منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه معركة مدريد تعزز تربع الإسبان على عرش سوبر أوروبا
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

معركة مدريد تعزز تربع الإسبان على عرش سوبر أوروبا






مواجهة سابقة بين الفريقين







يصطدم ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا، بجاره أتلتيكو مدريد بطل الدوري الأوروبي، في مواجهة السوبر الأوروبي، التي ستحمل مزيدًا من التفوق للكرة الإسبانية، في الآونة الأخيرة.

أسبقية فالنسيا ورقم قياسي كتالوني

وحققت الأندية الإسبانية، السوبر الأوروبي في 14 مناسبة، بواقع 5 مرات لبرشلونة و4 لريال مدريد، و2 لكل من فالنسيا وأتلتيكو مدريد، وواحدة لإشبيلية.

وكان فالنسيا هو أول فريق إسباني يحقق السوبر الأوروبي، بعدما تفوق على نوتنجهام فورست الإنجليزي، في موسم 1980-1981، وكانت تقام المسابقة وقتها على مباراتين.

وانتهت المباراة الأولى في إنجلترا بفوز نوتنجهام بطل دوري الأبطال في ذاك الوقت بنتيجة 2-1، فيما شهد لقاء العودة فوز الخفافيش بنتيجة 1-0، والتتويج باللقب.

وانضم برشلونة للقائمة الإسبانية المتوجة بالسوبر الأوروبي، حيث حقق اللقب في موسمي 1992-1993، و1997-1998 على حساب فيردر بريمن وبوروسيا دورتموند الألمانيين.

وانتظر ريال مدريد حتى موسم 2002-2003، ليحقق أول ألقابه في المسابقة، عندما فاز على فينورد الهولندي بنتيجة 3-1.

وعاد فالنسيا لتحقيق لقبه الثاني في موسم 2004-2005، على حساب بورتو، في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الإسباني بنتيجة 2-1.

وحقق إشبيلية المفاجأة في موسم 2006-2007، عندما تغلب على مواطنه برشلونة، المتوج بدوري الأبطال وقتها، بثلاثية نظيفة، ليحقق السوبر الأوروبي الأول والأخير حتى الآن في تاريخه.

هيمنة تامة

وبدأت السيطرة الإسبانية بشكل تام على هذا اللقب منذ موسم 2009-2010، إذ فازت أندية الليجا بالسوبر الأوروبي 8 مرات في السنوات الـ9 الأخيرة.

وحقق الفريق الكتالوني اللقب 3 مرات أعوام 2009، و2011، و2015، فيما خطفه أتلتيكو مدريد، في عامي 2010، و2012.

وكسر بايرن ميونخ سيطرة الإسبان في موسم 2013-2014 عندما حقق اللقب على حساب تشيلسي بركلات الترجيح.

وعادت السيطرة الإسبانية مرة أخرى على يد العملاق الملكي، ريال مدريد، الذي حقق اللقب 3 مرات في السنوات الأربع الماضية (2014، و2016، و2017).

توسيع الفارق

وسيعزز الإسبان تفوقهم غدًا بالبطولة الـ15 أيا كان الفائز، وبالتالي سيوسعون الفارق مع الطليان، الذين حققوا اللقب في 9 مناسبات، والإنجليز (7 مرات).

وسيكون لقاء السوبر غدًا، فرصة لريال مدريد من أجل معادلة الغريم التقليدي، وكذلك ميلان الإيطالي الذي نال البطولة في 5 مناسبات أيضًا.

ويعد الإيطالي كارلو أنشيلوتي والإسباني بيب جوارديولا، أكثر من حقق اللقب بواقع 3 مرات لكل منهما.

ويعتبر الهولندي آري هان، نجم أياكس أمستردام، الهداف التاريخي للمسابقة برصيد 5 أهداف.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

الصراع بين نجمي الريال وأتلتيكو ينتقل إلى ميدان جديد






جودين وراموس في مواجهة سابقة





يستعد ريال مدريد، لمواجهة نظيره أتليتكو مدريد، اليوم الأربعاء، في السوبر الأوروبي، بمدينة تالين عاصمة إستونيا.

