غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-06-2018, 09:32 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رحلة عذابي أنا/بقلمي


روايتي الجديدة
بعنوان " رحلة عذابي انا "
بارت (1)
الجزء الاول
اتمنى تنال اعجابكم وشكرا لكل من يتابعني

تجلس في زاويتها المخصصة لها افتراضاً في ساحة القصر الكبيرة تتامل الاشجار المنسقة بأشكالٍ خلابةٍ تبهر الانظار ومقسمةً بين عدة حدائق منفصلة يتوسط كل منها نوافير مبهرة في فنياتها الابداعية كأن كلاً منها تروي قصتها باسلوبها الخاص يتفاعل من حولها شجيرات الورد بعطورها الجذابة وهي بعطرها تغازل جمالية المنظر وتضفي على اركانه شاعرية ساحرة وجذابة منافسة سائر الحدائق بديكوراتها الحجرية التي يحاكي كلا منها عصراً وازماناً سالفة وحاضرة يقطعها ممراتٍ منظمة ومتعددة المسارات تصنع في مجملها اسطورة للعراقة والجمال ...وفي مكانٍ ابعد كراجاتٍ فخمة وحديثة تصطف فيها السيارات الاغلى والاجمل....هذه مناظر معتادة لها ...ولكن زاد  ابهارها .....الانارات المضافة هذا اليوم بأيدي مختصين مهرة استعداداً للاحتفالية الاكبر والاهم للعائلة اجمع...... والتي آثرت هي الابتعاد عنها مع المراقبة من بعيد.....
فتح الحرس البوابة قريباً منها استعداداً لاستقبال الوافدين وكان اولهم العم قاسم الابن الاكبر للعائلة وهو انسان جدي وعملي ومنظم في حياته مع طباعٍ حادةٍ لازمت شخصيته وطبعت ملامحها على وجهه على مر الزمان.... ترافقه زوجته الهادئة أم أحمد تتسم بالطيبة والهدوء  بعكس شخصية زوجها ومعها ابنتيها التوأم عنود وسجود وهما غير متشابهتين في الشكل ولكن تتشابهان في التصرفات ورغم انها تدرسان في الجامعة الا أن السلوكات الطفولية تطغى عليهما....
ما ان وقع نظرهما عليها حتى غرقتا في الضحك بصوت مرتفع فالتفت ابو احمد بعصبية اليهما فاشارت سجود وهي تحاول منع ضحكتها الى زاوية الحديقة حيث تجلس ....نظر ابو احمد الى حيث اشارت ابنته وانقلبت ملامحه الى غضبٍ عارم وصرخ بصوته الجهوري : هذي وش تساوي هني ليه جالسة عند المدخل للرايح والجاي ولا محجبة ولا حتى لابسة مثل البشر ....الله يريحنا منها قولوا امين....
فقالت توأماه بصوتٍ واحدٍ ضاحك :  اااااااامين
نظرت لهما ام احمد نظرة غاضبة اسكتتهما ثم وجهت كلامها لزوجها بهدوء : الله يهداك ابو احمد انت تدري انه هالبنت مريضة وما تدري شي عن هالعالم حولها وبعدين بعدها صغيرة خليها على راحتها
