غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 10-11-2018, 05:31 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


««البارت الحادي عشر »»
.
.
وعند صالح اللي كان جالس وهو يدق رجله بالارض بغضب شاف سلوى اللي طلعت من بيتهم وجت صوبه: صالح وش فيك هنا
صالح : بنجن بنهبل بموت
سلوى: بسم لله وش فيك
صالح اللي تلفت وماكان فيه احد فالحاره بعد ذا الساعه : ابوي بيزوج الترف
سلوى شهقت: هااااه وش تقول
صالح: ارخي صوتس فضحتينا
سلوى: بيزوجها من
صالح: ثنيان الضابط
سلوى بفرح: بالله وانت ليش معصب
انتبه صالح لصوتها الفرحان: سلوووه ترا ما نسيتكم وانتم توايقون على الرجال لا طفريني عشان ما اكفختس
سلوى: وش سويت انا اسالك
صالح : الرجال متزوج وعنده عيال ومب بس متزوج عنده 3 حرييم 3
سلوى ضربت صدرها بصدمه: افااا ذاك المزيون تزوج
وقف صالح بغضب : انتي ما تستحين على وجهتس
تورطت سلوى: امزح عليك يا رجال امزح بس بغير جوك
صالح: ابوي موافق واخاف يعطي الترف
سلوى: بس حرام الترف تزوج كذا
صالح: هذا اللي انا ابيه ابيتس تروحين لترف وتعلمينها وتشرحين لها كل شي وتفهمينها زين لا تطيع ابوي وقولي لها ذا الرجال ما يناسبها
سلوى: لو تقول لها انت ازين انت اخوها وتحبك اكيد تسمعك
صالح: انا ان رحت مت من القهر انتي صديقتها قوليها السالفه من بنت لبنت بتفهم عليتس وتفهمين عليها
سلوى: خلاص ابشر اقولها
صالح: تكفين يا سلوى اهم شي لا تقتنع به ابد
سلوى: ابشر يا صالح
صالح : خلاص روحي لبيتس الوقت تاخر والدنيا برد
سلوى ضحكت : وانت بعد ادخل لا تمرض
صالح : من عيوني يا سلوى
دخلت سلوى وهي مبتسمه وبنفس الوقت مصدومه ان ثنيان متزوج 3 حريم ويبي الترف الرابعه
................••............
ومن بكره في بيت ابو ثنيان
نزلت رهام مستعجله قبل يصحى احد وهي تاخذ الورقه من تحت الشتلات وشافتها مثل ماهي ورجعة وهي خايفه وقف بالمطبخ وفزت على صوت شوق: وش عندك من صبح الله تراكضين
رهام: ولا شي اشتغل
شوق: فيه فطور ولا
رهام : باقي
نوف: فيه فطور
رهام: ما سوينا شي باقي
جات دلال : بدل ما تتكلمون سووا فطوركم انتم بأنفسكم
شوق : يمه تكفين سويه انتي مالي حيل
دلال : يلا ساعدوني بس نوف روحي شوفي ابوي وامي صحوا ولا لا
نوف راحت وقبل تدخل سمعت صوت ابو ثنيان وهو يقول لام ثنيان: يابنت الحلال انا وش اسوي في ولدك مجنون خالص عجزت فيه غصب يبي يتزوج الرابعه
ام ثنيان: ما علي خله يتزوج الرابعه بس ما لقى يتزوج الا سمرا
ابو ثنيان: وش دراني عنه انا اخذني وورطني معه
ام ثنيان : يا رب ما يوافقون عليه يارب
نوف اللي سمعت الخبر وطارت عيونها ورجعت وهي تدق الباب : جدي جدتي صحيتوا
ابو ثنيان: اييه ليه وش فيه
نوف : امي تسال
ام ثنيان: هالحين بنجي
راحت نوف وهي بتشقق من الفرح ان ثنيان تزوج على مي دخلت وهي مبتسمه وتلفت شافت امها مب فيه وركضت لرهام وشوق : عندي لكن قنبلللله بتفجر مي تفجير
رهام: يا الله منك يا نوف وذا الحقد من صبح الله
شوق : بسرعه قبل تجي امي
نوف : خالي ثنيان بيتزوج الرابعه
شهقوا كلهم بصدمه: في ذمتك
نوف: اصبروا اصبروا لا واللي ييتزوجها سمراء من الخوال
شوق : اماااااا عاد
رهام: يووه مي بتموت بتموت
نوف : مب مي لحالها جدتي بيجيها جلطه
رهام: من وين دريتي
نوف : سمعت جدي يقول لجدتي.
دخلت ثريا : سلام
الكل: وعليكم السلام
افترقوا كلهم وثريا تحط فطور بلحال
رهام: لمين ذا الفطور بيجهز الحين
ثريا: محمد معدته اتعبته ولا يبي فطور دسم
بلعت رهام ريقها ورجعت ورا بهدوء
................••............
اما محمد اللي من كثر ما فكر وتوتر صحى الصبح على وجع بمعدته فضييييع كان جالس بعد ما تصارع مع ابوه على الدواء
ابو ثنيان: يا محمد خل نواف يوديك المستشفى
نواف : ايه بالله عليك قم كذا ما ينفع
محمد :لا لا شوي وبصير احسن
بندر : خالي ترا بعدين بتدوخ
سيف : طيعني وتعال معي
محمد : يا ناس متعود عليها انا عادي
ابو ثنيان: كله من العله اللي تشربه
لف محمد بضيق وهو مايبي يسمع اي صوت وقف : انا بروح امشي
طلع محمد والكل جالس
نواف : يبه كيف عشاكم امس
ابو ثنيان: زيين زين
سيف: طولتوا صح
ابو ثنيان: القريه بعيد شوي
................••............
في بيت ثنيان
وعند ثنيان اللي صحى ونزل وهو يشوف منيره مجهزه الفطور
ثنيان: يعطيها العافيه
منيره: يعافيك
ثنيان: وين محمد
منيره: نايم
ثنيان: قوميه يفطر
منيره: افطر بدري مره ونام
ثنيان: زين اجل
منيره بتوتر : وش صار معكم امس
ثنيان استصعب يقولها : سوينا اللي علينا
فهمت منيره انه مايبي يحكي ويضايقها: الله يكتب اللي فيه الخير
افطر ثنيان وطلع متجهه لعجاج بيبلغه بفرح
................••............
عند عجاج اللي كان يجهز لدوامه صحى الصبح وطلع لسيارته ولف بفجعه لما سمع شباك السياره يدق بسرعه : ثنيان وجع فجعتني
ثنيان: صباحو المداومين
عجاج : صباح ورد
ثنيان: صباحي احلى خال والله
عجاج : وينك غاط امس
ثنيان وهو على الباب : خطبت
لف عجاج له: خيييير وش قلت
ثنيان : وش فيك
عجاج : من جدك
ثنيان: ايه وقالوا بيفكرون ويردون
عجاج : قسم بالله انك اهبل واغبى انسان شفته
ثنيان: عجاج وش فيك انت
عجاج : انت مريض خلاص حطيت شي براسك وبتسويه
ثنيان: المفروض تفرح وانت تصارخ
عجاج : لا مابي افرح شوف شهر شهر بالكثير اذا تزوجت ذا البنت شهر وبترجعها مطلقه لا بترتاح انت ولا بتترك ظليمتها
ثنيان: الحين وش له داعي ذا الكلام
عجاج : لاني انصحك وانت مووولي روح يا ثنيان وسوو لللي تبي ولا تجي تقول انصحني وتضرب بنصيحتي الجدار اخوي واحبك وعزيز علي بس اللي انت قاعد تسويه غلط
ثنيان: كيف افهم ذا الحكي
عجاج اللي بلحظة زعل قال : بتتزوج ذا البنت لا تذكرني ابد
ثنيان: اييش انهبلت انت
عجاج : لا ما انهبلت انا جالس اصحيك على اغلاطك تعلم تواجهه مشاكلك مو كل مره تتهاوش مع وحده من حريمك تاخذ نفسك وتروح تخطب
ثنيان:زين يا عجاج دام هذا اخر حكي زين
تركه ثنيان وراح وعجاج المقهور من كل الطرفين وهو يدري ان ثنيان بيمل بكره ويقول بتزوج ولا بيطلق ودام الترف هاذي مشاكلها مستحيل تصفى مع ثنيان ومن جهه ثانيه مقهور على الترف وهو يدري ان ابو ثنيان ما تقبل عجاج ابد هذا وهو صاحب كيف بيتقبل الترف ويدري كمية العنصريه والتنمر اللي بيجيها
سكر باب سيارته بغضب وتحرك لدوامه وهو ضايق مره
وثنيان اللي انصدم من ردة فعل عجاج بس زعل حيل من كلامه وراح هو الثاني لدوامه
..................••............
وبعد ايام بالضبط
في بيت ابو الترف
وعند الترف اللي بدت تشتغل وسمعت ابوها ينادي لها وراحت : هلا يبه
ابو الترف : تعالي اجلسي
الترف جلست وقلبها فز بخوف : امر
ابو الترف : يا بنيتي انتي كبرتي وصرتي ماشاء الله عليتس عروس وخطابتس كثروا و جاني رجال كفو ووظيفته طيبه ورجال ينشد فيه الظهر وماشاء الله عليه وخطبتتس مني وانا سألت عنه وكل واحد اساله يمدحه هذا غير انه محافظ على صلاته ولا يدخن وانا افكر اني اعطيه لكن بسألتس قبل موافقه
الترف : والله يبه مدري اللي تشوفه انت انا معك
ابو الترف : بس يا بنيتي الرجال متزوج 3 وعنده عيال
شهقت الترف بصدمه : يبه وش اللي متزوج لا والله ما اخذ انسان متزوج ابد ابد
ابو الترف : احترمي ابوتس وانتي تكلمين معه
الترف : يا يبه الله يهداك هذا مايبي له تفكير وشلون تفكر تعطيني شايب
ابو الترف: من قالتس انه شايب اكبر من صالح بسنيتن ثلاث وبعدين تراه هو الضابط اللي ساجن منير ولا اخذ سلاح صاالح
الترف اللي كانت بتموت من الصدمه وهي تناظر ابوها الجدي : لا يبه انت مستحيل ترميني ذا الرميه
ابو الترف اللي صرخ بصوت عالي : وش اللي ارميتس مهبوله انتي انا ادور مصلحتس ولا تبين ازوجتس من عيال الجماعه واجلسي طايحه هنا
الترف : اتزوج لو كلب بس متزوج هذا
ابو الترف اللي وقف وسحبها وهو يقول بكلام قطعي : انا علمتس وجيتس بالطيب لكن ما تسمعين لكن حطي في بالتس الرجال بتاخذينه وان قلتي لصالح شي اذبحتس واذبحه معتس سمعتي
تركها وراح وانهارت الترف تبكي ركضت وهي تاخذ عبايتها وطارت لبيت سلوى
.................••............
وعند ثنيان اللي كان له ايام وهو اعصابه مشدوده و24 ساعه معصب ولا يبي احد يكلمه وكان سبب هذا عجاج اللي مصر انه ما يحاكيه ابد لين يشيل الفكره من باله ولكن تنتهي ذا العصبيه عند منيره كان في غرفته ودخلت مشاعل وهي تقول : نثيان الغداء جهز
ثنيان طلع وهو ساكت وجلس بهدوء الكل جلس وصار عمر يتشرط ومايبي ياكل ويسحب الكرسي لين انفجر ثنيان وهو يقول : انننننكتم انت كم مره اقول مااااابي ازعاج
بلحظة انقطع صوت عمر وتبدل وجهه لخوف وجلس وهو شوي ويبكي
سكتوا كلهم ووقف ثنيان بغضب وطلع وترك الغداء
مشاعل: يوووه وش فيه ثنيان معصب كذا
منيره : مدري متهاوش مع عجاج اتوقع
مشاعل: قولي غيرها ثنيان وعجاج يتهاوشون ؟؟؟
منيره: انا اقول يمكن
مشاعل : الله يهديه بس
................••............
في بيت ابو ثنيان
وعند محمد اللي ابوه رافض كلياً يرجع البيت ومحمد اللي مل من كثر ما يفكر ويتوتر وقلبه يوجعه كل مره يصادف فيها رهام اللي صارت ذا الفتره يوضح ارتباكها حتى قدام محمد
كان جالس وهو سرحان وفز لما صرخ عليه نواف: يا شيييينك ياخي
نواف :وش فيها العالم متكهربه محد يبيني امزح معه
محمدد : ليييه من بعد غثيته
نواف: مر ثنيان اول من عند الباب وهو معصب بغيت امزح عليه وقالي وهو على بعد 10 متر " كل تبن وابلع لسانك "
ودلال بغت تهفني بالصينيه ورهام بعد قالت ابلع لسانك
محمد : اجل كل تبن وابلع لسانك بعد
نواف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه عايله نفسيييه
بندر دخل : خالي امي تقول تبي حلا تحط لك
محمد : حلا ايش !
نواف بضحك : والله اذا هو حلا رهام اللي ماتت عشانه تكفون كلوه وخلصوه ولا بتنهار
محمد بدقة قلب خدرته: جيبه جيبه
راح بندر ودخل المظبخ : يمه خالي يقول جيبوه
اخذت ثريا قطعه ودخلت رهام: لمين هاذي
بندر: لخالي
رهام اللي كان شكل الحلا ما يهيء : لا والله ما تودونه خييير شكله يفشل
بندر: يا بنت الحلال وخري بس الله يعطيه الاجر خالي دايم محد مسلك لك في ذا الخرابيط الا هو يستحي ويجامل
طلع ورهام اللي جلست وهي متفشله فشيلة العالمين
ومحمد اللي اول ماشاف الحلا كان شكله ماش والكل ما يبي لكن اكل الصحن ككككله وهو يدري انه بيرجعه كله شوي بس عشان ما تنهار رهام
................••............
في حارة عجاج
كان عجاج جالس بضييق قدام البقاله وجاء ابو حمود: عجاج وش بلاك لك ايام ضايق وثنيان معاد نشوفه عساه مافيه شي
عجاج : لا يا عمي ثنيان بخير وبخير كثير بعد
ابو حمود : اجل متهاوشين
عجاج : لا مانا متهاوشين
ابو حمود : والله يا ضيقك مب عاجبني اكيد متهاوشين ثنيان مايقطع يجي كل يوم ما قطع الا فيه شي
ثنيان اللي جاء ووقف ورا ابو حمود : ما تهاوشنا بس عتبانين
ابو حمود وقف : حي لله ثنيان
ثنيان: حياك الله
عجاج وقف : مع السلامه يا عمي
ثنيان لحقه وهو يوقفه : عجاج اسمعني
وقف ثنيان صوت جواله ورد وكان ابو الترف اللي قاله يتفضل وانهم موافقين عليه فرح ثنيان بس مب كثير وسكر وهو يناظر عجاج اللي سمع وخر يده : مبروك يا ثنيان انبسط انبسط ابد ما عليك من احد ابد
ثنيان: عجاج اترك حركات البزران عنك واسمعني
عجاج : انا خيرتك وانت اخترت
ثنيان:عجاج افهم وانا ادري وش تفكر فيه بالضبط لكن مافيه شي براسك صحيح
عجاج راح وترك ثنيان وهو عنده امل ان ثنيان بينسحب لكن ثنيان اللي عصب وطلع وهو متنكد مره
..................••............
في قرية الترف
عند سلوى ونوره اللي كانوا يسمعون سالفة الترف وهي تبكي بقهر وسلوى ساكته ونوره مصدومه
سلوى: الترف اكيد ما راح تاخذينه كلمي صالح
الترف : مقدر مقدر ابوي حلف حلف وانتي تعرفين ابوي
نوره: يا بنت الحلال انتظري يمكن صالح موافق
سلوى: لااااا صالح رافض
نوره: الترف اهدي وخلينا نفكر كيف نطلعتس من ذا الموضوع
الترف : انا مقدر اعترض على ابوي واللله بيذبحنا
سلوى: خليه يذبحتس ولا تتزوجين ذا الشايب
الترف : وش اسوي تكفون يا بنات
نوره: اسمعي ارجعي واطلبيه وترجيه يمكن يحن عليتس
الترف وقفت وهي تلبس : مالي الا ذا
طلعت متجهه لبيتهم دخلت لابوها وتقدمت وجلست : يبه تكفى انا بنتك الوحيده كيف ترضى لي ذا الزواج يبه هذا مو متزوج وحده او ثنتين لا ثلاث يبه كيف تبيني ادخل وابني حياه على دمار حياه
ابو الترف : اسمعيني يالترف زين وحطي كلامي في بالتس انا ابوتس وانا ادرى بمصلحتس وانا اتصلت على الرجال وبيجي في اقرب وقت ويجيب الشيخ معه وبيحدد زواجه
الترف اللي امتلت عيونها دموع وقهر: يبببببه حرام عليك
ابو الترف: اها ببس قومي زهبي القهوه
وقفت الترف وراحت وهي منهاره بكى منهاااااره ................••............
اما ثنيان اللي كان يدور من غير اي هدف بس يدور وهو يدري ان عجاج ما بيرضى عليه لين تتفركش الخطبه وكان ثنيان متأمل ان ابو الترف بيرفضه ويفكه لكن الموضوع انقلب ضده تماماً ابد ما حسب حساب زعل عجاج ما همه لو يزعلون اهله كلهم بس عجاج لا
رجع للبيت وضيقته واضحه جلس بالمجلس الخارجي وهو يقول : محمد خلهم يجهزون شاهي وجبه بسرعه
محمد : ابشر
راح محمد وبلغ منيره وقامت تصلح الشاهي
وطلعت مي لما عرفت بوجود ثنيان وراحت وجلست وهي متردده: ثنيان
ثنيان: مي اذا بتقولين كلامك التافهه انا مابي اسمع ولا تخليني اكمل اللي نقص
مي : لا لا لا ما رح اقول شي انا بس ابي اعتذر منك وابيك تسامحني ادري غلطاتي كثرت بس انت تعرف اني في وقت صعب ولخبطه وكل شي مدري كيف اتصرف ابيك تسامحني ونبداء من جديد
اعتدل ثنيان وهو يناظرها بهدوء : مسامحه يا مي
ابتسمت مي ووقفت بفرح : سويت فطاير مره حلوه بيجيبها لك
هز راسه ثنيان وهو يراقبها لما راحت ضحك بإستهزاء : معاد هي معك يا مي
................••............
بالمطبخ دخلت مي بفرح : منيره سويتي الشاهي
منيره: ايييه
مي : انتظري بجيب الفطاير بعد
منيره باستغراب : زين
ضحكت مشاعل بإستهزاء : حمدلله اخيرا ثنيان عطاك وجهه
مي : مشاعل مب شغلك خليك بكتابك اللي معك
مشاعل: شدي حيلك واركضي لثنيان
ضحكت مشاعل وهي ترجع لكتابها ومي اللي كانت مستانسه وتعدل وتبدل فالاغراض
طلعوا كلهم متجهين لثنيان اللي كان شاب النار وجلس حواليها هو وعياله
وجلسوا والكل كان ساكت وثنيان يفكر ومتضايق وقفت مي : انا بجدد الصحن
وقبل تمشي سمعت ثنيان يقول
ثنيان: بكلكم في موضوع يخصكم
منيره نزلت راسها اول ما فهمت الموضوع الانها تعودت على طريقة ثنيان
كانت مي واقفه على الدرج وبيدها الصحن وتنتظر ثنيان يتكلم وماشافها ثنيان اللي كان صاد وقال : جهزوا انفسكم لزواجي الرابع
كانت ولكم حريه انكم تحضرون او ما تحضرون ما حددت للحين لكن ببلغكم ومي لا احد يقولها انا بقول..
