غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 17-07-2018, 08:11 AM
صورة bo7 mem الرمزية
bo7 mem bo7 mem غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه








جعلني مـن قرب مروركم ما اخلا ،،
وجعلني من ‎دون ‎تعليقاتكم ما.أكون ❤





صباح الخير





البــــ8ـــارت








في مكان ليس من دخله يعتبر مجرم
ياما خلف القضبان مظاليم وابرياء
تتحرك بحيره داخل الزنزانة الصغيرة
مرتديه ملابس السجن وتفكر ايش بيصير
فيها ومتى راح تخرج من ذَا المكان
تذكرت كلام ابو سعد تبين حريتك
وافقي تتزوجيني ولا راح تبقين هنا
طوال حياتك تنهدت بضيق: أسبوع
عجزت اصبر اكيـــد فيه حل غير
ان تزوج ابو سعد وادخل في سجن
ثاني سجن ابو سعد ايه موضوع القرض ليش
استسلم لـ ابو سعد لازم ارجع أكلم دكتور مره
ثانيه واذا فقدت الأمل منه أكلم دكتور وليد واكيد بيساعدني بس بالاول لازم اطلع من هنا ومافيه غير ابو سعد يقدر يطلعني من هنا اذا عرف اني موافقه عليه



قبل أسبوع

كانت جالسه في مكتبها والدنيا ضايقه فيها
اليوم اخر مهله لها اما ان تدفع وتحرر نفسها
من ابو سعد او ترفض ابو سعد وتدخل السجن
نتيجه واضح بنسبه لها ماتقدر تدفع لها عندها
خيارين أزواج من ابو سعد او تدخل السجن
شافت الحل ان تتزوج ابو سعد قامت بسرعه
وتوجهت للمختبر وسوت التحاليل ماقبل الزواج
قالو النتيجه بعد أسبوعين وهي في الطريق راجعه
لشقتها خطرت في بالها فكرة :ليش ما استقل الاسبوعين
لصالحي وحاول مره ثانيه مع الدكتور يمكن يحن قلبه
ويوافق على القرض بنسبه لـ ابو سعد راح يسكت ولا يهددني بسجن لـوفقت على الزواج منه نزلت من الليموزين وهي مبسوطة من افكارها الخطيره
لكن المفاجئة كانت تنتظرها عند شقتها لمى
وصلت هناك لقت الشرطه تنتظرها وخذوها على طول
قبل تشوف ابو سعد وتحكي له شــي






بدر كان واقف عند بيت ابو سعد شافه طالع
مبين عليه مستعجل نزل من سيارته بعد مامشى
طق الباب فتح له ام سعد
بدر: سلام
ام سعد: وعليكم السلام
بدر: بسئلك عن ياسمين تعرفين وينهي فيه
ام سعد تنهدت بضيق: الله يكون بعونها ايش تبي فيها
بدر: هي مسويه فحوصات عندي جيت اعطيها النتيجه
ام سعد: ياسمين بالسجن
بدر: بالسجن ليش؟؟



نواف جالس بالحديقه ويراجع بعض الملفات شافها
جايه تمشي ولابسه عباتها وتعرج وقفت عند ظهره:
نواف تعال خلنا نخرج مشوار ونتغداء برا
نواف فرح بس رد عليها بعدم اهتمام: لا ماقدر
مشغول شوفي خطيبك يطلعك
امل بتتأفف: بدر مشغول وانت مشغول ورغد لاهيه
بالمذاكرة وانا جالسه لحالي ومحد مهتم فيني
نواف محد يكسر خاطره بسهوله بس لان امل لها
مكانه خاصة بقلبه كسرت خاطره لف عليها وهو
يبتسم: وين حابه تروحين
امل بفرحة: مــدري اي مكان بس اهم شي اطلع

