غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-08-2018, 07:32 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 لطالما احببتك/بقلمي


سلاااااااااااااااااااااااااام انا اختكم ميساء من الجزائر جئتكم برواية من كتابتي اتمنى ان تعجبكم ساقوم بتنزيل جميع فصولها اليوم اتمنى ان تنال اعجابكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-08-2018, 07:35 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: لطالما احببتك


المقدمة


يقال أنه كان يعيش في منطقة ما من فرنسا أناس يمتلكون قوة غير عادية و كانو معزولين في شمال فرنسا و في منطقة غابية بعيداً عن التجمعات السكانية أما بالنسبة إلى تلك القوة فقد كانت تنتقل دائماً إلى الإبن الثاني من العائلة و لا يهم الجنس و لكن بالمقابل كانوا يمتلكون أجساماً ضعيفةً كما كانوا مصابين بمرض وراثي غير عادي لا يوجد له أي دواء و يتفاقم مرضهم كلما استعملوا قواهم و أغلبهم كانوا يموتون صغاراً و لكن كانت لهم اسطورة أنه في يوم ما سيولد لهم فتىً يمتلك جسماً قويا و دماءً نقية أشد حلاوة من العسل سوف تساهم في شفائهم من هذا المرض اللعين و سوف يمتلكون الحرية في استعمال قواهم دون الخوف من الآثار الجانبية الملازمة لاستعمال هذه القوة المخيفة و لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن فأثناء الحرب العالمية الثانية قام الألمان بغزو فرنسا و اكتشفوا أمر هذه القبيلة المخيفة و التي قد تتسبب في ميلان الكفة لجهة الحلفاء إذا اكتشف أمر أولئك الناس الغرباء ليقوم الجيش الألماني بإعدام جميع أفراد تلك القبيلة و قامو بإحراق تلك القرية و لم يتركوا كبيراً و لا صغيراً إلا و قتلوه بدم بارد و بعد حملة الإعدام تلك واصل الجيش الألماني تقدمه مبقياً أمر تلك الحادثة سراً عن العالم و لم يكتشف أمر ذلك السر أبداً و الأشخاص الوحيدون الذين كانوا يعلمون بأمره هم قادة الجيش الألماني النازي و اللذين أبقوه سراً حتى على عائلاتهم تجنباً لحدوث أية فوضى في المستقبل البعيد لتغلق القدية و تخفى في سجلات التاريخ بطريقة عبقرية مبعدةً جميع الشبهات لتنتهي القصة بطريقة محزنة و تبدأ قصة أخرى مبنية على هذه الحكاية الحزينة

*********************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-08-2018, 07:37 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


الفصل الاول

في غرفة صغيرة و قديمة في إحدا أحياء مدينة برلين الفقيرة بعيداً عن وسط المدينة المليئ بالحياة كانت هناك فتاة شابة نائمة على فراش متهالك و لحسن الحظ أنها كانت تمتلك جسماً نحيلاً و إلا لخر الفراش و استوى على الأرض كانت تغط في نوم عميق يحسدها عليه أناس ينامون على أفخر الأفرشة شعرها الأسود الحريري قصير جداً معطياً إياها ملامح طفولية من يراها أول مرة و هي في هذه الحالة سيظنها مجرد مراهق شاب و لن يصدق بأنها فتاة في الثانية و العشرين من عمرها . داعبت أشعة الشمس أجفانها لتفتح عينيها بسرعة كاشفةً عن مقلتين بنفسجيتين تميلان إلى الزرقة خلعت ملابس نومها و ارتدت ملابسها الرجولية بسرعة دون أن تلقي أية نظرة على تلك المرءاة المتشققة نزلت على الدرج الخشبي بحذر خيفة من أن تكسره مرة أخرى و لكن كما يقال لا يغني حذر من قدر لتتعثر في إحدا الدرجات المكسورة و التي كانت تماطل في إصلاحها لتقع جميع الدرجات المتبقية و تصطدم بالحائط بقوة التفتت إليها فتاة تمتلك نفس لون شعرها و ذاة جمال ملائكي

"اللعنة عليكِ كارلا. ألن تتعلمي أبدا؟ً هل أنتِ حقاً شقيقتي الكبرى؟ بدأت أشك في ذلك "