قطع كلام ثنيان طيحة مي المغمو عليها وفزت منيره تركض وركضوا لهم كلهم لكن وقفهم نزيف ميي وصرخت منيره وهي تقول :ثنياااان اللحق
ثنيان : جيبي عبايتها جيبي عبايتها
ركضت مشاعل وهي تجيب عبايتها ولفها ثنيان ومنيره وطاروا بها للمستشفى
ومشاعل اللي ما صحت من الصدمه الاولى عشان تستوعب الصدمه الثانيه
.
.
انتهى البارت ✨اتمنى تتفاعلون



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 11-11-2018, 06:57 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مبارك ثنيان
لا تنسى تعزمنا ععرسك
ما فهمت مرض رهام يمنعها من الزواج ولا ايش الوضع
مي يوم لك ويوم عليك
عجاج غلطان تخير خويك بين صحبتك وبين قرار خاص فيه
تسلمي ياعسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 11-11-2018, 09:11 AM
ارتقاء وطن ارتقاء وطن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


تسلمي عزيزتي على الابداع ... للان مافهمت ثنيان عن نفسي كيف ضابط وله شخصيه وهيبه ومحترم من اهله واخوانه وحريمه بس لما يروح حارة عجاج يصير مراهق مضبطت فمهي ولا قدرت اقبلها فعقلي يعني رجال له هالصفات معنى كذا عنده انفصام مافهمت سبب تصرفاته ....قلبي مع منيرة مهما كان السبب لاتكوني بعالضعف ياختي رحميها اذا ثنيان مو راحمنها ع الاقل بيني مشاعرها نجحتي في توضيخ مشاعر محمد ورهام لكن مشاعر منيره او ثنيان ماوضحت لنا ... ياريت تبيني لنا سبب اللي يتكلم عنه ثنيان مع ابوه لما قاله انت تعرف السبب حسيت بينهم لغز عسى يتبين لنا ونفهم ثنيان ع حقيقته.. يارب حق حريم ثنيان تطلعه الترف من عيونه ... كاسره خاطري منيره ... ثنيان مهما كان حبها لك لازم متبين لها وتحدها على شي وتخبرها وانت تعرف طيلة قلبها هذه انانيه منك المفروض عارفها ومراعنها منيره ومقدرنها ماتقولها لو تبيني اطلقهن اطلقهن مايصبر كذا انت اناني كبير تهمك رغباتك ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-11-2018, 04:57 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخير
.
.
«البارت الثاني عشر »
.
.
في ديرة الترف
وعند صالح اللي كان متوقع ابوه يمكن يغير رايه دخل وهو يقول : يبه بكلمك في شغله
ابو الترف : انا اللي بكلمك تجهز يمكن ثنيان يجي يملك بأي وقت
انصعق صالح من كلام ابوه: نعععم يبه وش تقول انت الله يهديك يا يبه انا عجزت وانا اشرح وافهم يا يبه الناس ما بتقبل الترف يا يبه كيف تبينا نزوجها كذا
ابو الترف بقرار حازم: والله يا صالح ان فتحت فمك في ذا الموضوع ولا ناقشتني فيه ان ابراء منك عمري كله
ضرب صالح الباب بغضب وطلع متجهه لترف دخل المطبخ وراح لترف وهو ياخذ الصينيه منها ويرميها غسل يدينها من الصابوون وهو يقول : الترف اتركي كل شي واسمعيني يالترف ابوي بيزوجتس واحد متزوج وعنده عيال وانتي ارفضي يالترف ما يصير تزوجينه سمعتيني لا يغرتس ابوي باي شي انتي ما تصلحين لذا الرجال سمعتيني
الترف بحزن وجمود الدنيا لما شافت صالح عاجز ولا قدر على ابوها عجزت هي بعد : انا موافقه ياصالح
صرخ صالح بصدمه: نعم وش تقولين انهبلتي انتي لاا اكيد انهبلتي موافقه على وش يالتوف موافقه على وش
ابتعدت وهي ما تبي تقهر صالح اكثر : هذا نصيبي
انهبل صالح وركض وراها: اسمعيني يا مجنونه هذا مب نصيبتس هذا جحيمتس انتي تدرين وش يعني متزوج وابو عيال وعنده 3 حريم
الترف : ادري وابي اتزوجه
صالح: ابوي قالتس شي
الترف بضحكه مزيفه: لا وش يقول لي ابوي ولا انت غيران ما تبيني اعرس
صالح: مب وقت المزح يا الترف مب وقته
الترف : الا وقته ووقت الفرح بعد
دخلت نوره وراحت لها الترف وتركت صالح اللي انهبل : نوره نورره فهميها يا نوره
نوره ناظرت صالح بضيق :زين زين
طلع صالح وهو يلعن ثنيان واللي عرفه ثنيان
نوره : وش صار معتس
الترف بكت :خلاص ابوي زوجني وانتهى وقاله يجي بعد انا انتهيت يا نوره حتى صالح عجز في ابوي
نوره حضنتها : خلاص يالترف لا تبكين وربي وربي اني اضيق عليتس دام ابوتس ما نفع معه خذي سجادتس وصلي وادعي واستخيري وربي يكتب لتس الخيره
الترفف: يا رب يانوره
................••............
في المستشفى
عند ثنيان ومنيره اللي سلموا مي للطوارئ وجلسوا ومنيره ساكته بخوف وثنيان واقف وهو يطقطق اصابعه بتوتر طلعت الدكتوره وهي تأشر على ثنيان : زوجها!؟
ثنيان: اي
منيره: طمنينا يا دكتوره
الدكتوره : انا اسفه النزيف كان قوي وفقدنا الطفل
منيره: لا اله الا الله ومي كيفها
الدكتوره : حمدلله حالتها احسن وبعد شوي بناخذها غرفتها
راحت وثنيان وساكت بصدمه عظيمه منيره اللي جلست بضيق: الله يهديك ويصبر قلبها
ثنيان ابتعد وهو ساكت جلس وهو ماسك راسه بألم اخذ نفس وهو يرتب عقله اللي تبعثر تماماً
وبعد ساعه صحت مي وثنيان ومنيره واقفين برا
منيره: ثنيان ما بتدخل لها
ثنيان بتوتر : لا ادخلي انتي اول هديها وبعدين انا ادخل
منيره: بس محتاجتك الحين
ثنيان: لا يا منيره خليها تهدأ اول
منيره : طيب
دخلت منيره وهي تشوف مي تبكي بكى بحرقه منيره تقدمت وهي تحضنها : مي قولي لا اله الا الله لله ما اعطى ولله ما اخذ ان شاء الله ربي بيعوضك
مي : راح البيبي يا منيره وثنيان بيروح بعد
منيره: يا مي يا حبيبتي لا تفكرين في شي ابد فكري في نفسك وصحتك الحين والبيبي ربي بيعطيك ان شاء الله غيره عشره وبتربين وبتفرحين
مي : وينه ثنيان اكيد ما يبي يدخل اكيييد
منيره: لا ثنيان برا بس يبي تهدين ويدخل بعدين
مي تعدلت وهي تمسح دموعها : خليه يدخل ابغى اكلمه
منيره : ابشري انتي بس اهدي
مي وهي تتنهد : طيب طيب
طلعت منيره وشافت ثنيان متكتف ويدق برجله بالارض تقدمت : ثنيان مي تبي تكلمك
رفع راسه ثنيان بهدوء: كيفها !
منيره جلست : منهاره
ثنيان اخذ نفس ودخل الغرفه وهنا اجهشت مي بالبكى اسرع ثنيان خطوته وقرب وهو يحضنها ويحاول يهديها وانفجرت مي: لييه يا ثنيان لييييه بتتزوج توني ما صار لي سنه وتونا بأول طفل بعت كل شي وبتروح تتزوج ليييه يا ثنيان لهدرجه ما نهمك
ثنيان : اشششش يا مي مب وقته ابد اهدي انتي وارتاحي وبعدين نتكلم
مي ؛ متى بنتكلم اذا دخلتها علي ضرررره
ثنيان : مي هالموضوع منتهي انتي اتركي كل شي واهتمي بصحتك انتي الحين في وقت صعب لازم ما تتوترين
مي دفته بغضب ورجع ثنيان لورا وكان بيطيح: ثنيييييان وش ذا البرود تكلمني وكأن الموضوع عادي
غمض ثنيان وهو يحاول يهدي لا يكفخها : زواجي عادي وجداً عادي لكن يدك لو تنمد مره ثانيه اكسرها هذا واحد واثنين ما فيه اغلى واعز من منيره وتزوجت عليها ان بغيتي تجلسين بيتك مفتوح وان كان لك رأي اخر الله يستر عليك
مي اللي تفجرت بكى وطلع ثنيان وهو متعود على هالصياح بس الجديد انه ما كان يبي يفقد البيبي
منيره: ثنيان بتروح
ثنيان: وين اروح بوصلك وارجع .
منيره:وين توصلني بجلس عند مي اخاف تحتاج شي
ثنيان: امها جايه بالطريق مالي خلق مشاكلهم ولا ابيك تصدعين منهم
منيره مشت بهدوء وطلعت وثنيان اللي ركب وهو مختنق .................••............
في بيت ابو ثنيان
عند محمد اللي تعود على بيت عمه وجلسته فيه
نواف : محمد بطلع اجييب شي ناكله تبي شي
محمد : لا يعطيك العافيه
نواف : عمي طيب
محمد : لا ابوي اكله معين
نواف: زين اذا جوا ابوي وسيف من عند ابو خالد قولهم اني حاسبهم لا ياكلون شي
محمد : زييين
نواف : خاوني طيب غير جو
محمد : وين بتروح
نواف : مدري بنحدد فالطريق
محمد :والله مالي ابد خلق
نواف دق جواله ورد وكان واحد من اصحابه
نواف : محمد والله طلع لي شغل بس اسمع برسلك رقم مطعم دق واطلب منه وكثر واستلمه وانا بجي
محمد : هات
دق محمد وطلب وانتهى وجلس قدام ينتظر الطلب ................••............
عند رهام اللي كانت زهقانه بلحالها وهي تشوف دلال وبناتها رايحين لاعمامهم وثريا وعيالها نايمين في بيتهم وامها نايمه
راحت للمطبخ وهي تطل على المجلس الخارجي وشافته مسكره انوارها ومردود الباب : اييه زين الكل نايم متى يجي نواف زهقت
طلعت لغرفتها وهي تناظر السلسال بهدوء ومن جابه واذا محمد جابه ليش جابه وهل صدق محمد يحبها
رمت ذا الافكار من راسها ونزلت مسرعه للمطبخ لما سمعت اكياس ................••............
عند محمد اللي استلم الطلب ونادى ونادى محد رد فقرر يدخله نزله على الطاوله وهو يفتح الاكياس
دخلت رهام : نواف تكفى لا تقول ان جبت شاورما تعرفني ما احبها
محمد اللي كان وده يصيح بصوته كله ويقول ( لا تكفين لا تجين ماعاد ابي الصدف اللي توجعني على الفاضي ) تحرك بيطلع لكن ركضت رهام وهي تمسكه: تعال تعال اكيد انك اخذت البرقر وتركت لي الشاورما
محمد اللي خلاص كانت هاذي نهايته ترك البرقر وهو يبعد يدها بحنية الدنيا وهو مازال صاد : تكفين يا رهام اعرفيني تكفين لا عاد تغلطين فيني تكفين ارحميني معاد لقلبي حيله خليني اسلي نفسي على الاقل واقول ما اعرفها لاا تنبشين جروحي بالصدف انا محمد مانيب نواف
طلع وهو ما كان وده يقول كذا بس ان استمر الوضع كذا بينتهي وضعه بيموت من كثر حبه لها
رهام اللي هالمره صرخت بصوتها كله : ياااربي انا وش سويت يا ربي هذا وش يقوول يا ربي
تركت البرقر والشاورما وطلعت وهي تفكر بكلام محمد ................••............
ومحمد اللي دق على ثريا وهو يقولها تنتبه لابوه وطلع متجهه لبيت منيره وهو خلاص بيموت شافهم توهم ينزلون ووقف بعيد
ثنيان: محمد وش فيك
محمد : ولا شي ابي منيره
منيره: محمد حبيبي فيك شي
محمد : لا بس ابيك بموضوع
منيره : تعال معي
ثنيان: انا برجع
منيره ومحمد : الله يستر عليك
دخلت منيره ومحمد للمجلس وجلست بعد ماقالت لمشاعل ان محمد فيه
منيره: وش فيك وجهك منقلب لونه
محمد : منيره تكفين شوفي لي حل بموت بموت
منيره: بسم الله عليك وش فيك
اخذ محمد يدها وهو يحطها على صدره اللي بيتفجر من دق قلبه : تحسين يا منيره ولا لا
منيره: محمد تكفى لا تخوفني قول وش فيك
محمد : رهام يا منيره معاد اقدر اني احبها من بعيد معاد اقدر اني اشوفها من بعيد تكفين شوفي حل حاولي تسوين شي تكفين
منيره : محمد يا حبيبي وش اسوي انا وش بيدي
محمد : مدري روحي لدكتورها أساليه عن حالها يسمح تتزوج او اقنعيهم اتزوجها كذا بس بالاسم او اي شي
منيره: اهدأ انت وقولي وش اللي تغير وش صار
محمد وهو يمسح جبينه: الصدف تخنقني تخنقني وانا اشوفها قريبه مني لكنها ابعد من نجوم السماء
منيره سكتت شوي وهي تسمع كلام محمد : اسمعني طيب هي لها مراجعه لقلبها بعد شهر انتظر شهر وانا بروح معها واشوف وش يقول الدكتور او اسأله بعد
محمد : ايه تكفين سوي اللي تسوين بس شوفي حل
منيره: طيب يا محمد انت اهدأ بس وبعدين خلاص اخذ ابوي وارجع البيت او تعالوا عندي
محمد: لا لا برجع البيت واخذ عمي معنا وضعي معاد يسمح
منيره: اي احسن
محمد وقف : انا بروح تاخرت على ابوي
منيره: الله معك وانتبه لنفسك
محمد : زين
................••............
اما ثنيان اللي هالمره اتجهه لعجاج دخل الحاره بضيق وكان يرد السلام بدون نفس طلع لما وصل بيت عجاج ودق الباب وفتح عجاج : وش في.. ثنيان
ثنيان : من الحين اقولك اذا بتكمل زعل وتنسى كل شي قلي عشان اختصر شرح واطس لان اللي فيني مكفيني
عجاج ناظر وجهه بتمعن وكان الضيق واضح : ادخل ادخل
دخل ثنيان وهو جلس لي اول مكان واجهه عجاج اللي صب شاهي واعطاه: وش فيك
ثنيان بهدوء : الناس وافقوا رغم اني هونت وكنت اتمنى انهم يرفضون لكن وافقوا وعرفت مي وسقطت اللي ببطنها ويمكن بعد اهلها ياخذونها
عجاج: وشو سقطت
ثنيان : ايه
عجاج : تمزح اكيد
ثنيان: شايفني في وقت امزح فيه
عجاج: شفت شفت هذذا اللي انا اتكلم عنه هالمشاكل اللي ماله داعي من اساسه
ثنيان: عجاج ادري انك تكلمت بس الفاس طاح بالراس
عجاج : تستاهل عشان ثاني مره تفكر بعقلك
ثنيان : عندك كلام ينفعني !؟
عجاج سكت قام ثنيان وهو ينزل الشاهي : تدري من الحمار فالسالفه
عجاج: معروف انت
ثنيان: ايه صادق وتدري ليش
عجاج: ايه عشانك صاحبتني
ثنيان: جزاك الله خير
عجاج: اجمعين
طلع ثنيان بقهر وراح وعجاج اللي وقف يناظره لييين اختفى : اصبر يا ثنيان بعد ما جاك شي
................••............
في بيت ابو الترف
عند الترف اللي بعد محاولات فقدت الامل وبعد ما صلت اخذت عبايتها وطلعت وقابلتها نوره: وين رايحه كنت جايتس
الترف ؛ كنت بجيتس بعد
نوره: وش فيتس
الترف : بموت مخنوقه دوري اي وحده اتهاوش معها
نوره: وش اللي تهاوشين جرحتس يالله تشافى تروحين تهاوشين
الترف : نوووره بموت تدرين وش يعني يعني لو ما طلعت القهر اللي فيني بموت
نوره: اهدي طيب
الترف لفت : تدرين ماله داعي تدورين جت وجابها الله
سوير: طلعتي ايه حبيبتي انتي واخوتس تقتلون القتيل وتمشون بجنازته
الترف : الله الله الله من يحتسي دويده ما نشوفتس والله من الذبان
نوره: الترف امشي بس وش لتس فيها ذا المخنزه
سوير: حبيبتي ان كنتي ما تشوفين سلم الله يد منير اللي فقش بها راستس وريح المسلمين من شرتس يالعانس
الترف ما كانت تنتظر اشاره ابد : تخسين انتي ومنير وانا اعلمتس الحين وشلون تسلم ويدي وترتاحون يا اليهود
امسكتها الترف وتمسكت فيها سوير وكل وحده تكفخ الثانيه وبالقوه لين وخرتهم نوره
وركضت سلوى اللي شافتهم : يمه خييير خييير وش فيه دويده وش تبين هنا
دويده وهي تصلح برقعها اللي انقطع من الترف: عشان اربييتس انتي وياهم يابقرات الثلاث
سلوى شهقت: من البقره انااا
نوره: ماعليتس منها يا سلوى
سلوى اللي طلعت نعالها: لا يا حبيبتي وش اللي ما عليتس منها اذا ما خليتها تصايح مثل البقره ما اكون سلوى
الترف وهي تفصخ نعالها بعد : خذي حقتي اقوى كفخيها وتعالي انا راسي عورني
سلوى اللي طارت ورا سوير ودخلت معاهم بهوشه وطلعت بعد ما اخذت حقها
نوره: يوووك سلوى وش بلا عبايتس منشقه
سلوى: معليتس من الاضرار اهم شي لعنت خيرها
الترف : كفوو يا سلوى
سلوى: خشمتس
الترف: لا تكفين كرهت الخشوم من كثر ما قال ابوي تزوجين غصب خشمتس
ضحكوا ضحكه فيها شي كثير من الضيق لكن سلموا امرهم لله
................••............
