غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 12-10-2018, 12:53 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آنجلين مشاهدة المشاركة
لم أكن أعرف أنه يحاول كسب حبي وثقتي لشيء في نفسه .صدقته وتمتعت معه بإسبوع جميل كان كأب وكأخ لم يكن إلا حضن أنطوي فيه كل ليله .لم أكن أعلم أنه سيقتل مثاليتي ، كبريائي ، أصبحت بقدر خوفي أريد الهرب منه إليه ، أريد أن أتقوقع بين يديه لثواني أريد الحياة التي قطفها..

كان ملاذي كنت طفلته يحملها بين يديه كيف ماشاء يراقصها بنغمات الحياة المثيره حوله ، كانت بسمته جنه ، كان لضحكته طربا لا معازف فيها ، كل ماهنالك أنني ورقة كتب فيها ماشاء ثم مزقها .كنت أصرخ بصمت قتلو دميتك يا أمي .

لم تطول تلكن الأسطورة التي بنيتها له على صوت عبدالحليم ، بنيتها برائحة القهوة كل صباح على عينيه الباسمه وهو يفتحها ببطء . ذهب كل جزء مني ولن يعود . علم أني سأكون ناجحة أفضل من غيري بمهماته الغامضة السرية .جمعت السباطة وأعطيته الثقه كان مدرستي بعالم جديد .كنت بالنسبة له كأسواق مكة الشعبية لا طعم للعمره إن لم تمر بها . كان يرى في تفاصيلا لا توجد إلا بجدته ماض ثابت منذ الطفولة مذكرة مخروطة على الواقع.



بدأت معي الحياة بروح خليل جبران " لا تحدثني عن الحب بل عاملني به " عاملني كأنني ملاك وكأنه لا يوجد غيري من النساء بعالمة. كأنني نادرة لا مثيل لي قطعة ثمينه لايجب التفريط بها . تراقصت معه على نغمات من الحب أحسست أنني أطير لا وقع لقدمي على الأرض . كنت قصيدة كتبها ظاهرها واضح وعمقها مخيف .

قطف أنفاسي تلك الليله وأنا من أعطيته الأداه . لم أكن أعلم أن للحب طرق مخيفة مظلمة رسمتُ بطريقي رسمة بريئة خالية من العيوب فما أبلغ الألم حينما يرفض الوصول للنهايات السعيدة ، أخطأت فقوبل صبري بالخذلان .وجدت نفسي بتجاهين حلم مزهر وخيبة ظالمة .

دمج داخلي كل ما قرأته لأرى تفاصيلة اليوم . ألمٌ مغطى بثوب الحب وصل لمرحلة العشق والغياب العقلي والاستسلام، جائني لم أطلبه دخل قلبي وأذنت له سلمته مفاتيحه يركب أقفالها كما يشاء ويفتحها متى يشاء .




في ليلة هادئه كما اعتدنا بالسهر دخل والده وبدت عليه الصدمه .وجد أبنه مع إمرأة لايعرفها .أشار بيده من هذه قال زوجتي ..قال ألن تتوب بلغت الأربعين ولازلت مراهقا .نظر لي ونظرت ليه بدى عليه الأرتباك ..أردف والده قائلا : متى تستقر وتكوّن لك أسرة تحفظك وتحفظ حياتك من هذا الجنون الذي طال أكثر من الازم .

نظر إلي قال ممكن قليلا من الوقت ستحدث مع أبي . خرجت وبقيت أسترق السمع . سمعت والده يوبخه بشدة ويعاتبه لما لم يرد على اتصاله كل يوم !
ثم قال :لاعجب تتهرب من تصرفك كل مره تصنع مشكله وأنا ورائك أسدد أفعالك القبيحة .

