور واجيب لك مفرش ، على فكره تراني بجي انام عندك

سلطان : شو ها ابويه ، انا احب ارقد بروحي ، لا تزعجني

علي : طيب طيب



دخل علي على البنات وطلب منهم قهوه وفطور ، دخل غرفته واخذ مفرش




ترفه : يا ربي احد يجي على صلاة الفجر يطلب فطور وقهوه ، ما يصلون هم ، الناس يقيمون الصلاة

الهنوف : يمكن صلوا قبل يجون

ترفه : ما اظن ، وان كان صلوا المفروض يصلون في المسجد صلاة الجماعه واجبه عليهم

الهنوف : أنتي تعرفين علي ، يوم يصلي ويوم ما يصلي ، اكيد ما رح يخاوي الا شاكلته

ترفه : الله يهديهم يا رب




~~~~~~~~~~~~~~




طلعوا من الطوارئ وهم ماسكين سحاب وراسها ملفوف بشاش وعليها غطوه خفيفه

دانه : لا تقربينها يا موضي ثم تنصرعين

موضي تضحك : حرام عليك

سحاب : انطموا فشلتوني عند الرجال

فلاح يسمعهم : وش السالفه

دانه: لا ابد بس الدكتور قال اسبوعين لا تتسبحين

وهي تمسك خشمها : يا انه بيعفن راسها

صرخت دانه من نغزة سحاب ، وفلاح ضحك عليهم وهو في داخله عدم رضى عن سحاب ، يحس شكلها يدل انها انسانه غير سويه ، ماهو مصدق انه مجرد ستايل ، لكن ماله قوه عليها




~~~~~~~~~~~~~







ميلت راسها ونزل شعرها على جنب ، شاف طرف شعرها ورفع راسه وطالعها

فوز: تفكر في عروسك ؟

خالد: لا

فوز جلست جنبه : ابوي يقول انها حلوه وتشبه الاميره ، انا اعرف انك تحب عهد وما تبي تتزوج بعدها بس ابوي قال انه عشانها تشبه الاميره

خالد التفت على اخته : تظنين لو هي تشبه بنتي بحبها ؟

فوز : اممممم ، ما اتوقع ، ممكن تكون شخصيتها مو حلوه وتكرهها ، وممكن تكون شخصيتها تنحب وتحبها ، الشبه ماله علاقه

خالد : بس هي ما تشبهها ، بس عيونها

فوز : العيون هي اساس الشبه

خالد لم يده على اخته وببتسامه : تبين تشوفينها ؟

ابتسمت بفرح : ايوه

خالد : بكره بوديك أنتي وامي تشوفونها

ابتسمت بفرح لان ودها تشوف شبيهة الاميره




~~~~~~~~~~~~~~~~




البنات متجمعين في غرفتهم ويسولفون عن امور زواج الهنوف اللي شاغلهم ، فجأه سمعوا طق الشباك ، خافوا كثير لأن الوقت وقت اشراق والناس نايمه لأن وراهم صلاة جمعة

ترفه: يمه! وش ذا

دانه نطت في حظن سلطانه : يمااااه

سلطانه تدفها: خرقتي بطني بيديك االلي اطول مني

الهنووف: الدبه روحي شوفي من يطق الشباك !

سلطانه: ليه مافيه الا انا ؟

المزن تدفها براس اصابعها : أنتي الكبيره اللي لازم تضحي

لبست جلال الصلاة وفوقه نقابها ، والبنات تخبوا ، فتحت الستاره وما قدرت تشوف شيء لان برا الشمس عاكسه على الشباك ، رجع يطق الشباك وهي خافت ورجعت ورا ، رجعت الهنوف وهي لابسه جلاال ونقاب ومعها عصا المكنسه

الهنوف: أنتي افتحيها من الطرف وانا اذا سوا شيء بهجم عليه

دانه برعب : طيب لو معه مسدس يا غبيه؟

الهنوف : معه مسدس وينتظرك تفتحين له ، كان بيكسرها

سلطانه : انا بفتح وانتي اهجمي عليه

فتحت وهو بصوت واطي : اشش ، اشش ، ابيكم بسالفه

البنات صرخوا وهو بس يسكتهم

دخلت امهم على صراخهم وسلطانه سكرت الستاره

الام : بسم الله وش فيه

الهنوف بربكه : نلعب يمه نلعب

الام : وش ذا اللعب البايخ ، خوفتوني

المزن تدف امها وتطلعها : روحي نامي ووعد ما نطلع صوت مره ثانيه

الام طلعت وهي تدعي لهم ان الله يهديهم

كلهم تجمعوا على الشباك بشباشبهم وهم عارفين من يكون

سلطانه: وش تبي ؟

مساعد : ابيك أنتي

سلطانه : وانا كم مره اقول ما ابيك افهم ياخي ، بعدين وش هالحركات البايخه تجي تتسحب من الشبابيك ، البيوت لها ابواب يا محترم

مساعد: وانا انطردت من الباب ، وغير كذا انا اعرفك واعرف معدنك ، وانا ما جيت عشان اواعد من ورا عيال عمي

سلطانه بعصبيه : وهذا وش تسميه

مساعد بخبث : اسميه اني ابي اقول لك اني ابي اخطبك بكره من اخوانك ، وانتي بتوافقين ، ما يصلح اختك الصغيره تتزوج قبلك

سلطانه: نجوم السماء اقرب لك ، لو تموت ما خذيتك

مساعد بابتسامه كلها خبث : حتى لو ينسجن اخوك ، ويعزر ويمكن ينقتل

البنات وفي وجيههم صدمه وخوف من كلام مساعد

الهنوف: هيه انت وش تقصد ؟

مساعد : هذا بيد سلطانه ، اذا وافقت ما رح ينسجن

المزن : وش دخل سلطانه في الموضوع؟

مساعد طلع جواله ووراهم مقطع ، مقطع لاخوهم وهو يهرب مجموعه من المخدرات ، وصوته وهو يقول : والله ياهي كسبه ، هذي الوف بتجيب لنا ملايين ، اخيرا بصير راعي منصب وعندي فلوس

سلطانه بدموع : كذب هذي فبركه ، انت كذاب

مساعد : والله الشرطه يفهمون المفبرك واللي ماهو مفبرك

دخل جواله بجيبه : وهذا اخر كلام عندي ، زواجك مني ، او دخول علي السجن

راح وتركهم في صدمه

بكوا كلهم خوفا على اخوهم ، مهما سوا في النهايه اخوهم

سلطانه بقهر : والله لا اوريك يا مساعد ، والله لا اوريك ، انا تكسر ظهري في اخوي انا ، والله ان تشوف شيء ما شفته في حياتك




~~~~~~~~~~~~~~~




سلطان : هيه ، انته! ياخوي شبلاك ما تسير ترقد تراك ازعجتني

علي: ياخوي خلني العب دام سعد نايم ، ما يعطي احد البلايستيشن حقه

سلطان : علي ، انا ورايه سفره للامارات بعد الظهر ، ما ودي تروح عليه ، ارجاك تلعب في بيتكم وانا برقد

علي يطفيه وياخذه : طيب

طلع للبيت ولقى امه صاحيه ، قال لهاا تنبه على البنات ان صديقه نايم في الملجس لا يطلعون

علي : بيروح عنده طيارة الساعه ظ£ ، خلي وحده من البنات تنظف المجلس بعد ما يروح عشان بيجوني اخوياي العصر

ام مسفر: طيب




~~~~~~~~~~~~~~~~









سمعت اذان العصر وقامت ، صلت وطلعت لاهلها ، شافت امها وخواتها في الصاله متجمعين

وهي تتمغط وتتثاوب : بقيتوا لي غداء ؟

ام مسفر : شوفي غداك هناك ، وبعد ما تخلصين روحي نظفي المجلس وشيلي الفراش اللي فيه

ترفه بملل من الاوامر اللي جتها وهي توها صاحيه من النوم : طيب

تغدت وطلعت بالمنظفات للمجلس

دخلت لقت فراش فاضي والدنيا معفوسه ومواعين القهوه والشاهي والفطور في محلها

ترفه: يا ليل يا عليان ما تعرف تشيل المواعين وراك ؟

شمرت كم قميصها لحد ما صار زندها كله طالع ،

رفعته وربطته في خصرها وبين نحفه ، ساقها الابيض اللي مزينه خلخال ذهبي ناعم

بدت تنظف وتشيل وما انتبهت للعين اللي تراقبها من دخلت







~~~~~~~~~~~~~~~




ابو مساعد بصراخ : تعصاني عشان بنت متعب ؟

مساعد وقف : يبه انا قلت لك احبها وابيها ، باخذها ولو ما خذيتها بقعد كذا لو ما اتزوج عمري كله

ابو مساعد: عساك ما تزوجت ، بنت متعب منت بماخذها

مساعد : انا مالي دخل في خلافك مع اخوك ، انا بنت عمي لي وبس مستحيل اخلي احد ثاني يلمس يدها

ام مساعد تبكي : تكفى يا ابو مساعد خله ياخذها ، ابي اشوف عياله ، هو حالف ما يتزوج غيرها ، تكفى خلني افرح فيه

