غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 22-07-2018, 10:43 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


البارت 16

جود كانت تبكي (اليوم بدا عذابك يا جود يا ربي تصبرني على قسوة قلبه والله يعلم انه مالي ذنب بأي شي ولا بهالزواجه وانا أصلا ما ابيه ابدا ولا ابي أي احد غيره يا رب تقويني على الأيام الجايه الي بواجهها)
نامت من غير ما تحس من غير ما تغير ملابسها
فهد اتصل على رغد ..رغد كانت متمدده في السرير تتقلب مو قادرة تنام تفكر بفهد شو يسوي مع جود فهاللحظة رن موبايلها تفاجأت لما شافت اسم فهد وردت على طول
فهد: حبيبتي رغد امانه لا تقفلي الخط سمعيني
رغد ما ردت بس كانت تسمعه
فهد: ما تبي تكلميني للحين زعلانه مني
رغد ودموعها بدت تنزل: فهد انت ما تحس فيني بس تحب تعذبني ليش تتصل شو تبا فيني لازم كل شوي تذكرني انك صرت لوحده غيري خلص عيش حياتك معها وانساني لا تزيد فعذابي يكفي
فهد: والله احبك انتي الوحيده الي مالكه هالقلب وجود انا تزوجتها عشان ابوي وبس ووعد مني يا رغد هالبنت ما راح اقرب منها ولا اربط نفسي فيها ابد الى ما اطلقها واتزوجك
رغد: انت مجنون وبعدين كيف تطلقها وعمي بيرضى بهالشي
فهد: حتى لو ما طلقتها هي ولا شي بالنسبه لي واهم شي اني سويت الي ابوي يبيه والحين مالهم حق يرفضون اني ارتبط فيك
رغد: واكون زوجة ثانية
فهد: مو مهم ثانية ولا أولى وبعدين انتي الأولى والاخيره فحياتي لازم يفهمون هالشي ننتظر كم شهر لما يستقر الوضع
رغد: ما ابغي اعلق نفسي فحلم مستحيل يتحقق ارجوك يا فهد خلص
قفلت الخط وفبالها(معقولة فهد بيظل يحبني ويحافظ على وعده وما يضعف قدام جمال جود كيف ما يضعف وهو رجال وجود جميلة مستحيل يقدر يقاومها آآه يا فهد ) نامت من التعب والبكا
وفي الجانب الثاني ما كان منتبه على الي كانت واقفه وتسمع كل كلمة قالها لرغد وكل كلمة قالها عنها حست بجرح كبير وشي انكسر بداخلها مو كافي جرحه لها بعد يكلم حبيبته بليلة عرسهم ويواسيها ويقولها الي قاله
....................
اليوم الثاني صحى فهد من النوم وظهره مكسر من نومة الكرسي توجه للغرفه دخل وشافها نايمة بفستانها قرب منها بيصحيها كانت نايمة وقف يتأمل البراءة والجمال الي بوجهها وفداخله:( شو الي دخلك فحياتي يا جود )
مسكها من ايدها عشان يصحيها صحت وهي مفزوعه شافته قريب منها حطت ايدها على قلبها وكانت تطالع فيه بخوف
ظل يتأمل عيونها الخضراء صار يقرب منها وهي منسدحه على السرير ما قدرت تتحرك لانه قريب منها هي كانت خايفه منه ومو قادرة تتحمل قربه كل رجال بالنسبه لها حقير ويذكرها بليلة اغتصاب اختها دفتها بادها بكل قوتها ووقفت على رجولها
فهد مستغرب من الخوف الي يتملكها كل ما يقرب منها
فهد: غيري ملابسك ورانا طياره بعد كم ساعه
حور كانت تطالعه بخوف فهد نزل عيونه ومشى عنها ما حب يطول عندها يخاف انه يتهور
طلعتلها فستان من الشنطه ودخلت تاخذلها شور طلعت وتوجهت للتسريحه مشطت شعرها وحطتلها ميكب خفيف يخفي تورم عيونها الي كان مبين من بكاها خلصت وطلعت انجذب لريحة العطر الي شمها عرف انها موجوده حوالينه رفع راسه كل ما يتواجه معها ينجذب لشكلها الطفولي الي يفتن عيونها الملونه شعرها الأشقر بياضها الناصع هالشي يخليه يتجنب انه يركز فملامحها او انه يطالعها
فهد: البسي عباتك وياليت تغطين وجهك كله مو تتلثمين بس
مشت عنه جود وهي متنرفزه منه وفخاطرها: من اليوم بدا يتحكم فيني دامه ما يبيني ليش يتدخل فحياتي وبعدين قال ماله خص فيني
لبست عباتها وطلعت وتوجهوا للقصر
وصلوا القصر وقبل ما يدخلوا سحبها من ايدها : سمعيني كل الي صار امس تنسيه واي شي بينا لا يطلع لاحد وقدام الكل تبيني انك مبسوطه ومرتاحه وان علاقتنا مثل أي زوجين وخاصة قدام ابوي فاهمة
جود هزت راسها بمعنى نعم
دخلوا وكانت ام فهد تستقبلهم جود نزلت الغطا عن وجهها وحضنت ام فهد
ام فهد: هلا والله بعروستنا الحلوه ما شاءالله عليك الله يحفظك حبيبتي
فهد باس راس امه: صباح الخير يمه
ام فهد: صباح النور حبيبي هاه فطرتوا
فهد: لا قلنا بنفطر معكم احسن قبل لا نروح
ام فهد: طيب ..ابوك فالمكتب ينتظرك
دخل فهد المكتب على ابوه
فهد: صباح الخير يبه(باس راس ابوه)
أبو فهد: صباح الخير تفضل
فهد: خير يبه بغيتني
أبو فهد: يا فهد يا ولدي ما ابيك تتضايق وتزعل مني لاني زوجتك جود لكن انا ما اقدر اامن عليها غير معك وبتتذكر كلامي بعدين هي مالها غيرنا وما ابيك تقسى عليها او تعاملها معامله مو زينه ولا تحسسها بالنقص وعلى فكرة البنت بصغرها كانت تتكلم مدري شو صارلها ما اعرف الاحداث الي مرت عليها فحياتها لكن ان شاءالله بعرضها على احسن الدكاترة
فهد كان يسمع لابوه
ابوفهد: توعدني يا فهد انك تحافظ عليها ولا تأذيها وانك تحميها ولا تفكر فيوم تخليها
فهد غمض عيونه بألم وهو يتذكر كلامه مع رغد انه بيطلقها او يتزوج رغد عليها لكن كلام ابوه كسره
أبو فهد: صعب تحقق هالشي لابوك
فهد: اوعدك يبه
أبو فهد: وعد الحر دين يبه
فهد: ان شاءالله ما بسوي الا الي يرضيك
بعد ما فطروا طلعوا للمطار وصلوا لألمانيا باليل وتوجهوا للبيت الريفي الي عندهم هناك كان فيه خدم من جنسيات عربيه لبنانية ومصريه كانت جود تعبانه لانها اول مره تسافر نامت من التعب في السيارة وصلوا وحاول فهد يصحيها بس كانت غرقانه فالنوم نزل وتوجه للباب وفتحه وشالها بين ايديه وفتح باب البيت ..الخدم كانوا عارفين بقدومهم وكانوا مجهزين كل شي وطبعا قالهم يرتبولهم غرفتين منفصله طلعها لغرفتها وسدحها عالسرير بعد عنها شيلتها وتناثر شعرها حوالينها فهد باعجاب:( سبحان الي خلقك) وبعد الخصل الي تناثرت على وجهها وغطاها وطلع من الغرفه توجه لغرفته واتصل على رغد
رغد: نعم فهد
فهد: افااا صرت فهد بعد ما كنت حبيبي
رغد: هالكلمة ما صرت من حقي الحين انت صرت ملك لوحده غيري
فهد: رغد انتي ليش مصره تعذبيني بكلامك وتصرفاتك
رغد: لان هذا الواقع الي انتي عامي عيونك انك تشوفه انت صرت لوحده ثانيه انا مجرد بنت عمك لا غير يعني ما تربطنا أي علاقه ثانيه وبعدين من الي يعذب من يا فهد انت مصر تعلقني فيك وانت عارف ان عمي مستحيل يسمحلك تتزوجني
فهد: طيب دام شايفه ان هالشي ليش تردي على مكالماتي مول انك تحبيني ومو قادرة تنسيني
رغد نزلوا دموعها غصبا عنها: انت السبب يا فهد انت الي مصر تعيشني بعذاب حبك انا أحاول ابعد عنك وحاولت اني ما ارد عليك لمن انت وراي وراي ما عطيتني فرصه اني انساك
فهد: لاني مو متقبله حياتي مع انسانه ثانيه غيرك انتي كل حياتي وبعدين جود عمرها ما راح تكون زوجه غير بالورق بالنسبه لي
رغد: انت بتظلم البنت معك يا فهد
فهد: من الي انظلم يا رغد محد انظلم بهالدنيا كثري وكثرك
رغد: الله يخليك فهد خلص لا تخليني اتأمل فشي مستحيل يصير
فهد: بس انا احبك انتي انتي وبس
فهد كان يتكلم ومو حاس بالي واقفه فالدرج وتسمع كل كلمة يقولها
جود فداخلها ودموعها خذت مجراها ف خدودوها(الى متى بصبر على هالعذاب يا رب مو كافي انه الي قاله بعد يكلمها ليل نهار ويشكيلها ويحكيلها عن ألمه وحبه لها من غير ما يراعي مشاعري انسان عديم المشاعر اكرهك يا فهد اكرهك )
دخلت غرفتها وحضنت مخدتها وحاولت تنام عشان تنسى كل شي صار
فهد بعد ما قفل الخط من عند رغد دخل المطبخ
سمرا: حمدلله على سلامتكم استاز فهد
فهد: الله يسلمك يا سمرا .. العشا جاهز
سمرا: شوي وكل شي يكون جاهز عالسفره
فهد: طيب بروح اشوف جود وبنزل
طلع فهد و فتح باب الغرفة عباله بعدها نايمة كانت جالسة وضامة راسها بين رجولها وتبكي بصمت دخل وشافها على حالها
فهد: جود
فزت جود على صوته ورفعت راسها صدت بوجهها عنه كارهتنه ولا حابه تطالع فيه تتذكر كل الكلام والمكالمات الي بينه وبين رغد مسحت دموعها بسرعه
فهد تقرب منها غمضت عيونه بقوة وشدت بايدها على رجوله مو حابه انه يتقرب منها مسكها من ذقنها ولف راسها ناحيته
فهد: فتحي عيونك
جود فتحت عيونها وكانت منتفخه وحمرا من البكا
فهد: شفيك ليش كنتي تبكي
جود بعدت ايده عنها وهزت راسها بمعني ولا شي
فهد: طيب براحتك لا تقولي ..قومي خلينا ننزل ناكل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 22-07-2018, 10:48 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


