اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 29-06-2018, 12:22 PM
Ghada alkhazali Ghada alkhazali غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


مرحبا ✋🏻بصراحه اني شكيت باسلام يحب ملاك من تصرفاته معها ويمكن ردت فعله الاخيره تأكد هذا الشي بس راحت عليه وصارت من نصيب خالد مسكينه والله ياملاك 😢😢منتظره البارت القادم تحياتي للجميع 🌹🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 30-06-2018, 07:28 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghada alkhazali مشاهدة المشاركة
مرحبا ✋🏻بصراحه اني شكيت باسلام يحب ملاك من تصرفاته معها ويمكن ردت فعله الاخيره تأكد هذا الشي بس راحت عليه وصارت من نصيب خالد مسكينه والله ياملاك 😢😢منتظره البارت القادم تحياتي للجميع 🌹🌹🌹
مرااااحب وحياك الله
ملاك مسكينة.....ومظلومة .....والله اعلم ما ينتظرها
شكرا لتحليلاتك وتوقعاتك الجميلة...ومع الاحداث ينجلي الكثير.....
صبااحك ورد وعطره يغمر القلوب 🌹🌹🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 01-07-2018, 08:04 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رواية رحلة عذابي انا
#بارت(4)
بعنوان#صدمة_وأصداء

ام قاسم اغمي عليها من هول الصدمة واحضروا لها طبيباً لمتابعتها وتتولى ام احمد رعايتها والاعتناء بها....ام عبدالله بكل شراسة تتصدى للكل....هذا ابني وانا اعرفه ما يغلط ابد ....هذا ملعوب من البنت واهل امها يريدون ينتقمون مننا ....الله ينتقم منهم دمرووووا وليدي الظالمين .....
رماح وبعيون يملئها الدموع...تحاول التخفيف عن امها .. يما..يما..ارحمي روحك الا ربنا ما يظهر الحق ...انت بس لا ترهقي اعصابك انت معك ضغط ما تتحملين.......ولكن بلا فائدة تذكر......لبست ام عبد الله حجابها وتوجهت الى مجلس الرجال وبكل جرأة دخلت وصرخت بتحدي ....ابني بريء وهذا ملعوب انحبك عليه بخبث ....وما ارضى يتجوز الشيطانة بنت منال ولو على جثتي سامعين.......
ابو طلال يستمع وهو في موقفٍ لا يحسد عليه...فمن جهة هي ابنته وشرفه ولن يتهاون ابداً او يتسامح به.....ومن جهة اخرى هذه الفتاة المنسوبة اليه...لا يعرف عنها شيئا ...فهو لم يربيها...او يرعاها....وان كان مطمئناً ..ان والديه..مستحيل ان يروا ما يعيب في تصرفاتها وسلوكها ويتغاضون ...مستحيل....مستحيل..... وفي نفس الوقت هذه الطفلة ...خارج دائرة المراقبة ....فهي دائما في الحديقة بلا رقيب او حسيب .....ااااااخ من الذل والعار ...الذي يشعر به....قام ...وهو يكاد يختنق...ووجه نظرات غضبه ...الى اخيه ابو عبد الله وزوجته.... ثم غادر المجلس بغضب جلي واضح للجميع ...ولكن من غير الواضح
ممن هو غاضب وعلى من.....
ارسل الجد بنظرات عيونه رسالة واضحة الى ابي عبد الله الذي فهمها وقام مسرعاً واخذ بيد زوجته خارجاَ الى غرفة منعزلة ليحادثها بهدوءٍ وروية ...ولعل وعسى ان تهدأ الخواطر ...ويتمكنا معا من ايجاد حلٍ لا يؤذي ابنهما ...وفي نفس الوقت ...لا يغضب ابو طلال .....
زوجة احمد قالت بغل .....ملعون هالبذرة النجسة ...استغلت جمالها ال ما هو طبيعي واغرت هالشب المسكين ....يا قلبي عليك يا خالد ....ابتليت بيها ....هذي وهي مريضة شلون لو انها صاحية كان خربت الدنيا.......
قاطعتها حنين بصراخ وتهديد..... انغظري واكتمي وكلامك مردود عليك.....اخوي انعمله مكيدة .....شلون ما ادري ....لكن لا يمكن يغلط ...والله كفيل يكشف الحق وينتقم له .....ارتفعت الاصوات بقول آمين ......
اطال في صلاته وان كان يشعر بثقل جسمه وعدم القدرة على تحريك اعضاءه ان كان بسبب المخدر او بسبب تهجم عمه ابو طلال عليه وضربه له....قام واستفرغ ...غير قادر على مقاومة المه وتعبه......
تكلم عبدالله بخفوت والم ....جدي يقولك ..تعال....غص في باقي الكلام...ولكنه استدرك ....عشان الملكة......
قاطعه علي ....ما في ملكة ولا غيره ......حنا الحين نوضح للكل الي صار وخالد ما ينجبر على شي وبستين داهية هالمجنونه وسمعتها ...الشب مخدر وش جابها يمه ......اخوي بري ...وما حد يجبره ...وان لزمت أحارب عمي ابو طلال ولو على موتي.....
قام خالد دون ان يرد بكلمة ......واتجه نحو الباب......علي : وين رايح خلك هني انا اروح ابلغهم ......خالد وبصوت هادىء......تعالوا معي ابغاكم شهود ما اريد احد غيركم.....
علي بدهشة : يعني تستسلم بهالسهولة وتقبل بالظلم .....تدري وش عواقبها ........ اذا تقبل انت انا ما اقبل.....
علي اكمل طريقه ....دون ان يستمع لباقي كلام اخيه ...مستسلماً لواقع ....ما كان يتخيله في أسوأ كوابيسه......
العوائق كثيرة ....للملكة اهمها عدم وجود هوية واثبات للعروس وعدم سماع موافقتها ولكن كل شيء يمكن حله وترتيبه .....خاصة انها قاصر وابوها ولي امرها....... ونفوذ العائلة.....
الدموع انهمرت بكثرة من كل العائلة كباراً وصغاراً....ابرزها دموع الجدة التي آثرت قبول الواقع حتى لا تخسر احد ابنائها او احفادها من جديد...ولكنها بقيت طريحة الفراش غير قادرة على النهوض....وام عبد الله وبناتها في تحدي ودعاء لا يكل ولا يمل على من كاد لزينة الشباب خالد.....والام في بالها تخطيط قريب وبعيد المدى للثأر..... واسترداد الكرامة المهدورة....وكذلك بناتها .... روعة ..وكلها حيرة .....وعدم قدرة على تصديق ان احد اخوتها قد يتزوج من هذه المريضة الجاهلة القذرة .... التي تشمئز نفسها حتى
من المرور بجانبها ......... هكذا تربت وتعودت منذ طفولتها وكلمات وتهكم امها واخواتها المستمر منها ومن سوء اصلها وان امها سببت خلافات لا تلتئم بين اعمامها..... لكنها على يقين ان امها قادرة على معالجة هذا الامر فقد رأتها تتحاور هي وابيها ....وان كان خالد اخطأ فهو شاب وقد يحصل الخطأ......اخ بس ما يدري الناس بهالقصة ويسوءوا سمعتنا....يمين الله لو ادري ان حد مسرب الموضوع من هالحريم الا اتسبب بطلاقها.......هذا ما استقر تفكير روعة عليه وعزمت ايصاله الى الكل ....وقد اعذر من انذر.....
وعادت لتتابع همسات الحريم في تحدي واضح.....
عبد الله اخبر الجميع بقصة المخدر ...ولكن ما الفائدة والفأس قد وقع بالرأس

