غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 04-11-2018, 04:30 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخييير ✨
.
.
البارت الخااامس >>..
.
.
في ارض المعركه 😂
وعند الترف اللي بالقوه فرقهم صالح وابو الترف اللي كان يصارخ ومعصب والناس تفرج سحب صالح الترف وهو يقول : سلوى خذي نوره وروحوا من هنا بسرعه
طلعوا من بيت ظافر وسوير وامها في حالها ما يعلم بها الا الله
ودخلو بيتهم وابو الترف اللي ضربها بعصاته وهو يقول : انا اوريتس يا للي ما تستحين بس خلي الرجال يروحون وانا اوريتس
الترف: يبه اسمعني وبعدها
ابو التوف : اقطعي صوتس لا اسمعه وانا اوريتس
صالح: بس خلاص ادخلي وانثبري لين نجيتس
طلعوا وتركوا الترف اللي ما اهتمت ان ابوها طقها لااا بالعكس كانت مستانسه انها طقت سوير سمعت دق على الباب وفتحت شافت سلوى ونوره ودخلوا واول ما سكروا الباب انفجروا يضحكون
الترف وهي ترفع يدها وتوريهم: وش تشوفون
سلوى: دم
نوره: دم
الترف وهي تضحك : دم دويدددددده يازينها زيناه على قلبي
سلوى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه اخيرا بردت قلبي في امها السعلوه
نوره: تكفين سلوى دامنا متصفقين متصفقين غني لنا عن النصر والشهاده
الترف:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه اي والله
سلوى : اصبروا احسن صوتي
ما اخذ حقه بحب خشوم اخذ حقه بدق خشوم
ورد العلم عني لا ترد العلم عن غييييري
الترف وقفت رقص وهي تضحك: خلاص خلاص اسمعوا روحوا ابوي بيجي الحين يصفقني بكره نتقابل
سلوى: اهم شي مقتنعه انه بيكفختس
الترف: هههههههههههههههههه وش اسوي
نوره: بس ما عليتس يالترف كل شي يهون عند النصر
طلعوا وهم يضحكون والترف اللي راحت وهي تراقب متى يجي ابوها وصالح
................••............
في ببيت ابو ثنيان طلعت رهام وهي تراقب السلسال اللي لبسته بخوف وهي ما تدري من يكون صاحبه جلست في الحوش الخلفي وهي تفكر وقف بخوف وهي تشوف احد نط فالحوش وشهقت برعب وهي تصرخ لكن سكتها لما قال : رهام انتظري انا محمد رهااام
رهام اللي من الرعب تخبت ورا اللالعاب : وش تسوي هنا
محمد وهو صاد : كنت برا وحصلت الباب الرئيسي مقفل وخفت ادقه وازعج ابوي وعمي ونطيت من فوق ما توقعت احد فيه اسف اذا فجعتك
رهام بخوف : حصل خييير
راح محمد ودخلت رهام وهي تحس قلبها يدق يدق برعب ومحمد اللي خاف انه يصير لها شي وجلس برا وهو خايف ان اي احد يطلع يقول رهام صار لها شي
جلس وهو يناظر بفراغ وهو ما زال طيفها وهي تركض برعب ينرسم قدامه ابتسم بضيق وهو يقول في نفسه (اخ يا رهام اخخ كل شي تمام بس انا خايف عليك )
................••............
وفي بيت ابو ثنيان
وعند شوق ونوف اللي كانو جالسين على الشباك ويناظرون بهدوء شافوا محمد اللي طول وهو جالس برا بعز البرد
نوف : ياخي محمد غريب الناس بتموت برد وهو جالس
شوق: اصلا ذا الانسان غريب واحسه معقد بعد
نوف : يا بنت احس ابوه مسبب له عقده
شوق : اصلا اهله اهله كلهم يجيبون المغص
نوف: بس منيره يا زينها
شوق : منيره ما عليها بس تقهر
نوف : في ايش !؟
شوق : يكفي انها معطيه ثنيان على جوه يسوي اللي يسوي فيها ولا تنطق
نوف : حرام طيب مسكينه يمكن ما تبيه يتضايق منها خصوصاً انها ما تقدر تجيب غير محمد
شوق : وخالك ذا بعد زفت ما يخاف الله فيها
نوف : اقول ودي اشوف مي واتشفى فيها يقولون زعلان عليها مره ولا يكلمها
شوق: بطقاق
................••............
في ديره الترف
وعند ثنيان وعجاج اللي تعشوا ورجعوا وهم مبسوطين وكان ثنيان هادي فجأه ضربه عجاج
ثنيان: وجع وش بلاك
عجاج: لا عاد تفكر
ثنيان ضحك: ماا فكرت وش فيك انت
عجاج: صدقني لو تزوجتها لتمشيك انت وحريمك على صراط المستقيم
ثنيان: ياخي ما بتزوجنا بس تعبت احس بنام
عجاج وهو ينزل عند بيتهم: روح نام وتعوذ من ابليس
ابتسم ثنيان وتحرك واتجهه لبيته ماكان يفكر كثير انه بيتزوج الرابعه ابد ولا طرا له وقف في نص الصاله وهو ناسي هو وين بينام اليوم صار يراقب الغرف الثلاثه بتعب لكن تذكر وهو يشوف مي فتحت باب الغرفه ببتسامه توجهه لها وهو يدخل بهدوء ضمته قبل يدخل وهي تقول : افااا بتدخل حتى السلام ما ترده
ثنيان: مي ابعدي
مي : ثنيان انا اسفه صح غلطت لكن تبت وانت لا تصير كذا ترا تعبت صدق من هالاسلوب
ثنيان: شلون تبيني اعاملك وهذا اسلوبك
مير: خلاص قلنا اسفه والله اشتقت لك
سكت ثنيان ودخل يبدل ورجع وهو يجلس بهدوء وقربت مي وهي تمسك يده : نقول طاح الحطب
ثنيان : طاح لكن لو انعادت هالحطب بيطيح على راسك
ضحكت مي وتضمه: يالله قد ايش اشتقت لك ! ما اشتقت لي
ما عطاها ثنيان ردت فعل كلاميه ابداً ووقف وهو يسكر النور .....^-^
................••............
في بيت ابو الترف
وعند الترف اللي كانت جالسه وفزت لما شافت صالح اسرع وهو يوقف قبالها وحطها ورا ظهره: يبه انتظر انتتتظر ليين نفهم السالفه
ابو الترف: اقولك وخررررر عنها وخر
الترف: يبه انت ماتدري وش سوت لي
ابو الترف : عساها تذبحتس ان شاء الله وشوله رايحه طاقتها وليتها بس هي هي وامها بعد
الترف: ماطقيت امها طيقتها هي يبه عندك صالح يشهد جابت زبالة بيتهم اللي كأنها فطيسه وكبتها كلها فالبيت وراحت
ابو الترف : وشهو
صالح: ايه يبه انا اشهد بشوف عيني ودامها هي ما احترمت تستاهل
ابو الترف : انتم تبون تفضحوني بين الناس تبون تفضحوني فضحنا الضابط وخويه وفضحنا ظافر والعالم كلها درت
الترف: اذا طقك لي بيبرد قلبك ويمسح على قولك الفضيحه طقني يبه
صالح: ارجعي ورا بس ، يبه تعوذ من ابليس وهي اللي بدت
ابو الترف : انقلع انت وياها من هنا
دخلوا وهم ساكتين وابو الترف راح ينام واول ما راح جاء صالح وهو يضرب الترف على راسها: انتي مهبوله وش سويتي وش سويتي والله لو ما مسكت ابوي لا اذبحتس انا وشوله تطقين سوير كان كبيتي الزباله مثل ما سوت
الترف : لا والله يا قلبي مب انا اللي اسكت عن حقي
صالح : اصلا كيف بدت الهوشه
ضحكت الترف وهي تشرح لصالح وهو يضحك: حشا مب صاحيات انا خفت يوم شفت دمها قلت ماتت
الترف: تستاهل
................••............
ومن بكره في بيت ثنيان في المطبخ تحديدا كانوا كلهم متجمعين على السفره ما عادا ثنيان
منيره: مي الله يصلحك ليش ما تصحين ثنيان للصلاة الساعه 1 وهو ما صلى الظهر
مشاعل : هو بس ظهر لا ظهر ولا فجر
مي: يعني تراقبينا انتي !؟
مشاعل: من زينك اراقبك بس بالعاده يصحى ثنيان ويصحي العيال ويصحينا
منيره : اصلا غريبه انه نايم لذا الوقت
مي : يوووه ازعجتوني خلاص بروح اصحيه
اتجهت مي لغرفتها ومشاعل اللي لفت بغضب: انا ذابحتها ذابحتها خييير وش ذا الوقاحه اذا ما تبي تصلي تخلي الرجال يصلي على الاقل
منيره: الله يهدينا ويهديها
عند مي دخلت وهي تصحي ثنيان اللي كان يرد بس يرد بتمتمه
مي : ثنيييان قوم راحت عليك الصلاة
صحى ثنيان بهدوء بدون صراخ واتجهه لحمام واتوضى وطلع وصلى بالقوه ورجع لفراشه ومي مستغربه ما تدري شفيه
ثنيان: جيبي لي مسكن
راحت مي وجابت المسكن ورجعت ناظرها ثنيان بهدوء: شوفيني مسخن او لا
مي حطت يدها على راسه وشهقت : يوووه يا ثنيان ناااار نار
ناظرها ثنيان بضيق : جيبي لي كمادات او اي شي
مي : لا لا لازم تروح المستشفى اصلا كييف تحملت الحين تروح
دقيقه اتصل على سيف
وقف ثنيان بصعوبه وسحب الجوال ورماه وهو يقول بصوت مبحوح : اتركي الجوال وتصرفي زي الناس
مي: ما اعرف ثنيان روح المستشفى
تركها وهو ياخذ اللحاف الخفيف ويلف نفسه فيه
مي : ثنيان وين بتروح ارجع لا تدوخ
ثنيان : افتحي الباب
مي : وين بتروح
صرخ ثنيان وصوته متقطع : افتحي الباب
فتحت مي الباب وطلع ثنيان وهو يدور على منيره ونادى وصوته رايح : منيييره
طلعت منيره ومشاعل من المطبخ وركضت منيره: ثنيان بسم لله عليك وش فيك
ثنيان اللي مسك في منيره وهو يتنحنح يبي صوته يطلع : بمووت من الحراره
منيره مسكته وهي تاخذه للغرفه وجلسته وهي تقيس حرارته : لا لا مافيك شي بسيطه ان شاء الله
مي : وش اللي بسيطه الرجال نار وانتي تقولين بسيطه اتصلي في احد لا يتشنج
ثنيان اللي ناظرها منيره وهو يقول : طلعيها لا اذبحها
منيره لفت لمي : اطلعي من هنا يا مي
وقفت منيره ثنيان وهي تبعد اللحاف عنه واخذته وهي تساعده يتروش وتنزل حرارته ورجعته وهي تسوي له كمادات وثنيان حرارته مره مرتفعه ................••............
في بيت ثنيان تحت بالمطبخ
عند مشاعل اللي كانت تجهز للغداء وهي تضحك
مي : وش اللي يضحك؟؟
مشاعل : حبيبتي لا تسوين فيها مره مهتمه
مي : ان اهتميت اهتم بزوجي
مشاعل : ليتك بس تفهمين انك تجيبين الضيم لاي واحد يجلس عندك
مي : مب شغلك
مشاعل : بس بنصحك نصيحه مهما سويتي مارح تأثرين على ثنيان واحفظي جمله بقولها لك ثنيان حتى لو كح وحس انه ممكن يمرض على طول يروح لمنيره وطبعا ما بيجلس عندك وتجيبين له المرض زياده فلا تبذلين جهدك
مي : هههههههههه حبيبتي انا مو انتي مو عشانك فشلتي في حب ثنيان لك صرتي تشوفين العالم مثلك
ضحكت مشاعل وهي تنزل الاكل وطنشتها ومي اللي جلست وهي تراقب غرفه منيره اللي كانت مفتوحه وهي تشوف وشلون منيره تتعامل بهدوء مع ثنيان واهتمام وهو اللي منسدح جنبها لكن عينه عليها
مشاعل اللي اول ما وصلوا محمد وعمر دخلتهم ووبدلوا
ومحمد يقول : عمه مشاعل ابوي فيه
مشاعل: اي حبيبي ابوك فيه بس مريض شوي
عمر : ليش !
مشاعل: شوية سخونه تعالو اصلا بنروح له
طلعوا متجهين لغرفة منيره اللي كانت تكمد ثنيان لما خفت حرارته
محمد وعمر اللي قربوا وهم يبوسون راس ثنيان وجلسوا
مشاعل: ثنيان كيفك الحين !
ثنيان: بخير بخير
مشااعل : تتغدى معنا او نجيب لك الغداء هنا
منيره:لا هو بخير اصلا بس شوية سخونه وبيتغداء معانا
وقفت وهي تساعد ثنيان يقوم وطلعوا يتغدون لكن كان ثنيان فعلياً ما يفرط بمنيره ابد وكان مهما تزوج وراح وابتعد منيره هي الاولى في قلبه وغير كذا يأمنها على نفسه ويطمئن معها
وطبعاً عكس مي اللي تهول الامر وتكبر السالفه وتخوفه ................••............
في بيت ابو ثنيان
وعند ثريا اللي نزلت وهي تدور محمد شافته جالس عند ابوه اللي نايم على رجل محمد وما كأنه امس زعلان عليه
ثريا : محمد وش تسوي
محمد : جالس
ثريا : وش فيك متضايق !
محمد : ولا شي يا ثريا ماني متضايق ولا شي
ثريا : بس اشوفك من امس خاطرك متكدر
محمد : لا مافيني شي
ابو ثنيان دخل وهو يقول : سلام عليكم
وقفت ثريا بإحترام : هلا يا عمي
محمد : هلابك عمي
ابو ثنيان: ابوك نايم
محمد : ايه
ابو ثنيان : اجل لا نصحيه
ثريا : محمد متى دواه
محمد ؛ بعد شوي كذا ولا كذا بصحيه
ابو ثنيان : اجل خلونا ندخل به جوا يتغدا وعن البرد
محمد : يلا
صحى محمد ابوه بصعوبه ودخل وهو شايله ونزله بهدوء بالصاله وام اثنيان اللي كانت تهاوش فجر والبنات
ابو ثنيان: يا ثريا جيبي الغداء
ثريا جات هي وفجر ونزلوا الغداء ونزل بندر اللي تو يصحى من النوم وسيف اللي تو يجي من الدوام
ابو ثنيان: تو الناس بدري صاحي يا استاذ بندر
بندر بضيق: جدي الله يخليك
ابو ثنيان: اقول انثبر تغد بس
جلس بندر بهدوء ومحمد اللي يغدي ابوه بمعاناة الكل شاهد عليها وبعد الغداء
كان محمد يحاول يقنع ابوه انه ياخذ دواه لكن بحركه غير متوقعه دفه ابوه ورجع على ورا بسرعه وكانت رهام جايه تعطي بندر براد الشاهي وصقع محمد بالصحن وانكب الشاهي عليه وعلى رهام وصرخت رهام لف محمد بخوف ووقفو كلهم وركض سيف وبندر لرهام ومحمد اللي رجع وهو ما اهتم لظهره ابد كان يراقب رهام اللي انكب عليها شوي وكان الجزء الاكبر كان على ظهره
ثريا/ محمد صار لك شي
محمد : لا لا لا شوفي رهام وش صار فيها
ثريا : بسيطه ماجاء لها شي مره
محمد اللي وجهه كان واضح فيه خوفه رجع سيف : محمد صار لك شي
بندر: خالي ظهره مكبوب عليه شاهي كثير لا يكون احترقت
محمد : لا لا ما صار لي شي
وفي الواقع كان فعلا محمد محترق اكثر من رهام اقوى واعمق بس تمالك نفسه وهو يعطي ابوه دواه وطلع وهو يبي يروح لاي مستشفى لانه عجز يتحمل الالام طلع المستشفى وهو وعقمو له جرحه ولفوه رجع هو يتألم بس ما عليه وكان يحاول يسمع اي شي عن رهام ................••............
عند رهام اللي كانت محترقه حاجه بسيطه مو مره مجرد احمرار
شوق : يا الله وذا النفسيه ما يشووف
رهام: يا بنت انا ماشفته اصلا مدري كيف وصل
نوف : بس اشوى عدت على خير
رهام: هو انكب عليه بعد
نوف : لا تقول ثريا يقول لا ماصار له شي
فجر : شوق عيب عليك تتكلمين عنه كذا
شوق: يا شيخه روحي بس وانا ماكذبت
نوف : بس والله يحزن مره عمي مره معذبه
فجر : الله يعينه خالي وتراه صقعك من دون قصد يا رهام
رهام: ادري واللله مو قصده
.................••............
في الصالون دخل محمد وهو ياخذ اغراض ابوه
ام ثنيان: وين بتروحون يا ولدي اجلس شوي
محمد اللي كان يتحرك بصعوبه : لا خلاص بيت عامر يا عمه بس وجب إنا نرجع للبيت
ابو ثنيان: وش وراك اجلس
محمد: الله يسعدك يا عمي خلاص ، بندر روح ناد الخدامه بنطلع
راح بندر واخذ محمد ابوه وطلع وهو متضايق ................••............
وفي ديرة الترف
وعند الترف اللي كانت منسدحه وهي تفكر وفجاءه سمعت الباب يدق بقوه راحت فتحت وهي تشوف سلوى ونوره : الترف فيتس شي !؟ نوره: يوجعتس شي !!!
الترف : بسم للله وش فيكم روعتوني مافيني شي
نوره وهي تناظرها من فوق لتحت وتلفها
الترف: بنت وش فيتس دوختيني
سلوى: حسبي لله على نوير الدعله !