ليتني لم أسترق السمع لبست أماني الشقاء أدركت أن مسيرتي غيرت مساراتها ، ندمت على كل كلمه قلت بها ليت متمنيته حتى أعجب بنفسه من إعجابي به نهضت من خديعة بصري وانكشفت عورة مشاعري له .
بارت حلو بس في كثيييير وصف والحوار على بعضه داخلة ف ممكن لو مثلا هيلا يتكلم اكتبوا كده
هيلة : ...........
آسفة لو غلطت معاكي بالكلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:35 PM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


بليييييز كملي حياتي لا تتاخري بتنزيل البارت الله يسعدكم لا تنسونا والله اتعلقت فيها ابغى اكتشف عنها أشياء كاعده يجرني الفضول للرواية الله يخليك حياتي لا تنسينا
واتمنى منك أنك تحددي موعد البارت هذه أهم شيء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:40 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fans brooq مشاهدة المشاركة
بارت حلو بس في كثيييير وصف والحوار على بعضه داخلة ف ممكن لو مثلا هيلا يتكلم اكتبوا كده
هيلة : ...........
آسفة لو غلطت معاكي بالكلام

شكرا لك ياقلبي

مو انا اللي كاتبتها عشان كذا مااقدر اعدل عليها الكاتبه خلصت كتابتها وارسلتها لي انزلها لها

عشان كذا مااقدر اعدل عليها اعذريني
اسعدني مرورك






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:42 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fans brooq مشاهدة المشاركة
بليييييز كملي حياتي لا تتاخري بتنزيل البارت الله يسعدكم لا تنسونا والله اتعلقت فيها ابغى اكتشف عنها أشياء كاعده يجرني الفضول للرواية الله يخليك حياتي لا تنسينا
واتمنى منك أنك تحددي موعد البارت هذه أهم شيء


البارت باذن الله يوميا راح انزل لين تخلص الروايه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:47 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


أشارت تلك الليله أني سرت بعكس التيار الذي خطته عيونك وضحكاتك على أخطائي وغلطاتي وحواراتي وبصمات حمرتي في أحضانك . لم تكن لي شرطا ماديا .هل عانقت الحب هل سأجد الرد المناسب .

ذهبت بهدوء لغرفتي ، لم أستوعب بعد ما سمعت . و هل أنا ضحية زواج سري تعلمه أسرتي البسيطة فقط . ما كان إلا زير نساء يبدلهن كما يبدل حذاءه نعم حذاءه فلم نرقى بعينه إلا وبهذه الصورة .

ثم بدأت أسأل نفسي لما لم أسأل عن أسرته من قبل . هل غطست بمشاعره ونسيت حياتي وبقيت مخدوعه .

دخلت بدوامه لا أعرف كيف اختلطت المفاهيم علي و المشاعر والحلم والواقع وبينما أنا مذهولة جاء ورمى بنفسه على السرير قائلا لا تأخذي على كلام والدي .. وأخذا هاتفه وبدأ يقرأ ويكتب الرسائل ولم يعير مشاعري أي اهتمام .



هل تبُدل الحب الظروف ، سقطت من قلبي أول ورقة .هل أنا أعددت حلم في رأسي فقط . لم أكن أعرف أنه مجرد خيالا عشت فيه فرحة لا تنسى . مؤمنه أن الحب لايطول إلا وله ذرات في المحبوب وإشارات توحي بذلك . جزيت نفسي التي مدت له أنفاسها، حتى وصلت للعمق .

الحب المام ، بهجة ،متجدده ارتفعت فواتيرها معلنه حاجتها لسداد .أريد الاستمرار لا أريد ماضي ولا وعود ولاعودة إلى حلم انتهى .

خرج بعد وهله ، كنت بحاجة لخوض نقاشات طويلة معه ، لم أجد غير غرفتي حطمت كل ما فيها حتى صارت قاعاً صفصفا .إنتقاما لقلبي دون أن أشعر بما فعلت ، متناسية حبه ودخلت دوامه من الصراخ خارجة من نياط القروية الصامته .

لمحت طيفه قادم محاولا تهدئتي ولم استجيب أمسك ذراعي بقوة حتى ضننت أنها ستسقط من الوجع فذهب ذهني لذراعي المقبوضة بشدة . شعر بذلك فتركها أنزلتها بهدوء بعد أن أبقيتها قليلا ثابته لا أستطيع تحريكها . ووضعتها على قلبي لتهدء من روعة .