ومهما كانت المبررات فهي لا شيء عند ابي طلال ...امام ما شاهده بام عينه ..حتى بعد الملكة لا يمكن ان تعوض كرامته وشرفه المهدور ..لذلك الكل لزم الصمت احتراماً له وتقديراً لحالته
ام اسلام استأذنت من ابيها وغادرت مع ابنتها مع السائق فهي لا تدري اين ابنها ولماذا لا يجيب على هاتفه....ورغم خوفها عليه الا ان خوفها على ابنتها اسراء اكبر واكبر ...فابنتها منهارة كلياً ..ودموعها لا تتوقف...وهذا ما دعى امها للمغادرة اصلا ....حتى لا يلاحظ احد على ابنتها ....هي كأم تفهم وحيدتها جيدا وتدرك شدة تعلقها بابن خالها منذ الصغر....وكم رفضت من خاطب لها على امل ان يجمع الله بينهما....... وهي ان كانت تشعر برغبة ام عبد الله في ان تخطبها لابنها علي....... وهذا ما اصبحت طبعا ام اسلام تتأمله الآن...... لكن ما الذي يقنع قلب وعقل اسراء بهذا....... . يا الله كم من احلام انهارت في هذاا الصباح البائس الحزين...........
جالس في باحة القصر يكاد يغلي من الغضب والحزن معا ...... لا يستوعب ان بنت منال اخته .. او ان منال هذه اصلا كانت زوجة لابيه...... ولماذا الكل اخفى عنه هذه الحقيقة المؤلمة ...... ومن هي منال اصلا.... ما كان يسمعه هو ان هذه البنت هي ابنة قريبة بعيدة اسمها منال وان لا احد لها سوى هم لذلك آووها عندهم..... كان يتذكر مناوشاتها مع جديه منذ سنوات واسائتها لهم وعقابهم المستمر لها كان يعتبرها اشرس انسان عرفه في حياته ولكن بعد وقت تغيرت هذه البنت واصبحت بلا اي سمة او صفة او تواصل مع المحيطين... وكان يسمع تحليلات مختلفة ...لكنها اقتنع بانها مريضة وان كثير من الامراض قد لا تظهر اعراضها مبكرا...... حتى انه كان يتجنبها من كثر تنبيهات امه واخواته وكلهم في الذنب سواء....غضبه الاكبر كان من ابيه الذي رسم له دائما صورة مثاليه لا تشوبها شائبة .....لا بد ان يجلس معه ...... ويحاوره.... وهذا ما كان....اقبل الاب بخطوات متعبة وكرامة مهدورة ...نحو ابنه وقد تعب من البحث عنه في كل الانحاء... حاول ان يبتدئ الحديث ويجمع العبارات لكن لم يستطع..وكذلك طلال لم يستطع ان يرى اباه بهذا الضعف امامه... فآثر القيام والمغادرة الى غير هدى... المهم ان لا يستنزف ما بقي في فكره ....وصاعقة الاحداث تزلزل كيانه
تاركاً اباه ساخطاً وقد زاد كرهه ونقمته على منال وابنتها ...اسباب تعاسته في هذه الحياة حتى هذه اللحظة وكله في كفة وابنه وحيده في كفة ... اي شرخ للعلاقة بينهما سيجاهده بكل قوته وجبروته........وبعمق مؤلم : الله ينتقم منك يا منال ومن بنتك الشيطانة .
على شاطئ البحر يقف.... وهموم الدنيا تملأ قلبه....وفكره وعقله... مشوش الذهن ..... عاريا من اسلحة الثقة واليقين......هذه الجميلة ... ذات الدهاء والذكاء اللافت ..تقع في وحل القذارة والعهر والدعارة .... ولما يستغرب ...الا يقولون عن امها الكثير ....ويشككون في منبتها وطيب جذورها فلماذا يستغرب... بل من حقه ذلك... فهذه هي التي كان يدرس كل حركاتها وسكناتها منذ طفولتها ... هذه التي يتحجج لاجلها ليزور قصر جده في كل وقت وحين ..... هذه التي سحره لسانها اللاذع في طفولتها .. وانتقائها الكلمات في حواراتها..... بنظرتها المثيرة للروح نعم الروح المتمسكة بالحياة .... عينيها السوداوين وصفاءهما الآسر وشفاهها الصغيرة التي تتحرك بتعابير عن كل ما في بالها حتى قبل ان تنطق ... وشعرها كليل الدجى ... شلال حسن لا يفتأ يتناثر يميناً وشمالاً مع كل هبة في صوتها الحاد بنعومته الرائعة.....هذه الشرسة التي بدأت شيئا فشيئا تتآكل شراستها وحدتها وشرارة نظرتها حتى انكفأت في بوتقة من الصمت واللا مبالاة ..... وهذا ما اسعد الكل وأراحهم الا هو .... بقي يبحث عن ذاتها المستترة اين ذهبت وما هذا القناع الذي ترتديه.... حتى اقتنع مع مرور السنين انه هو وهو فقط القادر على نزع هذا القناع ليعود ويكشف .. او لنقل لينتشلها من عالم الضياع الذي اختارته... اما ما رآه اليوم فقد نسف كل شيء .....كل شيء ... لقد سقطت باكثر السقطات وساخة وعفن وهو لن يسامحها ابدا مهما مر من ازمان...... ولن يعذرها صغر سنها .... ولن يسامح خالد على ما فعل هذا الحقيير المستغل .... اااه ما شفيت غليلي منه ... يا ريتني ذبحته... همس بغبن وألم ما عاد يحتمله قلبه ....
ابو عبد الله ممسكا بيدي زوجته بقوة وبنظرة امل في عينيها..... هذا اخوي اخوي يا ام عبد الله ما اتحمل ينكسر ظهره بسببنا ولو على حسابي انا واولادي كلهم مو بس خالد .... هو غلط ولازم يتحمل غلطه... ام عبدالله باعتراض :بس هو كان مخدر مو واعي وهي رميت حالها عليه وبلتنا الله ينتقم منها ...... رد ابو عبدالله : هذا ما يعفيه من المسؤولية والذنب ... ليه يخالط ناس مشبوهين وخلاهم يتحكموا بيه.. هو ما هو صغير ... و
قاطعته ام عبدالله..... اول شي ما لازم حدا يدري عن هالجيزة ..... وبحقد : وآخذها عندي وانا اربيها من جديد... وخالد بيتزوج ست البنات وافرح بيه وما اسمح لها تكدر حياته ابد ابد ... والاهم بعد مدة يطلقها لا من شاف ولا من دري ....وهذي شروطي تقبلوها والا بكيفكم
ابو عبد الله بتفكير : يصير خير انا اعلمهم باخفاء الزواج لكن الطلاق لا تذكرينه امامهم وخليه تخطيط بينا وما احد يدري بيه.... الحين خل ناخذ اولادنا ونرجع بيتنا ... ولكل حادثٍ حديث.....
استعان بصديق له صيدلاني لاحضار علاجات تعينه على مقاومة اثر المخدر .. وقد قرر الاعتكاف في غرفته في منزل ابيه بعد ان عاد له ... رغم طرقاتٍ متفاوتة من اخويه وامه وابيه... الا انه آثر البقاء وحده ... يعلم انهم خائفون عليه .. ويلوم نفسه على ما سببه لهم من الم وفجيعة .. ولكنه... حصل .... وعليه ان يتحمل نتيجة اخطائه .... تفكيره العميق سار في اتجاهين ..
الاول : هذه المخلوقة ماذا تفعل في استراحة الشباب وغرفهم ... وكيف لم تمتنع عنه وتقاومه اذا كان هو البادئ فذاكرته لا تسعفه باي شيء عما حصل ..... الاجابه الوحيدة المعقولة هو انها معتادة على هذين الامرين ... الدخول الى الاستراحة .... مع العلم ان الكثير من الشباب من الاقارب والاصدقاء يزورونها باستمرار للتسلية .... مما لا يمنع حصول الامر الآخر وهو اقامتها لعلاقات مع احدهم او اكثر ...... اغمض عينيه بشدة من الم رأسه ومن الم الفكرة ......
اي ابتلاء ابتلى به مع هذه الشيطانه .. انها فعلا شيطانه .... ما لومهم ...... اااااخ رحمتك يا رب...
والاتجاه الثاني لتفكيره... والذي رغم عنه يداهمه... هو ما الذي حصل بينهما فعلا !!!! هل ... هل فعل معها ما يغضب ربه .... هل زنى بها .... عنده قناعة ان هذا لم يحصل ابدا ولكن لا تصل لليقين فالاحتمال وارد ووارد جدا فماذا يفعل وكيف آلت به نوائب الاقدار ....لا ملجأ له الا رب رحيم غفور قام ليصلي.... ويصلي ... لعله يجد السكينة والمغفرة ....

