اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-06-2018, 09:45 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


.
.
.
.
.
.
.







جئت لكم بروايتي الثانيه











(صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه)












احمل في طياتها فكره جديده من وحي خيالي
واحــداث بسيطه تــدور من فترة في بالــي
فكرت قبل اطرحه أمامكم سهرة عليها ليالي
شاركــوني بالقـراءه وعطــوني رايــكم تالي


قـــرابة دم ونســب تجــمــع يبن أثـرياء وفقراء
فئه يعشون بفقر وفئه اخرى يعشون گـ الأمراء
الكذب والخــداع والــنفاق فــرق بــين الاحـباء
تــخلو عن شـي من اجــل شي وفـقـدو أشياء
لجل المصالح الشخصيه تفرق الأبناء عن الآباء
لجل اهـدفنا الشخــصيه بعــدنا وصرنا قـرباء
بـ صدفه ومواقف وعلاقات جمعة يبن الأقــرباء
الفكرة من نسج خــيالي لفراق وغياب واختفاء
الطريق طويل وفيه عثرات وصعوبه في الالتقاء
انتظرونـي بروايـتي الثانيه واكتشــفو الاختباء




آخر من قام بالتعديل بوح ميمM; بتاريخ 21-06-2018 الساعة 11:26 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-06-2018, 10:47 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


البارت1







في العاصمة الرياض دخل بسيارته الفخمه
في الشوارع المتعرجه والضيقه الحاره خاليه
الا من بعض الأطفال الذين يلعبون في الممرات
الصغيرة بين البيوت القديمة الذي فضل اهلهم
السكن في وسط هذي الأحياء رغم بيوتها القديمة
ورحيل الكثير من سكانها الا ان لم يجدو هؤلاء
الناس غير هذي الأحياء المناسبه لهم لرخص البيوت
فيها توقف عند باب احد البيوت القديمة
وكان هذا البيت مثل مكان لم يتغير فيه شي




[

نرجع بزمن ورى شـوي قبل ســ2017ــــنه





في احد مولات العاصمة الرياض ساعة 5 مساء
بعد ماشترت فستان لملكة صديقتها الوحيده
دخلت هي وامها وأخوها من امها
وهي تمشي بين رفوف الاكسسورات شد انتباهها
عقد باللون الاخضر من فان كليف: واو يهبل بأخذه
امها: خوذيه بسرعه وحاسبي الليموزين له ساعه
ينتظرنا الحين بياخذ علينا زود
خذته هي تقلب فيه جت عينها على السعر وتذكرت
ان الفلوس اللي معها ماتكفي بس خاطره فيه
لفت على امها: يمه كم معك
امها: 100 ريال
قالت وهي تتأفف بس 100 رجعته مكانه وهي نفسها
فيه خذت السله من عمر ونحنت على اخر رف
وهي تناظر ايش فيه يصلح تاخذه
عمر شافها زعلانه على العقد خذه وحطه بشنطتها
بعد ماخلصت اغرضها راحت تبي تحاسب
لفت عليها امها وهي تقول: فيه محل بخور هنا رخيص
بروح اشتري منه وانتي وتعالي بسرعه
ياسمين: طيب يمه شافت الكاشير رقم 3 ماعنده
احد وراحت له وهي تنزل أغراضها قطع عليها
بصوته القوي المجنح بالوقار وكبرياء: عفوا انا ماحاسب
ياسمين عرفت انه سعودي: وإذا ماتحاسب ليش جالس
هنا ان شاءالله
جذبه صوتها كله رقه ونعومه فارفع رأسه ليرى ماذا
خلف الصوت رفع حاجب وبنظرة تصغير لها ولهيئتها
: نعم ايش تبين قلت لك محاسب
ياسمين بجراءه: ليش متحاسب
طنشها وهو يرد على جواله
تمت تطالع فيه واحد مثله مبين انه من طبقه راقيه
من ملابسه الأنيقة وساعته روليكس مفروض يملك
المحل مو كاشير شالت اغراضها وراحت لكاشير رقم
2 وهي تتحلطم عليه وقفت بدور وهي تحاتي متى
يجي دورها لانها تأخرت على امها بعد 10 دقايق
من الانتظار حاسب له ودخلت يدها بشنطتها
وطلعت محفظتها وكان العقد متعلق فيها وسقط
على طاوله قدام الكاشير

كان ملتهي ويراجع الفواتير بس قطع عليه اندماجه
الأصوات تتعالى عند الكاشير رقم 2 راح وعرفها
انها البنت اللي قبل شوي كانت عنده: خير ايش صاير
الكاشير: البنت هذي سارقه عقد
ياسمين: احترم نفسك ماني حرميه
لف عليها وقال بكل سخريه: اذا منتي حرميه ايش
تطلعين اجل من اي فئه انتي
ياسمين: لو بسرق كان طلعت ولا جئت احاسب
طلعت بسرعه وخلت الأغراض بعد ان رِن جوالها
شافتت متصله امها فاعرفت انها متأخره عليها
شافها تطلع بخطوات سريعه تأكد انها سارقه
راح لمكانه بيكمل مراجعت الفواتير بس وقفه
صوت الكاشير وهو يقول: محفظة البنت
بدر: اي بنت
الكاشير: الحرميه
بدر: هاته وهذا كرتي ان رجعت
تسئل عنها عطها كرتي


بعد نص ساعة من الزحمة وصلت البيت دخلت هي
وامها لبيتهم الأرضي يتكون من غرفتين و غرفة ضيوف
ومطبخ وحمام وصاله
طلعت فستانها وهي تقايسه صرخة قهر من جسمها
الكبير اللي مايجي عليها شي
دخلت امها على صارخه وشافت الفستان مرمي على
الارض: ايش فيك تصارخين فضحتينا مع الجيران
ياسمين: الفستان مو مقاسي صغير
ام عمر: قلت لك خوذي الكبير بس انتي عنيده
ماتسمعين الكلام





ياسمين وحيده امها وأبوها ملكة جمال
بس عيبها الوحيد سمينه سبب الادويه التي
تاخذها عندها مرض في الرأس فقد تتشافى
منه لو تخضع لعمليه بس العمليه مكلفه وهم ناس
على قد حالهم والمستشفى الحكومي مايعطيها
غير المواعيد متخرجة من سنة ادارة اعمال عمرها
24 بس اللي يشوفها بجسمها يعطيها عمر بـ بثلثين
عصبية جداً، مزاجية وصعب اي شيء يعجبها

امها مزنة 50 سنه عايشه بالشرقية طول عمرها
بس لمى توفى زوجها تزوجة اخوه من 10 سنوات
وجت لرياض
عمر اخوها من ابوها عمره 8 سنوات

عمها فهد حنون وعوضها عن فقد ابوها
بس للأسف فقدته من 6 شهور

زوجته عمها فوزية 52 سنه طيبه بس تغار من زوجته
الثانيه مزنه لانها اجمل منها بكثير وهي عقيم
وصبر عليها زوجها ولاتزوج عليها لانه يحبها
بس لمى تزوج مزنه تزوجها علشان بنتها ياسمين
ورزقه الله منها بـ عمر على كبر وتوفى وهو ماشبع
منه بنسبه لزوجته فوزيه بعد وفاته خذت ورثها
راحت عند اخوها وخلت البيت لمزنة وعيالها







