غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-09-2018, 11:07 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


السلام عليكم ورحة الله وبركاته
بعد اكمال روايتي الاولى حابه اشكر كل الي تفاعلوا معي فيها وشجعوني
راح انزل ان شاءالله روايتي الثانية
بعنوان(يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي)
متحمسين للرواية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-09-2018, 09:52 PM
صورة اسما. الرمزية
اسما. اسما. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي


وش كان اسم روايتك الاولى ابغى اقرأها ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-09-2018, 08:17 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسما. مشاهدة المشاركة
وش كان اسم روايتك الاولى ابغى اقرأها ؟؟
روايتي الاولى بعنوان( وكيف اهرب منه انه قدري وهل يملك النهر تغييرا لمجراه)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-09-2018, 08:19 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


روايتي الثانية من تأليفي أتمنى انها تنال اعجاب كل من يقرأها
فيها من الحقيقة الكثير ومن الخيال قليل اترككم مع احداث روايتي الأولى لتعيشوا تفاصيلها.

(يا صاحب الهجر هجرك وش سوى بي )

الشخصيات:
تركي (بطل الرواية): شاب ف أواخر العشرينيات عمره 28 ، ابيضاني طويل وجسمه رياضي عيونه واسعه تجذب كل الي يشوفها .طيب ويحب الحق وما يرضى بالظلم اكبر ولد وهو ماسك حلال ابوه بعد وفاته صار شغله كل حياته الي م صار يفكر بأي شي ثاني وامه وأخوانه صاروا هم همه الأول والأخير.
ام تركي: امرأة اربعينية فيها من الغرورو القليل عندها الحق حق والباطل باطل .الناس ف كفه وأولادها ف كفه هم الي بقولها من بعد وفاة زوجها.
ندى: بنوته تحب نفسها كثير تحب تدلع نفسها وبس م يهمها أي احد تسوي الي براسها ولا تسمع لاحد, بشرتها بيضاء وشعرها بني قصير ما تحب تطوله عمرها 18 دلوعة أمها
فارس: عمره 23 طوله متوسط شعره اسود وعيونه بنيه شكله جذاب
........................................
أبو أروى: رجل ستيني امضى حياته وهو يشتغل عشان بناته الي يمثلوا كل حياته باعتبار انه م عنده أولاد يشتغل في شركة أبو تركي وكان أبو تركي يعزه ووصى ولده انه م يقطع عنه المصروف الي كان يمشيه لعيلته حتى بعد تقاعده.
ام اروى: امرأه في نهاية الاربعينات كل همها الفلوس عكس زوجها الي كان يفكر كيف يأمن عليهم علشان م يحتاجوا شي من بعده.
أروى(بطلة الرواية): فتاه عشرينية عمرها 22 بيضاء بياض الثلج وعيونها واسعه ورموشها طويلة وشعرها مائل للبني طويل يوصل لتحت الظهر .هادية وطيبه جميلة جمال يلفت الأنظار .غالبا ما تدخل فحوارات مع أي شخص هدوءها مميز عكس خواتها.
روان: عمرها 16 حنطاوية البشره شعرها اسود يوصل لنص ظهرها جميله .فضولية ومربوشه وتحب تسولف وتتكلم عكس اروى.
يارا: 13 سنه دلوعة البيت ماخذه من جمال اروى تشبهها طالعه نسخه منها
.................................................. ..................................
أبو عبدالله: عم تركي رجل طماع يفكر بس كيف يقدر يسيطر على شركة اخوه أبو تركي وكيف يقدر يخلي تركي يثق فيه عشان يسوي الي فباله وياخذ الشركه
عبدالله: عمره 27 ابيض طويل جسم رياضي شعره اسود طيب عكس ابوه تفكيره بدراسته الي بيخلصها عشان يرجع لبلاده لانه تعب من الغربه
ام عبدالله: تفكيرها نفس تفكير زوجها تكره ام تركي لسبب قديم الي هو ان أبو تركي المفروض يكون لها لكن ابوه زوجه ام تركي حقدت عليهم وتفكر من يومها كيف تنتقم منهم وجتها الفرصه على طبق من ذهب(طبع أبو عبدالله م يعرف بهذي القصه غير اختها ام عمر)
نور: بنت طيبه عكس أمها وابوها عمرها 18 من عمر ندى طويله ونحيفة عيونها ملونه مايله للازرق الي تميزها عن بقية بنات العيله شعرها مائل للاشقر ولنص الظهر
مرام: اكبر بنات ابوعبدالله عمرها 29 متزوجة من ولد خالتها عمر عندهم بنت وولد توأم عمرهم 4 سنوات (هاجر وهزاع)
دانة: عمرها 20 نسخة من أمها في الانانية والكراهية ما تحب أي احد يكون احسن منها تتباهى بجمالها ودلوعة
.................................................. ...............................
أبو عمر: رجل معروف بطيبته واخلاقه يحب عمل الخير ودوم يشارك في الفعاليات الخيريه عنده شركته الي يديرها هو وولده عمر ولده الوحيد
ام عمر: امرأة طيبه ما تحب المشاكل تحاول انها تبتعد عن المواضيع الي تسببلها ولعائلتها المشاكل
عمر: عمره 33 يحب شي اسمه مرام يعشقها من صغرها ولما كبروا خطبها وتزوجها
.................................................. .....
رامي: صديق تركي من أيام الطفولة تربى معاه من بعد وفاة اهله صار تركي اخوه وصديقه
مروة: صديقة أروى تعرفت عليها بالثانوية وصاروا ربع واعتبرتها اخت من خواتها كل اسرارها عندها
رانيا: صديقة ندى تعرفت عليها في احدى المنتديات وصاروا صديقات يزوروا بعض وكل وحده تعرفت على اهل الثانية.

