غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 06-11-2018, 08:50 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
اللهم صلِ و سلم على نبينا محمد.
,
,
\\تُركيا||اسطنبول//.
,
عقدت حواجبها وعيونها دور بالغرفه طالعت فيه لثواني بدون لا تنطق شي لفت وشافت يدها وفيها المغذي همست بحت صوتها؛مويه.
الوليد هز راسه ببتسامه وقف وخذا لها قاروره مويه من الطاوله وساعدها تشرب لما خلصت بعد يدهه الى ورا راسها ورجعت راسها على المخده وسكرت عيونها بهدوء,جلس على الكرسي ونطق؛انتي مين؟.
لثواني ضلت ساكته ومسكرهه عيونها بدون لا تنطق الى بدمعه طيح من عيونها على خدها تبعتها شهقت خفيفه طلعت من جوفها,عجزت تنطق واكتفت بالسكُوت وذكرياتها تمر حولها من نطق انتي مين,بكلمته هذي فتح لها جروح عانت منها كثير..
الوليد توتر لما شافها تبكي ونطق؛اسف مو قصدي,بس انتي تعرفين ان صار لك فترهه طويله بغيبوبه وانا الى استلمت حالتك لما وصلتي هنا جابوك أشخاص تُركين,وقالو ان الى معاك بالسيارهه توفى ودفنوه هنا بُتركيا.
شهقت وزاد بكيها اكثر وبالم حطت يدها على بطنها وتحركت بتقوم الى شهقت من قوه الالم وطاحت على ظهرها بضعف.
الوليد فز بسرعه ومسكها ونطق بسرعه؛انتبهي لحركتك لان من الحادث صار لك جرك عميق بطنك وتوهه مابعد يبرى.
مسحت دموعها بضعف وهزت راسها وسط شهقاتها.
الوليد ابتسم وقف؛ايوا تغريد الحمدلله على سلامتك بس مع الاسف مضطرين تبقين عندنا لحتى تتشافين تماماً.
عقد حواجبها ونطقت بهمس وصوتها زين يطلع؛تغريد!!كيف عرفت اسمي.
الوليد ابتسم واشر على الدولاب الى باخر الغرفه؛من الباسورد الخاص فيك,ولا تخافين اغراضك وفلوسك وكُل شي قدرنا نطلعه من السيارهه موجود بهالدولاب بالشنطته.
تغريد هزت راسها وصدت وسرعان ماسرحت بافكارها بعيونها الى غرقانه من دموعها.
الوليد خذا له نفس ونطق؛تبي جوال؟تكلمين احد من اهلك لان طول الفترهه الى راحت ماحد زارك او سأل عنك اكيد انهم قلقانين عليك ويدورون عليك.
تغريد لفت وطالعت فيه ونطقت بحت صوتها ورجفته؛كم جلست بالغيبوبه؟.
الوليد؛شهرين ونص تقريباً'مد الجوال لها'خذي كلميهم.
تغريد نزلت دموعها وهمست؛ماعندي احد غير زوجي وانت تقول ان توفى,مافي احد اتصل عليه يعني.
الوليد ابتسم بهدوء ونطق؛انتي ارتاحي وانا بخبر الممرضه تعطيك مهدى حتى تنامين براحه.
تغريد هزت راسها وبهمس؛مابي تعبت من كثر النوم مليت,ابي اطلع من هنا.
الوليد هز راسه؛للاسف قلت لك راح تكونين ضيفه عندنا لحتى تتشافين تماماً غيره ماتقدرين تطلعين.
تغريد جلست رغم الالم الى تحسه يقطع بطنها وفكت المغذي من يدها وصرخت؛انا بطلع من هنا ولا احد يقدر يجبرني اجلس'نزلت رجولها من على السرير بصعوبه وقفت بعدم اتزان واهي ماسكه بحديد السرير وتسحب..!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 06-11-2018, 08:56 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
اللهم صلِ و سلم على نبينا محمد.
,
\\تُركيا||إسطنبول//.
,
'نزلت رجولها من على السرير بصعوبه وقفت بعدم اتزان واهي ماسكه بحديد السرير وتسحب رجولها ويدها على بطنها'.
