غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 281
قديم(ـة) 19-08-2019, 09:23 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B12 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


صباح الخير
اتمنى الجميع يكون بخير

طولت عليكم...كان مفروض ينزل البارت قبل العيد بس لانه قصير مانزلته بكمل عليه بينزل الخميس باْذن الله

حتى لو مكان طويل بس بيكون فيه احداث ترضي الجميع

اشكركم على حرصكم سوا متابعيني هنا او انستقرام ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 282
قديم(ـة) 20-08-2019, 12:27 AM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


في انتظاركـ يـ الغلا💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 283
قديم(ـة) 20-08-2019, 10:54 PM
ام محمدوديمه ام محمدوديمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


روايه في قمة الروعه


اتمنى تكتمل واتابعها للنهايه

ياترى من ام وليد هل هي نور ؟او نوره ؟ او وحده ثانيه


مازلنا بانتظار ان تنكشف الحقيقه ...ما هو الكلام الذي اجبر ابو بندر ياسمين للتوقيع عليه ؟

ليش مخبرها بالحقيقه واخفاها عن زوجته ويش السر

بدر وياسمين كفاكم مكابره ارضو ببعض وجيبولنا كتكوت صغيرون هيكا 👪
امل تنتقم من نفسها بابتعادها عن نواف ...لو رضت بنصيبها كانت عاشت بسلام
اتمنى ان تفيق لنفسها قبل ان تخسر نواف


بتول تلعب بالنار انسانه غير مستقره نفسيا هل بترضى بالوليد وايش موقف زياد بعد مضحى بوظيفته وصداقته عشان يحميها من الفضيحه وفالاخر سحبت عليه

الوليد تعلق قلبه ببتول لكن لو يعرف انها مب نفس الشخص اللي متواصل معها اكيد بيكرهها

باسل ابدا مكان يستاهل ريم

يستاهلها بالفعل وليد

واحس رغد بعد تناسب خالد

اما كناري الحب تركي وساره يستاهلو بعض


اتمنى تكون البارتات اسبوعيه

سعدت جدا بقرآة روايتك ...والتعليق عليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 284
قديم(ـة) 23-08-2019, 03:57 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام محمدوديمه مشاهدة المشاركة
روايه في قمة الروعه


اتمنى تكتمل واتابعها للنهايه

ياترى من ام وليد هل هي نور ؟او نوره ؟ او وحده ثانيه


مازلنا بانتظار ان تنكشف الحقيقه ...ما هو الكلام الذي اجبر ابو بندر ياسمين للتوقيع عليه ؟

ليش مخبرها بالحقيقه واخفاها عن زوجته ويش السر

بدر وياسمين كفاكم مكابره ارضو ببعض وجيبولنا كتكوت صغيرون هيكا 👪
امل تنتقم من نفسها بابتعادها عن نواف ...لو رضت بنصيبها كانت عاشت بسلام
اتمنى ان تفيق لنفسها قبل ان تخسر نواف


بتول تلعب بالنار انسانه غير مستقره نفسيا هل بترضى بالوليد وايش موقف زياد بعد مضحى بوظيفته وصداقته عشان يحميها من الفضيحه وفالاخر سحبت عليه

الوليد تعلق قلبه ببتول لكن لو يعرف انها مب نفس الشخص اللي متواصل معها اكيد بيكرهها

باسل ابدا مكان يستاهل ريم

يستاهلها بالفعل وليد

واحس رغد بعد تناسب خالد

اما كناري الحب تركي وساره يستاهلو بعض


اتمنى تكون البارتات اسبوعيه

سعدت جدا بقرآة روايتك ...والتعليق عليها

وانا اسعد بتعليقك على الروايه
ان شاءالله بحاول انزل أسبوعين



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 285
قديم(ـة) 23-08-2019, 03:58 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها reem.a.el.kareem مشاهدة المشاركة
السلام عليكم 💞
الراويه روووووووعه♥♥♥♥
اممم انا بتوقع ان ياسمين بنت ابو بندر ومتاكده بعد
وبعد ممكن باسل يعرف الحقيقه ويحب ريم بس ي ريت ريم ما تعبره وتتزوج زياد ما بعرف ع وشو شايف حاله بكرهه كتيررررر يعني واحد ما عنده سالفه 🙄 المهم روايتك رووعه بس عيوني كانك طولتي عليناا شوي
موفقه ♥♥♥

تسلمين حبيبتي ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 286
قديم(ـة) 23-08-2019, 04:07 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه





السلام عليكم ..