في احد الاحياء الراقية انفتح الباب القصر الضخم
ودخل بسيارته اخر مديل من بي ام دبليو
دخل مع الباب الخارجي الخاص بمكتبه
وسط المكتب درج يطّلع على جناحه
الضخم جالس على الكرسي خلف مكتبه
دخل الموظف الخاص فيه بالقصر ومعه
ملفات نزلهن على مكتبه وطلع بعد ماستأذن
منه تنهد بتعب ورفع الملف الاول وشاف المحفظه
اخذها فتحها شاف150 ريال فيها: بنت فقر
قبل ماينزل المحفظه جت عينه على بطاقتها
المدنيه ياسمين ...... ابتسم وهو يشوف
صورتها: مبين من وجهها صغيره بس
جسمها يقول عكس شاف تاريخ ميلاده
انصدم من عمرها 24 قلب في البوك
شاف صورة امها توسعت عيونها على وسعهن:
مستحيل ايش جاب الصوره هذي بمحفضتها
من وين تعرفها !!






عايلة القاسم اسمه سعود يبلغ من العمر60 سنه
معروف في المملكه وخارجها باسمه وممتلكاته
ابوه كان ثري وهو وريثه الوحيد عنده اخو متوفي
قبل 28 سنه واخت من امه اسمها فاطمه
عنده ووكالة سيارات وفندق في الرياض
وجده ودبي واسطنبول وغيرها من البيوت في مختلف
الدول وهو ماسك المعملات الرسمية وموزع بقيت الشغل
على أولاده بندر وباسل اما بدر ولد اخوه وأخو اعياله من
امهم شغله مستقل عنهم بس له اسهم في ممتلكاته


بدر عمره 27 دكتور ورئيس مجلس الاداره في
مستشفاه الخاص وشريك صديقه في محل
أدوات تجميل بماركه خاصه فيهم
بالاضافة الا الاكسسورات من أشهر الماركة
مثل شانيل وفان كليف..... وغيرها وله اسهم
مع عمه في الفنادق وغيرها من الممتلكاته
جسمه معضل وملامحه حاده عيونه وساع ورموشه
كثيفه انفه حاد وشفايفه صغيره ولحيته خفيفه
ومخرفن الكل والكل يشبه بالممثل التركي بوراك
طيب في معملاته مع الناس ومحترم مع الناس
المحترمه يسمع لا اراى الناس بس ينفذها
حسب مزاجه عنيد ولايسمع لأحد يتدخل
بـ اموره الشخصيه أين من كان

بندر عمره 23 معضل بشرته فاتحه شوي
وفيه ملامح من بدر بس بدر اوسم منه وأكثر
واحد يعتمد عليه ابوه وهو الرئيس التنفيذي
يحب الاستقلال علشان كذا تزوج وهو صغير
بالعمر متزوج وزوجته حامل بشهر الثالث

زوجته مها عمرها 22 طيبه وحبوه
وكل يحبها بحالها ومالها بالناس

باسل عمره 22 فيه شبه من اخوانها
اخر سنه في الجامعه وماسك وكالة
السيارات لان يحب ومغرم بـ السيارات
وخاصه السيارات سبورت

بتول 20 سنه تدرس بالجامعه دلوعه البيت

ام بدر اسمها نورة وعمرها50 سنه
حبوبه حيل بس مع عياله وشخصيتها قويه
مع الكل والناس صعبه يعجبونها حريصه على
زوجها ولا تبيه يشوف غيرها بالدنيا ومن اهتمامه
بنفسها يعتقدون الناس ان عمرها
اصغر من عمرها الحقيقي




كانت متمدد على سريرها ونعسانه دخل عليها
عمر: ياسمين ابي فلوس
ياسمين: ايش قالو لك بنك الراجحي اطلع بس
عمر: الله يخليك بس 5 ريال
ياسمين كسر خاطره عدلت جلستها وهي تقول:
هات شنطتي وهي تأشر له على الدولاب
عمر قام على طول يركض وجاب لها شنطتها
ياسمين دخلت يدها تدور المحفظتها ماحصلتها
وسط الشنطه كبت شنطتها على السرير
صرخة: وين محفظتي
عمر خاف من صرختها وراح يركض لصاله
راحت تركض لامها بالمطبخ : يمه ضيعت محفظتي
لفت عليها امها: دورتيها زين
ياسمين: اتوقع ضيعتها بالمحل حق الاكسسورات
مزنة: خلاص بكرا روحي وسئليهم عنها
بالمره رجعي الفستان وخوذي لك واحد اكبر منه



آخر من قام بالتعديل بوح ميمM; بتاريخ 21-06-2018 الساعة 11:19 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-06-2018, 10:58 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


في الصباح وتحديد في قصر القاسم

جالسين على طاوله الفطور الساعة 6:30
باسل: ايش جايبك من صباح عندنا
بندر: جيت اخذ ملف مشروع توسعة الفندق جدة
ابو بندر وهو ينزل الجريدة على جنب: كتب لك
ملاحظاتي على جنب عدل فيه قبل تسلمه للمهندس
بندر: ان شاء الله يبه
ابو بندر: وين بتول ماشوفها
باسل: طلعت من شوي تقول بتفطر مع صديقاتها
ام بدر وهي تشوف بدر يقوم من على الطاوله:
كمل فطورك يمــه
بدر:عندي عمليه بعد ساعه لازم الحق قبل ازحمه
ام بدر لفت على زوجها: ترى بعد شوي بسافر مع
صديقتي مريم على بدبي بنجلس كم يوم
ابو بدر متعود على سفارتها المفاجئة يقدر يمنعها
بس رحمها لانه طول الوقت مشغول بشغله عنها
فمخليها على راحتها تسوي اللي تبي قام وهو يقول
لعياله: لا تنسون تجون للاجتماع ساعه 10:30






في أضخم مطاعم الرياض على الطاوله مستديرة
عليها ما لذ وطاب من الطعام وأصوات البنات تتعالى
من يبن ضحك واستهبال
بتول: بعد الفطور بنروح لسوق فيه شنطه نازله
مره تهبل بخذها
ريم: اوك بس نمر على محل اخوك و نقش
منه بس قولي له ينزل لنا بسعر
رغد: ليش ينزل بسعر نخذهن بلاش مو اخو
صديقتنا ولد خالي
بتول: اذا على اخوي مراح يقصر معكن بس
معه شريك مانبي نتفشل معه
رغد: انتي ماهمك اخوك كثر ماهمك شريكه
ريم: تخاف يفلّس ويجلس على بساط الفقر ولايتزوجها
بتول: اللي يقول خطبتي ولا عطاني وجهه
قومن بس خلنا نلحق على شنطه قبل تروح
رغد: ماراح احد يخذها وانتي حجزتها