ابو مساعد : لا والف لا لو تموت ما خذيتها

مساعد وقف و بحده: انا ما جيت استأذنك ، انا جيت اعلمك

وطلع وتركهم




~~~~~~~~~~~~~~~




موضي تنظف جرح اختها وتلزق عليه

دخل بكل عصبيه وشدها من شعرها : تخلين رجال غريب يمسكك ، تبين تفضحيني ، تستغفليني يا ******* يا*********

موضي تفك يده منها بصراخ : يبه فكها جرحها ما طاب يبه هي تعبانه ، غصب كلمناه يجي خفت تموت

هادي : خليها تموت ولا تفضحني

سحاب فكت يدها منه بقوه ودفته وطاح على الارض ، سحاب البنت الناعمه اللي حولت نفسها ل بوي ، رياضه قاسيه عليها لبس واسع ، شعر محلوق

امنيتها انها ولد عشان تحمي نفسها واخوانها منه

حاول يقوم وخانته يده ، بدنه ضعيف بسبب السموم اللي يشربها

سحاب : انت مفضوح بفعولك ، حنا صاينين انفسنا ما نفضح احد

سحبت اختها واخوانها الصغار فارس وسديم ودخلوا الغرفه وقفلوا على انفسهم







~~~~~~~

خلصت تنظيف وطفت المكنسه : اوف يا ربي اخيرا خلصت

سمعت صوت من وراها : والله ما كان ودي تخلصين كنت مستمتع وانا اشوفج

انتفظت بخوف والتفتت وراها ، صرخت وجت بتطلع بس هو منعها

سلطان : والله يا عليان منت هين طلع عندك خوات شرات جي ، شو ها الجمال

ترفه بصراخ : وخر عني لا اصرخ واجمع عليك الحاره كلها

مسك فمها بيد ويده الثانيه مثبت فيها راسها وهي تصرخ وتحاول تبعد عنه : خنشوف احينه منو بيسمعج

ضربته لكن قوتها ما كفتها ، سحبها للجدار وبدا يلمس اماكن حساسه ، بكت وحاولت تدافع عن نفسها لكن هو ثبتها

انفتح الباب وبتثاوب : هههههههههههه فاتك الطياره

لف عليه وخباها وراه

قرب منه يبي يمزح معه وشافها

صرخ بقوه ومسك سلطان وبدا يضربه وهي انحاشت




شافوها اخوانها وهي تهرب وتبكي دخلوا المجلس وشافوا علي يضرب سلطان وفاقد اعصابه فكوه منه بالقوه وهو دايخ ما يقدر يتحرك من قوة الضرب ، رغم ان بنية جسمه قويه لكن ماله وجه يضارب




دخلت وهي تبكي : حسبي الله عليه ، بيذبحني بيذبحني

وتخبت ورا امها

ام مسفر بخوف : وش فيه يا بنتي ؟

ترفه كان بتتكلم بس صراخه وقفها

علي : وينها بنت ال ****** وينها ، انا اوريك والله لا ادفنك هنا

ترفه : تكفين يمه تكفين انا في وجهك تكفين

ام مسفر بعصبيه من كلامه على بنتها : والله ما تلمسها

علي ما عليه منها كان بيهجم وهي ورا امه

مسفر بصراخ : عليان !

علي وقف ولف عليه : وش تبي ، بدال ما تخليني اادب اختك اللي لقيتها مع الرجال برا تبيني اسكت ، لا ويا ليتك تشوف منظرها كيف ، هذي ما تستاهل الا الموت والله ما اسكت ورجع يبي يمسكها وامها تبعده

مسكه مسفر بقوه ودفه ، طالع في ترفه بعين غضب رجفت منها

ترفه : والله هو اللي جاني ما خلاني اط...

مسفر بصوت عالي : بس ولا كلمه

مسك علي وقعده : والله لا تسوي شيء ان تشوف شيء ما يرضيك

مسفر وهو معصب : تكلمي وش السالفه

ام مسفر تبكي : والله انا اللي ارسلتها تنظف والله

مسفر بصراخ : تكلمي وش موقفك مع الرجال برا

ترفه ببكى : والله هو هو ، دخلت مافيه احد ، نظفت يوم خلصت لقيته عند الباب ، والله ما خلاني اطلع

مسفر: ليه ما صرختي وناديتينا

حطت يدها على وجهها وهي تبكي : هو ما خلاني ما خلاني

مسفر بعصبيه : كيف ما خلاك ، كيييف ؟

ترفه : سكر فمي عشان ما اصرخ

جاء بيضربها بس مسكه فلاح : هي في وجهي والله ما تسوي لها شيء

مسفر: سودت وجيهنا الله يسود وجهها

فلاح بصوت عالي : بنات متعب ما يسودون الوجه ، بنات متعب دايم رافعات روسنا ، وانت ما تسمع امي يوم تقول هي مرسلتها تنظفه ، الغلط كله على راس الشر اللي وراك اللي يجيب الدشير والسرابيت حقينه البيت

لف عليه مسفر ومسكه من ياقة ثوبه : الغلط راكبك من راسك الا رجليك ، يا تصحح الغلط اللي انت سويته ، يا تنقلع برا بيتنا ما حنا في حاجة عدو عرض مثلك عندنا

علي صد : زوجوها له

ام مسفر بصراخ : نعم ؟ والله ما تعرفه ، بنتي ماهيب بايره عشان ازوجها داشر مثل هذا

ترفه : يمه تكفين لا تخلينهم يزوجوني اياه تكفين

علي بصوت عالي : جب ولا كلمه ، الوضعيه اللي شفتك فيها معه ما تسمح لك تجادلينا ، أنتي لك وقت طويل في المجلس الله وحده اللي يعلم وش صار بينكم

ترفه ببكي : والله ما صار شيء والله

مسفر طلع وتركهم وطلع وراه فلاح







~~~~~~~~~~~~~~~~




قبل ظ¤ظ  سنه : تكفى سلفني ، والله ارده لك ، تكفى

.........: وش تبي في مبلغ مثل كذا ؟

متعب: امي بين الحياة والموت ، دخلتها المستشفى بس رفضوا يعالجونها ، يقولون لازم ادفع خلال يومين ولا طلعوها

.........: انا ما معي المبلغ كامل معي ظ¢ظ¥ الف بس

متعب ببكي : بس هم يبون ظ¥ظ  الف

......... : عطهم هالمبلغ ، وانا ادفع لك الباقي بكره

متعب يبوس يده : الله يرزقك من حيث لا تحتسب

........ : وياك ، بس انتبه اخوك لا يشوفها خذاها

متعب وهو يمسح دموعه : بوديها المستشفى على طول



دخل المستشفى وهو مبسوط قدر يجيب نص المبلغ

متعب : دكتور هذي ظ¢ظ¥ الف الباقي بكره

الدكتور شاف ثوبه المتقطع ، يدينه المتقطعه ، الجروح اللي ماليه وجهه: من وين جبت المبلغ يا ولدي ؟ لا يكون سرقته ؟

متعب يهز راسه بمعنى لا : ما سرقته ، انا اخاف الله يعاقبني اذا سرقت وما يرجع لي امي ، تسلفته

خذاه الدكتور لامه وهو يطمنه عليها وهو ضحكته شاقه وجهه ، اخيرا امه بتتحسن ، اخيرا بترجع توقف على رجليها




~~~~~~~~~~~~




مسفر يمسكه بشعره : وش سويت معها ؟

سلطان : ما سويت شيء

مسفر وعيونه شوي وتطلع من محاجرها من الضغط : تكلم وش سويت معها ؟

سلطان صد منه بفشيله ما يدري وش يقول ، يبي يبريها من تصرفه بس ما عرف كيف

مسفر : تتزوجها وتنقلع انت وياها لديرتك ولا عاد اشوفك هنا

سلطان طير عيونه : شو ها ، لا والله ما اتزوجها ، قول غير هالحجي يا ريال

علي دخل ونط في حلقه : انت تحسببني ما اعرف ببلاويك ، ادري انك اذا شفت بنات يفتر مخك وتسوي كل شيء ممكن يجي على بال انسان ، الحين الحين تتزوجها

طلع المسدس من جيبه : ولا والله ان احط هذا في في راسك


آخر من قام بالتعديل عُتم.; بتاريخ 18-06-2018 الساعة 07:00 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-06-2018, 01:29 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


حسابي في تويتر : @lliul2__

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-06-2018, 04:49 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


يبعثرني الشوق حين تغيبين


فوق الجبال و تحت البحار


و يرسلني في هبوب الرياح


و في عاصفات الغبار


و يزرعني في السحاب الثقال


وراء المدار


* * *


وا واه لو تبصرين العذاب المكبل


في نظراتي


و في كلماتي


وا واه لو تلمحين الخناجر


ترضع من ضحكاتي


* * *


و أعجب كيف أخوض الجموع


بدونك


و أرقص فوق الحراب


بدونك


أمثل في مسرح الزيف ألف رواية


و أهذي بألف حكاية


و أرجع عند انسدال المساء


فأحلم أني رميت شقائي


بليل عيونك


و نمت.. و نام الشقاء


* * *


إذا غبت لا شيء.. لا شيء.. لا شيء


هذي الحياة


بكل شذاها و ألحانها


بكل صباها و ألوانها


و أقزامها.. و الكبار الطغاه


و ما دبجته أكف المنى


و ما سطرته دموع الضنى


كأن الحياة إذا غبتي عكس الحياة


***

*غازي القصيبي*






البارت الثالث




مديرية مكافحة المخدرات

خالد : دخله

العسكري: حاضر

دخل ومعه رجل كبير في السن مافي لحيته اي شعره سوداء ، ثيابة رثه ، شماغه على كتفه ، اسنانه الاماميه متكسره وسودا ، وجهه مظلم

خالد: اجلس

جلس قدامه ويديه مكلبشه وحواجبه معقوده دلالة على عدم رضاه

خالد يطالع فيه من فوق لتحت : كم عمرك يا عمي ؟

الشايب طالعه بجمود وما استجاب لسؤاله

خالد : طيب انا اسف ، من باب الأدب اني اعرف على نفسي قبل اسأل ، معك خالد مبارك ال سالم

