غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-07-2018, 10:20 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


البارت الثامن..
في سيارة راشد
راشد يكلم عليوه: استانستي
عليوه: لا والله بصراحه ما بسافر بروحي ثاني مرة ..
راشد : ليشش؟؟؟
عليوه : ماعرف شي فيها ولا عرفت حتى استانس هناك بروحي .
راشد: العوض في المرات اليايه ان شاء الله
عليا تتنهد وتثاوب: ان شاء الله ..
سكتوا لين وصلوا البيت وكل حد سار غرفته يرقد..
اما في لندن سار خالد صوب الفندق ودق الباب ماياه رد سال رسبشن وقالوا له انها راحت .. وين يدورها الحين في هالمكان هو يعرف انها ماتعرف حد هنيه بس لا يكون شلها سعيد تافف وسار يحوط شوي ..
اما في بيت قوم بو مايد .. ام مايد كانت مسويه عزيمه ع سلامه مايد ..مايد كان فالدختر وبدت ترد له ذاكرته شوي ..
الدكتور يوجهه كلامه لسيف وخلود الموجودين عنده قال :ذاكرته جيدة جدا هو عنده الفقد المؤقت مش الدائم بس هو يعرفكم ويفهم كل شي تقولونه بس عنده البطء في الاستيعاب بسبب فقدان الذاكرة المؤقت ...
في بيت قوم بومايد
امل تزهب الاغراض حق العزيمه وترتب الاكواب والدلال ومستانسه بوجود مايد وان بدى يتذكر بعض الاشياء
دخل مايد البيت ويا سيف وخلود وداه غرفة امه بطل الباب سيف وهو يقول : عمتي مايد يقول يباج ..
ام مايد توها مخلصه صلاه لفت ع ولدها وقالت : ها ابوي امر ..
سيف وخلود طلعوا عنهم لف مايد وقال بعد تفكير : منو عليا
امه انصدمت من طاريها وقالت: شو تباها فديتك هذا ماضي وانتهى .
مايد يحرك راسه: منو عليا انا صار لي فترة اهذي بالاسم
بس ماعرفها منو شو بيني وبينها من تكون عليا .. شاله تفكيري كله ..
تنهدت ام مايد بتعب وقالت وهي تتنهد: طليقتك
مايد يحاول يستوعب وهو يحس انه بدى يصدع مسك راسه ونفض الافكار اللي بداخله يسمع أصوات عالية في راسه وحد يدعي عليه وصايح وينفض راسه بقووو وهو يقول: مااابا اسمع هالاصوات مابا اعيش الحياه الداخلية اللي فيني ..
تنهدت امه وقالت بهدوء: اارتاح يا ولدي
زقرت سيف يحط مايد ع شبريتها لعل وعسى يرقد وتغمض له عين ...
من طين ولا من حجر واسمنت؟ انا بديت اشك في ساسك ..؟
كل البلاوي فوق راسي وانت كل البلاوي من تحت راسك ...
عليا للمره الالف تضارب ويا امها: ما بروح يعني مابروح انا مادش بيته لو شو يسوي حسبي الله عليه...
امها بعصبيه وقهر : اص وقص ان شاء الله حسبي الله على لسانج بتروحين وغصبن عنج ..
دخل راشد ويروح يفج عليا من امه وقال: امي وبعصبيه بسسسسسسسسسس خلاااااصصصص ارحميها شوي ..
امها بعصبيه: والله يا تسيرين وغصبن عنج ..
راشد : وين تبينها تسير ..
امهه: عند قوم خالك تسلم ع مايد
راشد تنهد وبضيقه وعصبيه مكتومه قال: زين زين مب مشكله انا بييبها ..
امها بطرف عينها قالت: ترى العزيمه مسوايه في بيت قوم خالك..
هز راشد راسه بهدوء وقال : ان شاء الله ..
مر الوقت سريعا .. والكل سار بيت قوم بو مايد .. عليا دخلت ويا راشد وسلمت وقعدت عداله وهي حايسه بوزها مب عايبنها شور بس قلبها يدق دق يوم شافت سيف يايبنه ويدزه بالكرسي ..تمت تطالع تحت ما رفعت نظرها ...
تنهد سيف وهو يشوفها وقال فخاطره يا ويلي عليج والله ما تستاهلين كل هالمصايب ...
خلود تقدم مايد ع الكرسي وتحط الطاولة قدامه... مايد كان يطالع الجميع يحاول يذكر مب قادر لف ع خلود وقال: منو هذيلا ..
خلود تنهدت وهي تقوله عن راشد واخوانه ..مايد باستغراب : منو هذيج اللي طالع تحت..
قبل ما تتكلم خلود رفعت عليا راسها وحطت عينها في عينه ولفت عنه بسرررعه تكررره وتكره كل شي فيه صحاها صوته العالي: هاي منوووو نفس شكلها هي اللى دوم اسمع صوتها واشوفها كل يوم في عقلي ما ارتاح من كلامها اللي تقوله ...
سيف وقف قدام مايد وقال: بسس هدي هدي الحين انته وسكت اللي في راسك اوهام ما في شي من صحه ...
تم يحرك راسه من صداع اللى صابه ويبغم من الويع وهو يقول هي والله هي اللي ما تغيب عن بالي شو سويت لها انا … وقال سيف لخلود: يبي الابرة بسرعه ...راحت خلود تيب الابرة ومسك سيف ايدة وضربه في الوريد ... وعقب 10 دقايق من المهدي اللي عطاه راشد لمايد ...
عليا طالعته بطرف عينها وقالت حق راشد: شو في هو ليش يرمس بها طريقه .
راشد تنهد: عنده فقد موقت ..
هزت راسها بايجاب وقالت: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..
مر الوقت سريع وحطوا العشا في ميلس الرياييل ..
ام سعيد: قومي حطي العشا وياهم ..
قامت عليا ومن دون اهتمام دخلت ميلس رياييل وقعدت وهي تشوف البشاكير ايبن العشا ويحطنه ...
شافت سيف يدخل ومايد وياه ... لفت عليا بتروح بس تفاجات ان سيف ما سووا فيها شي وان غريبه ماحب يضايقها نفس كل مره شافها سيف وقال: عليا انا اسف على اللي صار بيني وبينج من قبل سامحيني ...
لفت عنه وهي تقول : عقب شو عقب ماحطيتني في راس خالد ..
وراحت عنه شافت سعيد ياي صوب الميلس وتعلقت فيه من رقبته : فديتت روحك شلني وياك
سعيد يلف: عليا انتى ما تيوزين عن حركاتج .. فرضي طلع شخص ثاني مب انا ...
عليا تضحك : هههه فدا قلبك يلا خلنا نروح ...
سعيد: يلا وطلعت وياه ..
في سيارة سعيد ...
عليا تتنهد شما وين ...
سعيد : فالبيت...
عليا تعابل الاغاني وسعيد رن تلفونه رد وهو يبتسم: حيه بو حسن ..
علي: يحيك ربي أخبارك
سعيد: بخير يعلك الخير والحمدلله عسلامه
علي : يسلمك ربي من كل شر وضيق ...
سعيد : وين الغالي
علي تنهد وقال: فالبيت والله ...
سعيد يلف على عليا ويبتسم : انزين الغالي وشو يديدك ...
علي يتنهد : ماشي وبجديه قال: سعيد فكر بالموضوع
سعيد بضيقه قال: ما تناسبك علي والله ما تناسبك خلك بعيد عنها ...
علي بقهر : ليش انزين انا شو ينقصني عن شباب ..
سعيد تنهد: مابك قصور الغالي ... النقص فينا نحن ..
علي يعصبيه وقهر: ما عاش من ينقص من قدركم وشانكم سعيد افهمني بس انا في خاطري قربكم لا تحرمني منه برفضك .
سعيد بحزم ينهي الموضوع: علي لا تفتح هالموضوع مره ثانيه رجاء ...
علي تنهد بعصبية وقال : يلا برايك باي
وسكر من دون ما يسمع رد من سعيد..
تنهد سعيد بصعوبة وقال لعليا: عليا انتى ما تشوفين نفسج شوي مصختيها ..
عليا: كيف ؟؟؟
سعيد يبند المسجل: من طلعنا وانتى مشغله اغاني ..
عليا بضيقه: سعيد امي ليش تجبرنا روح بيت قوم عتيج خلاص عاد المفروض امك ما تخلينا نروح صوبهم لا تقويهم علينا …
سعيد تنهد وسكت يعرف ان امه ما تسمع كلام حد …
مرت اربع شهور وردت دانه البلاد نصرا ونايف ملجوا … وعلي زعلان من سعيد ما يتصل به ولا يكلمه … مايد ردت له ذاكرته ولله الحمد بس مضايق من نفسه انه صار مشلول ويحاول يطرش تقاريرة في كل مكان عشان يلقى علاج او حتى عملية للحبل الشوكي .. خلود خطبها سيف ولد عمها … وراشد خطب دانه .. وحمد خطب العنود .. وزايد وشيخه ملجوا وساروا شهر العسل واليوم بيوصلون … نورة حامل الحين وفيصل طاير فيها ..
شما بعد حامل وسعيد مستانس بها الخبر … عليا لا جديد في حياتها كل يوم خالد مضايقنها وقامت ما تطلع من البيت خصوصا ان الكل ملتهى في حياته الخاصة الحين وبدوا يهملون عليا وموضوعها … سعيد تصالح ويا قوم خاله عشان امه بس لانها زعلت منه شهر كامل وعقب ما تحمل زعل امه وتراضى وياهم عشان امه بس ..

لا شفتني مستضيق و حالتي حاله
لا تقول وشفيك روح وخلني بروحي ..

ماني بحاجة طبيب يشخّص الحاله
أنا بحاجة [ حبيب ] يداوي جروحي ..!


عليا كانت مسويه لها كوفي ويالسة تشرب في هالجو الجميل وقاعده تتامل في الشير والدنيا اللي جدامها تنهدت بتعب وهي تقول يارب عفوك ورضاك عنا …
لفت على صوت عمها مطر ربعت وحضنته …
حضنها مطر بحب وكانه حاس ان عليا تنتظر هاللحظه بس تنتظر حد يلمها ويحضنها ويبعدها عن هالكون كله …
مطر يبوسها ع راسها: فديت روحج الغالية شحالج…
عليا بضيقة قالت: بخير عساني ما اخلى منك ومن صوبك ..
مطر يحضنها ويمشي وياها لين الطاولة: بخير فديتج
عليا: وينك الفترة اللي طافت ..
مطر : كنت في سويسرا اغير جو ويا شباب ..
عليا ابتسمت بالم وقالت: يحيك والله ..
مطر حاس بلي في عليا وقال: يوم الخميس ملجة راشد وحمد دريتي ..
عليا بضيقة قالت: لا والله يا عمي محد قالي الكل لاهي بعمره وبحياته محد فكر حتى يسال عنى ..
مطر تنهد وقال: عليا
عليا طالعته بعيونها الدامعة وارتمت في حضنه وشهقت بصوتها وهي تقول: ما قدر اجاملهم اكثر من جيه تعبت محد يحس فيني راشد وحمد من خطبوا كل لاهين ويا حريمهم وسعيد لاهي ويا شما وامايه ماتى من بيت خالى الا نص الليل ونصرا لاهيه ويا نايف تعبت يا عمي تعبت والله تعبت ..
تنهد مطر وقال وهو يحضنها: فديت روحج والله ليتها كثرت امج منج 10 يابت مب بس وحده حتى انتى ان شاء الله بييج نصيبج وبتعرسين
عليا بضيقة قالت: مابا عرس اباهم يحسون فيني اباهم يحبوني مثل ما انا احبهم واحاتيهم ..
مطر يمسح دموعها وقال بهدوء واقعية : عليا تبين صدق بعد كل واحد عنده حياته الخاصه ومشاغيله محد بيكون فاضي لج كم بيواسونج وكم بيتفرغون لج الا ما ايي يوم واحد ويبعدون عنج لين متى انتى بتمين جيه وها انتى بروحج شفتي بعينج الكل لاهى عرسي يا عليا ولا تيلسين وتدمرين شبابج وضيعين راحتج على سبة مواضيع قديمه انطوت ويا الزمن اللى راح ولى .,.
تنهدت عليا ومسحت دموعها وقالت: وهو وينه عريس الغفلة واصلا منو بياخذني يا عمي وانا ….
قاطعها عمها وقال: اصصصصص ولا كلمة مابا اسمع منج شي سكتى ولا ترمسين برمسه وحده الخطاب وايد واللى يباج بياخذج ترى شي هذا مب سبب الحين في هالزمن … ما يهمهم الحين انتى بنت ولا صايعه الحين الكل يدور العرس … وناس عقولها تفتحت مب مثل قبل وبعدين انتى تراج كنتى معرسة يعنى بالحلال ما صار بينج وبينه شي بالحرام وشوفي حوبتج ما تعدته شوفي الله كيف جازاه يوم شوه سمعتج ..
تنهدت عليا بتعب وقال عمها : يلا انا بسير داخل اريح لين مايون هل البيت
عليا هزت راسها با اوك ورن فونها وشلته
خالد : عليا..
عليا تتنهد وترد عليه : هلا خالد
خالد بقهر :تعبان
عليا: شوفيك
خالد: امى تبانى اعرس
عليا: موفق خير ان شاء الله
خالد بعصبية وقهر : لا تستهبلين انتى تدرين انى احبج واموت عليج كيف اخذ غيرج كيف ..
عليا بملل قالت: وانته مينون بتاخذني انا كيف بتاخذ وحده لعب فيها ربيعك اللى هو مايد كييييييييييييييف وبعصبية قالت : لا تعبنننننننننننننننننننننني وياك تكفى خالد وتمت تصيح …
خالد: لا تصيحيننننننننننن ما تحمل دموعج تكفين عليا ,,
عليا تعبت نفسيتها منهم كلهم وسكرت تلفون ..
اما عند خالد يكلم امه بعصبية وهو يقول: بسس انا ابااااااها ..
امه بقهر وعصبيه: شو تباااااااااااااااااهاا هي لو فيها خير ماتمت لين الحين بيت هلها كل خواتها عرسن نورة ونصرا وبنت عمها انخطبت وبنت خالها خلود انخطبت ووكل خوانها انخطبوا الا هي يالسة عله على جبد اهلها ومحد دق بابها من اللى سوته ويا الشباب بتاخذها انته الحين ترضاها تكون ام عيالك
خالد بقهر: هي ارضى لانى انا اللي سويت فيها جيه انا اللى دمرت حياتها وانا اللى هدمت مستقبلها وابا اكفر عن ذنوبي واغلاطي ..
امه انصدمت وما تحملت اللي يقوله خالد وقالت وهي نفسها يتسارع : شو عيد اللي قلته ..
خالد ينزل راسه الارض: ايوا انا يا امي ولدج اللى ظلم البنت وياه هي مالها ذنب وما كان برضاها كان غصبن عنها ..
صدمه ما طاحت على راس امه بس طاحت حتى على راس اخوه العود ..



