اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-06-2018, 07:00 PM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B2 رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مها ** مشاهدة المشاركة
روايتك جميلة جدا لا تحكمي على المتابعة من أول أجزاء خاصة أنه الرواية ما وضحت بشكل كامل روايتك من الروايات المميزة حاليا
بعطي صوتي لصوتك ☺

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 23-06-2018, 10:19 PM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


يلا بدي نام علي بكرة امتحان 😢 جالسة استنى التكملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 24-06-2018, 12:58 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رحلة عذابي انا
بارت 2
#الجزء_الثاني
بعنوان#جدي وجدتي_وعذابي

صوت جهوري يهلي ويرحب بالضيوف يوجعها قلبها عند سماعه وترتجف اوصالها من هديره....تتعالى الردود المرحبة بكبير العائلة الجد ابو قاسم ويرافقه ابناؤه الثلاث بوقار وهيبة واحترام ....يتشابهون كثيرا...بالهيبة والتكبر والتعالي....ويحظون باحترامٍ طاغي ....خرجوا من مجلس الرجال للترحيب بالشباب واخذوا معهم العريس عبدالله وبعض ابناء العمومة ربما لامور تتعلق بالخطبة.....لا يهم....الشيء الوحيد المهم ان يبقى بعيدا عنها هذا الجد المتعجرف وصاحب القبضة القوية....لا تنسى في اول يوم دخلت فيه القصر كيف شد ذراعها ومسكها من ذقنها وبغل :  سمعي زين يا بنت منال تنسي كل شي عن امك واهلها وتعيشي باحترام والا ما يصير زين...ولما ارخى قبضته قالت ملاك بتحدي لا يناسب عمرها الذي لا يتعدى الثمان : امي ما اقدر انساها هي احسن منكم......قطع كلامها صفعة قوية اسالت الدم من انفها الصغير واذرفت الدموع المتلاحقة خوفا وهلعا.......وبتجبر : والله لاربيك من اول وجديد ياللي ما تستحي تردي علي كلامي انا هنا الآمر الناهي وذي جدتك تحترميها وتطيعين امرها سامعة.....اخفضت راسها بخوف وتحركت خطوتين واستجمعت قواها : انا ما غلطت ليه تضربني يا ظالم...فاندفع نحوها وضربها بقوة وبلا رحمة وهو يصرخ :هذا اللسان والله لاقصلك ياه يا كلبة وكثير عليك زريبة تعيشي بيها ...بس اااااخ هين
حاولت الهرب والاختباء خلف المراة الوحيدة الواقفة امامها والمفروض انها جدتها ام ابيها ولا بد ان يحن عليها قلبها...ولكن هذه الاخيرة .....لكنها اي الجدة مسكتها من ذراعها حتى لا تبتعد واعادتها تحت لسعات وضرب جدها وهي تصرخ : الله اكبر وش هالوحش ما ينقدر عليها مبين ما في احد رباها امها داشرة وجدتها حقودة....اكيد علمنها ما تحترمنا .....ثم اتبعت كلامها بقرصة على خد صغيرتنا وضربة قوية على ظهرها ...وبتهديد : ان رفعتي صوتك علينة مرة ثانية لتشوفي اللي ما شفتيه بحياتك ....سامعة
ثم دفعتها بقوة وعادت وسحبتها خارج الغرفة ..الى جناح الخدم......حيث يوجد غرفة صغيرة لاحدى الخادمات غادرت البلاد والعمل ....فاصبحت مسكنها حتى هذه اللحظة ....
رغم ان هذه الذكرى مضى عليها اكثر من ثماني سنين الا انها لازالت ماثلة بكل الامها في ذهن صغيرتنا فهنا كانت بداية الألم والعذاب .....
ضحكات الشباب واصوات الغناء والاهازيج عبر مكبرات الصوت .....برأيها افسدت جمالية وروحانية الغروب.....والحفلة لا زالت لم تبدأ بعد .....وكل هذا تجهيز فقط ...لا اكثر .. فكرت ان تذهب الى صالة الفتيات في الحديقة لترتاح ولعلها تجد ما تأكله ....لكنها للاسف كانت مغلقة فعادت ادراجها خائبة وهي مطاطاة رأسها من التعب والجوع.....حتى انها لم تلاحظ اصطدامها بشيء ....رفعت رأسها......ثم تراجعت بخوف....واعادت تنزيل راسها....ولم تحاول رفعه عندما سالها بهدوء....ايش عندك وش تساوين بالحديقة ....منتظرة احد والا شو.......لم تجب فاعاد اسلام السؤال وبتهديد ....اروح انادي خالي ابو طلال اقوله شوف بنتك وش تساوي قبال الرجاجيل والا تردين احسن........