غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-08-2018, 09:22 PM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى ينزل البارت الجديد؟
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 18-08-2018, 03:07 AM
rwaiatt__66 rwaiatt__66 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي


الفصل الثالث 🖇♥ .
« داخل المطعم »
بدر بضيييق : واخباره الحين؟
عبدالعزيز : بخير الحمدالله كلها كم شهر وبيرجع سعد القديم
ابتسم بدر : امين، احم والله ماني عارف كيف افاتحك في الموضوع بس قلت اتطمن ان محد ماخذها غيري
عبدالعزيز بعدم فهم وهو يستعدل في جلسته :
محد ياخذها غيرك؟
اخذ نفس وبثقه ورزانه : ادري ان الوقت والمكان ابد مايساعد على الموضوع الي ابي افاتحك فيه، ولاهو الوقت المناسب لك ولالااخوانك بس تعرف خويك دايم مستعجلل
ضحك عبدالعزيز بخفه ، وبجديه : اسسمعك!
بدر : ابي اخطب اختك على سنة الله ورسوله
انصصدم عبدالعزيز الا على وقفت راشد من على يمينه
: السلام عليكم
قام عبدالعزيز بعد ماتدارك الوضع : ياهلاوالله وعليكم السلام - سلم عليه وعلى غازي الي كان متصنم مكاانهه
( راشد صديق غازي من ايام الثانويه والعيال كلهم يعرفونه )
صافح بدر راشد وهو يسلم عليه من باب الاحترام والذوق
مد يده لـ غازي الي احتدت ملاامحهه مد يده وبعد عنه بدون لاينطق بحرف واحد أنشل لسانه مو معقوله الدنيا صغيره" هذا الي كان يدور في نفسه كان معطي راشد حرية الكلام بحيث هو ملتزم بالصمت
استاذن منهم راشد وراحوا لطاولتهم الي حاجزينها
راشد : الكلب هنا
اومئ له غازي بهدوء
.
.
بدر و عبدالعزيز »
توتر عبدالعزيز من كلام بدر الاخير : اشوف وارد لك خبر
انا من ناحيتي رجال والنعم فيك والله ماتنعاف ي
ابوعبدالله
ابتسم بدر شبه ابتسامه : ماعليك زود واخذ راحتك بس كنت ابي اتطمن ان محد بياخذها غيري
عبدالعزيز عـرف ان بدر حاط سكوت في راسه قال بهدوء:
النصيب وانا اخوك اذا لك نصيب معها بتتيسر امورك
بدر بهمس : صادق
عبدالعزيز بنظرات حاده بعد مااستوعب الوضع:
شجاب طاري الزواج وب اختي بعد من وين تعرفها
بدر : ابد كنت افكر بالزواج والاهل مشاورين لي عليها
عبدالعزيز : اي، الله يوفقك كان مع اختي او غيرها
سكت بدر وهو يفكر فيهاا كيف حبهاا وعشقهاا ؟؟شخصيتها تعجبه بالحيلل وعيونها مو اقل منها !
.
ششوي و صداا صوت الرصااص
كلل الي في المطعمم ارتعبواا من هالصصوت
وكل واحد بدا ياخذ اهله ويطلع بسسرعه
قام غازي الي طلع مسدسه الي حاطه تحت تيشيرته ينتظر اشاره من الاسلكي بانه يتحرك
كذالك راشد طلع مسدسه وهو ينتظر منهم الااشااره
نزل غازي تحت عند الباركينق يراقبب السيارات
الشخصيات المهمه الي تتجار في المخدرات مستغلين اسمهم وفلوسهم بـ أمور منكره !
جاءهم بلاغ ان في هالوقت راح تبدا تبادل سلع المخدرات وبعد في شاحنات لكن للاسف كشفوا وجود الشرطه في المكان ومن حسن الحظ ان الحراسه مششدده ع المكان مافي امل انهم يطلعون ( ياقاتل يامقتول ! )
صوب راشد على اثنين من البوديقارد تقدم بسرعه وهو يحط سلاحه على راس المتهم :
ارم سلاحك .. ااارمههه
حذفه المتهم بعدم حيله، طلع راشد الكلبش كلبش ايدينه وهو يسحبه معه لسيارة الشرطه
اما تحت كان شخص امريكي له نفوذ وسلطه توه واصل
وله يد في عملية بيع المخدرات
كان معاه 7 حراس " بوديقارد"
كان مع غازي3 مرابطين في المهمه و4 يفتشون السيارات
الي تطلع من الباركينق
صوب غازي على واحد كان يمينن الامريكي
انحنى الامريكي بخوف وهو يغطي راسه صرخخ على البوديقارد حقه بذعر
: ماذا يححدث؟ اخرجوا اسلحتكم
قطع عليه غازي بصوت خشن حااد :
لقد أطلقت على يمناك لاتريدني ان اصوب على راسك على مااعتقد؟ ااستسلمواا لامفر لكم
على نهاية كلامه انصصدم بوجود عبدالعزيز !!
قرب عبدالعزيز من غازي الي يطلق الرصاص بعشوائيه
وينااظره برتباااك انه يصير ضحيه لتشابك بين رجال الشرطه وتجار مخدرات !
