غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 91
قديم(ـة) 29-01-2019, 11:33 PM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


بااارت يجنن وجعت قلبي على عززز بسام طلع نذلللل وليث ماتوقعت بيسوي كذا لان علاقتهم اكبر من رابطة دم 😰😰💔 شوق اللي بيرسل لها هدايا أكيد شهااااب ورعد طلع كفوووو وننتظر ابداعاتكك ♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 92
قديم(ـة) 01-02-2019, 09:50 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ24ــارت)))....
اللهم صَل وسلم على نبينا محمد
.
.
.
.
~بالمقهى~
جالس على احد الطاولات يطقطق أصابعه بملل ابتسم وهو يشوفه متجه له
أنس:سلام عليكم(جلس)
مشاري ابتسم:وعليكم السلام والرحمة
أنس:اخبارك يالطيب
مشاري:الحمدلله المهم
أنس ابتسم:مستعجل
مشاري:وذي يبي لها سؤال
أنس:امر وش سر هالاتصال والاصرار المفاجئ على انك تقابلني
مشاري خرج الفلاش من جيبه وحطه عالطاولة وبابتسامة:تفضل
أنس تنهد وأخذه وهو يقلبه بيديه:وش هالفلاش اللي مخليك متشقق من الوناسة
مشاري:اذا شفت اللي فيه متأكد ابتسامتك مابتكون اقل من ابتسامتي
أنس ضحك:والله انت بديت تعجبني ياولد
مشاري:ماصار الوقت اني اعرف من هو المسؤول
أنس:والله هذا شي يحدده المسؤول بذات نفسه
مشاري تنهد
أنس:الا ابي أسألك عن شي يدور بخاطري
مشاري ناظره
أنس:انت مو خايف منه؟!
مشاري:وش بيسوي مثلا
أنس ابتسم:اموت عالثقة بس من خاف سلم
مشاري:بس انا مات الخوف اللي بداخلي منه خلاص
~عالبحر~
ليث جالس على طرف امواج البحر وهو ضام ركبه لصدره يبكي من كل قلبه يبكي على صدمته بأن أخوه اللي يفديه بروحه مو أخوه صدمته بأن أخوه مات ولاأحد يدري مو عارف يتصرف عقله وده يحرق غريب وينتقم منه لعز وبنفس الوقت قلبه يمنعه يسوي لاخوه شي كيف يضره وهو يخاف عليه بينجن من كثر مايفكر رِن جواله اللي جنبه عالرمل ناظره:نعم
فجر:انا اتصلت أبـ
ليث وهو يمسح دموعه قاطعها:انا ابي أسالك عن شي
فجر عقدت حواجبها:تفضل
ليث:ايهم اللي يكون قراره صحيح قلبك أو عقلك
فجر:طبعا عقلك لان قلبك يحكم بناءا على عاطفته
ليث حط جواله جنبه يناظر البحر انفجر يبكي بصوت دفن راْسه بين رجوله:عز اه ياعـز وش اسوي كيف اتصرف معك كيف(سكت وهو يكتم شهقاته بين لحظة ولحظة يطلع منه صوت شهقة بكى)
فجر اللي عالخط تسمع نحيبه مصدومة
(بيت عز)
شوق بالمطبخ سمعت فتحة الباب ابتسمت وهي ناوية عليه اتجهت للباب وهي تبتختر بمشيتها وقفت مصدومة وهي تشوف شكله
عز يجر خطواته وعينه عالارض رفع عينه شافها وقف ونطق بهدوء اقرب للهمس:اذا عندك اي شي ناوية تناقشيني فيه فأعتقد واضح انه لازم يتأجل
شوق تناظره ساكتة
عز مر من جنبها وهو يكتم أنات ألمه اللي تطلع منه بزفراته
شرق لفت تناظره وهو مكمل طريقه
عز يطّلع الدرج شوي شوي وهو يضغط على نفسه ويكتم ألمه
(بيت ابو بسام)
~بالصالة~
ابو بسام يدور مو قادر يجلس مرتاح من كثر ماهو مشغول على ليث وكل شوي يفتح الستارة يتأكد اذا رجع او لا
ليث وصل ودخل بسيارته لداخل البيت
ابو بسام عقد حواجبه من سيارة ليث اللي واضح فيها الحادث من قدام
ليث نزل من السيارة واتجه للبيت ودخل
ابو بسام خرج من الصالة بقمة عصبيته متوجه لمدخل البيت وبصوت عالي:ليييث
ليث يمشي منزل راْسه مايبي احد يلمح دموعه او أثرها سمع صوت ابوه وقف
ابو بسام بصراخ:ليش ماترد الجوال معك زينة ديكور الظاهر ديكور وشو له اجل تاخذه معك كان تركته بغرفتك احسن
ليث منزل راْسه وساكت
ابو بسام بدا يلاحظ ملابسه وتذكر السيارة نطق بتردد:ليث
ليث رفع راْسه لمَ سمع هدوء صوت ابوه:سم يبه
ابو بسام اتسعت عيونه
ليث ابتسم:والله مافيني شي مجرد خدش بسييييط
ابو بسام انقلب وجهه للأحمر وبعصبية:خدش!خدش؟!مجرد خدش(صرخ)تبيني أكمل عليك
ليث ناظر ابوه بعيون غرقت دموع ابتسم:يبه أنا تذكرت كل شي
ابو بسام يناظره مصدوم همس:كل شي كل شي؟!!
ليث نزلت دموعه وهو مبتسم:كل شي يبه كل شي
ابو بسام ضمه لحضنه ومسح على راْسه:الحمدلله على سلامتك بالاول والله يربط على قلبك ياولدي يشهد ربي ماكان ودي تتذكر ذيك الليلة ابد
ليث بنفسه:ليتني ماتذكرتها ياليت يبه
(بيت عز)
شوق تروح وتجي قدام غرفة عز مو مرتاحة خصوصا بعد ماشافته بهالمنظر تشاور نفسها:ياربي ادخل طيب يمكن ياخذها فرصة ويذلني بعدين ويقول انتي اللي جيتيني ياربي وش هالكريه اللي مايفوت شي طيب شكله ابد مايطمن شكله صاير شي كبير(أخذت نفس)بادخل وحتى لو مسكها بعدين بألقى طريقة أتهرب فيها منه(مسكت يد الباب بتفتحه وتراجعت شالت يدها)وش الفايدة اذا ذلني بعدين وقتها خلي لحظة الضعف ذي تنفعك(لفت وابتعدت عن الغرفة)
(بيت ابو مشاري)
<جناح ابو مشاري>
ابو مشاري متمدد عالسرير
لجين متمددة جنبه ومعطيته ظهرها
ابو مشاري قرب منها وضمها لحضنه
لجين فكت يده عنها وهي تتكلم بغيظ تكتمه:قلت لك ألف مرة لاتلمسني(دفت يده وقامت من جنبه متجهة للكنبة)
ابو مشاري جلس عالسرير وهو يناظرها وبابتسامة:لاتحدني اسوي شي ماأبيه يالجين بطلي هالحركات وأعقلي لاتصيرين بزر
لجين وقفت ولفت تناظره:الحمدلله عاقلة وأوزن جبال بثقلي ورزانت
ابو مشاري قاطعها:أجل وشو هالتصرفات؟!!هاللي تسوينه حركات بزر
لجين تكتفت:دامني بزر بعينك وشو له متزوجني
ابو مشاري اتضح غيظه اللي يكتمه على وجهه:انتي يبي لك ضربة على رأسك عشان تصحين وتعرفين تتكلمين مع مين
لجين:مو انت سويت كل شي وخلاص وش بقى يعني تهددني فيه(لفت ومشت)
ابو مشاري:فوزية هي اللي ذبحت اخوها
لجين لفت تناظره بعيون متسعة مو مصدقة اللي تسمعه
ابو مشاري ابتسم:تدرين ان اللي اقوله يعتبر صحيح مية بالمية
لجين عضت طرف شفتها بغبنة
ابو مشاري سند ظهره عالسرير وبوجه ينطق بشره:والدليل كيف كنتي قبل وكيف صرتي الحين
لجين تناظره ساكتة
ابو مشاري رفع يده وأشر بأصبع واحد:بكلمة وحدة بس أغير مضمون القضية بكبرها
لجين ناظرته بعيون تلمع من دمعها من قلة حيلتها
ابو مشاري رفع اللحاف اللي مغطي مكانها جنبه ومسح عالسرير:والحين وش بيكون قرارك
لجين واقفة بمكانها تناظره مغبونة
ابو مشاري وهو لازال يمسح:التأخير مو من مصلحتك
لجين اتجهت للسرير وتمددت جنبه ودموعها نزلت ماقدرت تكبحها اكثر وتردد بنفسها:حسبي الله ونعم الوكيل فيك حسبي الله
~غرفة مشاري~
مشاري يلعب بجواله متمدد ع سريره وصلته رسالة{الوعد بكرة}فز ينط على سريره بوناسة:يس يس(جلس وهو يضحك بفرحة)اخيرا اخيرا
(بيت عز)
<غرفة عز>
عز جالس عالارض متكي بظهره عالسرير ممدد رجله اليمين وثاني رجله اليسار وماد يده فوق رجله اليسار ومنكي بطرف دقنه على يده اللي مددها يناظر لقدام بفراغ وصمت
شوق فتحت الباب بقوة
عز لف راْسه اللي لازال متكي به على يده شوي ورفع عيونه يناظرها بفهاوة غريبة
شوق ناظرته مستغربة عجزت تفهم هالنظرة ماتعودت عليه كذا تكتفت ومشت لعنده:انا بس جيت اشوف انت باقي على قيد الحياة
عز ابتسم وهو يناظرها
شوق ناظرته وهي عاقدة حواجبه تحس بشي غريب بتصرفاته:وش فيك تناظرني كذا تقل معتوه
عز بابتسامته:حتى انتي تبيني اختفي صح؟
شوق:لا
عز انصدم من جوابها همس:لا؟!!