عندها كادت تنفجر ضاحكة من كلامه وحاولت بذل اقصى جهدها حتى لا تنكشف .....لكن كلامه فعلا مضحك يهددها بأبيها الدكتور سعود وكأنه لو سمع رح يهتم او يبدي اي تعبير وبقلبها : اي هو مجرد ما يسمع اسمي تصيبه صعقة كهرب ويغمى عليه الا شوي ويقوم يتهدد ويتوعد لو احد جاب سيرتها قدامه ........هذا الغبي يهددني بيه ههههههههه وحتى لو جا وش يساوي يضربني يعني عادي متعود والا يسبني برضك عادي وبدات في تحريك رأسها يمين وشمال كمن يبحث عن حاجة مفقودة ....مما اثار غضب اسلا : وبهدوء مصطنع : تفتكري هالحركات تخيل علي لكن بسيطة انا اعرف دواك .....واخليكي تنزعي هالقناع.....والحين ارجعي عالقصر ....ولا تقربي هالمكان كله ضيوف ورجاجيل ...سامعة
اجبرها على السير امامه حتى اقترب من المدخل واشار لها بالدخول....طبعا هي اطاعته وفتحت الباب ودخلت ..واغلقته ثم جلست خلفه في انتظار ان يبتعد ....فتهديده لا يعني لها شيئا المهم ان تنفذ من غضب جدتها .....وجيب سيرة الجدة تجدها امامك....فتحت الباب بسرعة وهربت الى شجيراتها الغافيات وقت الغروب لتختبئ من جديد.........
ليتني اعرف لما كل هذا الكره في قلبها نحوي ولماذا لا يخف مع مرور السنين ولماذا تشتعل نار حقدها كلما رأتني......ااااه الله يريحني منها عاجلا غير آجل ....مع انها دايم تشكي من الآم واوجاع خاصة قلبها الذي انهكته السنين ......مع انها تهتم بمظهرها ونحافتها وغذاءها المتوازن وحركاتها المتزنة الرشيقة الا انها بمجرد رؤية ملاك تتحول الى وحش كاسر بعينين متقدتين شرارا وحقداً : كل ما شوفك اتذكر حسرتي على ولدي وضياعه الله يريحني منك مثل ما ريحني من امك......ويبعثلك شي مزبلة ارميك فيها لاخر عمري.......ولا بد في كل مرة من ضربة قاسية ومؤلمة توجهها لها :  هاذ وهي معها روماتيزم والقلب تعبان ...وش تساوي بي لو كانت بصحتها ...الله يبعد شرها عني ..... في السابق كانت تتجرأ وترد على جديها كلامهما وتدافع عن امها ولا تقبل اهانتها ...ولكن هذا كان يعني مزيدا من الضرب والاهانة .....خاصة اذا تباكت الجدة امام ابناءها من لسانها اللاذع عندها فقط..تنال المزيد من الاهانة والضرب من اعمامها وزوجاتهم وبناتهم والكل يتهمها بقلة التربية وسوء الاخلاق ...حتى غدا جسمها النحيل لا يتحمل....خاصة عندما لجأت جدتها الى حرمانها من وجبات الطعام رداً على سوء سلوكها........تتذكر ملاك عندما قالت لجدتها مرة : الله جعلك تموتي وافتك منك ....وصادف ذلك دخول عمها قاسم الذي ضربها بدون رحمة......على سوء ادبها مع الجدة ...وزاد عليه حرمان جدتها لها من الطعام ....ذلك اليوم..وكيف بقيت حتى الصباح دون طعام ...والجوع ينهشها بشدة ورائحة الطعام المجاور لها تغتال جسدها بكل اقتدار.....
وفي الحقيقة فان هذا العقاب انجع من غيره في ايذاءها لان الام الضرب تخف وتزول ولكن الام الجوع تنحفر في الذاكرة كسكين يحترف الطعن في كل لحظة وثانية.......
هذا العداء والحقد يشترك فيه الجميع صغارا وكبارا حتى بنات العائلة الراقيات وجميعهن اكبر منها كن يتفنن في تحقيرها وايذاءها........حتى انهم لم يفكروا بالحاقها في المدرسة الابتدائية رغم مضي شهر على بدءها ..وكانت تراقب دخول وخروج الصغيرات في السيارات الفارهة وملابسهن الانيقة للمدرسة...لكن لا تتجرأ على طلب ذلك....حتى جاء اتصال من مديرة المدرسة الحكومية في المنطقة تسأل عن سبب عدم التحاقها بالدراسة رغم ان جدتها احضرت لهم ملفها اثناء العطلة......هنا فكرت جدتي وقررت التخلص مني ولو لسويعات قليلة بالحاقي بالمدرسة...واعطت احدى الخادمات نقودا تشتري فيها لوازم المدرسة لي.....تلك الخادمة الذكية استغلت الموقف ...واشترت لي ملابس ولوازم من سوق الملابس والبضائع المستعملة واخذت باقي النقود لها..... ورحلتي في المدرسة رغم متاعبها فتحت لي بوابة للامل بالخلاص من ضربهم وايذاءهم عندما تعرفت على صديقتي الوديعة امل والتي تعاني من التوحد .......