ريم عمرها 20 وتدرس مع بتول بنت خالها
طيبه وسهل الواحد يستقلها ثقيلة ومحل ثقه
يمكن الواحد يعتمد عليها وكاتمه للأسرار
ابوها متوسط الحال بس على أساس خالها
أثري امورهم متيسره وخالها سعود مومخلي
عليها قاصر لاهي ولا امها ولا اختها
خصوصاً بعد ماتوفى ابوها


رغد من عائله السالم غنيه بس مو مثل القاسم
ابوها ولد عّم سعود القاسم عمرها 20 بـ جامعه
قاسيه على الكل الا من تحب اللي يشوفها
يقول متكبره بس هي طيبه حيل، تحب تستهبل
كثير ما تسكت عن حقها ابد







دخلت المول برفقة صديقتها وهن يمشن
وقفت ياسمين: ساره انتي ادخلي اسئلي
مابي ادخل وهم يعتقدون اني حرميه
ساره: معليك منهم كلهم اجانب
ياسمين: لا فيه واحد سعودي وشايف نفسه كمان
وهن وقفات مر من عندهن ثلاث بنات بعبايات ملونه
والثام والعيون مرسومه واصواتهن وضحكاتهن
متعاليه كأنه السوق بيت ابوهن
ساره: لمى شافت أشكالهن الله يسترنا بس
ياسمين: سمعتيها ايش تقول شاريه شنطه
بـ 30 الف لو عندي المبلغ سويت العمليه
مو اشتري فيه شنطة
ساره تنهدت ضيق على صديقتها بس مابيدها شي
دخلن المحل وسئلت عن محفظتها وعطاها الكشير
كرت بدر ناظرت فيه نظره سريعه ودعسته بشنطتها





ساره صديقه ياسمين من طفوله بنت حبوبه
وطيبه تشبه ممثله تركيه هازال فيليز
(زينب في مسلسل الحب الأعمى)
يتيمه الام والأب و تسكن مع اخوها
زياد في بيت أيجار عمرها24 سنة





صحت من النوم طلعة من غرفتها وهي تتثاوب
شافت الخدامه طالعه من غرفة امها تسحب
الشنطه عرفت ان امها بتسافر مثل كل مره
وبتخليها لحالها طلعت على بلوكونه شافت
امها طالع مع السائق الخاص فيها وتلوح
لها بيدها بمعني مع السلامه والابتسامة
شاقه وجهها لانها تحب بنتها كثير

رجعت أمل لغرفتها وانسدحت على سريرها
وهي ماله من حياتها امها دايم مسافره
وأبوها يمر أشهر وهي ماتشوفه لانه مطلق
امها بس مو مخلي عليها قاصر دايم يرسل
لها الفلوس وينفذ طلباتها وهي تحبه كثير




أمل بنت مريم صديقه ام بدر عمرها25 متوسطه
الجمال بس جسمها يخرفن من اهم صفاتها
الاستغلال نقاط ضعف الآخرين، تأخذ الأمور
بسطحية، وشعورها بأن لا يوجد شخص مثيل لها
، وتحب الاستفادة واستغلال الآخرين لخدمة
مصالحها، ويحرصه على تجميل ذاتها دوماً
ولا تتعاطف مع الأشخاص الآخرين، وتغارمن
اختها من ابوها رغد






انفتح باب عرفة العمليات وطلع منها بدر
بعد ماخلص العمليه اللي دامت 6 ساعات
متواصلة طلع ورآه الطباء والممرضين
دخل مكتبه بعد ان بدل ملابسه رمى
جسمه على الكرسي غمض عيونه
لياخذ قصد من الراحه رِن جواله
رد بملل لانه حيل تعبان من العمليه
ياسمين رتعشت وهي تسمع صوته
الحاد ماتدري كيف تبدى بالموضوع
بدر وهو يفرك عيونه بكسل ويسمع صوت
انفاسها عرف انها بنت قال بصوته المتنرفز:
نعم اخلصي ايش عندك ماني فاضي لك
ياسمين وهي تبلع ريقها: انا ياسمين
ضحك بكل سخريه على باله من البنات
الرخيصات اللي يكلمنها وهو مايعطيهن
وجهها: تشرفنا بمعرفتك بعدين ايش تبين
ياسمين بكل سذاجه: ابقي محفظتي عندك
عقد حواجبه وهو يتذكرها: طيب مري عليه
ياسمين بفرحه: وين امر عليك
بدر: بالبيت
ياسمين بتردد: لا مستحيل أجي لـ بيتك
بدر قفل منها وهو يقول: تبينها تعالي خوذيها

ياسمين نزلت الجوال وهي في حيره تروح
له بس خلاص قررت تروح وهي معتمده
على جسمها القوي لو صار لها شي
تعرف كيف تدافع عن نفسها
دخلت ساره وهي تحمل صنيه فيها
كوبين عصير: اتصلتي فيه
ياسمين: من قصدك الدكتور بدر
ساره: ايه الدكتور بدر حقك
ياسمين: هههه تدرين اني مستغربه ايش
جاب الدكتور للمحل علشان ياخذها
ساره: لحين معزمه تروحين بنفسك تاخذينها
ياسمين: خذت كوب العصير المفضل :
ايه وبعد اشوي بروح اخذها
ساره : شوفي بكرا تجين بدري علشان تساعدين
ياسمين خذت عباتها: ايه اكيـــد مستحيل أخليك
في مثل هاليوم يالله انا استأذن وبيننا اتصال







خلص البارت لنا لقاء في البارت الثاني ابي تفاعلكم معي في الروايه


آخر من قام بالتعديل بوح ميمM; بتاريخ 21-06-2018 الساعة 11:22 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-06-2018, 07:54 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه



هلا وغلا

ماشاء الله بدايه مووفقه…
وشكل الروايه فيها حماس
واكشن من البدايه…
وننتظرك ياجميله ..
وربي يوفقك… .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-06-2018, 10:30 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


البــــ2ـــارت

















طلعت من بيت صديقتها أرسلت عليه
تطلب الموقع رفعت رأسها وشافت
زياد نازل من سيارته : اخبارك
ياسمين: الحمدلله بخير انت كيفك
مع شغلك الجديد
زياد: ماشي الحال اشوفك رايح اوصلك
يقصد يوصله على رجوله لان البيت قريب لهم
ياسمين: لا انا بأخذ ليموزين عندي مشوار
قبل اروح للبيت
زياد: بتوفيق سلميني على امك
ياسمين وهي تمشي متوجهها لشارع العام
رفت يدها بمعني مع السلامه قطعت الشارع
الفرعي بين بيوت وقفت بزاوية على الشارع
العام بجنب البقاله تنتظر يمر الليموزين
كانت الساعه 5ونص تقريباً الجو شوي حار
لفت على صوت الأطفال وهم خارجين
من البقاله ومعهم ايسكريم ومشروبات بارده
حست بعطش اشتهت بيبسي يبرد على قلبها
بالجو الحار دخلت يدها بشنطتها لعل وعسى
تلق لو ريال تشتري به دخلت يدها بجيب الشنطه
اصغير ابتسمت وهي تطلع هلالات معدنيه خذت
منها مايكفي لـ شراء البيبسي رجعت الباقي ودخلت
وتوجهت لثلاجه في اخر البقاله وسرعان معادت وهي
تحمل بيدها علبة البيبسي الزرقا جت عينها على الباب
وشافت الليموزين يقف قدام باب البقاله نزلة الهلالات
على الطاوله بسرعه وطلعت قبل يمشي الليموزين
لان الشمس قربت للغروب وهي ماتبي تتأخر على امها





