غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 31-08-2018, 04:44 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


بسم الله الرحمان الرحيم

روايه غضب وإنتقام طفلة
الكاتبه شــيــخة بــطبــعي


*حياتي بدونكما لاتعد حياه*

*وقلبي بدونكما كعطشانٍ يحتاج الى المياه*



لتين: يممممه مِِـتــ ؟؟! ـى بنروح للسوق
أم لتين:وش فيك مستعجله
لتين:يمه ابي اشتري اغراض العيد بسرعه قررب يجي
أم لتين:طيب باقي شهرين على العيد لسى فيه وقت طويل
لتين كشرت:طيييب
أم لتين:ماعليه حبيبتي لا تزعلين اذا تبغي نروح بكره للسوق بنروح
لتين تعلقت بامها:صدق يمه
أم لتين ابتسمت:اي كله علشانك
لتين باست خدها:تسلمين يا احلى ام بالعالم
شويه سمعو احد يفتح الباب
ابو لتين:السلااام عليكم
لتين وام لتين:وعليكم السلام والرحمه
لتين شافت ابوها حامل شي وراحت له
لتين بفررحه:واااااااو كرتون اندومي احبك احبك يا بابا. ..وضمته
ابو لتين بضحكه:مو لله المحبه كله علشان الاندومي
لتين:لا افااا انت بابا حبيبي
ابو لتين:اممم قررت اقولكم شي
لتين اشتغلت اللقافه عندها:ايش قول
أم لتين:عساه خير
ابو لتين:قررت اخذكم للسعوديه العيد علشان ناديه تزور صديقتها
أم لتين بفرررح كبير: صدددق ياأحمد
أبو لتين:ايه وبنعيد هناك
أم لتين والدموع بعينها:شلون عرفت اني ابي اشوفهاا صار لي 18 سنه ماشفتها
ابو لتين: سمعتك وشفتك يوم تناظرين صورتكم وتقولين ليتني التقي بك
لتين:فهموني ايش فِيَھ
أم لتين:يوم كنت صغيره كانت عندي صاحبه من السعوديه وكنا اكثر من اخوات واهلنا دايم مع بعض ومن يوم تزوجت ابوك معاد شفتها ورجعت هي للسعوديه مع اهلها
لتين: طيب تعرفين عنونها
ام لتين:ايه
لتين:ونااااسه يعني بتعرف على ناس جدد
ام لتين ضحكت
أعرفكم على عايله لتين
ابو لتين:رجل اعمال مشهور باليمن وبكل مكان طيب وحنون على اهله ويحب الكل شعره اسود وعيونه لون ذهبي وطويل القامه عيونه كبار وابيض البشره عمره 38

أم لتين:حنونه طيبه وتحب بنتهاا جميييله بشكل لايوصف عيونها كبار ورموشها طوال وكثيفات ولون عيونها نيلي شعرها قصير لين رقبتها وبيضاء البشره معتدله الطول عمرها. 27
لتين:بنوته حبوبه مره وفيهاا لقافه رهيبه عربجيه درجه اولى بنت فللله مره وتنحب بسرعه ماتحب تجلس مع البنات حتى من وهي صغيره طول وقتها تلعب مع العيال
نسخه طبق الاصل من امها عيونها كبار ورموشها كثيفه وطويله ولون عيونها نيلي فاتح لو بشرتها ابيض معتدله الطول فمها صغير وشفايفها منتفخه وورديه وحوجبها مرسومات رسم وخشمها صغير وحاد شعرها طويل لين فخذها ولونه بني مايل للاشقر جمااالها يذبح عمرها 17

نرجع للروايه

لتين: والله حمستوني مِِـتــ ؟؟! ـى بنروح
ابو لتين:ان شاءالله اخر الايام برمضان
ماحسو الا على احد يدق الباااب بقووووه من قوه الدق حسو ان الباب بينكسر
ابو لتين راح يبي يفتح الباب
لتين حضنته وقالت بخوف: لا بابا لاتروح واالله خايفه
أم لتين بخووف:والله احس احس قلبي ينغزني لا تفتح
ابو لتين:لا تخافو انا معكم
ماحسو الا بالباب طاار من مكانه وانكسر
وقفو مرعوبين من اللي صار
فجاه دخلو لهم سته رجال متلثمين ومعهم اسلحه
أبو لتين:ناديه خذي لتين وادخلو داخل
واحد من الرجال المتلثمين(هشام):لا لا مايصير يروحو قبل مانضيفهم
ابو لتين: اسكت ياحقير
هشام: تو تو تو حاسب على الفاضك تراك تحت رحمتي
ابو لتين:مانحنا تحت رحمه حد الا الخالق
هشام:لسانك يحتاج قص. ...واشر على رجاله راحو اثنين بسرعه وثبتوه
هشام: تبي تعرف مين انا
ابو لتين: ما ابغا اعرف ولا يشرفني اعرف
هشام تجاهل كلامه ونزع القناع:هااه ايش رايك بالمفاجاهه يا احمد
ابو لتين: هشااااام
هشام:ايه هشام بشحمه ولحمه
ابو لتين بحقد: ليش تسوي كذا
هشام:نسيت انك. خسرتني وفلستني قبل سنه
ابو لتين:هي كذا التجاره احد راحبح واحد خسران
هشام:بس انت كنت السبب في اللي صار لي انت اخذت مني الصفقه ودمرتني بس اوعدك ادمرك وانهيك للابد. ......ورفع المسدس جه ابو لتين
لتين بصراخ: لاااااا اقتلني انا بداله
هشام ببرود وجه المسدس للتين
ابو لتين:ياحيوان حسابك. معي انا اتركهم لاتلمس شعره منهم
هشام التفت للتين:انتي لا تستعجلين الحين اخلص على هذا وارجعلك .....ووجه المسدس لابو لتين وابو لتين غمض عيونه وماسمعو الا طلقه نار
لتين بصراخ والدموع في عينها:لااااااااا ماما
ابو لتين استغرب لساته عايش فتح عيونه لقى ام لتين جثه هامده على الارض قدامه
أبو لتين صرخ ودموعه في عينه:ياااااااحقير والله اوريك فكوني ياكلاب خليك رجال تعال وواجهني
هشام ضحك ببرود:غبيه مستعجله كان تركتك تموت ممكن كنت رح اعفو عنها
ابو لتين والعروق باينه في وجهه:نذلللل والله اوريك فكوني عليه حاول يحرر نفسه منهم بس ماقدر
هشام رجع لملامحه الصلبه والقاسيه ووجه المسدس لابو لتين:والحين وين تبي الرصاصه تجي برجلك ولا يدك ولا ...
ماسمعو الا صوت اطلاق النار واستقرت قريب من قلب ابو لتين
لتين بصراخ:لاااااااااااا بابا حرام عليكم انتم مو بشر انتم وحوش
هشام بصراخ:غبييي ليش قتلته كنت ابي اعذبه
واحد من الرجال اللي معه(مازن): لا تنسى انه انا كمان عندي حساب معه وبعدين شله تعذبه يكفيه اللي جاه
هشام ضحك ببرود:ماهقيتك رحيم
لتين زحفت لعند ابوها بدون مايحسون عليها
لتين:بابا قوم الله يخليك لا تتركني
ماحست الا بيده على وجهها
ابو لتين بصوت متقطع وتعبان: بنتي خليك قويه لاتضعفين لا تنسيني ااااااااه
لتين: بااااااابا
ناظرت لقت هشام داعس على رقبه ابوهاا ويناظره ببرود ويظحك
هشام:لساتك مامتت يا الحقير
ابو لتين بصوت متقطع وبتعب:استودعك كك الله هه يابنتي
هشام زاد بالدعس
لتين ضربته على رجله:ابعد عن بابا يانذل
هشام دفها بعيد وصااار يخنق ابو لتين ويدعس على صدره
ابو لتين بنفسه:اشهد د انن لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله وشههههق بقوه
لتين بصررراخ ودموعها تسيل على خدها:لاااااااا بابا اهيي اهيي
هشام وجهه المسدس للتين:والحين جاء دورك
لتين وقفت:عادي اقتلني مابقي شي اعيش علشانه
هشام كان بيطق الرصاصه بس مازن مسكه واخذه بعيد شويه عن لتين
مازن:اقولك لا تقتلها ماحنا مستفيدين شي من قتلها بقولك بشي تسويه يذلها طول عمرها بعد العز اللي كانت عايشه فيه
هشام:والله فكره ماهيب شينه .... طيب ايش ببالك
مازن قرب منه وقاله كلشي باذنه
هشام: حلووووو اول مره تفيدني ترا
مازن:تراك شفت نفسك مررا
هشام:يحق لي انا هشام ال ....
مازن:مو وقت غرورك امش كلم البنت تجهز اغراضها
هشام:بس انت روح احجز لنا بالطايره لبكره
مازن:طيب لين بكره وين بتحط البنت
هشام:ماعليك انت روح بس
مازن:طيب ..... وراح
وهشام راح للتين
هشام:قومي جهزي اغراضك بتجين معي
لتين وهي تبكي:لا مارح اجي معك
هشام:قومي بالطيب واحمدي ربك اني بخليك تاخذي اغراضك هذا من كرمي الزايد عليك
لتين قامت بصعوبه واتجهت لغرفتها التفت له:لا تدخل معي احد من حراسك انا مارح اهرب
ودخلت غرفتها وقفلت بالمفتاح
هشام بعصبيه:ياحقيره افتحي الباب والله اكسره فوق راسك اذا مافتحتي
لتين:والله العضيم مارح اهرب بس ابغا ارتب اغراضي برتحتي ورح اخرج
هشام زفر بضيق:لك ساعه بس اذا تاخرتي بكسر الباب
لتين طنشته وراحت تحط ملابسها بشنطه وهي تبكي وراحت لبست لها بنطلون اسود سترتش وبلوزه بيضاء طويله اكمام وفيها كتابات انجليزي بالاسود فجاه وهي ترتب ملابسها خطر على بالها شي وراحت لمكان المكتبه واخذت كتاب وانفتح لها باب دخلت منه وكان عباره عن مكان في اجهزه وكمبيوترات للمراقبه
لتين تذكرت كلام ابوها وبكت
ابو لتين:لتونه حبيبتي انا بسوي غرفه مراقبه بالبيت ترصد كل شي يصير لو مثلاً صار اي شي بتسجله ورح اسويها بغرفتك علشان ماحد يخطر على باله مكانها
لتين:طيب بابا بس انا ما اعرف استخدم هالاشياء
ابو لتين:اذا سويتها بعلمك كيف تستخدمينها
لتين:اوك بابا
رجعت للواقع مسحت دموعها وجلست على الكرسي وصارت تضغط على الازرار باحترافيه نزل لها شريط (سيدي) واخذته وحطته بكيس وخبته بمخباتهاونزلت وصكرت الباب وراها
شافت صورتها مع امها وابوها اخذتها وحطتها بالشنطه وراحت تدور على على صوره لامها مع صديقتها كانت قد اعطتها اياها من يومها صغيره
اخذت االصوره وحطتها بالشنطه ولبست عبايتها وطرحتها والنقاب ونزلت لهم لقيت واحد يبغا يحمل امهاا بسررررعه راحت له طياران و وضربته على رجله
لتين:لا تلمس ماما ياحقير
الرجال عصب وكان رح يضربها بس وقفه صوت هشام:ابعد عنها
لتين ناظرته بحقد:ليش هذا واقف عند امي
هشام:من زود كرمنا حفرنا قبر لامك وابوك بالحديقه والرجال كان يبي ياخذ امك ويحطها بالقبر ...ابتسم ببرود
لتين وهي تحاول تمسك دموعها:بليز لاتخلي رجالك يقربون من امي وابوي انا رح احملهم بنفسي
هشام:عشانه اول طلب لك ياحلوه بنفذه
لتين ناظرته بحقد بس ماتكلمت علشان مايفرش،شراعها
لتين راحت لغرفتها وجابت شرشفين قربت من امها باست راسها وغطتها والعبره خانقتها
هشام:احمليها تراهم قد حفرو الحفر
لتين كتمت غيضها وحملت امهاا بصعوبه ومشت بها لين وصلت للحديقه نزلتها وحطتها بالحفره وصارت دموعهاا تقطر على خد امهاا
غطتها تمام بالشرشف ورمت التراب على الحفره
وقامت بصعوبه وراحت لابوها جلست عنده وحضنته وصارت تبكي
هشام:يلا خااارجي
لتين ناظرته ببرود ورجعت نظرها لابوها باست راسه وغطته بالشرشف وحملته بصعوبه ماقدرت تحمله صارت تسحب عليه لين وصلت للحديقه ونزلته للحفره وصارت ترمي بالترابه على الحفره وهي تبكي وتشهق من البكاء
لتين بحزن:الله يرحمكم ودخلكم فسيح جنااته استودعكم الله التى لا تضيع ودائعه
وراحت للبيت
هشام:يلا معي
لتين ناظرته بخوف
هشام:لاتخافين انا رجال بعيالي مارح اقرب من بنت مثل بنتي بالعمر مع انك تطيحي الطير من السماء
لتين ناظرت فيه بسخريه ولزمت الصمت
هشام سحبها من يدها:اقول لك قومي ماتفهمين
لتين قامت
هشام:نزلي هذا من وجهك
لتين بحقد:لا مارح انزله
هشام:اقول نزليه ولا تشوفي شي مايسرك
لتين نزلت النقاب وهي خايفه من
هشام:اي خليك مطيعه كذا وامشي معي
لتين مشت معه بدون اي نقاش
هشام:هي انت جيب شنطتها معك
الرجال:حاظر
لتين مشت معه وركبت السياره والرجال حط الشنطه بالسياره وركب بجنب هشام
انطلق بالسياره لين وصل عند قصر كبييير

