غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 29-09-2018, 09:57 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


هذا فصل جديد ارجو لكم قراءة ممتعة
>>>>الفصل الحادي عشر <<<<


بعد يومين الكل كان مجتمع عند قصر ابو سام كان عامل عزيمة كبيرة بمناسبة رجوع ابنه بالسلامة وتخرجه بدرجة أمتياز.....

عند الرجال<<<<<

ابو همام وابو سام كانوا جالسين جنب بعض بهيبتهم ورزتهم المعتادة....وقبالهم جالس سام وجنبه عمه ماجد.... ابو همام واهو يوجه كلامه لسام قال ببتسامة و بنبرة كلها فخر: والله ورفعت راسنا فوق يا ولد اخوي عافية عليك...
ابو ايهم واهويحط صحن الحلا على الطاولة: ايه والله الحين بقى عندنا جراح كبير بالعايلة... وسمعته سابقته... خصوصا من بعد العملية الناجحة الي ساواها
ماجد ببتسامة وهو يحط يده على كتف سام قال: هاذا سام ولد ابووه دايم رافع روسنا..
سيف رفع حاجب وقال: افااااا الحين بس سام الي رافع روسكم...؟؟ والله وطاح حظنا يا شباب.. صار سام اهو ولد العايلة الي يفتخرون فيه.... واحنا خلاص نركنا على الرف... انا بقول يلا نشد الرحال ونرحل ملناش قعاد هنا....
الكل: هههههههههههههههههههههههه
الا يدخللهم من الباب ولد صغير مبتسم وباينة سنونة الصغيرة بيركض لجهة ماجد واهو ماد يدينه ويقول: بابا.... بابا...
ماجد لما وصل لعنده رفعه بيدينه وحطه بحضنه قال واهو راسم ابتسامة حلوة على وجهه: هلا والله بولدي هلا وغلا
سام يناظره بأستغراب وقال: عمي هاذا ولدك,....؟؟!!
ماجد ببتسامة: اييه هاذا اوس... شلون بالله... مو وسيم وطالع لأبوه..؟؟
سام: هههههههههههه ما شاء الله الله يخليه لك...كم عمره..؟؟
ماجد: 3 سنوات يعني اهو نولد وانت كنت مسافر برا.... عشان كذا ما تعرفه..
سام ناظر لأوس ببتسامة وقال:شنو اسمك يا بطل..؟؟
اوس ببتسامة طفولية بريئة: اوث
سام: والله واحلى اوس بالدنيا ... رد سام ناظر لعمه وقاله: عندك غيره..؟؟
ماجد : اييه عندي ولدي أسر الصغير عمره 6 شهور..
سام ببتسامة وهو يناظر لأوس ويحسس على شعره: الله يخليهم لك يارب ..وتشوفهم رجال ينشد فيهم الظهر..
ماجد : امييين يارب..






عند النساء <<<<<<

ام سام واهي مادة الصنية وتقدم القهوة مع الحلا اتفضلي يا ام ايهم ..
ام ايهم ببتسامة: ايه والله من يد ما نعدمها....
ام سام ببتسامة: بالعافية عليك... وبعد ما فضلت الجميع القهوة والحلا حطتهم عالطاولة وجلست
ام ايهم:والله وصار سام دكتور قد الدنيا..
ام سام بكل فخر: ايه ربي يخليه ليه ويحميه ..
حنان بفرح: والله يا ام سام اننا فرحناله مثلك واكثر... ان شاء الله بتشوفينه دكتور مشهور والكل بيطلبه بالاسم..
ام سام : اميييين... ربي يسعدك يا حنان... وان شاء الله تشوفين ولادك قدامك احلى دكاترة بالدنيا....
حنان ببتسامة حلوة: اميين بحياتك ان شاء الله.
ام ايهم ناظرت لأرز... الي كانت طاقيتها ضحك ومسخرة مع نسيم وهبة وريماس... قالت: الله يحميها هالبنت شقفة قمر ما شاء الله عليها.... بس المسكينة نظلمت ونحرمت من امها واهي صغيرة... الله يسامحها بسس...مدري شلون جالها قلب تهد عيالها وتروح....
ام سام بغيظ: مثل ما يقولون يا ام ايهم الشوكة تخلف وردة,... سبحانه على كل شي قدير... وامها من جد قاهرتني.... وربي ما تستاهل تبقى ام واحدة حقيرة... بس يلا الحمدلله الي هدى قلب ابوها ليها على الاقل تحس بحنان الابو دامها نحرمت من حنان الام......

الا ما يلاقون غير نسيم وأرز جايين لهم ...

ام ايهم تناظر لارز بأعجاب وقالت: الله يحميكي يا بنتي فلقة قمر استودعك الله..
حنان: ايش هالجمال اليوم أرز محلوة فوق الحلا حلا ..
ام سام: اييه هاذي أرزة العايلة الله يحماها ..
أرز واهي مستحية قالت بصوت واطي: تسلمون يارب هاذا من ذوقكم..

>>>>>أرز كانت عاملة شعرها ويفي ورافعة نصه بدون نفخة... ومنزلة النص الثاني وطوله كان واصل لين اسفل ظهرها...و لابسة فستان زهر بارد نص كم ....مع حزام ابيض عليه فراشة بالنص صغيرة ... طوله واصل لنص الرجل<<<<<

نسيم رفعت حاجب وقالت: لااا وانا وين مكاني من الاعراب...؟؟ اشوفكم سافهيني ولا معبريني ترى اذا اهي أرزة العايلة انا نسيمهاا..
الكل : هههههههههههههههههههه
ام ايهم : هههههههه واحلى نسيم شحلاتك الله يحماكي انتي بعد....

نسيم ابتسمت لام ايهم: تسلمين لي يا خالتي انتي الي دوم جابرة خاطري.... اقول خالتي شفيها بنتك ذي (وأشرت على ريهام) دايم تجلس وحدها مو قد مقامها ولا شلون..؟؟ كل ما تيجي تلوي لنا بوزها وتقعد لوحدها...
ام سام بتأنيب: بنننت انتي دوم لسانك مسحوب منك...؟؟ شنو هالكلام عيب عليك...؟؟ بعدين مالك شغل اهي حرة بكيفها لا تدخلي..
نسيم ناظرت السقف وقالت بأستهزاء: بس اقوول يعني كذا بتملل...
ام سام بنبرة حادة : قلتلك مالك شغل..
ام ايهم ببتسامة قالت: عادي يا ام سام خلها تتكلم مو مشكلة ترا معاها حق .. كملت وهي تناظر نسيم: والله يا بنتي علمي علمك ربي يهديها بس..

ريهام كانت جالسة بعيد عنهم تناظر أرز بغيييظ منقهرة ومنحرة منها ...شلون الكل قاعد بيمدحها ..كان بيدها كوب عصير ابتسمت بخبث قامت واهي حاملته توجهت للمكان الي أرز فيه ..... واهي تقترب اكثر من ارز ...عملت نفسها تعثرت وكبت العصير كله على فستان أرز.... والعصيركان لونه احمر فنصبغ فستانها وتوسخ.... قامت أرز وبعصبية قالت: ما تشوفين صايبك العما...؟؟ شوفي شلون وسختي فستاني بالعصير..؟؟
ريهام نرسمت على وجهها ابتسامة انتصار... حطت يدها على فمها واهي تصطنع رد فعلها المتفاجئ وبنبرة استهزاء : اووه سووري تراني تعثرت وما قصدت ينكب عليك..
نسيم بنرفزة: يل كذابة انا شايفتك شلون تعثرتي....و قاصدة تكبين العصير على أرز يا المكيودة..
ريهام بببرود وبضحكة استهزأ واهي تهز راسها وترمش بسرعة بحركة استفزازية: ههههههه لا حبيبتي مو مكيودة تراكم اخر همي... بعدين قلنالك سوري مو قصدي....
ام ايهم بنبرة حادة واهي تناظر ريهام بتهديد: بنننت.. انا براويك... شغلك بالبيت....
ريهام ما اهتمت لفت وجهها واعطتهم ظهرها طنشتهم وراحت ردت لمكانها ....
ام ايهم قالت: معليش يا بنتي امسحيها بوجهي.....الله يهديها هالبنت لازمها ترباية من اول وجديد..
أرز كانت تناظر لريهام ومستغربة ليه تكرهها هالكثر..؟؟
أرز ببتسامة ناظرت لام ايهم: لا يا خالتي مو مشكلة ما زعلت منها بسيطة حصل خير..
نسيم بغت تلحقها تطقها لانها قهرتها من قلللب.... بس أرزمسكتها وقالت: سيبك منها يا نسيم بس وربي ما حارتاح الا لما اغيرها وهذا وعد....
نسيم مبققة عيونها عالاخر قالت: لا لا لا لا لا انتي مو معقولة...؟؟؟ شنو تغيرينها انتي بعد.....؟؟؟ هاذا بدل ما تقولين برد لها الصاع صاعين من جدك انتي.. ..؟؟!!
أرز ببتسامة حلوة و بكل براءة قالت: اييه من جدي .... وراح اغيرها وبتشوفين ...والحين خلني ارووح انظف الي اقدرانظفه من هالعصير الي على الفستان.. >>>>أرز حطت هالفكرة براسها وخلااص عزمت تنفذها مهما كلفها من ثمن.... لأنها عنيدة وما تحب الفشل وان عزمت على شي محد بيقدر يردها عنه مهما حاول<<<<<<
نسيم هزت راسها بيأس قالت:..ما اعرف هاذي البنت احيانا بشنوو تفكررر... من جد غريبة احس مرات اني ما اعرفها ابدددد..؟؟

نرجع للشباب>>>>>>

سام قاعد سرحان مو مع الشباب .. ايهم جه قعد جنبه وأشرله بيده قدام وجهه قال: وهووو يبو الشباب.... الي ماخذ عقلك وغمزه يتهنى...
سيف بمزح: هههههههههههههههه تلاقيها واحدة من البنات الي هناك علقتها فيه وطاح بشباكها....ومو قادر ينساها...وبيفكر شلون بيروح لها...
سام بنظرة تخوف... سيف ما قدر يفهمها ..لانه بالكلام هاذا حط عالجرح ملح واهو ما يدري.. سام قال بعصبية باينة: ما عاشت ولا كانت الي بتعلقني ....سمعت..؟؟؟
سيف عقد حواجبه مستغرب من ردة فعله : اشفيك يا سام ترانا نمزح...؟؟؟
سام سكت وما رد كتف يدينه ورجع لسرحانه....!!!
هيثم استغرب من حال اخوه وقال: اقول سام... شفيك يخوي ليه كله سرحان ومو معانا.. شصاير..؟؟؟
سام تنهد بحزن وقال:تدرون من الي بفقده بهاذي الجمعة حييييييييييل...؟؟ واتمناه معانا يفرح وياي,...؟؟ كان حلمه اننا نخلص سوا ونشتغل مع بعض ونحقق نجاحنا وحلمنا سوا ... لكنه راح وخلاني بالطريق لوحدي... اااخ يا همام يا صديقي....
ايهم بحزن: الله يرحمه...
الكل: امييين ...
اما سيف حس اضعاف حزنهم كلهممم ....حس بتانيب ضمير قوووي ...شعر انه مخنووق كأن شي كبس عنفسه... مو قادر يجلس هنا اكثر... يبي يطلع يشم شوية هوا .....قام من المكان و خرج للساحة الي برا... ليث شافه قام ولحقه عطول...
سيف واقف سرحان ومعلق نظره بالسما... جه ليث حط يده على كتفه وقاله: سيف ترى مالك ذنب بالي صار لا تساوي بنفسك كذا..
سيف وبلش يخنق مو قادر بصوت حزييين: اااخ يا ليييث ااااخ... شلللوون..؟؟؟ شلوون مالي ذنب والحادث صار بسببي...؟؟
ليث وهو يلف سيف لجهته ويناظره بجدية: يا سيف الحادث صار قضاء وقدر وتصادف انك تكون هناك بس مو اكثر..
سيف بنظرات حزينة وحابسة جواها دموووع معاندة انها تنزل: ليث على مين تحاول تضحك..؟؟ شلون يعني تصادف وجودي..؟؟ ومين بسببه وبسبب غبائه واهماله نحرف همام عن الطريق ووقعوا بالبحر...؟؟؟
بعدها..ما يدري شلووون دموعه المعلقة بعيونه نزلت وكمل ببكاء وصوته مخنق ... والله عمري ما نسيت منظر أرز واهي معلقة بين الحاجز والمنحدر.... ولا انسى منظر همام واهو بالسيارة ونازلة بقوة لجهة البحر و غرقت واهو فيها .... اااخ يا لييث ااااخ مو قادر وربي مو قادر.... احس كل مرة بتأنيب ضمير قووي... احس اني انا السبب بموت همام....
ليث حضن سيف وقال: لا حول ولا قوة الا بالله اهدى يا سيف اهدى...
وسيف غرقان بدموعه.... كان في دموع ثانية تنزل بكل هدوووء وبصمت.... بمكان ثاني خلف شجرة كبيرة قريبة من الساحة كانت أرز واقفة.... واهي رايحة تنظف فستانها من العصيركانت ماشية... سمعت صوت احد يبكي... لما وقفت شافته سيف... فضولها ما خلاها تكمل طريقها.. وبغت تعرف ايش صاير و بعدها سمعت كل الحديث الي دار..

مر تقريبا نص ساعة لين سيف هدي شوية... ليث كان قاعد معاه.... أرز كانت تفكر انها تروح تواجه سيف وتريحه من تأنيب الضمير.... بس ما حبت تروح واهو بحالته الي كان فيها.... فأنتظرت لين هدي وبعدها جمعت كل شجاعتها وخذت نفس عميييق حركت رجولها وتوجهت للمكان الي اهو فيه ؟..
أرز لما وصلت لمكانهم قالت: سيف شلونك..؟؟
هنا سيف رفع راسه متفاجئ بوجود أرز قدامه ...وبسرعة نزل نظره لللارض.. مو قادر يناظرها يحس ماله عين يحط وجه بوجهها قال بضيق: بخير.. انتي شلونك ..؟
أرز تنهدت من رد فعل سيف و نزلت لمستواه قعدت قدامه وقالت: سيف طالعني ...
سيف منزل راسه مو قادر يطالعها:...
أرز بنبرة حادة شوية: سيف قلت لك طالعني...
سيف وهو يناظر لللآرض غمض عيونه بأسى وحرك راسه للجنب.... قال بصوت واطي حزيين فيه بحه و نبرة الي مرتكب ذنب كبير وخجلان منه : ما أقدر ...ما أقدر
أرز بجدية:سيف انا سمعت كل شي.....
سيف رفع راسه بسرعة وهو يناظرها بضياع وتوتر قال: شنو الي سمعتيه...؟؟؟
أرز بدفى قالت واهي تبتسم: كل كلامك لليث.. انا سمعته كله ...
سيف نزل راسه وحط يدينه على وجهه قال بصوت حزين: وربي اسف يا أرز.... ما كان قصدي ... مدري شلون نحرفت عن الطريق وجيت بوجهه..؟؟ سامحيني... انا حرمتك من اخوك سامحيني... وبكى بحرقة..
أرز حطت يدها تحت ذقن سيف وبكل حنية رفعت راسه ...ابتسمت له وهي تهز راسها بمعنى لا وقالت: انت مالك ذنب بكل الي صار... لا تحمل نفسك اكثر من طاقتها ... سيف انا كنت مع همام بالسيارة ....واذكر عدل ان الي نحرف وفقد السيطرة اهو همام مو انت ... فأرجوك ريح نفسك من تأنيب الضمير.... اعتقد سنتين ونصف كافيه وزيادة... وجه وقت انك ترتاح خلااص.... وصدقني همام مسامحك وانا بعد مسامحتك..
سيف ما لقى كلام يقوله ... بس الدموع الي كان كاتمها كل هالفترة سمحلها انها تطلللع بكل حرررية..... صار يبكي بصوت عالي من قلب مثل الاطفال.. ...
أرز وليث قاموا و تركوه لوحده يبكي على راحته ويطلع كل الحزن الي كاتمه..

>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 29-09-2018 الساعة 10:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-10-2018, 10:16 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


فصل جديد ارجو لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل الثاني عشر>>>>


بعد اسبوع من الاحداث>>>>>>


كان الوقت عصريات والساعة تقريبا 3ونصف.....
أرز جالسة بمكانها المفضل الي هي كانت عبارة عن... (قعدة على شكل دائرة محاطة بسور خشبي مزخرف بشكل راقي وحلو) .... مشغلة مكالمة فيديو من لاب توبها الي قدامها وتكلم أريج بنت عمتها ...
أريج بعتاب: وينك يا القاطعة...؟؟ ما تسألين ولا حتى تطرشين رسالة تقولين لي بنت عمة بمكان ما في العالم ...؟؟؟ولا نسيم الثانية ولا تسأل.... مالت عليكم من صحبات وقرابات...
أرز ببتسامة حلوة :... صدقيني ترا انتي بالبال دووم... بس الدنيا زي ما تعرفين تلاهي وكل واحد لاهي بأشغاله.... وكاني بكلمك الحين لما قدرت..
أريج بمسخرة: لا والله هاذ انت بيزنيس ومان طلعتي وانا ما دريت قال ايش اشغال...لعاد منيح الي فضيتي تكلميني.. !؟!
أرز رافعة حاجب: اقوول عن الطناز والمسخرة ..واهدي..
أريج بتغير الموضوع: الموووهممم كيفه عمي شخباره عساه بخير...؟؟وكيف الربع الباقيين ان شاء الله مبسوطين ومرتاحين...؟؟
أرز: الحمدلله بخير ...كلهم بصحة وعافية ....بيسلمون عليك و يبون سلامتك
أريج : الله يسلمك ويسلمهم..سلمي عليهم كلهم واحد واحد... بتساؤل قالت: سمعت ان سام رد للديار صحيح هالكلام....؟؟
أرز: ايه صحيح سام رد بالسلامة ... ولا بعد عمل عملية اول ما رد وبيقولون كانت خطيرة ونجحت ..
أريج بأعجاب: وووووه... والله و صار عندنا دكتور جراح ثاني خطير ... كملت ببتسامة: اقووول صحيح نسيم شخبارها..؟؟ لسى مرجوجة مثل قبل ولا هديت...؟؟
أرز: هييي قال هديت قال... ابشررك مرجوجة وزادت الحالة بعد..ههههههههههه
أريج:هههههههههههههه
الا أرز ما تلقى غير هالكف الى نزل على راسها فجأة.....
نسيم بغيظ: مرجوجة بعينك يا الغثيثة...
أرز تحسس مكان الضربة وباين عليها انها متألمة: ااايي يا الحيوانة المتيني...
نسيم وهي تمد لسانها لأرز: احسن تستاهلين... بعدها جلست جنب ارز و ناظرت للاب توب الي على الطاولة ...ولقت أريج موجودة... وسعت ابتسامتها وشقت حلقها... خذت الاب توب وحطته بحضنها من غير ما تنتبه للشاحن ... وقعته علق السلك بحافة الطاولة ونقطع لما شدت الاب توب لحضنها.... وعادي ولا انتبهت على الي ساوته من رجتها .....و قالت: اريجووووووووووو قلبووو شلونك....؟؟ ولهت عليييييييييييييييييييك كوماياااااااااات كثيييرة..
أريج ببتسامة: وانا بعد ولهت عليييك بالاكثر يا بعد قلبي..
أرز شافت هالشو فة بققوا عيونها .... شهقت وقالت بعصبية: ووووجع يا دفشة .... يا مرجوووجة... شوفي شنو ساويتي قطعتي سلك الشاحن....؟!؟!(*_*) كله من طفاقتك يا مطفوقة..
نسيم بكل برود: وه وه شوي شوي علي....ترا كله شاحن مو مستاهلة كل هالتعصيب... ؟؟ أريج قاعدة تتفرج و تضحك على هبالهم ...
أرز وهي تتخنصر لنسيم قالت: لاااااا احلفي ..؟؟؟ بتجبين واحد ثاني غيررره سامعة....؟؟
نسيم وهي ترفع حواجبها وتنزلهم عشان تغيظ أرز: لا ماني جايبة...
أرز بتعصيب: بتجببببين غصب عليييك بعدد ...
الا يجي هيثم ويسمع هواشهم قال: خير يا طير ليه اصواتكم واصلة لأخر الشارع شنو صاير...؟؟
طبعا أريج من لما سمعت صوت هيثم حست جميع اطرافها تجمدت وحست قلبها زادت دقاته كثيير وتوترت...
أرزقامت وهي معصبة حملت سلك الشاحن المقطوع وقفت جنب هيثم وقالت : شوووف اختك المطفوقة شنو سااااوت..؟؟ قطعتلي سلك الشاحن بدفاشتها العفشششة...
نسيم بنرفزة: اقووول تراا عطيتك عييين زيادة... احترمي نفسسسك وعن الغلط...
أرز بأنفعال: انتي تستكتين ولا كلمة,.... مو كفاية قاطعة السلك وبعد لك عين تتكلمين...؟؟ نسيم بغت ترد على أرز بس هيثم قاطعهم لأنهم صدعونه وقال وهو يمسك راسه : خلاص خلاص كفاية صدعتو راسي ...
ناظر لأرز وقالها بتتسامة حلوة: مشكلتك بسيطة ومحلولة يا الغلا ا....نا من عيوني بجيبلك شاحن غيره ولا تزعلين نفسك.. وسيبك من الدفشة هاذي هي دوم كذا ما هو شي جديد..
نسيم وما زال الاب توب بحضنها تخنصرت ولفت بحيث يبان الي موجود بالشاشة وقالت: لااا عاااد اقووول لا يكثر انت وياها... والله اشوف عشان سكت لكم قمتم تزودونها...
هيثم وهو يناظر للاب التوب وشاف مين الي موجود على الشاشة قلبه بلشت تعلا دقاته.... صفنن بالي قاعد يشوفها قدامه ونسى الموجودين... سرح بالي شغلت تفكيره وملكت قلبه من اول مرة شافها فيها... هيثم واهو يقعد على حافة المقعد جنب نسيم... ابتسم ابتسامة حلوة.... قال وهو يطالع أريج من الاب توب: وانا اقول ليش المكان منور اتاري القمر طالع هنا...؟؟.

