غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 02-12-2018, 11:34 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


البارت 10

مروا ندى وفارس على نور
كان فارس فرحان بوجود نور حط اغنية
مادريت .. إني أحبك مادريت
لين رحت وشفت قلبي يتبعك
مادريت إن رحت مني وش خذيت
قمت أنا أدعي بس ربي يرجعك
ارجع ارجع يا هواي
أنا قلبي مو معاي
أنت نجمي في سماي
وكان ودي أمنعك
يا اشتياقي والمحبه والغرام
إنت أسمى حب وأصدق عاطفه
صارت عيوني على طيفك تنام
من عيوني صرت أغار وخايفه
ودي أرحل بك بعيد
وآخذك عالمٍ جديد
لانك بقلبي وحيد
وحب غيرك عايفه
نور كانت مستحيه وندى فاهمة سالفة الاغنية سكرت ع الاغنية
ندى: الحين موقت حب وغرام انا بحطلكم اغنية على ذوقي
نور استحت من كلام ندى
بعد ربع ساعة وصلوا نزلوا البنات وقالوا لفارس يرجعلهم بعد ساعه دخلوا البنات روان اول ما شافت ندى حضنتها وصارت تبكي
ندى: خلص حبيبتي خلص تعالي جلسي وفهميني شو صاير
روان: هلا نور السموحة ما شفتك شخبارك
نور : ما عليه معذوره حبيبتي
روان: خلونا نطلع غرفتي احسن
طلعوا الغرفة وكانت يارا نايمة وحاضنة المخدة وعيونها وارمة من البكا
ندى: أخاف نزعج يارا
روان: ما فيه ازعاج ما اظن بتحس فينا نايمة من التعب
ندى: طيب جلسي الحين ،فهمينا شو صاير
روان: تخيلوا يا بنات امي بتتزوج وتخلينا وبتسافر لندن مع زوجها ، تخيلوا احنا بناتها ما فكرت فينا معقولة ما فكرت كيف تترك بنات بروحهم مو كافي اروى
نور: آسفة على كلامي لكن مستحيل هذي تكون ام معقولة تكون انانية بهالشكل وما تفكر غير بنفسها
ندى: حبيبتي خلص لا تضايقي نفسك كل شي وله حل
روان: حتى اروى مو قاادره اتواصل معها تلفونها عندنا من لما طلعت من البيت
ندى: لا تزعجينها وهي الحين بعيدة خليها ترجع وانا ان شاءالله بحل الموضوع
روان: يارا حبيبتي من امس وهي تبكي أصلا امي عمرها ما حست فينا ولا حسينا بامومتها لنا
نور: متى بتسافر
روان: نهاية الأسبوع يعني بعد باكر
ندى: قوموا جهزوا اغراضكم بتروحوا معي
روان: وين
ندى: القصر عندنا فيه ملحق كبير بتعيشوا فيه محد ساكن فيه صارله فترة مغلق
نور بحماس : ايوا صح يالله يالله بنساعدكم
روان: م يصير امك شو بتقول اخوانك شو بيقولوا عنا
ندى: ف الأول والأخير انتوا مو غرب الحين صار بيت اختكم هذاك يالله بلا دلع
بعد ما قنعتهم ندى جهزوا الأغراض الي بياخذوها معاهم وطلعوا معاهم بعد ما مرهم فارس وكانت ندى مكلمه الخدم ينظفوا الملحق وصلوا للقصر ودخلت البنات الملحق
ندى: بنات خذوا راحتكم فالمكان واذا احتجتوا أي شي اتصلوا فيني وانا وصيت السايق الصباح يوصلكم المدرسة يلا تصبحوا على خير حبيباتي وباستهم على خدهم وطلعت من عندهم
يارا: تصدقي اني حبيت هالبنت سوت الي امك ما سوته امك الي ما فكرت فبناتها ما فكرت غير براحتها وبس
روان مسكت وجه اختها بايدينها
روان: حبيبتي يارا يا قلبي انتي ابيك تنسي كل شي وترميه ورا ظهرك وتنسي امك مثل ما نستنا ورمتنا احنا بننساها وننسى كل شي يربطنا فيها وبنبدا حياة جديدة
يارا: ان شاءالله
روان: يالله الحين خلينا ننام
ندى طلعت غرفة أمها ودخلت على أمها كالعادة من غير ما تستأذن
ام تركي: يالله من هالبنت بتجلطني ما تعرف شي اسمه استأذن قبل ما ادخل
ندى: يمه سمعيني ولا تنفعلي طيب
ام تركي: سمعينا مصايبك الجديدة محد رافعلي ضغطي فهالبيت غيرك هاتي غردي
ندى: افااا يا ام تركي انا ندوي بنتك الوحيده
ام تركي: يالله قولي
ندى بتردد: بسم الله ... خوات اروى عندنا فالملحق
ام تركي بصراخ : شوووو وليش ان شاءالله
ندى: انتي اهدي وسمعي السالفة وعاد حكمي
ام تركي بعصبية : قولي اسمعك بسرعة
ندى قالت السالفة لامها من الالف للياء
ام تركي: لا يكون قالولك بيتنا ملجأ بالاول اروى والحين خواتها هذا الي ناقص شو ناويه تذبحيني انتي واخوك
ندى: يمه والله حرام وين بيروحوا لو انا مكانهم كنتي بترضي بنت وحيده ما عندي سند أعيش بروحي
ام تركي: الله يعيني عليكم مو باقي غير فارس الله يستر بس
دخل فارس على ذكر اسمه
فارس: شفيه فارس بعد
ام تركي: عاجبك الي سوته اختك
فارس: يمه الي اعرفه انك تحبي الخير وفعل الخير وهذولي بنات يتامى ما عندهم لا سند ولا أي احد مقطوعين من شجره تكسبين فيهم اجر اعرفك ام الخير يا ام تركي
ام تركي: بخليهم في بيتي الى ما يرجع تركي ونشوف حل لهالمصيبه
ندى باستها على خدها بقوة: احلى واطيب قلب بهالكون كله
.............................
