غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 10-09-2018, 08:01 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة


سلام
كيفكم ان شاء الله تكونوا بخير
بالنسبه للبارت تأخرت عشان ماكان عندي نت وماقدرت انزله اتمنى تعذروني وتقدروا
وهذا البارت >>




#رواية حياة الشبهه #
#البارت (4)

أبو سعد والفرحه شاقه وجهه : طيب ليش ما تطلع اللحين ؟
أبو أسامه : خليها تقعد عندنا عالاقل يوم
وباجر نطلعها ان شاء الله.
أبو سعد: الحمد لله يارب ..
بادله أبو أسامه بابتسامه وراح
يخلص شغله
-------------------





{ بيت أبو أسامه }

تدخل ديمه البيت وتروح تسلم على أمها بعد ماردت
من الجامعه
ديمه : سلام شلونج يمه ش خبارج؟
أم أسامه من طرف خشمها: وين كنتي ؟
وين كنتي طول الليل ؟
ديمه ببرود : يمه انا كنت عند رفيجتي نذاكر سوى
وبعدين كان الوقت متأخر وايد ماخلتني ارد قالت
انام عندها وعقبها نروح الجامعه ولما يخلص الدوام ارد هني
اممم بس هذه هي كل القصه
قاطعتها أم أسامه بنفاذ صبر وعصبيه : ديمه
ديمه تتصنع البرود لتهدأ الموقف : هلا
أم أسامه رفعت حاجب وحطت عينها بعين ديمه : شوفي عاد احنا صحيح واثقين فيكم ومرخيين عليكم الحبل شوي بس مو معناتها تقعدين عند رفيجتج ولا على بالج
ديمه : بس يمه
أم أسامه قاطعتها : وحطبه ( تنهدت لتتحكم بأعصابها ) شوفي عاد انا كنت ناويه احرمج تطلعين من دارج ( وشددت على دارج ) شهر كامل بس ابوج لا يدري بالسالفه تدرين عاد ماكو داعي اعلمج بردة فعله بس اذا سمعت انج مره ثانيه تأخرتي عن الرده للبيت لبعد الساعه سبع ماتلومين غير عمرج سامعه والا لا ؟؟
ديمه بتكذيب : لا مو من صجج الساعه سبعه ماحد قام يسوي هالنظام يمه
قاطعتها أم أسامه : وما احد قام يبات عند رفيجاته
ديمه : بس يمه انتي تعرفينهم وانتي وامها رفيجات
ام اسامه بحده قاطعتها : ومع ذلك عمري ما نمت عندهم انتي وين مفكره عمرج ع بالج قاعده بأمريكا والا فرنسا والا شنو ؟؟ ( وتابعت بحده ) انا ما عندي بنات ينامون خارج البيت
ديمه : يمه لا تكبرين السالفه ترى كلش مو محتاج
أم أسامه رفعت حاجب : اي والله وانتي الصاجه ماكو داعي اكبره هو كبير جاهز من الله السالفه كبيره
ديمه بملل ترخت وقفتها : زين ؟؟
أم أسامه : عدلي وقفتج وتكلمي عدل معي سامعه والا لا ؟؟
ديمه : يمه والله العظيم رحت وصار الوقت متأخر وابوي المره الماضيه عصب علي وقال لي ممنوع اسوق او اطلع بالشارع متأخر
بققت عيونها أم أسامه : وانتي قمتي تسمعين كلامه ما تنامين بالبيت والله شي حلو
ديمه : خلاص يمه اوعدج ما اعيدها بس خلاص سكري ع السالفه
أم أسامه : انزين روحي بدلي ملابسج ابوج واخوج
رادين بعد حوالي نص ساعه ييون وانتي جاهزه
ع طول نتغدا .
ديمه : زين يمه على امرج .
----------------




{ المستشفى }

أبو سعد : يا بنتي شلون صرتي ؟
فرح : بخير يبه لا تخاف علي مافيني الا العافيه .
أبو سعد بنبره حزينه : الحمد لله اللي ردج لي يا بنيتي
ما تدرين شلون كان حالي وانتي بعيده عني لا تسوين
فيني جذي يبه مره ثانيه .
فرح ابتسمت ابتسامه باهته: ان شاء الله يبه .
ما تخاف علي يبه كاني مثل الحصان قدامك
ضحكوا شوي
بس يقطع كلامهم الشرطه يبون يقعدون مع فرح يسمعون منها .