مرت الايام بسرعه بسرعه ومر اسبوع والوضع انه ثنيان اللي كان اكثر واحد مكتئب وخصوصا ان الكل كان نوعاً ما معترضين على زواجه قدامه لكن من وراه معترضييين تماماً وكثرت ضغوطه ولا يدري من وين يحصلها مي واهلها اللي فجروا دماغه بالمشاكل وامه اللي زعلانه على زواجه وعجاج اللي ما يكلمه ابد اللهم ان ثنيان يجي يقوله مشكلته ويطلع وعجاج ما تكلم ولا كلمه وشايل هم زواجه اللي صار بنظره شي صعب
اما بالنسبه ل الترف هي الثانيه مكتئبه وعجزت وهي تحاول ان ابوها يسمع بس ما فيه امل
وحتى صالح كان يسوي كل شي يقدر يسويه بس ابد مافيه فايده
ومحمد اللي ما قدر انه يكمل عند عمه واخذ ابوه وطلع لبيته وهو كل يوم يتجدد ويزيد حبه لرهام
رهام كانت عكس محمد بدت تخاف منه وبدت تحس انها بتطيح في شباكه ولكن ما تبي تتعلق بوهم وهي تدري وش النهايه
وعجاج عجاج اللي كان يتقطع قلبه على ثنيان بس يبيه يعقل وهو يدري ان ما عند ثنيان عقل ابد
................••............
ويوم الجمعه الساعه 8في غرفة مشاعل فتح ثنيان عيونه على نور الشمس اللي يتسلل من بين الستاير لعيونه انقلب بضيق وهو يتنهد تحركت مشاعل : ثنيان فيك شي شفيك صاحي ذا الوقت
ثنيان : كم الساعه !
مشاعل :8
ثنيان جلس وراح يتروش ويلبس ووقف قبال المرايه وهو يناظر نفسه بهدوء كان يرتب نفسه حبه حبه وعلى اقل اقل من مهله وهو دقيقه يناظر نفسه وعشر دقايق سرحان
مشاعل: ثنيان وش فيك
ثنيان : ولا شي بعد ساعه اجهزي باخذك لاهلك
مشاعل: ليه اليوم الجمعه ما بنروح لبيت عمي
ثنيان : لا
مشاعل : وين بتروح طيب
ثنيان قال وهو يدقق النظر فيها من المرايه : رايح أملك
جمدت ملامح مشاعل للي حست فجاءه بغصه بس تداركت نفسها وهي تبتسم بهدوء: الله يبارك لك
ثنيان : ما تقصرين
طلع ثنيان وصادفته منيره اللي طالعه ومعاها ثياب محمد : صباح الخير
ابتسم ثنيان:صباح النور
منيره: خير وش بك مصحصح من بدري
ثنيان بهدوء : عندي شغله وبعدها بنروح لابو صالح
منيره كانت تعرف ان ابو زوجة ثنيان اسمه ابو صالح ابتسمت بضيق : الله يوفقك بس وش صار مع مي
ثنيان: ابد بترتاح عند اهلها واذا بترجع الله يحيها
منيره: الله يهدي سرها
نزل ثنيان وطلع وهو يمشي متجهه لبيت ابوه شاف نواف اللي يغسل سيارته وهو مستانس وعايش جوه ابتسم وهو يحب شخصية نواف اللي عكسه تماما ويتمنى انه يصير مثله بس ابو طبيع مايجوز عن طبعه
نواف وهو يدق بوري متكرر: حيييه معرسنا
ابتسم ثنيان: يقالكم متشققين فرح
نواف : والله يا اخوك انا لا موافق ولا معترض الله يوفقك في النهايه هي حياتك
ثنيان: ليتك توزع ذا الحكي عليهم
نواف : ادخل ابوي اصلا مروق وامي الله يعينك
ثنيان تقدم ودخل وشاف دلال وسيف وامه وابوه : سلام عليكم
سيف بإستهزاء: اووه وعليكم ماشاء الله معرسنا يلمع من بدري
ثنيان: لو تفتح عيونك كل يوم بتشوف اني دايم ألمع
دلال ببتسامه طيبه : اي والله يا ابو محمد دايم وانت ماشاء الله عليك الله يوفقك يارب ويسر لك
ام ثنيان اللي كانت صاده وقالت بغضب : هه ايه ماشاء الله عليه وبعدين هو وينه وين التيسير وهو بياخذ لي وحده ماهي من مواخيذنا
ثنيان اللي جلس بضيق : يمه اول شي بقوله لا تستحقرين احد يمه لا تشوفين نفسك على احد وبعدين وش يعني مب من مواخيذنا من زين مواخيذنا عاد ما اردى من المربوط الا المفتلت
وبعدين يمه هالكلام يرحم اهلك لا عاد اسمعه اذا جت الادميه هنا هالحكي ما ابيه
ابو ثنيان بتحفظ وزعل: متى بتملك !
ثنيان: بنتحرك بعد الجمعه يا ليت تجهزون من بدري
بندر بإستهزاء : وااااو حماس المعرس مؤثر صراحه
ثنيان لف يناظر له بإستحقار ورجع يناظر لسيف : عشان خاطرك يا سيف
بندر: يقالك مداري خاطر ابوي !
ثنيان غمض وهو مايبي يخرب يومه: عشان خاطرك يا ثنيان
بندر : ههههههههههههههههههههههه الله لا يبلانا الظاهر تفكيرك بالزواج والحريم خلاك مه..
قبل يتكلم سكته ثنيان بكف بقفى يده وقف لسيف اللي وقف وقال بغضب : سكت مره على شانك ومره على شاني لكن ولدك مب كفو حشيمه
نواف : ثنيان قول لا اله الا الله وبعدين خير انت يا بندر من يحاكيك اصلا وش قلة هالادب
الجد بغضب: عجيب والله عجيب
طلع بندر وهو كعادته يصارخ وجلس ثنيان بضيق : لا تناظرني كذا يا سيف لا تنتظر مني اسكت واحني رقبتي لبزر وانت جالس ما قلت ولا كلمه
سيف سكت وطلع ام ثنيان: ايه هذا بداية تفرقت عيالي
ثنيان: مب انا اللي افرق يمه مب انا
جمع اغراضه : يبه بعد الصلاة بمركم خلكم جاهزين
طلع وهو يلعن في نفسه تحرك بيروح لعجاج بس وقف وهو يقول بتمتمه: ارووح ليش اروح عشان انغث وارجع
وقف ونزل من السياره وهو يمشي للمسجد جلس ينتظر الخطبه وهو يقراء قرانه
.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 12-11-2018, 06:40 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


«البارت الثالث عشر »
.
.
في بيت ابو الترف
عند الترف اللي بعد ما جهزت ثياب ابوها وصالح بلغها ابوها ان ثنيان بيجيي اليوم يملك وماصدقت طلعو من البيت الا تنهار من البكى فاجاءتها نوره اللي شهقت: الترف وش فيتس
الترف: ذا الشايب بيجي يملك بعد الصلاة
سكتت نوره بضيق وقربت : الترف استخرتي
الترف : ايه
نوره: طيب اهدي وربي بيكتب الخيره اتركي كل شي على ربي
الترف : يارب اني سلمتك امري
نوره: اسمعي انا بروح الحين اخلص الشغالي وبعد الصلاة بجيب سلوى وبجي لتس
الترف : طيب طيب
طلعت والترف اللي قامت ترتب وهي مره تبكي ومره تعصب ومره ترمي كل شي وترجع ترتب
................••............
في بيت ابو محمد
وعند محمد اللي صحى من الصبح وهو يقراء رسالة ثنيان اللي يبيه يروح معاه عشان الملكه رد له انه بيجي معاه بس منيره تجي عند ابوه
نزل الجوال ونزل الكوب وقف وهو يتجهه لابوه وهو يعطيه ادويته
راح يجهز لكن وقف يده على ثوبه اللي غسلته رهام ورتبته وهو من لحظتها ما غسله وكان محافظ انه ما يجيه اي شي يوصخه اخذه وهو يلفه بهدوء وحطه ببوكس وسكره ببتسامه ورجع يكمل نفسه وهو يفكر في رهام وتروح وتجي معاه بإفكاره
................••............
في بيت اهل مي
مي اللي من صحت وهي في بكية وحده وهي تدري ان ثنيان بيملك اليووم
ام مي : بس انتي بس ذبحتيني بالبكى اللي بايعك بيعيه خليه يولي
اختها: تبين نصيحتي لا تتركين زوجك لها بالعكس ارجعي واخذي حقك منها وطلعي عينها
مي : انتي ما تعرفين ثنيان ما تعرفينه
اختها: شوفي حبيبتي واسمعيني زييين اعرفه ما اعرفه هالحكي ما يمشي الرجال كلام بس لكن فعل ما فيه انتي تعرفين كيف تجيبين راسه خليه يتزوج وخليه يروح ويجي على كيفه لكن اذا جاء واجهيه بكل قوتك وانوثتك علميه وش خسر وش ضيع من يده لا تجلسين تنهارين بيطنشك ويمشي لاا خليه اذا جاء عندك امير ينسى الدنيا واللي فيها واكسبيه بدلعك وانوثتك الصراخ ما ينفع والبكى ما ينفع
سكتت مي اللي اقتنعت : كيف اسوي
اختها: قومي صحصحي بنفسك اطلعي للمشغل رتبي نفسك غيري نيولك خليه يشوفك ويطيح من طوله
مي وهي تناظر نفسها فالمرايه: تتوقعين ينفع
اختها: ينفع ينفع حتى انزلي السوق وخذي لك كم لبسه تطلعين قدامه فيها
مي : طيب روحي معي
اختها:يلا يلا اطلبي التاكسي وانا اعلمك انتي بس اسمع كلامي وشوفي اذا ما رجع على وجهه
.................••............
بعد الصلاة اخذ ثنيان ابوه وسيف ومحمد والشيخ ونواف وراهم وطلعوا متجهين للقريه بهدوء تام
محمد : غريبه عجاج ما جاء
ثنيان وهو يناظر رسالته اللي ارسلها على عجاج وطلبه يجي ورفض عجاج : تعبان ابوه مايقدر يروح
ابو ثنيان: هه يوم جاء وقت ربعه اخختفى
ثنيان: يبه لا تنكد تكفى
ابو ثنيان: اببد مانيب منكد عليك استانس انت استانس
صد ثنيان وهو يعدل شماغه اول ما دخلوا مع القريه
وصلوا ونزلو وهم يشوفون ابو الترف وصالح واقفين يستقبلونهم ولكن كان وجهه صالح جامد بغضب تجاهله ثنيان ودخلوا وكل القريه اجتمعوا وابتداء ابو الترف يحكي بالمهر وكل شي يقوله يقوله ثنيان تم .
عند الترف وسلوى ونوره اللي كانوا يسمعون وكل ما قال ثنيان تم بكت الترف
سلوى: وش بتسوين يالترف
الترف : مافي الاحل واحد اذا ما هج منه الشكوى لله
نوره: الترف الله يخليتس اعقلي فيكنا من المشاكل
سلوى : وشو
الترف : بحط شروط تعجيزيه
سلوى: اقول انثبري انتي جاتس صمخ ابوتس شرط وانتهى والرجال تمم وبيكتبون العقد وانتي بتوقعين
الترف: اجل وش اسوي
نوره: مالتس الا تلعنين ابو خامسه هو وحريمه وتطلقين وتجين وعايض ينتظرتس اكيد
الترف: يا ربي ما عمري حبيت عايض الا هالمره
سلوى فزت اول ماسمعت صوت خطوات وركضوا للغرفه وجلسو ودخل صالح بيده الكتاب وهو وده انه يفجر براس ثنيان : لا توقعين
الترف : لو ما وقعت ابوي وش بيسوي
صالح: يسوي اللي يسويه
الترف : اييه يطردك 7 سنين من البيت ويتبرى منك مثل قبل
صالح: شتبين انتي يطردني انا بكيفي ابي انطرد
الترف: بيطردك وبتزوج غصب
سلوى: ما ندري وين الخيره يا صالح
سكت صالح وهو يرمي الدفتر ووقعت الترف وهي تحاول تحبس دموعها
وطلع صالح والكل قاموا يباركون وثنيان اللي كان ساكن فيه فرحه بس ناقصه حتى الترف مايقدر يشوفها بعد ما تغدوا وانتهوا وحددوا الزواج بعد اسبوعين طلع ثنيان متجهه للبيت والكل ساكت حرفيا محد يبي يتكلم
.................••............
في بيت ابو ثنيان
وعند شوق اللي كانت بغرفتها وهي مقفله الباب بهدوء فتحت جوالها وهي تفتح محادثة تنتظر الرد منها من زمان لكن كان هالرقم تماماً مطنشها ولا يرد نزلت الجووال وطلعت راحت لغرفة رهام وهي تشوف رهام السرحانه وبيدها سلسال القلب خطفته وهي تضحك: وييين وصلتي ومع ميين
رهام اللي اخذت السلسال بغضب: يا شين السماجه يا اختي ادخلي بشويش وبعدين كلامك ذا عدليه وش ذا الحكي
شوق : الله الله وش قلنا عشان تعصبين وبعدين ترا لك اياااام وانتي مانتي عاجبتني
رهام بحده وهي تلبس السلسال : ولا ما طلبت اعجبك
نزلت وتركتها ووقف شوق وهي تقول : ما عليه يا رهام انت اعرف اطلع سرك
................••............
في حارة عجاج
وعند عجاج اللي كان جالس عند بقاله الحاره بعد ما طنش رسالة ثنيان كان ينتظر ثنيان يجي مثل العاده ويحكي له لكن طول والوقت مشى وثنيان ما جاء
سالم: ثنيان وينه معاد نشوف
عجاج: مشغول
سالم: يقول ابو حمود انكم متهاوشين
عجاج: ايييه تطلبنا شي
سالم: بس مايصير
عجاج : والله يقالك جايب شي جديد ادري ما يصير
سالم : وش بتسوي طيب
عجاج: مب شغلك توكل ترا روحي في يديي
سالم : براحتك
راح سالم وعجاج اللي كان ينتظر وينتظر لكن ثنيان ما وصل
................••............
ثنيان بعد ما نزل ابوه ومحمد رجع لبيته الفاضي وحريمه كل وحده عند اهلها انسدح بالصاله وهو يفكر ويقلب في راسه اموره
رفع جواله بيدق على عجاج بس نزله وهو يقول : انتظر يا عجاج انتظر مب بس انت اللي تزعل اعرف كيف اجيبك
بس فز اول ما اتصل جواله وارتخى لما شافه محمد : هلا محمد
محمد : هلا فيك وينك
ثنيان: بالبيت فيه شي
محمد : لا لا بس كنت افكر اقولك اقتراح وتوني اتذكر
ثنيان: امر
محمد ابتسم لما تذكر رغبة رهام : وش رايك ذا الاجازه دامنا برد واجواء حلوه نطلع لمخيم ونستانس فيه
ثنيان : هي متى الاجازه
محمد : بعد شهر تنعد فيها انت عريس
ابتسم ثنيان: اييه ماعندي مشكله انتم حضروا واللي تبون وانا معكم
محمد : خلاص عندي اجهز كل شي بس انت عليك تقنع عمي وامك
ثنيان : اجل زين
................••......
سكر محمد وهو مبتسم غمض لما حس يد رهام ولمستها تجدد على ظهره صوتها اللي يطلب انها تروح لمخيم لانها ملت بس صحى على صوت محمد الصغير: خالي خالي خالي
محمد : هااااه
محمد الصغير : امي تقول تعالي تقهوى
محمد : طيب
طلع محمد وجلس بجنب منيره اللي ابتدت تصب القهوه بعد ما لحفت ابوها: ابوي ذا الايام هادي
محمد : ايه ايه صرف له الدكتور مهدئات الانه يتعب نفسه مره
منيره : زين الله يشفيه ، من تكلم قبل شوي
محمد : ثنيان
منيره: وينه هو
محمد: فالبيت
منيره وهي تمسح الدله بهدوء : وش صار معكم اليوم
محمد بتمعن : انتي اللي وش صار معك عساك مو متضايقه ثنيان يقول كلمك
منيره ابتسمت وهي تبعد شعرها: اي قالي والله يوفقه وانا مبسوطه له
محمد : انا بموت وافهم ثنيان شلون يبدل قلبك الحنون يا منيره
منيره : ما بدله يا محمد ولا بيبدله انا سمحت له من البدايه وهذا من حقوقه
محمد : ان شاء الله يامنيره
................••............
من بكره
عجز عجاج يتحمل ان ثنيان ماجاء طلع لمدخل الحاره ينتظر لكن مامرت الساعات ولا جاء زهق ورجع وهو يطلع جواله بقلق : يوووه يا ثنيان وش صار عليك وش صار معك الله يستر لا يكون صاير له شي
ثنيان اللي كان واقف على باب بيت عجاج وينتظره يرجع ابتسم لما سمع حلطمته: قلت لك مانك قد الزعل ما تفهم
عجاج لف : ثنيان وينك من امس
ثنيان: اتذكر ان بعض الحمير زعلانين علي
عجاج : ايه صح
جلس عجاج وطنش ثنيان اللي جلس وهو ينزل علب البيبسي قدامهم : بتحداك تحدي ان فزت علي بكنسل الزواج وان فزت عليك بتحضر زواجي وترقص السامري
عجاج ناظره بتحدي: تحداني على بيبسي
ثنيان : بتمم ولا لا
عجاج : تم
ثنيان : بحط خمس علب قدامك وقدامي بوقت على 60 ثانيه اكثر واحد يشرب هو الفايز طبعا اذا انتهى الوقت نوقف
عجاج : تم
وقت ثنيان وانطلقوا وهم يشربون ويكبكبون ويغصون ويشرقون واخر شي وقف الوقت وهم كل واحد عيونه حمرا من الغازيات
بعد ما تداركوا انفسهم وقف ثنيان وهو يكح : لحظه كم علبه
عجاج :3 والرابع معي
ثنيان: 3 والرابع بعد معي
عجاج : شلون طيب
ثنيان اخذ اكواب وجلس وهو يصب بيبسي عجاج في كوب وبيبسيه في كوب كان الفرق بينهم شووووي بسيط لكن وقف ثنيان وهو يصرخ بضحك: جهزززز الطيران يا خال جاء وقته
عجاج اللي ضحك وهو يكب البيبسي في وجهه ثنيان اللي رجع وهو يكب البيبسي اللي معاه على عجاج وصار الوضع كله كبكبه وقفهم ابو عجاج لللي يقول : وجع ان شاااء الله يالاثنين
سكتوا وخروا عن بعض ودخل ابو عجاج وهو يرميهم بعلب البيبسي والحجر نزلوا اسفل الحاره وهو يقطرون بيبسي والناس تضحك
ثنيان: جهز نفسك بعد اسبوعين
عجاج: حشى ما تصبر
ثنيان: عمي اللي حدد
عجاج بقرف: عمك مين
ثنيان بدلع ماصخ : ابو توتو
عجاج: لا تخليني احلف ما احضر
ثنيان : امزح هو اللي حدد بس جعلك ما تشوف عيون صالح
عجاج: ليه
ثنيان: احسه حاقد علي قسم بالله انه شوي ويكفخني بالفنجان
عجاج: ليته كفخك
ثنيان اللي كأنها رجعت له الحياه وجلس وهو يحكي لعجاج اللي يطقطق طول الوقت
.................••............