اعتذر شديد الاعتذار منكم جميعا احبتي بسبب غيابي

وقبل مانزل البارت أحب اقولكم جهزو مناديلكم لان البارت درامه شوي 😭



البارت 33


بعد ساعه ونصف رجعت ياسمين من السوق ودخلت مع البوابه الرئيسيه للقصر لانها ماتقدر تدخل من الباب المختصر للجناح من غير ماتمر في مكتب بدر وهو الان عنده اجتماع في المكتب
دخلت وكانت في استقباله ام بدر
ياسمين: سلام
ام بدر ماردت السلام على طول قالت: بأمر مين
تاخذين السائق وتعطليني...
ياسمين: بدر قالي...
قاطعته بعصبيه: السائق سائقي....وانتي هنا ضيفه في بيتي بس الذي اشوفه انك تتصرفي كانك راعيت مكان وناويه تستقرين هنا
ياسمين ناظرتها بـ إستغراب: وين تبيني
اروح مو هذا بيت زوجي
طالعت فيها : لا ياحبيبتي مو بيت زوجك هذا بيتنا واذا شاده الظهر في بدر كلها فتره بيمل منك
ويمسكك الباب...عاد وين تروحين هذا مو شغلي
روحي لـ عمانك ولا لـ خوالك..... الا على طاري عمانك وخوالك اشوف من تزوجتي بدر محد سئل عليك.... قالت اخر جملتين بـسخريه
.
ياسمين سرحت بفكرها لذاك اليوم...قبل وفاة امها بـ ايّام سمعتها وهي جالسه وتفضفض لـ ام يوسف: عن الفقر اللي هم عايشين فيه
ام يوسف: وأختك ليش ماتساعدك بدل ما كل يوم ناشرين له خبر بتبرعاتها انتي أولى تساعدك
امها : لو بتساعدني كان اسمعتني يوم اتصلت عليها
ام يوسف: وانتي من بعد ذاك اليوم ماتصلتي فيها
امها: من بعد ماغيرت أرقامها طاب الخاطر منها
وفضلت البعد من بعد ماخذت كل ما املك في الحياة والحين خليها تتفاخر بحلال غيرها....
اختي واعرفها زين مايهمها شي كثر الفلوس...

كانت تبي تسئل امها عن خالتها بس مالحقت صار الحريق ومن ذاك اليوم وهي كارها خالتها من غير
ماتعرفها او حتى تشوفها وفسرت كلام امها على ان خالتها ماخذه حلال امها ومخليتهم يعشون في فقر
.

قطع حبل ذكرياتها صوت ام بدر وهي تقول:
وش مسويه عشان محد يبيك ومحد يسئل عنك
ياسمين ناظرت فيها بنظرات قويه: اذا تبين تمسكين عليه شي أحب أقولك راح تتعبين
وعشان تتضح الصورة لك أكثر ولا تسئلين
كثير عندي خاله بس ما أتشرف فيها
ابتسمت ام بدر بخبث: وش مسويه خالتك...؟؟
رد ياسمين بإستفزاز: مثل مانتي تسوين اعمالك خيريه عشان تباهين فيها قدام الناس
سكتها الكــف القــوي لــدرجــه دار وجههــا
ام بدر صرخت بعصبية: منهو انتي حتى تجين وتغلطين عليها وفي بيتي

صعدت ياسمين مباشرة إلى غرفتها، دخلت بخطوات متثاقله ودموعها شلال رمت الأكياس على الأرض ومسكت خدها بألم، وفِي قلبها ناار على
ام بدر كيف تجرئت تمد يدها عليها
حاولت تهدي نفسها...دخلت يدها بشنطتها
أخذت منه المنديل...تركت عبوه المنديل وتبعه صوت سقوط المفتاح على الارض
.
اما بدر جالسه في الصالة معصبه ومقهوره
قالت بقهر ماكان ناقصني الا تجي وحده مثلك تعلمني وش أسوي.... رفعت فنجالها لفمها لتعدل مزاجها لكنه قد برد كشرت وهي تصرخ بـ اسم احد العاملات تجيب لها قهوة غيرها... دقايق حتى جأتها العامله بفنجال اخر
:
متربعه على الارض وسط الغرفه وبيدها مفتاح بيتهم القديم تتأملها... وفِي راسها حوسه أفكار
اتخذت قرارها...رفعت راسه وقامت بسرعه
وسحبت شنطتها وطلعت بسرعه نزلت الدرج
وجاها صوت ام بدر: على وين ان شاءالله هالمره
مشت بخطوات سريعه طلعت بدون أي كلمه بس اكتفت بنظره ماقدرت ام بدر تفسرها

مشت على الباب ومن بعدها على السيارة
دخلت السياره وهي تقول لسائق: يلا امشي
لكن رد عليها بان ام بدر تحتاج السياره تبي تطلع
تنهدت بقلت حيله ونزلت بعد مسافه قصيره وهي تمشي في الشارع الواسع وأرصفته تزينها اشجار
وفي نهاية الحي شافت ليموزين وقفته وطلعت


:

:

:

:




خذت امل ملابسها مصفطات بشكل مرتب على كنبه بعد ماخلصت لابسه،، هجدت نفشت شعرها
بسيرم ورجعت له نعومته،،وعدلت وجهها بالاشياء الموجوه في شنطتها واللي ماتستغني عنهن في كل طلعاتها.... وطلعت بهدوء..للفطور دخلت صالة الطعام...وكان الاكل مرتب بشكل يفتح الشهية
مسكت الكرسي وسحبته وجلست قدام نواف

نواف: ليش ما تاكلين...؟
امل: انتظر ابوي...
نواف: عمي رجع للرياض ورغد معه
كشرت بوجهها: وليه ما خبروني ارجع معهم
نواف رفع عينه وطالع فيها: فرصه نجلس لحالنا
مو حنا عرسان
طالعت فيه بقرف : وبدت تاكل من غير ولا كلمه
نواف والابتسامة شاقه وجهه: اعجبك الاكل...!!
امل وهي مستمتعه بالاكل قالت: لذيذ

