غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 24-10-2018, 11:15 AM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


شو السبب في تغير و توتر العلاقة بين تميم و روان،خطبتها من عزام؟و أتوقع ف واحد من البارتات قلتي انه ياسر مات بعدين تميم يقول لها ما اباج ترجعيله؟اذا هم الاثنين كانت علاقتهم اوكيه ليش روان وافقت ع ياسر ممكن توضيح؟و بس و الله يعطيج العافية حبيبتي❤.


تعديل Moly9; بتاريخ 24-10-2018 الساعة 11:34 AM. السبب: .
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 24-10-2018, 11:33 AM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


متى تكملة البارت؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 26-10-2018, 01:50 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


[QUOTE=Moly9;30626130]شو السبب في تغير و توتر العلاقة بين تميم و روان،خطبتها من عزام؟و أتوقع ف واحد من البارتات قلتي انه ياسر مات بعدين تميم يقول لها ما اباج ترجعيله؟اذا هم الاثنين كانت علاقتهم اوكيه ليش روان وافقت ع ياسر ممكن توضيح؟و بس و الله يعطيج العافية حبيبتي❤.[/QUOT



‏الاسباب مترابطه بسبب واحد الي هو ترك الفجوه بينهم
و‏الفتره الي وافقت على عزام كانت الفتره الي هو وتميم شبه اعداء ... بسبب يجهله تميم تماماً لكن بالنسبه لروان جرح عميق خلاها تتخذ هالقرار وتختار الزواج علشان تبعد عنه وتتناسى حبه الي وجعها .. بالبارتات الجايه بيتوضح كل شي 👌🏼💛

العذر والسموحه لو ما وضحت الاسباب لكن السبب هو حبكة القصه والروايه ..

الله يعافيك ياعمري ويخليك .. اشكرك على مرورك الاول والدائم 💛.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 26-10-2018, 01:52 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها moly9 مشاهدة المشاركة
متى تكملة البارت؟
بإذن الله الليله بينزل بارت وبكرى بارت .. ويمكن الليله انزل كل البارتين والسبت بارت بعد ، الله يقدرني ويبارك بوقتي .. 💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 28-10-2018, 12:04 PM
Haneen_r3 Haneen_r3 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


عسى المانع خير 💕، ننتظرك..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 28-10-2018, 03:57 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها haneen_r3 مشاهدة المشاركة
عسى المانع خير 💕، ننتظرك..
مافيه الاا كل خير حبيبتي .. بس كنت محتاجه اعيد على البارت .. اعتذر على التأخير , مرورك اسعدني
اتمنى وجودك بـ روايتي دائماً ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 28-10-2018, 03:59 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي









الـبـارت الثــانــي عشــر ...





بـ مكان فيه حرب اهليه .. حرب هاديه لكن تخلفها كثير من الكوارث التي بـنهايتها يستسلم طرف منها.. لنهايه غير متوقعه ..

بـ الصاله جالس يذاكر ومهموم مب قادر يركز قلبه موجعه عليها وعلى نفسه .. رمى المذكره وراح للغرفه وطق الباب ..

روان كانت تصلي وهي ساجده ميته بكي وقلبها متعلق ب امل ان الله يفرجها كملت صلاتها وسلمت ولمت رجلينها ووجهها بين رجلينها وتبكي وتستغفر .. متجاهله لهه وطقه للباب
تميم رجع يطق الباب وهو يدعي ربه تفتح له ..
قامت وشالت سجاددتها ومسحت دموعها وفتحت الباب وراحت لسريرها تنسدح ..
تميم تنهد وراح لجهته وجلس : روان ؟
روان وهي تنسدح على ظظهرها ومغمضه : همم ؟
تميم خايف من هدوءها قرب بيشوف عليها حراره وحط ايده على جبينها :..
روان بفزه فجعت تميم وخوف: لا تقرررب لا اذذذبحككك !
تميم تنهد بقهر : منب مسوي شي فجعتيني بس بشوف عليك حراره ولالا !!
روان تتلحف : مافيني شي ليت يصير فيني شي وارتاح منك
تميم سكت كم دقيقه ورجع يتكلم بحنيه : روان الى متى كذا يا امي انتي ؟
روان وهي معطيته ظهرها ودمعت عيونها تكرهه حنيته الي بصوته تكره تشوف عيونه الي تعشقها تكرهه ريحة عطره الي تخلي قلبها يدق بقوه: ...
تميم وهو يحس قلبه نار وروحه توجعه : انا اسف على كل شي سويته لك واعتذر لكن مب راكبني الخطأ غيرتي عليك اعمتني قهري والي سمعته وشفته حسيت بشعور جعلك ما تحسينه ولو تبين ويرضيك
بكرى نرجع للسعوديه واكنسل دراستي راضي المهم ترضين ياروان وتطلعين من هالهم والحزن مابي اخسرك اخسر روحي ولا اخسرك انتي وجنينا .. تنهد بوجع .. لاقمت بكرى ابي قرارك يامجهزه شناطك
ياتكملين معي ..تردد بس ماقدر .. قرب باس كتفها وقام قفل باب الشقه والانوار وتاكد من الفرن وقفل التي في واخذ جواله وحط منبه على الساعه 2 علشان موعد اختباره وهو يدعي ربه .. رجع لسريرهم
فصخ تشيرته وانسدح وقلبه عند قلبها بعد صراع مع التفكير نام ..

عند روان الي دموعها مثل النهر على خدها وبكي بصمت وعيونها معلقه على الشباك الي المطر ماليها وتدعي الله بداخلها يلهمها الصواب ويكمن قلبها ويريحها .. ودي اسامحك ياتميم ودي انسى وجع السنسن الي
يهون عند وجع هالشهر .. ودي اروح لحضنك ودي انام واصحىناسيه كل شي ودي افقد الذاكره ما اتذكر الاا تميم حبيبي وابوي وصديقي .. اهه يارب افرجها ماعندك اللهم لا اعتراض .. حطت ايدها
على بطنها وغمضت عيونها بحرارها وايدها ترجف ( اهه ياربيي قوني وارضني بما قدرته لي يارب انه ماله ذنب ولا لي ذنب انت اعلم مابخاطري افرجها من عندك لاحولا ولاقوه الاا بك .. غفت بعد ما
توكلت على ربها ..






فز من نومته على حيله من صوت المنبه ومن الحلم المُزعج .. تنهد بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
مسح على وجهه وشعره ولف لجهة اليسار وهو خايف شافها مب موجوده تنهد بوجع وهو شايل هم القرار .. قام اخذ فوطته ودخل يأخذ شاور قبل يجي الوقت .. 10 دقايق وطلع انصدم من الي شافه
ريحة البخور ماليه الغرفه والبلكونا مفتوحه والهواء يلعب بالستاره والسرير مرتب وملابسه مجهزه على السرير .. غمض وفتح ومب مستوعب !!! قطع عليه دخولها ..
روان بشهقه : تميممم قفل الشباك لا تمررررضض .. اسرعت بخطواتها وهي تقفل البلكونا ..
تميم وهو مصدوم يحس انه يحلم .. لكن الحلم الي صحاه لو ينام عمره كله مايحلم بالي يشوفه !! :
روان وتحس برهبه تحس بتوتر ... تهدت وهي تطالعه : بسرعه تميم ماعاد باقي وقت على اختبارك .. خلنا نخلص منه ونرجع السعوديه ... طلعت .
تميم ابتسم بلا شعور .. يعني ماراح تقطع حلمه الي تمناه بيوصل للي يبيه حس بشعور طمأنينه ان باقي داخلها حُب :... بدل بسرعه وتعططر اخذ جواله واغراضه وطلع ..