زياد عمره27 اخو ساره ويعتبر ياسمين مثل
اختها لانها تربت معهم من يوم كأنو بالشرقيه
معضل ووسيم ويشبه الممثل الكويتي حسين المهدي
مزاجي ولا يعجبه شي وكل ماشتغل شغله تركها
من أسبوعين اشتغل في وكاله السيارات القاسم






كان متوجه لجمعة الشباب بالشاليه رِن جواله
برساله ( ارسل عليها الموقع ياسمين)
غير طريقه وراح للبيت هو مستغرب
من جرءتها بنت بعمرها تجي لمكان ماتعرفه

جتها الرساله عطت العنوان سايق الليموزين
بعد ساعه دخلو احياء شمال الرياض لا يسكنها
الا الاثرياء تأملت عيونها الشوارع الواسعه والبيوت
الفاخرة ويتميز الشارع بالهدوء والتنظيم العمراني
للمنازل والفلل والحدائق الجميله توفق عند بوابة
سياج خاصة بأفخم قصر بالحي تصميمه مره راقي
السائق: هذا العنوان حسابك 100 ريال
ياسمين: ليش 100 كثير مره
السائق: انا جايبك من شرق الرياض
وانتي جايه لحي راقي وماعندك 100 ريال
ياسمين: طيب لحظه أرسلت عليه انا برى
تعال عطني محفظتي بعد ثواني رِن جوالها
ردت: بسرعه تعال عطني محفظتي
ماعندي وقت
ماحب اسلوبها اسلوب الامر قال ببروده:
تبين محفظتك تعالي داخل
ياسمين قلبها مو مرتاحت لصوته احست
انها لأول مره تتصرف بطيش قررت ترجع
للبيت احــسن لها بس ماسرعه ماغيرت
رايها بعد ماتذكرت اجرة الليموزين من
وين تجيبها وكل فلوسها في محفظتها
وصعبه تطلب من امها لانها ببساطه
عارفه البئر وغطاه بين ماهي تفكر انفتح باب القصر
وطلع منه لابس بنطلون اسود وتيشيرت ابيض
فرحت ونزلت بسرعه من الليموزين وصل لعندها
وعرفت ملامح وجهه قالت برتباك: انت !!
طنشها و طق الدريشه على السائق:
كم حسابك ؟؟
السائق: 100 ريال
طلع بوكه من جيب بنطلونه ودفع له ومشى
اللموزين بعد ماقاله يمشي
ياسمين تصنمت مكانها مندهشه وفي نفس الوقت
خايفة وشتمت نفسها انها رضت تجي لحالها
مشى وصل عند الباب ولف عليها: ادخلي
ياسمين وعلامات الاستغراب على وجهها ايش
يـــــبي منها وليش مصر تدخل قال بخوف:
ليش ادخل عطني محفظتي وخلني اروح
ترى ماني من البنات اللي على بالك
رد عليها بكل سخريه: لايروح تفكيرك بعيد
انتي شايفه نفس كيف حتى افكر فيك
ياسمين اكره شي عندها احد يعايرها
بجسمها تجمعت الدموع بعيونها
حاولت تمسك نفسها لا تبكي
ماعندها حل ثاني ياتدخل او تروح
مشي لشارع العام اللي يبعد 5 كم
ويكمن ماتحصل ليموزين لان اغلب
الناس في هالاحياء مايحتجون الليموزينات
كل واحد عنده سايق خاص قطع عليها
سرحانها صوته وهو يقول: هيه انتي وين رحتي
ياسمين مشت خطوتي وقف قريبه منه وبان
قصرها بنسبه لطوله وضخامت جسمه
مشى وهو يأشر له على الباب ومشت وراه
وهي تتلفت على الحديقة الخضراء والمسبح
الدائري المحوط بالورود الحمر وصفر
والابيض كانت مساحة الحديقة قد حرتهم
دفع الباب الحديد الأسود مزخرف برسومات
حديديه ذهبيه كان هذا المكان عباره عن ممر
في اليسار دوره مياه ومغاسل للضيوف
لانها كثير يزورنه أطباء وشخصيات كبيره
في مكتبه وحياناً تكون اجتمعاتهم هنا
لان هذا القسم خاص فيه مع الحديقه الخارجيه
ونهايه الممر فيه باب خشبي منزلق سحب
الباب ودخل ودخلت خلفه كان عباره عن
مكتب بتصميم راقي يمين الباب كان
عباره عن زجاج يطل على الحديقه
ويسار عباره عن درج وخلفها مكتبه فيها
كتب ومكتبه مستمره مع الدرج حتى الأعلى
الدرج هذا يطّلع على جناح الخاص فيه

نست نفسها وخوفها وتمت تتأمل بجمال
المكتب وزخارف اللي فيه والاثاث الفاخر
شافها تطلع بالمكتب كأنها مو شايفه خير
جلس على كرسيه وهو يأشر لها تجلس
ياسمين: عطني محفظتي وخلني اروح
من طبع بدر مايحب احد يعانده صرخ
عليها: انتي ماتفهمين قلت لك اجلسي
جلست وهي مرتبكه وعيونها بالأرض
ماتبي تطالعه لانها خلاص خافت
من ملامحه الحاده


في الشاليه عند الشباب متجمعين مثل كل
أسبوع وقت الويكند
خالد: وين بدر تأخر
تركي: راح للبيت يقول بيريح تعبان من الشغل
باسل: اخس اخونا وتعرف عنه اكثر مننا
تركي: مو اخوكم بس انتو انا اعتبره اخوي
بندر: انشهد ولاكان مادخلته شريك معك
تركي: لو الله ثم مساعدت بدر كان مافتحت لي محل
باسل: طيب نواف وينه احد يدري عنه
تركي: الحين ارسل عليه بالقروب ونعرف وينه فيه





تركي صديق بدر يتيم الام والأب عمره 27
شريك بدر هو اللي اصر ان بدر يدخل معه
شريك ولا بدر كان بيسلفه فلوس اذا تيسرت
حاله يرجعهن بس هو رفض الا يكون شريكه
لان عائلة القاسم لهم فضل عليه من عهد الجد
قاسم ويعتبر قاسم وهو كبير عائلة القاسم
كان صديق ابو اروح بالروح اخته مها زوجة بندر


خالد ولد عمتهم والمدير المالي بشركة خاله
عمره 24 سنه وعلاقته طيبه مع خاله وعياله
اكثر واحد قريب منه بندر لانهم درسو مع
بعض في جميع المراحل حتى الجامعة
دخلو في نفس الأقسم ادارة اعمال