البارت 17


فهد: شفيك ليش كنتي تبكي
جود بعدت ايده عنها وهزت راسها بمعني ولا شي
فهد: طيب براحتك لا تقولي ..قومي خلينا ننزل ناكل
جود هزت راسها بمعنى ما ابي
فهد عصب: كله عندك لا لا براحتك كليتي ولا ما كليتي الغلط مني جاي اقولك تنزلي تأكلي
طلع من غرفته رمت المخده على الباب بكل عصبيه وانسدحت فالسرير وغطت وجهها بكفوفها وصارت تبكي اما فهد نزل وشاف الاكل على السفره جلس واكل شوي وقام كان ماله نفس ياكل بس كان جوعان لبس جاكيته وطلع يتمشى كان حاس نفسه مخنوق
عند رغد كانت جالسه وتفكر وسرحانه(فهد يحبني ومستحيل يتخلى عني ودام انه هو الي مو قادر يبعد عني هو ما زال يحبني مثل ما انا احبه ولازم أكون معه عشان نثبت للكل ان محد يقدر يفرقنا ويبعدنا عن بعض )
دخلت عليها رفا ما حست عليها
رفا: شفيه الحلو سرحان
رغد ابتسمتلها: ولا شي
رفا: ان شاءالله دوم هالابتسامه
رغد: ان شاءالله
رفاا: اممم ممكن اعرف سبب هالراحه والابتسامة
رغد: ولا شي مو انتوا تولوا رجعي رغد الأولية هذاني رجعت
رفا حضنتها : وأخيرا نسيتي فهد ورجعتيلنا
رغد: ومن قال اني نسيته
رفا بعدت عنها: نعم
رغد: ولا شي قومي ننزل تحت حاسه بجوع
.................................
مهرة كانت تتقلب ومو قادرة تنام حاسه بأرق مو طبيعي قامت واكلت حبه من الحبوب المنومة الي تشرب منها كل ما جاها الارق والي تحس انها ادمنتها غسان حس عليها وقام ومسك الحبوب الي بايدها
غسان: شوه الحبوب
مهرة: ولا شي حبوب منومة خذيتها من الصيدليه
غسان: ليش
مهرة نزلت دموعها: لاني تعبت تعبت نفس الحال كل يوم مو قادرة انام نفس الناس كله ارق وكوابيس
غسان: بسم الله عليك حبيبتي شفيك شصاير
مهرة: الموضوع الي الكل يسألني عنه مأرقني احس بنظراتهم وبكلامهم الي فداخلهم حتى لو ما قالوه انا اعرف انه فخاطرهم
غسان: حبيبتي انتي ما وعدتيني انك تنسي وبعدين هذا بايد ربنا مالنا دخل فهالشي
مهرة: بس انت طبيعي ما فيك شي تقدر تجيب عيال
غسان: قلتلك عيالي منك وبس
مهرة: بس انا ما اقدر اجيبلك هالعيال افهم
غسان حضنها وصار يقرأ عليها الى ما حس بثقل وشاف عليها حصلها نايمه ف حضنه سدحها ونام جنبها وحضنها وفخاطره(لازم اسوي شي يغيرلها نفسيتها قبل مكا تتدمر اكثر من كذا )
................................
يوم جديد كان الكل متجمع عالفطور
أبو سالم: هاه يا سالم خلصت كل اوراقك
سالم: خلص كل شي جاهز وان شاء الله الأسبوع الجاي سفري
ام سالم: ليش ما تدرس هنا والله ما اقدر انت واخوك تروحوا عني
سالم حضنها : بكون معكم وبكلمكم كل يوم ودعواتك الطيبه الي احتاجها اكثر من هالدموع يالغاليه
ام سالم: ان شاءالله حبيبي الله يوفقك وترجعلنا بأعلى الشهادات
رفا: والله بنفقدك سلوم خذني معك
رغد: وين ياخذك وانتي وراك جامعه
رفا: مدري بس البيت مو حلو من دونه
سالم: ان شاءالله بالاجازات اجيكم او تجوني
..................................
سعود كان جالس فمكتبه جاه اتصل
سعود: اهاا قلتلي بألمانيا يقضوا شهر العسل .. طيب (وقفل)
رايحين شهر العسل طيب يا جود انا اراويك مردك لي يا حلوة (وضحك بخبث)
.................
راشد كان كل يوم يروح يوقف عند بيت جواهر الى ما جاته فكرة عشان يقدر من خلالها يتواصل مع جواهر ويتطمن عليها بشكل مباشر
دق الباب فتحت جواهر كالعادة
جواهر ابتسمت لا اراديا صارت تحس باحساس غريب اتجاه راشد من كثر ما صار يهتم فيهم ويزورهم بشكل مستمر حست انه غير وانسان طيب ومحترم
جواهر من ورا الباب : السلام عليكم
راشد: وعليكم السلام شخبارك واخبار عمي صالح
جواهر: الحمدلله اطياب مشكور عالسؤال
راشد : ان شاءالله دووم
مد ايده بالكيس الي فايده
جواهر: شو هذا؟
راشد: هذا تلفون عشان اذا احتجوا شي او صار معكم شي تقدروا تتواصلوا مع أي احد
جواهر انحرجت: لا ما يحتاج مشكور يكفي الأغراض الي جايبها
راشد: لا تفهميني غلط (بكذب) ابوي قالي اجيبه لكم عشان اذا حب يتواصل معكم او صار شي تتواصلوا معنا
جواهر اقتنعت شوي: طيب
خذت الكيس عنه:شكرا
راشد: واجبنا يالله ف وداعة الله سلمي عالوالد
