غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 09-01-2019, 01:47 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


البـارت التــاسع عشــر ..




بعد ماراح فارس للـ المطار .. الجد يشوف اصحابه .. وعياله كل منهم راح لـ بيته يرتاح بعد السفر ..

بـ بيت الجد ..

الجده وام ابراهيم جالسين بالحديقه ..
مها وشوق ووعد ورغد .. يتجهزون بيطلعون للمول يخلصون بعض اغراض مها ..
شوق وهي تجمع اغراضها بـ الشنطه : يوووهه بطاقققتي مع فارسسس !!
وعد ضحكه وهي تلعب ببجي وخالصه تنتظرهم : ابو الغفله هههههههههههههههههههههههههههه
شوق جلست على سريرها وهي مبتسمه فتحت جوالها : العبي العبي بس
وعد متحممسه قامت واقفه على حيلها وهي تصرخ :.. وجععععع
شوق تعودت على صارخهاا وهبالها .. فتحت الواتس ودخلت على رقم فارس شافته onlin ابتسمت لا شعور وكتبت له " مساء الخير .. اعذرني على الوقت الغلط , بس الله يسعدك بطاقتي الصراف معاك ولا معطها عبود .. لانه طالع مع فيصل وجواله بالبيت ما اخذه .. واعتذر مره ثانيه .. توصل بالسلامه استودعتك الله .
ضغطت إرسال وهي ترجف ثواني بس الاا طلع صحين ازرق ابتسمت وقلبت جوالها من الخوف ردة فعلها ضحكت عليها :ههههههههههههههههههههه ياربي ام ومراهقه
وعد انتبهت : وشو وشو علميني
شوق تضحك : مب شغلك ركزي القيم بس
فز قلبها لما سمعة نغمة الواتس .. بسرعه رفعت جوالها وشافته مرسل نوت فويس .. مغصها بططنها بقوه قامت واخذت سماعتها من شنطتها وشبكتها وهي متحمسه .. سمعته وباين بصوته انه يمشي ومنشغل بالمطار
" هلاا والله وغلا بـ ام الغالي ..لا تعتذرين ولا شي ابرك الساعات ووقت ماتبين شي تحتاجين ارسلي لي .. وبطاقتك حسيت ان بتسألين عنها شوفيها بغرفتي على التسريحه والي فوق البطاقه لك اتمنى تقبلينها .. وانتبهي لنفسك ولعبود وطمنين عنكم ..احتاج دعواتك .. استودعتكم الله يانظر عيني .. "

شوق بلا شعور دمعة عينها مسحتها على طول وانتبهت لـ دخول مها : ...
مها بملل : ياللا نطلع علشان يمديني ارجع بدري انام وراي بكرى مواعيد للعصر بموت ارهاق
وعد تقوم : ياللا مشينا
شوق : ياللا انزلوا الحين جايتكم ..
نزلت مها ومعها ووعد .. بعدهم بـ دقيقه صعدت شوق لـ جناح فارس .. من دخلت وعطره مالي المكان تنهدت بوجع قلب وشوق فضيع لوجوده حتى لو مابينهم شي .. وجوده يطمن قلبها .. تنهدت " الله يحفظك ويستر عليك ويرججعك لنا بالسلامه يارب ياحبيبي " .. فتحت نور غرفته , وراحت للـ التسريحه شافت كيس صغيره من كارتير .. اخذتها وهي مبتسمه اخذت بطاقتها وطلعت .. حطت الكيس بدولابها مافيه وقت تشوفها .. ونزلت للبات وهي مستعجله ..







بـ دبي .. بـ الجي بي آر تحديدا .. الاوتيل ..

لتين بشهقه : بذمتكك !
وتين وهي تشرب قهوتها : اسكتي لا تسمع ماما
لتين وهي متحمسه : طيب وش قال
وتين تنهدت وهي تسند ظهرها وتتكتف : ماقال شي اعتذر بدون تبرير وراح قهرنيييي
لتين بضحكه مسموعه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه .. وبـ هممس لـ اختها : الغغيره لها قلوب غيارا
وتين : وش دافع هالغيره يالتين ! وهو ماعمره بيوم لمح لي حبه او شي دايم اشوف بعيونه الجمود وكثير يتصدد وش الي يخليه يغار ويسوي الي سواه ؟
لتين بعقل : وتين ما تجهلين تركي انتي من وحنا صغاار وهو كذا ما يخالط احد كثير وزاد بـ ذا الشي من بعد ما اختفى خالي والي صار لهم
وتين بدموع وقلة حيله : وانا وش ذنبي طيب علميني تعبت مره
لتين تشد على ايد اختها : ماعليه ياروحي كل شي مع الايام بـ يبين وكلي امرك لله
وتين تنهدت : ونعم بالله







بـ الرياض .. بـ بيت راكان وريم ..


ريم بهداوه : ماعليه حبيبي لازم اروح لازم اكسبها لصفي
راكان بـ إنزعاج : لا ياريم لا منب مستعد اخسرك ما ينوثق فيها ذي
ريم بـ طيبه : صدقني ياقلبي لو الله كاتب لي شي بيصير لي لو اني مقفله على نفسي بغرفه
راكان بخوف : ادري وعارف وانا بكل وقت استودعكم الله وادعي ربي ما يذوقني حزنكم بس والله ما يطاوعني قلبي ماش
ريم تبوس جبينه : راكان ابوي هالمره وصدقني بكون منتبهه وواعيه ولو احس بشي ولا اشك مجرد شك بطلع على طول
راكان تنهد : مادري كيفك
ريم ب ابتسامه : لو تشوف كلام خالتي يوم الخميس عنها وكيف منكسره وكيف خايفه من انها تواجهنا ينكسر قلبك
راكان يطالعها : انا ما ذبحني فيك الاا طيبتك
ريم ابتسمت بحب : حمدلله اني طيبه ياراكان منب قاسيه ولا حقود , ومن اليوم ورايح بكون حذره لا تخاف لازم اتعود اكون حذره بكرى بصير مسؤوله عن طفل
راكان تنهد وهو ينسدح : ايي لي الله انا من ينتبه لي
ريم : والي يشوفك جادعتك بـ الشارع ولا رايحه لـ اهلي ومادريت عنك
راكان بمزح : تينها من الله روحة اهلك
ريم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه لو ابي رحت بس ما ابي مشكلتي ربي بلاني بحبك
راكان فز وقرب لها : تنكرين ان هالبلوه حلوه ؟
ريم تنهدت وهي تطالع عيونه ووجه الي قريب مره منها وبهمس : جعل الله يبليني بحبك طول ما انا عايشه
راكان عض شفته وتنهد باسها بقوه : ياويل قلبك يا ابو خيال
ريم بهيامم : ياززززززين هالاسم وراعيه
راكان عقد حواجبه : ترا بلعنه ذا م قبل يجي
ريم تدف راكان على خفيف : عاد انا بـ اسمح لك ؟
راكان : اي تجي بنتي ان شاء الله واوريك وشلون
ريم بغيره واضحه : مافيييييييييه ماراح احمللل من غير شر
راكان وهو رايح يتوضى للصلاة ويصرخ : احسبي بعد انفاسك بـ 6 شهور وتلاقين نفسك حامل وقولي ابو خيال ماقااااااااااال
ريم ابتسمت بحب وهي تحط ايدها على بطنها : الله يخليكم لي ..






الساعه 11 مساء .. الشمال .. تحديداً " تبوك "

فارس .. بعد ماوصل تبوك وخلص اشغاله راح الشقه وبدل وتحممم ودخل للغرفه وهو مييت تعبب .. شيك على جواله ..شاف اهله بالقروب يتحمدون له بـ السلامه ويوصونه على نفسه .. ابتسم ورد عليهم بـ نوت فويس .. < ماله خلق يكتب > شاف رد شوق عليه .. " قلي داعي لك دايم عمري ما نسيتك بـ دعاي .. الله يحفظك ويستر عليك ويتمم لك امورك على خير وترجع لنابـ السلامه .. وليه مكلف على نفسك الهديه؟والله ماله داعي سلامتك انت وعبود بالدنيا , الله يكثر خيرك مره شكرا .. صح اني مافتحتها لاني مستعجله البنات ينتظروني بنطلع السوق . ساعه وارجع ان شاء الله واشوفها .. طمني عنك اذا وصلت .. استودعتك الله .."
فار س ابتسم ورد عليها ونصه نوم : وينك الحين ؟
شوق الي كانت تتابع سنابات وتنتظر عبودي ينام .. شافت إشعار منه فز قلبها ودخلت على طول : هلا , موجوده
فارس ب ابتسامه : اقصد وش تسوين
شوق ابتسمت ورفعت حاجبها : انوم عبود واشوف سنابات
فارس فتح عينه الي غفت لما ردت وهز الجوال بـ ايده اابتسم وبـ جراءه .. دق عليها .. حط السماعه على اذنه وغمض
شوق فزت من مكانها ولفت لـ ولدها شافته غرق بـ النومه قامت وجلست على الصوفا الي بـ الغرفه وردت وهي ساكته : ...
فارس ابتسمت لما شبك الخط وردت وهو مغمض وببحه مليانه نوم : مادري ليش دقيت لا تسأليني
شوق قلبها يدق بقوه تحس قلبها يرجف تحس انها بالسماء طايره ماتحس بـ شي غير قلبها .. تنحنحت وبهمس : شفيه صوتك؟ فيك شي !
فارس بـ نوم : لا ياعين ابوي مابي شي بس ميت تعب ونوم ولازم اقوم قبل الفجر
شوق بحنيه: بسم الله عليك نام ارتاح
فارس بحب : وعليك .. نام ولدي ؟
شوق تنهدت ووصلت لـ فارس تنهيدتها .. ولفت لـ جهة سريرها : اي نام بينام نومة اسبوع من غير شر
فارس بضحكه : هههههههههههههههههههههههه والله انا الي شكلي منب قايم الاا الخميس
شوق بضحكه :لاااا بتقوم ان شاء الله من اول يوم بتهمل
فارس ابتسم لضحكتها : لا ماعلييك معطي واحد من العيال مفتاح شقتي اذا مارديت يجي يقومني
شوق : كويس الله يسهلكم ويحفطكم
فارس : وياك ياقلبي .. الاا مافتحتي الهديه ؟؟
شوق بشهقه : يووووو والله نسيت
عبود قام من صوتها : يمه ؟؟
شوق بخوف : هنا انا ابوي معليش نام ياقلبي مافيني شي
فارس :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه بعذره انا وانا بـ الشمال قومتني شهقتك
شوق تراقب عبود الي رجع يتلحف وينام : والله انقهرت اني نسيتها .. قامت للدولاب .. واخذتها ورجعت مكانها وهي تفتحها
فار س : بسسسرعه قبل اناممم
شوق : ايييي هذا انا افتحها .. فتحتها وهي مبسسوطه وهي تشوف الخاتم .. فتحت الكارد وهي تقرأ الي فيه .. "" كنتي ومازلتي حلم فارس , اتمنى انك تقبلين هالهديه مني وتقبلين انك تكونين حلالي .. احبك . "
مافيه كلمه توصصف شعورها هاللحظظه ومافيه شي يمكن اقوله او اكتبه يبين داخلها .. دمعت عيونها فرحه خوف خجل ما تدري وش ترد وش تقول وش تسوي اساساً .. تنهدت وهي تسمع انفاسه دليل انه غرق بـ نومته هون عليها شوي وريح عليها رهبة الموقف .. رفعت عيونهاوهي تدعي داخلها ان ربي يحفظه لها ويرجعه لهم بـ السلامه ..ويكتب لهم الي فيه خير ..







بعد مرور اسبوع.. مرت ثقيله على شوق .. تنتظر متى يخلص من التدريب ويجي يرسل .. صاروا يسترجعون ماضيهم وايامهم الحلوه بس بينهم خوف من الايام ترجع تفرقهم .. مكالماتهم عباره عن ضحكوسواليف خاليه من المشاعر ووصف الشعور للـ الاثنين .. وشوق قالت له ردك بـ تحصله إذا رجعت بـ السلامه وهو متشفق لجيته لـ زواج سحروخالد ويلاقي ردها ..

يوم الخميس .. اليوم المنتظر لـ سحر وخالد ..
بدأ بتجهيزات وميك اب وتصوير واستقبال ضيوف و بدأت مراسم الزواج للجهتين .. الرجال & النساء ..

الرجال .. خالد مبسسوط مره مره والدنيا مب سايعته ويسلم ويضحك للضيوف ووجهه مرتاح وممبسوط .. ينتظر بس متى يأخذها ويختفي فيها عن الدنيا هذي كلها ..