شوق:امّمم بالاول ابي اشوفك بنفس وضعك الحين وأردى وأتلذذ وانا اشوفك كذا لحد ماأشبع وبعدين اختفي ماعندي مانع
عز ابتسم يناظرها وهو يكتم ضحكته
شوق:خير قايلة نكتة انا؟!!
عز انفجر يضحك
شوق رجعت خطوة لورا وهي تناظره بخوف من تصرفه
عز نزل رجله ومسك بطنه وهو يضحك من كل قلبه تنهد وهو يتكلم ويناظر لقدام بعدم تصديق:الكل يبيني اختفي!!ليش من البداية مااختفيت لمَ بدا كل شي مااختفيت!!اااه مارضيت بالظلم(ناظرها بنظرة خالية من اي تعبير لكن وجهه ينطق بالشر وعدم اهتمام باي شي حيصير)اسف ماراح اختفي أنا بأحرق الكل
شوق قشعر كل جسمها من كلامه
((يوم جديد))
(بيت ابو بسام)
~ع الفطور~
بسام يفطر:والله الحمدلله على سلامتك ليوث الحمدلله رجعت لنا سالم
ليث اللي بالقوة يفطر من ألم فكه همس الله يسلمك
ابو بسام:افطروا وخلصوا وبسام يوديك المستشفى
بسام:حاضر يبه
ليث ناظر ابوه:بس انا الحمدلله طيب مافيني شي
ابو بسام ناظره نظرة حادة
ليث ناظر الاكل وهمس:ان شاء الله
بسام:يبه ماتعرف من يكون غريب؟!
ليث وقفت اللقمة بحلقه
بسام ابتسم وبنفسه:تكفى تكفى تذكّر متى بتتذكر وأشوف وش بيصير بينكم
ليث ناظره مستغرب وبنفسه:معقول بسام يدري بحقيقة عز
ابو بسام:والنهاية مع ذَا الغريب اللي أبلشتنا فيه وش تبي منه
بسام:يبه يقولون إنه احسن واحد بالمجال ابي امسكه بس بعدين اتصرف انا بطريقتي
ابو بسام:عندك اخوك ليش تروح بعيد
بسام:يبه عز حنّا نشوفه المسكين بيتقطع من كثر الضغط مدري وش كان يفكر فيه يوم وافق على كلام عمه
ابو بسام:اخوك اصيل وراعي واجب ماحب يرده
ليث ضحك وتألم:ااه اه
ابو بسام:وش فيك فكيت الضحكة قايل شي يضحك
ليث:السموحة يبه ماقصدت
بسام يتكلم وهو يسرق نظرات لليث:المهم لو أحصل هالغريب لو أمسك غريب ذَا متأكد بنكسر السوق
ليث يناظره بشك
ابو بسام:أكلم سليم اليوم ان شاء الله وبخليه يشوف الوضع
بسام بصوت عالي:سليم لا
ابو بسام:بِسْم الله وش فيك انت بعد؟!!سليم مافي احسن منه بالهالشغل بيجيبه لك لو تحت الارض
بسام:لا يبه انا أبـي اعتمد على نفسي بس لاتقول لسليم شي
ابو بسام:أجل وشو له مزعجني بالغريب اللي تبيه واذا بجيبه لك تقول لا
بسام:خلاص يبه انا بجيبه
ليث يناظر بسام ساكت يفكر
ابو بسام:المهم تودي اخوك وتطمني عليه فاهم
بسام:ان شاء الله يبه حاضر تأمرني امر
(بيت عز)
~غرفة عز~
عز خرج من الحمام بعد مااخذ شاور لاف المنشفة على خصره وبشعره اللي ينقط مانشفه وقف قدام التسريحة يناظر نفسه يتحسس اثار الكدمات بشويش لمس شفته المجروحة توجع وغمض عيونه
شوق فتحت الباب بقوة وبيدها صيدلية صغيرة ودخلت:وهاذي الصـ(سكتت وهي تناظره لفت وعطته ظهرها)ماتستحي انت
عز:انتي اللي اقتحمتي الغرفة وبعدين مو جديد عليك تشوفين هالمنظر الخلاب
شوق صرت ع أسنانها ولفت:انت فعلا ماتستحي اه(لفت وعطته ظهرها وقلب وجهها أحمر)
عز ابتسم اتجه لها وضمها لحضنه من ورا وتكا بطرف دقنه على كتفها
شوق تجمدت وتناظر لقدام بدون حركة
عز همس:وش رايك تلمني بحضنك شوي وتغيرين مودي
شوق بلعت ريقها بدون اي حركة
عز ضمها له اكثر وهمس:ناظري وجهي وابتسمي لي من قلبك لو مرة(لصق راْسه برقبتها ولامسها شعره المبلول)
شوق حست بنفضة سرت بجسمها همست:كيف ابتسم لك وانت كل مرة ابي أتكلم فيها معك تجرحني بتصرفاتك
عز ابعد راْسه عن رقبتها ولمح السلسال اللي أهداه لها على نحرها ابتسم:كيف تبيني اتصرف معك بود وانتي تجافيني
شوق:وكيف اتصرف معك بود وانت معاديني
عز اتسعت عيونه وتركها:انا؟!أعاديك!!
شوق لفت تناظره:اجل وش تسمي اللي تسويه فيني
عز:اممم رد فعل للي تسوينه فيني
شوق تناظره وهي ترمش مو مصدقته:وأنا ايش سويت لك
عز سحبها لحضنه وضمها لصدره
شوق اللي تلامس جسمه العاري انقلب وجهها لأحمر ضغطت بيدها عالصيدلية تخفي رجفتها
عز دفن نفسه بكتفها وهمس بحزن:احتويني ياشوق اغمريني بحبك لو كل يوم كلمة حلوة لو اسمع منك بالشهر كلمة احبك مرة وجافيتيني بعدها راضي هالشي صعب عليك صعب لهالدرجة!!
شوق بوسط ربكتها دفته عنها ولفت تطالعه:اخر احلامك ياقلبي تسمع هالكلمة مني(لفت بتمشي)
عز مسكها من يدها وسحبها وابتسم بشر
شوق عقدت حواجبها تناظره
عز:هالمرة صدق هي اخر مرة اتعامل معك بهالصبر
شوق سحبت يدها منه ورمت الصيدلية اللي بيدها عالارض:وهاذي اخر مرة أنفذ لك طلب(خرجت)
~بالسيارة~
رعد يسوق ساكت
عز صاد بوجهه عنه همس:رعد
رعد وهو يسوق:نعم
عز وهو لازال صاد:انا مو عز حمود
رعد بدون لايناظره:أدري
عز:أنا غريب اللي اعتبروه مات بذيك الليلة
رعد:ادري
عز بيأس:بس انا صدق اسمي عز ماكذبت
رعد سكت
عز بيأسه وبحزن يخفيه:انت مصدقني؟!انت واثق فيني؟!
رعد بدون يناظره:ومستعد بعد أفديك بروحي
عز لف وجهه يناظره مصدوم:كيف تصدقني وانت تدري اني
رعد وقف بالسيارة على جنب وقاطعه وهو يناظره:مايهمني انت عز أو مو عز انا يهمني صديقي عز اللي أعرفه عز اللي عشت معه عز اللي كان يبكي معي ويضحك معي عز اللي يفديني بعمره مايتردد لحظة بيضحي بنفسه وهو مبتسم بعد حتى لو الكل قلب عليك واتهموك بأفظع الأشياء مستحيل أصدق انت عز اللي تساعد البساس والكلاب وهو يدري انه بينجلد بالنهاية ياكل مع ايًا كان ويشرب وراهم ويمرض ويعيدها ماعنده اي مشكلة(ابتسم)عز اللي انضرب مكاني عز اللي هرب معي لمَ كرهت الدنيا وقررت اموت عز اللي قال انه هو يبي يموت وانه خلاني اكتب الرسالة غصب عني وسحبني معه بالتهديد عز اللي شالني على ظهره برحلة الموت(تنهد بابتسامة)كيف أكَذّب هالعز وأصدق الناس بالله كيف قولي
عز اللي محتاج يسمع هالكلام يناظره بعيون غرقت دموع:يعني انت
رعد حرك السيارة ولاناظره حتى مايحرجه قاطعه:انت عز ولا مو بعز انا ناشب لك
عز ابتسم ومسح دموعه:أجل اسمع وش الجديد
(شركة ابو مشاري)
عز داخل الشركة
عمر اللي لابس ثوب وشماغ عادي جالس بمدخل الشركة
عز عقد حواجبه وهو يشوفه كمل طريقه
ابو مشاري داخل ووراه مجموعة من كبار الموظفين بالشركة
عمر وقف واتجه لأبو مشاري قطع طريقه ووقف قباله
ابو مشاري ناظره من فوق لتحت بجلافة
عمر ابتسم:معك الضابط عمر الـ**
ابو مشاري وبجلافة:خير ان شاء الله
عمر بابتسامة:سالم الـ**انت مستدعى لقسم الشرطة بعملية استيلاء على أراضي تخص الدولة
ابو مشاري اتسعت عيونه:انت وش تقول!!صاحي انت!!
