غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-08-2018, 09:38 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي توحدت فيك واستوطنت قلبك/بقلمي


السلام عليكم ان شاء انكم بخيير

حبـيت اشاركم بـروايتي الثالثهه بعنوان:توحدت فيك واستطونت قلبك وانت لي ومالك غيري
ان شاء الله تعجبكم

حسابي بالانستا @no.s_3
بتلـقوون روايتي ذي بععد بالواتبـاد

اخلِيكم بمدخل روايتـي الثالثه قراءه ممتـعه

وححيدهه كنت..ومن شافت ععيوني عيونكك
صرت وححيدتك انا..شفت الامان الغايب فيك..وابتسامتي ماتطلع الا لك..طلعتني من عالمي المظلم..ثقفتني بأمور ماكنت اعرفها...ألا يحق لي(أحبك؟)..لاتتفاجئ من طلبي لاقلت لك..اقصص لي قصهه..اقصد فيها..ترويي حكايتي معكك..لأطفالي وأطفالك مستقبلاً.

#بـــقـــلـــمـي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-08-2018, 09:52 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجـزء الأول:

نزلتت بخطواتت بططيئهه وترققب،الخوف ساككننها خاييفههه من كل شي حتى من ظلهاا،وصلت لدور التححتي وشغلت النور وبانت لها الصالهه بالالوان الزههريهه الي تفتحح النفس.

ابعدت نظرهاا عن الصالهه ومشت بطرريق مسستقييم حتى وصلت للمطبخخ شغللت الانواار وووجهت نظراتتها على الثلاججه
ابتسسمت بسعاادههه ولا إرااديياً حططت ييدها على بططنها بععد مااصددر صوتت الجوع مششت مسرعهه لها وفتتحتها
وبدتت تتأمل الموجود فيها من لبن ولبنه وزيتون...الخ)

اخخذت القدر واتضضح لها انهه عشاهمم
سحبتهه وفتححتهه حتى داههم انفها ريححه السبكتي المكروننهه

ابتسسمت اككثر بججوعع وتوها بتبتععد عنن الثلاججه لتسكرهها

بس قااطعهاا صراخخ حاد

الججد بغغضب؛وشش تسسوين صاايرهه مثل القطط تججيينن بالتسححبب


اررتججف فككهاا وطااحح القدر من الخووف من صراخخهه ومن نفسهه هوو

صحى الككل ونززل من صوت ارتماء القدر بالارض

الججد بنفسس الححده:جاوبيي على سؤاليي وش منزلكك بذا الوقتت كانكك حرامميههه

ماكانت واععيه باللي تششوفهه تشوف اشياء ثاننيه غيرر خووفها من تواجده

شافتت الككل وراهه يطالعوونها وهما زااد خوفها وبدت ترججع خطوات لورىى وتهز راسها بـ 'لا'

حتى جاات اممها ووقفت قدام الججد؛يبهه خوفتها وطالععت اخوانها وعيالهم؛يلا كلكمم على غرفتهه يكفي انكم ارعبتوهها

هزو راسهمم وراحوو ماعدى الججد
يطالعها بقههر؛منيره الا متى واحنا لذا الحال

منيره بتنههيده؛يبهه بعديين نتناقشش مو الحين

ألقى نظرهه أخخيرهه عليهاا وهو يششوف الخخوف بععيونها ومن ثمم صععد لغرفتهه

تنههدتت منيره براححه ولفتت لبنتها بحنان؛خلاص حبيبتي مافي اححد لاتخافينن

طالعتتها بخخوف حتى هي اي هي بععد تخاف من امها تخاف من كل الكائناتت البششريهه
هزت رااسها مجدداً بـ لا

تنههدت اممها بضضيق وابتتعدت عننها وهي تحاول انهها تههدي بنتها وتبععد الخوف عنها؛خلاص حتى انا بروحح لاتخافيين


وصععدت فووق وهي تراقبب بنتهها حتى وصلت لغرفتها وسكرت الباب.

صععدتت غررفتتها بععد ماطمئنت ان مافي ولا كائن ححي يممها
وصلت لغرفهه وسككرت الباب وتسنندت عليهه.

استرججعتت اللي صار ولا إراداً منها بدتت تبكي خووف منهمم وكأن الامان انتززع منها المووقف عاادي بالنسبهه لا أيي شخخص ماعداهه.

قاطع بُكااهاا الحااد المزعجح للي ساككن فييهه دخخول ورقهه من تححت الباب.

مسححت دمووعها بفررحح واننحت لتاخخذها وفتتحتها وأخخذت مدهه طويلهه لفههم المكتوب'حَرام على من أبكاك وحرام لدموع اللتي أخذت مجراها لخديك'

ابتسسمت بححب لذا الشخص صح انها مافههمت المكتوبب بس تعرف انهه يواسسيها يععطيها الامان اللي هي فاقدتهه.

اتججهت لـدُلابها وححطت الورقهه بالصندوق وهي تججزمم بالميهه ان بيججي اليومم اللي بتقرااهمم عدل واذا جا ذا اليوم كتبت لهه ششكر لهه على الرسايل
مسحت دموعها عشاوئياً وراححت لـسرير تنامم فييهه بههدووء
،
،
في الصباحح الباككر وبننفس البييت الكل كان صاححي ماعداهها تعوودوو على غغياببهاا
منيره:مميريي
ميري؛نعمم ماما
منيره؛خذيي فططور ياسمين وحطييهه يمم الباب ودقي الباب وانزلي

هزت راسها بالايجاب وراحتت

تكلم الجد:الى متى تدلعيينها

نزلتت ملعققتها والتفت عليه؛يبهه تعرف حالت ياسميين يكفيي الرععب اللي عااشتته اممس بسببك

هز راسسه بععدم اقتناع؛والى متىى وانتي مخخلييتها الما تتدهور صححتهها


منيره بقلهه ححيلهه؛بس ههي رافضضه الككل ومسستححيل تتقبلل اححد انا وش اسووي ياما جاو دكاتر وومرضضات وعججزوو عننها وبالعككس تتدهور صحتها اككثر

قاطعها الججد؛اججل يععجبكك تتسلل كأننها قطووه وتخاف منا اححنا
ششوفي ححل لبنتك
واننصحكك ترمينهها بأيي مكان
والمصحهه افضضل لهاا ولنناا بععد

بللععت ريققها ونزللت رااسهاا بححزن على وححيدتهها طلب ابووها صععب وتدري لأبـوها لـححط شي برااسه يسسويهه

ماتقدر على فرااقها حتى لو بنتها ماهي متقبلتها مكتفييه انها معها بنفس المكان تعرف شربها ونومها وتعبها

اححسن بملييون مرهه اننها تككون بععيده عننها

اما الججد فيحاول جاهد اننه يبععد ياسمين من العيله لاننها تششكل بمعتقده عبء عليهم

صـحـت من النووم على طق الباب الخفيف

ششدت بفرااشهها بخخوف بس تطممنت يوم سممعت كلام الخدامه؛مدام ياسمين هذا فطور يم باب

بعدها اختفى صوتها واخختفى زوولها من امام الغررفهه

ابعدت الفراشش ولاممست رججولها الارضيهه البارده من براادهه الممكيف
وظههرت بجامتها السماوويهه
وانسدل شعرها الاسود على ظهرها

مشتت بخطوات ححذرهه وخوف وترقبب
وقفتت يمم الباب واخخذت نفسس عميق تههدي بنبضاات قلبهاا المتسارعهه

مسكتت مقبضض الباب وحرككتهه للأسففل ودفعتهه لججهتها واخرججت رأسسها وهي تراققب الوضضع

شافتت المكان هادي واشبهه بأننه مسكون

نزلت نظرها للارض وانتبهتت للفطوور ابتععدت عن الباب وفتحته بششكل اككبر
وشالتت الصننيه ودخلت الغرفه او (حجرها) وسكرت الباب من جد وجديد

وتووجههت للسرير وجلست عليه والصنيهه قداممها وبدت تاككل بشرااسسه

وبعد ماخلصصت من الاكل طلععت الصنيهه وسسكررت الباب

متجاههلهه نظراتت اممها الباكيهه من بععيد وههي تشوف وححيدتهها بممعزلها الخاصص فييها

راافضضه اححد


ححطت يددها على قلبها بعد ماطرى ببالها فكره ابوها وهممست؛أستودعتك ي صغيرتي من كل أذي ومأذي

ومسسحت دمووعها وتوجهت لصالهه

وجلست يم اخواننها وابوها وكان محور حديثهمم بـ(عبدالعزيز) المتغغرب ورايحح بععثهه لـ أمريكا

بيكون اختصار لأسم عبد العزيز بـ(عز)


الججد وهو يطالع ام عز؛متى بيرججع ولددك ماهو خلص قبل شهر ليكوون نسسى انهه خااطب ومعلق البنت

نزلت رااسها بتوتر وبكذب؛لاتخاف يابوي كلها كذا يومم وبيججي لاتقلق

هز راسههه بششك؛ان شاء الله يكون كلامك صح تخبريني ماني فاضي للمشاكل وقامم


اما امم عزز فطلععت ماقدرتت تتحمل نظرات اخختهاا وكأنها تقول لها ماصارت بنتي ماهي لععبه مع ولدك خطبها من 6 سنين وهو ماطق خبر

بهـ الاثناء دق جوالها وكان عزز
توجهت لغرفتها
ردت عليه وبعتاب؛متى بترجع أبلششتني مع جدكك واختي

عز ببرود؛انا قلت لك عطييهم العلمم


ام عز؛بس يا عز مشاعر بنت خالتك ارحمها 6 سنين خخطبهه

غير هذا وصييه الغاليه(امها)


عز ببرود؛ماحد قال لكم تخطبونها لي مااعتقد اني طقيت لكم الصدر وقلت ياامي اخطبيها لي


تننهدت بححزن؛بس تدري ججدك ذا الكلام مايممشي مععه وراح يبههدل حياتك من فوق لـ تححت


عز سسكت مايدري وش يقول وهو يتذككر صراممت ججده وكان هذا سبب هروبهه للبععثهه اللي دبرها خوويه لهه

غممضض عييونهه وفتححتها على صوت اممه القلق؛عز يممه صار لك شي

عز بهدوء؛لآ مافيني شي

يلا اممي بسسكر وقولي لـ جدي خلال ذا الاسبوع متواجد

وحاولي تممهدين الوضضع لبنت خالتيي
ومااعتقد انها تعلقت فيني لان ماصار شي بيني وبينها وسكرر

عند حلا بغرفتها كانت
تتأممل صورتهه لا مو صورهه صورر

صاارتت عااشقهه لهه

تتمنى تششوف زوولهه وتححضنهه
مشتااققهه لههه
تمنت لو أننهاا راححت معهه البععثهه
بس مايكون مححرمم لهها بععد

هو مججرد خطيبيهاا

بدتت تسسرحح بأحلاممهاا الوردييه معهه

تتمنى وججووده اليوم قبل بككره

بدتت تححفظ الكلام اللي بتقولهه لهه
تحححس بتوتر شديد لاطررى ببالهها

ضحكك بخخفه؛هذا وانا مااشفتتهه وقلبي يرقص لاشفتتهه وش بيصصير بس

فتتحت دررججهاا وطلععت الههديهه اللي جههزتتهها لهه اول ماتخخررجج


فتتحتتهها وطللععت الاغرراض اللي هم فييهاا

كانت تيشيرت لنادي اللي يششجعهه
وساعهه من مارككهه عالمميهه تتخخيل ييدهه فييهها
غيير العععطر من الماركهه المفضلهه عنندهه
حاافظهه كل شي يخخصه

شربه اكله نومهه حياتهه بتفصيل وش يحب وش يكرهه
وش يفضل وش مايفضلهه


سرححت ببالها؛ياتـرى هو يفككر فيينني كثر ماافككر فييننيي

---
حططتت يددهها على ففممهها تخخفيي شهققتتهها

كانتت جاايهه تسألهها لو عزز فصخخ الخخطبهه وشعوركك تحبينه او لا

بس كلاممهها سرحانهها غير الهديهه والصورر اثبتت اننها تععشقهه لـ حدد الجنون

هممستت بأسى لحالهها؛الله يصبرك ي حلا لادريتي بعز وش مسوي وش مغبر من وراننا

ياليتهه يفككر فييكك يايممه ولا ممهتمم
مخليك من المنسينن ولاههيي بحياتته

وهذا هو يبيني اقول لكم عن فسخخ الخطووبه وعن***

يالله اننكك تصبررهها وابتتعدتت عنن المكانن وهي تممسحح دمموعهها اللي نزلت مننها من غيير شعور بـحزن وآسى عليهها
وقههر من وللدهها يوم اننهه يسوويي فييها السوااهه ذي


بأمريكآ سككر من اممهه وسسند رااسهه بالججدار يتأمل شوارعهاا الهاادييه

قاططع تأممل اليد الي انححطت على كتفه

ليزا؛مابك ي عزيزي اتواججه مشكلهه ما

عز هز رااسه؛مشكله ككبيره
لاأعلم كيف اواججه عائلتي بزواججي منك
ومن ابنتنا لولا

ليزا بحنان وهي تشوفه كيف محتار؛لاتقلق ي عزيزي فبنهايه المطاف سيتقبلون وججودي وابنتي مععي

ويرضون عنك هي مسألهه وققت لاأككثر

طالعع فييهاا وبعييوننها الزرقااء وششعرها الاشقر وججسممها المنحوت ابتسم بخخفه؛ارجو ان يكون الامر بتلك البساطهه

هزت رااسهها بإبتسامهه وراحت تججيب الكووفيي اللي هي مسوييتهه وتروقق عليهه

اما هو فححول نظراتهه لبنتهه ام 2سنتان ونصف

وهي جالسسه تلوون بههددوء
وبملامححها السعووديهه خخذت من ابووها واههلهه
ماخخذت من امها غغير عييونهها الزرق

ابتسمم بخخفهه لعيلتهه الصصغييره
ويتمنى انها تبقى معه لحتى مماتهه

فهو مايقدر على فراقهم واكيد هم مايقدرون على فراقهه ابد
———
توقـعاتكم لـلـبدايـه
حسابـي بالانسـتا @no.s_3
تشرفـت فيـكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-08-2018, 09:57 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجــزء الــثــانــي:


بـأراضضي السعووديهه


بغرفتتهاا كانت جالسسه عند النافذهه تتأممل الاطفال
زياد و إياد
وهم يلعبون مع جوري

سررحتت فييهمم تتمنى انها تلععب معهم وتكون معهم بس الخوف اللي ممتلكها يمنعها من تسووي اشياء تتمناها
عقدت حواججبها بإنزاعج من الشممس اللي جات ججهتها سككرت النافذذهه

وجلسست بسريرها وبدت تككتب اشياء عشوائيهه بخخطهها المتعرجج والكبير غير الاخطاء الاملائيه اللي بدت تصير.
تضيعع وقتتهاا فييه وتستمتعع


قاطع هدووئهها فتتح الباب بأقوىى شيي

طااحح القلمم من يددهاا بخخرعهه وخووف
وإلتفت على الي دخل او دخلت

بنت خالتها جوري اللي تبكيي

ابتسممت لهاا ماتنككر خووفهها بس برآئهه جوري وعششقهها للأطفال نسااهاا ذا الخووف

تكلمت بصعوبهه بسسبب عدم اختلاطهها بالعالم الخارجي من فتترهه طويلهه؛تـءءـالي

جاتهها جوريي بخخطوات متردده
والخجل مسييطرر عليها لانها ماتععرفها ولا تعوودتت وججودهها

جات لججههتها

وبددت تممسح دمموعهاا بحنان؛شـفيك؟!

جوري بطفوله؛اياد ضربني مااحبه

ابتسسمت لها؛طيب ليه ماتلعبين مع البنات

جوري؛ديم و وسمى مايحبوني

هزت راسسها (ياسمين)؛اجل تعالي لععبي مععي

جوري بطفوله؛طيبب

وراححت تسسكر الباب وقفلتتهه؛علشان مايجون سمى ولا ديم ويزعجوني

واخخذت. صندووق العااب ياسمين

وكبتهم بسرير ياسممين وبدوو يلعبوون بطفوولهه

واللي يشووف ياسممين يششك ان عممرها 20 سننه من اسلووبها وحركاتتها اللي تثبت ان هيي بنت ذو 10 سنين او اصغر
جا وقت الغدا

تججمعت العيله كلهها بالطاولهه

ام جوري بخوف؛يممهه وين بنتي


الججد بإستغراب؛انا شفتهها تلعب مع اياد وزياد برهه


ام جوري (حصه)وتححس نفسسها بتبككي خووف عليها؛مو موججوده سألتهم قالو دخلت زعلانهه

ولا هيي مع ديم و سمى

وين طارت بنتي تكفون جيبووهها

منيره وهي تحاول تهديها:لاتخافينن ههي بخخير اككيد متخخبييه بمكان وقتت زعلهاا

فاتن بسخريه؛شوف من تكلم عاد ابرد وححده فيينا

انجررحت من كلاممها ولا نطققت وتححس نفسسها بتصصير بأي لححضه
كلاممها جرححها وصار لهها بالصمميم
تتههمها بالبرود وههي اككثرر وححده متقططع قلببها على بننتهها ووحييدتهها

الجد بححده:بلا كلام فاضي انتي وياهها ويلا بسسرعه كل وححده منكم تدورهها

ومابي اشوف اححد على الطاوله

قاموو كلهم يدورننها بغرفتها وبالصاله والغررف والسططح

والبععض راح سيارتهه وفرفر بين الحارهه يمكن اننها طلععت

وبععد نصص ساعهه من التدووير
مالقوو لها اثرر

حصهه ببكا؛بنتتيي اهههييءءء
ويينن راحححتت وييننننهههاا ياارربييي ويننههاا بنتتتتيي

تأثروو على حصهه وخافوو على الجوري وين ممكن راححت


عمر؛ اهدوو خلاص بندق على الشرطهه وان شاء الله مافييها الا العافييه تطمنو
واخخذ جوالهه وتووهه بيتتصل على الشرططه الا تفاجؤ بصررخهه اثثير
وبكاء ياسممينن الحاد

تووججههوو فووق وشاافووهاا عنند باب
ياسسممين

اثيير بصراخخ وهي مااسكهه الجوري بيدهاا؛ ماتخافيينن ربككك هااا ماتخافييننهه كذاا تطيرريينن عقللناا
وتخخبيينن الجورري عنناا ماعننددكك قلبببب هااا

ياسممين مدري كيف اووصف شعوررها لكم خووف من انن قداممها بشششرر غيير صراخهههاا علييها اللي ارععبهها وزلزل ككياننهههااا واتهاماتهمم اللي مو فاههمهه اي شي فييها

بدتت تررججع بخخطوات لورىى بخووف وههي تششوف الككل مججتممع مو بششر واححد ولا اثنين كثاارر الوضضع عندها مرعبهاا ومخخييفههاا ككثييرر كانت تطالعهم  وههي تححرك راسها يمين يسار دلاله لـلاء

رججعتت كذا خططووهه وتعثرتت بالمككعب وهووى ججسممها على ورىى غمضضت عيوننههاا بخوووف وههي تسسمعع. شهقاتهم بأن وراههاا اطار السرير