الشايب : ونعم ، نسب طيب والله

خالد : ما عليك زود ، اشوا طلع عندك لسان ، عرفني عليك

الشايب : حمود بن محمد ال مقبل

خالد : ونعم والله ، كم عمرك يا عم ؟

حمود رجع سكت

خالد : ليه ساكت ؟

حمود بلكاعه : نسيت

خالد : عندك عيال يا عم ؟

حمود : يمكن ، مدري

خالد يتمالك نفسه : ليه تروج للمخدرات

حمود بصدمه : انا ؟

خالد : اجل من؟

حمود : من انت ؟ انا وش جابني هنا

خالد وقف ببرود : يا عم انا ادري ان عقلك سليم ، لكن مادام انك تبي تلعب نلبي رغبتك

طلع اوراق فحص تخصه قدامه تبين له صحة عقله

حمود صد بعدم قبول

خالد : اتمنى تتجاوب معي عشان اخلص وانت تخلص

حمود : عمري 80 ، وانا ماني مروج ، انا اشتري بس

خالد : واحد بعمرك ، يمكن احفاده طوله ، وش حاده على المخدرات؟

حمود : غلطه ، والغلطه عيت تصحح

خالد : مافيه شيء ما يتصحح ، الله فاتح باب التوبه حتى تشرق الشمس من مغربها ، المفروض انت اللي تعلم هالكلام ، ماهوب الناس تعلمك !

حمود نزل راسه




~~~~~~~~~~~~







كانت تبكي وحلقها شوي ويتقطع من كثر ما بكت : تكفين يمه طلبتك تكفين ، لا تخلينهم يزوجوني اياه ، يمه مابي اروح الامارات تكفين يمه ، يمه ابي اقعد جنبك طول عمري تكفين لاتخلينهم يبعدوني عنك تكفين

ام مسفر حاضنتها وتبكي : وش بيدي وانا امك وش بيدي ، حلفت وكسروا حلفي ، زعلت وماهمهم زعلي ، تكفين لا تقطعين قلبي زياده

مسفر وعلي دخلوا عليهم وسمعوا كلامها

علي : جب ولا كلمة ، لك وجه تعترضين بعد

قامت سلطانه وتوجهت له وهي تبكي ،

ضربته بقوه من صدره وكررت ضربها له وهي تصارخ فيه: انت السبب انت ، انت السبب في كل اللي يصير لنا ، ليه تسوي فينا كذا ليه ، حنا مو خواتك ، ليه تخلي الناس يتحكمون في مصيرنا

ما عرف وش تقصد لكن فهم ان فيه شيء مخبى عنه ، مسك يدها : وش تقصدين ؟

فكته وراحت عنه : كل شيء في وقته حلو ، يا ! اخوي

علي بصوت عالي : تعالي وين رايحه

قرب منها وبتهديد : لو ما تقولين لي وش تقصدين ، شفتي شيء ما يعجبك

مسفر بعصبيه : علي ! اضربها قدامي احسن ؟ ما يكفي الفضيحه اللي جبتها لنا يا اسود الوجه

طالعه بغيض وراح وتركه

الهنوف بغيض تهمس للمزن ودانه : ليه ما نخليه يدخل السجن ويفكنا من شره ، كل المصايب من تحت راسه

المزن : ودي والله ، بس مالنا دخل ، هذا قرار سلطانه لحالها

دانه : صادقه مزن ، مالنا دخل







~~~~~~~~~~~~~~




فلاح : كم رمز جوالك ؟

سلطان : 098655

فلاح: ابوك وش اسمه عندك ؟

سلطان: الوالد

اتصل عليه ولما سمع صوته حطه الجوال في اذن سلطان لانه كان مربط

سلطان: هلا ابو حمد

ابو حمد : هلا ابويه شلونك ، ليش ما سرت الامارات ، مو كنت تقول اليوم رحلتك ؟

سلطان : امبلا ابويه بس راحت علي الطياره

سكت شوي : ابويه !

ابو حمد : هلا ابويه

سلطان : تعال انته واخواني السعوديه

ابو حمد بخوف : ليش شو بلاك ؟ صاير لك شيء ؟ انته بخير؟

سلطان : بخير ابويه بخير تطمن ، بس صارت لي مشكله وابيكم تيون تحلونها

ابو حمد : شو هيه المشكله ؟

سلطان : اذا ييتو علمتكم

وسكر منه




طالعه فلاح بحقد : شف ؟ قسم بالله ثم قسم بالله ، لا ادري انك تحس خاطر اختي بكلمه ، ان اجيك الامارات وادفنك

سلطان: دام تخافون على اختكم ليش تبون تزوجوني اياها

فلاح : عشان نستر عليها

بوعيد : اذا دريت انك ما صرت رجال معها ، انا اعلمك كيف تصير رجال







~~~~~~~~~~~




بدريه : بس مو حرام تزوجونها كذا ؟ لو صار شيء بينهم كان قالت

مسفر : بدريه أنتِ ما شفتي شكلها ، لو صار شيء ما رح تقول بتخاف

بدريه : طيب رح سو لها فحص !

مسفر : المشكله ماهي في الفحص ، انا ادري انا بنت ، بس الشيء اللي صار بينهم حتى لو كان خفيف اجبرني ازوجها ، اخاف يعجبها الوضع ويوسوس لها الشيطان ، تكفين يا بدريه اختي لازم احميها لازم ، حتى لو واثق منها انا ماني واثق من الدنيا

سكتت بدريه وفي قلبها خوف من كلام مسفر وفي نفس الوقت خوف على ترفه







~~~~~~~~~~




خالد : عيالك وينهم يا عم ؟

حمود : عيالي ! اي عيال ؟ عيالي متفشلين مني ، يقولون اني ميت

خالد: لا حول ولا قوة الا بالله

حمود : عادي يا ولدي اسجني ، يمكن اتوب في السجن ، اصلا ما بقى من العمر كثر اللي راح

خالد : الله يطول في عمرك يا عم ، وان شاءالله انك تتوب لربك وما ياخذك من ذا الدنيا الا وهو راضي عنك .

حمود بكى : امين ، امين

خالد : يا عم انا مابي منك غير انك تعلمني بأماكن المروجين ، نبي ننقذ شبابنا من الدمار ، ما نبي نقطع قلب ام على ولدها ، ولا ابو على ولده ، ما نبي اهل ينفضحون بسبب بناتهم ، ولا نبي اولاد وزوجة يتعذبون بسبب ولي امرهم ، نبي ننقذ بنات من اغتصاب اخوانهم لهم وننقذ اطفال من الضياع

بكى حمود

خالد : وش فيك يا عم ؟







~~~~~~~~~~~~




مسفر: هلا والله

مساعد : ابو متعب شلونك ؟

مسفر : بخير الله يسلمك ، وشلونك انت ؟

مساعد : بخير الحمدلله ، اسمع انا مابي اطول عليك ، انا عندي طلب بسيط

مسفر : ابشر وانا ولد متعب ، امر انت بس

مساعد : ما يامر عليك عدو ، انا بغيت اخطب اختك سلطانه ، ابي اعرس يا رجال

مسفر ضحك : يا رجال ! انت ما يأست

مساعد : الثالثه ثابته

مسفر بجديه : طلبك مجاب من ناحيني ، لكن لازم اقول لها ، مابيك تعتقد انه عشان ابوي مات ممكن اني اغصبها

مساعد : لا لا يا ابن الحلال ، مابيك تغصبها ، انا استخرت وطلبت ربي ، وان شاءالله ربي ما يخيبني

مسفر : ابشر بقول لاهلي وارد لك خبر







~~~~~~~~~~~~~




فزت من نومها على صوت ضحك عالي والتفتت لأختها اللي صحت من النوم معها

سحاب : وش فيه ؟

موضي : يمه ! مدري مدري

سحاب وقفت وسحبتها موضي بقوه وجلستها في الارض : وين رايحه يا خبله ؟

سحاب : بشوف من هذا صوته ؟

موضي بيأس : يعني ما تعرفين من؟ هذا ابوي وجماعته اكيد جايين يكملون سهرتهم هنا

سحاب رجعت جلست : وحنا ما يمر اسبوع الا والسكارى في بيتنا ، يا رب الطف في حالنا

موضي بكت : الله يفرج لنا

فزوا بخوف على صوت ضرب الباب القوي

وصوت واحد سكران ويضحك : افتحوا الباب ، افتحوا ، ابوكم يقول انكم تبوني اجي عندكم ، افتحوا الباب

سكتوا بخوف وهم يدعون ربهم تمر هالليله على خير

الرجال : افتحوا ، ابوكم يقول انكم متجهزين لي ، افتحوا تراني لطيف ما اخوف

سحاب بهمس رافعه يدها تدعي : الله ياخذك انت وابوي في وقت واحد

موضي ضربتها على يدها : استغفري هذا ابوي

سحاب : اي ابو ؟ فيه ابو يعرض بناته بهالشكل ؟؟ هذا موته افضل من حياته ، اصلا حنا ما لازم نسكت