{ الجامعه }
ليلى بنبرة استهزاء واستحقار : بتسدئي دي البت
مش داخله مزاجي خاااالص!
ديمه : مافهمت منو تقصدين ؟
ليلى بنبرة قرف : مين غيرها دي البت فرح
ديمه بسخريه : وليش اش سوت فيج؟
ليلى بنغزات : ماعملتش فيني حاجه بس انا بقووول
ليه ما تحدرش دول اليومين معانا
ديمه : وانتي اش تبين فيها ؟
ليلى : ولا حاجه بس بقول لك كده عشان حاساها بتلعب بالدراسه ومش ماخده الموضوع بجديه يعني دي البت تحضر يوم ووتغيب اسبوع !
دا استهتار وعشان كده مابحبهاش.
ديمه : ياختي خلينا فحالنا وهي فحالها ترا هي مو
مستهتره ولا شي كل مافي الموضوع أنها أ..
ليلى تقطع كلامها بذهول : ليه هو انتي بتعرفي ليه
هي مهمله كدا!
ديمه : ايه تراها سوت حادث قبل يومين بعد دوام
الجامعه ومادري عنها الحين .
ليلى وقلبها بيدق بسرعه : عملت حادث ومن هو اللي عمل الحادث ؟
ديمه : مادري عنهم يمكن ما مسكوه
ليلى : اهااااه
ديمه : وانتي اش خصش فيهم
ليلى : ........
ديمه : انزين امشي قدامي وماعلينا منهم.
------------------




[ ليلى : بنت مصريه صديقة ديمه ، بنت مافي قلبها احساس ومتكبره مش جميله مره بنت جدا عاديه ]
# نرجع لموضوعنا


بعد مرور يومين على شفاء فرح
تروح الجامعه وتلتقي ب ديمه وليلى

فرح : مرحبا شلونكم بنات؟
ليلى بدون نفس : الحمد لله بنشكر ربنا
هو انتي افتكرتي انه عندك جامعه ودارسه دي الوئتي
ااااه والا انتي اصلا من عوايدك كدا مش غريبه
فرح عقدت حوابها بعدم فهم : عفوا شنو قصدج؟
ديمه : ليلى كفايه جذي يالله نروح
ليلى : يالله بينا اصلا انا ما استحملش أعد مع الاشكال دي
وتواصل كلامها وهي تمشي : قرف
فرح وهي مش فاهمه ولا شي وزي الخبله تسمعهم : هذول اش يقصدون ! ( وبسخريه ) لاحول ولا قوة الا بالله.
------------------



>> بالليل وبالتحديد على طاولة العشاء <<
ديمه كانت قاعده تتعشى وبيدها تلفونها وتراسل رفيجتها ليلى:
ليلى : هاي ديوم ازيك عامله ايه يا حبيبتي؟
ديمه : الحمد لله انتي شلونج ؟
انا قاعده على العشى وانتي
ليلى : الحمد لله طيبه
انا بستناك
ديمه : شنو تستنيني خير اش تبين ؟
ليلى : طيب تعالي عايزه اقول لك حاجه مهمه
ديمه : ما اقدر الحين خليها باجر بعد الجامعه
ليلى : طيب يا حبيبتي مع السلامه بالعافيه على قلبك.
ديمه : الله يعافيج مع السلامه
رن تلفون أبو اسامه على العشاء ارتبك شوي وع طول طلع
ديمه لفت انتباهها حركة ابوها : وش فيه ابوي طلع مستجعل ومرتبك جذي ؟؟
أسامه حرك شفاته بمعنى مادري
واصلوا اكلهم بهدوء
دخل أبو أسامه بعد ما طلع للحديقه وقعد ع الطاوله وبدء يواصل أكل العشاء
أبو أسامه بابتسامه : عندي لكم خبر بيعجبكم ؟
أم أسامه وهي مبتسمه : خير يا أبو أسامه بشر شنو هالخبر!
أبو أسامه بصوت عالي : ادخل
أم أسامه باستغراب : ش تقول يا أبو أسامه منو اللي يدخل اش فيك
أسامه بهدوء خايف لا يعصب ابوه منه : يبه منو تكلم ؟
ديمه تترك التلفون لتشوف وش السالفه مع ابوها
أبو أسامه : نطرو وبتعرفون
يقطع كلام أبو أسامه صوت الباب افتتح
كلهم لفوا راسهم يشوفون من هذا اللي يدخل بدون استئذان
........... : سلام شلونكم ؟
أم أسامه وهي مبحلقه عيونها : ع ع عبد الله !

# توقعاتكم للبارت (5)

• شلون باتتعامل فرح مع ديمه وليلى اللي يستحقروها عشان الفلوس وووو ؟

• وايش الشي المهم اللي تبغى ليلى تكلم ديمه فيه ؟

• منو عبد الله اللي دخل بيت أبو أسامه ؟


@ كل هذا واكثر تجدونه في البارت ( 5 )




البارت الخامس ان شاء الله متى ما قدرت بنزله اعذروني في لخبطه بس ان شاء الله بحاول التزم
طابت اوقاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 16-09-2018, 04:34 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


اتمنى اشوف ردودكم عاد زعلت لما ما كان في ردود وتعليقات ع البارت الماضي
وهذا البارت
اتمنى اشوف التعليقات





#رواية حياة الشبهه #
#البارت (4)

أبو سعد والفرحه شاقه وجهه : طيب ليش ما تطلع اللحين ؟
أبو أسامه : خليها تقعد عندنا عالاقل يوم
وباجر نطلعها ان شاء الله.
أبو سعد: الحمد لله يارب ..
بادله أبو أسامه بابتسامه وراح
يخلص شغله
-------------------