أرز ونسيم ناظروا لبعض ابتسموا وقالوا بصوت واحد وصريخ: ووووووووووو... شنو هالغزلل والحركاااات...؟
طبعا أريج من كثر الخجل ما عرفت شنو ترد... ووجهها قلب احممممر ...
هيثم كمل بنفس الابتسامة مطنش نسيم وأرز: شلونك أريج شخبارك... وكيف الدراسة معك..؟؟
أريج بصوت يلا طلع من كثر ما استحت": الحمدلله كله تمام..وانت شخبارك.؟؟
هيثم ببتسامة كلها حب: انا الحييين صرت بأحسسسن حاااال من بعد ما شفت هالوجه الحلو...
أريج هنا خلاااص ما قدرت استحت كثييروحست بأحراااج ...خصوصا ان أرز ونسيم موجودات قالت وهي منحرجة: انا الحين مضطرة اسكر.... بنتكلم مرة ثانية يلا سلام.. وقفلت بسرعة...
كان هيثم يبغى يقولها استني لا تقفلين ما لحقنا نتكلم..... لكن سكرت بسرعة ما خلتله مجال... حس بخيبة كان يبي يتكلم معها اكثر من كذا...
نسيم تبتسم بمكر وهي تناظر هيثم بطرف عينها: والله امااا حركااات وقمر و هالوجه الحلووو .. يا عم يا عم عالغزل والكلام الحلو الي يطلع لناس وناس..
أرز بنفس اسلوب نسيم: والله وطلعنا نحب هيثوووم...
هيثم ناظرهم ورفع حاجب وقال: مالكم شغل انتي وياها ولا يكثر ...بعدين شنو هاذي هيثوم شايفتني قدامك بزر صغير تقولين لي هيثوم..؟؟
أرز وهي تضحك: هههههههههههه والله وطلعنا بنحب وخاشيييين بقلبنا ولا نقووول.. ؟؟ا وقال ايش بيعتبرني صديقته ويقولي كل شي...؟؟ ما هقيتك تخبي عني شي مثل هذا..اوخسسس
نسيم : اايه مثل ما يقولون ياما تحت السواهي دواهي..
هيثم مسك وسادتين كانو بجنبه رمى على كل واحدة منهم مخدة وقال: سمعوني سكوتك انت وياها يكون احسن..
نسيم وأرز وهم ماسكين المخدات:هههههههههههههههههههه
هيثم ناظر للساعة وقال لنسيم: يلا يا مادموزيل تأخرتي على صديقتك الي تبين تزورينها...ووراي شغل بعد لازم ارد للشركة..
نسيم وهي تقوم باست أرز وقالتلها: يلا يا قلب بشوفك ان شاء الله لازم اروح بايووووو..
أرز وهي تبتسسم: بايوووووووو...
هيثم ببتسامة : ابقي تعالي زورينا عمك اشتاق لك ويسأل عنك ترا....
أرز بنفس الابتسامة: في امان الله الله معاكم...وان شاء الله باجي ازوركم واشوف عمي .. انا بعد ولهت عليه...
هيثم: ان شاء الله... يلا ارزة سلامات خلي بالك على نفسك..
أرز وهي تشوف نسيم وهيثم رايحين ابتسمت بحب وقالت: ربي يخليكم لي ولا يحرمني منكم ابد...

بعد تقريبا ساعتين .......

ابو همام كان قاعد بالصالة على مقعد منفرد ويقرأ بكتاب.... دق جرس الباب.... راحت الخدامة فتحتحه وكان على الباب ابو سام ومعاه سام..
ابو سام وهو يدخل قال ببتسامة: قوك يخوي شلونك شخبارك..؟؟
سام وهو مبتسم يقول: شخبارك عمي عساك بخير..؟؟
ابو همام ترك الكتاب وقف سلم على ابو سام وسام وهو يرد لهم الابتسامة قال: الحمدلله الامور طيبة وكله تمام....ابو همام وهو يأشرلهم على المقاعد الي قباله عشان يقعدون: تفضلوا اقعدوا ارتاحوا هلا وغلا والله تو ما نور البيت.... تقدم ابو سام وسام جلسوا على مقعد لشخصين اقبال ابو همام .... وبعدها نده على الخدامة عشان تساوي لهم شاي... كمل وهو يجلس :انتوا شخباركم شنو عاملين....؟؟ ناظر لسام وكمل: شلون الشغل بالمشفى ان شاء الله ما بتتعب كثير..؟؟
سام قال بأسلوب رزين: والله يا عمي ما في شي بالحياة بيجي كذا بسهولة ..لازم نتعب عشان نحقق طموحنا الي نبغى نوصله ... الحياة ودها معافرة وتعب وشغل عشان نقدر نصل الي نبغاه..
ابو همام ببتسامة اعجاب: والله عافية عليك... كلامك كله موزون وصحيح ... ان بقيت على هالحال انا اضمن لك ان اسمك راح يضرب بجميع المستشفيات ...وحتصير اشهر طبيب جراح فيكي يا هالبلد.
ابو سام بكل فخر وهو يناظر سام قال: ايه والله الحمدلله..... كبرت وربيت... وثمرة تعبي فيه ما راحت عالفاظي...
ابو همام وهو يمد لهم الشاي الي توه اجى قال: تفضلوا صحة وعافية..
سيلا كانت واقفة وباين عليها التوتر والقلق... كانت تناظر ابو همام وتبغى تقوله شي ضروري... سيلا بتردد راحت وقفت جنب ابو همام.. دنقت لمستوى اذنه...وبصوت واطي قالت له انها تبغى تروح في شي ضروري لازم تروح عشانه...
ابو همام استغرب وقال: و شنو هالشي..؟؟ أجليه لبعد ما يروحون ظيوفي..
سيلا نزلوا دموعها وقالت بترجي: مستر الله يكليك ابني في ختر انا لازم روه هو مهتاج انا هو سيارة دأمته وهو بمستسفى مستر الله يكليك..(مستر الله يخليك ابني في خطر وانا لازم اروح اهو محتاج لي.. دعمته سيارة واهو بالمستشفى الله يخليك)
ابو همام رحمها و ابنها كسر خاطره قالها: سلامته ما يشوف شر.... خلاص روحين لابنك وابقين عنده لين تتطمنين عليه... وانا معطيك اجازة مفتوحة... ليتشافى ويبقى كويس وبخير بعدين ابقي ردي لهنا..
سيلا ببتسامة امتنان: سكرا مستر سكرا (شكرا مستر شكرا)... سحبت حالها بسرعة وراحت لأبنها...
ابو سام وهو يهز راسه بأسف: لا حول ولا قوة الا بالله ....الله يكون بعونها على ما ابتلاها..
ابو همام: امييين يارب مسكينة ما تستاهل..
سام: قدر الله وما شاء فعل... الله يرده لها سالم يارب..

عند أرز....

ما زالت على قعدتها.. كانت طفشانة تبي تتسلى... قامت شغلت اغنية رقص شرقي وبلشت تهز وتتمايل ... _(أرز رقصها يجنن واهي جدا شاطرة بانواع الرقص... كانت هوايتها من زمان.. وتعلمت بعض انواع الرقص ومنها الشرقي ...)

عند ابو همام في الصالة قاعدين يسولوفون عن الشركة والمشاكل الي تواجههم وسام يقولهم عن الحالات االغريبة الي تجيلهم بالمستشفى ....
سام : اقولكم عن هالحالة الي من جد غريبة.... مرة جتنا حالة واحد بالع ملعقة... ومستقرة بالمرئ.. من بعد عناء طالعوها.. اما كيف بلع الملعقة للحين مدري.هههههههههه
ابو همام : ههههههههههههههههههه اجل خلني انتبه وانا اكل لأروح ابلعلي ملعقة...
ابو سام وهو يضحك: ههههههههه والله يخوي نشوف عجايب بالدنيا هاذي..
ابو همام : ايه والله عيش كثير تشوف كثيير... طيب خلني اقوم اروح اجيب لكم القهوة والحلا... لأان تدرون الخدامة راحت لظرف طارئ ....وأرز ما راح تسمعني الحين فبروح اجيبهم لكم..كان يبغى يقوم من عالكرسي ...
سام قام بسرعة مسك عمه وقال: والله يا عم ما يجيبهم غيري بس انت قلي مكانهم وانا حاضر..
ابو همام ابتسم بحب لسام وقال: بارك الله فيك .. صدق انك رجال كامل والكمال لله..
سام نحرج شوية قال:العفو يا عمي هاذا واجبي... انا الي لازم اقوم واضيفك مو العكس ..الحين قلي وين بلاقي القهوة والحلا..؟؟
ابو همام ببتسامة قاله وهو يأشرله بيده عالمكان: بالطرف الثاني من الصالة... بتلاقي الحلا محفوظ بعلبة كرستال شفافة.... وجمبه بتلاقي دلة القهوة..
سام ببتسامة حلوة: ماشي عمي ثواني والقهوة تكون عندكم.. مشى وراح عشان يجيب القهوة والحلا...ا

أرز كانت بالقعدة معلية الاغاني ماخذة راحتها عالاخر بترقص مندمجة ومستانسة ..

سام من بعد ما جاب القهوة والحلا... وهو راد للصالة... غلط بالطريق... بدل ما يلف للباب الي يودي لصالة ...راح دخل للباب الي يودي خارج الصالة... وهو ماشي سمع صوت اغاني عالي وايد... ناظر لمكان الصوت الا يتفاجأ بالمخلوق الي قاعد يشوفه بيرقص ... كانت لابسة طقم لونه ابيض نص بطن و البلوزة بدون كمام معلقة بالرقبة ومن ورا تيجي برسمة اكس... و من الامام عليها كريستالات كبيرة وكثيرة لونها نيروزي ومن ورا سادة ....والقسم التحت.. التنورة عليها من الامام نفس الكريستالات بنفس الحجم واللون جايين مثل نص حزام ومن ورا سادة.... كانت التنورة ضيقة لين عند الفخذ وبعدها بتوسع لين اسفل القدم... وتتمايل بخصرها الرشيق قدامه... وقف مشدوه ومصنم من جمال رقصها.... قاعد يشوف الشعر العسلي المموج بيطير مع الهوا... ولما أرز لفت وهي بترقص طار شوي من شعرها على وجهها.. و زاحته بيدها فبانت عيونها الوسيعة الحادة ...لونها بنفسجي عرمادي... كملت ترقص تتمايل و تهز بخصرها داخلة بالجو مو منتبهة لسام بالمرة.... هنا سام رخت يده شوي وبغى يوقع الصنية الي كان ماسكها ...لحق عليها بأخر ثانية وبعدها صحي على نفسه وقال.. : انا شقاعد اساوي...؟؟؟ عيب اناظرها كذا ما ييصح هاذي ايش ما كان بنت عمي عرضي وشرفي... استغفر ربه...ورد للداخل وعقله بقى مع الي شافها بترقص...

>>>>انتهى الفصل<<<<
و
>>>> انتهى البارت<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 01-10-2018 الساعة 10:59 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-10-2018, 11:47 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


(البارت الخامس)

>>>>الفصل الثالث عشر<<<<


الصبح الساعة 10ونصف في الجامعة>>>>>>>


سيف كان واقف بساحة الجامعة وماسك الكتاب بيده .... بيتناقش ويا ليث عن مادة نشرحت لهم وهو يقول انه الدكتور ما عطاهم هاذا الشابتر شلون بلش بالي وراه....؟؟
ليث وهو يدقق بالشابتر قال: يا معووود صدقني شرحه.. بس انت مدري عقلك وين كان وقتها..؟؟ مدري عنك من لما ردينا من الشاليه وانت صاير تشرد كثير..؟!!
سيف بعناد: لااا ما شرحه وانا متأكد من الي بقوله ..
ليث يتأفف: اففففف ودامك يخي متأكد ليييه ما اعترضت او قلت شي ...؟؟ولا بس تيجي هنا تغثني وتصدع راسي..؟؟؟
سيف رفع حاجبه وقال:لا والله يا شيخ..؟؟ انا بقولك عشان تيجي وياي نروح له المكتب ونقوله...
ليث بأستنكار قال: لاااا يا رجل انت ناوي نحمل المادة ولا شنووو..؟؟ اقولك تراه شرحها واذا رحنا له وقلناله انه ما شرحها بيحملنا المادة .. تراعقله صعب هاذا الدكتور.... وما يتحارش يا سيف.
سيف بتذمر : ولييييييه عاااد من جد ما منك فايدة...وانا شسوي الحين ما اذكر انه شرحها..؟؟واهو قال انه شابتر مهم وبيجي بالامتحان..؟؟

ليث هز راسه بيأس من سيف وقاله: خلاااص انا بشرحه لك بس فكني من نقك كاافي...
سيف بشك قال: ايوووة عشان تمسكها علي وتحملني جميلة انك شرحته لي وتقعد كل شوية تذلني...؟؟ لاا مابي افضل ارسب احسن..
ليث بغيظ وملل من سيف الي زهقه.... طقه على رقبته قاصد لأن يدري ان هالحركة بتستفز سيف كثير وقال: حيرتني معاااك ترى..
سيف وهو يتحسس رقبته بنرفزة: وووجع كمم مرة قايلك لا تطقني عرقبتي ما احب هالحركة هااا...؟؟
ليث: ههههههههههههههههههه احسن خلك تتعلم تركز مرة ثانية بالمحاضرة.
سيف رفع حاجب.... وناظر ليث نظرات تقول انه ناوي على شر... ليث فهم نظرات سيف عطول.. قال هو يمشي: انا بروح الحين في محاضرة اخاف اتأخر عليها..
سيف لحقه و قال: تعال تعال... اي محاضرة الي طلعت فجأة الحين.... لسى باقي على موعد المحاضرة الجاية ساعة هااا..؟؟
ليث شافه قرب قام سرع خطواته اكثر.. ولما شافه لحقه وقرب يوصله .... قام بالاخير صار يركض وهو يضحك... وسيف يركض وراه..
في نفس الجامعة بمكان بعيد شوي عنهم .....في عيون حاقدة تراقب سيف.... ابتسم بشر وقال: هه وربي لأارد اعتباري . وانتقم منك .....و يا سيف بعلمك شلووون تلعب معاي.... انا سامي ما ينلعب معاي.... مسكين ما تدري مع من علقت...


في نفس الوقت بمكان ثاني في المول>>>>>>

ماشية هي وصديقتها بيتفتلون ...وقرروا يدخلوا محل وجبات خفيفة عشان ياكلون شي.... كان لاحقهم اربع شباب وباين عليهم مال حركات صياعة وشكلهم مش مريح...
ريهام وصاحبتها دخلوا للمحل و جلسوا على طاولة .... والشباب لسى لاحقينهم,.... دخلوا معاهم وقعدوا على طاولة ثانية اقبالهم... ريهام وهي تطالع للشباب بأنزعاج.... وتطالع صديقتها الي معطيتهم عين وتبتسم كل شوية لهم ...قالت بضيق: خلاص يا هوازن كفاية..... ترا مليت وهم لاحقينا من اول ما جينا.... وكله بسببك انتي الي قاعدة تمشين لي بطريقة ملفتة وتتمايلي وبعد معطيتهم عين... ... ولااا عشان تكمل دشوا ورانا هنا وما يخلونا نعرف ناكل براحتنا اففف.....
هوازن وهي تأشر لريهام على شاب كان اسمراني عيونه حادة و كحيلة,.... شعره اسود طويل مرجعه لورا كان حاط سلسال فضة برقبته........ قالت: سيبك بس من هالكلام وشوفي هالشاب الرزة ذاك امبيييه.... من جدد يخقققق وااااي ابي رقمه... انا بأشرله يجي لهنا عشان اخذ رقمه..
ريهام رفعت عيونها بملل وحركت فمها شمال ويمين وقالت: اقووول شنو بتستفيدين من هالحركات وربي ما اعرف...؟؟؟
هوازن رفعت كتافها ونزلتهم ببتسامة جانبية قالت: ولا شي مجرد تسلية... وأشرت للشاب عشان يجي..

على طاولة الشباب>>>>

.عبود:اقول ابو حميد شوف ذيك الي قاعدة تناظر لك وربي انها صاروووخ ..
احمد وهو عينه على ريهام قال: ايه صاروخ.... وعض على شفته وقال: بس الي معاها اكثر من الصارووخ... وربي مزززة... اااخ لو بس تعطيني تلميح انها تبي اجي لها ...
تيسير:هههههههه ايه صح حلوووة بس ترا شكلها مغرورة... ما هي حتى معبرتنا بنظرة بس كله قاعدة ولاوية بوزها...
احمد ببتسامه جانبية خبيثة:مغرورة بس راح اجيب راسهااا وبتشوفون...
رأفت بمسخرة: وكيف يا الذكي اذا اهي حتى مو معبرتنا...
احمد بخبث: من خلال صديقتها... كاهي بتأشر لي تبيني اجي اكيد تبغى رقمي...بظبطها الاول وبعدها بطلب مساعدتها عشان تظبط لي صديقتها تراها خشت مزاجي كثييير...
عبود ببتسامة: والله مانت هييين ياللعييين..
احمد ابتسم بغرور وقال: تراك مع احمد عبد الله مو اي كلام...وبجيبها يعني بجيبها....وكمل: يلا شباب بروح لها الحين مابي اطول عليها أراكم فيما بعد... قام من عالكرسي ومتوجه للطاولة تبعتهم..

هوازن اتسعت ابتسامتها وهي تشوفه جاي لجهتهم قالت: يااااي واننننااااسة اهو جاي لهنا..
ريهام لوت بوزها مو عاجبها الوضع...

(هوازن بنت حنطية حلوة عيونها رسمتها ملوزة ووسيعة لونها بني فاتح... وانفها حاد مستقيم فمها مدور مكتنز عمرها 17... اهي صديقة ريهام من المدرسة ..وبنت فالتها وبايعتها ما يهمها احد ... اهلها دوم مشغولين عنها وما يسألون فيها ابد... وهاذا الشي خلاها تروح لهاذ الطريق تكلم شباب وتطلع معاهم... ريهام بنت قمحية حلوة عيونها مدورة بشكل حلو ووسيعة... رموشها كثيفة... شعرها اسود ...عيونها بني وفمها برسمة فراولة مكتنز... وانفها صغير وناعم.. رغم انها مغرورة ونفسية وما تحب احد الا نفسها... بس برضو تحب صديقتها هاذي ودوم تتكلم وياها... يمكن لانها ما لقت احد يتحمل طبعها ونفسيتها غيرها ...ورغم كل هالصفات السيئة فيها الا انها تكره هالحركات ودووم تقول لهوازن تبطلها بس طبعا هوازن اذن من طيبن واذن من عجين...ولا كأن ريهام تكلمها)

الحين نرجع لهم عند الطاولة...

وصل احمد وببتسامة جذابة قال وهو يناظر لريهام بأعجاب من بعدها وجه نظره لهوازن قالها:ممكن اجلس وياكم واعزمكم على شي..؟؟
ريهام رفعت حاجب وهي تطالع له من فوق لتحت نظرات قرف قالت: لا ما نبي تجلس ويانا وياريت تفكنا منك يكون احسن....
احمد كشر واتعصب بس مسك نفسه.. لأن ريهام عجبته وخلاص حطها براسه ... وهو يناظر ريهام ببتسامة صفرا قال: افاا اشوف النفس علينا شينة..ليه كذا...؟؟ كل الي ابغاه ان اتعرف على هالوجوه الطيبة مو أكثر..
هوازن نقهرت من تصرف ريهام غزتها بعيونها واشرت لها بمعنى هووسسس... لفت له وقالت ببتسامة حلوة: فكك من صديقتي اهي شوية اليوم مزاجها متعكر.. اشرتله على كرسي اقبالها: حياك اتفضل اجلس هنا..
ريهام تأففت بقرف.... وتكتفت لفت وجههاا لجهة الشباك قعدت تناظر الي رايح والي جاي وسفهتهم الاثنين..
احمد نقهر من حركتها ...ولكن قرر ينفذ الي براسه عشان بالاخير يوصلها وقال بنفسه: (هيييين يا المغرورة ان ما كسرت لك هالخشم وجبته بالارض.... ما اكون انا احمد ابن عبدالله... انا براويك بس اصبري علي... الاول خلني اظبط صديقتك المخفة هاذي... وعن طريقها اكيد بقدر اوقعك واجيبك بس اصبري علي ان ما جبت راسك ..) ثم ناظر لهوازن وابتسم ابتسامة بينت وسامته وقال لها: ايش تحبي اطلبلك...؟؟
هوازن وهي خاقة على احمد عالاخر بدلع وابتسامة حلوة قالت: ابي اشرب ايس موكا بليز..
احمد قالها: حاظر تؤمرين امر...ووجه نظره لريهام الي لافة وجهها وقال: وانتي انسة ريهام ايش تحبين تشربين..؟؟
ريهام وهي على نفس وضعها قالت: مشكور ما بي اشرب شي منسدة نفسيي..
هوازن تبي ترقع عن الي قالته ريهام قالت واهي تتلعثم: احم ااا ..مم .. اقول ما تعرفنا على اسمك بعد معقول كذا..؟؟
احمد وهو يصطنع الابتسامة لأن ريهام عصبته من جدد بحركتها قال: انا احمد.. وانتي يا حلو ايش اسمك..؟؟
هوازن ببتسامة: وانا ميرا>>>اسمها الحركي الي دوم تستعمله.,..
احمد بطريقة استهزاء وجه كلامه لريهام وكان قاصد ينرفزها يبي يردلها شوية من الي ساوته: وأكيد لو سألنا صديقتك عن اسمها ما حتجاوب ..لأنها باين عليها نفسيتها محمضة وما عندها اسلوب..
ريهام ناظرت له نظرات استحقار... وبنرفزة قامت من على الكرسي وقالت لهوازن : انا برد الحين للبيت مالي خلق اجلس مع اشكال قليلة الحيا مثل هاذي... يلا بكلمك بعدين سلام..
احمد ضغط على يده بغضبببب من كلامها وحاول يهدا قد ما يقدر....و قال لهوازن وباين انه منزعج: ايش هاذي صاحبتك ..؟؟من جد اخلاقها شينة وشايفة نفسها خربت علينا القعدة.. ابي اعرف ليه كل هالغرور على شنوو..؟؟
هوازن ببتسامة متوترة قالت: سسيبك منها اهي تبان كذا مغرورة ونفسية.... بس صدقني ان فهتمها صح وعاشرتها مع الوقت بتعرف انها عكس ما اهي تبين لك تماما..
احمد وهو يناظر لعيون هوازن الي راسمتها ومحددتها بالكحل الي بارز جمالهم بزيادة قال ببتسامة حلوة:خلاص... ايش نبغى فيها تنقلع بالطقاق .... مدام هالقمر قاعد قبالي و معاي ما ريد شي من وجهها الي يجيب الغم...
هوازن ساوت نفسها مستحية نزلت راسها ابتسمت وقالت: تسلم هاذ من ذوقك..
احمد ببتسامة:فديييت الي يستحون يا ناس.....