موضي : وش تبينا نسوي يعني نطلع ونضربهم ؟

سحاب مسكت جوالها واختها تشوفها تضغط فيه ما تدري وش بتسوي او على من بتتصل







~~~~~~~~~~~~




خالد: يا عم ليه تبكي ؟

حمود ببكى : الله ياخذ المخدرات الله ياخذها ، ما لقيت من وراها الا الشر ، بس ما قدرت اتركها ، تكفى ساعدني يا ولدي اتركها ، تكفى ساعدني ، المخدرات خذت مني اغلى ما املك ، بس مع ذلك ما قدرت اتركها

خالد جلس جنبه باهتمام : وش خذت منك يا عم ؟!

حمود يشهق ويمسح دموعه مثل الطفل : انا عندي سبع عيال ، وبنت وحيده ، يشهد الله علي اني كنت احبها اكثر من روحي

التفت على خالد وببكي : تدري اني كنت مستعد اضحي بعيالي السبعه عشانها !

خالد مستمع له باهتمام

حمود : انا واخوي صادقنا لنا شلة ، في البدايه كانوا طيبين وما يبين عليهم ، بعدها بدوا يطلعون ما وراهم ، في البدايه رفضت ، كنت اقول رجال ذا كبري اخذ مخدرات !

ما قدر يملك نفسه ورجع يبكي وخالد يهدي فيه

رجع يمسح دموعه ، كأنه يقول اخيرا لقيت احد اشكي له همي

خالد : وش صار بعدين

حمود : اقنعني اخوي انه نجربها مره وبعدين نتركها ، سمعت للشيطان وخذيتها ، بعد فتره ادمنتها ، صرنا نروح ونجي على الشله بس عشانها ، مره ما رحت ، كان ولدي تعبان وكنت في وعيي ، وديته المستشفى واخوي راح لهم ما رضى يقعد بدون مخدرات

سكت وهو يطالع في الفراغ وكأنه يسترجع الموقف في ذاكرته







~~~~~~~~~~~






موضي : سحاب وش تسوين ؟

سحاب : بتصل على الشرطه

موضي : من جدك ؟

سحاب : ايه من جدي ، والله لا اشرشحهم الليله

موضي : كل مره نشكي عليهم واليوم الثاني يطلعون وش الفايده؟

رد الضابط عليها

سحاب : السلام عليكم اخوي ، عندي مشكله كبيره اتمنى تساعدوني

الضابط : ايه تفضلي

سحاب ببكى مصطنع : ابوي جاي سكران البيت ومعه مجموعه سكرانين ، يبون يغتصبونا تكفون ساعدونا ، ما نقدر نخلي الباب مسكر وقت طويل

الضابط : عطيني بيانات بيتكم بسرعه

عطته البيانات وهي في فمها ابتسامه ، هي تدري انهم مستحيل يدخلون عليهم لأن الباب حديد ومأمن ، تحس انها بتشفي غليلها لو شوي منه ومنهم







~~~~~~~~~~~~~







قاطعته قبل يكمل كلامه : انا موافقه

مسفر بصدمه : هماك قبل ما تبينه

سلطانه : راح عمري وانا وياه في دوامه لا انا الرابحه ولا هو الرابح ، قلت خلني اتنازل يمكن ينصلح حالنا

مسفر: بعد ذا المره اي احد يجي بستقبله ، ابوي كان يحترمه ومعتبره ولده عشان كذا معطيه وجه ، لكن انا لا ، ان جاء احد رضيت اخلاقه ودينه زوجته

سلطانه : لا يا اخوي ، انا موافقه عليه

ام مسفر: يا بنتي وش فيك تقولينها كنك مغصوبه ؟ احد قايل لك شيء ؟ مساعد ونعم الرجال لكن ما يستاهل نضيق بنتنا عشانه

ابتسمت ابتسامه باهته : لا وش دعوه يمه من بيغصبني ، لا يمه انا احس اني مرتاحه هالمره

مسفر : براحتك ، بس تأكدي اذا ما تبينه والله ما اغصبك

سلطانه : الله يعافيك يا اخوي




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-06-2018, 04:53 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


فلاح يضرب خده بخفيف : هيه ! هيه ! قم

سلطان يفتح عيونه : هاه اشبلاك ؟

فلاح : قم حنا العصر ، قم صل لا بارك الله فيك

سلطان ناظر في يديه كانت مفكوكه ، قام ودخل دورات المياه ، حس انه توهق ، لا يدرون انه ما يعرف الوضوء والصلاة ذبحوه ، بلل يدينه ووجهه وراسه ورجليه وطلع

شاف فلاح قدامه << يا ليل شو اسوي فيه هذا ؟

سلطان يفرك عيونه : كم صلاة فاتتني ؟

فلاح بنص عين : مدري عنك ، صلاتك انت ادرا فيها

قرر يخترع له كذبه : انزينه ! فلاح انا ما اعرف اصلي واحد ويايه في الغرفه

فلاح رفع حاجبه : كيف يعني ؟ ما تصلي مع الجماعه انت ؟

سلطان توهق : هاه ؟ امبلا بس انا عندي وسواس قهري في الصلاه عشان جي انا ما اعرف

قدر وضعه وجاء بيطلع

تذكر شيء : وين القبله ؟

علمه فلاح وين القبله وطلع

سوا نفسه يصلي وهو ما يعرف كيف الصلاه اصلا ، ما يعرف وش ينقال فيها ، بس يعرف الحركات وطبقها كأنه يصلي طبيعي

خلص وجلس وهو يحس بشعور غريب ، صحيح ما صلى لكن شيء جذبه لمكان سجوده وجلس فيه ، احساس اعجبه كثير وبدا يفكر فيه ، ما طول تفكيره لانه انقطع بدخول اهله

ابو حمد بخوف يقرب لولده : شبلاك ابويه ، احد سوا لك شيء ؟ احد ضربك ؟

فلاح يطالع سلطان بحقد ووده يذبحه : ولدكم يا ابو حمد يبي يناسبنا

ابو حمد بصدمه : شو ها ؟ انته شتقول ؟

فلاح : ليه لا يكون نسبنا ما يعجبك ؟

ابو حمد : لا السموحه مش هذا قصدي ، اقصد انه ولدي توه صغير على الزواج ولاهو قد مسؤوليه

فلاح بنظرة لسلطان حس انها مثل السهم تخترق جسمه : لا ما عليك يا ابو حمد ، ابشرك صار رجال ويبي يعرس

سلطان ببتسامه مصطنعه : هيه ابويه انا اريد اعرس ، لقيت النسب الطيب

فلاح : انا بتركم على راحتكم وبروح اجيب القهوه







~~~~~~~~~~~~~~~~







ام مسفر : هلا والله ام فهد

ام فهد : هلا بك يا اوخيتي ، اخبارك وعلومك ؟

ام مسفر : والله بخير اخباركم انتوا؟

ام فهد: طيبين يا الله لك الحمد

ضربتها بخفيف من يدها : وش ذا الاخبار الزينه يا ام مسفر ؟

ام مسفر : اي اخبار ؟

سعد قط وجهه وهو ياكل من الحلا : اي اخبار ؟ قصدك زواج خواتي ؟

ام مسفر تضربه : قم انقلع

ام فهد : ايه علميني وش صار

سعد بسرعه : ابد يا خالتي من يوم مات ابوي واخوي والبيت صاير اكشن

ام مسفر تمسك الزنوبه : لو ما تنقلع وراك وريتك شغلك

سعد : ابي اسمع وش بتقولين لخالتي ، عشان اذا غلطتي في شيء اصحح لك ، تعرفين الاحداث واجد وكذا

ام مسفر ترمي عليه الزنوبه وهو هرب وهو يضحك : الله يصلحه هالولد ، من يوم مات اخوه وهو صاير مزعج

ام فهد : لا تلومينه يا اختي ، كان ازعاجه كله مع اخوه ، الحين من يرد له الصوت غيركم

ام مسفر تمسح دموعها : الله يرحمك يا قطعة قلبي







~~~~~~~~~~~




مر عليهم وهو ياكل حلا وسمعهم

ترفه : يا ربي مابي مابي

سعد متكي على الباب وياكل : غبيه ، لو اقدر اتزوجه انا تزوجته ، ترا الامارات رفاهيه ، ناس ما تقدر النعمه

ترفه : مابي الرفاهيه اللي انت تقولها

الهنوف : سعيدان انقلع لا ادفنك

سعد : والله طايل لسانك يا حرم الشيخ خالد ، الا متى ملكتكم ، سمعت انه ضابط برتبة رائد

الهنوف : وانا وش علي منه

سعد : انبهك عشان ما تجيبين العيد عنده وتعلمين على عليان

وراح وتركهم وهم مصدومين منه وش عرفه بموضوع علي




~~~~~~~~~~~~







قبل 40 سنه

متعب : وش فيه يا دكتور ؟

الدكتور طلع حزمة فلوس وحطها قدامه : هذي فلوسك

متعب : ليه ؟

الدكتور صد منه : امك ما عاد تحتاج علاج

متعب بهلع : ليه تقولها كذا ، امي بخير ولا ماهي بخير؟؟

الدكتور نزل راسه : يا ولدي يا متعب انت رجال وقوي ، وتحب الله

متعب : ايه احب الله ، احبه كثير ، وان شاءالله يدخلني الجنه مع امي وابوي

الدكتور : حبيبي ، الله اذا حب عبد ابتلاه ، والله ابتلا امك بالمرض عشان يكفر ذنوبها في الدنيا وان شاءالله انها تكون من اهل الجنه

متعب : امي تصلي ، وتصوم ، وتتصدق ، عشان كذا انا صرت اصلي واصوم ، الله يحبها ان شاءالله ،

وخلاها تصلي ، لو ما يحبها ما خلاها تصلي

الدكتور : صح عليك ، بس انت تعرف ان الله يكتب للإنسان عمر محدد في الدنيا ، واذا جاء يومه ياخذه عنده