الوليد نطق بسرعه وراح لها؛بتعبين نفسك على الفاضي,هالي تسويه مو صحيح افهمي اي حركه منك جرحك بـ..!!'الى سكت بصدمه واهو يشوفها,طيح على الارض بملابس المستشفى الى امتلت بالدم من جهت بطنها ورجع جرحها ينزف من جديد,ركض لها وشالها بسرعه وحطها على السرير وركض لبرا وصرخ على الممرضات حتى جو له وبدو يساعدونه بتنطيف وتعقيم الجرح من جديد وسط بكيها وصراخها من قوه الالم,نطق بستعجال بالتركيه'عطيها مُهدئ بسرعه.
الممرضه سوت الى أمرها فيه وعطتها المهدئ,ولفت لما كلمها واهي تسمع له..
الوليد لفت لها وتكلم؛عيونك خليها عليها وبس تصحى عطوني خبر.
الممرضه هزت راسها؛اوك.
الوليد خذا له نفس واهو يطالعها ومايعرف ليش من شافها جا له شعُور ان مسؤول عنها فسر هالشي لانها بنت بلده وحيده بمكان غريب عليها تنهد وطلع رايح لمكتبه
,
\\الرياض||بالفيلا حقت آم عبدالله//.
,
عبدالله رفع عيونه لما نزلت امه من الدرج وجلست معاهم نطق بهدوء؛اليوم وين كنتي؟سألت الخدم عنك قالو طلعتي ولا خبرتيهم وين بتروحين.
ام عبدالله حطت رجل على رجل وعيونها على اظافرها لثواني رفعت راسها له ونطقت؛كنت بالسجن عند مُصعب.
بُتول تعدلت بجلستها ونطقت بصدمه؛وين كنتي!!.
ام عبدالله لفت لها؛بما ان علامات الصدمه بوجهك يعني سمعتي وين كنت.
عبدالله تقدم لها بهتمام؛وش كنتي تسوين عنده,يعني وش سبب الزيارهه الغريبه ذي؟.
ام عبدالله سكتت لثواني بعدها نطقت؛ابد رحت اعقد معاهه اتفاق.
سلطان الى توهه نازل وراهه عريب وسمع كُل شي تقدم لهم بسرعه ونطق؛اتفاق وش؟.
ام عبدالله بكُل برود تتكلم؛ان يتنازل عن كُل اسهمه بالشركه لي,مقابل ان افرج عنه واتنازل!!وطبعاً وافق وبكرا بيطلع.
عبدالله وقف ونطق بقهر؛يمهه مو من جدك كيف تاخذين اسهمه وابوي عطاها له وقسم الباقين بينا,هذا حقه شلون تاخذينه منه شلون!!.
ام عبدالله وقفت قدامه وضربت على صدرهه؛لا تصير غبي كذا,انت ولدهه الكبير وهالاسهم مفروض تكون لك مو له,وهالاسهم ديّه للي سواه في ابوك,وبعدين هو وافق انت شدخلك.
سلطان بقهر صرخ؛طبعاً بيوافق اذا انتي ساومتيه على حُريته,يمهه شلون تسوين كذا شلون بتكرهينه فينا ترا هذا اخونا ماله غيرنا بذا الدنيا.
ام عبدالله صرخت بوجهه بقهر؛اخوك هاه,كان فكر فيكم قبل لا يوجهه السلاح على قلب ابوك ويذبحه,انتم شفيكم انجنيتو وانا الصاحيه بينكم,اذكرو ذيك الليه لما دخلنا غرفته والسلاح بيدهه وقميصه ملطبخ بدم ابوكم!!لا تجننوني وانسو ان عندكم أخو اسمه مُصعب انسو...



تعديل Saiirah; بتاريخ 06-11-2018 الساعة 09:02 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 06-11-2018, 09:07 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
اللهم صلِ و سلم على نبينا محمد.
,
,
\\الرياض||بالفيلا حقت آم عبدالله//.
,
اذكرو ذيك الليه لما دخلنا غرفته والسلاح بيدهه وقميصه ملطبخ بدم ابوكم!!لا تجننوني وانسو ان عندكم أخو اسمه مُصعب انسو.
