غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 15-11-2018, 08:00 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختي عساك بخير يارب
رووووووووووووووووووووووووعة بس عيشتينا الرعب على اصوووووووله نمت وانا التف حولي خايفة لا يطلعون لي المتلثمين ويصوبون علي هههههههه
الثنائي عز وشوق
معقول عز خاف على شوق اكيد حماها عشان سبب خاص فيه
بيت ابو مشاري
ما اظن انه ابو مشاري بيسيب ولده في حاله بعد ماصار يعرف سره >>راح تصير اكشن بينهم متحمسه كثييير
العصابه
شكل الشخص اللي طلب منه عز يساعده عشان ينتقم من ابو مشاري و هو خانه بسبب زبون
متشوقه عشان اعرف منه هذا الزبون للي يبحث عن عز وشوق >اااه تذكرت معقوووول يكون هو نفسه لي هدد عز يسيب شوق ولا يتزوجها واعتقد كمان انه نفسه لي يرسل لها هدايا
يااااترى ايش علاقة ابو عزاام بعز؟اتوقع انه صديقه ابوه الله يرحمه او واحد يقربله
اشكرك على هذا الابداع الرائع ومجهوداتك المبذوله
على الرغم من انوه قصييير بس ماعليه عاذرتك حبيبتي
انتظر التكمله على احر من الجمر
ودي لك في امان الله
وعليكم السلام والرحمة..
الحمدلله..
انتي كيفك..
ابو مشاري وولده مشاري اكيد طبعا راح يصير بينهم اكشنات مو اكشن..

عز وشوق الحين كل واحد يشتغل لمصلحته..

وابو عزام وش ممكن تكون علاقته بعز>>بنعرف قريب..

والزبون هذا وش مصلحته من انه يخرب مخططات عز ممكن له علاقة بابوه؟!!..

تسلمين ياعسل اسعدتني مشاركتك كثير كثير💜💜..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 15-11-2018, 08:03 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثوب منقط مشاهدة المشاركة
بصراحه ماقدرت افك الغموض للحين مرررره غموض فيها الرواية🙂🤔
للحين باقي كثير على فك الغموض احنا بالبداية..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 15-11-2018, 08:04 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكاويه أصيله مشاهدة المشاركة
شوقتينا ممكن حساب انستقرام
تعالي بالخاص💜

اذا مانزلت اليوم بالكثير بكرة ان شاء الله..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 15-11-2018, 04:19 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ9ــارت)))....
.
.
.
.
(بيت ابو مشاري)
ابو مشاري يكلم بجواله:قولي وين هالمنطقة
شهاب:لكن المنطقة كبيرة فوق100كيلو اصبر علي أقلـ
ابو مشاري قاطعه:أرسلي اسم المنطقة واذا خلصت وعرفت المكان أعطني خبر(قفل وقام خرج من البيت)
مشاري اللي جالس عند الباب شافه:أبروح معك
ابو مشاري:خلك عند اختك
مشاري بابتسامة وتحدي:ابي أتأكد مالك يد بالموضوع
ابو مشاري صر ع اسنانه:انت وبعدين معك تبيني أذبحك اليوم
مشاري:ليه خايف أكشف السالفة وتطيح من عيني عادي انت تدري انك طايح من عيني من زمان(عقد حواجبه)ولا خايف أقول لخواتي انه انت السبب باللي صار أو زعلت(ضحك)عالاقل فيه أحد يواجهك بواقعك المزيف
ابو مشاري بصراخ:مشاري
مشاري:اذا مارحت معك بروح بدونك
{بـمـكـان الـعـصـابـة}
2فتح الباب
شوق اللي جالسة جنب عز وبغرور نطقت:وأخيرا شرفت!!
2:عقد حواجبه
3وراه:وش فيك واقف
شوق تناظرهم:من متى الخدم يستعلون على أسيادهم(بحدة)تعالوا يالله وشيلوه
2صر ع أسنانه:الظاهر انهبلت ذي
3:اتركها الخوف لعب بها
شوق ضحكت:أنا!أنا أخاف والله حالة مابقي الا الخدم يشخصون حالة معزبينهم
2انفجر وتحرك لها:والله لأكسر رأسك
شوق تناظره بتحدي
2اللي عدا من جنب عز
عز اللي مسكه وسحب سلاحه بسرعة وصوب3
3اللي تمدد عالارض يصرخ من ألم الرصاصة
عز اللي ضرب2على راْسه بالسلاح
2تمدد عالارض مغمى عليه
عز اللي مشى لشوق ومسك يدها وجرى طلع من الغرفة ثم من البيت كله
<بعد نص ساعة>
~بالسيارة~
1بينفجر من عصبيته:وينهم وين راحوا بس هين ياعـز والله لأعلمك كيف تتعدى حدودك معي(يتذكر كلام عز له وهو يضربه)عيونك ذي اللي تفحصت بها زوجتي بأشيلها لك بنفسي(عض طرف شفته)هين هين فوق تهديدك لي تصوب أخوي هين
2:أخوك وسلم الحمدلله طيب ماعليه أسعفوه الشباب اهم شي الحين ننفذ أمر الرئيس ولا كلنا(سكت)مايحتاج أقول
(عند عز وشوق)
شوق اللي تمشي ورا عز جلست
عز ناظرها:قومي
شوق:تعبت خلاص مافيني
عز:يعني تبينهم يلحقوها
شوق ببكية:والله ماعاد أقدر أتحمل أكثر مافيني حيل احنا ماندري اصلا ويننا
عز اللي يناظرها بحالتها المبهذلة ماتعود يشوفها بهالشكل رحمها عطاها ظهره وجلس على ركبه وهو يكتم ألمه
شوق ناظرته:تكفى بطل حركات روميو يكفيك اللي فيك
عز:اخلصي لانتأخر أكثر
شوق اللي تعلقت فيه
عز اللي قام فيها:مو تقولين بطل حركات روميو أشوفك ماصدقتي اني اشيلك
شوق اللي تتحرك على ظهره تبي تنزل:نزلني نزلني
عز اللي يتألم وفيه ضحكة:خلاص خلاص بس اوجعتيني(أسرع بخطواته)
شوق:عز
عز:همم
شوق:انت ليه تكرهني؟
عز:ومين اللي قال اني أكرهك
شوق:يعني حاقد علي؟
عز:ومين قال اني حاقد عليك
شوق:تصرفاتك تهديداتك
عز:مين قال أكرهك او حاقد عليك لو اني مثل ماتقولين كان تركتك عندهم ولاتحملت ضربهم عشانك
شوق:اعترف انك ساعدتني بهالازمة كثير لكن متأكدة فيه سبب ورا تصرفاتك معي
عز:قلت لك مااكرهك ولاني حاقد عليك
شوق:طيب ليه بتتزوجيني
عز:مصلحة ابوك ومصلحة ابوي ومنها اكمل نص ديني واستقر
شوق حز بخاطرها السبب سكتت
عز:عندي سؤال
شوق:وش تبي تسأل عنه
عز:كم وزنك؟!
شوق صدمها سؤاله
عز:هذا وهم ماأعطوك أكل يالله أشيلك كيف لو أكلتي
شوق اللي نزلت من على ظهره بالقوة تكتفت وبزعل:انا وزني51وأقصى وزن وصلت له53(لفت تمشي قدّامه)
عز اللي ناظر الارض يخفي ابتسامته على زعلها وقطع عليهم جوهم
1بابتسامة:يمه فديت الرومنسيين انا
عز اللي رفع عينه عليه
1ماسك شوق بحضنه وعلى وجهه ابتسامة
(بالسيارة)
أبو مشاري يسوق
مشاري جالس جنبه
ابو مشاري وصلته رسالة فتح جواله وقرأها وحرك بسرعة جنونية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
ريان:ايه المكان فاضي مافيه الا بقايا آثارهم
ابو عزام:متأكد
ريان:عمري غلطت بشي
ابو عزام تنهد:مستحيل يتحركون بهالسرعة امسحوا المنطقة اللي انتم فيها أكيد بتلاقون شي
ريان:حاضر(قفل جواله)
(عند عــز)
1:وش فيك ساكت
عز يناظره بغضب
1بابتسامة:وين راح لسانك؟وش رايك تشوف شي ماتنساه طول حياتك بدايةً من(باس شوق على خدها)
شوق اللي تتحرك تضربه وبصراخ:اتركني يا##اتركني
عز ابتسم:وانضمت شفايفك لقائمتي
2تنهد:لاتنسى أوامر الرئيس
عز:وش رايك عندي عرض بيعجبك
1باهتمام:اللي هو؟
عز:نتواجه
1بخيبة أمله:وش أستفيد من هالعرض
عز:اذا انت اللي طحت بالاول فهي فرصتي بعد ساعة الحقونا أما اذا أنا اللي طحت فهي فرصتك تسوي اللي تبيه وتلحقها بعد
1بحماس:موافق(دف شوق على عز)
عز مسكها
شوق اللي تمسح خدها بقوة بعيونها اللي مليانة دموع
عز اللي مسك كتوفها ونزل وجهه لمستواها:شوق
شوق اللي ناظرته ساكتة
عز:وعد مني لأخليه يندم عاللي سواه وعد،اسمعيني زين وقفي هالبكية اللي فيك اسمعي زين اجري ابعدي عن هالمكان قد ماتقدرين لاتوقفين أبد حتى اذا سمعتي أي صوت لاتوقفين واذا ماشالتك رجولك ازحفي لاتوقفين ابد
شوق:وانت؟!!
عز:بلحقك بعد مااخلص شغلي معهم
شوق ناظرت1بحقد:أذبحه(رجعت عينها لعز)وألحقني(لفت وجرت مبتعدة)
1بصوت عالي:لاتخليني الاقيك بسرعة
عز:هيه انت شغلك معي ولا نسيت
1:السيارة قريبة مي بعيدة ألحقني
عز عقد حواجبه:وشو له السيارة
1بحماس:عدتي هناك
(عند الثلاثي)
فراس بطفش:بدير
بدر عينه عالشاشة:اسكت واللي يرضى عليك المكان واسع بالحيل وفوقه الليل قرب
ريان:فراس اترك بدر يشوف شغلته
فراس:خلاص خلاص فهمت
بدر:أوه
ريان قرب منه يناظر الشاشة:وش فيه
~عند السيارة~
1خرج شنطة صغيرة من السيارة وفتحها ثم مدها لعز:اختار
عز اللي يناظر السكاكين المختلفة بأشكالها:وش ذَا؟!