نظققت بككلمهههه اسستغغربهاا الككل بسس بذاا الووقت انطقتتهها وكأننهاا تحتاججها؛ماااماااااا

لححظظهه هدوووءء وهمم يششووفوونن
مشارريييي وفيصل يممسكووننهااا
فتتحت عييونهها وههي تشوف نفسسها
وااقفههه وتدرييجاا اندفععت على ورىى وطاححت على السريرر

ابتتسسمت لههمم  بغباء وتوزععع نظراتهاا عليهم
وسرعاانن مااغممىى علييها من الخووف ومن ككل شي صاار لههاا اليوممم
وسدحووهها بالسريرر وطلععو كلهم من الغرفه الا اممها تمتت وااقففهه تطالعههاا
مصدوومهه ان بنتهها نادتتهاا

بنتهها اللي فقددت الاممل فييهها ناددتهها
مانستتهااا ماانككرتت وججوودهاا
اننسابتت دمووعهااا ومششت لهها بخطوات بطيئههه خايفهه تصححى من نوومها وتشوفها وتخاف منها مثل قبلل

مسححت على شعرر بنتتها وبصووت مخنووق؛تغغيررتي كبررتتي وحلويتتي
وصررتيي مررهه

متى بتصيرين مثلنا يابنتي ماتعبتي من الوحدهه ماتعبتي ها

اذا انتي ماتعبتي انا تعبتت يابنتي تععبت من فراقكك ابي اضممك لصدري
وابي اشوفك واسولف معك حال كل امم وبنتهه ابي اححس بأنني امم
تععبتت وربيي تعبتت
نزللت رااسهاا وترركتت دمووعهاا تنزلل تععبت من انهها تتخفىى وتججيها بووقتت نوومهها وتتأممل طفلتها اللي انمنعت من انها تكون معها
نامت بدوون ماتححس
تححت كانو الكل معصبب من ياسميين

حصهه بغغضب؛ياليتتها طاحتت وماتت وفككتناا منههاا

الججد بههدوء؛استغفرري

حصهه؛كيفف تبينني استغفرر اللبنت راحح عقلهها اشك ان بسس فييها **
الا فييها جنوونن واممها مخخبيهه عنا وتقول ** وش ذاا ** اللي يسسوي سواتتها

ماييكفيي اننا نسسمع صيااحهها بأخخر الليل وتسححبها بووقت نوومننا
وخووفها من المملححوظ وحركاتتها الغرريبهه

الججد بتفكيير؛والله مايندري انا بععد اششك اذا الاطبااء تععبو منهها ولا عررفرو وش السبب اككيد اممها تخخفي شي ععنا


والحل الاول والاخيرر رمميها  بالمصححه النفسسيه اذا اليوم ماسوت شي وش يظمنناماتسويي شي ثاني

اثيير تححس بالذنب انهها صرخخت وكل ماتتذكر نظرات الخووف بععيون ياسمين يأننبها ضمميرهاا

وهي تتذكر انها مرت على غرفه ياسمين وسمعت ضحكهه جوري

ومن انها كانتت خايفهه عليها صرخخت

وهي تتشوف تصرفات ياسمين طبيعيه
وان احتمال انها حبت تلعب مع الجوري

تنههد بضضيق ومو عاجبهها قرار ججدها واممها ممهما كان مثروض يلتمسون لها العذر


جوري بطفوولهه تنههي النقااشش؛ماما لييش صارختوو على ياسسمينن

حصهه بغغضب معمي؛سككتي ولاتناقششينني مابي اسممع حرف من خروف اسسمها يككفي ان قلبيي طاحح علييك وانتي تقولين اسسمها وتعاتبينني

الجوري سككتت وبددت تصصييح من صراخخ اممها غيير اننها كانت تصييح على ياسسمينن اللي كانت بترووح فييها لولا الله ثم مشاري عمر اننهم انقذوهها

حور بههدوء؛جوري ماما تعالي عندي ماما معصبهه شوي

ههدت من نوبببه بكائها وراحت لحوور اللي نسستها اللي صاار وهذا هو عقل الطفل وبرائتهه يننسىى كل شيي بسسرعهه مايحقد بسسرعههه بإبتسامهه منكك يننسييه كل آلاممه وجروحهه ياليتت البششر مثلهمم لاكان الدنيا بخخير واحنا بخخير.
بععد ماهدء الووضضعع
حورر بههدوء؛توصون على شي بروح لغرفتي

تكلمت اثير وههي كاتمه ضحكتها؛قصدك قبركك ياخخي مدري وين المتتعهه وانتيي تقرين كتتب حاولت اصير مثلك ونمت من اول كلمه قريتهاا

ضحككوو على كلاامهها

اما حوور فخزتهاا؛العلم نورر ي شاطرهه
وراححت غرفتهها

اثير بحلطممه؛ذيي حياتها 24 ساعهه كتب كتب ماتممل

مشاري:اوافقكك الرأي الناس تضيع وققتها بششي وهي تضيعهه بالمذاكرهه والقرأه
الجد وهو يخخزهمم؛اححسن منكم يالعاطلين الباطلين كل واححد أدممر من الثاانيي ولا انا غلطاان

سككتو من الفشيلهه ولا قدروو يتكلمون

بذيي اللحظهه دخخلت رزانن او كما يسمونها البنات طرزانن

رزانن بننعوومهه ودلع ماصخ؛هآي

اثيرر بههمس؛لا هلا ولا مسهلا ي طرزان

كتمو ضحكتهمم والججد خززهمم وقامو يسلموون عليها

الججد؛متى وصلتي

رزانن وهي تجلس وتححط رجل ع رجل؛تووني واصله اليومم وانا مررههه تعبااننهه وابي اححط رااسيي واناامم مررهه منقررفهه

اثير؛دامك منقرفهه ليهه جاييهه كان تميتيي بباريسس
رزانن بدلع؛ماكلمتكك

وانتبههت لمشاري وعُــمر جالسين بهدوء

قامت بددلعع وجلسست مابيننهمم؛هلا بعيال الخالهه

ناظررهها بقرف من تصرفاتهاا

اما عمر قامم بهدوء؛ي هلا فييك
واعذريني بنام ورايي ششغل

تفششلت واسككتت

اما البنات فضضحكوو وتمنوو يضضمون عمر لانهه ماعطاهها وججهه

صصعد بيروحح لغغرفتته
واستتغررب ان باب ياسمين مفتووح
واللمبهه شغالهه تووججهه بفضضول غير المعتااد منهه



وانتبهه لهها ناايممهه بههدوء واممها
ناايممه يممههاا

ابتتسمم على شككلهمم
وعلى شككل خالتته الي واضضح تتمنىى ذي النووممهه من زماانن

طللع وسسكرر الباب بههدوء ودخل غررفتهه وانسسدح على السسرير يفككرر وش السبب اللي خلى ياسممين تااخذ جوريي

تننههد وتووهه بينامم الا قاطعع علييه دخوول جوري

جوري بطفوله؛عمور ممكن اتكلم معكك
ضحك بخفهه؛يازيين اللي يستأذنون بسس
اممري وش بغغيتيي

الجوري بطفوله؛لييشش تكرهوون ياسممين

أننصدمم من سؤالههاا وواضحح ان سؤالهها اننها تحب ياسمين وياسمين ماسووت لها شي

عدل جلسستهه بفضضوول؛وليش انتي قلتي نككرهاا

الجوري؛ضربني اياد اليوم ورححت عنندها وقمنا نسولف ونلععب عروسه عروسهه

وبعدها دخخلت اثثير وبددت تصصرخخخ عليهاا وتقول لييه ههي خذتننيي



ويوم نزلنا تحت ماما كانت مععصبهه منههها وااججد وقامت تدععي عليهاا ياسمين مسسكينهه هي طيبهه واججد لييش تسسون لهها كذاا انا احبها

واججد وابييك تحبهاا مثلي علشان نصيير اصدقاائهاا
وتدافع انت عننها

ضححكك على طلببهاا الغبي ششوي

وسررح في اللي قالتههه يعنني ياسمين بريئهه مافييها شيي من اللي يقولوونهه

جورري طفششت من سكوتهه وطلععت تارككتهه بسرحاننهه
ضجيجج صرخات ضحكاتت
ضربات عالييهه ضرب متككرر
فوضىى تششتت انذارراتت
خووف نااس عالمم اخخر
ضربات ممتتالييههه
خوف تررقبب وححدهه
صوتت المااء
ازعاجج تدااخل رههبهه
صدااع خووف

صححت من النوومك بففززعع وخخوفف
كانت تررججف تحتااجج اححد يظظمهها بسس هي تخااف اي تخخاف
ماتقددر لسساننها يععججز

مشاعرهها مخلبططهه مثل حيااتتهاا
ماتدري وش تسسووي اصلاا

صررخخت صررخختهها المععتاددههه تثبتت خووفههاا ججسممها كلهه يررججف
وعييووننها تتلففتت بخووف وعددم اممانن


الامانن انتززع من قلبهاااا ماتقددر تمميزز المااضضي بالحاضضر الححلم بالحقييقهه تحس ان كل اللي صار يصير الححين

غممضتت ععيووننها بقووهه وبفززع وههيي تشوفف اممهاا قداامههاا

بددتت ترججف لا إراادييااًً وتززحفف حتىى طااحح ججسددهاا بالاررض مااستسلممت زححف وزححففت حتى اصتدمم جسسها بالججدارر

غططت اذااننهاا ونززلتت رااسهاا وبككتت من كلل قللبههاا


اممها كانت تشووفهها ويتتقططعع قلببها علليهااا انففزعتت من صررختتها وحاولت تهدييها مادررت اننها زاادت الطينن بالههه

ماحست الا بدمموعهها تتسااقطط ححزن على بننتتها مششت بخطوات ثقييلهه للباب وطلععت وكانت الععيلهه قداممها

حصهه بغغضب؛ازعججتناا بنتك لا بييل ولا نهاار شووفي ححل لهها

نزلت رااسها وبححزن؛اسفهه بنيابهه عننها ومن بككرهه بدوور لي شقـ،،

الججد بصراممه؛انتي تطللعين فمستحيل هي تطلع فالباب يوسع جمل ولك اسبوع واححد تشوفين لكك حل

تركنا لك وقتت يككفي انكك تشوفين لهها صرفهه

ختمم كلامهه ونزل تحت ولا اهتم بالكلام اللي وقعع سييف على بنتتهه

تعوودتت على صرامتتهه بس صرامتهه بذا الشي مقتل لهاا

يخيرهها بين عذابين عذاب بنتها او عذابهها ماتدري وش تسووي تختار اي عذااب
وكل عذاب اشد من الثاني
لايك قبل لاتقرء(10)


تنهدت بححزن من اللي صار وتححس تأنيب الضميير وهي تشوف خالتتها بحالهه انهيار؛اسفهه خالتي لو اني ساترهه على تصرف ياسمـ،،

سككت بععد ماشافت خالتها تمد يددها قداممها لتمنعها من الكلام؛الغلط علي مثروض عالججتها من صغرهاا بس اهمالي لها ماانتبهتت لتغيررها ابدد
اكتشفت تطور مرحلتتها متأخخر
الغلط راككبني راككبنني ونزللت لغرفتهاا

اما اثير فكانت تشوف عمرر كيفف سرحان ولا اضاف اي كلمهه

ضربتتهه بككوعها؛وين سرحان يالاخ

عمر بههدوء:اشكك بـ حالتهها

اثير بطفش؛ياليلل لاتصير نفس حور بس

طنششها وراحح لغرفتهه وفككرهه مششتغل على ياسسمين
،،
،،.
عنند رزان نزلت تححت وعططرها سابقهها غير عبايتها المزخرفهه ومفصلهه جسمها تفصييل وبدعغ؛هااي

اثير برفعهه حاجب؛يالله الستر
الي افههم وش بقى ماحطيتييهه بووجههك
وبلبسسكك يعني فوق ماان العباييه تفصلكك لابسسهه تححتهه بنطلوون ضييق واذا مششيتيي باانن كل ششي ماتخاافيين على نفسسك ها

رزان بتطنيش:عاتي هذي حياتيي وانا حرهه فييها

اثير:ماحد لهه دخل فييك بحياتك بس ي حبيبتي ذاا الديينن واتوقعع الديين حررم لا مو حررم الله لععن يرضيك انك فووق ماانتي ملععونهه زانيهه ان ششم واححد غير مححرمم لكك عطررك
ليكوون انتي جااهلهه ماتدرين
اصلا ككيف انتي ترضينها بنفسكك كذا
تبين تللفتينن النظر بأي شي
اصلا حتى لو اعججبو فييك
بينعجبوون بششكلك بجسمك
مو لأخلاقكك

واعتقد الانسان يدون الناس الي تححبه بأخلاقهه قبل ششكله
لان الاخلاق هي الدائمههه
لاتنسسين وصععدت فووق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-08-2018, 09:59 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجزء الـثـالث:


ضااقتت الدنيياا فييهاا يبوونن يفررقوننها عن بنتهاا الووححيد اللي بقتت لها

غنمضت عييوننهاا واتججهتت لغررفتهاا وبدتت تبككي بدوون صوت خووف وترقبب بالايامم الجايهه
ماتدري وش تسووي مهما كان ذيي بنتها قططعه منها ماتقدرر ترمميهاا مهما كان فييها تبيهها يممهها تعررف أكلهاا وششرببها ونوومهاا وخووفها


عنند ياسسمين بععد ماطلعوو من غررفتها مسسحت دمووعهاا وقاامتت اننسدححت بسرييرييهها وتركك الحرييهه لدموعهاا بنزول
__✨
قاعدهه بغررفتهاا تتصفحح كتاب من كتبها ومندممجهه في القراءهه ومستمتعهه بالقرااءهه عششقها انها تقرءء
مهموسسهه فيهاا

سكرت الكتاب بععد ماانههتتهه وححطت النظارهه فوق الكتاب
وقامت وننزلتت تححت شافتتهمم مجتممعين
___💃🏻

جالسسهه معهمم بس عقلها وتفككيرها باللي فوق

صحتت من سرحاننهاا على اليد اللي انحططت على كتفهاا

عمر بحنان؛خلاص خالتي لاتعبين تفكيرك فنهاايهه هيي بنتك وصدقيني ماراح تروحح مكان الا ورججلها برجلكك


ابتتسمت بالطمئنان؛مشكور على كلاممكك

ابتتسم بههدوء واننشد لكلام حور؛الاجابه طبعاً بتكون خاطئهه لان


حور بتعقيدهه؛متأكد انك ماتقرء ولا كتاب

هز راسه بلا؛مو شرط الانسان يقرء الكتب احيانا يحتاجج يششغل عقلهه
يقرء الكلمه ويفصصلها لان اغلب الكلمات بوسطها الاجابه يحتاج منك بس ترككيز
بتعابير المتكلم بالكلمات اللي هو يقولها
وبحركات يدهه وبعدها بإمكانك تلقيين الاجابهه حتى لو ماكان عندك اي خلفيهه للموضووع.

حور بحلطممه:ياخخي ياماا حاولت ادوور سؤال انت ماتعرف اجابتههه
بس مالقييت

ابتسسم بههدوء
وهي تنرفززت؛شوف الععصر بنسوي مسابقهه اسإله واللي يفوز لهه الحريه بأختيار العقاب للخسران

هز راسه بالموافقهه:اوك وانتو شاههدين على كلامهها لاخسسرت تسسوي ليي مناحه مالي شغل انا وقام

تركي بضحكهه:جبتيي الموت لنفسسك يعني بالله عليك ماتعرفين ان عمر ممتااز بذي الامور ويامما فاز علييكك

بوزت:ههي لاتحطمووني وتستخفوون بقدراتتي العقلييه

اثير بسخريهه:وااو على قدراتك كلها معلومه معلومتين ومتفاخرهه فيهمم يالله لك الحممد بسس

خزتها بققهر:وااضح انك مقهورهه مني
ومن ذكائي اللي يتواازن بقدراتك اجل بالله عليك في اححد ياخخذ79

طالعتها بححقد؛اصلا انا ذكييه بس مالي خلق اذاكر واتععب نفسسي
بأمريكا

طلعع من الجامعهه والابتساممهه مافاررقتت وججهه واخخيراً تخخررجج بععد تععب وعنااء دام سنين سججد بوسسط الشارعع سجود ششكر انهه ساعدهه بالتخخرج قامم ومتجاههل هممس المارهه واستغرابههم من وضضعهه وراحح ورككب سيارتههه وتوجهه للبيتت واخخيراً خلص امورهه وبيرجع لـ السعوديهه اشتاق لها ولأهلها
ولعيلتهه مو مصدق ان بععد تععب 5 سنوات بيرججع مرهه ثانيههه

وصل الشققهه وانتبهه لعز طالع وبيديهه بيد زوجتهه تنههد بضيق واهو يشوف الفرحهه اللي بوجهمهم ياما نصحهه انهه يبتععد عنها وهذا نتييجهه عناادهه

نزل من السيارهه وتوججهه لهمم بإبتسامهه؛هلا والله

عز؛هلا فيك وينك متغغيب ماكأنك جاري مايفصلنا الا جدار

حك راسسه بفشيله؛تعرف كان علي اخخر إختباراتي

قاطعهه بضضحكهه:يووه ليكون صدقت عاد عارف انك مشغول واعرف انهه مو من عوايدكك بس بغغيتها مزحهه لا أقل ولا أكثر


تنههد براحهه؛اشوا ريحتني 'وانتبهه لشناط السفر وبإستغراب؛راجع لـديره

هز راسهه يخفي توترهه من اللي بيصصير:اي دعواتكك ي فيصل

فيصل بهدوء؛الله يكون بعونك بس ماضنتي انهه بيكون بخير مع ذي وجدكك حي
ليكون نسيت سالفه خالتكك وعمي
وش صار لهم حتى خذ الله روح عمي

نزل راسه بضيق؛لا مانسيت بس شسوي تعلقت فيهم ومستححيل ابتعد عنهم

فيصل بحده؛انا قلت لك من اول ابتعد عنها تجاهل شعورك اعجاب بس ماصدقتني لحقتها حتى جبت راسها وتزوجتها
وناسسي تماماً تفكيير جدكك المتححجر

تنههد بضضيق وسككت ماله رد بكلامه لان ببساطهه كلام فيصل هو الصح

تععدى فييصل وممشى لسيارته متجهين للمطار
ورحلتهم الى السعوديهه.
،
،
،
ببيت الجد

(بالعصصر)

كانوا مجتمعين بالصالهه متحمسين لتحديات اللي بتصير بين عمر وحور
شافتهم ملتهيين عنها ولا هم حولها تسحبت مابينهم وراحت غرفتها وسكرت الباب وتسندت عليه
ابتسمت ابتسامهه باههت تححس طاقتهها خاارت الككل ضدد بنتهاا لييه مايحسون فيني انا أُم مااقدر على فرااقها ادري الغاط راككبني يوم اهملتها ادري اني انا اللي ضيعتها ادري اني انلهييت عنها مافكرتت الا بالدنيا والطلعات والجيات ونسيت ان عندي بنت تحتاج رعايهه مني اهتمام
معقولهه ذا ذنبي باللي يصير في بنتي ربي يعاقبني فيها كذا
ويبي يورني كييف كانت النعممهه اللي انا رفسستها برجووليي