كانت تمشط شعرها قدام المرآية وسرحانه دخل عمر ولا حست بوجوده حضنها من ورا ولصقها فيه صار يشم شعرها بقوه تنرفزت من قربه ما متحمله وجوده كل شي فيه يذكرها بخيانته غمضت عيونها بألم وهي تتذكر كلامه فالتلفون استغرب برودها
عمر: شفيك حبيبتي
مرام شالت ايدينه عنها استغرب من حركتها
مرام: ما فيني شي بنام تعبانه
انسدحت فالسرير وحضنت وسادتها ونامت
عمر استغرب من تصرفها وفخاطره( شفيها مرام بس يمكن مثل ما قالت تكون تعبانه )
اخذ بيجامه من الكبت وخذله شور وانسدح جنبها ونام
....................
في إيطاليا وبالتحديد فالفندق الي فيه ابطالنا
كان جالس في الصاله مسند راسه بالكرسي وسرحان(انا لازم اعرف السالفه كلها من أمها لازم ارجع واشوفها واعرف الحقيقه منها انا مو قادر أعيش بهالشكل ما احب الظلم ونفس الوقت ما احب أكون معمي واي احد يضحك عليي واكون لعبه عنده ويخدعني )
قام وتوجه للغرفه فتح الباب فجأة كانت منسدحه في السرير لما انفتح الباب فزت بقوة بخوف ونزلت من السرير
توجه ناحيتها صارت ترجع على ورا وهو يقرب منها الي ما صار ظهرها ملاصق الجدار قرب منها كانت ملامح الخوف مبينه عليها وترجف بخوف منه
تركي: ليش خايفه
اروى لا رد
كان وجهاا باقي فيه اثار الضرب رغم هالشي ما خفى جمالها ونظراتها البريئة الطفوليه كان شعرها مفرود وفيه خصل على وجهها مد ايده بيرفع الخصل عن وجهها شهقت بخوف وغطت وجهها بايدينها وصارت تبكي
اروى: لا تضربني خلص الله يخليك يكفي.. وطاحت علىالارض وصارت تبكي بقوة
تركي استغرب من تصرفها كيف يستغرب وهو من كم يوم ضاربها الى ما قال بس وتركها مرميه على الأرض ولا سأل عنها ٣ أيام
تركي نزل لمستواها مسكها من كتوفها وبعد ايديها عن وجهها
تركي: من قال اني بضربك قومي تعالي معي( شالها بين ايدينه وجلسها في الكرسي الي فالصاله)
اروى: رجعني ابي ارجع عند خواتي طلقني اعتقني الله يخليك.... مسكت ايدينه بترجي
تركي: انا ما خلصت منك كيف اطلقك لازم اخذ كل شي ابيه منك وبعدها افكر اذا اطلقك او لا
اروى بقهر: انت ما تبيني ولا تحبني ليش مخليني على ذمتك
تركي: مو تركي الي ينضحك عليه
اروى: احلفلك بشو اني مظلومه ما سويت شي ولا اعرف عن شو انت تتكلم انا عمري كله فنيته عشان ابوي وخواتي وامي عمرها ما كانت تهتم فينا ولا تعرف أي شي عنا كيف الحين اهتمت اذا وصخت شرفها او لا
تركي بصراخ: وانا شو يأكدلي كلامك
اروى: انا تعبت خلص انا مستعده اسوي الي تبيه وافتك من هالعيشه ومن هالذل
تركي مسكها من شعرها بقوه صرخت بألم
تركي: بعدك ما شفتي شي
اروى: اكرهك وعمري ما راح اسامحك
تركي فلت ايده ركضت اروى للغرفه تسندت بالباب وصارت تبكي على حالها
تركي مستغرب من نفسه ليش يعاملها بهالطريقه وهو الي ما يحب الظلم:( لا يكون حبيتها يا تركي لا يا تركي لا تخليها تضحك عليك ببراءتها وجمالها )
................