الترف: وش فيتس انطقي
نوره : تعالي اجلسي
سلوى : نوير تمشي تسولف بين الحريم تقول ان ابوتس طقتس طق لين ضيع ملامح وجهتس
نوره: لا وتقول اللي يشوفتس ما يعرفتس
الترف شهقت:يا قلبي قلبااااه وش ذا التسذب
نوره: والله اني خفت
سلوى: والله يسويها ابوتس
الترف ضحكت : هو يسويها بس حمدلله وقف صالح المغوار بينا
سلوى ابتسمت : ايه انا قلت بعد صالح ما يسكت
نوره والترف ناظروها بضحك : خيييييير
سلوى: يمه شفيكم
نوره: انتي اللي وش فيتس
سلوى ضحكت: مافيني شي
الترف : اشوف عيونتس
سلوى: اقول وخري بس بروح اجهز عمري عندي الليله عرس
نوره : روحي روحي
راحت سلوى وقامت نوره: قومي بنطلع نجيب لامي اغراض من العطار وعشان بعد الناس تشوفتس وتشوف ماصار لتس شي
الترف : يلا يلا
طلعوا متجهين للعطار ودخلوا العطار وهم يتمشون شهقت نوره: الترف شوفي نوير
ابتسمت الترف وهي تقول : اسكتي سوي نفستس ما شفتيها
نوره ؛ ليييه ما ودتس توطين بطنها
الترف : اصص واصبري
انتظرت الترف لما صار فالعطار حريم شوي كثير وقامت وهي تكلم نوره وعلى اساس ما احد يسمع وهي تعرف زين ان نوير تبي صالح وتحبه : يوه ما قلت لتس يا نوره
نوره: وشو
الترف : امس بعد ما كفخت دويده ورجعنا البيت قام صالح يقنع ابوي يزوجه وعاد وانا من بين السوالف جبت طاري نوير اخبرها تحب صالح
نوره: بالله عليتس وش قال صالح
الترف : اسكتي بغى يرجع يقول فكيني من نوير الدعله مايبيها يقول حتى اسمها اذا قالوه حسيت اني اشم ريحة قرف
نوره : لا تقولييين حرام وهي تحبه
الترف اللي كانت منتبهه ان نوير تسمع والحريم يسمعون بعد قالت: اسكتي ليته بس قال كذا قال اسمعيني يااترف هالبنت لا تجيبين طاريها يجيني غثيان على طول ومره بعد جابت لنا حلى مسويته من يوم شافه وهي صاكته معدته استغفر لله بس حتى انه حطه للغنم
نوره: يا حرام ومن قلتي بيتزوج
الترف : يقول زوجوني لو شغاله بس لا تجيبون طاري نوير
نوير اللي كانت تسمع وهي تشوف الكل يناظرها انقهرت وهي اللي كانت فعلا تحب صالح وصالح مادرا عن هو دارها طلعت وهي ماتبي الترف تنتبه وطلعت الترف وهي مبتسمه وهي تشوف صالحه وحده من حريم الجماعه تعتبر بخور السوق ولا تسمع حرف الا تنشره
وطبعا اللي على صالحها انها نشرت الخبر
................••............
في بيت ثنيان
وعند ثنيان اللي كان جالس بالصاله بعد ما خفت حراراته جات منيره وهي معاها الشاهي والقهوه وجلست ومشاعل اللي جات تمشي وهي مبتسمه ومنيره مبتسمه
محمد : يبه بروح اللعب انا وعمر مع ولد جارنا
ثنيان : روحوا وانتبوا من الشارع
عمر: معليك يبه نلعب بلوت على طرف
ثنيان: زين
طلعوا وقالت مشاعل : ثنيان عندي لك بشاره
لف ثنيان يناظرها وهو ياخذ فنجان القهوه من منيره : خير
مشاعل : منيره بتبشرك
منيره ببتسامه : مشاعل حامل
تعدل ثنيان وهو مبتسم : والله !
مشاعل : ايه سويت تحليل وصار ايجابي
ثنيان بفرح: يعني متاكدين
مشاعل: على حسب رأي منيره متأكدين
اابتسمت منيره: واذا بكره تروح المستشفى عشان تتاكدون احسن
ضحك ثنيان : مب مشكله نروح ليه ما نروح ومبروك يا مشاعل
مشاعل ابتسمت : يبارك فييك
منيره: مبروك لكم
ردوا عليها ووقفت مشاعل اللي تشوف مي مختفيه : انا بجيب الفطاير
منيره: انا بجيبها اجلسي
مشاعل: لا والله خلاص قمت
جلست منيره ببتسامه وثنيان اللي فرح ورجعت مشاعل وجلست وكانت جلستهم حلوه وهاديه لين دخلت مي وهي تقول : ثنيان حبيبي صرت بخير
كلهم لفوا يناظرونها بطرف عين بما فيهم ثنيان اللي كان مايحب ذا التصرفات قدام احد
مي : معليش بس حبيت اوريك شي
دخلت مشاعل وهي جايبه معاها بلالييين وبوكسات وكيكه وزحمه وقربت لثنيان وهي تسحب يده وتوقفه وكله كيد في مشاعل ومنيره رغم ان منيره مسالمه
ثنيان: خير وش ذا الزحمه
مي وهي تبتسم : افتح البوكس
تقدم ثنيان وهو مستخف بذا الحركات وسحب البوكس وفتحه وكان ورقة تحليل قراها بهدوء وطارت عيونه بصدمه والكل يناظر نطت مي بحماس وهي تفتح البوكسات وطارت البلالين وتفتح نجوم الليل بحماس
ومنيره ومشاعل حرفياً كان وضعهم (🙁😒😏)
ثنيان اللي من الصدمه كان يناظرها وطارت عيون مشاعل وهي تشوف البلالين بأسم (beby)
منيره بهمس: وش بها ذي انجنت
مشاعل: لااااا
مي ابتسمت وهي تحضن ثنيان: باركو لي انا حامل
مشاعل ومنيره اللي كانوا يناظرونها بصدمه من حركاتها اما ثنيان لللي نزل الورقه وهو يبعدها صح كان فرحان بس مصدوم
ناظرها بصدمه : انتي حامل صدق !
مي بضحك: ايييه شفيك مصدوم
ثنيان ناظرها وناظر مشاعل : كلكم حوامل
مي لفت بصدمه: ميين حامل
مشاعل ببتسامه قويه: انا
تقلب وجهه مي بكرهه : اييه بس انا غير هذا الاول
ثنيان تنحنح : ايه ايه مبروك مبروك
مي : شفيك مو فرحان
ثنيان : لا فرحان بس ذا الحركات مكانها غرفتك يا مي
مشاعل ابتسمت وهي تنزل راسها ومي انصدمت: بس حبيتكم تفرحون معي
ثنيان: فرحنا وانتهينا خلاص
مي : ثنيان
ثنيان كان اصلا مصدوم وغير كذا ما حب حركات مي اللي قدام زوجاته وفوق هذا واللي هامه اكثر منيره ومشاعر منيره : ميي انتهى
دخلوا عمر ومحمد وهم فرحانين بالكيكه والبلاليين وركض عمر بياخذ وحده وقالت مي بحده وغضب: اتركها وجع
لف ثنيان بغضب : نععععم
خافت مي وسكتت وقف ثنيان وهو يقول : وش تقولين انتي لمين هالكلام
مي اللي وخرت بسرعه وهي خايفه وعلى طول بكت : ما قصدت اقوله بس انت الله يهديك اي شي اسويه وابي افرح به وافرحك فيه تنكده علي خلاص مابي شي
راحت وتركت كل شي وراحت مشاعل وهي تاخذ عمر ودخلت تذاكر له وتنومه
منيره: محمد يمه حبيبي خلاص لعبت روح يلا ذاكر شوي ونام
محمد قرب وهو يبوس راس امه : طيب يمه
توجهه لثنيان اللي كان معصب بس نزل وهو يشوف محمد يسلم على راسه وراح وكانت عاده لمحمد
منيره اتجهت له : ثنيان الله يهديك وش فيك عصبت
ثنيان: وش اسوي يعني
منيره: ثنيان الله يصلحك انت تعرف مي صغيره وتوها بكر وفرحانه بحملها وانت هبيت فيها وهي كانت بتفرح معك بس ما عرفت كيف وتراها ما تقصد تأذي عمر بس تعرف انت الحمل وضغوطه وغير كذا انت كسرت بخاطرها
ثنيان : منيره لا تعذرين لها
منيره ببتسامه تطمن القلب : والله ما تعذر لها انت حط نفسك مكانها تخيل موقفك لو تجي فرحان ويصير فيك كذا
سكت ثنيان وقربت منيره : على الاقل روح افرح معاها شوي من حقها تفرح معها زيها زيي زي مشاعل مو زين تنام متضايقه وتبكي
ثنيان االلي رجع شعره لورا وراح دخل الغرفه بهدوء وشافها ظلام ومي اللي متلحفه وتبكي قرب وهو يشغل النور وقرب وهو يبعد الحلاف : ميي
مي ماردت وكرر : مي اكلمك كلميني
مي رفعت راسها وهي تسمح دموعها : نعم
جلس ثنيان : وشوله هالبكي كله
مي : ابد ولا شي
ثنيان اللي كل ما حس انه عصب تذكر كلام منيره : ماكان لازم تسوين هالزحمه بالصاله كنتي تقدرين تناديني هنا وتقولين بي ونحتفل بهدوء ونفرح
مي : هذا جزاتي اللي بفرح معكم ولا خلاص انت شبعت عيال وباقي مشاعل بتجيب بعد وانا بطقاق
ثنيان : لا تدخلين مشاعل فالسالفه ولا تحوسين الدنيا ولا تفكرين اني بنسى لك صراخك على عمر بس بعديها لانك حامل ومابي اضايقك وجايك هنا وبنحتفل هنا
مي : وش ينفع الاحتفال بعد كل اللي انقال
ثنيان: يعني اطلع !
مي : لا
ابتسم ثنيان وهو يقربها له ويحضنها : يلا امسحي دموعك وجيبي كيكتك واغراضك ونحتفل هنا بالبيبي
طلعت مي وهي تجيب الكيكه ودخلت وهي ترتب نفسها وترتب جمالها الطاغي للي حرفياً يدوخ ثنيان
تقدمت وهي تمسك يد ثنيان اللي كانت عيونه على مي وفرحان معاها وبعد الاحتفال وبعد كمية كبيييره من دلع مي وقف ثنيان لما تذكر منيره : دام انتهى وقت حفلتنا نخليك ترتاحين
مي بزعل وهي تحاوط رقبته: بس ابيك تنام عندي اخاف انا
نزل ثنيان يدها وهو مايبي ينسحب لها وينسى منيره : لا ما عليك انا قريب اذا صار شي تناديني ويلا نامي
طلع ثنيان بسرعه وتركها بس كانت مبتسمه بفرح وهي تراقب بطنها ................••............
وعند منيره اللي توقعت اصلا ان ثنيان نساها من زمان ونام عند مي سكرت مصحفها وهي ترفعه وابتسمت بهدوء وهي ترفعه وقفت وهي تنزل جلال صلاتها لكن ابتسمت بصدمه لما شافت ثنيان داخل
وهو مبتسم لها وقرب وهو ياخذ الجلال منها وحطه على اقرب كرسي وهو يحضن منيره بهدوء تطلع فيه حنية ثنيان اللي ماتطلع الا بعد طلعة الروح
منيره بخجل: ثنيان وش فيك
ثنيان ابتعد : مافيني شي بضمك فيها شي
ابتسمت منيره وجلست وهي تجلس ثنيان : ثنيان انا ادري انك تتصرف كذا ما تبيني اتضايق او ازعل وبالعكس انا فرحانه لمشاعل ومي من كل قلبي وعيالهم وعيالك بيكون بعيوني ومثلهم مثل محمد مو يعني اني معاد اقدر اجيب عيال احقد عليهم ولا اتضايق بالعكس انا فرحانه حيل لهم ولا يضايق هالشي اللي صار مقدره ربي وانا راضيه وقد قلت لك حمدلله ربي عطاني محمد عن عيال الدنيا
ابتسم ثنيان بهدوء : انتي بس قولي لي وين اودي قلبك الططيب ؟!
ابتسمت منيره وهي تنزل راسها ولا كان من ثنيان الا انه يندفع لمنيره بكل حب واحترام لهالانسانه اللي فعلا تحسسه ان الدنيا بخيييير
.
.
انتهى البارت✨

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 05-11-2018, 06:27 PM
ارتقاء وطن ارتقاء وطن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


رواية جميله مختلفه من حيث فكرتها بس ماعجبتني شخصية ثنيان مع انه مع ٣ حريم الا بعده عينه على الترف يابوي اعدل بين الثلاث اسلوبه ماعجبني معهن منيرة شخصيتها كثبر ضعيفه ومي كريهه فتصرفاتها يعني انتي الثلاثه ورضيتي بالزواج من رجل متزوح ليش حركات نص كم ارضي بواقعك وداري على حياتك لان ثنيان اهم شي متعته الشخصيه شخصية انانيه متسلطه اما الترف ماعحبتني تصرفاتها هي ونورة ولا الفاظها ليس القوي بالصرعه وانما القوي من يمسك نفسه عند الغضب اما الفاظها وتعاليها ومعايرتها لنوير لم تعجبني مهما كان الخلاف ننتظر الاحداث هل بتتحسن ترف والفاظها وتصرفاتها هل بتتنازل لثنيان او لا هل بتطلع حق الثلاث منه وهل هو بيعمل حد لشخصيتها المتمردة البنت حلاها فحيائها مو بطولة لسانها ننتظر احداث الروايه لنرى كيف تكون بقية الاحداث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 06-11-2018, 01:24 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخير ✨
.
.
البارت السادس>>
.
في بيت ابو الترف
وعند الترف اللي كانت جالسه وهي تتسمع في اغاني محمد عبده وترتب بروقان وقفت على صوت صالح اللي سكر المسجل وهو يقول: جعلتس بالصمخ ان شاء الله
الترف: بسم الله وش فيك علي
صالح: انتي ما توبين تبيني اهفتس كف اطير سنونتس
الترف: يا ويلي ويلاه وش سويت انا يوم تطير سنوني
صالح: انتي وشوله تمشين تقولين بنخطب لصالح وقلنا له نوير وبغى يموت
الترف :وانت وش محرق رزك وبعدين من علمك
صالح طلع رساله وهو يضربها بجبين الترف اللي اخذتها ولقتها من نوير شهقت : يا ربي رباه وش خلى نوير ترسلك لا يكون تحبها يا صالح لا تكفى يا اخوي لا تتطعني في ظهري
صالح : نعنبوا شكلتس وش احب حبتس برص انتي وياها
الترف:اجل ليه ترسلك !
صالح: عشانتس ما تستحين فضحتينا فالناس كلٍ يقول صالح يقول نوير دعله
الترف : هي اللي بدت
صالح: شلووووون
الترف : هي من صبح الله وهي تقول لناس ان ابوي كفخني لين اخفى ملامحي .
وخرها صالح بزهق : اقول اسمعيني ما همني من بدا انتي ولا هي بس فكينا من المشاكل يالترف ابوي لو درا صدق بيكفختس لين يخفي ملامحتس
الترف : خلاص ابشر
صالح: ارفعي الصوت خلينا نستكن شوي
الترف راحت وهي ترفع الصوت بصوت مسموع وتكمل شغلها ................••............
ومن بكره في بيت ابو ثنيان
دخل نواف وهو يقول : صبحهم بالخير
ابو ثنيان : هلا هلا جيت
نواف : جيت
ام ثنيان : هلا
دلال : حمدلله على السلامه
نواف راح وهو يبوس راسها : يسلمك يا ام شوق
رهام جات : حي الله اخوي الحلو اشتقنا لك
نواف : هلا هلا بحلوتنا ، غريبه وين سيف وثنيان
دلال: سيف في جناحه ما نزل للحين وثنيان في بيته
ابو ثنيان: دلال اتصلي فيهم كلهم يجون للغداء
دلال: ابشر يبه
ام ثنيان: خلهم يكلمون محمد بعد
ابو ثنيان : ايه اتصلو به اتصل به يا نواف
نواف : ابشر
................••............
في بيت ابو محمد
عند محمد اللي كان راجع من المستشفى دخل وهو يسمع ابوه يصارخ على الخدامه اخذ الصينيه وهو يقول : خلاص روحي
جلس وهو يقول : يبه وش فيك
ابو محمد : ايييه يبه انت جيت
محمد غمض عيونه وهو متعود انه ابوه يحسبه ابوه : ايه جيت جيت
ابو محمد : شلونها امي طيبه
محمد ابتسم بضيق : ايييه طيبه وتقول قل لولدي ياكل ادويته
ابو محمد:والله
محمد : اي والله
اخذ ابو محمد الادويه وهو ينام على رجل محمد دق جوال محمد وكان نواف : حمووود وش اخبارك وش اخبار عمي
محمد : هلا نواف تمام كيفك انت
نواف : بخير الحمدلله اسمع ابوي يقول تعالوا للغداء اليوم
محمد : لا دخليك اليوم مره ماعندي وقت وابوي اليوم هادي مابي يتغير عليه المكان
نواف : اجل براحتك
محمد : الله يسلمك
.................••............
في حارة عجاج
وعند عجاج اللي كان جالس في سيارته وفرحان فيها لف لما سمع صوت ثنيان جاي من اسفل الحاره: اشتغلتنا ذا السياره اشغلتنا
لف عجاج وهو يرفع صوت المسجل وارتفع دق السامري ولا شعورياً طلع ثنيان وهو يرقص واغلب عيال الحاره معاه
خلصت وافترقوا وهم يضحكون ويلعبون وطلع ثنيان لعجاج : شخباره
عجاج : عايش
ثنيان : كيف رجلك
عجاج: حمدلله ، وش بلاك
ثنيان: ياخي لو تدري وش صاير معي تضحك لين تدوخ
عجاج : بالله قلي ابي اضحك
ثنيان وهو يتربع على الكبوت : حريمي حوامل
عجاج: ووشوووووو!!! حوامل؟؟؟ كلهم!
ثنيان: بإستثناء منيره يعني
عجاج : اللعن خيييرك وش ذا الهجمات
ثنيان وهو يرمي بعلبه البيبسي : اذكر الله وجع
عجاج : ما توفر انت ووجهك ولا ذا تجميع 9 سنين
ضحك ثنيان : يا سمجك وانا اخوك
عجاج:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه تخيلت شكلك بس وانت اخذهم كلهم يولدون
ثنيان: لا لو تدري وش في مخي
عجاج : سلام قولاً من رب رحيم وش في مخك الله يستر
ثنيان : بتزوج الرابعه بعد
عجاج : اشهد ان لا اله الا الله يا ربي انت ما تتوب ما اكتفيت مصخره
ثنيان: والله ياحبيبي الحريم الحين صاروا حوامل ونفسيات خايسه ومنيره يا علي عنها منيره شايله همهم قبل همها وانا وش اسوي بنفسي
عجاج : ثنيانوووه خييير المووضوع ادمان اصلا حبيبي انت ما بتفضى لنفسك بتجلس تشيل فيهم وتحط
ثنيان: لا تحاول اقتنعت مره
عجاج : والله يا شيخ لو اهفك بكف كان يا زينها
طلع ابو عجاج وهو يناظر ثنيان وعجاج بطرف عين وكمل طريقه وثنيان وعجاج سكتوا
ثنيان: اقول اسمعني بس تعال تزوج معي
عجاج : يا ربي انت صادق
ثنيان : ايه والله
عجاج : ثنيانوه مالك 9 اشهر من تزوجت الثالثه
ناداهم سالم اللي بأخر الحاره : ثنيان عجاج تلعبون !!
ثنيان: وشووو
سالم : بلوووووت
ثنيان وقف وهو ينزل : امش نلعب بس ما عليك
عجاج : دقيقه لا يكون بتزوج ذيك الجنيه
نزل ثنيان وهو يضحك ويغني : لا لا تزعلونه الترفي لا تزعلونه
عجاج اللي فصخ نعاله وهو يحذفه على ثنيان اللي رجعها له وصكته واخذ عجاج الثانيه وحذفها ونسوا البلوت وصار الموضوع حذف وجو البزارين وصارت الحاره حذف اي شي يطيح بيدهم يحذفونه على بعض لين طلع عليهم واحد من الشياب وغسل شراعهم وركض ثنيان لعجاج وهو يقول : انا بروح
عجاج : ثنيااااان ترا ان اخذتها بتلعن خيرك
ثنيان : جععععععل ثنيااااان فدا السمراء
ضحك عجاج وهو يشوفه يركض وياخذ نعاله وطلع من الحاره : الله يرد لك عقلك بس
كان ثنيان يطقطق على عجاج ولا طرا له اصلا بس يطقطق .................••............