الشخصيات الباقية بنتعرف عليها بعدين



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-09-2018, 08:21 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


البارت الاول

كانت ماسكه دفتر مذكراتها وقلمها الى تعودت عليهم هالفترة مثل م نصحتها صديقة عمرها ممكن انه يخفف من تعب قلبها كانت تكتب ودموعها تنزل تتذكر ابوها الي المرض ينهش ف جسمه وهي م قادره تتصرف ولا تسوي شي ولا من أمها الي يهمها غير نفسها ولا مهتمه فيهم وقررت انها تكون هي الام لخواتها والبنت الي تهتم بأبوها وتكون لهم الأمان.
الصمت يكفي ويشفي صدر راعيه
والقلب ما عاد تعنيه المشاريه
والعين ما عاد تغريها الاماني
يا ليت حزني مجرد دمع وابكية
ما هو عايش معي بين المحاني
ما هو يظهر علي واحاول اخفيه
وتصير نظرات حزني هي لساني
مدري ذكرني زمان كنت ناسيه
مدري ذكرت الزمان الي نساني
نامت من التعب دون ما تحس ع نفسها نامت وهي تقول لنفسها ان شاءالله يكون بكره احسن
.............
في شركة أبو تركي كان تركي مشغول باجتماعاته وبين أوراقه وفجأة تذكر شي المفروض م ينساه وصية ابوه الي كان يذكره فيها طول فترة مرضه وايامه الأخيرة
تركي اتصل ب سعود سكرتيره: هلا سعود ممكن تتفضل عندي شوي
سعود:ان شاءالله طال عمرك
دخل سعود
تركي:تفضل سعود اجلس ابيك سالفة
سعود: تفضل طال عمرك اسمعك
تركي: تتذكر الرجال الي خبرتك عنه الي اسمه محمد الي كان يشتغل عند ابوي الله يرحمه
سعود: ايه اذكره كان رجال طيب الكل يحبه مسكين تعبان الحين الي سمعته انه مريض بالخبيث ويتعالج الله يشفيه
تركي: الله يشفيه مسكين، المهم ابوي كان موصيني عليه وكانت متعود اعطي السايق يوصله الظرف كل شهر لكن السايق صارله كم يوم مريض م داوم وانا م اعرف العنوان ممكن تشوفلي العنوان عشان بزوره بنفسي واتطمن عليه
سعود: ان شاء الله طال عمرك
تركي: الا هو م عنده أولاد
سعود: الي اعرفه انه عنده 3 بنات
تركي: اها طيب انت الحين جيبيلي المعلومات الي طلبتها وانا بتصرف
طلع من الشركه متوجه للعنوان الي عطاه سعود وصل لبيت قديم ف حارة متواضعه البيوت فيها شبه معدومه كان يتلفت يمين ويسار ويتسائل ف داخله كيف أحوال الناس الي عايشه داخل هذي البيوت وصل للعنوان وضرب الباب لان ما كان فيه جرس فتحتله يارا وهي مبتسمه ابتسم على ابتسامتها وبرائتها
تركي:السلام عليكم يا حلوة
يارا بخجل: وعليكم السلام
تركي:ممكن اشوف ابوك
يارا: بابا هو واروى راحوا المستشفى عشان يجيبون الدوا