كل يوم الاكل كان يوصل للبنات في الملحق وندى تقضي يومها معهم امهم سافرت وعلاقة عمر بمرام صارت بارده وهو مستغرب من تعاملها وليش صارت قاسيه معه وهي الي كانت تموت عليه الى ما جا اليوم الي انكشفت فيه كل الأوراق كانت طالعه من غرفتها وسمعته يكلم نفس البنت ويواعدها لبست عباتها وحجابها وتغطت نزلت وراه وركبت مع السايق تبعت السيارة الى ما وصلوا لعمارة نزل عمر وتوجه للداخل نزلت مرام وراه بعد خمس دقايق كان عمر مع العنود بالشقة رن الجرس
عمر: فيه حد جاي عندك
العنود: لا محد بروح اشوف لحظات حبيبي راجعتلك
فتحت العنود الباب وتفاجأت بالحرمة الي قدامها مرام دفتها بكل قوتها ودخلت عمر انصدم لما شاف مرام قدامه
مرام ببكا: هذي اخرتها يا عمر تخوني هذي اخرة العشره والحب
عمر: مرام حبيبتي لا تفهمي الموضوع غلط
مرام: لا تقول حبيبتي وبعدين أي موضوع الي فاهمتنه غلط أي غلط اكثر من الي اشوف قدامي زوجي جالس مع وحده بشقه بروحهم وماخذ راحته على الاخر معها
العنود كانت تسمع كلامهم وساكته
عمر: مرام اهدي شوي بفهمك كل شي
مرام : تفهمني شو كل شيب واضح ما يحتاجله فهم تخوني وتبيعني علشان وحده ما تسوى ما يندرى من وين جايبها
العنود عصبت على كلام مرام: ما اسمحلك وبعدين هذي الي ما تسوى تكون زوجة عمر
مرام بصدمة : زوجتك
عمر: ايه زوجتي
مرام صارت ترجع على ورا مو عارفة شو تقول ولا كيف تتصرف طلعت ركض من الشقه وعمر طلع وراها
مسكها من أيدها
عمر: مرام سمعيني
مرام: اسكت خلص ماابي اسمع منك ولا كلمة ولا حرف وايدي هذي لا تمسكها ولا تفكر تلمسني بعد عني وورقة طلاقي توصلني يا عمر
ركبت السيارة وتوجهت للبيت تأخذ اغراضها ام عمر وأبو عمر كانوا جالسين بالصاله دخلت مرام وهي تبكي شافت أولادها وحضنتهم وصارت تبكي وتشاهق ام عمر وأبو عمر استغربوا
ام عمر: بسم الله عليك شفيك يا بنيتي
أبو عمر: مرام اهدي فهمينا شوصاير
مرام: خالتي ، عمي انا بروح بيت اهلي
ام عمر: زين حبيبتي روحي ما فيها شي بس فهمينا ليش هالبكس كله
مرام: عمر يا خالتي تزوج عليي
ام عمر وأبو عمر بدهشه على كلامها
ام عمر+أبو عمر: شووو
أبو عمر: كيف ومتى
مرام: مدري يا عمي مدري انا الحين باخذ اغراضي وبروح بيت اهلي ما ابي اشوفه
أبو عمر: براحتك يا بنيتي وانا بشوف سالفته مع هالموضوع الي طلعلنا على غفلة
...........................
تركي واروى رجعوا من إيطاليا وصلوا البيت
ام تركي: تركي حبيبي حمدلله عالسلامة يا بعد قلبي (وحضنته)
ام تركي: الله يسلمك يمه
سلمت على اروى ببرود: علا اروى اخبارك
اروى: الحمدلله خالتي
ندى كانت نازله من الدرج شافتهم وركض عليه حضنت تركي بكل قوتها وصارت تبكي تركي يذكرها فأبوها وتعتبره ابوها من بعد وفاه ابوها
ندى: اشتقتلك اشتقتلك
تركي باسها على خدها: وانا اكثر حبيبتي
توجهت لاروى وحضنتها : عروستنا الحلوه شخباره
اروى بحيا وبخاطرها(أي عروسه الي ما تهنت ولا حست انها عروس من اول ليله لها الى يومك): الحمدلله طيبه الغالية
ام تركي: طلعوا ارتاحوا جهزلتلكم الغرفة تركي بعد ما تريح ابيك فموضوع ضروري
تركي: ان شاءالله يمه ابدل وانزل
ندى طلعت للملحق تبشر البنات ان اروى رجعت
طلعوا لغرفتهم كانت فخمة بكل معنى الكلمة انبهرت اروى بجمال الغرفة والنقوش الي ف جدرانها والاثاث الراقي الي حست انه يعبر عنها هادي ومريح كانت حاسه انه جسمها مكسر من الطيارة ارتاحت انه تركي ما تصادم معها كان ساكت غير ملابسه وطلع استغلت الفرصه وخذتلها شور سريع ونامت ولا حست بأي شي صار النوم عندها وسيله للهروب من المشاكل بينها وبين تركي
ندى: عندي لكم خبر حلو لكن شو المقابل
يارا: انتي كل شي عندك بمقابل ما فيه شي ببلاش عندك
روان وندى ضحكوا
ندى: الا هالخبر لانه ثقيل ويستاهل
روان: قولي الخبر واحنا نقرر اذا يستاهل او لا


توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 02-12-2018, 05:04 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختي عساك بخير يارب
واااااااااااااااااااااو روعة
بارت اكشن هههه ومحمس كثييير للبارت الجاي
اتوقع انه هذه البنت لي تزوجها عمر بتكون تلعب عليه او انه ساعدها
تركي لمتى بيبطل ظلم ليش ماهو ناوي يصدقها لاروى وهي تحلف انها مظلومة اتوقع بعد ماتخبروا امه عن اخوات اروى بيدرس الموضوع جيدا وممكن .......ام ماادري ممكن يصدق اروى وممكن يعاملهم بطريقة سيئة
انتظر التكملة ياعسل ومشكوووورة على هذه المجهودات
وربي يحفظك لنا ولاهلك واحبابك ويوفقطك في دراستك (ان كنت تدرسي)ويعينك على طاعته
لا تنسايني من دعواتك
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 06-12-2018, 10:05 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختي عساك بخير يارب