ابتسمت لها تلك الفتاة الصبيانية المدعوة بكارلا
"هيا جولييث دعينا من محاضراتك المزعجة و ابتسمي قليلاً فأنا لدي أمل بأنني سأجد طلباً جيداً فأنا أظن أن اليوم هو يوم حظي فربما قد يطلبني رجل غني"

"أنت تمزحين صحيح؟ فلا يوجد شخص عاقل في هذا العالم سيوضف فتاةً نحيلة مثلك لتكون حارسته الشخصية"

"لا تنسي أن هذه الفتاة الهزيلة تمتلك عدة جوائز في مختلف فنون الدفاع عن النفس لذلك فأنت لا تمتلكين حق الشكوى أختي فأنا و رغم أنني مجرد فتاة ضعيفة على حسب قولك قد تغلبت على العديد من الفتيان الذين يدعون القوة "

"ها ها هاهها إلى أن يكتشفوا حقيقة كونكِ فتاة و تحرمين من المشاركة من جميع البطولات سواءً كانت للفتيات أم للفتيان "

" هيا جولييث إنه ماض و قد ولى اليوم هو يوم جديد و سترين سأحصل على عمل جيد و أكسب الكثير من المال اللازم لاتمام دراستك الثانوية و لأجل معالجتكِ و هذا وعد مني "

تنهدت جولييث باستياء من شقيقتها الحمقاء التي لا تجيد فعل شيء و لا حتى الطبخ فهي في الأخير تمثل دور الرجل حتى في البيت فلا يوجد أي أحد يقربهما سوى شقيق والدهما و الذي تعمل عنده الآن كارلا فقد حرص هلى تدريبهما منذ وفاة والدها لكي يستطيع توظيفها في شركته لأنهما مجرد فتاتان
تناولت كارلا فطورها بسرعة و غادرت المنزل بفوضوية
لتتنهد جولييث بقلت حيلة
"آمل أن تكوني على حق كارلا و أن يكون حدسكِ صحيحاً فمدخراتنا على وشك الانتهاء و لن يبقى لدينا مال حتى لنعيش "
.................................................. .................................................. ........

*في مكان آخر و بعيداً جداً عن الأحياء الفقيرة

"خالي أخبرتك بأنني لا أحتاج أي حارس شخصي فأنا أمتلك باتريك بجانبي "

"سمانثا كفاكِ تصرفات طفولية فأنت في العشرين من عمركِ كما أنني قمت باستئجاره و قُدي َالأمر بالإضافة إلى أنني لا أثق في ذلك المدعو باتريك فأنا مبقيه هنا وفقاً لطلبك و لكن هذا لا يعني بأنني أثق به هل فهمتي؟ لذا آمل منكِ أن ترضخي للأمر الواقع و غداً ستذهبين مع شقيقكِ لملاقاته و أحذركِ أن تقومي بأية أفعال طائشة و إلا أنت تعلمين ما أنا قادر على فعله "

زفرت سمانثا بحنق لتخرج مفاتيح سيارتها و تغادر تلك الفيلا و عيناها السماويتان تشتعلان من شذة الغضب فهي تكره تصرفات خالها المتملكة و الأنانية دخلت إلى سيارتها لتطلق لها العنان محاولة كبح مشاعرها الغاضبة

و على حافة الطريق كان هناك شاب ذو شعر أشقر حريري و ناعم و ذو ملامح تشبه تلك الفتاة الثائرة تنهد باستسلام
"آه منك يا سمانثا أنت لن تتغيري أبداً ستبقين تلك الفرس الجامحة التي تنتظر من سيروضها تماماً مثل والدتنا "

"بدلاً من الوقوف و التكلم مع نفسك مثل العجائز لماذا لم تلحق بها و تتأكد من أنها لن تقوم بأي فعل طائش؟ فحسب ملامحها النارية لا بد أنها قامت بحوار شيق مع والدي صحيح أدريان! "

