غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 12-09-2018, 09:08 PM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 روايتي الأولى صفحات من الماضي


السلام عليكم
يسعد مساكم
حبيت أنشر روايتي الأولى وحابب تعطوني رأيكم فيها من كل اشي الكلام ، الأسماء أي اشي بيخطر على بالكم و بتمنى ما تقصروا
البارت الأول ***

الساعة 7:30 صباحا ، في ذلك المنزل الهادئ والعائلة الأكثر من عادية ....
_ كان يحاول معاه من فترة بس بدون فايدة ...
وسام : زين ، زين ، زيييييييييين (بصراخ )...
زين : ممم ، نعم ، ايش بدك في هالوقت ، روح كمل نومتك أحسن ...
وسام : أنا كملت نومتي يا حبيبي ، انت الي لسا نايم في العسل ، قوم الساعة سبعة ونص الصبح ...
زين : روح انقلع انت ومقالبك بعيد عني ، ورايا دوام الصبح ، اذا انت فاضي روح العب مع واحد غيري فاضيلك ...
**
**
وسام : ( ايش اسوي فيه ، جلطني ، تعبت ) ، زين عنجد الساعة سبعة ونص ، تأخرنا ، ايش أسوي حتى تصدقني ، ارحمني وقوم ، أقل ما فيها شوف الساعة بس ....
زين : بتعرف اذا عرفت انو مقلب احسنلك تحفر قبرك ، ( واخيرا حن عليه وشاف الساعة ومن زاوية 180 لزاوية 90 مرة وحدة زي المجنون ) نععععم، الساعة أكم ؟ ليش ما صحيتني من بدري .... تأخرت ...
وسام : الي فترة أحاول مع فلطحة العيلة الكريمة الي هو حضرتك ، ومش راضي ترد علي ، جلتطني ، بس بصراحة مش من عادتك تتأخر هيك ، بالعادة بتقوم لحالك ، الي ياخد عقلك يتهنى .... ( بضحكة صفرا زي صاحبها )

زين : بتعرف تنخمد ، وتسيبني أجهز حالي ، يا أخي حل عني ، من الصبح بالع شريط ... اوووف

وسام : انخمدت يا حبيبي ، يا ريت حضرت الوالد يجي ويشوف الفلطحة الي طاير فيها ، مش عارف الي فيها ....
( فجاة ومن حيث لا يدري بتسارع ثابت مقذوف بزاوية 45 ، وبأخر نفس قدر يفلت من جزمة زين الله يعزكو ...)
طيب ، طيب ، انقلعت عنك ، بس نصيحة تعصبش بلاش يطقلك عرق ، بتصير مشكلة اذا واحد بمكانتك لدع مخو ، فاهم قصدي صح ...ونزل بسرعة قبل ما تصل الفردة التانية ...
**
**
**
وفي الطابق الأول من نفس البيت ... كانت مجهزة الفطور من فترة وتنتظر فيهم وخصوصا انهم اتأخروا على غير العادة ...
هيكاري : صحي زين ؟
وسام : الناس بتحكي صباح الخير بالأول ، وأه صحي حبيب القلب ...
هيكاري : ( وجهها تنفخ وصار أحمر زي مدام نفيخة من العصبية ) وسام لو سمحت انتبه لكلامك ...
وسام : هاد الي ناقصني ، واحد بيحكيلي انقلع وشايفني حارس مرمى بيرمي كل اشي بوجهي ، والتانية بتحكيلي احترم نفسك ، فش ملطشة غيري بهاد البيت ...
هيكاري : انا قلت انتبه لكلامك مش احترم نفسك في فرق ...
وسام : الي هوا ، ( وحرك ايدو بالهوا ) كلو زي بعضو عندي ...
السيد سوزوكي ( الأب ) : سمعت شو حكتلك ، انتبه لكلامك يا وسام ، بعدين وين زين مختفي حيتأخر ...
وسام : حبيب القلب صحي متأخر على غير العادة ... لسا فوق...
زين : صباح الخير ، اسف صحيت متأخر ، راحت علي نومة ، ما حسيتش بحالي ...
وسام : راحت عليك نومة يا حبيبي ؟ اضحك على غيري ... ( وبضحكة صفرا كالعادة)
زين : عادي فيها شي اذا راحت عليا نومة ، شوية كوابيس عادية مخلتنيش أنام ... مخربتش الدنيا.
وسام : كوابيس وعادية ، لا عنجد انت مش صاحي ، هادول الكلمتين بيزبطوش مع بعض يا روحي ، راحو مرضاك بشربة مي ....
زين : لو سمحت ، ابوس ايديك يا أخي حل عني ، روح دور على حد غيري تستظرف عليه ... عنجد انت الي مش صاحي 5000 كلمة بالثانية ، نصيحتي راجع دكتور نفسي ، شكلك مريض ... ضروري صدقني ...

وسام : نعم ، مين المريض ( وقبل ما يكمل كلامه قطعتوا هيكاري )
هيكاري : زين فطورك جاهز ...
زين : اسف بس مش حقدر وأصلا مليش نفس ، خلينا نستعجل أحسن ..
هيكاري : بس ...
زين : لا بس ولا شي ، بفطر بس أوصل ، تخافيش ، واسف لانو تعبك راح عالفاضي ، خليها مرة تانية ( وابتسم الها ومشي ) ...
الأب : زين ، ابني ما بينفع هيك ، أمس ما أكلت معنا واليوم الفطور كمان ، بتتعب نفسك بزيادة ، اتاخر خمسة مش فارقة ...

زين : ملعش يا احلى أب ، بس عنجد متأخر ، تخافش الغدا اليوم أنا الي حقضي عليه ، وعد اني حسند حالي باي شي في أقرب فرصة بتيجيني ...
وسام : كل هاد الاهتمام بحبيب القلب ، وطبعا احنا عالهامش كالعادة ، ايش أقول بس ؟ ...
( وفجأة مقذوف تاني من زين بس هالمرة اشي مختلف ، وسام مسكوا واستغرب شو هاد ؟ )
وسام : ليش رميتهم ، ايش أسوي فيهم هادول ؟
زين : ولا شي ، العب فيهم بعديها حطهم في مكانهم الصح ، بتعرف وين ؟
وسام : زين ، مش رايق الك ولمزحك ، ايش أسوي فيهم ؟
زين : غريبة مين كان يتظارف علي قبل شوي ، سوق انت اليوم ، مش شايف شي قدامي ، حرتاح شوي بالطريق ....
وسام : نعم يا حبيبي ، انت ترتاح وانا الي اسوق ، كنت ناوي اكمل نومتي بالطريق وانت بتحكي سوق ؟!
زين : القصة مش صناعة صاروخ ، بعدين أنا الي بسوق بالعادة ، هز اكتافك شوي يا أخي ، بلاش يصير معك تجلطات من قعدتك الطويلة ...
وسام ، لا يا حبيبي صناعة صاروخ ، بعدين اذا حابب تنام الليلة في العناية عادي معنديش مانع ، بتبرع وبسوق اليوم ....
الأب : سام اتبرع ليوم واحد مش حتموت ...
وسام : مش بقولكم ، ملطشة البيت ، حاضر ، ولا يزعل حبيبة البابا ....
بنتظر تعليقاتكم بفارغ الصبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 13-09-2018, 12:56 PM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


يسعد مساكم
راح انشر البارت التاني
ما لقيت اي تعليق على الاول مع انو كان في مشاهدات
بتمنى تساعدوني لاني حتى احسن الاجزاء التانية
البارت
2
في الطريق للمستشفى ....