فأجاب ابو احمد بغضب اي صغيرة يا حرمة !!!!! هذي تعدت الستعش وهذا منظر يليق ببنت كلها تراب ووسخ وقرف وشعر منكوش تقولي جنية عوووووذة بالله كل الحق عليكيا ابوي والا من زمان بغيت اوديها مصح بلا ما تفضحنا...
هنا نظرت ام احمد اليها بحزن وهي تحاول منع دمعتها : يا قلبي عليها والله ما كانت تشذي وهي صغيرة لكن الله يسامح اللي كان الس.....ثم بلعت كلماتها عندما رأت ام قاسم تخطو نحوهما بثقة وتعالي فاقترب منها ابو احمد وقبل يديها باحترامٍ واضح ثم قبل رأسها وكذا فعلت التوأمان وسلمت عليها ام احمد باحترامٍ شديد...اما هي فكانت ترقب المنظر من بعيد تتأمل جدتها التي لا يبدو عليها الكبر والشيخوخة ربما لاعتنائها الدائم بمظهرها وربما للعز والجاه الذي تعيشه أو قد تكون شخصيتها القوية والمميزة هي السبب على كل اشاحت نظرها عنها وعادت لتأملاتها والعابها عندما رأت الجدة تنظر لها بحقد فيما كان ابو احمد يعلو صوته كالعادة بالضجر والصراخ من حالها : يا يمة والله ما تركتكم واستقليت بروحي الا من كرهي لهالشيطانة وشكلها علامكم ما تفكونا منها وتدخلونها مصح والا مستشفى للمجانين زيها والله شي يضيق الصدر .....اعادت ام قاسم نظرها الى ابنها الغاضب وقالت مبتسمة : عن قريب يا ولدي ولا يهمك اخيراً ابو قاسم اقتنع ووده يريحنا منها.. بالاول كان مستخسر يدخلها مصح ويدفع عليها فلوس ....لكن الحين كبرت وما وده تظل بخلقته .......
ودخلوا جميعاً القصر وقد بداوا احاديث جديدة كعادتهم...اما هي فقد تنهدت الصعداء وقالت في نفسها : الحمد لله ما جا وضربني زي عادته هههههههه اكيد خاف يوسخ ثوبه التراب هههههه والله فكرة التراب كويسة رحمتني من ضربهم ...الله عليك يا ملاك كلك ذكى ومفهومية ههههههههه قال ملاك قال والله حتى انا نفسي نسيت اسمي الكل يناديني الشيطانه واعوذ بالله هههههههه الله يسامحك يا امي لو اخترتي اسم غير ملاك يعني مثلا غرام عشان ينادوني انتقام هههههه والا فرح عشان يسموني حزن اما ملاك واقلب شيطان ههههههه
.....وعادت بسرعة الى عالمها المفتعل عندما رأت البوابة تفتح من جديد لاستقبال قادمووون جدد
من هي ملاك؟ وما قصتها ؟وهل هي فعلا مريضة!!!!!! وما سبب مرضها ؟ولماذا هذا الكره لها من الجميع ...!!!
تابعونا في الجزء الثاني من البارت الاول