انتشر موعد زواج ثنيان والناس نصهم مأيد ونصهم رافض وبدت الايام تمشي شوي شوي وكان زواج ثنيان في قرية الترف والكل مبتلش وقبل الزواج بيوم
كان ثنيان من صبح الله طالع ويجهز ويشتغل وطبعا مع عجاج ونواف اللي كان مصدووم كلياً من وضع ثنيان مع عجاج وشخصيته اللي اول مره يشوفها
عجاج: نواف شفيييك رتب زين
نواف قرب وهو يهمس لعجاج: ياخي بسألك
عجاج: وشو
نواف : هذا اخوي ، ثنيان ولا واحد غيره
ضحك عجاج : ايه هو بس ولدكم عنده انفصام
نواف : واللله شكله اول مره في حياتي اشوفه مسفهل ( يسىولف ويمزح براحه) كذا
عجاج: اووه اجل ما شفت شي
ثنيان جاء وهو يدخل الاغراض اللي معاه: هاااه خلصتوا
عجاج: اذا طلعت اخوك من صدمته بنخلص
ثنيان: ليه وش صار
عجاج: منك حسبي لله عليك سببت للعالم جفاف يا نفسيه
ثنيان ضحك وهو يخبط كتف نواف : اشغتل بس اشتغل
نواف بضحك : ايييه هذا اخوي
رجعوا يكملون شغل والكل مبستم
.................••............
في ديرة الترف
وعند الترف اللي منسده نفسها وهي تناظر الشنطه المسكره على طرف وكانت هاذي هي اغراضها شنطه وحده بس ولا كانت الترف مجهزه اشياء كثيره لانها اصلا ما تبي ذا الزواج وسبب الثاني نظراً لسوق القريه المتواضع ماكان فيه شي كثير تاخذه الا اشياء تقليديه حرفياً ولا حتى جهزت فستان ولا شي
دخلت سلوى : اخبار عروستنا
الترف: سلوى يرحم امتس لا عاد قولين عروسه
سلوى: وش فيتس يا بنت عاد افرحي بيومتس وخلي الجاي بعدين كذا ولا كذا مب تقولين بتطلق عادي اعتبريها عرس بنحضره
نوره دخلت وهي تنزل الاغراض اللي معها: فاتس يالترف فاااتس
الترف : وش فيتس
نوره : دويده وام شوشه ونوير وكل حريم الجماعه ما بقى حش ما حشوه فيتس وناس تطلع وناس تنزل بالكلام وتحسبيني سكت لا
سلوى: صح وش تبين بصورة ذهب الترف
الترف : صورة وش
سلوى: الحين مب صورة ذهبتس كله امس وطبعة الصوره اخذتها نوره مدري شتبي فيها
نوره: الحين اعلمتس اخذتها وعطيتها امي وعاد تعرفون امي الله يهديها ما بقى وحده ما ورتها الذهب والحريم ماتوا ماتوا وخصوصاً دويده يقولون بيشيلونها فالاسعاف من القهر
الترف : والله اني كارهتن ذا الذهب والسبه ذا الشايب اللي جابه
سلوى: اقول تراني بكفختس الحين الشايب من يا العمياء تستهبلين الرجال من قو زينه اللي يشوفه ما يرمش وانتي ذبحتينا شايب وشايب
نوره: هو زين ما قلنا شي بس طبايعه قششر
الترف : علميني وش فايدة الزين علميني بس
سلوى: والله يا حبيبتي يكفي انتس تصبحين بوجهه يفتح النفس ولا بالله عليتس ازين هو ولا عايض
نوره: سلوى صدق انتس خبله وش جاب ذا لذا الله يستر على عايض بس
سلوى: بس والله انتس صادقه لو انه جالس زين من بعيد ازين
الترف : اوووف انا بخمد صدري ضضايق
نوره: يا بنت لا تنامين وانتي ضايقه
الترف: خليني يمكن افطس
طلعوا وتركوها وهي ما تدري كيف تحدد حياتها او كيف تتصرف
................••............
في بيت مي
وعند مي اللي كانت تراقب نفسها ببتسامه ورضا تااااااااااام عن شكلها اللي كان اقل ما يقال عنه يوجع القلب جمالها ابتسمت بعد ما رتبت شكلها بفستان على جسمها يشلع القلب لبست عبايتها وطلعت مع اخوها متجهين لبيتها
................••............
في بيت ابو ثنيان
وعند رهام اللي كانت تفكر في المخيم اللي الكل هب فيه وصاروا يجهزون وكان محمد اللي مقترح واللي مسؤول عن كل شي ابتسمت لما تذكرت انها قالت له وهي تحسبه نواف
دخلت فجر والبنات وقالت فجر: يا بنات خالي يقول لامي حجز مخيم يوجع القلب من كثر ماهو حلو ومرتب وبنططلع له
نوف : انا مدري كيف محمد طرت له الفكره وبعدين رهام انتي كلمتي خالي ثنيان وقلتي له
رهام: لا كنت بقوله بس اللي صار ان محمد حجز
شوق بهدوء وشك وخصوصا انها صارت تنتبه لرهام اللي اذا جابو اسم محمد تهجد : وش درا محمد عن المخيم
فجر: مدري بس سبحان الله طلعت من الله
رهام اللي ماكانت مرتاحه لشوق كثير بس ما عطتها وجه
دلال دخلت: بنات اتركوا المخيم ووقموا جهزوا اغراضكم لزواج ترا من بكره بنطلع بدري
شوق: لازم يعني نروح يمه
دلال : ايه لازم ويلا قوموا
رهام وقفت بفرح: والله انا عاد ما يفرق معي الا اني مستانسه وتحمسه
نوف : اي واللله لكن انا ابي اشوف وجهه مي بس
دلال : نوفووه استغفري ربك الشماته مب زينه
فجر: اي والله استغفرلله
................••............
في بيت ثنيان
وعند منيره ومشاعل اللي كانوا جالسين بالصاله ويتقههون
مشاعل: منيره ثنيان قالك شي عن بكره ولا تكلم
منيره: ابد هالاسبوع كله مشغول يا دوب ينام ويقوم يطلع يخلص شغله
مشاعل: ايه هو خلص غرفتها صح
منيره: مدري اصلا تعرفين ثنيان مستحيل يخلي احد يشوف غرفة احد قبله وتذكرين غرفة مي ما شفناها الا بعد الزواج بشهر
مشاعل: على طاري مي وينها ذا العوبه
منيره: وش تبين فيها
مشاعل : ابد كذا بشوفها
محمد وعمر االلي جو يركضون: مي جت مي جت
مشاعل بضحك: اووه زين اني مصلحه فشار
منيره: الله يقطع ابليسك يا مشاعل
دخلت مي وصوت كعبها يرن رن : سلاااام
الكل: وعليكم السلام
مي : كيفكم وش مسوين من اخر مره
منيره: حمدلله
مشاعل: ننعم بالراحه
مي : جعله دوم يا رب ، ودي اجلس معكم شوي بس وراي شغل
مشاعل: لا ابد معذوره معذوره .
مي : اقول مين عندها ثنيان اليوم
منيره: عند مشاعل
مي : معليش مشاعل حبيبتي ممكن اسرق ثنيان منك الليله
مشاعل بضحك: ابد ابد يا قلبي عليك بالعافيه اسرقيه براحتك
مي انصدمت: من جدك!
مشاعل : اففا وانا عمري رديتك ابد ثنيان لك بس بلغيه قبل
مي ابتسمت بمكر: زين اجل
راحت ومشاعل صارت تضحك ضحك هستيري
منيره: انت مصدومه كيف كذا رضيتي
مشاعل: حبيبتي منيره مي جايه وهي حاطه في مخها تلعب بحساباتنا لكن ما تفوت علي وبعدين على بالك سمحت لها حب لا يا قلبي انتي تدرين ثنيان له اسبوع ما نشوفه الا الساعه 12 وينام حتى ما تعشى والليله بذات لو مي تنخلق من جديد ماعطاها وجهه وخصوصاً ان وراه زواج بكره وانا مابي صراحه اشوفه ليلة زواجه خليني مغمضه عن حماسه خلي مي تنصدم صدق
منيره: يالله يا مشاعل ينخاف منك والله
مشاعل: من جدك منيره متوقعه اعطيها ليلتي
منيره: قلت يمكن حنيتي عليها
مشاعل: شفتي الكلب احن عليه اكثر منها
منيره: الله يصلحك بس
.................••............
اما ثنيان وعجاج ونواف اللي اخذوا العمال والاغراض وراحوا لقرية الترف وهم بيبدون بترتيبات العرس وكان عرس بسيط بسيط بسيط مثل اعراس زماااااااان
وقفوا كان ابو الترف اللي جاي من مجلس القبيله وصالح اللي راجع من دوامه
صالح تكتف بإستغراب وهو يشوف ثنيان يسلم على ابوه ويكلمه وبعدها نزلوا العمال وصاروا يزينون عقود الانوار ويفرشون الفرش ويرتبون كل شي واهل القريه مصدومين
عجاج قرب بهمس :ثنيان لايكون مسوين شي غلط
ثنيان: ليه
عجاج: الناس كلها تناظر
ثنيان: شسوي لهم خلهم يناظرون
.................••............
اما الترف ونوره وسلوى اللي وقفوا بصدمه وهم يشوفون ثنيان وعماله وكيف مشتغلين
نوره: الترررف وش يسوي ذا الشايب
سلوى: يزهب للعرس وش تشوفين انتي
الترف: باقي بدري عساه العمى
سلوى: من الحين اقولتس بيجي عرس يحكون به العالم
نوره: واضح واضح
سكتوا لما تقدم ثنيان بعد ما انتهى التجهيز ووقف بالنص وهو يقول : اول شي سلام عليكم
الكل: عليكم السلام
ثنيان: حياكم الله في محلكم ويشرفني ويسعدني اني ادعوكم لعرسي بكره على كريمة ابو صالح وانا اعدكم كلكم اهلي
وعشان كذا على شرفكم العشاء الليله في ذا وحياكم الله جميعاً
اختفلت الردود السعيده على ثنيان اللي ابتسم وهو يدري انه كسب القريه وهاذي بداية جيده بالنسبه له وابتدوا الناس يجلسون وصارت القهوه والشاهي والعود يدور
نواف جلس جنب ثنيان : اهنيك على هالحركه
ثنيان: خلك فطين
عجاج اللي كان يراقب صالح اللي ساكت طول الوقت : تصدق واضح انه ما يطيقك
ثنيان: هذا هو اللي لازم احله
وقف ثنيان واتجهه لصالح وهو يمد يده له ويوقفه: ابي بكلمة راس
وقف صالح وهو يسحب يده بهدوء من يد ثنيان : امر
ثنيان ابتعد : ما يامر عليك عدو بس اني ما حبيت ضيقتك وانا ادري ان لي منها نصيب
صالح : ما تقصر
ثنيان: شوف يا صالح انا افهم قلقك وادري انك شايل هم وشلون الترف بتواجهه حريم وعيال وشلون اصلا بتبني حياتها على ثلاث بيوت وادري انك خايف من اشياء كثيره وكل هذا معك فيه
لكن بقولك شغله ما اجبرك تصدقني بس على الاقل تثق فيني
انا اوعدك ان الترف ما تشوف اللي يضيقها في بيتي وتاكد ان ما رح اسمح لاحد يغلط على الثاني ابد
وانا اوعدك اني بكون معها وانا اوعدك ما تجيك ضايقه مني او تشكي هم في بيتي واترك الكلام اذا ما تبي كلام وانتظر الفعل
صالح اللي كإنه ارتاح لكن ابتسم بهدوء : انا اثق فيك لكن من حقي احذرك لو عينها ترمش بدمعه ولو تفكر انها بتبكي بضيق في بيتك او منك
صدقني لهدم بيتك على راسك وحزتها ما تدري اذا انت حي ولا ميت
لكن عسانا ما نحتاج
ثنيان فهم لهجه صالح وتهديده ابتسم وهو يخبط على كتفه : بيتي تحت امرك ان بغيت تعمره وان بغيت تهده
راح ثنيان وجلس بجنب عجاج وهم مستمتعين ................••............
في بيت ثنيان
عند مي اللي كانت تننتظر وتنتظر وتنتظر بس الساعه 1 ومنيره ومشاعل رتبوا اغراضهم وناموا
وثنيان ما جاء ناظرت الغرفه اللي رتبها ووقفت هي تناظر نفسها لفت مسرعه لما سمعت صوت الباب وركضت وهي تتعطر وطلعت فتحت الباب ببتسامه ساحره وهي تقول : اوووه الحلو شرف
لف ثنيان اللي كان ميت ميت تعب وهو يناظرها وحواجبه مرفوعه بصدمه : مي !!
مي قربت وهي تحضنه: يا عيون مي
بعد يدها ثنيان: متى جيتي
مي : اليوم
ثنيان : زين حمدلله على السلامه
مي : يسلمك بس ترا خطفتك من مشاعل شوي وهي ماعندها مشكله
ثنيان: من اللي ماعنده مشكله
مي: مشاعل
ثنيان: مشاهل ماعندها مشكله معك ؟!!!!
مي : ايي تعال معي
دخلوا الغرفه وكانت مي مجهزه طاولة اكل وشموع واشياء كثيره
ثنيان: اوووه كل شي تمام بس ميت تعب
مي : لا لا الليله مافيه تعب بروح الحين واسوي قهوه ونروق ونستانس ترا وحشتني مررررره
مي : لا لا الليله مافيه تعب بروح الحين واسوي قهوه ونروق ونستانس ترا وحشتني مررررره
ثنيان: زين اجل استعجلي
راحت مي وثنيان يناظر بالغرفه حاول يقاوم بس انتهى معاد قدر حتى يفتح عيونه انسدح وراح في ساااابع سابع سابع نومه
وكانت الصدمه لمي اللي جات لكن جمدت على الباب لما شافت ثنيان نايم بتعب لدرجه انه ما نزل نعاله
نزلت الصينيه بقوه ورفع راسه ثنيان بفجعه: شفيك تخبطين
مي : ثنيان انا انتظرك
انقلب ثنيان وهو يرمي النعال وهو بالقوه يتكلم من النوم : بعدين يا مي بعدين
مي هنا وللللعت وابتدت تطلع اصووات وتزعجه لكن وقف ثنيان بغضب : انتي لازم تسببين بلا اقولك تعبان وتصقعين
مي : بالغلط
طلع ثنيان وتركها وراح لغرفة مشاعل اللي شافته لما جاء وابتسمت لما سمعت مي تتحلطم وبسرعه رجعت لسريرها ودخل ثنيان وهو معصب نزل ثوبه ورماه
مشاعل: ثنيان مي تنتظرك
ثنيان: فكيني من مي ومن الازعاج تعبان بنام
انسدح وبسرعه دخل في نومه من جديد ومشااعل اللي طلعت وشافت مي تجمع اغراضها ورجعت وهي تضحك
.................••............
ومن بكره قبل العصر في بيت ابو ثنيان
عند نواف اللي كان يدور فالبيت وبيده اغراضه : اجهزوا ترا بعد صلاة العصر بنمشي
شوق : اوووف درينا من زين الزواج اللي بنحظره
نواف : ايه حبيبتي بنت الباشا ما يعجبها شي
دلال : ما عليك منها يا نواف روح روح شوف ابوي وامي
رهام : نواف عمي بيروح العرس !
نواف : لا بتجلس ثريا والخدامه عنده
رهام : زين
فجر اللي جات بضيق وجلست
رهام: شفيك ماجهزتي
فجر: ما رح اروح
رهام: لييييييه
فجر : امي رافضه
نواف : وش رافضه هذا عرس عمك قومي اجهزي بسرعه
فجر: امي حلفت يا عمي
نوف: نواف كلم عمي سيف
نواف : ايه هذا اللي بيصير
فجر: لا لا امانه امي بتعصب وتزعل علي
نواف : شلون يعني تجلسين
فجر: عادي اجلس
دلال: انا بروح اكلمها اصبري
فجر: لا تكفين يا عمه والله بتعصب ويرتفع ضغطها
نواف : خلاص خلاص
طلع نواف ورفع جواله وهو يدق على ثنيان للي رد وهو يضحك: هلا يا نواف
نواف : ثنيان وينك
ثنيان: بالحلاق في شي
نواف: لا بس ثريا رفضت تروح فجر معنا وش نسوي
ثنيان : ليه ترفض
نواف : بعد ما تعرف ثريا
ثنيان: قول للفجر تجهز وانا بشوف سيف
سكر ثنيان ودق على سيف اللي قال ان فجر بتحضر
عجاج : وش فيييك
ثنيان: ابد ثريا من جديد
عجاج : انا عجزت استوعب كيف ثريا هالقشرا اخت منيره
ثنيان: سبحان الله ياخي
عجاج وهو يضرب ثنيان على رقبته من ورا : بس طالع كشخه يا هووه
ثنيان ضحك وهو يناظر وجهه عجاج: يعني نعكس كشختك
عجاج : متى بنروح
ثنيان: الحين يطلع ابدل واللبس ومطلع يعني قول المغرب بالكثير نكون واصلين
عجاج : الله يوفقك
ثنيان: عقبال زواجك الرابع
عجاج : ارحم ابوك تكفى فكني من دعاويك
ضحك ثنيان وطلع وافترقوا عجاج راح يجهز وثنيان اتجهه لبيته وهو ما قابل مي ابد دخل وهو يشوف الدنيا حوسه
جات منيره اللي كانت قمه بكشختها ابتسم ثنيان : اووه اوووه السلطانه منيره
ضحكت منيره : شكرا على المجامله بس بسالك اكلت شي ولا جوعان
ثنيان: ما اكلت بس ماني جوعان
منيره قبل تتكلم سكتتها مي اللي جات بفستانها وكشختها : ثنيان شرايك فيني
لف ثنيان يقيمها بنظره وقال : ابدعتي
قلبت مي وجهها : ليش في مدرسه احنا قول شي ثاني
مشاعل من وراها : ايه مثلا وش رايك بلون شعرها للي غيرته ولا ما انتبهت
ثنيان قطب : غيرتيه ما انتبهت بس حلو
مي : اي حبيبي ما الومك ما تنتبه متعود على اشكال وحده
عمر اللي جاء يركض وهو مشخص : انا يبه وش رايك فيني
ثننيان ابتسم وهو يدق له تحيه : اووه اووه لا شكلنا بنزوجك انت
ضحك عمر بفرحه وجاء محمد : يبه شخص لي
ثنيان قال بدقه في مي : والله يا حبيبي انا تشخص لي امك خلها تشخص لك تعرف اكثر مني
منيره ابتسمت وهي تقرب لمحمد وتشخصه وثنيان اللي مشى بس وقف وهو يناظر مشاعل ببتسامه : اووه مشاعل اليوم ناويه تكسر الدنيا
ضحكت مشاعل ضحكه استفزت مي : لازم نكون لاقين في الضابط ثنيان
ضحك ثنيان ومر والكل مستانس انه مروق
مي تحركت بغضب
وراحت منيره ورا ثنيان اللي تجهز ووقف وهو ياخذ غترته واتجهه لمنيره وهو يعطيها : جاء دور لمساتك
ابتسمت منيره واخذت الغتره وجلس ثنيان وابتدت تشخص له
جات مشاعل وهي تدق الباب وترفع صوتها عشان مي تسمع: ادخل ولا بعد ما جهز المعرس
منيره: تعالي جهز
دخلت مشاعل بالعود وهي تبخره وتبخر بشته
محمد : يبه اذا كبرت بتزوج زيك
ثنيان: اذا كبرت تزوج
عمر: وانا بعد
ثنيان: وانت بعد جهز عمرك
مي اللي كانت تسمع ضحكهم وهي تحس بقهر شلون يقدرون يضحكون يسولفون كأن الامر عادي
اما منيره ومشاعل اللي متأقلمين وفاهمين انهم لو تضايقوا مارح يستفيدون شي لذلك كانوا مبسوطين
.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 13-11-2018, 04:07 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


الترف فكي الكشره وخليك عقدر التعب اللي تعبه ثنيان
وخلي اهله ينبهرون فيك مو ينصدمون ويتفشل ثنيان عاختياره

اكيد الاكشن جاي بالطريق بين مي والترف
والله اعلم كيف رد فعل ثنيان
شكرا عالبارت الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 18-11-2018, 10:24 AM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


حبيبتي عسى المانع خير فقدناج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 18-11-2018, 02:42 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


مساء الخير ✨
اعتذر على تأخير البارتات ✨
.