1:انت ماحددت الطريقة فسمحت لنفسي أحددها
عز أخذ وحدة بسرعة بدون نفس
1يناظر بتركيز واختار مشرط وتكلم وهو يقلبه بين يديه:اسمح لي أقولك عملي السابق كان دكتور جراحة(ابتسم)وكنت أحب التشريح فوق ماتتصور
عز بابتسامة:اسمح اي أقولك شغلي أمسح أي عائق قدامي وأزيله نهائيا من الوجود
؛؛بدوا يتضاربون وسط تفادي كل واحد لأداة الثاني وعز نفذ وعده الثاني جرح شفايفه ثم وصل لوعده الاول ونفذه جرح له عينه؛؛
1طاح عالارض يصرخ بألم
2خرج مسدسه
1بصراخ وهو جالس عالارض مغطي عينه بيده يكتم صرخات ألمه:أنا بتصرف معه ماأسمح لك تلمسه
عز بنشوة الانتصار:الله يقويك
1وقف وسط كل مافيه من ألم ورجع يتضارب مع عز
عز بابتسامة:هالمرة بأنهيك وارتاح(مد السكين اللي بيده بسرعة لصدر1)
1اللي مسك يد عز ودفه
عز اللي تعثر واختل بتوازنه لكن رجع توازنه
1اللي مشرطه ماأعطى أي فرصة لعز بأنه يتوازن ويحمي نفسه وجرحه من أسفل صدره لفوق سرته بسانتي فقط وكان هالجرح عميق بسبب خبرته
عز اللي ماتحمل يوقف جثى على ركبتيه عالارض بوسط اهات يكتم فيها صراخ ألمه الفظيع اللي يحسه
1يضحك بهستيريا
2بصراخ:يامجنون وش سويت وش بنقول للرئيس
1ناظره بعينه السليمة:خلص عليه وبكذا بنقول له ماندري عنه تركناه وراح
2مد مسدسه على عز بوسط تردده وأخذ قراره
ريان اللي أطلق رصاصة على يد2ببرود:لا ياروح أمك يومك قبل يومه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
شوق اللي مستمرة تجري رغم تعبها سمعت صوت الرصاصة غمضت عيونها تطرد الأفكار الشينة:مافيه شي هو طيب الحين بيلحقني مافيه شي(وقفت لمٓ حست الارض تغيرت عليها فتحت عيونها وهي عالطريق المسفلت رفعت عينها وتلفتت حولها جمدت مكانها وهي تشوف سيارة مسرعة لجهتها)
؛؛السيارة مسكت بريك ووقفت؛؛
مشاري نزل يجري لها:شوق(مسكها وضمها)انتي طيبة الحمدلله يارب طيبة طيبة
أبو مشاري اللي وقف عنده سحبها من يديه وضمها لحضنه وبدموعه اللي ملت محاجر عيونه:عيوني طيبة الحمدلله شوق طيبة (باسها على جبينها)الحمدلله طيبة الحمدلله على سلامتك الحمدلله فيك شي؟تحسين بشي؟سووا لك شي
شوق بدموعها اللي انهلت:يبه ألحق عز ألحقه يبه(طاحت بين يديه مغمى عليها)
((يوم جديد))
<بالمستشفى>
شوق اللي صحت وناظرت المغذي اللي بيدها تلفتت حولها لمحت أبوها اللي جالس عن يمينها نطقت بتعب:يبه
أبو مشاري اللي وقف عندها واحنى ظهره لمستواها:ياعيونه(مسح على راسها)الحمدلله على سلامتك يابنتي(أخذ علبة الموية اللي جنبه ومدها لها)اول شي بلي ريقك ياعيني
شوق اللي جلست وتشرب
رنا داخلة
مشاري وراها
رنا بدموعها ضمتها:الحمدلله على سلامتك ياروح اختك
شوق اللي تنهدت براحة انها بخير ابتسمت:الله يسلمك
مشاري:الحمدلله على سلامتك والله البيت بدونك
مايسوى
شوق:الله يسلمك ياعيني(تذكرت ومسكت يد ابوها وبخوف)عز عز مسكوه يبه لازم نرجع له يـــــــبــــــه
ابو مشاري مسح على يدها وقاطعها:اهدي اهدي ياشوق عز لقيناه اهدي ماله داعي كل ذَا الخوف
شوق تنهدت وبأمل:صدق يبه صدق
مشاري صدّ بوجهه عنها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
أبو بسام اللي واقف قدام قزاز العناية المركزة بحزن مختلج قلبه ومرتسم على ملامح وجهه يناظره وهو متمدد على ذاك السرير الأبيض بدون أي حركة بعيونه اللي امتلت دموع لوضعه اللي هو فيه مسح دموعه بطرف أصبعه ناظر أسلاك الأجهزة اللي على جسمه وضاق خاطره زيادة وبنفسه:قوم قوم ياعـز ماتعودت اجلس معك بنفس المكان وتكون بالهدوء إنك تزعجني أحسن مليون مرة من هدوءك هذا اللي يخوف قوم ياولدي لاتضيق صدري ياعـز هالكثر لا يافرحة سلمى ويافرحتي معها لاتكدرني طلبتك قوم ارجع مثل ماكنت بأيام الجامعة ماعندي مانع أبد أهم شي تصحى ياعيني قوم قوم(تنهد بضيق وهو يناظره لف عنه وخرج من العناية يجر خطواته)
بسام واقف برا العناية:يبه
ابو بسام:نعم
بسام:ليث صحى
(غرفة ليث)
أبو بسام بابتسامة:الحمدلله على سلامتك خوفتنا عليك
ليث:يبه عز
ابو بسام:وش فيه
ليث بقلق مرتسم على وجهه:وينه يبه عز وينه(بخوف)يبه أخذوه أخذوه(بيقوم وتألم)اه اه
ابو بسام:تريّح بس لاتتحرك والحمدلله عز ورجعته مين اللي قالك اني بتركه عندهم
بسام صدّ بوجهه
ليث اللي يناظر بسام عقد حواجبه ثم ناظر ابوه وبجدية:يبه ابي اشوفه
ابو بسام:اتركه يرتاح الحين نايم
ليث بصراخه:يبه ابي اشوفه الحين الحين
<العناية>
~عـنـد عــــز~
شوق اللي تناظره من ورا القزاز مو مصدقة كيف متمدد عالسرير بدون اي حركة ماعدا صدره العاري اللي يصعد ويهبط من أنفاسه اللي تدخل وتخرج وتغطيه أسلاك الأجهزة اللي ماتدري وش شغلها بالضبط والشاش العريض اللي يغطي مكان جرحه الكبير وكل شي حوله أبيض بأبيض ضحكت:ليه انت هادي وين لسانك الطويل وين إزعاجك وين تهديداتك لي وش ذَا الهدوء اللي انت فيه (صرت ع أسنانها بغبنة)مو بكيفك تظل بهالحالة ماراح أسمح لك تتركني أكون السبب بموتك لا حبيبي قوم وبرد جميلك وانتقم منك وأخلي الكل يتكلم عن سوات بنت سالم بزوجها سمعت لازم تعيش وتتشافى(ابتسمت)وتموت على يديني بأخبث طريقة ياولد حمود
((بعد أسبوع))
<بالمستشفى>
~غرفة عز~
عز اللي عالسرير بعلامات التعب الواضحة على وجهه
أبو بسام بابتسامة:الحمدلله على سلامتك ياولدي الحمدلله الحمدلله
بسام بابتسامة:الحمدلله على سلامتك تدري ان جرحك صعب مانقدر نسلم عليك ولانضمك ولاشي العذر منك تكفي الفرحة اللي بصدرونا برجعتك سالم وقومتك بالسلامة
عز بصوت مبحوح من التعب:الله يسلمكم جميع تكفيني شوفتكم طيبين هذا كل اللي ابيه
ليث اللي جالس عالكرسي يناظره ساكت بعيونه الغرقانة يتفحصه وهو يتكلم تنهد اخيرا ارتاح قلبه عدت هالأزمة المرعبة للكل على خير اخذ نفس يطفي به ألم صدره من قلقه
عز ناظره بطرف عين:فيه ناس توقعت ينهارون ويأخذوني بالاحضان حتى لو الالم مليون من زود الفرح لكن الظاهر إني مو بمهم أبد حتى اجر وعافية ماسمعت عالاقل الحمدلله على سلامتك
ليث لف بوجهه عنهم مسح دمعته:أسمعها منك بالأول أنا تصوبت قبلك
عز بضحكة خالطها ألم:نعم صحيح لكن جرحي أقوى من جرحك بـ
ليث قاطعه:والله ياحبيبي الرصاصة كانت فوق قلبي بكم سانتي كنت مودع بس ربي رحمني
عز:هـه أنا كنت بغيبوبة يعني كنت ميت مو مثلك كنت بموت
ابو بسام قاطع هوشتهم:لا الحمدلله دام ذي سوالفكم عني طيبين مافيكم الا العافية
ليث يتألم:يبه أنا كتفي يوجعني بالحيل المسكنات ماعادت تفيد ماذقت النوم والراحة زين بالايام اللي فاتت رح معي للدكتور يكتب لي مسكنات
عز بتعب:يبه انت عارف وضعي ماصار لي ست ساعات من صحيت من الغيبوبة كل جسمي مخدر مااحس فيه كلم لي الدكتور وتطمن لي يبه تكفى
بسام ناظر ابوه وبضحكة:الله يعينا يبه بيذبحونا باللي صار لهم سنين قدام
[بعد ماتحمد له الكل من أهل وزيارات رسمية غير الباقات والهدايا اللي ملت وغطت الغرفة والممر خارجها]
؛؛لوحدهم بالغرفة؛؛
شوق اللي واقفة قدّامه تناظره ومتكتف
عز اللي باين انه لازال تعبان ابتسم:طيب ونهاية هالنظرات
شوق ناظرت الباقة اللي جنبها وبإحراج همست:الحمدلله على سلامتك
عز:ايش ماسمعت(حك أذنه)أذني بعد اللي صار يبي لي أفحصها
شوق بعصبية:الحمدلله على سلامتك
عز بابتسامة:متأكدة