وأوضحت صحيفة "ماركا" أن قائدي الفريقين سيرجيو راموس، ودييجو جودين، تواجها في 28 مباراة سابقة، بديربي مدريد، في مسابقات (الليجا، كأس الملك، دوري أبطال أوروبا، السوبر الإسباني).

وأشارت إلى أن المدافعين الكبيرين، لم يتنافسا من قبل في السوبر الأوروبي، وهو ما سيحدث اليوم.

وتابعت أنه خلال المواجهات الـ28، تمكن راموس من الفوز في 11 مباراة، بينما انتصر جودين في 7، وكان التعادل سيد الموقف في 10 مناسبات.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

حافز رونالدو وخبرة بيل يرجحان كفة الريال في السوبر






من مباراة سابقة





يأمل ريال مدريد في استكمال نجاحاته الأوروبية في الأعوام الأخيرة، حينما يواجه أتلتيكو مدريد، غدا الأربعاء، في نهائي كأس السوبر الأوروبي.

ويمثل النادي الملكي عقدة أمام جاره في المسابقات الأوروبية، إذ لا يزال أتلتيكو مدريد عاجزا عن التفوق على الميرينجي، بعدما خسر نهائي البطولة عامي 2014 و2016، وخرج من الدور ربع النهائي عام 2015، ونصف النهائي عام 2017.

ويسعى فريق الإسباني جولين لوبيتيجي، إلى تحقيق السوبر الأوروبي للمرة الثالثة على التوالي، ليكمل الإنجاز الأبرز بعد حصد لقب دوري الأبطال 3 مرات في آخر 3 أعوام.

ويستعرض الموقع من خلال التقرير التالي، عوامل ترجح كفة ريال مدريد في السوبر الأوروبي.

الحافز الجماعي

يخوض لاعبو الميرينجي أول مواجهة رسمية هذا الموسم بدون النجم كريستيانو رونالدو، الذي انتقل إلى يوفنتوس، ليصبح حافزا للفوز بالبطولة الأولى في غيابه، والتأكيد على قوة وتماسك الفريق.

وعلى الرغم من التفوق الأوروبي على أتلتيكو مدريد، إلا أن في الموسمين الأخيرين، فاز ريال مدريد بمبارتين فقط من أصل 6 مواجهات محلية، كما فشل في تحقيق أي فوز بالمباريات الثلاث الأخيرة.

ثلاثي الـ BBA

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

بعد رحيل رونالدو بدأ لوبيتيجي في تكوين ثلاثي هجومي جديد، ينفذ تكتيكه على أرض الملعب، ومع انطلاق الفترة التحضيرية وجد المدرب الإسباني في الثلاثي بيل وبنزيما وأسينسيو تفاهما جيدا.

أحرز الثلاثي 6 أهداف لريال مدريد في الفترة التحضيرية، بمعدل هدفين لكل لاعب، كما أعرب لوبيتيجي عن رضاه عن مدى قدرتهم على تنفيذ سياسته التي تعتمد على كثرة التحركات في الأمام وتغيير المراكز.

ولا يزال موقف أسينسيو من المشاركة ضمن تشكيلة الـ11 غير محسومة، فمع إمكانية عودة مودريتش في اللقاء، قد يضحي به المدرب ويعتمد على إيسكو في الجناح الأيسر.

أسلوب لوبيتيجي

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

لم تتغير طريقة لعب ريال مدريد عما كانت عليها مع زين الدين زيدان بشكل كبير، ولكن أضاف أسلوب لعب لوبيتيجي بعض المميزات، وهي السرعة في نقل الهجمة إلى الأمام، بالإضافة للسرعة في تناقل الكرة وعدم فقدانها بسهولة.

يقوم ريال مدريد تحت قيادة لوبيتيجي بالضغط الشرس على حامل الكرة في مناطقه، مما يجبره على تشتيت الكرة أو بدء هجمة غير منظمة، وهو أمر لم ينفذ بالشكل المطلوب في عهد زيدان بأغلب المباريات.