سلطان قبض يدهه بقهر وحرقه بداخله من انه عاجز يتكلم او ينطق او يصارخ بوجهه امه ضرب رجله بالارض وركض لبرا البيت وتبعته عريب..
عريب واهي تركض وراهه قبل لا يطلع لشارع مسكت يدهه بخوف؛امانه عليك لاتطلع من هنا وانت كذا معصب تكفى هدي نفسك.
سلطان تافف بضيق وقرب لها وانحنى بظهرهه لحتى وصل لكتفها و حط راسه عليه وهمس؛خايف على امي خايف عليها,شلون بتواجه ربها وهذي افعالها!!صدق ان مُصعب وقع بس رَغْم عنه يبي حريته ولا مستحيل يتخلّى على املاكه مستحيل,بتصرفها ذا كانه سارقته بس شلون افهمها شلون!!.
عريب بضيق مسحت على ظهرهه وباست راسه لثواني خذت لها نفس ونطقت؛مردها بتعرف اخطائها وبتصححها لا تخاف.
سلطان بعد عنها واعتدل بوقفته قرب وباس راسها واهو ضام وجهها بكفوفه ببتسامه نطق؛بروح اقابل عبدالعزيز واشوف وش عندهه من كلام يمكن يكون هالاتفاق مو صحيح,وترجع لـ مُصعب املاكه.
عريب هزت راسها؛صاحي انت شوف الساعه11ونص وين بتروح الحين,بكرا اذا صحينا من الصباح روح له بس الحين لا تعال معي للجناح وهدي نفسك ونام وبكرا ربك يحلها.
سلطان خذا له نفس ومشى معاها للجناح تنفيذ لكلامها..
,
,
\\الصباح||الساعه8//.
,
اليوم اهو اليوم المنتظر لبطلنا مُصعب يوم فرجه وحُريته من هالجدران الى كان بينها لمده ثلاث سنوات ونص,طلع من بوابة السجن وبيدهه شنطته رفع راسه لسماء واهو يملا داخله بنفس عميق خذاهه واهو مسكر عيونه..
اشتاق للحُريه ماعرف قيمة الاشياء الى عندهه الى لما انحرم منها وابسطها الهواء الى ياخذهه برا زنزانته..
نزل راسه وفتح عيونه على صوت عبدالعزيز,ابتسم له وتقدم رايح له..
عبدالعزيز قرب له وضمه ببتسامه واسعه؛الحمدلله يارب واخيراً يـ مُصعب فرحنا بخروجك,وان شاءالله بنفرح بعد برائتك من هالتهمه.
مُصعب ابتسم لثواني وبعد عنه؛ان شاءالله,و الله يسمع منك.
عبدالعزيز خذا شنطته من يدهه وحطها بالسيارهه ركّب مُصعب وبعدها هو ركّب وحركو من السجن.. لثواني ولف عبدالعزيز له؛فيك حيل تقابل المحامي الجديد,او تبي اخذك لبيتك ترتاح شوي؟.
مُصعب لف له وهز راسه؛لا خذني للمحامي,لاحق على البيت و راحه.
عبدالعزيز هز راسه وحرك بتجاهه مكتبه الى راح يقابلون فيه المحامي..
[بعد فترهه من الطريق وقف عبدالعزيز السيارهه ونزلو,وتوجهو لمكتب عبدالعزيز لما دخل ابتسم وراح ورا مكتبه و مُصعب وراهه,بعدها بكم دقيقه انفتح الباب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 06-11-2018, 09:13 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
الحمدلله,الله اكبر.
,
,
\\مكتب||عبدالعزيز//.
,
عبدالعزيز وقف ببتسامه ولف لـ مُصعب؛وهذي محاميتنا وصلت.
مُصعب لف لها بسرعه وانصدم لما شافها بنت,لف لـ عبدالعزيز لما كلمه..
عبدالعزيز ببتسامه؛مُصعب هذي المحاميه مّلاذ,الى بتمسك القضيه من بعدي'لف لـ مّلاذ ببتسامه'و مّلاذ هذا مُصعب سبق وتكلمت لك عنه.