أصبت بعدها بالجمود الذي أصابه بالرعب فلم يتقبل جمودي ، لم يتقبل وجود شخص جديد يرتدي ملامحي . لأنني تناسيت حبه ووصله ... كذبت والله ..ما أنا إلا لم أعد آمن أحضانه كما السابق لم يعد يتراقص كل ما في عند رؤيته . تمتعني رؤيته غاضب أحيانا كما قلبي أرده بيدي التي تصمت وتخدم وتصبر ولا ترد مستجيبه لأوامره ولوكانت غضبى . لأخفف وجعي رغم أنه لايراه مهم مهما حدث . وهذا من أسباب جنوني ألا أستحق الاعتذار. أنه لم يرأى في إلا تلك القرويه الجارية ، سكّنته روحا راقصته مرة وأشربته المُر مرات . نسيت عشقي وحنيني إليك مدعية القوة ... وكذبت والله ..

الحقيقه أنت عِشقا تلبسني ثملت بك مسارات قلبي ،مقرها أنت والمخرج، حبال صوتك داخلي ، سأقول كما قالوا " سأظل أحبك حتى يفي العكاز بوعد المشيب" .ظلا استظل به ، قصيدتي والأغاني وجهي والمصباح ، طول الليل وقُصره ، الغياب والحضور ، عينيك في كل صباح هديتي ، يشبهك ضوء النهار والقمر ، أول هزيمة غطتها ملامحك . أنت العمر وتفاصيله ، حبا يغنيني لعمر طويل، غضبي سعادتي قصير طويل عميق طافح ، أنا هي كما وصفتي ذات الشعر الطويل متربعة على قلبك متربعا في قلبي .


يا صديقي وهواي ياحبي والمصير ، الصدفة والحقيقة ، عيديه لي كل عيد، تعقدت خيوطك بقلبي الصغير العميق . ياوجدي والحضور ، يامتعة غنت على أوتارها الطيور ، سأدعي بُعد المسافات بكل شجار ، ياصباح في ضوء الشمس ياقمر في ظلمة الليل يا مشرقي والمغيب ،،

شربتك ومتجرعة تفاصيلك على أوتار الأغاني وماشاهد آخر الليل. يحتاجك قلبي لو أدعيت . يا لاحظاتي المستحيلة يابلدتي الجديدة ، حبي عجزت عنه الدوواين هو خطك وخطاي.أسمك مزقني عيناك قبري .

لن أدير ظهري لك وأنت معي ، أنسى بين أحضانك وأرتوي . لأقول ياخجلي ويا خريطتي ياخاتمي والخلود.أملئ كأسي كما تريد ، للحظات فقط نشفت تريد المزيد المزيد.
حاولت أشعره أنني أغلقت بوابة ياليت فلم تعد نافعة في هذا الوقت التي إنفرطت فيه أحلامي دون إعداد .



جائني في ليله كنت أدعي فيها النوم من تلك الحادثة كثيرا ما أوهمه بالنوم ملتمه في سريرٌ مُغطى بالريش ، اشتقت لصرير سريري المهترئ القديم .كان أحيانا يغطيني يقبّل رأسي ويخرج ، ومرات يوبخني سألا ألا تشتاقي للسهر معي . إلا هذه الليلة نزع مني غطائي وادارني إليه قائلا : اشتقت إليك ثم صمت ونظر إلي بعمق قال مرة أخرى أشتقت إليك . سأدعوك على قهوة وأخبرك بما تريدين .رضخت له أمالتني تلك العيون وطني وحديثي الوحيد ، لا أريد أن تنتهي ويبقى الجميع ،ولم أملك إلا الموافقة .

أعطاني فستانا قصير الوانه أخاذه ، مع حذاءه الجميل قال سأنتظر. خرجت بعد ساعة . ودخلت غرفته الخاصة أعدها مسبقا نهض من مكانه قال : أهلا يازهرتي يتأملني ويلقي القصيد نسيت كل شيء أو تناسيت بسلاسة حديثه وغزله المستثني المثير.

