غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:43 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجـزء '20'


اخخذت عبايتتها ولبسستها بسسرعهه وطلععت عند السيارهه تنتظظره

اما هو فدخل غرفتهه ولبسس ثوببه على السرييع ورشش العططر وححط الغترره على كتفهه ونزل بسسرعه
لايتأخخر عليها

رككب السيارهه وهي ركبتت جنبه
وششغلها ونزل المرايهه وبدء يععدل الغترهه
اما هي فكانت تططالعه او بمعنى اصح(فههت فييه)

طالعها بضضحكه؛لذي الدرجهه اجنن

طالعتهه بفهاوه؛هــا
فيصل؛اوو اثرري ججميل وانا مدري
ياسمين طالعتهه بإستغراب؛م فهمت وش قصدك
طنششها:اي رققعييهها

ومششو بإتجاهه العررس
---
بإحدى الكرااسسي

جالسه تطالع حـلا وعبدالعزيز ابتسسمت بإستخفاف تدري ان حلا تجامل وودها لو تفررغ قههرها تدري انهها حابسسه دمووعها على القهره

تدري بمحبتها لـ عزيز
وشلون ماتححس وهي اخختها
وهي مججربه الققهر والتححطيم من نااس قريبين منها وأولهم(لمى)

قامت ببرود
وممشت بإتجاهم بذاات عند عزيز
قربت منهه وبإبتسامه؛حطط اخختي بععيونكك ياوييلك لـشفتها تصصيح
ولا تبككي وانت السبب
ياويلك لـكسرت فرحتها ولا خاطرها
وصدقني حركتك ذي ماراح اممشيها لك
راح انسى انك تكون ولد خالتي
ويتكون عدوي اذا السالفهه فيها اختي

قاطعها عبدالعزيز:ماشاء الله وحدهه طول صبععي تتههد عششنا اقول ياحبيبتي خلي عنك الهياط وروحي بحال سبيلك

اثير بثقه؛بروح ولا راح أعلمك الهياط على أصولهه

وصلو عند الـقـاعـة

نزل ونزلت عنده ووقفت عندهه متشبككه بيديينه بخخوف من الرجال الطالعيين والداخليين
غيير اصوات الموسيقى العاليه


قربها من مددخل الحرييم واتصل بخالتهه

ثواني ردت عليه:هلا فيصل
فيصل بجمود؛ياسمين يم الباب تعالي اخخذيها

منيره بعدم فههم:اي باب

فيصل؛باب القاعه قسم النساء

منيره بصدمه:ايشش وش جابكم اققصد يععني شلون رضت تججي وهي راضيهه ولا ايشش

طالعها وهو يشوف ععيونها الدامعه؛اخخذيها ولا عليكك
يلا انتظرك انا جنبهاا

سككرتت ولبسست عبايتها شافتها اخختها فاتن؛بتروحين

منيره بربكهه:هاا لا بس هذا فيصل جايب ياسمين

فتحت عييونها بصدمهه:نعم نعم نعم مااسمعتت ععيدديي بتتجييبوون المجنوونهه هناا تبوون تفشلييناا
هاا وشش ججيبهاا ليككونن عاافهاا
والله ماالوومهه

تنههدتت منيره:فاتن بنتي تراها ولا ارضى انك

فاتن بإستخفاف؛والله توني ادري انها بنتك على بالي بنت الجيران 

رصصت على اسنان وممشت وتعدتها وطلععت على دخلهه ساارهه
مااهتمت لهاا وطنششتها ووصلت عند فيصل وياسمين؛هلا ببنتي

طالعتها ياسمين بإستغراب؛بنتي

تدارك فيصل الوضع:لا تلومينها ماعرفتك بالنقاب

هزت راسها ببرود ومسكت يد ياسمين وسحبتها لـججهتها بس تفآجئت رفض ياسمين؛مااابيييي ادخخل

طالعت فيصل بإستغراب بعدها طالعتها؛وليشش ياماما

سكتت ياسمين بتفكيير:بس كذا

تنههدت منيره:مافي شي يخوف يلا تعالي

هزت راسها بالرفضض
تنههد فيصل وقرب منها وهمس لها:****

ابتسمت بفرح:قول والله

فيصل بإبتسامه؛والله
ابتسمت ومششت متجاهلهه امهها
ودخخلت وتجمدت بخووف وهي تشوف العالمهه توقعت ان ماراح يكون في اححد وان ذا العيلهه بس انصدمهه من الناس ومن الاضائه الخافتته

غيير الصوتت

تلـفتت يمين يساارر تدور احد تععرفه
بس كل الوججيهه غغريبهه علييها
تججمععت الدمروع بععيونها وبذات بععد ضرب الطقاقهه بالطبلل لـبدايهه احدى اغانييها

اعلنت دمووعها الاستسلامم
وشدتت على اذاانها من الصوتت الممززعجج وبدتت تصررخخ بشكل ممزعجج
تككرهه الاصواتت هذذي وتححسها تخرم اذذنها غيير طننيننهاا

مااححست باللي يصصير حوولها كل اللي تسسمععه اشياءء ثانييهه وداخخل ععيونها اللي تششوفهه اللون الاحـممر
غيير أصـوواات البكااءء المتدااخل ببععضضه

وبعددهاا فققدتت وععييـهها بشكل تدرييججي وماتدري من بععدها وش صصار وش بيصصير لهـا

دخـلت بععد ماودععت فييصل
وانتبههت لـجمهرهه عند دوره المياهه
انتاابهاا ششعور قـلق طرت ببالهها ياسمين وممشت بسرعهه لـجههتههم وههي تبععدهمم عنن طرريقها وخووفها ان ياسسمين صاير لها شي
وان صار لها شي ماراح تسامحح نفسسها مسستحيل تسسامحح نفسهاا
وليشش تساممح نفسسها وهي السسبب بممرضها وبخخوففها وقلقهاا وبذي الحآلهه
ووصللت وششافتت اللي ماتتمنااهه

انتبههت لـوححيددتها طرييحهه بالارضض من غير حوول ولا قووهه

وصلتت لهاا بخططوات بططيئه يآئسهه
حزيينهه ندم وججثت على رككبتها مقاابل جسسدها الممرممي مسسكت يدهاا الباردهه واححتضنتها يبيديننها الدافيتين
وهممست بنبرهه ألـم:حاولت احافظ عليك بس دايماً افشـل حاولت اكون انا علاجك
صرت مرضك
حاولت ارسم البسمه بوجههك بس ماشفت الا الدموع

تعرفين وتميزين النآس واذا جيتي عندي انكرتيني ذاكرتك ماساعدتك تعلمك مين انا
استااهل وربي استاهل بس تتعبت
تععبت من صدك عني ونكرانك وخوفك مني

ابيك ماتنسينن مين انا ابيي اككون الامان لك مو فييصل مو هوو ابيي انا

ابيي اناا اللي انامم يممك واححتظظنك وادفييكك موو هووو ابييي انا اللي تحتاجيينيي مووو هوو

همست بضعف؛ابي اشوفك قدام عييوني

ابيك تقوليين مـامـا ياما تمنيتها
قلتييها مرهه وحده ولا قلتيها مره ثانيه

مسححت دموعها بيدد ياسمين:متى بكون مصدر فرحك ومصدر امانك؟؟

ابععدتها احد المتواججديين وبدتت تقييس نبضات قلببها:الحمدلله نبضها طبيعي
اغماء بسسيط ناتج عن خوف او جوع
مااقدر اححكم

وطالعت منيره:مو وققت كلامك وندمك جيبي عبايتها بسسرعه
نوديها للمشفى اححسن

قامت منيره ببرود؛ولد عمها دكتور وعنده عدتهه حاملها بكل مكان مايحتاج عبايه ولا مشفى

طالعته بصدمه؛يشوفها بذا المظهر؟
ماتخافين عليها منهه
ماعندك غييرهه انهه يشوفها كذا

طالعت بالمره وسرحت بكلامها
صح لييه ماتغار
صح اثير وحلا وحور مايتغطون على عيال خالهم بس يكون لبسهم محتشم
وان بيروحون عرس عباياتهم عليههم

ليش مو هي مثلهم ليش تفرق بنتها عنهم

مشت وهي للحين مقهوره فاشله بكل شي
حتى الغيره على بنتها

اخذت عبايتها المحطوطه يم شنطتها ماكانت بععيده كثير عن ياسمين

ولبسو ياسمين العبايهه وحملووها كذا بنت
ووصلوها عند الباب

ومنيره اتصلت على عمر يججي ويشوف ياسمين

بعد دقايق دخخل عمر مع فيصل اللي راقب عمر وسمع مكالمتهه مع منيره وانقههر انهها مااتصلت علييه

جلسس عممر قدام ياسمين واستنكر وجود العبايهه بس توقع طلب من فيصل بعد موقفه يوم زاره البيت
كشف عليها وانتهىى:زي ماقالت من الخوف اغمى عليها
وطالع فيصل بطرف عين:تقدر تاخذها
وقام وطلع بهدوء مالهه بوججع الرااس ابد وبذات معع فييصل

اما عن فييصل فإنحنى وشالها بههدوء وطلع هو الثاني بس لـلبيت

وصل البيت واستغرب سياره واقفهه يم باب بيته
سكر بابه وفتح الباب اللي ورى وشال ياسمين وسكرهه بظظهرهه
ومشى لـجهت بيتهه واستغرب ان الباب مفتوح

دخل بححذر ان يكون حرامي او عصابهه

دخل الصالهه وسمع اصوات جاايهه من المطبخخ نزل ياسمين النآيمه ولا هي حااسهه بشي وتوججه هو للمطبخ بححذر
وفي طريقهه انتبهه لـعصا المكنسهه اخخذها

ووقف عند باب المططبخ وهو ينتظر الشخخص الداخخل يطلع

وثواني وطلعع الشخخص
وقبلل لا يضربهه فيصل
هو صررخخ وتعللقق بفيصصل:فييييييصصلللل اشتتتتتققتت لككك ياالككلللببب