{ بيت أبو أسامه }

تدخل ديمه البيت وتروح تسلم على أمها بعد ماردت
من الجامعه
ديمه : سلام شلونج يمه ش خبارج؟
أم أسامه من طرف خشمها: وين كنتي ؟
وين كنتي طول الليل ؟
ديمه ببرود : يمه انا كنت عند رفيجتي نذاكر سوى
وبعدين كان الوقت متأخر وايد ماخلتني ارد قالت
انام عندها وعقبها نروح الجامعه ولما يخلص الدوام ارد هني
اممم بس هذه هي كل القصه
قاطعتها أم أسامه بنفاذ صبر وعصبيه : ديمه
ديمه تتصنع البرود لتهدأ الموقف : هلا
أم أسامه رفعت حاجب وحطت عينها بعين ديمه : شوفي عاد احنا صحيح واثقين فيكم ومرخيين عليكم الحبل شوي بس مو معناتها تقعدين عند رفيجتج ولا على بالج
ديمه : بس يمه
أم أسامه قاطعتها : وحطبه ( تنهدت لتتحكم بأعصابها ) شوفي عاد انا كنت ناويه احرمج تطلعين من دارج ( وشددت على دارج ) شهر كامل بس ابوج لا يدري بالسالفه تدرين عاد ماكو داعي اعلمج بردة فعله بس اذا سمعت انج مره ثانيه تأخرتي عن الرده للبيت لبعد الساعه سبع ماتلومين غير عمرج سامعه والا لا ؟؟
ديمه بتكذيب : لا مو من صجج الساعه سبعه ماحد قام يسوي هالنظام يمه
قاطعتها أم أسامه : وما احد قام يبات عند رفيجاته
ديمه : بس يمه انتي تعرفينهم وانتي وامها رفيجات
ام اسامه بحده قاطعتها : ومع ذلك عمري ما نمت عندهم انتي وين مفكره عمرج ع بالج قاعده بأمريكا والا فرنسا والا شنو ؟؟ ( وتابعت بحده ) انا ما عندي بنات ينامون خارج البيت
ديمه : يمه لا تكبرين السالفه ترى كلش مو محتاج
أم أسامه رفعت حاجب : اي والله وانتي الصاجه ماكو داعي اكبره هو كبير جاهز من الله السالفه كبيره
ديمه بملل ترخت وقفتها : زين ؟؟
أم أسامه : عدلي وقفتج وتكلمي عدل معي سامعه والا لا ؟؟
ديمه : يمه والله العظيم رحت وصار الوقت متأخر وابوي المره الماضيه عصب علي وقال لي ممنوع اسوق او اطلع بالشارع متأخر
بققت عيونها أم أسامه : وانتي قمتي تسمعين كلامه ما تنامين بالبيت والله شي حلو
ديمه : خلاص يمه اوعدج ما اعيدها بس خلاص سكري ع السالفه
أم أسامه : انزين روحي بدلي ملابسج ابوج واخوج
رادين بعد حوالي نص ساعه ييون وانتي جاهزه
ع طول نتغدا .
ديمه : زين يمه على امرج .
----------------




{ المستشفى }

أبو سعد : يا بنتي شلون صرتي ؟
فرح : بخير يبه لا تخاف علي مافيني الا العافيه .
أبو سعد بنبره حزينه : الحمد لله اللي ردج لي يا بنيتي
ما تدرين شلون كان حالي وانتي بعيده عني لا تسوين
فيني جذي يبه مره ثانيه .
فرح ابتسمت ابتسامه باهته: ان شاء الله يبه .
ما تخاف علي يبه كاني مثل الحصان قدامك
ضحكوا شوي
بس يقطع كلامهم الشرطه يبون يقعدون مع فرح يسمعون منها .

{ الجامعه }
ليلى بنبرة استهزاء واستحقار : بتسدئي دي البت
مش داخله مزاجي خاااالص!
ديمه : مافهمت منو تقصدين ؟
ليلى بنبرة قرف : مين غيرها دي البت فرح
ديمه بسخريه : وليش اش سوت فيج؟
ليلى بنغزات : ماعملتش فيني حاجه بس انا بقووول
ليه ما تحدرش دول اليومين معانا
ديمه : وانتي اش تبين فيها ؟
ليلى : ولا حاجه بس بقول لك كده عشان حاساها بتلعب بالدراسه ومش ماخده الموضوع بجديه يعني دي البت تحضر يوم ووتغيب اسبوع !
دا استهتار وعشان كده مابحبهاش.
ديمه : ياختي خلينا فحالنا وهي فحالها ترا هي مو
مستهتره ولا شي كل مافي الموضوع أنها أ..
ليلى تقطع كلامها بذهول : ليه هو انتي بتعرفي ليه
هي مهمله كدا!
ديمه : ايه تراها سوت حادث قبل يومين بعد دوام
الجامعه ومادري عنها الحين .
ليلى وقلبها بيدق بسرعه : عملت حادث ومن هو اللي عمل الحادث ؟
ديمه : مادري عنهم يمكن ما مسكوه
ليلى : اهااااه
ديمه : وانتي اش خصش فيهم
ليلى : ........
ديمه : انزين امشي قدامي وماعلينا منهم.
------------------