شوق رمشت بغرور:طبعا لانه واضح ان نهايتك بتكون على يديني
عز:أها بس مو اذا أنهيتك أنا بالاول
شوق صرت ع أسنانها
عز:مافيه شكرًا كلمة حلوة أسمعها
شوق:وشو له الشكر والكلام الحلو غصبا عنك تساعدني(بتأفف)فيك حيل تناقر وانت بهالحالة
عز اللي تألم:اه اه
شوق اتجهت له وقفت جنبه:وش فيك انادي أبوك أو الدكتور
عز اللي ناظرها وابتسم:عينك حارة صابتني
شوق بزعل:سخيف
عز:كيف تبين تنهيني وانتي تخافين علي
شوق ضحكت:أنا أخاف مستحيل لحظة ممكن خفت عليك صحيح لكن لأنك بتموت وانت بذي الحالة وانا ماسويت لك شي ولاأخذت حقي منك وقتها فعلا قلبي بينكسر
ابو بسام داخل
ابو مشاري وراه:ماشاء الله ماشاء الله والله والحمدلله على سلامتك ماقصرت عن الف رجال ماشاء الله عليك
عز:الله يسلمك ماسويت الا الواجب
ابومشاري الله يقومك بالسلامة ويتمم عليك عافيتك
عز بابتسامة احراج:الصراحة أخجلتوني انت وشوق
شوق تناظره مستغربة
ابو مشاري عقد حواجبه
ابو بسام يناظره
عز:من دخلت وهي تحاول فيني تقنعني أصرت وحلفت علي إنها تروح معي لبيتنا بدون حفل او اي شي تقول هي زوجتي على سنة الله ورسوله والحفل صار وانتهى تقول تبي تهتم فيني وتنتبه علي حاولت فيها ماقدرت عليها
شوق اللي تناظره مصدومة من كلامه وكذبه كيف متقن التمثيل حتى وهو بذي الحالة
ابو بسام:والنعم فيك بنت اجاويد والله لكن لا وألف لا وش هالكلام نبي نفرح بكم ونزفكم وننبسط هذا حقنا مثل ماهو حقكم
ابو مشاري:اذا شوق تبي هالشي وراضي فيه فأنا ماعندي مانع أبد
ابو بسام ناظره:وش هالكلام ياسالم اذا انت ترضاها فأنا ماني براضي وش بيقولون الناس علينا
أبو مشاري:ياحمود هو زوجها وكل الناس تدري والعشا سويناه وعزمنا وانبسطنا وحنا أهل مايحتاج الرسميات واللي يعرف حالته بيدري ليش صار هالشي وثم هي زوجته وحنا مدري ماصار شي من ورانا
ابو بسام:لكن
شوق اللي مسكت يد عز وتكلمت بابتسامة على وجهها:هو زوجي ياعم مثل ماقال ابوي
عز اللي ناظرها مفجوع توقع تقلب الدنيا عليه
شوق:وبعدين الله يهديك ياعم مين قال مابنفرح بنفرح ونسوي حفلة بأكبر وأفخم فندق ونعزم الكل وبتزفنا انت كل اللي بيصير اني بأهتم بعز محد بيكون حريص عليه مثلي وادىذا خف وصار يتحرك براحته سوينا هالحفلة
عز مصدوم منها إنها مؤيدة له وبقوة وخالط قلبه الخوف والشك من اللي بتسويه
ابو بسام ساكت مكتسية وجهه علامات عدم رضا
ابو مشاري:قل تم
ابو بسام:لكن
شوق قاطعته:ياعم وعد مني لك بتشوفه بالبشت وبتفرح فيه
((بــعـــد أســـبـــوع))
(بالجامعة)
<عند رنا>
رنا:اليوم بتروح
مروة:الله يوفقها يارب
سما:غريبة صراحة شوق ملكة الدراما ماتسوي زواج معجزة صراحة
مروة ناظرتها مقطبة جبينها
رنا:حتى أنا والله مثلك شاكة بالوضع
ليلى:بيفضى عليك البيت رنا بتفقدينها
رنا:اممم مو شرط ماراح أحس بالبداية بأعتبرها رايحة لمشوار
مروة:يمه منك
رنا ضحكت:المهم وينها أزهار غريبة ماجات اليوم
سما:تو كلمتها تقول عند البوابة
رنا:أها عالعموم هالبنت رغم انها مرحة ووسيعة صدر بس ماتقبلتها ولا ارتحت لها
ليلى:وأخيرا
سما:حرام عليكم
مروة:روحي اجلسي جنب اللي تناقرك دايم ليلوه اول مرة تتفقون هي مثلك بعد ماارتاحت لزوز
رنا:لاتفهموني غلط حاولت اتقبلها الفترة اللي راحت بس في شي بقلبي مهما سولفت وضحكت وانبسطت معها احسني مو مرتاحة
ليلى ناظرت لسما ومروة وبنص عين:وتلوموني
سما:بتتعودين عليها مثل ليلى
رنا:ان شاء الله إلا هي وش سالفة طلاقها؟!
مروة بحزن:مسكينة الله لايسامحها وحدة اتهمتها ظلم تقول شافتها تدخل واحد لبيتها وزوجها مو موجود وهو بالأساس مفتري بها ماصدق خبر حسبي عليه هو وهي معه هالكذابة
رنا:استغفر الله حقها مايروح دامها مظلومة
سما:كانت نفسيتها دمار والكل انقلب عليها وحاولت أنا ومروة وليلى معها يعني هي رجعت شوي لكن مو مثل زمان
؛؛أزهار اللي متجهة لهم تمشي؛؛
أزهار تكلم بجوالها:إيه أوك..مو مشكلة..خلاص مثل مااتفقنا..نهاية الاسبوع..اوك باي
مروة:خلاص قفلوا عالموضوع
سما بغبائها:ليه
رنا بابتسامة:هلا زوز
أزهار بابتسامة:السلام عليكم ياخيبتي الجميلة
ليلى:وعليكم السلام والرحمة صار عندي تضارب بالمشاعر مدري أتهاوش معك ولا أخمك بحضني
(شركة أبو بسام)
~مكتب ليث~
ليث اللي بالدوام قافلة أخلاقه بالهالات السودا الواضحة تحت عيونه
السكرتير:أستاذ ليث
ليث:نعم تفضل
السكرتير:بالنسبة للفرع السادس رفض المدير ينفذ التعليمات يقول يبي خطاب رسمي موقع من الرئيس بنفسه
ليث انفجر بصراخ يطّلع اللي بقلبه:وبعدين يعني مع ذَا الزفت والنهاية قوله اذا ماسلم الكشف واتبع اللائحة الجديدة هو وموظفين الفرع كلهم مفصولين مطرودين فاهم
السكرتير اللي يناظره مصدوم:حاضر حاضر
<مكتب ابو بسام>
ابو بسام بجواله:مشكور بيض الله وجهك أدري اني متأخر لمن يشهد الله اني مانسيتك
أبو عزام:مايحتاج مايحتاج مقدر وضعك حنا أهل(سكت)بعدنا بعدنا ماصرنا أهل لكن المهم عز كيفه
ابو بسام:ماعليه الحمدلله الفضل بعد الله بسلامته لك انت
ابو عزام:يعني ماصرت قاطع طريق بعينك الحين
ابو بسام سكت
ابو عزام ضحك:مو مشكلة لاتجاوب لكن هذا دين عليك
ابو بسام:وعد برده لك
ابو عزام:لاتغير رايك اذا تغيرت الأوضاع بعدين
ابو بسام:وعد مااغيره لكن ابي شي منك
ابو عزام:اذا عليهم خلصنا الوضع
ابو بسام:ابي اعرف من ورا السالفة
ابو عزام:تكفلت به عنك
ابو بسام:ابي اعرف من يكون وكل شي بحقه
ابو عزام:اذا وافقت تتعاون معي بالمشروع بقولك من يكون
ابو بسام:اسف لكن مشروعك مرفوض
ابو عزام:براحتك لكن أبي اقولك لاتضيع وقتك وانت تحاول تعرف من يكون لان اللي يجي بطريقي أمحيه فلا تعب نفسك(قفل)
ابو بسام صر ع اسنانه:هين اذا ماقلته انت بجيبه بطريقتي.اسمعني زين
سليم اللي واقف عنده:سم طال عمرك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
أبو عزام:متأكد
ريان:ايه متأكد
بدر:لكن فيه شي غريب بالموضوع
ريان:بالضبط اذا كان عز هو اللي مستأجرهم فعلا فكيف كانوا بيذبحونه
ابو عزام:السالفة أكبر من عز فيه أحد ورا الموضوع
فراس بحماس:اخيرا مهمة استرجع فيها استمتاع ايام زمان
ريان بطرف عين:لك ست شهور مسرع أيام زمان حسستني انك راجع السعودية من سنين
بدر:وهو صادق ملينا نبي نرجع لندن
ابو عزام:المهم اعرفوا الوضع بالضبط واللي وراه مفهوم
ريان:حاضر
ابو عزام رِن جواله ناظر الرقم وابتسم
(بيت عز)
؛؛عز اليوم اول يوم له خرج من المستشفى وشوق جات له بالبيت سكتوا بفلة صغيرة لأبو بسام لحد مايتشافى عز ويختارون بيتهم بنفسهم؛؛
~غرفة عز~
عز اللي جالس عالسرير ممدد رجوله:طبعا انتي غرفتك بنهاية الممر وليه لأن اخواني بيزوروني كثير ورعد بعد عشان الشغل فطبيعي تكونين بغرفة منفصلة لحد ماأتحرك زين
شوق اللي واقفة قدامه لابسة عبايتها توها داخلة البيت وطرحتها على أكتافها متكتفة تناظره:أشوفك مثل الحصان جالس قدامي مافيك شي
عز:وش يضرك اذا ذكرتي ربك
شوق:عساك تموت من عيني وارتاح
عز تنهد:عالعموم معي أسبوعين إجازة وان شاء الله بخف وأتحرك براحتي وقتها لكل حادث حديث
شوق بتأفف:أوامر أخرى
عز:اممم لازم نقيم وضع علاقتنا امّم كيف أوصفها
شوق:علاقة مستبد
عز ضحك وتألم غمض عينه وعض طرف شفته:اوك مستبد وبأكون مستبد لأقصى حد مثل ماقلتي