نواف كان ياكل ويسولف.....
اما هي ولا كانه يتكلم كملت اكل وهي ساكته
نواف انتبه لنفسه يسولف وهي مطنشته: ترى عادي اذا مضايقة من سولفي..قولي..بس لاتسكتين
تتنهد أمل وتتأفف وهي معصبة منه
نواف ماعجبه الحال تنهد بقوة وقف وطلع
اول ماطلع وقفت هي اكل وراحت للغرفه ولبست عباتها وخذت شنطتها و طلعت للحديقه الذي كان جالس فيها نواف....اول ماشافها طالعه ولبسه عباتها قال: كلمت السائق وبيجي يأخذك
امل: السائق مارجع مع ابوي للرياض
نواف: لا موجود بالشرقيه ابوي رجع على سيارتي
امل: وانت بتجلس بالشرقيه من غير سياره
رد نواف ببرود: شايله همي...؟؟
امل: لا بس وش يجلسك لحالك
نواف: محتاج اجلس بروحي
امل باهتمام غير العاده: ليش...!!
قاطعها نواف بصبر خفيف : انتي شتبين مني..؟
امل ناظرت فيه وكانها منصدمة: مابي منك شي
نواف ناظر فيها بنظرات قوية: ليش تزوجتيني وش المصلح اللي تبينها من ورا هالزواج
امل خافت ينكشف سرها وأبوها وهو لسى ماسافر
ناظرت فيه بطرف عينها: انت من صدقك تتكلم
نواف بـ انفـجار: ايه من صدقي انتي تمشين ورا مصلحتك وبنفسك عترفتي ليه وحنا جالسين
بنفس المكان وعلى هالكراسي....

امل على طول تذكرت لما جت معه قبل كم شهر لما وكانت مضايقه من إهمال بدر ومالقت قدامها غير نواف وجلست ساعات وهي تفضفض له
لفّت عليه بسرعه وهي تقول: قلت لك بوقتها
مابي من وراك شي
رد بنبره حاده: بس انا حاس ان زواجنا مو طبيعي
امل درات وجهها.... بالاول ارتبكت بعدين ابتسمت
بفرحه...بدأ اللي تبيه يصير... ابوها خلال ساعات بيسافر ونواف عصب بنفسه.... درات ظهرها ومشت بسرعة على الباب ومن بعدها على السيارة دخلت السيارة والفرحة في قلبها تزيد كلها اسبوع على الأقل وترجع حره بحياتها


:

:

:

:

دخل وليد البيت وهو يشوف امه في المطبخ توجهه لها وهو يقول:يمه كلمتي امها
لفت عليه بسرعه وهي تقول: بعد كل اللي قلته
لك ولين الحين مصر أكلمها واخطبها
وليد بحده: أسبابك مكانت مقنعه حتى أتراجع
ام وليد تركت الذي بيدها ناظرت فيه بجديه: هذي البنت ماتنفع لك أنساه ولا توجع روسنا فيها
وليد بـ انفعال: انتي ليش ماتبيتي اكون مستانس
ومرتاح بحياتي... بقيت ياسمين ورفضتي أتزوجها
لما اعجبتني بتول رفضتي.انتي وش مشكلتك معي؟
ام وليد بنبره حزن: انا ماعندي أغلى منك كل اللي أسويه عشان تكون مرتاح
قاطعها بصوت عالي: واضح انك تبين راحتي
ام وليد: انت ولدي ماعندي غيرك....
قاطقعها للمره الثانيه وهو يقول بتحذير: معك يوم اذا ماكلمتي امها راح اخليلك البيت وطلع ومراح تشوفيني مره ثانيه... تنهد وطلع من المطبخ

ام وليد....كان نفسها تجري وراه وتقوله سبب رفضها.....بس الموضوع كبير الكل راح يتأذى منه بما فيهم هــو....انا لازم أكلم ام بدر وخلي الرفض يجي منها وتتسكر هالسالفه لانها من سابع المستحيلات ترضى تزوج بنتها وليد




"

"

"

"

"



وقفت قدام بيتهم بعد مانزلت من سيارة الاجره ناظر في جدرانه وبابه الحديد القديم حست بنغزه
بقلبهها وألم لا يوصف... واهتزت يدها وهي تحاول الإمساك بمقبض الباب تدخل المفتاح.....
دخلت الحوش وكان الغبار واوراق الشجر يحتضن البلاط مشت بخطواتها البطيئه الى الداخل
كانت الصاله نظيفه '' اَي خاليه من اثر الحريق''
وكانت خاليه تماماً من الاثاث.... أتجهت الى الغرفه المردود بابها فتحتها وكان كل مافيها محطم وأثاث مكسور....تنهّدت وبلعت عبرتها.... ماتخيلت بيوم تشوف غرفة امها بذا المنظر.....
عادت الى الصاله....ناظر حولها تتذكر اصواتهم سواليفهم ضحكهم..... جلست على الأرض ودفنت رأسها بين رجليها وهي تبكي بهستيريا




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 287
قديم(ـة) 23-08-2019, 04:09 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه









"

"

الساعه 12:15 الظهر في بيت ابو بندر
بعد ماخلص اجتماعه ودع ضيوفه اللي شاركوا بالاجتماع..... صعد الدرج متوجه لغرفته دخل ولاحظ الاكياس مرميه على الارض بشكل عشوائي
استغرب من الحوسه واستغرب اكثر يوم مالقها في الجناح....قال: اكيد نازله للمطبخ هي تعودت تدخل المطبخ...ابتسم بخفه وهو يطلع من الجناح متوجه للاسفل... دخل المطبخ وهو يقول بصوت مسموع : يااااااسمين
التفتت عليه الطباخه: مدام ياسمين مو هنا
كشر بوجهه: مو هنا....وينها...؟؟
الطباخة: ماعرف بس ماجت هنا