[ ليلى : بنت مصريه صديقة ديمه ، بنت مافي قلبها احساس ومتكبره مش جميله مره بنت جدا عاديه ]
# نرجع لموضوعنا


بعد مرور يومين على شفاء فرح
تروح الجامعه وتلتقي ب ديمه وليلى

فرح : مرحبا شلونكم بنات؟
ليلى بدون نفس : الحمد لله بنشكر ربنا
هو انتي افتكرتي انه عندك جامعه ودارسه دي الوئتي
ااااه والا انتي اصلا من عوايدك كدا مش غريبه
فرح عقدت حوابها بعدم فهم : عفوا شنو قصدج؟
ديمه : ليلى كفايه جذي يالله نروح
ليلى : يالله بينا اصلا انا ما استحملش أعد مع الاشكال دي
وتواصل كلامها وهي تمشي : قرف
فرح وهي مش فاهمه ولا شي وزي الخبله تسمعهم : هذول اش يقصدون ! ( وبسخريه ) لاحول ولا قوة الا بالله.
------------------



>> بالليل وبالتحديد على طاولة العشاء <<
ديمه كانت قاعده تتعشى وبيدها تلفونها وتراسل رفيجتها ليلى:
ليلى : هاي ديوم ازيك عامله ايه يا حبيبتي؟
ديمه : الحمد لله انتي شلونج ؟
انا قاعده على العشى وانتي
ليلى : الحمد لله طيبه
انا بستناك
ديمه : شنو تستنيني خير اش تبين ؟
ليلى : طيب تعالي عايزه اقول لك حاجه مهمه
ديمه : ما اقدر الحين خليها باجر بعد الجامعه
ليلى : طيب يا حبيبتي مع السلامه بالعافيه على قلبك.
ديمه : الله يعافيج مع السلامه
رن تلفون أبو اسامه على العشاء ارتبك شوي وع طول طلع
ديمه لفت انتباهها حركة ابوها : وش فيه ابوي طلع مستجعل ومرتبك جذي ؟؟
أسامه حرك شفاته بمعنى مادري
واصلوا اكلهم بهدوء
دخل أبو أسامه بعد ما طلع للحديقه وقعد ع الطاوله وبدء يواصل أكل العشاء
أبو أسامه بابتسامه : عندي لكم خبر بيعجبكم ؟
أم أسامه وهي مبتسمه : خير يا أبو أسامه بشر شنو هالخبر!
أبو أسامه بصوت عالي : ادخل
أم أسامه باستغراب : ش تقول يا أبو أسامه منو اللي يدخل اش فيك
أسامه بهدوء خايف لا يعصب ابوه منه : يبه منو تكلم ؟
ديمه تترك التلفون لتشوف وش السالفه مع ابوها
أبو أسامه : نطرو وبتعرفون
يقطع كلام أبو أسامه صوت الباب افتتح
كلهم لفوا راسهم يشوفون من هذا اللي يدخل بدون استئذان
........... : سلام شلونكم ؟
أم أسامه وهي مبحلقه عيونها : ع ع عبد الله !

# توقعاتكم للبارت (5)

• شلون باتتعامل فرح مع ديمه وليلى اللي يستحقروها عشان الفلوس وووو ؟

• وايش الشي المهم اللي تبغى ليلى تكلم ديمه فيه ؟

• منو عبد الله اللي دخل بيت أبو أسامه ؟


@ كل هذا واكثر تجدونه في البارت ( 5 )


البارت الجاي ان شاء الله بنزله قريب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 16-09-2018, 11:12 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


السلام عليكم

البارت مكرر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 23-09-2018, 06:24 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

البارت مكرر





المعدره بس على اساس اني بنزل البارت السابع الان
خلاص مو مشكله بنزل الان الخامس والسادس
طابت اوقاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 23-09-2018, 06:28 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


اتمنى لكم قراءه ممتعه





# رواية حياة الشبهه #
#البارت (5)

ديمه تترك التلفون لتشوف ش السالفه مع ابوها
أبو أسامه : نطرو و بتعرفون
يقطع كلام أبو أسامه صوت الباب افتتح
كلهم لفوا راسهم يشوفون من هذا اللي يدخل بدون استئذان
...... : سلام شلونكم ؟
أم أسامه وهي مبحلقه عيونها : ع ع عبد الله !
أسامه بمسخره : يالخبل شجابك الحين .
ديمه تمسح عيونها وترد تمسحها وترد مره ثانيه تمسحها وتفتح عيونها : مو مصدقه اللي اشوفه ؛ والله صج !!
تواصل كلامها : أسامه طقني
أسامه طقها بقوه
ديمه : ااااي يمه اش فيك شوي عليّ
اف من الطق مالتك يخليني اشوف اللي جدامي اربع
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دخل عبد الله يسلم على أمه وابوه واخوانه