روان جالسه تقرأ قران :..
تميم وقف قدامها وهو مبتسم : شلونك اليوم ؟
روان رفعت عيونها لـ عيونه وتحس من قامت بشوق بشعور غريب يغزى جسدها ونفسها : حمدلله , انت كيف استعدادك للاختبار
تميم وهو يجمع اوراقه ويحس بطاقه إيجابيه غزت نفسه : مرررره احس اني متفائل .. وابي اختبر هالاختبار واحقق حلمي بالدكتوراه
روان ابتسمت ابتسامتها الي ماخذه قلب تميم من صغرهم : الله يوفقك ويحقق لك حلمك ونفرح فيك هانت مابقى الاا القليل
تميم تقدم لها ونزل نفسه وباس جبينها ومسح على راسها : مره شكرا ياروان
روان رجف جسمها حست قلبها يرجفف : م م ماسـ سـويت شـ شيء
تميم ابعد : اليوم بنفطر برا ترا .. تجهزي
روان تنهدت براحه لما ابعد وحست بشعور غريب خوفها مره :...
تميم طلع وداخله يستودعها الله .. راح للجامعه وهو يدعي ربه ينجح بهالاختبار ويتحقق حلمه ويكمل الدكتوراه ..








القصيم ...

بعد الفطور جالسه وهي تحس بشعور متعبها ..
دخل بعد مارجع من الصلاة وهو مبتسم: سلام
شُموخ بتنهيده : عليكم السلام
عبدالعزيز وهو مبتسم : بتروحين اليوم لبوتيكك ؟
شُموخ تشتت نظرها : اي اخر يوم اليوم .. واذا لك خلق بعد الليله نمشي للشرقيه
عبدالعزيز بشك : شُموخي ؟ شفيك ابوي ؟
شُموخ بتردد : مم ولاششي مارديت علي
عبدالعزيز يشرب قهوه : ماعندي شي خلصي شغلك ونمشي .
شُموخ قامت : ححلو بروح اجهز اغراضنا علشان يركبونها الخدم وتمرني من هناك على طول
عبدالعزيز بجرأه : شُموخ بتجيك الدوره ؟
شُموخ بخجل وهي تصرف : يمكن .. راحت فوق
عبدالعزيز رفع حاجبه وهو يطالعها تصعد ..

عند شُموخ الي تجهز ملابسهم وهي هاديه بسبب شعور اول مره يمّر عليها وتمنت ماعاشته .. شعور الغيره الحيّره الخوف من الايام .. بعد ربع ساعه خلصت شنطتها وشنطة عبدالعزيز .. كلمت الخدامه
تنزلهم .. لبست عبايتها واخذت شنطتها طلعت وقفلت غرفتها ونزلت ..
شُموخ تعدل طرحتها : عبدالعزيز بروح الحين علشان يمديني
عبدالعزيز مندمج بجواله : طيب بيبتي اتظرك انا مب طالع ويمكن اروح لخويي من فتره ماشفته
شُموخ قرصها قلبها وبتسأول تقدمت له : خويك مين ؟
عبدالعزيز طالعها : صاحبي فواز الـ.. من جيت القصيم وهو معاي من تقريباً 6 سنوات
شُموخ بخوف بتردد : ممم متزوج !
عبدالعزيز شك وحس بشي : اي من 4 سنوات وعنده بنت
شُموخ ونار بصدرها قامت وبتطلع : اهاا حللو .. كويس انا طالعه توصيني شي ؟
عبدالعزيز وهو يطالعها والتفكير يعصف فيه يمين ويسار : لا ابوي سلامتك انتبهي لك من تخلصين ارسلي لي
شُموخ تبي تبكي :اوك , طلعت وركبت السياره وتوجهه السواق فيها للبوتيك ولأول مره تحس ب إحساس ماتبي تحسه (لازم ياشُموخ تحسمين قرارك لازم تختارين راحتك الأبديه , يارب بـ شهرك المُبارك
تريح خاطري وتدلني للي فيه خير لي .) .. ارسلت لأفنان تجي البووتيك اليوم بدري علشان قبل ترجع الشرقيه .. صارت تطالع الشوارع بلا تركيز ولا وعي ..











الشرقيه .. بـ بيت اهل سُمو ...

جالسه بغرفتها تتجهز لأن رعد بيمرها اليوم .. تسوي شعرها وبعد ماخلصته جلست تختار لبس بعد مالبست حست بخجل تلبس بنطلون .. رجعت تبدل ولبست فستان رمادي شانيل وتركت شعرها
مفتوح وماحطت مك اب افور لان هي اساساً ملامحها حاده وغمازتها تفتن حطت حمره حمرا مات وكثفت الماسكرا على كثافة رموشها ولبست عدسات تبرز عيونها الناعسه .. ابتسمت برضى على شكلها
طق الباب ..
سُمو تلبس حلقها : تعال فهد
فهد دخل بضحكه : وش دراك انه انا ؟
سُمو تطالعه بالمرايه : كميرات عند الباب ههههههههههههههههه
فهد بـ إعجاب : ماشاءالله تبارك الله على اخوك بالزين
سُمو لفت له وهي متكتفه ورافعه حاجبها : والله ؟ ياحبيبي كلنا بالسمار على بابا وبالملامح على ماما لا تجلس تمدح نفسك
فهد يتعطر من عطرها : شرايك فيني بس
سُمو تسحب العطر من ايده : ههييييهه انت تبي فوز تشك فيك من ريحتك
فهد رفع حاجبه : ما يملي عيوني غيرها وهي تدري وتراه عطر
سُمو لفت لجوالها الي دق راحت له بسرعه : الللوو
رعد وهو يقفل السياره ومبتسم : هلا وغلا
سُمو بخجل وقلبها يدق : اهللين
رعد يأخذ اغراضه : عند الباب انا
سُمو سحبت على اخوها وطلعت : طيب جايتك .. مرت من عند المدخل وشافت شكلها واخذت نفس بتوتر وراحت ركض للباب .. فتحته وايدها ترجف
رعد دخل وهو مبتسم بهيبته ورززته : مساء الخير
سُمو وتحس بربكه وشعور حلو وغريب رفعت راسها له لانه اطول منها مره : مساء النور ..
رعد سحبها من ايدها وسلم عليها وباس خدها : كيفك ؟
سُمو ووجهها احممرر : حمدلله وانت .. تفضل !
رعد دخل معاها وجلس وهو يبتسم لها وهي تشتت نظرها : حمدلله بخير دامك بخير
سُمو بخجل: الله يديمها عليك .. ليه مكلف علىى نفسك
رعد : لا كلافه ولا شي حقك
سُمو ابتسمت له : تسلم كلك ذوق
: ماشاءالله بدينا تتركين اخوك على حساب حبيب الغفله
رعدضحك وقام يسلم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هلا والله
فهد يضحك على وجهه اخته : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بتصيح الحين .. سلم على رعد : بخير الحمدلله شخبارك انت شخبار الاهل ؟
رعد يجلسس جنب سُمو : حمدلله كلنا بخير نسأل عنكم
فهد يعدل غترته : عسى الله يديمها .. لف لأخته : مره ثانيه لا تسحبين علي وانا اسألك وتتركييني علشانه لا احرمكم من بعض لين الزواج
سُمو ميته خجل لأن ذا ثاني لقاء لهم بعد الملكه : معليش والله اسفه
رعد لف لها وبعيونه الي تخليها ترتبك : ماعليك منه خليه يهايط على نفسه
فهد يسوي مستعجل : ام عيالي تنتظرني ولا كان وريتكم كيف تسفهوني كذا يحسبون بس هم الي مملكين غيرهم لا
رعد : خير ان شاء الله توكل بس
فهد يضحك ويأشر بـ يده : ياللا استأذنكم
: الله معك ..
سُمو قامت تصب له قهوه : تفضلل
رعد يتأملها ببـ إعجاب : زاد فضلك ..
سُمو تقدم له التشوكلت والحلا : كيف خالتي ورغد ؟
رعدد بـ إبتسامه : ماعليهم بخير يسألون عنك ورغد مزعجتنا ببيت احلامها هي وفيصل كل يوم طقاق على الاختيارات والاثاث ووو وامي تطردهم برا ولا تقوم تطلع وتخلي لهم المكان .. مايتفقون على شي
اذواق مختلفه
سُمو بضحكه تسلب القلب :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياحححلووها مهبله بـ اخووي
رعدبنظره تخدر الي قدامه : جعل مايضحك بهالرقه غيرك
سُمو شتت نظرها بخجل : احمم ..
رعد ابتسم : ايه وكيف خالتي وخالي ؟
سُمو تنحنحت : ماعليهم والله ورايحين بيت جدي زوارتنا اليوم
رعد رفع حاجبه : وليه ماقلتي لي أأجل جيتي لبكرى ؟
سُمو : لا عادي مب مشكله بروح بعدين
رعد : انا بوديك وانا طالع
سُمو : الي تأمر فيه ..
رعد : عز الله ان قالتها رغد بختار لك وحده ماتندم عليها
سُمو بخجل وتحاول تبعد التوتر وهي تصب لرعد قهوه : ياححححلوها زوجة اخوي بس مامثلها
رعد ابتسم وغمازته تهز ثبات سُمو : ايي واخو زوجة اخوك ماله من المدح نصيب ؟
سُمو بـ عدم إستيعاب : ميننن قصدك ؟؟
رعد يسوي معصب : فيه وححدده ياحضي تنسى زوجهها ؟؟
سُمو تمسح جبينها بضحكه :ههههههههههههههههههههههههههه معليش انت جبتها من بعيد
رعد : يازززينك بس الله عوضني فيك عن كل شي
سُمو نزلت راسخا بخجل : الله يقدرني واكون لك مثل ماتبي واحسن ..
رعد بثقه : متأكد ان محد غيرك قادره ترضي غروري
............