ابععدهاا عن ححضنهه بصدمهه:نـــور؟؟؟
--
بـالعرس

جالسهه بنفس مكانها وتطقطق بالجوآل
وصلتها صوت اشعار من رقم غريب
دخلت عليهه بفضول واستغراب
وقـرتهها وكل مالها تععصب اكثثثر؛هـالحقيرهه ماكفاهاا اللي سووتهه فييني

ماقدرتت تطنش الموضوع اكثـر واتتصلت عليها وطلعت برهه عن الازعاج وثـوآني وصلها صوت لمى قاطعتها بععصبيه:خخيير وشش تبيين ماكفاكك اللي سوويتييه وش تبيين مننييي

لمى ببكى:اثير سمـ...
قاطعتها اثير بسخريه:هو باقي شي ماسمعته منك
ولا قصدك الشماتهه لاني لحد الحين ماسمعتها منك

لمى بقهر؛اثير ماتوقعتك قاسيهه كذا

فتحتت فممها بصصدمه:انا قاسيهه
انا اللي تخخلييت عن صداقتي
وشههدت شهاادهه زوور عليهاا
وشووههت سسمعتها
اصيير قااسيهه
ان كنت انا قاسيه انتي وش تصيرين
يالمى وش تصصيرين هـا

سكتت لمى وماقدرت تجاوب لان مالها اي حق

اثير بإبتسامه ساخره:وين لسانك ولا القط بلعه وانا مدري
وبتههديد:شوفي اياني واياك تتصليين فييني وحتى لو انا دقييت علييك
بالمدرسسهه لااعرفكك ولاتعرفييني لو احتترق قداممك مابي اي شي يربطني فييك
لو بيدديي فقدت ذاكرتي بس علشان مايكون في احداث جمعتنا مع بعض،،ماشافت منها اي رد وسكرت،وهي مقهوره من نفسها لييش تضضعف وتكلمها

تنههدت بضضيق وطفت الجوال نهائياً
ورججعت مره ثانيهه وشافت خالتها
فـاتن طالعتها بإستغراب؛وين تركي

مو المثروض يجي اليوم

فاتن بقههر؛مالقى حجز له
وماراح يججي

عوجت فمها:احد يفوت عرس اخوه
تنههدت ودخللت وجلستت مرهه ثانيهه بملل
لو ان اختها مب العروس ماكانت جات أبـد
---
نزلت الـجوال من أذاانها والدمووع ماتجمعهه بععييونهها من اللي صار
ماعمرها تووقعت انها بتتطعنن الإنسانهه اللي ساععدتها ووقفت معها بس حكم القوي على الضعيف وزاادت شهقاتها وههي تتذكر كل كلمهه قالتها لهها
بأول اللقاء عن الشخصييه الضععيفهه وكيف كانت تبيي تقوي ششخصيتها
قالتها اثير ماراح ادوم لك بيجي اليوم
اللي ماراح تكون فيه وهي لازم تدافع عن نفسها بس ماتوقعت انهه قرييب


جلسست على السرير وهي تتذكر اللي صار

بععد ثلاث ايام من حرمان اثيير
داومت يوم واححد بالموتت
دخخلت المدرسهه وشافتت بووجهها لممى

توججههت لهها بغغضب معمميي؛لييششش تسسووينن فييننيي ككذاا وشش سوويتت لكك هااا وش سوويتت لكك تككلميي

لمى برجفهه:اسسفهه مااقصد

سككتتها اثيير وههي تضضربها بوححشيهه:ليييشش ليييشش تدرريين وشش سووييتي فيينيي قببل لاتقتتليينني
قتلتتيي قلبيي جرححتيي ححطمتتيهه
خليييتيهه اشلااءء

انت طلععتيه من صدري وححطممتيهه
خلييتيي عنديس قلبب مححطم

ضحكت بين دموعها:تصدقيين اول شخص انتي اللي تششوفيين ضعفي بس صدقيينيي انك بـتكونين اول شخص تشوفينن وججهي الثاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:45 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجزء '21'



والضرب اللي اكلتهه من اهليي
راحح تاخخذين حصهه منه بس بششكل ثاانيي بععذاب ثاني

صدقييني سكوتي عنكك مو خووف لا
لـ اخذ حقيي منكك بيدديي ههذيي
وقوليي اثيير ماقاللت وقووليي

صحت من سرحانها على نزلهه من دموعها ماخافت على نفسها وتهدييداات اثيير فيها غغير نظراتها كثر خووفها من ظلممها من فقداانها تععودت علييها
وعلى عفوويتها وكللاممها لها مكانهه خآصهه بقلبها بس شتسوي هي كسرتها
والشي اللي انكسر مستحيل يتععدل وان تعدل بيبقى الأثــر باقي ماراح يمـحو
ولو بعد سنـين"طعـنهه بالصدر ولا بالقلب
الصدر يتشافى والقلب بيبقى تعبان وان سامح بيبقى مشوه"
--
بالـعرس

ابتتعدت عن ححضن أخوها عمر وببحه:بشتاق لككم والله

عمر بإبتسامه:منتي بطايره امرريكا
تراك بترججعين بننفس البيت

حلا بشهقه:حتى ولو بككون على ذمهه واححد ثانني ماراح تككون حياتي مثل قبل
مسح على شعرها بحنان:ماعليـك
ماراح يتغير شي بحياتك وانا اعرف عزيز بيصصونك وبيحترمك لاتخافين

طالعته بسخريه:واضح ماشاء الله
طالعها وماعججبه نبرهه صوتها وبشك:في شي مااعرفه

حلا بصد:لا كل شي تععرفه الحمدلله ماقلت شي
وراححت ححضنت اممها واخوتها وودعتهم

رككبوو السياارهه وكان اللي يسوق فيهم عمر وكان هددوء المكان
وبعد ماوصلو للفنندق نزلو ومشى عمر

راح للاستقبال وسألهم؛حجز بإسم عبدالعزيز***

طلع مفتاح شقهه(325)واعطاها عزيز

لف لجههتها وشافهاا سرحانه
تأفف بضضيق وممشى لججهتها وممسكها من ععضدها:فااضي انا لفهااوتك

حلا بححده:ايي عورتني فكك يديي
عبدالعزيز بععناد:ماراح افكها خبري انك بزره ومالي خلق

ادورك ان ضععتي
ودخلو المصععد

حلا ؛كم يووم بنقعد هنا
عز؛فخاطري ولا يوم مالي خلق اصبح وامسي بوجهك
بس تعرفين جدي واوامره
ولاني ماراح اودييك شهر عسل فبنقعد خمس ايام

طالعته بصدمه؛ايشش وليهه مافي شهر عسل

عز ببرود:ماوديت لـيزا ومين انتي علشان اودييك ولا اودييها

تججمعت الدمووع بععيونها وبقهر؛احسن
جعلك ماودييتني من زيين السفرر معكك عاد

وطلععت بعد مافتتح المصعد ولفت له؛كم رقم الشقهه

مارد عليها وكمل مششي وههي مشت وراهه
ووقفو يم الشقهه واستغرب انها باب واحد
فتحها ويدعي ان مايكون اللي ببالهه
دخل وانتبهه لصاله والمطبخ ودوره المياهه
وغرفهه وححده عض على شفتهه بقههر؛يسستههببل ذاا

طالعتهه بإستغراب؛شفييك
عزز بقههر:حاجز انا غرفتتين وطلععت غغرفهه وححدهه مو من ججده يبييني انامم معكك انتتي

طالعتهه بصدمه؛عااد انا اللي مييتهه علييك ياحبيبييي
ومن الحيين اقول لكك الغرفه والسرير ليي وانت دببر عممركك انا اليوومم متككسره من الككعب والفسستان وظههري مقسسوم نصين

اتججهه للباب؛من غير ماتقولين اصلا
زين جات على كذا لاني مااقدر انام وقلبي بععيد عني(قصده لـيزا)

طالعتهه بصدمهه مدتت يدها تممنعهه بس خانتهها دممعتهها وهي تششوفهه يطلعع ويسكرر الباب ويمشي تارككها

طالعت الباب لثواني بعد استييعاب تتمنى ان اللي قالهه كذبب
بس مرت دقيقهه وهالديقيه تحولت لخمس وتحولت لـعششر وكل شي كما كان

ايققنت انهه ماككذب والحين واكيد هو عندها

طيب انا؟وين رحت
لذي الدرجهه عايفنني مايبييني

مشت للباب بخطوات مكسوره ثاني ككسر يككسرها وبلييلهه زواجهـا حسسها انها ولا شي قفلت الباب بإحكآم خايفهه اححد يدخل هي بمكان بالحآلها ماتعرف فييه احد
تسنندت على الباب وتركت دمموعها تمشي على خدودها تخرب المكياج مكياج فرحها
تفسسد كل شي تعبت علييه

همستت بقههر؛الله ياخخذ قلبي يوم حبييتهه الله ياخخذهه ويرييحنني

اي تددعي على نفسها وليهه ماتدععي
اذا كان الشخص اللي بقلبهاا طععنها
وبيطعنها ولا رااح يباليي فييها
ماراح يجبر كسسرها ولا بيفككر فييها

لانهه ببالهه انهاا فقط دخيلهه بحياتهه
فترهه وجييزه وتنتههي من حياتهه
مادرى ان ذي الانسانهه عشقتهه
ومو اي عشق عشق طاهر على كل ذنوبهه
الا للحين تسامحهه للحين تتأمل فييه خيير
وتتأمل ان بيجي اليوم اللي بيعرف قدرها
بس متى ماتدري
بيكون طووووييلل ولا قصير
بيكون جميل ولا محزن

هممست بتتعب:كل الاحلام اللي بنيتها معه تتحققت مع غغيري مع انسانهه ثانيه

غممضت عييونها بتتعب ونامت بمكانها
بآخر مكان وقف فييه عزيز قبل لايطلع
ويترككها وترككت احلامها تحلم مرهه ثانيهه
لعل وعسى تستاننس بالحلم