استيقظت على اوجاعها ومن اوجاعها استيقظت... آلام واوجاع في كل مكان من جسدها ....مع كل نفسٍ يغتالها الالم ... وفي كل حركة ..تصرخ أعضاؤها طلباً للرأفة والرحمة... ماذا فعلت وماذا اذنبت ليحصل لها هذا كانت تنام بسلام ااااااخ من غدر الزمان.... تقول في فكرها المجهد : صح غلطت ونامت في استراحة الشباب..... لكن هذا ما يبيح له يساوي اللي ساواه....وهي نايمة ما تدري عن روحها مثل البقرة ... اااخ وش الهبل اللي هي فيه... تصحى تلاقي حالها بحظن رجال ... يا عيب العيب والله شي يخجل ويكسف ... وكل رجال العيلة شافوها .. ما في ذل اكثر من كذا .... صح هي متأكده انه ما ساوى شي غير النوم عالسرير ..وما تعدى عليها ...لكن هذا بحد ذاته كبييرة كبيييرة في حق ذاتها ... وفي حقه .... وقال هذا خالد اللي تشوفه دايما راكز ورزين ... حتى لما يجي عالقصر ولا فيوم ناظر جهتها .. واشك اذا اصلا يلحظ وجودها ... دايما اهتمامه متركز ومنصب على هبه... هبه وبس ... تحسه بس يلمحها .. يصير بعالم .. ثاني وينسى كل ما حوله !!!!!
اي صح ... معقول هذا السبب .. خسر هبة .. او يجوز طلبها وما عطوه وفضلوا اخوه عبد الله عليه فقرر ينتقم من ابوي .... بي انا .... اي اكيد هذا السبب ... الله لا يسامحه ويقدرني انتقم منه.... لان كل شي ساووه بي كوووووم وسواة هالنذل كووووم ثاني.....
هذا آخر ما توصل له تفكيرها المكلوم والمعاني من قسوة الزمن .... بصعوبة استطاعت القيام وهي تشعر باوجاع في كل مكان ولكن ما اشتد عليها هو آلام بطنها من رفشة ابيها الاخيرة فيه والتي جعلتها تفقد وعيها ..... ناظرت حولها .... ويا للسخف لا زالت في استراحة الشباب ... طيب كان بالمرة عملوا خير وودوها على غرفتها .... ااااه يا غرفتي ... ما اروعك واجملك ... توووبة اطلع منك لحد ما اموت ...
بمجاهدة والم شديد دخلت الحمامات واقتربت من المغاسل وادارت المياه وبدأت تغسل وجهها وجسمها والنيراان تاكلها كلما لامست المياه جزءاً منه ...... رفعت رأسها الى المرآه المعلقة .... وكاد يغمى عليها من هول ما رأت !!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يتبع يوم الخميس القادم ...دمتم بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 01-07-2018, 09:08 PM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