سحر .. الي كانت متوتره .. وخايفه من ان يصير شي بـ الزفه من ارتباكها .. بس وجود ساره جنبها مهون عليها شوي .. بعد نص ساعه .. انزفت على خالد وابوهها وجدها وعمها < ابو خالد > وخوالها واخوها .. استقبلها خالد.. مسك ايدها وباس جبينها وابتسم لها
سحر ميته إحراج وخوف ابتسمت له :..
صورت معاهم و رقصتها خالتها ورقص معها خالد وهو مب حاس بـ العالم حوله كثر ماهو مبسوط بـ هاليوم وبـ ضحكتها .. بعدها بـ ساعه .. اخذها وراحوا




على الساعه 3 ونص .. الكل رجع من الزواج .. لـ بيته
بـ بيت تميم ..

طلعت روان وهي لابسه روبها وتنشف شعرها : اووووف احس مره تعبت اليوم مع اني اححب الزواجات والرقــ .. قطعت هالكلمه لان تميم متحلف فيها ماترقص
تميم رفع حاجبه وهو منسدح ويطالعها : وراك قمطتي هالكلمه !
روان ابتسمت بـ تصريفه : لااا وش يعني عادي
تميم قعد على حيله : تعالي هنا !
روان دخلت غرفة الملابس : اصبر بـ البس اول
تميم تنهد وهو يرجع ظهره : اخلصي
روان تلبس : لا تعصصصصب مارقصت ترا استهبل
تميم : اي بصدقكك عاد
رواان بعد مالبست طلعت وهي تسكر ازارير قميص بجامتها وتطالع تميم : والله العظييم رقصت وانا واقفه بمكاني هز خفيف وانا اصفق واستهبل مع البنات ما رقصت مثلهم
تميم يسحبها بخفييف : احلفي !
روان وهي تضحك : والله العظييييييييم وش دعوا بكذب وبعدين عادي الرقص هذا ريم رقصت
تميم وهو يطالعها : انا وش دخلنييي بـ ريم انا اهم ماعلي انتي وصحتك
روان تحط راسها بـ صدرر تميم وهي تتنهد : .. الله يوفقهم بس
تميم ضمها بقوه : اممممممينن ..
روان رفعت عينها له :متى حجزت ؟
تميم ابتسم لها بحنيه : فجر الجمعه الجايه
روان بحزن ان بـ عينها : الله يعين
تميم بحب : والله العظيم لـ اكنسل كل شي لـ عيونك
روان بسرعه : لالالا الاا انك تكنسل بعد هالمشوار ذا كله هانت كلها 8 شهور وانت مخلص ان شاء الله
تميم باس بين عينها : احب عيونك روان
روان ابستمت بخجل : شكرا
تميم ضربها بـ راسها بـ خفيف : مايقولون شكرا
روان : كيفي انا اقول بعدين لا تضربني
تميم يطالع بطنها : ما كأن بطنك كبر شوي
روان : هاا ؟ طالعت بطنها .. مدري احس عادي توني بشهري الاول وويييين تميممم تونا على الكرشه
تميم : يوووووووه متحمس اشوفك بطنك قداممممك
روان انسدحت بـ راحه ... حمدلله ان بطني بيكبر وبولد قبل تجي ماراح تشوف
تميم بخوف : مببببب بكيفك تولدين وانا مب موجود
روان تكلم طنها : خلاص ياماما لا تطلع لين يجي ابوك
تميم يسحب الغطاء عنها : وخررررري بسس
روان تسحبها : تميييييييم ياشينكك
تميم يشد اللحاف بقوه : ...
روان بزعل انسدحت دون غطاء : احسن مابي .. شوي الاا حست فيه يضمها لصدره بقوه ويغطيها وانفاسه برقبتها .. تنهدت براحه وحطت ايدها على ايده الي ببطنها وغمضت بهدوء .. دقايق الاا هم غرقانين بـ النومه ..



من بكرى .. بـ بيت الجد ..

بعد ماصحوا البنات وصحصحوا وتقهووا وجالسين يسولفون عن الزواج وعن اشكالهم وووو ..
عبدالعزيز بـ صوت مسموووع : ياولد ..
شوق ووعد ورغد تحجبوا ..
ام رعد : تعال ياعز
عبدالعزيز دخل وباين على وجهه ان فيه شي صاير : السلام
: عليك السلام ..
شُموخ بخوف قامت له: عبدالعزيز شفيك ؟؟ليه وجهك كذا !
عبدالعزيز مسك ايدها وابتسم يطمنها : مافيه شي تعالي ابيك شوي
شُموخ قلبها من تقوم قارصها تحس فيه شي : طيب
مشت وراه وهو ماسك ايدها .. دخلو لـ قسم الرجال متجهين للـ المجلس .. دخل وهي تتبعه .. فجأه انتبهت لـ شخص ثـاني مع جدها .. رفعت رأسها بخوف وبهمس وهي تتخبأ وراء عبدالعزيز : لااا عز ي تكفى لا
عبدالعزيز تنهد وهو يحس فيها دخلت ظهره وشدت عليه بقوه : لا تختافين دامي معك ...



توقعاتككم ؟






يُتبع ..



التكمله بـ إذن الله الويكند ..

استودعتكم الله ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 12-01-2019, 11:10 PM
صورة Aidah20 الرمزية
Aidah20 Aidah20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


في انتظرك دوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 13-01-2019, 12:51 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


تــابـع البـارت التـاسع عشــر ..





من بكرى .. بـ بيت الجد ..

بعد ماصحوا البنات وصحصحوا وتقهووا وجالسين يسولفون عن الزواج وعن اشكالهم وووو ..
عبدالعزيز بـ صوت مسموووع : ياولد ..
شوق ووعد ورغد تحجبوا ..
ام رعد : تعال ياعز
عبدالعزيز دخل وباين على وجهه ان فيه شي صاير : السلام
: عليك السلام ..
شُموخ بخوف قامت له: عبدالعزيز شفيك ؟؟ليه وجهك كذا !
عبدالعزيز مسك ايدها وابتسم يطمنها : مافيه شي تعالي ابيك شوي
شُموخ قلبها من تقوم قارصها تحس فيه شي : طيب
مشت وراه وهو ماسك ايدها .. دخلو لـ قسم الرجال متجهين للـ المجلس ..



دخل وهي تتبعه .. فجأه انتبهت لـ شخص ثـاني مع جدها .. رفعت رأسها بخوف وبهمس وهي تتخبأ وراء عبدالعزيز : لااا عز ي تكفى لا
عبدالعزيز تنهد وهو يحس فيها دخلت ظهره وشدت عليه بقوه : لا تختافين دامي معك ...
شُموخ مازالت متخبيه بـ ظهر عبدالعزيز : مابي طلعني من هنا تكفى
الجد بحنيه : تعالي وانا ابوك تعالي لا تخافين
ابو شُموخ وقف بجسمه الهزيل و بحنيه ووجعع وبـ صوته الي متغير من التعب : يحق لك تخافين مني بس تكفين اجلسي هالمره واسمعيني تكفين
شُموخ شبكت ايدها بـ ايد عز ولفت تطالعه : خلك معاي تكفى
عبدالعزيز ابتسم يطمنها : معاك لا تخافين وانا ما جبتك الاا وانا واثق هالمره
شُموخ شدها الموضوع والصدق الي شافته بـ عيون عبدالعزيز .. : طيب
عبدالعزيز مشى وهي معه وجلسوا قدام ابوها : تفضل ارتاح
ابو شُموخ ابتسم والحزن مبين بـ عيونه : تسلم ياولدي
شُموخ لما دققت بـ ملامح ابوها والذبول الي شافته عكس القوه والجبروت الي كان يتباها فيها قبل شهرين ونص وجعها قلبها لكن :... وش الي جابك وش قى ماقلته ؟ وش تبي مني زوجتك بعد لما قرب زواجي جيتوا تخربون فرحتي بعد ؟؟
ابوشُموخ بوجع وقهر تنهد ورفع عينه من الارض : زوجتي واختك توفوا قبل 3 اسابيع
شُموخ بروعه وشهقهه قويه : ايششششششش!!!!!!!!
عبدالعزيز والجد مب اقل صدمه من شُموخ : لاحول ولا قوة الاا بالله , ان لله وإن الله لراجعون
ابو شموخ وعينه دمعت بحرقه : كانوا بطريق مكه بـ اخر رمضان راجعين من العمره وصار عليهم حادث وتوفوا كنت ناوي اروح معهم لكن التعب يمنعني وخيره يممكن ربي امهل لي هالفرصه واني اصلح غلطتي يابنيتي وواعتذر لك واطلب منك السماح واكفر عن ذن هالسنين واهمالي .. اردف بـ الم : الله عاقبني بـ موتهم بـ اهمالي لك كل هالسنين ياشموخ رجف صوته بوجع : كنت احب امك كانت لي بهالدنيا كل شي .. وأشار بـ ايده لـ ابو خالد : وهالرجل الطي يشهد لي بحبي لها .. ساعدتني ووقف معاي بشدتي ورخاي صرت لين وقفت على حيلي ووصلت للي انا وصلت له وحبك بقلبي اكثر من حب امك وانتي تذكرين ماكنتي صغيره وقت ما كنت مع امك وكنتي بيننا وش كثر كنتي تعنين لي وتهميني , بس الطمع شين والنفس غلابه وكلام بعض رجال السوء المجالس عن الولد وشده لظهري لا جار بي الزمن ويشيل اسمي , لكن من نيتي الشينه ربي ما قر عيني بـ الولد وحرمني منه مثل ما حرمت امك السعاده وحرمتها شوفتك الله يسامحني وانا ابوك وابيك تسامحيني وتسامحينهم تكفين
شُموخ الي ماتت من الببكي سكتت لكم دقيقه وتكلمت بـ حرقه : وش يفيدني هالكلام ؟؟؟؟ وليش جيت بعد 18 سنه تطلب مني اغفر واسامح ؟ .. اردفت بـ قهر وصوت مرتفع : رججججعع لي امممي اذا تبي مني اني اسااامحكك رجعها ليييي .. بكت بقهر وضيم ويتم وهي تأشر على نفسها : فاقده امي فاقده رروحي فاقده حضن اهتني فيه ويطمني ويريح روحي بـ هالايام فاقده شي محد حاس فيه وومحد قادر يعوضه .. انت حرمتني من شي عمرك ماراح تقدر تعوضني عنه بـ كنوز الدنيا .. وجعتني قهرتني حرمتني يتمتني وانت حي كل بنت تتذرا بـ ابوها وانا ابوي تتذرا فيه وحده ثانيه
صرخت وهي تشد على تشيرتها : روححححي توجعني روحي مححروقه قلبي موجوع ماقدر انننسسسى ماقدددددددددددددر افهم واطلع من حياتي
عبدالعزيز بـ صوت هادي وهوعاقد حجاجه : شششُموخخخ !
شُموخ فهمت من نبرته انها عتب .. قامت وهي تبكي ومنفعله وقدام عيونها سنينها فقد امها يتمها وخوفها وتعذيبها ووووو .. : لا تقول لي شُموخخخ لا تعاتبني لا تلووومنييي ماعشت الي انا عشششته .. بعمري كنت تلعب مع اخوانك وعايش مراحل عمرك بين ام واب لا تخاف لا تبكي لا تنظلم ولا تنحرق بالنار لا تترك بالبيت يوم وليله لحالك ما انحرمت من امك 5 سنوات ما اتأذيت وانت تسمع من زوجة ابوك ان امك تصارع الموت وتموت وانت ما شفتها طالعت فيه بـ رجاء وهي ترجف : لا تلومني ولا تطلب مني رحمه وانا ما شفتها الاا بعيونك وفيك .. لفت لـ ابوها بقهر :
ششلون تبيني اسامحك واسامحههم وانتم ما تركتووا شي يغفر لككم ... جلست وهي ميته ببكي وجامعه يدينها على وجهها
او شُموخ بكى بحرقه وهو يقوم والتعب م مخليه يمشي بـ اتزان جاء لـ ناحيتها بيجلس عند رجلينها :...
عبدالعزيز فز بـ احترام : حاشاك ياعم حاشاك والله ما تجلس
ابو شُموخ برجاء وهو بين ايدين عبدالعزيز : قلها اني احبها والله العظيم واغليها وغلاها بقلبي مازال .. اخخ ياشُموخ والله انك اول غلا بقلبي يا فرحتي الاولى الي ما انساها وانـــ
شُموخ بـ صراخ : خخخخخخخخللللللللاااصصص اسسسسكت تكفى لا توجع قلبييييي مابي اسامح مابي اذكر طفولتي معك مابيييييي ابوي ذاك ماتتتت من طلق امييييي ماتتت تككفى ارحم قلبي ماعاد بي اتحملل قامت مسرعه بتطلع ووقفها صوت عبدالعزيز ......
عبدالعزيز بخوف ركض لـ ابو شُموخ : بسسم الله عليك !!!!
الجد قام لهم : لا حول ولا قوة الاا بالله ..
عبدالعزيز يضرب وجهه : ياعم تسمعني
شُموخ وقلبها ضعف لكن ماتبي تلف تشوفه منهزل طايح ماتبي تعيد منظر امها وهي تموت قدامها ماكان قدام عينها الااا انه مات .. اسرعت وهي تصيح طلعت من المجلس لجهة البيت :...