كملوا سوالف وكلام غزل ومجاملات ليين ما جو بدهم يروحوا خذوا ارقام بعض وكل واحد راح لبيته....


>>>>انتهى الفصل<<<<































>>>>الفصل الرابع عشر<<<<



في المستشفى>>>>>>



في الاستراحة الي بالخارج ....سام قاعد على مقعد لشخصين ... وحاط يده اليسار فوق ظهر المقعد واليد الثانية حامل فيها عصير برتقال.... بيشرب منه ويفكر في أرز....قاعد بيتذكر تفاصيل هالكائن الي شده بقوة... كيف كانت تتمايل بأتقان... ولون عيونها الغريب لفت انتباهه وجذبه... ما عمره قد شاف مثل هالعيون بحدتها وجاذبيتها..... من وقت ما شافها وهو مو قادر يشيلها من راسه ...مو راضية تطلع من تفكيره.... سام فجأة بدنه نهز وجفل مثل الي قرصته حية....!!وقف وهو معصب وقال: لا ما راح تقدرين تخدعيني بشكلك البرئ... كلكم كذا بالمظهر ملاك ولكن حقيقتكم شياطين... ولف شريط ذكرياته لما كان بأمريكا وكأنه يشوف الي صار معاه هناك قدامه وحصل امبارح مو قبل شهور... زاد غضبه ومن كثر ماهو معصب ضغط من غير ما يحس على كوب العصير البلاستيك الي بيده ونكسر وصار العصير يكب من بين يدينه ... سام بعصبية من بين سنانه قال: لااا ما عاشت ولا كانت الي بتوقعني مرة ثانية... ما راح تقدرين تقصين علي ابددد.... ما كون سام ولد ابوووي ان سمحتلك او لغيرك انكم تظحكون ... مو انا الي ينقص عليه... مو انا... مو انااا.....وشد على الكوب لدرجة نزل من يده الدم الي نمزج مع العصير..وهو مو حاس بشي....



عند أرز ونسيم في قصر ابو سام تحديدا في الحديقة الخارجية>>>>>>>


أرز اخر فترة كانت زهقانة ومتمللة وكل يوم عندها مثل الي قبله... فقررت تغير من الروتين وتعمل بنسيم مقلب..... لها زمااان ما عملت فيها مقالب... فشرت لها لعبة على شكل عنكبوت كبير وضخم لونه اسود حطته في صندوق خشبي صغير وكانت تبي تخوف فيه نسيم..
اهي ونسيم قاعدين بيسولفون... و كانت مخبية الصندوق بمكان ما تشوفه نسيم...و كل شوي تطالع الصندوق وتطالعها.. وتبتسم بمكر...تنتظر اللحظة المناسبة عشان تعمل فيها المقلب... اثناء وهم بيتكلمون نسيم لفت وجهها تبي تاخذ صحن البسكوت كان بعيد شوية ... الا أرز عالسريع طالت اللعبة وحطتها على رجل نسيم من غير ما تحس ... من بعد ما خذت الصحن عدلت جلستها وبتذمر قالت: هاذي الخدامة الغبية شوفي وين حاطة الصحن بأخر الدن....ما لحقت تكمل جملتها الا تشوف العنكبوت على رجلها... جمدت شوية بمكانها من غير اي حركة... بعدها لما استوعبت الي تشوفه.... صرخت ورمت الصحن بالي فيه عالارض: ااااااااااه يماااااااا عنكبووت... يماااااااااا شيلوووه... شيلوووه يمااااااااااااااااااااااااا وقامت تنط وتلف حوالين نفسها مثل الي ماسها كهربا....
أرز غميانة من الظحك على منظرها مو قادرة... من كثر ما ظحكت دموعها صارت تنزل... من بعد ما هديت من نوبة الظحك مسحت دموعها الي نزلت....ومسكت اللعبة العنكبوت من على الارض وقالت لنسيم واهي ماسكة رجلها وتهز فيها بالهوا: الحييين كل هالخوف والنط والرقص الي مثل الهنود عشان لعبة يا مخفة هههههههههههههههههههه
نسيم وقفت شوي تستوعب الموقف.... وبعدها لما عرفت انه مقلب من أرز... تخنصرت... صغرت عيونها وقعدت تناظر لأرز بغيييظ... وبعدين ضمت يدها وقعدت تطقطق اصابعها ببعضها بشكل يقول انها ناوية اطق الي قدامها طقة مرتبة....!!
أرز بلعت ريقها وهي تشوف نسيم خذت وضعية الهجوم الكاسح ...ناظرتها ابتسمت بخوف وقالت: هي هي... نسيم ترى امزح عادي يعني ..ما ..شسمه...سكتت أرز و زاد توترها وهي تشوف نسيم قاعدة تقرب قالت: نسيم عادي يا بنتي ..ااا.. شسمه ... ااا ...ما كانت عارفة تكمل جملتها اوشلون ترقع بس تقول شسمه وشسمه.... ناظرت ورا نسيم ....وفتحت عيونها على كبرها على الي شافته ... اشرت بيدها مكان ما تناظر شهقت بصوت عالي وقالت:هيييييي شنو هاذا...؟؟ يماااا دبوووووور.... !!!!! فزت من مكانها وقامت تركض بسرعة ... وطبعا نسيم بحركة لا ارادية ركضت مع أرز من غير ما تناظر وراها من الخوف لأنها تخاف منهم كثير..
بعد ما هربوا للداخل... أرز جلست على اقرب كنباية لها بتعببب وبصعوبة تلتقط نفسها.... نسيم دخلت وراها وجلست بجنبها وهي تحط يدها على صدرها دليل الخوف .. قالت وهي تلهث: يمااا قلبي بيوقف..منك لله يا أرز يماا بمووت..
أرز بحكم مرضها ما يصير تركض بهاذي السرعة لأان يسبب لها مشكلة كبيرة... وجهها صار احمر شوية وبدت تكح ....
نسيم ناظرت لشكل أرز وخافت قالت: أرز...؟؟وصارت تحسس على ظهرها: أرز تنفسي بشويش .. وهي تقوم: بروح اجيبلك دواكي.. وراحت تركض جابت لها الدوا والموية وشربته أرز و بعد شوية صارت كويسة...
نسيم وهي تحط جلاس الماي على الطاولة بعد ما تطمنت على أرز....و قالت بمزح: لا تفكرين اني ما راح احاسبك على عملتك يا زفتة..
أرز وهي تضحك: ههههههههه ااخ يما منظرك من جد كان تحفةههههههه
نسيم ناظرتها بنص عين وقالت:ماااااااالت عليييك وربي لأردها...
أرز ناظرتها بنظرات تحدي وقالت: ما راح تقدرين..
نسيم ردت لها بنفس النظرات وقالت: لااا بقدر وبتشوفييين..
أرز بنفس وضعها قالت: وربي ما راح تقدريين...
نسيم رفعت حاجب وقالت: وليييه ما أقدر مثلا... ايش الي يمنعني يا فلطحة زمانك..؟؟
أرز ابتسمت ابتسامة جانبية وأشرت على قلبها قالت: خوفك على هذااا اهو الي بيمنعك.....

نسيم ناظرت لمكان ما أرز اشرت لها حست بحزن .... نزلت راسها وزاحت نظرها على جنب عن أرز.... ما تبيها تشوف عيونها وفيهم الدموع الي بدت تتجمع غصب عنها ....
أرز لما شافت رد فعل نسيم ضحكت بسخرية بينها وبين نفسها على حالها... الي يخلي الكل شفقان عليها ...قالت واهي تحط يدها على كتف نسيم: عادي يا نسيم لا تهتمين تعودت ...ماله داعي هالحزن كله
نسيم تأثرت كثيير.. بلشت تشاهق ورفعت نظرها لأرز ودموعها على خدها قالت : وربي احبك يا أرز احبك اكثر من اختي الي جابتها امي... حضنتها وكملت بكا..
أرز ابتسمت واهي تطبطب على ظهر صديقتها الي حاضنتها وقالت: وانا بعد احبك يا مرجوجة ...
أرز حبت تمازحها وتغير الجو الي قلب كأبة قالت: بس كنك بالغتي شوية....؟؟؟ ودخلتي دراما اوفر يا بنت...؟؟ ومن متى انتي حساسة كذا.....؟؟طول عمري اعرفك دجة وما تحسين..

نسيم بعدت عن أرز ضربتها على كتفها وقالت بعصبية: من جد انك سخييفة,..
أرز وهي ترفع حواجبها وتنزلهم : ومع ذلك تحبيني ...
نسيم صفنت شوي واهي تناظر أرز... بعدها فلت ضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أرز تناظر نسيم وعلامات استفهام فوق راسها ..؟؟؟ بس لما شافت منظرها واهي تضحك مع عيونها وانفها الحمر ودموعها على خدودها..... الثانية فلت ضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه

بهاذي اللحظة هيثم دخل للبيت... كان راد من الشركة شاف نسيم وأرز وهم غميانات ظحك.. استغرب راح لهم وقال: اشفيكم يا مشاطيب تظحكون كذا ايش صاير..؟؟ ....ما لقي رد غير الظحك..
هيثم ضرب يدينه ببعض وقال: ياحووووووووووول ....منه العوض وعليه العوض فيكم بس... وربي من زمان قايل انكم خالصات ومأجرين الطابق .. هيثم ما قدر يمسك نفسه على منظرهم واهم يظحكون كذا غصب عنه فلتت منه ضحكة خفيفة وقال: ههههههههههه وليييه والله شكلها سالفتكم مطولة ...خلني اطلع اناملي شوية ابرك لي..وراح صعد لغرفته.

في سيارة سام<<<<<

سام واهو يسوق راد للبيت ولاف يده الي نجرحت بشاش.... يحس انه مضايق يحس نفسه مخنووووق... يبي يتكلم مع احد و يفضفض يقووول كل الي بداخله... حاس انه مو قادر يخبي اكثر من كذا... فقرر يكلم نسيم ويحكيلها كل شي صار معاه واهو بأمريكا .....نسيم اكثر حد بيفهمه وبيحس فيه... وأكيد لما يقولها ايش حصله والي لحد الان ما احد عرف فيه...يمكن بتخفف عنه من الثقل الي يحسه.... حس انه لو ما تكلم راح ينفجررر....

من بعد ما وصل... صف سيارته وتوجه لمدخل البيت فتح الباب ودخل ... سمع اصوات جاية من الصالة فكرهم نسيم وريماس..... تقدم شوية شاف نسيم جالسة مع أحد بس مو ريماس .........!!! ما يدري ايش الي صارله لما شاف أرز كل غضب الدنيا تجمع فيه ....؟!؟ تقدم لهم واهو معصبب حيييل... وصل لجهة أرز مسكها من يدها بقوووة لدرجة انه رفعها وصارت اقبال وجهه تمام وعيونها بعيونه.... أرز طلعت صرخة الم لا ارادية من قوة مسكته حست يدها شوي وبتنكسر ... سام بقمة غضبه وعيونه حمر وعروق جبينه طالعة من التعصيب قال من بين سنانه: انتيييي.. لا تفكرين انك بهاااذي الحركات بتقدرين تنفذين الي براسك... تراني كاشفك وكاشف الاعيبك ..... والافضل تبقين بعيدة عني لأحسن تندمين... وربي بندمممممك اليوم الي فكرتي فيه مجرد تفكير انك تلعبين علي... كمل بصراخ..: سمعتيييي...؟؟؟
أرز واهي تشوفه كذا خافت.... من جد كان منظره يخووووف .... سكتت ما عرفت ايش تقول اصلا اهي مصدومة من الي بتسمعه مو مستوعبة ولا فاهمة ايش يقصد...؟!؟ وهاذي كانت اول مرة تشوفه من لما رد للديار....!!
نسيم كانت متفاجئة اول مرة تشوف سام معصب بهاذا الشكل..؟؟ واقفة مو فاهمة شي تحاول تستوعب ايش الي صاير.....!!؟؟ بس لما شافت ان أرز شوي وبتصيح من وجع يدها الي صارت حمرة مرررة... قالت واهي تحاول تفك يد سام منها: سام فكها شوف كيف صارت يدها حمرا فكها راح تكسرهااا...
سام فك يد أرز.... لف وتوجه لغرفته من بعد ما نفجر مثل القنبلة بوجه أرز...
نسيم وهي تناظر يد أرز كيف نفخت وحممرت قالت: أرز بروح اجيبلك ثلج تحطينه على يدك... انتظريني هنا ثواني.....بغت تروح ووقفها كلام أرز.....
أرز ولسى مو مستوعبة ايش صار من شوية قالت: نسيم انا برد للبيت.. ومشت كانها مو صاحية... كل الي صار بيلف براسها مو قادرة تفهم شي ,....نسيم كانت تناديها ولكن أرز كأنها صارت بعالم ثاني ما بتسمع شي من حواليها...ما لقت غير يد نسيم ماسكتها وموقفتها نسيم.... بنرفزة: ايش فيك لي ساعة بنادي عليك وين بتروحين لوحدك الحين انتي الثانية....؟؟ لا تقلقيني مو كفاية ذاك المجنون الي مدري شفيه..؟؟ نسيم وهي تاخذ نفس وتطلعه قالت: أرز فهميني ليه سام معصب عليك كذا ايش عامليتله...؟؟
أرز واهي تطالع نسيم بعدم استيعاب قالت: هاا..؟؟
نسيم شهقت: هيييييييييي... لا حوووووول البنت ظيعت الحمدلله...ومسكت وجه أرز بين يدينها ضربته على الخفيف قالت: حبيبتي ركزين معي عدل..... سام ليش تعامل معك كذا ايش مساويتله...؟؟
أرز وهي تطالع نسيم وتغمض عيونها وتفتحهم بأستغراب قالت: مدري ايش في....؟؟؟ اصلا انا اول مرة اشوفه من لما رد..ما لحقت اساويله شي..
نسيم وهي تستوعب انها أرز ما شافته ولا مرة قالت: هيييييي صحيييييح ولييييه ...انا لااازم اصعد له اعرف ليه ساوى كذا ....!!!
أرز بضيق : نسيم انا برجع للبيت صدق مالي خلق ابقى ..
نسيم ببتسامة تحاول تروق أرز شوية: أروووز قلبي لا تاخذين عخاطرك.... هو مدري شفيه يمكن منضغط شوية بالشغل قلبي لا تزعلين..
أرز بشبه ابتسامة: لا عادي حصل خير..
نسيم ماشي يا قلبي الحين بكلم السواق خليه يردك للبيت..


في غرفة سام>>>>>

كان جالس على السرير وحاط اصابعه بين عيونه تنهد وقال بلوم: انا ايييش الي ساويته..؟؟ ليه ساويت كذا هاذي اول مرة بحياتي ما اعرف اتحكم بأعصابي وفلتت مني....!!! اهي المخلوقة اول مرة تشوفني ايش ذنبها انفجر فيها كذا....؟؟ صوت ثاني شرير داخله قال: لا اساسا اهي السبب.. اهي الي خلت كل الذكريات ترد من اول وجديد.. رجعتني لاسوأ شي صار معي بحياتي...تلاقيها مثلها كلهم شبه بعض... خلها تستاااااهل كلهم يستاهلون.....تساوي نفسها بريئة عشان باالاخر تقص علي... لا مو انا الي ينقص عليه مو انا ... صوت العقل تبعه :بس يا سام انت ما تعرفها للبنية.... وشفتها مرة صدفة وهي بترقص.... شلون حكمت عليها كذا..؟؟ صوت الشر:لا لا كلهم نفس الطينة.. كلهم يتمسكنون لين يتمكنون وبعدها يبانون على حقيقتهم... سام من كثر التفكير راسه صددددع لاخر درجة.... ضغط عليييه بقوة.... سام حس نفسه غضبااااان وعروق رقبته طلعت ..ووجهه صار احممممر وبلش العرق يتصبب منه.... قام من عالسرير وهو يصارخ عفس الحرام مع المخده وكل السرير قلبه فوق تحت..... صار يقول كاااافي خلااااص اطلعي من دماغي.... اطلعووون من رااااسي..... ىصار يكسر بالغرفة وكان فيه لايت محطوط على طاولة صغيرة بجانب السرير.. زاحه بيده وكسره وهو يقول بصراخ اييش تبوووون من حياتي....؟؟ اطلعوا منييييييي .... بعد ما عفس كل الغرفة وصارت كنها مار عليها اعصار... كان واقف عند اخر السرير جلس عالارض بتعب وسند نفسه لحافة السرير.... و ضم رجوله لصدره ....حط يدينه واهو مادهم على رجوله.... رد راسه الي يتصبب منه العرق لورا... تنهد تنهيدة قوووووية حسها اخترقت جسمه من قوتها... قال بنبرة ضعف: يااارب ساعدني.... ياااارب حاس نفسي راح اجنننن...


نسيم ناظرت للدرج خذت نفس وزفرته بعصبية واهي من جد مضايقة من تصرف سام قالت: انا بطلع اشوف هالمشطوب هاذا ايش الي حصله...؟؟ كذا فجأة يجي عالبنت ويمسكها من يدها ... يقولها كلام غريب....!!! واهي المسكينة يا غافل الك الله...
توجهت نسيم للدرج وصعدته... راحت لغرفة سام ....وقفت اقبال الباب....دقته عدة مرات ولما ما لقت رد فتحت الباب ودخلت..... و استوقفها منظر الغرفة المعفوس فوقاني تحتاني....!!! نسيم وهي تناظر ارجاء الغرفة بأندهاش....!!! حطت يدها على صدرها وقالت بهمس بينها وبين نفسها..:شنو صاير هنا..؟؟ بعدها نقلت نظرها للجهة الي قاعد فيها سام... ولما شافته كيف جالس وباين عليه انه حزييين ومكسووور.. وواضح انه يفكر في شي كبير شاغل باله.... قلبها نقزها عليييه اول مرة تشوف سام بهاذي الحالة....؟!؟!؟! نسيم تقدمت لأخوها ومرتسم على ملامحها الحزن.... ناظرت له .. قعدت جنبه وبكل حناااان حطت يدها على كتفه وقالت: سام ايش صاير شفيك يا قلبي...؟؟ قلي اانا نسيم اختك الي تحس فيك وتفهمك اكثر واحدة بالعيلة... في شي صار معك بأمريكا واهو الي مخليك بهاذي الحالة صح..؟؟
سام ما رد عليها بس ناظرها نظرات خلت نسيم تتاكد ان شي كبير صاير معاه لما كان برا....وكملت عشان تشجع سام انه يتكلم....
سام لا تظن اني ما انتبهت عليك او لاحظت سلوكك وتصرفاتك الي تغيرت من لما رديت لهنا....؟؟ دوم سرحان وما تاكل عدل...!! عيونك الي كنت دايم كل ما اناظر لها الاقي نظرة تفاؤل ولمعة حلوة تعطي للي تناظرها شعور الحب والدفا.... لكن الحين لما اناظر لعيونك اشوف بس قسوة وجفا ....غضب وضياع.. نسيم بدت الدموع تتجمع بعيونها وكملت: وينها اللمعة الي كانت تحسسني بالدفا...؟؟ وين سام القديم اختفى..؟؟ ايش الي صار خلاك تتغير كذا..؟؟ وبعدها نزلت دمعتها غصب عنها..
كلام نسيم لامس قلب سام بقوة... قالها بنبرة حزينة واهو يمسح دموعها: نسيم لا تبكين وتزدين وجعي.. انا من زماااان كنت ابي اتكلم معاك لاني كنت احس بخنقة كأن شي طابق عنفسي... بس كل مرة كنت بتردد ...لكن خلاص وصلت حدي والحين بقولك كل شي حصلي....


>>>>انتهى الفصل<<<<


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 05-10-2018, 06:43 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


>>>>الفصل الخامس عشر<<<<



أرز لما وصلت البيت صعدت لغرفتها ..قفلت على نفسها الباب.. جلست عالسرير وكانت مثل الضايعة قعدت تناظر ليدها كيف حمرا ومنتفخة شوية.... واهي تناظر لها استرجعت جميييع الي صار... بعدها قامت من عالسرير.... توجهت بخطوات عصبية وسريعة لناحية المراية... وقفت اقبالها ...ناظرت وجهها بغيظ ....صغرت عيونها ...قالت بلوم وعتاب وهي تناظر حالها بالمراي... وتاشر بأصبعها على نفسها: انتي....!! انتي ليه ما رديتي عليه ..؟؟ ليه سكتي مثل الغبية وقفتي من غير ما تنطقي بكلمة....؟؟؟ كيييف سمحتي له يكلمك بالطريقة هاذي..؟؟كيييف..؟؟
أرز حست مجموعة احاسيس تجمعت في نفسها متغاظة على منقهرة على معصبة قالت وهي تحط يدينها على خصرها بنرفزة : اااه يالقهرررر.... شلووون سمحت لواحد مثله يعاملني بالطريقة هااذيي... لااا والي بمووتني اني سكت له اااااخ ....؟؟؟ قعدت تمشي رايحة جاية بأرجاء الغرفة بعصبية وغيظ وتعض على اصبعها منقهرة وتخبط برجليها عالارض وتقول: غبية غبية... ليه سكتي ليييه....؟؟؟ بعدها وقفت ناظرت ليدها وهي تحسس عليها ... قالت بصوت باكي: شوووووفيي شلوووون يدي صاارت حمرررا وانتفخت بسببه... .!!؟؟!هئ هئ... تخنصرت زفرت بعصبية وكملت:وربي ما راح اعديهاااااااا وبيعتذر غصب بيعتذر.. ما كان ناقصني بحياتي غيير واحد معقد ... بسسسسس والله هاذ الناقص... وبيعتذر غصب عليييييييه..... راحت مشت لمقعد بجانب سريرها قعدت عليه حطت رجل على رجل كتفت يدينها وهي تهز رجلها بنرفزة قالت :شنو فاكر نفسه هاذا....؟؟ وقال ايش قال دكتور... و جراح قلب بعد.... الله يكون بعوون مرضاه ان ما ماتوا بسبب ثقالة دمه وعقده الي بيطالعها على ناس مالها ذنبب.... اففففف يمااا القهررر وربي ليعتذر انا براااويييه وهااااه..


في الجامعة>>>>>>>


سيف وليث قاعدين على مقاعد الاستراحة بيذاكرون لأنهم بيقدموا امتحانات اخر الفصل وخلاص بعدها بيخلصون الجامعة.....

