غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 14-10-2018, 10:01 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


الفصل العشرون ارجو لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل العشرين<<<<


ريهام كانت كالعادة قاعدة لوحدها على زاوية وتطقطق بالمحمول تبعها ....الا تجيلها رسالة من نفس الرقم الي بعثلها المرة الي طافت فتحتها و لقت كلام غزل:

عذّبيني بكلّ شيء سوى الصدّ فما ذقت كالصّدود عذاباً
وقد قادت فؤادي في هواها وطاع لها الفؤاد وما عصاها
خضعت لها في الحبّ من بعد عزّتي وكلّ محبٍّ للأحبّة خاضع
ولقد عهدت النّار شيمتها الهدى و بنار خدّيك كل قلبٍ حائر
عذّبي ما شئت قلبي، عذّبي فعذاب الحبّ أسمى مطلبي

ريهام قلبت عيونها بتملل وقالت: هفففف مصدق نفسه هاذا وبعدين عاد...؟؟ خلني ارد عليه اقل قيمته هالوقح واعرفه مقداره..ريهام وهي تكتب : شوف يلي ما تستحي على نفسك.. انت شلون ترسل رسائل وبكل وقاحة تتغزل انت ووجهك ...؟؟شوف انا مدري من وين جبت رقمي.. لكن وربي ان رجعت بعثت لي برسالة كمان وازعجتني لراويك شغلك عدل سمعت..؟ وهذا الرقم بتمحيه وبتنساه من عندك بالمرة.. وان كنت تبي تتسلى فشوفلك احد غيري فاهم..؟؟

احمد كان قاعد ومنزل نفسه عالكرسي ...ينتظر يشوف بترد هالمرة ولا بطنش مثل المرة الي طافت..؟؟ و وصلته رسالة .. عدل جلسته وطالع المحمول: اخيرا رديتي..لما فتح الرسالة شاف محتواها قال ببتسامة: هه ما استغربت ردك هاذا ابد وكنت متوقعه... بس مين الي يمحي رقمه وينساكي..؟؟ بأحلامك يا حلوة.. وهاذا الغرور راح امحيه.. تراني مطوول روحي علييك حييييل.. لجيبك تركعي وتترجي يا ريهام..وبكرا تشوفين...مسك المحمول كتب (شوفي يا بنت الناس انا ما ابغى اتسلى ولا شي انا شفتك مرة وعجبتيني دخلتي عقلي وقلبي.. انا بقدر امحي رقمك من محمولي.. ولكن شلون اقدر امحي صورتك الي نحفرت بقلبي قليلي شلون..؟؟ انا لقيتك وما راح اضيعك من يدي لو مهما صار سمعتي..؟؟)
ريهام وصلتها الرسالة فتحتها.... ولما قرأت الي فيها حست برعشة صغيرة بقلبها.. بعدها سرعان ما شالت هالاحساس ...ضحكت بأستهزاء وقالت: هههه.. ما بقى علي غير هالاشكال.. لا ويهدد بعد ..؟!؟ اييه انت الي جبته لنفسك بس الحين مو فاضية لك.. لما ارد البيت براويك شغلك معاي بعدين..

اثناء ما أرز واقفة برا وفاتحة على الرقم ...تناظر كلمة اتصال مترددة انها تدق او لا... كان في عيون تراقب المكان ولما شاف أرز قال ببتسامة خبيثة: والله جيتي والله جابك هاذي فرصتي اني انفذ الي ببالي..
تلثم.. وتقدم لها من وراها بشويييش ....ولما صار قريب حيل حط يده على فمها..وسحبها لمكان ما كان متخبي..
أرز لما حست ان احد حط يده على فمها وسكر عليه خافت كثيير وقاومت ..حاولت تصرخ ولكن اهو كاتم صراخها بيده وفضلت تحاول تفلت نفسها منه... لكن بنيته اقوى بكثير من بنيتها فما قدرت له.... ولما وصل لمكان ما هو متخبي طلع المسدس من جيبته الورانية ووصوبه لراس أرز وقال: ان طلع حسك بخلص عليك فهمتي..؟؟ أرز هزت راسها بخوف ودموعها بدت تنزل.. طلع قطعة قماش من جيبه وربط فيه فم أرز لجل ما تصارخ وطالع قطعة ثانية ربط فيها يدينها... ورجع يصوب المسدس لها.. طالع موبايله دق على رقم وانتظر لين يرد..

عند الشباب >>>

سيف من بعد ما رد للشباب.... كان جالس بجنب ليث ويسولف معاه...
سيف : اقول ليث.. ريماس قالت لي ان عمتي جت اليوم على الخطبة ...وقالت انهم بيقعدون هنا على طول خلاص ما راح يردوا يسافروا..
ليث ببتسامة وصوت عالي.. قاصد يسمع هيثم الي جالس اقبالهم: من جد عمتي جت مع بناتها اليوم على الخطبة..؟؟
سيف عقد حواجبه من صوت ليث: ايييه وجع... شفيك نهبلت وتصارخ..؟؟ تراني جنبك واسمع الحمدلله.. بعد ما نصمخت...
هيثم لما سمع كلام ليث فز قلبه ...حبيبته هنا وهو ما يدري...؟؟ قعد يفكر بطريقة يشوفها فيها قبل لا يردون للبيت...
الا يرن محمول سيف.. طالعه وناظر للرقم عقد حواجبه بتساؤل وقال: من هذا الرقم الغريب الي يدق علي بهالوقت..؟؟ايه الحين برد وبشوف...سيف وهو يحط المحمول على اذنه: السلام عليكم..
.بنبرة حقد: والله ريته الف مبروووك يا عرييسس..ان شاء الله مستانس..؟؟خطبت وفرحت وان شاء الله كله تمام..؟؟
سيف ما عجبه اسلوب الي يتكلم ولا نبرة صوته قال بحدة: مين معاي..؟؟
.....: مو مهم تعرف مين... بس المهم تعرفه ان معاي امانة وان ما خرجت الحين ولوحدك من دون ما احد يشك بشي...الامانة ممكن تضييع للأبد....تراني شخص ما يعرف يحافظ على الامانات ههههه...
سيف بأستهزاء: لا دمك خفيف... اقول اتلايط بس مو ناقصني مخابيل على هالمسا.. وكان بيقفل بوجهه بس سمع صوت صراخ بنت مكتوم ...خلاه يجمد من دون حراك..!!!
جاله بعدها صوت الرجال يقول بخبث: قلت لك عندي امانة... وانا ما احب الاستهبال.. ها بتيجي ولا تقول للامانة وداعا وللأبد..؟؟
سيف وهو يصك على سنانه وبانت عضام فكه ...ضغط على الموبايل بتوتر وعصبية..قال بهدوء لجل لا يلفت الانتباه: ماشي... الحين بطلع.. بس يا وييلك ان صار لها شي.. ما تلوم الا نفسك..فهمت..؟؟
الشخص: لا تنحمق كثير بس واخلص يلا انا بانتظارك...واياك يبان عليك اي شي يخليهم يشكون فيك ..فهمت..؟؟
سيف قفل الخط وحاول يهدأ ويبان طبيعي بقدر الامكان.. بعدها لف على ليث وقال:انا بروح الحمام ثواني وراجع..
ليث هز راسه ببتسامة وقال: ماشي بننتظرك..
الشخص يناظر لأرز وهو ماسك المسدس ويقلب فيه ...قال بضحكة شريرة: ههههههههههه تدرين يا حلوة الحين بتشوفين لحظة تاريخية بحياتك...ما بعمرك راح تنسيها ابد..
أرز والكحل مع الدموع ساحل ومتعبي وجهها بالاسود... ترجف وتبكي هزت راسها بمعنى لا...
بعدها بدقايق ...سيف طلع للخارج ...قعد يتلفت حواليه لجل يشوف وين الشخص الي كلمه وقاله يخرج...
اثناء وسيف بيناظر حوالين المكان.... الشخص ناظر لأرز نظرات تخوف وقالها ..:ان طلع حسك وربي قاضي عليك هنا فهمتي...؟؟ أرز بس تبكي ..بعدها تقدم الشخص شوية شوية لجهة سيف الي كان لاف ظهره... طالع المسدس وصوبه لمكان ما هو واقف..أرز وهي تشوف الرجال موجه المسدس لناحية سيف خافت عليه..ما تدري شلون وقفت وراحت تركض ...وتصرخ باقوى ما عندها لجل تنبهه ...؟؟ و باللحظة الي سيف سمعها والتفت فيها لها ...!! الشخص اطلق رصاصة وصاب سيف بصدره...!!!!!

بالداخل...

الكل سمع الصوت وراحوا يركضوا بسرعة يشوفون شنو السالفة...

سيف بانت على وجهه ملامح الالم ووقع عالارض... تقدم الشخص له ..شال اللثمة عن وجهه ..قال بكل حقد: مو انا سامي الي يتعلم علي فهمت..؟؟ قلتلك بدفعك الثمن غااالي.. بس ما قلتلك انه بيكون حياتك... بسرعة رجع اللثمة على وجهه وهرب.. لما سمع خطوات جاية من الداخل..
سيف يالله يالله يلتقط نفسه قال وهو يحاول يقاوم ما يسكر عيونه ويناظر سامي وهو بيبتعد:ا.اا.ه يا..ا .النذل .. بعدها شهق... كح من فمه دم وغمض عيونه...؟؟!؟!
أرز ولسى فمها مسكر ويديها مربطين....كانت مصدومة.. مشت بخطوات بطيئة لجهة سيف وصلت عنده وقعدت تناظره ... كان الدم خارج من فمه وحواليه بكل مكان... قعدت على ركبها بضعف ...
بعدها الكل طلع ونصدموا لما شافوا المنظر ...؟!!!! ليث عالسريع تقدم لسيف ..قعد على ركبه ورفع راسه قعد يقول وهو يناظره بخوف: سيف..سيف..؟؟سيف رد علي سييف سييييييييف..!!!!
لحقه ايهم ونزل لمستواهم قعد يلمس جسم سيف ويناظر بعدم استيعاب ...قال والدموع معلقة بعيونه بصوت باكي: اخوي لا لا لا تموت وتخليني.. سيف رد علي يخوي..رد علي
سام كان ورا ايهم.. عطول نزل لمستوى سيف وقال لليث: ليث بسرعة روح جيبلي اي قطعة نظيفة ومعقم خلني اوقف النزيف...ليث ما تحرك يناظر سيف بعدم تصديق ودموعه تنزل.. سام بحدة وصراخ: ليييث تحرررك بسرعة.... ليث صحي على صراخ سام ..وقام عطول للداخل يجيب قماش ومعقم..
سام ناظر لأبوه وقاله: يبا دق عالاسعاف بسرعة خلهم يجوا...ونفذ ابوه عطول الي قاله له سام
والكل وصل لعندهم.... ام ايهم وهي تلطم وتصارخ بأعلى صوت وتبكي: ولدييييييي.. لااااااااااا ياولديييييييي ... وولديييييي سيييييفف..
ريهام حاطة يدينها على راسها ودموعها بتنزل بهمس قالت:سيف..
هبة بصراااخ وبكا: لااااااا سيييييييف...
ماجد حضن حنان الي صرخت لما شافت المنظر وقال بقلق وخوف: شنو الي صاير هنا..؟؟!! لا حول ولا قوة الا بالله ..لا حول ولا قوة الا بالله...
ابو ايهم مصدوووم واقف مثل الصنم يناظر...
بعدها وصل ليث مع القماش والمطهر.. واعطاهم لسام...
سام اخذهم منه وحطهم بجنبه.... شق قميص سيف وقعد يتفحص مقدار عمق الاصابة... وهو يناظر بجدية كبيرة قال: الاصابة شكلها عميقة ..ما في غير طريقة لجل اعرف اهي وين استقرت.. بس راح تألمه كثير..
ليث بخوف: اجل ايش العمل الحين..؟؟
سام قال لليث: ابيك تمسك سيف وتثبته من يديه...لانه راح يتألم كثير واحتمال يتحرك حركة.. تحرك الرصاصة للداخل اكثرر وتسبب مشكلة احنا بغنى عنها..
ليث هز راسة بالموافقة ونفذ الي قاله عليه سام...
بعدها سام مسك المطهر وعقم يدينه اخذ نفس وطلعه... ثبت يده على صدر سيف وباليد الثانية دخل اصبعه داخل الجرح وقعد يفحصه... هنا سيف طالع صرخة الم عااالية ... ومن كثر الالم تحرك حركة قوية كان بيفلت من ليث .. وقدر يثبته بمساعدة ايهم الي مسك رجليه ...و سام الي مثبت صدره بيده...بعدها طالع سام يده من الجرح وقال:مثل ما توقعت الرصاصة مستقرة بعمق في الداخل... انا بحاول اخفف النزيف لين ما تصل الاسعاف وننقله على المستشفى.. مسك قطع القماش وقعد يبدلها على الجرح...
ريماس ببكاء وهي حاطة يدها على فمها: سيييف ..سييييف...لااااااا..لاااا.يااارب ياااارب ..سييييف
نسيم حضنت ريماس الي بكت بقوة على خطيبها ..الي ما لحقت تتهنى فيه...وفجاة تذكرت أرز الي المفروض انها بالخارج تكلم تلفون...!! قعدت تتلفت حواليها تدور عليها.. وللمفاجاة لقتها قاعدة وفمها مع ايديها مربطين..!! نسيم بصوت عالي: أرز...؟؟؟!!!!! تركت ريماس وراحت لجهة أرز الي ما زالت على حالها..نزلت لها وهي تناظرها بأستغراب فكتها وقعدت تحسس على شعرها وقالت:أرز شصاير..؟؟ليه شكلك كذا ايش الي حصل..؟؟ ابو همام انتبه لبنته ولحق نسيم نزل لمستواهم وهو يقول متفاجئ: بنتي أرز...شفيك..مين الي عمل كذا...؟؟أرز..؟؟
أرز ولا كأن احد يكلمها كانت بعالم ثاني.. راسها كان يدور فيه ذكريات مشوشة مو واضحة... وهي تناظر لسيف والدم مغرقه.... رجعت لها لقطات كانت مو متذكرتها...حطت يدها على راسها بألم وكل المشاهد تتكرر قدامها...|(همام يصرخ وهو يحاول يحميها: لااا..نحرفت السيارة عن الطريق..دم عالزجاج..همام بينزف دزها من الباب ابتسم و هو يقول: لازم تعيشي...)
أرز خنقت بدت تسعل بشكل قوي.. نفسها بلش يقطع..عيونها قلبت لفوق ..مالت على نسيم وفقدت الوعي...!؟؟ نسيم بصراخ مع خوف وهي تناظر أرز بحضنها: أرز..أرز قومي...أرزز..لحقوا علييي...وبلشت تبكي...سام الي كان ضاغط على الجرح بالقماش ..التفت لهم...شاف شكل أرزكيف صار...بسرعة قال لأيهم: ايهم اضغط هنا لازم اسعف أرز بسرعة..؟ايهم ضغط محل ما قاله....وناظر لنسيم وأرز..
توجه لنسيم قالها: مدديها هنا بسرعة...نسيم نفذت كلامه عطول...سام قعد يتفحص نفس أرز.. شاف انه ما في نفس بسرعة حرك راسها لأعلى ...فتح فمها..سكر انفها..قعد يعمللها تنفس صناعي وينفخ في فمها مرة ويضغط على صدرها مرة ..لين أرز كحت ورجع نفسها بس ضعيف...سام مسك يدها قعد يتفقد النبض لقاه منخفض..ناظر لنسيم وقال: أرز عندها مشكلة بالقلب. صح..؟؟
نسيم ودموعها على خدها قالت بصوت راجف: ايه..عندها اعتلال بعضلة القلب..
سام ما كان يبي يسمع هالجواب الي كان شاك فيه..حس بضيييق كبييير...
بعدها وصلت سيارة الاسعاف.. وحملوا سيف على النقالة ودخلوه للسيارة.. سام قالهم عن حالته وصعد وياهم ..وهو جالس ورا على الكرسي بسيارة الاسعاف قال: ما في وقت ابدا لجل تنتظروا سيارة اسعاف ثانية.. بسرعة انقلوا أرز بالسيارة ولحقونا عالمستشفى ... سكر الباب ومشت الاسعاف ..