مخرج
صلَّى عليك الله يا بدر الدجى
ما قال عبدٌ في التشهّدِ أَشْهَدُ
:
فخري من الدنيا بأنِّي مُسلِمٌ
والوحيُ شرعي والنَّبِيُّ " مُحمَّدُ "


انتهى البارت الثامن


تعديل ِS My Love; بتاريخ 29-07-2018 الساعة 10:33 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 30-07-2018, 07:31 PM
أدمنت حبكـــ s أدمنت حبكـــ s غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


البارت 9
صدمه ما طاحت على امه بس طاحت حتى على اخوه العود ..
بعصبية يهجم عليه وقاله: شوووووو تقولللللللل انتتتتتتتتتتتتتتتته ..معقولة يا خالد ...انتتتتتتتتتتتته يظهر منك هذا كله …
خالد يحاول يبتعد عن عبيد اخوه وهو يقول: هي انااااا
عبيد بقهر يضرب في خالد ويقوله: كييييييييييييييييف صار جيييييييييييييييه كييييييييييييييييييييييييف ؟؟؟؟!!! ها خبرنننننننني ...؟؟؟؟ وقام عبيد يضرب فيه ..دخل علي ربيع عبيد على الازعاج اللى في صالة وفجج بينهم وقال بعصبية : ايييييييييييييييييييه حشموا امكم اللى صار لها ساعه تحايل فيكم ..
عبيد بقهر وبعصبيه: خلنى ادببببببببببببببببببه ملعووووووون صير خلنى اعلمه ان الله حققققققققققققققق …
علي بعصبيه : بسسسسسسسسسسسسسسس خلاص تعالوا الميلس يلا ..
دخل عبيد وعلي وخالد الميلس … وعلى قال حق خالد: انته طلعت اخو عبيد
خالد يمسح دم اللى من خشمه وثمه وقال : فكنننننننننننننننننننننا بالله منك مب متفيج لك ..
علي : بلاكم ليش تضاربون جيه بها طريقه انتوا اخوان
عبيد يتنهد : يا فضيحتي في سعيد ي علي وين اقدر اجابله عقب اللي عرفته ..
علي باستغراب قال: شو اللى عرفته …
عبيد بقهر : خالد عافد على عليا مب ريلها
خالد بعصبية : اي رييل لا تيب طاري ريل وبعدين افهم السالفة اول بعدين تتكلم ..
علي كان يالس على اعصابة وخالد تكلم وقال: انا اصلا من زمان اكلم عليا وهى تحبني وتموت عليه وانا احبها واموت عليها في يوم من الايام عقب ما خلص حفل الثانوية العامه تقدم لها مايد عشان ينتقم لابوه منهم وفي ذاك اليوم انا ومايد كنا نخطط نهربها من البيت ويخلص مايد منها ويردها عساس ان في الملجة يقولهم انها مب بنت ..
وفي ذاك اليوم ساعه 12 ونص من الليل طرشنا خلود اخت مايد تعطيها عصير وفي منوم وقلنا حق خلود يلسي عندها لين ما ترقد وبعد ما بدا مفعول المنوم دقت خلود علينا سرنا انا ومايد وشليناها ووديناها المزرعه واول واحد بدا فيها صراحه مايد واخذ حق ابوه وخلص منها وعقبها انا خذت مقسومي منها وعقب دخلت خلود عليها ونظفتها ولبستها وشليناها ورديناها مكانها وهي ماتدري عن الموضوع هذا نهائيا كل اللي تعرفه ان مايد يوم الملجة قالهم ابا ادخل عليها وفعلا دخل عليها ومالقاها بنت بس عليا كانت تقوله انته اللى دمرتني وتتحسبن عليه وهو طلقها في نفس اليوم قدام خلق الله عشان يتاكدون انها مب بنت وفضحها عند الكل وكل محد يخطبها يقولهم انها مب بنت وانا سويت عمري ماعرف الموضوع ورديت ابا علاقتي وياها تقوى عقب ما طلقت من مايد بس للاسف مارمت اردها وعليا ما تدري انى مشارك ويا مايد فالجريمه هذي ... ويوم شفتها كيف تدعي عليه بحرقه طول هالسنين وان الله استجاب دعوتها وخذا جزاه خفت ان يلحقني شي من دعوتها لان الله مب غافل عني ولا بغافل عن مايد …
علي من سمع كلمة خالد وهو يقول انا خذت مقسومي وتردد في اذننه وتذكر دموع عليا وتذكر كلامها والمها هجم عليه وقعد يضربه بغل وقهر وعبيد يطالع علي كيف انفعل بزيادة تنهد عبيد وحاول يفجج بينهم .. خالد يمسح دم من ثمه ويطالع عينه كيف ورمت من ضرب علي،خالد قال بلوم : مالومكم والله مالوكم وياكم حق تسفلون فيني لين يوم الدين بس انا احبها والله اموت عليها ماقدر اشوفها بعيد عني...
علي يتنهد وقال بعصبية : عليا تدري انكم مخططين تسون شي هذا ولالا...
خالد تنهد وقال بهدوء تام: لا ما تعرف هي عبالها ان محد بسوي كل هذا الا مايد هي عبالها ان مايد في الملجة داخل عليها ومايد اصلا يوم دخل عليها بس عشان يثبت لهم انها مب بنت ..
علي بنرفزة قال: وانته عليا تعرف انك مشارك فالجريمه وماخذ باستهزاء يقولها مقسومك منها...
خالد بضيق: لا اصلا هي ما تعرف ان انا ومايد وخلود مخططين ع كل شي هي ماتدري ان نحن اللي دمرناها ودمرنا سمعتها ودمرنا كل شي حلو في حياتها ..
علي بقهر: حسبي الله ونعم الوكيل فيكم شو سويتوا فالبنت دمرتوها ....
خالد بضيق: لا تحسبن علينا مايد خذ جزاه وانا ان ماخذت عليا بيلحقني ذنبها طول العمر..
علي بغيظ قال: انته ما تستاهل عليا لا انته ولا اشكالك ...
خالد بضيق: محد بياخذها غيري وبتشوفون..
طلع وخلاهم بروحهم في الميلس ...
في مكان ثاني حمدان يالس في الحوش ويسولف ويا العنود قال: من زمان عن عليوه ماوي صوبنا ...
العنود: هي والله ..
حمدان: دقي لها خليها تي الحين ..
العنود ترفع تلفون ودق: اوك.... هلا علوي شحالج
عليوه: واخيرا حد فكر فيني
العنود: تعالي بيتنا اترياج
عليوه تتنهد: شغلج حب حمد عنا ...
استحت العنود وقالت: تعالي بلا مصاخه
عليوه تلعب بخصلة شعرها وقالت بدلع: اييب حمد وياي ..
العنود ولع وييهها قالت: يا حيوانننه تعالي بروحج
عليوه تضحك وقالت: ههههه فديت اللي يستحون عاد صدقتي اني بييبه اونه تعالي بروحج وتقلدها وتضحك
العنود:زين باي
سكرت عليوه ولفت بتروح وانصدمت بوجود محمد..
عليا : محمممد
محمد يبتسم بتعب: لبيه
عليا : لبيت في منى … شحالك والحمدلله عسلامه
محمد تتهد: بخير يعلج الخير والله يسلمج الغالية من كل شر
عليا تبتسم وقالت وهي تقرب منه شوي : عيبتك سويسرا وضربته بخفه ع جتفه وقالت ولا خذاك الحب ..
محمد تنهد وقال هو يلف يطالع حمد اللي ياي: ما يشغلني عنكم شي بس كنت لاهي في الجوو ...
عليا تضحك: ما تبا تعترف بالحب
محمد شتت نظره وقال: اي حب اي خرابيط والله يا عليا ان محد احتل غلاها ..
عليا تشوف حمد اللي قرب منهم وقالت: الله عوضك بهند شو تباها خلها تولي عنك يوم هي معذبتنك ...
محمد سلم ع حمد وحط ايده في ايد حمد وقال: هند تولى اما هي ما تولي ولو تعذبني طول العمر راضي ..
عليا بقهر قالت: والله العظيم لو اعرفها اذبحها وانتفها ولا اشوف العذاب في عيونك..
حمد ومحمد ضحكوا وقال محمد : ليش تحرميني منها بعد زود يكفي محروم منها وانا حي تبين تحرميني منها ومن شوفتها راضي تكون بعيدة بس ما انحرم من شوفها ..
عليا تتخصر: حط عينك في عيني وقول انك ما تقدر ع فراقها قول خلني اشوفك يوم تعذب تتحسبها سهله تتعذب وسبب هي ..
محمد حط عينه في عينها وقال: واللي خلقني وخلقج انها تسوى عيوني اللي اناظرج فيها تسوى دنيا ومافيها هي بعدها عذاب قربها كيف ..
انتفضت عليا من كلامه وقالت: اخييييكم الله لا يحطني مكانكم الله يعينك فديتك ..
حمد : يلا انتي سيري لا تفتحين مواجع الريال ...
عليوه : اوك ..
سارت بيت قوم العنود ورفست باب الحوش بريلها وقالت : هود يا هل الباب المبوب يوم تم الوعد اييناكم ..
العنود تضحك ع عليا لانها ما شافت حمدان اللي كان وراها يلقط من شير نبج وقالت : هلا ولله هلا ومية هلا
توايهووا وقالت عليوه: اخبار علوم شو عندكم ما عندكم
حمدان كان ياي من وراهم وقرب صوب اذن عليا وقال بهمس : من زمان عن الوجيه الحسنه ..
انتفضت عليا وحست بقشعريرة تسري بجسمها شافته يغسل النبج وحط الطاسه ع طاولة وقال : قربوا وقعد عالكرسي ..
سارن عليوه والعنود وقعدن ع طاولة ..
العنود: شو اشتريتي حق الملجة
عليوه طالعت نبج وقالت وهي تمد ايدها تاخذ حبه: والله بلبس مال خطبة نصرا مافيني اتم اتشرى ليش الخسر ..
العنود : انزين ما قلتيلي شو وضع دانوه ...
عليوه : تصدقين ما كلمتها الله يسامحني فيكن شفتكن لاهيات ويا رياييل ..
حمدان يطالع عليا وهي ترمس وفي خاطره يقول وين صدق يا عليا وين ؟؟؟؟؟!!!وتنهد بصوت مسموع وعليا رفعت عيونها طالعته وحركت حوايبها بمعني خير شعندك ...
حمدان تنهد وطلع صلب زقاره وهو يدوخ قالت عليا بفضول: شو لذه يوم دوخون ...
حمدان ينفخ الدخان وقال: ماشي لذه بس تحرق الصدر بسسس..
عليا: ليش دوخون كلكم دوخون زقارة ومدواخ والله حاله ..
حمدان يحرك حوايبه وقال: منو يدوخ مدواخ ...
عليا ارتبكت وقالت: الشعب كله يدوخ يعني منو مثلا وحركت حوايبها ..
حمدان تنهد: عليا انتي لغز ونفسي احله ..
ضحكت عليا وقالت: راحت عليك ..
سكت حمدان وقالت العنود:شو فيكم احس شي عندكم ...
حمدان: ماشي والله خلينا شوي مع بعض..
راحت العنود وهى تتنهد .. اما حمدان لف ع عليا وقال: شو قصدج أن حد يدوخ مدواخ... منو تقصدين...
عليا تتنهد وقالت: حبيبي يدوخ مدواخ
حمدان تنهد وبحركه ما توقعتها عليا مسك ايدها ورص عليها وقال بقهر: انتي لي يا عليا وبذكرج بشي هذا ..

عليا تالمت من مسكته وقالت وعينها في عين حمدان: يعلني ماذوق يوم حزن وتكون انته سببه ..
حمدان ما فهم عليها وقال بقهر: شقصدج
عليا تبعد عنه: انته فاهم قصدي
حمدان لفها صوبه وقال: كنتي بنت او لا فانا اباج بكل حالاتج عسل ع قلبي ...
تنهدت عليا وراحت اما حمدان قعد ع الكرسي وتم يفكر ..
يا حمد شفته ولا دري شو حلبي ...
عند محمد وحمد يسولفون ويضحكون ..ومحمد يقول: هي دريت عنه بس انته من وين تعرف خالد ..
حمد : اخوه عبيد ربيع سعيد..
محمد : وانته منو قالك
حمد : بيني وبينك سعيد امس سمعته يكلم امايه ويقوله ان عبيد متصل لسعيد عشان يخطبون عليا لخالد ..
محمد تنهد بغصه وقال: انزين وكيف بتشروحون لهم وضع عليا يا حمد ..
حمد تنهد: والله مادري ابتلينا نحن العرب ما خلتنا في حالنا ليتك يا محمد عارضت ولا سمحت لعمرك تخليها في الخطبه حق غيرك
محمد بضيقه: لا تزيد همومي هموم يا حمد والله ما بغيت افشل عمي قدام رياييل بسبته هالخام ...
حمد حط ايده ع جتف محمد: سمحلي الغالي والله زل لساني بضيقه قلتها...
محمد تنهد: المهم شو بتقولون للعرب ...
حمد: مادري سمعت امايه تقول قوله محيره لولد عمها ...
محمد: ليش الجذب واي ولد عم منو قصدها امك انا ولا حد غيري ..
حمد تنهد بضيقه وقال بقهر: والله مادري بس شكلها تصرفهم ..
محمد: وسعيد شو قال ..
حمد: قالها لين متى بنرد الخطاب نحن اللي صار صار وخلص نحن ما بنحيي الرماد ...
محمد: انزين
حمد: مادري امي احسها مقتنعه ٥٠ بالميه ونسبه الباقية متضاربة في مخها ...
وصلت عليا وهي تقول: ها شوعندكم يالسين .
حمد خاف لا يكون سمعته: بسم الله من وين طلعتي
عليا: توني يايه مره ما امداني اسمع حتى تحشون في منو ..
ضحك حمد بارتياح وقال محمد: ما تحسين اليوم وايد تشاوفنا يا بنت العم ...
عليا تقرب صوبهم وقالت: ياحظي بسسس يوم اشوفك فاليوم مرتين ...
تنهد محمد وخسبقت قلبه وطالعها يوم راحت وتدخل الخيمه تكلم حمد وقال: ماعليك فيها والله ما تدري انك تحبها ..
محمد: ادري بها والله ادريبها كلامها يخليني ودي اوقف في ويه الكل ...
حمد تنهد: نسير الخيمه ..
راحوا الخيمه...
عليا ترتب الطاولة واللي عليها من الاغراض.. وشافتهم يدخلون..
قعدت عليا عقب ما خلصت ترتيب الطاولة.. محمد وحمد يلسوا وكل واحد يفتح طبقه يشوف شو من الفواله مسواية وياكلون ساد صمت دخل راشد ونطت عليا وحضنته بكل قوتها حس راشد ان الفتره هاي بعد عنها حضنها بقو وهو يتنشق ريحتها وقال : فديت روحج يا ختيه الغاليه سامحيني على قصوري وياج الفترة الاخيرة ..
ابتسمت وهي تقول: فديتك معرس عادي الغالي ما ينشره عليك ..
قعدوا كلهم ودخلت امها وسعيد .. استغربت عليا دخولهم وشوي شافت مطر قلبها دق خافت ان عمها يقول لهم عنها انها كانت تلومهم على نسيانهم لها وجيه فضلت تنسحب بس زقرها عمها وقالها: تعالي اباج
تنهدت وردت قعدت وقال عمها: انا قبل قايل محد يخطب من القرابه صح ورغم هذا كسرتوا كلامي وخطب نايف نصرا وخطب راشد دانه..تنهد ثم قال: وانا ماكنت موجود بس لو كنت موجود ما بخلي شي هذا يصير ... المهم اللي صار صار الحين عندي كلام ثاني بقوله ..( مطر عم العيال وعمره42 سنه مطلق وما عنده عيال)
سعيد : السموحه يا عمي ولكن ما اقطع كلامك الا بالخير ذاك اليوم بغيت اقولك عن شي هذا وانته ما بغيت تسمعني ..
نش راشد وحب راس عمه وقال: والله يا عمي مجبور اخذ بنت عمي ولا انا ماباه العرس بس عشان امي وافقت ..
مطر: ليش مجبور بلاها بنت عمك ما تباها برايك الف واحد يتمناها ..
راشد: لا ما قصدت جي فديتك لا تفهمني غلط .. قصدي يعني من وين باخذ بنات خالى ماباهن وبنات خالتي ماباهن .. فعشان جيه مالى الا بنات عمي وتنهد من الخاطر ..
مطر: محد منكم مجبور ع حد اللي مايبا عرس لا يعرس واللي مب فخاطره بنت لا ياخذها الا برضاه وعن قناعه ...
تنهد راشد وقال فخاطرة شو اسوي يعني كل من امي حالفه عليه يا دانه بنت عمي يا فاطمه واخسسسي اخذ فاطمه دانه ع الاقل من ريحة الحبايب ..
مطر : انزين لا تطلعوني من الموضوع المهم...والله مادري شو اقولكم بس بصراحه علي ربيعك خطب عليا مني ؟؟؟؟؟!!! وانا وافقت ؟؟؟!!!..