بانتظار يوم الخميس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 02-07-2018, 03:44 PM
Ghada alkhazali Ghada alkhazali غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


السلام عليكم 🌹بارت حلو بس ياريت لو شويه اطول يكون ☺واتوقع ملاك انصدمت من شكلها بعد الضرب الي اكلته 😢بس استفسار عندي عزيزتي الكاتبه موعد تنزيل البارت صار احد وخميس ولكي مني جزيل الشكر ❤❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 02-07-2018, 05:52 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghada alkhazali مشاهدة المشاركة
السلام عليكم 🌹بارت حلو بس ياريت لو شويه اطول يكون ☺واتوقع ملاك انصدمت من شكلها بعد الضرب الي اكلته 😢بس استفسار عندي عزيزتي الكاتبه موعد تنزيل البارت صار احد وخميس ولكي مني جزيل الشكر ❤❤❤❤

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ان شاء المولى كل احد وخميس واحاول اطالة الفصول اكثر مع انه آخر فصلين كانوا طويلات ولا يهمك غلاتي 🌹🌹🌹🌹🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 02-07-2018, 05:53 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها التوأمان مشاهدة المشاركة
بانتظار يوم الخميس


ان شاء الله 🌹💖🌹💖🌹💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 05-07-2018, 11:54 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رحلة عذابي انا
بارت (5)
بعنوان #في_بيت_عمي

رفعت رأسها بصعوبة بالغة لتناظر نفسها بالمرآة وهنا كانت الصاعقة التي الجمت لسانها الا من شهقة مخلوطة بآهاات وحسرة !! وجهها تماما اختفت معالمه ، كله منتفخ من عينيها وانفها وشفاهها وجبهتها ووجنتيها ، ولونها قاني بلون الدم يخالطه سواد وزرقة .
بشاعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ؛ سقطت دموعها حرة لتزيد ايضا من آلامها واوجاعها ؛ لكنها دموع ما كانت تقدر على منعها ، دموع الظلم والقهر واليتم.
كانت تشعر ان اباها يركز ضرباته على وجهها وكأنه يتعمد تشويه معالمها ، حتى انه لم تأخذه ادنى درجات الانسانية ليسأل كيف حصل او لما حصل ، انه لا يرى في انسانة اصلا وبحنق : داسني بقدمه كحشرة حقيرة لا بد من سحقها من الوجود كله !! نظرات حقده ارعبتني مثلما ارعبني ضربه!!
اااه من مرارة اليتم والوحدة وانعدام السند والظهر والمعين.