>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 14-10-2018 الساعة 10:15 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 16-10-2018, 09:00 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


ارجو لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل الواحد والعشرون<<<


وقفت سيارة ونزل منها سامي ...قعد يمشي لين وصل حافة جبل عالية في مكان مقطوع ويخوف ... وقف على حافة المنحدر... ابتسم بشر وقال: هاذا جزات الي يلعب مع سامي يا سيف... وطالع المسدس ..مسح البصمات ...بعدها رماه لأسفل المنحدر .... لف ظهره ومشى ركب السيارة وتحرك...

في المستشفى>>>>>>

الكل كان قاعد ينتظر الي يبكي والي يدعي والكل خايفين وقلقانين....

ريماس كانت جالسة عالارض تبكي بحرقة وتقول بصوت واطي: يااااارب..اااه يا سيف ما لقحت اتهنى فيك لا تروح وتهدني لوحدي سيف ....يااارب يااارب...ااااه..خذ من عمري واعطيه يااارب ..بس لا تحرمني من سيييف يااارب ....اااااااه
ام ايهم جالسة على المقعد رافعة يدينها تدعي وتبكي وتقول: ياارب تقوملي ولدي بالسلامة.. يااارب مالنا غيرك ياارب...
ابو ايهم قاعد جنبها.. والثاني دموعه تنزل يدعي ويقول: اللهم لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه...اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه....اللهم لا منجى ولا ملجأ منك الا اليك..اللهم اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين.. اللهم اشفي لي ابني سيف وارجعه لي سالم يارب..
ايهم واقف ساند نفسه على الجدار وملامح الحزن باينة عليه.... كان مكتف يدينه فكهم وحطهم بجيبة جكيته وتحسس شي كان فيه ..طلعه الا هي القلادة ..ايهم ضغط عليها بقوة قال بصوت هامس ما يسمعه غيره: كنت ابي اعطيك القلادة اليوم اااخ يخوي...وبعدها نزل وهو ما زال مستند على الجدار للأرض وضم يدينه عالقلادة وحطهم على فمه وبكى بصمت..
ليث كان قاعد على مقعد ومقدم نفسه وضام يدينه ببعض ويهز رجله بقلق وخوف ويقول بنفسه(ما راح تروح وتتركني يا سيف ما تساويها وتهدني بروحي يا صاحبي.. يارب يااارب) وبعدها نزل راسه وحط جبينه بين اصابع يديه وهو ما زال ضامهم...
ام زيد كانت حاضنة هبة الي بتبكي من قلب..والتوأم ماسكيين في امهم خايفين مو فاهمين ايش صاير..غير ان ابن خالهم داخل الغرفة..
ريهام كانت قاعدة لوحدها وتبكي..جت عندها حنان وحضنتها لجل تخفف عنها وريهام ما ساوت شي بس تبكي.
ابو سام وماجد كانوا واقفين ينتظروا بقلق..


داخل غرفة العمليات........

سيف امدد على السرير بغرفة العمليات... وفوقه الاضاءة تبع الغرفة.... مغطى بغطاء و مكشوف مكان الاصابة... حوالينه اجهزة كثيرة وفي بفمه خرطوم للتنفس ... وحوالينه الممرضة الرئيسيه والممرضة المساعدة ودكتور التخدير والدكتور المساعد...جه سام بعد ما تجهز للعملية.... كان لابس كفوف الايدين وحاط الكمامة ولابس طقية ولباس العملية الاخضر...بعد ما عقمت الممرضة مكان الجرح وجهزت سيف.. سام قال: يلا خلنا نبدا العملية... بسم الله الرحمن الرحيم...ناظر الممرضة الي قباله وكان بجانبها الطاولة الي عليها ادوات الجراحة وقال: اعطيني المشرط..بعد ما اخذ المشرط.. شق الجرح لجل يطالع الرصاصة ....بعدها قالها اعطني الملقط ... وقعد سام يحاول يخرج الرصاصة .....بعد ما مرت فترة وهو يحاول .. ما لقيها مكان ما كان متوقع ...سام بقلق ..مشكلة.. الرصاصة الاغلب تحركت اكثر للداخل.. !!!


في غرفة ثانية في نفس المستشفى>>>

أرز نايمة بعمق على السرير الابيض وعلى يدها جهاز يقيس نبض القلب.. وعلى فمها الاوكسجين ومعلق بيدها الثانية المغذي...
كان عندها بالغرفة ام سام ونسيم واريج..وابوها...
ابو همام جالس عالسرير وماسك يد بنته ويحسس على شعرها..
ام سام جالسة ماليها الحزن على مقعد اقبال السرير..وكان بجنبها أريج.. بتبكي على حال أرز وسيف الي مو معروف كيف حالته صارت الحين ...نسيم جالسة اقبال ارز على كرسي وتناظرها ... قالت بحزن وأسى: ايش الي صار لنا...؟؟ وليه صار كذا...؟؟ كنا مبسوطين وفرحانين لجل سيف وريماس وكذا فجأة بلحظة ينقلب فرحنا لحزن ليش..؟؟ ليش..؟؟
ام سام تنهدت بحزن وقالت: قدر الله وما شاء فعل الحمدلله على كل شي الحمدلله..
أريج بين دموعها:ياااااارب ..الحمدلله الحمدلله
بعدها أرز عقدت حواجبها وبان على وجهها ملامح الانزعاج ...انت انين يقطع القلب... ورددت بصوت يادوب ينسمع:هماااام..همااام...هما.م ..لا..لااا..ونزلوا دموعها..
نسيم ناظرت لامها بأسى وبكا قالت: يما أرز تبكي وتمتم بأسم همام...
ام سام: لا حول ولا قوة الا بالله...
ابو همام ما قدر يمسك دموعه ,... تذكر اسوأ ذكريات مرت عليه بحياته ...بعدها ابو همام عقد حواجبه قام مسرع وطلع خارج المستشفى....

على بوابة المستشفى.....

ابو همام واقف... طالع محموله ودق رقم وحط المحمول على اذنه وقعد ينتظر الرد...
....جاله الرد: السلام عليكم
ابو همام: وعليكم السلام شلونك..؟؟
....:الحمدلله بخير ماشي الحال..انت شلونك عساك بخير..
ابو همام بعصبية شوية: منين بيجي الخير فهمني ها..؟؟ وانت متخبي كذا واختك تتعذب..؟!؟! وبعدين عاد لين متى ناوي تبقى اموت نفسك وانت لسى عايش..؟؟!!
همام: يبا والي يسلمك انا فهمتك وشرحت لك كل شي ما اقدر اظهر ما اقدر...
ابو همام بصوت عالي ونرفزة: يعني عاجبك حال اختك الي تتعذب بسببك..؟
همام بحزن:يبا اهي مع الوقت راح تنسى,...
ابو همام: كم يعني فهمني كم من الوقت وبتنسى...؟؟ كاهي لها سنتين ونص ما نست ..لين متى بتخليها تتعذب عفراقك فهمني..؟؟
همام: يبا لا تقلق... اهي من بعد ما صرت انت قريب منها حتنسى شوي شوي...ما دامك انت تعوضها الحنان الي هي محتاجته..
ابو همام بغضب وتسرع قال: تنسى شلون واهي مرمية بالمستشفى بسببك ها..؟؟بتنسى شلون واهي تأن باسمك وتبكي وهي نايمة فهمني..؟؟
همام مصدوم: بالمستشفى....؟؟يبا ايش قاعد تقول كيف بالمستشفى ليه ما قلت لي للحين..؟؟
ابو همام : وافرض قلت لك ايش بتسوي مثلا... ؟؟منت بتقول ما تقدر تظهر... يعني ما راح تقدر تساوي شي ما بيطلع بيدك شي...
همام بضيق قال: يبا دير بالك على نفسك ...وعلى أرز لازم اقفل الحين سلام...قفل من غير يسمع رد ابوه..
ابو همام: الو همام ..همام...؟؟ بندم لتسرعه قال: استغفر الله بس انا ايش ساويت..؟الحين بينقهر اكثر انه ما راح يقدر يشوفها..ورد للداخل لجل يشوف ايش صار مع سيف...ويرجع لأرز..
همام من بعد ما قفل من ابوه ضغط على المحمول بقوة ..... رفع راسه للسما ...غمض عيونه بحزن..قال: لازم اروح اشوفها.. هاذي بنتي مو بس اختي لازم اروح اشوفها...وقام من مكانه متوجه للمستشفى بعد ما بعث لأبوه رسالة لجل يقوله اسم المستشفى.. و بعد اصراره انه يعرف الاسم قال له..وطبعا ابوه ما سكت غير لما عرف ليه همام طلب اللاسم...وما قدر يعارض عالقرار ابد لأن يدري اش قد همام متعلق بأرز...

ايهم ما زال على حاله جالس عالارض ينتظر يطلع احد يطمنهم على سيف..دق جواله ..طالعه وناظر للرقم لقاها أنوار.. تنهد بأسى ..فصل الخط.. كتب لها رسالة قالها فيها(اسف يا انوار بس مو قادر اتكلم الحين..اعذريني..)وبعدها قفل محموله ورده لجيبته...
انوار كانت قاعدة على سريرها مادة رجولها وساندة نفسها على مقدمة السرير... تطالع بأستغراب كيف فصل الخط بوجهها..!! وبعد شوية وصلتها رسالة فتحتها ولقت انها من ايهم وكاتب فيها(اسف يا انوار بس مو قادر اتكلم الحين..اعذريني..)..انوار عقدت حواجبها بأستغراب اكثر وقالت: غريب يارب ما يكون صاير شي بس..انا لازم ارجع ادق مرة ثانية.. وطلبت الرقم ولكن لقته مغلق... زاد استغرابها بالاكثر قالت: غريب اغلق محموله...يارب المانع يكون خير يارب...بعدها حطت محمولها بجنب السرير وقالت: بنام الحين وان شاء الله بكرا برد اكلمه واطمن..

نرد لغرفة العمليات....

سام من بعد ما لقي الرصاصة بمكان ما اهو متوقع قال للممرضة :اعطيني جهاز الاشعة بسرعة..بعد ما عطته اهو..قعد يشوف على الشاشة وين صارت الرصاصة وتفاجأ انها مخترقة غشاء القلب وواقفة بمكان حرج جداااا...!!الدكتور المساعد قال بقلق: دكتور سام شوف الرصاصة وين مستقرة ..؟؟مشكلة الوضع كذا صار خطير..
سام بأنفعال: شايف ترا مو اعمى...الدكتور ما عجبه طريقة كلام سام وياه.. وسام لاحظ فقاله: اسف اعذرني يا دكتور مراد.. مو قصدي بس مع التوتر..
الدكتور هز راسه بتفهم وقال: ولا يهمك حصل خير.. بس الحين شنو بتساوي..؟؟
سام تنهد وفرك جبينه :بكمل العملية اكيد ما راح اتركه يموت..
الدكتور بقلق: بس يا دكتور..
سام قاطعه بجدية: لا بس ولا شي ...انا دكتور ومتخصص بمثل هاذي الحالات.. مو معقول اقعد مكتف يديني ما اساوي شي.....!!!! لازم ينشق الصدر لجل اقدر اطالع الرصاصة...اعطني المشرط...وشق الجرح ....اعطني المباعدات(بتباعد الجلد والانسجة ) وبان القفص الصدري قال:اعطني القاطع...بعدها قص القفص لجل يوصل القلب...اخذ نفس مد يده وقال: اعطني المقص ...دخل المقص بحذر لمكان الجرح وقعد يحاول بحذر شديييد وببطئ انه يطالع الرصاصة...

في خارج الغرفة..

ام ايهم كانت على حالها.. فجأة قلبها نغزها وقالت لجل تبعد هالشعور الي جالها: ..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..استغفر الله العلي العظيم واتوب اليه.استغفر الله..

في الغرفة...

مرت فترة وسام يحاول يخرج الرصاصة .. غمض عيونه بتعب وفتحهم ..ورجع يكمل شغله ...فضل يفتش مكان الرصاصة لين اخيراا لقاها...قال واهو يخرجها بحذر..:اخيرا خرجت.. فجأة نبضات القلب نخفضت كثير وطالع الجهاز صوت انذار..الممرضة بقلق دكتور نبضات القلب بانخفاض كبير..بعدها ما لقي غير الدم يتدفق بقوة وصوت الاجهزة تنذر بحالة خطر بالغرفة...!!!
الممرضة الاولى: دكتور نبضات القلب بالنازل....
الممرضة الثانية:ضغط الدم صار ينزل بسرعة...والاعضاء الحيوية بخطر..
سام بقلق قال: اعطوني شاش بسرعة لازم نوقف النزيف....وقعد يبدل هو والطبيب الي معاه شاش وقطن يحاولوا يوقفوا النزيف..ولكن النزيف قاعد يزيد ..وصار ينزف من فمه دم داخل الخرطوم المعلق..
الممرضة الثانية: دكتور الدم نزل كثير.. لازمه دم... !! سام قالها:روحي بسرعة جيبي كياس دم ..راحت الممرضة وهي تركض مرت على الي جالسين ينتظرون... لما شافوها قعدوا يناظروها بخوف حاولوا بسألوها شصاير بس ما جاوبت ..تركتهم بخوفهم ودموعهم ..... لما ردت معها كياس الدم علقت واحد بجانب المحلول...
الممرضة الاولى الي تراقب النبضات بخوف كبير: دكتوور النبض.... !!!
وبعد شوي جه صوت الجهاز تووووووت يعلن توقف القلب...!!!



>>>>انتهى الفصل<<<<
و
>>>>انتهى البارت<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 16-10-2018 الساعة 09:40 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 19-10-2018, 06:17 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


فصل جديد ارجو لكم قراءة شيقة وومتعة..

(البارت الثامن)


>>>>الفصل الثاني والعشرون<<<<



الممرضة الاولى الي تراقب النبضات بخوف كبير: دكتوور النبض.... !!!
وبعد شوي جه صوت الجهاز تووووووت يعلن توقف القلب...!!!
سام ترك القطن وعطول مسك القلب قعد يضغط عليه يعمله انعاش ... مرت فترة وسام يحاول ينعش القلب.... بتوتر وقطرات العرق عجبينه: يلا يلا دق دق دق...لا توقف... لا توقف... دق دق سيف لا تستسلم يلا رد رد...وناظر بقلق للجهاز وما زال الخط مستقيم....كل الي بالغرفة فقدوا الامل خلاص...والدكتور المساعد حط يده على كتف سام وقال: خلاص دكتور كفاية ما في امل....سام بأصرار وهو يعمل انعاش:ما راح استسلم....يلااا سيييف رددد رددد...وبرضو ما في استجابة ما زال الخط مستقيم...!!!الدكتور تنهد بأسى ومسك يد سام وقفها بعدها عن القلب .... وهو ما زال ماسك سام: دكتور خلاص ما في امل ... نزل راسه بأسف وكمل: المريض مات....سام قعد يناظر الطبيب مو مستوعب الكلمة الي قالها.. بعد يده عنه :مستحيييل ما راح يموت ما راح اخليه يموت.. رد مسك القلب وقعد يعمله انعاش..الطبيب المساعد هز راسه : خلاص يا سام كفاية انت بتتعب نفسك عالفاظي ...مرت عشر دقايق لو فيه امل كان رد نبض القلب خلاص ... كمل وهو يناظر للممرضات:اطفوا الاجهزة خلاص بنعلن عن وقت الوفاة...سام صارخ بأعلى صوته :ما احد يوقف اي شي... ما مات...مااا ماتتت سامعيييين ما راح يموووت..سيف سيف والي يسلمك ردددد ردددد يلا.. وناظرلقلبه الي ماسكه: وانت دق دق دققققق... بعدها الجهاز اعطى صوت توت توت توت توت...ناظر سام للجهاز ولقي الخط رجع متعرج..... رفع راسه لفوق واهو مغمض عيونه وخذ نفس واطلقه ...الحمدلله يارب الحمدلله... : يلا خلنا نكمل العملية ونغلق الجرح.... كل الي بالغرفة استغربوا شلون رجع النبض ..؟؟ بعدها ابتسموا فرحانين وكملوا ويا سام العملية...