انتهى البارت وع امل اللقاء بكم في البارت العاشر ... بامر الله ..
الى ذلك الحين استودعكم الله التي لا تضيع ودائعه ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 02-08-2018, 07:40 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


hلبارت العاشر ...
سعيد انصدم وقال بانفعال: عممممييييي .. كيف تتصرف بها الطريقه ..
مطر بضيقه: ليش الانفعال هذا يا سعيد بلاك قعد وتكلم بهدوء عمك انا مب اصغر عيالك وبعدين الريال ما يعيبه شي ..
سعيد يحط ايده في شعره وقال: هي بس خالد خطبها مني وانا وافقت وامس مكلم امايه عن هالموضوع....
انصدم مطر وقال: اي خالد منو هذا بعد وشو يطلع..
سعيد يحاول يضبط اعصابه: خالد اخو ربيعي عبيد ..
مطر يعقد حوايبه: يعني انا عرفت خالد عشان اعرف عبيد ربيعك ...
سعيد تنهد : المهم يعني انا عطيت ريال كلمه وعلي تصرف وياه انته!!!
مطر يطالع سعيد بطرف عينه وقال: شمعنى خالد وافقت عليه .. وعلي لا..
ارتبك سعيد مب عارف شو يقول مطر قال بنره حاده: سعععععععععيييييد انطق شو اللي تعرفه ونحن ما نعرفه ...
غمض عيونه سعيد وتنهد بضيقه وقال: لانه يعرف عن عليا
الكل انصدم ورد مطر وقال: شقصدك .. يعرف عن عليا
سعيد تنهد وقال: خلاص عمي لا تيلس تسحب مني كلام دخيلك ...
مطر بغيض وقهر : والله يا عليا ما تكون الا لعلي سدك ولا ما سدك يا ولد متعب ...
سعيد تنهد ومطر قال : رد ع ربيعك وقوله سبقوك خطاب
محمد وحمد يطالعون بعض يحاولون يعرفون السر اللي في عيون سعيد مب قادرين...
تنهد سعيد ورد راسه ورى ... مطر يطالع عليا وقال: ولا انتي اختاري خالد او علي وردي عليه ...
سعيد يطالع عليا وكاننها مفتاح نجاه له قالت عليا بهدوء : انا مابا عرس ولا ابا حد منهم وطلعت بسرررعه قبل لا تسمع رد منهم...

دخلت غرفتها وقلبها ومشااعرها متضاربه تحس انها قريبه من علي ...تحس تباه بس ما تبا تظلمه وياها.. تنهدت بتعب ونشلت شعرها وانسدحت عالشبرية وهي تفكر في كلام سعيد شو يعني يعرف عني هل يعرف شي غير اللي انا قلت له اياه خالد شكاك يشك في نفسه قبل غيره مستحيل يصدق ان اللي صار بس من مايد في شي بالموضوع شو ي عليوه شوووووو ورن تلفونها فجاه فزززت ع صوت تلفون وردت بسرعه: هلا والله
خالد: ملاييين ولا يسدن شحالج الغالية ...
عليا سكتت ثواني ثم قالت: خالد كيف خطبتني وانته مب مصدق اللي أنا قلته انته تشك فنفسك كيف بين يوم وليلة وافقت عليه وانته تقول مردي بعرف صدق وين ..
خالد تنهد وقال بهدوء تام: شو فيج انتي انسي الموضوع هذا..
عليا بقهر تحاول تمسك عمرها وقالت: شو قلت لسعيد انته شو شي اللي انته تعرفه وانا ماعرفه...
خالد تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه : مب لازم تعرفين ...
عليا بقهر: انزين عيل الرد بيوصلك من سعيد باي وسكرررت في ويهه ...
عند سعيد كان يتكلم ويا عبيد وقال له: وعلي ليش يرمس عمي اساسا
عبيد بعقل: تبا صدق علي اعقل عن خالد وافق ع علي وانسى خالد ..
سعيد: لا والله انته ناسي ان اخوك متفهم وضع عليا شو اقول لعلي انها .. وتنهد
عبيد تنهد فخاطره يقول مادريت عن اللي سواه خالد وعلي كيف دافع وهاجم...
سعيد: شبلاك ساكت انا اقول خل خالد ايي اليوم نملج ونفتك
عبيد انصدم وقال بحزم: سعيد اركد ترى الموضوع مب لعبه .. تريث شوي ..
سعيد تتهد بضيقه وقال بقهر: عيل لين متى انا بتم مسوول عنها واتحمل اغلاطها ..
عبيد يشوف علي اللي دخل عليه المكتب واشر له يقعد وقال: سعيد مب معناته من اول مره انته بتفر اختك ع خالد وانته متوذي منها ليش وهي ماغلطت عشان انته تقول تحمل اغلاطها ..
سعيد تنهد وقال بحيره: يعني الكلام اللي يوصل عند العرب ونسمعه في ذمتك ما يغث..
عبيد: يغث وانا اخوك لكن خالد ما يصلح لاختك صدقني علي ابرك عنها وبيفهمها ..
سعيد: مالي ويه اقول لعلي الموضوع صراحه محد بيصدق بيقولون بنتهم ويبون يتسترون عليها ...
عبيد: ترى يعرف انها مطلقه وين الغلط بالموضوع يعني عادي ..
سعيد: مطلقه وهي مالجه مب معرسه.. يعني في فرق..
عبيد يحرك القلم بيده وقال: مافي فرق لأنه دخل عليها ...
سعيد تنهد وقال: مادري احسك مب مقتنع ان اخوك ياخذها مالومك والله ..
عبيد : لا حشى والله ..بس تنهد وقال: خالد لعاب ما ينفع لها ..
سعيد حس انه عبيد يدور علثه عشان ما ياخذها خالد وقال عشان ينهي المكالمه: خلاص كيفكم مع سلامه ..
وسكر الخط وتنهد ورجع راسه ع الكرسي ورى ...
عند عبيد وعلي ..
عبيد يتنهد : علي سويت اللي عليه وزود الباقي عليك عاد
علي بقهر: نفسي اعرف شبلاه عليه ليش مب راضي اني اخذ عليا ...
عبيد تنهد : يقول كيف اقوله انها مب بنت ما يعرف انك تعرف كل شي ...
علي تنهد وقال: شو يعني عرفت ولا ماعرفت الموضوع ما بيغير شي والبنت انا اباها ...
عبيد تنهد وقال بهدوء تام: انته سير عند سعيد اليوم وتعشا عندهم وفهمه سالفة وبرايه عقب خله ينصدم ...
تنهد علي وقال: وهذا اللي بيصير..

المغرب ..
عليا يالسه فالحوش اللي ورى وقاعدة تسمع اغاني وغمضت عيونها فجاه تذكرت اغنية كان هادنها خالد قبل لا يملج عليها مايد تنهدت.. وسكرت الاغاني وحطت الام بي ثري ع طاولة وقالت وهي طالع الجو: ع غير العادة اشوفج هنيه ..
نصرا وهي يايه صوبها قالت : نايف وراج كنت يايه له ...
لفت عليا وشافت نايف ياي صوبهم نايف: سلام عليكم
الكل: وعليكم السلام..
نايف : شحالج عليا..
عليا : بخير يعلك الخير انته شحالك ..
نايف: طيب طاب حالج...
راحت عليا عنهم ودخلت الميلس ويلست ويا سعيد اللي كان زاقرنها ...
نايف تنهد وقال : شحالها الحلوه ...
نصرا : طيبه طاب حالك انته اخبارك
نايف: بنعمه ولله الحمد … شو دنياج
نصرا مسكت ايده بجراه وقالت: زينه وياك
انصدم نايف من جراتها ما توقعها بها الجراه تنهد بضيقه وقال: انزين ...
نصرا طالعته وقالت: فيك شي ..
نايف: لا بس صدق اللي سمعته ..
نصرا تعقد حياتها : شو
نايف تنهد وقال: عليا بتعرس ؟؟
نصرا : امممم يقولون بس بعدها مارست ع حد ..
نايف هز راسه وقال: تدرين ان دانه بترد بريطانيا باجر ..
نصرا بصدمه" ليش ما ملجوا بعدهم ...
نايف سكت وقال فخاطره مب وقتك يا نايف يزل لسانك وتنهد وقال: بتروح تيب كم غرض وبتي ..
نصرا : وبتيبه مناك من بريطانيا ..
نايف سكت وقال : زقري شما ..
نصرا تقومه وياها:تعال وياي داخل
تضايق من اسلوبها يحسها خفيفه وقال ف خاطره ليتني ما تسرعت شكلج ما بدومين عندي يا نصرا .. دخلوا داخل وقال نايف بصوت عالي: شممما
شما تنزل من دري بسرعه وتربع صوبه: فدا هالشوووف والله ...
حضنها بقوو وقال وهو يهمس في اذنها : ولهت عليها ..
شما تبعد عنه وقالت بضحكة : ههه فديت ولهك .. وشوقك ...
ضحك نايف وقال وهو ييلس على الكرسي : ليش تصرفين ؟؟؟
شما شافت نصرا وقالت: تعالي نصرا
نصرا يت قعدت عدال نايف وقالت: شو هالشوق هذا كله لشماا
نايف يضحك وشما تقول: يغايضج
نصرا : فديته انا الغالي محد يسواه ...
شما : وين عليا وسعيد وعمتي ..
نصرا: علمي علمج ...
وشوي تبطل الباب وعليا تكلم بعصبيه: لا مابا مب كيفك تغصبني ..
سعيد من وراها بعصبيه: لا بتوافقين وغصبن عليج ..
عليا بقهر: مابا قتلك مابا انا محد يجبرني ع شي ماباه سمعت ولالا
سعيد بقهر يطالعها ومط شعرها وقال بغيظ: بتاخذينه غصبن عنج مب بشوررج
عليا طالعته وقالت بقهر: يعني هذا اللي الله قدرك عليه تمد يدك عليه وعلشان منو عشان واحد لا راح ولا يا ..
سعيد تتهد وقال: عليا لا تخليني افقد اعصابي قسم بالله واصله لين خشمي ..
عليا اول ما تبطل الباب ربعت ورى راشد وقالت وهي تحتمي فيه: مابا قتلك مابا ..
تقرب سعيد منها بس راشد مسكه وقال: لين هنيه وبس ي خوي خلاص خلوها ترتاح عتقها لويه الله بس عاد ..
سعيد بصوت عالي: عايبنك انته اللى تسويه اختك كل يوم ترفض واحد خلاص عاد متى بتشوف حياتها .. متى يا راشد عايبنك اللي يصير كلام ناس ما رحمنا ... تعبتت انا خلاص انكسر ظهريي وانا اتحمل كلام ناس تعبت تعببببت يا خوي ..
راشد تنهد بضيقه وقال: بتوافق صدقني بتوافق ..
عليا بقهر: لو يكون اخر ريال فالدنيا خالد ماباه باجر يطلقني ويفرني عليكم..
راشد بضيق يوجهه كلامه لسعيد : ياخي وافق ع علي طب خالد عنك ياهل هذا..
تنهد سعيد بضيق وقال: يصير خير ..
عليا تسحب راشد وتبوسه ع خده بقوووو: يسلم منطوقك ...
سعيد بنص عين قال: شقت الحلج من طرينا علي..
استحت عليا ولفتت ويهها...
نايف بضيق يطالعهم وقال: السلام لله انزين...
ساروا كلهم صوب نايف توايهووا وقعدوا ع الكرسي..
نايف بتنهيده قال: سعيد الغالي مب جي يتعاملون و يا عليا عاملها برقه شوي شوي عليها لا تصير انته وزمن عليها ....
سعيد قعد عدال شما وقال بضيقة: طفرت بي ماقدر اتحمل كلام الناس ... تعبت ي نايف تعبت
نايف بتنهيده: والناس ما عندها غير الحجي لو مالقوا شي يطلعون اشاعات...
تنهد سعيد بضيقة وقال : الله كريم ..
نصرا طالعته وقالت بحب: تبا اسوي لك شي حبيبي
نايف طالعها وابتسم: لا ما منج قصور ..
راشد تنهد قال: انا بترخص ..
بحركه سريعه لفت عليه عليا و قالت: تعال شوي اباك ...
طلعت بسرعه عليوه وقالت له : شو شي اللي مخلي سعيد يحن ويزن ع خالد
راشد بضيق ساير صوب سيارة ولف عليها وقال بقهر: ماعرف بس شكله خالد له علاقه بالموضوع
عليا ما هتمت في الموضوع قالت: ليش رافض علي
راشد تنهد وقال : والله مادري بس يمكن عشان خالد يعرف وعلي لا ...
عليا: مع ان علي اريل من خالد
راشد عقد حياته وقال وهو يحيس اذنها : وانتي شدراج ان علي اخير من خالد ...
عليا تدارك الامر: اي اي عورتننني سمعة عمي يرمس سعيد
راشد يضحك: جذابه والله وراج شي بس انتي ما تبين تقولين ..
تنهدت عليا وقالت بضحك: هههههههههه رشووود والله ان دريت انك وافقت ع خالد ياويلك
راسد يركب الموتر: لا تخليني اشك فيج... انتي بعد ..
عليوه ضحكت وقالت : سير سير والله ناقصني انته بعد تشك فيني ..
عطته ظهرها بتروح وسمعته يقول: يلا بالبركه...
ضحكت عليوه ودخلت الصالة وكملت القعده ...
نايف : يلا انا استاذن ...
عليوه بعفوية قالت: لا اقعد والله تقعد بنسولف وياك وبنسهر .
ضحك نايف وقال: لا ماروم والله برد بدري عشان دوين طيارتها باجر .
عليوه باستعراب: كيييف وين بتسير ورى باجر ملجتهم ..