مّلاذ ببتسامه واسعه مدت يدها لـ مُصعب؛مرحباً مُصعب,تشرفت بمعرفتك.
مُصعب لثواني طالع في يدها,بعدها خذا له نفس ومد يدهه؛اهلين,اشرف لي.
عبدالعزيز طالع فيهم ببتسامه؛تفضلو اجلسو خلونا نتكلم شوي.
مّلاذ لفت لـ عبدالعزيز؛بس ماراح نطول تعرف عندي اليوم كم جلسه لازم احضر لها.
عبدالعزيز هز راسه وجلس؛لا تخافين ماراح نطول عليك.
مّلاذ ابتسمت وجلست واهي ملاحظه نظراته مُصعب الغير راضيه بالى يصير,ونظراته لـ عبدالعزيز الى يحاول عبدالعزيز يتجاهلها؛ايوا ابي مُلخص للقضيه.
عبدالعزيز بدا يشرح لها؛وطبعاً نبي نطلع برائته من هالتهمه,ولو اقدر كان كملت القضيه بنفسي بس ظروفي حدتني اتركها واثق فيك يـ مّلاذ وعارف انك قدها.
مّلاذ ابتسمت له ونطقت ولفت لـ مُصعب الساكت من دخلت؛بس كان صاحب القضيه مو راضي فيني!.
مُصعب رفع راسه بسرعه لها وجلس يطالع فيها بهدوء بعدها نطق؛لا يتخيل لك.
مّلاذ هزت راسها؛ايوا طيب احكي لي كيف طلعت من السجن!!تنازلو عنك او كيف؟.
مُصعب تعدل بجلسته ونطق؛زوجه ابوي الله يرحمه,تنازلت بمُقابل اسهمي بالشركه!!وانا وقعت عشان اطلع واكشف الحقيقه بعدها برجع املاكي لي.
مّلاذ سكت لثواني تفكر بعدها نطقت؛اوك خلنا على القضيه وكيف نطلع برائتك,واذا على أملاكك سهل نرجعها بس لازم نخلصك من هالتهمه اول'وقفت'على العموم لي جلسه ثاني معاك حابه اسمع كيف صارت هالجريمه منك,وبعدها نبدأ بالبحث عن المتهم الحقيقي'لفت لـ عبدالعزيز'ابي كُل الملفات حقت القضيه تكون بمكتبي لوسمحت.
عبدالعزيز هز راسه؛اوك اخبر السكرتير يرسلها لك.
مّلاذ هزت راسها ببتسامه وبعدها طلعت من المكتب..
مُصعب لف لـ عبدالعزيز ونطق؛مالقيت الى هالمحاميه,مارتحت لها ابد.
عبدالعزيز وقف من ورا مكتبه وراح جلس على الكرسي المُقابل لـ مُصعب؛مو لازم ترتاح لها المهم طلعك براءه من هالتهمه,وخذ في بالك انها من اشطر المحامين الى اعرفهم والناس طوابير عليها عشان تمسك قضاياهم لان بختصار ماطاحت قضيه بيدها الى كسبتها,ولايغرك انها بنت ترا افضل من ميه رجال هنا.
مُصعب خذا نفس ونطق؛مغرورة وشايفه نفسها,وتكلمني من طرف خشمها واسلوبها فوق ذا يقهر .
عبدالعزيز ضحك وهز راسه؛لاحول وش كل ذا!!انت حتى كلمتين مع البنت مانطقت وعرفت كُل ذا؟.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 06-11-2018, 09:18 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


الحمدلله,الله اكبر.
,
,
\\مكتب||عبدالعزيز//.
,
مُصعب تافف وقف؛بصبر عليها عشان بس اطلع من هالي انا فيه,بس تاكد اذا ماجازت لي بكنسلها وبدور لي محامي غيرها.
عبدالعزيز وقف معاهه رفع اصبعه بتهديد؛لا تفكر حتى بهالشي انا ماصدقت احصل لك مكان عندها والحين تقول بتغيرها,مُصعب افهمني وصدقني خلاصك بيد ربك ثم على يدها بس انت اصبر وتحمل تكفى.