ومن خلال هذا الأسلوب يستطيع ريال مدريد فك الطلاسم الدفاعية المعروف بها دييجو سيميوني، الذي دائما يعاني أمام الفرق مثل تلك النوعية ولعل أبرزها برشلونة.

وفشل دائما سيميوني في فرض سيطرته في المباريات أمام البلوجرانا بسبب أسلوب لعبه الذي يعتمد على سرعة التمريرات والتحرك بدون كرة، وما يفسر ذلك عجزه عن تحقيق سوى فوز وحيد من آخر 15 مباراة بكل البطولات.

خبرة النهائيات

بات لنجوم الفريق الملكي باع طويل مع المباريات النهائية في البطولات الكبرى، كما أن ما يميز المجموعة الحالية هو تواجد العديد من العناصر الصغيرة التي أصبحت تجمع بين الخبرة والشباب.

ويعول الميرنجي على أكثر من لاعب بإمكانه صنع الفارق في المباريات النهائية، مثل جاريث بيل صاحب هدف الفوز في كأس الملك 2014، وصاحب الهدف الثاني في نهائي لشبونة في نفس العام أمام أتلتيكو، فضلا عن هدفيه الرائعين في نهائي كارديف أمام ليفربول.

كما يعد سيرجيو راموس أحد اللاعبين البارزين في النهائيات، فسبق أن منح ريال مدريد التعادل في نهائي الأبطال 2014، ثم هدف التعادل في السوبر الأوروبي 2016 أمام إشبيلية.

لم يخسر الفريق الملكي في أي نهائي أوروبي منذ 18 عاما، عندما سقط في السوبر الأوروبي عام 2000 أمام جالطه سراي بنتيجة 2-1.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

حكاية 6 مواجهات "محلية" في السوبر الأوروبي






من السوبر الأوروبي 2016







يستعد ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا، لمواجهة جاره أتليتكو مدريد، الفائز بالدوري الأوروبي، في السوبر القاري، اليوم الأربعاء.

وتعد هذه المواجهة هي السابعة لفريقين من نفس البلد، في السوبر الأوروبي، ويسلط الموقع الضوء على المواحهات الـ6 الماضية، من هذا النوع:

المرة الأولى إيطالية


المرة الأولى التي جمع فيها السوبر الأوروبي، فريقين من نفس البلد، كانت في عام 1990، عندما واجه ميلان نظيره سامبدوريا.

وفاز الروسونيري على سامبدوريا بنتيجة (3-1) بمجموع مباراتي الذهاب والإياب - وهو النظام الذي كان متبعا آنذاك - حيث انتهت المواجهة الأولى بالتعادل بهدف لمثله، ثم فاز ميلان في الثانية بهدفين مقابل لاشيء.

ميلان يفشل هذه المرة

وعاد ميلان، أحد عمالقة القارة العجوز، ليواجه نظيره بارما، في سوبر 1993، ولكن فشل الروسونيري تلك المرة، في التتويج بالبطولة، حيث فاز بارما بنتيجة (2/1) بمجموع المباراتين، حيث انتهت الأولى بالتعادل بهدف لمثله، وفي الثانية انتصر بارما بهدف نظيف.

إشبيلية يصعق برشلونة

وفي 2006، استطاع إشبيلية الفوز بنتيجة عريضة على برشلونة، بثلاثية نظيفة، والظفر ببطولة السوبر، من بطل التشامبيونزليج، حينها.

الفريق الأندلسي ينحني أمام العملاقين

فاز إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي 3 مرات متتالية في 2014 و2015 و2016، وبذلك كان طرفا في تلك السنوات ببطولة السوبر الأوروبي، لكن الحظ لم يبتسم له في أي منها، وانحنى أمام ريال مدريد في مناسبتين، وبرشلونة مرة.

فحقق ريال مدريد الفوز على إشبيلية، بنتيجة (2/0) في 2014، ثم انتقم برشلونة من خسارة 2006، ليثأر من الأندلسيين، ويفوز بنتيجة (5/4)، في 2015.