واااااااااااااااااااااو روعة
بارت اكشن هههه ومحمس كثييير للبارت الجاي
اتوقع انه هذه البنت لي تزوجها عمر بتكون تلعب عليه او انه ساعدها
تركي لمتى بيبطل ظلم ليش ماهو ناوي يصدقها لاروى وهي تحلف انها مظلومة اتوقع بعد ماتخبروا امه عن اخوات اروى بيدرس الموضوع جيدا وممكن .......ام ماادري ممكن يصدق اروى وممكن يعاملهم بطريقة سيئة
انتظر التكملة ياعسل ومشكوووورة على هذه المجهودات
وربي يحفظك لنا ولاهلك واحبابك ويوفقطك في دراستك (ان كنت تدرسي)ويعينك على طاعته
لا تنسايني من دعواتك
ودي لك في امان الله
مشكورة الغلا على مرورك وتفاعلك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 08-12-2018, 05:41 PM
Momo shan Momo shan متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


الروايه حلوووه اعتبريني من متابعينك وياليت تبلغيني متى تنزلين بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-12-2018, 10:40 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


البارت 11

ندى: الا هالخبر لانه ثقيل ويستاهل
روان: قولي الخبر واحنا نقرر اذا يستاهل او لا
ندى: امممم طيب .. اروى رجعت
روان ويارا صرخوا بفرحه
يارا: وينها ابي اشوفها الله يخيليكم خذوني عندها
روان: ندى خلينا نشوفها الله يخليك والله مشتاقين لها
ندى: ان شاءالله هي الحين نايمه شكلها تعبانه من السفر تعرفوا مشوار
يارا: انا شو يصبرني
روان حضنتها : خلص حبيبتي نخليها ترتاح ولا حقين ان شاءالله بنشوفها وبنشبع منها والحين احنا معها ما فيه أي شخص بيمنعنا عنها
ندى: استأذن الحين امي تبيني
روان: طيب حبيبتي مشكورة عالخبر الحلو
ندى غمزتلها: اخباري حلوة مثلي دوم
ضحكوا البنات
يارا: ندى حبيبتي لما تصحى على طول خبريها
ندى قرصتها م خدها: ان شاءالله طلبات دلوعتنا أوامر
......
تركي: خير يمه شصاير
ام تركي: شفت اختك شمسويه
تركي: ندى ؟ شمسويه
ندى دخلت عليهم وجلست جنب تركي وحضنته من ايده وسندت راسها عليه
ندى: ما سويت الا كل خير
ام تركي: تخيل يا تركي انها جايبه خوات زوجتك ومسكنتنهم بالملحق عندنا
تركي: شو
شاف على ندى بنظرات خوفتها
ندى: يمه خليه يفهم السالفه كلها
تركي: فهميني يالله اشوف
خبرته ندى كل السالفه
تركي تفاجأ وفخاطره ( كيف سافرت وانا كنت بشوفها اعرف الي صار هذاك اليوم اخ بس بتخليني عايش بهالنار الى متى)
تركي: ما اعرف شو أقول البنات وضعهم صعب واذا امهم تخلت عنهم صعب نخلي البنات بروحهم فالبيت وما فيه رجال معهم وانا أقول بما انه الملحق فاضي محد فيه خليهم فيه الى بعدين وبنشوف هالموضوع لوين بيوصل وانتي انسه ندى المرة الجايه لا تتصرفي من نفسك من غير ما تخبري احد
ندى بهدوء ومنزله راسها : ان شاءالله بابا تركي
ضربها على راسها يالله قومي بتكلم مع امي فموضوع خاص
ندى: ان شاءالله وباسته على خده وطلعت على غرفتها
تركي: يمه خلص مثل ما خبرتك وانا بحاول احل هالموضوع
ام تركي: مو كافي اختهم الي مدري شو سوت فيك وخلتك تتزوجها الحين خواتها بعد
تركي: خلص يمه قلتلك بحلها ان شاءالله
ام تركي: الا كيفك مع مرتك
تركي توتر ما كان حاب يحسس امه بالتوتر الي فعلاقتهم: الحمدلله كل شي كويس
ام تركي: باكر بنسوي حفله بنعزم الاهل وصديقاتي عشان زوجتك بلغها وياليت لو تاخذها السوق تشتري شي مرتب عشان الحفلة
تركي: ان شاءالله يمه
...................
وصلت مرام لبيت أهلها ما كانت حابه انها تقول لاهلها عن الموضوع لانها تعبانه وحابه انها تفكر بهدوء من غير ضغوطات
ام عبدالله باستغراب: مرام شفيك يمه اشوفك جايبه شنطك معك
مرام حضنت أمها: شو يمه ما تبيني عندك
ام عبدالله: لا والله اذا ما وسعك البمكان عيوني توسعك بس مستغربه الي اعرفه ما تقدري ع فراق زوجك يا بنت
مرام بضحكه تسليك: قلت اخليه كم يوم عشان اشوف الشوق وغلاتي عنده
ام عبدالله: حركات عليكم يالبنات تعالوا حبايبي تعالوا
حضنت هزاع وهاجر
ام عبدالله : تعالوا شوفوا شو اشتريت لكم العاب وحلاوة كله خاص لكم
مرام صعدت غرفتها صادفت دانة
دانة: هلا مرامي اخبارك حبيبتي وحضنتها
مرام ما قدرت تمسك نفسها ونزلت دموعها وصارت تبكي
دانة استغربت وسحبتها لغرفتها وجلستها على الكرسي وصارت تمسح على شعرها
دانة: شفيك حبيبتي شصاير
مرام: يخوني يا دانة يخوني
دانة: من الي يخونك
مرام: من غيره عمر وتخيلي متزوجها علي والله يعلم من كم سنه وهم على علاقة وانا مثل الهبلة عايشة معاه ومصدقه الحب الي يمثله عليي
دانة: خلص حبيبتي اهدي الحين ونامي ولما تصحي بنسولف شكلك تعبانه
مرام: دانة محد يعرف بالموضوع خليه بينا الله يخليك
دانة: ان شاءالله حبيبتي لا تحاتي
.................