تركي: اها طيب خلص بنتظرهم فالسيارة
يارا : طيب . وقفلت الباب
ام اروى: من كنتي تكلمي عند الباب يا بنت
يارا: واحد يسأل عن بابا
ام اروى: م قالك مين
يارا: لا . ومشت عنها ولا اهتمت لكلام أمها الي كانت تقوله
ام اروى: م عرفت اربيكم بنات ابوكم انا اوريكم مو كافي شبابي الي ضاع مع هالشايب
كان جالس فالسيارة يسمع اغنية حسين الجسمي ويدندن معاها (رحلت وامتلى صدري غياب و م قدرت القاك ويحرقني حنين الانتظار وغيبة ظلالك تركت الناس لقت العيون بزاوية شباك..)
شوي ويشوف رجال كبير بجنبه بنت تسنده ما باين منها شي غير السواد وجهها مغطى وعباتها الي مغطتنها بكل ستر
نزل من سيارته وتقدم في اتجاههم
تركي : السلام عليكم
انتبهت اروى لنظرات تركي الي كانت متوجهه عليهم
اروى /أبو اروى: وعليكم السلام
تركي:شخبارك عم محمد انا تركي ولد ابوتركي الله يرحمه
اروى رفعت راسها وسرحت ف عيونه كانت تناظر عليه لكن هو مو منتبه لنظرات عيونها الي كانت مغطايه استحت على نفسها ونزلت راسها
أبو اروى (يتكلم بتعب): هلا طال عمرك تفضل تفضل ما يصير تظل واقف ..يا بنيتي افتحي باب المجلس
اروى بكل هدوء: ان شاءالله يبه
تركي جذبه الهدوء فصوتها ونعومة نبرته التفت عليها من بدون م يحس ورجع نظره بسرعه
دخل تركي وهو ساند أبو اروى وجلسوا يتكلموا ويسالوا عن الاخبار
اب اروى: ورثت الطيبه من ابوك ، ابوك كان رجال طيب وعمره م قصر معي حتى بعد تعبي وبعد م طلعت من الشركة
تركي: تسلم يا عم
ام اروى: يا بنت تعالي هنا
اروى وبهدوءها المعتاد الي يقتل أمها
اروى: نعم يمه
ام اروى: من الي جاينا وجالس مع ابوك
اروى: م اعرف بروح اجهز القهوة
ام اروى وهي تصرخ عليها بعد م مشت وخلتها: وانتي من متى تعرفي شي انا بروح اجهز نفسي احسن لي للحفلة بدل م اجلس هنا مقابلة وجوهكم
اروى جهزت القهوة ونادت لى يارا تدخل القهوة على ابوها والضيف
تركي قبل م يطلع سلم الظرف لابو اروى وطلع بعد م سلم عليه
روان : اروى قوليلي كيف شكله هالتركي الله يخليك يعني نفس هذولي الي نشوفهم بالمسلسلات التركيه
اروى: يا بنت عيب قومي ذاكري احسن لك م باقي شي ع اختباراتك النهائية
روان: اروى خليني شوي افك من هالكتب
اروى: انا بروح انظف المجلس وبعدها اعطي ابوي دواه وارجع احصلك ع كتابك. غمزتلها وطلعتلها لسانها وركضت عنها وهي تضحك
روان بصراخ: طيب انا اراويك أروى الدبه (وطلعت تتطمن ع ابوها)
تركي كان بيتصل على امه دور على تلفونه ما حصله
تركي: اخ نسيت تلفوني