[ عبدالله : الابن بالمرتبه الثانيه اصغر من أسامه وهو شاب رياضي وقوي وحياته متقلبه احيانا تحسه مره شديد وجدّي بكل الامور واحيانا تحسه ماخذ الدنيا لعبه عمره 23 سنه خلص الجامعه بكلية الهندسه طيّب وحنون مرررره ]
# المهم نرجع لموضوعنا

أبو أسامه : اشفيك تعال تعشى معنا يا ولدي
عبد الله : لا يبه حدي تعبان ابي اروح انام .
ديمه بابتسامه ونظرة (مكر) : ماتبي تاكل من اكل امك ؟
عبد الله يقرص عيونه : يمه يمه منج يمه تبين الفضيحه حق اخوج؟
الكل :ههههههههههههه
أم أسامه بهنجمه وتمثيل العصبيه : عن العياره انزين يله تعالوا اكلوا وانتو ساكتين
عبد الله : انزين اصلا ريحة الاكل تشهي ؛ عاد شلون ! هذا طباخ الوالده الله يحفظها
الكل :هههههههههههههه امين

{ بيت أبو سعد }
فرح : يبه اش فيك مو معبرني ترا لي ساعه قاعده اكلمك وين رحت؟ فيك شي ؟
أبو سعد : لا يبه ماكو الا العافيه لا تهتمين فيني انتي بس اهتمي بدراسج
فرح بعتاب : افا يبه بس افا
انا تقولي لا اهتم فيك
اذا ما اهتميت فيك عيل بهتم بنو
أبو سعد : لا يبنيتي حشى ترا ادري انج ماقصرتي بحقي وبعد انا متعبج
فرح بابتسامه : لا انت ما تعبتني ، وترا تعبك راحه يبه وبعدين قلي ترى انا اشوفك من يومين ما انت على بعضك خير يبه في شي
أبو سعد : بصراحه من مرضتي وانا اذكر اخوج وامج واتذكر ايامهم وضحكاتهم وخفة دمهم وووحتى العناد اللي فيهم
واصل بحسره : الله على ايام
فرح وهي تمسح دمعتها : الله يرحمهم ويسكنهم الجنه
أبو سعد : امين يارب
فرح : الا على طاريهم يبه شلون ماتوا؟
أبو سعد بارتباك : مادري يا بنتي ما اذكر
فرح بغباء : زييين اشفيك جذي مرتبك كنك مخبي عليّ ترا ادري انك ذاكر
واصلت ببرود : أ انززين نقول انك نسيت وادري انهم ماتوا مقتولين
اذا انت ناسي صج مثل ما تقول كان ذكرت شلون ماتوا وقت ذكرتهم اساسا
يبه قولي الصج ترا انا مو طفلة 6 سنين تخدعني بهالكلام
أبو سعد : اشفيج اليوم مصرّه تعرفين ،
ش السالفه !!
فرح : يبه ماف
أبو سعد يقطع كلامها بعصبيه : خلاص قفلي عالموضوع ومابي اسمع هالسيره مره ثانيه كلش فاهمه؟
فرح : ان شاء الله يبه ان شاء الله بس انت لا تعصب
أبو سعد : بروح انام تبي شي؟
فرح : لا يبه بس سلامتك
أبو سعد : تصبحين على خير
فرح ببلاهه بعد ما مشى ابوها : تلاقي الخير
اش فيه ابوي عصب يوم ذكرت سيرة اللي قتل امي واخوي

{ بيت أبو أسامه }
أسامه : هاه ياخوي بشّر ان شاء الله لقيت لك بنت الحلال ؟
عبد الله يناظره بنص عين ويكلمه من طرف خشمه : انزين القى انت بالاول وبعدها يصير خير يال
أسامه بتحدي وحده معصب : يال شنو هاه يال شنو قول اذا انت ريال ؟
عبد الله : اخاف تندم اذا قلت
أسامه مبقق عيونه : استحي على ويهك تراني اخوك العود عيب تحاكيني جذي
عبد الله ببرود : اخوي العود هاه
ماهو عشان جذي اقول انك تبدأ تلاقي بنت الحلال يابو لسان
أسامه : مالك شغل فيني .
عبد الله : ايه يعني انت اللي لك شغل فيني
( يواصل بملل ) فكنا من سيرتك عاد
الكل يناظرهم ويضحك على هبل عقولهم
أسامه : مامداني افرح ان اخوي يرد عشان اقعد اسولف وياه وانت تقلبها هواش الله يهداك
من الحين ترا اللي فيني مكفيني
ديمه باستهزاء : ياعيني يا عيني ليش وش فيك يا استاذ اسامه
وبعدين انت اصلا بغياب اخوك تتهاوش انت وعقلك يالتحفه وش فرق الحين !
أسامه : انا تحفه انزين انا اعلمج يالفصعونه
العيال يشوفوا لبوهم الا يلاقونه مربع كتفه ويسمع هواشهم
أبو أسامه بسخريه : خلصتوا؟
ديمه وعبد الله بخجل : اسفين يبه ما كنا نقصد
أسامه ببلاهه : ايه يبه خلصنا ليش وش عندك .
عبد الله يتفاجأ من جراة وقلة أدب اخوه
ديمه تهمس باذن عبد الله : لا تستغرب هذا لسانه المترين على حطة ايدك ما قصر ولا حتى سانتي واحد
عبد الله بهمس : ايه ايه واضح بس انا حطيته مترين اشوفه صاير اربعه .
أسامه : اش عندكم قاطين عيونكم علي وتتساسرون
أبو أسامه : انزين كل وانت ساكت يا استاذ أسامه بزعل : شبعت
أبو أسامه : انزين وليش حاشر ويهك عندنا لو شبعت
ديمه غصب عنها خرجت ضحكتها
أسامه : يبه شوف ديمه ت
أبو أسامه : قوم قومك الله روح شوف لك شي ينفعك يالبومه
أسامه يناظر ديمه : انزين انا اعلمج يالبقره
أبو أسامه : اقول اسامه شكلك تبي نعالي ييك صح ؟
اذا تبيه ترا حاضر
أسامه يصعد غرفته بدون مايرد
الكل وقام الكل يضحك

