غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 09-11-2018, 01:11 AM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متابعة جديدة اتمنى تقبليني
روااااااااااااااااااااايتك رااااااااااائعة كثييييير وطريقة سرد كثييييير رائعة ومرتبة اعجبني اسلوبك
بس اقولك شيء خلاني احب روايتك اكثر واكثر هو الرعب لي عيشتينا فيه والاجرام والقتل يمه قلبي ينتفض من الخوف لما اتذكر اه اه خايفة شكلي ماراح انام الليلة
شوق وعز الله يعينهم على بعض كل واحد يقول الزود عندي
مافهمت ايش يقصد عز من قوله ميم راء سين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتظر التكملة لا تتاخري علينا
تقبلي مروري الطيب
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 09-11-2018, 04:06 AM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


جماااااااال الحين خلصت قرايه البارتات ماقدرت انام الإ واخلصها 🤣🤣 متابعة بضمير واخلاص جدا ممتعه وشوي وادخل ف الفون م الحماس 🤣🤣😂😍♥

تعبني الغموض اللي ف الرواية كيف اقتنعت شوق بالزواج للحين مو واضح وهو كيف عرض عليه بومشاري الزواج من بنته اكيد بس الطريقة مافيه تفاصيل !!!
ليث المفروض يكون عارف انه مو اخوه الحقيقي كيف فجأه غريب اللي هو يعرفه يقتنع انه اخوه وعلى اساس من بدايه القصه مو صغير ليث واجد عشان مايعرف اخوه !!!. مين اللي يتواصل مع عز للحين يمكن سهيل اللي ماقتله اول مره !!.. ايش قصه رعد مع شهاب!!! بسام مو هو السبب ف موت عز وامه لان هو قال لسليم يذبحهم !!! مشاري مايحب ابوه اكيد شاف جريمه من جرايمه !!! شوق عارفه مصايبه بس كيف ماترضي عليه وفيها من طبعه!!!
. طولت ادري بس من الحماس😂😂🤭🤭

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 11-11-2018, 09:40 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متابعة جديدة اتمنى تقبليني
روااااااااااااااااااااايتك رااااااااااائعة كثييييير وطريقة سرد كثييييير رائعة ومرتبة اعجبني اسلوبك
بس اقولك شيء خلاني احب روايتك اكثر واكثر هو الرعب لي عيشتينا فيه والاجرام والقتل يمه قلبي ينتفض من الخوف لما اتذكر اه اه خايفة شكلي ماراح انام الليلة
شوق وعز الله يعينهم على بعض كل واحد يقول الزود عندي
مافهمت ايش يقصد عز من قوله ميم راء سين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتظر التكملة لا تتاخري علينا
تقبلي مروري الطيب
ودي لك في امان الله
وعليكم السلام والرحمة..
حياك الله❤..
من جد عز وشوق الله يعينهم على بعض😂..
واضح قصد عز بس يبي له شوي تركيز..
اتمنى تكوني متابعة مستمرة لاخر الرواية وتستمتعي بالقراءة..
دمتي بخفظ الله..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 11-11-2018, 09:55 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثوب منقط مشاهدة المشاركة
جماااااااال الحين خلصت قرايه البارتات ماقدرت انام الإ واخلصها 🤣🤣 متابعة بضمير واخلاص جدا ممتعه وشوي وادخل ف الفون م الحماس 🤣🤣😂😍♥

تعبني الغموض اللي ف الرواية كيف اقتنعت شوق بالزواج للحين مو واضح وهو كيف عرض عليه بومشاري الزواج من بنته اكيد بس الطريقة مافيه تفاصيل !!!
ليث المفروض يكون عارف انه مو اخوه الحقيقي كيف فجأه غريب اللي هو يعرفه يقتنع انه اخوه وعلى اساس من بدايه القصه مو صغير ليث واجد عشان مايعرف اخوه !!!. مين اللي يتواصل مع عز للحين يمكن سهيل اللي ماقتله اول مره !!.. ايش قصه رعد مع شهاب!!! بسام مو هو السبب ف موت عز وامه لان هو قال لسليم يذبحهم !!! مشاري مايحب ابوه اكيد شاف جريمه من جرايمه !!! شوق عارفه مصايبه بس كيف ماترضي عليه وفيها من طبعه!!!
. طولت ادري بس من الحماس😂😂🤭🤭
والله انتي الجميلة والاجمل حماسك..
شوق وافقت لسبب بنعرفه ان شاء الله..
وليث من الصدمة اللي مر فيها بدل عز اخوه بعز الغريب..