في بيت ثنيان
كانت مي منسدحه بالصاله وتاكل
مرت مشاعل وهي تنادي : منييييره تعالي بنتقهوى
منيره جات : جيتك
جلسوا ومشاعل تصب وتجاهلت مي اللي قالت : فيه معاك انسانه ترا
مشاعل: اقول اسكتي بس مابي اسمع صوتك تقلب نفسي
مي : مشاعلوه احترمي نفسك
منيره: بس وش فيكم تهاوشون
مي : شوفي هاذي ميته غيره يا ربي
ضحكت مشاعل: من يغار ! انااا !ومن ايش اغار
مي : مني حبيبتي كلنا شفنا كيف سحب عليك ثنيان انتي وحملك وفرح فييني
ضحكت مشاعل: يا ربي مييي لا تضحكيني اكثر قصدك شفنا من تهزأ وانسحب عليه لولا الله ثم منيره ولا خاس هو وكيكته وبعدين قلبي ثنيان فرح فيني من زمان ولا رح اشرح
منيره: يالله من مشاكلكم خلاص
سكتوا لما سمعوا صوت ثنيان وقبل ينفتح الباب وقفت مي وهي تقول : مشاعل خير وذا التصرفات ترا انا حامل زييي زيك ماله داعي كل شوي تقولين ثنيان ما عطاك وجهه ويشوفك مجرد زياده وما فرح لك
الكل طارت عيونه بما فيهم ثنيان اللي دخل وهو يمسع الكلام
ثنيان : خييير وش ذا الصوت العالي وذا الحكي
منيره: مافيه شي
ثنيان: اسمعيني انتي وياها اقصروا المشاكل احسن لكم والا وربي ما تشوفون طيب
مشاعل: ابشر
مي : بس هي قالت
ثنياان : اقول اص وبسرعه اجهزوا بنطلع لبيت ابوي
الكل : طيب
طلع ثنيان وهو يقول : العيال رجعوا
منيره: لا على الوقت بيجون
ثنيان: يلا انا بروح شوي وارجع خلكم جاهزين
طلع ثنيان متجهه لبيت ابو محمد دق الباب وفتحت الخدامه : محمد فيه
الخدامه: ايوه
دخل ثنيان وهو يشوف محمد اللي وقف وهو يبتسم : حيي الله ولد العم
ثنيان: هلابك
اقبلوا يسلمون على بعض وتقدم ثنيان وهو يبوس راس عمه النايم وجلس : شخبارك
محمد : حمدلله
ثنيان وهو يطل في وجهه بشك : وجهك يقول غير كذا
محمد : وش بيكون فيني غير هم ابوي
ثنيان راح وجلس جنبه : محمد حال عمي كلنا ندري به ونعرف تأثيره عليك لكن ضيقك ذا جديد
محمد اللي صد : لا تتوهم انت كيفك كيف منيره
ثنيان : لا تصرفني
محمد اللي كان يحاول يبتسم : والله مافيني شي
ثنيان: لا تزعلني منك وقولي
محمد : ابد والله بس المشكله ان ابوي صاير يتعب كثير ويتعبني وعاد شايل همه
ثنيان: ليش ما بتجي غداء ابوي
محمد : والله ان عمي على عيني وراسي بس مقدر اجي بدون ابوي ولا اقدر اجيبه وانا ما صدقت ركد
ثنيان: طيب اسمعي تعاال انت وعمي معي للبيت ومنها منيره تنتبه له وانت تروح تغير جو شوي
محمد : لا وييين
ثنيان: طيب اجي انا و منيره هنا وانت روح
محمد : ماله داعي
ثنيان : اص بس اص جهز نفسك وكلم اخوياك وتوكل روح لاي مكان
محمد : يا ثنيان انا ماني متضايق من ابوي وخدمته بالعكس
ثنيان: يعني فيك شي ثاني
محمد : بس تعب
ثنيان : والله مدري وش اقولك لكن براحتك
ضحك محمد : والله مافيني شي لا تكبرها
ثنيان: اجل انا بروح من زمان عن ابوي
محمد : الله يستر عليك ومر علينا لا تقطع
ثنيان: ابشر
................••............
في بيت ابو ثنيان
الكل اجتمعوا وجاء ثنيان ودخل يسلم وهو يسلم عليهم
دلال : ثنيان وينك غاط ما شفناك
ثنيان : اشغال يا ام شوق ، وينهم بناتك
دلال : داخل مع البنات
وقف ثنيان واتجهه لغرفه فتح الباب وهو يقول : سلام
وقفت رهام وهي تجي تسلم عليه : هلا ثنيان
ثنيان: هلا والله هلا بالحلوه
رهام : هلابك
ثنيان: سلامات يقولون احترقتي
رهام: بسيطه
شوق قربت وهي تسلم وبعدها نوف : خالي كيفك
ثنيان: بخير يا نوف وش فيه يا شوق ما تردين
شوق : وش اقول
ناظرها ثنيان بهدوء وهو يسلم على فجر
وطلع وهو يجلس بجنب ابوه
اما شوق اللي ما تحب ثنيان يناظرها كذا مرت بسرعه وصقعت ب مي اللي قالت: بشوويش اوجعتيني
شوق مرت وراحت
رهام: كيفكم
مشاعل: بخيير انتي كيفك
رهام: مبسوطه
مشاعل بكيد في مي : يلا انبسطي اكثر اخوك ينتظر طفل
رهام قطبت حواجبها بس ضحكت بفرح : حااااامل
مشاعل : ايييه
رهام ضمتها: مبرووك ان شاء الله ربي يتمم لك
نوف وفجر: مبروك
مشاعل: يبارك فيكم
نووف : اكيييد ان خالي طاااار من الفرح
مشاعل : اووه ما تصدقين
محمد جاء : عمه رهام ابوي يقول يبي قهوه
مشااعل : انا بسويها ما عليك
رهام: اجلسي بس انا اسويها
................••............
عند ثنيان اللي كان يسولف مع ابوه وامه وضحك وسوالف وجابت رهام الشاهي وهي تحطه
وقف محمد وهو ياخذه ويصبه
عمر اللي كان جالس جنب جده : جدي تدري بيجي لنا بيبي
ابو ثنيان: والله
ام ثنيان: صدق يا ثنيان
ابتسم ثنيان: وابشرك اثنين
الكل : ماشاء الله
عمر : ايه امي وعمتي مي
نواف لا شعورياً : اللعب يلاااا
ثنيان ناظره ببتسامه وضحك نواف بورطه : ماشاء الله يعني
سيف : كيف زبطت معك بالله
ثنيان : توافيق
دلال : الله يبارك لك
ام ثنيان اللي اول ما سمعت ان مي حامل اعتفس وجهها وهي بعد ما تطيق مي
ثنيان : وش فيك يمه كأنك ضقتي
ام ثنيان : لا الله يبارك لك بس صدعت
بندر : محمد تعال صب شاهي
محمد وقف وهو يصب وثنيان اللي بس قاعد وهو يراقب بندر اللي جلسته ما تدل على احترامه للمجلس ابد : عدل جلستك ولاحظ ان ابوك وجدك معك فالمجلس
بندر: يالله جلسنا مشكله وطلعنا مشكله
ثنيان: اقول ابلع لسانك
سيف : بندر تسمع عمك ولا لا
بندر وقف وهو يدف البراد على محمد : مابيه خل ابوك يشربه
وقبل ينكب البراد دفه ثنيان وطاح جنب محمد قبل ينكب عليه ووقف ولا شعوريا صفق بندر كف لف وجهه لف
وارتفع صوت بندر يصارخ ووقف سيف وهو يطلعه برا
وثنيان اخذ محمد وهو يغسل يده
ابو ثنيان بعصبيه: سسسيف قلت لك مليون مره رب ولدك هاللي مايستحي
سيف : شسوي فيه يبه
ام ثنيان: قلنا لك الولد ما ينتدلع وما طعت هاذي اخرتها
ابو ثنيان: تعلم من اخوك وعياله ورب ولدك
سيف اللي اخذ اغراضه وطلع معصب وقف ثنيان وهو يقول : وين بتروح
سيف : ثنيان وخر
ثنيان: وش اوخر اقعد تغداء وتراني ما ضربته الا عشاانه غلطان
سيف : ادري غلطان وانا ما عرفت اربي خلاص
راح وترك ثنيان اللي لف وهو يقول لمحمد : اوجعك !
محمد : لا يبه
اخذه ثنيان وهويدخل وتكهرب كل الجو بسبة بندر
وجاء الغداء وافترقوا
وعند الحريم الكل كان يساعد ويشتغل ما عدا مي اللي جالسه ناظرتها ام ثنيان : انتي وراك جالسه قومي هزي طولك وساعديهم
مي : معليش عمه بس انا حامل
ام ثنيان: وش يعني اذا حامل هذا هي مشاعل احسن منك ستين مره وهذا هي تشتغل
مي : هاذي مشاعل عاد شسوي لها
شوق اللي جات وهي تدور الزله : اقول احترمي نفسك واتكلمي مع جدتي زييين
دلال: شوق خلااص
مي : شقلت انا
شوق: تقولك قومي ساعدي قومي ساعدي مب جالسه وتتكلمين بقلة ادب
مي : شوق روحي من هنا احسن لك مب شغلك
منيره: خلاص يا جماعه
مشااعل: ما عليك يا خالتي خلصنا خلاص
ام ثنيان : اقول حطو لها صحن بلحالها دامها تقول تعبانه لا تجلس معنا
ضحكت شوق ونوف وفجر والباقين جالسين بهدوء
مشاعل وقفت وهي تحط صحن لها وحطته قدامها وهي تضحك وقالت بهمس : تعرفين اللي يحطون له لحاله وش ينقال له ههههههههههههههههههههه
مي وقفت بغضب وطلعت وهي تدق على ثنيان اللي ما رد الا بعد فتره: مي وش فيك
مي وهي تبكي : تعال ابيك
ثنيان: خيير
مي : مابي اجلس برجع البيت
ثنيان: مييي حلي عن سماي واتركي السماجه واجلسي لاني لو جيت طلعتها من عيونك
قفل الجواال ورجع يتغدى
.................••............
في قرية الترف
وعند الترف اللي طلعت وهي تمشي لبيت نوره شافت نوره راجعه من البقاله
الترف : قولي انتس جايبه بيبسي
نوره: جايبه خذي
الترف: وش عندتس
نوره: ولا شي امي راحت لام محمد وانا قلت انزل للبقاله اخذ شي واجيتس
الترف : يا اختي طفشت
نوره : والله حتى انا وش نسوي
الترف : حتى سلوى عندها عرس
نوره ضحكت وهي تناظر وهمست : اقولتس ناظري وراتس وتحبين الطفش
ناظرت الترف وكشرت وهي تلف : يا ثقل الدم هذا وش يبي
ضحكت نوره : يحزني عايض في كل فرصه يحاول يترزز قدامتس وانتي ما تعطينه وجهه
الترف: اقول اقعدي بس ما لقيتي الا ذا الرخمه
وفجاءه لفو على صوت هواش وركضت الترف وهي تشوف هوشة رجال وكان من بينهم صالح رمت اللي بيدها وهي تركض شافته بينهم وهو يتهاوش مع اخوان نوييير
اخذت الترف العصا ودخلت وهي تحاول تفك صالح لكن بعصا طايشه ضربتها وطاحت الترف مغمى عليها وهنا افترقوا وهج واحد من اخوان نوير اللي صقعها وانهبل صالح وهو يرفعها ونوره اللي وكضت برعب وهي تكب عليها مويه بس كان جرحها عميق
صالح : عاااايض جب السياره بسرعه
جاء عايض طاير ومعاه السياره وهم ينقلون الترف للمستشفى
اما نوره اللي من الفجعه ركضت للبقاله وهي وتتصل بالشرطه و تقدم شكوى
ابو الترف اللي ركض : نوره نوره علامها الترف
نوره: مدري ذبحها منير الكلب
ابو الترف : ومنير وش يسوي عند الترف
نوره وهي خايفه قالت له السالفه وراح ابو الترف يدور منير ولا يمديه وصل الا الشرطه عندهم واخذوا منيير
................••............
في المستشفى
وعند صالح اللي صحت الترف وخيطوا لها جرحها
صالح : انتي وش تبين بين الرجال انا وش اسوي بتس وش اسوي بتس
الترف وهي تبكي : اخليهم يذبحونك
صالح : من قالتس بيذبحوني
الترف: انا شفتهم
صالح : احمدي ربتس ان فيتس جرح ولا كان محطتس بالعقال لين تقولين الله واكبر كله من تحت راستس وكذبتس
الترف : ما دريت بيصير كل ذا
صالح: لا صبرتس شوي لين يدري ابوي وحزتها والله لرجعتس للمستشفى يغسلونتس
الترف: تكفى لا تقول لابوي
صالح: وش اللي ما اقوله الحاره كلها تدري واكيد انهم علموه
الترف : يا ويلي ويلاااه
دخلت الممرضه وهي تعطيهم الادويه وطلعوا وقفت الترف بصدمه : هذا وش يسوي هنا
صالح ضربها بشوييش : اصصص الرجال اللي جابتس هنا
الترف بكت صدق: يا قلبي قلبباااااه انا ما يطرحني ربي الا بالمجنن يا ربي
صالح : حبيبتي لو هي على المجنن كان انتي اولهم امشي بس
عايض : صالح اتصلت من المستشفى لابوي وقال ان نوره بلغت على منير واخذوه الشرطه
صالح : هاااااه يا ربي ياربي تصبرني من قالها تبلغ الخبله
عايض: مدري اخذت التلفون من ابوي ودقت
صالح: تعال بنروح تعال
الترف : صالح ترا مانيب متنازله عنه
صالح: اقول وانا اخوتس اركبي بس هذا اللي ناقص المشكله شرطه بعد
.
.
انتهى البارت♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 06-11-2018, 01:44 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


البااارت السابع>>
.
.
عند ثنيان
اللي بعد ما وصلهم للبيت واخذ منيره لبيت ابوها طلع متجهه لدوامه ورفع صوت المسجل وهو يقلب فالاغاني وطاح على مقطع زاد الطين بله (لا لا تضايقونه الترف لا تضايقونه لا لا خلوه يجني من حياته ثمرها
لا لا والقلب ما يسمع ولو تعذلونه
لا لا والروح عنده باللواحظ أسرها )
اخذ نفس لما وصل وهو يسكر المسجل وهو يقول : كأنك ناقص يا ثنيان مشاكل
دخل وهو متجهه لمكتبه وابتداء عاد يستلم القضايا
................••............
عند صالح
نزل عند القسم وهو متجهه لشرطي ويستفسر عن منير
الشرطي : ما اقدر اعطيك اي شي الا لما يجي الضابط
صالح: والضابط وينه
الشرطي : عنده كم قضيه قبلك انتظر هنا
عايض: ليه بتسحب الشكوى والترف ما تبي
صالح: عايض فكني شرك انت بعد مانيب ناقص
عايض سكت وهو عيونه على السياره والترف اللي فيها
وبعد شوي دخل صالح وعايض على الضابط
ورفع راسه ثنيان وهو يقول : وش قضيتكم ..!؟ صالح
صالح: ثنيان هاذي والله الساعه المباركه
وقف ثنيان وهو يسلم عليه : سلامات وش بك هنا عسى ما شر
صالح اللي ماعرف وش يقول تمنى الارض تنشق وتبلعه ( الحين ربي كاتب لي الفضايح مع ذا الرجال وكل فضيحه من تحت راس الترف ) : والله مدري وش اقولك قضيتنا معقده لكن محلوله
ثنيان: اجلس اجلس
صالح : فيه واحد من الجماعه مقدمين عليه شكوى وبنسحبها
ثنيان: وش اسمه !!
صالح : منير ....
ثنيان قطب : منيير بس منير قضية متهاوش مع بنت
صالح وعايض : متهاوش مع بنت !؟
صالح : لا الله يعافيك الموضوع غلط كذا
ثنيان: كيف !
صالح : والله مدري وش اقولك بس الهوشه كانت بيني وبينه واختي الله يهديها دخلت مدري كيف دخلت وصقعها بالغلط
طارت عيون ثنيان بصدمه لكن تدارك نفسه وهو يتنحنح : بس اللي قدمت البلاغ تقول انه صابها اصابه قاتله
صالح :ابك يا راسي يا ابن الحلال اللي قدمت البلاغ مطفوقه ما عليك منها البنت طيبه وبخير وحنا جايين نتنازل
ثنيان كان في صدمه وفي نفسه يقول ( وش ذا الادميه القادحه !! ) : بس يا صالح لازم البنت هي اللي تتنازل
صالح : يا ثنيان الله يهديك انا اخوها مافيه مشكله
ثنيان: والله يا صالح ودي اخدمك بعيوني بس الوضع كذا صعب
عايض : حنا نقول انها متنازله
ثنيان لف يطالع عايض بهدوء: انت اخوها !؟
صالح: لا هذا واحد من الجماعه انا اخوها
لف ثنيان: والله لو هي شي بيدي تبشر يا صالح بس على الاقل ولو انها تتصل بس
صالح: هي بالحقيقه معيي بالسياره برا
ثنيان: زين اجل كذا كويس نروح وهي تقول متنازله وينتهي هذا اذا مافيه اصابات بالغه
عايض :حنا معنا تقرير المستشفى تبي تشوفه
صالح اللي كان وده يتوطى في بطن عايض : لا يا عايض
ثنيان: لا عطني اشوف
عطاه عايض وثنيان اللي كان يقدر يخلص كل شي بورقه بس كان يبي يعرف اذا هي الترف ولا لا واذا هي الترف هي بخير ولا لا
ابتسم وهو يقول في نفسه ( افا والله 6 غرز في راس السمراء المزيونه والله لو تموت ما تطلع يا منير ) : 6 غرز يا صالح
صالح: اييه يعني بسيطه هي
ثنيان: انا اعتذر ماهي بسيطه للحق العام
صالح: يا رجال مالها داعي
ثنيان: اول شي نشوف البنت ورايها
صالح اللي وقف وهو لو بيده يحط عايض والترف ويكفخهم وقفوا متجهين لسياره وبالعاده ثنيان يرسل شرطي لكن الحين يروح بنفسه ................••............