*ملاحظه:لتين دخلت دورات فنون الدفاع عن النفس ومعها حزام اسود بالكارتيه ومتعلمه التيكوندو كمان*

هشام:انزلي يلا
لتين نزلت بدون ماتتكلم
هشام مشى هو والرجال اللي معه ولتين بجنبهم دخل لحديقه القصر وراح. ورا القصر وفتح باب الخلفي ودخل وسحب لتين معه ورماها على الارض
هشام بتهديد:ان فكرتي بس تصرخي او تخرجي والله لتشوفي شي اشد
لتين ناظرت فيه ببرود:طيب على الاقل شغل لي النور
هشام شغل النور:شكلي زودت بالكرم معك يلا انقلعي من وجهي ولا اسمع لك صوت نزل وصكر الباب بالمفتاح لتين ناظرت المكان وكان عباره عن مستودع فيه من كل الاشياء لاحضت موجود فيه ادوات رسم ولوحات لتين جلست تبكي وتدعي ربها يفكها من اللي وقعت فيه وصارت تبكي الين تعبت وهدت شويه قامت لعند ادوات الرسم ومسكت الفرشه والالوان جلست على الكرسي نزلت الطرحه على رقبتها واخذت لوحه وصارت ترسم
رسمت صورتها والدموع بعيونها وامها وابوها على الارض ميتين خلصت اللوحه وحطت توقيعهاا

*ملاحضه: لتين فناااانه بالرسم ولحزنت او زعلت تعبر عن مشاعرها برسمه*

صارت ترسم والدموع بعيونها فجاه سمعت صوت احد يفتح الباب خافت وتجمدت مكانها وماقدرت تتكلم
دخل للمستودع ناظر لتين بتعجب وهو منبهر من جمالها مسحور من شكلها وشكل الدموع بعيونها النيليه لتين نسيت نفسها من كثر الخوف
لتين بخوف وعيونها متعلقه فيه:م مين انت
الشاب باستغراب:انتي اللي مين وايش جابك لبيتنا
لتين بدون سابق انذار صااارت تبكي وتشاهق الشاب صكر الباب ونزل للتين

اعرفكم على عايله هشام

هشام(ابو فارس):انسان متصلط وكلمته دايم فوق يحب عياله وانسان مايخاف ربه قليله عليه كلمه حيوان عيونه حاده ولونهن بني شعره اسود ابيض البشره وطويل القامه وعمره 40

مريم (ام فارس):انسانه ماتهتم بعيالها طول وقتها بالعرسات مستهتره وماعندها مسؤليه بس احيان تكون الام الحنونه والرحيمه ماحد يقدر يفهمها هي اصلها سعوديه شعرها قصير لين رقبتها وصابغته اشقر عيونها حلوات ولونهن اسود بيضاء البشره طويله القامه عمرها31 عندها بنت وولد

راما:حبوبه وتحب المزح واحيان غبيه بس مررره عصبيه عيونها كبار ولونهن بني فاتح وشعرها لين اخر ضهرها لونه اسود وخشمها حاد فمها صغير متوسطه القامه وبيضاء البشره عمرها 18
فارس:انسان جدي بس يحب المزح شويه دايم مهاوشه هو واخته فلاوي عيونه كبار ولونهن عسلي فاتح وشعره طويل لين رقبته وابيض البشره طويل القامه خشمه حاد وحواجبه مرسومه رسم عمره 22





*🌸..نهاية البارت..🌸*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-08-2018, 05:42 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: روايه غظب وإنتقام طفلة


السلام عليكم هذي روايتي الاولى اتمنى تعجبكم واتمنى اللي عنده اي انتقاد او راي على روايتي يقوله بادب وانا رح احاول احسن من كتابتي وشكراً


تعديل ساز سيرا; بتاريخ 31-08-2018 الساعة 05:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-08-2018, 08:50 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه غظب وإنتقام طفلة