قال ابتدئ فيك وانتهي .لن أسمح بدقيقة تضيع لا أستطيع الركون لغيرك ياوحيدتي ، أذلني غضبك لا تبتعدي أصرخي وأضربني ولا تهربي - لو حاولتي الهروب سأضع في طريقك الحواجز وأشار لقلبه- . قال : أضحكي وتبسمي أنت بدايتي والنهاية بك فقط بدأتها وسأنتهي بها . أقربي مني فقربك يوم سعيد ، أحتضنني تاركاً العمق في قلبي يتوطأ من فرط حبه ورائحة العود.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:48 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


أعاشني لحظة دخلت بوسطه ، سامحةً له مستثثنى من الوجود .قالت لي ضربات قلبه أنا الصاحب وأنا الأسير أنا آمانك والملجأ ، طفلتي أحب غضبك يافرحتي والسرور في جميع حالاتك ، أنت وردتي في ظفاف قلبي أنت مالي وما لدي ، أنت الظل الذي به أستجير ، نضر إلي بحنان وأجلسني بجواره ،أنتهت ليلتي كما بدأت .

لم أجد نفسي إلا اخترقت خيوط الحب قلبي وأطاحت بي من جميع الجهات .أحببته بشده لا أعرف كيف أطلق سراحه؟! الحب كما قالو هو نبل السعادة إندثاره هو الشقاء. موقنه أن الحب صورة ، أخرها منهج خططنا فيه ماشأنا من متعة متخللها العناء. الحب لاسمع له ولا بصر ، كونه صورة صورت وصدقناها وصنعت فيها الحياة ماشاءت ،مضيفة لها الأجنحه طيرانها ذا مخالب وسلام.

لم دخلت في سياج قول لابروبيبر "الحب الذي يولد فجأة يقضي وقتا أطول" هل صدق هل أنا حالة استثنائية ، قطفت قبل إكمالها ، قيدت بسلاسل الظروف تروكة بصمتها .



أن تجد أمامك من يضع الثلج على مخاوفك ، والله هذه الجنة . تجلابها مصطفى محمود التي قال فيها " لا يوجد وهم يبدو كأنه حقيقة مثل الحب ولا حقيقة نتعامل معها وكأنه وهم مثل الموت "
بدالي أنه مصطفى قريب لنفسي أكثر حكى قولا يشبهني قبل عهد طويل كأنه قرأني قبل أن يراني، كتابة حياتك بقلم غيرك أصدق من قلمك الذي تختلط به مشاعرك . .

حبي لاتفسيرله بالكتب والمكتبات ، كلمة يراها الجميع صغيرة كبيرة في عقلي. من حقي معاتبته ومشاجرته معلنة بذلك حبي.

على قهوتي ذات صباح ليوم جميل أقبل لي قائلا وردني إتصال من أمي تدعونا على العشاء . اعتلاني الخوف فتبسم مشيرا بحاجبيه أنا معك ، هنا تهيأ لي أن الحب مشاعر أتكأ عليها دون أن أتحدث ، كما وصوفه الشعراء مرارة وحلاوته واحده .
الحب رحلة لا يمكن التعبير عنها . هو تناسي الصعاب لأجل من احببنا ، هو الخوض بالصعاب لتجديد الحياة. هو مقهى على ضفت نهر شرحت به مخاوفي دون أن أبوح .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 12-10-2018, 11:49 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


ماتحرموني من تقيميكم يدخل السعادة إلى قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 13-10-2018, 12:07 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


ابدعتي حياتي مثل كل مرة
أعجبتني البارت حلو
مدري والله أيش اقول عن هيلة احسها مسكينة حياتها بالأول كانت مررا حزينة أحس أبوها ماكان يحبها
المهم أتمنى انو زوجها م يخيب ظنونها ويعوضها عن الدفء والحنان اللي فقدته عند اهلها م ابغاها والله انو تنجرح مرة تانية وخصوصا من زوجها مررا م ابغاها ينجرح
الله يعينها والله
بليييز لا تتاخري علينا
والله يعطيكي ألف عافية على البارت الحلو
استمرييييييي حياتي❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 13-10-2018, 09:58 PM
صورة آنجلين الرمزية
آنجلين آنجلين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


حاولت أن أظهر بصورة تزيح فكرة قرويتي من صور الجميلات في هاتفي رتبت نفسي كما أردت .سرت مقبله إليه على وقع أنغام حذائي كما وصفها .أمسك يدي وتنهدت وربت على كتفي ألم أقل لك أنا معك.