ابغى اشوف تفاعلكم وتوقعاتكم
شو رأيكم فالبداية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 26-09-2018, 07:12 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


وين التفاعل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 26-09-2018, 03:02 PM
صورة BLACK1 الرمزية
BLACK1 BLACK1 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: َنîلًهيèے ًَîوàéيîٌٍè


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها agrohimydt مشاهدة المشاركة
ؤîلًîمî âًهىهيè ٌٍَîê مîٌïîنà!



جèيهًàëüيûه َنîلًهيèے– âهùهٌٍâà, èىه‏ùèه يهîًمàيè÷هٌêَ‏ ïًèًîنَ ïًîèٌُîونهيèے. خيè ًٍàنèِèîييî èٌïîëüçَ‏ٌٍے â ٌهëüٌêîى ُîçےéٌٍâه, ٍàê êàê ےâëے‏ٌٍے لîëهه نîٌٍَïيûىè, ÷هى îًمàيè÷هٌêèه, نà‏ٍ لûًٌٍûé ïîëîوèٍهëüيûé ‎ôôهêٍ, è èىه‏ٍ ّèًîêèé ٌïهêًٍ نهéٌٍâèے. زàêوه èُ مîًàçنî َنîليهه è نهّهâëه ًٍàيٌïîًٍèًîâàٍü.
1)àىىèà÷يàے ٌهëèًٍà êَïèٍü â ىèيٌêه - جèيهًàëüيûه َنîلًهيèے êَïèٍü â جèيٌêه ىîويî ٌàىîâûâîçîى â ٍه÷هيèè 20 ىèيٍَ, ëèلî c îïهًàٍèâيîé نîٌٍàâêîé.دîêَïàے َ يàٌ, âû ىîوهٍه çàêàçàٍü ٍîâàً, êàê îïٍîى, ٍàê è â ًîçيèَِ. تًَïيûى çàêàç÷èêàى âٌهمنà ïًهنîٌٍàâëے‏ٌٍے ٌêèنêè â îلْهىه ٌîîٍâهٌٍٍâَ‏ùهé âهëè÷èيه ٌنهëêè ىهونَ يàىè.
2)ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے êَïèٍü جèيٌê - جû ïًهنëàمàهى âàى ïًèîلًهٌٍè ٍîëüêî êîىïëهêٌيûه ïًهïàًàٍû, ïîçâîëے‏ùèه ïîëيîٌٍü‏ يàٌûٍèٍü ïîًٍهليîٌٍè ًàٌٍهيèے ïîٌëه îلًàلîٍêè. حàّè ïîٌٍàâùèêè èىه‏ٍ â ٍّàٍه êâàëèôèِèًîâàييûُ ٌïهِèàëèٌٍîâ, ٌïîٌîليûُ ٍî÷يî ïًîèçâهٌٍè ًàٌ÷¸ٍû è àيàëèç ïî÷âû, à يà îٌيîâه ‎ٍèُ ïîêàçàٍهëهé ٌîçنàٍü نëے âàٌ َنîلًهيèے ٌ èنهàëüيûى يàلîًîى ىàêًî- è ىèêًî‎ëهىهيٍîâ.
3)يهîًمàيè÷هٌêèه َنîلًهيèے êَïèٍü - تàونûé ٍîâàً ïًîُîنèٍ ٍùàٍهëüيûه êëèيè÷هٌêèه èٌïûٍàيèے يà ًàçëè÷يûُ âèنàُ ïî÷â è ٍîëüêî ïîٌëه ‎ٍîمî çàïٌَêàهٌٍے â ٌهًèéيîه ïًîèçâîنٌٍâî. آû ىîوهٍه èٌïîëüçîâàٍü يàَّ ïًîنَêِè‏ يه ٍîëüêî â ِهëےُ êًَïيîé àمًîêîًïîًàِèè ٌ ٍûٌے÷àىè مهêٍàًîâ çهىëè, يî è نëے îلëàمîًàوèâàيèے ïًèٌَàنهليîمî َ÷àٌٍêà, نà÷يûُ ïîٌهâîâ.
4)ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے â ءهëàًٌَè - جû çàلîٍèىٌے î ٍîى, ÷ٍîلû ïًهنîٌٍàâëےهىûé يàىè ٌهًâèٌ لûë âûٌîêîمî ًَîâيے. آ ‎ٍîى يàى ïîىîمàهٍ يàëè÷èه مëàâيîمî îôèٌà, ٌêëàنîâ نëے مîٍîâîé ïًîنَêِèè, ٌهٍè نèëهًîâ. تًîىه ٍîمî, ىû نîًîوèى ٌâîهé ًهïٍَàِèهé è يهٌهى îٍâهٌٍٍâهييîٌٍü çà êà÷هٌٍâî يàّهمî ٍîâàًà.
حàى لَنهٍ ïًèےٍيî âèنهٍü َ يàٌ يà ٌàéٍه حہئجبزإ ررغثتس
خٍ âٌهé نَّè آàى âٌهُ لëàم!

