غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 241
قديم(ـة) 05-05-2019, 07:38 PM
صورة nooni3 الرمزية
nooni3 nooni3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها bo7 mem مشاهدة المشاركة



الحمدلله الذي تتم بنعمته الصالحات ماكنت لأفعل لولا مكننّي الله فالحمدلله عند البدء وعند الختام ، اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ماينفعني وزدني علماً ♥🎓.
تخرجت من الجامعه يارب لك الحمدالله والشكر

في مايخص الروايه اعتذر ع مرور وقت طويل مانزلت فيه شي لكن عطوني كم يوم ارتب فيها افكاري
وخلال اسبوع بيكون البارت نازل باْذن الله
وراح احدد لكم موعد نزول البارتات🌹

اااااالف ااااالف مبرووووووك 💖🎓❤
وعقبالي ان شاء الله 😍
وبالنسبة للرواية لقد صبرنا الكثير وبقي القليل لذلك ما راح يفرق اسبوع خذي راحتك😘❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 242
قديم(ـة) 11-05-2019, 07:59 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بوح ميمm مشاهدة المشاركة



الحمدلله الذي تتم بنعمته الصالحات ماكنت لأفعل لولا مكننّي الله فالحمدلله عند البدء وعند الختام ، اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ماينفعني وزدني علماً ♥🎓.
تخرجت من الجامعه يارب لك الحمدالله والشكر

في مايخص الروايه اعتذر ع مرور وقت طويل مانزلت فيه شي لكن عطوني كم يوم ارتب فيها افكاري
وخلال اسبوع بيكون البارت نازل باْذن الله
وراح احدد لكم موعد نزول البارتات🌹





الف مبروگ التخرج🎓🎓
عقبالي وعقبال كل من يدرس

مشتاقين لروايه نزلي البارت ❤



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 243
قديم(ـة) 20-05-2019, 03:15 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


السلام عليكم

اولا الله يبارك فيكم جميعاً وعقبالكم 💕

ومبارگ عليكم ما تبقى من الشهر المبارك
أسفه ادري تأخرت عليكم في البارت لكن كنت مسافره
وامس حتى وصلت من السفر و لكل من ينتظر البارت راح يكون يوم الخميس على الساعه 10 بالليل باْذن الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 244
قديم(ـة) 25-05-2019, 04:37 AM
صورة nooni3 الرمزية
nooni3 nooni3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اولاً :الحمدلله على سلامتك لانك كنتي مسافره❤
ثانياً : اين البارت انتـــِ قلتي راح تنزليه يوم الخميس واليوم قد اصبح السبت وانتِ لسا ما نزلتي البارت..؟!😕😕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 245
قديم(ـة) 25-05-2019, 05:47 AM
صورة ضوء القـمر الرمزية
ضوء القـمر ضوء القـمر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


الاحداث موولعه ،، ننتظرك ،، وباذن الله لي عوده مع تعليق طويل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 246
قديم(ـة) 25-05-2019, 10:13 PM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nooni3 مشاهدة المشاركة
اولاً :الحمدلله على سلامتك لانك كنتي مسافره❤
ثانياً : اين البارت انتـــِ قلتي راح تنزليه يوم الخميس واليوم قد اصبح السبت وانتِ لسا ما نزلتي البارت..؟!😕😕
الله يسلمك ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 247
قديم(ـة) 25-05-2019, 10:15 PM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضوء القـمر مشاهدة المشاركة
الاحداث موولعه ،، ننتظرك ،، وباذن الله لي عوده مع تعليق طويل



🌹🌹 أتشرف فيك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 248
قديم(ـة) 25-05-2019, 10:17 PM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه




البارت 29



دخلت ساره الصاله معها الملف الذي وسطه تقارير الطبيه الخاصه بزياد، جابه لها بدر لان زياد رفض ياخذه منه فجابه وعطاه ساره، توجهه لغرفتها وهي متحمسه تقول لياسمين مو بدر الذي ضرب زياد تراجعت عن دخول بالغرفه بعد ماسمعت زياد يناديها نزلت الملف على الطاوله وسط الصاله
وراحت تشوف زياد، وفِي نفس الوقت طلعت ياسمين لبسه عباتها وهي مقرره تروح تشوف بدر
وتحاسبه على الذي سواه بزياد لكن غيرت رايها لما شافت تقرير زياد، وقررت تروح للمكان الصحيح الذي راح ياخذ حق زياد منه، طلعت الأوراق من الملف دخلتهن بشنطتها على السريع

طلعت ساره من غرفة اخوها على صوت تسكير الباب فاعرفت بان ياسمين راحت تواجه بدر، راحت تركض ناحيه الباب تبي تمنعها لكن للاسف مالحقت عليها، حاولت تكلمها وتفهمها بان بدر ماله يد بـضرب زياد لكنها ماردت عليها