عمر:تفضل معي لو سمحت
ابو مشاري يناظره بشر
عمر:لو كان واحد غيرك كان جريناه مثل الـ(سكت وابتسم)لكن انت لك مقامك فياليت تتفضل معي بهدوء وترا العناصر ينتظرون كلمتي برا
ابو مشاري صر ع اسنانه:مايحتاج هالتهديد وإنا بنفسي بأخليك تعرف مقامك وتعرف كيف تتكلم معي
عمر بابتسامة:أوه(ناظر اللي وراه)ترا كلكم شاهدين هدد ضابط بالشرطة علني
عز واقف على بعد خطوات منهم يسمع ويشوف اللي يصير ابتسم وناظره باستحقار ولف ومشى وبنفسه:هاذي بداية النهاية
ابو مشاري شاف عز ولمح نظراته عقد حواجبه مو فاهم سر هالنظرة
عمر بابتسامة:ها تبي تمشي ولا أناديهم
ابو مشاري بنظرة غضب:مايحتاج تنادي احد انا اعرف طريقي(لف ومشى)
مشاري اللي يناظر ابوه من الدور الثاني يكتم ضحكته من بداية الموقف انفجر يضحك بوناسة وهو يشوف ابوه يمشي برجوله للقسم
اللي حوله يناظرونه مستغربين منه
<عند رعد>
رعد دخل الشقة وقفل الباب وراه وبابتسامة:صباح الخير
حمد(اللي مسكوه بسالفة رنا) مربوط بالكرسي ناظره بشر
رعد:لا لا لا مافي صباح النور اه معليش ماي مستيك(شال اللثام اللي على فم حمد)
حمد بعصبية:راح تندم انت واللي معك على اللي سويتوه فيني تفهم
رعد جلس قباله:واو اليوم جريء قبل كم يوم تقول اذبحني ماابي ارجع لهم والحين راح نندم(ابتسم)عالعموم انا جايب لك الفطور وحركات بما انه راح نودعك اليوم
حمد انخطف وجهه
رعد ناظره:لا لا لايروح بالك بعيد انا اقصد خلاص قررنا نتركك تروح بحال سبيلك
حمد ناظره باستغراب
رعد:وش فيك مو مصدق(بابتسامة)انبسط ياعم خلاص إفراج إفراج وأخيرا بنفترق بنوادع بعض
حمد:ليش؟!بتتركني اروح بعد كل هالفترة وانتم مااستفدتم شي؟!!
رعد وقف واتجه للباب بيخرج لف:اه انا برسل لك العامل يفكك بعد ساعة افطر تمدد شوي وارتاح باقي معك لنهاية اليوم مدفوع ايجاره(ابتسم)ولاتحاول تدور على شي وراي لأنك مابتلاقي حتى شعرة(لف بيخرج)اوه(لف ناظره وبابتسامة)بلغ اللي أرسلك ترا وصلنا له اممم او وصلنا لها
حمد انخطف وجهه
رعد ابتسم بثقة وخرج
~قسم الشرطة~
عمر يطقطق بأصابعه عالطاولة مبتسم يناظره
ابو مشاري جالس قباله يناظر الاوراق قدّامه:هالاوراق اول مرة اشوفها
عمر باستهزاء:حتى أنا أول مرة أشوفها
ابو مشاري بغيظه:انت على بالك ان كل الاوراق أوقعها انا بنفسي لا فيه النائب وغيره
عمر:اها افهم ان الشغل ضايع كل من هب ودب يوقع ويعطي تصريح بدء شغل!!
ابو مشاري اخذ نفس:الشركة مو سايبة كل من هب ودب يسوي اللي يبيه انا لي نواب مخولين بالتوقيع ماأراجع بعدهم ابد
عمر ابتسم:امّم يعني اللي تبي تقوله ان ممكن واحد منهم غدر فيك
ابو مشاري بتعصيبة:انا كل نوابي محل ثقة
عمر:اوك طيب منهم هالنواب اللي محل ثقة؟
ابو مشاري يناظره ساكت
عمر:ابي اسم واحد عالاقل
ابو مشاري ساكت يفكر
عمر:هذولا باعوك وقعوا على استيلاء وانت ماتدري وللحين متردد تقول أسمائهم او لا!!كيفك
ابو مشاري ابتسم
عمر عقد حواجبه بلحظة وبددها
ابو مشاري:أنا ماأحد يتجرأ يبيعني حتى بحلمه
عمر ابتسم:دام عندك كل هالثقة دف الورقة والقلم:اذا خايف تقول تفضل اكتب وانا بتكفل بالباقي
ابو مشاري ابتسم وعينه بعين عمر بتحدي:انا ماعمري شفت هالاوراق بحياتي
عمر ناظر جواله من تحت الطاولة عقد حواجبه
ابو مشاري ريّح بجلسته وابتسم:لقيت اللي وقع يالله تفضل اعتذر عالغلط اللي ارتكبته
عمر عض شفته بغبنة
ابو مشاري:لاعاد تلعب مع اسيادك يابابا
(شقة أمل)
أمل تهمهم مبسوطة تخلص المعاملات اللي عندها رِن جوالها ناظرته وردت:نعم
1:حمد رجع
أمل بصدمة:رجع وين!!
1:رجع للمكان
أمل بعصبية:غبي هو غبي
1:يقول تأكد قبل لايجي لكن
أمل:وش فيه بعد
1:يقول ان عز عرف انك ورا السالفة
أمل اتسعت عيونها:نعم!!
((بالليل))
(بيت عز)
عز يتمشى بحديقة الفلة الصغيرة يرتب أفكاره يحدد خطواته اللي لازم من اليوم يكون حذّر فيها اكثر رِن جواله ناظره وتغير وجهه:نعم
بسام بحماس:عزّو أوه سوري أقصد غوبي
عز ضحك:ترا مو لهالدرجة غبي قولها صريح عادي صرت ماتفرق معي
بسام:أوكي(بدلع)ياغبي ياغبي
عز ابتسم
بسام:لاتفهمني غلط هذا بس دلع غريب
عز ابتسم:يحق لك تقول غبي لأَنِّي فعلا كنت غبي
بسام سكت وهو يسمعه بشك
عز:غبي لاني مااكتشفت انك تدري بسالفتي وغبي لاني نسيت ان علاقتك بسليم غير
بسام توتر
عز:وغبي لأنك احتمال كبيييير تكون ورا سالفة قتل عز وأمه
بسام بلع ريقه
عز:وغبي لأَنِّي إنصدمت فيك وتأثرت وغبي لأَنِّي أعطيتك مجال تلعب بأعصابي بس من اليوم راح يوقف هالغباء لأَنِّي مو فاضي ابد ألعب مع شوية بزران
بسام بعصبية:هيه انت اعرف مقامك زين وانت تتكلم معي
عز بتحدي:أنا عارف وحافظ مكاني زيييين يابسام لكن انت مقدر المكان اللي انت فيه يابسام
بسام سكت وهو ينحرق من داخله
عز:لاعاد تفكر تحط رأسك براسي يابسام لان اللي عشته أكبر من تهديداتك بمليون مرة
بسام بنرفزة:هذا قرارك؟!!
عز:واااضــح قراري لك من البداية
بسام بشر:اجل تحمل نتايجه
عز بابتسامته:على أتم الاستعداد أستاذ بسام(قفل وأخذ نفس)أقصى شي بتسويه بتقول لأبوي(ابتسم)وأقصى شي بيسويه ابوي بيكسر راسي ويتبرأ مني(ضحك)عشت دور اني ولده(تنهد بحزن)اه بس اه
(بيت ابو بسام)
~غرفة ابو بسام~
ابو بسام:اول شي الحمدلله على سلامتك وثانيا ها وش هالموضوع الضروري اللي تبي تكلمني فيه
ليث:يبه انا ابي اتزوج
ابو بسام:داري اجل خاطب لك ليش
ليث:يبه انا اقصد اتزوج اتزوج
ابو بسام:انت إكتب كتابك بالأول
ليث:يبه أبي أتزوج نهاية الاسبوع
ابو بسام:نعم!!
~بالحديقة~
بسام يروح ويجي معصب
سليم جالس عالكرسي يناظره:انت الحين مناديني عشان تروح وتجي قدامي وانت منفس
بسام بعصبية:الحين قولي وش بأسوي إذا عز متأكد من اللي كان يقوله مو مجرد تهديد فاضي
سليم:مستحيل هالشي مستحيل يثبته انت كنت مجرد بزر صغير مستحيل يفكر بهالاشياء
بسام:بس انا وانت
سليم قاطعه:ندري ايه ندري باللي صار بس مين يقدر يثبت هالشي غيرنا
بسام بخوف بعيونه:واذا درا ابوي اذا عز قاله إنـ
سليم قاطعه:مايقدر يقول شي ابد لأنه شي خطير صعب يغامر ويقوله
بسام ابتسم بشر:أجل إحنا نسبقه قبل لايفكر يسوي شي يضرنا
ليث اللي كان يتمشى بالحديقة سمع كل الكلام واقف مصدوم وهو ياخذ أنفاسه وبنفسه:كل اللي بهالبيت معادين بعضهم كل الابتسامات والحب والخوف كذب كل واحد معادي للثاني مستحيل مستحيل اللي يصير(لف وابتعد عنهم قبل لايلمحونه)
(بيت ابو مشاري)
<جناح ابو مشاري>
مشاري داخل يتسحب بهدوء وسط الظلام اللي يلف المكان على وجهه ابتسامة وبراسه فكرة وحدة بس:هاذي فرصتي ابوي بالقسم وبأسدد له الضربة القاضية
؛؛انفتح النور؛؛
مشاري تجمد مكانه
ابو مشاري يناظره مصدوم يستوعب لثواني ضحك ثم صفق:ماشاء الله ماشاء الله
مشاري يناظر ابوه ساكت
ابو مشاري بابتسامة:والله وتفوقت على أي توقع كنت حاطه لك يامشاري
مشاري ابتسم
ابو مشاري:والله وطلعت خسيس
مشاري بابتسامته:ومنكم نستفيد
ابو مشاري بينفجر وجهه من غيظه لدرجة بانت عروق رقبته:انت ماتستحي ماتنتخي تسوي هالسواة بأبوك
مشاري بلامبالاة:مو انت استح أول عشان أنا استحي
ابو مشاري صرخ:اسكت بدل ماتكون لي عضيد تعاديني
مشاري بعصبية:انت السبب كل ماقلت بتكون لي نعم القدوة تنتكس كل وعودك كذب محد يعرفك ويعرف حقيقتك بهالبيت غيري
ابو مشاري:وشي حقيقتي تكلم أسمعك!!
