غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 321
قديم(ـة) 07-10-2019, 06:24 PM
صورة هــــدبــــ خــجــلانــــ الرمزية
هــــدبــــ خــجــلانــــ هــــدبــــ خــجــلانــــ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


مافـــــي بارت 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 322
قديم(ـة) 08-10-2019, 07:05 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B12 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه




اسعد الله صباحكم بكل الخير والسعادة

اليوم في الليل على الساعه 11
راح انزل باْذن الله
الجزء الاول من البارت 36
والجزء الثاني أحدده في وقت لاحق





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 323
قديم(ـة) 08-10-2019, 11:16 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بوح ميمm مشاهدة المشاركة


اسعد الله صباحكم بكل الخير والسعادة

اليوم في الليل على الساعه 11
راح انزل باْذن الله
الجزء الاول من البارت 36
والجزء الثاني أحدده في وقت لاحق



في انتظارك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 324
قديم(ـة) 08-10-2019, 01:18 PM
صورة هــــدبــــ خــجــلانــــ الرمزية
هــــدبــــ خــجــلانــــ هــــدبــــ خــجــلانــــ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


بانتظارك ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 325
قديم(ـة) 08-10-2019, 10:54 PM
صورة رونقR الرمزية
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


يلا باقي 7 دقايق بالضبط انتظرك 🤚
وانا اول وحده باقراء البارت وكتب تعليقي ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 326
قديم(ـة) 08-10-2019, 11:32 PM
صورة رونقR الرمزية
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


تأخرتي نص ساعه 😳

عسى ماشر 🤔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 327
قديم(ـة) 09-10-2019, 12:13 AM
صورة بوح ميمm الرمزية
بوح ميمm بوح ميمm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه




————————-
البارت 36 الجزء الاول
————————-






:
:


رغد: ناويه تحملين المادة مره ثانيه
بتول تحط رجل ع رجل: ترا المشكله من دكتوره
رغد: اوك أسئلتها صعبه بس ماتصل للحمل
بتول ناظرها بنص عين: لا قولي عني غبيه
رغد: لا مو غبيه بس مهمله مو ماخذه دراسه بجد
بتول ابتسمت بغرور: وليه اخذها جد ترا انا بنهايه بنت القاسم وأي شي اتحتاجه عندي
رغد: واذا يعني بنت القاسم ماعندها طموحات
بتول بـ هيام: عندي طموح واحد زياد
رغد بنبره سخريه:زياد! يومين تلقين غيره وتنسينه
بتول بجديه: ليش مو مصدقيني اني تغيرت
رغد: لا انا مو قاعدين نشوف التغيير اللي بتقولي عليه.. قومي خلينا نتمشى احسن من الجلسه هنا
:
:
في القاعه جالسه في كرسي ما قبل الأخير وفاتحة دفترها وتفكيرها بـ عالم ثاني...وش الميزه اللي فيني وخلته يحبني... وباسل ماشافها مع انه يعرفني من زمان، وهو جذبته من اول لقاء...فجأه حست بيد تضرب كتفها بخفيف..ناظرت البنت اللي جنبها
البنت: دكتوره بدت تخضير
وبعد انتهاء التحضير وخرجت الدكتوره
ريم تناظر المقاعد ع وشك ان تفضى التفتت
على البنت: دونتي المحاضره
البنت: ايوه
ريم: لو سمحتي ممكن اخذها منك
البنت بكل رحابه صدر: ايه طبعاً
طلعت جوالها من شنطتها بدت تصور المحاضره
البنت: بالعاده انتي الوحيده بالكلاس دفترك كامل
ريم خلصت تصوير وعطت البنت دفترها وشكرتها
سكرت دفترها الجلد البني وطلعت من القاعه
:
بتول ورغد خذن لهن لفه ورجعن لـ كفتريا يأخذن لهن مويا... رغد مررت نظراتها ع طاولات الكفتريا
اللي أغلبهن زحمه :غريبه وين ريم
بتول وهي تسحب علب المويا: بـ محاضرتها
رغد تطالع الساعه بيدها: منتهيه من ربع ساعه
ريم وقفت بالجهه الثانيه تطلب لها فطور
بتول بعدت علبة المويا عن فمها واشر بـ عيونها عليها: هذي ريم واقفه
رغد وهي وقفت جنبها: وينك مختفيه
ريم وهي تطلع فلوسها: دكتوره تأخرت ع ماطلعت
بتول تشرب الماء دفع وحده: قايله لكم الدكتوره هذي عله لا شرح ولا اسئله ولا التزام بالوقت
قالت وهي تنقل نظراتها بينهن: شفيكن تشربن كذا
رغد رمت العلبه بزباله:خذنا لفه ع جامعه وعطشنا
بتول: وش رآيك تطلعن معي ونروح نتغداء
ريم: باقي ماخلصت محاضراتي
بتول خزتها بعيونها: كم محاضره عندك اليوم...؟
ريم: خمس محاضرات
رغد: شفيك ضاغطه على نفسك
ريم تنهد بتعب: خذت مواد كثيره عشان اتخرج بسرعه لان زواجي بـ باسل موقف ع تخرجي
رغد وبتول تبادلن نظرات الاستغراب
بتول ناظرتها بجديه: أقولك شي ماتعرفينه
عن باسل وليش يوم قرر يخطب خطبك انتي
:
بعد ربع ساعه ريم جالسه في مكان هادي بعيد
عن الإزعاج وكلام بتول في أذنها وعقلها
باسل قرر يخطبك لانه عرف انك تحبينه
وأنك مستعده تسوي كل شي عشانه وكان ناوي يخليك مخطوبه سنوات على حسب مزاجه لأنه عارف ومتأكد انك بتنتظرينه العمر كله
تنهدت تنهيدت الم نزلت دموعها بـ قهر ع تفكير باسل واستقلال حبها له... وفي نفس الوقت نزلت دموعها حزن على حالها....عدلت جلستها وهي تجفف دموعها وتفتح دفترها على صفحة جديده وقرأت المسأله بسهوله من جوالها لان خط البنت كان مره واضح ومرتب كتبت اول مسأله مع حلها وحاولت تركز عشان الباقي تحله بـ نفسها