ويترككها وترككت احلامها تحلم مرهه ثانيهه
لعل وعسى تستاننس بالحلم
--
ابععدهاا عن ححضنهه بصدمهه:نـــور؟؟؟

ابتتسممت بفررحح:ايي نوورر
لذي الدرججه نسسيت ملامححي

ضحك بإرتباك:لا بس استغربت وججودك

عبست؛ولييهه ليكون ماتبيينيي

ضحك يوخر توتره:لا ماعاش الي يعييفك
بس فـآجأتيني

وبتسآئل؛متى جيتي

دخلت المطبخخ وجلست على الكرسي؛توني مالي الا خمس دقايق حتى ماقدرت احووس بأغراضكك

ابتسسم لـقافتها؛ماتغيرتي ابد ، إلا وين امي؟؟

عوجت فمها:عنـد جدتـي قالت بتسلم عليها وبتججـي يعني احسب لها ربـع سـاعه إلا وهي موجوده قدامك

ابتسم؛ليش الثثقهه

نور بهبال؛تعرفها منظمهه وحريصه بـمواعيدها وماعمرها قالت كلمهه الا وهي قـدها

ضربها على كتفها؛اذكري ربكك يامجنونهه لا يصصير لها شيي مـن عيونك بس

مدتت لسانهه ورشفتت من كوب القهووى حقتها وسرححت؛ياخي مازهقت من ذي العيشه؟
عايش بالحالك 24 ساعه لاأنييس ولا ونيس
وفوق كذا مو متزوج واعزببي ومايعيبكك شي


ضحك بتوتر:وش جاب الطاري الحين
رفعهه حاجبها؛وليهه عسى لهه وقت
لاتصير زي امـك

قاطعهم صوت ورى فيصل؛امهه امك ياليي ماتستححين على وجهكك

اتسععت ابتسسامتهاا:هلا هلا بالززيين

تجاهلتها وطالعت فيصل:وانا كم مرهه اقول لك شغل الانوار وش لك في الظلمهه

وتووها بتتحرك الا مسسك يدها بتوتر؛هـا الحين اصلا بنام
وتعرفين توني جاي من العرس وجسمي متكسر

مامششت عليها كلمتهه بس مشتها لانها هي بعد تعبانه:على قولتك واشرت على نور:ويلا انتي قداميي

وصععدو الدرجج وزفرر برااحهه
وماكملها الا تذذكر اغرااض ياسمين
مششى ورااهمم بسسرعههه قصصوى
ووقف عند غغرفهه ياسمين اللي اممه كانت بتروح لها؛يممهه انا بنام هنا

واشر على غرفتين متلاصقين يم بعض؛روححي انتي ونور هناك
تصيرون يم بععض وجيران

طالعته امهه بحده:وش دخلل
والحين مو غرفتك ذيكك اشرت على الغرفه المقابله لـغرفه ياسمين

ضحك بتوتر:التكيف اي اي التكيف خربانن
فكذا بنام هنا واصلا ذي الغرفهه حوسسه
ومعفسسه والغرفتين ذيلوك مرتبين ماحد نام فيهم ومهيئهه لكمم

طالعتهه بنظظرهه ولففت اخخذت شنطتها:نشوف نهايتك ي فيصصل
حركاتك مامشت عليي بس بمششيها بمزاجي
وانا واثقهه ان ورى هالغـرفهه بلآويي مو بلييه وحده

ودخلت غرفتها وكذالك نور اللي كانت صامتهه وتطالعهم بسكوت

وهي تعرف امها دقيقهه مايمشي عليها شي

وحركات فيصل مشكوكهه وواضحهه
فأككيد مخخبيي شي
وهي ادركتهه من بعد ارتباكهه يوم شافها

زفـرر براحهه؛اوفف كنت بروح فيها على آخر لحظهه

راقبب غرفهمم ويوم حس بههدوء بكلا الغرفتين نزل بخطوات هاديهه يحمد ربهه ان ياسمين نايمهه من بعد إبـرهـ المهدء
ولا كان انفضح

وصل عندها وحملها بخخفهه وبهدوء بدون مايصدر شي

وسدحها بغرفتها وسكر الباب وقفلهه قفلتـين للإحتياط مضطر انهه بينام يممها
علـشان مايشكون وأأمن له ولـها

تنههد وهو عـارف العواقب وبذاات انهه بذي الفتـره يحاول يكتسبها وان انتبهت لهه انه معها بالغرفهه بتخاف منهه بيرجع خوفها منه

وللحل انهه اخخذ المخـده والفراشش وانسدح بالأرض يـم السرير
وغمض عيونهه ودقـايـق نآمم من التععب
وهو عارف ان جا الصـبح بيعرفون وجـودها
وعارف بردهه فعل أمـه

وبذات ان منيـره خـالته غـير مرغـوب فـيها عنـد اهله وبذات ان امـه تحمل مشاعر الكرهه لها ومنيره كذلك
--
فـي الصبآح

صحى على ضربآت متوااصلهه في الباب

قـام من السرير بععدم استييعاب إلا الآن
فركك عيونهه من النومم وفتحح الباب وماووعى الا ضضربهه على كتفهه

فزز بقووه؛ششصاير

الججد بغغضب؛هذييي سوااييااكك تتتركك الببنتت بالفنندقق وترروحح لذذيي الكافررهه العاايببههه
هذيي الرجوله عنندكك تبديي الغريببهه على بنتت خالتكك

هذيي النخوهه اللي عـندكك ها
مايككفيي انك ظالممهاا

عبدالعزيزز بملل؛ياجـدي أنـا ماجيت هنا إلا برغبهه منها وانت تعرفنيني مااسوي شي الا الصح

واكيد كانت خايفهه ومتوتره مني
فخلـيتها برآحتها

طالعهه الجد بقهر؛بسس ماتتركهاا بالحالهاا وتججي
كان نمتت بالصاله
او استأجرت لك شقهه مقاابلهاا
موو تتترككها ككذاا


تأفف؛خلاص ياجدي بالبسس ثوبـيي وبروحح لهاا

وسككر الباب وشاف وراهه ليـزا
طالعها بتنههيده:لاعلييك سأذههب لها وقت قصصير ثم سأعوود لكِ

هزت راسها ببرود وجـلست عند التلفاز
مطنشتهه

تأفف بققهر مايدري وش مككدرهـا سوى لـها اللي مايسسوى
وهي مطنشتهه
ياخذهاا منهها ولا من حلا ولا من جـدهه

دخـل الغرفهه مـره ثانيهه وسححب ثوبـهه ولبسسه وطلعع بدون مايلتفتت لـ ليـزا

وركب سيارتهه ومشى بسرعهه جههت الفندق

وركب سيارتهه ومشى بسرعهه جههت الفندق وهو متأفف بضيق مالهه خلـق
لـحلا وهو عارف ومتيـقن انها ماراح تسكت له ابد

هذا اذا رضضت انها تممشي الكذبهه على الججد

وقف سيارتهه مقابل الفندق ونزل بخطوات ثابتهه
ويحاول يستتعجل بخطواتهـا
لـينههي كل شي بسسرعه

ركب المصععد ومشى لـشقتهه وفتتحها بالبطاقه

فتح الباب ودخل وممستغغرب سـكون المكان وهـدوءهه وادركك انهاا للحين نايمهه

وقاطع توقعـاتهه وهـو يششوفـها طـالعه من غرفهه النوم بـفستانهـا الأسود
وششعرها الكيـريي على جججنب

تعلـقت عيونههم ببعض ،، بـلـع ريقهه
بإنبهاار من شككلهاا
خاابت كل توقعـاتهه توقعها بششكل أسوء بعد ليلهه اممس
توقع انها ماراح تتقبلهه


بس ماتوقع انـه بتكون بـأجمل مايكون
بزينها وبأناقتها وكأن بـالأمس لم يـكـن

طـالععتهه بخخبث:أكيـد أنـا أحلا؟

صحى من سرحانهه وبعدم فهم؛هـا

ابتسسمت؛اقول لك اكيد انا احلا منها

تـعداها ودخل غرفهه النووم؛وش جاب الثرى لـثرايا مايحتاج مقارنـهه هي احلا بككثير منكك

لفت عليهه بإبتسامه ثابتهه:وحتى انا اقول
تصدق عـاد جمـالها غريب
وغيير كذا هادييه ومسالمه
بـختك فيهاا والله


طالعها بصدمه؛من جدك تتكلمين
طالعته ببرأهه:اي فيه شي كلامي
عبدالعزيز بإستغراب:منتي بغيرآنهه منها

حلا بخبث:وليهه اغار منها ماهي اول ولا اخر الجميلين وثانيـا جماليي عاجبنـي
ومو لازم يعجب الناس ماعمر كلام الناس صار له قيّـمه

تنههد؛لا بس توقعتك غيرانهه منههى لاني مدحتها علييك وكذاا

اطلققت ضححكات ألمم متلبسسهه بسخررييه:ولـيييش اغغار عليكك
حبييبي اننت؟ ولا فارس احلامي

ياحبـيـبي انت كآبوس ولهه فتررهه وبينتههي
وماراحح يثثير اي اهتمامااتي

لاني بمجرد مااصحى منه
راح انسااهه
ولا راح افككر فييه أبـد

اخخذ نفسس عميق:طيب يلا البسي بنروح بيت اهلي

وممشى وتذكر:اي صح اذا سألك جدي سبب اني مانمت عندك قوليله

عرفت اللي بيقوله؛بقولهه ليكون على بالك بيككي وبننوح انك سححبت علي
بيوم فرححي

بـالعككس كانت اججمل اللياليي عندي
ههدوء ورااحهه وغغير كذا مافي اي اححد يتحككم فيينيي ويقاطع جووي وكل شيي معايي

مااختصرت الدنياا علييكك
شدد على قبضضه يددهه من أسلووبها؛ماتلاحظظين من ججيتيي وانتي تغلطيين عليي

طالعتهه بصدمهه:الحين صارت الحقيقهه
غلط انت سألت وانا جاوبت
وليكون تبيني اككذب عليك بـمشاعري
وأوهممك بـحبي لـك

تبي تججرب طعـنه بالقـلب
اعلقك فيني واتركك

فتحح الباب وطننشهاا وطلع وهو يقول؛انتظظرك بالسسياررهه

مايدري لييه اننقههر من كلاممهها
هيي ماقالتت شي

زفرر بضضيق وهو يتتذكر زععل ليـزا

انتبهه لـمحل ورد يم الفنندق

مششى لهه واخخذ لهه باقهه ورد
ورججع السيارهه على طلووعـها

طالعتهه بإستغراب من الورد اللي عننده
ابتسسمت بسخخريهه:اككيد لها
وش يبي يعططيك منهه

ركبت السيارهه وهي مطننشهه وجودد الورد وبخاطرها فييـه ودها بـهديه منهه

بس عـرفـت ان ذا الشـ..