قل 3 دقايق عند فارس .. الي كان بـ السياره يكلم شوق واتس ..: متى بشوف ردددك طيب ! بكرى الظهر طيارتي !
شوق بضحكه وهي ترسل له : خلاص قلت لك اذا رجعت بتشوف ردي بغرفتك الي المجلس الخارجي
فارس بحماس نزل من السياره بسرعه : هذا انا برا بددخل اشووووفها ركض
شوق :هههههههههههههههههههههههههههههه لهدرجه !
فارس : وااكثثررررر ياويلك ردك يطلع مب الي ببالي !
شوق استعباط : واذا الي مب ببالك وش بتسوي يعني ؟
فارس وهو يدخل للبيت : باخذك غصب عليك وعلى الي مايرضى هذا انا علمتك عاد .. وهو يمشي للمجلس الخارجي سمع صراخ شُموخ وبعدها شافها طالعه من المجلس تركض وهي تبكي فز صار يناديها لاكن ماردت عليه ودخلت .. بخوف ركض للمجلس
عبدالعزيز الي شاف فارس داخل : تكفى شغل سيارتك وقربها
فارس مصدوم ويطالع الي بين ايدين عبدالعزيز :...
الجد وهو قلقان وخايف : ووولد استعجل
فارس طلع مسرع وارسل لـ شوق تطمنه على شُموخ ...









شُموخ الي دخلت وهي تصيح بصوت واضح مرت من الصاله بسرعه وهي تصعد لـ غرفتها
ام إبراهيم فزت بخوف : شُموخ يمه شُموخخخخ
مها والبنات لحقوها : ششُموخخ وقفيييي
شُموخ وصلت لـ جناحها دخلته وقفلت الباب وهي تجهش بكاء بحرقه وخوف من ظنها ان ابوها مات خلاص وشكله وهو يترجاها تسامحه : اااهههخ
مها تطق الباب بخوف : شُموخ يابنيتي افتحي الباب وش بكم وش صاير
شُموخ بـ إنفعال : اتركووووني تكفوون
شوق وهي خايفه مره من قرت كلام فارس : اذكري الله ياقلبي وافتحي الباب تكفين
رغد : شُموخ تكفين علشان خالتي والله قلقانه عليك
الخدامه جت تركض : ماما مها فون
مها بعدت من الباب وهي ترد : هلا عبدالعزيز
عبدالعزيز وهو يسوق : هلا خاله وينك
مها بخوف : وشبكم وش صاير وش بها شُموخ
عبدالعزيز خاف : وششش بها صار لها شي !
مها تهديهه : لالا بسم الله عليك مافيها شي ان شاء الله بس مسكره غرفتها عليها وتبكي
عبدالعزيز قالها كل شي : بس انتهي تطرين لها شي وحاولي بها انا بشوف وضعه وبجي لها
مها وهي تشوف ابوها جاء : طيب وططمني بكل شي وهذا ابوي بيدخل عندها
عبدالعزيز تنهد بهم : طيب وعلمين لو ب الواتس اخاف مقدر ارد
مها تروح لـ ابوها : طيب ان شاء الله

الجد يبعد البنات : وخرن وانا ابوكن شوي
شوق ووعد ورغد بعدو عن الباب وقفوا جنب مها :.....
الجد بحنيه : شُموخ يبه ؟
شُموخ رفعت راسها بخوف وهي ترجف مسحت دموعها بسرعه وفزت ركض لـ الباب وفتحته وهي تطالع جدها : تككككفى يبه لا تقولها تكفى اسكتوا وخلوني على فال انه طلع من البيت حي مافيه شي تككفى الله يخلييييك
الجد ضمها لـ صدره بحنيه : بسم الله عليتس اذكري الله
شُموخ ترجف بين ايدينه وهي تبكي : اااهخ يايبه اهخخ
الجد يجلسها : قولي لا اله الاا الله
شُموخ وتحس بلا شي تحس بهموم الدنيا ككلها بقلبها تحس ماعاد تبي الدنيا تحس بكرهه لنفسها وليتها باسته وضمته وقالت له شكثر هي تحبه ومشتاقه له ومسامحتتته : ليش انا الموت متسلط علي ياخذهم مننننني ليه ما يأخذني انا ليييييه
الجد لف وجهها بـ ايده : قولي استغفرالله بسم الله عليك وعليه وان شاء الله انه بخير
شُموخ لفت بلهفه بـ كل جسمها : ما مااتتتتتت !!
الجد عقد حاجبه : لا بسسم الله عليه من قالك ماتت
شُموخ تمسح دموعها وبضحكه وخوف: انت سمعتك تقول لاحول ولا قوة الاا بالله وعز صرخ لما طاححح
شوق وهي ميته بكي ومتقطع قلبها على شُموخ ووتتذكر كيف الكلب زوجها رمى عليها خبر وفاة ابوها وهو يضحك ... راحت لـ جناحها
الجد : لا وانا ابوتس لا له طولة العمر ويخليه لتس يارب انا هالكلمه دايم على لساني بكل حال ولا هي قصدي بها موت .. وهذا عبدالعزيز اخذه مع فارس للمستشفى
شُموخ قامت بـ امل وركضت لـ عبايتها : تكفى تكفى ودني له الله يخليك لي , رجعت تبكي : ابي ابوي
الجد قام وهومبتسم لها : يسد صياح وانا ابوتس وياللا غسلي وجهتس واحتريتس تحت
شُموخ دخلت تسل وجهها وتلبس عبايتها ..


















بـ المستشفى ...



اخذوه لـ غرفة العمليات بسبب تسدد شريان القلب .. لان الجلطه الي جته قبل شهر كان خطيره مره ..

فارس تنهد : الله يلطف بـ حاله
عبدالعزيز الي جالس يفكربـ حيره : ...
فارس يحط ايده على كتف عز : هونها وبتهون ان شاء الله وبيقوم بـ السلامه بـ إذن الله
عبدالعزيز رجع ظهره على الكرسي وهو يعدل شماغه : الله كريم سبحانه
فارس تنهد بتوتر : شُموخ
عبدالعزيز بـ إهتمام لف لـ فارس : شفيهاا ؟؟؟؟
فارس أشر بـ عيونه لجهة يسار عبدالعزيز : شفها
عبدالعزيز فز قلبه وفز بكبره يوم شافها جايه ووجها مبيّن عليه البكي أنفها احمر وعيونها دموع : الاا يابعد عزك انتي
شُموخ اسرعت يوم شافته ومسكت ايدهه وهي تدمع وعينها بـ عينه : شفيه ابوي تكفى لا تكذب علي
الجد جلس جنب فارس :...
عبدالعزيز يمسح دموعها : اول شي لا توجعين قلبي بـ دموعك وقولي لا اله الاا الله وان شاء الله انه بخير .. وهذانا ننتظر الدكتور يطلع يطمنا
شُموخ وشفايفها تقوست غصب عنها علامة انها بتبكي وصدت عن عز ...
عبدالعزيز تنهد وهو راحمه ضم وجهها لـ صدره : بس ياقلبي انتي
شُموخ وهي تجمع ايدينها بـ صدرها وتبكي بصمت : .......












بـ بيت الجد ..


بعد ما هدت الاوضاع .. وجو خالد وسحر وسلموا على الكل قبل رحلتهم ومابينّو لهم شي .. جالسين وهم ايدينهم على قلوبهم يبون يتطمنون ..

دق جوال رغد قامت وهي ترد : هلا فيصل
فيصل بحب ابتسم :هلا والله بـ هالصوت
رغد تنهدت وهي تبتسم : هلا فيك
فيصل بخوف وقف سيارته : وش بك قللبي ؟
رغد تطالع بـ اظافرها : ابو شُموخ بالمستشفى بين الحياة والموت
فيصل بـ خوف : وشوو وش هالكلام ؟؟ من قال لك ووشلون عرفتوا
رغد تمسح دموعها : اليوم جاء يبي يشوفها وصار بينهم كلام وما اعرف ايش وطاح عليهم وفارس كلم امي قال لها بغرفة العمليات بين الحياة والموت
فيصل : لا حول ولا قوة الاا بالله , الحين بروح لهم اشوف اكلم خويي دكتور جراحه يطمنا
رغد وصوتها مبين عليه التأثر : اي تكفى وطممني
فيصل بحنيه : لا تصيحين ياقلبي بشوفهم واتطمن عليهم وبـ اجيك روقي وادعي له يقوم بـ السلامه
رغد تنهدت : يارب يارب الله يقومه بـ السلامه ويخليه لها ويهدي مابينهم ويجمعهم ببعض
فيصل : امممممممممين ياللا قلبي بكلم صديقي واشوف وش يقول وارسلك
رغد : طيب حبيبي ولا تنسى طمني والله قلبي مأكلني على شُموخ
فيصل : سمي يمه
رغد قفلت ولفت لـ الباب الي انفتح بـ قوه ودخلت روان تركض رغد قامت لها بسرعه : وش بك وش بك شوي شوي بنت
روان لفت لـ رغد معصبه : خخير ان شاء الله محد يقول لي عن شُموخ اعرف بالصدفه من تميم وعبدالعزيز
رغد تالفه اعصابها : وشو وحنا بنقعد نمسك الجوال ندق على واحد واحد ونقول ترا الي فيني مكفيني مالي خلق
روان سفطتها وراحت للصاله .. رغد طلعت للحديق تشم هواء وتغير جوو .. وماتبي تتشاحن مع روان الي صايره تعاتبها كثير وتهملها بشكل موجع رغد ومضايقها مره








المستشفى ..


بعد مرور ساعتين ونص ..
شُموخ بقل حيله وقل صبر و خوف : ماصارت كل هذي عمليه ولا احد يطلع يقول شي
فارس : ماعليه ياقلبي عملية قلب وشريان يبي لها دقه مب خياطة جرح
عبدالعزيز قام : تعالي ننزل شوي تغيرين جو وتأكلين لك شي
شُموخ : مابي شي والله ولا ابي ابعد عنه خلني تكفى
عبدالعزيز : بس مايصير من امس ما اكلتي شي
شُموخ وهي تجلس : ما ابي شي الاا اني اتطمن على ابوي بس

جاء دكتور وبـ بصمته فتح الباب وقفه صوت شُموخ :....
شُموخ فزت له بسرعه : لو سمحت لو سمحت
د: اهلاً اختي ؟
شُموخ بوجههاالبريئ : تكفى الله يسعدك ابي تطمني على ابوي له ساعتتين ونص وماحد طمني تكفى .. وبكت
الدكتور وماقدر يخفي إعجابه بها من نظراته الي حرقت قلب عبدالعزيز : تأمرين انتي ابوك عبدالرحمن سلطان الــ ..؟
شُموخ بـ استغراب : اييي ليه فيه شيييي ؟؟
عبدالعزيز وقف بينه وبينها بعيونه الي توحي بالغيره والقهر : لو سمحت تكلم معي
شُموخ عضت شفتها بخوف وهي تكلم عز : يعرف ابوي ليصير فيه شي
الدكتور : مافيه الاا كل خير الحين بدخل اشوفه واجي اطمنكم .. رفع كمامته : عن اذنكم .. دخل
عبدالعزيز لف لـ شُموخ بقهر: كان دخلتي معه بعد
شُموخ بقهر : وش الي ادخل معه خير ! انا كنت ماصدقت على الله احد يمر ويطمني على ابوي
عبدالعزيز : انتي ما تشوفينه شوي ويدخل بـ قلبك من كثر ما هو يناظرك وبكل اعجاب
شُموخ بقهر وزعل : والله انك فاضي انا وين وانت وين .. لفت عنه وراحت لـ فارس
الجد : اذكرواالله ولا هووقت نقاش ..
عبدالعزيز طالعها بـ قهر : اوول مخا يطلع غطي وجهك ولا تحديني على شي مابيه
شُموخ سكتت مالها خلق مشاكل الي فيها مكفيها وزود : ......