نزلتت دممعهه قههر من عييونها دممعهه قههر من نفسسها يوم انها اههملت بنتهاا الووحييده اللي ربي مارزقهها غيرها
وهي تتذكر بوفات ابو بنتها او كمسمى اخخر زووجهها ألههت نفسهها بأشياءء
تغطيي على حزنهها يوم فقددتهه
كانت ماتقددر تططل بوججهه بنتتها لانهها شبيههتهه اهملتها واهملتها لمن صارت بنتها منعزلهه شوي شوي تطورت حاله بنتها
ماترد عليها
ماتكلمها
ماتسولف معها
ماتلععب الا بروححها
صارت بنتها لها عالم ثاني يخخصها
مااهتمت كثير ومرهه السنين وتطورت الحالهه

مثل ضحكاتها مع نفسهاا
بكائها المفاجئ
كلامها وانعزالاتها عن البششر كلهه

بدء يتسلل الخوف والشكك بحالهه بنتها
بدء يصصحى الضممير النايمم عندها

ويومم ودتهاا للفححص
هنا الصدممهه يوم ان قال لها الدكتور

'بــنــتــك تــعــانــي مــن الــتــوحــد'

اي بنتها الوححيدهه دخلت عالم التوححد عالم موححش مخخيف صععب قااسي
مؤلمم للمريض واهلهه تشوف بنتها قداامها وتلععب بس ماتعتبرها موجوودهه

ولاأنها تأخخرت بمعررفهه الممرض
بنتها بدتت تخاف من كل شي يححيطهها ماتححب العالم الاخر عالمنا تححس بالخووف والرععب يسري بججسمها

تححب العزلهه مع نفسهاا ومستحيل تتقبل اي شخص يكون معها بأكلها وشربها وألعابها

صارت وححيدهه متوححدهه مع نفسسها
والسبب اممها واهمالهاا وترككها وححيده
بلا شخخص يوونس وححدتها
ولا من يبدل ححزنها لفرحح
تركتها وحيدهه تسسوي كل امورها بوحدها
ببيت الججد تحت عندهمم

عممر بهدوء؛وش المسابقه

حور بحمااس:شف راح نسوي تحدي
وهو انا بقول بيت شعر وانت تاخذ ناهيه اخر كلمهه وتقول فيها بيت شعر
وبنسوي جولهه خممس جولات
وان ماحد خسسر بنصصير اخر حرف من اخر كلمه من بيت الشعر
وزي مااتفقنا الفايزهه يختار العقاب للخسران والخسران يوافق مهما كان

هز راسهه بالموافقه؛اوك،يلا ابدي

حوور؛وحورُُ بإبتسامتها كالضياء

اثير بسخريهه:خفيي علينا يالضياءء

حور؛مالكك دخخل
ولفت على عمر؛يلا ترى مافي الا خمس ثواني

عمر بإبتسامه:كالضياء يممشي بين الناسِ

حور؛الناسِ التي لاخطيئهت لهم

عمر:لهم بالعمرِ ماللبث ثمودُ

حور؛ثمودُ نبي من انبياء الله

عمر؛الله الخالق والرازق من اراد

حور؛اراد بهم الفرح او الحزن

عمر؛والحزن يمشى لدا الناس ويختفي

حور بإبتسامه؛اخر جولهه ذي
هز راسهه ؛ادري مايحتاج تذكريني

حور؛يختفي من اناسٌ ثم يعود

عمر بإبتسامهه:يعود لحورِ التي كحورِ البحر تلألأت ابتسامتها لدى الحضور تفاخراً

ابتسممت بخجل من كلماتهه

عمر وهو يراقب سرحانها وخجلها وفهاوتها يعرفها زين ان استحت ماراح تتكلم الا بعد شهر

وبععدابع ثواني

صحت حور من سرحانها؛تفـ.،،

قاطعها عمر ببرود؛انتهى الوقت اللي حددتييه

بلععت ريقها:لا بس غغش اانا فههيت وكذا يعنني

عمر؛اعتقد ذا شرططك مو شرطي علشان تقولين غغش

عضت شفتتها وبقهر؛يلا قوول عقابكك يالباايخ

ضحك عمر:افا الحين انا صرت بايخ

حور بقهرر؛اي بايخخ وباايخخيين
ويلا قول عقابكك وفككنا

عمر بههدوء؛متأكدهه انك تبين تسمعينهه؟؟!

حور بثقهه؛اي متأكدهه وانا قددهه وقدودهه

عمر وهو يههز راسهه:قدهه وقدوودهه
ولف عليهم؛ان فتحت فممها بكلمه تراكم شاههدين عليها

اثير بحماس؛يلا قل العقاب تححمسست

عمر وهو يتججهه للدرج؛تصيرين لـي خــدامــهه

ختمتت كلمتته وهو يمسك ضحكتهه وهو يتخخيل شككل ححور بععد ماسمعت الكلممه


حورر بصدممهه؛إيـش؟؟!ععيدد ماسممعتت لححضضهه لححظهه انا حور بنت عبدالله ال** اككون خدامتككك متأككد انك تسسمع اللي يقوولهه لسساننكك

وقف من صععود الدررج ولف لججهتها؛والله ذا عقابي ولا اخترتي للعقاب شروط وانا بسسوي اللي يععجبنني

حور بترججي:والله مستععدهه اسوي لك اللي تبيي بسس غييرهه شنو اصيير خدامتكك من جدكك انت يعنني تبيني انظظف بععدك وااكلك واشربك وانومكك حلوهه ذيي

ضضحك عمر؛لا انتي فهمتيني غلط انا اقصد انك تسمعين كلامي بسس
مو تشتغلين

حطتت يدها على قلبها:اي اشوا ولا كان انت من المذبووحيين وترى الشغلهه سهلهه

عمر بهدوء؛اي سههلهه مررهه وكمل صععودهه لدررج.
مابين السما والاررض
بالطايرهه العائدده الى الوططن

اعلن الكابتن؛أربطو الاحزمهه بتهبطط الطائره بعد خمس دقايق من الان

ربطط حزام ولف على بنتهه الناايهه بععمق وربططهه لها وشاف زوججتهه ليزا رابططتهم ومنتههيهه

تنههد ماينككر شعور الخووف الي مسييطر عليهه من ماركبوو الطيارهه
خاايفف يقاابل الججد وهو يععرف بقراراتهه ماراح ينصصدم لا قالهه طلقها
وقدامه بععد بس هو بيرفض لو هددهه بأغلى اللي عنندهه

تنههد بضضيق؛لو جاي فيصل كان اهوون

سنند رااسهه على الككرسي وغممض عيونهه وهو يتذكرر فييصل ورففضهه رجوعهه لسعوديهه الا بعد اسبوع لان عندهه احتفال مع اصدقائههه

طرى ببالهه طيفف اممهه ياأنـهه اشتااق لهها فقددها وطالعع غيابهه عنها فقدد حنانها فقد خووفهها فقد دعواتها لهه واكلها وعتابها لهه ان سوى شي يضرهه

ابتسم بههدوء نعممه الام ماتقدر بثمن
مايححس فيها الا اللي فاقدها الام شي عظيم بحيات كل فرد هي الامان السعاده الراحهه الانسان بدونها ضايع متشتت

خررب كل ششوقهه هبووط الطياارهه بسلاممهه وزااد خووفههه من اللي بيصصير ورههبتهه من المووضووع
وححس انهه استتعججل ويبي يررجع بس خلاص صار امام الامر الواقع

فكك حزاممه وانحنى وفكك حزامم بنتهه وشالهها بخفهه وحط راسهاا على كتفهه وقام ومسكك يد لييزا وشد عليها وكأننهه يسستممد منها القوهه

ليزا بحممس؛لاتقلق عزيزي
هز رااسهه وعقلهه مشوش مابين شوق لأهلهه وخووف وترققب لردهه فعل الججد

هو يعرف جده ماينططق بكلمهه الا وهي منفذذهه
اسلوبهه حجري قديم عندهه عادات للحين متمسكك فيهاا
مااححد يطلعع من شورهه
صارم من كثر صرامتهه نسو اشكال اسنانهه

تنههد وطلععو من الطيارهه ومششو للمطار
ومن المطار الى التاككسي

رككب التاكسي:حي** قدام*** بيت الثاني على اليسار

هز راعي التاكسي راسسهه ومشى حسسب وصف عبدالعزيز لهه
،
،
تحت كانو مجتمعين على الفطور
وكل واحد سرحان بههمه

اما الججد فكانت عييونهه على بنتهه ينتظر منها انها تسوي اللي هو يبيهه
وتنفذ كلامهه طفشش من ياسمين ومن معاملتها الخاصهه ومن كل شي يخصها
مفشلتهه ورافعهه ضغغطه

اما منيرهه فهي منتبهه لـ نظرات ابوها بس تتجاهلهها للحين مالقت الطريقهه اللي بتحمي بنتها من أبووهاا
للحين ماشبععت منهاا
تبييها يمها ماتقووى على فراقها
ابوها وطلبه وكأنهه يقول لها بيعي قلبك
ماتقدر تتخيل ان حياتها بدوون بنتهاا
تنههد بضضيق من ذي السالفهه كلها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:01 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجــزء الرابـع:


صحت من النووم بضضيق من اممس وجايهها اررق وتححس اعصابها متوترهه ومو قادرهه تتحككم فيهم وهاذي هي مايصير لها كذا الا بيصير شي مو عاجبها
ماتقدر تعرف وشش

غممضت عيونها وفتحتها:يارب خخير

وراحت لدورهه المياهه وتووضت لتصلي ركعتين تههدي وضضعها.
،
،
وقف التاكسي يمم البييت الججد
ونبضضات قلب عز كل مالها تتسارع

شدد على قبضضه يدد ليزا وليزاا بادلتهه
نزلوو من التاككسي بعد ماحاسبهه

بدء يتأملهه ياأنهه مشتااق لذا المكان لمن فييه وكل شي يخصصه

تقدم خطوات واثقهه يحاول يقنع نفسسه ان ماراح يصير شي

طلعع المفتاح من جيبه فتححه ودخلو


دخخل الصالهه على شههقتت اممهه متفآجأهه من جيتهه هو قال اسبووع وبيجي

على نزوولها من الدرجج كانت متححمسهه تنزلل بععد ماشافتت سنابهه وهو بالطيارهه
وتبي تبششرهمم بوصوولهه وقفتت بصصدمهه من اللي تششوفهه بححضنه طفلههه ومااسكك يدد بنت غييرهها
ماتوححيي الافكار الا على شي واححد
مهما حاولت ترقعع للموضوع ماتققدر

ابتسسمت بسسخخريهه هي كانت تتابعع اول بأول بسنابهه كانت تشوف كلمات الغزل اللي يقولها او يكتبها وتخجل ظن انها لها ماتوقعتت ابدد انن كل ذا لغغيرها
قاطع كل تفككيراتهها صوت الججد

الجد بححدهه:وش ذاا ي عز

عز ببرود:مثل ماتشوف زوجتي وبنتي

الججد بغغضب؛ولييهه متززووجج يالرردي بدوون علمنا انت راايحح تدرسي ولا تهييت يوم امك تتزووج وححده من الششقر وتتركك بنت خالتكك اللي من لحمك ودمكك وفصصلكك مو مذيي اللي ماتتعررف ماضيهااا وافععالهاا وسواابقهها

عز:انت قلتها مااضي واحنا بالحاضر
اما عن افعالها فأنا واثق فييها
واما بنت خالتي على العين وعلى الراس ومافيها شي ولا اي عيب بس ماجازت لي انتو اخترتووها وتحملوو نتييجهه اخطائكمم

الججد:وتترررد عليي فووق ماانتت غلطانن تبررر هاااا وتحاجج وتبينن انن احناا الصح وانت الغغلط

شوف ي عبدالعزيز لكك خيارين مالهمم ثالث انا تععبت وانا مششيكم بس صدقووني من اليوم ورايحح ماححد لهه شغل بحياتهه بسسوي اللي ابيهه انا
واللي مب عاجبهه البيت يتععذرههه

وثبت نظراتهه على عبدالعزيز؛ياأنك تتطلق منهاا
ولا تتزوجج حلا وتكون ثانيهه وتعدل بينهم

حلا بصدممه:جججدي

صد عنها وجلس؛ماني بججد اححد
ولا ابي اي تقاش وابي اسسمع رايكك ي عز قبل اذان الفجر ولا انا اللي بختار لك الخيار اللي بيعجبنني

شدد على قبضضهه يددهه ولف لدرجج وصععد متجااهلل تماما حلا
وانكساررها وهممششهها وكأنها ولا شي بحياتهه عككسها هي اللي كان هو الشخخص الوححيد بحياتها
والمفضضل لها

وكالمعتاد حلا مستععدهه تخخسر اي شيي
بـ كرامتهاا
لو كان ذا الشيي بيكون سبب تعاسستها

مششت للججد وبجمود عككس اللي داخلها؛اذا هو بياخذني زوجهه لهه
فـأناا مااتتشرف اني اكون زوجتهه

ومن متى حور بنت فاتن تكون الزوجهه الثانيهه ها

فاتن بتشججيع لبنتها؛اي يبهه انا مابي بنتي تكون الثانيهه مستححيل اققبل بذا الشي
وش بيقولون النااس عنها حفيدهه عبدالله الزوجهه الثانيهه خطبها ولد عمها وتزوج غيرها وصارت الثانيهه بدال الاولى

الجد عبدالله؛اعتققد ان كلاميي وااضح

شججعت نفسهاا وهي تسسمع كلامم الججد ذي فررصتها انها تبتععد هي وبنتها من تحككمات الجد:أجل انا وبنتـ،،

قاطعها الجد وهو عارف وش تفكر فيه؛وانا ارفض هي تطلع الباب يووسعها انتي فلا

منيره(بجرأهه):ولييهه يايبههه وشش السبب انيي ارووحح معهاا لييشش تممنععني منها مو انت قللت اللي مو عاجبهه يتفضضل
انا مو عااجبنني ولا هوو بيععججبنني من متى وانا تعـ.،،.

تقددم لها الججد وضربها ككف على وججها وبححده؛لسسانكك طالل يامننيرههه لتخخلييننيي احرمككك منهها ولا تششوفيهها من اليومم
انا خلييت لكك اسبووع توودععينها بس ششكل تصرفااتكك تبينن من الححين اححرمككك منهها؟؟!

بلععت رريقهها ونزلت رااسهاا تقههر ضععفها وتكرهه شخصيتها ذي ياما تمنت تدافعع عن نفسها وعن بنتها بس دموعها تخوونها لسسانهها يععجز يععبر عن اللي داخلها

تككرهه نفسسها ابتععدت بههدوء وصععد هي الغبيهه يوم انها تككلمت وهي بععد غبييهه يوم انها جات عنند ابوها مرهه ثانيهه ماتتووب لو انها باقيهه ببيتها هي وزوجها مع بنتها اححسن ماكان اححد تححكم فييها ولا في بنتها
كان عالجت بنتها كان وكان وكان ولا ينفع الندم بعد المصيبهه.

رجععت من دواممها الطويل اشتاقتت لعيالها مع انها ماابتعدت عنهم الا يومين
بس تححسها 10 سنين

دخخلت البيتت وشافتهمم بالحوش يلعبوون بههدوء

ابتتسمت لهم بحب:ديومم سموي

لففو على أممهم بفررحح وتركو اللي بيديينهمم وراحو لجهتها وضموها من رجولها

انحنت لهمم؛شمسوين بغييابييي ها

ديّم بطفوله؛كنا نلععب وااجد
و عمور ودانا البقاله نشتريي اللي نبي
وبدت تسرد لها اشياء عشوائيهه

مسككت يدينهم وقامت دخلت دااخل

حستت الجوو متكههرب
همست لهم؛روحو لعبو وانا بججي

سمى برفض؛بس احنا نبيكك

تنههدت:سمووي سمعي كلامي واعطيك حلاوهه

هزو رااسههم وتركوو يددهاا وطارو يلعبون برهه بالحوش

بععد ماطلعوو عيالها زفرت بطفش؛ايي وش سالفه

الججد؛لاحققه على الغث سلمي بالاول

سارهه:يبهه قبل لا اسلم مسوين لها شي

الجد بغباء؛اي وححده

غممضت عيونها:ادري انك فاهم قصدي وبما ان ذا ردكك فشممسوي لها

منيره بتوتر:سارهه جلسي وارتاحـ،،

سارهه:لا مانني جالسهه الما اححط حدد اذا انتي مو قاادرههه انا قاادررهه لاتظنيني غبييههه مااععرف وش بخااطركك

نزلت رااسها بضييق

الججد برفعهه حاجب؛اعتقد نسيتي مع مين تتكلمين وتطوللين لسانك عليهه ياحسافهه تربيتي لكك ماالوم زوجك يوم طلقكك

نزلت راسهاا بقههر وابتعدت عن المكان
قوويهه بكل شي الا بسالفهه طلاقهها الخوف يسري بدمهها خووف منه هو
من العذاب النفسي اللي كانت تتعايشهه
من كل شي بحياتها يوم كان اسمها مرتبط بإسمهه

طلت بغغرفهه ياسمين شافتتها نايممهه
كاسرهه خاطرها شكلها مررضها حياتها كلها تتمنى لو تققدر تسوي اي شي علشانها تغيير نفسيتها بس ابوها واقف في وججهم تععرف مدى كرهه الجد لياسمين بسبب ابوها بس هي مالها اي علاقهه بأنهه يعذبها او يهينهها
مب ههي الي اختارت اممها وابوها

تنههدت وسكرت الباب بشويش علشان ماتزعجهها

تححت كانت جالسهه بطفشش ومقهورهه من هززيمتهها وبحلطمهه:اجل انا اصصير خدامتهه خذا الناقصص يعني بالله انتهت العقابات يوم يختار ذا العقاب
ويخليني خدامتهه مدري الحارسه الشخصيه

قاطعها رنت جوالها تعلن رساله
"جيبي لي ماي"

عقدت حواجبها بإستغراب
"مين؟!"