لا بد لها ان تخرج الآن ورغم صعوبة ذلك لكن البقاء هنا يعني مصيبة جديدة ..
اتكأت على الجدار وسارت بخطوات بطيئة حتى وصلت المخرج ، الوقت كان ليلا . ياااااه هل امضت كل هذا الوقت غائبة عن الوعي !!!! وبدات بعبور الحديقة باتجاه القصر .. الا ان يداً جذبتها بقوة ، زادت آلامها ، نظرت فاذا ب مليكة تحمل كيسا صغيرا ناولتها اياه واشارت لها الى سيارة متوقفة امام القصر لتركب بها .
لم تعرف ماذا تفعل ، ولكنها متأكدة انها لا يمكن ان تعارض كبيرة الخدم ؛ فسارت بهدوء وركبت السيارة مسلمة امرها لله وما كتب لها.
نظرت الى الكيس فاذا به ما يصح ان يطلق عليه ملابسها ؛ فهذا كل ما تملكه في هذا القصر .
السيارة توقفت بعد مسافة قليلة لا تزيد عن الدقيقتين امام قصر في غاية الرؤعة والجمال والفخامة والحداثة والاخيرة هي ما تميزه عن قصر جدها . فتح لها السائق الباب ونادى على خادمة ، حضرت واشارت لها لتتبعها الى الداخل. بخطوات مثقلة وتعبة سارت مسافة ليست بالقليلة حتى دخلت البهو المتسع والمتناهي الفخامة في القصر .اقبلت من بعيد وبصوت يزمجر وخطوات متسارعة وصوت يهدر: يا فاسقة يا مجرمة يا بنت الشوارع ، انا اربيك ،والله لدفعك الث......... سكتت بذهول عندما اقتربت من البنت وواجهتها ، بلعت ام عبدالله ريقها برعب ، ولم تستطع اكمال كلماتها ، منظر ملاك كان كافيا !!!!!!! واضح انها ضربت الى ما يقارب الموت ، ولكن رحمة الله شاءت ان تبقى على قيد الحياة ؛ حتى لا يبتلى بها احد ، واي ضربة اضافية حتما ستودي بها الى القبر لا محالة .
في عز توترها حضر كل من رماح وحنين وكلاهما رغم نعومتهما الا ان ما بداخلهما من غل كان واضح على محياهما .
رماح بشماتة : تستاهلين الله لا يردك يا مجرمة ... يا ريتهم ذبحوك وخلصونا منك. واكملت حنين : وهنا تنشبي وتحطي راسك بالتراب واياك اشوفك طالعة من غرفتك يا بنت منال ؛ لحد ما ييجي الوقت ونرميك على ابوك ويتصرف معك يا وسخة .
لا تملك قوة ولا طاقة ولا ارادة للرد فهي منهكة حد الموت حتى فكها لا يمكن ان تحركه يؤلمها جدا وعيناها المنتفختان حد الانطفاء لا توصلان اي رسالة او تعبير ، مسلوبة القوة والارادة ، ولكن ان اراد الله وشافاني فلن اسكت ولن ابقى تلك الساكتة المضطهدة ، فانا اخترت بطواعية تمثيل التوحد حتى تتوقف اساءاتهم لي ولكن الآن وقد عادت الاساءات كما كانت بل واكثر وافجر ؛ فانا لن اسكت لن ..... ولم تشعر الا بالعالم يسود من حولها وسقطت على الارض مغمى عليها فما عاد جسدها النحيل يحتمل شيئا ....
اجتمعت العائلة على العشاء ولا زال خالد يرفض النزول . الوجوم سيد الموقف . روعة بتشفي : تستاهل عمي سعود ضربها وشووهها هالحقيرة ؛ حتى ما عاد تستغل جمالها وترمي بلاها على الناس .
جحرها ابو عبدالله ثم توجه بالكلام الى زوجته : اهم شي ما تغادر غرفتها ابد وطعامها وشرابها يوصلها وعينك عليها .
وعبد الله باكر تودي هدية لخطيبتك ما ودي شي من اللي حصل يأثر علينا وعلى قدرنا واحترامنا ..فاهمين .
وانتن يا بنات من باكر تروحن بيوتكن ولا من درى او سمع واي شي بلغنا مباشرة .
الكل اشار بالايماء والسمع والطاعة وعاد الوجوم والهدوء ليسيطر على جلسة العشاء .

الجد وبحنان واضح : شلونك يا ام قاسم طمنينا عنك .
ام قاسم والدموع تسابقها : وش اقولك يا ابو قاسم !!!!! الله اعلم بالحال ؛ والله اني ما قصرت بتربيتها ؛ ولا تغفل عيني عنها ؛ كيف استغفلتني بنت منال وحطت روسنا بالتراب!!!! وابتلت حفيدي الغالي مثل ما امها تبلت ؛ قاطعها ابو قاسم بحزم : انت ما حد قال عنك شي ، البنت الاجرام بدمها وبذرة السو فيها وش ما حاولنا ننظفها ، وهاي ارادة الله ،وحفيدك ما صار عليه شي ، باكر نجوزه اشرف وارقى البنات ، ونجيبه ونسكنه عندنا وتكحلي عينك باولاده بس انت لا تتعبي صحتك وتكدري خاطرك ، لكن تدرين كان لازم نجوزها لخالد عشان سعود وشرفه . يكفيه الجروح الي شافها من ورى البنت وامها .