فيصل جااء بعد ما خلص شغله : السلام عليكم
: عليكم السلام
فيصل : ما جاكم دكتور ولا شي؟
عبدالعزيز واعصابه مازالت مشدوده من الموقف : واحد دخل تو مادري من وين طلع لنا حيوان وقليل ادب
فارس بععقل : خلاص ياعز
فيصل : شكله اخو صديقي
عبدالعزيز بقهر : ولعنــــ ...
الجد بعصبيه : عبدالعزيييززز !
عبدالعزيز : لا اله الاا الله

طلع الدكتور الي مسؤول عن العمليه نفسه مع اخو صديق فيصل ...
شُموخ نست تماماً كلام عز ولا هو عناد منها بس قلبها كله عند ابوها .. : تكفون طمنوني عن ابوي الله يخليكم
الدكتور هشام : لا تخافين ياعمي الحمدلله الوالد بخير وبـ صحه وعافيه وتطمني قلبه بخير والعمليه ناحجه وبنخليه بالعنايه تححت التخدير لـ بكرى الصبح اذا استقرت حالته وكل شي بخير بنحاول نفوقه وننقله للجناح ..
شثموخ بكت براحه وهي تسجد لله شكر تحس هم وانزاح تحس روحها تشافت :..
الجد بحنيه ابتسم له : الله يخليه لتس وانا ابوتس
الدكتور هشام : بعد رببع ساعه بخليك تشوفينه وترتاحين بعد
شُموخ ابتسمت : الله يخليك يادكتور مره مره شكرا ماراح انساك من دعواتي
الدكتور راشد ب اعجاب مايقدر يخفيه : ماشاء الله كامله والكامل وجه الله
فارس بقهر كان بيتكلم : ...
عبدالعزيز دفه بقوه وجنونة الارض قدام راكبينه : انت ما تلاحظ انه زودتها خير ماتشوف رجال حولك ولا شعر وجيهنا مب عاجبك !!
شُمووخ بخوف : عبدالعزيز
فارس وفيصل مسكوه والدكتور هشام بعد الدكتور راشد : استهدوا بالله
الدكتور راشد بقهر وفشله : ماسويت شي لا تستفرد عضلاتك قدامها ولا تتميلح
الدكتور هشام بعصبيه : ثمن كلامك يا دكتور راشد وتحرك لمكتبك
فيصل بحرقه : ابداً ما كأنك اخو لـ فهد
الدكتور بـ فشله : خيرٌ تعمل شراً تلقى ..مشى لمكتبه
عبدالعزيز بـ صوت عالي : ما عندنا لك فضل ولا خير الفضل والخير كله من الله
الجد بعصبيه : انت وش جايك ما تشوفني شي قدامك من اليوم
عبدالعزيز بقهر باس راس جده : تشوفه يبه من اليوم عيونه تتلقط على مرتي وش تبيني اسسوي
شُموخ بخوف من انه يعصب اكثر حطت و الغطاء على وجهها وجلست : ....
الدكتور هشام بـ اسف : اعذروني ياجماعة الخير وامسحوها بوجههي وانا لي تفاهم معاه , والحمدلله على سلامة الاخ عبدالرحمن
: الله يسلمك ...
فارس وهو يجي لـ شُموخ وبهمس : لا تنزلينها ابد
شُموخ تنهدت : زززين
فيصل الي مسك عز : روق ياخوي واذكر الله
عبدالعزيز وعيونه حولها : الف من ذكره
فيصل طلع جواله : بروح اكلمهم اطمنهم
عبدالعززيز: طيب














بـ بيت الجد ..
جالسين بهدوء ماحد مننهم محتك بالثاني

ام ابراهيم : ما كأنهم طولوا
ام خالد : ان شاء الله انه خير
مها : عملية قلب اكيد بيطولون فيها
روان وقلبها عند شُموخ : تميم خل اروح تكفى
تميم تنهد : وش اقول انا من اليوم !
روان : طيب ركضت وش صار ماصار شي عادي
مها بعقل : انتي ما تحسين بـ نفسك ولا ببطنك الي كبر وبيّن تراكضين تحسبين ان الي بك دوره بس
روان بخجل : ييمه وش هالهرج
تميم ابتسم : اي احسن علميها وامس تقول لي مابي بطن
ام خالد : الاا شوفي طالع لك بطن خفيف ولا عاد اشوفك لابسه شي يضيقه
روان تشد ظهرها وتضوق تشيرتها وهي تشوف بطنها : يمه اي والله باين ليش وانا واقفه ما اشوفه
مها بقل حيله تطالع تميم: لا بارك الله بالعدو يوم خليتها تحمل
تميم والجدات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
روان ماتت بمكانها : يمممممممماه!
رعد دخل بعد ما خلص دوامه : من مزعل اختي
روان قامت ضمته : امك وتمييم
رعد يجلس ويجلسها : افااا افااا
رغد دخلت : ابشركم خلصت العمليه وناجحه وكل شي بخير
روان تطالعه : احلفي ؟؟
رغد تجاهلتها ولفت لرعد الي يهارجها : ..
رعد : وش تقولين انتي وش عمليته
رغد حكت له كل شي وطلعت ...
روان انقهرت من حركتها وعرفت ان رغد زعلانه وبخاطرها عليها .. تنهدت بهم وقامت
تميم : ترفقي يابنت
روان : طططيب اددري بروح للحمام بس








بعد ربع ساعه .. بالمستشفى .. الي صارت الساعه 10 ونص مساء ..

السستر طلعت : شُموخ ؟
شًموخ قامت : نعم ؟
السستر : تعالي اللبسي علشان تدخلين تشوفين المريض
شُموخ لفت لـ اهلها ورجعت لفت للـ السستر: طيب ياللا
دخلت وهي ميته خوف ورهبه وقلهبا يدق بقوه بقوه .. لبسوها لبـس العنايه وجلست دقيقتين بعدها دخلوها على ابوها ...

ابو شُموخ .. كان بحاله تكسر قلب العدو .. متمدد على السرير والاجهزه من حوله ومكان العمليه خيوط واحمر .. وغايب عن الوعي .. باقي تأثير البنج يخف بالتدريج .. وصوت جهاز تخطيط القلب ..

شُموخ تتقدم خطوه وترجع خطوتين .. سمت بالله وتقدمت بـ شجاعه ودموعها مسببه غشاش على عيونها .. وقفت عنده وهي قلبها متقطع على حاله وشكله .. بـ ايدها اليسار رفعتها بهدوء وهي تشهق بصوت مسموع حطتها على راسه .. وايدها اليمين بـ يد ابوها .. نزلت راسها وباست راسه وبصوت يرجف من البكي: جعله فيني عنك .. سامحني يبه تكفى سامحني والله اني مسامحتك ونسيت كل شي يبه قومم .. شهقت بكي ورفعت راسها : اهخ يارب لا تحرمني منه يارب تشفيه وترفع عنه . ... وصارت تكلمه.. يبه تكفى شدحيلك وقوم لي قوم بالعافيه وارجع لـ بنتك وارجع حسسني بـ امانك بـ حياتي تكفى يبه .. قوم زفني واحضر زوااجي وشوفني بـ ثوبي الابيض مثل ما كنت تقووول يبببببه بكت بحسره وقلة حيله ... اهخ والله مب قادره اتحمل اشوفك بهالحال .. اه ياقلبي يا ابوي .. باسته براسه وطلعت ...





انتهى ..

شُموخ ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 13-01-2019, 12:53 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aidah20 مشاهدة المشاركة
في انتظرك دوم



حبيبتي والله .. تشرفيني .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 16-01-2019, 03:11 PM
صورة Aidah20 الرمزية
Aidah20 Aidah20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


روعه بارت في انتظارك 😍الله على عبدالعزيز
فارس وشوق ايكون اكشن بينهم 💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 16-01-2019, 11:56 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aidah20 مشاهدة المشاركة
روعه بارت في انتظارك 😍الله على عبدالعزيز
فارس وشوق ايكون اكشن بينهم 💕
ياحلوك والله 💕..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 16-01-2019, 11:57 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


البـارت العشرون .. ✨!




..
يوم السبت الساعه 12 الظهر ..
ابو شُموخ استقرت حالته واليوم بيصعدونه لـ الجناح .. وشُموخ من يوم الجمعه عنده ورافضه تروح للبيت الاا وهو معاها ..


بـ جناح ابو شُموخ ..
فارس وشُموخ وعبدالعزيز الي مقهور من تجاهل شُموخ لها ! من امس.

شُموخ قامت : طولوا ما صعدوه قالو نص ساعه صار لهم ساعه
فارس تنهد بـ تعب : ماعليه اجلسي انتي
عبدالعزيز وهو يجس نبضها : ماتبين تروحين للبيت ترتاحين وتتحممين وترجعين ؟
شُموخ وعيونها على جوالها : لا مابي شي
عبدالعزيز بزعل وقهر وفلتة اعصاب قام وهو طالع : احسن
شُموخ تطالع بـ الباب الي تقفل وراه مصدومه من رده:....
فاررس هز راسه ب اسف : الله يهديك انت وعصبيتك ذي
شُموخ بقهر بزعل : عصبيته هذي مب علي واسلوبه ذا بيغيره ولا ماننفع لبعض
فارس بزعل : افا افا ياشُموخ ؟ مب لهالدرجه من حقه يغار ويزعل بس انتي لا تزودينها بزعلك من امس بعد الي صار ما تعطينه وجهه وتكلمينه بدون نفس
شُموخ بقهر : وهو يشوف الوقت وقت غيره !! انا قلبي قلقان على ابوي وهو يدقق
فارس : الرجل الكفو ما لغيرته وقت ولا تحديد
شُموخ تنهدت : ماقلت شي بس انـ ... قطع عليها كلامها لما دخلو سرير ابوها .. قامت بخوف ورهبه ومسكت ايد فارس الي جنبها ..











اليونان ...

سحر & خالد ..

تقلبت بـ إنزعاج من صوت الجوال وهو يدق ..
سحر بعدت من صدر خالد وصحته : حبيبي قوم جوالك
خالد رجع ضمها وهو مغمض وبنومته : ....
سحر ابتسمت وتنهدت وضمته : قوم ياقلبي يمكن اهلك
خالد : اششش كيفهم نامي
سحر تنهدت بحب وباسته بصدره وغمضت ... دقيقتين ورجع جوال خالد دق ..
سحر بـ إنزعاج قامت وراحت لجوال خالد وشافته رقم سعودي : ... خالد !
خالد غرقان بنومته : .....
سحر بـ إستسلام ردت : الوووو؟؟
: ....
سحر ب إستغراب : ... الوو ؟ مين !
: ... قفل الخط
سحر بعدت الجوال وطالعته وهي مستغربه : غريبه ! يمكن اخوياه ياويلي .. شافت الساعه 7:54 حطته صامت علشان ما يزعج خالد باين انه ماراح يصحى الحين .. اخذت روبها ودخلت تتحم ....












بـ الرياض ..
بـ بيت ابو تركي ..

بالصاله جالسين يتقهوون ام تركي وابو تركي ..

ام تركي تمد له الفنجال : والله انا مالي اختيار على كل عيالي الي يبونها يجوني يقولون لي نبي فلانه الاا اذا قال لي اختاري لي انتي يمه
ابو تركي : بس انا ودي بـ تركي يأخذ منال
ام تركي عقدت حواجبها : بنت اختك ؟
ابو تركي : اي
ام تركي : والله ما اعرفها لو تقابلني .. من عمرها 10 سنين ماشفتها وهي اصغر من تركي بـ 10 سنين ماتوقع بيتوافقون
ابو تركي :لا خبرك فيها قديم البنت كبرت وتغيرت والحين تحضر للماجستير واحلوت وكامله والكامل وجهه ربي وبعزمهم لا رجعتوا من الشرقيه ان شاء الله تشوفونها وشاوري تركي ولا اشاوره انا والي كاتبه ربي خير
هيثم نزل وهو توه قايم وبيطلع للجم : صباح الخيييير ياكناري الحُب
ام تركي : صصباح النور ياعيوني
ابو تركي بمزح : اذكر الله لا تنطلنا ما عاد بي حيل افارق امك
ام تركي ابتسمت بحب وحزن بعينها : الله لايحرمني منك ولا يوجع قلبي عليك عقب هالوجع
ابو تركي تننهد : ولا منك ياعين اهلي
هيثم خقققق : الله يلعن ابو العزوبيه
: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تم تركي ضربته على ففخذه : لا تلعن وش انا قايله
هيثم بضحكه وهو يأخذ تمر : وش اسوي ما رحمتوا حال العزابي
ابو تركي بجديه : انت اجزم وكل شي علي
هيثم : اجزم ؟؟
ابو تركي : اي اجزم كل الي بعمرك تزوجوا وهذا تميم ماشاء الله تزوج وبيصير ابو وانت شتحتري ؟
هيثم بـ حماس : اجل اخطبوا لي لاتين
ام تركي وابو تركي : منننهي؟
هيثم حس بشوية خجل من ابتسامة امه وابوه : لاتين بنت عمتي وش بكم ؟؟
ام تركي بغمزه : للحين تبيها زوجتك على سنة الله ورسوله ؟(' ام تركي وابو تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيثم عقد حواجبه : وشو ؟
ام تركي : المهم صدق ولا تستهبل؟
هيثم بجد : لا والله اني صادق يمه ابيها بس اختف انها ما تبيني
ابو تركي : لا ان شاء الله وانا ابوك تبي توافق عليك توكل هلى الله انت بس
هيثم وهو يقوم : ونعم بالله .. ياللا عن إذنكم بروح عندي تمرين
: الله معك








بـ بيت راكان & ريم ..