في احد المطاعم احمد كان جالسس ويا هوازن >>>>>

كان يطالع قائمة الاكل : ايش تبين تاكلين يااا...وحط يده عذقنه:مممم تحبين اناديك بميرا ولا هوازن..؟؟ وابتسم ابتسامة جانبية ساخرة..
ناظرت له بطرف عينها :ها ها ها هااا.. اذا كنت تحاول تنكت ياريت ما تعيدها.. ترا ابددد ما تضحك..
احمد ضحك عمنظرها: هههههههههه تدرين لولا صديقتك ريهام ولا ما كنت عرفت اسمك الحقيقي ابد..
هوازن لوت بوزها: لا تذكرررنيي من زود الغباء الي فيها... متت وانا أأشرلها انها تسكت ولكن لا حياة لمن تنادي..
احمد :ايه كنا بمول وقتها وانا كنت لاف ظهري بناظر ساعات... شافتك وما انتبهت لوجودي... وقعدت تنادي بأعلى صوتها بأسمك...وانتي وجهك يومها قلب الوان ....ولا لما قربت لك لجل تسلم عليك.. وانا الفيت ظهري ملامحها لما شافتني كانت تحفة هههههههههههه..
هوازن تناظره بتساؤل: مممم اقول شنو ساويت وياها..عبرتك ولا بعد مطنشة..؟؟
احمد عقد حواجبه وبجدية: صديقتك هاذي صعبة وشكلي بتعذب وياها.. بس مو مشكلة وراها وراهاا..
هوازن ببتسامة جانبية: اييه ربي يعطيك القوة عيل...


في المستشفى>>>>>>

همام كان لابس كاب سودا مع جاكيت اسود رافع القبة ومغطي وجهه فيهم .... يناظر بحذر حواليه و يراقب من بعيد ينتظر يطلعوا الي عند أرز لجل يقدر يدخل يطمن عليها...بعد تقريبا ثلث ساعة من الانتظار... اخيرا قرروا انهم يطلعوا يشوفون ويش صار مع سيف...لما شافهم بعدوا... تقدم ببطئ وهو شاد الكاب بيده ومنزل راسه لتحت..فتح باب الغرفة وسكره بهدوء...تقدم بشويش وهو يناظر اخته والاكسجين على فمها والمغذي بيدها ...جهاز دقات القلب وصوته الي مالي المكان..وصل لين سريرها جلس عليه شال الكاب وقعد يناظرها بأنكسار وحزن ... والدمعة نازلة ماخذة طريقها لأسفل ذقنه :ارزتي يا حلوتي...اخوك اسف كثير اسف........ مو قادر اقولك اني عايش مو قادر اضمك واخفف عنك مو قادر اساوي لك شي...مسك يدها باسها بحناااااان ضمها له وكمل: صدقيني كذا أأمن لك..طول ما انا بعيد عنك انتي بأمان ...حسس على شعرها بيده : روح اخوك انتي... تدرين شكثر غلاتك عندي صح..؟؟ لجل كذا لازم ابقى ميت ...وربي اني بتعذب باليوم الف مرة وانا اشوفك كذا ...بس وربي والي خلق الدنيا بساوي كذا غصب عني وقلبي عفراقك يعتصر...بس تدرين اني براقبك وانك تحت عيني كل يوم..؟؟ما ارتاح ولا يغمض لي جفن الا بعد ما شوف ارزتي واتطمن عليها.... همام قام من عالسرير قرب جهة راسها نزل لمستواها باسها عجبينها وطول شوية...نزلت دمعة من عينه على جبينها وخذت طريقها للأسفل.. ناظر لأرز بتأمل وهو ما زال نازل لمستواها وبهمس: راح ارد مرة ثانية لجلك اوعدك..بعدها رفع راسه وناظرها لأخر مرة ...لبس الكاب(الطقية) شدها لأسفل ولف ظهره .....مشى فتح الباب نزل راسه وطلع خارج المستشفى....


في الممر.... الكل كان ينتظر بخوف وقلق لان العملية طولت كثير والتوتر زاد ...بعد شوي سام طلع من الغرفة.... .ريماس الي كانت جالسة عالارض وحالتها حالة ...وعيونها منفخة من البكا قامت بسرعة توجهت لسام مسكته من ايديه وقالت: سام.. سام..طمني شخباره..؟؟ قلي قلي ...كيف صار قلي..؟؟ سام طبطب على ريماس وناظر الكل وهم جايين ناحيته يبون يستفسرون عن حال سيف....ابو ايهم وهو يناظر سام بخوف: قلي لا تخبي علي شي شنو صار كيف سيف ..؟؟ام ايهم بترجي وبكا: قلي ان ابني بخير.. قلي والي يسلمك قلي انه بخير..
سام تنهد بحزن وقال: سيف حالته مستقرة الحين ونقلناه لغرفة العناية ....نزل راسه بأسف وقعد يناظر الارض:لكن...
ايهم مسك سام من كتفه ولفه لعنده وقاله بخوف :لكن شنو..؟؟؟
سام وهو يناظر لأيهم: سيف نزف كثير بالعملية..وبسبب هاذا النزيف للأسف....دخل بغيبوبة..
الكل معالم الصدمة على وجههم ..
ريماس مسكت وجه سام بعدم استيعاب: شنو يعني...؟؟شنو يعني..؟؟ يعني سيف ما راح يصحى..؟؟
سام حضن ريماس لجل يخفف عنها : هاذا الشي بيد رب العالمين...بس انتي ادعي له انه يصحى..
ام ايهم تبكي:ولدييي يما ولديييي..ابو ايهم مسكها من كتوفها وقعد يطبطب عليها وهو المسكين يبي مين يطبطب عليه...

بعد يومين من الاحداث>>>>>>>>>>

في الشركة>>>>>>

أنوار قاعدة ورا مكتبها وكان بيدها عقود بتراجعها وتكتب ملاحظات...تركت القلم من يدها مسكت محمولها ودقت على ايهم حطت المحمول على اذنها وتنتظر الرد..لكن للأسف لقته مغلق ...عقدت حواجبها بشك واستغراب تناظر المحمول :له يومين مغلق محموله وما جه على الشركة..معقول بيتهرب مني..؟؟ لا لا ايهم مو كذا ايهم شاب شهم وقد كلمته... ليكون فاتح اهله بموضوعنا...و امه ما وافقت لجل كذا قال ما يقدر يتكلم واغلق محموله وصار يتهرب مني..؟؟ضحكت بأستهزاء على نفسها :هه أكيد ما في اي احتمال ثاني غير كذا...كان لازم اعرف من الاول مستحيل الاحلام تتحقق كذا بسهولة... من جد كنت غبية اني تأملت...بدت دموعها تنزل:ما كان لازم اقول لامي شي المسكينة وافرحها قبل لأعرف رد فعل اهله الاول...انا لازم اترك الشغل ..بس قبل كذا.. اول ما اشوفه لازم اكلمه واواجهه....وافهم منه كل شي

في غرفة أرز ..بدت تفتح عيونها شوي شوي..... وردت غمضتهم وفتحتهم وكل شي تشوفه غباش مو واضح...شافت ظل واقف عند الباب...أرز قعدت تقاوم لين فتحت عالاخر....صارت الصورة واضحة قدامها....وتناظر الباب الي كان يتسكر...زاد تنفسها واستجمعت قوتها وجلست عالسرير بضعف...قالت بصوت واطي من ورا قناع الاكسجين:همام..همام..رفعت يدها بتعب وقالت:وقف..وقف..همام..همام...
شالت الاوكسجين عن فمها...ولفت نفسها نزلت رجولها عن السرير...قامت المغذي من يدها بقوة وصار مكان الابرة ينزف ...واول ما نزلت عن السرير وقعت عالارض...بعدها قامت بضعف ومشت لجهة الباب وهي تقول : همام...همام..انتظر..انت..ظر..فتحت الباب وناظرت لقت نفس الخيال..لحقته وهي تشوفه بيبتعد... مدت يدها بالهوا كنها تبي تحاول تمسكه... تمشي وتتمايل وتنادي بصوت يالله طا لع :همام..انتظر...واهي تشوفه يبتعد.. بدت الدموع تنزل..حاولت تزيد سرعتها بس مو قادرة تحس جسمها متخدر ومو متحكمة فيه...شافته بيطلع من الباب...وتمشي وراه تبي تلحقه..وصل الشارع قطعه وصار عالطرف الثاني وقاعد يبتعد...هي بعده بفترة وصلت الشارع تبكي لانها مو قادرة تلحقه بسبب الوهن الي تحسه :هماام..هماام..انتظر انتظر..وصلت الشارع مشت صارت بنصه وقفت حست مو قادرة تكمل..واشارة مرور المشاة بتغمز.. تعلن ان الاشارة حتصير حمرا...أرز تحاول تمشي لكن خطواتها بطييييئة جداااا...صارت اشارة المشاة حمرا ..وأرز قاعدة تحاول تقطع... جت شاحنة قعدت تزمر من بعيييد ..أرز وقفت تناظرها وهي تقترب اكثر..وخلاص قربت كثير..الا ما تلقى نفسها غير احد سحبها عن الشارع..
سام بغضب وهو ماسكها من يدها:انتي جنيتي...؟؟تبين تموتين نفسك...اساسا شتساوين هنا بنص الشارع ووهادة غرفتك.....؟؟امشي لازم تردين للغرفة الحين..
أرز تناظر الطرف الثاني وخيال الشخص الي تقول عنه همام بيبتعد ويختفي... ما تدري منين جت لها القوة وقعدت تحاول تفلت نفسها من سام وتقول: لا لا ..همام..همااام.. هدني هدني..همام همااام..بلشت تبكي بقوة..هددني..هدني..هماااام....انتظرررر..لا ترووووح...
سام انزعج ومو فاهم شي بس شاف حالتها مو طبيعية مسكها وصارخ عليها: أررررزز ...خلاااص..اهدييي..الي قاعدة تساوينه مو كويس لحالتك اهدي..
أرز وتزيد حركتها تبي تلحق على همام... ومو سامعة شي من سام.... سام خلاص نفذ صبره وخاف عليها....ما يدري شلون لفها له وضربها كف قوي يبي يصحيها من الي هي فيه...أرز هدت شوية ناظرت لسام وهي حاطة يدها على خدها ودموعها تنزل: همااام..همام....بعدها أرز اغمى عليها ..سام مسكها بسرعة قبل لطيح عالارض...حملها لجل يردها للداخل..بس وقف لحظة وهو يناظر لها ويتأمل بوجهها كيف صار احمر من ضربته...هز راسه بندم :اسف ما قصدت..بعدها حس بقلبه صار يدق بقوة رفع وجهه عنها... مشى لبوابة المستشفى ودخل..رد أرز لغرفتها وراح لقسم العناية يبي يطمن على حال سيف..

عند العناية خلف زجاج الغرفة..ريماس واقفة تبكي و تناظر سام الي قاعد يتفقد حالة سيف وتقول : سيف فتح عيونك..سيف فتح ..لا تحرمني من عيونك الحلوة...سيييف...
الكل كان واقف ويناظر من خلال الزجاج لسيف الي محاط بالاجهزة بكل مكان..حزنانيين وزعلانين..كيف نقلبت فرحتهم.. لحزن..
ايهم كان ماسك قلادة سيف بيده..وحاط يده الثانية عالزجاج بيناظر له ودموعه بدت تنزل...بعدها ناظر للقلادة شد عليها بقوة كنها هي سيف وخايف يخسره....ورد ناظر لسيف من ورا الزجاج وبين دموعه:سيف يخوي قوم..وانا خلاص اوعدك ما راح اساوي لك حركات تنرفزك وتعصبك..بس قوم...قوم ورد لنا ..
والكل كان غرقان بحزنه....جه شخص كان يمشي مسرع لجهتهم ...لما وصل لهم..قال بخوف وقلق وهو يمسك يد ام زيد:يما صحيح الي سمعته..؟؟سيف تعرض لأطلاق نار وهو الحين بغيبوبة..!!؟؟
ام زيد ناظرت لأبنها تفاجأت بوجوده ... بس ما لقت نفسها غير حاضنته وتبكي: اييه يما المسكين ما لحق يفرح بخطبته...بهاذي االلحظة سام طلع من الغرفة...وزيد توجه له عطول وقاله: سام قلي كيف حالته الحين..؟؟
سام ناظر بطرف عينه للموجودين وقال لزيد:تعال نتكلم بمكتبي احسن..وراحوا توجهوا للمكتب..
في حي بسيط وعمارة متوسطة ...فتح باب الشقة وقفله... سند ظهره على الباب وقام الكاب(الطقية) ..رفع راسه وناظر السقف..بعدها قفل عيونه بقوووة وضغط على سنونه ويديه بغضببب..رمى الكاب مع المفاتيح بعيد..اخذ نفس وطالع صرخة قهرررر قوووووية...:ااااااااااااااااااه.....ونزل عالارض وما زال ساند ظهره للباب...حط يدينه على راسه وقعد يبكي بحرقة: أرررز سامحينيييي يختي يا قلبي...سامحينييييي.... وبصراخ..كللله منكك كلللله منكك...حسبي الله فييييييك....انت الي حرمتني من اختي... انت السبببب!!


>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 19-10-2018 الساعة 09:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 20-10-2018, 08:37 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


>>>>الفصل الثالث والعشرون<<<<

ثاني يوم>>>>>>

عند احمد>>>>>>

دخل البيت كان راد من الشغل... قعد بالصالة... حط الموبايل ومفاتيحه على الطاولة... ومد رجوله عليها... ...مسك ريموت التلفزيون... شغله وقعد يقلب بالقنوات ما لقي شي..بعدها خذ محموله من عالطاولة.... وفتح عالارقام دور اسم ريهام...كبسه وكتب رسالة يقول فيها(مهما طنشتي وصديتي ما راح استسلم...انا ما صدقت القاك وما راح اسيبك بالسهولة هاذي...واعرفي عدل ان مهما طال الوقت ما راح ايأس..انتي مردودك لي مهما صار...فهمتي..؟؟)
ابتسم بخبث وهو يبعث بالرسالة :الحين بنشوف بتردين ولا بطنشي..


في قصر ابو ايهم>>>>>

ريهام قاعدة عالسرير وضامة نفسها تحس بوحده وان ما احد حاس فيها ...اخوها بالمستشفى بغيبوبة ما يندرى متى بيصحى....حاسة نفسها لوحدها...تدق على هوازن ولكن سافهتها وما ترد عليها....تذكرت كلام أرز لما كانوا في المزرعة... مسكت محمولها كانت تبي تدق عليها بس تذكرت ان رقمها اصلا مو معاها...حست بخنقة...وهي ماسكة المحمول جتها رسالة ...طالعت الرقم لقته نفسه الي ارسل لها من قبل..ريهام لما قرأت الرسالة حستها لامستها من الداخل...حست ان هو الوحيد الي ممكن يفهمها ويسمعها بهاذي اللحظة والكل تاركها ومو سائل فيها...صفنت شوية بالرقم بعدها كبست على زر الاتصال ودقت...

احمد قاعد بيقلب في المحمول بينتظر يشوف بترد ولا لا...وجاله اتصال منها...طالع الرقم بأستغراب كبير... نزل رجوله من عالطاولة وقعد يرمش بعيونه :معقول داقة..؟؟ولا يتهيأ لي ولا ايش.. السالفة...؟؟خلني ارد عليها لحسن تفصل الحين...بسرعة رد : هلا وغلا والله.... اخيرا حنيتي علي ورديتي...؟؟ لا وبعد داقة والله ماني مصدق..!!
ريهام بصوت حزين:شلونك..؟؟
احمد ببتسامة: والله الحييين بس صرت بخيييير...
ريهام بلش صوتها يخنق:ممكن اكلمك بشي..؟؟
احمد :اكيييد كلمني بأشياء مو بس شي...
ريهام بصوت باكي:تدري ايش اكثر شي يألم بالحياة هاذي...؟؟
احمد رفع حاجب بينه وبين نفسه(شفيها هاذي..؟؟)وقالها:ايش..؟؟
ريهام بنفس النبرة:ان ما احد يحس فيك ابد.. ان ما احد يحس بحزنك وضيقك...وبدت تبكي:الكل فاهمني غلط ما احد حاس فيني.. ما احد جرب يقرب لي يفهمني عدل...ما في احد حاسس بوجعي...اخوي الحين بالمستشفى خاش بغيبوبة وانا اتالم عليه ..عايشة بخوف انه ممكن ما يصحى وانحرم منه... ودي اتكلم مع احد ولكن ماحد فاضي...وادق على صديقتي الوحيدة وما ترد علي...وربي ما عمري بحياتي حسيت بالوحدة كثر هالمرة...... ما اصعب شعور انك تحس بأي لحظة ممكن تخسر شخص غالي عليك...شعور يقتل
احمد بلع ريقه وعقد حواجبه... كسرت خاطره اول مرة يسمعها تتكلم بذا الضعف و الانكسار...قاعد بيسمع شهقاتها وبكاها...وقال بلحظة صدق حقيقية:لا تخافي يا ريهام ...انا معك وببقى معك...واخوك ان شاء الله بيصحى ويرد لكم....وان الكل تخلى عنك انا مستحيييل اتخلى عنك ...
ريهام حست شوية براحة ابتسمت من بين دموعها :مشكور وانا بعتذر وجعت لك راسك...
احمد:لا لا ابد بالعكس استانست انك فضفضتي لي شوية عن مكونانتك...
ريهام:انا لازم اقفل الحين يلا سلام...وقفلت الخط من غير ما تسمع جوابه...وبعدها جت هبة قالت لها تتجهز لجل يروحون لسيف...