طلع تركي للغرفة حصلها نايمة والغرفة باردة كانت نايمة من التعب مو حاسه بنفسها قرب منها وصار يحرك أصابعه على خدودها الناعمه تضايقت من حركته وحركت راسها ضحك على برائتها
اروى مسكت ايده وضغطت عليها وحضنتها استغرب من حركتها كان عارف انها مو حاسه
اروى كانت تتكلم بنومها : يبه خليك معي لا تتركني محتاجتنك
تركي فلت ايده وطلع من الغرفه وهو مضايق اتصل على رامي بيشوفه تلاقوا عند البحر
رامي: حمدلله ع السلامه معرسنا
تركي: أي معرس الله يخليك لا تزيدها عليي
رامي: خير ان شاءالله شو صاير بعد
تركي: مو قادر اتحمل تخيل أمها تزوجت وسافرت وما قدرت اشوفها عشان افهم منها الي صار
رامي: والله اذا تبي رأيي انسى يا تركي وعيش حياتك مع هالبنت خلص الي صار صار
تركي: ما اقدر يا رامي افهمني كيف تبيني أعيش مغفل مع وحده ما اعرف شو كان ماضيها الي صار ما يخليني اقدر اقرر هل هي صحيح مظلومة او هي صحيح كذا ومو قادر اتحمل فكرة انها ممكن يكون فيه شخص لمسها قبلي او تكون طلعت معه انا نفسي مو قادر افهم مشاعري أحيانا اتقرب منها لكن فيه شي يمنعني عنها ما اقدر
رامي: صدقني بتتعب بهالشكل وبتتعب البنت معك
تنهد بضيق وصار يطالع البحر كأنه يقوله شيل كل التعب الي فيني يا بحر مع امواجك وريحني
..................................
عبدالله: يبه كل هالصفقات الي ربحتوها وين اوراقها ابي اراجعها
أبو عبدالله بتوتر: الأوراق فالخزنه كل شي مراجع انت لا تتعب نفسك كل شي قانوني والموظفين عندي مراجعين كل شي
عبدالله: طيب براحتك يبه
عبدالله: انا بستأذن الحين نور من الصبح مكلمتني تبيني اخذها السوق باكر معزومين فبيت عمي وتبي تتجهز هي ودانوه
ابوعبدالله: طيب الله معك واذا احتجتوا أي شي كلموني
عبدالله: ان شاءالله
ابوعبدالله فخاطره: انا لازم ما اخلي عبدالله قريب مني وخصوصا فالمعاملات الي فيها فلوس عشان لا يكشف أي شي اسويه ويخرب علي مخططاتي لازمخ اشوفله أي شغل يلهيه عني وعن معاملاتنا السريه)
عبد الله وصل البيت كانت نور تنتظره ودانة بعد
عبدالله: ماشاءالله جاهزين هاه
نور: اكيد السالفه فيها سوق
عبدالله ضحك: يالله قدامي
.........................
ندى مع البنات بالملحق
يارا: ندى خبرتي اروى
ندى: لا والله ما شفتها بعدني شكلها نايمه نوم عن شهر (بضحك)
روان: حبيبتي اروى
ندى: أقول بنات اجهزوا بنطلع السوق باكر فيه حفله على شرف اخونا وزوجته المصون بناخذلنا ملابس لبكره
تركي رجع البيت وما كان فيه حس لاي حد طلع الغرفه ما حصلها بالسرير سمع صوت الماي بالحمام عرف انها تأخذ شور جلس بالكرسي ينتظرها ما كانت حاسبه حساب ان تركي بيكون موجود ما دخلت ملابسها معها الحمام طلعت وهي لافه الفوطه على جسمها وشعرها المبلول مسدول على جنب طلعت وتفاجأت من وجوده جمدت بمكانها صار وجهها الوان من الحيا وهو الي ما نزل عيونه عنها كان شوي وياكلها بعيونه
اروى نزلت راسها بحيا وتكلمت بهدوء وهي متوتره: ما كنت ادري انك موجود
قام وقرب منها غمضت عيونها وجمدت مكانها وشدت على الفوطة بايدها
مسكها من خصرها وقربها له شهقت وفتحت عيونها على وسعها تلاقت عينها بعيونه وريحة عطره الي حفظتها
تركي: انتي ناويه تذبحيني
اروى : تركي وخر عني
تركي حط اصبعه على شفايفها : اششششش
صار يمرر أصابعه على وجهها وعلى رقبتها وايديها ..كانت ترجف خايفه منه غمضت عيونها وهي مو متحمله قربه منها
اروى: تركي اترجاك وخر عني لا تلمسني اكرهك اكره قربك اكره لمساتك اكره كل شي فيك
تركي استغرب من جرأتها وكلامها رص على ايدها بقهر وبعد عنها: ما شاءالله وين هالكلام عن الي قبلي اشوف كنتي ما تستحي منهم
اروى نزلت دموعها الي تخونها كل مرة وتبين ضعفها قدام تركي هالانسان الظالم الي ما عنده إحساس
اروى: كافي تركي من لما عرفتك وانت ما عندك غير هالكلام اذا تقول انه انا انشانة مو شريفه تقدر تتأكد و هذا انا قدامك
تركي فلت ايدها بقرف ورماها عالكرسي
تركي: يالله جهزي بنطلع السوق تاخذيلك ملابس لبكره عندنا عزيمة على شرفك يا عروس وعلى فكره خواتك عندنا بالملحق اذا تبي تشوفيهم
اروى باستغراب: خواتي
تركي طلع عنها واروى لبست بسرعه ولبست عباتها وحجابها وركض عالملحق كانت تنافخ من الركض فتحت الباب بكل قوتها وقفت وهي تشوف خواتها قدامها ركضت ناحيتهم وحضنتهم وصار يبكوا ثلاثتهم