الساعة تشير الى 8:30 مساء، صحى على صوت المنبه بإنزعاج فيه نوم ما نام الا ساعه ونص تقريباً
تأفف وقفل المنبه ورجع بيكمل نومته لو ما تذكر انه عنده موعد ولازم يطلع وهو موقت المنبه عشانها دخل دوره المياه واخذ شاور على السريع وصلى المغرب والعشاء، وتجهز على السريع وطلع وركب سيارته، رِن جواله بسرعه سحبه من جيبه ضيق عيونه بـ استغراب لما شاف المتصل سارة، فتح الخط ونطق بنبرة هاديه: اهلا سارة
ساره بنبره عاديه: اتصل بـ ياسمين وماترد
قاطعها نبرة عاليه : ياسمين وينهي فيه !
ساره بـ استغراب: ليش ياسمين ماجتك من ساعتين طلعت من البيت وكانت تبي تجيك
قفل الخط منها واتصل بـ ياسمين لكن جوالها مقفل، ريح ظهره على المقعد هو يفكر وين ممكن راحت وليه قالت لساره بتجي له ماجت، عرف انه مستحيل ينتظر هنا ومن الجنون يقعد بمكانه ولا يسوي شي ويعرف وين راحت



مر وقت طويل على وصولها لمركز الشرطه وكل شوي تمشي بتدخل وتشتكي عليه لكن فيه شي غريب يمنعها، جلست ع الكرسي الحجري اللي موجود امام باب مركز الشرطه، بعد ما فشلت كل محاولاتها بكل مره كانت على وشك تسويها وتشتكي بس بالاخير ماقدرت، وقفت ومشت حتى وصلت الشارع وقفت لها تاكسي وطلعت وقالت له اسم الحي ماطولت حتى وصلت


في ذَا الوقت كان بدر جالس في سيارته وينتظر وصولها على اعصابه ومئة الف سبب يخطر ع باله
سمع صوت المحرك وقفت السيارة قريب منه
وشافها تنزل من التاكسي بـ انعكاس مراية سيارته.

ياسمين اعطته حق المشوار ونزلت، وصلت عند الباب و حطت يدها على الباب وقبل ما تدفعه
ماحست الا واحد يسحبها بقوة صرخت بـ خوف وفجعه وحاولت تفلت منه بس كان مسيطر عليها بقوة ماحست الا وهو مركبها بالسياره لتفتت بجسمها فتحت عيونها على الاخر بصدمه: بدر!
مارد عليها قفل الباب بكل مايملك من قوة بثواني ركب حتى حرك السيارة بسرعه جنونية
بلعت ريقها بخوف وهي تشوف العصبيه على ملامحه بلحظه خطر في بالها بان يكون عرف وين كانت لكن خوفها مامنعها بان تتكلم وتحاسبه على الحركه البايخه الذي سواها رفعت راسها وناظرته:
ليش طلعتني بالسياره بذي الطريقه موتني خوف
بدر طنشها للمره الثانيه وهو يطالع الطريق
كان يسوق بعصبية وقهـــر
ياسمين قلبها مليان غضب عليه من الشي الذي سواه بزياد من حركته الذي قبل شوي، صرخت بصوت عالي: انت اكيد شارب شي مب صاحي

كان مطنشها تماما وهذا الشي الذي قهرها
ما تدري وش قاعد يفكر فيه، والذي شاد على عصابه اكثر مخوفها بانه يسوق بسرعه ويتجاوز السيارات بسرعه وبشكل خطير ،قالت وهي تنتفض بقووة وصوتها يرتعش: بدر خفف السرعه
سندت راسها على المرتبه وهي تبكي من قلب
لان بدر عاندها وزاد اكثر بسرعه دون مراعاة لخوفها
استسلمت وهي تحس بلحظه راح يسوي حادث،
حطت يدها على صدرها وهي حاسه بضيق تنفس

توقفت السياره امام بوابه القصر الجانبيه الخاصه في قسم بدر من القصر نزل بدر وفتح عليها الباب بقوه... تفاجئ لما شافها تفرك صدرها وعيونها
مغمضه وتلهث، قال بـ قلق من شكلها : ياسمين ؟
ما ردت عليه، مسك ذراعها وهزها بقووة عشان تصحى وهو يرفع من بنرة صوته: فتحي عيونك
كررها اكثر من مره....... وهو يحس بتأنيب
ليش ماخفف السرعه ؟
استوعبت بان السياره توقفت تفتحت عيونها ولتقتت عليه بعيونها الحمرا ونطقت بنبره متقطعه من الغصات: اخاف من السرعه، ليش تسرعه
قال بهدوء: أسف ماكنت اعرف، وسحبت معصمها
ونزلها من السياره بشويش وهو ماسكها يدعم توازنها حتى وصلو الجلسه الموجودة في الحديقه
ساعدها تجلس على إحداهن: اهدي وخذي نفس بشويش، لا تفكرين باللي صار استرخي
بدا يرد لها انفاسها بالطئ
بدر شاف تسترد أنفاس طبيعية جلس على الكرسي
مكان عنده نيه يحاسبها على اَي شي على الأقل في الوقت الحاضر لو ما ياسمين تكلمت وقالت: انت قبل تجي شفت ساعتك، هذي الكلمه خلته يتحول الى شخص ثاني ، وقف وتقدم لها والشرار يطلع من عيونه: وانتي قبل ما تطلعين وتهتين شفتي ساعتك يامحترمه