جواهر بهمس: الله يحفظك
...........................
بألمانيا كانت جود فاتحه الدريشه وتتأمل بالطبيعه الخلابة الي تأسر
جود بنفسها(سبحان الله طبيعه تخلي الواحد يرتاح غصبا عنه ويروق ) غمضت عيونها وصارت تشم الهواء وتستنشقه فجأة سمعت صوت مسج من تلفونه فتحت الواتس
غيداء: وينك يالقاطعه
سناء: اكيد جالسه مع الحب ونستنا عيل تقابل وجيهنا ولا وجه الحب
جود ضحكت على خبالهم وبنفس الوقت تضايقت لان الناس ما يعرفوا حقيقة هالانسان الي معها
جود: انسى عمري ولا انساكم
غيداء: صحيح صدقتك..الا كيف المانيا
جود: حلوووة واااايد يا ليتكم معي
سناء: لا حبي خلك مع فهودك احنا لاحقه علينا
جود:بنات اخليكم شكله فهودي جا (ورسلت ضحكه ووجه مبتسم)
دخل فهد وكانت جالسه بالكرسي وتلفونها بيدها
فهد: قومي جهزي بنطلع
رفعت راسها وهزته بمعنى طيب وبداخلها( بشوف يا فهد لوين بوصل معك فهالزواج)
طلع وتوجه لغرفته وبدل ملابسه وجود نفس الشي غيرت ملابسها ولبست فوقهم جاكيت طويل للركبة وتحجبت طلعت ونزلت للصاله كان ينتظرها كان ما يحب يطالع فيها لما يكلمها ما يتجرأ يحط عينه بعينها يخاف يضعف قدام جمالها وعيونها ونعومتها
سمرا: مدام جود بتحبي جهزلك أي شي للعشا انتي ما اكلتي شي من امس
جود ابتسمتلها وهزت راسها بمعنى طيب
طلعوا وكان الجو بارد مسكت الجاكيت وضمته عليها لانها مو متعوده عالجو البارد
سمرا دخلت المطبخ وكانوا متجمعين كل الشغالات
سمرا: ما شاءالله مرته للاستاز فهد كتير كتير حلوة
سعاد: والله من كتر ما بتتكلمي عنها نفسي اشوفها ما بتطلعش من غرفتها خالص
سمرا: اوصفها الك طيب اممم عيونها خضرا وشعرها اشقر وبيضاء بياض زي التلج وناعمه نعومه بس يا حرام ما بتتكلم
سعاد: يا حرام ..طيب ما عرفتي ليه الاستاز فهد طلب غرفتين مش غرفه وحده
سمرا: ما بعرف ولا بدي اعرف خلي الفضول عنك ومتل ما النا ما بنجيب سيره لاي حدا خلينا نشوف شغلنا
سعاد: على اولتك واحنا مالنا
كانوا يتمشوا في طرقاتها وكانت جود فرحانه وتحس براحه ما كانت حابه تخرب هاليوم بتفكيرها بأي موضوع يضايق فهد كانت يطالعها وحس براحه غريبه بوجوده معها نسى كل شي بهاليوم حب روح الطفوله الي فيها كانت تمشي مثل الأطفال حابه تشوف وتستكشف كل شي كان فيه بائع متجول يبيع أشياء تذكارية راحت لعنده كانت فيه اسواره عجبتها كثير فهد شاف اها حابتنها اشتراها لها ابتسمت له تعبيرا عن شكرها له فهد ذاب بابتسامتها وصد بوجهه عنها كملوا طريقه بين أسواق وشوارع شوي ونزل المطر صارت تركض وتدور والمطر ينزل عليها فهد كان يضحك على براءتها سحبها: جود مطر وبرد أخاف تمرضي خلينا نرجع
جود اشرتله بمعنى لا حابه تجلس
فهد: طيب بنمشي الى ما نوصل للبيت مو بعيد
جود هزت راسها بمعنى نعم
كانت تركض مستانسه عالمطر وهو معها كان مرتاح اول مره بقربه من جود وصلوا البيت اول ما دخلوا فسخت حجابها وتناثر شعرها الأشقر وفصخت جاكيتها كانت لابسه بنطلون جينز ازرق وبلوزه بيضاء عليها ثقوب من دون اكمام ومفتوحه من الصدر صارت تدور تحت المطر كانها حابه انه المطر يغسل همومها وكل شي بداخلها
فهد كان واقف ويطالعها كان كل حركة تسويها تجذبه لها كل شي فيها فتنه يفتنه ويشده لها جمالها جسمها كل شي بلوزتها صارت شفافه بسبب الماي تقرب منها وشدها له صنمت من حركته وقربه لها همس ف اذنها : أخاف عليك لا تمرضين خلينا ندخل
مشت معه من دون ولا كلمه دخلوا للبيت
فهد كان يطالعه وهو بعده ماسكها من كتوفها وبداخله:( ما اقدر اتحمل كل هالجمال والانوثه مو حاب اضعف ) غمض عيونه ونزل ايدينه من على كتوفها استغربت من حركته
طالعت نفسها شهقت لما شافت ان بلوزتها محدده جسمها وكل شي مبين وركضت فوق
ضحك عليها عرف انها استحت
فهد غابت الابتسامة عن وجهه: لا تنسى يا فهد انها السبب ببعدك عن رغد لا تنجذبلها لا تخلي جمالها يحطمك ويبعدك عن هدفك الرئيسي لا تنسى انه لولا ظهورها ما كان صار الي صار
طلع غرفته وغير ملابسه
جود بدلت ملابسها ونشفت شعرها تذكرت لحظة المطر وابتسمت
نزلت تحت حصلت سمرا وسعاد يجهزوا العشا