في يبت ام خالد متجمعات البنات

أمل تتمشى مع روابي بالحديقه جلسن على العشب
أمل: ماصدق هو قال بيخطبك
روابي: ايه حتى قال عطيني رقم امك بتكلمها امــي
بس انا خايفه خالي مايوافق
أمل: ليش مايوافق
روابي: مــدري يمكن لأنهم ناس على قد حالهم
أمل: لا ماتوقع ولاتنسين ان زوجته كانت فقيره
روابي: اسكتي لا تسمعك ام بدر ثم تقلب عليك
ولا تفكر تخطبك لا ولدها
أمل: معليك بدر معجب فيني ويبيني
روابي: بعيني على الثقه
أمل: يحق لي فيه احد يشوف امل ولا يعجب فيها
روابي: هههه
امل: والله منتي سهله حطيتي عينك على
الوالد وجبتي راسه
روابي: حرام عليك انا ماتجراءت أكلمه
امل: ايه هين ماصدق اجل شلون خطبك
روابي: الله يهداك سوتيها خطبه على طول
لسى امه ماكلمت امــي
امل: المهم انه خطبك من نفسك قولي كيف كلمك
روابي: عزمني على قهوه وفتح الموضوع معي
امل: وانتي بسرعه وفقتي يمكن يلعب معك
روابي: اللي بيلعب مايأخذ رقم امــي بياخذ
رقمي امشي بس اختك جت خلينا نروح
نسلم عليها ونشوف اخر أخبارها
أمل: خليها تولي هالبزر
روابي: حرام عليك تراها هي واجد تحبك
أمل: ماني محتاجه حبها
روابي: انتي ليش تكرهينها
امل: ماكرها بس مو قصب احبها



روابي اخت ريم وخالد عمرها25 صديقة امل
بس عكس امل تمام في شخصيتها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-06-2018, 10:38 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


.


.


.


في الصاله جلسات البنات ويتقهون
واصواتهن تتعالى مثل كل مره
ريم: ترى اختك جت وهي جالسه مع امل بالحديقة
رغد فزت: صدق والله اني مشتاقة لها حيل
بتول: والله انك خبله تشتاقين لوحده ماتواطنك بعيشة الله
رغد: مصيره تفهم اني اختها وتحبني
ريم: طيب اخوك اللي من امك نفسها مايحبك
رغد: نواف فديته اكثر واحد بدنيا فاهمني
بتول: هو ساكن معكم
رغد: ايه وهو ماسك شغل أبويه كله
دخلت امل: سلام
رغد ركضت لها وضمتها بشوق عكس امل
بعدت عنها بكل بروده وسلمت على بتول
وجلست وحطت رجل على رجل وهي
متملله من الجلسه معهن لانها تعتبرهن بزران
رِن جوالها وكان المتصل ابوها
ردت عليه: اهلا يبه
ابوها: عرفت ان امك مسافره وابيك تجين تجلسين
عندي لين ماترجع امك من سفرها
امل: ليش أجي عندك متعوده اجلس لحالي
ابوها: تعالي اجلسي معي كم يوم مشتاقلك
حست من صوت ابوها انه فعلاً مشتاق لها:
طيب بس امر البيت وخذ كم غرض واجيك
رغد بفرحه: بتجين عندنا
امل: من غير نفس ايه لين ماتجي امــي




زياد قام معصب: شلون ماتبيها هو بكيفك
يوسف: هد نفسك زياد ماحس اني مرتاح
من زواج من اختك ننفصل الحين احــسن
زياد بنفس العصبيه: قوم اطلع برى
يوسف: مابي اطلع وانت زعلان مني
مهما يكون ترى حنا عيال خاله واصدقاء
زياد: انت لا خليت فيها قرابه ولا صداقه
اطلع برى ولا أعرفك ولا تعرفني بعد اليوم
يوسف: لا مو على كيفك تنهي كل شي
زياد زادت عصبيته: انت انهيت كل شي
يوسف هادي عكس زياد: زواجي من ساره
بيكون اكبر غلط قاطعه زياد: اذا زواجك
من ساره اكبر غلطه ليش تقدمت لها
يوسف: علشان اوفي بوعد امــي وأمك
من يوم كنّا أطفال وهم حجزينا لبعض
بس انا ماحس ساره تناسبني واعتبرها
اختي ماني قادر اتخيلها زوجتي
زياد هدء من نرفزته: وخالتي ايش رايها
يوسف: مافتحت معها الموضوع بس
اكيـــد بتتضايق وتزعل
زياد: يوسف قول لي صراحه البنت
ذيك لها علاقه بالموضوع
يوسف ارتبك من سؤاله بس صديقه مايقدر
يخبي عنه شي: تبي صدق ايه من يوم
شفتها وانا ماني قادر أطلعها من راســي
زياد: بس هي وين وانت وين تتوقع اَهلها
يرضون فيك
يوسف: ترى هي حالها من حالي
زياد: غلطان من لبسها وسياره اللي تأخذها
بين انها بنت نعمه
يوسف: اذا بنت نعمه ليش موظفه بالجمارك



يوسف ولد خالت زياد وسارة عمره 30
موظف بالجمارك بمطار الملك خالد بالرياض
عصبي أحياناً وعنيد بس طيب ويحب الخير
لكل الناس ومسالم بس لحد يدرس له على
طرف ولا يهمه كلام الناس




دخل البيت الساعة حوالي8 وهو ميت تعب طوال
اليوم وهو بالشركة من اجتماع الى اجتماع
طلع جواله من جيبه وهو يشوف رسائل الشباب
القروب يسئلون عنه رد بانه تعبان مايقدر يروح
لهم لف على صوت عمه سلمان زوج امه وأبو اخته
سلمان: تأخرت وين كنت
نواف: بعد ماخلص الاجتماع الأخير بخصوص
المشروع الجديد كتبت التقرير وهذي النسخة
اطلع عليها عطني ملاحظاتك قبل التنفيذ
سلمان: حرمني الله من الولد ولكن عوضني فيك
نواف: وانت ماقصرت معي ربيتني وكبرتني
واعتبرتني مثل ولدك
سلمان: لانك اصيل مثل امك الله يرحمها
نواف:الله يرحمها
سلمان: امل بتجي وتجلس معنا كم
يوم وتمنى الشي هذا مايضايقكك
نواف: لا ليش يضايقني بيت ابوها
وحياها الله في اي وقت وهو من داخله
يقول العين أوسع لها من البيت
وهو يحبها بس هي مو شيفته ولا ملاحظه
طائر قلبها بـ حب بدر



نواف عمره28 توفى ابوه وعمره 8 سنوات
يوم كان عمره10 سنوات تزوجة امه سلمان
من سنه توفت امه بعد ماعانت من مرض
السرطان 5 سنوات