ëَ÷ّèه êàëèéيûه َنîلًهيèے
àمًî َنîلًهيèے
ïًîèçâîنٌٍâî ىèيهًàëüيûُ َنîلًهيèé â لهëàًٌَè
àçîٍيûه َنîلًهيèے ىî÷هâèيà
َنîلًهيèه ïî÷âû
àىىèà÷يàے ٌهëèًٍà çàىهيèٍü
àىىèà÷يàے ٌهëèًٍà ىî÷هâèيà
ïîنêîًىêà ًàٌٍâîًîى àىىèà÷يîé ٌهëèًٍû
îٍçûâ َنîلًهيèے
êàëèéيûه êîىïëهêٌيûه َنîلًهيèے
مهًلèِèن ïًهىèَى
îٌيîâû ïًèىهيهيèے َنîلًهيèé
وèنêèه êîىïëهêٌيûه َنîلًهيèے ‎ٍî
ôëîًîي َنîلًهيèه
âîنà َنîلًهيèé
ًُàيهيèه ىèيهًàëüيûُ َنîلًهيèé
àêٍèâيîه َنîلًهيèه
َنîلًهيèه ٌîنهًوàùهه ôîٌôîً
َنîلًهيèه نëے ïîىèنîًîâ
êَïèٍü êàëèéيûه َنîلًهيèے
êàëèهâàے ٌهëèًٍà ïًèىهيهيèه
ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے ىàêًî è ىèêًî‎ëهىهيٍû
êàëèéيûه َنîلًهيèے نëے ِâهٍîâ
ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے ‎ٍî êàêèه
ىèيهًàëüيûه îًمàيè÷هٌêèه َنîلًهيèے îمًَِîâ
ًàٌٍâîً àىىèà÷يîé ٌهëèًٍû َنîلًهيèے
َنîلًهيèے نëے ïîٌهâîâ
ٌهëèًٍà êàëüِèهâàے َنîلًهيèه ïًèىهيهيèه يà îمîًîنه
َنîلًهيèے ïîن ًَîوàé
ىàٌٌîâàے نîëے يèًٍàٍà êàëèے
مَىèيîâîه êàëèéيîه َنîلًهيèه
َنîلًهيèه َ÷àٌٍêà âهٌيîé
ٌهëèًٍà êàًٍîôهëü
àىىîôîٌ â ىهّêàُ êَïèٍü
ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے ïî÷âû
َنîلًهيèه نèàىىîôîٌêà
àىىèà÷يàے ٌهëèًٍà نهéٌٍâèه
ïîëَ÷à‏ٍ ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے
َنîلًهيèه îًمàيîىèيهًàëüيîه êîىïëهêٌيîه وèنêîه
ىèيهًàëüيûه َنîلًهيèے ِهيà
َنîلًهيèے نëے ًîٌٍà
َïàêîâêà àىىèà÷يîé ٌهëèًٍû
êàêîه َنîلًهيèه ëَ÷ّه
îٌيîâيîه âيهٌهيèه َنîلًهيèé
èٌïîëüçîâàيèه َنîلًهيèé
نèàىىîôîٌêà نëے مàçîيà
َنîلًهيèے نëے ًàٌٍهيèé
êًèٌٍàëîي ٍîىàٍيûé
êàëüِèهâàے ٌهëèًٍà ٌîٌٍàâ
êًèٌٍàëîي êًàٌيûé َنîلًهيèه