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-06-2018, 04:58 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رواية "رحلة عذابي انا"
#الجزء_الثاني
#بارت(1)

هذه المرة انفتحت البوابة من قبل حاشية من الخدم يحملون الكثير من الحقائب والحاجيات الفاخرة وتتقدمهم رئيسة الخدم توجه وتشرف وتراقبها عن كثب سيدة راقية المظهر والاطلالة فاخرة الثياب وبهية الملامح يطغى على ملامحها غرور واضح وكبرياء فاضح ناظرت زينة القصر واضواءه واشاحت وجهها بغرور كأنها لم تعجب بها وكيف لا فهي كانت ترغب باقامة حفلة الخطوبة لابنها البكر عبدالله في افخم قصور الافراح وتدعو علية المجتمع وسادته اجمع ولكن اااااااااخ كله من عمتها ام قاسم اصرت ان تكون حفلة الخطوبة في بيت الجد سيما ان العروس هي ايضاً حفيدتها ابنة ابنها المبجل والمفضل دائماً الدكتور سعود ...
تناولت هاتفها بحركاتها المنمقة والمصطنعة باتقان من حقيبتها الشانيل وضربت ارقام اتصاله بهدوء حتى جاءها الرد فقالت بشيء من الانفعال : وينكم يا بنات انا وصلت بيت جدكم ..........فجاءها الرد بصوت ناعم ساحر من ابنتها الكبرى رماح : هلا يما نصف ساعة ونوصل تأخرنا في المشغل ....قاطعتها الام بصوت اكثر حدة : انتم لسا بالمشغل ما يصير تشذي حنا اهل المعرس لازم نكون قبل الجميع حاضرين اووووف الحق علي ما جبت المشغل للبيت ...ردت رماح بتبرير : يما والله انا وحنين وبناتنا تجهزنا بساع لكن هاي دلوعتك روعة ما يعجبها العجب كل شوي تغير اللوك تبعها جننتنا.....قالت ام عبدالله بتجاهل: ان زين لعاد لاتطولن وخلي رؤعة تاخذ راحتها هذي آخر العنقود وان شاء الله يجي نصيبها احسن منكن هالحفلة فرصة لها ........ اجابت رماح بغبن : هالحين يما ازواجنا انا وحنين ما يعجبونك الله الله زوجي جراح كبير وزوج حنين رتبة اضرب واطرح وبعد تريدين........قاطعتها الام : لا تكثري سواليف ولا تتأخرن....قالت رماح بتحدي هالحين تريدين تقنعيني انه دلوع الماما عريس الغفلة عبدالله صار حاظر ويستقبل الضيوف !!!!
الام بحسرة : هذا لحاله قصة الله يعيني عليه والمشكلة ابوك وعلي مشغولين بصفقة مهمة بالشركة للحين مبلوشين بس اللي استغربه خالد ماله بالعادة ما اشوف سيارته وما كلمني من امس وين مختفي الله العليم......
كل هذا وملاك تستمع بانتباه مضلل لزوجة عمها وهي تحادث بناتها وفي قلبها حسرة وجروح تنزف مع كل كلمة تسمعها "اااه ما اسعد حظهن بنات عمي ابو عبدالله الهن ام تهتم بكل شي يخصهن ويهمها مستقبلهن واناقتهن...وينك يا امي وين تركتيني بهالدنيا ورميتيني الله يسامحك ويرحمك يا احن انسان شفته بحياتي ما نسى للحين حظنك وحنانك كنك قدامي وشعري اللي تصففينه لي كل شوي وتقولين ملاكي ما يستاهلها الا امير بامارة وتبوسيني خدي اليمين والشمال وترجعي تحضنيني حتى جدتي اللي هي امك بنفس اليوم اللي متتي بيه ما خلتني اودعك رميتني مع شنتتي وارسلتني مع السايق لاهل ابوي اللي ما شفت عندهم لحظة سعادة والا امان....قطع افكارها صراخ ام عبدالله الحاد تشير للخدم : خذوا هذي الزبالة ارموها بعيد عن المدخل ناقص تفضحونا عند الناس.........
فاخذت ملاك تجول بعينيها وبهدوء حتى ترى اين الزبالة يا ترى ومن وضعهاعند المدخل.....وصحت من غفلتها عندما رأت خادمتين تحملانها هي والعابها الى الباحة الخلفية للقصر ...فضحكت بعفوية ولسان حالها "كيف قاعدة تدور على الزبالة والله فعلا انها مجنونة ههههه"
انتهى الجزء الثاني
يا ترى لماذا الكل يكره ملاك ؟؟؟؟؟ومن هو ابيها؟؟؟؟ وما سبب العداوة بين اهل امها واهل ابيها؟؟؟؟؟؟ ولماذا هي الضحية؟؟؟؟؟؟ بل لماذا تتصرف ملاك بهذه الغرابة؟؟؟؟
هذا ما سنعرفه في قاااادم الاجزاء ........تابعونا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-06-2018, 05:53 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رواية رحلة عذابي انا
بارت 1
#الجزء_الثالث