ليث كان سرحان وباين انه مضايق شوية .... سيف طالع ليث ولاحظ عليه الضيق عقد حواجبه قال وهو يأشربيده قدام وجه ليث: هيييه وين رحت يا الحبيب.... سرحان في منوو هااا..؟؟
ليث ناظر لسيف بطرف عينه وهز راسه بأستسخاف على كلام سيف وما رد عليه..
سيف تنرفز من حركة ليث وقال بعصبية: اقوووول لا تقعد تعملي هالحركات البايخة والفاقسة هاذي.. قال يعني اهو الشاب الكول الي ما يرد... واخلص علي وقلي شفيك لحسن اطقك الحين واخليك تتكلم وانت تقول ااخ...
ليث ناظرلسيف وقال: يا أخي ابي افهم انت شخص ما تعرف تتكلم ليييه.. ما عندك اسلوب..؟؟ كيف حتتعامل مع الناس بالشركة من جد مدري..!!
سيف يناظره وهو رافع حاجب:مالك شغل فيني.. هاذا اسلوبي وبيبقى كذا... مو عاجبك الحيطان كثيرة ابقى طق راسك فيها.... والحين خلصني ولا تظيع الموضوع وقلي شفيك قاعد سرحان مضايق مثل المرة المطلقة ..؟؟
ليث تنهد بيأس من اسلوب سيف مافي فايدة وقاله: سامر كاسر خاطري.. راح عليه التخرج هاذي السنة وبيضطر يعيدها بسبب الحادث الي صارله.. حاس بذنب تأخر سنة كاملة وانا السبب...
سيف طق يدينه ببعض وقال: يا حوووول .. يخي الشي صار قضاء وقدر.. وهو قالك بنفسه لا تحمل نفسك ذنب بشي مالك فيه.... وهاذي ارادة ربنا ومشيئته.. لا تقعد الحين تتفلسف وتقول انا السبب وتقلبها فيلم هندي ......خلاص عاد فضها سيرة.. اذا الرجال بحاله عافيك من المسؤولية ومسامحك...
ليث قال بأستنكار: لا والله..؟؟ شووفف مين بيتكلم.....!!
سيف قبل ما يكمل ليث باقي جملته حمل الكتاب لزقه بوجهه وقاله: اقوووول ادرس احسنلك بدل هالكلام الفاظي مو باقي شي على موعد الامتحان ..
ليث ضحك بأستهزاء عليه وقال: هيه هيه.. من متى الاخ يهتم.....؟؟
سيف يناظر للكتاب ويأشر لليث بيده عليه ويقوله: ادرس ادرس بس ونقطنا بسكاتك...
ليث ابتسم على سيف الي من وقت ما أرز كلمته اخر مرة وهو رد لطبعه القديم... وكملوا مراجعة باقي المادة..
وما زالت العيون الحاقدة تراقبه من بعييد تتربص له الفرصة المناسبة للأنتقام...(


نرجع الحين عند سام في غرفته<<<<

هو ونسيم كانوا جالسين عالارض على نفس وضعهم ... سام تنهد بتعب ورجع راسه لورا قال لنسيم وهو بيتذكر : الحين بقولك كل شي حصل معاي وانا هناك بأمريكا.... قبل ثلاث سنين كنت جالس بقرأ في كتاب ما لقيت غير واحدة حلوة شكلا ولكن اكتشفت بعدين انها مشوهة من الداخل.. المهم جت لي قالت وهي تبتسم ببراءة >>>>>>>سام بيتذكر وهو بيروي القصة...
سام كان جالس على مقعد بطاولة في الساحة الخارجية للجامعة ماسك كتاب وبيقرأ فيه ومندمج... جت بنت حلوة وجلست اقباله ....قالت ببتسامة بريئة: باين عليك عربي ..؟؟
سام وما زال ماسك الكتاب رفع نظره عنه... طالعها بعدم اهتمام ورد يناظر الكتاب..
منيرة نقهرت من حركته ..لكنها كملت بنفس الابتاسمة وقالت له: ممكن اقعد معاك..؟؟؟
سام واهو بنفس وضعه قالها: ما انتي قعدتي وخلصتي ليه بتستأذنين..؟؟
منيرة رفعت حواجبيها بتعجب واستنكار قالت: اهااا يعني تبيني اقوم..؟؟
سام يطالع الكتاب وما رد....
منيرة قامت بقهر وقالت: اوك وصلني الجواب مشكور...بس عفكرة تراني كنت حابة اتعرف على شخص من نفس بلدي.... عشان يكون لي عون هنا بالجامعة.. وانا ما اعرف احد عربي هنا عشان اتواصل معاه ويساعدني بأموري.... بس على كل مشكور وما قصرت سلام...
سام حس بتأنيب الضمير.... و انه تصرفه معها ماله داعي.... فقام لحقها لما شافها بتبعد وقال: لحظة لو سمحتي..
منيرة وهي لافة وجهها ومعطيته ظهرها.... ابتسمت ابتسامة جانبية خبيثة... و اصطنعت الزعل على وجهها ولفت له: نعم تفضل ايش تبي..؟؟
سام لما وصل وصار مقابل لها قال : بعتذر عن اسلوبي معك قبل شوية... بس انا شخص ما احب الغلط واللف والدوران....فظنيت انك حابة تتسلي وتظيعي وقت مو اكثر...وانا شخص وقتي بثمنه عدل ما احب اظيعه بشي فاظي..
منيرة وهي مبوزة ومصطنعة الزعل: الله يسامحك.. وانا بعد مالي بهاي الحركات..... وشخص مستقيم ما يحب الصرمحة وتظييع الوقت.... بس سمعتك مرة تكلم زميل لك ومن لهجتك عرفت انك من نفس بلدي... وشفت كيف تتصرف وانك شخص مو مثل باقي الشباب مال حركات مصاحبة وكذا...فقلت اكيد حتكون خيرعون لي بما اننا ابناء بلد واحدة....وما كان قصدي لا تسلاية ولا ما يحزنون..
سام ابتسم لها بلطف وقال: وانا بكرر اعتذاري عن ما بدر مني وارجو انك تتقبليه..
منيرة عملت نفسها بتفكر وقالت: ممممم.. بقبله بس بشرط..
سام ناظرها بتساؤل وقال: وشنو هالشرط..؟؟
منيرة ببتسامتها الحلوة: تعزمني على فنجان قهوة..
سام ضحك وقال: هههههه بس كذا..؟؟
منيرة ووسعت ابتسامتها: اييييه بس كذا.... شفت ما ابسط الشرط...؟؟ هااا شقلت..؟؟
سام ببتسامة حلوة: لو كل الطلبات بسيطة كذا بس... كمل وهو يأشر لها بيده:تفضلي قدامي.. الحين بعزمك على احلى فنجان قهوة ما عمرك حتشربي مثله بحياتك....
منيرة وهي تضحك: ههههههههههههههههه ايه يلا خلنا نشوف هالقهوة العجيبة الي ما حشرب مثلها بحياتي...

سام وهو يرجع من ذكرياته>>>>>>

ضحك ضحكة استهزاء خفيفة وقال: ههه .ومن هنا بلشت علاقتنا تقوى اكثر واكثر... صرنا نخرج كثير واهي كان لها اسلوب يخليني ابغى اطلع معاها واشوفها كل يوم..... بديت اتعلق فيها شوي شوي.... حبيتها بصدق ومن قلب يا نسيم...؟؟؟ من قلبي الي داسته ودمرته... بقلبي الغبي الي صدق واحدة حقيرة مثلها...
نسيم وهي تحسس على ظهر سام واطبطب عليه قالت: ما عاشت ولا كانت الي بتدوس على قلبك يا غالي..
سام بنبرة سخرية وهو يناظر نسيم: هاه.... بلى عاشت وكانت يا نسيم عاشت وكانت..
نسيم بجدية: لا.. تخسى الا هي.... انت قلبك ما حتعيش ولا حتكون الي تدوسه سمعت..
سام رجع يناظر امامه وسكت...
نسيم بحنية قالت: سام ما تبي تكملي وتقول ايش ساوت معك..؟؟
سام رد رجع راسه لورا : بلى بكملك ....تقريبا بعد ما مرت سنة على علاقتنا...و في يوم من الايام كنت سهران عند صديق لي >>>>>>وهو بيتذكر..

منيرة كانت رايحة لكوفي متفقة اهي وشلتها الي كانوا عبارة عن بنتين وشابين انهم يلتقون فيه... وهالكوفي كان عبارة عن عدة قعدات مقسمين على شكل غرف سقفها مفتوح مفصولة في جدران....
سام وهو مروح من عند صديقه الي كان سهران معاه.. لمح منيرة وهي تدخل للكوفي... حب يفاجئها ويروح يسلم عليها.... واهو ماشي مستانس ومتحمس ..قاعد يتخيل شلون راح تكون رد فعلها لما تشوفه قدامها كذا فجأة... لحد ما قرب لجهة القعدة الي كانت فيها ... وقف خلف الجدار متجمد مكانه وهو يسمع ضحكات استهزاء...وصوت منيرة وهي تقول:مش قلتلكم اني بجيبه يعني بجيبه وبيصير مثل الخاتم بأصبعي....؟؟ وكاني علقته فيني وما عاد يقدر يستغني عني ..
سعود بضحكة :ههههههههه والله وطلعتي منتي هينة يا بنت وقدرتي تجيبي راسه هالمغرور.. الي مو شايف احد ولا يعبر احد... كله بس قاعد لوحده وماسكلي هالكتب وعامل حاله الرجل الرزين .... والله كان غاثني بشكللل....بردتي قلبي والله عافيه عليك..
انتصار ببتسامة مكر وهي تزقف: والله راهنتي على انك تخلينه يحبك وكسبتي الرهان برافوووو..
مرح بضحكة ومسخرة: ههههههههههه والمسكين للحين مصدق نفسه وعايش بدور العاشق الولهان..
عادل وهو يطالع قائمة الاكل بيده قال: يلا اطلبون الي تبونه بما ان الرهان كان معاي ومنيرة الي كسبته فبدفع ثمن العشا انا..
منيرة بنبرة غرور: ايييه الحيين بطلب الي ابيه وما بقصر عشان ثاني مرة لا تتحداني..
الكل:هههههههههه
سام كان واقف وسمع كل حرررف بينقال.... حسسس بشعور ما قدر يوصفه...حس بداخله غضببب قهرررر ذللل واهاااانة كبيرة..... وجهه صار احممر... عروق جبينه برزت وبانت.... عيونه صارت حمرا من كثر الغضب الي فيه..... وهو ضاغط على سنانه ويدينه من كثر الغضب ... تقدم شوي شوي لين صار واقف اقبالهم ... الكل لما شاف سام كذا تفاجؤوا ....!! صاروا يناظرونه بشك انه سمع كلامهم كله بسبب شكله الي باين عليه الغضب.... منيرة بلعت ريقها وضحكت بتوتر وقالت: هه هه.. سام..!!ششنو...تساوي هنا...؟؟
سام طق بيدينه على الطاولة بعصبية بأقوى ما عنده وقالها بغضب كاتمه بين سنانه: كنت مجرد رهان ...؟؟ مشاعري واحاسيسي تلعبين فيها لمجرد انك تكسبين رهان....؟؟؟ بصراخ ونظرات تخوف قال: رددددددددددددديييييييي....
منيرة خافت وتوترت اول مرة تشوفه كذا قالت وهي تتلعثم: س..سام..ااا..انت..ف.فاهم.. المو..ضوع غلط..
لف عليها ومسكها من يدها بقوة وقال: شنو الي فاهمه غلط ....؟؟انا سمعت كل شي شلوووووووووون فاهم غلط هاااااااا شلوووووووووون...؟؟
منيرة استجمعت قوتها وناظرت بعيونه بكل وقاحة قالت: ايه ايه كنت موضوع رهان... لانك كنت واحد مغرور وما تكلم احد ...و مساوي نفسك الشخص الجينتل الي ما يكلم بنات... في يوم كنت جالسة انا والشلة وشفنا بنت جت تكلمك تبي تتعرف عليك كذا لمجرد صداقة... ولكن انت بكل برود وتكبر رفضت وقلت ما عندك وقت تظيعه بالكلام هاذا ... وكسرت خاطر البنت وراحت... وقتها تحدوني الشلة وراهنوني ان بقدر اخليك تكلمني وتحبني ولا لا.... وانا ما بعمري دخلت رهان وتحدي وخسرته .... ساويت المستحييييل لخليتك تتعلق فيني وتحبني واكسب هاذا الرهان.... ببتسامة ونظرة شريرة قالت :وكسبته...
سام ما يدري بأيش كان حاسس وقتها الا ان بقلبه براكين بتغلي.. وغضب كبير وكررره.... رخت قبضت يده وتركها... ما لقى نفسه غير بيضربها كف قوي... قال بنبرة غضب وهو يأشر على نفسه: انا تلعبين علي وبمشاعري عشان تكسبين رهان... تقصين علي لمدة سنة كاااملة سنة كاملة بسس عشان رهان..؟؟!!!! يعني انا كنت مجرد رهاان....؟!!!! ناظرها بقرف وهي ما زالت ماسكة وجهها من ضربته وقال: انت شنوو..؟؟ شنوووو...؟؟ مستحيل تكونين من البشر.. مستحيييييل تكون لك مشاعر وتحسي.. مو مصدق شلون قدرتي تكوني بهاذي القذارة والحقارة... كمل وهو يزقف :بس تدرين برافو من جد برافو... ما عمري لقيت ولا بلقى ممثلة شاطرة مثلك ... اتقنتي الدور لدرجة حتى مشاعرك قدرتي تزيفيها وتقنعيني فيها وبجدارة ....ما بقول غير:تفوووووو... تفل بوجهها سحب حاله وراح...

الوقت الحالي عند سام ونسيم>>>>>>>>>

سام ولاول مرة من بعد الي صار معاه نزلت من عيونه دموع على قلبه الي نكسر.... على سذاجته .... على نفسه كيف كان غبي ومغفل....وقع ضحية لعبة غبية لبنت كانت تبي تتسلى وتلعب بمشاعره عشان تكسب رهان غبي زيها...كأن كان مستني يقول لأحد بالي يحس فيه عشان يستوعب الي صار.. وينفجر وينهاااار مرة واحدة بالبكاء...سام ببكاء مرييررر وصراخ وهو يضرب راسه بمسند السرير الخشبي : ااااااااااااااااااااه ليييييه ليييييييه....؟؟؟ بعدها صار يضرب بيدينه على راسه بقوة لدرجة نفتح الجرح بيده وصار ينزف ويصرخ بحررقة وقهرر: لييييييه لييييه ااااااااااااااااااااااه..ااااااااااااااااااخ....
نسيم اول مرة تشوفه منهار كذا.....!! حطت يدها على فمها من الخوف ودموعها بتنزل واحدة ورا الثانية ما عرفت شنو تساوي...؟؟ حالة سام مو طبيعية وبكاءه وصراخه كان هستيري مو عادي...قامت تركض تنادي امها او ابوها يجوا يشوفونه او اي احد يساعد سام.....نسيم وهي بتركض الدرجات بخوف ما انتبهت على ليث الي كان واقف تحت وخبطت فيه ووقعوا سوا...
ليث متألم من الوقعة قال بعصبية: وووجع ما تشوفين قدامك عميا,..؟؟؟
نسيم وجهها احمر وتبكي: ليث لحق علي لحق علي..
ليث بخوف: ايش في شصاير..؟؟
نسيم ببكى: سام يبكي ومنهار بشكل مو طبيعي تعال اصعد معي بسرعة ..
قاموا من عالارض ومشوا.... صعدوا الدرج بسرعة متوجهين لغرفة سام... ليث لما دخل الغرفة نصدم من شكلها كيف معفوس.... ونصدم اكثر لما شاف سام يده بتنزف وكيف وجهه قالب احمر وبصيح بشكل مو طبيعي... راح ركض له بسرعة ومسك يدينه عشان يمنعه انه يضرب نفسه اكثر وقال بقلق: سام شفيك شصاير...؟؟ ليه مساوي في نفسك كذا تكلم....؟؟؟ ليث ما لقي رد غير البكاء المخيييف....وصوت سام بلش يعلا اكثر واكثر لدرجة خلت الجميع يسمعه ويجوا مفزوووعين على الصوت...الكل تفاجأ من منظر الغرفة... ومنظر سام المرعب وراحوا لجهة سام الي يبكي بحرقة وباين انه منهاار..
ام سام لما شافت ولدها كذا صارت تبكي معاه نزلت لمستواه قعدت تحسس على شعره وتقول: يمااا ولدي شفيك بسم الله عليك..بسم الله الرحمن الرحيم ... بسم الله..
ابو سام بخوف وقلق على ابنه وهو يشوف كيف صاير شكله... ناظر لهيثم الي بيطالع حالة سام ومتفاجئ قال: دق على الدكتور يجي يشوف اخوك بسرعة..
هيثم بسرعة من خوفه على سام طال جواله و دق على دكتور العايلة...
بعد شوي جه الدكتور وراح هيثم يستقبله وطلعه على الغرفة.... الدكتور لما شاف سام كيف منهار طلب من هيثم وليث انهم يساعدوه عشان يثبتوا سام ليقدر يعطيه ابرة المهدئ..
الدكتور يناظر لهيثم وليث بجدية قال: الظاهر انه منهار ولازم اعطيه مهدئ... لو سمحتوا ابيكم تساعدوني عشان نثبته لأقدر اعطيه الابرة ....
ليث وهيثم هزوا روسهم بالموافقة وتوجهوا لسام .....جم بيمسكونه قام دفعهم بقوة ووقعهم عالارض.. وقف وقال: اتركووووووووني لوحدي ايش تبون مني...؟؟؟ سيبوووني مابي احد اطلعوا برااااااااا كلكم برااااااااااا...
هيثم ناظر لليث ووقفوا... رجعوا مسكوا سام مرة ثانية... وهو يحاول يدفعهم عنه ولكنهم كانوا محكمين قبضتهم عليه... وبالقووووة قدروا يسيطرون عليه... وبعد فترة سام حس بضعف كبييير بجسمه ورخى كله وكان بيوقع عالارض لولا هيثم وليث ماسكينه... حطوه عالسرير بعد ما عدلوه... مددوه عليه ... تقدم الدكتور وهو ماسك الابرة بيده طلب منهم انهم يطلعون كلهم للخارج..
بعد ما طلع الجميع.. وقفوا على باب غرفة سام بينتظروا الطبيب يطلع..
ام سام ببكاء: ولدي شصار عليه مرة واحدة كذا ..؟؟
ريماس بقلق وبصوت باكي قال: انا اول مرة اشوفه بالحال هاذي يارب استر..
هيثم واقف راكي على الحيط ثاني رجله لورا.. مكتف يدينه ويفكر بحالة سام وما تكلم...
ليث حاضن امه يهدي فيها ويقولها: يما اهدي ان شاء الله ما في الا العافية..
ابو همام واقف بقلق بيستنى الطبيب يخرج...
نسيم بس واقفة وتبكي..... سام كسر خاطرها..... ما كانت تدري ان كل هالشي صاير معاه وخاشه بقلبه وما قال لاحد ...ولما قرر يتكلم نهار مرة واحدة ...مسكين سام
بعد لحظات من الانتظار نفتح باب الغرفة.... وطلع الطبيب كان حامل حقيبته بيده ... الكل توجهت انظارهم بقلق له..
ابو همام بخوف: قلي شفيه ولدي شحالته..؟؟؟
والكل كان يترقب جواب الطبيب بلهفة ..
الطبيب قال: تطمنوا ما في شي خطير... اهو بس عنده حالة انهيار... الظاهر كان كاتم جواته شي كبير وطلع مرة واحدة فسببتله هاي الحالة.. انا عطيته ابرة وان شاء الله بعدها بيروق ويتحسن..
ابو سام برتياح قال وهو يسلم عالطبيب: مشكور يا دكتور اتعبناك معانا..
الطبيب ببتسامة: لا تعب ولا شي هاذا واجبي... يلا اسمحولي انا لازم اترخص الحين والف سلامة عليه..
ابو سام ببتسامة: الله يسلمك دكتور الله معك ويعطيك الف عافية... لف لليث وقاله: يبا ليث روح وصل الدكتور للباب....وراح ليث ويا الدكتور ووصله...
الكل دخل لسام عشان يتطمن عليه ...لقوه نايم بعمق وكانوا يناظروا للغرفة وكل واحد في براسه مئة الف سؤال على الي حصل هنا.....؟؟ وليه الدنيا معفوسة ....؟؟وايش الي مخلي سام الي طول عمرهم يعرفونه قوي ما يهزه شي ينهار بهاذ الشكل...!!!؟؟؟ الكل كان في حالة من التساؤلات والاستغراب... ما عدا نسيم اهي الوحيدة الي تعرف كل شي لكن ما تقدر تقول اذا سام ما يريد يفصح عن شي...!!!




>>>>انتهى الفصل<<<<
و
>>>>انتهى البارت<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 05-10-2018 الساعة 09:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 06-10-2018, 10:04 PM
عيون آلليل عيون آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


رووووووووووووووووووووعه كميلها بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-10-2018, 11:43 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عيون آلليل مشاهدة المشاركة
رووووووووووووووووووووعه كميلها بانتظارك
شكرا لمرورك هو الارووع
واسعدني ان روايتي اعجبتك وان شاء الله الاجزاء الثانية حتنال اعجابك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 07-10-2018, 10:46 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


هذا هو البارت السادس الفصل السادس عشر
(البارت السادس)



>>>>الفصل السادس عشر<<<<



بعد ثلاث ايام >>>>>>>>


ليث وسيف قاعدين بكوفي مستانسين ....اخيرااااااا طلعت نتائج الامتحانات وتخرجوا.....