شوق بابتسامة:خذ راحتك تكفى لاتحن علي
عز بشك:أكيد طبعا
شوق:عن اذنك(خرجت)
(بالجامعة)
<عند مشاري>
مشاري طول يومه سرحان باله مشغول يفكر بالرسالة اللي وصلته لحد باب البيت وباسمه وبنفسه:وش يبي وش قصده من يكون هذا اللي يعرف وين ساكن ويهدد(قطع أفكاره)
محمد:مشاري وش فيك
ياسر:مشمش وش فيك مو على بعضك اليوم لايكون عرفت من يكونون يالله مشينا والله لأخلص عليهم كلهم عشان خاطرك أجل يفترون بخويي وأهله هين هين
مشاري ابتسم:مافيني شي ماله داعي كل هالحماس
محمد:وش فيك تكلم اليوم وضعك غريب حتى ياسر لاحظ
مشاري:السالفة كلها عشان أختي اليوم بتروح بيتها اه تكون راحت الحين لبيتها خلاص وضايق صدري شوي
ياسر بابتسامة:ياقلبي عالحساس
محمد ناظره:وبعدين معك عالاقل هو أحسن منك بمراحل تبيني أذكرك بسواتك يوم تزوجت روابي
ياسر صدّ بوجهه:ياشين الصاحب لاصار جارك من صغر
مشاري بحماس وفضول:قول قول تكفى
محمد يقلد ياسر ويتصنع البكا ويمسح دموعه بكم ثوبه:اه اه والله والله ياسعد لو تجي روابي بيوم تشتكي منك لأذبحك ياسعد(يبكي)أذبحك فاهم،وأول ماحركت سيارة العريس(بضحكة)يلحق السيارة(يقلده)لا روابي ارجعي معنا ارجعي لبيتنا روابي،بالقوة مسكناه
مشاري يضحك:مستحيل ياسر اللي أعرفه الجلف اللي جالس جنبي ياسر ماغيره سوا كذا
ياسر بإحراج:كنت صغير وقتها وأي واحد بيسوي مثلي
محمد ناظره:أشوف مشاري ماسوا مثلك
(شركة ابو بسام)
<مكتب بسام>
بسام اللي يسرق نظرات لها وهو يوقع يعرفها أكثر من نفسه عيونها ذبلانة ووجهها ينطق بحزن يحسها مكسورة مكسورة من داخلها:كل شي تمام؟الوالد والوالدة بخير؟
لجين:لو سمحت الأمور الشخصية مالها علاقة بالدوام وبعدين مو شغلك انتي مديري فقط
بسام سكت
لجين اللي شدت على قبضتها تتمالك أعصابها لاتنفجر تبكي قدّامه
((يوم جديد))
(بيت عز)
عز اتصل على شوق
شوق اللي فتحت باب غرفة عز بقوة ببجامة شورت وقفت قدّامه وبتأفف:نعم
عز اللي متمدد عالسرير ناظرها من فوق لتحت؛أبي موية
شوق:ليه خدامة عندك أنا!!!
عز ابتسم
شوق دخل قلبها الخوف من ابتسامته وتتصنع اللامبالاة:وين الخدم بهاالبيت من جيت ماشفت أحد؟
عز:نسيتي انك بتهتمين فيني وبتكونين حريصة علي
شوق ضحكت:تقول الكذبة وتصدقها
عز:المهم محد يدري انها كذبة غيري والحين أبـ.ـي مـ.ـويـ.ـة
شوق:مو بعلى كيفك أنفذ لك أوامرك إنت إخدم نفسك(لفت بتمشي)
عز:متأكدة
شوق لفت له وناظرته:ايه
عز بابتسامة:اوك اوك
شوق خرجت وهي مو مرتاحة لهالابتسامة..
(شركة ابو بسام)
~مكتب ليث~
ليث بوجهه اللي ماليه التعب يحوس بأدراج مكتبه يدور على الأوراق
فجر اللي جالسة على طاولة الاجتماع الصغيرة اللي بزاوية الغرفة
ليث شال الاوراق المتكدسة اللي جمعها على مكتبه تألم من جرحه كتم ألمه وسيطر على تعابير وجهه واتجه لفجر
فجر بعد تردد نطقت:الحمدلله على سلامتك اجر وعافية
ليث وهو يمشي لها:الله يسلمك(حط الاوراق ع الطاولة وطاحت منها مجموعة انحنى بياخذها تألم غمض عينه واعتدل بوقفته بسرعة حط يده على مكان إصابته اخذ نفس)
فجر اللي تناظره وهو يتألم حزنت عليه قامت من كرسيه ونزلت تجمع الاوراق اللي طايحة حول ليث
ليث اللي يناظرها صر ع أسنانه بغضب
فجر اللي وقفت وبيدها الاوراق مدتها له:تفضل
ليث اللي سحب الاوراق منها بقوة:انتي من سمح لك تساعديني
فجر اللي اتسعت عيونها:لكن انت
ليث قاطعها:طلبتك؟!قلت ساعديني(بصراخ)ماقلت لك ساعديني ابد(رمى الاوراق ع الارض)أنا مو محتاج مساعدة من أحد مرة ثانية لاتتدخلين بشي مالك فيه فاهمة
فجر اللي انغبنت:ماتنلام يالنفسية الحق علي اللي ساعدتك بس المشكلة فيني قلبي طيب ولا انت مو بوجه مساعدة(أخذت شنطتها وملفاتها واتجهت للباب وقفت وناظرته)إرجع تعلم أساسيات العمل من جديد هذا اذا تعلمتها من الأساس لاني متأكدة واحد مثلك بهالاسلوب مكانه مو هالمكتب (خرجت)
ليث عض طرف شفته بندم عاللي سواه اتجه لمكتبه وجلس ع كرسيه وسند راْسه اخذ نفس وبنفسه:وبعدين معي وش اللي يصير لي هالأيام
(بالجامعة)
<عند مشاري>
مشاري يتصل له فترة لكن بدون فايدة وبقلق:وش فيها ماترد لايكون تعبانة(رجع يتصل مرة ثانية)
(بيت عز)
~بالصالة~
شوق اللي جالسة عالتلفزيون تتحلطم:كله مني أستاهل وش اللي خلاني اقول لأمل تكنسل كل شغلي لفترة لحد ماأعطيها خبر وكله عشان زوجي الله والزوج عاد مالت علي بس مالت(سكتت تفكر)ابتسامته وراها شي مو طبيعي هالادمي الله يستر منه مو هين الله يرد كيده بنحره وجع يوجعه يفكني منه
.
.
.
ارائكم تهمني❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 15-11-2018, 09:59 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله
كيفك اختي عساك بخييير ؟؟؟
انا بخيير والحمد لله
بااارت رائع مشكوووووورة كثييير
والحمد لله انه عز وشوق هربوا منهم والحمد لله على سلامه عز وليث
هههههههه عز طلع كذوووب هههه صراحة انصدمت من شوق كيف وافقت تروح معه ظنيت انها بتقلب المشفى فوق راسه انصدمت كثير منها اكيد تبي تنتقم منه والمسكينة ماتعرف انه عز موبسهل
عز شكله ناوي على شر الله يستر الخطة هذه اللي سواها اكيد ناوي يخوف شوق بيها
اتوقع انه صاحب الرساله لي وصلة مشاري من العصابه او من ابو عزام
وفي الاخييييير اشكرك كثييييير على مجهوداتك المبذوله وربي يحفظك لنا ولاهلك ولاحبابك ويدوم عليك الصحة والعافية ويوفقك في حياتك
انتظر التكملة بفاااااااااااااااارغ الصبر لاتتاخرين علينا
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 18-11-2018, 12:27 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
كيفك اختي عساك بخييير ؟؟؟
انا بخيير والحمد لله
بااارت رائع مشكوووووورة كثييير
والحمد لله انه عز وشوق هربوا منهم والحمد لله على سلامه عز وليث
هههههههه عز طلع كذوووب هههه صراحة انصدمت من شوق كيف وافقت تروح معه ظنيت انها بتقلب المشفى فوق راسه انصدمت كثير منها اكيد تبي تنتقم منه والمسكينة ماتعرف انه عز موبسهل
عز شكله ناوي على شر الله يستر الخطة هذه اللي سواها اكيد ناوي يخوف شوق بيها
اتوقع انه صاحب الرساله لي وصلة مشاري من العصابه او من ابو عزام
وفي الاخييييير اشكرك كثييييير على مجهوداتك المبذوله وربي يحفظك لنا ولاهلك ولاحبابك ويدوم عليك الصحة والعافية ويوفقك في حياتك
انتظر التكملة بفاااااااااااااااارغ الصبر لاتتاخرين علينا
ودي لك في امان الله
وعليكم السلام والرحمة..
الحمدلله بخير..
الله يسلمك😂💔..
وشوق استسلمت لعز عشان مشاري طبعا لكن عز مو سهل ابدا وهي بعد مو سهلة نهائيا..
العفو ياقلبي اشكرك انتي على هالتفاعل الحلو💜💕..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 19-11-2018, 12:14 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ10ــارت)))....
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
.
.
.
(شركة ابو بسام)
<مكتب رعد>
رعد رد بتأفف:نعم
عز:متى بتجي
رعد بعصبية:انت وبعدين معك كل خمس دقايق متصل علي أزعجتني اتركني أخلص شغلي يابن الحلال
عز:رعد بتجي؟
رعد:لا ماني بجاي
عز:ليه انت قلت لي بتجي
رعد اخذ نفس يهدي نفسه:ليه متصل طيب وانت تدري اني بجيك
عز:متى؟!