بعد 3 ساعات وصلو على مكان يحب يجي له نواف
اذا صار منضايق كان عباره عن شاليه صغير
في الشرقية على البحر، نزلو من السياره دخلو من الباب الرئيسي لـ الشالية، امل كانت منبهره بالمكان كأنه جنة
نواف: اذا تبين تجلسين لحال وتخذين راحتك
اكثر اشوف لي مكان ثاني اروح له
امل: لا خلك انا ابي احد معي وانت مثل اخوي
نواف تضايق منها وهو يشوفها تعامله مثل اخوها
مشى معها وشافها مستانسه ونسى ضيقته لانه
بـ بساطه يوم تكون مستانسه ينسى كل شي بسبب وناستها جلسو عند حوض السباحه بـ الكراسي وكل واحد على كرسي ويفصل بينهم الطاوله
امل: ذكرني المكان باخر مره طلعت فيها مع أمي قبل مايصير عليها الحادث وتتوفى كانت كل بعد فتره تحجز لنا يومين وتقضيها وحدنا من غير محد يشاركنا فيها
نواف: الله يرحمها كانت تحبك كثير
امل: كانت تحبّني وتحاول تسوي كل شي علشان سعادتي حتى لو كان قصب عنها بس انا فاشله ماقدرت اعترف لها انها كل شي بنسبه ليه، كنت دايم اعاتبها وألومها ليش تطلقت من ابوي وخلتني أعيش بعيد عنه
بس بيني وبين نفسي حاسه فيه مستحيل تقدر تعيش
مع واحد باع العشره بسهوله وراح وتزوج زوجة السائق
نواف: تكرهين امــي ؟؟
امل: تبي الصدق ايه ولمى ماتت بالسرطان فرحت وحسيت بنصر وان الله أخذ حق أمي منها
نواف: بس أمي ماخذت ابوك من أمك كان مطلقها لمى تزوج أمي
امل: أمك مفهمتك ذَا الكلام
نواف: أمي محكت شي اناكان عمري 10 سنوات واذكر كل شي انتي اللي مفهمتك غلط
امل: أمي مقالت لي سبب طلقها من ابوي انا اللي ستنتجهت ان أمي ماقدرت تتحمل خيانة زوجها وتركته
مرت ساعات في نفس المكان امل تحكي ولا سكتت لحظه ونواف طول الوقت يسمع بصمت، مو قادر يعلق ، مو قادر يحتج على كلامها
شافت نواف قام: شكلك زعلت من كلامي ترى مجرد فضفضة ولا انا مااكرهك بس ما أنكر اني اكره أمك
لف بكل جسمه لها وهو بمكانه: أمي ماتت بخيرها وشرها وانا مستحيل اصدق ان أمي كان عندها شر أو يمكن تقدر تأذي احد بنسبه لكلامك مازعلني بالعكس
فرحت لانك فضفضتي ليه وشاركتك بعض اهموهك
امل: انا شخص مستفزه ونكديه ومحد يتحمل يجلس معي علشان كذا معندي صديقات لان محد يتحملني
انا معندي مشكله اعترف باني انسانه تهمني مصلحتي
مستحيل أتحمل شخص بحياتي اذا ماكنت ابي من ورآه مصلحه بس تدري ايش الغريب في الموضوع جالسه اقرق معك من الصبح وانا مابي من وراك شي
نواف ابتسم لانه يحس ان امل صارت ترتاح له
وتتكلم معه بصدق تنهد وهو يقول بقلبه : هانت ي نواف
قرب اليوم اللي تطيح فيه امل بهواك وتنسيها بدر
امل: ايش فيك تجمدت بمكانك ؟
نواف: بروح أزين الغداء وانتي استمتعي بوقتك
امل: تعرف تطبخ ؟
نواف: أعجبك بالمطبخ




طلع ابو سعد ومعه ياسمين فتح لها باب السياره
ياسمين: لا بروح لحالي عندي كم شغله بخلصها
ابو سعد: شغل ايش
ياسمين خذت ابو سعد على قد عقله: بروح لسوق
اشتري كم شغله مو انا عروس
ابو سعد استأنس: معك فلوس
ياسمين: ايه
ابو سعد: خلاص على ماتجين بيكون الشيخ قد وصل
ياسمين خافت يمكن ما يقتنع بدر يعطيها القرض لفت على ابوسعد: ليش مستعجل فيه تحاليل قبل الزواج
ويبي لهن فتره على ماتطلع النتيجه
ابو سعد ضحك وهو يقول: ما يلزمني
ياسمين: كيف ما يلزمنك ما فيه شيخ يرضى يملك قبل ما يشوف نتائج التحليل
ابو سعد: ماعليك الفلوس تسوي كل شي بس انتي
لا تتأخرين في السوق
وراحت وهي تقول يارب يرضى بدر يساعدني وافتك منه









ساره كانت تمشي بالحارة وقفت قدام بيت ياسمين
تنهدت ياترى وينك ياسمين حيه ولا ميته كملت بخطواته
لـ بيتها وصلت وشافته واقف عند باب بيتهم: تركي
لف عليها وهو منصدم كيف عرفت اسمه: نعم
ساره: ايش جابك عند بيتنا
تركي: عفواً انتي مين كيف عرفتيني
ساره: انا ساره اللي جئتك بالكوفي وخذت رقم بدر منك
تركي: ايه عرفتك ايش تسوين هنا
ساره: انت ايش تسوي هنا هذا بيتي
تركي: جيت مع اخو صديقي يخذ شغله من اخوك
ساره: تعرف اخوي
تركي ابتسم على أسئلتها البريه: لا باسل اخو بدر يعرفه
طلع باسل: يالله تركي تأخرنا
تركي: على إذنك
ساره دخلت بيتهم وهي مندهشه اخوها يعرف
اخو بدر ايش قد الدنيا صغيره

باسل: ايش عندك واقف مع البنت تعرفها
تركي: لا انت من متى تعرف زياد
باسل: من سنه تقريباً ليش
تركي: لا بس ماتوقعت تعرفهم
باسل: انا عرفته لانه اشتغل عندي انت من
وين تعرف اخته
تركي: عرفتها من اخوك بدر
باسل: بدر ؟؟
تركي: تدري عشت اجمل ايام طفولتي في ذي الحاره
باسل: انت ماصدق
تركي: وليش ماتصدق بس احاول تذكر اسماء
الأطفال اللي كنت العب معهم وذيك البنت المسترجله
باسل للحين مو مصدق انه من ذي الحاره: كيف عرفت بدر
تركي: كنت ادرس معه ابوي صديق جدك كان يحبني حيل ودخلتي مدرسه خاصه ولمى توفى وصى ابوك عليها
وكملت دراستي على حساب القاسم
باسل: تبي الصدق تستاهل كل ريال اندفع عليك
تركي: تسلم ولو بعيش الف سنه ماقدرت الرد جمايلكم
عليه بالاول جدك ثم ابوك والحين صديق عمري بدر
باسل: طيب قول من وين بدر يعرف البنت
تركي مايبي يخون ثقة صديقه فيه: تدري بدر
يحب يساعد الناس وهذي احد العوائل اللي يساعدها