دخلت امل البيت بعد ماقضت قرابت اربع ساعات في السوق وكان في استقبالها رغد
رغد: وين كنتي ؟؟
امل وهي مستمره بخطواتها رفعت لها الاكياس: واضح وين كنت ماله داعي سؤالك، لتفتت عليها قبل تطلع الدرج نبرة صوت حاده، ماحب احد يسئلني وين كنت بذات انتي قلتها وين تأشر عليها
رغد طوفت اسلوبها المستفز مثل كل مره وقالت: ابوي من شوي سئل عليك
امل بنظرات استغراب: ابوي سئل عني شـيبقى!
رغد كتفت يديها ورفعت كتوفها بمعنى ماتدري
امل مشت ناحيت رغد وقالت وهي ترمي عليها الاكياس وتتأفف: انا مدري ليش أضيع وقتي واسئلك،، أبويه وينه فيه !!
رغد وهي تلم الاكياس: في مكتبه

راحت صوب مكتب ابوها وقبل ماتدخل سمعت والدها يقول في مكالمته مع صديق حمود الذي يعيش خارج المملكه .."حمود سفرتي لعلاج راح تطول وانا ماقدر اسافر وترك أمل لحالها
حمود: سلمان الله يهداك خبر عيالك وسافر وتعالج
سلمان: لا ياحمود مابي أشغلهم معي وقلقهم
وانا مراح اخطي خطوه لمين ماتتزوج أمل وتطمن عليها في بيت زوجها
حمود: بنتك ماوفقت ع نواف وبدر الذي كان خاطبه تزوج الله يعلم متى بيجيها نصيبها وتتزوج
سلمان: الذي كاتبه ربك بيصير وانا الحين بخير
حمود: لا منت بخير انا شايف التقارير وضعك كل ماله ويتدهور

شعرت امل بالصدمة مما تسمع فتراجعت عن الدخول لمكتب والدها دخلت الى الحمام وهي في حالت جمود: ابــوي مريض لا مستحيل اصدق


مر عليها 10 دقايق داخل الحمام، غسلت وجهها الذي كان غارقاً في دموعها دون أن تشعر .. أنتظرت حتى هدءت و عادت لغسل وجهها مرة أخرى و خرجت لتعود إلى ابوها دخلت المكتب ورسمت على شفتيها ابتسامة باردة ماتبقى يلاحظ ابوها شي وقالت: تقول رغد انك تبيني
سلمان .. هز راْسه بنعم وأشر لها على الكرسي لكي تجلس ستقرت امل جالسه وعيونها على ابوها وهو يقول: شوفي يابنيتي انا ماقد جبرتك ع شي ماتبينه
واذا انتي ماتبين نواف خلاص نقول له أنك مو موافقه اهم شي راحتك
امل والكلام ابوها الذي قاله لصديقه عالق في ذهنها نطقت بدون تردد: من قال يبه ماني موافقه انا مواقفه اتزوجه نواف
سلمان ابتسم بقوه: صدق يـ امل
امل شافت الفرحة بعيون ابوها: ايه مواقفه وين بالقى احسن من ولد انت ربيته




في الحديقه جالس نواف ورغد
رغد: وهي تناظر بـ نواف أنا واثقة فيك وعارفة
شـ كثر تحبها،، اتمنى تتزوجها بس هي ماتصلح لك
نواف ناظرها بـ انزعاج: شقصدك ماتصلح ليه
رغد: أمل طبعها صعب ورا تتعبك وانت إنسان طيب ولازم تتزوج وحده تسعدك وتريحك
نواف: وانا مراح اكون سعيد الا مع امل وهي راح تكون سعيده معي بس انتي حاولي تقنعينها فيني
في ذَا الوقت جاء سلمان وهو حيل مستانس: مافيه داعي احد يكلمها ويقنعها
نواف وقف والخوف يمتلكه: ليش!!
سلمان تقدم وضمن نواف: لانها وافقت



أمل بغرفتها مازالت الصدمة ممتلكتها ملامح وجهها خالية من أي تعابير ،بس دموعها تمتلئ عيونها وتسيل على خدها بكل هدوء

دخلت رغد وهي تقول بنبره كلها فرح :الف الف مبروك ياحلا عروسه....نبرتها تغيرت وهي تشوف امل بملامح وجه ميته حست بالخوف عليها .. تقدمت لعندها: امل شفيك ليش تبكين!!
امل ماحبت جيت رغد ماكنت تبيها تشوفها وهي تبكي وبوضع ضعيف اكتفت بكلمة: مافيني شي
رغد بـ حنان: ابوي أجبرك توافقين
امل: لا
رغد بعدم تصديق: لا اكيد ابوي ضغط عليك
حاولت ترجع لطبيعتها: لا طبعا هو فيه احد يجبرني على شي انا مابيه
رغد: طيب شـ فيك تبكين
امل بـ انزعاج: حرام الواحد يبكي
رغد مصره تعرف شـ فيها: تبكين عشان بدر!!
امل في ذَا الوقت عقله مايفكر الا بمرض ابوها حتى لما ذكرتها بـ بدر يبدو بأن بدر شي عادي ماله اهميه،وقفت ودخلت الحمام هروبا من أسئلت رغد