ساعات الليل الطويلة رافقها حدث غريب ؛ هي تستيقظ بدوخان والم شديد ؛ لكن الالم الذي لا يمكن لها احتماله هو الجوع والعطش ؛ وهذا ما عانته في سنوات طفولتها الحزينة كل شيء يهون الا الجوع لن لن تحتمله .
تريد ماء واي سوائل ممكن لانها مستحيل ان تقدر على مضغ الطعام وبلعه .
هذه الغرفة الصغيرة المظلمة حتما في جناح الخدم . فالكل له نفس التفكير فيها.
لم يخب توقعها ابدا خرجت في العتمة تبحث عن المطبخ ، رغم عدم وضوح الرؤية حتى رأت بصيص ضوء كانه ضوء الثلاجة .
قبلها بدقائق احس بتحسن من صداع رأسه مع جوع قاتل ؛ فهو من ايام لم يأكل ونزل الى جناح المطبخ يتسلل بهدوء كي لا يرى احدا من اهله الذين لا يجرؤ حتى اللحظة على مواجهتهم خاصة امه وابيه .
لا نفس له للطعام ولكن لا بد له .
فتح احدى الثلاجات المليئة بالاصناف المعدة والمغلفة من الطعام ، لكنه اختار سلة من التوت البري ليأكل منها رفعها وادار ظهره ليجلس ولكن ما رآه افزعه وجعل السلة تتطاير من يده بكل ما فيها حوله وحول الكائن الغريب المواجه له !!!!
عيناه جحظتا وانفاسه انكتمت ؛ وبارتجاف : بسم الله الرحمن الرحيم ؛ اللهم اسكنهم مساكنهم ... اللهم اسكنهم مساكنهم ؛ من انت .... انس والا جن .... اعوذ بالله من الشيطان ومن همزه ولمزه .
مدت يدها وعينيها مثبتات عليه واخذت قارورة ماء واخرى للعصير ؛ وبصوت لا يكاد يخرج من ضعفه : جنية اللي تتلبسك وتاخذك وتريحني منك يا خالد .
وغادرت ... في عتمة المكان كما ظهرت وهو لا يزال يرتجف ولا يعي شيئا : جنية ... والله جنية وتعرف اسمي !!!!!!!
والا بعدني مخدر واهلوس ؟؟؟؟ اعوذ بالله من ابليس الخسيس وركض عائدا الى غرفته ليتغطى وهو يرتجف ويردد المعوذات والاذكار .
فتحت عينيها بصعوبة لتجد عينين بريئتين تتأملانها باستغراب .. طفلة سمراء المحيا مع جمال التقاطيع ... رفعت رأسها وناظرتها فاذا بالباب يفتح وتظهر امرأة في الاربعينيات من العمر... يبدو في وجهها البشاشة والحنان ... لكن الاوضح ان هذه الصغيرة تشبهها كثيرا.... هي معتادة على اهانات الخادمات لها واستحقارها باعتبارها مجنونة عند بيت جدها ولكن هذه السيدة بادرتها بابتسامة اذن هي مؤكد ليست خادمة .
صباح الخير يا بنتي ازيك ؟؟ انا سعدية ودي بنتي سعاد . جالت بنظرها بينهما دون اي كلام ؛ فاكملت سعدية بذات الابتسامة : ازيك طمنينا عنك النهاردة في حاجة بتوجعك ؟؟؟ تبسمت بصعوبة من سخافة السؤال !!
يعني المكتوب ما هو مبين من عنوانه !!
انا مشرفة على شؤون القصر وكنت البيبي سيتر للست روعة ومن وئتيها وانا بتابع كل حاجة .
اجيب لك حاجة ... اشارت بسرعة الى فمها .... قالت سعدية بحنان : دالوئت حاجيب لك حاجة تاكليها ، بس انت قومي وخدي الاواعي دول غيري هدومك وانا حرجعلك.
عادت سعدية بطبق من شوربة اللحم والغنية بالخضار... لانها ادركت ان الصغيرة لن تستطيع تناول طعام صلب ...... تفاجات بها لم تقم من فراشها ؟؟؟
مؤكد من الرضوض التي فيها . مسكينه هذه البنت.
ارادت ان تعطيها الملعقة لتشرب ؛ ولكن ملاكنا تناولت اناء الحساء باكمله وبدات محاولة ارتشافه بجوع واضح.... وكأنها لم تأكل منذ سنين وسنين .
دخلت احدى الخادمات باسمة ويبدو ان الابتسام هو سمة العاملين هنا . سألتها سعديه : في ايه يا ايفا مالك بتضحكي ؟؟
ايفا بعربية مكسرة : هذا استاذ خالد فيه جنان مش تبيعي !!
باستغراب شعدية : استاز خالد ليه ايه الي حصل ؟؟
ايفا : هذا قول في جنيه هنا محل لازم جيب شيخ !!
ههههههه ضحكت سعدية : بسم الله الرحمن الرحيم .... الله لا يئدر ؛ ايه الي جراله عالصبح ؟؟
ساعدتها سعدية على تغيير ملابسها وكلها حزن على هول الكدمات والرضوض فيها ..... هذه البنت كما اخبرتها ام عبدالله احضرتها من عند اهلها الذين اوسعوها ضربا لسوء اخلاقها وانها تعاني من نوغ من التوحد وهي تريدها ان تكون محط انتباه سعدية ومراقبتها الدائمة ..... وان تردعها عن اي سلوك مؤذي ..... لكن قلبها يقول لها ان هذه الطفلة هي عنوان للبراءة ..... لكن لا يجب عليها ان تتسرع في حكمها .....
مرت الايام على طفلتنا وهي لا تغادر غرفتها وتحضر لها سعدية الطعام حتى في غير مواعيد الوجبات لحاجتها الدائمة ... واحضرت لها من الصيدلية مراهم وادوية متعددة مضادة للالتهاب فبدونها جروح الصغيرة قد تلتهب او تترك اثارا لا يحمد عقباها ...... استغربت سعدية عندما اخرجت الدواء وبدأت تقرا بصوت مرتفع مكان وكيفية استعمال كل منها ؛ ان الصغيرة فهمت بسرعة دون اعادة !!!!
كيف؟ واين ؟ ومتى تستخدم كل دواء؛ بل اخذته واحتفظت به في خزانتها !!
بالنسبة لملاك هي لا تضمن ان ام عبدالله او بناتها اذا ما رأين العلاج ان يحرمنها منه فلا بد من تخبأته