تنهد ذلك الشاب المدعو بأدريان بقلة حيلة و التفت إلى ذلك الشخص الذي كان واقفا بجانبه
"منذ متى و أنت هنا نكول؟ يبدو أن السنتين اللتين قديتهما في أمريكا لم تكونا كافيتين في إذابة جليد قلبك ألم تجد أية فتاة لماذا في كل هذا الكون الواسع لا تجود أي فتاة تستطيع اختراق هذا الحاجز الجليدي الذي يلف قلبك "
توقف لحظة عن الكلام ليتأمل الشاب الواقف بجانبه
شعر بلاتيني ناعم يصل إلى أسفل عنقه مسرح بطريقة فوضوية تدل على عدم اكتراثه بمظهره عينان حادتين ذاة لون نادر و هو عبارة عن مزيج بين الأخضر و الرمادي مما يضفي عليه هالة من الغموض قامة طويلة و جسم نحيل و لكن عضلي قليلاً خلاصة الأمر أنه وسيم بل وسيم جداً و لكن تلفه هالة من الخطورة مما يجعل التعامل معه صعباً

"هل انتهيت من مهمة تفحصك لأنني مغادر الآن فمن المؤلم للرأس البقاء بجانب شخص ثرثار مثلك "
أخرج هاتفه من جيبه ليتصل بشخص ما
"نفد كل ما قلت لك أندريس و لا تهتم بمطالبهم التافهة فالورقة الرابحة بأيدينا و نحن من سنربح المناقصة "
أكمل كلماته الباردة دون أن تتغير ملامح وجهه ليلتفت إلى أدريان
"أعذرني الآن علي مقابلة والدي العزيز فقد مضى على التقائي به سنتين كاملتين و لا بد أنه قد حضر لي الكثير و الكثير من الشتائم"
.................................................. .................................................. ........

قامة قصيرة جسم نحيل عيون بنفسجية كبيرة و ملابس قد فقدت لونها من كثرة الغسيل كانت تهرول بأقصى سرعتها لأنها قد تأخرت عن عملها لتلمح طفلاً صغيراً يحمل كرةً في كلتا يديه كانا واقفان بجانب بعضيهما ينتظران تغيير الإشارة الضوئية من أجل العبور لتهب فجأة ريح قوية جعلت ذلك الفتى يفلت كرته ليلاحقها دون أن يعير أي اهتمام بإشارة المرور و لسوء حظه كانت هناك سيارة مندفعة بطريقة جنونية لتندفع كارلا و من دون وعي منها نحو ذلك الفتى الصغير لتسحبه ناحيتها بأقصى قوتها ليبدأ ذلك الطفل بالبكاء و تتعالى شهقاته في المكان

"هيا صغيري لا بأس لا تخف و لا تحزن كل شيء سيكون على خير مايرام "

توقفت تلك السيارة لتخرج منها شابة ذات شعر أشقر و عيون سماوية و قامة ممشوقة و تتكلم بنبرة غاضبة
" هل أنتم عميان أم ماذا؟ ألم تلحظوا الإشارة الحمراء ؟ماذا لو لم أتوقف؟ أنتم تعلمون بأن الخطأ هو خطأكم "

تنهدت كارلا بحنق فهي تصادف كثيراً أناساً متكبرين مثلها و هي تكره كثيرا هذا النوع من الناس الذين يحبون أنفسهم و يمجدونها و يعتبرونها في أعلى مكان
"أنا أعتذر آنستي و لكن اللوم لا يلقى علينا فقط فأنت قد كنت تقودين بطريقة جنونية كما أن الشرطة ستقوم بمراجعة الشريط الذي سجل عن طريق كامرات المراقبة و احزري ماذا أنت من ستعاقبين بسبب طريقة قيادتكي السيارة"

تجاهلتها سمانثا و ركبت سيارتها فهي لا تمتلك الوقت لتضيعه مع مراهق يمر بمرحلة التمرد حسب رأيها

.................................................. .................................................. ........
أمام الثانوية

"جوووولي جووووووليييي"

تنهدت جولييث بحنق لتلتفت ناحية تلك الفتاة التي كانت تركض نحوها بطريقة مضحكة و غبية

"سيرينا كم مرة أخبرتكِ بألا تناديني بجولي أنا اسمي جولييث ألا تفهمين؟ أيضاً كفاكِ ركضاً مثل الأطفال الصغار فأنت تزعجينني بحق أتريدين أن تقعي و تكسري نظارتك مجددا؟ "