مُصعب مسك اصبعه ونزلها عن وجهه ونطق بملل؛اي زين فهمت,الحين خذني للبيت تعبت.
عبدالعزيز قبل لا يطلع مسك مُصعب من ذراعه ولفه له؛مُصعب!!وعد ماتغيرها.
مُصعب خذا له نفس ونطق؛خلاص عز وعد ماراح اغيرها.
عبدالعزيز ابتسم وترك ذراعه؛اجل الحين اقدر اخذك لبيتك,يلا مشينا.
مُصعب هز راسه ببتسامه خفيفه ومشى معاه..
,
\\بمكان مجهول||بمكتب بوسط مخزن مهجور//.
,
سحب جواله وكلمها لثواني وصل له صوتها..
نطقت بسرعه؛انا ماقلت لك لا تكلمني الى اذا انا اتصلت عليك ماتفهم.
عادل نطق بسرعه؛ بس الى عندي شي مهم لازم اقوله لك.
تعدلت على كرسيها ونطقت بستعجال؛اخلص هات الى عندك وسكر.
عادل نطق بسرعه؛مُصعب طلع من السجن,و عبدالعزيز غير المحامي حقه وحط بنت بداله اسمها مّلاذ.
رفعت حاجبها ونطقت بشك؛ابي كُل المعلومات الى تخص هالمحاميه ترسلها لي على الايميل تبعي.
عادل هز راسه؛ابشري'ولما سكرت نزل الجوال ولف لمساعدهه ونطق'جيب لي كُل المعلومات الى تخص مّلاذ محاميه مُصعب الجديدهه وبسرعه ابيها خلال ساعه عندي.
المساعد هز راسه وطلع من المكتب ينفذ الى قال له..
,
\\بالسيارهه||عبدالعزيز و مُصعب//.
,
وقف السياره ولف له وشافه كيف يطالع بالفيلا بضياع خذا له نفس ونطق؛مُصعب خلنا نروح للفندق افضل لك.
مُصعب لثواني ضل ساكت وعيونه على الفيلا بعدها لف له ببتسامه باهته؛انا ماتنازلت عن هالفيلا عشان ذكرياتنا فيها وعشان كُل زاويه فيها تذكرني فيها,حتى ذكراها بتحرموني منه.
عبدالعزيز هز راسه؛محد بيحرمك منها دام انها بقلبك وبعقلك بس لا تدفن نفسك وسط هالذكريات بعدها تضيع ولا تحصل لك مخرج.
مُصعب نزل راسه وهمس؛اذا بضيع بذكرياتها راضي انا.
عبدالعزيز تنهد بضيق ومسك ذراعه قبل لا ينزل؛بكلامك ذا تخوفني عليك يـ مُصعب,بكلم فواز واخبرهه بخروجك واقول له يكون معاك.
مُصعب تافف بضيق وسحب ذراعه؛ماني بزر عشان تجيبه لي يحرسني,ولا تخاف بريح شوي وبعدها رايح له,وانت توصل بسلامه لمكان منت رايح.
عبدالعزيز هز راسه؛ليكون كذا يـ مُصعب,وانا بس تهبط الطياره على ارض سويسرا بكلمك واطمن عليك وياوييلك وهذاني احذرك اذا مارديت علي بيصير شي مو جايز لك.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 06-11-2018, 09:23 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
الحمدلله,الله اكبر.
,
,
\\بالفيلا||عند مُصعب//.
,
مُصعب هز راسه ونزل وسحب شنطته معاهه وصار يجر خطواته بعيونه الى تتامل الفيلا وكُل ذكرياتهم تمر عليه وقف عند الباب خذا له نفس وفتحه سكر عيونه الى حرقته من الدموعه الى يقاومها ترك شنطته من يدهه وطاحت على الارض,مشى بضعف وشوق صعد الدرج واهو ماسك بالجدار يتوازن به لا يطيح,لبعد ماصعد وقف عند غرفتهم سكر عيونه الى احرقته وخذا له نفس وفتح عيونه وحط يدهه على مقبض الباب لثواني ضل واقف يطالع بالباب قرب اكثر وفتح الباب ودخل الغرفه شد قبضت يدهه بضعف وشهق من اعماق قلبه وطاح على الارض من داهمت انفه ريحتها زحف لورا لما وصل للجدار استند عليه وضم رجوله لصدرهه ودفن راسه بينهم واهو يبكي وكانه طفل,وغارق بذكرياتهم بهالفيلا..