طلع بدر من عند الضابط بعد ماسئل عن ياسمين وقال
له طلعت قبل نص ساعه انقهر من نفسه دايم متأخر

بعد ساعه وصل المستشفى ودخل وهو معصب
بعد ماراح لشقتها وما حصلها دخلت مكتبه وسكر الباب بقوه ورمى بجسمه على الكرسي وهو يتنهد بضيق وهو كل ماوصل لها تختفي مره ثانيه انتفتح الباب ودخلت وهي تقول: دكتور بدر يمكن اخذ من وقت دقايق
قام من كرسيه وهو كل عصبية الدنيا فيه: انتي
من سمح لك تدخلين مكتبي كذا
اما ياسمين تصنمت مكانها وهي تشوف العصبيه
على وجهه كأنه يذكرها في ملامح احد خافت من
عصبيته ما قدرت تنطق بكلمه طلعت بسرعه وهي تركض طلع بدر وناوي يطرد سكرتيره بس
شافها وهي تركض ورآه تناديها: ياسمين ياسمين
بدر: ايش قلتي ياسمين ؟
سكرتيره: ايه ذي ياسمين البنت اللي قالت لك عنها
راح يركض مالحق عليها دخلت وسكر باب اصنصير
ضغط على عليه مافتح راح يركض مع الدرج وصل
دور الأرضي تلفت ماشافها خرج برا المستشفى
سئل حارس الأمن شفت بنت طلعت الحين
الحارس: ايه فيه وحده طلعت تبكي وراحت من هنا
بدر نسى نفسه ونسى مكانته في المجتمع رواح يركض
مع طريق اللي قال عنه الحارس شافها تقطع الشارع:
نداها بـ اعلى صوت: ياااااســـمين
سمعت احد يناديها وقفت بنص الشارع ولفت على مصدر الصوت شافته جاي يركض لها بس كانت فيه سياره جايه مسرعة وكانت بتصدمها ونفس الموقف اللي قبل سنه كان بيتكرر لو ماسحبها بدر سحبها بكل قوته وطاحو على الرصيف بعد ثواني عدل جلسته وهو يلتقط بعض انفاسه اما ياسمين التوت رجلها ماقدرت تحركها
قام بدر ومد يده بيساعدها تقوم ياسمين عرفت انه يـــــبي يساعدها تقوم مدت يدها وسحبها طلعت صرخة قويه من ياسمين: رجلي مو قادره اتحرك منها
انحنى بدر لها وخر يدها عن رجلها وكانت لبسه
بنطلون ماسك على رجلها ماقدر يرفعه عن ساقها
لان البنطلون كان ضيق ناظر فيها: مو قادره تمشين
ياسمين: لا مو قادره احرك رجلي
بدر قام واقف وحملها وراح فيها للمستشفى
ياسمين تمنت صدمتها السياره ولا صارت في
ذَا الموقف ودخل فيه ونزلها على السرير في
قسم الإسعاف وقص بنطلونها بالمقص وخرج
ساقها الأبيض انبهر من بياضها وده مايشيل
عينه عن ساقه بس اخلاق المهنه ماتسمح له يناظر فيها








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 17-07-2018, 08:17 AM
صورة bo7 mem الرمزية
bo7 mem bo7 mem غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


تركي واقف على الشباك وتفكيره بـ سارة ولميس
ثنتينهن أشغلن تفكيره ساره فيها برآء ويحس قلبها
نظيف وكلامها فيه أدب ويحس انه متربيه فعلاً
اما لميس يحس بنت مثقفه وقويه ومعتمده على
نفسها واللي اكثر شده لها نسخته بكل شي
تنهد وهو يطّلع رقم لميس ارسل لها: مرحبا


بتول كانت تذاكر رِن جوالها الثاني برساله
فتحت المحادثة شافتها من تركي طنشته
وقفلت الجوال وسحب الدرج مكتبها ونزلته
ورجعت تكمل مذاكرتها وهي تقول: ماني
فاضيه لك الحين دراستي اهم منك

تركي ينتظر ترد عليه طولت ماردت اتصل فيها
بس تفاجئ جوالها مغلق: ايش فيني نسيت ان
البنت ماتتكلم لف على صوت اخته
مها: تعال اجلس الشاي جاهز
تركي: مره ثانيه اشربه معك الحين بطلع مستعجل
مها: ايش مستعجل على خطيبتك
تركي متفاجئ من كلام اخته: خطيبتي؟
مها: ايه خطيبتك ايش فيك مستغرب
تركي: مها من وين جايبه الكلام
مها: بتول شافتك بالكوفي معها
تركي تذكر لمى طبت عليه بتول مع ساره:
وانتي تصدقين البرز هذي
مها: ايه أصدقها وليش ماصدقها
تركي قرب لها وبأسها على رأسها: مستحيل أخطب
من غير لا أقولك وتختارين لي العروس بنفسك
مها صار مو فاهمه شي وليش بتول تكذب
او لا ليش تركي يخبي عنها