#الباحة_الخلفية
 اكثر مكان تبغضه في هذا القصر رغم انها تبغض القصر كله بكل مكوناته المادية والبشرية .....ولكن هذه الباحة بالذات لها ذكريات سيئة ثابتة في اعماق ذاكرتها الجريحة......ولا زالت بعض آثارها على جسدها النحيل ....
جالت ببصرها بين الجلسات المنتشرة في انحائها لتناسب اذؤاق العائلة الرفيعة وامزجتهم المختلفة .....الجلسات الشبابية عبارة عن مسبح تحيطه مقاعد ومرافق خدمات فاخر تجاوره صالات للبلياردو وسينما مصغرة وجيم فخم بادواته الرياضية الغالية الاثمان وملعب مكشوف وقابل للتغطية يصلح لكرة القدم والسله والطائرة واليد ...
اما جلسات البنات فكانت اكثر اناقة ومغطاة عن حرارة الشمس مع تجهيزات فنية وموسيقية ومناظر حجرية انيقة وجلسات مريحة مع نوافير تتلون باضاءات احترافية ....تجاورها صالة مغلقة فيها مسبح ومرافق خدمية........
ولانها تعلم انها لن تتمكن من العودة الى الفناء الامامي للمنزل اكتفت بالجلوس قريباً من نوافذ القصر تتابع تارة الخدم في جناح المطبخ وهم كخلية نحل يعدون ويجهزون للاحتفالية الفخمة ما لذ وطاب وتنوع وتعدد من الاطعمة والاشربة الفاخرة من كل المطابخ العالمية فهذا من المطبخ الفرنسي وذاك التركي وحتى الصيني هههههه وكلها بهرجة ومظاهر لا اكثر .....شعرت بغصة وهي تتذكر الايام والليالي التي قضتها تصارع الجوع وتأمل بمن يشفق عليها بلقمة طعام......اغمضت عينيها ....ولتبعد عنها هذه الذكرى ...انتقلت لتتأمل النوافذ الاخرى والتي تطل على جناح التسلية الخاص باجتماع فتيات العائلة الاسبوعي ....كانت اصوات الضحكات والنقاشات ترتفع حيناً وتنخفض حيناً آخر ....ربما حسب نوع النقاش
جلست تنظر وتستمع بهدوء لهن....سجود وعنود كالعادة ضحك وتقليد واستهبال لا نهاية له وقد تجهزن بكل مقتضيات الاناقة للحفلة ومعهن هديل وهناء جميلات العائلة ومحل افتخار الجميع .....هديل زوجها من كبار رجال الدولة واختها هناء متزوجة من اخيه
وكلاهما عندها ثلاثة اطفال ...هديل ولد وبنتان وهناء بنت وولدان .....وكلاهما تعيش في بذخ وترف واضح من ملابسهما الراقية ..وزينتهما المميزة.....كيف لا وهما شقيقتا العروس هبة وابنتا الدكتور سعود رجل المال والاقتصاد وامهما ثريا ابنة الحسب والنسب الرفيع وصلاتها العالية المستوى ....حتى ام قاسم رغم هيبتها تحسب لها الف حساب وتحرص على رضاها والكل يعتبرها الكنة المفضلة للعائلة .....وتعد ابنتها العروس هبة اصغر بناتها والاكثر دلالاً ومحبوبة الجميع خاصة الجد ابو قاسم الذي يدللها وتعد خطبتها ثاني مناسبة مفرحة لها هذا العام بعد تخرجها من الجامعة تخصص لغة فرنسية.....وعلى سيرة اللغة هذه..تبسمت ملاكنا لانها كلما مرت هبة بجانبها تمتمت بكلمات فرنسية طبعاً لا تفهمها ملاك ولكنها مؤكداً شتائم ومسبات .....اعادها من سرحانها صراخ البنات اعتراضاً كاذباً على دخول طلال الابن الاوحد للدكتور سعود لصالة البنات دون استئذان وكيف لا وهو اصبح شاباً في الثانوية العامة ...ولكن ما لبث الاعتراض ان تحول الى مزاح لأن الجميع متعود على طلال والكل يحب طلال .....الذي له جاذبية كاخواته ....وان كان دراسياً يعد فاشلا بامتياز........