كان وسام شغال على نفس الشريط من وقت ما طلع من البيت في حين انو شخص تاني ما كان معهم عالخط من الأساس ، كان سرحان في عالمو الخاص ...
*****
وسام : غريبة اليوم زين على الوضع الصامت على غير العادة ، زين ، شكلك مسخن يا حبيبي ، زين ، من الارض الى زين -- حول ، زيييين ....
الأب : ولد انتبه للطريق ، وسيبك من أخوك ، من الصبح وانت مزهقو عيشتو ، خف عليه شوي ...
وسام : شو حكيت ؟ عيد تاني ، ما سمعت ، ولد ، عمري 26 سنة وبتحكي ولد ، دكتور طول بعرض بارتفاع كمان ( حجم ...) وعندي وظيفة ، أكمل ولا خلص ... بعدين شوف مع كل الكلام الي حكيناه الا انو في واحد ولا كانو بنحكي معاه ، لا عتب على الأطفال لما يحلمو أحلام يقظة ...
الأب : مهما كبرت حتضل صغير في نظري ، حتى علامات كبر سن مش ظاهرة عليك ، صدق الي قال : في ناس بتكبر وبتنسى تاخد عقلها معها ...

وسام : مشكور يا بابا يا حبيبي ، حعتبروا مديح على الأقل بخصوص علامات كبر السن ، صح يا زين ، أتحفنا برأيك ...
زين : أحلام يقظة ، هاد الي طلع معك ...؟!
وسام : ما دامك كنت سامعني من الأول ، ليش ما رديت علي لما كنت احكي معك ؟!
زين : سمعتك في الأخر ، لا تلومني ، سمعي على قدي هالأيام ، حقك علي ... ( بصوت ممزوج بالسخرية )
وسام : بتتمسخر حضرتك ، المشكلة انو بابا حبيبي واقف دايما في صف اخويا الصغير الدلوعة ، يا دلوعة البابا ...
الأب : ولد ، قلت انتبه للطريق احسنلك ، أنا تعبت وانت ما تعبت ، بعدين في فرق كبير بينك وبين أخوك ، بكفيك مسخرة ، سوق وانت ساكت ولو لمرة ، بشك انو الي قدامي دكتور على حسب ما بتحكي ، لو كنت مريض لفضلت الموت على اني أتعالج عندك ، الله يعين مرضاك عليك ...

وسام : مش قلت انك حتقف بصف زين كالعادة ، معلش بس ما بتذكر اني تعلمت السواقة وأنا ساكت ، مش بكفي اني نايم ، اذا حابين تموتوا في حادث ، معنديش مانع الحين بسكت ...
بعدين انا مش أي دكتور ( رفع راسوا للسقف وهو بيتباهى ) أنا جراح ، جراح ... المرضى بيطلوبوني بالطابور شخصيا ...

الأب : بصراحة بشك بكلامك ، كأني مش عارفك ...
وسام : انت ظالمني ، اسأل زين وهيكاري ، الاتنين معي بنفس المستشفى ، أخويا الصغير الحلو سمعنا صوتك ، الوالد بيسمعلك ...
زين : أخويا الصغير ؟! بتحسسني اني لسا طالب بالابتدائي ، كاني حفيدك ، كيف لو انا مش في نفس العمر ودرسنا مع بعض ؟!
وسام : وايش الي يأكد النا انك في نفس عمري ، وحتى لو كنت ، ممكن تكون كمان أصغر مني ولو بشهور ، يعني احتمال كبير أكون أكبر منك ، صح ؟
( كل كلام وسام كان عن مزح وما حس بانو فتح صفحة من صفحات الماضي )
( وهاد كان سبب بصراخ أبوه وأختوه عليه بنفس الوقت - وسام انتبه لكلامك - )
وسام : ( اخيرا صحي على حالو بعد ما فات الأوان ودمر الدنيا كالعادة ) ، ز ، زين ، أنا أسف ، ما كان قصدي ، كنت أمزح ...
( قاطعو زين ببرود ومن دون ما ييلتفت لوسام حتى) : بسيطة ، في النهاية انت ما غلطت بشي ، هادي الحقيقة ، بعدين لو كنت بدي أعرف عمري الحقيقي كان عرفت من زمان وانت فاهم شو قصدي شوية فحوصات وتنتهي القصة ، بس مش فارقة ...
الأب : أنا وصلت ، وسام للمرة الاخيرة بحكي انتبه على كلامك ، مع السلامة ...
وسام : حاضر مع السلامة ...
*****
*****
*****
*** على الهامش :
زين : مرحبا ، صباح الخير بالنسبة الي طبعا ، بالنسبة للي صار قبل شوي ، قصة عمري الحقيقي ، من وين أبدا بصراحة مش عارف ، خليني أعرفكو على نفسي شويات ....
اسمي زين ، زين سوزوكي ، أو على الاقل هيك متعارف علي ، ليش ؟! لأنو بكل بساطة هادول الثلاثة الي كانو معي مش عيلتي الحقيقية !!
كيف ؟! بالمختصر ، الشخص الي بعتبرو أنو هو الأب بالنسبة الي ، قبل 16 سنة لقاني مرمي على شاطئ البحر لما كان يتمشى مثل عادتو ، كنت مغمى علي وما عرف شو يسوي غير انو يحملني لأقرب مستشفى بعد ما تأكد انو لساتني عايش ، كان عمري على كلامو 10,11 سنة يعني بالتقريب ونظرا لمظهري العام ، الدكتور قرر اني سليم من أي اصابات وان وجدت فهي لا تذكر ، الشي الوحيد الي كان ظاهر علي هو علامات الغرق والضعف العام ، حاولو معي لما صحيت عشان يصلوا لأي معلومة بس عبث لأني باختصار مش متذكر أي اشي ، ولحتى الأن ، الشخص الي وجدني قرر انو يعتني فيا لحتى توصل الشرطة لأي خيط يوصلني لعيلتي ومرت السنين زي ما بيحكوا وهيني الحين بعد 16 سنة على ما أنا عليه ، عشت مع هاي العيلة البسيطة واعتبروني مثل ابنهم ، معظمهم ، ما عدا وسام الي كان ولازال يغار مني لاني كنت أسبقو بكل اشي وبسبب الدلال الي حصلت عليه من أبويا بسبب حالتي وعدم رغبتو بانو يضغط علي بأي شكل من الأشكال ، وسام مبدئيا بنفس عمري باعتبار انو أعمارنا هي 26 سنة ونفس التخصص طبعا ، أنا وهو درسنا طب وتخرجنا سوا ، حاليا ماشيين بطريق الجراحة ، هيكاري البنت اللطيفة الظريفة 24 سنة أخر سنة طب ، كان قرارها انها تكون معنا بغض النظر عن التخصص ، اما بالنسبة لوسام فهو درس طب بس عشاني أنا قررت أدرس طب لانو كان يغار كتير مني ، بالنسبة للرجل الي كان بمثابة الأب الي طول هالسنوات وبصراحة عمري ما حسسني اني بختلف عن اولادو ، رجل لطيف بأول الخمسين من عمرو ، مدرس في مدرسة اعدادية ، شخص متفهم لأعلى درجة وأولادو كل اشي بالنسبة الو ... فقد زوجتو قبل ما يلتقي فيا وكان وسام و هيكاري لسا بالابتدائية وما فكر بالزواج بعدها ، يمكن لهاد السبب كان يغار مني وسام لانو يمكن كان يعتقد اني أخدت أبوه منو بعد ما فقد والدتو ...
ما بلومو صراحة لاني بعتبر نفسي أحيانا دخيل على هاي العيلة ، وهاد تقريبا المختصر المفيد ، أكتر اشي مجنني وراح يجلطني انو لحتى الأن فش أي خبر عن عيلتي ، او مجرد انو حد سأل عني ، أحيانا بيخطر ببالي انهم رموني وما بدهم اياني ، بس بستبعد هاد الخيار لأنو الطريقة الي عثروا فيها علي لا توحي بذلك ، وموضوع فقدان ذاكرتي الي سببو لحتى الان غير واضح ... كل ما أرجع لهادي النقطة بصيبني الصداع ومابصل لأي نتيجة ...