رعد صر ع اسنانه:قلت لك اخلص شغلي واجيك
عز:طيب متى؟
رعد بصراخ:وبعدين
عز:طفشت يارعد خلاص تعال
رعد:وش قالوا لك دوامي على كيفي اخلص واجيك وتراك بهالطريقة تأخرني زيادة
عز:طيب طيب خلاص خلاص ماراح أتصل بك أصلا أنا مشغول(قفل بوجهه)
رعد بعصبية:استغفر الله بس استغفر الله
(بالجامعة)
~عند رنا~
رنا:مروة وش فيك
مروة اللي واضح على وجهها القلق:لا مافيني شي
رنا:علي يامروة وجهك ينطق
مروة:لابس شايلة هم امتحاني
رنا:بطلي كذب الموضوع مو امتحان الموضوع اكبر
مروة تنهدت:لا بس شايلة هم اخوي ملتم على شلة الله يستر عليه منها
رنا:لاتخافين الشباب كلهم كذا اول مابيشوف له حركة منهم ماتعجبه بيتركهم والله يصرفهم عنه
مروة:الله يسمع منك الله يسمع منك
(بيت عز)
~غرفة عز~
شوق اللي واقفة ورا الباب بيدها كاسة الموية تناظر عز بصمت
عز اللي واقف قدام التسريحة بجزء العلوي المكشوف ماسك القطنة المبللة بالمعقم بيده يمسح جزء من جرحه صر ع اسنانه وغمض عيونه يتألم ويوقف ياخذ نفس ثم يكمل تعقيم جزء ويوقف يتألم
شوق اللي حز بخاطرها منظره دقت الباب
عز اللي التفت للباب
شوق دخلت حطت الموية قدّامه عالتسريحة:تفضل
عز يناظرها باستغراب:وش صاير
شوق:عادي موية(أخذت القطنة من يده)ابعد
عز ابعد عنها وهو ساكت يناظرها مستغرب
شوق جلست على كرسي التسريحة ومسكته من بنطلونه بأطراف أصابعها وشدته لها
عز اللي اتسعت عيونه بصدمة من حركتها
شوق اللي تناظر جرحه رفعت عيونها له:تحمّل بحاول أعقمه زين وبسرعة عشان لاتتألم كثير
عز همس:ان شاء الله
شوق رجعت عيونها لجرحه وبدت تعقمه
عز متوتر من قربها منه لهالدرجة وبمكان غلط مو مرتاح ابد يبعد عنها بخطوات بطيئة بدون مايحس
شوق وقفت تعقيم وتنهدت رفعت عيونها له:والنهاية معك(شدته لجهتها تقربه منها)لاتتحرك
عز بلع ريقه وانقلب وجهه من إحراجه ناظر الموية:أقولك الموية صالحة للشرب
شوق وهي تعقم:وش تقصد؟!
عز:يعني مو بحاطة شي فيها
شوق انقهرت منه ضغطت على جرحه بقوة بالقطنة
عز تألم:اه اه اه خلاص فهمت صالحة للشرب
شوق:لاتتحرك وخلك ساكت احسن لك لأنك بوضع لاتحسد عليه
عز بابتسامة:اها
شوق بنهاية الجرح تعقم
عز بابتسامة:متأكدة؟مين اللي فينا بوضع لايحسد عليه
شوق اللي انتبهت انقلب وجهها احمر وقفت بسرعة ودفته لاإراديا
عز اللي رجع بخطواته لورا مسك يديها حتى يتوازن:اه
شوق:أنا ماسويت شي غلط
عز سحبها لحضنه وناظرها بابتسامة:اجل ليه وجهك يقول العكس
شوق بلعثمة:أنـ.ـا كـ.نـ.ت أسـاعـدك بس
عز قرب وجهه من وجهها اكثر:اها مساعدة بس
شوق دفته وخرجت
عز ضحك:اه بأشوف نهايتها معك يابنت سالم
(بيت ابو عزام)
ريان:مثل ماتوقعت يبه
ابو عزام ابتسم:يعني هو فعلا!!
ريان:ايه
ابو عزام:اخوانك يدرون
ريان:لا
ابو عزام بابتسامة:زين زين الحين ابيك تتأكد لي من شغلة
(بيت أمل)
أمل على سريرها تبكي رِن جوالها وردت بصوت متقطع من بكاها:أألـ.ـو
••:لاإله إلا الله للحين تبكين؟!
أمل ببكا:راحت وتركتني راحت
••:يابنت الناس من اللي قال انها راحت موجودة هاذي هي
أمل ببكا:موجودة لكن راحت خلاص ماراح تقابلني ولاتحبني مثل قبل
••:لا هي تحبك وماتشوف غيرك بالدنيا بس هو هو الله لايسامحه اخذها بالقوة
أمل بابتسامة وسط دموعها:يعني شوق تحبّني للحين
••:ايه ايه تحبك وهي قايلة لي بنفسها أدور على بيت عشان تسكنين انتي وهي ورنا لحالكم
أمل بفرحة:يعني رنا وشوق بيصيرون اخواتي
••:ايه لكن هو اللي قطع عليها كل مشاريعها
أمل بحقد:هين هين والله لأقطع وجوده من هالدنيا(بابتسامة)وبنصير انا وشوق ورنا اخوات
(بيت عز)
~غرفة عز~
رعد واقف قدام السرير متكتف وباين بوجهه العصبية
عز اللي قدّامه عالسرير يفرك يديه ببعض يناظره مرة ويشيل عينه مرة:وبعدين
رعد انفجر:والنهاية معك يعني ماتعرف ان الدوام ضغط
عز:طيب طيب اسف ادري ان الدوام ضغط بس الفضول ذبحني
رعد:اول شي قولي
عز:وش تبي الحين
رعد:وش سالفة الخطف ذي
عز عقد حواجبه:وش تقصد؟!
رعد:محد يعرفك مثلي
عز:انا برئ هالمرة
رعد يناظره ساكت
عز:رعد مو من جدك تتوقع اني ورا السالفة وليث يارعد أموت أنا ولاينجرح ليث
رعد:بس ليث ماانجرح ليث صابته رصاصة ياعـز
عز صر ع اسنانه:قلت لك بري منها هالمرة
رعد يناظره ساكت
عز:رعد!!!
رعد:اوك بصدقك هالمرة بس بمزاجي(رمى الفلاش عليه)
عز مسكه ابتسم:احد فتحه
رعد:كان معي طول الوقت حتى انا ماشفته
عز:اوك
رعد:اممم مافي شي ثاني
عز:لا
رعد:ابدا ولا حتى شكرا
عز يناظر الفلاش بفرحة مو مصدق:كبرنا على هالحركات
رعد ضحك بغبنة:واااه طيب طيب ياعز سلام
عز:مع السلامة
رعد خرج وهو يتحلطم
((يوم جديد))
؛؛مشاري يسوق بسرعة جنونية يتصل مرة واثنين وثلاث لكن يقابله عدم الرد مو مصدق اللي سمعه البارح قايلة له انها تعبانة وطول هالاسبوع كل ماكلمها صوتها فعلا تعبان؛؛
~قبل نص ساعة~
(بيت ابو مشاري)
<غرفة رنا>
مشاري دخل:اقول رنيه
رنا وهي تحوس بدولابها بزعل:اوف رنا رنا متى بتبطّل هالاسم
مشاري ناظر ملابسها المكدسة عالسرير وحوسة الغرفة:معزومة اليوم؟!
رنا بابتسامة:طبعا اكيد
مشاري باستغراب:الله رنا معزومة ومبسوطة هاذي معجزة وش السالفة وش صاير
رنا بوناسة:اليوم زواج المجنونة ماني مصدقة الهبلة بتتزوج
مشاري:مين ذي اللي تبين الفكة منها
رنا ضحكت:لا والله انها عسولة حبيبة قلبي
مشاري:تنااقض!!العادة ماتحبين الزواجات وذي الحركات وهالمرة غير من هي تكلمي اللي فرحانة لها كذا؟
رنا بابتسامة:سمر
مشاري بصدمة:من هي!!عيدي اللي قلتيه؟!زواج مين!!