.
روايه غضب وإنتقام طفلة

*البارت الثاني*


*بس قبل المفارق ودي أسأل سؤال دام ما تفهمين الحب وش تفهمين ؟!*

لتين بدون سابق انذار صارت تبكي وتشاهق الشاب صكر الباب ونزل للتين
الشاب(فارس)جلس على ركبته عند لتين:ايش فيك يابنت الناس ليش تبكين
لتين وقفت بكى و ناظرته ببرود ولفت نظرها عنه:مين انت
فارس كان خاااق وهو يناظر عيونها
لتين:اقولك مين انت وايش تسوي هنا
فارس حك راسه باحراج:انتي اللي ايش تسوين بمرسمي
لتين:طيب ايش تبغى
فارس:ولا شي بس كنت ابغا ارسم. ودخلت ولقيتك هنا
لتين ناظرته ببراءة:بليز اخويا ممكن تخرجني من هنا
فارس:مو قبل ماتقوليلي ليش انتي هنا .... وناظر فيه عيونها ارتبك وحاول يخفي ارتباكه وكمل كلامه وليش كنتي تبكين
لتين ارتبكت من نظراته قالت بنفسها: رح اصرف هالخبل ماابيه يشفق علي مارح اقوله بشي
فارس:هيه يابنت
لتين:لي اسم
فارس:اجل ايش اسمك
لتين: ماعليك
فارس بتهديد:تكلمي بادب ولا مابنزلك من هنا
لتين بابتسامه مزيفه:سوووري بس كنت امزح معك
فارس:طيب ياااحلوه قولي لي ايش جابك هنا
لتين:ترا انا بنت ناس واصول مو تقعد تتغزل فيني كذا
فارس تجاهل كلامها وقال بهيام:تصدقين
لتين باستغراب:ايش
فارس:ماعمري شفت عيون يسحرن مثل عـــيونك ابد
لتين استحت بس حبت توقفه عند حده قربت منه وناظرت في عيونه مباشره فارس ارتببك بقوووه من قربها لتين ظربته بغبظتها على جبهته
لتين بضحكه:شله الخوف هذا كله معقوله ضربتي كانت قويه
فاارس بحالميه:اااااه يالبيه هالضحكه
لتين ماعجبها الوضع بس حبت تلطف الجو شويه بينهم علشان يساعدها تخرج:هيه يالاخو
فارس حس على نفسه:اسمي فارس
لتين:اوك يا اخ فارس رح تخرجني الحين ولا لا
فارس بجديه:قلت بخرجك بس اول اعرف ايش جابك هنا
لتين سكتت وناظرت للسقف وبعدين ناظرت فيه بعيون بريئة
فارس بضحكه: شكلك يحزن خلاص بخرجك
لتين نقزت:صدق
فارس:اي بس بشرط
لتين بملل:ايش شرطك
فارس:اعطيني رقمك وبحاول اساعدك بكل اللي تبغيه
لتين:اوك بما انه مافيه احد لي رح اعتبرك اخوي الكبير
فارس:امممم اعتبريني اللي تبي وانا بكون معك متى ما احتجتي
اعطته لتين رقمها واخذت رقمه
لتين:طيب ممكن تقولي اسم ابوك ايش
فارس:اسمه هشام ليش تسالي
لتين:لا فيه شي اسال عن اخوي
فارس قلب نظره بالمستودع يحسه انه ماعجبته هالكلمه ومايدري ليش ناظر اللوحه اللي رسمتها لتين
لف لها وقال بدهشه:انتي اللي رسمتيها
لتين بابتسامه غصب عنها تظهرها:اي
فارس رجع يدقق بالوحه لين وصل للتوقيع ابتسم
فارس:اسمك لتين
لتين:ايه. ... والحين بامكانك تعتبرني اختك وانا رح اعتبرك اخوي
فارس يصرف:ايش سر هالوحه
لتين نزلت عيونها للارض وصارت دموعها تنزل
فارس خاف وقرب منها:ايش فيك لتين
لتين:انا فقدت كل اهلي اليوم
فارس مافهم عليها:ممكن تقوليلي قصتك
لتين حست وقالت بنفسها: مارح اقوله عن اللي سواه ابوه فيني وفي اهلي ورح استغل كلشي لصالحي لين يوثق فيني
لتين بحزن:مااحب اتكلم عن هذا الشي
فارس قرب منها:عيونك حلوه يوم تبكين بس الدموع مو لايقه عليك يلا امسي دموعك عشاني مو قلتي اني اخوك لازم تسمعي كلامي
لتين ابتسمت من بين دموعها:اوك
فارس:يلا علشان اخرجك من هنا
لتين ابتسمت بفرح بس مالحقت تفرح الا وانفتح والباب
ابو فارس كان حامل صحن اكل بيده:فااااارس ليش انت هنا
فارس بتلعثم:كنت ابي ارسم هنا ودخلت وانا ما ادري
ابو فارس:يلا قدامي انزل من هنا ولا كانك سمعت ولا شفت شي وبصراخ فااااااهم
فارس:ايه ايه يبه
ابو فارس:يلا قدامي
فارس لف للتين لقاها خاايفه وجالسه بالقاعه حس قلبه يوجعه على حالها بس مايقدر يسوي شي
ابو فارس:ماتسمع انت
فارس قام بسرعه ونزل وهو يركض
لتين ابتسمت بخبث وقالت بنفسها:شبكته ورح استغله بمخططتي
ابو فارس:وانتي خذي هذا ولا اسمع لك صوت
لتين اختفت ابتسامتها وكشرت بوجهه ابو فارس حط الاكل عندها ونزل وصكر الباااب بقووووه
لتين رفست الاكل من القهر اللي فيها وجلست تبكي
حست على نفسها:استغفر الله اسفه ياربي ماكان لازم ارمي الاكل حرام
نامت وهي تبكي

*عند فارس*
ماقدر ينام من التفكير
فارس بنفسهه:ياربي مين هذي وايش جابها لهنا ياربييي ايش علاقه ابوي فيه اااااه ياانه عليها عيون عذاب ماعمري شفت مثل عيونها ياربي اخخخ جمالها دماااار ايش هالصدفه الغريبه اووووف لازم اشوفها مره ثانيه واعرف ايش السالفه بعد تفكير عميق نام

*في الصباح*

على الفطور
ابو فارس:انا عندي شغل مهم لاتنتظروني اليوم على الغداء مارح اجي ويمكن ما اجي الا بكره
ام فارس ببرود:بكيفك
راما:يبه وين تبغا
ابو فارس:عندي شغل لازم اكمله اليوم
فارس: الحمدلله شبعت. ..وقام
ابو فارس بشك:على وين
فارس:بروح عند صاحبي داق علي يقول يبغاني اروح معه
ابو فارس:تمام الله معك
فارس قام
وبعد مانزل من البيت راح ركض لورا القصر لقى حراس عند الباب
فارس:ابوي يقولكم كل واحد يروح لبيته هوه جاي الحين
الحراس: حاظر طال عمرك
وماصدقو على الله كل واحد راح
فارس فتح الباب بالمفتاح اللي معه ودخل وصكر الباب بالمفتاح
راح لقى لتين نايمه على الارض وشعرها متناثر حولها والطرحه على رقبتها شكلها كان مررره طفولي وحلووو
لتين بصراخ:لااااااااا بابا بابا لا تموت لاتتركني ماما ارجعي لي
وصارت الدموع تنزل من عيونها قااامت بفزع وخافت يوم شافت وجهه فارس بوجهها لتين خافت وبغت تقوم بس صدمت جبهتها بجبهه فارس
فارس مسك راسه:اخخخخ حجر مو راس هذا
لتين عدلت الطرحه على راسها وقالت بعصبيه: ليش انت هنا
فارس:ول ول شويه علي جيت اتطمن عليك
لتين:سخيف خوفتني
فارس:سوري ماكان قصدنا
لتين:يلا يلا ولي من هنا لايجي ابوك الشرير ويفرش شراعك وشراعي
فارس ضحك:واترك اختي الحلوه هنا خليه يفرش شراعي مايهمني
لتين حست بحلاوه كلمه اختي ناظرت في عيونه وابتسمت ابتسامه عذبه
فارس خق على الاخر وحس بقلبه ينبض بسرعه
لتين ولساتها تناظر بعيونه:حسيت بالامان من سمعت كلمه اختي منك
فارس زفر بضيق:اعتبريني امااان لك مهما صار رح ابقى معك يلتونتي
لتين ابتسمت بضيق:باين رح نفترق قريب يا اخي العزيز الا اني حسيتك صدق رح تبقى معي وتحميني لاني محتاجه لاحي احد يكون قربي انا الحين لوحدي مافيه احد معي ابدد
فارس:بس انا لساتي معك ليش تقولي كذا
لتين بابتسامه حزينه:لان انا كل ماحبيت احد او عزيت احد لازم افارقه والحين جاء دور اني افارق اخ لي صح ماصار لنا الا امس عرفنا بعض بس حسيت انك صدق انسان طيب وصادق
فارس تغيرت ملامحه للحزن: طيب ماتخيلت اني رح اتركك
ماحسو الا باحد يفتح الباب فارس بسرعه راح وتخبى ورا الاثاث
لتين ابتسمت بخبث وقالت بنفسها:ماكنت اتوقع انه رح يصير كلشي بهسهوله
ابو فارس:يلا قومي معي
لتين قامت بدون ماتنطق حرف
وراحت معه
فارس نزل من مكانه وكان حزيينه مره وضايق مايدري ليش بس مايبغاها تروح راح للوحه اللي رسمتها وضل يتاملها وعلى وجهه ابتسامه حزينه