في الحديقه الخاصه بقسم بدر من القصر

بدر بصوت غاضب راص ع اسنانه: للمره الاخيره اسئلك وين كنتي !!
لفت وجههآ عنه وخافت تعلمه وين كانت
بدر: خليك ساكته وانا بطريقتي بعرف وين كنتي
زادت دقات قلبها لما حست بانه ممكن يعرف وين كانت قالت بصوت يرتعد: كنت رايح الجيب أغراض
بدر قال بستهزاء: تجبين أغراض!!
من اربع ساعات طالعه تجبين أغراض وراجعه ما معك شي، تكذبين على مين!!
ياسمين بلعت ريقها:شـ عرفك بأني طالعه من وقت
بدر: ساره اتصلي عليه
ياسمين بنبرة غضب: وساره ليش تتصل عليك
بدر استنكر غضبها: كانت قلقانه عليك وتحسبك جايه عندي واتصلت تطمن عليك
ياسمين: وانا ليش اجيك ان شاءلله
بدر قال بنبرة حادة: اسئلي نفسك ليش كذبتي عليها وقلتي جايه عندي وانتي هايته والله وعلم وين
ياسمين بــ نبرة تسأل: وش قصدك
ناظرها ونطق بـ نبرة اشمئزاز: كلامي واضح !
وحدة طالعه من البيت من وقت وراده متأخره
وتاركه وراها كذبه بأنه جايه لزوجها......
أكيد كل الاحتمالات واردة..
ياسمين تنرفزت من تفكيره السيئ دايم فيها فقالت لعله يسكت ولا يلح عليها بـ سوأل وين كانت: كنت جايه بــشوفك
حط رجل ع رجل ورجع ظهره وذابت عصبيته:
مـ الومك ماقدرتي تتحملين بعدي
ياسمين انقهرت من سخريته منها: انت مفكر نفسك مين!! انا جيت حاسبك ع الذي سويته
بزياد قلتها بكــل ثقه
بدر بـ نظرت استغراب: الذي سويته بـ زياد !!
ياسمين بغضب: لاتسوي نفسك غبي انت الذي ضربت زياد
بدر عقد حواجبه : على وش معصبه فرضاً ضربت زياد شـ دخلك، بعدين مش هذا موضوعنا
ياسمين مصره تعرف السبب: لا ذَا موضوعنا وانا ماجبت هنا الا عشان ذَا الموضوع
بدر بكل برود:اذا ناسيه اذكرك انتي ماجيتي
انا الذي جبتك
ياسمين: تطمن مـ راح أنسى كيف خوفتني
برضو مـ راح أنسى ضربگ لـ زياد
بدر طفش من سيرة زياد: انا مو غبي بضرب زياد ودخله المستشفى عندي وعالجه على حسابي
ياسمين متفاجئه: انت معالج زياد
بدر : ايه وكل شي موجود بـ التقرير
ياسمين فتحت شنطتها حطت يدينها فيها توسعت عيونها لما مالقت الأوراق رمت الشنطه على الارض بقهر لما تذكرت منزلتهن بجنبها على الكرسي لما كانت عند مركز الشرطه ومشت مستعجله ونستهن
بدر تحولت ملامح وجهه للاستغراب وهو يقول: على ايش تدورين !! رِن جواله ناظر الشاشه وتأفف تم قال: كله منك نستيني اهم اجتماع مشى وهو يرد على جواله
ياسمين شافته رايح لحقته وقالتها:ودني لبيت ساره
بدر قال بجديه وهو ينظر لساعته : انا اتاخرت ولازم الحق على الاجتماع.......
لف عليها بنظره تهديد: اذا فكرتي تطلعين مع تاكسي مراح يصير لك خير هالمره

عادة وجلست على نفس الجلسه الذي كانت جالسه فيها من دقايق، كان البراد يرد الروح شالت طرحتها عن راسها وخذت تستنشق الهواء العليل المعطر برائحة الورود






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 249
قديم(ـة) 25-05-2019, 10:19 PM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه






ٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓ ٓٓ ٓ ٓ ٓ ٓ

ام وليد بعد ما خلصت مجهزه العشاء وضعته على الطاولة وجلست في الكرسي تنتظر وصول وليد لانه قايل لها اليوم بيطلع بدري من الدوام ويتعشى معها مرة اول عشر دقايق وما جاء وليد غلبها النوم ونامت على الكرسي وهي تنتظره......