بس الي صصدمه اكثر كلام عبدالعزيز
عبدالعزيز بخوف باين بعيونه : غازي سكوت في سيارتي
غازي بصصراخ :
مجننون تخليي بنتتت في موقف سياااراتت عطنيي مفتاح سيارتك
عبدالعزيز بحده : شبتسوي؟
غازي وعينه مره على عبدالعزيز ومره على الي قدامه ومحاصرين : قللتتت عطننيي بطلعهااا واطلعع انتت اختك بامانتي
طلع عبدالعزيز مفتاح سيارته مع ان الكلام موعاجبه والخوف ياكل قلبه طلعع عبدالعزيز ما يبي يوتر غازي اكثثرر !
تسحب غازي من مكانه ونظره مثبت على سيارة عبدالعزيز ماعاد يهمه ششي غير سكوت في ذي اللحظه
كانت منزله راسها لتحت وهيي مرعوبه اصوات الرصاص والكلام المتبادل افجعهاا جلست حول ربع ساعه وهي تستغفر وتسبح وتستشهد
ششوي وتسسكر باب السيااره بعنففف رفعت راسها بخوف : مييين انتتت ليه تدخللل السيااره؟؟
عطاءها غازي نظره لو انها تذبح كان دفنوها من زماان!
ححرك السياره بـ اقوى سرعه وهو يتعداهم ازدادت الطلاقاات من ناحيتهم
سكوت مع كل طلقه يرتعشش جسمها حطت يدينها على اذنها وتصارخ
وهي تلععنن عبدالعزيز
طلع غازي للشارع العام بعد ماتكسر قزاز السياره من وراء لما حس انه بعد شوي عن المكان اتصل على المركز يطلب منهم الدعم ، وو قف السياره على جمب
اما سكوت فكان حالها يرثى له ناظرت له بححده
.
سكوت مع كل طلقه يرتعشش جسمها حطت وتصارخ
وهي تشتم عبدالعزيز
طلع غازي للشارع العام بعد ماتكسر قزاز السياره من وراء لما حس انه بعد شوي عن المكان اتصل على المركز يطلب منهم الدعم ، وو قف السياره على جمب
اما سكوت فكان حالها يرثى له ناظرت له بححده بعدما عرفت انهم بعدوا عن المكان : خيـرر اخوي؟ ممكن تفهمني وش سالفتك
غازي ناظر لها بهدوء عكس الي داخله كان وده يدعس راسها في القزاز الي تكسر وراء من اسلوبها وصياحها : قصري صوتك موب ولد امك ترفعين صوتك عليه
توسعت عيونها وبحده : مين انت رجعني للمكان الي أخذتني منه
غازي وهو يلف يناظر لقزاز السياره : لو عندي وقت كان رجعتك صدقيني ولا انتظررت دقيقه وحده
سكوت وهي تشوف مفتاح سيارة عبدالعزيز الميدليه حقته وبغصه : اخوي وينه لايكون ذبحتهه! هيهه ياحقيير تكلم
مسح وجهه بكفوفه وهو يتعوذ من افكار بليس ، سكوت وبحركه ماتوقعها غازي فتحتت الباب بتنزل بس غازي كان اسرع وسحبها من كتفهاا : هيهه
سكوت بصراخ وهي تحاول تبعد يده الي ماسك فيها كتفها : وخرررر واححد سافل حقيير لاتتلمسسني
غازي بنفاذ صبر طلع الكلبش وكلبش ايدينها جمدت ملامحهاا بخووف من الافكار الي دارت في بالها
صارت ترفسس برجولها الباب : افتححح حيووان انتت ولا وش سالفتك؟؟ اخووي وين
على كلمتها فتح عبدالعزيز البااب ، لولا الله ثم عبدالعزيز لكانت مدفونه بسبب لسانها
نزل عشان مايفقد اعصاابه ويلعن ثواها بعد عنهم لانه عارف نفسه ماراح يقدر يسيطر على عصبييتهه
كافي انه ضيع فرصة انه يمسك عصابة مخدرات
عشان وحده لما ساعدها قالت له سافل وحقير استشااط من العصبييههه ودمه يغلليي
عبدالعزيز بحده :
شفي صوتك عالي على الرجال ماتستحين
سكوت وهي قافله معها : ميين ذا
عبدالعزيز : غازي ولد عمي نواف
عضضت شفتها بقهر طول عمرها وهي تكرهه ماتدانيهه
عبدالعزيز : غازي الي حاط الكلبش
سكوت بعصبيه : اي وربي هذا لو احل له كان ربيته
توسعت عيون عبدالعزيز حط يده على فمها :
ولاكلمهه وتستاهلين ماجاك، اخر واحد اشك انه مقلل من احترامه معاك غازي فهمتيني ولا افهمك؟
سكوت بتبرير:
وشدراني حسبالي ذبحكك لما شفت ميدالية مفتاحك وهو لا فهمنني مين يكون شبيكون موقفي برايك يدخل علي في السياره واحد ما اعرفه؟
غازي رفع حاجبه وملامحه ماتبشر بالخير :
وانتِ تعطين احد مجال يتكلم ي بنت العم
سكوت كانت بترد بس سكتتها نظرة عبدالعزيز ولها عين ترد
غازي وهو يشوف سيارته : على العموم حصل خير لازم امشي الحين استاذن
عبدالعزيز : مشكور وماقصصرت واعتذر عن سوء الفهم الي صار
.