—————
لبست بنطلون ابيض بساق واسع بـ طباعة نباتات
مع بلوزه ورديه بعنق واكمال قصيره مكشكش
جلست تربط خيط جزمتها وهي تفكر في التغير الغريب اللي صار بين ليله وضحاها ولم تجد لها تفسير شللي غيره كان على ابسط شي يهاجمني..
رفعت راسها فجئه وشافته يـدخل الغرفه....

جلس بـ الكنبه وهو ساكت ويسترجع كلام وليد... انا من قالت لي زوجة ابوها قصتها وان ماله احد بعد وفاة امها تأثرت بـ الحدث المؤسف الذي تعرض له فجئه لقيت نفسي مهتم فيها وظنيت باني احبها لكن مع مرور الوقت اكشفت انها مجرد شفقه
تنهد تنهيدة عميقة..وهو يحاول يقارن نفسه
بـ وليد لكن مافيه مجال للمقارنه.....
انا جذبتني بصوتها وهزت كياني وجدت نفسي
في شعور غريب يصعب عليه الهروب منه ....

ياسمين شافته بـ ملامح غريبه: وش صاير فيك شي التفت لها شافها تطالعه بخوف ابتسم:جاهزه نطلع
ياسمين هزت راسها بصمت
بدر: طيب يلا البسي عباتك
قامت دخلت غرفه ملابس وجت عينها ع عباية مطرزة باللؤلؤ هي ماتحب ذي العبايات
بس جابتها لها ام بدر من مصممتها الخاصه
عشان لو جت معها لمكان محد يقول زوجة
ولدك ماعندها ذوق.... لبستها متعمد تبي اَي
شي يعصب فيه ويرده لـ بدر القديم طلعت بخطوات واثقه وهي تلف طرحتها.....
وقف وهو يبتسم اختفت ابتسامه وعقد حواجبه
بـ حده: وش لابسه ؟؟
ردت ببرود مقصود: عبايه !
ضحك بـ استهزاء: انا عبالي جلبيه مو ادري
انها عبايه ليش لبستها...؟
ياسمين: لبستها بـ مزاجي وبكيفي
بدر يحاول يسيطر على اعصابه قد مايقدر: لا مو بكيفك مو مخليك تطلعين فيها
قالت وهي تحاول تثير غضبة: لا راح اطلع فيها
حس بجرأتها سبب ردودها: ياسمين اكسري اشر وروحي البسي غيرها
قالت بـ عناد: ماراح أغيرها
ماقدر يتحكم في اعصابه اكثر قرب لها
بـ غصب مسكها من يدها: لـ قلت لك شي
تنفذينه وانتي ساكته
ارتبكت لكن ابتسمت....وخيرا رجع لـ طبيعته
اللي عرفته فيها وتعودت عليها يناظرها بنفس النظرات الحاده المتعوده عليها
بسرعة البرق ترك يدها وبعد عنها وصد للـ جهه الثانيه وارتخت اعصابه لما تذكر انه كل الايام اللي مضت يحاول جاهد يمسح صورة الشخص المسيطر عليها من مخيلتها ويمهد لها عشان
يقدر يفتح لها قلبه ويصارحه بكل شي
التفت عليها: اسف ماكنت ابقى اعصب عليك ناظرته بعيون مندهشة: تـعتذر !!
بدر جاه اتصال من المستشفى وطلبو منه يجي بسرعه طلع وتركها تصارع افكارها
خطتها فشلت قدرت تخليه يعصب بس
رجع يعتذر من متى يعتذر لها او يعيرها اهتمام