*عند لتين*
لتين ركبت السياره بدون ماتنطق حرف وانطلقو للمطار
بعد نص ساع وصلو
انتظرو شويه بعدين سمعو نداء الطايره لرحله السعوديه
لتين بخوف:وين تبي تاخذني
ابو فارس:مايحق لك تسالي امشي قدامي بسرعه
لتين استسلمت للامر الواقع ومشت معه
ركبو الطياره وراحو للسعوديه
بعد كم ساعه وصلو
واخذ لتين وراح بها مكتب لبيع الخدم
خلا لتين تجلس بمكان الانتظار طبعاً بعد ماهددها وقالها انها اذا هربت مارح تلقى احد ودخل هو للمدير
المدير:تفظل
ابو فارس:عندي خادمه ابغاك تصرفها ورح ادفع لك اذا صرفتها وقول للي بياخذها انك مابتاخذ شي منه وان البنت تشتغل ويعطيها هو حق شغلها
المدير:طيب تعرف تكنس وتنظف
ابو فارس قاطعه:اي اي تعرف لهذا كله
المدير:ايش جنسيتها وايش ديانتها
ابو فارس:جنسيتها يمنيه وديانتها مسلمه. .. صرفها اليوم واذا جيت بكره ولا لقيتها بعطيك خمسه الف ريال
المدير ابتسم برضاء:اوك ... خلها تدخل

*في مكان ثاني*
الحرمه:اياد متى بتتزوج ابغى اشوف عيالك
اياد:يمه مو وقته معي اشغال كثيره والولد امني الشركه قبل مايموت
ام اياد:طيب ياولدي لاحق على الشغل والهم ارتاح وتزوج وبعدين افضى للشغل
اياد:يمه ما ابغا اتزوج وانتهى الموضوع
زياد:يارجال اتزوج وافتح لنا الطريق
اياد:تزوج مين حادك
ام اياد: طيب زياد اذا اياد مو ناوي يتزوج شرايك ازوجك انت
زياد:لا لا يمه لاحق على الهم
اياد ناظر بنص عين:شفت
امير:يمه اذا مايبغو الزواج اتركيهم بحالهم
ريان:لا تتعبي نفسك معهم تراهم مجانين اخطبي لي انا
زياد:قول والله
ام اياد:اول شي كمل جامعتك وادرس زين واشتغل وكون نفسك وبعدين تزوج
اياد:تستاهل طارت الجبهه
ام اياد:وانت يا اياد شد حيلك ابغا ازوجك
ريان:هههههههههههه القط وجهك
زياد:سخيف
فجاه دق جوال ام اياد
ام اياد:الو .... ايوه انا ام اياد ..... اي اي طالبه من كم يوم ولا وصلني اي خبر .... صددق ... طيب الحين جاينكم بسرعه وسكرت الخط
اياد:يمه ايش فيه
ام اياد:يلا يلا جهز بسرعه بنروح ناخذ الخادمه من المركز
زياد:يمممه ماتوبتي من الخدم نسيتي ايش سوت فيك الخادمه الحقيره سوت لك سحر مارح الا بعد عناء
ام اياد ابتسمت بفرح:بس هالمره غير الخادمه اللي عندهم مسلمه
اياد:متاكده يمه دورنا بكل المراكز مالقينا
ام اياد: اي اي الحين قالي مدير المركز
زياد:تمام اجل امشي يلا بوصلك
ام اياد بسرعه راحت لبست العبايه والطرحه وتلثمت وبسرعه نزلت وركبت السياره
وانطلقو للمركز

اوصفلكم عائله ام اياد

ابو اياد متوفي من سنتين

ام اياد:انسانه طيبه وحنونه متواضعه كثير نحيفه بس مو كثير عيونها كبار ولونهن عسلي شعرها طويل لين فخذها خشمها حاد وشفايفها صغار طويله القامه وبيضاء البشره عمرها 30 عندها اربعه اولاد

اياد:انسان جدي وبارد كل همه الشغل عصبي كثير ولازم يمشي كلمته لاهو نحيف ولا سمين ومعضل عيونه عسليه وناعسه خشمه حاد وفمه صغير وشفايفه منتفخه حنطي البشره وطويل مره وشعره لين رقبته لونه بني و مسوي سكسوكه عمره 22

زياد:انسان فلاوي يحب المزح والمرح وطيب لاهو نحيف ولا سمين عيونه متوسطه ولونها بني خشمه حاد وفمه صغير شعره طويل الين رقبته ابيض البشره وطويل القامه عمره 20

ريان:نسخه طبق الاصل من زياد في الشكل والطباع لانهم توام>>>اختصرت علي وعليكم خخخ

امير:دلوع البيت دايم طلباته مجابه ومحبوب عند الكل عيونه عسليات ناعسه شفايفه صغيره خشمه حاد وابيض البشره طويل القامه عمره 18


*عند لتين*
لتين تناظر فيه:ايش تبغى فيني
المدير:رح تشتغلين خادمه عند حرمه الحين بتجي تاخذك
لتين بعصبيه:نعم نعم انا على اخر عمري اشتغل خادمه لا ياعيني مااقدر صراحه
المدير:الرجال اللي راح قالي كذا وانت باين عليك بنت عز وما ادري ايش جابك هنا بس هذا اللي لازم يصير
لتين:مع نفسك ...وقامت تبي تروح
المدير:لاتنسين انتي ماتعرفي احد هنا ولو احد لقاك مارح يرحمك
لتين جلست على الارض وهي تبكي
المدير رحمها:ايش،قصتك يابنتي
لتين ناظرته ببرود وقالت:انا رح اروح مع الحرمه لين ربي يفرجها علي وينصرني
لتين قالت بضعف:ربي اني مغلوب فانتصر
المدير اقشعر جسمه منذ كلمتها حسها مقهوره من قلب ماحب يتكلم وسكت
شويه واحد يدق الباب
المدير:ادخل
دخلت ام اياد ومعها زياد لتين ناظرت فيهم ببرود وقامت
المدير:هذي اللي طلبتوها
ام اياد:بس مو كانها صغيره
المدير:لسى ماشفتيها تمام وناظر للتين وقالها انزعي العبايه والطرحه
لتين بعصبيه:على كيف امك هو
المدير ناظرها بتهديد
لتين ناظرته بتحدي
زياد بنفسه:شكلها عربجيه وقويه عين
ام اياد فطست ضحك وراحت للتين:والله انك كيوت
ارتخت ملامح لتين وابتسمت
ام اياد:ماعليك منه هو مايعرف يتكلم تعالي معي ومسكت يدها
لتين كانها تبي تحس بالحنان شدت على يد ام اياد وابتسمت

*ملاحظه:لتين بعد ماخرجت من قصر ابو فارس لبست عدسات اسود لان ماتبي احد يشوف لون عيونها الغريب*
ام اياد بنفسها:ما ادري ليش ارتحت للبنت هذي سبحان الله قلبي حبها حتى قبل ما اعرف طبعها احسها تذكرني باحد بس مين هو ياترا

