غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-07-2018, 02:13 PM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي



قضيت 8 سنوات في هذا المنتدى عضو قارئ وقريت واايد وايد عمري ما حاولت اني أكون كاتبة فيه ....رغم ان الكتابة اهم هواية عندي واليوم بعد 8 سنين قررت اني انزل لكم الرواية أتمنى تعجبكم واقرا ردودكم وتفاعلكم حتى بالنقد



لماذا يمنع علي حبه ؟


الكاتبة : إلى متى ؟


عيب ...ممنوع....حرام ....ماجوز....ووو
شكثر سمعنا هذي الكلمات ...ارهقتنا هذي الكلمات كلمة
(مجتمعنا ما يسمح )
صارت اهم من
(يدنا ما يسمح )
مع الأسف
لكن (ريم ) كسرت كل القواعد ...لان اللي صار حلال وهذا اللي يهمها ربها مو كلام الناس اذا تبون تعرفون وش سوت ريم انتظروني اليوم الساعة 9 بالليل مع الجزء الأول من الرواية

راح تشوفون اغلب انواع الحب الممنوع
او المخجل اللي يحب مستحيل يقدر يعترف بحبه او يخبر حد عن حبه لانه راح يصغر بعينهم
الحب اللي يتمنى صاحبه انه يقدر يملك القدره انه يشيل هذا الحب من قلبه لان صاحبه منصدم من نفسه شلون قدر سمح لنفسه يحب هذا الانسان (الممنوع) عليه
علاقات حب غير اعتياديه راح تكسر لكم روتين علاقات الحب اللي تعودنا نشوفها ونقراها



تعديل إلى متى ؟; بتاريخ 24-07-2018 الساعة 03:23 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-07-2018, 09:12 PM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟






لماذا يمنع علي حبه ؟


الكاتبة : إلى متى ؟



الجزء الأول
عام 2010 م
جلست ريم امام منظرتها وبدت تحط مكياجها اليومي للجامعة ...هذي ثاني سنه لها مع العلم ان عمرها 25 والسبب في تأخر دراستها راح يوضح في الأجزاء الجايه ...ريم ليست بنت فائقة الجمال ولكن عيونها تربك أي رجل وحتى النساء فيها سحر خاص ربما كانت نظراتها او كثافة رموشها او كبر قزحيه عينها ولونها الزيتي اللي خذته من امها
اتصلت لصديقتها نور
ريم : الو يا صباح السكر واللوز والفستق والموز
نور مستغربة : بك شفيج يالله صباح خير شهاي الترحيب الجميل ماهي عوايدج
ريم مبتسة : لان انا قررت أكون سعيدة ....خلاص الهم راح وكورس جديد جميل يبتدي
نور : كل ذي لانج نجحتي في مادة التاريخ المعاصر
ريم : طبعاً شرايج انا بروحي داخلة متأخر الجامعة تبيني اعيد مواد وارسب لا مش مقبول ...ما اتخرج الا وانا 30 سنه
نور : افا قمنا نغلط
ريم : ههههههه والله مو قصدي بعدين انتي 27 ويمكن تتخرجين عمرج 29 مو 30
نور : يعني يات على سنه
ريم : ان شاء الله نتخرجت 35 اهم شي نكمل دراستنا
نور: والله انتي ما كان عندج سالفة يوم وقفتي قيدج
ريم : بليز بليز نور لا تفتحين الموضوع يرحم امج
نور: على راحتج ما قلتي لي كم مادة سجلنا
ريم : أي طبعاً الأخت مسافرة ومكيفة ومتكلة علي
نور: الله يخليج لي بس يالله شنهي المواد
ريم: 5 مواد
نور: لا ريم سلامتج انا يالله يالله الحق على 4 مواد بحذف وحدة
ريم: لا ما تحذفين وبتمين فيها أساسا سهلة وايد لغة فرنسي 1
نور: خليني اعرف انجليزي عشان ادرس فرنسي
ريم : كل البنات يقولون انها سهلة ما في داعي للروع من الحين
نور : انزين ..اممم طبعاً عارفة شنو بسأل
ريم تكذب على نور : لا
نور : يعني ما سجلتي عنده !؟؟
ريم : لا ما سجلت
نور : مو من صجج ريموة هو حديث الكل قاتل بنات الجامعة وفوق هاي شرحة ممتاز وراعي البنات شلون ما سجلتينا عنده
ريم: اولاً احنا عمرنا ما شفناه وثانياً البنات لحبوا حد طيروه ومدحوا فيه وهو بيزه ما يسوى وحتى لو صح كلامهم احنا نبي ننتبه للشرح مو وجه الدكتور
راح يشتت انتباهنا
نور : بل بل بل كلتيني الله يعوظني خير واسجل عنده الكورس الياي حرمتيني من طلته
ريم : يالله هذي الله بقتلها الحين شنو حرمتج ومن طلته لو ظهر شين والبنات يهولون يحبهم للتهول
نور : اوكي كلها ساعة ونروح الجامعة ونشوف بعينا
ريم : الا سؤال ليش احنا ما شفناه الكورس اللي طاف ! هو انتقل عندنا ذاك الكورس
نور : لان مكان عندنا مواد في كلية الهندسة ..كل موادنا اللي خذناها هي كانت من متطلبات الكلية او الجامعة وهذا اول كورس ناخذ مادة تخصص ...وبفضلج يا الحلوة طيرتي الدكتور علينا
ريم : يالله دوشتيني خلاص روحي سجلي عندة في الويتنج لست
نور : ومن قال لج مب مسجله اكيد بروح
بس ابيج تين معاي ...لازم تين معاي عشان تشوفينه وتندمين
ريم : تراج قاهرتني تحسسيني انج شايفته قبلي
نور : يالله اوكي اوكي نبشوف اليوم
ريم : باي يالخبلة بلبس عباتي وطالعة ابي اشوفج عند الباب
نور: اوكي
(نور وريم جيران بيوتهم مقابلة لبعض )
في منزل نور
في الصالة تحت كان جالس اخوها فيصل لملابس الكابتن ويشرب القهوة
نور: صباح الخير يا كابتن
فيصل يقف ليغطي طولة النور الجاي من الشباك اللي وراه
قربت نور وباست راسه فهو بمثابه الاب والام لها
نور : تبي شي قبل ما اطلع
فيصل بصوت رخيم : بتروحين مع بنت الجار
نور : ريم اسمها
فيصل يكلم شرف قهوتة بعد ماجلس وكأنه لم يسمع اخته : انتبهي على روحج تبين فلوس ؟
نور ابتسمت : مشكور خيرك سابق
بعد ما طلعت نور اخذ فيصل نفس طويل وغمض عينه لترجع احداث صارت قبل سبع سنوات وبعدها نفض راسه عشان يطرد الأفكار اللي جاته صار عمره 34 ولا هو قادر ينسى اللي صار شلون ينسى وهو كل ما طلع من البيت شافه يا راجعة من الجامعة او رايحة الجامعة ومرات يسمع صوتها لما تزور نور كان صعب عليه بس مستحيل انه ينسى
اخذ فيصل كاب الكابتن الموجود على الطاولة وتوجه لسيارته
بعد رحيل ريم ونور
ومع خروجه صادف مشعل اخو ريم : صباح الخير
مشعل شخص مفعم بالحيويه : ياهلا مسهلا بالكابتن ...ماتبي حد يونسك بالطيارة
فيصل ابتسم: ليش انا طار قلي عشان اوديك معاي
مشعل: افاا افاا وانا واخو سارة
فيصل : انت بعد مربوش أخاف تبلشني وتحلف علي تطير بالطيارة وتذبح الموجوين ويروحون في ذمتي
مشعل : انا مشعل بن ناصر مافي شي اعرف اسويه
فيصل يطبطب على ظهر مشعل : عيل اقعد مكانك
مشعل يلف ويشوف سارة طالعة من البيت
فصيل ماشاف غير سوادة طالعة من البيت
(سارة الله يدوم عليها بنت اختارت بنفيها تكون منقبة والسبب مش ديني كثر ماهو حيا هي وهي بمراهقتها كانت خجووولة جداً تستحي من الكل يمك تستحي من نفسها مرات هههه طاحت في موقف عادي ممكن أي بنت تمر فيه وما يأثر عليها لكن سارة غير كان عمرها 17 سنه وفي احد المولات كانت مضيعة ابوها فيه وبدت تمشي بخطوات سريعة وتتلفت تدوره ولحقها شاب وبدا يتحرش فيها وبجمالها بس زودها بالكلام وتغزل وسارة من الخوف والتوتر جلست على الأرض تصيح وهي غاطه وجها بين ركبها ومرت 15 سنه و ما خلت رجل يشوف ويها غير محارمها )
سارة لما شافت فيصل واقف برا كانت بترجع داخل البيت
مشعل رايح لها يناديها : مطوعة ..مطوعتنا تعالي
فيصل ابتسم للمسمى وركب سيارته وحرك
سارة ركبت مع اخوها الصغير في السيارة : يالله بسرعة حرك
مشعل : تامرين امر بس شاسوي جارنا هذار دوشني
سارة : الله واكبر عليك انت رايح تهذر معاه ما اعرفك انا
مشعل : وانا الكل يعرفني شدعوة يبه ماعندي خصوصيا وشخصية غامضة
سارة: ههههههه انت كتاب مفتوح الغموض بعيد عنك
مشعل : والله الغموض كله عنده
سارة: من
مشعل: جارنا العزيز
سارة بستفسار : فيصل ؟
مشعل : أي ...سنين احذانا ولكن ماعرفته 100٪
سارة ما علقت ولكن الذكريات خذتها لسنين ورا
(كانت واقفه في السطح الفجر وحده من عوايدها الغريبة لما تزل ...تطل على الفريج
وشافت فيصل يدور ويكلم نفسه بصوت نوعا ما عالي ....
فيصل: لا لا ما اقدر اخليها تروح لازم اسوي شي
مستحيل تروح لغيري
ريم لي !!
انصدمت سارة ذاك اليوم جداً ولكن فيصل ماسوى شي غير انه هدى ودخل بيتهم )
مشعل : سارة سارة وين رحتي ؟
سارة : هلا
مشعل : الله بالخير
سارة: الله بالنور
مشعل يتغشمر: اللي ماخذ عقلج
سارة : أي والله ماخذه عقلي هاذي المريضة تعبت مب قادرة اعرف ايش فيها لازم احولها لدكتور الاعصاب بديت اشك ان اللي فيها تهيوات مو حقيقة المها وهم
مشعل : يوووه بدت الدكتوره تتفلسف
سارة: احمد ربك ان عندك دكتورة في البيت نسيت لما كنت تجينا البيت كل يوم فلعة يديدة ..من كان يعالجك
مشعل بمودة : الله يخليج لي انتي امي يا سارة
(سارة عمرها 32 دكتورة باطنية اما مشعل فهو موظف في وزارة الثقافة عمره 26 سنه )
في جامعة .......
نور تنزل من السيارة مع ريم متوجهين لكليه الهندسة
نور تبتسم : واخيراً واخيراً بشوف (ماكستيمي ) "شخصية في مسلسل امريكي"
ريم : اشمعني ماكستيمي يمكن يكون ماكدريمي "ايضاً شخصية في نفس المسلسل"
نور : حسب اللي اسمعه انه طويل وعرض وجميل الله يخليه لامه
ريم : انا بس انطر صدمتج بعد ماتشوفينه
قربت منهم بنت وهم في طريقهم للكلية
مها : هلوووو
ريم : هلا هلا مهوي اخبارج
مها: تمام الحمدالله
نور توقف جدام مها وجه بوجه : بسألج ولازم تجاوبين بكل صراحة
مها ضحكت: ههههه شنو ؟
نور: سجلتي عنده
مها اللي فاهمه نور وهزت راسها بنعم ورفعت حواجبها
نور: لاااااا
مها: انتوا مخبل شلون ما سجلتوا عنده اولاً احسن واحد يشرح ماده "كالكيولس" و ثانياً ويه يفتح النفس وفوق هذا يراعي البنات
نور تضرب ريم بشنطتها : كل من هاذي سلمتها جدولي وسافرت ولا سجلت عنده
ريم بعصبية : امشي خل اوديج عنده وطلبي رفع سقف وفكيني من حنتج
نور: وانتي بعد سجلي معاي
ريم وقفت تشوف نور بصدمة : الحين 5 مواد وايد كانت عليج بس عشان " ماكستيمي" بتسجلين 6 تستهبلين
نور ابتسمت : شنو بنخسر خل نجرب واذا زفتنا بنحذف المادة ارجوج ريموة
ريم زمت شفايفها :اوكي ....لان متأكد انج بتحذفين الماده
مها امشوا بوديكم المكتب
ريم : ها الأخت زايرة المكتب شكلج
مها تضحك: اكيد حبيبتي انا ابسط برا المكتب ذاك الكورس اشوف " ماكستيمي " على قولتكم يفتح نفسي على الجامعة وعقبها اروح كلاسي
نور مبققة عينها : لهاي الدرجة جميل
مها تتنهد: المشكله انه مب جميل انه شخصيه ويه عبارة عن مغناطيس شديد الانجذاب شعرة صوته نظراته ووواي وااي على النظرات بس يلف صوبج تخقين وقلبج يرقع وتحسينه مسموع
نور: لهاي الدرجة شدعوة
مها: واللي قاتلني انه ما يلقي البنات ويه مع انهم قاطين نفسهم عليه وهو مطنننش وحتى لمى يعصب اه اه ياقلبي على ذاك الصوت والنبرة يقتل يقتل مبحوح اه هذا لو يبني انحاش معاه بنحاش
وعلى اخر جملة مها كانوا واصلين صوب مكتب
" الدكتور سعود جاسم محمد ال"
نور تشوف اسم عايلة الدكتور : ابييه شوفي اسمه ! من عايلة ال .......
ريم بملل فكونا وخلونا ندخل
فتحت نور الباب بعد ما طقته مرتين
دخلوا بخطوات بطيئة ووقفوا لمده دقيقة جدام الدكتور
نوعا ما مذهولين
"دكتور سعود بن جاسم رجل عمره 34 سنه درس في استراليا وتخرج بلمح البصر واصبح دكتور في صن صغير والعام بدا بتدريس في جامعة .....
اما الشكل لا استطيع وصفه ولكنه يمثل معني الجاذبية
طول وعرض وجسم متناسق عريض شعر كثيف وملامح حاده وخشنه ولحية خفيفه زادت من جاذبيته "
الدكتور رفع عينه عن الورق ووتر البنات : تفضلوا بنات بشنو ممكن اساعدكم ؟
نور انربط السانها
ريم قربت من المكتب وجلست على الكرسي : دكتور اذا ممكن تضيفنا عندك بالكلاس حابين نسجل الماده ومانبي نتأخر على المواد لانها تفتح لنا مواد ثانيه
دكتور سعود ما نطق بكلمه كان يخز ريم
ريم توترت
دكتور سعود يتكلم بنبره هادية : هل اذنت لج تقعدين على الكرسي ؟
ريم وقفت بسرعة : اعتذر
دكتور رجع يطالع في الورق
مها : أستاذ سعود ريم نور من الطالبات الكبار وهم مو حابين يتأخر اكثر عن التخرج فلو تقدر تساعدهم ياريت
ريم ونور كانوا يخزون مها بعد جمله طالبات كبار
دكتور سعود رجع نظراته لريم ونور وتكلم من غير نفس : عطوني ورقة الويتج لست اوقعها
نور ابتسمت وسحبت ورقة ريم من يدها وعطتها للدكتور : شكرا دكتور على تفهمك
الدكتور سعود بنصف ابتسامة : العفو
ريم سبقتهم وطلعت برا من غير ما تشكر الدكتور
الدكتور سعود تبعها بعينه ورجع نزلها على الورق ووقعهم ورجعهم لنور
نور خذت الأوراق وطلعت لريم
وبعد 3 امتار عن المكتب كان فيه فاندق مشين ريم واقفة مقابلتها تشتري لها ماي جات نور ووقفت وراها وتبعتها مها
نور بنرفزة: ريم شهاي الحركة البايخة ماتعرفين تقولين شكراً او اقل شي تتمين لين نطلع كلنا
ريم بققت عينها : يعني حضرة الدكتور ما سو اشي خطا عادي جداً انه يحرجني بهذي الطريقة ...شفيها يعني لو خلاني قاعدة ....وبعدين صرعتونا بشكله
دكتور سعود جميل
دكتور سعود جذاب
دكتور سعود قالتها بالانجليزي " انرزستبل " (لايقاوم)
وقامت تسوي حركات بيدها
اه بموت
اه قلبي
وتقلد صوت مها وهي تقول : لو يبني بحاش معاه
بعدها ريم استوعبت صمت مها ونور ...
صمت
صمت
تبلعمت وحست ان في انه في الموضوع
لفت تشوف مكينه القهوة اللي وراها بالضبط
كان فيه شبه جدار جميل واقف ورها
له ريحة جميله تسلسلت لمخها
رفعت راسها بشوش لحد ما وصلت لوجه الشخص اللي وراها
كان هو
الدكتور سعود جاسم بنفسه
الدكتور سعود شافها بخيسه نفس ودنع اخذ قهوته وراح
بدون أي كلمه او ابتسامة
ريم تيبست ولما اختفى من جدامها : انا راح اشق ورقة الويتنج لست باي
مها : اشفيج خبلا ترا الموقف مب مستاهل ...وبعدين انتو ناسين ان اذا ما اخذتوا كالكولس هاي الكورس ماراح تقدرون تسجلون مواد تقريباً
واذا على دكتور سعود ترا متعود على هاذي النقزات شوف عيني البنات يتغزلون فيه اشكره عشان يسمعهم وهو يطنش
ريم : بس انا سبيته... تطنزت عليه راح يرسبني 100٪
نور : ماله خص يمكن ما سمع
ريم: الريال واقف واراي بالضبط شنو ماسمع وبعدين شفتي النظرة اللي لفحني فيها وهو رايح ...كأنه يقول جيتي للموت بريلج
مها: اوكي امنا بالله وقلنا حطج في باله وبيرسبج ...قعدي قدمي الكوز والمد تيرم وشوفي درجتج اذا مستلعن بيخفسها لج صح
ريم تأخذ نفس عميق : اففففف بسمع كلامكم بس اذا صار لي أي موقف خايس يولكم مني مراح اسوي ولا مشروع وياكم
نور: اوكي
هدو البنات شوي وبعدها نور علقت لما شافت دكتور سعود طالع من مكتبه متوجه لكلاس
نور تتبعه بعينها لحد ما اختفى : ريم ....انا برسب عمري وبعيدها الماده 5 مرات تسوى عشان اشوف هذي الخشيه ....جعلني فدا ذا الوجه والطول والهيبة
ريم من العصبية ضربتها بغرشة الماي المليانه اللي بيدها ا
نور :ااااح عورتيني
ريم : احسن