مشاري يناظره وهو عاض ع شفته السفلى بغبنة
ابو مشاري:اني ربيتك!!هالجثة اللي قدامي الناكرة للجميل كل لحمها من خيري هاذي هي الحقيقة
مشاري بعيون مليانة دموع:للأسف هاذي حقيقة ومرة بعد وكل هالخير اللي تقول عنه حرام
ابو مشاري وقف وبعصبية:اسكت لاتقول حرام من سمح لك تتكلم على تعبي وشقاي وتحرمه مو بكيفك تفهم
مشاري بصراخ:حرام حرام حرام
ابو مشاري بعصبية:اسكت انت تقول هالكلام من قهرك على الفاسد اللي مافارقنا شره حتى وهو ميت
مشاري صرخ:ماأسمح لك تتكلم عليه بهالطريقة
ابو مشاري:للحين للحين متسمم بأفكاره الشينة للحين
مشاري بعصبية:قلت لك لاتتكلم عليه كذا ماتفهم ماتفهم
ابو مشاري:اسمعني عاد بتسلم كل اللي عندك من أوراق وفلاشات وكل شي وفوقها بتقول مين اللي انت تتعامل معه ويعرف هالضابط تفهم
مشاري ابتسم:ماني بمسلمك شي ولا بأقولك شي ابد
ابو مشاري:لاتحسب انك ولدي مابسوي لك شي الـ
مشاري قاطعه:وعشاني ولدك فاهمك زين وعارف وش ممكن تسوي فيني ومع ذلك ماراح أرضخ للي تبيه ابد
ابو مشاري:مشاري الولد يجي بداله عشر لكن تعب عمري طول هالسنين مايتعوض
مشاري:عوضّه لكن هالمرة بمال حلال
ابو مشاري ناظره بشر وبجدية:من الاخر معك اربع ايام اربع ايام بس وبيكون بعدها لي تصرف ثاني معك
(بيت عز)
عز اللي بالحديقة جالس عالكرسي يفكر عقد وهو يشوف اللي ينط ع سُوَر الفلة قام بسرعة وتخبى بين الشجر ابتسم وهو يناظرهم:ماتوقعتكم بهالسرعة تجون(اتصل بجواله همس)رعد وصلوا
رعد بصدمة:الحين
عز يهمس:مثل مااتفقنا(قفل)
~داخل البيت~
شوق خارجة من الحمام بروب الحمام لنص ساقها تخلل يديها بشعرها المفرود المبلول وهي تتنهد بطفش متجهة لغرفة نومها سمعت فتحة الباب القوية عقدت حواجبها واتجهت للممر اللي يطل عالمدخل اتسعت عيونها بصدمة وهي تشوفهم يدخلون للبيت
(بيت ابو بسام)
~غرفة ليث~
ليث متمدد ع سريره مقطب جبينه بهم يفكر باللي سمعه اليوم رِن جواله رد:نعم
فجر ساكتة
ليث ناظر الاسم عقد حواجبه:وش فيك ساكتة
فجر بتردد:كيفك اليوم
ليث ابتسم:الحمدلله
فجر سكتت
ليث:غريبة متصلة
فجر بنفسها:وكيف ماأتصل بعد اللي سمعته
ليث عقد حواجبه:فجر وش فيك انتي اليوم انتي غريبة
فجر بلعثمة:لا غريبة ولاشي كنت بس شايلة همك
ليث جلس:نعم!!
فجر عضت شفتها بندم:ولاشي
ليث ابتسم:افهم اني فزت بالتحدي
فجر بعصبية:بأحلامك
ليث:اجل اسمعي مني حتى ماتنصدمين بعدين اذا قالوا لك زواجنا بيكون نهاية الاسبوع
فجر:نعم!!!مو بعلى كيفك
ليث:الا على كيفي واذا رفضتي معناته انتي الخسرانة
فجر:وش نهاية الاسبوع صاحي انتي صاحي
ليث:براحتك اسمع ردّك من ابوك
فجر بعصبية:الحق علي اللي متصلة عليك(قفلت بوجهه)
(بيت عز)
شوق متخبية بغرفة تخزين صغيرة على طرف الدرج مباشرة كاتمة انفاسها مغطية فمها بيديها حتى ماتصرخ بدموع ملت عيونها وبنفسها:يارب عز انتبه يارب يجي يساعدني يارب من ذول؟وايش يبون؟مايهم مايهم كيف اطلع الحين(سمعت خطواتهم وهم يمرون من قدام الغرفة اللي هي فيها)
؛؛يتهامسون؛؛
1:مافي احد!!
2:مستحيل سيارته موجودة
3 ناظر 1و2:انتم روحوا لذيك الغرفة وانا بروح لذيك الغرفة(ناظر4)وانت انزل شف خوينا ليه ماانقطعت الكهرباء للحين
؛؛انطفت الكهرباء؛؛
3 ناظر4:تعال معي
شوق تهدي نفسها أخذت نفس اختفت الهمسات والخطوات فتحت الباب بشويش وهي ترجف طلعت راسها بهدوء والتفت يمين ويسار لكن ماتشوف شي من الظلام اللي يلف المكان خرجت ونزلت عالدرج جري ودموعها تنزل وصلت للدور الأرضي ماحست الا بيد سحبتها بقوة
.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 93
قديم(ـة) 03-02-2019, 06:35 PM
مجرد،كلمات مجرد،كلمات غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم

يلا متى البارت الجاي

متحمس لي البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 94
قديم(ـة) 03-02-2019, 07:33 PM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


سلااااااااااااام
قصم متحمسه متى البارت الجاي
عز يعمري يحزن
ليث الله يهديك
بسام مجنون
رعد كفو وربي عجبني تصرفه مع عز
مشاري احسن كفو الي سواه في ابوه يستاهل ابوه
ابو مشاري احسن انهشالله تموت
شوق غبيه و خبله طول عمره غبيه
وبس
دمتي بودو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 95
قديم(ـة) 07-02-2019, 05:30 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ25ــارت)))....
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
.
.
.
.
(بيت ابو مشاري)
~غرفة رنا~
رنا متمددة عالسرير فاتحة كتبها قدامها تناظرها بدون نفس ماتبي تذاكر رِن جوالها ردت:هلا ليلى
ليلى بوناسة صرخت:رناااااا
رنا:بِسْم الله وش فيه
ليلى:وش لي بالاول وش لي
رنا تنهدت بملل:خير وش فيه
ليلى:وش لي بالاول
رنا:لك اللي تبين
ليلى:متأكدة وعد؟!
رنا:ليلى قولي وش فيك
ليلى:كلمتني سما
رنا جلست وباهتمام:ايه!!
ليلى:ماصار شي ماصار شي
رنا مافهمتها:وشو؟!
ليلى بوناسة:اقولك ماصار لك شي محد لمسك محد حط يده عليك
رنا بعدم تصديق:انتي وش تقولين؟وضعي وقتها ماتذكرين؟الجروح اللي بجسمي بجوانبي للحين ماتذكرين(بصراخ)ماتذكرين؟!!
ليلى:رنا حبيبتي سما تقول انها كانت معهم بأمر شخص حتى تحميك وتراقب الوضع ولمَ شافت الوضع يتأزم وصل وساعدك
رنا بدموع:صاحية انتي!!كيف تبيني اصدق؟ملابسي وحالتها واضح ياليلى تبيني أتكلم تبيني اقول
ليلى:تقولك وصلت بالاخير قبل يصير اي شي ليه ماتفهمين ليه ماانتي مصدقة؟!!
رنا:طيب مين اللي موصيها علي؟ابي اعرف هالسالفة عالاقل
ليلى:مارضت تقول هي بس حست بتأنيب ضمير وقالت عالاقل تقولك الحقيقة حتى مايصير لك شي
رنا ضحكت وسط دموعها:واااو ياقلبي عليها واااو تفكر فيني
ليلى:رنا حاولت مرة واثنين وثلاث مارضت عرضت عليها مبلغ مارضت وبالأخير قفلت جوالها مايهم الحين اللي يهم انه ماصار شي ماصار شي
رنا بدموع وعصبية:قولي شي يدخل العقل ياليلى؟وبعدين مو انتي تقولين نقطع علاقتنا فيهم(بصراخ)وشو له تكلمينها تبيني اقطع علاقتي فيك ها؟!!