جاءت ليلتي السابقة المفعمة بالحياة تخبرني أن لا أذهب وعصيتها ثم قلت بنفسي ليتني لم أذهب وأبقيت قلبي على أنغام ليلته السابقة وحلمها الجميل .دخلت معه ممسكا بيدي مُقبلاً على جدته يقبل رأسها ويعرفها علي احتضنتني وهي على كرسيها .وامسكت بيدي وأقعدتني بجوارها.وبدأت تتأملني وتقول أبني ذوقه رفيع قلت بنفسي أنا صدفة وضعها القدر بين يديه .

دخلت إمرأة مزينة بالحلي والزينة المبالغ فيها، وكأنها تخبرني أن المكان لايسعني ولن أصل إليه ، يبدو عليها الغضب والاشمئزار . ألقت السلام وقعدت مقابلة لنا لم ينهض لها ولم يلقي عليها التحيه بينما أنهال على والده بالقبلات والسلام ..




الحب والكراهية نقيضان لهم معاني مختلفة وجدتها بين عنيني جدته وعيونها كانت تقول واضحة مراسم وجهها عودي تلاشي مع الضباب لامكان لك بيننا . تدفق جدته بالحب علي لا يغطى أمواج الكراهية في عينيها ، لبستني الخوف من نفورها لم تنصفني لم تعرفني بعد . أنا مازلت مجهوله لا تعرف عني سوى قرويتي .
قالت له بعد تأمل بي وصمت ، بكم اشتريتها ؟؟

وكم ستدوم معك هذه المرة ؟ رد غاضبا لا شأن لك ولا لمثلك مكانه تسمح لك بسؤالي ؟ غضبه يخيفني بقدر حنانه وعفويته، يختلف حينها يصبح شخصا أخر لا أعرفه .أمسكت بي جدته تحاول أن تلهيني عن نقاشاتهم قائله هذه زوجه أبيه اسمها مها لا وفاق بينهم فقط يصبر عليها لأجل والده . ماتت أمه وهو صغير، فأصبحت أنا له أما بديلة . ترك منزلنا ليرتاح من المشكلات ، كره النساء لأجلها ، رفض الزواج والأسرة خوفا أن يكون مصير أولاده كمصيره . وأثناء ذلك بدأتهم أصواتهم تعلو ولم أستطع غير الاستماع لهم بدأت تخبره بسيئاته وكأنها تقول أسمعي وأعلمي ما لاتعلمين .




كلن منا له جانب صغير داخله عالم كبيرمن الخذلان نلُبسه أحيانا ثوب الصبر والآخرين الإنتقام يبدو أننا أختارنا الجانب الآخير.

لم يؤهلني نفسيا على ماذا سأجد وكيف سأتصرف ،وقفت بالمنتصف . قالت هذه التي اشتريتها لا عجب أنها تناسبك ولكن لايوجد مشكله فكما شريتها ستشتري غيرها . هنا استعدت كلام والدة عندما غضب منه ومعاتبا له على عدم استقراره ولكنني لم أفهم جملة الشراء وماذا قصدت بها .اكتفيت أن التوي على نفسي طالبة من الله الحياة ولعودة سالمة .

اشتعلت بجسدي حرارة تمنت فيها الشتاء ، وقلبي برودة تمنيت فيها حرارة الصيف . أصابني الخوف حتى من نسمات الهواء خوفا يطير من قلبي ماتبقى فيه من حياة .
انتهت تلك الليلة وجدته تداعبني بالكلمات محاولة التخفيف عني . طلبت منه أن أقضي معها الليلة مشيره أنها أحبتني وتريد الحديث معي .فرفض معلل ذلك أن القادم أكثر.