غازي : ماصار شي تمون يلاا انا ماشي - راح
سكوت بهمس وهي تحرك يدها : اي سوء تفاهم اي سوء؟
عبدالعزيز فجأه انفجر : ياخييي انتي ماتستحين مافيك ذرة سحا فضحتينيي قدام الرجال مالي وجهه اكلمه والسبه انتي متى نخلص من وقاحتك ذي؟
مرره مع جدي والحين مع غازي بكره مين بالله قولي لي عشان أقفل جوالي ولا صح فيهه فهد الي بتسوين نفسك مسكينه قدامه
دخلت السياره بهدوء مارددته نفس دايم حز بخاطرها كلامه هي ماتنكر انه كل كلامه صح .
.
.
في المركز , مكتب غازي
اول مادخل وصلت له الأخبار انهم قبضوا عليهم ارتاح وبنفس الوقت كلام سكوت للحين يتردد في باله عكرت مزاجه بشكل سيّء!
اخذ نفس وهو يشيل اغراضه بيروح للبيت ياخذ له غفوه
.
.
'
في صالة الجلوس'
كلهم كانوا منقلبين ضدها لان موقف لايحسدون عليه !
ناديه : والله انا قايله انتي ماتمشين الا مع متعب
ناظرتها سكوت ببرود : طيب
فهد : تكلمي زين لا والله لتشوفين شي مايسرك اليوم ياسكوت
ناظرت عبدالعزيز المعصب ويقول لناصر السالفه من
جد وجديد و جدتها تهاوش هي وفهد, قامت بتروح لغرفتها
فهد : خلصت كلامِ عشان تروحينن؟
لفت عليه سكوت وبتفكير : مااستحي قليلة ادب يبيلها تربيه من جديد
ناظرت عبدالعزيز وكملت/ وهذا يقول فضحتيني عند الرجال مالي وجه اقابله بتسوين نفسك مسكينه قدام فهد, قوليلي أقفل جوالي المره الثانيه بمعنى أصح تبرا مني في المره الثانيه طبعا خلاص كفايه قلتوا الي في خاطركم وزود , وراحت
كلامها مازادالا الطين بله ، انسحب ناصر من بينهم رايح لها طق الباب ماسمع لها صوت دخـل
ينتظرها تطلع من الحمام " تكرمون "
طلعت ببجامتها ناظرت ناصر وبضييق : اذا جاي تكمل اا
ناصر ابتسم بهدوء : جاي لك تعالي ابيك
جلست جمبه بستغراب : شعندك
ناصر ناظر لها بتفحص : ماجاك شي
سكوت فهمت شيقصد هزت راسها بلا
ابتسم : ذا المهم، اي كنت بسالك عن بنت عمي هنادي شفتها اليوم في بيت جدي لما رحت اسلم عليه
سكوت بحماس وكانه فهمت الي بيقوله : ايه
ناصر كان مستحي ومنحرج بنفس الوقت : البنت عجبتني
اتسعت ابتسامة سكوت : اي بس
ناصر : بس ايش
سكوت : البنت اكبر مني بسنه تتوقع عمي يوافق
ناصر : كلها8 سنوات مم تفرق واذا يبيني ماراح يهمه العمر !
سكوت : اي وشلون شفتها
ناصر : عند جدتي كنت بدخل اسلم عليها بس ضاعت علوميي من شفت ضحكتها
سكوت بنذاله : تخيل لو اعلم ناديه شبتسوي فيك
ناصر ارتبك يعرف سكوت وتسويها عادي : هيه انتي ماقلت الا لك شبتقولين لها
سكوت بضحكه : ضحكتها ضيعة علومك ها
.
ابتسم ناصر وهو يتذكرها وممر اليوم بصعوبه بالنسبه
لغازي و سكوت كل واحد يفكر كيف ينتقم من الثاني
.
.
'
بـعد مرور شهرين كان هذا ثالث يوم لخروج سعد من المستشفى
وسوو له حفله بمناسبة طلوعه في بيت متعب ،
هند " عمة سكوت : سكوت اخوانك في المجلس
سكوت تقدمت له وهي مو سامعه شي من الي قالته :
وش تققولين؟
هند : اققول اخوانك في المجلس وعمانك يبون يسلمون عليك روحي لهم بناادي بدريه وبجيكك
هزت راسها بالايجاب واخذت شنطتها كانت لابسه فستان احمر لتحت الركبه نااعم
مافيه كموم مقصوص من عند الصدر ، مع كعب احمر
كانت لابسه عقدها الالماس " من عمها مشعل جايبه لها هديه بمناسبة جيتها "
تركت شعرها منسدل على ظهرها فيرت أطرافه من تحت كان واصل لنص فخذها ، سوت ميك اب مازاد جمالها الا جمال !
.