عادت الى عالمها ورمت الذكريات خلفها ...فلا وقت لها المهم ان تختبىء جيدا عن اسلام فلا يعاود تهديدها من جديد....بل الافضل ان تبحث عن مكان اكثر دفئا ....فربما استطاعت النوم والاسترخاء.........عندها وقعت عينها على استراحة الشباب الفارهة مؤكد لا يوجد احد هناك وفيها الكثير من الغرف ...وربما الطعام ...
#يتبع........
هل تتجرأ ملاكنا وتدخل استراحة الشباب بحثا عن الهدوء والدفء والاسترخاؤ وربما الطعام ....ام يسعفها حذرها فلا تقع بهذا الخطا الفادح......هذا ما سنعرفه قريبا في الجزء الثاني من هذا الفصل
انتهى





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 24-06-2018, 12:59 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


عذرا على التأخير


والجزء القادم غدا ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 24-06-2018, 02:02 AM
Ghada alkhazali Ghada alkhazali غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


عزيزتي الكاتبه اتمنى يكون بارتين بالاسبوع حتى تبقى الاحداث في بالنه ☺طبعا اذا مابيها ضغط عليج حبيبتي 😘ارجع لملاك اتوقع راح تدخل لاستراحة الشباب وراح تصير مشكله كبيره ويجوز تسبب طلعتها من البيت او يزوجوها لاحد ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 24-06-2018, 04:47 AM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


مشكورة كتابتك حلوة وانا متحمسة لتكملة 🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 24-06-2018, 08:19 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها التوأمان مشاهدة المشاركة
يلا بدي نام علي بكرة امتحان 😢 جالسة استنى التكملة
سلامات يا قلبي وفالك النجاح والتوفيق
لاجل عيونك رح حاول نزل جزء اليوم الساعة ثمانية مساء واحاول في الاجزاء القادمة احدد مواعيد ثابته حتى ما تسهرين وتتأخري على دوامك 🌺🌺🌺🌺🌺

