غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 21-11-2018, 05:24 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثوب منقط مشاهدة المشاركة
بارت جميل وممتع عز بدا يتحرك ينتقم بس اكيد فيه حد بيدعمه وواقف معه واتمنى ماتتغير شخصيته للأسوأ ويصدمنا🤧
شكرا..
كل شي وارد ومحتمل..
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 22-11-2018, 02:15 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ11ــارت)))....
اللهم صَل وسلم على نبينا محمد
.
.
.
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
رنا اللي واقفة عالشباك تشرب قهوتها تفكر بتهديد شوق لها أمس وهالتهديد اكيد وراه شي تتحلـطم بنفسها بققت عيونها وهي تشوف ذاك الوسيم واقف عند الباب رايح جاي أبعدت الستارة أكثر حتى تشوفه زين حطت كوبها عالطاولة ولفت تمشي بسرعة خرجت من غرفتها وبدت تجري نزلت من الدرج ووصلت للمطبخ قابلت لجين :صباح الخير
لجين اللي جالسة عالطاولة تفطر ردت بابتسامة:صباح النور
رنا اللي صبت القهوة بالكوب وحطته بصينية ومانست تحط وردة حمرا على أساس يزين الطبق بنظرها حطتها بدون اي حامل فقط جنب الكوب حطتها وهي تردد بنفسها:وذ ماي لوف بيبي(تنهدت)اه وذ ماي لوف بيبي
<عـنـد بـاب الـبـيـت>
رعد اللي يتأفف وبحلطمة:الحين يزعجني بكثر زنه فوق راسي ولمَ أتصل مرة وحدة ينفجر هـه ليتك تحس باللي تسويه فيني(سكت لحظة يفكر)امّم صوته مو عاجبني الوضع فيه شي(تنهد)بشوف نهايتها معك ياوجه النكبة
الخدامة اللي فتحت الباب وقفت قدّامه ومدت له الصينية:تفضل
رعد يناظره مستغرب:أنا؟!
الخدامة:يس من مدام رنا
رعد عقد حواجبه وبنفسه:من رنا ذي بعد(اخذ الكوب وابتسم)شكرا
رنا اللي تلهث وبأنفاسها السريعة واقفة ورا شباك غرفتها تناظره
عز خرج من البيت
(بيت فواز)
ام لجين اللي طلعها فواز من الغرفة بالقوة تدق الباب ضربته بالكرسي لكن بدون فايدة
لجين اللي بداخل الغرفة عالارض بدون اي حركة غرقانة بدمها برضوض مليانة بكل جسمها ماعاد فيها حيل تقاوم
فواز اللي يلهث بتعب انهد حيله وهو يضربها مابرد قلبه وفوق ذَا ماتحاول على أسئلته شدها من شعرها وقفها:قولي لي وش الغلطة تكلمي هالمرة واللي خلقني ان تكونين جثة أشيلها للمقبرة
لجين اللي ترجف من الألم التعب نطقت بصوت راجف:والله مافيه شي صار لاغلطة ولاشي
فواز اللي انجن من جوابها مشى فيها وصقع راسها بالجدار وبصراخ:تكلمي هاذي اخر مرة
لجين انهمرت دموعها بغزارة من قلة حيلتها لمحت الابجورة اللي على مكتبها اللي يفصل بينهم مدت يدها بس وبضعف سحبتها واستجمعت باقي قوتها وضربت فواز على راْسه فيها
فواز اللي تركها مسك راْسه وانحنى بظهره يصرخ بألم:آه آه الله##يابنت##
لجين اللي تدف نفسها تمشي وصلت للباب وفتحته بيدها اللي ترتعش
ام لجين اللي شافت شكل بنتها انفجعت وضمتها وهي تبكي
فواز بصراخه اللي تردد بالبيت وهو داخل الغرفة:والله لأذبحك اليوم والله(مشى لجهتهم)
ام لجين اللي تركت لجين واتجهت له وتعلقت فيه وبصراخها:اهربي اجري اطلعي روحي لبعيد
فواز اللي يدف اخته بصراخ:اتركيني(يضربها)اقولك اتركيني
لجين اللي هربت لأقرب غرفة دخلتها وقفلت الباب على نفسها
فواز اللي دف ام لجين عنه بضربة منه
ام لجين اللي طاحت عالارض تتألم
فواز اللي اتجه لغرفته يضرب الباب بكل قوته مثل المجنون بصراخه:افتحي افتحي أحسن لك لا والله أذبحك جد بهااليوم وأنهيك
لجين اللي داخل الغرفة ضامة نفسها تبكي
أم لجين اللي قامت وهي تتألم مسكته:تكفى تكفى يافواز انت مثل ابوها ليه تسوي فيها كذا هي طول الوقت معي ماسوت شي
فواز اللي دفها عنه وبعصبية:انتي اللي مسكينة صدق ماتدرين عن شي ماتدرين وش سوت بنتك لكن محد بيوبيلها غيري الليلة(كسر الباب ودخل)
لجين اللي واقفة قدّامه ماسكة بيديها سلاحه تناظره بكره وحقد وسط دموعها:اطلع من حياتي(بصراخ)اطــلـــع!!(أطلقت رصاصة)
(بيت سليم)
<غرفة رعد>
رعد متمدد على سريره حاط يده على راْسه مغطي بها عيونه يتذكر ذكرياته الاليمة وهو صغير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
سليم دموعه على خده وبصراخ:ليش ليش يبه ليه تتزوج ذي ليه احرقت قلبي امي وماتت من غبنتها هي وش قصرت فيه معك قولي ايش ليش ليش
ام رعد واقفة جنب ابو سليم ووراها متخبي رعد الصغير صاحب الخمس سنين اللي يسمع كل الكلام اللي يدور حوله هالكلام أكبر من عالمه بكثير
سليم بدموعه وبتهديد:والله لأحرمك من ولدك(ناظر رعد) لأحرمك منها مثل ماحرمتني امك من امي(اتجه لأم رعد ناوي شر)
سهيل اللي وقف بوجهه:اقصر الشر ياسليم هالمسكينة مالها ذنب بوفاة امي
سليم دفه وبصراخ:اذلف عن وجهي والله لابرد قلبي منها اليوم والله
سهيل مسكه ودفه على ورا وبصراخ:قلت لك مالها ذنب
ابو سليم نطق بعد صمته لفترة بملامح انكسار وحزن على وجهه لوفاة زوجته:أمك راحت للي أرحم مني ومنك وذي اللي مو عاجبتك زوجتي تحشمها وتحترمها مثل ماتحشمني وتحترمني
سليم اللي مر من عنده وهو يتمتم بكلام مسموع للقريب:والله لأخلي حياتكم جحيم
رعد اللي سمع تمتمة سليم انرسخت بمخه ملامح الحقد المرسومة على وجه سليم
؛؛بـعد هذا اليوم المشؤوم بنظر سليم ذوق زوجة ابوه وولدها انواع الاهانات من شتائم مكائد ماقصّر بشي لكن بدون مايلمسها ويترك أثر واضح عليها جسديا ولانسى نصيب ولدها؛؛
~بصالة بيتهم~
سليم بابتسامة:رعد تلعب معي؟
رعد(6سنوات)بوناسة:ايه ايه
سليم:تعال
رعد جلس عنده
سليم:ايش رايك نلعب بالمزاز هذا؟
رعد ببراءة عقد حواجبه:كيف؟
سليم:نحطه عالنار وبعدين على يدينا واللي يتحمل أكثر بدون صوت هو الفايز وله اللي يبيه
رعد بخوف:بس يعور
سليم:قلت الفايز له اللي يبيه
رعد:حتى لو سيكل
سليم:اللي تبيه قلت لك يالله أنا أول
رعد بحماس:لا أنا أول أنا أنا أنا
سليم يضحك:طيب طيب انت اول خلاص
؛؛وسليم اتجه للمطبخ ووراه رعد البرئ حط المزاز عالنار واول ماذاب رفعه وحطه على معصم رعد اللي اعتلى صوت صراخه بالبيت؛؛
سهيل اللي دخل المطبخ يجري وبخوف:وش فيه
سليم يضحك بهستيريا
رعد يبكي بدموعه:اه حار حار
سهل شال عز وصب موية على يده
رعد صرخ زيادة
سليم ضحك زيادة
ام رعد دخلت مرعوبة:ايش فيه(ضمت رعد لحضنها)ايش فيه ليه إنتا تبكي رئاد ليه يبكي(ناظرت الحرق اللي بيده وبكت)
سليم ابتسم برضا
سهيل مسك سليم من ياقته شده له ووجهه بوجه اخوه نطق بغيظ:انت صاحي ذَا كبرك وتسوي ببزر هالسواة
سليم ناظره وبعيونه دموع وبغبنة:حتى هالفعل رغم انه أمتعني مابرد قلبي بالعكس أوجعني أوجعني أكثر منه(بصراخ)لأن أمي مابترجع عذبتها بكل الطرق سب تهديد وحرقت قلبها على ولدها لكن امي امي مابترجع مابترجع لي ابد
<بعد فترة>
بعز الظهر بحوش البيت واقف حفيان عالارض الحارة تضربه الشمس بأشعتها الحارة رعّف أنفه بكى:تكفى تكفى الله يخليك بسوي كل اللي تبيه لكن أمي لاتسوي لها شي
سليم اللي متكي عالجدار بالظل يفصفص وعيونه عليه:قلت اللي ابيه
رعد:ايه كل اللي تبيه
سليم:خلك بمكانك للمغرب بعدها اشوف
رعد:ومابتسوي لامي شي
سليم:بشرط تسوي كل اللي أقوله لك
(يوم جديد)
دخلت الشرطة للبيت وقلبوه فوق تحت
شرطي1:لقيته لقيته
الضابط:جيبوها البلاغ صحيح مية بالمية
شرطي1و2سحبوا ام رعد المسكينة اللي تبكي وماأدري عن شي
ابو سليم اللي تعب من بعد وفاة زوجته وصار عقله يروح ويجي هالمرة عقله معه بصدمته يمشي بعكازه وراهم:اتركوها هاذي ضعيفة تخاف الله اتركوها(ماتحمل جلس عالارض ومسك راْسه)
رعد يبكي:يبه اخذوا امي يبه(لحقهم وتمسك بأمه)اتركوها اتركوها
سليم سحبه وغطى فمه بيده وهمس له بابتسامة على وجهه:أووش
رعد دف يده وبكى:بس انا انا اللي حطيت الشنطة
سليم شده من ياقة ثوبه وغطى فمه وهمس بأذنه:تبيني أخليها تختفي تموت يعني
رعد اللي تجمد وهو يسمع كلامه وعيونه تراقب السيارة اللي فيها امه وهي تختفي عض يد سليم
سليم اللي تركه يتألم:اه
رعد بدموعه يصارخ:لاتلمسني لاتلمسني ابدا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
رعد نزلت دمعته سحب المخدة من تحت راْسه وحطها فوق وجهه يكتم صوت بكاه بندم عاللي سواه بأمه وحتى ماودعها ماتت بين أحضان جدران السجن...
(بيت فواز)
ام لجين اللي تناظر اللي صار بلحظة مصدومة عيونها تنتقل بين بنتها وأخوها المتمدد عالارض
فواز اللي بالقوة يتنفس بدت تهدأ أنفاسه لحد ماهدت تماما
لجين اللي تناظره مصدومة مي مصدقة اللي سوته وبلعثمة:أنـ.ـا أنـ.ـا ممـاكـ.ـان قـصـصـدي يـمـوت كنت ابي أخوفه بس(ناظرت امها برعب)ماما ماكنت ابيه يموت انا بس كنت أدافع عن نفسي
ام لجين مسحت دموعها واتجهت لبنتها ومسكتها من كتوفها:اسمعي زين هو كان يحاول يعتدي عليك وانتي دفعتي عن نفسك وصار اللي صار
لجين اللي فكت يدين امها عنها وصارت تمشي بالبيت تبعثر الاغـراض
ام لجين تمشي وراها:لجين لجين اوقفي يابنتي اوقفي لاتسوين شي(مسكتها بيدها)لجين
لجين دفت يد امها وابتسمت لمَ شافت جوالها اخذته من الارض فتحته واتصلت:ألــووو
{بــعـــد أســـبـــوعـــيـــن}
(بيت أبو مشاري)
~عند باب البيت~
<بالسيارة>
عز؛انزلي
شوق ناظرته رافعة حاجبها:مابتنزل معي
عز:بوقف السيارة وألحقك
شوق:السواقين موجودين
عز:ماأحب أحد يخدمني وأنا بعافيتي
شوق:بكيفك(نزلت ودخلت البيت بخطوات سريعة مشتاقة لكل شي فهالمكان دخلت والابتسامة العريضة مالية وجهها أخذت نفس وهي مغمضة عيونها حنّيت لبيتهم كيف لا وهي ماودعته زين كل شي جاء فجأة تكلمت بصوت عالي)أنــا جــيــت(تلفت يمين ويسار البيت جدا هادي ابتسمت وطلعت الدرج جري حتى تفاجئهم وقفت قدام جناح ابوها ودقت الباب)
ابو مشاري اعتلى صوته من داخل جناحه بنبرة حادة:مين ذَا اللي مايستحي يدق الباب وأنا قايل ماأبي أسمع أي إزعاج
شوق ابتسمت ودقت الباب مرة ثانية تجمدت مكانها مصدومة من اللي فتح لها الباب
~عند عز~
عز وقف سيارته بالمواقف البعيدة الخاصة بالضيوف نزل يمشي وهو يستكشف المكان حوله لفت نظره حديقة صغيرة مسورة معزولة عن القصر الكبير عقد حواجبه واتجه للحديقة ناظر البيت اللي بداخلها وزاد فضوله ابتسم ونط السور وبدا يتمشى بالمكان يتلفت بدون اهتمام وصل للبيت واستغرب من كثر الاقفال اللي على بابه حاول يفتحه لكن بدون فايدة ولف حول البيت رغم انه واضح ان هالبيت مهجور من فترة لكن البيت لازال بحالة زينة من بناءه الصحيح لقى شباك مغطى بخشبة ابتسم وتعلق بهالشباك ودخل للبيت منه تألم من جرحه لكن مااهتم فضوله نساه ألمه تمشى بالبيت بوسط الاثاث المغطى وقف يفكر لحظة عقد حواجبه مستغرب ناظر السقف ضحك يكذب نفسه أسرع بخطواته لأحدى الغرف فتح الباب ودخل وسحب القماش اللي عالاثاث بسرعة بوسط أنفاسه السريعة وخوفه من اللي يدور بفكره تنهد براحة وهو يشوف الاثاث غير ابتسم وناظر الشباك اللي على يمينه اتسعت عيونه بصدمة لمَ شاف الأثر لف وخرج من هالغرفة وتسارعت خطواته وبدا يجري تعثر وطاح لف وناظر اللي عثره نزلت دمعته وهو يشوف طرف مهد أخته اللي يعرفه زين بنفس المكان ماتحرك نزلت دمعته قام بسرعة وخرج من البيت وابتعد عنه بخطوات وجثى على ركبه وهو يلهث بوسط عيونه الغرقانة دموع بعد ماأخذ أنفاسه اعتدل واقف طاحت عينه عالشجرة اللي بينه وبينها كم متر عقد حواجبه يفكر ثم ضحك مشى لهالشجرة ولمسها وأول مالمسها نزلت دموعه:صدق أني غبي كيف ماعرفت المكان(رفع راْسه يناظر أغصان الشجرة المتفرعة)حتى انتي كبرتي كبرتي حيل وغطيتي المكان بظلك(ابتسم بسخرية على نفسه)وأنا لازلت بنفس مكاني قبل20سنة
~عند شوق~
شوق صرت ع أسنانها:وش تسوين هينا؟!!
لجين:شوق أنا
شوق قاطعتها بكف طلع من كل قلبها
لجين ناظرتها ساكتة
شوق بصراخ:كيف تعتب رجلك الوسخة مكان خاص بأمي وش تسوين هينا انطقي(بصراخ ماليه القهر)انطقي
ابو مشاري من ورا لجين:وش رايك ياشوق وش تسوي بجناحها
شوق اللي تصنمت من سمعت كلام ابوها ابتسمت رغم قلبها اللي انكسر لأن أبوها كسر وعده لها:الحين يايبه ماملت عينك ولا وحدة بعد أمي وبعد كل هالسنين تبدل الغالي بالرخيص مالقيت الا ذي صدق من قال صام وبالنهاية أفطر على بصل
ابو مشاري ضربها كف
شوق ناظرت ابوها وابتسمت:وااو صايرة بهالفترة ملطشة للقرب بدل الغرب(لفت ومشت بغرور رغم عيونها اللي هلت بالدموع)
ابو مشاري عض طرف شفته بغبنة
~عند عز~
عز اللي وقف عند الباب وأخذ نفس يبدد مشاعر الحزن والضيقة اللي مكتسية وجهه مد يده بيدق الجرس وانفتح الباب
الخدامة:هـلـلـو سـيـر
عز اللي ناظرها مقطب جبينه دخل ومشى لخطوتين ووقف وناظر القصر يتفحصه بنظراته وهو واقف بمكانه ابتسم وهو يقارن بين البيتين بنفسه
الخدامة:سـيـر؟!
