غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-07-2018, 05:25 PM
rwaiatt__66 rwaiatt__66 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السُلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،
اول تجربه لـي بمنتدى غرام و حبيت ابتدي مشواري
بالمنتدى بـ رواية و ماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك♥
« شــخصــيات الـروايه »
روايهہ:
وما أنا إلا طفلهہ ترتجي أمان حُضنك.
-
غـازي & سكوت 💍💛.
.
غازي : انسان مزاجي،
وعصبي بنفس الوقت يفسر الامور بكيفه
ماينتظر احد يفسر له موقفه او كلامه ،
مغرور بشكل ،  باارد
يحب الهدوء و نظامي ، شايل فكرة الزواج من حياته
امه و ابوه متوفين~ عنده بس اخت صغيره
عمرها 12سنه ضابط اغلب وقته في شغله ، عمره 29
طويل ملامحه حاده عينه لوزيه سوده في لمعه بنيه
حواجبه كثيفه وحااده خشمه سلة سيف شفايفه صغيره
شعرره كثييفف لونه بني على اسود يوصل لنهاية رقبته
رجولي جسمه رياضي ، له هيبه ومكانه بين الناس
'
'
.
سكوت : حركيه بشكل غير طبيعي، عنييده وبنفس
الوقت مهايطيه درجه اولى، ماتحب احد ينظلم قدامها
عوبه، راعية هوشات وفزعات هي البنت الوحيده بين
اربع اولاد ، ابوها متوفي~
عايشه مع جدتها ام امها ، عمرها 18
كتله من الجمال حنطيه ، عيونها وسعيه وعدسة عينها
اسود فحمي رموشها كثيفه ، شفايفه مليانه توتيه
شعرها يوصل لنص فخذها اسسود ممزوج بـ حمار
طولها متوسط ، جسمها مرسوم رسم يقطع القلب .
،
،
الجد " متعب : الله غانيه بشركات وفنادق ومكاتب عقار
عمره70 له ثلاث عيال
الجده " نوره : طيبه وعلى نياتها له نصيب كبير في شركات متعب عمرها69
.
فيصل : البكر ، كان متعلق في ابوه وامه بار فيهم
متوفي من 12 سنه .
زوجة فيصل، ميهاف ابعد ثلاث سنوات من وفاة زوجها تزوجت وتركت عيالها عند امها الي تكون ناديه '
'
العيال :
فهد : عمره 28
ناصر : عمره 27
سعد و عبدالعزيز : عمرهم25 تؤام
وآخر العنقود، سكوت .
..
نواف : ثاني واحد من عيال متعب ، طيب وحنون يرحم
الي قدامه حتى لو هو غلطان ، توفى هو وزوجته في حادث مروري ~
جاب ولد وبنت ؛
غـازي : تم التعريف عنه
هيام : عمرها 12سنه
..
مشعل : الثالث ، انسان هادي في حياته ماله شغل
بـ احد ، محامي عمره 50
زوجته نجلاء : الخبث و الخبائث اقل مايقال عنها
عمرها 41
عندهم بنتين وولدين :
عنود : عمرها 22
عهود : عمرها 18
تركي : عمره 26
سلمان: عمره 22 '
'
احمد : الرابع، يشتغل في وزارة الكهرباء والماء
عصبيي وعصبيته تخووف49
زوجته خلود : تاخذ من أطباع نجلاء كثير عمرها38
هي و نجلاء خوات.
عندهم بنتين :
هنادي : عمرها 19
كادي : عمرها 17
.
.
.
الفصل الاول 🖇♥ ,
وقع على الاوراق الي قدامه وهو يتوعد في سكوت
يشك انها بنت من كثر مشاكلها الي ماتخلص!
المديره " فوزيه :
أستاذ فهد هاذي مو اول مره اختك تمد يدها على طالبه،
المره الثانيه بعطيها ملفها تدور لها على مدرسه ثانيه
فهد بـ احراج : حصل خير - لف على سكوت الي تناظرالمديره باستخفاف وبحده
: وانتِ اعتذري ولاتنتظرين احد يقولك؟
تفشلت سكوت وهي تناظر فهد بحده بمعنى مستحيل
فهد بدون لايناظرها : يلا اسمع
سكوت بهمس ينسَمع : اسفه
فوزيه وعلى ثغرها شبه ابتسامه :
اتمنى ماتكررينها مره ثانيه، ويلا على فصلك
فهد : لا بتطلع معي
هزت راسها بـ الايجاب :
سكوت روحي جيبي شنطتك على مااكلم اخوك بموضوع
رفعت حاجب : اكلم وحده من الفراشات تجيب شنطتي
ابي اسمع الموضوع انا بعد
فهد وهويرص على اسنانه بحده :
سكوت روحي جيبي شنطتك بنفسك خلق الله مو خدم عندك
طلعت من غرفة المديره وهي تتوعد فيها ~
'
'
في السياره &
كان الصمت سيد الموقف لين ما ماجاء فهد اتصال
رد بدون لايشوف الاسم
الجد" متعب : السلام عليكم
فز فهد وهو يعتدل في جلسته ونظره مركز على الطريق :
وعليكـم السلام والرحمه ، حي هالصوت
متعب : الله يسلمك، اخبارك واخبار اخوانك
فهد : كلنا بخير دامك بخير،  الا طمني عنك وعن جدتي
متعب : والله كلنا بخير بفضل الله
فهد :عسى دايم، امرني يـ ابو فيصل؟ بغيت شي
ضحك متعب على حفيده الي فهم من نبرته انه يبي شي مو بالعاده يكلمه الا اذا بغى منه شي او اشتاق لـ سكوت:
مايامر عليك عدو واناجدك، انا في الطريق بجيكم بعد صلاة الظهر ان شاءالله
فهد بشك وهو مو متطمن لجيت جده المفاجاءه :
حياك الله ، البيت بيتك
متعب : الله يحيك ويبقيك، يلافمان الله ماابي اشغلك اكثر
فهد : فمان الكريم - قفل الخط
سكوت وهي لاويه فمها : شيبي الشايب؟
صفق راسها بخفيف وبحده خفيفه : عيب يابنت هذا جدك
سكوت بهمس : الله وكبر ، المهم ماقلت لي شعنده؟؟
فهد : جدي بعد صلاة الظهر وهو في البيت
سكوت بصدمه وبردة فعل : كذاب
عطاها فهد نظره خلتها تبلع العافيه، وبتبرير :
محشوم بس ولا عمره جانا والحين بيجي كذا بدون سبب
فهد بتخمين : يمكن مشتاق لنا
ضحكت سكوت لاارديا : تكفى لاتقنعني
سكتت وبعدها تكلمت بجديه : اكيد في سبب
فهد بهمس : يمكن
سكوت وكانها تذكرت الي سوته بالمدرسه ناظرت لـ فهد
الي منشغل باله مع جده فرحت انه مازعل ولا عصب ولا وراح يكون في عقاب وبداخلها :
وقته حلو هالشايب - ضحكت بخفه وسكتت تفكر
« بيت فصيل »
, الساعه 12:30الظهر ,
من اول ماجت من المدرسه الساعه9 ونص وهي في غرفتها نايمه ،
ناديه وهي تكلم ناصر بإرهاق :
روح شوف اختك للحينها نايمه وجدها مابقى له شي ويوصل
ناصر وكانه تذكر شي : اي صح على موضوع سكوت ليش مطلعها اليوم
فهد بدون نفس : ضاربه بنت
كتم ضحكته وبجديه : عشان؟
فهد : سالفه بينهم ماقالت لي عنها بس تصرف قدام المديره
ناديه بخوف : عسى ماصار فـ البنت شي
فهد وهو يطمنها : لا الله ستر
ناديه : طيب وين اخوانك سعد و عبدالعزيز جدك جاء
وهم يدوجون
ناصر : كلمتهم جايين الحين
نزلت سكوت ببجامتها وشعرها المحيووس جلست ع
وحده من الكنابات وهي تناظرهم بمزاج خايس
ناصر وهو يناظرها : خير يالاخت مغسله وجهك وجايه
سكوت ببرود : اي شتبيني اسوي؟
ناصر باستهزاء : ماكلفتي ع نفسك تكدين هالشوشه وتغيرين ملابسك الي يشوفك يقول - وسكت
تربعت وهي تعدل جلستها : اي كمل شبيقول
فهد بحده : خلاص وانتي قومي تجهزي جدي بيجي الحين
ناديه وهي تناظر سكوت وبنغزه :
والا بس فالحه في طق بنات الناس
قامت سكوت بعصبيه وهي تسب عيشتها .
.
بعد ساعه وزياده من جيت متعب »
استقبلوه كلهم الا سكوت الي توها تخلص نزلت بتيشيرت وبنطلون رفعت شعرها ذيل حصان وحطت ميك اب عادي
دخلت عليهم : السلام عليكم
قام متعب بتعب عشان يسلم عليها حلفوا عليه العيال بس ماسمع منهم ، اما سكوت فـ كانت جداً بارده سلمت عليه بس انلخمت وهي تشوفه يضمها تقرفت من نفسها بشكل
وكيـف سمحت له يضمهاا؟ اخذها بيدها وهو يجلسها جمبه ويسولف معاها كانت تختصر الكلام معه وهذا الي خلا اخوانها يفولون من العصبيه من برودها ماعمرها
كانت كذا بس مع جدها متعب وللحين جاهلين السبب!!
تنحنح متعب بعد ماراحت تعبي زمزمية القهوه الي خلصت
: انا جيت أبيكم في موضوع
ناظروه بـ اهتمام بمعنى كمل ، متعب :
باخذ سكوت تعيش عند جدتها
فهد بانفعال : السموحه ياجدي بس سكوت ماراح تعيش الا هينا في بيت ابوي وبينا !
سكت فهد بعد نظرة ناصر له بمعنى خله يكمل
ناصر :
شمعنى الحين تبيها تعيش عندك انت وجدتي الحين
متعب : اول شي يافهد بيتِ كان بيت ابوك مافرقت !
اما سالفة انها تجلس بين اربع عيال ماتدخل المخ
انصفقت وجيهم من كلام جدهم وتفكيره فيهم
ناصر بنبره حاده : حنا اخوانها عيال فيصل وتربيته
ولا يمكن نفكر بهالطريقه الجاهليه ولاتنسى انها أختنا
عرضنا وشرفنا
متعب : لايروح بالك بعيد، مقصدي ان سكوت مايصلح لها تعيش في بيئه كلها عيال، والدليل ع هذا كل يوم وهي متهاوشه مع وحده ولا كأنها بنت تحسب اني غافل عنكم
وعن الي تسوونه لا وألف لا كل شي يصير يوصلني ،
متعب : لايروح بالك بعيد، مقصدي ان سكوت مايصلح لها تعيش في بيئه كلها عيال، والدليل ع هذا كل يوم وهي متهاوشه مع وحده ولا كأنها بنت تحسب اني غافل عنكم
وعن الي تسونه لا وألف لا كل شي يصير يوصلني ،
فهد : مو عذر !
متعب بصرامه : انا قلت الي عندي سكوت وبتمشي معي شوي للرياض سجلتها في افضل المدارس الـ اا
قاطع كلامه صوت سكوت :
ماراح امشي معك انا صاحبة القرار بعيش مع اخواني وجدتي مم ابي مدرستك ولا ابي بيتك ولا ابي منك شي !
ناصر بحده : سكوت
متعب بصوت جهوري :
اذا ماجيتي معي انا متبري منك انتِ و اخوانك ليوم الدين
ناظروا جدهم بصدمه عكس سكوت الي عادي عندها كانت بتقول سو الي يريحك بس طلعت بدون لاتنطق بحرف
الوضع متوتر بينهم ، سعد وهو يحاول يلطف الجو :
تعوذ من ابليس واستهد بالله
فهد : هقيتها من الناس الثانين ولا منك - وقام رايح ل سكوت وطلع معه ناصر
مابقى الا سعد و عبدالعزيز
متعب : عبدالعزيز افرش لي فراش هينا ابي انام
سعد : في غرفه هينا على يمينك احسن من نومة الارض
متعب : ابي انام هنيا جيب لي فراش وتوكل
عبدالعزيز : طيب ياجدي تغداء ونام
هز راسه بـ الرفض ، قام سعد يجيب له فراش و عبدالعزيز يلعب في الدله بدون صوت
'
'
في الصاله "
سكوت بغيض : حاسب اني مهتمه له قلعة وادرين
ناديه وهي تهدي احفاده الي كل واحد اشرس من الثاني
: اذكروا الله، وانتِ مين قالك تفتحين فمك؟ كان خليتي اخوانك هم يتصرفون معه
ناصر بقهر : لو تكلمنا معه لي الليل حاط في راسه تروح معه يعني تكلمت ولا ماتكلمت بيقول هالكلمه
ناديه وهي تمسح على ظهر سكوت :
يمه سكوت روحي معه هالاسبوع وبعدين قولي ماجازت لي القعده
سكوت : مستحيل اروح معه خل يتبرى مني وش هو ناصر ولا فهد ولا سعد ولا عبدالعزيز ولا ناديه عشان اهتم فيه؟
دخلـوا سعد وعبدالعزيز بعد ماشغلوا الميكف وقفلوا انوار المجلس عشان جدهم
سعد جلس جمب سكوت في الجها اليمنى وهو يقول :
طلبتك لاترديني روحي معه بس هالاسبوع ماابي منك تقعدين اكثر بس عشان يسوي الي في خاطره وبعدها والله وعد مني لااجيك واخذك بنفسي
سكوت ناظرته بعدم استيعاب :
منجدك سعد؟ لهدرجه تبي فراقي عشان هالشايب
باس راسها وهو يقول بتبرير :
لاحشى بس تعرفين غلاة جدي عند ابوي مانبي تخرب علاقتنا مع جدي هو اخر شي بقى لنا من المرحوم تهقين لو ابوي عايش بيعجبه الي نسويه ابوه يتبرى من عياله
حنا تربية فيصل لاتنسين يمكن ماعشتي مع ابوي كثير او نقول انك ماكنتِ تفهمين شي بس احنا فهمنا وشفنا حب ابوي لـ جدي وبره فيه نجي حنا ونقطع علاقتنا فيه بنت فيصل ماتسويها ولا ياسكوت؟
. ‏
قال اخر كلمتين بعد ماحس انهم كلهم استجابوا لكلامه
سكوت بحده : بس اسبوع !
سعد بابتسامه : اسبوع وعد مني انا اجي اخذك بنفسي
سكتت وهي تفكر كيف بتفارق اخوانها وجدتها اسبوع ..
الساعه 7:30م مشوا من طريق الشرقيه لـ طريق الرياض
اخوانها كانوا معها طول العصريه ويسولفون معها
ويطيبون خاطرها
بعد ماقطعوا نص المسافه~
ابتسم متعب وهو يقول : مشتهيه شي تاكلينه
سكوت ناظرته وببرود ممزوج بوقاحه : مشتهيه فراقك
تجمدت ملامح متعب وهو يناظرها بعيون متوسعه سكت
وهو يكلم السايق
اما سكوت فـ لبست سماعتها وسندت راسها على المرتبه والجوال بيدها تتابع فلم محاوله انها تتناسى اخوانها
'