كانت تتجهز بغرفتها .. وراكان وراها وين ماراحت ..
راكان واقف وايدينه بـ مخباة بنطلونه ويطالعها وهي تلبس : ماودك تهونين ؟
ريم تلبس فستانها : حبيبي اهلك جايين بالطريق وين اهون
راكان : ماودي تروحين
ريم خلصت لبس وهي تعدله وتطالع روحها بالمنظره : قلبي لك كم يوم تكرر هالكلمه والله لو بيجيني بيجيني شي بها ولا بدونها .. قربت وباسته بطرف شفته وبهمس : " تفائل بما تعى يكُن " .. مشت للتسريحه
راكان تنهد ولف وطلع وراها : استودعتك الله ياقلبي بس هذا الي انا اقوله .. وكل شوي ارسلي لي بالواتس
ريم تجمع اغراضها ب شنطتها وهي مبتسمه : طيب ياروح ماما صرت مثل البزر الي امه بتروح وتخليه
راكان بضحكه : ههههههههههههههههههههههههههههه ليتي بزر واروح معك واشوف كل شي بعيني
ريم بتتكلم بس قطع جوالها كلامها : هلا هديل
هديل : هلا ياقلبي ياللا ترانا حول بيتكم
ريم تقفل شنطتها وتروح لـ عبايتها : ياللا انا جاهزه ..سلام
راكان وهو مازال وراها: جوو ؟
ريم تعطيه شنطتها يمسكها وتلبس عبايتها : اي تقول قريبين
راكان يحط شنطتها على كتفه : اممم
ريم وهي تقفل عبايتها وطرحتها على كتفها : ياللا بننزل قبل يوصولن ..
راكان والشنطه بكتفه ويطالعها : امشي ياللا
ريم مشت وهو معاها ونزلوا ودقت هديل دقه انهم برا .. تغطت ولحقت راكان الي طلع يسلم على امه وخواته .. شافته واقف ويكلم امه : يمه انتبهي لها تراها امانه عندككك
ام ماجد بضحكه : هه وش جاك ياراكان
هديل : مهذري والله ولدك بـ هالريم ماسويتي به خير يوم زوجتيه اياها
جنى بحب : الااا والله يابختنا بهالريم
ريم وهي توقف جنب راكان : تحشون بـ ريم انتم ؟
نوف بحب : حي هالزول والله
ام ماجد : وانا ارضى ان احد يقول كلمه عنك ؟
جنى : اقطعه تقطيع الي يفكر بس يقول حرف
هديل ب استهبال : وانا اكيسه واوزعه على كلابة الرياض كلها
: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : خير ترا اغار !
ريم بضحكه تطالعه : يوووو تكفون لا تخلونه يهون
راكان بنص عين وهو يعطيها شنطتها : اركبي لا اهون صدق
ريم ركبت وسكرت الباب والدريشه مفتوحه : هه ركبت
هديل تكلم سواقها : ياللا يا جابر بيذن الفجر
مشى السواق وراكان ب استهبال يصارخ : رجعوهااااا لي مابعتها
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه






بعد نص ساعه ...
بـ بيت ابو بندر ..
بـ غرفة امل .. بعد ما جهزت وجالسه بتوتر ..
اماني دخلت ب ابتسامه : خلصتي؟
امل : جوو ؟؟؟
اماني تطمنها : اي لهم شوي ياللا يسألون عنك يقولون مانبي نتقهوى بدونها
امل رجف جسمها : ممم طيب
اماني سبقتها : ياللا بسرعه
امل قامت وسمت يالله " يارب قوي قلبي يارب ارحمني واغفرلي وهون علي " .. نزلت لهم


ام ماجد ابتسمت لها وهي تشوفها نازله : ياههلا والله وغلا بـ بنيتي الغاليه مرة الغالي
امل بخجل ممزوج بخوف ضمك عمتها : هلابك يمه.. سلمت عليها وسلمت على البنات الي قد مايقدرون يحسسونها ان ماصارشي .. وصلت لـ ريم وطالعتها بنظرة اسف وندم
ريم قلبها وجعها عليها ابتسمت لها وتقدمت لها وضمتها بحنيه : معوضه خير ياخيتي
امل غمضت عيونها بفشله وخوف وضمة ريم وبكت : ... وبعد دقيقه : ريم سامحيني تكفين الله يخليك الله لا يحرمك من ضناك
ريم بكت معها : خلاص ياقلبي الي راح راح وانا وانتي خوات وولدي هو ولدك مابقلبيي غلي شي صدقيني .. جلستها جنبها وهي تعطيها مويا : اذكري الله .. اردفت بـمزح : وشدي حيلك وجيبي بنت لولدي
امل ابتسمت براحه : الله يسعدك ويحفظك ويبلغك ب ولديك ي ام قلب طيب
ريم ابتسمت بحب : ويخلليك لنا وترجعين بيبنت ويجتمع شملنا على خير
: اميييييين
ام ماجد بـ إعجاب بـ ريم وحبها يكبر داخلها : اللخ لا يفرقكم بشر ويخليكم لي
: امين
ام بندر : الله يحفظك يابنيتي ويهون عليك على وقته بنت اصول
ريم ابتسما لها وهي ماسكه ايد امل : يابعد قلبي ياخاله تسلمين ماعليكم زود

جلسوا يتقهوون ويسولفون ومبسوطين ....

ريم انتبهت لجوالها الي دق .. لفت شافته واتس راكان ابتسمت وردت : هلا حبيبي ؟
راكان : وينك وش بك ارسل لس شوي ما تردين
ريم : حبيبي لهيت معهم صعبه بمسك جوالي بينهم تطمن انا بخير
راكان عصب وحط لها : 🤬
ريم ابتسمت : اذا جيت اراضيك 🤭
راكان مسوي زعلان : 😪
ريم تنهدت تحبه وتحب حركاته : اششش ياللا حبيبي احبك
راكان مارد يقالي ثقل : اوك.
بعد نص ساعه .. رجع ارسل
راكان : يسد تراها زيارة مريض مب زواج
ريم ابتسمت وارسلت : لو تبي تعال خذني
راكان فز على حيله ورد عليها : غصصصصبن علي مب لو ابي
ريم ضحكت بصوت خفيف : يخليليييي
هديل لفت لها وطلت بجوالها : خفي على اخوي لا يخليك تحملين فوق حملك
ريم تلون وجهها : وجع ما تستحين عيب استحييييي الله يعين حمد عليك
هديل عضت شفتها وتنهد : يازين ما اطريتي
ريم بضحكه : لحول الله






بـ المستشفى ....

شُموخ الي جالسه وتطالع بـ ابوها الي يصحى ويرجع ينام من تأثير البنج الي يخف بالتدريج عنه ... من الظهر وهذا حاله

" فارس راح من المستشفى .. للمطار على طول لان مايمديه يروح يسلم على امه بيتأخر .. وطيارته كانت 2 "

عبدالعزيز جاء ومعاه بوكيه ورود وتشوكلت .. طق الباب ودخل
شُموخ طالعته بـ نظره وصلت لـ قلبه .. وصدت تطالع ابوها :...
عبدالعزيز حط الي معاه على الطاوله وقرب لها وباس راسها : حمدلله على سلامته وقرة عيونك
شُموخ بجفاء : الله يسلمك وبوجهه نبيك ..
عبدالعزيز مقهور مايحب زعلها ولا يحب الجفاء بينهم : متى بتأكلين ؟
شُموخ تبلل شفايف ابوها : مب مشتهيه شي
عبدالعزيز سكت : .....
شُموخ : فارس يسلم عليك
عبدالعزيز : الله يسلمك ويسلمه

جلسوا ساعه ونص ساكتيننن محد احتك بـ الثاني ..

ابو شُموخ فتح عيونه وهو يحس بثقل .. يحس انه بموج بحر غمض ورجع فتح عيونه وتحرك بخفيف وبـ صوت متقطع : مـ مـ ويـ ا .. بلع رقه بـ صعوبه
شُموخ فزت له بسرعه وبدموع : سم ياروحي سم يبه؟
ابو شُموخ بتعب ابتسم بـ صعوبه وبعدم إستيعاب : نـ ور عـ ينـ ي < او شُموخ اسمها نور .. وكان يناديها نور عيني
شُموخ باست راسه ببكاء : راحت نور عيوننا
ابو شُموخ غمض : مويا
عبدالعزيز جاء لها وضمها بكتفها : قوي نفسك ياقلبي .. خليني اسقيه مويا علشان يقدر يتكلم
شُموخ بعدته عنها : انا بعطيه
عبدالعزيز. طالعها وطلع ينادي الدكتور المناوب على حالته :
شُموخ تسقي ابوها مويا : بسم الله عليك ياقلبي
ابو شُموخ بـ إكتفاء صد : خلاص
شُموخ بعدت المويا: عافيه .. وش تحس الحين
ابو شُموخ لف وطالعها بحب : مسامحتني؟
شُموخ تقوم فهمها ب ابتسامه وبكاء قربت مسكت ايده وباستها : مابقلبي الاا حب والله مسموح يانظر عني
ابو شُموخ تنهد وابتسم وهو يغمض : حمدلله يارب

عبدالعزيز دخل وب أمر عجل ل شُموخ : تغطي بسرعه غطي وجهك
شُموخ توقعته الدكتور نفسه .. تغطت ووقفت عند راس ابوها
عبدالعزيز باس ابو شُموخ : حمدلله على السلامه ياخالي طالع من الشر
ابو شُموخ بصعوبه: الله يسلمك
..
دخل الدكتور نفسه الي صا بينه وبين عز الموقف : ... السلام
: عليك السلام
الدكتور وعينه مازالت تتلقط على شُموخ : الحمدلله على السلامه ماشاء الله مبيّين الصحه عال العال
ابو شُموخ هز بـ راسه : حمدلله
كشف عليه ورفع راسه لـ شُموخ : تطمني الوالد بخير وكل شي تمام
عبدالعزيز بنتره وهو متكتف : مشكور خلص شغلك
الدكتور طالعه بقهر : اتوقع ان الدكتور انا مب انت
عبدالعزيز رفع حاجبه : صدق ؟ وش باقي تفتح العمليه تتأكد من الشريان ؟
شُموخ بفشله : عبدالعزيز خلاص!
الدكتور بقهر لف على شُموخ : الحمدلله على سلامة الوالد.. وطلع
عبدالعزيز بتجاهل تام لها : توصيني بشي ياخال تأمرني بشي ؟ وقت الزياره قرب يخلص
ابو شُموخ : سلامتك ياوليدي ماقصرت تعبتكم معي
عبدالعزيز : شدعوا حق وواجب .. سلم عليه وعلى راسه: قدامك العافيه وبكرى بمر عليك اشوفك
ابو شُموخ : الله يحفظك
عبدالعزيز حط 300 ريال على الطاوله لها .. وطلع ..





بـ بيت تميم & روان

كان طالع يخلص شغله مع ابوه ..
تميم يدورها : روااان ؟؟ روانني؟؟ وينك ! هه .. راح لـ غرفتهم دخل وانصدم من الي شاف اسرع لها : خخخخخيررر يامجنووونه تعدليييييي
روان بزعل : تميييييم شفيك بالموت سويتها ليش خربت علي
تميم بعصبيه : مهبوله انتي!!! انتي بتفهمين انك حامل ابي افهم انا !
روان بطفش : وش تبون اسوي انسدح 24 ساعه !!! ادري اني حامل منب غبييه وهالشي عادي تمرينات للحامل وتساعد على تسهيل الولاده
تميم جلس وهو مغمض عيونه وتنهد : وانتي وش قالت لك الدكتوره يوم تتنومين بالمستشفى !!! مب انتبهي لتحركاتك خلاص انا منب مخليك لحالك ابد ابد بكرى بجي اللقى راسك تحت ورجلينك فوق
روان جلست جنبه وبدلع عفوي : تميمم قلبييييي روق والله عادي
تميم تنهد بحب وهو مغمض ولف بعيونه لها : الاا يابعد تميم والي خلفوا تميم انتي تشقلبي لو تبين
روان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يابختك ياروان
تميم عض شفته وبعيونه نظره فهمتها روان : ليت حملك ما يتأثر بسسس
روان انتفضت وبعدت بخوف : بقوم اتحمم .. دخلت تتحمم
تميم ضرب راسه : غبيييييييي قسم .. اهه ياربي والله ماقدرت امسك نفسي ... فففف تنهد : يارب امسحرمنزعيوهعا وعقلها ذاك الي صار يارب يارب علشان ترجع تحبني وتنسى ونعيش حياة طبيعيه .. تنهد وانسدح ..