سيف قال بأرتياح: هوووووف ما بغينااااا نخلص الحمدلله اخيراااااااا تخرجنااا.....
ليث ببتسامة: ايه والله الحمدلله اخيرا خلصنا ..
سيف بجدية: اييه والحين بقدر اكلم ابوي بموضوعي وانا مطمن..
ليث ببتسامة: ايييييييه وطلعنا نحب وما تقولي من جد انك خبييث ومن تحت لتحت... وانا اقوووول يارب الرجال متغير من لما ردينا من الشاليه...؟!؟ ودايم سرحان ويبتسم مع نفسه مثل الاهطل..!!
سيف رفع حاجبه وقال وهو يطق ليث على راسه: اهطل بعينك يا الغثيث...
ليث بضحكة: هههههههه بس تدري انا كنت عارف ومتأكد انك تحب ريماس من لما كنا بالشاليه...
سيف متفاجئ: هااااا..؟؟؟؟؟؟!!!
ليث ببتسامة: مثل ما سسمعت انا اعرف كل شي...
سيف حط يده على ذقنه ورفع حواجبه وقاله بمسخرة: اهاااا.. وكيف دريت يا عبقرينوو انت بالله...؟؟
ليث ببتسامة جانبية : هاظ يا طويل العمر... من لما كنا نلعب كرة طائرة وانت كل شوي تطالع البنية وتسرح شكيت وبقوة فيك.... وقلت لازم اتأكد...
سيف بتساؤل: ايوة وكيف تأكدت يا محقق كونان..؟؟؟
ليث قدم نفسه وحط يدينه على الطاولة وضم اصابعه ببعض وقال: تذكر لما كنا معزومين عند عمي ماجد..؟؟
سيف بأهتمام: ايييه....؟؟
ليث على نفس وضعه: وقتها انت وقعت على البيضة ووسخت نفسك... ورحت مع عمي عشان تغير ملابسك... وانا بنفس الوقت كنت رايح ابغى اغسل يدي... شفت ريماس جالسة لوحدها عند المسبح... ومن بعدها لمحتك تناظر لها... وقلت لنفسي الحين بتأكد من كل شكوكي... ووقتها بس عرفت وتأكدت من كل شي..
سيف بشوية توتر: وليه ما صارحتني بوقتها....؟؟
ليث بجدية: كنت ابغاك انت تيجي وتقولي ..
سيف تنحنح وقال: احم .. ايه صراحة انا ابغى اليوم اقول لأبوي يطلب لي يد ريماس من عمي ..
ليث بأستنكار: بس احنا اليوم معزومين عندكم بالمزرعة عشان بنحتفل بتخرجنا..؟؟
سيف قاله ببتسامة: ايييه وانا ابغى ابوي يطلب لي يدها بذاك الوقت عشان الكل حيكون متجمع هناك...


في الشركة عند ايهم>>>>>>>

كان قاعد على مكتبه ويراجع صياغة بعض العقود المهمة ...دق الباب ..ومن غير ما يرفع عيونه عن الاوراق قال: تفضل..
دخلت سيدة جميلة شعرها بني قصير لين عند الكتف...... لابسه طقم رسمي اسود بقميص ابيض وتنورة لتحت الركبة ...حاملة بيدها ملف فيه اوراق ومعاملات.... تقدمت و وقفت قبال المكتب ..قالت ببتسامة: مرحبا استاذ ايهم كيفك...؟؟
ايهم لما سمع صوتها فز قلبه ووسعت ابتسامته.... رفع نظره بسرعة لها وقال: هلا والله في الانسة أنوار محاميتنا اللامعة بالشركة... شخبارك... وكيف هالقضايا معاك..؟؟
انوار وهي تقعد على كرسي مقابل للمكتب: الحمدلله كله ماشي بخير ...رغم انه يعني بنعاني من بعض التعب بس شنسوي الحياة كذا....كلها معافرة
ايهم ببتسامة: اييه اكل العيش مو بالساهل انسة أنوار...وناظر للملف بيدها وكمل: شنو هالملف الي بيدك..؟؟
أنوار واهي تمد الملف لايهم لجل تعطيه اياه: هاذي بعض العقود والمعاملات الي لازمها مراجعة صياغة ولأنها اوراق مهمة..... انت بنفسك لازم تشرف عليها فجبتها لك لجل تطالعهاا..
ايهم وهو ياخذ الملف من يدها قال ببتسامة: كان كافي انك انتي تعيدي النظر بصياغتها ...تراكي موضع ثقة لنا هنا بالشركة ولك مكانة خاصة مو أي كلام..
أنوار بأنحراج قالت: مشكور استاذ ايهم على هالمجاملة الحلوة... بس هاذي الاوراق بالذات ما ينفع غير انت الي تطلع عليها بنفسك..
ايهم بنبرة جدية: ترى انا ما اجامل ... هاذي الحقيقة.. انتي لك مكانة خاصة ونثق فيكي بالشركة بشكل كبير لأنك مخلصة بعملك وتشتغلين بكل جدية ونشاط... ومعطية كثير من طاقتك ومهاراتك للشركة و موظفة مميزة ومعروفة بشغلك النظيف والجيد...
أنوار ووجهها صار احمر من كثر الاحراج قالت: مشكوراستاذ ايهم.. هاذي شهادة اعتز فيها واعلقها وسام على صدري..
ايهم وهو يطالع أنوار بأعجاب قال بينه وبين نفسه( لازم هالمرة استغل الفرصة هاذي واعزمها على الغدا بكرا ضروري..... لازم اقولها اني معجب فيها ومن زمان ما راح اضيع هاذي الفرصة من يدي ابد... )
أنوار كانت جالسة ..تقول بينها وبين نفسها بحسرة.. (اااخ لو الاحلام الي نحلمها كلها تتحقق... وتكون انت يا ايهم زوجي من قسمتي ونصيبي... هه بس وييين حد مثل ايهم بمكانته ومركزه.... يطالع واحده مثلي من عيلة متواضعه وميسورة الحال... احلمي يا أنوار على قدك ولا تشطحي بعيد لحسن تقعي وتنكسر رقبتك) أنوار وهي تقوم من عالكرسي قالت ببتسامة: الحين اسمحلي لازم اروح اكمل شغلي الي تاركته بالمكتب وراي.... بالاذن..
ايهم يناظرها وهي تتوجه لناحية الباب قال بسرعة قبل لا تفتحه وتطلع: أنسة انوار لحظة لو سمحتي ...
أنوار لما نداها حست جسمها مثل كأن ابر تنخز فيه لفت له وقالت: نعم استاذ ايهم تبي شي..؟؟
ايهم وهو يقوم من على مكتبه ويتوجه لأنوار عند الباب... وقف قبالها استجمع شجاعته وجرأته ...قال بجدية وهو يناظر عيونها البنية الواسعة: ايه ابي شي واتمنى انك ما تردين طلبي..
أنوار وعلامات التساؤل على وجهها قالت: تفضل قول استاذ ايهم طلبك..... و اكيد ما راح ارده لك ان كان ضمن المعقول ..
ايهم ببتسامة حلوة: اكيد ضمن المعقول.. اريد اعزمك بكرا على مطعم نتغدا سوا وياريت تقبلين عزيمتي وما تكسفيني..؟؟
أنوار مو مصدقة انه عزمها على الغدا....!؟! حست بفرحة وقالت: أكيد استاذ ايهم ما راح اقدر اكسفك وبقبل عزيمتك بكل رحابة صدر ... انتم لكم فضل علي وما حأنسى وقفتك جنبي ابد... واكيد ما راح ارد عزيمتك وبقبلها..
ايهم ما عجبه كيف جت الموافقة بطريقة كأنها ترد الجميل قال بضيق: ان كنتي قبلتي عزيمتي بسبب رد الجميل انا الحين بسحبها..
أنوار لامت نفسها على تسرعها وقالت: لا لا ابد ما كان قصدي كذا ... وانا قبلت العزيمة لأنها من استاذ ايهم مو لأن ابي ارد جميل او شي..
ايهم برتياح قال: اجل بكرا ان شاء الله موعدنا بنلتقي على الغدا..
أنوار بخجل: ان شاء الله... الحين اسمحلي بروح اكمل شغلي..
ايهم: ايه اكيد اتفضلي ..وانتبهي على نفسك
انوار ببتسامة : ان شاء الله... فتحت الباب طلعت وهي طااايرة من الفرحة ومو مصدقة ان ايهم عزمها على الغدا بكرا...


في قصر ابو سام تحديدا بغرفة سام>>>>>>

جالس على السرير وبتذمر يقول: يماا ماله داعي.. انا صرت كويس بس انتي مدري ليه مصرة تقعديني بالسرير .... وبعد تبين تأكليني بيدك يما ماني ولد صغير ...اعرف اكل بنفسي ...
ام سام ببتسامة حلوة وبحنان: ادري انك ما تحب احد يأكلك.. بس انا حابة اني ااكلك هالمرة ...يلا افتح فمك وخذ هاللقمة من يدي يلا...
سام بانزعاج: يما والي يسلمك خلاص مابي انا باكل لوحدي...
ام سام بعناد: لا انا الي بألكلك مالك شغل يلا افتح فمك...سام فتح فمه بأستسلام واهي تحط اللقمة بفمه و تقول: هاااممم عافية عليه ولدي ريته صحة وعافية ياقلبي.
وبهاي اللحظة دخل هيثم وشافهم قال: والله يا عم نيالك تأكلك ام سام بنفسها.. الي صار لك ما صار لأحد وانا اقول الاخ مستحلي التعب لييه والنومة بالسرير...؟؟ احد يلقى كل هالدلال ويقول لا..؟؟
ام سام وهي تناظر سام: هو يكون بخير وصحة وعافية وانا مستعدة ابقى ااكله بيدي.. ليل نهار ولا اني اشوفه كذا...
هيثم تقدم وجلس جنب سام على السرير قاله وهو يدزه بيده: شفت شفت جيت خذت كل الدلال والعز واحنا لنا الله...
سام وهو يضحك: ههههههههه الله يرج ابليسك... ترى وربي ما احب احد يعاملني كذا.. كني عاجز ولا مريض..
هيثم يطالعه وهو رافع حاجب وقال: تصدق انك مو مال نعمة ابد....انا لو يصحلي هالدلال من الغالية اتمنى امرض كل يوم....
ام سام بخوف وعتاب: ولد... الشر برا وبعيد.... الله يديم لك صحتك وعافيتك.. لا تقول كذا وتفاول على نفسك.. لتكون ساعة استجابة... وتقلب مزحتك جد.... لا تعيدها مرة ثانية سمعت...؟؟
هيثم وهو يأشر على عيونه:تأمرين أمر يا غالية من عيوني..
ام سام ابتسمت بحب لهيثم وسام قامت وهي تمسك الصنية الي عليها الاكل قالت: الحين بروح اودي الصنية للمطبخ... وبتجهز عشان نروح لمزرعة عمكم ابو ايهم .... تدرون عامل احتفال بمناسبة نجاح ليث وسيف.. ناظرت لسام وقالت بتساؤل: سام تحس انك قادر تيجي ويانا ولا لسى تعبان...؟؟
سام قال ببتسامة: اهو الي يتدلل كل هالدلال يبقى تعبان وما يتحسن..؟؟ افاا اكيد بقدر يا غلاي وجاي ان شاء الله ما ابغى افوت هاذي المناسبة..
ام سام ببتسامة حب: ربي يتممك بصحتك وعافيتك يا قلبي ويخليك لي....
سام : ويخليكي لنا يا اغلى الناس...
هيثم بحب: امييييييييين وتبقي منورة لنا حياتنا
ام سام بحب تناظر ولادها قالت: ربي ما يحرمني منكم ابد ياارب.. يلا الحين بترخص لازم اروح اتجهز..
هيثم وسام: الله وياك يما..
من بعد ما راحت ام سام وطلعت من الغرفة... هيثم قام من عالسرير وراح قعد على كرسي مقابل سام كتف يدينه ...حط رجل على رجل وناظر لسام بجدية قال: ايه يا سام انا ما حبيت اتكلم معاك الايام الي طافت عشان كنت تعبان ومو قادر... الحين انت صرت كويس وبخير الحمدلله.. ابي افهم منك شنو هالشي الكبير الي خلاك انت بالذات تكسر الغرفة وتنهار بهالشكل الغريب..؟؟ترى ما خش بمخي انه بسبب ضغوط الشغل مستحيل.. الشي اكبر من كذا...
سام تنهد وقال: كنت ادري انك راح تسألني هالسؤال.... وبجاوبك عليه.. بس هذا الكلام الي حقوله لك بيبقى بيني وبينك وبس... ما احد يدرى فيه ولا احد..مفهوم..؟؟
هيثم وهو ينزل رجله عالارض ويقدم نفسه حط يدينه على رجوله وضمهم قال بأهتمام: اوعدك يبقى هالكلام بيننا وما يطلع لأحد..
سام ابتسم بأرتياح وقال: اوك الموضوع وما فيه.... وقعد يقول الي حصل معاه...


الحين بنروح لأول مرة عند ام همام(تيلدا الاسبانية) في اسبانيا>>>>>>>

جالسة في بار وماسكة كاس الشراب بيدها.. وباليد الثانية صورة لأرز قاعدة تطالعها... شربت شفة من الكاس وابتسمت للصورة (الكلام بالاسبانية بس انا حكتبه عطول باللغة العربية الفصحى) قالت واهي تتمايل سكرانة :انتي ايتها الفتاة البكاءة .... انظري الى نفسك هههههه... اوه اوه اوه انك نسخة عني....هههههههه من المؤكد ان عبد الرحمن لا يطيق النظر اليكي هههههه..لا لا لا ...ليس صحيح حسبما سمعت ...فأنت ايتها الفتاة البكاءة تتمتعين بكل .... هذا النعيييم...انك لجااااحدة....ههههههه اتتركين امك للتعفن...في مثل هذا المكان المقزز... ؟؟ههههههه وانتي تتمتعين بكل هذه الاموال لوحدك..؟؟ههههه يا لك من فتاة عااق....ههههه ولكن..ووولكن... لا تقلق.. سوف تكونين فتاة.... جيدة قريبا...هههههه...وسوف ..تساعدين امك المسكينة لعيش ....حياة.. جيدة ههههههههههه.. ايتها الفتاة البكاءة.... قلبت الصورة وكان موجود رقم تلفون.. سجلته وبعتت رسالة بالعربي المكسر بتقول فيها( أرز.. كيفك يا بنتي..؟؟ انا امك .. ارز لازم نتكلم.. ضروري تردين ئلي أرجوك.. اسمئي (اسمعي)... ايش انا اريد اهكي (احكي)..) رمت المحمول من يدها وكملت شرب.....(طبعا تيلدا اتعلمت تتكلم شوية بالعربية لانها عاشت عشر سنين ويا ابو همام وخلالها قدرت تتعلم شوية عربي... )


عودة لوطن ابطالنا>>>>>

كان جالس في الصالة متوتر ويهز رجله ...ينتظر ابوه يجي ويفاتحه بموضوع خطبته من ريماس قبل ليروحون لمزرعتهم عشان الحفلة....سيف وهو يشوف ابوه يفتح الباب ويدخل.... قام بسرعة وتوجه له وقال: يبا حياك ..يعطيك العافية....
ابو ايهم ببتسامة حلوة: هلا والله بولدي الي رفع راسي وتخرج .... الحين بيصير يشتغل وياي ويساعدني بأمور الشركة وادارتها...
سيف قال ببتسامة: اكيد يبا ان شاء الله ... اوعدك اني اخلي الشركة تعلى اكثر واكثر... وتبقى تفتخر في دوم و رافع راسك بولادك... وكل من يأشر علينا يبقى يقول ... هذول ولاد ابو ايهم والنعم والله... يرفعون الراس ويبيظون الوجه...

ابو ايهم ربت على كتف سيف وقال: عاش ولدي وهاذ اهو العشم فيك دووم... كان ايهم نازل من الدرج عشان يقولهم انه لازم يمشوا للمزرعة لجل لا يتأخرون ... وسمع كل الحديث الي دار بينه وبين ابوهم..... ابتسم بحب وتقدم لجهة سيف...قال وهو يلف يده حولين رقبته: والله وكبر البزر الصغير وصار رجال... ويبي يرفع راسنا لفوق بعد ويعلى بالشركة .. اييه خلنا نشوف همتك يا بطل .. وقعد يفرك شعرات اخوه...
سيف انزعج ما يحب هاذي الحركات يحس كنه بزر .... بعد ايهم عنه قال وهو يرتب شعره: شنو شايفني عيل صغير تقعد تساوي هالحركات هاذي..؟؟ بعدين ابشرك بعد ... ايه البزر كبر الحين ان شاء الله وناوي يخطب بعد...
ابو ايهم ببتسامة قال وهو يمزح : ناوي تخطب وما تخبرنا حتى معقول هاذا الكلام..؟؟
سيف نحرج حس نفسه تسرع قال: لا يبا اكيد ما راح اقدم على هالخطوة من غير موافقتك ورضاك.. وانا كنت جاي ابغى افاتحك بالموضوع هاذا ضروري قبل لنروح لبيت عمي ...يبا خلنا نقعد شوي نتكلم وبعدها بنمشي.. توجهوا للكنابيات في الصالة وجلسوا...
ابو ايهم قاعد اقبال سيف قاله: ايه ما قلتلي البنت غريبة..؟؟ ومن بنته..؟؟
سيف قال بتوتر: لا يبا البنت قريبتنا ومن العايلة... واهي بتكون بنت عمي ابو سام ..
ابو ايهم ببتسامة: والله .. مين نسيم..؟؟
سيف بسرعة قال: لا يبا مو نسيم اختها ريماس ...
ابو ايهم بفرح: والله والنعم منها بنت اخلاق وترباية وبعد رزينة وعاقلة زين ما اخترت....
ايهم كان عارف من قبل ان سيف يحب ريماس ورايدها فحب يحارشه ويرفعله ضغطه شوية قال: انا بقول خذ نسيم تراها تلبق لك اكثر من ريماس.. ريماس بنت هادية وعاقلة عكسك تمام.. باعتقادي ما حتتفقون..اما نسيم طباعها قريبة من طباعك بتتفقون اكثر...
سيف يناظر لأيهم بغييظ شوي يبغى يقوم يتوطى ببطنه قاله: انطم انت وخلي اعتقادك لك... ومالك شغل .... انا الي بتزوج مو انت وانا ادرى في الي يناسبني... وريماس تناسبني اكثر...
ابو ايهم بتوبيخ لسيف: ولد تأدب... كيف تكلم اخوك الي اكبر منك بهاذ الاسلوب..؟
ايهم وكان كاتم ضحكته عمنظر سيف قال: يعني بس حبيت ابدي رأي بألي اشوفه انسب لك...
سيف بغيظ:خلي رأيك لك..وانا ادرى بالي يناسبني..
ابو ايهم بحدة: وبعدييين عاااد....خلاص بكرا بكلم عمك وبفاتحه بالموضوع ان شاء الله
سيف قال بسرعة: لا يبا اليوم ابغى تكلمه...
ايهم : اشوف الاخ مستعجل ههههههه
ابو ايهم: ههههههه يبا الله يهداك البنت ما راح تطير..
سيف بترجي : يبا والي يسلمك اليوم كلمه والكل مجتمع هناك خلاص صبرت كثير كفاية..
ابو ايهم ناظر لسيف واستنتج من كلام ابنه ان اهو يحب ريماس من زمان فما حب يكسر خاطره قال: خلاص يبا ابشر ولا تهون اليوم بكلم عمك بالموضوع..
سيف والابتسامة من السن للسن قام وحب راس ابوه وقاله: ربي ما يحرمني منك يا غالي ويخليك لنا يارب..
ايهم ابتسم لاخوه وقاله: والله وبتخطب قبلي يا مطفوق..
سيف رفع حاجب وقال: تدري ما راح ارد عليك.... ما ابغى اخرب مزاجي ...
اايهم: ههههههههههههه والله عشنا وشفنا ...

ابو ايهم قام من عالكرسي وقال: يلا يبا قوموا تأخرنا....
ناظر لسيف وقاله:روح يبا نادي خواتك وانا بطلع اخبر امكم بموضوع الخطبة وبننزل.... سيف وهو يقوم قال: امر يبا... الحين بروح اقول لخواتي ينزلون.... راح سيف وهو طااايير من الفرحة اخيرراا حبيبته بتصير له...
ايهم وهو يقوم حط يده يجيب جكيته ولقى فيه شي ...كان قلادة بسلسلة جلد طلبها منه سيف لما سافر لدبي بشغل ونسي يعطيه اياها.. قال: خلاص ان شاء الله اليوم بعطيه اياها في المزرعة




>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 07-10-2018 الساعة 11:00 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 10-10-2018, 08:00 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


هذا البارت السابع عشر ارجو لكم قراءة ممتعة
>>>>الفصل السابع عشر<<<<




في كوفي قاعدة هوازن مع احمد >>>>>



هوازن وهي تشرب من الكباتشينو قالت بدلع: حموووود..
احمد والي كان سرحان كيف يلقى طريقة يخبر فيها هوازن انه يبي يتعرف على ريهام ..
هوازن بحدة: احمممدد ..
احمد صحي عصوتها وقال: هاا.. هلا..؟؟
هوازن وهي ترفع حواجبها بأستنكار: لا عاد.. لي ساعة اكلمك ونت ولا هنا كني بكلم نفسي.. سرحان بمنو....؟؟ شنو الي قاعد تفكر فيه..؟؟
احمد قرر يفاتحها بالموضوع خلاص ... اخذ رشفة من عصير المانجا... قال وهو يتنحنح: احم احم.. مم صراحة هوازن ابغى اقولك شي..
هوازن بتساؤل: خير ان شاء الله قول ايش عندك..؟؟
احمد بتردد: صراحة.... انا ابغى اتعرف على صديقتك الي كانت معك اول مرة تلاقينا فيها..
هوازن وهي ترفع حاجب قالت: نعم..؟؟؟؟
احمد ابتسم وقال: لا تظنين اني اريد اتعرف عليها حبا فيها... ولا انا معجب او شي.. لا يروح فكرك لبعيد.. بس ابغى اجيب راسها... غاثتني بخشمها الي معليته بالسما ومو شايفة احد.... خصوصا بعد اخر موقف حصل معاها.... وانا ما اسكت ابد على اهانة توجهت لي لازم اعلمها درس بحياتها ما تنساه....بعدين مو انتي قلتيلي مرة انك ما تحبينها ولا تطيقين طبعها..؟؟ و تخرجين معها لانك مو لاقية احد غيرها.. ؟؟
هوازن بتساؤل: ايييه..؟؟
احمد يبتسم بخبث: بالله بالله.... مو نفسك تشوفين خشمها متمرغ في الارض..؟؟
هوازن ابتسمت ابتسامة جانبية وعجبها الكلام قالت: ايه والله نفسي وبقووة ...
احمد كمل: ايه عيل خلاص....انتي بتعرفيني عليها وبتظبطي صورتي قدامها وتخليها تلين لي لين تقبل تكلمني..
هوازن وهي تفكر: ممممممم بس اهي مو مال هالحركات ابد وما اظن تقبل تكلمك..
احمد مسك يدها وقال بأصرار: انتي حاولي معها بس وان ما قبلت بنلاقي طريقة غيرها...
هوازن ابتسمت بشر وقالت: عجبني اقتراحك حيييل .. والله ويا ريهام بنشوف لين متى بتبقي رافعتيلي هالخشم لفوق.....؟؟ هه وعاملتيلي فيها الفتاة الي ما تكلم احد....سحبت يدها من يد احمد ..طالت جوالها دورت على رقم ريهام وكتبته له بورقة وقالت: خذ هذا رقمها... لكن اعذرني هاذ بس الي بقدر اساعدك فيه... اما جزء اني اظبط صورتك قدامها صعب لانها اكيد حتشك فيني اعرفها عدل..
احمد يطالع الرقم بمكر قال: اجل اسمها ريهام..؟؟ ناظر لهوازن غمزها قال وهو يأشر على الورقة: هاذا الرقم اكثر من كافي بالنسبة لي ...والباقي اتركيه علي وبس.. راقبي مع الوقت شلون بجيب راسها هالمغرورة..
هوازن وهي تشرب من الكباتشينو: اييه انا الي براقب... ترا ما وراي شي..ههههههههه
(طبعا هوازن ما فرق معاها احمد يتعرف على غيرها... لأنها اهي من الاساس ما تحبه بس كذا تطلع معاه تسلية.. وبالنسبة لها موضوع ريهام ويا احمد مجرد لعبة جديدة تحب تشوف كيف حتنتهي بالنهاية....)