الساعه3 الفجر وصلوا ~
نزلت وهي متشنجه من نومة السياره نزل متعب وراءها
: عمانك اليوم نايمين في البيت
لفت عليه وهي تتظاهر بالبرود مع ان ودها تعرف ليش نايمين هينا وكل واحد عنده فله اكبر من الثانيه : طيب وبعدين
سكت متعب وهو يتنهد بتعب من عناد سكوت وبرودها
مشى بخطوات سريعه للباب
سكوت: شايب اضعف مني وكذا يمشي شخلاا لنا
فتحت الباب بعد ماتسكر دخلت وهي تتافاف
كانوا الحريم في الصاله ~
دخـل متعب وبصوته الجهوري : نوره
طلعت نوره والبنات بعدها سلموا على متعب طاحت عينهم
على سكوت الي تناظرهم باشمئزاز من لبسهم وكيـف سلموا على متعب
عهود بدلع : جدو مين هاذي ،
وبستغراب : الخدامه الجديده؟
سكوت بعقدة حاجب وبصوت انوثي عكس حدة كلامها :
خدامه بعينك،
انصدموا من جراءتها وبنفس الوقت عرفوها من صوتها " سـكـوت
اقتربت منها نوره وسلمت عليها استاذنت منهم وراحت على طول لوحده من الغرف الي فوق بعد ماخذت خدامه معها عشان تدلها على غرفتها لان صار لها سنه من مادخلت هالبيت .
.
.
اليوم الثاني باللَيل,
متعب مسوي لسكوت عشاء والكل كان حاظر كانوا منصدمين
بـ سكوت تغيرت 180 درجه من قبل سنه !
احلوت من زينها ماشالوا عيونهم عنها وكل وحده تذكر ربها الا بعض من نظرات الحسد والغيره
نوره : سكوت امي تعشيتي زين
ناظرتها و اومئت لها ، لفت تناظر الي جلست جمبها  هيام اخت غازي الصغيره واضح انها صغيره حاطه ميك اب ثقيل
ولابسه تنوره قصيره سوداء على هيلهوب مشخل وتيشيرت
وردي ضيق
سكوت بداخلها : المشكله مافي جسم ولابسه ضيق يارب لاتبلانا
هيام : لبسك حلو
سكوت وهي ناويه تقزرها عليها :
عيونك الحلوه، ماشاءالله كبرتي بسرعه
هيام : اي وحتى انتي طالعه حلوه غير عن قبل
سكوت : ميكاجك اوڤر مين مسويه لك؟
البنات كانوا مارين من عندهم وسمعوا كلام سكوت وضحكوا
هنا تجمعت الدموع في عيون هيام قامت بسرعه
راحت لقسم الرياجيل
.
سكوت وهي ناويه تقزرها عليها :
عيونك الحلوه، ماشاءالله كبرتي بسرعه
هيام : اي وحتى انتي طالعه حلوه غير عن قبل
سكوت : ميكاجك اوڤر مين مسويه لك؟
البنات كانوا مارين من عندهم وسمعوا كلام سكوت وضحكوا
هينا تجمعت الدموع في عيون هيام قامت بسرعه
راحت لقسم الرياجيل
قابلت متعب "الجد" تكلم وبحده قويه :
هيام شتسوين هيناا؟
هيام وهي ماسكه دموعها وبعبره : ابي غازي
متعب بصرامه : غازي مو فاضي لك يلاا روحي للبنات
هيام بعناد : ابي غازي!
متعب وارتفع صوته شوي : تسمعين شقولك ولا ماتفهمين؟
طلع غازي مع تركي بيطلعون للعيال برا
غازي بعد مالمح هيام واقفه مع جده اسستغرب قرب
منهم وبحده وهو يشوف لبَس هيام وكيـف جايه هينا
بدون  لاتلبَس عبايه : هيام شجايبك؟
متعب بعصبيه من دلع هيام وعنادها الي مسبب له ازمه :
اخذ اختك واطلع رفعت ضغطي - وراح لعند العيال
غازي ناظر متعب لين دخل، لف ع هيام وهو متفشل منها :
شتبين
هيام وعيونها بالارض : ابي اروح عند خالتي ساره
غازي : وليه انشاءالله؟
هيام : بس ماابي اجلس هنا وهذيك موجوده
وبنبره قريبه للبكا : ضحكت علي
نزل لمستواها وهو يمسح دمعتها :
ومين ذي الي ضحكت عليك؟
هيام : سكوت، مم ابي اجلس هينا ابي خالتي ساره
تنهد وبقلةحيله : خلاص روحي اخذي لك ملابس وامشي انتظرك برا  اومئت له وراحت -
.
.
عند سكوت ,
استغربت ضحك البنات ماقالت شي يضحك؟
بس حست بنفس الوقت انها أحرجت هيام والكل يعرف
ان هيام حساسه من أدنى كلمه، قامت بخطوات سريعه
لهيام الي طاحت عينها عليها وهي شبه تركض لغرفتها
فوق
طلعت هيام شنطة ظهر وهي تحط بجامتها دخلت عليها
سكوت
هيام بخوف : شتبغين؟
سكوت بعقدة حاجب : وين بتروحين
هيام وهي تدخل الملابس بسرعه عشان ماتتاخر ع غازي
: بروح عند خالتي
تنحنحت سكوت وبعدها قالت :
ترا كنت امزح معاك ماتوقعتك تزعلين بسرعه
سكتت هيام وهي تناظره بمعنى بـ لله؟ ،
سكوت رفعت كتوفها وبعفويه : انا كذا مزحي وعاد انتِ لاتزعلين اصلا اخر مره امزح معاك
هيام توترت من كلام سكوت : اصلا نسيت يلا باي
قامت وهي تلبس شنطتها ، سكوت بفضول :
بتطلعين كذا، مع مين
هيام : مع غازي
هزت راسها وهي مستغربه كيف بنت كذا تطلع بدون عبايه وبلبسها هذا بس ماحبت تبين شي عشان ماترجع تزعل .
.
غازي بجديه : هيام مره ثانيه لاتطلعين معي بدون عبايه انتِِ كبرتي مو صغيره عشان اقول عادي, وصل؟
هيام : حاضر
.
بيـت متعب »
دخل متعب وقامت نوره تشوف شيبي ومع قومتها قامت سكوت
توجه نظره لـ سكوت كانت متجها ناحية الدرج بس وقفها صوت متعب :وين رايحه؟
لفت سكوت عليه :بروح لغرفتي
عقدحاجبه وباستغراب : ليش
سكوت وهي تقلب عيونها بملل من كتلة الغباء الي قدامها :
بناام ليش يروحون الناس غرفتهم؟
نوره بحده : سكوت
متعب تجاهل كلامها وبصرامه :
مافي روحه الحين النوم لاحقه عليه عمانك بيدخلون الحين يسولفون معك
كانت بترجع لمكانها بس تصنمت مكانها لما قال جدها :
تغطي العيال بيدخلون
لفت عليه سكوت : ليش بيجلسون هينا
اومئ لها ,
سكوت : انا بروح غرفتي احسسن
متعب تلفت اعصابه من سكوت وعنادها و وقاحتها :
تسمعين ششقول؟ مافي روحه لفوق بتجلسين يعني بتجلسين هناا
سكوت ناظرته ورفعت حاجب :
اخواني مايرضون وماراح اكسر كلمتهم
متعب بصوت أفزع الكل وشد الانتباه :
ليه مو مالي عينك ياابننت فيصصل!
سكوت :محشوم بس كلمة اخواني ماابديها
وعلى طول صعدت الدرج مو ناقصه فضايح تعرف
لسانها بتجيب العيد فيه -
هنادي بضحَكه : سكوت للحين على طولة اللسان؟
خلود بحده : هنادي!
سكتت هنادي وهي لاويه فمها وفيها الضحكه بردت خاطرها في متعب من زمان وهو متسلط عليهم .
.
اليوم الثاني/ الساعه9:30ص.
نزلت تحت ببجامتها شافت متعب يقراء الجريدة و نوره
تتابع ال T.v
جلست على كنبه منفرده وهي منفسه
نزل متعب الجريده بعد ما انتبه لها :
صح النوم ، كان نمتي بعد
سكوت بنرفزه : والله صوت شارعكم يخلي الواحد ينام
هيام بعفويه وهي تجلس جمب نوره : بعد روحي تهاوشي مع الشارع
سكوت باستغراب وهي متجاهله كلامها : انتِ شجايبك؟ مو كنتي في بيت خالتك
هيام تحلطم : وغازي يخليني على كيفي بس يتشرط
متعب بحده : عيب هذا اخوك، استحي على وجهك
سكوت : بس اذا اخوها مايستحي ولا يخليها على كيفهاا تسمع كلامه يعني كل مره ؟؟ متعب ناظر سكوت ثم ناظر هيام :
لااشوفك مصاحبه ذي ولا جالسه معها
سكوت : شفيك علي وبعدين مااصاحب مبزره كبر اصبعي وتبيها تصير رفيقتي؟
زعلت هيام بس مابينت , نوره : سكوت ماودك تغيرين لبسك وتجين تفطرين معنا عمانك شوي وبيوصلون
سكوت : امس ماكانوا هناا شيبون بعد؟
متعب : سكوت عن قلة الادب واسمعي كلام جدتك
قامت من عندهم وهي تتحلطم
على صعدتها دخل مشعل و غازي ببدلته العسكريه
راحت هيام لسكوت تخبرها ان غازي هنا والفطور بتجيبه لها الخدامه
سكوت وهي تناظر هيام وبيدها اليسار ماسكه الباب :
اي طيب شتبين الحين واقفه
هيام : عادي افطر معاك؟ .
سكوت بوقاحه : لا مو عادي , سكرت الباب ورجعت على جوالها ,
بعد مانزلت من عند سكوت، سحبت الكرسي الي جمب غازي وجلست عليه وبدات تاكل وخانقتها العبره
كانوا يسولفون شوي وقال مشعل : سكوت صاحيه؟
نوره : اي، شبغيت منها
مشعل ابتسم وهو يقول : ماسلمت عليها من جت، عسى ماتغيرت
كشر متعب، نوره : نفسها سكوت سكوت ماتغييرت
هيام بقهر : بس لسانها طويل
لف عليها غازي باستغراب من ردةفعلها ناظرها بحده وسكت
قام مشعل والابتسامه على ثغره : انا بروح اسلم عليهاا
اول ماطلع مشعل لـ فوق هاوشتها نوره على كلامها
غازي قام : كثر الله خيركم، يلا هيام
متعب,نوره : فيه العافيه
متعب : خلها عندي وينك ماخذها
غازي : امتحاناتها و مدرستها كافي إهمال هالعطله مافتحت ولا كتاب
هيام بملل : ماابي ادرس تعبت
غازي بحده : هياام
صعدت لغرفتها فوق تاخذ شنطتها .
.
.
'
كانت لابسه فستان بيتوتي وردي ولامه شعرها كبه
وقفت اكل لما سمعت صوت طق الباب, فتحت الباب
وتفاجات بمشعل وهو يضمها : هلا والله ببنت الغالي هلا بسكوت
كان ودها الارض تنشق وتبلعها وبنفسهاا : ششلون أضمه يربي مم اعرف احضن
حاوطت خصره بايدينها الصغيره كانت ترجف ماهي عارفه شتسوي : هلابكك، كيفك؟
بعد عنها سلمت على راسه ، وهو يردد : سلمتي سلمتي
ابتسمت بخجل : اي والأخبار والعلوم
مشعل وهو يحاوط كتفها : بخير دامك بخير انتِ شلونك وشلون الجلسه هنا تعودتي ولا توك ؟ - ضحك بخفه على نهاية كلامه
سكوت : عسى دوم،عادي نص و نص
مشعل بحب : تدوم اايامك، هاشلون العيال هناك وجدتك
سكوت : كلهم بخيرر
مشعل : اذا نقصك شي لايردك الا لسانك تراني بحسبة ابوك
سكوت ابتسمت بهدوء : تسلم ماتقصر.
مشعل : تامرين توصين
سكوت : سلامتك .
.
'
, سيارة غازي ,
غازي بحده : كم مره اقولك اذا تكلموا الكبار تسكتين
فركت يدينها بتوتر وخوف تعرف لو بتنطق بحرف بتنحذف من الدريشه
غازي : والله ياهيام وهذاني حلفت اذا تكرر الي صار اليوم وفتحتي فمك بحرف بموضوع مالك شغل فيه تعرفين شبسوي مايحتاج اتكلم
هيام بهمس : اسفه
سكت غازي وتفكيره رجع لبعييد'
.
فـلاش باك-
كانوا في المخيمات اياام البرد والاجواء الي تفتح النفس
كان متعب مسوي خيام لكل عائله وللشباب خيمه وللبنات خيمه : تعالي العبي معنا : ماالعب مع عيال : بس البنات بيلعبون وانتي بتجلسين لحالك؟
وبصوت عالي : ماراح يلعبون مفتاح الصندوق الي فيه الاكل معاي والي بتلعب ماراح تاكل معاي شوي وانتم
وكيفكم
: مالك شغل انتي الصندوق والاكل لنا كلنا
.
.
: مالك شغل انتي الصندوق والاكل لنا كلنا : والله مو شغلي ابررلك وبتلعبين العبي بس والله ماتاكلين معاي شوي وتذلفين لخيمة امك و ابوك
البنات كلهم رجعوا وهم يتحلطمون خاطرهم في اللعبه و يبون يسهرون شوي على الاكل الي جايبه لهم متعب : طيب العبي معناا كلهم يبون يلعبون الا انتِ : تسمع انت تسمع؟ مم العب مع عيال والي في امه خير يتكلم مره ثاانيه
وحده من البنات : خلاص نلعب صيده مصيده ( حبشه )
: لااا، مو على كيفك انا الي اختار شنلعب : شتبغين نلعبب طيب
: اممم بفكر .
.
الواقع~
صفط سيارته داخل البيت وشال هيام الي نامت في السياره .
.
'
في الليَل.
نزلت تحت تفر في البيت، شافها متعب وهي تفتح الباب الزجاجي الي يفصل بين الصاله الداخليه والحديقه :سكوت
لفت عليه : نعم
متعب وهو يناظرها بشك : شتسوين هينا حتى الباب ماسلم منك!
سكوت : جالسه على إقامتك؟ ماراحح انحاش بس ليش مايفتح الجو حلو
استانس انها سولفت معه و تجاهل قلة أدبها :
اخلي واحد من العيال يفتحه انتِ تأمرين
ناظرته سكوت وفمها مفتوح بفهاوه : نعم - لفت وراءها -
تكلمني اناا
جلس متعب وهو يقول بجديه : بتداومين من بكره
كشرت : بس مم اعرف المدرسه ولا البناات
متعب : عهود و كادي معك
سكوت وهي لاويه فمها بعدم رضى : وهذا الي ناقصني
متعب : نعم انتي وبعدين وش طولة اللسان هاذي؟
سكوت : ابي السوبرماركت
متعب : الحين مافي خليها الصبح يوديك السايق قبل لاتروحين المدرسه .
.
الصباح 7:30.
وكالعاده سكوت اخر وحده تقوم لبست مريولها ولبست عبايتها ونقابها وضبطت كمومها وسحبت شنطتها ونزلت للسائق الي من الساعه خمس ونص وهو ينتظرها
ركبت معاه وبروقان : روح سوبر ماركت قبل لايروح مدرسه
السايق هز راسه بـ الايجاب وهو مصدوم من كتلة البرود الي معه ، لانه متعود على بنات مشعل و احمد
نزلت وشنطتها على ظهرها راحت قسم المشروبات خذت لها كولا و ردبول حطته عند الكاشير على وقفتها دق متعب الي كان معصصبب من سكوت وتأخيرها عن اول يوم مدرسه
سكوت ببرود : نعم
متعب بفحيح : لك خمس دقايق ان ماطلعتي وركبتي مع السايق والله ياسكوت لتشوفين شي مايسرك
سكوت بتسليك : خلاص طيب بخلص انا باي - قفلت الخط بوجهه حطت جوالها على طاولة الكاشير ورجعت تفر في الأقسام بعد ماخلصت رجعت وايدها ماليانه حطت الاكل على الطاوله وهي تقول :
بسرعه حاسبهم لوسمحتت - دفعت الحساب بعد ماحاسب جت بتطلع بس قطع عليها صوت ولد يناديها
لفت شآفت ولد في العشرينيات وبيده جوالها قال بنبره لعوبه  لما لفت عليه :
جوالك لاتنسينه بعدين يزعل الحب اذا مارديتي
.
لفت شافت ولد في العشرينيات وبيده جوالها قال بنبره لعوبه لما لفت عليه :
جوالك لاتنسينه بعدين يزعل الحب اذا مارديتي
سكوت كانت حاطه خلفية جوالها اخوها فهد ومسويه عليهاا اشعاار
سكوت : نعم اخوي؟
بدر وهو يكرار كلامه قاصد ينغزها :
اقول جوالك لاتنسينه بعدين يزعل ذا لوف
مد الجوال لسكوت الي عصبت من كلامه تكلمت
بصوت عالي خلا كل الي في السوبر يناظرونهم
: افتح واقراء - هزت ايده الي ماسكه الجوال
يلااا شتنتظر انتتت!!افتتح
انلخم بدر وبتلعثم وهو يبعد عنها:
ماراح افتحه واخذيه قبل لااحذفه
قربت منه وهي تضغط على زر الهوم انفتحت الشاشه وطلعت صورة فهد والأشعار الي مكتوبه عليها :
اقرراء عضضيدي! يعنيي اخوي ياحثالة المجتمع
سحبت الجوال من ايده بعنف ودخلته في جيب شنطتها سحبت أكياسها وطلعت تاركه بدر بصدمته من جراتها
ووقاحتها ، اما سكوت فطلعت بروقان مم كأن شي صار .
.
.
« فـ المدرسه »
دخلت فصلها الي حطوها فيه ناظرت للبنات بعدم رضى
تافافات بداخلها وهي تسمع الاستاذه تكلمها :
وعليكـم السلام، الطالبه الجديده؟
سكوت : ايه
ابتسمت الاستاذه : اي عرفينا عن نفسك، شسمك؟
سكوت : سكوت فيصل
وحده من البنات بخفة دم :سكوت ولا كلام هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرتها سكوت ببرود لانها مو اول وحده تقول كذا قالت باستخفاف وهي تمشي ناحية طاولتها :
خفيفة دم بسمله عليك -وجلست
الاستاذه كملت شرح بعد تجاهل سكوت الواضح لها
.
.
.
دخل العسكري بعد مااستدعاه غازي ضرب له تححيه
وبعدها تكلم غازي : شصار على موضوع **
العسكري : موجود طال عمرك
غازي : هاته، متاكد جايب كل شي يخصه !
العسكري : متاكد
ارتشف من كوب القهوه وبعدها قال بحده :
راقبوه مااقبل اي خطأ غبي منكم اذا ما خذينا الادله الي معه قبل المحكمه حياة عائله كامله بتددمر !
ومثل ماقلت اي تصرف غلط منكم لااشوف وجهه واحد منكم عندي بهالقسم ،
وصل كلامي لشباب الي عندك
هز راسه بالايجاب وطلع وهو مرتبك اذا جاب كل المعلومات الصحيحه او لا
بعد عشر دقايق ارسلوا الملف لـ مكتب غازي
كان يقراء حرف حرف وبتدقيق بكل سطر مستحيل
يستخف فيه لانه استخف فيه المره الاولى واخذ درس!
نفث الدخان الي بين اصابعه وبفحيح :
والله لااجيب راسكك ومايجيب راسك اححد غييرري!
.
.
.
المغرب
كانت في غرفتها نعسساانه من جت من المدرسه مانامت
دخلت عليها وحده من الخدم بعد مااستاذنت : مدام نوره يبي انتا تحت
سكوت وراسها نصه مندفن في المخده : ليه شتبغى؟
الخدامه : ماما هند و بدريه يجي تحتت
سكوت بدون نفس : قولي سكوت نايمـ اا
.
‏قدومك فجر ، ماشمّوا هواه الناس ،
‏ ياويل النّاس لو شمّوا هوى فجرك♥
.
.