عز ناظرها بعيون مهمومة
الخدامة:تفضل من هنا(مشت)
عز مشى وراها وهو ساكت
(شركة ابو بسام)
<مكتب ليث>
ليث قفل ملفاته وتمدد:اه واخيرا خلصنا
فجر اللي قفلت الملف اللي بيدها وتسكر قلمها:الحمدلله وأخيرا قدرنا نخلص قبل موعد التسليم ومرحلة الانتاج
ليث تنهد:الحمدلله عالعموم كان هالمشروع من أجمل المشاريع
فجر عقدت حواجبها:وش تقصد؟
ليث:ولاشي اللي قصدته انه من أجمل المشاريع الناجحة ان شاء الله
فجر:أهــااا
ليث ناظرها بنص عين وابتسامة:ليه وش اللي فخاطرك قولي عادي
فجر:ماتبطل حركاتك انت خيالك وااااسع
ليث اتسعت عيونه
فجر تنهدت بطفش:انت سألت وهذا الجواب
ليث:والله كل واحد على ماتربى
فجر وقفت وبعصبية:وش تقصد؟لايكون تقصد اني مو تربية قولها خلك واثق
ليث ابتسم:استغفر الله لاتتبلين علي بشي ماقلته
فجر صرت ع أسنانها:مشروعي معك كان من أفضل المشاريع فعلا لكن شخصك من أسوأ الأشخاص اللي قابلتهم بحياتي(جمعت أغراضها وخرجت)
ليث:تبدأ بالغلط وتزعل الحمدلله والشكر(بصوت عالي)صدق من قال فرقاااااك عـيــد
(بيت ابو مشاري)
<جناح عز وشوق>
عز دخل بعد مادلته الخدامة وأعطته المفتاح حتى يدخل دخل بخطوات ثقيلة يدف نفسه حتى وصل للسرير داخل وقف وتلفت همس مستغرب:مو موجودة(شافها خارجة من الحمام بوجهها الأحمر وعيونها الحمرا عقد حواجبه)وش فيك؟المفروض طايرة من الوناسة وش صاير؟
شوق اللي رمت نفسها عالسرير وتمددت على ظهرها وناظرته:نام عالكنبة ياروح أمك
عز اللي تمدد جنبها همس:أنا لسى موجوع محتاج للسرير أكثر منك
شوق تمددت على جنبها وناظرته وبسخرية:يالله لسى موجوع أحمد ربك صبرت عليك الفترة اللي راحت
عز بابتسامة باهتة:ليتني لقيت شي من وراك
شوق:محد ضربك على يدك وقال لك تتزوجني
عز قرب وجهه فجأة وبابتسامة:يعني انتي خلاص رضيتي تكونين زوجتي!!
شوق رجعت راسها لورا
عز مسك يدها وشدها له
شوق اتسعت عيونها:هيه انت!!
عز لازال ماسك يدها رفع حواجبه:زوجـ.ـتـ.ـي!!
شوق جلست وبعصبية:زوجة تسم بدنك ان شاء الله(وقفت)
عز تمدد على ظهره ابتسم:طيب ليه ماسحبتي يدك واضح انك تقبلتي انك زوجتي
شوق صرت ع أسنانها وتسحب يدها:اتركني اتركني ماتفهم انت
عز اللي ماسك يدها ومبتسم:ماني بتاركك يازوجتي
شوق وهي تسحب يدها بغبنة:تركوك ببير ماله قاع
عز ضحك بصوت عالي بانت معها غمازاته شدها بقوة وطيحها جنبه
شوق تعورت:آه آه
عز اللي تمدد على جنبه يناظرها:من البداية ليه العناد
شوق اللي تناظره ووجهها بوجهه وأنفاسه تلامس وجهها:والنهاية معك انت؟
عز بنبرة هادية:وش فيك؟
شوق صدت بوجهها عنه:مافيني شي
عز بطرف أصبعه الأوسط رجع وجهها لوجه وعيونه تناظر عيونها همس بكل حنان:لا فيك شي عيونك تتكلم وش فيك؟
شوق اللي تناظره بانكسار بنظرها خانوها صديقاتها وفوقه أبوها لمعت عيونها من الدمع اللي تجمع فيها وهي ساكتة
عز حط يده على خدها وبابتسامة:مايليق لك الزعل أبد
شوق بصوتها الراجف:وش صاير لك اليوم وش ناوي عليه؟
عز شدها لحضنه وضمها
شوق تتحرك تدفه
عز توجع:اه اه تبين ترجعيني للمستشفى مرة ثانية اهجدي(مسح بيده على ظهرها)
شوق هدت استسلمت له حتى لو قاومته أكيد بيهددها بشي اذا مانفذت له اللي يبيه كل شي ضدها اليوم
عز ضمها بقوة دفن وجهه بكتفها غمض عيونه يتنفس ببطئ يخفف من ضيقة صدره الحزين على أساس يهدي شوق لكن الواقع يبي اي ملجأ يدفن أحزانه فيه
((بالليل))
(بيت ابو بسام)
~غرفة بسام~
بسام اللي يدور بغرفته مو قادر يجلس بيجِن من كثر التفكير والقلق اللي عايش به رِن جواله بسرعة اتجه لمكتبه الصغير اللي موجود عليه جواله وفتحه وبسرعة رد:ألــووو
سليم:لقيتها ياطويل العمر
بسام:طيبة؟فيها شي؟وش صار لها؟اهم شي هي بخير؟
سليم:بصراحة مدري ايش اقول
بسام بعصبية خالطها خوف:انطق وش فيها
(بيت ابو مشاري)
<بالمطبخ>
لجين اللي واقفة مع الخدم تتنقل بينهم تذوق الاكل:كل شي يكون تمام اليوم شوق رجعت للبيت لازم كل شي يكون بيرفكت
ابو مشاري اللي واقف على باب المطبخ يشوفها وهي تتابع الخدم ابتسم:الله يعطيك العافية
لجين لفت وابتسمت له:الله يعافيك يالله اطلع اتجهز على ماأحضر السفرة لكم
ابو مشاري:من الحين طاردتني
لجين ابتسمت:محشوم محشوم يابو مشاري أنا أقصد
ابو مشاري ضحك:عارف عارف قصدك انتي ارتاحي واتركي الخدم يسوون شغلهم
لجين دفته وخرجته من المطبخ:يالله يالله اليوم يوم مهم لك عشان شوق رجعت يالله يالله(وصلته عند الدرج)
ابو مشاري ابتسم:طيب طيب(حط رجله عالدرج)مشكور
لجين:ماله داعي هالكلام
ابو مشاري طلع الدرج متجه لجناحه
لجين اهتز جوالها اللي شايلته بيدها ناظرت شاشته وتنهدت ردت:ألوو
<جناح عز وشوق>
شوق اللي فتحت عيونها ماتدري متى نامت انصدمت وهي تشوف وجهه بذا القرب منها تذكرت انها كانت بحضنه رفعت عينها عليه بتعصيبة بتخاصمه سكتت وهي تشوفه نايم بهدوء عيونها تتأمله بصمت وبنفسها:ليته بهالهدواة والبراءة وهو صاحي ليتني ماقابلته ذاك اليوم بالسوق كان الحين انا وانت من أسعد الازواج(عفست وجهها)لكن ليت ماتفيد احد
عز اللي كشّر بوجهه وهو نايم..بدت أنفاسه تتسارع..عرّق..يتمتم بكلمات..
شوق اللي عقدت حواجبها وهي تناظره
عز ضم شوق لحضنه ويهمس بكلمات مو مفهومة لشوق وضمها أكثر وهو يرجف
شوق:بِسْم الله الرحمن الرحيم
عز اللي ضمها بقوة لدرجة شوق تغير وجهها وتحس انها بتختنق
شوق بألم:اتركني(تضربه على ظهرها بقبضة يدها)اتركني اتركني(رجعت تضربه مرة ثانية بعد ماوقفت)
عز اللي لازال ضامها له بقوة دفن وجهه بحضنها وهو يتصبب عرق ولازال يتمتم بكلام مو مفهوم
شوق عضته بكتفه
عز اللي دفها بقوة عنه وفز واقف من نومه عالسرير
شوق طاحت عالارض من رمي عز لها
عز يتلفت حوله مرعوب
شوق بصراخ:مـجـنـون إنـت!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
لجين:نعم
بسام ساكت
لجين:دامك قدرت تجيب الرقم قول اللي انت متصل عشانه
بسام:دامك عرفتي رقمي معناته ان كان فيه أمل بيننا
لجين تنهدت:أنا رديت لأني أبي أقول المشاريع اللي كانت معي تركتها بالريسبشن تبع الشركة
بسام:ابي أعرف ليش؟
لجين سكتت
بسام بصراخ:ليش(بصوت مهزوز)بحياتي ماتمنيت شي حالي حال نفسي قررت أعيش بهدوء وسلام لكن انتي دخلتي عالمي فجأة وصرتي الشي الوحيد اللي أبيه وأتمناه من كل قلبي
لجين قاطعته بصوت مهزوز:انت أذتيني أذيتني كثير وكنت سبب بعذابي بدون ماتحس(تنهدت)أنا مبسوطة ألف مرة إنك اختفيت من عالمي لاني كل يوم بأعيش بنفس الكابوس لو استمريت بمقابلتك
بسام اللي انخرس من كلامها القاسي
لجين ضحكت بخفة بحزن:تقول كنت أمنيتك أتمنى تنسى هالأمنية لأَنِّي صرت على ذمة رجال
بسام ضحك:عشان الفلوس عشان الاملاك ولا وشو بالضبط وش الشي اللي فيه وخلاك توافقين عليه(بصراخ)وشو؟!
لجين تحبس دمعتها:مو لازم تعرف هذا شي راجع لي ولو سمحت لاتتصل مرة ثانية(قفلت بوجهه)تأخرت تأخرت بالحيل يابسام
بسام اللي رمى جواله عالجدار طلعت منه صرخة قهر وبعيونه الغرقانة دموع:الكل يستغلني ماتغير شي من كنت صغير الكل همه نفسه لكن والله لأقلب الدنيا فوق تحت والله ماراح أرحم أحد ماراح أرحم أحد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
(جناح عز وشوق)
عز واقف عالسرير يلقط أنفاسه السريعة ماسك راْسه بيد وبيده الثانية ماسك بطنه يحس بها تقلب
شوق بصراخ:مجنون انت!!
عز صرخ:وش جابك عندي؟!
شوق بصراخ:مريض انت مريض!!
عز اللي استوعب انه كان يحلم بدت أنفاسه تهدى جلس عالسرير بوجهه الأحمر من رعب الكابوس اللي شافه نزل عيونه بالأرض همس:اسف ماكنت اقصد
شوق:نعم وش تقول ماسمعتك طبعا مو اللي قدامي مريض فعلا مختل نفسي(صرخت)مرررريض
عز اللي انتبه وحمد ربه انها ماسمعت أسفه رفع عينه عليها ببرود:ايه مريض(حط يده على جرحه وتألم)اه اه ليش جيتي جنبي اه اوجعتيني الله يستر لأرجع للمستشفى مرة ثانية بس
شوق اتسعت عيونها:وربي انك مريض فعلا
عز بابتسامة:من وين بتجيني العافية وانتي عندي
شوق:أنا في ابتلاء ابتلاااااء لازم أسلم وأرضى بالقضاء قبل لاأنجن(لفت عنه واتجهت للحمام)
عز كتم ضحكته اللي تبددت بسرعة وهو يتذكر كابوسه
<ع العشا>
؛؛ابو مشاري جالس على راس الطاولة على يمينه عز وجنبه شوق ومقابلهم مشاري اللي متغير مليون؛؛
شوق بابتسامة ولا كأن شي صار بينها هي وأبوها أخذت صحنه وحطت الاكل ومدت له:تفضل
ابو مشاري اللي يناظرها بتردد اخذ الصحن:سلمتي
شوق بابتسامة:حبيبي مشاري
مشاري رفع عينه لها بثقل
شوق مدت له الصحن:تفضل
مشاري اخذه وهو ساكت
شوق:شوق وبالنسبة لحبيبي زوز الله لايخليني بس
عز اللي التفت لها مصدوم يناظرها
شوق مدت له الصحن بابتسامة:تفضل ياروحي
عز اللي أخذه بتردد مو مرتاح لتصرفها معه
ابو مشاري الله يناظرهم وبابتسامته:الله يسعدكم ياعيني
عز اكتفى بابتسامة مجاملة
ابو مشاري:وش فيك مامديت يدك تفضل حياك سم ياولدي
عز:الله يسلمك بس أنا والله مالي نفس بس عشان خاطرك والله
ابو مشاري أخذ من الصحن اللي قدّامه قطعة لحم وحطها في صحن عز:ماراح تروح لجناحكم لحد ماتخلص هالقطعة
عز بابتسامة:ان شاء الله بحاول(ناظر مشاري)كيفك ان شاء الله اعذرني عالقصور مع الأمور اللي صارت انشغلت ولاسألت عنك طمني عساك بخير
مشاري ناظره وابتسم:الحمدلله ان كان عالصحة فالحمدلله الف الحمدلله أما اذا تقصد النفسية(ناظر ابوه)دماااااار
عز:بِسْم الله عليك وش فيك عسى ماشر
مشاري:الشر بكبره متربع معنا
عز بنفسه:صــدقـــت
ابو مشاري عَصّب:بس
شوق قاطعت الجو المشحون:يالله حبيبي قول بِسْم الله وتعشى
عز اللي يناظر صحنه ثم ناظر الاكل اللي عالطاولة وتغير وجهه للحظة ثم سيطر على تعابيره كل اللي يشوفه عالطاولة جثة ابوه وأمه يحس بغثيان رفع اللقمة بسرعة وحطها بفمه حتى مايبان رجفة يده لهم بلعها بالقوة ابتسم ابتسامة يضيع فيها شعوره بهاللحظة
~بـــعـــد الــعــشـــا~
<جناح عز و شوق>
شوق اللي دخلت الجناح تمشي
عز بوجهه الشاحب يمشي وراها
شوق لفت عليه:والحين بعد ماخلص مسلسلي
عز اللي دفها فجأة عن طريقه وجرى لداخل الجناح
شوق انفجعت:بِسْم الله(أخذت نفس وبصراخ)مـجـنـون(لحقته تدور عليه وقفت عند دورة المياه تسمع صوت)
عز اللي بداخل دورة المياه يرجع كل اللي أجبر نفسه على أكله
شوق عقدت حواجبها:وش فيه ذا(ابتسمت بفرح)معقولة يكون تسمم مثل ماتمنيت(ضحكت بشويش)أحسن(تغيرت وناستها وهي تفكر)يمه لايكون تسمم صدق الحين يبلشني اهتمي فيني(رجعت ابتسامتها)احسن جعله بالسم اللي يهلكه ويريحني منه هالمغرور(لفت تمشي وهي تهمهم مبسوطة)
عز اللي بداخل دورة المياه جلس عالارض بعد مارجع وتكى بظهره عالجدار بوجه شاحب يآخذ نفس يهدي غثيانه رِن جواله خرجه من ثوبه ورد بصوت مهزوز:شاكر بعدين الحين مافيني(قفل)
<غرفة رنا>
رنا اللي متربعة على سريرها:وش فيك تناظريني كأني مسوية جريمة
شوق اللي واقفة قدامها متكتفة أحرقتها بنظراتها:والله أبد طال عمرك ولاشي!!
رنا:يعني وش اسوي مثلا اضربه اعصب عليه وحتى لو قلت لك يكفيك اللي فيك زوجك مريض محتاجك واذا عرفتي ادري فيك بتتركينه وتقلبين الدنيا(ببرود)بس صراحة ماتوقعتها من لجين ابدا
شوق صرخت:رنــــااااا!!!!