بعد ساعه دخل البيت شاف امه نائمه في الكرسي والعشاء أمامها، قرب منها وحب راسها، صحت
بحركته فتحت عينيها
وليد: أسف يمه خليتك انتظريني
ام وليد قامت وهي تأخذ الاكل عشان تسخنه: انا من عندي أعز منك انتظره
وليد: لو امي الذي ولدتني موجوده كان ماسوت الذي تسوينه معي
ام وليد وهي تدخل الاكل لـ الميكروويف: مافيه ام ماتضحي عشان عيالها
وليد بنبره حزن: الا امي
ام وليد: لاتظلمها ماتدري عن ظروفها
وليد: وش الظروف الذي بتجبرها تتخلى عن طفلها
انا حاس انك تعرفين شي عنها مخبيته عني
ام وليد بتوتر: كل الذي اعرفه قلته لك
وليد: انا متأكد فيه شي مخبيته متأكد انك تعرفينها
ام وليد صدمها كلامه سحبت الاكل من الميكروويف وضعته ع الطاوله وهي تخالي نفسها:
ايه يـ ام وليد مـ عاد وليد ذاك الطفل الذي يصدق كل ما ينقاله
طلع وليد من المطبخ وشاف امه صافنه وحاطه يدها على ذقنها مبين انها تفكر، ماحب يرجع يكرر أسئلتها الذي للاسف مالقى لها جواب عندها
استقر جالس وهو يقول:تركت شغلي في مستشفى بدر ومن بكرا بيبدأ دوامي في مستشفى ثاني
امه فاقت من شرودها: ليه، تخرب مستقبلك بيدك
وليد: مالي مستقبل في مستشفى بدر
ام وليد: لا لك مستقبل وانا ابيك تشتغل مع بدر
وليد:ليش مصره اشتغل في ذَا المستشفى ومع بدر
ام وليد تحاول تكون طبيعيه وماتبين توترها: لاني ابيك تتعلم منه
ضحك وليد: اتعلَّم منه الغرور مثلاً، لو تعرفينه قدي نصحتيني ابعد عنه




مرت ساعات وتجاوز الوقت منتصـــف الليـل وهي لازالت جالسه في الحديقة تنتظر عودة بدر، سحبت الجوال تتأكد من الساعه كانت تشير لـ 2 الا ربع تحركت بخطواتها البطئه في ارجاء الحديقه الواسعه وهي في حيره وتردد، اطلب تاكسي وارجع لبيت ساره واسمح له يقول عني بنت مو كويسه، ولا أنتظره واسمع إهانته دون أن يكون ليه دور في رد إهانته، وصلت اخر الحديقه كان مكان حيل جميل ، عشت فتره هنا لكن ولا مره خطر عليه اجي هنا، كملت امشي واستكشف المكان بـ انبهار من ما تراه عيني من جمال التنسيق خطرت في بالي فكرة ان اخلع شوزي فعلا رميته بدأت امشي على العشب حافية القدمين كان العشب بارد ماشجعني
انسدح على العشب على ظهري ونسمات الهوا تداعب وجههي وخذت تأمل النجوم،غمضت عيوني اتستنشق الهواء


مرت الساعـــات وطلع الصبــح وهي في نفس المكان غلبها النوم ماحست بنفسها ونامت

في ذَا الوقت رجع بدر ودخل مباشره على جناحه وكان من المتوقع يحصلها لانه محرص عليها ماتخرج لكن تفاجئ بأنها مش موجوده خطر في باله ممكن تكون لازالت في الحديقه رغم ان الشمس أشرقت مكان معاد هو مناسب لـ بقاء فيه
خرج للحديقه ولقى المكان خالي ما جعله يستغرب وين راحت، كان عـلى وشك ان يعصب لو مـ شاف شنطتها فــي الطاوله، تلفّت يمين ويسار وهو عاقد حواجبه بجدية ما لقاها، بدأ السير و البحث عنها في أرجاء الحديقه

صحت من نومتها بعد ما حتضنتها شعاع الشمس دفى والهوا حار تهب بقوة صوبها عدلت من جلستها، انتبهت بظل الذي حجب عنها ضوء الشمس رفعت عيونها الناعسه وملامح وجهها
لا زال يمتلكها النوم الا وجهه قدامها
تفحص بدر الارجاء بهدوء وعادالنظر إليها:
شـ مجلسك هنا ماتعرفين ان المزارعين يجون بدري يسقون الزرع ويشيكون على الحديقه !!
ياسمين اتسعت عيونها رعب من نبرة صوته رد برعشه: لا
بدر ونبرته الحاده: شتنتظرين ما تدخلين، ولا اشوفك في ذَا الوقت طالعه للحديقه
نحنت للأرض وهي تأخذ شوزها مشت حافي وهي تخالي نفسها: مراح اجلس لك دقيقه في ذَا البيت









في مكان اخر من القصر دخل بندر وراح
على مكتب ابوه الذي كان ينتظره
دخل بعد مأذن له ابوه بدخول
ابو بندر: جبت الملفات الذي طلبتها منك
بندر: ايه لكن فيه شي لفت انتباهي ماحبيت استفسر عنه من احد غيرك
ابو بندر نزل الملف على الطاوله الذي هو
بندر: وانا ادقق بالحسابات اتضح ليه انك ساحب من الحساب الشركة مبلغ ......
قاطعه ابوها بنبره قاسيه شوي: وانت جاي تحاسبني على حلالي
بندر: لا يبه انت فهمتني غلط بس المبلغ كبير مافيه اَي تبرير لـ سحبه من الحساب وحتى موظف الحسابات ماعنده معلومات وين راح المبلغ
ابو بندر وهو يأشر على الخزنه الذي في مكتبه: هنا
بندر يطالع ابوه بـ استغراب: 10 مليون تخليها هنا
ابتسم ابو بندر: الذي بالخزنه عقود واوراق وصكوك بقيمت 10 مليون مو كاش
بندر لازال مندهش من تصرف ابوه: عقود ايش!!
ابو بندر وقف: ماني خابرك فضولي وش خليت
لـ باسل وبدر لـ صار عندهم خبر بـ سحبي لمبلغ
بندر وقف حتراماً لـ ابوه لانه وقف: اذا تلمح يبه باني بخبرهم اكيد مراح اخبرهم
ابو بندر راح يمشي: ماعندي شك فيك لانك اكثر واحد تشابهني وكتوم
بندر جلس بالكرسي بعد ماطلع ابوه: معك حق يابدر لما قلت عمي يخبي عننا شي ولا يبينا نعرفه