اروى: اشتقتلكم اشتقتلكم
يارا: انتي وينك يا اروى محتاجينك معنا ما تعرفي شو صار معنا
اروى تركتهم وجلسوا: شو الي صار
روان: امي تزوجت وسافرت يا اروى سافرت لندن بتعيش هناك مع زوجها
اروى متفاجئة من الي تسمعه: معقوله معقوله فيه ام بهالشكل ترمي بناتها ولا يهمها كيف بيعيشوا بنات بروحهم
روان: الله يخلي ندى ما خلتنا بروحنا ما قصرت معنا
اروى بعدها مو مستوعبه: مو كافي الي سوته فيني مو كافي بعد تكمل عليكم
يارا بتردد: اروى صحيح الكلام الي قالته امي عن الي صار بينك وبين تركي
اروى صدت عليها وهي معصبه: معقولة انتوا خواتي تصدقوا هالكلام
روان : لا احنا ما صدقنا لكن معقوله امي سوت كل هالشي عشان الفلوس ما همها كرامتك ولا كرامتها حتى تركي شوب يقول عنا
اروى تذكرت كل لحظة عذاب عاشتها مع تركي بسبب أمها : والله ما اسامحها على الي سوته فيني ما اسامحها
يارا: كيف تركي معك
اروى ما حبت تفكر بعلاقتها مع تركي ولا حابه انه أي احد يعرف عن علاقتهم الى ما يطلقها وتفتك منه
اروى: خلونا من هالموضوع اشوفكم لابسي على وين
يارا: مدري ندى قالت بنطلع السوق
اروى : اها طيب
روان: اروى بعطيك شي لحظة
اروى بفرحة: تلفوني والله اشتقتله
يارا: اتصلت عليك مروة كذا مرة وخبرناها انك ناستنه عندنا
اروى: يا عمري مروة مشتاقتلها بتصل فيها لما نرجع خلينا نروح الحين
طلعوا وكان تركي يسوق وكانت اروى راكبه جنبه
ندى: تركي شغللنا شي حلو نسمعه
شغل على اغنية حسين الجسمي
(شوفي شموخي ترى غالي معي ذاتي
قلبي شموخه يساوي الف من ذاته
ان كان تقصر خطاه بعيد خطواتي
يلعب عليك و طموحه بس غاياته
قلبك يعيش و فيه اثنين هيهاتي
ترضين قلبي يسوي مثلك سواته
عندي تقولين وحدك كل رغباتي
وعنده تقولين مانبغي علاقاته
صحيح كنتي بقلبي لي بداياتي
صحيح كنتي بقلبي كل حاجاته
دايم اداري المحبه في كل حالاتي
شخصٍ هويته مديمٍ في مداراته
كلامي يوصلك شوفي كيف وقفاتي
قلبي بفضيه من حبك مساحاته
عادي طبيعي مزاجي مول مااحاتي
من خان بعته واعجل في نهاياته)
اروى كانت مو معهم كانت تطالع من الدريشه وسرحانه وفخاطرها متى ينتهي هالعذاب مو كافي تركي امي بعد زادتها عليي وخواتي الي صاروا امانه الحين عندي)
وصلوا للمول وما بقى محل ما دخلته ندى تركي كان ينتظرهم ويشرب كوفي الا شوي وتجلس جنبه بنت ما عرفها
تركي: عفوا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 10-12-2018, 08:08 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك حبيبتي عساك بخير يارب
بارت رائعة مشكووووورة كثير على هذا الابداع
تركي واروى
اروى كرهت كل شيء بسبب تركي وكرهته بسبب معاملاته لها في اول لقاء وهذا كله من تحت راس امها الله لايبارك فيها احس حياتهم بتكون اكشن اتوقع انه البنت لي اجات له هي دانه
اخوات اروى
بيضلون معاهم في الملحق لين يشوف تركي لهم حل
عبد الله
احس انه هو لبيكشف عمايل ابوه وعن قريب
مرام وعمر
اتوقع انها بتطلب الطلاق منه واذا كان يحبها صدق ماراح يطلقها
انتظر التكملة على النار
ومشكوورة كثير على المجهودات المبذولة ياقلبي وربي يحفظك لنا واهلك واحبابك وربي يسعدك ويوفقك في حياتك
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 30-12-2018, 10:03 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


البارت 12

وصلوا للمول وما بقى محل ما دخلته ندى تركي كان ينتظرهم ويشرب كوفي الا شوي وتجلس جنبه بنت ما عرفها
تركي: عفوا
دانة: ما عرفتني
الصوت ما كان غريب عليه
تركي: دانة
دانة: ادري انك ما تقدر تنسى صوتي
تركي: انت ما تستحين شوفي المكان عام
دانة: انت مو معطيني فرصة لا بمكان عام ولا بمكان خاص
تركي: اظن الي تسوينه غلط
سمعوا صوت عبدالله وراهم فزت دانة
عبدالله: انتي وينك ادورك صارلي ساعه
دانة: طلعت من الحمام مشفتكم صرت ادور عليكم وخفت اجلس بروحي حصلت تركي وقلت اجلس معاه
عبدالله انتبه على تركي: هلا والله بولد العم متى رجعت من شهر العسل
انقهرت دانه لما جابوا طاروا العرس
تركي: اليوم الظهر والله
عبدالله: حمدلله عالسلامة
تركي: الله يسلمك انا استأذن شكلهم خلصوا
عبدالله: حافظك الله
رجعوا البيت بعد ما اشتروا كل الي بخاطرهم
......................