"هيا جولييث كفاك قساوة عليها فهي تتصرف دائماً هكذا "

"ألن إن تدليلك لها هو ما أفسدها "

"أي تدليل تتكلمين عنه فنحن توأم كما تعلمين ،هل تشعرين بالغيرة ؟أستطيع تدليلكي مثلها
إن كنتِ تريدين هذا فقط اطلبي و أنا علي السمع و الطاعة فأنت في الأخير ابنة عمي العزيزة"



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-08-2018, 07:40 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


سلااااااااااام مر اخرى اتمنى ان تكونوا قد قررتم اكمال قراءة هذه الرواية
امم ساقوم بتنزيل تعريف بسيط بشخصاتها في المشاركة التالية و ساقوم بتنزيل جميع فصولها اليوم باذن الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-08-2018, 08:00 PM
صورة ضيّ خالد الرمزية
ضيّ خالد ضيّ خالد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


السلام عليكم

كيفك اختي؟

ما انصحك ابد ابد تنزلي الرواية كاملة
حطيها فصول على الاقل كل بعد يوم بارت
لان كذا مستحيل احد يقدر يقراها متواصلة
اتمنى ما تنزلينها كلها اليوم. . تحياتي.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-08-2018, 08:08 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


التعريف بالشخصيات

كارلا
هي بطلة قصتنا فتاة حيوية و صبيانية فقدت ذاكرته عن طفولتها تعمل كحارسة شخصية في شركة عمها مخفية جنسها حلمها هو ان تستطيع علاج مرض شقسقتها الغريب


جولييث
و هي شقيقة كارلا فتاة باردة او تتظاهر بالبرود دائما ما تخفي مشاعرها الحقيقية عن الجميع و تحاول حماية من تحب و لكن بطريقتها الخاصة و دائما ما يساء فهمها من الصعب لها ان تكسب اصدقاء جدد و لكنها بارعة في صنع اعداء لها

سمانثا

فتاة لطيفة و لكنها متكبرة و متعجرفة احيانا عنيدة و تحب شقيقها كثيرا توفي كل من والديها و يبدو انها عاشت طفولة صعبة تحب كارلا و تثق بها كثيرا و تعتبرها اكثر من صديقة ساحكي عنها في فصل ما من الرواية

سيرينا

ابنة عم كارلا وجولييث و هي فتاة متهورة و دائما ما تتسبب بالمشاكل لنفسها ولغيرها سهلة الخداع و الإنقياد بسبب طيبة قلبها تحب شقيقها فوق اللازم بسبب طلاق والديهما

انجلينا
و هي ابنة خال نكول فتاة تتسم بالاتزان و التعقل و هي تعمل كطبيبة في احدى المستشفيات تمتلك إبنة صغيرة تدعى إيميليا أو إيمي ستتعرفون اكثر عنها في الفصول القادمة

السيدة اناييز
و هي والدة نكول امرءة متهورة و غبية و عاطفية بدرجة كبيرة و توفيت تحت ظروف غامضة

كييت
فتاة ذاة شخصية قوية و لا تثق في الناس بسهولة هي تابعة مخلصة لنكول كما انها تحب كارلا كثيرا و تعتبرها صديقة لها سنتعرف عليها اكثر في الفصول القادمة

كريستينا
و هي والدة كارلا امرءة مزاجية وانانية تحب ان تكون مركز الاهتمام توفيت اثر حريق غريب سنتعرف عليها في الفصول القادمة

نكولاي او نكول باختصار
و هو بطل روايتنا شخص بارد و ذو تصرفات غريبة و غير مفهومة ذو ماض اليم سنتعرف عليه في الفصول القادمة

اندريس
و هو حارس نكول الشخصي و يده اليمنى يعتبر اقرب الناس له تجمعه به علاقة غامضة

لماند
لماند ذو شخصية قوية لا يحب نكول كثيرا و لكنه يحميه بسبب ولائه للسيدة جيوفانا وتلك قصة اخرى تابعونا لكي تكتشفوها