رنا فزت:بِسْم الله وش فيك
شوق بعصبية:وش ذَا البرود اللي فيك
رنا:ليه وش سويت
شوق:ابوك متزوج وبكل برود تتكلمين عادي ولاكأن فيه شي صاير
رنا:وش أسوي يعني اذا تزوج هو تزوج وخلاص وأدري اذا قلت رايي مابيعجبك وبعدين كويس انها لجين مو وحدة ماندري عنها وبعدين لو شفتيها لمَ دخلت البيت وربي تقطع القلب تحزززن
شوق:جعلها تخلص من حزن وتطب بحزن أردى من اللي قبله
رنا:يمه منك ألف الحمدلله انك اختي
شوق ابتسمت:وعشانك اختي
رنا وقف عالسرير:أنا أفدا ذَا الوجه
شوق:مابينفعك الفدا والله الليلة
((يوم جديد))
<جناح عز وشوق>
عز اللي طول ليلته كوابيس كل شوي يفز ماارتاح بنومته متمدد على السرير
شوق اللي نايمة جنبه كانت نومتها جنبه مجرد عناد له ندمت لانها مانامت زين من إزعاجه
عز اللي جلس عالسرير مسك راْسه اللي يحسه بينفجر من صداعه لثواني ثم بعثر شعره بطفش ناظر جواله اللي يهتز عالكومدينة جنبه رد:هلا رعد..ايه..تعال لي انت..لا بيت ابو مشاري..يوووه رعد..رعد لاتطولها معي يكفيني اللي فيني(قفل ووقف نزل تيشيرته بطفش ورماه عالارض سحب منشفة من دولابه واتجه لدورة المياه وقفل الباب بقوة)
شوق اللي صحت من صوت الباب رفعت راسهاتناظر باب الحمام وبصوت عالي متنرفزة:يوووه وجع وجع ان شاء الله محد ينام على راحته اوف(رجعت راسها هالمخدة تكمل نومتها)
عز فتح الباب وقفله أقوى من المرة اللي راحت
شوق اللي جلست عالسرير بصراخ:خلاص ماابي انام ارتحت!!!
<ع الفطور>
عز اللي جالس عالطاولة بوجهه اللي باين فيه الإرهاق
شوق اللي جالسة جنبه ودها تذبحه على حركاته
ابو مشاري اللي يفطر ويسرق لهم نظرات يحس جوهم مشحون اخيرا تكلم:عسى ماشر
عز وشوق ابتسموا مع بعض بنفس اللحظة
شوق بابتسامة:ليه يبه حبيبي وش فيه وش صاير؟
عز اللي سحب التوست وغرقه جبنة ومده لها وبابتسامة على وجهه:تفضلي ياعمري
شوق اللي تناظره مفجوعة همست:بس أنا ماأحب الجبن
عز قرب من أذنها وهمس:لايخرب مسلسلي
شوق تكتم غيظها أخذته بابتسامة:تسلم حبيبي
ابو مشاري مستغرب:شوق انتي ماتحبين الجبن
شوق:افا عليك يبه وش ذَا الكلام(ناظرت عز)اي شي من يد زوز حبيبي احبه
عز حط يده على خدها وبابتسامة:الله لايحرمني منك ياروحي
شوق همست:شيل يدك لاأكسرها لك
ابو مشاري:اذا بتكونون كذا على كل وجبة اجل انا بسحب نفسي
شوق:افا يبه وش ذَا الكلام بس
عز اللي ناظر ابو مشاري بابتسامة:بصراحة انا منحرج منك بالحيل
ابو مشاري ناظره باهتمام
عز:يعني أهل البيت ماياخذون راحتهم ولا بتتقابلون مع بعضكم على وجبة وحدة عالاقل
شوق جاوبت بسرعة:لا عادي مو مشكلة
عز ناظرها وهمس:ماكلمتك
شوق اغتاظت وسكتت
ابو مشاري:لامضايقة ولا شي انت بعد من أهل البيت
عز:بس أنا بهالوضع ماأرتاح ماأحب أضايق أحد
ابو مشاري:ياابن الحلال لاانت مضايق احد ولاشي انت من أهل البيت
شوق وهي تاكل:وين من أهل البيت وهو يقول مايحب حد يخدمه
ابو مشاري تنهد:طيب دام هذا علمك وش رايك انا وانت وشوق نتقابل عالاقل على وجبة وحدة دامك موجود ببيتي
عز اللي وده يهرب من هالبيت بكبره كشّر بوجهه على هالكلام ثواني ثم ابتسم:تــم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-11-2018, 01:36 AM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


تسلمي ي الغلااا ابداااااع وبارت جميييل ،، عز الله يعينك فعلا صعب اللي جالس يسويه وقريب من عدوه بس اكيد ف النهايه بيصير اللي هو يريده وبينتقم منه لكن بيحب شوق ويمكن يخسرها مع انتقامه .. شوق احلا شي شخصيتها ضعيفه عند عز .. لجين صدمتني المفروض تتزوج بسام ليه رضت تتزوج بومشاري!! بارت جمييييل وننتظر ابداعك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 26-11-2018, 10:42 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ12ــارت)))....
استغفر الله العظيم وأتوب إليه
.
.
.
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
رنا اللي واقفة عالشباك تشرب قهوتها تفكر بتهديد شوق لها أمس وهالتهديد اكيد وراه شي تتحلـطم بنفسها بققت عيونها وهي تشوف ذاك الوسيم واقف عند الباب رايح جاي أبعدت الستارة أكثر حتى تشوفه زين حطت كوبها عالطاولة ولفت تمشي بسرعة خرجت من غرفتها وبدت تجري نزلت من الدرج ووصلت للمطبخ قابلت لجين :صباح الخير
لجين اللي جالسة عالطاولة تفطر ردت بابتسامة:صباح النور
رنا اللي صبت القهوة بالكوب وحطته بصينية ومانست تحط وردة حمرا على أساس يزين الطبق بنظرها حطتها بدون اي حامل فقط جنب الكوب حطتها وهي تردد بنفسها:وذ ماي لوف بيبي(تنهدت)اه وذ ماي لوف بيبي
<عـنـد بـاب الـبـيـت>
رعد اللي يتأفف وبحلطمة:الحين يزعجني بكثر زنه فوق راسي ولمَ أتصل مرة وحدة ينفجر هـه ليتك تحس باللي تسويه فيني(سكت لحظة يفكر)امّم صوته مو عاجبني الوضع فيه شي(تنهد)بشوف نهايتها معك ياوجه النكبة
الخدامة اللي فتحت الباب وقفت قدّامه ومدت له الصينية:تفضل
رعد يناظره مستغرب:أنا؟!
الخدامة:يس من مدام رنا
رعد عقد حواجبه وبنفسه:من رنا ذي بعد(اخذ الكوب وابتسم)شكرا
رنا اللي تلهث وبأنفاسها السريعة واقفة ورا شباك غرفتها تناظره
عز خرج من البيت
رعد يناظره من فوق لتحت
عز بدون نفس:وش فيه بعد
رعد:اول يوم لك بدوام جديد ومكان جديد بتروح بهالمنظر
عز اللي لابس برمودة زيتي وتيشيرت أبيض وشبشب أبيض وبنظارته الشمسية وشعره المبعثر:يحمدون ربهم اني ماداومت ببجامتي ولا ثوب النوم أنا بالقوة ادف نفسي
رعد:وهدفك حماسك وين؟!!
عز تنهد:مو لولا هالشي ماطلعت لك اصلا(ناظر الكوب اللي معه)من وين لك؟!
رعد:الخدامة أعطتني الكوب
عز سحب الكوب من يده
رنا اللي تراقب:اترك الوسيم يرتشف انت رح لشوق تزين لك قهوتك
عز:لاتشرب شي من هالبيت(نادى الخدامة وأعطاها الكوب)شكرا
رنا حقدت:وش لك يالملقوف مو بلك انت اصلا
عز وهو يمشي:جبت اللي وصيتك عليه
رعد اللي يمشي جنبه:والله يافاطمة متوصية لك بشكل!!!
عز:بنمر البيت اول ابي اخذ شغلة
(شركة ابو بسام)
<خلف المسرح>
ليث اللي عينه بأوراقه متوتر يروح ويجي
فجر اللي جالسة عالكنبة بهدوء تقرأ وتراجع عرضها
ليث ناظرها وبابتسامة:كيف الوضع عندك
فجر ناظرته:انا اوك لكن المشكلة انت(بابتسامة)ولاأقولك مايهم لأنك بتفشل شركتك وتستاهل شركتك وليه أقول تستاهل شركتك لأنها وظفت واحد منفس مثلك
ليث اللي يسمعها منصدم من كلامها صر ع اسنانه:نشوف من فينا اللي بيفشل شركته يامدّركة الوضع كله
(بيت ابو مشاري)
ابو مشاري واقف عند باب البيت:شوق
شوق بابتسامة:هلا يبه امرني
ابو مشاري:سامحيني ياعيني(باسها على جبينها)سامحيني يابنيتي
شوق:حصل خير ياعيني حصل خير
ابو مشاري:انتي لو تعرفين اللي صار كان
شوق قاطعته:ادري ادري انت الحين إلحق على دوامك
ابو مشاري ابتسم:توصين على شي
شوق:سلامتك
ابو مشاري خرج
شوق قفلت الباب وابتسمت
(شركة ابو مشاري)
عز اللي داخل الشركة ووراه رعد
رعد همس:وش رايك وانت تمشي بأرض العدو لأول مرة
عز:هـه اللي تسميها أرض العدو هاذي ارضي انسلبت مني وأنا راجع أخذها وأنظفها من التلوث اللي مغرقها
؛؛فجأة كل الشاشات اللي بالشركة من كمبيوترات او شاشات عرض كلها ظهرت عليها كلمة وحدة(قـادمــون)؛؛
عز ابتسم وهو يناظر شاشة العرض الكبيرة اللي بمدخل الشركة
رعد اللي واقف جنبه ابتسم:وش هالترحيب الجميل(ناظره وشافه مبتسم)كأنك روقت
عز:رغم اني أكرهه لكن مودي تعدل بعد هالشي
<مكتب ابو مشاري>
ابو مشاري بعصبية وصراخ يكلم بجواله:طلعه طلعه تطلعه لو هو تحت الارض تسمع
شهاب اللي بمكتب أمن الشركة:انا الحين عندهم اتابعهم يحاولون يسيطرون عالوضع
ابو مشاري قفل ويضغط كل أزارير الكمبيوتر عسى هالشاشة تتغير صرخ:أنـس
أنس اللي دخل وبلعثمة:سـسـممم ياااططويل العمممر
ابو مشاري بنرفزة:جيب لي تقارير اليوم
أنس بلعثمة:لـ.ـكن الكمممبيووتتر مممعلق من الفيروس
ابو مشاري بصراخ:الله يأخذكم وياخذ من جمعكم مافيكم واحد كفو بهالشركة
عز اللي وقف على باب مكتبه:وش رايك احل الموضوع بنفسي؟
(بيت ابو مشاري)
<جناح ابو مشاري>
شوق اللي تفتح الباب لكن مقفول عضت طرف لسانها مع ابتسامة:وقافلته بعد!!(تدق الباب بقوة)
رنا اللي جات عالصوت القوي اللي تسمعه تجري وقفت وهي تشوف شوق عند جناح ابوها سحبت خطواتها بهدوء حتى ماتنتبه لها شوق ورجعت لغرفتها وقفلت الباب على نفسها
لجين اللي فتحت لها ابتسمت:هلا شوق
شوق اللي دفتها عن طريقها ودخلت:الله لايهلي فيك ان شاء الله(فتحت الدواليب ورمت كل اللي بداخلها عالارض اتجهت للتسريحة وطيحت كل اللي عليها عالارض)
لجين اللي واقفة تناظرها هذا اقل شي تتوقعه من شوق
شوق لفت وناظرتها وبشر يتطاير منها:اول شي تسوينه الحين تشيلين اي شي لك برا هالجناح وتقولين لأبوي ماعاد تبينه فاهمة
لجين همست:حاضر
شوق:وثانيا شوفي لك اي صرفة تفارقين فيها شوفي لك اي دبرة واذلفي عن ابوي لأَنِّي بصراحة اتحمل اي طماعة ماعندي مشكلة لكن طماعة وفوقها خاينة لا كذا اوفر مااتحمل
لجين:لكن انا مو طماعة ولا خاينة الظروف أجبرتني
شوق ضحكت:ياالله مسكينة الظروف أجبرتها تتزوج ابو صديقتها ياااحرااام!!!
لجين:انتي اسمعيني بالاول
شوق:وش تبيني اسمع انك مسكينة وخالك كان وده يذبحك وانتي ماكان قدامك اي مخرج الا ابوي قلّوا العالم مالقيتي الا ابوي كان عندك طرق كثيرة لكن انتي مو حالي بعينك الا ابوي ليت خالك ذبحك وفكنا منك ومن سواتك السودا اللي مثل قلبك الأسود
لجين:لكن أنا ابدا ماكنت ابي أبوك هو الانسان الوحيد اللي أعرفه من صغري
شوق ضحكت:للحين مصرة عالكذب كلامك الحين أكبر دليل على كلامي
لجين:أبوك ساعدني أنقذني من السجن ياشوق وهذا معروف ماأنساه له طول عمري
شوق تناظرها ساكتة
لجين:تعرفين ياشوق ايش معنى يتهمونك بالقتل اتهموني بالقتل وأنا كنت أدافع عن نفسي انا ماقصدت أذبحه ابدا كيف كيف يتهموني اني اقتل وفوقها مو اي احد خالي ياشوق خالي على كل اللي يسويه فيني مافكرت بيوم أذبحه ابدا فهمتيني فهمتي ياشوق اتهموني بالقتل بالـقـتـل
شوق انفجرت تضحك
لجين تناظرها مستغربة
شوق:وأنا ايش يهمني اذا اتهموك بالقتل مايهمني ابدا المهم عندي تطلعين من حياتي والله عال فوق انك طماعة وخيانة بعد قاتلة الله يعيني ويصبرني لايكثر هرجك بس وعلاقتي معك انتهت باللحظة اللي فتحتي فيها الباب وانا برجع لك بعد ساعة بالضبط ماابي اشوف اي شي يخصك بغرفة امي فااهمة(لفت وخرجت)
(شركة ابو بسام)
~بعد العرض~
ابو بسام بابتسامة:ماشاء الله ماشاء الله شي ابداع
ابو فجر بابتسامة:صدقت ماشاء الله يعطيكم العافية على هالتعب الواضح
فجر ابتسمت لابوها:الله يعافيك
ليث ناظرها وهي تبتسم سهى في ابتسامتها اول مرة يشوفها تبتسم حس على نفسه وتدارك الوضع ابتسم:الله يعافيك هذا واجبنا
ابو فجر:مشكورين مشكورين ماقصرتوا ان شاء الله ينجح مشروعكم وتشوفون ثماره بعيونكم
ابو بسام:امين امين الا ياابو فجر تعال ابي اقولك على شغلة(مشى وتبعه ابو فجر)
ليث ناظر فجر وهمس لها:أوه تعرفين تبتسمين(ناظرها)ترسمين لبعيد شكلك!!
فجر تنهدت ماتبي تخرب فرحتها وبنفسها:الله يعيني عليك كلها دقايق وأفارقك للأبد..كيفي ارسم عاللي ابيه اسكت لاتخليني أحط ابوك بقائمتي(لفت ومشت)
ليث بعصبية:وقـحـة!!!
(شركة ابو مشاري)
<مكتب ابو مشاري>
عز اللي على لابه بقمة انسجامه ابتسم:لقيتك وين بتهرب الحين
ابو مشاري اللي جالس جنب عز يناظر اللاب معه مو فاهم شي
عز:اللي سوا كل هالشو داخل الشركة
ابو مشاري صر ع اسنانه بغبنة
عز وهو يطقطق بلابه:لاتشيل هم بجيبه الحين
أبو مشاري على أعصابه ينتظر عز ويتمنى ان شهاب يتصرف قبل عز
عز بصدمة:أوه
ابو مشاري:وش فيه
عز:قطع اتصاله اسف باخر لحظة فلت مني
ابو مشاري رِن جواله رد:ألو
شهاب:كل شي تمام ماوصل لشي
ابو مشاري تنهد براحة:طيب(قفل وابتسم)مشكور ماقصرت هذا العشم فيك والله والنعم فيك
عز ابتسم:ماسويت الا الواجب(وقف)الا وين مكتبي
<مكتب عز>
رعد جالس قباله يناظره ساكت
عز اللي ورا مكتبه يقلب بالكمبيوتر يستطلع معلومات عن الشركة رفع عينه عليه:صار بجبهتي ثقب من نظراتك
رعد صفق
عز فز:بِسْم الله
رعد:ماشاء الله ماشاء الله
عز باستغراب:وش فيه
رعد:حتى أنا صدقتك لازم اخذ كورس عندك
عز جلس ورجع ظهره عالكرسي بروقان:لا لا أنا ماأقبل اي شكل والسلام
رعد اتسعت عيونه:أي شكل!!!