********** ( قطع أفكاروا السيد وسام كالعادة ...)
وسام : زين ...
زين : نعم ...
وسام : وصلنا ، مش ناوي تنزل ، على أساس انت متأخر ؟!
زين : ما انتبهت لنفسي ، مع السلامة حنزل قبلك ، بكفي الي تاخرتو ...
وسام : أنا أسف ، بجد ما كان قصدي ، ما انتبهت لكلامي و ...
زين : انسى الموضوع ، أنا أصلا نسيتو ... انت أخر واحد باخد على خاطري منو ، مع السلامة ...
وسام : بس الظاهر انك زعلت ، صدقني ...
قاطعو زين ببرود : حكيت اني نسيت ، ليش مصر تذكرني ، شكلك ناوي نتأخر ، الحق شغلك انت التاني ، مش كل مرة بتسلم الجرة ، أخريتها حتنفصل على اهمالك ، حتى ولو كنت ناجح في عملياتك ، سلام ...

وسام لهيكاري : بتعتقدي زعل ؟ شكلو زعلان صح ؟
هيكاري بسخرية منو : لا حيطير من الفرحة من كلامك يا فالح ، من الأول واحنا نحكي انتبه لكلامك ، وشوف النتيجة ، ضليت وراه لحد ما خربت صباحو ، شاطر كتير أخويا الكبير ...
وسام : هيكاري لو سمحتي عن الغلط ...
هيكاري : فعليا أنا لسا ما شتمت ولا غلطت ، بدك أبدا ببدا عادي معنديش مانع ...
وسام : فعلا أنا ما كان قصدي ، بحب أعصبو بس مش بهاي الطريقة ، غلطة ، ما كان قصدي ، بس لحظة مش كأنو موضوع عيلة زين غريب شوي ، أول مرة تخطر على بالي من هاي الناحية ، مش غريبة انهم سابوه على شط البحر وما حاولوا حتى يبحثوا عنو ...؟!
هيكاري بضيق : وسام ، رجاءا بكفي ، ما اكتفيت ؟!
وسام : لا لا ، هادي المرة بحكي بجدية ، ابحثي بالموضوع من عدة نواحي حتلاقي انو غير منطقي ...
هيكاري : شو قصدك من عدة نواحي ، صدقني لو كانت مزحة هبلة زي مزاحتك الي قبل حتندم ...
وسام : اسمعي ، اولا سبب وجود زين مرمي على الشط وبدون أي اصابات
وتاني اشي هو فقداان ذاكرتو ، وما سأل عنو اي حد من عيلتو ...
مش غريبة انو يتواجد طفل عمرو عشر سنوات على الشط لحالو من دون عيلتو ، وحتى لو افترضنا انو كان لحالو ، معقولة انو ماحد تعرف عليه من سكان المنطقة ، مش منطقي انو يجي من مدينة او منطقة تانية لحالو ، بعدين من خبرتك جاوبيني : شو هي الأسباب الي ممكن تخلي شخص يفقد ذاكرتو ؟!

هيكاري : بصراحة كلامك في شوية منطقية ، ما خطر ببالي قبل هيك ، بس لو نظرنا للموضوع من ناحية فقدان الذاكرة : اما ضربة على الراس ، او ان صعبنا القصة شوي ممكن صدمة نفسية أعتقد ، صدمة كبيرة ، في أسباب تانية ؟!

وسام : هاد الي مخليني أشك بالقصة ، زين كان سليم وما كان في أي علامات للاصابات أو حتى ضربة على الراس ، وهيك بنستبعد الاحتمال الأول ، مش ضايل الا الصدمة النفسية ولو كانت هي السبب ف شو سبب انو كان مرمي على الشط ، لو كان غريق كان من المفترض انو عيلتو تبحث عن جثتو ، وهي مش معو ...
صابني صداع ، رجعنا للمربع الاول مرة تانية ، في اشي مفقود ، المهم سلام وبالنسبة للي صار بينا لازم يضل سر وأنا حسأل بابا عن الموضوع واستفسر عن شوية شغلات غريبة ، وزين خصوصا لا تنسي ، ما يعرف أي حاجة عن هاد الموضوع ...

هيكاري : زين ، ليش هو بالذات ؟!
وسام : حتكون مشكلة ان عرف عن الموضوع وبعديها ما نصل لاي اشي مثل المرات الي فاتت ، بكفيه الي فيه ، وبكفيه الي صار اليوم مني ، عشان هيك رجاءا انتبهي ...
هيكاري : حاضر ، بس ان عرفت اي شي جديد لا تنسى تخبرني ، مع السلامة ...
وسام : مع السلامة ...

************************************************** ********************************
بتمنى تعجبكم وبستنى ردودكم
أي تعليقات هاي صفحتي على الاسك https://ask.fm/kedio
وعلى الانستا https://www.instagram.com/conan_edegawa_/


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-09-2018, 04:44 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


السلام عليكم

عزيزتي طلبتي راينا

عن نفسي روايتك في بدايتها لم تتضح بعد بقية الاحداث ومن هم الابطال الرئيسين إذا كان ززين هو البطل فمن هي البطلة ؟؟

ومن البطلة للنقطة التي تثير العجب

هيكاري

و سوزوكي

وسام و زين كيف الاب سوزوكي والاخت هيكاري

الأم ايش اسمها شوري ولا يوكي دونو

صراحة أحس الأسما إما تكون كلها يابانية وستتحول الرواية إلى رواية أنمية

أو الأفضل تكون الاسماء عربية أردنية عشان راح يكون لها متابعين هنا لأتن الروايات الانمية حظها قليل في هذا المنتدى

بالتوفيق لك دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-09-2018, 09:43 PM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

عزيزتي طلبتي راينا

عن نفسي روايتك في بدايتها لم تتضح بعد بقية الاحداث ومن هم الابطال الرئيسين إذا كان ززين هو البطل فمن هي البطلة ؟؟