في المزرعة>>>>>>>


عند الرجال>>>>>

قاعدين ياكلون الحلا وبيشربون القهوة ...
ابو سام وبيده فنجان القهوة قال ببتسامة: والله والعيال نجحوا ورفعوا روسنا يابو ايهم... وان شاء الله بيرفعون روسنا بعد بأدارتهم للشركات... ترى خلاص احنا كبرنا ولازم نسلم لهم الشغل ويكملون مسيرتنا ولا ايش رايك يخوي..؟؟
ابو ايهم: هههههههههههههههه ايه والله صدقت خلاص ما عاد لنا حيل عالشغل وضغطه الكثير... هاذا الحين دور اولادنا يشيلون عننا حمل شوية ..
ابو همام وكان بعيونه لمعة حزن لانه تذكر ابنه وكان يتمنى يشوفه بعد متخرج ويفرح فيه... قال واهو مبتسم لجل يداري حزنه: صحيح ربنا ما كتب لي اشوف ولدي همام الله يرحمه واهو بيتخرج وافرح فيه .... لكن يشهد الله علي...اني احس بكل نجاح لولد من ولاد اخواني كنه ولدي وافرحله مثله واكثر بعد ..
ابو سام قال يواسي اخوه: صحيح همام ربنا راده يكون عنده الله يرحمه.. ولكن عندك أرز بعد ربي يخليها لك.. ما شاء الله عنها ذكية وقد حالها وبكرا تدخل الجامعة تتخرج وترفع راسك فيها وبتشرفك..
ابو همام بتنهيدة: الله يرحمه... ايه أرز ربي يحميها ويديمها لي هالبنية اش قد كنت ظالمها اااخ بس ...
ابو ايهم :امين يارب.... وربي بنتك ذي جوهرة والحمدلله انك عرفت قيمتها...والي طاف خلاص انساه المهم انك تعوضها عن كل الي فات ولا عاد تتحسر او تندم يخوي...
ابو همام بغصة قال: اايه ربي يقدرني واعوضها عن كل شي كانت تحتاجه....
ماجد قال: الله يقدرك ان شاء الله ... ترا من جد أرز بنت ما في بعدها واهي مكسب للي يعرفها .. ربي يحميها ..
ابو همام ناظر لماجد وقاله: ربي يخليك يخوي وان شاء الله بكرا عيالك يكبرون وتشوفهم متخرجين من الجامعات بأعلى المراتب..
ماجد ببتسامة: بحياتك ان شاء الله يا ابو همام..

عند الشباب كانوا جالسين بنفس المكان ولكن ملتمين مع بعض بعيد شوية عن ابائهم...

سيف كان قاعد بجنب سام ويهز رجله بتوتر ونفاذ صبر من ابوه الي للحين ما فتح الموضوع..
سام حس بنرفزة من هز سيف جنبه قام مسك رجله وقاله: بس عااااد ترا دوختني ...شنو هاذا مشغل رجاج انت برجلك ولا ايش..؟؟
ايهم والي كان قاعد اقبالهم: ههههههههههه سيبه تلاقيه المسكين متوتر وحالته حاله..
ليث كمل مع ايهم: ايه المسكين الحين تلاقيه من داخله شاب نار...خههههههه
سيف ناظر لأيهم وليث بغييظ وقال: وربي ما اسخف منك الا الي قاعد جنبك ...
هيثم بمزح: اشوف النفس علينا شينة شدعوة..؟؟ لتكون رسبت وما قلت ...و تقص علينا وتقول انك تخرجت ؟؟؟؟عشان كذا مضايق وتشب فينا نيارانك...؟؟
ايهم وهو يغمز هيثم: لا لا الموضوع اكبر من كذا بكثيير..
سيف قام بنرفزة وقال: من جد القعدة معاكم تقصر العمر... انا بروح اقعد عند ابوي وعمامي ابرك لي...
ليث بمزح: ههههههه اايه قلتلي ابرك لك...؟؟ ولا عشان تخليه يفتح الموضوع ما غيره..؟؟
سيف ناظر لليث نظرة تعني انطم وسكت يكون احسن..
سام وهو مو فاهم شي رفع حاجب وقال: شسالفة ممكن افهم الموضوع...؟؟ ولا ببقى كذا مثل الاطرش بالزفة .... وشكلي الوحيد الي ما يدري عن شي..؟؟
هيثم :هههههههههههه وربي مو انت لوحدك الي مو فاهم شي ...عندك اخوك هنا مو عارف شسالفة بس امشي بالموضوع وياهم..

سيف وهو يقعد بجنب ابوه قال بهمس: يبا متى ناوي تفتح الموضوع مع عمي..؟؟
ابو ايهم قاله: بعد شوية بفتحه .. شفيك مستعجل كذا اركد شوية..؟؟
سيف كتف يدينه وقعد بضيق..
ابو ايهم هز راسه بيأس من سيف وقرر يفاتح ابو سام بالموضوع..
ابو ايهم وهو يتنحنح قال: احم احم... طيب يا جماعة بما اننا جميعنا مجتمعين وفرحانين بمناسبة تخرج الاولاد ..فأنا حاب بهاذي المناسبة اخلي الفرح فرحين... واطلب من اخوي وحبيبي ابو سام يد بنته ريماس لأبني سيف ..ابو ايهم وهو يناظر لابو سام قاله: يخوي انا بطلب يد بنتك ريماس لأبني سيف..ايش قلت..؟؟
ابو سام بفرح قال: والله يخوي لي الشرف اننا نناسبكم... انت النعم فيك وبولدك وانا فين بلقى احسن من سيف لبنتي..؟؟ بس تدري يخوي لازم اشاور البنت الاول واخذ رايها مثل ما انت عارف...وبعدها ان شاء الله ما يصير الا الي يسر خاطرك وخاطر سيف ..
ابو ايهم ببتسامة وتفهم قال: أكيد يخوي لازم تاخذ رأيها .. وان شاء الله ربنا يكتب الي فيه الخير لنا ولهم.
ابو همام بفرح: والله والعيال كبرت وتخرجت والحين بيخطبون هالله يا الدنيا .. ما زلت اذكر سيف لما كان صغير شلون كان يركض لي يبغى حلاوة ههههههههههه والله الايام بتركض..
ابو ايهم: ههههههه ايه هاذي حال الدنيا..
سيف في هاذي اللحظة ما اقدر اوصفلكم فرحته ابدااا مو عاطيها لأحد ... اهو ضامن موافقة ريماس عالاكيد... وبكذا يضمن انه خلاص اخيرا بعد انتظار سنين حيصير اهو وحبيبته تحت سقف بيت واحد ومع بعض طول العمر ... .

عند النساء>>>>>


أرز قاعدة مكتفة يدينها واطق رجلها بالارض ورافعة حاجبها وتفكر: همممممم...مممممم..شلووون بخلي الغثيث ذاك يعتذر..؟؟مممممم..
نسيم كانت تناظر لأرز هزت راسها وقالت لأأرز: وبعدين يا أرز بتبقي كذا لين متى..؟؟ خلاص انسي عاد..
أرز ناظرت لنسيم بنص عين وقالت: لااااا مو ناسية واخوكي بيعتذر غصب علييه..
نسيم وهي تتأفف: هففففف يا أرز سام واعرفه ما راح يعتذر بهاذي السهولة ...
أرز بأستنكار : لا والله...؟؟ اما يجي يدخل يمسك يدي ويسمعني كلام غريب عجيب وبعد يأذيني... عادي وبهاذي السهولة بالنسبة له..؟؟
نسيم تحاول تهدي أرز: يا أرز يا قلبي يا روحي... اهو كان مضايق ومو قاصد كل الي قاله .. بس كان يعاني من شوية ضغط بالشغل ...
أرز بحدة :هذا مو عذر ابد ابد... مضغوط من الشغل وانا شذنبي..؟؟
نسيم رفعت عيونها بملل وقالت: هو هووو على العناااد تبعك... خلاص ساوي الي تبينه وانا شدخلني اففف..
أرز ناظرتها وقالت: ايه مالك شغل ..لا تدخلي..
نسيم بتحذير: أرز تراني حذرتك وقد اعذر من انذر..
أرز : ايش بتخوفيني مثلا يعني..؟؟
نسيم : لا بس بحذرك...
أرز بأستهزاء: ايه يكثر خيرك .....
نسيم وهي تاخذ كوب العصير وتشرب قالت: ايه براحتك...
ام ايهم كانت جالسة بجنب ام سام لفت لها ببتسامة حلوة وقالت: ايه يا ام سام ترى في موضوع ابغى اكلمك فيه..
ام سام بنفس الابتسامة: تفضلي تكلمي براحتك يا ام ايهم..
ام ايهم : صراحة ابو ايهم كان قالي انه سيف يبغى يخطب بنتك ريماس وطلب مني افاتحك بالموضوع ..
ام سام بفرح: اييه هاذي الساعة المباركة..... وين بنلقى احسن من سيف لبنتنا ريماس شاب اخلاق وادب جمال.ومال .. ؟؟
ام ايهم : ربي يخليكي يا ام ايهم ...الشرف لنا احنا اننا بناخذ ريماس تراها بنت رزينة ومؤدبة عاقلة وتنحب ربي يحميها..
ام سام : ربي ييسعدك هاذ من طيبك يا ام ايهم... شوفي انا من ناحيتي ما عندي مانع بس لازم ناخذ رأي ريماس الاول وان شاء الله ما يصير الا كل خير..
ام ايهم ببتسامة: ايه اكيد طبعا والله يجيب الي فيه الخير يار ب..


عند الشباب ...

هيثم مسك سيف من رقبته وقال: والله ما انت هين يا اللعين... اتاريك راسم تبغى تخطب اختنا واحنا ولا معنا خبر ..؟؟
سيف ووجهه صار احمر من مسكة هيثم : يخي ابي افهم انا ايش حبك بأم هالحركة الي تخنق...؟؟ قال وهو يحاول يزيح يد هيثم عنه: بعد راح تموتني...
هيثم وهو يترك رقبة سيف :ههههههههههه لا تخاف اذا اختنقت في عندنا منقذ بيلحق عليك...
سام ببتسامة حب يحارش سيف:بسس ترا يمكن ريماس ما تقبل فيك.. وما لومها ان رفضت ..
سيف يناظر لسام بنص عين:ولييه ان شاء الله ترفض....؟؟
سام وهو يكتف يدينه وعلى نفس الابتسامة: اها بقولك ليش.. واحد ما عنده اسلوب ...ويقول الكلام دج وما يعمله حساب أكيد بترفض..
سيف بعتاب: الحين انت يا سام بتقول هالكلام ..؟؟من جد ما توقعته منك يعني لو قاله واحد من هالمهاييف وهو يأشر على ليث وهيثم.. كان بلعته لكن انت..؟؟
سام وهو يضحك: ههههههههههه لا تزعل ترا امزح معك.. احنا وين نلقى مثلك بيصون اختنا ويحافظ عليها... صح اسلوبك شوية معدوم.. بس تملك قلب طيب وحنون فما فيه خوف على اختنا معك ابد..
سيف وهو يفرك رقبته من الاحراج قال: احم ... والله احرجتني مدري شقول ..بس اوعدك ان شاء الله ما راح ازعل اختك بيوم ابد
هيثم وليث ناظروا لسيف بنص عين وررفعوا حاجب وقالوا: احنا مهاييف ..؟؟؟
سيف ناظر لجهتهم.. شافهم قاموا متوجهين له يبون يهجمون عليه ويطقونه.. قام بسرعة وراح يركض عنهم... هيثم وليث لاحقينه بيقولوا: وييين بتهرب مننا اخرتك تنمسك...؟؟
سيف يناظرهم وهو يضحك: هههههههه والله ان طلع بيدكم ما تقصروا

سام سرح شوية...بعدها حس انه مضايق .. فحب يطلع برا يشم شوية هوا...

أرز طلعت برا تبغى تهدي نفسها شوية... لانها منزعجة حيل من نسيم كيف خذت صف اخوها وهو الغلطان... وفوق هاذ تحاول تخليها تنسى كذا بكل سهولة ....!! هو جرحها بالكلام وقال شي ما يصير اصلا يقوله... والوضع الطبيعي في هاذي الحالة انه يعتذر ..لكن نسيم تقولي انسى هاااه قال انسى قال .. لا يا نسيم ما حأنسى وحقي باخذه يعني باخذه...أرز وهي غرقانة بأفكارها لمحت سام طالع من الجهة الثانية و توجه لناحية كرسي وقعد عليه .. أرز صغرت عيونها وقالت: هااذي اهيي فرصتي بخليه يعتذر غصب عليه... راحت مشت لمكان ما سام جلس وكان قاعد ووجهه للأمام ويطالع النجوم ..أرز وصلت وقفت بجنبه.. تخنصرت ورفعت حاجب و اهي تناظر لسام و تطق رجلها بالارض بعصبية ...
سام لما حس ان احد بجنبه لف راسه... قعد يناظربطرف عينه ببطئ وبرود من تحت لفووق... رجلها الي تضرب بالارض ليين راسها...بعدها طنشها ورجع راسه للأمام...
أرز نقهرت من حركته ..راحت وقفت قدامه واهي على نفس وضعها..
سام تكتف قال وهو رافع حاجب:خيرفي شي..؟
أرز بغيظ:اييه فييه..
سام بنفس البرود: خيير ..؟؟
أرز بغت تنفجر من بروده قالت: ابغاك تعتذر..
سام رفع حواجبه بأستنكار وقال: نعم ما سمعت...؟؟
أرز ببرود عشان تغيظه: ايييه ما سمعت...؟؟ حاظر بسمعك مرة ثانية... ارييييدك تعتذر ..
سام بمسخرة: وعلى شنو بالله تبيني اعتذرطال عمرك..؟؟
أرز بغيظ من اسلوبه ومسخرته: من جدد انك وقحح.. لا تستهبل وتساوي نفسك مو عارف اعتذر احسن لك...
سام وقف اقبالها وبان فرق الطول بينهم و بعصبية قال: احترمي نفسسك ولا تطولين لسانك.. ما بقى علي الا اعتذر منك.. لا يا ماما ما حزرتي لا انتي ولا عشرة من امثالك يجبروني اعتذر فهمتي..؟؟ والله هاذا الي ناقص علي عاهات بحياتي...؟؟ قال اعتذر قال..اقول بس اقلبي وجهك يكون احسن..
أرز بعصبية وتهور قالت: والله ما غيرك العاهة والمعقد.. بس شاطر تطلع عقدك على ناس مالها ذنب وتصارخ مثل المجانين وتتسبب بأذى وبعدها تقول عاهات....والله ترى انا الي مو ناقصني ناس مريضة ومعقدة بحياتي ولاني ميتة على اعتذار منك ترا...... لكن حقي ما بتنازل عنه سمعتتت..؟؟
سام بعصبية مسك يدها بقوة قال من بين سنانه: شنو قلتيي....؟؟؟؟
أرز وهي متأذية تحاول تشيل يد سام عنها قالت: اترك يدي المتني اتركهاا..
سام بنظرات تخوف وعصبية قال: وووربييي وووربييي... ان سمعتك تقولين لي مثل هالكلام مرة ثانية ما تلومين الا نفسك....و شايفة هذا الالم الي تحسين فيه...؟؟ حيكون ولا شي بالي راح تشوفينه مني.. ووقتها بوريك المعقد والمريض من جد....بصراخ: سمعتييي.......؟؟؟
أرز حست بخووف.... لكن تماسكت نفسها ونظرت له نظرة تحدي وقالت: مو بكيفك... وبقول الي ابيه ..مو انت الي تقولي ايش اقول وايش ما اقول...فهمت..؟؟
سام زادت عصبيته ومسك وجه أرز ورفعه لفوق وضغط عليه بقووة لدرجة ارز حست وجهها بيتمزع وبصراخ: انتييي.... سكت وهو يشوف عيونها واللمعة الي فيها.. قعد يطالعهم شوية وسرح فيهم.. بعدها ترك وجه أرز بقوة ومشى وراح...
أرز قعدت من الخوف على الكرسي ... وتناظر لسام وهو بيبعد ....قالت: وراك شي انا متأكدة بس ايش هو ما اعرف... ولا اريد اعرف ..؟؟ بعد ما هديت وراح الخوف منها..... قررت تروح ترد للداخل ... وهي تمشي لمحت ريهام قاعدة لوحدها بالطرف الثاني قالت: وانتي يا ريهام بروح لك واشوف ايش سالفتك وياي وليه كل هالكره الي بقلبك...؟؟
أرز وهي تتقدم لناحية ريهام... كان في كرسي فاضي مقابلها... جلست عليه قالت ببتسامة حلوة: مرحبا ..كيفك..؟؟
ريهام لما شافت أرز حركت فمها شمال ويمين بعدم رضا وقالت من غير نفس: اهلييين.. والله من شوية بس كنت منيحة ...
أرز رفعت حواجبها: اهااا يعني الحين انتي مو منيحة...؟؟
ريهام بنظرات كره: ايه لأن في ناس جت غثتني وخربت علي القعدة.
أرز ناظرت لريهام وقالت بجدية: ريهام ليه تكرهيني هالكثر انا شسويت لك..؟؟ صدقيني ما احب اشوفك تجلسين لوحدك دوم.... ليه ما تقربين لنا وتجلسين ويانا.....؟؟ مو احسن من القعدة دوم لحالك..؟؟
ريهام بغيظ قالت: مابي لا اقرب لكم ولا تقربون لي وانا كذا مرتاحة كثيير..... هه وبعدين مين قالك اني اكرهك اصلا انا مو شايفتك كلك على بعضك لأجل اكرهك ولا احبك.. اما عالم..
أرز بهدوء قالت: شفتي شلون تكرهيني...؟؟ واكبر دليل هالكلام الي قلتيه..
ريهام قامت بنرفزة وقالت: افففف تدرين الحق مو عليك الحق على الي سمحت لنفسها تجلس وياك....خلني اروح احسن لي من القعدة هنا.. وياريت ثاني مرة لا تدخلين بشي مالك فيه اووك..؟؟ بجلس لوحدي ما اجلس لوحدي بكيفي انا حرة بنفسي ماشي.؟؟ وسحبت حالها وراحت ..
أرز تنهدت قالت واهي تشوف ريهام رايحة: لا مو اوك وبغيرك يعني بغيرك... و بقيت أرز قاعدة مع نفسها وسرحت بكل الي صار معاها من شوية ... بعدها تحسست خدها الي تحسه مولع نار... وقالت: اااخ ربي ياخذك خدي نخزق من يدك....بس والله انه يوم كلها اكشن ..وكني تهزأت كثير..؟؟ ههههههههههههههههه حطت يدها بألم على خدها وقالت: ااااااخ.. خلني اقوم اشوفلي ثلج احطه على خدودي منك لله يا سام بس حسابك معاي بتشوف....ما راح اعديها بالساهل... قامت أرز عشان تحط على خدودها ثلج يبرد عليها شوية...

اثناء ما الكل قاعد ومستانس ويسولفون ....كان فيه شخص من بعيييد يراقبهم... ابتسم ابتسامة باهتة وبعدها تنهد تنهيدة عميييقة كلها حزن.... قعد يناظرهم كنه يناظر لهم نظرة وداع.... لف ظهره ومشى خطوتين بعدها وقف وناظر وراه.. ورد ناظر قدامه نزل راسه بأسى وكمل طريقه...

بعد ساعتين تقريباخلصت الحفلة والسهرة و الكل رد لبيته...

عند ريماس بغرفتها كانت قاعدة على كرسي وبتقرا كتاب... دخلت لها نسيم وقالت: ريماس ابوي يبغاك تنزليله تحت في موضوع يبي يكلمك فييه ..
ريماس سكرت الكتاب قامت وهي تقول: يلا الحين بنزل له..
نسيم تبتسم بخبث قالت: اقوول ريماس ..؟؟
ريماس بنظرات تساؤل : نعم..؟
نسيم ببتسامة جانبية : بالله مو سيف الي كنتي اخر فترة تسرحين كثير بسببه ..؟؟
ريماس نحرجت وقالت: مالك دخل... سحبت حالها ونزلت لابوها..
نسيم: هههههههههههه وربي كنت شاكة انها تحب احد بس ابدااا ما توقعت انه سيف... ربي يوفقك يا ريماس ويسعدك وياه يارب..
ابوسام وام سام كانوا جالسين بالصالة ينتظروا ريماس عشان ياخذون رأيها بموضوع الخطبة...
ريماس نزلت شافت امها وابوها جالسين راحت لهم وقالت: مساء الخير وحبت راسهم...
ابو سام وهو يبتسم ويأشر لريماس تيجي جنبه: يبا تعالي اقعدي هنا ...
راحت ريماس وقعدت جنب ابوها... ابو سام حضن ريماس من كتفها قال ببتسامة حلوة وهو يناظرها: والله وكبرت بنتي وصاروا الناس يجون ويخطبونها...
ريماس نزلت راسها وابتسمت بخجل...
ابو سام كمل: اليوم تقدم لك ابن عمك سيف وقال انه رايد يخطبك.. وما اعطيتهم جواب.. قلت لهم لازم ناخذ رأيها الاول.. ها يبا شرأيك..؟؟
ريماس بخجل قالت: الي تشوفه يبا ...
ابو سام وهو يحسس على شعر بنته: الي اشوفه ان سيف رجال والنعم فيه وما يتفوت..ولكن القرار الاول والاخير يبقى لك فألي تشوفينه انتي والي تقولين عليه اهو الي بيصير.. يعني توافقي او ترفضي القرار لك..
ريماس بخجل وبصوت يلا ينسمع قالت وهي تهز راسها: موافقة... و من كثر مهي خجلانة قامت وصعدت لفوق بسرعة ...
ابو سام وهو يناظر بنته:ههههههههههههههههههه يا حليلها خجلت.. ناظر لام سامم وقال:طالعة لامها..
ام سام ضحكت وقالت: ههههههههههههههههههه يوه يا رجال.. اي واحدة بمكانها بتستحي ...ربي يوفقها ويهنيها يارب ويا سيف..
ابو سام :امييين يارب..اجل خلني بكرا ادق لابو ايهم واخبره ان البنت وافقت لجل نحدد موعد للملكة والخطبة..
ام سام ببتسامة حلوة: ان شاء الله..


