غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات اجتماعية > أخبار عامة - جرائم - اثارة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-07-2018, 09:59 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 متصل الآن
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي تهديدات "روحاني" بإغلاق مضيق هرمز وقُبلة "سليماني".. محاولات يائسة لاستعادة الهيمنة المفقودة


تهديدات "روحاني" بإغلاق مضيق هرمز وقُبلة "سليماني".. محاولات يائسة لاستعادة الهيمنة المفقودة
















عاشت إيران أسبوعًا مرتبكًا في الداخل والخارج، أكد هشاشة النظام في طهران، وعدم قدرته التصدي للأخطار المحيطة به، فضلا عن فشله في إدارة أكثر من ملف في وقت متزامن، وهو ما جعل القادة في إيران "يترنحون" وكأنهم يعيشون الرمق الأخير، فأطلقوا تصاريح "عنترية" غير مسؤولة، في خطوة وصفها البعض بأنها محاولة يائسة من قادة إيران لاستعادة هيبتهم المفقودة.
وتشهد إيران احتجاجات عامة، في الداخل، يقودها شباب يرون أنهم يدفعون وحدهم، فاتورة رعونة نظام خامنئي، الذي يصادر حقوقهم ويستحوذ على خيرات بلادهم، والتي تصدر نحو مليوني برميل من الخام يوميا، ويلقي بها في خزائن التنظيمات الإهاربية.
وتندلع التظاهرات الإيرانية، بسبب تردي الأوضاع؛ حيث زادت حدة الفقر والعوز بين أفراد الشعب الإيراني، وارتفعت نسبة البطالة، وتراجعت قيمة العملة الإيرانية أمام الدولار الأمريكي، وهو الأمر الذي قابلته السلطات في طهران بمزيد من الاعتقالات والإعدامات بين صفوف الشباب، في مشهد "عبثي"، كان محل إدانة دول العالم، التي رأت أن إيران تتخبط ولا تدري ماذا تفعل من أجل لملمة أوضاعها، ومداواة جراحها، بعد اللطمة الأمريكية الأخيرة، بالانسحاب من الاتفاق النووي في مايو الماضي، وسعيها لفرض عقوبات شديدة على إيران.
تداعيات الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي، تجسدت في مصاعب وتحديات كبيرة، تصطدم بها إيران حاليًا، في مقدمتها كيفية بيع إنتاجها النفطي، ومن ثم تأمين الأموال المطلوبة لتنفيذ المخططات السياسية والإرهابية في المنطقة. وكانت أمريكا حذرت الشركات الأوربية من التعامل مع إيران أو مساعدتها في تصدير النفط للخارج، وهو الأمر الذي أدخل الرعب في النظام الإيراني، فأطلق مسؤولوه تصريحات خطيرة، تقرع طبول الحرب، وصفها البعض بأنها تصريحات لـ"الاستهلاك الإعلامي"، أكثر من كونها تصريحات ضمن استراتيجية إيرانية للتعامل مع الأوضاع المستجدة على طهران.
أول التصاريح الاستهلاكية الإيرانية، ما صدر عن الرئيس حسن روحاني، نفسه، عندما هدد علانية بأن صادرات النفط الإقليمية قد تتعرض للخطر، إذا حاولت واشنطن الضغط على دول العالم لوقف شراء النفط الخام من إيران. ونقلت وكالات الأنباء العالمية، عن روحاني قوله مساء الاثنين الماضي، خلال زيارة لسويسرا: "زعم الأمريكيون أنهم يريدون وقف صادرات النفط الإيرانية بالكامل. إنهم لا يفهمون معنى هذا التصريح، لأنه لا معنى لعدم تصدير النفط الإيراني، بينما يجري تصدير نفط المنطقة". وقال روحاني أمام حشد من الإيرانيين المقيمين في سويسرا "إذا كنتم (أيها الأمريكيون) تستطيعون، فافعلوا وسترون نتيجة ذلك".
ولم تمض ساعات على تهديد حسن روحاني، إلا وجاءه الدعم من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي أشاد بالتهديد، ورحب بعرقلة صادرات النفط في المنطقة، حال منع مبيعات النفط الإيرانية، وقال موجهًا حديثه إلى روحاني: "أقبّل يديك على هذا".
تهديد آخر، فلت من الرئيس "روحاني" هذا الأسبوع، وتحديدًا يوم الأربعاء الماضي، عندما هدد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، بأن إيران قد تخفض تعاونها مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة، وذلك على خلفية الرفض العالمي لسعي إيران الحصول على أسلحة دمار شامل. ونسبت وكالة أنباء الإيرانية، إلى روحاني، قوله بعد اجتماع مع أمانو، إن أنشطة إيران النووية كانت دومًا لأغراض سلمية، وهي التي ستحدد مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وفي اليوم نفسه، هدد القيادي في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل كوثري؛ بإغلاق مضيق هرمز؛ حال قررت الولايات المتحدة، عرقلة توريدات النفط الإيراني. ونقلت وكالة "نادي المراسلين الشباب" (YJC) الإيرانية للأنباء عن كوثري قوله: "في حال كانوا يريدون إيقاف الصادرات النفطية الإيرانية، نحن لن نسمح بمرور أي شحنة نفط عبر مضيق هرمز".
أعقب ذلك بساعات، قرار ألماني باعتقال دبلوماسي إيراني وآخرين للاشتباه بتخطيطهم لاستهداف معارضين إيرانيين في الأراضي الفرنسية، وبدلا من أن تعالج الدبلوماسية الإيرانية هذا الحادث بالحكمة والتروي، أعلنت خارجية طهران أنها استدعت سفيري بلجيكا وفرنسا والقائم بأعمال السفير الألماني على خلفية قرار الاعتقال الذي جاء بطلب من فرنسا.
وكانت النيابة البلجيكية أعلنت عن إحباط "هجوم إرهابي" لاستهداف مؤتمر لمنظمة "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" المعارض قرب باريس يوم 30 يونيو. وبحسب النيابة البلجيكية، احتجز خلال إحباط الهجوم؛ مواطنان بلجيكيان في بروكسل، ودبلوماسي إيراني في ألمانيا بالإضافة إلى متهمين في فرنسا. وأوضحت السلطات البلجيكية أن الدبلوماسي من مواليد عام 1971، ويعمل في السفارة الإيرانية في العاصمة النمساوية فيينا.
ويشير المحللون إلى أن تهديدات مسؤولي إيران، مازالت في إطار الاستهلاك الإعلامي ليس أكثر، والهدف الأساسي منها، المحافظة على هيبة الدولة، ولفت أنظار العالم عما يشهده الداخل الإيراني من احتجاجات يومية، مؤكدين أن هذه التهديدات اعتاد عليها تنظيم خامنئي منذ عقود، إلا أنه لم يستطع تنفيذ أي منها على أرض الواقع، لأنه لا يملك المقدرة على محاربة دول العالم مجتمعة، التي تتفق على أن إيران دولة إرهاب.














المـــصدر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-07-2018, 12:07 AM
صورة بدرالتميمي الرمزية
بدرالتميمي بدرالتميمي غير متصل
الرجل الغريب من الزمن الجميل..
 
الافتراضي رد: تهديدات "روحاني" بإغلاق مضيق هرمز وقُبلة "سليماني".. محاولات يائسة لاستعادة الهيمنة المفقودة


.

امممم


النظام الايراني...لايريدا حربا مباشره لانه سيخسر ويسقط

فهو مبسوط بالحرب بالوكالة...وكان يجد دعما من فريق اوباما واجندته...


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1