طلع مع الشباك الزجاج الفاصل بين الصاله والمسبح
كانت منزله طرحتها على رقبتها وعباتها مفتوحه وجالسه
على حافت المسبح ومغطسه رجولها بالماء طالع شكلها
خيال تصنم بمكانه وماقدر يشيل عيونه عنها رفعت رأسها
شافته واقف وفاهي كانت نظراته بنسبه لها تسحر بس
بعدت التفكير من رأسها وقامت بسرعه وسكَّرت عباتها
ولفت طرحتها على رأسها وجت لعنده: ايش صار على
غداك
نواف: جهز الغداء ادخلي تغدي وانا بجلس هنا
امل: ليش ماتبي تاكل
نواف: بعدين اكل انتي الحين خوذي راحتك
امل: تبيني اكل وانا مرتاح اتعال اكل معي
ترى مراح استحي منك انت بحسبت اخوي
نواف تضايق وهي كل مره تذكره انه مثل اخوها
كره نفسه لانه مو قادر ينظر لها نظرت اخت
امل: ايش فيك اليوم كله سرحان من اللي ماخذه
عقلك وتفكيرك
نواف ماحس بنفسه وهو يقول: انتي
امل بصدمه: انا ؟؟




وافق ورا الستاره وهو يفكر كيف تغيرت وصارت
وحده ثانيه ياسمين اللي يعرفها كانت سمينه
وتقربياً وزنها بـ 90 واللي قدّامه وحده بوزن 45
تقريبا كيف تقدرت تخسر نصف وزنها بـ سنه
فاق من سرحانه على صوت الممرضه وهي تقول:
خلصت لافه رجلها

ياسمين تفكر وجههه الشخص مو غريب عليها
كأني شايفته من قبل بس ياترى وين شايفته
دخل من ورا الستاره وجلس بالكرسي وقال:
الحمد الله على سلامتك
ياسمين: الله يسلمك بس ليش لحقتني بعد
ماطرتني من مكتبك ومن وين تعرف اسمي
بدر عرف انها ماذكرته: انا ماطردتك انا كنت
معصب وانتي طلعتي بسرعه بنسبه لاسمك
عرفته من ملفك اللي صار له أسبوع على
مكتبي بس ماقدرت أتواصل معك لانك مختفيه
ياسمين بفرحه: يعني انت بتساعدني
بدر: ايه بس بالاول اعرف ايش تبين في
مثل المبلغ الكبير
ياسمين تنهدت: ابي ادفع لـ ابو سعد وافتك منه
بدر: طيب ابو سعد ايش يقرب لك وليش يبي منك فلوس
ياسمين: اخو زوجة عمي وقالت له ليش يـــــبي منها
الفلوس وش يمكن يسوي اذا ماسددت
بدر: يتزوجك وانتي ليش توافقين
ياسمين: مكان عندي حل بس هو سبقني ودخلتي السجن
بدر: أحسن انه دخلك السجن
ياسمين: ليش أحسن؟؟
بدر طنشها وهو يقول : طيب بعد ماتدفعين له وين بتروحين لك احد تروحين عنده
ياسمين: لو عندي احد ما وصلت لذا الحال، بعد مادفع له ديني ماله شي عندي برجع اسكن بشقتي
بدر: شقتك اللي بعمارته ؟
ياسمين: ايوووه
بدر: مستحيل أخليك ترجعين تسكنين عند واحد مثل هذا
ياسمين: انت ايش عليك
بدر نرفزته بكلمتها رجع بدر المتكبر اللي مايحب
احد يسئله ليش تسوي كذا قام وهو يقول: اوك
مراح أتدخل وحلي مشكلتك لحالك مع ابو سعد
انا حبيت اقدم لك مساعده بس انتي ماتبين






ساره: زياد تدري ان باسل يطّلع اخو بدر
زياد: وانتي ايش عرفك بعد فيه فرق بـ اسماهم
ساره: يعني كيف بدر مو اخو باسل
زياد: لا بدر احمد وباسل سعود بس كلهم القاسم
وانتي من قالك يطلعون اخوان
ساره خافت من اخوها: محد قالي بس توقعت
انهم اخوان لمى شفتهم كلهم القاسم
راحت لغرفتها وهي تفكر بكلام تركي ليش قال
بدر اخو باسل اذا هم مو اخوان معقوله تركي
يكذب عليه ايه كل شي جايز مثل ماكذب على
ذيك البنت قال اني خطيبته مو بعيده يكذب عليه
من انا علشان مايكذب عليه













عذراً على قصر البارت بس أودعكم في بارت طويل في الأسابيع القادمة ، وطنشو اذا كان فيه اخطاء إملائي لان نزلت البارت من غير مادقق فيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 17-07-2018, 08:14 PM
صورة nooni3 الرمزية
nooni3 nooni3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