في غرفة أرز>>>>>>

بعد ما خذت شاور واهي طالعة من الحمام ماسكة المنشفة وتنشف شعرها.. ....ناظرت للطاولة الي بجانب السرير ولقت محمولها هناك قالت بشهقة: هييييييي والله اني ناسيته... ولا تذكرته غير لما شفته الحين...!! شكله في احد باعث لي شي...؟؟ قعدت عالسرير وتربعت قالت :ايييه خلني افتحه اشوف مين الي متذكرني وباعث لي رسالة.. لما فتحتها لقت مكتوب فيها... ( أرز.. كيفك يا بنتي..؟؟ انا امك .. ارز لازم نتكلم.. ضروري تردين ئلي(علي) أرجوك.. اسمئي (اسمعي)... ايش انا اريد اهكي (احكي)..)..أرز بققوا عيونها على الي قاعدة تشوفه.. وعادت قرأتها مرة ثنتين ثلاثة واربعة...بعدها وقفت مندهشة ومتفاجئة وقالت: شنو هاذا.. !!! شلون...؟؟!!!



>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 10-10-2018 الساعة 08:15 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 11-10-2018, 08:47 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


الفصل الثامن عشر ارجو لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل الثامن عشر<<<<



في اليوم الثاني>>>>>>>>>>>>>

ابو سام دق على ابوايهم وخبره ان كل شي تمام والبنت وافقت... واتفقوا على ان تكون الملكة والخطبة بعد يومين ... وسيف لما دري طااار من الفرحة وقعد ينط بالبيت مثل المهابيل..

في الشركة>>>

ايهم قاعد ورا مكتبه يناظر لساعة يده ولقاها 2 .. طق على ايدين الكرسي و قام من مكانه راح للباب فتحه وطلع ..قال للسكرتيرة تلغي كل مواعيد بعد الظهر لانه بيروح عنده موعد ضروري.. ويمكن ما يرد لباقي النهار.. توجه لمكتب أنوار والباب كان مفتوح دق عليه و دخل ...قال ببتسامة حلوة: مرحبا انسة انوار شخبارك..؟؟
أنوار لما شافته توترت وخجلت قالت وهي تناظره: الحمدلله.. كل شي تمام..وعال العال..
ايهم ببتسامة حلوة: هاا مستعدة لجل نطلع..؟؟
أنوار ابتسمت بفرح: ايه مستعدة وكنت بنتظارك..
ايهم وهو يأشر لها بيده: اجل يلا خلنا نطلع لعاد تراني جعاااان حيييييل ..
انوار بضحكة خفيفة وهي تاخذ شنتة يدها وتتقدم لجهته قالت: هههههه يلا وانا بعد جعانة حيييل..


بيت ابو ايهم في الساحة الخارجية عند الحديقة>>>>>>>>

ريهام كانت جالسة وحاطة رجل على رجل.... و سماعات المحمول بأذونها بتسمع اغاني ومندمجة وتدندن ويا الموسيقى وتهز رجلها ونفسها مع انغام الاغاني....وهي مندمجة ومبسوطة جتها رسالة من رقم غريب ناظرت للمحمول وقالت: معقول هوازن باعثة لي رسالة..؟؟ قفلت الاغاني فتحت الرسالة ولقت فيها كلام غزل
يـاكــامـــل الـــحـــســـن يـامــزيـون ارفــــق عــلــى قــــلـــــب يـــحـــبـــك
لا تــحــســبـــنـــك عــلــي تـــهــــون ســـارت خــطـــايـــه عــــلــــى دربــــــــك
أحــــبــــلـــــك لــــــو تــتــركــه فــــــي وســــــط مــلــيـــو ن تــلـــقـــاه واقـــــــــف عــــلـــــى خــــبـــــرك
مــــديــــون لــــــــك بـــالـــهـــواء مــــديـــــون رمــــيــــت حــمـــلـــي عــــلــــى حــمـــلـــك
مــجـــنـــون ولــــيــــا عــــشــــق بــجـــنـــون لــــــــولا الامــــــــل مـــــــــاني مــنــتــظـــرك

ريهام ناظرت للرقم الي مرسل منه الرسالة وقالت: هذا مو رقم هوازن..!! اجل منو الي مطرش لي هالرسالة...؟؟ ولا يتغزل بعد هو ووجهه... اصلا من وين جاب رقمي....؟؟!!! ئييييي شنو الي قاعد يصير..؟؟ معقول هوازن حابة تستخف دمها..؟؟ لا لا هوازن ما تعمل مثل هالحركات...مممممم... احسن شي اعمله اني اسفهه ولا ارد واريح راسي.... وان رد يبعت مرة ثانية انا بكلمه وبقل قيمته وبعرفه مقامه...مو ناقصني الا هالاشكال بحياتي..هففف
ورجعت حطت السماعات بأذونها تسمع اغاني وتندن ولا كأن شي صار..

في قهوة خاصة بالشباب كان قاعد ليث وسيف >>>>>

ليث وهو ينفث دخان الارجيلة من فمه ويحط كاسة الشاي على الطاولة.. كان يناظر لسيف وهو سرحان ويبتسم لوحده.. قال بينه وبين نفسه (ههههه والله يا سيف عشت وشفتك تحب وتسرح بعد... هييييه دنيا يصير فيها كل شي.. من كان يتخيل ان هاذا المخلوق يحب لا وبيخطب بعد ..؟؟هههههه اييه الله يوفقه ويهنيه يارب.. ) واخذ نفس من الارجيله قرب على وجه سيف ونفثه فيه...
سيف غمض عيونه وو كح: كح كح كح كح ....ووجع خبل انت خبل..؟؟ ليه تنفخ الدخان بوجهي كذا هااا..؟؟
ليث ضحك على منظر سيف:ههههههههههههه والله شفت منظرك مثل الاهطل وانت تبتسم مع نفسك قلت لازم ارجعك للعالم الواقعي.... لحسن تفظحنا قدام الناس ويقعدوا يقولون شفيه هاذا مجنون يضحك ويا نفسه..؟!
سيف بمسخرة:ها ها ها هااا اذا ...كانت هاذي نكتة فأهي ابدد ما تظحك.. وبعدين انت ايش الي حارق راسك..؟؟ ولا غيران عشان خطبتي كمان يومين وانت قاعد ولا واحدة مطلعة بوجهك الي يجيب العلة...؟؟
ليث رفع حاجب وقال: والله يا عزيزي يا كثر ما في بنات تحوم حولي.. بس انت تدري انا مالي بهالسوالف هاذي وما أفكر بالزواج الحين ابدد....ومخلي لك قصص الحب والغرام استاذ روميو..
سيف بمسخرة: اااااه قلتلي تحوم حواليك .. وما تبغى تتزوج الحين..؟؟ ولا من قلة ما انت ملاقي ما تبغى تتزوج ..؟؟
ليث وهو ياخذ نفس من الاجيلة وينفثه..: لا لاقي وحياتك كثير بعد.. بس انا ابغى اعيش حياتي وما ودي اغث نفسي وارتبط الحين لسى بدري.. في قدامي الدكتوراة ابغى اخذها الاول..
سيف رفع حواجبه بأستنكار: الحيين الزواج غثة يا معفن..؟؟
ليث بنفث دخان الارجيلة: ايييه غثة بالنسبة لي ...وعن الغلط... يا طول لسانك يخي الله يكون بعون اختي على لسانك بس..
سيف ببتسامة حلوة: فديييتها بسس..وان كان الزواج غثة مثل ما تقول... بيبقى وياها احلى غثة بحيااتي وربي ..
ليث يطالع سيف ويرفع حاجب قال: تراها اختي يعني ان كنت ناسي بذكرك..
سيف بمسخرة: والله ..؟؟ منيح الي ذكرتني .. اقول اسكت بس خلنا نأرجل وخلي المزاج حلو لا تخربه..
ليث ضحك: هههههههه ايييه بنخليه حلو ليه لا..؟!؟

في بيت ابو همام>>>>>>

على طاولة السفرة قاعدة أرز مع ابوها وبياكلون... أرز طول الليل ما جالها نوم من الرسالة الي جتها... كانت تقلب الاكل وسرحانه واهي تفكر(معقول تكون امي الي باعتة الرسالة..؟؟ طب وليه باعتتها الحين بعد كل هالسنين...؟ تؤ في شي غلط..!! ممممم ..يوؤ لتكون نسيم حابة ترد لي المقلب الي عملتها فيه.. بهاذي الطريقة..؟؟ تؤتؤتؤ لا لا ما تساويها مستحيل... اصلا انا لما طالعت الرقم كان دولي من بلد ثانية ..هفففف.. ياربي طب ان كانت امي شسوي..؟؟ اكلمها ولا لا..؟؟ اخاف ابوي ان دري يزعل مني.. بس انا من حقي افهم اهي ليه تركتني وانا صغيرة...من حقي اعرف شسالفة.. احسن حل اني اخذ رأي نسيم بهالموضوع وبعدها بقرر ايش لازم اساوي..)
ابو همام بيناظر لأرز واهي سرحانة وما بتاكل بس تقلب في الاكل وباين على وجهها انها مو نايمة من الهالات الي تحت عيونها .. ابو همام(شسالفتها هالبنت سرحانة كذا وما تاكل ) ابو همام : أرز...أرز..؟؟ بصوت اعلى: أرررز...!!
أرز ما صحت من سرحانها غير على صوت ابوها وهو يناديها...ناظرت له وقالت :هلا يبا ..بغيت شي..؟؟
ابو همام محتار بحالة أرز قال: لي ساعة اكلمك.. وانتي كله سرحانة..؟؟ خير يبا في شي زاعجك ...؟؟
أرز بتوتر قالت:ها ..؟ لا لا يبا ابد ما في شي ...
ابو همام بنظرات شك قال: أرز ان كان في شي قالقك او مزعجك قوليلي يبا انا بوقف معاك وبحميك لا تخافي...؟؟
أرز ببتسامة حنونة مسكت يد ابوها وباستها : ربي يخليك لي يبا ... بس كذا شوية تعب لأني ما نمت عدل بالليل.. جفاني النوم وبقيت سهرانة.. ...صدقني يبا ما في شي انا كويسة..
ابو همام طبطب على يد بنته وقال:ايه ان شاء الله.. انا بس كنت قلقان و ابغى اتطمن عليك.. يبا انا ايش اريد بالدنيا غير انك تكوني كويسة..؟؟
أرز ببتسامة قامت وحضنت ابوها : يمااا فديت الحنون يا ناس... ربي يخليك لي ولا يحرمني منك ابددد..
ابو همام بضحكة:هههههههه ويخليلي بنتي حبيبة قلبي..


في احد المطاعم الفخمة >>>>>

ايهم كان جالس اهو وانوار وبيتغدون ....
أنوار واهي تاكل تقول بينها وبين نفسها( هه والله حتى باحلامي ما كنت احلم اني اكل بمطعم مثل هذا..الحمدلله على كل شي..)
ايهم وهو يحط قطعة اللحم بفمه حط الشوكة من يده ناظر لانوار.. وقرر يفاتحها بالموضوع ..
ايهم اخذ نفس .... وقال(هاذي فرصتك يا ايهم اياك تظيعها... يلا قوي قلبك وابعد هالتردد والخوف منك ..)ايهم فرك يدينه وقوى قلبه قال لانوار بجدية: أنوار..
انوار كانت تاكل من السلطة ابتسمت وناظرت لأيهم : هلا..؟
ايهم بنفس الجدية: ابغى اكلمك بموضوع ضروري ..كنت من زمان اريد افتحه وياك بس كل مرة كنت اقول بعدين بوقت ثاني... بس خلاص هالمرة قررت اني اكلمك وحسمت الامر..
انوار حست بمغصة خفيفة ببطنها ناظرت لأيهم باهتمام وقالت: اتفضل استاذ ايهم قول الي تبيه.. انا بسمعك..
ايهم حس بتوتر شوية بس شال هالاحساس وقال: انوار صراحة انا معجب فيكي ومن زمان بعد...كل مرة اشوفك فيها احس باحساس حلو وغريب اول مرة احسه بحياتي... من اول ما جيتي عندنا طالبة المساعدة بشغل عجبني شكلك رغم بساطته.. ولما اشتغلتي عندنا وعرفتك اكثر.. حبيت اخلاقك ادبك تعاملك احترامك للناس .... لجل كذا انا اريدك تكلمي اهلك تاخذين لي موعد وياهم عشان اجي واطلبك منهم.. مستحيل اضيعك من يدي..
انوار حست الدنيا بهاذي اللحظة وقفت عن الحركة.. حست كل جسمها كنه قطعة ثللللج.. لثواني فقدت الاحساس بكل شي حواليها... بعدها لما بلشت تستوعب الكلام الي نقال... ما كانت مصدقة شلوون..؟ معقول الاحلام تصير حقيقة بهاذي السهولة..؟ قالت وهي مو مستوعبة: ها..؟؟ انا..؟؟ معجب فيني انا...؟؟
ايهم ببتسامة: ايه انتي ..انتي. ليه مستقلة بنفسك..؟ كافي اخلاقك العالية واسلوبك الحلو.. وشكلك جميل و مو ناقصك شي ليه مستغربة.. ؟؟
أنوار بأحراج نزلت راسها وقالت: يعني عشان وضع اهلي وعيلتنا على قد حالها.. ما توقعت ابد احد مثلك بمركزك يعجب في واحدة مثلي حتى بأحلامي ما تخيلت هالشي..
ايهم ناظرها وقال: احنا يا انوار ما يهمنا لا عوائل ولا مال ولا مناظر كلها هاذي ما تهمنا... الي يهمنا الاخلاق وطيب الاصل والمعاملة الحسنة.. وانتي كل هالاشيا فيك... وصدقيني لما افاتح ابوي بالموضوع راح يفرح كثير بأختياري لك... اهو يعرفك وسامع عنك وعن شغلك وكان دوم يمدح فيك... لا تقلقي من شي ...بس حددي لي موعد مع اهلك خلني اجيب اهلي ونخطبك..
انوار مو مصدقة كيف امنيتها تقلب حقيقة كذا بكل هالبساطة ... من الفرحة دمعت عيونها مسحتها وهي تقول: وربي مو مصدقة مو مصدقة...مو عارفة شقول..؟؟
ايهم ابتسم لها وقال: قولي انك موافقة تتزوجيني ...وخذي لي موعد مع اهلك
انوار ودموعها تنزل: اكييييييد موافقة..ان شاء الله بكلم امي اليوم وبخبرها لجل نحدد يوم تجيب اهلك فيه..
ايهم بمزح قال : ولييه البكا الحين..؟ ليكون مانك موافقة وقبلتي خجلانة انك ترفضي او شي..؟؟
انوار بسرعة قالت: لا ابدا مو كذا بس هاذي دموع الفرح..
ايهم ضحك على براءتها: ههههههههه يا حليلك صدقتي ترا امزح وياك..
ناظرها بحب وقال: ان شاء الله يا انوار بعيشك احلى ايام.. وما حتشوفين معي غير كل خير وسعادة..وتبقين مبسوطة عطول
انوار بخجل قالت: اكيد ما دامك معي انا ببقى مبسوطة طول حياتي...

في المستشفى>>>>>>

كان يعمل عملية وخلص منها ...خرج من الغرفة ..توجه لمقصف المستشفى يبي يشرب قهوة يعدل راسه الي مصدع من قلة النوم.....بعد ما جاب القهوة قعد على احد الطاولات.. شرب شوية من الكاسة وحطها على الطاولة قدامه... رجع راسه لورا تنهد بتعب وقال: وبعدييين معاك يا أرز...؟؟ مو ناوية تبطلين حركاتك هاذي.. .؟؟ ايه ان كنتي تظنين انك كذا بتخليني احبك...؟؟ صدقي انك غلطاانة.... سرح شوي بالي صار امس... وارتسمت على وجهه ابتسامة وكمل: هههه بس وربي حلووة وعليها عيون تخبل... ولكن على نفسها مو علي... كلكم نفس الشي ...تشبهون بعض بكل شي التصرفات والحركات المصطنعة... ما راح انخدع مرة ثانية بوعدك يا أرز.... و عدل جلسته وخذ كوب القهوة شرب منه.... وهو يناظر من باب المقصف شاف شي خلاه يجمد على حاله للحظة من المفاجأة.... ولما حس ان الشخص بلش يبعد عن نظره حط الكوب عالطاولة وبسرعة قام يلحقه.. والشخص يبتعد اكثر.. وسام يسرع خطواته بالاكثر يبي يلحقه.. وضل الشخص يمشي وسام لاحقه... وصل مكان كان فيه تجمع ناس كثير ودخل الشخص وسطهم.. وضاع بينهم... سام دخل وراه ضيعه لثواني ..قعد يدور بنظره عليه بينهم.... لقيه واقف بيستنى تاكسي بسرعة توجه له ولفه من كتفه لجهته وقال همام...!!؟!؟




>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 11-10-2018 الساعة 09:02 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 13-10-2018, 10:45 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


البارت السابع الفصل التاسع عشر
ارجو لكم قراءة ممتعة

(البارت السابع)


>>>>الفصل التاسع عشر<<<<




وهو يناظر من باب المقصف شاف شي خلاه يجمد على حاله للحظة من المفاجأة.... ولما حس ان الشخص بلش يبعد عن نظره حط الكوب عالطاولة وبسرعة قام يلحقه.. والشخص يبتعد اكثر.. سام يسرع خطواته بالاكثر يبي يلحقه.. وفضل الشخص يمشي وسام لاحقه... وصل مكان كان فيه تجمع ناس كثير دخل الشخص وسطهم.. وضاع بينهم... سام دخل وراه ضيعه لثواني ..قعد يدور بنظره عليه.... لقيه واقف بيستنى تاكسي بسرعة توجه له ولفه من كتفه لجهته وقال همام...!!؟!؟
الرجال ناظر له بأستغراب قاله: عفوا..؟؟!!
سام لما شاف انه مش اهو همام قال بأحراج: عفوا اخوي السموحة منك.. افتكرتك شخص اعرفه المعذرة منك..
الشاب ابتسم له وقال: مو مشكلة ولا يهمك...
سام مسح على شعره وقال: لا حووووولل.. و رد لمقصف المستشفى و شاف قهوته لسى مكانها.... راح للكرسي قعد عليه بتعب وحط يدينه بين عيونه وقال: ولييييه ,...شكلي من قلة النوم صار يتهيأ لي اشياء مو معقول تصير... وانت الثاني يا سام شلون يعني يكون همام ..؟؟ مهو ميت يعني مش معقول الميت يرد يحيا ...بسس وربي كنت شبه متأكد انه اهو.. نسخة منه ..صحيح يخلق من الشبه اربعين....استغفر الله خلني اشرب القهوة بلكن صحصحت شوية....مسك الكوب شرب منه شفه وبانت عليه ملامح القرف وقال: ايييخ.. باردة مو طيبة خلني اقوم اجيب لي غيرها... قام سام لجل يجيب كوب قهوة جديد....

في مكان ثاني >>>>>

انفتح باب القصر ودخل منه اربع افراد....
اريج ببتسامة وهي تلف حوالين نفسها بفرح في الصالة: الله اش قد اشتقت لبيتنا هنااااا.. وللبلد هاذا وللمكان كله بكبره ...مو مصدقة اخيرااااااا بنعيش هنا على طوووول...
ام زيد بفرحة لا تقل عن فرحة أريج: اييه يا بنتي والله عندك حق .. الحمدلله اخيرا ابو زيد قرر يعيش هنا وحشني البيت ووحشوني اخواني وولادهم....

اريج ببتسامة: وانااا بعد اشتقت لنسيم وأرز حيييل .....والحلو كمان اننا راح نحضر خطوبة ريماس من سيف وبنكون موجودين ياااااي ونااااسة...
تسنيم قالت :يااااي في حفلة هيه هيه هيه يعني بنرقص..
رنيم كملت : وبنلبس فساتين وبنحط روج ومكياج..
(التوأم رنيم وتسنيم اعمارهم 12 سنة.. ودايما يكملون جمل بعض ..هالشي بيكون مزعج للي ما يعرفهم عدل ولكن للي تعود على اسلوبهم بيشوفه شي عادي )
ام زيد بتأنيب: بنت انتي وياها مفيش مكياج ما زلتم صغار بس تكبرون بتحطوا..
تسنيم ورنيم بتذمر: لااااااا يمااا تكفيين بس رووج
ام زيد بصرامة: اوووس خلاص...قلت لا يعني لا..
التوأم بوزو كتفوا يدينهم بعدم رضا وسكتوا ..
أريج بحماس: يما لا تقولين لأحد اننا جينا خلنا نعملها لهم مفاجأة يوم الخطبة..
ام زيد : ان شاء الله يما ..


بعد مرور يومين >>>>>>>>>>>>

يوم الملكة والكل كان مجتمع عند بيت ابو سام والدنيا حوسة والكل مشغول بالتحضيرات...