طلعت عطرها تعطرت وبعدها راحتت للمجلس دخلت ولفتت الانظاار كانوا عمانها مع سعد وحريم عمانها متغطيات ويتحمدون لـ سعد بالسلامه
سلمت على مشعل و احمد وكل واححد يذكر ربه على هالملاك الي تسلم عليهم طاحت عينها على جدها في صدر المجلس جالس جمب سعد قربـت منه ومن باب الادب سلمت على راسه وبعدها باست خد سعد : الحمدالله على السلامه يالععضيد
ابتسم سعد وهو يذكر الله لانه توه يشوفهاا :
الله يسلمك، قريتي اذكارك
هزت راسها بـ اي وعلى ثغرها ابتسامهه
دخلـوا دفعه وحده فهد و ناصر وعبدالعزيز سسلموا على عماتهم وحريم عمانهم من بعيد
هند : سعد ماودك ترقصص؟ لك شهرين وانت بهالكرسي
ضحكك سعد : ما اقول لااا بس انتي اول من يرقصص معي
هند بمزح : عمتك عجوز خلاص ماعادت تقدر ترقص نفس قبل
سكوت بنذاله : لايشخيهه مين كان ماخذ الملعب قبل شوي؟
صفروا العيال بتعزيز لـ هند، استحت هند وتلعثمة في الكلام والكل فطس ضحكك عليها
شغلت سكوت السماعه وبدوا الرقص متعب مع سعد وهند وبدريه وعبدالعزيز وناصر بس فهد جالس على جمب مايحب يرقص وسكوت جالسه جمبهه'
فهد بهمس بعد ماشاف نظرات سعد لـ سكوت : قومي ارقصي معه شوفي كيف يناظرك لاتكسرينه
سكوت كان فيها شوية خجل مع ارتباك : بس اا
سكتها فهد : لابس ولا شي يلاا قومي ححرام عليك قلبه تفطر ورجوله تكسرت من كثر ماهو يزبد لهم يبي يرقص معك
هزت راسها بالايجااب وقامت بالبدايه كانت تصفق ولما بدأت شيله ثانيه رقصت مع سعد
وعلى بداية لعبتهم انفتحح الباب دخل عبدالعزيز الي طلع بسرعه لما قالوا ان سكوت بترقص مع سعد
جاب السيوف من مكتب متعب كان معاه اثنين
مد السيف لسعد الي يلاعب سكوت اخذت سكوت السيف الثاني
هيام كانت جمب هند جالسه، هند وهي تلفت وبسرعه:
جوالي وين حطيتهه! يووه
بدريه : شتبغين
هند بهلفة : جوالك معاكك؟
هزت راسها بـ لا ، هيام : جوالي معاي
هند بدون مقدمات اخذت جوال هيام وفتحت الكاميرا وفتحت فيديو تصصور رقصتهم كانت سكوت تلعب بالسيف هي وسعد وكل واحد افخمم من الثاني
بقوا ناصر و فهد و عبدالعزيز يعززون لهم
.
.
'
الساعه 1:30 بالليَل.
دق فهد على سكوت وقال لها يمشون
سكوت وهي تلبس عبايتها، قالت هند :
فاضيه هالويكند؟
سكوت : شعندك
هند : نطلع مول وكذا من زمان ماطلعت معك
بدريه : ابوي عازم الكل يوم الخميس بنطلع للمزارع
نجلاء بغيض : من شاف أحبابه نسى اصحابه
تجاهلت كلام نجلاء : اخواني بيطلعون؟
بدريه : سمعت سعد يقول بنجي انشاءالله
كادي : تعالِ بنفلها هناك والجو مايتطوف
هند : صادقه والله، وبعدين شعندك في البيت؟
ناديه كشرت : اكل ومرعى وقلة صنعا هاذي هي وانا اختك
ضحكت هند : افاا
سكوت كتمت ضحكتها وهي تقول : فهد برا ينتظر
سلمت عليهم وطلعت هي وناديه ~
.
.
'
الخميس | بيت فيصل'
سكوت بعصبيه : لو انتظرت دقيقه بتضضرك؟
ناصر : اي بتضضر امشي خلصيني الي ياخذك يبتلا الله يعين زوجك عليك بس
سكوت برجى : بس اسوي باقي شعري وربي فشله اروح كذا
توسعت عيون ناصر : شايففه طول ششعرك انتيي!
سكوت وهي ماسكه نص شعرها بتكسره : تككفى عاد
ناصر : ربع ساعه بروح اجيب اغراض موصيني عليها فهد وبجيك
هزت راسها بـ الايجاب ورجعت غرفتها تكمل شعرها
خمس دقايق وهي مخلصه شعرها طلعت بلوزه رماديه عليها عبارات انقليزيه باللون الوردي وجاكيت اسود من وراء مكتوب عليه 99 مع بنطلون اسود قطن وشوز اسود تكرمون ، لبست اكسسورات سلفريه تركت شعرها مسدول
كسرته كله طلع شكلها ولاغلطه !
لبست عبايتها ونقابها واخذت شنطتها وجلست برا تنتظر ناصر في الحديقه
ناديه راحت مع فهد وسعد وعبدالعزيز راحوا اول ناس عشان كذا ماركبت معهم انتظرت ناصر لين يقوم من نومه وتمشي معه على ماتخلص
.
.
, في المزرعه ,
سكوت كانت تصب لعماتها القهوه
هند باحراج : عطيني الزمزميه عنك
سكوت هزت راسها بـ لا : عطيني فنجالك
.
هند : روحي استانسي مع البنات برا جالسه تسمعين سوالفنا الي تضيق الخلق
نجلاء : بس اشوف البنت عاجبها شدخلك فيها
سكوت ابتسمت بهدوء : سوالفك تنباس يالزينه هاتي فنجالك شوي ونطلع انا وياك نتمشى
اتسعت ابتسامة هند بعد مارمقت نجلاء بنظره حاده
نجلاء بهمس : قطعيه
شويات وقامت سكوت مع هند يتمشون برا
سكوت بستغراب من السيارتين الي دخلت بوابة المزرعه :
عازمين احد انتمم
هند ناظرت مكان ماتناظر سكوت : لا بس اكيد صاحبات البنات كل ماطلعنا عزموهم
سكوت بصدمه : وامهم و ابوهم راضين يجون ععادي؟
هزت راسها بـ الايجاب : بنات عمك يروحون لهم مراتت
ميلت فمها : انششهد ان فهد بيقص راسي لو سويتها
ضحكت هند : ينااس فديته حبيب عمته يخي ماشفت مثل هالادميي
ابتسمت سكوت : لو قلتي هالكلام حق ناصر ماقلت لا بس فهد! نفسسيهه
كشرت هند : والله النفسيه انتتِ .