....الصالة تقريباً ممتلئة بالفتيات بنات الاعمام  والاخوال والخالات وان كان الاميز بينهن اسراء الابنة الوحيدة للعمة الوحيدة للعائلة ذات الجمال الآسر والتي يتوقع الجميع ان تكون من نصيب احد شباب العائلة وخصوصاً علي او خالد ابناء ابو عبدالله واشقاء العريس....والد اسراء متوفي منذ طفولتها ولكن امها واخوالها عوضوها بحنانهم وعطفهم عن مرارة اليتم وحرقته......اما هي ملاكنا الصغير يتيمة الام فقد اذاقوها مرارة اليتم جرعات جرعات حتى باتت المرارة الطعم الاوحد في حياتها البائسة .......
تنهدت بعمق وقررت ان تدخل من الباب الجانبي المؤدي الى جناح الخادمات وتستلقي في الجناح (غرفة صغيرة دون وجود حمام لها بل تشترك مع الخادمات في حمام واحد) المعد لها باقتدار حتى نهاية الحفلة ....وكعادتها تمشي بسرحان وهي تميل بوجهها الى جهة الحائط في حركة اتقنتها منذ صغرها لكن بخطوات اسرع لشعورها بالتعب .....مما جعلها تصطدم بقوة بالسيدة ثريا التي صرخت بحنق ثم ضربتها على ظهرها حتى سقطت ارضاً.....وبغضب: ناوية تذبحيني يا بنت منال الله ياخذك عند امك بجهنم ويريحني منك يارب ....جلطتيني...وبصوت ناعم عاتب قاطعتها هبة : ماما....ليش تعصبين وتضايقين روحك هذي ما تدري عن شي معها توحد ....لو تشتمينها وتضربيها لبكرة ما تفهم عليك....انسيها وانا الحق علي جيت من هنا وجبتك معي .....بعيد عن عيون الضيوف ...خلنا نصعد بسرعة للجناح ..باقي شوية لمسات
الأم وباختصار : اوك حبيبتي ...والله هزت بدني....اووف لازم تذكرني شوفتها بالماضي وجرحي اللي ما اقدر انساه.....قاطعتها هبة بتخفيف : ماما انت ودك تنكدين علي باجمل ايام عمري مشينا وانسي اللي سواه ابوي بزمانه.....واشرت على ملاك وبتشفي "هيه يدفع ثمن غلطته اضعاف مضاعفة كل يوم " واشاحت بوجهها لتمسك بيد امها وتصعد معا الدرج بهدوء.....
ملاكنا كانت لا زالت على حالها مستلقية على الارض مكان سقوطها ...ولم يكن يهمها الكلام ابداً فهي معتادةً عليه ولم يعد يؤثر فيها ولكن جذبها منظر هبة ......الله ما اجملها ...بفستانها وتسريحتها ومكياجها الهادئ ....سبحان الله....تشبه امها اكثر من اخواتها.......لا شك ان عبدالله اكثر الناس فرحاً هذا اليوم فعروسه اجمل الجميلات والمدللة .......لكن في بال ملاك ومراقبتها المستمرة للعائلة لطالما توقعت ان هبة ستكون من نصيب من كان دائماً يراقبها ويتابعها في كل حركاتها وكلماتها....وواضح انه يحبها ومتعلق بها فكيف اصبحت من نصيب غيره معقول ان......وقطع افكارها صراخ جدتها ام قاسم على رئيسة الخدم كيف سمحت لملاك بالجلوس هنا....ماذا لو شاهدها احد الضيوف وغادرت الجدة غاضبة ....فاقتربت الخادمة وباحتقار سحبت ملاك واخرجتها من القصر لتعود من حيث بدأنا هذا الجزء الى #الباحة الخلفية
من قصدت ملاك بكلامها؟؟؟؟؟ ولماذا لم يتزوج هبة ما دام يحبها؟؟؟ والاهم ما هي صلة ملاك بالدكتور سعود وعائلته؟؟؟؟؟ ومن هو ابرز ابطال قصتنا ؟؟؟؟ وما علاقة ملاك به؟؟؟؟ وهل ستسير الخطبة على ما يرام ؟؟؟؟ كل هذا واكثر في اجزاءنا القادمة 🌹🌹🌹 تابعونا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-06-2018, 06:00 AM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