متعب والدموع في عينه : دكتور لا تقول امي ماتت

الدكتور بأسى عليه : انا اسف يا ولدي ، والله حاولت ، بس هذا اللي يبيه الله

متعب بكى بحرقه : كنت ادري انها بتموت كنت ادري

الدكتور مسح عليه وهو يهديه : حبيبي امك بتكون عند الله ، الله يرحمها اكثر منا ، اكيد انه خذاها عنده عشان ما تتوجع من المرض

متعب وهو يمسح دموعه : طيب ليش ما شفاها العلاج اللي عطيتوها؟ وش السبب

الدكتور : يا ولدي الله هو الشافي سبحانه ، وربي كاتب لها هالشيء بس اذا جينا للاسباب ، هي ما كانت تاخذ ادويتها باستمرار ، وهذا سبب لها ضعف وتضاعف المرض عندها

متعب وقف وهو يشاهق ، خذا الفلوس : شكرا يا دكتور

الدكتور :الله يصبر قلبك

وطلع من المستشفى يركض وهو يبكي







~~~~~~~~~~~~~~




خالد: ووش صار بعد كذا ؟

حمود : رجعت البيت ، ام عيالي كانت متوفيه ، وبنتي تهتم في اخوانها ، كان ذاك الوقت عمرها ١٥

خالد: ايوه

حط يدينه على الطاوله وحط راسه عليها وبدا يبكي

خالد بتوتر : وش صار يا عم ؟؟

حمود : لقيت عيالي مربطين ، اخوي والشله متسدحين ، وبنتي !

بحرقه وهو يضرب صدره بيده : بنتي يا ولدي لقيتها سايحه بدمها ، اغتصبوها كلهم حسبي الله عليهم

خالد بقهر وعصبيه ضرب على الطاوله لحد ما صارت يده حمرا : وش صار عليها بعدين ؟

حمود : طلعت ببنتي بسرعه المستشفى وانا اتوعد فيهم ، لحظه كسرت ظهري يا ولدي ما يحس فيها اللي جرب ما جربت جعلك ما تجربه

خالد : امين وكل مسلم يا رب

حمود يستأنف كلامه : صار معها نزيف قوي دخلها غيبوبه ، وصار معها تمزق في الرحم

خالد يفرك عيونه بقهر : وبعدين ؟؟

رجعت البيت لقيت الشله هربوا واخوي قدامي ، مسكت المسدس وحطيته في صدر اخوي من القهر ، تمنيت من كل قلبي انه مات ، لكن للاسف مامات عايش ، ولو رجعت لنفس اللحظه ما حطيتها الا في راسه

خالد : جزاه واقل من جزاء

حمود : رجعت لبنتي ، لقيتها وعت ، كنت مستعد اترك الدنيا باللي فيها عشانها ، قربت منها وصدت بوجهها عني ، صدت متفشله من اللي صار معها ، عيونها اللي كان فيها لمعة الحياة صارت باهته ، حلفت ما اخليهم ، طلعت ادورهم ، دورتهم ما لقيتهم ، اليوم الثاني رجعت لبنتي

ورجع يبكي بحرقه

خالد ما تمالك نفسه هزه يبي يعرف وش صار : وبعدين؟

حمود : اخواني ، الله لا يسامحهم ، طلعوها من المستشفى ، ودوها البر ، ودفنوها

بكى بحرقه اكثر : مدري في اي بر دفنوها ، دورتها ايام ما لقيتها ، كان عندي امل انها حيه ، بعد ما تأكدوا انها ماتت دلوني على قبرها ، رحت لها لقيتها ميته ، رجعت لهم ابي انتقم منهم ، حطوا فيني محضر اني فقدت عقلي وحطوني في المصحه النفسيه

خالد : حسبي الله ونعم الوكيل







~~~~~~~~~~~~~~~




سلطان: ابويه تكفى ساعدني مابي اتزوجها

ابو حمد : مو انته تقول من شويه انك تبا تتزوج ؟

سلطان : هم نشبوني فيها

ابو حمد مسكه من شعره : شو مسوي يا اسود الويه حتى نشبوها فيك

علمه سلطان وش سوا بكل قوة وجه وهو يطلب منه يساعده

ابو حمد مسك عقاله وبكل عصبيه بدا يضربه واخوانه ماسكينه : سودت ويوهنا الله يسود ويهك ، يا ليتني ما يبتك ، فضحتني في الناس

رفع اصبعه بتهديد : والله يا سليطين ، لو ما تتزوجها ، ان اوريك شغلك

سلطان : احينه انا مرسل لك عشان تساعدني تقوم تنشبني زياده

ابو حمد : جب ولا كلمه ، تتزوجها يعني تتزوجها

سلطان لوا فمه بغير رضى عن اللي يصير ، ما يبغى يتزوج الحين ، يبي يدشر على كيفه ماهو مستعد للمسؤوليه

ابو حمد : بتملج عليها ، وتيي معاي ابو ظبي ، وظيفتك جاهزه ، تتوظف وتقوم في بيتك

سلطان : يا رب صبرك

محطه ابوه بالعقال مره ثانيه وهو قدر يهرب منها

حمد: ابويه نملجه عليها باجر وعقب ناخذه ويانا ، مالنا ويه نظل هني اكثر من جذي

ابو حمد: هذا اللي بيصير







~~~~~~~~~~~~~~~~~




فتح الباب بقوه : يا بنات ال ********* ، انا ابوكم تدخلوني السجن

هربوا يبون يدخلون الغرفه لكنه قدر يدخل عليهم

موضي : مو حنا هم شافوكم

هادي : لا تكذبين هم يقولون مبلغين عليك بناتك

سحاب : ليتهم قصوك بعد

هادي مسكها من شعرها وضربها في الارض وبدا يرفس بطنها

موضي وسديم يحاولون يفكونها منه لكن ما قدروا ، موضي خذت عصا المكنسه وضربته بقوه لحد ما فقد وعيه

موضي صرخت بقوه : ماااات !!!

سحاب وقفت وهي تتوجع : احسن

موضي تبكي : تكفين شوفي لا يكون ذبحته

سحاب وقفت وقربت منه وهي قرفانه من ريحته وشكله : هذا ما يعرف يتسبح ويتطهر !

موضي : مو وقته الحين شوفي هو حي ولا ميت !

سحاب تحسست العرق اللي في رقبته لقته ينبض : قطو بسبع ارواح ما يموت

وخرت منه وراحت تنسدح من الم الضرب اللي جاها ، وموضي تبكي من خوفها يموت وهي السبب

سديم : لا تخافين، لو مات خيره

موضي بعصبيه : انقلعي ، مابي اخذ اثم قتل نفس







~~~~~~~~~~~~~~~







دخل البيت مبسوط بعد ما سمع من اخوها انها وافقت : اخيرا بكون انا وياك تحت سقف واحد

ونادى بصوت عالي : يممهه ! يمماااه !

ام مساعد : لبيه يا ابوي

مساعد : توقعي وش صار ؟

ام مساعد ببتسامه من ابتسامة ولدها: وش صار ؟

مساعد: وافقت

ام مساعد بقلق: يعني مصر انك تعصي ابوك ؟

مساعد : انا مدري وش خلافه مع عمي متعب ، لكن انا ماني مستعد اخلي بنت عمي تروح عشان خلاف قديم ، لا ياخذ البنت بذنب ابوها

دخل ابوه وشافه مبسوط : وش اللي مخليك شاق الابتسامه كذا

مساعد بابتسامة بلاهه : وافقت

ابو مساعد بعصبيه : انت ما تفهم انت ، تبي تجلطني

تحولت ابتسامة مساعد لعصبيه : وش يعني ؟ اول مره اشوف ابو ما يبي سعادة ولده

ابو مساعد: سعادتك مهيب معها ، بنت الرجال اللي دخل ابوك السجن ما تاخذها

مساعد : عمي متعب دخلك السجن ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-06-2018, 05:00 AM
عُتم. عُتم. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


قبل 40 سنه

متعب وهو يبكي بحرقه: امي ماتت يا نواف ماتت

نواف : طيب انا ادري انها بتموت ، هي كانت تعبانه مره

متعب : ليه ما ساعدتها ليه ؟

نواف : كيف اساعدها ؟

متعب: ليه ما كنت تشتري لها علاج بالفلوس اللي اعطيك

نواف بعدم اهتمام : لاني ادري انها بتموت ، المهم خلنا نروح بعد صلاة العصر نصلي عليها وندفنها

متعب : اقول لك انت السبب انت ، انت اللي ما كنت تجيب علاجها ، الدكتور يقول لو كانت تاكل علاج تحسنت ، ما تفهم ، ليه تخلي امي تموت ليه

نواف : تراك ازعجتني ، هي تعبانه ما تقوم من زمان وش بيزيدها العلاج ، وبعدين هذا يومها اللي ربي كاتب لها

متعب بصدمه من كلام اخوه : امي هي امك ، كيف ما تحزن على فراقها

نواف : ما غير تاكل وتشرب على الفاضي

متعب انقهر منه ، حقد عليه بشكل غير طبيعي ، يسمح له يسوي اي شيء فيه الا انه يمس امه بكلمه: انا اوريك