تكدس فيّ عدم الرغبة في الحياة .
عدت بسرعة لغرفتي مترددة هل أترك ماسمعت وأستمتع بالحياة معه مادامت جميلة ، أم أسأله ولا أترك الشك يقتلني .
غرقت بمعاني الحب وبلغت بالعشق أعلى مراحله ولكن لم أجيد التعرف عليه وهل يستحق هذه المكانه يوما .
تراقصت أمامي الكلمات متبخرة بالألم لم تكن كالعادة على نغمات موسيقى هادئة لم أجد الأمن النفسي وهذه من عثراتي ومابقي من أوراقي.

الحب إذا سقطت أوراقه لن يعود أبدا، يسكن بدلا منه الشؤم ، بعد أن طالت زهوره عنان السماء .

قعدت أنتظره حتى دخل علي وسألته مباشره ماذا قصدت والدته بشرائي ، حاول أن يدعي النوم مهملا تساؤلاتي إلا أنني أجبرته على الحديث معلنه ذلك بصوتي المرتفع وغضبي وهو لم يعتد على ذلك مني .




قال :بكل هدوء شريت والدك ولم أشتريك ..وقفت لبرهة صامته ..
لم أكن إلا تلك الطفلة التي بلغت الأربعين بثانية قتل ثمرة لم تنضج بعد .أهداني وجعا لايموت أبدا .دخلت في دوامة لا أعرف كيف ستنتهي كل هذا وأنا أقف في مكاني لم أتحرك أبدا .

أكمل تغيير ثيابه وأقبل علي بعينه الباردة المخيفة لم أعتد أراها هكذا ولم تكن بذات الجمال ، أوهي بذاتها أنا من صنعها بجمال مغطى بالدفء .أصبح شبح كبير أخشاه إذا اقبل علي مستهزاً إلى متى سأظل بهذا الهراء ،أسأل عن كل شيء وأنه يجب أن أثق به ..مخبرا أنه ليس آخر رجل بالعالم يفعل ما فعل .أنحنى علي ليصل لطول قامتي ينظر إلي بنظرات مروعة مكررا أشتريت والدك ولم أشتريك ؟
ماذا قصدت بهذا ؟قال رفضني وعلمت أنه يريد المال فأعطينه و أعطاني .





حدق بي متنهدا آه النساء كثر والألفة واحدة .
ليته لم يقل ولم يخبرني وظل صامتا بفعله هذا ، ذهبت آخر ذرات الغفران.لم يعد لدي ما أقوله كسر قلبي بطريقة لا يمكن ترميمها لن يستطيع سد الثغرات ، مثقوب من كل جانب .

يأتيكم مرات تقطر ألم وتصيب الروح بالشلل نتمنى لم تسمع ولا تبصر .أنا الآن قطعة جامدة لا احساس فيها لا رحمة . مؤلم جدا تحويلك من دمية ممتعة مفضلة تقتل بيدي من أحببت .

خرجت في هذه اللحظة للفتاة القروية الصلبة المعتادة على الظلم ، ونهب الحقوق ، أخترقت جدران الأعراف . متناسية عواقب أفعالي القادمة إليه أقبلت قائله لم يعد يمكن رسمي كما أردت ، أريد الرحيل وكل خيباتي تجبرني على البقاء ..إلا أنني أريد رفع رأسي من جديد لن أظل القروية ثقيلة الُخطى .رفض رحيلي مشيرا بيده لا.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 15-10-2018, 01:33 AM
ميهاف النجار ميهاف النجار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آنجلين مشاهدة المشاركة
حاولت أن أظهر بصورة تزيح فكرة قرويتي من صور الجميلات في هاتفي رتبت نفسي كما أردت .سرت مقبله إليه على وقع أنغام حذائي كما وصفها .أمسك يدي وتنهدت وربت على كتفي ألم أقل لك أنا معك.