قطع عليها صوت متعب الحاد : قومي سلمي على عماتك
رفعت راسها سكوت وهي تناظره : مافيني حيل يوم ثاني اسلم لاحقه عليهمم
متعب : اقول انزليي عن الدلع الماصخ
سكوت وهي تمثل انها منصدمه : انا دلوعه متى دلعتوني اصلاا
متعب : لاييكثر وانزلي عماتك جايبين لك قهوه  ميلت فمها : ترا بكره اغيب هذاني قلت لك من صباح الله خير وانا صاحيه وللحين مانمت
متعب : انتِ قومي الحين وبكره يصير خير
سكوت وهي تحضن رجولها : خلاص طيب بنزل لهم
طلع متعب وهي قامت تبدل ، لبست تنوره رصاصيه ميد ع تيشيرت ابيض عليه كلام بالانقليزي وجاكيت رصاصي ساده ونااعم
رفعت شعرها ذيل حصان اكتفت بروج بيجِ ومسكررا وبلااشر خفيف
.
.
هند بنت متعب : 26
بدريه بنت متعب : 39
.
.
'
بعد ماسلمت عليهمم، قالت هند بزعل : وينكم يالقاطعين؟ ماتقولون عندنا عمات نكلمهم نسال عنهم ولا ميحح نسيتوناا
سكوت بثقَل : لاشدعوه بس تعرفين كل واحد منشغل في حياته
بدريه بهمس : صادقه
هند باندفاع : مو عذر هذا فهد اكبر واحد فيكم هو المفروض الي يعلمكم ويذكركم بس مااش
ضحكت سكوت بخفه وسكتت وهي تتذكرهم وحشوها مرره
بدريه : اي واخبار المدرسه اليوم معاك؟ قالوا لي اليوم اول يوم تداومين فيه
سكوت : عادي ماتغير ششي
على نهاية كلامها دخلوا نجلاء و خلود وبناتهم
عضضت شفتها بغبنه تبيي تنااام بس الحين امة محمد هيناا كيف بتنام بس!
.
.
« بعد يومين»
.
.
الظهر الساعه12:56
بعدماجت من المدرسه
دخلـوا الفله فهد و سعد و عبدالعزيز  ماكانت تدري انهم
جايين اساسا لان سعد اعتذر منها وقال عندي مرابطه
في الصاله جالسه تناظر الT.v بملل
عبدالعزيز : اوه من متى الحلوه تشوف التلفزيون؟
لفت بصدمه وهي تشوف فهد وعبدالعزيز : ياكلااب اشتقت لكم
ضربها فهد على راسها وهو يقرص اذنها : ماعقلتي
باست خده وهي تضحك : لايا قلبي بعد بعد بسلم على هالخشف الي جمبكك
عبدالعزيز ابتسم وهو يسحبها لحضنهه سلمت عليه وبعدت وبعدها قربت من فهد بتسلم : تو الناس
ضحكت وهي تسلم عليه : ياربي مو مصدقه انكم قدامي
عبدالعزيز وهو يناظر المجالس المفتوحه على بعض :
مستغرب منك ماعجبك المكان
سكوت : لا يعع زين انكم جيتتوواا ولاكان مت
الا وين سسعد؟
فهد وهو يجلس : بيسفط السياره وبيـ ا
مامداه يكمل كلامه الا سكوت رافعه مريولها وطالعه ركض
راحتت لجهة مكان السيارات في الفيلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-07-2018, 05:30 PM
صورة لي قصه عشتها بسكات ~ الرمزية
لي قصه عشتها بسكات ~ لي قصه عشتها بسكات ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم
شكل رواية جميلة من اسمها ان شاء الله من المتابعين
الله يسعدكك يارب والله يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-07-2018, 08:15 PM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير يعطيك العافية يارب
الرواية جميلة جدا وان شاء الله
بكون المتابعة الأولى لها^^