——————————
في السياره بطريقهم للـ كوفي بعد ساعتين
قضوها في احد مطاعم العاصمة..مابين
ذكريات وتخطيط للأيام القادمة.. عرفت عنه
أشياء لم تكن تعرفها عنه من قبل وهو كذلك
وذكرها بـ ايّام الطفوله وذكرته..وصلو ع وجهتهم
وقبل ماتنزل مد عليها بقس بـ اللون اسود
وعليه شريطه حمراء
ساره: وش ذَا ؟؟
تركي بـ ابتسامه هديه مني لك
ساره: ماكان لها داعي
تركي: لا له داعي ونص افتحيها
افتحتها وسحبت الكرت اللي مكتوب فيه
:
يا شهد الحب وميزانه وكل الورود والوانه
لو ان للغلا عنوان ..يا عمري أنت عنوانه
:
تركي: أعجبتك الهديه
ساره بـ خجل: عشان جوالي قديم جبته ليه
تركي ابتسم بـ رواق: ماكنت اعرف وش كان جوالك
لكن حبيت أهديك ايفون برو باللون زيتي
خجلت ساره للمره الثانيه نزلت ودخلت كان الكوفي فاضي الا من العاملات وتوجهت للمطبخ مباشره...بدت تحضر طلبات الزبائن









———————
كانت جالسه في الصاله صار لها اسبوع ماتطلع
من البيت ماله خلق لـ اَي شي تحس انها ماعاشت حياتها كلها المظاهر ... تتعامل مع الآخرين
على حسب المظهر تحترم هذي لمجرد انها غنيه
وتلبس ملابس فاخرة وتمتلك اغراض ثمينه
وبالمقابل لا تعير اهتمام بالأشخاص ذو مظهر
بسيط وتتعامل معهم بتكبر واحتقار لمجرد انهم فقراء.... تنهدت بـ حسره ومرارة لما تذكرت انها كانت تتصدق بتكبر على ولدها وتتعالى بالكلام القاسي ومعامله السيئة لـ بنت اختها
؛
جت بتول جلست جنبها: يمه شفيك ماتطلعين
مسحت وجهها بكفها: مالي خلق اروح لـ مكان
بتول: دريتي ان وليد خطب ريم
ام بدر : ايه قالت لي منيره
عدلت بتول من وضعيه جلستها: مضايقه
لانه خطب ريم بنت عمتي
ام بدر: انا مضايقه لاني مو انا الذي خطبتها له ناظرتها بجديه:كنتي معارضه خطوبة ريم لـ باسل
ام بدر سكتت مهما تقول مراح احد يحس
باللي هي جالسه تحس فيه
بتول: ريم تقول ماتبيه
توسعت عيون ام بدر بصدمه: ماتبيه.. ليش. !!
بتول: عشان باسل


—————————
دخل غرفته ونفسيته صفر من الخبر اللي سمعه من امه ضرب ع الجدار بقبضت يده بقوة وهو يصرخ
ترفضيني ليش...!! ليش ترفضيني

راح لـ سريره وتمدد عليه ناظر السقف
وسرح بـ خيال ريم وفجئة وقبل ان يتعمق
في تفكيره رِن وجواله رد بـ إهمال وهو
مايعرف من المتصل...فز جالس من قالت له
انا أمك رد بـ بروده: نعم شـ تبقين ؟؟
ام بدر تنهدت بضيق من تجاهله لها: ادري بانك تكرهني وما تطيق سيرتي لكن انا راح اساعدك
وليد بـ نبره سُخْرِية: تظنين اني للحين محتاج مساعده منك
ام بدر تجاهلت نبره صوته: بكلم ريم تعيد
التفكير بـ شان رفضها لك
فز قلب بـ فرحه لكن فرحته مامنعها ان يقول: انتي بتضغطين عليها توفق عشان أسامحك.؟
ام بدر تحاول تبعد نبره الحزن: انت عارف ان الذي صار غصبا عليه واني مظلومه وبيجي الوقت الذي تسامحني من غير ما اطلب منك..لكن الذي
بـ أسويه عشان سعادتك اعرف انك متعلق فيها



————————
ريم رجعت للبيت تعبانه جسدياً من كثر المحاضرات ونفسياً من الحقيقه الذي سمعتها اليوم من بتول الذي تمنت لو عرفتها من زمان
كان وفرت على نفسها حزن وبكى عليه لانه طلع واحد مايستحق تحبه من الأساس....
دخلت غرفتها وبدلت ملابسها لبست بجامتها
وانسدحت ع سريرها تبي تنام لكن دخلت عليها امها وهي تقول: ريم
عدلت جلستها ع السرير: نعم يمه
ام خالد ناظرتها وقالت بقلق: وش فيه وجهك كذا
ريم: مافيني شي بس تعبانه شوي من جامعه
ام خالد: نامي لك ساعتين وصحي لان ام بدر بتجي
ريم بـ نبرة استغراب: ام بدر بتجي لنا...!! ليش ؟؟ ام خالد: مدري بس قالت بتكلمك في موضوع مهم عقد حواجبها بـ تعجب شديد: بتكلمني انا....!!