وتوج ريال مدريد ببطولة السوبر الأوروبي في 2016، بعدما فاز على إشبيلية، بنتيجة (3/2)، بعد التمديد.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

أتلتيكو مدريد يبحث عن حلم السيدة العجوز المفقود






لاعبو أتلتيكو مدريد







يحمل أتلتيكو مدريد العديد من الدوافع قبل المواجهة المرتقبة بجاره اللدود ريال مدريد، التي تجمعهما الليلة في نهائي كأس السوبر الأوروبي.

ويأمل الأتلتي في وقف مسلسل فشله الأوروبي أمام الفريق الملكي خلال السنوات الأربع الأخيرة، والتي شهدت خسارته نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في عامي 2014 و2016.

ومع هذه الرغبة الانتقامية للمدرب دييجو سيميوني، ورجاله يسعى الأتلتي نحو التفرد برقم غير مسبوق في تاريخ السوبر الأوروبي عند مواجهة الريال.

وسيكون الروخيبلانكوس، أول فريق يتمكن من تحقيق لقب بطولة السوبر الأوروبي، 3 مرات من أصل 3 مشاركات، حال التفوق على الميرنجي.

وحرم يوفنتوس الإيطالي من تحقيق هذا الإنجاز، بعدما ألغيت مباراة السوبر الأوروبي عام 1985، إذ توج بدوري الأبطال وقتها ليواجه إيفرتون الإنجليزي، بطل كأس الكؤوس الأوروبية، ولكن حظر مشاركة الأندية الإنجليزية في المسابقات الأوروبية، حال دون لعب المباراة.

وتوقف رصيد يوفنتوس عند بطولتين من مشاركتين، كحال أتلتيكو وفالنسيا الإسبانيين وأندرلخت البلجيكي.

وصعد أتلتيكو إلى السوبر الأوروبي في مناسبتين فقط من قبل، في عامي 2010، و2012، كبطل للدوري الأوروبي.

وتفوق الأتلتي في 2010 على إنتر ميلان الإيطالي، بطل دوري الأبطال وقتها، بهدفين دون رد، حملا توقيع خوسيه أنطونيو رييس وسيرجيو أجويرو.

بينما اكتسح الفريق المدريدي تشيلسي الإنجليزي في نسخة 2012، بأربعة أهداف مقابل واحد، في ليلة شهدت تألق غير عادي للنمر الكولومبي راداميل فالكاو الذي سجل هاتريك، فيما كان جواو ميراندا صاحب الهدف الرابع، بينما جاء هدف البلوز عن طريق جاري كاهيل.

ويأمل أتلتيكو في استغلال مرحلة التغيير التي يعيشها الريال بعد رحيل المدرب زين الدين زيدان، وكريستيانو رونالدو، أيقونة الفريق الملكي في السنوات الأخيرة.

وكان رونالدو على وجه التحديد الصخرة التي تحطمت عليها آمال الأتلتي في دوري الأبطال، خاصة عندما هز شباكهم بـ3 أهداف في ذهاب نصف نهائي البطولة عام 2017.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

كيف سيلعب الريال في أول اختبار رسمي للوبيتيجي؟






لوبيتيجي في تدريبات ريال مدريد







يستعد عشاق كرة القدم لمتابعة، موقعة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، في السوبر الأوروبي، مساء اليوم الأربعاء.

ويدخل الفريق الملكي لقاء اليوم، بدون هدافه التاريخي كريستيانو رونالدو، الذي رحل إلى يوفنتوس، ليبحث المدرب جولين لوبيتيجي عن حلول بديلة على أرض الملعب، تعوض غياب النجم البرتغالي، صاحب العدد الوفير من الأهداف بكل موسم.

ونجح المدرب الإسباني في فرض أسلوبه بسهولة على أداء ريال مدريد خلال الفترة التحضيرية، والذي لم يختلف عن أسلوبه مع منتخب إسبانيا، حيث يضع العمل والمنظومة الجماعية على رأس أولوياته، لضمان النجاح.