وطلع وتركه







~~~~~~~~~~~~~~~~




خالد : يا عم ! اسمح لي اساعدك

حمود : كيف بتساعدني ؟

خالد : انا ما اقدر اخليك برا السجن ، لكن بساعدك ترجع لربك

حمود مسك يده : طلبتك لا تخليني ، ساعدني يا ولدي

خالد دق الصدر : احتزم وانا ولد مبارك

خذاه ودخله السجن ، رجع له بشامبو ومزيل عرق وليفه وصابون ومقص اظافر وملابس نظيفه وادوات حلاقه ،

رتب له شعره ولحيته قصص له اظافره ، طلب منه يغتسل ويتحمم ويجيه ، يبيه نظيف وطاهر

خلص حمامه وجاء

حمود : هاه يا ولدي وش اسوي الحين ، انا من عمري ظ£ظ§ ما صليت ، ناسي الصلاه ، ووش الصلوات المطلوبه علي اني اصليها ؟

خالد : بعلمك الصلاه ، وتصلي اللي فاتك اليوم بس

حمود : والباقي ؟

خالد : عفى الله عما سلف يا عمي ، الله ما رح يطالبك باللي فات ، بيطالبك باللي جاي ، لكن كثر العباده عشان ربي يقبل توبتك ويغفر لك ذنوبك

دمعت عينه : والصيام

خالد : بدفع لك كفاره

بكى وهو يدعي له ولوالديه ، ابتسم خالد وهو في خاطره مبسوط من الدعوات اللي قاعده تنهل عليه ، كانوا المساجين يطالعون بتأمل وصمت ، يسمعون خالد يعلمه الصلاه ، ويحفظه الفاتحه وسور بسيطه

حس بناس فوق راسه ، طالع شاف عدد كبير من المساجين قريب منه : وش فيه ؟

واحد منهم : نبي نتعلم الصلاه

رفرف قلب خالد وهو يسمع رغباتهم في تعلم الصلاه وبدا يعلمهم وهو طاير من الفرحه ، لأن ربي فضله بهالشيء العظيم




~~~~~~~~~~~~~~




دخل الملاك عليهم ، بدا يسأل عن اسم العروس واسم العريس وولي امر العروس والشهود

مسفر: انا ولي امر العروس

اشر بيده على سلطان بدون ما يلتفت : هذا العريس ، وهذا مساعد وحمد شهود

ملكوهم والكل منهم في خاطره ضيقه قويه من اللي صار محد يبي الثاني لكن مجبورين

مساعد : لحظه

الكل التفت عليه

مساعد : يمدي املك الليله؟

ابتسم مسفر : اكيد

تركي : ماش ، انا مثل الاطرش في الزفه، ما عندي خبر بشيء ، ولد عمتكم انا ولا واحد من اقصى الجماعه ؟

فلاح : ماعليه يا اخوي كل شيء صار بسرعه

ملكوا مساعد على سلطانه وترفه على سلطان وكل وحده فيهم تبكي على ردات حظها اللي حطها مع الشخص الغلط في نظرها







~~~~~~~~~~~~~~







المزن : وهذا اللي صار لهم كلهم

موضي : يا ربي ، ليه يصير معهم كذا ؟ قسم بالله ما يستاهلون

سحاب : طيب اخوانك طبيعيين يوم يزوجونها واحد مثل هذا ؟

الهنوف : انا مثلك ، ما اعرف كيف يفكرون

دانه : الحين كل وحده منهم مسكره على نفسها الغرفه مو راضيه تكلم احد ، ترفه امي تعرف سببها بس شالت هم سلطانه ما تدري وش فيها

موضي : ليش هي ما تعرف وش سوا مساعد؟

البنات: لا

دانه: الله يجبر بخاطرهم يا رب

الهنوف تبكي : والله بفقد تروف ، ما توقت انها بتصير بعيده عنا

موضي : هذا نصيبها وش تسوين

ابتسمت : بعدين ما تدرين يمكن تحبه

سحاب : ما اظن بعد اللي سواه ، الله يعينها بس

كانوا يسولفون وما انتبهوا للأذن الي جالسه تتسمع لهم







~~~~~~~~~~~~~~~




ام فهد : يا ام مسفر ، ودي اقول لك شيء

ام مسفر : سمي يا اوخيتي !

ام فهد : مادام انك زوجتي ظ¢ من بناتك وباقي الثالثه ملكتها قريب ، ودي بالرابعه لولدي عبدالعزيز

ام مسفر بفرح : هذي والله الساعه المباركه ، نسبكم يشرفنا ، بس من تبين

ام فهد بهدوء وبفرحه : نبي دانه

ام مسفر : ابشري ، بشاور اخوانها وبشاورها وبرد لكم خبر

ام فهد والبسمه شاقه حلقها : الله يكتب اللي فيه الخير يا رب ، عاد لا تبطون علينا

ام مسفر : ابشري

ام تركي : وش السالفه ؟ وش فيكم تهامسون ؟

ام مسفر : ما غير اختي تبي تسري وانا حلفت عليها تقعد للعشاء

ام تركي تحرك شفايفها الثنتين يمين ويسار بعدم تصديق : اييه ، ما يصير يا ام فهد تروحين قبل تتعشين من عشاء بنات اختك

ام فهد : صادقه يا ام تركي صادقه







~~~~~~~~~~~~







ابو محمد : وش حضرتك تنتظر ؟

خالد بضيق : يبه اجلها شوي ، ماني مستعد

ابو محمد : ياخوي رح املك بعدين ارجع ماحنا مسوين عشاء ولا شيء ، ملكه والسلام

خالد : ماعليه يبه خلني على راحتي

ابو محمد بعصبيه : خواتها الثنتين انخطبوا بعدها وتملكوا وانت كل يوم تقول لي بعدين

ام محمد تصب القهوه لزوجها : ابوك صادق ، انت ماخذها ماخذها الله لا يعوق بشر ، ليش التأجيل ، ما رح تستفيد شيء

خالد: يمه انا مابي اتزوج من الاساس ، للحين خيال العهد في بالي ، للحين خيال بنتي اللي احترقت قدام عيني يمر من قدامي كل ليله قبل انام ، انتوا ليش ما تحسون فيني

ابو محمد: وانت تظن اني كنسلت البيت والارض عشان اعاندك واقول لك بس سو كذا ؟ انت اذا قعدت طول عمرك عزوبي منت بناسي ، لكن اذا تزوجت وجبت عيال نسوك وسليت من همك

قام خالد وقف بكل ثقل من الهم اللي انرمى وسط قلبه ، هز فنجاله بمعنى عدم رغبته في فنجال ثاني وحطه على الطاوله : اكرمكم الله

ابو محمد بتهديد : يوم الخميس ، بنتوجه لهم

كمل خالد مشيه وهو عارف ان مافيه فكه ، والهم كل ماله يزيد في قلبه ، بسبب الاحلام اللي من يوم ما خطب الهنوف وهي تجيه ، طيفها يقول له لا تلمس ايدك ايد غيري ، ما يدري هل هو رؤيا او اضغاث احلام او وساوس شيطان ، وما يبي يفسره خايف منه







~~~~~~~~~~~~~~~~~




قبل 40سنه

الضابط : تفضل يا ولدي وش تبي؟

متعب : يا سيدي الشرطي ، انا ابي اشكي لك من اخوي

الضابط باستغراب : وش مسوي لك ؟

متعب : انا عمري 14ابوي توفى من سنتين ، من يوم توفى واخوي يشغلني غصب عني ، عشان اجيب له فلوس ، حتى خلاني اترك المدرسه

بكى : كنت احسبه بيجيب علاج لامي ، بس كان ياكلها ، امي ماتت بسببه عشان ما عندها علاج ، تكفى اسجنه تكفى

الضابط بحزن على حاله : كم عمره اخوك ؟

متعب : 24

توجوا للبيت ومسكوا نواف بتهمة توظيف قاصر واستغلاله

نواف بصرخه : والله ان تندم يا متعب والله

حصه كانت ماسكه هادي من يده ، كانوا يبكون يبون اخوهم

نواف يوجه الكلام لاخوانه الصغار : ترا هو السبب في موت امي ، هو السبب ، هو اللي ما كان يجيب علاجها وخذا فلوس العلاج هو

متعب قرب منهم : يكذب هو اللي كان ياخذ فلوسي ، يكذب

حصه وهادي صدقوا نواف ، كيف ما يصدقون اخوهم الكبير وهم يعدونه مثل ابوهم ، كرهوا متعب ونفروا منه ، مهما حاول يرجعون يحبونه مافيه فايده







~~~~~~~~~~~~~~~




ام مسفر: يا بنتي افهمي : الناس بيجون يشوفونك ، لازم تلبسين

الهنوف : ما استفدت شيء ، كأنها حفله ، بس بدون معازيم

ام مسفر: مو لازم ، اهم شيء اهله يشوفونك

ترفه بدموع : البسي احلى لبس عندك ، اطلعي لهم بجمالك اللي ياخذ العقل ، لا تحرمين نفسك من شيء انا انحرمت منه

الهنوف تحضن اختها وتهمس في اذنها عشان ما تسمع امها : وانا ما كسر ظهري غيركم ، مابي افرح وانتوا حزينين

ترفه تمسح دموعها : انا ابيك تلبسين ، تكفين تعالي اجهزك ماباقي شيء على المغرب

مشت معها الهنوف وهي منزله راسها : مافيه وحده منا ملكتها طبيعيه ، يا اجبار يا مصلحه

ترفه ابتسمت من بين دموعها : هذا نصيبنا وهذا اللي كاتبه ربي لنا

بدا الشغل ، المزن ودانه يجهزون الضيافه ويهتمون في تنظيف البيت ،

سلطانه تجهز فستان اختها وتبخره و ترفه تسوي مكياج اختها وشعرها

فكت شعرها وانتثر وراها : ما يحتاج غير ويفي من تحت

ترفه : عيونك بسويها سموكي ، عشان تخوفينهم ههههههههههههههه

الهنوف : لا تكفين ، خلي بيتنا يقعد لنا

ترفه : بسوي لك شيء ناعم يبرز ملامحك ويبين وسع عيونك

الهنوف تحرك رموشها بدلع : اهم شيء عيوني ، ابي اول ما ادخل عليهم ما يشوفون الا عيون

ترفه : بيقولون جني ذا مو آدميه

الهنوف : هههههههههههههه احسن يمكن يهونون مني ومن البيت سوا

ترفه: شقد حلمك صعب