———————
في مكتب باسل في الوكاله

دخل زياد وفي يده أوراق جلس بـ الكرسي
وقال بـ تعب: سـلام
باسل: وعليكم الـسلام
زياد نزل الاوراق قدام باسل: تحتاج توقيعك
باسل ناظر الاوراق ثم رجع يناظر زياد بـ دهشه:
كل الكميه من السيارات بعناها اليوم
زياد: ايووه
باسل بـ مزح شكلك بـ الأرقام الفلكية بـ تسرق الكرسي الادراه مني
ضحك زياد: العين ماتعلى على الحاجب
باسل: صدقني ابوي راح يسويها ويسلمك شغل الوكاله كلها لانه مره مبسوط منك
زياد وقف لـ لحظة عند جملته وكأنها دفعته
للكلام بالموضوع الذي صار له وقت يفكر فيه
قال بجديه وبدون مقدمات: ابغى أتقدم لـ اختك
باسل من الصدمه قال: تبغى تتقدم لـ بتول
زياد حس ان باسل تضايق..وقف وقال بـ ضيقه خلاص أنسى الذي قلته
باسل راح لـ عنده: آنت من جدك تبقى بتول
زياد كشر: ايه من جدي ابيها
باسل: وريم ؟؟
زياد بـ استغراب: وش فيها !
باسل: ماكنت معجب فيها وناوي تخطبها
زياد: في البدايه كانت ريم معجبتني لكن
مع الوقت لقيت نفسي متعلق بـ بتول اكثر
وانا اسف اني أتكلم عن اختك
باسل بهدوء: اجلس وخبرني بگل شي



—————————
بعد المغرب في بيت ام خالد

ام خالد بكل تواضع ع عادتها: جيتك عزيه وغاليه
يا ام بدر لكن الكلمه الخيره لـ ريم
ام بدر نقلت نظرها لـ ريم: وش قلتي ريم
ريم في قلبها قهر عليها ذي اللحظه كانت مفروض جايه من زمان المفروض تكون لـ باسل مو لـ وليد
ناظرتها بـ جديه: جوابي وصل ام وليد
ناظرتها ام بدر بـ رجاء: اعطي نفسك فرصه
وفكري مره ثانيه
قالت ريم بـ انفعال: تبين تقنعيني بس عشان
ولدك يسامحك
ام خالد بنبره حاده: ريم لا ترفعين صوتك
واحترمي خالتك
ريم: أسفه ماقدر احترمها وهي طول عمرها ماتحترمنا وتشوفنا حشرات قدامها
صرخت ام خالد بقوه: ريم اطلعي على غرفتك
ريم تنهدت بقهر على طيبة امها وطلعت لـ غرفتها
ام خالد لفت ع ام بدر بـ فشله وهي تعتذر عن الكلام الذي قالته ريم
ام بدر انكسر غرورها: ريم معها حق بكل كلمه قلتها
ام خالد بجديه: متأكده بان وليد للحين يبيها
ام بدر: ايه ومايبي غيرها بس انتي حاولي فيها
ام خالد يصير خير بس لو صار وتمت الخطوبه
مراح يصير شي لحد ماريم تتخرج

وبعد ثلث ساعة من النقاش اللي صار بين
ام بدر وام خالد
نزلت ريم بـ امر من امها وباست راس ام بدر
قالت من وره قلبها: اسفه ع الكلام الذي قلته




———————
الجو حلو وغيوم تبشر بنزول مطر
تدور في الممشى الحجر بـ الحديقه الخاصه
في جناحهم وهي تفكر ياترى وش نهايه التغير
الذي صار بـ العائله بـ أكملها...ام بدر كانت
ماتطيق تشوف وجههي والحين تجلس معي
اكثر من ماتجلس مع اولادها،، وين راح كلامها
القاسي وسخريتها من اصلي وفصلي وفقري
معقوله يكون اكتشافها لوجود ولدها غيرها
لـ نفترض ان وجود ولدها غيرها وبدر كمان
تغير لان اكتشف بأن وليد اخوه ؟؟
افكارها أتعبتها طلعت لـ عرفتها أخذت جوالها
لقت مسج منه يقول فيه.. ما ان غداء اليوم
تكنسل عازمك على العشاء خليك جاهزه على الساعه ثمان ونص بـ امرك ونطلع
رمت الجوال بقهر على السرير..ليش صاير
يتقرب مني بشكل غريب وش الذي يبيه مني
توجهت للحمام تتوضى لـ صلاة العشاء
خلصت صلاتها وطفت الأنوار نسدحت على
سريرها مو جاي على بالها تطلع وفي نفس
الوقت تبقى تتحداه وتخليه يعصب مازالت
مو مصدقه انه يتغير ويعاملها بهدوء
:
صارت الساعه تسع الا ربع دخل للـ غرفه وانصدم
انها نايمه بسرعه ناظر جواله بـ يتأكد بانها شافت الرساله رجع يناظر فيها: قارئة الرساله ونايمه
يمكن يوم تأخرت عليها زعلت ونامت قرب
لعندها وبانت بجامتها يعني ماقبلت عزيمته
طلع لـ الصاله مضايق كان مخطط ان يعترف لها على العشاء ويبدا معها حياة جديده
ويعوضها عن كل شي..... عن كل كلمه قاسيه سمعته منه.... عن كل دمعة نزلت منه او عليه
عن كل خيبة أمل عن كل ألم تسبب لها فيه