ابتسم ابتسامة حلوة وهو يناظر للمحمول:شكلك حكاية كبييرة يا ريهام...بعدها ما يدري حس بشي غريب جواته قاعد يصير,.... حط يده على قلبه لقى نبضاتة قوية....صفن شوية وقال:هااي انت...خير ان شاء الله...؟؟!! انت بس بتلعب لعبة لجل تكسر غرورها و تجيبها مذلولة تركع لك وتترجاك ...وما راح تقلب اللعبة جد ابد...ما راح اخليك تدشين هاذ القلب الي ولا واحدة لحد الان قدرت تملكه ولا حتقدر ...,قام راح ياخذ له شاور يروق نفسه....

في المستشفى >>>>>

أرز فتحت عيونها مرة واحدة.. قعدت تناظر للغرفة حواليها وهي ممددة عالسرير ...عقدت حواجبها كنها بتتذكر شي ضروري...بعدها قامت جلست بسرعة عالسرير وقالت: همام...!!
لفت نفسها نزلت من عالسرير وبغت تمشي ...لكن ابرة المغذي بيدها ألمتها...شالتها بحذر وبان على وجهها ملامح الالم...بعد ما شالتها..راحت للباب فتحته وقعدت تناظر شمال ويمين في ممرات المستشفى....وقررت تمشي يمينها....

عند العناية ...

ريماس على حالها جت لها امها وحضنتها من كتفها: يما يا قلبي....تعالي ردين البيت وياي لازم تدوشين وتغيرين ملابسك وترتاحين شوية...
ريماس ووجهها ذبلان: ما ابغى...اتركيني هنا مع حبيبي...اخاف يصحى وما يلاقيني عنده....
ام سام بأسى:يا بنتي يا عمري انتي... لك فترة ما رديتي البيت ولا ارتحتي لازم تردين وياي ...واطمني انا بخليهم يدقوا على البيت عطول ان صحي وبنرد لجل يشوفك جنبه...
ام زيد: امك معاها حق.. يلا امشي ويانا... وان شاء الله بس ترتاحين وتنامين... بنرد لهنا مرة ثانية..
ريماس ناظرتهم بعيون حزينة وتعبانة استسلمت لهم ومشت وياهم...
بعدها بشوية جه ليث قعد على المقعد وباين عليه انه منزعج ...شافه ايهم وراح له جلس جنبه :باين من ملامحك ان ما طلع معاهم شي بالتحقيق..
ليث وهو يناظر لسيف من خلال الزجاج: لا ما طلع معاهم شي قاعدين بيحققون....ضغط على سنونه وبانت عظام فكه:وربي يا ايهم لو ادري مين هالحقير الي ساوا كذا... لأقتله وما اهتميت لو فيها اعدامي...
ايهم مسك كتف ليث:لا يا ليث ...احنا مو مجرمين مثله وفي قانون وشرطة ومباحث هم بياخذون حقنا....احنا مو عايشين بغابة هنا..
ليث لف لأيهم بغضب: شلون مو بغابة فهمني شلوون..؟؟؟ وذاك الواطي يجي بكل حقارة يطخه بنص بيته شنو ساوا له ...؟؟؟دايما بحاله وما أذى احد بحياته....صح يعصب بسرعة بس ابد ما يجرح احد...نزلت من عينه دمعة...شوف شلون امدد مثل جثة هامدة لا يتحرك ولا يتكلم ولا شي...
ابو ايهم كان واقف جنب ليث طبطب على كتفه :سيف ان شاء الله بيرد لنا يا ليث.....والي اطلق عليه رصاصة غدر راح يتحاسب....بس المهم اياك تساوي شي تخليه يزعل منك في يوم سمعت..؟؟
ليث نزل راسه... بعدها قام وتقدم للزجاج حط يدينه عليه ودموعه تنزل: سيف قوم طولت بالنومة... وربي اشتقت لك....

نسيم وأريج كانوا نازلين من السيارة متجهين لمدخل المستشفى ..أريج ناظرت لناحية باب المستشفى وقالت متفاجئة: نسيم مش هذيك أرز..؟؟
نسيم طالعت لمكان ما أريج تطالع فتحت عيونا وشهقت:هييييييي ايه أرز..؟؟!! تعالي نروح لها بسرعة
أرز واقفة عند باب المستشفى وكانت تحرك راسها وتفتش بعيونها حوالين المكان .. نسيم وهي تقرب منها :أرز شتساوين هنا خارج غرفتك وبملابس المستشفى .....؟؟!! أرز التفتت لها بلهفة مسكت يديها وناظرت بعيونها :همام..همام..شفته نسيم وربي شفته..
نسيم واريج طالعوا لبعض بأستغراب... !!ردت نسيم ناظرت لأرز: وين شفتيه ومتى..؟؟
أرز وبدت الدموع تتجمع: شفته امس هنا وربي شفته يا نسيم ...
نسيم وهي اطبطب على يد أرز: ماشي.. بس تعالي ندخل جوا الحين...
أرز بعدت يدين نسيم بغضب: ما ابغى....بدور على همام اهو هنا انا متأكدة انا شفته ليه مو مصدقتيني..؟؟؟ليه ما احد راضي يصدق ليه ليه ليه..؟؟
نسيم هزت راسها بالايجاب ومسكت كتوف أرز:انا مصدقتك.. ما قلت اني مو مصدقتك ...وبنفتش على همام سوا خلاص...
أرز بنظرة امل لنسيم: من جد بدورين همام وياي...؟؟
نسيم ابتسمت لها كنها تكلم طفل صغير: ايه يا قلبي بدور وياكي...بس مو الحين...خلنا ندخل ونرد للغرفة ترتاحين شوية وبعدها نطلع نفتش سوا كويس..؟؟
أرز هزت راسها بالموافقة ومشوا لجل يردوها لغرفتها...

في مكتب سام>>>>>

قاعد على احد المقاعد وزيد قباله...
زيد وهو يناظر سام بجدية: سام شنو الي صار وليه سيف متصاوب..؟؟ومين الي اطلق عليه النار..؟؟
سام تنهد :والله يا زيد ما ندري عن شي ..والكل بحالة مؤسفة مو دريانين شنو الي صار.... او ليش حصل كذا وكيف..كنا سهرانين عندنا بالقصر وبنحتفل بخطبة سيف وريماس...فجأة ما سمعنا غير صوت اطلاق نار ولما خرجنا... شفنا سيف غرقان بدمه..ما ندري مين صاوبه... و ليش..
زيد هز راسه :طيب اشرح لي بالتفصيل عن حالة سيف...
سام: حالته الحين مستقرة وللأسف ما في اي استجابة منه لحد الان....هو نزف كثير بالعملية ووقف قلبه تقريبا لمدة عشر دقايق... كنا راح نخسره بس ربك لطف... اثناء وانا بنهي العملية دخل بغيبوبة...
زيد بأسف قال: لا حول ولا قوة الا بالله....كنت حاب لما ارد افرح وياكم بالاخبار الطيبة ولكن لما رديت لقيت هالخبر الي صدمني من جد ...
سام بتساؤل:شلون دريت عن سيف..؟؟
زيد: اليوم لما وصلت البيت ودخلت... لقيت اريج جالسة وتبكي..قلقتني رحتلها بسرعة وسألتها شفيها..وقالت لي عن كل الي صار...
سام :الحمدلله على كل شي قدر الله وما شاء فعل.. بس ربي يقوم سيف ويرده لنا بالسلامة..
زيد:امين يارب... اعطني ملف سيف ابغى اطلع علي حالته اكثر لو سمحت..
سام : لحظة...قام من عالكرسي وراح لورا المكتب فتح الدرج وطالع الملف وسكر الدرج... رد لمكانه قعد ومد الملف لزيد واخذه ...
سام وهو يناظر لزيد: دريت عن أرز..؟؟
زيد وهو يقرأالملف: ايه دريت.. ااساسا انا الي كنت متابع حالتها من الاول...والحين بروح اشوفها واطمن عليها..
سام بتساؤل:مممم اقول زيد تدري من ايش صار لها كذا..؟؟
زيد حط الملف قدامه عالطاولة وناظر لسام: صار لها كذا من بعد الحادث....كانت صدمة كبيرة عليها وهي كانت بحالة جد سيئة... ومن كثر الضغط والحزن الكبير الي كانت فيه... عضلة قلبها تعبت كثير وما تحملت كل هالكأبة والحزن.... فقدت القدرة على العمل بشكل طبيعي.. وصار عندها اعتلال...هالبنت كاسرة خاطري وربي.. ..ما تستاهل..
سام حس بحزن وتأنيب ضمير كيف قسي عليها من قبل....
زيد وهو يقوم:خلنا نروح نطمن على أرز وبعدها نروح نشوف سيف...
قام سام راح ويا زيد للغرفة...لما وصلوا فتح زيد باب الغرفة وللمفاجاة ما لقي أرز :وينها..؟؟
سام كان ورا زيد ...ولما شاف انه المغذي مقيوم وارز مو بمكانها قال: لاااااا مو مرة ثانية...ولف لجهة الباب بغى يطلع.... الا يلقى بوجهه أريج وجنبها نسيم ماسكة أرز...سام بان عليه الانزعاج كان بيزف أرز على تصررفها بس نسيم قالت بسرعة: بعدين يا سام مو وقته.. واشرت له بعيونها على أرز الي شافها كيف هي حزينة وحتى لونها رايح منها ....بعدها سام خذ أرز من نسيم وردها للسرير ورجع المغذي بيدها...
زيد كان يطالع أرز وقلبه ناقزه مو مطمن لحالها ابد...شكلها يوحي ان قلبها بحالة مو كويسة ...
سام بيكلم نسيم: لقتوها برا المستشفى صح...؟؟
نسيم واريج ناظرو لبعض متفاجئين وقالوا: ايه صح..؟؟!!
نسيم:شلون عرفت...؟؟!
سام : ترا مو اول مرة تساويها...امس عملت نفس الشي...كانت بنص الشارع ... بغت تندعس لولا اني لحقت عليها بأخر لحظة...كانت بحالة مو طبيعية تبكي وتنادي همام..
نسيم بحزن: ايه وقبل شوي لما سالتها ايش تساوين هنا قالت لي بدور على همام...
زيد بجدية لسام:كام مرة حصل معاها هالشي..؟؟
سام: اعتقد اليوم ثاني مرة يصير لها كذا...
نسيم تناظر زيد: ليكون ردت تهلوس مثل قبل والحالة رجعت لها...؟؟
زيد تنهد : مو متأكد بعد .....بس من الي سمعته الظاهر كذا..
أريج مو فاهمة شي: نسيم فهميني شصاير وشنو الحالة الي ردت لأرز..؟؟
نسيم بدموع تنزل:لما مات همام...كانت الصدمة كبيرة على أرز...قعدت كل ليلة تقوم تركض تدور همام برا مثل المجنونة...واكثر من مرة نجيبها من الشارع وهي تصارخ وتقول همام همام...قعدت بهاذي الحالة سنة كاملة بصعوبة ردت طبيعية..
أريج حط يدينها على فمها وصارت تبكي: مسكينة أرز كل ذا صاير لها وانا مدري...
زيد:خلنا نتركها ترتاح الحين...ونروح نشوف سيف...
طلعت أريج ونسيم ووراهم زيد...بقي سام بالغرفة يناظر لأرز ....شاف في خصلة جاية على وجهها قرب لها بعد الخصلة بيده ورجعها ورا اذن أرز تأملها شوية ...بعدها مشى للباب طلع و سكره وراه...

اسبانيا...>>>>>

كانت تيلدا تمسح اخر طاولة لها من بعد ما فضي المكان وخلاص اغلقوا البار...خلصت مناوبتها وشغلها ..توجهت لمكان النادل اللي بيقدم المشروبات جلست وقالت له(اعطني زجاجة من الويسكي وكأس ولا تنسى الثلج رجاءا ) طالت من جيبها صورة أرز وقالت(يبدو ان الفتاة البكاءة تفاجئت برسالتي ههههههه, لا بأس سوف انتظرك يا عزيزتي فأنتي سوف تكونين باب الجنة الذي سوف يفتح لي مرة اخرى) جه النادل واعطاها طلبها وقال ببتسامة حلوة وهو ينظر للصورة( ان ابنتك جميلة للغاية)
تيلدا رفعت حواجبها (وكيف لك ان تجزم بانها ابنتي بهذه الثقة..؟؟)
النادل غمزها :انظري للشبه الذي بينكما وانتي تعرفين كيف...بعدها رد لجل يكمل مسح الكاسات..
تيلدا صبت الويسكي بالكاس وشربته مرة واحده.. طالعت صورة أرز( سوف انتظر واصبر عليكي ايتها الفتاة البكاءة...انا متاكدة ان فضولك حولي سوف يدفعك للتحدث معي وحينها انا ساكون بأنتظارك ههههههه)...


>>>>انتهى الفصل<<<<



تعديل الارز; بتاريخ 20-10-2018 الساعة 08:44 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 23-10-2018, 07:43 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


فصل جديد ارجوا لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل الرابع والعشرون<<<<


مر اسبوع كامل على ابطالنا والكل يترقب سيف الي للحين بيغبوبته

أرز بعد ما تحسنت قررت تروح تشوف سيف....
قاعدة عنده وتطالعه :سيف......تدري اني شفت همام...؟؟وربي شفته وربي.. بس ما احد راضي يصدق ...كلهم يقولون لي انها اوهام وهمام ميت...ابتسمت من بين دموعها: تذكر يا سيف واحنا صغار وقت كنت اكل بحلاوة وجيت انت طلبت مني اعطيك شوية ...؟؟وانا قلت لك لا مافي هاذي من همام جابها بس لي انا....وانت عصبت مني وخذتها بالغصب... وقعدت انا اصيح.... جه همام ومعاه واحدة جديدة وقالك": راحت عليك الحلاوة الجديدة خلاص... بعطيها لأرز لانك خذت الي لها وخليتها تبكي....قمت انت رديت لي حلاوتي وناظرت لهمام ببتسامة واعطاك الجديدة ...وقالك": ثاني مرة يا سيف لجل تنال الي تبغاه اصبر ولا تتعدى على الي يملكه غيرك وتأذيه....همام كان يحبك كثير اكثر من غيرك...سيف رد لنا قوم ترا اشتقنا لك حيل...بعدها مسحت دموعها .... قامت مشت طلعت برا الغرفة...وردت لغرفتها...وهي متمددة عالسرير طق الباب :اتفضل..دخل زيد ببتسامة حلوة :كيفها ارزة اليوم ان شاء الله بخير..؟؟
أرز:الحمدلله احسن..
زيد جلس قبالها على الكرسي ناظرها بجدية:أرز انتي انتظمتي بالعلاج الي اعطيتك اهو...؟؟
أرز توترت لانها اخر فترة كانت كثير مهملة بعلاجها بشكل كبير: ها..اا.احم...اايه..طبعا..
ناظرها بتشكك و بنص عين:أرز..؟؟؟
أرز عبست :الصراحة لا,...
زيد بتأنيب وتحذير: كم مرة قلت لك انتبهي وخلي بالك يا أرز ....؟؟الموضوع مو لعبة ... ما يصير تهملين علاجك ابد...انا مضطر اكتبلك الحين علاج اقوى لأن حالتك متراجعة كثير.. وان بقيتي كذا يا أرز احتمال كبير تصيرين بحاجة لقلب ثاني...
أرز صفنت شوية بزيد...بنظرات ما كانت مفهومة له ابد..!!
زيد عقد حواجبه مستغرب: أرز شفيك تطالعيني كذا...؟
أرز ببتسامة استهزاء: ومين قالك اني قلقانة اعيش ولا اموت..؟؟ انا اشوف موتي احسن لي على الاقل بروح عند همام..
زيد بتأنيب ونبرة عالية: أرز مابي اسمعك تتكلمين كذا مرة ثانية سمعتي..؟؟ والعلاج الي بعطيك اهو بتلتزمين فيه وكل اسبوع بتجين لي عندك مراجعة سمعتي..؟؟
أرز دموعها بدت تنزل: مابي مابييي...انا مشتاقة لهمام حيل اريد اروح عنده..
زيد مسك يدين أرز بحنان وبنبرة عطف:أرز همام راح...بس مو معقول تكسرين قلب ابوك عليك..؟؟هو يحبك ويشوفك دنيته الحين..واحنا بعد نحبك ونبغاك بيننا ليه تبين تحرمينا منك..؟؟
أرز مسحت دموعها وبشبه ابتسامة:خلاص بساوي مثل ما قلت لي..وبلتزم العلاج..
زيد حسس على شعرها :عافية عليها ارزة الشاطرة الي تسمع الكلام...قام من عالكرسي وكمل: الحين مضطر اروح عندي مرضى لازم اتفقدهم وبمرك بعدها اعطيك العلاج الي قلت لك عليه..اتفقنا..؟
أرز هزت راسها:اتفقنا..لما راح زيد أرز طالت محمولها وقعدت تقلب فيه... شافت الرسالة الي امها ارستلها لها قبل ما تصير الاحداث...أرز شهقت:هييييي... صحيييييح....!! كان المفروض اني ادق على الرقم لجل اتأكد ان كانت امي الي باعثة لي ولا لا... أرز صافنة بالرقم وتفكر..... بالاخير قررت ما تدق بل تدز برسالة (صدق انتي امي..؟؟وان كنتي اهي ليه الحين الي تذكرتي تتواصلين معاي.,...؟؟الحين بعد كل هالسنين تذكرتي ان لك بنت وبغيتي تسالي عليها..؟؟)

في اسبانيا........