بـ بيت الجد .. بعد ماوصلوا بيت اخو ابوخالد .. كاان الكل موجود وجالسين بالصاله .. ومبسوطين ..

البنات جالسين بالحديقه يتقههون ويسولفون عن تجهيزات العيد وزواجاتهم .. ( طبعاً الكل اختاروا تواريخ زواجاتهم بعد ما تطلع ام ناصر من العده بـ اسبوع إحترام لها وحب واحترام لبناتها وعمهم اكيد )
شوق بضحكه : والله الزواج غثى هونوا بس
سحر بهبال : شكلي بهون
رغد بصدمه : هيييييهه انتي بتذبحين ولد خالي ؟ مهبوله !
وعد تدف اختها على الخفيف : انتي لا تخربين عليهم مب كل الرجال زي الزفت ذاك
شوق بضحكه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه احسن لو بيتزوجون كلهم بجلس لحالي ابي احد معي
مها : انا معك ارمله ومطلقه يابنت العم كسرنا ابو سلوم القبيله هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شوق بضحكه : يختي فرقاه عيد والله
مها بتسأول : يعني ماكنتوا عن حب ماخذين بعض ؟؟
شوق تنهدت وهي تعدل جلستها : لا والله ابداً ماكان حب كان زواج تقليدي جداً والغربه تعذب الشخص ولولا الله ثم ولدي ماكان كملت هالزواج .. لكن حمدلله دام هو عافنا من رغبته وترك لي ولدي
وتنازل عن حضانته عمره كله ماعاد ابيه ولا النفس تبيه
مها وجهها تههلل براحه وابتسامه : الحمدلله ياقلبي خيييره والله يخلي لك وليدكك ويقر عيونك بصلاحه وهدايته وتفرحين فيه ويرفع راسك
شوق بحب : آآآآآآميييييييييييين يارب
سحر : يازينه بسم الله عليه يجنن هادي ومودب وتحسينه ثقييييل
شوق بحب لولدها ابتسمت : ياروحي انتي الله يسلمك ويبلغك بجنينك
سحر بحب ووخجل : الله يسلمك ياعمري انتي
رغد بنغزه : علشانه سمي ولددها تمدحه
سحر بضحكه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اي سمي خالي وولدي وابو رجلي وحبيبي
وعد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قفطه يارغد توني استوعب
رغد تغمز لها : افااا علييييك بس
سحر : الله يرجع حمواتك بالسلامه يفكوني منك شووي
رغد تنهدت بشوق : يوووه والله اشتقت لهمم يا انهم مناشباتني كلهم ولا كلهم يسافرون
مها بحنييه : ياروحي روحها روان فقده والله , ودي اكلمها بسس ابداً مايحصل لي لـ فارق الوقت
رغد اي وحنا رمضان يعني تلاقينهم نايمين الحين مستحيل يصحون الظهر
مها تأخذ جوالها : برسلها الحين واقولها ظروري تتصل لو الظهر عندنا , امها مررره ولهانه عليها بس تكلمها واتس
رغد تعطي وعد الفون : شوفي شرايك بالشوز ؟ حلو ولا !!
وعد بـ إعجاب تلف الجوال لسحر توريها : انييييييييييقق ممممرراا
سحر ابتسمت بـ إعجاب: مره مره فخممم بس سعره شوي اوفر
فجأه ابتسمت سحر لوعد وبضحكه وهي تمدّ الجوال لرغد : خوذي لا يدخل علينا
رغد بخجل ابتسمت لما شافت اسم فيصل وقامت تكلمه :...
جت خدامة شوق : مدام شوق ؟
شوق لفت وهي تجلس فنجالها على الطاوله : هلا
ميري : مدام عبود مايبي يأكل بس يلعب حتى ملابس مايبدل
شوق بتنهيده قامت وهي تحكي لـ سحر : عطيتي وليدي عين اوريك
سحر :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه ,تمد فنجالها : خوذي روشيه فيه
شوق تاخذه وترميه عليها وتمشي مع خدامتها : تعالي ميري
مها بحب تطالعها : ياحللووهاا ويارقتها بعد
وعد بتنهيده تطالع اختتها : الله يعوضها عن كل شي وجعها
: آآآآآىمييين




فتح الاصنصير .. طلعت منه شوق وخدامتها ...
شوق بتسأول : وينه الحين ؟
ميري تأشر على غرفة فارس : هنا مدام
شوق شعر جسمها وقف وجسمها صار بارد تنهدت بخفه وغمصت : لحاله ؟
ميري : اي مدام
شوق وهي تمشي : خلاص روحي جهزي الحمام الحين اجيبه ..
ميري : اوكي . راحت تحت لجناحهم ...
شوق اخذت نفس وهي اطرافها ترتجف .. راحت وهي خايفه مره .. دخلت الغرفه ومضت عيونها وقرصها قلبها من ريحة العطر الي مستححيل تنساه وهي الي اختارته له واهدته اياه قبل 8سنوات بالضبط
بيوم ميلاد فارس ... استعجلت بمشيتها وشافته يلعب بـ البلاستيشن تبع فارس وبزعل : عبوووددد ؟؟ انا مو قايله لك ما ابيك تلعب هاللعبه ؟؟؟
عبود فز من مكانه وهو يشيل السماعات : ماماااا والله حلللوه تكفين
شوق تقفل الشاشه من الريموت وتأخذ اليد منه وتنزلها على الطاوله : اذا تبي ماما تزعععل وماعاد تكلمك وتكون صاحبتك اللعبها ثاني مره
عبود يضم امه الي يوصل لخد اول بطنها : لا خلاص الاا انتي مابيها
شوق تنزل لمستواه وتعدل شعره الكثيف الي تحبه وابتسمت : شاطر ياروح ماما .. بعدين لليش ما أكلت ؟ ولا تحممت !
عبود وهو يبعد ويدق تحية العسكري : سيدي ! الحين بسوي الي تبينه
شوق تقوم تدق له تحيه وهي تضحك : ابوي انت شاطر ياللاا قدامي بسرعه .. تصفق بحماس
عبود وهو طالع تذكر شي رجع وهو يشهق : ماما عمي فارس !!!
شوق بخوف ووجهها شحب ولفت لولدها : ويييييينههه !! شفيه !
عبود يسحب امه ويركض : دخل يتحمم قبل تجين بسسرعه لا يشوفك
شوق وهي مو مستوعبه تمشي وراء ولدها بخوف وهي تتخيل انها تشوفه او تتخيل انه طلع وشافها بلا شي يسترها .. قلبها شعوره مضطرب .. شوق خوف رهبه خجل ضيقه على نفسها وحبيب طفولتها