....

انتهى البارات العاشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 02-08-2018, 09:32 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


[b]البارت الحادي عشر
نايف سكت وتتهد وعرفت عليا أنه ما يبا يقول وقالت بهدوء تام مع ضيقه: الله يردها بالسلامة.
نايف حس انها فهمته ابتسم لها بامتنان وطلع ...
ظهر نايف وظهرت شما وراه وقالت بضيقه: نايف بلاها دانوه بتسير ..
نايف تنهد وقال: شدراني تقول والله مب انا اللي ينغصب ريال عليه اللي مايباني من خاطره ماباه.
شما بضيقه: وهي شدراها انه قال جيه ..
نايف: والله مادري تقول ان تلفون راشد ارسل عليها وسمعت هالكلام اللي دار بينه وبين عمي مطر ...
شما انقهرت من راشد وقالت: خير ان شاء الله بالله دندون وش فيها كلن يتمناها...
نايف: بحاول اقنعها ...
شما : حاول فديتك وراشد انا بكلمه ..
نايف: لا تكلمينه ولا هم يحزنون...
طلع نايف عنها واتصلت شما براشد ..
راشد رد: هلا
شما: راشد بختصر لك الموضوع شو سويت بدانه..
راشد: ماسويت شي الحين ساير صوبها..
شما: راشد
راشد يقاطعها: لا تقولين شي مب غبي اخسرها ..
شما: تلفونك ارسل ع دانه وسمعت كلامك ويا عميي مطرر.
انصدم راشد ووقف سيارة ببريك قوي وقال: شوووو
شما: ايوا وباجر طيارتها تبا ترد بريطانيا ..
راشد بعصبيه: مينونه هاي يلا باي وسكر في ويهها ما ترياها ترد...
في بيت قوم بو نايف ...
دخل نايف ولفها صوبه وقال: المينون اللي يسوي كل شي بسررعه وعباله بيشرد من الواقع ...
دانه بخنقة ودموع :انا يهيني قدامهم ويقول مجبور محد جبره ما فريت عمري عليه هو اللي ياني...
نايف حضنها وهو يقول: دانه
بعدها عن حضنه وقال: انا يوم سمعتج تتكلمين ويا عليا ذاك اليوم وانها تبا تسير لمايد...عزت عليه نفسي وكرامتي اني اخطبها وقلبها ويا واحد غيري صح ولالا وانتي تدرين بشي هذا صح ولالا ..
هزت راسه بهيه وكمل وقلت لج بخطب نصرا صح وخطبتها الحين حد يدري انى كنت ابا عليا وحولت ع نصرا ..
هزت نصرا راسها بلا وكمل نايف وقال: بس الله حق البنت طلعت خفيفة ما يازتلي ...
دانه تنهدت وقالت: مالي ذنب ان هو مغصوب عليه
انفج الباب ودرعم راشد وكان معصب لتفت نايف وقال: حسبي الله ع ابليسك تحسبت اسرائيل غزت علينا شوي شوي ..
راشد بنظره حاده يطالع دانه وشافها لابسه تيشيرت قصير كت لين فوق البطن وشوررت لين فخوذها وبطنها من سر ظاهره وقالت بعصبيه: ظهر خاري ما تشوفيني متفصخة ..
راشد لف وعطاها ظهره وقال تلبسي خلصي يلا...
دانه تمسح دموعها ونايف يبتسم وهمس لها : دام تعنالج خذيها مني شارنج ...
راحت الحمام وفصخت لبسها وتلبست كندورة عربية ظهرت وحطت شيله ع رأسها.. نايف طلع وخلاها ويا راشد ..
راشد تنهد بضيق وقال وهو يلف صوبها: انتي بلاج كلام تسمعينه وبتسوين شي من راسج من متى شورج في راسج وبتسوين لي تبينه ولا عبالج انج درستي في بريطانيا بتاخذين طبعهم ..
دانه تتحرطم عليه وقالت: راشد انته تتكلم وتقول لهم انك مجبوور منو جابرنك والله لو عمي حي وسمعك تقول هالرمسه (والله يعطيك كف قالتها بقهر )ما تعرف من وين ياك ..
راشد قرب صوبها وقال بضحكه: ياخي قهر فيجج تقولين من خاطرج كفففف يعني طلعتيها من خاطرج هالكلمة كفففف ... سكت شوي وتنهد وقال: يا غبية انتي ليش زعلانه اني مجبور عليج
دانه بضيجه قالت: انننننا ينجبر عليه ريال ومنو بعد ولد عمي ليش ما عندك كرامه ما عندك لسان ينطق تنجبر عليه ..
راشد تكلم بهدوء: دانه سمعي انا يوم قلت اني مجبور لي اسبابي عمي مطر ما كان يبا زواج الاقارب كان يبانا ناخذ من بعيد عقب اللي صار ويا عليا عشان جيه نحن ما حبينا نظهر قداام عمي ان نحن كسرنا كلامه قتله انجبرت ..
دانه بطرف عينها: تستاهل زود حتى عمي رد عليك قالك ١٠٠٠ واحد يتمناها تقولها بغرور وكملت كلامها وهي تقول ع الاقل احفظ كرامتي ماخلي حد يدوس عليها لا انته ولا غيرك..
راشد فلتت اعصابه جان يقول: افهمي سيره ماشي لبريطانيا وين تبين انتي عبالج في بريطانيا .
دانه بقهر: بسافر وباجر طيارتية ..
راشد بغيظ يمسك ايدها ويلويها ورى ظهرها وقال: جربي تكسرين كلامي وشوفي اللي بيصير …
دانه قامت وقالت له بتحدي: اذا فيك خير منعني من سفر باجر ..
راشد بعصبيه يمسكها من شعرها وقال: والله العظيممم يا دانه لا عرس ولا بطيخ بشلج بثيابج اللي عليج .
دانه تجاهلته ومدت له تلفون وقالت له : شفت صورة تذكرة
ير راشد التلفون من ايدها وقال بقهر : منو عمررر هذا
دانه بدون اهتمام قالت: زميل دراسه ..
راشد بعصبيه قال: بعد زميييل دراسه دوييين انتي من صددقج ترابعين شباب ..
دانه: اي شباب وخرابيط هذا يدرس وياي قتله يحجز لي ع اقرب طياره للندن بس ما بيني وبينه شي ..
راشد بقهر فر تلفوووون صوووب اليدار طااااااااااخخخخخخ وسار وشل سيم كارد وقعد يفعصها ويكسرها بيدها ..
دانوه بقهر وهي شوي بتصيح: ليششش ؟؟ كسررتته ؟؟!!
راشد يرها من ايدها وقربها من ويهه وقال: روحي لبسي ثيابج وتعالي بسرعه ..
دانه تصيح دخل بو نايف ع صريخ وقال : شفيكم
راشد بقهر واضح في عيونه: مالها قعده عندك بشلها وع اقرب محكمة لا ملجة ولا عرس ...
بو نايف تنهد بضيقه وقال: الله يهديكم هذي رمسه عاد
راشد بعصبيه: ماعندي غير هالكلام ليش تكسررر كلامي بنتك ...
تنهد بو نايف وقال: عين خير يا ريال والله دانه مافي مثلها يمكن صار بينك وبينها سوء فهم بس بنتي ما تطلع الا رافعه راسها ما تطلع ذليل ...
تنهد راشد وقال : زين عيل ... دام هذا شورك باجر نملج ونعشي العرب وشلها ...
تنهد بو نايف ما كان حاب يدخل بتفاصيل بس هو عارف ان دانه فكرها منفتح من راحت بريطانيا تطبعت بطبعهم …
مر اليوم بطيئ وكئيب على كل واحد .. اليوم ملجة حمد والعنود وراشد ودانه حمد بيسوي حفلة وبيدخل عند حرمته يتصور اما راشد فبيملج وبيشلها ..
دانه تكلم عليا: بسييير والله ماخليه يملج اليوم
عليا: دانه حسبي الله ع تفكيرج بتخبرج انتى شفتى راشد كيف عصب البارحة حتى رقاد ماياه انتى ليش تحاولين تستفزينننه ..
دانه بقهر: يعنى انا يقولون عنى انه مغصوب عليها يروح يبلط بحر اخوج ..
عليا تتنهد: اسميج تنرفزين يا دوين..
نصرا داخله عليهم قالت: هي والله صدقها عليا انتى تنرفزين ..
دانه طالعتها بطرف عينها وتنهدت وقالت: والله اخوكن اهبل يبا ياخذني غصبن عنه .
تنهدت عليا ودانه سارت حجرة نايف ..
نايف يالس يتلبس واقف قدام المرايه ويلبس غترته وعقالة وتعطر ويالس يسوي له فحم بيدخن انفتح الباب ودخلت عليه دانه
نايف يبتسم وقال وهو يحط العود في المدخن: مرحبا الساع بالعروس ..
دانه تحيس بوزها وقالت وهي تي صوبه: انا مسافرة اليوم
نايف طالعها وبجديه قال: انتى هبله لا صدق هبله ..
دانه : صدق يعني شو اسوي تباني اتم تحت رحمته ..
نايف يلفها صوووبه وقال: دانه ما عمر الانسان ما اخطى ويتحمل اغلاطه ونتيجة اغلاطه واختياره انا اخترت حياتي مجبور اكمل لاني تسرعت . هو اختار حياته خلاص هو مجبور يتحمل اغلاطه ..
دانه تنهدت وتوها بتتكمل انفتح الباب ودخلت نصرا انصدم نايف من الحركة اللى ما توقعها انها توصل تدخل غرفته تنهد بضيق وقال لدانه: وبسسس .
دانه طالعت نصرا وقالت في خاطرها صدق وقحة اما نصرا تقدمت عند لنايف وقالت وهي تدور حول عمرها : شرايك فيني حبيبي
ابتسم مجامله وهو يشوف لبسها تاكد ميه بالمية انها ماتناسبة ومب هي اللي في باله وقال بمجاملة: زين حلو
دانه قالت بقهر: لاحقة على نايف خليني اتكلم وياه شوي
نصرا بدلع تمسك ايده وتمايل راسه على جتفه : مابا ولهانه عليه ..
دانه بضيقه: رووحي ولي انتى بعد …. وطلعت
ابتسمت نصرا وقالت بحب: فديتت روحك طالع جمييييييييييييل عنى فدا كبدك ..
تنهد وابتعد عنها وشل المدخن ودخن غترته وثيابه وقال بضيقه: حلو انج تدخلين غرفتي وانتى تعرفين ان اليوم ملجة والبيت متروس حريم مب عيب ..
نصرا: وانا وين داخله اضني عند ريلي مب حد غريب ..
تنهد نايف وقال: بس كل شي له حدود ..
تنهدت نصرا وقالت وهي تمسك ايده: جعلنى فدا موطى ثراك واحبك والله يا نايف .
ابتسم مجامله وقال يلا روحي ..
راحت وصلت عند الباب وقالت : ماتحبني ..
نايف عطاها نظره سكتتها وطلعت بخوف اول مره تشوف النظرة هذي من نايف ..
طلعت عليا وشافت دانه طالعه من قسم نايف وعليا كانت ترمس تلفون: انزين انزين
خالد: وانتى بلاج معلقة على انزين انزين
عليا: يوم بترمس وبتقول صدق ذيج ساعه بكلمك عدل
خالد: ما تبين طوفين شي
عليا: اسففففة وباي… وسكرررت في ويههههههه
نزلت من دري وقعدت في صالة واتصلت بدانه تي عندها ..
نصرا قاعده وحاطه ريل ع ريل … دانه طلعت من المطبخ واشرت لعليا وسارن فوق ..
عند دري نايف كان نازل بسررعه عشان يلحق ع رياييل ودعمممممممممممم في دانه اخته..
دانه: اخخخ شفيك انته .
نايف ابتسم: اسسسف والله ..ونزل بسررعه ..
عليا حمدت ربها ما شافها وصلن فوق ..
دانه يرتها ولغرفة نايف وقالت: هنيييييييييييه انا اضمن مليووون بالمية محد بي لان غرفة نايف محد بيدخلها ..
عليا: شفيييج زيغتيني ..
دانه: بشررررددد
عليا طالعتها وقالت بعصبية: هبله انتى هبله .. شو يشردج يا بقررررة دانووه لا تيبين لعمرج الرمسه وتستوين نفسي الله يغربل الساعة اللى وافقت فيها ع مايد ..
دانه بتفكيرر: صدقين طار عن بالي موضوعج ..
[/b]
انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 05-08-2018, 07:12 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


البارت الثاني عشر ..