~~~~~~~~~~~~~~~







بعد العشاء جت امه وخواته وبنات اخته ، والبنات يضيفونهم

ام محمد : ما شاءالله يا ام مسفر بناتك جمال وسنع

ام مسفر ابتسمت : الله يخليك ، وبناتك ما عليهم قاصر ما شاءالله

ام محمد : السموحه ، بس ترا تعرفين الظروف اللي تزوجوا فيها العيال ، ما حصل لنا الشرف نتعرف على عروستنا

ام مسفر بنفس الابتسامه : وش تبون تعرفون عنها ؟

ام محمد : ما عليش اعذريني بس حتى اسمها ما نعرفه

ام مسفر حطت فنجالها : هااو ! حتى اسمها ما تعرفونه ؟

ندى : معليش يا خاله هذا قصور منا ، اصلا كنا ناوين نجيكم من زمان بس ما ربي كتب

ام مسفر بضيق ، صار لهم خمس شهور مخطوبين ، خافت على مستقبل بنتها ، هم ما فكروا حتى يسألون عن اسمها

ام مسفر : اسمها الهنوف

ام محمد : ان شاءالله لها نصيب من اسمها

المزن : يووه كثير ، اختي من اجمل بنات العايله

فوز: كم عمرها ؟

ام مسفر : 20

ندى: تدرس ؟

المزن بتسرع : ايه جامعيه

ام مسفر طالعت في بنتها بوعيد ورجعت تطالعهم : بنتي لها ثلاث سنوات في الجامعه

ندى: ما شاءالله وش تخصصها ؟

ام مسفر: ترجمه

فوز: انجليزي؟

ام مسفر: ايه

ام محمد : نبي نشوفها

ام مسفر : بتجي الحين ، يا سلطانة ! روحي نادي اختك







~~~~~~~~~~~~~~




الهنوف : يمه ! مابي انزل

سلطانه: انزلي الناس يبون يشوفونك ، عاد اختك ما قصرت شوقتهم بوصفك ، خلتك انجلينا جولي

الهنوف : تخسى انجلينا جولي عند جمالي ، تشبهيني بالكافره الشينه ؟

سلطانه : امشي اخلصي علي

طلعت جوالها وفتحت الكاميرا وعطته اختها : صوريني ووريهم صورتي ، قولي تعبت انكسرت شيء! مابي انزل

سلطانه ترمي جوالها على السرير وتدفها : اقول امشي فشلتينا

راحت تمشي مع اختها وهي خايفه : تكفين انزلي معي لا تخليني ، تكفين يا اختي

سلطانه : طيب ، أنتي امشي خلصينا

نزلت سلطانه ونزلت وراها الهنوف وهي ماسكه فستانها وتمشي بهدوء وثقل ،

طارت عيونهم عليها وامها تسمي عليها وتستودعها الله ، كانت لابسه فستان اسود ماسك على جسمها ، اكمامه طويله ، فتحت الصدر مثلثه ، مزين نحرها عقد لولو ضايع في بياضها ، لابسه كعب لحمي طوله متوسط ، هي ما تحتاج العالي مره لانها طويله ، شعرها الاسود اللي واصل لآخر ظهرها بسبب الويفي ، كثيف والويفي معطيه كثافه زياده ، عيونها مزينتها بكحل اسود فاحم وظل اسود محدد عليها ، روج احمر صارخ ، كانت فتنه

سلمت عليهم وهي متوتره

ام محمد : ما شاءالله ما شاءالله ، ربي يحميك ويخليك ، والله غشونا البنات لما وصفوك ، انتي اجمل بكثير من وصفهم

الهنوف بخجل : تسلمين

سلموا خواته عليها وبدو يمدحونها وهي مستحيه ، جلست جنب امها وبدت تستمع لسوالفهم بصمت







~~~~~~~~~~~~~~




في مجلس الرجال ، كان الكل يسولف ويضحك ، سالفة ترفه وانقضت على خير وحددو موعد العرس بعد ثلاث شهور ، سلطانه قال يبيها بسرعه وتحدد بعد شهر

خالد يطالعهم بتأمل ، يحب يحلل الشخصيات ، تخصصه علم نفس قبل يدخل الكليه الامنيه

طالع في فلاح ، من جلسته وحركاته استنتج انه انسان هادي ، طالع في مسفر ، انسان جريء و ما يحب اللف والدوران ، طالع في علي ، ما ارتاح له ابدا ، واضح في نظرته الشر ، طالع في سعد الصغير ، في عينه حزن ، وحزن كبير ، ذكر ابوه واخوه اللي توفوا << حزن فقد! انت مثلي ، فاقدهم كثير ، انا كبير واللي صار صار قبل سنين ، لكن انت صغير واللي صار من شهور ، بتعاني كثير ، لكن تحمل ، هي كذا الدنيا بتمشي ما توقف على موت احد

دخل المملك : السلام عليكم

كلهم وقفوا وسلموا

سأل عن ولي العروس وعن العريس والشهود

تقدموا كلهم عند المملك ، حط يد خالد بيد مسفر : قل يا ولدي ، زوجتك اختي الهنوف على سنة الله ورسوله

مسفر: زوجتك اختي الهنوف على سنة الله ورسوله

المملك التفت لخالد : وانت يا ولدي ، قل قبلت بهذا الزواج

خالد بغصه كأنه رايح لجنازته ماهو بيتزوج : قبلت بهذا الزواج

المملك: اللهم بارك بينها وبارك عليهما واجمع بينهما بخير

خالد << اسمك الهنوف ، اسم على مسمى يالهنوف ، لكن ما تملك قلبي هنوف وجمالها ، تملك قلبي العهد وحبها




~~~~~~~~~~~~~




دخل ومعه الدفتر عشان توقع : يمااه ! الهنوف !

ام مسفر : خلك وراك وانا امك عندنا حريم

مسفر: يمه نادي الهنوف خليها توقع

نادتها وجت توقع وتجمعوا عليها خواتها

الهنوف: فلم مو توقيع

ترفه : انقلعي حتى انا سويتوا لي كذا وانا ماني راضيه ، يلا ثبتي يدك عشان نصورها

مسفر: يا ليل التصوير ، نفسي اعرف وش تستفيدون

بدريه : توثيق للحظه

وبدلع : ترا انا بعد وثقت اللحظه بس انت قاسي ما شفتها

مسفر شق الابتسامه ونسى الدفتر مع البنات : صدق والله ! وريني

بدريه ببتسامه : في جوالي الثاني بعدين اوريك

مسفر بهيام : يا لبى الابتسامه يا ناس

المزن نغزته من خصره : يا العاشق الولهان خواتك حطو الدفتر استديوا تصوير

مسفر استوعب : هيه ، خلاص هاتوا الدفتر

عطوه الدفتر وهم يتحلطمون ما خذوا راحتهم في التصوير

دخلوا عند الحريم وام مسفر تزغرط والهنوف مستحيه ، مع ذلك كان في داخلها شيء ماهو مريح <<<< الله يستر يا رب






~~~~~~~~~~~~~~




ابو محمد: يا ولدي يا مسفر!

مسفر: سم يا عم

ابو محمد : خالد يبي يشوق عروسه

مسفر : يبشر بسعده

خالد نزل راسه ، ما يبي يشوفها ، كارهها من كل قلبه <<< تبين تاخذين ملك العهد يا الهنوف ؟!

وقف فلاح ومعه سعد ودخله المجلس العربي الداخلي ، علمهم فلاح بطلبهم وقال لهم يتجهزون

الهنوف : يمااه ! مابي ادخل ، انا بالغصب دخلت على امه وخواته

المزن : ادخلي الحين عشان تتعودين عليه ، يعني بعدين بيصير كل شيء بينكم عالمكشوف

الهنوف فهمت قصدها وضربتها على يدها : قليلة ادب

ام مسفر : تعالي بدخل معك

دخلت ام مسفر والهنوف وقفت عند الباب ، سلم عليها وباس راسها من باب الاحترام

ام مسفر: شلونك يا ولدي عساك طيب

خالد: بخير يا عمتي شلونكم انتوا

ام مسفر : تعالي يا بنت

طولت ما دخلت

سعد : تعالي يا اوخيتي ترا ما يعض

الهنوف : سعد رح من وجهي ماني فاضية لك

سعد مسكها من يدها ودخلها غصب ، اول ما دخلت جات عينها في عينه







~~~~~~~~~~~~~

موضي تضحك بهمس لدانه : يا ربي مسكينه ، شكلها كأنها بتدخل على اسد مو آدمي

دانه : ما عليك ، بتشوفينها بعدين تتمسك فيه بيديها ورجليها عشان ما يروح منها ، تعلميني في الحريم

سحاب : صادقه هم كذا ، تشوفينها بعدين ماغير تهذري باسمه

المزن تقرصها من يدها : وان شاءالله تغيرين هالستايل وتاخذين واحد ما غير تهذرين بسمه

سحاب : الله لا يقوله

موضي : استغفري ، ان شاءالله اشوفك انثى وعروس ، بدال ملابس المراهق اللي تلبسينها

المزن : غريبه لابسه فستان ؟

موضي : هههههههههههه ليتك تشوفين وش سوو فيها ترفه والهنوف اول ما دخلت ، شرشحوا امها وغيروها ، بس ما رح تلبث الا راجعه مثل قبل

دانه : اعنبوك ما يعجبك طعم الانوثه يوم تلبسين فستان ، من وش مخلوقه انتي؟

سحاب ببرود : من طين مثلي مثلك

دانه ترفع يديها وتدعي : يا رب ثبات العقل والدين بس