ودخل غرفة التبديل سحب ودخل يستحم ولبس شورت اسود مع تيشرت ابيض فيه خط عريض على منطقة الصدر باللون الأسود، سحب العطر وتعطر رجعه لمكانه خرج من الغرفه لف على ياسمين الذي جالسه بـ الصاله ولازات تلبس عباتها قال بنبره امر: خذي لك شاور وغيري ملابسك وانا بخليهم يطلعون لك فطور
ياسمين: أبقى ارجع لبيت ساره
بدر: لا مافيه بيت ساره بتجلسين هنا ع طول
ياسمين: بس انت كنت مواقف تخليني عند ساره
بدر بنظرات ساخرة: هذا قبل ما تسوين سواتك
ياسمين شكت انها عارف وين كانت: انا شسويت !
بدر: تعرفين وش سويتي مافيه داعي نعيد ونزيد اذا ماعندك تبرر وين كنتي البارح
ياسمين تنهدت بـ ارتياح لانه لازال مايعرف وين كانت بس شكه فيها راح يذبحها
التفت اليها بحاجب مرفوع قبل لا يخرج: ولا تحاولين انك تطلعين فيه حارس عند الباب راح يمنع خروجك من القصر






فقد جلست العائله كامله على الفطور
ابو بندر وهو يطالع بـ باسل: عمتك صار عندها خبر باللي تبي وتمنى ماتكنون تسرعتو بـ ذَا القرار
باسل وهو يرفع كأس الماء ويشرب: زين
بندر مستغرب: شـالسالفه !
ام بدر بنبره وناسه مافهمها غير زوجها:
باسل فسخ خطوبته
بندر التقت بـ صدمه ع باسل: ليش!
باسل رد بنرفزه: وانا مضطر أبرر لكل واحد
بتول: اصلا ماعندك سبب مقنع تبرر فيه
باسل رفع نظره لها: بذات انتي تسكتين ماوهقني فيها غيرك
بتول كالعاده تدافع عن نفسها: انا قلت البنت تكن لك مشاعر ماقلت لك روح اخطبها
ابو بندر لف ع بتول: شقاعده تقولين انتي
بتول خافت من نظرات ابوها: ريم تحب باسل وانا قلت له عن مشاعرها وهو راح وخطبها وحسبته يبادلها نفس المشاعر
ابو بندر ناظر بالجهه المعاكسة صوب باسل: وانت تحس بشي اتجاهها
باسل بنبره بارده: لو احس بشي ناحيته كان مافسخت خطوبتنا
ابو بندر معصب: ويوم انك ماتحس بشي ناحيتها ليش تعطيها امل وتخطبها مافكرت فيها بعد ماتتركها وش بيصير فيها وانت تعرف انها تحبك
باسل للحين ماسك نفسه مايبقى يبوح بالسبب الحقيقي الذي خلاه يترك ريم: قلت اجرب يمكن يمشي الحال من غير ماحبها
ابو بندر بنفس بنبرة: ومشاعرها تجربه عندك

نزل بدر والقى السلام وحب على راس عمه وامه
وجلس جنب بندر وهو يسئله عن سبب تعصيب عمه بندر يحكي له بهمس قطع عليكم صوت العامله وهي تسئلهم وش يشربون
بدر بعد ماطلب تحضر له قهوته طلب منها تحضر فطور وتأخذه لـ ياسمين للجناح
ابو بندر بـ نبره فرح: ياسمين رجعت
ام بدر: وانت وش فيك مستانس
ابو بندر بـ اندفاع: وليه ما استأنس هذي بنت.....
ماله احد غيرنا...كان بيقول هذي بنت اختك واخوي بس تراجع في اخر لحظه
ام بدر: وعيالي ملجى كل وحده ماله اهل
تتزوج من عيالي
بندر: يمه انتي شاللي يعجبك..! لازوجتي عجبتك !وزوجة بدر !
ام بدر: الذي يعجبني اختار زوجاتكم ع مزاجي
ابو بندر وهو يأشر على باسل: هذا ولدك زوجيه ع مزاجك بعد معاف بنت عمته، ترك الطاوله وطلع
وطلع معه بندر وهو منزعج من كلام امه عن زوجته
الكل ترك الطاوله مابقى غير بدر وامه