قبل كم دقيقه بالضبط .. طلع متحمم ولبس بدلته العسكريه .. اخذ اغراضه وجاء بيطلع لكن وقفه صوت قلبه وقفه وخلاه يمشي بلا شعور لناحية الصوت وقلبه يدمي وينبض من جديد .. شافها واقفه وتهاوش
ولدها .. وتقفل التي في وهي معطيته جنبها وتأخذ منه اليد وتحطها بالطاوله وهي تعاتبه بحنيه .. وهو يضمها .. وهي تحضنه وتلعب بشعره .. ويدق لها تحيه وتدق له تحيه ويتبسم لها وتبتسم له .. تأمل جسمها
تفاصيلها شعرها رقتها كل شي يحبه فيها تنهد بوجع وشوق لشوقه وحرقه وغيره وهو يتذكر انها كانت لـ شخص غيره كان يهنى بقرقبها وحنانها وكل شي فيها صد بعيونه بقهر وكرهه لذاك الرجل الي اخذها منه
وحرمه منها وبالنهايه بعد ماخرب وهدم كل شي يتركها ويفتح عليهم جروح ماراح تنببري .. صد وابعد وجع لغرفة الملابس وهو يحس انه بقبر بمكان بلا نفس .. طلع بعد ماسمع الباب تقفل وهو ياخذ نفس عميق
ويتنهد وزفر بضيق راح وشاف العطر تعطر منه وحس بداخله نار .. رمى العطر بقوه لين تناثر جنبه ..

شوق لفت بفزه من الصوت وبهمس من اعماقها : بسم الله عليك ..
عبود بخوف : ماما وشو الصوت
شوق تدخل الاصنصير مع ولدها بضيق : مافيه شي ابوي عادي يمكن كأس طاح .. نزلوا لقسمهم .. : روح لميري تلبسك وتأكلك وتعال لي بالحديقه ولا تزعلنييي ! مافيه دزني لاند لو تعصبني
عبود بحب وحماس : ابشري وانا ولد شوق ما ازعلك
شوق قرصت خده بحب : شاطر ياللا روحح .. لففت بتدخل الاصنصير شافته ينزل من الطاابق الثالث للأرضي .. تنهدت وهي مغمضه عيونها عرفت ان فارس نزل بعد مانزل وصعد لها وفتح لها
جخلت بتضغط الارضي .. لكن قلبها خلاها تضغط للدور الثالث.. نزلت وهي تلفت وراها وتتأكد ان مافيه احد .. دخلت غرفته حكت بقوه من ريحة العطر القويه منتشره بالمكان .. فتحت النور وهي
تشوف العطر منتثر بالارض حست بضيق وشعور مولم .. لانها عرفت انه شافها وهذي نتيجة او اشاره انك انتهيتي من داخله ياشوق .. حتى عطرك ماعاد يبيه .. تنهدت بخوف ورجفه وقامت من مكانها ..
ونزلت لولدها ..




عند فارس الي نزل بسرعه وهو مستعجل .. وهو طالع للحديقه ..: ياولد .. درب
وعد تحجبت وهي تعدل لبسها : ..
مهاا لفت لجهة المدخل الرئيسي براسها : تعال يافارس
فارس طلع ومر من جنبهم : السلام
مها فزت وهي تتسأل بعيونها : واقفوا على رجعتك !!!
فارس ابتسمم بحنيه لأخته : ايه بواسطه من خالد اخوي رجعوني .. ورجعه مافيه تراجع نهائي
سحر قامت وضمته : فارس تكفى فكر واستخير
فارس يضمها بضحكه ويهون عليها : منب رايح للموت انا تراها وظيفتي سابقاً يعني كلها 24 ساعه دوام ومب دوره بالشهور
رغد بزعل : بس ماراح تكون فاضي لنا زي الحين
فارس بمزح : من زينكم عاد .. ولف لجهة وعد بـ إبتسامه : وش اخبارك وعد ؟
وعد بـ إحترام : حمدلله شخبارك انت؟
فارس : بخير الحمدلله شخبار خالتي وشوق ؟
وعد بحنيه : كلنا بخير الله يسعدكك ويوفقك .. مبروك رجعتك الله يوفقك ويحقق ما تتمنى
فارس يدف سحر ورغد : ذا الكلامم مب انتي وياها
مها : شفت امي ؟
فارس تنهد : اي شفتها قبل اروح اجهز
مها قامت : بروح لها ..
سحر سحبته : تعال تقهوى طيب
فارس : منب مطول العييال ينتظروني برا بجي بكرى العصر ان شاء الله وبفطر معكم
رغد تنهدت : يوووه لو تدري شموخ وساره وروان
فارس : الاا ذولي اسكتوا لا يدرون الحين كل وحده تقلبها مناحه عن زوجها يدعون علي
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
فارس : ياللاا استأذنكم
: الله حافظك ..

مشى ولا التفت .. وعيون وقلب شوق تراقبه بخوف ودموعها غصب تنزل .. مرت عليها ذكرى حفلته وقت تخرجه من العسكريه .. بكت بشوق وخيبه وخوف عليه وقهر ..
رجعت تركض لجناحها ومانتبهت لمها الي تراقبها .. تنهدت وهي تحلف بداخلها .. ان زواجها هي واخوها على يدّها ..



إمريكا .. جالسه وهي تحس بلوعه تحس بشي ثقيل على معدتها .. تبكي وتحس بشععور غريب شعور مخوفها .. كل شوي تشوف ساعتها تبي يرجع تبي تشوفه تبي تميم هاللحظه وبس .. باقي ساعه ويخلص
شيصبرني انا اووففف ياربي وش صاير فيني انا .. ليش كذا بيوم وليله .. ياربي ابي اممميي .. بكت بشوق .. ابي اميي .. تكت ظهرها بقلة حيره .. ماتبي تكلمهم تتهرب منهم بحجة الوقت .. ماتبي تبكي وهي تشوفهم
ماتبي رغد تكشفها من عيونها .. ماتبي احاسيس امها تتأكد من ذبول وجهها .. ماتبي ابوها واخوانها يشيلون همهىا .. ماتبي ريم تفكر فيها وتتعب وهي الي فيها مكفيها .. تنهدت وهي تذكر ربها .. طرت ببالها
فكره .. فزت وجلست بسرعه : بسم الله اخخ راسي .. قامت بشويش وهي تتجهه للغرفه .. تحممت بسرعه ولبت بنطلون اسود وبلوفر اسوود هاي نك .. ولبست بالطو ابيض للفخذ نشضفت شعرها عدلت
وجهها تخفي ملامح ذبولها وتعبها .. اخذت شنطتها حطت الباور وسماعاتها وبوكها وروجها وقفلتها .. لبست شوز هيرمز بلون الاورنج .. واخذت فونها وطلعت .. طلبت سياره وجلست تنتظرها .. 5 دقايق
ووصلت ركبت وهي تطلب منه يوصلها لجامعة تميم ..