ومن البطلة للنقطة التي تثير العجب

هيكاري

و سوزوكي

وسام و زين كيف الاب سوزوكي والاخت هيكاري

الأم ايش اسمها شوري ولا يوكي دونو

صراحة أحس الأسما إما تكون كلها يابانية وستتحول الرواية إلى رواية أنمية

أو الأفضل تكون الاسماء عربية أردنية عشان راح يكون لها متابعين هنا لأتن الروايات الانمية حظها قليل في هذا المنتدى

بالتوفيق لك دمت بود

يسلمو على مرورك ،
بالنسبة لهيكاري وسوزوكي ، هيكاري اسم بنتو ، أما سوزوكي اسم العيلة ، وأنا ما حبيت أدق على اسم الأب وبنفس الوقت احترت شو أحط اسم
الأم ذكرت انها ميتة ، وما في داعي أحط اسمها المهم الموجودين الا اذا احتجت لذكرها ممكن أختار الها اسم ،
زين اسم عربي وياباني ، قصدي الاتنين بيستعملوه
هيكاري الو معنى منيح عشان هيك حطيتو ، ما راح أحط اسم بدون ما أشوف معناه
وبصراحة لسا الأسماء متحيرة فيهم بس اسم زين و وسام هم الي متأكد منهم
حطيتهم بناء على الشخصيات وطبيعتهم يعني اخترت الأسماء حسب صفاتهم
روايتي حتكون عادية مو انمي ، وبالنسبة للبطلة روايتي قصتها الاساسية مش رومنسية
حيكون فيها بس مش كتير
البطلة انتي حكيتي اني لسا في البداية ، وبعدين مو لازم تكون حبيبة زين يعني ، مو شرط كل القصص تكون زي هيك
التجديد حلو برضو ، يسلمو على مرورك وبتمنى تتابعي كمان وتعطيني رأيك
حنزل بارت ان شاء الله بكرا وبستنى تعليقك عليه
واذا عندك اقتراح لأسماء الشخصيات أو الرواية بتمنى تفيديني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 14-09-2018, 09:05 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


الي عجبني بالرواية انها بهاي اللهجة ومبين عليها الاحداث حلوة ومشوقة استمري بروايتك لأني حابة اعرف الاحداث الجاية متأكدة انها راح تكون مشوقة وحلوة مع تحياتي الك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 14-09-2018, 10:32 PM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارز مشاهدة المشاركة
الي عجبني بالرواية انها بهاي اللهجة ومبين عليها الاحداث حلوة ومشوقة استمري بروايتك لأني حابة اعرف الاحداث الجاية متأكدة انها راح تكون مشوقة وحلوة مع تحياتي الك
يسعد مساكي ، عجبني كلامة لما تكلمتي عن اللهجة واول اشي بحثت عنو بعد ما قرأت كلامك هو جنسيتك
طلعنا قرايب ، اسعدني مرورك وبستنى تعليقاتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-09-2018, 11:20 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها conan_edogawa مشاهدة المشاركة
يسعد مساكي ، عجبني كلامة لما تكلمتي عن اللهجة واول اشي بحثت عنو بعد ما قرأت كلامك هو جنسيتك
طلعنا قرايب ، اسعدني مرورك وبستنى تعليقاتك

يسعد كل اوقاتك يارب
وانا اسعدت بالاكتر
وبستنى الاحداث الجاية ان شاء الله تكون ممتعة ومشوقة متل ما بتوقع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-09-2018, 04:56 AM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


يسعد صباحكم
حنزل الجزء الثالث يمكن توضح شوي الصورة بتمنى تعجبكم وبستنى تعليقاتكم
3
في المستشفى ...
**** كان يمشي لحالو في المستشفى ويحكي مع نفسو ...
وسام بتكلم مع نفسو : حتجنن ان ما وصلت لأي نتيجة ، لو أعرف سبب وجود زين على الشط في هاداك الوقت ، السبب ، السبب ، الوحيد الي ممكن يفيدني هو بابا ، أيوا ممكن استفيد منو بس المشكلة انو في دوامو الحين ، يعني لازم أستنى أكم من ساعة ، شو هالحظ ....اف ..

زين : وسام ، وسااام ، ( لا رسمي محتاج دكتور ، صار يتكلم مع نفسو ، حالتو تطورت )
وسام : نعم ، بتحكي معي ؟!
زين : لا مع الي وراك ...
وسام من لخمتو لف على ورا بدون ما ينتبه ، وقتها زين ضرب بكفة ايدو على وجهو ...
زين : الي شاغل بالك يتهنى على رأيك ( بسخرية ) كنت تتكلم مع نفسك يا حبيبي ، مريض ؟ مسخن ؟ ولا احجز موعد مع الدكتور ؟ بديت أتأكد من الاأعراض ...
وسام : نععععم ، عيد شو حكيت ؟ مين الي بيحكي مع نفسو ومحتاج دكتور ؟ زين مسخرتك بلا منها ، اذا بتحاول ترد على الي عملتو الصبح فيك نصيحة لا تحاول ...
زين : طيب ، أنا كذاب ، خلص رضيت ؟
وسام : لا محشوم يا حبيبي ، بس ما انتبهت لنفسي ... صح ايش كنت بدك من الاول ؟!
زين : عندك عملية بعد ربع ساعة تقريبا ، شكلك نسيت ؟
وسام : نععععم ؟
زين : نعامة يا حبيبي ، فش عندك كلمة عندك غير نععععععم تبعتك ...؟
وسام : لسا ما أجا الوقت ، شوف ساعتك ، ل..لحظة ، متى مر الوقت ؟ ليش ما ذكرتني ، تأخرت ...
زين : على أساس الصبح بتحكي شوف ساعتك ، فكرت المشكلة بساعتي أنا ، الظاهر انو عندك انت كمان المشكلة ، بتكلم جد كل اشي بمكانه عندك ؟ قصدي في مشكلة ، شكلك مش طبيعي ...
سام : لا ، لا فش مشاكل ، بس حكون بمشكلة ان تأخرت أكتر من هيك ، سلام ...
لحظة انت معي كمان شكلك نسيت ؟
زين بسخرية : لا انت الي نسيت ، ولو اني مش مقتنع انك بخير بس حمشيها حاليا يلا يا حبيبي انت وبلاش كلمات الغزل احسن ما نتأخر أكتر ، بكفي اليوم شكلو من أولو حلو زيك ...
وسام : لو كان اليوم زيي ، كل الناس حتكون سعيدة بحياتها ، فش حد زيي ( بتفاخر بنفسو )
زين : امشي قدامي ، مش حتعدي اليوم على خير انت ...
**
**
**
في غرفة العمليات ، مع نفس الاتنين :
***** زين : ( شفتو ساكت على غير العادة ، في العادة ما بتمضي دقيقة الا وانا وهو عاملين مشكلة طبعا من تحت عمايل وسام ، اتعودت عليه ، وبصراحة رغم الطيش الي هو فيه الا انو هو زي ما بيحكوا فاكهة البيت ، ان غاب ساعة بس بتحس البيت هادي وفش فيه حياة ، ومن الي شفتو اليوم في المستشفى تأكدت انو في مشكلة ، عارف ايش حيصير لو سألتوا حيماطل كالعادة ووقتها حتأكد أكتر انو صاير شي لأنو هاد طبعو ، ما بيسكت الا في المصايب ، وقررت أسألو مع اني عارف انو عالفاضي ...