عليا بتنهيده:ياختي لا تسوين نفسي والله محد يرحمج تدرين ان خالد لين يومج يحاول فيني ويتصل
دانه شهقت وقالت: عليوه انتى ترمسين ؟؟؟
عليوه ضحكة وقالت: ارمس من زمان ع ايام المدارس بس الحين لا انا في غنى عنهم كلهم ..
دانه: منو خالد هذا

عليا: خالد هذا اخو ربيع سعيد اموووت عليه يا دانه احبه بس من عقب ما صار اللي بيني وبين مايد كرهني وقال اني رخيصه ومايد قاله انى مب بنت وخالد ومايد ربع قلبين في جسم واحد ماعرف كيف اثنينهم ما يخبون عن بعض شي.. وشكله خالد ما كان يحبني بصدق كان يلعب وياي عشان مايد المهم بعدين صار اللي صار وفي الملجة مايد عقب ما خذا لي يباه قالي خلي خالد ينفعج صدمني عرفت ان مايد وخالد ربع وعرفت انهم يعرفون انى من قبل اعرف خالد واكلمه .. وتنهدت وكملت كلامها وقالت تدرين ان ميتتت ويرد لي ..
دانه : وانتي تحسين نفسج متناقضه .. تبينه وما تبينه ... صح ..
عليا: والله مادري يا دانه وقفت ع طاولة نايف وتاجت عليها وقالت وهي تكمل مادري مشاعري مضاربه مره اباه ومره ما اباه احس اني متناقضة تماما...
دانه: الحين انتى موافقه ع منو
عليا: انا ماعرف ابا منو بس كل اللي متاكدة منه انه انا ماعرف راسي من ريلي ...
دانه : وافقي وخلصي ..
تنهدت عليا وهي تقول: الله كريم ... بس ماحب اخوض تجربه..
انفج الباب بقو وطاحت عينها في عين نايف ..غمض عيونه وقال : سوووري ما كنت اعرف ان حد هنيه ياي اشل فوني ..
عليا نست عمرها :لا عادي دخل
نايف ضحك وقال وهو يلف صوب الباب: زين حطي شي ع راسج ..
عليوه نست عمرها وتفشلت مالقت شيلتها هي اصلا يايه بلا شيله بس فرت عليها دانه غترة نايف وقالت: اندوج تغطي بغترة نايف...
تغطت عليا وهي تنشق ريحة عطره وقالت يلا خلاص لف ...
لف نايف وسار صوب تواليت وشل فونه وقال لدانه: بلاكم قاعدين هنيه في شي ...
دانه: لا نرمس بس حسيت ان غرفتك امان ..
نايف هز راسه وطلع ...
فجت غترته وحطتها ع شماعه وقالت : يلا دوين نطلع...
طلعوا دانه وعليا ....
العصر كان راشد قاعد فالحوش ويدوخ مدواخ اتصل بعليا وقال: ها علومها الحلوه
عليا تضحك وقالت: تبا تشرد
راشد يضحك: بتبطططي
عليا: تصدق انها مب طايعه تتعدل وانا من صبح عندها العنود المعدله يتها وهي ما تبا تخطط ع شرده ...
راشد يدق المدواخ ع طفاية: سمعي عليا تراها في عهدج ..
عليا: يلا عاد نتريا المغرب ...
راشد: حتى لو ما تعدلت برايها باخذها بعباتها فديتها ...
تضحك عليوه وقالت: لقيت لك شبيه في شخصيتك
تنهد راشد وتذكر لبسها البارحه وعصبيتها وضحك : ههههه يلا انزين برايج فديتج ..
عليا: اوككك فديتك...
دانوه طلعت وقالت: انتي يا سفيه كل شي تقولينه لخوج
عليا تتنهد : معينني حارس شخصي عليج فديتج
دانه : علويه وغلات ابوج في تربته شو رايج عقب ما وقع تشرديني..
عليا بتفكير: اوك تم ...
دانه تبوسها ع خدها: فديتتت روحج ي الغالية ...
عليا تضحك بنذاله وفي راسها شر وقالت لدانه: بس تتمكيجين وتكشخين..
دانه: تم وباستغراب بس ليش ..
عليا: عشان محد يشك لازم تكشخين
دانه تنهدت وقالت: تمام بروح اتسبح..
عليا تشوف دانه دخلت الحمام قالت من ورى الحمام: دانوه مطار بوظبي ..
دانه من ورى باب الحمام: هيه
اتصلت عليا وحجزت تذكره لراشد ع لندن ولدانه نفس شي لان ذيج تكنسلت .. وابتسمت بخبث وراحت لشنطة دانه وعدلت شنط ع كيفها وحطت لها ملابس ع كيفها وحطت لها ميكب وكريمات وكل شي يخصها ... وسكروا الشنط..
يا وقت المغرب اول واحد ملج راشد لانه هو الكبير ... وعند الحريم صدعه وحشرة وانزفت دانه وهي طالع عليوه ينظرات قهر وكانت تحاول تبتسم وشوي يتها عليا وقالت: لا تخافين راشد ما بيدخل وانا ما نسيتج عند وعدي ...
ابتسسمت دانه بارتياح وتصوروا عندها الحرمات والجميع بس اللي فاجاها دخول راشد استغرربت وانصدمت ..
دخل راشد وباسها ع راسها وقال لها ببتسامه: حلوة المفاجاه ...
وخت دانه بقهر تحاول تمسك عمرها ولا ردت له الابتسامه ووخت تحت شوي وطلع راشد بعد ما تصور وياها وقال لها زهبي عشان بتروحين وياي وهاي زفج وخلاص...
طلعت دانه لفوق وبدت تفج ملابسها دخلت عليها عليا وقالت: يلا طلعي بسررععه قبل لا يحس فينا راشد ..
دانه بوناسسسه : من صدقج تحسبتج تخرطين...
عليا: الله يغربل ويهج وقتج خلصييي يلاا دوين انا اترياج تحت طلعي من الباب الوراني ..
دانه : وشنططط
عليا: شنط حطيتهن قبلج في سيارة العصر خلصيييي ...
دانه: يلا يلا ...
عليا طلعت من الباب الوراني وركبت وهي تقول حق الدريول : بيروح مطار بوظبي اوك
الدريول : اوك
عليا صدق كانت متوترة اول مره تحس انها تسوي شي غلط ماتعرف اللي سوته صح ولا غلط ..
شوي وركبت دانه وقالت بوناسه: كنت حاسه انج ما بتخيبين ظني ..
عليا بربكه: اول مره احس اني اسوي شي غلط ... وكلمت الدريول وقالت له : روح يلا بسرررعه قبل لحد يشوفنا ...
في سيارة عليا متوترة حاسه بتانيب ضمير طرشت مسج لراشد ..
وشوي رن تلفونها وهي تبلع ريجها .. ددانه باستغراب: منوو
عليا: هذا راشد شكله كان يباج عشان تروحين وياه ..
دانه: لا تردين لين ما نوصل بوظبي
هزت عليا راسها وطرشت مسج حق راشد وقالت له تعال مطار بوظبي مسويه لك مفاجاه احسن تروحون رباععه وتتفاهمون وياها ....
عند راشد كان معصب ومقهور من عليا كيف تسوي جيه حرققق تلفون عليا حرراق يوم قرى المسسسج مال عليا ضحك بخبث وعرف تفكيرر اخته وركب سيارتتته وطار ع مطار بوظبي ...
بعد نص ساعه بالضبط وصلوا مطار بوظبي دانه وعليا شافت ساعه وكانت ١٠ ونص سارن داخل المطار .. ودانه قالت : واو ما توقعت تسوينها بسس صراحه عجبتيني ..
عليا تضحك وقالت بهدوء: ليش ما خلصتي اجراءاتج قبل لا طير طيارة ..
دانه تتنهد : هي والله صح صدقج ...
راحت دانه بتشوف اوراقها وعليا اتصلت براشد: وينككك
راشد: يلا قرب الباب..
عليا تتنهد: يلا اترياك ...
شوي وردة لها دانه ، عليا : بسم الله بلاج رديتي..
دانه بضيقه: ياخي كيف اطلع صورة تذكرة رشود كسر تلفون وياها تذكرة ..
عليا بضيقه: لا والله تستهبلين انتي ؟؟ كيف جي !!
دانه شهقت وهي تشوف راشد وقالت: اييييييييييييييه شوفي
عليا لفت وشافت راشد وضحكت وقالت : يعلكم ان شاء الله تستانسون ..
دانه تقرصها وقالت: كنت حاسه مب لله بس حيوانه يعل خالد يسوي فيج اكثر من جيه ..
عليوه تضحك : هههههههه يلا فكينا انتي الحين وسيري ويا ريلح تكلم راشد: ها سلمت لك العهدة..
راشد: رغم انج سويتيها من دون ماعرف ولا زهبت شي ولا عدلت اغراضي لكن بشتري لي هناك واهنيج صراحه ع السفرة الحلوة ....
عليا تضحك وتسلم عليهم وعطت راشد صورة من تذكرة ...
راشد يلوى على عليا وقال : يلا فديتج ودعتج الله اللي ما ضيع ودايعه الغالية
عليا تحضنه بحب وقالت بهمس : دير بالك عليها..
راشد : ان شاء الله ...
عليا حضنت دانه وبهمس قالت: صدقيني عشان ما طيحين في حلوج ناس ترا الناس ما ترحم .
دانه تحضنها : والله ادري عني فداج الله يحفظج ويوفقج ان شاء الله وآلله يهنيج ...
عليا تبتسم وتبطب ع ظهرها: يلا فمان الله واستانسوا وييبوا لي هديه من لندن ..
ابتسمت دانه وقالت: لندن كلها لج بس امري
راشد يضحك : اوووه طلعت تعرف تدلع يعني يحظي بدلع ..
طالعته دانه بطرف عينها وقالت لعليا: يلا فديتج شي فخاطرج
عليا تضحك وقالت بهدوء: مستعيله ع اخوية ..
دانه استحت وحمر ويهها رد راشد وقال وهو يغمز لها: هي فديتها عاد اليوم اول يوم وشهر عسل لازم تباني اكون لها ...
ضحكت عليا وترييت طيارتهم لين طارت وكانت وقتها ساعه ١٢ ونص .. ودعتهم وراحت ...
قبل نص ساعه في المطار وبرى عند الباركنات..
وصل خالد وعطى شفيق دريول عليا فلوس قاله روح في تاكسي وخل سيارة حقي ..
خالد اتصل بسعيد : هلا وغلا
سعيد: اهلين الغالي
خالد: سعيد بدون مقدمات ترا انا في المطار وبشل عليا وباجر صبح ساعه ٩ تي بوظبي نملج ..
سعيد بعصبيه: شوووو
خالد: سعيد تراني مينون والله ببهدلكم ويايه وبفضحكم خلنا نلم الموضوع
سعيد بحيره: كيف يعني تكون لك هي ما تباك ..
خالد يبتسم : تباني والله بس عطني فرصه ابين لك حسن نيتي ..
سعيد بعصبيه: لالا خالد لا تيلس عندها ولا هم يحزنون شو تباها والله ببلغ عليك ..
خالد بعصبيه: سعيد والله اذا سويت شي من راسك والله يقول لهم شاردة وياي وعاد شوفوا الفضيحه عقب اللي بتلحقكم ..
تنهد سعيد وقال: بس طلبتك ي خالد لا تسوي فيها شي
خالد : ترى انا مب مينون ..
تنهد سعيد وسكر ...
عند عليا عقب ما تاكدت انهم روحوا طلعت من المطار وهي تشوف الساعه قربت ع وحده طلعت برى وسارت صوب الباركنات وشافت سيارة واقفه ومشتغله ركبت وهي تقول: ما شاء الله عليك يا شفيق من ساعه ١٠ وانته قاعد في سيارة بس عليك.. يلا ودني البيت ...
ابتسم خالد بينه وبين نفسه وحرك سيارة ومد لها عصير برتقال بارد بدون ما يتكلم ...
عليا شافت العصير بارد ومغري وقالت: هي والله يا في وقته ...
وشرربت العصير وهي تلعب بتلفونها وكانت دور ع اغنية هداها خالد لها تحس الوقت هذا وقت المواجع شغلت الاغنية كان هادنها خالد قبل لا يسافر امريكا اول مره ازعل عليك وخاطري فيك .. طولت ع الاغنية وتنهدت وهي تسمعهها وتمت تشرب العصير وعقب تمت تسمع كل الاغاني اللي كان خالد يطرشها لها وغلبها نعاس ورقدت ...
خالد يوم تااكد انها خلاص رقدت وان مفعول الحبه بدا كمل كلامه ويا سعيد بهمس : انا مش مينون شفيك انته ترى انا اباها واخاف عليها اكثر عنك انا تعمدت اسوي شي هذا لاني سمعت ان علي باجر بييك وانا ماباها تكون لغيري فهمت ...
سعيد: يلا انزين برايك وهالله هالله في عليا ..
خالد يبتسم : افا عليك..وسكروا الخط ..
وصل شقته اللي في ابوظبي ونزل وشلها وياه وسار فوق شقته فتح باب شقة ودخل داخل وحطها عالشبرية وسار صالة اتصل بسعيد يطرش ثياب لعليا بسررعه ويا دريول ...
ساعه ونص بالضبط... وصل الدريول لين بوظبي ونزل خالد اييب شنطة وتفاجا بوجود سعيد ...
سعيد: ها وين تبا يلا بنسير وياك فوق ..
خالد بغيض: انته شو يابك بتشوفك وبتم تسوي لنا حفلة ياخي رد شفيك انته ما تثق فيني..
سعيد : اللي صار ويا عليا ويا مايد قاعد يدور في بالي اخافه يتكرر وياك.
خالد بعصبية : لا والله ما تي عندي فوق خلني اقنعها توافق عليه وعقب بييبها البيت.
سعيد تنهد ورد ويا الدريول البيت ...
راح خالد فوق وهو يتنهد اففف غبي بعد قلت لسعيد اييب الاغراض غبييي ... دش الشقة وسار الغرفة ولقاها راقدة دش الحمام وتسبح وطلع لبس بجامته وقعد عدالها ع الشبرية وتم يتامل ملامحها ولعب بشعرها وتم يمسح ويهها وقال : انتي ملك لي مب لحد غيري انتتتي لي وبسسس احبجج حب ما يعلم به الا الله ذبحتيني بتطنيشج ذبحتيني ببرودج ذبحتيني الف مرة وانا اللى كنت اقول انج رخيصة وانج للكل طحت بحبج ومحد قدر ينسيني اياج حتى انا نفسي ما قدرت انسسساج باسها ع خدها وغلبه نوم ونام ..


انتهى البارت


تعديل ِS My Love; بتاريخ 05-08-2018 الساعة 08:47 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 09-08-2018, 08:57 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


[size="7"][/siz[font="times new roman"]e]البارت الثالث عشر ...