في السياره
عند الترف اللي كانت منسدحه وهي تتحسس راسها بألم وهي تبكي : الله ياخذتس يا نوير وياخذ اخووووتس ااااه يا ربي رباه بغيت اموووت
جلست وهي تبكي لكن طارت عيونها وهي تشوف صالح وعايض ومعهم الضابط فتح صالح الباب وهو يدخل راسه ويهمس بسرعه: تنازلي الضابط بيكلمتس
الترف بخوف وهي تسمع صوت ثنيان: سلام عليكم
الترف: وعليكم السلام
ثنيان: فيه شكوى على منير اللي طقك ! بتنازلين عنه
الترف ببكي : لا مانيب متنازله عنه خله يخيس
ابتسم ثنيان بخفى ( وتبكين بعد والله يا منير ما تسلم ): طيب تطالبينه بشي
الترف : ايه افقشوه مثل ما فقشني
صالح صفق الباب وهو يقول : حسبي للله ربي يا ثنيان يهداك الله الوضع ما يحتاج كذا
ابتسم ثنيان: مو بيدي ياصالح والله اعتذر لك
لكن تعال نكمل الاجراءات
صالح : يا ثنيان عديت سلاح
ثنيان: سلاح ما اذى احد
صالح : واذا طلبتك
ثنيان : اطلبني بالحق العام وابشر
صالح : اجل انت نزل الحق العام وانا بقنع البنت
ثنيان: صالح لا تجبرها وحده منها انا افكك منها يا العام يالخاص
صالح : اجل دامه مسجون مسجون خذها كلها
ثنيان: اجل يلا
ابتسم ثنيان وهو يكمل الاجراءات وفيه ضحك الدنيا وده يروح بس يسمع كيف تحكي
................••............
عند الترف رجع عايض وصالح وركب صالح وهو يهبد عايض : من قالك عطه التقرير خبل انت
عايض : وش اسوي
صالح: وانتي يا كمخه تبين ابوي يذبحتس فوق بلاويتس مشتكيه عليه
الترف: احسن والله لوريه هو واخته
صالح اللي عصب صدق : الترف اصص ولا كلمه من الحين اقولتس والله ما اتدخل بينتس وبين ابوي
الترف وهي تبكي : احسن بعد خله يذحبني واموت وارتاح
صالح: لا تبكين وتفكين الخيوط
سكتت ترف وهي كل ما تلمس الجرح تبكي وصالح انهبل وهو يفكر وش يرقع لابوه ومسك عايض وهو يهدده لو يتكلم كلمه توطى ببطنه
................••............
في القسم
وعند ثنيان اللي رجع بالاوراق وهي مبتسم ابتساااامه راضيه طلع وهو يدور منير يبي يطلع حق دموع ( السمراء ) من عيونه
دخل وهو يقول : وينه منير
منير : هنا يا طويل العمر
ثنيان:جيبوه
جابوه وقف ثنيان وهو يناظره : الحين ما تستحي على وجهك تطق بنت
منير: هي دخلت بالهوشه ما دريت
ثنيان : اقول اص
لف وهو يقول لشرطي : عندك شي متضايق منه ودك تكفخ احد شي منا منا
الشرطي : يعني فيه والله
ثنيان : اجل كفخوووه وامنعوا عنه الزياره ولا تعطونه اكل الا مرتين عشان يتادب
الشرطي : ابشر
طلع ثنيان وترك منير وهو يدري لو بيكفخه هو بيرتكب جريمه
وطار لعجاج يبي يقوله وش صار من جنون اليوم
................••............
في بيت ابو الترف
وعند الترف اللي دخلها صالح البيت وقالت الترف : تكفى صالح ناد نوره
صالح : ابشري يا قلبي اصلا انا بجيبها عشان اللعن خيرتس وخيرها
مايمديه سكت الا نوره مدرعمه :الترف حبيبتي اختي وش صار فيتس
وقف صالح بوجهها : جيتي وجابتس الله
نوره: بسم لله وش فيك وخر بسلم عليها
صالح: الله لا يسلم فيتس وفيها مغز ابره
نوره وخرته وركضت لترف : يمه يالترف وش بلاه
صالح: من قالتس اتصلي وبلغي الشرطه ياا خبله
نوره: ماشاء الله تبيني اسكت واخليهم يذبحونها
صالح : ليته ليييييتهم ذبحوها وذبحوتس معها عشان انا ارتاح واعيش طبيعي مثل الاودام
الترف : افا يا صالح وش ذا الحتسي وش سوينا حنا هذا جزاتنا ندافع عنك
صالح: من طلب منكم تدافعون
نوره: انت وش فيك مشتط
صالح : ابك انا وش اقول لابوي الحين وش اقوله اسمعيني انت وياها ابوي جاي لكن والله لو سمعت صوت وحده فيكم لتوطى بطنها تسمعن
الترف ونوره : طيب
صالح : وانتي مالتس شغل تتكلمين انا بتكلم انتي انصرعي سوي شي
الترف: خلاص طيب لا تصارخ
دخل ابو الترف وهو يتلفت: وينها وينها
صالح وقف : يبه هذا هي بس تعبانه
ابو الترف : منير ذا الكلب وشلون جاها
صالح: بشرح لك ................. وهاذي كل السالفه
ابو الترف: من الضابط اللي ماسك القضيه
صالح: ثنيان
ابو الترف : قله لا يطلع الخسيس خله يخيس لين يتربى وان طلع كفخه انت بعد اجل يطق الترف ونسكت
صالح طارت عيونه بصدمه وهو يشوف ابوه طالع وطلع هو بعد وهو مو مستوعب
نوره: اقول الترف الحين المطقوق انتي ولا ابوتس
الترف : ههههههههههههههههه مدري بس اتوقع نفس العرق متأثر
نوره: لا بدايه جيده
شهقت الترف وهي تقول : اصبرري ما قلت لتس
نوره: وششششو
ابتدت الترف تشرح كل شي لنوره
................••............
في حارة عجاج
عند عجاج كان واقف ويكلم هندي المغسله لكن انقطع صوته لما حس احد طييييره بالسماء وصرخ عجاج لكن وقفه صوت ثنيان الضاحك : افا يالخاااال طلعت خواف
عجاج: ياويلي ويلااااه بيذبحني ذا الادمي وبعدين معك انت
ثنيان : اقول اسمع العلم اللي يجمد على الشارب
عجاج : يا رجال اخلص بس لو هي على شاربي قطرة الماء ما توقف عليه
ثنيان : هههههههههههههههههه تعجبني الروح الرياضيه
عجاج : مستانس اليوم وش عندك
ثنيان: لا اصبر ماشفت شي من الوناسه عازمك بعد
عجاج: امااا عاد
ثنيان : تنزلك اطنخ فول وتميس على وجهه الكره الارضيه
عجاج : داري والله انك مايطلع من وراك خير
ثنيان: اقول اسمع بس انقز صلح شاهي وضبط الفرشه على حوض سيارتك وانا بجي
عجاج : الحين بسألك اناا الخال ولا انت
ثنيان: انت
عجاج : وشوله تاخذ اطباعي واخذ اطباعك
ثنيان: اصحاب يا عييين
عجاج : ياخي تونا باول العصر بتشوينا الشمس
ثنيان: خلها تشويني اشويييني يا شمس تكفين شويني
عجاج : اقول اذلف بس
نزل ثنيان ياخذ التميس وعجاج طلع يسوي الشاهي وبعد عشر دقايق تلاقوا في حوض سيارة عجاج
عجاج : غرد وش عندك
ثنيان: شوف والله لو اقولك مايجيك بس صدمه الا تنهار عصبياً
عجاج : حبيبي شالجديد من عرفتك انا يوميا انهار بس اللي يفرق انه عصبي مره وجسدي مره
ثنيان: مصختها ترا
عجاج : خلاص امزح
ثنيان ابتداء يحكي لعجاج اللي عجز يكمل وهو يقول : يا ابووووي نعم من صدقك انت بتزوج ذي حبيبي هاذي عندها الحزام الاسود في داعش قسم بالله لطشر وجهك اذا الاسبوع اللي فات مكفخه حريم جماعتها كل القبيله راحت تفرق بينهم والحين متهاوشه مع رجال وفقشها بعد لا والاعظم والامر انها وقفت في وجهك عشان ما تصادر سلاح اخوها
ثنيان : هههههههههههههههههههههههه وربي ياعجاج انها رهيبه اترك بس عنك انا خلاص انشلع قلبي تكفى يا عجاج تكفى
عجاج :اقول اعقل بس والله لو تزوجها لتحك وجهك بالزفلت وانت ساكت ولا مانيب رجال
ثنيان: يا رجال استريح لو هي على رجولتك كنا خالصين
عجاج : لا انت من زمان ماغسلت شراعك
انقلب الحوض لمعركه لكن وقفها سالم : الحين انتم ما عندكم فعاليات الا تهاوشون
عجاج رجع يجلس: وانت وش دخلك
ثنيان: معليك يا سالم تعال تعال ياخال اكل معنا تعال
سالم اللي طب على طول : افا يا ثنيان وش بلاك ضايق
ثنيان: ابي اتزوج
سالم: تزوج وش يردك
ثنيان: ابي اتزوج سمراء تكفى يا سالم
سالم اللي خذته النخوه : افا والله ان ازوجك اختي
شرق عجاج بصدمه: لا سالم سالم قوم ابوك يناديك روح
سالم: وينه ما سمعته
عجاج وهو يدفه: الا سمعته انا روح اخلص
راح سالم ولف عجاج: خبل انت خبل والله ان يزوجك سالم اخته مرزوقه وثم حلها قسم بالله تلعب بك كرة تنس
ضحك ثنيان : ليييه
عجاج: اقول دامك مدمن زواج تزوج الترف ارحم والله يا مرزوقه انها قايده الدواعش كلهم يا حبيبي مسمينها مرزوقه مفك نص عيال الحاره مسببه لهم اعاقه
ثنيان: يعني اجلس على الترف
عجاج : مع اني مب راضي بس ارحم والله
طارت عيون عجاج وهو يقول : يوووووك اذكر الكلب وجهز عصاك
ثنيان : شفيك
عجاج: لا تلتفت ابد ولا تضحك مرزوقه جايه
ثنيان: هاااه وش جايبها
عجاج: اسكت اسكت
مرزوقه اللي كانت عريضه وطويله ومعامله العبايه معاملة مشلح : عججججه
عجاج تنحنح : نعم
مرزوقه : شفت سالم مرك منا ولا منا
عجاج : ايه توه نزل لابوك اتوقع تلقينه تحت
مرزوقه : انا بنزل واذا مرك وانا ما شفته قله اني ابيه
عجاج : زين
راحت مرزوقه وثنيان اللي ماسك نفسه ولف او ماشافها لا شعوريا كب الشاهي من فمه ودخل في حاله ضحك هستيري نط عجاج وهو يكتم ثنيان قبل تنتبه له مرزوقه : يا خبل اص فكنا منها
ثنيان: اي والله مفك وش بها خارشتك كذا
عجاج : ياخي مريضه والله ما تقول رجال انها تدبغك ولا احد يفزع معك ولا احد اصلا يفكر ينقذك
ثنيان وخر وهو يمسح دموعه: اجل خلني اروح بيتي قبل اموت
عجاج : روح روح
نزل ثنيان وهو يضحك وكمل طريقه متجهه لبيته
................••.........
في بيت ابو محمد كانت
منيره جالسه وهي تقرا على ابوها ولفت وهي تشوف محمد اللي سرحان ماهو مع العالم
منيره راحت عنده : اسمع لو تموت ما بتهرب مني الحين تقول وش فيك
تحرك محمد وغمض عيونه بألم الحرق : وش بيكون فيني يا منيره لا تبتدين انتي بعد
منيره : وش يوجعك
محمد : ولا شي
منيره: تدري انك ما تقدر تكذب علي
محمد لف يبي يدور عذر لكن وقفته منيره : وش ذا الدم اللي بظهرك
محمد : ولا شي
منيره اللي لفته بسرعه : محمد لا تكذب هذا محل شاش ودم وش صاير
محمد رجع : منيره بشويش وش فيك انجنيتي
منيره : والله اني داريه فيك شي وساكت
محمد : يا بنت الحلال بسيطه بسيطه حرق بسيط
منيره: حرررق متى انحرقت وكيف
محمد حس انه ما بيطلع من دوامه خوف منيره وجلس وهو يشرح لها القصه
منيره: ما قلت لثريا ما فيك شي
محمد : الله عاد انتي عارفه ثريا وزحمتها اللي تسويها
منيره: كبير جرحك
محمد : لا
منيره: خلني اشوف
محمد :منيره الله لا تضايقني اكثر قلت بسيطه
منيره : طيب خلاص عطني اللفه من جديد عشان ما يعدم ثوبك
جلست منيره وهي تفك الشاش وشهقت: وين البسيط يا محمد
.
.
انتهى البارت✨

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 07-11-2018, 06:19 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


روايه اكثر من رائعه
وبدايه قويه بس عندي تعليق حبيبتي احس في تناقض كبير بين شخصية ثنيان عند اهله ومع عجاج
الترف ماظن ترضى فيه وعنده ثلاث حريم الا اذا غصبها ابوها
تسلم يمينج حبيبتي وانتظار البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 07-11-2018, 08:07 PM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


اليوم مافيه بارت
لا شخصية ثنيان حلوه وترف حتوافق عليه

ياريت تكبرين الخط

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 08-11-2018, 02:34 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخير ✨
.
.
البارت الثامن>>
.
.
في بيت ابو محمد
جلست منيره وهي تفك الشاش وشهقت: وين البسيط يا محمد
محمد اللي عصب : منيييره تكفين خلاص عندي بسيط خلاص
منيره سكتت وهي تعقمه له وتشوفه ساكت ولا حتى قال ( اه )
منيره : محمد ادري انك تتعب حيل من ابوي
محمد: لا تحاولين تقنعيني انك بتاخذينه
منيره: لا بس اقل شي تزوج تلقى بنت الحلال اللي تعينك اقل شي تهتم فيك انت واذا تبي الحين ادور لك
محمد اللي تنهد:هو انا تعبت بس تعبت من ذا السر اللي يفجر صدري
منيره: بسم للله عليك
محمد : بقولك بس عشان ارتاح لكن انتبهي يا منيره احد يدري حتى ثريا
منيره: افا عليك يا محمد سرك في قلبي محد يدري به
محمد : تعبت اقنعكم بالزواج ونيتي فيه بس واضح ما بتتركوني لكن انا ما راح اتزوج احد الا رهام ورهام وضعها ما يسمح وانتي اردى بوضعها لكن يا رهام ولا مانيب متزوج
منيره : انت صادق ولا تستهبل يا محمد
محمد : تشوفيني وفي وضع الاستهبال
منيره: بس انت تدري رهام ما تتحمل زواج واطفال ولا حتى شغل كثير
محمد : ادري وفاهم بس من يفهم قلبي
منيره جلست وهي تناظره بصدمه توقعت كل شي الا ان محمد يحب رهام خصوصا ان عمره ما جاب طاري ولا تكلم فالموضوع : وبتجلس كذا !
محمد : مالي حل لاني اجلس كذا
منيره: محمد انت تدري وش كثر احب رهام بس انت لازم تتزوج ويكون عندك بيت وعيال عمرك راح
محمد : منيره انا قايل لك عشان معاد تطفشيني بذا المووضوع زواج مانيب متزوج الا في حاله ان رهام يتغير وضعها
سكتت منيره وهي ترفع جوالها لما دق ثنيان يقول اطلعي لبست وهي تقول : الله يعينك ويهدي سرك
طلعت وهي تشوف سياره ثنيان اتجهت وركبت وهي ترد السلام بهدوء
وبعد فترة صمت مد ثنيان يده وهو يشد على يد منيره: افا وش فيك ضايقه !
منيره: ابد ولا شي
ثنيان : عمي فيه شي !
منيره: لا الحمددلله
ثنيان: اجل وش اللي مضيق صدر الغاليه
منيره : لا بس محمد اشوفه تعبان واحاول اخذ ابوي ورفض
ثنيان : حتى انا حاولت بس رفض
منيره: الله يعين
ثنيان : ما عليه بأجره ، هو لو يطيع ويتزوج ويحصل احد يقوم معه
منيره سكتت وهي تناظر ثنيان بهدوء لانه اول واحد بيرفض زواج رهام خوفاً عليها
................••............
وعند البنات في بيت ابو ثنيان
جلست شوق وهي تقول : اول مره في حياتي ارضى عن تصرفات خالي ثنيان برد قلبي في بندر الزفت
رهام: والله كلهم غلط بندر مستفز وثنيان غلط لما ضربه
نوف : والله بندر يقهر خير يكب الشاهي على محمد
رهام: يا زييينه محمد عاقل واخلاق ماله ومال الناس منيره نسخه وحتى عمر يا زينه
نوف : يعني عيال خالي ثنيان يفتحون النفس
شوق : اتوقع بندر طالع على خاله محمد نفسيه
نوف :صح والله محمد نفسيه
رهام : اص اص جت فجر
فجر : سلام
البنات: هلا
فجر : صبي قهوه تفجر مخي وانا اذاكر
شوق : اقول فجر !! خالك محمد دايم كذا نفسيه
فجر طالعتها بهدوء: ليش تسألين ، اصلا وش جاب طاريه
نوف : كنا نسولف وتذكرنا محمد دايم ساكت وجالس مع نفسه وضايق ويفكر
فجر: اصلا خالي ماكان كذا بس بعد طيحة جدي تغير ولا كلنا نتذكر كيف كان وسيع صدر
رهام : والله انا ما عمري دققت في محمد وتصرفاته اصلا ولا انتبهت له بس اللي اتذكره انه كان وسيع صدر ودايم وضحكه في كل مكان هو وثنيان بس مدري وش تغير يمكن عشان عمي
فجر: الله يعينه بس
شوق : اقول اسمعوا بس الاجازه ما بقى عليها الا شهر نبي نطلع نغير جو
نوف : اي والله عاد جاء وقت المخيمات في عز البرد
شوق : يوه منكم انتم والمخيمات ترا خسنا فيها
فجر: وين بتروحين يا شيخه شوق
شوق : مدري نسافر زي الناس
رهام : حبيبتي تعرفين اوضاعنا
شوق : والله انا بكلم عمي واسافر معه
رهام: ايه عشان امك تذبحك
نوف : ما عليك منها بس كلمي خالي ثنيان يقنعهم ونطلع بالاجازه
رهام : خلاص اكلمه اذا جاء
................••............
وفي بيت ثنيان
دخل ثنيان ومنيره لكن رجع ثنيان بسرعه اول ما شاف جمعة حريم
منيره: من عندنا ؟
ثنيان: مدري شوفي
دخلت منيره وهي تناظر وشافت مي واهلها مجتمعين وحلفه ودنيا رجعت وهي خايفه ثنيان يسوي مشكله : ثنيان اهل ميي فيه
ثنيان: اهل مي !!؟ وبعدين وش ذا صوت الاغاني واصل اخر الحاره
محمد وعمر طلعوا ونادهم ثنيان: محمد وش صاير جوا
محمد : عمتي مي عندها اهلها ومسويه حفله والبيت مليان ناس
عمر : حتى يبه في كييييكه واكل كثير
ثنيان : ماشاء الله وانا اخر من يعلم
منيره: ما عليه انا بشوف لك طريق
محمد : يبه اصلا مي تقول قول لابوك لا يدخل
ثنيان: نعععععععم ، منيييييره بسرعه ناديها لادخل اذبحها
منيره : طيب طيب
رراحت منيره وفتحت الباب وهي تقول : مي تعالي
مي : وش فيك
منيره: ثنيان يبيك
وقفت مي بدلع ماصخ : اوووه انا بروح له اكيد اشتاق لي من امس ماشافني
منيره في نفسها( ايييه اشتاق من قلبه بس روحي )
نادت عمر: عمر وين امك
عمر : في غرفتها
طلعت منيره لمشاعل وهي متاكده ان مشاعل بتموت فتحت الباب وهي تضحك: كأن الجو في دخان
مشاعل: منيره وينكم جاتني جلطه هنا الله ياخذها مي
منيره : هههههههههههه شفت المنظر تحت اصلا لو تشوفين ثنيان بيموت
مشاعل وهي تقبل القبله: يا ربي انه يكفخها ويطلقها قولي امين
منيره: متى جو !