عز:خصوصا اذا كان يذكرني بصديقي لاإله إلا الله هينا عاد أشوته مو بس أرفضه
رعد:اوك دامني اي شكل(وقف)عن اذنك أعلن انسحابي من الكارثة القادمة(مشى)
عز لحقه ومسك يده:لحظة يابن الحلال
رعد وقف:نعم
عز بابتسامة:رعودي دعدوعي الحلو ياحلو انت
رعد بزعل:ايه وش تبي بالنهاية انا اي شكل والسلام
عز تركه:لاتصير نفسية عاد
رعد:حلو أي شكل ونفسية وبعد
عز:رعـد!!
أنس دخل بدون لايستأذن ووقف عالباب وهو يشوف رعد وعز متقابلين كانهم متهاوشين
عز ناظره:ماتعرف تدق الباب
أنس وهو بمكانه يناظرهم دق الباب
رعد:تعبت نفسك صراحة
عز:فعلا
أنس:يعني مافيه شكرا تسلم يعطيك العافية كثر خيرك بيض الله وجهك ما
رعد قاطعه:بس بس صدعت براسي
عز تنحنح:شكرا على استقبالك
أنس ابتسم:العفو يعني رجعنا اصحاب
عز:لااا طبعااا
أنس بشك:الا كنت ناوي تكشفني
رعد ضحك:ليه قالوا لك خاين مثلك
عز ناظر أنس:ليش جاي
أنس:يعني أروح ماتبون الحلاوة
عز ورعد بصوت واحد:نـبـي!!
<بـالاجـتـمـاع>
ابو مشاري:طبعا أعرفكم على المدير الجديد بيشرف على الشركة بصفة عامة الاستاذ عز ومساعده طبعا الاستاذ رعد
عز تكلم بسرعة وقاطع الكل قبل لايرحبون:أحب اقول اني جاي عشان اشتغل مو حتى أكون علاقات اجتماعية ابدا وكوني اشتغل بدوامين بشركتين اعتقد أنكم تقدرون تتخيلون مقدار الضغط اللي علي وعلى زميلي فأتمنى تكونون بمنتهى الجدية والدقة لمَ اطلب منكم شي
ابو مشاري ابتسم وهو يشوف وجيه الموظفين اللي انصدموا من أسلوبه
عز يقلب بالملف اللي معه:اول شي بالنسبة لهيكلة الأقسام امّم فيه قسم ابي استفسر عنه من مديره قسم***
شهاب:تفضل انا المسؤول وش تبي تعرف
رعد بابتسامة يحاول يخفيها:ايوه عليك فيه
عز:وش وظيفة قسمك بالضبط؟
شهاب:قسمنا مختص بالامن
عز عقد حواجبه:يعني موجود قسمين مختصة بالامن وش هالكلام لعب بالميزانية وهدر للكوادر
شهاب:قسمي شغله مختص بنوع معين من الامن
عز:اللي هو؟
شهاب سكت
عز:اللي اعرفه الامن يكون قسم واحد وبناءا على هالمبدأ يجب حلّ القسم فورا
شهاب:لكن
ابو مشاري قاطعه:تم
شهاب انصدم
ابو مشاري:أعطوا الموظفين مستحقاتهم وشهادات الخبرة اذا يبون وألغوا هالقسم
عز:لحظة لحظة انت فهمتني غلط
شهاب ناظر عز
ابو مشاري:وش تقصد؟!انت مو تقول نلغي القسم
عز:انا فعلا قلت نلغي القسم لكن ماقصدت نتخلى عن هالكادر الزين احنا بنحط كل موظف أمن بقسم حتى يكون على راس العمل ويتابع النظام ويكون متصل مباشرةً بالامن
ابو مشاري ابتسم
عز:هذا نظام قديم معروف واعتقد نتيجة للي حصل اليوم الأفضل اننا نعمل بالخطوة كتدبير احترازي
شهاب اللي مغتاظ عينه على عز يتطاير منها الشر وده يذبحه ويرتاح
(بيت ابو مشاري)
~غرفة مشاري~
شوق دخلت:لاإله الا الله وش هالظلام(فتحت النور)وش هالكتمة ياربي(فتحت الستائر والشبابيك لفت عليه)مشاري قوم مشاااري
مشاري اللي متمدد عالسرير صاحي:ماني بقايم اتركيني بحالي(تغطى بلحافه)
شوق سحبت اللحاف عنه:مو بكيفك قوم وش هالحالة اللي انت فيها قوم
مشاري:اطلعي برا واتركيني بحالي تكفين ماابي اشوف اي احد
شوق:كل هذا عشانها ترا مايصير حتى لو تحبها هي راحت خلاص والدنيا ماتوقف على احد شف هي كملت حياتها ماوقفت عليك انت بعد كمل حياتك لاتوقف على احد
مشاري اللي جلس وبعصبية:الا وقفت وقفت عندي وقفت خلاص حياتي انتهت ووقفت وعلى ناس كثير بعد
شوق:اشوفك عايش الحمدلله تقدر تاكل تشرب تتنفس بصحتك وعافيتك الحمدلله احمد ربك
مشاري بصراخ:الحمدلله ها سمعتيها الحمدلله فارقي يالله فااارقي(تمدد وهو يغطي كل جسمه بلحافه)
شوق اتسعت عيونها:أفارق اجل طيب براحتك جعلك ماتقوم(خرجت)
(شركة ابو بسام)
<مكتب بسام>
بسام:ايه وبعدين وش صار
سليم:هاذي كل السالفة
بسام ضحك بغبنة:أرسل رسالة
سليم اتسعت عيونه:الحين؟!
بسام ناظره ساكت
سليم:بدري الحين مو وقته مالقينا إثبات ماجهزنا شي
بسام بعصبية:مو شغلك أنا اللي أقرر متى الوقت
(بيت ابو مشاري)
~غرفة مشاري~
شوق دخلت الغرفة شايلة بيدها طشت مليان موية باردة وكبتها عليه
مشاري اللي بسريره ماحس الا بالموية تنكت عليه شهق وفز واقف
شوق بصراخ:لمَ أقولك قوم تقوم
مشاري اللي يتنفس بسرعة مفجوع يحس قلبه بيخرج من مكانه من فجعته يناظرها
رنا اللي كانت مارة وسمعت صراخ شوق وقفت عالباب:خير وش صاير ايش فيه
شوق:قلت لك الدنيا ماتوقف على احد وهي ماضربت لك حساب وش هالتخلف اللي انت فيه تضيع حياتك عشان وحدة ماعبرتك ابد وبعدين قولي ايش بتستفيد اذا عشت حياتك بين اربع جدران اقولك شي احسن لك دامك مصر انك تبقى بين الأربع جدران بدل ماتبقى متمدد على سريرك تتنفس بس انك كل يوم تصحى فيه تصك رأسك بواحد من الجدران وبدل بينهن بالايام صح رأسك لحد مايغمى عليك يمكن بيوم يرجع لك عقلك الضايع
رنا ابتسمت وبنفسها:الله والدرر النابعة من الشر
مشاري بعصبية:أنا ماأبي اي شي اتركيني كيفي ابي اقعد كذا بس أتنفس كيفي
شوق بصراخ:لا مو بكيفك مو بكيفك أبد
مشاري بصراخ:ليه ماتفهمين انا مو قادر كل شي اسويه كل مكان اروح له يذكرني فيها
شوق:عادي غيّر المكان،فونك،رقمك،غرفتك،قسمك،جامعتك بكبرها غيرها اشغل نفسك بمشروع شف لك اي شي تشغل نفسك فيه ابدأ حياتك من جديد الوضع اللي انت فيه أبدًا مو وضع صحيح
(بالسيارة)
عز يكلم بجواله:لا لا مو الحين اصبري بالوقت اللي أقولك عليه ولا عاد تتصلين ابد انا اللي بأتصل وأبلغك(قفل مكالمة وأرسل رسالة قفله وحطه جنبه ناظر بالمراية عقد حواجبه رِن جواله ناظر الرقم ابتسم فتح سبيكر)اهلًا اهلاااا والله ارحب ياولد
شاكر:كذااااب
عز ضحك:افا ليه الغلط بس
شاكر:ماسمعت او قريت حتى كلمة شكرا منك اصلا انت ماكلفت على نفسك تتصل انا اللي متصل عليك
عز:ماله داعي الرسميات بينا
شاكر:انا من عرفتك ماسمعت منك كلمة شكرا
عز:يعني مصر تبي تسمعها!!
شاكر:ايه هي فرصة وحدة بس
عز:شكرًا وثانكس ومتشكر وشوكريا
شاكر:هـه هـه هـه ظريف
عز:ليه الزعل بس مو انت تبي شكر ياشاكر
شاكر بشك:كأنك آخذني مصخرة
عز:أنا!!مـ(لفت عليه سيارة فجأة وابتعد عنها بسرعة واعتدل بسيارته وبصراخ)وش يحس فيه ذَا
شاكر:نعم!!!
عز:ياابن الحلال مااكلمك اقصد التنك اللي قدامي يسوق
شاكر:مدري عنك!!
عز ضحك رغم نبضات قلبه السريعة من الموقف:انت ناوي زعل اليوم(رجعت نفس السيارة تلاحقه تحده يمين ويسار ومع هالحوسة طاح جواله ونسي انه كان يكلم شاكر اصلا واضطر عز يوقف حتى يتعداه صاحب السيارة لكن صاحب هالسيارة بعد مامر وعدا من جنبه رجع بسيارته لورا عز ناظره باستغراب وهو يرجع له)وش فيه ذَا وااضح مو غلطان ابد(صاحب السيارة وقف جنب سيارة عز وناظره وابتسم وحرك)يعني انت قاصدها(ابتسم)شكلك ماتعرف بسوابقي هين(لحقه)
<بالسيارة>
ابو بسام يناظر ليث كل بعد فترة
ليث التفت لأبوه وهو يسوق:خير يبه فيه شي
ابو بسام:لا ابد
ليث:حمودي وااااضح تبي تفضفض ياعيني قول أسمعك
ابو بسام:غريبة راجع معي
ليث:أفا ياحمّود ماكان العشم كدا فيك واللهِ اللي بيسمعك بيفكر اني مجحف بحقك
ابو بسام:انا ماقصدت انت فاهمني
ليث ابتسم:كل السالفة اني حبيت ارجع معك من زمان مارجعنا للبيت مع بعض
ابو بسام:اجل المرة الجاية اجل المرة الجاية نرجع ومعنا بسام
ليث:وعز؟!
ابو بسام:اذا وده معنا وعز بهد ليش لا
ليث:ان شاء الله حاضر تم
ابو بسام:الا قولي كيف الموظفة اللي اشتغلت معها
ليث باستغراب:ليش مو العادة تسأل عن الموظفات؟!!وش سر هالسؤال؟!!
ابو بسام:لاني اعرفك اذا تتهرب من شي لااازم تجيب العيد
ليث:وأرجع أقول وش سر هالسؤال والخوف بعد؟!!
ابو بسام:ابد الموظفة كانت بنت صاحب الشركة
ليث انصدم:لحظة لحظة الغثيثة فجر كانت بنت ابو(سكت)
ابو بسام:وش مسوي ليث؟
ليث:أبدًا أبدًا ماسويت شي
ابو بسام:ليث اذا مسوي شي علمني خلني ألحق عالموضوع من بدايته
ليث بنفسه:الموضوع من البداية غلط وش تلحق عليه..الله يسامحك يبه من متى انا صاحب مشاكل
ابو بسام ناظره
ليث:طيب طيب ادري اني اجيب العيد بس هالمرة غير الله يهديك يبه يعني مو واثق فيني
ابو بسام بشك:والله مدري عنك
(بيت سليم)
~غرفة رعد~
رعد متمدد على سريره يتذكر كيف كان وجهه وهو يسمع كلام عز اللي صدمه يرد على عز لكن عز واقف له بالمرصاد عض طرف شفته يكتم ضحكته يحس بنشوة الانتصار تسري بكل شرايينه هاذي البداية كيف النهاية اجل قام من السرير ووقف يسوي تمارين يخفف من فرحته الزايدة لاينفجر قلبه من زود هالوناسة
<بالسيارة>
عز بابتسامة على وجهه رِن جواله وناظره رد:مررررحبااا
أنس اللي شك:مرحبا
عز:اهلًا أنس
أنس:السلام عليكم
عز:وعليكم السلام والرحمة
أنس:أنا متصل أبلغك بشغلة
عز:تفضل حبيبي أسمعك
أنس باستغراب:فيك شي
عز:لااا ابدا
أنس:العادة أسلوبك اممم شوي جلف
عز:تفضل قول كلي اذان صاغية
أنس:مثل ماتوقعنا اختلاسات وغسيل أموال ونصب وأشياء ثانية
عز مبسوط:اليوم يصير احلى واحلى
أنس:لكن هالأشياء يقدر ينفيها بسرعة وان ماله علاقة ابدا
عز:طيب؟
أنس:نبي أصول تثبت هالشي
عز:اترك الموضوع علي وانت كمل شغلك وطلع كل اللي تقدر عليه
(بيت ابو مشاري)
<بمجلس الرجال>
ابو مشاري:اجلس ياشهاب
شهاب:أنا مرتاح بهالوضع
ابو مشاري:اجلس ياابن الحلال
شهاب:مرتاح ياطويل العمر لاتشيل هم
ابو مشاري تنهد:على راحتك لكن انت تدري ليه وافقت على قرار عز
شهاب:ايه ادري اصلا كل شي تسويه انت صحيح مية بالمية
ابو مشاري:ادري ياشهاب ان الموضوع ضايقك وأخذت بخاطرك وأنك تعبت على هالقسم كثير وأدري إنك اقترحته عشان تحمي الشركة واعترف ان اللي مثلك نادرين بهالوقت وفضلك ماينسّي ابد وانا مقدر كل شي تسويه لكن اذا فكرت بفكرة عز فهي منطقية وبالعكس عيوننا بتكون عليهم انا ماابي ابخسك حقك بتبقى مكانتك محفوظة وتمارس صلاحياتك مثل ماهي وطبعا كل اللي بالقسم بيكون شغلهم مثل ماهو فهمتني
شهاب:حاضر ياطويل العمر على امرك
ابو مشاري:أتمنى انك تفهم كلامي وتستوعبه زين
شهاب:فهمته زين ياطويل العمر لاتشيل هم توصي على شي
ابو مشاري:لا خذ راحتك
شهاب:عن اذنك(خرج من البيت واهتز جواله الصامت بجيبه رد)نـعـم
~غرفة مشاري~
مشاري اللي واقف قدام المراية يناظر نفسه كيف تغير شكله مظهر كآبة معتليه الكل يقدر يلاحظه من اول نظرة يراجع كلام شوق بداخله الدنيا ماتوقف على احد لكن بالنسبة له ضربتين بالراس توجع وقفت دنيته بعينه والسبب ابوه يفكر بهدوء وش استفاد من جلسته بخذلان وبهالحالة ابتسم:صحيح الدنيا ماتوقف على احد لكن انا برجع لدنيتي اذا وقفت اللي وقفها عند حده ماراح اسمح لهالشي يتكرر مرة ثالثة ابدا لو على قَص رقبتي
<جناح عز وشوق>
عز داخل يهمهم مبسوط بابتسامة على وجهه
شوق اللي مرت من جنبه بتخرج لفت تناظره:حتى السلام عليكم مافيه أقلها أكسب حسنة لآخرتك بدل الذنوب اللي مالية وجهك سواد
عز لف وناظرها بابتسامة ومشى لها وهو يغني:أنا الاسود اذا غيري تلون(مسكها من خصرها وشدها لحضنه وعينه بعينها وهمس)وش رايك بهالسواد عن قرب
شوق رجعت راسها لورا:ماانت بصاحي اليوم
عز همس وهو يناظر عيونها:انا العاقل اذا غيري تجنن
شوق:لا وربي الا مجنون
عز قرب وجهه وهمس:انا المجنون وعاجبني جنوني
شوق:يـ.ـاااااقـ.ـدمــ.ـــك!!!
عز فكها من حضنه ودفها
شوق اللي ابتعدت مسافة وبغت تطيح لفت وناظرته وبعصبية:هيه انت!!!
عز رفع كتوفه وبابتسامة:نسيتي اني مجنون!!!
~برا البيت~
شهاب:نعم
مساعده بتردد:أستاذ
شهاب قاطعه بتردد:تكلم
مساعده:بصراحة اللي أرسلناه يتكفل بالمهمة بالمستشفى
شهاب:كيف؟!!