القصيم .. بوتيك شُموخ ..
جالسه بمكتبها وهي معصصصبه وواصله حدها بعد ماقفلت منه لما قال لها بتاخر عند صاحبي :..
أفنان وهي تطالع شُموخ وهي محتاره منها : طيب دقي عليه قولي خلصت خلنا نمشي!!
شُموخ وهي متكيه على مكتبها وايدينها تحت دقنها بشرود : اخاف انه يشوفها يا أفنان والله خايفه ..
أفنان بعقل : شُموخ بلا هبال الرجل باين حبه لك وانتي تدرين والكل يدري .. يمكن انها نزوه يمكن إعجاب .. لا تطالعين الماضي خلاص يكفيك الحاضر الي تشوفينه .
شُموخ ترجع ظهرها على الكرسي : ياربي الي قاهرني ليش جت تقول وتحكي وهي ماتبييييييه ! والي خلاني أتأكد انها بقلبه يوم يناديها بـ اسمها وهو نايم ! والمحادثه الاخيره بينهم!
أفنان : شُموخخخ ماضضضي خلاص وبعيننك شفتي كل الكلام الي قاله لها لا تخسرينه
شُموخ بحزن على نفسها : ليتني ماحبيته وتعلقت فيه هالكثر .. ليت ابوي ماحدني اوافق بهالسرعه .. احس بقهر على حالي وعليهم .. لانهم كانوا ينتظرون اليوم الي يجمعهم ببعض وانا خربت عليهم ..
أفنان : ووش بتسوين يعني ؟؟
شُموخ وهب تلعب بالقلم : بواجهه وأسأله اذا يبيها بخليه يطلقني ويأخذها وانا لي ربي ماينساني
أفنان بعصبيه : خيرررر مجنونه انتي؟؟
شُموخ ببكي : أفنان مافيييييه حيل يريحني الاا هالحل تكفييييين خليني ..
أفنان سكتت عنها وهي مقهوره ومتضايقه مررره على حال اختها وحبيبتها وصاحبتها ..






عند مزرعة صاحب عبدالعزيز ..
ركب السياره بقهر بعد ماسمع الي سمعه وشغل سيارته بسرعه جنونيه .. ومايشوف شي قدامه ابد الااا انه يوصل ..


إنتهى .
رأيكم ..؟
توقعاتكم ؟


بإذن الله بكرى بينزل تكملة البارت .. او الليله لو قدرت ..

شُموخ ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 28-10-2018, 04:02 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


ـ
ـ


https://sh3az3.sarahah.com/


أسعدوني بـ رأيكم بـ روايتي .. واتقبل النقد , والتعقيب , والملاحظات ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 30-10-2018, 02:31 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي





البــارت الثــالـث عشــر...




بـ كندا ...
تحممت بسرعه ولبست بنطلون اسود وبلوفر اسوود هاي نك .. ولبست بالطو ابيض للفخذ نشفت شعرها عدلت
وجهها تخفي ملامح ذبولها وتعبها .. اخذت شنطتها حطت الباور وسماعاتها وبوكها وروجها وقفلتها .. لبست شوز هيرمز بلون الاورنج .. واخذت فونها وطلعت .. طلبت سياره وجلست تنتظرها .. 5 دقايق
ووصلت ركبت وهي تطلب منه يوصلها لجامعة تميم ..
تحس بتوتر تحس بخوف تفكر كيف بتلاقيه بجامعته من وين بتدخل .. وكيف بتوصل لـه .. بعد 10 دقايق وقفت السياره .. نزلت منها وهي تسمي ..
روان وهي تلبس نظارتها الشمسيه : بسم الله االلهم اني استودعتك نفسي .. مشت بثقه وهي تحاول تلقط تميم من بين الي داخلين وطالعين .. شافت بنت باين عربيه.. اسرعت بخطواتها لها : لو سمحتي
: اهلاً؟
روان براحه ابتسمت : حمدلله انك عربيه
: ايوا انا كويتيه امريني ياقلبي
روان ب ابتسامه مدت ايدها تصافحها : اهلين تشرفت انا روان من السعوديه
بادلتها الابتسامه : الشرف لي حبيبتي حياج الله , انا الهنوف
روان : عاشت الاسامي
الهنوف : عاشت ايامك .. بتساؤل : انتي مستجده هنا ؟
روان ترفع النظاره على شعرها : لا والله انا هنا مع زوجي بس جيت ماقدرت انتظر قلبي شاغلني على اختباره
الهنوف بحنيه : جبيبتي ماشاء الله الله يخليكم حق بعض
روان : تسلمين الله .. اذا ماعليك امر تدليني على ادارة قسمه
الهنووف : اككيد تعالي معاي ..
راحت روان معاها وهي تحس كل ماقربت قلبها يدق وودهها ترجع
الهنوف بـ إستغراب : زوجك إدارةا عمال ؟
روان : اي ليه!
الهنوف : نفس تخصصي .. معليش بس زوجك مين! شسمه
روان طالعتها بنظرة تعجب : تميم خالد الـــ
الهنوف رمقتها بنظره وهي توقف : اهااا تميم
روان بنظره استفسار:وليه تعرفينه؟؟
الهنوف وهي تمشي : زميل لا اكثر ولا اقل تشاركنا ببحث قبل سنه
روان وهي تلمح تميم والتوتر بان عليها وبقهر من حكي الهنوف ابتسمت بمجامله : شكراً هذا هو ززوجي ..
الهنوف ابتسمت : العفو , عن اذنك
روان ودها تحط حرت معدتها فيها .. شافتها وهي تبعد ولفت لجهة تميم شافته مع واحد يتكلم ومتحمس , تنهدت بخوف وماحبت تروح وتحرجه .. شافتهم مشوا راحت وراهم وهي تخفف خطواتها ماتبي
ينتبهون وينحرج تميم او يعصب قربوا للبوابه الرئيسيه .. ووقفت وراهم وهي معطيتهم ظهرها .. لكن تسمع الكلام ال يدور بينهم
سعود صاحب تميم : طيب تعال معي يارجل وافطر مابقى على المغرب الاا ساعه وشوي
تميم يدخل اوراقه ب الملزمه : لا والله ياخوي اليوم مواعد زوجتي نفطر برا وانا من جينا هنا ماطلعتها ولا مره مابي اقصر عليها بشي يكفي بتتحمل الغربه علشاني خلها بيوم تأخذ زوجتك معك واجيب زوجتي
معي ويتعرفون على بعض ويتسلون .
سعود : مب شينه والله . ياللا اجل يبي لي على ما اوصل بيتي ساعه الاا ربع .. توصيني شي ؟
تميم يرتب على كتفه : لا ياخوي اشوفك على خير ان شاء الله
سعود يحضن تميم ويودعه : الله حافظك
تميم : توصلون بالسلامه ان شاء الله
سعود : وياكم .. الله حافظك
تميم : بحفظ الرحمن .. طلع سعود وتميم وراه ..
مشت روان وراء تميم ولما شافت صاحبه ابتعد اسرعت شوي وصارت تنادي بهمس : تمييييم .. ما التفت لها صارت تنادي بهمس من بين اسنانها : تميييييم .. وقفت بقهر وتكتفت وبصرخه : تميييييم صمخ
تميم استوعب ان الصوت ما يتهيأ له مثل ما توقع .. طلعت عيوونه ولف للصوت بـ إستغراب : روااااننننن !!
روان وهي متكتفه : ساعه انادي لهددرجه ثقيل وبنات الجامعه يتعبون معك
تميم ابتسم بضحكه : ههههههههههههه يوهه متعبهم مره بثقلي
روان عضت شفتها بطنازه وهي تضق عيونها : مره لدرجة تسوي بحوث معاهم
تميم تجاهل كلامها راح ومسك ايدها : شلون جيتي هنا ووش جابك ؟ وكيف عرفتي جامعتي واسمها
روان بتوتر لاحظه تميم : عرفت بطريقتي وجيت لاني حسيت بلوعة كبد من البيت ودام انت قلت نطلع نفطر برا اختصرت عليك..
تميم بحنيه يطالعها بنظرات تخلي قلبها يوجعها : ليش متوتره وترجفيين ؟ خايفه !
روان بتصريف : برد بس مافيه شي
تميم مسك ايدها بقوه وهو عارف تصريفتها .. لف وهو يشوف السيارات علشان يقطع الشارع لجهة سيارته .. قطعوا الشارع بسرعه وفتح السياره وترك إيدها : اركبي ياللا علشان تدفين
روان تفشلت بنفسها عرفت انه كاشف كذبها ركبت وهي تتعدل وتربط الحزام .. :...
تميم ركب والدنيا مو سايعته من الوناسه وهو مبستم على البرائه الي تكشف كذب روان .. ربط الحزام وشغل السياره وهو يطالعها ووده يضحك
روان تسوي نفسها لاهيه بالجوال وهي حاسه بعيونه عليها :....
تميم تنحنح يبعد الضحكه : احم وين تبين نفطر
روان تطالع الطريق : مادري اي مكان ..
تميم : انتي وش مشتهيه ؟
روان عقدت حواجبها بتفكير : مادري اي شي ..ابي قهوه عربيه مره خاطططرييييي فيها ليتني جبت معي
تميم وهو يتكي ايده على الباب ويمسح على راسه : والله ولدي بيطلع على ابوه راعي كيف
روان وهي تتكتف : لا ياشيخ ؟؟ تراني من عمري سنه ونص وانا اشرب قهوه وانت لين وصلت المتوسط ماتحبها
تميم بشغف يبي يعرف اكثر انها مانست اي شي يخصهم : كذذذابه
روان بتبرير : والله وانت لا تكذبني تراني صايمه
تميم ب ابتسامه : روان ؟
روان وهي رجعت تشوف الطريق : همم !
تميم بحنيه : يعني ماعاد تبين تنزلين الي ببطنك !
روان وتميم ذكرها بهم قلبها : خلاص تميم ممكن تنسى وتخليني انسى سالفة حملي وكلامي بالبدايه انا رضيت بـ أمر الله وخاييفه من عقاب الله بهالجنين الي ماله ذنب بسبب غلطتنا ..
ولا تحسبني اني سامحت وصفحت ونسيت قلبي مستحيل يسامحك والي بيننا الي ببطني بس
تميم تنهد : يصير خير .. ( بداخله يبي يحكي حكي مطول معها بس يوصلون ويفطرون ويروقون )