———————
طلعت من المطبخ وبيدها صحن كوكيز
جلست على الكنبه سحبت المخده لـ حضنها وشردت في تفكيرها بـ تسأل: شفيني صايره
بارده وقليل مافكر بـ طلاق منه مع ان ابوي
باقي له فترة بيرجع كنت مخطط اخلص
الموضوع قبل مايرجع

رغد متدده على الكنبه الثانيه وتلعب بجوالها
رفعت عيونها لـ امل وهي تشوفها تاكل بشرود
عدلت جلستها: ليه ما تفتحين لك مشروع
امل تاكل من كوكيز: ليش قاصر عليه فلوس
رغد بـ حماس: لا بس عشان تشغلين نفسك ولا
بدل من جلستك اربع وعشرين ساعه في البيت رجعت ظهرها للخلف وطنشتها وهي تكمل اكل
رغد انتبهت ان صحن كوكيز باقي فيه كم حبه: تتوحمين على كوكيز
امل ناظرتها بـ طرف عينها:لآزم تعكرين مزاجي
رغد: ليش يتعكر مزاجك ماتبين أولاد من نواف
ردت امل بهدوء: بدري على الأولاد
رغد: لا مالي شغل ابي أصير عمه وخاله
امل:تكفين لا تتحمسين عاد
رغد: غريبه نواف يأجل موضوع الأولاد
امل وملامح الاستغراب أكتست وجهها: ليش
رغد: يحب الأطفال وكان يخطط يجيب أولاد
بسرعه لايكون انتي مأجله موضوع من دون
ما نواف يـعـرف
أمل تنرفزت وقالت بنبره حاده: انتي شدخلك عاد
رغد: تعرفين إنك دايما تبالغين في ردت فعلك اذا نواف اخوي وابغيه يكون مرتاح انتي اختي وتهمني كمان راحتك فـ هدي أعصابك قاعدين نسولف
:
قطع حديثهن نواف وهو يدخل البيت فسخ
شماغه وحطه ع طرف الكنبه وهو يجلس بتعب
رغد لفت نظرها له: ما جيت اليوم ع الغداء
مرر يده ع راْسه بـ تعب: كان عندي اجتماع
رغد: كل الشغل صار عليك بعد ماسافر أبويه
نواف: الله يعين ان شاء الله
رغد: ليش ما امل تشتغل معك وتساعدك
امل ناظرتها بقوه: ماني مهندسة معمارية
حتى اشتغل بـ شركه تصميم معماري
ناظر فيـها بـ ابتسامه: رسم ديكورات
رغد بـ حماس: والمهندسين ينفذونها
امل وبكل برود: وش حادني اتعب نفسي
رغد: تشغلين نفسك بشي عن الجلسه لحالك
امل تكابر: انا كذا مرتاحه
نواف ماحب يضغط عليها وبـ ذات انها توها
راجعه للرسم آلمهم تكون مرتاحه وهذا الذي يبيه
:
دخلت عليهم روز تقولهم ان العشاء جاهز
نتقلو ع صالة الاكل جلس نواف ورغد في اماكنهم
انتبه نواف بانها ماجت معهم ناظر العامله وهي
تفتح الغطا من الأطباق: وين امل
روز: يطلع للحديقه مافي يبقى يأكل
رغد وهي تحط المنديل على رجلها: كله من كوكيز
ناظرها نواف: اَي كوكيز
رغد: ايه كلت العلبه كلها فكرتها تتوحم عليه
ضحك نواف: تتوحم والله خيالك واسع
رغد: ليش واسع مو انتو متزوجين
سكت نواف وأخذ ملعقة وبدا ياكل وهو يرد
ع سؤال في سره.. زواجنا بس قدامكم
رغد بـ استفسار: يعني انت متفق مع امل
تأجلو موضوع الأولاد الان
ناظرها بـ استغراب: متفق معها...!!
رغد: ايووه امل تقول
نواف حاولت يتظاهر بان عنده خبر: اذا هي
قلت كـذا ليش ترجعين تسئليني