عند البنات >>>>>>>>>>

كانوا جالسين في صالة مغلقة ومشغلين اغاني وبينتظروا ريماس تيجي...
أرز كانت لابسة: (فستان طويل على قد الجسم لونه اسود وكله يلمع من اوله لأخرة ومفتوح لين حد الفخذ وكان بدون كمام ومن فوق شيفون.. رافعة شعرها من قدام بأكسسوار ورد فضي ناعم حاطيته بالنص وباقي شعرها تاركته مسحوب على طوله... وحاطة بيدها اسوارة فضية وداخل فيها لون اسود..ومكياج اسود ومدموج فيه فضي...وروج وردي)
نسيم لابسة(فستان لونه زهر عليه ورد صغير بارز وناعم بنفس اللون مطرز بشكل حلو على الفستان.. وبكتاف ساحلة... نافش لين عند الركبة وله ذيل طويل لاخر الرجل... كانت عاملة شعرها كله بالفير رافعة منه شوي على جنب و حاطة فيه اكسسوارعلى شكل فراشة والباقي تاركته مفلوت... لابسه عقد كله كريستالات لون زهر فاتح....ومكياج زهرمدموج فيه بني ناعم.. مع روج زهر غامق)
هبة لابسة( فستان دانتيل طويل بكمام شفافة لونه ذهبي...وعاملة شعرها باف صغيرة من قدام ورافعة الباقي ذيل حصان والشعر المربوط كان معمول بالفير ... و لابسة حلق طويل لونه ذهبي فيه لمعة.. والمكياج ترابي ومدموج فيه ذهبي..مع روح بني فاتح داخل فيه ذهبي )
ريهام لابسة(فستان احمر من فوق شيالات بكريستالات فضية ونفس الشي على الجوانب لين الخصر ومن قدام احمر وظهرهه مكشوف .. طويل مفتوح لين فوق الركبة..شعرها عاملته كله ويفي وتاركته مفلوت.... اكسسوارات فضية وسنسال داخل فيه كريستالات حمرا....المكياج احمر مدموج فيه فضي مع روج احمر..)
ام ايهم لابسة (فستان اسود طويل ووسيع وكمامه شيفون واسعة مع حزام بالنص بيلمع..وعاملة تسريحة من قدام غرة على جنب ورافعة شعرها ولاميته كله... وحاطة كحل وميسكارة وروج زهر خفيف)
ام سام(لابسة جلابية من غير كمام لون اسود ولابسة عليه شال شيفون ينلبس مثل البلوزة وله يدين وقبته كلها عليه تطريز ذهبي لعند الصدر...وعلى الاطرف ذهبي واصل لين اخر الجلابية ..عاملة تسريحة مرجعة شعرها كله لورا و كعكة من تحت ولابسة حلق كريستال اسود كبير.. مع كحل وميسكارة وروج بني فاتح)
حنان لابسة(فستان دانتيل اخضر مع كتاف ساحلة وله كمام طويلة ..ولابسه عليه عقد ذهبي ناعم...شعرها عاملته ويفي وحاطيته كله على جنب ...مكياج اخضر مدموج فيه ذهبي وروج عنابي)
أريج لابسة(فستان اسود طويل ضيق من الخصر ووسيع من تحت كمامه والصدر شفاف والقبة بتلمع ...عاملة شعرها كلها سحب و في اخره مموج ..المكياج سموكي خفيف وروج عنابي..لابسة بيدها خاتم على كل الاصبع لون ذهبي..)
التوأم لابسين نفس الشي(فستان زهر ناعم لين عند الركبة منفوش وعليه ورد عنابي وحزام بالنص زهر ناعم ...وشعرهم متروك على طبيعته ناعم وساحل لين نص ظهرهم.. وشوز ابيض بكعب واطي..)
ام زيد( لابسة جلابية لون ايفوري وسيعة وبالنص مزمومة بأكسسوار ذهبي ناعم...قاصة شعرها كاريه وساحبته ..حاطة ميسكارة وكحل وروج بني)
وهم قاعدين بينتظروا العروس ... دخلت ام زيد وبناتها...
ام ايهم كانت تفضل القهوة للمعازيم لما شافتهم اتفاجأت.... ووسعت ابتسامتها ...حطت دلة القهوة والفناجين من يدها ...وبسرعة توجهت لام زيد الي كانت واقفة عند الباب,... سلمت عليها بحرارة وقالت: هلا وغلا.....هلا وغلا والله.... وبعدها ناظرت لأريج سلمت عليها وقالت ما شاء الله كبرانة وحليانة الله يحميكي وبعدها سلموا عليها التوأم... وقالت لأام زيد وهي تأشر لها: تعالوا اتفضلوا للداخل نورتونا من جد فرحت انكم جيتوا مفاجأة تجنن اتفضلوا عشان تسلمون عالباقي.... راح يفرحوا حيييل.... لاننا كلنا كنا نتمنى وجودكم معانا خصوصي البنات..
ام زيد ببتسامة: الله يسعدك يا ام ايهم هاذا من طيب اصلك.. واحنا فرحانين بالاكثر لسيف وريماس..وحبينا نساويها لكم مفاجأة ونيجي بيوم الخطبة..
ام ايهم: احلى مفاجأة والله...يلا خلنا ندخل..
ودخلوا مع ام ايهم والكل شافهم وقاموا يسلموا عليهم..
ام سام بفرح: حي الله مين جانا ايش هالمفاجأة الحلوة هاذي....؟؟ من جد فرحنا ...صدق كانت فرحتنا ناقصة من غيركم والحين كملت..بوجودكم..
ام زيد: ربي يسعدك يا ام سام ...ان شاء الله الفرح دوم عامر بيوتكم..
ام سام: الا قليلي ابو زيد جه وياكم..؟؟
ام زيد: لا بعد.. قال ان عنده شوية شغل بيخلصه وبيلحقنا ان شاء الله..
ام سام: ان شاء الله يوصل بالسلامة..
ام زيد: الله يسلمك يارب..
هبة ببتسامة حلوة: نورتونا يا عمة من جد فقدناكم حييل..
ام زيد وهي تناظر لهبة بحب: واحنا بعد فقدناكم بالاكثر... لجل كذا قررنا نيجي... وخلاص بنقعد هنا عطول
الكل متفاجئ: من جد...!!!!؟؟
ام زيد ببتسامة: ايه ان شاء الله ....وردت ناظرت لهبة بأعجاب وقالت: بسم الله عليك يا هبة كبرتي وحلويتي الله يحميكي ..
هبة بخجل قالت: هاذا من ذوقك يا عمة..
حنان ببتسامة حلوة وهي حاملة اسر بيدها: والله نورتونا يا جماعة..
ام زيد : النور نور الموجودين والله ... ناظرت لاسر ببتسامة حلوة وقالت: هاذا ابنك يا حنان..؟؟
حنان وهي تناظر لأسر: ايه هاذا اسر ..
ام زيد وهي تمد يدها تبي تحمله: ممكن احمله ..؟؟
حنان واهي تعطيها اياه: اكيد يا ام زيد ..
ام زيد واهي تبوسه: فديت هالوجه ما احلاه.. ماخذ منك ومن ماجد يا حليله..
حنان : ايه يشبهنا اثنينا..بس اوس يشبه ابوه اكثر..
ام زيد: وينه خلني اشوفه تدرين لي سنين ما جيت هنا فما اعرف شكله..
حنان: ان شاء الله بس تيجي ريماس ويكتبون الكتاب بخلي ماجد يجيبه لك ..

أرز وهي تحضن أريج: واااه مو مصدقة انك هنا يا الدبة ..ولاا بعد بتبقون على طول يااااي وناااسة.
نسيم بفضول تسأل: اليوم جيتوا..؟؟
أريج ببتسامة: لا من يومين..
أرز ونسيم فتحوا عيونهم متفاجأت وقالوا: يومييييييييين..؟؟!!!!
أريج ضحكت على اشكالهم: ههههههههههه ايه من يومين
أرز صغرت عيونها بغيظ: وليييه ما قلتي يا الدببة..؟؟؟
نسيم: من جدد انك نذلللة..
أريج: شوي شوي علي كليتوني... ما قلت لأني كنتي اريد اخليها مفاجأة..
أرز ونسيم حضنوها وقالوا بفرح: وربيي انها احلى مفاجأة...
بعد شوية جت ريماس مع امها ودخلوها للصالة والجميع انبهر بجمالها كانت لابسة(فستان من غير كمام ضيق لين الخصر ونافش من تحت لونه نيروزي ....عليه نقش ناعم وحلو بلمعة ... شعرها فارقته من النص ومعمول كله ويفي صغير ومعلق على جبينها اكسسوار برسمة حلوة وناعم لونه فضي... مكياج فضي وازرق نااعم وروج زهر... وكانت طالعة جنااان.)
بعد ما الكل سلم عليها وبارك لها جلست تنتظر عشان ياخذونها توقع..

عند الرجال>>>>>>>

كانوا قاعدين بينتظرون الشيخ.. واخيرا جه.. قعد وقرأوا الفاتحة واتفقوا على كل شي.. سيف وقع وباقي بس موافقة ريماس وتوقيعها... طلب الشيخ منهم يجيبوها لجل يسمع موافقتها وتوقع عالدفتر وطلب ابو سام من سام انه يروح يجيب ريماس لجل توقع وتسمع الشيخ موافقتها ..
سام لما وصل لباب الصالة قال: انا راح ادز رسالة لنسيم اقولها لجل تخلي ريماس تطلع.. بعد ما ارسل الرسالة وقف ينتظر..
نسيم وصلتها الرسالة قرأتها راحت لامها قالت: يما سام بيقول خلي ريماس تطلع ...
ام سام قالت: ماشي الحين بطلعها ... وراحت لريماس وقالت لها انهم يبونها تروح توقع..
ريماس طبعا كانت ميتة من الخوف والتوتروبنفس الوقت فرحانة انها خلاص اخيرا راح تكون هي وسيف مرتبطين طول العمر..لما طلعت من الباب لقت سام واقف ويبتسم لها وقالها: كيف الهمة يا عروس..؟؟
ريماس نزلت راسها بخجل وقالت: تمام..
سام مسك يدها وقال: اجل يلا خلنا نروح الشيخ ينتظر... راحت ريماس مع اخوها وسألها ان كانت موافقة.. وقالت انها موافقة ووقعت عالدفتر وباسها سام على راسها وبارك لها وردها للصالة..

عند الرجال ...

الكل قاعد يبارك ويهني ومبسوطين والفرح مالي المكان...
ايهم وهو يحضن سيف ويبوسه قال: الف الف مبرووووك يخوي والله كبرت وخطبت .. يارب بس تعقل ولا تفضحنا مع عمك..
سيف ضربه على كتفه عالخفيف وقاله: انت ما تجوز عن هالاستفزاز..؟
ايهم يضحك: هههههههههه لا احب اعصبك يخي انا حر..
جه سام سلم عليه باسه وقال بمزح: هاذي العصبية لازم تخففها.. ترا ان عرفت انك زودتها ويا ريماس حسابك معاي بيكون عسير.
سيف ببتسامة قال: لا تخاف ريماس امانة عندي بحافظ عليها... وبحطها بعيوني طول ما انا عايش .. صحيح بعصب بسرعة... بس مستحيل أاذي روحي... عمرك شفت احد يأذي روحه..؟؟
سام طبطب على كتفه وقال: وهاذا العشم فيك يا سيف..
هيثم كالعادة مسك رقبته وفركله شعره وقال: والله وصرت زوج اختي يالمطفوق...
سيف ناظر لسام بطرف عينه وهيثم ماسكه: يعني انت شايف بعينك... انا احاول اني ما اعصب... بس بوجود هالمخلوقات المستفزة حولي... شلوون تبيني امسك اعصابي..؟؟!!
هيثم تركه وهو يضحك ...قال بمزح:ههههههههه هاذا اختبار لك لجل نطمن على اختنا مو اكثر..
ليث جه حضن سيف وقاله: مبروووك يخوي الف مبروك.. ترا انا اكثر واحد فرحت لك....و اعرفك عدل ومطمن على اختي وياك اكثر من ما اهي عندنا.... ولا احتاج اختبارات ولا غيره لانك رجال والنعم فيك.. صح متسرع وتعصب بسرعة ولسانك متبري منك بس طيبك وقلبك الابيض يغلب..
سيف رفع حاجب وقال: بالله هاذا الحين يذم ولا يمدح..؟؟
والكل ضحك:هههههههههههههه
ابو ايهم سلم على ابو سام بحرارة وقاله: مبروووك يخوي..
ابو سام: مبروك عليك يخوي وان شاء الله يتهنوا ويتمم لهم فرحتهم على خير..
ماجد وابو همام سلموا على ابو سام وابو ايهم وباركوا لهم .... وابو همام سلم على سيف وبارك له...بعدها ماجد توجه لسيف حضنه بقوووة باسه وقال: الف مبرووووك يا المفهي.. من جد ماني مصدق انك خطبت ...!!من كان يتخيل ان سيف بيخطب اول واحد بالشباب ...؟؟!!
ابو همام :ههههههههههههههه والله صدقت.. اخر واحد كنت اتوقعه يخطب في الشباب اهو سيف ولكن شف سبحان الله النصيب ...
ابو سام سلم على سيف وقاله وهو يأشرله بأصبعه : تراني معطيك شقفة من قلبي.. حطها بعيونك ودير بالك عليها عدل الا ريماس ها..
سيف ببتسامة وهو يأشر على عيونه: ريماس بعيوني يا عمي.. لا تقلق ولا تاكل هم وان شاء الله ما بتنضان طول ما اهي عندي..
ابو ايهم وهو يربت على كتف سيف قال: والله وكبرت يا سيف وشفتك عريس .. مبروك يا ولدي..
سيف مسك يد ابوه وباسها: الله يبارك فيك يبا..

عند النساء في الصالة الثانية.....

اشكال الزغاريت والتبريكات والاغاني والرقص ..
ام ايهم وهي تسلم على ام سام تبوسها وتقول: مبروك يا ام سام الف مبروك...
ام سام ببتسامة حلوة: الله يبارك فيك يارب.. ومبروك عليك بعد ..
حنان جت سلمت عليهم وباركت لهم وقالت: مبروك يا جماعة منه المال ومنها العيال ان شاء الله...
ام زيد بعد سلمت عليهم وقالت: ان شاء الله ريته الف مبروك.. وان شاء الله ربي يتمم لهم فرحهم ويسعدهم بحياتهم..
الجميع: امييين..
ام سام : ربي يبارك فيكم وبعيالكم..
ام ايهم قالت بفرح: عقبال عند عيالكم يارب..
ام زيد وهي تناظر لهبة ببتسامة حلوة: ان شاء الله شكلي قريب بخطب لابني زيد...

أرز لاحظت نظرات عمتها لهبة ونقزت هبة بيدها وقالت ببتسامة: هبة هبة شكلها عمتي حاطة عينها عليك تبيك لأبنها زيد..
هبة ضحكت وقالت: هههههه أرز وربي عليك شغلات...
أرز وهي تناظر لعمتها: وربي ما امزح شوفي شلون تطالعك ...
هبة انتبهت لنظرات عمتها نزلت راسها مستحية ....
نسيم ضحكت: هههههههه اشوف أرز مشغلة الرادار...بس وربي يا هبة لو حاطة عينها عليك من جددد يا حظظكك ترا ابنها يجنن..
هبة قامت مستحية ومنحرجة قالت: انا بروح ااساعد امي...
أرز ضربت كتف نسيم وقالت: عجبك كذ احرجتي البنية..
نسيم تطالع لأرز وهي رافعة حاجب: الحين انا الي احرجتها ولا انتي يا رادار.؟؟
أرز: اقول بس اسكتي يكون احسن... بعدين تذكرت موضوع الرسالة وقررت تكلم نسيم..: اقول نسيم...؟
نسيم قاعدة و تهز نفسها مع الموسيقى وتطالع الي بيرقصوا: ها ايش عندك..؟؟
أرز بجدية: ابغى اقولك شي ضروري..
نسيم على نفس وضعها: قولي مين ماسكك؟
أرز نرفزت من نسيم.. مسكتها لجل توقف هز وقالت: وبعدين معاك..؟؟ اهدي شوية.. بقولك ابيك بموضوع ضروري وحضرتك لا ناظرتيني ولا حتى مهمتة..؟؟!!
نسيم لما شافت ان أرز جدية كثير لفت عليها... بأهتمام قالت: خير أرز قولي شصاير..؟؟
أرز وهي تضم يديها ببعض: نسيم انتي تدرين ان امي راحت وخلتنا انا وهمام لما كنا صغار..
نسيم بفضول واستغراب بنفس الوقت :ها..؟؟اييه..؟؟وشنو جاب طاريها عبالك الحين..؟؟؟
أرز على نفس وضعها كملت: وانا ما عرفت لحد الان السبب الي خلاها تتركنا وتروح..
نسيم بنفاذ صبر: أرز ادخلي بالموضوع من غير مقدمات فقعتيني...
أرز طالت محمولها وفتحت الرسالة ...قالت وهي تمده لنسيم :شوفي ايش جالي قبل يومين..
نسيم وهي تقرأ الرسالة وسعت عيونها عالاخر.... وقعدت خمس دقايق على حالها تستوعب المكتوب...بعدها ناظرت لأرز وقالت: أرز من جد انها مزحة سخيفة .. متى تبطلين تساوين مقالبك هاذي..؟؟
أرز ناظرت لنسيم بجدية وقالت لها: تراها لا مزحة ولا مقلب.. شوفي الرقم دولي ...
نسيم ناظرت لأرز بتافجؤ قالت: معقول...؟؟!!!!!
أرز وهي تهز راسها : مدري والله يا نسيم مدري ...
نسيم: طب ردي على الرسالة... يمكن تكون مزحة سخيفة من احد او شي...
أرز : كيف بتكون مزحة والرقم دولي يا نسيم..؟؟
نسيم: مالك غير انك تدقي عالرقم.. ووقتها بتعرفي ان كانت الرسالة من امك جد ولا لا..
أرز بحيرة وتردد: بس اخاف ارد او اكلمها ابوي يزعل..
نسيم بنفاذ صبر: يا أرز شلون عمي بيدرى اصلا انك كلمتيها..؟؟ لا تجننيني... بعدين انتي من حقك تعرفين اهي ليش تركتكم وراحت مو معقولة تبقي كذا مو عارفة شي...!!و تدرين اننا ما نعرف شي مثلك... لأن اهلنا ما كانوا بيتكلمون عن هالموضوع امامنا .....حتى كان ذكره ممنوع لانه بضايق عمي حييييل...
أرز تنهدت وقالت: صح انا من حقي اعرف ليه تركتني وراحت.. ابوي ما قبل يقولي السبب... وحتى زفني زفة مرتبة لما مرة سألته ليه امي تركتنا... اريد اعرف ليه ساوت كذا ...؟؟ ليه حرمتني منها ومن اني احس بحنانها..؟؟بعدها ناظرت لنسيم وقالت: تدرين شلون..؟ انا بطلع بدق عالرقم واحسم الموضوع..
نسيم هزت راسها بالموافقة... وطلعت أرز لجل تكلم الرقم وتفهم كل شي....

بعدها...سيف طلب انه يجلس ويا ريماس لوحدهم..
ريماس وسيف في المجلس...
ريماس كانت جالسة على مقعد لشخصين وبعيد عن سيف ...منزلة راسها خجلااانة ومتوترة حيييل...سيف كان جالس اقبالها على مقعد كبير بيطالعها ومعجب بجمالها ....ما عجبه انها بعيدة فقام وجلس جنبها لزق فيها قال وهو يرفع وجهها لناحيته: سبحان الي خلقك محلاكي.. عيونك هاذي سحرتني من اول مرة شفتهم فيها... اانا بحمد ربي ليل نهار انك صرتي لي وحلالي... حط يده على خدها وكمل: وربي يا ريماس ما راح ازعلك بعمري وبحاول على قد ما اقدر اسعدك ...باس راسها وقال بهمس: احبك يا غلاتي...يا قلبي يا كل حياتي..
ريماس بصوت يالله طالع من الخجل: وانا...بعد..احبك..وبحمد ربي انه جعلك من نصيبي..
سيف ابتسم ابتسامة حلوووة قال: فديت الخجول ما احلاه وما اغلاه يا ناااس ..وحضن ريماس حضن دافي وجميل..
بعد سيف عن ريماس ...قعد يناظرها بحب وقال: تدرين.. .؟؟ صح ان طباعنا مختلفة.. انا فوضوي شوية وانتي كثير هادية.. .. انا كلامي دج وبعصب بسرعة.... وانتي راكزة وعاقلة وكلامك موزون..بس سبحان الله.. صفاتك هاذي اهي الي خلتني احبك اكثر واكثر واتعلق فيكي اكثر .. ربي يخليكي لي وما يحرمني منك ابدد..
ريماس ناظرت لسيف بجدية وقالت: سيف ابيك توعدني وعد...اشرت على قلبها وقالت: لجل تحافظ على هاذا لازم توعدني هالوعد ..
سيف عقد حواجبه وقال: ريماس انا عمري سكت حط يده على مكان قلبها.. وكمل كلامه: ما حأجرح هاذا ابدد ..
ريماس ابتسمت ابتسامة حلوة ومسكت يده وقالت: ايه انا متأكدة من هالشي بس ابيك توعدني..
سيف ناظر لعيونها بحنان وقال: أيش تبي اوعدك انتي قولي بس وبلبيه لك عطول..
ريماس ببتسامة خجولة قالت: ابيك توعدني انك ما تتركني ابد ولا تبعد عني وتبقى لي طول العمر..
سيف حط يده على خدها ناظرها بعمق وقال: بس كذا..؟؟ حاااظر من عيوني.. اوعدك وعد عمري يا عمري.. اني احافظ عليك واصونك وابقى احبك وما يفرقني عنك الا الموت...
ريماس ناظرته بحب وقالت: ربي يخليك لي ولا يحرمني منك ابد..
سيف مسك يدها باسها وقال: ولا يحرمني منك يا نبض هالقلب الي عايش لجلك...

في الساحة الخارجية للقصر أرز كانت غرقانة بحيرتها>>>>>

واهي واقفة برا فاتحة على الرقم... وتناظر كلمة اتصال ومترددة انها تدق او لا... كان في عيون تراقب المكان من بعيد... ولما شاف أرز قال ببتسامة خبيثة: والله جيتي والله جابك.. هاذي فرصتي اني انفذ الي ببالي...وتقدم لأرز ببطئ ولما وصل وقرب لها حط يده على فمها وسكره ....!!


>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 13-10-2018 الساعة 11:06 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

لعنتي اني اشبهها / بقلمي

الوسوم
لعنتي , اشبهها , بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . فايزة . سكون الضجيج - مملكة العضو 1159 09-01-2019 08:09 PM
رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي Roond روايات - طويلة 73 20-12-2018 12:39 PM
أحببتك بجنون فكان لابد أن أدفع ثمن حبي المجنون/ بقلمي إلــــيــــنــــا قصص - قصيرة 6 01-10-2017 03:48 PM
جنازة كلمات...\بقلمي DELETED خواطر - نثر - عذب الكلام 16 06-08-2017 07:51 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM

الساعة الآن +3: 11:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1