بدر طلع من المطبخ وهو معصب سحب جواله بقله صبر وهو يتصل عليها لكن هي ماردت

جت احد العاملات وهي تقول مدام ام بدر
عصبت عليها وضربتها وهي طلعت من البيت

بدر أنصدم مو معقول امه وصلت فيها الجراءة تضربها.... أتصل فيها للمره الثانيه ماردت بعد


عند ساره من ماقامت من النوم وهي مبسوطه وفرحانة مو مصدقه ان تركي حلمها صار زوجها
جالسه تحوس في المطبخ تجرب وصفات حلويات جديده ناظرت شاشت جوالها وهو يرن بـ إسم بدر
رد بسرعه وهي خايفه لانه مايتصل الا صاير شي
فعلا صدق إحساسها اول مافتحت الخط سئلتها عنها...فزت بخوف: ....شفيها ياسمين...؟؟
بدر لما سمع ردت فعلها عرف انها ماجت عندها ماحب يشغل بالها اكثر: ياسمين صايره تطلع من غير ماتخبرني وكنت بعرف اذا هي عندك
قفلت الخط من بدر وهي تقول: الله يهداك ياسمين انتي الذي تجبين المشاكل لنفسك شفيها
لا خبرتيه قبل ما تطلعين...اتصلت عليها ماردت



بعد الجوال عن أذنه وهو يشوف امه تدخل الصاله
توجهه لـها بسرعه وهو يقول: ليه ضربتي ياسمين
ام بدر فسخت عباتها وعطتها الخدامه وكملت طريقها بوثوق لاكأنه قدامها
بدر بصوت عالي: يمه ليش مديتي يدك عليها
قالت ام بدر بعد ماجلس: لا يكون صدق تبي تحاسبني لاني ضربتها...
بدر بـ انفعال: ايه أبقى احاسبك
ام بدر فتحت عينها بقوة وهي مو مستوعبه كلمته:
بدر وش صار لك....!! انا أمك
لف عليها وهو حاط يديه بجيوب البنطلون : واذا يعني امي تبيني اسكت عن الغلط اللي تسوينه

جملته البسيطه خلتها تنفجر بكلام وقالت كلام ماكانت تتوقع بيوم من الايام تقوله.... :انا تحملت الغلط كله عشانك....خسرت كثير بحياتي كله عشانك... انا تخليت عن حياتي عشانك...
.
من الاول كان حاس انها تزوجت عمه عشانه
بعد كلامها تأكدت له شكوكه اوجعه قلبه من الداخل على امه وتحسف على كلامه...
نزل للأرض لمستواها مسك ايدها بحنيه باس ايدها وقالت بهدوء شديد: يمه ليه تزوجتي عمي وانتي ماتبينه وهو هددك اذا ماتزوجتيه بياخذني منك
ام بدر وصدى تهديد ابو سعود تترد بمسامعه
قالت وهي تمنع دمعها ينزل: اذا انا نظلمت بزواجي من عمك وهو انظلم اكثر مني
بدر لاحظ ضعف امه: من اللي ظلمكم بهالزواج...؟؟
تنهدت ام بدر بضيقه: الأفضل تظل الملفات القديمه مقفله....
بدر: لا... الأفضل تنفتح الدفاتر القديمه
قاطعته امه : لا تنبش في الماضي لو يرجع الماضي
بترجع معه الام وجروح خلنا متناسينه وعايشين
بـ سلام....

..بعــد ما تركته امــه..
عدل جلسته على الارض ورفع راسه يبي يستوعب الكلام اللي قالته...معقوله حتى عمي كان مجبور يتزوج امي قام وطلع من البيت وهو يحس بضيقه
وانه هو المسؤل وراء الحياة تعيسه التي يعيشونها

:

:

دخلت غرفتها وكانت كما هي سريرها عليه نفس الغطاء البسيط أعراضها موجوده كما تركتهن قبل سنه ونص الغبار كان منتشر في كل مكان وبكل زوايه
فيها خيوط عنكبوت بعضها سوداء مع مرور الوقت وأخر حديثة....جلست على سريرها في غرفتها اللي تعودت عليها كل ذكرياتها بحلوها ومرها من عمرها عشر سنوات فيها،،، بكت بحرقه ومن قلب



عند بدر اتصل للمره العشرين وقبل مايقفل بيأس سمع صوتها وهي تفتح الخط وترد عليه
بدر بلهفة أخيراً رديتي...وينك فيه...؟؟
كانت جالسه على العتبه بالحوش وتناظر فراغ وقالت بصوتها المخنوق: بـ حارتي القديمه
قاطعها بـصوت متهجم: لا تكذين انتي مو عند ساره
ردت ببرود ويتخلله شويت حزن: بس انا ماقلت اني عند ساره انا في بيتنا القديم
سكت شوي وقال بحده ممزوجه بهدوء: كيف دخلتي البيت لحد علمي مامعك مفتاح
تنهدت ياسمين بضيقه: عمك عطاني المفتاح

قفل الخط بعد ماقال لها انه بيجي ياخذها
ضرب يده بالدركسون بقوة وصرخ بقهر من اهتمام عمه فيها: ليـش ياعمي ليش كل الاهتمام

"

"

"

"

..في بيت سلمان..