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 24-06-2018, 08:21 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghada alkhazali مشاهدة المشاركة
عزيزتي الكاتبه اتمنى يكون بارتين بالاسبوع حتى تبقى الاحداث في بالنه ☺طبعا اذا مابيها ضغط عليج حبيبتي 😘ارجع لملاك اتوقع راح تدخل لاستراحة الشباب وراح تصير مشكله كبيره ويجوز تسبب طلعتها من البيت او يزوجوها لاحد ❤❤❤
حاليا بنزل كل يوم او يومين لكن من الان فصاعدا رح نظم التنزيل مرتين بالاسبوع باذن الله حتى يكون البارت اطول
وشكرا حياتي على متابعتك وتوقعاتك الجميلة 🌺🌺🌺🌺

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 24-06-2018, 08:31 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مها ** مشاهدة المشاركة
روايتك جميلة جدا لا تحكمي على المتابعة من أول أجزاء خاصة أنه الرواية ما وضحت بشكل كامل روايتك من الروايات المميزة حاليا
حياااك الله اختي مها
شكراً على الاطراء ويسعدني متابعتك
🌺🌺🌹🌹🌺🌺🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 24-06-2018, 08:02 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


بارت (2)
#الجزء_الثالث
بعنوان#حنان_ابي

رغم خوفها ورعبها من مخاطرة الذهاب الى ملاحق استراحة الشباب ..الا ان رائحة قوية وشهية جذبتها للذهاب ....دون تفكير......تسللت بخفة ودخلت عبر نافذة خلفية صغيرة ساعدها رشاقتها ونحول جسمها على عبورها .......وشعرت بغرابة من الزيادة المتسارعة في طولها ......كانها كل يوم تطول عن سابقه ...... وفي بالها بتحليل عميق : اكيد عشان كذا اجوع بسرعة من طولي .....ادخلتها النافذة على غرفة مرتبة ومليئة بالهدايا وفيها اسرة ...اكيد هنا ينام الشباب في العطل الجماعية .....خرجت من باب الغرفة تتبع مصدر الرائحة حتى وصلت الى قاعة كبيرة فيها ما لذ وطاب ....لم تقاوم جوعها وباشرت بالتهام الطعام وبخفة ومهارة حتى لا يتأثر ترتيبه مع بعض العصير يا سلام .....
صوت الباب واقدام تسير جعلتها تصاب بالرعب وتحاول الاختباء.....لجأت الى حاجز هرمي من كراتين الماء المعدة للضيوف واختبات خلفه.....دخل القادمان البهو وتكلم الاول ...هذا صوت علي والذي ربما يشرف على التجهيزات .......وهذا ليس بغريب عليه لان اباه يعتمد عليه كلياً في كل شيء ......وبسعادة : الحمد لله كل شي تمام وجاهز ...الله يتمم على خير....الآخر الذي لم تتعرف على صوته....يعطيك العافية علي ....شي مفتخر وعقبال عندك...خلص الدور عليك ما في هريبة ...... هههههه
علي بامتعاظ: فال الله ولا فالك لويه تدعي على خلني عايش ومبسوط ايش ودي بالغثى وتعب القلب يا عمار ادعي لحالك وخلك مني ........عمار بضحك : يا رب الله يسمع منك متى افتك من العزوبية ...والله الوحدة قتلتني ...اربع وعشرين ساعة بين الجدران لا حد يكلمني والا يسأل عني ويشوف طلباتي......علي باستخفاف : افااا مو انا كل يوم اكلمك وامرك ترافقني عالشركة واسهر معك بالاستراحة.....عمار بقهر : هالحين ارافقك بخشتك وصراخك  والا الاقي وجه  حسن وعيون ذباحة وصوت مبحوح وصدر يدفي القلب.......علي بمقاطعة.....اقول فكني من رومانسيتك وهياطك ورن لي على خالد شوفه وين.....عمار : رنيت عليه خمسين مرة ما يرد وتلفونه مقفل ولا عاد تقولي رن هالحين ما تشوفه غير قدامك........علي بتوتر : الله يسمع منك ما له بالعادة ..مع انه مستقل بشغله واعماله لكن مستحيل يتركنا بهاليوم اكيد عنده سبب للتأخير