كيفن
زير نساء في الثامنة عشر من عمره عبقري في ما يخص الحواسيب و الجوسسة و لكنه غبي في الامور الاخرى

الن
ابن عم جولييث شخص ذو ذكاء خارق و جسم ضعيف يلفه الكثير من الغموض و يخفي العديد من الاسرار عن جولييث و سيرينا فما هي

سرجون
شخص هادئ و طيب دو اصول مكسيكية وجدته والدة نكول مع امه عندما كان صغيرا تحت احد الجسور في امريكا لتاخدهم معها و تعتني بهم و منذ ان تخرج من العسكرية عاهد نفسه على حماية نكول

ادريان
شقيق سمانثا ذو شخصية لطيفة و يعمل كمغني

جاستن
شقيق كل من كيفن و أنجلينا شخص هادئ و ذو عقل إجرامي عاد من الموت من أجل الانتقام من نكول و
لكن لماذا و ما سره الدي يخفيه اكتشفوا ذلك مع أحداث الرواية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-08-2018, 08:09 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضيّ خالد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيفك اختي؟

ما انصحك ابد ابد تنزلي الرواية كاملة
حطيها فصول على الاقل كل بعد يوم بارت
لان كذا مستحيل احد يقدر يقراها متواصلة
اتمنى ما تنزلينها كلها اليوم. . تحياتي.
شكرا ساعمل بنصيحتك سانزل في كل يوم اذن فصلين هل جذا مناسب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-08-2018, 08:35 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لطالما احببتك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها mimichita مشاهدة المشاركة
شكرا ساعمل بنصيحتك سانزل في كل يوم اذن فصلين هل جذا مناسب

هلا وغلا

فصلين يوميا مناسب لأن إذا كانت الفصول بطول الفصل الأول فماهو طويل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-08-2018, 07:41 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
21302798094 رد: لطالما احببتك/بقلمي


الفصل الثاني

مكان مظلم يبث الرعب في النفوس و رائحة الموت تحيط بالمكان طاولة خشبية مستديرة يجلس حولها مجموعة من الرجال المتوشحون بالسواد كان يجلس على رأس الطاولة شخص ذو هيبة خاصة ليتكلم بصوت أجش مرعب

"إذن فإن ذلك المدعو جيمس يمتلك حقاً أولاداً و نحن الذين ظننا بأننا انتهينا منه تماماً كيف يظهر بأن له ولدان ناجيان من ذلك الحريق فقد نبشنا مكان الحطام و لم نجد لهم أي أثر "

تنحنح شخص آخر ذو ندبة عميقة على فكه الأيسر
"يبدوا بأنه قد سبقنا بخطوة و غير أسماء أولاده و اختفى فنحن لم نجد أية جثث في مكان الحادث ما عدا إمرءة شابة محروقة بطريقة فظيعة "

تنهد ذلك الرجل
"اذن ليس باليد حيلة فلحد الآن لم نسجل أية نشاطات غريبة و نحن متأكدون بأننا قضينا على جميع الناجين من تلك الحادثة "
.................................................. .................................................. ............................

"آنسة جولييث أنا معجب بك هل تقبلين الخروج معي؟ "
رمقته بنضرة باردة و كأنها لم تتأثر بالذي قاله كأنه كان يلقي مزحة ما أو شيء من هذا القبيل لتجيبه بصوت بارد
"لا !"
ليضحك كل من سيرينا و أدريان على تعابير الصدمة التي كانت تبدو على محيا ذلك الشخص فعلى ما ييدو فهو لم يكن يتوقع الرفض و كأنه كان متأكداً من مظهره فهو وسيم لحد ما

"أوه جولييث إنه سابع اعتراف لك هذا الشهر ألم يحدث و أن وقعتي في حب شخص ما حقا إنكي فتاة مخيفة أنا أشفق على زوجك المستقبلي من اليوم "

"أضحكتني ألن لم أكن أعلم بأنك تمتلك حساً للدعابة و لكن لا تنس بأنك أيضاً تشبه هؤلاءِ المعاتيه فأنت قد اعترفت لي و قمت برفضك طبعا على حسب ما أتذكرً "