^_^
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-07-2018, 03:52 PM
صورة لي قصه عشتها بسكات ~ الرمزية
لي قصه عشتها بسكات ~ لي قصه عشتها بسكات ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم
روايتك جميله خلاص انا المتابع نمبر1

اتوقع سكوت بتزوج غازي او بتعمل مشكله راح يعصب منها ويبي ينتقم منها
اتوقع الجد متعب راح يارفض ان اخونها يخذونها ويزوجها غازي

رواية جميلة الله يعطيك العافيه والله يسعدكك طيب متى موعد تنزيل البارت ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-07-2018, 04:52 PM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا مافي انا الأولى وانت الثاني
وانا بعد المغرب بعطيكم توقعاتي
و راح تكون مية مية نعم نعم
أنا متأكدة^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-07-2018, 06:44 PM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحم احم آسفة تأخرت في الرد
انشغلت شوي أهم توقعاتي هي
مثل توقعات العضو نمبر 2 الرواية
لأن انا نمبر1^_^
صح غازي راح يأخذ سكوت بس السبب يمكن لأنها قالت له ما راح ألعب معاكم لما كان يرجع في ذاكرته وهو معجبة فيها من وقتها
بس الجد هو اللي راح يتقدم بخطوة زواجهم و غازي ربما يكون متردد
بس لما ترفض سكوت راح يصر إنه يتزوجها و ينتقم منها و إخوانها ما راح يرفضون غازي شخصيا لأنه رجال شهم و ينشد فيه الظهر وما ينرد بس سبب رفضهم بيكون اختهم لأنها مو موافقة عليه بس للسبب اجهله انا
راح توافق سكوت على ولد عمها و يمكن علشان تكره في حياته لأنه تزوجها بس للأسف راح تقع في شباك حبه هههههههههه يمكن توقعات كلها خطأ مدري بس أهم توقعت شئ ^_^
ويعطيك العافية يارب على الرواية الجميلة وانا في إنتظار البارت الجديد

وانا آسفة طولت عليك كثير^^
. .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-07-2018, 01:48 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


انا عجبتني كثيير تنسيق الشخصيات في الرواية بس في بالي سؤال
هل للرواية هدف يعني هل نهايتها تكون كنهاية كل الرواية سكوت وغازي يحبون بعض ويتزوجوا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-07-2018, 01:40 PM
rwaiatt__66 rwaiatt__66 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