ساره: شلون يعني مايبين
زياد: هو مايعتبر الا مثل اخته وكان بيتزوجك
علشان خاطر امه وامي الله يرحمها
ساره زعلت من الخبر هي فرحت لمى خطبها
مو علشانها تحبه بس هو موظف ويقدر يصرف
عليها عكس اخوها اللي كان باطل ومن تو حصل
على وظيفه وان شاء الله يستمر فيها ولا يفرك لها
من اول شهر مثل كل مره
زياد شاف اخته سرحانه: ايش فيك
ساره: احاتي خالتي اكيـــد بتزعل لادرت
زياد: معليك يوسف بيفرحه بخطبته
ساره بصدمة: يوسف بيخطب؟
زياد شاف ردت فعلها وتحسف انها قال لها
قرب عن اخته انتي الحين لزم تنسين يوسف
ولا تفكرين انك فيك شي علشان هون عنك
ترى كل شي قسمه ونصيب
ساره: عارفه ان كل شي قسمه ونصيب
بس شلون يخطب وهو خاطبني على
الأقل يصبر كم يوم مو على طول
زياد: مايقدر الرجال عاشق البنت
بس قولي ان شاءالله اَهلها يوافقون عليها
سارة: وليش مايوافقون عليه ترى يوسف
ماعليه قاصر ووظيفته زينه
زياد: مــدري بس شكل البنت من طبق عاليه



بدر جالس ويطالع فيها وهي تطالع الارض
قام من كرسيه وفق خلفها هنا ياسمين خافت
فزت من مكانها و جت عينها على المكتب وتحديداً
على حاويه دائريه وسطها اقلام ومقص وغيرها
مده يدها سريعاً وخذت حديده حاده الطرف
تستخدم لفتح ظروف كانت تبي تدافع عن نفسها
ماتدري ايش يدور في باله بس كانت ماسه الحديده
بمقلوب وكانت حاده وجرحت يدها غمضت عيونها
من الالم طاحت الحديده من يدها وسال دمها
بدر نسى كبرياءه ورجع بدر الطبيب مسك يدها
وهو يجلسها على الكرسي وبسرعة جاب الإسعافات
الأولية وعقم جرها وكان يحتاج لخياطه وخاطه وهي
سلمت نفسها له رغم الالم ولا نطقت بكلمه
بعد عنها بعد مالف يدها بالشاش
جلس على كرسيه وفاق على نفسه
ايش يـــــبي منها وليش خلها تدخل
مكتبه سحب الدرج وطلع محفظتها
وطاحت صوره المراءه جاه فضول
يعرف ليش محتفظه بصوره
مد عليها بوكها خذتها وقامت
بس وقفها صوته وهو يقول :
صورة من ذي !؟؟؟
ياسمين خذتها من بين أصابعه: صورة امــي
استغرب لان تشبه اللي على باله بس قال:
يخلق من الشبه أربعين
فتح الباب لها كان يبها تطلع بس قاطعه
الموظف الخاص فيه وهو يقول: الدكتور
وليد برى بيقابلك
ماقدر يخليها تطلع ويشوفها اكيـــد
راح يفهمه غلط لف على ياسمين:
اطلعي فوق وإذا طلع الدكتور
أناديك تروحين لبيتكم

طلعت مع الدرج فتحت الباب الخشبي الضخم
وماذا كان يتخباء ورى هذا الباب صاله كبيره
فيه بابين الاول يطّلع لداخل البيت والثاني
لغرفته كانت انيقه وأثاثها راقي جلست
على الكنب وحست انها مخنوقه وتبي
تتنفس شالت نقابها وطرحتها وسندت
ظهرها على الكنب وهي تتأمل جمال المكان



روابي نسحبت من عند البنات بعد مارن جوالها
درت وهي تخرج للحديقة: الــو
يوسف: هلا والله بصوت وراعيت الصوت
روابي ستحت وماقدرت تنطق بكلمه
يوسف: كلمت امــي وافقت تخطبك وبتكلم امك
بقرب وقت بعدين اشوف خالك وأخوك
روابي: وإذا خالي موافق عليك ايش نسوي
يوسف بستغراب: ليش مايوافق
روابي: خالي سعود القاسم اذا سامعه فيه
يوسف بصدمه: سعود القاسم ماغير
روابي: ايه
يوسف تذكر كلام زياد انه بنت من طبقه مخمليه تنهد
بضيق : ليش ماقلتي انك بنت من طبقه عاليه
روابي: من قال اني من طبقه عاليه ترى انا مثلك
من طبقه متوسطه ابوي كان متوسط الحال
يوسف: بس امك من بيت طبقه عاليه
راوبي: لا امــي مو بنت القاسم وخالي سعود
اخوها من امها بس يعني امــي ماهي غنيه
يوسف انزعج: طيب طيب بعدين أكلمك


الساعه كانت حوالي10:30 نسدحت على سريرها
تحاول تغمض عيونها لكي تنام بس فزت مفزوعه
من الأصوات التي تتعالى في الحي حريق حريق
طلعت من غرفتها وهي تشوف اخوها يركض
وهو يلبس ثوبه وخرج خارج البيت راحت تركض
خلفه وهي مفزوعه من الذي يحدث







خلص البارت لنا لقاء في البارت القادم
ان شاء الله احصل تفاعل مع البارت
لكي يزيد حماسي وانا اكتب البارت القادم☺


آخر من قام بالتعديل بوح ميمM; بتاريخ 24-06-2018 الساعة 10:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-06-2018, 12:06 AM
المرجوجة الحلوةة المرجوجة الحلوةة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


تسلم ايدك بس ممكن تقري روايتي
https://forums.graaam.com/625079.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-06-2018, 10:53 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه



روووعة ومتحمسه كثير معك
عطيني موآعد البــآأرتــآت

بالتوفيـــق ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-06-2018, 07:29 PM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خفاياليل مشاهدة المشاركة

روووعة ومتحمسه كثير معك
عطيني موآعد البــآأرتــآت

بالتوفيـــق ❤

شكراً على متابعتك وحرصك على نزول البارتات
حالين مافيه وقت محدد بس ان شاء الله مراح يمر أسبوع من غير مانزل
وشكراً لك مره ثانيه🌹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-06-2018, 01:38 AM
صورة بوح ميمM الرمزية
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر على تأخير
[/]






البـــ3ـــارت







امل تناظر بالبنات اللي قامن وراحن للمطبخ
لفت على روابي: ايش فيك من دخلتي وحسك
مو طبيعيه من اللي اتصل فيك
روابي نتبهت: اها... لا مافيني شي
امل: مو عادتك تخبين عني شي
روابي تنهدت من قلب: يوسف من عرف ان سعود
يطّلع خالي سكر مني بسرعه
أمل: ليش مكان يعرف من الاول ؟؟
روابي: لا
امل: لحظه لحظه مو تقولين ماخذ رقهك كيف اتصل عليك
روابي: من قال رقمي مو عنده يتصل عليه دايم
بس كنّا نتكلم في إطار الشغل يعني مكلمات رسميه
امل: من متى ذابت الرسميه بينكم ياترى
روابي: من كم يوم بعد ماقرر يخطبني بس
الحين اخاف انه هون بعد ماعرف سعود يطّلع خالي
امل: في الحالتين مراح يتركك اذا يحبك ولا ذَا طمعان بفلوس القاسم
ررابي: لا وربي مبين انه ولد طيب بعدين هو أنصدم
لمى عرف ان خالي سعود القاسم
امل: يكمن يمثل انه منصدم
روابي: وجع امل لا تخوفيني اكثر
أمل: ممكن أقول لك شي لا تزعليني مني
روابي: قولي
أمل: احس يوسف ذَا مو مناسب لك
روابي ناظرت فيها نظره خلت أمل تحسف
على كلامها: يعني لازم يكون غني حتى يناسبني
أمل: بس إنتي مو متعوده على فقر من طلعتي
وخالك مو مقصر عليك
روابي تنرفزت منها: من قال لك انه فقير
ولا نفترض انه فقير أنا راضيه فيه
ترى أنا ماتهمني الفلوس مثلك
أمل: طيب ولا نفترض انه تقرب منك
علشان فلوس خالك ما حبك
روابي مسكت يدها: أمل لاتخوفيني
امل شافت روابي خافت صدق حبت تطمنها:
يابنت معليك ايش عندك علشان يطمع فيك
لو طمعان صدق راح يلعب على بتول هي اللي تلعب بفلوس القاسم مو انتي