__________________
منسدح ع الكنبة في الصاله وباله مع ياسمين
يفكر فيها وده يقوم الان ويخبرها بس بنفس الوقت خايف عليها من الصدمه وخايف تتركه
نفس الإحساس مر عليه قبل ونفس الحيره وتردد
يوم كان يحاول يخبرها من تكون لما كانت فاقده ذاكرتها وقتها كان خايف تعرف اَهلها وتروح وتتركه
ولان خايف تعرف بانهم هم اَهلها وتروح وتخليه
:
:
تقلبت اكثر من مره على سريرها وآخراً استقرت على ظهرها قدرت تميز من الضوء البسيط الذي يتسلل من خارج الغرفه انه مكان نايم جنبها
لمست شاشه جوالها وشافت الساعه 2:30 لسى بدري على صلاة الفجر بس خلاص شبعت نوم
حس بـ الجوع ماتعشت ولا حتى تغدت وقفت بسرعة فتحت الباب و طلعت لـ الصاله دارت
عليها بعيونها ما شافته لان اغلب الأنوار مقفله
ماكان لها خلق تفتح الانوار مشت بهدوء للمطبخ
حطت يدها ع مقبض باب الثلاجه وقبل تفتحه
اشتغلت جميع اضاءه الصاله...فتحت عيونها مفهيه فيه مو مستوعبه انهُ موجود
:
بدر خق على شكلها بـ البجامة الحرير ظل يتاملها
ياسمين تركت باب الثلاجة ومشت وقف بينها وين الفتحة الذي كانت تبي تطلع معها: بعد بـ اطلع
ابتبسم وهو يناظرها: ما كنتي تبين تأكلين
ياسمين استغربت كيف عرف انها جوعانه
بدر: انا بعد جوعان تعالي ننزل لـ المطبخ ناكل
ياسمين ماقدرت تقول لا: طيب بـ ابدل ملابسي
بدر ناظرها بـ تفحص: لا مايحتاج الكل نايم
:
في المطبخ
طلع الاكل من الثلاجه وجالس يسخنه

جالسه على الكرسي وتراقبه بـ فضول ياترا وش نهايه الذي جالس تسويه وش اهتمام المبالغ فيه
مرت بضعت دقايق حتى جلس أمامها وبدو ياكلون بشكل هادي وكل واحد فيهم يفكر باللي شاغل باله
انتبه لها انها جالسه تحوس بالملعقه في الصحن
مو جالسه تاكل: مو كنتي جوعانه ليش ماتكلين
ياسمين حست انها فقدت شهيتها للأكل لكن جلست تاكل شي بسيط عشان مايرجع يجادله
بـ الكلام لان من تصرفاته مبين انه رايق

















————————
طلعت من المرسم بعد ماقضت اغلب ليلتها فيه دخلت غرفتها كان نواف يغط في نوم عميق مو حاس باللي حوله مشت بهدوء وجلست على طرف السرير وهي تتأمله.. هالإنسان يملك قدره خارقه على اسعاد كل اللي حوله.... تنهد بعمق لما
تذكرت ان حياته تعيسه بسبتها الا انه ساكت ومتحمل ماشتكى... قطع عليها حبل افكارها
صوت المؤذن يقيم الصلاه الفجر
:
بعد عشر دقايق خلصت صلاتها وطوت سجادتها
شافته لازال غاط في النوم ماقدرت تروح تنام
ما تصحيه لـ الصلاه..... قربت منها
امل بصوت شبه همس: نواف..قم صل..نواف
لما تحرك وحس فيها راحت لـ سريرها
:
صحى نواف وهو يرفع ايديه بحركه مستقيمه
الى فوق شافها دخلت نفسها تحت اللحاف
اخذ نفس وهو يقف حتى يروح يتوضى ويصلي
:
بـ ربع ساعه اخذ شاور ولبس وصلى...
وطفى الانوار وخرج من الغرفه....
طلعت امل راسها من تحت اللحاف وشمت
ريحة عطره الفايحه بـ ارجاء الغرفه تنهدت
بـ انزعاج من ريحته رجعت تحت اللحاف
وهي تحاول تنام وتريح مخها من التفكير
:
نزل نواف وشماغه على كتفه ولازال الوقت بدري
على ان يخرج للشركة وهو في طريقه لـ الصاله خطر في باله يروح يشوف المرسم من وقت
ما امل بلشت ترسم هو ولا مره دخله...
دخل وهو يشوف حامل لوحه مغطى بـ قطعة
قماش عرف انها راسمه رسمه وبعدها ماخلصتها
ماحب يفتشها ويشوفها وهي ماعندها خبر