يميل لوبيتيجي للعب بطريقة 4-3-3، وهي المتوقع أن يبدأ بها لقاء اليوم، أمام فريق يعلم كل خبايا ريال مدريد في السنوات الأخيرة، ولكنه سينتظر الأسلوب الذي سيتبعه مع المدرب الجديد.

بدون تغييرات



لن يشهد رباعي الدفاع لريال مدريد أي تغييرات عن نهائي كييف، حيث تبين من اللقاء الأخير أمام ميلان في كأس البرنابيو، رغبة المدرب في تجهيز مارسيلو وكارفاخال وراموس للمشاركة في السوبر، بالإضافة لرافائيل فاران، الذي عاد مؤخرا من عطلته بعد الفوز بكأس العالم.

من خلال المباريات الأخيرة، لوحظت بعض الثغرات في أسلوب لوبيتيجي، أبرزها المساحات خلف الظهيرين، وبالأخص جبهة مارسيلو، الذي ينسى في كثير من الأحيان الأدوار الدفاعية.

وسيكون المدرب مطالبا بمعالجة تلك المشكلة، نظرا لإمكانية مشاركة توماس ليمار صاحب السرعات الكبيرة، والذي سيستغل أي هفوة من دفاع الميرنجي، بالإضافة لتواجد جريزمان ودييجو كوستا، اللذان لطالما تسببا في مشاكل للأبيض.

منافسة قوية



شارك لوكا مودريتش، لبضع دقائق في كأس سانتياجو برنابيو، بهدف تجهيزه للسوبر، ولكن المؤشرات تتجه حاليا إلى إبقائه على دكة البدلاء لعدم جاهزيته بشكل كامل بعد عودته من المونديال، والاعتماد على الثلاثي كروس وكاسيميرو وإيسكو.

وسيكون دور إيسكو مهما في حالة إشراكه بوسط الملعب، إذ ستكون مهمته الأولى، هي القيام بدور صانع اللعب من العمق، وخلق الفرص للخط الأمامي، بالإضافة للعودة لمساندة كاسيميرو وكروس في الهجمات العكسية، نظرا للبطء النسبي لدي الثنائي في الارتداد.

شكل جديد



اعتاد جمهور ريال مدريد على تواجد كريستيانو رونالدو في خط هجوم الفريق، وبجواره كريم بنزيما أو جاريث بيل أو كليهما، ولكن بعد رحيله أصبح، الخيار الأبرز هو الزج بالثلاثي بنزيما وبيل وأسينسيو، المرشحين بقوة للمشاركة اليوم.

رحيل الدون سيترك بالطبع أثرا سلبيا على ريال مدريد، للمعدل التهديفي الكبير للبرتغالي، وشخصيته الاستثنائية في اللقاءات المهمة، ولكنه أيضا سيمنح المدرب الكثير من الحرية لإجراء تغييرات تكتيكية وخططية في الخط الهجومي، إذا تطلب الأمر، على عكس المواسم الماضية.

ويمر الثلاثي بنزيما وبيل وأسينسيو، بحالة فنية جيدة منذ بدء الفترة التحضيرية، كما بدأ يظهر بينهم الانسجام والتجاوب بينهم وبين أسلوب المدرب، حيث أصبحوا أكثر حدة في الضغط على المدافعين في مناطقهم، وكذلك في إحراز الأهداف.

وبمساندة إيسكو وكروس، بالاضافة للثلاثي الأمامي، من المنتظر أن يكون لدى ريال مدريد شكل هجومي قوي، أمام خصمهم العنيد، الليلة.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

5 عوامل تحدد مسار موقعة السوبر الأوروبي




من لقاء سابق بين الفريقين





ساعات قليلة تفصلنا عن موعد مباراة السوبر الأوروبي، بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد، في العاصمة الإستونية تالين، وسط ترقّب لمشاهدة الاختبار الرسمي الأول للفريقين، هذا الموسم.

وحدثت تغييرات كثيرة في صفوف الطرفين، منذ نهاية الموسم الماضي، خصوصا في ريال مدريد، الذي رحل عنه مدرّبه الفرنسي زين الدين زيدان، ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، فيما كان أتلتيكو من أكثر الناشطين في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.