ام اياد:زياد روح اخذ حقيبه البنت وتعال معي يلا
لتين مشت معهاا وهي خايفه
زياد حمل الحقيبه:اوووف ثقيله هذا كله حق خادمه
لتين اعطته نظره خلته يبلع ريقه ومشى وهو ساكت
راحو للسياره وركبو
بعد ربع ساعه وصلو للبيت
ام اياد مسكت يد لتين وناظرت لزياد:احمل حقيبه البنت
زياد:يمه والله ثقيله كانها حاطه حجر فيها مدري والله شكلها ناويه تفلقني بهن
لتين:ياسخفك بس
ام اياد:طنشيه لاتعطينه وجه
لتين مشت مع ام اياد ودخلو للبيت
ام اياد نزلت العبايه والطرحه ورمتهم:ااااه يازين الحريه
لتين ضحكت بشويه بس يوم ناظرت ام اياد اختفت الضحكه
لتين بنفسها:ياربيه تشبه صاحبه امييي مررره صدق يخلق من الشبهه الف
ام اياد:اسمك ايش يابنتي
لتين بابتسامه:اسمي لتين
ام اياد:طيب من وين انتي
لتين:من اليمن
ام اياد سكتت كانها تذكرت شي وبعدين قالت الا صح كم عمرك
لتين وبدت تمل من الاساله:عمري 17
ام اياد:باين صغيره مره
لتين ابتسمت بمجامله وهي بتموت من الطفش
ام اياد:تعالي معي بوريك غرفتك
لتين بنفسهاا اخييييراً ومشت معها
ام اياد ورتها الغرفه وراحت
لتين دخلت وصكرت الباب رمت نفسها على السرير وهي حدها متكسره
لتين:اوووف الله يصبرني بس
شويه سمعت دق على الباب
لبست طرحتها وراحت
لتين:ميين
زياد:افتحي الباب
لتين فتحت الباب وزياد دخل بدون مايستاذن
لتين:على الاقل قول مسموح ادخل ولا لا وين الذرابه
زياد رمى الشنطه عليها:امسكي هذي كسرتني
لتين مسكت الشنطه وطاحت على الارض والشنطه طاحت فوقهاا
لتين:ياللي ماتستحي
زياد:نفسي اعرف ايش فيهاا والله كسرت ضهري
لتين:مالك دخل
زياد:احس انه وراك سرر
لتين بسخريه:خف علينا يالمحقق كونان
زياد:اوك رح اعرفه بنفسي
لتين:شكله اعجبك الوضع اقول ضف وجهك
زياد وهو يتحرطم:خادمه وتتكلم كذا استغفر الله
لتين كانت تبي تلحقه وتنزل كلمه خادمه من عيونه بس زياد ماعطاها فرصه وهرب راحت وسكرت الباب ورجعت انسدحت على السرير وهي تتذكر اللي صار وشلون وصلت لهنا صارت تبكي الين مانامت
شويه سمعت جوالها يدق صارت تدور له وتذكرت انه بجيب بنطلونها نزلت وردت
لتين بنعاس:الو
فارس:حيا الله هالصوت
لتين بضيق:فارسوه ترا والله اقبرك صحيني من النوم
فارس:هدي شويه شويه علي بس حبيت اتطمن عليك
لتين:انا بخير يلا ماتضف وجهك الحين
فارس:افا افا انا زعلت
لتين:عندك اربعه جدران طق راسك باللي تبي
فارس كشر:صدق انك عربجيه
لتين:والله مو فايقه لك اللي فيني مكفيني ...وصكرت الخط
شويه سمعت احد يدق الباب
لتين:اوووف مافيه احد يرتاح بهالبيت ابددد وبصوت عالي مييييين
ام اياد:افتحي هذا انا
لتين بلعت لسانها واستحت على نفسها قامت وفتحت بسرعه
ام اياد:بس حبيت اعرفك على العايله
لتين:اوك
وراحت لبست عبايتها وطرحتها وبسرررعه ورا ام اياد
وقفت لتين بالصاله مبهوره من جمالها صح انها كانت عايشه بعز بس هالبيت كان فخم مره الصاله كبيررره مره ووسيعه وعلى جنبها رخام على اشكال حلوه وحولها مزهريات مليئه بالورد من كل الانواع والقصر كان من طابقين فخمين طبعاً غرفه ليتن بالطابق الاول >>>سوري اذا مافهمتو انا فاشله بالوصف
ام اياد:شوفي هذلا اولادي
لتين ناظرت لقت قدامها اربعه شباب
لتين كشرت
ام اياد:عرفو عن نفسكم للبنت
لتين في نفسها:مين قال اني ابي اعرفهم اعوذ بالله بس
زياد:انا زياد عمري 20 ادرس بالترم الثالث
ريان:انا ريان والباقي نفس زياد لاننا توام
امير:انا امير عمري 18 ادرس بثاني ثانوي
ام اياد:وانت يا اياد مابتعرف عن نفسك
اياد ببرود:معاد ناقص الا اعرف عن نفسي لخادمه
لتين بعصبيه:احترم نفسك
زياد:اجل انتي ايش
لتين ناظرت لام اياد:خالتي ممكن اكلمك
ام اياد:تفضلي يابنتي
لتين:لو سمحتي،قولي لهم ماينادوني بخادمه ابد لانهم مايعرفو ضروفي انا رح اشتغل واساعدك بدون اي مقابل
اياد بسخريه:متاكده انك ماتبغي شي راتب
لتين ناظرت له بعزه:ايه متاكده
اياد:اوك ي خادمه
لتين:وجع انت بقره ماتفهم
زياد:بهذي صدقتي يابنت
اياد:اسكت ياحمار انت وهي والله اوريكم شغلك
لتين:ورينا اييش بتسوي
ام اياد: كافي يلا كانكم بزارين وانت يا اياد لعاد اسمعك تناديها خادمه مره ثانيه هي الحين صارت مساعدتي
اياد تمتم بعصبيه وقال:اصلاً هي خادمه تبغى،ماتبغى
لتين راحت له ورفسته برجله وراحت ركض واختبت ورا ام اياد
اياد:ياحماره والله اوريك
لتين بحقد:تستاهل انت اللي بديت
ام اياد ضحكت:اهجدو انت وهي كانكم بزارين
لتين:ماعلي منه
ام اياد:يلاا انا واياد بنروح نجيب اغراض لعزومه بكره
وانتم ابقو هادين
زياد:لاتخافي انا بنتبهلهم
ام اياد:هذا اللي مخوفني اصلاً
لتين ضحكت على الصامت
زياد:افا يمه ليش تفشليني كذا
ام اياد طنشته وهي تاشر لاياد يلحقها
اياد راح وراها
امير:زياد تلعب معي،بليستيشن
زياد:لا ما ابغا
لتين بلقافه:انا العب
امير:يلا قدام
لتين:انا ابغى،برشلونا
امير:وانا ريال مدريد
لتين:اوك
وصارت تلعب معه
انتهى الشوط،الاول
لتين:مو معقول خمسه اهداف بشوط واحد انت تغش
امير:انا ما اغش،انتي اللي ماتعرفي
لتين رمت يد التحكم وقالت:انت غشاش،انا مابلعب
زياد:اعطيني انا بلعب وبرجع لك كرامتك
لتين:خذ لاتقصر
زياد:لاتخافي،بتغدى فيه قبل مايتعشى فيني
لتين:كفو
مسك زياد،يد التحكم وعادو اللعبه بعد نص،ساعه انتهت اللعبه خمسه لزياد وصفر لامير
امير:مايصير انت غشاش
زياد:ماغشيت انت اللي،ماتعرف
لتين:احسن يستاهل
شويه وجات ام اياد،ومعها اياد محل كل الاكياس
لتين:ههههه وصلت علاقه الاكياس
اياد:بتسكتي ولا بمسح فيك الارض
لتين:الارض نظيفه ماتحتاج مسح
زياد:صراحه بديتي تعجبيني محد غيرك يرد على،هالرخمه اللي،قدامك
اياد:انا رخمه ياللي ماتستحي
ام اياد:بسكم هواش،كانك بزارين ويلا تعالو ساعذوني
لتين قامت وزياد لحقها اخذو الاغراض وودوهن للمطبخ
وكل واحد راح لغرفته غرفه لين كانت بسيطه بس،حلوه فيها سرير بوسط،الغرفه ودولاب لونه اسود على جنب والتسريحه قدام السرير ولونها اسود
لتين نزلت عبايتها وطرحتها ورمتهم على السرير جلست قدام التسريحه ونزلت العدسات راحت واخذت صوره امها هي وصديقتها وصارت تناظر فيها لتين:سبحان الله الشبه مررره كبير معقول تكون هي نفسها صديقه امي لا لا ما اعتقد تكون هي،يخلق من الشبهه اربعين
انسدحت على السرير وراحت بعالم الاحلام


*في الصباح*

حست باحد يدق الباب قامت وفتحت وهي نعسانه

لتين وهي فاتحه عين ومغمضه عين:خير
اللي عند الباب كان يناظرها وهو منصدم امس عيونها لون واليوم لون ثاني





*🌸نهاية البارت🌸*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 31-08-2018, 09:00 PM
صورة مــرآيـم الرمزية
مــرآيـم مــرآيـم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


روايتك روووووعه
بس متى تنزلين البارت الجاي؟؟

تابعي بالكتابه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-09-2018, 12:42 AM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lady mary مشاهدة المشاركة
روايتك روووووعه
بس متى تنزلين البارت الجاي؟؟

تابعي بالكتابه
شكراً على مرورك الجميل
رح انزله بكره ان شاءالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-09-2018, 02:07 AM
miro _dz/17 miro _dz/17 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


انظمت متابعة جديدة لروايتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-09-2018, 12:28 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


شكراً حبيبتي واتمنى تعجبك الروايه وتنطيني رايك فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-09-2018, 12:58 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


.
روايه غضب وإنتقام طفلة

*البارت الثالت*


*كفاكِ عبثاً في مخيلتي ؛ فتفكيري بكِ بات يرهقني "(!*

لتين وهي فاتحه عين ومصكره عين:خير
اللي عند الباب كان يناظرها وهو منصدم امس عيونها لون واليوم لون ثاني
امير خق يوم. ناظر عيونها
لتين:خير اميروه ايش عندك