قاطعها وهو يمد وردهه بمقابل وجهها
طالعتهه بـصدمه:شفيك

حط الوردهه بححضنها وبسخريهه:عـلشان ماتقولين زووجي مايععدل بيني وبين مرتـه

اخخذتها برفعه حاجب؛الود ودي اني ارمميها بس باخخذها علشان يبقى ذكرى لي منك حتى لو كانت م

ضحكت بسخريهه كانت بتفضح مششاعرها له والضعفها بـ كلمهه
"مؤلمـه"

مايدري لييه اننقههر من كلاممهها
هيي ماقالتت شي

زفرر بضضيق وهو يتتذكر زععل ليـزا

انتبهه لـمحل ورد يم الفنندق

مششى لهه واخخذ لهه باقهه ورد
ورججع السيارهه على طلووعـها

طالعتهه بإستغراب من الورد اللي عننده
ابتسسمت بسخخريهه:اككيد لها
وش يبي يعططيك منهه

ركبت السيارهه وهي مطننشهه وجودد الورد وبخاطرها فييـه ودها بـهديه منهه

بس عـرفـت ان ذا الشـ..

قاطعها وهو يمد وردهه بمقابل وجهها
طالعتهه بـصدمه:شفيك

حط الوردهه بححضنها وبسخريهه:عـلشان ماتقولين زووجي مايععدل بيني وبين مرتـه

اخخذتها برفعه حاجب؛الود ودي اني ارمميها بس باخخذها علشان يبقى ذكرى لي منك حتى لو كانت م

ضحكت بسخريهه كانت بتفضح مششاعرها له وضعفها بـ كلمهه
"مؤلمـه"
---
صحوو على صوت صراخ انسان او انساانهه غرريبهه مااعدى هو اللي فزز بسررعهه وغغطى فممها على أمـل أن أمهه واخخته ماسمعوو صوتت صرااخهها

قاطعع أُميـاته ضرب الباب المتوااصل

تنههد بإستسلام وفكك يدهه عن فممها وخلـها تككمل بُكآئهاا طال الزمن او قصر
راح ينفضح وبينفضح كل اللي خباه عنهم

قاطعع صوت امهه:فييصل افتح الباب اشوف


بلع ريقهه وقرب من الباب وفتححه واتضحت لهم الرؤياا وشافوو ياسمين اللي تبكككي بفرراششها

امهه بشكك؛شصـاير هنا
فيصل وهو فاهم ببال امهه؛لاتـخافين
حلال يايمهه ومو صاير شي

نور بصدمه:ز زوجـ..ـتك

هز راسه؛اي زوجتتي ماسمحت لي الفررصهه اني اقول لكم

امهه بصراخخ:ماششاء الله يععني لمنن توولدد وتععيلل تججي تقولي
انك متزووج هاا

فيصل بتوتر:لا بـس صارت ظروف وماسحت لـي  اقول لككم

تكتفت امهه بـحده؛إيي وش هي

تنههد فيصصل؛تحت اقول لكم

نور بإستغراب:وتخلييها تصـييح كذا

نزل تحت؛ماتحـب اححد يكون معها
هزت راسها بإستغراب ونزلت وراهم بفضول من السالفهه كلها

هزت راسها بإستغراب ونزلت وراهم بفضول من السالفهه كلها

جلسوو بالصالهه

أمهه؛اي يلا وش صايرر

اخخذ نفس عميق؛اول شي هي تكون بنت عمي خـالد


أمه بصدمهه:إيشششش بنتت ممننيررهه ماغيييرههاا بنتتت الليي اككرهاا
بنتت عـدووتتتيييي
تااخخذهاا قلتت بناات الدنيا ولا "بسـخريه؛رمتـها عليـك علشان تعييش حياتهاا

تنههد:استغفرالله
كل اللي صار اني طلبتها بالحلال
وبسنه الله ورسولهه

كتفت يدينها؛اجل لييش تصارخ
ولا غاصبينها عليكك

فيصل؛ولا شي من اللي تقولينهه بس اللهم البنت

سكت مايدري وش يقول بكلتا الحالتين
بتكون بمحـطهه سـخريهه بنظر أُمـه
اللي تدور الزلـهه على مرت عمه منيره

امهه؛يلا تككلم وش فييك سكـت

تسسند على الككنب وكتف يددينهه؛مافيها غير انـها مريضهه بالتوحد

طالعتهه بصدممه؛ايييشش
وككيف واافقت عليكك اصلا

فيصل ببرود؛والله عاد هذا من اختصاصي
ومااعتقد اني لازم اعلمك

وقام من عندهم؛اعتقد انيي اشبعت فضولكم

نور بقههر:وااي مااشااءالله
هيي جاات ونور بحح

فيصل بضحكه:ماتعرفين ان نــور هي الأساس

طالعتهه بطرف عين؛ايي رقع ماهي مقبولهه ابد

فيصل؛الحين مو انتي تبيني اتزوج ويوم تزوجت عصبتي وش وضعك انتي

تأففت؛يـاخي انت مافهمتني يعني تزوج بس لاتحبها ولا تدافع عنها ، مابيك تحبها اكثر مني ، ولا بقتلك وهـي وراك

طالعها بخوف؛اعوذ بالله ،ينخاف منك
خلاص ماني بحابها وبصححيها بطراق وامسيها بطراق ، والله يععيين اللي بياخذك
ماهو بسـالم من لسآنك ابد

قاطعتهه ببرود:ومين قال لـك اني بتزوج

طالعها بصدمه:وليه ان شاء الله
---
نزلـو من السيارهه
وكان قـدامههم بيـت مهججـور

نايف بخخوف؛تـريك لاتقول انا بندخل؟

تركي بحماس؛طبعـاً ليش انا جيت هـنا الا علشان ندخل

نايف وهو يتلفت ويششوف المنطقهه كلها شبهه مهججورهه وغير كذا الظلام اللي مغغطيها بأكملها ماغير القممر المضيئ:ترككي وراننا اهل بلا هباال يععني

تركي بعنااد:ماابي مالي دخخل انت رضضيت وتحمل كلمتك

تأفف نايف ومشى وراهه؛ماظنيتك جديي كذاا

طنششهه ترككي وفتتح الباب المصديي والمكسور ومتججمع فييه الترااب والأوسساخ
فتتححه واصدر صوتت صرير يوضضح انهه قديم

مااهتم ككثير وددخل ودخل وراهه ناايف اللي يتتلفتت يممين يسسار بخوف
ومختمم الاذكار والاععيهه

رفعوو نظرهمم على النور الخافت بنص المبنى ويوضضح جززء خفيف من المبنى
وكان عبارهه عن مبنى مححروق وفااضيي تماماً من الاثاثث والاشياء ماغغير درجج بننص المكان

مشو بههدوء وححذر

دععس ناييف على شيي ؛ييع وش ذاا

ناظر لتتحت وانتبهه لـبقعهه دم
وبإستغراب:دم ترييك فيي دمم

ناظرو تحتهم وانتبهوو لـقطرات من الدمم تمتـد لـ الدرجج

بلعوو ريقهمم بخوف
نايف بخوف:ترريك خلنا نططلع ماشبععت فضضولك

تركي بتوتر:اسسكت تراك توترني
وماراح نطلع الا ما نستكشف الدم

طق عرق اللقافهه عنندي

اننججن ناايف؛تررييكك والله مو واقتكك والله

قاطعه:الا وققتهه انيي اععرف سرر هالدم ومن ويـ،.

دععس ناييف على شيي ؛ييع وش ذاا

ناظر لتتحت وانتبهه لـبقعهه دم
وبإستغراب:دم ترييك فيي دمم

ناظرو تحتهم وانتبهوو لـقطرات من الدمم تمتـد لـ الدرجج

بلعوو ريقهمم بخوف
نايف بخوف:ترريك خلنا نططلع ماشبععت فضضولك

تركي بتوتر:اسسكت تراك توترني
وماراح نطلع الا ما نستكشف الدم

طق عرق اللقافهه عنندي

اننججن ناايف؛تررييكك والله مو واقتكك والله

قاطعه:الا وققتهه انيي اععرف سرر هالدم ومن ويـ..