زين : الحلو ساكت على غير العادة ؟ ايش القصة ، متعود على كهربا 500 فولت شغالة مع مولد احتياطي ، ما بعتقد انو كلام الوالد معك في الطريق جرح كبريائك ، مستحيل ... ( بمسخرة كالعادة )
وسام : لا تخاف ، بس بجهز بالكلام ، والخطوط عطلانة حاليا ، بصلح فيها ، لا تستعجل على رزقك ...
زين : صدقتك ، كمل ، كمل ، روح اضحك على غيري ...
وسام : بتتمسخر حضرتك ...
زين : لا بتمسخر حضرتي ، ( وبجدية ) الصبح كذبتني لاني قلت بس كوابيس بسيطة وما نمت منيح ، والحين بتيجي حضرتك وبتحكي هاد الكلام ، مفكرني أهبل على رأيك ( حضرتك )
وسام : بتعرف المشكلة انك ذكي زيادة عن اللازم ، شو رأيك تتبرع بشوي من ذكائك ، بتحل مشاكل العالم ، ممكن تاخذ جائزة نوبل للسلام وقتها ...
زين : لا انت الي ما بتشغل عقلك ، على كل مشكور ...
وسام : العفو ، مقصرين ، مقامك أكبر من هيك يا روحي ، اتمسخر زي ما بدك وكتر بهارتك بتحلى الطبخة طيب ؟! امم زين ...
زين : نعم
وسام : لا ولا شي ( أحسن اني ما أتكلم قبل ما أتأكد )
زين : متأكد انك سليم ، أشك في ذلك ، عندك اشي احكي وخلص ...
وسام : ولا شي ، بس كنت بسال اذا ضايل معصب ولا ....
قطع كلامو زين : قلت من قبل وأعيد وأكرر اني نسيت الموضوع ورجاءا قفل على الموضوع ، بعدين لا تفكر اني اقتنعت بانو هاد هو الموضوع الي شاغل بالك ، انطق يا حبيبي وخلص ايش القصة ؟
وسام : صدقني فش اشي غير هيك ....
***
***
***
بعد انتهاء العملية :
زين : تفضل ، جبت الك عصير
وسام : شكرا ...
زين : انت غريب اليوم ، هادي على غير العادة ، متأكد انو ما في أي مشكلة ؟
وسام : أنا بخير ، كل ما في الموضوع انو مش جاي على بالي أتكلم ، حاسس انو مزاجي معكر ، كلها شوية وقت واتحسن ...
زين : صدقتك ، اضحك على أي واحد غيري ...
وسام : صدقت ولا ما صدقت ، هاد الي عندي ....
هيكاري : مرحبااااا ، انتهت العملية ؟
وسام : اه ، خلصنا قبل فترة بسيطة ، وانتي مش عندك محاضرات ؟
هيكاري : عندي وقت فراغ ، استراحة بسيطة ، زين انت كمان فاضي ؟ ( الظاهر انو وسام لسا ما تكلم معاه بخصوص عيلته ) ...
زين : لا ، استراحة بسيطة بس ، ضايل عندي شوية أشغال ، صحيح خليكي مع وسام شوي بما انك فاضية ، شكلو اليوم مش طبيعي ، هادي زيادة عن اللزوم ، سلام
هيكاري : حاضر ... ( ما فهمت اشي )
وسام : مش راضي يقتنع اني بخير ، عالفاضي ....
هيكاري : وسام ، شو قصد زين ؟ صاير معك اشي ؟
وسام : حتى انتي !!؟ ايش أعمل عشان أثبتلكوا اني بخير؟ جلطتوني ...
هيكاري : تكلمت مع زين ؟ الظاهر لا ، وصلت لاشي ؟
وسام : لا ، لسا ما فتفحت الموضوع ، وما وصلت لأي نتيجة ، لسا محتاج اني أتاكد من بعض الاشياء ، حسأل بابا عنهم ...
هيكاري : ايش قصدك ؟ زي ايش مثلا ؟
وسام : أشياء ببتعلق بزين لما وجدناه على الشط ، مثلا الوقت وكيف ككانت حالتو ، ممكن أصل لنتيجة ان عرفت لقيت أجوبة عن الأسئلة هادي ...
هيكاري : أول مرة أحسك مختلف ، كل مرة كنت تفكر بهادي القصة كنت ما تستند على اشي وينتهي الموضوع وما تصل لأي نتيجة .... شكلك المرة دي غير ...
وسام : في شوية أفكار ببالي ، وعندي احساس اني حأوصل لنتيجة هذي المرة ...
هيكاري : ليش ما تسأل بابا الحين ؟
وسام : مش حيرد علي لانو في ، صح عندو استراحة الحين كيف نسيت ، مشكورة ...
( وطلع يجري ) ....
هيكاري : بابتسامة العفو ...
***
***
***
وسام : رد ، أمانة ترد ، ... مرحبا ، وأخيرا رديت ...
الاب : وسام ؟ شو القصة ؟ مش من عادتك ! بعدين شو قصدك أخيرا رديت ؟ احترم نفسك شوي ...
وسام : أسف ، مع العجلة نسيت نفسي ، بس في شوية أسئلة بدي اجابة عليها ضروري ...
الاب : أقلقتني ، شو القصة ؟
وسام : ولا شي ؟ بس الموضوع الو علاقة بماضي زين ، في أي شهر لقيتوا ، ولو حددت بالتفصيل بكون أحسن ، وكيف كانت حالتو الصحية ، بدي كل اشي بالتفصيل ، وكمان ...
قطع كلامو أبوه : لحظة لحظة شوي ، شوي شوي علي ، بدي أجري وراك عشان استوعب ، بعدين ليش كل هالأسئلة مرة وحدة ، ايش السبب ؟ صار اشي ؟
وسام : لا ، بس عندي شوية شكوك ، خطرت على بالي شوية أشياء ممكن تفيدنا ، وعندي احساس اني لو لقيت الها اجابة ممكن تنحل قصة زين المرة هذي ، لو سمحت جاوبني ، ولما تتضح الصورة عندي حشرحلك كل اشي ، بعدين لا توصل لزين أي اشي لحتى أتأكد من كل اشي ... رجاءا ...
الأب : حاضر ، مادام القصة هيك ، اسمع ...
زين كان موجود على الشط في المنطقة الي انا وانت متعودين انا نتمشى فيها في 13-8 قبل 16 سنة ، كان مغمى عليه والحاجة الوحيدة الي كانت تدلل انو عايش هي نبضو بس ، كان زي الجثة ، أخدتو على أقرب مستشفى ، الدكتور المشرف على حالتو حكى انو سليم جسديا تقريبا ، بس بيعاني من سوء تغذية شديد ...
قاطعوا وسام : واصابة في الراس ، كانت موجودة ولا لا ؟
الأب : لا ، الدكتور حكى حتى اصابة الرأس مش موجودة لأنو اضطرينا نستنى زين لحد ما يصحى ونسألوا عن شخصيتو باعتبار انو ما حد قدم بلاغ بطفل مفقود ، ولما صحي ما كان متذكر أي اشي ، عشان هيك اضطروا يعلمو الو فحص شامل للدماغ وما طلع معهم اشي ...