القصيم ..
القصيم ...

عند شُموخ بعدت ماهدت نوعاً ما وجالسه توقع على تسليم خامات وباقي طلبياتها من برا .. وتقفل ملفات الحساب .. اتصل جوالها .. طالعت فيه : عبدالعزيز
أفنان : ردي وش تنتظرين
شُموخ ردت بهم: الو ؟
عبدالعزيز ببرود : انا برا اطلعي
شُموخ بـ إستغراب من نبرة صوته : اوك طالعه .. قفلت منه : صوته من طبيعي
أفنان بـ إستغراب : ليهه ؟
شُموخ تجمع اغراضها : مادري اسلوبه متغير تتوقعين صاير شي !!
أفنان تطمنها : مافيه الاا كل خير لا توسوسين .. ودعتها وحضنتها بحب وسلمت عليها وطلعت له ..
شُموخ بعد ماقفلت الباب : السلام عليكم
عبدالعزيز وهو يحرك السياره وعيونه على الطريق: وعليكم السلام
شُموخ رافعه حاجبها بـ استنكار : عببدالعزيز فيك شي ؟
عبدالعزيز بدون مايطالعها : ولاشي ..
شُموخ سكتت بحيره وتفكير ... شوي شافت الطريق واستوعبت انه متجهه لبيتها .. لفت له : ناسي شي ؟
عبدالعزيز : لا , بكرى نمشي مالي خلق اليوم
شُموخ اسكتت ماتحب تناقشه وهم بالسياره ... بعد 10 دقايق وصلوا البيت .. نزلت ودخلت وراه ..
عبدالعزيز نزل شماغه على الكنب ولف لها : بنام وصحيني للصلاة
شُموخ طالعته بـ إستغراب وقهر .. وشافته وهو يروح للجناح الي تحت .. يعني مايبي ينام بغرفتها !!! جلست بعصبيه وهي تأكل بنفسها .. اي اكيييد قابلها اكيد تناقشوا بشي قلب مزاجه وخلاه كذا
انقهرت مره قامت وهي ترمي عبايتها على الكنب وتروح لجهة حناحه بعصبيه .. فتحت الباب وشافته على جواله ..
شُموخ وهي متكتفه : هذا الي بينام ؟؟ ولا تبي تاخذ راحتك وتتكلم بدون ما اسمع !! جالس لي بغرفة الضيوف
عبدالعزيز رفع راسه وهو واصل حده منها : تعوذي من بليس وخليك مرّه مابي يصير شي ما ابيه
شُموخ ونبرتها اعتلت لأول مره لكن الغيره الي بقلبها ماتقدر تمنعها : لا خلّه يصير وخلني افهم واعرف راسي من رجليني خلني اعرف انا مين ووضعي ايش انا من اكون
عبدالعزيز بحده : شُمووووخ انتبهي لكلامك !! اذا عندك شي قوليه بدون لف ودوران يكفي لك يومين سافهتني وشايله هموم الدنيا على راسك ولا كأني الاا كنبه بهالبيت وتتحاشيني !!!
شُموخ بقهر : ميييييين مها ؟؟؟؟؟
عبدالعزيز : مها ؟ انت تدرين مين مها وقابلتيها وقالت لك كل شي يعني جايه الحينن بعد ما اتخذتي قرارك تبين تسمعين مني
شُموخ بـ إستغراب وصدمه : ايش !
عبدالعزيز قام بعصبيه وهو يصرخ لأول مره : مب انتي تبين تخيريني بينك وبينها ؟؟ مب انتي تبين تسأليني انا ابيها ولالا !! واذا كنت ابيها بتطلبيني اطلقك واروح لها !! مب ذا الي كنتي تقولينه قبل ساعه
!! بأي حقققق تتهميني وتحللين رايي بكيفك بدون ما تسمعين رأيي !! بدون ما تسمعين مني !! انا منب بزر ولا انا مراهق يوم اني اللعب على بنات خلق الله ..
شُموخ بعصبيه : انا وششش يدريني وش تبيني اسوي !!! اشوف وححده داخله علي تبي تاخذ مني شي اخذته منها على قولتها تبي حلالها وحبيبها الي هو زوججيي وزواجنا بعد شهر ونص!! وشفت بعيني
كلامك لها وانت تقولها صار لي ظرف ما اقدر اوفي لك بوعدي ! والظرف الي هو انا !!!!!! انا الي صرت عقبه بطريقككك معها وش تبيني اسوي ياعز وش تبي موقفي يكون لما احس اني عقبه بطريق
اول رجل بحياتي اكون سبب بنهاية حب لما اكون حكمت على مصير اثنين بالاعدام !! كيف تبيني اكون وانا بيوم وليله اعرف ان رجلي وحب قلبي الاول الي شفت فيه كل الامان والراحه الحب وحده
ميته عليه تنتظره .. وانت كنت تقول لي قدام خالي قدام جدي انك راضي فيني وبقناعه ما انجبرت واصدق وانعمي وبالاخير اطون ظرف ينهي حلم لك معها انتــ
عبدالعزيز صرخ صرخه بكت منها شُموخ : خلااااااااااااص يكفي !! تهم باطله مابي اسمعها !!! روحي اسأليها روحي قولي لها كيف جت لي !! كيف كانت تتصل كل يوم تبكي تقول احبك وماتقدر تكتم اكثر
خل تكمل لك الحقيقه الي اخفتها عنك !! بسسس لا تجين تشكيييييين بنيتي لككك ونية زواجي منك !!
شُموخ جلست وهي منهاره بكي وقهر : لا تلومنني مقهوره مقهوره حسيت بشعور يقهرر يألم ياعبدالعزيز والله قلبي وجعني وهي تتكلم عنك وتحكي عنك وعن حبك حرتني قهرتني حسيت انها تمشي على قلبي
شهقت بحرقه : حسستني اني هم على قلبك واني هدمت حلمك لما رجولتك اجبرتك بهالموقف انحطيت و تتقـ
عبدالعزيز ضمها وهو يمنعها تتكلم : لا تكمليييييييين خلاص لا توجعين قلبي .. اذكري الله ولا تبكين وامسحي دموعك واسمعي مني لو تبين عزّك
شُموخ تنهدت بين دموعها وطالعته بمعنى اسمعك :..
عبدالعزيز جلس جنبها وهو يطالعها : قبل 4 سنوات كانت وحده بتويتر ترسل لي كل يوم وتسأل عني وو من هالكلام كنت ارد عليها برسميه .. لين صارت تأخذ وتعطي واكتشفت صدفه انها اخت صديقي