رغد كانت ترتب اغراض ابوها بهدوء حطت كل الأشياء اللي يحتاجها ابوها على أساس انه مسافر بشغل مو للعلاج ونص الاغراض الذي حطتها يمكن ما يستخدمها لانه بيجلس فتره في المستشفى.....

بعد ماخلصت ترتيب اغراض ابوها راحت لـ الصاله
كان ابوها جالس يشرب قهوته وبجنبه شنطة... صغيره فيها بعض الاوراق التي يحتاجها....

في ذَا الوقت وصلت امل من الشرقيه نزلت من السياره وهي تشوفهم يطلعون أعراض ابوها ويحطونها في السياره.....خنقتها العبرة دخلت
وهي تحاول تمسك دموعها....

تفاجئ ابوها وناظر فيها: انتي وش جابك....؟؟
فكت امل لثامها وقالت بربكه وابتسامه مصطنعه:
ابقى اشوفك قبل ماتسافر
سلمان ضاق صدره وناظر فيها مايدري هو يرجع
ولا تكون هذي اخر مره يشوفها
امل كل همها في ذي اللحظه ما تسقط دموعها قدام ابوها...ويتراجع عن السفر
رغد واقفها بهدوء مو مصدقه ردت فعل امل هذي من جد وش فيها ابوي مو اول مره يسافر.....
دارت نظرها صوب ابوها...كانت تعابير وجهه غربيه
وكأنه فعلاً لا اول مره بـيســااافر

ودع سلمان بناته وطلع من البيت مع السائق عشان يوصله لـ المطار .....

امل انفجرت دموعها اللي ظلت حابستهن
رغد رفعت راسها مو مستوعبه اللي يصير قالت: امل شفيك ابوي مو اول مره يسافر
امل بصوت مخنوق: بس المره سفرته غير
رغد وهي تحاول تستوعب: كيف المره غير...؟
امل كانت بتقولها بس باخر لحظه تراجعت وقالت:
انا كنت في بيت امي ماكنت احس بغيابه بس الحين غير عايش معي بنفس البيت



:

"
"
"

:

نزلو مع الدرج الذي يؤدى إلى وسط حوش صغير ترابي ويفتح عليها مدخل جانبي للمطبخ.......
نزلو وصلو لين آخر عتبه في الدرج جلست على الدرج وجلس جنبها..... ياسمين ناظرت حولها
مرت عليها احداث محفورة في ذهنها بكل تفاصيلها
هنا على الدرج كانت تجلس لساعات تعتبره مكان خاص فيها وعلى هذي المرجوحه كان يلعب اخوها عمر وأمها في المطبخ كانت تزين حلويات وتبيع حتى تقدر تأمن مصروف البيت كانت تعيش حياة سعيدة...فجأة اختفى الجميع... قالت : ليتني مت معهم بالحريق ولا صرت بدنيتي وحيده وغريبه
صوت شهقاتها قطعت قلبه.....سحبها لحضنه وضمها بقوة وهي تبكي مسح على شعرها بحنيه
تنهد براحه وهو يستنشق عطرها اللي حرك فيه
احساس غريب اول مره يحس فيه

بعد فتره هدت واستوعبت انها في حضنه حاولت تبعد جسمها عنه... اما هو اول ماحس انها هدت
تركها وهو ياقف وقال: انتظرك في السياره

غمضت عيونها وهي تعيد اللحظه في بالها...
وشعور غريب يملك احاسيسها كلها..


~

~

~
~

~

~

في مكتب باسل في الوكاله وهو يفكر كيف يقدر ياخذ جوال زياد من غير مايحس ويشوف الرسائل
لان سالفة ان زياد بعلاقه مع ريم مو داشه راْسه
فيه شي غلط بالموضوع ومراح يرتاح لحد مايعرف
رفع جواله وهو يتصل على تركي


تركي في طريقه للبيت ويكلم في الجوال
رفع حاجبه: اعزم زياد عندي في البيت
باسل: ايووه بس لاتقوله اني بجي
تركي بـ استفسار: لـيش
باسل: لانه لو عرف مراح يجي
تركي: وانت وش تبقى فيه أمس رافض تشوفه
باسل: انت ماتبينها نتصالح خله يجي لبيتك وخل الباقي عليه
تركي: طيب دام سالفه كذا بكلمه وخليه يجي
باسل سكر الجوال ونزله على الطاولة هو يقول:
ان شاءالله تكون الرسايل لسى في جواله




:

:

:




كانت طول ماهم في الطريق تبكي وهو يهدي فيها
بعد ما وصلو على البيت ودخلو جناحهم.....