يمه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه عوذه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-09-2018, 01:08 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


البارت الثاني

تركي كان بيتصل على امه دور على تلفونه ما حصله
تركي: اخ نسيت تلفوني
لف ورجع لبيت أبو اروى
اروى دخلت المجلس شالت صينية القهوة وكانت بتطلع الا تشوف فوجهها تركي وقفت مو مستوعبه تشوف عليه ومتصنمه بمكانها تقول بخاطرها من وين طلعلي هذا وكانت مستحيه لانها مو متغطيه اما هو كان ف عالم ثاني شافها وما قدر يشيل نظره عن هالملاك الي قدامه الي كانت على طبيعتها شعرها الناعم المفرود باهمال عيونها الوسيعه بياضها الصافي كان يحس باحاسيس متضاربه ما قادر يشيل عيونه عنها
شوي ويسمعوا صرخة من داخل طاحت الصينية من ايدينها وركضت لمكان الصوت وتركي ركض وراها
كانت روان ويارا يصرخوا
روان: يبه قوم الله يخليك لا تخلينا
يارا كانت تصرخ : يبه لا ارجوك لا
اروى راحت ركض عندهم تركي استحى يدخل لانهم مو متغطين
اروى: شفيه ابوي
يارا: اروى ابوي م يتحرك تعالي شوفيه خليه يقوم قوليله لا يخلينا الله يوفقك
تركي: يا بنات تغطوا بدخل اشيل العم محمد بوديه المستشفى
البنات انتبهوا ع نفسهم وقاموا تغطوا..
اروى: بروح معك
يارا وروان: واحنا بعد بنروح
تركي م قدر يعارضهم وطلع يسوق بسرعه متوجه للمستشفى وصلوا المستشفى وكانت الصدمة
الدكتور: انا اسف اني اخبركم هالخبر . اطلبوله الرحمه انا لله وانا اليه راجعون
البنات صرخوا مع بعض : لااااا
اروى حضنت خواتها وكان صياحهم وصريخهم مالي المستشفى واروى كانت تحاول تقوي نفسها عشان خواتها لكن م كانت قادرة تحس ان كل قوتها راحت بموت سندها وابوها تركي كان م عارف شيسوي تذكر اليوم الي مات فيه ابوه حس فيهم وبمشاعرهم
تركي: يا بنات ما يصير كذا اطلبوله الرحمة قوموا خلوني اوصلكم البيت واجي اخلص الاجراءات
شوي وتتهاوى اروى بين ايدين خواتها كانها جثه
يارا وروان بصرخه: اروى
تركي ركض ينادي ع الممرضات شالوها ودخلوها غرفة العلاج
تركي اتصل ع اخته
تركي: هلا ندى
ندى: اوهووو تركي وينك اليوم وعدتني توديني السوق
تركي: ندى خلينا من السوق الحين
ندى حست انه الموضوع فيه شي ولا تركي مو من عوايده يتكلم بهالهدوء
ندى: خير شفيك تركي
تركي: ندى ابيك تخلي السواق يجيبك لمستشفى ....
ندى بخوف: خير شوص اير فيك شي الله يخيك قولي لا تخبي عليي
تركي: م فيني شي.... وخبرها كل شي صار
ندى نص ساعة وكانت عندهم