اريد رأيكم بالبارتات الي نزلتها
وتوقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 22-07-2018, 11:25 AM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


بارتين رووووعه تسلم ايدج حبيبتي
الاحداث كل مالها تحلو
انا قلت فهد ماراح يطول مع جود وبتطيح حصونه بس الله يستر من العله سعود
مهره وغسان يهبلون الله لايغير عليهم
راشد وجواهر عندي احساس بيصير لهم شي يفرقهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 22-07-2018, 03:08 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


البارت 18

جود بدلت ملابسها ونشفت شعرها تذكرت لحظة المطر وابتسمت
نزلت تحت حصلت سمرا وسعاد يجهزوا العشا
سعاد: مساء الخير مدام
سمرا: مساء الخير
جود ابتسمت لهم
سعاد: اتفضلي العشا جاهز
سعاد بهمس لسمرا: بسم الله ماشاءالله ديه اجمل بكتير من وصفك والله وعرف يختار زي الامر
سمرا قرصتها : خلينا نمشي
جود كانت تسمعهم ابتسمت على كلامهم شوي ونزل فهد وجلس عالسفرة وبداو بالاكل كانت جود مستمتعه بالاكل تحس انه اكل عربي اصيل خلصت وقامت عن السفرة وتوجهت للمطبخ كانوا سمرا وسعاد جالسين فالطاولة يشربوا شاي اخضر وقفوا لما شافوا جود جايه صوبهم
سعاد: ان شاء الله الاكل عجبك مدام
جود ابتسمت وهزت راسها بمعنى نعم
سمرا: بدك شي تاني
جود جلست عالطاولة واشرتلهم يجلسوا وكانت تأشرلهم انها حابه تجلس وتسولف معاهم جلسوا وهم مستانسين
كانت مستانسه تسولف معهم فهد كان بالصاله جالس يراسل رغد ويشوف فلم
فهد: ما اشتقتيلي
رغد: اكيد اشتقتلك
فهد: شو رايك لما ارجع نلتقي فحديقتنا
رغد: اممم طيب
شوي وخرجت جود من المطبخ رفع راسه وكان وجهها احمر وخشمها احمر
فهد: جود
جود لفت وجهها عليه
فهد: فيك شي مريضه
جود كانت حاسه بتعب وانه حيلها مهدود بس ما حبت انها تقول لفهد قالت يمكن محتاجه راحه هزت راسها بمعنى لا وطلعت غرفتها فهد كان مو مطمن لكن طنش وجلس يكمل الفلم بعد م خلص الفلم طلع لغرفته غير ملابسه ولبس بيجاما
فهد: بروح اتطمن عليها أخاف يكون فيها شي وابتلش من يفكني من ابوي اذا صارلها شي
طلع وتوجه لغرفة جود دخل من غير م يدق الباب توجه لسريرها كانت نايمه وصوت انينها طالع وترتجف حط ايده على جبينها كانت حرارتها مرتفعه
فهد: قلتلها بتمرضي لكن عاندت
نزل للمطبخ يجيب كمادات ودواء خافض للحرارة ومسكن للالم
طلع لغرفتها جلس جنبها عالسرير وصار يضرب على خدودها بالخفيف عشان تصحى فتحت عيونها بصعوبه
فهد: قومي اشربي هالحبوب
كانت حاسه بضعف ومو حاسه بشي قومها فهد وعطاها الحبوب وشربها ماي
ورجعت انسدحت صار يحط عليها الكمادات ويتأمل بوجهها
فهد: حتى وانتي تعبانه جميلة وتفتني الي يشوفك
مر الوقت وفهد نام بدون ما يحس عالكرسي
صحت الصبح وهي تفرك عيونها وتحس جسمها مكسر شافت فهد نايم جنبها بالكرسي تفاجأت وقامت بسرعه وسحبت البطانيه عليها تغطي نفسها مستحيه بداخلها: هذا شفيه نايم هنا
فهد صحى ويحس ظهره يعوره فتح عيونه وشاف عليها تطالعه وهي وشاده بالبطانية على جسمها بخوف
فهد: كنتي تعبانه مسخنه امس ف سويتلك كمادات ونمت بدون ما احس بس كله من لعبك تحت المطر مره ثانيه انتبهي انا مو فاضي ادير بالي على أطفال
طلع من عندها وجود كانت تحس بجرح من كلامه امس عاشت يوم حلو واليوم بكلامه محى كل ذكرى حلوة وكل يوم بكلامه يمحي كل لحظه حلوة تعيشها قامت وطلعتلها لبسه من الكبت وخذتلها شور عالسريع ونزلت كان الفطور جاهز جلست تفطر خلصت وطلعت فالحديقه تشم هوا
مروا أسبوعين بلمح البصر بدون احداث مهمة تذكر رجعوا جود وفهد من السفر وتوجهوا للقصر أبو فهد تعمد انه ما ياخذلهم بيت بروحهم عشان بيشوف معاملة فهد مع جود ويتطمن عليها مع فهد
ريم نزلت ركض : هلا والله بالمعاريس
حضنت جود بكل قوتها : اشتقتلك
جود ابتسمت وبادلتها الحضن
فهد: شو انا ما اشتقتولي
ريم حضنته: افااا كيف ما نشتاقلك
ام فهد: حمدلله عالسلامه
جود سلمت على ام فهد وباستها فراسها وفهد سلم على امه وباس راسها
فهد: شخبارك يالغاليه
ام فهد: الحمدلله بخير دامكم بخير .. جهزنالكم الجناح طلعوا ارتاحوا لوقت العشا
...................