مساعده:اقصد بدل ماهو يخوف عز ويهدده عز تكفل فيه ومن صدمته صدم بعامود الانارة والرجال تكسر والحين يطالب بتعويض
شهاب ضحك:اخيرا فيه احد يلعب صح
~ع العشا~
ابو مشاري:تفضلوا بِسْم الله حياكم الله
عز غرف اكل بصحنه وحطه قدّامه عالطاولة يحرك الملعقة بأكله
مشاري بوجه بشوش عكس الأيام اللي راحت
شوق اللي كل تركيزها على مشاري تنهدت براحة وهي تشوفه رجع لحالته الطبيعية
مشاري ياكل
ابو مشاري:اقول ياعـز
عز:سم
ابو مشاري:ترا هاللقيمة اللي بصحنك ماني براضي بها خلص وهات صحنك انا بأتصرف
عز:افا انت بنفسك قال ان حنا أهل لاتوصي بآكل على راحتي
ابو مشاري:اشوف صحنك مثل ماهو
عز بابتسامة:باقي مابديت
ابو مشاري:والله مدري عنك
شوق:يبه اترك عز وتعشى انت
ابو مشاري بابتسامة:حاضر ان شاء الله
مشاري:اقول عز
عز:سم
مشاري:بما أننا مانتقابل كثير وش رايك كل يوم نفتح موضوع نتعرف فيه على بعض(ابتسم)بحكم انك الحين بمثابة اخوي الكبير
عز ابتسم:اللي تبيه انا حاضر انت بمثابة اخوي ليث لايردك الا لسانك
مشاري:دامك وافقت ابي أسالك عن شي
عز:تفضل مايحتاج تستأذن
مشاري:وش رايك بالخيانة؟
ابو مشاري اتسعت عيونه من سؤال مشاري
عز:امّم فتحت موضوع حساس الخيانة كيف اوصفها لك(ضم يديه وتكى عالطاولة يفكر سكت لحظة ثم نطق)مثل الغرغرينا عافنا الله منه وشفى المبتلين فيه
مشاري:اللهم امين
عز:الغرغرينا حتى لو بترت الجزء المصاب احتمال تطيب واحتمال تستمر كمصاب بهالحالة بتقعد موسوس حتى لو كان فيه أمل انك تتشافى
مشاري:بالمختصر اذا كنت ضعيف ايمان حتى لو تشافيت بظل طول عمري بقلق من انه يرجع لي
عز:فعلا صحيح يعني اذا كان هالشخص لو عرفت أو حسّيت إنه يفكر يخونك تخلص منه لانه بيوم بيخونك فعلا اقطع الجزء الفاسد كله من البداية لاتسمح للموضوع ياخذ اكبر من حجمه
شوق اللي تسمع بتركيز أثر فيها كلامه وفوق ذَا اول مرة تشوفه يتكلم بهالشكل الجذاب،واثق،مباشر،بالصميم بالنسبة لها كل شي قاله صحيح كيف لا وهي انطعنت مرتين
مشاري صفق بانبهار من كلامه:أحسنت أحسنت ماشاء الله عليك(ناظر ابوه)يعني نقطع الجزء الفاسد كله وش رايك يبه؟
ابو مشاري بوجهه المتغير:صحيح كلامه ياالله كملوا عشاكم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
مشاري طالع الدرج متوجه لغرفته يكتم ضحكته وهو يتذكر وجه ابوه المرتبك رغم ان فرحته لحظية لكن تبقى هالفرحة تنعشه وتخمد جزء بسيط من النار اللي بقلبه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
<جناح عز و شوق>
شوق داخلة الجناح تمشي
عز يمشي وراها يجر خطواته
شوق مترددة تفتح معه اي نقاش بعد اللي شافته منه قبل شوي لفت عليه:أقول
عز اللي دفها عن طريقه وجرى
شوق بعصبية:مرة ثانية تدفني ليه طيب قل ابعدي وانا بأبعد عنك
عز اللي ماانتظر يسمعها وكمل طريقه لداخل الجناح
شوق لحقته تدور له وقفت عن باب الحمام تسمعه وهو يرجع(تكرمون)عقدت حواجبها:وش فيه ذَا من أمس وهو على ذَا الحال لايكون مريض صدق ياشيخة ماعليك منه(اتجهت للسرير وجلست وتغطت وبدت تقلب بجوالها)
عز خرج من الحمام بوجهه الشاحب بدون ماينطق كلمة اتجه للسرير رفع اللحاف ودخل تحته بهدوء وتغطى وضم نفسه تحت اللحاف
شوق اللي تناظره وقفت:تبي شي
عز همس بتعب:لااا ماأبي مشكورة
شوق اتسعت عيونها وبنفسها:هذا شكرني وضعه مايمزح!!!(خرجت)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 28-11-2018, 12:44 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ13ــارت)))....
''لاإله إلا الله وحده لاشريك له،له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير''
.
.
.
.

<جناح ابو مشاري>
أبو مشاري متمدد عالسرير يفكر
لجين جالسة جنبه تقرأ كتاب
ابو مشاري:لجين
لجين وقفت قراءة وناظرته:هلا
ابو مشاري:عادي أسالك سؤال حساس شوي
لجين ابتسمت:تفضل
ابو مشاري:وش شعورك بعد مامات خالك؟
لجين انصدمت تغير وجهها ماتوقعت هالسؤال
ابو مشاري:العذر ماكان قصدي اضايقك
لجين:مو مشكلة عادي هالسؤال كنت حنسأله بيوم فلازم اتجهز له بأوصف لك من اللحظة اللي كنت فيها بالغرفة من لمَ فتح الباب وبيدي السلاح بالبداية كنت مرعوبة ماتوقعت أتجرأ وأسويها لكن بدون مااحس أطلقت عليه من خوفي اول ماشفته عالارض طايح غرقان بدمه زاد رعبي اكثر وأول ماهدأ كل اللي كنت أفكر فيه انا قتلت قتلت كل تفكيري محصور وقتها بالهالعبارة لكن بعد ماكلمتك جلست عنده أناظره وأتأمله وهو ساكن بدون اي حركة هادي وقتها تنفست تنهدت براحة راحة عجيبة امتليت فيها دموعي اللي كانت تنزل من خوفي تحولت لفرح اخيرا اخيرا سنين عذابي انتهت مافيه ضرب مافيه صراخ اخيرا بنام الليل كله بدون مايصحيني عقال او يفززني صراخ(غمضت عيونها واخذت نفس بصوت مسموع وبابتسامة)ااااه صوت الهدوء وقتها غمرني وقلت لحظتها اه كذا الجو الهادي المريح
ابو مشاري وهو يسمع كلامها يراجع نفسه يتذكر وضعه باول ليلة خان فيها صديقه باول ليلة ارتكب فيها جريمة:يعني انتي مو ندمانة عاللي سويتيه؟
لجين:كيف ماأندم بالنهاية يكون خالي عشت معه رباني فعلا قتلته بيديني(امتلت عيونها دموع)لكن رغم معاملته الشينة لي عمري ماتمنيت أأذيه هو مو بس مات وخلاص لا انا فقدت خالي سندي وعزوتي بالحياة
ابو مشاري مسك يدها وباسها
لجين سحبت يدها بسرعة
ابو مشاري:انا عزوتك وسندك بهالحياة من اليوم اللي اتصلتي فيه لاتخافين ولاتقلقين ابد
لجين ناظرته بعدم ارتياح وابتسمت مجاملة
ابو مشاري:الا صحيح انتي اللي تبين تكونين بهالجناح
لجين:ايه
ابو مشاري:خلينا نرجع لجناحي مو مرتاح بهالجناح
لجين بابتسامة:بس انا حبيته مررررة
<جناح عز و شوق>
شوق اللي وقفت عند عز
عز اللي اللي متمدد عالسرير متغطي كله باللحاف متكور على نفسه يحس معدته تتقطع من غثيانه وبوسط هالألم يحاول يشغل تفكيره بحِل لمشكلة الاكل مع ابو مشاري اللي مو قادر يتأقلم معه ماورا هالأكل معه الا المرض بالنسبة له
شوق:هيه انت
عز:هممم
شوق:يامجنون
عز بتعب:ابعدي عني مافيني حيل أناقرك
شوق تكتفت وبنرفزة:قوم فيه شي ضروري ابي أتكلم معك فيه
عز نزل اللحاف عن وجهه وهو لازال متمدد:نعم خير وش تبين
شوق:لا والله حلفت عليك الحين يعني قمت تعبت نفسك ياروحي
عز اللي رمى اللحاف عنه على جنب وقف وحط يديه على جنوبه(تخصّر)ونزل وجهه لها وبتعصيبة:نعم اخلصي
شوق مسكته من يده ومشت وهي تسحبه:نتكلم هناك
عز اللي يحس الدنيا تدور فيه سحب يده منها:انتي الظاهر فاضية ماوراك شي قلتي خليني أتعبه زيادة وانبسط شوي
شوق ناظرته وتأملت وجهه الشاحب اللي باين تعبان مشت وتركته ماردت عليه
عز ناظرها وهي تمشي حط يده على فمه من زود الغثيان اخذ نفس وزفر ولحقها
شوق جلست على طاولة المطبخ اللي بداخل الجناح
عز اللي وقف يناظر مصدوم
شوق:وش فيك تعال اجلس حسستني مسوية كارثة
عز مشى يجر خطواته مو مصدق اول مرة تفكر تسوي له شي مافكرت فيه وهو صدق مريض كيف تفكر فيه الحين وصل للطاولة سحب الكرسي بشويش وجلس
شوق قربت له صحن البسكوت:اول شي إبدأ بالبسكوت المالح وبعده شوربة وبعدين كل من اللي عالطاولة بكيفك ونام بدري يمكن اللي فيك مجرد ضغط
عز يناظرها مصدوم من اهتمامها
شوق:يالله بِسْم الله
عز بشك:مافيه شي
شوق تنهدت:انت ماتترك هالعادة
عز:لا بس غريبة
شوق أخذت قطعت بسكوت وأُكلت منها ورجعتها للصحن:ها ارتحت ولا باقي شاك(مدت يدها وأخذت الملعقة)
عز مسك يدها وأخذ الملعقة منها وبدا يشرب بهدوء شوي شوي وبعدها بدا يأكل
شوق تراقبه بصمت
<<بعد فترة
عز رفع عينه لها:ليه ماحسبتي نفسك معي مو مرتاح وانتي تناظريني
شوق:لا الحمدلله انا اكلت انت اللي محتاج تتغذا
عز رجع يكمل أكله
شوق تكلمت بهدوء:انت انخنت من قبل صح؟
عز تغير وجهه وكمل اكل بدون لايناظرها
شوق تنهدت وبنبرة حزن:انت ماقلت هالكلام من فراغ واضح انك انخنت من قبل وترك اثر فيك كبير(بصوت يهتز) فعلا احساس يوجع انك تتعرض لهالشي من اقرب الناس
عز حبس دمعته وهو منزل راْسه حتى ماتشوفه
شوق:اذا لازلت على اتصال مع الخاين فطبق نصيحتك بسرعة لاتترك الخاين يلهب على كيفه
عز اخذ نفس ورفع عينه عليها:وش رايك نسوي حفلة زواجنا نهاية الاسبوع؟!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
يتنفس بسرعة..يتعرق..مسك راْسه بيديه بدموع هلت احرقت خده..تمتم:اسف والله اسف(تُكوَّر على نفسه وهمس)يمه يبه اسف وربي اسف(نطق بشهقة)عزز عزز
شوق اللي تعودت على وجوده جنبها وكوابيسه اللي ماتخلص صحت فيه لفت عليه رفعت طرف اللحاف ونزلت راسها تحت تشوفه استغربت من منظره أول مرة تشوفه بهالحالة حزنت عليه وهي تشوفه ينفض مدت يدها وحركته بهدوء وهي لازالت متمددة:عز عز
عز لازال متكور على نفسه لكن بدون اي كلمة او دموع فقط متكور
شوق جلست وانحنت له وقربت وجهها منه
عز نايم ويتخلل هالنومة نفضات تهزه
شوق مسحت دمعته اللي بطرف عينه بطرف إصبعها ومسكت وجهه بين كفوفها وهي لازالت مقربة وجهها منه وبهدوء خالطه حنان:عز عز اصحى انت تحلم تحلم هذا حلم اصحى قوم يالله
عز اللي فتح عيونه بشويش ناظرها وعيونه باقي ماجفت
شوق ابتسمت:حلم حلم
عز همس بضعف على غير عادته وهو يناظرها:أحلم صح قولي لي حلم
شوق وهي تشوفه بهالمنظر رحمته وهي تفكر وش اللي وصله لهالحالة وبدون ماتحس خلخلت أطراف أصابعها بشعره ومسحت عليه بهدوء:ايه حلم كله حلم والحين نام مافيه شي بيصير وانا جنبك
عز بدون وعي سحب يدها من شعره ومسكها وحطها تحت خده وغمض عيونه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
؛؛بهالاسبوع مرت الأيام بهدوء شوية تحكم من عز بلسانه وتصرفاته قابله شوية لطف واحترام من شوق خيم على جوهم الود لكن عز لازال يعاني من الكوابيس اللي اغلبها من وحي خياله ولاقدر يسكتها الا بالحبوب المنومة؛؛
>>بنهاية الاسبوع تحديدًا باقي يومين عالحفلة>>
(بيت ابو مشاري)
<جناح عز و شوق>
شوق:أبي أقولك شي
عز:أسمعك
شوق:ماأبي أشوفك
عز اتسعت عيونه:نـعـم!!
شوق:اللي سمعته
عز:الظاهر ان هدوء الأيام اللي راحت أثر عليك ونسّاك الذي كان(ابتسم)اذا نسيتي عادي اذكرك ماعندي اي مشكلة
شوق بنرفزة:انا اقصد لحد يوم الحفلة مانشوف بعض
عز:اها(ابتسم)يعني تبين تشتاقين لي
شوق بضحكة:مرررررة!!
عز بدلع يغيظها:يالله ماتتحملين بُعدي ادري كل اللي حولي يموتون اذا غبت دقيقة(تنهد)وش اسوي عاد الحب الله يقطعه
شوق بنرفزة:مسكين مشكلة اذا تكذب وتصدق كذبتك
عز:عادي اصلا انا مجنون
شوق ودها تنفجر أخذت نفس:عالعموم هالحركة يعني بس بنسوي جو للناس عشان يسكتون شوي
عز:اساسا من متى انتي مهتمة لوجودي سواء كانت موجود او لا روتينك نفسه ماتغير انا مو موجود فيه وش داعيه انك تعطيني خبر(وقف وبدلع)انا ابي أروح لبيت اهلي أغير جو تبين شي لا ماتبين(لف عنها ومشى وهو يتبختر)
شوق صرت ع اسنانها:صبر جميل صبر جمممييييل
(بيت ابو بسام)
عز اللي داخل البيت يسحب شنطته الصغيرة
بسام اللي مار بيده قهوته متجه للصالة شافه رفع كوبه:أهلًا(كمل طريقه)
عز ناظره وهو رافع حواجبه
ليث اللي نازل يجري عالدرج بعد ماشاف سيارة عز واقفة برا وأشر بيده على عز وهو نازل وبضحكة وبصوت عالي: مطرووووووود(ضحك)ياااحراااام انطررررد
عز اللي يكتم غيظه يتلفت حوله:مين؟مين اللي انطرد؟
ليث اللي وصل عنده وصار يدور حوله وهو يغني ويرقص: شوق طردته ايوا..ياعم طردته ايوا..انطرد..مين..عز؟..ايوا..عز مطرود ياهووووه
عز:اول شي انا ماانطردت ثاني شي انا جاي اشوف ابوي
ليث:والشنطة؟!
عز يتلفت حوله:وين مامعي شي
ليث شال شنطته وحطها في وجه عز
عز دفها عن وجهه
ليث:هااااذي
عز:ابي أحط أغراض لي بغرفتي ليه ممنوع بعد!!
ليث:وبيتك؟!!
عز:هينا اضمن عشان لاتنسرق
ليث:أها(ابتسم)واااضــح انك مطرود
ابو بسام نازل عالدرج:ليث
ليث سكت:سم يبه
ابو بسام:اترك اخوك
بسام جاي من الصالة متجه لهم:كم يوم بتقعد لاتكون مطول بالطردة
عز أغتاظ ووضح على وجهه
ابو بسام مسك ضحكته:بس لاتتكلمون على اخوكم مايكفيه انه مطرود
ليث وبسام انفجروا ضحك
عز بزعل:يـــــــبــــــه!!(لف عنهم)اصلا انا جاي اسلم على شموستي(طلع)
(بيت ابو مشاري)
يتسحب داخل الجناح فتح الدولاب بشويش رفع الملابس طلع الألبوم القديم يبي يتأكد من اللي قباله ابتسم يوم شاف الصورة وبنفسه:عرفته!!
شوق من وراه:مشاري!!
مشاري اللي لازال معطيها ظهره سكر الألبوم ورجعه لمكانه بسرعة
شوق:وش تسوي هينا؟!