وكثير اشياء بنشوفها قدام ان شاء الله..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 11-11-2018, 10:45 AM
afnan20 afnan20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم
اخبارك
روايتك جميلة
حبيت الشخصيات
عز
حزنت علية
ليث /رعد/فجر
حبيتهم
شوق وابوها
وقحين وحقيرين جدا
مشاري ورنا
الى الان حابتهم اظن مشاري يحب احد صديقات شوق او رانا وممكن تكون البنت اللى اهانتها شوق با الحفل واتهمتها با السرقة
باسم
حبيته احب شخصيات الاخوان اللو يهتمو بااخوانهم مع انى ماحبيته فى البداية
جوري
حزنت عليها
فواز
حقير جدا

اظن قصد عز ب م _ ر _س
م/مشاري (اخ شوق)
ر/رنا(اخت شوق)
س/سالم(اب شوق)
ويكون يعرف عنهم اسرار او مشاكل مثل الفديو اللى ارسله لشوق وبعدة ضربت مشاري ممكن مصور شئ لمشاري مو كويس
عل شموخ اخت عز ماتت او لا
ان شاء الله ارد على كل الباراتات اذا قدرت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 12-11-2018, 10:27 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها afnan20 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
اخبارك
روايتك جميلة
حبيت الشخصيات
عز
حزنت علية
ليث /رعد/فجر
حبيتهم
شوق وابوها
وقحين وحقيرين جدا
مشاري ورنا
الى الان حابتهم اظن مشاري يحب احد صديقات شوق او رانا وممكن تكون البنت اللى اهانتها شوق با الحفل واتهمتها با السرقة
باسم
حبيته احب شخصيات الاخوان اللو يهتمو بااخوانهم مع انى ماحبيته فى البداية
جوري
حزنت عليها
فواز
حقير جدا

اظن قصد عز ب م _ ر _س
م/مشاري (اخ شوق)
ر/رنا(اخت شوق)
س/سالم(اب شوق)
ويكون يعرف عنهم اسرار او مشاكل مثل الفديو اللى ارسله لشوق وبعدة ضربت مشاري ممكن مصور شئ لمشاري مو كويس
عل شموخ اخت عز ماتت او لا
ان شاء الله ارد على كل الباراتات اذا قدرت
وعليكم السلام والرحمة..
اهلا عزيزتي..
حياك الله متابعة جديدة معنا❤..
توقعاتك بعضها صحيح والبعض لا بنشوف مع بعض..
وان شاء الله تستمتعي بالرواية لنهايتها..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 12-11-2018, 10:28 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ8ــارت)))....
.
.
.
.

~اخر الليل~
<بيت المزرعة>
مشاري اللي نايم بالغرفة لوحده صحي من صوت أزعجه برا غرفته صحى يتخبط بظلام الغرفة حتى يوصل للنور ويفتحه همس لنفسه:لو أني نايم برا أحسن لي(فتح الباب بعد مافتح النور واتسعت عيونه بصدمة وهو يشوف رنا بين يدين ذاك الغريب المتلثم(1)مصوب مسدسه على راسها
رنا اللي تهل دموعها بصمت
مشاري اللي صر ع اسنانه:اتركها احسن لك
2 متلثم ضحك:نعم يتركها بكيفك هو
مشاري اللي التفت لمصدر الصوت
2جالس عالكنبة يحرك مسدسه يمين ويسار
مشاري:وش تبي تكلم
3خرج من غرفة شوق اللي كانت نايمة فيها يدفها تمشي قدّامه مصوب على راسها بسلاحه
شوق اللي تمشي ساكتة
وقفوا رنا وشوق جنب بعض ووراهم الملثمين مصوبين عليهم
2أشر لمشاري بطرف مسدسه بمعنى يروح يوقف جنب خواته
مشاري اللي استسلم لأمره ووقف جنب أخواته همس لهم:انتم طيبين فيكم شي
شوق:ماعليك مافينا شي
<بوسط الاسطبلات>
عز اللي أزعجه اللي يصحيه يتأفف وهو مغمض عيونه لكن لازال احد فوق راْسه يحاول يصحيه فتح عيونه وبعصبية:وبعديـ(سكت وهو يشوف هالملثم مصوب عليه)
4أشر له بمعنى يوقف
عز اللي وقف وهو يناظره رافع حواجبه
4:امش قدامي
عز اللي دخل يديه بجيوبه وعض لسانه وهو يناظره من فوق لتحت
4:قلت لك امش قدامي(دفه)
عز اللي يمشي بخطوات يجرها ماوده ينفذ طلبه لكن مجبور وصلوا عند بيت الشعر وهو يشوف أبوه وأخوانه وحتى أبو مشاري جنب بعض جالسين عالارض على ركبهم وكل واحد فوقه واحد ملثم مصوب عليه وقف والتفت لذاك اللي قدامهم جالس بكل غروره على كرسي فخم ووراه اثنين برشاشات يحرسونه وكلهم مثلثمين
4 دف عز:أوقف مرة ثانية وماراح توقف بحياتك نهائي
عز اللي مشى وجلس جنب ليث همس:وش السالفة
ليث اللي ناظرهم وهمس لعز:مثل اللي صار لك صار لي صحيت وواحد فوق راسي
أبو مشاري اللي صر ع أسنانه بغبنة وعيون ترسل نظرات كلها شر وبنفسه:أنا أنا أتهدد!!أنا أهدد ماأتهدد هين بس هين
عز رغم وضعه لكنه يسرق نظرات لأبو مشاري وحالته بهالوضع مبسوط بداخله على منظره وكسره ابتسم لثواني ثم اختفت هالابتسامة رغم الوناسة اللي تسري بدمه
2اللي جاي لجهتهم مصوب على مشاري ويدفه باستعجال
مشاري اللي يمشي لهم مكتسي وجهه علامات الضرب بتيشترته المقطع من قدام واضح انه قاوم لكن بدون فايدة
2دفه وجلسه جنب عز
أبو مشاري اللي ماتحمل قام من مكانه واتجه لولده
5اللي واقف فوق ابو مشاري صوب عليه بناءا على توجيهاته لكن استوقفه الرئيس اللي رفع يده يوقفه
ابو مشاري اللي وقف عند مشاري ومسك وجهه بين يديه وبخوف:انت طيب تعورت فيك شي
مشاري اللي شال وجهه من كفوف ابوه:طيب مافيني شي
ابو مشاري اللي تذكر نطق برعب:خواتك؟!!