.
البارت الرابع عشر»
.
.
في قرية الترف وتحديدا في بيت ابو الترف
عند العروووسه عند الترف اللي كانت تراقب التحضيرات والدق من الشباك ابتسمت وهي تشوف صالح معاه سلاحه وجنبيته وهو رايح جاي ومشتط وكأنه يمثل الفرح الددنيا بضحكته لفت تناظر ابوها بضيق وشافته بعد مشتط وعمال ثنيانن اللي معبين المكان والعالم مستانسه رجعت لما سمعت صوت سلوى اللي دخلت بطيرانها ودقها وهي تغطرف وتغني ونوره معها
ضحكت : حرام هالفرح كله على ذا الشايب
سلوى: اسمعيني يالترف انتي اليوم عروس بغض النظر عن المعرس ولازم نفرح ونسوي اللي نبي ولا نخلي العذال يتشمتون كفايه ما سكتوا من اليوم اللي عرفوا فيه انه متزوج لكن ما اكون سلوى اختس ان ما وقفت للعواذل على ساق
نوره: افا عليتس افرحي انتي وانسيه خلينا نستانس وندخل فرحتنا بعيون الحساد
سلوى: عشان كذا جيبي فستانتس ويلا نجهزتس
اخذت نوره الفستان وابتدوا يجهزونها وهي تبكي وكانوا يجهزونها تجهيز بسيط يليق بقريتهم وعادتهم وتقاليدهم الحلوه البسيطه اللي مادخل فيها تكلف الحاضر ولا خرب جمال العادات القديمه الحلوه .................••............
وعند اهل ثنيان تحركوا كلهم ونواف وعجاج اكثر اثنين متحمسييين وويدقون بواري ويغنون
كان ثنيان وعياله وعجاج في سياره ونواف وخواته في سياره ومحمد والبقيه بسياره وسيف وابوه في سياره
محمد اللي كل ما مر من عند نواف يسوي انه يبي يكلمه وهو اصلا يبي يشوف رهام
وشوق اللي عينها على رهام وصلوه على المغرب ونزلوا وهم مصدومين ما توقعوهم بيحصلون كذا ابدا
شوق ؛ وش ذا يا بنات لا انا مستحيل اجلس كذا
نوف: بنات مره بدووو
رهام: بس يا بنات هاذي حياتهم وش فيها ترا اهلنا كانوا كذا
فجر: يمممه يا جلطتها مي يا بنات
مي كان وجهها جدا مصدوم ومشاعل بعد اما منيره كانت عادي هي ودلال
كانوا يناظرون حوش كبير مفروش زل وفيه عقود وناس سمر جالسين
استقبلتهم سلوى : هلا هلا يا مرحبا
ام ثنيان بدون نفس : هلابك
سلوى: حياتس الله ياخاله نوره نوره جيبي كرسي تجلس عليه
قربت وهي تسلم عليهم واخذتهم ينزلون عباياتهم لكن الصدمه لسلوى كانت كبيره طلعت وسكرت الغرفه وركضت لغرفة الترف : هجي هجججي يالترف
الترف وقفت بزينتها وهي خايفه: ىش فيتس
نوره: وش بتس خرعتي البنت
سلوى : وش فيني فيني المزاييين والملح والقبله
الترف : سلوى ترا مانيب فاضيه لتس قولي وش فيتس
سلوى : 10 10 حريمهم جاييين عجزت اركز من الجمال يلقون لق لق وش ذا المكياج وذا الفساتين اقسم بالله نقدت على عمري وليتس شايفه حريم الجماعه كل وحده فمها واصل لركبتها
نوره: في ذمتس
سلوى: تعالي وبتشوفين بعينتس لكن اسمعيني يالترف معهم عجوز قشرا وجهها يسد النفس شكلها امه لكن من الحين اقولتس خلي لسانتس زاهب تعطيتس كله عطيها عشر
سلوى: حسبي للله عليتس
نوره: سلوى اطلعي اطلعي روحي استقبلي
طلعت سلوى وقالت نوره: ما عليتس لا تخافين كل شي بيزييين بس انتي لا تخافين
الترف اللي كانت تبكي وهي ترجف ونوه تحاول تهديها لا هدت وطلعت مع سلوى
................••............
في طرف الثاني من بيت ابو الترف
في غرفة اهل ثنيان رمت شوق عبايتها : يوووه مب من جده خالي اخذ وحده مو هنا شوفوا القرف كيف
نوف: مره اوفر
رهام: والله انا احس بنبسط
ام ثنيان بحده: والله ان قمتي سويتي شي لكسر رجلك
منيره: فكونا من الهواش
مي كانت تغلي تغلي تغلي
طلعوا ومنيره ودلال ومشاعل متجهين لسلوى
دلال : حبيبتي ما تعرفنا عليك
سلوى؛ الله يسلمتس معتس سلوى اعتبر اخت الترف وهاذي نوره بعد تعتبر اختها
منيره: اهلين فيك يا قلبي بس وينها ام العروس
سلوى بهدوء: امها متوفيه وهي بس يعني ماعندها خوات غير حنا خوات دنيا
دلال: الله يرحمها ويخليكم لها
سلوى : انتي شكلكم اخواته
دلال: انا اخته دلال الكبيره وهاذي منيره زوجته وبنت عمي وهاذي مشاعل زوجته
سلوى فتحت فمها بصدمه واستوعبت وهي تقول : الله يحيكم
منيره : تعالي بعرفك على عايلتنا
اخذتها منيره وهي تعرفها وسلوى اللي يوم شافت مي ونظراتها بغت تتوفى راحت من عندهم وهي تقول : نوره من الحين اقولتس زوجته الثالثه تشق القلب وغير ذا شكلها ملعونه خييير اهبيييي يا وجهها احرقتني بعيونه وامه امه اهبييي عجوز قريح
نوره: لا احد يسمعتس اسكتي
سلوى: اسكتي اسكتي جت دويده وامها تعالي نقهرها
وقفت سلوى وهي تقول : حي لله ..وقصرت صوتها : دويده
سوير بغضب : احترمي نفستس
سلوى: اقول وش جايبتس عرس الاكباريه
ام سوير: اقول احترمي عمرتس واذلفي
نوره: اقول خليهم يدخلون فيهم صدقه
دخلوا وسلوى اللي راحت لفرقتها : يا بنات شيلو الحفل ابي كل الناس ترقص
سعديه : ابشري بعزتس
................••............
في الطرف الثاني عن الرجال
عند صالح اللي كان واقف معه نواف وعجاج وكان صالح حرفياً انسان حار وحركي وطول الوقت يشتغل ويستقبل
وثنيان اللي من حرارة صالح يحس انه ارتبك وعجز يجلس
عجاج: وش فيك مشتط
ثنيان: اسمع خلك مع صالح والله احسه شوي ويشب من كثر ماهوب طاير
عجاج: ما عليك اجلس انت بس
سيف وابو ثنيان وبندر كانوا جالسين بهدو
محمد لنواف : حلوه الاجواء غيرنا جو والله
نواف : اموت في ذا الاجواء ياخي شف الناس مسفهله ويرقصون مب نفسياتنا
محمد : اقول تشوف ذاك اللي جالس جنب الشايب
نواف : اييه هذا راعي البقاله يعني ابوه عنده بقاله
محمد: شعرفك
نواف: امس كنا هنا
محمد: المهم تشوف شلون يخز ثنيان
نواف: ايييه من امس ترا صالح يقول عليه قل صح ( مجنون شوي)
محمد : والله مدري
................••............
عند الترف
كانت على الشباك وهي تراقب شافت ثنيان اللي واقف بشموخ وفرح شافت اهله وكانت تناظر جماعتها بضيق
دخلت نوره: الترف هاه كيفتس
الترف : نوره انا وش وداني لذا الناس انا وين وهم وين رجالهم بس يكفون يوروني انا من
نوره: الترف لا تقولين شي انتي ما رحتي لهم ولدهم جاء وطلبتس مب ذنبتس ابد
الترف وهي تشهق ببكى : نااظري يا نوره بس ناظري
طلت نوره وهي تفهم زين شعور الترف ورجعت وهي تحضننها : لا تفكرين ابد اجلسي واستغفري وتفرج صدقيني ................••............
عند الحريم كانت سلوى شايله العرس شيل وراحت لسعديه وهي تقول : هاتي اهداء لاهل المعرس
وابتدت سعديه وهي تدق بحماس وقامت دلال ومنيره ومشاعل
ودخلت نوره وكل وحده ترقص من طرف وقامت نوف وشوي فجر رهام كانت تصفق بحماس اما شوق ومي وام ثنيان جالسين بقرف
وشوي شوي دخلوا الناس والرقص زاد والدق احتمى وسلوى ونوره يجاكرون اللي يكرهون الترف
ومنيره ودلال ومساعدينهم ومشاعل اللي مافوتت اي فرصه عشان تقهر مي
وفي لحظه غير متوقعه قامت سوير ترقص ولما وقف الدق قالت : اقول الله يعينهم على الشيفه
الكل سمعها والكل ناظرها لكن قالت سلوى لسعديه تغني وانطلقت لسوير وهي تسحبها ورمتها برا الحوش : انقلعي يا دويده لبيتكم لا اتوطى ببطنتس يلا
سوير اللي صارت ترمي الحجر من فوق الحوش وتسب محد قدر يرقص
رهام:وش فيها ذا المجنونه
شوق : واضح ان الكل مجنن
نوف ؛ بس فله
مي : يالله منتهى القرف كيف ثنيان يتقبلهم
رهام: والله يعتبرهم عسل على قلبه مقارنة في زواجه منك
مي : احترمي نفسك
رهام: وخري بس
سلوى اللي لبست وطلعت ومسكت وكفختها والكل يناظر بصدمه ودقت على صالح يجي يخليها تطس
وراحت سوير بعد ما فضحتهم
ورجع الضحك ورجع الرقص والوناسه والكل مبسوط كان الزواج بالنسبه لاهل القريه ملكي واول مره يكون عندهم زواج بذا المتسوى اما بالنسبه لاهل ثنيان عادي عادي عادي واقل جدا من عادي ................••............
الساعه 9 والكل كانوا مبسوطين والرجال اللي دق السامري ورقص ووناسه للحظه نسى ثنيان نفسه مع عجاج ورقص وطبعا اهله كانوا في صدمه
محمد : يا رجال اخوك ذا لا يكون صكه زار
نواف : لا لا معليك هاذي شخصية ما نعرفها
ابو ثنيان: سيف اخوك علامه
سيف: اخذ العرق بسرعه يا يبه
اما عجاج وثنيان نسوا كل شي وهم لقو صالح واهل الحاره اللي كانوا محترفين سامري وبعد تعب جلس ثنيان وهو ياخذ شماغه
وجاب نواف العود : تبخر تبخر
تبخر ثنيان وهو يقول : كيف شخصيتي
نواف بضحك: الجديده رهيبه
ثنيان: شخصية غترتي
عجاج جلس وهو يزبطها: خل عنك بس اناا اعرف الشخصيه اللي يحبونها الخوال
محمد: انت اعرف هههههههههههه بس هاااه لا ترجع معرسنا علينا
عجاج: معليك عندي خلع على طول
دفه ثنيان ووقف وهو يشخص ويناظر ساعته وجاء صالح : جاء وقتك يامعرس
ثنيان ببتسامه : ابشر بس ابي مرايه ولا شي
صالح ابتسم وهو ياخذه للمجلس ودخل ثنيان وعجاج معه ................••............
وعند الحريم بعد اللي صار وقال صالح ان ثنيان بيدخل قررت سلوى تعطيهم اخر رقصه وتسوي تسجيل دخول
راحت لسعديه : اسمعيني الحين عطينا يالعود الازرق
سعديه : كفووو بتسوين تسجيل دخول القبيله
نوره: ايه بنسويها
سلوى: ياخي اهله ميتين بس ثلاثه اللي يرقصون بنفضهم بهالرقصه قبل يدخل المعرس
سعديه: من عيوني
حمت الطار سعديه وانطلقت( يالعوووود الازرق ايه ياثنيان يالعووود الازرق
وهنا سجلت سلوى ونوره تسجيل دخول من العيار الثقيل وهم يلفون لف فالحوش وهالمره قاموا اهل ثنيان كلهم الا مي حتى امه قامت )
في طرف ثاني عجاج اللي سمع الدق وسمع الرد واخذ المجلس رققص وثنيان طبعا ما صبر هو الثاني
وسعديه االلي حولت مدح لترف (الترف يا مشخص الحكام لا لبسوها الذهب تزاها تستاهل اللي جبينه سيف ويستاهل الدانه المصفاه )
والكل قام الدنيا صارت حماس ورقص ومن طرف ثاني ثنيان اللي بالقوه مسك نفسه وعجاج مكمل ويصارخ بحماس
وطبعا وقفوا وجاء وقت دخول ثنيان
................••............
عند التررف دخلت نوره وهي تشيك عليىها لاخر مره
الترف: جاء
نوره: ايه
الترف : نوره ادعي لي
نوره :معليتس انا ما انساتس من دعاي
دخلت سلوى بالعود وهي تبخر الترف وسلمت عليها بفرح وسلمت عليها نوره
وطلعوا
وعند ثنيان اللي دخل هو وصالح وابو الترف قبل يفتح الباب صالح قال : خذها امانه وحطها بعيونك
ثنيان ابتسم: في عيوني لا تخاف
فتح الباب والترف اللي جالسه ببساطه وعينها فالارض ورجفتها واضحه
للحظه كان صالح وده ياخذ ثنيان ويرميه برا اما ثنيان ابتسم ابتسامه عريضه لما شاف الشي اللي دور عليه
شاف البساطه الجمال الطبيعي الهداوه المنظر اللي يشرح الصدر لكن كان ناقصه ان الترف تناظره بعيونها اللي من اول يوم جابت راسه
دخل وتقدم وهو يبوس راسها ولف ابو الترف وهو مو متعود وسلم على الترف ووصاها شوي وطلعوا
وبعدها على طول دخلوا اهل ثنيان اللي وقف يسلم على امه واهله لكن كان يسلم وهم عيونهم طايره فالترف بصدمه كان واقع الترف معاكس جدا لواقعهم الحضاري
لكن الكل كان ملاحظ جممال ملامح الترف رغم انها كانت بسيطه سلموا
ما عدا مي اللي اول ماشافت الترف اتسعت عيونها بصدمه وداخت لا شعورياً مسكتها منيره: مي وش فيك
مي اللي كانت تناظر ثنيان بصدمه بس توجهه لها ثنيان وحواجبه اللي قطبت بغضب وقال : مب وقت افلامك توكلي يلا
لف وهو يقول : سلمتوا يلا الله يستر عليكم
طلعوا كلهم والترف اللي كانت كلمته هاذي سببة لها رجفه لدرجة انها كانت تحس انها بتغيب عن الوعي بأي لحظه
ثنيان اللي يحس انه من فرحته ما قدر يتمالك نفسه كان وده يضحك بكل صوته بس اخيرا ضبط نفسه وتقدم وجلس ببتسامه : كيفك يالسمراء
كان وده يلاطفها لكن رفعت راسها الترف ونظرتها حاده وفهم ثنيان انه جاب العيد ضحك : حبيت امازحك شوي لكن خليني اقول كيفك يالترف
ماردت الترف اللي صدت وكان ثنيان يحاول يتكلم ممعها بس ابد كان بس ترجف
وقف : اجل خلينا نطلع للفندق
لا شعورياً قالت الترف : لا
ثنيان : كيف !!
الترف : انا بجلس انت روح
ضحك ثنيان : افا عروس تترك عريسها
لا شعوريا الترف مسكت راسها وهي تحس خلاص بتموت انحنى ثنيان : اذكري الله وسمي بالله ومافيه شي يخوف بناديهم يساعدونكك لا تخافين
طلع وكانت سلوى متغطيه واقفه هي ونوره صد وهو ييقول: ساعدوا الترف
ركضوا ودخلوا : الترف وش فيتس
الترف :مابي اروح تكفون
سلوى: بسم الله عليتس قولي لا اله الا الله وش بتسوين هذا رجلتس ولازم تروحين
الترف : نوره تكفين خبيني
نوره: الترف حبيبتي قومي سمي بالله وروحي
دخل صالح وهو يسحبها من بين يديهم وحضنها وهو ياخذ عبايتها بيده الثانيه : الترف ناظريني يا اخت صالح عمرتس لا تخافين من شي وانا وراتس سمي بالله روحي مع رجلتس واذا ازعجتس بشي دقي علي وشوفي كيف بلعن خيره
ابتسمت الترف من بين دموعها وطلعت لثنيان اللي كان يسمع كلامهم ببتسامه وركبوا وهو يشوف عجاج اللي ترأس فرقة السامري وهو يدق لثنيان لين راح
كانت الترف تسمع ضحكه وتشوفه وهو يرقص لعجاج قبل يركب صدت وهي تبكي بصمت
ثنيان كان يسمع بس مايدري وش يقول قرر انه يسكت لين يوصلون .................••............
وطبعا انتهى العرس بالنسبه لاهل ثنيان اللي تعشوا وبسرعه طلعوا ماعدا نواف وعجاج ومحمد اللي مايبون يتركون الفله ابد
وفي السيارات والكل كان ينتقد ويحس الا منيره دلال ورهام مبسوطين
وعند سلوى ونوره اللي بعد ما انتهى عرس الحريم جلسوا بالحوش وقدامهم القهوه والحلا
سلوى: ااااخ يا دويده والله والله اني لغسل شراعها بس اصبري لين بكره
نوره: ليتس ما كفختيها قدام الناس
سلوى: الا تستاهل بعدين اهل ثنيان ما اعجبوني يادوب منيره ودلال ومشاعل وهاذيك اخته الصغيره وش اسمها
نوره: رهام
سلوى : ايه خليهم يدرون من ورا الترف
نوره: حبيبتي الترف الله يوفقها كاسره خاطري
سلوى: تكفين اسكتي ترا بكيت لين قلت امين
نوره: اقولتس زوجاته غريبات
سلوى: يمكن معه حق يوم تزوج عشان كذا راضين
نوره: واضح يحبونه اما هاذيك السامجه
سلوى: ايه ام براطم
نوره : ايييه زوجته الاخيره اهبي يا وجههها
سلوى: ما عليتس دام منيره ومشاعل طيبات ماعليتس هاذي مقدور عليها
نوره: بس مزايين
سلوى: لا لا مزايين مزايين الا يشلعون القلب
نوره: بعد رجلها مزيون
سلوى : اسكتي تكفين قلبي يعورني العايله كلهم مزاايين
مرره: حق يسمعتس صالح
سلوى: اه الله يكون بعونه صويلح ضايق مره بس يبي يوسع صدره
شهقت نوره: اييه نسيت اقولتس نص اهله ماراحوا جلسوا يرقصون برا
سلوى : وجععع وساكته
ركضت سلوى ونوره يراقبون الرقص ويضحكون
................••............