سعاد تحضر كتبها واقلامها عند ملاك وتستمتع بدور المعلمة وتحل الواجبات وتسرد القصص والحكايا لملاك المستمعة فقط فهي اعتادت على الصمت التام. التام ، ولا تشكل مهارة الحديث اي اغراء لها بالاضافة الى التعب الشديد الذي يمنعها من كثرة الحركة وغيرها.

الخادمات في هذا القصر مختلفات فبالاضافة لايفا هناك راني وريما وسوني وغيرهن لم تحفظ بعد اسماءهن ؛ يتسمن باللطف وحسن المعاملة ، ربما لان المشرفة هنا تختلف ؛ فسعدية انسانة خلوقة ومتعلمة تحمل درجة في علم النفس الاجتماعي وطيبة جدا ؛ وان كانت حازمة لا تقبل الخطأ او تجاوز التعليمات ... بعكس مليكة الشمطاء التي اذاقتها الامرين ، منذ طفولتها ؛لكن ما يدريني فقد تتغير سعدية ايضا مع مر الايام وتصبح اسوأ منها .
سعدية احضرت لها مجموعة من الثياب المستعملة ولكنها تنم عن ذوق وفن ،واحضرت لها حجاباً وامرتها ان تلتزم بارتدائه ؛ وطبعاً هذا اكيد من توجيهات ام عبدالله .
لاحظت اهتمام سعدية بالصلاة وقراءة القرآن وخاصه في غرفتها وتعمدها تعليم ابنتها ذات العشرة اعوام اهمية المحافظة على الصلاة وانها عماد الدين ومن تركها انهدم دينه.
هي تعرف كيف تصلي لكن كانت تخاف ان تنكشف فيعاودون ضربها وايذاءها.
الآن قررت ان تعود لتصلي وتقرأ القرآن وتعود لتصل مع ربها حبال السكينة والطمأنينة التي قطعتها بجهلها وخوفها.
سعدية بقمة السعادة والذهول لكنها لن تدخل في متاهات هذه الطفلة واسرارها بل لن تحدث احداً بما تغير فيها ، فمهما كان هذا شيء ايجابي وستساعدها في تطويره.

لم تواجه احدا من اهل القصر وهذا يريحها كثيراً ؛
بدأت تخرج احيانا مع سعاد الى صالة للخادمات يجلسن لمتابعة التلفاز وتبادل الاحاديث وهي تستمع لهن بانتباه ؛ حياة العديد منهن مؤلمة؟، غربة وشقاء ومفارقة الاهل والاحباب ، ومشاعر الشوق والحنين للغوالي، هذه المشاعر التي لا تعرفها ابداً الا اذا تذكرت امها الغالية _ رحمها الله _ لا زالت متعبة ولكن بعينيها تراقب وتتعلم كما اعتادت دائما .وفي كل يوم يمضي يزداد استغراب سعدية منها ومن حالتها لكن الاكيد ان وراء هذه الطفلة الكثير من الاسرار.
تنبيهات مستمرة من الجميع بضرورة مراقبتها وردعها ، وكأنهم لا يعلمون ان لا حيلة لهذه الصغيرة بشيء سوى عينيها اللتين تجولان في كل شيء .
الكل عاد لممارسة حياته الطبيعية ولا كأن ما حصل قد حصل ، طلال فهم من امه معاناة ابيه ؛وانه اخطأ وتزوج امرأة تبين له لاحقا ، سوء اخلاقها فطلقها وقد انجبت له طفلة .
مع تركيز اختيه هديل وهناء على ضرورة اخفاء وجودها وعدم اعلان ذلك خاصة امام زوجيهما ومراعاة لامه الغالية ثريا هانم ولكبريائها امام المجتمع المخملي الذي لن تسمح بأن تخدشه هذه الزلة من الدكتور سعود.
حاول طلال ان يتناسى ويركز على دراسته الثانوية ، وكذا الكل انشغل باعماله وشؤونه ، حتى خالد دفن نفسه في العمل ، ونادرا ما يعود الى البيت لانشغالاته المستمرة.

دخلت عليها رماح الغرفة وبعصبية مبالغة اخذت تجول في الغرفة وتمعن النظر في كل شيء حتى ملاك .... واعطت ملاحظات مشددة مجددا لسعدية بمراقبتها ...... ووجهت كلامها لها ... ترى حنا عيوننا عليك .. ولا تفكري مثل ما كنت ماخذة راحتك وتلعبي على كيفك وقد اعذر من انذر يا بنت منال ... وعن قريب بتردين بيت ابوك .... ااااااخ كم تكره بمناداتها ببنت منال بل يا ريت منال هذه لم تلدها وتحضرها للحياة البئيسة ... ثم اصلا لماذا احضروها لبيت عمها ابو عبدالله .... ام لم يوجد حل آخر ... فمؤكد بعد الفضيحة التي حصلت .. لن تستقبلها الجدة في قصرها مؤكد..وابوها بالطبع لن يستقبلها ويحزن ابنه المدلل باي شكل ولن يزعج زوجته الراقية ثريا هانم باي شكل من الاشكال.