مشاري:مافيهم شي كل اللي بوجهي عشان حاولت أطلعهم
ابو مشاري لف وناظر اللي جالس عالكرسي ونطق بغبنة وبتهديد:والله لأجيبك لو انك تحت الارض والله لاأكل لحمك وانت حي
الرئيس ضحك:ريلاكس هدوء لاتزعل مني أنا فقط أنفذ طلب زبوني(ناظر الصورة اللي بيده وبدت تنتقل عيونه عاللي جالسين قدّامه ثبت نظره على عز وصارت عيونه تنتقل بين عز والصورة)
عز اللي رفع حاجبه وهو يناظره
؛؛اتجهت أنظار المتلثمين لعز واعتلت أصوات التصفيق والتصفير بوناسة وسط استغراب البقية اللي ماهم فاهمين شي؛؛
الرئيس اللي رفع يده وأشر لهم يسكتون:كالعادة الشخص اللي يكون معه الغرض المطلوب ياخذ5٪‏من ربح العملية(أشر على عز)جيبه
4اللي واقف عند عز:قوم
عز اللي قام ومشى باستسلام لطلبه
4اللي مستمر يمشي وراه وصل عند رئيسه جلسه على ركبه قدّامه
الرئيس:المرة الاخيرة(ناظر الصورة ثم ناظر عز)ايه هو مبروك عليك الزيادة عالبركة(ناظر اللي واقفين وراه)خذوه
€و£اللي واقفين ورا الرئيس تحركوا ووقفوا عند عز
£بجلافة:قوووم
عز اللي يناظره عض طرف شفته ووقف
€دفه:امش يالله قدامي
ليث اللي نط من مكانه يجري متجه له وبصراخ:اتركه وقف اتركه لاتلمسه
الملثم المكلف بليث جرى وراه ومسكه وثبت ليث عالارض
عز اللي واقف ماتحرك يناظر€بتحدي
€:بتمشي ولا تبيني أشيلك جثة
عز بابتسامة:شيلني جثة
€اللي خرج مسدسه وصوب عليه بيرمي
؛؛بوسط صراخ ليث المثبت عالارض اللي خالطه صوت ترجي بسام انهم يتركونه رغم صمته طول الوقت اللي راح وبرعب مشاري اللي غمض عيونه خايف من المنظر وأبو مشاري الصامت اللي بينفجر من غيظه للوضع اللي هو فيه؛؛
أبو بسام بصوت عالي:كم دفع لك وأنا بعطيك الدبل
€هون عن قراره وناظر رئيسه
الرئيس:امّم متأكد
ابو بسام:اطلب المبلغ اللي تبيه بس اترك عيالي
الرئيس حط رجل على رجل:امّم بصراحة عرضك أروع من الرائع لكن زبوني لي سنين وانا اتعامل معه مقدر أضحي بزبوني عشان اغراء عابر اسف مضطر ارفض عرضك السخي
£و€سحبوا عز بالقوة
عز اللي يحاول ينقذ نفسه بدون فايدة
ليث اللي فلت من اللي ماسكه وجرى لعز
الملثم اللي ورا ليث اطلق عليه
ليث اللي ارتمى عالارض يتألم
عز اللي يصرخ مثل المجنون:ليييييث(فلت منهم واتجه له يجري)
ليث اللي مغمض عيونه عالارض يتألم وينساب الدم من جرحه بغزارة
عز اللي جلس عنده يضغط على جرحه بخوف ولعثمة وبعيون مليانة دموع:لاتخاف مابيصير شي مابيصير لك شي وانا موجود
؛؛ابو بسام وبسام اللي جلسوا عند ليث؛؛
بسام اللي عيونه غرقانة بدموعه حط يديه فوق يدين عز ويضغط معه:صح كلام عز مابيصير شي
أبو بسام اللي يناظر عياله بقلبه اللي يتقطع من هالمصيبة اللي طاحت عليهم كيف بيتصرف الحين مع ذَا الوضع
؛؛بوسط تفكير أبو بسام وعينه اللي على ليث وبسام اللي مرعوب خايف على ليث وعيونه عليه ماحسوا الا وعز طاح عالارض على جنبه عندهم مغمى عليه؛؛
بسام اللي ضاغط على جرح ليث بصراخ:عــز!!!