لبعد فترهه طويل اشبه بالساعه واهو على نفس حاله رفع راسه ومسح وجهه بكفه وغرس يدهه بشعرهه الأسود الكثيف وقف على حيله بضعف وقرب ورمى نفسه على السرير ودفن وجهه بمخدتها وسكر عيونه بكُل هدوء ودموعه تنزل على خدهه واهو عايش بدوامت الذكريات..
أصعب شعُور ان تشتاق للي تحت الارض,صعب الوصول لهم وصعب حتى مراقبتهم لو بالسر..
والى أصعب اذا كان هالشخص بس غانيك عن كُل خلق ربي,كذا كان يحس مُصعب..
بحرقت قلبه على الظلم الى صار له وعلى فقدانه كُل عزيز على قلبه...
لفتره طويله من التفكير والذكريات راح بنوم عميق وسط شهقاته الخفيفه الى ملت سُكون هالفيلا .
,
,
نزلت نظاراتها الطبيه بتعب واهي تضغط على عيونها الى عورتها من كثر القراءه رجعت ظهرها على الكرسي,طول وقتها راح على قضيه مُصعب وبراسها الف علامه استفهام الجريمه تحس فيها شي ناقص او مفقود عجزت تلاقيه خذت الجوال وشافته سبع اتصلات من اختها عقدت حواجبها بستغراب وراحت عيونها على الساعه الى تشير10الليل تنهدت وكلمتها وثواني بس وصل لها صوت الريم الغاضب؛شصاير بعد ليش هالعصبيه.
الريم واهي تحاول تضبط اعصابها؛من7الصباح لين الحين وانتي مو في البيت,الحين تجين فاهمه.
مّلاذ تاففت؛عفوا اخت الريم الحين لما انا اتاخر عشان شغلي تقلبين الدنيا علي,بس لما غُفران تتاخر واهي هايته مع صديقاتها عادي.
الريم خذت لها نفس ونطقت؛غفران بالبيت من الساعه8,ولا تجادلين تعالي الحين'وسكرت'.
مّلاذ بقهر ضربت الطاوله بيدها واهي كاتمه قهرها وغيضها من الريم الى بدت تتحكم فيها من توفى والديهم,خذت عبايتها ولبستها ورمت شيلتها على راسهاوطلعت,لثواني بس ورجعت خذت ملف قضيه مُصعب معاها وطلعت,هالقضيه شدتها حيل وحست في تحدي لها واهي تعشق هالشي ولا راح ترتاح الى لما يكون المجرم الحقيقي بين يديها...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 08-11-2018, 05:33 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد


هلا حياتي
باااااارت جناااان وكثييير حلو حبيته يسعدلي قلبك ي شيخة ♥️♥️
دخول حلو لملاذ واتوقع ان شاءالله انو ينحل القضية وينكشف الأسرار
منتظرتك حياتي
دممممتتتتييييييي بحببببب♥️♥️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 08-11-2018, 05:37 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها saiirah مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام..
ياعمري شكراً لك على كلامك الطيف بحق الروايه، و كملي معاي الروايه و باْذن الله بتعرفين اذا توقعاتك هذي صح او لا..
و بنسبه لتنزيل كل يوم ان شاءلله بنزل الى اقدر عليه من البارتات، و يسعدك ياقلبي💛💛.
انا معاكي معاكي حياتي أن شاءالله الين م يخلص الرواية إذا الله أعطانا عممر وراح اكمل معاكي م يوقفني غير الموت ي عمري
ويسعدك أضعاف أضعاف حياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:20 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
لا اله الا الله.
,
,
واقف عند باب البيت وعيونه معلقه على ساعته خذا له نفس وضرب الباب من جديد,فتحت له الخادمه؛وين نُهى!!.