"أنت محقة فقد كنت أحمقاً فليس من الحكيم أن أقع في حب جبل جليدي لا يتأثر حتى بمغازلة الشبان له لذلك أنا أفضل أن أقع في حب فتاة لطيفة و تستجيب لمشاعري أيتها القطعة الجليدية"

"أعدها و سوف أقتلك"

أحست سيرينا بالجو المتوتر الذي أحاط بهم فجأة لتضحك بصوت مرتفع محاولة لتهدئتهم
"أووووه كفانا تعلقاً بالماضي فما فات قد مات لدا دعونا نسرع إلى القسم فحصتنا الأولى مع السيدة بياترس و أنتما تعلمان مزاجها الغريب و المزعج"
.................................................. .................................................. .................................................. .

وصلت إلى مكان عملها بشق الأنفس لتتنهد بسعادة فيبدو أن عمها لم يصل بعد لتتسلل ببطء إلى مكتبها و لكن و يال المفاجأة فالرجل الذي كانت تحاول تجنبه كان بالفعل في مكتبها و قد اكتشف مخططها و الآن هذا سيخصم من أجرتها البسيطة و القليلة بالتأكيد
" قبل كل شيء عمي أقصد سيدي أقصد سيدي المدير إنا لم أقصد أن أتأخر لذا ارجوك سامحني و لا تخصمه من مرتبي فأنت تعلم أكثر مني الحالة البائسة التي أعيش فيها و أمممم"

"هل أنهيتي كلماتكك الفارغة الآن جاء دوري لقد تلقيت طلباً من رجل ما بأن تقومي بحراسة ابنة شقيقته و هو أيضاً رجل غني و يتضمن العمل الاقامة و بالطبع سيرتفع مرتبك كثيراً و ستستطيعين دفع مصاريف دراسة و علاج شقيقتك و أيضاً ستتمكنين من الانتقال من تلك الخرابة "

"أعدرني سيدي و لكنني لا أستطيع أن أقبل بهذا العمل فأنا كما تعلم أعمل من أجل أن أوفر لأختي عيشة كريمة بعيداً عن كل تلك الآلام و بابتعادي عنها ستكون في خطر لا سيما أنها لا تزال في السابعة عشر من عمرها "

"أنظري كارلا أنا أتفهم شعوركي فإنت تحبين شقيقتكي كثيراً و لكن و كما تعلمين فإن شقيقتكي لم تبق مجرد فتاة صغيرة و تستطيع حماية نفسها أنا أعلم المعيشة القاسية التي عشتيها بعد وفاة والدكي و قد عملت على تربيتكي و تشئتكي لكي تستطيعي الاعتناء بنفسكي كما أنني من أقوم بدفع مستلزمات الثانوية لجولييث فهي لا تزال تحت السن القانونية و من الواجب علي رعايتها أيضاً لا تنسي بأنها تبقى ابنة شقيقي الوحيد و أنا سأجعلها تنتقل إلى شقة نظيفة و جديدة و سأجعل سيرينا تعيش معها لذا فلن تكون وحيدة "

تنهدت كارلا بقلة حيلة فعلى الأرجح هي لن تستطيع أن تجد عملاً جيدا ًمثل هذا
"لكن لحظة سيدي هناك العديد من الرجال الأحسن و الأقوى مني فمالذي دفع ذلك الشخص من اختيار شخص هزيل مثلي"

"الحقيقة هي أنني عن نفسي لا أعلم السبب فقد جاء زعيم شركة شنايدر العالمية و طلب مني أن أريه ملفات جميع الموظفين في الشركة لتقع عينيه على صورتك و يصر على أن تكوني حارس ابنة شقيقته الشخصي المهم كارلا لا تنسي أنك فتاً فأنا لا أريد أن أسيء إلى سمعة شركتي التي و أخيراً بدأت تعرف رواجاً قليلاً في الأعوام القليلة السابقة الآن أريد منكي أن تكملي الحسابات الخاصة بالشركة و تدققي فيها و غداً أريد منكي أن تغيري هذه الملابس العتيقة سأعيرك بعضاً من بدلات ألن فأنتما تقريباً تمتلكان نفس القوام "

أومأت كارلا بالإيجاب فهي لا تمتلك حق الرفض بعد الجميل الذي صنعه معها هي وشقيقتها بعد وفاة والدهما فعائلة والدتها لم تقبل أن تتكفل بهما فهم قد قاموا بالتخلي عن والدتها بعد اصرارها على الزواج من والدها أو على الأقل هذا ما تظنه هي قد فقدت جميع الذكريات المتعلقة بطفولتها و بوالدتها و لا تعلم السبب
.................................................. .................................................. .................