في مكان ثاني بعيد شوي عن الجامعة
قصر من اجمل القصور في المدينه يطل على البحر من جهه والجهه الثانية يطل على الأبراج

كانت" عفاف" واقفة في بلكونه الطابق الثاني في الجناح الشرقي المطل على البحر
لابسه فستان بيج كت وحاطة شال خفيف على كتوفها وماسكة بيدها
كوب القهوة وتستمتع بمنظر البحر في هذا الشتاء المشمس
تحاول تخفف من الم قلبها الذي سببه "طارق" لها "زوجها" تحاول انها تطرد الألم مع كل نسمه هو تمر من تحت شعرها الأسود الحريري

وتحت البلكونه على طول كان داخل البيت "راشد" يحس ان هذا البيت
سجن بل جحيم بالنسبه له ولكن في نفس الوقت ما يقدر يطلع منه
عارف ذنبه وقابل بالجحيم اللي عايش فيه
وفاهم مدى كرهه لنفسه بسبب هذا الحب الممنوع عليه
ولكن الحب يدخل في القلب بدون ما يسأل صاحبه
هذا الحب الذي في قلب هذا الرجل يخجل منه كل يوم ويكره نفسه ويلعنها بسبب عدم مقدرته على سيطرته ونسيانه لهذا الحب
لان راشد يكون اخ طارق زوج عفاف

والاخ الثاث لهذه العايلة هو
الدكتور سعود جاسم

ايش قصة العايلة هذي راح تعرفونها بالجزء الجاي
راح ينزل بكرا بنفس هذا الوقت









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-07-2018, 06:34 AM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


في حد قرا الرواية ؟ ههههههههه معليه متوترة وابي اعرف شرايكم بالمقدمة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-07-2018, 11:42 AM
ام محمدوديمه ام محمدوديمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


بدايه رائعه
اتمنى لك التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-07-2018, 11:58 AM
ام محمدوديمه ام محمدوديمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


اتمنى تزيدي عدد البارتات عشان الناس تحكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-07-2018, 05:42 PM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي



الجزء الثاني
دخل راشد القصر واخذ نفس عميق وطويل يتمنى انه يشم ريحتها فيها وبعدها ضرب راسه يحاول يطرد هذي الرغبه من عقلة هذي الرغبه اللي حولته من رجل شهم رجل له عزه نفس وكرامه رجل يهابه جميع الرجال ويغارون منه اصبح رجل مهان امام نفسه وامام رجولته
اصبح رجل ضعيف
ولكن لا يستطيع تغير أي شي وحتى ان أراد فهو لا يقوى على ذلك
سمع صوت والدته : راشد يمه تعال ابيك
راشد مشى بخطوات ثقيله لوالدته وباس راسها ويدها : هلا يمه شلونج
ام راشد بتعب: شلوني بعد يا يمه انت عارف كل شي
راشد قلبه مقهور وتعبان : تبين تروحين له يمه
ام راشد تقاوم وخبي قوه اشتياقها لولدها : لا والف لا ....انا قلبي معورني علي هالبنت الذهبه اللي فوق كل يوم تذبل عن اليوم اللي قبله ...اخوك كسرها وذلها واهانها ...وفوق هذا كله البنت للحين فوق ...فوق ما راحت بيت أهلها تعرف شقد صعب انها تتم عندنا بعد اللي اخوك سواه....سود الله وجهه
راشد منزل راسه للأرض ويسمع كلام امه اللي اصبح شبه يومي : يمه شتبيني اسوي وبسوي تبين اجيب طارق ووم
ام راشد تسكت راشد وتقاطعة : اشش لا تجيب طاريها بنت ابليس الواطيه بواقة الريايل
راشد قلبه يغلي : يمه شللي يريحج ...شلي ممكن اسويه ويريحج
ام راشد بستسلام : ولا شي يمه ولا شي لان الزمن مايرجع ورا ولا جان ما زوجت طارق هذي الذهبه عفاف لانه ما يسوى ظفرها كنت بزوجك أيا..
راشد يوقف بعصبه : يمه وش هاي الكلام لا تعاودينه مهما كان
ام راشد والدمعة تنزل من عينها : البنت تموت يا يمه انا مره واعرف شلون تفكر اشوفها بعيني تموت ياولدي
راشد كأن سكاكين تدخل قلبة وتقطة ملون نتفه : يمه هي ليش ما طلبت الطلاق
طارق تزوج مريم من سنه تقريباً وعايش معاها في أمريكا ...مافكر يعتذر لعفاف ولا فكر يساوي بينهم حتى ...قاعد يهينها يا يمه شلون تقبل
ام راشد تتنهد: وين ترجع يايبه حق مرت اخوها القشره اللي مابغت تزوجها تعيش هني معاي مكرمه معززه أساسا لبغت تروح انا ما اخليها
راشد يتألم : يمه سيرتها صارت في لسان كل الناس ..الناس ما ترحم هذا بروحه الم ثاني بروحة
ام راشد بنرفزة: يعني تبيني اطرد مرت اخوك ولا شقصدك يا راشد
راشد يعقد حواجبة : طبعا لا بس قصدي ...
ام راشد بعصبيه : لا عاد تفتح لي ذي السيره ...وعفاف ماتطلع من ذي البيت الا على جثتي
راشد طلع الدرج قلبه يعتصر الم ماعاد قادر يتحمل وبدل ما يلف للجناح الغربي كمل سيده للجناح الشرقي فتح الباب بعصبه وهو يعتقد انه وصل داره
وبعدها تجمد واصبح قطعة جليد
كانت عفاف راجعة لغرفة نوها والهوى زاد ووقفت وتحاول تسكر باب البلكونه الشاير والهوى الشديد يتلاعب بخصلات شعرها وابعد الشال اللي كان ساتر كتوفها
راشد الشال طار وطاح بالضبط جدام رجله ولكنه لحد الان في حالة التجمد والذهول من المنظر الامامي اللي يشوفه
عفاف لفت تتبع الشال ولمى حط على الأرض انتبهت لرجل اللي امامها
وقفت بسرعة وهي تقول : طارق
راشد كان عبارة عن جثة واقفة من غير روح
عفاف حطت الشال علي رايها وكتوفها تحاول تستر نفيها وعلت صوتها : راشد
راشد انتبه لصوتها وحس كأنه في هزه أرضية من الدرجة الرابعة نزل راسه بسرعة وكل اللي قاله وهو يتوجه للباب بصوت واطي : اسف ...اسف عفاف