فبيت ابوعبدالله كانوا جالسين يتعشوا
أبو عبدالله: الا وين مرام ما اشوفها
دانة: ما تبي تتعشا تقول شبعانه
أبو عبدالله: انا هالبنت مو عاجبني حالها
ام عبدالله: والله حتى انا احسها متغيره ما هي مرام الأولية الي كانت ضحكتها تملي البيت وكانت كله تسولف وحتى زوجها ما تجيب سيرتها الي كانت ما في جلسه نجلسها الا تصك راسنا بسوالفها عنه
نور: يمكن مضايقه من شي خلوها على راحتها
دانة: بروح اشوفها
عبدالله: خليك انا بطلعلها
كانت تكلم عمر
عمر: مرام خلينا نتفاهم خليني افهمك الموضوع
مرام: شنو تفهمني كل شي واضح انا شفت كل شي بعيوني
عمر: شفتي لكن ما فهمتي خليني اشوفك ولو لمرة وافهمك الموضوع
مرام: بشوف شو عندك يا عمر تعال باكر
اندق الباب سكرت الخط
مرام: تفضل
عبدالله: مرامي الحلوة اخبارها
مرام بضحكه والتعب مبين عليها: الحمدلله ياخوي حياك
عبدالله: شفيك يا روح اخوك ليش احسك مضايقه وتعبانه
مرام: م فيني شي ياخوي تطمن بس تعرف اليهال وربشتهم واراكض وراهم
عبدالله: كل هذا من اليهال
مرام: تطمن ما فيني شي
عبدالله: طيب على راحتك اخليك الحين
.......................
بالغرفه شالت عبايتها وطلعت التلفون بحماس ودقت على صديقتها مروة الي صارلها زمان عنها
مروة: حبيبتي اروى اخبارك مشتاقتلك يالدبه وينك كل هذا عسل خلصتوا العسل عنا (بضحكه)
اروى: انا الحمدلله طيبه انتي اخبارك
مروة: الحمدلله طيبه يالله اني مشتاقة سوالفك احكيلي يالله شو صار معكم بالسفر
اروى وبدت دموعها تنزل: تخيلي يا مروة يشك ف شرفي ويقول اني متعاونه مع امي وان كل الي صار تمثيليه
مروة: شووو
اروى: مو هذا وبس كل شوي يجرحني بكلامه وتصرفاته الي تقهر وكلامه الي يتهمني فيه فشرفي
مروة: لا هذا مب صاحي
اروى بصياح: تعبت يا مروة تعبت
دخل عليها فجأة طاح التلفون من ايدها
تركي: شو هاه
اروى بخوف تناظره ولا ردت مسكها من شعرها ومسك التلفون باليد الثانيه
تركي: شألتك شو هاه
اروى بألم وراصه على اسنانها: وخر عني تعورني
تركي: جاوبي على سؤالي
اروى: هذا تلفوني اختي عطتني إياه
تركي: ما شاءالله ومن سمحلك تستخدمي التلفون
اروى: حرام عليك شو تبغا تحرمني حتى من صديقتي مو كافي اني محبوسه معك بهالعذاب بعد تحرمني من الي احبهم
رماها على السرير وكسر التلفون
تركي: حياتك انا اقرر المسموح فيها والي مو مسموح فهمتي ، وبعدبن ما ابي أي احد يحس انه علاقتنا فيها أي شي قدام الناس حالنا حال أي زوجين فاهمه
وطلع من الغرفه ..انهارت اروى من البكا ندى كانت فالممر وسمعت كل شي صار بعد ما طلع تركي دخلت وشافت اروى عالارض قومتها
ندى: قومي حبيبتي تعالي الله يسامحك يا تركي
اروى: آآآآآه
ندى: حبيبتي قولي لشو صاير ليش تركي معصب هالكثر
اروى: ما ادري
ندى: قوليلي ولا تخافي حبيبتي
اروى قالتها كل شي صار من لما تزوجها تركي للحين
ندى: معقوله تركي الطيب الحنون الي ما يحب الظلم يسوي كل هذا ، ما عليه حبيبتي انا بتصرف
اروى: الله يخليك لا تخبريه أي شي عن الي قلته لك
ندى: لا تحاتي حبيبتي
اليوم الثاني باليل الكل كان جاهز والفساتين نفس الي بالصور كان الكل منبهر من جمال اروى ودانة كان القهر ياكلها لان الكل معجب فيها البنات كانوا متجمعين فالحديقة
رانيا: والله يا بنات حبيتكوا اوي
نور: بدينا بالخليط الله يستر
ضحكوا البنات
رانيا: معلش اصلي تعودت مشوها البت يارا بتشبه اختها اوي
روان: ايوا كثير الكل يلاحظ هالشي
ندى: صرت اغار من جمالهم ما شاءالله
نور: الله يحفظكم حبيباتي ..اممم بنات شو رايكم نلعب
البنات تحمسوا
نور: امممم بنعطي كل وحده مهمة والي تنفذها تفوز والي ما تنفذها تخسر ونعاقبها
البنات بحماس : حلو
ندى: انتظروا انادي دانة واروى
تجمعوا البنات وحطوا الأسماء بالقرعه
اسم ندى كان اول اسم ونور عطتها اول مهمة
نور: اممم ابيك تجيبي غرض رجالي ساعه مثلا أي اكسسوار رجالي هيك يعني
ندى: سهلة وركضت عالمجلس بتطلب من تركي او فارس غرض
دخلت المجلس وشافت تركي جالس: تركي عطني ساعتك الله يخليك