وسام : طيب لما صحي ، ما كان متذكر أي اشي يعني ، كيف أشرحلك ؟
تجاربوا الي تعلمها ، قصدي مثلا الشغلات الي تعلمها في المدرسة ، حل المسائل حجات زي هيك ، فاهم قصدي ؟ مش قصدي الاساءة بس مش عارف أشرحلك ...
الأب : فهمت قصدك ، لا كان متذكرهن ، الدكتور حكى انو فقدان الذاكرة جزئي مش كلي ، وهاد الي أعطاه أمل انو يستعيد ذاكرتو بفترة قريبة ، بس خاب ظنو زي ما انت شايف ...

وسام : طيب علامات تانية ؟ أي اشي ممكن يفيدني ...
الأب : زين كانت عليه علامات الغرق باجماع الجميع وأنا منهم ...
وسام : ايش قصدك ؟ فهمني ...
الأب : كان مبلول ، وعلامات التعب وسوء التغذية الي كانت عليه من الممكن نتيجة لغرقو ، بس فش أي حد بلغ عن حالات غرق في نفس اليوم وقدمنا بلاغات وبرضو بدون فايدة ...
وكان يحلم بكوابيس لفترة طويلة بعد الحادثة ويصرخ بالليل وهو نايم ...
قاطعوا وسام متفاجئ من كلامو : يصرخ ، جديدة هدي ، من متى ...؟!
الأب : كان ينادي على أمو و ابوه ، واحيانا ساعدوني أشياء زي هيك ، حتى اني عرضتوا على أخصائي نفسي ، وحكى انو اشي طبيعي ، وانها اعراض ما بعد الصدمة ، أخد مني وقت لحتى بدا يتأقلم ، عشان هيك كنت أدللوا بزيادة عنكم ، وعشان هيك كنت تغار منو ...

وسام وهو يتأفف : بغارش منو ، المهم في أشياء لسا ما قلتها ؟!
الأب : أعتقد لا ، اذا اتذكرت اشي حتصل عليك ، مضطر أروح الحين ، بعدين بنكمل كلامنا ...
وسام : لحظة ، لحظة ، قبل ما تسكر لا تنسى الكلام الي بينا لا يصل لزين ، مش حيعجبو انا فتحنا الموضوع هاد مرة تانية ...
الأب : مش حنسى ، روح كمل شغلك ، سلام ...
وسام : سلام ...
***
***
***
سكر وسام من ابوه ، وشوية اجزاء بدت تتضح من الصورة ، وخصوصا انو كان متوقع تقريبا هاي الاجابات ، بس لسا ضايل أشياء لازم يتاكد منها وحيضطر يسأل زين عنها ....

بنتظر تعليقاتكم ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-09-2018, 07:08 PM
صورة Conan_Edogawa الرمزية
Conan_Edogawa Conan_Edogawa غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


يسعد مساكم
أخباركم ، راج أنشر البارت الرابع مع انو فش مشاركات
بتمنى شوية تفاعل حتى أستفيد و أحسن من الرواية
4
في المستشفى 2
**** زين : شفتوا للمرة التانية وهو يتكلم مع نفسو ، الحين فش مجال ، أكيد في مصيبة ، حاولت أقرب بلكي أسمع أي اشي يفيدني بس ما سمعت شي عشان هيك قررت أصحيه من سباتو وصرخت فيه ....

زين : وسااااام ( بصراخ ) ..
وسام : أااخ ، نعععم ، ايش في ؟! راحت طبلة داني من ورى فلاحتك ، ايش في؟! ليش بتصرخ هيك ، شايفني أطرش حضرتك ...
زين : الحمد الله ، لا حضرتي فكرتك ميت بس الحمد الله عايش ، اطمنت عليك ...
وسام : بتتمسخر حضرتك ، ايش صارلك ، ايش بدك من الأخر ؟!
زين : ولا شي ، بس شفت انو في واحد كان يحكي مع نفسو للمرة التانية اليوم ، وبحاول يقنعني انو مش عامل مصيبة .... ( بنظرة سخرية صفرا مع فحص شامل )
وسام : مين الي بيبحكي مع نفسو ...؟!
زين : أنا بحكي مع حالي ، اشتقت الها من زمان ما حكيت معها فقررت أسليها شوي ...
وسام : بكفي مسخرة ...
زين : عن ايش كنت بدك تسألني ؟!
وسام : شو قصدك ؟ (بتمتم بصوت مش مسموع معقول سمعني ، مصيبة )
زين : ايش بتمتم ؟ سمعتك ، اختصر الموضوع علي وعليك وجاوب وخلصني ...
وسام : ( ايش احكي ، تورط ) ، بصراحة القصة وما فيها انو ، مش متذكر بس أنا كنت ....
قطع كلامو زين : اختصر ، عارف انك بتتهرب من الموضوع ، عن ايش كنت بدك تسألني ... لا تماطل ...
وسام : ( وقرر يدخل في الموضوع لأنو ما عندو مجال غير هيك ) ، بصراحة كنت بدي أسالك عن اشي بيتعلق فيك ، شغلة خطرت ببالي ، بس ما أعتقد انك حتجاوبني عليه لاني سألتك عنو قبل هيك ، بس بصراحة نفسي أسمع اجابة منك وبدون لف ودوران ....