ورقة أسينسيو

بالنسبة لريال مدريد، فإن أكثر ما يشغل بال جمهور فريقه، التشكيلة التي سيبدأ بها المباراة، لا سيما في الخط الأمامي، بعدما برز ماركو أسينسيو خلال المباريات الإعدادية بدور المهاجم الوهمي، الذي يبدأ من الخلف قبل أن ينتهي به الأمر في منطقة الجزاء.

ومن المتوقّع على نطاق واسع، أن يبدأ رأس الحربة الأساسي كريم بنزيما المباراة، فيما سيلعب جاريث بيل وماركو أسينسيو على الجناحين، لكن الأخير سيتقدّم كثيرا نحو منطقة الجزاء، تماما كما كان رونالدو يفعل في السابق، وهو ما يمنح الفريق الملكي سلاحا هجوميا فعّالا أمام أتلتيكو.


معركة الوسط


من ناحية ثانية، تبدو المعركة نارية في وسط الملعب، رغم رحيل قائد أتلتيكو جابي فرنانديز، وعلى الأغلب فإن أتلتيكو سيعتمد على لاعب الوسط الفرنسي الجديد توماس ليمار على اليمين في وسط الملعب، برفقة الثلاثي القوي توماس بارتي وساؤول وكوكي.

وفي الجهة الأخرى من الملعب، سيقف كاسيميرو كلاعب ارتكاز، وسيلعب برفقته الألماني توني كروس، مع إمكانية الزج بإيسكو على حساب لوكا مودريتش، نظرا لانضمام الأخير إلى معسكر الميرنجي منذ فترة قصيرة.


صراع الكرة الذهبية

ينظر لاعبان إلى هذه المباراة، على أنّها فرصة لتعزيز حظوظهما في الفوز بجائزة الكرة الذهبية، المقدّمة لأفضل لاعب في العالم 2018، وهما نجم أتلتيكو أنطوان جريزمان، ولاعب ريال مدريد لوكا مودريتش.

فالنجم الكرواتي ظفر بجائزة أفضل لاعب في نهائيات كأس العالم الأخيرة، فيما قدّم جريزمان أداء جيدا مع المنتخب الفرنسي، الذي أحرز لقب المونديال، مسجّلا 4 أهداف في البطولة.
ووقف كل من مودريتش وجريزمان على منصة التتويج قبل المونديال، فأحرز الأول دوري الأبطال، فيما نال الثاني لقب الدوري الأوروبي، وتبدو الفرصة مهيّاة أمام كل منهما لزيادة رصيده من الإنجاز هذا العام، على الأراضي الإستونية.

الأوراق الجديدة



وتريد الأوراق الجديدة، في الفريقين، إثبات نفسها عندما تسنح لها فرصة اللعب في المباراة، لكن بالنسبة لريال مدريد، فإن مشاركة الجدد قد تقتصر على البرازيلي فينيسيوس جونيور، صاحب الـ18 سنة، بعدما تقرر بحسب عديد التقارير، إراحة الظهير الدولي الإسباني ألفارو أودريوزولا، والحارس البلجيكي تيبو كورتوا.
أمّا مدرّب أتلتيكو دييجو سيميوني، فيتطلع للاستفادة من قدرات ليمار القادم من موناكو، إضافة إلى البرتغالي جيلسون مارتينز، والمهاجم الكرواتي الطويل نيكولا كالينيتش، إضافة إلى لاعب الوسط الإسباني رودريجو.


شغب كوستا

أحد أهم أسلحة أتلتيكو الهجومية، يتمثل في النجم الإسباني دييجو كوستا، الذي يضع في رأسه هدفا واحدا، وهو إزعاج دفاع ريال مدريد بتحرّكاته وذكائه عند امتلاك الكرة.
لكن هناك نقطة قوّة مهمّة لدى كوستا، وهي قدرته على استفزاز الخصوم بطباعه العدوانية الحادّة، ولطالما كان التوتّر بينه وبين قائد ريال مدريد سيرجيو راموس على أشدّه، رغم أنهما يبدوان منسجمين في صفوف منتخب اسبانيا.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

أتلتيكو يهزم ريال مدريد خارج الملعب للمرة الأولى




لاعبو أتلتيكو مدريد







كشفت تقارير صحفية إسبانية، أن نادي أتلتيكو يتفوق على جاره ريال مدريد، لأول مرة قبل مباراة الفريقين، اليوم الأربعاء، في السوبر الأوروبي.