رنا:سمر اقولك سمورة زواجها اليوم
مشاري:سمر مين وحدة من صحباتك؟
رنا ناظرته:بِسْم الله وش فيك سمر ماغيرها سمر صحبة شوق
مشاري بصدمة:تمزحين معي صح؟
رنا:وليه امزح ان شاء الله البنت اليوم زواجها وربي يوفقها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
صحى من نومه مرعوب من هالكابوس بأنفاسه سريعة يتصبب عرق رغم برودة الغرفة هالكابوس سبب له أرق كل ماغفت عينه تردد عليه كابوس يرعبه رغم عتامة الوجيه اللي مَي واضحة له مرعوب أكثر ان هالكابوس يكون حقيقة هالرعب حطمه كسره وغيّر له حياته رِن جواله اللي عالكومدينة جنبه سحبه ورد:نعم
عز:الله ينعم بحالك وش فيك معقولة نايم للحين
ليث بتعب:ايه تو صحيت
عز:وش فيك صوتك مو بعاجبني
ليث:مافيني شي
عز:ليث
ليث:خير
عز:تجيني الحين
ليث:مشغول
عز:يعني أجيك
ليث؛طيب طيب بأجيك انت بس لاتتحرك
عز:اوك لحظة بسألك
؛؛شوق اللي عند غرفة عز رفعت يدها بتدق الباب؛؛
عز:كيف شموستي
شوق اتسعت عيونها وهي تسمع وقفت تتصنت على عز
ليث:الحمدلله والشكر قلت بتسأل عن ابوي عن بسام
عز قاطعه:يالله عاد كيف شموستي
ليث:الحمدلله طيبة ماعليها
عز:وبعدين ابوي وبسام البارح عندي واليوم ابوي صبح علي اما انت صدمتني اقرب الناس لي ماتوقعت مااهمك لهالدرجة
ليث:مشغول بالدوام
عز:لايكثر بس اذا جيت أتفاهم معك الا تعال شموسة حبيبة قلبي والله مشتاق لها بالحيل
ليث:ماعليها طيبك فاقدتك أزعجتنا تنبح طول الوقت تبيك
عز ضحك:حبيبة قلبي والله حتى أنا فاقدها
ليث:الحين متصل علي عشان تسأل عني ولا عشان شمسك
عز:وليه الغيرة بس شيخة الكل شمس
ليث بعصبية:شيختك بلحالك احنا مالنا فيها
عز ضحك:اوك اوك انتظرك(قفل)
شوق فتحت الباب ودخلت معصبة
عز اللي يناظرها:بِسْم الله
شوق:احترم زواجنا عالاقل تتغزل بغيري وقدام اخوك احترم شكلي قدام اهلك
عز بضحكة يكتمها:تغارين
شوق:أغار!(رفعت صوتها)أغاااااااار!أنا أغار!!ياحسرة على وشو أغار آخر همي الغيرة كل اللي يهمني شكلي قدام اهلي واهلك والناس إياك وتنزل قدري قدام اي احد فاهم كرامتي فوق اي شي فااااهم
عز:بس شمس ملكة قلبي متربعة بوسطه
شوق بعصبية:عساك بالشمس اللي تـحـرقك وتنسفك انت وهي مع بعض يارب
عز:حرام عليك الا شموستي
شوق صرخت:آه(ضربت رجلها بالأرض)وجع ووجع ان شاء الله قلت لك كرامتي ماتنهان فاهم(خرجت وقفلت الباب وراها بقوة)
عز ضحك
شوق فتحت الباب بقوة
عز فز:لاحول الله وش تبين بعد
شوق:أنا كنت بأقولك عندي زواج صديقتي اليوم وترا أعطيك خبر مو أستأذن عشان تصرف نفسك وانت لحالك
(بيت فواز)
~غرفة لجين~
لجين تستشور شعرها قدام مراية تسريحتها فتح الباب بقوة فز قلبها:بِسْم الله ماتعرف تدق الباب تفتح الباب مثل الاوادم عالاقل
فواز بابتسامة:بمشيها لك هالمرة لاني مروق متى بتروحين اليوم
لجين:المغرب لازم نكون هناك
فواز:اوك خليكم جاهزين(خرج)
لجين:غريبة وش في أهله اليوم مو بصاحي(كملت استشوار)مايهمني اهم شي احضر زواج سمسم اليوم
(بيت عز)
شوق اللي فتحت الباب بابتسامة:هلا والله
مشاري بوجهه المخطوف:قولي لي شوق اليوم زواج مين؟!
شوق اللي خافت اول مرة تشوفه بهالحالة:وش فيك مشاري صاير شي ابوي فيه شي؟رنا فيها شي؟
مشاري مسكها من كتوفها وعيونه بعيونها:شوق قولي لي تكفين زواج مين اليوم؟
شوق باستغراب:زواج سمر
مشاري وهو ماسكها:كذب اللي اسمعه صح؟
شوق:اليوم زواج سمر وش لك انت بالسالفة؟
مشاري تركها وعطاها ظهره حط يده على راْسه وهلت دموعه ويكلم نفسه:مو صدق اللي اسمعه أتوهم أنا نايم وأحلم أحلم أحلم
شوق اللي لفت مشاري لوجهها مرتسمة عليها ملامح الغضب فهمت عليه وبصراخ:مشاري انت وش اللي بينك وبينها تكلم تكلم الحين!
؛؛عز اللي بغرفته يسمع الأصوات قام من سريره يجر خطواته خرج من غرفته ووقف اعلى الدرج ناظر لتحت شاف مشاري وشوق وباين ان فيه شي يصير سحب الكرسي اللي بالزاوية وجلس يناظر اللي يصير باهتمام ومرتسمة على وجهه ابتسامة؛؛
مشاري:ايه هي البنت الوحيدة اللي احبها وأبيها ولاأبي غيرها
شوق بعصبية:صاحي انت هاذي اكبر منك بكثير سنة سنتين تهون لكن سبع سبع وفوق كل ذَا صديقتي صديقتي يامشاري
مشاري:انا احبها أعشقها ياشوق(مسك يدها بعيونه الغرقانة دموع وبترجي)تكفين تكفين ياشوق تكفين يااختي قولي كذب قولي انه كذب
شوق سحبت يدها منه بقوة وبصراخ:لا مو كذب وبتتزوج وأحسن ولاني بقايلة جعلها ماتتوفق الا جعلها تتوفق وتذلف عن وجهي هالخاينة
مشاري بصراخ:بس لاتتكلمين عليها احترميها هي لسى ماتزوجت وأنـ
شوق قاطعته:أهبل انت!غبي!اي والله غبي مع وسام الشرف البنت ملكت لها ثلاث شهور وبدون حفل ولاشي
مشاري يناظرها مصدوم مو مصدق اللي تقوله
شوق ضحكت:الحين فهمت وش سبب اصرارها ماتبي حفلة ولاتبي تشوف خطيبها الا بعد الزواج كله عشان تأخذ راحتها وتلعب على كيفها هـ
مشاري ضربها كف انتبه لنفسه عض شفته بندم
عز وصل لقمة استمتاعه ابتسم:أوووه!!
شوق ناظرته وضربته بكف بأقوى ماعندها وبصراخ:تضربني أنا؟تمد يدك علي أنا؟أنا؟الظاهر ماربيتك صح يبي لي أربيك من أول وجديد وياقليل الأدب فكر بمصايبك انت بالاول كيف تحلها بعدين فكر بالزواج
مشاري عطاها ظهره وخرج
شوق اللي حبست دموعها:يضربني أنا هين ياسمر(طلعت الدرج لفوق شافت عز جالس)
عز بابتسامة مرتسمة على وجهه
شوق بقهر:انت ورا هالسالفة صح؟
عز اللي يناظر شوق يتأمل وجهها اللي صاير أحمر من أثر اليد وعيونها اللي تلمع من الدمع المتجمع فيها:هالمرة مالي اي يد باللي يصير
شوق ضحكت مقهورة:مالك اي يد انت بكبرك داخل بالسالفة بس هين ياعـز هين(لفت ومشت)
عز بصوت عالي:هالمرة مالي ذنب يشهد الله(همس)ان لي يد فيها(ابتسم برضا)
شوق دخلت غرفتها وقفلت الباب بقوة أخذت جوالها واتصلت:الو أمل اتركي كل اللي عندك ونفذي اللي اقولك عليه بالتمام
(بيت ابو مشاري)
مشاري داخل البيت بكل مافيه من عصبية،غبنة،حرقة على حبه اللي راح اتجه لمكتب ابوه الداخلي فتح الباب بقوة وبصراخ هز أركان المكان:انت السبب صحيح؟!!
ابو مشاري اللي جالس على مكتبه عينه على ملفاته يراجعها رفع عينه وناظره بهدوء ساكت
مشاري بغبنة:انت؟!تكلم صح انت اللي ورا السالفة؟!
ابو مشاري:اضربني احسن!!
مشاري بصراخ:ليه ليه سويت فيني كذا ليه بس؟!
ابو مشاري عقد حواجبه:عن ايش تتكلم انت؟
مشاري ضحك:على أساس انك البرئ اللي مايدري عن شي
ابو مشاري:تكلم حتى اعرف مشكلتك
مشاري:اليوم اليوم زواجها تدري ولا ماتدري؟تدري صح!!
ابو مشاري ببرود:اه سـمـر الصراحة كنت ادري ان بينكم علاقة لكن توقعتك تتسلى فيها وطيش شباب تركتك على راحتك أبركها ساعة يوم فارقت
مشاري بدموع ملت محاجر عيونه:تبي تقنعني ان مالك يد بالموضوع ابد!!!
ابو مشاري:ابدا!!!
مشاري ضحك وخالطت ضحكته دمعته اللي نزلت
ابو مشاري:وبعدين هالوضع احسن لها وأحسن لك يعني لو كنت فعلا ناوي تتزوجها تبي اللي صار يتكرر
مشاري شد على قبضته بغبنة
ابو مشاري نزل عينه على ملفاته يكمل شغله:عالعموم أحسن لها أخذت واحد من طينتها الأحلام المستحيلة صعب تتحقق كويس لحقت عمرها(رفع عينه لمشاري)اهم شي مالمستها
مشاري لف وخرج من المكتب طلع الدرج بخطوات سريعة وصل لغرفته ودخلها سحب درج تسريحته وخرج الرسالة اللي وصلت له وكانت شاغلته واتصل بالرقم الموجود فيهاوبكل مافيه من قهر:أنــا جـاهـــز!!!
<بــرا بــيــت أبـو مـشـاري>
~السيارة~
شهاب اللي فتح الباب
ابو مشاري جلس
شهاب اتجه للمكان السواق وحرك السيارة
ابو مشاري اللي جالس ورا:ماتعبت ياشهاب
شهاب اللي عقد حواجبه بشك ابتسم:وش تقصد ياطويل العمر؟!
ابو مشاري:تطلع بي لمشاويري وماسك قسم مهم بعد مو بضغط عليك أتعبتك بالحيل
شهاب:لاتعب ولاشي أنا ماأطلع معك إلا بالمشاوير المهمة لك اللي محد يعرفها غيرنا والباقي السواق معك وهالشغل لاتعب ولاشي مرتاح فيه ولله الحمد
ابو مشاري تنهد:والله اني كسبت عون بهالحياة عساك معي دوم ليت كل البشر مثلك بالوفاء
(بيت عز)
~بالصالة~
عز جالس عالكنبة متكتف مثبت عيونه عليه
ليث واقف قدّامه يناظره:ماودك تسلم
عز بزعل:مااقدر جرحي يوجعني
ليث تنهد:طيب وش مزعلك
عز بعصبية:وش مزعلني(غمض عينه يكتم ألمه)ماعليك مني الحين وش فيك؟وش صاير معك؟وش هالكآبة المرتسمة عليك؟وش هالسواد اللي مكتسي وجهك؟ليه مختفي عني وينك؟
ليث:توك متزوج قلت أتركك تأخذ راحتك
عز:احلف!!بالله عليك!!متزوج أنا؟!قل والله!!!