؛؛€ضرب عز على راْسه بطرف سلاحه ثم سحب عز من رجوله عالارض بمساعدة£ومشوا فيه مكملين طريقهم وهم يسحبونه؛؛
ابو بسام اللي انصدم من اللي يصير ماعرف يتصرف
بسام اللي ترك ليث ومسك عز وتعلق فيه بصراخ:ماتاخذونه لو تذبحوني ماتاخذونه
ابو بسام اللي ضغط على جرح ليث وعينه على عياله بقلة حيله
الرئيس اللي تنهد وأشر لهم وضربوا بسام
بسام رغم الضرب لازال ماسك عز
مشاري اللي تحرك وجرى لبسام ومسك عز معه
؛؛بعد ماتعبوا بسام ومشاري من كثر الضرب وتركوا عز شالوا الملثمين عز ومشوا فيه ورا رئيسهم؛؛
الرئيس وقف:آه(لف ناظرهم يتفحصهم ثم ناظر ابو مشاري)بخصوص انك بتاكلني وانا حي بأعطيك سبب مقنع حتى تنفذ هالكلام
ابو مشاري عقد حواجبه
؛؛اعتلى صوت صراخ البنات داخل البيت؛؛
مشاري اللي يجري لجهة البيت ويطيح من تعبه وآلامه ثم وقف وصار يجر خطواته من الالم
4رمى رصاص بالجو
مشاري وقف
3خرج من البيت شايلها على كتفه مغطيها بالستارة بدون اي حركة منها ومر فيها من قدامهم وخرج برا المزرعة
الرئيس ناظرهم وسط صدمتهم:لاتحقدون علي رجاءًا مثل ماقلت لكم أنفذ طلب زبوني ولو سمحتوا ولا أحد يخرج برا هالمزرعة قبل ساعة او بيصير شي مايسركم(ناظر ليث وبحزن)ليه خالفت كلامي مسكين توك بعمر الشباب أتمنى انك تعيش من كل قلبي(لف وخرج من المزرعة وتركهم وسط مصيبتهم)
<بعد نص ساعة>
ليث اللي يأن أحيان ويسكت أحيان أخرى سكت فجأة
ابو بسام اللي جالس عنده يحركه:ليث ليث
ليث بوجهه الشاحب من نزفه معرق جبينه مارد غمض عيونه بهدوء
بسام اللي جالس جنب ليث انخطف لونه من فجعته يحركه:ليث رد علي ليث ليث(امتلت عيونه دموع وضم ليث لحضنه)ليث لااا ليث خلك معي ليث
رنا لابسه عبايتها اي كلام وبطرحتها اللي لفتها على شعرها بدموعها اللي مستمرة تنزل بدون اي توقف وهي تشوفهم ممكن يموت باي لحظة مرعوبة من فكرة ان فيه شخص ممكن يموت قدام عيونها
مشاري اللي متمدد على رجول رنا يتوجع من آلام الضرب
ابو مشاري اللي جالس بهدوء يناظر الوضع بدون اي كلمة
ابو بسام اللي قام من عندهم يجري واتجه للسيارات اتسعت عيونه وهو يشوف كفرات السيارات مفتوحة من مكانهاوبصراخ:بسااام
بسام اللي نزل ليث عالارض وراح لأبوه بدموعه:يبه ليث بيموت يبه(بصراخ)بيموووت
أبو بسام:أدخل جيب سيارة المزرعة بسرعة خلنا نلحق على اخوك
{بسيارة العصابة}
عز اللي صحى وتلفت حوله شافها جنبه نايمة ثم طاحت عينه عالرئيس هجم عليه ومسكه من ياقته وبصراخ:انت أخليت باتفاقنا والله لو يصير شي لليث ان تندم عمرك فاهم
الرئيس اللي دف عز
عز اللي عقد حواجبه من تصرفاته مستغرب
الرئيس:أنا آسف عاللي صار لأخوك
عز بضحكة:آسف آسف(صر ع أسنانه بغبنة)والله لأذبحك لو يصير لاخوي شي
الرئيس:فعلا كنت اتفاقي معك لكن مثل ماسمعت جاني زبوني الفي اي بي عندي وكان يبيك انت وهي وبالنسبة لأخوك(ابتسم)أضرار جانبية
عز اللي مسكه من ياقته مغبون:وربي انك بتندم عاللي سويته يالخاين وهذا وعدي
الرئيس اللي عض طرف شفته ودفه بقوة:الزم حدودك دامني طيب معك واذا عالخيانة أخونك انت نعم لكن هالزبون لا وألف لا
((يوم جديد))
~الصباح~
(بالمستشفى)
<غرفة العمليات>
؛؛برا الغرفة الكل ع أعصابه تأخروا بإسعافه واحتمالية نجاته ضعيفة؛؛
بسام اللي بتشيرته المقطوع من عند رقبته المليان من دم ليث وخالطه بعض من دمه وبكدمات تغطي وجهه غير الجروح والكدمات اللي تغطي بقية جسمه
أبو بسام بثوب النوم اللي مليان بدم ليث جالس يفرك أصابعه بقلق ومتوتر
الممرضة اللي وقفت عندهم ومدت الورقة:لو سمحتوا محتاجين متبرعين دم زيادة
ابو بسام أخذ الورقة:لكن احنا تبرعنا واللي كانوا معنا تبرعوا
الممرضة:ايه لكن فصيلة ماتطابقت فألغينا تبرعه وهو اللي اصر يتبرع ومحتاجين متبرعين زيادة
أبو بسام تنهد:ان شاء الله بنهاية هاليوم والمتبرعين عندكم
بسام اللي وقف
ابو بسام ناظره:على وين
بسام:ابي اروح للحمام
ابو بسام:طيب
بسام مشى يجر خطواته
ابو بسام:بسام
بسام لف وناظره:نعم يبه
ابو بسام:لاتفكر تسوي شي وأبتلش فيك بعد
بسام:ان شاء الله
ابو بسام:أنا بتصرف لاتسوي اي شي
بسام:حاضر على امرك
(بيت ابو مشاري)
ابو مشاري اللي واقف ويهزئ الكل بصراخه اللي غطى المكان:اذا مالقيتوها اليوم مابيصبح عليكم الصبح وهذا وعد مني
شهاب:هد نفسك ياطويل العمر بنلاقيها ان شاء الله مايمر اليوم الا وهي راجعة للبيت انت بس اهدى انا موجود انا شهاب اللي مايخفى عليه شي عن اذنك(خرج)
ابو مشاري اخذ نفس وجلس:ان مارجعت اليوم كلكم بتموتون على يديني
رنا اللي جالسة عالكنب على يمين ابوها لابسة عبايتها ولافة طرحتها اي كلام بدموعها اللي تنزل من خوفها على اختها
مشاري اللي جالس جنبها وقف واتجه لأبوه وهو يعرج من رجله وقف قدّامه وناظره بشك:قولي هاذي وحدة من فعايلك صح؟!