راشد كان بغرفته منسدح خطر فباله جواهر دق عالرقم الي عطاها إياه...جواهر كانت بالمطبخ تجهز العشا رن الموبايل وكان رقم غريب استغربت لان محد يعرف الرقم غير أبو فهد
جواهر ردت وهي متردده: الووو
راشد: السلام عليكم
جواهر: وعليكم السلام ..عفوا من معي
راشد: انا راشد ولد أبو فهد
جواهر قلبها صار يدق بسرعه بخوف وحست بتوتر
جواهر: بغيت شي
راشد: حبيت اتطمن عليكم اذا محتاجين شي
جواهر: مشكور ما نبغي شي مع السلامه
راشد: لحظه جواهر لا تسكري الله يخليك
جواهر سكتت بتسمع شو اخرة هالمكالمه
راشد: اذا ممكن تسمحيلي اتصل بين فترة وفتره اتطن عليكم
جواهر: ابوك مو مقصر ما يحتاج وبعدين مالك حق انك تتصل وتكلمني هالشي غلط
راشد: انا مو قصدي أي شي لا تفهمي كلامي غلط
جواهر: مع السلامه ..وسكرت الخط فوجهه
جواهر كانت فرحانه انها سمعت صوته تحس بمشاعر غريبه اتجاه هالانسان اول مرة تحسها غابت الابتسامه عن وجهها : اصحي يا بنت انتي وين وهو وين معقوله ولد العز يفكر فيني هو بس يتسلى ووبعدها اهله بيزوجوه وحده من مقامهم انا لازم ما اخلي هالمشاعر تغلبني ولا اسمحله يتسلى فيني
..................
رفا كانت جالسه مع رغد بغرفتها
رفا: رغوده ممكن تلفونك بسجل رقم
رغد: خذيه هذاك عندك
رفا: طيب فتحيه ما اعرف الرقم السري
رغد: هاتي ما تشوفيني اصبغ اظافري
رفا تضحك: طيب كملي ولما تخلصي فتحيه لي
رغد: هاتي خلص بعد ما ضيعتي المود
رفا: خفي علينا يا ام مود
فتحته وكانت بتكتب الرقم تفاجأت من الرساله الي وصلت لرغد فتحت عيونها على وسعها
رفا: فههد
رغد ارتبكت وسحبت التلفون من ايد رفا
رفا: شوه الكلام الي شفته يا رغد
رغد: شو شفتي
رفا: انتي بعدك متواصله مع فهد
رغد سكتت
رفا: رغد انتي صاحيه مستوعبه الشي الي جالسه تسوينه
رغد: انا احبه وهو يحبني وحتى لو تزوج فالنهايه بيطلقها وبيرجعلي هو ما يحبها وتزوجها عشان عمي وبس
رفا منصدمه من كلام اختها وتفكيرها
رفا: رغد اصحي اصحي من هالاحلام فهد تزوج خلص وصار من نصيب وحده ثانيه وحتى لو تحبوا بعض احترموا مشاعر الانسانه الي هو متزوجها وبعدين انتي مو محرم له عشان تكلميه وكلام حب وغرام انتي لازم تنسي فهد ولا تحاولي تخربي بيته ولا تحاولي تبعديه عن زوجته
رغد: هو من نصيبي انا وفالنهايه كل هالزواج بينتهي وبيرجعلي وهو أصلا مو معتبرها زوجه زواج على ورق وبس ولا بيقرب منها
رفا كانت مو مستوعبه الكلام الي تسمعه من اختها: رغد معقوله هذا تفكيرك انتي فرحانه انه فهد يعامل زوجته بهالطريقه انتي مستانسه انك خربتي بيت هالبنت شو مستفيده اذا فهد سواه الشي وبعدين هو من حقه يطلع اسرار علالاقته مع زوجته سوا معك او مع غيرك

تفاعلوا على البارتات الي نزلتها
بغيب كم يوم وبعدها بكمل لكم ان شاءالله ابغا اشوف توقعاتكم مع ابطالي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 22-07-2018, 07:42 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


بارت جميل كالعاده
بنشوف فهد الحين والاكشن اللي بيصير دام اجتمعوا بجناح واحد
رغد مافي فايده فيها قلنا عقلت وخلتهم بحالهم من مكالمه وحده غيرت حساباتها
راشد وجواهر بانتظار تطور العلاقه
تروحين وتردين بالسلامه لاتطولين علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 23-07-2018, 02:50 AM
نونا 555 نونا 555 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


ابدااااااااع روعه نشوف فهد كيف بتعلق بجود اكيد بعدين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 27-07-2018, 10:50 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