مشاري لف عليها والابتسامة على وجهه:اشتقت لامي قلت اجي أجلس شوي بالجناح(تنهد وعيونه تدور تناظر المكان اللي هو فيه)اشتقت لها ياشوق صوتها ريحتها ضحكتها اشتقت لكل شي فيها
شوق بحزن:الله يرحمها ويغفر لها ويجمعنا فيها بجناته يارب
مشاري:لكن احس الجناح فيه شي متغير
شوق بغبنة:ايه مو ذيك الله لايردّها قعدت فيها بس لاتخاف رجعتها مثل ماكانت والريحة(ابتسمت)كم يوم وبترجع تشمها بالجناح مثل قبل إن شاء الله
مشاري:انا بنام هينا اليوم
شوق:على راحتك عيني تبي شي
مشاري:مشكورة تسلمين
شوق خرجت
مشاري تنهد براحة
(بيت ابو بسام)
~حديقة البيت~
عز يلعب مع شمس
رعد جالس عالعشب يناظره
عز اللي بعد ماتعب من كثر اللعب تمدد جنب رعد يلهث بوسط ابتساماته من شمس اللي متعلقة فيه تبيه يلعب معها زيادة
رعد التفت له وناظره:وش جايبك(بشك خالطها ابتسامة)لايكون مطرود
عز فز جالس:لاحول وش ذَا الغثا الكل يقول مطرود لااا لااا مو مطرود أبد
رعد بابتسامة:انت تدري ان النفي القاطع علامة تأكيد على عكس الكلام اللي تقوله
عز:ايه مطرود ارتحت الحين
رعد:امّم انا مو محتاج هالجواب اللي محتاجه واحد داخل البيت
عز:خله عنك ادري لو عليك تسوي مثله
رعد ابتسم:بذي صدقت لولا شخصيتي اللي تعبت وانا ابنيها سويت اخس منه
عز:ارحمني يالمكافح انت! قل وش تبي
رعد باستغراب مصطنع:أنا؟ماابي شي
عز ناظره بتكذيب:رعيد تكلم
رعد:بصراحة فيه شاغلني من بديت هالسالفة معك
عز:اذا تبي تسأل عن السبب من البداية قلت لـ
رعد قاطعه:لا ياأخي ماأبي أعرف السبب لأنني أدري مابنسويها شي عبث أنا أبي أعرف الحين إحنا نشتغل ونجمع أدلة وش خطتك وش القادم
عز ابتسم:القادم اننا نكشفه
رعد:لقيت احد ثقة نقدر نسلمه شغلنا واحنا مرتاحين
عز:مو مهم الشخص الحين الشي المهم ان كل اللي جمعناه وتعبنا عليه يقدر ابو مشاري ينفيه عن نفسه وبأبسط طريقة
رعد:كيف؟!!
عز:مثل ماسمعت لازم نثبت عليه جريمة أكبر
<<يوم الحفلة>>
؛؛كل شي بقاعة الفندق بارزة فيه مظاهر البذخ من مدخل،استقبال،ديكور،خدم وخدمة الضيوف كل شي من تخطيط شوق؛؛
~غرفة العروس~
شوق بفستانها الفضي الفخم المزين بفصوص الألماس بتسريحة شعرها المرفوعة بمكياج ناعم وروج وردي بعقد الألماس اللي مزين رقبتها
عز اللي بكشخته الكاملة مثل اي عريس ثوب،شماغ،بشت،كبك،ساعة،قلم،ريحة عطر فواحة غطت على ريحة المكان محاوط خصرها بيده وبينهم مسافة وعينه تتأمل تفاصيل وجهها جت عينه بعينها ابتسم
المصورة:شدها لك أكثر
عز شدها بابتسامة
شوق اللي تفاجأت منه حطت يدها على يده اللي محاوطتها وهمست وعينها بعينه:كأنك ماصدقت احد يطلب
عز اللي مبتسم:ابتسمي عشان لمَ تتصفحين الصور وقت ماأتركك تموتين قهر انك تركتي هالزين كله يروح من يدك
شوق ضحكت بسخرية
المصورة تصور:ابتسامة بس ابتسامة
شوق:أنا؟!أنقهر!!وعلى مين؟!عليك انت!!(ضحكت)
عز:وبالحييييل بعد
شوق حاوطت رقبته بيديها وشدته لها
عز اتسعت عيونه انصدم منها ورجع راْسه لورا
شوق شدته اكثر وقربته من وجهها لدرجة أنفاسهم تضرب بوجيه بعض ابتسمت وهمست له وعيونها تنتقل بين عيونه: أحفظني بكل تفاصيلي عيون نظرات خدود ابتسامة همسات لاني بكون بالنسبة لك مجرد ذكرى تتمنى يرجع الوقت وتعيشها
عز ابتسم:دامك بتكونين مجرد ذكرى(شد يده اللي محاوطته ولصق جسمها بجسمه)
شوق اللي تكتم صرختها بداخلها لكن ملامح وجهها فضحتها
المصورة مبسوطة وهي تصور
عز وعيونه تنتقل بين عيونها وعلى وجهه ابتسامة:أبستغل الذكرى زين(باسها على***)
شوق دفته وضربته كف
المصورة انصدمت وعينها تنتقل بينهم تداركت موقفها وخرجت برا بسرعة
شوق رفعت يدها بتضربه
عز مسك يدها وناظرها مبتسم
شوق:سمحت لك تتحكم بكيفك(صرت ع أسنانها)لكن تلمسني لا لو بموت ماتلمسني لا وألف لا
عز ضغط على يدها بقوة:والله راح تندمين على هالتصرف(ابتسم بشر)
شوق قلبها رجف من الخوف اول مرة تشوف وتسمع هالنبرة
عز:اجل تمدين يدك علي نسيتي تبيني اذكرك بسواة أخوك
شوق سحبت يدها منه بقوة:تخسي ماتقدر تسوي شي
عز مسكها من يدها وسحبها له وباسها بنفس المكان
شوق تحاول تقاوم وتضربه
عز تركها:هذاني سويت وبأسوي فيك ألعن(بتحدي)انتي وش بتسوين؟وش بتسوين لي؟
شوق حست بضعف اول مرة تحس بالضعف ناظرته بعيون مليانة دموع وبقهر:والله لأعيشك بجحيم
عز ابتسم:كنت انتظر هالجحيم طول الفترة اللي راحت لكن(ابتسم)الحين بيبدأ جحيمي أنا
ابو بسام دخل وقف وهو يشوفهم بهالمنظر
عز لف وناظر ابوه وبابتسامة:ياهلا والله حياك الله
شوق اللي لفت وجهها عنهم تحبس دمعتها
ابو بسام تنحنح ودخل ووصل عندهم سلم على شوق وبارك لها ناظر عز:لايكون قايل لها شي ترا ذي بنية مو واحد من اخوانك(ناظر شوق)اسمعي يابنتي انا ماعندي بنات كل اللي عندي شباب وانتي اول بنت لي لايردك لسانك اذا مسوي لك شي تكلمي والله لأمغطه بالعقال قدامك لحد ماتطيب نفسك
عز:يبه داخل وانت ناوي شر مافيها شي والله بس من التوتر والقلق بس
ابو بسام يناظره بشك:والله مدري عنك انت ولسانك ذَا
شوق مسكت يد عز وابتسمت:الله يهديك ياعمي عز عازني عساه بالعز دوم ان شاء الله
عز يناظرها وهو يدري ان قصدها العكس
ابو بسام بابتسامة:الله يسعدكم ومبروك عليكم وربي يتمم لكم على خير
ابو مشاري داخل وعلى وجهه ابتسامة:ماشاء الله ماشاء الله وش هالزين وش هالزين ربي يحميكم ياعيالي ربي يحميكم
شوق اول ماشافت ابوها ماتحملت هلت دموعها كيف ابوها بذا القرب منها لكن ماتقدر تقول شي ودها تصرخ تفجر المكان تقول شف يبه يهددني يرفع صوته علي وانا المعززة المكرمة المدللة طول عمري يالله يتقرب المسافة لكن ابوها بعيد بعيد قبل يقرأها من عيونها الحين اختفى هالشي ماعادت تحس بقربه ودها تقول يبه شوفني انا هينا ناظر حالتي شف الغريب وش يسوي فيني وش ناوي على مشاري لكن ظلت تغص بعبرتها
عز سحبها لحضنه وحاوط بشته حولها:مااحب احد يشوف حبيبتي تبكي
ابو مشاري ابتسم يغطي حزنه توه يستوعب انها خلاص فعلا متزوجة
ابو بسام:حلها ترتمي بحضن ابوها هي بتفارقه مو تمنعها
عز:لا انا ابوها وأخوها وكل شي
ابو بسام ضحك:الله يديم عليكم المحبة يارب لكن اتركها تروح لابوها وأخوها بتكون معك على طول خلهم يسولفون على راحتهم
عز ضم شوق من تحت البشت لحضنه قدّامهم بجرأة:لا لي لحالي
شوق انتبهت انه ضمها قدام ابوها وأبوه حست بحرارة احرقت جسمها من إحراجها ودخلت وجهها بصدره
عز اللي ناظرها من تحت البشت ابتسم
ابو بسام:عز انزل معي اتركها تاخذ راحتها
(بيت ابو مشاري)
مشاري دخل البيت بخطوات سريعة طلع الدرج بخطوات واسعة درجتين درجتين بسرعة وقف قدام جناح ابوه القديم اخذ نفس فتح الباب دخل واتجه للمكان اللي يعرفه زين ناظر الدولاب بتردد طرد التردد وفتحه ناظر الخزنة دخل الرمز انفتحت الخزنة ابتسم وفتحها بوناسة:مثل ماتوقعت(سحب الاوراق قلبها بين يديه لقى الملف المطلوب انه يسلمه أخذه وخرج)
~بـالـفـنـدق~
<الـزفـة>
شوق نزلت تجر خطواتها بكل غرور على وجهها ابتسامة زاهية عريضة رافعة خشمها تناظر المعازيم اللي على يمينها ويسارها بطرف عينها رغم كل هالغرور الظاهر داخلها محطم متكسر من عز وتهديده لها وصلت عند الكوشة مدت مسكتها لأختها
رنا بفستانها الابيض بشعرها الريفي القصير بمكياج ناعم يكسر نعومته الروج الأحمر مدت يدها واخذت المسكة بابتسامة فرح على وجهها
شوق اللي واقفة تتصور تنفذ حركات اللي تطلبها المصورة لمحت لجين
لجين اللي واقفة على يسار الكوشة عيونها تلاحق شوق بفرح وبابتسامة
شوق تغير وجهها وناظرت رنا
رنا اللي قربت منها همست:خير وش فيك
شوق بنرفزة:ذي من سمح لها تحضر
رنا باستغراب:مين تقصدين؟
شوق صرت ع أسنانها وبابتسامة ناظرت رنا:ومن غيرها؟!!
رنا اللي فهمت همست:اقصري الشر واتركي ليلتك تعدي على خير تبين ليلتك تخرب تبين ابوي يدخل ويهزأك قدام العالم
شوق بعصبية:أنا بنفسي قايلة لها ماابي اشوفك ولا حتى ألمح زولك قدامي كيف بكل بجاحة تحضر وفوقها تناظرني مبتسمة
رنا:شوق لاتنكدين على نفسك وتخربين ليلتك عديها
شوق:اصلا هي خربانة خربانة انا بعلمها واللي يصير يصير ماعاد يهمني شي
رنا مسكت يدها وضغطت عليها:شووووق!!!
شوق ناظرتها وبعصبية:خير وش تـ
؛؛قاطعتهم صوت زفة العريس اللي هزت المكان؛؛
رنا اللي مدت لشوق مسكتها همست:اجلسي على كوشتك وانتظري عرايسك وخلي الليلة تمر بسلام(جرت تاخذ عبايتها اللي قريبة منها وتلبسها)
شوق اللي تنحرق داخلها كل شي يصير معها عكس اللي تتمناه ورغم هالشي اجبرت نفسها عالابتسامة
عز دخل يمشي بكل مافيه من هيبة رزة ثقل رجولة بخطوات واثقة على وجهه ابتسامة
شوق اللي جلست عالكوشة تناظره من فوق لتحت تغلي من القهر وبنفسها:ووجع ان شاء الله لك نفس تبتسم بعد اللي سويته ايه اكيد طبعا لك نفس مو انا الضحية بهالمكان
عز اللي يمشي والابتسامة مافارقت وجهه مثبت عينه عليها يناظرها خطواته تقرب اكثر وأكثر ومعها تزيد نبضات قلبه اكثر وأكثر رغم فرحته اللي يخالطها حزن واثق مليون بالمية انها تدعي عليه وتتمنى فراقه وصل عندها وانحنى بظهره وباس جبينها وهمس لها:ألف مبرووك
شوق رفعت عيونها له ابتسمت وهمست:الله لايبارك فيك ان شاء الله أسمعها منك بيوم طلاقنا
عز ضحك:الف مبروك عليك واحد مثلي ماتلاقين مثله بكل هالكون
شوق:والخيبة والله
عز تنهد وابتسم وبتهديد:وش رايك نقطع الكيكة قبل لا أقلب الدنيا عليك
<<بعد ماانتهت الحفلة برا القاعة>>
رعد:موجودة هدية مميزة باسمك
عز عقد حواجبه:أنا؟!
رعد:ايه انت
عز:غريبة بس محد قال شي ولا أعطاني شي
رعد:مو شرط يقول لك ولايعطيك بنفسه
عز:اوك من مين؟!
رعد:رغم اني أكرهه من كل قلبي لكن طلبني أوصلها لك لانه مايقدر يسلمها بنفسه ويعتذر منك على عدم حضوره رغم انك عارف السبب زين(ابتسم)عالاقل أضاف شي إيجابي لسلبياته
عز ابتسم:افهم انك بديت تتقبله
رعد ناظره بتكشيرة:ليه؟كأنك ماصدقت خبر
عز:انا مااقصد اللي اقوله
رعد قاطعه:اقول اذلف للسيارة زوجتك تنتظر من فترة
~عند السيارة~
عز فتح باب السيارة سمى وهو يدخل
شوق اللي جالسة مكان الراكب صادة بوجهها عنه
؛؛خيم عالسيارة هدوء وصمت لفترة؛؛
شوق كسرت هالهدوء بنبرة تعصيبة:على وين رايحين ان شاء الله
عز:على وين يعني
شوق:لو ادري ماسألت
عز:على بيتنا
شوق:نعم!!
عز:لاحول اقصد بيت اهلي
شوق بصدمة:ايش؟!!!
عز ناظرها:ليه وش فيه
شوق تناظرها بعيون متسعة ساكتة
عز ناظر طريقه:كيفي لي اسبوعين وزيادة ببيت اهلك مانطقت حرف
شوق:مو بعلى كيفك
عز ساكت
شوق اللي تنتظره ترد:وش فيك ساكت!!
عز وقف السيارة وناظرها:لأننا وصلنا
شوق بغبنة:ماراح انزل
عز وهو يقفل السيارة:بكيفك خليك بالسيارة الى بكرة(نزل)لان رحلتنا بكرة(قفل الباب ومشى)
شوق وهي تناظره نزلت بقلة حيلة تمشي بخطوات سريعة رافعة فستانها وهي تلحقه:انتظرني ماصدقت تتركني وراك
عز اللي يمشي معطيها ظهره ابتسم وبنفسه:دامك مو قد العناد ليه تعاندين
(بيت ابو بسام)
<غرفة عز>
شوق دخلت وراه واتسعت عيونها وهي تناظر الغرفة ثم ناظرته تلقائيا
عز اللي دخل ونزل شماغه ورماه على مكتبه اللي بزاوية الغرفة بعدم اهتمام لوجودها حوله
شوق:مو من جدك جايبني هينا؟!!
عز التفت لها:ليه؟!اه صح نسيت اقولك بس الجناح ماجهز للحين قلت نبات بغرفتي ليش الفندق والكلافة
شوق اللي مصدومة وهي تسمعه همست:انا شوق تدري من تكون شوق
عز:ايه ادري عادي شوق وبعدين؟!!
شوق ضحكت:هاذي نهايتها!!
عز ناظرها مستغرب:خير وش فيه وش صاير؟!
شوق تخصرت وبعصبية:هيه انت مو عشان طايح تهديد تسلبني حقوقي
عز اللي معطيها ظهره ينزل ثوبه لف عليها:حقوقك؟!!!