ليه ما في تفاعل مع القصة يعني اوقف نشر
اذا ما وجدت ردود للاسف ما رح اتابع روايتي في هذا المنتدى 😣😣😣😣

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-06-2018, 01:27 PM
modyblue modyblue غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


......اما هي ملاكنا الصغير يتيمة الام فقد اذاقوها مرارة اليتم جرعات جرعات حتى باتت المرارة الطعم الاوحد في حياتها البائسة .......

كم مؤلم
اسلوبك جميل حجا
ملاك هل ه اخت هبة
وخالد او عل من كان حب هبة
من البطل مستنينك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-06-2018, 11:47 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها modyblue مشاهدة المشاركة
......اما هي ملاكنا الصغير يتيمة الام فقد اذاقوها مرارة اليتم جرعات جرعات حتى باتت المرارة الطعم الاوحد في حياتها البائسة .......

كم مؤلم
اسلوبك جميل حجا
ملاك هل ه اخت هبة
وخالد او عل من كان حب هبة
من البطل مستنينك
اتمنى لك متابعة ممتعة وشكرا على تواصلك 💖🌹💖🌹💖🌹💖🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-06-2018, 11:50 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


رواية "رحلة عذابي انا"
بارت(2)
#الجزء_الاول
بعنوان #ابناء العمومة

ملاكنا مضطرة الآن للبقاء في الباحة الخلفية طوال فترة حفلة الخطوبة بسبب تجبر جدتها ام قاسم وبسبب المراقبة المستمرة من رئيسة الخدم ( حكيمة ) وملاك في قلبها وبغبن : يا ريتهم سموها ( لئيمة ) يلبق عليها اكثر ....هو انا بس اللي يغيرون باسمي على كيفهم ....والقت برأسها على العشب الاخضر باستسلام فهي ربما ستبات هذه الليلة هنا .....مع ان ساعات الليل فيها برودة قاتلة لكن ما باليد حيلة.......لكن اكثر ما يضايقها هو وجودها بالقرب من جلسة الشباب الذين توافدوا بكثرة للاحتفالية بهيئاتهم المهيبة والجاذبية والوسامة التي تميز افراد العائلة جميعاً دون استثناء ....ما عداها طبعاً...على كل هي لا تعتبر نفسها من هذه العائلة ولا تقبل على فكرها ان تخترقه هذه الاحتمالية ابداً ....ابدا...ابدا
من بين الشجيرات استرقت النظر لطابور المستقبلين للضيوف ويتقدمهم ابن عمها الاكبر احمد ابن عمها قاسم واخيه عبد الرحمن وكلاهما بشوش الملامح لا يشبهان ابيهما المتجهم دائماً وعبد الرحمن يميل الى القصر والسمنة قليلا مع ملامح محببة وخفة دم لافته .....كانت تشعر بأنهما فيهما بقايا انسانية ....وتأمل بهما خيرا حتى قبل سنتين عندما قال لها قاسم الصغير ابن احمد ان اباه حذره من الاقتراب منها قائلا : ابوي يقول انه بس يشوفك يستغفر ههههههه....وشهد على كلامه ابن عمه سعد ابن عبد الرحمن الي قال بتأييد : ابوي منبه على امي ما نختلط فيك ابد حتى امي ممنوع تكلمك يا بنت منال ......كلمات المفروض تجرح ....لكن شاشة قلبها امتلأت بالاعطاب والجروح وما عاد فيها مكان لجرحٍ جديد..... ملاكنا اكتفت باضافة اسمائهما الى قائمتها السوداء دائما......قطع حبل افكارها صوت الترحيب الكبير بالعريس عبدالله.....الله....كان باجمل وابهى صورة خاصة مع ارتدائه البشت وحركاته الاستعراضية وابتسامته العريضة......ان تكون الابن الاكبر لاحد ما هي ميزة جميلة فكل طلباتك مجابة وانت مدلل الماما على الأكيد ومصدر فرحها وفخرها