عمار : عين خير ما تلاقيه الا قدامك خلنا نروح نشوف الشباب ......وخرجا من الباب ...عندها فقط تنفست الصعداء وعادت لتكمل أكلها بنهم رغم النعاس الذي يداهم عينيها ويثقل عليها........من جديد اصوات تقترب فعادت للاختباء......هذه المرة عرفت القادمين بسهولة ...الاول بطوله الفارع ووجهه الجميل ووسامته رغم الشيب الذي ينافس سواد شعره وبقربه ابنه الذي يشبهه الى حدٍ ما وواضح قوة العلاقة بينهما ومن طريقة كلام الاب يظهر خوفه وحرصه على ابنه....
الاب : سمعت انك داش عند الحريم بدون استأذان يا طلال...صدق هالكلام....طلال بابتسامة : له يا ابوي انا استأذن بس هن صوتهن عالي وما سمعني ....مين صار موصلك الخبر ......اجاب الاب بتفهم : ادري انك متعود عليهن مثل خواتك لكن انت كبرت وصرت رجال ...وباكر تستلم عني شركاتي واعمالي...لازم الكل يحترمك ويحسب حسابك .....تصرف مثل الرجال واتبع سلومهم ..تلقى الكل يحترمك......اجابه طلال بحب : الله يطول عمرك يا ابوي وانا تحت شورك وامرك .... وبمزح : يعني انت تارك الحفلة والعالم وهي خطبة بنتك عشان موضوع تافه يا ابو طلال
ضحك الدكتور سعود من اسلوب ابنه الفكاهي واجاب بصدق : انا ما في اغلى عندي منك انت وخواتك ...الله يحفظكم لي ...ثم احتضن ابنه وغادرا معا .....تاركين خلفهما بركان من الحزن والالم وسيل من الدموع انفجر بلا ارادة وبلا تخطيط ..وقلب مجروح ومطعون حتى اقصى شرايينه ..ما اصعب ان تكون في هذا العالم وحيدا مجردا من اي حماية ورعاية وتوجيه و...و..وحضن اب يشعرك بالامن وبالقوة ...ويد حانية تربت على كتفك وتمسح على شعرك....ونظرة كلها حب وحنان وثقة .....يهنيالك يا طلال ويا هبة ويا هديل وهناء عندكم اب وام وكل شيء اما انا فلا شيء ....لا شيء.....لاشيء....محرومة من حنانك وحبك وحضنك يا ابي
بصعوبه مسحت شلال الدموع وبصعوبة اكثر قامت من مكانها فقد انهكها التعب واستنفذت طاقتها الحسرة التي تسكن روحها ...عادت من حيث اتت الى الغرفة المليئة بالهدايا ...استعدادا للمغادرة .....ولكن منظر الاسرة الدافئة المريحة اغراها فاستلقت على احداهن وغطت بنوم  عميق ...... علها تنسى جراحها وحزنها والمها
انتهى الجزء
دمتم بود


الرد باقتباس
إضافة رد

رحلة عذابي أنا/بقلمي

الوسوم
جواهر بني صخر، رحلة عذابي انا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عذابي 3thabee ارشيف غرام 1 14-09-2017 10:58 AM
عيناه سر عذابي.. Fowzia saeed. روايات - طويلة 18 18-02-2017 04:51 PM
ابكى عذابى.. عندماا تموت الحياة خواطر - نثر - عذب الكلام 3 25-05-2016 07:38 PM
روايه عيناك عذابي للكاتب / Dew كتيت همى بدمى روايات - طويلة 27 09-07-2015 05:17 PM
رواية بوسط عذابي ناديتك /بقلمي سحر الروايات روايات - طويلة 4 10-02-2015 12:13 AM

الساعة الآن +3: 10:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1