جاءت ليلتي السابقة المفعمة بالحياة تخبرني أن لا أذهب وعصيتها ثم قلت بنفسي ليتني لم أذهب وأبقيت قلبي على أنغام ليلته السابقة وحلمها الجميل .دخلت معه ممسكا بيدي مُقبلاً على جدته يقبل رأسها ويعرفها علي احتضنتني وهي على كرسيها .وامسكت بيدي وأقعدتني بجوارها.وبدأت تتأملني وتقول أبني ذوقه رفيع قلت بنفسي أنا صدفة وضعها القدر بين يديه .

دخلت إمرأة مزينة بالحلي والزينة المبالغ فيها، وكأنها تخبرني أن المكان لايسعني ولن أصل إليه ، يبدو عليها الغضب والاشمئزار . ألقت السلام وقعدت مقابلة لنا لم ينهض لها ولم يلقي عليها التحيه بينما أنهال على والده بالقبلات والسلام ..




الحب والكراهية نقيضان لهم معاني مختلفة وجدتها بين عنيني جدته وعيونها كانت تقول واضحة مراسم وجهها عودي تلاشي مع الضباب لامكان لك بيننا . تدفق جدته بالحب علي لا يغطى أمواج الكراهية في عينيها ، لبستني الخوف من نفورها لم تنصفني لم تعرفني بعد . أنا مازلت مجهوله لا تعرف عني سوى قرويتي .
قالت له بعد تأمل بي وصمت ، بكم اشتريتها ؟؟

وكم ستدوم معك هذه المرة ؟ رد غاضبا لا شأن لك ولا لمثلك مكانه تسمح لك بسؤالي ؟ غضبه يخيفني بقدر حنانه وعفويته، يختلف حينها يصبح شخصا أخر لا أعرفه .أمسكت بي جدته تحاول أن تلهيني عن نقاشاتهم قائله هذه زوجه أبيه اسمها مها لا وفاق بينهم فقط يصبر عليها لأجل والده . ماتت أمه وهو صغير، فأصبحت أنا له أما بديلة . ترك منزلنا ليرتاح من المشكلات ، كره النساء لأجلها ، رفض الزواج والأسرة خوفا أن يكون مصير أولاده كمصيره . وأثناء ذلك بدأتهم أصواتهم تعلو ولم أستطع غير الاستماع لهم بدأت تخبره بسيئاته وكأنها تقول أسمعي وأعلمي ما لاتعلمين .




كلن منا له جانب صغير داخله عالم كبيرمن الخذلان نلُبسه أحيانا ثوب الصبر والآخرين الإنتقام يبدو أننا أختارنا الجانب الآخير.

لم يؤهلني نفسيا على ماذا سأجد وكيف سأتصرف ،وقفت بالمنتصف . قالت هذه التي اشتريتها لا عجب أنها تناسبك ولكن لايوجد مشكله فكما شريتها ستشتري غيرها . هنا استعدت كلام والدة عندما غضب منه ومعاتبا له على عدم استقراره ولكنني لم أفهم جملة الشراء وماذا قصدت بها .اكتفيت أن التوي على نفسي طالبة من الله الحياة ولعودة سالمة .

اشتعلت بجسدي حرارة تمنت فيها الشتاء ، وقلبي برودة تمنيت فيها حرارة الصيف . أصابني الخوف حتى من نسمات الهواء خوفا يطير من قلبي ماتبقى فيه من حياة .
انتهت تلك الليلة وجدته تداعبني بالكلمات محاولة التخفيف عني . طلبت منه أن أقضي معها الليلة مشيره أنها أحبتني وتريد الحديث معي .فرفض معلل ذلك أن القادم أكثر.



تكدس فيّ عدم الرغبة في الحياة .
عدت بسرعة لغرفتي مترددة هل أترك ماسمعت وأستمتع بالحياة معه مادامت جميلة ، أم أسأله ولا أترك الشك يقتلني .
غرقت بمعاني الحب وبلغت بالعشق أعلى مراحله ولكن لم أجيد التعرف عليه وهل يستحق هذه المكانه يوما .
تراقصت أمامي الكلمات متبخرة بالألم لم تكن كالعادة على نغمات موسيقى هادئة لم أجد الأمن النفسي وهذه من عثراتي ومابقي من أوراقي.