قااطعمم تسككيره الباابب بقوووهه
ويتتبعههتا صوتت غليـظ جشـع بكل أنواع الغلاظه:وراح نلبي رغبتك يـ تركي على مآأعتقد؟

لفـووو بررععب وهـم يشوفوون
شخخص بالثوب الملـطخخ بالدماء

تركي بخوف:شتـبي

الشخص:مو عنـدك فضضول لدم
وانا راح اشببع فضولك
واشر بـعيونـهه وثوانني طااحتت ججثهه ششخصص من الدررج قدام رججولهمم

رججعو خخطوتيين خووف
وبلععو رييقهم وهم يسمعوونهه؛راح يكون مصيركم مثلهه

هو. مثلكم كان فيه فضول
بس للأسف ايمانهه ضععيفف
ححب انهه يذببح نفسسه افتداء بروححه لـرسول لعل الله يسامحهه

فتح عييونهه بصدممه؛وش ذذا الكلام

تقدم الشخص قداممهه وبيدده مججسم بالعنكبوت؛مااقول شي غلط شووفو العنكبووت

رككزووو فيييهاا ثبتتوو نظراتككم علييها
وبتششوفونن كلاممي صحح

اناا أبييككمم تككونوون ممسسلمميين تدخخلونن الججنـهه
مابييكمم للناارر

بلعوو رييقهم ونظراتهمم على العنكبووت
مايتذكرونن شي غيير كذذا

ماكانوو يححسون بننفسسهم ظلاام
مو أيي ظلام ظلامم عن الحق
ظلام عن كل شي بالدنيا

بس ياترى بيزول هذا الظلام
او انهه بيككون طول حياتهم بـذا الظلام

لبـق سـيارته مقابل البيت الـجـد

ودخلـت الصالهه ومتجااهلهه وجـود عزيز
سـلمت على المتوااجدين
اللي كانت اغغلب كلامهم تبرييكات لها وفـرحهم بششوفتها عـروس
اماهي فمششاعررها باردهه
قدام الكل

جلـسلت بمقاابل عزيز اللي كان جالس جنب لـيزا وواضح الشوق بعيونهه لها
وهي مطنششته استغربت من حالتهم وماتنكر فرححتها وتتمنى لو ان الفجوه اللي بينهم تززيد وتكون نهايـتها طلاق
ويكون عـزيز لها هي مالـها اي شريـكه

قاطع أفكـارهـا صـوت أمهاا؛شـخبارك بعد الزواج

حلا بفرح عككس اللي بداخلها؛ججميل
وعششتهه بأجمل الايام ماتوقعتهه بذا الجمال ابد

ناظرها بنظرات استغراب ومستنكر كلاممها
وطرى علييه كلامهها بأن عندها حبيب

امها حصه؛وش بتسوين بالمدرسه بتاخذين اجازه ذا الترم

طالعتها بإستغراب؛وليش اخذ اجازه
مافي اي داعي ولا انا اول واخر وححده معرسهه

قاطعتها حصه؛بس انتي توك معرسه
وشهر العسل ويعني كذا

جلست رجل ع رجل وببرود وهي تطالعه وبمغزى بالكلام:بععوضهه بععدين بووقت اجمل وافضضل

استغفر بصصوت شبهه عاليي
وقاامم ويطالعها؛يلا حلا انتظرك فوق

طالعتهه ببرأه:ليش اروح فووق اعتقد تدل المكان

طالعها بححده؛حلا كلامي اتوقع عربي

ابتسسمت تغـيضض لـيزا اللي ماعطتها اي اهتمام وصععدت ورى عزيز

دخخلو غغرفتتهم وسككر الباب بقووه وبععصبيهه:وش قصصدك بالكلام اليي تححت

حلا ببرود:مالك اي شغل مااتفقنا اننا مانتدخل بحيات بعض

وانت قاعد تكسر واحد من شروططنا اللي حططيناها من اول لقآء

كتف ييدينهه:ماككسرته هذا شي
وانا كل اللي ابي اوصلهه لك انك انتي اللي كسسرتي الشروط

وانك تشككينهمم بعلاقتتنا وتبين انن
اللي بينا شي كبيير ومغغصوبيين على بععض

قاطعته:بس هذي الحقيقهه احنا مغغصوبين على بععض
ولا انا غلطانهه

تأفف من كلامها وانسسدح بالسسرير وببرود:طلععي وسككري الباب وراك مب فاضي لعقليتك الغبيهه ذي
فتتح عيونهه بثققل وبدووخهه حاسس فييها
ككحح بتتكرر من الخنقهه بجواتهه

وبععد ثوانني واستعاد ششوي من قووتهه
واتضحت لهه رؤياا وكان نفس البيت
ونفس الجثهه لازاالت مررميهه بنفس المكان

والشي الي متغير وجود كررسي قدامههم
جالس فييه نفسس الششخص اللي كلمهم وبنفس ثوبهه

بلعع رييقهه كذا مرره ككرهه نفسسه
وكرره الساعهه اللي فكر انهه يججي بذا المكان

وغيير كذا نـايف مختفي عن الوجوود
وهذا اللي خووفهه زياادهه

لان ببسااطهه ناايفف مالـهه اي شغل ولا أيّ عـلاقهه وهو اللي غاصبهه انهه يجي معه

قاطع تفككيراتهه والهواجس اللي بينهه وبين نفسهه

صوت اللي ارعبهم:كيف كانت النوم عساها صحصحت ذا العقل بس وتخليه يسستوععب كل كلمه وكل حرف بنـ،،

قاطعه تررككي؛وين ناايف هاا

ضضحكك ضضححكتههه الرناهه اللي انتشرتت بكل مكانن؛قصصدك خوويك اللي كان معكك

ماعلييك منهه بـذا المكان رااح تعرف شي واححد وهوو نـفسسي نفسسي
مارااح يسساعدكك اححد وانت بععد لا تمدد يددك لاتتسااعدهمم

نفسسك نفسسكك
بطقاق اهمم شي انت

صرخخ تررككي بععصبيه:وفـرر كلامك لنفسكك وفكك الحباال عنني واتركك خويي واطلق صرااحننا

ابتسسم بسسخريهه:بذيي السههولهه
ماتعرف ان ذا الحي حيي المموت

اعتققد من اسسمه مووت مااحد يطلع منه الا مثل ذا"وهو يأشر على الجثهه"

بلعع ريقهه وححس بججديهه الموضوع:وش تبي منا

جلس رجل على رجل:والله ياحبيبي
مانبـي شي صعب كل اللي نبي منك
تكون منا

قاطعه تركي؛ومين انتو

ابتسم الشخص:حلو تقدمك وشجاعتك اعجبتني اكثر
إحـنا اششخاص قاتليينن
وانتو شههدتو على القتتل وعلى جرييمتنا
وعلى مخبئنا اللي فييهه كل اسرارنا وفضضايححنا

ومسستحيل نتركم بسسهولهه

الا بشـرطينن

امما يكون مصيركم مثل ذا"يأشر على الجثه"

واما تكون مثلي انا

تركي بخوف؛وإذا رفضت الإثنين وش بيكون مصيري

ابتسسم وأشر بععيونهه وثوانني سممع اصواتت خلـفهه
صدى أقدامم مااشيهه تقرب منهه
وتقرب وتزيـد ضرباات قلبهه وبذات

وهو يششوف الشخصص يطـلعع
سـككين من ججيبهه مالييهاا الدمم
ويححركهها بين يددينهه بخخفه وابتسامتهه مالييهاا الشششرار

ولااول مرهه ترككي يتمنى ان اللي قداامهه حلم ييصحى منهه

او تنقطع يدهه ولا فتتح ذا البييت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:47 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجزء 22


اتضحت لهه الرؤيه وأنتبهه لـشخصين
بـأججساد ضخمهه ماسككين ناايف
ووضح لـهه أنه عُذب وتعذب بيديينهم

عرف وش قصدهه انهه بيكـوون مصيره
مثل نايف

الشخص بإبتسامه:اللي طرى ببالك خطء
ماراح يكون مصيرك مثلهه
لا راح يكون ألمهه مو بالبدن بالقلب
اي صديقك اللي اتضح لي
انك تفدييهه بدممك راحح يـعذب قدامك
وانت مربووط ماراح تقدر تنقذهه بتششوف
ككيف بنضربهه ونععذبهه وبتكون متفرجج

راحح نششوف مدى تححمل قلبكك
بذا المنظرر

همس ترركي؛خبـييث
ضحكك بصوتت عاليي::على كثر ماان ذي الكلمهه تججرحح الا انهها ممتعهه ليي
تححسسنني شخخص بلا قلب شخخص متههور شخص ماححد مثله
وطبعاً يشرفني ذي الألقاب
وتشرفني ان اشخخاص انا مسكتهم صاارو تححت إمراتتي انا يقولونهاا
ويمتعنني ذا الشي

ترككي بحدهه:ممثل ماتضحكك الحين بإستمتااع راحح يججي اليوم اللي راح تبكيي فييهه راحح اطلـع جنونكك
تعرف شي ولا اقول لك خلها حلـقه بإذنك لان بيججي اليوم اللي بتعرف معناها صح ترككي ماينلعب معه ماينغغصب على شيي هـو مايبييه

وصدقني بتنقلب الآيهه بيومم من الأيامم

وبيكون انت بمكاني وانا بمكانك
بس النوآييا غغيير لاتنس يـ..؟

الشخخص:أجبنني تحدييك ليي
وتصدق انت اول شخخص تتحداني
بس صدقني بتكون اخـر شخص
تتحداني وبتكون عبـرهه من بعدك

ضحك تركي:ماتلاحظ انك تقول كلام بلا هـدف واضح

طالعه بإستغراب:وش قصدك

تركي بهدوء:وش بتستفيد انك تحبسني هنا
او انك تقتلني تـظن اهلي ماراح يدورني
او الشرطـه بتحقق بالموضوع وراح تعرف انك خاطفـني ومردك بالسجن
طـال الوقت أو قـصر

ابتسم ابتسامه سخـريه؛بـرافو بـرافو
ابددعتت بصراحهه محقق ناجح بالمستقبل
"وبجديه:شكـلك ماعرفتني للـحين
ماعرفت من مـين تتـكلم ووتحدى مين

تركي؛ومين انت ياللي مااقدر اتكلم معك
واتحـداك

ابتسم الشخص ابتسامهه جانبيهه؛انا الذذيب ياترركي لا جا الليـل صوتي لاطلع الكل يههاابههه
لاششرططه ولا مبـاحث ولا هـلك يقدرونني عليي حتى لو كـانو جـنبي
لاششرططه ولا مبـاحث ولا هـلك يقدرونني عليي حتى لو كـانو جـنبي ماراح يعرفـوون
أنـي أنـا أكون خـاطفك

عضضت شفتهه بقهرر من ثقتهه المععمييه
وهذا دلـيل انـه بيكون تححت رحممتهه
وكلامهه صادقق

طالع صديقهه وككـسر خاطره تـمنى انهه سمع كلامهه تمنى ان صار شي ولا خلاهمم يدخـول وفـي النهايهه تبقى أميات
لن تتحقق اميات نـدم حـسره فـشل