في الطائرة
فيصل يعلن عن وصول الطائرة لمطار هيثرو في لندن
المساعد: الحمدالله على السلامة كابتن
فيصل يستعد للنزول : الله يسلمك جلال
جلال: سمعت انك ماراح ترجع فينا بكرا ؟
فيصل : أي اخذ إجازة أسبوع
جلال: ايش قصة الاجازة المفاجئة هذي
فيصل: محتاج اريح فكاري
جلال : بس اللي اعرفة انك مستحيل تخلي اهلك بروحهم
فيصل ابتسم : قلت لنور تبات في بيت الجيران بما ان عندهم مشعل بس وراح يبات في المجلس
جلال : الله يدوم العلاقات بينكم
فيصل: امين
في مستشفى .....
سارة قررت ترتاح شوي من الصبح وهي تلف على المرضى وتتطمن عليهم
جلست امام احد الكراسي مقبالة لزجاج كبير وتشرب قهوتها وبدت الأفكار تاخذها لسنوات ورا
سارة لنفسها: معقولة للحين يحب ريم ! اذا كان ناسيها ليش ما تزوج ليش للحين عزابي ؟ يخاف يجيب زوجة اخو غثيثة لنور ؟ لكن نور قويه ماينخاف عليها
ليش عيل ...اكيد للحين ما قدر ينسى ريم
واذا كان ما نساها ...ليش ما يخطبها ريم صار لها سنتين من "تطلقت!" لو يحبها صج جان تقدم لها ....لا اكيد روح مجتمعنا المعقد ظهر فيه وما يبي يأخذ بنت مطلقة ...ليش ما خذ غيرها عيل ااااافف انا ناقصة افكر فيه
قلعته فكر فيها ولا ما فكر انا شدخلني
قام سارة بندفاع ونكبت القهوة على رئيس قسم الجراحين
سارة خذت فاين من الطاولة وعتطته لمسؤولها : اسفه دكتور احمد مخي مكان معاي
الدكتور احمد: لا ولو تمونين ...لو غيرج جان منعته من دخول غرفة العمليات 3 أيام
سارة اللي تعودت على كلام دكتور احمد شتسوي اكثر من انها لابسه نقاب طول الوقت بسبب الاشكال اللي مثله ...ليش مصر على ساره ما تدري عمره مشافها على أي أساس يقط هاذي التعليقات دايماً
سارة ابتعدت عنه من غير ما تتكلم
الدكتور احمد ابتسم وكمل طريقة
سارة دخلت مكتبها في المستشفى وفسخت نقابها وقعدت تغسل وجها بالماي تحس الغيظ ماكل جسمها تصرفات الدكتور احمد لا تطاق
وسارة تسب في داخلها: الله ياخذه بو حنج باط جبد ام يابتني شيبي اي شيبي يمال حنجة الكسر وايد مغرور بنفسه انا ناقصة تعب
وجلست على مكتبها تراجع الأوراق

اما في وزارة الثقافة
مشعل يسولف مع رفيجة : والله زهقت خلاص ابي اسافر ...طقت جبدي من قعده البيت والدوام سنه ما سافرت
محمد: من ماسكك
مشعل: ابوي الله يهداه يسافر 12 مره بالسنه ومايبيني اخلي خواتي
محمد: الله يخليهم لك ...بس للحين مافهمت شغل ابوك
مشعل بضحكة: لو فهمته انا بفهمك هههههههه
رن جوال مشعل رد : الو ...هلا
ريم: شلونك اخي العزيز
مشعل: بخير والحمدالله ...يسرج الحال محبوس بسببكم
ريم: احنا بنعطيك إجازة من بيتنا هي الأسبوع
مشعل فهم السالفة : ست الحسن والدلال شينه الحلايا بتبات عندنا
ريم: استح على ويهك
مشعل : يعني ابات في الميلس
ريم تضحك على حره اخوها: يس
مشعل: يالله ذلفي وراي شغل انا مب مرتاح لين تتزوج شينه الحلايا رفيجتج
ريم:ههههههه اوكي باي
محمد يضحك:هههههه شفيك
مشعل بملل: الله يسلمك الجار فيصل عايش مع اخته بروحهم امهم وابوهم عطوك عمرهم من زمان وصار فيصل لما يطول بسفرته يخلي اخته عندنا بالبيت مع خواتي
محمد : ما عندهم اهل ؟
مشعل : بلا بس ساكنين في ...... بعيد وايد
محمد بخبث: زين ليش زعلان في حد حاصلة يشوف بنت جدامة ويقول لا ويعصب
مشعل بغباء : أي بنت
محمد: بنت الجيران
مشعل يضحك: هههههه بنت الجيران شايف ويها اكثر من خواتي يمكن هههه وفوق هاي اكبر مني بعد وبعدين مب جميلة
محمد يرفع حواجبه لمشعل: تقص علي مشعلوه...شلون اخت فيصل وما تكون جميلة
مشعل من صجه: انا ما اشوفها جميله ...حر يا اخي وبعدين انا احب المره قصيره مليانه شوي بيضا قشطة...هاذي طولها مترين وسمره ومعصقله
محمد يعض على شفايفه : يالشيبه يابو قرن 19 من الحين يحب بنت مليانة وقصيرة وبيضا شايب مقعد
مشعل بفخر : ياعم انا شيبه انا راضي استايلي جذيه اموت على الخدود والزنود انا القرن الحجري زين
محمد: ههههههههه انت مب طبيعي على فكره
مشعل: انا عاجب حالي عندك اعتراض ؟
محمد: ابدا
مشعل : عبالي بعد