ما راح اقول إلا سلمت اناملك ع البارت الحلو❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 18-07-2018, 02:28 AM
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


بصراحه البارت بيييرفكت
ماشاء الله ابدعتي
تسلم اناملك
اتمنى انك تستمرين بالابداع وبانتظااارك ي مبدعه❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 18-07-2018, 04:47 AM
صورة bo7 mem الرمزية
bo7 mem bo7 mem غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


حسابي بـ الاستغرام اكتب خواطر تشرفني متابعتكن bo7_mem



تعديل bo7 mem; بتاريخ 18-07-2018 الساعة 04:52 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 19-07-2018, 11:43 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


مشكورة على البارت الحلو وانا متحمسة لتكملة 🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 21-07-2018, 08:30 PM
صورة bo7 mem الرمزية
bo7 mem bo7 mem غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه



مساء الخيِر لكل شخص حاضن أفكاري دائماً.

•┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈•



عذراً على التأخر


الـــبـــ9ـــــارت






امل: ايش فيك اليوم كله سرحان من اللي ماخذه
عقلك وتفكيرك
نواف ماحس بنفسه وهو يقول: انتي
امل بصدمه: انا ؟؟
نواف انتبه لنفسه ابتسم وهو يقول: فكر فيك
شلون طول الوقت جالسه في البيت لحالك
ليش ماتشتغلين
امل: لا مستحيل انا اشتغل
نواف: و ليش مستحيل
امل تضحك بكبريا: انا بنت سلمان السالم اشتغل
نواف: وإذ يعني منتي انسانه مثل باقي الناس
عندها طموح بالحياة بتاصل له
امل: من قال ماعندي طموح بس مو ضروري يكون
طموحي اني أصل منصب او أكون ثروه لأَنِّي ببساطه مو محتاجه لشي ولو انا افكر في ذي الأشياء كان كملت دراستي بعد ماتخرجت
نواف: ايش طموحك
امل: أكون حرم الدكتور بدر القاسم
نواف: مو حرام بنت بعمرك أقصى طموحه الزواج
امل: من يوم كان عمري 10 سنوات لمى احد يسئلني ايش بتصرين اذا كبرتي اجاوب بكل
بساطة بصير زوجة بدر
المهم خلك من ذي السوالف وتعال نتغداء
نواف راح يمشي في اتجاه الحديقه وهو يقول: ادخلي شوي وجااايك وقف عند السور الحديدي
الفاصل بين الحديقه وحوض السباحة وهو يناظر
صفاء الموية بالحوض العميق ..تنهد تنهيد طويله
..سنين وانا اقول لك بطيحك في هواي بس فشلت ماقدرت امحي من رأسك فكرة باني مثل اخوك
انا إنسان فاشل بالحب لازم اعترف باني فاشل
ماقدرت اعترف لها ولاقدرت اثبت لها بان بدر مايحبها مثل ما تظن هي






ياسمين وهي تدوس على رجلها بصعوب وتمشي
ورآه مع الممر حاولت تلحق فيه بس هو أسرع منها
وصلت لعنده شافته يدخل الاصنصير ودخلت معه
بدر بنبرة هااادية جامدة تعور قلب:
..نعم ايش تبين لحقتني ؟؟
ياسمين بنبرة أخفض مع المعتاد: ابيك تساعدني وتخلصني من ابو سعد
بدر: متأكده تبيني أساعدك
ياسمين بهدوء وهي ضامة يدينها بقوة : ايووه
بدر: انتظريني تحت
ياسمين ناظرته بنظره كأنه تعرفه : ليش تبي تساعدني وتخلصني منه

طالعها فترة من الوقت بنظرات غريبة طويلة،
وهي متوترة ما تدري وش سرها، انتظرته يقول له شي لكن خيب ظنها وصد عنها وقال واصبعه على زر : انتظريني تحت طالع لمكتبي شوي وراجع

طلعت من المصعد وجلست على الكرسي إقبال المصعد وشافته يطالع فيها من وروا زجاج المصعد
ماتدري ليش يناظرها كذا وكأنه يعرفها،صعد المصعد وصارت تطالع فراغ

مرت ساعة وساعتين وهي جالسه بنفس المكان تنتظره ، رأسها مشوش تحس انها تعرفه والهم من
هذا ليش يـــبي يساعدها ايش اللي غير رأيه وهي لمى حاولت تكلمه مارضى يسمعها
لفت على صوت هند: ياسمين وين كنتي وين اختفيتي خوفتيني عليك
ياسمين: هلا هند اخبارك
هند: الحمدالله ايش فيها رجلك
ياسمين زلقت عليها
هند: ماتشوفين شر، وين كنتي
ياسمين طنشت سؤالها وقالت بفرحة: هند د: بدر قرر يساعدني
هند: كنت واثقه بأن بيساعدك مو غريبه عليه يحب يساعد الناس
ياسمين: بس شكله ومظهره يوحي انه شخص مغرور مو مقتنعه انه يحب يساعد الناس
هند: لا بعكس مافيه أطيب من قلب الدكتور بدر
يحب يساعد الناس بس مايحب يظهره قدام الناس