تيلدا كانت لابسة قميص ابيض وتنورة سودا قصيرة ومريول الشغل واهي بتحط الكاسات على طاولة البار..رن محمولها بنغمة رسالة..طالعته ولما شافت الرقم ابتسمت بخبث فتحتها وقرت الي فيها...بعدها ردت ( ايه يا أرز انا امك ....طول هالسنين انا ما كنت اقدر اتواصل وياك..بس الحين لما قدرت وجبت رقمك تواصلت وياك..اسمعيني الاول وبعدها احكمي بالي تحبيه..)
أرز عقدت حواجبها بتفكير ثم ردت(شلون امي وتتكلمين عربي كويس..؟انا الي اعرفه امي اسبانية موب عربية..؟؟)
تيلدا(انا عشت ويا ابوك عشر سنين.واهو الي اصر انا اتعلم لغتكم..لجل كذا انا اعرف اكتب واتكلم مثلك.. )
أرز(طيب اذا انت امي قوليلي ليه هدتينا واحنا صغار,..؟؟ليه ما بقيتي ويانا ..؟؟فهميني ليه كل هالسنين ما فكرتي حتى تسألي عني..؟؟)
تيلدا (هاذي اسألة ما ينفع انا اجاوب هنا برسائل..لازم انا اشوفك وافهمك كل شي)
أرز(وشلون بتشوفيني وانتي ببلد ثاني..؟؟)
تيلدا(اعطيني بس كم يوم انا ارتب اموري واسافر لك)
أرز كانت تبي اجابات بأسرع وقت ممكن... بس قبلت على الي قالته امها لانها كان نفسها حيييل انها تشوفها.. (ماشي بنتظرك بس ان ما جاني خبر منك من هنا لاسبوع .. اعتبري ان ما الك بنت بهاذي الحياة)
تيلدا (ماشي خلاص اسبوع وانا اكون ببلدك)

أرز من بعد ما خلصت الرسايل ويا امها..... تنهدت وسندت راسها لحافة السرير :يبا سامحني مضطرة اخبي عليك هاذ الموضوع..,..وانا ادري ان هذا الشي بضايقك بس لازم في اسألة كثيييرة لازم اعرف اجابتها منها....و دق باب الغرفة ...كان ابوها وهيثم...
ابو همام تقدم لأرز وباس جبينها وببتسامة:شلونها حبيبة قلبي اليوم..؟؟
أرز:الحمدلله يبا احسن بكثير..
هيثم جه تقدم وقف جنب عمه ....فرك شعر أرز و بمزح:اشوف استحليتي النومة بالمستشفى اقول قومي بلا دلع يلا ..
أرز ببتسامة استهزاء:هه ايه مستحليتها كثيييييير... ولجل كذا بتشوفني هنا كثير الايام الجاية ..ترا هالمستشفى بقى داري الثانية ولا ما دريت..؟؟
هيثم نزعج من كلام أرز: شفيك انتي قلبتي كذا صايرة مزحك مرة مو حلو...؟؟
أرز بنظرات ساخرة:ومين قالك اني بمزح..؟؟
ابو همام عقد حواجبه بأنزعاج من أرز الي صايرة اخر فترة من جد غريبة وسلبية بشكل كبير ومزعجة:أرز شنو هالكلام هاذا..؟؟شفيك انتي صايرة كذا..؟؟
هيثم منزعج لف ظهره وهو ماشي قال:انا بروح اشوف سيف سلام...
ابو همام بلوم:عجبك كذا زعلتي هيثم منك...؟؟بحنية حسس على شعرها :قلب ابوك انتي قليلي شفيك ..؟؟ليه بقيتي كذا تضايقين الي تحبيهم بكل سهولة..شصايرلك..؟؟
أرز نزلت دموعها حضنت ابوها وشدت على قميصه:يبا وربي مضايقة حيييل مو قادرة... همام واحشني مووووت...صرت اشوفه بكل مكان... يبا بحس نفسي راح انجن..
ابو همام حضن بنته بقوة.... وكان حييل متظايق من همام الي تارك اخته تتعذب كذا...بس ما باليد حيلة..


في الشركة>>>>>>

ايهم كان جالس ويفكر بحال سيف...فجأة ضرب على جبينه وقال:وليييييه انواااار...!! كيف نسيت موضوعها..؟؟ يالييل الحين اكيد زعلانة..انا لازم اروحلها افهمها كل السالفة...كان يبغى يقوم من مكانه الا الباب يطق:تفضل..
لما نفتح الباب شاف قدامه انوار...
ايهم متفاجئ:انوار..!!
انوار كانت ملامحها جامدة و حاملة بيدها ورقة قالت ببرود:ايه انوار....تقدمت لين صارت قدام المكتب مدت الورقة وحطتها قدام ايهم على المكتب وقالت:ياريت تقبلها..
ايهم عقد حواجبه باستغراب :شنو هاذا..؟؟
انوار بنفس البرود:اقراها وانت تعرف شنو..
ايهم فتح الورقة ولما قرا الي فيها شاف انها رسالة استقالة رفع راسه بسرعة وسأل: ليش تبين تستقيلين ..؟؟فيه احد ضايقك او ازعجك بالشركة..؟؟
انوار تحاول تضبط اعصابها وتحافظ على هدوئها.:ايه في وضايقني حيييل..
ايهم بجدية: قوليلي منو اهو وانا بعاقبه لك...
انوار رفعت اصبعها واشرت فيه على ايهم :هاذ اهو الي مضايقني استاذ ايهم ..قلي الحين شلون بتعاقبه..؟؟
ايهم تنهد وفهم عليها لف من ورا مكتبه.. مشى وقف اقبالها ناظرها بعيونها وقال: انوار ادري اني اختفيت فجـأة كذا بس صدقيني لي عذر قوي..
انوار خلاص اعصابها فلتت قالت بأنفعال: عذر..؟؟اي عذر هاذا الي يخليك تختفي اسبوووع وانت ساحب علي وما تكلمني ولا حتى ترسل لي رسالة تقولي فيها سبب اختفائك...؟؟لا استاذ ايهم لا في عذر ولا اي شي... بس انت الظاهر كنت وقتها طفشان وحابب تتسلى... وما لقيت غير انا قدامك تتسلى فيها.. بدت دموعها تنزل:طب ليه ليه تساوي فيني كذا حرام عليك...؟؟ليه تعيشني بأحلام وتعيشني فرحة بكذبة غبية مثل هاذي..؟؟ ولا انت شايف اني لعبة كذا بكل سهولة تقعد تلعب بمشاعرها واحاسيسها..؟؟ليه خليتني اقول لامي الي مالي غيرها بالدنيا وافرحها المسكينة ..؟؟ ؟؟
ايهم بحركة جريئة منه مسك يدينها وناظرها بترجي وقال:انوار اسمعي الاول عذري بعدها قولي الي تبين وساوي الي يريحك....بس ارجوك لا تظلميني قبل لا تسمعي مني الي حصل..؟؟
انوار وعيونها مغرقة دموع هزت راسها وناظرت له:مابي اسمع شي...مابي اوقع بكذبة ثانية وترد تختفي وترجع تقولي كذبة غيرها خلاص كفاية لهنا وخلاص...
كانت بتمشي بس ايهم شد على يدها وبنبرة حزن وترجي :ارجوك انوار اسمعيني.. لا تهدمي شي بدا بيننا بسبب سوء فهم منك ارجوك اقعدي واسمعي ايش بقول الاول ...
انوار حست بصوته انه صادق فقررت انها تسمعه :ماشي بسمعك بس وربي ان ما اقنعني كلامك ما راح ترد تشوفني ابد يحياتك..
ايهم هز راسه بالموافقة :موافق ....وجلسسوا وقعد ايهم يقول لانوار كل شي صار وياهم من وقت حادث سيف...ومن بعد ما خلص..
انوار شهقت وحطت يدها على فمها:هيييييي.. لا حول ولا قوة الا بالله..وللحين اهو بغيبوبة ما صحي..؟؟
ايهم بحزن:للأسف يا انوار ما صحي لحد الان..
انوار بعطف: ان شاء الله بيصحى.. بس انتوا توكلوا على الله وادعوا له دوم..
ايهم:يااااارب يصحى يااارب... اااخ اشقد اشتقت له ولهباله في البيت..
انوار طبطبت على كتف ايهم وقالت: الله كريم ان شاء الله بيرد لكم ويملي عليكم البيت مثل قبل...
انوار بتردد وخجل من نفسها لانها ظلمت ايهم:ممممم استاذ ايهم..
ايهم رفع راسه وناظر لها بعتاب:ليه استاذ هاذي مو اتفقنا من قبل نشيل الالقاب..بس قدام الموظفين نقولها..؟؟
انوار ببتسامة خفيفة: معليش نسيت...مممم انا ابغى اعتذر لاني ظلمتك وما سمعت غير صوت الوساوس الي بداخلي...اعذرني..
ايهم ابتسم لها:ولا يهمك اي احد بمكانك كان ساوا نفس الشي...
انوار وهي تقوم:طيب استاذ ايهم انا ...قاطعها ايهم بسرعة وقال:ردينا لاستاذ...؟
انوار ابتسمت بحرج : يوووه نسيت...معليش مو متعودة بعد استاذ ايهم... شهقت وحطت يدها على فمها :هيييي
ايهم ما قدر يمسك نفسه:ههههههههههههههههه ترا بكل كلمة استاذ بتقولينها بخصم من راتبك..
انوار بأرتباك:لا لا لا خلاص است... انتبهت على نفسها وما كملت الجملة ...وقالت :احم احم..لا خلاص بصوت واطي من الخجل:ايهم..
ايهم ابتسم بحب على اسمه حبه كيف طالع حلو منها بصوتها الي فيه بحة.... بعدها ناظر للورقة الي على المكتب قام مسكها وهز راسه ويساوي نفسه يفكر وهو يقراها:ممممممم...بالنسبة للأستقالة...لفت انوار بسرعة له مسكتها وشقتها لقطع صغيرة وخبتها بيدها:اي استقالة الي تتكلم عنها..؟؟ ما اشوف هنا اي استقالات ..؟؟ شكلك مع التعب صار يتهيأ لك اشياء غريبة...وضحكوا الاثنين...بعدها انوار استأذنت وراحت لجل تكمل شغلها....

في المستشفى>>>>>>

ريماس جالسه على ركبها عالارض عند سرير سيف ...ماسكة يده وتحسس على شعره :سيف قوم ما مليت النومة هنا بهاذي الغرفة..؟؟ قوم خلني اشوف عيونك الي وحشتني ..قوم سمع اذني صوتك الي فقدته...قوم كحل عيوني بشوفة ابتسامتك الي اشتاقوا لها حيل...نزلت دمعة على خدها خذت طريقها للأسفل...سيف تذكر وقت كنا بالمزرعة عند المسبح لما قلت لي اوعدك ما تكوني غير لي...؟؟تذكر لما وعدتني يوم ملكتنا انك ما تهدني وتتركني...؟؟يلا قوم قوم ونفذ وعودك....... سييييف اشتقت لك حيييل ..مسكت يده وباستها بقووة...اثناء وريماس ماسكة يد سيف وتناظر له...حست بيده ضغطت على يدها...حولت نظرها ليده تبي تتاكد الي حسته صح ولا تهيؤات...رد ضغط على يدها مرة ثانية...ريماس ناظرت بعدم تصديق وفرح وكل المشاعر بهاذي اللحظة تجمعت فيها...قامت تركض بلهفة وفرح تنادي سام لجل يشوفه.. مو مصدقة ان سيف اخيرا تحرك...


>>>>انتهى الفصل<<<<
و

>>>>وانتهى البارت<<<<


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 26-10-2018, 10:32 PM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارز مشاهدة المشاركة
فصل جديد ارجوا لكم قراءة ممتعة

>>>>الفصل الرابع والعشرون<<<<


مر اسبوع كامل على ابطالنا والكل يترقب سيف الي للحين بيغبوبته

أرز بعد ما تحسنت قررت تروح تشوف سيف....
قاعدة عنده وتطالعه :سيف......تدري اني شفت همام...؟؟وربي شفته وربي.. بس ما احد راضي يصدق ...كلهم يقولون لي انها اوهام وهمام ميت...ابتسمت من بين دموعها: تذكر يا سيف واحنا صغار وقت كنت اكل بحلاوة وجيت انت طلبت مني اعطيك شوية ...؟؟وانا قلت لك لا مافي هاذي من همام جابها بس لي انا....وانت عصبت مني وخذتها بالغصب... وقعدت انا اصيح.... جه همام ومعاه واحدة جديدة وقالك": راحت عليك الحلاوة الجديدة خلاص... بعطيها لأرز لانك خذت الي لها وخليتها تبكي....قمت انت رديت لي حلاوتي وناظرت لهمام ببتسامة واعطاك الجديدة ...وقالك": ثاني مرة يا سيف لجل تنال الي تبغاه اصبر ولا تتعدى على الي يملكه غيرك وتأذيه....همام كان يحبك كثير اكثر من غيرك...سيف رد لنا قوم ترا اشتقنا لك حيل...بعدها مسحت دموعها .... قامت مشت طلعت برا الغرفة...وردت لغرفتها...وهي متمددة عالسرير طق الباب :اتفضل..دخل زيد ببتسامة حلوة :كيفها ارزة اليوم ان شاء الله بخير..؟؟
أرز:الحمدلله احسن..
زيد جلس قبالها على الكرسي ناظرها بجدية:أرز انتي انتظمتي بالعلاج الي اعطيتك اهو...؟؟
أرز توترت لانها اخر فترة كانت كثير مهملة بعلاجها بشكل كبير: ها..اا.احم...اايه..طبعا..
ناظرها بتشكك و بنص عين:أرز..؟؟؟
أرز عبست :الصراحة لا,...
زيد بتأنيب وتحذير: كم مرة قلت لك انتبهي وخلي بالك يا أرز ....؟؟الموضوع مو لعبة ... ما يصير تهملين علاجك ابد...انا مضطر اكتبلك الحين علاج اقوى لأن حالتك متراجعة كثير.. وان بقيتي كذا يا أرز احتمال كبير تصيرين بحاجة لقلب ثاني...
أرز صفنت شوية بزيد...بنظرات ما كانت مفهومة له ابد..!!
زيد عقد حواجبه مستغرب: أرز شفيك تطالعيني كذا...؟
أرز ببتسامة استهزاء: ومين قالك اني قلقانة اعيش ولا اموت..؟؟ انا اشوف موتي احسن لي على الاقل بروح عند همام..
زيد بتأنيب ونبرة عالية: أرز مابي اسمعك تتكلمين كذا مرة ثانية سمعتي..؟؟ والعلاج الي بعطيك اهو بتلتزمين فيه وكل اسبوع بتجين لي عندك مراجعة سمعتي..؟؟
أرز دموعها بدت تنزل: مابي مابييي...انا مشتاقة لهمام حيل اريد اروح عنده..
زيد مسك يدين أرز بحنان وبنبرة عطف:أرز همام راح...بس مو معقول تكسرين قلب ابوك عليك..؟؟هو يحبك ويشوفك دنيته الحين..واحنا بعد نحبك ونبغاك بيننا ليه تبين تحرمينا منك..؟؟
أرز مسحت دموعها وبشبه ابتسامة:خلاص بساوي مثل ما قلت لي..وبلتزم العلاج..
زيد حسس على شعرها :عافية عليها ارزة الشاطرة الي تسمع الكلام...قام من عالكرسي وكمل: الحين مضطر اروح عندي مرضى لازم اتفقدهم وبمرك بعدها اعطيك العلاج الي قلت لك عليه..اتفقنا..؟
أرز هزت راسها:اتفقنا..لما راح زيد أرز طالت محمولها وقعدت تقلب فيه... شافت الرسالة الي امها ارستلها لها قبل ما تصير الاحداث...أرز شهقت:هييييي... صحيييييح....!! كان المفروض اني ادق على الرقم لجل اتأكد ان كانت امي الي باعثة لي ولا لا... أرز صافنة بالرقم وتفكر..... بالاخير قررت ما تدق بل تدز برسالة (صدق انتي امي..؟؟وان كنتي اهي ليه الحين الي تذكرتي تتواصلين معاي.,...؟؟الحين بعد كل هالسنين تذكرتي ان لك بنت وبغيتي تسالي عليها..؟؟)

في اسبانيا........