في الجامعة
ريم : مهوي انتي تعالي بعد باتي
مها : لا تحاولين هاي من مستحيلات امي
نور: تعالي يمكن ينغرم فيج مشعل وياخذج وتفكينا من شيفتج
مها: انا قاعد في بيتكم الحمدالله عند هلي هههههه خذيه انتي مب جارته خل ينغرم فيج
نور تتغشمر: حاولت يا مهوي مافي امل الريال مب طايقني
ريم:هههههههه اظن مشعل شاف نور اكثر منا
نور تضحك:حستي هههههه وبعدين يا مهوي انا اكبر منه انتي شحلوج 22 سنه صغنونه
مها: لا انا مسويه تارقت على ماكستيمي
نور: لا عفواً ماكستيمي مالي انا روحي دوري لج ماكدريمي
ريم : انجبوا انتوا الثنتين وامشوا نروح الكلاس
نور مبسوطة : وأخيرا بحظر له خل نروح الحمام خل اعدل شيفتي يمكن ينغرم فيني وياخذني
ريم: اللي اعرفه ان الجامعة ما توظف دكاتره مو متزوجين
مها : انا متأكدة انه عزوبي 100ظھ
نور : شلون
مها : اولاً عايلته ال....... يعني حتى لو فيه هاي القانون ماظن بمشونه عليه ثانيا وحده معاي في كلاس العربي قالت لي انه مره قال حق بنت بتتزوج بارك لها وعقب قال "عقبالي" معناته مو متزوج
نور اتسمعت ابتسامتها : انا لو متزوج عادي راضية أكون الثانية بس ياخذني
ريم كشرت : على فكره وايد تبالغون
نور ومها مع بعض: وانتي وايد تكابرين ههههههههههههههه
ريم عصبت: شدخل ...اساسا شكله كلشيه فلم قديم
نور: كليشيه يعني شي معتاد هذا ويهه غير معتاد عيونه غير معتادة طوله يسلم طولة غير معتاد
ريم: امشي امشي جدامي لا نتاخر على ماكستيمج ههههههه
وفتحوا باب المحاظره وقعدوا في اول صف
وبعدها بدقايق دخل الدكتور سعود
: السلام عليكم
نور توشوش لريم: شكلي بطلع من المحاضرة على غرفة الإنعاش
ريم تقهقهت بصوت واطي : هههههه
الدكتور رفع راسه وهو يفتح شنطة اللابتوب : ضحكينا معاج انسه مريم
ريم لفت صوبه : اسمي ريم
الدكتور سعود : عفواً ما سمعت
ريم تعلي صوتها : اسمي ريم
الدكتور سعود خلا الشنطة ومشى لكرسيها وقرب اذنه من ويهها : شنو اسمج ؟
ريم انحرجت وايد من الحركة رغم انه ماكان قريب وايد: ريم
الدكتور سعود رجع لنص القاعة: في حد ثاني غير الانسه ريم حاب يستضرف ؟
البنات سكوت هذا الكورس شكله مختلف عن الكورس اللي طاف كان وايد لطيف مع البنات
الدكتور سعود : عيل نبتدي المحاضره ...ولو سمحتوا مابي اشوف جولات على الطاولة ولا اسمع رنه ولا حتى هزة الجوال الصامت اوكي ...في الشنطة الحين
البنات بدوا يحطون تلفوناتهم في الشنطة
ريم كانت تكتب تاريخ اليوم واسم المحاظره وما انتبهت لطلبه
دكتور سعود رجع عندها ووقف ينتظرها ترفع راسها
ريم توترت وهي تشوف الإضاءة تختفي ورفعت راسها
دكتور : انا شقلت الحين
ريم ماعرفت ترد
الدكتور خذ جوال ريم من طاولتها وراح: تعالي اخذيه بعد المحاضرة وحطة فوق طاولته
وبدات يشرح لهم ايش راح يخذون هاي الكورس
بعد مرور 20 دقيقة دخلت طالبة الكلاس
الطالبة: السلام عليكم ...دكتور اعتذر بس مادليت الكلاس
دكتور سعود رفع يدة يأشر على الباب
الطالبة: والله دكتور كنت حاضره بس قعدت ادور والله
دكتور سعود:دليته ؟ ....خلاص بكرا تقدرين تدخلين اما اليوم تفضلي برا
الطالبة وجها صار احمر وطلعت
مها بصوت واطي: شفيه متغيررر
دكتور سعود: مابي اسمع توشوش اللي مب عاجبه يتفضل برا
الطالبات منصدمين منه
وبدا شرح ويشرح لحد ماخلص الوقت
سعود يشوف ساعته: خلاص بنات تقدرون تنصرفون ...ولو سمحتوا تشترون الكتاب ...وبكرا اللي تدخل بعد 5 دقايق يارت ما تحرجني وتحرج عمرها ولا تدخل الكلاس
البنات بدوا ينسحبون من الكلاس بهدوء
نور قامت وعبايتها شارت بالكرسي وطاحت علي ويها بقوووة
واغمى عليها وبعدها الدم بدا يصب من خشمها
مها: نورر نووور
ريم رجعت بسرعة وقلبت نور :مها عطيني جوالي بسرعة خل اكلم مشعل
سعود خاف وقرب من البنات وايد
ريم تضايقت : لو سمحت دكتور ممكن تبعد
سعود رد بسرعة : اسف .. شلون اساعدكم
ريم تتصل بسارة لانها دكتورة : الو سارة ..بسرعة قولي لي شاسوي نور طاحت على ويها وخشمها يصب دم
سارة: جيبوها بسرعة يمكن فيه كسر
ريم سكرت الخط واتصلت على مشعل: الوو ...انت وين بسرعة
مشعل: عند محطة البترول جنب... ليش عسى ما شر ؟
ريم: زين قريب تعال الجامعة عن بوابة 0000
مشعل توتر: شفيكم
ريم: نور لازم نوديها المستشفى
مشعل : لا حول الله شفيها
ريم بعصبية: تعال وبعدين بتعرف بسرعة
سعود واقف يراقب البنات بعد ما كلم عيادة الجامعة عشان يجون لنور
ريم وقفت ووجهه كلامها للدكتور: مشكور دكتور ممكن تتفضل
سعود بحزم: اسف ما اقدر اروح لحد ما يجون
ريم صدت عنه
سعود حس بكهربه بجسمه نظرات هاذي البنت مو طبيعية موترة ترسل ذبذبات مريبه للشخص اللي يطالعها ...وتربك أي شخص
حاول يطرد أفكاره عن نظرات ريم ورجع يتصل يستعجل سيارة العيادة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-07-2018, 05:44 PM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


راح انزل بارت ثاني اليوم ان شاء الله بس بليز ابي رايكم بالشخصيات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-07-2018, 07:13 PM
سديـــم. سديـــم. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


بداية جميلة ورائعة

موفقة بإذن الله

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-07-2018, 10:54 PM
إلى متى ؟ إلى متى ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