البارت 19

رفا كانت مو مستوعبه الكلام الي تسمعه من اختها: رغد معقوله هذا تفكيرك انتي فرحانه انه فهد يعامل زوجته بهالطريقه انتي مستانسه انك خربتي بيت هالبنت شو مستفيده اذا فهد سواه الشي وبعدين هو من حقه يطلع اسرار علالاقته مع زوجته سوا معك او مع غيرك
رغد: انت يشو الي مصبك الحين
رفا: لا مستحيل يا برودة دمك انتي مستوعبه الشي الي تسوينه عارفه تفكيرك هذا بيدمرك فهد تزوج اصحي وعمي مستحيل يسمحله يخليها انتي الخسرانه في النهايه
رغد: رفا خلص وبعدين محد له خص فيني
رفا : ابعدي عنهم احسن لك لان فالنهايه محد بيتدمر غيرك يا رغد وبتقولي رفا قالت
وطلعت من عندها وهي مقهورة منها ومن تصرفها
.................
رنا كانت جالسه مع مهرة
رنا: شكثر تحبي غسان
مهرة: كلمة احبه قليله بحقه هو كل شي بحياتي
رنا: طيب ليش احسك هالايام صايره تحاولي تبعدي عنه والدليل هاليومين هو راجع وانتي هنا العادة لما يقولك بيرجع طيران على البيت
مهرة تنهدت بتعب وحزن
رنا: شفيك حبيبتي قوليلي فضفضي احنا مالنا غير بعض
مهرة: انا تعبانه يا رنا احس الكل ينغز بالكلام والكل يتكلم بسالفة حملي
رنا: بس هالشي موب ايدك
مهرة: ادري بس اهله من حقهم يشوفوا عيال ولدهم
رنا: بس غسان ما شكى
مهرة: ما شكى لكن يكذب انه مو خاطره يكون عنده ولد يشيل اسمه
رنا: دام هو يحبك ورافض فكرة انه يتزوج وحاب الوضع بينكم خلص وبعدين فيه ناس كثير مرت فترة على زواجهم وسنوات وفالنهايه الله رزقهم بعيال انتي وكلي امرك لله ولا تفكري وتضايقي نفسك
مهرة حضنت اختها :ان شاءلله
شوي وجاء ابوهم
أبو مهرة: ما شاء الله سهرانين
مهرة: هلا يبه ..شوي نتسلى ملل
أبو مهرة: زين . انا عندي شغل بسافر أسبوع رنا انتي بتروحي مع مهرة بيت عمك أبو سالم ما يصير تجلسي بروحك فالبيت
رنا: ان شاءلله
..................................
فهد كان جالس فالحديقه بروحه عند المسبح يتأمل الماي وسرحان قطع عليه سرحانه صوت امه
ام فهد: فهد ليش جالس بروحك
فهد: هلا يمه ولا شي بس مليت قلت اطلع اشم هوا
ام فهد: زين (جلست جنبه فالكرسي) ممكن أتكلم معك
فهد: تفضلي يمه
ام فهد: بتكلم بصراحه ويا ليت تكون صريح معي
فهد عرف ان امه بتتكلم عن جود
ام فهد: انا ادري انك مضايق من موضوع زواجك من جود وانك ما زلت تحب رغد بس يا ولدي لازم تنسى رغد عشان لا تظلمهم الاثنين ..لا تظلم جود بحبك لرغد وبعدك عنها ولا تظلم رغد بانك تعيشها بحلم مستحيل يتحقق وانت تدري خلها تشوف حياتها وبيجيها نصيبها الي يخليها تعيش مرتاح وتستقر وانت شوف حياتك مع جود
فهد كان منزل راسه ويهز راسه بتوتر وضيق بعد ما سكتت امه مسك ايدينها الثنتين
فهد: كنت اظن ان لو كل الناس ما فهمتني انتي الوحيده الي بتفهمني
ام فهد: فاهمتنك يا روح امك انت بس هالشي غلط
فهد: انا احب رغد ومستحيل الحب الي صارلها سنين ينمحي فيوم وليله
ام فهد: ادري بس ما في شي مستحيل وبعدين جود بنت حلوة وطيبه وبتنسيك رغد انت اشغل نفسك فيها
فهد: انا ابي حبي ما ابي جمال جود
ام فهد: البنت طيبه وقلبها ابيض حاول تكبسها قبل ما تخسرها وتخسر ثقة ابوك
فهد غمض عيونه بألم وتعب ام فهد مسحت على راسه
ام فهد: حاسه بوجعك بس هالشي غلط ولازم يتصلح
ودخلت عنه وهو ظل بالحديقه
جود وريم كانوا فالصاله جالسين
ام فهد: الجمعه فيه حفلة عشان جود وفهد جهزوا نفسكم واذا فيه شي ناقصكم خلوا فهد ياخذكم السوق
ريم: ياااي حفلة وتجمع احب التجمعات
جود كانت تكره التجمعات ما تبي تشوف رغد ولا أهلها تحس نظراتهم نظرات حقد عليها
يوم الجمعه كان الكل موجود متجمعين كانت جود قمة فالجمال كان الكل يطالع عليها باعجاب
ام فهد: سمعت ان سالم سافر
ام سالم: هيه سافر امس
ام فهد: الله يحفظه ويرجعلكم بأعلى الشهادات
ام سالم: آمين
كانت رغد تطالع بجود بقهر وكانت جود تتهرب من نظراتها
رفا قرصت رغد: يكفي من نظراتك هذي كليتي البنت
ريم: خلونا نروح لحديقتنا خارج ناخذ راحتنا اكثر
طلعوا البنات خارج
ريم : شو رأيكم نرقص محضرلتكم مجموعه أغاني تخليكم ترقصوا غصب عنكم
فهد كان يدور على رغد يبي يشوفها مشتاق لها طلع للحديقه الخاصه بالبنات لانه عارف انهم يتجمعوا فيها تقرب منهم من غير ما يلاحظوه
ريم: بنبدأ بجو
جود فتحت عيونها على وسعها وصارت تهز راسها بمعنى لا
ريم: خلي عنك سناء وغيداء يقولوا نمبر ون بالرقص
جود استحت
رنا: يالله جود عشان خاطري
رفا: شو مستحيه منا
قامت جود وبدت ترقص وتهز خصرها وتتمايل فهد فهى وهو يشوف جود وهي ترقص انفتن فيها ما قدر يقاوم جمالها وجمال جسمها المنحوت وهي تتمايل كان مركز عليها
جود جلست بتعب وتأشر خلص تعبت
مهرة: ماشاءالله عليك بتغلبينا كلنا شطورة طلعتي
ريم: يالله دورنا قوموا يالله
فهد ابتعد عن البنات ورجع للمجلس وكان سرحان ومو معهم كان يفكر بجود الي سحرته بجمالها وانوثتها الطاغيه
راشد: غسان وين ولا مسافر
أبو سالم: مسافر تعرفه يوم عندنا وعشره لا
راشد: الله يحفظه
أبو فهد: الا وين سيف ولا عنده مناوبه
ريان: اليوم عنده مناوبة
ابوفهد: ان شاءالله مرتاح بالشغل
أبو سيف: الحمدلله مرتاح ودوم يشكر فيك
أبو فهد: واجبنا
عند البنات
ريم: بنات شرأيكم تناموا عندنا اليوم والله بنستانس وبنقضيها سهرة للصبح
رنا: ابوي مو موجود يعني عادي
مهرة: وغسان مو موجود هي فرصه
ريم: رفا ورغد بليز انا بقنع عمي
رفا: ما بقول لا فيه حد يقول للوناسه لا
الكل راحوا والبنات تجمعوا فغرفة ريم قرروا يناموا بغرفه وحده عشان يسهروا ويسولفوا للفجر
............................
الساعه 2 نص الليل كانت رغد بالمطبخ تشرب ماي طلعت وتفاجأت بفهد قدامها كانت لابسة بيجاما مو متغطيه فهد فرح بشوفتها وضمها

توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 27-07-2018, 11:43 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


عوداً حميداً
بارت حلو بس لو تسلميني رغد شوي اعدل مخها المايل
وفهيدان مايمدا قلنا سلم لجود نطت بوجهه رغيده
تسلم يدينج حبيبتي وبالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 28-07-2018, 09:24 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


البارت 20

الساعه 2 نص الليل كانت رغد بالمطبخ تشرب ماي طلعت وتفاجأت بفهد قدامها كانت لابسة بيجاما مو متغطيه فهد فرح بشوفتها وضمها
فهد: اشتقتلك اشتقت لريحتك اشتقت لكل شي فيك
رغد بادلته الحضن: وانا اشتقتلك
كان ظهرها ملاصق للجدار وفهد محاوطها بايدينه صار يتأمل وجهها
رغد: استحي لا تطالعني كذا
فهد: خليني املي عيوني واشبع منك
ما كانوا منتبهين على الأشخاص الي كانوا موجودين
ابوفهد كان طالع من غرفته لانه سمع صوت وجود كانت نازله لان ما جاها نوم قالت تنزل تاكل شي لانها حست بجوع لانها استحت تأكل وقت العشا وراشد كان جاي من خارج
اهتز البيت من صوت ابوفهد والكل نزل على صراخه
أبو فهد بصراخ وعصبيه: فهد
جود كانت مصدومة من منظرهم وراشد بعد
نزلوا البنات وام فهد طلعت من غرفتها شافوا فهد ورغد واقفين جنب بعض
رغد وفهد كانوا مصدومين من الي صار ورغد صارت دموعها تنزل تخبت ورا فهد
ابوفهد: كنت اظن انك تسوي كل شي الا هالشي يا فهد وانتي يا بنت اخوي تلاحقين رجال متزوج ما هجيتها منك يا رغد
رغد كانت تشد على تيشرت فهد وتبكي
ريم مسكت جود لانها لاحظت عليها الصدمه ودموعها الي تنزل
ام فهد: خلص هدي نفسك يابوفهد
راشد تقرب من ابوه : خلص يبه هدي نفسك
رفا تقدمت من فهد ورغد وسحبت رغد من ايدها
أبو فهد: لحظه .. فهد اطلع من بيتي وما ابي اشوفك بعد وانتي هالبيت ما تدخليه ولي كلام ثاني مع ابوك
حس بألم بصدره ومسك صدره وطاح ع الارض
االكل صرخ وتوجهوا لابوفهد
ام فهد: راشد يمه خلينا نوديه المستشفى
فهد ركض لابوه
ام فهد دزته: لا تقرب منه انت السبب بالي صار فيه
وصلوا للمستشفى وام فهد تبكي وراشد حاضنها : خلص يمه اهدي ما راح يصير الا الي كاتبه ربنا
فهد كان واقف بعيد ويطالعهم
طلع الدكتور: انا اسف يا جماعة اني اخبركم بهالخبر لكن الوالد عطاكم عمره
راشد بصدمه: شوووووووووووو
ام فهد طاحت اغمى عليها
سيف كان موجود وعرف بالي صار
فهد طلع من المستشفى وهو مضايق ويبكي ويحس ان كل الي صار بسببه هو
انتشر الخبر والكل عرف مرت أيام العزا والحزن كان طاغي جود تأثرت بموت عمها حست انها فقدت كل شي بموته هو كان سندها من بعد أهلها كان حنون عليها محد يحبها غيره كل هالناس الي حوالينها بنظرها ناس غريبه ما تحبلها الخير كانت حابسه نفسها بالغرفه وكارهه فهد ورغد بعد الي صار ورغد كانت حابسه نفسها ولا تطلع وخاصه ان الكل كان عارف ام عمها تأثر بعد الي شافه
ريم كانت حاضنه أمها وتبكي دخل عليهم راشد
ريم ارتمت بحضن راشد: راح ابوي راشد خلص ما راح اشوفه
راشد: خلص حبيبتي هذا يومه وبعدين اعرفك قويه
همس لها : انتي لازم تكوني قويه عشان امي
ريم هزت راسها ودموعها ماخذه مجراها
راشد جلس جنب امه: يمه
ام فهد: هلا يمه
راشد: يمه ما يصير هالشي فهد تعبان والله حالته تكسر الخاطر
ام فهد سكرت عيونها بألم: خليه يجي
راشد باس راس امه وايدها: ان شاءالله
سيف كان جالس بالحديقه شافها طالعه ما قدر يمنع نفسه انه يروح عندها
سيف: احسن الله عزاكم
ريم لفت على جهة الصوت
سيف: انا اسف ريم ما قدرت امنع نفسي اني اجي لما شفتك
ريم كانت ساكته وتطالع فيه من غير ما تتكلم كانت مو متغطيه وشعرها مسدول على طوله والتعب مبين على وجهها كانت تطالع بسيف ولا تتكلم
سيف استغرب منها ومن تصرفها ما يعرف انها من هذاك اليوم الي شافته فيه انشدت له وحست بمشاعر غريبه ناحيته نفسه هو بالضبط
سف: ريم تسمعيني
ريم ببكا : ابوي راح يا سيف
استغرب انها تتذكره مع انها ما شافته غير مرة وحده
سيف: الله يرحمه ادعيله يا ريم هو محتاج منكم الدعا اكثر من هالدموع ..هذي الدموع ما تجيبلكم غير التعب وبعدين لازم تكوني قويه عشان امك عمتي محتاجتنكم جنبها بهالفترة
ريم : انا بروح داخل
سيف: الله معك الله يحفظك
سيف كان فرحان انه تكلم معها وانها ما هربت منه نفس المرة الماضيه
ريم توجهت لغرفة جود
جود كانت جالسه وحاضنة رجولها وتبكي
دخلت ريم عليها وشافتها على هذي الحال قربت منها : حبيبتي جود شخبارك السموحة ما تطمنت عليك يومين وانا ما شفتك
جود حضنت ريم وصارت تبكي بقوة ريم تركت براحتها وهي تبكي
فهد دخل عند امه وارتمى فحضنها وصار يبوس رجولها وايدينها كان يبكي مثل الطفل ام فهد كسر خاطرها اول مرة تشوفه بهالحال
فهد: يمه سامحيني والله تعبان مو قادر اتحمل اللوم الي بعيونكم