مرت أيام العزا وكانت اروى ف المستشفى متنومه لان عندها انهيار عصبي والام كانت ما مهتمه ولا كأنه الي مات زوجها
ندى كانت تزورهم بشكل يومي وصاروا قريبين منها وتركي كان ما مقصر يلبي كل طلباتهم واحتياجاتهم
ام تركي: ميري
ميري: نعم ماما
ام تركي: وين ندى وتركي
ميري: يروح برا ما ما
ام تركي: طيب روحي .. اتصلت ع تركي
تركي: هلا بالغالية
ام تركي: أي غالية اشوفك ملتهي عني حتى ما سألت عني
تركي: افا يالغالية انسى نفسي ولا انساك لكن تعرفي ظروف هالعيلة
قاطعته
ام تركي: انت سويت الي عليك وم قصرت معهم شو بتظل طول عمرك معهم أقول تعال انت واختك بيجونا بيت عمك عبدالله
تركي تضايق من سالفة عمه ما يحب يواجهه م لما مات ابوه يحس كل نظراته حقد
ام اروى كانت فرحانه بصداقة ندى ببناتها تحب الناس الي عندهم فلوس تعشق الفلوس
يارا: روان متى تطلع اروى والله اشتقتلها
روان بحزن: ان شاءالله قريب
تركي اتصل بندى عشان تطلع بيروحوا البيت ...فالطريق كانت ندى تفكر بحال البنات
ندى: تركي
تركي: هلا
ندى: سألت عن حال اروى مريت المستشفى؟
تركي: مريت وقالولي بعدها على حالها مسكينه
ندى: مسكينه صدمتها كانت قوية الله يعينهم . تصدق احس امهم موم هتمه ابد مو كأن زوجها الي ميت
وصلوا البيت وكانت ام تركي مع الخدم يجهزوا الضيافة ويبخروا البيت
ندى: شصاير من بيجينا
ام تركي: بيت عمك عبدالله
ندى: وع وع بشوف دانوه والله م ادانيها م غير تتلصق ف تركي . ودفته من كتفه وبغمزه ..الحب وما يفعل
تركي: لا تلوعيني م فيني بارض هالسوالف الله يخليك بروحي مو طايق سيرة عمك هذا
ام تركي: عيب يا أولاد ف الأول والأخير هذا عمكم
تركي اتصل على رامي بيقابله باليل وندى طلعت غرفتها تتجهز


ابغى اشوف التفاعل بليز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-10-2018, 09:40 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


ليش ما فيه تفاعل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-10-2018, 09:46 PM
عيون آلليل عيون آلليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي


يالبيييييييييييييييه الروايه جميلللللله حيل كمليهااا " بانتظارك "

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا صاحب الهجر هجرك ويش سوى بي/بقلمي

الوسوم
الهجر , رواية , صاحب , هجرك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 116 16-01-2019 03:47 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1