تيلدا كانت لابسة قميص ابيض وتنورة سودا قصيرة ومريول الشغل واهي بتحط الكاسات على طاولة البار..رن محمولها بنغمة رسالة..طالعته ولما شافت الرقم ابتسمت بخبث فتحتها وقرت الي فيها...بعدها ردت ( ايه يا أرز انا امك ....طول هالسنين انا ما كنت اقدر اتواصل وياك..بس الحين لما قدرت وجبت رقمك تواصلت وياك..اسمعيني الاول وبعدها احكمي بالي تحبيه..)
أرز عقدت حواجبها بتفكير ثم ردت(شلون امي وتتكلمين عربي كويس..؟انا الي اعرفه امي اسبانية موب عربية..؟؟)
تيلدا(انا عشت ويا ابوك عشر سنين.واهو الي اصر انا اتعلم لغتكم..لجل كذا انا اعرف اكتب واتكلم مثلك.. )
أرز(طيب اذا انت امي قوليلي ليه هدتينا واحنا صغار,..؟؟ليه ما بقيتي ويانا ..؟؟فهميني ليه كل هالسنين ما فكرتي حتى تسألي عني..؟؟)
تيلدا (هاذي اسألة ما ينفع انا اجاوب هنا برسائل..لازم انا اشوفك وافهمك كل شي)
أرز(وشلون بتشوفيني وانتي ببلد ثاني..؟؟)
تيلدا(اعطيني بس كم يوم انا ارتب اموري واسافر لك)
أرز كانت تبي اجابات بأسرع وقت ممكن... بس قبلت على الي قالته امها لانها كان نفسها حيييل انها تشوفها.. (ماشي بنتظرك بس ان ما جاني خبر منك من هنا لاسبوع .. اعتبري ان ما الك بنت بهاذي الحياة)
تيلدا (ماشي خلاص اسبوع وانا اكون ببلدك)

أرز من بعد ما خلصت الرسايل ويا امها..... تنهدت وسندت راسها لحافة السرير :يبا سامحني مضطرة اخبي عليك هاذ الموضوع..,..وانا ادري ان هذا الشي بضايقك بس لازم في اسألة كثيييرة لازم اعرف اجابتها منها....و دق باب الغرفة ...كان ابوها وهيثم...
ابو همام تقدم لأرز وباس جبينها وببتسامة:شلونها حبيبة قلبي اليوم..؟؟
أرز:الحمدلله يبا احسن بكثير..
هيثم جه تقدم وقف جنب عمه ....فرك شعر أرز و بمزح:اشوف استحليتي النومة بالمستشفى اقول قومي بلا دلع يلا ..
أرز ببتسامة استهزاء:هه ايه مستحليتها كثيييييير... ولجل كذا بتشوفني هنا كثير الايام الجاية ..ترا هالمستشفى بقى داري الثانية ولا ما دريت..؟؟
هيثم نزعج من كلام أرز: شفيك انتي قلبتي كذا صايرة مزحك مرة مو حلو...؟؟
أرز بنظرات ساخرة:ومين قالك اني بمزح..؟؟
ابو همام عقد حواجبه بأنزعاج من أرز الي صايرة اخر فترة من جد غريبة وسلبية بشكل كبير ومزعجة:أرز شنو هالكلام هاذا..؟؟شفيك انتي صايرة كذا..؟؟
هيثم منزعج لف ظهره وهو ماشي قال:انا بروح اشوف سيف سلام...
ابو همام بلوم:عجبك كذا زعلتي هيثم منك...؟؟بحنية حسس على شعرها :قلب ابوك انتي قليلي شفيك ..؟؟ليه بقيتي كذا تضايقين الي تحبيهم بكل سهولة..شصايرلك..؟؟
أرز نزلت دموعها حضنت ابوها وشدت على قميصه:يبا وربي مضايقة حيييل مو قادرة... همام واحشني مووووت...صرت اشوفه بكل مكان... يبا بحس نفسي راح انجن..
ابو همام حضن بنته بقوة.... وكان حييل متظايق من همام الي تارك اخته تتعذب كذا...بس ما باليد حيلة..


في الشركة>>>>>>

ايهم كان جالس ويفكر بحال سيف...فجأة ضرب على جبينه وقال:وليييييه انواااار...!! كيف نسيت موضوعها..؟؟ يالييل الحين اكيد زعلانة..انا لازم اروحلها افهمها كل السالفة...كان يبغى يقوم من مكانه الا الباب يطق:تفضل..
لما نفتح الباب شاف قدامه انوار...
ايهم متفاجئ:انوار..!!
انوار كانت ملامحها جامدة و حاملة بيدها ورقة قالت ببرود:ايه انوار....تقدمت لين صارت قدام المكتب مدت الورقة وحطتها قدام ايهم على المكتب وقالت:ياريت تقبلها..
ايهم عقد حواجبه باستغراب :شنو هاذا..؟؟
انوار بنفس البرود:اقراها وانت تعرف شنو..
ايهم فتح الورقة ولما قرا الي فيها شاف انها رسالة استقالة رفع راسه بسرعة وسأل: ليش تبين تستقيلين ..؟؟فيه احد ضايقك او ازعجك بالشركة..؟؟
انوار تحاول تضبط اعصابها وتحافظ على هدوئها.:ايه في وضايقني حيييل..
ايهم بجدية: قوليلي منو اهو وانا بعاقبه لك...
انوار رفعت اصبعها واشرت فيه على ايهم :هاذ اهو الي مضايقني استاذ ايهم ..قلي الحين شلون بتعاقبه..؟؟
ايهم تنهد وفهم عليها لف من ورا مكتبه.. مشى وقف اقبالها ناظرها بعيونها وقال: انوار ادري اني اختفيت فجـأة كذا بس صدقيني لي عذر قوي..
انوار خلاص اعصابها فلتت قالت بأنفعال: عذر..؟؟اي عذر هاذا الي يخليك تختفي اسبوووع وانت ساحب علي وما تكلمني ولا حتى ترسل لي رسالة تقولي فيها سبب اختفائك...؟؟لا استاذ ايهم لا في عذر ولا اي شي... بس انت الظاهر كنت وقتها طفشان وحابب تتسلى... وما لقيت غير انا قدامك تتسلى فيها.. بدت دموعها تنزل:طب ليه ليه تساوي فيني كذا حرام عليك...؟؟ليه تعيشني بأحلام وتعيشني فرحة بكذبة غبية مثل هاذي..؟؟ ولا انت شايف اني لعبة كذا بكل سهولة تقعد تلعب بمشاعرها واحاسيسها..؟؟ليه خليتني اقول لامي الي مالي غيرها بالدنيا وافرحها المسكينة ..؟؟ ؟؟
ايهم بحركة جريئة منه مسك يدينها وناظرها بترجي وقال:انوار اسمعي الاول عذري بعدها قولي الي تبين وساوي الي يريحك....بس ارجوك لا تظلميني قبل لا تسمعي مني الي حصل..؟؟
انوار وعيونها مغرقة دموع هزت راسها وناظرت له:مابي اسمع شي...مابي اوقع بكذبة ثانية وترد تختفي وترجع تقولي كذبة غيرها خلاص كفاية لهنا وخلاص...
كانت بتمشي بس ايهم شد على يدها وبنبرة حزن وترجي :ارجوك انوار اسمعيني.. لا تهدمي شي بدا بيننا بسبب سوء فهم منك ارجوك اقعدي واسمعي ايش بقول الاول ...
انوار حست بصوته انه صادق فقررت انها تسمعه :ماشي بسمعك بس وربي ان ما اقنعني كلامك ما راح ترد تشوفني ابد يحياتك..
ايهم هز راسه بالموافقة :موافق ....وجلسسوا وقعد ايهم يقول لانوار كل شي صار وياهم من وقت حادث سيف...ومن بعد ما خلص..
انوار شهقت وحطت يدها على فمها:هيييييي.. لا حول ولا قوة الا بالله..وللحين اهو بغيبوبة ما صحي..؟؟
ايهم بحزن:للأسف يا انوار ما صحي لحد الان..
انوار بعطف: ان شاء الله بيصحى.. بس انتوا توكلوا على الله وادعوا له دوم..
ايهم:يااااارب يصحى يااارب... اااخ اشقد اشتقت له ولهباله في البيت..
انوار طبطبت على كتف ايهم وقالت: الله كريم ان شاء الله بيرد لكم ويملي عليكم البيت مثل قبل...
انوار بتردد وخجل من نفسها لانها ظلمت ايهم:ممممم استاذ ايهم..
ايهم رفع راسه وناظر لها بعتاب:ليه استاذ هاذي مو اتفقنا من قبل نشيل الالقاب..بس قدام الموظفين نقولها..؟؟
انوار ببتسامة خفيفة: معليش نسيت...مممم انا ابغى اعتذر لاني ظلمتك وما سمعت غير صوت الوساوس الي بداخلي...اعذرني..
ايهم ابتسم لها:ولا يهمك اي احد بمكانك كان ساوا نفس الشي...
انوار وهي تقوم:طيب استاذ ايهم انا ...قاطعها ايهم بسرعة وقال:ردينا لاستاذ...؟
انوار ابتسمت بحرج : يوووه نسيت...معليش مو متعودة بعد استاذ ايهم... شهقت وحطت يدها على فمها :هيييي
ايهم ما قدر يمسك نفسه:ههههههههههههههههه ترا بكل كلمة استاذ بتقولينها بخصم من راتبك..
انوار بأرتباك:لا لا لا خلاص است... انتبهت على نفسها وما كملت الجملة ...وقالت :احم احم..لا خلاص بصوت واطي من الخجل:ايهم..
ايهم ابتسم بحب على اسمه حبه كيف طالع حلو منها بصوتها الي فيه بحة.... بعدها ناظر للورقة الي على المكتب قام مسكها وهز راسه ويساوي نفسه يفكر وهو يقراها:ممممممم...بالنسبة للأستقالة...لفت انوار بسرعة له مسكتها وشقتها لقطع صغيرة وخبتها بيدها:اي استقالة الي تتكلم عنها..؟؟ ما اشوف هنا اي استقالات ..؟؟ شكلك مع التعب صار يتهيأ لك اشياء غريبة...وضحكوا الاثنين...بعدها انوار استأذنت وراحت لجل تكمل شغلها....

في المستشفى>>>>>>

ريماس جالسه على ركبها عالارض عند سرير سيف ...ماسكة يده وتحسس على شعره :سيف قوم ما مليت النومة هنا بهاذي الغرفة..؟؟ قوم خلني اشوف عيونك الي وحشتني ..قوم سمع اذني صوتك الي فقدته...قوم كحل عيوني بشوفة ابتسامتك الي اشتاقوا لها حيل...نزلت دمعة على خدها خذت طريقها للأسفل...سيف تذكر وقت كنا بالمزرعة عند المسبح لما قلت لي اوعدك ما تكوني غير لي...؟؟تذكر لما وعدتني يوم ملكتنا انك ما تهدني وتتركني...؟؟يلا قوم قوم ونفذ وعودك....... سييييف اشتقت لك حيييل ..مسكت يده وباستها بقووة...اثناء وريماس ماسكة يد سيف وتناظر له...حست بيده ضغطت على يدها...حولت نظرها ليده تبي تتاكد الي حسته صح ولا تهيؤات...رد ضغط على يدها مرة ثانية...ريماس ناظرت بعدم تصديق وفرح وكل المشاعر بهاذي اللحظة تجمعت فيها...قامت تركض بلهفة وفرح تنادي سام لجل يشوفه.. مو مصدقة ان سيف اخيرا تحرك...


>>>>انتهى الفصل<<<<
و

>>>>وانتهى البارت<<<<
تكفين كملي الله يسعدك كملي الرواية ابليييييييييييييييييييييييييييييييييز: msn1:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 27-10-2018, 06:50 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام لسان فديتني مشاهدة المشاركة
تكفين كملي الله يسعدك كملي الرواية ابليييييييييييييييييييييييييييييييييز: msn1:
حبيبتي شكرا انك مهتمة اكمل الرواية
ان شاء الله بحاول اكمل فصل بس هاي الفترة كل ما افتح اكتب باقي الفصل للاسف بيطلعلي اشي بيشغلني يا بالشغل يا اما بالبيت فأن شاء الله بحاول اكمل بالرواية هاليومين وانزل فصل جديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 27-10-2018, 11:20 PM
صورة الارز الرمزية
الارز الارز غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


بارت جديد مع فصل جديد ارجوو لكم قراءة ممتعة

(البارت التاسع)


>>>>الفصل الخامس والعشرون<<<<


اثناء وريماس ماسكة يد سيف وتناظر له...حست بيده ضغطت على يدها...حولت نظرها ليده تبي تتاكد الي حسته صح ولا تهيؤات...رد ضغط على يدها مرة ثانية...ريماس ناظرت بعدم تصديق وفرح وكل المشاعر بهاذي اللحظة تجمعت فيها...قامت تركض بلهفة وفرح تنادي سام لجل يشوفه.. مو مصدقة ان سيف اخيرا تحرك...ريماس تركض بلهفة لسام..... لقت ام ايهم قدامها.. قالتلها وهي تمسك كتوفها..:تحرك تحرك يا خالتي تحرك...وبغت تكمل طريقها لسام الا شافته بوجهها... قالت منفعلة من الفرح:سيف سيف تحرك يا سام تحرك..ضغط على يدي ...وراح سام توجه للغرفة بخطوات سريعة وام ايهم وريماس وراه..فتح الباب دخل وقعد يتفقد سيف ووراه ريماس وام ايهم ....هيثم كان جاي يشوف سيف الا يلقى في عنده بالغرفة تجمع ....خاف ودخل يسأل بقلق:شفيه شصاير...؟؟ ريماس لفت لهيثم وهي تقول بفرح والدموع بعيونها: سيف تحرك يا هيثم ....هيثم قعد يناظر سيف بأهتمام....
سام وهو يفحص سيف قعد ينادي عليه:سيف..سيف تسمعني..؟؟سيف...هنا سيف بدا يستجيب بشكل كويس ويحاول يفتح عيونه بصعوبة...سام لما شاف انه في استجابة رد ينادي:سيف..سيف اصحى تسمعني...؟...بعدها سيف فتح عيونه وغمضهم ببطئ.... ورد فتحهم وقعد يناظر بضياع...سام لما شافه فتح ارتاح وفرح :سيف تسمعني سيف...؟؟ وما زال يطالع بضياع كنه مو سامع صوت سام الي يناديه ... رد سام ينادي:سيف...سيف ...وهنا اخيرا التفت سيف بنظرات بطيييئة وناعسة لسام ....سام يبي يطمن:ان كنت تسمعني حرك اصابع يدك....سيف بصعوووبة قدر يحرك اصابع يده... طالع اللايت الصغير من جيب البالطو الابيض كبس عليه وشغله.... حطه اقبال عيون سيف بمسافة ...قعد يمشيه شمال ويمين قدامه:حاول تتابع الضو مع الحركة ...
ريماس لما استوعبت انه صحي.. من غير شعور حضنته بقوة وقعدت تبكي :اخيرا رديت وربي و حشتني وحشتني قد الدنيا... لا تتركني مرة ثانية لوحدي كذا سمعت..؟؟ سيف رفع يده بضعف وقعد يطبطب على ظهر ريماس ....بعدها ريماس رفعت نفسها ...جت ام ايهم ودموعها على خدها حضنته وبوسته بلهفة الام مسكت وجهه بيدها:...يما الحمدلله انك رديت لي بالسلامة ما تدري اشكثر اشتقتنا لك كلنا اااخ يا بعد عمري...الحمدلله الي تكحلت عيوني بشوفتك صاحي قدامي هنا.....سيف واهو مبتسم رفع يده ومسك يد امه وقدمها لناحية فمه وباسها ...
سام ببتسامة ارتياح قال: الحمدلله استجابته جدا كويسة كنت خايف عقله ما يرد يشتغل بالشكل الطبيعي او احدى وظائفه تتأثر بسبب النزيف وتوقف القلب لفترة... بس الحمدلله ... ناظر لسيف ببتسامة حلوة:خوفتنا عليك يا معود لا عاد تعيدها...الحمدلله على سلامتك..
هيثم تقدم لجهته وببتسامة وسيعة:تدري عاد انا مراعي الوضع الي انت فيه الحين... ولا كان مارست عليك حركتي الي احبها ومسكتك من رقبتك وفركت لك شعرك... بس حسافة خلاص خيرها بغيرها....والحمدلله على سلامتك ....الكل ضحك بخفيف على كلام هيثم..؟.وسيف اكتفى أيمائة بالايجاب وابتسامة خفيفة...سام بعدها قالهم لازم نخليه يرتاح شوية ...و ان شاء الله بننقله لغرفة عادية بس بنتركه بالعناية لليوم لجل نطمن عليه اكثر....