الفصل الثاني🖇♥
‏شلون من بعد ذيك الليالي تفارقنا ؟ .
.
كان فاتح الشفر بيدخل سيارته اتسعت ابتسامته وهو يشوفها تاشر له ريوس وبلحظه مااا انتبههه لسياره المسسررعهه وبرمشة عين إطارات سيارة سعد منتشره بكل مكااان
رجفف جسسمهاا بصدمه وبهمس : سسعد
شوي شوي وحست الدنياا تظلم بعيوونها بس قاومت
تقدمت بسرعه وهي تترنح بمشيتها وتردد اسمهه
طلعوا الناس من بيوتهم بيشوفون شهالصوت الي دب الرعب في قلوبهم؟؟
صرختت باقوى ماعندها وهي تشوف السياره مقسومه لقسمين الدبه والمرتبة الي وراء راحتتت قطع اما مرتبة السواق ماجاها
شي بس صدم راسه في الدركسون والقزاز تكسسر
: سسسسعععد سسعد / فتحت الباب وهي تسحبه
الرياجيل اول ماشافوها صدووا
اما هي فـ ماكانت حاسه بنفسها وهي تصاارخ بـ اسمه
وفِي الششارع!
طلعوا فهد و عبدالعزيز وهم يتراكضون
فهد اول ماشاف سكوت تطلع سعد تجمد مكاانه
اما عبدالعزيز يناااظر مصصدوم كان حااس اليوم بيصير شي وهالشي صصاار وبمينن بتؤامه
سكوت بصوت راجف والدم غطاء مريولها : سسعد لاتموت ابيك انا ابيكك لاتمووت
راح لهم فهد بعد مااستوعب طلعوواا سعد من السياره هو وعبدالعزيز الي شبه مو واعي من الصدمه
وقفت سيارة الجد وهم ينااظرون لشارع والسياره والعيال
متعب بخوف ورهبه : من الي مااتتت ممن
نزل غازي بسسرعه بعد ماركز بسيارة سعد قرب لهم وهو مو منتبه للانثى الليي بيينهم
غازي لما شاف وجه سعد عرف انه يلتقط انفاسه الاخييره
وقفت سيارة الاسعاف ونزلوا منها المسعفين وأخذوا سسعد كانت سكوت جامده مكاانها تناظرهم بخووف
من الكلمه الي بيقولونها بعد ساعات للحظه حست انها السبب باللي صار
غازي اول ماشاف سكوت صد نزل شماغه وهو يمده لعبدالعزيز : عططه اختك الرياجيل براا
اخذه عبدالعزيز بهدوء راح لسكوت وهو يساعدها تقوم غطاها بالشماغ وهو يدخلها ،  فهد راح مع الاسعاف
سكوت ببحه : ابي اروح لـ سعد
عبدالعزيز وهو يضمها لصدره والدمعه بعينه :
انشاءالله بيطيب غيري ملابسك ونمشي يلاا
هزت راسها بالايجاب دخلت وششافت نوره تبكي بحرقهه
ومتعب عندها يهديهاا راحتت فوق اخذت شور سريع لبست لها بنطلون وبلوزه وعليها عبايتها ونقابها ونزلت لـ عبدالعزيز
كان جالس في الصاله مع متعب ونوره وكل واحد يصبر الثاني
عبدالعزيز توجه نظره لسكوت شافها لابسه خالصه قام استاذن منهم وطلع اخذ سيارة غازي لان سيارته في الشرقيه .
.
. ,في المستشفى,
مرت 8 ساعاات ومحد طلع يطمنهم عن سعد .
.
, في المستشفى ,
مرت 8 ساعاات ومحد طلع يطمنهم عن سعد
كانوا جالسين في كراسي الأنتظار ، سكوت حاضنه يد فهد ويد عبدالعزيز من الخوف انهم يرحون هم بعد
بعيد الششر عنهم
سكوت بعبره :ليش طولوا سعد مافيه ششي انا ششفته
طاحت عينه على غازي و تركي تكلم وبهمس لسكوت :
سكوت روحي للجهه الثانيه وحنا شويات وبنجيك
هزت راسها بـ النفي : رجلي على رجلكم وين مارحتوا
فهد قام وهو يسحبها معه حطها في صالة الانتظار الثانيه
جلسها على الكرسي وهو يقول : العيال هنا شويات وبيمشون وانا ماراح اطلع بقعد هينا جبمك تماام
ماعطاها مجال تتكلم راح للعيال وقلبه ياكله على اخوه وشايل هم انه يخبر ناصر و جدته
اول ماراح فهد غطت وجها بكفوفها واجهشت بالبكا
تأنيب ضضميير خووف بتعيشش الفقد مره ثاانييهه لو مات سعد؟ عقلها عجز يستوعب الي صار قبل ثمان ساعات
اول ماسمعت خطوات جايه لها مسحت دموعها واعتدلت بجلستها دخل عبدالعزيز وجلس جمبها
سكوت باستغراب : ليه جيت
عبدالعزيز وهو يحط راسه على كتفها /
مالي نفس اشوف احد جدي وجدتي جو
دقايق وسمعوا صوت الدكتور طلعوا بسرعه
فهد كان واقف قبال الدكتور ، الدكتور :
حالته مستقره حالياً ، عنده كسر في الحوض وأربع كسور عند الكتف والظهر راسه سليم الحمدالله ماجاه شي
انسحب لونها بخوف كسر بالحوض ! وبسبت مين بسبتي
فكرت انها لو ماطلعت كان شاف السياره ودخل بس ااا
فهد بهمس : لا حول ولا قوة الا بالله
الدكتور : بيطلع من غرفة العنايه بعد ثلاث ساعات فـ الأفضل انكم تروحون
فهد : الله يعطيك العافيه
الدكتور : الله يعافيك واجبنا وانا اخوك - ومشى تاركهم
سكوت كانت تناظر متعب الي جالس والرعده مبينه على جسمه
غازي و تركي : الحمدالله على سلامته
فهد : الله يسلمكم
عبدالعزيز سحب أيدين سكوت من فهد وهو يطلع من المستشفى، سكوت : وين بنروح
عبدالعزيز : البيت
سكوت : طيب فهد يروح مع مين
عبدالعزيز : يجي مع العيال انا ماخذ سيارة غازي
هزت راسها وبتفكير : قلتواا لجدتي وناصر
تنهد بتعب : وهذاا الي متوتر منه للحين محد قال لهم شي
سكتت وهي تناظره بهم كيف يقولون لناديه ونااصر الحيين !.
.
.
اليوم الثاني| 6:43ص
صحن  من صباح الله خير كانت لابسه بنطلون بجامه وردي على رصاصي وتيشيرت رصاصي كانت رافعه شعرها كبه ، نزلت تاكل شي من امس وهي على لحم بطنها ماتغدت من رجعت من المدرسه ولما صار الحادث من بعدها ثمان ساعات وهي في المستشفى وفي السياره نامت وعليها لين الصبح
سوت لها فطور خفيف جلست على ارضية المطبخ وهي تاكل
.
غصت بلقمتها وهي تشوف هيام بعد ماشربت مويه:
شتسوين انتِ هييناا
هيام : غازي امس نام هينا ونمت معاه
سكوت وهي تاكل وتتكلم : وغازي اخوك مم عنده بيتت؟
عشان كل يوم وهو هيناا ولا حاذفك عليناا
توسعت عيون هيام بصصدمه وبردة فعل :
بيت جدي مالك ششغل انتي، وبعدين في احد ياكل وهو يسولف!
سكوت بعد مابلعت اللقمه وهي تناظرها برفعة حاجب وبحده : ااي انا اكل وانا اسسولف موعاجبكك؟
سكوت وهي تعد الطوف : خمس طوف اضربي راسك فيها - كانت تتكلم وهي تحرك يدينها يمين يسار
هيام بعناد : اي مو عاجببني عندك شي
سكوت وهي ترفع إصبعها وبتهديد وبصوت عالي حاد :
والله وبالله وتالله ان مانقلعتي عن وجهي لااحك راسك بهالبلاط الي تمشين عليه
هيام خاافت من صصوتها بالحيلل !
قاطع كلامهم صوت غازي : هيام تعالي
وقفت ثواني وهي تناظر لـ سكوت بنظرات ما فهمتها
سكوت وهي تاشر لها وبحده : ما تسمعين اخوك؟
راحتت هيام بدون لاترد عليهاا ، اما سكوت فـ جلست تكمل اكلها وهي مو مهتمه في غازي ولا انه سمعها واخذ فكره غلط عنهاا ولااستحت ولا هم يحزنون .
.
.
اما هيام اول ماطلعت من المطبخ نزلوا دموعها بخوف وقهر
اول ماشافت غازي قدامها ضمته وهي تبكيي
غازي بهدوء وهو يبعدها عنه مسح دموعها وهو يقول :
خلااص هدي ماعليك منها، الرد على السفيه مذله  خلك احسن منها وطنشيها تماام ولااشوف هالدموع
مره ثانيه
كتمت غصتها وهي تقول : بنطول؟
غازي بعنااد لـ سكوت : بعد صلاة العشاء بنمشي
هزت راسها هيام وهي تفكر بـ سكوت اما غازي فطلع
لغرفته ينام من امس وهو مواصل مم نام ~
طلعت من المطبخ وهي ناويه تطلع للحديقه الجو في البيت مملل وتفكيرها بسعد بيذبحهاا ، راحت لغرفتها واخذت جوالها وجاكيت لان الجو برا شوي باارد .
.
بعد ساعتين ونص~
كانت في الحديقه تتابع مسلسلها وحاطه رجولها على الطاوله الي قدامها ومندمجهه
ضربها متعب بعصاه فزت بخوف نااظرته وبسرعه :
موصاححي !! شوي و استوعبت
ناظرها بحده وهو يجلس : انتي شكل محد رباك يبيلك تربيه من جد وجديد
سكوت بهمس : مو ناقصني الا تربيتك
متعب بعصبيهه وهو يسوي نفسه م سمع : وش قلتتي؟
سكوت ببرود : سلامة قلبك
عقدحواجبه وبحده قويه : ليش مو مداومه اليووم
سكوت : اخوي في المستشفى و اداوم لا والله م سويتهاا
متعب وهو يناظرها بتفحص وبغيض : وش قلتتي لهيام؟
ماتستحين بنت طول وعرض وتحط راسها برأس ورع
سكوت تنرفزت من كلامه حست انها الغلطانه مع ان هي غلطانه بس بعتقادها انها ماسوت شي غلط :
تراا زهقتوونيي العيشه عندكمم ماتنطااق!
.
متعب وهو يرفع العصا عليها بمعنى وقفي :
العيشه عندنا م تنطااق؟
سكوت : اتوقع سمعتنيي
متعب : لا بس ابي اسمعها مره ثانيه منكك
سكوت وهي تعيد جملتها وهي تشد :
العيشـه عندكم م ا ت ن ط ا ق - ماحست الا بالعصا على كتفها انكسرت لنصين من قوة ايده
صرخت بالم وهي ترجع لورى حست بعظام كتفها تفتت
وبعدم استيعاب للي سواه : انتت ترفع ايدك علي انتت
قام متعب والعصبيه واصله معه : جددك ياقليلة الادب احترمتك وحشمتك بس مايفيد معك الاحترام ولا الحشيمه
حست بصداع قوي والأرض تلف وتدور فيها بس مع هاذا ردت عليه : والله م اجلس في بيتك الزباله دقيقه وححده !
دخلت للفله وهي متجها لقسم الرجال فتحت باب المجلس حست بنغزه في كتفها والم رجعت ايدها بسرعه وهي تشده عليها من الالم دقايق وحست ان الالم يتضاااعف فتحت الباب بيدها الثانيه دخلت شافت عبدالعزيز صاحي
قالت وبسرعه : قوم طلعني من هينااا
رفع راسه لها عبدالعزيز الي كان منسدح على الكنبه :
ششفيك؟
سكوت : بروح البس عبايتي تطلعني من البيتت تطلعني ما اجلس هيناا
عبدالعزيز قرب منها وحط يده على كتفها الي انضربت صرخت بالم وهي تبعد عنه بسرعه
عبدالعزيز بشك : ششفيك انتي فهميني؟ وش السبب
سكوت وهي تقاوم انها ما تبكي قدامه : بروحح اجيب عبايتي
طلعت بسرعه بدون لاتعطيه مجال يتكلم
لبست عبايتها غطت وجها بالشيله ماقدرت تلبس النقاب من كتفها حست يدها بالكامل تخدرت من الالم
نزلت وهي تسرع في مشيتهاا شافت عبدالعزيز ومتعب
يتكلمون
سكوت بحده : عبدالعزيز يلاا
متعب بحده اقوى : ولكك عين يالعوبه تناظريني
كانت بتتكلم سكوت بس سكتها عبدالعزيز بكلامه :
اطلعي  برا انا جايك  طلعت سكوت وهي تشتم وتئن من الالم
دقايق وطلع عبدالعزيز وملامحه ماتدل على الخير ابداً
عرفت انه قال له بس مع هذا مااهتمتت اهتمامها الحين الالم الي في كتفها
بعد ماركبوا السياره وحرك~
عبدالعزيز : انا عجزت افهمك وافهم قلةالادب هاذي الي فيك بس قوليلي وش اسوي فيك بالضبط
سكوت بثقه ممزوجه ببرود : لاتفهمنيي بس ودني لـ اقرب مستشفى تشوفه عينك
عرف ان الكلام معها ضايع توجه لـ اقرب مستشفى وهو جاهل السبب ولا حتى خطر في باله يسال
.
.
'
& بعد فتره في المستشفى &
عبدالعزيز لف عليها : وشتبغين في المستشفى؟
سكوت بنبره متالمه : بسوي اشاعه لكتفي
عبدالعزيز بسرعه : ليه شفييها
سكوت بنظره حاده وهي رافعه حاجب :
ابد بس على قولتك قلةالادب الي فيني الي عجزت تفهمها خلت جدي يكسر عصاه على كتفي
.