رنا اللي تناظر مشاري مصدومة من كلامه
ابو مشاري ناظره عاقد حواجبه مستغرب:وش قصدك؟!!
مشاري ضحك بوسط عيونه الغرقانة بدموعه وبنبرة استحقار:وصلت فيك تضحي ببنتك لكن هالمرة وش المقابل صفقة شركة جديدة ولا مبـ
أبو مشاري اللي وقف وقاطع كلامه بكف
مشاري ناظر ابوه وبابتسامة:الحقيقة توجع صح أنا متأكد ان لك يد بالسالفة
ابو مشاري بصراخ:بــس اســكـــت
مشاري بصراخ:محد يعرفك بهالبيت كثري انت عادي عندك تسويها بالغريب مايهمك لكن بنتك بنتك ذي من لحمك ودمك
ابو مشاري بصراخه:والله ماسكت عني والله ثم والله لأدفنك بيدي هاذي الحين
رنا اللي مي فاهمة اللي يصير تسحب مشاري:مشاري خلاص الله يخليك خلاص اسكت
مشاري اللي يمشي ورا رنا لف لأبوه ورمى كيس أسود داخله جوال ابو مشاري:هذا جوالك كنت بعطيك إياه بالمستشفى لمَ أعطيت ابو بسام جهازه واجهزة عياله بس شفتك ماانتظرت وطلبت الدكتور جواله(ابتسم)صدق انت محظوظ يبه لو يدرون من تكون كان كسبوا ذهب من ورا هالجوال(لف وكمل طريقه)
ابو مشاري صر ع اسنانه بغبنة:هين يامشاري اتصرف معك بعدين
((بالمستشفى))
~دورة المياه~
بسام اللي يغسل يديه ووجهه ناظر انعكاسه بالمراية عقد حواجبه وهو يفكر:كيف راح عن بالي هالموضوع(امتلت عيونه دموع)مستحيل اللي أفكر فيه مستحيل يصير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
شوق اللي مرمية عالارض تفتح عيونها وتغمضها ببطئ من أثر المخدر بدت تصحصح اتسعت عيونها مصدومة من اللي تشوفه قدامها
عز اللي ينتقل بين يدين أفراد هالمجموعة يتناوبون على ضربه وسط ضحكاتهم ونصايح من بعضهم لطرق بالضرب
شوق اللي امتلت عيونها دموع وهي تشوفه بهالحالة
1بابتسامة:أوه صحت الجميلة النائمة
2بابتسامة:اتركوها لي أنا بتصرف معها(لف بيمشي لها)
عز اللي متمدد عالارض مد يده اللي ترجف من الالم اللي يحسه ومسك2برجله
3:اوه يغار عالحب
4بسخرية:ياعيني مايرضى عليها
5:رح شف شغلك وش تنتظر
2يحرك رجله يدف يد عز عنه لكن بدون فايدة بدا يركله
عز لازال ماسك رجله
2عصب وركل بكل قوته
عز اللي ترك رجله جلس ومسح الدم اللي نازل من أنفه وفمه بطرف يده وبابتسامة:اه مصدقين أنفسكم بتقدرون علي(سحب 2وطيحه عالارض وجرى لشوق بكل مافيه وصل عندها وضمها بحضنه وناظرهم بابتسامة تحدي)اللي في أمه خير يلمسها والله اني بخليه يندم عاليوم اللي أمه جابته فيه
شوق اللي تعلقت فيه دفنت نفسها بصدره هو ملجأ أمانها بهالوقت الصعب بكل ضعف وبرجفة صوتها نطقت:واللي يسلمك لاتتركني لاتتركهم يسوون فيني شي طلبتك
(شركة ابو مشاري)
•••داخل شايل شنطة بيده لابس كاب وكمامة بزي عمل رسمي استوقفه السيكورتي
سيكورتي:وش تسوي هينا؟!