ليلى:رنا ادري الموضوع صدمة لك وماتنلامين بس هذا ضو أمل خلينا نروح بكرة ونتطمن
رنا:لا والله حلفت عليك تبيني اروح تخيلي يطّلع كلامها كذب وقتها وش اسوي ممكن اموت صدق ياليلى اموت
ليلى:رنا
رنا قاطعتها:قفلي الموضوع ياليلى قفلي عالموضوع(قفلت وهي تبكي)
لجين اللي برا الغرفة سمعت كلامها وفهمت الموضوع دخلت:بكرة نروح ولا أنا بأقول لأبوك
(بيت عز)
5ماسك شوق من منتصف يدها ناظرها من فوق لتحت وهو يمرر الكشاف عليها ابتسم:ماقالوا لنا ان فيه هدية تنتظرنا
عز من وراه ضربه بالتحفة على راْسه وبابتسامة:تفضل هديتك
5ترك شوق ومسك راْسه اللي ينزف ولف لعز
عز تنهد بملل:مو ناوي تفكني شرك
شوق من وراه ضربته على راْسه بتحفة كانت وراها
5طاح عالارض
شوق تناظر 5 وهي ترجف
عز يناظرها مبتسم:ماتوقعتك جريئة لهالدرجة
شوق تناظر عز بوجه مخطوف وبلعثمة:قتلته!!أنا قتلته
عز مسك شوق من يدها وجرى للمطبخ وهو يسحبها وراه وصل المطبخ حنى نفسه لمستواها ومسكها من كتوفها:شوق
شوق تناظره بدموعها:عز أنا قتلته قتلته
عز:اوووش ماقتلتي احد ابدا هو بس أغمى عليه وبيصحى شوق اسمعيني زين ركزي معي
شوق تناظره ودموعها تهل
عز:شوق انا لازم اطلع فوق الحين هم سمعونا لازم اطلع(خرج جواله من جيبه وحطه بيدها)بيتصل رعد قولي له يعجّل(لف بيمشي)
شوق مسكته من يده بدموع وترجي:لاتروح لاتخليني
عز ناظرها
شوق تترجاه:المرة اللي راحت تركتك وكنت بتموت لاتروح لاتروح تكفى لاتتركني
عز حط يده على راسها ابتسم:ومين قال بتركك بأرجع وتتمنين لو مت احسن(فك يدها عنه)الحين تخبي ولاتطلعين ابد حتى لو سمعتيني أصرخ بألم(أخذ سكينة وخرج)
(بيت ابو مشاري)
<جناح ابو مشاري>
ابو مشاري متمدد على ظهره عالسرير يناظر السقف بتفكير
لجين داخلة شافته استغربت لكن ماكلفت نفسها تسأله اتجهت للسرير وقفت عنده:بكرة ابي أطلع مع رنا بس حبيت اعطيك خبر
ابو مشاري عطاها ظهره:خذي راحتك محد ردّك عن شي
لجين عقدت حواجبها وبنفسها:مو طبيعي ذَا اليوم(تنهدت)مايهمني أساسا(اتجهت لمكانها تمددت وعطته ظهرها)
ابو مشاري مسيطر عليه الحزن والضيق وبنفسه:توقعت الغريب يسويها لكن انت انت يامشاري تطعني ليش ليش بس عشان واحد مايسوى او حتى عشان ذيك اللي ماتسوى ليه ليه ياولدي تغدر فيني(اخذ نفس وهو يحس طعنة بقلبه ماتوقع هالشي ابد)
~غرفة مشاري~
مشاري يدور بالغرفة يفكر بقلق:مستحيل يسويها ابوي صح!معقولة يدخلني السجن(ابتسم)يسويها معقولة ليش لا يسويها ابوي مو الشر يمشي بعروقه من سنين مايهمه شي لكن انا بعد مابقوله شي وخلّه يوصلهم اذا قدر
(بيت ابو بسام)
~غرفة بسام~
بسام يكلم بجواله:انا سمعت ان عمك طردك
شهاب يكتم غبنته:وبعدين
بسام:يعني قلت اعطيك معلومات عشان عمك يعني يرجعك وهو مبسوط وانت بعد مبسوط
شهاب بشك:والمقابل
بسام:سلامة رعد
شهاب باستغراب:رعد؟!!
بسام:وفيه شي بعد
شهاب:اللي هو؟!!
بسام ضحك:متأكد انك لو تبيع اللي وراك وقدامك وتفديني بروحك مابترد شي من هالجميل
(بيت عز)
عز جالس على الكرسي بوسط المدخل يهمهم
الشلة المقتحمة نازلين عالدرج بسرعة
عز فتح الكشاف بوجه اول واحد نزل للدور الأرضي ابتسم:مرررحبااا والله(مرر الكشاف عليهم بشكل دائرة وهو يتكلم)يعني صراحة اللي أعرفه اي ناس يبون يسرقون يبون يقتلون او حتى يبون يتصورون بالبيت يكونون مخططين زين يعني عالاقل واحد يكون برا مايتحرك من مكانه ويراقب الوضع والباقي يشوفون شغلهم يعني صراحة عيب مدري وش اقول أنا أعلمكم شغلكم لايدري اللي مرسلكم بس
1ضحك:الي نبيه انت وانت الحين جيت برجولك لعندنا
عز ضحك:والله من غبائكم غصب اجيكم برجولي وبعدين ماشيكتم ع وضع المكان اللي انتم بتسوون شغلكم فيه يعني ماتدرون ان هالبيت اذا قطعتم الكهرباء فيه بعد ربع ساعة اوتوماتيك يشتغل المولد الاحتياطي
؛؛اشتغلت الكهرباء ونور البيت؛؛
عز ابتسم:ها وش بتسوي الحين
~عند رعد~
رعد يسوق بسرعة جنونية مسك جواله واتصل بتهديد:عز خلك مكانك واترك حركاتك هالمرة تفهم
شوق همست:تعال بسرعة هم يطاردونه الحين
رعد باستغراب:مين انتي عشان تردين؟!!
شوق:زوجته معك مو مهم الحين المهم تعال بسرعة وساعده
(بيت ابو فجر)
~غرفة فجر~
فجر تروح وترجع مقهورة تغلي من حركات ليث اللي ماتنتهي تنهدت بابتسامة وهي تفكر بهالفكرة:نشوفك الحين ياأستاذ ليث وش بتسوي
(بيت عز)
عز بالدور الثاني تحديدا بغرفته بعد ماهرب منهم بعد ماغرز السكينة برجل 2 وأشغلهم فيه يتلفت بالغرفة يبي اي غرض يدافع فيه عن نفسه تذكر:ااه(فتح درج ملابسه وفتح درج مخفي بوسط درجه ناظر المسدس تردد)
؛؛بدا ينضرب باب الغرفة بقوة ويحاول اللي برا يفتحه؛؛
عز رجع نظره للدرج بسرعة وأخذ سكينة الجيب الصغيرة واتجه للباب وفتحه
1اللي كان يضرب الباب بكل قوته طاح عالارض لانه كان يستعد لمحاولة ثانية
عز ناظره وهو عالارض وانفجر يضحك عدا من فوقه وهو يمشي عادي
1انفجر من غيظه ولحق عز ومسكه وقلبه ورماه عالارض
عز ارتمى عالارض بقوة وطلعت صرخة قدر يكتم اخرها
233
{ماأحلل القراءة بدون تفاعل}
شوق اللي متخبية تحت فز قلبها لمَ سمعت صرخته غطت أذنيها بيديها وهي تردد:ماصار له شي ماصار له شي
عز استجمع قوته ووقف وهو يحس ظهره منكسر لنصين ابتسم:الظاهر تبي تلحق خويك أبشر بعزك ماطلبت شي
؛؛بدا عز يلوح بسكينه يحاول يصيب 1 لكن هذا غير مو مثلهم ابد عز وهو بقمة تركيزه على 1 نسي الدرج اللي كان وراه تعثر بالدرج وطاح لحد ماوصل لتحت؛؛
عز اللي متمدد ع نهاية الدرج مغمض عيونه يتألم ويكتم أناته فتح عيونه وانصدم
3 اللي كان واقف عنده قرب وجهه من عز وابتسم:ياحرام كيف ماشيكنا على وضعك وعرفنا ان ماعندك سالفة
1 أعلى الدرج صرخ:سرور انتبه
3لف لورا
شوق ضربته بوجهه بالمقلاة اللي بيدها وهي ترجف
3طاح عالارض ماسك أنفه اللي ينزف بغزارة وهو يتلوى وغطى صراخه البيت
عز يناظر اللي يصير مصدوم
شوق طاحت من يدها المقلاة وهي تشوفه يصرخ لفت تناظر عز وجلست عنده حطت يدها على خده وهمست بصوت يرجف وعيون تدمع:انت بخير؟طيب؟ماصار لك شي صح؟!!مافيك شي صح؟!!
عز يناظرها مصدوم مو قادر يستوعب الخوف اللي بعيونها عليه همس:ايه
3وقف وهو يتألم انحنى وأخذ المقلاة من عالارض وهو كله ألم ويغلي من الغضب لف متجه لهم
عز اللي شافه أخذ شوق بحضنه وعطاه ظهره ولصق شوق بالارض وخلاها تحته
3 يضرب عز بكل قوته وهو يصرخ:أنا بعلمك اليوم وشلون تمدين يدك على رجال وخصوصا اذا كان هالرجال سرور سرور ماغيره
شوق ترجف من خوفها ضغطت وجهها بصدر عز أكثر
1صرخ:سرور ناسي!!
3وقف ضرب وناظره وبعيونه شر
1 ينزل عالدرج:ماتلمسها لو تكسر رأسك فاهم(رِن جواله رد)ايه..وش تقول..طيب طيب(أسرع وعدا من فوق عز)فيه أحد متجهة لهالبيت مشينا المهمة تكنسلت
عز يكتم ألمه وأنينه لكن عرقه من ألمه فضحه
3:هذا هو قدامنا خلنا ناخذه واضح حيله مهدود سهل ناخذه
1ناظر عز ومسكه وسحبه
شوق حاوطته بيديها ورجولها وضمته لها بقوة
3 يحاول يفك يديها عنه
1:امش يالله(مشى)
3:دقايق وانا وراك
1خرج
3 ناظر عز ابتسم ولف عز على ظهره وصارت شوق ع فوق
عز بتعب حاوطها بيديه
3 بابتسامة فك يدين عز عنها وبدا يسحبها
شوق محاوطة عز وتبكي:عز لاتتركني لاتتركه ياخذني الله يخليك الله يخليك
عز مهلوك من ألامه رجع يديه عليها وهو يحس العبرة تخنقه من الحالة اللي هو فيها :مابتركك قلت لك مابتركك
3ضحك:قلت بعلمك وشلون تضربين رجال (فك يدين عز وسحبها من حضنه هالمرة)
شوق تقاومه وبصراخ:اتركني اتركني
عز متمدد عالارض يحاول يقوم مو قادر
3 يسحبها متجه لباب البيت بيخرج وعلى وجهه ابتسامة وصل لنهاية المدخل
عز وقف بعد معاناة وأسرع بخطواته ولحقه وسحبها من يده لحضنه
3 لف ناظره:عطني إياها بالطيب واضح لو أنفخك بتطيح
عز ماشالته رجوله طاح عالارض جالس وشوق بحضنه
3ضحك وباستهزاء:مااحتجت لنفختي حتى(حنى نفسه ومسك يد شوق)
رعد دخل البيت وضرب 3 بنفس المكان اللي ضربته شوق فيه
3 طاح عالارض مغمى عليه
عز تنهد براحة وهو يشوف رعد تمدد عالارض بتعب وهو عاض شفته
رعد يناظره بخوف:عز انت طيب
عز وهو يلقط أنفاس يهدي ألمه:وش فيك تأخرت؟!!