‏انا بـ إختصار :
‏طفله تحب المكابر وتعاند وتبتسم
‏لو إن ضلوعع صدرها من الهم تكوى ♥
.
.

تصنم عبدالعزيز بمكانه وبصوت حاد مرعب :
رفع يده علييكك
خافت سكوت من صوته وبهمس : اي
حرك راسه بشر : زين زين امشي قدامي نشوف كتفك لايصير فيها كسر
مشت معه سكوت دخلوها غرفة الاشاعه
بعد ماطلعت النتائج
الدكتوره : رضه في عظمة الكتف
عبدالعزيز : يعني مافي كسر
هزت راسها بلا : الحمدالله جت على كذا ومره ثانيه انتبهي لنفسك
.
.
.
«في سيارة غازي»
عبدالعزيز بعصبيه : سكوت انزلي الرجال يبي سيارته
سكوت بعناد : انا حلفتتت مااناام في هالبييت وماراح انزل توديني جهنم انشاءالله عادي
عبدالعزيز : والله لااتصل على فهد وتعرفين منشغل بـ سعد مو فاضي لك
تكتفت : مو ذنبي
جاءهم فهد الي من الظهر وهو في المستشفى لين9الليل
وبستغراب :عبدالعزيز شتسوي عندك
اتسعت ابتسامة عبدالعزيز : تعال وانا اخوك تعال
جاء فهد ناظر لـ سكوت : انتي معه!
عبدالعزيز : ماتبي تنزل والرجال يبي سيارته
فهد ناظر عبدالعزيز بعدم فهم ،
سكوت تكلمت قبل عبدالعزيز نزلت عبايتها من عند الكتف لين بان الشاش : شوف شوف تدري هذا من مين؟  وبغصه وعيونها تغورقت بالدموع
من الشاايب ويبيني ادخل في بيته
تجمدت ملامح فهد كل شي ولا سكوت خط احمر وبعد ماحس بغصتها عوره قلبهه عليها مسك اعصابه وبهدوء ظاهري:
شسويتي عشان يسوي كل ذا؟
سكوت والدموع اربع اربع : عشان قلت له العيشه عندكم ماتنطااق رفع العصا وضربني فيهاا يقول انتي قليلة ادب و ماتستحين ماراح أسكت له ويناافخ بعد
مسك ضحكته عبدالعزيز لماشاف عيون سكوت كيف قلبتها لما قالت كلمتها الاخيره
ضرب الكشن ومشى لداخل الفله وهوو معصببب
دخل معه عبدالعزيز الي يحاول يهديه
عند سكوت سكرت باب السياره وقفلته وماقدرتت تمسك ضحكتهاا
طبعا كل هالدموع تمثيل تعرف فهد حنون وطيب وبيقلب الدنيا على جدها
.
.
بيـت متعب»
دخل فهد على جده في الديوانيه ما كان في احد عنده
قال بحده : مين اعطاك الحق انك ترفع يدك عليهاا
قام متعب وبصوته الجهوري : ترفع صوتك على جدك عشان هالكلبه
فهد بصوت رج البيت رج : اححتررم نفسك جدناا ولكك كلمه عليناا بس مو تزودها، قلتتت ابي البنتت عندي وعطيناك بسس والله انك موب كفو ولا تستاهل الحشيمه والتقدير
متعب اننصدم من فهد وكلامه ماتوقع انه بيسمع هالكلام يوم من الايام منه : انت ششفت اختك وكلامها عشان تجي وتحااسبنيي؟
فهد بصراخ : قااايل لكك اختتي وخلهاا عندي اذا انتت مانت قادر تتحملهااا انا اتحملهاا ولا انك تاخذه وترفع يدك عليهاا !!
.
رفعت سبابته متعب بقهرر : اختك هاذي لاتحشم كبير ولا صغير وجاي ترفع صوتك على جدك يالي  وسكت
فهد وأنعمت عينه عن كل شي : يومك تمد يدك عليها ليهه
حييوان هي كان رفعت السماعه وكلمتني انا اسنعها لكك مو تجيني وكتفها مكسور
غازي بحده : تعوذوا من ابليس وانت - وجه كلامه لـ عبدالعزيز -
اخذ اخوك براا
طلع فهد و وراه عبدالعزيز اما متعب فجلس وغازي طلع
للعيال
.
.
.
, في السياره ,
بداء الخوف يتسلل لقلبها الشارع ظلمه بما انه اخر الليل و هدوء ولا احد مبين من اخوانها لا فهد ولا عبدالعزيز
فتحت السياره بتنزل بس طاحت عينها على عبدالعزيز
عبدالعزيز بحده : ارتحتيي!
سكوت وهي تستغبي : ارتحتت من ايش
عبدالعزيز : صار الي يدور في - وهو يضرب راسها باصبعه -
الي فعقلك
بعدت يده : لاتفلم على راسي ووينه فهد؟؟
عبدالعزيز : امشي ادخلي
كتفت يدينها وبحده :
ماراح ادخل هو طردني ماعندي كرامه اناا
عبدالعزيز بشك : طردك جدي؟
سكوت : يرحملي امكك خلااص كفايه تحقيق
عبدالعزيز : انا مو قايل لك انك قليلةادب؟انزليي الرجال
يبي سيارته
سكوت : طيب ناد لي فهد وانزل
عبدالعزيز وهو يناظرها بحده من اسلوبها الخايس :
اخليك هينا في الشارع؟ لو تعرض لك سربوت انزلي
خلصي الرجال بيروح لبيته موب فاضي لناا
سكوت : طيـ اا
قاطع كلامها صوت فهد : انزلي ماتسمعين شيقول لك
ميلت فمها بستغراب وبهمس لعبدالعزيز : شفيه اخوك قلب علي
عبدالعزيز بنفس الهمس : انزلي والله مو من صالحك حركات الدلع والعناد
نزلت ،
فهد : ادخلي ولا تنتظريني ادخلك
سكوت : ماراح ادخل
فهد بححده : سكوت قلت ادخلي ولا ترادديني
سكوت بعناااد : ماراح ادخل بيته
حك ذقنه وهو يحااول يمسك اعصاابه عنها : سكوت ادخلي ما عندي مكان اقلعك فيه اليومم
سكوت : والله مو مشكلتي
فهد بحده وهو يرص على اسنانه : تسمعين وش اقوول
انقلععييي داخل
مسك يدها عبدالعزيز بيدخلها بعد مالااحظ وجه فهد المحمر وبهمس : امشي لاتناقشينه
بعدت يدها بعنف وهي تقول بصوت شبه عالي :
مااا راحح ادخلل!!!
فهد بصوت حاد : قصري صوتك لااعدمهه لكك ،ماتبين تدخلين البيت
وبنبره ماكره متوقع ان سكوت بتتراجع عن كلامها
ناامي في الملحق عند الخخدم عجبك؟ أهلاً وسهلا ماعجبك تذلفين داخل ولا هالوقفه في الشارع فضحتينا
عند خلق الله
سكوت بتحدي : والله اتششرف اني انام مع الخدم ولا بسقف واحد مع جددك  ومرت من عنده وهي تمشي بكل كبرياء لان الكلام بالنسبه لاي شخص ثاني اهانه وبنفس الوقت جارح
دخلت من بوابة الملحق شاافت وحده من الخدم قالت لها تروح تجيب لها ملابس وتدبر لها غرفه لحالها
. ‏⠀يجول الحزن في صدري الحاير الملتاع ‏ولا عاد فيني غير صبري على صبري♥
.
.
فهد و عبدالعزيز »
تنههد بقلة حيله ناظر عبدالعزيز وبتعب :
اختك ذي متى تعقل؟
قاطع كلامهم غازي واخته سلم عليهم ومشى لبيته .
.
.
( اليوم الثاني بالليل )
ارسل فهد شركة تنظيف ينظفون فلة ابوهم كان له بيت في الرياض عشان العطل يكون فيه بس من مات ابوهم مادخلوه الا مرات تحسب وهالمره دخلوه عشان سكوت !
.
متعب كان ساكت مقهور من سكوت لو انها مافتحت فمها بحرف لااخوانها كان الحين هم معه وينامون عندهه وحولينه
استاذن منهم فهد طلع للملحق نادا سكوت وطلعت له
فهد بحده : راح تعتذرين من جدي وبعدها بنمشي لبيت ابوي الله يرحمه، اذا عاجبتك الجلسه هينا لا تعتذرين
سكوت رفعةحاجب : نعم هو المفروض الي يعتذر مني
فهد : تسمعين شقلت ماراح اعيد كلامي
تافافات وبحده : وينه الشايبب؟
فهد : لسانك ذا امسكيه وقت تعتذرين مو ناقص فضايح
فاهمه
لفت عليه سكوت وهي تناظره بعصبيه والشرار يتطاير من عيونها
ماعطاها بال ومشى من قدامها بحيث انها تمشي وراه
.
.
'
« في المـجلـس »
دخل فهد وبعده سكوت
ناظرها متعب بستغراب لان ابداً مايتوقع منها انها تعتذر سكوت وهي تشتت نظرها عنهم : اسفه
نوره كشرت اما متعب ف ابتسم بحب قاام وضمهاا
اما هي فتصنمت مكانها ماتوقعت هالحركه منه
متعب بحنان وحب : مسموحه يابنت الغالي
ابتسمت غصب بعد مالاحظت نظرات فهد و عبدالعزيز .
.
.
في بيت اول مره نزوره « بيت ابو بدر »
ام بدر " هيا : البنت مايعيبها شي بفهم ليش رافضها؟
احتضن يده امه وبإصرار :
اولاً البنت على قولتك كامله والكامل الله وثاني شي بنت عمي وتاج على راسي بس انا مم ابيهاا  وبتردد : خاطري في وحده
ام بدر بصدمهه : يعني في بالك وحده وانا اقول الولد ليه مايبيهاا اي ومنهي سعيدة الحظ؟
اتسعت ابتسامته : انا بنفسي ما اعرفها بس صادفتها يعني والبنت عجبتني
ام بدر : صاحي انت ماتعرفها وعجبتك بس لانك صادفتها
رجع كلام ام بدر بدر اربع ايام .
.
فـلاش باك#
اول ماطلعت من السوبرماركت طلع بيلحقها لااجل يرد الصاع صاعين بس انصدم لما شاف سيارة السواق واقفه عند مدرسه ثانويه نزلت منها البنت الي رفعت صوتها عليه قبل دقايق سكوت دخلت مزاجه بسرعه
رجع لشغله ولما اقتربت الساعه لطلوع الطالبات رجع لنفس المكان وشاف سيارة السواق ركبت سكوت وحرك
السواق عرف وين مكان بيتها النيه كانت غير والي صار
غيير!!
ومع مرور الايام صار يفكرر فيها بشكل مفررط عيونها كانت كفيله انها تأسر كياانه وأسلوبها وطريقة كلامها
انعجب بشخصيتها وكلها
.
‏تعال لمّ الشُوق في قلب نـَاداك♥
.
.
الواقع
بدر : اعرف بيتهم تقدرين تروحين وتخطبينها لي
ام بدر ناظرته بمعنى " تمزح؟ " :
منجدك بيقولون شعرفك في بنتنا وقتها ششقول
بدر بتفكير : بسأل عن عائلتهم وأعطيك خبر
ام بدر وكلامها راح ادراج الرياح وبحزن :
مالك ومال بنات الناس الي مانعرفهم بنت عمك وانت اولا فيهاا
سلم على راس امه وهو يقول : اعذريني تبينِ اتزوج وحده مالي خاطر فيها، مافكرتي بعدين شبيصير؟
وانا خايف اظلمها معي والله يرزقها بالي احسن مني
ام بدر : لـ اا
قاطعها بدر : يمه هالموضوع يتقفل
هزت راسها بالايجاب وهي تعرف بدر وصرامته ماياخذ الا الي يدخل مزاجهه وبس مافي امل انها تكلمه اكثر .
.
« بيت فيصل »
المكان كان كبير و هادي بشكل موحش وبنفس الوقت يربك
عبدالعزيز : كلمت نااصر
فهد وجه نظره لسكوت الي نزلت : اي، وبيوصلون بعد صلاة الفجر
هز راسه بالايجاب، سكوت : متى يطلع سعد
عبدالعزيز : اسبوع بالكثير
سكوت بتفكير : وشغلكم؟؟
فهد : نقلت دوامي للرياض
شهقت وباندفاع : ليش ماراح نرجع للشرقيه
فهد : بنستقر هينا لين يتحسن وضع سعد بالكثير شهرين
سكوت هزت راسها وهي تفكر كيف بتتحمل هالشهرين؟
بس حمدت ربها ان اخوانها معها على الاقل وجدتها ماراح تجلس لحالها
عبدالعزيز بنكبه : و اي مافي غيااب من بكره وانتي مداومه اختباراتك قربتت