انفتح باب المصعد وطلع وقال من غير مايلتفت عليها: يالله ياسمين مشينا
هند: وين بتروحين معه ؟
ياسمين وقفت: مدري بس مو مهم دامه قدر يساعدني ، مشت ورآه ببطء وهي بالموت تدعس على رجلها طلعت مع الباب الخارجي شافته واقف عند باب السياره ويأشر لها تركب قدام
ياسمين: ليش اركب عندك ابي اركب ورا
بدر عَصّب وهو يقول: كم مره قول لك ماني سواق عند ابوك
ياسمين: ليش انت تعرفني
بدر تأفف بنرفزه : لا بس اركبي وخلصيني
ركبت وهي مو فاهمه ايش اللي يحصل بس المهم
عندها تتخلص من ابو سعد ركب بدر ومشى
ياسمين تحس بأنه مو غريب عنها داخلها احساس
انها تعرفـه ، وبنفس الوقت ما تعرفه تنهدت وهي
تشوفه ماشي بـ طريق غريب: وين ماخذني
بدر: بخذ لك غرفه بفندق لين ماتحصلين لك
مكان غير عمارة ابو سعد
ياسمين: لا مابي اروح لفندق
بدر: وين بتروحين اجل عندنا بالبيت !!
ياسمين حست بكلامه مسخره: ابي أروح لشقتي
بدر: قلت لك مستحيل أخليك بعمارة ابو سعد
ياسمين: وانت ايش عليك مني وتفرض عليه كلامك
بدر وهو يأشر على راْسه : بكيفي مو انا بساعدك آخذك بـ المكان اللي انا أقرره
ياسمين: هيه انت لا تظن اني وحده هايته
ترى ماني من البنات اللي تضحكون عليهن
بدر: ادري انك وحده مؤدبه ومتربيه مانتي مثل البنات اللي نعرف بس الحين لازم تروحين للفندق
وتختفين عن ابو سعد
ياسمين: من وين تعرفي حتى تعرف اني متربية زين
بدر: الحين شلون كل ما قول لك شي بتسئلين أعرفك
ياسمين حست انه طفش منها وخافت يتركها بنص الطريق ولا يساعدها :طيب بمر شقتي بخذ اغراضي
بدر: نمر السوق فضل وخوذي اللي تبين
ياسمين: لا ابي اغراضي








جالسه بجلسه في البلكونة وتذاكر شافت شخص
واقف بالحديقه نزلت كتبها وقربت لسور وشافته
عن قرب: واو من هذا يهبل ايش جابه عندنا

زياد حامل الملف بيده وينتظر باسل لحظات
ونفتح باب القصر وطلع منه باسل: أسف تأخرت عليك
زياد: لا توني جاي هذي فواتير اللي طلبتها هذا الملف يحتاج توقيعك

بتول شافت اخوها طلع وتخبت لمى شافته دخل
رجعت تبي تناظر زياد بس للأسف طلع مع باب
القصر راحت بخطوات سريعه الا تبي تعرف منهو
باسل كان يـــــبي يدخل غرفته بس وقفه صوت بتول: من وين جاي وايش الملف اللي معك
باسل: ملف جايني من الشغل
بتول: من جابه لك
باسل: زياد وليش تسئلين
بتول: كذا بس ايه منهو زياد ذَا
باسل: روحي ماني فاضي عندي شغل لفوق راســي

بتول: زياد راحت لغرفتها على طول سحب جوالها وبحث عن موظفين الوكاله دوره على اسم زياد ابتسمت وهي
تشوف اسمه زياد عبدالله مسؤول مبيعات ومشتريات








امل وهي تدخل مع الباب بيتهم لفت على نواف: شكراً كان يوم جميل وممتع
نواف ابتسم: ولو ماسويت شي
امل: اول مره احس اني مبسوطه بعد وفاة امــي
نواف فرح لانه قدر يخليها تنبسط اذا حبيت تروحين ثاني مره انا مستعد اوديك

رغد كانت بالحديقه وشافتهم واقفين ومندمجين بسؤالف استغربت من امل تضحك ومستانسه غير عادتها مشت لعندهم وهي تقول : عسى دوام هالوناسه من وين جايه الأخت والأخ
امل لفت عليها ورت بكل بروده: قولي ماشاء الله لاتنصليني، كنت جايه من برى وشفت نواف وسلمت عليه، على فكره ترى ماحب أسئلتك

رغد كانت تناظر فيها لين دخلت وهي مستغربه
قلب مزاجها فجئة : ايه وين كنت طول اليوم تقول
الخدامه طلعت مع امل
نواف: لا ليش اطلع مع امل كنت مع واحد من العيال مكان يـــــبي اخته تعرف انه كان طول الوقت مع امل
رغد: ايه انا أقول مستحيل امل تطلع معك معني احس ان مافيه شي انت اخوي واكيد بتخاف على اخت اختك وكأنها اختك
نواف: ايه كيد راح على غرفته وهو متنرفز الكل يــنطر لها مثل اخته محد حاس فيه وهي ايش تعني له