•••:من شركة**للصيانة اليوم الموعد عشان صيانة الأجهزة
السيكورتي:بس اللي أعرفه الموعد بعد اسبوعين
•••ابتسم:أنا أنفذ شغلي ولاأعتقد ان الشركة بتضيع جهود موظيفنها اكيد اني هينا لان الموعد اليوم فيك تتأكد من الاستقبال اذا حاب
السيكورتي:انتظرني هينا(اتجه للاستقبال وتأكد ثم رجع له)تفضل أخوي تقدر تشوف شغلك أتمنى ماتزعل وتقدر وضعي
•••بابتسامة:حصل خير حصل خير هذا شغلك وملزوم به
السيكورتي:تفضل الدور الاول اخر غرفة عاليمين
•••صافحه:اوك شكرا لك(لف ومشى اخذ نفس من توتره)
أنس اللي يشوفه بلابه:ليه ليه كل ذَا التوتر افرد ظهرك مو واثق فيني
رعد اللي يسمعه من السماعة اللي بأذنه صر ع اسنانه مغبون مايبيه ولايطيقه:اخر واحد اثق فيه هو انت
أنس ضحك:لا لا لا حرام عليك لاتخاف كل صورك أنمحت مالك وجود
رعد:غصب عنك
أنس:أفا وشو له الغلط حنا زملاء عمل الحين
رعد:الله يعدي هالموضوع على خير
أنس:الا اقولك عز اتصل فيك
رعد:لا ليه وش تبي منه
أنس:امّم إحساسي يقول فيه شي صاير
رعد:عز وابوه واخوانه اخذين اجازة اليوم وبعدين خلك بشغلك
أنس:اوك اوك ليه كل ذَا الحقد بس
((بالمستشفى))
بسام اللي يمشي وهو ضايع وسط أفكاره المرعبة اللي توصل لها بوجهه اللي قالب عالسواد من صدمته يتمنى يكون غلطان قطع عليه صوت أبوه دوامة أفكاره
أبو بسام اللي واقف قباله بابتسامة:بسام ليث خرج من غرفة العمليات
بسام بوجهه المخطوف:كيفه ان شاء الله طيب
ابو بسام تنهد براحة:الحمدلله عدت على خير كل اللي ننتظره الحين يصحى ونشوف وضعه(عقد حواجبه)بسام وش فيك
بسام بنبرة خوف:يبه
ابو بسام تبددت ابتسامته وتذكر عز اللي راح عن باله لدقايق
بسام اللي طاح من طوله قدام ابوه
ابو بسام اللي جلس عنده ورفعه:بِسْم الله عليك بِسْم الله عليك بسام حبيبي بسام لاإله إلا الله
<بـمـكـان الـعـصـابـة>
شوق اللي جالسة ضامة رجولها لصدرها مرعوبة ترجف تناظرهم
عز اللي متجمعين عليه ينضرب منهم
1يلهث:ها ندمت؟
2بابتسامة متكتف:أكيد ندم عاليوم اللي جابته امه فيه
3ضحك:غلطت عمره يوم تكلم
4يضرب عز ثم وقف ياخذ نفس ويرتاح شوي
عز اللي عالارض متمدد على ظهره بأنفاسه السريعة إبتسم وهو يسمع كلامهم
2اتسعت عيونه:تبتسم؟تبتسم بعد كل هالضرب؟!
عز اللي تتحرك شفايفه يتمم بكلام
3عقد حواجبه ونزل عنده بفضول وقرب أذنه من فم عز
عز:بحياتي كلها ماندمت الا على شي واحد وأكيد مابيكون كلام قلته وخصوصا لأشكالكم(تعلق فيه برجوله ومسكه بيده اليسار وبدا يضربه باليمين بكل قوته الباقية)
3اللي حاول يفك نفسه ماقدر وقف وهو شايل عز اللي تعلق فيه حاول يفكه مرة واثنين وثلاث لكن بدون فايدة
2اللي صفر
عز اللي مستمر بضرب3
2:أنصحك تناظر الوضع اللي انت فيه وتقيمه
عز اللي وقف عن ضربه وارتسمت على وجهه ملامح الغضب وهو يناظره
1جالس وشوق بحضنه ومرتسمة على وجهه ابتسامة عريضة
شوق اللي جامدة بدون اي حركة
((بالمستشفى))
أبو بسام اللي خرج من عند بسام بعد ماتطمن قبلها على ليث خرج جواله واتصل
•••:ألــو
(بيت ابو مشاري)
ابو مشاري جالس على أعصابه
شهاب اللي دخل
ابو مشاري وقف وعينه عليه
شهاب:والله ياطويل العمر معارفنا للحين ماقدروا يوصلون له وأنا ماتركـ
ابو مشاري اللي أخذ التحفة اللي عالطاولة اللي قدّامه ورماها عليه
شهاب اللي لمست التحفة طرف كتفه وطاحت عالارض وراه وتكسرت
أبو مشاري:هالمرة سلمت مني المرة الجاية وعد اذا ماحبيت لي خبر كلكم مابيصير لكم طيب
شهاب:حاضر ياطويل العمر
(شركة ابو مشاري)
أنس اللي يتفحص الدور اللي فيه رعد بكاميرات مراقبة الشركة على لابه:ها لقيت الفايل
رعد وعيونه عالكمبيوتر بتركيز:لحظة اصبر لاتستعجل علي
أنس:أوك أوك ودي أقولك خذ راحتك بس مااقدر(توسعت عيونه)رعد
رعد بعصبية:وبعدين معك
أنس:الأمن متوجهين لك اطلع بسرعة اطلع
رعد:مابقي شي خلاص نهاية التحميل
أنس بعصبية:اطلع من عندك الحين اقولك الحين
رعد اللي سحب الفلاش وخرج بسرعة(السيكورتي قدام وجهه)
السيكورتي ناظر لبسه وعرف اللبس وباستغراب:وش جايبك هينا؟!!