ام بدر: هذي ماتركت البيت شردها
بدر رفع كوب قهوته: انا رديتها
ام بدر: وانت ليش تدرها !
بدر ابتسم بهدوء ورواق: زوجتي
ام بدر بعصبية: لا تبط كبدي هذي حاسبها زوجه ؟
بدر بـ دم بارد: ايه.....وش فيها !
ام بدر بنبرة تعالي وتكبر : مجرد بنت بسيطه،،،، ماااا عندها اهل زي الناس......
بدر رفع راسه ثم التفت لأمه بـ جديه: يمه انتي حاولتي تعرفين عليها...! وتعرفين اَهلها !!
ام بدر: ابوها توفى وهي صغيره وامها توفت مع اخوها.. مالها عمام ولا خوال،....
بدر: يمه انتي وين اهلك !!
ام بدر تغير لون وجهها ماتوقت ولا واحد بالمئه يسئلها اذا السؤال بلعت ريقها، وتوترت لا شعورياً
بدر : شفيك توترتي ما انا ادري ماعندك اهل بس حبيت اذكر ان وضعك من وضع ياسمين

ترك الطاولة وطلع فوق....كانت جالسه تفطر
قال وهو يمر من خلفها: بنام وبعد ساعتين بضبط تصحيني راح من بدون مايسمع منها اَي تعليق
ياسمين جالسه تكمل أكلها رِن جوالها الذي كان
بـ الشاحن وقفت وراحت صوب جوالها




ام بدر لازات جالسه على طاولة الفطور ولازال سؤال ولدها عن اَهلها عالق في ذهنها توقفت
وهي تمشي صوب الـدريشةالذي تطل على
حديقة الفيلا....شفيه بدر يسئل يمكن حاس ان عنده خاله لا لا مستحيل كان صغير مو حاس بشي لو كان يذكر خالته كان سئل عنها من زمان هو بس حب يذكرني ان حالي من حال زوجته، لفت على صوت العامله وهي تعطيها دعوه لحضور اجتماع جمعيه خيريه الذي كل سنه تحضره وتدعمهم




ساره بنبره عتاب: كذا تخليني احاتيك لو مابدر كان ماعرفت وينك
ياسمين: ليش قلتي له الحين مصر يعرف وين كنت
ساره: ايه تعالي انتي وين رحتي ؟؟
ياسمين بنبره خوف: رحت لشرطه اشتكي عليه
ساره شهقت: انتي خبله قلت لك بدر ما لها شغل
ياسمين: كنت معصبه بس ترا ماشتكيت عليه
ساره تنهدت بـ ارتياح: اشوى، دامك ماشتكيت مراح يعرف تطمني
ياسمين: مطمنه من هالجهة.. لكن شكه فيني وهو الذي مخليني ضعيفه قدام ماني قادره أدافع عن نفسي لان ماعندي مبرر وين كنت
ساره وصلت مكان الذي كانت رايحه له أستأذنت
ووعدتها تتصل فيها بس تفضى




في بيت ام خالد

نزلت ام خالد بعد ماشافت بنتها
خالد: بشري يمه شلون كانت ردت فعلها
جلست ام خالد: الذي فمته منها انها هي بعد ماتبيه لكن كان شكلها مايطمن
خالد: تبقيني اروح اشوف شفيها
ام خالد: لا خلها اذا فيه شي مراح تقوله لك خل لين تجي روابي وتشوف وش الذي مكدرها
خالد: انا متأكد فيه شي حاصل، لف على صوت خطوات ريم وهي نازله من الدرج ناظرها بتعجب:
خير وين بتروحين !!
ريم استنكرت سؤاله قالت وهي تدعس جوالها بجيب عباتها: بطلع شوي مع بتول
امها: روحي
خالد لف على امه بعد ماخرجت: ليش خليتها تروح
امه: خلها تطلع لعلها تنسى ضيقتها شوي
خالد بنرفزه: وحنا شاللي ينسينا الذي صار
ام خالد: كل شي قصمه ونصيب وأختك مالها نصيب مع باسل
خالد بـ اصرار: فيه شي خلى باسل يتراجع عن الزواج من ريـــم وانا لازم اعرفه




متمددة على الكنب وبيدها جوالها ومندمجه سمعت صوته القريب منه شافته واقف عند راسها واضح منفس من ملامحها قال بصوت حاد: ماني قايل لك صحيني بعد ساعتين
ياسمين عدل جلسته وناظرت الجوال تتأكد من الساعه تنهدت بـ ارتياح وهي تشوف بعد ماجاء الوقت الذي قال عنه، أسكتت ماتدري شـترد عليه
بدر بعد صمت قصير قال بنبره مشدود: أبقى قهوه
بسرعه قامت وراحت للمطبخ التحضيري بعد دقايق ردت، سحب منها الكوب حطه على طرف الطاولة نطق بـ نبره امر: اجلسي أبقى تكلم معك
ياسمين جاها احساس بيرد يسئله وين كانت امس
جلست وهي تاخذ نفس تحاول تعثر على جواب يقنعه من دون لا يعرف وين كانت
بدر تكى ظهره على الكنب قبل لا يفتح فمه باي كلمه رِن جواله، رد وهو يبعد شوي عنها: هلا هلا
بـ الضابط سـٰيف
ياسمين قلبها نقزها مارتاحت من المكالمه