إنتهى ...
توقعاتكم ..
شُموخ ✨🧡..









....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 16-01-2019, 11:59 PM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


-

-


-



-

-


https://sh3az3.sarahah.com/


أسعدوني بـ رأيكم بـ روايتي .. واتقبل النقد , والتعقيب , والملاحظات .
✨👏🏼

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 79
قديم(ـة) 19-01-2019, 01:49 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


-

-

-

-

-
-


البـارت الواحـد والعـشرون ✨..



بـيت الجد .. المغرب ..

بـ جناح شوق وولدها ..

شوق الي صعدت جناحها لما قالها فارس ب ادق عليك ..
فارس الي كان بالسياره : هلا والله
شوق وهي تجلس : هلابك شخبارك؟
فارس ابتسم وهو يتنهد : اعذريني على كلامي بس منب بخير لان ماشفتك ولا شفت ردك
شوق ابتسمت بهم : ياروحي مخالف هالاسبوع
فارس تنهد : ياشوقي ؟
شوق بدموع وهمس : ياقلب شوقك؟
فارس وقف : تصيحين؟؟؟ صح!!
شوق تنهدت : مافيني شي لا تحاتي
فارس بخوف : بذمتك قولي لي وش بك وش صاير
شوق تنهدت : مدري خايفه مره
فارس وهو يأخذ اغراضه : اصبري ادخل شقتي .. نززل وصعد فوق ودخل اغراضه بالمطبخ وطلع للصاله وجلس : شوقي ؟
شوق تنهدت وهي تتكي ظهرها : عيني ؟
فارس بحنيه : قولي ياعين ابوي وش بك؟ وش مخوفك؟
شوق بهمس وصوتها فيه العبره: خايفه افقدك خايفه اذا عرف ابو عبدالله بقرار زواجي يأخذ عبود مني .. بكت : وانا ماقدر اعيش بدونه وحتى انت ابي رضاك وابي اكفر وجع هالسنين وابي حلمنا يتحقق.
فارس ابتسم : لا تخافين دامك جنبي ودامك ب اماني ودامك حلالي تطمني والله محد يمسك انتي وولدي ولا بحرف صح ان عبدالله مب من صلبي ! بس والله ياغلاته وحبه بقلبي وكأنه ولدي يكفي انه ولدك ويشبهك بكل شي وسمي الغالي الله يرحمه
شوق محت دموعها وب حنيه : الله يخليك لي يافارس ولا يحرمني منك ويخليك لي عمري كله ويقدرني اسعدك واعوضك واكفر عن الي سويته
فارس بضحكه : يعني ردك موافقه ؟
شوق ابتسمت بخجل :اي
فارس وهو يغني بحب : ياشوق انا قلبي لهوف على الليالي المقبله اخاف تطري لك ظروف واخاف حبي تجهله
شوق تنهدت : انا خايفه من الليللي المقبله
فارس بحب تطمني حبيبتي ولا تخافينن .. انتظري قلبي شوق شُموخ تدق بشوف وش تبي وانتي انزلي واكلمك بالليل
شوق بحب : طييب يبه
فارس قام بضحكه وهو يقفل الجوال وياخد الماك بوك ويدخل بشغف ......









المستشفى .. جناح ابو شُموخ ..
الجد وعياله وفيصل موجودين ..

ابو شُموخ : كان ماعنيتوا انفسكم اتصالكم الصباح يكفيني
ابو عبدالعزيز : حق وواجب يا ابو شُموخ
ابو خالد : والله غلاك من غلا بنتنا
شُموخ ب ابتسامه : يابعد قلبي ياخالي الله يخليكم لي
الجد بشك : وين عبدالعزيز ياشُموخ ؟
شُموخ : قايل بيجي المغرب وشوفة عينك ماشفته
الجد بحنيه : الله يسهل
فيصل حس ان بينهم جفاء من اسلوب عبدالعزيز اليوم الظهر ومن اسلوب شُموخ: الظهر خابره نايم وقومته ومارضى يقوم وتركته
ابو عبدالعزيز : هذا هو لا شانت النفس ينام
شُموخ وقلبها موجعها تنهدت وبداخلها " لاحول ولاقوة الاا بالله "
الجد بـ استفسار: متى قال بتطلع
ابو شُموخ : يقول بكرى بنشوف تخطيط القلب ونشوف التحاليل ونقرر واحتمال كبير الثلاثاء الصبح
ابو عبدالعزيز : الله يطمنا ويقومك بالسلامه .. ولف لـ شُموخ : شُموخ يبه تبي نأجل الزواج ؟
شُموخ تنهدت ورفعت كتوفها : ابي اتطمن على ابوي اول ويصير خير
ابو شُموخ لف لها : لا وانا ابوك لا تأجلينه وانا بخير ان شاء الله واعذريني على هالسؤال بس هو متى ؟
شُموخ ب ابتسامه وهي تشد كفه : فدا ياروحي لسلامتك وزواجي الخميس
ابو شُموخ : بس لا تأجلينه وانا ابوك وان شاء الله اني بطلع وانا بخير دامك واضيه وبخير وبزفك وبحقق زواجك الي تحلمين به وانتي صغيره واي حجز او عقد انا بتكلف ب عربونه لو ادفع المبلغ كامل المهم زواجك الاول مثل ماحلمتي به
عبدالعزيز دخل : السلام عليكم
شُموخ وجعها قلبها وتحس بقهر ماتدري ليه : ...
: وعليك السلام
سلم على جده وابوه وابو شُموخ وعمه : شلونك ياخال اليوم ؟
ابو شُموخ : بخير ياخالي حمدلله شلونك انت عسى ارتحت ونمت
عبدالعزيز ابتسم : اي الحمدلله
طق الباب : ياولدد
عبدالعزيز قام : ادخل ياتميم
تميم دخل ومعاه ورد وتشوكلت : السلام عليكم
: وعليك السلام والرحمه ، حياك الله
تميم سلم على الكل : الحمدلله على السلامه ياعم طالع من الشر
ابو شُموخ : الله يسلمك ويحفظك لشبابك ياولدي
تميم ابتسم لـ شُموخ : حمدلله على سلامة الوالد وقرة عيونك وانا اخوك
شُموخ : الله يسلمك ويخليك يارب ماقصرت كلفت على نفسك عنوتك تسد
تميم : من انا وروان وتراها برا تنتظرك ذبحتني لها ثلاث ايام ابيها ابي اووح لها
شُموخ قاامت بسرعه وحست بدوخه ومسكها خالها عبدالله : بسم الله عليككك شفيك
عبدالعزيز فز لها ومسكها من الجهه الثانيه : شفيييك
شُموخ وهي توقف على حيلها وبكذب : مافيني شي بغيت اطيح
ابو شُموخ بخوف وزعل : لا من امس ما اكلت شي ومرهقهه نفسها اكيد دايخه
عبدالعزيز بقهر : الى متى هالأهمال
شُموخ بهمس لعبدالعزيز : دامه احسن مالك دخل فيني .. مشت بتطلع لروان ...
عبدالعزيز طالعها بقهر :... وبصوت حاد : غطي وجهك
شُموخ غطت وجهها بقهر واضح وطلعت ...
الجد : بأخذها معي اليوم غصب وانت اخلف عليها يا عبدالرحمن
ابو شُموخ : ذا الي ناويه انا بخير ما احتاج مرافق
فيصل بحب : انا بجلس عندك علشان ترتاح
عبدالعزيز واعصابه مشدوده : انا الي بجلس





شُموخ طلعت لـ روان وحضنتها .. وبكت بفرحه وقهر
روان تضمها بقوه وتجلسها بكراسي الانتظار : بسم الله عليك ياقلبي شفيك
شُموخ تنهدت وهي تمسح دموعها : مضغوطه ومقهوره منه
روان بـ شك : عبدالعزيز !
شُموخ : اي اول مره اشوفه كذا اول مره يقسى علي هالقد بشي انا مالي ذنب فيه .. حكت لها كل الي صار ..
روان تمسح على ظهر شُموخ : ماعليه ياقلبي انتي اذكري الله وبتهون معه حق ومهك حق حاولي تكلمينه
شُموخ : لا مابي وماراح اكلمه هو الي غلط علي
روان تطالعها : بنت انتي وياه ترا زواجكم بعد كم يوم وش زعل ومدري كيف!
شُموخ بقهر : ابي أأجله
روان بزعل: خيرررر انتِ صاحيه ؟؟؟؟ شُموخ لا تنسين عز وحبك له ولا تنسين كم ضحا وكم تحمل وانتي تأجلين اسبوع وشهر حرام عليك الرجل من الضغط ومن حبه لك مايبي يصير شي بينكم يكنسل مايبي تطول المده من كثر ماهو يحبك ويبيك ببيته ! لا تنسين هالشي
شُموخ ببكاء : رواني انا ماقلت شي ولا نكرت جمايله ولا فضله واحبه والله بس مقهوره منه مره مره ليش يعصب علي ويهاوشني قدام االعالم بشي انا مب متعمدته ولا راضيه فيه بس خوفي على ابوي خلاني اتكلم معاه ووش ذنبي اذا هالزفت عينه زايغه ومب وقته مشاكل ابوي بين الحياة والموت كان
روان : صدقين ياروحي ان يافيه سبب او انه مضغوط ولازم تساييينه انتي ما صار بحياتك رجل الاا هو يعني بعمرك كله ما عشتي مع رجل نفسيته تختلف يوم عن يوم ويمر بضغوطات يبي لك فتره تتعودين الرجال بحياة البنت يبي لها صبر ومسايسه انا والله شفت من اخواني وابوي اللعجب اذا صار سواقنا ب اجازه ولا مع امي وانا ابي اطلع ورحت معهم انواع النفسيات والعصبيه كنت اسايسهم وبعدها يهدون ويجيهم تأنيب ضمير بس لو عاندتي وصرتي تزيدين بيزيد وكلمة احسن من اسلوبك وجفاك انقهر وهو ما تعود منك الاا الخاطر الزين
شُموخ تنهدت : مادري مادري ياروان الله ييسر


طلع تميم وهو مبتسم لـ روان : هاه ارتحتي ؟
روان وهي تضم شُموخ : موت ارتحت
تميم رفع حاجبه وفهمت قصده روان : ماشاء الله اقول
روان بضحكه بعدت عن شُموخ: نمشي ؟
تميم ب استهبال يلطف الجو لان حس عز وشُموخ مفضوحين من عيونهم : لا جولي شيك
روان بضحكه وشُموخ ضحكت بخفيف : ههههههههههههههههههههه الله يصبرني هالكم يوم على سماجتك
تميم بحماس: والله على هياطك ان فرقاي عيد على قولتك بتقعدين تصيحين الليل والنهار تبينن اجي
روان وقلبها يدق بقوه وتكره طاري روحته عنها 7 شهور : انننن مابيك
شُموخ بضحكه تطالع تميم : لو جت عندي تصايح ترا بحطها بمدفع واطيرها لك
تميم وهو هايم بـ عيون روان : تكفييييييين تسوين بنا خير بس ولدي لا يجيه شي لو سمحتي
شُموخ بتتكلم وجاء عز يناديها وهي بحماسها لفت مبتسمه : هلا حبيبـ .. واردفت بها بسرعه علشان ماتكسر بخاطره قدامهم : حبيبي
عز ابتسم بوهن وضيقه باينه بعيونه : تعالي ابوي عبدالعزيز يبيك
شُموخ قامت وهي تضم روان وتسلم عليها : انتبهي لأكلك وصحتك تكفين
روان بهمس لها : تكفين ارحمي قلبه شوفي وجهه كيف باهت
شُموخ تنهدت : اشوفه وقلبي موجعني بس الله كريم ..
تميم : خلاص فغصتو ولدي
شُموخ ابتسمت : تراها كرشه خفيفه تو خير .. ومشكورين على عنوتكم وجيتكم الله لا يخليني منكم ولا اتعنى لكم الاا بالافراح وبسلامة رواني وجنينكم يارب
: امييييين
تميم يطالع روان : ياللا حبيبي
روان وقفت جنب تميم : دقيقه ... لفت لـ عبدالعزيز : شخبارك عبدالعزيز
عبدالعزيز : بخير حمدلله الله يسلمك وش اخبارك انتي؟
روان : بخير الله يسعدك
تميم : توصي شي ابو خالد ؟
عبدالعزيز ابتسم : سلامة عمرك
مشى تميم وروان معاه ....
شُموخ مشت بتدخل الغرفه وحست ب ايد عز تشابك ايدها رجف قلبها بشوق ووقف : ....
عبدالعزيز شد إيدها بقوه وهو يمشي لداخل وهي وراه : ...
ابو شُموخ التفت لهم : حي هالزول
شُموخ ابتسمت : بعد روحي يبه
الجد : شُموخ جمعي اغراضك يبه وارجعي للبيت اليوم ارتاحي وخلي جدتك ترتاح وتشوفك وبكرى ارجعي وان شاء الله بيطلع بكرى مايحتاج ترجعين
شُموخ فكت ايدها من عز وراحت لا بوها بخوف : يبه عبدالعزيز مابي ابي اجلس مع ابوي تكفى
ابو عبدالعزيز: مخالف وانا خالك ابوك تطمنتي عليه وشوفي ماشاء الله بصحه وعافيه لا تخافين عليه وعز بيجلس عنده
الجد : بيوديك عز وانا بخلص اشغالي مع خوالك وفيصل بيجلس هنا لين يجي عز
ابو شُموخ بحنيه يطالعها : والله ياعين ابوك اني بخير وطيب ومابي شي تطمني وارتاحي ودقي علي الوقت الي تبينه وعز عندي علشان ترتاحين ولا انا منب محتاج مرافق طيب ولله الحمد
شُموخ بزعل اخخذت شنطتها واغراضها بزعل وطلعت ودموعها تسبقها :.....
عبدالعزيز تنهد بقهر : لاحول ولاقوة الاا بالله
ابو شُموخ ابتسم : الله يعينك على دلعها وزعلها وانا خالك هذي هي لامن الشي جاء عكس ماهي تبي تزعل وزعلها يقهر وشين
عبدالعزيز ابتسم وهو يتنهد : والله اني احبها رغم كل شي بس الله يهديها وتخفف زعلها وترفق بقلبي
ابتسموا له بحنيه :....
الجد : ياللا اللحقها وودها وخذلها شي تاكله
عبدالعزيز : سم ، عن اذنكم