ماراح تنفعهم أبد لانـه يتحسف على مـاضي مايرتبط بالحـاضر بشيء
----
بـعد ماههدت من بُكـآئهاا ورججع لـها الأمان
وزعت نظراتها عـلى الغرفهه
متـأكده انها شافت اشخآص غرييبين
غيــرهاا وفيـصل
بس ماتشوف أي أثر او صـوت يأكد لها

نزلت من السرير وهي تربط شـعرها بإهمال

قررت تطلع من الغرفه
وتخخـلي فضضولها يتححكم فيها

وقفتت بنص الدرج وهي تشوف امرأهه نقول انها في بدايهه الأربععين في يـدها شي مستطيل الشكل وعليه بعض الرسومات والألوان
تتذكر انـها شافت فيصل ماسك واحد يشبهه بس الحجم والرسومات والألوان تختلف

حولت نظـراتها على انسانهه بنت اخرى
جالسسهه بجانب فيصصل وتسـولف معه
وهو مستمتع معها

عوجت فمـها بإستغراب ووضعت صبعها الإبهـام بفممها وتراقبـهم عن كـثف تشوف تصرافاتهم وافعالهمم

طال وقووفهها لـحتى ماانتبهتت لها امم فيصل الي وضعت الكتاب بجانبها وكشرت بووجها؛وانا أقـول المكان كـتمهه

طالعها فيصل بإستغراب وهو معطي ياسمين ظهرهه؛المكيفات مشغله غريبه تحسين بكتمه تبيني أزيـ،،

قاطعته:مالهم المكيفات اي دخـل بس في نااس داخلين وكاتمين الجـو علي

لف ووجهه لوراهه بعد مالاححظظ نظرات امهه الثاقبهه لـدرجج وانتبه لوجوود ياسمين تطاللعهم بإستغراب ومععقده حوآجـبها

طالع امهه بتنههيده؛يمهه الله يههديك من الحين العداوهه ومب منيرهه هذي هي بنتها


امهه بقهرر؛والبلا انهها بنتها بنت ععدوتتي قلو بناتت الدننيا يوم انـك تـجيبها ببيتك
وتخخليينيي اككون معها بسقف واحد

قاطعها فيصل؛بس هيي زوججتي وين ارميهاا ومكانها هنا

طالعته بصدمه:قصدكك المكان لها وهي الداخله وانا الطالعهه تطرررد اممكك ياوللد اببووكك هاا تتطرردههاا علششان هالحيهه
مااممدىى تلععب بححسبتكك
وتتقلببكك عليي
مااممدىى تلععب بححسبتكك وتتقلببكك عليي

تننههد: لو كنت داري انـك بتججين كان رمميتها عند أهـلها بس انتو ماعطيتوني خـبر وفاجئتوني

وصععد لهاا الدرج كان متيقن تماماً انها مافههمت كلاممه مع امه بعد ماعرف من الدكتور ان السمع عندها ضععيف
قرب منها وبخوف؛فييك شي

طالعت فييه ثوانني وبعدها صددت عننهه وصععدت مرهه ثانيهه لـغرفتها
عرفت ان في اححد يششاركها البيت غيير فيصل وهذا الشي راافضضتهه ههي ومو متتقبلهه ومسبب لها رعبب غيير نظرات ام فييصل الي اربكتها وخووفتها اككثر

انصدمم وهو يشووفها تتجاهله وخاف انهها فههمت اللي تككلمو عنهه او سممعتهه

صععد فووققها وقبل لاتسسكر الباب ممسسك ييدهااا ولففها لهه بققوهه

ششههقت يااسمين بخخوف وههي تششوف فييصل يممنعها من انها تددخل غررفتها وغغير كذا ننظراتته اللي ماقددرت تفسسرها ابد:ابـ،،ـعد

تأككدت شككوكهه؛ياسمين انا مااقصصد اللي قلتهه

عققدت حواجبها بإستغراب؛مابييك ابععد

تننههد وممسك يددها بإححكام ونززلها تححت ررغم عنهها وعن ررفضضها
وجلسهها بالككرسي وججلس ججنبها ولازال مااسكهها وبأمر؛من اليوم ورايحح بتققععدين معنناا تااككليين
واننسي اننك تااكلين بالحالكك

كل هذا على مسسامعع اممه ونور اللي كانو من البداايهه جالسيين بالطااولهه ينتظرونهمم

ححطت الخدامهه الاكل وبددو ياكلوون
ماعدى ههي تطالععه  كيف ياككلون وتراقب حركاتهم وتسسمع كلامهم اللي نصهه فههمتهه والنص الثاني ماسسمعتهه

انتبههت لها نور؛شفيك ماتاكليين
ماردتت عليها ياسمين ولافكررت انها تطالعع فيها

تنههد فييصل واخخذ قطعه دججـاج ودععسها في فمم ياسمين اللي رججعت على ورى وممسكت ييد فييصلل علشان ماتطييح

تأففتت ام فيصل:بززر انتتي تسسدين نفس اللي يااككل اف
ورمت ملـعقتها وقامتت من السفرره

تننهد فييصل وععدل ككرسي ياسمين وقرب من أذنها وهمس؛أككلي

ابتتعدت عننهه بققهر ورممرت الملعقهه
وكتفت يديينها بععناد

فتتح ععيونهه بصدمه؛أككلي
مارردت علييه ولازالت  نفس ججلستها

اخخذ نففس عممميق واخخذ صححنها وححطهه بححضنها واشر بععيونه انها تاككل

بس اللي صددمهه اننها ررمتت الصصحن بالاررض وقامتت تررميي كل ششي حواليينها وبددتت تصصييحح
بصووت عاليي

اننصدمم من تتصرففها اللي اول مرره يصييرر

ممسكك ييديننها بإححكاام وصرخ على نور اللي تطالعهم:ججيبيي الابرهه

نور ببلاهه؛ابرهه وينها ذي

غغممضض عييونهه وبصراخ؛بغغرفتتيي في الدررجج بسسرعهه تححرككي

ممشت لججهه الددرجج وصاادفتت امهها


المسستغربهه من صراخخ ياسممين؛ششفيهاا ذيي صرااخ 24 ساعه

طننششتها نور وههي مررتبككهه من صراخخ ياسسمين وبككائها العالي

دخخلت غرفهه فييصلل واخخذت الابرهه ونزلتت لفييصل

الدي اخخذ منها الابرهه وضربها في ياسسمين بصعووبه من ككثر ححركتتها
وبععد كذاا دقيقهه فقددت الووععي

نور بخوف؛شفييها فيصل
فيصل وهو يششيلها؛مدري
الا انتبه لـ منيره خالـتهه وااقفهه بدايهه الصالهه وعييونها مججمع فييها الدموع

فيصل بصدمه؛خالتي شفييك

ههزت راسها بلا:مافيني شي
بس ججيت أسلم على بنتتي وراايححهه

وممشت متجااهلهه تسآؤلاتت فييصل
وقلببهاا ينزف على بنتتهاا ككيف عاايششهه بصصراععات مع المرض
وككيف تعـاني وتعانني وهي بععيدهه عننها

وللاسف حتى بققربها تععانني بس بززياادده

والدييل بكآءء ياسسمين وصرراخخهت يوم شافتهها

غممضت ععيونها ودخخلت غرفتهاا وهي متججاهله كل ششي

وتتمنى لو انـها تموت ولا تشـوف بنتها بذاا المنظر وان بنتها تكرهاا
---
عقد الجد حواجبهه؛وذي وش فييها من تروح لبنتها تجينا بأربعع دموع لو أنها طايعـتني
ورااميتتها بأيي مكان ابرركك لهها

تنههد ععمر؛شتتسوي هذي قططعه من قلبها مثل ماعيالك قططعه من قلبك

رفع حاجبهه الججد؛بس مارمميتهم لممن تتعوودوو على غغياابيي وبععدين ججيتت اخخذتتهمم بأححضاني ولا اناا اللي ممرضضتهم وسببتهم بالمرض وبعدها نندمت انهم مرييضين

سكت عممر وودهه لو يقول له كلام ككثير بس يتتذكر انهه جدهه وفي ححدود تمنعهه. انهه ياخخذ راحتهه بالكلام

بذي اللحظه دخخلت سااره ومعها ديـم وسمى

طالعها الججد؛لا هلا ولا ممسهلا
توك تـذككرين ان ععندك ابو بععد مامات
وانك بايعتهه علشان وسسخ دنيا"قصده بناتها"

تنههد سساره؛السموحه يايبهه بس ذيي بنتتي قطع،،

قاطعها الججد بصرامهه؛بس اناا ابوكك اولا منهمم تععصيين كلممتيي وتككسسرينهاا وبععد ماسويتي برراسسكك ججيتتينني تطلبيين العـفو
لو اني ممت وانا ماسـ،،

قااطعتهه وههي تتووججهه لهه وتبووسس رااسه:يووميي قبل يومك لاتطري الموتت يايبهه تككفى لاتططرييهه يككفي فقدانن الغالييهه باتططرييهه تتعررف منعززتكك عنندي لاتطررييه يايببهه

ابععدها وجلـس بالكننب ببرود؛بما انك فضضلتيي بناتك وزوجك عليي ماني بأببوك خخليهمم ينفععونكك

غممضت ععيونهها وتعرف قسساوه ابووها ومايسسامحح اححد بسسهوله؛بروحح بس تذذكر انك الاول على قلبي وان مستححيل اححد يااخخذ مكانتك مهما سسويتت وخنت توقعاتك اعرف اني للحين اححبك

اخخذذت بناتتها وطلعتت لان وججودها الحين مالهه اي فاايدهه
بالعكس راحح تتعب ابوها
--
سـكرت الباب بأقوى ماعندها ممقههره منهه