مدخل :
ياللي ملكت الروح وشلون بتروح
وشلون تتركني وانا مغرمٍ فيك

في جهة ثانية علي كان يكلم عبيد ....
علي تنهد بعصبية قال: اففففف انا والله محد طالعلي عثه غير اخوك هذا افففف ..
عبيد تنهد وقال: تبا صدق انا غسلت ايدي من خالد خلاص عرفت انه مينون فيها ماقدر اسوي لك شي ثاني ...
علي تنهد وقال بهدوء تام: يعني شو استسلم من اول مره ..
عبيد تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: والله عاد كيفك يا علي ماعرف طريقة ثانية افيدك فيها ...
علي تنهد وقال بحيره: والله مادري اخوك قفل علينا من كل نواحي ..
عبيد: خيره والله لان امك مب راضية عليها ولا تباها لك ...
علي توه يستوعب كلام امه: يمكن صح الله المستعان زين فديتك برايك ...
عبيد تنهد: فمان الله ... وسكروا الخط ...
في بيت قوم بو زايد ..
ام زايد: سلمى وين ريلج زايد صار له فترة مايي البيت ..
سلمى تتنهد : والله مادري به يا عمتي صاير الفتره هذى جبريت محد يروم يناغيه عياله وهم عياله مب لاقين وقت يقعدون وياه مادري بلاه ...
ام زايد بطرف عينها : بينكم شي سلموه
سلمى تتنهد: ماشي
ام زايد بقهر: والله ي سلمى ان زعلتي زايد لو بكلمه يا ويلج مني تعرفيني كله ولا عيالي انا ما يهنون عليه ...
تنهدت سلمى وسكتت .. اما في جهة ثانيه في شقة زايد
شيخه كانت منسدحه ع الكرسي وناشله شعرها وطالع تلفزيون غفت عينها من دون ما تحس طلع زايد من الحمام وهو متلبس البجاما اتجهه للصالة ولقاها نايمة قعد ع الكرسي وقال بهمس وهو يلعب بشعرها : شويخ عيوني ..
شيخه انتبهت ع صوته وفزت له وقالت بحب : فديتتت عينك غفت عيني من دون ما حس ...
زايد يحضنها وبهمس : ما اشتقتي لي ..
شيخه بحيا: كل يوم اشتاق لك وكل يوم احبك اكثر من الاول
زايد يحضنها ويبوس رقبتها: فديت نبضج والله اني ولهان عليج مووت ..
شيخه تتعلق في رقبته وبهمس تقوله: اه من حبك ذبحني قتلني صرت اسيرتك وانته سجاني ...
زايد يمسك ايدها ويقومها: اشلج ..
شيخه تضحك: لا لاتشلني ولا شي ...
زايد يضحك ويشلها بين ايديه وقال: اعشقج يننتيني ..
شيخه تدفن راسها في صدره حطها ع الشبرية وانسدح عدالها ورن تلفونه لف ع تلفون وحطه سايلنت..
شيخه بحب: رد فديتك ..
زايد تنهد وقال بقهر: انا الحين مب في مود يسمح اني ارد انا اليوم ملك لج ومابا زعل وهي ما وراها الا الحشرة وصدعة الراس ..وشل تلفونه واغلقه...
شيخه بحب: تصدق زايد ما توقعت ايي اليوم اللي باخذك فيه من مرتك وعيالك ....
زايد يسحبها صوبه وقال: انتتتتي عشق ما يوصف وبعدين انتي ما تتقارنين فيها خليج منها وقربههها من حضنه زود وهو يقول: طبييج منها واشبعيني حب ..
ابتسمت بحب وهي تشد ع حضنه زود ...
الصبح الساعه ٨ ونص انتبه مايد انه نايم عدالها قام بسرعه وهو يقول في خاطره الحمدلله قمت قبلها ولا والله لو قامت وشافتني بتسويلي سالفه دخل الحمام وتسبح وطلع ولبس كندورته وظهر في صاله خاري ....رن فونه وشاف المتصل سعيد رد : هلا سعيد ..
سعيد: اهلين والله اخبارك
خالد : بخير ونعمه الحمدلله انته شخبارك
سعيد: بخير ولله الحمد ..
خالد: عطني دقايق وبتصل بك انته الحين لا تتصل ..
سعيد تنهد وقال بحيره زين اوك نتريا بنشوف شو تسوي ..

سكر خالد عن سعيد ...

أميل بقلبي عنك ثُمّ أرُدهُ ؛
*وأعذرُ نفسي فيك ثُمّ ألومُها*
عند عليوه نشت وهي تحس عمرها متكسرررة وما استوعبت هي وين ولا في اي مكان نشت وهي تشوف الساعه قربت ع ٩ تنهدت بتعب وشافت عمرها لابسه لبس الملجة تحاول تذكر ما قدرت تذكر من تعب تحس بعدها مسطلة نشت تسبحت وطلعت وحطت كريم ع جسمها وشافت شنطتها فتحتها وطلعت لها لبس
ولبست لبسها ويلست تستشور شعرها وتنشفه وشوي تبطل الباب ودخل خالد عليا من ربكه وقلبها يدق مليووون دقه بندت الاستشوار وقالت: خالد
خالد يبتسم بحب: يا عيون خالد
عليا بخوف: شو اللي صار وكيف انا ييت هنيه وليش انته بالذات موجود..
خالد يطالعها بتفاصيلها ويلس قدامها وقال: عليا انا عرفت صدق وعرفت ان هذا ملعوب من مايد .
عليا : مب شي يديد انا اعرف الصدق انته اللى ماتعرف عامي عيونك عن الصدق وتبا تصدق الكلام اللي واصلنك
خالد يتنهد : زين مب هذا موضوعنا الحين شي الاساسي اللي لازم تعرفينه انى انا اباج ويايبنج هنيه عشان تردين لي …
عليا بصدمه: لا مستتتحيل خالد مستحيل انته اكيد ينيت …
خالد بقهر: انزين ليشش … عطيني سبب واحد يخليج ما تبين تردين ..
عليا تتنهد: انته شكاك ..
خالد: اوك انا وياج شكاك صح وكنت اشك فيج بس والله عرفت صدق وعرفت ان انتي مافي منج اثنين والله يا عليا اني ندمان ع كل لحظه شكيت فيها فيج وع كل لحظه من عمرنا راحت ومسك ايدها وقال بحب ممزوج بدفء بصوته: خلينا نرد مع بعض وخلينا نعيش حياتنا مع بعض خلينا اثنين يكملون بعض نفس اي اثنين يعشقون بعض ...
عليا تسحب ايدها ولكن خالد رص ع ايدها بقوة وقالت عليا بتنهيده: انته خالد كنت بالنسبة لي اجمل حلم بس انته هدمت كل شي مايد يعرف ان انا وانته ع علاقه من قبل ودليل ان فالملجة عقب ما صار اللي بيني وبينه قال خلي خالد ينفعج كنتوا تعرفون بعض وتباني بكل بساطه اوافق عليك خالد انته بتعيشني في جحيم انا ادري .
خالد يرفع رأسها: واللي خلقج وخلقني اعيشج احلى عيشه انتي لي انتى ملكي فهمتتتي ...
عليا بضيقه: شو المطلوب
خالد: توافقين عليه ..
عليا: ماقدر اعرف اني بعيش طول عمري في جحيم ...
خالد يمسك ايدها: لا والله مالج الا اللي يرضيج ي روحي....
عليا تنهدت بتعب وقالت : سو اللي تباه ..
خالد حضنها بقو من الفرحة وقال: نملج
ابتسمت ابتسامه باهته وسكتت وكمل خالد وقال : وعقب بسوي لج حفله عقب ما نملج فالمحكمة .
تنهدت عليا وراحت عنه صوب المرايه ...ولفت صوبه وهي تقول: خالد افهمني ما قدر اكون لك افهمني .
خالد يتجه صوبها وقال: ليشششش ...
عليا قالت : بس ماريد عرس ولا اريد ارتبط بحد ...
خالد قرب منها وقال: عليا انا ما قدر ع فراقج انا اباج راضي فيج بكل حالاتج ...
عليا تتنهد : مممماقدر ونزلت دمعتها
خالد بهمس: ليش هالدموع كلها الحين في شي انا ماعرفه.
عليا تعض شفايفها وخالد يهزها بقو : شوووفيججج تكلمي انا اعرف انج مب بنت اوك شو شي اللي يخليج ترفضين...
عليا تشاهق: خلاص تعبت والله خالد تعبت مب قادرة اتحمل كل هذا انته من صوب واخواني من صوب وكل واحد يبا يخلص الموضوع وينهيه حسستوني عله ع قلوبكم ..
خالد بحب : انتي احلى واغلى عله ع قلبي
عليا ابتسمت بين دموعها: انته شو شايف فيني زود ..
خالد: كل شي قلبج لي وانا لج واوعدج ما تعرفين الدموع بعد اليوم ....
عليا تنهدت وسكتت.
خالد يطالعها وقال: ها خلاص موافقة
عليا بعد صمت قالت : بس بشرط
خالد: تم شرطج موافق عليه
عليا: سمع اول شرطي بعدين قول موافق عليه ولالا
خالد: قولي يلا اسمعج
عليا: كيف عرفت الصدق ومنو خبرك من وين تاكدت
من يقول ؟ ان العتب اصله كلام
السكوت احياناً اقوى من العتب !
عليا : بلاك ساكت خالد
خالد تنهد بصمت وعقب قال: خلاص موضوع وانتهى امره وانا ولى الامر الحين فانسي الموضوع رجاء …
عليا: بس هذا شرطي ولا نسيت من حقي عشان باجر ما تشك فيني ..
خالد تنهد بضيقة وقال في خاطرة لو تموتين ما قلت لج صدق …
عليا: خالد بلاك
خالد: عرفت ان مايد وخلود هم اللى ورى الموضوع وعرفت ان اللى صار بينج وبينه في ليلة الملجة كان بالحلال مب مثل ما قال انج من قبل مب بنت ..
عليا: تصدق قمت اشك فنفسي كل واحد متناقض بالكلام اوك هالكلام انته تعرفه من قبل شو اللى غيرك انته كنت تقول
قاطعها خالد بعصبيه وقال: خلاااااااااااااااااااااص بسسس عاد مابا اسمع طاري الموضوع هذا نهائيا والا والله يصير كلام ثاني ان سمعته منج ..
تنهدت بخوووف عليا وهى تقول في خاطرها على كثر خوفي منك على كثر ماحس باماني وياك …

من حقي أبعد عن الزحمه وكثر العلوم
و أفكاري ، اللي من الدنيا طفح كيلها

في بيت قوم بو مايد …
ام مايد تتصل على مايد اللي مسافر المانيا : هلا بوليدي شحالك
مايد بتعب: بخير يعلج الخير انتى شحالج
امه: لخير ونعمه وشحال امل وليدك ربه بخير
مايد : بنعمه ولله الحمد انتى شحالج وشحال اخواتى
امه: كلهم بنعمه يسرك حالهم ولا يضرك ..
مايد تنهد بتعب وقال : مالقيت علاج لى يا امي كل واحد من دكاترة يقول ان الخطورة اكثر من نسبة الشفاء ..
امه تتنهد بتعب وكمل مايد وهو يقول: حوبتها يا اميه لحقتي ظلمت بنت عمتى ولحقتنيي حوبتها يا امايه ..
امه تنهدت بصمت وهى عارفه ان كلام ولدها صح وعقب قالت : لا ظلمتها ولا شي انته ما سويت شي يظلمها ..
مايد بقهر وعصبيه: الا ظلمتها واخذت منها اعز ما تملكه وبهدلتها وفضحتها وقفت نصيبها ..
امه بقهر : بسسسس يا مايد بسسسس لا عاد اسمعك تيب طاريها انته ما غلط هي اللى غلطت وتتحمل اغلاطها ..
تنهد مايد بعصبية وقهر وقال: قوم عمتيه علومهم ما عندهم يديد..
ام مايد: لا غير ملجة حمد وراشد ..
مايد تنهد وقال: نصرا عرست
امه: لا بعدها .
مايد بتنهيده: عليا ما انخطبت
امه: لا منو يباها …
مايد سكت وهو عارف كل اللى هو فيه من حوبتها ودعوتها عليه …

في مكان اخر ..0 في بيت قوم بو حمدان0
حمدان يالس ع لاب توب في الحوش والعنود قاعده عنهد وقالت : حمدان انته ما بتعرس ..
حمدان بضيقه: لا ما افكر
العنود: ليش شيخه عرست وانا شفت نصيبي وانته بتم في الببت بروحك ابويه محد ما ييلس وامايه الله يرحمها لو كانت موجوده كان ملت البيت علينا
تنهد بحزن وقال: العنود
العنود باهتمام: ها
حمدان: تخيلي امايه تطلع عايشة
العنود: ياليييييت والله …
حمدان بضيقه لف عليها وقال: لو حد يا وقال لنا ان امايه حيه بنصدق
العنود: هي انا عن نفسي بصدق ..
حمدان ابتسم بالم وقال: الله يرحمها ..
العنود بحزن: اميننن
حمدان رن فونه وشاف الرقم وشله: هلا بشيخه البنات اللى من عرست ما شفناها ..
شيخه تضحك: ههههههه فديت روحك شخبارك حبيبي
حمدان: بخير ونعمه الحمدلله فيدتج انتى اخبارج
شيخه: تمام يسرك الحال وين فالبييت
حمدان: هى
شيخه: يلا انا وزايد عند الباب
قام حمدان واقف متجه صوب الدروازه وقال: يلا الله يحفظج .
فتح الدروازة وهو يشوف سيارتهم توها داخله الدورة تتنهد بفرحه وقفت سيارة ونزلوا شيخه وزايد وسلمت عليهم ويت العنود وسلمت عليهم … وقعدوا في المنصه …
في بيت قوم بو سعيد
ام سعيد تسال سعيد: انزين يعنى شو
سعيد: يعني بيضغط عليها لين توافق ويملجون ويفكونا عاد..
ام سعيد: زين بس لا تطول عنده وتخلي اختك رغيد
سعيد يصب له فنيان قهوه: لا بيوون اليوم ان شاء الله
نصرا نازله من دري: هايييييييييييييييات
سعيد طالعها بنظره وقال في خاطره الله يصبر هالمسكين عليج ..
امها: شو بعد هايااااااااات هاي سلمي سلام المسليمن ..
حمد توه ينزل من دري سلم ويلس يتقهوى …
امه بحنيه : حمد
حمد: عونج
امه: لا تزعل مني فديتك
حمد بضيقه: امايه انا مب زعلان فديتج انا عادى بس انا قتلج هذي اختى والكل يدور مصلحتها وانا ماشوف مصلحتها ويا خالد …
امه: حمد وانا امك اختك منو بيفكر فيها محد بيفكر فيها عقب اللي صار بينها وبين مايد ، وخالد يوم يا وتقدم ياي شاري ويعرف بالموضوع اما علي ما يعرف بشي تبانا نفضح عمارنا ونفضح بنتنا …
تنهد حمد بضيقه وكمل قهوته بصمت اما نصرا قالت: هى والله حتى انا قلت محد بيفكر فيني عقب سالفتها ..
عطاها سعيد نظره وشوي انفتح الباب ودخلت نورة وريلها فيصل وربعت في حضن امها ..
ام سعيد: فديتتت هالويه انا…
فيصل سلم ع الكل وكان يتمنى انه ما يشوف عليا ..
نوره تمسح دموعها : والله ماعرف يا اميييييييييييييييه كيف طاح
تنهد فيصل بتعب وقال: والله يا عمتى من متى وانا اقولها الله بيعوضنا ما تفهم
ام سعيد تمسح ع راسها وقالت بهدوء ممزوج بعتب : ليش ما تخبرني مب امها انا ..
تنهد فيصل وقالأ: ما كانت تباني اخبرج عشان حمد وراشد ما تخترب فرحتهم..
مسكها حمد وحضنها وهو يمسح على راسها : خلاص نوير فديتج شو فيج الله بيعوضكم ان شاء الله ، وانتوا توكم صغار ..
سعيد بحب: هي والله توكم صغار والله بيعوضكم ..
نوره عقب تنهيده قالت: وين شما وعليا ..
ارتبك سعيد وقال: عليا مب موجوده بتي بعد شوي اما شما فوق تريح .
انسدحت ع ريل امها وقالت بعبره: كنتتتتت اسمع دقات قلبه وكنت فرحاااااااااااااااااااانه بخبر حمللللللللللللللي
امها: خلاص عاد نوير لو امج الله يرحمها هنيه ما كانت رضت وهي تشوف دموعج ..
تنهدت بتعب .. وفيصل كمل سوالف ويا سعيد ..