.

في الليل»
سكوت كانت تدق على فهد يطلع لها مغلق وناصر مغلق وسعد مغلق و عبدالعزيز مغلق تافافات وبهمس : انشقت الارض وابلعتكم
نوره :
جلسة ولعب شباب ماراح يلتفتون لجوالتهم
سكوت : بس علاج جدتي وقته الحين ماتقدر تاكل الا اذا اكلت حبوبها
هند : ولا واحد ييرد
هزت راسها بـ لا شوي وخطرت في بالها فكره قامت اخذت شالها وهيام معها راحت لقسم الرياجيل وهي تناظر بكل ناحيه قالت بصوت خافت :
شوفي احد في المجلس
دخلت هيام دارت عيونها في المجلس مافي احد قربت من الدريشه ششافت المشب والعيال جالسين فيه
طلعت هيام لسكوت : ما في احد في المجلس كلهم في المشب
دخلت سكوت بسرعه وهي ترفع الشال على شعرها دورت شنطة فهد شافت ثوبه جمب الشنطه اخذت المفتاح من مخباه وطلعت بسرعه هي وهياام
هيام بخوف : سكوت شتسوين؟
شغلت السياره لفت جسمها على المرتبه الي وراء اخذت كيسة العلاج مدته لـ هيام : وديه بسرعه وتعالي
هزت راسها بالايجاب وهي تركض لقسم الحريم
ابتسمت سكوت بخبث والافكار توديها وتجيبها
شوي وجت هيام تناظر سكوت بغباء : شفيك ليه مانزلتي
سكوت : اركبيي، بناخذ فره وبنرجع
هيام توترت : لا اخاف غازي يعرف ويعصب علي
سكوت رفعت حاجبها : ومين بيقوله مثلاا بتركبين ولا امشي
تنهدت هيام وركبت معها وهي ميته خوف ومتحمسه بنفس الوقت
حركت السياره سكوت وهي تلف على المزرعه من وراء
هيام : سكوت تعرفين تسوقين ولا مع جمبهاا
رمقتها سكوت بنظره خلتها تبلع العافيه شبكت جوالها بسماعة السياره , تقريبا ربع ساعه وهي تتمشى بين المزارع الي جمب مزرعتهم
.
‏الموسِيقى تسد فراغ اللغهّہ دائماً ♥ .
.

دخلت سكوت بممر ضيق بس كانت تقدر تدخل السياره
فيه عشان تدخل من الباب الخلفي للمزرعه ومحد ينتبه لها
شوي وغرست السياره شهقة وهي تنزل كانت الكفره داخله في ححفره بلعةريقها بقمطه والله مايخليها فهد تعيش لو عرف كل شي الا سيارته!
فتحت الباب وقالت بسرعه : انزلي
نزلت هيام وهو موفاهمه شي مسكت يدها سكوت وهي تركض للبوابه
هيام وهي تلهث : شفيك والسياره؟
سكوت وهي تدخلها وتسكر الباب لفت عليها : لااشوفك فاتحه فمك لااحد حنا ماركبنا السياره ولا ندري عنها تمماام!
هيام : بس اا
سكوت : خلاص اسكتي وامشي واكلي وسولفي طبيعي
دخلووا داخل بسرعه عشان مايشكون فييهم
.
.
.
, برا المزرعه ,
سامي وهو يصفر :
شكل حظي اليوم اوفف ياعيالل شوفوا الرنج
كانوا اربعه,تقدم واحد منهم وبستغراب : مفتاح السياره فيهاا
سامي بضحكه : ععزز الطللببب - فتح الباب الأمامي انتبه للكفره فكر شوي ثم قال : شكل الي خلاها ماعرف يتصرف في السياره شوفوا في السياره حديده شي امرها بسيط
بعد خمس دقايق طلعواا السياره وركبوها بعد مابدلوا لوحة السياره
.
.
.
بعد ساعه ونص اصوت الرياجيل بكل مكان
فهد وهو واقف عند الباب ينتظر سكوت تطلع له : راححت السياره
ناديه : تعوذ من ابليس وبتلقاها انشاءالله
طلعت سكوت له :
هلا
فهد : مين اخذ علاج جدتي من السياره
سكوت : انا ليه
فهد : شلون خذيتي مفتاحهاا
سكوت : رحت للمجلس وخذيت المفتاح من ثوبك واخذت العلاج ورجعت المفتاح بمخباء ثوبك
فهد : احد شافك وانتي تحطين المفتاح بثوبي
هزت راسها بلا ، فهد وكانه استوعب : شلون داخله مجلس الرياجيل
سكوت ببرود : خذيت معي هيام اخت غازي
قالت لي مافي احد كلكم في المشب ورحت خذيت المفتاح وطلعت بس
عض شفتهه بقوه وهو يحاول يكتم غيضهه فرضا احد شافهاا ولا تعررض لهاا وهو مايضممن احد
قال بهمس : شغلك في البيت
سكوت وهي تستغبي :الحين سيارتك شفيها
ابتسم فهد على برودها : ابد انسرقت بس وانا اخوك
,وممششى لبرا المزرعه مع سعد و غازي
بلعة ريقها بخوف وهي تتذكر انها خلت المفتاح في السياره
وبهمس : الله يستر ليكون انسرقت
دخلت داخل بعدمالفحها الهواء البارد .