طلع لها وشافها واقفه ودموعها ماليه عيونها :......
عبدالعزيز تنهد وبصوت حنون : ليش البكاء ياقلبي؟
شُموخ بـ عصبيه : انت السبب انت تبي تقهرني وماتبيني ارافق عند ابوي قلت لهم يجبروني اروح للبيت
عبدالعزيز بـ صدمه : انا شدددخلني ذا جدي الي قال وابوك انا مالي دخل لو ابي من اول يوم غصبت لا تقعدين تحطين الحره فيني انا !!!
شُموخ صدت عنه :.......
عبدالعزيز بقهر وهو يأخذ شنطتها الصغيره حقة ملابسها .. وبهمس وجعها ارحمي قلبي ماعاد بي صبر وصبري بدأ ينفذ .. مشى قدامها
شُموخ نفسها ماتدري شتبي تبي تصيح تكثر تبي تصرخ تبي تنام لين يعدي كل شي ... تبعته وهي دموعها مازالت تتبع بعض











بـ اليونان ...

كانوا بـ كوفي ... والكوفي جداً رايق ومُطل على البحر والباخرات والجو يأخذ القلب والموسيقى الهاديه ... بطاولتهم الي على جهه على الاطلاله ويشوفون الرايح والجاي ..

خالد وهو يتكي ظهره ودموعه تنزل من الضحك على وجهه سحر الي مصدوم من الي شافته : ههههههههههههههههههههههههههههه اهه يابططططني اهه ههههههههههههههههههههههه يازززينك يا سحر
سحر ميته خجل وعيونها بـ الارض وتطالع بـ خالد : خلاص خالد يكفي ضحك ومره ثانيه صد عينك غض بصرك لا اذبحك
خالد وهو يمسح دموعه ويشرب مويا : اههه يازيينككك والله ضحكتيني والله اووف .. بعدين يامالك بتشوفين كذا وياكثرهم
سحر ب اندفاع: شفت وكثير بس هالمره غير
خالد يسوي معصب : وين شفتييييي ! وليه ماقلتي لي اشوف
سحر بغيره واضحه : والله لا اموتك ياخالد لا تقهرنيييييييي
خالد يطالعها وبهمس اربكها : اللبسي لي طول الوقت ببيتنا كذا وما بطالع
سحر بخجل تشتت نظرها : عناد فيك بلبس شي يسترني من راسي لاصبع رجلي
خالد وهو يأكل ماكرون : اجل بجلس اشوف
سحر عطته نظرره : خالد !
خالد ابتسم وباس ايدها : ياعيون وروح وقلب خالد
سحر بغيره واضحه : خلاصص ):
خالد بحب لها : قسم بالله محد بيملي عيني غيرك
سحر تنهدت وهي تتكتف وتلف وجهها : حمدلله على نعمة الاسلام بس
خالد ابتسم : اي والله حمدلله وبعدين تعالي ليش الحين لا غير ولو شفتي قبل عادي!
سحر : لان ياحبيبي انت معي انت تشوف وقدامي !!
خالد بعدم فهم : واذا ؟
سحر نفخت فمها بقهر : اوفففف اغاررر تشووف كذا ومابي تشوف لاني استحي
خالد غمز : اجل خلاص خليني اشوفك وبلاها .. يقلد صوتها : خالد ببس النور الخفيف تكككفى
سحر انصدمت وقامت بخجل واضح : .....
خالد مسكها وضمها بضحكه : هههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص او تبين بالظلام بس بدون زعل
سحر بخجل وبتصيح خلاص : اففف
خالد باس جبينها ومشى يدفع الحساب ... وطلعوا وهو يحاول يراضيها وهي تتغلى وتدلل وهو ميت عليها ...


بـ بيت الجد .. جالسين يتقهوون ..
شوق نزلت وشافت زوجة عمها وام إبراهيم يسولفون ورغد ووعد ببجي كالعاده ...
شوق بملل : وينكم ياشُموخ ومها توسعون صدري وتسولفون علي
رغد بحماس صرخت وهي توقف : وووعععدددد الزووونننن
وعد بقهر : لاااااااااا ياربييييييي
الجده بعصبيه : هاتي الجوال انتي وياها وش انا قايله وحالفه قبلل ساعه ؟









يتبع ...


تعديل شُموخ عز.; بتاريخ 19-01-2019 الساعة 02:05 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 80
قديم(ـة) 19-01-2019, 01:52 AM
شُموخ عز. شُموخ عز. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شموخ عزك /بقلمي


-


-



-



-




-




-



تابع البـارت الواحد والعشرون ✨...



بـ بيت الجد .. جالسين يتقهوون ..
شوق نزلت وشافت زوجة عمها وام إبراهيم يسولفون ورغد ووعد ببجي كالعاده ...
شوق بملل : وينكم ياشُموخ ومها توسعون صدري وتسولفون علي
رغد بحماس صرخت وهي توقف : وووعععدددد الزووونننن
وعد بقهر رمت الجوال جنبها : لاااا ياربيي
الجده بعصبيه : هاتي الجوال وش انا قايله وحالفه قبلل ساعه ؟
رغد تخبيه وراء ظهرها : خلاص خلاص اسفه
الجده بنظره وهي ماده ايدها : قلللللتتت هاتيييييي
رغد قامت وعطتها : بس بمه لو دق فيصصل
الجده تحطه جنبها : احسن علشان يعلمك على هالصراخ وهالهبال تفقعين قلب الواحد
رغد تبوس ايدينها : خلاصص يمه اسسسفه
الجده ولا عطتها وجهه
رغد لفت لـ ام إبراهيم : خالتي تكفين
ام إبراهيم تطالع الواتس : مالي دخل
شوق تضحك : احسسسسن
رغد جلست بملل : افففففففف
وعد دخلت قيم ثاني وهي تضحك على رغد : اللهم لا شماته
رغد بقهر : يمممه شوفي وعد وتراها تلعب
الجده : تبي ينسحب جوالها تصارخ مثلك








شُموخ & عبدالعزيز ...



بـ المطعم .. بـ vip ..
شُموخ وجسمها بارد وخايفه ومرتبكه ماتعرف وش بيصير وكيف بتقدر تتكلم ..
دخل عبدالعزيز ومعاه القرسون ينزل عشاء شُموخ و قهوة عبدالعزيز ..
عبدالعزيز وهو يسكر الباب : That’s
: your welcome
عبدالعزيز سكر الباب وجلس .. ويكلم شُموخ : ياللا كولي
شُموخ تنهدت وهي تطالعه : ما اشتهي والله ابي قهوه
عبدالعزيز وهو يصب له قهوه ويهز رأسه : لا تعشي علشان تنامين القهوه بتسهرك
شُموخ بهم : مابي ياعبدالعزيز
عبدالعزيز بـ امر : انا قلت لك قهوه مافيه وتبي تتعشين
شُموخ بـ قهر : ليش صاير كذا وش انا مسويه!!!!!
عبدالعزيز يأخذ تمر : الي حصل ماكان عمد منك انتي بس نرفزني وغيرتي عليك ماخلتني اشوف شي وفوق ذا انتي صايره جافيه معي وتشوفين اسلوبك معي كيف
شُموخ وهي متكتفه رفعت كتفيها : انا منضغطه وهمي مع ابوي وما كنت بوعيي كنت ابي شي يطمني على ابوي وبذاك الموقف هاوشتني وعصبت علي وملي دخل ولا كنت متعمده وبعدها انت صاير تعصب علي واسلوبك جاف وكلمتك وطلعتك من عندي وانت تعصب ابداً ما عجبتني ولا يمكن اقدر اني اشوفها بيننا بعدين !!!
عبدالعزيز رجع ظهره : بعذري نظراته لك قهرتني ووجعت قلبي مابي احد ينظر لك بنظرتي مابي احد ينعجب بك ب ولا شي ياشُموخ ! انتي شي ملكي انا وخاص بي انا وانا املاكي خط احمر انحر الي يقرب له .. قام وراح لها وباس راسها وطالعها : انا اسف وحقك علي واوعدك قد ما اقدر ب امسك اعصابي ولا يتكدر خاطرك مني وتزعلين هالثلاث ايام مثل الجبل على صدري بدونك وبدون حسك وضحكتك وابتسامتك الي تجبر خاطري !!!
شُموخ قامت له وحضنته بقوه ولضعف بكت : انا اسفه بعد وسامحني على تقصيري بس والله انا همي وكل تفكيري بصحة ابوي ومب مصدقه موت زوجته واختي فجعني احس اني لي ثلاث ايام بحلم
عبدالعزيز تنهد وضمها بقوه ومسح على ظهرها : لا تتأسفين ياقلبي المهم انك راضيه علي ومسامحتني .. مسك وجهها بين ايدينه وباس عيونها ومسح دموعها : الااا دموعك مابيها تكفين والله انها نقطة ضعفي
شُموخ تنهدت وباست ايده الي على خدها : احبك عزي
عبدالعزيز ابتسم وبنظرته الي تموت عليها شُموخ : احبك اكثر ياروح عزي وقلبه انتي
شُموخ ابتسممت : الله يخليك لي ياللا كمل قهوتك
عبدالعزيز : تعشي ولا بزعل !
شُموخ ابتسمت : معدتي مب مشتهيه واحس بلوعه
عبدالعزيز يجلس وهو يستهبل : شكلك حامل
شُموخ بضحكه وخجل : بسم الله علي من وين
عبدالعزيز بغمزه : هانت وياويلك مني
شُموخ بخجل تضيع السالفه : ابي عصير مابي سفن اب
عبدالعزيز يحط ايده قريب من فمه لان بفمه حلا وهو يضحك بقوه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خير ان شاء الله يا ام خالد
شُموخ تاكل بطاطس من الخجل ماتدري وش تسوي :.... انتبه لا تشرق بس
عبدالعزيز بضحكه : تخافين اموت ولا تحملين
شُموخ قامت : قوم ودني البيت
عبدالعزيز قام ومسكها وهو يضحك : خلاص خلاص كىلي والله بسكت
شُموخ وهي تجلس : نشوف
جلس وهو مبتسم لها وفيه ضحكه : ....