في ابوظبي … 0 شقة خالد0

عليا: خلاص انزين لا تعصب قوم ودني بيت اهلى لوسمحت
خالد: زين اوك ..
رتبت اغراضها وطلعوا وركبوا سيارة ..
رن تلفون خالد وتفاجا برقم مايد وماحب يرد قدام عليا .. وتموا طول طريق صامتين لين وصلوا العين ..
عليا تنزل من سيارة ودخلت البيت لفت على اليمين وشافتهم..
سلمت من بعيد ويت بتروح فوق وقفها صوت امها وهي تقول: تعالييييييييييييييي سلمي على اختج
عليا توجههه نظراتها لفيصل وهي تقول: مابا محظوووووووووووورة اختى عليييه .. وراحت فوق …
تنهدت بتعب نورة وهي تشوف نظرات فيصل اللي تلاحق عليا وقالت ام سعيد: ما عليه يا وليدي سامحنا ..
فيصل يحرك حاجبه: ما قالت شي غلط انا مانع نورة منها ..
انصدم سعيد وقال: ليشششششششش..
فيصل: حياتي الخاصة ومابا حد يدخل فيها ..
تنهد سعيد وسكت وقالت نصرا من دون مبالاه : ما ينلام ما يبا حرمته يلحقها شي من عليا يخافها تخرب حرمته ..
نطر فيصل حوايبه وقال سعيد بعصبية : اصصصصصصصصصصصصص وقققص بالسانج الوصخ …
سكتتت نصرا وشوي دخل خالد سلم وقعد ..
وقال وهو يتكلم ويا ام سعيد وسعيد : ها متى ان شاء الله ..
ام سعيد بتنهيده: اليوم..
خالد: زين يلا ع البركه
فيصل نطر حوايبه وقال: انزين ما تعرفنا عليك
خالد يطالعها وقال: انته منو
فيصل: انا ريل نورة
خالد: هي زين زين عيل انا ريل عليا ..
انصدم فيصل وانصدمت نوره معقوله عليـــــــــــــــــــا وكيف يعرف عن موضوعههها لالا …
خالد طالعهم وقال : حوووو ليش طالعون بعض بلاكم
فيصل رفع حوايبه: عليا متى عرست
خالد: ما عرست الحين بنعرس ان شاء الله
فيصل : حد يفهمني سالفة كيف انته ريلها ..
حمد تنهد وضحك وهو يقول: يا ولد الحلال خالد يبالغ بالكلام قصده يقولك خطيبها وبيستوى ريلها بعده ما ستوى
فيصل يطالع سعيد وبنظره فهمها سعيد هز راسه بهيه تنهد براحه فيصل وقال: يلا انزين بالبركة …

انتهى البارت [/
font]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 09-08-2018, 10:02 AM
ِS My Love ِS My Love غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


البارت الرابع عشر


وين أنت رايـح وقلبـي فيك متعلق
ما تدري انه بدونك يعتبر عاجز
.
صحيح قلبي جبـل ما جـاه متسلق
الا أنت مثل العلــــــم في قمته راكز.
.

في بريطانيا عند دانه وراشد كان الصمت سيد الموقف بينهم لين ثاني يوم ..
دانه دخلت الحمام تتسبح وطلعت ولبست ليقنز اسود وقميص ابيض شفاف وحلجة مفتوح 7 وايديه طوال ( الاكمام) وحطت ميكب خفيف ورفعت شعرها ذيل حصان وخلت الباقيي طايح ع ظهرها .. لفت عليه وشافته راقد وقربت منه وهي تطلع لسانننها: اننننننننننننننننننننننه تتحسب انك بتقوم قبلي قمت قبلك وكمل رقادكـــ ولفت عنه بتروح بس حست بسحبة قوييية وطاحت في حضن راشد
راشد بنص عين: الحين يا الحماره انا تدلعين بلسانج عليه
دانه استحت وهى تقول فخاطرها يعني ما كان راقد قالت تغير الموضوع: اييييييييه فج ايدك طيحتنى
راشد بقهر: انتى ليش تتحرشين فيني ها ليش تبدين تراج ما بتطلعين من راسي
دانه بقهر وهي تضربه ع صدره: قوووم بسس قوم وانا براويك المجبور بسس قوم …
راشد يقربها منه زود: دوييييييييييين لا تعكرين مزاجى تراني لين الحين ما عصبت
دانه تحاول تبعد عنه وقالت : يلا انزين قوم …
راشد دفرها بقوو عنه وقام بيروح الحمام ضحك على دانه اللي طاحت من قوة الدفره وقالت دانه بغيض :بلا ضروووس ان شاء الله ياا حيوان طيحتني الله طيحك
قاطعها راشد بعصبية وهو ويقول : جببببببببببببببببببببببببببب وسكر الباب بقوو
دانه فزززت من الخوف وقالت: الله يغربلني شو ابا اتحرش فيه هو من امس كاف خيره وشره المهم خلنى اكمل باقي تعديلي لبست حجاب كويتي ولبست دلاغاتها والجوتي مالها رياضي كان لونه اسود وقالت هذا حلو حق المشي ولبست شنطتها الكرووس مالت الخصر وحطت فيه روج ومسكرة وعطر ودهن العود وتنهدت وهى تقول اففف بروح اخذ لي تلفون ..طلع راشد من الحمام وعليه فوطته لبس بلوزة رصاصية نص كم وجينز ازرق غامق ولس دلاغاته وجوتي الابيض .. وتعطر ومشط شعره وحط دهن العود ورى اذنه وقال: يلا لبسي عباتج عشان نسير نتريق ..
دانه: شو انا مالبس عباه اسفة راشد
راشد بعصبية: شووووو
دانه: ايوووا ما البس عباه البس لبسي هذا وحط عليه بس الجاكيت الطويل …
راشد تنهد وقال: زين يلا عبالي بتظهرين بالبسج هذا الماصخ
دانه تتحرطم بصوت واطي: الماصخ ويهك
راشد سمعها وقال: شو قلــــــــــــــتي
دانه بتنهيده: ما قلت شي ..وراحت تلبس الجاكيت مالها لونه بني غامق ..
وطلعوا في المممر كانوا يتمشون وشوي ودعمت دانه في حد:اخخخخخخخخخخخخخخخخ ما تشوف انته اعمى
…: سوري ما انتبهت ويوم شافها زين قال: داننننننننننننه
دانه رفعت عينها وتوترت وقالت: هلا هلا عمر
عمر :انتى وينج
راشد نطر حوايبه وبعصبية وقف قدام دانه وقال: اذللللللللللللف مني لا اجتلك الحين ..
عمر بعصبية : خير من انته
راشد دفره عن ويههها وهو يقول: ان قربت منها جتلتك..
كملوا مشيهم وراشد كل شوي يتنهد ومسك ايدها بقوووووووغرززز ظفورة فيها وهو يقول: تادبي واحتشمي كان المفروض ما تسوين له سالفة
دانه متالمه من المسكه وغرز ظفورة لها بس ما تكلمت وبالم قالت: ان شاء الله
حس انها تتالم من عيونها زاد في مسكتتتتتتتتتتته وشمخخخخ ايدها بقووو بظظظظفره وهو متعمد وحس انه ارتاح شوي يوم شاف ان الجرح شوي بدى يطلع دم خفيف مب غزير وقال احسسسسن تالمتى زين عشان تعرفين شعوري

..ياليتني في أنفاس روحك ودمك
أبقى معك وأعيـــش الايام وياكْ
.
أبنثرك في عروق قلبـي وألمـــك
وأحسسك بالحب في يوم لقياك


تنهدت دانه وصلوا المطعم … وقعد راشد ودانه مجابلته لفت عنه صوب الدريشة تطاالع الساير وراد وتمسح دموعها لفت ع طاولة وخذت التيشو الموجود ومسحت الدم الخفيف مال شمخ وراشد طلب وهو يقول: شو تشربين ..
دانه تحاول ماتحط عينها في عينه لانه بدن عيونه يتغارقن وقالت بهمس وهي تعض شفايفها: اممم اي شي بارد
طلب لها ايس كوفي وطلب له بلاك كوفي ..
حاول راشد انه يتجنبها ويتجنب شوفتها وما يسوي لها سالفه وكمل يطالع الجو بس يوم انتبه عليها قامت من دون ما تتكلم وشافها سايره صوب الحمام عرف انها تصيح..
داخل الحمام كانت تصيييح من خاطره انا لو محاشرته ولا تسسببت لعمري جان مب هذا حالى الحين وحتى لو استوى الموقف ما كان بيتصرف جيه بس لانه من البدايه نرفزته فالحين طلع حرته بالموقف اللي صار تنهدت ومسحت دموعها وعدلت وييها وطلعت البودر والفرشاه وتم تعدل وين المكان السايح بالبودر عشان مايبين وزادت جحالها ومسكرتها وتعطرت وطلعت..
برى الحمامات كانت بتطلع صقعت في حد: اخخخخخخخخخ
سحبها بقووو في جهه من بين الحمامات بحيث انه اللي في المطعم ما يشوفها وقال : داننننننننننننه
دانه لفت عليه وبهدوء دنيا قالت: تكككككككككككككككفى صقر طلبتك تعذر لعمر عن الموقف اللي صار ..
صقر:شوفيج ليشش تصيحين ..
دانه تنهدت: اففففففف يلا ما شي تولهت على هليه بس
صقر مسك ايدها وقال: شو ها
دانه تسحب ايدها بهدوء وقالتك دخيلك صقر الوضع ما يسمح انى اتكلم وياك تعذر لعمر وهي صح ترى تلفوني ورقمي الجديم انلغى لان المحروس كسره لى ..
صقر عقد حوايبه وقال: اي محروس
دانه تنهدت: ريلي
صقر بعصبيه: عرستتتتتتتتتتتي
دانه تهز راسها بهيه واثنينهم اندزوا دززززه قووويه لين طاحوا على الارض ..
خليفة يضحك ويمسكهم وقال: اشرررد صقرر اللى كان ويا دانه ياي يدورها ..
وخليفه يضحك وهويطلع من الباب الوراني وقال: اسسف دانوه … وصقر طلع يربع وراه ..دانه ضحككتت ع خبالهم وقالت وااااااااااااايه عنى فداكم والله اني اشوفكم خواني ..سمعت صوت راشد وهو يزاقر ويدق باب الحمام تنهدت وقالت وهى تزقره: هنيه انا..
طالعها راشد بطرف عينه وقال: ليش طولتي ..
دانه : كنت ارجع من البارحه ترى ماكلت شي ..
راشد: ووشو تسوين في هالكان..
دانه تقرب منه وقالت: شفيككك انته تحقق تعال نرد مكانا ..
راشد: انتى ما منج امان ينخاف منج ..
ردوا وقعدوا ع كراسيهم وكانت طاولة اللى مجابلها خليفة وصقر وعوض وعمر ، خليفة ياشر لها ويضحك وهي تضحك وقول في خاطرها اهبل وطول عمرك بتم اهبل طلع من الباب الوراني … عشان ايي من الباب الجدامي ..
عند طاولة الشباب ..
عمر بقهر: متخلف هذا الللي وياها
خليفة : شكله اخوها ..
صقر :لا ريلها
عمر بعصبية قال: جذاااااااااااااااااب قول والله
صقر : والله العظيم هي قالت لي وتستمح منك ع اللى صار بينك وبينها من شوي وقالت اقولك ان رقمها كسره ريلها وتلفونها انحطم …
تنهد عمر وصد ورى وهو يشوف دانه كيف طالع راشد …
عوض : الله بيعوضك ولد عمي
عمر تنهد وقال: حششششششششششششششى جبريت ريلها
صقر: شو تباه يسوي يصفق لك ..
سكت عمر وقعدوا ياكلون ..
عند دانه وراشد ..
دانه تتامل ملامح ويهه وهو ياكل وشرب ويلف يطالع برى قاطعها صوته وهو يقول: مطوله تتاملين ما بطير عنج
دانه استحت وقالت في خاطره حشىىىىىىى مب ريل من يزعل شو يرضيه هذا ..
تنهدت وشربت الايس كوفي مالها وهي تشوف خليفة يسوي حركات وخاطرها تضحك عليه تحبهم تمووت فيهم محد قصر وياها ولا هي قصررت وياهم في الامتحانات والواجبات والابحاث ودروس وغيره من نوتات ..
نش خليفة وربعه وطلعوا من المطعم… بس عمر كان يطالعها هي وراشد بنظرات قهر وعصبية ..
دانه تتنهد وهى تقول ادري يا عمر بلي بقلبك بس انا احب هالخام اللى قدامي اللى اونه مجبووور والله لو مارسل تلفونه جان الحين انا ميتتته من الفرحه باخذ اللي احبه بس الله فوووق تلفونه ارسل وخرب عليه اونه مجبور..


انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-08-2018, 09:07 AM
صورة noran.16 الرمزية
noran.16 noran.16 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


رووووووووووووووووعه كمليي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 11-08-2018, 09:46 PM
أدمنت حبكـــ s أدمنت حبكـــ s غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها noran.16 مشاهدة المشاركة
رووووووووووووووووعه كمليي
ان شاء الله جاري التكملة باذن الله ... روعه تواجدكم ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 11-08-2018, 10:08 PM
أدمنت حبكـــ s أدمنت حبكـــ s غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي



البارت الخامس عشر ..

تحسب بـ / غیبتگ طیفگ یزول ! ما عـرفـته زین ( تأثیرگ علي )
ما سـمعته یوم بو نوره یقول كل شئ حولي ( یذكرني بشي )...

نایف كان طالع من الحمام ویتلبس في الغرفة بیسیر عرس ربیعه لبس كندورة وغتره وعقال وسوا دخون له وتعطر ولف ع شماعه وشاف سفرته وقال اووه ما غسلوها شلها بیفرها في سله عشان تتغسل بس انتبه ع البودرة ولمعه اللى فیها وتذكر ان علیا كانت لابستنها شل السفرة وشم ریحتها مثل ماتوقعت لین الحین تموتین على هالعطر یا علیا ولین الیوم تستعملینه رد الغتره وحطها على شماعه .. وشل تلفونه وتلبس ساعته .. ونزل تحت ..
ام نایف : نایف وین سایر
نایف: عرس ربیعي شطیط
ام نایف: هیه اﷲ یوفجه وانته متى معزم عرسك ..
نایف تنهد شوي جیه ..وان شاء اﷲ بخبركم
ام نایف تتهد: ان شاء اﷲ …
طلع عنها وخلاها تكمل قهوتها بروحها …


احتضنت الصمت واخفیت الكلام ابتسم لك ،، والوسیعه بي تضیق
.
قصة العشاق ،، واحوال ، الغرام اعترضها الحظ في نص الطریق


عند علیا عقب ما طلعت من الحمام وهي تقول في خاطرها انا اللي بسویه صح ولا غلط ..وبینما هي مشغولة بالتفكیر انفج الباب ودخل عمها مطر حضنته بقو وهو یقول: لیش وافقتي ع خالد
علیا: مادري لا تسالونى عن شي انا ماعرف له جواب
مطر وهو یبعدها ع حضنه: كیف یعني ما تعرفین له جواب ..
علیا تنهدت وهى تقول: واﷲ مادري یا عمي ماعرف احس انى مب قادره استوعب عمي دامني رسیت ع بر خلني شوي دام اﷲ مثبت علیه عقلي بعدني ما ینیت فخلوني شوي مع نفسي …
تنهد مطر وقال وهو یرمس علي بالتلفون: اعتقد بروحك سمعت كل شي من دخلت لین طلعت
علي بغیرة: هـه واید متفائله بها لخالد االلي ضیعها .. قولها حتى علي بیسعدج وبیخلیج اسعد وحده بالدنیا كلها ..
مطر تنهد وقال: مابه لزوم یا علي خلاص الموضوع منتهى امره ..
تنهد على وفي راسه شي بیسویه ..وسكر عن مطر ..

اما تحت في بیت قوم بو سعید …
بعد ماتم تحدید كل شي زقروا علیا بیروحون المحكمة بیملجون هناك وعقب بیحددون یوم للحفلة ..
في المحكمة علیا زقرها المأذون عشان توقع وسالها اذا عندج شروط قالت له لا .. طلعوا من المحكمة ..
وعند الباركنات خالد قال: سعید ابا علیا الیوم اتكلم ویاها شوي
سعید: تراك مصختها خلاص عاد من امس وهي ویاك..
خالد یضحك: انزین خلاص باجر بي وبشلها وبتغدا ویاها ..
هز راسه سعید بمعنى اوك وركبت علیا ویا سعید.. وهى اصلا ما تعرف هالخطوه صح ولالا اللى اتخذتها ..


في بریطانیا في شقة الشباب.
عمر: مقهوووووور كیف جیه كییییییف كانت نازلة اجازة وبتحضر ملجة اخوها كیف صار جیه
عوض تنهد: استهدى باﷲ یا عمر شو بلاك انته باجر بتشوفها فالكلاس كلمها ..
عمر بعصبیة : وهذا اللي بیصیر …
خلیفة یفر اید البلاي ستیشن وقال: عویمر اصطلب وغد ریال تراها ع ذمة ریال .
عمر تنهد وهو یستغفر بداخله ..
صقر یایب العشا وقال: یلا تعالوا وحطه ع طاولة وقال : اللى یبا یغسل ایده قبل لا یاكل ..
نشوا الشباب وساروا یاكلون ..
عوض: عمر تعال كل
عمر یقوم وبعصبیه: مابا ما كل هم وتبن وسكر باب الغرفة بقوو..
تنهد عوض وهو یقول: افففففففففف هذا یاي یدرس ولا یاي یعیش حب وغرامیات وخرابیط
صقر وهو یاكل البطاطا ویاشر بیده بعدد2 بمعنى الاثنین رباعه ..
عوض یضحك: جب انته كل وانته ساكت احسن لك ..
صقر یاكل من البرقر وقال: واﷲ العظیم انى كنت عارف انه یحبها بس هو كان یكابر بلي في قلبه واونه ما یحبها ..
تنهد خلیفة وقال: برایه بیكبر وبینسى .

من یحبك ولا یبقى معك للأخیر من یشوفك ولا یذكر شدید القوى .
..من تقولین له تعشقني ویستخیر ومن تقولین له ( احبك ) وما غوى


في جهة ثانیة العنود ترمس حمد فون وهى تقوله : هي اﷲ یوفقها فدیتتتها الف مبرووك
حمد بفرحه: اﷲ یبارك فیج فدیتج واخیرا اﷲ یسر لعلیا
العنود: هي واﷲ ..
حمد:العنود
العنود: لبیه
حمد: لبیتي في منى باجر بتین عندنا
العنود: هي ان شاء اﷲ بي عشان اسلم على نوره بعد وتحمد لها بالسلامه ..
حمد: زین فدیتج
العنود بهمس : احبك یا روح العنود
حمد شوي وبینجلط: ارحمي حبیب مولع بج یا غناتي لا تعذبیییییییییني وانتى بعید عنى
العنود: تغایض: احبك احبك احبك
حمد یتوعد في خاطره لها باجر وقال بهدوء: وانا اموووووووووووت فیج ..
ضحكوا وسولفوا شوي وسكروا عن بعض ...
في نفس الوقت في بيت محمد ...
هند تلعب بالايباد وكل شوي تنزل شلات علي البريكي .. ومحمد كان يلعب بالتليفون ... وشوي انتبه ع شلة علي البريكي عقب ما سمع الكلمات تنهد وغمض عيونه من دون شعور سحب الايباد منها ..وينك .... لفت هند عليه تنهدت وقالت خل اظهر احسن ... اتصل مايد عليها ..
هند:هلا ميود
مايد: اخبارج
هند: طيبه
مايد: علومج
هند بملل: زينه زينه شو تبا
مايد: رقم عليوه
هند: ماعرفه من زمان ما كلمتها ..
مايد : والله
هند بملل: سجل عندك .....
مايد : باي ...
محمد يمسكها من معصمههها بالقو وبغيض : ليش تعطينه رقم عليا ليشششششش
هند تتالم من مسكته: انته شفيك تراه كان طليقها اكيد يباها في شي..
ممحمد دزززها ع الارض وفر الايباد ع بطنها وطلع..
هند: اففف مملك ممل مستوي .... الله يغربلك ...
في مكان بعيد .... ومكان اخر .....
شمسه تكلم منصور: مطولين ...
منصور يحط ايده ع ايدها: شموس هانت فديتج كلها كم يوم ونرد ..
شمسه: تولهت ع حمدان وشويخ والعنود ..
منصور بغيره: زييين وانا مالي مكان عندج ما اسد ..
شمسه تتنهد : والله انك تسوى ناظر عيوني بس شوفت عينك اختيه توفت وانا سكنت عندهم عشان ما يحسون بشي بس من عرست احس لتهيت عنهم ..
منصور تنهد وحضنها بحب: ماعليهم ما شاء الله العنود ملجت وشيخه الحمدلله الله رزقها بلي يكمل نصيبها لين يوم الدين...
شمسه: وحمدان فديته
منصور يتنهد: ان شاء الله بيكمل نصيبه ... وبيرتاح
شمسه: يارب ....
منصور يبوس خدها: وعشان ترتاحين يوم بنرد بنسكن عندهم شو رايج
شمسه تحضنه وبحب قالت: عني فدا ويهك صدقققق
منصور يشوف فرحتها: صدق يا عين منصور ...
في العين يالس يشرب قهوته في المقهى ويسولف ويا عبيد ..
عبيد: علي
علي وفكره شارد: همممم
عبيد تنهد وقال: خالد ملج
علي رمش بعيونه بعدم تصديق وعبيد قال: والله اليوم ملج بس محكمة من دون حفلة ....
علي بضيقه وعصبية ضرب طاولة بيدة بقوو وهو يقول: كيييييف ؟!!!! وانا توني افكر كيف ارمسها واقنعها فيني ...
عبيد: يا بن الحلال اصبر وتكل ع الله بسس والامور بتزين ماعليك...
تنهد بقهر وحاول انه يمسك اعصابه تالفه شوي لا مب شوي الا وايد

بعد مرور اسبوع فالندن ... دانه ردت لدراستها بس راشد حاشرنها ما يباها تكمل هنيه وهي طنشته قالت له روح الامارات ولا ارضى بالواقع ..
بعد الكلاس كانت بتنزل من المدرجات.. مسكها عمر وقعدها ع طاولة وتنهد بغيض وهو يقول: دااانه شو اللي تغير كيف عرستي بها سرعه
دانه بتنهيدة : والله مادري كل شي استوى بسرعه ...
عمر بقهر: حراممم اللي تسوينه فيني حرام ...
دانه: عمر انا احب راشد ماقدر ع فرقاه انا ما صدقت يخطبني ...
عمر تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: انزين وانا
دانه تنهدت وقالت: الله يوفقك مع غيري
عمر ناظرها بنظرة وقال بغم : مع غيرج؟؟؟؟ هه الكلام سهل بس الفعل صعب!!!
دانه : شو تباني اسوي وشو تباني اقول قلبك تعلق فيني وانا قلبي ملك انسان ثاني .
عمر: الله يوفقج ويسر امورج.

طلعت من الكلاس متجهه صوب البوابة سلمت ع شله الفاسدة ع قولتها ..وزقرها صقر ..سارت صوبه وهي تقول: هلا بشله الفاسدة .
صقر: يج زود والله من بعض ما عندكم الفساد اللي تشوفينه ..
ضحكت دانه وقعدت مقابل شباب ويسولفون وياها خطف عمر ومروح صوب البوابة وما لف عليهم خليفة لمح راشد ياي وقف قدام طاولة يغطي دانه وقال: دانه ريلج يأ شردي منيه بسرررعه .
دانه انخشت تحت طاولة لان مافي غير هالطريقة عشان راشد ما يشوفها وصقر صرفه قال ان هي عند مكتب الدكتور تنهد راشد واتجهه صوب البوابة عشان يظهر وعقب ٥ دقايق ظهرت وراه وراحت بتجاهه عاد اونها يت من عند الدكتور تنهدت وهي تمشي وراه بحب بس كبرياءها مانعها من الذل اتجاهه..
راشد كان يمشي ويحس ان في حد وراه حب يطنشها ... اما دانه كانت تمشي وتعمدت انها تطيح وتسوي عمرها انها تعورت التفت عليها راشد بخوف وهو يسرع خطواته صوبها وقال: داااانه بسم الله عليج شو ياج ...
دانه تتالم بكذب وتذكرة انه مزعلنها وصاحت صدق طلعت اللي في خاطرها كله وهي تصيح ...
راشد باستغراب قال: بسم الله بلاج تصيحين عنبو طيحه ع ركبج خلتج تصيحين ها صايح ..
دانه ماردت عليه
راشد قرب منها وقومها وقال: دانه سم الله عليج الا طيحه بسيطه سوت فيج جيه ..
دانه تمسح دموعها وقالت بشهقة : ما فيني شي الحمدلله احسن الحين بوايد بس ركبتي عورتني وكانت تبا تمشي بس ماقدرت حست ان صدق طيحه اثرت ع ركبتها قامت تمشي عوياء ( تعرج.عرجاء) عقب انتبهت ع المكان اللي طاحت فيه وشهقت كانت طايحه على حصاه كبيرة شوي وممن فوق حاده تنهدت بالم وقالت الله يغربل بليس حتى في طيحه طحت صدق وانا اتحسب الالم كذبي الا يوم قمت حسيت بالالم في المشي صدق اني هبله لا تتمارضوا فتمرضوا ...
راشد كان ساندنها ويمشيها كان حاط ايده ع ظهرها وايده ثانيه ماسك ايدها اليمين .. عقب ما صاحت وشبعت صايح ومسحت دموعها رفعت راسها طالعه وشافته كيف قريبب منها وايد تحبببه تموووت فيه وهي متاكدة ان قلبها ما نبض الا له هو بسس كل ما تذكر كلامه وانه مجبور تحسسس انها فاقده شي غالي وشي ثمين بالنسبه لها فاقده حبببه وفاقده قلبببه تبا قلبه يكونن ملك لها مب لوحده ثانيه فكرت ان قلبه يكون مع وحده ثانيه تعوررها وتشعر بالنقص تجاهه شي هذا ...
ما حست بعمرها الا وهم واصلين الشقه
وراشد قعد قدامها وهو يقول: الحين انتتتتي من طحتي لين ما وصلنا وانتي مارفعتي نظر عينج عني هالكثر تحبيني ولا انا جميييل ..
ابتسمت بخفيف وقالت: الاثنين معا احبك وجميل .
ابتسم راشد وقال لها: يلا انزين قومي بدلي ثيابج يلين ما اسير المطعم اييب غدا لنا ونرد ..
هزت راسها بالايجاب وراح هو ييب اكل من المطعم...


الرد باقتباس
إضافة رد

الملك لله صحيح لكن انتى من بين خلق الله ملكي /بقلمي؛كاملة

الوسوم
الملك لله، صحيح لكن، انتى من بين خلق ،الله ملكي ...
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
من أساليب التربية النبوية/د.عثمان قدري مكانسي امانى يسرى محمد حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 13 الأمس 09:14 AM
الجزء الرابع واخير مصطفى القدومي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 0 27-11-2019 06:15 PM
جزء الثالث مصطفى القدومي ارشيف غرام 1 06-11-2019 10:47 PM
تدبر سورة الملك امانى يسرى محمد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 22-07-2019 03:30 PM
رواية غير معروف / للكاتبة : ليان؛كاملة هدوء *() ~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 39 07-09-2015 06:53 PM

الساعة الآن +3: 02:12 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1