بدر: ماتمنيت أشوفك ضعيفه وحزينه على اهلك
ياسمين ماتوقعت بيوم انها ممكن تبكي على فراق اَهلها وتلاقيه جنبها ويواسيها، كانت تعتقد ان اخر همه حزنها.....مكان عندها شي تقوله او حتى تظل واقفه معه اعصابها متوترة بعد الذي صار اليوم....
مشت عنه كم خطوه بس توقفت يوم سمعته يناديها التفتت عليه...
ناظرها ولازال الدمع بطرف عينها..قال وقلبه يخفق خوف عليها: كلنا بشر وعندنا احزان لكن لازم ننسى
قاطعته بحزن: ماقدر أنسى امي واخوي
بدر قال بحده ممزوجه بهدوء: طول ما انتي تروحين للبيت ماراح تقدرين تنسينهم، وهالشي
راح يسبب لك عزله وتوتر نفسي....عطيني المفتاح

ياسمين صدت عنه بعيونها الجهه الثانيه ونقهر
من كلامه: محد بيخاف عليه كثري وفر نصايحك...
بدر استفزته وأجبرته يرد عليها بـ اُسلوب قاسي:
هذي مو نصايح.....هذي أوامر
نقهرت من أسلوبه الذي تغير فجئه...دخلت الغرفه قبل لا تضعف وتنزل دموعها الحاله اللي شافها اليوم فيها تكفي ماتبي تبين تكشف ضعفها اكثر

@

...في مكان اخر من القصر...

ام بدر جالسه بغرفتها ووجهها شاحب وملابسها للحين مابدلتها، دافنه وجهه بين ملابس طفل حديث الولادة وتشمها..... عقدت حواجبها بـ قهر أول ما مر على بالها صورة ابو سعود وكيف قدر يسير حياتهم مثل مايبي معقوله هي كانت ضعيفه لدرجه ماقدرت توقف في وجهه وترفض قراره.... وين تقدر ترفض ذاك ابو سعود الذي محد يتجرأ ويرفض له قرار....اذا ولده نفسه ماقدر يعارض قراره ويدافع عن حبه...حتى لو وقفت بوجهه مستحيل يرجع اللي راح....يمكن أحسن شي صار من هالقرار
بدر ظل معي وكبر بين أحضاني محد خذه مني
شافت بدر يدخل سحبت ملابس لتحت الوسادة
بدر لاحظها وهي تخبي القطعه البيضاء بمجرد ماشافته لكن ما اهتم... جلس جنبها وهو يقول:
ليش جالسه بغرفتك...اذا مضايقه مني أنا اسف لاني رفعت صوتي اليوم عليك لكن انا كنت معصب لانها طلعت من غير ماتقولي
رفعت راسها وناظرته بـ ابتسامه جانبيه وفكرت تستقل زعله عليها: بدر وش لك بـ وجع الرأس دامها تروح وتجي على كيفها وش لك فيها طلقها
بدر ابتسم بخفه وهز راْسه: أطلقها أنا ماصدقت لقيتها وصارت ليه تبيني أطلقها....
ام بدر بـ إستغراب: انت وش سالفتك مع هالبنت..!
بدر سكت شوي بعدها قال: اظن قلت لكم من قبل
ام بدر: خلك من الذي قلته قبل...انا الحين اسئلك ليش تزوجتها......؟؟
بدر أخذ السالفه عناد: ليش انتي فكرتي تقولين لي ليش تزوجتي عمي....
ام بدر اخذت نفس عميق وهي تقول: تزوجته عشان مايحرموني منك....
بدر عقد حواجبه: وليش يحرموني منك....؟؟
ام بدر: انت ماتعرف عداتنا ان الولد يبقى مع عمامه بعد مايتوفى ابوه وعشان ماينحرم من امه تضطر الام تتزوج مره ثانيه من نفس العائله
بدر قام من الكرسي ومشى خطوه خطوه وهو يحط يديه في جيوب بنطلونه قال هو معطيها قفاه:
حبيبت عمي وش صار لها بعد ماتزوجتو....

ام بدر رمشت بعينها أكثر من مره بصدمه
وقالت: مرتبكه حبـ ـيبـ ـت عمـ ـك.....

اخذها تفكيرها لصباح ذاك اليوم
...اَي صباح زواجهم...

كانت قد نتقلت لغرفتها الجديده في القصر
هي أساساً كانت تعيش مع الجد ابو سعود
بـ قصره في العاصمة الرياض بخلاف اختها
وزوجها سعود اَي "ابو بندر" الذي كانو يعشون
في الشرقيه طبعا سعود بعد ماطلق نور انتقل للعيش في الرياض بعد مأبوه ألقى مكتبه في الشرقيه وانتقل للرياض اجباري عنه

دخلت الخدامه وهي تعطيها التليفون أخذته منها مبتسمه واختفت ابتسامتها لما تبين ان الذي على التليفون اختها نور

ام بدر: وش تبين متصله اذا تبين سعود يرجعك أحب أقولك انا وسعود تزوجنا
نور بحزن :ادري الله يهنيكم انا متصله بخبرك بشي
ردت عليها بغضب: وش بتقولين تحبين سعود ماتحملتي بعده ادري.... تبين تقثيني
نور بلعت ريقة بصعوبة لما ماسمعت ردها:
سعود حلالك واشبعي فيه الموضوع اللي بكلمك فيه اكبر من سعود بس انتي اسمعيني
ام بدر: أسفه ماقدر أسمعك لان لو يدرى
ابو سعود اني كلمتك بيصير مصيري مصيرك
وانا الزم ماعليه ولدي يعيش معـي

قفلت في وجهها قبل ماتخلص كلامها ورمت
التليفون بقهر على الكنب ورمت رآسها بين كفوفها
وهي تهمس بحزن سامحيني نور ادري أنظلمتي
وانا بـ عيش حامله ذنب اللي سويته فيك