ويدق تلفون أبو أسامه يرفعه ويشوف انه .....

#توقعاتكم للبارت (6)

• ليش أبو سعد ارتبك وقت ذكر قاتل أخو فرح وامها ؟

• من اللي اتصل على أبو أسامه بهذا الوقت من الليل ؟

@ كل هذا وأكثر تجدونه في البارت (6)





البارت السادس الان بنزله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 23-09-2018, 06:41 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

البارت مكرر
المعذره بس ع اساس نزلت الخامس
خلاص بنزل الخامس والسادس الان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 23-09-2018, 06:43 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


رجعت لكم بالبارت السادس من روايتي الأولى
واتمنى لكم قراءه ممتعه




# رواية حياة الشبهه #
# البارت (6)

أبو أسامه : اقول اسامه شكلك تبي نعالي ييك صح ؟
اذا تبيه ترا حاضر
أسامه يصعد غرفته بدون مايرد
الكل وقام الكل يضحك

ويدق تلفون أبو أسامه يرفعه ويشوف انها الشرطه
أبو أسامه : هلا ياخوي بشر لقيتوا اللي صدم بنيتنا ؟ ...... زين باخذ ابوها ونييكم ...... لا انا مو ابوها حنا جيران ...... زين مسافة الطريق ونوصل ...... مع السلامه
بعد ما سكّر الجوال قام وهو مستعجل
عبد الله استغرب من اللي كان يسمعه من ابوه : اش فيها فرح يبه ؟
أبو أسامه : بعدين اقول لك .
عبد الله بنرفزه : يبه
أبو أسامه بانشغال : اقول لك بعدين
عبد الله بنرفزه : يمه اش فيها فرح حد منكم يفهمني
أم أسامه : صار لها حادث من مده قصيره
عبد الله بخوف : وشلونها اللحين ؟
ديمه ترد بدل امها من طرف خشمها وبتثاقل : لا تخاف مافيها الا العافيه اش راح يصير لها
ولا تحرق دمك عالفاضي الحين بتكون قاعده مثل البقره فبيتهم ومافيها شي
عبد الله وهو ميت ضحك على اسلوب كلام ديمه : اش فيج تكلميني جذي وتقولين جذي عالبنيه حرام شنو بقره مابقره استحي على ويهج وبعدين اش سوت لج ؟؟ نازله فيها شتم ليه !!
ديمه باستحقار : ويييه ما احب سيرة هالناس
عبد الله بعصبيه ويخبط عالطاوله : اش فيهم هالناس ؟
ديمه : ياخوي هالناس مو من مستوانا اش عليك منهم لا تقرب صوبهم اتركهم بحالهم
عبد الله بتأتأه : وليش تقولين لي هالكلام يعني ؟
ديمه وهي تقرص بعيونها : انت اللي سألتني
شفت يالمفضوح
عبد الله : شنو مفضوح ؟
ديمه : اعتقد انك تدري اش قصدي
عبد الله بعباطه : شنو ؟؟مافهمت فهميني
ديمه : عن العياره لا تسوي نفسك البريء اللي مايدري عن شي ترى مو لايق
ديمه تقوم من مكانها وتصعد غرفتها
عبد الله : هاي هاي انتي وين رايحه ؟
ديمه وصوتها يختفي شوي شوي نتيجة بعدها عن عبد الله : تشوفني صاعده فوق وين بروح غير داري.