ارسل لها
"عمر امداك تنسين العقاب"

ارسلت لهه
"شرايكك اججي بععد اهمز رجولك

ارسل
"فيك خخير والله😂"

تأفتتت وراححت تصصب مااي وابتسسمت بخخبث وححطت ملحح فييهه هو ماحدد قال مااي وبسس

اخخذت الكااس واخخذته بغغرفتتهه
طقتت حتى اذن لها

دخلت والابتساممهه شاقهه وججهها

شكك بإبتسامتها:اشكك بإبتسامتك انا

حور ببرأه:ابد مافي شي حرام ابتسم؟

عمر بضحكه؛اوك لاتاكليني ماقلت شي

هزت راسها وحطت الكاس
وطلعت
،
،
دخخخلت غرفتها وابتتسمن بصدمه للحين مو مصدققه اللي شافتتهه عز حبيبها يحب غيرها متزوج غيرها عندها بنت من غيرها
وههي اللي متججهزهه لهه احلى الاستقبال
والدعاوي اللي تدععيها والاحلام الوردييه
كلها اخختفتت الكلام والغزل بالسناب مب لها لـ غييرهاا

اشتغغلت الغيرهه فييها لييه مو هي يحبها
لييهه جاها ضنى من غييرهاا

طاحتت عينهاا على الهدييه اللي سوتهها لهه

اتععبت حتى جابتها وككيف هربتها من عيوون اهلهاا ومن الصور اللي بالموت حصلت عليهاا في النهاييه مايعتبرهها شيي

ممسحت دمموعهاا بضعف:لاتبككين مايسوى دموعكك ولا يسووى حبكك له
اللي يبيعك بيعيهه


ماقددرت تكبحح بكاها بدتت تششهاقت بصوت خافت لييهه يصيير لها كذا مع اللي تححبهه
لييه ارخخصها جدهها لذي الدرججه
وان بيتزوجها بيتزوجها علشان مايطلق حبيبتهه
تكون هي المخخربهه بنظظراتهه
ماراح تكون حبيبتهه بتكون بحياته ععدم
ماتبي تححس بذا الشعور
ولا تبي تششوفهه يدلعع زوجتهه وهو هامششها لان مسستحيل بيععطييها وججه
الا على دخله ام عز شههقت بصدمهه وهي تسسمع شهقاتها وعلى كل شههقهه تححس بططعننهه بقلببها هي السبب بتعلق حلا بـ عبدالعزيز وهو بكل برود سححب عليها تزوجج غييرها جاب ضنى من غيرها بالمقابل هي اخلصت له
رفضت كل الخطاب اللي جواها
عاشت بأحلامها بسسعادهه
ويغتمر قلبها حب وشغف لشوفتهه وسماع صوتهه وهو مافكر فيها ولا طرت ببالهه وكأنها ولا شي

اتججهتت لهها وسسحبتها وجذبتها لحضضنها

حلا بششهقات متتاليه:قلبي يعورنني
ام عز بحزن:مايستاهلك ولا يستاههل دمعه منكك

حلا ببكا؛ادرى،حاولت بس كل مايطري ببالي انهه مع زوجتهه انهه يحبها ويفضضلها عليي قلبي يعورني
مااقدر استححمل كذا
ليهه يسوي كذا فيني؟؟!
كان بإمكانهه يججي لعندي يبرر مو كذا
ماكأن عندي قدر كأني انا والكنب واحد
مايفكر بمشاعري ماعندي قلب
حتى لو انا مااحبهه بس هم اهاني والاهانهه تبقىى اهانهه

ماسمعتي جدي وش قال رخخصني فييه
يبي يججبره علي
ولييه ماعندي انا راي ولا لاني ضعيفهه وقلبي رههيفف قمتو تتحكمون فيني

برهه كان جاي يقنعها انهه يخخطبها تسلييك بس علشان يسككت جدهه
وشوي شوي يقنعه انهم ماصلحو لبعض
بس انصدمم وهو يسسمع بكائها
وكلماتها"حتى لو انا مااحبهه بس هم اهاني والاهانهه تبقىى اهانهه"


ماكان قصصدهه يهيينها
ماتوقع تشيل بخاطرها عليهه انصدمم
توقعع بكآئهآ انهه اهانها بس ماوقعع ولا واحد بالميهه انها تححبهه لو جاي ابككر بششوي لا كان انفضضحت مشاعرها
تحمد ربهه انه تأخر ولا كان صار شي يمكن يقلب الدنيا فوق تحت.
__
بـأمريكآ..

جالس بأححد كراسسى المتواججده بالقاعهه اليوم هو اليوم الاخير لهه بأمريكا
بيحضر الحفل النهآئي وعلى طول لـطيارهه
مشتاقق لسعودهه ولأهلها ولريحتها تمنى لو انهه راح مع العز كان اححسن لهه
لانهه حاس بالطفششش ماعمرهه سوى صداقات كان كله يدرس ومكرسس حياتهه بالشغل ولا فكر انهه يسوي صداقات

تأفف بضضيق وطفشش
من الوضضع وتارهه يطالع الساعه وتارهه للمسرحح يبي يبدون وينتهون بسرعه
نزلت لتححت والابتساممه ماليهه وجهها
ومافيي بملامححها الا الخبث واخيراً راحح تبععدها عن الوججود وواثقهه من بعد اللي بيصصير مستححيل الجد يسسكت
دخلت الممطبخخ بوججه جاممد تحاول تخخفي ابتسامه الخبث

سححبت اححدى الخدامات واخذتها على جنب

ميري؛نئم مدام

** بخبث:ابيكك تسوين******

فتحت ميري عيونها بصدمه:اييشش مااداامم هداا كثيير. مرا

**؛بس بعطييك فلووسس واجد
واججيب بنت انتتتا بععد

ميري بتردد؛بس انا في خوف مادام

تأففت بضيق؛وبععدين معكك ترى بروح عند غغيريك

اغرتها الفلوس وواففقتت بدون تردد وكأن انتزعت الرحممه من قلبها بمججرد موافقتها عليها؛اوك مادام
بس متى يسوي

اخخذت نفس؛بالييل اححسن اوك

هزت راسها واستأذنت تروح تكمل شغلها
اما هي فإتسسعتت ابتساممتها اككثر واكثر
،
،
بعد ماخخلص الاحتفاال طلعع بسسرعهه لسيارتهه وتوججهه للمطار علشان رحلتهه

نززل من الدررججج بششكل مسسرع ممععصب منها والكااس بيددهه وبصوت عالي:حوووووورر

طلععت من غرفتتها بخررعه وهي متناسيهه اللي هي مهبهبته وبننفس نبرهه صوتهه:خيييييييرر

عممر بححده؛قددهااا

حور ولا هي فاهمه شي؛وش قدها مسخـ،،
شههقت بضضحككه:اووو قصصدك الماي والله اعذرني ماقلت لي ماي صافيي

جا لججهتها وبحده مخيفه:وفاضيهه تتريقين بعد

حور بروقان:يوه شففيكك مععصبب
ترى يعنني ماتستااهل العصصبيهه

تنههد؛اووف يععني الا تروقيين الواححد
ودي اههفك بأقرب شي بححياتي

كتمت ضحكتها:وش ززينيي يانااس

عمر؛مداحح نفسسهه يبيله رفسسه

حور؛تلايطط عن وججهي وش قال مداح نفسه يبي له رفسسه لا والله يبيلك انت الرفسهه

عمر بخخبث؛سككتي بسس ي خدامتي

لففت وسكرتت الباب بأقوى ماعندها

اما هو فكتم ضحكتهه ونزل تححت بيطلع مع اصدقائهه

اما ههي فدخخلت الغررفهه من ججد وجديد واخخذت جوالها الا شافتهه طافي؛اففف يبي لي اششحنهه
وبددت تدور شاحنها ولا شافتها وبشك؛ليكون عند اثيييرووهه الزفتهه

وطلععت من غرفتها وراحت غرفه اثير
فتحت الباب شافتها مشبكهه الشاححن ومنسدحهه وقاعده على الجوال وبعصبيه؛ماشاء الله انا اححوس وادوس وانتي ماخذه راحتكك مافي شي اسممه استأذان

ارتاعت اثير لانها ماحست بدوخلها بسبب السماعات اللي بأذونها؛بسم لله الرحمن الرحيم وش فييك هبيتي علي

حور بححذه؛جيبي الشاححن
اثير بعناد:مافيي
حور؛جيبيهه
اثير:لا
حور؛الا
اثير؛لا
حور قربت منها
واثيير فصصلت الشاحنن وممشت لججهت الباب وطلععت وحورر ورااهاا وصراخهمم ماليي المكان

حور بغغضب؛جييبيي شااحنني

اثير بعنااد؛ماليي شغلل مثل مااخذتي شاحني قبل شهر وععشرهه ايام انا بعد باخخذه شااحنكك ورككضضت لاممها اللي كانت تشرف على الخدم وتخخبت وراها؛يمماا شووفيييهها بتااخذ الشاححن بعديين انا ممسكيننهه وبكسرالخاطر ماراح يكون عندي شاححن ويمكن لاسمحح الله اضضيع ولا شي ويكون جوالي طافـ،،

امها (حصه)؛بسسس سككتتي ماتععبتيي من الزنن

حور بقههر؛خالتي خليها تعطييني شاحني مين قال لها تضضيع شاححنها وتججي تاخخذ شاححني

حصهه بإنزعاج؛ومالقيتو تتخانقون الا فووقيي

اثير؛افا يايمهه ماراح تساعديني وانا شادده الظهر فيك انك بتنقذيني مت المتوحششه ذي

حصهه بتأفف:يالله صبرك ولفت على حور:روححي اخخذي شاحني من الصاله وشححني فييه ولا تححطين ععقلكك بعقلهاا

تخصصرت بقههر؛لا والله وش لاتحط عقلها بععقلي يعني قصصدك انا بزرهه ها

حور بضحكه:اللي براسسه بطحهه يتحسس فيها وراححت رككض لصاله مظننشهه صراخ اثير وتوعدها فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:03 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجــزء الخــامس:


واثيير فصصلت الشاحنن وممشت لججهت الباب وطلععت وحورر ورااهاا وصراخهمم ماليي المكان

حور بغغضب؛جييبيي شااحنني

اثير بعنااد؛ماليي شغلل مثل مااخذتي شاحني قبل شهر وععشرهه ايام انا بعد باخخذه شااحنكك ورككضضت لاممها اللي كانت تشرف على الخدم وتخخبت وراها؛يمماا شووفيييهها بتااخذ الشاححن بعديين انا ممسكيننهه وبكسرالخاطر ماراح يكون عندي شاححن ويمكن لاسمحح الله اضضيع ولا شي ويكون جوالي طافـ،،

امها (حصه)؛بسسس سككتتي ماتععبتيي من الزنن

حور بقههر؛خالتي خليها تعطييني شاحني مين قال لها تضضيع شاححنها وتججي تاخخذ شاححني

حصهه بإنزعاج؛ومالقيتو تتخانقون الا فووقيي

اثير؛افا يايمهه ماراح تساعديني وانا شادده الظهر فيك انك بتنقذيني مت المتوحششه ذي

حصهه بتأفف:يالله صبرك ولفت على حور:روححي اخخذي شاحني من الصاله وشححني فييه ولا تححطين ععقلكك بعقلهاا

تخصصرت بقههر؛لا والله وش لاتحط عقلها بععقلي يعني قصصدك انا بزرهه ها

حور بضحكه:اللي براسسه بطحهه يتحسس فيها وراححت رككض لصاله مظننشهه صراخ اثير وتوعدها فيها

حصهه بتنههيدهه:ارفععوو ضغغطي وقسمم

على دخخلهه عز المططبخ؛هلا خالتي

حصهه بدون ماتطالع فيهه:هلافيكك

عز؛ليش ماصحيتوني افطر ولا جبتو لي فطور

ترككت الليي بيددينها؛وش اسوي جدكك منع اححد ينادييك بالوجبات الثلاث
ولا يبي يشوف وججهك حتى تختار اللي اللي شرطهه عليك

بتنهيده؛بس انا مستحيل اغغصب بنت خالتي علي

حصه؛شتسوي مالك الا انك تقتعها يكلامك
او انك تتطر تطلق مرتكك
وشالت الصنيهه؛وهذا فطوركك انت وحرمتك رح افطر معها وفككر عدل ولا تستعججل بشي

هز راسهه بذههن مشغوول
واخخذ الصنيهه وراح لغرفتهه
وشاف ليزا توها طالعهه من دوره المياه
ولولا بنتهه ناايمعه بننص السريرر بعشوائيهه

ابتتسم بخففه وحط الصنيهه على الطاولهه
وجلس ببرود:يلا الفطور

ليزا بعقيده لحواجبها؛مالذي حدث بالامس انت تعرف انني لا اجيد لغتكم لغهه العربيه فههل ليي ان تخبرني

تنهد بضضيق:ليس الان
وهيا لنفطر

هزت راسها وجلست بالمقابل لهه وبدتت تفططر معهه وكل واحد سرحان بعالممهه
قااطعهمم صوت بنتهم؛ماذا اتأكلون من دووني

لف لججهتها وضضحك على شكلها المعفووس والبجاممه المحيوسه:هيا اسرعي وإلا سنأكل من دونك

قامت بكل حمااس ونزلت من السرير وراحت لدورهه المياه وغسسلت وججها
وطلعت وجلست على الطاولهه وبدت تاككل معهمم وماخلت جلستهم من سوالف بنتهم العفوييه والودييه

عند ياسمين
فكانت جالسسهه بغغرفتها وتتأمل كل شي فييها ويطري كل شي صار لهها ويسسري الخووف من جديد لها تنههدتت من اللي يصصير لها تبي تدخخل عالمهم بس الخوف مانعها

عالمهها رافضض ذا الشي ودها تصصير مثل الباقي تححضن امها بس الخوف متملكلها ماتقدر حكم عليها مرضهاا

سندتت راسسها على ايطار السرير
وهي تذكر كل خطوهه خطتها بذي الغرفه من صغغرها لكبرها
تذكر بكآئها وضحكاتها كانت بالحالها مامعها اححد ماححد واساها ولا ضحك معها عاشت كل طفولتها بالحالهها وشكلها حتى بكبرها بتكون بالحالهها
قاطع افكارها صررخخهه الجوري اللي كانت قرريببهه من غرفتها ولا إراديااً
طلععت بفززع وخوف عليها
طلعت وشافتها ملتويه على نفسها
شكلها يقطع القلب وكل ماتخطو خطوه ترجع عشر خطوات خايفه
صح انها جوري بس الاحداث والمواقف اللي صارت لها الايام اللي قبل زادت مخاوفهها تلفتت يمين يسار تبي اححد يااخذ الجوري بس ماشافت اححد حولها

غمضت عيونها ومشت بسرعه جرأهه منها اللي سوتهه ماتنكر ضربات قلبها المتسارعه اخذتها  بحضنها
تبي توقف بكاها بس تفاجئت بصراخ الخدامه ماتنكر خوفها بس شكل الجوري والخوف اللي متمسكن بقلبها ماخلاهها تهتم بالخدامهه كثير
ولا انتبههت وش في الجوري
همها توقف بكآئها مثل ماكانت تتمنى ان اححد يوقف بكآئها بصغرها يضضمها ويهديها
ماوععت الا بيدد مسكت الجوري وسحبتها من حضنها وتبعها صراخ ؛وش سويتي ببنتي هاا ماتختفيين الله

هزت راسها بربكهه:ما م
وقفت من الكلام من الخوف اللي سكن قلبها والدموع اللي تججمعت بععيونها

وعلى صراخها جا الججد والكل معه؛شفييك

حصه وبتمثيل متقنن والدموع متجمعه بعويونها؛شووف المرريضه ذي وش سووت ببنتي المرهه اللي قبل حبستها عندها والحين حررقتتها

ومدت يدد الجوري المحروقه؛ششوف شووف

الججد بصدمهه:متاكده

حصهه بشهاق؛تكذبني يبهه الخدامهه شافتهها تقول كانت تضحك بجنون وحرقت  يدها


عند منيرره متجمده بمكانهه معقولهه بنتها وصل المواصيل فيها مكذبه اللي تشوفهه بس كلامم حصهه تحسها صادقه

الجد بعصبيهه موجهه لمنيرهه؛شووفي وش سوت بنتك اليوم حرقت البنت وبكرهه كلنا

وسحب ياسمين من يدها اللي كانت تههز بلا؛هوونت بدال مايكون لك الخيار اسبووع من الحين بررميها

جا عممر بسسرعه ومسكك يد الججد الماسك فيها ياسمين:ياجدي تععوذ من بليسس ماراح تنفع العصصبيهه

الججد وهو مغبون علشان الجوري؛عممر ابتتعد عنني شفف وش سوتت في اختكك
بدال لاتوقف بصف هالمجنونهه
وقف بصفف اخختك يالرردي

اخخذ نفسس:جدي خلنا نججلس ونتناقشش بلا هالاموور

الجد بععناد وهو يسسحبها لتحت؛مستححيل ياعممرر ماراح اتأمن على عيلتتي وذيي بينهمم

لف على الجوري بغغضب؛تحركي

هزت راسها والدموع بععيونها:مابي

الججد وهوو يججرها لبررهه؛اممشي وانتي ساكتهه بسس

صحت منيره من صدمتها وركضت للجد طلععت بدوون عبايهه ماهمها همها بنتها الحين وججثت على ركبتها عند الجد بضعف؛تكفى يايبهه لاتمنعني منها تككفى والله ماراح تطلع من غرفتها ولا راح تشوفون وجها
ولا تسمعون همسها
الجد وهو لازال يسحبها ومطنش منيره اللي تبكي  خايفه على فقدان بنتهها مثل مافقدت زوجها؛يلا تحركي

ياسمين ببكا وخوف؛مابي مابي مابي


قاطع كل شيي صوته وهو مستنكر كل شي صاير:وش تسون فيها

تعلقت العيون مابينها والنار زادت شرار برؤيتهم بعد فراق سنوات وسنين
تعلقت العيون مابينها والنار زادت شرار برؤيتهم بعد فراق سنوات وسنين


قاطع الصممت ولغهه العيون:اعيد واكرر وش تسوون هنا بوسطط الشارع

وناظر لـ منيره:وانتي وش مطلعك من البيتت بذا الشكل

منيرهه بتوتر؛علشان بنتي

عقد حواجبهه بإستغراب؛وش فيهاا بنتك يوم انك تطلععين بررهه بذا الشكل ماعندكك حيا ولا ماتتت ليكون من بععد موت زوجك صارت حياتك على كيفكك
على بالكك مافي رجاجيل وراكك؟
هاا الدنيا سايبهه؟؟ترى انا موجود ان نسيتي ولا على بالك رححت وسافرت
خلاص تقومين تاخخذين رااحتكك

ولفف للجد؛وليش ماسسككها بذي الطريقهه هاا وبدوون عبايهه ههي الثانيهه وش صايرر ممكن تفهمموني

نزلتت منيرهه راسهاا ودهاا تتكلم تفضح أبوها بس خاايفهه من ابووهاا

اما الجد فتوتر؛مالكك ششغل

رفعع راسهه وبإستنكار؛تقول الكلام لي؟لي انا؟! نسسيت نفسسك ولا حااب اذككرك مين انت ولا الخممس السنين ذييك نسستكك لاتخااف اناا اذكركك مارحح يضضيع وققتي بالععككس راحح اععيد واككرر حتى تععلق برااسكك وماا تننسى نفسسسك


نزلل الججد رااسهه وشد على قبضضه يدهه يححس بالاههانهه ماعمررها ححسها بذي اللحظهه مو بس اهانهه ضععف
القووهه اللي كانت عنند عيالهه واححفادهه طلععت عنند فــيـصـل ولا شششي

فييصل بسسخريهه؛يووهه وينن لسانكك
اللي قبل شوي عنند بنتكك وبنتها

ولا تطلع حرتك في فقيرات الله
هذي المرججله الي عندك
اهنييكك بصصراححهه

الججد وعييونهه بالارض وودهه يذبححهه
من الاهاناتت اللي اككلها منه؛مالك شغغل 
انا "وبححده":وحفيدتي و بنتي نصللح لبعض ومالك دخخل فيينا