....عبدالله شخصية ذكية ولامعة واجتماعي ومحبوب درجة اولى وله عدد كبير من الرفاق والاصدقاء والكل يحرص على رضاه...منذ تخرجه اختار العمل مع عمه الدكتور سعود ...ونجح في ذلك بشكل كبير خاصة في الاعمال التجارية الاستثمارية مستغلا ان عمه سعود ليس له اولاد الا طلال صغير السن وتجارته بحاجة لوجود مساعد بقربه يثق به ويعتمد عليه ....ومن يصلح لذلك اكثر من ابن اخيه عبدالله...وكان يأمل دائماً ان تتقوى الصلة بينهما بزواح عبد الله من احدى بناته لذلك عندما خطب عبدالله هبة لم يتأخر بالموافقة واظهار فرحه الشديد بل خلال اسبوع تم التجهيز لحفل الخطوبه... اغلب الحضور لا تعرفهم الا بالشكل فهم اما ابناء اخوالهم او اصدقاء ورفقاء العمل والدراسة ما عدا اسلام ابن عمتها اخو اسراء ..اه كم هو وسيم ويشبه اخته اسراء كثيراً وشخصيته هادئة وصوته ناعم ..وهو شخص ذكي جداً ..اكثر من مرة تسمع أحاديث عن عبقريته في مجال الاجهزة الالكترونية ونجاح شركته في مجال المعدات الهندسية والالكترونية .....وملاكنا تشهد بنفسها على ذكائه بل انه الشخص الاوحد في العائلة الذي تخاف منه وتتجنبه على الرغم من كرهها للجميع....والسبب انه في كل زيارة للقصر وان كانت نادرة يتمعن بها جيدا ويراقب حركاتها ويسأل اسئلة ذكية عن حالتها وتصرفاتها حتى انه مرة تعمد ان يتكلم بحيث تسمعه وبكل جدية : هذي البنت ما تشكي من شي لا توحد ولا غيره ...وحركاتها كلها تمثيل ولكن تمثيل متقن.......ثم يغمزها بعينيه ويضحك بصوت مرتفع بينما هي تبلع ريقها برعب وتحاول الا تظهر ردة فعلها بل انها تتجنبه تماماً وهذا ما زاد شكوكه حتى انها سمعته يقول : مستعد اجيب طبيب للقصر واثبتلكم كلامي.....
الحمد لله لم يأخذ احد بكلامه حتى لم يعيروه انتباهاً.....يا رب تتزوج عن قريب وتلحق خويك عبدالله وتحل عني.....اوف هيه تعدى 35 وبعده عزابي ...الحق على امه الي اكيد ما ودها تزوجه خايفة المرة تاخذه منها.....الله من كيد الحريم وخاصة عمتي ام اسلام ........فجاة ألقت بنفسها على الاشواك مختبئه عندما صحت من سرحانها على نظرات اسلام تكاد تخترق الشجيرات وتصطادها باقتدار رغم وجود مسافة ورغم اختبائها جيدا.....وبهمس مخنوق : الله ياخذك يا البعيد قطعت قلبي صحيح انك داهية وتخوف ....وبقيت ملاكنا مختبئة ما يزيد عن العشر دقائق من شدة الخوف امضتها تحاول ازالة الاشواك من يديها وقدميها العاريتين وفستانها القديم البالي والمتأكدة انه حتى الخادمات هنا يشمئززن من ارتداءه ...
ثم رفعت رأسها شيئا فشيئا لتعاود المراقبة .....هوايتها الوحيدة ....والمعتادة
والحمد لله لم تجد اسلام في مقدمة الصفوف ...ربما ذهب ليمارس مهاراته الكونانية على احد الحاضرين.ههههههه