مشاعل: تخيلي من بعد ماا رجعنا بنص ساعه وتدهر مي على البيت واستغربت بس قلت خلها والعود وللبخور والعطور وانا مستغربه السناعه وشوي انقضوا علينا جن بسم لله لو تشوفين كيف دخلو بس
منيره: ههههههههههههههههه الله يصلحك يا مشاعل
مشاعل: تعالي تكفين نتقهوى فيني قهر بطلعه
منيره: ثنيان تحت اكيد بيجي ينام الحين اصبري ينام ونروح نتقهوى
مشاعل نطت وهي تجمع الاغراض ووقفت على الشباك المطل على الحوش : يارب يكفخها يارب
................••............
وعند مي
اللي طلعت وهي تتغندر عند اهلها شافت ثنيان جالس على درج الحوش وهو يفرك يدينه مي :هلا هلا
ثنيان: تهلهلت عظااام العدو انت ما تستحين على وجهك
مي : شفيك ثنيان
سحبها ثنيان .: تبيني اذبحك وش اسوي بك انا وش اسوي من سمح لك تعزمين وتسوين حفله وانا ماعندي خببببببر
مي : قالوا بيجون اقول لا
ثنيان سحب جوالها : هذا ايييش ما تعرفين تتصلين وتسألين
مي : وش دراني بتعصب كذا
ثنيان: وبعدين وشوله صوت السماعه لاخر الدنيا
مي : ثنيان بيحتفلون بحملي اقولهم لا
ثنيان: انا ماني غبي يا مي ولك خمس دقايق تسكرين هالمهزله وتبين اهلك يجلسون عندك يجلسون بس باحترام وان شاء الله تعيدين هاللي صار
مي : ثنيان بس هم جايين يحتفلون بس
ثنيان: انتي مو بالبيت لحالك وبعدين يحتفلون بأيش ترا مو اول انسانه تحملين معك خمس دقايق وبدخل انام وان سمعت صوت تعرفين وش بيصير
مي اللي سحبت يدها وهي تمسح دموعها : ابشر وانا ادري لو هم اهل مشاعل ولا منييره كان شلتهم على راسك
ثنيان : انطقي حرف بعد عشان اذبحك
دخلت مي وهي تسوي نفسها عادي وقالت بيدخلون المجلس لان ثنيان تعبان وبينام
................••............
وفي غرفة مشاعل دخل ثنيان بغضب وابتسمت مشاعل : ثنييان وش فيك
ثنيان: وش فيني بعد
مشاعل : خلاص روق شوي بيروحون
ثنيان : جيبي لي مويه
جابت مشاعل مويه وهي تسكر الباب : ازعاج مره
ثنيان اللي انسدح هو يحاول ينام بس ما قدر جلس وهو يقول : ااااخخخخ يا ربي حق من نزل وكفخ مي
مشاعل: الله يهديها وقتها غلط
دق الباب ودخل عمر : بجلس هنا
ثنيان اعتدل : ليش احد قايل شي !
عمر: لا بس تحت عيالهم مره مزعجين ولا يفهمون
ثنيان : تعال تعال الله يصبرني بس
دخل عمر وهو يجلس جنب ثنيان : وينه محمد
عمر: عند عمتي منيره
ثنيان : روح ناده وناد عمتك
لف على مشاعل : بطلع السطح فوق : جهزي القهوه وشاهي وتعالوا فوق
مشاعل : طيب
طلع وقابلته منيره : هلا ثنيان تنادينا
ثنيان : عمر محمد اطلعوا رتبوا الفرشه فوق
ركضوا عمر ومحمد واستند ثنيان على كتف منيره : ابد عجزت انام قلت نطلع السطح نتقهوى دام هالارض فيها جن
ضحكت منيره وهي تقول : زين اجل بجيب القهوه والشاهي
ثنيان وهو يبوس كتفها : لا لا خليها مشاعل تجيبها
منيره اللي كانت حرفياً خجوله وهي اصلا متعوده على احترام ثنيان لها عكس زوجاته الباقيات طلعوا وجلسوا وبعدها جت مشاعل وسكروا باب الحوش وكانوا يسولفون بهدوء ومستكنين وثنيان مره يتقهوى ومره يسولف ومره يلعب مع العيال
................••............
في ديرة الترف
وعند الترف اللي كانت جالسه هي ونوره جت سلوى مسرعه ودخلت : الترف بسم لله علييتسسس وش صار عليتس
الترف : ااااه يا سلوى راسي فيه 6 غرز
سلوى: جعلها 6000 سكين في قلب منير حسبي للله عليه ابو راس مسطح
الترف : اميييين اميييين امييييين
سلوى: كيف صار علموني
الترف: علميها يا نوره
نوره ابتدت تشرح وسلوى تدعي لين وصلت عايض وضحكت سلوى: محد محزني فالسالفه الا عايض مسكين
الترف : لا تذكريني فيه السامج
نوره:والله ضعيف يالترف يكفي موديتس المستشفى
سلوى: اي والله
الترف: تكفون فكوني منه
سلوى: وبعدين وش قصتس مع ذا الضابط
الترف: مدري عنه فكوني منه بعد
نوره: جتها الحاله جتها الحاله
دق الباب وراحت نوره تفتح وكانت نوير وام نوير
نوره : خييير لكم وجهه تجون
ام نوير: اقول وخري بس وينها الترف
دخلت وهي تقول : اسمعيني زين يالترف كم تبين وتنازلين عن منير
وقفت الترف وهي ماسكه راسها : انتي خير وش بتس مدرعمه
نوير : سمعتي اللي امي تقول كم تبين
سلوى: خير يا حبيبتي شايفين الموضوع تجاره
ام نوير: سلوووه انتي مالتس دخل انا احتسي مع ام المشاكل هاذي
الترف : اقول هذاك الباب تدلينه اقلبي وجهتس انتي وبنتس وتنازل مانيب متنازله خليه الخايس يخيس فالسجن
نوير: احشمي لسانتس احسن لتس
نوره : واذا ما حشمته وش بتسوين بتفقشينها !!
سلوى: اقول اخذي بنتس وطسييي من هنا لا نقدم فيتس انتي بعد بلاغ ونوديتس لولدتس
ام نوير: يعني هذا اخر كلام عندتس تشوفين يا ام المشاكل
الترف : اعلى مافي خيلتس اركبييييييه يالدعله
طلعت نوير وامها وقبل تسكر الباب جاء صالح وهو يركض : نووره نوره هذولا وش جابهم
نوره: جايات يهددن الترف
صالح: وووشوووو
دخل صالح: الترف
الترف : قبل تهاوش و تصارخ هي اللي جات انا ما جيت احد حتى انها تقول كم تبين تسحبين الشكوى
صالح: يا ويلي ويلااه حسبي لله عليكم بتذبحوني
سلوى : هد اعصابك يا صالح هي تستاهل
صالح : ماشاء االله سلوى جت اكتملت العصابه يعني
سلوى: الله يسامحك يا صالح
صالح : الله يسامحتس انتي بعد ولا الله يسامحكم كلكم اسمعوني زين مالكم شغل في ام نوير وعيالها فيكنا شرهم خلاص منير بالسجن وبياخذ عقابه خلاص
الترف: وانا وش قلت ما قلت شي
طلع صالح وهو يتحسب وقابله عايض : صالح
صالح: هااااه هاااااه هاااه
عايض : وش بك كبريت اللهم يا كافي
صالح : شف عاد ان كنت جاي بترفع ظغطي من الحين اقولك ضف وجهك ترا معاد عندي قطرة صبر
عايض : لا ابد ماجيت ارفع ضغطك ولا شي وش ابي بضغطك ارفعه
صالح : شفت جملتك ذي لحالها تجيب الضغط
عايض : خلاص يا ابن الحلال خذ هذا القدر امي ارسلت مرق وعريكه ل الترف
صالح : ليييه من قايلكم عندنا نفاس
عايض: الله يسامحك هذا جزانا نتجمل بإختك
صالح اخذ القدر : معليه يا عايض اليوم ما فيني صبر وانت الله يهديك ما قصرت فيني من الصبح خلاص قل لامك جعل يدها ما تمسها النار
عايض : معليه يا صالح تمون على الرقبه
راح عايض ورجع صالح وهو يقول : الترف خذي من ام عايض وطلع
نوره:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه الترف الظاهر صملوا عليتس
سلوى: اشوف وش جايبه ، عريييييكه
الترف شهقت: ومررررررق
انتشر ضحك سلوى ونوره على الترف
سلوى: يعلن ابو رومانسيته ذا العايض
نوره: حبه من ايام الثمانينات
الترف : ياربي انت تختبرني بذا الجمااعه اللي كل واحد اجن من الثاني
سلوى: اقولتس تعالي اكلي بس والله جوعانين
تقدمت الترف : اه يا قلبي بس
................••............
وعند ثنيان اللي نام على ركبة منيره بالحوش وهو مو حاس بنفسه
مشاعل وهي تهمس لمنيره : بالله عاجبك وضع ثنيان مسكين شوفي كيف نايم ومي ماشاء الله اخذه البيت بكبره تحت
منيره: والله كسر خاطري ثنيان لكن وش نسوي
مشاعل : لا وشوفي العيال ناموا معه بعد من الزهق
منيره: بالله شوفي هم باقي تحت
مشاعل طلعت ورجعت : حبيبتي اتوقع بيتعشون هنا بعد
منيره : كم الساعه
مشاعل : 9
منيره : جيبي بالله مخده ولحاف وبنخلي ثنيان نايم هنا وننزل نسوي عشاء لان اصلا دوامه بعد ساعتين
مشاعل رجعت وهي معها اللحاف وتركوا ثنيان ينام
مشاعل: ما كأنه عليهم برد
منيره : النار عندهم تدفيهم
مشاعل: اخاف تكتمهم
منيره: طيب دخلي عمر ومحمد وخلي ثنيان لانه اصلا لابس ولا نقدر نصحيه
مشاعل : يلا
................••............
عند مي اللي كانت مستانسه وناسه اصلا ان ثنيان فيه واهلها داخلين طالعين
نزلوا منيره ومشاعل ودخلوا المطبخ وشافوا نصهم بالمطبخ مشاعل انجلطت اول ماشافتت البزارين حايسين الدنيا وصرخت: اطلع انت ويييياه اطلللع
طلعوا ومشاعل تناظر بصدمه: منيره شوفي كيف صار البيت
منيره: ما عليك بساعدك انا خليهم يروحون بس
مشاعل : لا والله معصي هذا كله تنظفه ذا المايعه كله افعال اهلها
منيره: فكينا يا مشااعل من المشاكل
مشاعل: والله ما اسكت والله ما نسوي شي الا العشاء ونطلع واذا صحى ثنيان نتفاهم خليها تفلها لين تشبع بس بترتب غصب عليها
دخلت مي وهي معاها كاسات وحطتها وهي تضحك : يوه مشاعل الله يعينك على الكرف
مشاعل: نعم حبيبتي وش قلتي
مي : اقول كرف كرف معاد تسمعين
مشاعل : هههههههههه ضحكتيني صراحه شايفه هالوصخ كله بتنظفينه انتي وغصب من ورا خشمك واستانسي يا حلوه ثنيان ما نساك وينتظر بس متى يروحون اهلك وبتشوفين شغلك
مي : حبيبتي قولي اللي تقولين لو تموتين ما رح يخليني ثنيان انظفف شي
مشاعل: ايه ايه بس استانسي انتي
منيره: مي اقصري شرك وروحي من هنا
مي طالعتهم بطرف عين وطلعت وهي تاخذ العشاء من المندوب ومشاعل شافتها ولا ماشافتها ركضت لمنيره وهي تقول : يا رب لك الحمد الليله بتشفى فيها
منيره: ليه
مشاعل: ذكريني ثنيان وش بيقول لو درا ان مي استلمت العشاء من مندوب
منيره شهقت: في ذمتك يا ويلها كيف تستلمه وثنيان فالبيت لا وبعد عيال اخوانها وخواتها مليانين بالبيت
مشاعل: خليها خليها انا ابيه يلعن خيرها
منيره: يا ويلها ويلاااااه بتموت الليله بتموت
مشاعل اللي راحت تجهز الاغراض العشاء وهي تغني بحماس : متى يصحى ثنيان بس انتظر ذا اللحظه
منيره : شر البلية ما يضحك
.
.
انتهى البارت ♥✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 08-11-2018, 03:54 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


البارت التااسع >>✨
.
.
جهز العشاء وطلعت مشاعل تركض ركض ودها بس تصحي ثنيان وينزل يشوف المهزله اللي صارت بعد ما راحوا اهل مي صحى ثنيان ونزل لكن وقف بصدمه وهو يناظر حالة البيت اللي يرثى لها وكان ثنيان انسان عنده وسواس نظافه ما يحب يشوف الوصخ ابد ابد ابد
وفي ذا اللحظه كانت مي جالسه تحلي وهي حاطه رجل على رجل
لف ثنيان على مشاعل: هذا وشو ليييه البيت كذا
مشاعل : تو من خمس دقايق راحوا اهل مي
ثنيان وهو يناظر صواني العشاء واتسعت عيونه اكثر: ميييين جايب ذا العشاء
مشاعل ببتسامه من ورا ثنيان ( ايييه جت اللحظه اللي بموت عليها) : مي
ثنيان: شلووون يعني ميييي شلوون
مشاعل : جابها مندوب المطعم واستلمتها مي
ثنيان: خييييير وش قلتي استلمتها
مشاعل: ايه
فالمجلس قبل يدخل ثنيان كانت منيره واقفه وهي تقول : يا مي تعوذي من ابليس وقومي ساعديني ونخلص كل شي بلاش ينزل ثنيان ويشوفك كذا والله بيذبحك
مي : يوووووه تراك طفشتيني بتنظفين نظفي لحالك انا ما جيت هنا خدامه وبعدين خلي ثنيان ينزل وش يعني ذبحتونا بثنيان ولا يشوف ثنيان ولا تسوين عشان ثنيان
منيره: بس هذا حوستك انتي واهلك
مي : والله اذا مره مهتمه سويه انتي
ما بقى عقل حزتها في راس ثنيان ودخل وهو ما يشوف قدامه الا مي مسكها وهو يرفعها من كتوفها لما صارت بمستوى طوله وهو يصرخ : لااااااا طالت وشمخت سكتنا لك كثييييير بس اللي مايفهم تفهيمه صعب لمييين تقولين ذا الكلام هاااااه لمين
كانت مي اول مره تشوفه هالعصبيه من ثنيان وقالت بخوف : م م ما كنت اقصد
سكتها ثنيان بكف سمعوا صوته الكل وطاحت مي على الكنب وهي مصدومه ما اكتفى ثنيان وركع وهو يشد شعرها : شرحت لك لك مليون مره وكأني اكلم جدااار علمتك ستييين الف مره وقلت لك قبل تغلطين على احد تأكدي انه مو منيره ولا تفهميييييين قلت لك صوتك ما يعلى فالبيت وبعد ما تفهمييين وليتك جلستي كذا تتحديني بعد تبين تشوفين الحين ثنيان وش يسوي هاااااه
سدد لها الكف الثاني والثالث ووقفت منيره وهي تسحب ثنيان عنها : تكفى ثنيان خلاص تكفى الادميه حامل تكفى خلاااااص
ثنيان: وخرررررري عني وخري
مشاعل اللي كانت صح فرحانه بس ما توقعت الموضوع بيوصل لذا الدرجه ماكان ثنيان يوفر اي شي يطيح بيده الا ويرميه على مي تدخلت مشاعل وهي تقول : ثنيان خلااااااص تكفى اللي صار يكفي
مي اللي كانت في حالة بكي وخوف عظيمه ومن صراخ ثنيان صحى محمد وعمر بخوف
بالقوه بعدت منيره ثنيان وهي تشوف ان مي وصلت لحاله الله يستر من بعد ضرب ثنيان اللي كان صعب على مي وهي انسانه حامل
ثنيان بصراخ: فزززززززي على حيلك فززززي
وقفت مي وهي ترجف ببكى وسحبها ثنيان وهو اللي كان بينه وبينها منيره : تنظفين البيت كله من وصخك انتي واهلك وتطسين لغرفتك وان سمعت انك همستي همس ولا طلعتي منها والله والله لدفنك فيها سمممممعتي
منيره : سمعت مي خلاص سمعت
ثنيان: ولا احد يساعدها خصوصا انتي يا منيره سامعه
منيره: ابشر ابشر
ابتعد ثنيان وهو يسب ويلعن وطلع وهو يلبس ملابسه ونزل وبغضب ولحقته منيره : ثنيان وقف
ثنيان: وش تبييين يا منيره
منيره: لا تروح جوعان تعشى على الاقل
ثنيان: مابي شي يا منيره مابي
منيره: حلفتك بالله يا ثنيان حلفتك باالله ما تروح كذا
ثنيان اللي مسك راسه بغضب : منيره لا تجننيني
منيره : الله يخليك على الاقل خذلك حاجه بسيطه معاك
ثنيان اللي جلس وهو ماسك راسه بألم : جيبي لي مسكن قبل
ركضت منيره وهي تجيب المسكن والعشا وتعشى ثنيان بلقمات معدوده عشان خاطر منيره وطلع وهو ياخذ جاكيته ركب سيارته وهو يحس جنون الدنيا في راسه
................••............
اما عند مشاعل الي كانت مفجوعه حرفياً تدري ان ثنيان ما يرحم بس اول مره تشوفه يضرب حرمه وخصوصاً من زوجاته بذا الشكل كانت تدري انه ما يفرق معه اذا عصب يطق اللي يطقه جلست وهي تمسح وجهها برعب لما تذكرت انه زمان ضربها كف للحين ما تنساه عشانها في وقت غضب غلطت على منيره وماكان كفه سهل حرفياً كان يكسر الوجهه تكسير
عمر اللي قال: يمه انا خايف
محمد : حتى انا خايف يا عمه
مشاعل حضنتهم وهي تقول : لا ياحبيبي مافيه شي يخوف
محمد : ليش ابوي طق مي كذا
عمر : يمه اخاف يطقنا بعد
مشاعل: لا يا حبيبي ابوك عمره ما طقكم بس اللي يغلط يستاهل
محمد : بس انا شفت فمها فيه دم
مشاعل بضيق : الله يعينها بس ما عليكم انتم ناموا لا تخافون هي بخير اصلا
ناموا وهم مرعوبين اما منيره اللي راحت بتساعد مي وطردتها مي وهي تمسح دموعها وقامت ترتب وهي منهاره تبكي بكى كل البيت يسمعه
منيره : الله يهديها مي وش سوت بنفسها
مشاعل: للامانه حزنت
منيره: كأنك ما تعرفين ثنيان يا مشاعل
مشاعل: ما توقعت انه بيقوى قلبه ويطق مي
منيره : الله يستر لا تسقط
مشاعل: الله يستر
.................••............