في كوفي قاعد احمد ويا هوازن>>>>>>

احمد قاعد سرحان ومو مع هوازن ابداا.... ويطالع العصير الي قدامه وعقله مع ريهام...
هوازن تطالعه بأستغراب وهي تأشر بيدها قدام وجهه:هييييييه......اكلم منو انا...؟! لي ساعة احكي ويا نفسي شدعوة مو قاعدة وياك انا ولا شلون...؟؟؟
احمد صحي من سرحانه على صوت هوازن العالي:هاا...ايش بغيتي هوازن..؟؟
هوازن باستتنكار:لا والله صح النوم...لي ساعة اتكلم وياك وانت ولا هنا...خير الي ماخذ عقلك...؟؟
احمد ببتسامة غرور:لا عاشت ولا كانت الي تاخذ عقل احمد بعد....
هوازن ببتسامة جانبية واستهزاء:ايييه... واااظح ان ريهام قدرت تاخذ عقلك ويا قلبك بعد الظاهر... لك ساعة سرحان ومو معاي ابد...
احمد غمزها واشر بأصبعه بمعنى لا:تؤ تؤ تؤ تؤ يا حلوة غلطانة....ما خلقت بعد الي تاخذ عقل وقلب احمد...
هوازن بأسلوب مستفز:هاااه...ولا اشوف الاخ غرقاان وهيمااان على شنو..؟؟
احمد ببتسامة خبيثة: قاعد افكر بطريقة اخليها تطلع فيها وياي...
هوازن :ما اظن تقبل ريهام واعرفها ...وخصوصا ان درت انك انت الي تتكلم وياها مدري شنو راح تكون رد فعلها..؟؟
احمد بثقة: لا تخافين راح الاقي طريقة اخليها تطلع معاي .... وادري شلون اتعامل وياها لتدري ان انا الي اكلمها والف الموضوع لصالحي... لا تحاتي انتي بس اقعدي وتفرجي كيف راح تيجي صديقتك هاذي تترجى وتبوس رجولي واكسر غرورها وتكبرها...
هوازن ابتسمت بشر عجبتها اللعبة وحبت تضيف لها شوية حماس...:اقول والي تسهل عليك موضوع الطلوع وياها شنو تعطيها...؟؟
احمد ناظرها بشك:شنو الي براسك....؟؟ اعرفك داهية...
هوازن تتصنع البراءة:انا حرام عليك..؟؟ ده انا بريئة خااللص....
احمد ناظرها بنظرة وضحك:ههههههههههههههه خاااالص
هوازن:ههههههههههههه... اقول بس اخلص تبي تعرف ولا شلون..؟؟
احمد شرب من العصير :قولي يا ام الافكار انتي....
هوازن ببتسامة خبيثة: ايه بما انك وافقت لعاد اسمع الخطة......

نترك هوازن واحمد مع خططهم الحين ونرد للمستشفى....

ليث كان يمشي مسرع مو مصدق الخبر الي سمعه ...كان يركض بلهفة لصديق طفولته وصديق عمره وروحه....وصل للغرفة وما لقي احد... دخل عطول عند سيف وصل لعنده ناظره و بشوق:سيف...سيف قوم ..سيف... فتح عيونه بشويش وناظر لليث وابتسم عالخفيف....ليث مو مصدق من الفرحة دمعته نزلت :سيف الحمدلله على سلامتك يخوي ...ما تدري اشقد فقدتك وربي.. حسيت حياتي من غيرك ولا شي ... انت مو بس ابن عمي انت اخوي وتوأمي وصديقي..الحمدلله انك رديت لنا....
سيف ببتسامة و بصوت ضعيف: اشوف الاخ جاي.. يحبني هنا...اقول لاقي لك واحدة..حبها و..طلع فيها كل هالعواطف ..بدل ما انت مو لاقي احد.. و تطالعها علي...
ليث ضحك :هههههههه حتى اسلوبك العفش فقدته...
سيف بدا يغمض عيونه بتعب لسى جسمه ضعيف ويحتاج راحة..
ليث حس انه بحاجة لراحة ابتسم وهو يطبطب على كتفه:الحين بتركك ترتاح يا صاحبي.. وان شاء الله لتسترد عافيتك لنا قعدة طويييلة....
سيف اكتفى ببتسامة خفيفه وعطول غمض عيونه ونام....

سام وزيبد كانوا يدخلون عالغرف بجولات تفقدية على المرضى...دخلوا على غرفة بجنب غرفة أرز... زيد قاعد يتفحص المريض ويساله عن اخباره وصحته....وبيكتب ملاحظاته على دفتر حالة المريض...سام رفع راسه وناظر لباب غرفة أرز.... الا يلمح احد طالع منها... تقدم شوية وتفاجأ:بصوت هامس..مستحيييل...!! ثاني مرة المح شخص يشبهه شالقصة..؟؟وبعد طالع من غرفة أرز؟؟!؟!؟!
ما في غير طريقة واحدة لجل أتأكد ...ناظر لزيد وقاله بسرعة قبل ما يضيعه...اقول زيد انا تذكرت عندي مشوار ضروري خارج المشفى لازم اطلع الحين... شلح البالطو الابيض وحطه على الكرسي.. خذ هذا وياك رده للمكتب وانا ما راح اطول بقضي مشواري عالسريع وبرد....ما ترك لزيد الي واقف مستغرب من تصرف سام المفاجئ... انه يسأله ولا سؤال.... سحب نفسه وطلع عالسريع.. يبي يلحق على الشخص قبل ليضيع...سام وهو يلحقه قال:انا ما راح انادي هالمرة عليك بصوت عالي.... لا انا بلحقك وشوف وين بتروح ووقتها اعرف شلون اتأكد...

في الشركة>>>>>>

ايهم كان قاعد ورا مكتبه ....ماسك القلم ويحاول ينهي عقود ومعاملات مهمة تراكمت بغيابه الفترة الي مضت...اثناء واهو مندمج وغاطس في الاوراق...دق الباب... .لكن ايهم من كثر ما هو مركز ما سمع ...رجع اندق الباب اكثر من مرة برضو ما انتبه....
انفتح الباب ودخل الي يدق ...حامل بيده اوراق... وقف اقبال المكتب يناظر ايهم بأستغراب....:احم احم...
ايهم اخترع ومن الخرعة رمى القلم وطار بعيد عن المكتب:بسم الله ..انواار..!!!!انتي شلون هنا..؟؟???<<<مسكين مع الخرعة ما عاد يركز كخخخخخ
انوار تحاول تمسك نفسها من الضحك على رد فعل ايهم: لا خيالها...شلون يعني الطبيعي اكون هنا شفيك..؟؟
ايهم بعتاب:انوار ليه ما دقيتي الباب..؟؟ او ساويتي اي حركة تنبهيني لوجودك..؟؟عاجبك الحين يمكن ما عاد اخلف خلاص راحت عليك...
انوار ما قدرت صارت تضحك:ههههههههههههه لا عاد مو لهدرجة...وبعدين ترا انا دقيت الباب اكثر من مرة ولكن انت الي مركز زيادة ببحر الاوراق الي قدامك...
ايهم تنهد بتعب وتجبد واهو يرفع يدينه:شساوي في اوراق مهمة متراكمة لازم تخلص اليوم....
انوار راحت لجهة القلم وطالته من الارض ..؟؟حطت الاوراق وفوقه القلم ....ببتسامة:وضيف لرصيد الاوراق الي لازم تخلص اليوم هاذي بعد...
ايهم بتذمر:لااا والي يرحم والديك....
انوار ببتسامة:اييه هاذي جزات الي يهمل اشغاله ..القى الحين..هههههههه
ايهم ناظرها بنص عين وبغيظ: شمتانة يعني ولا ايش..؟؟
انوار ترفع حواجبها بأستنكار: انااا.اعووذ بالله...ناظرت لمحموله الي يضوي وكان سايلنت:محمولك يرن ....
ايهم ناظر للمحمول ولقي مكتوب ليث عقد حواجبه مستغرب مسك المحمول ورد: السلام عليكم هلا ليث..
ليث بصوت سعيد:ايهم الحق الحق... سيف سيف صحي.. وكلمني وربي صحي...
ايهم قام بفرح مو مصدق الخبر: من جد صحي...اخيرا صحي..؟؟ ايه ايه يلا الحين جاي عالسريع...
ايهم قفل من ليث وناظر لانوار .....بعدها لف من ورا مكتبه ..صار قبالها مسك يدينها وناظرها بحب وسعادة:انتي وجه السعد علي.... انتي من جد اجمل انسانة قابلتها بحياااتي ..انواار سيف صحي صحي..
انوار ببتسامة حلوة: الحمدلله على سلامته ...الحمدلله يارب الي رده لكم مرة ثانية...شفت يا ايهم الي يوكل امره لله ما يخذله ابد...
ايهم بفرح: ونعم بالله ونعم بالله...صفن شوي وقال:بما انك انتي وجه السعد لازم تجين وياي.....
انوار فتحت فمها من القرار هاذا :وييين اجي انت الثاني...؟! شلون يعني بصفتي ايش اجي وياك ما يصير...لا لا لا ما اقدر انا استحي...
ايهم مسك يدها مشى وجرها وياه: بصفتك ايش ..؟ بصفتك خطيبتي... يلا عاد تعالي كلها اسبوعين بالكثير واجي ويا اهلي ونخطبك... بلا دلع وخجل ماله لزوم الحين امشي بس...
انوار فرحت بالكلام الي قاله بشكل كبييير.. مشت معاه رغم الخجل والتوتر الي كانت تحسه... انها حتقابل اهل ايهم بس فرحتها كانت اكبر بكثير....

سام ما زال يلحق الشخص من غير ما يحس فيه ابد.... كان جدا حذر مصر يعرف مين هالشخص الي لثاني مرة يلمحه ولا بعد داخل غرفة أرز ....ضل لاحقة لين وصلوا لحي متوسط... دخل الشخص بزقاق عادي وسام كان لاحقه.... دخل العمارة ودخل وراه... كان يصعد الطوابق وسام متأخر عنه بطابق لجل لا يكشفه....وصل للطابق الخامس وفتح الباب... كان يبغى يقفله ... سام عالسريع بخطوات سريعة دفعه بقوة ومنعه انه يسكره...الشاب ناظره بأستتكار على الحركة هاذي.... بس وقف جامد مكانه وهو يناظر الي واقف...؟؟!! سام مو مستوعب الي يشوفه... لا مستحيل... مستحيل شلون..؟؟ سام بلع ريقه وقال بصوت خافت:همام...؟؟؟؟؟؟؟!!!! شلون..؟كيف...كيف..؟؟شلون..؟؟!!!!!
همام تنهد وشال االكاب(الطقية)من على راسه .....حطها على طاولة صغيرة بجنب الباب مع المفاتيح.... ابتسم ابتسامة جانبية: طول عمرك ذكي يا سام ..ان شكيت بشي تلاقي طريقة ذكية لجل تتأكد وتبقى وراه لين تعرفه ...انا متاكد من اخر مرة شفتني فيها ما رحت عن بالك...ومتاكد بعد انك رديت لمحتني مثل المرة الاولى....كل عمري كنت احب هالخصلة فيك تعجبني.... اصرارك لجل تعرف شي مأرقك... وهو يأشرله بيده:ادخل لجل اقولك كيف انا هنا وشلون ....ادخل لا تبقى واقف مدهوش كذا...
سام دخل ويا همام وقعدوا على مقاعد اقبال بعض...سام بضيق:همام فهمني كل شي ترا الصبرالي عندي نفذ خلاص...كيف ميت وانا اشوفك قدامي حي ترزق...؟؟؟ليه ما رديت لنا وقلت لنا انك بعدك عايش..؟؟همام شنو الي قاعد يصير هنا فهمني..؟؟؟
همام سند ظهره للمقعد كتف يدينه وناظر سام بجدية:شوف سام انا بقولك الحين شي فيه رد لجميع تساؤلاتك ولكن ارجوك .....ارجوك لا تقول لاحد اني ما زلت عايش.....
سام بأنفعال: شنو الي قاعد تقوله انت...؟؟تدري شلون ارز متلهفة بس تلمحك لمحة ...؟؟حرام عليك تعذبها كذا...
همام عقد حواجبه وبكل جدية: انا لجلها بساوي كل هاذا... لجل سلامتها لازم ابقى ميت...
سام فرك شعره بحركة عصبية:اقوووول همام بتفهمني كل شي ولا شلووون...؟؟؟؟
همام قام توجه للمطبخ حط ببريق الكهربا مي وشغله :بساوي لنا كاستين شاي لجل تروق,... لأن الي حقوله لك لازمه هدوء مو العصبية الي انت فيها...وبعدها بقولك على كل شي....