رعد توه يلاحظ شوق عطاهم ظهره:كنت اشيك عالبيت من ورا لايكون فيه غيرهم مو انت ماتبي احد يساعدنا
عز ابتسم
شوق تناظره بدموع صرخت:كيف تبتسم وانا كنت بأنخطف؟كيف تبتسم وانت كنت بتموت؟!!
رعد:انا بأنتظر برا(انحنى وهو معطيهم ظهره ورجع يده لورا وهو يلمس الارض)
عز يناظره مستغرب:وش تدور
رعد:ابي أمسكه
عز ضحك وتألم جلس مسك يد رعد وحط رجل 3بيده:تفضل
رعد وقف وهو يسحب 3 وراه
عز:انتبه على نفسك
رعد وهو خارج:قول هالكلام لنفسك ياعناد
عز ابتسم التفت على شوق بعد ماكانت عيونه تراقب رعد عقد حواجبه من نظرتها همس:وش فيك
شوق بعيون تلمع من الدمع:كيف تبتسم وتضحك عادي ولاكأن شي صار هذولا قالوها بالصريح يبون يذبحونك كيف تضحك عادي وانت كنت بتموت
عز تنهد وهو يناظرها:لانه مو شي جديد
شوق تناظره مصدومة من جوابه
عز:عشت هالشعور مرة واثنين وثلاث مو شي جديد علي وقلت لها لك من قبل(ابتسم)حاول غيرك كثييير ولاقدر
شوق تناظره بصدمة تستوعب حجم الكلام اللي كانت تقوله له وكيف كانت تجرحه همست:اسفة
عز ناظرها بابتسامة:على وشو!!
شوق تناظره بخجل ساكتة
عز مسك خدودها بين كفيه وهمس بابتسامة:لولا الله ثم وجودك اليوم كانت هالمرة حتمية
شوق حست بإحراج دفت يديه ووقفت
عز ناظرها بزعل:بدل ماتقولين شكرا
شوق:يالله أساعدك تروح لغرفتك
عز:لا ماأبي أدخل غرفتي الليلة
شوق ناظرته بشك:طيب مشينا لغرفتي
عز ناظرها مصدوم من استسلامها له
شوق انحنت ومسكت يده:يالله مشينا وش تنتظر
عز ناظرها مستغرب بدون لايتحرك
شوق تنهدت جلست جنبه ومسكت يده وحطتها على كتفها:يالله أساعدك أنا
عز يناظرها توتر من قربها له ووضح على وجهه
شوق عقدت حواجبها:وش فيك يعورك شي
عز همس بربكة:لا
شوق:يالله أجل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
أمل بصراخ:إنتوا مخكم مضروب غلطت عمري يوم فكرت أساعد هالاشكال(ضحكت)أستاهل ليتني تاركتم تتعفنون بالسجن أحسن من سواد الوجه اللي تسونه كل شوي
1:حنا كنّا ناوينه مثل ماطلبتي لكن ماتوقعناه بهالجرأة
أمل:وش تبوني أسوي لكم؟أصفق لكم مثلا!ولاأكافئكم يعني!!
1:الحين المهم سرور
أمل بعصبية:باللي مايحفظه لاأشوفه ولاأشوفكم كلكم يالله برا ياويلكم اذا جبتم سيرتي أنا ماأعرفكم ولاشفتكم بحياتي يالله برا(بصراخ)برا
(بيت عز)
عز مستند على شوق يده على كتفها رامي كل ثقله عليها يطّلع الدرج شوي شوي ضرب ليث له طيحته عالدرج وفوقه هالضرب مستغرب من نفسه انه قدر يتحمّل كل هالألم يكتم أناته ويطلع منه زفير بصوت مسموع
شوق اللي تساعده خطوة بخطوة بوجه مرتسم عليه القلق الواضح كل شوي ترفع عيونها عليه تناظره كل ماوقف تتأكد اذا كان يقدر يكمل أو لا
عز اللي طاحت عينه عليه وهو واقف يلقط أنفاسه وسط الامه ابتسم وهو يشوف القلق بعيونها:وش فيك
شوق:متأكد تقدر تكمل
عز بابتسامة:طبعا
شوق:صدق؟
عز تركها وهو عينه بعينها:أنا أقدر أطلع لحالي انتي اللي مصرة تساعدني
شوق تكتفت:والله!(طلعت قدّامه بدرجتين ولفت تناظره)اطلع لحالك أشوف
عز رفع رجله يطّلع الدرج حس بألم فظيع عض شفته بقوة ومسك بالدرابزين يستند عليه طلع هالدرجة وهو يحس نفسه انقطع أخذ نفس بصوت مسموع
شوق تنهدت ونزلت درجة وسحبت يده اللي مستند فيها عالداربزين وحطتها على كتفها وهي تناظره:كيف بتكمل وانت كذا بتقعد للصباح وانت ماوصلت للغرفة
~عند غرفة شوق~
عز رفع يده عنها:أقدر أكمل طريقي لحالي
شوق رجعت يده عليها ثم رفعت عيونها تناظره وباستغراب:مو بتنام بغرفتي
عز:غرفتي موجودة
شوق:بس انت قلت
عز قاطعها بابتسامة وبنص عين:يعني تبين انام عندك
شوق تغير وجهها:انا ماقصدت شي
عز ضحك ثم كتم ضحكته وهو يتألم
شوق تناظره بغيظ
عز بابتسامة:ادري وش تقصدين
شوق:دام تدري وش أقصد خلك بغرفتي الليلة غرفتك بالاخير
عز تنهد يفكر
شوق:وش فيك لايكون خايف
عز ناظرها عاقد حواجبه:خايف من ايش
شوق:يمكن أذبحك قبل لايسبقني أحد
عز يناظرها بغيظ
شوق ضحكت وهي تشوف تعابير وجهه
عز يتأمل ضحكتها اول مرة تضحك معه
شوق بابتسامة:حلو الواحد يستفزك
عز شدها له وهو يناظرها بابتسامة:مو عشاني أتألم تستقوين علي للحين أقدر عليك
شوق بابتسامة خبث ضغطته بجنبه بطرف إصبعها
عز غمض عينه وهو يتألم:اه
شوق بابتسامة:لاتستقوي علي وانت بهالحالة واضح من القوي الحين
عز يناظرها بزعل
شوق بابتسامة:لمتى بنوقف عالباب
عز صدّ بوجهه بزعل
شوق رجعت يدها الثانية من ورا ظهر عز وحاوطته بخصره وشدته لها
عز لف بسرعة يناظرها
شوق بابتسامة:مايليق لك الزعل
((يوم جديد))
~عند رعد~
سرور متمدد عالارض نايم
رعد واقف عنده يهزه بطرف رجله:هيه انت
سرور نايم
رعد شاته وصرخ:هــيــه
سرور فز جالس وصرخ:خير
رعد ابتسم:صباح الخير ياروح امك انت
سرور ناظره بغضب:وش تبي
رعد ضحك:واااو فوق شينك قواة عينك عالعموم انت ماتهمني كل الـلـ
سرور قاطعه بابتسامة:دام ماأهمك وشو له جايبني هينا
رعد رفع حواجبه:فعلا شين شيييين
سرور وهو يناظر يبعثر شعره:اخلص وش رسالتك اللي تبيني أوصلها
رعد ابتسم:رغم شينك طلع فيك ذكاء اممم
سرور وقف:بتقول وش تبي ولاأمشي
رعد:قل للي أرسلك يعترف باللي سواه برنا بالطيب ولا بنتهمه بمحاولة تحريض عالقتل
سرور ابتسم وهو يناظر رعد بتحدي
رعد بتهديد:قول لها ترا نعرفك زييين تكلمي ولا بيصير اللي انتي ماتبينه
سرور:بأحلامك يصير اللي تبيه تسمع
رعد:اه(بدأ يرفع أكمامه)قبل تروح لازم أعلمك وشلون تمد يدك على أسيادك
سرور ضحك:أخيرا شي حلو يصير بهالمكان
رعد ابتسم بثقة:بأشوف تضل على رأيك بعد شوي أو لا
(بالمستشفى)
<بالانتظار>
رنا جالسة متكتفة تتأفف بصوت عالي صادة بوجهها عن لجين وتطقطق بطرف كعبها عالارض
لجين جالسة جنبها تناظرها تنهدت:رنا حبيبتي كل اللي أسويه عشانك والله عشانك
رنا ناظرتها بحقد:عشاني!تهددني بأبوي وتقولين عشاني!!
لجين:لأنك مابتجين معي الا بهالطريقة
رنا بنرفزة:مو إجباري حبيبتي مو عَلى كيفك تغصبيني على شي ماأبيه
لجين:الا بكيفي
رنا اتسعت عيونها
لجين:اذا كان عشان مصلحتك بكيفي
رنا وقفت وبصوت عالي وهي تناظر لجين:أوووف ياربي أوووف
لجين:على وين؟!