.
.
عند العيال,
غازي بعد ماقفل جواله : بكره الصبح وهي عندك بلغت عنها والي اخذها ماراح بعيد
هز راسه فهد بتعبب من جاء الرياض والمشاكل لاحقته !!
سعد : بتنام اليوم هينل
فهد : اي جدي حلف علي الا انام الليله
.
يعني وصالك صعب واهدافي اوهام!
يعنـي زرعتـك للقـدر .. ماجنيتّـك؟
———
'
الساعه12:30م , كل واحد راح لغرفته ونام
« جناح غازي »
دخلت هيام غرفة غازي وهي تدوره بعيونها ، طلع غازي من غرفة التبديل ناظرها وبستغراب : هيام وشفيك؟
فزت بخوف : بسم الله عدلت وقفتها وهي تقول بخوف
غازي - وبسرعه / انا اعرف وين مكان سيارة عمي فهد
انصصدم غازي سيارة فهد الي يدورنها لهم اربع ساعات ولا عرفوا مكانها تجي اخته وتقول اعرف مكانها
اردف بحده : وشدراك انتتي
نزلت عيونها بالارض وهي بتموت من الخوف قالت لـ غازي الي صار بالتفصيل !
غازي بملامح ماتطمن : وكنتِ معها انتِ
هزت راسها والخوف لاعب بقلبها
غازي : عندك رقم سكوت؟ ، هزت راسها بالايجاب
غازي بحده قويه : عطيني جوالك وانقلعي لغرفتك
طلعت جوالها من مخباء جاكيتها وعطته وطلعتت من الغرفه بسرعه
سحبتهاا العنود بتقزز من طرف جاكيتها:
سويتي الي قلته لك؟
هزت راسها بـ اي والدموع متجمعه بعيونها بعدت يد العنود الي ماسكتها ودخلت غرفتها ودموعها نزلت بقهرر
.
.
.
فـلاش باك#
بعد مارجعوا سكوت و هيام من الشارع جلست سكوت تسولف مع هند وهيام راحتت للمطبخ تشرب مويه
كانت العنود وصاحبتها اريج واقفين عند باب المطبخ
اخذت هيام كاس المويه من الخدامه
عنود بحقاره سحبت كاست المويه من هيام وهي تقول :
وين راحتواا؟
ناظرتها هيام بعدم فهم : نعم شتبين
اريج : تكلمي زين لااقص لسانك تكلمي من وين جايه انتِ وسكوت
انصدمت هياام كيف عرفوا قالت : هذاني قدامك
عنود : خلاص انا بقول لـ غازي انك طلعتي مع سكوت ومع مين الله وعلم
انلخمت هيام وبخوف بان بعيونها قالت لهم كل شي بالضبط وهيناا استغلت عنود الوضع وقالت : ابيك تقولين الي صار كله لـ غازي بالحرف الواحد عسى يقطع هالسلقه الي ماتهاب احد
اريج : اول مايدخل غازي غـرفته تروحين له فاهمهه؟ ولاتحاتين انا بجي معاك واسمع بنفسيي!
لاحظت عنود تردد هيام قالت بجديه : ولانقول لـ غازي انك جايين ركض من بررا مدري شعندكم طالعين مع مين ؟؟ عاد شبيفكر غازي فيه
كملت اريج والي ابتسامتها مافارقت ثغرها : طالعه مع شباب وجاايين بعد ما - حطت يدها على فمها وقالت بسخريه / توك بزر حرام اخربك
.
.
'
الواقع»
بدل ملابسه غازي واخذ جكيته ونزل تحت ارسل لسكوت
: سكوت انتظرك تحت ويا السايق حرارتي مرتفعه ومحد عندي غيرك
كانت توها منسدحه فتحت عيونها بنعاس على صوت الرساله قراءت محتواءها بستغرااب شكت بالموضوع
ارسلت لها : واخوك وجدتي وينهم عنك
غازي كان في سيارة السايق الي اخذ مفتاحها وبهمس :
** ماشي ياسكوت
.