الخادمه اشرت لداخل ونطقت؛بغرفه بابا.
عبدالعزيز تنهد بضيق ودخل داخل وتوجهه لغرفة عمه مثل ما قالت الخادمه وقف عند الباب وضرب عليه بهدوء مرهه مرتين ثلاث ولا سمع لها رد فتح الباب بخفيف وفز قلبه لما شافها طايحه على السرير ومتكورهه على نفسها ركض لها بخوف ونطق؛نُهى,شفيك.
تنهد بضيق لما سمع صوت شهقاتها الخفيفه لفها له لانها كانت معطيته ظهرها مسح على شعرها وبيدهه الثانيه مسح دموعها من على خدها وهمس؛ليش كُل هالبكي,وش صاير؟.
نُهى حركت وجهها وبعدت يد عبدالعزيز منها وهي تصد عنه بصوت شهقاتها الخفيفه.
عبدالعزيز وقف بضيق ونطق؛لين الحين عند كلامي,انتي يـ نُهى انجبرتي علي صح؟.
نُهى بضيق تعدلت بجلستها وبكف يدها مسحت دموعها وهزت راسها بدون لا تنطق بشي.
عبدالعزيز تنهد وطالع فيها لثواني ورجع جلس بجنبها وهمس؛شفيك اجل ليش تبكين كذا,شوفي الساعه تاخرنا على الرحله كثير باقي عندنا نص ساعه بس.
نُهى هزت راسها لثواني وطالعت فيه ونطقت بحت صوتها وبهمس؛اوعدني بس نرجع نسكن هنا,لان ماقدر اترك بيت ابوي.
عبدالعزيز وقف وهز راسه ومد يدهه لها؛طيب امشي الحين وانا وعدتك من قبل في هالشي بنرجع له.
نُهى طالعت في يدهه لثواني بعدها صدت ونزلت من السرير وتخطته طالعه من الغرفه..
عبدالعزيز جلس على السرير بضيق واهو كارهه هالحاله الى اهم فيها,تجاهلها له صدها له بعدها عنه ودايماً منطويه على نفسها حتى لما يكلمها ترد عليه بكُل اختصار او تتجاهله ولا ترد عليه,حاول يعذرها عشان موت ابوها وعشان يرضي ابوهه,صدق ماكان يشوفها غير انها بنت عمّه ولا توقع بيوم تكون زوجته بس رضى وتقبلها كَـ زوجه بس اهي مو راضيه تتقبله,ويحس كانها انجبرت عليه..
دخلت وشافته جالس على السرير نطقت بهدوء؛عبدالعزيز,خلصت.
عبدالعزيز رفع راسه لها وقف ومشى معاهه لبرا الغرفه سحب شنطتها ولف لها شافها تلبس عبايتها لف وطلع حط شنطتها بالسيارهه وركب ينتظرها لثواني بس وفتحت الباب وركبت وحرك للمطار..
,
,
خذا له نفس بضيق من صوت جرس الفيلا الى اشغله ولا تركه ينام مد يدهه وسحب جواله شافه الساعه 11تافف وقف على حيله وطالع بالمكان الى اهو فيه لاشعورياً ابتسم بهدوء,يعني صدق اهو طلع من زنزانته واخيراً مو حلم!!طالع في الغرفه وهمس؛الحمدلله يارب.
رفع راسه على صوت الجرس من جديد وقف ومشى بكُل هدوء نازل لتحت حتى يفتح الباب بس فتح الباب ماحس الى فيه يضمه بقوهه ابتسم بهدوء وبادله الحضن..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:25 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
لا اله الا الله.
,
,
فواز لثواني بعد عنه بفرحه؛عيوني مو مصدقه واخيراً يـ مُصعب.
مُصعب ابتسم بهدوء؛حتى انا لين الحين مو مصدق وكاني بحلم.
فواز ابتسم؛مو بحلم ياخوي ذا حقيقه انت قدامي وفي بيتك'ورجع ضمه بفرحه'.
مُصعب ضحك بخفيف ونطق؛ماودك تبعد عني وتدخل لان اشم ريحت اكل وميت جوع.