أنس على أعصابه يشوف اللي يصير بدون صوت
السيكورتي:شغلتك مو بهينا
رعد بابتسامة:ضيعت طريقي وأنا خارج
السيكورتي أشر له:مين هينا
أنس اللي شرب موية:وااه قلبي وقف
رعد بابتسامة:شكرا(دخل المصعد ونزل لتحت وخرج يمشي بسرعة)
أنس يصفق:مبروك نجاح التعاون الاول
رعد صر ع اسنانه:احذف كل الفيديوات اللي طلعت فيها الحين
أنس:اوك اوك كل شي الحين عندي ارتاح
رعد:لهالسبب بالضبط مو مرتاح
أنس اللي ابتسم من كلامه ويكمل شغلته
رعد اللي يمشي ومنزل عيونه عالارض
شهاب اللي مر من جنبه مشى خطوتين ووقف والتفت يناظره
رعد اللي خرج من الشركة
شهاب عقد حواجبه
<بـمـكـان الـعـصـابـة>
شوق اللي محبوسة بأحد غرف هالبيت
؛؛انفتح الباب؛؛
شوق اللي وقفت بالزواية مرعوبة من اللي بيصير
؛؛فجأة قدام عيونها تشوف عز طاير وارتمى على الارض قدامها بدون ماتشوف اللي رماه بهالشكل وانقفل الباب عليهم؛؛
شوق اللي تجر خطواتها لعز بشويش وبصوتها المبحوح من كثر مابكت مدت يدها ولمسته:هيه انت؟
عز اللي مارد
شوق بخوف:عز لايكون مت(حركته)عز عز
عز اللي توجع:اه اه(ابتسم)معقولة أموت من ضربهم(جلس)ضربهم رحمة جنب أبوي
شوق بأنفها وعيونها الحمرا:وجع خوفتني بس
عز يناظرها:خفتي علي توقعت بتستانسين اذا مت بين أيديهم
شوق:تموت بيديني أنا مو هينا وأنا معك بعدين وش بيصير لي وأنا لوحدي اذا مت خلني اطلع من هالمكان وبعدين موت عندهم بكيفك
عز ناظرها وابتسم:مايغيرك شي ابد
شوق:طبعا(صرت ع أسنانها)أول ماأرجع البيت بجيبهم وبيبكون دم وهم يترجوني أرحمهم
عز ضحك وتوجع عض طرف شفته:ماتخيبين ظني ابد عالعموم الضرب اللي أكلته بدون لاأقاوم كان عشان أعرف لو مخرج واحد من هالمكان
شوق ناظرته:ايه وبعدين
عز ناظره رافع حواجبه:مافيه شكرا الله يعطيك العافية الحمدلله على سلامتك بعد المعاناة
شوق:وبعدين؟!
عز:واااه مدري وش أقول الصراحة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
ابو بسام اللي واقف بممر المستشفى
ابو عزام اللي جالس على مكتبه:وش سر اتصالك بعد هالسنين وفوق ذَا متصل بواحد
ابو بسام قاطعه:بقاطع طرق نهاب حرامي أدري وأتذكر وش قلت قبل سنين
ابو عزام:بس عمري ماكنت قاطع طريق ولاريس عربجيين
أبو بسام قاطعه:انا اتصلت بك اليوم مو عشان اتحاسب على شي قلته قبل سنين أنـ
ابو عزام قاطعه:وقف عيني لحظة دامك اتصلت معناته محتاج وشو له صاحب المبادئ يتصل بقاطع طريق مثلي ليه ماتروح للشرطة هم أولى وأعرف
أبو بسام يكتم غبنته كيف يعتذر لواحد مثله تنهد:أنا أسحب كل كلامي اللي قلته انا اسف انت مو بقاطع طريق ابد
ابو عزام اللي انصدم:لا لا وش صاير انت ماتعتذر ابد أكيد فيه شي كبير
أبو بسام اللي ماصدق أحد يوثق فيه يسأله:ايه مصيبة ولدي تصوب وأخوه من فجعته عليه جاه هبوط بالضغط(اخذ نفس بصوت مسموع)والشي المهم اللي متصل بك عشانه عز وزوجته انخطفوا
ابو عزام اللي بصراخ:كيف انخطف؟وينك عنه؟وشلون غفلت عيونك عنه؟
ابو بسام بصراخ:مو بكيفي ياابراهيم هجموا علينا وانا بحياتي ماتعدى علي احد ولامعي حرس(عقد حواجبه)ثم انت ليش تعصب علي وهو ولدي
أبو عزام:قولي وش أوصافهم
ابو بسام:كلهم متلثمين ماشفنا منهم شي
ابو عزام:اي معلومة تفيدني
ابو بسام:ايه ريسهم كان جالس على كرسي قدامنا مذهب
ابو عزام:ان شاء الله ماتمسي هالليلة الا وهو قدام عينك
ابو بسام:معتمد على الله ثم عليك لاتردني خايب تكفى
ابو عزام:لاتشيل هم قلت الليلة وهو عندك(قفل ووقف ومشى وفتح باب مكتبه)ريان،فراس،بدر
ريان اللي وقف:سم
بدر وقف وبوناسة:بنرجع لندن
فراس اللي جلس يمدد جسمه:لاحول محد ينام براحة بهالبيت
أبو عزام:مهمة مستعجلة
ريان:حاضر
فراس بابتسامة:ضرب اوك
بدر بزعل:متى بنرجع لندن انت وعدتني
ابو عزام:قريب قريب بنرجع
(شركة ابو مشاري)
شهاب:كل هاذي الملفات
أنس عدّل نظارته:ايه أستاذ
شهاب:اليوم كان فيه موعد صيانة؟
أنس اللي بلع ريقه:الشركة كانت غلطانة بالموعد ولحقنا عالموظف قبل لايبدأ شغله
شهاب:أها
أنس:أستاذ وين المدير غريبة يتأخر!!