زين : افحمني ، بسمعك ...
وسام : ان كنت بتتمسخر من أولها فانسى الموضوع ....
زين : لا بحكي جد ، اسأل ...
وسام : الموضوع الو علاقة بالكوابيس الي بتشوفها ...
زين : شو مالها ؟!
وسام : ايش أقول ، ايش بتشوف فيها ؟
زين : شو هالسؤال الغريب المفاجئ الي مش منطقي ، يعني كل اشي مش مزبوط في سؤالك ...
وسام : بحكي جد ، شو بتشوف فيها ؟ يعني تقريبا ، بصورة عامة ...
زين : شو قصتك مع كوابيسي ؟! ايش الي مزعجك فيها ؟ ما بعتقد انو عندي اجابة عن هالسؤال ...
وسام : مجرد فضول ، رجاءا جاوب ، مش حتخسر اشي ...
زين : مجرد فضول ، اقتنعت صحيح ، لا وبتترجاني كمان ، انت فعلا غريب ، بس برضو أسف لأنو ما عندي اجابة الك ...
وسام : رجاءا ، ليش لا ؟!
زين بجدية : حكيتلك فعلا فش عندي اجابة ...
وسام : شو قصدك ؟! وضح كلامك
زين : كلامي واضح ، وبالمختصر المفيد ما بذكر أي اشي من الي شفتو ...
وسام : نعم ؟!
زين : فش عندك غير هالكلمة ؟ نعم تبعتك ...
وسام : مش معقول ما بتذكر أي اشي ؟ مرة ، مرتين ، ثلاثة بس مش كل مرة ، بعدين ايش اسمو كابوس وانت مش ذاكر أي اشي ... كيف حكمت عليه ...
زين : وايش رأيك لو اني كمان أصلا ما بفهم اشي من الي بشوفوا ...
وسام : كلامك مش منطقي ، الا ما يكون في اشي ، لو بسيط يدل على اي اشي ، حاول تتذكر ...
زين : حاولت قبل هيك بس كل ما أحاول بينتهي الموضوع بالصداع ، وان تعبت حالي أكتر ممكن يغمى علي لفترة بسيطة ، وصارت من قبل و ...
قطع كلامو وسام الي انصدم من الي بيسمعوا : نعم ، شو قصدك انو بيغمى عليك ، وانت ساكت على هيك موضوع يا روح أمك ، والحين بس تتذكر انك تحكي ، يعني لو أنا ما فتحت الموضوع معك كان ما تكلمت ، انت كيف ب ....
قطع عليه زين بكل هدوء : فش اشي بخوف ، انا ...
وسام بعصبية : انت ايش ؟ بدري والله ، لمتى كنت ناوي تسكت ،واحنا زي الطرش بالزفة ، فش أي صلة قرابة بينا ، عايشين معك بالاسم بس ، عارف انك بتتحسس من موضوع عيلتك ، وانو احنا بنضل أغراب عنك ، بس زودتها كتير ، على الاقل اعمل اعتبار للشخص الي رباك ، وهو قلقان عليك وانت ولا على بالك ...
زين بملامح جادة : ممكن تسكت وتخليني أكمل كلامي ...
وسام : لا مش ساكت ، بعد الي سمعتوا وكمان بدك اياني أسكت ... انت ...
قاطعوا زين بعصبية شوي وشدد على كلامو : قلت ممكن تسكت ولا تخليني اتنرفز أكتر ، ولا تنسى انو كان مجرد سؤال وانت انقلبت علي هيك ، وكمان ما اعطيتني فرصة أكمل كلامي ، ان كنت بدك تسأل فالمفروض تستنى شوي على الأقل عشان تسمع الاجابة وبعديها احكم زي ما بدك ...

وسام بعصبية : تفضل اتكلم ، ولو اني مش مقتنع ...
زين : التحاليل موجودة ...
وسام باستغراب : تحاليل شو ؟!
زين : التحاليل الي عملتها عشان المشكلة الي صارت معي ، قصدي انو كان يغمى علي ...
وسام متفاجئ : قصدك انك عملت الفحوصات و ...
زين : أه علمت كل التحاليل والفحوصات اللازمة ، لو حابب تشوفهم حتلاقيهم عندي في البيت في الخزانة ، ومش مرة وحدة ، اكتر من مرة عدت التحاليل وكانت كلها سليمة وما في أي مشاكل ...
وسام : طيب ليش ما حكيت من قبل ، كان ممكن ...
زين : ما حبيت أقلق أي حد ، فكرت اني اشوف المشكلة في الأول وبعدين أخبركو ، بس طلعت التحاليل سليمة وما في داعي ان اقلقكوا بدون سبب وخصوصا بابا ، يمكن تكونوا غريبين عني بس ما بنكر الي عملتوه عشاني ، بالنسبة الي انتو عيلتي الوحيدة وما بعرف غيركو ، وخصوصا بابا ، انا اسف ...

وسام حس على حالو انو زودها عليه ، وتسرع بحكمو ، وندم : أنا اسف ما كان قصدي اني اصرخ بس الي صار مش قليل ، وسكوتك نرفزني بزيادة ...
زين : انسى الموضوع ، بس انا اسف لاني ما قدرت أفيدك ، بس كأني بكابوس اليوم شفت بحر اشي زي هيك أعتقد ...هيك ؟
وسام : التحاليل بدي أشوفها وكمان ( بعديها انتبه على كلام زين ) نعم ، نعم ، عيد الي حكيتو ، قلت بحر ، متأكد ؟ وايش كمان تذكر ...
زين : مش عارف بحر ، مية ، بس أكيد شفت مية ، وأعتقد ولد صغير كان ببكي ، وبعديها كان يعلى صوتو ، وعند ما وصلت صحيت فجأة من النوم ، كأني وقعت من مكان عالي كتير ...
وسام : ما صرخت ، بعدين بس هيك ؟ فش اشي تاني ؟ بس هاد كل الكابوس ؟
زين : اه ، مش متذكر بس كانو كمان كان في ( وفجأة اغمى على زين ، ووسام مصدوم )
وسام بصراخ وصدمة : زين ، زين ، اصحى ، رد علي ، ( وصار يضرب بخفيف على وجهو )
***
***
بعد فترة بسيطة من المحاولة بدأ زين يستعيد وعيو ، ويتمتم بكلامات مش مفهومة
****
وسام : زين ، سامعني ، اصحى ، كيف الحين أحسن ، زين رد علي ...
زين : أنا ، أخ راسي ، شو صار ؟
وسام : أغمى عليك لما كنا نتكلم عن الحلم الي شفتو ، خوفتني عليك ، ليش ما حكيت معي قبل هيك ، حتى ولو عملت الفحوصات ، الي بصير معك مش منطقي ، الا يكون في سبب ...
زين : صدقني فش اشي بخوف ، شوفني قدامك هيني عايش ...
وسام : لا يا راجل ، المفروض أستناك لحد ما تموت يعني ، خليك مرتاح شوي ولا تطلع لحتى أجي ، خمسة وراجع ...
زين : خمستك هذي عارفها منيح ، وين رايح ؟
وسام : حكيت خمسة وراجع ، استنى شوي ...
*************
بعد فترة بسيطة أقل من خمسة وسام رجع ...
*************
وسام لزين : تفضل ...
زين : شو هاد ؟
وسام : اشي عشان تشربو ودوا عشان تتحسن شوي ...
زين : لا عن جد ، ايش المناسبة ؟ من متى ؟
وسام : لا تبدا تتفلسف علي ، اشرب وريحني ، ولا تخاف مش مسموم ، لسا ما أجا وقت اني اقتلك ...
زين بسخرية : تصدق فكرتوا مسموم ، لو كان مسموم كان شربتوا بس للأسف خيبت ظني ... بس في انجاز أخويا حبيبي يشتري الي على حسابو كبيرة كتير ...
وسام : اشرب وخلصني ، لا تفكر اني عديتها الك ، بس حصبر عليك شوي ...
زين : خوفتني ، ( وشرب العصير والدوا مرة وحدة وقام بدو يطلع ) بس وقفو صوت وسام ...
وسام : لحظة ، لحظة ، على وين رايح ؟
زين : شكرا عالعصير ، بنردها الك بالأفراح ( بسخرية ) ، بس معلش عندي شغل ، عندي عملية لازم أشتغلها ، بنكمل كلامنا بعدين ، سلام ...
وسام : لحظة ، انت مجنون ، بدك تشتغل وانت هيك ؟
زين : مستغرب منو ، وأنا هيك ؟ شو قصدك ؟
وسام : قصدي انك لسا تعبان ، ما ارتحت ، ريح نفسك شوي ، أنا حشتغل عنك ...
زين : أنا بخير ، هيني قدامك زي ما انت شايف ، بعدين كيف تشتغل عني ؟
وسام : عارف اني مش قد المقام ، بس برضو أنا بفهم ، مش أهبل ...
زين : لا تفسر من عندك ، مش قصدي التقليل من قيمتك ، بس هاد شغلي وأنا الي لازم أشتغلوا
وسام : زين لو سمحت ، ارتح انت شوي ، بعدين مش منطقي ، انت بتحكي انك منيح بس شوي وحترجع تتعب تاني ، لسا ما لحقت ...
زين : يا أخي أقسملك اني منيح ، حخلص شغلي وأضربها نومة لا تخاف ... اذا أنا تعبان زي ما بتحكي فانت اليوم رسمي مش طبيعي ، شكلك فاصل عالأخر ، من متى الخوف هاد ؟
وسام : فعلا أنا مش طبيعي ، وفاصل ، بس حفصل بزيادة ان رحت واشتغلت بعد الي صار ، طيب فكر بالمريض شوي ، يا أخي أول مرة أطلب منك طلب ، رد علي ...
زين وهو متفاجئ من اصرارو الغريب ، أول مرة يكون هيك : لا انت مش طبيعي ، كلامي معك بعد العملية ، بس الحين موافق انك كان هاد حيخليك مرتاح وترجع تشبك تاني بدل ما انت فاصل هيك ...
وسام وهو لسا مش مستوعب : زين اسمع كلامنا حيطول بس الحين ( وأخيرا استوعب ) نعم ، ايش قلت ؟
زين : قلت نعامة تقتلك ، فش عندك غير هالكلمة ، قلت اني موافق مع اني لسا مش مستوعب أساس هالفصل الأسود الي ببصير قدامي بس اذا موافقتي بتخليك ترجع طبيعي ، روح شغل ايديك ، ولا تقتل المريض ، والله يكتر من أمثالك يا أخي .... بنردها الك بالأفراح ...
وسام : وأخيرا اقتنعت ، لا تخاف حتردها بعدين غصب عنك ، سلام ....