طلعت للحوش وصارت الأصوات تتعالى
وسمعتهم يقولون بيت ام عمر يحترق
حطت يدها على فمها وهي تشهق
راحت بخطوات سريعه لغرفتها و لبست
عباتها بسرعه وراحت تركض بخوف على
صديقتها واهلها خرجت من البيت تركض اتجاه بيت صديقتها وصلت وقلبها يدق بخوف وهي تشوف النار شبت واستولت على البيت ذاك البيت الذي عتبرته بيتها الثاني يحترق أمامها التفتت على الزحمه حول البيت وهي تبحث عن صديقتها واهلها خافت ان يكون وسط النار
صارت تركض مثل المجنونه وتنادي ياسمين
خلال دقايق وصل الدفاع المدني وطفى الحريق
بدت الزحمه تخف بس ياسمين واهلها مابينو
من بين الناس صرخة وهي تشوف الهلال الحمر
يخرجو الجثث من البيت ملفوفه ودخلوهم
بـ الاسعاف طاحت ساره بالأرض وهي تبكي
بصوت مكتوم زياد نزل للأرض وجلس إقبال
اخته وهو مو مستوعب اللي صار بس لازم
يكون قوي: خلاص ساره تعالي نروح للبيت
ساره هزت رأسها برفض وهي تأشر على الإسعاف
وهي يمشي: الله يخليك زياد قول لهم لا يخذونهم
قرب لها وحضنها بقوه وهو يطالع بـ الناس اللي
راحت تمشي وهم يدعون لـ ًًام عمر ويشهدون
انها كانت انسانه طيبه وما اوذت احد




قبل ساعه في بيت ام عمر
بعد ماخلصه من ترتيب المطبخ وغسل مواعين
العشاء طلعت وهي تسكر نور المطبخ لقت
ولدها منسدح بالصاله ويلعب في الايباد
وهو شابكه بـ شاحن: كم مره أقولك لاتشبك
الجهاز بالشاحن وانت تستخدمه
عمر: مخلص شحنه
مزنه: فصلته وخذت الشاحن منه علشان مايرجع
يشبكه مره ثانيه دخلت غرفتها وتطمنت على بنتها
اللي قالت لها انها في بيت صديقتها صلت ركعتين
مثل كل مره ونامت
عمر بعد مادخلت امه لغرفتها راح على غرقة اخته
وخذ الشاحن حقها وشبك جهازه وهو مستانس
ويلعب بالالعاب غفت عينه والجوال بشاحن
وانفجر وسبب الحريق وتوفى هو وأمه




دخلت رغد البيت ودخلت ورآها امل وهي تسحب شنطتها ماشالت لثامها لان نواف كان جالس مع ابوها بالصاله
ابوها فز من مكانه وهو يضمها وهي ضامته جت عينها على نواف بس مأثرت في نظرته عكس نواف اللي ذاب من نظراتها بعدت عن ابوها وهي تقول: بروح لغرفتي
سلمان: اجلسي معنا شوي مشتاقلك
امل: ماعليه يبه نعسانه وابي انام بعدين اجلس معك
سحبت شنطتها ودخلت الاصنصير تسكر الباب
وصار نواف يطالع فراق قام وهو يقول لرغد:
جهزي شنطتي وهاتيه لي في الملحق
سلمان بستغراب: ليش ياوليدي
نواف: مابي أضيق على امل خلها تأخذ راحتها
سلمان ابتسم بـ إعجاب من تفكير نواف وتطمن
لو يموت بيكون مرتاح فـ بناته عندهن اخو ينشد
فيه الظهر طلع نواف على الحديقه اللي خلف الملحق جلس يفكر بمشاعره اتجاه امل وليش
صاير يفكر فيها كثير ولمى يشوفها يرتبك عرف
انه خلاص حبها مستحيل يكون إعجاب






ياسمين غفت وهي جالسه على الكنب
دخل وتصنم بمكانه وهو يشوف ملامح
طفله أمامه رغم جسمها الكبير طلع
بسرعه وقف ورى الباب وهو يفكر كيف
يصحيها طق الباب بقوه لان يحسب
نومها ثقيل فزت ياسمين وهي مفزوعه
من المكان سمعت صوته يقول: ماتبين
تروحين لبيتكم
قامت وهي تلف طرحتها وتلبس نقابها
طلعت وشافته واقف خلف الباب نزلت
مع الدرج ونزل معها لفت عليه وهي
تقول: ادل لحالي مو لازم تجي معي
بدر: انا بوصلك
ياسمين: ليش
بدر: كذا من غير ليش
ياسمين مامنعت بعكس فرحت لان هو
بيوصلها بدل ماتطلع وتتبهذل وهي تدور
ليموزين بالوقت المتأخر ولا تظمن تلقى احد
أمين يوصلها لبيتها حست بـ الامان ناحيته
لو ناوي على شي كان استقل الفرصه
وهي صار لها ساعات في بيتها
بدر شافها ساكته: ايش قلتي أوصلك
ياسمين فهمت شوي من شخصيته:
يعني لو قلت لا بتخليني اطلع لحالي
بدر ابتسم كيف فهمت مزاجه وان كلمته
ماتصير ثنتين اختفت ابتسامته وعاد الى
بدر البارد وقال بصوته الضخم: يالله امشي
طلع مع بابا لقصر الخاص فيه وطلعت ورآه
ركب وركبت هي ورأى قال من غير مايلتفت:
ليش راكبه ورأى تعالي قدام
ياسمين ليش انا كذا مرتاحه
بدر: أظن ماسئلتك عن راحتك
ياسمين حست بحراج: بس انت ماتقرب ليه
علشان اركب قدام عندك
بدر بعصبيه: بسرعه تعالي ترى ماني سواق ابوك
ياسمين خافت منه ومو غريبه ينزلها ويخليها
تروح لحاله بالليل نزلت بسرعه وطلعت عنده
وهي متضايقه متى تأصَّل البيت على خير
بدر: وين بيتك؟
ياسمين: شرق
بدر: عطيني اسم الحي وشارع مو قاعده
تعطيني العنوان بالتقصيد