وأوضحت صحيفة "ماركا" أن أتلتيكو تجاوز ريال مدريد من حيث القيمة السوقية لتشكيل الفريقين، وذلك للمرة الأولى في التاريخ، قبل مواجهة الديربي.

وأشارت إلى أنه عندما لعب الفريقان نهائي دوري الأبطال عام 2014 كانت لدى أتلتيكو تشكيلة تبلغ قيمتها السوقية 288.9 مليون يورو، في حين كانت تشكيلة ريال مدريد تصل إلى 519.8 مليون يورو.

وأوضحت أن في نهائي دوري الأبطال عام 2016 كانت الاختلافات في القيمة السوقية بين الفريقين أكثر وضوحًا، حيث كانت قيمة فريق أتلتيكو تبلغ 352.2 مليون يورو، بينما النادي الملكي وصل إلى 761.6 مليون يورو.

ونوهت أن أتلتيكو مدريد ضاعف سعر تشكيلته خلال موسمين فقط، ليصل إلى 858 مليون يورو، في حين ساهم بيع البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، هذا الصيف، في انخفاض قيمة تشكيلة ريال مدريد إلى 775.7 مليون يورو.

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

رباعية انتقامية تتوج أتلتيكو مدريد بالسوبر الأوروبي على حساب الريال








تتويج أتلتيكو مدريد





توّج أتلتيكو مدريد بلقب السوبر الأوروبي، اليوم الأربعاء، بعد فوزه الكبير على جاره وغريمه، ريال مدريد (4-2)، على ملعب لي كوك، بالعاصمة الإستونية تالين.

وبذلك، ثأر أتلتيكو من هزيمته أمام ريال مدريد، مرتين، في نهائي دوري أبطال أوروبا، لنسختي 2014 و2016.

وأحرز لريال مدريد كل من، كريم بنزيما في الدقيقة 27، وسيرجيو راموس في الدقيقة 63، فيما سجل دييجو كوستا هدفين لأتلتيكو مدريد، في الدقيقة الأولى و79، ثم ساؤول نيجويز في الدقيقة 98، بينما اختتم كوكي أهداف اللقاء، في الدقيقة 104.

ولم يستغرق أتلتيكو سوى 49 ثانية فقط، لافتتاح نتيجة المباراة، بعدما تمكن كوستا من التفوق على راموس، في كرة عالية، ثم تخطى فاران بسرعة، داخل منطقة الجزاء، ليحرز هدفا من تسديدة قوية، في الزاوية الضيفقة للحارس كيلور نافاس.



وفي المقابل، حاول ماركو أسينسيو تعديل النتيجة للريال، في الدقيقة 16، بعدما استغل غياب الرقابة عليه داخل منطقة الجزاء، وحول كرة عرضية من مارسيلو إلى المرمى بطريقة استعراضية، لكن الحارس أوبلاك تصدى لها ببراعة.

ومن جانبه، تراجع الأتليتي بعد هدف التقدم، تاركًا الاستحواذ للريال، ومكتفيًا ببعض اللمحات الهجومية من دييجو كوستا، الذي دخل في صراعات هوائية مع راموس وفاران، إلى جانب انطلاقات ليمار على الجانب الأيسر، والتي لم تسفر عن خطورة.

ومع الدقيقة 27، انطلق جاريث بيل على الجانب الأيمن، مستغلا سرعته أمام لوكاس هيرنانديز، ليرسل كرة عرضية أكثر من رائعة لكريم بنزيما، الذي أعلن تعادل ريال مدريد (1-1)، برأسية فشل أوبلاك في إبعادها، وسط غياب الرقابة من سافيتش.