وصلوا الفندق ونزل ثنيان وهو يفتح الباب للترف وطلعوا للجناح نزل ثنيان بشته وجلست الترف
ثنيان : خذي راحتك واستقري وانا بجيب العشاء
الترف انتظرته يطلع ووقف وهي تسمح دموعها بغضب ناظرت المرايه وهي تشوف شكلها واتجهت لشنطه وهذ تطلع اشنع شي عندها طلعت قميص روز وقددييييم مره مره لبست وهي تجمع شعرها الطويل لورا مسحت المكياج الخفيف اللي ما اخفى ملامحها بالعكس كانت ملامحها الحلوه حتى من بعد ما زالت المكياج موجوده
ناظرت نفسها : وشلون اهلق عمري شلووون
تذكرت انها حطت الفكس فالشنطه ركضت واخذته وهي تبتسم : ايييه ايييه هذا والله اللي بينفعني اوريك ياذا الشايب اذا ما صكيت خشمك بريحته ما اكون الترف
مسكته وهي تحطه على جسمها : اووووه يا ريحه الخايسه صرت كأني ام راسين ( عجوز من الجماعه ) بس هين ان ما نكدت عيشتك يالشايب
ضحكت على شكلها وهي تروح اخذت اللحاف وهي تفرشه بالارض وانسدحت
في لحظتها دخل ثنيان وصد بقرف من ريحة الفكس لكن طارت عيونه وهو يشوفها منسدحه على الارض دخل العشاء
والترف اللي حست بدخوله توترت بس تشجعت وهي تقول في نفسها ( يا انا يا انت ) نطت اول ما قرب ثنيان وشهق لما نطت: بسم لله
الترف اللي بالقوه نطقت :جبت العشااااء ابطيت علي ذبحني الجوووع
ركضت هي تفتح اغطيه الاكل ( ماكانت الترف جوعانه وما كانت تحب الاكل بس تبي تقرف ثنيان بأي طريقة )
ثنيان اللي كان مصدوم من كل شي ما عمر احد قابله بذا الشكل او بذا الريحه او بهالهمجيه
جلس بصدمته ولفت الترف وهي تتكلم وفمها فيه اكل : وش فيك جالس تعالي اكل لا تستحي
الترف كانت مصره انها تقرفه وهي اصلا متقرفه من نفسها وطريقتها بس مجبوره تكون كذا معاه وماهي مرتاحه له
ثنيان اللي وقف وجلس شوي بعيد وهو يحاول يستوعب وقفت الترف وهي تغسل ورجعت تنام على الارض ثنيان اللي غص : بتنامين على الارض
الترف : ايه
ثنيان : لا لا محب انا ذا اللي فالسماء ( تقصد السرير ) ابي انام فالرقه ( الارض ) ازين
ثنيان اللي راسه صدع ( اييه كدينا خير )
رجعت الترف تتغطى وهي تضحك بشويش ( بارك الله في ام راسيين اشوى تعلمت من عجازتها شي )
راح ثنيان ينام وهو مصدوم ويراقبها بصدمه ونامت الترف وهو يناظرها بعدم استيعاب ملامح وجهها تدل انها لطيفه اخلاق وانسانه راقيه
نام بدون ما يحس من هول الصدمه
.................••............
ومن بكره الصباح فتح ثنيان عيونه على احد دقق جبينه بأصابعه فز اول ما شاف الترف اللي كانت ناكشه شوشتها وجالسه قبال وجهه
ثنيان : بسم الله وش فيك يا بنت الناس لاصقه بوجهي .
الترف : قم قم قيللللت القايلله وانت نايم
جلس ثنيان وهو يناظر الساعه اللي كانت 8
نثيان : اي قايله يامسلمه تونا 8
الترف : يا فضحنا والله لو يدري ابوي انك نايم لين ذا الوقت ليذبحك
ثنيان اللي كل شوي تجيه صدمه : اسمعيني بدري الناس روحي نامي
الترف قامت وهي تفتح الشبابيك وتففتح باب الجناح نط ثنيان وهو يسكره : انهبلتي وش لك بالباب تفتحينه
الترف اللي كانت تستعبط : حنا بدو بابنا ما يتسكر
ثنيان : حبيبتي بابكم ما يتسكر اذا رحتي الديره هنا لا لا
الترف : زين
رجعت تجلس وهي تشوف وجهه المفجوع المصدوم
رجع ثنيان للحمام وهو يغسل وجهه وقف يناظر المرايه ( شكلك طبيت مطب يا ثنيان )
تروش وطلع وقبل يطلع طل وشافها ترتب وتنظف وراحت وهي تنكش شعرها زياده ( هاذي وش تسوي )
طلع وهو يطلب الفطور وجلس وهو يراقبها واضح توترها بس حركاتها غريبه
................••............
في بيت ثنيان
عند منيره ومشاعل اللي كانوا جالسين يفطرون
مشاعل: منيره ما تحسين زواج ثنيان غريب شوي
منيره: والله اني في صدمه صح غريب بس سكتتني فرحة ثنيان
مشاعل فجاءه انفجرت ضحك: اقولك مي وعمتي الضغط فلللللل
منيره ضحكت؛ كله كوم ولما داخت كوم ثاني
مشاعل: بس سكتها ثنيان
مي جات من ورا : خير ان شاء الله وش ذا الضحك
مشاعل: ليه نضحك من جيبك
مي : اقول اسكتتي بس وخليك بنفسك
مشاعل: بسكت بسكت اصلا انا سلمت العهده للترف وهي تعرف تسكتك
مي : مين مين السودا هاذي بتسكتني
مشاعل: هههههههههههههههههههههههههههه حبيبتي من الحين اقولك هالسوده على قولك اذا ما مشتك على العجين ما تلخبطينه لا تسميني مشاعل
تركتها مي ورجعت وهي مقهوره
منيره: الله يصلحك بتشبين نار بينهم
مشاعل: تكفين يا منيره انا اكثر وحده استانست اخيرا بتجي وحده تلعن خيرهم سوا
ضحكت منيره ومشاعل اللي تحكي بحماس

.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 18-11-2018, 03:22 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


«البارت الخامس عشر »
.
.
في بيت ابو ثنيان
عند ام ثنيان اللي كانت معصبه معصبه حيل وهي من صبح الله تهاوش
دلال : يااا يمه يااااا يمه الله يخليك اهدي اهدي بيرتفع ضغطك
ام ثنيان وهي تضرب نوف : صبي القهوه زين ، خليني ضغطي يرتفع اخوك ذا بيذبحني بيجيب الجلطه ما بقى ولا رديه الا وتزوجها وحطها عله على قلبي
ثريا : وانتي صادقه يا عمه اجل اخر الفضايح يتزوج سودا
رهام: يمه الله يهديك ماله داعي ذا الحكي تراها انسانه زيها زينا وقبيليه بعد
ام ثنيان: وليته كذا طاردنا كلللللللنا من عندها ست الحسن والدلال
شوق: والله اذا بتعرفين ليه طردنا اسالي مي اللي بغت تسوي دراما وشاتها خالي
فجر: المتعه الوحيددده وجهه مي
نوف:رتوييييييييت
استمر النقاش الحاد المزعج وغضب ام ثنيان ما نزل .................••............
في الفندق
وعند ثنيان اللي حرفياً كان منهبل من تصرفات الترف وقف وهو يسحبها جلسها قباله : ممكن تركدين وتسمعيني
الترف ماتت اطارفها ماقدرت تقول شي وجلست ثنيان جلس على الطاوله اللي قدامها : اسمعيني يالترف اسلوب حياتك قبل تغييير تغييييير هذاك اول الحين لازم تتأقلمين على حياة جديده اطباع جديده ولازم تفهمين وش لك وش عليك ... وابتداء يتكلم ويشرح ويشرح وحياته ووضعه لكن صدمته الترف اللي وقف وقالت: اقول عطني بكلم صالح اكيد يتحراني
ثنيان 🙁 :هاه
الترف : تعرف رقمه صح والله مانيب حافظته
ثنيان لا شعورياً طلع جواله يدق على صالح وعطاها واخذته الترف وقالت : وبعد اطلع برا باخذ راحتي
ثنيان : باقي ما اخذتيها
الترف : لا
طلع وهو مصدوم وطاحت الترف ضحك ووتمالكت نفسها لما سمعت صوت صالح: هلا هلا براعي الصوت
صالح: هلاااااا والله حي لله الترف حي الله الغاليه
الترف اللي بدت تسولف معاه بكل حنيه وقالت له يعطيها سلوى وراح صالح لبيت سلوى وعطاها الجوال ونادى نوره
وبتدت الترف تاخذ راحتها معاهم وطبعا رجع ثنيان متوقع انها خلصت بس انصدم لما سمعها تقول : عاد اقولتس يا سلوى واخذ الفكس واتمسح به يوووووه لو تشوفيني افقع المراره وانكش الشوشه والبس الروز وحلفت الا ألوع كبده ذا الشايب وشوفة وجهه تنشرى بفلوس احسه شوي ويغمى عليه
سلوى:يمممه منتس يا الترف قلنا هبلي فيه بس مب كذا
الترف : ماعليتس ان ما فاد معاه ذا الله يعين نغير
كانت الترف مسترسله وتحش وتسولف وتضحك وناسيه ثنيان الل وراها
سكرت وهي تقول : يوه وش بسوي الحين
ثنيان من وراها: واووو ما يحتاج تسوين شي كفايه اللي قلتيه ! .
لفت الترف برعب وهي تناظره وضح الزعل في وجهه ثنيان وتقدم وجلس وهو ياخذ الجوال وسكره : اذا فيه مجال ادري وشوله ذا الحركات
رجعت الترف لوراء : اي حركات
ثنيان : اللي تسوينها
الترف وقفت بتروح بس مسك ثنيان يدها : انا اكلمك وترا ما زلت محترمك
هنا انفجرت الترف : لا تحترمني ياخي لا تحترمني وبعدين يدك لا تمدها علي
ثنيان: خير !!
الترف : وش يعني بتسوي
ثنيان راقبها بهدوء وترك يدها ووقف متكتف وهو ابتدا يفهم وضعها : ترا مهما كان الوضع هالعدوانيه مالها داعي
بعدت الترف شعرها : محد عاداك انت اللي تكلم من مخك
ثنيان : متاكده
ارتبكت الترف : فك يدي ياخي
ثنيان ترك يدها وقال : دامك نشيطه من البدايه اجل اجهزي بنروح لامي وابوي
راحت الترف بضيق وثنيان اللي ما فهم وضعها بالضبط بس يدري انها تسوي ذا الحركات عمد
بدلت الترف ولبست وطلعت وهي لابسه العبايه
وثنيان اللي كشخ وانتهى وجلس
الترف : زهبت
ثنيان ابتسم على كلمتها وقرب : وانا زهبت بعد
لفت الترف بسرعه وهي تقول بنفسها ( امسكي عمرتس يالترف لا يغرتس بضحكته و وجهه الزين )
ركبت وهي متوتره واعتدل ثنيان وهي يمد يده ويشغل المسجل وصدح صوت تامر حسني
بس مدت يدها ترف وهي تسكره لف ثنيان : وش فيك
الترف : والله محب ذا اللي يتلوى شغل غيره
وقف ثنيان وتكتف وهو يناظرها بالبرقع : وش اشغل طيب
الترف لفت بإنزعاجج من نظراته ( يالترف ما عليتس منه ذا سلوقي بيلعب عليتس وبكره يرميتس خليتس قويه ) : مدري حط شي صاحي مانيب خبلة اتسمع في ذا اللي مدري وش يحتسي
بدلها ثنيان وهو مبتسم كانت الترف متوقعه انه تطفره لكن كان ثنيان ماخذ البرود وضعه ومبتسم
.................••............
في بيت ابو ثنيان
الكل تجهز لما قال ثنيان بيجي وابو ثنيان على كثر ما سمع سب كان ينتظر ان الترف تجي بسرعه
جاء عمر يركض : جدي ابوي جاء
سيف : عجيب والله فرحانين بعرس ابوهم !
نواف : ليه وش مسوي ابوهم
ابو ثنيان: اصه انت بكره بتسوي زيه
سيف : امش بنسلم ونطلع
قابلوا ثنيان وسلموا وطلعوا ودخل ثنيان لابوه وخواته
وابتداء يسلم والترف وراه بشكلها اللي مستغربينه كلهم وبما فيهم الجد
لكن الترف نست خططها وهي تسلم على ابوه بحراره وترد عليه السلام بطريقته القديمه
كان ابو ثنيان بعد يعيش بصدمه لانه من زمان ما سمع احد من البنات يكلمه كذا
ثنيان اللي بعد ماسلم وسمع طريقتها مع ابوه ابتسم ابتسامه عريضه وايقن انها تمثل
تقدمت دلال: عطيني عبايتك يالترف مافيه احد
الترف : لا لا معليتس انا مرتاحه كذا
رهام : خذي راحتك ماعليك مافيه احد .
وقفت الترف وهي تعطيهم عبايتها وكانت عاديه اللبس بس الجمال طاغي
الكل كان يناظر وساكتين وكسر السكوت دخول ام ثنيان اللي كان وجهها اقشر سلم عليها ثنيان وقال: تعالي يالترف هاذي امي
الترف اللي من شافتها ما بلعتها ( ايييه واضح من قشر وجهها انها امك سبحان الله ): هلا يا خاله
سلمت ام ثنيان بضيق وجلست ورجعت الترف تجلس بعيد شوي عن ثنيان
رهام : كيفك يالترف ان شاء الله مبسوطه
الترف : حمدلله مبسوطه انتي وشلونتس
رهام ابتسمت : حمدلله
رجع الصمت والكل يناظر بهدوء وجاء محمد الصغير وهو يسلم على ابوه وقرب يسلم على الترف اللي وقفت ببتسامه وهي تسلم وجاء عمر وسلم وجلسوا
ثنيان: وين امهاتكم !؟
محمد : فالبيت
سكتوا من جديد وجات دلال وهي تحاول تفتح موضوع بس مافيه فايده
نوف بهمس :شوفوا خالي عيونه بتطلع هو يناظرها
شوق : مدري وش لاقي فيها
فجر: باين عليها حبوبه
وقف ثنيان: حنا سلمنا عليكم ونستاذكم بنطلع
ابو ثنيان: اقعد تغداء
ثنيان : لا سلمت تتغدا معكم العافيه
وقفت الترف وهي تلبس وطلعت ومشوا لكن وقفته الترف : السياره هنا يالطيب
لف ثنيان بإستغراب : الطيب !
الترف : اقول السياره هنا
ثنيان : لا لا بنمشي لبيتي
الترف ( ياللللليل خلصنا من امه الغثيثه بنروح بنروح لحريمه )كان ثنيان متعمد يروح وهو يبي يشوف اذا الترف اصلا بتجلس تعابط او بتستكن
دخل وهو يفتح الباب ووقفوا منيره ومشاعل بصدمه : سلام
منيره ومشاعل: وعليكم السلام اقبلت منيره وهي تسلم عليهم ومشاعل
وبعد السلام قال ثنيان: وينهها مي
مشاعل ببتسامه: بناديها الحين
طارت مشاعل لغرفة مي ودقت وفتحت مي : مشاعل شتبين
مشاعل: مب انا اللي ابي الترف تحت تبيك
راحت وتركتها وركضت مي لا شعورياً ونزلت وقفت بصدمه وناظرت الترف من فوق لتحت
ثنيان: شفيك وقفتي ماتبين تسلمين
مي بصدمه :على مين
ثنيان : وش تشوفين
مي : ما عليش خدي فيه حساسيه
انتبهت الترف للهجتها لكن ثنيان قال بصوت حاد : بنتصرف بحساسيتك بعدين
مي اللي حست انه عصب وتقدمت : امزح معكم
قربت تسلم على ثنيان والترف تناظر بإستحقار ومدت مي يدهها بتسلم على الترف بس قالت الترف : ما عليش اذا فيتس جرب لا تسلمين
ثنيان لف يناظرها لكن الترف ما اهتمت ومي اللي وقفت وقفت وبعدها اسنحبت بغضب
ومنيره مشاعل في صدمه ما توقعوا تبدا العاصفه من اللحظه الاولى
ثنيان : الترف وش ذا الحكي
الترف وهي تناظره : والله هي قالت معها حساسيه وحنا عندنا ما نعرف الحساسيه نعرف الجرب ونداويه ما عليك
منيره حست ثنيان بيسوي سالفه بس قالت: ان شاء الله بتغدون عندنا
ثنيان : لا بنطلع بس بنسلم
الترف وقفت وهي تلف طرحتها وتلبس وركبوا السياره وكان ثنيان ينتظر يوصل بس الفندق
دخلوا وجلست الترف بس وقفها ثنيان بقوه : اسمعني يالترف شرحت اليوم وضع زوجاتي وقلت لك وش عقاب قلة الحيا ورد الكلام
الترف : تونا بدري على الطق ياحضرة الضابط ولا تنتظر مني اني اسكت للمجروبه هاذي
ثنيان اللي كان بيفقد صبره بس تذكر توصية صالح وتذكر انها بدون ام ومايدري كيف تربت ومايبي يحوس الدنيا من بدري ترك يدها : انا كلمتك بهدوء وبرجع اكلمك مره ثانيه واشرح لكن مب الحين كل شي بوقته حلو
الترف انمغصت من كلامه وانسحبت وهي تسحب اللحاف تحت بتنام بس وقفها ثنيان : وبعدين يعني بتظلين تنامين تحت
الترف : والله قلت لك ألزم ما علي راحتي مانيب اداني ذا
ثنيان ابتسم ووقف وهو حاط يدينه ورا ظهره : اجل كبري لحافك
الترف : ليييه وش شاييفني ناقه هذا يكفيني ما يحتاج
تنحنح ثنيان: ايه بس ما يكفيني معك
حست الترف بدوخه وانسدحت على طول وهي تلف اللحاف: اقول رح لاهلك بس (بمعنى انقلع )
ثنيان طارت عيونه: اروح لاهلي
جمدت الترف ولا تكلمت وقرب وسحب لحافه وانسدح جنبها وهو مروق للاخير
والترف اللي جامده وهي ما توقعت ذا الحركه
ولما حست انه نام وتعبت وهي تفكر وش تسوي عشان تفتك تعدلت وهي تشوف اذا نايم وكان ناااايم انسدحت وهي تسوي نفسها نايمه وبكل ما عطاها ربي قوه رفسته وكأنها نايمه وما تدري
فز ثنيان وهو يصرخ وشافها نايمه لكن رجلها في جنبه غمض بألم وهو يدف رجلها ورجع انسدح ودخل في نومه من جديد وهالمره انقلبت الترف وهي ترفسه بالثانيه
صحى ثنيان بألم وهو يشوفها في سابع نومه ابتعد شوي وهو يبعدها ورجع ينام وماتت الترف ضحك وهالمره دفته اكثر وصحى ثنيان هالمره وهو يقول : وجع
قرب وهو يبي يتاكد نايمه ولا صاحيه ما تدري الترف كيف جمدت وثبتت بدون ما تضحك لكن عصبيه ثنيااان كان لها دور اخذ لحافه ورجع ينام على السرير
ابتسمت الترف وهي ما فيه نوم اصلا وانتظرت ساعتين لما اذن العصر وصحت وصلت وبدت تفتح الستاير وهي تقول بإزعاج : يلا يلا صلوا وانت نايم يلااا
صحى ثنيان وهو يناظرها وعيونه بالقوه تفتح : يصلون اييش
الترف : ياويييلي ويلاه ما تدري صلاة وش يا ويلتس يالترف طلع يهودي
اعتدل ثنيان بغضب : وش يهدويه انتي احد يقعد عنده عقل من ترفسيك
الترف بإستغباء: وش ترفيسه !!؟
ثنيان اللي ماسك جنبه بألم : ادري عنك
الترف : اقول لا تكذب بس ايييه ما تقدر نومة الارض وتحطها براسي هاذي مشكلتكم يالحضر
طالعها ثنيان بطرف عين وقام يوضي ويصلي ورجع جلس
وجت الترف جلست : اقول
ثنيان وهو باقي فيه نوم : قولي
الترف : نبي قهوه راسي بينفجر ما قندت راسي اليوم
ثنيان طلع وتركها بدون ولا كلمه نزل لرسيبشن وهو يطلب قهوه جلس فاللوبي ينتظر وهو يفكر( افاا يا ثنيان انت اللي لك هيبه في كل مكان تجي ذا السميرا وتحوسك وترد الكلام عليك ولا خلت شي ما سوته وانت ساكت والله لوهي وحده ثانيه كان قد كسرت رقبتها لكن مهما كان يتيمه وجاهله
حتى مقدر اشكي لاحد لو رحت لعجاج لعن ابو خامسي لكن هين انا اوريها ان ما هجدتك ما اكون ثنيان )
اخذ القهوه وطلع دخل وهو ينزلها وجلس وكان ساكت والترف اللي تسوي كل شي يطلع بيدها عشان طفره لدرجه انها صارت تاكل التمر وترمي النوى من الشباك وثنيان يراقب بهدوء وتوترت الترف من هدوءه
بعد انتهت وغسلت ورجعت قالت : الحين نبي شاهي
ثنيان : ايييه ابشري
طلب الشاهي والترف تشرب وتشرب وهي توترت من هدوء ثنيان وبعد ما خلصت جلست بهدو وقال ثنيان بنغزه: ايوه ما قلتي لي وين تبين تقضين شهر العسل ياعروس
الترف بتسرع : هنا
ابتسم ثنيان ابتسامه خبيثه فهمتها الترف وقالت بسرعه وغضب ؛ لا لا بنجلس عند امك وابوك ازين ولا في بيتك انت ما تقدر تترك اهلك من غير والي
ثنيان : ايه بس انا اعرف ان البدو عند كلمتهم الاولى
الترف : هذا اذا صاروا فاهمين
ثنيان بهمس : وش اللي مافهمتيه
وقفت الترف وهي تبتعد وثنيان يناظر بهدوء اربكها
................••............