وصارت تتصل على رقمي تقول انها تح حب طاهر مالها ذنب فيه ولا تبي علاقه وشي حرام قلت لها الاا هالشي مايرضيني ولا ارضى على صديقي الي وقف معي وماتركني اخونه واكسر ظهره ..
وهي ماشفت منها الاا الاحترام ولا قلة ادبها او استعرضت بنفسها ..عرفت انها تحبني او حبتني غصب عنها
قلت لها لو اني نصيبك وانتي نصيبي بيجمعنا الله .. وانتي لا خلصتي دراستك وقتها يصير خير .. انا ماكنت حاب اتزوج وحده مانبض لها قلبي من قبل اجي القصيم وامي تبيني اتزوج لكن رافض لاني
صعب بلاقي البنت الي ببالي .. ماحبيت اعشمها وبالاخير ما اقدر اشوفها هي شريكة حياتي.. لكن انتي لا من شفتك وشفت شخصيتك شفت طموحك وسمعت من عماني كلامهم عنك وعن حياتك و
كيف بنيتي نفسك وكيف صرتي كذا بعد الي مريتي فيه .. حطيتك كذا بين عيووني وجلست افكر بيني وبين نفسي وكنت بتقدم لك بعد مانرجع من المزرعه .. لكن الي صار كان خيره لنا وحمدلله انه صار
والله يشهد علي وانا اصوم واقوم لوجهه اني ما اكذب بـ ولا حرف ولو تبين انا بنفسي اوديك لها وواجههيها واسأليها ومستعد اواجهها ولو تنهد حياتها انا مب مستععد اخسرك انتي شُموخ عز منتب شي سهل
او يهون عندي .. انتي حب قلبي الاول انتي الانسانه الاولى الي قلبت موازيني ب اقصر مُدّه وانا بعمري كله ماهزت كياني بنت ..
شُموخ الي دموعها غصب تخون عيونها وتنزل وتحس روحها حاره تحس براحه وقهر على نفسها وعلشان سمعها وهي تتلكم مع أفنان ماقفلت المكالمه من قهرها رمته على الطاوله بس :...
عبدالعزيز ضمها بحنيه وهو يمسح على شعرها : لا تفكرين اني اخذتك رحمه وشفقه او لسبب ظروفك .. انا ياشُموخ كل يوم احبك اكثر من الي قبله كل يوم تكبرين فيني ياجعلك ماتقّلين . قلتها لك
وبرجع اقولها كل مره .. إنتي شُموخ عزك الي حبيتيه .. اناامك وانا ابوك واخوك وحبيبك وزوجك انا لك كل شي وصدقيني لو فيه شي بحس مجرد احساس انه بيأثر على جزء على حياتنا صارحتك فيه
ولا خسرتك
شُموخ دفنت نفسها بحضنه وشدت عليه وبهمس : اسسفه والله اسسفه والله ادري غلطت بس من قهري وغيرتي ماصرت اشوف
عبدالعزيز بضحكه رفعها لعيونه وبهمس : لهدرجه تغارين علي ؟
شُموخ ب ابتسامه : واكثر حسيت روحي بتطلع وانا اتخيل انك تقول اي ابيها وتتركني وتروح لها
عبدالعزيز ضحك بقوه :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ي الله انتي مع الكل قويه وشخصيه وهيبه والكل يحسب لك حساب وهيبه وذا اشوفه .. لكن من تصيرين عندي تصيرين طفله
ماتعدت 10 سنوات
شُموخ تنهدت بحب وهي تطالع عيونه الي تأخذ قلبها : اححبكك
عبدالعزيز باس جبينها وضمها لصدره : اموت عليك .. الله لا يحرمني منك ويخليك لي



الشرقيه ..مدينة الملك فهد العسكريه .. عند فارس الي كان مبسوط ومرتاح وهو جالس بين اصدقائه وزملاء عمله السابقين ..
فارس جالس بمكتبه .. ويرتبه ويرتب اوراقه وشغله .. طق الباب لفف للباب وبـ يده ملف يقراه : تفضل
دخل وهو يدق التحيه ب ضحكه : سيدي ..
فارس ضحكت عيونه قبل مبسمه ترك الملف وراح لصاحبه وضمه بقوه : هههههههههلاااا وغغلااااااا
عبدالرحمن يضمه ويربت على ظهره : ههههههههههههههههههههههههههههههه اخييييراً ررجعت ياخووي مابغيت والله اشتقت لك وماصدقت انك رجعت الااا يوم شفت سيارتك بمكانها
فارس يبتسم له : لا والله قلبي حن لهالوظيفه ماقدرت اطول المده يكفي روحي مربوطه بهالمكان
عبدالرحمن : ياخوي الحمدلله على كل شي راح وعلى كل شي بيجي
فارس وهو يجلس : عز الله .. الحمدلله على كل حال . انت شخبارك قول لي مع الشغل
عبدالرحمن يجلس قدامه : ماعليه حمدلله دامني حاب المكان والشغل بيكون اجمل ما يكون
فارس : وش صار على دورتك جزمت عليها ؟
عبدالرحمن : والله ودي بس امي وزوجتي ماش ماودي اوجع قلوبهم واشقيهم
فارس : ابد ماعليك الاا العافيه واستخييير بس
عبدالرحمن : هالله هالله .. لف لمكتب فارس ..: مطول شغلك ؟؟ مابقى شي على الفجر
فارس : اي والله ماراح اطلع الاا على العصر
عبدالرحمن : اووه الله يعينك اجل تبي اساعدك بشي
فارس يبتسم : خل مساعدتك بعدين لامني طفشت الحين فيني طاقه
ععبدالرحمن ضحك وهو يوقف : هههههههههههههههههههههههههههههههههه الي مكرهني برجعتك نومك الي فجأه يجي يومين وراء بعض وانا اغطي عليك
فارس :ههههههههههههههههههههههههههههه هذا المهم
عبدالرحمن : ياللا استأذن اجل اخلص شغلي واطلع تبي شي
فارس : سلامتك ياخوي الله يحفظك سلم لي على الوالده وبوس لي تولين
عبدالرحمن وهو طالع : لا تحتك منب مزوجك اياها
فارس يرمي علبة المويا عليه : من زينك تصير خالي وع
عبد الرحمن يصرخ : حاااصل لك بس يالعانس
فارس ابتسم على خبال خويه .. جلسس على كرسي مكتبه وب استرخاء وهو يتنهد ومر بباله موقف اليوم تنهد ورجع لملفه .. يكمل شغله ..بحب وشوق







بـ بيت ابوعبدالعزيز ..