>>>>انتهى الفصل<<<<


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 31-10-2018, 09:13 AM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارز مشاهدة المشاركة
بارت جديد مع فصل جديد ارجوو لكم قراءة ممتعة

(البارت التاسع)


>>>>الفصل الخامس والعشرون<<<<


اثناء وريماس ماسكة يد سيف وتناظر له...حست بيده ضغطت على يدها...حولت نظرها ليده تبي تتاكد الي حسته صح ولا تهيؤات...رد ضغط على يدها مرة ثانية...ريماس ناظرت بعدم تصديق وفرح وكل المشاعر بهاذي اللحظة تجمعت فيها...قامت تركض بلهفة وفرح تنادي سام لجل يشوفه.. مو مصدقة ان سيف اخيرا تحرك...ريماس تركض بلهفة لسام..... لقت ام ايهم قدامها.. قالتلها وهي تمسك كتوفها..:تحرك تحرك يا خالتي تحرك...وبغت تكمل طريقها لسام الا شافته بوجهها... قالت منفعلة من الفرح:سيف سيف تحرك يا سام تحرك..ضغط على يدي ...وراح سام توجه للغرفة بخطوات سريعة وام ايهم وريماس وراه..فتح الباب دخل وقعد يتفقد سيف ووراه ريماس وام ايهم ....هيثم كان جاي يشوف سيف الا يلقى في عنده بالغرفة تجمع ....خاف ودخل يسأل بقلق:شفيه شصاير...؟؟ ريماس لفت لهيثم وهي تقول بفرح والدموع بعيونها: سيف تحرك يا هيثم ....هيثم قعد يناظر سيف بأهتمام....
سام وهو يفحص سيف قعد ينادي عليه:سيف..سيف تسمعني..؟؟سيف...هنا سيف بدا يستجيب بشكل كويس ويحاول يفتح عيونه بصعوبة...سام لما شاف انه في استجابة رد ينادي:سيف..سيف اصحى تسمعني...؟...بعدها سيف فتح عيونه وغمضهم ببطئ.... ورد فتحهم وقعد يناظر بضياع...سام لما شافه فتح ارتاح وفرح :سيف تسمعني سيف...؟؟ وما زال يطالع بضياع كنه مو سامع صوت سام الي يناديه ... رد سام ينادي:سيف...سيف ...وهنا اخيرا التفت سيف بنظرات بطيييئة وناعسة لسام ....سام يبي يطمن:ان كنت تسمعني حرك اصابع يدك....سيف بصعوووبة قدر يحرك اصابع يده... طالع اللايت الصغير من جيب البالطو الابيض كبس عليه وشغله.... حطه اقبال عيون سيف بمسافة ...قعد يمشيه شمال ويمين قدامه:حاول تتابع الضو مع الحركة ...
ريماس لما استوعبت انه صحي.. من غير شعور حضنته بقوة وقعدت تبكي :اخيرا رديت وربي و حشتني وحشتني قد الدنيا... لا تتركني مرة ثانية لوحدي كذا سمعت..؟؟ سيف رفع يده بضعف وقعد يطبطب على ظهر ريماس ....بعدها ريماس رفعت نفسها ...جت ام ايهم ودموعها على خدها حضنته وبوسته بلهفة الام مسكت وجهه بيدها:...يما الحمدلله انك رديت لي بالسلامة ما تدري اشكثر اشتقتنا لك كلنا اااخ يا بعد عمري...الحمدلله الي تكحلت عيوني بشوفتك صاحي قدامي هنا.....سيف واهو مبتسم رفع يده ومسك يد امه وقدمها لناحية فمه وباسها ...
سام ببتسامة ارتياح قال: الحمدلله استجابته جدا كويسة كنت خايف عقله ما يرد يشتغل بالشكل الطبيعي او احدى وظائفه تتأثر بسبب النزيف وتوقف القلب لفترة... بس الحمدلله ... ناظر لسيف ببتسامة حلوة:خوفتنا عليك يا معود لا عاد تعيدها...الحمدلله على سلامتك..
هيثم تقدم لجهته وببتسامة وسيعة:تدري عاد انا مراعي الوضع الي انت فيه الحين... ولا كان مارست عليك حركتي الي احبها ومسكتك من رقبتك وفركت لك شعرك... بس حسافة خلاص خيرها بغيرها....والحمدلله على سلامتك ....الكل ضحك بخفيف على كلام هيثم..؟.وسيف اكتفى أيمائة بالايجاب وابتسامة خفيفة...سام بعدها قالهم لازم نخليه يرتاح شوية ...و ان شاء الله بننقله لغرفة عادية بس بنتركه بالعناية لليوم لجل نطمن عليه اكثر....



في كوفي قاعد احمد ويا هوازن>>>>>>

احمد قاعد سرحان ومو مع هوازن ابداا.... ويطالع العصير الي قدامه وعقله مع ريهام...
هوازن تطالعه بأستغراب وهي تأشر بيدها قدام وجهه:هييييييه......اكلم منو انا...؟! لي ساعة احكي ويا نفسي شدعوة مو قاعدة وياك انا ولا شلون...؟؟؟
احمد صحي من سرحانه على صوت هوازن العالي:هاا...ايش بغيتي هوازن..؟؟
هوازن باستتنكار:لا والله صح النوم...لي ساعة اتكلم وياك وانت ولا هنا...خير الي ماخذ عقلك...؟؟
احمد ببتسامة غرور:لا عاشت ولا كانت الي تاخذ عقل احمد بعد....
هوازن ببتسامة جانبية واستهزاء:ايييه... واااظح ان ريهام قدرت تاخذ عقلك ويا قلبك بعد الظاهر... لك ساعة سرحان ومو معاي ابد...
احمد غمزها واشر بأصبعه بمعنى لا:تؤ تؤ تؤ تؤ يا حلوة غلطانة....ما خلقت بعد الي تاخذ عقل وقلب احمد...
هوازن بأسلوب مستفز:هاااه...ولا اشوف الاخ غرقاان وهيمااان على شنو..؟؟
احمد ببتسامة خبيثة: قاعد افكر بطريقة اخليها تطلع فيها وياي...
هوازن :ما اظن تقبل ريهام واعرفها ...وخصوصا ان درت انك انت الي تتكلم وياها مدري شنو راح تكون رد فعلها..؟؟
احمد بثقة: لا تخافين راح الاقي طريقة اخليها تطلع معاي .... وادري شلون اتعامل وياها لتدري ان انا الي اكلمها والف الموضوع لصالحي... لا تحاتي انتي بس اقعدي وتفرجي كيف راح تيجي صديقتك هاذي تترجى وتبوس رجولي واكسر غرورها وتكبرها...
هوازن ابتسمت بشر عجبتها اللعبة وحبت تضيف لها شوية حماس...:اقول والي تسهل عليك موضوع الطلوع وياها شنو تعطيها...؟؟
احمد ناظرها بشك:شنو الي براسك....؟؟ اعرفك داهية...
هوازن تتصنع البراءة:انا حرام عليك..؟؟ ده انا بريئة خااللص....
احمد ناظرها بنظرة وضحك:ههههههههههههههه خاااالص
هوازن:ههههههههههههه... اقول بس اخلص تبي تعرف ولا شلون..؟؟
احمد شرب من العصير :قولي يا ام الافكار انتي....
هوازن ببتسامة خبيثة: ايه بما انك وافقت لعاد اسمع الخطة......

نترك هوازن واحمد مع خططهم الحين ونرد للمستشفى....

ليث كان يمشي مسرع مو مصدق الخبر الي سمعه ...كان يركض بلهفة لصديق طفولته وصديق عمره وروحه....وصل للغرفة وما لقي احد... دخل عطول عند سيف وصل لعنده ناظره و بشوق:سيف...سيف قوم ..سيف... فتح عيونه بشويش وناظر لليث وابتسم عالخفيف....ليث مو مصدق من الفرحة دمعته نزلت :سيف الحمدلله على سلامتك يخوي ...ما تدري اشقد فقدتك وربي.. حسيت حياتي من غيرك ولا شي ... انت مو بس ابن عمي انت اخوي وتوأمي وصديقي..الحمدلله انك رديت لنا....
سيف ببتسامة و بصوت ضعيف: اشوف الاخ جاي.. يحبني هنا...اقول لاقي لك واحدة..حبها و..طلع فيها كل هالعواطف ..بدل ما انت مو لاقي احد.. و تطالعها علي...
ليث ضحك :هههههههه حتى اسلوبك العفش فقدته...
سيف بدا يغمض عيونه بتعب لسى جسمه ضعيف ويحتاج راحة..
ليث حس انه بحاجة لراحة ابتسم وهو يطبطب على كتفه:الحين بتركك ترتاح يا صاحبي.. وان شاء الله لتسترد عافيتك لنا قعدة طويييلة....
سيف اكتفى ببتسامة خفيفه وعطول غمض عيونه ونام....

سام وزيبد كانوا يدخلون عالغرف بجولات تفقدية على المرضى...دخلوا على غرفة بجنب غرفة أرز... زيد قاعد يتفحص المريض ويساله عن اخباره وصحته....وبيكتب ملاحظاته على دفتر حالة المريض...سام رفع راسه وناظر لباب غرفة أرز.... الا يلمح احد طالع منها... تقدم شوية وتفاجأ:بصوت هامس..مستحيييل...!! ثاني مرة المح شخص يشبهه شالقصة..؟؟وبعد طالع من غرفة أرز؟؟!؟!؟!
ما في غير طريقة واحدة لجل أتأكد ...ناظر لزيد وقاله بسرعة قبل ما يضيعه...اقول زيد انا تذكرت عندي مشوار ضروري خارج المشفى لازم اطلع الحين... شلح البالطو الابيض وحطه على الكرسي.. خذ هذا وياك رده للمكتب وانا ما راح اطول بقضي مشواري عالسريع وبرد....ما ترك لزيد الي واقف مستغرب من تصرف سام المفاجئ... انه يسأله ولا سؤال.... سحب نفسه وطلع عالسريع.. يبي يلحق على الشخص قبل ليضيع...سام وهو يلحقه قال:انا ما راح انادي هالمرة عليك بصوت عالي.... لا انا بلحقك وشوف وين بتروح ووقتها اعرف شلون اتأكد...

في الشركة>>>>>>

ايهم كان قاعد ورا مكتبه ....ماسك القلم ويحاول ينهي عقود ومعاملات مهمة تراكمت بغيابه الفترة الي مضت...اثناء واهو مندمج وغاطس في الاوراق...دق الباب... .لكن ايهم من كثر ما هو مركز ما سمع ...رجع اندق الباب اكثر من مرة برضو ما انتبه....
انفتح الباب ودخل الي يدق ...حامل بيده اوراق... وقف اقبال المكتب يناظر ايهم بأستغراب....:احم احم...
ايهم اخترع ومن الخرعة رمى القلم وطار بعيد عن المكتب:بسم الله ..انواار..!!!!انتي شلون هنا..؟؟???<<<مسكين مع الخرعة ما عاد يركز كخخخخخ
انوار تحاول تمسك نفسها من الضحك على رد فعل ايهم: لا خيالها...شلون يعني الطبيعي اكون هنا شفيك..؟؟
ايهم بعتاب:انوار ليه ما دقيتي الباب..؟؟ او ساويتي اي حركة تنبهيني لوجودك..؟؟عاجبك الحين يمكن ما عاد اخلف خلاص راحت عليك...
انوار ما قدرت صارت تضحك:ههههههههههههه لا عاد مو لهدرجة...وبعدين ترا انا دقيت الباب اكثر من مرة ولكن انت الي مركز زيادة ببحر الاوراق الي قدامك...
ايهم تنهد بتعب وتجبد واهو يرفع يدينه:شساوي في اوراق مهمة متراكمة لازم تخلص اليوم....
انوار راحت لجهة القلم وطالته من الارض ..؟؟حطت الاوراق وفوقه القلم ....ببتسامة:وضيف لرصيد الاوراق الي لازم تخلص اليوم هاذي بعد...
ايهم بتذمر:لااا والي يرحم والديك....
انوار ببتسامة:اييه هاذي جزات الي يهمل اشغاله ..القى الحين..هههههههه
ايهم ناظرها بنص عين وبغيظ: شمتانة يعني ولا ايش..؟؟
انوار ترفع حواجبها بأستنكار: انااا.اعووذ بالله...ناظرت لمحموله الي يضوي وكان سايلنت:محمولك يرن ....
ايهم ناظر للمحمول ولقي مكتوب ليث عقد حواجبه مستغرب مسك المحمول ورد: السلام عليكم هلا ليث..
ليث بصوت سعيد:ايهم الحق الحق... سيف سيف صحي.. وكلمني وربي صحي...
ايهم قام بفرح مو مصدق الخبر: من جد صحي...اخيرا صحي..؟؟ ايه ايه يلا الحين جاي عالسريع...
ايهم قفل من ليث وناظر لانوار .....بعدها لف من ورا مكتبه ..صار قبالها مسك يدينها وناظرها بحب وسعادة:انتي وجه السعد علي.... انتي من جد اجمل انسانة قابلتها بحياااتي ..انواار سيف صحي صحي..
انوار ببتسامة حلوة: الحمدلله على سلامته ...الحمدلله يارب الي رده لكم مرة ثانية...شفت يا ايهم الي يوكل امره لله ما يخذله ابد...
ايهم بفرح: ونعم بالله ونعم بالله...صفن شوي وقال:بما انك انتي وجه السعد لازم تجين وياي.....
انوار فتحت فمها من القرار هاذا :وييين اجي انت الثاني...؟! شلون يعني بصفتي ايش اجي وياك ما يصير...لا لا لا ما اقدر انا استحي...
ايهم مسك يدها مشى وجرها وياه: بصفتك ايش ..؟ بصفتك خطيبتي... يلا عاد تعالي كلها اسبوعين بالكثير واجي ويا اهلي ونخطبك... بلا دلع وخجل ماله لزوم الحين امشي بس...
انوار فرحت بالكلام الي قاله بشكل كبييير.. مشت معاه رغم الخجل والتوتر الي كانت تحسه... انها حتقابل اهل ايهم بس فرحتها كانت اكبر بكثير....

سام ما زال يلحق الشخص من غير ما يحس فيه ابد.... كان جدا حذر مصر يعرف مين هالشخص الي لثاني مرة يلمحه ولا بعد داخل غرفة أرز ....ضل لاحقة لين وصلوا لحي متوسط... دخل الشخص بزقاق عادي وسام كان لاحقه.... دخل العمارة ودخل وراه... كان يصعد الطوابق وسام متأخر عنه بطابق لجل لا يكشفه....وصل للطابق الخامس وفتح الباب... كان يبغى يقفله ... سام عالسريع بخطوات سريعة دفعه بقوة ومنعه انه يسكره...الشاب ناظره بأستتكار على الحركة هاذي.... بس وقف جامد مكانه وهو يناظر الي واقف...؟؟!! سام مو مستوعب الي يشوفه... لا مستحيل... مستحيل شلون..؟؟ سام بلع ريقه وقال بصوت خافت:همام...؟؟؟؟؟؟؟!!!! شلون..؟كيف...كيف..؟؟شلون..؟؟!!!!!
همام تنهد وشال االكاب(الطقية)من على راسه .....حطها على طاولة صغيرة بجنب الباب مع المفاتيح.... ابتسم ابتسامة جانبية: طول عمرك ذكي يا سام ..ان شكيت بشي تلاقي طريقة ذكية لجل تتأكد وتبقى وراه لين تعرفه ...انا متاكد من اخر مرة شفتني فيها ما رحت عن بالك...ومتاكد بعد انك رديت لمحتني مثل المرة الاولى....كل عمري كنت احب هالخصلة فيك تعجبني.... اصرارك لجل تعرف شي مأرقك... وهو يأشرله بيده:ادخل لجل اقولك كيف انا هنا وشلون ....ادخل لا تبقى واقف مدهوش كذا...
سام دخل ويا همام وقعدوا على مقاعد اقبال بعض...سام بضيق:همام فهمني كل شي ترا الصبرالي عندي نفذ خلاص...كيف ميت وانا اشوفك قدامي حي ترزق...؟؟؟ليه ما رديت لنا وقلت لنا انك بعدك عايش..؟؟همام شنو الي قاعد يصير هنا فهمني..؟؟؟
همام سند ظهره للمقعد كتف يدينه وناظر سام بجدية:شوف سام انا بقولك الحين شي فيه رد لجميع تساؤلاتك ولكن ارجوك .....ارجوك لا تقول لاحد اني ما زلت عايش.....
سام بأنفعال: شنو الي قاعد تقوله انت...؟؟تدري شلون ارز متلهفة بس تلمحك لمحة ...؟؟حرام عليك تعذبها كذا...
همام عقد حواجبه وبكل جدية: انا لجلها بساوي كل هاذا... لجل سلامتها لازم ابقى ميت...
سام فرك شعره بحركة عصبية:اقوووول همام بتفهمني كل شي ولا شلووون...؟؟؟؟
همام قام توجه للمطبخ حط ببريق الكهربا مي وشغله :بساوي لنا كاستين شاي لجل تروق,... لأن الي حقوله لك لازمه هدوء مو العصبية الي انت فيها...وبعدها بقولك على كل شي....

>>>>انتهى الفصل<<<<
البارت خيالللللللللللللللللللل روووووووووووووووعة بسس لا توقفي كملي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 31-10-2018, 09:19 AM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لعنتي اني اشبهها / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارز مشاهدة المشاركة
حبيبتي شكرا انك مهتمة اكمل الرواية
ان شاء الله بحاول اكمل فصل بس هاي الفترة كل ما افتح اكتب باقي الفصل للاسف بيطلعلي اشي بيشغلني يا بالشغل يا اما بالبيت فأن شاء الله بحاول اكمل بالرواية هاليومين وانزل فصل جديد
الله يعينك بس عندي سوال الحين الرواية واقعية ولا خيالية

الرد باقتباس
إضافة رد

لعنتي اني اشبهها / بقلمي

الوسوم
لعنتي , اشبهها , بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . فايزة . سكون الضجيج - مملكة العضو 1159 09-01-2019 08:09 PM
رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي Roond روايات - طويلة 73 20-12-2018 12:39 PM
أحببتك بجنون فكان لابد أن أدفع ثمن حبي المجنون/ بقلمي إلــــيــــنــــا قصص - قصيرة 6 01-10-2017 03:48 PM
جنازة كلمات...\بقلمي DELETED خواطر - نثر - عذب الكلام 16 06-08-2017 07:51 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM

الساعة الآن +3: 11:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1