تركي مستغرب: ليش ان شاءالله
ندى: بعدين اخبرك انت عطني الحين
تركي: خذي بس ترجعلي واذا حصلت فيها خراب يا ويلك
ندى فرحت شلتها عنه وركضت متوجهه للبنات وما شافت الجسم الي كان قدامها من الحماس وصدمت فيه كانت بتطيح بس ايده كانت اسرع ومسكها
عبدالله فتح عيونه على وسعها كانت قمر مع الفستان والميكب الي زايد حلاها
ندى تفاجأت من عبدالله الي ماسكها
ندى بخجل : عبدالله
عبدالله : يا عيون وقلب عبدالله
ندى: ممكن توسعلي بمر
كانت منزله راسها ومستحيه من منظرها وفستانها الي كان مبين بعض التفاصيل فجسمها
عبدالله مسكها من ذقنها رفع راسها: ليش مستحيه مني
ندى: عبدالله مايصير انت ولد عمي صح لكن ما يربطنا أي شي فما يصير تشوفني بهالشكل
عبدالله حس على نفسه : انا اسف لكن م قدرت امسك نفسي
ندى: عن اذنك
مشت وكانت عيونه تراقبها من بعيد الى ما اختفت عن نظره
رجعت للبنات
رانيا: ياختي احنا اولنا وصلتي الصين اتاخرتي ليه
ضحكوا البنات
ندى: تركي ما رضى يعطيني ساعة الا بطلوع الروح
دانة فز قلبها لما سمعت اسم تركي كان جالس فالمكتب يراجع أوراق الشركة دخلت عليه وما انتبه عليها
دانة لفت عليه وحضنته من ظهره وباسته على خده
تركي استغرب ولف وتفاجأ لما شافها
تركي: انتي ما تستحين على ويهك
دانة: حبيبي وولد عمي وزوج المستقبل ان شاءالله
تركي: ف احلامك
دانة: انا مستغربه شو شايف فهالاروى
تركي: زوجتي وحبيبتي وكل شي فيها عاجبني
انقهرت دانة من كلامه
دانة وبدت دموعها تنزل : تركي انت ليش ما تحبني انا اموت عليك
تركي: الحب مو بالغصب انتي مو ناقصك شي بتلاقي مية واحد يحبك
دانة: انا ما ابي المية ابيك انت
وحضنته .. دخلت عليهم اروى فجأة لان ام تركي قالتلها توديله شاي طاح الكوب من ايدها على رجلها من الي شافته وحرقها فرجلها لانه كان ساخن.. فزوا تركي ودانة والتفتوا على الصوت
دانة ضحكت على الي صار وحست بانتصار وفخاطرها (تستاهلي وهذي البدايه )
طلعت اروى تركض غرفتها وتركي دف دانة وطلع ورا اروى كانت تصيح وماسكه رجلها مقهورة من الي صار
تركي دخل وقفل الباب وراه اروى شافت عليه بنظره ونزلت راسها
تركي: راويني رجلك
اروى: ما فيني شي وخر عني
مسكها من رجلها وشاف على الحرق وقام فتح الدرج وجابلها مرهم وصار يدهن الحرق
كانت تطالعه اول مرة تشوفه بهالحنان
تركي: الحمدلله الحرق بسيط ان شاءالله بيخف
رفع راسه وشافها وركز بعيونها
اروى استحت من نظراته نزلت راسها
تركي : ليش مسحيه مني
اروى ما تحب نظراته وتلاعبه بالكلام لان عارفه نهايته تجريح
مسكها من ذقنها ورفع راسها
تركي: انتي مو قلتي انك بتسوي أي شي عشان تثبتي برائتك
اروى هزت راسها بالإيجاب
تركي: اليوم ابي واحد من الأشياء هذي وبنفس الوقت هو حق من حقوقي
اروى ارتبكت من كلامه وقامت عنه
اروى برجفه وخوف: بس انا مو مستعده لهالشي
تركي مسكها من معصمها بقوة: مو مستعده ولا خايفه اني اكتشف شي انتي م تبي تقوليه
اروى كانت خايفه اذا أصرت على رفضها يشك فيها اكثر سكتت ولا ردت عليه
اندق الباب
تركي : راجعلك يا حلوة


تفاعلكم يا حلوين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 30-12-2018, 02:03 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


رواية تجنن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 02-01-2019, 08:37 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


وين التفاعل يا جماعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 02-01-2019, 11:56 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


بارت روووعة
منتظرين وكلنا حماااأاااس

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي

الوسوم
الهجر , رواية , صاحب , هجرك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 116 16-01-2019 03:47 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 06:59 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1