رنا:بروح لدورة المياه ولا بتقولين لأبوي بعد!!
(شركة ابو بسام)
<مكتب ابو بسام>
ليث واقف:سم طال عمرك
ابو بسام:ارتاح ياليث
ليث جلس وباستغراب:خير يبه وش صاير
ابو بسام:رد علي ابو فجر
ليث يناظره باهتمام
ابو بسام:هم موافقين ماعندهم مانع لكن عندها شرط
ليث عقد حواجبه:اللي هو؟!!
ابو بسام:شرطها تظل ببيت ابوها
ليث:نعم!!!
ابو بسام:اللي سمعته
ليث:يبه من جدك تتكلم ماتسمع وش تقول
ابو بسام:يحق لها ياولدي وحيدة اَهلها
ليث:على كذا كل اللي مثلها ماتزوجوا
ابو بسام:مو انت شرطك مايدخل العقل تبي تتزوج بهالسرعة وبدون مقدمات
ليث:وهذا مايعطيها الحق تطلب هالشرط
ابو بسام:هذا اللي عندي وانت بكيفك
ليث وقف وهو معصب:مو بكيفها يبه مو بكيفها
ابو بسام بنبرة حادة:اترك عنك هالطفاقة اللي مالها سنع وانت تعرف تتفاهم معها لاتزوجتوا
ليث:وليش ان شاء الله مين اللي قال بوافق على شرطها!!
ابو بسام تنهد:المهم أخوك وينه لا حس ولا خبر
ليث باستغراب:اي اخو!!
ابو بسام:بِسْم الله عليك ماانت صاحي عز ومن غيره يعني بسام مثلا!!
ليث تغير وجهه وبلعثمة:ماعليه البارح مكلمني بس مشغول شوي
ابو بسام:قله يمر يسلم وش ذَا القطاعة اللي صايبته
ليث:يبه اكيد تعبان من ضغط الدوام
ابو بسام:انت وش عليك بس قول له أني سألت عنه
ليث:ان شاء الله يبه ببلغه ان شاء الله عن اذنك(خرج وهو مو مهتم بسالفة عز كل تفكيره بفجر يتوعدها خرج جواله من جيبه يتصل عليها)
(بيت عز)
~غرفة شوق~
هدوء الصباح..أشعة الشمس اللي تسلل لداخل الغرفة..هدوء وسكينة يخيم عالمكان..
عز عالسرير نايم على بطنه ووجهه جهة شوق
شوق نايمة جنبه صحت وناظرته وهو نايم جنبها ابتسمت اخيرا تقبلت مشاعرها اللي ترفضها من مدة هي تحبه لكن تقاوم هالحب بكل وسيلة تحبه ليه تنكر مافي شي أجمل من الحب بالحياة تأملته تنهدت وهي تتأمله بملامحه الهادية ناظرته كيف نايم براحة بشعره المبعثر على طرف وجهه حضنت مخدتها وهي مبتسمة تتأمله ناظرت أثر الكدمة اللي على وجهه وكشرت مدت يدها وهي تلمسها بشويش ناظرت شفته المجروحة كيف بدا يسود الجرح ويتشقق تنهدت بحزن طردت هالحزن وابتسمت تنهدت براحة انه جنبها وقفت وأخذت روب الحمام واتجهت لدورة المياه وهي تمشي على أطراف أصابعها حتى ماتصحيه بدت تستحم وهي على وجهها ابتسامة عريضة سمعت صرخته انرعبت لبست الروب ولفته اي كلام وخرجت تجري لعنده وصلت له
عز متمدد على بطنه دافن وجهه بالمخدة يتألم
شوق وقفت جنب السرير وبخوف:عز وش فيك
عز دافن وجهه يأن
شوق حنت نفسها ومال شعرها اللي يقطر موية وقربت وجهه منه وبعيونها اللي تجمع الدمع فيها همست:عز؟!
عز رفع راْسه ولف وجهه لها وباسها على شـ**
شوق اللي حانية نفسها لها رمشت بعدم استيعاب
عز مسكها من يدها وسحبها لحضنه وتمدد على ظهره وهي فوقه بوسط حضنه يناظرها بابتسامة:ياصباح الورد ياأحلى وردة بحياتي
شوق اللي عينها بعينه احمّرت خجل وبهمس:صباح النور
عز:ايش ماسمعت مرت ناموسة ولا ذبانة ولا وش
شوق مدت بوزها بزعل وبصوت عالي:صباح النور
عز ضحك
شوق تناظره ساكتة
عز سحب مخدتها وحطها تحت راْسه فوق مخدته:خلوني أشوف القمر زين
شوق صدت بوجهها عنه من خجلها
عز لف وجهها له وتنهد وبابتسامة:ياأحلى صباح ياصباحي
شوق بخجل همست:يسعد صباحك دوم يارب
عز عقد حواجبه:رجعت الناموسة مرة ثانية
شوق بزعل:عــــز!!
عز:ياروح عز ياكل عز يانبض عز انتي
شوق بقلق:كيفك اليوم
عز بابتسامة:وش رايك انتي
شوق بدلع:عزّو
عز بوناسة:يمه مااقدر ماأتحمل أنا وشو وش قلتي
شوق صدت بوجهها بخجل
عز مسك خدودها بين كفوفه وقبّل خدها اليمين ثم خدها اليسار ثم جبينها ثم طرف أنفها ثم شـ**ثم ناظرها بعيون تنطق حب:ياروح عزو انتي والله انك حياة لي
(بيت ابو فجر)
~غرفة فجر~
فجر اللي تنشف شعرها قدام تسريحتها ناظرت جوالها اللي يرن عالسرير قربت منه وقرت اسمه ابتسمت ورجعت للتسريحة تهمهم وهي مبسوطة وبابتسامة:خلك ياليث انحرق شوي
(شركة ابو مشاري)
~مكتب أنس~
أنس بتوتر واضح على وجهه يتصبب عرق يجمع أوراقه بسرعة يرميها بشنطته الصغيرة بأي كلام خرج من مكتبه ونزل للدور الأرضي بالمصعد وهو يطق رجله بالارض من توتره خرج جواله من جيبه وهو يكتب رسالة فتح المصعد خرج منه وكمل طريقه وعينه بجواله خرج من الشركة وهو يكتب ويمسح من توتره
•••بابتسامة:على وين ان شاء الله
أنس من سمع هالصوت وقف ورفع عيونه تجمد مكانه وبلع ريقه
(بيت عز)
~بالمطبخ~
شوق بفستان اسود كت قصير ناعم لتحت ركبتها رافعة شعرها كعكة لابسة سلسال ذهبي ناعم فوق سلسال عز اللي مانزل من عليها وحلق فصوص دائرية ذهبية صغيرة بمكياج خفيف جدا لابسة أساور ذهبية ناعمة بيدها اليمين وبشبشب(تكرمون)أسود وبخلخال يزين رجلها اليمين معطيه ظهرها عز تطبخ
عز ببجامته جالس عالطاولة قبالها يتأملها ويتنهد كل شوي
شوق لفت عليه وهي بمكانها وهي ماسكة الملعقة وبابتسامة:وش فيك
عز وهو يمد بوزه:مافيني شي
شوق:طيب(كملت تطبخ)
عز يتأفف بصوت مسموع
شوق لفت راسها له مرة ثانية وهي تكتم ضحكتها على تصرفه الطفولي وهو يتأفف:وش فيك
عز:مافيني شي
شوق نقصت عالنار لفت له وتكتفت وهي تناظره بابتسامة:آمر يالحب وش تبي
عز ارتسمت ابتسامته ووقف واتجه لعندها مسك يديها:أبي أساعدك
شوق مسكته من يده ومشت فيه لعند الطاولة وجلسته عالكرسي:لا انت اليوم تعبان ارتاح وانتبه لظهرك
(لفت تمشي)
عز مسكها من يدها وسحبها وجلسها على رجوله ناظرها بابتسامة
شوق بابتسامة خجل:طيب وبعدين
عز حاوطها بيديه وحط راسه ع كتفها وتنهد:دقايق بس
شوق ناظرته بطرف عينها بوجه مرتسمة عليه الابتسامة وحاوطت رقبته:انا معك العمر كله
عز غمض عيونه يعيش هاللحظة بكل تفاصيلها تنهد وهو بوسط أحضانها بوجه مرتسمة عليه ملامح الهدوء والراحة
شوق عقدت حواجبه:وش ذَا الريحة!!(شهقت بعدته عنها ووقفت)
عز مسك يدها بملامح زعل
شوق باستعجال:اتركني انحرق اللي عالنار
عز وقف وسحبها لحضنه وشالها
شوق حاوطت رقبته بيديها ودفنت راسها بصدره وغمضت عيونها
عز مشى فيها لعند الفرن نزل نفسه شوي وهو شايلها وقفل النار ووقف ابتسم وهو يناظرها:وش هالخوف برميك مثلا
شوق فتحت عيونهابشويش رفعت راسها له:مين قال لك مو واثقة فيك!!
عز ابتسم
شوق تناظره بنص عين:تدور على اي فرصة بس عشان تجيبني بحضنك
عز بابتسامة:وانتي جايز لك الوضع
شوق ناظرته بزعل
عز يغيظها:كان اعترضتي لو ماتبين ياااه اشتقت لشوق المزعجة ماتوقعت بأشتاق لها بهالسرعة
شوق شالت يديها عنه وتكتفت وهي بحضنه وبزعل:نزلني
عز هز راْسه بلا والابتسامة على وجهه
شوق تحرك رجولها وتحرك نفسها وبزعل:نزلني نزلني
عز تألم من ظهره من حركتها:اااه
شوق تصنمت نست ان ظهره يوجعه وبخوف:أوجعتك؟!