كان واقف عند سيارته شافها طالعه تسحب شنطتين راح لها وخذهن منها وحطهن بالسياره اللي يشوفه مايصدق ان هذا بدر اللي بالقصر حوله خدم ويخدمونه وهو الحين بنفسه يشيل شنطتها فتح لها الباب فـ ياسمين خلاص تعودت تطلع عنده قدام من غير ماتتكلم قبل تركب لفت على الصوت اللي جاي من بعيد ابو سعد: خير ان شاءالله وين رايحه ماخذه أغراضك
بدر: ومن حضرتك علشان تحاسبه وين تروح
ابو سعد: دقايق وبصير زوجها
بدر: اذا صرت زوجها حاسبها اطلعي ياسمين
ابو سعد يناظر بـ ياسمين من ذَا من اهلك
ياسمين تطالع في بدر تنتظره يجاوب عليه
ويقول ايش يقرب لها يمكن يطلع من اَهلها
بس خيب املها بدر وهو يقول: مو شغلك ايش أصير لها فا ياليت تؤخر عنها
ابو سعد وهو يأشر بالورقه: اذا رحتي معه بتعرفين
وين بيكون مكانك بعد ساعات
بدر طنشه وركب السياره ومشى
ياسمين بصوتها خوف: هذا بيدخلني السجن مره ثانيه والله اموت اهناك مقدر تحمل اروح آهناك مره ثانيه المكان يخوف
بدر: اهدي مايقدر يسوي لك شي
ياسمين: بس معه ورقه انا موقعه عليها
بدر: هو مايبي فلوسه اذا خذهن بيسكت







نزلت ونظمت لهم على طاولت العشاء وهي تبتسم
سلمان شاف وجهها متغير وباين عليها مستانسه
فرح لانه اخيراً شافها تبتسم ومستانسه
امل: ليش نواف مايجي يتعشاء معكم
رغد: مايقدر لانك مو محرم له
امل: اذا عليه انا بطلع لغرفتي
سلمان: بس انتي ماكلتي شي
امل: مو مشتهيه اكل الحين بعدين اكل اذا جعت
دخلت الخدامه معها صنية العشاء
سلمان: ليش رجعتي الصنيه
الخدامه: نواف يقول مايبي عشاء
سلمان فز من كرسيه وراح يشوف ايش فيه

نواف كان منسدح على سريره وتفكيره يتمحور حول امل وكيف تعلق فيها وهي مو له تعلق فيها وهي خطيبة بدر كيف قدر يحبها ولكل ينظر لها انه مثل اخته رغد
سمع صوت عمه سلمان وعدل جلسته
سلمان: ايش فيك ياوليدي عسى ماشر
نواف ابتسم رغم الالم اللي يحس فيه: مافيني
شي تعبان شوي من الشغل
سلمان: غسل وجهك وتعال تعشاء معنا
نواف: شلون ادخل وأمل موجوده
سلمان: امل ماتبي تتعشاء
نواف انشغل باله عليها: ليش ايش فيها
سلمان: مافيه شي بس ماتبي تعال لا تتأخر علينا
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 21-07-2018, 08:36 PM
صورة bo7 mem الرمزية
bo7 mem bo7 mem غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


،،،،،
،،،،
،،،
،،
،




تركي وخالد وبندر طالعين يتعشون برى
خالد: ايش فيك تركي مكلت شي
تركي يفكر بـ لميس وين اختفت وليش جواله مغلق
وساره كمان مو قادر يطلعها من رأسها وخصوصاً
بعد اخر مره شافها عند بيتهم فز من مكانه وطلع

بندر: ايش فيه ذَا
خالد: والله مــدري كمل كمل عشاك بكيفه وراك سفر
بندر: ليش ماتروح معي
خالد: لا ماقدر خلي خالي لحال بالشركه
بندر: بتفهمني ان ابوي مايقدر يستغني عنك
خالد: ايه عندك شك
بندر: لا وكان مسمحت لك تتوظف عندنا


تركي بـ خلال نص ساعه وصل حارة ساره
وقف إقبال الباب ونزل من سيارته وقف جنبها
وهو يتأمل بيتهم المظلم ويتذكر لمى كأنو ساكنين
هنا لمى كان يلعب مع أطفال الحاره تذكر المدرسه
اللي ملحق يكمل الابتدائي فيها ونقل من الحاره
تذكر ولد كان أطول منه دايم يضربه ويسرق فلوسه وبعدين صار صديقه
قطع عليه زياد: خير ايش تبي واقف قدام بيتنا
تركي ابتسم له: انا جيت أسئل عن واحد اسمه
زياد عبدالله على فاظن كان اسمه كذا
زياد بصدمه: انا زياد عبدالله ايش تبي
تركي ابتسم وهو يناظر فيه تذكر كان طويل من يوم
كان صغير
زياد مستغرب من نظراته: خير ايش بقيت
تركي: ماعرفتي انا تركي راشد
زياد: لا والله يخوي ماعرفتك
تركي حاول يذكره في موقف علشان يتذكره
زياد بصدمه : لا مستحيل تكون انت ايش ذكرك فينا
تركي: جيت قبل كم يوم مع باسل القاسم وتذكرت الحاره
زياد: تعرف باسل
تركي: فيه صداقه بين عائلتين وبدر اخوه صديقي
زياد: تفضل ليش واقف حياك
تركي: الوقت متأخر بعدين امر عليك
زياد: مستحيل أخليك تروح قبل ما نجلس مع بعض