الجزء الثالث
راشد مستغرق في النوم بعد ما لعن اليوم الذي انولد فيه واكل حبتين بندول نايت تغصبه على نوم وتريح عقلة من الهم اللي عايش فيه
تعب من كرهه لنفسه تعب من نظرته لنفسه في المنظره كل يوم تعب من كثر ما يقاوم قلبه ومحاولاته اليائسة لتغلب على مشاعرة بالعكس كل ما قاوم اكثر لقى نفسه يفكر فيها اكثر ويرجع قلبه يعتصر اكثر واكثر
صحى من النوم الساعة 2 بالليل
فتح عينه ولكن كل اللي شافه هو منظر عفاف الملائكي اليوم بعدها اخذ المخدة وغطى وجها ويحاول يكتم صرخة اطلقها من القهر
راشد يصرخ تحت المخدة اللي كاتمة صوته: طلعييييي من مخي خلااااااص خلااااص مابي افكر فيج مابي احبج مابي اشوفج مابي اشتاق لصوت خطواتج لما تمرين جنب غرفتي مابي انتظر نزلت من الدرج مابي اشم ريحتج بالمكان مابييي طلعي من مخي طلعيييي اكرهج كسرتيني هدمتي رجولتي واعزازي بنفسي وغروري
احبج عفاف
"وبدت تنزل الدموع من عينه حارة وايد تحرق مثل حرقة قلبة وتضارب مشاعرة"
بعدها استغفر ربه وقام عشان يتوضى ويصلي
..
....
........
في الجهه الثانية من القصر وبالضبط عند عفاف
كان النوم مجافيها.... اساساً النوم مجافيها من شهور من سنه كاملة
من اول ليلة لها مع طارق
خذها عشان يطلعها من جحيم مرت اخوها ولكن دخلها لجحيم اكبر الا وهو زواجه اللي لا يعتبر زواج كامل ! سنه كامله كم شهر قضاه معاها كأخ وليس زوج! وبعدها هجرها وتزوج مريم حبيبته اللي امه ما وافقت تزوجه إياها
لكن شنو ذنب عفاف المسكينة
انذلت وانهات انوثتها طعنها وغدر فيها لكن ليش
ليش القدر ما وقف معاها مره
ليش ما تقدر تعيش حياة طبيعة ماتبي تكون سعيدة بس تكون مرتاحة
تعيش حياة من غير هم والم ونكد وظلم وغدر وغش وووو
ليش لما ظنت ان الحياة ضحكت لها شوي
لقتها تأكل من لحمها
طارق اللي ظنت انه ممكن يكون الحبيب والأمير اللي راح ينقذ سندريلا من حياتها ومن مرت ابوها
لكن لقته عزائيل لسعادتها في هذي الحياة
عفاف وقفت من الكرسي اللي كانت جالسه علية ساعات بدون حراك
وقررت تروح تسوي لها شيء تاكله عشان ما تنهار عليهم وتحافظ على طاقتها
لبست عبايتها وشيلتها وطلعت من الجناح ونزلت بشويش للمطبخ
الضوء كان طافي ومشت بهدوء لحد ما وصلت الثلاجة فتحتها واخذت لها لبنه ولما سكرت الثلاجة شهقت وهي تشوف ظل طول اسود واقف ورى الثلاجة
طاحت اللبنه من يدها
سعود اللي ماسك توست محمص بيدة دنع وشال اللبنه: اسم الله عليج ...ماكان قصدي اخرعج
عفاف بصوتها الناعم اللي يقشعر بدن كل من يسمعه: الله يهداك سعود طيرت قلبي ليش واقف ورى الثلاجة ...شمقعدك هاي الحزه
سعود يروح للسخان ويعمل له نسكافيه : رجعت من الجامعة تعبان ونمت العصر وماقمت الا الحين والله يهداها الوالده ما وقضتني للصلاه
عفاف : تروح صوب السخان : تركة عنك روح اقعد انا بسوي لك
سعود وهو رايح يجلس على كرسي المطبخ : لا خلا ولا عدم منج يا ام جاسم
عفاف ابتسمت ابتسامه مزيفه: ولو ما سويت شي
خذت الكوب وناولته لسعود
سعود لامست اطراف اصابعة يدها
وفي هاذي اللقطة بالضبط كان داخل راشد المطبخ
ولما شاف يد سعود تلامس يد عفاف اركبه عفريت
كفايه عليه غيرته من طارق "المسمى زوجها" يجيه اخوه الثاني بعد قلبه شنو بيستحمل
راشد تم واقف متصنم جدام الباب والشرار يتطاير من عينه كأنه سعود متعمد وكأنه تعدى على ممتلكاته الخاصة او بالاصح " الوهميه"
سعود ابتسم لعفاف وهو قايم : السموحة ومشكوره يا ام جاسم
راشد يغلي من داخلة بركان ينتظر لحظة الانفجار
عفاف ابتسمت ابتسامة عذبه اسفرت عن اسنانها الجميله والمصفوفة بشكل انييق سبحان من خلقها وبصوتها " المحرم" كما يلقبه راشد من عذوبته
طلع سعود من المطبخ
وظل راشد واقف مكانه وخز عفاف بطريقة مخيفة اربكتها
عفاف تبلعمت : راشد
راشد بس سمع صوتها اه اه ياصوتها شيسوي في قلبه يحرام هذا الرجل مريض فيها مو بس يحبها في مرض اسمه " عفاف " بالنسبه له
عفاف خافت اكثر لما مارد عليها قربت صوبه ووقفت ورا الكرسي كأنها تبي تحمي نفسها منه: راشد
راشد وعى من غيبوبته المؤقته ورد بعصبية: نعم !
عفاف كان راشد يشكل لها نقطة رعب في هذا البيت كأنها تشوف جني كل ما تشوفه
عفاف بصوت مرتبك : تبي اسوي لك شي ؟
راشد صامت ويخز فيها وبعدها ابعد نظره بصعوبه عنها
عفاف تكمل كلامها بصوتها الرقيق: نسكافيه او شاي او ساندوش
راشد بعد ما سيطر على مشاعره : قهوة تركية ساده اذا ماعليج امر
عفاف ابتسمت بأرتباك : ان شاء الله
وبدل تأخذ الأغراض ووقفت وعطت ظهرها راشد مجابله الفرن
كانت نظرات راشد تنحت تفاصيلها في مخة
وعفاف تحس ان ظهرها عرق من التوتر تحس بنظراته صوبها وهي مب عارفة سبب كره لها او هذا اللي تظنه عفاف " ان راشد يكرهها" مسكين يا راشد
عفاف صبت القهوة وحطتها على الطاولة جدام راشد
وهي رافعة يدها
راشد مسك كم عبايتها الوسيع وبدا يحركه يمين ويسار ويقول لها بصوت خافت وحازم : انبهي لها " يدها" وين تنحط
عفاف ارتبكت بشكل كبير
شلون يتجرأ ويمسك كم عبايتها ...اساسا شلون يتجرأ ويأمرها بشي ...من يكون ماله كلمه عليها
عفاف سحبت عبايتها وردت كم خطوة ورا وبصوت مرتبك : من من من تظن نفسك ؟!!
راشد وقف بعصبية ومليون شيطان في راسه وقرب صوبها ولما صار مقابلها همس بصوت واااطي : سويها مره ثانية وبتعرفين بعدها من أكون وشنو ممكن اسوي ياعفاف
عفاف اول مره تسمع راشد يكلها مرت سنه كاملة وهي عايشه عندهم لكن ماكان بينهم غير سلام وكم كلمه علاقتها مع سعود وايد احسن بس راشد عبارة عن غموض وفلم رعب من 100 جزء
عفاف تبلعمت وتحاول تجمع قوتها : راشد لو سمحت ....كفاية علي اخوك لا تزيدني فوق همي هم
راشد وعى على نفسه من كلمه اخوك اخ اخ على كلمه اخوك شلي قاتله غير اخوه راشد رجع للقهوة شربها يغمه وحده وحطها بعصبيه على الطاولة وظهر باكيت الزقاير وطلع من باب المطبخ الزجاجي اللي يطل على الحديقة وبدا يدخن بشراهه
عفاف قعدت على الكرسي وحطت يدها على قلبها تبي تهدي الروع اللي صادها وبعدها قررت تطلع وقبل ما تطلع لفت تشوف راشد اللي واقف برا
أي مره في العالم مستحيل ما يعجبها هذا المنظر
راشد اسم الله عليه
(طول بعرض بجسم متناسق هو سعود يمتلكون نفس البنيه ولكن راشد مهتم بجسمه اكثر لانه يرهق نفسه يومياً في الجم ولأنه يعتبر الجم منفذ للتخفيف من التفكير ....لابس بجامة حفيفه بنطلونها مقلم كحلي وتيشيرت نص كم ابيض خفيف وموضح مدى جمال جسمه وشعر كثيف متناسق ولا افضل صالون ممكن يظهره بهذا الشكل ...لكن اللي كان ماكل عقل عفاف هو ان درجة الحرارة 10 برا عز الشتا والساعة 2 ونص تقريباً وراشد واقف برا بهذا التيشيرت )
بعدها بدقيقة لف راشد جهه المطبخ وشاف عفاف واقفة تتفكر
عفاف ارتبكت لما شافته يطالعها لفت بسرعة وظربت الكرسي وبقوة وطاحت
دخل راشد بسرعة وراح صوبها
عفاف نقزت كأنه ما صادها شي وراحت تمشي بخطوات شبه هروله لجناحها
راشد مسك ضحكته على شكلها المرتبك وبعدها اخذ له غرشه ماي وصعد غرفته
في لندن فندق دوشستر
كان واقف في البالكون مقابل الهايدبارك وياخد نفس عميق يشبع رئته من هو الشجر النظيف
طلعت امرأه من الحمام مرتديه الروب وبدت تتكلم بالانجليزي: عزيزي ماذا تفعل بالخارج الجو مثلج
فيصل ابتسم لها : لا عليك ...اريد النوم الان يمكنك الذهاب
المرأة الاجنبيه: أتمنى حقاً ان يأتي اليوم الذي تدعني انام في هذا السرير معك وليس فقط ........
فصيل يرد بكل صراحة : انتي تحلمين وانتي تعلمين مالذي بيننا ولن يكبر ابداً
المرأة بدت تلبس ثيابها وطلعت بعصبية من الغرفة
فيصل نام على السرير وقمض عينه وتذكر قبل 7 سنين لمى انجرف في هذا الذب ...يعرف انه خطأ وعمره ماكان العلاج ولكن هذا الشي يخفف من شوقة لها ...حاول انه يتوب لكن ما قدر علاجه هو ريم ولكن الان مايقدر
مايقدر يتخيل نفسه معاها وهو يذكر انها كانت مع غيره وان غيره لمسها وشم ريحتها وووو رغم قوة حبه لها الا انه رجل خليجي بحت ويصعب عليه يتزوج بنت مطلقة رغم حبه الكبير لها
فيصل غيور وانسان حار وشرقي ودقه قديمه ولمى يفكر انه يتزوج
صعب يأخذ ريم البنت الجريئة
فيصل تصلح له بنت مثل "سارة"
رغم ان قلبه يحب ريم ولكنه بصفاته وغيرته سارة هي اللي ممكن تناسبه ولكن عمره ما فكر فيها سارة بالنسبه له هي فراغ حتى عمره محاول يفكر فيها بأي شكل من الاشكال ...او حتى جاه فضول بشكل البنت اللي تحت النقاب شلون شكلها او حاول يقارن بينها وبين ريم اللي استحوذت على عقله من اول مره شافها فيها يوم انتقلوا بيتهم الجديد في هذي المنطقة