ليث صدّ بوجهه
عز تنهد تقدم بخطواته لعند ليث ووقف قدّامه:وش فيك ياأخوي تكلم فضفض لي وش صاير؟
ليث رفع عيونه كأنه ينتظر هالسؤال من فترة:أبي أسألك
عز:أسأل
ليث:أمي
عز انقلب وجهه
(بيت فواز)
فواز اللي بالبيت لوحده بعد ماراحت لجين وأمها للزواج يتابع المباراة بحماس قطع حماسه صوت رسايل ورا بعض أزعجه هالصوت طنش وكمل متابعة لكن رجع هالصوت ورفع ضغطه وقف:وين ذا الصوت اللي أزعجني(مشى لجهة الصوت اللي ماوقف من الرسايل وصل لمدخل الشقة اخذ الجوال ناظر شاشته اتسعت عيونه وهو يقرأ أجزاء الرسايل الظاهرة)
<زواج ســمــــر>
رنا لابسة فستان زيتي مخصر طويل بقصة سبعة من عند الصدر بتسريحة جزء مرفوع والجزء الباقي نازل بمكياج ناعم كعادة رنا ماتحب الجرأة وبعقد كريستال زين رقبتها بلمعته...
لجين لابسة فستان أسود ميدي برقبة طويلة ماسك لحد خصرها وبنفشة بسيطة رافعة شعرها كعكة بمكياج ناعم بسيط...
شوق بفستانها الأبيض الماسك على جسمها بأكمام طويلة ماسك من عند رقبتها وظهرها المفتوح للاخر وبشعر مفرود مستشور على كتفها الأيمن وبحلق طويل نازل بمكياج سموكي وروج عودي...
؛؛ينزلون عالدرج وراهم الخدم شايلين الهدايا وباقات الورد وكل وحدة تتبختر بخطواتها مرتسمة على وجيههم البسمة تصاحب طلتهن شعر يهز القاعة بصوت الملقي العالي:
أنـا فـي خـاطـري كـلـمـة ولانـي قـادر أخـفـيـهـا..
يـقـولــون الـزمـن غـادر وأنـا أقـول الـزمـن وافـي..
يـقـولــون الـصـداقـة سـنـيـن تـبـعـدهـا وتـدنـيـهـا..
وأقـول الـقـلـوب أقـوى مـابـيـن إحـسـاسـه وإحـسـاسـي..
صـداقـة عـمـر خـلـتـنـي مـع رقـة مـعـانـيـهـا..
كـتـبـت مـن الـوفـا قـصـة أسـطـرهـا بـعـبـاراتـي..
ألا كـل الـحـلا مـن هـو بـهـاالـدنـيـا يـوازيـهـا..
صـديـقـة لا مـشـى وقـتـي وغـدى بـي الـدهـر جـافـي..
عـسـى الله بـالـفـرح يـمـلـى حـيـاتـه وكـل أمـانـيـهـا..
بـفـضـل الله يـحـقـقـهـا ويـبـقـى قـلـبـهـا صـافـي..
حـبـيـبـتـنـا عـروسـتـنـا بـهـاالـلـيـلـة نـهـنـيـهـا..
ألا دوم الـفـرح يـدق بـابـك ويـرسـم عـالـشـفـاه ألـوان بـسـمـاتـك..
؛؛سمر جالسة عالكوشة الفخمة بفستانها الأبيض بأكمامه الشيفون الطويلة المزينة بالكريستالات بمسكة الورد الطبيعي اللي على رجولها بمكياجها الناعم وطرحتها الطويلة اللي زادت على نعومتها جمال؛؛
<<البنات وصلوا عندها سلموا عليها وباركوا لها
سمر اللي تحبس دموعها مغصوبة ماتبي تتزوج قلبها إحساسها مشاعرها كل شي فيها ينطق لمشاري ودها تبكي تصرخ تهرب من هالمكان لكن كلام ابوها لازال يتردد بأذنها(هالمرة ماني براضي عليك اذا رديتيه هالرجال ماينرد ولد أجاويد ومعروف بالخير والصلاح مالك عذر هالمرة أنا اللي بزعل عليك)استسلمت للواقع وبقرارة نفسها متأكدة إن حتى لو مشاري يحبها أهله بيوقفون بينهم
شوق بابتسامة:ليه ليه ليه بس كل ذَا الدموع ابتسمي خلي الصور والليلة تكون توب وهي أحلى ليلة بالعمر
سمر همست:ان شاء الله
شوق بابتسامة:طبعا مايصير الكل يهديك وشوق حبيبتك وصديقتك ماأهدت صديقتها الحلوة سمر شي
سمر اللي توترت من تصرفات شوق بهاالليلة اللي مو بطبيعية
(بيت عز)
عز اللي بلع ريقه وبتوتر:وش تبي تعرف عنها هذا موضوع صار وانتهى
ليث:من حقي اعرف كل ماسألت ابوي يعصب ويقول لي ماأسألك وانت تتهرب أنا أدري إن أمي انقتلت مو شي جديد ماأعرفه أنا أبي أعرف ليه ومين ورا هالموضوع ومين
عز قاطعه بصراخ:وش بتستفيد اذا عرفت ليه مصر تفتح جروح قديمة أنا ماأبي أتكلم بالموضوع ماأبي ماأبي أفهمني
ليث بترجي:تكفى عز قولي الصدق أنا خلاص مابتحمل مابتحمل أكثر من كذا(مسك راْسه وبدموع ملت عيونه) وهذا هذا من هو(بصراخ)من يكون؟ليه مايتركني؟(حط قيده على صدره وضغط عليه ونزلت دموعه)ليه ليه لمَ أصحى بعد ماأشوفه أحسني مختنق وقلبي قلبي ياعـز يوجعني عيوني تغرق بالدموع ليه ليه ماني خايف منه بالعكس أنا أحن لشي أحن ياعـز أحن لشي مدري وشو بعد ماأشوفه(مسك يد عز)تكفى ياعـز أنا ناسي شي؟فيه شي مهم وأنا نسيته؟ريحيني من هالعذاب اللي أعيشه وشو اللي ناسيه متأكد فيه شي والله ياعـز فيه شي أنا ماأذكره أنا أنا
عز اللي وقف رغم ألمه والأهم خوفه من إن ليث يكتشف الحقيقة اللي كان ناسيها ليث اللي يعتبره أخوه وأهم من روحه مايبي يفكر وش بيصير اذا اكتشف ليث شد ليث لحضنه وبغصته:أنا ماأبي أشوفك مكسور أنا أتوجع إنكسر أتقطع لكن إنت لا إلا إنت ياروح أخوك
ليث دفن نفسه في حضن عز يخفي وجهه الباكي
عز:تأكد إن أي شي نسيته فهذا كان لمصلحتك ياليث لمصلحتك وبس(أخذ نفس)إلا أقول شموستي كيفها
ليث بوجهه الأحمر دف عز وبزعل:إنت كل همك هالشمس!!
عز بضحكة:أجل مين اللي يهمني؟إنت!!
ليث بغبنة:ليتني سجلت كلامك
<بـالـمـطـعـم>
ابو مشاري:حياك الله والله ونورت السعودية
شاكر:منورة بأهلها ياأبو مشاري
أبو مشاري:لو انك وافقت وشرفتني ببيتي
شاكر:والله رحلتي ومستعجل وتدري بالظروف وانت ماتقصر كثر الله خيرك
ابو مشاري:ورا ماتجي ببلادك وتستقر
شاكر تنهد:بلادي لها حب وشوق مايعلم فيه الا الله لكن الوالد مصر يبقى بألمانيا بعد وفاة الاهل وأنا ماأقدر أتركه لوحده
ابو مشاري:الله يطول بعمره ويخليه لك
شاكر:اللهم امين بالنسبة للمشروع اللي مجتمعين عشانه
؛؛بعد ماوقعوا العقود طلبوا العشا ويتعشون؛؛
شاكر:إلا بسألك ياأبو مشاري
ابو مشاري:تفضل
شاكر:سمعت برجل الاعمال الجديد
ابو مشاري:من يكون؟
شاكر:شاب صغير ناجح بشغله اسمه عز سند
ابو مشاري وقفت اللقمة بحلقه
شهاب كح
شاكر:بِسْم الله عليك بِسْم الله
ابو مشاري بابتسامة:لا والله ماحصلي الشرف وتعرفت عليه
شاكر:قابلته مرة وحدة بس بألمانيا وجلست معه ساعتين بصراحة أشغلني بفكره النابغ،ذكائه،أسلوبه،عقل تجاري ناجح درجة أولى
أبو مشاري بخوف داخله زلزل كل كيانه عرق جبينه ابتسم بمحاولة منه يسيطر على تعابير وجهه:ماشاء الله لهالدرجة
شاكر:يوم قابلته كان ناقصه شوي تمويل ووعدني انه بيرجع لي بعد فترة على كلامه وأول مارجعت من دوامي للبيت وسألت الوالد عنه قال إنه سمع بأبوه قبل عشرين سنة تقريبا وأبوي يقول الغريب ان سند مات مقتول وهو في عز نجاحه
ابو مشاري جمد دمه بعروقه
شاكر:بعد ماقابلني بشهرين اتصلت عليه ودورت بكل مكان ماله اي أثر اختفى ابي اضم هالموهبة للشركة(تنهد)أنا مو متطمن لموضوع الاختفاء ذا(ابتسم)بس نتفائل ان شاء الله خير
أبو مشاري:اذا لقيته أعطني خبر لاهنت
شاكر:لايكون تبي تاخذه
ابو مشاري ضحك:أفا عليك بس(غمز له)صاحب الشأن بيده القرار
<زواج ســمــــر>
؛؛اشتغلت اهات هادية تخالطها موسيقى هزت القاعة ودخلت من بداية الممر خدامة شايلة طقم ألماس فخم مزين بالورد الطبيعي ووراها خدامة ثانية شايلة صينية فضية مزينة باللؤلؤ والورد فيها أغلى أنواع العطور ووراها خدامتين شايلين باقة كبيرة باللون الأحمر لكن فيها ورد باللون الأسود ووراهم خدامة شايلة صندوق حجمه وسط ذهبي مفتوح ومليان فلوس باينه للمعازيم؛؛
سمر تناظر اللي يصير مصدومة
لجين:وااااو وش ذَا كله ياشوق ليه الكلافة بس
رنا تهمس لها:شوق وش تدبرين له
شوق أخذت المايك وبابتسامة:أحب أقول لصديقة عمري ألف ألف ألف مبروك الله يكتب لك السعادة يارب وتعيشين معه طول العمر بحب ومودة
أم سمر:مشكورة يابنتي ماله داعي تكفينا جيتك وربي يكفينا انك شرفتينا
شوق ناظرت سمر بابتسامة دخلت الرعب لقلب سمر:أفا ياخالة حق وواجب سمورة
سمر اللي ضمت يديها تخفي رجفتها وخوفها من شوق لاتقلب الزواج عليها
شوق جلست جنب سمر وسلمت عليها مرة ثانية وناظرت سمر وجه بوجه وهمست:اعتبري هاللي تشوفينه قدامك ثمن لصداقتك المزيفة معي ثمن لجلستك معي ولسماعك لسوالفي وضحكاتي ولتوسيعة خاطري ولكل شي سويتيه معي أعتقد هالثمن يكفي وزيادة وأحمدي ربك انك تزوجتي قبل لاأكشف لعبتك ولا صارت علوم(حطت يدها على كتف سمر وقربتها منها وهمست بأذنها)عيني لاتشوفك بعد اليوم اذا لمحتيني فطريق غيري طريقك مباشرة وتحاشيني فكل مناسبة لها صلة بي بأي طريقة(بعدت عنها وبابتسامة ناظرتها)قولي الحمدلله ان قلبي طيب ولا كان فضحتك وقلبت الدنيا عليك قدام كل هالعالم بس أنا هالمرة بأعطيك نبذة عن كرمي بالتعامل مع اللئيم(قامت ولفت لام سمر)عن اذنك ياخالة مضطرة امشي لبيتي
ام سمر:على وين بدري يابنتي سمر ماراحت وانتي ماتعشيتي
شوق:كثر الله خيرك ياخالة خيرك واصل بس ماأقدر أتأخر على زوجي أكثر تركته لوحده وهو مريض ولايقدر يتحرك
ام سمر مسكت يدها:عشان خاطري يابنتي لاتروحين الا بعد العشا تكفين
شوق سحبت يدها بقرف:اقولك مضطرة امشي زوجي مريض
~بالسيارة~
::لجين راحت بأفكارها وهي تذكر اللي صار أمس::
،،بالأمـس،،
لجين بمكتبها
بسام فتح باب مكتبها بقوة داخل وقفل الباب بسرعة وراه وبابتسامة عريضة مرتسمة على وجهه
لجين بعصبية:سلامات وش مدخلك لهينا ماانت بصاحي انت!!