عند ثنيان فالقسم
طلع حرته في اي واحد يجيه وعنده قضيه مستفزه كفخهم كلهم بما فيهم منيير
جلس وهو ماسك راسه بضيق كان بيتفجر راسه من الالم ما صدق يمر الوقت ويطلع الصبح ويسلم وطلع وهو يحس انه مخنوووووق وقف وهو مايدري وين بيروح بالضبط راح لعجاج وهو يدق الباب وفتح ابوه : هلا
ثنيان بضيق : سلام عليكم
ابو عجاج : هلا .
ثنيان: عجاج وينه
ابو عجاج :ميييت نوم
ثنيان : طيب بدخل له
ابو عجاج ترك الباب وطلع وهو يروح لدكة الشياب ودخل ثنيان وهو يدخل لعجاج اللي كان نايم بجنب الجرايد وهو يدور اعلان وظيفه
جلس ثنيان وهو يقول : عجاج عجاااج عجاج اصحى
فز عجاج وهو يتخبط : وش فيه وش صار من انت
ثنيان : يالييل دامك فاقد الذاكره بعد
عجاج وقف بخوف : كم الساعه وش فيك جاي الحين وراه وجهك كذا
ثنيان: مافيني شي غسل وتعال ابيك برا
عجاج : يلا يلا
طلع ثنيان وعجاج بسرعه لبس وطلع : ثنيان وش صاير
ثنيان: اجلس
جلس عجاج وابتدا ثنيان يعلمه السالفه عجاج: تبي تزوج بعد
ثنيان: يا عجاج الحين جيتك ابيك عون تصير فرعون انا جبت طاري زواج انا
عجاج: لا بس عشان تعرف اللي انت فيه
ثنيان: اعرف مانيب خبل
عجاج : الحين لايكون سقطت
ثنيان: مدري عنها
عجاج : اتوقع انها بتطلق
ثنيان: باللي ما يحفظها
عجاج : الحين انت الله يهديك ما عندك الا ضرب رفقاً بالقوارير ياخي
ثنيان لف بغضب : وقارورة تفجر مخك ان شاء الله انا جايك تطقطق علي انا
عجاج: لا بس غلط تضرب
ثنيان: عجاج بتقول شي صاحي ولا اسكت
عجاج سكت ولف ثنيان : يعني كذا
عجاج : ياخي عجزت افهمك تقول اسكت وسكت
ثنيان: يعني ماعندك شي صاحي تقوله
عجاج: ايه ما عندي لانك تدري انك غلطان انك تضرب حرمه وبعدين حامل وفوق ذا انا محذرك 700 الف مره من زواجك ذا وقلت ماله داعي ولا طعت ها يلا خذ مشاكل
ثنيان وقف : الشرهه مب عليك على اللي جاي يشكي لك
سحبه عجاج وهو يجلسه : انثبر بس اسمع اتصل في احد اساله الادميه حيه ولا ميته
ثنيان: لا تبالغ ما طقيتها واجد منيره وقفت بينا
عجاج :لها الجنه منيره لها الجنه وش بتحمل عشان تحمل
ثنيان : ياخي انت صديقي ولا عدوي
عجاج : اسمع اذا تبي نصيحتي قم وتعوذ من ابليس روح لبيتك وشوف اوضاعك
ثنيان: اروح وش اسوي يرتفع ضغطي بس
عجاج: روح شوف الادميه شوف ولدك حي ولا ميت ياخي حل المشكله لا تطق وتطلع ان جلست عندك فهمها من جديد ما جلست الله يستر عليها
ثنيان وقف بضيق : بطيع شورك يا عجاج وبشوف مع اني ادري شورك هاجتن به
عجاج : والله يا شيخ لو ما تضف وجهك لهج بك انا لو انك اطيع شوري كان الحين انت في نعيم
ثنيان : يا ثقل دمك بس
عجاج : خف علينا يالشربات ياخفيف الظل
تركه ثنيان وعجاج اللي وقف وراح يدور له وظيفه ................••............
في بيت ابو الترف
وعند الترف اللي من صبح لله وهي صاحيه وتبكي صحى صالح بضيق : الحين انتي وش فيتس تبكينن
الترف : عجزت انام من الضربه توجعني كل ما تحركت راسي يوجعني
صالح: طيب انا وش اسوي يالترف .
الترف :ماقدر احط راسي على مخده يوجعني
صالح: طيب نامي على جنبتس الثاني
الترف : ما اعرف انام على يساري
صالح اللي اصلا عجز ينام من البارح قرب وهو يقول : تعالي حطي راستس على رجلي يمكن تنامين
الترف: اخاف يوجعني
صالح : تعالي نشوف
حط راسها بهدوء وهو يهزها بشويش لما نامت وما صدق نامت ونام معها
وعند ابو الترف اللي كان جالس برا جت نوره: سلام عمي
ابو الترف : هلا
نوره وهي تحط الفطور قباله: هذا انا جبت لك فطور ادري ان الترف تعبانه
ابو الترف: الله يسلمتس ما تقصرين يابنتي
نوره : الترف صاحيه
ابو الترف : اخبرها تبكي من راسها وصالح عندها ادخلي شوفيها
نوره: يا ويلي عنتس يالترف
دخلت نوره ولكن رجعت وهي تشوفهم نايمين ابتسمت ولفت بتطلع وجات سلوى طايره ومعها فطور هي بعدد بس وقفت وهي تقول : شبلاهم نايمين كذا
نوره: مدري بس خليهم نايمين
سلوى: وفطوري وش اسوي به بيبرد
نوره: جيبه ناكله حنا
سلوى: من قالتس مسويته لتس
نوره: اجل لمن
سلوى : اا لترف
نوره: تخسين والله ادري انتس مسويته لصالح لكن اطلعي اطلعي نتفاهم برا
طلعوا وهم يبعدون وسحبت نوره الفطور
سلوى : يا شينتس يا نوره
نوره : ما عليتس من شيني وقولي لي وش بينتس وبين صالح
سلوى: حمدلله والشكر وش بينا يعني
نوره: اسمعيني يا سلووه لا تحسبيني مهبوله تراني حاسةٍ بتس انتي وياه بس اني ساكته ابيتس تقولين انتي
سلوى تورطت: اكلي بس اكلي والله انتس مجنونه
نوره: يعني تبين اقول لترف ونعرف سوا
سلوى: لا تقولين شي لترف الله يشغلتس
نوره: اجل علميني
سلوى : مافيه شي غير اني احبه وهو يحبني
نوره تخصرت : يا ماشاء الله ومتى اكتشفتوا انكم تحبون بعض
سلوى وهي تضحك: من زمااان من يوم حنا بزارين
نوره:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه ماشاء الله وانتي ضاقت بتس ما لقيتي تحبين الا صالح العاقل الرزين
سلوى: لييييه وانا وش فيني عاقله ورزيينه
نوره: اقول ضفي وجهتس قالت عاقله حبيبتي عقب سالفة ام سوير اغسلي يدتس من صالح
سلوى: تهقين والله انه له فتره ما يكلمني
نوره : والله انكم صدمه كيف تجمعتوا مدري
سلوى: حنا حبنا بس رسايل بس اذا تقابلنا يختفي كل شي
نوره: يا ويلي يا سلوى لا يكون صالح يطقطق عليتس
سلوى: لا وين يطقطق خبله انتي
نوره: اي والله خبله اجل ما لقيت الا صالح يطقطق
سلوى: لا هو يستحي وانا استحي من سحاه واصلا ما عمرنا تقابلنا بلحالنا دايم معكم ودايم هواش
نوره: اقولتس علمي الترف ترا بتوطى ببطنتس لو درت انتس ما علمتيها
سلوى: درينا قومي يلا بجدد الفطور
ضحكت نوره: جددي جددي ياختي
.................••...........
عند ثنيان اللي وصل بيته ونزل وهو يحس بتعب دخل بهدوء وهو يشوف البيت نظيف طلع واتجهه لغرفه منيره دخل بهدوء تقدم وهو يقول: منيره منيييره
فزت منيره: ثنيان فيك شي
ثنيان: لا بس صحصحي شوي
منيره: لا يكون مي فيها شي
ثنيان: لا انا ابيك تروحين تشوفين اذا فيها شي ولا لا
منيره: طيب
ثنيان: لا تقولين اني اسأل
منيره: طيب
جلس ثنيان وراحت منيره وشافت مي نايمه بهدوء ووضعها طبيعي رجعت وهي تقول : لا ثنيان مي بخير
ثنيان: زين اجل تعالي نامي ازعجناك كثير
منيره: لا شدعوه
طلع ثنيان وهو متجهه لغرفة مشاعل دخل وصحت مشاعل على صوت الباب : جيت
ثنيان : ايه
بدل ثنيان ورجع وهو يناظر باستغراب : وش فيه عمر هنا وليش ما راح المدرسه
مشاعل بهدوء : اليوم اصلا ما عنده وغير كذا امس كله ما نام
ثنيان: ليه ما نام
مشاعل: يعني سخن وكان خايف بعد اللي صار امس وشافك كذا خاف لا تطقه لانه غايب
ثنيان سكت شوي وقال: ليش ما قلتي لي انه مريض
مشاعل: خفظت حرارته وصار بخير
ثنيان انسدح وهو يحضن عمر : حسبي لله بس ................••............
وفي بيت ابو ثنيان
وعند نواف اللي صحى بدري ونزل وقابل دلال : دلال الحلوه اختي الكبيره الحنونه
ضحكت دلال : قول وش تبي يا اخوي الصغير الحلو
نواف : مشتهي الفول اللي تسوييينه ابي افطر عليه اليوم
دلال ابتسمت: بس مافي اغراضه
نواف: بروح اجيبها لك واجي
دلال : يلا انتظرك
راح نواف ورجع بسرعه معاه الاغراض دخل وهو يشوف دلال جالسه: يلا يالشيف
دلال: يلا
نواف كان يحب المساعده ويساعد دلال يغسل ويقطع معاها ويحضر
دخلت رهام باستغراب : بسم لله نواف وش عندك من الصبح فالمطبخ
نواف : اساعد دلال
رهام : خلصتوا فطور
دلال: شوي ويجهز
نواف : انا بروح اصحي امي وابوي وانتي رتبي المجلس
رهام ببتسامه: يازينه نواف يفرق عن الكل
دلال : ايه نواف عكس ابوي واخواني اطيب واحد فيهم
ثريا دخلت: من ذا اللي تمدحونه من الصباح
رهام : نواف
ثريا : ايه اشوى على بالي ثنيان
دلال:وثنيان بعد يا زينه
ثريا: واضح يا زيينه واضح
رهام: وش فيك عليه
ثريا : ابد والله مافيني بس اخوكم ما يستحي على وجهه بإختصار
رهام ناظرتها بطرف عين : والله اذا اخونا مايستحي ولدك ما تربى ويستاهل
ثريا: شقصدك يا رهام
دلال : ما تقصد شي خلاص فكونا
طلعت رهام بغضب وهي ما تحب تصرفات ثريا الليي كانت عككككس منيره
نزل ابو ثنيان وام ثنيان ونواف بينهم يسندهم ويسولف لهم
ابو ثنيان: يا كثر كلامك يا نواف
نواف : افا يبه هذا وانا بوسع صدرك
ابو ثنيان: وسع بس مب كذا
نواف : على خشمي
ام ثنيان : خله يسولف وش بك عليه
ابو ثنيان: ما قلنا شي
دلال : صباح الخير
الكل : صباح النور
ابو ثنيان: نواف ناد ثنيان وسيف للفطور
نواف : ابشر
راح نواف يصحي سيف ودق على ثنيان اللي رد وجاء
جلسوا كلهم على الفطور باستثناء ثريا اللي اول ما سمعت ثنيان بيجي طلعت
لف ابو ثنيان على سيف : الحين ثريا وش بها كانها شايفه الشيطان
سيف : مدري يبه
ام ثنيان: ولا زعلانة على ثنيان بعد
سيف : يمه الله يخليك محد زعلان على احد
دخل ثنيان ومعاه عمر : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
نواف : ثنيان مزبطييييين لك فول يوجع قلبك
ثنيان: ان شاء الله مسويته دلال
دلال : ايه ارتاح
ثنيان: اوووه
حطوا الفطور وقربوا كلهم وثنيان اللي مشغول بعمر ويفطره معاه
سيف : ماشاء الله عمر جاي اليوم وين المدرسه
ثنيان : سخن امس وما خليناه يداوم اليوم
رهام: بسم لله عليييك
ام ثنيان: باقيه سخونته ولا خلاص
ثنيان : لا راحت
ابو ثنيان: ايه برد ذا الايام حطي له يا رهام زنجبيل في حليبه
رهام : طيب
سيف بزعل : ماشاء الله الاهتام لناس وناس
وقف وهو يقول : كثر خيرهم
طلع وقف ثنيان وطلع وراه بسرعه ومسكه قبل يدخل بيته: سيف لايكون زعلان وش ذا الحكي
سيف : ايه زعلان ليه تبيني اضحك لك
ثنيان: سيف انت شايف غلط ولدك
سيف : ادري به غلطان لكن انا ابوه انا موجود قلي وانا اتصرف ما تروح تطق من كيفك وتمشي
ثنيان: انا عمه بعد
سيف : وش موقفك اذا لقيتني اطق واحد من عيالك
ثنيان: اذا كان مسوي غلط طقه وألعن خيره
سيف : خلاص تكفى
طلع سيف وترك ثنيان اللي رجع بضيق وهو يغسل : عمر افطرت يلا
ابو ثنيان: وينك رايح
ثنيان : برجع انا تو الساعه 7 سلمت ويوم دق نواف قلت اجي افطر معكم
ام ثنيان : اجلس تقهو بس وينك رايح
ثنيان : لا يمه تقهوى معكم العافيه
اخذ عمر وطلع وهو متضايق
ابو ثنيان: اكيد ان سيف ذا قايل شي
دلال : يبه الله يهديك سيف ماقال شي وش فيك متحامل عليه
ابو ثنيان: انا متحامل عليه ولا هو اللي يزعل من كيفه
نواف : خلاص يبه هدو الوضع وافطروا اصلا ثنيان قالي انه توه سلم وبينام بس اصريت عليه
................••............
في بيت ابو محمد
عند محمد اللي كان منشغل من صبح الله وهو عند ابوه اللي انقلب وهو يصرخ ويقول توديني لاخوي محمد
محمد : يا يبه ابشر ابشر
ابو محمد اللي كان يطق بعصاه في كل مكان وقف محمد وهو يقول :يلا بنروح يلا
ابو محمد اللي كان يطق بعصاه في كل مكان وقف محمد وهو يقول :يلا بنروح يلا
اخذه وطلع وهو متجهه لبيت عمه دق الباب وهو ساند ابوه وفتح نواف : محمد
محمد : خذ طريق بسرعه
دخل محمد وهو ينزل ابوه فالمجلس : عمي معليش ازعجناك بس ابوي قوم الدنيا ولا قعدها يقول ودني عند اخوي
ابو ثنيان: الله يحيه الله يحيه حطه حطه
محمد بتعب وهو يقول : نواف تكفى ابي مويه وشف لي طريق بغسل
نواف: روح ما قدامك احد وانا بجيب المويه
راح محمد للمجلس الداخلي وهو ونزل راسه وهو يغسل وجهه بتعب وهدت حيل وألم من ظهره تجمد لما حس بأحد طقه على ظهره وهو يسمع رهام تقول : الحين ليه ما قلتي لي انك هنا خرعتني على بالي رجال
محمد جمد جدياً وهو يبي يتاكد اذا هي غلطانه ولا لا
رهام وهي اللي بعد الفطور قامت تبي تمسح غربة المجلس وسمعت صوت على بالها نواف وتكلمت وهي تمسح الباب ورا محمد : تكفى نواف خلنا نكلم ثنيان يقنع ابوي ونطلع كلنا بالاجازه لمخيم مليت وانا جالسه كذا لا شغل ولا مشغله
نواف اللي جاء وهو يقول : محمد خلصت اتسعت عيون رهام وشهقت برعب وبسرعه البرق سحبها محمد وهو يدخلها الحمام وسكره وقف وهو يحاول يهداء
نواف عطاه المويه : تعبت حيل والله
محمد : ايه
اخذ المويه وهو يشربها بربكه نواف : اجل يلا تعال الفطور جاهز
محمد : يلا يلا
طلع وهو عقله مع رهام وهو يحس ظهره انشل من لمستها
جلس وهو يسمع سوالف عمه ولا يفهم شي وابوه اللي يسولف بعد بس محمد ابد مو معهم ابد
نواف : محمد فيك شي
محمد : هاه لا والله مافيني شي
ابو ثنيان : روح روح نام بالمجلس شكلك تعبان
محمد : لا نايم يا عمي
نواف : وين نايم شوف عيونك كيف حمرا تعال بس
راح نواف وهو يدور رهام وحصلها جالسه وهي تشرب مويه وجهها احمر اسرع لها: رهام فيك شي
رهام لفت بخوف : لا مافيني شي ليه
نواف : وجهك ليش احمر
رهام : عادي
نواف : لا يكون تعبانه
رهام: لا لا بس كنت امسح غبار شكلي تحسست
نواف : الله يهديك بس قومي غسلي تروشي سوي شي
دلال؛ وش فيكم
نواف : ولا شي بس بالله عطيني لحاف لمحمد بينام بالمجلس لا احد يروح هناك
دلال : غريبه وش عنده
نواف : والله اني راحمه عمي متعبه حيل ومع ذلك ما يقول شي غير الحمدلله عمي يبي يجي هنا وسوا هوليله
نواف : هذا لحاف مييين اللي بكيس
رهام : لحافي تو جابه صاحب المغسله
نواف : اجل هاتيه دامه نظيف
اخذه نواف قبل تلحق رهام تعترض ورهام اللي جمدت وهي منفجعه ................••............
نواف اخذ اللحاف وفرشه وما انتبه انه فيه ورقه
دخل محمد وانسدح بهدوء لكن انزعج من ورقه مد يده وهو يقطعها وكانت فاتوره بتفاصيل المغسله وكان مكتوب عليها اسم اللي سلمها رهام
فز وجلس وهو يناظر الورقه ويناظر اللحاف بصدمه ( وش ذا يا ربي كذا كثييييير والله )
انسدح وهو يحس قلبه بيطلع من كثر ما دق
................••............
وفي بيت ابو الترف
وعند الترف اللي صحت وهي تحس احد يناظرها شهقت وهي تقول :وجع يا نوره وش بلاتس تناظريني كذا
نوره: انتظرتس تقومين طولتي
الترف : قوميني زين مب لازم تدخلين في عيني
نوره: يلا شوفي صلحت لتس فطور
الترف : كم الساعه
نوره: خلاص قيلت القايله
الترف : يلا
غسلت الترف وجلست وهي تفطر
نوره: يوجعتس الجرح بالحيل
الترف : يعني والله ما نمت امس
نوره: الله ياخذه منييير يا رب
الترف : امين
نوره : تخيلي ام نوير اخذه رجال الجماعه وجت هنا لابوتس تقول بنعطيكم فلوس تنازلوا
الترف : تخسييي
نوره : ما عليتس ابوتس طردهم
الترف: ايه كفو ابوي كفو
................••............