>> بعد مرور يومين على رجوع عبد الله <<
أبو أسامه يودي ديمه وفرح ع الجامعه بنفسه
لين وصلوا الجامعه
فرح : تسلم ياعمي مشكور وما تقصر
أبو أسامه : ولو انتي بحسبة بنتي وما سويت غير الواجب
المهم سمعوني اليوم انا بجي اردكم ما تردون بروحكم فاهمين
ديمه بغيض : وليش تتعب نفسك يبه السواق وينه فيه ؟
أبو أسامه : ما عليه يبه هو تعبان شوي قلت اخليه يرتاح
ديمه : انزين مع السلامه يبه
أبو أسامه : ديروا بالكم هاه؟
ديمه : ان شاء الله
ودخلوا الجامعه

>> بعد انتهاء الدوام <<
ديمه : اش بغيتيني فيه ؟
ليلى : تعالي هنا نشرب حاجه نصحصح كدا لان احنا يمكن مطولين
ديمه : شنو مطولين ما مطولين ابوي اللحين بيجي وانتي تقولين لي مطولين !
ليلى : هو ابوك اللي هيجي ياخدك من هنا ؟
ديمه بملل : ايه السايق تعبان انزين اخلصي علي ابي اروح
ليلى حدددها معصبه : اووووه على كده ما ينفعش نكلم دي الوئتي
ديمه : طب ليييش خرعتيني اش صاير ليش كل هذا؟
ليلى : اطّمني مافيش حاجه بس هو ما ينفعش نكلم كده ع السريع
ديمه : امممممم انزين اش رايج تكلميني اليوم بالليل ؟
ليلى : ما ينفعش مش عايزه حد يسمع اللي انا بقول هو لك
ديمه : اصلا منو بيدش داري يعني ماحد بيسمعنا
ليلى : ماشي خلاص اتفقنا

>> بالليل <<

أسرة أبو أسامه متجمعه بالصاله كل واحد مشغول بشي
أبو أسامه يقرأ كتاب
أم أسامه تتصفح بجوالها
عبد الله وأسامه يتابعون مباراه واصواتهم طالعه
ديمه تراقب الكل وما تدري شلون تروح دارها وتكلم ليلى حتى انها ما تقدر تقول تبغى تنام لانه وقت بدري على نومتها
لاحظ أسامه ان ديمه مربوشه ومتوتره
فحب يتمسخر عليها وهو يضحك : علامج قاعده تناظرينا كنك اول مره تعرفينا
ديمه مبلمه : ........
أسامه : سلامات !! متى بتموتين ونفتك من ويهج الودر
تفز أم أسامه من جوالها معصبه : بسم الله على بنيتي وش هالحكي !! انت علامك ما تمثن كلامك !!
ديمه تستقوي بوجود امها : خليك بحالك ابرك لك
أسامه : زين قعدي تهاوشي ويا عقلج
عبد الله : انت اش عليك منها ؟؟ ياخي حريم ماعليك من سوالفهم
ديمه : وش فيهم الحريم يا أستاذ ؟
عبد الله : اقول فكينا من سوالفج عاد
ديمه تستغل هالفرصه وتقوم ع اساس زعلت : اووووف القعده عندكم تجيب الغثى
عبد الله : ابركها من ساعه
أسامه : هههههههههههه

دخلت ديمه دارها
و ع طول بدأت مكالمه فيديو مع رفيجتها ليلى
ليلى: ليه كده اتأخرتي يا بت
ديمه : ما تدرين شلون قدرت اهرب لداري من اخواني حسبي الله على ابليسهم
الحين خلصيني اش تبين
ليلى : الموضوع انه
ديمه : ش الموضوع اش فيج تكلمي ؟
ليلى : فرح
ديمه وهي تناظرها بنص عين : فرح مره ثانيه
خير اش فيها فرح المره هذه
ليلى : بس توعديني بالاول انه يبقى سر بيننا
ديمه : انزين ان شاء الله

# توقعاتكم للبارت (7)

• ايش قصة عبد الله وفرح ؟

• وليش ديمه لهدرجه تكره فرح ؟

• ايش الشي اللي ليلى بتقوله لديمه عن فرح ومتكتمه عليه كذه ؟

@ كل هذا واكثر تجدونه في البارت ( 7 )





واتمنى اشوف تعليقاتكم لترفع من معنوياتي سواء مدح او نقد استقبل
وطابت اوقاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 23-09-2018, 06:46 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


يا حلوين البارت السابع كنت ناويه انزله اليوم بس للأسف لسه مش جاهز بالمره
بأقرب وقت ان شاء الله انزله الأسبوع الجاي ان شاء الله يكون موجود
اعذروني ع التقصير بس للأسف مش قادره احدد موعد لأني ما بقدر التزم فيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-09-2018, 12:44 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