وتووجههت لـغرفتهه هـو ولـيزا
فتتحتتهها وهـاجممتها ريـحهه البخـور مخلوططهه برييحهه عطرر تفتـح النفس
سككرت الباب وراهـا وتـأملت الغرفهه
كانت عبارهه عن جنـاح مصغغر
الممطببخ بزااوييه الجنااح باللون الأحمر والاسسود كـان مفتوح على الصـالهه
وكانت أننيقهه بششكلل غيرر طبيعيي
كانت الكنبات باللون السسكري ومزخف بالسمواووي والورردي

مششت لـغرفهه النوم وفتتحتها وكانت
باللاوان الداكننه البني المحروق
وفييه على ججنب مكتبهه مصغرهه
وفيهه بابين توججه للباب الاول
واكتشفت انهه دوره المياه
وتووجهه للباب الثاني واتضضحت لها غغرفه اطفال ودييكورها على الاميره ديـزلي
وعرفت انها غرفهه بنتهم

سككرتها
واتججهت لـتسسريحهه وهي تششوف انواع المكياج والعطورات بدتت تقلببهم بيديينها

الا على دخخله لـيـزا:ماذا تفعلين

لففت مرتااعهه وطاحح العطر من يدها
ابتتعدت عننهه وبخوف؛خررعتييني حسبي الله على العدو

ليزا بغغضب: لاتككلميي باللغه اللتي لاافههمها

حلا بوههقه:سووريي سووري

وممشت بتروح الا على دخخله عزيز
شههقت بصصدمهه؛اعووذ بالله مو توك ناايمم وشش مصصحيك

عزيز؛والله من بععد صفقتك للباب تخخلي الياهودي يسسلم

كتتفت ييديينها بغغيره؛طيب تتقددر تنققلع تنام وش جابكك هنا ليكون بعد هنا تققدر تنام

عزيز:ايي انتي ماشفتي المكان ييفتحح النفسس مو مثل غغرفتكك

طالعتهه بقهرر:اللي اعرفهه ان الرججال هو الي يضبط الغرفهه مو الحريم

ججلس على الكنب:هذرتك وش ككثرها اليوم ، وش جابك هناا وبعدين مين كاسر عطري

توهها ببتكلم الا قااطعتتهم لييزا؛رجاءاً تكلمو باللغه الانجليزيهه لاتججعلوني بـلهاء

عزيز بهدوء؛لاعليك انها مجرد تفاهات
طننشتهه وججابت المككننسهه وبدت تككنس الا سـحبها منها؛اعتقد انك لم تكسريهه فلماذا تنظفينهه

ليزاا بهدوء؛لكن البيت بيتي ويججب ان اججعله بأجمل مايككون

ماردد علييها ورمى المكننسهه على حلا وبححده؛ننظفييه

طالعتهه بصدمهه؛اييشش انا حلا بنتت اببوي اننظف ذاا

عزيز ببرود؛اي انتي بتنظفينهه مو انني كاسرتهه

حلا بقهر؛شدراكك اني انا مو هيي

عزيز ببرود؛ممعروف ان مافي ادفشش منك وههي كلاهـا رققه

ضحكت بإستخفاف: ه هه دلييل قاطعع صدممني بصصراححه

وتووججههت للباب؛وتنظيف ماني منظفهه
لو إيش مب غغرفتي علشان اححرص على نظافتتها

عزيز بصرامه؛صدققيني ياحلا ان ماككنسستييهه لـ أورييك وججههي الثاني

حلا بسسخريه:كأنني شفتت وججهكك الاول علشان تورينني الثانني

طالعها بععصبيهه؛لاتتخختبريين صصبرريي لانن والله الععظظيم ان ععصبت مااععرف مينن امي وابوويي

تتركت قببضه الباب وتووججههت لهه وبقههر:شووف يااعينني اناا حلا الكل يححط ليي ححسااب

بككنسس بسس وربـيي لأرردها لكك
واخخذت المككنسهه وبددت تكنس بعصبيهه
واما عزيز يطالع فييها وهو كابحح الضحكه
--
دخخلت غررفتها ولبست بلووزه كحـليه وبنطلون ججنز
ونزلت تتحتت وههي تضضبطط ششعرها

لبسست ععبايتهها على السرريع وفتتحت باب وتوهـها بتطبع
الا قااطعها صوت اممها:وين يروه(يروح)

تأففت بصصووت عالي:يالليلل حتتى بذذي بتححاسبيني عليها
متى بتفههمين انني كبرت وانا مسؤلهه عن نفسسي ومال اي اححد دخخل بروحااتي
وججياتيي

وطلعت من البيتت لـبيت ععمها تتعرف انهمم ماييطيقونها اقصد كبرريآئها وغرورهاا ماييسمح لها التككلم معهم بس ممجبورهه تروحح لان بننظرها اححلى من بييتهم بملييون مرره

وصلت لبيت عممها ومن حسن ححظها كان باب بيتهم مفتوح دفععته لتتدخل
بس هو انندفع بالحالهه وكاانت ببتطييح للولا اليد اللي ممسكتها ورججعت لها التوازن
وقبل لاتعرف مين اللي انقذذها

تككلم هو؛كـم مره قلت لك تتنقبيين ماتفهمـين عربي
وبسخريه:ولا تبيني اتكلم معك بالغه الفلبين يمكن تفههميني

صـرخت بووجهه بققهر:افههمك ماييحتااج بسس ماابي اسسمع كلاممك تففهم

كتف يدينه وبإستمتاع انهه ثار جنونها؛لا ماافهمم

دلال بنررفزهه؛لانهه بكككيفييي وانااا ححره اسسويي اللي ابييهه فااههمم
تووهه بيتكلم بس انتتبهه لعمهه يوقف سيارتهه ومتوجهه لهمم

ابتعد عن دلال واتججهه لسيارتهه ومششى بسسرعه لايششك عمه بشي ماصار ولا راح يصير ابد


دخـلت بصالهه وسلمت على عممها وزوجـته وصععدت غرفـه شيـما ودخخلت وشافتها لابـسهه وتـححط مكيااج


طالعتها بإستغراب؛بتروححين

فزت مرتااعه؛بسسم لله
وبععصبيه؛داخلهه على ياهوود انتي طققي الباب وسسلمي ولا حاسبهه الغرفهه غرفتكك

عوجت ففمـها بععد مبالاه وجلـست على السرير وبـملل:مارديـتي علي بتطلععين

رمـتت الفرشاهه على التسسريحهه وبححده؛افف شفييك انتي اليوم
شرايك يعنني متككشخه لممين

دلال بـقهر؛كان قـلتي ليي انك بتطلععين علشان مااجـي

شـيما برفعه حاجب؛الله أكـبر ، ينقال الحين عطيتيني خـبر انك بتتجين علشان اقول لك تعـالي او لا

ععضت شففتها وبقههر:ششفييك عللي اننتيي اليوم من ججيت وانتتي تغلطيين علي

ترانني ككلش ماني مييتهه علليكك واخخر وححـدهه بححياتي ، كل اللي سوويتهه
صلـهه الرححم ولا كاان ماششفتتي وججهـي
"أخخذت ششنطتتها ورممت الغطووه بووجهها ووطلعت

وسسط صـدمهه شيما من كلامهه
ومسستغربهه منهه؛شفـيها ذي
ورججعت تضضبط مكياجها؛الـحمد لله والشـكر يالله على نـعمهه العقل ، لاتبليينـي باللي بلـيتـها فييه

عند دلال ننزات ببعصبييهه وتحس الدمموع متـجـمعه بععيونهاا بققهرر الكل قالب عليهها ويكـرهـا

طـلعتت من البييتت على دخخـلهه اببوها وطننشتهه ماتبـيي تـقابلل اححد
ولا لها ايي ممزاجج تتحـاور ومعهم

ومن بيت عمها لـبييتهمم وعلى غـرفتهاا
بدوون ماتععطي اممها أيّ مجـال تآخذ وتععطي معها
--
دخخلت الملححق وععيونها تتلففت خوف اححـد ينتبهه لهها

شافت ام رزانن تقططع السـلططه
وبنتها منسسدحهه وعلى الجـوال

تكلمت بسسرعه:وين فلوسس انا اوول

رممت السككين وبإسغراب؛اي فلووس

تأففت:علششان خخطه انتيي انا ييسووي

ام رزان:طار عن باليي
"ولفت على رزان؛انتي ترركي اللي بيددك وفززي ججيبي البـوك حقيي

تأففت بصصوت عاللي:اففف يععنني وانا بسس شغلتتيي روححي ججيبيي ذاا رووححـيي سوويي ذاا
وقاممتت بققهرر وججابت البوك من غررفه اممها وعـطتها ايااهه
وانسدحت من جديد

اما ام رزان طبعت 50 ريال وععطتها الخدامهه

اخخذتها الخدامهه وبطمع؛بسس هداا ماما مايكفيي

تأففتت بصوت عالي:يالله صببرك ان صاارت الخخطهه ميهه بالمييه لكك بالدببل بيي فككينا وطلععي قبل لا اححد يشوفكك وسوويهاا بسسرعهه ماابيي ايي اخخطااء لاأسسفرككك دييرتككك ولا عنندك ولا ررياالل

هزت الشغالهه رااسهاا وطلععت بسسرعهه
ودخخلت بددون مااحد يششوفها


سـكر باب غرفتها بععد مااطممئنن علـييها وزفـر بضضيق من حالاهها

وممشى الا في وججهه أختته وباينن خاايفهه ههي بععد؛وش فييهاا

تعدها وهو يدخل يدييننه بجيوبـهه؛مافيها شي كـ العادهه ، لاتخافيين

مششت لهه حتى سـاوتهه بالممشى؛طيب لييـه ماتعرضها لدكتور ، يمكن فيها شي غيـر التوححد

طالعها بطرف ععين:لاتخافين اربعع وعشـرين ساعهه كانت قدام ولد عممها ولا قال فييها شي غيير التـوححد ولا تخافين
كلـها يـومين ثلاث وراحح أبدء بعـلاجااتها