قفل الجوال وهو يتنهد بقهر، لف وشافها واقفه قريبه منه قال بكل برود: خـــير ؟؟
ياسمين بلعت ريقها بخوف: شكان يبي ضابط
بدر دخل جواله بجيبه: تقرير زياد عندهم
ياسمين بصوت يرتعد متقطع: كـ ـيف وصل لهم؟
بدر: فيه احد تركن عند الباب الشرطه لكن من بيكون غيره بس والله المره مراح اسكت له
شبكت يديها بتوتر: مــن؟
بدر بصوت عالي: من يعني ؟؟ زياد
ياسمين تجمدت وهو يقول زياد خافت يروح ويسبب مشكله له، تجرأت على خوفها وقالت: انا الذي حطيتهن عند الشرطه
سكت لدقايق ويحس بصدمه طالع فيها وقال
بـ استنكار: انتــي؟
هزت راسها بتأكيد وهي ترجع خطوه للخلف
بدر مو مصدق انها تسويها هز راْسه بعدم استيعاب وهو يقول: لا اكيد تقولين كذا تدافعين عن زياد
ياسمين بنبره اصرار : لا انا..... مو كنت تبي تعرف وين كنت امس انا كنت عند مركز الشرطه
ناظرها من فوق لـتحت: الذي سويتيه مو لعبة أقدر أعديها وحسابي معك بس ارجع







ريم :ايش الحاجه المهمه اللي تبقيني فيها
بتول: وش صاير حتى تنفسخ خطوبتكم
سحبت ريم نفس عميق: مافيه انسجام بيننا
بتول: ريم انا اكثر وحده تعرف وش قد تحبينه
قاطعتها بنبره غصه واذا يعني احبه ....
أترجاه يبقى معي ....
بتول تأكد من شكه انه فيه سبب ثاني...
قالت بتودد: ريم وش السبب يمكن اقدر اساعدك
ريم حست انها مو قادره تتحمل اكثر قامت تبقى تهرب من بتول وإصرارها،،،،، فجئ حست بدوخه وطاحت على الارض ماتحس بشي





في المستشفى،،، بتول واقفه عند الاستقبال وريم دخلوها قسم الإسعاف
موظف الاستقبال: هوية المريضه لو سمحتي
بتول نتبهة مامعها هويه: ضروري
الموظف شك فيها: ايه ضروري ولا من طلعها
بتول خافت عليها مكان قدامها حل غير تعطيهم هويتها ويسجلون ريم بأسمها

وليد وهو الدكتور الذي استقبل ريم
وليد: شسم المريضه
النيرس: بتول

كانت بتول جالسه برا بالانتظار وحاطه يده على راسه وتهز رجلها بتوتر حست انها طولت ما احد طلع يطمنها عليها دعت ربها انه مايكون فيها شيء





في مجلس الرجال المتواضع في بيت زياد
تركي جاي وناوي يخطب ساره من زياد بس متردد مايدري كيف يفتح معه الموضوع
غير تركي من جلسته: كيف صرت اليوم ؟
زياد بنظرت بـ استغراب: هذي ثلاث مره تسئلني
تركي حس انه متوتر: ليش تهاوش انت وباسل
زياد بتملل من سؤاله: خلاف بالشغل
تركي: ماصدق خلاف بالشغل يأصل لضرب !
زياد نفسيه صايره عنده صفر قال بـ اُسلوب ينرفز
: محد طلب منك تصدق ، اذا جاي تحقق وجودك عندي غير مقبول فيه
‏تركي انصدم من أسلوبه : افا تطردني
زياد بنفس الأسلوب : أنا ما طردتك بس إذا جاي تشبع فضولك الافضل إنك تمشي
‏ تركي بخاطر متكدر: شقاعد تقول زياد !!انا بعرف لاني فضولي،، الحق عليه جاي اتطمن عليك
قام بسرعه فتح الباب وطلع، وهو اخذ على خاطره
من تصرفه زياد، حز بخاطره انه معطاه فرصه يتكلم

دخلت ساره من الباب الخارجي وهي تفسخ طرحتها وتمسح على شعرها البوي تجمدت مكانها وهي تشوفه واقف قدامها بسرعه عدلت طرحتها

تركي بعد صمت قصير: شخبارك ساره
ساره: بخير الحمدالله
تركي: مستعده لـ الافتتاح بكرا
ساره نظرت للأرض كعادتها: ايوه
تركي: بكره بـ امرك انا ومها وناخذك
ساره: لا ماله داعي، متعوده على الليموزين
تركي بـ اصرار: لا بتروحين معنا على الافتتاح








نهايه البارت 💔





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 250
قديم(ـة) 25-05-2019, 10:29 PM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اللّهم اجعلنا من اصحاب النفوس الطيبة
‏والوجوه المستبشرة والقلوب المطمئنة ‏🕊🌹



موعد البارت القادم بعد العيد باْذن الله

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه

الوسوم
لأمر , الثانية: , الحب , الصادق , تافه , ينتهي , روايتي , نتيجه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 12:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1