عز بابتسامة يخفي فيها ألمه:أوجاعك على قلبي عسل
شوق:بلا استعباط عز نزلني
عز:لا ماأبي
شوق بترجي:عـــــز
عز لف وهو يمشي فيها خارج من المطبخ
شوق:حبيبي نزلني تكفى
عز ناظرها وهو بقمة وناسته:ماودي أردك واللــه لكن(سكت)
شوق ناظرته:وشو؟!!
عز:مقدر أحني نفسي ظهري يوجعني مدري كيف أنزلك
(بيت ابو فجر)
~غرفة فجر~
فجر جالسة عالسرير تكمل شغلها باللاب ناظرت جوالها اللي جنبها يرن من فترة أزعجها ماسكت تأففت فتحته وردت:ألــووو
ليث:ألو!!ألوو!!(بعصبية)كل هالمكالمات وتردين بهالبرود
فجر ببرود:أعصابك أعصابك بس لاتموت
ليث عض شفته بغبنة حتى مايغلى عليها
فجر:نعم وش بغيت
ليث:ابد والله سلامتك بس حبيت اسمع صوتك
فجر:هذا انت سمعت صوتي تبي شي ثاني
ليث بعصبية:فجررر!!
فجر:نعم وش تبي
ليث:وش هالشرط السقيم اللي طالبته
فجر:اذا تشوفه سقيم ومو عاجبك عادي نلغي الزواج مو للحين ماصار شي
ليث:لو تموتين ماني بلاغيه وشرطك ذَا بتغيرينه غصبا عليك
فجر:مو بكيفك
ليث بتحدي:الزواج بيتم ونشوف هالشرط وش بيصير عليه بعدين يافجر
فجر بتحدي:ماتقدر تغيره لو تموت
ليث بثقة:أشوفك بعد الزواج يافجر وأشوف هالكلام وش بيصير عليه(قفل)
فجر قفلت وهي تحس بخوف:وش يقصد ذَا وش فيه قلب كذا(توترت ثم بددت هالتوتر)مايقدر يسوي شي ذَا شرط مكتوب بالعقد مو بكيفه هـه
(بيت عز)
~بالصالة~
عز متمدد عالكنبة على بطنه بدون تيشيرته
شوق جالسة على ركبها جنب الكنبة وبيدها المرهم تعصر منه على أطراف اصابعها
عز يتذمر:ماله داعي الحمدلله طيب مافيني شي
شوق بزعل:مو انا اللي تنسى رميتك لها عالكنبة لأنك مو قادر تنزلني
عز بابتسامة يكتم فيها ضحكته:انتي اللي اقترحتي هالاقتراح
شوق ضغطت بأصبعها على ظهره
عز دفن وجهه بالخدادية يتألم:اااه
شوق بزعل:وانت ماصدقت خبر
عز رجع وجهه لها يناظرها:بس انتي تقولين مازعلتي
شوق وهي تسوي له مساج بالمرهم ع ظهره بتركيز:مو كل شي يتصدق
عز ناظرها وغرقت عيونه دموع لف وجهه بسرعة للجهة الثانية
شوق عقدت حواجبها من حركته وكملت مساجها له عادي
عز سحب يده بشويش مايبيها تلاحظ وبطرف أصبعه مسح دمعته
شوق بهدوء:عز
عز بدون لايلف عليها:هممم
شوق:ماتبي تقول لي وش سر ذيك الليلة
عز:أي ليلة
شوق:ذيك الليلة ماغيرها
عز تنهد
شوق:وش اللي يصير معك ياعـز
عز بنفسه:اللي يصير كبير كبير بالحيل وقوي حتى علي مو قادر اتحمل خلاص فاض بي الكيل فاض(رفع نفسه وجلس)
شوق تناظره مصدومة:ارجع وش الـلـ
عز حضنها وتنهد وهو يضمها له بقوة يدفن نفسه فيها
شوق سكتت وهي تحس بحزنه الغريب ومسحت على ظهره بشويش
<بالعيادة>
؛؛مكتب الدكتورة؛؛
رنا منهارة تبكي
لجين تهديها وهي تحبس دموعها:خلاص يابنت بدل ماتزغرطين وترتسم الابتسامة مستمرة تبكين
رنا وهي تشاهق:ماني مصدقة كأن كل شي حلم حلم يالجين
لجين:الحمدلله هذا انتي للحين بنت محد لمسك اللهم لك الحمد المفروض(بابتسامة)الحين تقومين وتتصدقين وتصلين ركعتين شكر لله انتي طول عمرك طيبة وربي نصرك ياقلبي(مسحت دموع رنا بيديها وقومتها)يالله نمشي
رنا مي قادرة توقف استندت على لجين
لجين:بِسْم الله عليك
رنا همست:يعني اللي مريت فيه كابوس كابوس وانتهى
لجين:الحمدلله انتهى انتهى على خير يارنا
~بالعصر~
(بيت ابو بسام)
~غرفة ليث~
ليث متمدد عالسرير يناظر رقمه بتردد تنهد وأرسل رسالة{أبوي يسأل عنك تعال خمس دقايق بس وبعدها اذلف باللي مايردك}
((بالليل))
(بيت سليم)
~بالصالة~
رعد جالس مع سليم:سليم
سليم جالس يتقهوى ناظره:أنا قايل جلستك معي مي لله
رعد حط فنجاله وتنهد:أنا قررت أترك عز وأشتغل مع بسام مثل ماتبي
سليم اعتدل بجلسته وناظره وبوناسة:تقوله صادق
رعد:ايه صدق
سليم:هذا احلى خبر سمعته اليوم
رعد:ابتسم
سليم:وش اللي غيّر رايك
رعد:عز صارحني بحقيقته وانه مو ولد حمود
سليم:صدقتني يوم اقول لك
رعد:أنا تركت عز لانه رفض يقول لي السبب اللي يخليني أنفذ له بعض طلباته الغريبة
سليم:أحسن لك أبركها من ساعة فرقاه عيد بسام بينبسط بالحيل لا درا
(بيت عز)
~بالصالة~
عز جالس عالكنبة بكامل كشخته ينتظرها سمع صوت الكعب عالدرج وقف واتجه للدرج ابتسم وهو يناظرها
شوق لابسة فستان ابيض قصير لتحت الركبة وفوقه طبقة دانتيل طويلة كاشف عن يديها وبقصة دائرية عند الصدر شعرها مسدول ع ظهرها بحلق طويل وإكسسوارات ناعمة تزين يديها ومكياج ناعم وشنطتها البيج ع كتفها وعبايتها وطرحتها بيدها انحرجت من نظراته للحين ماتعودت على هالنظرات ابتسمت تخفي إحراجها
عز بابتسامة:تبارك الرحمن وش هالزين وش هالزين
شوق تلبس عبايتها
عز:شوي شوي وشو له مستعجلة خليني أشبع نظر
شوق عطته ظهرها من إحراجها وبدت تلف طرحتها ماحست الا بيده محاوطة خصرها تنهدت
عز:وشلون بفارقك
شوق:كلها كم ساعة وتجي تأخذني
عز تركها وبزعل:كلها كم ساعة!!تقولينها عادي!!
شوق لفت عليه ومسكت وجهه بين كفوفها:وانا بعد أعد الدقايق والثواني عشان اشوفك
عز بابتسامة:خلاص نكنسل مواعيدنا
شوق:أموت عالابتسامة أنا بس لا
عز يناظرها بزعل
شوق تقرص خدوده وهي تحرك راْسه يمين ويسار:يمه قلبي فديت الزعلان أنا
.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 96
قديم(ـة) 09-02-2019, 07:16 PM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


سلااااااااااااااااااااام اليوم انا مبسوطه وارواية ابسطتني اكثر واخير صار في ضحك في الراواية

وربي متحمسه للبارت الجاي
رعد احسه متفق مع عز علشان يشتغل عند بسام وياخذ معلومات
بسام وربي كرهههههته
عز وشوق يالبيهه وربي يجننو مع بعض
وبس دمتي بودو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 97
قديم(ـة) 09-02-2019, 08:27 PM
al hazina al hazina غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


raw3aaaaaaaaa

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 98
قديم(ـة) 10-02-2019, 02:29 PM
صورة ورود معطره الرمزية
ورود معطره ورود معطره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم
الرواية بدايتها كانت جميله جداً



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 99
قديم(ـة) 13-02-2019, 03:07 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


جميل جداً ابدعتي كثير بالسرد
احس انه ليث رح يتقبل عز مع الايام وخاصةً اذا عرف ماضيه
اما رعد فما اتوقع انه تركه لعز
وننتظر جديدك
دمتي بود ومحبة
محبتك في الله عروسة البحر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 100
قديم(ـة) 16-02-2019, 12:17 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام لسان فديتني مشاهدة المشاركة
سلااااااااااااااااااااام اليوم انا مبسوطه وارواية ابسطتني اكثر واخير صار في ضحك في الراواية

وربي متحمسه للبارت الجاي
رعد احسه متفق مع عز علشان يشتغل عند بسام وياخذ معلومات
بسام وربي كرهههههته
عز وشوق يالبيهه وربي يجننو مع بعض
وبس دمتي بودو
وعليكم السلام والرحمة..
عساه دوم هالانبساط وربي يديم السعادة عليك وعلي وعاللي يقرأو يارب..
بسام أتوقع كرهك بيزيد😂..
وشوق وعز نقول ربي يديمها عليهم هالسعادة🤔..
دمتي بحفظ الله ورعايته❤..


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي

الوسوم
لاجيتك)بقلمي , باليوم , حلوة , رواية(نبضي , إحساسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 12:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1