ناظرته سكوت بحده بمعنى " اسكت " كمل كلامه بموضوع مدرستها ( لا حياة لمن تنادي )
سكوت بنرفزه : خلاص اسكت بداوم
ناظرها بنظرره مافهمتها وماتحبها
سكوت : لاتتناظر كذا لا اطلع عيونك وها تراك للحين ماتزوجت اشوه جمال عيونك وكلمني اذا وحده رضت فيك
ضحك فهد و عبدالعزيز وكملوا مناقر عبدالعزيز وسكوت
لين كل واحد راح لغرفته ينام ماعداها هي ، لما تاكدت ان كل واحد في غرفته مشت على اطراف اصابعها فتحت غرفة ابوها فتحت الاضاءه وهي مشتااقه لريحتهه كانت منتشره في الغرفه وريحة عطره ابتسمت بغصه :
للحين ريحتك باقيه وانت ماجيتت - سكرت الباب -
فتحت درج ملابسه وهي تطلع ملابسه وغتره ارتجف جسمهاا وهي تشم ريحتتهه بملابسه شهقة ودموعها
ماعطتها مجال انها تقااوم بكتت بحررققههه وهي تشم
ملابسه ورجعت لها ذكرياتها وعمرها 6 سنوات .
.
.
فـلاش باك#
كانت تلعب بالعابها في الصاله دخل عليها فيصل وبابتسامه حنونه : اميرتي الحلوه شتسوي؟
تركت ألعابها وهي تركض له حضنت رجله وهي مقوسه فمها بحزن
وعبوس طفولي والدمعه على طرف عينها
نزل فيصل لمستواها وهو يبعد خصلات شعرها :
افاا مين مزعلك؟
سكوت ببكاء طفولي : نـءءاصر ضربـءني يقـءول انتِ
بـءءلاوه ( بلوه )
.
مسك ضحكته فيصل على نطقها وتعابير وجها الطفولي
ضمها لصدره وهو يقول : الحين اعلمه كيف يضرب أميرة ابوها
ابتسمت وبنبره لعوبه : بابا
فيصل : عيون بابا
سكوت باندفاع : ابي اضربه انا عشان مايقول اني بلاوه
ضحك فيصل بخفه وهو يقول بصوت خشن :
غالي والطلب رخيص اكسري راسه
ضحكت سكوت بحماس : ايوه
نادا فيصل ناصر وجاءه : هلا يبه
فيصل بحده مصطنعه : ليش ضارب اختك؟
سكوت وعيونها تغورقت بالدموع وهي تضم ابوها :
ويقول بلاوه
فيصل : وبعد بلااوه؟
ناصر بحلطمه : مقومتني من نومي عشان افتح لها التلفزيون فاضي لها اناا
فيصل عصبب : طيب ليه تضربهاا مالك حق ولااشوفك ماد يدك عليها مره ثانيه وقد اعذر من انذر لاتخليني استخدم معك أسلوبي الثاني
نزل عيونه بخوف : اسف
فيصل ناظر سكوت وهو يهمس لها : اعتذري منه
هزت راسها سكوت برضا بعد ماهواشه ابوها نزلها فيصل من حضنه تقدمت من ناصر وهي تضم رجلينه :
اسففه - مدت إصبعها الصغير وبطفوليه -
نتسامح .
.
الواقع»
كانت سانده جسمها على الطوفه وتبكي بنحيبب :
اميرتك تبيـ..ك - قامت وهي تمشي بخطوات ثقليه
للسرير ارتمت عليه وهي تحضن شماغه شويات ودخلت
في سبات نوم عميق
.
.
.
الفجر4:30ص، صحت وهي تسمع اصوات تحت
فزت وهي تشوف نفسها بغرفة ابوها قامت ودخلت
ملابسه في الدرج بعد ماصفطتها اخذت عطر ابوها
ورشت عليها رشه وطلعت وهي تشم ملابسها
دخلت غرفتها و انتظرت دقايق وطلعت منها على انها كانت فيها
نزلت ولقت ناصر وناديه وفهد ، سلمت عليهم
وبعدها جلسوا يتكلمون في وضع سعد وكيف صارت
حالته كانت حاطه راسها على كتف ناصر وتسمع
لجدتها و فهد
حاوط كتفها وهو يشدها لصدره : شلونك؟
ابتسمت سكوت : بخير وانت
ناصر : بخير مدامني شفتك ، وش هالشاش الي على كتفك
ارتبكت وناظرت فهد بسرعه/فهد بهدوء ظاهري :
تعرف اختك وطولة لسانها وجدك ماتحمل ورفع عصاه عليها
احتدت ملامح ناصر وبحده : نعم منجدك تتكلم انت
سكوت بهمس وهي مغتاضه من فهد : هذا الي صار
ناصر بانفعال : الوضعع سهبلااا
سكوت : فهد اخذ حقي منه وزياده خلاص قفلوا السالفه
ناديه : وانتي للحين ماعقلتي؟
سكوت بحلطمه : افاا ياناديه وانا حسبت انك بتقولين لي اشتقت لك وكذا اخر شي ماعقلتي؟ ياحياة الششقى
ضحكوا لكن سرعان ماتلاشت ضحكة ناصر تدريجيا
وهو يششم ريحة عطر يعرفه ومشتاق له بالحيلل!
بس مايدري يتهيأ له لانه رجع للبيت الي كانوا فيه قبل
انتقالهم للشرقيه .
.
‏أمتلا جوف القصايد بالحنين
‏وكل حرفٍ لك ينادي من الولـه .
__
رفعت راسها وهي تناظره باستغراب وعدم فهم
ناصر بكلمه صدم الكل فيها ماعدا سكوت :
انتي داخله غرفة ابوي؟
بلعت ريقها وهي تسند ظهرها على الكنبه : الله يرحمه
ناصر بحده اقوى : ردي على كلامي
سكوت بجمود : الغرفه مقفله ومفتاحها ضايع وشلون ادخل؟
غمض عيونه بقهر ريحة ابوه قريبه منه تأكد انه يتهيأ له
لان مفتاح الغرفه ضاع من7 سنوات وماكان لهم نيه يسوون
لها قفل !
فهد بيغير السالفه : شمصحيك انتي بكره وراك مدرسه
سكوت : بغيب
فهد : مافي غياب
ناديه : روحي نامي لك ساعه وشيلي فكرت الغياب من راسك
اومئت لهم, ناظرت ناصر السارح ومو معطيهم بال، راحت لغرفتها تطقطق على جوالها لين تمشي للمدرسه .
.
.
الساعه6 ونص ينتتظر هيام تطلع ، توسعت عيونه بصدمه
وهو يشوف اخته لابسه عبايه ونقاب الي يشوفها بيعطيها عمر 16 وحولها ركبت السياره سكرت الباب بهدوء وحطت رجل على رجل، حرك غازي سيارته وهو مو متطمن لحركاتها
هيام : غازي ابي السوبرماركت
ناظرها برفعةحاجب : بتتاخرين على طابورك
هيام : بقريح ماهمتني المدرسه بكبرها
انصدم غازي من كلامها بس تدارك الوضع لان هيام ابداً
ماكانت كذا دايما منضبطه معاه حتى بكلامها كان رسمي معاه
غازي بنبره صارمه : بس انا تهمني، وبعدين وش سالفة العبايه والنقاب؟ بالعاده تبكبكين عندي عشان ما تلبسينها
هيام بخوف بعد ماانكمشت على نفسها من سمعت صوته ببداية الكلام صح اخوها بس كان له هيبه يفرض احترامه عليها غصب وغير كذا صعب انها تتأقلم معاه وتكلمه بدون رسميه : بس كذا
غازي بشك : بس كذا بشوف اخرت هالحركات وشش
هدوء~
كسر الصمت بكلمتين : وش تبين
رفعت نظرها بعد ماوقف سيارته اتسعت ابتسامتها وهي تشوف السوبرماركت : ابيي سنيكر وردبول
غازي : ردبـول؟؟
هزت راسها بالايجاب ، تمنت انها مافتحت فمها بحررف
بعد ماسمعت صوته العالي : تششربين ردبول وانا الي صك عمري الثلاثينات ما شربتت صاححيهه انتي
هيام باندفاع متجاهله خوفها لو بنسبة بسيطه:
سكوت تشرب ردبول كل يوم وجدي يشوفها بعد ماقال لها شي
سحب القير بقوه وهو يدعس على البنزين وبهمس : داهيه هالبنت داهيه
غازي بصوت حاد : والي احلَ القسم اذا عرفت ولا سمعت انك شاربه ولا شاريته بدون علمي؟ تعرفين شبسوي فيك
وقف سيارته قدام المدراسه
يلاا انزلي
نزلت وهي تكتم غصتها مستحيل يسوي لها شي تبيه دايم يعكر مزاجها .
.
بعد ثلاث ايام
, المستشفى,
مد الفنجال لسكوت وهو يقوم : بس
سكوت : وين رايح توك جااي؟
سعد : يارجال شفيك انت ماعاد اشوف وجهك الا دقيقتين
فهد بمزح : ابيك تشتاق لي .
.
‏وجهك خصيّم الكدر والضيق لو تدري♥
____
سكوت كشرت : مابقى الا انت يشتاق لك!
ضحك سعد بخفه، قال فهد : موب عاجبك؟
تنحنحت : لامحششوم اذا مم اشتاق لك يشتاق لمين تكفى
قرص خدها فهد وبعدها قال : والله عندي كم شغله اخلصها وامركم
دخلت ناديه ومعها العشاء لان سعد مايحب اكل المستشفى
استاذن فهد وطلع وبقت سكوت و ناديه وعبدالعزيز ~
عبدالعزيز وهو يناظر لجدته الي تحط الاكل فوق الطاوله والواضح انه ماجاز له : سكوت
سكوت وعينها ع جوالها : همم
عبدالعزيز : تطلعين معيي
رفعت راسها وبستغراب وهي تلف يمين ويسار :
تقصدني انا
عبدالعزيز : في احد اسمه سكوت غيرك؟
ميلت فمها بعدم رضى وهي تشـوف اكل جدتها : اي
ناديه بحماس : وين رايحين أكلوا بعدين اطلعوا
سكوت بتصريفه : لاا ماصدقت يوافق يطلعني واذا مارحت الحين اروح بعد سنه يرضيك ياناديه؟؟
ناديه بعصبيه خفيفه : ماتستحين كذا تقولينها ناديه حاف
سكوت : ياجده ناديه اسفين والله
ناديه بزعل : وانا ساعه كامله واقفه على رجلي عشان اطبخلكم واخر شي تطلعون بهالمطاعم
سعد وهو يناظر ل اخته و اخوه ونظراتهم لبعض قال بخبث : يمكن اكلك ماجاز لهم اعرف هالحركات
شهقت ناديه وهنا وقف قلب سكوت و عبدالعزيز،
سكوت بانفعال : كذاابب افاا ياجدتي تصدقين كلامه هالمريض
سعد بحده مصطنعه : هيهه
قامت سكوت ولبست عبايتها ونقابها وسحبت شنطتها :
يلاا عز
قام عبدالعزيز وعلى ثغره ابتسامة نصر طلعواا وبقى سعد يسمع لحلطمة جدته الي ماخلصت !!
.
.
' « في سيارة عبدالعزيز »
: شطلبك؟
سكوت باستغراب : ليه ماراح ننزل
عبدالعزيز وهو يضبط غترته : انا بنزل مواعد خويي وانتي اقعدي هنا لي سنين ماشفته ربع ساعه بالكثير وجايك
سكوت : نعم نعم
عبدالعزيز : نعم الله عليك الي سمعتيه شتبين خلصيني
سكوت بقهر قالت له الي تبيه وجلست تسبه لين برد خاطرها وبعدها فتحت جوالها تلهي نفسها على مايجي عبدالعزيز - بنفس المكان والوقت !
كان غازي و راشد جايين صفطوا سياراتهم في الباركينق
نزل راشد من سيارته لمح سيارة عبدالعزيز
ناظر غازي الي قفل سيارته : هاذي سيارة ولد عمك عبدالعزيز
لف غازي ناظر للسياره الي يقصدها شاف رقم اللوحه وعرف : اي سيارته بس - وسكت
راشد : بس ايش
ميل فمه وبحاجب معقود : فيهاا احد!
ركز راشد بالسياره : مااشوف شي
غازي باختصار وهو يبي راشد يفك عنه عشان يتأكد :
ولا راح تشوف لمحت الحركه بس
راشد : اخااف سربوت و اا
قاطعه غازي : امش، السياره مقفله كيف بيدخلها السربوت؟ والكاميرات اخر مكان بتحصل فيه هالنوعيه !
مشى غازي وبعده راشد , .
.
« داخل المطعم »
بدر بضيييق : واخباره الحين؟
عبدالعزيز : بخير الحمدالله كلها كم شهر وبيرجع سعد القديم
ابتسم بدر : امين، احم والله ماني عارف كيف افاتحك في الموضوع بس قلت اتطمن ان محد ماخذها غيري
عبدالعزيز بعدم فهم وهو يستعدل في جلسته :
.
انتهى📮.
حسابي بالانستا @malakrwaiat