بـ بيت الجد ||.
الكل نايم .. الساعه 1:30 ص .. بـ جناح ام رعد ..
رغد ماخذه جوال امها وبـ الصاله وهي تكلم فيصل وبهمس : فيصل والله اخاف يصحى جدي تعرف نومه خفيف
فيصل وهو يتمشى بالسياره : وانا كم مره قايل لك اتركي ذا اللعبه وشتبين بها
رغد بدلع يلعب بحسبة فيصل : حبيبي والله اتحمس مع وعد ووقت ما تكون مشغول اللعبها مب كل وقت لاتهوششني
فيصل تنهد : ياويل قلبك يافيصصصل !! هذا انا موجهه لكم بجي اسهر معك
رغد تنهدت بحب : وهذا الي انا ابيييه
فيصل بضحكه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ليصير ذي خطه منك
رغد ب استهبال : اي علشان تجي لي حول الاسبوع ما شفتك
فيصل : ارفقي بي يابنت
رغد ابتسمت بحب وهي مغمضه عيونها : اهخ احبك .. وياللا برجع جوال ماما وانزل
فيصل ابتسم : ياللا دقيقتين وانا تحت
رغد قفلت ورجعت الجوال وركضت لغرفتها وعدلت شعرها وحطت مسكره خفيفه وروج مات درجات النود وتعطرت من عطره الي جابه لها واخذت سكارف خفيف ونزلت بسرعه .. وشافت وعد برا

رغد بهمس : ششش .. هييه .. بس يابنت ..
وعد منسجمه مع الفلم ومانتبهت :....
رغد وقفت قدامها : وجع
وعد فزت : يمههه بسم الله خير وش جابك انتي
رغد بحذر : اوصص لا تصحى امي ولا احد
وعد ب استغراب : شعندك انتي عطرك سابقك وكاشخه موعد غرامي تالي الليول
رغد تنهت وهي تسبل بعيونها : اي حبيبي تحت وانتي راقبي لي الوضع لا قامت امي ولا جدتي ولا جدي انزلي لي من جناح فارس وناديني بنجلس بالجهه الي وراء
وعد ب استهبال : بفلوسسسس
رغد تمشي بسرعه : يصير خير .... نزلت وفتحت باب المطبخ بخوف وهي تسمي بالله ومابقت ايه حافظتها اللا قالتها .. شافت ظلال فيصل من وراء الباب فتحت ودخل وهو مبتسم : طولتييي !
رغد تسكر الباب وحست فيه يمسكها من خصرها ويضمها له بقوه ابتسمت :اشتقتتتت لك
فيصل يحركها وهي بحضنها وايدينه محاوطه خصرها ابتسم : مب كثري والله.. باس رقبتها : اذا قرب يخلص هالعطر علميني
رغد تعدل شعر حاجبه وتطالع عيونه وبهمس : ليه؟
فيصل يقرب وجهه لها وبهمس : احب اشمه فيك واحب فزة قلبي له وانا معك لاني شميته بالصدفه بالسوق وانا بالمطار يوم نروح للقصيم واول ايامي معك وشريته لك وغبيته
رغد بنظره ذايبه فيه : تحبني فيصل ؟
فيصل عض شفته : ياروح فيصل انتي ، حبي لك ماقدر اصيغه ولا اوصفه .. صار يقرب بيبوسها بشفتها وهي تبعد وتضحك
رغد بضحكه وجسمها نازل تبعد عنه : ههههههههههههههههههههههههههه عيببببب
فيصل يسحبها بقوه : ترا مابستك الاا مرتين خليها الثالثه ثابته
رغد تقوب تبوسه بشفتع بجرأه : هه ثبتت
فيصل خق وفهى : هاه !
رغد بخجل وهي تحاول تبعد : خلاص تعال نجلس
فيصل يشدها : تكفين ماعاد بي صبر خلينا نقدم الزواج
رغد : حبيبييييي لا بليز وكل الحجوزات تمت خلاص
فيصل تنهد : اهخ ياصبرك يافيصل .. مشى وهو ماسكها وجلسوا بالحديقه لين قبل الفجر وطلع وعي صغدت تنام وهي تحس ان ناقصها شي بالعاده تنام وفيصل معها بالخط ..







بعد يومين ...

يوم الاربعاء ..
ابو شُموخ طلع وصحته تحسنت .. شُموخ ارتاحت بطلعة ابوها ونفسيتها ارتاحت .. وجالسه تتجهز لـ زواجها ورغد والبنات شوق وريم وساره ووعد معها ..
روان نفسيتها كل مالها تشين كل ماقربت روحة تميم .. وتميم مبسوط بـ حبها الي فاضحها وضايق خلقه انه يبيرجع وهو يبيها ..
خالد وسحر مبسوطين ب ايامهم الاولى الحلوه وخالد مجنن سحر بـ جرأته .. طيارتهم اليوم العصر ..
امل رجعت بيتها وتحس انها غريبه ومستحيه من ماجد والي سوته وماجد صاير هادي وجالس يحاول يرجع الوضع طبيعي بس موت ولده بعد ما شافه بين ايديه واشفق عليه اوجعه لو انه ماشافه اهون ..
فارس وشوق .. مثل ماهم يكلمون بعض من بعد الساعه 11 لين يدوخ فارس وينام ويكلمها لا طلع من التدريب واتس علشان اهله وتكون جالسه بينهم
رعد وسُمو .. قرروا بعد زواج فيصل ورغد ب اسبوع .. وقبل عيد الاضحى بـ شهر تقريباً وزواج عائلي تعزم اهل رعد واهلها وماتحط زواج كبير .. وتاخذ راحتها مع رغد بيومها من اولهه لـ آخره.
ام ناصر اشترت بيت جاهز مأثث وكامل بـ الخُبر .. واذا جت من جده لـ زواج شُموخ وعبدالعزيز بعدها بيسكنونه ..
روان ورغد تصافوا بما بينهم وروان اعتذرت ل رغد على بعدها ووضحت لها بعض الاسباب لبعدها عنها .. ورغد بقلبها الطيب الي يحب روان ويموت عليها ماقدرت سمحت ورضت






بـ الصالون .. العصر ..
كانت شُموخ تسوي اظافرها ..
روان تقص شعرها نيو ستايل على قولتها " شعرها لـ نص ظهرها قصته لتحت اكتافها بشوي وطالع مع الصبغه الجديده يأخذ القلب بجمالها ومسويته ويڤي... وياويلها من تميم
شوق حمام زيت ..


شُموخ وهي تطالع بـ شوق : تكفين شوقي ابوي وامي فوزيه مابي اتاخر عليهم وزوجة اخوك بشوفها بكرى ان شاء الله
شوق بزعل : تراها قهوة مغرب بس مب عشاء يعني لاتزعليني منك
شُموخ وهي تقوم : كل شي ولا زعلك بروح للبيت الحين اشوف ابوي واخبره واجهز. واجي
شوق ضمتها : قلبي انتي كفو
شُموخ تبوسها وتعدل طرحتها : ياللا اشوفك .. ومرت من روان الي تكلم واشرت لها بباي وباستها بالهواء وطلعت وركبت مع السواق ..




بـ بيت الجد .. بعد صلاة المغرب ..

جاهزين ومجهزين بالحديقه كل شي لـ حفلة توديع العزوبيه لـ شُموخ ..

جالسين وينتظرونها ومتحمسين ..
روان وهي تعدل فستانها : يمه قلبي دق بقوه
ام عبدالعزيز ب استهبال : انتبهي لحفيدي بس لا تتحمسين
ولا ولدي بينهبل لا شاف شعرك خلف الله عليه
روان بحنيه : خالتي والله تعبت من شعري وبيطول
رغد بحماس: صدقيني بينبسط على شكلك ويبي يعجبه
روان بغمزه : اهم شي رأي حماتي
ريم وهي تجلس : والله شكلك يجنن ماشاء الله
روان تكلم امها : شفتي يا ام خالد يوم انك حالفه علي ما اقصه قبل وش حلوي الحين
ام خالد بمزح بس خاطرها بشعر بنتها الحلو الي تعبت عليه : كولي تبن بس
روان بضحكه : افا ههههههههههههه
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شوق تناظر ساعتها : تاخرت لها شوي تقول قريبه
ام ابراهيم : تلاقينها ماره لها محل
فتحت البوابه ودخلت سيارة سواق عبدالعزيز ..
وكانت على جهه ماشوفه الي بالسياره
روان فزت بسرعه وهي تشبك صوت عبدالعزيز على الدي جي وترفع الصوت
شُموخ وهي تكلم شغالتها تدخل الاغراض داخل وهي تشيل الطرحه و تعدل شعرها .. فز قلبها للصوت ولفت لجهة الصوت
" حبيبتي شُموخ .. بهاللحظه وبالهدقيقه الي تسمعين فيه كلامي هذا وشعورك بهاللحظه ما يوازي شعوري وفرحتي وهناي بكلامي الي بـ قوله .. احبك اول الكلام واخره .. يانصيبي الحُلو من هالدنيا يارضى ابوي ودعوة امي .. فرحتي ان بكرى يومنا الي بتبتدي حياتنا مع بعض حلال لبعض مسعدتني .. الله يتمم لنا فرحتنا على خير ويقر عيوني فيك ببيتي وبين عيوني .. لو ايش ما اسوي ما اقدر اوصف لك فرحتي بك وبوجودك بحياتي .. لكن فعلاً كنت وما زلت اوؤمن بمقولة " يُسخر الله للطيبون أشباههم " والحمدلله عليك بكل وقت .. احبك واتمنى هالاغنيه توصل لك شعوري اكثر واكثر ..
زوجك وحبيبك عبدالعزيز .. احبك. "
شُموخ ماحست بنفسها الاا وهي واقفه قدامهم وشوق تلبسها الطرحه وريم تأخذ عبايتها .. وبالبروجكتر قدامها يعرضض صور لها ولعبدالعزيز ولأيامهم الي جمعتهم بـ اغنية "احبك موت .. ماجد المهندس " .. شعورها ما تدري ايش تبكي تفرح ..

ووعد تصورها .. وهي واقفه بطلتها الحلوه ومبتسمه وبضحكه تجذب .. وتسمع كل حرف بالاغنيه بقلبها مب بس ب اذنها وايدها على قلبها ووده بشوفة عزّها .. انبسطت حيل على الي سووه البنات .. وحست روحها طايره وان ربي عوضها عن كل فقد ووجع بحياتها وايام مرت عليها توجع للروح وذكراها شين لها .. حمدت ربها وهي كانت متفائله وواثقه ب فرج من الله عظيم لها .. عوضها بجدتها .. بدرراستها وتوفيقها وتحقق حلمها ومشروعها وعوضها ب 5 امهات و7 خوات ورجعة ابوها لحياتها " اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ..






بعد ثلاث اسابيع ..

عبدالعزيز وشُموخ جالسين يخلصون امور اشغالهم الي بالقصيم وينقلونها لـ الخُبر بين اهلهم ..
فارس خلص دورته بسلام لكن فيه اصابات طفطفه من القفز .. وتملك على شوق .. ويفكر ويحاول يقنع ابوه يدخل عليها بدون زواج لكن ابوه رافض يبيها تفرح ولا يحسسها بنقص.. بس فارس مابه صبر
فيصل مبسوط ان مابقى على زواجه الاا 3 ايام.
رغد محتاسه بزواجها وبالي مخططه هي عليه
روان نفسيتها يوم حلوه ويم شينه مره ..
تميم كل مكان يذكره بها وبكل شي بينهم طىل الوقت يكلمون بعض ولو مابقى له الاا 6 شهور كان سحب بس متحسف على السنين الي خلصها
امل وماجد حياتهم بتحسن ..
رعد وسُمو بتجهيزات البيت والزواج ..
ريم وراكان مثل ماكانوا لازالوا حب وغيره راكان من ولده قبل يجي ..
هيثم خطب لاتين ووافقت .. تركي محتار بين رغبة ابوه وحبه ..
وتين ميته حيره وهم .. توافق على الي متقدم لها وتنسى وتبعد وتعيش حياتها .. لكن الموقف الي صار بينهم اخر مره مخليها تفكر بعمق ..
خالد وسحر حياتهم صايره هاديه من اسبوعين من غيرة سحر من الاتصالات والهدايا الي توصل ل خالد شبه يومي موتره ومكهربه الوضع بينهم
ابو شُموخ ساكن ببيت مع ام إبراهيم ورفض يسكن ببيت عبدالعزيز وشُموخ الي مابينهم الا حديقه كبيره .. والي مطمن شُموخ .. قربهم لها والخدم حولهم وتطل عليهم كل يوم .







إنتهى ..
رأيكم .. توقعاتكم ..


يارب اكون اوفيت بـ وعدي ببارد طويل يعوض عن الايام الي راحت .. والجاي اجمل واطول بإذن الله .. اشوفكم على خير 🧡..

شُموخ 🧡✨..

الرد باقتباس
إضافة رد

شموخ عزك /بقلمي

الوسوم
شُموخ ، عز ...
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية قاب قلبين او ادنى /بقلمي Mehya.md روايات - طويلة 39 25-05-2018 08:36 AM
ذنبك ياخوي دمرني /بقلمي كويتيه و روحي المملكه روايات - طويلة 0 12-02-2017 04:31 PM
رواية ماكنت اتوقع أني أحبها /بقلمي Remoz أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 94 19-09-2016 06:21 AM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
سوريات! /بقلمي ... MISS JOKER شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 3 07-08-2015 12:14 AM

الساعة الآن +3: 11:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1