"أدريان تعال إلى هنا أنا أعلم أنك تكره هذا المنزل بسبب الذكريات الحزينة التي عشتها فيه و أنت هو الوحيد الذي لم يستطع تجاوزها أريد منك أن تبقى يوماً آخر مع سمانثا فأنت أعلم الناس بمزاج شقيقتك الغريب و أريد منك أن تحاول إقناعها بالقبول بالحارس الشخصي الجديد فحدسي يخبرني بأن ذلك الباتريك يخطط لشيء ما هذه هي صورة هذا الفتى "
ثم انصرف بهدوء
زفر أدريان بقلت حيلة إن المهمة التي هو على وشك القيام بها لن تكون سهلة على الإطلاق فشقيقته أعند شخص قد عرفه التاريخ
بقي يحملق في صورة ذلك الفتى الذي سيصير حارساً لشقيقته هناك شيء غريب في أمر هذا الفتى
قاطع تفكيره رنين هاتفه ليتنهد بحنق فهذا الاتصال من الشركة التي يعمل فيها لا بد أنهم سيطلبون منه أن يرسل لهم كلمات الأغنية الجديدة فقد مضى لحد الآن أسبوعان و لم يتبادر على ذهنه أي شيء بسبب القلق أو ربما بسبب هذا المنزل المزعج فهو يكرهه جداً بسبب الذكريات المريعة التي عاشها فيه

شعر بلاتيني ناعم عيون عبارة عن مزيج بين الدخان و العشب كأنها غابة ضبابية لمح تلك الصورة التي كانت ملقاة على الأرض ليحملها و لتتسع عيناه عندما التقت عيناه بتلك العيون الواسعة و البنفسجية إنها تذكره بشخص ما و لكنه لا يستطيع التذكر من هو
إنه متأكد من أنه شخص مهم له و لكن من؟
"اللعنة اللعنة اللعنة لماذا لا أستطيع التذكر؟ من أنت أيها الفتى أين رأيتك ؟"

لمح أدريان ملامح الاضطراب على وجه نكول و الذي لم يسبق له أن رأاها من قبل ليلمح تلك الصورة التي كانت بين يديه

"ماذا؟ هل تعرفه؟ إنه الشخص الذي سيقوم بحراسة شقيقتي من الغد فصاعداً هل تريد أنت تأتي معنا و تلقي نظرة"
تجاهله نكول ليمضي في طريقه دون أن ينطق بأية كلمة فهو منزعج كفاية من الحوار الذي داربينه و بين والده بسبب أمور الشركة
فبسبب نجاح المناقصة أراد هو أن يجعل الشركة الخاسرة تابعة لهم عن طريق تحطيم اقتصادها و لكن والده رفض ذلك بشدة لذلك فهو مظطر لأن يلغي خطته لقد فهم الآن لماذا أوشكت شركة والده على الإفلاس ماضياً
"أف اللعنة عليك أيها العجوز لقد ولى زمنك أيها اللعين و بسبب مبادئك المزعجة لقد خسرنا فرصة لا تعوض"



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-08-2018, 07:44 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: لطالما احببتك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة
هلا وغلا

فصلين يوميا مناسب لأن إذا كانت الفصول بطول الفصل الأول فماهو طويل

شكرا على نصيحتك ساعمل بها
الحقيقة انني اردت انهاء نشر الرواية قبل بداية الدخول المدرسي لانني ساكون مشغولة بدراستي


الرد باقتباس
إضافة رد

لطالما احببتك/بقلمي

الوسوم
رومانسية قوى خارقة غموض
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أسمتني أمي قربى/بقلمي ؛¤ّ,¸مــشـآعلـ¸,ّ¤؛ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1340 10-01-2017 11:33 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM

الساعة الآن +3: 04:48 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1