وبالحديث عن سارة نرجع لبيتها لصلاة الفجر
سارة طلعت من غرفة ريم ونور تطمن عليهم والحمدالله ان نور ماصار في خشمها كسر بس رضه قويه
نزلت بعد ما توضت وراحت المجلس توقض اخوها للصلاة
سارة : مشعل مشعل يا قلب اختك قوم
مشعل يفتح عينه : يا جعلني ما انعدم من هذي القومة
سارة ابتسمت : ولا منك
مشعل قام يتوضى : سارة ولا عليج امر بس تسوين لي بعد الصلاة حليب زنجبيل مادري شفيني بلاعيمي ملتهبه
سارة: ايه عليك حبيبي من النومة الميلس في هذا البرد ونايم بدون لحاف يالله كلها 6 أيام ويرجع فيصل وانت ترجع البيت
مشعل: فيصل فالها في لندن وانا هني بين 4 طوف
سارة ابتسمت : يالله روح لا تتاخر
وبعد الصلاة رجع مشعل
سارة جالسة في الصاله مع دله(زمزميه) حليب الزنجبيل
مشعل دخل وشاف الدله: دله كامل مسويه لي
سارة بحنان: أي يا اخوي عشان توديها معاك الدوام مره وحده
مشعل يبوس يدها: الله يخليج لنا ...محظوظ الله بياخذج
سارة ضحكت: من ! انا خلاص طافني القطار من زمان
مشعل بنرفزة: شللي طافج احنا في زمن العانس هي اللي تصك ال 40 وانتي توج 32 سنه ...وبعدين شايفة شكلج بالمنظهره فيه احلى منج ها انا لفيت المولات والشوارع ادور وحده بجمالج اتزوجها مالقيت
سارة : الله واكبر عليك
مشعل يضحك : ويهج منور شحلاتج ربي راضي عنج مريح في احلا من جذي وبعدين ريموه عيونها حلوه بس اما انتي كلج حلوه زين انج تتنقبين ولا جفنا دكاتره المستشفى طوابر عند بيتنا
سارة ماتت ضحك :الله يغربل بليسك يا مشعل وسعت صدري
"وفعلاً مشعل معاه حق سارة كانت ايه في الجمال جمالها هادي ونااعم مريح للنفس مستحيل حد يشوفها ومايحس بالراحة ويتفكر في ويها جمالها مب فاتن ومغري ولكنه مريح للعين والنفس"
وسبب عدم زواج سارة وهي مشاء الله كامله والكامل الله هو ان يوم كانت اصغر رفضت وايد بسبب دراستها للطب وبعد طلاق ريم ماحبت تخليها وبعدها سارة اشتغلت وصار كل يومها في الدوام والبيت ولا تروح ولا تجي ومحد يشوفها وماعندها ام ولا يجونهم زوار فشلون بتنخطب كان صعب الموضوع

سارة: اليوم عندنا مؤتمر بعد الدوام يمكن اتأخر
مشعل : من بيرجعج
سارة: صديقتي ندى
مشعل: اوكي
سارة: اخبار ابوي كلمته ؟
مشعل: أي يسلم عليكم ...ماتدرين راح يشوف وضع الوالده هههههه شكله حن للامريكية وايام الشباب
سارة : استح على ويهك تقول عن ابوي جذي
مشعل: عيل شموديه لها
سارة: لانه فيه الخير يبي يتطمن اذا ام عياله محتاجة شي
مشعل بخبث: احنا ريايل يبه ما نروح للنسوان نسولف
سارة تضربه بالمخده : اسود ويه استح على ويهك عيييب شهاي الكلام
مشعل : قومي قومي يالله برزي خل اوديج الشغل
سارة قامت وهي تهز راسها : لا حول ولا قوه الا بالله الله يعين مرتك المستقبليه
مشعل: على طاري مرتي المستقبلية شارايكم تزوجوني العصله اللي فوق وانا ارجع انام بداري وهي تصير ترقد معاي وبلاها نومت الميلس
سارة تضحك: روح روح شغل السيارة خل تسخن ولا تكثر كلام
مشعل يسوي نفسه معصب: مب حاله هذي ريال شطولي شعرضي راقد في الميلس جني صبي عشان خاطر العصلا (الضعيفة جداً) نور
وبعدها بدقايق في السيارة
مشعل يشغل الراديو : الا على طاري العصلا شخبار خشمها
سارة : يا اسكت عورت قلبي وايد متورم ...شكلهم صاكينها عين مشاءالله
مشعل: شيصكونها عين فيه ...فيها شي هي تنحسد عليه يلد على عضم وطول شبه الشارع
سارة تخز مشعل وتصرعلى كلامها: وبعد جمال وخشم سليل ووو ...انت شكلك ميت على البنت وتغطي اعجابك فيها بكثره ذمها
مشعل من صجه: انا ...حشى انتي تعرفين ستايلي هذي كلش مب ستايلي واكبر مني وبعدين لا تاخذين كلامي مساع صج ترا كنت اتغشمر
سارة : وال بسم الله كلتني درينا ما تعجبك نور ...اساسا تحصلك نور
مشعل: انا البنات في الشغل ايون يطلطلون في مكتبي وكل شوي وحده جايه تبي ملف او تسلم ملف ولا تبي دباسه ولا خرامة ولا نوت اهم شي ايون مكتبي مسدات الوجه بس انا ماتدخل في بالي أي وحده
سارة: واي واي بيقتلني شهذي الثقة اللي عندك يا مغرور تحسسني انك توم كروز ولا سلفستر ستلون ولا جورج كلوني
مشعل بثقه عمياء : كلهم ما يسوني يبه انا مشعل على سن ورمح مو أي كلام انتي تشوفيني ولا عميا
سارة ماتت ضحك على ثقه اخوها : اشوف اشوف ياكزانوفا انت يا قاهر قلوب النساء يا عندليب زمانك
مشعل : على طاري عندليب شوفي لي وحده مثل سعاد حسني ولا شاديه
سارة : أقول سوق سوق لا يجيك الملف على راسك
مشعل : انتي مب مرتاحة لين ما ادخل في درب الحرام واروح للغواني والسبايا
والجواري وما ملكت ايماننا
سارة فقعت ضحك : ههههههه اخر وحده متعوب عليها
مشعل : يعني متى بتزوجوني ؟
سارة: لمى تعقل
مشعل اللي هو أساسا رافض فكره الزواج وقاعد يتغشمر مع اخته : انا بروح اخد كاثرن بنت خالتي شحلاتها
سارة : الله يحفظك ...وزوجني ادم اخوها شحلاته
مشعل : لا مايصر انا عادي اخذ مسيحيه انتي مايصير
سارة: عادي بخليه يسلم وبتزوجه
مشعل : والله هو يحصل له يقلب هندوسي عشانج
سارة:ههههههه حرام ترا والله ادم حليو وتزوج العام امي قالت لي
مشعل: لا خلاص راح عليج الأمريكي ...قعدي عيشي على أيام الدراسة والحب والاطلال
سارة: هههههههه والله كانت احلى أيام حياتي



في القصر في الجناح الغربي
سعود يعدل في محاظره اليوم ...هو في قمه تركيزه لكن كل شوي تشتت انتباهه من عيون شافها امس اربكته ودخلت مزاجه
سعود بهد اللابتوب ويكلم نفسه: شفيك اول مره تشوف بنت حلوه ليشم ب راضيه تروح من بالي ....اف ماني قادر اركز المشكله انها مب طايقتني ههههه انا انا مب طايقتني او شكلها تمثل
"سعود وايد وايد واثق من نفسه وعارف شقد البنات ميتين عليه في الجامعة مما يزيد ثقته لحد الغرور"
نفض راسه ورجع للورق اللي جدامه وهي يضحك على نفسه