*ملاحظه:لتين ماتتغطى من. امير لان عمره قريب من عمرها*

امير بلع ريقه:امي تبيك تراها جالسه بالصاله
لتين:طيب دقايق واجي
لتين ما انتبهت انها حاطه العدسات وراحت لبست عبايتها وطرحتها ونزلت للصاله
لتين:صباح الخير
ام اياد وامير:صباح النور
لتين بادلتها الابتسامه:طلبتيني
ام اياد سكتت وبعد ما استوعبت:لتين تعالي عندي شويه
لتين راحت لعندهاا
وام اياد صارت تناظر في عيون لتين
ام اياد:سبحان الله نفس العيون يجننن ماشاءالله
لتين ضربت راسها بغباء:نسيت البس العدسات وكانت رح تروح بس مسكتها ام اياد من يدها
لتين:ايش فيه
ام اياد:هذا لون عيونك الحقيقه
لتين بارتباك:اي فيها شي
ام اياد:لابس يجنن لاتلبسين شي عدسات
لتين ابتسمت:ناديتيني قبل شويه
ام اياد:لا
لتين ناظرت امير بقهر
امير:ماعليه بس كنت ابغا احد يلعب معي كوره فقلت لك امي تبغاك
لتين:مو اليوم عزومه عندكم وانت فاضي تلعب
ام اياد:لا اجلنا العزومه بعد اسبوع لين يجي اخوي من السفر
لتين:اها
امير:طيب تعالي العبي معي والله طفشان
لتين:اوك جيب الكوره
امير راح وجاب الكوره
ام. اياد:لا تلعبو هنا روحو للسطح
لتين:يلا قدام
امير مشى قدامها ولتين مشت معه لين وصلو للسطح دخلو ولتين صكرت الباب
السطح كان كبير وواسع والحيطان مو طويله يعني تقدر تشوف الحديقه بالتمام
لتين نزلت العبايه والطرحه ورمتهم كان لابسه بنطلون سكيني ابيض وبلوزه اكمامها الكتف وفيها رسمه بنت بالرمادي رفعت شعرها ذيل الحصان
لتين بحماس:يلا انا جاهزه
امير خق على الاخر بس حس على نفسه وقال:يلا بدينا
لتين:هذك. الزاويه زاويتك واللي هناك. زاويتي
امير:اوك
رمى الكوره ولتين صارت تركض وراهاا وامير يركض لتين اخذت الكوره
ركضت بها امير اعترض طريقها لتين مررت الكوره من تحت رجوله وتفادته
امير سمع احد يفتح. الباب ووقف ولتين ماانتبهت ولساتها تركض بالكوره وسددت
لتين بفخر:اول هدف لي
ام اياد ناظرت لتين وهي منبهره من جمالها:ماشاءالله تعرفين
امير:ماعلي امي فتحت الباب وماخلتني انتبه
لتين:انا اللي فزت
امير:لسى ماكملنا وتقولي انا اللي فزت
لتين:انا مليت وراحت للسطح وصارت تتفرج على اللي تحت
لتين:امير
امير:هلا لتون
لتين:شوف هذيك الشجره
امير:ايش فيها
لتين بابتسامه:نفسي اتسلقها
امير:اوك. امشي نتسابق ونشوف مين يوصلها اكثر
ام اياد قربت منهم:ايش تقولون
لتين:نبغى نتسلق هذيك الشجر
ام اياد:لا اخاف تتاذون
امير:لا لا رح ننتبه وانتي بتصيرين الحكم
ام اياد:اوك
لتين:خالتي
ام اياد:هلا بنتي
لتين فيه احد من الشباب تحت
ام اياد:لا مافيه اياد بشغله وزياد وريان بالجامعه لساتهم ماكملو دراسه
لتين ابتسمت:الحمدلله
ام اياد:ايش فيه
لتين:لا لا مافيه شي والتفتت لامير يلا امشي
امير مشى ولتين مشت وراه وام اياد نزلت معهم وصلو للحديقه ووقفو قدام الشجره
كانت الشجره طووويله مره وفيها جذوع كثيره
ام اياد:جاهزين
لتين امير بصوت واحد:ايه
ام اياد:انطلقو
امير ولتين تسلقو بسرعه
لتين تسلقت بهمه اما امير وقف بنص الشجره
امير بصراخ:يممممه علقت ساعديني
لتين ماسكه ضحكتها وهي تتسلق
لين وصلت لاخر الشجره مدت لسانها لامير وضحكت
امير:صدق انك نذله
لتين:ماجبت شي جديد
امير:والحين كيف انز. ...ماكمل كلمته الا والجذع اللي متمسك فيه صار هش وشويه وينكسر
امير بخوف:يممممه ساعديني
ام اياد ماتدري ايش تسوي وهي خايف والمسافه طويله
لتين حست انه خايف صدق جات تبي تنزل وتساعده انكسر الغصن وتمسكت بالشجره
لتين بخوف:خالتيييي ساعديني ماقدرت انزل
ام اياد ماتدري تبكي ولا تضحك على اشكلهم
شويه ودخل اياد للبيت اياد
بعصبيه:ايش هالصراخ
هنا ام اياد ماقدرت تمسك نفسها وجلست على الارض وهي ماسكه بطنها من الضحك
اياد ناظر في امير ومسك ضحكته اما لتين خبت نفسها بين اوراق الشجره
اياد:ايش مطلعك هنا انت
امير:اياد ساعدني والله خايف
اياد تافف وتسلق الشجره لين وصل عند امير:اتمسك فيني
امير بسرعه تمسك فيه واياد نزل صارو قريب من القاع دعس اياد على غصن هش وطاح على الارض وطاح امير فوقه
اياد بعصبيه:قوم ياحمار فعصتني
لتين ماقدرت تمسك نفسها وصارت تضحك بقووووه
اياد ناظر فيها وهو مستغرب مين هذي
اهتز الغصن اللي كانت لتين عليه وتمسكت بالشجره بقوه
لتين بخوف:يممممممه
امير مات ضحك:لا تتشمت باخيك فيعافيه الله ويبتلك
لتين:امير مو وقت حكمك والله خايفه
اياد باستغراب:مين هذي
امير وهو لساته يضحك:هذي لتين
اياد كشر وبصراخ:تستاهلين نامي فوق الشجره ربي وراني فيك يوم يالخدامه
لتين بصراخ:مين. الخدامه يالوسخ خليني انزل بس واوريك
اياد بعصبيه:ميين الوسخ ياللي ماتستحي
لتين:اللي على راسه بطحه يتحسس
ام اياد:بسكم ...
قاطعوه لتين واياد بنفس الوقت:بسكم هواش كانكم بزارين
ام اياد ضحكت
اياد:فوق منتي قرد كمان ببغاء
لتين:ماغيرك القرد يالشامبنزي
اياد:نامي فوق الشجره والله مانزلتك
لتين بسخريه:اهي اهي تكفى نزلني انا خايفه اقولك ولي من هنا انا بنزل
اياد:نشوف. .. ووقف تحتها يلا انزلي
لتين صارت تتسلق لين وصلت لنص الشجره دعست على الغصن اللي كان متمسك فيه امير وماحست بنفسها الا يوم طاحت فوق اياد
صار وجهها مقابل وجهه اياد
لتين تكسرت اما اياد صار يناظر في عيونها وهو مرتبك وخاااق على الاخر ماحس على نفسه ولا تحرك حتى سرحان بس بعيون لتين
اياد بهمس:خادمه وجمالها يذبح. شلون يصير هذا
لتين عصبت وقامت دعست بركبتها على بطنه وكانت تبي تهرب بس رجلها وجعتها وانسدحت على الارض بجنب اياد
في هالحضه دخل ريان وزياد للبيت
لتين بابتسامه خوف:سوري ماكنت اقصد>>>طبعاً الكل كان يشاهد وتاركين لتين بنكبتها هههه
اياد اتكى على الارض وانقلب فوق لتين طبعاً ما انتبهه لهم لانه كل همه ينتقم من لتين:اوريك شغلك ياحماره تسوين كذا فيني
لتين ناظرت في عيونه ببراءة:قلت لك ماقصدت ادعس على بطنك
هنا ريان وزياد فطسو ضحك
اما لتين كانت مرعوبه
اياد ناظر بعيونها وقام من فوقها زفر بضيق:هالمره بعبرها لك المره الثانيه بوريك شغلك
لتين بقهر وهمس:متوحش
اياد ناظرها:قلتي شي
لتين:قلت هذا من طيب اصلك
اياد:اشوه بعد
ام اياد:ماتعبتو من الهواش
اياد:يمه واللي يعافيك. هذي البنت مامنها الا المشاكل ايش نبغى فيها ببيتنا مانها فايده. ...وراح
ام اياد:الله يهديك. بس
لتين نزلت راسها بحزن
زياد وريان قربو ‏​‏​منـها
زياد:لا تحزني هو دايم كذا لعصب يقط كلام ماهو داري ايش هو
ريان:هوه دايم كذا يحب يجرح الناس من بعد ما انجرح
لتين رفعت راسها لهم والدموع بعينها
زياد بنفسه:ايش هذي انسان ولا ملاك سبحان الخالق عليها عيون تطيح الطير من السماء
ريان:ياربيه عيونها عذاب شكلها اااااه بس على البراءة بس لحضه مو امس كان لون عيونها اسود شلون صارن بهالون
زياد حب يلطف الجو:من وين اشتريتي العدسات ابغى مثلهن
لتين:مو عدسات هذا لون. عيوني
ريان واياد انصدمو صدمه العمر لتين حاولت تقوم بس ماقدرت
زياد:ايش فيك
لتين ناظرته: طحت من فوق الشجره واضن رجلي التوت
ام اياد:تعالي معي حبيبتي بشوفها لك
لتين ناظرتها:ما اقدر امشي
ام اياد:زياد احملها وتعال وراي
لتين:لالا انا بمشي. .. وحاولت تقوم بس وجعتها رجلها وجلست
لتين رفعت شعرها عن وجهها وهي تتحرطم
كان شكلها مره طفولي
ريان"صبرك يارب":يلا تراها الساعه 12 الضهر الحين بتشويك الشمس
ام اياد:خلاص قومي بسندك انا
لتين قامت معها وسندتها لين وصلتها لغرفتها جلستها على السرير وجلست عندها تشوف رجلها لتين ظلت تتاملها ورمت نفسها في حضن ام اياد وهي تبكي
ام اياد بخوف:ايش فيك يابنتي
لتين وهي تضمها بقوه:اشتقت لماما
ام اياد:لا تبكي حبيبتي ان شاءالله رح تلقينا
لتين ابتسمت بحزن
ام اياد:الحين ارتاحي وترا رجلك ما انكسرت بس فيها عسف بسيط وشويه ويروح
لتين من بين دموعها:طيب
ام اياد:يلا ابتسمي ما احب اشوف هالعيون يبكن
لتين ابتسمت
ام اياد:يلا انتي ارتاحي وانا بروح بقول للطباخ يسوي غداء وبصحيك
لتين:لا ما ابغى شي
ام اياد:مو بكيفك ويلا ارتاحي الحين
لتين:طيب
ام اياد نزلت وصكرت الباب
لتين انسدحت على السرير وجلست تبكي الين نامت
سمعها وهي تبكي حس ان وراها شي فتح الباب ودخل بشويش وصكر الباب