فيصل وههو يقررب لججهتهمم ويمسسك يدد ياسسمين الثانيه وبنظظرهه حاده؛تقوول الكلامم ليي لاحظط انك مريتين
سبيتييني وقللت من قييمتيي وللحينن ماقلت لك شي

وأخخر مررهه اسإلكك وينن مووديي البنت
وشش ممخووف اممهاا لدررجهه تطلعع بلا عباايهه

تنتهد الججد؛برمييها بأي مكان فشلتنناا وازععجتنا وانا بصراححه ماني مأمن على عيالي وعيالهمم وهي موجوده

فيصل بإستنكار؛لييه وش فييها علشان تقول ذا الكلام وش قصصدكك

تنههد الججد وسررد لهه كل شي

فييصل بععدمم تصصديق:ألععب على غغيري وش فييها تووحد وتبيي تححرقكم خخير

وسححب يااسسمسين بقووهه وخلاهها ورى ظهرهه وبححذه؛ششوف ان انكك تبيي تررممي بنتت عممي علشان الفضيحهه على قولتكك فانا ماني برااضيي ولا تنسسى انني ولدد عممها ومسستححيل ارمميها بأي مكانن مثلكك

ياسمين طوول الوققت كاننت تبككي بههدوء وتححاول تتححر من يد فيصصل بس فيصصل ييشدد علييها اقووى

الجد بععصبيه:عااد انت مصصختها
من ججيت وانتت تلقيي عليي الاواامرر
ماالكك دخخل بححفيدتتي واناا برمميها بأيي مكانن ولا انني مااخخذ لكك ايي رااي ولا تنسسى انني وللي اممررها

فيصصل ببرود وصصدمهه للي قالهه على مسامع
الجد بععصبيه:عااد انت مصصختها
من ججيت وانتت تلقيي عليي الاواامرر
ماالكك دخخل بححفيدتتي واناا برمميها بأيي مكانن ولا انني مااخخذ لكك ايي رااي ولا تنسسى انني وللي اممررها

فيصصل ببرود وصصدمهه للي قالهه على مسامع
___

بالداخخل بععد ماعالجوو يددها
وقففت بكاء بس الشهقات لازالت
مع ذالكك تككلمت:مب ياسمـ.
سددت اممها ففممها بييدها وبتوتر؛الله ياخخذ هالياسمين ماعلليكك منها 

كانت تههز راسهاا بلا تبيي تووخرر يدد اممها وتقول اننها كذابهه مو ياسمين اللي حرقتني بس يد امها منعتها من الكلام لان عارفعه انها بتفضضحها

وكل ذا ماراح عن عممر

توججهه بررهه يششوف ايشش صار
بس الصدمهه كانت يوم سممع كلام فييصل اللي نزل عليهه بططعنهه لمشاعرره لـ ياسمين

فيصل بثقهه؛وراحح اكون ولي اممرها وبتزوججها بسنهه الله ورسسولهه عندك اعتراض لاسممح الله

طالعهه الججد بصصدمهه:كيف بتتزووجهها مسستححيل ههي تققبل فييك ماتشووفهها ككيف تتررججف بينن يديينكك ككيف لو كنت انت ويااهاا بغغرفهه وححده
وتششارككها حياتهها ليكوون ماتعررف ان المتوححدين مايقبلون بأي ششخص يدخل بحيياتههمم ولا يققبلوونههم

فييصل بحدهه؛مالكك اي صلاح
وكم مررهه اقول لكك لا تتدخل في شؤوني وتنسسى نفسسكك

نظققت منيره؛بس ي فيصصل انا ابي بنتي تععيشش تححت انظاري

فيصل؛لاتخافين بسسكن معها بالملحق اللي ببيت ذا وهو يأشر على بيت الججد

تنفسست بسععاده بس كلام الجد ححطممها؛مستحيل تششوفينهها او تعتب البيتت وخليني اشوفها جايهه صوبهه صدقيني لأحشش رججولها حش

ودخخل البيت وهو مغتااضض من فييصل وتحكماتهه فييهه وبين فترهه وفترره يذكررهه بميين هوو وبمستواهه

كرهه نفسسهه وكره ذييك الفترهه
وكرهه فييصل بنفسسه بس مابيدهه شي
انهه يسسويه واللي قاهرهه
ان فيصصل ماتجاوز عمره 24
ويتحكمم فييهه هوو. اللي عممره دبل عمره بمرات

انتبهه لعمر ولا اعطاهه اي اهمميه وكمل مششيتهه ومتجاههل كل شي وغاطس باذكرياتتهه وافكارهه ومافيها الا هو وفيصل
دخل الصالهه وججلس بأحدى الكنبات متجاهل كل شي بررهه ووجوود فييصل
ورككز نظراتهه على حلا وبأمرر؛استععدي لملككتكك يوم الخميس هذاا

حلا بصصدممه:مستتحيل واسفه ياجدي طلباتك اوامر ماعدى ذا الشي
وزواجج من عبدالعزيز انساهه لان مستتحيل اتزووج واححد متزووج غييري

الجد بههدوء غريب؛خلصتي

حلا بقههر:لا ماخلصصت باقيي اشيااء مكتوومهه بقلبيي ومقههورهه منها ومن انك تتحكم في كل شي بحياتنا متى بتففهم اننا كبرنا صرنا كبار

الجد ككر كلمتهه بنفس النبره؛خلصتي

لفتت وججها بققهر وتحاول تتماسك ودموعها ماتخونها

الجد؛اوك مابقى بقلبك كلام اججل
ان جا يوم الخمميس هذا ولا اعطيتيني موافقتكك البيتت يعتذركك

طالعتهه بصدمهه:جديي انا انا

قاطعها:ماني بججد اححد كم مره اقول لكم ومشى متجاهلهمم وراحح لـ غرفته

برهه

فيصل وهو يرمي شماغهه على مرت عمهه؛يلا دخخلي

ولف على ياسمين وبحده؛اثبتي مازهقتي من البكا

هزت راسها بلا وههي متخاوفهه منهه ماكانت مرركززهه بالكلام اللي يقوولونهه
هممها شي واححد انهها تتحرر من قبضضهه يددهه وترروحح لغررفتها
تععبت من انهها تششوفههم وتععبت من البككاء ومن كل شي تححس بأشياءء تتممسكك بحننجرتتها تممنعها من الصراخخ ماتعررف وش فييها
تححس بشوكك فييهه معقولهه وقف لسسانها عن الكلام

كل هذي الافككار بعقل ياسسمين ماوععت الا وههي بغغرفتها وتووهاا بتروحح لججهه سريرها بس تححس بشي يششدها بععكس اتجاهه السرير

لفتت رااسها وشافتهه لازال مااسككهاا
وماترركهها تججمععت الدموعع بععيوونها وبصصوت مبححوح وبالموت يوصل لمسامعه؛اتـءءءـركـءءءـني

ابتسم بسسخريه وتركها:اشك ان فييك اللي يقولونهه قوليي انك ماتبين تععيشين معهم تاخخذين راححتكك فذا البيت بس انك تككذبين عليهم وتبينين انك مجنونهه فذا مب عنندي فاهممهه

كششرت في وججهه ولففت وانسسدحت بسسريرها ودها لو تعبر خوفها بصراخ بس لسانها عاججز

تننهد بعد ماشاف اي رد منها سكر الباب
وطلع مثل مادخل

ودخخل لبيتهه او شقتته المقابلهه لبيت الجد
وفصخ ثوبهه ونامم بالسرير عشوآئياً بععد تععبه من السفرر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:06 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجــزء الســـادس:


في بيت اول مرهه نزوره

صررخت بأقوى ماعندها:وانا مااتششرف فييك ومسستحيل اني اخخلييكك انتي تككونين اميي يالييتكك متتي ولا صار لك شيي ماتششرفيينيي ابد

نززلت راسها بححزن؛بس انـ؟

قاطعتها بعصبيهه؛مابي اسممع صوتك
وطلععت من الغرفهه متنررفزهه ومقهورره لييهه ههي بذاات تكون بنت شغالههه اممها شغغالهه وابوها سعووديي
تكرهها وتحسس بالفششيلهه منها
وبذات نظرات الناسس لهها

دخلت غغرفتها وضربت الباب بأقوى ماعندها واخذت جوالها واتصلت على احدها صديقاتها رنه رنتين ثلاث
قطع الاتصال ولا ردتت

تأففت بضيق؛وش فييها ذي بععد
تنههدت وججلست على السريرر ماتدري وش تسوي تروح بيت صديقتها
بس بتعتبر قاطهه وجها

انسدححت بملل وبدتت تفككر بحياتها متنااسيهه قلب جرحتهه بكلامها الجارح
ومو اي قلب قلب امها اللي تععبت بحملها وولادتها ورعاييتها وهي كل اللي سوتهه انها انككرت كل ذي الاشياء
واهتمت بكلام الناس
وان اصل امها اجنبي وكانتت قديماً شغالهه تشتغل ببيت اهل ابوها
لمن انعجب فيها وتزوجها

نامت بدون ماتححس على نفسها
ومن الافكار المحاوطتها

_____

صععدت لـ غرفتها والدموعها متججمعه بعييونها ومقهووره من تحكم ججدها فييهم
وبععد ماانتههى من سالفهه ياسسمين
ألتفت لهها وماتدري مين الدور علييهه
تكررهه وتككرهه تحكماته فييهمم مالهمم رااي ياما ويامما امياات تممنووهها
وهو منععها ويخطط ويبني مستقبلهمم برااسهه واللي مايععجبهه يتبرء منهه
يحسسهمم انهمم خخدم له ماعلى لسسانهم الا كلمه"ان شاء الله" وان خالفووها لقو العقااب

وصصلت غغرفتها اخخيراً وتووها بتتدخخل الا قااطعتهها يدد حور

تأففت بضضيق:حور مب فاضضيهه لك وقسسم

حور بإبتسامهه؛ليشش تععصبين
ان عصبتي او لا ماراحح يتغغير شي
من متىى وجدي ويثنيي كلمتهه
بالعككس مثروض تبتسسمين في وجهه
وبككذا تبيني لهه انهه ماهممك
ليكون نسسيتي يوم طلبت اني اروح معاهد للغهه العربيه ورفضض بحكم انها بالرياض
ومع ذلك مااهتميت وابتسمت بوججهه اقههرهه وارفع ضغغطهه
وابين انهه ماهمني وصح ماهمني
دخلت على مواقع ومقاطع حتى استفدت واخخذت اللي اححسن من اللي بيععطيني اياهه المعههد

حلا بضضعف وهي منزلهه راسها:بس مشكلتي غغير عنكك مستوععبهه انا عمرري 18 وشش انخخطب واتزوجج عليه صح انني مخطوبهه لهه من قبل خطبهه كلام

بس ماراح تكون الا اذا وصلت سسن اككون قد المسؤلييه

رفععت رااسها وبإبتسامهه:


بس ماراح تكون الا اذا وصلت سسن اككون قد المسؤلييه

رفععت رااسها وبإبتسامهه:لاتشغلين الحين بالكك وروحي نامي ليكون نسيتي ان وراك مدعسهه

تأففت بضيق؛الا تذكريني فييها


كتمت ضحكتها:يلا قدامي

دخلت غرفتها وشغلت الايبآد على احدى الافلام وبدت تتابعهه تبي اي شي يبععد تفككيرها عن عز

وبدت تتابععه حتى جاها النوم ونامت والايبآد لازال شغال عليهه😂

في الصباحح..

الكل في طاولهه الطعام ماعدى حلا و ياسمين..

الجد؛وين حلا ولا مسويه زعلانه ها ي حصهه

حصه بربكهه:والله مدري مامريتها اليوم

الجد بأمر:رووحي وشوفييها وقولي لها ان مانزلت ماتلوم الا نفسسها حلوه ذي كل واحدمن يزعل ومدري شنو يغغيب عن الاكل

قامت وراحت غرفه بنتها شغلت الانوار

وشافتها ناايمهه والفراش بالارضض
والايباد على وجها ونايمهه بسلامم كتمتت ضحكتها:حلاا

صحتت مفزوعه بسبب نومتها الخفيفه؛بسم الله وش صاير من ماتت

ماقدرت تممسكت ضحكتها وضحكت؛هههههه يلا قومي الفطور وجدك مععصب

قامتت من السرير وهي تششيل شعررها عم وججها:اف علميني بيومم ابوك ذا ضحك ولا كان مروق مافي بالسانه الا تهديدات ويتوعدد فيينا كأنا ماكليين حلالهه

تنههدت:ماعلييه صبري وتحملي

هزت راسها تسلييك وتوججهه للحمام وغسلت وججها وطلععت وشافت امها نزلت تححت بدلت لبسها ولبست المريول حقها
ونزلت تحت

الججد وهو رافعع حاجبه؛اخيراً نزلتي يالاميره ليكون تبينا نروح نصحيكك

وصلت لهه وحبت راسه وبهدوء؛راحت علي نومه

تنهد الجد؛يلا جلسسي وراح يوصلك عبدالعزيز

طيرت عييونها بصدمهه:خييعيعر وش يوديينيي مععهه ترى مابععد يصصير حلال لي

الججد بتطنيش:والباقي بيوصلهم عمر

عمر بهدووء:اجل يلا تجهزو مابي اتأخر
وقام يغسسل يديينه

وشوي شوي قامو من السفرهه
وكل واحد راح لدوامهه

بسيارهه عبدالعزيز طفش من انهه ينتظرها فوق انه ماقال لزوجتهه بأمر الجد وكيف انهها بتتقبل ذا الوضع بذات ان بمجتمعهم مافي ذي العادهه ابد وهي المعارضين ان الرجال يتزوج اككثرر من وححده
تأفف وعلى تأفييفتهه ركبتت حلا السياره

عز بعصبيه:مبككر

حلا ببرود:شسووي صححيت متأخر ونسيت احل الواجب وبعدين انت مو متأخر
مو عندك اليوم اوف ها

عز بتنهيده:انتي اللي بتتأخرين مو انا وثانيا وش مجلسك ورى جلسيي قدام سواق ابوك انا مدري

حلا:اعصاابكك يووه وترى مافررقت قدام او ورى

عز بعناد:اججل ماني متححرك الا اذا جيتي قدام

طيرت عييونها بعصبيهه:يعني السالفهه عنااد

هز راسه

تأففت:يارربي بدالل مااخذ لي رجال باخخذ لي بزر ونزلت من السياره ورككبت قدام وسكرت الباب بأقوى ماعندها
واشرت بععيونها؛حركك

شدد على الدركسسون يخخفي عصبيته؛بععدين اعلمك مين البزرر
ومششى بسسرعهه

متجاهل خووفهاا من السرعه وهو يححس بإستمتاعع وبععد ربعع ساعهه وصل يم مدرستها

تأففت:يارربي بدالل مااخذ لي رجال باخخذ لي بزر ونزلت من السياره ورككبت قدام وسكرت الباب بأقوى ماعندها
واشرت بععيونها؛حركك

شدد على الدركسسون يخخفي عصبيته؛بععدين اعلمك مين البزرر
ومششى بسسرعهه

متجاهل خووفهاا من السرعه وهو يححس بإستمتاعع وبععد ربعع ساعهه وصل يم مدرستها


نزلت ودخلت المدرسهه وقبل لاتروحح فصصلها انتبههت لـ دلال
كشررت بووجهها بضيق

دلال برفعهه حاجب؛خير وش ذي النظرهه ذي بععد

حلا ببرأهه:شفييك ذي نظرتي من الله

دلال بححده؛وااضحح وممشت بغرور

حلا بهممس؛شوي شوي لايجيكك شي براسك بسس اللي يشوفك يقول مالكهه الدنيا ومافييها وناسيهه انها بنت فلبينيهه

----
على الغداء

اثيير بطفشش؛متى بيخلصص الغدا ياإنني مييتهه جووعع وجسسميي متككسر الييي اناامم

ترككي بنفس اسلووبهاا؛واذنني تععوررنني من لسساننكك ذاا ان مااسسكتتي بعلمكك الجووع عددل

اثير نفس الشي؛وانتتت وووش عللييكك من لسساننني يومم انكك تقول لهه كـ،،،

حورر بإنزعاجج؛بسس انتي ويااهه ماتععب لسسانكمم هاا

اثير وتركي:مالك شغل
طالعو ببعض:هي لاتقلد/ين وعطو ولفو عن بععض

بذي اللحضهه جا الججد وهو معقدد حواجبه؛وش ذا الازعاج ماتعرفون تنتظرون الاكل بههدوء

نزلو رااسههم

الججد كمل بنبرهه امر؛من اليوم يا حلا تطلعين انتي مع البنات وتقظين لـ ملكتك
ولف لمنيره الساكتهه:وياسمين راح تكون ملكتها يوم السبت ولاراح يكون فييه زواج
ولا شي لياسمين

منيره؛ولييه بنتي ابيها تلبسس الابيضض وافرحح مثل كالام تفرح لبنتها

الججد؛اعتقد حالت بنتك ماتسسمح لييكون نسيتي

عضت الى شفتها بققهر وصدت عنهه بغبنهه

وكملو الاكل بسسكوت

عند فييصل صحىى من النوم ورتحح لدورهه المياه ياخخذ ششور

وابتسسم ابتسامهه فخخر اننهه ككسر غرور الججد وعرف ككيف يظهر لهه
ان لو يصيير اللي يصصير بيبقى هو** ومن المستححييل بيتتغير

صح انهه بلشش نفسسه بياسمين بس مااهتم لانهه بمعتقدهه انهم يبالغون بحالتها فقط


عنندهها وبووسطط نوومتتهاا حست بالككتممهه وانقطاعع الاكسججين عنندها

فتححت عييونهاا وللاسسف ماكانت تششوف الا السسوااد
حاولتت تتححررر يميين يسسارر بسس ماقددرت حتى ضضعف الاكسججين من عندها وخفت حركتها

"ياسمين"
صححت من النووم مفزوعهه بدت تتلافت يمين يسسار وشافت الغرفهه ساككنهه وهدووء فييها غير صوت المكيف
حطتت يدها على قلبها تهدي نبضات قلبها المتسارعهه تححس بتتعب مسككر جسسمها

ابععدت البطانييه عنهاا ونزلت من السرير
ومششت خطوات غيير متواازننهه
حسست بددوخخهه تهاججمهاا خططت يددينها على رااسها وشوي شوي بددت تفقدد وععيها حتى طاحتت على الارض مغششي علييها

تحت

نزلت الخدامهه وبيدها صننيه الاكل حقت ياسمين مالمس شي منها

انتبهت لهاا منيره وفزت للخدامهه:لييه مافي ياكل

الخدامه وهي ترفع كتوفها بمعنى مدري؛مافي معلووم

ومششت وترككت منيره

اما منيره فتنههدت بضضيق وججلست بالكنب بسرحان

قاطع سرحانهه جلوس عممر
جنبها والجمود بوججهه؛بياخذها فيصل؟؟! بتوافقين عليه؟؟!