وفي الشوط الثاني، تغيرت إستراتيجية ريال مدريد، حيث تراجع إلى منتصف ملعبه، متخليا عن الضغط على لاعبي أتلتيكو، ما سمح للأخير بامتلاك وتبادل الكرة في مناطق الخصم.



وأجرى كلا المدربين التغيير الأول، بالدقيقة 57، حيث أخرج سيميوني مهاجمه أنطوان جريزمان، البعيد عن مستواه، لعدم جاهزيته بالشكل الكامل، وأشرك أنخيل كوريا، فيما دفع لوبيتيجي بلوكا مودريتش، بدلا من ماركو أسينسيو.

وتحرر توماس ليمار أكثر في الشوط الثاني، وأصبح السلاح الأهم لدى سيميوني، لكنه لم يجد حلولا كثيرة، بسبب غياب المساندة من زملائه، خاصة بعد انخفاض المردود البدني لدييجو كوستا.

وفي الدقيقة 63، احتسب الحكم ركلة جزاء لريال مدريد، بداعي لمسة يد من خوانفران، حيث نفذها سيرجيو راموس بنجاح، معلنًا تقدم فريقه (2-1).

وبادر أتلتيكو بالهجوم بعد هدف راموس، وبدأت سرعة كوريا في التسبب بمشاكل لدفاعات ريال مدريد، كما زادت فاعلية ليمار الهجومية.



وأجرى لوبيتيجي التغيير الثاني، بخروج كاسيميرو الذي عانى من إصابة، ودخول داني سيبايوس، قبل أن يشرك لوكاس فاسكيز بدلا من إيسكو، كما دفع سيميوني بفيتولو بدلا من رودريجو.

وفي الدقيقة 79، استطاع كوريا استغلال خلل، في عمق دفاع ريال مدريد، ليخترق ويمرر كرة عرضية، فشل نافاس في الإمساك بها، ليسجل كوستا هدف التعادل لفريقه.

وهدأت المباراة من الجانبين، بعد الهدف الثاني للأتليتي، حتى انتهى الوقت الأصلي، واتجهت للوقت الإضافي.



وسيطر الميرينجي على بدايات الشوط الإضافي الأول، لكن في خطأ مشترك قاتل، مرر راموس الكرة داخل منطقة جزائه لفاران، الذي عجز عن التعامل مع ضغط توماس بارتي، لتصل الكرة إلى ساؤول، الذي سدد بقوة في شباك نافاس، ليتقدم الأتليتي (3-2).

وعقب الهدف الثالث، انهار ريال مدريد، وأصبحت مناطقه الخلفية مكشوفة تماما، ليتمكن كوكي من إضافة، الرابع في الدقيقة 104، عبر كرة عرضية من فيتولو، وضعها أرضية في الشباك.

وحاول الريال، خلال الشوط الثاني الإضافي، العودة إلى المباراة، بعد إشراك بورخا مايورال بدلا من كروس، لكن دون جدوى، أمام صلابة دفاع أتلتيكو، الذي اقتنص كأس السوبر الأوروبي من غريمه الأول.




























الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

جماهير أتلتيكو مدريد توبخ كورتوا




كورتوا







وبخت جماهير أتلتيكو مدريد، لاعبها السابق، تيبو كورتوا، الذي انتقل مؤخرًا إلى ريال مدريد، قادمًا من تشيلسي، وذلك خلال ديربي العاصمة الإسبانية، لحساب كأس السوبر الأوروبي، اليوم الأربعاء.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية، إن جماهير الروخي بلانكوس أقدمت على ذلك، أثناء ذهاب الحارس البلجيكي إلى غرف ملابس الريال، قبل انطلاق المباراة بساعة.

وكان كورتوا يرافق لاعبي ريال مدريد الآخرين، غير المتواجدين في قائمة المباراة، خيسوس فاييخو وألفارو أودريوزولا، اللذين يعانيان الإصابة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يكن هناك أي حادث، إلا أن التوتر كان موجودًا بين الجماهير وكورتوا، الذي مثل أتلتيكو مدريد، وفاز معه بلقب الدوري الإسباني، قبل ذهابه إلى تشيلسي.

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1