يد سعاد تجرها بسرعة ، ولا حيلة لها لمنعها ، خرجت بها الى الحديقة ، مؤكداً ان امها لا علم لها ، بنات خلينا نلعب البت دي معانا ؛ حيبقى اللعب اجمل كدة.
نظرت الفتاتان باستحقار نحو ملاك ، الاولى باستخفاف : انت مجنونة ودك ذي المتوحشة تلعب معنا ، قاطعتها الاخرى : قصدك الوحش اعوذ بالله من هالاشكال ، مو هذي بنت منال ، الي طردوها من بيت جدي الكبير يا نور !!!!!.
اجابت نور بسخرية : اي هذي اللي يقولون لها بنت منال .
ضحكتا كلاهما بشدة الا ان صفعة على خد نور اسكتتهن !!
ملاك وبكل قوتها المتواضعة صفعت نور ، لم تعد تستطيع التحمل اكثر والسكوت عن ظلمها ، بدأت الفتاتان الصغيرتان تهاجمانها بقوة ، سيف الذي رأى هذا الهجوم ، انطلق الى المنزل مسرعاً، رأى عبدالله امامه ؛ وبصراخ : خالي ، خالي في بنت متوحشة هجمت على البنات تريد تذبحهن .
انطلق عبدالله كالسهم وبثواني كان يفصل بين الفتيات ، بنات اخواته ، وفتاه اكبر منهن سناً ، ترتدي حجاباً احتاس فوق رأسها جرآء المشاجرة ، نظر الى البنت بغضب ، والجم لسانه عن النطق منظرها المروع ووجهها المنفخ المشوه ، ارتعد رغماً عنه ، هذه الملامح يعرفها ، انها ابنة عمه ، وزوجة خالد، لكن اين ذهب جمالها الأخاذ ،وباستنتاج : هذا اكيد بفعل عمي سعود ، لما يعصب ما يشوف قدامه ، يا فرحة قلبك يا خالد ، تعال وشوف زوجتك فعلا صبرت ونلت .

عاد وتماسك ووجه لها نظرة استحقار ، مكيفة على حالك تهاجمين بنات اصغر منك ، روحي انقلعي من هني لاحسن انادي الخدامات يشيلونك .
ردت بتحدي : انت اللي انقلع يا جوز هبة ، ثارت عصبيته ولوى ذراعها بشدة : وش تقولي يا كلبة.
وبتحدي وعينيها في عينيه : مثل ما حرتك الكلمة انا ما اسمح يقولون لي بنت منال .

ارخى يدها بصدمة ،اولاً لانها تتكلم ولا كأنها مريضة وتعاني وثانياً لان منطقها سليم ؛ فالكلمة مؤذية وتجرح .
نفضت يدها من يده ، وغادرت الى الداخل بكبرياء هش ، فما بقلبها من ألم تعجز عن حمله الجبال .
هو كان لا يفتأ من محارشتها بالكلام والسخرية والسباب احياناً ، ومنذ صغرها ، ربما كانت محاولة منه لاستكشاف عوالمها الخفية ، او تعبيراً عن احقاده المتراكمة ، الناتجة عن كره رجال العائلة ونسائها لها ، لكن لم يسبق لها ابداً ان نظرت له مثل هذه النظرة المتحدية ؛ او ان ترد عليه بهذا المنطق .
عاد في طريقه وهو على حاله من السرحان والتفكير العميق ؛ ويد خالد تشوح امام وجهه : هيه، وين سرحان ! لتكون الخطوبة ضيعت باقي عقلك؟
رد بابتسامة : والله انت اللي الجيزة ضيعت كل عقلك ، الجنية اللي اشغلتنا بيها من اسبوع ؛ هي زوجتك يا فهيم .

يتبع الاحد باذن الله



آخر من قام بالتعديل جواهر بني صخر; بتاريخ 06-07-2018 الساعة 12:06 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 06-07-2018, 04:24 PM
صورة بنوتة كيوت$ الرمزية
بنوتة كيوت$ بنوتة كيوت$ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


ما شاء الله
رواااية تجننن
روعااااتككك ي قراااابة
استمري الى الاماااام
وانا رح اكون من متابعين الروااية
بس ي ريت كل ما تنزلي بارت تبعتيلي عشان اقرأه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 06-07-2018, 08:18 PM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


روايتك تجنن روعه يعطيك الف عافيه

ياريت تنوريني في روايتي

وكأن عيناها خُلقت ليحبها قَلبي >

الرد باقتباس
إضافة رد

رحلة عذابي أنا/بقلمي

الوسوم
جواهر بني صخر، رحلة عذابي انا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عذابي 3thabee ارشيف غرام 1 14-09-2017 10:58 AM
عيناه سر عذابي.. Fowzia saeed. روايات - طويلة 18 18-02-2017 04:51 PM
ابكى عذابى.. عندماا تموت الحياة خواطر - نثر - عذب الكلام 3 25-05-2016 07:38 PM
روايه عيناك عذابي للكاتب / Dew كتيت همى بدمى روايات - طويلة 27 09-07-2015 05:17 PM
رواية بوسط عذابي ناديتك /بقلمي سحر الروايات روايات - طويلة 4 10-02-2015 12:13 AM

الساعة الآن +3: 06:59 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1