طالعتهه بخرعه:بسم لله من متى وانت هناا

عمر بهدوء:جاوبيني بياخذهاا بتكون معهه يوم السبت

طالعته بإستغراب؛اي بس ليشش تسأل
اذا كان انها بتبععد عني هي بتسسكن بالملحق واقدر اشوفها متى مابغغيت لاتخـ،،

قاطعها؛وان انا طلبتها بتوافقين علي


عقدت حواجبها بإستغراب:عمر وش فيك انهبلت وش تبيها وماتبيها
ماتدري ان الامر انتهى واصلا مايجوز خطبهه عن خطبه هذا ان جدك رضى ماتععرفهه يكررها ويبي الفكهه منها تججي انت تخطبهاا

عمر بقهر؛بس انا ابيها وانا اولا فييها
وانا اعررف عننها كل شي لاتنسيين اني انا اللي وععدتكك أعالججها بيديين ذولا"وهو يأششر بووجهاا بيديينهه"
وانتي واافقتي بالعككس ححمستييني
اننههيت كل مستقبليي علشانها دخلتهه خفييه عن جدي
والحين تقومين تخليين غييري ياخخذها ولييش مو اناا وش ناقصصني هاا


منيرهه بصددمه؛عممر اهدء شفييك
انا ماوععدكك اني ازووجك بنتي
وانت اللي عررضت انك تعالجها وانا ماواح ارفضضك لانك قريبها واكيد بتخاف عليها
وش قصددك اي شخخص بتعالـ،،

قاطعها بععصبيهه:ووشش ذاا الكلامم الججدديدد مو انتي تبينيها يمم عييونك
يعني انتي واثقهه ان فيصصل بيعيبش طوول حياتهه بالمـ،،

قاطعهم الججد؛وش ذاا الصراخخ

وجلسس بالكنب مقابلهم؛اسمعع اسمم بنتكك وذاك"قصده فيصل"

نزلو راسهمم بتوتر
ضرب العصاا بالارضض بقووه؛تككلموو مو تنزلون راسكمم وش صايير

عمر بتوتر؛مافي شي

الجد بححده؛والله مافي شي وكل ذا الصراخخ اللي واصل لـ سابعع جار
مافيي شيي وبصراخ:وش صاير

نزلوو على صراخخ الججد

حصه بإستغراب بذات ان الجد نادر مايصرخخ على عمر::شصاير

صد وجهه عنهمم يككتم غيضضه وودهه لو يصرحح بححبهه لها؛مافي شي
ومششى بسسرعهه مابيينهمم وصععد غررفتهم وضرب الباب بأقوى ماعنده

تحت
الاعيون على منيرهه

طالعتهم بقههر:مافيي شيي مثل ماقال عممر ولا اححد يتتعب نفسهه لاني ماراح اجاوب

سككت الججد لان رزاان واممها جاوو

زران بمياعه:هآي

اثير:وعلييكم السلام

كششرت بوججها وسلمت على الجد وجلسست جنبهه

الجد بهدوء:شخبارك

رزان؛الحمد الله بخخير وانتو

هز راسسه واكتفى عن الاجابه

جلسست ام رزان بعد ماسلمت على على الحريم وجلست وهي معصبه:سمعنا ان عندكم خطوبه ذي الخميسس

هز الجد راسه بالموافقهه

طالعتهه بقهرر:وليييش ماتعلموونا نععرف من البععيد ماكأننا من ذي العيلهه

اثير بهمس:هذاك عرفتي مب لازمم نعلمك
ضربتها حور بككتفها:اسكتي بلا فضايح تبينها تدفنكك هي وجدي

تنهد الجد:انشغلنا اعذرينا

حطت رججل على رججل:اوك،واليوم بنام انا وبنتي هنا ليكون بتطردونا من هنا بععد

الجد بهدواه:البيت بيتكك

ام رزان بقوه عين؛اي اشوا
واشرت على الخدامه تصعد الشنطط لـ غرفتهم

اما رزان فكانت قاعده على الجوال ومطنشهه الكل

ثواني نادتههم الخدامه علشان العششا.
وبععد دقايقق اججتمع الكل حوالين الطاوله
وبدو ياكلون

منيره:ميري
ثواني وجاتها:نئمم مدام

منيره:اخخذي اكل لـ ياسمين

هزت راسها وتوها بتروح الا قاطعها الجد؛لاتوديين لهاا وان تبي اككل تااكل معننا
وياميري بععد ماينام الكل تقفليين الثلاجهه
تراني ساككت عن بنتكك مت زمان وطفحح الككيل مععي

شدتت على الملعقه بقوهه:يبهه وش ذا الكلام اللي تقولهه شنوو لا توودي لها الاكل
انت فااهم حالتهاا مو دلع

الجد بهدوء:في ذا البيت قوانين وغصبن عليكم تسسوننها من اكبركم لأصغرككم

قاطعتهه ام رزان:بشويش عليهم ي خوي

الججد:وانتي من ضمنهمم انتي وبنتكك

رزان بصدمهه:خخير وش عليي من اححفادكك عذرااً خاليي انا مالي شغلل فييهمم لا انا ولا اممي

طالعها برفعهه حاجبه؛اي انسسه رزان وش تبينن بععد وبحده؛اقول انا هنا اممر واننهي مو انتي

ان رزان؛بس منت ولي امري

الجد:على كيفك انا اخووك الكبيره والباقي لك بذي الحيااه
ومن اليوم ورايحح مافي هياتتهه لا يمين ولا يسسار

بالـيل بعد مانامم الججد

نزلتت للمطبخخ وشافت ميري بتقفل الثلاجهه

منيره بسرعه:ستووب مييري

ميري بإستغراب؛نعمم مدام

منيره فتحت الثلاجهه واخخذت لـ ياسمين الاكل
وطلععت الاكل لفوق
فتحت الغرفه وححست بششي ثقييل
دفعته بأقوى ماعندها وماان فتحته وشغلت النوور الا شههقت بصصدممه وههي تششوفها مغغمى علييها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:10 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونت قلبك


الجزء السابع


فتحت الغرفه وححست بششي ثقييل
دفعته بأقوى ماعندها وماان فتحته وشغلت النوور الا شههقت بصصدممه وههي تششوفها مغغمى علييها

شههقت بصصدممهه وننزلت الاكل على الارضض وجلسست على الارضض وحطت راس بنتها بححضنها وبدت تطبطب عليها:ياسمين اصصحي ياسسمين ردديي عليي

تجممعت الدموع بعييونهاا لووهلله خافت انهاا تفقددها؛ماما ياسسمين رديي عليي تككفيين لاتترككيينيي

تحسستت النبضض وشافت انهه ينبضض بشكل بطييء اخخذت عبايهه بنتها وللبستها بششكل سرريع

ونزل بخخطوات سرريععه شافت الكل ناايمم

ماطرى ببالها الا شخص واحد"فـيـصـل"

لبسست عبايتها اي كلام وطلععت برهه البيت وراحت لبيت فيصل وبدت تضضرب الباب بششكل متواصصل وسريع خايفه تفقدد بنتها

عننده كان تووه جاي من ششغلهه وقاعد يتابعع التلفزيوون

قاطع هدوءهه صوت ضرب الباب بششكل مززعجج

دب الخوف فييه وممشى لججهه الباب
وفتتحه؛عمتي

منيره ببكا:تككفى فييصل ياسسمين بتروحح مني

طرى بباله ان الجد بيسوي لها شي؛وش فييها تكلمي

تخخذت نفس عمميق:صععدت غغرفتها وشفتتها مغغمى عليها تككفى خخذها للمستشفىى تككفى

هز راسسه ودخخل البيت يبدل ملابسسه على السريع وطلعع مع عممتهه ودخلو بيت الججد

دلتهه على غرفهه ياسمين ودخلو وحمملها بين يديينهه ومشى فيها لمستشفى

بععد ربع ساعهه
خلصص المغغذي من يدها وبددت تفتحح عييونها على الخفييف الرؤييه عندها ضبابيهه كررت الحرككه كذا مرره حتى بان كل شيي لها من طاوله وكراسي وستاره
والاجههزهه غير الازعاج اللي برهه

دخخلت عليها اممها وبإبتسامه:صحيتي؟؟!

طالعتهه بخخوف وههي تششوف المكان الغريب بنسسبهه لها ماعمرها جاته
لذا المكان ماتتذكر ككيف جات هنا
واصلا وش سبب جيتها لـذا المكان
مين اخخذها ومين وصلها ومين ومين

أسإلهه كثييرهه فيي باللهاا ودهها تسأل اممها بسس تخاف تححس بحنجرتها تألممها وتححس بالجفاف فييها تبي تششرب مااي بس مافييه

رفععت نظراتها لأمها وبإستسلام لنفسها؛مـءءـاي

ابتسسمت اممها انها اعطتها وجهه واخخذت الماي من الطاوله القريبهه منها وتوجههت لياسمين بس ياسمين انككممشت على نفسها وبان الخوف في ملامححها
وتعقيدهه حواججبها دالهه انها بتبدء بنووبه البكاء

ابتععدت عننها ورمت المااي على السرير؛خلاص ابتععدت عننك لاتخافين ماراح اسوي لك شيي
اوكك

بدت تراقبب اممها واخخذت الماي وفتتحتها وششربتها دفعهه وحدهه متجاهلهه آلام حنجرتها
وعيونها على امها بترقب وخوف



متجاهلين اللي يراقب كل الي صار ومسستغغرب حالتهاا اللي اول مرهه يششوفها بحياتهه كل اللي يعرفه عن التوحد هو ان الانسان مايحب يتختلط مع اللي حولهه وحداني

بس ماتوقع انهه يمكن يصصير عدواني
شكك بحالتها وهو يبصم بالعششره ان في شي فيها غير التوحد

وهو وراه وراه لمن يعرف السبب
مخاوفها.

طبعاً بالموت رجعوو ياسمين البيت بععد ماتعبو انها تروح لانها رافضضه كلياً
اضطرو انهم ينومونها علشان ماتحس فيهم ابد

بالصباح
بغررفهه عبدالعزيز

ليزا بدمووع:كيف لقلبكك ان يرضى ان يقبل بفتاه غييري

عبدالعزيز بضضيق:ليس بيديي فأنتي تعلمين قرارات جدي وقبل كل هذا انا اخبرتك وانتي اللي رضيتي ان نتأتي هنا


ليزا؛لم اتوقع ان جدك بهذا العقل ابداً

تنههد بضيق مايدري وش يسوي خايف انها تطلب الطلاق وان طلاقها راحح فيها

جلس ععلى اححدى الكنبات وهو مستنككر ههدوئها وعارف انه هدووء ماقبل العآصفهه

اما ليزا فراحت غرفه بنتهم وقفلت الباب وانسدحت بسرير بنتها وبدت تبككي بققهر من عبدالعزيز

بالـمـدرسـه ..الإذاعه..


بطابور بفصل حلآ

كانت صافهه يم صديقتها مريم
مريم بههمس؛شوفي مين بالاذاعه
رفععت عيونها للمكان اللي اشرت فيه صديقتها وكششرت؛وعع استغفرالله
مريم بهدوء؛ابي افهم لييش تكرهيينها مااحس فيها شي ولا علشان امها فلبينيه

حور برفعه حاجب:ماهقيتها منك يامريم يعني انا بكرهه البنت لان اممها مب سعوديهه ليكون نسيتي ترانا كلنا بني ادم ومن رب واححد ومن طين لييش التعلي والتكبر انا اكرها لانها متكبره ورافعه خشمها ويايي مافي اححسن مني

وانتي تعرفيني اكرهه ذي النوعييه

هززت راسها وبدت تسمع للإذاعهه

اما حور فسرحتت بـ عز بكره ملكتها
وماتدري كيف بتعلم صديقاتها واصلا كيف بيقتنعون اذا هي مب مقتنعهه بذا الشي
تفكر انها ماتقول لهم بس هي تبيهم بذا اليوم

تنههدت بخخوف من اليي يصصير وبذات ان اليوم بتروح تقضيي للملكه مع بنات خالتها

ببيت الجد

كانو جالسين بالصالهه ومع القهوهه الصباحيه متعودين بذا الوقت يكونون صاحين

عند الجوري فكانت تلععب بقريب من غرفهه عز

انتبهتت للباب مفتوح
توجههت لهه وطلتت بفضول طفلهه

وانتبههت لـ لولا جالسهه على الطاولهه تلونن واممها اتضحح لها انها بدوره المياهه

دخللت وقففت يم لولا؛وش تسوين

لفت لها لولا بإستغراب:ماذا تقولين

قوسست فمها بإستغراب ومافهمت لـ لولا؛وش تخربطين انتي

لولا بعدم فههم:انا لا افهممك ماذا تقولين

الجوري بطفش:الحمدلله وشكر مجنونهه انتي

وطلععت من الغرفه


بالعصر بالموول

حور بطفش:ذا رابع محل ندخله ولا عجبك شي وش الحل معك

حلا؛يووهه اذا بتزنون فوق راسسي روحو البيت

اثير بتنهيده؛شوفو ذا المحل يمكن تشوفين شي يعجبك

وتوجهوو لهه

حلا لممحت فستان أحمر قصير لـ الركبهه من قدامم ومن ورى طويل لنص الساق

شافتهها اثير وجات لـ عندها؛ها عجبك

حلا وهي تفحصه؛مدري هو حلو بس مايستحقهه عز اني البسه ابي شي
يثبت لهه اني مب ميتهه عليه

اثير برفعه حاجب؛من جدكك انتي تتكلمين
ي حبيبتي ألبسسيه علشان اما هو بقريحح
وعاد هو الي بيشوف خششتك عنده زوجهه ومغنيتهه عن بنات حواء

حزت بخاطرها هالكلمهه ياما تمنت تككون ههي بدال زوجتهه والكل يتكلم عنهم بس الحين بتكون مجرد دخيلهه مالها اي قيمه وجودها وعدمها بحياه عز صفر على الشمال بنظرهه اما بنظره الناس
انها خربت حياه متزوجين عايشين حياتهم ولا أروع

تنهدت واخخذتهه وحاسبتت
وراحت لـ كذا محل للاكسسوارات
والكعب ووو الخ

بعدها طلعوو من المججمع

اثير؛يووهه وين عممر وين راح

حور؛هو قال انه مشغول
بـ دق على تركي

اثير بحماس؛يسس ترككي بيوصلنا

حلا برفعهه حاجب؛وش يس وش مهبهبهه من ورانا

أثير ببرأه:لا بس عمر نفسسيه و عبدالعزيز مو متعودهه عليهه اما ترككي قاطه الميانهه معهه فههمتوو

هزو راسها على وصول سيارهه تركي وركبوو

بـاليل

طلع من غرفهه الدكتور وهو معقدد حواجبينهه من الكلام اللي سمعهه من الدكتور

"خوف المريضهه منكم شي مب طبيعي
بس بما انها ماتعودت عليكم فما تخافووش ذا الامر طبيعي"

تنههد ورككب سيارتهه بعد يومين بضبط ملكتهه وزواجهه منها
مايدري لييه اقحم نفسسه بذي المشكله
يمكن وصيه عمه هي اللي خلتهه يسوي كذا
او خوفهه عليها

يححس بمشاعرهه ملخخبططه مايعررف عنها شي مو عارف يثبت تصرفهه مره يسب نفسهه ومره يعززها

شغل السيارهه ومشى للبيت وهو مقرر ان الايام هي اللي تثبت مشاعرهه
وتبين كل شي هو مو عارفهه عنها

يوم الخمميس|المـلـكـهه😴|
حـلآ وٓ عبدالعزيز

شعور بأنك تملك شي تحبهه
جميل بنفس الوقت مؤلم ان لم يمتلكك~

خلصت كتابهه هذي العبارهه وحطت التاريخ واليوم
وسكرت الدفتر الخاص بكل شي يصير للها

هذا شعورها ذا اليوم
ماهي مصدقهه وفرحانهه بأنها بتكون حرم عبدالعزيز بس يووجعها لا تذككرت بأن قلبهه مو لها لـ غيرها فككرهه عقلهه مشاعرهه احساسيهه كلها لغييرها

هو اليوم بس بـجسد خالي من كل شي
هي صحح مابععد تششوفهه بس عارفهه
ماتبي تبني احلام
ولاصار الشي طاحتت من السما
ماتبي تتألمم بتكون واضحهه معه
وتبيهه يكون واضح معها

قاممت من الكررسي وتوجههت لـدولاب بتطلع فستانها طاحت عيونها على الهديهه اللي مثروض تكون عنند عبدالعزيز بس خبر زواجهه ونفوره منها مااععطته اياها

كل ماتمر ثانيهه بذا اليوم تححس نفسها انها غبيهه

اخخذت الفستان وطنشتت وجوود الهديهه
وتفكر انها تتخلص منها بأي طريققهه كانت
لان وجوودها معها يووجعها يفتح لها جروح هي تحاول تسكرهم تعالجهم


عند عبدالعزيز رجع من شغلهه وراح
لـ غرفتهه فتحها وشاف كل شي على ماهو عليهه توجهه بنتهه شافها مقفلهه عرف انها فيهاا

ضاق صددرره الا زعلـها مايقوى عليهه
طق الباب على امل انهها تفتح بس خاب يوم ماشاف في اي ردد

توججهه لغرفتهه واخخذ بوكهه وتععطر
ونزل بيروح الحلآق

بغد اذان المغرب

طالعتت نفسسها بالمرايه بإعجاب غيرت خطتها وهي تتذكر كلام اثيير
هو في النهايهه  ماراح يطل بوجها
لييش تخخرب يوومها تبي تععيششه
صح وتبععد اللي بينككد خاطرهاا

لفت على الباب بععد ماانفتح ودخلت اثثير

اثيير بإعجاب؛اككشخ وش ذا الزين

حلا؛عيونك الزينهه

اثير بخبث:خلي الكلام المعسول لـ عز

حلا:هذا اللي ناقص بس


عند لييزا
بععد سمعت حسس عز وكان توه راجع من الحلاق

فتحت الباب وشافته يعدل الكبك حقهه
جات عننده واخخذت الكبك منهه وبدت تلبسسه اياه
وبعد ماخلصتت اخخذت العططر وبددت تعططره وتحطط ححرتها فييهه

ابععد يددها عن الععطر بععد ماانكتمم:قفيي

لييزا بدموع؛اككرههك

عز بحزن؛لاتنزل دموعكك من اجلها لاتستحق ان تخخرج من عيناكك الجميلتان ان تخخدش من الدموع

من المستحيل ان أعشقها كـ عشقك
ومسح دموعها

اما هي بدت تضضبط الشماغ حقهه وساكتهه

وبعد ماخلصتت طلع هو وهي راحت الغرفهه وبددت تضضبطط نفسسها مستحيل تبين لها ضعفها لـ حلآ ابد

وبعد ماخلصتت طلع هو وهي راحت الغرفهه وبددت تضضبطط نفسسها مستحيل تبين لها ضعفها لـ حلآ ابد
.
.
نزلت على أنغغامم هاادييهه
تخخفيي فييها جررحهها وحزننها
واظههرت البسسمهه بوججها
قدرت بذي الدقايق تتحكم بأعصابها تبين شي مو فيها هذي هي حلا
كل شي الا كرامتها تكرهه الشفقهه ماتبي تسمع بععد ملكتها بأن احد حسس بححزنها بنفورها من عز تبي الكل يتمنى السعادهه المزيفهه الي اظهرتها لهم