~~~~~~~~~~~~~







دخلت ام مسفر بالقهوه وفلاح وسعد موجودين وهي جالسه جنب فلاح

خالد كان يستقصد يسولف مع فلاح وما يطالع فيها ، يبها تحس انها مو مهمه عنده ، ما درا انها منزله راسها وما درت عنه

سعد وقف قدام خالد : خلاص عطيناك وجه يا النسيب ، شفتها وشبعت منها

طالع الهنوف : وانتي قومي يالله داخل

قامت الهنوف وهي ودها تبوسه على حركته لانها ماتت من الاحراج

فلاح : هيه ، انت ! ، خل الرجال يشوف مرته

سعد: لا خلاص شافها ، بعدين بتجيه في بيته وبيمل منها

طلعت الهنوف بسرعه بدون اي كلمه ، خافت يقول لها فلاح ارجعي لانها ما تبي ترجع

خالد ظل شوي يطالع الباب ، ما ينكر ان جمالها جذبه ، لكن لازم يكابر عشان ذكريات ربطته ، او بالاحرى ، هو ربط نفسه فيها !







~~~~~~~~~~~~~~







دخل الشتاء ، وبعد يومين موعد زواج سلطانه ،

البنات حايسين معها ، من سوق لسوق ، ومن خياط لخياط ومن محل لمحل ، رجعوا البيت هلكانين

المزن : الحين انتوا ما تقولون انكم ما تبونهم ؟!

سلطانه وترفه : اييه

المزن بغيض لانها تعبت من كثر الفرفره معهم : اجل وش له الفرفره في الاسواق ؟ كل وحده تروح بشهابها وخلصنا ، لا وبعد كل وحده جايبه مصوره وكوشه ومسكه واحلى فستان ودنيا!

سلطانه: لأنفسنا يا حبيبتي ، هذي اول تجربه لنا ، لازم كل وحده تحس انها عروس وتفرح ، حتى لو كان العريس يسد النفس

الهنوف بنص عين : حبيبتي ! قولي انكم يمكن تحبونهم وما تبون تتحسفون انكم ضيعتوا اللحظه ، اعترفوا

ترفه وسلطانه بصوت واحد : يخسي

المزن بنص عين : كأني اشوف المستقبل ، وحده تهذري بمساعد ووحده تهذري بسلطان

دانه بابتسامه على جنب : ووحده تهذري بخالد

الهنوف بنفس ابتسامتها : ووحده تهذري بعبدالعزيز

البنات لفوا عليها

سلطانه: وش السالفه وش عبدالعزيز ؟

الهنوف : سر

ترفه : سر يهم ثنتين يا المزن يا دانه ، حنا برا الموضوع

المزن ترفع يدها تدعي : يا رب مو انا

دانه بابتسامه تحاول تخفيها: عبدالعزيز مين ؟ وش السالفه ؟

الهنوف: يوم ملكتي سمعت خالتي تقول لامي ليه ما رديتي لنا خبر ، قالت لها امي للحين ما كلمت اخوانها ما لقينا وقت، اجليها شوي

سلطانه : سمعتي من يقصدون؟

الهنوف هربت : ايه ، بس ما رح اعلمكم

البنات لحقوها عشان يعرفون مين ، خصوصا دانه والمزن ، وحده شايله هم تكون هي ووحده شايله هم ما تكون هي

طلعت الحوش وظلوا يلحقونها

المزن بزنوبتها في يدها : علميني مين مين ؟

الهنوف: يمكن أنتي

سلطانه: ويمكن مو هي

ظلوا يلحقونها في الحوش وهي مبسوطه على اللعبه ما خلت مكان ما هربت له ، دخلت البيت ولحقوها ورجعت طلعت ، بعدت عنهم ووقفت ، استغربت انهم ما لحقوها

بصوت عالي : فزت عليكم ، يالله اللي تبي تعرف تدفع لي ظ¥ظ ظ  ، تعرفون يعني انا بعد عروس والعريس ما شرف بالمهر ، عروس مطفره ههههههههههههه استغفرك يا ربي

فلاح يضرب راسها بخفيف : يا الخفيفه

ومد لها ظرف : هذا هو مهرك

صرخت بخوف :يمااه ! خوفتني

فلاح مسك ضحكته والتفت وراها ، التفتت هي وشافت اللي ما كانت تبي تشوف شافته واقف ويشوفها ، تفشلت منه لان شكلها كان غلط ، بجامتها مرقعه ، لابسه سروال بجامه لونه وردي وبلوزه لونها اخضر ، شعرها لامه نصه وفاكه نصه ، وحافيه ماعليها غير شراب ازرق راح لونه من الركض ، وفوق هذا تصارخ وتشكي ان مهرها ما جاها

صرخت بصوت عالي وهربت لداخل وهي تدعي على خواتها

وفلاح كان يضحك من شكلها

اما خالد كان ردة فعله البرود ، او تصنع البرود







~~~~~~~~~~~~~




موضي: ليش ما تعدلين شكلك ؟ فشلتيني في بنات عمي أنتي بنت لازم تلبسين زين

سحاب : وش علي منهم ، شكلي وعاجبني

موضي : بس هذا تشبه بالرجال ، أنتي محلقه شعرك ، مخرمه وجهك شوهتيه ، ملابسك وسيعه ، رياضتك تحاولين فيها يكون جسمك شبيه بأجسام الرجال ، حرام عليك

سحاب : كيفي ، انا كذا ، اللي يبيني كذا بيظل معي ، واللي ما يبيني بيشوفه عذر

موضي : سحاب حبيبتي ، الله ما يبيك كذا ، يبيك على فطرتك ، وش الفايده من صلاتك وصيامك و أنتي ملعونه !

سحاب: ملعونه ؟؟؟

موضي : ايه ، قال صلى الله عليه وسلم ( لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال )

سحاب قامت بعصبيه : بس انا ما تشبهت ، انا بس ابي اكون قويه ، والملابس الواسعه مريحه ، وانا ما احب الشعر الطويل يضايقني

راحت وتركتها وهي حاطه فكرة انها ما تشبهت بالرجال في بالها

موضي بدت تفكر كيف تخليها تترك هاللبس وتحس انها انثى






~~~~~~~~~~~~~~~




قاعد يشتغل مع العمال وهو مبسوط ، قاعد يحط اللمسات الاخيره لبيته

دخل اخوه نادر وهو يطقطق عليه: اخيرا بيسكنون جنبي جيران

رمى اللي بيده ومسك راسه : نسييييت !! جيراني عندهم جن ، يا رب الطف فينا ولا يخربون جونا

نادر: هيه ، ترا انت الدخيل هنا ، حنا ساكنين من سنين ، بعدين عيالي بسم الله عليهم كناري ما يزعجون

مساعد : واضح ، اصواتهم توصلني في غرفتي تحت ، عاد لا تجمعوا مع عيال نوف ، يالله يا رب الثبات

نادر بجديه: حنا اخوانك اصغر منك تزوجنا وعيالنا معنا، وانت يا اخوي الكبير وقفت عمرك عند وحده ما تبيك

مساعد بهم: انت ما تحس باللي احس فيه يا اخوي ، يوم يقولون لي فلان يبي يخطب من ابو مسفر احس بمثل السهم يخترق قلبي ، اخاف يكونون لسلطانه وابوها يسحب علي ويوافق ، يوم مات وقالوا ال سالم بياخذون من عندهم ، حسيت روحي بتطلع ، ظنيت انهم جايين عشانها ، مسفر ماعليه مني بيزوجها

نادر : مو معقول كل هالحب لها !

مساعد : وكل يوم يزيد الله وكيلك

نادر : حتى وانت ما تشوفها ! ؟

مساعد : ايه

نادر: حالتك مره صعبه ، بس كل شيء له حل ، يمديك تحب غيرها

مساعد: حاولت لكن ما قدرت

نادر: فيه بنات احلى منها ، اطول منها ورشيقات ، يعني لا تزعل مني سلطانه تعتبر سمينه ، والزمن هذا زمن الرشيقات والطويلاات

مساعد : هذا السبب اللي خذا لي قلبي ، تذكر يوم حنا صغار ، كانت تجيني تطلبني عشانها ما تطول الاشياء المرتفعه ، كنت يوم اقول لها بجيبها ترفض ، تقول شلني انا بجيبها ، كانوا يوم يقولون لها دبه تجي تشكي لي ، واقول لها أنتي مو دبه انتي دبوبه والدبوبه حلوه مثل الاميرات ، كانت تبتسم وتضمني بكل فرح من كلامي لها ، هي اللي خلتني اتعلق فيها رغم انها ما قصدت

نادر استسلم من حب اخوه اللي لايمكن يتخلى عنه : الله يهنيكم يا رب







~~~~~~~~~~~~~~~


انتظروني في بارات ثانيه ان شاءالله , استودعتكم الله


آخر من قام بالتعديل عُتم.; بتاريخ 20-06-2018 الساعة 05:30 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-06-2018, 12:50 PM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وبكت عيني وعادي لو بكت عيني/بقلمي


متى التكملة

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1