في الفندق وصلها لغرفتها وجى بيطلع رِن
وجوال ياسمين: ابو سعد يتصل
بدر سكر الباب وخذ الجوال منها ورد: نعم ايش تبي
ابو سعد: اسمعني اذا مارجعتها الحين ولا اوديك
ورى الشمس تراك ماتعرفني زين
بدر: وايش تقدر تسوي حط الجوال على مكبر الصوت علشان تسمع ياسمين
ابو سعد: ببلغ عليكم الهيئه وانت تعرف شغل الهيئه زين
بدر: اذا عرفت وين مكانا فيه لا تقصر
ابو سعد وهو يضحك بسخريه: انا وراكم ومراقب
خطواتكم ولو غيرتم الفندق انا وراكم اسمعني
لك يوم اذا مارجعتها وبتلقى الهيئه على بابك
ياسمين ردت عليه: ايش تبي مني فلوسك بتاخذها
ابو سعد: انا مابي الفلوس ابيك انتي وانت يادكتور
اذا تهمك سمعتك رجع البنت قبل تجي الهيئه وتنفضح قدام الله وخلقه وانتو ناس معروفين وفضايح مهي زينه لكم وراح تدمر سمعتكم وسمعت فنادقكم المحترمة







زياد: ايش ذكرك فينا و بالحارة
تركي: من زمان كان ودي أجي للحاره
زياد: ابوك وأمك اخباركم
تركي: العمر لك متوفين من زمان
زياد: الله يرحمهم ويجمعنا فيهم بالجنه عندك اخت صح
تركي: ايه تزوجت ومعها ولد وانت من بقى من اهلك
زياد: بقيت انا وختي ساره
تركي ابتسم لمى ذكرت عليه ساره: ايه ساره كانت
تلعب معنا وهي والبنت اللي تجي زياره من الشرقيه
زياد: ياسمين الله يفرحنا بخبر زين عنها
تركي: ليش ايش فيها
زياد قال له قصة ياسمين
تركي بصدمه: ياسمين اللي يدور عليها بدر
زياد: تعرف بدر انت ؟
تركي: ايه صديقي ومن اختفت ياسمين وهو يدور عليها ولازال يدور عليها وان شاءالله يحصلها عايشة
زياد: وليش لازال يدور عليها مو قائل لها لا يتدخل
تركي: ايش فيك البنت كانت مريضه وهو كان يعرف بمرضها فطبيعي الحين يدور عليها
زياد: بس علشانه مريضه مافيه شي ثاني
تركي: شي ثاني مثل ايش
زياد: مدري بس هي كانت رائح له لحاله
تركي: زياد لو تعرف بدر زين كان نقلت عنه كذا
زياد: مابي اعرفه



ساره كانت جالسه بالصاله وتطالع التلفزيون شافت
زياد داخل الصاله: مشى ضيفك
زياد: ايه
ساره: منهو
زياد: تركي راشد صديقنا لمى كنّا صغار
ساره: اللي كنت تستقله تروح مع البقاله
زياده: ايه وعلى الأساس انتي كنتي بريه
بس صار اشطر مننا وصادق بدر القاسم
ساره بصدمه: تركي صديقنا وهو نفسه صديق بدر
زياد وهو يقوم بيروح ينام: ايه نفسه
ساره حطت يدها على فمها بحراج اكيـــد عرفني
وتذكر زمن طفوله يفشله

ساره ايام الطفوله مافيه احد من عيال الحاره
مايعرفها كانت مع اخوها دايم حتى كانت تلعب
معهم كره وكانت تروح معهم للبقاله يعني ماتهجد
بالبيت كأنه ولد تعرف كل اسماء اولاد الحاره
مالها صديقات بنات بالحارة كلهم اولاد






كانت متمدده على السرير الفخم في الغرفه
الواسعه والفخمه تحاول تنام بس النوم مجافيها
بعد مطاوعة بدر وافقت على الحل اللي اقترحه عليها
فزت جالسه : ياربي ايش أسوي بعد ان حطيت
نفسي في ذَا الوضع باي شجاعه قلت له موافقه
ليش وثقة فيه يمكن يكون نفس ابو سعد ويبي
يستقلني وبعدين يرميني خلاص انتهيت
لو انتظرت لين بكرا وكلمت د: وليد أكيد بيساعدني
من غير مقابل على الأقل وليد اعرفه مو هذا بدر
احس غامض ورآه الف سؤال وسؤال








الى لقاء اخر دمتو بحفظ الله


سبحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 22-07-2018, 08:19 PM
رونقR رونقR غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه



😳 قفلة اليمة.. ورآها سؤال وألف سؤال مثل بدر !؟؟
متى يجي الثلاثاء!!



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-07-2018, 10:00 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه




طبعا كالعادة بارت بغاية الجمال مااعرف شــ أقول غير
تسلم أناملك

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه

الوسوم
لأمر , الثانية: , الحب , الصادق , تافه , ينتهي , روايتي , نتيجه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 03:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1