بسام بوناسة:الوالد وافق وافق
لجين ناظرته ساكتة مي فاهمة قصده
بسام:أقصد بنخطب رسمي
لجين:اطلع برا عيب عليك احترم هالمكان هذا وانت المدير
بسام:أوك أوك بخرج بس لاتعصبين وانا جيت قلت أبلغك(خرج)
لجين ابتسمت وهي تناظر الكمبيوتر
بسام فتح الباب دخل راْسه وناظرها:أحبك وربي أحبك انا صرت مجنون بعد ماعرفتك مجنوووون(قفل الباب)
لجين بضحكة:انهبل ذَا وش اللي صار له فجأة
؛؛نرجع للواقع؛؛
أم لجين:أقول لولو
لجين ماردت
ام لجين:لجين
لجين:هلا ماما
ام لجين:خالك مايرد غريبة
لجين:ماعليك منه مافيه الا العافية
~بالسيارة~
ابو مشاري اللي متوتر عض طرف شفته بقلق يتصبب عرق بعيونه اللي تلف بالمكان اللي حوله تفكر باحتمالات
شهاب اللي يناظره بالمراية:لاتشيل هم ياطويل العمر أكيد تشابه أسماء
أبو مشاري بعصبية:أسماء تقول أسماء(بصراخ)يقولك ابوه مات مقتول وتقولي تشابه أسماء
شهاب:ياطويل العمر انا متأكد مليون بالمية انه ميت تلقاها لعبة منه
أبو مشاري:لو لعبة مثل ماتقول ماقالك انه ولد شباب توه ببداية شغله ياويلك ياشهاب ياويلك مني ان طلع حي والله ماتلوم الا نفسك
عز اللي بغرفته على سريره مرتسمة أجمل ابتسامة رضا على وجهه وهو يسمع كلامهم بالسماعة اللي بأذنه بفضل أنس اللي مثبت أجهزة تنصت بالسيارة يكتم ضحكته:اه ليتني أشوف وجهيكم بهاللحظة ليت(تنكدت وناسته وهو يتذكر كلام ليث)
(بيت فواز)
لجين اللي دخلت قبل أمها للبيت نزلت طرحتها ونزلت كعبها ورمته عالارض على طريقها وهي تمشي وكملت طريقها حفيانة
ام لجين وراها:لجين الله يهديك وش ذَا متى تبطلين ذَا العادة خلاص كبرتي الى متى وانا ارفع وراك
لجين:يوه ماما خلاص وصلت لغرفتي اساسا(فتحت الباب عقدت حواجبها مستغربة)
(بيت ابو بسام)
<غرفة ليث>
ليث متمدد على سريره يناظر جواله يفكر أخذ قراره وتنهد:ياولد اللي يصير يصير ماسويت شي غلط
(بيت فواز)
لجين حركت عيونها عليه من فوق لتحت تناظره:خير وش تسوي بغرفتي
فواز الي جالس على سريرها والشر مالي عيونه:الحمدلله عالسلامة وأخيرا شرفتي جعل ربي مايشرفك
لجبن نزلت عبايتها:اطلع ابي أبدل
فواز:لا والله وتسوين نفسك شريفة اجل
لجين بحقد:شريفة غصب عنك وعن افكارك الشينة ياالمتخلف
فواز وقف وبصراخ:اسكتي ياقليلة الحيا ياعديمة الشرف
لجين بصراخ:ماراح أسكت وانت تتهمني بشرفي وش بتسوي لي يعني ضرب وضربت وش بقى؟مابقى الا
ام لجين قاطعتها بكف بعيونها المليانة دموع:وش هالكلام انا ماربيتك على هالهرج اللي يغضب ربي
لجين بدموع وصراخ:ماتسمعينه وش يقول انتي بس تسمعيني دايم انتي كذا مو أول مرة تسكتين له ليه وش أسـ
ام لجين قاطعتها وبعصبية:لجين بدلي فستانك وانتي ساكتة سكري هالفم
فواز اللي يغلي:انا بربيك الليلة ياسويدة الوجه
ام لجين وقفت بوجهه:هالمرة ماراح أسمح لك تمد يدك على بنتي يافواز تسمع
فواز دفها ومسك لجين بيدها:لأغرقني سواتها ذاك الوقت بتسلمين على راسي وتزيدينها
(بيت ابو فجر)
<غرفة فجر>
فجر اللي تتابع فلمها بانسجام تام قطع عليها هزة جوالها الصامت اللي أعربتها بالظلام اللي هي فيه:يوه من عديم الذوق هذا اللي خرب جوي(ناظرت جوالها رفعت حواجبها وهي تقرأ رسالته المختصرة جدا{آســــــف}ضحكت)تعبت نفسك والله(قفلت الجوال ورمته عالسرير جنبها)
(بيت سليم)
<بالصالة>
رعد جالس عالارض متربع يتابع مباراته
سليم لمس كتفه:رعد
رعد اللي فز واقف مرعوب سرت بجسمه قشعريرة نفضته وبصراخ:كم مرة قايل لك لاتلمسني انت ماتفهم
سليم:لكن أنا ناديـ
رعد بصراخ:لاتلمسني لاتلمسني لاتلمسني وش اللي ماتفهمه من هالكلمة وشو(مشى لغرفته)..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 19-11-2018, 11:49 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم
كيفك حبيبتي عساك بخير يارب
ابدااااااااااع وربي مبدعة
خطيرة شوق خلت سمر تتوتر وتخاف
لي مافهمته اذا سمر مغصوبة على الزواج صح يعني انها تحب مشاري
معقول انه عز هو لي ارسل هذا الرجال عشان يتزوج سمر لانه قال انه هو وراء هذا السالفة
اتوقع انه شوق ناويه تنتقم من عز بمساعدة امل طبعا
ابو مشاري
لو يدري انه عز هو نفسه عز لي قتل ابوه راااح يموت من الخوف
اكيد عز يحاول يخبي عن ليث سالفة امه وراح ينتقم من ابو مشاري لانه قتل اهله وام ليث
اشكر على هذا الابداع
انتظر التكملة على النار
ودي لك في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 21-11-2018, 02:12 AM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


بارت جميل وممتع عز بدا يتحرك ينتقم بس اكيد فيه حد بيدعمه وواقف معه واتمنى ماتتغير شخصيته للأسوأ ويصدمنا🤧

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 21-11-2018, 05:20 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
كيفك حبيبتي عساك بخير يارب
ابدااااااااااع وربي مبدعة
خطيرة شوق خلت سمر تتوتر وتخاف
لي مافهمته اذا سمر مغصوبة على الزواج صح يعني انها تحب مشاري
معقول انه عز هو لي ارسل هذا الرجال عشان يتزوج سمر لانه قال انه هو وراء هذا السالفة
اتوقع انه شوق ناويه تنتقم من عز بمساعدة امل طبعا
ابو مشاري
لو يدري انه عز هو نفسه عز لي قتل ابوه راااح يموت من الخوف
اكيد عز يحاول يخبي عن ليث سالفة امه وراح ينتقم من ابو مشاري لانه قتل اهله وام ليث
اشكر على هذا الابداع
انتظر التكملة على النار
ودي لك في امان الله
.
وعليكم السلام والرحمة..
تسلمين😍😍..
وطبعا عز بيخبي عن ليث الحقيقة لانه احتمال كل شي ينكشف بلحظة لكن ماندري وش بيصير اذا عرف..
وابو مشاري خاف من مجرد ذكر بس فكيف لو عرف انه زوج بنته!!..


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي

الوسوم
لاجيتك)بقلمي , باليوم , حلوة , رواية(نبضي , إحساسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 08:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1