———————

صاحيه من بدري وباقي وقت كثير ع محاضراتها
لو راحت الان للجامعة وش تسوي البنات في محاضراتهن او مراح يجن الا بوقت المحاضره
حنت لـ ايام الذي كانت يخلص الوقت ماتحس
فيه بس خلاص خذت عهد على نفسها ماترجع
لـ ذاك الطريق خذت درس قاسي من فضيحتها
مع اخوانها بدر وبندر لـ الان طايح من عينهم
ويعاملونها في برود اما باسل رجع مثل ماكان
ولا كأنها سويت شي وهذا التصرف ماكانت
تتوقع منه ابد لانه هو اكثر واحد تأذى من
عمايلها كان على وشك ان يخسر صديقه
لو ماهو تصرف بالوقت المناسب وكشف كل شي
:
سمعت دق على باب غرفتها قالت: تفضل
باسل: صباح الخير
بتول ماستغربت لانه بين فتره وأخرى يجي
لـ غرفتها: صباح النور
باسل على الكرسي اقبالها: ماعندك محاضرات
بتول: عندي لكن الظهر
باسل بهدوء فيه موضوع بكلمك فيه
بتول قلت الذي خطر على بالها: موضوع ريم
باسل انزعج لانه للحين يحس ان خطوبته
لـ ريم غلطه ماتأذت منها غيرها: لا زياد
يبقى يتقدم لك رسمي
بتول تجمدت ملامحها وسحبت نفس قوي
تبي تستوعب الكلام اللي سمعته




——————
الساعه الواحدة وخمس دقايق في الجامعه

ريم خلصت محاضراتها وتنتظر البنات في الكفتريا
جالسه تفكر بـ كلام امها وام بدر...عطي نفس فرصه ثانيه وفكري..وخالد كمان كأنه بعد شايف ان وليد
مناسب لها متحمس له اكثر من يوم خطبها باسل
كلامهم خلها حايره بين أمرين توافق ولا ترفض
للـ مره الثانيه والقرار بيدها وحدها

جت رغد سحب الكرسي وجلست وبين
يدينها مجموعه كتب
ريم اشرت بـ يدها على كتب: وش تبين فيهن
رغد عدلت من جلستها: استعرتهن من المكتبه عندي بحث وأبغى اشتغل عليه
ريم: وش الطاري بالعاده اذا باقي يوم على
تسليم البحث تشتغلين عليه
رغد: فاضيه قلت أخلصه قبل ماانضغط
ريم تنهدت: يابختك ماعندك شي تفكرين فيه غير الجامعه مو مثلي راسي بينجر من التفكير
رغد بجديه: لا يكون لـ الحين تفكرين في باسل
ريم: لا قاعده افكر في وليد ام بدر خطبتني
له مره ثانيه والموضوع صار جدي اكثر من قبل
رغد: وش كان ردك
ريم: جالسه افكر مابي استعجل بـ ردي
:
جت بتول اليوم حالتها استثنائيه فرحانه بعد مافقدت الامل فيه جاء وخطبها
وقفت عند الطاولة ورمت أعراضها
وهي بتموت من الوناسه
رغد: اشوفك رايقه اليوم
بتول وهي ترقص بـ كتفها: خطبني زياد خطبني







______________
الساعه 5:55 مساء
:
في السلم الكهربائي طالعات للكوفي شوب
الموجود في المول وكل وحده حامله اكياس
في يدها جلسن على احد الطاولات بتعب
ساره: تعبتك معي
ياسمين: تعبك راحه كم صديقه عندي
ساره: يابعد عمري انتي....نطلب شي
ياسمين: انا أبغى قهوة إيطاليه
ساره انا ابي بدون سكر حق الدايت
ياسمين: مسويه دايت
ساره: ايه لازم انزل 10 كيلو قبل الزواج
ياسمين: ما يمدي بـ ثلاث أسابيع
ساره: لا يمدي بس انتي لا تحطميني
ناظرت ساعه جوالها.. باقي وقت بسيط
ويفتحن المحلات قومي خلينا نصلي
ياسمين تخز جوالها: اوه تطورنا وصرنا
نشتري جولات اخر إصدار !!
ساره بنبره دلع: تركي جابه لي
:
:
في القصر بدر يوم مالقها في الجناح توقع تكون
تحت نزل وسئل عنها ولكن قالو مانزلت سحب جواله واتصل عليها اكثر من مره لكن ماردت