في بيت ثنيان
عند مشاعل اللي تشققت من الفرح وهي تقول : قلت لك يا منيره قلت لك هذا هي بيض الله وجهه من يوم جت سممت مي
منيره:بس غريبه ثنيان ما قال لها شي
مشاعل : اييه يا حبيبتي توها عروس الله على ثنيان لا صار معرس لكن عطيه اسبوع تطلع جنونه
ضحكت منيره محمد : يمه ابوي متى بيجينا
منيره: مدري
عمر: يمه الحين زوجة ابوي هاذي بكره تطقنا
مشاعل: ليه يا امي من قال كذا
عمر: مي تقوله تقول هي اصلا سحاره
مشاعل: لا يا حبيبي هاذي عمتك زي مي بالضبط
محمد: اذا زي مي مانبيها
عمر: صح
منيره: لا يا حبيبي هاذي طيبه وان شاء الله تحبكم وتحبونها
مشاعل بهمس : والله ماعندي مشكله لو تفرمني بس تبرد قلبي في مي
منيره هزت راسها بضحك
.................••............
في بيت ابو محمد
عند محمد اللي كان فيه رقم مشغله ومزعجه برسايل حب رفع جواله وهو يفكر ( يا ربي لا تكون رهام بس رهام ما تسويها رهام وزينه وعاقله مستحيل تسوي كذا )
ادق ولا ما ادق يمكن هي وحتى لو هي يا محمد تعشم نفسك وبنت الناس
سكت على رساله تقول ( يحق لك ما ترد وانت معشم نفسك في رهام لكن لو تعرف حقيقتها بتمنى انك ماعرفتها )
اتسعت عيون محمد وكتب : من انت وش عرفك رهام
الرقم ( هههههههههههههههههههههه اوجعني قلبي من حنيتك هذا اسمها ولخبطتك اللي بقوله وش بيسوي فيك )
محمد دق بغضب وما رد الرقم لكن ارسل يقول ( قبل تعلق في بنت عمك اعرف وش وراها وانتم معطينها امان ) انقفل الرقم ومحمد اللي عصب وهو يشوف الرقم بهويه مجهوله وهو يفكر في كلامه لكن مستحيل يقتنع به
................••............
اسبوع مر على ثنيان من السبع العجايب مايدري كيف ثنيان صبر وتحمل وتمالك نفسه فيه اخذ الترف وراحوا مكه والمدينه لكن ماقدر يروح اي منطقه ثانيه من كثر ما سوت فيه الترف وطلعت عيونه وصل للبيت ونزل وهو ينزل شنطه الترف
نزلت الترف وهي تقول : حسبي لله تكسرت يديني ورجليني
ثنيان بطرف عين: بالله تكسرت من وشو يا قلبي
الترف : اول شي مانيب قلبك
ثنيان : اقول اطلعي اطلعي
دخلت الترف ببتسامه وهي اللي قدرت تصرف ثنيان طول الاسبوع ولا خلته يفكر حتى مجرد تفكير يقرب منها
منيره اللي كانت بإستقبالهم : هلا والله
الترف: هلابتس يا منيره
منيره: هاه كيفك مبسوطه ان شاءالله استانستوا
الترف: افا عليتس انسبطنا
دخل ثنيان وينزل الشنطه وتقدم وهو يسلم على منيره : مناير كيفك وحشتينا
منيره بخجل : مايوحشك غالي بخير انت كيفك
ثنيان: بخييير بس اني جوعان جوع وراسي مصدع وكل شي
ابتسمت منيره: ابشر روح بدل وتحصل كل شي جاهز
ثنيان: يعطيها العافيه ام محمد
الترف كانت تناظرهم ببتسامه وراحت ورا ثنيان اللي دخل الغرفه وهو ينزل الشنط ودخل يتروش والترف كانت تناظر بحماس للغرفه
وابتسمت لما شافت المغسله الخارجيه اللي تسليكها نفس تسليك الحمام”اكرمكم الله “ابتسمت ابتسامه عريضه وفتحت المويه الحاره ولا هي الا ثواني الا ثنيان يصارخ وسكرت المويه وركضت وطلع ثنيان ما حصل شي ورجع ورجعت تفتحته صرخ وطلع وسكرته وانحاشت
لبست وطلعت وهي تضحك قابلتها مشاعل:اوووه الترف وصلت اهلين
الترف:هلافيتس
مشاعل: هاه كيفك
الترف: حمدلله
مشاعل :وين ثنيان
الترف:داخل وانا قلت اساعد منيره
مشاعل قبل تتكلم سمعت ثنيان ينادي الترف وراحت مشاعل بنفسها ( الله بتساعد ماشاء الله بس من شاف الخايسه مي 9 شهور يالله جت تساعد )
الترف دخلت :نعم
ثنيان :انتي مريضه وشوله تفكين المويه وتسكرينها
الترف: ياااا ربي بدينا كذب متى جيتك اصلا ما اعرف المويه اللي تقولها
ثنيان :طلعي لي ملابس طيب
الترف:عشتوا اقول يالطيب صالح اخوي ماطلعت ملابسه طلع ملابس... ثنيان اللي عصب : اقوووول ابلعي لسانك واسمعيني زين سكت لك اسبوع بما فيه الكفايه عجلي سوي اللي اقوله والا والله والله ليتغير وجهي معك وتعرفين ثنيان صدق
جمدت الترف وطلعت ملابس اي كلام وراحت ولبس ثنيان ونزلت وراه
محمدوعمر اللي تو وصلوا من المدرسه ومعهم شهايدهم :يبه نجحنا
ثنيان : ماشاء الله مبروك مبروك
محمد :يبه بقولك وش تجيب هديتنا
ثنيان: وشروط بعد
عمر:هي حلوه مره يبه
محمد:خالي محممد مب حجز مخيم بنطلع بعد 3ايام
ثنيان:ايه
محمد:بنستاجر ملعب صابوني يبه تكفى نبي نفلها
منيره: تكفى ثنيان وافق ازعجوني ازعجوني يبونه
ثنيان:بس الدنيا برد
مشاعل :يتدفون ماعليك
ثنيان :زين اجل
الترف اللي كانت جالسه تناظرهم ببتسامه وقفت لما ابتدوا يحضرون الاكل
مشاعل :وين بتروحين
الترف : بساعدتس
مشاعل : لا حبيبتي اجلسي
الترف: اقول عطيني بس خل عنتس ما احب اجلس كذا
منيره :الله ييسعدك
حضروا وفي ذا الاثناء نزلت مي متباهيه وهي كعبها مسموع وكاشخه ناظرها ثنيان اللي دق قلبه من الجمال ابتسمت مي وقربت بتسلم على ثنيان لكن الترف بحركه غير متوقعه مدت رجلها بسرعه وبعدت مع الزحمه ولا احد انتبه وطارت مي وطاحت عند رجول ثنيان والكل يناظر بصدمه
ثنيان :بسم الله مي فيك شي
مي وهي ماسكه رجلها بوجع:ااااه رجلي يا ثنيان
ثنيان : وش فيك انتي ما تشوفين
مي وهي تناظر الترف :عمى بعيون العدو اكيد عين اكيد
مشاعل :شدعوه حبيبتي من بيعطيك عين بس انتي اللي تناظرين السماء ناظري زين
ثنيان :قومي اجلسي زين وبعدين وشوله ذا الكعب مع الدرج
عم السكوت من صوت شحاطة الترف اللي جايه من المطبخ معها مويه والكل ينتظرها وكان فرق الصوت بين الكعب والشحاطه واضح
.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 18-11-2018, 04:01 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي


« البارت السادس عشر »
.
.
في بيت ثنيان
الكل كان يناظرها بما فيهم ثنيان الللي عجز يصنف الترف
طول وقت الغداء وثنيان يراقبها كانت ذربه وتاكل بهدوء ومالها صوت ابد رفع حواجبه ببتسامه وهو يقول بنفسه ( ماشاء الله والله وتعرفين تلعبين لكن هين )
منيره : اقول ثنيان
ثنيان للي لف لها : سمي
منيره ببتسامه : سم الله عدوك ، لكن انا اقول ودي اسوي جمعه على شرف الترف نكون احنا واهلك ونستانس شوي وننبسط
ثنيان رفع راسه وشاف الترف اللي ابتسمت وبانت صفت اللولو وقالت : يا منيره ماله داعي تكلفين على نفستس
ثنيان: لا لا لها داعي سوي اللي تبين يا منيره
منيره: وش رايكم الليله فاضين ماعندنا شي
ثنيان: زين الحين اتصل على نواف وخذي محمد وروحي خلصي اغراضك
مشاعل بدقه في مي : مدام كذا يبي لنا نحضر مزبوط لعيون الترف
الترف ( حمدلله والشكر مجنن ذولا ولا وشو والله لو اني متزوجه واحد صاحي وجايب لي ضره لحرقها ): ما تقصرون
مشاعل: اجل بروح مع منيره يا ثنيان
عمر: وانا بعد
ثنيان : مب مشكله
وقفت الترف وهي تقول : وين اغسل
ثنيان: عمر قوم اخذها للمغاسل
قام عمر وانتظر ثنيان وشوي وقام ولحقهم وكان يبي يشوف كيف تصرفات الترف اللي كان فيها فرق بين اللي كانت تسويه واللي الحين تسويه
دخل ثنيان وهو يغسل : انا بنام مابي ازعاج طيب
الترف وهي تناظر عمر لما راح ولفت : والله انا انسانه برتب اغراضي تبي تنام زين عندك 3 غرف
ثنيان طنشها وطلع وهو يكلم نواف وطلعت مي وراه وقفت قدامه قبل يدخل غرفة الترف : وين بتروح
ثنيان: وش تبين يا مي
مي اللي تعلقت برقبته: افا تاركنا اسبووع والحين جيت وبترجع تجلس عندها واحنا بعد اشتقنا لك
ثنيان: ما اتذكر اني رجعت انا وياك الا بعد شهر ! وش صار الحين
الترف اللي حلفت عليها منيره ما تساعدهم وطلعت بترتب واغراضها وشافت مي شلون متعلقه بثنيان عفست وجهها بقرف وجات وهي مسرعه ووهي تسحب يد مي ولفت مي : نععم و شفيك كسرتي يدي
الترف : والله حبيبتي انا مدري وين غرفتس بالضبط لكن هاذي قالولي غرفتي هذا شي والشي الثاني اذا انتي ما تستحين هذا شي راجع لتس لكن روحي في غرفتس وسوي اللي تبين وفكينا من حومة الكبد
ثنيان اللي كان يناظر بصدمه دخلت الترف من بينهم لغرفتها وصفقت الباب
مي شهقت : عمى كأني دريت عنها اصلا ثنيان هالمره انت شفت بعينك انها وقحه معي من البدايه حتى انها سكرت الباب في وجهك
ثنيان : مي شرحت لك لين طلع الشعر بلساني قلت لك خلي حركاتك بغرفتك لكن ما تفهمين لذلك تستاهلين ويلا روحي ساعدي منيره ومشاعل
دخل وهو يشوف الترف ترتب ولفت له: هاااه خلصت من المياعه
ثنيان بعبط : والله شسوي هذا وضع حريمي يموتون علي
الترف : يرحم امك فكني من الغثيان
ثنيان اللي سكر الانوار واتجهه لسرير بينام وقالت الترف : اعنبوك ما تشوفني اشتغل
ثنيان : ماله داعي تشتغلين الحين قلت لك من قبل
الترف: تراك فكيت راسي وانت تقول قلت لتس وقلت لتس
ثنيان لف وهو منسدح ويقلدها : ما قلت لتس بعد ان كلامتس حلو
الترف اللي علق وجهها بصدمه وسكتت وضحك ثنيان وهو يتلحف : ايه صح وابي انصحتس تنامين عشان شوي بالجمعه ما تصير عيونتس ذابله ويتهموني ويقولون متعبها
الترف اللي حست ان جسمها ثقل وتخدر ( الله ياخذك ياللي ما تستحي ) جلست لما نام وشعلت الانوار وهي ترتب وتغني وكان صوتها شي خراااافي من الاخر
اذن ثنيان تعودت على الازعاج والقلق منها لكن هالمره صحى وهو مستغرب الصوت الشجي وهي تدندن ( لو التمني ينفع اللي تمنى
ما كان صرت اليوم نفسي شقيه )
كان ثنيان جامد كان يتمنى انها تكمل كان يبي يسمع منها صدق لكن قطع الصوت دق الباب
فتحت الترف : هلا مشاعل
مشاعل بإحراج : معليش ازعجتكم بس قولي لثنيان بنطلع ونحتاج فلوس
الترف : ثنيان نايم
مشاعل: هاااه
الترف : نايم
مشاعل : ايه بس معليش صحيه
الترف تركت الباب مفتوح وراحت ثنيان الي استكن يمثل النوم وقربت الترف وهي تناديه فتح عيونه وقالت له مد يده وهو يعطيها البوك بكبره تعطيه مشاعل
الترف : خذي
مشاعل اللي كانت بصدمه :وين اوديه
الترف : مدري عطاني اياه
مشاعل : زين اجل
راحت مشاعل بعد ما اخذت البوك ونزلت لمنيره وهي ساجه
منيره: مشاعل وش فيك
مشاعل: بالله امسكيني علي حراره شي
منيره: لا ليش
مشاعل : عمرك شفتي ثنيان نايم وفيه نقطه نور بالغرفه !؟
منيره: مستحيل
مشاعل ابتسمت ابتسامه صدمه: لا ابشرك نايم الحين والنور كله مفتوح ومو بس نور شبابيك وشمس
منيره ماصدقتها: تستهبلين انتي يموت ثنيان يصدع انهبلتي
مشاعل وهي ترفع البوك : لا حبيبتي شوفي عطانا البوك كله وهو دايم مستحيل يعطينا البوك ابد انا اصلا اول مره امسك بوكه كذا
منيره شهقت: يا مشاعل قولي شي ينتصدق
مشاعل : والله كنت طمعانه ب الترف عشان تأدب مي لكن شكلها بتأدب ثنيان وتأدبنا كلها حتى عمتي معنا
محمد : يمه يلا نواف عند الباب
منيره: والله هذا اللي ما حسبنا حسابه بس واضح انها طيبه
مشاعل: انا قلت لك من زمان انا مسلمه نفسي لها بس هي تأدبهم ماعندي مشكلة
طلعوا وكلهم صدمه
................••............
وعند الترف اللي سكرت الباب ورجعت ترتب وتغني وثنيان مسمتع بهدوء جداً جلس وهو يتكي : اقول الترف
الترف لفت بإستغراب : صحيت
ثنيان: ايه شكرا لك مافيه ولا لمبه مسكره
الترف : داريه بس قايم تغثني
ثنيان : لا لا تعالي بحاكيك
الترف استغربت كلامه: بسم لله انلبست ولا وش فيك
ثنيان : بكلمك مثل المسلمين تعالي
قربت الترف ووقفت وسحبها ثنيان بهدو عشان تجلس : ما تلاحظين ان لنا اسبوع متزوجين لكن ما جلسنا مثل الاوادم وسولفنا وتكلمنا
الترف : ياخي والله ان نومك افود
ابتسم ثنيان: انا مدري ليه انا ساكت لك
الترف سكتت وتحركت بتقوم بس مسكها ثنيان : الحين كل ما جيت اسولف معك تهجين!