شوق:ايه حبيبي عالاقل احترم نفسك ومنظرك قدامي عاملني بهياطك لاتعاملني بأصلك الواطي يمكن اذكرك بحسنة بعد فرقاك
عز اللي نزل فانيلته الداخلية تقدم لجهتها
شوق اللي بلعت ريقها تكتم خوفها
عز نزل راْسه وهمس:تبين حقوقك
شوق تناظره ساكتة
عز:ماأعاملك بأصلي(ابتسم)انتي تدرين اني أموووت بالعناد
شوق بلعثمة:أأنـ.ـااا
عز حنى نفسه
شوق اللي كتمت صرختها وغمضت عيونها
عز يناظرها بابتسامة يتأمل ملامحها بخوفها الواضح تنهد سحب منشفته من وراها ولف ومشى
شوق فتحت عيونها بشويش مافي احد قدامها تنهدت براحة
(بيت ابو مشاري)
؛؛ابو مشاري داخل ووراه لجين وراها رنا؛؛
لجين بفرحة:ماشاء الله تهبل ربي يوفقها ويسعدها يارب
رنا اللي أسرعت بخطواتها مرت من جنبها ودفتها بشويش وهي تمشي
لجين اللي تقدمت خطوة بتتعثر من فستانها مسكت ابو مشاري حتى تتوازن
رنا مرت من عند ابوها ووقفت ولفت لهم:اوه سوري والله اسفة بس عندي شي ضروري وانتي تمشين قدامي بشويش ليش كل هالبطئ حركي دمك شوي(عطتهم ظهرها ومشت بسرعة وسط نبضات قلبها السريعة)
ابو مشاري مشى خطوات يلحقها
لجين مسكته من يده:اتركها ماتقصد
مشاري فتح الباب ودخل وشافهم واقفين قدّامه بمسافة ابتسم:اوه اسف ماكنت ادري ان عصافيرنا بالمدخل كان تأخرت شوي اسف
لجين تغير وجهها من الاحراج
ابو مشاري صارخ بعصبية:استح على وجهك
مشاري بابتسامة:اسف اسف ماكنت اقصد ااااسف عالعموم ماابي أغيّر مود هالليلة الجميلة عن اذنكم
(بدلع)ياعسافيرر(مشى)
ابو مشاري بعصبية نزل عقاله ومشى يلحقه
لجين اللي مسكته:لا ياابو مشاري لا ماتوقعتك كذا
ابو مشاري سحب يده منها بقوة وبعصبية:انا بربيهم الليلة هاللي ماتربوا قليلين الأدب
لجين:اتركهم على راحتهم ماينلامون وحدة أخذت مكان امهم فجأة لو أنا بأسوي أكثر منهم من تزوجنا وهم مالهم حس اتركهم براحتهم
ابو مشاري:هالكلام مايشفع لهم ابد يبي لهم تربية من جد وجديد الظاهر نسوا كيف يحترمون ابوهم
لجين بابتسامة:تعوذ من الشيطان واستهدي بالله يابو مشاري لاتنكد عليهم اكثر تلقاهم ضايقة صدورهم على فراق شوق لاتزيدهم اتركهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 28-11-2018, 12:45 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


....(((الــبــ14ــارت)))....
''لاحول ولاقوة إلا بالله''
.
.
.
.

(بيت ابو بسام)
~غرفة ابو بسام~
ابو بسام جالس على سريره يناظره:خير وش فيه
ليث اللي ببجامته واقف عند طرف السرير حاضن مخدته: يبه ابي انام معك
ابو بسام:من شفتك انت ومخدتك داري انك تبي تنام عندي وغرفتك وش فيها؟!
ليث:يبه عز وزوجته بغرفته
ابو بسام:وانت ايش لك؟!!
ليث:يبه غرفتي اقرب غرفة لهم يبه حس فيني فيه بنت بالبيت وفوقها تكون زوجة اخوي لا لا هاذي مصيبة كويس اني ماهربت من البيت للحين واقف قدامك
ابو بسام:ترا ماهي بوحش مابتاكلك هي في غرفة اخوك مي بحولك
ليث:يبه تخيل معي مثلا كانت عطشانة وطلعت وفجأة بالغلط شفتها قدامي وش اسوي انا وش موقفي وقتها؟!
ابو بسام:قلتها بالغلط ماانت بقاصد
ليث:يبه انت تعرفني اذا فيه بنات بجهة ألف دايركت للجهة الاخرى
ابو بسام:وفجر
ليث:ذيك اصلا مي ببنت
ابو بسام اتسعت عيونه
ليث:ماعلينا يبه والله لو تطلع قدامي فجأة يمكن اخترق الجدار من فشلتي
ابو بسام تنهد:والمطلوب؟!
ليث ناظره بابتسامة وأشر بأصبعه عالسرير
ابو بسام تمدد وتغطى:رح ملحق الضيوف
ليث:يبه
ابو بسام تنهد:طيب طيب لكن ماابي ازعاج ابد
ليث بابتسامة:طيب طيب ماراح ازعجك(نط وارتمى عالسرير)
ابو بسام غمض عيونه بانزعاج وبنفسه:والله اني بأندم
~غرفة عز~
شوق خارجة من الحمام بعد مااستحمت وبدلت تنشف شعرها ناظرته وهو نايم عالسرير وبحقد:نومة بلا قومة ان شاء الله
عز نايم ع سريره ومتغطي باللحاف ومتكور على نفسه
شوق:هذا كيف نايم كذا(قربت من السرير)مو بعلى كيفك تنام عالسرير لحالك(تحاول تصحيه)هيه انت(حركته)عز (حركته بقوة)عز عز
عز اللي بسابع نومة ماتحرك
شوق تمددت جنبه وعطته ظهرها وتدفه حتى تلاقي لها مساحة زينة ترتاح فيها سحبت طرف اللحاف تحاول تتغطى لكن ماقدرت تسحب شي منه جلست وسحبت الغطا مرة ثانية بقوة أخذت نفس:وجع وش ذَا جثة جثة مايتحرك وش ذَا الثقل(استسلمت للواقع وتمددت وتغطت بالجزء الصغير اللي سحبته من عز ومن كل قلبها طلعت الدعوة)الله يوريني فيك يوم يارب ياااارب
((يوم جديد))
(بيت ابو بسام)
ابو بسام اللي نزل من الدرج يمشي متجه للمطبخ:لاإله إلا الله أصبحنا وأصبح الملك لله(وقف عند باب المطبخ وصد بوجهه)فاطمة جهزي القهوة ذابحني الصداع اضبطيها عاد حمد بإجازة عدلي القهوة زين
شوق بابتسامة:حاضر ياعمي
ابو بسام التفت:شوق!
شوق تقدمت لعنده وسلمت على راسه:صبحك الله بالنور والسرور
ابو بسام بابتسامة:ياصباح الورد وش مصحيك وش تسوين بالمطبخ
شوق:ابدا صحيت بدري قلت اجهز الفطور
ابو بسام:وش هالكلام اطلعي غرفتك تريحي بس
شوق:مرتاحة الله يسعدك انت رح اجلس وتريح شوي على مااجهز القهوة
ابو بسام:تسلمين تسلمين ماتقصرين والله ماودي أكلف عليك واتعبك معي
شوق:وش هالكلام ياعم لاتعب ولاشي تعبك راحة انت ارتاح بس وبتكون عندك احلى قهوة
عز اللي دخل المطبخ:اوه(سلم على راس ابوه)صباح الخير
ابو بسام:وانت بعد صاحي؟!
عز:مشتاق يبه مشتاق
ابو بسام:بِسْم الله وش فيه
عز تنهد:شموستي
ابو بسام ضحك:الله يرزقك بعقل بس
شوق اتسعت عيونها وبنفسها:وش هالعايلة المضروبة قدام ابوه وابوه عادي يتضحك بعد
عز تنحنح:يبه احترمني شوي
ابو بسام:طيب طيب اسف حقك علينا
عز وهو يمشي:اكيد زعلانة عشان طولت عليها بأشوفها سلام(خرج)
ابو بسام:الله يصلحك بس انت وَذَا الشمس اللي مبلشنا فيها
شوق أجبرت نفسها عالابتسامة:رح ياعمي ارتاح وانا بجيب القهوة
(بيت ابو مشاري)
~ع الفطور~
ابو مشاري يفطر
لجين بابتسامة:يازين هاللمة ماتوقعت تصحون ونفطر مع بعض
رنا:ليه كنتي تبين تنفردين لحالك مع الوالد عادي مو لازم نفطر نقوم مو بمشكلة
ابو مشاري بحدة:رنــــااا
لجين ناظرته:هي ماتقصد وش فيك عادي رنا تمزح
مشاري ناظرها بابتسامة:بس رنا ماتمزح رنا تقوله بكامل قواها العقلية عادي يبه اذا تحب تحلق أعطنا تغريدة واحنا نفهمها وننصرف بكل أريحية
ابو مشاري وقف وبعصبية:مشااااري!!!
لجين وقفت وتهديه:ابو مشاري استريح تعوذ من ابليس
رنا ومشاري ياكلون يناظرون ابوهم بكل برود
رنا تنهدت ووقفت:الفطور اليوم مررررة لااا الله يعز النعمة ويديمها(مشت)
مشاري وقف:الفطور والجو والعصافير كله لاااا(مشى)
ابو مشاري بصراخ:والله محد بيأدبكم غيري هين ياقليلين الأدب
لجين:تعوذ من الشيطان وش فيك اكيد تعبانين ومتضايقين وإلا ليش صاحين بهالوقت وهم ماعندهم دوامات اصبر عليهم الله يهديك عاد لاتضغط عليهم انت بعد
ابو مشاري:ليه وانتي وش تكونين لهم حتى يفرغون قهرهم فيك لكن هين
لجين مسكته وجلسته بالقوة:تعوذ من الشيطان حصل خير حصل خير
ابو مشاري جلس وبوسط عصبيته:استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم بس
رنا اللي تسرع بخطواتها ترجف وبخوف:يمه يمه
مشاري اللي وراها مبتسم وهو يسمع صراخ ابوه:واو ماهذا الشعور الجميل ياسلااااام
رنا تطلع الدرج:وش ياسلام بغيت اموت من الخوف هالجو مو مودي ابد
مشاري اللي وراها:وربي وناااسة
رنا:كله من اختك
مشاري:عاد هذا طلبها لازم يتنفذ
رنا:وهي مالقت هدية الا هالشي
(بيت ابو بسام)
<بالحديقة>
شوق شايلة الصينية تتحلطم:هين يعني ماحطيت لي اعتبار لكن انا بعلمك وش بتسوي شوق هين يا ذل هين
ابو بسام اللي جالس عالطاولة:حياك الله هلا ببنتي ياهلا
شوق:الله يحييك ياعمي(جلست وصبت قهوة مدتها له)
ابو بسام اخذ الفنجان:سلمتي سلمتي الا ماشفتي عز
شوق:لا ماشفته اكيد عند شمس
ابو بسام:لا وين مع شمس لا مو بمعها شمس هينا جنبي
شوق عقدت حواجبها وبنفسها:خرّف هالشايب..جنبك وين؟!!
ابو بسام ناظرها مستغرب:انتي ماتعرفين شمس!!
شوق اللي ماسكة فنجانها ضغطت عليه وبابتسامة:وشو له أعرفها ياعمي الله يهديك بس
ابو بسام ضحك:ناظري تحت الطاولة
شوق نزلت راسها اتسعت عيونها وغطى صوت صراخها المكان
ابو بسام:شوق لا ياشوق
شوق اللي جرت مبتعدة وهي تصرخ مرعوبة
ابو بسام يلحقها:شوق لا ياشوق شمس بتتهجم عليك كذا
شوق اللي تجري بسرعة وسط دموعها
شمس تلحق شوق وهي تنبح بطريقة على غير عادتها
عز اللي سمع صراخها يجري متجه لهم
شوق صدمت بعز
عز اللي مسكها لاتطيح وبخوفه عليها يناظرها:وش فيك
شوق بلعثمة:كـ.كـ.ـلـلـ.ـب
عز اللي انتبه لشمس اللي جاية جهتهم سحب شوق وراه ومسك شمس حضنها وجلس وهي بحضنه وشاد عليها
شمس اللي تنبح وعيونها على شوق تبي تهجم عليها
عز اللي ماسكها يحاول يهديها
شوق اللي تنطنط بمكانها خايفة تصارخ
عز بعصبية صرخ:اسكتي عشان تهدأ شوي
شوق عضت شفتها تكتم صراخها ورعبها ثم حطت يدها على فمها تكتم صرختها بالقوة
أبو بسام اللي وصل عندهم يناظرهم بوسط انفاسه:الله يهديك ليش افزعتيها
عز اللي قدر يهدي شمس بعد معاناة:الحمدلله مابغت تهدأ
ابو بسام جلس عند عز ومسك شمس:رح لزوجتك
عز التفت عليها وهو جالس ثم وقف ومشى لعندها يناظرها وهي تبكي وضاغطة على فمها بيديها:خلا ص هدت وشمس مابتسوي لك شي
شوق لازالت حاطة يديها على فمها وبدموع تنزل
عز سحب يديها عن فمها:خلاص هدت مابتسوي لك شي والله
شوق همست بصوتها المبحوح من كثر الصراخ:مابتسوي لي شي اكيد وعد
عز:وعد مابتسوي لك شي
شمس اللي تركها ابو بسام تلعب حوله راحت لعز وهي تنبح
شوق تخبت ورا عز اول ماسمعت صوتها وبخوف:عز رجعت رجعت ياعـز رجعت لي
عز ناظر شمس ابتسم لف راسه على شوق المتخبية وراه ولمحها بطرف عينه:تبي تلعب مابتسوي شي
شوق مسكت بظهر عز وبخوف:ابعدها عني لاتقرب مني لاتقرب ابدا ابدا
عز:حاضر حاضر انتي بس هدي شوي
شوق:لا لا ابعدها ابعدها
عز:اوك اوك طيب
ابو بسام:خذ زوجتك لغرفتك خلها تهدأ شوي البنت مرعوبة
عز:حاضر يبه
ابو بسام:شمس(صفّر ومشى)
شمس لحقته
عز لف عليها:ها أرتحتي
شوق بدموعها وزعل:لا طبعا كيف أرتاح وفيه كلب حولي
(غرفة عز)
شوق جالسة عالسرير بوجه أحمر عيون حمرا وأنف أحمر منهارة تتكلم بجوالها وفيها الغصة:حسّيت اني بموت خلاص بموت..هي تلحقني تلحقني وأنا أهرب لكن مافيه اي أمل وراي وراي(بكت)سامحيني يارنا سامحيني ياروح اختك ماكنت اقصد لمَ أهزئك انتي تدرين انه عشان مصلحتك صح...رنا مشاري عندك ولا بعيد ابي أكلمه ابي استسمح منه محد ضامن نفسه وانا اختك..ايه ايه(بكت)ادري ادري(بعصبية)لا تخسي كل شي فيها حلال وجع يصيبها ومايفارقها ان شاء الله
عز اللي جالس قبالها على كرسي عند طرف السرير يناظرها كاتم ضحكته من بدت تكلم بجوالها انفجر يضحك وهو يشوفها معصبة وسط دموعها
شوق:لحظة رنا(بعصبية)وش فيك
عز:ابدا ولاشي(رفع جواله)شفت شي وضحكت ليه ممنوع!! شوق مسحت أنفها:اه ع بالي(رجعت تكلم)ايه رنا اقولك تلاحقني يمه تلاحقني هالحيوانة حسبي الله عليها من حيوانة
عز وقف
شوق سكتت تناظره
عز اتجه للباب بيخرج
شوق نطت من السرير جرت لعنده وقفت بينه وبين الباب:وين رايح؟!
عز ناظرها مصدوم:بأخرج
شوق اتسعت عيونها وبعصبية:بتتركني؟
عز:الحمدلله مافيك شي طيبة ابعدي عني
شوق مسكت يده:ماتخرج وتتركني
عز دفها بشويش عنه:ابعدي بس ابعدي
شوق مسكته من يده وبعيون تلمع من الدمع وبترجي:لاتتركني
عز اللي منصدم منها اول مرة تترجاه همس:ماراح أتركك ابد
شوق ابتسمت براحة مسكت عز من يده ومشت فيه متجهة للسرير:بتجلس عندي لحد مايفارق هالحيوان
عز اللي كاتم ضحكته وهو يشوفها خايفة:طيب وهاللي معك عنده شغلة ضرورية برا وشلون يتصرف وانتي ماسكته
شوق بزعل:يصبر لحد مايروح هالكلب
عز اتسعت عيونه:الا شمس ماارضى عليها من أول وانتي تقولين عنها كلب كلب اسمها شمس مؤنث رقيقة وتقولين كلب
شوق بتكشيرة:مالت عليها وانا اقول طالع لمين؟!
عز بصدمة:نـعـم!!