جالسين في الصاله كانو يناظرونه بـ استغراب
الجوال مانزل عن اذنه والتوتر واضح عليه
التفت ابو بندر على ام بدر: وش فيه ولدك
ام بدر بـ استغراب: انا وش عرفني
:
؛
:
بعد ساعتين ونص من الافراره بين المحلات
ياسمين ناظرت ساعته كانت 8:30: خلينا
نروح مطعم جوعانه حدي
ساره: من جدك جوعانه ترا من شوي ماكلين
ياسمين تبغى تتأخر على البيت باي طريقه
عشان يرجع بدر وما يحصلها ويعصب كل
تركيزها اليومين ع شلون تخليه يعصب لان
الهدوء مو راكب عليه من غير سبب
راحن لـ المطعم بعد اصرار ياسمين
اخذن طاولة وجلسن
ساره بـ انزعاج: ردي على جوالك
ياسمين ريحت ظهرها ع الكرسي: ماني راده
ساره وعيونها ثابته عليها: بدر صح
ياسمين ببرود: ايوه
ساره: اكيد منشغل باله عليك وبـ ذات انك
ماقلتي له بانك طالعه معي
ياسمين بـ ارتياح: خليه ينشغل باله
ثواني ورن جوال ساره ناظرت فيها: بدر يتصل
ياسمين ماهتمت أصلاً طلعتها بدون ماتقول له
بـ حد ذاتها كافيه ترجع بدر الاولي ناظرت
بـ المنيو وهي تسمع ساره تقول.. ياسمين معي واكيد من ضجة المكان مو سامعه جوالها
رفعت يدها واشرت للجرسون
ساره نزلت جوالها: وش جالسه تسوين
ياسمين: اطلب اكل
ساره: اظن سمعتيني وانا أقول له حنا بالطريق
ياسمين بدون اهتمام: محد قالك تكذبين
ساره وهي تلم أكياسها: يلا خلينا نمشي
ياسمين بـ عناد: لا انا جوعانه وباكل
ساره: ياسمين مو من جدك بدر جالس هناك
معصب وانتي تبغين تجلسين تاكلين
ياسمين رفعت راسها وناظرتها: معصب !!
ساره: ايه معصب وقال ارجعو بسرعه
ياسمين ابتسمت وناظرت الجرسون
وهي تطلب اكل بوناسه
ساره عصبت منه: ليش تطلبي قلت لك نبي نمشي
عدلت جلستها بـ ارتياح: روحي انا بجلس تعشى
؛
؛
بـــعد مــاسكر من ساره تنهد بـ ارتياح
وكل الخــوف اللي حس فيه تبخر
دخل الصاله وكـان عمه وامه يناظرونه
جلس على الكنبه وهو ملتزم الصــمت
دار عيونه لـ عمه الذي كان يقول: وش صاير
بدر: قلقت على ياسمين ماترد على اتصالتي
لكن ردت عليه ساره وطلعت معها
بعد ثواني من الصمت قال ابو بندر: انت
متى ناوي تخبرها
تنهد يبدو ان مهمته اصعب مما تخيل كان
مفتكر خلال يومين ب ينهي الحواجز اللي
بينهم ويتفقون وقتها بس يقدر يخبرها بـ راحه
قطعت عليه امه افكاره: انتو للحين ع وضعكم
بدر ارتبك: لا وقلت لك وقتها مافيه
شي من الذي بـ راسك
ابو بندر ناظرها بـ تسائل: اَي وضع الذي
تتكلمين عنه .... !!
ام بدر: كان مخليها تنام في الصاله
التفت ابو بندر عليه بغيض: اذا ماتبيه معك
بالغرفه نحط لها غرفه بروحها
بدر انقبض قلبه: وش غرفه بروحها تراها زوجتي
ابو بندر بعصبيه: زوجتك تخليها تنام في الصاله
تنهد بملل من هالسيره ويبغى تتقفل باي طريقه:
كان بيننا سو فهم بسيط وانتهى
ابو بندر بحرص: سو تفاهم على ايش
بدر تنهد بتعب: اسرار زوجيه ترضون
اطلع أسراري لكم


نهايه الجزء الاول
انتظروني بـ الجزء الثاني الاسبوع القادم


تعديل بوح ميمm; بتاريخ 09-10-2019 الساعة 12:52 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 328
قديم(ـة) 09-10-2019, 12:47 AM
صورة رونقR الرمزية
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اخيـــرا نزل
بس كمل قاريته ارجع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 329
قديم(ـة) 09-10-2019, 01:35 AM
صورة رونقR الرمزية
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


الجزء فوق الخيال

وأخيرا رغد حست ان باسل مايستاهل حبها واتوقع بتوافق على وليد
ام بدر قهرتني يوم باسل كانت رافضه ريم يوم صار وليد راحت تخطبها
ياسمين غبيه تدور المشاكل أتوقع المره بيرجع بدر
يعصب عليها

نواف حبه عظيم وامل تحبه بس تكابر
ياحظ ساره بايفون برو😂😂😂

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 330
قديم(ـة) 11-10-2019, 04:03 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


مشتاقه للروايه بعد تعب وكرف الاختبارات

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه

الوسوم
لأمر , الثانية: , الحب , الصادق , تافه , ينتهي , روايتي , نتيجه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 04:49 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1