الحب إذا سقطت أوراقه لن يعود أبدا، يسكن بدلا منه الشؤم ، بعد أن طالت زهوره عنان السماء .

قعدت أنتظره حتى دخل علي وسألته مباشره ماذا قصدت والدته بشرائي ، حاول أن يدعي النوم مهملا تساؤلاتي إلا أنني أجبرته على الحديث معلنه ذلك بصوتي المرتفع وغضبي وهو لم يعتد على ذلك مني .




قال :بكل هدوء شريت والدك ولم أشتريك ..وقفت لبرهة صامته ..
لم أكن إلا تلك الطفلة التي بلغت الأربعين بثانية قتل ثمرة لم تنضج بعد .أهداني وجعا لايموت أبدا .دخلت في دوامة لا أعرف كيف ستنتهي كل هذا وأنا أقف في مكاني لم أتحرك أبدا .

أكمل تغيير ثيابه وأقبل علي بعينه الباردة المخيفة لم أعتد أراها هكذا ولم تكن بذات الجمال ، أوهي بذاتها أنا من صنعها بجمال مغطى بالدفء .أصبح شبح كبير أخشاه إذا اقبل علي مستهزاً إلى متى سأظل بهذا الهراء ،أسأل عن كل شيء وأنه يجب أن أثق به ..مخبرا أنه ليس آخر رجل بالعالم يفعل ما فعل .أنحنى علي ليصل لطول قامتي ينظر إلي بنظرات مروعة مكررا أشتريت والدك ولم أشتريك ؟
ماذا قصدت بهذا ؟قال رفضني وعلمت أنه يريد المال فأعطينه و أعطاني .





حدق بي متنهدا آه النساء كثر والألفة واحدة .
ليته لم يقل ولم يخبرني وظل صامتا بفعله هذا ، ذهبت آخر ذرات الغفران.لم يعد لدي ما أقوله كسر قلبي بطريقة لا يمكن ترميمها لن يستطيع سد الثغرات ، مثقوب من كل جانب .

يأتيكم مرات تقطر ألم وتصيب الروح بالشلل نتمنى لم تسمع ولا تبصر .أنا الآن قطعة جامدة لا احساس فيها لا رحمة . مؤلم جدا تحويلك من دمية ممتعة مفضلة تقتل بيدي من أحببت .

خرجت في هذه اللحظة للفتاة القروية الصلبة المعتادة على الظلم ، ونهب الحقوق ، أخترقت جدران الأعراف . متناسية عواقب أفعالي القادمة إليه أقبلت قائله لم يعد يمكن رسمي كما أردت ، أريد الرحيل وكل خيباتي تجبرني على البقاء ..إلا أنني أريد رفع رأسي من جديد لن أظل القروية ثقيلة الُخطى .رفض رحيلي مشيرا بيده لا.

رواية قمة ف الجمال والغموض وتشويق لكن فيها كمية حشو فظيعة حتى انه يقطع عليك الاستمتاع بجمال الااحداث وتشويق الي فيها تقبلي مروري 😘😘😘

الرد باقتباس
إضافة رد

حكاية قروية /الكاتبة: حصه فهيد

الوسوم
الكاتبه , حكاية , فهدي , قروية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ما حكاية هذه الاجهزة انسان بسيط قصص - قصيرة 4 04-04-2017 11:06 AM
"" حكاية أمل "" Rayman Ali خواطر - نثر - عذب الكلام 4 29-10-2015 08:45 PM
حكاية تـوق الشعر خواطر - نثر - عذب الكلام 11 14-06-2015 09:50 PM
رييس.. حكاية مُحاربٍ قديم صال وجال في أروقة الليغا الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 2 21-05-2015 06:27 PM
فلسطين حكاية وطن \ مسابقة \ بنــت فلسطيــن مواضيع عامة - غرام 22 06-05-2015 02:58 PM

الساعة الآن +3: 03:33 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1