وفي مكان ثاني عند البقاله كانت سلوى واقفه وهي تاخذ اغراضها من عند ابو عايض شافت صالح اللي جاي وقف وهو يمد ورقه : عايض عطني ذا الاغراض
اخذها عايض وقف صالح بجنب سلوى : مانتس جايه اليوم لبيتنا
ابتسمت سلوى : مدري بشوف
صالح وهو يتلفت ما يبي احد يشوفه : وش بتشوفين تعالي بس
سلوى: اي اجي عشان تهاوشني قدام الكل
صالح : افاا متى هاوشتس
سلوى : بتنكر كلامك لي امس
صالح : كنت معصب يا بنت الناس بتزعلين عشان كذا افا سلوى هذا قدري عندتس
سلوى: تعرف قدرك يا صالح لو تقول طبي فالنار طبيت
ابتسم صالح وهو يسحب ايسكريم وعطاها بدون محد يشوفه : اجل انتظرتس وخذي ذا بردي فيه قلبتس لين شوي
ضحكت سلوى وهي تاخذ الايسكريم وراحت وجاء عايض وهو يعطي صالح الاغراض واخذ نصها
صالح: هات الاغراض
عايض : لا بساعدك
صالح: يا رجال جيب مب ثقيله
عايض : لا معليك
صالح : بتخلي دكان ابوك فاضي
عايض : ايه معليه
صالح : بكيفك
عايض : وشلون اختك اليوم
صالح لف بغضب : وش تبي تسال عنها
عايض تلخبط : امي امي قالت اسالكم لانها ما تقدر تجيكم
صالح : اييه معليها بخير
ترك عايض الاغراض عند الباب ورجع وليته ما رجع غسل ابوه شراعه قدام الكل عشانه طلع من البقاله واخذوا البزران الحلاوه وهجوا
.................••............
في بيت ثنيان والعصر
عند ثنيان اللي كان جالس بالصاله وقدامه محمد اللي يحكي له عن المدرسه وعمر اللي منسدح عنده
مشاعل جات وهي تقول : عمر مسخن يا امي
عمر: لا بس كذا
ثنيان : شوفي مسخن عشان اوديه للمستشفى
مشاعل : لا ما فيه سخونه
محمد : يبه متى نروح بيت جدي
ثنيان تضايق لما تذكر سيف : تبي تروح روح هذا هو البيت قدامك
محمد : لا مابي اروح لحالي روح معنا انت
ثنيان : ليييه
عمر : يبه بندر كل ماشافنا يهاوشنا
ثنيان اعتدل : كييف
محمد: يطقنا بعد
ثنيان غمض بضيق وهو مايدري وش يسوي في ذا البندر : خلاص لا عاد تروحون الا معي
وعند مي اللي كانت جالسه في غرفتها وهي مصدومه من ثنيان واللي سواه معاها خافت صدق ورفعت راسها لما دخلت منيره: مي قومي تغدي
مي وقفت ونزلت بهدوء وهي تشوفهم حول السفره والكل يطالع فيها بإستثناء ثنيان اللي كان متجاهلها ومختصر كلامه مع عياله او مع منيره ومشاعل
وقف ثنيان وطلع متجهه لحارة عجاج وهو يبي يكون عندهم ويرتاح معهم
................••............
عند عجاج اللي كان فرحان فرحة الدنيا لما حصل وظيفه كان ينتظر ثنيان على باب بيتهم ونط اول ماشافه جاي من اخر الحاره ونزل له من الطلعه وهو يركض : توظفنا يا حضرة الضابط
ضحك ثنيان بفرح وهو يحضنه : بالله عليييك مبرووك مبرووووك
عجاج : يبارك فيك
ثنيان : وييين
عجاج : في شركة نقل ما نقل
ثنيان: زين زين اهم شي وظيفه
عجاج : اول راتب لك مني بخاري يوجع قلبك
ثنيان: اوووه الخير جاء
عجاج :ايه ايييه
ثنيان : اسمع طلبتك
عجاج :جاك
ثنيان : تعال نبي نروح لديرة الترف
عجاج : رجعنا على طير اللي
ثنيان : تكفى يا عجاج ضايق وابي اي شي اتسلى
عجاج : الحين تروح وش تبي وش بتقول
ثنيان :مدري نروح نقول اي شي ولا تدري بنقول جاء واحد يدفع تعويض عن المساجين لاخصامهم ويطلعهم فاعل خير يعني وبنشوف اذا بتطلعون منير
عجاج : الله واكبر وبتطلع منير ومن بيدفع التعويض
ثنيان: انا
عجاج :ثنيان وراك صاير رخمه وانا اخوك
ثنيان : يوووه يا عجاج انا وش اقول وانت وش تقول
عجاج : اقول اسمع العلم اللي يجمد على الشارب الترف شلها من راسك وبعدين تعال وش حجتك عشان تتزوج هااه علمني وش حجتك
ثنيان :بتزوج ياخي تطلبني شي
عجاج: الحين يوم كنت انسان طبيعي تزوجت منيره بنت عمك وعشت انسان طبيعي ومنيره تعبت معاد تقدر تجيب عيال قلت ابي عيال و قلنا معك حق تزوج وتزوجت مشاعل جابت لك عمر واستكنيت 9 سنين وبعدها انضربت على راسك وقلت مشاعل بعد مدري وش علتها وقلت بتزوج وتزوجت خلاااص الحين كلهم حوامل وكل انواع الحريم عندك وش تبي الحيييين
ثنيان : افهم انك جالس تقيم حريمي وانا جالس اناظرك
عجاج: كل تبببن من زينك انت وحريمك حبيبي انا اعلمك بس وين وصلت فالدمار
ثنيان : ما عليك من دماري واسمعني انا خلاص متزوجها متزوجها
عجاج اللي فقد صبره : زين يا ثنيان تزوجها روح تزوجها وقبل مر لابوك وقله يبه انا بتزوج سمراء وشف وش بيقولك
ثنيان: الحين وش دخل ذا في ذا
عجاج اللي كانت نفسيه متدمره من العنصريه اللي جالسين يضغطون عليهم بها : ثنيان لا تضحك على نفسك وتضحك علي كلنا ندري انك لو تموت ابوك ما يخيلك تزوج سمراء هذا واحد واثنين اذا انت تحبنا وكل الحاره تحبك وانت عندك الناس واحد مايفرق معك جنسه ولونه عند اهلك يفرق وعند الباقين يفرق خلني اقولك على بلاطه ما بيزوجك ابوي بمسماكم ( عبده ) عرفت المشكله الحين
انزعج ثنيان وقف : وش ذا الحكي يا عجاج كلنا عبيد لله ما فيه فرق بينا الا بالتقوى
عجاج: ايه صح كلهم يقولونه لكن الفعل ولا شي
ثنيان : الحين انت قلبت الموضوع بشي ماله دخل
عجاج : انا ما قلبت انا اصحيك على واقعك
ضاق ثنييييان من ضيق عجاج وهو مايدري وش يسوي عشان يقطع هالعنصريه اللي مالها معنى
جلس وهو يقول : والله واقعي اني احبكم يالخوال وبتزوج الترف
عجاج : اعنبوك انت ما تفهم اقولك تيس تقول احلبه
ضحك ثنيان : والله من زمان استيعابي صاير صفر
عجاج : حسبي للله ربي قم قم اذلف
ثنيان : وش تعطيني اذا اقنعت ابوي
رفع عجاج نعاله( وانتم بكرامه ): بعطيك ذا النعال على خشتك
ثنيان : افا
عجاج : ابد انت مدمن انتهى امرك خلاص مهما قلت حمار
ثنيان : ما علينا بس قم دور لنا شي نسويه
عجاج : اسمع تعرف طحطح
ثنيان :طحطح ما غيره حق مغسلة الملابس
عجاج :ايه
ثنيان: وش فيه
عجاج :محمووووس منه بأنتقم منه شر انتقام بس كيف
ثنيان :وش سوى
عجاج : حطيت ثيابي عنده واحرقها لعانه فيني كلها راحت حسيبه الله
.( البارت مو عنصري)
ثنيان : اما عاد
عجاج : وش اسوي به
ثنيان : يخسى والله ما يقهرك قوم قوم
عجاج : وش نسوي
ثنيان: شوف انا بجلس اكلمه وألهيه وكذا طيب وانت ادخل بدون ما يشوفك وكل شي تطيح عينك عليه قطعه احرقه سوي اللي تبي
عجاج : واذا بلغ الشرطه
ثنيان :عجاج حبيبي ترا اللي معك ضابط على هالحواري ومن ضمنها حارتكم وبعدين وش يدريه انه انت
عجاج : يلا اجل
راح ثنيان يمسك طحطح ويسولف معه ويحاول يلهيه ودخل طبعا عجاج وبرد قلبه في طحطح
وطلع بسرعه واختفى وانسحب ثنيان وجاء عجاج وابتدا يسوي مشكله انه احرق ملابسهه وابتدا وقال ثنيان بصوت عالي : اصلا شوف عيني اغلب الثياب محرقه وش ذا الشغل يا طحطح
انتبهوا الناس وابتدوا يتجمعون واحد واحد وطحطح مصدوم والناس مصدومه من اللي صاير
انسحبوا عجاج وثنيان وجلسوا وهم مبتسمين لكن فز ثنيان وهو يقول :دقيقه
ركض ثنيان ووقف وهو يشوف مرزوقه نازله : سلام عليكم انتي مرزوقه
مرزوقه :اي نعم وش تبي
ثنيان: اخوك سالم صح ؟! مرزوقه : ايييه
ثنيان : تعرفين طحطح
مرزوقه : اخلص علي
ثنيان: طحطح كفخ اخوك مرزوق لين قال امين مع ان سالم ما سوى شي بس صفقه تصفيق
مرزوقه : وشووو
نزلت مرزوقه ورجع ثنيان وهو يضحك ويطق رقبه : ليتنا من زمان جايبين مرزوقه
عجاج:وش قلت لها راحت وين
ثنيان: قلت لها ان طحطح مكفخ اخوها
عجاج : ياااااااااا للله يا خبل تبيها تذبحه
ثنيان: احسن هذا كفو يضيق صدرك
عجاج: اي والله ماهو كفو خلها ترنه
ابو حمود جاء : يا عيال قوموا افزعوا لطحطح من ذا الجنيه
عجاج : والله معليش انت تعرفني مرزوقه لو تكفخني ما فزعت لنفسي
ثنيان: وانا بعد
ابو حمود: يا خسارة الشباب
ثنيان :ابو حمود ليه ما تروح انت
ابو حمود : تبيها تذبحني مريضه ذي
عجاج: حتى حنا نبي الحياة يا عم
ضحك ثنيان وهو يقول: بتخاويني ولا اروح اقنع ابوي واروح معه
عجاج: عليت قلبي الله يعل قلبك روح روح مع ابوك خله يربيك من جديد
ثنيان : اجل يلا
راح ثنيان وهو يشوف الهوشه قايمه وضحك وهو يركب سيارته وطار ..
.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 09-11-2018, 10:38 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


تسلمي عالروايه الحلوه
عندي تعليق ع منيره
مهما تكون طيبه وتحب زوجها
لكن الغيره فطرة في المراه
حتى ان ام سلمه زوج رسول الله كادت ان ترفض زواجها من الرسول صلى الله عليه بسبب غيرتها فدعا لها الرسول فذهبت عنها الغيره
وباقي زوجاته عليه الصلاة والسلام يغرن لكن دون تعدي حدود او ايذاء الضره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 10-11-2018, 05:04 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخير✨
.
.
««البارت العاشر»»
.
.
وفي بيت ابو ثنيان
كان محمد جالس بعد ما صحى وهو ماوده يقوم من ذاك اللحاف
حط نواف القهوه : واضح انك تعبان مره من ساعه احاول اصحيك ما رضيت تصحى وفوق ذا تهذي
محمد انصدم : هاااه اهذي وش قلت
نواف بضحك : مدري عنك مره تقول يا ليتني اقدر ومره تقول الله يفرجها ومره تقول يا ليت القلوب تبدل
محمد ضحك بصدمه: وش ذا التعب اللي مدري وش يبي
نواف ضحك: والله مدري عنك رحت وانت تهذي
محمد : ابوي اخذ دواه
نواف :ايه ايه جات ثريا واعطته
سكت محمد وهو يفكر وش اللي كان يهذي به بالضبط اكيد انه في رهام بس وش ما يدري وش
قطع عليه دخول ثنيان : اوه اوووه محمد هنا حي الله
محمد وقف وهو يسلم عليه : ايه هنا انت وينك ما عاد تنشاف
ثنيان: اشغال اشغال
نواف : ثنيان قهوه ولا شاهي
ثنيان: قهوه ابوي وينه
نواف : فالمجلس الداخلي مع عمي
ثنيان : ليه ما تقهوون عنده
نواف: كانوا نايمين
ثنيان : قوم طيب شوف اذا صاحين علمني
راح نواف ورجع مع ابوه وعمه وقف محمد وهو ياخذ ابوه وجلسه
ثنيان جلس جنب ابو محمد : حي الله الشااااايب
ابو محمد : ثنيييان
ثنيان: سمم
ابو محمد : والتراب
انصدم ثنيان وضحكوا كلهم عليه : افا يا عمي وش فيك علي
ابو محمد : انت ما تستحي متى قلت بتزوج بنتي ولا جيت موقف نصيبها ليييه
ضحك ثنيان والكل وقال: ابشر ابشر بكره بكره اجيب والمهر واجيك ونتزوج
ابو محمد : انتظرك
محمد ضحك وهو يقول : جب لي مهر معك
ابو ثنيان بضحك : وش رايك صدق نزوجك
محمد : الله يهديك يا عمي وش جاب الطاري
ثنيان: لا تحاول يبه رافض مره
نواف : زوجني انا يبه
ابو ثنيان: خلص دراستك اول
ثنيان: اقول يبه فيه واحد من اخوياي من اهل القريه وواعدته اني اجيه زياره وقلت مابي اروح لحالي وش رايك تروح معي انت ومحمد وسيف
ابو ثنيان: والله مدري
ثنيان: خاوني مانك خسران شي
ابو ثنيان: وش بعدها ذا القريه تعرفني مقدر اطول بالسياره
ثنيان: حذفت عصا
ابو ثنيان : اجل زين
ثنيان: محمد ترا بتخاوينا
محمد : والله مقدر اخلي ابوي
ثنيان: نواف عنده وثريا وبجيب منيره بعد تعال بس
محمد : اجل زييين
دخل سيف: سلام
وقف ثنيان وهو يتجهه لسيف وهو يبوس خشمه فهم سيف انه اعتذار وابتسم وهو يقول : ثنيان عندنا وش الطاري
ثنيان: جيت ابي خوتكم
سيف: وين
ثنيان شرح له وقال سيف : والله يا ثنيان اعذرني مافيني ظهري يوجعني
ثنيان : اجل بكيفك
محمد : انا بروح اجيب لي ملابس اجل
ثنيان: وشوله تروح وتجي خذ من نواف قميص واعطي ملابسك فجر تنظفها وتنتهي
سيف: ايه يا رجال بيتكم وين وانت وين
اخذوا ملابس محمد وراح سيف لفجر يعطيها تغسلها ................••............
وعند رهام اللي كانت جالسه وهي للحين تعيش رعب الموقف لفت لما سمعت صوت احد وكانت فجر : رهام تكفين فاضيه
رهام: اييه ليه
فجر: عندي اختبار عن بعد نص ساعه وانا ما ذاكرت واذا خلصت النص ساعه بكون اختبر وابوي عطاني ملابس خالي محمد اغسلها بيروح مع عمي ثنيان وماعندي وقت تكفين رهام سويها انتي
رهام: بس
فجر: تكفييين طلبتك
اخذتها رهام: خلاص طيب
راحت فجر ورهام تناظر فالملابس للحظه حستها مرعبه وعلى طول رمتها بالغساله وهي تتذكر كيف سحبها للحمام بقوه وبسرعه
اخذت نفس وهي تشغل الغساله وبدت تطلع ريحة عطره مع ريحة الصابون ورهام اللي فعلا بدت تنضايق
................••............
وفي بيت ثنيان
عند ثنيان رجع بيته ودخل وهو يشوفهم كعادتهم جالسين قال : منيره ابي ملابس بسرعه بطلع
وانتي مشاعل بسرعه اجهزي بوديك لاهلك وقولي لمي تجهز بعد
دخل يتروش ويلبس طلع وهو يرتب نفسه وشاف منيره واقفه : منيره ترا بتروحين بيت ابوي عمي هناك بتجلسين عنده عشان محمد يروح معي
منيره: غريبه وين بتروحون
لف ثنيان وجلس واخذ نفس عميق واشر لمنيره : تعالي اجلسي جنبي
قربت منيره وجلست ورفع ثنيان يده وهو يحاوط كتفها :اسمعيني يا منيره وانا ادري زين اني ما قلت ذا الحكي الا لانسانه تفهم اللي بقوله
منيره: ثنيان خوفتني
ثنيان ابتسم ابتسامه عذبه : انا يمكن مو اكيد اتزوج واللي ابيك تعرفينه قلته لك وبرجع اقوله انك انتي الاولى في بيتي والاولى بقلبي وتبقين الغاليه ولا يزعزع مكانتك احد ابد ابد
منيره اللي كانت متعوده ان ثنيان يتزوح بس بعد فترات طويله واللي خافت منه انه ما طول بين زواجه الثالث والرابع شدت على ذراع ثنيان ببتسامه حزينه : اهم شي تكون انت مرتاح ومقتنع وانت تدري اللي يريحك يريحني
حضنها ثنيان بحب : انا ما يهمني اي شي كثر رضاك اذا ترضين تزوجت واذا ما رضيتي انا مستعد اكنسل واطلق الكل اذا تبين
منيره اللي خانتها دمعه سريعه لامست خد ثنيان وفز وهو يبعدها : تبكين يا منيره ! معصي والله ان كان زواجي يبكيك معصي
منيره وهي تمسح دمعتها : لا يا ثنيان ما بكيت بس انت تعبت مع مي كثير اخاف تجييب وحده وتتعبك وتمرضك
باس ثنيان عيونها ببتسامه : وان امرضوني وان اتعبوني استاهل ولكن ما افرط في لذة راحتي عندك ولا حنيتك اللي تنسيني همومي
نزلت راسها بخجل : ما امانعك ياثنيان اذا بتزوج تزوج اهم شي ترتاح
ثنيان: صدقيني يا منيره ان ولا وحده منهم بتكون ضره لك ولا احد اصلا يساويك انتي لحالك والبقيه لحال
منيره: رايح تخطب اليوم
ثنيان: لا اصلا 90٪ ما يرضى ابوي
منيره: ليه
ثنيان: اذا رجعت احكي لك
ابتعد ثنيان لما سمع صوت الباب وكان محمد : يبه كلنا جهزنا
ثنيان: انتظر امك تجهز
خلصت منيره وطلعت مع ثنيان وهم يشوفون مي اللي جالسه بهدوء حزين
منيره: مي فيك شي
مي : لا
مر ثنيان وتركهاولا سأل وركبوا كلهم متجهين لبيت ابو ثنيان
................••............