عند فارس
كان جالس بغرفته الزيتيه والكبيره كانت قدامه كنبه وقدامها تلفزيون وعلى الجهه الثانيه مكتبه كبيره وفيه غرفه لتبديل الملابس
فارس بنفسه:ياربيه لازم اسال ابوي وين وداها واالله خايف عليها مره ايش صار لها وليش تتعامل معي كذا ااااه اشتقت لك يالتونه اخذ لوحه اللي رسمتها لتين وصار يتاملها مسح عليها بانامله وباسها حضن اللوحه وراح بسابع نومه

*عند ابو فارس*

كان جالسه بالصاله
ابو فارس بنفسه:الحين احمد وخلصت ومنه ومن عايلته كمان مافيه شي يعيقني واصلاً لو ماكنت قتلته كان فضحني اني اهرب مخدرات لشريك لي بالسعوديه ورح يسجنوني بس خلصت عليه وخليت فمه مصكر
شويه سمع جواله يدق
ابو فارس:الو
......:هلا ابو فارس
ابو فارس بفرح:هلا هلا كيفك
......:بخير
ابو فارس:خير فيه شي
......:احجز على اقرب طياره للسعوديه عندي لك شي ضروري اقوله واتناقش معك فيه
ابو فارس:ايش هو
......:قلت لك تعال وبعدين اقولك
ابو فارس:تمام بكره وانا عندك
......:اوك مع السلامه
ابو فارس:مع السلامه