شوق عضت شفتها وسكتت
عز لف لجهة الباب
شوق اللي لحقته ومسكته تترجاه:الله يخليك لاتتركني
عز:اممم مدري انا طالع لمين
شوق شدة يده وحضنتها ومسكت فيه:لاتروووح
عز اللي ابتسم غصب على حركتها:عندي شغلة ضرورية
شوق بعدت عنه شوي وتحرك يده اللي ماسكتها يمين ويسار وبدلع عفوي:كلم اخوانك
عز:بعد صراخك كويس انهم لازالوا على قيد الحياة
شوق بخجل:انا ماكنت اقصد بس خفت شوي(مشت متجهة للسرير وهي تتكلم)غصب عني خفت يعني ايش اسوي مثلا
عز اللي يمشي معها بدون لايحس ابتسم:طيب انتي ايش تبين الحين
شوق جلست عالسرير وهي ماسكة يده:خلك معي لاتروح
عز تنهد:اوكي بقعد معك(خرج جواله من جيبه واتصل)ألو..ايه..ابيها الحين..اقولك الحين..ضروري اقولك..لاحول..طيب طيب اخلص..لك لك بس اخلص
(بيت ابو مشاري)
~غرفة رنا~
؛؛مكالمة جماعية؛؛
رنا:اقولكم يهبل يروع يجنن من زينة المرة الجاية اذا كنتوا موجودين وشفتوه ولا وحدة تحط عينها عليه سامعين
سما:حمستيني اشوفه
مروة:لاحول الله حتى انتي يارنو صرتي مثلهم
ليلى:الله والزين عاد اوص بس اوص ماورا حبيب قلبي فديته
سما:وعوه والله وعوه انتي وزين حقك ذَا ياربي لك الحمد
مروة:اقول اوص انتي وإياها مانبي صداع من ازعاجكم
أزهار ضحكت:ياقلبي عليكم بريئات صدق براءة
رنا:ماعليّ منكم من الحين اقولكم ولاوحدة تنطق تنطق ليه ولاتفكر حتى تقول كلمة غزل فيه قدامي فاهمين
مروة تنهدت بطفش:انعديتي وربي انعديتي المهم قولي وش صار
سما بحماس:صح صح ايش صار
رنا تنهدت:قال ارد لك بعد يومين وامس تمشكلت مع مدام جديد هينا اتوقع بيرفض
ليلى:لاتقولينه من جدك يابنت
رنا:احتمال كبير مو معكم
أزهار:خسااارة يالله خيرها بغيرها مو مشكلة
مروة:ليه متشائمين هو قال بعد يومين لسى باقي ماخلصت هاليومين يمكن يوافق
ليلى:يازين المتفائلين بس
(بيت ابو بسام)
~مكتب ابو بسام~
ابو بسام داخل مكتبه عقد حواجبه وهو يشوف هالظرف المرتب على المكتب ابتسم:ماشاء الله مين اللي بيتزوج وش هالزين(جلس على كرسيه وفتح الظرف وتغير وجهه وهو يقرأ[تسلل وانسلّ وانحلّ حتى أصبح لبنة أساس])وش هالكلام طلاسم طلاسم ذي(فتح درج مكتبه ورمى الظرف بعدم اهتمام لداخله)
~غرفة عز~
؛؛دق الباب؛؛
عز وقف
شوق مسكته:وين؟!
عز بطفش:بأفتح الباب وبعدين والله شمس مابتسوي لك شي وأساسا هي مي بقريبة هي برا البيت وشو له كل هالخوف هي المسكينة اللي خافت وانرعبت منك
شوق دفت يده وبتكشيرة:انا يخاف مني احد؟!
عز نزل وجهه لمستواها:ايه تـخـوفـيـن
شوق عينها بعينه بتعصيبة تبي تتكلم لكن قاطعها دق الباب القوي
عز تنهد ومشى وفتح الباب شوي
شوق مسكت يده:ماتخرج
عز ناظرها رافع حواجبه؛يابنت الناس اتركيني
شوق:لا لحد ماتشوف لك صرفة بهالكلب جعله بالكلب اللي ينهشه
عز ناظرها بتعصيبة:انتي متوحشة قليلة فيك(سحب يده)
شوق مسكت يده بقوة:اسفة
؛؛دق الباب؛؛
عز:نسيته(خرج راْسه من الباب)هلا
ليث صر ع اسنانه وبصوت واطي:ورأسك بس فوق كل هالتأخير انا اقول وش رايك تنام وتتركني انتظر مو أحسن
عز:لو تدري بالوضع عندي ماتقول هالكلام
ليث مد له الصيدلية
عز مد له يده وبداخل الغرفة شوق ماسكة يده بقوة
ليث رفع يده فوق
عز اللي متضايق من وضعه تخدرت يده بتعصيبة:ليث
ليث بابتسامة:أشوفها
عز بتعب:اوك اوك
ليث:وعد
عز بقلة حيلة:وعد وعد
ليث مسك يد عز وخلاه يمسك الصيدلية بابتسامة:تفضل ياعيني تفضل ياأحلى أخ
عز أخذ الصيدلية ودخل بسرعة وقفل الباب وهو يتألم من كتفه اللي انضغطت
ليث اللي برا:مافي شكرا اوك اصلا عادي اهم شي أخذت اللي ابيه(مشى وهو يهمهم)
~داخل الغرفة~
شوق جلست عالسرير
عز جلس جنبها وحط الصيدلية قدّامه وفتحها
شوق تناظر باهتمام:وش فيه
عز ناظرها بوسع عيونه:ما لاحظتي ابد
شوق تتلفت تناظر نفسها وبخوف:يمه بِسْم الله علي لايكون مجروحة بمكان(بكت)لايكون تعورت وانا مو حاسة
عز يناظرها بوجه خالي من اي تعبير:وش اللي خلاني اتوقع منك شي اصلا(رفع ثوبه المشقق من تحت حاول يجمع لبسه الداخلي المشقق ورفعه لأعلى ساقه وبدا يعقم جرحه اللي تسببت فيه شمس وهو عاض طرف شفته)
شوق اللي تناظره نطقت بعفوية:اسفة
عز وهو يكمل تعقيم:ماصار شي الحمدلله هي بس خافت وهاذي خدوش بسيطة
شوق بغصة:لازم نروح المستشفى الحين ونسوي تحاليل وكل اللي يلزم ونتطمن
عز:شمس الحمدلله متابعين حالتها من هي صغيرة وكل أمورها تمام ماله داعي هالخوف
شوق بقلق:قوم مشينا بس نتطمن(نزلت من السرير ووقفت ومسكت يده)يالله قوم قوووم
عز ناظرها:خايفة علي!!
شوق تركت يده:لا طبعا انا خايفة تموت عندي ويتهموني بموتك الفجأة
عز اللي عينه على جرحه ينظف ضحك بغبنة رمى القطنة بعصبية غمض عينه اخذ نفس ووقف مسك يدها وشدها له ونزل وجهه لمستواها وعينه بعينها:قولي لي أنا ليش كل ما أبني خطوات بيني وبينك تهدمينها بلحظة(ابتسم بقهر من نفسه)أنا ليش أبني هالخطوة أساسا(ضغط على يدها)الغلط علي انا اللي أعطي نفسي أمل وأنا عارف النهاية
شوق تسحب يدها منه
عز ماسك يدها بقوة
شوق ترجع لورا وتحاول تفك يدها منه:اتركني اقولك اتركني
عز شدها له بقوة
شوق صدمت فيه ورفعت عينها له تناظره
عز ابتسم
شوق لازالت تسحب يدها منه وتحاول تفك يدها من يده بيدها الثانية:انت ماتفهم اتركني اقولك اتركني
عز مكتفي بابتسامة على وجهه وهو يشوف مقاومتها له
شوق:اتركني يامتخلف اتركني يامريض واحد مجنون اتركني احسن لك ولا وربي ان تدفع ثمن وقاحتك غالي
عز ضحك وبسخرية:مين اللي يدفع ثمن وقاحته أنا ولا أبوك
شوق عقدت حواجبها وهي تناظره
عز وعيونه تنتقل بعيونها:وش رايك نشوف من الوقح أنا أو سالم الـ***يابنت سالم
شوق بعصبية:احترم نفسك لاينطق لسانك الوسخ بكلمة وسخة على ابوي
عز ضحك:مسكينة يابنت الطاهر الشريف انتي(ناظرها بشر)ان ماخليت ابوك يندم قد شعر راْسه عاليوم اللي دخلني فيه لبيته مااكون عز
شوق اللي تكتم ألم يدها من قبضته عليها ابتسمت:ماتقدر تسوي شي لو تموت ماتقدر تلمس شعره من ابوي
عز ناظره بغبنة:أنا؟!!
شوق بابتسامة:ماتقدر تسوي شي لا لأبوي ولا لي ولا لأي أحد من عيال سالم
عز ضحك
شوق قاطعت ضحكته وهي رافعة صوتها:كل اللي تقدر تسويه انك تهدد وتستقوي بس لأنك(ابتسمت)بالحقيقة ماتقدر تسوي شي أبدًا
عز ضغط أكثر على يدها من غبنته
شوق عضت طرف شفتها من ألمها وهي تناظره عينها بعينه بتحدي
عز:أنا ماأقدر أسوي شي(ابتسم)
شوق تغيرت نظراتها لخوف
عز:من نظراتك هاذي متأكد إنك واثقة إني أقدر أهدم كل شي بلحظة لكن(بابتسامة مرعبة لشوق)بأترك كل شي يغلي بمعدل طبيعي وفجأة(قرب وجهه من وجهها بسرعة)بــوووم ينفجر كل شي من كل مكان بنفس اللحظة ووقتها ابوك(عض طرف شفته يكتم ضحكته نزل راْسه لتحت وهو لازال قريب من وجهها ثم انفجر يضحك)
شوق مرعوبة من اللي سمعته تناظره بخوف وهو يضحك تأكدت بهاللحظة من شكها هالادمي ناوي شر دخلته عليهم غريبة نطقت بوسط هالخوف:ليش؟ليش كل هالحقد؟وش غرضك وش مصلحتك؟(صرخت)وش اللي تبي توصله تكلم وش تبي؟!!
عز ارتفعت حواجبه وباستغراب:لا!!معقول مافهمتي
شوق تنتقل عيونها بين عيونه مستغربة من هاللي قدامها ليه كمية هالحقد على ابوها وهو مايعرفه
عز:تمزحين صح!!معقولة سيدة الأعمال النابغة السيدة أنامل بذات نفسها ماتعرف وش الي ناوي عليه
شوق اتسعت عيونها
عز يناظر صدمتها ضحك:حتى ذي فاتتك!!صدق انك مسكينة(شد على يدها)المرة الجاية انتبهي لتصرفاتك معي زين وأحسبي حساب كل كلمة تقولينها لي اللي قدامك عز مو اي احد ثاني تستقوين عليه وتستلذين بمذلته تفهمين ولاأفهمك بالطريقة الصعبة
شوق مرتسمة على وجهها الصدمة ساكتة كل اللي تفكر فيه:انا وين قابلته يمكن قابلته وسويت له شي خلاه يكرهني يشيل كل هالحقد بقلبه لدرجة انه ناوي يتخلص من ابوي بعد
عز دفها بقوة
شوق طاحت عالارض وصقعت:آه
عز ناظرها بابتسامة:أتمنى من كل قلبي تكونين تعورتي صدق(مشى لجهة الباب بيخرج لف عليها)ايه بحكم اني زوجك ومن شهامتي أكيد أحب أقولك انتبهي من اللي حولك لأني أنا مو كابوسك الوحيد(خرج)
(بيت ابو مشاري)
<مكتب ابو مشاري>
رنا واقفة تفرك يديها ببعض
ابو مشاري جالس على مكتبه ساكت عينه على اوراقه اللي بيده
رنا:سم يبه بغيتني
ابو مشاري:رفع عينه:اللي سمعته أنتي اللي تبيني؟!
رنا:أنا؟!متى؟!آآه يمكن كنت أبي أصبح عليك
ابو مشاري:صبحتي زين اليوم
رنا بنفسها:كنت ادري اني بأكلها في وجهي وش اللي خلاني اسمع كلامك يامروة بس وشو وشو
ابو مشاري:عالعموم الجمعة اللي تبين تروحين لها موافق ماعندي مانع
رنا بفرحة:صدق؟!
ابو مشاري:لكن بشرط
رنا:آمر يبه تفضل
(بيت ابو بسام)
~بالحديقة~
بسام بعصبية همس وهو صار ع اسنانه:وبعدين يعني وبعدين
سليم:ياطويل العمر قلت لك بدري ماينفع الحين
بسام بصراخ:مو أنا اللي يتهمش كلامه وأوامره تفهم
سليم:لكن ياطويل العمر لازم تاخذ المشورة وانت لسى ببداية الطريق مالك خبرة بهالامور
بسام ابتسم:مين اللي ماله خبرة بهالامور أنا؟
سليم:المعذرة منك انا ماقصدت اللي اقصده انك لازم تتريث شوي
بسام قاطعه:انا اذا ابي خبرة أقتحم المكان بكبره وأعدمه ووقتها بتصير لي الخبرة اللي تقول عنها
سليم تنهد:لكن اللي
بسام قاطعه بصراخ:بس بس بس لاترد علي كل شوي بـــــس!!
سليم يناظره ساكت
بسام يناظره وبابتسامة:وش فيك ساكت تكلم؟تكلم؟!ولاتحس أني غلطت بحقك(ضحك وقصر صوته)آه لايكون تتحسس من صراخي عليك أو(ابتسم)تشوفني عاق بعيونك
سليم اتسعت عيونه بصدمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
رعد اللي يناظر جواله اللي يهتز من فترة وأزعجه:أوووف وبعدين والنهاية يعني(رد وبنرفزة)قلت لك لا مستحيل هالشي مستحيل..(تغير وجهه وانقلب أحمر من عصبيته)لو تموت مابسوي شي على هواك تفهم(قفل وبعصبية)آخر زمن يملون علي أفعالي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 29-11-2018, 10:11 PM
صورة Meriem mary الرمزية
Meriem mary Meriem mary غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


السلام عليكم
وااااااااااااااااااااااو راااااااااااااائعة مشكووووووووورة كثييير على هذا الابداع يامؤلفتنا الرائعة
شوق وعز
شوق بتكون الضحية في لعبة عز
ياترا ايش لي بيسويه بسام عشان ينتقم من لجين؟
وكيف بتكون حياة ابو مشاري الجديدة مع لجين ومشاري ورنا وخصوصا انهم يبون يقهرون ابوهم ولجين
انتظر التكمله بفارغ الصبر
ومشكوزرة على هذه المجهودات المبذوله وربي يحفظك لنا ولاهلك ولاحبابك
دمتي بود في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 05-12-2018, 08:35 PM
صورة ام لسان فديتني الرمزية
ام لسان فديتني ام لسان فديتني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


سلاااااااااااااام انا متابعتكي من روايتك الاولى
واعجبتني والحين في الرواية الثانية وكمان اعجبتني
بس بليييييييييييز لا توقفي
متحمسه للبارت الجاي
<<دمتي بودو >>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 06-12-2018, 10:12 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meriem mary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
وااااااااااااااااااااااو راااااااااااااائعة مشكووووووووورة كثييير على هذا الابداع يامؤلفتنا الرائعة
شوق وعز
شوق بتكون الضحية في لعبة عز
ياترا ايش لي بيسويه بسام عشان ينتقم من لجين؟
وكيف بتكون حياة ابو مشاري الجديدة مع لجين ومشاري ورنا وخصوصا انهم يبون يقهرون ابوهم ولجين
انتظر التكمله بفارغ الصبر
ومشكوزرة على هذه المجهودات المبذوله وربي يحفظك لنا ولاهلك ولاحبابك
دمتي بود في امان الله
وعليكم السلام والرحمة..
شكرا..
ممكن غضب بسام اتحرك بسبب لجين..
بس كذا ولا فيه شي ثاني؟؟؟..
وش ممكن يصير؟!..


تعديل مؤلفة; بتاريخ 06-12-2018 الساعة 10:22 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 06-12-2018, 10:23 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ام لسان فديتني مشاهدة المشاركة
سلاااااااااااااام انا متابعتكي من روايتك الاولى
واعجبتني والحين في الرواية الثانية وكمان اعجبتني
بس بليييييييييييز لا توقفي
متحمسه للبارت الجاي
<<دمتي بودو >>
وعليكم السلام والرحمة..
اهلًا اهلًا..
وكيف أُنساك طبعا ذاكرتك انتي وردودك الحلوة💜..

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية نبضي إحساسي أنا كلي لك لكن كلي يموت باليوم ألف مرة لاجيتك/بقلمي

الوسوم
لاجيتك)بقلمي , باليوم , حلوة , رواية(نبضي , إحساسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 07:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1