# رواية حياة الشبهه #
# البارت (7)

ليلى : فرح
ديمه وهي تناظرها بنص عين : فرح مره ثانيه
خير اش فيها فرح المره هذه
ليلى : بس توعديني بالاول انه يبقى سر بيننا
ديمه بتملل : انزين ان شاء الله قولي
ليلى : انا عايزه اخلص عليها
ديمه وتشهق : شنو؟
ليلى : قلت لك عايزه ازبحها
ديمه وهي مبحلقه عيونها : وليش اش سوت فيج هذه تراها مسكينه وماتجرح احد وماهي حق مشاكل !
ليلى : اص اص يابت لا تفضحينا وطي صوتك لا حد يسمعك ونروح فيها
ديمه : قولي ليش بتذبحينها ؟
ليلى : بتساعديني والا لا ؟
ديمه : بس ليش ؟
ليلى : بالاول اذا بتساعديني بقول لك ليه
ديمه : لحظه لحظه ، انتي من صجج !!
ليلى : اه ، يعني بهزر ؟؟ اذا مش حابه توقفي معايا خلاص سكري ع الموضوع واذا بتساعديني بشرح لك كل حاجه
واصلت كلامها : هاه ! قلتي ايه ؟؟
ديمه : بفكر وارد لج خبر
ليلى : بس ها زيما اتفئنا مايطلعش الخبر ده لحد غيرنا خاااااااالص
ديمه وهي تنافخ : انزين ابي اروح انام
ليلى : تصبحي على خير
ديمه توقف المكالمه وهي زي الخبله قاعده مكانها قاعده تفكر شلون ليلى بتذبح فرح وبتوافق او لا وبالأساس اش حقه كل هذا ؟؟
ديمه تكلم نفسها : لا لا انا مو مجرمه ومستحيل اروح اقتل روح بريئه ، وبروح ابلغ عليها بعد ، بس هي ليش واثقه اني مارح ابلغ عليها ؟ شنو !! هي واثقه اني خبله يعني والا شلون ؟؟ لازم اعرف شنو سر هالثقه اللي عندها لحتى ما تتردد انها تقول لي ، ياربي شلون اسوي اللحين ؟ افضل حل اني اروح اعلم ابوي بالسالفه كلها وهو يتصرف
وهي تمشي لجهة الباب وقفت بخوف وقالت : زين واذا عندها شي عليّ وبتهددني فيه شلون ؟؟

{ بيت أبو ليلى }
ليلى تنزل للصاله عند امها وابوها وتقعد ...
أبو ليلى : ها قالت ايه صحبتك دي ؟
ليلى : قالتلي انها بتفكر
أبو ليلى وهو معصب : ايه اللي بتفكر فيه ده !!!دي البت لازم توافق والا بنروح فيها
ليلى معصبه : وانا اعمل ايه
أبو ليلى : هدديها بأي حاجه لحتى توافق
ليلى : ماشي يا بابا بحاول
بس يا بابا اللي بنعمله بالبت حرام والله حرام
أبو ليلى : لا حرام ولا حاجه ومش عايز اسمع الكلام ده تاني خالص والا ماحد حيئدر يفكك من ايدي
ضاق خلق ليلى وصعدت دارها


{ دار أسامه وعبد الله }

أسامه : عبد الله
عبد الله بتملل : هااه خير اش تبي ؟
أسامه : شلون الحياه هناك ؟
عبد الله باستهزاء : وين هناك؟
أسامه بنرفزه : بالغربه يعني وين
عبد الله بلا مبالاه : ايييييه مثل هني
أسامه : اقصد الجو ، الربع شلون هناك ؟
عبد الله : اقول بلاها الأسئله الباخيه عاد
أسامه : اييه انت روح غير جو ورد قول اسئله بايخه ، عيب احترم نفسك انا اخوك العود
عبد الله : ياخي بتذلني بالكم كلمه هذول
أسامه : عشان تعرف شلون تتكلم مع اخوك العود
عبد الله بقلة حيله : لا حول ولا قوة الا بالله
ويواصل كلامه بصوت عالي : العلي العظيم

>> بعد مرور أسبوع <<

ديمه : انزين متى ؟
ليلى : ان شاء الله اليوم بالليل بننفذ اللي اتفئنا عليه
ديمه : انا خافيه واااااااااايد
ليلى : انتي خايفه من ايه بس يا ديمه
ديمه : خايفه من اللي بنسويه
ليلى : ما تخافيش وكمان مافيش تراجع دي الوئتي
ديمه : الله يستر
ليلى : وبابا معانا بالشغلانه دي يعني احنا مش لوحدنا ما تخافيش


في العشاء كانت أسرة أبو أسامه وأبو سعد وفرح مجتمعين بمناسبة عودة عبد الله وشفاء فرح مع ان الوقت متأخر وايد بس ماحصلوا فرصه الا هالوقت

أبو أسامه : ديمه وينها فيه؟
عبد الله : مادري يبه تلاقيها اكيد بدارها فوق
أبو أسامه : واللي يسلمك روح ناديها على عشاء الحريم ينطرونها اكيد
عبد الله : على امرك يبه
أم أسامه : يله العشاء زاهب تعالو اكلوا

تجمعوا كلهم على العشاء
أبو أسامه : بسملوا وبالعافيه
الكل بدأ ياكل وكانت الاجواء هدووووء


# توقعاتكم للبارت ( 8 )

• مالذي سيحدث في سفرة العايله ؟

• هل ستنفذ خطة ليلى وديمه ؟


@ كل هذا وأكثر تجدونه في البارت ( 8 )







البارت الجاي بينزل بنهاية الأسبوع القادم إن شاء الله
طابت اوقاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 28-09-2018, 12:45 PM
Bayan_alfakih Bayan_alfakih غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حياة الشبهة/بقلمي


اسعدوني بتعليقاتكم يا حلوين

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حياة الشبهة/بقلمي

الوسوم
الشبهة , حياة , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 128 12-11-2019 03:59 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1