ارسل لها/ غازي عند العيال مايرد وجدتي طردتني من غرفتها تكفين سكوت مالي غيرك
جلست ربع ساعه وهي تدقق بالكلام مو معقوله تكون هياام، قامت ولبست عبايتها ونقابها اخذت شنطتها وقالت لـ ناديه انها بتروح مع هيام المستشفى حرارتها مرتفعه
وسكتت ناديه ماناقشت لانها كانت دايخه تبي النوم ،
مششت سكوت رايحه لغرفة هيام بتتاكد اذا هي هيام فتحت باب الغرفه دارت عيونها بالمكان بس مالقت لها اثر اخذت نفس عرفت انها هيام نزلت بسرعه لهاا وهي تلعن غازي واهماله لااخته ولاامعبرها ونوره طاردتها من الغرفه
وبهمس : مافي قلوبهم رحمه هذول ولاشسالفتهمم؟
ركبت السياره بسرعه وهي تتلفت قالت بخوف : هيام
تحركت السياره بسرعه انقبض قلبها بخوف وهي تششوف غازي
سكوت بتوترٓ مع حده : غازي .. صح غازي
بعد ربع ساعه~
غازي لما حس انهم بعدوا شوي عن طريق المزارع وقفف
تكلم وعروق رقبته برزت من العصبييه وبهدوء وهو يحاول يمسك نفسه :
اسمعي ماخذك اقولك كلمتين وارجعك
سكوت بصراخ : والوضع افرري عندك تاخذني وتقول ماخذك اقولك كلمتين وارجعك؟
ماقدر يسيطر على نفسه ولف جسمه وهو يمسك مصعمها وهو يضغط عليه : ماولدته امهه الي يرفع صوته علي
تجمعت الدموع بعيونها لااول مره بحياتها تخاف بهالقد ملامحه ماكانت تبشر بالخير ابداا, قالت بتحدي رغم الخوف الي تحس فيه : ومين انت انشاءالله؟ فك يدي
ضغط عليه وهو يقول بصوت حااد :
شاايفتني مخفه قدامك ؟
سكوت بصوت اعلى : أفعالك وماتسوي
احتدت ملامحه وبنبره اجفلتها : افعالي وماتسوي؟ -حط يده على رقبتها وبنبره مرععبهه قليل ماتطلع من غازي : وشش مشكلة اهلك انتِ ؟ ترفعين صوتك على من هب ودب بسس لاا غازي غير تخسين وتبطين ترفعين صوتك ععلي قسسم بالله الي رفع سبع وبسط سبع ان ماحشمتي نفسك لتشوفين الي مايسرك ونصيحه مني لاتجربين صبري
بعد يده عنهاا بقررف وكانها حشره ،
سكوت وهي تحاول ماتبين ضعفها ولا خوفها منه وبصوت مهزوز : وشتبغى فيني؟ رجععني
غازي باستفزاز وهو يطلع بكت دخان اخذ له وحده وشغلها وصار يشرربها بشرراهه
جسمها كان يرتعد بشكل ملحووظ مافتت عيون غازي وهذا الي كان يبيه قال وهو ينفث الدخان :
شوفي مابيني وبينك شي ولا اخذتك عشان استهبل معك ،
خليتي كلمتك تمشي على فهد ورفع صوته على جدي و اخذتي سيارة فهد اليوم وانسرقت كل ذا مايهمني بس سالفة تاخذين اختي وتعلمينها طبايعك الوصخه لااا لهنا وخطط احمر اذا ماوراك رجال انتي بنات الناس وراهم رياجيل
مايروي بساتين الصدر غير صُوتك♥
.
.
انصدمت سكوت من رده وبعصبيه :
اذا عند الرجوله انت اخر واحد يتكلم فما بالك عن واحد ماخذ بنت عمه على انها اخته ويفرد عضلاته عليهاا
واذا هاذي الرجوله بعينك ؟ الله يقويك
مسك نفسه لايقوم وياطاها هو مجنون ويسويهآ بس ماله صلاح يمد يده عليهآا ويعرفون عيال عمه وتصير مشاكل مالها داععي!
رفع سبابته وبححده رجوليه : نذراً علي لااطلع هالكلام من عيونك بس انتظري الايام بينا يابنت فيصل -حرك سيارته راجع للمزرعه -
سكتت سكوت مافتحت فمها بحرف وكلام غازي يترردد عليها قد ماانها حست بنشوة النصر بعد اخر كلمه قالتها الا انههاا الحيين تمنت انها مافتحت فمها بس هو استفزها وشكك برجولة اخوانها مستحيلل تسكت له
دقايق وسححب مفتاح السياره نزلتت بسرعه كانت تسرع خطواتها والخوف بداء يتسلل لقلبها
.
.
'
~ اليوم الثاني ~.
نزلت تفطر مع عماتها جلست ججمب هند بهدوء
متعب بستغراب ممزوجه بسخريه: هاجده اليوم شبلاك؟
نااظرته سكوت وببحة نوم : واحد توه صاحي من النوم شتبيه يركض مثلاا
متعب وهو يحرك راسه : بدا المرادد ماشاءالله !
ها شسويتي مع المدرسه عسى فلحتتي؟
سكوت وهو تحط القمه في فمها وتحرك يدها بمعنى
ىـ زينه
متعب بتنهيده : من الادب تاكلين بعد ما اخلص كلامي والله بنات اخر زمن
سكوت بحلطمه مسموعه : شايب ومسك خط
جاء بيرفع متعب عصاه فزت سكوت من الكرسي كانت بتطيح لو الله ماستر
هند : شفيك يابنتت؟
سكوت والخبزه بيدها وتناظر لـ متعب الي نزل يده عن العصاء : جاااتني فوبيا من العصا - قربـت من الطاوله حطت الخبزه في صحنها واخذت زيتونه جت بتمشي
بس وقفها صوت نوره : ما اكلتي شي
سكوت بغيض : الشايب يخلي احد ياكل على راحتهه ؟
ضحكوا هند و بدريه بعد ماشافوا نوره تدافع عن متعب~
دخلـوا البنات عنود و عهود بنات مشعل^
عنود : السلام عليكم
ردوا السلام ماعدا سكوت الي تاكل وهي واقفه
متعب : اجلسي نفس الناس واكلي
سكوت : وانت تخلي احد نفس الناس ؟
عصصب متعب : انتِ شبلااك ؟؟ مغير تراددين شوفي بنات عمك بسمله عليهم ساكتين ويقول سم وأبشر وحاضر
سكوت وهي واقفه مكمله اكل :
مشكله الي يصاحب شيبان تمسكه ام العبيد فجاءه
امزح معك يارجال شفيك عصبتت ؟
قام متعب و العصا بيده شرقت بلقمتها وهي تركض لبرا متعب كان يلحقها وهو يأشر بعصاه ومععصب
مررت من عند الدرج تصنمت بمكانها وهي تشوف
تركي و سلمان ، سلمان كان يبتسم و تركي صد بسرعه
استوعبت شوي ثم قالت بجراءه :
من حلاايا الوجه عشان تبتسم
توسعتت عيون سلمان بصصدمه
و مشت بسرعه لمجلس الحريم بعد ماسمعت صوت متعب
.