فواز بعد عنه وكشر؛ياقليل الخاتمه الحين بدخلني بس عشان الاكل,هذا وانا جاي لك مشتاق مالت عليك.
مُصعب ضحك عليه وهز راسه؛امزح معاك,بس والله صادق ريحت الاكل شقت خشمي وعاد كنت جوعان.
فواز ضحك ودخل؛عاد هذا طبخ الوالده,لما عرفت ان رايح لك سوته لي عشان اعطيك اياه.
مُصعب ابتسم بضيق؛الله يخليها لك يارب,ماتقصر.
فواز ابتسم وطالع فيه وتنهد بضيق لمعت الحزن الى بعيونه تعور قلبه على صديقه و روحه,ومتاكد من وجهه وعيونه ان كان يبكي,مايهون عليه بس مافي يدهه شي,لان الالم الى بقلبه والحزن الى بعيونه مثل الى فيه وحاس فيه اكثر من اي شخص ثاني,كانت اخته الوحيدهه والى تسو الدنيا كلها بعيونه,يافرحتها بـ هاليوم لو كانت عايشه لين الحين ياما انتظرت هاليوم وتحسب له بس الموت سبقها وخذاها,همس بداخله واهو يترحم عليها.
مُصعب رفع راسه لما حس بنظرات فواز ونطق بضحك؛لذا الدرجه مشتاق لي من جيت وانت تتأمل فيني.
فواز ابتسم بهدوء ونزل راسه لثواني بعدها رفعه ونطق بهمس؛شفيك يـ مُصعب ليش وجهك كذا,وش صاير؟.
مُصعب نزل راسه لان اكيد شك بوجهه وعيونه ان كان يبكي همس بهدوء؛مافي شي.
فواز ابتسم بضيق؛عُمرك ماراح تتعلم ان تقدر تكذب على كل الناس,بس انا لا قولي شفيك؟.
مُصعب همس بضيق بحت صوته؛لو قلت لك بتقدر تساعدني مثل كُل مرهه,هالمرهه مشكله اخوك صعبه يـ فواز صعبه ويعجز حلها.
فواز نطق بخوف؛انطق يـ مُصعب وربك خوفتني شصاير لك,وش المشكله!!.
مُصعب رفع راسه ببتسامه وضح فيها حُزنه وانكسارهه؛شوقي لمن تحت الثَّرَى هذي مشكلتي,ولا في مخلوق يقدر يحلها,راضي بالى كاتبه لي ربك,بس وش اسوي بقلبي الى عجز يستوعب رحيلها!!.
فواز بضيق نزل راسه ونطق؛لاتعور قلبي يـ مُصعب,وربي فيني اضعاف من هالحزن والضيق الى بصدرك اختي وحيدتي الدنيا بدوها تنعاف,بس راضين بالى كاتبه ربّي وعارف انها عند الى ارحم مني ومنك ومن كُل هالدنيا عليها.
مُصعب بضيق وقف يعرف لو طول بهالكلام ماراح يتمالك نفسه وبيقلب الجلسه نكد وضيق طالع فيه ببتسامه باهته ونطق؛بروح اجيب صحون عشان الاكل'وراح بسرعه للمطبخ وقف عند الطاوله وحط يدهه عليها وبيدهه الثانيه ضغط على عيونه الى احرقته من دموعه الى يقاومها,رفع راسه على صوت فواز الى ينادي عليه ونطق بصوت عالي حتى يسمعه'يلا جاي لك..


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد

الوسوم
أبيات , الغْزل , القَصيد , تعبّر , حُبك , روايتي والقَصايد , صابت , إنِعدم , وْزن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: لم يتبقى من حبك سوى خذلان رسم بألم Ma_ral روايات - طويلة 21 04-06-2018 03:13 PM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة ترانيم 1997 روايات - طويلة 4 03-08-2015 01:26 AM
شرفوني في روايتي الثانية : ^^ خفايا القلوب ^^ NaduRim روايات - طويلة 2 21-04-2015 10:25 AM

الساعة الآن +3: 03:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1