على الساعة 10 صباحاً
كانت موعد كلاس الدكتور سعود طبعاً الكلاس يكون فل قبل ما يدخل من بنات مسجلين معاه وبنات مو مسجلين معاه فقط حاضرين عشان يتمقلون فيه حضره الدكتور سعود بن جاسم
وبنات واقفين برا ينتظرون لحظة مروره ...يعني الوضع اوفر وما ينلام لما اغتر بنفسه
نور خشمها ملفوف ومغطا : الحين شلون بشوفني جذي
ريم: تستاهلين هذا عقاب من ربي امس تبين تتعدلين حق الريال اخذي شوفي شصار فيج
مها تلمح الدكتور واقف يتكلم مع دكتور ثاني في القسم: واااي تسلم لي هالطله اللي تفتح النفس
نور تحط يدها على قلبها: يارب يرزقني بواحد مثله
ريم محتره منهم : اكرهكم ترا اوفررر اوفررر ترا الريال عادي اوكي ماراح انكر فيه جمال او جاذبيه او اللي هو بس مو لهاي الدرجة انتو تأوفرون
اوكي طويل وووو سو وتم ب اول ولا اخر دكتور
نور : سكتي سكتي اكوه ياي صوبنا
ريم واستقصده انها تعلي صوتها : ترا شكله عادي جداً وكبير في العمر مادري ليش البنات ميتين عليه
سعود سمعها تتكلم وحس كأنها تقصده فوقف فجأه وراح صوبهم
ريم خافت وتحسفت انها قطت نقزه مو قدها
سعود يمشي بكل ثقه وهو يقرب صوبهم مع ابتسامه ذوبت قلوب كل بنات القسم سعود وقف مقابل نور : مرحبا
نور من الاحراج ماردت
مها : اهلين دكتور
سعود يبتسم وهو يشوف نور : شلونج اليوم احسن
نور تهز راسها بنعم
ريم كانت مكشره وتخز سعود بنظرات قرف
سعود لف جهه ريم : في شي انسه مريم
ريم حست انه مستقصد يقول لها مريم : لا مافي شي أستاذ سعد
سعود يحاول يقاوم الضحكة وهو يشوف التحدي اللي بعيون ريم وهو يقول في خاطرة منتي قدي يا بنت خافي
سعود بثقة : انا دكتور مو أستاذ ...استاذ تنقال للمدرسين وايام الثانويه هني ياشطوره يقولون دكتور ...اما الاسم مش ضروري سعد سعيد ماتفرق معاي
ريم ابتسمت من غير نفس: ان شاء الله يا دكتور سعيد
مها ونور ودهم يرفسون بطن ريم الحين
سعود : اشوفكم في الكلاس ...مابي تأخير
ولما راح الدكتور
نور: ريموه تراج سخيييفة وعبيطة وما عندج سالفة تحطين راسج براس الدكتور واذا غلط بأسمج ترا عنده 60 بنت مو مجبور يحفظ اسمج يالشيخة
ريم : امشي امشي داخل لا ياخذها حجة ويطردنا الحين

في القصر في الجناح الشرقي
قامت عفاف من النوم مصدعه وراسها ثقيل ما تحب تخرب رقادها ولكن امس ما قدرت تنام الا الساعة 5 الفير وكلام راشد في مخها مو مستوعبة ليش وبأي احقيه يكلمها بهذا الأسلوب المستفز ...فهمنا انه كبير العيلة بس انا مرت اخوه واذا في حد له حق انه يأمرها فبيكون اخوة طارق او امه
طارق اه يا طارق عفاف عمرها ما كانت زوجة له لكن فكره الزوج كانت محسسه عفاف بالراحة والأمان مع انه طارق في صوب والأمان في صوب ثاني بعيد عنه....بهذلها تبهذل لكن عفاف راضيه بهاذي العيشه ولا ترجع تعيش مع اخوها ومرته
عفاف لبست فستان ناعم شتوي وحطت فوقة شال وتبخرت بعودها
اللي يشتاق راشد لريحته كل مايدخل البيت ولبست شيلتها وطلعت تدور ام راشد
وبعدها نزلت الصاله يمكن تحصلها هناك
ولقتها جالسه مع راشد يتريقون توترت لما شافت راشد وتذكرت كلامه امس
ام راشد : هلا يمه هلا بالزين كله شيخة البنات تعالي خلني ابوسج فديت هالويه السموح انا
راشد لوهه حس بغيره من تغزل امه في عفاف
قربت عفاف ودنعت على ام راشد
راشد لا شعوريا قمض عينه واخذ نفس يستنشق ريحتها
ام راشد مسكت ويه عفاف وباست خدها اليمين وبعدها باست اليسار
راشد تمنى لو كان في هاذي اللحظة وقال في خاطره: ياحظك يا يمه اخ لو تعرفين شقد حاسدج الحين يا يمه ....وبعدها هز راسع بقوه يحاول يطرد الفكره من مخه
عفاف جلست جنب ام راشد
ام راشد تأكلها : جربي هذا العسل يمه
عفاف فتحت حلجها وكلت
راشد في خاطره : بس يالواده زودتيها تهلل وتبوس وتأكيلنه بيدج
الخدامة تنادي ام راشد : ماما هذا رجال نفر مال ليت يجي
ام راشد قامت للخدامة تشوف العمال
راشد قعد ياكل بهدوء وكل شوي باق له كم نظره من عفاف
عفاف كانت تشرب قوتها بهدوء
راشد يسمع ان العمال بيدخلون الصاله
راشد من غير ما يرفع راسه عن الصحن : عفاف روحي دارج
عفاف انصدمت من الطلب ولفت صوب راشد : هلا راشد
راشد طبعاً انقتل وهو يسمع اسمه بصوتها المعذب... اخذ نفس ورفع ويهه : قلت روحي دارج
عفاف مو عارفة ليش يطلب منها تروح دارها بتردد قالت : ليش
راشد مايحب أي حد يرادده وتنرفز : لان انا قلت جذيه ...فلو سمحتي قومي الحين وروحي دارج دام النفس عليج طيبه
عفاف ماتت روع بس باط جبدها ماله خص فيها واستجمعت قوتها وهزت راسها بلا
راشد رفع حواجبه وزم شفايفه ووقف وراح صوب كرسها: ترادديني يعني
عفاف تتبلعم ووقفت من الروع تشوف عينه اللي يطله منها الشرار
عفاف صوتها ارتجف وكأنها تمسك نفسها عن الصيحة : مابي اروح فوق
راشد وقف يخزها من فوق لين تحت كأنه يبي يضربها بالكوب اللي بيدها
عفاف ماتت روع والدمعة نزلت من عينها وقالت والعبره خانقتها : مثل ماتبي راشد
وراحت تركض فوق وهي تمسح دموعها
راشد لعن نفسه الف مره : غبي غبي و60 مليون غبي البنت فيها اللي مكفيها ليش ازيد همها هم ...اساسا مالي دخل فيها مالي كلمه عليها شلون نسيت نفسي انت خسيس وواطي ونذل
وقعد يسب ويلعن في نفسه وهو طالع من البيت للشركة




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-07-2018, 11:21 PM
A-M A-M غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي


بإذن الله بقراها واقول رايي انا قارئة لكل ماهو جميل اسلوبك واضح حلو 💛

الرد باقتباس
إضافة رد

لماذا يمنع علي حبه ؟/بقلمي

الوسوم
لماذا , دموع
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لماذا يتوقف الآخرين عن حبنا ؟ ابو شروووق مواضيع عامة - غرام 33 02-10-2018 08:38 PM
لماذا يٍ أبي ....؟ ملاك الكون.. خواطر - نثر - عذب الكلام 10 25-04-2018 05:22 PM
لماذا لا يحترم الإعلام العربي رمضان باب التوبة مفتوح مواضيع عامة - غرام 52 10-04-2016 09:56 PM
حبيبي لماذا فعلت ! رُوحَ عاَريِةة خواطر - نثر - عذب الكلام 12 22-09-2015 05:29 AM

الساعة الآن +3: 02:02 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1