:
التفت بدر على امه وانصدم يوم شاف دموعها
تنزل بغزارة ناظر لها برعب: يمه شفيك....؟

طلعت ام بدر من غرفه وماردت عليه لانها عارفه
انها في هالوضع مرح تقدر تعطيه جواب مقنع




"
""
"""
""""
"""""
""""
"""
""
"


منسدحه ع سريرها وبيدها جوالها تتأمل الصوره وسرحانه فزت من صوت رغد وهي تناديها بسرعة خبت جوالها وهي تقول بنرفزه: نعم وش تبين
رغد استغربت من حركتها لما خبت الجوال:
قالت بصوت هادي جيت اتطمن عليك
أمل ناظرت فيها وهي تقول: عفوا شفيني
حتى جايه تطمنين عليه
رغد بنفس طبقة الصوت: كان مزاجك سيئ
امل تركت جواله على السرير وقامت وهي تقول: صرت احسن والحين اطلعي قبل تعكرين مزاجي
رغد جلست على السرير: وانتي الواحد مايقدر يتعاطف معاك الا قبلتي عليه
امل متخصره وتطالع فيها: والله محد طلب منك التعاطف والاهتمام
رغد حركت يدها بشكل غير إرادي على شاشت جوالها الذي اضاءة بصوة بدر...فتحت عيونها
على وسعهن وهي تلف الجوال عليها وصرخت: ليش محتفظه في صورته
امل توجهت لها بسرعه وخذت الجوال منها وهي تقول بتوتر: مو محتفظه فيها كانت عندي يوم كان خطيبي بعدين نسيت احذفها
رغد بغضب خفيف: ليش فاتحه عليها
امل ناظرت فيها:كنت اطالع صور ابوي
يوم دخلتي وبغلط وقفت عليها
رغد قالت وهي تتوجه للباب: اتمنى كلامك يطلع صدق لان نواف مايستاهل تخونينه حتى لو بصوره
امل جلست على طرف سريرها ونفخت بهدوء
وحست انها صدقتها.... فجئه وقفت وهي تقول:
وانا ليه شايله همها خليها تقوله عشان يحس اني مابيه ويطلقني وافتك من هالزواج.......












دخل بدر إلى الجناح بخطوات هادئة، وعلى وجهه  علامات التعب شافها جالسه بالمطبخ التحضيري وتشرب قهوة.....قرب لها وسند يدينه على الطاوله
وقال لها بـ نبرة ببرود: .....اكلتي شي ؟؟
قالت بدون ما تناظر فيه: لا
بدر بنفس النبرة: اتركي القهوة وكولي لك حاجه
ياسمين: ما ابقى اكــل

سكت شوي وقرب لها وسحب القهوة ونثرها في المغسله وهو يقول بصيغه امر:قومي كلي لك حاجه
انقهرت من تأمره عليها وقالت وهي تبي تبرد قلبها لو بكلمه: حركه سخيفه ترى اقدر أزين غيره
ضغط على اسنانه: اسمعي الكلام ولا تعصبيني
ترى اللي فيني كافيني
رفعت ياسمين نظرها وجت عيونها بعيونه
تأملته بتركيز وحست كل حواسها تخدرت الا قلبها
زادت نبضاته.... فجئه بدر ابعد عنها...
هربت بـ احراج دخلت الغرفة ضرب راسها بـ خفه
ايش اللي سويته الحين بيقول اني ميته فيه

تأملها بـ إعجاب ويوم مرت من قدامه كانت لبسه
فستان اصفر ناعم قصير وضيق من عند الخصر
وفيها نفخه بسيطه بتكسير حلو وخفييييف
هي بالفترة الاخيره صايره تهتم بلبسها بشكل غير طبيعي وهو ملاحظ عليها بس يسوي نفسه مو مهتم وهو من الداخل يحترق من الجليد اللي بينهم

:

:

:

على الساعه 7 المغرب وصل نواف الرياض...
ودخل للبيت وبسرعه توجهه لغرفه امل....
دخل عليها وكانت جالسه في البالكون كالعاده
جلس جنبها وضمها بدون مقدمات وهمس لها:
لا تبكين ما تحمل اشوفك حزينه
أمل اول ماشافته خافت توقعت رغد قالت له عن الصورة عشان كذا رجع بسرعه من الشرقيه
بعدت عنه بقسوه وهي تقوم من الكرسي ناظر فيها ولمحت الخوف بعيونه لكن ماكنت فاهمه شي
نواف هدت اعصابه بعد ماشاف ان مافيها شي قال:
رغد اتصلت علي وقلت انك مضايقه من سفر ابوي
صدت عنه وهي تقول: رغد متى مراح تبطل هالقافه وتدخل بِما لا يعنيها





()

()

()



في صباح يوم جديد في قصر ابو بندر
الساعه العاشره تقريباً

نزلت من الدرج تتمخطر في مشيتها وراحت للمجلس الخاص في الضيوف لان الخدامه قلت
لها في ضيفه تنتظرك في المجلس دخلت وكشرت في وجهها يوم شافت الضيفة ام وليد صافحتها بيدها من بعيد وجلست على كنبه: وش بغيتي...!!
سكتت ام وليد والكلمه ماهي قادره تطلع من فمها
ام بدر حط رجل على رجل وهي تقول: كم تبين...!!
نقهرت ام وليد من سلوبها وقالت: انا ماجيت ابي منك فلوس يا ام بدر
ردت بصوت حاد : انا ماني خابرتك تجي الالشحاده
انقهر ام وليد أكثر لكن مسكت اعصابها وقالت الكلمه الذي هي جايه عشانها وهي خايفه من ردها مو لانها بتهزائة....لا هي خايفه يخيب ظنها وتواقف
ام بدر ناظرته باحتقار شديد وهي تأشر لها بهيئة تصغير: انتي جايه تخطبين بنتي لا ولدك... شكلك نسيتي انتو مين....؟؟ وحنا مين....؟؟