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-07-2018, 09:03 AM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير
واضح ان في أحداث جميلة. و كثير في هذا البارت
إن شاء الله أصحى اقراء و في الليل اعطيك رأيي فيه
بس واضح انه جميل^^أنا المتابعة الأولى^_^

¤¤♡¤¤

.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-08-2018, 09:21 AM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير جمعة طيبة^^
البارت حلو و الرواية راح تحلى أكثر بوجود بدر
البارت الأول كنت بسال. عنه هل له دور في القصة
بس الحين عرفت^^
بس في شئ بصراحة مبالغ فيه كثير و أكثر من الكثير
تعامل سكوت مع جدها صراحة أنا قسم بالله جدي كان يضربي
لشي انا مالي يد فيه بس عمري ما قلتله شي أو رفعت صوتي
ولا عمري شفت أحد يعامل جده بهذه الطريقة
و م أظن ان في أحد يسوي كذا وين الإحترام؟
آسفة طولت عليك وعلى انتقادي يمكن ما يعجبك بس جد والله اسلوبها من جدها نرفزني كان نفسي أدخل الرواية و اعلمها الإحترام
بس كله خيال"_" اااااسسفة كثير بس والله روايتك جميلة جدا^__^

وأنتظر البارت الجاي^^
بشوف وش بيصير مع بدر^^

¤¤♡¤¤
.

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وماإنا الا طفله ترتجي أمان حضنك / بقلمي

الوسوم
أمان , ترتدي , بقلمي , حضنك , رواية , وماإنا , طفله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية مقيدون بالريش/ بقلمي ريحانة الشرق~ روايات - طويلة 53 11-01-2018 05:01 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM

الساعة الآن +3: 12:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1