جلست بالمكان المخصص لها
تسسمع تبرييكاات الناس وهممسهم واعجابهمم فيها وتززيد اتساعت ابتسامتها

جاتها اثير:اوو اشوفكك مبتسمهه عككس سالفتك يوم قال جدي لـ عز انهه يتزوجك

حلآ بتكشيره؛الا تخربين مودي
وطالعتها بإستفسار:متى بيدخل عز

طالعتها بخبث؛لييه

حلا؛لا بس طفششت وابي ارتاحح زههقت من ذا الوضع

هزت راسها الا على قدوم ام حلا بفرح؛مبروك يابنتي

حلا بهدوء:الله يبارك فييك

ابتععدت عنهاا وراحت للمعازيم تقول لهم عن دخول عبدالعزيز

دقايق والكل متغطيي

دخخل بكل ثققهه ورزهه ونظراتهه الحادهه علييها وكل مايخطو خططوهه يممر ببالهه
زواججهه من ليزا وككيف كان اججمل زواج بحياتهه وكيف كانت السعادهه ماليهه طاك اليوم

وصلل لـ حلا
وهي وقفتت لهه وتطالعهه بثثقهه ونظراتها خاليهه من الخجل منه:ليغركك شككلي

عز برفعه حاجب؛وش ذي الثقهه من قال اني افكر فييك

حلا بهممس؛مو لازمم تفكر فيني الحين وصدقني وجودك بحياتي زياده عدد
في غرفتي من الأثاث ماتههمني ابد


ابتسم على جنب:وش اعتبر كلامك وتمردك الحين

حلا؛سمهه باللي تسسميه
وجلسست وهو جلس جنبها

تفاجئ يوم مدت يدها له؛وش فيك
حلا:ياغبي لبسني الخاتم

تأفف واشر لـ امهه وامهه فههمت وجابت الخواتم ولبسسو بععض

تفاجؤ على نزول لييزا بأككششخ ماعندها
فستان أسوود للرككبهه مخخصر على جسمها وشععرها الاشققر مسويتهه ويفي وحاطتهه على جنب وكعبها الاسود العالي زايدهاا أنوثهه ومكيااجهاا الحااد ومبين تفصيلات ملامححها

توججههت لهمم وبكل ثقههه ضممت عز:اتمنى حياهه تععييسه لك معها وان لا ترى بحياتك معها اي سعادهه

همسات الناس كلهم تووجهوو لليزا الي اگلت الجوو على حلا
وقههرتها ورفععت ضغطها
تووها تنتبهه لجمالها ماتلوم عز يوم تركها ونساهها حست انها ولا شي مقارنهه بـ ليزا ابد  من ناحيهه الجمال والرقهه والانوثه وكل شي

اما عز فنسىى وجوود حلا وكانت عييونهه تتأمل ليزا بتفححص
وهو يششوف الاحمرار تحت عيونها واضحهه انها بككت

ابتععدت ليزا شوي شوي عنهم وجلستت حالها حال المعازييم ومطنشه نظرات الناس صح انها ماتفهم وش يقولون بس تعرف انهم معجبين بششكلها وبكل شي فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:14 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجـزء الثامـن :


بععد نص ساعهه طلعو المعازيم للـ بوفييهه

جا الججد:يلا ي عز رحح انت وياها المجلس الثاني وخذو راحتككم

فتحت فممها بتتكلم بس فاجئها عز وهو يمسسك يددها ويسحبها للمججلس الثاني بدون شور منها

كانت تتأمل يدينهم وهم متشبككين ياما تمنت ذي اللحظهه انها تكون بس مو بذي الاحوال ان عز يككرها مايبيها
وهي تظهر تمرداتها وكرهها له

دخخلو وسككر الباب

حلا بهمس:اتركك يدي

ترك يدها وجلس على الكنب:ماني ميتت عليها عندي اللي تغنييني عن وجودها

حلا بقههر؛تتهنى وجلست بأبععد مكان بععيد كل البعد عنهه

اما هوو فطلع جوالهه وبدء يررسل لـ ليزاا

اما هي فتتععض اظافررهاا بقههر من تطننيششهه صح ههي تدرري انهه بيططنششها بس بنفس الوقت حركتهه تققهرها تررفعع ضغغطها وبذات انها تككره اححد يطننشها
وانقهرت اككثر انها نست جوالها فوق
ولا كان سووت مثلهه وألههت نفسها بالجوال
.
.
.
بععيد عنن كل هذا الضججيجج

قااعدهه بغغرفتهها ومسسكرهه على أذاانهها بخووف من صوتت المسسيقىى ومن كل شيي

ماتووعوودتت على هذي الاجواء

مع انها بالغررفهه الا والامان تلاششى منها

كان صاعد فووق بياخخذ جوالهه ومر من غرفتها وسسمع انينها بگآئها الخافتت

خاف ان فيها شيي
وفتح الباب ودخل راسهه

أووجعهه ححيل ششكلها
كانت مسنده نفسها على السرير وحاطهه يدينها بأذانها ودافنهه وجهها بين ركبتها
وتبككي بصوت خافتت

تقددم بخخطوات ماتنسمعع وصار وراها بضبطط وأنحنى لـ أذانها وبدء يرتل بععض من آيات القران الكريم

شوي شوي بددت تههدء وينتظمم تنفسها بععد ماكان سريع

مشى بخطوات سريعه علشان ماتنتبهه لهه وتبككي مرهه ثانيهه بس بششكل اقوى ويصير شي هو بغغنى عننهه

اما هيي بععد ماكانت خايفهه سممعت الايات اللي وجععت لها الامان اللي حست فيها بطمئنينهه شوي شوي جسسمها تخخدر وناممت على حالهها

نرجع لحلا وعز

حلت بقهر:ههي انا موجودهه

عز بدون مايطالعها:طيب شسوي لك

حلا ؛عطني وججه اوك دريت انك تكرهي بس لاتطنش وجودي وعلى فككره حتى انا أككرهكك واتمنى موتكك بس شسوي
لازمم اتحملكك

طالعها برفعهه حاجب؛ممكن تسكتين مابي اسمع صوتك يجيب لي الكآبهه الحادهه

حلا بهمس:احسن

عز:وش قلتي

صدت عنه:ولا شي
بعد نص ساعهه طلعوو من المجلس والكل متجاهل الثاني تماما

عند عبدالعزيز فصععد بخطوات سريعهه لـ غرفتههه مشتاق لهها يادووبهه انهه مستحمل النص ساعهه معها
كان جسدد وعقلهه وفكرهه كلها باللي فوق

واخيراً وصل فتحح الغرفهه وهبت عليهه رييحهه البخور مخلوط برييحهه عطرها
دخل وسكر الباب ومشى بخطوات بطيئهه بترقب وبعيونهه يدورها
واخيرا شافها جالسهه على الككنب ببرود
بنفس فستانها وتسريحتها اللي نزلت فيههم

جلسس جنبها ومد يدهه ومسك يدها؛لازالتي زعلانهه؟!

ليزا بهدوء؛مادام قلبك لي فلما ازعل

تننهد براحهه؛ايعنني من كلامك انها لاتهمك

هزت راسها بهدوء
اما هو فتسنند على الككنب بأريحييه
بأن الشي اللي كان خاايف منهه راحح
وماصار اللي ببالهه وانها مافكرت بطلاق

سحبت يدهاا منهه ودخخلت المططبخ وثواني جات ومعها صنيه العشا
حطتها على الطاوله ومدت له الملعقه
وابتعدت عنه:بالهناء

طالعها بإستغراب:ألن تأكلي معي

هزت راسها بلا ومششت لغرفتهم وبدلت لبسها وناممت ببرود عككس اللي فيي داخلها وهي ناويهه ان مستحيل تخخلي الحبل مرخخي لـ حلا وتاخذ راحتها
وتججذب عز لها


تـحـت

جلست على الكنب ويمها الكعب وبتعب؛اهخ ظهرري انككسرر

انسدحت جنبها اثير:اي والله
وبذات الخدم ذولا ماصادفت اجازتهم الا بيوم ملكتها

وحنا نتععب وهي ناييمهه بحكم ان اليوم ملكتها خلني أملك والله لأكرفكم كرف

حور بصدمهه:خيير وش دخلني

اثير:مالي شغل مثل ماتععبت بتتعبون انتو علي

حور؛يالتبن انا تعبت حآلي حالكك

قاطعهم دخول عممر وهو كان متككسر طالع حور وبأمر؛جيبي لي ماي حار اغسل في رجولي

طالعته بطرف عين:خلني أسوي لـ نفسي علشان اسوي لك

عمر وهو مغمض عيونه وبحده خفيفه؛حور ماامزح انا

تأفتت وقامت تسسويهه لهه

اما هو فكان قلبهه متقططع على اللي فوق
غغير قههرهه انه بتكون لغيره ماراح يشوفها ماراح يرسل لها الرسايل اللي تهدي بكائها ماراح يتطمن عليها بنومتها
وأولهم بيكون قلبها لـ غيرهه مو لهه

يحس اعصابه فالتهه ذي الايام وبذات
ان موعد زواجها قرب وبعدها عنه قرب

ماوعى الا على صرخخه حور

فزز وراح للمطبخخ شافها ماسكهه يدها بألمم

عمر بخوف؛وش فيك

حور بألم:يديي انححرقت

طالعها وبخووف:تعالي رككبي السيارهه

حور بصراخخ:مااعررف ييديي تععورنني تححزقييننيي مااستححممل عممررر بمموتت والله يععوور

ششد على شعرهه وبتووترر

جاتهمم اثثير وانفججعت وهي تشوف حور تتألمم

رككضت وجابت عبايتها ولبستها على السريع وطلعت فيها لـسياره عمر
وعمر لححقهمم ويححس عقلههه مو مستووعب شي


بعد ربع ساعه رجعوو من المستشفى
ويد حور ملفوفهه بشاش وبيدها الثانيهه
علاجاتها:كل منك لو ماقلت لي ماكان صار لي كذا

عمرر بعصبيهه غريبهه:حووور وبععديين سككتيي تراك أزعجتييني
وأبثرتيينيي
حسستيينيي انا اللي صاب علييك المااي الحارر بس قلت لك سويي ليي مو مشكلتي انكك بقره ولاتششوفيين عدل وتككبيين على نفسسك

طالعتهه بححقد؛هذاا جزاتتي اني قايممهه ومتععبهه نفسسي علشانك حتى كلمهه تقدير مافيي مشكور ولفتت على الججه الثانيه

اما اثير كانت تطالعهم مستغربهه
من انفعالات عممر الغريبهه بعد ماكان من النوع البارد والهادي

اليـوم الثـاني🤹🏻‍♂
_____

صحت من النومم من إزعاجج جوالهها
اخخذته وفتحت الخط بدون ماتشوف المتصل:آلو

المتصل بسخريه:صباح الخير

فتحت عيونها على وسعها وقامت وعدلت جلسستها وشافت اسمم المتصل بصدمهه:إنت

المتصل؛اي انا ليكون مو عاجبك

سارهه بححدهه:وشش تبيي ماكفاكك اللي سوويتههه ماارتااححت ننفسسكك تبي تززيدد

المتصل:أبي بنتيي

سارهه بححدهه:ماعنددك بنتت عنديي
انت ماتسستاههلها ولا تستاههل ككلمه
منها كلمهه أبب وممكن تقفل الخط لاني مب مقامك وانت مب محل لي

المتصل بضحكه:وكذبنا كذبهه وصدقتيها

ساره برجفهه:وش قصدكك
المتصل اللي هو زوجهها(محمد):مين قال اني طلقتك كذبهه وانتتي صدقتيها
والورقه اللي محتفظه فيها وشادهه ظهرك فيها مزورهه كذبييه وههميهه
سويتها لتسكيتكك وبنتي باخذها منك وان مارضيتي بينا المحاكم "وسـكـر الخـط"

اما هي فكل خلييهه بججسمها يررججف من كلامهه ماطلقهها ههي للحين حلالهه
ماتخلصصت منهه
رفععت نظرها لـ بنتها وبخوف؛بياخذها مني بياخذ قطعه من قلبي

مسكتها من يدها وهي ناييمهه وحضنتها بخخوف انهه يااخذها منهاا ظننت نفسها ارتاحتت منهه بس هو بيصيير لها كـظل مسستحيل يتركها


صحت ديّيم على ضم اممها واختنقت؛مااماا أييي عورتيينيي

مسححت دمووعهها وابتععدت عننها وهي تتأملها

وهي تذكر بيوم ولادتها انسججن أبوهم
ومايعرف انها ولدت بتووم اخخفت عننه سمى واظههرت ديّمم لهه

وقبل كذا شههر طلع من السجن
وهي تذكر بيوم ولادتها انسججن أبوهم
ومايعرف انها ولدت بتووم اخخفت عننه سمى واظههرت ديّمم لهه

وقبل كذا شههر طلع من السجن

خايفهه انهه يعرف ان عننده بنت ثانيه
تووم لـ أختها وبذات ان ديّم تداوم
وسمى قاعده بالبيت
خوف ان اهل زوجها ينتبهون انها جايبه توم
ماحد يدري انهم توم الا عايلتها هي
سمى من المستحيل تطلع من البيت
وديّم هي اللي تطلع وتجي وتروح
وديّم تعرف ان سمى اختها بس امها محذرتها ان تعلم اححد عن اختها
او تنطق اسمهز برهه ذي الاسوار

بـييت أُم دلال

نزلت من السياره وانتبهت لـ مشاري ولد عمها بالبيت اللي جنبهمم مع اخته شيما

شيما من بعيد؛دلوول
خزهمم مشاري ودخل البيت قبل شيما
دلال طالعتها بتككشيرهه ودخلت البيتت بتطنيش ماتحب تحتك بأحد
بنظرتها ان الكل يسخر منها انها بنت فلبينه ناسيهه تماماً ان كلهم بني آدم من أب واحد وخالق واحد

بس تفككيرها طغى على الكل ورسمت الكل ببالها انهم يكرهونها ومتفشلين منها

لو انها تتعمق بنظرهم لـشافت نظرهه ثانيه نظرره خاليهه من كل اللي رسمته ببالها

دخلت البيت وداهمتها ريحهه البصل المطبوخ سدتت أنفها بإنزعاج ودخلت المطبخخ بسرعهه وشافت امها تححمص البصل

دلال بقرف:وشش تسسوينن

امها؛هدا غدا مال انتي

دلال بتكششيره:وش ذا الغذا بالله عليكك من جدكك تطبخخين ذاا القررف

ااففف يععنني ماكلهه انا تبنن بالمدرسهه تججين تنككديين علييهه
وطلعتت لغغرفتها وطلبت لها من احدى المطاعمم

متجاهلهه نظرات امها الكسييرهه


بالعصرر

بععد مالبسست وتككشخخت
لبسست عبايتها ونزلتت بخطوات سريعه
قاطعها صوت امها:وين في يروه(يروح)

دلال بتأفف؛وين بروح حستيني الكل يبيني مافي الا رزان

امها بقلق؛مافي يتأخرر

بتسليكك:طيب يصصير خييرر
وطلععت من البيت بسسرعه وركبت بالسواق


بعد 15 دقيقهه وصلت البيتت
نزلت من السيارهه ودقت الباب وفتحت لها حور

حور بمجامله؛هلا دلال

طنشتها دلال:وين رزان

اشرت لها على الملحق؛هنا تنتظرك

هزت راسها وتوججهت للملحق

اما حور فدخخلت وهي مععصبهه؛افف ابي افههم شايفهه نفسها على ايشش لا جمال ولا جسسم مححسستني انها مودل وانا مدري

اثير بضحكه؛ههه مين طرزان ولا خويتها دلال

حور وهي تجلس:الثنتين يرفعون الضغط بس الحين انا اتكلم عن دلالووه اللي شايفهه نفسسها

مدري كيف حلا مستحملتها
وانتي بعد اهوون ماتشوفينها الا نادر
مااترحم الا على حلا مقاابلهه وججها
وجهااً لوجهه
انا مكانها أنتحرت

على كلمتها دخل تركي؛وي شفييكك

اثير:سوالف بنات
تركي بضحكه:ليكون وبتقليد:ليشش هي اججمل منني
قههر مناكيرها حلووه
شايفهه نفسسها هالجييكرهه
صح انها حلوه بس مغرورهه

اثيير بضحكه:ههههههههههههه واضحح انك مقهورر من قلبب
بس لاتخاف نتكلم عن دلال صديقهه طرزان

تنههد؛اي بذي ماالومكم لاني انا وديي اكوفنها مع مشيتها استغفرالله بسس

حور بهدوء؛اخذت حسناتنا

اثير بتطنيش:خليها تاخذها
تركي بضحكه:ليكون وبتقليد:ليشش هي اججمل منني
قههر مناكيرها حلووه
شايفهه نفسسها هالجييكرهه
صح انها حلوه بس مغرورهه

اثيير بضحكه:ههههههههههههه واضحح انك مقهورر من قلبب
بس لاتخاف نتكلم عن دلال صديقهه طرزان

تنههد؛اي بذي ماالومكم لاني انا وديي اكوفنها مع مشيتها استغفرالله بسس

حور بهدوء؛اخذت حسناتنا

اثير بتطنيش:خليها تاخذها

بالملححق

دلال بقههر:ماشفتتي تححككم ولد عممي مشاريي مااخذ دوور ابوي بغغيابهه
ننشببهههه كل ماشافني
تغطي سكري عبايتك ويين طالعه
لييه حاطهه مناكيير
ليهه شنطتك كذا
مليييقق ي رزانن والله يررفعع ضغغطي

رزان:الحمدلله ماعندي اللي عندك اصلا هم مالهم شغغل فييني وخل اححد يفتح فممه بقصصه لهه بأخر عممري يتكلمون عنني هذا الناقص والله


وبتفحص:شفييك متضايقهه

دلال بنرفزه؛شيما بنت عمي
اليوم شافتني قامت تطالعني وكأنها متقرفه مني ومسويهه انها قاطه الميانهه وتقول لي دلول دلووك ان شاء الله لـ شياطيين
شايفهه نفسها يااي مامتي سعوديهه
مو مثل امك

رزان بإستغراب:مع اني اححس اللي بقلبها على لسانها وطيبهه وماتشيل شي بخاطرهه

دلال:مظاهرر ياماما تسوي نفسها

عوجت فمها بعدم اقتناع
وتحسها مبالغهه بالوصف بحق شيما
______
(حلآ)
صحت من النوم بعد نوم طويل
فرككت عيونها بكسل ماتدري كم الساعه الحين
قامت من السرير بككسل ودخلت دوره الميااه وانتبهت ان الدنيا ظلام توضت
وبدت تصلي الصلاوات اللي فاتتها
وبعد ماصلت غيرت لبسها الى بلوزه وبنطلون وسوت شعرها خيال
واخذت جوالها ونزلت ببرود ماكأن أمس ملكتها على عز