بجناح شوق وولدها .. بعد مانومت ولدها وتسحرت جالسه تنتظر الصلاة علشان تصلي وتنام
جالسه على جوالها كـ عادتها تشيك على تويتر فارس وتشوف تغريداته هذا وضعها كل ليله من فراقهم .. يوم تبتسم يوم تنوجع من كلامه يوم تحس بغيره .. وقفت عند تغريده له
قبل سساعتين ..
( لمي احزان الزمن والهم لمي
يكفي سنين مضت وأنّا حيارى
رحت يمك ليتك تروحين يمي
كان شفتي كيف تدليل العذارى )

تنهدت ب ابتسامه باهته وقلبها يوجعها .. سمعت صوت المؤذن : الله اكبر .. قفلت جوالها وغمضت عيونها وهي تردد مع المؤذن .. بعد ماخلصت دعت من قلبها وقامت تصلي .. وبعدها جلست تقرأ قران
دخلت اختها وانسدحت جنب ولد اختها .. ربع ساعه خلصت شوق وقفلت القران وقامت لجهة السرير .. : شعندك بتنامين معنا اليوم ؟
وعد تتعدل وهي تهمس : لا بس جيت بسولف معك
شوق : شعندك ؟
وعد وهي تأخذ جوالها : قومي نمشي بالحديقه ونسولف
شوق بخوف : لا اخاف يرجع فارس او احد العيال فشله
وعد تسحبها : قومي اققول فارس قايل للبنات اليوم ان ماراح يرجع بدري بس على الفطور
شوق بلعت ريقها : شبعد !
وعد تمشي وهي ماسكه ايد اختها : امشي وبعلمك بكل شي
شوق اللقت نظره على ولدهاوسمت عليه وطلعت وراء وعد : .. نزلوا للحديقه صاروا يمشون هدوء الفجر وجو رمضان يشرح الصدر ويريح القلب .. لفت لـ وعد : وش عندك
وعد وهي تدخل جوالها بجيبها : انتي الي وش عندك ؟؟ صار شي بينكم ؟
شووق طلعت عيونها : لا ماصار ليش تسألين
وعد بذكاء : شوفي انا بقول تحليلي وانتي عاد مايمديك تكذبين
شوق وقفت وهي تتكتف وتطالع وعد : وشو قولي ؟
وعد وهي تحط ايدها على خدها بتفكير : اليوم يوم نزلتي على السحور شميت عطر منك مثل ريحة عطر فارس لما نزل يسلم على البنات !!
شوق رفعت حاجبها بـ ابتسامه .. : اي ّ!
وعد بتبرير : هوو شوفي العطر نفس عطر ولدك يعني يمكن تكون صدفه بس لا تحسبيني مالمحتك وانتي واقفه تطالعينه وهو واقف عندنا وبعدها اختفيتي
شوق بضحكه : ههههههههههههههه جنيه .. اسمعيني بس .. الي تبين توصلين له انا وياه ما تقابلنا ولا صار شي ولا تخافين من يصير شي بجي اقولك .. ولا تفكرين ماراح يصير شي اناوفارس الي بيننا
ماضي ولا اتوقع ان له خاطر فيني بعد ماجرحته وتركته بدون اسباب تغفرلي
وعد بحنيه : بس انتي تدرين انك ما تعمدتي ولا انتي ارخصتي برضاك بسبب الي صار وعلشانــ
شوق تقطع كلامها : خلاص اششش اسكتي قلت لك ماصار شي خلينا نروح ننام لازم بكرى نصحى نشتغل بالمطبخ
وعد : تمام ياللا .. راحت وعد وشوق جلست شوي .. قادتها لمكان كانوا يتلاقون فيه وهو اخر مكان تلاقو فيه بـ تخرج فارس .. ابتسمت بوجع وهي واقفه فيه .. وتتذكر كل شي بحنين


قبل 7 سنوات ..
كانت واقفه تنتظره بشوق وهي تحس بقلبها يدق بقوه ... لها 8 شهور ماشافته 8 شهور ماتدري عنه بـ ولا شي .. بسبب دورته العسكريه الي راح يحقق حلمها انها تتزوج عسكري حلم طفولتها ..
لمحته جاي مسرع وهو مبتسممم وعليه بدلته العسكريه . وقف قبالها بلهفه ودق التحيه لها : حققت لك حلمك حققي لي حلمي
شوق كفينها على وجهها وهي تبكي وتطالعه بحب وشوق ضمته بقوه بفرحه وشوق : ...
فارس ضمها وهو يضحك بفرحه ويدور فيها وقفها ومسح دموعها وهو يطالع عيونها بحب : مابي دموووععع حلمك تحقق وشوفيني قدامك ومثل ماكنتي تبين
شوق ودموعها تسبق كلامها: اشتقتتتتت لك مممره والله لا ليلي ليل ولا نهاري نهار كنت اتمنى اقولك مابي عسكري خلاص ابيك انت على ما انت عليه
فارس بمزح : شعقبه عقب الي انا شفت وتعبت عليه تراني عسكري الحين باخذك للسجن ومحد يمنعني ويوقف بوجهي
شوق ابتسمت له وشكلها اخذ قلب فارس : خذني وين ماتبي انا راضيه دامني معاك
فارس ضمها داخله بقوه وشدها لدرجة ان شوق حست بـ ألم : اهخ يارب عقبال فرحتي بحلمي الي يتحقق واشوفك حلال لي
شوق بحب : باقي حلمي ما اكتمل .. حلمي الاول والمهم انت تكون لي شرع وقانون
فارس بحب يبوس ايدينها : بإذن الله بنكون حلال لبعض وانتظريني كلها كم يوم وبتلاقيني انا وابوي واخواني ببيتككم
شوق ابتسمت ب استهبال : برفضك
فارس رفع حاجبه : بدخل اخذك من حضن امك وغصب عليك وعليهم وعلى الي مايرضى


مسحت دمعتها بتنهيده وبهمس مسموع : ليتك اخذتني منه يافارس ليت الزمن ماحدني على هالزواج .. الله يرحمك يايبه ويغفرلك ويجعلك بالجنه ياحبيب شوق .. يارب عوضني خير عن الي فقدت
يارب .. مشت متجهه للفله .. تاركه شخص وراها الف علامة استفهام تدور فوق راسه وصدمه .. غمض عيونه بحيره .. مشى ناحية المجلس الخارجي وهو بحيره وتفكير وبحر وعواصف بذهنه مايعلمها
الاا الله







إننتهى ..
رايكم ..

شُموخ ...




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 30-10-2018, 02:34 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي




ـ
ـ


https://sh3az3.sarahah.com/


أسعدوني بـ رأيكم بـ روايتي .. واتقبل النقد , والتعقيب , والملاحظات ..


الرد باقتباس
إضافة رد

شموخ عزك /بقلمي

الوسوم
شُموخ ، عز ...
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية قاب قلبين او ادنى /بقلمي Mehya.md روايات - طويلة 39 25-05-2018 08:36 AM
ذنبك ياخوي دمرني /بقلمي كويتيه و روحي المملكه روايات - طويلة 0 12-02-2017 04:31 PM
رواية ماكنت اتوقع أني أحبها /بقلمي Remoz أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 94 19-09-2016 06:21 AM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
سوريات! /بقلمي ... MISS JOKER شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 3 07-08-2015 12:14 AM

الساعة الآن +3: 12:04 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1