**** زين : اختفى من قدامي فجأة وانا لسا مش فاهم أصلا ايش أساس هالفصل الغريب الي صار قدامي ، من الصبح وهو مش طبيعي ، تقريبا من بعد ما نكد علي يومي واحنا بالسيارة ، وبعديها كأنو صار عندو لطشة كهربا زيادة بدماغو ولسا ما صحي منها .....

***** على الهامش :
زين : شخصية عاقلة وطموحة ، ذكية متفوقة وناجحة بحياتها ، خلص الثانوية بامتياز ، ودرس بتعبو ومجهودو بمنحة بسبب تفوقو ، شخصيتو محط أنظار الجميع ولكن لها ماضي أسود أو حتى مش معروف أصلا شو لونو ...
عاش مع هالعيلة العادية ، والأن بعد مرور كل هالسنين ، صار طبيب بكل معنى الكلمة ، ولفت نظر الجميع بسبب طيبتو وشخصيتو ...
عندو حساسية كبير من موضوع عيلتو ، وما بحب يفتحو لانو في كتير من الأوقات بيخطر على بالو انو انسان منبوذ ، وكان يتحسس من موضوع عيشتو مع هالعيلة ، مع انهم ما قصرو معو ولكن من ناحية انو كان يخجل انو يصرف عليه شخص غريب حتى لو كان من قلبو ، عشان هيك اجتهد وتعب لحتى يحصل على المنحة وما يتعبهم أو يزيد عليهم ، وعرض انو يشتغل أي شغل بدوام جزئي ولكن أبوه رفض لحتى ينهي دراستو وزين ما قدر يرفضلو طلب ......

وسام : انسان أهبل بكل ما تعنيه الكلمة ، بس وقت الجد جد ، النظرة الأولية عنو مجرد شخص حياتو كلها لعب ، بس الي بيعرفو عن جد بغير نظرتو الو ، في عمر زين ، 26 سنة ، وجراح مثل زين ، في بداية الطريق ، طريق اختارو لأنو كان يغار من زين ، وكانت رغبتو انو يثبت للجميع انو بامكانو ينجح مثل زين في أي اشي بيعملوا ، انسان ذكي اذا شغل عقلو ، زي ما قلت اذا شغلوا ، والأن نجح وصار مثل زين زي ما بدو ، من ناحية قدراتو فطبيب ناجح وشغلو بيشهدلو ، بس عباطتو لا ، شخصية لفتت الأنظار الها بسبب مرحها ، وهو ملح البيت زي ما بيحكو .... وغيرتو من زين ، ما خلتو يكره الشخص الي بيعتبروا في الحقيقة أخوه وأكثر ، ولما يتعلق الموضوع بزين بكون أول شخص بساعد .... عيلتو خط أحمر والي بقرب منها بشوف الوجه التاني لوسام ، بالمختصر اتقي شر الحليم اذا غضب ....

هيكاري : البنت الطيبة ، الصغيرة والمدللة ، 24 سنة ، بتدرس طب ، مع اخوانها ، حلويات البيت على عكس أخوها ، الها معزة خاصة ، بتعتبر زين قدوتها بعد أبوها ، وبالنسبة الو هي الها معزة خاصة عندو من كتر ما وقفت جمبو من وقت ما صار يعيش معهم ، لفتت نظر الي حوليها بس بهدوها وعقليتها الراكزة ، و بالنسبة لوسام فهي خط أحمر وعلى طيشو وهبلو فما بيسمح لحد يأذيها بكلمة ...

الأب : كبير البيت بالقول والفعل ، شخص الو هيبتو ، وطيبتو بتسبقو ، هو الي قرر يهتم بزين لما شافو ، ما هان عليه ، ورغم معارضة الشرطة وقتها الا انو أصر على رأيو ، وبالفعل كان عند كلامو لحتى صار يقدر زين يعتمد على نفسو ... ومع ذلك وحتى بعد ما كبر زين الا انو بصر عليه انو يضل قريب منهم ، وأغلب وقتو عايش معهم مع انو قدر يستقر لحالو بس بخاف عليه متل ولادو ، وما بيرتاح الا لما يكون قريب منهم ...

يعني تقريبا هاد المختصر المفيد ، نبذة بسيطة ، بس الاحداث جاية وحيظهر أشخاص ويكون الهم دور مش بسيط في الرواية ........

************************************************** *******************************
بتمنى تفيدوني و بتمنى تعجبكم وبستنى ردودكم
أي تعليقات هاي صفحتي على الاسك https://ask.fm/kedio
وعلى الانستا https://www.instagram.com/conan_edegawa_/


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-09-2018, 07:33 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى صفحات من الماضي


حلووو موفقة يارب واستمري بروايتك انا راح اتابعها واشوف ايش بدو يصير بالاحداث الجاية

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى صفحات من الماضي

الوسوم
روايتي ، الاولى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى اه يا عذابي/كاملة &نـــونـي بنت الجنوب & روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5837 20-01-2019 01:13 AM
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 03-06-2018 08:30 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : سكنت بقلبي رغماً عني مريومز روايات - طويلة 0 04-08-2016 07:04 PM
روايتي الأولى :لا تسأل الندمان عن طعم الخطا/كاملة ^سما ^ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 07-12-2013 04:50 PM

الساعة الآن +3: 04:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1