شهاب بجلافة:مو شغلك
((بالمستشفى))
سليم:كيفهم الحين
أبو بسام:ماعليهم الحمدلله
سليم تنهد براحة:الحمدلله
رعد بصدمته:وشلون انخطف متى ذَا الكلام
أبو بسام:أوووش نقص صوتك تبي الشرطة تدري
رعد بعصبية:ايه خلوهم يدرون لازم نساعده ولا يموت أحسن
أبو بسام مسكه من كتوفه وهمس له:الليلة وهو بالبيت ان شاء الله
رعد عقد حواجبه مستغرب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
6 يلهث وبوسط أنفاسه السريعة بكلام مقطع:الـثـ.ـلاثـ.ـي يـ.ـدورون عـلـ.ـيـه
الرئيس انصدم:وش تقول انت
6أخذ نفس:اقولك الثلاثي يـ
الرئيس قاطعه بعصبية:سمعتك ماله داعي تعيد متأكد انهم ثلاثي ابو عزام،ايو عزام ماغيرت
6:ايه هم
؛؛اعتلت همسات الأفراد بقلق::
الرئيس بصراخ:بـــــس!!(ناظر3،2،1)أنتم خذوا عز وتعاملوا معه لحد مايفقد والبنت اتركوها جنبه بنفس حالته بس لاتزيدون عليها
2:حاضر
الرئيس ناظر1:ماسمعتك؟
1بدون نفس:حاضر
<قــبــل ســاعـــة>
؛؛بحارة تشبه الأنقاض رغم البيوت اللي فيها مظلمة بدون أنوار يخيم عليها الهدوء لأول وهلة تدخلها ماترتاح تبي تمشي طريقك بسرعة وتتركها وراك لكن العكس يصير معهم؛؛
بدر اللي يعلك وعيونه بجواله يلعب ألعابه يمشي وراهم
فراس اللي يمشي قدّامه بخيبة أمل مرتسمة على وجهه:وش ذَا مافيه أحد متأكد إنت؟
ريان اللي يمشي قدّامه:ايه متأكد وبعدين اسكت حتى لو فيه احد هرب من سمع صوتك(وقف عند بيت خرابه لكن الغريب ان بابه حديد ودق هالباب)
صاحب البيت فتح
ريان بابتسامة:السلام عليكم
صاحب البيت ناظره من فوق لتحت:وش تبي؟
ريان مد له صورة عز:شفته بأي مكان بهالحارة؟
صاحب البيت بجلافة:وش قالوا لك موظف بقسم المفقودين
فراس اللي اتسعت ابتسامته وبحماس:جا دوري وخر
ريان ناظره:اصبر(ناظر الرجال لكن هالمرة بنظرة تخوف واختفت ملامح الطيبة وأسلوب الاحترام)
صاحب البيت توتر
ريان:شفته؟
صاحب البيت:لا ماشفته
ريان ناظر يده وهو رفعها قدام وجهه وبحزن:بصراحة أمس اللي فتحت الجبس ويبي لي يومين على ماأرجع لشغلي(ناظره)يكون بعلمك ادري انك زعيم الحارة فلاتضيع وقتي وأعطني الزبدة او بتطيح بيده وبعدها الله يعينك على ماابتليت فيه
صاحب البيت ناظر ريان ثم ناظر فراس اللي واضح بالقوة ماسك نفسه من زود حماسه ثم نطق بلعثمة:أنا ماشفت شي
بدر اللي كان واقف اتجه للجدار اللي مقابل الباب وجلس:اذا خلصتم نادوني
فراس دف ريان من زود حماسه:انت ريح يدك وانا بتصرف
ريان:لاتذبحه
فراس:بحاول
ريان:عشر دقايق بس
فراس:خمس تكفي معه
؛؛بعد خمس دقايق بالضبط؛؛
صاحب البيت بحالة يرثى لها
ريان ناظره:لوم نفسك لو جاوبتني وكنت متجاوب معي ماكان تعرفت عليه
فراس بحزن:وش ذَا ماتهنيت على طول تكلم
بدر بتأفف:بسرعة خلونا نخلص الموضوع قبل لايبدأ مسلسلي
ريان ناظره وبابتسامة:وين هالرجال لو سمحت؟!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 13-11-2018, 07:32 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


شوقتينا ممكن حساب انستقرام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 13-11-2018, 09:34 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختي عساك بخير يارب
رووووووووووووووووووووووووعة بس عيشتينا الرعب على اصوووووووله نمت وانا التف حولي خايفة لا يطلعون لي المتلثمين ويصوبون علي هههههههه
الثنائي عز وشوق
معقول عز خاف على شوق اكيد حماها عشان سبب خاص فيه
بيت ابو مشاري
ما اظن انه ابو مشاري بيسيب ولده في حاله بعد ماصار يعرف سره >>راح تصير اكشن بينهم متحمسه كثييير
العصابه
شكل الشخص اللي طلب منه عز يساعده عشان ينتقم من ابو مشاري و هو خانه بسبب زبون
متشوقه عشان اعرف منه هذا الزبون للي يبحث عن عز وشوق >اااه تذكرت معقوووول يكون هو نفسه لي هدد عز يسيب شوق ولا يتزوجها واعتقد كمان انه نفسه لي يرسل لها هدايا
يااااترى ايش علاقة ابو عزاام بعز؟اتوقع انه صديقه ابوه الله يرحمه او واحد يقربله
اشكرك على هذا الابداع الرائع ومجهوداتك المبذوله
على الرغم من انوه قصييير بس ماعليه عاذرتك حبيبتي
انتظر التكمله على احر من الجمر
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 13-11-2018, 10:41 PM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


بصراحه ماقدرت افك الغموض للحين مرررره غموض فيها الرواية🙂🤔

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي

الوسوم
لاجيتك)بقلمي , باليوم , حلوة , رواية(نبضي , إحساسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 08:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1