ام فهد مسكته من كتوفه ورفعته وصار مقابل لها : امسح دموعك يا فهد وخلك قوي ابوك لو ما يثق فيك ما كان حملك مسؤولية هالعايله بس الي صار كسر ابوك ..ابوك كان مأمنك على جود وكانت مطمن انك بتحفظها مثل م وعدته لكنك خنت الامانه انا ما الومك بس المفروض انك تحاول يا فهد ومثل ما قلتلك جود مو ناقصها شي حاول تتقرب منها وتكسبها وانسى رغد يكفي الي صار
فهد : ان شاء الله يمه
عند ريم وجود
جود هدت وابتعدت عن ريم
ريم: ادري انك مضايقه نفسنا كلنا بإلي صار لكن هذا قضاء الله وقدره وكلنا بنروح من هالدنيا
جود تناولت الورقه والقلم الي متعودة تكتب فيه
جود: انا مضايقه لان انا سبب من الأسباب الي عمي تأثر منها زواجي من فهد هو محور كل شي صار ..فهد ما يبيني يا ريم يبي رغد وانتي شفتي الي صار بنفسك يومها انا شفته كيف كان حاضنها والشوق واللهفه الي بعيونه حتى لو ما كنت احبه حتى لو ما كان يحبني المفروض يحترمني ويقدر مشاعري ويحترم العلاقه الي بينا
ريم: ادري والله وفاهمه واكيد فهد بعد الي صار بيتغير وبيفهم كل شي وبيغير تفكيره
جود: كيف يغير تفكيره وهو يعشق بنت عمه
ريم: انتي خلي كل شي للايام وبنشوف شو بيصير
راشد كان جالس بالحديقة مضايق وحاس نفسه مخنوق اتصل على جواهر حس انه هي الي بتريحه من ضيقه والكتمه الي فيه
اتصل وردت عليه جواهر
جواهر: هلا راشد
راشد: تعبان يا جواهر تعباان
جواهر ما كانت تعرف بإلي صار
جواهر بصدمه اول مرة يكلمها وصوته تعبان ومهموم: راشد شفيك
راشد: رح الغالي راح ابوي يا جواهر
جواهرما زالت مصدومه من كلامه : عمي أبو فهد كيف ومتى
راشد: من 3 أيام
جواهر: لا حول ولا قوة الا بالله ما كنت اعرف انا اسفه
راشد: الله يخليك جواهر لما اتصل ردي عليي انتي الوحيده الي احس اني ارتاح لما اكلمها وتشيل الضيق عني
جواهر مستغربه من كلام راشد ليش هي بالذات لو كان يتسلى فيها صحيح ما كان اتصل فيها بعز ضيقه
راشد: جواهر
جواهر انتبهت على نفسها وبدون تفكير : ان شاءالله
فبيت أبو سالم محد كان يعرف بإلي صار بين فهد ورغد غير رفا لانها كانت معاهم موجوده

كانوا متجمعين على الغداء
أبو سالم : وين رغد صارلي يومين ما شفتها
ام سالم: تعبانه بغرفتها من يوم عزا عمها وهي ما تتكلم مع أي احد
رفا: خلوها على راحتها ..يبه كنت بستأذنك بروح انام عند ريم
أبو سالم: روحي يا بنيتي هي محتاجه وجودكم معها هالايام وانتي يا ام سالم لا تقصري معهم زوريهم بين فترة وفترة
ام سال: لا توصي
ابوسالم: العصر انا بطلع مع اخوي وبرجع باليل
ام سالم: ان شاءالله
رفا: الحمدلله شبعت بروح اشوف رغد وبعدها بروح بخلي السواق يوصلني
أبو سالم: طيب واذا احتجتوا أي شي كلميني
رفا طلعت عند رغد حصلتها نايمه ومتغطيه بالبطانية مو مبين منها شي قربت منها وهزتها بالخفيف ما حست عليها فتحت الغطا عن وجهها
رفا: رغد قومي بكلمك
رغد: ما ابي أتكلم خلوني بروحي
رفا: رغد ما يصير هالشي وبعدين الي صار صار
رغد بدت تصيح بصوت مسموع: انا ذبحت عمي يا رفا انا السبب انا السبب
رفا: محد له يد هذا يومه وبعدين صحيح الي سويتي هانتي وفهد غلط لكن الي صار صار ولازم من اليوم تنسي كل شي صار وتفتحي صفحة جديدة فحياتك من دون فهد ولا تخلوا ضحايا هالحب تكثر
رغد تبكي وما ترد على رفا
رفا: عموما انا بطلع بروح عند ريم بنام عنها
........................................
أبو سيف : يا أم سيف انا رأيي تروحي تجلسي كم يوم مع اختي تعرفي هي محتاجتنا هالايام
ام سيف: ان شاءالله انت تآمر
أبو سيف: وانتوا يا أولاد اريدكم كل يوم عندهم توقفوا مع أولاد عمتكم
سيف وريان: ان شاءالله يبه
فهد طلع من عند امه وتوجه لغرفة جود تردد قبل ما يفتح الباب ظل ماسك مقبض الباب فترة بعدها دخل
كانت طالعه من الحمام ووجهها احمر وعيونها منتفخه من البكا انصدمت من وجود فهد الي كان غالبا ما يدخل هالغرفة

تفاعلكم
توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 28-07-2018, 05:04 PM
نونا 555 نونا 555 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.


كملي حمااااس حرااااام مات ابوفهد

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
لمجراه. , أهرب , النهر , تغييراً , يملك , رواية , وكيف , قدري
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33400 اليوم 07:49 PM
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
معلومات عن فرس النهر البحري saud888 مواضيع عامة - غرام 2 21-01-2017 06:56 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 08:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1