*عند لتين*

كانت نايمه وزياد يدور بالاغراض لقى شريط كان رح ياخذه بس حطه على الطاوله يوم سمع صوت لتين وتخبا التسريحه
لتين بصراخ:لا مامااا بابا لا تموتون لا تتركوني
لتين. صحت بخوف:اعوذ بالله
قامت وراحت اخذت صوره امها وابوها لاحظت الشريط على التسريحه اخذته بسرعه ودخلته بخوف:ياربيه مالازم احد يشوفه
وقالت بنفسها:ما ابغى احد يشفق علي
زياد سمع وشاف كلشي لتين راحت للحمام وزياد خرج من الغرفه بسرعه
زياد بنفسه:ياربي ايش في هذا السيدي جاني فضول اعرف اي صح نسيت اخذه بس يلا ماعليه باخذه بوقت ثاني. ...وراح وهو يفكر ايش ممكن يكون سر لتين
لتين بعد ما غسلت ولبست جلابيه بيضاء مع اسود وفيها. فتحه من الوسط وحجاب ابيض فيه نقشات بالاسود صلت العصر ونزلت للصاله
لتين:ريان وين امير
زياد:انا زياد مو ريان
لتين:اممم طيب وين امير
زياد:راح لبيت خالي عند ياسر
لتين:افففف
زياد:ايش فيك. تتاففي
لتين:والله ملانه
ام اياد نزلت من المطبخ:لتين تعالي تغدي ماكلتي شي من الصباح
لتين:ما ابغى شي والله مو جوعانه
زياد قام:يمه بروح
لتين:خالتي ترا انا بروح معه كمان
زياد كان بيتكلم بس لتين دعست على رجله
ام اياد:تمام بس لا تتاخرو انا بروح بيت الجيران شويه . .. وراحت لغرفتها
لتين:زياد وين تبي
زياد:مارح اقولك لانك ضربتيني
لتين ناظرته بعيون بريئة:زيااااد بليز
زياد:ابي الاستراحه عند الشباب
لتين:انا طفاشنه ابي اروح اي مكان
زياد:سوري ما اقدر اخذك الاستراحه للشباب فقط
لتين ابتسمت بخبث:الا اذا
زياد رفع حاجبه:الا اذا ايش
لتين:زياد بليز جيبلي ثوب وشماغ بروح معك
زياد:والله فكره مو بطاله على الاقل بيكون فيه شويه حماس
لتين:اعجبك انا
زياد:تعالي معي بس
لتين راحت معه
زياد رمى عليها الشماغ والثوب
راحت للحمام ولبست الثوب ولفت شعرها وحطت الشماغ فوق راسها
ونزلت له
لتين:هاه ايش رايك
زياد بضحكه:خكري درجه اولى
لتين:احترم نفسك
زياد:هههههه والله شكلك تحفه
لتين:اقول اسكت بس وتعال عدلي الشماغ ما اعرف اسويه
زياد قرب منها وعدلها الشماغ وحط العقال فوقه وبعد شويه
زياد:اعطيك. تقييم 0 من 10
لتين كشرت بطفوليه:لهدرجه شكلي مو مقنع
زياد:ابد ولا فيه ذره اقناع
لتين ظربت راسها:اي صح معك شاش
زياد:اي ايش تبغي فيه
لتين:جيبه وبس
زياد راح جاب الشاش ورماه لها لتين دخلت للحمام وسوت الشاش على صدرها ولبست الثوب ونزلت
زياد ضحك:عرفت ليش تبغين الشاش
لتين باحراج:اقول امشي يلا قدامي
زياد وهو لساته يضحك:يلا
وراحو للسياره مسكو طريق الاستراحه
لتين:زياد ريان واياد وينهم ماشفتهم يوم نزلت
زياد:اياد راح للشركه وريان راح معه
لتين:وانت ليش مارحت
زياد:قلت لهم امي تبيني وصرفتهم
بعد 10 دقايق وصلو للاستراحه
نزل زياد ونزلت لتين وراه
زياد ماحس الا باحد يتمسك. فيه من ورا التفت لقى لتين متخبيه وراه
زياد بضحكه:لتونه ايش فيك
لتين:خايفه
زياد:مو انتي اللي قلتي تبغي معي وبعدين ليش تخافين وانا معك
لتين تطمنت شويه ومسكت يده وسحبتها:اوك يلا ندخل
زياد:اوووه ومين كان خايف قبل شويه
لتين:مو انا .. يلا ندخل
زياد:يلا
دخلو الاستراحه وكاانت كبيره مررره وفيها اشجار برتقال وتفاح وطريق وسط الاشجار وبنهايه الطريق نافوره دائريه ووسطها دولفين ينفث ماء وقدام النافوره ثلاثه بيوت جنب بعض مصممه تصميم غربي وورا البيت ومكان لتعليم الرمايه وفيه اهداف مرصوصه جنب بعض
على جنبه ملعب كره قدم متوسط الحجم
لتين وهي تتامل الطريق: وااااااو نفسي اتسلق هالشجر وانزل لي تفاحه
زياد:بالله القرد اللي داخلك لا يطلع ماحنا ناقصين مشاكل
لتين بضحكه:اووك
شويه ولقو واحد جاي من بعيد
الشاب:هلا هلا بالطش والرش وضم زياد
لتين على طول تحبت ورا زياد
زياد:هلا خالد اخبارك
خالد:والله اخباري تسر انت كيفك
زياد:الحمدلله
خالد انتبه للتين: مين الطفل اللي وراك
لتين عصبت وحاولت تخشن صوتها:انا مو طفل
خالد:واااو ويتكلم بعد
لتين:وجععع
خالد:ماعلموك كيف تتكلم مع اللي اكبر منك
لتين:لا انت شعليك
خالد قرب من لتين ومسك خدودها وناظرها بنظرات متفحصه:وااااو كيوت وعيونك روووووعه كلمه روعه قليل عليها شكلي بخطبك
زياد سحب خالد:اترك ابن اختي بحاله
خالد:من متى عندك اخت تراني اعرف عايلتك كلها
زياد:ماعليك هذا واحد جبناه من الشارع
لتين نزلت عيونها:نعم خير
ايش من الشارع
زياد:امزح صدقت بسرعه
خالد:ماقلت لي ايش اسمك
لتين:اسمي لتي ....لا لا اسمي امممم اي صح اسمي راشد
زياد:ابلع لسانك وامشي قدامي
لتين وقفت تتحرطم
خالد:يشبهه البنات لا وبعد احسن منهن
لتين:خير لا تشبهني بالبنات
زياد بنفسه:لازم اخذها قبل ماتفضح نفسها هالغبيه
مسك يدها وسحبها وراه
خالد:لحضه لحضه زياد
زياد وقف:ايش تبي
خالد:ماتبي معسل ظابطينه اليوم وجايبين النكهه اللي تبي
زياد:والله نفسي فيه
لتين:وانا بعد نفسي في معسل
زياد بعصبيه:انت من متى تعسل
لتين ببراءة:ولا مره وما اعرف ايش هذا بس نفسي اجربه
زياد ضحك:اقول امشي قدامي قال نفسي بمعسل قال
لتين كشرت بطفوليه:طيب تروح تعسل وتخليني لوحدي
خالد مسك يد لتين:لا تعال انت وشوف العرض اللي مسويه رعد وجماعته واحنا بنعسل
لتين باستغراب:اي عرض
خالد:يقنصون
لتين اتسعت ابتسامتها:صدق
خالد:اي تعال معي بوريك اياهم واجلس تفرج عليهم واحنا بنروح بنعسل
زياد:لا مابخليه لوحده خله يجي معنا
لتين:لا لا روح عسل بكيفك انا بروح بشوفهم
زياد:ما اقدر اخليك لوحدك
لتين:لاتخاف والله ما اشبر عن المكان وبجلس بتفرج بس
خالد:يارجال مافيها شي
زياد وهو مو مقتنع:اوعدني تجلس هادي وتبقى بعيد عن المشاكل
لتين بابتسامه:لا تخاف انا دايم هادي
زياد:اوك
وراحو ودو لتين لمكان القنص ومشو للمكان اللي فيه المعسل وكان قريب من بعض
لتين جلست تتفرج والشباب واحد ورا واحد يقومون ويجربو حضهم بالقنص
واحد من الشباب حط يده على كتف لتين:هذا المكان مو للبزارين
لتين بعصبيه وبصوت عالي:انا مو بزر
كلهم انتبهو لهم وصارو يناظرون فيهم
الشاب (فهد):بزر عصباً عنك ويلا روح عند اخوك علشان ماتخاف
لتين بسخريه:انا ما اخاف
الشاب:كلام بس
لتين طنشته وراحت لواحد من الشباب اللي كان حامل مسدس واخذته منه بسرعه وبدون مايحس
الشاب2 (ناصر):لا ياولد اتركه هذا خطير
لتين ابتسمت بخبث:بوريه مين البزر
مشت بخطوات واثقه لمكان التصويب ومسكت المسدس تمام تنفست بهدوء وصوبت على الهدف ضغطت على الزناد وانطلقت الرصاصه بسرررعه فائقه واستقرت بوسط الهدف ابتسمت بانتصار وراحت لفهد
لتين:هاااه مين البزر الحين انا ولا انت
فهد عصب وكان يبغى يضرب لتين بس وقفه رعد ومسك يده
لتين راحت واعطت ناصر مسدسه ورجعت عند فهد
اشرت لرعد يتركه
لتين:اتركه بشوف ايش يقدر يسوي
رعد ابتسم على شجاعه لتين
فهد:بزر وقوي عين بعلمك كيف تتكلم مع اسيادك واللي اكبر منك
رعد:فهد اتركه هذا بزر لا تحط عقلك بعقله
ناصر جاء لهم:هيه يابزر لا تورط نفسك ترا فهد قوي و بيمسح فيك الارض
لتين ابتسمت بثقه:بنشوف مين بتمتسح فيه الارض اليوم
رعد حس ان ورا ابتسامتها ثقه كبيره فك فهد
لتين:بس قبل مانبدا ي و ناظرت في رعد
رعد:اسمي رعد
لتين:قبل مانبدا يارعد اذا فزت رح اطلب طلب وانفذوه لي
فهد:في احلامك تفوز
رعد:اذا فزت لك اللي تبي
فهد:انسحب قبل ماتنكسر كل عضمه فيك
لتين ابتسمت بثقه:تقدم اذا انت قدها
فهد عصب وهجم على لتين بسرعه لتين تفادته ولفت له ووجهت قبضتها لبطنه فهد توجع واحنى ضهره وهو ماسك بطنه لتين ركضت له واحتملت بيداتها على رقبته وضعطت عليها وقفزت فوقه
فهد حس ان رقبته انكسرت
اما الباقين مصدومين من اللي يشوفون ويصارخون ويشجعون
حتى ان اللي كانو يعسلون واللي يلعبون كوره واللي باماكن ثانيه سمعو الصراخ والتشجيع وجو يشوفو ايش اللي فيه
زياد انصدم من اللي يشوفه:مجنووون بيكسره فهد
خالد:ماتشوف فهد بالارض باين صار اكشن قبل مانجي
زياد كان بيدخل ويسحب لتين وراه بس خالد وقفه
خالد:شوف راشد مع انه صغير وبنيته صغيره بس باين انه البدايه موفقه معه
زياد جلس يتفرج وهو مو متطمن
اما فهد عصب وراح للتين ووجه قبضته لوجهها لتين وطت ونزلن من بين رجوله وركلته على رجله طاح على الارض
فهد:والله ما ارحمك الحين بتشوف كيف بسوي فيك
لتين وهي تتثاوب:مليت اسرع اضهر اللي عندك ولا بنهي المعركه
فهد عصب وقام ظرب لتين بس تفادت الضربه
فهد:هه خكري مارح نهزمني
لتين عصبت وانطلقت له والشرار تتطاير من عيونها لكمته بوجه ووطت وصارت تلكم ببطنه وفهد مالحق يدافع عن نفسه اما لتين فحبت تنهي هالمعركه لانها بدت تمل ضربه على رقبته وطاح فهد على الارض
لتين:الحين مين الخكري يالضعيف
الكل كان مصدوم منذهل هذي صدمه العمر
رعد ركض لفهد يتفقده خاف عليه
لتين يون حست بخوفه عليه قربت له وجلست عنده وناظرت في عيونه رعد ارررتبك بقوه وهو يناظر عيونها النيليه:لا تخاف هو فقد الوعي بس
رعد بتلعثم:ش شلون قدرت عليه
لتين بابتسامه:لا يغرك الشكل بالرغم من صغر حجمي الا اني قوي
لتين:صار لازم تنفذ وعدك وطلبي انك تعلمني القنص تعلمني القنص
رعد ابتسم:انا قد كلامي بس انت باين تعرف
لتين:لا ما اعرف بس مجردر حض
رعد:رح اخليك قناص محترف لو تبي
لتين:وهذا اللي ابيه
ماحست الا باحد يمسك يدها
لتين ناظرت له وابتست بفهاوه
زياد:غبي ليش تسوي كذا خوفتني
لتين:ادري قلت رح ابقى هادي بس نرفزي هذا السخيف
زياد:صراحه فاجاتني ماكنت اتوقع انك بهالقوه
لتين ناظرته بفخر:قلت لك اعجبك انا
رعد باستغراب:زياد مين هذا
زياد تلعثم: ..............

*ملاحضة:رعد يكون ابن خال زياد*







*🌸نهاية البارت🌸*

توقعاتكم
لتين رح تتعود على عايله ام اياد او لا؟
هل بتصير احداث بين لتين واياد؟
فارس هل رح يلتقي بلتين مره ثانيه؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-09-2018, 01:54 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


.................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-09-2018, 08:06 PM
ساز سيرا ساز سيرا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي


.
.
.
.
.
.
.
..
.
.
.
.🌚

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية غضب وإنتقام طفلة/للكاتبة :شيخة بطبعي

الوسوم
#عشق#هيام#غرام#إنتقام#حقد#كره#شفقه#حزن#طيش#الم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية عروس البحر/بقلمي Goong روايات - طويلة 9 13-10-2015 01:41 AM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 06:27 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1