هزت راسها وبضيق:بس لاتتأخر ، حرام تكسر الخاطر

وتعـدته وهيي تنزلل الدرج بخـطوات سريعهه كـتحدي لـنفسسها

وصلتت لآخر دررجهه وقفززتها وهي تششوف الوقت؛اف قطعتت أربـع ثواننـي

طالعتها أمها بغغضب؛وموو عااجبك انتي لكنن تتكسرريين وتعرفيين ان الله حق

بوزت وجلـست يممها:وش اللي مكدر خاطرك وكابهه عصبيتك علي؟

طننشتها وهي تششوف فييصل يننزل:وين رايـحح أنت الثآني بععد

فيصل؛بطـلع مشـوار بسـيط وراججع
وطلعع وسكر الباب وراهه

ام فيصل وهي تأشر على نور:جييبيي عباايتي بسسرعهه

نور بإستغراب:لييش ، لييكون بتلاحقينهه مثل أيام الثانويهه

طننشت سؤالها: مالك دخخل وجيبي عبايتك ولا اقول جيبي عبايتك بععد

اتسسعتت ابتساممتها أنها بتطلع مع اممها ومن جوو البيت كلهه وراحت تججيب العبايات

ولبسسوهم وطلعوو

نور بفضول وهي تشوف امها تمشى؛وين رايحين

ام فيصل؛بيتت اهلل مننييرهه
مسستححيل اخخليي الممهزلهه تستممر اكثر من كذا
--
فتتح ععيونهه وهوو يححس بشيي يينككب علييهه ثوواننيي الا شهههق بروددهه من الماااي الممككبووب علليهه

بدءء يتتننفس بققووهه وهو يططالعع اللي ينقال له ذيب؛ووش تتبيييي

ذيب بخخبث:قلـنا تفككر مو تنامم ،ولايكون قاطعنـا أحلامك

كششر بووجهه:انتي وشش حادك عليي
خلاص اعتبرنني اني ماششفت واطلق صراحـيي

ضححكك بققووهه؛اعججبتني بصراحهه
وبججديهه؛وش يظمننـي انك ماراح تفتـح فمـك بكلمهه هـا


قاطعه؛ماعنندي دليـل قاطعع اثـبـتهه علييكم


ذييب بإبتسامهه؛والمكان هذا؟ مايكون دلييل قاطع ماتدري ان ذا المكان ششهد كل جرايمنا؟ وفييهه ككل الججثث والصور والمقااطع على بالكك ان ذا المكان مايديينا بششي

وأشرر بزاويـهه:شفت هالكـمره
تصصور كل شي تصور تحركاتك كلامنا وككل شيي

تظن مايكفي يككون دلـيل قااطع

سكت تركي وبتفكير؛طيب و..
---
فتحح باب الغرفهه واستغغرب هدوئها توقعها نايمهه او انـها تححت بس تفاجئ وهو يشوفها جالسه بالكنب على الجوآل بيدها والابتسسامهه مآليهه وجهها


تتقددمت رججوله لهاا بددونن ششعوور منهه وهو يتتذككر كلامهها وعن ححبيبهاا
ويتتذككر التيشيرت ، سحب الجوال منها
واخخذه شافهـا فاتحه على قروب صديقاتها

وتووهه بيقرء المكتوب الا هي صررخت بووجهه؛ههههيي ججب جوآليي وش تبيي فييهه

عزيز ببرود وهو يرمميهه جنبها؛ماراح آكلـهه

قاممت وتخخصرت بععصبيهه؛اجل لييشش ماخخذهه مننيي

تععدها وفسخ ثوبهه وطلع لهه بججامهه نووم وتووهه بيلـبسها الا قااطع علييهم صراخخ خالتهه منيرهه

رمى البجامهه ولبسس ثوبهه من جد وجدييد

ونزل ووحلا وراهه

وانصدمو من الاثاث بالصالهه بالكراتين وقراطيسهم

عزيز بإستغراب؛شسالفهه

طالعته خالتهه والدموع متجمعه بعيونها؛مرتاححين انتو صح بغرفهه حلا؟

عزيز بعدم فههم؛تمشي الحال ، لـيش

الجد ببرود؛قررت اععطيكم غرفهه ياسمين بما ان مالها وجوود بس خالتك مسوويه منآحهه

نزلت حلا رااسها وههي تححس باللي تححسهه خالتهها وهو ششعورها بفقدان عزيز بفترهه بعثتهه

رفععت راسها من جد وجديد وبجدييهه؛ياججدي احنا مرتاحين ولله الحمد مايحتاج وسع كل اللي بنسوييه بالغرفه بنام مو لازم تكون كبيره واذا على المطبخ منزل ونطبخ لنا وناككل معكم واذا ان مافيها مساحهه الححمدلله البيت وسسـ،،

عزيز بععناد؛لا ياججدي نبي اووسع
وفكرتك احلا وتكون غرفتنا لياسسمين افضل وارييح لها هي وححده واحنا ثنين
وغيـر كذا احنا متزوجين بعد شهرين ثلاث اربع خمس بيججينا طفل طفلين وين نحطهمم

ببققت حلا عيونها وبصدمه من كلامهه؛اايشش ششنوو طفل ولا بعد طفليين تحلم

الجد بإستغراب؛وليش مستحيل؟


حلا بلعثمه:هـا مااقصد شي ولا شي ولاشي

وطالعت عزيز؛صح ولا شي بس يعني هذا

قااطعها صوت الجججرس يققطع ححديـثهم ويلتفتون للجههت الباب



ححديـثهم ويلتفتون للجههت الباب وهم يشوفون الخدامهه تدخخل بعد مافتـحت الباب وتدخل من بععدها حرمتين بعبايات

صد عزيز والجد كذالك

بس قاطعهم صوت ام فيصل(حلـيمه)؛ععششناا ياممنييرهه يوم ششفتتي مااححد ييضضف بنتكك ققمتتي ررممييتتيها على ولديي قللوو رججال الدننيا يووم رمميتيهاا على وولدي

مسسحت دموعها وتححس راسها مصدع مالها اي خلـق للنقاشات ابد؛هو اللي طلببها وانا كنت رافضه ، بس شفت اصراره عليها وافقت ، ماراح اكون قاطعه الـحلال ، والحمدلله ولدكك خلوق وأخلاق ومايـنرد والكل يبييه لـبناته ، ومافي شي يخليني ارفضضه

طالعتها بححذه؛الا فبيه وانا ومشكلنتا وفووق ذذا مااني مصصدقهه تصصيرين ام زوجهه ولديي الوححييد

شوفوويي يامننيرهه ان ماابعـ،،،

قاطعها الجد؛قص بالسان الي يطولهه على بناتي الا بناتي يـاحليممهه

عووجت فممها؛وللحين حيّ ، ماانتهى عمرك انت

بقق عيونهه بصدمهه:حلييمهه اححترممي المكانن اللي انتي فييه ززين انهه ضافك

كتفت ييديينها بققهر؛ماني محترمتهه ، وخلها تبعد بنتها عن ولييديي واخخطب لـه اللي تسواه مو المججنونهه ذييك

قاطعها صرراخخ منيرهه:مالمججنونن غغيرك واللي يقول عن بنتتي ممجنونهه
لححد هناا بسس خاافوو ربككم فييها ماسسوت لكم شي وشش هالكراههيه اللي بقلووبكمم لذيي الدرججه سسودهه
وان صصارت تععبانهه مجنونه اللي هو
ماتصصير انسسانهه ماتصصير ننفسسنا وعنندها مششاعرر ييكفيي ججرووحح بالقلبب والله مايبررى


حليمهه ببرود؛علمي نفسك ، مو انتي تبريتي منها ، مو انتي تركتيها من البدايه
تحملي لانك ماحطييتي لها قدر غيرك ماراح يفككر

منيرهه بضعف:اول والله تغغيرت
حليمهه وهي تدوس على الجرح؛واول بينسي ، تتوقعيينها بتسامحك لدافعتي عنها

قاطعهم الجذ؛حلييمه اعتقد انه اختيار ولدك ولا تخلين المشاكل تفرقنا ، وخـلو زواجهم بدايهه صلح وونسى كل الي راح

بذا الوقت ننزلـت أثير وسمعت كل اللي دار وقفت على عـتبته الدرج وكتفت يدينها وهي تحول عييونها عليهم وثبتتها بـعين عـمر الي توه داخل ولا يدري وش السالفهه ابد؛تعرفون وش اللي يقهر بالموضوع ، اننا نتكلم بكلام بس مانطبقهه ، نلوم الناس على الاشياء اللي يسونها ، ومانشوف الاشياء اللي نسسويها ، والي يغبن أكثر
نسامح اللي نبي ونحقد على اللي نبي

ومانطبق شي اسمه(عـدل)


الججد وهو مو طايقها:وش مطلعك من غرفتك

اثير طالعتهه:هذا اللي فههمته من كلامي
مو مساعهه تقول لهم ننسى الماضي
وطيب اللي انبـلى علي ماراح تنسونه

ولا الناس عندكم طبقآت

شـافتهم سااكتيين ناظرتهم بححده والقهر بكلامهها:تبونني اتكلم وذا اسلوبكم ، تبوني ابرر وهذي نظرتكم بس حـلمو

وانا عنديي أدلهه وبراهيين واللي يققولها لكم
ماراح اتكلم وبخخلييكم على عقليتكم
ومتى ماشفتو نفسيتكم فاضين لي تعالو وبذيك الحـزه عطيتكم

وصصعدت الدررجج وعييون عممر الغاضبهه وتنطح شرار ترااقبهها حتى اختفت من اعيينهم وسسمعو صوت تسكيره الباب تععلن دخخولها الغرفه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 11-08-2018, 05:47 PM
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: توحـدت فيـك واستـوطونت قلـبك/بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عزيزتي سبق ونزلتي نفس الرواية وبنفس المحتوى والتكرار ممنوع بالقسم

توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي

كملي على نفس الموضوع القديم

للارشيف

الرد باقتباس
إضافة رد

توحدت فيك واستوطنت قلبك/بقلمي

الوسوم
تودية , واستطونك , قلبك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي no.s_3 روايات - طويلة 54 26-05-2019 02:18 AM

الساعة الآن +3: 09:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1