تركي كان كاتم ضحكته بالي هيبه اول ماراحت سكوت فطس ضحك على شكل اخوه
سلمان : صدمت عيشتي هالبنت ماينلعب معهاا
دخل متعب وقال بصوت جهوري : شتسوي انت وياه هينا
تركي برزانه : طالعين للعيال، امـر
متعب : يلاا امشوا - طلعوا سلمان وتركي ومتعب للمجلس
و سكوت طلعت من المجلس وراحت تصحي جدتها ناديه
.
.
'
المغرب »
فهد كان يسولف مع جده شوي وقال :
في واحد متقدم لاختي سكوت
متعب بسخريه : هو شاف اختك قبل لاياخذها
ناصر بحده :
وش قاصرها اختي
تجاهل متعب كلامه وهو يقول : ومين ذا تعرفونه
هز راسه فهد بـ اي : خوي عبدالعزيز وسعد من ايام الثانويه اسمه بدر مسلط ال
اتسعت ابتسامة متعب وبتأكيد :
مسلط ما عنده الا هو صح
فهد : وصلت خير
ناصر : تعرفه
متعب : كانوا جيرانا قبلل ، قلت لسكوت عن موضوع الخطبه ؟
فهد : لاوالله ماقلت لها الكلام صارله شهرين بس سعد توه قالي لان كانت ظروفنا ماتسمح لنا انا ناخذ ونعطي معه
وقلت اخذ رايك قبل لااقول ل سكوت شي
هز راسه متعب برضا ان عيال ولده على الاقل يفكرون فيه وفِي راسه عكس غازي
: كلم سكوت وشوف وش تقول ولاتاخذ بكلامها من البدايه
قام ناصر وجلس جمب غازي و تركي وسلمان
عشان يخلي فهد وجده يتكلمون على راحتهم ,
تركي وهو يلعب ورق : سمعت ان فيه خطبه
ناصر رفع راسه وثبت نظره عليه : اي، مين قالك انت ؟
تركي : ابد سمعتكم وانتم تكلمون فيها
ناصر بهدوء : بس ماصار شي رسمي للحين
غازي كان سارح يفكر بالي صار امس مو معهم ابد
سلمان : تعرفه
سعد : بدر ولد مسلط الي كان معنا بالثانويه
غازي شد انتباهه الاسم : وش فيه
ناصر كان يبي الموضوع بينهم وبين جدهم عشان اذا صار شي بكره لاسمح الله محد يتكلم : بيتقدم لاختي ونشاور جدي في الموضوع للحين ماصار شي رسمي
غازي ناظرت بصصدمه : بدر مسلط ال
هز راسه ناصر ، غازي : متاكد انت !
ناصر بشك : ليه شايف عنه شي
سكت شوي بعدها قال وبجمود :
لا بس كنت مشبه على الاسم - استاذن وطلع
دق على صديقه راشد طلب منه كم شغله يسويها وسكر جواله ورجعع للعيال
.
النـعيم الحـلو بـ,هالُـدنيا هـي وحـكيها,♥
.
.
,في وسط العاصمه الرياض,
كان جالس يسولف مع اخوياه قاطع سوالفهم صوت الجوال ، شاف المتصل رقم ما عليه اسم قام راح لمكان منعزل : نعم مين معي ؟
سطام صديق سلطان و راشد : افاا نسيت صوتي
بلع ريقه بدر بتوتر والي في باله طلع في محله :
وشتبي خلصني ماعندي وقت لاامثالك!
ضحكك سطام بخشونه : من اليوم راح يكون لي وقت ووقتي غالي بععد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 18-08-2018, 10:34 PM
صورة أوبـال الرمزية
أوبـال أوبـال غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


روايتك تجنن استمري ياحلوه بس ياخي خلي سكوت تعدل اسلوبها شوي اوفر عوبه مممرهه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 18-08-2018, 11:55 PM
zahr alsham zahr alsham غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


بااااارت حلو وبجنن والاحلى شخصية سكوت اسم على غير مسمى😅 بتمنى ماطولي علينا بالبارت الجاية وان شاء الله يكون اطول من هيك وموفقة ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-08-2018, 08:19 PM
صورة لي قصه عشتها بسكات ~ الرمزية
لي قصه عشتها بسكات ~ لي قصه عشتها بسكات ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم

رواية جميلة ما شاء الله سكوت تقهر <<< اكيد غازي راح يتزوجها وياوريها كيف تتكلم مع كذا

بدر اكيد عامل شيء ولا ما كان خاااف من سلطان

الله يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 02-01-2019, 01:15 PM
صورة العيون ما تناظر سواهم الرمزية
العيون ما تناظر سواهم العيون ما تناظر سواهم متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى تنزلين البارت الجديد طولتي يا جميلة
ننتظرك نزلي بارت جديد بأسرع وقت ممكن

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي

الوسوم
أمان , ترتدي , بقلمي , حضنك , رواية , وماإنا , طفله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية مقيدون بالريش/ بقلمي ريحانة الشرق~ روايات - طويلة 53 11-01-2018 05:01 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM

الساعة الآن +3: 08:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1