رأت علي قادم باتجاه الحضور طبعا علي الآن العين عليه فهو اصغر من عبدالله بعامين فقط اي 33عاماً...... ويعمل بجد في شركات ابيه بل هو المشرف الكامل على تجارة واعمال ابو عبدالله ورغم ذلك فهو شخص متواضع لا يهتم بمظهره كثيرا حتى في مشيته وحواراته تجده لطيفا ومتواضعاً وهي لم تذكر انه اساء لها باي شكل من قبل بعكس عبدالله الذي يستغل كل فرصة لاهانتها .....وتنهدت وبصراحة : يا ريته يتزوج اسراء لانها حلوة وهادية ...المصيبة لو اخذ واحدة من التوم القرود سجود او العنود والله لا يشوفنه نجوم الظهر .....ههههه ...بس عالاغلب اسراء لانها فهمت من جدتها انه احتمال يصير تبادل ثقافي ♡♡ اسلام ياخذ رؤعة...ويستاهل الله يبهدله هههههه وطبعا رؤعة اخت علي وكذا الطرفين كسبانين....تخطيط حريم خاصة مرت عمي ام عبدالله ......اكبر احلامها ان اسلام يتزوج بنتها رؤعة لكن....وين النصيب الله اعلم...هي تمون على ابنها علي ياخذ اسراء ...او تقدر تقنع اسلام يخطب رؤعة ...هذا بعلم الغيب.....المزيد من الاحداث والتوقعات ترقبوها في الجزء_الثاني من بارت (2)
يا ترى ما مستقبل ملاك البريئة مع هذه العائلة ؟؟؟؟
واين هو الجد ابو قاسم ؟؟؟؟ وما نظرته لها ؟؟؟
وهل ابو احمد وابو عبدالله وابو طلال وام اسلام هم فقط ابناؤه ام هل هناك غيرهم ؟؟؟؟؟
تاااابعونا 🌹🌹🌹🌹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-06-2018, 02:55 PM
Ghada alkhazali Ghada alkhazali غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ❤حبيت بدايه الروايه ومبين بيها احداث حلوه ومشوقه استمري عزيزيتي وياريت متتوقفين عن كتابتها مثل باقي اكثر الكاتبات 😢واذا ممكن تحددين موعد تنزيل البارت ❤مع تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-06-2018, 04:10 PM
جواهر بني صخر جواهر بني صخر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghada alkhazali مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ❤حبيت بدايه الروايه ومبين بيها احداث حلوه ومشوقه استمري عزيزيتي وياريت متتوقفين عن كتابتها مثل باقي اكثر الكاتبات 😢واذا ممكن تحددين موعد تنزيل البارت ❤مع تحياتي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نحن في بداية الرواية ولا زال هناك الكثير الكثير من الاحداث المشوقة باذن الله وهذه مرحلة تمهيدية
باذن الله بكملها لا تفاولين هههههههه
وكل ما اكتب جزء بنزله مباشرة واتحمس اكتب اسرع اذا لقيت متابعة وردود ما رح طول المدة او احدد مرة بالاسبوع لانه بعيد وشكرا لمرورك ومتابعتك واكرمينا بقراءاتك وتحليلاتك حياتي🌹💖🌹💖🌹💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-06-2018, 05:31 PM
صورة (رحيل) الرمزية
(رحيل) (رحيل) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحلة عذابي أنا/بقلمي


بداية مشوقة
انتظر التتمة
واتمنى ان تكون الاجزاء اطول..لان الاجزاء قصيرة جدا

الرد باقتباس
إضافة رد

رحلة عذابي أنا/بقلمي

الوسوم
جواهر بني صخر، رحلة عذابي انا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عذابي 3thabee ارشيف غرام 1 14-09-2017 10:58 AM
عيناه سر عذابي.. Fowzia saeed. روايات - طويلة 18 18-02-2017 04:51 PM
ابكى عذابى.. عندماا تموت الحياة خواطر - نثر - عذب الكلام 3 25-05-2016 07:38 PM
روايه عيناك عذابي للكاتب / Dew كتيت همى بدمى روايات - طويلة 27 09-07-2015 05:17 PM
رواية بوسط عذابي ناديتك /بقلمي سحر الروايات روايات - طويلة 4 10-02-2015 12:13 AM

الساعة الآن +3: 12:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1