الترف : شوف شوف هناك تشوف العفش ولا لا وراي شغل مانيب فاضيه للهرج
ثنيان : اتركي الشغل اتركيه
الترف جلست وتكتفت: والله ادري ان ماعندك الا الخثاريدز ( كلام فاضي )
ثنيان: وشو
الترف : ماتعرفها خلها بس تجلس
ثنيان اللي كان يفكر وشلون يسولف معها : ايه صح بسألك وش جابك لمنير عشان يفقشك
الترف اتسعت عيونها: : يووووه انت ما نسيتها
ثنيان سحب يدها وهو يعد على اصابعها: ما نسيت منير ومانسيت سوير ومانسيت ام سوير اللي كفختيهم وما نسيت السلاح وما نسيت عيونتس
الترف اللي فجاءه صارت ترتجف واحترت واحمرت وثنيان باقي ماسك يدها شد عليها وهو يغمز : ايه صح تراني فقشت منير مثل ما فقشك
الترف هنا حست انها من كثر ما انمغص بطنها انها بترجع
سحبت يدها منه وهي متوتره: بروح اخلص شغلي
ثنيان تركها وهو يدري انها بتسكت سحب اللحاف وهو ينسدح ببتسامه : دامك مصره على الشغل اجل اشتغلي واحكي لي
الترف اللي كانت ترجف ماقدرت حتى ترفع اي شي
ثنيان وقف وراح لها : الترف ماله داعي كل ذا الربكه حبيت امازحك شوي
الترف جلست وهي تحاول تهدا : طيب وخر عني
ثنيان فهم خوفها وابتعد : لا تخافين ماله داعي كل ذا بس حبيت اعرف بعض سوالفك
طنشت الترف وجلست هاديه ورجع ثنيان لمكانه وبعد شوي قال : زين زين خلاص انا هنا وانتي هناك بس اني طفشان عشان كذا سولفي لي عن سالفة منير وسوير
الترف لا شعوريا : اقول فكني من دويده
ثنيان: هاااه
الترف: امزح خلاص بطفي النور بس ارجع نام
ثنيان : بعد ماطيرتي نومي !
الترف توترت بما فيه الكفايه وكان ثنيان مصر يسمع السالفه وجلست الترف وهي تقول : بقولك بس تفكني شرك
ثنيان: اي شر !؟
الترف طنشت : هي السالفه كلها بسبة دويده الله ياخذها ام الذبان
قطب ثنيان حواجبه وهو يسمعها تسولف السالفه وكل ماحكت شي انفجر ثنيان ضحك وهو مو مستوعب يعني وين وصلت هالترف بإفعالها
ضحك ثنيان قوم مي من غرفتها بصدمه وهي اول مره تسمعه يضحك هالضحك وبهالنبره ومختلط ضحكه بصوت الترف اللي تشرح بحماس لكن تضيق اذا تذكرت انها تسولف لشايب بنظرها
مي كانت هالحركه كفيله انها تقهرها قهر عمرها وهي اللي اخر مره شافت ثنيان يضحك معها ضحكه عاديه اول شهر والايام الباقيه ابتسامه وبالقوه تطلع
................••............
في بيت ابو ثنيان
عند رهام اللي كانت تلبس وتجهز تستعد للحفله وقفها رساله بجوالها تقول ( يعز علي والله اشوفك مستانسه وتحلمين وتخططين لكن بقولك الحقيقه عشان ما تنصدمين )
انصدمت رهام من الكلام وجمدت يدها على الكيبورد وردت بخوف ( مين معي )
الرقم ( انا محمد اللي ماخليتي من احلامك شي وانتي ترسمينها علي لكن بقولك حقيقه تصحيك صح بنت عمي بس مابي اعشمك لا توقعين مني اني اتزوجك او افكر في انسانه ناقصه مثلك)
رهام طارت عيونها بصدمه وهي تدقق فالكلام وتدقق فالاسم اكثر واكثر رمت الجوال بصدمه وهي تناظر السلسال اللي برقبتها وهي تقول بنفسها ( لا لا محمد ما يقول كذا)
لفت على الرساله الثانيه ( انا انتظر الوقت اللي افتك فيه من ابوي ؟! تبيني اخذ مريضه وابلش بها )
رهام اللي بدون ما تحس وبقهر سحبت السلسال بقوه وقطعه ناظرت بيدها وهي تشوف السلسال بيدها رمته بصدمه وهي منهبله شلون محمد يقول كذا
..................••............
المغرب عند ام ثنيان اللي كانت متقابله هي وثريا ويحشون في الترف
دلال : يا ناس اعتقو الادميه اعتقوها وش سوت لكم
فجر: مدري
ثريا : اقول اسكتي انتي ان شاء الله بتوقفين في صفها بعد
فجر: بس ما شفنا منها شي يمه
ام ثنيان: اقووول اص اص بتردين على امك
نوف : يوووه وش بك وش ذا الاكشن
ضربتها ام ثنيان بعصاتها في رجلها : انتي يا ام لسان اسكتي
شوق دخلت وهي تمشي بهدوء :مستعده اموت واشوف اللحظه اللي تكونون فيها اوادم مسالمين
رهام اللي بعد انهيار نزلت وجلست بصمت
شوق : وش فيك رهام
رهام : ولا شي من بتروح معي لمنيره نساعدها
نوف : انا انا
فجر : وانا
شوق : دام الكل رايح وانا بعد
دلال :روحوا واحنا بنجي مع بعد شوي
طلعوا البنات لبيت ثنيان والكل يسولف ما عدا رهااااام اللي في عالم ثااني
.................••............
في بيت ابو محمد
اما محمد اللي كان هو بعد في حيره من ذا الرسايل اللي تنهل عليه هل ترك الجوال على صوت ابوه وقام يعطيه الدواء وهو قلبه مو مرتاح ................••............
في بيت ثنيان
اما عند منيره ومشاعل اللي جهزوا وانتهوا وينتظرون الكل يجتمع
مشاعل : اقولك منيره هالسلقه ما نزلت تساعدنا
منيره :مي ما عليها شهره عارفينها
دخلوا البنات :سلااام
منيره ومشاعل : هلا هلا
ابتدوا يسلمون وينزلون عباياتهم
نوف : اقول وينها هالمسعده ما تشتغل معكم
شوق : اي وحده
نوف :اكيد ميييي
فجر: اكييد تدلع فوق باقي ما بتنزل الحين
مشاعل: رهام وش فيك
رهام: ولا شي بس تعبانه
منيره: ما عليك شر يا حبيبتي
رهام ابتسمت وهي تناظر منيره بضيق ( مو معقوله محمد يقول كذا محمد مثل منيره مستحيل يقول كذا لو يبي الشر كان تركني لنواف ) ..................••............
في غرفة الترف
اما ثنيان اللي لبس وانتهى وطلع شاف الترف وهي تتبخر بالعود وتتعطر وكانت فارده شعرها اللي كان ناعم على عكس السمر غالباً وكانت مجمله وجهها بمكياج بسيط جدا وفستانها اللي مجمل تفاصيلها وبيدها ذهبها وفي عنقها سلسال كل هالتفاصيل اللي ثنيان ما تعود عليها بس شلعت قلبه شلللع
تقدم وقف جنبها وهو يسكر كبكاته : الله الله عود وعطر لناس وفكس وحوسه لزوجك
لف الترف بسرعه ومسك ثنيان المبخر اللي كان بينكب عليها :بسم عليك انتبهي
الترف تركت المبخر وهي مرتعبه : يا ابن الحلال روعتني يوووه منك خربت كل العوده وانا ما خلصت
ثنيان ابتسم ولف وهو ينزل المبخره اللي كان الفحم فيها مشتعل فتح درجه وهو يطلع منه عوده وحطها وهو يهفه ورجع لها : لفي ولا تحلطمين وتحترقين
الترف: وش بتسوي وخر لا تحرقني
ثنيان اللي وقف قبالها وقريب منها مره وهو حاط المبخر بينهم :امسكي شوي
مسكته الترف وهي ما فهمت وش بيسوي اخذ ثنيان اطراف شماغه وهو يثبتها على كتوف الترف وقربها اكثر ولف بالشماغ والترف تناظر برعب وكان ثنيان وجهه قريب وجهها وقال بهمس : لا تطير عيونك بنتبخر مع بعض
ماتدري الترف كيف ثبتت ما كبت الفحم وماصدقت ابتعد الا عطته المبخر وبعدت نزل ثنيان المبخر وهو ياخذ العطر وهو مازال مبتسم ومنسحر رسمياً بالترف
تعطر وجلس يتأملها لين انتهت وقف : يلا اذا جهزتي
الترف وهي تناظر نفسها : ايه زاهبه زاهبه
ثنيان ابتسم : لحظه بس
طلع من درجه جوال وهو يعطيها : هذا لك حطيت لك فيه رقم صالح وابوك ورقمي وانتي عاد تزيدين براحتك
الترف اخذته : زين
نزل ثنيان والترف بجنبه والبنات اللي كانوا جالسين وقفوا
ثنيان: حي الله من جانا
تقدموا يسلمون عليه وعلى الترف لكن مسك ثنيان رهام : شفيك بارده
رهام اللي كانت تشتت نظرها: ابد برد الجو
ثنيان: محمد جيب لها لحاف
رهام : لا ماله داعي
سحبها ثنيان على جنب شوي : بكيتي !
رهام: لا
ثنيان: وش فيها عيونك
رهام: شكلي كذا بسخن
ثنيان : لا لا انتبهي على نفسك خذي مسكن وتلحفي لا تمرضين
رهام : طيب ابشر
ثنيان : وين امي !!
رهام : جايه مع دلال
تقدم ثنيان لما انفتح الباب وهو يرحب في امه ودلال ويسلم عليهم
ام ثنيان وهي تناظر الترف بطرف عين : هلا
الترف سلمت ورجعت توقف جنب منيره وقربت ثريا بسرعه وصقعتها ولفت الترف بقوه وهي تناظرها
وقربت رهام اللي انتبهت : الترف تعالي معي ..................••............
في حارة عجاج
عند عجاج اللي كان طفشان وهو مقابل سالم اللي كان مسوي شاهي ويصب لنفسه ويشرب وساحب على عجاج بس وقف عجاج بفرحه اول ماشاف ثنيان جاي : اسسسسفرت وانوررت واستهلت وامطرت
ضحك ثنيان وهو يسلم على عجاج : وحشتني يا عجه
عجاج : واضح وحشنااااك واللله مادريت عنا
ثنيان : اسكت تكفى زين منه قلبي صامد
عجاج قرب وهو يشم : اوه اوووه عود وبخور وتصادم حضارات وش ذا المكس يا ثنيانووه
سالم : حي الله ثنيان وينك من زمان ماشفناك
ثنيان: هلا سالم شخبارك
سالم : حمدلله
عجاج : ما عليه سالم شارب براد شاهي ولا يلتفت لنا
سالم بهباله: ما صبيت لك
عجاج : بدري
سالم : الله اني اسوي لعيونكم واحد ثاني
ثنيان : قواك الله
راح سلم ولف عجاج :اخلص اخلص عطني التفاصيل عساها لاعنتن خيرك بنتنا
ثنيان : اسكت بس ما عمري ألعن خيري مثل ذا المره
عجاج : الحمدلله هاه ارتحت الحين برد دمك
ثنيان: يعني نص ونص
عجاج : انا ما اسحب الكلام منك
ثنيان : والله يا عجاج صعبه مره صعبه اقسم بالله ما عمر احد سوى فيني سواتها تخيل انا اللي عمره ما تسكر في وجهي باب ! ابشرك تسكر وانا اللي ما يرتفع علي صوت ! ابشرك انه ارتفع وانا ما فتحت فمي بحرف واحد
عجاج طارت عيونه : اما عاد ، والله لو هي وحده ثانيه امداك مكسرها
ثنيان استند على الجدار: والله مدري ليش ساكت لها ، لا لا اصبر بزيدك من الشعر بيت صرت انام والنور مفتوح والازعاج حدده
عجاج : نصحتك يا ثنيان وما طعت تستااااهل
ثنيان: بس رهيبه والله
عجاج : حسبي الله خلاص انت ما فيك طب اجل مسخرتك وتقول رهيبه وينه ثنيان اللي مايمشي الا بالعقال
ثنيان : يا رجال اسكت شي ينحكى فيه وشي ما ينحكى به
عجاج : لا بس واضح مستانس
ثنيان : لا ما عليك مبسوط
عجاج : اقول اسمع قوم قبل يجي سالم ونبتلش به
ثنيان: ليه وين بنروح
عجاج : والله لي اسبوع مستكن ما سويت شي بنشوف وش بنسوي ونغير جو
ثنيان : يلا معك
طلعوا وهم يمشون وثنيان يسولف
.................••............
في قرية الترف
وعند سلوى ونوره الليي كانوا جالسين بالحوش
نوره وهي منسدحه : سلوى صبي قهوه
سلوى: اقول ترا دمنا صار قهوه على كثر ما شربنا
نوره انقلبت وهي تحط يدها على خدها: ياخي والله انه طفش من غيير الترف
سلوى: اي والله وهي معاد كلمتنا
نوره: تهقين ذا الشايب وش مسوي فيها اكيد مجننها
سلوى: اص تكفين تلقينه من صرع من الفكس
نوره : هههههههههههههههههههه والله مدري شلون طرت لها لكن بارك الله في ام راسيين على كثر ما جلسنا عندها استفدنا
سلوى: اقولتس صالح معاد ينشاف
نوره : والله انتي ادرى
سلوى: من اليوم اطلطل ابي اشوفه ما لقيته
نوره : ايه تذكرت يقولون شغله صاير صعب ودايم هو هناك
نوره فجاءه انفجرت ضحك : اسكتي صح ما علمتس
سلوى:وشووو
نوره: تخيلي عايض الوصخ رحت له بكلم الترف من عندهم من تليفون البقاله وعيا
سلوى: افاا الوصخ وشوله
نوره: قبل كان عشان الترف يعطيني الحين حقد
سلوى: ياختي لو يركبون لما شبكه اتصال مب ازين من ذا المرمطه
نوره: خليه يوولي بس ان شاء الله تجي الشبكه ................••............
في بيت ثنيان
عند رهام اللي جلست وهي والترف بعيد وقالت : الترف حبيبتي بنصحك نصيحه كونك توك جايه ولا تدرين وش بيصير معك لكن بحذرك من ثلاثه وانا اتوقع لو تجاهلتيهم تفتكين من المشاكل كلها مي وثريا وشوق هالثلاث ممكن يشوشرون حياتك بس طنشي اهتمي بنفسك وبثنيان ونصيحه خلك مع منيره تمام منيره زي العسل وغير هذا هي عند ثنيان شي ثااااااني مره ما يسمح لاي مخلوق يغلط عليها
الترف: لا تخافين ما اغلط على احد ما سوى لي شي ومنيره من البدايه واضحه وطيبه
رهام : الله يسعدك يارب لكن انتبهي تقولين عن ثريا شي قدامها لانها اختها
الترف : خوات
ضحكت رهام : ايه خوات صح الفرق بينهم شاسع بس سبحان الله وترا ثريا من عمرها ما تطيق ثنيان وثنيان ما يطيقها قصتهم طويله بعدين احكي لك
الترف : ماعندتس مشكله
رهام : تعالي نستانس وننبسط
وجعوا وجلسوا والترف تشهد على نظارتهم اللي تحرقها لكن ما كانت مهتمه وهي تسولف مع نوف ورهام
ثريا وهي تكلم منيره: انتي مهبوله مسويه لهاذي جمعه والله لو اني منك اخليها خدامه
منيره : ييوه يا ثريا روحي عني لا احد يسمعك
ثريا : يا خبله استغلي ثنيان وألعبي بعقله
منيره : ثريااااا خلاص ارحميني في كل موضوع تدخلين ثنيان
ثريا : عشانك هبله يا اختي منيره منيره طيعيني مره وحده بس يكفي عصيتيني وتزوجتيه وشوفي ما بقى شي ما سواه
منيره راحت وتركتها وجلست ثريا بغضب
شوق : اقول الترف !
الترف: هلا
شوق : وين رحتوا شهر العسل مدري اسبوع العسل
الكل ناظر شوق والترف اللي فهمت دقتها : رحنا اماكن ما تروحينها انتي
شوق : وااااو وش هالاماكن اللي انا شوق ما اعرفها !؟ حبيبتي انا لفيت الدول لف !؟ اي مكان اللي ما رحته
رهام ميلت فمها وهي تناظر شوق بضيق اللي كانت كل اجازه تتصل في عمها ياخذها معاهم وتسافر ونوف اللي ما تحب هالطبع فيها ولا تروح
الترف وهي تبتسم : اييه لفيتي الدول بس فكرتي تروحين تصلين لربتس في الحرمين !؟ الكل سكتت وابتسمت رهام وقالت الترف : انا اقولتس ما رحتيها
بعد الصمت انفجرت شوق تضحك ضحكه استفزازيه : الحين شايخه علييينا وطايره بالعجه فالاخير رحله داخليه
الترف : انا ما شخت على احد اللي ينبش بخصوصياتي هو اللي يحطني شيخه عليه
جمد وجهه شوق وقالت ثريا :: اقول بس خلينا من رحلتكم اللي كثيره عليك وعلميني من باقي يسمي مثل اسمك ! اصلا من باقي يسوي مثل زواجك
الترف ضحكت : اوه سؤالتس جاء بوقته طبعا مانيب قايله لتس عن اسمي شي لانه شي اكبر من اناقشه معتس لكن ان كنت تسألين عن زواجي هذا اكيييد على شانه احسن من زواجتس لكن ما عليتس ابشري بإني اسوي لك مثله اذا اخذ زوجتس الثانيه
وقفت ثريا بغضب : اقول اكلي تبن ما تستحين على وجهك يا قرويه
الترف : اقول اجلسي بس
ام ثنيان لترف : اسكتي يا بنت واقصصري صوتك
الترف : ابشري
فجر اللي حبت تصرف الترف بس بعد ما حبت تصرف امها مثل كل مره
تدخلت منيره وهي تشغل السماعه وتوقف التوتر ودخلت مشاعل معها وهم يسحبون الترف ترقص معهم وكانت الترف تبدع وهي تحاول تقهرهم وفي هاللحظه جات مي اللي باقي ضحك ثنيان يرن بإذنها ولما شافت الترف ترقص بغت تموت ومرت بسرعه وسحبت السلك وانفصلت
منيره:وش صااار
رهام شافتها : ما عليكم كملوا
شبكت رهام ودخلت بترقص بس قالت ام ثنيان : رهام اجلسي
رهام اللي ضايقه : يممممه تكفين خليني ارقص ما اطول
دخلت رهام والكل يحاول يطلعها بس ما اهتمت وهي اللي تبي تنسى الرسايل وما حست بنفسها وهي ترقص بكل قوتها وبعد شوي بدت تعرق ويضيق نفسها بسرعه مسكتها دلال وصارت رهام وبدت تزرق رهام وبانت عروقها
وصرخت دلال: دقوا علىى الاسعاف بسرعه دقوووا
دقت مشاعل والكل خايف ولفت ام ثنيان للترف : حسبي لله عليك كله منك حسبيييي الله ذبحتي بنتي دقوووا على ثنيان دقققوا
وصلت الاسعاف ودقت منيره على ثنيان بخوف .................••............
وعند ثنيان اللي كان عند محمد هو وعجاج ويلعبون ووناسه وضحك محمد اللي كان باله مشغول بالرسايل اللي توصله وهو مستغرب يعني لو هي رهام ما تجرأت كذا
قطع عليهم صوت جوال ثنيان اللي رد : هلا منيره
منيره وهي تبكي : ثنيان ألحق رهام طاحت علينا واخذناها بالاسعاف
رمى ثنيان البلوت وقف برعب : وش تقولين انتي ! وين اخذوها وش صار لها ؟! منيره: مدري مدري بس اخذوها مستشفى
.
.
انتهى البارت✨


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية تهزمني السمراء وانا نّد فرسان/بقلمي

الوسوم
السمراء , تهزمني , رواية , فرسان , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33259 الأمس 03:38 AM
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية تمنيتك لي بس ربي ما كتب/بقلمي رهيف عبدالله روايات - طويلة 6 03-12-2015 01:37 AM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 07:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1