في بيت ابو ثنيان دخلوا منيره وثنيان وسلمت منيره على محمد
ثنيان: وينك ما لبست
محمد: انتظر فجر تجيب الملابس
ثنيان : محمد جيب ملابس خالك
راح محمد لفجر : عطينا ملابس خالي
فجر: روح لرهام قولها فجر تقووول عطينا الملابس اللي عندك وخذها لخالي
ركض محمد لرهام للي كانت تراقب الملابس بهدوء دخل محمد : عمه رهام الملابس عندك نبيها
اعطته رهام وهي تناظر في فاتوره حصلتها بجيب محمد كانت قيمة سلسال مطلوب بشكل قلب استغربت
كان محمد ينتظر فالمجلس واعطاه محمد الصغير ملابسه : وش فيك تاخرت
محمد : رحت لفجر وقالت روح لرهام اخذتها وجيت
محمد : هاه وين كانت
محمد الصغير: عند عمتي رهام هي اللي غسلتها
طلع محمد وترك خاله محمد متجمد على العلاقه وهو يناظر الثوب اللي كان يفوح ريحة عود : والله اني داري مب سناعة فجر
لبس وهو يستنشق ريحة الثوب بحماس الدنياا ووقفت يده على الفاتوره بجيبه ضرب جبينه بضيق: يووووووه يا ربي ما تكون شافتها
ثنيان: خلصت
محمد : ايه ايه
طلعوا متجهين لقريه الترف
................••............
في قرية الترف
عند الترف اللي كانت جالسه هي ونوره ومستكنين وسلوى عندهم
جاء صالح وهو يدخل معاه قدر رز : الترف خذي من ام عايض
نوره: هههههههههههههههههههه محد شايل همتس الا ام عايض
الترف : وخروها عني تكفون
صالح : القهوه من مزهبها
سلوى: انا اصب لك
صالح : صبي جعل يمينتس تسلم
الترف : صالح ودني المستشفى راسي بينفجر
نوره: يالترف اقولتس معليتس عشان جرحتس جديد
صالح: اصلا اليوم رحت الصيدليه وعطوني ذا المسكن يقول مره تاكلها وخلاص
ابو الترف دخل مسرع : صالح صالح
صالح : هلا يبه
ابو الترف : بسرعه افتح المجلس الرجال جايين
صالح:من بيجينا مع ذا المغرب
ابو الترف : الضابط وابوه
صالح : ثنيان وش يبي
ابو الترف : انت بتخلص ولا كيف
صالح : ابشر ابشر
ركض صالح للمجلس وقامت سلوى تجدد القهوه .................••............
وعند ثنيان اللي وقف قبل يدخل القريه
محمد : وش فيك وقفت
ثنيان: بكلمكم بموضوع
ابو ثنيان : خييير وش فيك
ثنيان : يبه اول شي انا باخذك معي لناس وانا متاكد انك بتحبهم وتفرح معرفتهم وناس على جوك وهم من قبيلة ال ....
ابو ثنيان: ادري علمتني قبل نجي
ثنيان : لكن يا ابوي انا ابيك تخطب لي من عندهم
ابو ثنيان : وشووو وش تقول انت انهبلت معصي
محمد : ثنيااان خير وش اللي تخطب لي دوبك متزوج
ثنيان: يبه صدقني بتعرف الناس وتحبهم
ابو ثنيان: مابي احب احد رجعني للبيت بس الظاهر انك انهبلت
ثنيان : يبه اسمعني يا يبه
ابو ثنيان : وش اسمع
ثنيان : اول شي انا ما صدقت احصل مثل هالناس وانا متزوج متزوج وجبتك ابيك عون لي وبعدين ادري وش همكم منيره وانا قبل اكلم احد كلمتها وموافقه وراضيه وتعرف البنت بعد
محمد : المسأله مب منيره المسأله ان الموضوع صار عندك ادمان
ثنيان : انتم ما تدرون عن حياتي واللي يصير فيها فلا احد يلومني وهو مايدري
ابو ثنيان: وش يصير يعني في حياتك عندك 3 حريم وثنتين حوامل وش تبي بعد
ثنيان: مب كل اقدر اشرحه لك يا يبه ولا هي مسالة عيال
محمد : وش عذرك يعني
ثنيان بحيله : مقدر اقولكم ولا تحرجوني لكن انا من جد مضطر اني اتزوج
ابو ثنيان : ثنيان هبالك ذا فكني منه يا ثنيان
ثنيان : يبه طلبتك لا تردني والله انك بتدمرني برفضك يا يبه
نزل ابو ثنيان ولحقه ثنيان وهو يتكلم معاه
ابو ثنيان: لا يعني لااااا تفهم
ثنيان بهدوء : يبه لا تمنعني وانت سبب اللي انا فيه
سكت ابو ثنيان وهو يناظر ثنيان بغضب ورجع ثنيان وجلس ورجع بعدها ابو ثنيان بهدوء وتحركوا ومحمد مب فاهم اي شي الا انه مب راضي
وبعد شوي وصلو لقرية الترف وتوجهوا لبيت ابو الترف اللي كان بإستقبالهم هو وصصالح
ابو الترف اللي تقدم عند السياره بصوت عالي يرحب : يا هلا والله يا هلا والله ومسهلا حياكم الله من ممشاكم لا ملفاكم هلا هلا
وطبعا كان صالح وراه وهو يردد جمل ترحيبيه على الاصول وباين فيهم الرجوله ودخلوا والمجلس يفوح عود وريحة القهوه والنار
جلسوا وابو الترف مسترسل ويسولف ويتكلم وكأنه يعرفهم من زمان وكان ابو ثنيان متجاوب معاه ومحمد اللي ساكت واحيان يرد على صالح اللي يسولف وثنيان وكان المجلس حي جداً واللي يشوفهم يقول يعرفون بعض من زمان
................••............
.. في الطرف الثاني من تحت الباب كانت سلوى ونوره يوايقون وهم يشاهقون
الترف: هيييه وخروا بشوف معكم
سلوى: عمى بعينتس يا الترف انتي الحين مصارخه على ذا المزيون
نوره: والله اني توني عرفت انتس بقره
الترف : تراني ما ركزت وخروا بشوف
سلوى: والله معه بعد يشق القلب
نوره: شكله اخوه
سلوى: اقول شوفي ابوه بس جعلني ما اضره يلق يلق بالله ناظريه وناظري ابو عايض جنبه
نوره:ههههههههههههههه الله يقلع ابليتس يا سلوى
الترف اللي جمدت وهي تناظر ورفعت راسها وهي قول : بنات انا صدق صارخت عليه
نوره: ايه يا حظي
الترف : ليت منير ذبحني
سلوى: وانا اقوله بعد
قبل تتكلم نوره انفتح الباب بقوه وضرب في راس الترف اللي صرخت وكتمتها بسرعه سلوى
وكان صالح الللي طلع الشرار من عيونه : وش تسوين هنا انتي وهي
نوره وقفت بخوف : الترف راسها يعورها
صالح سكر الباب بغضب : يعورها راسها هاه يعورها
ركضوا جوا وصالح يرمي عليهم االنعال والتكايات
صالح: تعالي ياتعبانه تعالي امشي جددي القهوه وانا اوريتس خلي الرجال يروحون تشوفون كلكم
سلوى : انت اسمع
صالح: اص بس
طلع صالح بعد ما اخذ القهوه
الترف: يا ويلنا بيذبحنا بيذبحنا
نوره : زين ان ما صلخ جلودنا
سلوى: وش نسوي
الترف: بد ننتظره لين يكفخنا وخلاص يعني حنا بعد غلطانات
جلسوا بخوف وصالح طلع لرجال وهو يدري محد انتبه لكن ثنيان اللي كان قريب الباب وسمع الصرخه وحس بالحركه ووجهه صالح اللي بان فيه الزعل ابتسم وهو يسمع الشيبان يسولفون وينتظر ابوه يبتدي سالفته
ابو ثنيان : والله يا ابو صالح انا جيتك في امر خيير وطالبينك
ابو الترف : ابشر بعزك
ابو ثنيان وعيونه على ثنيان اللي رفع نفسه وهو مبتسم : جينا طالبين القرب منكم ونطلب بنتكم لولدنا ثنيان
الصدمه بانت على ملامح صالح وابوه وهم يناظرون ثنيان بصدمه وقال ابو الترف : والله مدري وش اقولك لكن ثنيان على حسب معرفتنا فيه رجال وطيب وما قصر
ابو ثنيان: انت لا تردون علينا الحين اخذوا راحتكم واسألوا عن ثنيان وابد الله يكتب اللي فيه الخير
ابو الترف : والله حنا ما نعرف عنه الا انه ضابط ورجال كفو لكن عطونا عنوانكم وان شاء الله خير
ثنيان : وانا يا عم ابو صالح بشرح لك قبل كل شي وضعي
ابو الترف : تفضل اسمعك
ثنيان اللي اعتدل بجلسته وهو قريب من ابو الترف وكان ثنيان عنده اسلوب تأثير عجيب وابتداء يسرد وضعه لابو الترف بالحرف الواحد ولكن اضاف بطريقه جدا متقنه وتكنيكيه : وعلى رغم اني متزوج وابو عيال لكن طامع في نسبكم اللي ينشرى بالذهب ويشرفني ان بنتكم تصير زوجتي ومثلكم اهل لعيالي اذا ربي كتب نصيب وابد اللي تبونه تبشرون به وخذوا راحتكم واسألوا واعرفوا اللي تبون وانا ما عندي مانع
ابو الترف : لا شك لا شك انك رجال كفو لكن عطونا وقت وابشروا بكل خير
كان محمد متضايق من الوضع كله ولو عرف انه خطبه والله مايجي بس عاد تورط دخلوا للعشاء وتعشوا ورجعوا وطول ماهم بالسياره كان الصمت سيد الموقف لا ابو ثنيان راضي ولا محمد راضي ولكن ثنيان متشقق من الفرح
................••............
وفي طرف ثاني في بيت ابو ثنيان
في مجلس ابو ثنيان كانت منيره جالسه تهمز رجول ابوها بهدوء وعقلها بعييييد مره مره مع ثنيان للي تشوف انها مو من حقها تمنعه يتزوج وهي ما تقدر تجيب له عيال
ثريا : مينروووه وش بك من جيتي وانتي مانك طيبه
منيره: مافيني شي
ثريا: وش مسوي ذا الغبر ثنيان
منيره: انتي وش فيك حاطه نقرك من نقره
ثريا: لاني ادري به نذل ولا يتأمن له
منيره: ثريا اتركي ذا الكلام ماله معنى
ثريا: اييه هذا انتي تزعلين على اي كلمه تنقال عليييه اصححي يا خبله اصحي ثنيان اللي ميته فيه ولا ترضين عليه طار من يدك من زمان وراح وانتي تنتظرينهه مثل الخبله
منيره وقفت وطلعت بضيق وهي مب ناقصه ضيق
لفت اول ما سمعت صوت سيارته اللي حافظته حفظ وقفت وهي تسوي جلالها ودخل ابو ثنيان وشافها وابتسم :منيره وش موقفك بالبرد
منيره: كنت ماره وسمعت صوت السياره ووقفت
ابو ثنيان: ادخلي عن البرد ادخلي
منيره: بدخل يا عمي
................••............
برا عند ثنيان اللي نزل وقبل لا يمر وقفه محمد لما مسكه بيده بقوه : ثنيان وقف بحاكيك
ثنيان : قول يا محمد اسمعك
محمد بلهجة غضب : شوف يا ثنيان ما همني تتزوج تطلق بكيفك حياتك وانت حر لكن احذرك واحذرك للمره الثالثه لو ادري ان منيرره بتضرر من حريمك بقدر شعره بس صدقني لحوس الدنيا عليك واخذ اختي ولا تشوفها بعينك
ثنيان نزل يد محمد بهدوء : هذا الكلام ما ينقال لي يا محمد وانت اكثر واحد تدري منهي منيره في صدر ثنيان قبل لا ترضى انت ولا تزعل ما عاشت اللي بتكدر خاطر منيره ولا بسمح ان اي انسان مو بس حريمي يضايقها وتاكد اني ما عمري تزوجت الا برضاها
محمد : ادري لكن حماسك اللي اليوم خوفني واخاف منيره تروح بين الرجل..
ثنيان قاطعه وهو يخبط على كتفه : منيره تاج يا محمد والتاج مايطيح
انسحب وترك محمد اللي ابتسم انه يدري بغلاة منيره عند ثنيان ودخل وهو مبتسم
دخل ثنيان وشاف منيره واقفه واسرع بخطواته لها وهو معاه فروته : منيره وش مجلسك بالبرد
منيره : سمعت صوت سيارتك قلت انتظر
مد ثنيان فروته لها وهو يلبسها : لا تعاد تجلسين بالبرد بتمرضين
منيره ابتسمت لمحمد اللي يناظرها بحب ودخل لابوه
لف ثنيان لمنيره ببتسامه: وينه محمد
منيره: محمد نايم جوا
ثنيان :يلا يلا روحي صحيه وتعالي بنرجع بيتنا ونستانس دام لا مشاعل ولا مي فيه نرتاح شوي
ابتسمت منيره وهي تروح ودخل ثنيان للمجلس وهو يشوف الكل جالس بما فيهم بندر اللي اول ما شافه طلع من المجلس
ثنيان: يلا يبه تصبح على خير
ابو ثنيان : وانت من اهله
................••............
وعند رهام اللي ما عمرها فكرت انها تفكر بمحمد تحركت بضيق وهي تفتح الدرج وطاحت عينها على السلسال اللي كان بشكل قلب وعلى الورقه اللي معاه حست بنغزه اوجعت قلبها تذكرت الفاتورة اللي بجيب محمد بس استبعدت الفكره وهي تقول : لا لا خير وش يحس محمد يرسل ذا لا لا لو هو محمد من زمان تحرك
ناظرت بالخط اللي بالورقه بهدوء وهي تشوفه خط يد مرتب ومكتوب بعنايه اخذت الورقه ونزلت وهي ما تدري كيف بتتاكد شافت المكان هادي الكل نايييم طارت للمجلس وهي تدري ان محمد نايم عند عمها بالمجلس الخارجي دخلت وسكرت الباب وشعلت النور وهي تشوف اللحاف مرمي بالزوايه وشافت ثوب محمد معلق وتقدمت وهي تجلس : الله يستر بس مدري وين بوصل بس ان شاء الله يطلع مب هو
سحبت اغراضه وهي تفتش الاوراق شافت بوكه وفتحته وكان فيه اوراق كثيرره واغلبها خط يد
فتحتها وهي تطلع الورقه شهقت لما شافت الخط نفس حتى بالنقط وبالحروف
................••............
محمد اللي كان جالس على جواله وينتظر دوا ابوه وبعد ما عطاه طلع متجهه للمجلس يبي ياخذ اللحاف دخل بسرعه لكن وقف بصدمه لما شاف رهام جالسه وثوبه على رجولها واغراضه كلها برا والاوراق في يدها ما استوعب اي شي الا انها شهقت ورمت كل شي وطلعت مثل الصااااروخ
راح لاوراق ورفعها وغمض بقوه وقهر : عرفتني عرفتتتتني انا وشوله جيت من بيتنا اصلا يالللللله ياللللللله جمع اغراضه وطلع بضيق مايدري وش يسوي كيف يبرر الموضوع
................••............
اما رهام اللي وصلت غرفتها وهي تلث بتعب مسكة قلبها تهديه وهي متفشله دورت الورقه وعضت على يدها لما تذكرت انها رمتها : يا ويلي يا ويلي اذ مو محمد والله ليقول لثنيان ويذبحني يا رب ياربي وش اسوي وين اروح وقفت على الشباك وهي تشوفه طلع من المجلس واللحاف على كتفه وكان يتلفت وشافها على الشباك ونزل وهو يحط الورقه تحت شتلات الورد ورجع للمجلس وقفله
هنا حست رهام انها بدت تدوخ وتخاف وجلست وهي مو قادره تنام او تتحرك والوضع عند محمد كان نفسه
................••............
في بيت ابو الترف
عند صالح اللي انهبل وهو يحاول يفهم ابوه ان ثنيان ما يصلح لترف : يا يبه يايبه الله يخليك لي فكر زييين انا ما اعذرب في ثنيان ابد بالعكس رجال وستين نعم بس هذا ما يعني إنا نزوجه الترف اصلا كيف بتزوجه الترف وهو متزوج وابو عيال وعنده 3 حريييم وحده منهم بنت عمه وهذا يعني انه بكره اذا دق القنى بالقنى الترف هي اللي تروح بين الرجلين
ابو الترف : صالح انت انهبلت الرجال شارينا شارينا وغير ذا اختك بتزوج رجال مقتدر ورجال كريم وشهم مب احسن لها من عيال الجماعه اللي الواحد يقوم الكلب يجلس محله
صالح : يا يبه اذا هذا همك انا مستعد اصرف على الترف واللي بيتزوجها وبعدين الترف مافيهاا عيب ولا بايره عشان نزوجها رجال متزوج
ابو الترف : لو ان الرجال فيه شي ما شفت اخو زوجته جاي يخطب معه يمكن الرجال عنده سبب في زواجه وبعدين الشرع حلل اربع
صالح اللي صدع راسه من كثر ما صاح: بكيفه يتزوج عشرين بس مب الترف
ابو الترف اختصر كل شي بقوله : الترف بنتي وانا ادرى بمصلحتها وانت خلك برا
طلع وتركه وصالح اللي ضاقت به الوسيعه طلع وهو مايدري وين بيروح ................••............
اما الترف اللي كانت جالسه مع نوره وسلوى ينتظرون صالح دخل ابوها : الترف
الترف : سم
ابو الترف : شوفي المجلس ورتبيه اذا مانتس بوجعانه
الترف : ابشر الحين بقوم
سلوى: اجل انا تاخرت على البيت بروح
نوره: انا بساعدتس وبعدين بروح
الترف : زين
راحت الترف ونوره للمجلس وطاحت نوره بخقه: ياخي انا احب مجلس الرجال اذا طلعوا
الترف اللي كانت واقفه وهي تشمشم : والله يا عطرهم يااااقوووه وش ذا العطر
نوره وهي تشم : ايييه يا حبيبتي هذولا الناس مب عايييض اللي ريحته مرق وحلبه
الترف : استغفر لله يا ربي فكينا من ذنوبه تراه محوم كبدي من يومين
نوره: اسمعيي طيب انت جيبي المواعين وانا اغسلهم طيب
الترف : طيب
.
.
انتهى البارت 💘


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي

الوسوم
السمراء , تهزمني , رواية , فرسان , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33270 الأمس 02:05 PM
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية تمنيتك لي بس ربي ما كتب/بقلمي رهيف عبدالله روايات - طويلة 6 03-12-2015 01:37 AM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 07:09 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1