وقفت ام وليد بمجرد ماسمعت ردها وهي في غاية السعادة لان هالنسب لو تنطبق السماء على الارض
ماراح يصير... طلعت وهي شفقانه على ام بدر
لانه كل كلمه قلتها راح يجي يوم وتتحسف عليها

""

في مكان اخر من القصر في غرفة بتول

بتول جالسه على السرير وهي تفكر بحاله...
ايش تسوي..آه ياليتني ما كلمته ياليتني قلت له
من البدايه بأن مريضته ريم بس دخلت بـ اسمي
تنهدت بـ ألم.... يكفيني وجع راس...انا لازم اتصرف قبل ما يكبر الموضوع
قطع عليها تفكيرها الباب وهو ينفتح بـ قوه
ريم وبدون مقدمات: انتي للحين جالسه مو متفقين نطلع للسوق ونتسيوق للجامعه
تأففت بتول وهي تقول: مالي خلق اطلع
ريم: انتي اصلا من زياد سحب عليك وانتي
مالك خلق معقوله حبتيه صدق
بتول: ليش وش فيني حتى ماحب
ريم: لا بس انتي ادرى بسوالف الحب عندك
بتول تنهدت بـ أسى وهي تقول: باسل طرد زياد
من الوكاله واعتقد معاد هُم أصدقاء
انزعجه ريم من اللي سمعته بشكل واضح لدرجه بتول إنتبهت لها قالت: ايش فيك تضايقتي
قلت ريم: لا بس تعاطفت معه....حاولت تكون طبيعيه وهي من داخلها تلوم نفسها لو ماتصلت كان ما خسر وظيفته وهي كمان ما خسرت باسل


"
"
"

..في بيت تركي..

كان الجو متوتر بنسبه لـ باسل ماتوقع ولا واحد بالميه انه يرجع يشوفه بعد الذي صار لكن الشك ذابحه ولكي يتخلص من شكه وظنونه اضطر يشوفه

اما زياد توتره لا يقل عن باسل مو عارف شيبقى
فيه لان تركي بعد ماوصل خبره انه هو الذي طلب يشوفه.... عقدت حواجبها اول مافتكر كلام باسل القاسي الذي قاله له ذاك اليوم.. حس بخنقه ماقدر
يظل جالس اكثر ترك الصاله ودخل المطبخ.....
وقام تركي ورآه وبَقى باسل جالس يفكر كيف يحصل على جوال زياد من حسن حظه ان زياد
ترك جواله على الطاوله.....








في المستشفى تحديداً بمكتب بدر كان ينتظر
فواز الذي طلب منه يتحرا عن الشخص الذي
دفع دين زياد لانه اتصل فيه وقال انه معاه معلومات مهمة...يتحرك داخل المكتب وهو يفرك يديه ببعضهما بعدم صبر... لانه بمجرد مايعرفه
راح يعرف من هو ورى كل المصائب الذي
تصير له مع ياسمين.....لحظات حتى اندق
باب المكتب ودخل فواز... جلس ورى مكتبه
وأشر لـ فواز بالجلوس...
وقال بعدم صبر: بشر عرفت من يكون....؟؟
فواز سكت للحظات وهو يفكر كيف يخبره
بان امه هي رأى كل شي
بدر بكل عصبيه: تكلم..
فواز: ما اعرف ايش اقول لكن الشخص هو أمك



باسل بعد ما اخذ جوال زياد طلع في سيارته
قرأ الرسائل بصدمه والصدمه الأكبر كل الرسائل طلعت من اخته.....خبط راسه بالدركسون وصرخ بعصبيه.... والله محدر راح ينقذك مني يا بتول...
شغل سيارته وحرك بسرعة بـ اتجاه القصر...
وهو معصب....وحيموت من العصبيه....




نهايه البارت وكالعاده انتظر ردودكم هنا او على انستغرام
Bo7mem


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 288
قديم(ـة) 23-08-2019, 03:37 PM
Reem.A.El.kareem Reem.A.El.kareem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


تسلمي البارت روعه💞

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 289
قديم(ـة) 24-08-2019, 12:59 PM
ام محمدوديمه ام محمدوديمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


ام بدر لو تعرف ان اخوال ياسيمين هي ايش بيكون موقفها 🤔

لحد الحين مقادره اعرف صلة وليد بام بدر هل ولدها ولا ولد اختها ولا ولد زوجها المتوفي ابو بدر

امل تخسر حب نواف

هل ياترى بدر يعرف شي عن ياسمين

يا ويلك يابتول انكشفتي اخيرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 290
قديم(ـة) 25-08-2019, 01:46 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


البارت جميل بالمره ومليئ بالاحداث

اتمنى لك توفيق وتنزلين لنا بارت طويل

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه

الوسوم
لأمر , الثانية: , الحب , الصادق , تافه , ينتهي , روايتي , نتيجه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 06:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1