امل طلعت من الحمام لافه الفوطه على رأسها
جلست على طرف السرير نزلت الفوطه عن شعرها
وجلست تخلل اصابعها بشعرها تقول: ايش فيه
ذَا اليوم ما اتصل ولا ارسل عليه سبحت جوالها
وطلعت لـ البلكونة


لف بسيارته على محلات شبه متواضعه يبعون
فيها فلافل وشورما لف عليها: ايش تبين اجيب لك
ياسمين: مابي شي ماني جوعانه الوقت تأخر ودني للبيت
بدر: بس انا جوعان وابي اكل نزل من سيارته ودخل
المحل اللي يمكن عمره مادخله بحياته
ياسمين ناظرت بالساعة وهي تتأفف تأخرت
على امها: ياربي الحين ايش أقول لها اكيـــد
بتهاوشني وماهي بعيده ماتخليني اطلع مره ثانيه
لفت على صوت جوال بدر شافت مكتوب بشاشه
امل فصل ورجع يرن مره ثانيه فتح باب وركب
وهو يمد عليها الكيس خذت الكيس ورمتها:
اف حاره احرقت يديني
مشى بدر بسياره وهو يقول محد قالك تمسكينها
من تحت افتحي لي ساندوش وعصير
ياسمين لفت صوب لجهه الثانيه وهي تطلع الشارع: والله ماشتغل عندك تقدر تخدم
نفسك بنفسك
بدر ماعصب عكس دايم: كيف تبيني اخدم نفسي
وانا أسوِّق تبينا نسوي حادث نموت تنفضحين
مع اهلك وانتي ميته
ياسمين نتبهت انه تعدى تقاطع اللي يدخل
على الحي حقها: هيه انت وين رايح
بدر تنرفز من كلمة هيه: اسمي بدر بعدين انتي
اشغلتيني ما نتبهت للطريق
ياسمين: طيب خلاص خلك ماشي على طول
لين ماتجي الحديقه ولف يسار
بدر: ماشاء الله حفظه شوارع المنطقة زين
ياسمين: والله المقضي حياته روح وجيه بالتكاسي
بيحفظ الرياض كلها مو بس منطقته
طلع من شارع العام ودخل بشارع فرقي اللي
يدخل للحديقه وقف بجنب الحديقه: ليش ماعندك احد يوديك ويجيبك
ياسمين ماحب أسئلته وتضايقت لمى شافته وقف
رِن جواله لف عليها: انا بنزل ارد وانتي خوذي
راحتك وكولي لك شي على ما ارجع اوك
ياسمين شافته ابعد عن السياره فتحت نقابها
وهي تشم ريحت الاكل طالع من ورا الكيس
ماقدرت تقاوم الريحة صارت تاكل من الجوع ماحست الا وهي أكله نص الاكل الموجود شافته راجع سكرت نقابها وعدلت جلستها
دخل السياره وسحب الكيس مبين من خُف
الكيس ان نص الاكل مو موجود ماحب يحرجها
وصار يأكل بهدوء عكس ياسمين اللي بـ دقيقتين
خلص نص الأكل رن جواله ورد: هلا امولتي

امل وهي واقفه بالبلكونة بروب الحمام:
وينك صار لي وقت اتصل ماترد
بدر: سوري كنت في اجتماع ماقدرت أرد عليك
ياسمين تقول لنفسها يحرام يكذب عليها
اكيـــد زوجته ولا كان ماكذب عليها


رفعه رأسها على البلكونة لا ايرادياً شافها
وافقه ومعطيته ظهرها والجوال بـ إذنها
تنهد وهو يسمع صوت ضحكها واصل
لحد عنده سرح مع صوت ضحكاتها
خلصت أمل وقفلت جوالها ولفت
بجسمها على الحديقة شافته منسح
على الكنب بالحديقه عرفت انه نواف
فـ استغربت ايش مجلسه لذا الوقت
في الحديقه خصوصاً ان الجو بادي يبرد والوقت
متأخر من الليل دخلت عرفتها بعد ماحست
بلسة بروده حطت رأسها على مخده ونامت
بعد ماسمعت كلام حلو من بدر



ساره بغرفتها ودموعها تسيل حزن على فقد صديقتها الوحيده لانها تحسب انها قد رجعت للبيت وماتت مع امها وأخوها تذكرت ضحكهن وسولفهن واستهبالهن ومغمراتهن في عهد
الطفوله ارتفع صوتها وهي تبكي
وتشاهق زياد في الصاله سمع صوتها وهي تبكي
بس ماقدر يدخل بهديها لان حزين قدها لان فقد
ام واخت وأخ حاول يصير قوي وتشجع ودخل
وجلس عندها: خلاص ساره ارحمي نفس شوي
ساره زاد صياحها: ياسمين ماتت وخلتني لحالي
زياد ماقدر يقول شي ضمها وهو يحاول يهديها
بعد دقايق هدت الغرفه من صوت بكاء ساره ونامت بحضن اخوها من اتعب قام زياد ونيمها
على سريرها وسحب اللحاف وغطاها وطلع
وجلس على عتبة الباب بالحوش وهو يسترجع ذكرياته مع ياسمين وامها عمر اللي كان يعتبره
مثل اخوه صغير وكان دايم ياخذه للبقالة





الساعه تقترب 1:30 في منتصف الليل وصل الحاره
وكانت هاديه من الأصوات والنَّاس ولأنوار البيوت
مظلمه لان الوقت متأخر والنَّاس قد نامت وساكن
هذا الحي على قد حالهم فكل البيوت مطفاه أنوارها الخارجيه لف على ياسمين: وين بيتك
ياسمين: بعد الزاويه هذي يمين ثاني بيت
تجاوزو الزاويه وكانت صدمة على ياسمين
باب البيت مفتوح ومياه عزيره حول الباب
لان الجيران حاول اطفى الحريق بالماء قبل
ان يصل دفاع المدني
بدر مستغرب من منظر البيت: هذا بيتك؟؟
طنشته ونزلت بسرعه وهي مفزوعه من المنظر
بيتهم حطت رجلها على اول درجه من عتبة
الباب وتضح لها حال البيت من خلال بعض
الأنوار المضيه الذي لم تأصل له النار وتتلفهن
شافت اثر الحريق على الجدران راحت تركض
بخوف على امها وأخوها دخلت الصاله كانت
متفحمة بكامل وكل شي فيها متحول لرماد
ركضت لغرفة امها كان الحال كما في الصاله
ركضت بكل البيت تدور على امها وأخوها
كان واقف على الباب ويراقبها بندهاش
ويسمع صرخاتها تتعالى وهي تنادي امها
وأخوها طاحت على الارض فاقده الوعي بعد
ماشافت الضرر والدمار الذي خلفه الحريق
وكيف تدمر البيت واللي اهم من هذا أين
امها وأخوها ركض لعندها بعد ماتأكد انها
فاقده للوعي حملها وركض فيها لـ المستشفى


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجه لأمر تافه

الوسوم
لأمر , الثانية: , الحب , الصادق , تافه , ينتهي , روايتي , نتيجه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 438 01-06-2018 01:54 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 10:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1