بنزولها نزل عز مع بنته لولا
انتبههت لهه وطنشتهه
اما هو فكان يطالعها بإستغراب وبههمس وصلها:يوم عزاك وانا مدري ماكأن امس وقت ملكتك

حلا بدون ماتطالعه بنفس همسه:خلك مع نفسك مالك شغل
وكملت نزول ودخخلت المطبخ وفتحت الثلاجهه جوعاانهه وتحسس بطنها لاصق بظهرها من أمس ماكلت شي
طلععت منها اكل اممس من الملكه من فطاير...الخ

وبدتت تاكلهم بدون ماتسخنهم من الجوع اللي فيهاا

دخل المطبخ وبسخريه:بششويشش ماراح يطير الاكل

شهقت بخخوف وغغصت بالاكل؛كحححح كححح

جا وراها وضربها على ظههرها بقووه

لفت عليهه وعيوونها مدمعه؛وججع بيدك ككسرت لي ظظهري ماحد يغغص يممك
وثانياً مالك دخخل فيينيي مفجوعه او لا

عز بنفس النبره:بس مابي زوجتي برمميل وجسمها مترههل

طالعت فييه بصدمه:خخف عليينا بسس
من ززينك وزين وجهكك اني اضبطط نفسي لكك وثانياً عندك اللي تغنييك عنني

سكت بعد ماشاف نزول ليزا

لفت عليهه؛شفيك سكـ،،

سكتت يوم شافتهه يتجاهلها ويتجهه لليزا ويمسك يدها ويدخلون مع بعضض الصالهه

ضربت رجلها بالارض بقهر:ثوررر وربيي ابيي وبدتت تحط حرتها بالاككل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 10-08-2018, 10:17 PM
no.s_3 no.s_3 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توحدت فيك واستطونك قلبك


الجـزء التاسع:

بـالـيـوم المـنـتـظر بـشـدهـ

زواج و مـلـكه "يـاسـمـيـن&فـيـصـل"💃🏻

الكـل كان الوضع عندهه عادي واقل من العادي ولا يحسون لا بفرح ولاحزن
بحكم ان علاقتهم مع ياسمين متوترهه
وفيصل مايعرفون ولا محتكين معهه كثيرر
عككس منيرهه الحزن كاسسيها
بالمصير بنتها ووضعها بس كل ماتذكر كلام وتهديدات أبـوها بأنهه بيرمييها بأي مكان تقنتع بالوضع
بس بنفس الوقت خايفهه عليها من فيصل
صح انهه هادي ومايظلم
بس خايفه مايستححمل بنتها وخوفها وبذات حالتها لانهه ماعاش معها وعاش طبيعه حالتها وكل ماتبي تفهممه عن حالهه بنتها يسككتها ويقول لها انهه فهم انه يععرف يتتصرف

اما عنن عممر فكان اككثر ققهر ودهه لو يوققف المهزلهه بس هو عارف ماراح يكون متضرر غيرها وراح تعاني من الجد من جد وجديد
وهو مستحيل ياخذها لان الجد مستحيل بيرضى لهه

اما عند بطـلـتـنـا فـكـانـت نـايـمـه بـعـمـق
ولا تـدري باللي يـصير بعد ساعات بيقلب حـياتـها وبـتـصيـر للأسوء أو لـلأحـسن
لان كل ذي الاجوبهه عند فييصلل

اللي ماكان معطي الموضوع أي أهمميهه
وقاعد على اللاب يششوف ششغلهه
ومطنشش ان اليوم يووم ملككتهه وزواججه من إنسانهه مايعرف عنها الا ان فيها توححد ولا فككر مججرد فككرهه انهه يتععمق لمررضها ويششوف كيفف يقددر يتعامل معها بالعككس حس ان هم مباالغغين بششدهه
ومقرر انهه يتركها بالحالها بالغرفهه حالها حال ماكانت ببيت الججد

حتى الججد يطيح اللي براسه ويخليها ترججع لهم وبععدها يطلقهها لان مو فاضي عوار راسس.

على الععصر صععدت منيررهه لغغرفهه ياسمين ومن حسن حضها الباب ماكان مقفل مفتووح دخلت وشغلت النور

شافتها ناايمهه بههدوءء وراححهه
عوورهها قلببهاا علييها وهي تشوف السككون بننوممتها وهي متأكدهه ان ذي اخخر نوممهه هناا لهاا

جات جهتها وسمت بالله وحطت يدها على كتوفهاا وبدت تهزها بههدوء:يـاسـمـيـن مـامـا أصـحـي سـوسـو 


فتتحتت عييوننها بإنزعاج من صوت الهاممس القرريب منهها
طـالعتت أُمهها بإستغراب وعدم فههم
وتححولت ذي النظرهه للخوف
بعد مااستووعببت
وصارت ترججف لاإرااديياً

ابتععدت عننها؛خلاص بروحح بروحح بس لاتصيحين

بددت تراقببها بعييونها كيف ابتععدت عننها والخوف لازال مكتسيها

منيرهه؛طيب ياماما شرايك تلبسين فستان

هزت راسها بلا

منيره بحنان:فستان اميرات مثل الجوري


طالعتها بشكت

اتجههت للدولاب واخذت احدى فساتينها اللي شروها لها وبإبتسامه:ها شرايك

سكت بسرحان ومتردهه باللي تقوله لها امها وش المغزى من كلامها

اخخذت نفسس عمميق وقبل لاتتكلم
دخل عليهم وفاجئهم؛وانتي من جدك تاخخذين رايهاا بذي الاموور بتححج البقرهه على قرونها وهي ماسوت شي

وبأمر؛طـلـعي برهه انا بتفاههم معها

منيره وهي مطيرهه عيونها؛فـيـصـل انهبلت!وش دخلك هناا وش تسوي من جدك

هز راسه بههدوء وعيونهه على ياسممين

اخخذت نفسس عمميق وقبل لاتتكلم
دخل عليهم وفاجئهم؛وانتي من جدك تاخخذين رايهاا بذي الاموور بتححج البقرهه على قرونها وهي ماسوت شي

وبأمر؛طـلـعي برهه انا بتفاههم معها

منيره وهي مطيرهه عيونها؛فـيـصـل انهبلت!وش دخلك هناا وش تسوي من جدك

هز راسه بههدوء وعيونهه على ياسممين
تقدمم بهدوء وسحب زوجهه عمهه من يدها وطلعها بهدوء وسكر الباب و قرربب منها بهدووء

اما ههي فكانت تتراقببهه وتنتظرهه يجي عنندها وتطلع صوتها منقذهاا الوححيد
حركتها ومراقبتها لهه ماراححت عنهه
ومشى حتى وصلل لها
اما هي فتحت فممها لتطلعع خووفها بالصراخخ والصوت المزعجح مثل كل مرهه
تححس بخخوف وعدم طمئنينهه

بس هوو كان اسرعع منهاا وحط يدهه على فمهاا يمنعهاا من الصراخ بدتت دموعهاا تتساقطط بششكل تدريججي والخووف بععيونها مننههه ثاني مررهه يخووفها
ويمنعها من البكااء مينن هوو وش يبي مني
وش سويتت لهه هو منقذي او عدوي
كانت هذي افكارهها
ماتدري وش شعوررها الحين
شعور متلخخبط خووف وشعوور ثاني ماتعرفهه ابد

فيصل بههمس:اشششش صييريي هاادييهه واتـركك

هزت راسها بالرفضض مستححيل تمنع نفسها من الصراخ من صغرها وهو سلاحهها الوححيد هو "الصراخخ"

تأفف بششكل مززعج من عنادها؛وش اقول انا الحين؟

طالعتهه بععيون داممعهه ألمتهه نظرتهها البريئهه وبحنان مايعرف ايش سبهه؛يلا حبيبتي

هزت راسها بالرفض

تنههد؛شوفي ان لبستي الفستنان راحح اتركك

طالعتهه بششك

فيصصل بثقهه؛البسي وشوفي وصدقيني
هزت راسها بالموافقهه

ابععد يدهه بششكل تدريجياً
حتى وقف بششكل مستقيم واخذ الفستان المرمي بالارضض وعطاها اياه:يلا لبسسيهه

اخخذتهه وراححت لدورره الميااه وبعد دقايق طلعت بالفستان الفوشي بنص الساق وكان فيهه كسرات خفييفهه

ابتسسم بررضى ومد يدهه

طالعتهه برفعه حاجب؛مـابـي!

فيصل بدهشه:إيش؟

ياسمين بنفس الرد:مــابــي!

نزل يدهه؛طيب لاتمسكيين يدي بس تعالي قدامي

ياسمين بععناد؛مـــابـــي

تأففف بصووت مسموع وبغضضب:ماعندك الا كلمهه مابي لا تبينن افف
وفتتح الباب وطلعع

اما هي فإبتسمت بخخفهه انهه استفزته
ورججعت لسريرها وانسدححت بإهمال
تههدي نبضاات قلبهاا من الخوف اللي عاشتهه قبل دقايق
بـعـد نـص سـاعـه
انطق باب غرفتها من جديد وقططع كل سرحانهها

انفتتح الباب وتععدلت بججلستها بخخوف
ماتدري اش سبب ضربات قلبها المتتالييه السرييعهه المخخيفهه بالنسبهه لها

دخل فييصل وبيدهه دفتتر وقلم
رفعع حاجبها بإستغراب
ماتبي تصرخخ ذي المرهه
تبي تشوف وش بيسوي فيها
بيضررها او لا
شافتهه يممشي اتجاها
وعلى كل خخطوهه ضربات قلبها تزييد
بس تمالكك نفسها ومن عادتتها الصراخ

بدتت تناظره حتى حط الدفتر بححظنها ومسك يدها مايخفت عليهه رجفتها وحط فيها القلمم وسكر عليهه
واستقام بالوقوف بعد ماكان منحني ويأشر بمكان مععين بالورقهه وبصوت هادي:وقعي هنا

طالعتهه بإستغراب:لــ،،،ـيش


فيصل بهدوء:وقععي وبس

طالعتهه بغباء:شلـ،،ـون أوقـ،،،ـع

تنههد واخذ ورقهه فاضيه وسحب القلم من جيبهه وشخط كذا شخطه؛يعني كذا

هزت راسها كانت بتعاند بس نظراتهه لها خلتها توقع بششكل سريع
وسحب منها الدفتر والقلمم وطلع مثل مادخل

ونزل يعطيه الشيخخ
وبععد ماانتههت سوالف الملكهه وكل شي
طبعاً كانت عائلييهه ماتككشخوو ذيك الكشخخه
ولا شي يعني بالعربي ماكأنها ملكهه

صععدتت منيرهه لـ بنتها هذي اخرر لححضات ان بنتها تككون حوولها
راح تكوون حرم فييصل بتكون بيتت ثاني
يععورها قلببها لـ كل ماتذكرت انهها بتفاارق بنتهها

وصلت لغرفهه بنتها وشافتها متربععه على السرير وسرحانهه بننقطه معيينهه
آلاممها قلبهاا على منظظرها اككيد اننها مستتغربه من اللي يصصير من حولها

صححت من سرحانهها على دخلهه امها طالعتتها بإستغراب وبداخلها"شفيهم يدخلون بغرفتي ككثير اول ماحد يدخخل الحين كل خممس دقايق اححد دخل
مايخلون الواحد براحتهه"

بعد مامشى الشيخخ دخل فييصل الصالهه ولا شااف زوجته عممه عرف انهاا فوق عند بنتها صععد فووق بخطوات سريعهه

وشافها تتأمل بنتها بسرحان
حط يدهه على كتفهاا وبهمس:اتركيها ترتاح بععد ساعهه او ساعتين باخذها

منيره بفججعه:اليوم!!لييشش مو بككره
حرامم علييكك ماششبععت منهاا والله ماششبععتت

فيصل بررود:بلا صياح تراني مو ماخذها للمرييخ وعاد انتو اللي رميتوها علي ووافقتو
ومششى تاركك منيرهه بححزنها
وياسمين بإستغراب من الي يصصير بحوالها
بــعـد ساعتين ونـصـف

وكان البيت من نووع الهدوء والترقب لـ فيصل الي كان يششرب قههوتهه بههدوء
ونظرات الجد لازالت علليهه

حط الفنجان بععد ماخلصصهه وقام بههدوء؛يلا استأذنكم باخذ مرتي وبروح

وصععد فوق بخطوات هاديهه متجاهل نظراتههم متأكد انها نامت ساعتين ونص تكفي انها تنوومها

دخل غرفتها وشافها مثل ماتوقعع نايمهه بههدوء

مالهه خلق لإزعاجها وبكآئهاا قرب منها وشاف يممها رسالهه اخذها وكان مكتوب اسمهه فيها استنكر وجودها بس توقع انها منها حطها بجيبهه بإهمال وحممل ياسمين
وطلعع من الغرفهه

اما هي وسبب نومتها خخفيفهه حستت بيدين وححدهه عند رقبتها ووحدهه بركبتها وحست بأنها تصععد

فتححت عييونهاا على وسسعهها وبخخرعهه  وهي تششوف وججه فييصل قريب منها

حطت ييدينها على صدره ودفععت عننهه
وبما انهه كان مرخييهاا ماتوقع ولا واحد بالميهه انهها بتصحى

فلتت منههه وتووها بتركضض منهه
الا مسككها من يددهاا؛وين رايحهه

ياسمين بخخوف منهه والاحساس اللي كان يواردها الصبباح عرفت سره:مالك شغغل

شد على يددها وسحبهها معه ونزلها بالغصب

اما هي فكانت تبككي بدوون صووت خايفهه انهه يسوي لهها شي

ححست بالاززعاجج كل مانزلو خططوهه
وتححس بالازعاج الداخلي اللي فيها والخارججي
طالعتت اممها بععيون دامعهه تبيي ترتممي بححضننهاا تبيي تتكلم معها
تكون اي شي
تححس بالشوق لأمها تبي تخخبرها بالحب اللي تملكهه لها بس ماتعرف تعبر هالحب
وتحس في امياا
صحهاا من الضجييجج وهو صوتت خالتها فاتن:ابي افهم يامنيرهه وش اللي يبكييك على المتوححده ذيي

تأملت الكلمه(متوحده)تصفها ذي الكلمهه
العب بالحالي وافكر بمفردي حتى لو كنت معهم احس اني وححيدهه
حتى سوالفهمم مااقدر اني اشاركهمم
وديي ادخخل هالعالم عالمكم
عالم مليء بالسعادهه

رفععت نظرها مره ثانيهه لأمها وانتبهت لعيونها الدامعهه عوورها قلبها على امها
ماتعرف كيف تخرج من عاللمها وتدخل عالمنا وتقععد مع امهاا وتععيش حياتهاا

طلعوو من البيت وهي لازالت بالهدوء
الافكار محاوطتها بكل مكان
نظرات امها حزنها وكلمه خالتها(متوحده)

ماحست ابد انها طلعت من المكان اللي قضت فيهه اغلب يومها طلعت من حجرتها اللي تشههد حزنها وفرحها
ومحتفظه بكل ألعابها

دخلوو شقهه فييصل
وماان سكر الباب
وععت ياسممين من السرحان
واستوععبت كل شي

شهقتت شههقهه قوويههه تمثلل خخوفها
وبدتت تضررب فيصصل عشوائيااً تبيهه يتتركهها

ومن شده الالم تركها فييصل
اما هي فتراججعت على ورى وصقععت بالباب وبدت نوبهه بكائهاا ووضع يدينها على اذوونهها من الخووف ومن كلل شيي بحياتتها
على اذوونهها من الخووف ومن كلل شيي بحياتتها

فيصل بصراخ علشان تسمعهه:خــــلاااص

زااد بكآئهاا من صراخخهه المفجج بالنسبهه لها ماتععودت على الاماكن الصاخبهه المزعججهه غغير كذا فــيصـل وهو المسبب الرعب الوححيد بحياتها رقم واحد

ممسحح يدهه على وججهه يحس بنككبهه وبلشش نفسهه فييها

قرب منها بس ههي صرخخت زياادهه؛لاااااا ماابيي ماابييي ابععد عننيي ماابيي


تراججع على ورى بفززع من صراخها:بععدت خلاص اههدي

وجلس على الكنب ويراقببها بككثف

يحمد ربهه انه قفل باب الشارعع بالمفتاح علشان يظمن عدم هروبهاا
وبدء يراقبها حتى طفشش وغلبب عليهه النومم ونامم بمكانهه

اما هيي فووققتت من نووبهه البكاء بس لازال الخووف ماليي قلبها
بدت تراقب المكان وتسندت على الباب ودفنت راسها بين ركبتها وناممت بذي الطريقههه

ويوم ثقل نومها مال جسمها على الارضض الباردهه

ببيت الججد

منيرهه ماهي بقادرهه تنام اول ليليهه لها بدوون بنتهها تححس بالخوف يسري في دمها هي بخخير تبكي خايفهه تتألم جايعهه

فاتن بنرفزهه؛خلاص دار راسيي مععك
ماراحح يصصير لهاا شيي
ابثرتينا حسستينا مااحد عنده بنت غييرك
عاد من زينها حالها حال المجانين

طنشتها منيره مالها اي خلق انها تتجادل معها تععبت وهي تحاول انها تبين لـ اختها مدى حبها وتعلقها ببنتها بس ماش مب راضيهه تفهم بالعككس تزييد كلام يطععن بالقلب


ساره بههدوء غغريب عليها من بععد اتصال زوجها عليها قلب حياتها ومخاوفها على بنتينها؛منيره هي بيدين امينهه عند فيصل ولا تنسين فيصل ولد عمها مستحيل يسسوي لها شي

تنههدت بضضيق وجلست بالكنب؛حتى لو ماراح يطمئن قلبي الا اذا شفتها
الا اذا كانت معي بنفس البيت

وطالعتت الباب:شكلي بروح لهم وبششوف يمكن ماعرف يههديها ولا عررف يتصصرف معها

وقامت متججههه لعبايتها
بس سبقها صوت أبووها:ماراح تروحين مكان

منيره طالعتهه:بس بروح اشـ،،

الجد بحزم؛ولا شوفه ولا تطلين عليهمم
وانسي ان عندك بنت اعتبريها ماتت او انك ماجبتيها على الدنيا

شههقت بصدمه؛أنـ،،ـسـ،،،ـاها انــســى روحــي ولا انــســاهـا

الجد برفعه حاجب؛تعصين كلمتي؟وعلشان منو علشان وحده متخلفهه عقلياً ماينوخذ منها رجا حالها اقرب للمجانين ماتستوعب اللي يصير حولها وبذات انها ناكرتكك

فتحت فمها بتتكلم بس قاطعها:لاتنكرين من متى وهي اعتبرتك انك امها هاا
ماغير انتي تحاتيينها وهي ولا فككرت فيك اصلا حالكك حال الغريب
مافكرت انك انتي تععبتي عليها وربيتيها
ولا فكرت بمشاعرك

الرد باقتباس
إضافة رد

توحدت فيك واستوطنت قلبك/بقلمي

الوسوم
تودية , واستطونك , قلبك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
توحدت فيك واستطونت قلبك وأنت لي ومالك غيري/بقلمي no.s_3 روايات - طويلة 54 26-05-2019 02:18 AM

الساعة الآن +3: 04:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1